المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ◊۩¯−مجلس ابوعبدالله(الفقير إلى ربه)مرحبآ تراحيب المطر‗ـ−¯۩◊‎


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 [16] 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83

الفقير الى ربه
23-03-2012, 12:59 AM
كان وقتاً مناسباً بالنسبة لمجموعة من الفتيان
لقضاء عدة أيام في الخلاء
قاموا بأخذ مايحتاجون إليه من المأونة
وجدوا مكاناً مناسباً يبعد عن المدينة بضع كيلو مترات
نصبوا خيامهم هناك كل شيء جهزوه ..
إلى أن حل الليل كل شخص كان مشغولاً بعمل ما..
لكن فجأة وبدون مقدمات سمعوا صراخ احدهم
احد الفتيان كان يصرخ بشكل هستيري
حاولوا أن يجعلوه يتوقف عن الصراخ ..لكن دون جدوى
اخيراً قاموا بتقييده واصطحبه بعض الفتيان إلى المدينة
وبقي الآخرون في المخيم
في ذلك اليوم ..
اتصل احد الفتيان الذي اصطحب الفتى الذي كان يصرخ
بأحد أصحابه الذي كان لايزال في المخيم
واخبره بأن يطلب من الجميع أن يتركوا المخيم
حالاً..
وعندما سأله لماذا؟
أجابه بأن ماحصل للفتى الذي كان يصرخ بهستيرية
كان له سبب
حيث أن الفتى قال لهم بعد أن هدأ
أنه أشعل النار ثم اخذ يعبث بالرماد..
وفجأة أحس بشيء يخنقه من خلفه
ويطبق على رقبته ..صعب عليه التنفس
وفجأة سمع صوت ضحك وعندما رفع
رأسه فوجئ بمخلوق غريب على الشجرة
يضحك عليه وهو يختنق
وفجأة قال له: انتم في أرضنا ارحل حالاً
أنت وأصحابك..
واختفى..بعدها حدث ماحدث ..وأصابت الفتى تلك الحالة..
بعد أن فرغ الفتى من كلامه وعلم جميع من في المخيم بحقيقة
الأمر تركوا المخيم بسرعة وتركوا أشياءهم خلفهم ولم يعدوا إلى
ذلك المكان ثانية..

م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 01:05 AM
كان يوماً حافلاً بالنسبة لي ..
لم استطع إكمال الفلم الرومانسي الذي كنت أشاهده ..
النعاس يستولي علي..
قررت أن اذهب إلى الفراش باكراً تلك الليلة..
غرفتي تقع في آخر الطابق الثاني ..
إنها معزولة عن باقي الغرف لأنني أحب الهدوء..
نمت في سريري..
لكن هناك أنفاس.. صوت أنفاس ..
أنا متأكدة ..ربما كانت أنفاسي
حسناً يجب أن اكف عن هذه التفاهات مجرد أوهام..
لكن لحظة.. إنها تزداد شيئاً فشيئاً ..مالذي يحدث
سوف اكتم أنفاسي ..انأ واثقة إنها أنفاسي لكن للتأكد فقط
وكتمت أنفاسي ..لكن صوت الأنفاس لازال موجوداً
إنها تزداد أكثر وتتسارع .. من أين؟
الصوت من تحت سريري مباشرة ..
ملأ الرعب قلبي ..شلت حركتي لدقائق
هل سأبقى هكذا؟
ماعساه يكون؟
بعد دقائق لم أحتمل قررت المجازفة سأنزل من السرير واجري بأقصى
مالدي من قوة لأصل لغرفة أمي وأبي..
وفعلاً فعلت ذلك
وأخبرت والدي..
ذهبنا لنتفقد ..لكن ..لاشيء تحت السرير..!

م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 01:15 AM
(http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=55183)رأيت فقيراً يبكي فقلت ما الخبر ؟ (http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=55183)


رأيت (http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=55183)فقيراً (http://vb.we3rb.com/)يبكي (http://vb.we3rb.com/)فقلت (http://vb.we3rb.com/)ما (http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=55183)الخبر (http://vb.we3rb.com/)؟

****
قال :الأسهم تلاشت و ليس لها أثر
****
وطلبت من الصراف سلفة فاعتذر
****
وكل شئ زاد سعره إلا البشر
****
الأغنام والجِمال والدجاج والبقر
****
والألبان والأجبان والفواكه والخُضر
****
وابن آدم لايزال ذليلاً ومحتقر
****
وازداد الفقر بين العوائل والأسر
****
والراتب ينتهي قبل نصف الشهر
****
و الدنيا تسير من جرفٍ لمنحدر
****
فقلت له :إذا ابتليت بالهم والكدر
****
قم وصلِ لله ركعتين قبل السَحَر
****
فهو يرزق من دعاه بجناتٍ ونهر
****
وتأمل في الطبيعة وضوء القمر
****
واستمتع بشذى الورد ولون الزهر
****
وأعلم بأن الحياة ليست مستقر


م/ن
(http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=55183)

الفقير الى ربه
23-03-2012, 01:24 AM
قٌـمْ للمغنِّـيْ وفِّـ
كاد المغنِّـيْ أن يكـون سفيـرا

يا جاهلاً قـدر الغنـاء و أهلِـهِ

اسمع فإنك قـد جَهِلـتَ كثيـرا

أرأيتَ أشرفَ أو أجلَّ من الـذي

غنَّى فرقَّـصَ أرجُـلاً و خُصُـورا

يكفيهِ مجـدا أن يخـدرَ صوتُـهُ

أبنـاء أُمـة أحـمـدٍ تخـديـرا

يمشي و يحمل بالغنـاء رسالـةً

من ذا يرى لها في الحياة نظيرا

يُنسي الشبابَ همومَهم حتى غدوا

لا يعرفـون قضيـةً و مصيـرا

الله أكبـر حيـن يحيـي حفلـةً

فيهـا يُجعِّـرُ لاهيـاً مـغـرورا

من حوله تجدِ الشباب تجمهـروا

أرأيت مثل شبابنـا جمهـورا؟

يا حسرةً سكنت فؤاديَ و ارتوتْ

حتى غَدَتْ بين الضلوعِ سعيـرا

يا عين نوحي حُقَّ لي و لكِ البُكا

ابكـي شبابـا بالغنـا مسحـورا
(http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=67179)




م/ن

(http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=67179)

الفقير الى ربه
23-03-2012, 01:37 AM
يـا لائمـي صمتا فلستُ أُبالـغُ

فالأمرُ كان و ما يـزالُ خطيـرا

أُنظر إلى بعض الشبـابِ فإنـك

ستراهُ في قيـد الغنـاءِ أسيـرا

يا ليت شعري لو تراهُ إذا مشـى

متهزهـزاً لظننتـهُ مخـمـورا

ما سُكرُهُ خمـرٌ و لكـنَّ الفتـى

من كأسِ أُغنيـةٍ غـدا سِكّيـرا

أقْبِح بهِ يمشي يُدنـدنُ راقصـاً

قتلَ الرجولـةَ فيـهِ و التفكيـرا

لولا الحياءُ لصحـتُ قائلـةً لـهُ

يَخْلفْ على امٍ قد رعتكَ صغيرا
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 01:50 AM
في السوقِ في الحمامِ أو في دارهِ

دوماً لكـأس الأُغنيـاتِ مُديـرا

إنَّ الـذي ألِـفَ الغنـاءَ لسانُـهُ

لا يعـرفُ التهليـلا و التكبيـرا

حاورهُ لكنْ خُـذْ مناديـلاً معـك

خُذها فإنك سوف تبكـي كثيـرا

مما ستلقى مـن ضحالـةِ فكـرهِ

و قليـلِ علـمٍ لا يُفيـدُ نقيـرا

أما إذا كان الحـوارُ عـن الغنـا

و سألتَ عنْ أحلام أو شاكيرا

أو قلت أُكتب سيرةً عن مطـربٍ

لوجدتِـهُ علمـاً بـذاك خبيـرا

أو قلتَ كمْ منْ أُغنيـاتٍ تحفـظُ

سترى أمامـك حافظـاً نحريـرا

أمـا كتـابُ الله جـلَّ جـلالـه

فرصيدُ حفظهِ ما يـزالُ يسيـرا
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 01:56 AM
لا بيـتَ للقـرآن فـي قلـبٍ إذا

سكن الغناءُ به و صـار أميـرا

أيلومني مـن بعـد هـذا لائـمٌ

إنْ سال دمعُ المقلتيـن غزيـرا

بلْ كيف لا أبكي و هـذي أمتـي

تبكـي بكـاءً حارقـاً و مريـرا

تبكي شبابا علَّقـتْ فيـهِ الرجـا

ليكونَ عنـد النائبـاتِ نصيـرا

وجَدَتْهُ بالتطريـبِ عنهـا لاهيـاً

فطوتْ فؤاداً في الحشا مكسـورا

آهٍ..و آهٍ لا تــداوي لوعـتـي

عيشي غــدا مما أراه مريـرا

فاليومَ فاقـتْ مهرجانـاتُ الغنـا

عَدِّي فأضحى عَدُّهـنَّ عسيـرا

في كـل عـامٍ مهرجـانٌ يُولـدُ

يشدوا العدا فرحاً بهِ و سـرورا
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 02:01 AM
أضحتْ ولادةُ مطربٍ فـي أُمتـي

مجداً بكـلِ المعجـزاتِ بشيـرا

و غـدا تَقدُمُنـا و مخترعاتُنـا

أمراً بشغلِ القومِ ليـس جديـرا

ما سادَ أجدادي الأوائـلُ بالغنـا

يوماً و لا اتخذوا الغناء سميـرا

سادوا بدينِ محمدٍ و بَنَـتْ لهـمْ

أخلاقُهمْ فـوقَ النجـومِ قُصُـورا

و بصارمٍ في الحرب يُعجِبُ باسلاً

ثَبْتَ الجنانِ مغامـرا و جسـورا

مزمـارُ إبليـس الغنـاءُ و إنـهُ

في القلبِ ينسجُ للخرابِ سُتُـورا

صاحبْتُـهُ زمنـاً فلمـا تَرَكْـتُـه

أضحى ظلامُ القلبِ بعـدَهُ نـورا

تبـاً و تبـاً للغنـاءِ و أهـلِـهِ

قد أفسدوا في المسلميـن كثيـرا




يا ربِّ إهدِهِـمُ أو ادفـع شَرَّهُـمْ




إنَّا نـراك لنـا إلهـي نصيـرا
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 02:07 AM
فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا
إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا
فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ شَيْئًا







سورة مريم الآية 59 -60

الفقير الى ربه
23-03-2012, 02:21 AM
عفوا الصورة مقلوبة هل تستطيع قلبها
عندما يدق جرس بابك ذات مساء رجل متسائلا
عن اسم جارك الملاصق لك ؟ وتجيبه بلا اعرف
:: أغلق بابك وأعلم أن الصورة التي بين يديك مقلوبة ::
عندما تذهب لأخذ ابنك من مدرسته أثناء وقت الدراسه الرسمي له
وتفاجئ الجميع بأنك لا تعلم في أي صف هو
:: فاعلم أن الصورة ما زالت مقلوبة معك ::
و عندما تمر بأحدهم كل يوم ، وتراه كل يوم ، وتألفه ويألفك
ويكاد كتفك يضرب بكتفه وخطاك تعثر خطاه
ولا تنبت شفاك او شفاه بالسلام عليكم
:: عندئذ أعلم يقينا .. أن الصورة باتت مقلوبة ::
عندما تفتش وسط جهازك (الموبايل)
وتكتشف ان آخر مكالمة أجريتها لأقرب صديق أو قريب هي منذ اسبوع واكثر
:: فاعلم ان الصورة ما زالت مقلوبة ::
و عندما تتحول علاقاتنا المنزلية الى مجرد مسجات نرسلها
لبعضنا من خلف أبواب غرفنا الموصدة
:: فاعلموا ان الصورة مقلوبة ::
و عندما تفتقدنا موائدنا التي كان يجدر بها أن تجمعنا ثلاث مرات
في اليوم ، ليتناقص العدد الى مرة واحدة
:: فاعلموا ان الصورة مقلوبة ::
عندما يكتظ المنزل بأكثر من ثمانية افراد
ولا يرى كل منهما الآخر إلا في نهاية الأسبوع أو في آخر اليوم
لتتحول منازلنا الى فنادق ألف نجمة
:: فاعلموا ان الصورة ما زالت تصر على أن تبقى مقلوبة ::
عندما يسيطر الانتقام على علاقاتنا الاجتماعية
فنجامل بحضورنا للمناسبات من يجاملنا بالحضور
ونتجاهل من تجاهلنا لا لشي إلا ( لنرد لهم الصاع صاعين )
:: فاعلموا أن الصورة لم تعد معتدلة ::
و عندما تكتب منددا بمن انعزلوا عن التواصل الاجتماعي وتكون انت أول المقصرين اجتماعيا ، وانك بذلك لا تنقد إلا نفسك
:: فاعلم أن الصورة مقلوبة وانك من يجب أن يبدأ بتعديلها ::
و عندما تتعنت الآراء ، ويظن كلا الطرفين بأنه الصح
ولا صحيح بعده ويفرد كل ذي عضلة عضلته على الأخر
ويستعرض كل منهما هيمنته
ويفسد الاختلاف للحب وللود آلاف القضايا
:: فاعلم بأن كلاهما يمسك بصورة مقلوبة ::
و عندما يسطر عليك وهم العظمة
وتأخذك الظنون الى حيث تشاء أنت وليس حيث تشاء هي
وتخيم عليك نرجسية ضاق بها خيال العالم
وتستخف بأفكار غيرك ، وتحسب انك أنت ولا أحد سواك هو الأفضل
وتجد ان الجميع قد انفض من حولك
وانك مازلت وحيدا في سماء وهمك ، وتصر على البقاء هكذا
:: فاعلم ان مرآتك خدعتك .. وان صورتك مقلوبة ::
و عندما تشغل منصبا تربويا يحتم عليك ان تنادي بضرورة تربية الأبناء
التربية الدينية الحسنة .. وتعويدهم على العادات والأخلاقيات السليمة
وأبنائك في البيت يعاونون من عقدا نفسية بسبب سوء تربيتك لهم
:: فاعلم تماما أنك لا تملك إلا صورة مقلوبة ::
و عندما يلجأ والدك الى ابن الجيران ليوصله لقضاء حاجيات المنزل
فيما أنت تخط الأسواق يمينا وشمالا
لدرجة لو سألناك عن عدد البلاط الذي يرصع أرضية أحد (السناتر)
لأجبت عن عددها بعدد دقيق
متجاهلا وضاربا عرض الحائط ارتباطك بأسرة وبمنزل
:: فاعلم ان صورتك مقلوبة ::
و عندما تكتب ، وتكتب لا لشي إلا لغاية ونية سيئة تخفيها
متناسيا أنك ستحاسب عليها يوما وستسائل عليها يوما
:: فكن على يقين .. بأنك تمسك بصورة مقلوبة ::
و عندما .. و عندما .. و عندما
وعندما تمر بأذهانكم الآن صور أخرى مقلوبة
:: فاعلموا أن البوم الصور كله مازال مقلوبا ::
ألم يحن الوقت.. لنعدل الصورة ؟
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 02:33 AM
ܔೋ҉ܔعَــــلـــى وَرَقِ الــــوَرْد ܔೋ҉ܔ

ஐإلَى كـُل يَـــائِــــــسْ ஐ

ضَاعَ مِنْكَ الأَمَل وَ تَمَزَّقَ مِنْكَ الحُلْمْ ؟
وَ غَرِقَتْ الأَمَانِي فِي مُحِيطَاتِ المُسْتَحِيلْ ؟
لَنْ تَعُودَ إِلَيْكَ البَسْمَة
إلاَّ بَعْدَ أَنْ تَكُونَ كَالشَّمْسِ تُشْرِقُ كُلَّ يَوْمٍ بِأَمَلٍ جَدِيدْ ..
تَرْحَل وَ لَكِنَّهَا تَعُودُ بِأَمْرِ رَبِّهَا ..
وَ لَيْسَ كَالشَّمْعَةِ التِّي إذَا ذَابَت لَنْ تَعُودْ ..

ஐ إلَى كُل فَقِيـــــــــرْ ◦˚ஐ

لَسْتَ فَقِيرًا إِذا أَدْرَكْتَ جَيِّدًا أَنَّ أَكْبَرَ الأَغْنِيَاءِ
يَحْسُدُكَ علَى سَعَادَةٍ لاَ يَلْتَمِسُهَا بَيْنَ النُّقُودِ وَ إِبْتِسَامَة
لاَيَدْرِي أَيْنَ يَجِدُهَا فِي زَحْمَةِ الحَيَاةْ ..

ஐ إلَى كُــل غَائِـــــــــبْ ◦ஐ
نَنْتَظِرُكَ فَلاَ تُطِلْ غِيَابَكْ
وَ رُغْمَ غِيَابَكَ فَأَنْتَ لاَ تَغِيبْ
فَكَيْفَ تَغِيبُ وَ أَنْتَ فِي قُلُوبِنَا ؟؟

ஐإلَى كُل حَقُــــــــــودْ ◦˚ஐ

أَنْتَ لاَتَحْقِدُ إلاَّ علَى نَفْسِكَ لأَنَّكَ تُؤْذِيهَا
وَ تَقْتُلَ قَلْبَكَ دُونَ أَنْ تَشْعُر
إِنَّهُ قَلْبَكَ فَلاَ تَكُنْ سَبَبًا فِي مَوْتِه ..

˚ஐ إلَى كُل مُحِــــــــبْ ◦˚ஐ

المَحَبَّه هِيَ التِّي تَبْعَثُ الأَلْوَان للزُّهُور
وَ تَغْمُرُ الكَوْنَ رَوْعَةً وَ عَطَاء إذَا كَانَت مَحَبّةً

◦˚ஐ إِلَيْـــــــــكُم أَحِبَّــــــــتِي ◦˚ஐ

هَذِهِ الأَحْرُفُ مَعَانٍ أَرَدْتُ زَرْعَهَا فِي قُلُوبِكُم
اِفْرَحُوا فَالحَيَاةُ أَقْصَرُ مِنْْ أَنْ نَعِيشَهَا فِي الآهَاتْ
وَ لاَ تَأْخُذُكُمْ الهُمُوم إلَى حَيْثُ تَضِيع الفَرْحَة
وَ تَسْلُبَ البَسْمَةَ وَ تَجْلِبَ الآآآهَاتْ ..
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 02:42 AM
السعادة الحقيقية (http://vb.we3rb.com/)

« إذا أردت أن تشعر بالسعادة الحقيقية والتي لا تنتهي ، فعليك أن تستفتي قلبك قبل كل خطوة تخطوها : هل هذه الخطوة تقربك من الله أو تبعدك عنه ؛ فإن كانت تقربك فافعلها ، وإن كانت تبعدك عنه ولو أشبار بسيطة فلا تقربها أبدا مهما كانت !! » .


الوضوح الجميل

« إن الوضوح جميل ، كالسماء الصافية ، كالوردة المتفتحة ، كالماء النقي ، كالفتاة التقية المصانة ، فكن واضحاً صادقاً في تعاملك مع ربك ومع الناس : تكن من المفلحين » .

علّمه العزة

« علّم ابنك أن يقبلك على رأسك لا على يدك حتى يتعلم الشموخ والعزة بدلاً من أن يتعلم الانحناء والإذلال » .


آفاق جديدة


يقول إيمرسون : « الشخص الذي أحل نفسه محل الشخص الآخر ، هو شخص ثرى شخصيته ثراء عريضاً ، فهو عندئذ قد عاش في عقل أشبه بحجرة جدرانها مغطاة بالمرايا فأينما وجه نظره طالع صورته . وقد تتحول هذه المرايا إلى نوافذ ، فهو عندئذ خليق أن ينظر عبرها إلى آفاق جديدة » .

تقبّل ما يقدره الله عليك

يقول د. هيرسي : « إن المرء إذا كان صافي المزاج ورائقه ، وسعه أن يتقبل أشد الأزمات والمواقف خطورة بأقل ما يمكن من التأثر ، أما إذا كان متعكر المزاج ملبده ؛ فإن المواقف وأتفهها يوشك أن يصل به إلى شفا اليأس » .

جرّب هذا الدواء

« إذا شعرت بضيق شديد أو خفيف فجرب أن تستغفر الله مائة مرة ، وستعجب أن ما بك من ضيق أو تبرم قد زال تماماً . { ألا بذكر الله تطمئن القلوب } » .

الشباب الدائم

« لا شيء كصفات النفس وخصالها وعاداتها يحتفظ لك بالشباب الدائم برغم ما تبلغ من سن ، وهي أيضاً أفعل في منظرك من تدليك البشرة واستخدام الأدهنة المرطبة ، واتخاذ الثياب المهندمة :
أقبل على النفس واستكمل فضائلها == فأنت بالروح لا بالجسم إنسانُ »

تحديك مع وضد

« إذا أردت أن تتحدى فاجعل تحديك مع عقلك وضد هواك ، وليكن ضد من يكون بشرط ألا يكون رب الكون » .
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 02:57 AM
لماذا عندما الحزن يخنق أنفاسنا تمنينا الموت؟؟!!
لماذا لو رأينا المصائب تواجهنا تمنينا الموت؟؟!!

هل الموت (http://vb.we3rb.com/)هنا وفى هذه الحالات سيكون الحل
أم
إنه أداه من أدوات التعبيرعن شده الضعف والإنكسار

أنظر أمامك مباشرة
هل ترى هذا الجهاز الذى تجلس عليه
جهاز الكمبيوتر
هذا الجهاز إخترعه الإنسان وهو إختراع مذهل للغاية
لوأهملنا الاهتمام به
أو إخترقه فيروس
سنلاحظ أن حالة الجهاز تتدهور وإستخدامه أصبح بشكل متعب

ماذا ستفعل فى هذه الحالة
الحل هو أن تأخذه إلى الخبير به " مهندس الكمبيوتر" لإنه صاحب الخبرة
وهو الشخص الذى يعرف مكونات هذا الجهاز بالتفاصيل

والأن إسأل نفسك
إنت مخلوق من مخلوقات الله
كما أن الجهاز من صنع الإنسان

خلقك الله لغرض مهم فى هذه الدنيا
كما أن الجهاز إخترعه الإنسان لغرض مهم أيضا
تستطيع أن تجعل من نفسك شخصا مفيدا ونافعا وتستطيع العكس
كما أن الجهاز بين يديك ربما للمفيد وربما للضار

إذا تعطل الجهاز نرى الخسارة فى تحطيمه
وإذا تعطل الإنسان " أقصد كل مايصيبك من تعب " تتمنى الموت
الجهاز نأخذه إلى صانعه لإنه الأعلم به وبحاله
والإنسان لماذا لانأخذه لخالقه وهو الأعلم بكل تفاصيله

لماذا نطلب التعليمات وكتيب الإرشادات من مهندس الحاسوب للحفاظ على سلامة الجهاز
ولا نطلب كتاب الله تعالى الذى يحمل كل التعاليم والقيم الإنسانيه والأخلاق العظيمة والتى تغرس فى نفوسنا
الحب والتفاؤل والبسمة السعيدة
إلى كل من تمنى الموت فى لحظة ضعف
راجع نفسك وراجع قلبك وتأكد أن المصائب والكوارث
مقدره تقديرا من الله عزوجل
وعد إليه واسأله العون والتوبة
فالروح التى تسكننا هى ملكه تعالى
يبثها ويأخذها وقت ما شاء فهى أمانة بين ايدينا
ونحن من واجبنا الحفاظ عليها ورفعها عن كل ماقد
يدنسها ويضعفها ويقلل منها

همسه لمن أحبهم
تذكر دائماً وانقشها على قلبك

مادمت حيا كن لله كما يريد .. يكن لك فوق ماتريد

الكل يريدك لنفسه الإ الله يريدك لنفسك
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 03:06 AM
سألوني فكانت (http://vb.we3rb.com/)هذه إجابتي (http://vb.we3rb.com/):

قال : ما هي اجمل صفات المرأة ؟
قلت : الحنان

قال : وأجمل صفات الرجل ؟
قلت : الرحمة

قال : وأجمل ما في الطفولة ؟
قلت : البراءة

قال : وأجمل ما في الشباب ؟
قلت : الأحلام

قال : وأجمل ما في الشيخوخة ؟
قلت : التقوى

قال : وأجمل ما في الرجولة ؟
قلت : الحكمة

قال : ما هي أرقى أنواع الصبر؟
قلت : حينما يجتمع الصبر والرضا

قال : هل للقناعة درجات ؟
قلت: نعم هناك قناعة الإكتفاء وقناعة الصبر وقناعة الزهد والأخيرة أرقى الأنواع

قال : ماذا يعنى الحنان ؟
قلت : أن يستريح الإنسان إلى شاطئ بعد رحلة سفر متعبة وأن يجد صدراً يلقي عليه متاعبه دون خوف أو طمع أو ثمن ...

قال : ما هي أرقى أنواع الحب ؟
قلت : الأمومه لأنها حب بلا مقابل وعطاء بلا ثمن

قال : ما هي أعلى درجات الأخلاق؟
قلت : أن ينزه الإنسان نفسه عن الصغائر ليس خوفاً من أحد ولكن تقديرا لذاته وسموا بنفسه وحبا للفضيلة

قال : أيهما أعلى درجة العفو أم التسامح ؟
قلت : العفو أعلى درجة لان العفو يقترب بالمقدرة ولكن التسامح قد يقترب بالضعف وقد يتسامح الإنسان مكرها ولكنه لا يعفوا ألا إذا كان راضياً

قال : وماذا عن النجاح ؟
قلت : إنسان يجفف عرقة مع نسمة صيف منعشة أجمل مافي النجاح انه يشعرنا بقيمة ما نفعل وانه أوسع أبواب الثقة وربما يكون أيضا أوسع أبواب الغرور

قال : كيف تنبت أشجار الغرور في أعماق الإنسان؟
قلت : مع أشخاص صنعتهم صدفة أو فرصة عابرة والصدفة والفرصة هما اقل الدرجات في سلم النجاح

قال : ما الفرق بين الإصرار والعزيمة؟
قلت : الإصرار ضيف عابر والعزيمة صديق مقيم والإصرار يساندة الطموح والعزيمة تساندها الإرادة والطموح يتغير باختلاف الأيام والأشخاص والظروف ولكن الإرادة أقوى من كل الظروف

قال : ومن أنت ؟
قلت : إنسان ضيع عمره في البحث عن حقيقة الأشياء واكتشفت أن الحقيقة الوحيدة المؤكدة هي الموت وكل شيء بعد ذلك يحتمل التأويل ألم أقل لك أنها صفقة خاسرة ولكننا نلعبها حتى النهايةِ مهما كان حجم خسارتنا فيها
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 03:24 AM
البكاء الصامت...

بعض الدموع غالٍيه ... و معظمها رخيصه

بعض الدموع صادقه ....و معظمها تمثيل و جلَّسرين

وهي في صدقها أو زيفها لغة عالمية مفهومة بلا قاموس أو دروس

يفهمها الصادقون و يدركها النصابون

ثم يعمل كلٌ منهم وفقا لرسالتها في قلبه أو أثرها على جيبه

هذا مايقوله الكاتب الأستاذ /محمد حسن الألفي في كتابه " الجسد الخائن"

والذي يقول فيه أيضاً أن "دموع المرأة هي قمة القوة

بينما دموع الرجل هي انهيار جبل !!"

والعين لاتبكي إلا إذا بكى القلب والقلب لايبكي إلا إذا اشتد وقع الهم عليه ,

والهم هو الحمل الثقيل على القلب الذي يطبق على الصدر

فيجعل النَفَس الداخل مستحيلاً والخارج معجزة

عند ذلك ..... تنطلق الدموع

لكن ليس كل الرجال قادرين على البكاء (http://vb.we3rb.com/)

بل ومن النساء من تعز عليهن الدموع

على أن البكاء الناجم عن سبب هو بكاء مريح في معظم الأحيان

لكن البكاء بدون سبب هو المشكلة أصلاً والعذاب المضاعف

ومع ذلك ...

ليست كل الدموع خيراً ؛ فهناك نقطة تصبح فيها الدموع ضرراًَ وشراً

ففي بعض النساء تنفتح العين من شدة البكاء

كما أن البكاء المتصل الحزين يُذهب النظر !!

وعدم البكاء أيضاً يعني انحباس الشعور وتحجره

فينعكس قرحةً وصداعاً وألماً في المفاصل وأوجاعاً في الأمعاء

تثور من آنٍٍ لآخر بلا سبب .

إلا أن أصعب الدموع هي التي تنهمر أمام الغرباء ...

أو دموع المذلة والتقريع ...... وأعز الدموع دموع الشوق والانتظار .

أما أشدها صدقاً وهواناً على صاحبها

فهي دموع استعطاف قلب طرأت عليه صفات الصلب المقوى .

وإن كنا ربينا على أن الدموع عيب وأن الرجل لايبكي لأنه هو القوة

والقوي لايناله الضعف ولا تدمع له عينان

نجد أن المرأة لطبيعة فطرية ونفسية خلقت بها هي الأسرع تأثراً

والأسرع بكاءً من الرجل ودموعها وإن عبرت عن قمة لحظات الضعف الإنساني لديها

هي سلاحها الأمضى والأشد فتكاً وضراوة

أما الرجل فقد أجمع أغلب المحللين على أن بكائه أمرُ شائك محير

إذ أنه يختلف من رجلٍ لآخر ويرتبط ارتباطاً وثيقاً

بالعادات والبيئات والمهن والثقافات

فالرجل المتجمد المشاعر من النادر أن تنسكب دموعه

فبكاؤه عزيز ولا ينطلق بسهوله .

لكن الفنان مثلاً.....

يقف عاجزاً ولا يستطيع كبح جماح دموعه أمام مشهد طفلٍ يتيم أو معاقٍ يبكي

كذلك ينهار الشاعر المرهف الحس تأثراً لمرأى شعاعات الغروب الذهبية

والكاتب الأديب الذي يبتكر شخصياته وينسج لها خطوط سعادتها أو شقائها

يبكي أحياناً أمام لوحته المكتوبة عند استحكام الأزمات والمآسي لأبطالها

.هناك أيضاً الملوك والحكام والقواد الذين وضعت بين أيديهم مصائر شعوبهم

و بعض هؤلاء بكوا في مواقف محددة عجزوا عن الثبات في مواجهتها

فهتلر عندما هزمت جيوشه انهار باكياً بمرارة بين يدي زوجته

التي تزوج منها قبيل انتحاره بساعات ...

وانخرط معها في بكاءٍ مرير قبل أن يطلق الرصاص على رأسها ... ثم ينتحر

والملك النعمان بن المنذر قتيل الوشاية والمكيدة

فقد بكى لأيام يبكي الهوان والإذلال في سجون كسرى قبل إعدامه تحت أقدام الفيلة

إنها لحظاتٌ....

تعد نادرةً تلك التي سطرت ذروة تفاعل المشاعر واصطخابها عند الإنسان ,

لحظاتٌ في عمر الزمن تركت لنا الكثير عن هؤلاء الذين انسابت دموعهم

حرقةً ... و لوعةً ... و ألماً .... و عذاباً .

فعندما أرداد يوليوس قيصر الاستئثار بالحكم في روما

, كان بروتوس وهو صديق عمره و ابنه بالتبني من أشد المعارضين له ,

ولما أتيحت الفرصة لمعارضيه طعنوه بالخنجر وهو يعتلي سلم قصره ,

كان بروتوس بينهم واعتقد القيصر بأنه سينزع الخنجر ويثأر له من قاتليه ,

لكن صديقه نزع الخنجر

ثم هوى به في ضربةٍ قاتلةٍ اخترقت القلب

فنطق قيصر عندئذٍ عبارته الأخيرة الشهيرة :

" حتى أنت .... يابروتوس"

ثم ارتج الجسد واستقر منكفئاً ووجد بعدها القيصر دامع العينين

إذ كان يبكي الصداقة والذكريات الطويلة والوفاء ...

لا شدة الطعنة وآلام الجراح

وإن كان بعض الشعراء قد خلد زوجته الوفية بقصائد باكية ومحزنة

فإن كامل الشناوي الشاعر المصري قد خلد حبيبته الخائنة

- (وهذا حاصلٌ في العلاقات الغير وثيقة برباط الشرع) -

التي فجرت إبداعاته بقصائد تلهب الشعور وتمزق النفس

ذلك أنه عاش تجربةً قاسيةً أدمت فؤاده فعاش ينزف نيران الخيانة

كتب فيها قصيدته الشهيرة

(لاتكذبي)

لدرجة أن حروف القصيدة كانت تكاد تبدو غير واضحةٍ لكثرة الدمع .

ولما اتصل بها وهو يبكي ويقرأ عليها قصيدته كانت تضحك عبر الأسلاك ساخرةً

وهي تقول : أتضحك من قصيدة ؟!!!
فيقول لها في نشيجه : إنما أبكي امرأةً أحببتها وخانت ...!!!

ويبقى ذلكم البكاء الأعظم

حينما يتأمل الإنسان في نعم ربه و عظيم حلمه و كرمه

وتأخره عن اللحوق بركب الصالحين

وعندما يتذكر لحظات فراق نبيه http://vb.we3rb.com/images/smilies/we3rb-com/salla-allah.gif (http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=42204)

وهو معصوب الرأس و قطرات العرق تتصفد من على جبينه وهو يقول :

(لا إله إلا الله..... إن للموت لسكرات)

ويتذكر ذلك اليوم المهيب

وتلك اللحظة الساكنة التي ارتخت فيها يداه

ومال فيها رأسه

وأٍسلم روحه إلى بارئها
في لهفًٍ إلى الله عز وجل ولقائه

(بل الرفيق الأعلى ..... بل الرفيق الأعلى)

وكما يقول بلال رضي الله عنه وأرضاه:

"عندما جاء النبي http://vb.we3rb.com/images/smilies/we3rb-com/salla-allah.gif (http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=42204) المدينة

أضاء فيها كل شيء

ولما مات ..... أظلم فيها كل شيء

وما أن نفضنا أيدينا من تراب قبر رسول الله http://vb.we3rb.com/images/smilies/we3rb-com/salla-allah.gif (http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=42204)

حتى أنكرنا أنفسنا صلوات الله وسلامه عليه "

و ترك من بعدها الأذان

حتى عندما جاء بعد سنين إلى المدينة

وكان مؤذن المسجد قد تخلف عن أذان الفجر

أذن بلال خوفاً من أن لا ينتبه الناس لصلاة الفجر

فضجت المدينة بالبكاء

لأنهم تذكروا محمداً http://vb.we3rb.com/images/smilies/we3rb-com/salla-allah.gif (http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=42204)

وبكى معهم بلال حين أذانه

هنا نتذكر ونبكي بكاءً صامتاً حقاً

يستحق أن نذرف عليه دموع قلوبنا .... لأجله
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 03:36 AM
ماهي الحيـــــاه !!
هل هي ابتسامه امل ام دوامه للالم ؟!!
هل هي سعاده دائمه ام تعاسه عارمه ؟!!
هل هي إخلاصاً ووفاء ام انها غدراً بالخفاء ؟!!
وهل تتقاسمها مع احدهم ام انك تعيشها منعزلاً ؟!!
هل هي نوراً ام ظلام ام انها كلاماً في كلام ؟!!
هل هي ان تكون برفقة اصدقاء ام انك تظل وحيداً بلا اصدقاء ؟!!
وهل سيكون اصدقائك دائما معك ومخلصين لك ام انهم غافلون عنك او يلعبون بك ؟!!
وهل للمحبه وجود ام انها كلمه عابره على الحدود ؟!!
=======
الحيـــــــاه هي :
هي ان تعيش في كل لحظه في كل وقت في كل حين سعيداً بلا انين ..
هي ان ترضى بما سيعطيك اليوم والغد وان تعيشها بلا كلل وملل ..
فإن اغضبتها ألمتك وإن سايرتها اسعدتك فإن حاولت اللعب معها أغرقتك وإن اخلصت لها دافعت عنك ..
فالحياه هي ان تتقاسمها مع إنسان يعرف معناً لوجودك يعرف صادق شعورك ويشفي لك جروحك ويخلص لك في غيابك ويبحث عنك حتى في وجودك ‘‘
فهي سعادة لمن يجد الدفء والحنان ..
وتعاسة لمن يضيع بدوامة الاحزان ..
هي امناً وسلاماً لمن يحب الوئام ..
وضياع وظلام لمن يدخل في عالم الاموال ..
فرغم الفرح ورغم الالم نعيشها بكل امل اما ان يستمر فرحنا او يزول عنا ألمنا ؟!!
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 03:50 AM
(http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=9568)ماهو الشيء الذي لايعلمه الله ؟؟؟؟؟ (http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=9568)

مر ثلاثه من الدعاه الى دين (http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=9568)الله (http://vb.we3rb.com/)الإسلام بقوم كانوا يعبدون النار والعياذ بالله فدعوا القوم إلى عبادة الله
الواحد وترك عبادة النار ولكن القوم لم يستجيبوا لهم.
وأتت جنود الملك وأخذت الدعاه وذهبوا بهم إلى الملك واستنكر الملك كلامهم ودعا الكاهن ليجادل الدعاه ويثبت إنهم على حق فى عبادة النار فقال الكاهن للدعاه :
سوف اسئلكم عده اسئله يجب ان تجيبوا عليها فقال له الدعاه :
واذا اجبناك على الاسئله هل تشهدوا لديننا
فقال الكاهن : نعم انزعج الملك وقال: كيف ايها الكاهن
فقال الكاهن : اطمئن يامولاى لن يستطيعوا الاجابه على الاسئله.

فقال:
السؤال الاول (http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=9568)ماهو (http://vb.we3rb.com/)الشىء الذى لا يعلمه الله؟
وما هو الشىء الذى يطلبه الله من العباد؟
وما هو الشىء الذى لا يوجد فى خزائن الله؟
وما هو الشى الذى عند البشر وليس عند الله؟
وما هو الشىء الذى حرمه الله على نفسه؟
احتار الدعاه وظلوا يفكرون ولكن صاح أحدهم انا أجيبك عن أسئلتك.........
فقال:

الشىء الذى لا يعلمه الله الشريك فى الملك
(وجعلوا لله شركآء قل سموهم أم تنبئونه بما لا يعلم فى الارض) جزء من الآيه 33 الرعد
فسبحانه لا يعلم له شريك فى الملك فهو الله الاحد اما الشىء الذى يطلبه الله من العباد فهو القرض
( إن تقرضوا الله قرضاً حسناً يضاعفه لكم ويغفر لكم والله شكور حليم)17
اما الشىء الذى لا يوجد فى خزائن الله فهو الفقر فسبحانه خزائنه مملؤه ينفق كيف يشاء
اما الشىء الذى عند البشر وليس عند الله فهو الزوجه والولد
اما الشىء الذى حرمه الله على نفسه فهو الظلم

فبكى الكاهن وقال : نعم والله انه الدين الحق كيف السبيل إلى دينكم نهره الملك ولكن لم يستجيب له

فقال الداعى: قول لا اله الا الله محمد رسول الله فقال الكاهن: لا اله الا الله محمد رسول الله

وردد الجميع بصوت واحد لا اله الا الله محمد رسول الله
من هنا يجب ان يكون الداعي الي الله علي علم ودراية بأمور دينه بدرجة كافية حتي لا يضعه أعداء
الله موضعا يعجز فيه عن الدفاع عن دينه والتعريف به ...فيؤخر ولا يقدم .
اسأل الله لي ولكم الثبات علي الطاعة وأن يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه
م/ن
(http://vb.we3rb.com/showthread.php?t=9568)

الفقير الى ربه
23-03-2012, 04:50 AM
(http://www.7be.com/vb/t178451.html)جواهر الأدب 5 (http://www.7be.com/vb/t178451.html)


بسم الله الرحمن الرحيم
حديث أمّ مَعْبَد


روى البيهقي وغيره أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلةَ هاجرَ من مكة إلى المدينة
هو وأبو بكرالصديق وعامر بن فُهَيْرة مولى أبي بكر, ودليلهم عبدالله بن أُريقط الليثي,
فمرُّوا بخيمة أمِّ مَعْبدٍ عاتكة بنت خالد الخزاعية ..
وكانت أم مَعْبَد امرأة بَرزة جَلدة _ أي : عفيفة جليلة مُسنّة ،و قوية_ تَحتبي وتجلس بفَناء الخيمة فَتُطعِم وتَسقي مَنْ يَمُرّ بها ،
فسألوها هل عندها لحم أو لبن يشترونه منها ؟
فلم يجدوا عندها شيئاً من ذلك , وقالت : والله لو كان عِندنا شيءٌ ما أعوزناكم القِرى _
أي : ما أحوجناكم بل كنا نضيفكم _ وإنَّ القومَ مُرمِلون مُسنِتون .. أي : أصابتهم السنة الجدباء

فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فإذا شاة في كِسر خيمتها _ أي : جانب خيمتها فقال : ( ما هذه الشاة يا أمَّ مَعبد؟)
فقالت : شاةٌ خَلَّفَها الجَهد عن الغنم .. أي : منعها الهزال عن لحوق الغنم للمرعى
فقال صلى الله عليه وسلم : ( فهل فيها مِن لبن ؟ )
فقالت : هي أجهَد من ذلك .. ! أي : أضعف من ذلك
فقال : ( أتأذنينَ لي أن أحلبها ؟ )
فقالت : إنْ كان بها حَلْب فاحلُبْها.. !!
فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشاة فَمَسَحها, وذكر اسم الله ومسحَ ضِرعها ..
ودعا بإناءٍ لها يُريضُ الرَّهط ، أي : يُشبع الجماعة حتى يرووا من اللبن ويثقلوا فيناموا ..
وتفاجَّتْ أي : فتحت ما بين رجليها .. واجترَّت ودرَّتْ ، فحلبَ فيه ثَجّاً حتى ملأه. أي : سال الحليب سيلاناً
فسَقى أمّ مَعبد وسقى أصحابه ، فشربوا عَلَلًا بعدَ نَهَل , حتى إذا رووا شرب صلى الله عليه وسلم آخرهم
وقال: ( ساقي القوم آخرهم شرباً )..
ثم حلبَ صلى الله عليه وسلم فيه ثانياً ، عَوداً على بدءٍ .. فغادره عندها ..أي : تركه ،
و قال لها : ( ارفعي هذا لأبي مَعبدٍ إذا جاءكِ ) ، ثم ارتحلوا ..
فقلَّما لبِثَ أنْ جاء زوجها أبو مَعبدٍ يسوق أعنُزاً عِجافاً يتساوكنَ هُزلاً , مّخهنَّ قليل , _المخ : الودك الذي في العظم _
فلمّا رأى اللبن عَجب وقال : من أين هذا اللبن يا أمّ مَعبد ، ولا حَلوبٌ في البيت , والشاء عازب ، أي : بعيدة عن المرعى ؟!!
فقالت : لا والله إلَّا أنه مرَّ بِنا رجلٌ مبارك , كان من حديثهِ كذا وكذا ، كيت وكيت ..
فقال : صِفيهِ لي يا أمّ مَعبد ..!
فقالت : رأيتُ رجُلًا ظاهرَ الوضاءة ,
حَسَن الخَلْقِ,
مليحَ الوجه,
لَمْ تَعِبْه ثَجْلة, _ الثجلة : عِظَمُ البطن _
ولَمْ تُزْرِ به صَعْلَة _ الصعلة : صغر الرأس _
قَسيمٌ وَسيم _ صفتان تدلاّن على الحُسن _
في عينيه دَعَج , _ الدعَج : شدة سواد حدقة العين _
وفي أشفارهِ وَطَف , _ الوطَف : كثرة شعر الحاجبين _
وفي صوته صَحَل, _ الصَحَل : البحّة في الصوت _
أحْوَر, _ أن يشتد بياض بياض العين وسواد سوادها وهو المحمود والمحبوب _
أكْحَل , _ سواد في أجفان العين خِلقة _
أزَجّ , _ دقيق طرف الحاجبين _
أقْرَن , _ بين الحاجبين شعراً خفيفاً جداً _
في عنقه سَطع, _ ارتفاع وطول _
وفي لحيته كَثَاثة,
إذا صمتَ فعليه الوَقار,
وإذا تكلَّمَ سَمَا وعَلاهُ البَهَاء,
حُلو المَنطِق,
كلامه فَصْلٌ لا نَزْر ولا هَذَر, _ أي : قليل ولا كثير _
كأنَّ مَنطِقهُ خرزات نُظْم يَتَحدّرن ،
أبهى الناس وأجمَلَه من بعيد ،
وأحسَنَه من قريب,
رِبْعَة, لا تَشْنَؤه عينٌ من طول , _ أي : ليس فيه طول مبغوض إلى النفوس _
ولا تَقْتَحِمُه عينٌ من قِصْر,_ أي : لا تتجاوزه إلى غيره احتقاراً _
غُصْنٌ بينَ غصنين,
فهو أنضَرُ الثلاثة مَنظراً,
وأحْسَنَهُم قَدّا ,
له رُفقاء يَحْفونَ به ,
إنْ قالَ استمعوا لِقوله ,
وإنْ أمرَ تبادروا لأمرِه ,
مَحْفودٌ مَحْشود , أي : مخدوم ، والمحشود : الذي عنده حشد وهم الجماعة ، أي : مُطاع _
لا عابِسْ ولا مُفَنِّدْ ، _ أي : ليس بالذي يُكثر اللوم ويتذمّر في وجه أصحابه _
فقال أبو مَعبد : هذا والله صاحبَ قريش الذي تَطْلُب , ولو صادفتُه لالتمَسْتُ أنْ أصحبَه ..
والله لو رأيتُه لاتَّبَعْتُه ، ولأَجْهَدَنَّ إنْ وجدتُ إلى ذلك سبيلاً ..
ثم هاجرت أمُّ مَعبَد مع زوجها إلى محمّد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ... وأسْلَما .
يقول حسان بن ثابت رضي الله عنه :


سَلوا أختَكُمْ عن شاتِها وإنائِها ... فإنّكُمُ إنْ تَسْألوا الشَّاةَ تَشْهَدِ
دَعَاها بِشَاةٍ حَائِلٍ فَتَحَلَّبَتْ ... له بِصَريحٍ ضَرَّةُ الشَّاةِ مُزْبِدِ
وصلّى الله على محمد وآله
(http://www.7be.com/vb/t178451.html)

الفقير الى ربه
23-03-2012, 06:14 AM
ذكريات موضوع خاص للاخت سمسم
هههههههههههههههههه اللي احترق واللي تكهرب سلامات واهم شيء انكم بخير
ذكرياتي
يوماً من الايام كان فيه ثلاثة نفر من الرجاجيل عند جدي الله يعطيه الصحه والعافيه
طبعاً واحد منهم كان في الباحه ومر على غابة رغدان وتوه جاي وتعرفون لازم الشيبان يعطون العلم وش صلح ووين كان المووهم
هدا الرجال اصلاً اللي يجلس جنبه حليله ..كل ماقال كلمتين خبط فوق فخذ اللي جنبه بقوه ويقول هاه سمعت او فهمت وبصيغت الجمع اذا كانو مجموعه ..فهمتم سمعتم ..ابغى اعرف وشـ دخل اوووم ركبي طيب<< هقوتك مايسمعونك مثلاً <<<< عاده شينه صح...هههههههههه المووووهم حنا منسجمين مع علم الرجال
وسالفته حتى وصل عند .<<<بغى يقول وصلنا غابة رغدان قال وصلنا باغه رغدان وهنا دوروني واتوقع ماراح تلقوني هاذيك اللحظه بغيت امووت ويمكن بعد اني مت ههههههههههههااااي والرجال لساتوو مواصل م كأن شيء صار وكانوو بري مايغلط بس تبسم وكمل كلامه ....
طيب عدل الغلط ياهوووه انت ياللي ماتغلط ياسيبويه يا جمس بوند يااللغه العربيه ياجون سينا يرحم امك وقف خلنا نمشي معاك صح اوووما تأخذ مطب بكبر باغة رغدان ولاكن شي صار ياهووو راعي شعور اللي جنبك عاد هذا كان تفكيري وانا ابغي امسك نفسي من الضحك عيزت وربي
سكرت خشمي طلعت الضحكه مع فمي سكرت فمي طلعت مع خشمي سكرت فمي وخشمي طلعت مع اذني هههههههههه<<< اووما هاذي كثر منها مع اذنك يالنصاب ههههههههههههااااي والله يانا ضحكت ضحكه يمكن سمعوها اللي في اخر القريه وانا احاول اكتم بس ماكو فايده عاد تهقون اللي في الجلسه شو صار معاهم... هههههههههههههههااااااااي

نكمل في الحلقه التانيه
================
محبكم في الله فارس من خيال من بالخزمر

الفقير الى ربه
23-03-2012, 06:24 AM
ظهور مصاص دماء في جنوب المملكة (http://zhrn.net/t55917.html)



ظهر مصاص (http://zhrn.net/t55917.html)دماء (http://zhrn.net/t55917.html)لحيوانات في ابها تحديداً في محافظة رجال ألمع ..

تفاجأ أهالي احدى القرى بمحافظة رجال ألمع بمخلوق غريب ..
أصدق ما يقال عنه إنه "مصاص الدماء" ..
وهكذا أسماه أهالي القرية..

" محمد سامر" أحد سكان القرية ..

قال: (لقد اصطدنا هذا المخلوق بالصدفة، وذلك بعد أن نصبنا شباكاً لمنع بعض الطيور عن مزارعنا ..
وعن المناحل التي تأذت كثيراً..
وبالصدفة وقع هذا الحيوان الغريب في الشباك في ساعة متأخرة من الليل ..

ووجدناه في الصباح الباكر يحاول الفكاك منها ولكنه مات فيها)..

ويضيف سامر:

(أبلغنا أحد عمالنا المزارعين بأن هذا الحيوان كان قد رآه على ثور في المزرعة وتسبب في جرحه على ظهره ..
بل وشرب من دمه )..

اضافة الى بعض الحيوانات الأخرى التي ذهبت ضحية ..
ويبدو بأن هذا المخلوق يحسن اختيار ضحاياه ويخرج ليلاً..

ويصف محمد سامر شكل هذا المخلوق فيقول:

(هذا المخلوق له وجه وآذان كلب ويصدر صوتاً غريباً، ويشبه في شكله العام الى حد كبير طائر الخفاش المعروف .. إلا أن حجمه كبير جداً)..



م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 06:44 AM
السلام عليكم
أقدم لكم هذه القصة الواقعية وليست من وحي الخيال وهي أفضع جريمة عرفتها البشرية
أترككم مع القصة وأن شاء الله تعجبكم

بينما كان الطفل الذي لم يبلغ سبع سنين من عمره يلعب مع أصحابه في غيابة كاملة عن أولئك الوحوش البشرية ، يلعبون وبراءة الطفولة تحجب عن أذهانهم أطماع البائسين ، واستغلال الذئاب البشرية التي تنهش لحوم الأبرياء والضعفاء من غير رحمة أو شفقة ، إذ يعتزل هذا الطفل البريء أصحابه ، ويمضي على قارعة الطريق وحيداً يردد تلك الأغنيات الجميلة التي جعلته يحسن الثقة بمن حوله من الناس خاصة أقرباءه وجيرانه وأهل حارته ،إذ يقف رجل يبلغ السابعة والخمسين من عمره بسيارته جانب الطفل ويطلب منه الصعود إلى السيارة ، ينظر الطفل إلى هذا الرجل ذي الابتسامة العريضة ، ويمتلئ فرحاً برؤيته ، إنه جاره العزيز المحب للخير وأهله ، فهو بمنزلة أبيه إن لم يكن جده ، يصعد الطفل إلى السيارة بكل فرح وثقة وثبات ، دون أن يخطر بباله الخبث العظيم الذي يخبئه له ذلك الرجل اللئيم ميت القلب ، بل حقيقة لا أجد كلاماً مناسباً أعبر به عن وحشية ذلك الرجل الشرير ، يصعد الطفل السيارة وقد ملء القلب بهجة وسروراً ، كيف لا وهو يصاحب رجلاً عزيزاً على قلبه يصاحب جاره ، وصاحب أبيه ، يصعد الطفل إلى السيارة ثم ينظر الرجل يميناً ويساراً هل من أحد يراه ، ثم يطمئن أن لا أحد ، ينطلق بسيارته التي جمعت براءة الطفولة والنية الصادقة ، والخبث والخساءة والدناءة ، تنطلق السيارة بعيداً عن أعين الناس ، تنطلق إلى حرش كبير تسهل فيه الرذيلة ، وتنقطع فيه الفضيلة ، تقف السيارة ويخرج الرجل الشرير منها طالباً من الطفل النزول ، ينزل الطفل من السيارة متسائلا أين أنا؟ ما هذا المكان الموحش؟ لماذا جاء بي هذا الرجل إلى هنا؟ أسئلة كثيرة تدور في خلد الطفل ، لكنه لم يصل إلى حقيقة مراد ذلك الرجل الأثيم ، وبينما كان الطفل يجول بفكره مستغرباً الأمر ، إذ سمع صوتاً أفظع من صوت الرعد في الليلية المطيرة ، صوتاً كأنما يزلزل الأرض لهوله ، صوتاً أذهل الطفل وأبدل سروره حزناً ، وأمنه خوفاً ، صوتاً يحمل أدنى دركات الحقارة والخبث ، يقول له : اخلع ثيابك ، الطفل ولمَ يا عم ؟ اخلع هيا لا تضيع الوقت ، الطفل يتوسل : أرجوك يا عماه أرجوك خذ بي إلى أمي ، اخلع قلت لك لا وقت لدي هيا اخلع ثيابك واقفل فمك ، الطفل يصيح ويصيح يستنجد ويستنجد ولكن لا حياة لمن ينادي ، الرجل الشرير يأخذ يضرب بالطفل البريء ويمزق عليه ثيابه حتى أصبح الطفل عارياً لا ثوب يستره ، ولا قلب يشفق عليه، وهكذا يستلقي الطفل في أحضان هذا الرجل العجوز الذي لم يرقب فيه إلاً ولا ذمة ، يستلقي في أحضان هذا الرجل البشع ولا يعلم أيصيح من شدة الألم ، أم يرتجف من شدة الخوف ، ولكنه لا زال يهاتف الرجل : أرجوك يا عماه ، أتوسل إليك أعدني إلى أمي أرجوك يا سيدي أرجوك كفى ، إلا أن ذلك الرجل البشع يواصل جريمته النكراء غير مبال بتلك الاستنجادات الضعيفة التي تخرج من فم طفل بريء لا ذنب له إلا أنه أطاع رجلاً حقيراً بل في أدنى دركات الحقارة ، ولم يستفق ذلك الرجل إلا على حرارة الدماء التي تسيل من دبر الطفل كأنها سيل ، يستفيق الرجل ويحتار في الأمر ماذا يفعل ، يأخذ يطبب الطفل عسى الدماء أن تنقطع ولكن سيل الدماء أعظم من تلك المحاولات البائسة ، ماذا يصنع الرجل ليخفي جريمته ، فقد كاد يفضح أمره ، يفكر الرجل ، فلا يجد إلا أن يرضخ رأس الطفل في صخرة قريبة منه ليتخلص من الطفل إلى الأبد ، وهكذا ترتقي روح الطفل إلى بارئها ، يموت الطفل بأبشع جريمة عرفتها البشرية ، يموت الطفل ويبقى مسجى في ذلك الحرش دون رفاق ، ويذهب الرجل الشرير إلى حاله ، وفي المساء يزداد قلب الأم لوعة وخوفاً على طفلها تصرخ بالأب : أين ابنك ؟اذهب وابحث عنه ، الأب حائراً أين طفلي ؟ أين ذهب ؟ لا جواب ، يخرج الأب من منزله حائراً لا يعرف ماذا يفعل ، أين يبحث عن طفله ؟ من يسأل ؟ وإذا به بذلك الرجل الشرير ، يقول له الرجل : ماذا بك ؟ أراك قلقاً .

الأب : نعم : لقد تأخر طفلي كثيراً وأصبحت وأمه قلقين عليه .

الرجل الشرير : وهل من عادة طفلك التأخر إلى هذا الوقت ؟

الأب : كلا طبعاً ، إنها المرة الأولى ولذلك أنا قلق عليه .

الرجل الشرير ، لعله عند أحد أقاربه ؟

الأب : ربما.

الرجل الشرير : ما رأيك أن نذهب معاً بسيارتي للبحث عنه ؟

الأب : ولكن أخاف أن أثقل عليك .

الرجل الشرير : لا عليك يا رجل نحن أخوة وأبناء حارة واحدة .

يصعد الأب إلى السيارة ويذهبا معاً ليبحثا عن الطفل ، يتجولان هنا وهناك ، ويسألان هذا وذاك ولكن لا جدوى ، لا أثر للطفل .

وبعد أن يأس الأب من العثور على طفله إذ سمع صوت ذلك الرجل الشرير يقول له : ما رأيك أن نخبر رجال الأمن ؟

الأب : إنها فكرة جيدة هيا بنا .

يصلان معاً إلى مركز الأمن ويبلغان عن فقدان الطفل .

ويعمل رجال الأمن على البحث عن الطفل فما هي إلا ساعات قليلة حتى وجدوا الطفل غارقاً بدمائه قد فارق الحياة .

الرجل الشرير يعزي بوفاة الطفل ويمشي في جنازته، ويأخذ طعام الوضيمة على مكرمته ، يساند أهل الطفل لا حباً في الخير ، ولكن أبعاداً للتهمة الفظيعة عنه ، إلا أن الله سبحانه يمهل ولا يهمل ، فما هي إلا أياماً حتى تلتف خيوط الأدلة الساطعة على عنق ذلك الرجل الشرير ، إذ كان في شهادة الشهود أن آخر عهدهم بالطفل كان ذلك اليوم الذي صحب فيه ذلك الرجل الشرير في جولة الموت ، تشتد الضغوط على الرجل الشرير وتزداد المواجهة حتى اعترف بجريمته
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 07:00 AM
قصة أسطوره (http://www.vb22.net/vb/t30501.html)حصلت (http://www.vb22.net/vb/t30501.html)جنوب (http://www.vb22.net/vb/t30501.html)المملكه (http://www.vb22.net/vb/t30501.html)لاتفوتكم (http://www.vb22.net/vb/t30501.html)....
الله اعلم من صحتها

هذه قصه حكتني عنها جدتي حصلت القصه جنوب المملكه وبالذات إحدى قبائل بني شهر
المنطقة الجنوبيه يعرف عنها بجمالها وغاباتها ويوجد بها أسود ونمور ولكنها لا تقرب البشر
فقط الحيوانات .
كان ياماكان في قديم الزمان كان رجال يراقب الأسود عن بعد حتى قرب عند الأسده وتزوجها
دون علمها فحملت الأسده وجاء يوم وولدت طفل شكل إنسان مغطى بشعر كامل جسمه
شافه أبوه وعرف إن هذا ولده من بين الأسود غفلت الأم عن ولدها فقام الأب باختطاف الطفل
الأم لما فقدت ولدها ماتت على الفور تجلط الدم في جسمها وبعدها قام الأب بوضع الطفل في
غار دون علم من الناس عن هذا الطفل وكان الأب يحضر له الطعام والشراب دون أن يخرج
ومع مرور السنيين كبر الولد وبلغ وأصبح رجلا انقشر االفرو الذي كان عليه وسقط أسفل الجبل
جاء الأب وجد الفرو وهو الشعر مرمي على الأرض توهم بأن ولده مات فمات الأب من وقته
جاء يوم من الأيام كان الولد البالغ يقطع قرص العسل ويضعه بجانبه ويختفي وضع وحده أخرى واختفت
قرر أن يعرف كيف تختفي وضع الثالثه وهو يراقبها وعندما رفعت وضع يده على العسل وامسك به
بعدين طلعت حرمه جنيه قالت له أنا معجبه فيك وأبغاك تتزوجني بشرط إذا قلت لو كنت أنسانه
نفترق على طول دون أي نقاش وافق وتزوجها أنجبت منه أربع عيال الأول ولد إنسي والثانيه بنت
جنيه والثالثه بنت إنسيه والرابع ولد جني وكان الولد الجني الصغير يساعد أخوه في أعمال البلاد
على شكل ثعبان والبنت الجنيه تساعد أختها الإنسيه وجاء يوم وقال الأب لزوجته لو كنت إنسيه
بعدها قالت الزوجه فراق بيني وبينك قال أنا آسف حاول يقنعها تغير رأيها رفضت الأم أخذت أولا ده الجن
البنت الكبيره والولد الصغير والأب أخذ الولد الكبير والبنت الصغيره قال الولد الصغير لأخوه أنا بأموت
بتجي ريح من هذه الجهه بكى أخوه قال لاتبكي راح أقلك حاجه تبقى لك ولأجيال إلي بعدك ماتنتهي
اختار إما ذهب يغنيك ويغني إلي بعدك أو ماء ماء ما ينقطع أبد ويروي إلي بعدك قال أبغى الماء قال خلاص روح المكان الفلاني وحدد المكان من هذه الجهه إلى هذيك الجهه و عند الصخره راح تطلع
وزغتين إذا قتلتها تحفر المكان تطلع لك بئر وإذا أصبت وحده والثانيه هربت تحفر البئر لكنها راح تندفن
جائت الريح ومات الجني أخوه وبكى عليه ودفنه راح المكان الذي وصفه له أخوه حدد المكان وعند الصخره طلعت وزغتين قتل وحده والثانيه هربت حف البئر وجد الماء لكن كل فتره يندفن البئر و الآن
موجوده البئر وآثار قبر الجني الثعبان وشافته جدتي وقالت إنه طويل ونحيف القبر أتمنى تعجبكم
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 07:14 AM
من اروع ماقرات (http://www.vb22.net/vb/t67547.html)


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



يحكى أن حاكم ايطاليا دعا فنانا ً تشكيليا ً شهيرا ً و أمره برسم صورتين


مختلفتين و متناقضتين عند باب اكبر مركز روحي في البلاد
الحاكم امر الرسام بأن يرسم صوره ملاك .. و يرسم مقابلها صوره الشيطان ..
لرصد الاختلاف بين الفضيله و الرزيله ..
و قام الرسام بالبحث عن مصدر يستوحي منه الصور ..و عثر على طفل بريء و جميل ..
تطل السكينه من وجهه الابيض المستدير ... و تغرق عيناه في بحر من السعاده ..
ذهب معه الى اهله و استأذنهم في استلهام صوره الملاك من خلال جلوس الطفل امامه كل يوم حتى ينهي ذلك الرسم مقابل مبلغ مالي
و بعد شهر اصبح الرسم جاهزا ًو مبهرا ً للناس .
و كان نسخه من وجه الطفل مع القليل من ابداع الفنان
و لم ترسم لوحه اروع (http://www.vb22.net/vb/t67547.html)منها في ذلك الزمان ..
و بدأ الرسام في البحث عن شخص يستوحي منه وجه صوره الشيطان
و كان الرجل جادا ً في الموضوع ..
لذا بحث كثيرا ً .. .. و طال بحثه لاكثر من عشرين عاما ً
و اصبح الحاكم يخشى ان يموت الرسام قبل ان يستكمل التحفه التاريخيه ..
لذلك اعلن عن جائزه كبرى ستمنح لاكثر الوجوه اثاره للرعب و القبح و النفور ..
و قد زار الفنان السجون ... و العيادات النفسيه ... و الحانات ... و اماكن المجرمين
لكنهم جميعا ً كانوا بشرا ً و ليسوا شياطين
و ذات مره ...!
عثر الفنان فجاه على .. ((( الشيطان ! ))) ...
و كان عباره عن رجل سيء يبتلع زجاجه خمر في زاويه ضيقه داخل حانه قذره .
اقترب منه الرسام وحدثه حول الموضوع .. و وعد بإعطائه مبلغ هائل من المال .. فوافق الرجل .
و كان قبيح المنظر .. كريه الرائحه .. اصلع .. وله شعرات تنبت في وسط رأسه كأنها رؤوس الشياطين !!
و كان عديم الروح و لا يأبه بشيء .. و يتكلم بصوت عال ٍ .. و فمه خال ٍ من الاسنان ! !
فرح به الحاكم لان العثور عليه سيتيح استكمال تحفته الفنيه الغاليه ..
جلس الرسام امام الرجل و بدأ برسم ملامحه مضيفاً اليها ملامح (( الشيطان !))
و ذات يوم ..
التفت الفنان الى الشيطان الجالس امامه و اذا بدمعه تنزل على خده ..
فاستغرب الموضوع
و سأله اذا كان يريد ان يدخن او يحتسي الخمر ..!
فاجابه بصوت اقرب الى البكاء المختنق :
(( انت يا سيدي زرتني منذ اكثر من عشرين عاما ً .. حين كنت طفلا ً صغيرا ً
و استلهمت من وجهي صوره الملائكه .. و انت اليوم تستلهم مني صوره الشيطان !!
لقد غيرتني الايام و الليالي حتى اصبحت نقيض ذاتي !! ))
و انفجرت الدموع من عينيه .. و ارتمى على كتف الفنان ..
و جلسا معا ً يبكيان .
امام صوره الملاك .... ))
لقد خلقنا الانسان في احسن تقويم ....
ثم رددناه اسفل سافلين .....
الا الذين امنوا و عملوا الصالحات ..... فلهم اجر غير ممنون .....
فما يكذبك بعد بالدين ......
اليس الله بأحكم الحاكمين ؟
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 07:39 AM
من فقد الحنان ماذا يفعل



عبرة للاباء المشغولين عن ابنائهم

دخل الطفل على والده الذي أنهكه العمل , وهو يتابع مشاريعه وأعماله , فليس
عنده وقت للمكوث في البيت إلا للأكل أوالنوم .




الطفل / لماذا يا أبي لم تعد تلعب معي وتقول لي قصة , فقد اشتقت لقصصك واللعب
معك , فما رأيك أن تلعب معي اليوم قليلاً وتقول لي قصة ؟




الأب / يا ولدي أنا لم يعد عندي وقت للّعب , فعندي من الأعمال الشيء الكثير
ووقتي ثمين




الطفل / أعطني فقط ساعة من وقتك , فأنا مشتاق لك يا أبي .



الأب / يا ولدي الحبيب أنا أعمل وأتعب من أجلكم , والساعة التي تريدني أن
أقضيها معك أستطيع أن أكسب فيها ما لا يقل عن 100 ريال , فليس لدي وقت
لأضيعه معك , هيا اذهب والعب مع أمك.
تمضي الأيام ويزداد انشغال الأب وفي إحدى الأيام يرى الطفل باب المكتب مفتوح
فيدخل على أبيه .




الطفل / أعطني يا أبي 5 ريالات ..



الأب / لماذا ؟ فأنا أعطيك كل يوم فسحة 5 ريالات , ماذا تصنع بها ؟ ... هيا
أغرب عن وجهي , لن أعطيك الآن شيئاً .




يذهب الابن وهو حزين , ويجلس الأب يفكر في ما فعله مع أبنه , ويقرر أن يذهب
إلى غرفته لكي يراضيه , ويعطيه ال 5 ريالات .




فرح الطفل بهذه الريالات فرحاً عظيماً , حيث توجه إلى سريره ورفع وسادت ه ,
وجمع النقود التي تحتها , وبدأ يرتبها !




عندها تساءل الأب في دهشة , قائلاً : كيف تسألني وعندك هذه النقود



الطفل / كنت أجمع ما تعطيني للفسحة , ولم يبق إلا خمس ريالات لتكتمل المائة ,
والآن خذ يا أبي هذه المائة ريال وأعطني ساعة من وقتك؟

(http://www.vb22.net/vb/t274.html)





م/ن

(http://www.vb22.net/vb/t274.html)

الفقير الى ربه
23-03-2012, 08:31 AM
جهنم 300 كيلو ....قصة حقيقية للعبرة


احد المشايخ..من مغسلي الا موات ...قال هذه القصة..

وقد رواها له من حصلت معه هذه القصة يقول هذا الشخص .. والله الذي لا اله الا هو لقد خرجت من الرياض ومافي بالي ان اعمل طاعة وحدة لله سبحانه وتعالى.. يقول..وكنا مجموعة من الشباب..رايحين الى الدمام..من الرياض.. ومرينا باحد اللوحات على الطريق..فقراها زملائي (( الدمام 300 كيلو ))..


فقلت لهم انا اشوف.. (( جهنم 300 كيلو ))..فجلسوا يضحكون بذي النكته..فقلت لهم والله العظيم اني ماشوف قدامي مكتوب الا (( جهنم 300 كيلو ))..فتركوني وهم مكذبيني .. وراح الوقت..في ضحك..وانا باقي محتار من اللوحة التي قريتها..


قال زملائي هذي لوحة ثانية..كويس قربنا.. (( الدمام 200 كيلو ))..

قلت : (( جهنم 200 كيلو ))..فضحكوا وقالو يامجنون..قلت : والله الذي لا اله الا هو انني اراها (( جهنم 200 كيلو ))

..فضحكوا مثل المرة الاولى..وقالوا تراك ازعجتنا..فسكتُ..وانا مقهور..وجالس افكر.. مع الضحك جات اللوحة


قالو الشباب : ماعاد الا قليل..(( الدمام 100 كيلو ))..

قلت والله العظيم اني اشوفها (( جهنم 100 كيلو ))..قالوا : خل عنك الخراط..اذيتنا من اول السفرة..قلت : نزلوني بارجع الرياض..

قالوا : مجنون انت..

قلت : نزلوني بارجع..والله ماعاد اكمل معكم الطريق..فنزلوني..ورحت على الشارع الثاني..وجلست أأشر عسى يوقف لي أحد..

طولت ما أحد وقف الا بعد فترة وقف لي راعي تريله..فركبت معه..وكان ساكت حزين..ولا كلمة ..

قلت له : يالاخو سلامات..ماودك نسولف..عسى ماعليك خلاف..قال لا والله بس مريت قبل شوي بحادث ..والله مارايت ابشع منه في حياتي..

قلت :عايله والا شباب..

قال لا شباب..سيارتهم (( وذكر سيارة مثل سيارة زملاه ))..

فانفجعت..قلت : اسالك بالله..قال : والله العظيم..وهذا اللي شفته.. فعلمت ان الله اخذ ارواح اخوياي بعد مانزلت من السيارة وكملوا طريقهم..

يقول : وحمدت الله ان انقذني من بينهم..ولا أدري هل هم الى جهنم..كما كنت اقرا في اللوحات..لا اتمنى ذلك ولكنهم زملائي واعرف كيف كانت معاصيهم.

.اللهم لك الحمد..فوالله الذي لا اله الا هو لقد خرجت من الرياض..ومافي بالي ان اعمل لله طاعة..
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 08:40 AM
لاتمنح قلبك لمن لايقدر قربك

فلا تستغرب


إذا بحثت عن قلبك ولم تجده
وبحثت عن مشاعرك ولم تجدها
وبحثت عن احلامك ولم تجدها
واكتشفت أن السارق هو أقرب الناس إليك


فلا تستغرب



إذا ماتت أحاسيسك أمام عينيك
وماتت ****** امام عينيك
ولفظت حياتك أنفاسها أمام عينيك
واكتشفت أن القاتل هو أقرب الناس إليك


فلا تستغرب


إذا حكموا عليك بالشنق حياً
وبالضياع حياً
وبالموت حياً
واكتشفت أن القاضي هو أقرب الناس إليك


فلا تستغرب


إذا تحدثوا بالسوء عنك
ورموك بما ليس فيك من الصغائر والكبائر
واتهموك بما لم ترتكب من الجرائم
واكتشفت أن الظالم هو أقرب الناس إليك


فلا تستغرب


إذا استغلوا ثقتك بهم
وملئوا ظهرك بخناجر الغدر
وافقدوك ثقتك بنفسك وبالأخرين
واكتشفت أن الخائن هو أقرب الناس إليك


فلا تستغرب





إذا دمروك داخلياً
واقتلعوا ورودك الحمراء
وعاثوا بالخراب في بساتين عمرك
واكتشفت أن المدمر هو أقرب الناس إليك


فلا تستغرب


إذا سقوك الحزن قطرة قطرة
وسرقوا سنواتك لحظة لحظة
ومزقوا أحلامك شريحة شريحة
واكتشفت أن المعذب هو أقرب الناس إليك


فلا تستغرب





إذا علموك الكراهيه بعد الحب
والقسوة بعد الحنان
والغدر بعد الوفاء
واكتشفت أن المعلم هو أقرب الناس إليك
فلا تستغرب
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 08:58 AM
مهم جدا للعبرة والموعظة
اسمي خالد القحطاني صار لي موقف اليوم مآ انساه .. راح أذكره طول عمري .. موقف يوقف القلب ..

اليوم. گٱڼ عندي موعد بالمستشفي المركزي فالطوراىء اسوي بخار ، وأنا طالع شفت سيارة اسعاف وزحمه ، وبعدها ...

نزلوا شاب يمكن عمره 26. ويوم دخلوه وشفته غرقآن دم وجسمه مقطع פـٺَىّ رجله مقطوعه و يصارخ ... ويرتجف بقوه ..
ويطالع في أخوه .. أو شخص يقربله ويقوله .. مآ أبغى أموت .. خايف أدخل النار ... وجالس يقول للي م...عاه ويصارخ ..
محمد .. محمد أنـ.̷̷̸̷̐ـا مآ اصلي .. انا خايف ... ان شاء الله انشل .. واصير معوق .. بِـــسِّ مآ أموت وبصلي ..والله بصلي .. بس ما اموت ..
والناس تجمعت .. وأنا كنت واقف اشوف وخايف .. موقف رهيب ۉ ا̄ﻟلہ .. مرعب ..
وبعدها الشاب نزف لين دمه وقف ..
ويصارخ وجسمه قلب أزرق ..
نشف دمه .. مالحقوا عَلَيْـْْہ ..
واللي معاه يبكي .. ويقوله تشهد .. تشهد ..
وهو يصارخ ولسانه ثقل .. وقام يرفس بقوه..
ويشهق .. وروحه تطلع ..
وبعدها بدأ صوته يختفي ..
وبعدين معاد تحرك جثه صار ..
والدكاتره طلعوا كـل آللي معاه ..
وبعدين طلعوه بسرير وغطوا وجهه ..
وقال الدكتور لاخوه خَـٍلآصُ توفى اخوك
أدعوله .. لأنه ماقدرنا نسعفه .. لأنه نزف مــن جسمه كله .. ونزيف فـِـيْ راسه .. وكسر فــيْ الحوض .. وكل اعضاءه تقطعت ..
لأحول ولا قوة إلا بالله ،، أول مره بحياتي اشوف انسان قدام عيني يموت ..
פـٺَىّ الشهاده مآنطقها ..
الموت يجي فجاءه .. حافظوا ع صلاتكم لاتقولون بكره .. محد يدري عــن يومه ،،
مآقدرت أنأم ..بكيت مثل طفل .. ولو اني مآ أعرفه بِـــسِّ اذكر كلامه قبل يموت ..
"اللهم أحسن خاتمتنا وأصرف عنا ميتة السوء"
(*) تكفون لا يوقف .. خلوا الناس تتعظ ما تدرون .. يمكن أحد تارك للصلاة يصير يصلي ..
و يحافظ على صلاته .. وانتوا تأخذون أجر كل صلاة يصليها و إنتم ما تدرون .. (*)
آللَّـه يرحمه ويغفرلـه يأشباب يابنات الصلاه الصلاه يرحم والديكم بس الصلاه لاتضيعوها ولا تتهاونوا فيها تراها أول مايحاسب عليه العبد
:'( الله يرحمه

ياااربي أهدديني يااارب ثبتت قلبي على دينك
م/ن

الفقير الى ربه
23-03-2012, 02:53 PM
موضوع ذكريات للاخت سمس
يعطيك العافيه على هذا الموضوع الرااائع ياسمسم...
خليتينا نرجع لذكرياتنا الرااائعه ..التي لم ننساها ولن ننساها ..
ولكن ابقيناها في قاع قلوبنا وعقولنا ..
فمنها المفرح ومنها المحزن ومنها المحرج ومنها المخيف..
اذكر زمان ايام الثانويه طبعا كانت ايام مررره راااائعه ..مافيها قلق او هم ..
او مسؤوليه ..
انا واخواني وخواتي نحب نلعب بالماء ونرش على بعضنا ..
خاصه ايام البرد ..كنا نتغفل الواحد ونصب عليه مويه بارده ..
عاد مره معي كاسه مليانه مويه بارده ..
ومتخبيه وراء الباب عشان اول واحد يدخل اكبها عليه ...
هههههههههههههههه وتخيلوا من دخل ..
بابا ..وصبيت عليه المويه ....ههههههههههههههههههه
ويوم اطالع الا وهو الوالد ..سرت اشوف السماء اقرب من الارض ..
حسيت انه بيغمى علي ..
وخاصه انه مايدخل غرفنا ويدور الا اذا صارت مشكله ..ويدور اللي يبغى يدبغه ..عاد اول من اندبغ انا ..اعطاني ضربه على راسي ..حسيت اني مأشوف الطريق منها ..
وقال :غزلتي ..وين اخوك الدلخ الثاني ..
عاد انا عرفت من دخلته انه معصب ..
بس صرت اتكلم بالأشاره ..
يعني مدري ..
وراح ابوي يغير ملابسه وكوته وهو يبرطم ..مدري وش يقول ..بس حسيت انه يدعي علينا ..
ماراح اقول اني تبت لانها لعبتي المفضله ..
العبها حتى مع زوجي اللحين ..والحمدلله انه طلع مثلي يحب لعبه الرش بالماء ..
وهذي أحدى ذكرياتي المضحكه ...
ولا تنسون تريقات اخواني عليه ..لين قالوا بس ..
ياحبني فيهم ..
والله يخلي لي الوالد ..والوالده ..وكل اخواني وخواتي يارب ..
ويخلي لي زوجي وولدي يارب .
============
اختكم في الله اتحدى العالم من قبيلة بالخزمر

الفقير الى ربه
26-03-2012, 02:22 AM
اللي غلآته غير/ جت طعنته غير

دنيآك هذي / كل أبوهآ .. غرآبه ........!!


ياقلب مهما .. تنطعن خلك كبير
دنيآ الوفآ / لآ زال فيها .. رحآبه .........!!


دوّرت ل جروح الحبآيب ( معآذير )
ول الحين أدوّر .. مالقيت .. الإجآبة ....!!


واللي هجرني / دون معنى وتفسير
أبرك محآصيل الجفآ .. في ذهآبه .......!!


ويآطير .. ي اللي تفرد الريش يآ طير
أفرد جناحك ل الفضآ .. لآ تهآبه ........!!


أنا / تعبت أمشي طوآل المشآوير
وذيب الحزن .. غرّز ب الأقدآم .. نآبه ...!!


وأضحك وأقول .. أن الموآجع / مقآدير
والقلب محد .. حسّ به .. في مصآبه ..!!


أكبر مهآزل هالزمن ( سرّك في بير )
والبير .. وسطه دآب .. وأصبح خرآبه ..!!


مجرد إنك تحكي السرّ .. ب الخير .؟؟
يطلع ل كلّ النآس ب أسبآب / دآبه .....!!


لو أن لأفعآل الأوآدم / تقآرير ...؟؟
أكثر .. خفايا هالأوآدم .. تشآبه ....!


(http://bajeelah.net/up/)
(http://bajeelah.net/up/)

الفقير الى ربه
26-03-2012, 02:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:


من روائع القصص عن العرب - عاهدني على أنك لا تكذب


يروى أن غلاماً خرج من مكة المكرمة إلى بغداد طالباً للعلم، وعمرهُ لا يزيد على اثنتي عشرة سنة، وقبل أن يُفارق مكة المكرمة قال لأمه: يا أماه أوصني.


فقالت: له أمه: يا بني عاهدني على أنك لا تكذب. وكان مع الغلام أربعمائة درهم ينفق منها في غربته فركب دابتهُ متوجهاً إلى بغداد.


وفي الطريق خَرجَ عليه لصوص فاستوقفوه، وقالوا له: أمعك مال يا غلام؟ فقال لهم: نعم معي أربعمائة درهم. فهزؤوا منه وقالوا له: انصرف فوراً أتهزأ بنا يا غلام؟ أمثلك يكون معه أربعمائة درهم؟! فانصرف وبينما هو في الطريق إذ خرج عليه رئيس عصابة اللصوص نفسهُ واستوقفهُ وقال له أمعك مالٌ يا غلام؟


فقال له الغلام: نعم، فقال له: وكم معك؟ فقال له: أربعمائة درهم. فأخذها قاطع الطريق وبعد ذلك سأل الغلام لماذا صدقتني عندما سألتك ولم تكذب عليّ وأنت تعلم أن المال إلى ضياع؟ فقال لهُ الغلام: صدقتك لأنني عاهدت أمي على ألا أكذب على أحد.


وإذا بقاطع الطريق يخشع قلبه لله رب العالمين، وقال للغلام: عجبت لك يا غلام تخاف أن تخون عهد أمك وأنا لا أخاف عهد الله عز وجل، يا غلام خذ مالك وانصرف آمناً وأنا أعاهد الله أنني قد تبت إليه على يديك توبةً لا أعصيه بعدها أبداً. وفي المساء جاء التابعون له من السارقين، وكل منهم يحمل ما سرقه ليسلموه إياها، فوجدوه يبكي بكاء الندم فقال لهم: إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها.


فقالوا له: يا سيدنا إذا كنت قد تبت وأنت زعيمنا فنحن أولى بالتوبة منك إلى الله وتابوا جميعاً.
م/ن

الفقير الى ربه
26-03-2012, 03:29 AM
دخل المدرس المصري إلى الفصل الدراسي في أول حصة في دولة خليجية


نظر المدرس إلى السبورة فوجد مكتوب عليها : مصري + فول = ؟؟؟؟؟


فوقف أحد الطلاب وقال له: نرجو أن تجيبنا على السؤال المكتوب على السبورة
...
كانت المفاجأة غير سارة بالمرة ولكن الرجل بكل كرامة قال : عايزين الرد على هذا


السؤال ؟ فقالوا جميعا نعم. طبعا يا أستاذ ..


إلتفت المدرس إلى السبورة وكتب عليها ....


طبيب - مهندس - مدرس - عالم أزهري - ترزي - جزمجى - خير جنود الأرض


ثم أخذ في الشرح ...


الطبيب ليعالجكم مما ينتابكم من أمراض ..
المهندس ليبنى لكم البيوت بدلا من الخيام ..
المدرس لينتشلكم من الجهل ومن البداوة ..
العالم ليعلمكم أصول دينكم الذي لا تعرفونه ..
الترزي ليصنع لكم الملابس التي تزينكم ..
الجزمجى ليصنع لكم الأحذية بدلا من الحفاء ..
الجندي ليحمي بلدكم والأمة الإسلامية كلها كما حماها من المغول والصليبيين .


ثم أضاف: دعوني أسألكم أنا سؤال ، ثم استدار إلى السبورة وكتب عليها ..


خليجي – بترول = ؟؟؟؟؟


أصاب الطلاب الوجوم وحاروا ماذا يقولون و أصابهم الصمت ، وحينئذ قال المدرس
دعوني أجيب بالنيابة عنكم ..


خليجي – بترول = إنسان مريض بلا علاج ، جاهل و أمي ، يسكن في خيام البادية ، و و...... و


___________________________
المقصود من القصه ان لازم كل شخص لايستهين بما اعطاه الله يعنى اللى بياكل فول ممكن يكون أفضل عند الله من اغنى اغنياء الخليج وممكن العكس
م/ن

الفقير الى ربه
26-03-2012, 03:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقولكم واحد تزوج ومره من المرات صار عنده عزيمه المهم جاب لزوجته

الذبيحه للبيت وقال اطبخيها الزوجه مسكينه ،،

يوم شافت الذبيحه قالت: مااعرف اطبخها:o عصب زوجها وقال: طيب والله لارجعك

لاهلك كيف ماتعرفين تطبخينها

وشالها ووداها لاهلها وقال لابوها بنتكم ماتعرف تطبخ الذبيحه علموها ،،

قال ابوها خلاص خلها عندنا شهرين نعلمها وبعدها

تعال خذ زوجتك قعدت البنت عند اهلها ..

وجا يوم اللقاء المنتظر دخل الزوج وقال ابوها خلاص علمناها تطبخ الذبيحه

قال الزوج خلاص انا بآخذ زوجتي ونمشي

قال: الابو وين رايح لازم تتأكد ان زوجتك تعرف تطبخ الذبيحة
قال: طيب جاب الابو للزوج ذبيحه حيه وقاله اذبحها عشان نخلي زوجتك تطبخها
قال الزوج ما اعرف اذبح

قال: الابو طيب روح خل اهلك ايعلمونك المراجل واذا عرفت تعال و خذ زوجتك
م/ن

الفقير الى ربه
26-03-2012, 04:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله



(( هذه أحداث قصة (http://www.w6r6.com/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fvb.bdeel.com%2Fsho wthread.php%3Ft%3D12032)حقيقة من واقعنا المؤلم يحكيها من جرت عليه القصة وحبيت انقلها لكم ))


الدموع وحدها لا تكفي , والموت آلف مرة لا تعادل آه واحدة تخرج من جوفي المجروح وفؤادي المكلوم
آنا ألان عرفت آن السعيد من وعظ بغيرة , والشقي من وعظ بنفسه
لله در من قال هذا المثل ما ا صدقه , ولله دره ما ا حكمه
انه الألم إنها الندامة على كل لحظات الحياة , كلما بداء يوم جديد بدات معاناتي
في كل لحظة بل كل غمضه عين تحرق في قلبي كل شيء
أموت في اليوم آلف بل آلاف المرات , ولا أحد يدري بي ولا أحد يعلم ما بي إلا الله
آنا الذي هدم كل ما بني له وخرب اعز ما يملك بيديه , نعم بيدي المجرمتين النجستين الملعونتين
يا لله ما أقسى التفكير يالله ما اشد المعاناة
في كل صبح جديد يتجدد الألم وتتجدد الأحزان وفي كل زاوية من زوايا البيت آري ألوان العذاب واصيح في داخلي صيحات لو أخرجها لا أحرقت وهدمت الجدران التي أمامي
إذا ما انساب الليل على سماء النهار وغطاها وبدا ليل الأسرار الذي يبحث عنه العاشقون ويتغنى به المغنون وينادمه الساهرون آنا
ابكي آلف مرة واتحسر آلف مرة لأنني حي واعيش إلى ألان
أتريد آن أموت ولكن لا أستطيع ربما لاني جبان وربما لأنني لا أريد آن اكرر الخطأ مرتين فلعل الله آن يغفر لي ما جنيت في حياتي الماضية بل في مرارتي الماضية
كثيرون يتلذذون بالماضي وما فيه ويحبون الحديث عنه إلا آنا
أتعلمون لماذا..............
لا أريد آن أخبركم لأنني أخاف آن تلعنوني وتدعون علي اكثر من دعواتي ولعناتي على نفسي ويكون فيكم صالح تجاب دعوته فيعاقبني الله بدعوته ويلعنني بلعنته
أعذروني على كلماتي المترنحة الغير مرتبة
لأنني مصاب وآي مصيبة وليتها كانت مصيبة بل اثنتان بل ثلاث بل اكثر بل اكثر
آنا من باع كل شيء وحصل على لاشيء
ووالله لم اذكر قصتي لكم لشيء إلا أنني أحذركم أحذر من يعز عليكم من آن يقع في مثل ما وقعت به .......................
.............................................
لا ادري اكمل القصة آم أتوقف
والله إن القلم ليستحي مما أريد آن اكتب , واصبغي يردني آلف مره ويريد آن يمنعني ولكن سأكتب قصتي
لعل الله آن يكتب لي حسنة بها آو حسنتين ألقى بها وجهة يوم القيامة . مع آني أتوقع آن يقبل الله توبة الشيطان ولا يقبل توبتي
لا تلوموني فاسمعوا قصتي واحكموا واتعظوا واعتبروا قبل آن يفوت الأوان
آنا شاب ميسور الحال من آسرة كتب الله لها الستر والرزق الطيب والمبارك
منذ آن تشانا ونحن نعيش سويا يجمعنا بيت كله سعادة وانس ومحبة
في البيت آمي وابي وام ابي ( جدتي ) وإخواني وهم ستة وآنا السابع وآنا الأكبر من الأولاد والثاني في ترتيب الأبناء فلي آخت اسمها سارة (http://www.w6r6.com/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fvb.bdeel.com%2Fsho wthread.php%3Ft%3D12032)تكبرني بسنة واحدة .
فآنا رب البيت الثاني بعد آبى والكل يعول علي كثيرا استمريت في دراستي حتى وصلت للثاني ثانوي وأختي سارة في الثالث الثانوي وبقية اخوتي في طريقنا وعلى دربنا يسيرون آنا كنت أتمنى آن أكون مهندسا وامي كانت تعارض وتقول بل طيارا وآبى في صفي يريد آن أكون جامعيا في أي تخصص , وأختي سارة تريد آن تكون مدرسة لتعلم الأجيال الدين والآداب ....ولكنوياللاحلام وياللامنيات
كم من شخص انقطعت حياته قبل إتمام حلمة وكم من شخص عجز عن تحقيق حلمة لظروفه وكم من شخص حقق أحلامه ولكن آن يكون كما كنا لا أحد مثلنا انقطعت
أحلامنا بما لا يصدق ولا يتخيله عاقل ولا مجنون ولا يخطر على بال بشر
تعرفت في مدرستي على أصحاب كالعسل وكلامهم كالعسل ومعاملتهم كالعسل بل واحلى
صاحبتهم عدة مرات ورافقتهم بالخفية عن أهلي عدة مرات ودراستي مستمرة وأحوالي مطمئنة وعلى احسن حال وكنت ابذل الجهد لاربط بين أصحابي وبين دراستي
واستطعت ذلك في النصف الأول وبدأت الإجازة
ويالها من إجازة ولا أعادها الله من إجازة وأيام
لاحظ آبى آن طلعاتي كثرت وعدم اهتمامي بالبيت قد زاد فلامني ولامتني آمي واختي سارة كانت تدافع عني لأنها كانت تحبني كثيرا وتخاف علي من ضرب آبى القاسي إذا ضرب وإذا غضب
واستمرت أيام العطلة ولياليها التي لو كنت اعلم ما ستنتهي به لقتلت نفسي
بل قطعت جسدي قطعة قطعة ولا استمريت فيها ولكن إرادة الله
كنا آنا وأصحابي في ملحق لمنزل أحد الشلة وقد دعانا لمشاهدة الفيديو وللعب سويا فجلسنا من المغرب
حتى الساعة الحادية عشر ليلا وهو موعد عودتي للبيت في تلك الأيام ولكن
طالبني صاحب البيت بالجلوس لنصف ساعة ومن ثم نذهب كلنا إلى بيوتنا
أتدرون ما هو ثمن تلك النصف ساعة انه كان عمري لا انه كان عمر....... وعمري لا انه كان عمر ...... وعمري وعمر آبى وعمر آمي وعائلتي كلها نعم كلهم
كانت تلك النصف ساعة ثمنا لحياتنا وثمنا لنقلنا من السعادة إلى الشقاء الأبدي
بل تلك النصف ساعة مهدت لنقلي إلى نار تلظى لا يصلاها إلا الاشقى
أتأسف لكم لأنني خرجت من القصة....
تبرع أحد الأصحاب بإعداد إبريق من الشاي لنا حتى نقطع به الوقت , فأتى بالشاي وشربنا منه ونحن نتحادث ونتسلى ونتمازح بكل ماتعنية البراءة والطهر وصفاء النوايا من كلمة
ولكن بعد ما شربنا بقليل أصبحنا نتمايل ونتضاحك ونتقياء بكل شكل ولون , كلنا نعم كلنا.... ولا ادري بما حدث حتى أيقظنا أول من تيقظ منا , فقام صاحب المنزل ولامنا وعاتبنا على ما فعلنا فقمنا ونحن لا ندري ما حدث ولماذا حدث وكيف حدث . فعاتبنا من اعد الشاي فقال إنها مزحة مازحنا بها فتنظفنا ونظفنا المكان وخرجنا إلى منازلنا , فدخلت بيتنا مع زقزقة العصافير والناس نيام إلا أختي سارة التي آخذتني لغرفتها ونصحتني وهددتني بأنها ستكون آخر مرة أتأخر فيها عن المنزل فوعدتها بذلك
ولم تعلم المسكينة آن المهددة هي حياتها قبل حياتي , ليتها ما سامحتني ليتها ضربتني بل وقتلتني وما سامحتني....... يا رب ليتها ما سامحتني سامحها الله ليتها ما سامحتني
اعذروني لا أستطيع آن أواصل ..............
فاجتمعنا بعد أيام عند أحد الأصحاب وبدأنا نطلب إعادة تلك المزحة لأننا أحببناها وعشقناها فقال لنا صاحبنا إنها تباع بسعر لايستطيعة لوحدة فعملنا قطية فاشترينا بعددنا كبسولات صاحبنا
أظنكم عرفتم ما هي
إنها المخدرات إنها مزحة بحبة مخدرات ونحن لا ندري , دفعنا بعضنا إلى التهلكة بمزحة
وضحكة وحبة من المخدرات
فاتفقنا على عمل دورية كل أسبوعين على واحد منا والحبوب نشتريها بالقطة فمرت الأيام وتدهورت في المدرسة , فنقلني آبى إلى مدرسة أهلية لعلي افلح واخرج من الثانوي فقد تبخرت أحلامي
وأحلامه وأحلام آمي بالطيران.... أي طيران وآي هندسة ترجى من مثلي
ووالله لم يكن ذنبي ولم اكن اعلم ولو عرض الآمر علي لرفضت ولتركت شلتي
ولكنها المزحة لعن الله من مزحها ومن لازال يمزحها مع شباب المسلمين
فمرت الأيام ونحن في دوريتنا واجتماعنا الخبيث ولا أحد يعلم ولا أحد يحس بما يجري
لقد أصبحت لا أطيق البعد عنها ولا عن أصحابي فجاءت نتائج نهاية العام مخيبة لكل أهلي
ولكن خفف علينا آن سارة نجحت وتخرجت بتقدير عالي
مبروك يا سارة قلتها بكل إخلاص على الرغم مما قد كان أصابني قلتها
وآنا لأول مره وكانت لأخر مره أحس فيها بفرح من أعماقي
ماذا تريدين آن اشتري لك يا سارة بمناسبة نجاحك
أتدرون ما قالت , كأنها حضرتنا آنا وأصحابي كأنها عرفت حالنا ابيك تنتبه لنفسك يا اخوي آنت عزوتي بعد الله
لا أستطيع المواصلة........
لقد قالتها في ذلك اليوم مجرد كلمات لاتعلم هي أنها ستكون في بقية حياتي
اشد من الطعنات ليتها ما قالتها وليتني ماسا لتها
أي سند وعزوة يا سارة ترتجين أي سند وآي عزوة يا سارة تريدين
حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله حسبي الله حسبي الله ونعم الوكيل
دخلت سارة معهد للمعلمات وجدت واجتهدت , وآنا من رسوب في رسوب
ومن ظلال وظلام إلى ظلال وظلام
ومن سيئ إلى آسوا ولكن أهلي لا يعلمون
ونحن في زيادة في الغي حتى إننا لا نستطيع آن نستغني عن الحبة فوق يومين
فقال لنا صديق بل عدو رجيم بل شيطان رجيم
هناك ما هو أغلى أحلى واطول مدة وسعادة فبحثنا عنه ووجدناه فدفعنا فيه المال الكثير وكل ذاك
من جيوب آباءنا الذين لا نعلم هل هم مشاركون في ضياعنا آم لا وهل عليهم وزر وذنب آو لا
وذات مره و آنا عائد للبيت أحست سارة بوضعي وشكت في آمري وتركتني أنام وجاء الصباح
فجاءتني في غرفتي ونصحتني وهددتني بكشف آمري إن لم اخبرها بالحقيقة
فدخلت آمي علينا وقطعت النقاش بيننا وليتها ما دخلت بل ليتها ماتت قبل آن تدخل بل
ليتها ما كانت على الوجود لاعترف لأختي لعلها آن تساعدني
فأرسلتني آمي في أغراض لها
فذهبت وأصبحت أتهرب عن أختي خوفا منها على ما كتمته لأكثر من سنة آن ينكشف
وقابلت أحد أصدقائي فذهبنا سويا إلى بيت صديق آخر , فأخذنا نصيبنا من الإثم
فأخبرتهم بما حدث
فخفنا من الفضيحة وكلام الناس
ففكرنا بل فكروا شياطيننا
وقال أحدهم لي لدي الحل ولكن أريد رجال مهو باي كلام أتدرون ما هو الحل أتدرون
والله لو أسال الشيطان ما هو الحل لما طرت على باله لحظة
أتدرون ما قال أتدرون كيف فكر
لا أحد يتوقع ماذا قال
أقال نقتلها ليته قالها
بل قال اعظم
أقال نقطع لسانها ونفقا عيونه لا بل قال اعظم
أقال نحرقها لا بل قال اعظم
أتدرون ماذا قال
حسبي الله ونعم الوكيل حســـــــــــبي الله على الظالمين
حسبي الله على آهل المخدرات جميعا وعلى مهربيها وعلى مروجيها وعلى شاربيها
حسبي الله على صاحبي ذاك
حسبي الله على نفسي الملعونة حسبي الله ونعم الوكيل
لقد قال فصل الله عظامه واعمى بصره و ا فقده عقله ولا وفقه الله في الدنيا ولا في الآخرة
اللهم لاتقبل توبته انه شيطان انه السبب في كل ما بي وآنت تعلم
اللهم اقبضه قبل آن يتوب وعاقبة في الدنيا قبل الآخرة
أتدرون ماذا قال
لقد قال المنكر والظلم والبغي والعدوان
لقد قال افضل طريقة نخليها في صفنا ( جعله الله في صف فرعون وهامان يوم القيامة )
نحطلها حبة وتصير تحت يدينا ولا تقدر تفضحنا ابد فرفضت
إنها سارة العفيفة الشريفة الحبيبة الحنونة
إنها سارة أختي
ولكن وسوسوا لي وقالوا هي لن تخسر شيء آنت تجيب لها في بيتكم وهي معززة مكرمة
وبس حبوب وآنت تعرف أنها ما تأثر ذاك التأثير
وتحت تأثير المخدر وتحت ضغوط شياطينهم وشيطاني وافقت ورتبت معهم كل شيء
رحت للبيت وقابلتني وطالبتني وقلتلها سوي شاهي وآنا اعترف لك بك شيء فراحت المسكينة من عندي وكلها آمل في آن تحل مشكلتي وان في رأسي آلف شيطان وهمي هدم حياتها كلها
جابت الشاهي وقلت صبي لي ولك فصبت ثم قلت لها جيبي كاس ماء لي فراحت
ويوم طلعت من الغرفة اقسم بالله من غير شعور نزلت من دمعة
ما ادري دمعة آلم على مستقبلها
ما ادري روحي اللي طلعت من عيني ما ادري ضميري
ما ادري دمعت فرح باني أوفيت لأصحابي بالوعد واني حفظت السر للابد
حطيت في كاستها حبة كاملة وجاءت وهي تبتسم وآنا أشوفها قدامي كالحمل الصغير
اللي دخل في غابة الذئاب بكل نية زينة وصافية
شافت دموعي فصارت تمسحها وتقول الرجال ما يبكي وتحاول تواسيني تحسبني نادم ما درت
إني ابكي عليها مو على نفسي ابكي على مستقبلها على ضحكتها على عيونها على قلبها الأبيض الطاهر
والشيطان في نفسي يقول اصبر ما يضرها بكرة تداوى آنت وياها, وهي لازم تعرف معاناتك
وتعيشها ولا راح تقدر معاناتك إلا إذا جربتها
وراح يزين لي السوء والفسق والفسد
حسبي الله عليه
فقلت خلينا نشرب الشاهي لين اهدا ثم نسولف
فشربت ويا ليتها ما شربت ويا ليتها ما سوت الشاهي ولكن
فجلست اجرها في السواليف لين بدت تغيب عن الوعي فصرت اضحك مره وابكي مرة ما ادري وش
صابني اضحك وابكي ودموعي على خدي , وبدا إبليس يوسوس لي آني خلاص بانكشف
وأبوي وامي بيدرون إذا شافوا أختي بهالحالة ففكرت في الهروب
المهم هربت لأصحابي وبشرتهم بالمصيبة اللي سويتها فباركولي وقالوا ما يسويها إلا الرجال
آنت الأمير وآنت الزعيم حق الشلة والآمر والناهي وحنا على شورك
فنمنا تلك الليلة وعند الظهر بدأت ارتجف أسال نفسي ما ذا فعلت وماذا اقترفت يداي
فصاروا أصحابي يسلوني ويقولون حنا أول الناس معك في علاجها وبسيطة مادامت حبوب بس
واهم شيء سرنا في بير وبعد يومين بدا أبوي يسال عني بعد ما انقطعت عنهم , فأرسلت أصحابي يشوفون الوضع في البيت وشلون لاني خايف من وعلى أختي
فطمنوني آن كل شيء تمام ولا حصل شيء فرحت للبيت وآنا مستعد للضرب والشتم والسب
والملام الذي ما عاد يفيد
فضربني أبوي وامي تلوم واختي يلوم ويهددون
وبعد ايام جتني أختي وسألتني عن شيء حطيته لها في الشاي أعجبها وتبي منه ورفضت فصارت تتوسل لي وتحب رجولي مثل ما آنا اسوي مع أصحابي يوم اطلبهم
فرحمتها وأعطيتها , وتكرر هذا مرات كثيرة وبدأت أحوالها الدراسية تدهور لين تركت الدراسة بلا سبب واضح لأهلي فصبروا أنفسهم آن البنت مالها ألا بيتها في النهاية , فتحولت الآمال إلى اخوي الأصغر مني
ومرة ويا شينها من مرة قضت البضاعة من عندي فطلبتها من أحد أصحابي فرفض إلا إذا
تدرون وش كان شرطه
حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله عليه وعلى إبليس حسبي الله عليه
شرطه أختي سارة يبي يزني بها
فرفضت وتشاجرت معه , وأصحابنا الحاضرين يحاولون الإصلاح ويقولولي مافيها شيء ومره ما تضر واسألها إذا هي موافقة وش يضرك ومنت خسران شيء , صاروا معه ضدي كلهم معه
وقلت له آنت أول واحد كان يقولي آنا معك في طلب دواءها وعلاجها واليوم تطلب كذا حسافة بالصداقة
فقال بالفم المليان أي صداقة وآي علاج يا شيخ انسى انسى انسى
فتخاصمنا وقاطعت الشلة
وطالت الأيام وصبرت آنا واختي بدأت تطلب وان ما عندي ومالي طريق إلا هم واختي حالتها تسوء وكل مالها تبان وتطالبني لو بكسرة حبة , فوسوس لي الشيطان اسألها إذا وافقت محد خسران شي
ولحد داري آنت وياها وصاحبك بس , وخله يوعدك ما يقول لحد ثاني وخله سر
فصارحتها وقلت اللي عنده يبيك أول شيء ويبي يقابلك ويفعل فيك
ثم يعطينا كل اللي نبي بلاش ويمونا ولا عاد نحتاج لحد مره
فقالت على طول موافقة يا الله نروح
فخططنا آنا واختي انا نطلع فطلعنا ووديت أختي آنا لصاحبي وجلسنا في شقته
وطلب مني اقضي مشوار لين يخلص فرحت
الله يلعني ويلعن نفسي وصاحبي وشياطيني والحبوب واهلها ومستعمليها
وجيتهم بعد ساعة وإذا بأختي شبه عارية في شقة صاحبي وآنا مغلوب على آمري ورايح فيها آبى لو ريح هروين فجلسنا سوا آنا وصاحبي واختي من الظهر إلى بعد العشاء في جلسة سمر وشرب وعهر
يا ويلي من ربي يا ويلي من ربي ويلي من النار آنا من أهلها آنا من أهلها
ليتني أموت يا رب موتني يا رب موتني آنا حيوان ما استاهل أعيش لو لحظة
فرجعنا آنا واختي للبيت ولا كن شيء صار , فصرت أقول لأختي هذي أول واخر مره
واثاري صاحبي النجس عطى أختي مواعيد وأرقامه الخاصة إذا تبي ما يحتاج وجودي
وآنا ما دريت ومرت الأيام أشوف أختي تطلع على غير عوايدها أول هي
واختي الصغيرة مره بآي عذر للسوق وللمستشفى حتى إنها طلبت تسجل مره ثانية بالمعهد
فحاول المسكين أبوي بكل ما يملك وبكل من يعرف علشان يرجعها من جديد
وفرحت العائلة من جديد بعودتها للدراسة واهتمامها بها
ومره وآنا عند أحد أصحابي قال بنروح نسير على أحد أصحابنا ورحنا له ويا للمصيبة لقيت أختي
عنده وبين أحضانه وانفجرت من الزعل فقامت أختي وقالت مالك شغل حياتي وآنا حره
فآخذني صاحبي معه وأعطاني السم الهاري اللي ينسي الإنسان اعز وكل ما يملك
ويجعله في نظره ابخس الأشياء وأرذلها
فرجعنا لصاحبنا وآنا رايح فيها ولعبوا مع أختي وآنا بينهم كالبهيمة بل أسوا
يلعنها من حياة ويلعنه من مصير
ومع العصر رجعنا للبيت وآنا لا ادري ما افعل فالعار ذهب والمال ذهب والشرف ذهب
والمستقبل ذهب والعقل ذهب كل شيء بالتأكيد ذهب
ومرت الأيام وآنا ابكي إذا صحيت واضحك إذا سكرت
حياة بهيمة بل أردى حياة رخيصة سافلة نجسة
ومرة من المرات المشؤومة وكل حياتي مشؤومة . وفي إحدى الصباحات السوداء عند التاسعة
إذا بالشرطة تتصل على آبى في العمل ويقولون احضر فورا. فحضر فكانت الطامة التي لم يتحملها ومات بعدها بأيام وامي فقدت نطقها منها
أتدرون ما هي
اتدرون
لقد كانت أختي برفقة شاب في منطقة استراحات خارج المدينة وهم في حالة سكر
وحصل لهم حادث وتوفي الاثنان فورا
يالها من مصيبة تنطق الحجر وتبكي الصخر
يالهما من نهاية يا سارة لم تكتبيها ولم تختاريها ولم تتمنينها أبدا
سارة الطاهرة أصبحت عاهرة
سارة الشريفة أصبحت زانية مومس
سارة الطيبة المؤمنة أصبحت داعرة
يالله ماذا فعلت آنا بأختي الهذا الدرب أوصلتها
إلى نار جهنم دفعتها بيدي إلى اللعنة أوصلتها آنا إلى السمعة السيئة
يا رب ماذا افعل
اللهم إني أدعوك آن تأخذني وتعاقبني بدلا عنها يا رب انك تعلم إنها مظلومة
وآنا الذي ظلمتها وآنا الذي احرفتها وهي لم تكن تعلم
كانت تريد إصلاحي فأفسدتها لعن الله المخدرات وطريقها وأهلها
آبى مات بعد ايام وأمي لم تنطق بعد ذلك اليوم وآنا لازلت في طريقي الأسود
وإخواني على شفا حفرة من الضياع والهلاك
لعن الله المخدرات وأهلها وبعدها بفترة
فكرت آن أتوب ولم استطع الصبر فاستأذنت من آمي آن أسافر إلى الخارج
بحجة النزهة لمدة قد تطول اشهرا بحجة آني أريد النسيان
فذهبت إلى مستشفى الأمل بعد آن هدمت حياتي وحياة آسرتي وحياة أختي سارة
رحمك الله يا سارة رحمك الله اللهم اغفر لها إنه
اللهم ارحمها إنها مسكينة وخذني بدلا عنها يا رب
فعزمت على العلاج ولما سألوني عن التعاطي زعمت انه من الخارج وان تعاطي المخدرات
كان في أسفاري
وبعد عدة اشهر تعالجت مما كان أصابني من المخدرات
ولكن بعد ماذا بعد ما قطعت كل حبل يضمن لنا حياة هانية سعيدة
عدت وإذا بأهلي يعيشون على ما يقدمه الناس لهم
لقد باعت آمي منزلنا واستأجرت آخر
من بعد الفيلا الديلوكس إلى شقة فيها ثلاث غرف ونحن ثمانية أفراد من بعد العز والنعيم
ورغد العيش إلى الحصير ومسالة الناس
لاعلم لدي ولاعمل وإخواني اصغر مني ونصفهم ترك الدراسة لعدم كفاية المصاريف
فأهلي إن ذكر اسم أختي سارة لعنوها وسبوها وجرحوها لأنها السبب في كل ما حصل
ودعوا عليها بالنار والثبور وقلبي يتقطع عليها لأنها مظلومة وعلى أهلي لانهم لا يعلمون
ولا أستطيع آن ابلغ عن أصحاب الشر والسوء الذين هدموا حياتي وحياة أختي لاني إذا بلغت
سأزيد جروح أهلي التي لم تندمل بعد على أختي وآبى وأمي وسمعتنا وعزنا وشرفنا
لانهم سيعلمون آني السبب وستزيد جراحهم وسيورطني أصحاب السوء إن بلغت عنهم معهم
فآنا في حيرة من آمري
إني ابكي في كل وقت ولا أحد يحس بي وآنا آري آن المفروض آن ارجم بالحجارة
ولا يكفي ذلك ولا يكفر ما فعلت وما سببت
انظروا يا أخواني ماذا فعلت آنا
إنها المخدرات ونزوات الشيطان
إنها المخدرات إنها آم الخبائث إنها الشر المستطير كم أفسدت من بيوت
وكم شردت من بشر وكم فرقت من اسر
لا تضحكوا يا إخواني ولا تعجبوا وقولوا اللهم لا شماتة
يا أخواني اعتبرو أ وانشروا قصتي على من تعرفون لعل الله آن يهدي بقصتي
لو شخص واحد اكفر به عن خطئي العظيم الذي اعتقد انه لن يغفر
أرجوكم آن تدعوا لأختي سارة في ليلكم ونهاركم ولا تدعوا لي لعل الله آن يرحمها بدعواتكم
لأنه لن يقبل مني وآنا من فعل بها كل ما حدث لها .
اللهم ارحم سارة بنت..........الهم ارحمها واغفر لها
ووالله آني محتاج لوقفتكم معي في شدتي ولكن لا أريد منكم شيئا واشكر آخى الذي كتب معاناتي التي بين أيديكم واحسبه الصاحب الصادق والله حسبه
واشكر من نشرها وعممها
وهذا مختصر المختصر من قصتي التي لو شرحتها بالتفصيل لزاعت أنفسكم اشمئزازا وغمضت عيونكم خجلا
ولعل فيما قلت الكفاية والفائدة
ووالله لولا الحياء وسكب ماء الوجه لأعطيتكم طريقة اتصال بي لتعرفوا آن في الدنيا مصائب لا تطري على بال بشر ولا يتخيلها إنسان
فقولوا يالله الستر والعافية
الستر الذي ضيعته آنا والعافية التي ضيعتها آنا
لو تعرفون طعمها ما تركتم الدعاء والشكر والحمد لله عليها لحظة
ولكن خلق الإنسان عجولا
وجزاكم الله خيرا
قصها وعاشها
طالب غفران ربه لأخته
م/ن

الفقير الى ربه
26-03-2012, 05:14 AM
http://www.alriyadh.com/2007/10/09/img/091007.jpg

الفقير الى ربه
26-03-2012, 05:16 AM
http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212765123.jpg

الفقير الى ربه
26-03-2012, 05:19 AM
http://image.ebdatube.com/images/at00810.jpg

الفقير الى ربه
26-03-2012, 05:20 AM
http://store1.up-00.com/Dec10/S1612708.jpg

الفقير الى ربه
26-03-2012, 05:24 AM
http://al-nnas.com/ARTICLE/AHaba/ir3.JPG

الفقير الى ربه
26-03-2012, 05:27 AM
http://up.arab-x.com/Aug09/YlU83723.jpg

الفقير الى ربه
26-03-2012, 05:28 AM
http://i3.makcdn.com/userFiles/a/l/alyafaee/images/lahdah-fd6b0f3eb8.jpg

الفقير الى ربه
26-03-2012, 05:31 AM
http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1203679287.jpg

الفقير الى ربه
26-03-2012, 07:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاه والسلام على صفوة الانام وبعد
انقفل الباب -الباب الذي كان ياتي منه روح وريحان باب الخير والحب والعطف والشفقه
باب الدعاء الذي لاتنقطع بركاته وكانت تصل الي وإن نأت بي الديار ’ا~ه مااشد فقري وحاجتي ؛
كان نعمه وفضل لم احس بأهميته إلا بعد ان اٌغلق رغماً عني ,ياساده لو قلت لكم انه كنز ثمين فقدته فصدقوني ,ولو اخبرتكم انه حرز عظيم من كل سوء فلا تكذبوني ان غبت افتقدني وان حظرت استانس بي ان انستني مشاغل الحياه ولووجه مانسيني ,ولو تحطم وانكسر من اجل ان بقى واقفا سعيدا ,لما بخل على بنهايته من اجل بقائي "بابي"ذهب منه نبض الحياه وُاغلق يوم ان اُغمضت عيناه وهو الاعز الاغلى ,اقول لكل من فقد امه باب الخير في الدنيا والجنه في الاخره ,احسن الله عزائك وابك دماً كلما ذكرت امك رمز الحنان والحب والعطاء بلا حدووود الام التي ترى في عينها السعاده والفخر يوم ان تراك صحيحا سليما معافى الام التي تمنح الحب وان قابلتها بالجفاء وتدعو لك وان قسوت عليها كانت تجوع لأشبع وتسهر لأنام احسن الله عزائي في امي واحسن الله العزاء لكل من فقد امه ونصيحتي لكل من بقي عنده نعمه الام "اقول له الزم قدميها تربت يداك "بر بها تسعد في دينك ودنياك ويكفي الوالدان فخراً وعزه وعظمه ان قرن الله عبادته بطاعه الوالدين قال تعالى (وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا)
وقولك افٍ مع تنفيذ امرهما عقوقا فكيف بما يجري لهما في هذه الازمنه والعياذ بالله
ياساده من الوفاء للوالدين ان نتذكر مواقفهما معنا حينما نمرض او يجوع الناس كيف يعطوننا لنشبع ولو قتلها الجوع آه مااقسى قلبي حينما طاوعتني يداي ان احملها نعشا وهي حملتني جنينا وطفلا وحملت همي وهم اولادي شابا وشيبه ولاادري كيف طاوعتني نفسي حينما نزلت في تلك الحفره لاتناول امي بكلتا يداي واضعها على التراب واوسدها طينه قاسيه ليغلق عليها القبر في ظلمه ،لم تطاوعني يداي بعد ان خرجت من القبر ان احثوا عليها التراب وهي كانت تكسوني الملابس النظيفه وتعطرها باريج ريحانها وبأبتسامتها الجميله ,لم تحملني قدماي حينما وليت من على قبرها متثاقل الخطى مكلوم الفؤاد وعزائي في ذلك كله ان الله وفق بالصلاه عليها في بيته العتيق ودفنها في بلده الحرام وحين نظرت الى قبرها قلت في نفسي استودعك الله الذي لاتضيع ودائعه ,
م/ن

الفقير الى ربه
26-03-2012, 08:41 AM
يقال أن رجلاُ من فارس يجيد اللغة العربية بطلاقة حتى أن
العرب عندما يكلمهم يسألونه من أي قبائل العرب أنت فيضحك
و يقول : أنا فارسي وأجيد العربية أكثر من العرب ...
... فذات يوم وكعادته وجد مجلس قوم من العرب فجلس عندهم وتكلم معهم :
و سألوه : من أي قبائل العرب أنت ؟!!
فضحك و قال : أنا من فارس وأجيد العربية خيراً منكم
فقام أحد الجلوس وقال له :
اذهب الى فلان بن فلان رجل من الأعراب وكلّمه فإن لم يعرف أنك من العجم فقد نجحت وغلبتنا
كما زعمت ...
و كان ذلك الأعرابي ذا فراسة شديدة ...

فذهب الفارسي إلى بيت الأعرابي و طرق الباب فإذا ابنة الأعرابي وراء الباب ..
تقول : من بالباب ؟!!
فرد الفارسي : أنا رجل من العرب وأريد أباك
فقالت : أبي ذهب الى الفيافي فإذا فاء الفي أفى ..
(( و هي تعني أن أباها ذهب إلى الصحراء فإذا حل الظلام أتى .. ))
فقال لها :إلى أين ذهب ؟!!!!
فردت عليه : ... أبي فاء الى الفَيافي فإذا فاء الفَيْ أفى ,,
فأخذ الفارسي يراجع الطفلة ويسأل و هي تجيب من وراء الباب حتى سألتها أمها...
يا ابنتي من بالباب فردت الطفلة ,,,,
أعجمي على الباب يا أمي !

(( فكيف لو قابل أباها !!!))
فكم تخلينا نحن عن لغتنا واعوجت ألسنتنا !؟
م/ن

الفقير الى ربه
26-03-2012, 08:49 AM
يا رب ، هات مليون جنيه وهات معه سرطان " (!)
كان هذا دعاؤه الذي يردده في كل مجلس ، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : " تعس عبد الدينار ، تعس عبد الدرهم .. " إنه يتحدث عن هذا الصنف من الناس .
" يا رب ، هات مليون جنيه وهات معه سرطان ،كان يرددها على مسمع من زملائه ، فيضحك بعضهم ، ويمتعض آخرون ، ويحذرونه من مغبة قوله هذا ...ولكن :
يُقضى على المرء في أيامه محنته
حتى يرى حسناً ما ليس بالحسن .

كان يطمح أن يكون غنياً ، فبدأ بالفعل ودخل عالم الفن ، وشق طريقه نحو الشهرة ، ولم تمض سنوات معدودة حتى نال ما تمناه من الشهرة والمال ،وامتلك واحدة من أكبر العمارات بمصر ، وتحقق ما كن يطلبه من الثراء ، ولكن بقي الشق الآخر مما كان يطلبه ، وهو السرطان ..فأبى الله عز وجل إلا أن يريه دلائل قدرته سبحانه !!!
ويُصاب بالسرطان كما كان يتمنى ، ويراه الناس واقفاً أمام عمارته الكبيرة هزيلاً باكياً يتمنى العافية ويردد متحسراً : " يا رب خذ مني كل شيء وأعطني الصحة والعافية " ، وصدق اللهُ القائل : ( قتل الإنسانُ ما أكفره ) .
م/ن

الفقير الى ربه
26-03-2012, 09:37 AM
في ليله من أجمل ليالي كل فتاه في ليله عرس هذه الفتاه حصل ماهو غير متوقع,
صعدت الأم
وأخذت تساعد ابنتها في ارتداء فستانها الأبيض وحانت وقت الزفة والفتاه واقفة بجوار عريسها أخذت تقول لأمها أنها لاترى شيئا أين الناس؟؟ أين الحضور؟؟ لا أرى شيئا أصبحت الأم تهدأ ابنتها ونصحتها أن تقرأ بعض آيات القران ربما يكون بسبب التوتر ولكن من غير جدوى .


فأخذت العروس تبكي وتقول إنها لاترى كل ماهو حولها ظلام أمسكت الأم بيد ابنتها وصعدوا إلى غرفه العروس ومعهم عريسها لقد حاولوا تهدءتها

وجميع من في القاعة في ذهول ودهشة ماالذي حصل؟؟ ماذا جرى؟؟

وكثر الهمس والجدل حتى نزلت الأم وآخذت تخبر الحضور بأن ابنتها لاترى وطلبت من الحضور أن يتوضأ فربما أصيبت ابنتها بعين حاسده واستجاب الحضور رأفة ورغبه في مساعده العروس


ولكن العروس لم تسترد بصرها وأصر العريس على تكمله مراسم الزواج وهو مصمم على الاحتفاظ بها بالرغم من حالتها
وهكذا أخذت الفتاه تتردد على الأطباء والشيوخ حتى في يوما من الأيام سمعت عن شيخ جيد ذهبت إليه قال لها أنها مصابه بعين قويه لا تذهب إلا بموت صاحبها أو بمعرفته واخذ أثرا منه

ومرت السنين واستسلمت العروس لحالتها وأنجبت أطفالا وفي يوم من الأيام استيقظت من نومها وهي ترى أول ما فكرت أن تفعله ركضت إلى الهاتف حتى تبشر والدتها أجاب أخيها: الو. قالت : أريد أمي لقد أبصرت لقد أبصرت اخبر أمي إني أبصرت. فقال أخيها وهو مختنق بغصة الم: لقد توفيت والدتنا هذا الصباح.
سبحان الله جميع الحضور قد توضأ إلا الأم ولم يخطر في بال احد انه يمكن من شده إعجاب الأم بابنتها أن تحسدها.
م/ن

الفقير الى ربه
26-03-2012, 09:52 AM
هذه قصة للعبرة لعل الله أن ينفع بها من ضاقت به السبل

إقراؤها كاملة قصة واقعية

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

إخواني أخواتي هذه قصه عظيمه

لرجل توفي دماغياً منذ 15 سنة فماذا حصل ؟

هذه زوجة تحكي قصة زوجها عام 1415هـ فتقول :

كان زوجي شاباً يافعاً مليئا بالحيوية والنشاط وسيماً جسيماً ذا دين وخلق وبر بوالديه تزوجني في عام 1390هـ . وسكنت معه في بيت والده كعادة الاسر السعودية ورأيت من بره بوالديه ماجعلني اتعجب منه وأحمد الله ان رزقني هذا الزوج ، رزقنا ببنت بعد زواجنا بعام واحد ثم انتقل عمله الى المنطقة الشرقية فكان يذهب لعمله أسبوعاً ويمكث عندنا أسبوعا حتى أتت عليه ثلاث سنين وبلغت إبنتي أربع سنين حتى كان اليوم التاسع من شهر رمضان من عام 1395هـ وهو في طريقه الينا في الرياض تعرض لحادث انقلاب وأدخل على إثرها المستشفى ودخل في غيبوبة أعلن بعدها الدكاترة المختصين المعالجين له وفاته دماغيا وتلف مانسبته 95% من خلايا المخ .. كانت الواقعة أليمة جدا علينا وخاصة على أبويه المسنين ويزيدني حرقة أسئلة أبنتنا (أسماء) عن والدها الذي شغفت به شغفا كبيرا وهو الذي وعدها بلعبة تحبها . كنا نتناوب على زيارته يوميا ولازال على حاله لم يتغير منه شيء وبعد فترة خمس سنين أشار علي بعضهم بأن أتطلق منه بواسطة المحكمة بحكم وفاته دماغيا وأنه ميئوس منه والذي أفتي بعض المشائخ لست أذكرهم بجواز الطلاق في حالة صحة وفاته دماغياً ولكنني رفضت ذلك الأمر رفضا قاطعا ولن أتطلق منه طالما أنه موجود على ظهر الارض فإما أن يدفن كباقي الموتى أو أن يتر*** لي حتى يفعل الله به مايشاء . فجعلت إهتمامي لأبنتي الصغيرة وأدخلتها مدارس تحفيظ القرآن حتى حفظت كتاب الله كاملا وهي لاتكاد تتجاوز العاشرة وقد أخبرتها فيما بعد بخبر والدها فهي لاتفتؤ تذكره حيناً بالبكاء وحينا بالصمت ووقد كانت إبنتي ذات دين فكانت تصلي كل فرض بوقته وتصلي آخر اليل وهي لم تبلغ السابعة فأحمد الله أن وفقني لتربيتها كما هي جدتها رحمها الله التي كانت قريبة منها جدا وكذالك جدها رحمه الله .. وكانت تذهب معي لرؤية والدها وتقرأ عليه بين الحين والآخر وتتصدق عنه . وفي يوم من أيام سنة 1410هـ . قالت لي ياأماه أتركيني عند أبي سأنام عنده اليلة وبعد تردد وافقت . فتقول إبنتي :



جلست بجانب أبي أقرأ سورة البقرة حتى ختمتها ثم غلبني النعاس فنمت فوجدت كأن إبتسامة علت محياي وأطمئن قلبي لذلك فقمت من نومتي وتوضأت وصليت ماشاء الله أن أصلي ثم غلبني النعاس مرة أخرى وأنا في مصلاي وكأن واحداً يقول لي إنهضي كيف تنامين والرحمن يقظان كيف وهذه ساعة الإجابة التي لايرد الله عبدا فيها.. فنهضت كأنما تذكرت شيئا غائب عني .. فرفعت يدي ونظرت الي أبي وعيناي تغرورقان من الدموع وقلت : يارب ياحي ياقيوم ياعظيم ياجبار ياكبير يامتعال يارحمن يارحيم هذا والدي عبد من عبادك أصابته الضراء فصبرنا وحمدناك وآمنا بما قضيته له اللهم إنه تحت مشيئتك ورحمتك اللهم يامن شفيت أيوب من بلواه ورددت موسى لأمه وأنجيت يونس في بطن الحوت وجعلت النار بردا وسلاما على إبراهيم إشف أبي مما حل به اللهمإنهم زعموا أنه ميئوس منه اللهم فلك القدرة والعظمة فالطف به وارفع البأس عنه .. ثم غلبتني عيناي ونمت قبيل الفجر فإذ بصوت خافت ينادي : من أنتي وماذا تفعلين هنا ؟ فنهضت على الصوت التفت يمينا وشمالا فلا أرى أحداً ثم كررها الثانية فإذ بصاحب الصوت أبي فما تمالكت نفسي الا وان قمت وأحتضنته فرحة مسرورة وهو يبعدني عنه ويستغفر ويقول اتقي الله لاتحلين لي فأقول له أنا أبنتك أسماء فسكت. وخرجت الى الدكاترة أخبرهم فأتوا ولما رأوه تعجبوا فقال الدكتور الامريكي بلكنة عربية متكسرة : سبحان الله . وقال آخر مصريسبحان من يحيي العظام وهي رميم . وأبي لايعلم مالخبر حتى أخبرناه بذلك



فبكى وقال الله خيرا حافظا وهو يتولى الصالحين والله ماذكر الا انني قبيل الحادث نويت أن



اتوقف لصلاة الضحى فلاأدري أصليتها أم لا؟! ..



تقول الزوجة : فرجع الينا أبو أسماء كما عهدته وقد قارب الـ46 عاماً ورزقت منه بولد ولله الحمد يخطو في السنة الثانية من عمره فسبحان الله الذي رده إلي بعد 15 عاماً والحمد لله الذي حفظ له إبنته ووفقني للوفاء به وحسن الاخلاص له حتى وهو مغيب عند الدنيا ..



فلا تتركوا الدعاء فالدعاء يرد القضاء ومن حفظ الله حفظه الله ولاننسى البر بوالدينا ولنعلم أن الله عزوجل بيده تصريف الامور وتقديرها وليس لاحد سواه فعل ذلك .. هذه قصتي للعبرة لعل الله أن ينفع بها من ضاقت به السبل وعظمت عليه الكرب واقفلت من دونه الابواب وتقطعت به اسباب النجاة فأقرع باب السماء بالدعاء وأستيقن بالإجابة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين



إحرصو إخواني أخواتي على حفظ أبنائكم كتاب الله وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

والأرض وضعها للأنام ...
م/ن

الفقير الى ربه
26-03-2012, 10:00 AM
حقد الجمل

هل تعلم أن الجمل ( البعير ) هو احقد حيوان على الأرض وانه يكتم الغيض ( الغضب ) اللذي فيه سنين حتى تأتيه الفرصة للانتقام

من أسباب حقد الجمل ( البعير ) على الإنسان سوء المعاملة والضرب المستمر بقوة فيتحول الجمل من الحالة الطبيعية إلى الحالة الهستيرية الذي يخرج بها عن نطاق حياته العادية ويصبح هدفه الوحيد الإنتقام من الذي ضربه ويجلس يراقب وينتظر الفرصة والحقد في عينيه
وسبحان الله ملَّاك الإبل يعرفون عن حقده الكثير وخاصة في وقت الهياج
الحقد الذي في الجمل يفوق كل حيوانات الأرض
وقالوا إن الجمل لا ينسى من يسيئ معاملته حتى وإن مرت سنين
وقالوا يصل حقد الجمل إلى ( 10 ) سنوات

فقالوا لا ( غدر مثل غدر البحر ولا حقد مثل حقد الجمل )


قصة قديمة عن حقد الجمل

غضب صاحب إبل يوماً على جمله فقام بضربه ضرباً شديداً ومن خبرة ذلك الرجل عرف أنّه لن ينجو من حقد البعير ولا من غدره حتى من نظرات البعير
( أصحاب الإبل يعرفون طبائعها ورغباتها حتى في الانتقام )
فقام مسرعاً ببيعه لإحدى القبائل
ومرت عشر سنين كاملة والبعير من صاحب إلى صاحب ومن قبيلة إلى قبيلة ومارس ذلك الرجل حياته العادية وفي يوم من الأيام وهو في سفره مر بقبيلة من القبائل الذين هبوا لإكرامه وإستضافته ونصب خيمة خاصة به يأتيه فيها الطعام والشراب وينام فيها مرتاحاً من عناء السفر
وأثناء النهار رأى صاحبنا هذا ( جمله القديم ) ورأى الجمل صاحبه القديم ( وعرف كل منهما الآخر )
وحينما جاء الليل وانصرف كلٌ لخيمته

قام صاحبنا بعمل عجيب وغريب أخذ يجمع الرمل والأحجار والأحجار الرملية داخل خيمته وخلع ملابسه كلها وحشاها بأحجار الرمل والأحجار والرمل ( كل الملابس حتى غطاء الرأس ) وهرب عارياً تماماً ليدبر أمره فيما بعد

وفي الليل قام البعير بتقطيع كل خطام أو تعقيل وجاء إلى ( الكوم الرملي ) وبرك عليه وصار يطحن ويطحن بنحره ومبركه ممزقاً الملابس وكل شيء تحته حتى إطمأن البعير أنّه قضى عليه بالضربة القاضية
وتمر السنين تلو السنين ويمر صاحبنا بأحد الأسواق فإذا هو ينظر إلى جمله والبعير ما إن وقعت عيناه على صاحبنا هذا إلا والبعير يسقط وقد فارق الحياة حزناً وكمداً.
م/ن

الفقير الى ربه
26-03-2012, 09:38 PM
اللي بقى لـي مـع الأيـام .. وفّيتـه
.......والضيق لـو ينهمـر تشربْـه وديانـي

ماهي كبيـره علـي والحـزن غنيتـه
........وْلاهـي غريبـه إذا وقتـي تحـدانـي

الخوف -يا من نبشت القلـب وادميتـه
......لاعشت زهرة شبابك وانت وحدانـي!!

كم جرح خذْته من الأحباب.. ضمّيتـه
..........وجروح قلبـي زكـاة لْحُـبّّ خِلاّنـي

مطعون؟ عاااادي ،، جفا الأقراب؟ داويته
......تعبان؟ مبطي ،، ردى هالحظ؟ خاوانـي

صدمه؟ بسيطه ،، هَوان الحـال؟ مرّيتـه
......مقرود؟ أدري ،، وإذا حرمـان؟ عدّانـي

ما فـاح هـمّ ٍ لـك الله مـا تقهويتـه
......ما مـرّ حـزن ٍ بغيـري مـا تبلاّنـي!

ياما ويامـا مـن الخـذلان .. عديتـه
.....إلا بصاحبْ .. بعد عِشـره تناسانـي!!

أزريـت لأنسـى غيابـه ليـن ناديتـه
......والمـوت لامـن تجاهلنـي وجافـانـي

وينه يجينـي .. وكـل عْتـاب كنّيتـه
......ياليت يدري بعـد فرقـاه وش جانـي!!

من كنت طفل ٍ وانا أرجـاه فـي بيتـه
.....شيّبت.. واثره على هالحـال خلانـي!

حتى جنـاح العَتَـب لرضـاه ذليتـه
......ماطِرْت بعده فـرح مـن ذلّ جنحانـ

يا قلب صبرك .. ترى كل شيّ سويتـه
......ما كان أفضل من اللي كـان بإمكانـي

لو بيّ قـوه علـى الهجـران؟ خليتـه
.....لو بـيّ ذره مـن النكـران؟ يفدااانـي

الجرح أرحم .. إذا يرجع مـن أغليتـه
.....مجروح؟ فِدوه .. ولكن صعب وحداني!
================
زهراني رزة بالخزمر

الفقير الى ربه
26-03-2012, 09:53 PM
في هذه الحاله انت في منتهى الذوق

!| الذوق |!

انا لا اعني بها الذوق في ارتداء الملابس . .
أو الذوق في اختيار الكماليات ..
أو الذوق في الابتكار والابداع . .




بل أعني به الذوق في الاخلاق . . والسلوكيات
عندما يتحكم الذوق في أخلاقك . .
حتما ستكون ( ذوقا ) في كل شيء . .
لن يصبح هناك [ .. حدود .. ] لجمال أخلاقك . .
ستكون حسن المظهر . . . نقي الجوهر. .
حول أناس مختلفة و أجناس متباينة ..



أنت بالنسبة لهم [ كالمغناطيس ] جاذب لهم بحسن أخلاقك ...
تجذبهم جميعاً, و هم مستسلمون لك . .
لا بقوتك و لا بأي شيء سوى بحسن " معاملتك " لهم . .
سوف يكون لك أصدقاء يبحثون عنك |[ كبحثهم ]| عن الماء و الهواء . .
ستكون محبوباً .. لايمل االأخرون مجلسك .. وحسن جواركـ



ذوقيـــــــات
عندما تريد محادثة الأخرين حدثهم باحترام وكلما كان صوتك هادئاً ورقيقاً كان أقرب للقلوب .
.عند لقائك مع الناس لا تبقي صامتا من دون كلام وإنما شاركهم الحديث .
.عندما يواجهك أي شخص بالاستفزاز فاجتهد في عدم إثارة المشاكل وحاول الانسحاب بدبلوماسية.
. لا تتكلم عن نفسك طوال الوقت سواءً عما يضايقك أو يبهجك.
.( من فضلك -بعد اذنك - لو سمحت - إذا أمكن ) كلمات استئذانية ابدأ بها طلبك .
.( لا - لا - لا ) لازمة غير محببة للناس عند اعتراضك على رأيهم ( لا) واحدة تكفي عند الحاجة لاستخدامها.
.لا تقول (لا) في بداية اعتراضك على أمر ما .. بل ابدأ بالايجاب بالقضية ثم اذكر رأيك المخالف .
. كن مستمعا جيدا للأخرين لاتركز بنظرك على المتحدث ولا تهمله.
. لاتتحدث في مواضيع قد تسبب الاحراج للأخرين كأن تتحدث عن الرشاقة في حضرة البدناء
. لا تتدخل في شؤون الأخرين وخصوصياتهم ولا تسأل عن أمور قد تكون محرجة بالنسبة لهم.
. اظهر اهتمامك بالأخرين تفقد أحوالهم واسأل عن مرضاهم .
. تجنب اسداء النصيحة بقسوة أو أمام الناس .
. لا تنسى الابتسامة بل اجعلها دائما ً تجمل محياك فهي جواز مرورك لقلوب الأخرين.



إضـــــاءة
الذوق هو مراعاتك لمشاعر الآخرين وأحاسيسهم ..
الذوق هو اتقانك لفن الحوار والاستماع ..
الذوق هو احترامك للأخرين أياً كانوا ..
الذوق هو ان تكون أخلاقك كما هي لاأن تتغير بتغير الأشخاص ..
وعندما تكون هذه صفاتك فأنت في
{ .. منتهى الذوق .. }
==============
زهراني رزة بالخزمر

الفقير الى ربه
26-03-2012, 10:00 PM
(http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)http://imagecache.te3p.com/imgcache/a3413c9803d833fc37949ac008d01c50.jpg (http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)

من الصعب أن تشعر بالألم فتهرع لهذا وذاك تبكي
بوجه التذمر و لسان الشكوى
لكن ,, لا أحد يشعر بما في القلب
حينها..تضطر لمعانقة الصمت لتتعذب بسكوون.


معزوفة الحياة



(http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)http://imagecache.te3p.com/imgcache/00359706234fc30c5e6b52ce45a14698.jpg (http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)




كل له عزف منفرد
منا من يعزف على أوتار الأحزان
بنغمات هادئة تحترق معها الأحاسيس
أصبحت هذه الأنغام حبيسة شخصه و رفيقة دربه
و منا من يعزف على أوتار الأفراح
بنغمات صاخبة تعكس سعادة الواقع
تختلف الأسباب و تتعدد الظروف,,
تتنوع الرؤى و النتائج غير واحدة

لتبقى هذه .. معزوفة الحياة



(http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)http://imagecache.te3p.com/imgcache/2b24c4ac706d0eaa38c98322988299a7.jpg (http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)


أحيانا نعطي الأمور أكثر مما تستحق
رغم أن الحلول جد بسيطة
و لا تتطلب سوى تفكير متزن في لحظة هدوء
و لذلك فالتعامل المتأني مع المشاكل التي تصادفنا
يساعدنا في حلها بأفضل طريقة.



(http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)http://imagecache.te3p.com/imgcache/a8c33d029458621353c832b24f8a9e38.jpg (http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)



حينما يكون الملل حصة نضطر كل يوم لحضورها
حينما تخنقنا عقارب الوقت و نتسرع الأزمان
حينما تصبح الذكريات كتابا متجددا نتصفحه كل يوم
حينما يكون الخوف من الفشل قيدنا في سجون اليأس
حينها..لابد من إضاءة شمعة الأمل
و إغراق سفن الذكريات المهترأه
لابد من البحث عن مكامن قوتنا
و التخلص من عيوبنا
ولا شك أن بداية هذه الطريق ,, هي التمسك بالله.


ذبول وردة



(http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)http://imagecache.te3p.com/imgcache/e6223c820e8266d507afbb6c5252108a.jpg (http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)


بعد أن كانت رمز الحب و الصفاء
تعطر بشذاها القلوب
و تبعث في النفوس الحياة
قطفت و انتهكت منها الحياة
بعد أنفاس قذرة أخذت من عبيرها...
تركت لأن القلوب الميته فيهم لا تدرك معناها ,,
هي هكذا البراءة عندما تقتل
هو هكذا الحب عندما يخان
هي هكذا الطيبة حينما تستغل
هو هكذا الطموح حينما يدفن .
==============
زهراني رزة بالخزمر
(http://www.hal3ween.net/vb/showthread.php?t=10184)

الفقير الى ربه
26-03-2012, 10:14 PM
دور الطالب/ة والمدرسة في الاستعداد لاختبار القدرات العامة




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم ، أختي الكريمة

في أقل من خمس دقائق
أرغب في معرفة رأيكم حول دور الطالب/ة والمدرسة في الاستعداد لاختبار القدرات

من خلال الإجابة على هذه الاستبانة

اضغط هناااااااااااااااا (https://docs.google.com/spreadsheet/viewform?formkey=dGNycGFKdXBIV0VOSkg5aE9oQkliWHc6M Q)
.



بعد الاجابة اضغطوا إرسال


كرماً وفضلاً نشرها على معارفك لتصل لأكبر شريحة من طلاب وطالبات المرحلة الثانوية

شاكرة ومقدرة لكم
============
اختكم في الله الثغر الخجول بالخزمر

الفقير الى ربه
28-03-2012, 02:42 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسعد الله اوقاتكم ......
مرت علي اصعب اربعين كلمة في حياتنا
وحبيت ازينها بالقصيد (قافيه)
اي لكل كلمة بيت او بيتين
راح اكتب ما استطيع عليه واترك الباقي لكم

أعمق كلمة هي : النفس.
اعرفك نفسي يا نفسي ياروحي يا امسي انا الجروح انا الالم
احكي عن الشوق ولا عن الحرمان عندي الزمن واقف لدارت الازمان

أطول كلمة هي : الأبدية.


أقوى كلمة هي : الحق.

أوسع كلمة هي : الصدق.
تصدق هذي ايامي تمر ولاهي محسوبه
ولا غيرك وجدت انسان يعاني منه محبوبه

أرق كلمة هي : الحب.
(محسوب انا عاشق ومفروض لي معشوق
اضحك مع هـ ناس ومن داخلي محروق)

أعز كلمة هي : الأمل.

عندي امل والطير مهما تعلى
يرجع ويلقى الارض في اللقى شفقه
ان كان قلبك يبيني دربي تدله
وان كان ناوي فراقي الله يوفقه

أسرع كلمة هي : الوقت.
أقرب كلمة هي : الواقع.

أفضل كلمة هي : المساواة.
أعف كلمة هي : العاطفة.

أحسن كلمة هي : الوفاء.
أقسى كلمة هي : القسوة.
اقسي علي حطي الالم فوق الالم
لا ترفقي لا تعطفي هاتي الالم قبل انطفي

أدوم كلمة هي : الذكرى.

أغلى كلمة هي : الأم.
في عيونك القى روحي وضحكتي وعمري وطموحي وضحكة الوجه الصبوحي وشمسي في اول شروقي

أبهج كلمة هي : النجاح.
أقرب كلمة هي : الآن.

أقبح كلمة هي : الخطأ.
أجمل كلمة هي : التوبة.

أحلى كلمة هي : السلام.
آخر كلمة هي : الموت.

أفضل الانتقام هو : الغفران.
أقصى نار هي : الشوق.
بنتظر وصلك وانا لا تنتظر مني وصالي اخاف لا قد رئيت الاحي يضنيني الوصال

أعظم كنز هو : الفضيلة.
قدها فضيله على المسكين لا برح ثيابه وغيمت

أقوى العذاب هو : الضمير.

أنقى الحب : الحب في الله.
أحسن حب : حب الزوجة.

أدوم الحب : حب الأم.
أفضل المعرفة : معرفة الرجل نفسه.


أفضل العلم : وقوف المرء عند علمه.
أفضل المروء ة : استبقاء الرجل ماء وجهه.

أجمل ما في الرجل : الرجولة.
اعزف القاف للمعنى مثل عزفي بنات الريح
وتجي قافي مثل شيخً بني عمه يحشمونه
انا اعشق بكل احساس لاكن مستحيل اصيح
انا لي هامةً عيت تطيع الذل مجنونه
أجمل ما في المرأة : الأمومة.

أجمل ما في الطفل : البراء ة.
أجمل ما في الليل : الهدوء.


أكرم النسب : حسن الأدب.
أقوى لغات العالم هو : الصمت.


أبلغ لغات العالم هو : الدموع.
الإفراط في اللين : ضعف.

الإفراط في الضحك : خفة.
الإفراط في الراحة : خمول.

الإفراط في المال : تبذير.
الإفراط في الحذر : وسواس.

الافراط بالغيرة : جنون
م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 03:01 AM
* الكلمــــــــــــة
الماضي : نصيحة

اليوم: تجريح

* الشهامــــــــــة
الماضي: أصالة نفس

اليوم: تتطلب واسطة

* الحـــــب
الماضي: روح

اليوم: لعبة



* الشعـــــــــر
الماضي: علم وأدب


اليوم: تقليد ومنصب



* العطـــــــــــاء
الماضي: هدف

اليوم: وسيلة



* السعـــــــــــادة
الماضي: قناعة


اليوم: طمع



* العقــــــــــل
الماضي : نعمة


اليوم: نقمة



* الضميــــــــــر
الماضي: حياة


اليوم: غيبوبة



* رمضـــــــــــان
الماضي: عبادة ونشاط


اليوم: عادة وكسل



* الطمأنينـــــــــة
الماضي: ظل


اليوم: مطر صيف


* الصداقـــــــــــة
الماضي: كنز


اليوم: انقراض

* الرحمــــــــــــة
الماضي: ملْء القلوب


اليوم: ترتجي


* الرفقة الصالحة
الماضي: في كل الوجوه


اليوم: من النادر أن تجدها



* التوجة للخالق البارىء
الماضي: حقيقة ووجود


اليوم: للسيد الوجية



* المعــــــــــروف
الماضي: سائد ومستتر


اليوم: نادر وعلني



* الصــــــــــدق
الماضي: تجده في كل الناس


اليوم: أثر بعد عين



* الكتابـــــــــــة
الماضي: فن وموهبة


اليوم: صنعة من لا صنعة له



* الشبـــــــــــاب
الماضي: عماد المستقبل


اليوم: يهدمون الحضارة



* الـــــــــــوطن
الماضي: إنتماء

اليوم: اغنية مايكل جاكسون أحسن منه



* الابتسامـــــــــــة
الماضي: صدقة


اليوم: أطلال



* التقنيــــــــــــــة
الماضي: تطور


اليوم: عبث


* النميمــــــــــــة
الماضي: مذمومة

اليوم: برستيج

* الألــــــــــم
الماضي: صبر


اليوم: تذمر



* التلقائيـــــــــــة
الماضي: عفوية إنسان


اليوم: تقيد الانسان



* شهادة جامعية :
الماضي: مستقبل


اليوم: لوحة على جدار


*الأم
الماضي لها كل الاحترام

اليوم تهان و تزج بدور العجزه


*الجمال

الماضي بساطة وحقيقة

اليوم عمليات شد ونفخ

*الحياء
الماضي حياء وخجل
اليوم نانسي وهيفا وروبي
م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 03:26 AM
http://im10.gulfup.com/2011-10-23/1319393554762.gif
" بِسمِ اللهِ الرَحمنِ الرَحيمِ "



[ شَاعرُ الَألمْ وَالَأملِ ]
وَمنْ يَتهَيبْ صُعودَ الجِبالِ *** يَعيشْ أبدَ الدَهرِ بينَ الحُفَرِ
لوْ لمْ يَقلْ الَإ هَذَا ، لكَفَاهُ بهِ مَنزَلةً وَفَخراً وَعظَمةً http://www.banimalk.net/vb/images/smilies/smile.gif


http://im10.gulfup.com/2011-10-23/1319393554161.jpg


" أبو القَاسِم الشَابِيْ " ( 1909 - 1934 ) ،
شَاعرُ تَونسِ العَظيمِ ، كَانَ رَجُلَاً تَقياً صَالحِاً حَافظِاً للقُرآنِ ، نَحسبهُ كَذَلكَ وَلَا نُزكيْ علىْ اللهِ أحدَاً
يَمتَازُ بِصدِقِ العَاطِفةِ وَعُذوبةِ الكَلِمةِ
تزَوجَ رُغمَ صِغر سِنهِ ، استِجابةً لرغبةِ والدِهِ ، عاشَ حياتَه الزَوجيةِ بعيداً عنْ السَعادَةِ بسببِ وَفاةِ عشِيقتهِ


يَغلب علىْ قصائِدهِ [ نبرةَ الحُزنِ وَالَأسَىْ ]
حيثُ كَانَ مريضَاً بالقَلبِ ، عطفَاً علىْ موتِ مَحبُوبتهِ ووالدِهِ .
مَاتَ شَاباً ، قبلَ أنْ يَبلغُ السادِسةَ وَالعِشرينَ منْ عُمرهِ ، رَحمهُ اللهُ رحمةً واسِعةً
لكنهُ خَلفَّ - رُغمَ عمرهْ الشِعريْ القَصيرْ - إرثَاً أدبياً جَميَلَاً / عَظيمَاً .


اخَترتُ لكمْ مَنهُ هَذهِ القَصيدَة بِعنوانِ :
[ لحنُ الحَيـاةِ ]
اختَصرتُ بعضَ أبيَاتهَا ، فَوربُ السمَاءِ لمْ استَطعْ أنْ أحذَفَ أكثرَ ممَا حَذَفتُ !
فَ كُلُ بيتٍ أجملَ مِنْ الَآخَرِ !


حِينَ نَردُ حَانَةً [ حَانةِ شَاعرٍ عَذَبٍ] بِحجمِ أبيْ القَاسِمِ . .
حَتمَاً سَـ نَسكَرُ بَلَا كُؤوسٍ !
http://im13.gulfup.com/2011-10-23/1319393947911.gif
إذا الشّعْـبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَــاةَ
فَلا بُدَّ أنْ يَسْتَجِيبَ القَــــدَر



وَلا بُـدَّ لِلَّيـْلِ أنْ يَنْجَلِــــي
وَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَـنْكَسِـــــر


وَمَنْ لَمْ يُعَانِقْهُ شَوْقُ الْحَيَـــاةِ
تَبَخَّـرَ في جَوِّهَـا وَانْدَثَـــر


فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْــــهُ الْحَيَاةُ
مِنْ صَفْعَـــةِ العَـدَم المُنْتَصِر


كَذلِكَ قَالَـتْ لِـيَ الكَائِنَـــاتُ
وَحَدّثَنـي رُوحُــــهَا المُسْتَتِر


وَدَمدَمَتِ الرِّيـــحُ بَيْنَ الفِجَاجِ
وَفَوْقَ الجِبَـــال وَتَحْتَ الشَّجَر
http://im13.gulfup.com/2011-10-23/1319393947911.gif
إذَا مَا طَمَحْـتُ إلِـى غَـــايَةٍ
رَكِبْتُ الْمُنَى وَنَسِيتُ الحَـــذَر


وَمَنْ لا يُحِبّ صُعُــودَ الجِبَـالِ
يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْـــرِ بَيْنَ الحُفَـر


فَعَجَّتْ بِقَلْبِي دِمَاءُ الشَّبَــــابِ
وَضَجَّتْ بِصَدْرِي رِيَـــاحٌ أُخَر


وَأَطْرَقْتُ ، أُصْغِي لِقَصْفِ الرُّعُودِ
وَعَــزْفِ الرِّيَاح وَوَقْعِ المَطَـر


وَقَالَتْ لِيَ الأَرْضُ - لَمَّا سَأَلْتُ :
" أَيَـا أُمُّ هَلْ تَكْرَهِيــنَ البَشَر؟"



أُبَارِكُ في النَّاسِ أَهْـلَ الطُّمُوحِ
وَمَنْ يَسْتَلِـذُّ رُكُــوبَ الخَطَـر


وأَلْعَنُ مَنْ لا يُمَاشِي الزَّمَـــانَ
وَيَقْنَعُ بِالعَيْـشِ عَيْشِ الحَجَـــر
http://im13.gulfup.com/2011-10-23/1319393947911.gif


هُوَ الكَوْنُ حَيٌّ ، يُحِـــبُّ الحَيَاةَ
َيَحْتَقِرُ الْمَـــــيْتَ مَهْمَا كَـبُر


فَلا الأُفْقُ يَحْضُنُ مَيْــتَ الطُّيُورِ
وَلا النَّحْلُ يَلْثِمُ مَيْتَ الزَّهَــــر


وَلَـوْلا أُمُومَةُ قَلْبِـــي الرَّؤُوم
لَمَا ضَمَّتِ المَيْتَ تِلْكَ الحُفَـــر


فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْـــهُ الحَيَـاةُ
مِنْ لَعْنَةِ العَــــدَمِ المُنْتَصِـر
http://im13.gulfup.com/2011-10-23/1319393947911.gif
وفي لَيْلَةٍ مِنْ لَيَـــالِي الخَرِيفِ
مُثَقَّلَـةٍ بِالأََسَــــى وَالضَّجَـر


سَكِرْتُ بِهَا مِنْ ضِياءِ النُّجُـــومِ
وَغَنَّيْتُ لِلْحُزْنِ حَتَّى سَكِـــــر


سَأَلْتُ الدُّجَى: هَلْ تُعِيدُ الْحَيَــاةُ؟
لِمَا أَذْبَلَتْـهُ رَبِيعَ العُمُـــــر؟


فَلَمْ تَتَكَلَّمْ شِفَــــــاهُ الظَّلامِ
وَلَمْ تَتَرَنَّـمْ عَذَارَى السَّحَــــر


وَقَالَ لِيَ الْغَــــابُ في رِقَّـةٍ
مُحَبَّبـَةٍ مِثْلَ خَفْــــقِ الْوَتَـر


يَجِيءُ الشِّتَاءُ ، شِتَاءُ الضَّبَــابِ
شِتَاءُ الثُّلُوجِ ، شِتَاءُ الْمَطَــــر


فَيَنْطَفِىء السِّحْرُ ، سِحْرُ الغُصُونِ
وَسِحْرُ الزُّهُـــورِ وَسِحْرُ الثَّمَر


وَسِحْرُ الْمَسَـــاءِ الشَّجِيِّ الوَدِيعِ
وَسِحْرُ الْمُرُوجِ الشَّهِيّ العَطِــر


وَتَهْوِي الْغُصُونُ وَأَوْرَاقُــــهَا
وَأَزْهَـارُ عَهْدٍ حَبِيبٍ نَضِــــر


وَتَلْهُو بِهَا الرِّيـــحُ في كُلِّ وَادٍ
وَيَدْفنُـهَا السَّيْــــلُ أنَّى عَـبَر
http://im13.gulfup.com/2011-10-23/1319393947911.gif
وَيَفْنَى الجَمِيعُ كَحُــــلْمٍ بَدِيـعٍ
تَأَلَّـقَ في مُهْجَـةٍ وَانْدَثَـــــر


وَذِكْرَى فُصُول ٍ ، وَرُؤْيَا حَيَــاةٍ
وَأَشْبَاح دُنْيَا تَلاشَتْ زُمَـــــر


مُعَانِقَـةً وَهْيَ تَحْـتَ الضَّبَـابِ
وَتَحْتَ الثُّلُوجِ وَتَحْـــتَ الْمَدَر


لَطِيفَ الحَيَـــاةِ الذي لا يُمَـلُّ
وَقَلْبَ الرَّبِيـــعِ الشَّذِيِّ الخَضِر


وَحَالِمَـةً بِأَغَـانِـــي الطُّيُـورِ
وَعِطْرِ الزُّهُورِ وَطَعْمِ الثَّمَـــر
http://im13.gulfup.com/2011-10-23/1319393947911.gif
تُسائِلُ: أينَ ضَبابُ الصَّبـــاحِ؟
وَسِحْرُ المساءِ؟ وضوْء القَمــر؟


وَأسْرابُ ذاكَ الفَراشِ الأنيــقِ؟
ونَحْلٌ يُغَنيْ، وغَيــــــمٌ يَمُرّ


وأينَ الأشِعَّةُ والكائِنـــــاتُ؟
وأينَ الحيـــــاةُ الَّتي أنْتظِر


ظمِئتُ إلى النُّور، فوقَ الغُصونِ
ظمِئتُ إلى الظِلِّ تحْتَ الشَّجار!


ظَمِئتُ إلى النَّبْعِ، بَيْنَ المُـروجِ
يُغَنّين ويّرْقُصُ فَوْقَ الزّهَـــر!
http://im13.gulfup.com/2011-10-23/1319393947911.gif
ظَمِئتُ إلى نَغَمَاتِ الطُّيــــورِ
وهَمسِ النَّســيم، ولَحْنِ المَطر!


وَمَا هُـوَ إِلاَّ كَخَفْـــقِ الجَنَاحِ
حَتَّـى نَمَا شَوْقُـــهَا وَانْتَصَـر


فَصدّعتْ الأرضُ مِن فَوقِـــهَا
وَأبصَرت الكَونَ عَذبْ الصُــوَر


وجَـاءَ الربيـعُ بأنغامـــــه
وأحلَامـهِ وصِباهُ العطِـــــر


وقبلّـــــها قبلَاً في الشِفـَاه
تُعِيد الشَبابَ الذِي قد غَبَــــر


وقالَ لَهَا : قد مُنحـــتِ الحياةَ
وخُلّدتِ في نسلكِ الْمُدّخــــر
http://im13.gulfup.com/2011-10-23/1319393947911.gif
وَمنْ تعبـدُ النورَ أحلَامَــــــهُ
يُبَاركهُ النُـورُ أنّـى ظَهَـــــر


إليْك الفَضَــاء ، إليْك الضِيَـــاء
إليْك الثَـــــرى الحَالِمِ الْمُزْدَهِر


إليْك الجَمـــــال الذِي لَا يَبيـد
إليْك الوُجــــود الرَحِيبِ النَضِر


فَمِيدي كَما شِئتِ فَوق الحُقُـــول
بَِحلو الثِمار وَغَض الزَهـــــر


وَنَاجِي النَسيمَ وَنَاجي الغُيـــومَ
وَنَاجِي النُجوم وَناجِي القَمَـــر


وَنَاجِي الحَيـاة وَأشوَاقَـــــها
وَفِتنـة هَذا الوُجـــــود الَأغَر


وَشَّفَ الدُجَى عَن جَمَــالٍ عَمَيقٍ
يَشب الخَيـال وَيُذكِــــي الفَكِر


ومُدَّ عَلَى الْكَوْنِ سِحْـــرٌ غَرِيبٌ
يُصَـرِّفُهُ سَـاحِــــرٌ مُقْـتَدِر


وَضَاءَتْ شُمُوعُ النُّجُــومِ الوِضَاء
وَضَاعَ البَخُورُ ، بَخُــورُ الزَّهَر


وَرَفْـــرَفَ رُوحٌ غَرِيبُ الجَمَالِ
بِأَجْنِحَـــــةٍ مِنْ ضِيَاءِ الْقَمَـر


وَرَنَّ نَشِيدُ الْحَيَــــاةِ الْمُقَـدَّسِ
في هَيْكَـلٍ حَالِمٍ قَدْ سُـــــحِر


وَأَعْلَنَ في الْكَـــوْنِ أَنَّ الطُّمُوحَ
لَهِيبُ الْحَيَــــاةِ وَرُوحُ الظَّفَـر


إِذَا طَمَحَتْ لِلْحَيَـــــاةِ النُّفُوسُ
فَلا بُدَّ أَنْ يَسْتَجِيبَ الْقَـــــدَرْ

http://im13.gulfup.com/2011-10-23/1319393947911.gif



مِمآ جَذْبني..
وللهِ دَرَّهُ مَا أجملَ شَعرهُ !
م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 04:03 AM
يقول أحدهم: كان لي صديق أحبه لفضله وأدبه، وكان يروقني منظره، ويؤنسني محضره، قضيت في صحبته عهدًا طويلاً، ما أنكر من أمره، ولا ينكر من أمري شيئاً حتى سافرت سفراً طويلا، فتراسلنا حينا، ثم انقطعت عني كتبه، فرابني من أمره ما رابني، ثم رجعت فجعلت أكبر همي أن أراه، فطلبته في جميع المواطن التي كنت ألقاه فيها فلم أجده، فذهبت إلى منزله، فحدثني جيرانه أنه هجره منذ عهد بعيد، وأنهم لا يعرفون أين مصيره، فوقفت بين اليأس والرجاء برهة من الزمن، يغالب أولهما ثانيهما حتى غلبه، فأيقنت أني قد فقدت الرجل، وأني لن أجد بعد اليوم إليه سبيلا.

هنالك ذرفت من الوجد دموعا ً لا يذرفها إلا من قل نصيبه من الأصدقاء، وأقفر ربعه من الأوفياء، وأًصبح غرضاً من أغراض الأيام.

بينا أنا عائد إلى منزلي في ليلة من ليالي السرار[2] إذ دفعني الجهل بالطريق في هذا الظلام المدلهم إلى زقاق موحش مهجور يخيل للناظر إليه في مثل تلك الساعة التي مررت فيها أنه مسكن الجان أو مأوى الغيلان، فشعرت كأني أخوض بحرا ً أسود، يزخر بين جبلين شامخين، وكأن أمواجه تقبل بي وتدبر، وترتفع وتنخفض، فما توسطتُ لجته حتى سمعت في منزل من تلك المنازل المهجورة أنّةً تتردد في جوف الليل ثم تلتها أختها ثم أخواتها، فأثر في نفسي مسمعها تأثيراً شديداً وقلت يا للعجب، كم يكتم هذا الليل في صدره من أسرار البائسين، وخفايا المحزونين، وكنت قد عاهدت الله قبل اليوم ألا أرى محزوناً حتى أقف أمامه وقفة المساعد إن استطعت، أو الباكي إن عجزت، فتلمست الطريق إلى ذلك المنزل حتى بلغته، فطرقت الباب طرقاً خفيفاً فلم يفتح، فطرقته أخرى طرقاً شديداً ففتحت لي فتاة صغيرة لم تكد تسلخ العاشرة من عمرها، فتأملتها على ضوء المصباح الضئيل الذي كان في يدها، فإذا هي في ثيابها الممزقة، كالبدر وراء الغيوم المتقطعة، وقلت لها: هل عندكم مريض ؟ فزفرت زفرة كاد ينقطع لها نياط قلبها، وقالت: أدرك أبي أيها الرجل فهو يعالج سكرات الموت، ثم مشت أمامي فتبعتها حتى وصلت إلى غرفة ذات باب قصير فدخلتها، فخيل إليّ أني قد انتقلت من عالم الأحياء إلى عالم الأموات، وأن الغرفة قبر، والمريض ميت، فدنوت منه حتى صرت بجانبه، فإذا قفص من العظم يتردد فيه النفس تردد الهواء في البرج الخشبي، فوضعت يدي على جبينه ففتح عينيه وأطال النظر في وجهي، ثم فتح شفتيه قليلا ً قليلاً، وقال بصوت خافت "أحمد الله فقد وجدت صديقي"، فشعرت كأن قلبي يتمشى في صدري جزعاً وهلعاً، وعلمت أني قد عثرت بضالتي التي كنت أنشُدها، وكنت أتمنى ألا أعثر بها وهي في طريق الفناء، وعلى باب القضاء، وألا يجدد لي مرآها حزناً كان في قلبي كميناً، وبين أضلعي دفيناً، فسألته ما باله؟، وما هذه الحال التي صار إليها؟ وكأن أنسه بي أمدّ مصباح حياته الضئيل بقليل من النور، فأشار إلي أنه يحب النهوض، فمددت يدي إليه فاعتمد عليها حتى استوى جالساً وأنشأ يقص عليّ القصة التالية:

منذ عشر سنين كنت أسكن أنا ووالدتي بيتاً يسكن بجانبه جار لنا من أرباب الثراء والنعمة، وكان قصره يضم بين جناحيه فتاة ما ضمت القصور وأجنحتها على مثلها حسناً وبهاء، ورونقاً وجمالاً، فألم بنفسي من الوجد بها ما لم استطع معه صبراً، فما زلت بها أعالجها فتمتنع، واستنزلها فتتعذر، وأتأتى إلى قلبها بكل الوسائل فلا أصل إليه، حتى عثرت بمنفذ الوعد بالزواج فانحدرتُ منه إليها، فسكن جماحها، وأسلس قيادها، فسلبتها قلبها وشرفها في يوم واحد، وما هي إلا أيام قلائل حتى عرفت أن جنيناً يضطرب في أحشائها، فأُسقط في يدي، وطفقت أرتئي بين أن أفي لها بوعدي، أو أقطع حبل ودّها، فآثرت آخرهما على أولهما، فهجرت ذلك المنزل الذي كانت تزروني فيه، ولم أعد أعلم بعد ذلك من أمرها شيئاً.
مرت على تلك الحادثة أعوام طوال، وفي ذات يوم جاءني منها مع البريد هذا الكتاب، ومد يده تحت وسادته وأخرج كتاباً بالياً مصفراً فيه:

"لو كان بي أن أكتب إليك لأجدد عهداً دارساً، أو ودّاً قديماً، ما كتبت سطراً، ولا خططت حرفاً، لأني لا أعتقد أن عهدا ً مثل عهدك الغادر، وودّاً مثل ودك الكاذب، يستحق أن أحفل به فأذكره، أو آسف عليه فأطلب تجديده.
إنك عرفت حين تركتني أن بين جنبي ناراًً تضطرم، وجنيناً يضطرب، تلك للأسف على الماضي، وذاك للخوف من المستقبل، فلم تبالِ بذلك وفررت مني حتى لا تُحمل نفسك مؤونة النظر إلى شقاءٍ أنت صاحبه، ولا تكفل يدك مسح دموع أنت مرسلها، فهل أستطيع بعد ذلك أن أتصور أنك رجل شريف ؟ لا ... بل لا أستطيع أن أتصور أنك إنسان، لأنك ما تركت خلة من الخلال المتفرقة في نفوس العجماوت وأوابد الوحش إلا جمعتها في نفسك.
خنتني إذ عاهدتني على الزواج فأخلفت وعدك ذهاباً بنفسك أن تتزوج امرأة مجرمة ساقطة،.. وما هذه الجريمة ولا تلك السقطة إلا من صنعة يدك، وجريرة نفسك، ولولاك ما كنت مجرمة ولا ساقطة، فقد دافعتك جهدي حتى عييت بأمرك فسقطت بين يديك سقوط الطفل الصغير، بين يدي الجبار الكبير.

سرقت عفتي، فأصبحت ذليلة النفس حزينة القلب، استثقل الحياة وأستبطئ الأجل، وأي لذة في عيش لامرأة لا تستطيع أن تكون زوجةً لرجل، ولا أماً لولد! بل لا تستطيع أن تعيش في مجتمع من هذه المجتمعات البشرية إلا وهي خافضة رأسها، مسبلة جفنها، واضعة خدها على كفها، ترتعد أوصالها وتذوب أحشاؤها، خوفا ً من عبث العابثين وتهكم المتهكمين.
سلبتني راحتي، لأني أصبحت مضطرة بعد تلك الحادثة إلى الفرار من ذلك القصر الذي كنت متمتعة فيه بعشرة أبي وأمي، تاركة ورائي تلك النعمة الواسعة وذلك العيش الرغيد إلى منزل حقير في حي مهجور لا يعرفني فيه أحد؛ لأقضي فيه الصبابة الباقية لي من عمري.
قتلت أمي وأبي، فقد علمت أنهما ماتا، وما أحسب موتهما إلا حزنا لفقدي، ويأساً من لقائي.
قتلتني لان ذلك العيش المرّ الذي شربته من كأسك، والهم الطويل الذي عالجته بسببك قد بلغا مبلغهما من جسمي ونفسي، فأصبحت في فراش الموت كالفراشة المحترقة، وأحسب الله قد أصاخ لي فاستجاب دعائي، وأراد أن ينقلني من دار الموت والشقاء إلى دار الآخرة.
فأنت كاذب مخادع، ولص قاتل، ولا أحسب الله تاركك دون أن يأخذ لي بحقي منك.
ما كتبت إليك هذا الكتاب لأجدد بك عهداً، أو أخطب إليك وداً، فأنت أهون علي من ذلك، إنني على باب القبر وفي موقف وداع الحياة بأجمعها خيرها وشرها، سعادتها وشقائها، فلا أمل لي في ود، ولا متسع لعهد، وإنما كتبت إليك لأن لك عندي وديعة، هي فتاتك، فان كان الذي ذهب بالرحمة من قلبك أبقى لك منها رحمة الأبوة، فأقبل إليها وخذها إليك حتى لا يدركها من الشقاء ما أدرك أمها من قبلها".

فما أتممت قراءة الكتاب حتى نظرت إليه فرأيت مدامعه تتحدر على خديه، فسألته: وماذا تم له بعد ذلك ؟ قال إني ما قرأت هذا الكتاب حتى أحسست برعدة تتمشى في جميع أعضائي، وخيل إلي أن صدري يحاول أن ينشق عن قلبي حزناً وجزعاً، فأسرعت إلى منزلها وهو هذا المنزل الذي تراني فيه الآن، فرأيتها في هذه الغرفة على هذا السرير جثة هامدة لا حراك بها، ورأيت بنتها إلى جانبها تبكي بكاءً مرا، فصعقت لهول ما رأيت، وتمثلت لي جرائمي في غشيتي كأنما هي وحوش ضارية وأساود ملتفة، هذا ينشب أظافره وذاك يغرز أنيابه، فما أفقت حتى عاهدت الله ألا أبرح هذه الغرفة التي سميتها "غرفة الأحزان" حتى أعيش فيها عيشها وأموت موتها.

وهاأنذا أموت اليوم ...، أسأل الله أن يغفر لي سيئاتي بما قاسيت من العناء، وكابدت من الشقاء.

وما وصل من حديث إلى هذا الحد، حتى انعقد لسانه واكفهر وجهه وسقط على فراشه، فأسلم الروح وهو يقول: ابنتي يا صديقي، فلبثت بجانبه ساعة قضيت فيها ما يجب على الصديق لصديقه، ثم كتبت إلى أصدقائه ومعارفه، فحضروا تشييع جنازته.
ويعلم الله أني أكتب قصته، ولا أملك نفسي من البكاء والنشيج، ولا أنسى ما حييت نداءه لي وهو يودع نسمات الحياة بقوله: "ابنتي يا صديقي".

[1] المنفلوطي، ص 72-75.
[2] ليالي آخر الشهر

سترنا الله في الدنيا والأخره ولا حول ولا قوة إلا بالله

م/ن

جنوبيه وآفتخر
28-03-2012, 04:11 AM
قصة أعجبتني وأردت أن انقلها
____________________________

يحكى أن ملك من الملوك
أراد أن يبني مسجد في مدينته
وأمر أن لا يشارك أحد في بناء هذا المسجد لا باالمال ولا بغيره...
حيث يريد أن يكون هذا المسجد هو من ماله فقط
دون مساعدة من أحد
وحذر وأنذر من ان يساعد احد في ذلك
وانتهى
بناء المسجد ووضع الملك اسمه عليه
وفي ليلة من الليالي رأى الملك في المنام
كأن ملك من الملائكة نزل من السماء فمسح
اسم الملك عن المسجد وكتب أسم امرأة
فلما أستيقظ الملك من النوم أستيقظ مفزوع
وأرسل جنوده ينظرون هل أسمه مازال على المسجد
فذهبوا ورجعوا وقالوا
نعم أسمك مازال موجود ومكتوب على المسجد
وقالوا له حاشيته هذه أضغاث أحلام
وفي الليلة الثانية رأى
الملك نفس الرؤيا
رأى ملك من الملائكة ينزل من السماء فيمسح
اسم الملك عن المسجد
ويكتب اسم امرأة على المسجد
وفي الصباح أستيقظ الملك وأرسل جنوده
يتأكدون هل مازال أسمه موجود على اسجد
ذهبوا ورجعوا وأخبروه
أن أسمه مازال هو الموجود على المسجد
تعجب الملك وغضب
فلما كانت الليلة الثالثة تكررت الرؤيا
فلما قام الملك من
النوم قام وقد حفظ اسم المرأة التي يكتب أسمها على المسجد
أمر بإحضار هذه المرأة
فحضرت وكانت امرأة عجوز فقيرة ترتعش
فسألها هل ساعدت في بناء المسجد الذي بنيته
قالت يا أيها الملك
أنا امرأة عجوز وفقيرة وكبيرة في السن
وقد سمعتك تنهى عن أن يساعد أحد في بناءه
فلا يمكنني أن أعصيك
فقال لها
أسألك بالله ماذا صنعت في بناء المسجد
قالت
والله ما عملت شيء قط في بناء هذا المسجد إلا...
قال الملك نعم إلا ماذا
قالت إلا أنني مررت ذات يوم من جانب المسجد
فإذا أحد الدواب التي تحمل الأخشاب وأدوات البناء للمسجد
مربوط بحبل إلى وتد في الأرض
وبالقرب منه سطل به ماء
وهذا الحيوان يريد أن يقترب من الماء ليشرب
فلا يستطيع بسبب الحبل
والعطش بلغ منه مبلغ شديد
فقمت وقربت سطل الماء منه فشرب من الماء
هذا والله الذي صنعت
فقال الملك ...
عملتي هذا لوجه الله فقبل الله منك
وأنا عملت عملي ليقال مسجد الملك فلم يقبل الله مني
فأمر الملك أن يكتب اسم المرأة العجوز
على هذا المسجد
سبحان الله...سبحان الله...سبحان الله
لا تحتقر شيء من الأعمال
فما تدري ما هو العمل الذي قد يكون
فيه
دخولك الجنة
ونجاتك من النار

الفقير الى ربه
28-03-2012, 04:19 AM
دعاء يرد الروح نصيحة تقراه من كل قلبك
(اللہم لاتشمت اعدائي بدائي ، واجعل القرآن العظيم دوائي وشفائي ، انت ثقتي ورجائي واجعل حسن ظني بك شفائي ، اللهم ثبت علي عقلي وديني ، وبك يارب ثبت لي يقيني وارزقني رزقاً حلالاً يكفيني وابعد عني شر من يؤذيني ، ولا تحوجني لطبيب يداويني ، اللهم استرني على وجه الارض ، اللهم ارحمني في بطن الارض ، اللهم اغفرلي يوم العرض عليك ، بسم الله الرحمن الرحيم طريقي والرحمن رفيقي والرحيم يحرسني من كل شيء يلمسني ، اللهم اعوذ بك من شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد اذا حسد ، اللهم اني عبدك ابن عبدك ابن امتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك ، عدل في قضاؤك اسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك او استاثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي اللهم يامسهل الشديد وياملين الحديد ويامنجز الوعيد ويامن هو كل يوم في امر جديد ، اخرجني من حلق الضيق الى اوسع الطريق بك ادفع ما لااطيق ، ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم ، اسالك اللهم بقدرتك التي حفظت بها يونس في بطن الحوت ، ورحمتك التي شفيت بها ايوب

جنوبيه وآفتخر
28-03-2012, 04:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك زوجين ربط بينهما الحب والصداقة



فكل منهما لا يجد راحته إلا بقرب الآخر



إلا أنهما مختلفين تماماً في الطباع


فالرجل (هادئ ولا يغضب في أصعب الظروف)



وعلى العكس زوجته (حادة وتغضب لأقل الأمور)





وذات يوم سافرا معاً في رحلة بحرية



أمضت السفينة عدة أيام في البحر وبعدها ثارت عاصفة كادت أن تودي بالسفينة، فالرياح مضادة والأمواج هائجة ..



امتلأت السفينة بالمياه وانتشر الذعر والخوف بين كل الركاب


حتى قائد السفينة لم يخفي على الركاب أنهم في خطر وأن فرصة النجاة تحتاج إلى معجزة من الله،,


http://www.3yon3.net/up/uploads/images/domain-06ccb29ee3.jpg


لم تتمالك الزوجة أعصابها فأخذت تصرخ لا تعلم ماذا تصنع ..



ذهبت مسرعه نحو زوجها لعلها تجد حل للنجاة من هذا الموت


وقد كان جميع الركاب في حالة من الهياج ولكنها فوجئت بالزوج كعادته جالساً هادئاً،


فازدادت غضباً و اتّهمتهُ بالبرود واللا مبالاه

نظر إليها الزوج وبوجه عابس وعين غاضبة

استل خنجره ووضعه على صدرها وقال لها بكل جدية وبصوت حاد:


ألا تخافين من الخنجر؟


نظرت إليه وقالت: لا


فقال لها: لماذا ؟


فقالت: لأنه ممسوك في يد من أثق به واحبه


فابتسم وقال لها: هكذا أنا،,



كذلك هذه الأمواج الهائجة ممسوكة بيد من أثق به وأحبه فلماذا الخوف إن كان هو المسيطر على كل الأمور ؟؟


















:: وقفــهـ ::


إذا أتعبتك أمواج الحياة ..


وعصفت بك الرياح وصار كل شيء ضدك ..


لا تـــــخـــفـ !



فالله يحبك


وهو الذي لديه القدرة على كل ريح عاصفة ..


لا تـــــخـــفـ !


هو يعرفك أكثر مما تعرف أنت نفسك ..


ويكشف مستقبلك الذي لا تعلم عنه شيء فهو أعلم السّر وأخفى ..



إن كنت تحبه فثق به تماماً واترك أمورك له



فهو يـــحــبـــكــ







http://www.3yon3.net/up/uploads/images/domain-dc0e4d7416.gif
مــمــا راقـ لــي http://www.3yon3.net/up/uploads/images/domain-dc0e4d7416.gif

جنوبيه وآفتخر
28-03-2012, 04:34 AM
http://im22.gulfup.com/2012-03-28/1332898907991.jpg (http://www.gulfup.com/show/X4njgprw2p6)




إتفق زوجان في الصباح التالي لعرسهما ان لا يفتحا الباب لاي زائر كان..

وبالفعل جاء أهل الزوج يطرقون الباب ونظر كل من الزوجين لبعضهما نظره


تصميم لتنفيذ الإتفاق ولم يفتحا الباب.

لم يمض إلا قليل حتى جاء اهل الزوجه يطرقون الباب فنظر الزوج الى زوجته

فإذا بها تذرف الدموع وتقول والله لا يهون علي وقوف أبواي أمام الباب ولا أفتح

لهما سكت الزوج و أسرها في نفسه وفتحت لأبويها الباب.

مضت السنين وقد رزقوا بأربع أولاد وكانت خامستهم طفله فرح بها الاب فرحا

شديداً وذبح الذبائح فسأله الناس متعجبين فرحه الذي غلب فرحته بأولاده الذكور..

فأجاب ببساطه : هذه التي ستفتح لي الباب…
--

جنوبيه وآفتخر
28-03-2012, 04:37 AM
من يشتري امي ..؟؟!!
.
.
فاجأ عريس الحضور في ليلة زواجه بعرض والدته للبيع “بالتحريج” عليها بالميكرفون بقوله: “من يشتري أمي” وكررها ثلاث مرات .
.
وتعود التفاصيل إلى أنه في ليلة زواج العريس وبالتحديد أثناء الزفة وهو جالس بجانب العروس في المنصة, همست العروس في أذنه بإنزال والدته من المنصة لأنها لا تعجبها,
.
فأخذ العريس الميكروفون، وقال: “من يشتري أمي؟”،
.
فذهل الحاضرون من تصرفه، ورددها ثلاث مرات، وسط صمت واستغراب شديدين من الحضور في الحفل،
.
ثم رمى “الخاتم”، وقال: “أنا أشتري أمي”
.
والتفت إلى عروسه معلناً طلاقه منها، وأضاف “أنا أشتري أمي”، وأخذها وغادر القاعة
.
وبعد تداول القصة في منطقته جاءه رجل وقال له “لن أجد رجلاً افضل منك لابنتي”، وزوجه ابنته دون أي تكاليف مالية……… امـــــــك ثم امـــــك ثم امـــــــــك ……صدق رسول الله..

الفقير الى ربه
28-03-2012, 04:50 AM
طرفة بن العبد بن سفيان بن سعد، أبو عمرو، البكري الوائلي.
شاعر جاهلي من الطبقة الأولى، كان هجاءاً غير فاحش القول، تفيض الحكمة على لسانه في أكثر شعره، ولد في بادية البحرين وتنقل في بقاع نجد.
اتصل بالملك عمرو بن هند فجعله في ندمائه، ثم أرسله بكتاب إلى المكعبر عامله على البحرين وعُمان يأمره فيه بقتله، لأبيات بلغ الملك أن طرفة هجاه بها، فقتله المكعبر شاباً.


يقول في ابيات جميلة له
ولا اغير على الاشعار اسرقها
عنها غنيت وشر الناس من سرقا
وأن احسن بيت انت قائله
بيت يقال إذا انشدته صدقا



كما يقول في مقدمة معلقته الشهيرة



لِخَولة َ أطْلالٌ بِبُرقَة ِ ثَهمَدِ،



تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليدِ



وُقوفاً بِها صَحبي عَلَيَّ مَطيَّهُم



يَقولونَ لا تَهلِك أَسىً وَتَجَلَّدِ



كَأَنَّ حُدوجَ المالِكيَّةِ غُدوَةً



خَلايا سَفينٍ بِالنَواصِفِ مِن دَدِ



ثم يقول



أرى الموتً يعتام الكرام ويصطفي



عقيلة مال الفاحش المتشدِّد



أرى العيش كنزاً ناقصاً كل ليلة ٍ



وما تَنقُصِ الأيّامُ والدّهرُ يَنفَدِ



لعمرُكَ إنَّ الموتَ ما أخطأ الفتى



لَك الطِّوَلِ المُرخى وثِنياهُ باليَدِ



فما لي أراني وابنَ عمّي مالِكاً



متى ادن منه ينأى عني ويبعد



يَلومُ وَما أَدري عَلامَ يَلومُني



كَما لامَني في الحَيِّ قُرطُ بنُ مَعبَدِ



وأيأسني من كلِّ خيرٍ طلبتُه



كأنّا وضعناه إلى رمس مُلحَد



على غير شئٍ قلتهُ غير أنني



نَشَدْتُ فلم أُغْفِلْ حَمُولة َ مَعبَد



وقرّبْتُ بالقُرْبى ، وجَدّكَ إنّني



متى يَكُ أمْرٌ للنَّكِيثَة ِ أشهد



وِإن أُدْعَ للجلَّى أكن من حُماتها


وإنْ يأتِكَ الأعداءُ بالجَهْدِ أَجْهَدِ



وإن يَقذِفوا بالقَذع عِرْضَك أسقِهمْ



بشرْبِ حياض الموت قبل التهدُّد



ثم يقول



وظلمُ ذوي القربى أشدُّ مضاضة ً



على المرءِ من وَقْعِ الحُسامِ المُهنّد



فذرني وخُلْقي انني لكَ شاكرٌ



ولو حلّ بيتي نائياً عندَ ضرغد



فلو شاءَ رَبي كنتُ قَيْسَ بنَ خالِدٍ،



ولو شاءَ ربي كنتُ عَمْرَو بنَ مَرثَد



فأصبحتُ ذا مال كثيرٍ وزارني



بنونَ كرامٌ سادة ٌ لمسوّد



أنا الرّجُلُ الضَّرْبُ الذي تَعرِفونَهُ



خَشاشٌ كرأس الحيّة المتوقّدِ



ثم يختم معلقته الرائعة بقوله



لَعَمْرُكَ، ما أمْري عليّ بغُمّة ٍ



نهاري ولا ليلي على َّ بسرمد



ويومَ حبستُ النفس عند عراكه



حِفاظاً على عَوراتِهِ والتّهَدّد



على مَوطِنٍ يخْشى الفتى عندَهُ الرّدى ،



متى تَعْتَرِكْ فيه الفَرائِصُ تُرْعَد



وأصفرَ مضبوحٍ نظرتُ حواره



على النار واستودعتهُ كفَّ مجمد



ستُبدي لكَ الأيامُ ما كنتَ جاهلاً



ويأتِيكَ بالأخبارِ مَن لم تُزَوّد



ويَأتِيكَ بالأخبارِ مَنْ لم تَبِعْ له



بَتاتاً، ولمتَضْرِبْ له وقْتَ مَوعد



ويقول في ابيات اخرى رائعة



قفي ودّعينا اليومَ يا ابنة َ مالكِ



وعُوجي علَينا مِن صُدورِ جِمالِكِ



قفي لا يكنْ هذا تعلّة َ وصلِنا



لِبَينٍ، ولا ذا حَظّنا من نَوالِكِ



أخبّركِ أنّ الحيّ فرقَ بينَهم



نوَى غربة ٍ ضرَّارة ٍ لي كذلكِ



ولمْ يُنْسِني ما قدْ لَقِيتُ، وشفّني،



منَ الوجدِ أنّي غيرُ ناسٍ لقاءكِ



وما دونَهَا إلاثلاتٌ مآوبٌ


قُدرنَ لعيسٍ مسنفاتِ الحواركِ
م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 06:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة وبعد ذكريات
في احد الدورات العسكرية وكانت اجباري ناخذها يمكن عام 93 ه او 94
ارسلت دورة لطايف دورة خرائط عسكرية والدورة هذه صعبة شوي لانها
عملي المحاظرات فيها قليلة وكان كل عملنا في الصحراء على طريق الرياض
بعد مطار الحوية يمكن بحوالي 10 ك في الصحراء كنت ابلد واحد في هذه
الدورة واكسل واحد يعني سوداني خالص طبعا مافية ولا خيام ولا فرش نجلس
علية حتى خصفة مافية احينا نجلس اسبوع واحيانا نجلس ثلاثة ايام او اربعة
في هذه الصحراء لليلة من اليالي كنت جالس في الارض من التعب وانا في
نفس الوقت كسلان المهم اني جلست يمكن اخر الليل نعست فرقدت وانا
جالس كان وقتها وزني من السبعين الى الثمانين المهم شوي واحس ان فية حاجة
تتحرك من فوق يدي انا كنت افكر انه حبل واحد يريد يخوفني بة المهم امسك
ذاك الشي والفة على يدي واشدة جهتي المهم اني فقت كويس الى وهذا الشي
ثعبان يمكن طولة متر ونصف او اكثر او اقل قمت في غير عقل الصيح وهو باقي
في يدي متمسك فية من غير قصد انا دايما الثعابين اكرهها ولا اطيقها حتى في
التلفزيون احس انها ابتهجم علية المهم الناس يقولون ارمبة من يدك وافكر انهم
يقولون الحنش في يدك وانا ماسك في الحنش المهم مسكوني زملائي وافتكوة
من يدي والحمد لله انة طلع غير سام والله اني جلست ذاك الطلعة كلها مارقدت
خوف من مثل ذاك المصيبة هل تعلمون اني اخذت الاول على الدورة في
البوصلة وانا ما افهم فيها ولا شي اعطونا بوصلات وقالو روح ابحث عن الهدف
مشيت صدفة حصلت الهدف اول واحد اخذت الاول في الدورة لا بحثت
ولا شي مشيت وحصلتة في شجرة اخذتة وسلمتة يعني بصدفة وكانت البوصلة
هي اساس الدورة دورة الخرائط سوف اذكر لكم قصة جرت علية في الديرة
قبل اسافر قصة ثعابين عند اجدادي في فران ان استطعت اليوم او بعد غدا
هذا والله اعلم والى القاء

الفقير الى ربه
28-03-2012, 06:57 AM
(http://bajeelah.net/up/)http://bajeelah.net/up/uploads/d06c9e679b.jpg (http://bajeelah.net/up/)

والآن إلى هذه الجواهر المنتقاة من أشعار الإمام والأديب والشاعر ( الشافعي ) رحمه الله:
في كتمان الأسرار
إذا المـَــرء أفشـَى سِـرَّهُ بلســــَــانـه
ولامَ عليــــهِ غــَـــيْـرَهُ فهُـوَ أحمَـقُ

إذا ضَـاقَ صَدْرُ المَرْءِ عَنْ سِرِّ نفسِهِ
فصَدْرُ الذي يَسْتودِعُ السِّــرَّ أضْيـَقُ

في الأصدقاء

لا خيرَ في ودِّ أمرءٍ متلوِّن
إذا الريحُ مَالت، مَال حيثُ تَميـلُ

ومَا أكثـَرَ الإخوانِ حينَ تعدّهم
ولكنهـــُـــــم في النائباتِ قليلُ

العيبُ فينا

نعيـبُ زماننا والعيبُ فينا
وما لزمانـنا عَيـبٌ سِوانـَــا

ونهجو ذا الزمانِ بغيرِ ذنبٍ
ولو نطـَقَ الزمَان لهَجَانا

وليسَ الذئبُ يأكلُ لحمَ ذئبٍ
ويأكلُ بعضنا بعضا ًعيانا

شروط الصداقة

إذا المـَرءُ لا يَـرعَــاكَ إلا تكـَلـُّـفـا ،
فدَعـْهُ ولا تـُـكـْثـِـر عـَليـْهِ تأسـّـُـفـا

ففي الناسِ إبدالٌ وفي التـَّركِ راحة ٌ
وفي القلبِ صَبرٌ للحبيبِ وَلـَوْ جَفـَا

فـــمَا كلُّ من تـهــواهُ يهــواكَ قلبُهُ
ولا كلُّ من صَافيتـَه لكَ قــَدْ صَـفــَــا

إذا لــم يـَكـُــنْ صَفـْوُ الوِدادِ طبـيـعَـة ً
فـَلا خـيرٌ في خـِلٍّ يجيءُ تـَكَـلـُّـفـَا

ولا خيـرٌ في خـِلٍّ يـخـُـونُ خـليـلـَه
ويـلقــَاهُ مِن بعـدِ الموَدَّةِ بالجــَفــَـــا

ويـُـنـْكــِرُ عـَيـْشـاً قـد تـقادَمَ عَهدُهُ
ويـظـْهَـرُ سِرّاً كانَ بالأمس في خـَفـَا

سَـلامٌ على الدنيا إذا لم يكـُنُ بـِها
صَديقٌ صَدوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُــنصفـَا

في الدهر
الدّهـْرُ يومَانِ ذا أمْنٍ وذا خـَطـَرِ
والعيشُ عيشَانِ ذا صَفـْوٍ وذا كــَدَر ِ

أمـَا تـَرَى البَحْرَ تـَعْـلـو فوقـَه جـِيـَفٌ
وتـستـَقـِرُّ بأقصَى قاعه الدٌّرَر ِ

وفي السَّماءِ نـُجومٌ لا عـِدادَ لهَا
وليسَ يـُكـْسَفُ إلا الشّمسَ والقـَمَر ِ

في حظوظ البشر

تموتُ الأسُودُ في الغاباتِ جُوعا ً
ولحْمُ الضَّأنِ تأكـُلـُهُ الكـِلابُ

وعبـْدٌ قـَدْ ينـَامُ على حَرير ٍ
وذو الأنـسَابِ مـفـَارشُـهُ الـتـُّرابُ

الرئيس الحقيقي

إنَّ الفـَقـيهَ هُوَ الفـَقـيهُ بـِفـِعـْلِهِ
ليسَ الفـقـيهُ بـِنـُطـْقـِهِ ومَقـَالـِــهِ

وكـَذا الرَّئــيسُ هـُوَ الرَّئيسُ بـِخـُلـْقـِهِ
ليس الرَّئيسُ بقومِهِ ورجَالِهِ

وكــَذا الغـَنـِيُّ هـُوَ الـغـَنـِيُّ بـِحـَالـِهِ
ليسَ الغـَنـِيُّ بـِمُـلكِـهِ وبمَالــِهِ

الهـُموم والتوكـٌّل على الله

سَهــِرَتْ أعـْــيُــنٌ ونـَامَتْ عـُيـُونٌ
في أمـُور ٍ تـكونُ أو لا تَــكـُونُ

فادْرأ الهـَمَّ ما استـَطـَعـْتَ عَنِ النـّفـسِ
فـَحِـمْـلانكَ الهُـمـُوم جـُنُونُ

إنَّ ربـَّـكَ كـفـَاكَ بالأمـسِ مَـا كـَانَ
سَـيـكـفيـكَ في غــَـدٍ مـا يَـكــُونُ

الرِّزق

تـَوَكـّلـْتُ في رزقي على الله خـَالـقـِي
وأيـْقــَـنـْتُ أنَّ الله لا شـَـكَّ رَازقـِي
ومَا يـَكُ مـِنْ رزقٍ فـَليْسَ يـَفـُوتـُني
ولوْ كـانَ في قاعِ البـِحَار الـعـَوامـِق ِ

سـَيأتـي بـِه ِالله العـَظــيــمُ بـِفـَضْـلِه
ولوْ لمْ يـَكـُنْ مِـنّي اللـسَـانُ بـِنـَاطـِق ِ

فــَفــِي أيّ شَـيءٍ تــذهـَـبُ حـَـسـْـرةً
وقـــَد قــَـسَــمَ الــرَّحــْمــَنُ رزقــِي
م/ن
(http://bajeelah.net/up/)

الفقير الى ربه
28-03-2012, 08:52 AM
عذرا لقد وضع هذا الموضوع احد الضيوف عندي واني لاسف جدا على ماعرض ليست من اخلاقي وضع مثل هذه المواضيع اكرر اسفي للجميع

الفقير الى ربه
28-03-2012, 09:12 AM
شعر لإبن الجوزي بالفصحى
=================
زُر والِديكَ وقِف على قبريهما
فكأنني بك قد نُقلتَ إليهما
لو كنتَ حيث هما وكانا بالبقا
زاراكَ حبْوًا لا على قدميهما
ما كان ذنبهما إليك فطالما
مَنَحاكَ نفْسَ الوِدّ من نفْسَيْهِما
كانا إذا سمِعا أنينَك أسبلا
دمعيهما أسفًا على خدّيهما
وتمنيّا لو صادفا بك راحةً
بجميعِ ما يَحويهِ مُلكُ يديهما
فنسيْتَ حقّهما عشيّةَ أُسكِنا
تحت الثرى وسكنتَ في داريهما
فلتلحقّنهما غدًا أو بعدَهُ
حتمًا كما لحِقا هما أبويهما
ولتندمّنَّ على فِعالِك مثلما
ندِما هما ندمًا على فعليهما
بُشراكَ لو قدّمتَ فِعلا صالحًا
وقضيتَ بعضَ الحقّ من حقّيهما
وقرأتَ من ءايِ الكِتاب بقدرِ ما
تسطيعُهُ وبعثتَ ذاكَ إليهما
فاحفظ حُفظتَ وصيّتي واعمل بها
فعسى تنال الفوزَ من بِرّيهما
م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 09:47 AM
ألى الفاضلة جنوبية وافتخر أرجو مراجعة القصص المنزلة في مجلس الفقير
لا نريد تكرار القصص فية بعض مانزلتي موجود من الاول أرجو ألأنتباه
الى ذلك تقبلي تحياتي واحترامي

الفقير الى ربه
28-03-2012, 09:56 AM
(.. كانت المرأة تتمتع بالاحترام والحرية في ظل الخلافة الأموية بأسبانيا , فقد كانت يومئذ تشارك مشاركة تامة في الحياة الاجتماعية والثقافية, وكان الرجل يتودد لـ(السيدة)للفوز بالحظوة لديها ..إن الشعراء المسلمين هم الذين علموا مسيحي أوروبا عبر أسبانيا احترام المرأة...) " "
[2]
(( إن الإسلام يخاطب الرجال والنساء على السواء ويعاملهم بطريقة (شبه متساوية) وتهدف الشريعة الإسلامية بشكل عام إلى غاية متميزة هي الحماية ، ويقدم التشريع للمرأة تعريفات دقيقة عما لها من حقوق ويبدي اهتماما شديدا بضمانها . فالقرآن والسنة يحضان على معاملة المرأة بعدل ورفق وعطف , وقد أدخلا مفهوما اشد خلقية عن الزواج , وسعيا أخيرا إلى رفع وضع المؤمنة بمنحها عددا من الطموحات القانونية . أمام القانون و الملكية الخاصة الشخصية , والإرث )) " "
[3]
(( لقد خلقت المرأة في نظر القرآن من الجوهر الذي خلق منه الرجل . وهي ليست من ضلعه , بل (نصفه الشقيق )كما يقول الحديث النبوي ]النساء شقائق الرجال [المطابق كل المطابقة للتعاليم القرآنية التي تنص على أن الله قد خلق من كل شي زوجين. ولا يذكر التنزيل أن المرأة دفعت الرجل إلى ارتكاب الخطيئة الأصلية ,كما يقول سفر التكوين . وهكذا فان العقيدة الإسلامية لم تستخدم ألفاظا للتقليل من احترامها , كما فعل آباء الكنيسة الذين طالما اعتبروها (عميلة الشيطان) . بل إن القرآن يضفي آيات الكمال على امرأتين :امرأة فرعون ومر يم ابنة عمران أم المسيح ]عليه السلام[ " "....)) " "
[4]
((...ليس في التعاليم القرآنية ما يسوغ وضع المرأة الراهن في العالم الإسلامي . والجهل وحده , جهل المسلمة حقوقها بصورة خاصة , هو الذي يسوغه ....)) " "
[5]
((... أثبتت التعاليم القرآنية وتعاليم محمد صلى الله عليه وسلم أنها حامية حمى حقوق المرأة التي لا تكل ....)) "
م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 10:28 AM
الوجه الكاذب



الناس ضربان ضرب صادق يوافق قوله قصده واضح في خطابه صادق في مشاعره تجاه الآخرين من عداوة ومحبة وتودد وتباكي ونصرة وخذلان يطمئن القلب له ويسهل التعامل معه. وضرب كاذب يخالف قوله قصده مراوغ في خطابه كاذب في مشاعره تجاه الآخرين لا تعرف له وجهه يستريب القلب منه ويصعب التعامل معه. وربما أظهر لك الكذوب توددا وإيناسا ومحبة في وجهك ثم إذا ولاك ظهره طعن فيك وتنقص منك وسلقك بلسانه الحاد. ومن طعن في غيرك أمامك طعن فيك عند غيرك فكن منه على حذر ولا تركن إليه ولا تستوثق بمودته وإن كانت له محاسن أخرى لأن طبع الدناءة والتلون لا يغلبه خلق. وشر الناس ذو الوجهين الذي يأتي كل قوم بما يوافق هواهم ويرضي رغبتهم. ومن أخفى وجهه الكذوب عن الخلق وتظاهر بالصدق ردحا من الزمن فضحه الله وكشف ستره. ومن كان كذوبا دنيئا فرحا بالمصائب فر منه الأصحاب وتنكره الأحباب وذمه التاريخ وعاش عيشة ضنكا.


م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 10:33 AM
زارع الأمل



بسم الله الرحمن الرحيم
بملامحه التي ظهرت عليها أمارات اليأس والإحباط، توجه الشاب الضرير "أمجد" إلى قطار الدرجة الثانية بصحبة أخيه، والذي أجلسه في مقعد خال متستعينًا بمصباح هاتفه، حيث ساد القطار المتهالك ظلام سائد، ثم ودعه وانصرف.
وحتمًا لم يدر أمجد بأنه يجلس بجانب رجل يبدو من هيئته بأنه قد تجاوز عقده الخامس، يجلس في مقعده وابتسامة عذبة قد ارتسمت على محياه، حال الظلام والعمى بين أمجد وبين رؤيتها.
جرس الهاتف يدق، فيخرج أمجد هاتفه من جيب معطفه، وظهر أن المتصل هو والده، والذي حادثه قليلًا، ثم رد عليه أمجد:
لا تقلق يا والدي فابن عمي سينتظرني كما تعرف في محطة بني سويف.
لا تخف، وضحك ضحكة متهالكة ساخرة قائلًا: حتى إن حدث لي مكروه، فلن يضر العالم وجودي من عدمه، أنا أعيش كالحيوانات أتناول طعامي وأخرجه، وأنام لا أختلف عن السرير الذي أنام عليه.
كيف لا أقول ذلك الكلام يا أبي؟ أليست هذه حقيقة؟ إنني أتمنى الموت في كل دقيقة.
حسنا يا أبي، سأتصل بك بمجرد وصولي.
انتهت المكالمة الهاتفية، فإذا بيد حانية تأخذ طريقها إلى كتف أمجد، تبعتها كلمات ذلك الشيخ الذي يجلس بجواره؟
لماذا كل هذا القدر من التشاؤم يا ولدي؟ الحياة جميلة، أجمل مما تعتقد.
أمجد وهو يكبت ضيقه: جميلة؟ وما الجميل فيها يا والدي؟
الشيخ: أنك موجود فيها. أثارت الكلمة انتباه أمجد، فرد باهتمام: كيف؟
الشيخ: لأنها من أجلك، هكذا خلقت، من أجلك أنت كانت الشمس والنجوم والشجر والبحار والأنهار، لأنك خليفة في الأرض.
أمجد: قل هذا الكلام لمن يرون الحياة، ويشاهدون ما تتحدث عنه، الذين يشاهدون جمال الطبيعة كما تشاهدها أنت تمامًا، و...
قاطعه الشيخ: لكن تلك المشاهد حية في كيانك، في حسك، فقط دع عنك اليأس والإحباط، سترى جمال الحياة كما أراها، سترى مشهد الغروب عندما تعانق الشمس صفحة المياه وتغيب في أحضانها.
بدا أمجد مشدوهًا من تلك العبارات التي بدت وكأن صاحبها يرسم بها لوحة شعرية، لكنه تابع الإنصات والشيخ يستطرد:
سترى مع تفتح الزهرة أمل جديد في الحياة، سترى سريان ماء النيل ينتقل بك بين القرون السابقة واللاحقة في نهر الزمن، قاطعه أمجد باهتمام: سيدي هل أنت شاعر؟
ابتسم الشيخ ابتسامة عريضة مجيبًا: لا يا ولدي، ولكنني أرى جمال الحياة، وحطم جمالها كل ذرة يأس قد يدب إلى نفسي.
أمجد: ليتني كنت متفائلًا مثلك، ولكن كما يقال: يدك في المياه، ويدي في النار، ولن تشعر بمرارتي.
الشيخ: يا ولدي إن كان الله قد أخذ بصرك فلم يحرمك من البصيرة، وإن كان قد سلب منك نعمة فقد أنعم عليك بما لا تحصيه عددًا، لماذا تنظر إلى ما أُخذ منك، ولا تنظر إلى ما أعطيت، لا تستصغر نفسك وتحتقرها على حالها، وانظر إلى ما ذخر به العالم ممن سلبوا نعمة البصر وصاروا فخرًا لأن يذكرهم التاريخ، لماذا ترى نفسك أقل من هؤلاء؟
أمجد: أتعرف، إنني لم يسبق لي أن حدثني أحدهم بهذا الشكل، كلامك أجد له أثرًا عميقًا في نفسي.
الشيخ: إذا، فلتطوي صفحات الماضي، واعتبر هذه اللحظات بداية حياتك، وولادتك الجديدة، وعاهدني على أن تستثمر كل موهبة وطاقة لديك، في أن تسير إلى الأمام.
تهلل وجه الشاب وهو يقول: لقد فجرت في نفسي مشاعر كنت أظن أنها ماتت، إنني أشعر الآن بقوة لم أعهدها، وأرجوك، كن على صلة بي دائمًا، وتفقد أحوالي، أنا أحتاج لمثل هذه الروح التي بعثت فيَّ الأمل من جديد.
ربت الشيخ على كتف الشاب في حنان وهو يقول: إنك لست بحاجة إلى، فأنا على يقين من أنه قد ولد فيك العزم من جديد، سأنزل في المحطة القادمة، في رعاية الله يا ولدي.
وفي سرعة سأله أمجد: هل كنت في عمل؟
أجاب مبتسمًا: نعم، عمل يومي، أستقل القطار يوميًا من الجيزة التي أقيم فيها إلى بنها، وأعود في أول قطار.
تعجب الشاب، وقال: لماذا؟
اتسعت ابتسامة الشيخ وهو يقول: أزرع الأمل في قلوب مات فيها الأمل.
قالها وهو ينهض حيث توقف القطار في محطة الجيزة، وودعه: في رعاية الله يا ولدي، في رعاية الله، فأجاب الشاب ممتنًا: في أمان الله يا زارع الأمل، ولكنه سرعان ما اتسعت حدقتاه دهشة، إذ سمع صوتًا مألوفًا لديه من قِبل الشيخ، صوت عصا طويلة رفيعة يملك أمجد أختها يتحسس بها الأعمى الطريق.

م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 10:48 AM
أنا لا أخطئ أبدًا


بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
إنَّ الْهمَّ المشترك بين كلِّ البشر باختلاف مِللهم ونِحَلهم هو إصلاح الذَّات، وهو المِحْور الأساس الَّذي تدعو إليه كلُّ الرسالات السَّماوية، وهو الثَّمرة المنشودة لرحلةٍ تَعْرج فيها الرُّوح في مَدارج السالكين، وتتَفاوت حلاوة الثَّمرة بِتَباين الجهد المبذول، والشَّفافيةِ والمُصارحة مع الذَّات.

إنَّ طُرق رحلة إصلاح النَّفس تبدو متعدِّدة ومتشعِّبة، لكنها في الحقيقة تَتلاقى في طريقين: طريق سَهْل، نهايته الفشَل، وطريق آخَر صعب؛ ولكن نهايته سُموُّ الرُّوح وارتقاؤها، وتُبيِّن السُّطور التاليةُ هذين الطَّريقين، وأنَّ لكلٍّ منهما فرضيَّةً ومُوازنةً مختلفة، على أساسها تتشكَّل نتيجةُ كلٍّ منهما:

1- الطَّريق السهل في رحلةِ إصلاح الذَّات، ونهايته الفشَل، إذ هو يفترض أن الخطأ يأتي دائمًا من خارج ذَواتنا ، والكفَّة الرَّاجحة في مُوازنة هذا الطَّريق المسدود هي إدانة الآخَر ولَوْمه، وترتَكِز هذه الموازنة المُضْطربة على تَنْزيه الذَّات، والجَزْم بكمالها، وإسقاط الخطأ برمته على الآخر أمَّا النتيجة لهذا المَنْظور غير المُتَّزِن، فهي شَلل كامل، وتعطيل وإضاعةٌ لطاقة الإصلاح؛ بِتَوجيهها في المسار الخاطئ، فالناس بفطرتهم لا يحبون معاملة من يعتقد صوابه وسلامته من الخطأ في كل الأحوال ومن لا يلوم نفسه أبدا وثمرة هذا المنظور شائكة ومرة، ولا تنهي الخلاف، فمن الصعب اقناع الناس بأخطائهم، ومحاولة تغييرها كما يشهد بهذا أهل الخبرة والاختصاص.

ولْنَضرب أمثلةً من القرآن الكريم وحياتنا اليوميَّة لهذه المُوازَنة، يقول الله تعالى في سِياق بيان العُذْر الَّذي يَحتجُّ به الشَّيطان في إغواء بني آدم: {قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ} [الأعراف: 16]، وكما تَبْدو هذه المُوازَنة المختلةُ في تبرير البعض لتصرُّفاتِهم: "لا تَلُمني في قسوتي وحدتي على فلان؛ انظُرْ إلى تصرُّفاته المثيرة للغضب، إنَّه يستحقُّ ما يَجْري له"، ويُلحَق بهذه الموازنة المضطربة تبرير الغضب والمواقف المتعجلة بلَوْم الظُّروف والأحوال، وتَغيُّرات الطَّقس، ولا يَخْفى على المُتأمِّل الحصيفِ التَّغييبُ المقصود لِلَوم الذَّات المؤدي الى التعَجُّل في الفهم، والحكم على الأمر بناءً على تصَوُّر ناقصٍ ومقدمات خاطئة، ويُبيِّن الرَّسمُ الإيضاحيُّ هذه الموازنة:

http://saaid.net/Minute/img/image0001.jpg

2 - أمَّا الطريق الأمثل لإصلاح الذَّات، فهو صعب وشاق، ولكن صعوبته ومشقته سرعان ما تهون وتنسى إذا ما قورنت بحلاوة ثمرته، ويَرْتكز هذا النهج القويم على ركيزةٍ مُختلفة، هي نَقْد الذات، والإقرار باستحالة كمالها، والاعتقاد بمحدودية علمها، وعدم عصمتها، وقابلِيَّتها للوقوع في الخطأ.
إن الكفَّة الراجحة في موازنة هذا الدَّرب الإصلاحيِّ هي لَوْم الذَّات؛ لأنَّ هذا الطريق السوي يَفترض أنَّ مصدر الخطر يحتمل أن يكون – كلا أو جزءا - من داخل ذواتنا، ومن نِقاط ضعفنا الكامنة؛ والَّتي لا يَخْلو منها عامَّةُ البشَر، ومَن جرَّب هذه الموازنةَ الأكثر واقعيَّة، يُخْبِرنا بأنَّ نتيجتها تحريرٌ كامل لطاقة إصلاح الذَّات وتوجيهها في المَسار الصحيح، ولطالما أعجب الناس - حكماءا وبسطاءا - بمن لا يبرىء نفسه، ومن يبادر الآخر بالتلطف والاعتذار، ويعظم إعجابهم إذا صدر الاعتذار من أهل الصلاح والفضل وذوي الهيئات الذين لا يتصور صدور الخطأ منهم.
إن لوم الذات بغية إصلاحها في سويعات خلوة وتأمل ومصارحة لهو أيسر وأنفع من إضاعة الوقت والجهد في لوم الآخرين ومحاولة تبصيرهم بأخطائهم، فليست كل المواقف والمعاملات تستدعي العدل المطلق، وما يضير العاقل تغليبه للوم نفسه وتقديمه على لوم الآخر، ففي هذا المسلك الحكيم نوع من التغاضي والحلم المحمود، وتجنب لمزالق الخلاف والشقاق، والحرص على الوقت، ويُبيِّن الرَّسمُ الإيضاحيُّ هذه الموازنة:

http://saaid.net/Minute/img/image0002.jpg

ويَضْرب الله - عزَّ وجلَّ - في كتابه العزيز مثلاً على هذه الموازنة على لسان آدم - عليه السَّلام - وزوجِه بعد أكْلِهما مِن الشجرة المُحرَّمة: {قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [الأعراف: 23]، ويتَجلَّى مثَالُ آخر في دعاء سيِّد الاستغفار في الحديث الشَّريف: ((أعوذ بك مِن شرِّ ما صنَعْت، ابوء لك بنِعمَتِك عليَّ، وأبوء بِذَنبِي، فاغفر لي))، أمَّا معاملاتنا اليوميَّة، فهي – ولله الحمد والمنة - ملأى بأمثلةٍ مُشْرِقة لفهم البعض لهذه الموازنة القويمة، ومِن هذا قول أحدهم وهو يَلُوم نفسه: "لو كنتُ أكثر رِقَّة ولينًا وحلما وكرما في تعاملي مع جاري، لَما تصرَّف بِهذه الطَّريقة".
وتتجلَّى في الموازنتين السابقتين جوانب مهمة من سيكولوجيَّةُ النقد الذاتي، التي تُشير إلى وجودِ تَشابُكٍ بين العوامل الداخليَّة المسبِّبة للأحداث، والعوامل من خارج الذَّات، وتَلْفت النَّظر إلى أنَّ طاقة إصلاح الذات - كغَيْرِها من الطَّاقات - محدودةٌ، ولا تُستغلُّ الاستغلال الأمثَل، إلاَّ إذا وُجِّهَت نحو العوامل الداخليَّة بِمُواجهة النَّفس، والاعتراف بالخطأ ولو كان قليلا، وتغليب لوم الذات، فهذا المسلك أفضل نتيجة من لومنا لغيرنا، ولا يشك عاقل بأن تأملنا وجهدنا في صلاح ذواتنا – مع ما فيه من المشقة – لهو أيسر من لوم غيرنا واقناعهم بأخطائهم وزلاتهم، وفي قصَّة آدم وحوَّاء مع الشجرة المُحرَّمة، وقصَّة إبليس وامتناعه من تنفيذ الأمر الإلهيِّ بالسُّجود لآدمَ - مِثالان واضحانِ على طريقين؛ أحدهما يؤدِّي للفشل والشحناء والفرقة، والآخر يَنْتهي إلى الإصلاح و رُقيِّ الرُّوح رقيا يَجْعلها جديرةً ومؤهَّلة لريادة الأرض، والاستخلاف فيها، وفق وَحْي الله وشَرعِه.

م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 10:56 AM
الأمانة القاصرة


الأمانة مفهوم واسع تشمل كل حق وتعم كل مبدأ. ومن ظن أن الأمانة قاصرة على حفظ الأموال والودائع فقد قصر فهمه. وكم ضاعت حقوق وتعطلت مصالح لما قصر مفهوم الأمانة على الماديات. ومن الناس من يكون حريصا على حفظ الأموال ولكنه يسرق العهود والفرص والمواعيد. ومن الخيانة سرقة المشاعر بين المتحابين. والأمانة خلق ينمو مع الانسان كلما كبر كبرت معه على حسب همه وقدراته وعطائه. وأهون الخلق من لا أمانة له ولا إيمان لمن لا أمانة له. ومن فقد الأمانة صار كالبهائم وعاش حقيرا لا يؤبه له. ومن لازم الأمانة صار كبيرا وأتعب نفسه وعاش عظيما يوقره الناس. وشر الناس من رزق علما أو جاها أو مالا فترك الأمانة وخان العهد. وإذا خلت البلد من الأمانة فاقرأ على أهلها السلام وعزهم في مصابهم. وإذا رأيت الرجل يؤتمن على المال والعرض والعهد فذلك دليل على صدق دينه وزكاة قلبه. وإذا رأيت الرجل خوانا في كل ما يؤتمن عليه فاحذره وفر منه وعامله بسوء الظن ولا تركن لمودته وتأنس لصحبته. وأعظم ما يفسد الأمانة سوء القصد وتأول المرء في استباحة الحرام واستيفاء حقه. ومن كانت نفسه ضعيفة لا تقوى على حمل الأمانة فالنجاة والسلامة في تركها.

م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 11:06 AM
من يحمل هم المظلومين..؟!
22/3/1433 هـ



بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم

اصطحبت اصغر ابنائي والذي لم يتجاوز الخامسة والنصف من عمره وركبنا السيارة متوجهين الى احد الجوامع في حينا ، لأداء صلاة العشاء ، ولما اقتربنا من المسجد الذي قصدته قال لي الصغير ، لا اريد أن أصلي في هذا المسجد اريدك ان تذهب بنا الى مسجد السرور – وهو مسجد جامع في الحي ايضا – فسألته : لماذا ؟ قال : لأن امام مسجد السرور يدعو لسوريا في الصلاة وهذا لا يدعو..!
فحرفت مباشرة مقود السيارة متوجها الى مسجد السرور، متعجبا ومتعلما درسا من طفلي الصغير الذي لم يصل سن التمييز ، تعلمت درسا في أنه حتى الطفل غير المميز أحيانا يستطيع ان يحمل هم أمته ويتفاعل مع قضاياها الضخمة ، وذلك حين تصفو الفطرة ويستقيم التوجيه ، في حين يتنصل من قضاياها الكبار ويتخاذل عنها بل يخذلها من بيدهم القرار ، ومن حملوا امانة العلم والبلاغ ونصرة المظلومين ، حين تسيطر الأنانية والمصالح الآنية الضيقة على النفوس، والهوى واعوجاج الفكر والمفاهيم ، حين يغشى القلوب الران ويصبح الإيمان فيه نظر.

شتان بين قلوب توجعها انات المضطهدين ، وصراخ الثكالى والمنكوبين ، وقلوب كأنما قدت من صخر ، لاتجد الرحمة اليها سبيلا .
شتان بين نفس تقع أمام ناظري صاحبها الحوادث ، وتلامس مسامعه صرخات المظلومين ، فلا يئن لمتألم ، ولا يتوجع لمستصرخ ، ولا يحن لبائس ، ونفوس أخرى تفت كبودها مشاهد الدماء ، وصور الجثث للأبرياء ، وتصك مسامعها صرخات العذارى ، والصبايا اليتم.
فرق بين عالم أوداعية أوأي إنسان شريف يبكي ويستصرخ العالم لنجدة المستضعفين واغاثة المنكوبين ، وبين اولئك الشبيحة المعممين ، العلماء المجرمين ، المعممين بعمائم الفجور ، العملاء لكل طاغية ، الأحذية لكل جبار ، الذين لا تتحفز شفقتهم أو تتألم نفوسهم لهول ما ترى من قتل وتشريد وإبادة ، لا يحرك مشاعرها مشهد طفل قتيل أو رضيع ذبيح أو امرأة ثكلى ، لا تؤثر فيها دمعات الأيتام والأرامل والخائفين ، ولا مشاهد جموع المشردين والهاربين من نيران القصف وجحيم الحرب وسكاكين الإبادة الجماعية ، يالله العجب كيف تمر على مسامعهم أخبار قتل ستة وعشرون طفلا وواحد وعشرون امرأة واغتصاب ستة عشر فتاة في يوم واحد فقط في حمص وعلى ايدي الشبيحة ، ثم لا تسمع لهم ولو حتى كلمة استنكار لهذه المجزرة الرهيبة ، كيف يشاهدون عشرات الجثث المشوهة والمحروقة في شوارع كرم الزيتون في حمص ، ثم لايحرك ذلك ساكنا في وجدانهم ، الم يشاهدوا صورة ذلك الرضيع الذي تفحمت جثته وقد أحرق حيا ؟ ولكن ماذا تنتظر من قساة القلوب غلاظ الأكباد ، الذين حكموا على انفسهم بالذلة وعلى مجتمعهم بالحطة ؟
ماذا تنتظر ممن باعوا ضمائرهم وخانوا أمانة العلم ودنسوا بالأطماع محياه ؟
ولـو أن أهل العلمِ صانوه صانَهُم ولـو عَـظَّمُوه في النفوسِ iiلَعُظِّما
ولـكن أهـانوه فـهانوا ودَنَّـسُوا مُـحَيَّاه بـالأطماعِ حـتى iiتَـجهَّما
فرق بين اعلام لا يمل كثرة الحديث عن سوريا وأرض الشام وما بها من جراح وآلام ، ويرى أنها اليوم نقطة ارتكاز في ميدان الصراع بين الحق والباطل ، وقضيتها حديث القضايا الإسلامية ، وساحتها محطة امتحان وكشف لقوة المسلمين وغيرتهم على أوطانهم وحرماتهم ، ويقف مع المظلوم ضد الظالم ويشخص المصاب تشخيصا بعيدا عن المزايدات ، بعيدا عن خدمة الأغراض السياسية المقيته، وبين إعلام يغرد في واد سحيق بعيدا عن كل حدث منفصل عن كل قضية من قضايا الأمة ، وآخر يشوه الحقائق ويقف في صف الباطل ، ويتخندق في خندقه ، وثالث يشيع الفساد في الأمة وينشر الرذيله وتغزوا سمومه كل بيت فهو أشد فتكا من الصواريخ والدبابات والمدافع والطائرات ، ورابع ساوى بين الجزار والضحية والظالم والمظلوم والقاتل والمقتول ......
فرق بين مسجد يتناول الإمام في خطبة الجمعة مصاب اخوته في الشام ، يشرح قضيتهم ، ينتصر لها ، يوضحها ، يجلي الغبش عنها ، وفي صلاته يقنت لأجل إخوته يدعو بدعاء مخلص صادق ، وبين مسجد آخر إمامه يغرد خارج السرب ، فليس لقضية اهل الشام خانة في اهتماماته ، وليس لها نصيب من خطبه أو دعائه ...فهل مثل هذا يجهل أن النبي عليه الصلاة والسلام كان يخص المستضعفين بالدعاء ، و يسمي بعضَهم بأسمائهم ، و يدعوا بالهلاك على أعدائهم ، كما في الصحيح عن أبي هريرة و عبد الله بن عمر رضي الله عنهم أنّه كان إذا رفع رأسه من الركعة الأخيرة يقول : ( اللهم نجِّ عياش بن أبي ربيعة ، اللهم نج سلمة بن هشام ، اللهم نج الوليد بن الوليد ، اللهم نج المستضعفين من المؤمنين ، اللهم اشدد وطأتك على مضر ، اللهم اجعلها سنين كسني يوسف ) .
عندما تختزل قضية كل شعب من شعوب المسلمين في محيطه الضيق ، ويترك كل شعب يواجه مصيره لوحده ، وتشيع روح الأنانية بين المسلمين ، وينفصل كل عضو عن جسده ، ويعتقد كل بلد أنه بمنأى عن الأخطار ، عندها على كل ان ينتظر دوره ، خرج أبو داود من حديث أبي طلحة الأنصاري وجابر بن عبدالله عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : (ما من امرئ مسلم يخذل امرأ مسلما في موضع تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله في موضع يحب فيه نصرته ، وما من امرئ ينصر مسلما في موضع ينتقص فيه من عرضه وتنتهك فيه حرمته إلا نصره الله في موضع يحب فيه نصرته ) ، وخرج الإمام أحمد من حديث أبي أمامة بن سهل عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : (من أُذل عنده مؤمن فلم ينصره وهو يقدر على أن ينصره أذله الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة ) ، وخرج البزار من حديث عمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : (من نصر أخاه بالغيب وهو يستطيع نصره الله في الدنيا والآخرة) \" .
التبعة على المسلمين اليوم كبيرة والخطر جسيم والخطب جلل ، والجرح اليوم بلاد الشام ، والدم النازف دم أهله ، الذين قال فيهم المصطفى صلى الله عليه وسلم :\" ‏إِذَا فَسَدَ أَهْلُ ‏الشَّامِ ، فَلَا خَيْرَ فِيكُمْ ، وَلَا يَزَالُ أُنَاسٌ مِنْ أُمَّتِي مَنْصُورِينَ لَا يُبَالُونَ مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ \" .قال الترمذي :حسن صحيح
اللهم نج اخوتنا في الشام واجعل لهم مما هم فيه فرجا ومخرجا ، اللهم ثبتهم وأفرغ عليهم صبرا وانصرهم على القوم الظالمين.


م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 11:14 AM
تأمل ساعة ، واسمح لفكرك بالذهاب .. ما ذا لو لم ينعم الله علينا بنعمة الإسلام ، أتعبد حجرا أم شجرا ، وثنا أم بقرا ، أتَظلم الناس أم تُظلم ، تالله إنها أعظم نعمة فاعرف قدرها واحفظها فقد حُرمها خلق كثير حائرون تائهون بين أمواج الدنيا "

الفقير الى ربه
28-03-2012, 11:27 AM
(( مع الله )) ...
مع الله إذا ازدحمت الخطوب واجتمعت عليك الكروب ..

مع الله عند هزيع الليل وفي الغداة والعشي ..

مع الله عند بكور الطيور وأفولها ..

مع الله في كل وقت وحين ، مع الله في السر والجهر ، مع الله في الخفاء والعلانية .

سبحان من يسبح الخلق له ، سبحان من تسجد الملائكة لعظمته ، سبحان من يُسبح له كل شيء ..

مع الله إذا ضاقت عليك الأرض بما رحبت ، وصار الفضاء أضيق عليك من سمِّ الخياط .

مع الله وقت افتقار المال ، وكثرة العيال ، وقلة المعين .

مع الله عند طلب الغريم ، وإجداب السنين ، وقحط المطر .

مع الله في الضراء والسراء وعند النِّعَم وعند النِّقم .

مع الله إذا حار فكرك واشتد الأمر عليك .

الفقير الى ربه
28-03-2012, 11:43 AM
في سنة أولى جواز الزوجة محتاجة إنها تكون مع جوزها بالشكل دةَ
1- أشعريه دائماً انه رقم واحد في حياتك
2- أهتمي بكل ما يخصه في كل جوانب حياته
3- قدمي له كل الكلمات الطيبة وتجنبي الألفاظ المستفزة
4- دائماً احرصي أن يكون داخل وقتك مساحة خاصة به
5- في حالة انشغالك لا تشعريه انكي منشغلة عنه واستخدمي الرنات و الرسائل القصيرة
6- دائماً قدمي السبت حتى تجدي الأحد وباقي الأسبوع
7- كلما كان إخلاصك له كلما كان هو كذلك
8- كلما كنتي صريحة معه كلما كانت الحياة أكثر وضوحاً وشفافية ونقاء
9- اتفقي معه على كل صغيرة وكبيرة قبل الزواج حتى لا يتفا جئ بشيء مفاجئ
10- دائما أشعريه أنكي له وما تفعليه من أجله من طاعة له هي مقدمة لطاعته كزوجة
11- لا تفعلي شيئاً ضد رغبتك وضد دينك ولا تطيعيه فيما يغضب الله
12- إذا قال لكي شيئاً فكري به ولا تتركي كلامه وراء ظهرك لأنه يحترم أيضا كل كلماتك
13- إذا وجدتي منه النية في الاستمرار وشعرتي معه بالاهتمام والأمان داومي الدعاء له في وجهه بالخير
14- بدون سابق إنذار فاجئيه بكل ما لا يتوقعه وكل ما يسره وتذكري كل ما يحبه حتى تحسني المفاجئة
15- دائماً اختاري الأوقات التي تطلبي منه طلباتك والأوقات التي تشعري انه مستعد فيه للإجابة على أسئلتك
16- دائماً اجعلي حلقة وصل بينك وبين أمه وبينه وبين أمك وبين أمه وبين أمك
م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 11:49 AM
والزوج في سنة أولى جواز محتاج انه يكون بالشكل دة

1- أشعرها دائماً أنها ملكة متوجة داخل البيت
2- عاملها بكل حب وحنان
3- دائماً نادي عليها بأجمل الأسماء التي تحبها( اسم دلع)
4- دائماً احرص أن تكون رجلاً في كل المواقف وفي تحمل المسؤولية
5- أعلمها بكل جديد في حياتك وأجعلها تشاركك أفراحك وأحزانك
6- أدخل البهجة والسرور على قلبها دائماً ومتعها بأجمل الكلمات الصادقة من قلبك
7- دائماً احرص على زينتك وملابسك الجميلة النظيفة المعطرة ولا تنسى حلاقة ذقنك
8- أشعرها أن أمها أمك ولا فرق بين أمها وأمك وأباها وأبيك
9- تواصل دائماً مع أهلها وأجعلها تتواصل مع عائلتك حتى تتولد الألفة والمحبة
10- شاركها في كل أمور البيت ولا تجعلها تتحمل مسؤولية الأولاد فيما بعد وحدها
11- أشعرها بالأمان والحب وأجعلها دائماً سعيدة باختيارك
12- دائماً ادعوا لها وتجنب أي شيء تكرهه وأستعمل كل إمكانياتك في إسعادها
13- كن دائماً قريباً منها وعندما تذهب للعمل تابع أخبارها بالتليفون وقل لها وحشتيني
14- أختار الكلمات المناسبة في الوقت المناسب وخصوصاً عن طلبك لشيء وهي متعبة
15- أسترقق قلبها دائماً وعوضها عن ساعات غيابك في العمل بسعادة لا توصف عند عودتك
16- أشترك معها في طاعة الله ولو ربع ساعة كل يوم بقراءة القرآن أو صيام أو صلاة ركعتين لله وتكون أنت الإمام
17- دائماً وأبداً اتقي الله معها وفي كل معاملاتك معها وتذكر انك تزوجتها على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم

وربنا يسعدكم يا رب العالمين
م/ن

جنوبيه وآفتخر
28-03-2012, 12:46 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفقير الى ربه http://www.zhrn.net/vb/zhran-2010/buttons/viewpost.gif (http://www.zhrn.net/vb/showthread.php?p=1538225#post1538225)
عذرا لقد وضع هذا الموضوع احد الضيوف عندي واني لاسف جدا على ماعرض ليست من اخلاقي وضع مثل هذه المواضيع اكرر اسفي للجميع


انا اللى اسفه جدا واعتذر واكرر اسفى لك وللجميع لو بدر منى شى ضايقك يابو عبدالله انا راجعت المواضيع وكم صفحه مالقيت فيها شى يسئ لك لكن انا مانى فاهمه شى ممكن توضح لى معنى كلامك !!!!!!!!!!!!!!

الفقير الى ربه
28-03-2012, 02:22 PM
موضوع نزل نزلة احد الضيوف عندي في البيت انا لم اكن موجود ذهبت
للقسم الثاني من البيت وكان موجود عند النت وشفتة يكتب شي او ينقل
موضوع ومن عادتي اني اقفل النت ولكن فكرت انة انسان مؤدب ولكن يالله
مشي تلاحقت على الموضوع وعدلتة بالكلمات التي اقتبستيها هذا كل مافي الامر
واذا احد شاف الموضوع وخاصة من خواتي وبناتي فارجو المعذرة وتوبة ما عد
يحصل ان شاء الله وهذه اول مرة واخر مرة تحياتي للجميع

الفقير الى ربه
28-03-2012, 02:49 PM
علمتني نملة



بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أولى بها، والحق يلتمس في أي موضع ومن أي مخلوق مهما كان ضعيفًا، ولا عجب إذن أن نتعلم الحق على الذي أجراه الله على لسان أو أفعال أي مخلوق، ولقد ذخر القرآن بالحديث عن الحيوانات والحشرات، ونجد في تلك الآيات عبرة وعظة نلتمسها لدى تلك المخلوقات الضعيفة، ويكفي أن الله تعالى قد أنزل ذكرها في كتابه المحكم الخالي من الحشو والكلام غير المفيد.
وإن من تلك الآيات التي تتحدث عن الحشرات ولنا فيها عبرة وعظة، قصة النملة مع سيدنا سليمان عليه السلام، وحري بنا أن نقف عند تلك القصة، ولا يستنكف أحدنا أن يقول بعدها: علمتني نملة.
بين يدي القصة:
يقول الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم: (وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون)، فقد جمع الله لنبيه سليمان جيشًا عظيمًا يتألف من الجن والإنس والطير، فلا ريب أنه جيش كبير، فتخيل جيشًا بهذا العظم يمشي يطوي الأرض، لا ريب أنه سوف يحدث صوتًا يحول بين سليمان وبين الاستماع إلى الأصوات الدقيقة.
ولكن سليمان قد التقطت أذناه صوتًا، ليس بصوت إنس أو جن، وإنما صوت نملة، نملة؟ نعم نملة ألم يعلمه الله تعالى لغة الحيوانات؟ قال الله تعالى على لسان سليمان: (وورث سليمان داود وقال يأيها الناس علمنا منطق الطير).
فماذا قالت النملة إذ سمعها سليمان: (يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون).
كلمات معدودة نطقت بها النملة، لكنها تحمل لنا دروسًا عظيمة، تستحق أن يقول المرء بعد استخراج الدرر الكامنة في حديثها: علمتني نملة، فماذا علمتني النملة؟

الدرس الأول: فرد قد يحيي أمة
لقد علمتني النملة أن على المرء ألا يستقل جهده الفردي، فتلك النملة المعلمة واجهت أزمة عظيمة تجتاح أمتها بأسرها، خطر يحيق بأمتها قد يستأصلها، فلم تبال النملة بأنها فرد واحد،ولم تسوغ لنفسها القعود بدعوى أنها فرد لن تغني شيئًا، فنادت قومها: (يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون).
وكم نحتاج إلى تعميق ذلك المنطق فينا، إن مشكلة كبيرة تستولي على شبابنا، مشكلة التهوين من الجهود الفردية، مع أن المستقرئ لآيات القرآن والسنة والسيرة والتراجم، يخلص بحقيقة أن الفرد الواحد قد يفعل الكثير والكثير، ألم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم فردًا حين بدأ دعوته المباركة التي سرت في العالمين؟
ألم يكن من قبله إبراهيم أبو الأنبياء فردًا حين دعا قومه إلى عبادة الله وحده؟
ألم يكن مصعب بن عمير فردًا حين وطد وحده دولة الإسلام في المدينة، فجاءها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد انتشرت في ربوعها دعوة الحق؟
ألم يكن أصحاب الاختراعات أفرادًا، ألم يكن ابن النفيس فردًا حين اكتشف الدورة الدموية؟ ألم يكن توماس ايدسون فردًا حين اخترع للعالم بأسره اختراعات عظيمة منها المصباح الكهربائي؟
ألم يكن "هيوستن" المحامي الأمريكي فردًا حين ذهب وحده إلى الولاية المكسيكية التي أرادت أمريكا ضمها، فجاءهم بعد سنوات بمفتاح المدينة؟
فالجهد الفردي لا غنى عنه للأمة، ونحتاج أكثر ما نحتاج إليه في المرحلة الراهنة بعد الثورة المباركة، حيث إعادة بناء الأمة من جديد، تحتاج فيها الأمة إلى جهد كل فرد فينا، فلا يستقل المرء جهده الفردي، وهكذا علمتني النملة.

الدرس الثاني: تقديم المصلحة العامة على الشخصية
إن هذه النملة قد عرضت نفسها للخطر، حيث أن أقدام البشر وخطواتها تمثل بالنسبة للنمل عشرات الأمتار، وهذا يعرضها حتمًا للخطر، خطر أن تسحقها أقدام الإنس أو الوحوش، لقد كان من المفترض في هذا الموقف أن تلوذ النملة بالفرار لا تلوي على شيء، ولكنها قد وقفت تنادي على أمة النمل تحاول إنقاذها، مقدمة في ذلك مصلحة أمتها على مصلحتها الشخصية.
إن الأمة الإسلامية متعطشة لهذه الروح، روح التضحية من أجل المصلحة الأمة ولو كان على حساب المصلحة الشخصية، فلقد رفع الكثيرون شعار: أنا ومن بعدي الطوفان، واستشرت الأنانية وعشق الذات على حساب مصلحة الأمة ومصلحة المجموع، تلك الروح التي كانت بين جنبات الإمام أحمد بن حنبل الذي حفظ الله به الإسلام أيام المحنة.
فلقد كان حول الخليفة سياج من المعتزلة الذين ينفون صفة الكلام عن الله، وقالوا أن القرآن مخلوق، والقرآن كما عليه أهل السنة والجماعة هو كلام الله غير مخلوق، فتأثر بهم الخليفة وامتحن الناس على خلق القرآن، فمن قال أنه مخلوق خلى سبيله، ومن قال بأنه كلام الله ليس بمخلوق عذبه وسجنه حتى يقر بما يريد.
فقبل العلماء الرخصة وقالوا تقية: أن القرآن مخلوق، إلا الإمام أحمد، والذي رفض أن ينجو بنفسه ثم يترك الاعتقاد الفاسد ينتشر بين الناس، ولما نصحه بعض العلماء بالتقية، أمرهم أن ينظروا خارج الدار، فإذا بالألوف من الناس يمسكون بالأقلام والمحابر لكي يدونوا ما يقول الإمام أحمد في القرآن، فقال: (إذا تكلم العالم تقية والجاهل يجهل فمتى يعرف الحق؟).
وثبت الإمام ثبات الجبال، حتى قال أحد جلاديه: لقد ضربت الإمام مائة سوط لو كانت على فيل لبرك)، فثبت وأثر مصلحة الأمة على مصلحته الشخصية حتى أتاه الفرج من ربه، ورفع الله في العالمين ذكره.
فما أحوجنا لتلك الروح، إننا بحاجة إلى اقتلاع جذور الفساد، وغرس بذور الصلاح في تربتنا الحبيبة، نريد قلوبًا تنبض بحب الوطن، تحافظ عليه، تنظر إلى مصلحة الأمة وتوطن النفس على السعي الحثيث في تلك المصالح العامة، وهكذا علمتني النملة.

الدرس الثالث: الانشغال بالجهد لا بتوقع النتائج
لقد ضربت لنا النملة مثالًا فريدًا في الاهتمام والانشغال بالجهد دون التركيز على النتائج المحتملة، وهذا لعمري سمت الأنبياء في الدعوة إلى الله تعالى، فهم يوظفون طاقاتهم في بذل الجهد، فعليه مدار الثواب والعقاب، وليس النتيجة، والتقصير إنما يأتي من ناحية الجهد وليس النتائج، وإلا اتهمنا أنبياء الله بالتقصير، فإن منهم من لم يؤمن به سوى بضع من البشر، ومنهم من لم يؤمن له أي من البشر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ‏(عرضت علي الأمم فجعل يمر النبي معه الرجل والنبي معه الرجلان والنبي معه الرهط والنبي ليس معه أحد).،وحاشا لله أن يقصر أنبياء الله في الدعوة إليه.
وهذه النملة لم تسأل نفسها مثلًا: وهل يغني صوتي الضعيف أو ينفع بشيء؟ هل عساه يصل إلى جموع النمل الغزيرة فيحذرها؟ هل سأتمكن من تحذيرهم قبل فوات الأوان؟
لم يكن همها لينصرف إلى احتمال النتائج وإن كانت تفرض نفسها لا محالة، ولكن الانشغال ببذل الجهد واستفراغ الوسع في طلب المصلحة أولى وأعظم من تضييع الوقت في توقع النتائج، وفي ذلك يطل علينا حديث عظيم لرسول الأنام صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة، فاستطاع ألا تقوم حتى يغرسها، فليغرسها فله بذلك أجر).
فالحديث يفيض علينا بغيث الفوائد والتي من جملتها أهمية النظر إلى الجهد دون انتظار النتائج والركون إلى توقع النتائج بصورة مبالغ فيها على حساب الجهد والعمل، وهكذا علمتني النملة.

الدرس الرابع: تقديم الحلول العملية
إن الملاحظ على مسلك النملة أنها لم تحذر فقط، ولكنها قدمت الحل العملي الذي يريح الأمة من عناء التفكير في المخرج من المآزق: (ادخلوا مساكنكم)، فإنها لم تطلق صيحات التحذير وتكتف بهذا الإنجاز، بل قدمت لهم حلًا عمليًا وهو الدخول إلى المساكن، وهذا كما رأت النملة الحل الأمثل نظرًا لأن الفرار إلى أي جهة على سطح الأرض يفوت على النمل الفرصة في النجاة أمام هذه الجحافل العسكرية القادمة،فقدمت حلًا سريعًا سهلًا يتلاءم وطبيعة النمل وإمكاناتها.
إن تقديم الحلول العملية للأمة هو الأمر العظيم الذي يفتقر إليه كثير من الدعاة، فمن اليسير أن تعظ الناس وتحثهم على الإيمان والطاعة والالتزام بشرع الله، لكن ذلك وحده لا يكفي، لابد من تقديم حلول عملية مع الحلول الإيمانية.
ولقد كان للإعلام المغرض دوره في الترويج لفكرة أن الدعاة من أهل السنة لا يملكون تقديم حلول عملية للأمة بينما يجدونها بحوزة العلمانيين، وفي أحد الأفلام القديمة الشهيرة، لجأ اللص الذي يفر من الظروف الصعبة التي مر بها وجعلت منه مجرمًا، لجأ إلى شيخ يتعبد في زاويته، وطلب منه تقديم حل للخروج مما هو فيه، فإذا بالشيخ لا يزيد على أن يقول له توضأ وصل، أراد الإعلام بذلك أن يبث اليأس في نفوس الناس من أن أهل الصلاح لا يملكون لحل الأزمات سوى الأمر بالصلاة وتلاوة القرآن.
ولم يكن هذا هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم، ولا صحابته الكرام، فعن عمر رضي الله عنه أنه رأى إبلاً جرباء فسألهم : ماذا تصنعون لعلاج هذه الإبل؟ قالوا: عندنا عجوز صالحة نذهب إليها فتدعو لها ! فقال رضي الله عنه: اجعلوا مع دعاء العجوز شيئاً من القطران).
فعلى الدعاة إلى الله الانصهار مع مجتمعاتهم وعدم الاقتصار على الكلام النظري، وإنما يشفع بتقديم حلول عملية، فإذا ما تكلم الداعية عن العمل وقيمته في الإسلام، ونبذ البطالة، فعليه أن يقترح على العاطلين حلولًا عملية تتجلى مثلًا في اقتراح مشروعات يسيرة صغيرة في متناول الناس، فهذا هو منهج الإسلام الصحيح في التعامل مع مشاكل الناس في المجتمع الإسلامي، وهكذا علمتني النملة.

الدرس الخامس: حسن الظن
دقق النظر في كلمات النملة: (لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون)،لقد قدمت حسن الظن بسليمان وجيشه، لأن النمل صغير جدًا لا يكاد أحد يمشي على الأرض يلتفت إليه أو يجذب النمل انتباهه، فكونها في ذلك الموقف العظيم الخطر تحسن الظن وتزيد على كلمات التحذير تلك الجملة، فلا ريب أن هذا منطق بالغ الأهمية أراد القرآن بيانه للناس.
وحري بنا نحن المكلفون أن نمتثل لأمر الله: (يا أيها الذين اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)، إننا بحاجة إلى التخلص من أسر الحكم على النوايا واتهامها، بحاجة إلى إجراء الأحكام على الظاهر كما أجمع على ذلك أهل العلم، بحاجة إلى مدافعة الخواطر الرديئة في النفس والتي تزيد من اشتعالها تجاه المسلمين، بحاجة إلى التماس الأعذار وتأويل السيئات على الوجه الحسن إن كانت تحتمل، بحاجة إلى الكف عن التفتيش في قلوب الناس والبوح عن سرائرهم بالظن والتخرص.
وكثيرًا ما حذر الإسلام من سوء الظن، قال صلى الله عليه وسلم: (إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث)، وقال الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا، وأنت تجد لها في الخير محملاً".
ويقول ابن سيرين رحمه الله: "إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذرًا ، فإن لم تجد فقل: لعل له عذرًا لا أعرفه".
وانظر إلى الإمام الشافعي رحمه الله حين مرض وأتاه بعض إخوانه يعوده، فقال للشافعي: قوى لله ضعفك، قال الشافعي: لو قوى ضعفي لقتلني ، قال: والله ما أردت إلا الخير. فقال الإمام: أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير".
فهذه الروح لا بد وأن تسود بيننا حتى نكون على قلب رجل واحد، فحسن الظن بالآخرين خطوة عظيمة سديدة على طريق حل الخلافات بين المسلمين، وهكذا علمتني النملة.

م/ن

ابن روزه
28-03-2012, 02:49 PM
http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-5c8fbcfdf4.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-524decb0a5.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-ee0d0c1e3b.jpg
*

http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-ef3cfdd4f4.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-3c744b3924.jpg
*

http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-48501e8c3c.jpg
*

http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-ca4eff1d61.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-19927ab09b.jpg
*

http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-9093774ac7.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-1f44879f17.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-e024440796.jpg
*
http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-8acadf86f5.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-98357f8dd0.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-ebf2c9d56e.jpg
*

http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-0a71ae0864.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-d6abd4176d.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-7d9cae49a0.jpg
*

http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-1c822bf7ff.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-9d1b5c23bb.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-a70d8aa679.jpg
*

http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-0c5c443087.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-f8c01ece73.jpg
*
صور بانورامية
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-b7cef512fd.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-ddd2848b06.jpg
*


http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-7ae9224424.jpg
*

http://www.up-king.com/almaciat/t8s9601tjnssoyfuunia.gif

الفقير الى ربه
28-03-2012, 03:07 PM
غيمة!



أرى غيمةً في الأُفُقْ !
تُحدِّثُ عن جَدْبِِ أرضٍ ...
وعن يبْسِ أشجارِ شِعْرٍ ..
ونارِ الشُّعورْ !..
* * *
أيا غيمَتي !
تلك أرضي ..
وذاك شعوري وشِعري !
فهلاَّ سقيتِ لنا أرضَنا ؟!
وهلاَّ بكيتِ لأحوالنا ؟!
فَتَحيا بدمعِك أرواحنُا..
وتَروي الدُّمُوعُ شحوبَ الظَّما !!
ونُعطى جوازَ العبورْ !!
* * *
إلى روضة الإنشراحْ !
نُعانقُ فيها خيوطَ الصباحْ ..
ونشربُ فيها بماء قَراحْ ..
ونشتمُّ فيها زهور البطاحْ ..
.. فهلاَّ رثيتِ لضيق الصدورْ ؟!
* * *
أيا غيمَتي ! ..
تلك أُمنيَّتي !!
.. وقد ذهبتْ نشوةُ الأُمنيَاتْ !!
.. بهذا الزمانْ !
.. بشعرٍ صفيقٍ!
وفكرٍ رقيقْ!
.. وجذلانَ !! من همِّهِ لا يُفيقْ !
فهيا امطري !
علَّ دمعَكِ غيثٌ لنا !
ليُطفئَ فيَّ لهيبَ الشُّعورْ !
* * *
...وثُمَّ التفتُّ .. فإذْ بالسماءْ ...
تُحدِّثُ عن غيمةٍ قد مضتْ ..
تلاشتْ .. فماتتْ !!
وقد خلَّفَتْ خَلْفَها في السماءْ ..
نحيباً يشُقُّ الفضاء..!
...تصدَّعَ منهُ فؤادُ الأُفُقْ !!.

=============
موسى هجاد الزهراني

الفقير الى ربه
28-03-2012, 03:40 PM
الأرض الحطيبة


شدت الشمس رحلها للرحيل وآذنت بالوجوب ،على أدؤر وبيوتات صغيرة، تقتحمها العين، قد رُفعت قواعدها على سفح جبل أجرد، بين يديه واد موحش، في قلب سَبْسَب خالية من أسباب الحياة، تمتد إلى غير ما حد، قد تَقَبْضت عليها السماء واقشعرت تحتها الأرض.

مالت الشمس ومازال (أحمد) ابن السبع مستغرقا في خلوته و لعبه وأنسه في أرضه الحَطِيبة، المظاهرة لدارهم التي اعتاد الاختلاف إليها وكان(أحمد) مجموعا على نفسه، يحب اللعب وحده ،يأنس بمفرده يقضي الساعات ذوات العدد فلا يستشعرها إلا ثوان، فتارة تجده في الطين يبني ويهدم مفتر الثغر، وأخرى يُقمش الأعواد ويذكي النيران مشرق الوجه.

وبينا هو كذلك إذ بسكون الليل قد دب في قلب القرية، فكلٌّ قد اقترب من منزله ،وعاد من متجره، وقل السابلة في الأزقة إلا من بعض الأعقاب، وهدأ حنين السيارات، وعلا رغاء الدواب، فانتبه!! واقشعر جلده، وخفق قلبه، فقد أخذه اللعب،وعلم أن تريثه هذا سيعرضه للعقاب، لأنه سيقلق قلب أمه عليه، فلما أدار وجهه شطر داره حداه الشوق إلى حضن أمه الآمن، وإلى طعامها الدافئ، وإلى حبها وحَدَبِها.

كيف لا يحدوه الشوق إلى من تظمأ لتسقيه وتجوع لتشبعه وتعرى لتواريه وتتعب لتريحه؟!
كيف لا يحدوه الشوق إلى من خف لحمها وتساقط شعرها وكبر همها بعد أن عرفته؟!
اشتاق لها ولطعامها فقد أنسته سكرة اللعب ولذة اللهو لسعة الجوع وحرقة العطش.

فلما هم أن يطلق قدمه للريح اعترض طريقه رجل في عقده الرابع، قد تعجر وتعمم بالسواد، طويل ذاهب في السماء، كبير الرأس، ضخم اليدين والرجلين، بطن ممتلئ الجسم أحمر العين، أسود الشفة، قد وقّف خلفه دابة حديدية،كأنها نهدة مطهمة.

فأوجس (أحمد)في نفسه خيفة، وانحبس في مكانه، وامتلأ قلبه خشية، وظنه جان قد تشبح على صورة إنسان، فلما رآه الخبيث خائفا راهبا، ابتسم له عن ثغر لم ير أقبح منه، كأنه مزبلة أسنان ومقبرة أضراس، قد أسود وأصفر، فزاد طينة الطفل بلة، وقال له بصوت أجش خرج معه نكهة فمه ونتنه: ما اسمك يا بني؟
فرد الطفل بصوت قد حُصر : أ..أحـــ..أحمد!

فقال الخبيث: ما شاء الله أكرم بهذا الاسم وأنعم ـ أصلحك الله وحفظك ـ اركب معنا لنوصلك دارك، فإني أرى هذا الوقت يخشى على السائر فيه، ويتهيب منه الرجال الأشداء، فكما ترى السحب ثقيلة، والريح قد تَنَاوحت، ولا أعصمك من دواب الأرض، فإنها تهوى الانتشار في الظلمة.

فاطمأن(أحمد) لما سمع لأنه طفل، وهذه قلوب الأطفال صادقة لا تكذب مخلصة لا ترائي رحيمة لا تقسو، وإن تعجب فعجب قلوب أخذت منها الرحمة، وانتزع منها الحدب قد لبست جلد الذئاب، وأديم السباع، تقسو على أطفال غُمر وتظلمهم ! ما أدم الظلم في حق من لم يظلم حتى نفسه! ما أقبح القسوة في حق من لم يقس على أحد!

كيف تقتل الحياة في الحياة، وكيف تؤد السعادة في السعادة، إن أردت أن تنسى همومك وتجلي غمومك، فانظر للطفل وهو يلعب مع لداته، انظر إلى ابتسامته التي تعيد لك الحياة في عروقك، انظر لضحكاته التي ترد روحك وتشرح صدرك، وربما أبكتك فتختلط فرحتك بهم بخوفك عليهم. ما أرى هذه القلوب إلا قد حرمت اللذة والأجر في الدنيا والآخرة! ولا أرى أحلام أصحابها إلا طافية طائشة!

اطمأن (أحمد) لما سمع وأَنْعَم له، فأردفه في سيارته، وانطلق يسابق الريح ،ويطوى المفاوز، وحين رآه اتجه شمالا ارتاب وطارت نفسه شعاعا، وقال له: يا عم دارنا في الجنوب، وأراك أميت الشمال ؟!

فقلب له ظهر المجن وقال له : اسكت فوالله لأقطعن لسانك، ولأرمينك لذئب الجبل، فحاول الهرب، لكنها محاولة ما تمُِر وما تحلي، ولا تنفع ولا تضر، أحفظت السارق، وأغارت صدره، فلطمه لطمة، تصفر منها الأنامل، كادت أن تخلع أضراسه، فحين علم أنه لا يستطع أن يَنْضَح عن نفسه، بكى بكاء مرا كاد يحرق مقلته الصغيرة، ولما انثالت على قلبه الغَمْر، وجسمه اللدن، هذه الأرزاء ، ذُهِل عقله ، وغشي عليه.

وأَفْظَعت حادثة (أحمد) القرية، ونزلت على قلب أمه كالموت، فكاد قلبها يتصدع، فأمضت ليلها تنوح وتلطم ، لم تذق طعاما ولا شرابا ولا مناما، فاتخذ أهله الليل جملا ، وأمضوا الرجال والسيارات في طلبه، فلم يتركوا حجرا ولا مدرا ولا وبرا إلا نقبوا عنه، وبحثوا فيه ، وكانت ليلة كجناح الغراب ، بطيئة الكواكب، كأنها بلا أسحار ولا أنوار.

فلما استيأست أمه منه، وسلت ثيابها من ثيابه، بكته حتى ابيضت عيناها، وتفطر فؤادها فرَنّقَت عليها المنية، ورفرف فوقها الحِمام، وشارفت على الموت! وكانت تقول: لو رُمس في التراب ووري الثرى، كان أحب إلي من أن يغيب ذكره، وتجهل أرضه، فلا هو حي فيرجى ولا ميت فيرثى!

سبحان الله ! إن هناك مصائب أعظم رزية من الموت! وأشد وقعا من المنية ! فليحمد الله من مات ابنه ودفنه بيديه، فإن هناك من يتمنى هذه النعمة!

غشي على (أحمد)، فما عاد لبه إليه إلا بقدم هذا الخَتّار المخادع تطأ على صدره، وتركله على شِقه، فنهض على غير ما اعتاد من طمأنينة، وأمن وفرح وانبساط، ولا بِدَع فقد شَبُل بين أحضان أمه وأبيه، وتفيأ ظلال الخفض عندهما، ومُد عليه رواق النعيم تحتهما!

انتبه وهو خائف جائع! قد خَرُس من الرهبة! فلكم أن تتصوروا طفلا خِيط بجوفه الخوف واحتواه الرعب كيف تكون حالة! فرمى الخبيث بصحفة فيها طعام، بُيّت من ليالٍ، قد امتلأ رَهَجًا ، فانكب عليها (أحمد) فقد بلغ منه الجوع مبلغا لا يحتمله الراشد، ثم نزعها الخبيث من فيه ولما يقض أحمد نهمته!

وأشار إلى قطيع من الغنم قد اعترضت بيته، وقال: هذه البهم أنت مكلف بحمايتها ورعايتها ، ستلحقها والشمس في خدر أمها ،وستجد أمامك رعاة قد ثَقِفُوا هذه الصنعة فتتعلم منهم وتأخذ عنهم ، ولا أريد أن أرى وجهك إلا والشمس قد مالت!

فصعق (أحمد)! أيعمل ويصبح راعيا وهو لم يعرف إلا اللعب واللهو في أرضه الحطيبة! أيعمل ولما يعتد قلبه على الصوارف والشواغل! فبكى (أحمد)! وتوسل للخبيث أن يرده إلى أهله، وإلى أمه، يريد أن يعود لأرضه التي يلهو فيها أمام منزله، ثم يَسْتَروح خبز أمه فيجري تعلو ضحكاته، حتى يرمي نفسه على الحصير، ويرفع بصره إلى السماء ونَفَسُه يتصاعد، فيرى الطيور تسبح فيها، ويراقب السحب تمشي متمهلة فتتعانق، وربما تساقطت على وجنتيه قطرات نميرة باردة، يجلبها النسيم الرخي، ويبصر أمه الحنون، وهي تنضح الماء على أرض الدار، كي تبرد إذا عسعس ليل الصيف الفضي المسكي، ويصغي لثغاء الغنم، وهماهم الإبل، وحمحمة الخيل، وصياح الديكة، وسجع العصافير، وهدهدة الطيور، وهديل الحمام، وجلبة الرعاة، وحنين السيارات، ثم تهدأ هذه الأصوات، وكأنها تنتظر ختام يومها، فيرتفع أذان المغرب بنغمة شجية، تبعث في قلبه طربا وسرورا، فيتوضأ محاكاة لأبيه وجده، ثم يؤم المسجد ثم يعود ويأكل خبز أمه الدافئ، ولا يدري إلا والشمس تداعب صفحة وجهه، وإذا هو قد حمل إلى فراشه، وهو لا يشعر فيقفز منه كالأرنب، ليبدأ يوما جديدا!

وإذا كان الشتاء، يجلس بجوار أبيه أمام الموقد، يمتع مقلتيه بألسنة النار، ويطرب أذنيه بِنَشِيش الحليب، ويمني بطنه الصغير بمذقة منه، ثم يغوص تحت ركام من الأغطية بجانب أبويه حتى يتنفس الصبح!

توسل إليه! وتعلق بأسماله! وهو يبكي فلم يحرك فيه شعرة! فضربه ضرب غرائب الإبل، وحمله على الذهاب ! ثم إنه خشي أن تتكشف الأمور، فتبناه وألحقه بأبنائه وادعى أنه لطيم من امرأة كان قد فارقها منذ سنين!

مرت ثلاثة عقود و(أحمد) يعالج وُعُوثَة الصحراء وخشونة العيش حتى تألَّفها بعد مكابدة يتتبع بأغنامه منابت الكلأ ومساقط المطر وكان أمينا يحرص عليها رحيما يرفق بها حتى أَرَاعَت وكثرت ولم يشفع له ذلك عند السارق الظالم فقد كان معه شرسا شَكِسا فكم أذاقه بغفلة شديد العذاب!وكم حرمه بزلة الطعام والشراب!

وكان (أحمد) لا يعرف عن أصله إلا ما يعرف النائم بعد قيامه ، يتذكر أمه طيفا لا يتبين ، وأباه خيالا لا يرى، وقريته شبحا لا يتصور، فكم أعمل عقله وأجهد فكره فلا يجد رجعا إلا الدموع ، فاشتهر أنه اتخذ البكاء عادة، والصمت سجية، والسهاد طبعا !

طويت الأيام فشاخ السارق وشَمُط وحضرته الوفاة فدعا أكبر أولاده وأفضى إليه بأن (أحمد) جُنُب لا حق له في التركة فهو كما يقول دعي النسب وتكتمه حتى يموت!

نعوذ بالله ! لا تعجب ـ أخي المسلم ـ لهذه الجلاميد التي في الصدور فقد اعتادت السيئات وتربت على الذنوب فالخطيئة تأخذ بيد أختها حتى تهلك صاحبها!

قضى الله أمره ولفظ السارق أنفاسه فلما رُمس في قبره وخلي بينه وبين سيئاته وأقبل على الله عز وجل محملا بظلمه وفجوره اجتمع أبناؤه لقسمة تركته وأخبرهم كبيرهم بوصية أبيهم فأجابوه وحرموا (أحمد) الميراث وأخبروا أنه دعي لقيط لا أهل له وطروده من القرية كلها !
فهام (أحمد) على وجهه يضرب حياته مثلا لقسوة الظلمة وبشاعة جريمتهم ويثبت للعالم أن الظلم ظلمات يوم القيامة!

م/ن

الفقير الى ربه
28-03-2012, 03:54 PM
الساعة الثالثة فجراً أثناء سفرنا سمعنا أنيناً على قارعة الطريق .. الفتنا فرأينا الكارثة !!
حقيقه وليست من الخيال
المؤمن كالغيث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبابي الكرام .. لكم بالغ التحية .. والتقدير والحب ..
قد ظننت أن شخصية المؤمن كالغيث ( ماتت ) فأحياها أحد العلماء وطلب مني العودة والمواصلة ..
فاعتذرت واعتذرت .. وما زال بي حتى أحيا المؤمن كالغيث من جديد وها أنذا أعود بعد توقف سنوات عدة ..

-----------------------------------------------

لن أبتعد عن سيرتي ومسيرتي .. فالعَبْرة هي من يحيي القلب الميت ..
وتوقظ القلم من غيبوبته ..
فاسمعوا ما حدث معي قبل أيام من كتابة هذا المقال ..

انتقلت من مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم .. في سفر لمدينة أخرى ..
أنا وزوجتي وابنتي ..
الساعة الثالثة والنصف فجراً ..
الهدوء يخيم على الطريق السريع إلا من محركات سيارتي ..
أصابنا صمت فجائي بدون سبب نعرفه ولكن الله وحده يعرفه ..
وإذا بزوجتي تناديني :
المؤمن كالغيث .. انتظر .. أسمع صراخ ..
يا الله .. انظر للطريق الثاني .. !
وكنت مبتسما حينها أداعب ابنتي الصغيرة
وأصعب الألم وأمره ما كان بعد بسمة عريضة .. !
فنظرت وإذا بسيارة جيب مقلوبة ..
حادث (جديد جداً ) لا أظنه تجاوز العشرة الدقائق تقديراً ..
كعادتي توقفت فورا واستودعت ربي أسرتي وانطلقت للمسار الثاني ..
خطواتي ثقيلة .. الشارع مظلم .. أمامي حادث مخيف ..
لا أدري فقد يواجهني مخ أحد المتوفين كما رأيته قبل شهرين من هذا الحادث .. !!
كنت أترقب شيئاً وأتخيل .. وكل شيء وارد ..
أمامي رجلين من الجنسية المصرية .. في انهيار تام .. ! أصحاء لا بأس بهم ..
تخيل ( يامن أصح الله بدنك وجمع عليك أهلك وأحبابك وأبناءك .. )
أن ترى هذا المشهد – لا أراك الله إياه –
أم عجوز تحتضر قد تهشم بدنها وقد قذفتها السيارة .. !!
شقيقتهم يظهر من يدها صغر سنها ..
على بطنها .. قد سبقني لها ملك الموت ..
قد غطى وجهها الدم المتخثر .. وحجابها ..
ماتت .. في عز شبابها ..
رأيت في موتها حال الكثير من فتيات الأسواق والميك أب والمعاكسات والفجور والبويات ..
كيف حالهن وهن في حالة هذه الفتاة في سكرات الموت ..
قال الله : فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون .. !!
فاختاري مصيرك ..
أصعب أحوالك حين تشم رائحة الموت في موقع الحادث ..
أن ترى في الظلام بريق الدم من عين شاخصة نحو السماء ..
قمة الرعب .. حين التفت يساراً وإذا بسائق السيارة قد قذفته السيارة أكثر من ثمانية أمتار .. !!
جريت عليه .. اقتربت منه كثير .. شاخص البصر .. وقد جرى الدم كأفعى من تحت بدنه شاقاً الطريق ..
متهالك مهشم .. لا أظنه سيعيش ..
يا عم .. قل لا إله إلا الله .. كررها عمي وستكون بخير ..
فأخذ يردها ..
حصلت على أوراقه وبحثت عن المزيد فرأيت بطاقته وإذا به من خارج البلاد ..
يمني الجنسية أب لأسرة كانت تنتظره .. ولكن الدنيا مخيفة ..
رحمه الله إن مات وشفاه إن بقي .. !
الشاب المصري يرى أهله في تلك الحال يبكي ويصيح ويتحرك في الموقع كالمجنون ..
احتظنته .. فملأ حظني دموعاً ..
وردد .. أرجوك لا تقول أختي ماتت .. لا أرجوك ماتت أختي ؟؟
لا لا ماتموت .. ستموت .. مش معقول يارب لا ..
آآآآآه وصاح ببكاء عالي ..
في مشهد يقطع القلب ..
خشيت على أهلي في الجانب المقابل ..وبلغت أفرد الإسعاف والمرور وحضروا في زمن قياسي لله الحمد ...
كارثة .. نهاية .. خاتمة ..
اختر خاتمتك .. آلام الحوادث وأنت تتقلب على التراب .. في ألم لا يطاق .. ورعب لا ينتهي ..
ملك الموت ينتهي من الذي بجوارك ليأتيك ..
هل سألت الله السلامة ..
حسن الخاتمة ؟؟!
أن يسترك وأهلك ... !
هل دعوت الله بكلمة تكون آخر عهدك ..؟؟!
وإن قلت الشهادتين ..
فهل وفيت مع ربك ليوفيك ويعطيك مرادك .. !!؟؟
لا إله إلا الله ..

م/ن

جنوبيه وآفتخر
28-03-2012, 05:47 PM
الفقير الى ربه

ابن روزه
والله اعجز عن وصف ما تقدمون ولكن اكتفي بقول (( حقيقة انكم مبدعون فوق ما تتوقعون ))
والله ينور علينا وعليكم بالفوائد اللي تسقونا بها يوميا .
تحياتي لكم واسال الله لنا ولكم التوفيق والى الامام .
مواضيع هادفة ومفيدة وصريحة
واعضاء مجتهدين جزااكم الله خيرر
فمن لا يشكر الناس لا يشكرة الله فلكم مني جزيل الشكر على الجهوود المتميزززة صراحة

جنوبيه وآفتخر
28-03-2012, 05:48 PM
ابن روزه

http://im21.gulfup.com/2012-03-28/1332946605411.gif (http://www.gulfup.com/show/X1alkh00u4hf)

جنوبيه وآفتخر
28-03-2012, 05:50 PM
الفقير الى ربه

http://im21.gulfup.com/2012-03-28/1332946605232.gif (http://www.gulfup.com/show/X3lfx45782d6p)

الفقير الى ربه
28-03-2012, 07:58 PM
معالم في تربية الأبناء


بسم الله الرحمن الرحيم

الأبناء هم فلذة الأكباد، وهم أمانة في أعناق الآباء قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ * وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلاَدُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ} [الأنفال:27-28].

ومن الأمانات التي لا يجوز خيانتها رعاية الأبناء، فالآباء يُسألون عن رعايتهم لأبنائهم إن أحسنوا أو أساءوا لقوله صلى الله عليه وسلم: «كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته»(1).

وقوله صلى الله عليه وسلم: «إن الله سائل كل راع عما استرعاه أحفظ ذلك أم ضيّعه حتى يسال الرجل عن أهل بيته»(2).

وهم زينة للآباء في الدنيا وذُخر لهم في الدار الآخرة قال الله تعالى: {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا} [الكهف:46].

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الولد ثمرة القلب، وإنه مجبنة، مبخلة، محزنة»(3).

قال المناوي: "قيل للولد ثمرة لأن الثمرة ما تنتجه الشجرة والولد ينتجه الأب، وإنه مجبنة مبخلة محزنة أي: يجبن أباه عن الجهاد خشية ضيعته عن الإنفاق في الطاعة خوف فقره، فكأنه أشار من النكول عن الجهاد والنفقة بسبب الأولاد بل يكتفي بحسن خلافة الله فيقدم ولا يحجم"(4) ا.هـ.

وأما أنهم ذُخر في الآخرة، لأن الآباء إذا أحسنوا رعاية الأبناء صاروا بمشيئة الله صالحين، والصالح يذر لوالديه بالأجر والدعوة الصالحة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له»(5).

وهم مرآة لأخلاق وسلوك الآباء والأمهات في غالب الأحوال، فالأبناء يتأثرون بالآباء والأمهات لقوله صلى الله عليه وسلم: «كل مولود يولد على الفطرة، حتى يعرب عنه لسانه، فأبواه يهودانه، أو ينصرانه أو يمجسانه»(6).

فهذه عشرة معالم معينة على تحقيق رعاية الآباء للأبناء وقد دفعني إلى تقديمها:

أولاً: لما لتربية الأبناء من أهمية عظيمة في صلاح المجتمع المسلم.

ثانياً: لما نلحظه من إهمال وتسيّب من قبل بعض الآباء والأمهات إما لجهلهم وإما لانشغالهم عن أبنائهم ولم يجعلوا تربيتهم جزءً من عملهم وضروريات حياتهم، وإما لسوء أخلاقهم وعصيانهم.

فواجب على الآباء حسن رعاية الأبناء، وتسهيلاً لهذه المهمة العظيمة فإني أضع بين يدي الآباء هذه المعالم المعينة لتحقيق حسن الرعاية.
وهذه المعالم كالتالي:

المعلم الأول: صلاح الأبوين

"فإن صلاح الأبوين صلاح للأبناء في الغالب كما قال ابن كثير رحمه الله تعالى(7) عند قوله تعالى: {وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا}.

إن الرجل الصالح يُحفظ في ذريته وتشملهم بركة عبادته في الدنيا والآخرة بشفاعته فيهم ورفع درجتهم إلى أعلى درجة في الجنة لتقر عينه بهم" ا.هـ.

المعلم الثاني: الاستعانة بالله والاعتماد عليه ودعاؤه الذرية الصالحة

فالله جل جلاله خير معين، وخير حافظ ووكيل، فليُطلب العون منه ويتوكل عليه ويُسأل، فقد دلنا سبحانه على أخلص دعاء وأجمعه في صلاح الذرية فقال حاكياً عن عباد الرحمن: {وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا} [الفرقان:74].

المعلم الثالث: الأخذ بالأسباب الصحيحة والشرعية في صلاح الأبناء

ومن هذه الأسباب:

أولاً: حسن الاختيار لكل من الزوجين

فالرجل يختار ذات الدين، والمرأة تختار صاحب الدين والخلق، امتثالاً لتوجيهات وإرشادات النبي صلى الله عليه وسلم والتي منها: قوله صلى الله عليه وسلم: «تخيّروا لنطفكم فانكحوا الأكفاء، وانكحوا إليهم»(8).

السبب الثاني: الذكر الوارد عند الجماع

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أما لو أن أحدكم يقول حين يأتي أهله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ثم قدّر بينهما في ذلك أو قضي ولد لم يضره الشيطان أبداً».

وقوله: «حين يأتي أهله» أي: للجماع.

السبب الثالث: العقيقة عن المولود

وهي ما يذبح عن المولود ولو مات بعد ولادته للذكر شاتان وللجارية شاة لحديث سمرة رضي الله عنه وغيره قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الغلام مُرتهن بعقيقته تذبح عنه في اليوم السابع، ويحلق رأسه ويُسمى»(9).

م/ن /يتبـــع

الفقير الى ربه
28-03-2012, 08:09 PM
السبب الرابع: حسن تأديبهم وتعليمهم
فيعلمهم العقيدة الصحيحة ويغرسها في قلوبهم ومن ذلك التعلق بالله والاعتماد عليه والالتجاء إليه وعبادته خوفاً ورجاءً ومحبةً كما يعلمهم ما يصحح به عبادتهم لربهم وكذلك الآداب الحسنة ويجعل قدوتهم في ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وخير القرون وهم الصحابة والتابعون وتابع التابعين لهم.
وبعنايته بتعليمهم وتأديبهم يحفظهم من الضياع ويجلب لنفسه الأجر ويجنبها من الإثم لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «كفى بالمرء إثماً أن يضيّع من يعول»(10).

فإذا كان في ضياعهم الإثم، فإن في حفظهم ورعايتهم الأجر والثواب.

المعلم الرابع: الإحساس بعظم المسؤولية عليهم

فالإحساس بالمسؤولية يدفعه إلى عدة أمور منها:

الأول: توفير لهم ما يحتاجونه حسب المستطاع

فلا يسلمهم إلى الناس فيُذَلُّون أو يساقون إلى انحراف.

الأمر الثاني: نصحهم وإرشادهم ووصيتهم بفعل الخير

وليسترشد في ذلك بوصية لقمان في سورة لقمان من قوله تعالى: {وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ * وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ * يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ * يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ * وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ * وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ} [لقمان:13-19].

الأمر الثالث: ملاحظتهم ومراقبتهم وتقويم سلوكهم

فجانب الملاحظة والمراقبة والتقويم مهم جداً في رعاية الأبناء ومن خلاله يصلح اعوجاجهم ويتدارك أخطاءهم قبل أن تتقوى وتستفحل.

الأمر الرابع: أن يقيم فيهم مبدأ الثواب والعقاب

وهذا الأسلوب من أساليب الكتاب والسنة وهو أسلوب الترغيب والترهيب، وأن يكون الثواب والعقاب لكل فئة عمرية بحسبها ويتّبع في ذلك الأساليب التربوية والتي لا تتعارض مع الشرع الحنيف.

فيترفّع عن اللعن أو التقبيح أو ضرب الوجه أو الألفاظ البذيئة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان، ولا الفاحش، ولا البذيء»(11).

وقوله صلى الله عليه وسلم: «الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة، والبذاءة من الجفاء، والجفاء في النار»(12).

الأمر الخامس: التفاعل والانفعال في عملية التربية بين الآباء

وهم جهة الإرسال والأبناء وهم جهة الاستقبال، فما لم تقم التربية عليه أي: التفاعل والانفعال تصبح عملية ميتة لا روح فيها ولا حياة وهذا الأمر هو المهم في الإحساس بالمسؤولية عليهم.

الأمر السادس: أن يحفظ سمعهم وأبصارهم وألسنتهم وجميع جوارحهم من كل سوء وإلا كان مضيّعاً لهم

فمن الآباء والأمهات من يجلب لأبنائه الويل والدمار والفساد حتى يصدق عليه أنه ديّوث، والديّوث لا يدخل الجنة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة لا يدخلون الجنة أبداً الديّوث، والرّجُلة من النساء، ومدمن الخمر»(13) والديّوث: هو الذي يرضى بالخبث في أهله.

المعلم الخامس: أن تكون التربية هي القائد الحقيقي للإصلاح

فالتربية هي العمل بمختلف الأساليب والوسائل التي لا تتعارض مع شرعة الإسلام على رعاية الإنسان وتعهده حتى يصير سيداً في هذه الأرض سيادة محكومة بالعبودية التامة لله رب العالمين(14)، وهي أداة التغيير الكبرى وأثرها عظيم، وهي الخصيصة المثلى للأبوين في حقهما على الولد بعد سبب الإيجاد كما قال الله تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا} [الإسراء: 23-24].

قال السعدي رحمه الله: "أي أدع لهما بالرحمة أحياءً وأمواتاً، جزاءً على تربيتهما إياك صغيراً.

وفُهم من هذا أنه كلما ازدادت التربية ازداد الحق، وكذلك من تولى تربية الإنسان في دينه ودنياه، تربية صالحة غير الأبوين، فإن له على من رباه حق التربية"(15) ا.هـ.

فالتربية لا يستغني عنها الأبوان المريدان صلاح الأبناء إذا استوعبت جميع مجالاتها الثلاثة:

المجال الأول: تربية الجسد

وتكون بتوفير الغذاء والكساء والمسكن للأبناء من كسب حلال والعناية بالصّحة والنظافة والنشاط.

المجال الثاني: تربية للقلب

وتكون بتغذيته بالإيمان والاعتقادات الصحيحة فلا يكن تعلّق بغير الله ولا تعلّق بخرافة أو بدعة.

المجال الثالث: تربية للروح

وتكون بتزكية النفس، والدعوة للأخلاق الحسنة والسلوك الحميد، والقيام بالعبادات والتكاليف الشرعية(16).

المعلم السادس: أن يعطي المربي للأبناء كل مرحلة حقها من التوجيهات والنصائح

وهي عبارة عن ثلاث مراحل:

المرحلة الأول: هي مرحلة الطفولة دون سن التمييز

وهي غالباً ما دون الخامسة أو السادسة أو السابعة وضابطها أن لا يحسن معرفة الخطاب ولا رد الجواب.

المرحلة الثانية: وهي مرحلة الطفولة في سن التمييز

وهي ما دون البلوغ وضابطها أن يعرف الخطاب ويرد الجواب، وهي من السابعة غالباً وما فوق.

المرحلة الثالثة: هي مرحلة بلوغ الحلم

وهي مرحلة التكليف وتعرف بالعلامات نزول المني، ظهور شعر العانة، الحيض عند الأنثى، أو بلوغ الخامسة عشر، وحقها من التوجيهات النصائح:

أولاً: العناية بقلب الفتى بإصلاحه بالأمور التي تصلح القلب فمن ذلك الحض على قيام الليل، وتذكيره بأمور الآخرة وذكر الجنة والنار.

ثانياً: التمسك بالكتاب والسنة فهما العاصم من كل زيغ وفتنة وانحراف، وبيان له الأفكار التي تدس المخالفة للكتاب والسنة.

ثالثاً: الحوار والإقناع.

رابعاً: الوعظ مع بيان العلّة والحكمة.

خامساً: الاقتراب والمصادقة بحيث تكون العلاقة قائمة على الاحترام والتقدير.

سادساً: تنظيم له دورة في الطهارة تكون في المسجد أو غير المسجد للبالغين لأن الفتى والفتاة يحتاجان إلى حديث خاص عن أحكام الطهارة.

سابعاً: الرفق والرحمة وعدم الإثقال في التعليم.

ثامناً: إدخاله في مجتمع الرجال، فببلوغه صار رجلاً فينبغي أن يُقبل في مجتمع الرجال أو يخاطب مخاطبة الرجال وكذلك الفتيات يدخلن مجتمع النساء.

تاسعاً: الإشراك الفعلي في تحمّل المسؤولية.

عاشراً: مراعاة الرغبة والإقبال في التوجيه إلى العلم والمعارف والمهن.

المعلم السابع: التطاوع والتقارب بين الأبوين وخاصة في حضرة الأبناء

فالانسجام بين الأبوين له أثر عظيم بعد مشيئة الله لدوام العشرة بينهما وحسن رعايتهما لأولادهما، لأن الخلاف بينهما، يمزّق كيان الأسرة ويشتتها، كما إنه إذا ظهر أمام الأولاد يدفعهم إلى التمرد والعصيان أو الإصابة ببعض الأمراض النفسية، ولذلك جعل الشرع الهجر لتأديب الزوجة في المضجع فقط فقال عز وجل: {وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا} [النساء:34].

وفي السنن والمسند عن معاوية بن حيدة القشيري أنه قال: «يا رسول الله ما حق امرأة أحدنا عليه قال: أن تطعمها إذا أطعمت وتكسوها إذا اكتسيت ولا تضرب الوجه ولا تقبّح، ولا تهجر إلا في البيت».

قال ابن عباس رضي الله عنهما: "الهجر هو أن لا يجامعها ويضاجعها على فراشها ويوليها ظهر" كذا قال غير واحد(17).

المعلم الثامن: أن يظهر الأبوان حبهما لأبنائهما من غير مبالغة

لا شك أن الأبناء لهما حب في قلبي أبويهما، ولا ينبغي إخفاء ذلك الحب بل ينبغي أن يشعر به الأبناء، حتى يبادلوا أبويهما ذلك الشعور، ولكن ذلك باعتدال من غير إفراط، لأن الإفراط في الحب يعمي صاحبه ويحول بينه وبين التربية الصحيحة، كما لذلك أثر سيئ على الأبناء حيث يبعث فيهم ألاّ مبالاة وكذا ضعف الهيبة للأبوين ولأوامرهما، بل قد يبلغ الأمر إلى فرض أوامرهم عليهما.

أولاً: احترامهم وتوقيرهم وعلى وجه الخصوص في حضرة غيرهم.

ثانياً: السلام عليهم إذا دخل وهم جلوس.

ثالثاً: بذل الهدية لهم وتتأكد إذا اتصلت بمناسبة لمجيء من سفر أو نجاح أو نحو ذلك.

رابعاً: الثناء عليهم فيما فعلوا من أمر معروف وخير ويكون عند الأسرة وكذلك عند أصحابهم لأن الثناء له أثر على النفوس إذا كان حقاً.

خامساً: تفقّد أحوالهم وصحتهم ومتابعة علاجهم إذا مرضوا.

سادساً: اصطحابهم للنزهة والمناسبات والمسرات والجمع والأعياد وفي الصلوات.

سابعاً: الاعتناء بمصالحهم وإقناعهم بها.

ثامناً: إشراكهم في المشاريع الأسرية.

وكل ما ذكرناه يحقق بإذن الله الأمر الذي أردناه وهو تبادل مشاعر الحب بين الآباء والأبناء وهذا من أعظم المكاسب في تربية الأبناء، فنسأل الله أن لا يحرمنا من الحب لأبنائنا ومن حبهم لنا.

المعلم التاسع: منح الآباء الأولاد الثقة

لا يمكن للآباء اكتشاف مهارات وقدرات أولادهم ما لم يمنحوهم الثقة مع المتابعة والملاحظة بحسب فئاتهم العمريّة، ومن الخطأ الذي يرتكبه بعض الآباء والأمهات الحجر على الأبناء في القيام ببعض المهام الأسريّة في التربية بما يتناسب مع جنسهم ذكوراً و إناثاً، ولا يستعجل كل من الأبوين النتائج السليمة في بداية خطوات منح الثقة بل يجعلانهم يتصرفون بحسب عقولهم بعد توضيح لهم المهمة والفكرة والعمل، ومن الطبيعي أن تكون النتائج الأوليّة في الغالب متدنية ولكن بالتشجيع وتجدد الثقة تتحول النتائج إلى مقبولة ثم تكون نتائج مرضية.

المعلم العاشر: دفعهم إلى المخالطة باعتدال ومنعهم العزلة التامة

فالأولاد دون التمييز وبعد التمييز لا يستغنون عن مخالطة أقرانهم في الشارع وفي المدرسة وفي المسجد ومنعهم من ذلك له آثار سلبية سيئة من عقد نفسية وانطواء وعزلة عن الناس ولا يعني ممارسة هذا الحق لهم تركهم من غير ملاحظة ومراقبة وتوجيه بل يتطلب هذا الأمر جهداً كبيراً وذلك بالقيام بغسل كل ما يجلبه الأطفال من الشارع خاصة وكذا المدرسة إذا لم تكن مدرسة تربوية تعليمية، وهذا الغسيل يجعل الأولاد قادرين على التغلّب بإذن الله على كل خلق سيئ ومواجهته بالخلق الطيّب، والتمييز بين الحق والباطل حتى لا يُغرر بهم فينخدعون.

وختاماً أيها الآباء:

فتلك عشرة معالم في تربية الأبناء، فانظروا فيها نظر راغب جاد لا نظر عابر غير راغب في ازدياد، وأن ما ذكرته في تلك المعالم متيسّر سهل إذا وجد.

أولاً: القناعة بما ذُكر في المعالم.

ثانياً: الرغبة والاستعداد.

ثالثاً: العزيمة الصادقة.

رابعاً: الجدّية في التطبيق.

أسأل الله الكريم رب العرش العظيم لي ولكم التوفيق والسداد والصلاح وأن يصلح بنا ويجعلنا وإياكم صالحين مصلحين ويقر أعيننا بصلاح أولادنا أجمعين ويجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين ويجزي خيراً من كتب وانتفع ونشر أو أعان على النشر.

وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين.
م/ن

::الـرقـم الصعب::
28-03-2012, 10:21 PM
تسلم يا الفقيرالى ربه
متصفح مهم وقيم
الله يبارك فيك وفي اطروحاتك المميزة
شكري وجل احتراامي
لمقاامك
ايها البرنس
تحيااتي العطره لك

http://img1.123friendster.com/en/flower/193.gif

الفقير الى ربه
28-03-2012, 10:57 PM
حياك الله اخي الكريم الرقم الصعب وتشرفت بمرورك علينا
نود مشاركتك لنا في هذا المجلس فهو للجميع حفظك الله
ورعاك وزادك من كرمة وفظلة شكرا جزيلا على الكلمات الرائعة

الفقير الى ربه
28-03-2012, 11:06 PM
شكرا جزيلا جنوبية وافتخر تشرفت بو جودك بيننا
حفظك الله

الفقير الى ربه
28-03-2012, 11:33 PM
تلاعبها وتلاعبك


بسم الله الرحمن الرحيم

قد نص القرآن على أن من أكرم ما ينعم الله به على عباده المؤمنين في الدنيا أن يحييهم حياة طيبة سعيدة مطمئنة، فقال عزوجل: "من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة"..

والحياة لا تطيب دون متاع بلا شك، وهنا يأتي حديث نبينا صلى الله عليه وسلم: "الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة"..

وبهذين النصين تكتمل مقدمة المقال..

الزواج آية.. ونعمة..

يقول الله تعالى في سورة الروم: "ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة"

عندما تتأمل منظومة الزواج فإنك تجد شبكة معقدة من المتطلبات الإنسانية والشرعية..

فهناك الجانب الإنساني ومنه الرحمة والوفاء وحسن العهد وذكر الفضل وغض الطرف عن الأذى وتتجلى عناصر هذا الجانب في استمرارية وديمومة هذه العلاقة..

وهناك الجانب العاطفي ومنه تأتيك نسائم الحب والمودة والشوق ويتجلى هذا الجانب في اللحظات الهادئة والدافئة من هذه العلاقة..

وهناك الجانب الجسدي وفيه الإحصان والإعفاف وإشباغ الغريزة ويتجلى هذا الجانب في اللحظات الثائرة من هذه العلاقة..

وهناك الجانب الفطري البشري ومنه التكاثر والتوالد وبقاء النسب واستمرار دورة الحياة..

وهناك الجانب الاجتماعي والاقتصادي وفيه تحمل المسؤولية والنفقة وحماية الفرد وبناء مجتمع أقوى وأسلم..

لا شك أن الزواج آية عظيمة لمن تدبرها..

وفي تفسير القرطبي جامع لكل هذه المعاني فقال:

"وجعل بينكم مودة ورحمة" قال ابن عباس ومجاهد: المودة الجماع، والرحمة الولد، وقاله الحسن. وقيل: المودة والرحمة عطف قلوبهم بعضهم على بعض.

وقال السدي: المودة: المحبة، والرحمة: الشفقة، وروي معناه عن ابن عباس قال: المودة حب الرجل امرأته، والرحمة رحمته إياها أن يصيبها بسوء". ا.هـ.

وقال السعدي في تعليقه على هذه الآية: "فحصل بالزوجة الاستمتاع واللذة والمنفعة بوجود الأولاد وتربيتهم، والسكون إليها".

وتأمل الترتيب الذي جاء في كلام هذا العالم الرباني رحمه الله.

وقفة مع جابر وعروسه

•تزوجت يا جابر؟
•نعم
•أبكراً أم ثيباً
•بل ثيباً
•فهلا جارية تلاعبها وتلاعبك ، تضاحكها وتضاحكك!
حوار بين النبي صلى الله عليه وسلم وجابر رضي الله عنه يرشدنا إلى مفهوم حيوي في إنجاح الارتباط الزوجي..

إن العلاقة الجسدية تخدم غرض الإحصان والإعفاف لا شك، ولكن حديث تلاعبها وتلاعبك لا يدور حول هذا المحور لأن الإحصان يكون مع الثيب والكبيرة، لكن الحديث يرشد إلى ملاعبة البكر لغرض المتعة من أجل المتعة نفسها وليس في هذا ما يشين أو ينقص من أهمية الجوانب الأخرى من منظومة الزواج المعقدة، ولا يحق إغفال هذا الجانب أو تهميشه..

كيف وقد أرشدنا إليه وعاشه نبينا عليه الصلاة والسلام!

"تلاعبها وتلاعبك" في البيت النبوي

يسابق رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجه.. مرتين.. لبعث السرور في قلبها ولإضفاء جو من المرح والترفيه..

ويقبلها وهو صائم.. أي رغم فتور الشهوة في حال صيامه.. لكنه يقبلها.. ثم تعلمنا أمّنا بشأن هذه القبلة ليتعلم منها رجال ونساء الأمة دروساً لا تنتهي..

ويتحرى موضع قضمتها فيضع عليه شفتاه بأبي هو وأمي.. وكأني بها تنظر إليه بكل حب وشوق..

ويضاحكها.. ويستمع لأحاديثها.. ويضحك إن حدثته بطرفة..

وتسأله فتقول: "يا رسول الله ، أرأيت لو نزلت وادياً وفيه شجرة قد أكل منها ووجدت شجرا لم يؤكل منها، في أيها كنت ترتع بعيرك ؟" فيجيبها: "في التي لم يرتع منها "..
تسأله عن الرعي والعشب!.. وهي مسألة لا معنى لها سوى أنها كان تتدلل له أو بلغتنا الآن "تتدلع عليه" ولا بأس فصدره رحب وقلبه يسعد بدلالها..

ويأذن لها أن تنظر إلى الحبشة يلعبون بالحراب في يوم العيد.. ولا يسأم من طول قيامها..

وتأملوا فيما تحكيه عائشة رضي الله عنها وهي تصف حالها فتقول: "كنت أشرب وأنا حائض، ثم أناول النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع فيّ فيشرب صلى الله عليه وسلم"..

أما حديث السيدة عائشة رضي الله عنها وهي تحكي فتقول: "كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد بيني وبينه فيبادرني، حتى أقول: دع لي، دع لي"، فلا تعليق عندي عليه سوى قولي: كم ظلمنا أنفسنا حين غفلنا عن هدي نبينا صلى الله عليه وسلم!

الحياة الهانئة ضرورة.. ومطلب..

يروي لنا سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قولاً لنبينا صلى الله عليه وسلم يختصر لنا مفهوم السعادة الدنيوية فيقول: " ثلاثة من السعادة وثلاثة من الشقاء.."، ويذكر في أول قائمة السعادة: "فمن السعادة المرأة الصالحة" وينص الحديث النبوي على أولى صفات هذه المرأة الصالحة فيقول: "تراها فتعجبك".

نسعى إلى الحياة الطيبة.. وفي ظني أننا لا نطلبها في مظانها دائماً..

في حديثنا عن الزواج تجد التركيز على الجانب الفقهي والاجتماعي والأسري في العموم ونغفل غالبا جانب المتعة الشخصية وأقصد المتعة من أجل المتعة نفسها، فقليل مما يطرح في خطب الجمعة أو في الدراسات النفسية أو الاستشارات الاجتماعية والأسرية يطرق باب المرح والترفيه، ولكنك تجد الأمر محسوماً منذ زمن بعيد حين أطلقها الهدي النبوي في جملة "تلاعبها وتلاعبك"..

وتأمل في لفظة "الملاعبة" فهي فعل من طرفين..
أنت تلاعبها.. وأنتِ تلاعبينه..

فإن كان في إحدى تلك الجوانب المذكورة في أول المقالة يكون للرجل أو للمرأة دور من "يقوم بأمر ما أو يقول شيئاً ما" وللآخر دور "من يستقبل آثار ذلك الفعل أو القول"، فإن الهدي النبوي يجعلها صريحة أن في لحظات الملاعبة والمضاحكة يكون الرجل والمرأة سواء..

يداعبها وتداعبه.. ويلاعبها وتلاعبه.. يتبسم لها وتضحك له..

يدغدغ مشاعرها بكلمة حب في حين هي تمر بأناملها على ذراعه فتشعره بأنوثتها التي يحبها وتبث فيه رجولته التي تحن إليها..

يحفظ نبينا صلى الله عليه وسلم للمرأة حق التعبير عن أنوثتها.. ولها حق الدلال و"الشقاوة" في حدود بيتها.. ولست أقول حجرة نومها..

فكل بيتك مسرح لـ "تلاعبها وتلاعبك".. فأطلق لخيالك العنان ولا بأس.. فأنت لها وهي لك..

يقول ابن حجر في الفتح معلقاً على حديث جابر:

"قوله ( تلاعبها وتلاعبك ) زاد في رواية النفقات "وتضاحكها وتضاحكك" وهو مما يؤيد أنه من اللعب... وأما ما وقع في رواية محارب بن دثار عن جابر ثاني حديثي الباب بلفظ "مالك وللعذارى ولعابها" فقد ضبطه الأكثر بكسر اللام وهو مصدر من الملاعبة أيضا... ووقع في رواية المستملي بضم اللام والمراد به الريق ، وفيه إشارة إلى مص لسانها ورشف شفتيها، وذلك يقع عند الملاعبة والتقبيل، وليس هو ببعيد كما قال القرطبي". ا.هـ.

الزواج مدرسة إنسانية ضخمة ومؤسسة اجتماعية تتطلب مهارات وقدرات لإدارتها والعيش ضمن محاورها المتعددة، وكلنا يسعى للنجاح فيها ضمن أطر الجوانب المادية والإنسانية والفقهية وهوأمر جيد ومطلوب..

ولعلنا أن نقرب من خط النجاح لو أننا أضفنا إلى معادلة الزواج نكهة لطيفة خفيفة.. ولذيذة.. مستوحاة من مشكاة النبوة.. نكهة "تلاعبها وتلاعبك"..


م/ن /يتبــــــــــــــع

الفقير الى ربه
29-03-2012, 12:05 AM
المعادلة ليست صعبة
مما لا شك فيه أن الزواج كتلة من المسؤوليات والحقوق والواجبات، وحق أن على الزوج أن يكفي زوجته مادياً ونفسياً واجتماعياً وعاطفياً وجسدياً والزوجة لزوجها كذلك.. وكل ذلك يشعر الزوجين بأهمية الزواج ودوره في الحياة..

ولكن النظرة الدافئة والكلمة الدافئة واللمسة الدافئة مع إيحاءات بالشوق وشيء من إشارات المودة و"الشقاوة" هي عناصر المعادلة التي تتيح للزوجين أن يشعرا بذلك الجانب الآخر من الزواج وهو "المتعة"..

فالواقع يقدم لنا شواهد على ناحية مهمة يغفل عنها الكثير وهي أن بيوتنا - في عمومها- تفتقر إلى مفهوم "الفن" في الاستمتاع..

وهي مشكلة أفرزتها مجموعة من العوامل تتقدمها أنماط التربية في مجتمعانا العربية والتي تتسم بالجفاء والغلظة والخشونة أو المبالغة في الحماية أثناء تنشئة أبنائنا وبناتنا فتتحطم أكثر براعم العاطفة لدينا ونحن صغار فنكاد لا نعثر على ما تبقى منها ونحن كبار..

الزواج ليس حقوقا وواجبات فقط.. هو الرقة..والحنان.. والعلاقة الحميمة.. والدفء.. والعشق..

الملاعبة.. تأتي في صور عديدة.. يعرفها الزوجان.. وبها تتم الألفة بينهما وتكون المتعة.. وبها يهنأ البال وتحلو الحياة..

ربما كان المقصود من الزواج هو الإحصان والإعفاف والتكاثر وبناء أفراد ومجتمعات..

لكن أيلزم أن تكون رحلتنا في هذه الحياة جافة أو باردة أو مليئة بالثقوب والشقوق والحفر؟!

المشكلات الزوجية.. "موضة" لن تزول قريباً

فضاء "الإنترنت" مليء بمواقع تختص بالقضايا الأسرية والزوجية، وهو يزخر بمنتديات اجتماعية وأخرى أسرية تطرح موضوعات وقضايا لمداولة الرأي وتبادل الخبرات، وأنت إن قمت ببحث سريع بين ثنايا هذه المواقع ستجد – غالباً- ضمن قائمة أكثر الموضوعات قراءة ونقاشاً تلك التي تحمل عناوين مثل: "زوجي يريد الزواج من أخرى.. ما الحل؟" و "اكتشفت أنه يخونني" و "زوجتي لا تعرف فنون غرفة النوم" و "زوجتي مع الأولاد دائماً.. ماذا أعمل؟"

وعندما تقرأ تفصيلات المادة المطروحة وتتأمل أبعاد المشكلات المتكررة تجد قاسماً مشتركاً بين أغلبها، وهو ليس انعدام التكافؤ الاجتماعي أو الأكاديمي بين الزوجين، وهو ليس الجهل بأحكام النكاح وحقوق الزوجين، وهو ليس تدني مستوى الدخل الأسري..

ربما تجد هذا أو ذاك..

ولكن القاسم المشترك الذي يكاد يلوح في أفق كل تلك المشكلات هو غياب مفهوم "تلاعبها وتلاعبك"!

إن من أنجح المشروعات التي يمكن أن تدر لك ربحاً سريعاً أن تدير داراً للاستشارات الزوجية أو أن تشرف على موقع إلكتروني يعنى بمشكلات الحياة الزوجية، وإذا أردت ظهوراً إعلامياً فقدم برنامجاً بعنوان "السعادة الزوجية" واجعل من صميم برنامجك أن تستقبل اتصالات من الجمهور وتأكد أنك ستكون نجماً عما قريب..والسبب لا يخفى..

بيوتنا عطشى.. ورواؤها "تلاعبها وتلاعبك"!

وداعاً لوهم الرواية وضباب المسلسلات

إن مما يحزنك أن ترى أناساً تعلقت قلوبهم بوهم "الرجل الكامل" و"المرأة الكاملة"، فتجد الفتاة تنتظر أن يدق بابها ذلك الفارس الأسمر ممتطياً حصانه الأبيض فيحملها بين ذراعيه ويأخذها إلى عالم وردي كله ورود وعصافير، أما الشاب فهو يظن أنه ذلك الفارس وأن على الفتيات أن يرتمين عند أقدامه وله أن يختار منهن تلك الأميرة الفاتنة التي تستحق أن تفوز بقلبه، ولا يتوقف الأمر عند شاب مراهق أو فتاة عشرينية بل إن المتأمل في أحوال الناس ليجد الوهم قائماً في رؤوس الكثير ممن تخطوا سن الثلاثين والأربعين.. بل والخمسين..

وظن الرجال أنهم كلهم "يوسف" وظنت النساء أنهن كلهن "ليلى" فهن ينتظرن المعلقات..

تشتكي كثير من النساء جفاء أزواجهن وعدد من الرجال يشكو فتور زوجاتهم..

وأقول له: إنك إن تنتظر.. فانتظارك سيطول! وأقول لها: وأنتِ أيضاً!

تأملوا في ما ذكر لنا مما كان من فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجه، وستجدوا أن ملخص الأحداث كما يلي:

هو يلاطفها.. وهي تتقرب منه.. وهي تتدلل له.. وهو يتقرب منها..

هو يصنع سعادته وسعادتها وهي تصنع سعادتها وسعادته.. فلا مكان للأنانية ولا مكان للّوم ولا مكان للانتظار..

أتبحثون عن "تلاعبها وتلاعبك" ؟ أتريدون الحب؟

أنت تصنعه.. وأنت تصنعينه!

والرحمة أيضاً

تنهال مطارق الحياة على الإنسان فتهد من عزمه وتأخذ من قوته وربما ضعفت عنده جذوة "تلاعبها وتلاعبك" وهذا أمر ربما حدث لكل رجل وامرأة مرة أو مرات..

ولكن أيصح أن تكون هذه اللحظات هي نهاية المطاف فيصاب المرء بعمى مؤقت وشلل فكري فينسى هو كل ما كان منها من خير وتنسى هي كل ما كان منه من فضل..

عندما جاء ابن كثير على قوله تعالى: "ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة" قال: "فإن الرجل يمسك بالمرأة إما لمحبته لها أو لرحمة بها بأن يكون لها منه ولد أو محتاجة إليه في نفقة أو للألفة بينهما وغير ذلك"، وهذا من وافر علمه رحمه الله فأمر الزواج لا يستقيم بالحب وحده بل لا بد من الرحمة وحسن العشرة وذكر الفضل..

يذكر لنا التاريخ أن رجلاً جاء إلى عمر بن الخطاب يستشيره في طلاق امرأته، فقال له عمر: لا تفعل، فقال: ولكني لا أحبها، فقال له عمر: ويحك ألم تبني البيوت إلا على الحب؟ فأين الرعاية وأين التذمم؟

وفي حادثة أخرى يسأل الرجل امرأته عن حبها له فتجيبه أنها لا تحبه فينوي طلاقها ويخبر عمر بذلك، فأرسل عمر إلى المرأة فجاءت فقال لها: أنت التي تحدثين لزوجك أنك تبغضينه ؟ فقالت: إنه ناشدني الله فتحرجت أن أكذب، أفأكذب يا أمير المؤمنين ؟ قال: نعم، فاكذبي! فإن كانت إحداكن لا تحب أحدنا فلا تحدثه بذلك، فإن أقل البيوت الذي يبنى على الحب، ولكن الناس يتعاشرون بالإسلام والأحساب!

وهذه من عظيم فقهه رضي الله عنه.. فإن عركت بيتك الأيام وأحسست بجذوة الحب تضعف فتذكر نصيحة عمر!

وكن كريماً.. وكوني كريمة..

فإن عين الكريم لا ترى إلا الحسن.. ولا ترى العيب.. وقلبه عامر بالمودة والوفاء..

وهذا الخلق من الإيمان.. ألم تسمع قول نبيك صلى الله عليه وسلم: " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقًا رضي منها آخر".. أي لا يصح من مؤمن أن يبغضها لأنه إن وجد منها خلقًا لا يعجبه وجد فيها خلقًا يحبه..

فاجعل "كن رحيماً" مع "تلاعبها وتلاعبك" وابن بيتاً سعيداً!

همسة

فن الملاعبة يعطي لبيت الزوجية روحاً تمتليء حباً.. وتمتليء شوقاً.. وتمتليء سعادة..

ترى ما وقع أن تقولي له:

قلبي بحب سواكم لا يعبث وفمي بغير الحب ليس يحدث

ترى ما وقع أن تقول لها:
يا كثير الدلّ والغنج --- لك سلطان على المهج
إن بيتاً أنت ساكنه --- غير محتاج إلى السرج
الملاعبة تدخل على قلبي الزوجين بهجة دافئة بها تزول الهموم وبها تشرق النفس..
هي كخيوط النور.. تنساب إلى حجرات البيت فتضيء أركانه وتبعث فيه الحياة..
إن تطبيق مفهوم "تلاعبها وتلاعبك" لا يعني أن تدور أفلاك الحياة الزوجية حول هذا المحور وحسب..
فرغم حيوية هذا المفهوم وأهميته فلا يستوي أن نغفل عن حقيقة أنه ركن من بنيان أركانه الأخرى هي الجوانب المتعددة التي ذكرت في أول المقالة..
فضع "تلاعبها وتلاعبك" جنباً إلى جنب أخواتها من مفاهيم الحياة الزوجية واجعله بنياناً يشد بعضه بعضاً تكن أسعد الناس!
لعل كثير ممن يقرأ هذا المقال يهز رأسه موافقاً..
وفي ظني أن معظمنا على علم بعمق المشكلة وأسبابها لكن الكثير منا يخجل من طرح حلولها..
فهل يكون لهذا المقال أثر في أن يحدث في بيتكَ أو بيتكِ أمر ما؟
م/ن

الفقير الى ربه
29-03-2012, 12:20 AM
قطيعة الرحـم



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

إن من المشكلات المنتشرة في كثير من المجتمعات كثرة الخلافات والنزاعات بين الأقارب.. فتجد القريب يقاطع قريبه, والأخ يهجر أخاه, بل وصل الأمر وللأسف الشديد أن يعتدي الابن على أبيه والعياذ بالله, ولو نظرت للأسباب الداعية لهذا التقاطع والتدابر لوجدتها في كثير من الأحيان أسبابا تافهة, أو كلاما نقل لأحدهما فهم على غير مراده, أو قالةً كُذِبَ فيها, وأحيانا يطول الهجران لسنوات عدة .. تقطع فيها الأرحام وتشحن فيها النفوس.. يتوارثها الأبناء عن الآباء, والصغار عن الكبار, وتمضي بهم الحياة في دروبها المختلفة ولا يلقون بالاً لهذا الأمر الجلل وهم قد وقعوا في كبيرة من كبائر الذنوب, توعد الله على من فعلها باللعن والطرد من رحمته يقول الله عز وجل: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ (23) } [محمد] وفي الحديث عَنْ أَبِي بَكَرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: \"مَا مِنْ ذَنْبٍ أَحْرَى أَنْ يُعَجِّلَ اللَّهُ عُقُوبَتَهُ فِي الدُّنْيَا، مَعَ مَا يُدَّخَرُ لِصَاحِبِهِ فِي الْآخِرَةِ، مِنَ الْبَغْيِ وَقَطِيعَةِ الرَّحِمِ\"رواه أبو داود.وعن عائشة_ رضي الله عنها_ قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله،ومن قطعني قطعه الله ))رواه البخاري,ومسلم وللفظ له

وعن أَبِي مُوسَى، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: \" ثَلَاثَةٌ لَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ: مُدْمِنُ خَمْرٍ، وَقَاطِعُ رَحِمٍ، وَمُصَدِّقٌ بِالسِّحْرِ. رواه الامام أحمد

نعم.. إن قطيعة الرحم من كبائر الذنوب لا من صغارها وهي بهذا الوعيد تدخل في تعريف الكبيرة وضابطها عند العلماء, فكل وعيد ختمه الله تعالي بعذاب أو نار أو بلعنة أو غضب فهو من كبائر الذنوب .
إن الواصل لرحمه بقدر ما ينجو من هذا الوعيد الشديد فإن ما يدخره الله له.. أجر عظيم وخير كثير ومن ذلك أن الصلة سبب لدخول الجنة فعن أبي أيوب الأنصاري- رضي الله عنه - أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم : أخبرني بعمل يدخلني الجنة . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( تعبد الله،ولا تشرك به شيئاً،وتقيم الصلاة،وتؤتي الزكاة،وتصل الرحم)) رواه البخاري ومسلم

و عن عبد الله بن سلام _ رضي الله عنه_ قال : لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة ، انجفل الناس قِبَلهُ . وقيل : قد قدم رسول لله صلى الله عليه وسلم ، قد قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قد قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثاً فجئت في الناس لأنظُرَ فلما تبينت وجهه عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب ،فكان أول شيء سمعتهُ تكلم به أن قال : (( يا أيها الناس أفشوا السلام ،وأطعموا الطعام،وصلوا الأرحام،وصلوا بالليل والناس نيام،تدخلوا الجنة بسلام)) الترمذي(2485).وابن ماجه (3251) . واللفظ له . وأحمد (5/451) . وصححه الألباني

كما أنها سبب في التوسعة في العمر والرزق فعن أنس بن مالك_ رضي الله عنه_ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((من سرهُ أن يبسط له في رزقه ، ويُنسأ له في أثرة فليصل رحمه)) رواه البخاري (5986) ومسلم (2557)

إن القطيعة لو كانت من صغائر الذنوب لهان أمرها وقلنا إنها من اللمم تكفرها الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان لكنها كما سبق من كبائر الذنوب وتحتاج منا أن نبادر إلى التسامح والتصافي ومد اليد بالعفو والصفح فإن خير المتهاجِرَيْنِ من يبدأ بالسلام ففي الحديث عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الأَنْصَارِيِّ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: \" لاَ يَحِلُّ لِرَجُلٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلاَثِ لَيَالٍ، يَلْتَقِيَانِ: فَيُعْرِضُ هَذَا وَيُعْرِضُ هَذَا، وَخَيْرُهُمَا الَّذِي يَبْدَأُ بِالسَّلاَمِ. أخرجه البخاري في صحيحه, وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلًا قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّ لِي قَرَابَةً أَصِلُهُمْ وَيَقْطَعُونِي، وَأُحْسِنُ إِلَيْهِمْ وَيُسِيئُونَ إِلَيَّ، وَأَحْلُمُ عَنْهُمْ وَيَجْهَلُونَ عَلَيَّ، فَقَالَ: «لَئِنْ كُنْتَ كَمَا قُلْتَ، فَكَأَنَّمَا تُسِفُّهُمُ الْمَلَّ وَلَا يَزَالُ مَعَكَ مِنَ اللهِ ظَهِيرٌ عَلَيْهِمْ مَا دُمْتَ عَلَى ذَلِكَ»

إن العفو والصفح من شيم الكرام وخلق الصالحين وسبيل الأنبياء وقد حكى لنا القرآن الكريم مثالا رائعًا في قصة نبي الله يوسف -عليه السلام- مع إخوته، بعد أن حسدوه لمحبة أبيه له، حيث قال قائلهم (اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ )، فألقوه في البئر ليتخلصوا منه ويقتلوه ولكن الله لطف به فخرج من البئر سليماً معافا.. وتمرُّ الأيام والسنون ويكبر يوسف ويصبح وزيراً للمال لملك مصر.
وجاء إليه أخوته اللذين أرادوا قتله ودخلوا عليه يطلبون منه الطعام لقومهم، ولم يعرفوه في بداية الأمر، ولكن يوسف عرفهم ولم يكشف لهم عن نفسه، وترددوا عليه أكثر من مرة، وفي النهاية عرَّفهم يوسف بنفسه، فتذكروا ما كان منهم نحوه، فخافوا أن يبطش بهم، وينتقم منهم؛ لما صنعوا به وهو صغير، لكنه قابلهم بالعفو الحسن والصفح الجميل، وقال لهم: { لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (92) } [يوسف:]

ولقد لقي نبينا عليه الصلاة والسلام من قومه ما لقي فقد آذوه وآذوا أصحابه حتى خرج من مكة وهي أحب البقاع إليه ففي مسند البزار عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَنَّ النَّبيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيه وَسَلَّم نَظَرَ إِلَى مَكَّةَ فَقَالَ: إِنَّكِ لأَحَبُّ أَرْضِ اللَّهِ إِلَى اللَّهِ، ولولاَ أَنَّ قَوْمِي أَخْرَجُونِي مِنْكِ مَا خَرَجْتُ, وقد ذكر عليه الصلاة والسلام كما في البخاري بعض معاناته من قومه لزوجه عائشة رضي الله عنها عندما سألته وقالت : هَلْ أَتَى عَلَيْكَ يَوْمٌ كَانَ أَشَدَّ مِنْ يَوْمِ أُحُدٍ، قَالَ: \" لَقَدْ لَقِيتُ مِنْ قَوْمِكِ مَا لَقِيتُ، وَكَانَ أَشَدَّ مَا لَقِيتُ مِنْهُمْ يَوْمَ العَقَبَةِ، إِذْ عَرَضْتُ نَفْسِي عَلَى ابْنِ عَبْدِ يَالِيلَ بْنِ عَبْدِ كُلاَلٍ، فَلَمْ يُجِبْنِي إِلَى مَا أَرَدْتُ، فَانْطَلَقْتُ وَأَنَا مَهْمُومٌ عَلَى وَجْهِي، فَلَمْ أَسْتَفِقْ إِلَّا وَأَنَا بِقَرْنِ الثَّعَالِبِ فَرَفَعْتُ رَأْسِي، فَإِذَا أَنَا بِسَحَابَةٍ قَدْ أَظَلَّتْنِي، فَنَظَرْتُ فَإِذَا فِيهَا جِبْرِيلُ، فَنَادَانِي فَقَالَ: إِنَّ اللَّهَ قَدْ سَمِعَ قَوْلَ قَوْمِكَ لَكَ، وَمَا رَدُّوا عَلَيْكَ، وَقَدْ بَعَثَ إِلَيْكَ مَلَكَ الجِبَالِ لِتَأْمُرَهُ بِمَا شِئْتَ فِيهِمْ، فَنَادَانِي مَلَكُ الجِبَالِ فَسَلَّمَ عَلَيَّ، ثُمَّ قَالَ: يَا مُحَمَّدُ، فَقَالَ، ذَلِكَ فِيمَا شِئْتَ، إِنْ شِئْتَ أَنْ أُطْبِقَ عَلَيْهِمُ الأَخْشَبَيْنِ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: بَلْ أَرْجُو أَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ مِنْ أَصْلاَبِهِمْ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ وَحْدَهُ، لاَ يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا \"

ومع كل ماصنعوه به لما دخل مكة فاتحاً منتصراً قام وخطب في قومه وقال («الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ، مَاذَا تَقُولُونَ وَمَاذَا تَظُنُّونَ» ؟ قَالُوا: نَقُولُ خَيْرًا وَنَظُنُّ خَيْرًا، أَخٌ كَرِيمٌ، وَابْنُ أَخٍ كَرِيمٍ، وَقَدْ قَدَرْتَ فَأَسْجِحْ قَالَ: \" فَإِنِّي أَقُولُ كَمَا قَالَ أَخِي يُوسُفُ: {لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}

فإذا كان الأنبياء لقوا هذه المصاعب من قومهم التي وصلت إلى الضرب والطرد والقتل وعفو عنهم فأحرى بك أخي المسلم أن تقتدي بهم وتلزم طريقهم ولن يزيدك الله بعفوك عمن ظلمك أو أساء إليك إلا عزاً وفضلاً ولعل الله أن يشملك بعفوه ومغفرته ويحسن إليك كما أحسنت لعباده .. وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه

م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 06:35 AM
حتى تكتمل السعادة الزوجية .. تأملوا هذه الكلمات


بسم الله الرحمن الرحيم
- لابد أن نؤمن بقدر الله..وتعلم الزوجة ويعلم الزوج أن زواجهم كان مكتوباً عند الله
- لابد أن تعرف أن زوجتك مكتوبة لك أسمها..وزوجك مكتوب لكي باسمه
- أكثر ما يهدم السعادة الزوجية..في وقتنا الحالي..هو النظر للزواج على انه مجرد شهر العسل فقط
- نجد أن الزوج يتغير بعد شهر العسل..وكذلك التغيرات الطبيعية الطارئة على الزوجة مثل زيادة في وزنها وبالتالي تتغير معالم الوجه ويبدأ الخلاف
- القضية ليست مجرد شهر عسل..ولا تغير شكل الزوجة ولا وزنها..القضية في عدم الرضا
- الرضا..هو أساس السعادة الزوجية..فعندما تزوجت زوجتك الآن كانت فتاة أحلامك بشكلها وجسمها ومواصفاتها \"على الفرازة\"وعندما تغير شيء من هذا تغيرت أنت!
- أسمح لي فأنت مخطأ في حق نفسك ثم في حق زوجتك..أنت كذلك لم تختار زوجة بل اختارت جسد وشكل ومواصفات
- الإنسان في هذه الحياة يسير في طريق طويل ونهاية هذا الطريق هو الموت وفي الطريق يشاهد كل مكتوب له من أقدار ومصاعب وأفراح وأحزان وكل شيء فعليه أن يرضا بقدر الله في كل لحظة حتى يسعد
- الزواج من أرزاق الله التي يرزق بها العباد فهو الرزاق الوحيد في هذه الحياة..وكما يرزق بالمال والصحة والجاه والغنى والفقر والمرض والبلاء فهو يرزق بالزواج..فلان يتزوج فلانة..وكل رزق من الله فهو خير
- الإنسان مهما تأمل وتخيل حياته القادمة لن يصل إلي كل ما يتنماه لانه يسير حسب أقدار ومسارات لابد ان يعيش بها..فهو \"مسير\" في أقدار الله عليه و\"مخير\" في طاعته لله أو معصية الله
- إذاً فقدر الله نافذ لا محال..فلماذا نعترض على قدر الله عندما يحدث لنا ابتلاء بمرض..كما نشاهد في وقتنا الحالي أن الزوجة تتخلى عن زوجها المريض والزوج يتخلى عن زوجته المريضة أو عندما تكبر في السن وتتغير ملامحها وشكلها
- الواقع الذي لا بد أن نتفهمه..أنه لا دائم إلا الله..فتوقع التغير دائماً..فالصغير يكبر..والكبير..يتغير ويكبر أكثر..وتتغير معالمه..من طفل صغير بملامح الطفولة إلي شاب كبير بملامح الشاب ثم ملامح الرجل الكبير العجوز
- وايضاً لابد أن نعلم جيداً أن الحياة الزوجية بين رجل وامرأة..بين طبيعة وأخرى
- المرأة لها دورة شهرية تمكث معها بضعة أيام
- الرجل بشر والمرأة بشر..فلنحكم عقولنا في كل ذلك..البشر يخطأ ويصيب..يأكل ويشرب ويتبرز ويتبول..حينما يبذل جهداً يخرج من جسده العرق..وهذا العرق له رائحة كريهة سواء في الرجل أو المرأة
- ولذلك..فنحن لسنا من الملائكة بل نحن بشر..ونحن نعلم أنفسنا جيداً
- قد تعود إلي المنزل برائحة كريهة نتيجة الجهد والعرق الذي بذلته في العمل..فأنتقل فوراً للتخلص من هذه الرائحة وزوجتك في المنزل تقدر ذلك وكن رحيماً بها إذا كنت فعلاً رائحتك الآن لا تطاق
- وأيضاً لابد أن يعود الزوج ويجد كل ما يتمناه وكل ما يعوضه ساعات بعده عن زوجته..فهو يعود إلي المنزل لكي يرتاح..فكوني مستعدة قبل عودته بأجمل الثياب وأرق العطور على جسدك..وأعذب الكلمات من شفتيكي تخرج من فمك إلي قلبه مباشرة..وماذا تنتظرين بعد كل هذا غير رضا الله أولاً...ثم سعادة لا توصف ستعيشين بها ويعيش معكي زوجك فيها
- ولذكاء الزوجة دوراً مهماً في جلب السعادة داخل المنزل..فبلسانها وملابسها وإغرائها لزوجها كي يحب البيت في تفننها بالبيت في كل شيء في ترتيبه وتنظيمه وتنسيقه وحتى في وجبات الطعام..وفي الأصناف الجميلة وفي الرومانسية التي تضيفها بلمسات أنثى تحب الله وتحب زوجها..فهي تجعل زوجها بذكائها يعشقها ويحبها ويتفنن في إرضائها وحتى وإن لم تكن ملكة جمال الكون
- وأنت أيها الزوج كن معيناً لزوجتك على حبك وعلى طاعتك..فالزوج الحنون الجميل الرقيق الرومانسي الحازم البسيط الهين اللين محبوب..وإذا أحبت المرأة زوجها فعلت من أجله كل شيء..ويهون في سبيل إرضائك كل غالي من تعب وجهد..فتأمل علاقتنا بالله لابد أن تكون بحب..ولله المثل الأعلى فإذا تعاملنا هكذا في حياتنا الزوجية سوف يكون لها شكل ومعنى وطعم مختلف
- وبشكل عام الأعتدال في كل شيء مهم جداً وضروري..فالشيء إذا زاد عن حده انقلب إلي ضده..وهكذا للذكاء في إتمام السعادة دور مهم..فمرة تكون الزوجة في دور فتاة
صغيرة وبملابس طفلة و \"بضفائر\" ومرة في دور بنت أكبر في مرحلة الثانوي ومرة في دور الزوجة المرحة ومرة في دور الزوجة الرقيقة ومرة ومرة وفي كل مرة تغير من حالها وملابسها وكلامها ومع كل مرة سيشعر الزوج إحساس مختلف ولن يحدث ملل أبداً بإذن الله
- حافظي على شخصية زوجك أمام نفسك وأمام الآخرين..وأنت أيضاً حافظ على شخصية زوجتك ولا تلغيها في بعض المواقف..ولا تحرجي زوجك بشيء قد يسبب له إحراج وتعب..بمعنى أن لا تجعليه يشعر أنه \"اتدبس\" في أي شيء بينكم في شراء شيء لا يريد شرائه أو في مكان لا يريد الذهاب له..ولا تفاجئيه بشيء تشكين أنه سوف يزعجه
- وأخيرا في كلمات مختصرة جداً..السعادة الزوجية فالرضا بما قسمة الله..بالتحمل في هذه الحياة..بالإيمان بقدر الله..بالرضا بالزوج كما هو والزوجة كما هي..وأن نقبل ما يتغير وما يحدث..وإذا مرض الزوج أو مرضت الزوجة يكون هذا ابتلاء من الله فعلينا قبوله..وعلى كل من الزوجة والزوج الوقوف بجانب الأخر..قد تتغير زوجتك وتراها بدون ماكياج لظروفها الخاصة..أو لأنها في المطبخ أو أو فعليك الرضا بهذا ولا تطلب منها فوق طاقتها..وبادلها الحوار وتعرف على متطلباتها النفسية والجنسية ولا حياء بين الزوجين..وأيضاً بادليه الحوار وتحدثي معه واسمعي متطلباته النفسية والجنسية وغيرها..ومارس الرياضة أنت وزوجتك وحاولوا تناول الأطعمة التي تعطيكم كل ما تحتاجه أجسامكم .. وتجنب الأغذية التي تحتوي على دهون تترسب في الجسم وتزيد من الوزن..الرضا بما قسمه الله يجعل الأشياء أجمل في عيوننا..وإذا اعترضنا..لوجدنا أنفسنا في بئر ليس لها نهاية ومظلم
وربنا يسعدكم يارب العالمين

م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 06:45 AM
مشروع الأسرة السعيدة - الوصايا العشر




مقدمة:
الأسرة هي المؤسسة التربوية الأولى التي يتلقى فيها المسلم قيمه و أخلاقه ، لهذا فإن الأسرة هي المخزون الاستراتيجي الذي به تقوى الأمة و يتماسك المجتمع لأنها اللبنة الأولى في هذا المجتمع ، فالأسرة هي الحلقة الوسطى بين الفرد و المجتمع ، و بصلاحها ينصلح ما قبلها "الفرد" و ما بعدها "المجتمع" . و المتابع لأحوال الأسرة في مجتمعاتنا يجد أنه قد أصابها الكثير من الأمراض التي ينبغي معالجتها و الوقاية منها .

من مشاكل الأسرة:

1. ارتفاع معدلات الطلاق عند حديثي الزواج : غالبا ما يكون السبب في ذلك اختلافات في البناء القيمي بين الزوجين مما يستلزم مراجعة وضع هذا البناء القيمي عند الزوجين بالنسبة لمنهج الإسلام لضمان تأسيس العلاقة و استمرارها على قواعد سليمة متفق عليها .
2. ضعف التواصل بين أفراد الأسرة : لانشغال أحد الوالدين أو كليهما في طلب الرزق مما يقتضي قضاء معظم الوقت خارج المنزل ، فأصبح الأبناء يتلقون القيم ممن يخالطون من الأصحاب و الأقران مما أدى إلى ضعف البناء الأخلاقي و القيمي عند الجيل الجديد . و قد أصاب هذا الداء معظم البيوت إلا من رحم ربي ، حتى بيوت الدعاة بدأت تعاني خلافات حادة بين الآباء و الأبناء تظهر واضحة عندما يصل الأبناء إلى مرحلة المراهقة .
3. اضطراب الحالة الإيمانية لكثير من الأسر : إن الحالة الإيمانية لأفراد الأسرة تؤثر كثيرا على مستوى التفاهم و التناغم بينهم ، فالرباط بين الزوجين في الواقع هو رباط إيماني قوامه المودة و الرحمة . قال تعالى : " وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ " (سورة الروم – 21) . و الإيمان يزيد و ينقص ، يزيد بالطاعات و بالارتباط و الالتزام بمنهج الله و يقل بالمعاصي و البعد عن هذا المنهج ، لهذا كان الرجل الصالح يقول : إني لأعرف منزلتي عند ربي من خلق زوجتي و خلق دابتي . فزيادة الإيمان و استقرار الحالة الإيمانية في مستوى مرتفع بلا شك من أهم دعائم استقرار الأسرة .

و فيما يلي بعض الأنشطة المقترحة التي تحقق وقاية الأسرة من هذه المشكلات و تدعم الترابط بين أفرادها لتتمكن من تحقيق رسالتها :

البرامج العشر لسعادة الأسرة:
هذه مجموعة من الأنشطة المجربة لنأخذ منها ما يناسب أسرة كل منا و ما يمكن تنفيذه لدعم التواصل و زيادة الإيمان و توفير مناخ صحي لتربية الأبناء ، و يفضل تحديد مسئول من أفراد الأسرة عن كل نشاط من الأنشطة ؛ للتدريب على القيادة و تحمل المسئولية .

1. مجلس لتدبر القرآن مرة كل أسبوع : حيث يجتمع أفراد الأسرة في وقت يناسب الجميع على أن يتفرغ كل منهم تماما لهذا اللقاء الذي يجتمعون فيه لتدبر مجموعة من الآيات في كتاب الله ، فتنزل عليهم السكينة و تغشاهم الرحمة و تحفهم الملائكة و يذكرهم الله فيمن عنده ، ثم يقوم أفراد الأسرة و قد غفر لهم ما تقدم من ذنوبهم . ما أجمل أن يستخلص الجميع بعض الواجبات العملية و أن يتعاهدوا على الالتزام السلوكي بما توحي به الآيات و أن يتم الحوار و المناقشة حول المعاني القرآنية ، و مع الحوار الهادئ يتم تصحيح المفاهيم المغلوطة ، و إشاعة الحب و التفاهم و تقبل آراء المخالفين .

2. مشروع حفظ القرآن الكريم : و نقترح أن يتفق الجميع على حفظ آية واحدة من كتاب الله تعالى في كل يوم . و لا تتعجب فبعد زمن قصير سيكون حظ كل فرد من أفراد الأسرة عظيما من حفظ آيات الكتاب العزيز و المهم أن يتواصى أفراد الأسرة بالتنفيذ العملي لما تدعو إليه الآية .

3. حفظ أحاديث النبي صلى الله عليه و سلم : نختار حديثا من الأربعين النووية ، يكتب الحديث على سبورة في مكان يراه الجميع ، و يترك لمدة أسبوع كامل و لا يرفع الحديث إلا بعد أن يقوم الجميع بتسميعه .

4. مكتبة البيت : تحتوي على كتب تناسب جميع المستويات و الأعمار . تحتوي على بعض الأشرطة و CDs التي تحتوي على الدروس العلمية و الدينية لمشاهير الدعاة . الاشتراك في المجلات الدورية ذات الطابع الإسلامي .

5. المسابقات : في جلسات السمر بين أفراد الأسرة ، و في الرحلات الخلوية التي تجتمع فيها الأسرة . و جو المسابقات يؤلف القلوب و يشيع البهجة ، و هي من أسهل الطرق لتوصيل المعلوممات و تصحيح المفاهيم . يمكن الاستعانة ببعض كتب المسابقات لاختيار ما يناسب الأفراد . و يمكن عقد مسابقة بين الأبناء في تلخيص أحد الأشرطة لأحد العلماء و عرضه على أفراد الأسرة بأسلوب سهل مع مناقشة بعض الأفكار فيه .

6. الحرص على السكن بجوار المساجد : ليسمع أهل البيت الآذان و الخطب ، و ليشاركوا في الأنشطة الدعوية و الاجتماعية التي تقام فيه . و حث الأبناء على الصلاة في المسجد و المسارعة إلى الصف الأول و التبكير في صلاة الجمعة ، و حث البنات على الصلاة فور سماع الآذان . و اصطحاب الأبناء للإعتكاف في الليالي العشر الأخيرة من رمضان .

7. صيام النوافل: كصيام الإثنين و الخميس ، و ثلاثة أيام في كل شهر ، و التاسع و العاشر من المحرم ، و يوم عرفة ، و ستة أيام من شوال .

8. السفر التعبدي: للمسجد الحرام بمكة ، و مسجد النبي صلى الله عليه و سلم في المدينة .

9. تدريب الأبناء على: إكرام الضيف ، و الإحسان إلى الجار ، و صلة الرحم ، و المشاركة في تشييع الجنائز ، و عيادة المريض ، و المساهمة في صندوق لدعم القضية الفلسطينية ، و التصدق بكل ما هو نافع كالتبرع بالملابس المستعملة و المشاركة في المعارض الخيرية . و كذلك حثهم على التعاون على ترتيب و تنظيم و نظافة المنزل .

10. متابعة الأبناء في التزامهم بالأذكار: أذكار الصباح و المساء ، و أذكار الأحوال كأذكار الطعام و النوم ، و دخول البيت و الخروج منه ، و دخول الخلاء ، الخ . و يمكن تعيين مسئول لأذكار الصباح و آخر لأذكار المساء ، على أن يكون دوره تذكير أهل المنزل بموعد الأذكار و جلوسه مع من تواجد منهم لأدائها .

م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 07:01 AM
يا صاحبي

http://s0.2mdn.net/viewad/817-grey.gif (http://ad.doubleclick.net/click;h=v8/3c48/0/0/%2a/t;44306;0-0;0;76792629;4307-300/250;0/0/0;;~sscs=%3f)
ياصاحبي الدنيا حكايات وعلوم.. قصص عجيبة تذهل الي قراها ..

الدنيا لو تضحك معك دايم الدوم .. خلك فطين ولايهمك رضاها ..

كم واحد تبنى له أمال وحلوم .. يفني وغيره يهتني في بناها ..

ياما أفرحت قوم وأحزنت قوم .. وكم أعشقت عين وخانت غلاها ..

ياصاحبي شفت أمس شف حالنا اليوم.. دنيا تقلب يكفي الله بلاها..

اليوم لامنه بغت عيني النوم .. تنكدت روحي وعافت كراها..

ماكل من علا بالأصوات مفهوم .. وماكل روح تلتقي في مناها..

وماكل من يشكي معذب ومحروم .. وماكل من يضحك همومه نساها..

بحرالحياه إن صرت ماتعرف العوم .. يرميك في غبه بعيده مداها..

من راح يستسلم من أحزان وهموم .. يموت حي وحاجته ماقضاها..

واجه هبوب الوقت بإيمان وعزوم.. لابد ما ربك يهدي هواها..

وأصبر إذا شمسك حجب نورها غيوم.. الغيم بتفرق ويشرق سناها
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 07:23 AM
عندما تزوجت ، كان عمري ثلاثة وعشرين عاما
كنت أعمل موظفة ومن الظريف في الأمر ، أنني وبلا مقدمات ، فوجئت بخمسة خطاب مرةواحدة ، وكان علي أن اختار واحدا من بين هؤلاء الخمسة. كان الاختيار صعبا جدا، فكلواحد منهم كانت له حسنات وسيئات، لذلك فقد كان الخيار حساسا جدا ، فلم أكن لأدري منهو الأنسب لي من بينهم.. ولم يكن أهلي في وضع أفظل مني فقد كانوا كذلك في حيرة مثلي، لذلك فقد اقترحت بأن نكتب أسماء المتقدمين على أوراق صغيرة، ثم أقوم بسحب اسمواحد منهم ويكون هو زوج المستقبل. بعد أن أجرينا القرعة ، خرج اسمه ، إنه رجل جيد ،مستواه المادي لا بأس به وشكله جذاب ، ولم أكن قد رأيته شخصيا وإنما رأيت صورتهفقط. وكان عيبه الوحيد هو أنه مطلق ، لقد أخبرونا بأنه طلق زوجته لأنها لم تستطع الإنجاب ، أحسست بالقناعة والرضا بما قد قسمه الله لي وقررت أن أكون زوجة لهذا الرجل شكاك و "نسوانجي".


بعد أن تزوجته وذهبت للعيش معه في مدينته البعيدةعنا ، عرفت عنه حقائق جديدة كان قد أخفاها عنا ، وأهم تلك الحقائق هي أنه كان قدعقد قرانه على عدد كبير من الفتيات وكلهن طلقهن بسبب شكوكه المستمرة ، وعدم ثقته بالنساء وإحساسه بأن التي سيتزوجها لا بد أن تخونه مع رجل آخر. اعتقد أن ذلك الإحساس تولد لديه بسبب علاقاته الكثيرة مع النساء المتزوجات، مما جعله يفقد الثقة بجميع النساء ، فهو يعتقد بأن كل النساء المتزوجات يخن أزوجهن بسهولة وليست لديهن القدرة على مقاومة من يتميز بشكل جميل أو من لديه إمكانية مادية ، أو من لديهالقدرة على التحدث بشكل جذاب ، فتنسى الواحدة منهن نفسها وتنجرف بهذا التيارمتناسية أنها زوجة لرجل آخر وأن ذلك جرح خطير لكرامته. عشعش هذا المرض في نفسه ووعقله بشكل كبير مما جعله عصبيا متوترا لا يطاق ، فقد أخذ يحاسبني على كل كلمة أقولها ، وعلى كل تصرف يصدر مني ، فيقوم هو بتفسيره على الشكل الذي يعجبه ثم يحاسبني على ذلك حسابا عسيرا. عرفت بأن زوجي رجل مصاب بمرض الشك ، وكان هذا عيبه الأول ، ثم عرفت بأن له عيب آخر لا يقل خطورة عن الأول ، فقد كان زوجي العزيز عاشق اللنساء ، تستهويه العلاقات العاطفية ولا يحب أن يقضي عمره كله مع امرأة واحدة. لقدأخبرني هذه الحقيقة بنفسه منذ بداية زواجنا. فأصبت بالصدمة ، فهذا يعني بأنه سيفكر بالزواج مرة أخرى ، فماذا أفعل؟


فرات كثيرعن تلك العيوب الخطيرة ثم قررت أنأتعامل معها بذكاء وحكمة من أجل أن أعيده إلى رشده ، ومن أجل أن أعيد تشكيله منجديد حتى يتخلى عن تلك العيوب، وقد كانت رحلتي في هذا الأمر شاقة جدا تحملتها بصبرو ذكاء واستطعت في نهايته أن أصل إلى بر الأمان.


حل العقد


كانت المشكلة الأولى وهي غيرته الزائدة ، مؤثرة على حياتنا بشكل كبير جدا ، فكلما خرجنا معا نعود إلى المنزل وقد حدثت بيننا مشكلة ، فهو يعتقد بأن هنالك من يجاول أن يغازلني أو يتحرش بي، ثم يفتعل قصصا وهيمة لا أساس لها ، ثم أنه كلما خرج إلى عملهفإنه يتوقع بأنني أدخلت رجلا غريبا إلى بيته ، أو أنني تركت البيت وخرجت دون علمه ، لذلك فإنه كان يقضي وقته متوترا ثم يترك عمله ويعود إلى المنزل عدة مرات في اليومالواحد وبشكل مفاجئ.


لذلك وضعت حدا لهذه المشكلة طلبت منه أن يقفل باب شقتنا بالمفتاح ويذهب إلى عمله فيكون مطمئنا مرتاح البال إلى أنني لم أخرج أثناء غيابه
ولن أتمكن من إدخال رجل غريب إلى بيتنا ، فشكرني لهذه الفكرة وأخذ يقفل الباب ويذهب إلى عمله وهو مطمئن تماما.


أخذت أعد له جلسات جميلة في المنزل المنزل لتناولالعشاء وقللت من الخروج للخارج ابتعادا عن المشاكل التي تحدث كلما خرجنا ، ثم صرت أتحدث معه أثناء تلك الجلسات اللطيفة لاقناعه بأن النساء يختلفن من واحدة لأخرى. فمثلما يجد المنحرفة التي لا تخاف ربها فتخون زوجها ، بالمقابل سيجد امرأة أخرى محترمة تحافظ على كرامتها وكرامة زوجها وتخشى عقاب ربها فلا تتورط مع رجل آخرغير زوجها كنت أناقشه بلطف وهدوء وكلما وجدته أصبح عصبيا أحاول أن أغير مجرى الحديثحتى يعود لهدوءه . تدريجيا وخلال سنة واحدة ، بدأ زوجي يالتغيير فأخذ يثق بي ويحترمني ولا يغضط علي كثيرا ويعاملني بلطف ومحبة ، لذلك فقد تخطيت هذه المشكلة والحمدالله . م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 07:51 AM
أختاه هل تخافين ملك الموت
هل تخافين ذلك اليوم الذي يأتي فيه الزائر الغريب!
الزائر الذي لن يطرق الباب أو يستأذن...
يأتي على حين غرة..
ينتزع الروح و يمضي...
و يملئ البرد جسمك و لا تملكين حينها قولا و لا رجاء..

أجيبي أختاه و لا تخافي..

إنه لم يأت بعد فتكلمي...

قولي..

هل تخافين؟؟

أعرف أن السؤال مخيف...

لذلك دعك منه...

و سأجيبك أنا..

هل أخاف الموت..؟؟؟

أنا أيضا أرتعد حين أذكر الموت...

لذلك لن أتكلم أنا أيضا..

فلتتكلم الكلمات و لتحدثك عن الموت..

الموت...

الموت يعني النهاية يا حبيبه..

الموت يعني أنه لا مزيد...

لا مزيد من الدنيا...

لا مزيد من اللهو....

و لا مزيد من الأمل...

لا مزيد من العمل الصالح...

أتعلمين ما معنى لا مزيد!!

يعني لو كانت تنقصك شعرة فقط...

حسنة فقط وتدخلين الجنة...

لما كان لك أن تعودي و لو لحظة لتجلبي تلك الحسنة...

ذلك اليوم الذي تودعين فيه الدنيا و ما فيها..

لا أم لك بعد ذلك ولا أب ولا أنيس..

و لا نحن يا أختاه......

و لا هذه الساعات التي تقضينها على النت...

ولا خروجك من البيت و لا دخولك...

اليوم بيتك صار بين اللحود..

تحت أطنان من التراب....

لن يزحزحها عنك أحد...

هل فكرت في هذا اليوم؟؟؟

طبعا فكرت في هذا اليوم...

و لكن هل تفكرين فيه كل يوم؟؟؟

هل فكرت فيه وقد نمت عن صلاة الفجر!

هل فكرت فيه و قد خرجت من البيت متبرجة!!

هل فكرت فيه و أنت تتحدثين على الهاتف خلسة!!!

أمة الله.

لعلها تكون آخر كلمة لك..

و قبل أن تقفلي الخط...

يكون ملك الموت قد أقفل سجلات حياتك و قبض الروح...

لعلها تكون آخر خطوة لك....

تخطينها و أنت متبرجة....

وسهام عيون مرضى القلوب تلاحقك..

و الله إن سهم الموت لهو أقرب و أقرب...

أختاه..

حاسبي نفسك على كل كلمة و كل خطوة و كل نفس..

فإنك و الله ستسألين...

أختي الحبيبة...

كيف حالك مع الصلاة!

لا أسألك عن النوافل...

بل أسألك على ما فرضه الله عليك..

هل تؤدين حق الصلاة!

هل تؤدينها في وقتها!

أم تؤخرينها.....

أختاه...

الصلاة الصلاة...

إياك أن تخسري الدنيا و الآخرة من أجل ساعة من النوم...

إياك أن تخسري الدنيا والآخرة من أجل جلسة مع الصديقات...

فإن أول ما يسأل عنه العبد الصلاة...

لا تجعلي الله أهون الناظرين إليك يا أخيه...

و لا تجعلي الصلاة آخر تفكيرك...

أختاه....

إن شغلك شيء عن الصلاة..

تذكري ملك الموت..

هل سينتظرك الموت حتى تستيقظي الثامنة أو التاسعة وتصلي الفجر!!!

لا و الله...

إنه العبد المأمور...

لا حول له و لا قوة....

سيقبض الروح و يمضي..

ثم أنت وحدك التي ستسألين...

إياك يا أخيه أن تشغلك الدنيا عن الصلاة...

و لا تخافي و لا تحزني...

فأنا و أنت سنرى ملك الموت...

قد يزورنا ونحن نيام في بيوتنا....

و قد يأتينا ونحن مترجلون نبتغي في الأرض..

زائر غريب.....

لكنه لا يفرق بين صغير أو كبير .....

و لا بين امرأة أو رجل....

لن ينتظر إذنا أو إشارة..

فقط يطيع أوامر مالك الملك الذي إليه المصير ...

و لا تبكي يا حبيبة..

فالموت قدر كل حي...

وهذا الوجه الذي ترطبينه ....

و الجسم الذي تنمقينه...

لن يمر عليه زمان....

إلا و قد صار مرتعا للدود...

ينهشه من كل مكان..

و لن تتقززي حينها أو تتهربي...

فلا هروب في ذلك اليوم و لا فرار...

أختي الحبيبة..

اغتنمي هذه الفرصة..

اغتنمي نعمة الحياة...

و لا تتركي دقيقة و لا ثانية من حياتك إلا وجعلتها لوجه الله تعالى...

احتسبي عمرك كله لله..

و هبي نفسك و روحك للدين والعبادة و الطاعات...

فإن توفاك ربك جل و علا على إحداها...

فاعلمي أنك قد فزت الفوز العظيم...

أعلمي أخيه..

أن هذه الدنيا دار فناء...

و أنه لن يبقى لك في هذه الدنيا إلا عملك الصالح..

فلا تبخلي على نفسك....

و سارعي إلى مغفرة ربك..

و توبي الآن قبل الغد...

توبي قبل أن يأتي يوم لا تنفع فيه توبة أو ندم...

توبي يا أمة الله...

فإنك غير معجزة الله...

حركي شفتيك الآن....

حركي شفتيك وقولي أستغفر الله...

قولي أستغفرك يا رب و أتوب إليك...

بقلب حزين..

بقلب مذنب ذليل....

نادم على ما فات...

و قوليها مرة أخرى....

ولكن بقلب عازم على الثبات...

عازم على ترك كل معصية كان يقترفها...

عازم على العودة إلى الله....

و إلى بلوغ الجنات..

أسأل الله الحليم الغفور أن نكون أنا و أنت من أهلها...

و أن يقبل توبتنا و يرضى عنا....
ويجعلنا من عباده الصالحين..
اللهم آمين...
أقول قولي هذا..
و أستغفر الله لي و لكم فاستغفروه..
و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم..
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 08:14 AM
0لا تبخل على والدتك بقراءة هذا الدعاء0.
...وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا...
اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت! ! ! ، أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك
اللهم ألبسها العافية حتى تهنئا بالمعيشة ، واختم لها بالمغفرة حتى لا تضرها الذنوب ، اللهم اكفيها كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْها إياها .. برحمتك يا ارحم الراحمين

اللهم لا تجعل لها ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولها فيها صلاح إلا قضيتها* اللهم ولا تجعل لها حاجة عند أحد غيرك

اللهم و أقر أعينها بما تتمناه لنا في الدنيا

اللهم إجعل أوقاتها بذكرك معمورة

اللهم أسعدها بتقواك

اللهم اجعلها في ضمانك وأمانك وإحسانك

اللهم ارزقها عيشا قارا ، ورزقا دارا ، وعملا بارا

اللهم ارزقها الجنة وما يقربها إليها من قول اوعمل ، وباعد بينها وبين النار وبين ما يقربها إليها من قول أو عمل

اللهم اجعلها من الذاكرين لك ، الشاكرين لك ، الطائعين لك ، المنيبين لك

اللهم واجعل أوسع رزقها عند كبر سنها وانقطاع عمرها

اللهم واغفر لها جميع ما مضى من ذنوبها ، واعصمها فيما بقي من عمرها، و ارزقها عملا زاكيا ترضى به عنها

اللهم تقبل توبتها ، وأجب دعوتها

اللهم إنا نعوذ بك أن تردها إلى أرذل العمر

اللهم واختم بالحسنات أعمالها..... اللهم آمين

اللهم وأعنا على برها حتى ترضى عنا فترضى ، اللهم اعنا على الإحسان إليها في كبرها

اللهم ورضها علينا ، اللهم ولا تتوفاها إلا وهي راضية عنا تمام الرضى ، اللهم و اعنا على خدمتها كما ينبغي لها علينا، اللهم اجعلنا بارين طائعين لها

اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها

اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها

اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها

اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين

وصل الله على نبينا محمد وعلى آله و أصحابه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين

اللهم اني اسألك من خير ما سألك به محمد صلى الله عليه و آله وسلم واستعيذ بك من شر ما استعاذ به محمد صلى الله عليه و آله وسلم
اللهم ارزق مرسل و قارىء الرسالة مغفرتك بلا عذاب وجنتك بلا حساب ورؤيتك بلا حجاب
اللهم ارزقنا زهو جنانك ، وشربه من حوض نبيك واسكنه دار تضيء بنور وجهك

اللهم لا تجعل لنا في هذه الدنيا همًا إلا فرجته ولا دينًا إلاقضيته ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلا يسرتها برحمتك يا أرحم الراحمين

اللهم اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان .. امين

اخي / اختي: لكي يعم الخير انشر هذه الرسالة للاستفادة ، انشرها لله وفي الله ابتغاء في رضى الله ومغفرته

رجاء من فضلك وليس أمرا
إن أعجبك محتوى الرسالة أعد ارسالها لغيرك فإن الدال على الخير كفاعله
...صلي على رسول الله...

الفقير الى ربه
30-03-2012, 08:29 AM
~:° همسة.•.ْ:° لكل.•.ْ:°
من.•.ْ:° يحمل.•.ْ:°احساس.•.ْ:
•.♥.•° °•.♥.
.. همسة للأصحاب ..

عندما تتعرض لموقف محرج او موقف عدواني من صاحب عزيز عليكــ ..

لا تدع للحقد مكان في قلبك في ذالك الوقت ..

و لا تفعل ما يرضيك و يغضب ربكــ ..

و افعل الصواب و كل شي بالتفاهم ..

لانه سوف يكون بجانبك في احد الأيام القاسية التي يمكن انها سوف تمر عليكــ ..

°•.♥.•° °•.♥.•°

.. همسة للأخوة ..

دائما اجعل يدكــ في يد اخيكــ و لا تبتعد عنه مهما كانت الظروف ..

و دائما اجعل ما بينك و بين اخوكــ حوارات و نقاشات جادة

لتوسع فيما بينكم من روابط قوية ..

و تذكر ان اخوكــ قد شارككــ في بطن امك تسعة شهوور ..

و ان الاخو لا يشعر بطعم الاخوة الا اذا فقده و ذهب تحت التراب ..

°•.♥.•° °•.♥.•°

.. همسة للعشاق ..

لا تسمحوا للشكـ او الغيرة بدخول قلبكم او المرور عليــه ..

لأنكم في يوم من الايام سوف تبكون من شي ماا ..

و لا تهدموا حبكم بشي سخيف و لا يمسح دمعة العاشق الا العشيق

°•.♥.•° °•.♥.•°

.. همسة لكل الناس ..

لا تفعلوا شيئاً يكبر ذنوبكم .. و لا تحقدوا على بعضكم البعض

و تذكروا انكم لم تخلقوا لتنافروا ..

وأنما لتعبدو الله عز وجل
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 08:39 AM
المقايضة ... قصة النخلة
السلام عليكم
كم من الأيميلات تمر علينا قد نقفلها حالما نقرأها وينتهي أمرها
وكم من الأيميلات لا نكلف نفسنا عناء فتحها لأنها قد يبدو سخفها من عنوانها
وكم من ايميلات لا نستطيع ابقائها في حواسيبنا دون أن يطلع عليها غيرنا لأنها ذات مفزى ومعنى كبيرين على القل في تقديراتنا
اليوم وصلتني رسالة لم استطع ابقائها في حاسبتي دون ان أريكم إياها فهي ذات مدلولات عميقة ستوافقوني عليها
جزى الله من أوصلها لي وناشرها خيرالجزاء
ومن دلّ على خيرٍ فله مثل أجر فاعله لا ينقص من أجره شيئاً

وإليكم القصة

بينما كان الرسول محمد صلَّى الله عليه وسلم جالساً وسط اصحابه

إذ دخل عليه شابٌّ يتيمٌ يشكو إليه قائلاً

( يا رسول الله ، كنت أقوم بعمل سور حول بستاني فقطع طريق البناء نخلةٌ هي لجاري طلبت

منه ان يتركها لي لكي يستقيم السور فرفض ، طلبت منه أن يبيعني إياها فرفض )

فطلب الرسول أن يأتوه بالجار

أُتي بالجار إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وقص عليه الرسول شكوى الشاب اليتيم

فصدَّق الرجل على كلام الرسول

فسأله الرسول صلى الله عليه وسلم أن يترك له النخلة أو يبيعها له

فرفض الرجل

فأعاد الرسول قوله ( بِعْ له النخلة ولك نخلةٌ في الجنة يسير الراكب في ظلها مائة عام )

فذُهِلَ اصحاب رسول الله من العرض المغري جداً

فمن يدخل النار وله نخلة كهذه في الجنة

وما الذي تساويه نخلةٌ في الدنيا مقابل نخلةٍ في الجنة

لكن الرجل رفض مرةً اخرى طمعاً في متاع الدنيا

فتدخل أحد اصحاب الرسول ويدعي ابا الدحداح

فقال للرسول الكريم

إن أنا اشتريت تلك النخلة وتركتها للشاب إلي نخلة في الجنة يارسول الله ؟

فأجاب الرسول نعم

فقال أبو الدحداح للرجل

أتعرف بستاني ياهذا ؟

فقال الرجل نعم ، فمن في المدينة لا يعرف بستان أبي الدحداح

ذا الستمائة نخلة والقصر المنيف والبئر العذب والسور الشاهق حوله

فكل تجار المدينة يطمعون في تمر أبي الدحداح من شدة جودته

فقال أبو الدحداح بعني نخلتك مقابل بستاني وقصري وبئري وحائطي

فنظر الرجل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم غير مصدق ما يسمعه

أيُعقل ان يقايض ستمائة نخلة من نخيل أبي الدحداح مقابل نخلةً واحدةً

فيا لها من صفقة ناجحة بكل المقاييس

فوافق الرجل وأشهد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم والصحابة على البيع

وتمت البيعة

فنظر أبو الدحداح الى رسول الله سعيداً سائلاً

(أليَّ نخلة في الجنة يا رسول الله ؟)

فقال الرسول (لا) فبُهِتَ أبو الدحداح من رد رسول الله صلى الله عليه وسلم

ثم استكمل الرسول قائلاً ما معناه

(الله عرض نخلة مقابل نخلة في الجنة وأنت زايدت على كرم الله ببستانك كله وَرَدَّ الله على كرمك وهو الكريم ذو الجود بأن جعل لك في الجنة بساتين من نخيل يُعجز عن عدها من كثرتها

وقال الرسول الكريم ( كم من مداح الى ابي الدحداح )

(( والمداح هنا – هي النخيل المثقلة من كثرة التمر عليها ))

وظل الرسول صلى الله عليه وسلم يكرر جملته أكثر من مرة

لدرجة أن الصحابة تعجبوا من كثرة النخيل التي يصفها الرسول لأبي الدحداح

وتمنى كُلٌّ منهم لو كان أبا الدحداح

وعندما عاد أبو الدحداح الى امرأته ، دعاها إلى خارج المنـزل وقال لها

(لقد بعت البستان والقصر والبئر والحائط )

فتهللت الزوجة من الخبر فهي تعرف خبرة زوجها في التجارة وسألت عن الثمن

فقال لها (لقد بعتها بنخلة في الجنة يسير الراكب في ظلها مائة عام )

فردت عليه متهللةً (ربح البيع ابا الدحداح – ربح البيع )

فمن منا يقايض دنياه بالآخرة

ومن منا مُستعد للتفريط في ثروته أو منـزله او سيارته في مقابل شيءٍ آجلٍ لم يره

إنه الإيمان بالغيب وتلك درجة عالية لا تُنال إلا باليقين والثقة بالله الواحد الأحد

لا الثقة بحطام الدنيا الفانية وهنا الامتحان والاختبار

أرجو أن تكون هذه القصة عبرة لكل من يقرأها

فالدنيا لا تساوي أن تحزن أو تقنط لأجلها

أو يرتفع ضغط دمك من همومها

ما عندكم ينفد وما عند الله باق

انتهت القصة
ولنتأمل معناها وننظر إلى ما حولنا ونستذكر يتيما أو فقيرا أو ذا حاجة ولنزهد في ثمن علبة سكائرأو علبة مشروبات غازية أو قطعة مثلجات لن يصيبنا ضير إن تركناها لله تعالى ونضع ثمنها في يدٍ أحوج منا إليها
وكفى بالله معينا
وتقبلوا تحياتي
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 08:50 AM
ـالسلامـ عليكمــ
ربما البعض لايعلم فضل هذي الكلمات الثلاث .
فهي ثلاث كلمات ( علموها أبناءكم )
:
( لـــو ســمــحت )
( آســــف )
( شكــــــراً )

ما أروعك .
عندما تخطئ ولو كان خطؤك صغيرًا جدًا فتقول أنا آسف .!

وما أجملك .
عندما تطلب شيئًا فتقول لو سمحت .!

وما أهذبك.
عندما تُقَدّم لك خدمة أو أي شيء فتقول شكرًا.!

كثير من الناس .

( يـأخذون) أغراض وممتلكات غيرهم .

دون أن (يـأخذوا) إذنهم على ذلك بكلمة ( لـو سمحت).!

وكثيرون أيضًا.

(يخطئون) ويسيئون إليك باختلاف أخطائهم .

وقد لا يبخلوا عن شتمك سبّك أو سوء الظنّ بك.

ولكنهم يبخلون بكلمـــــــة ( آسف ).!

وأكثر من هؤلاء.

( تخدمهم )..تساعدهم..تساندهم..وقد تنقذ حياتهم !..وأكثر من ذلك .

ولكنك للأسف ..لا تحظـــــــــى منهم بكلمة (شكرًا).

كثير من الناس لا يقدّرون هذه الكلمات الثلاث.

وقد يعتبرون قولها (سـذاجة).

أو (ضعف شخصية ).

وقد يعتبرونها ( كلام فاضي لا منه ولا إليه ).

ولكنهم لا يعلمون.

بأنهم عندما يقولون لمن جرحوه أو أخطئوا في حقه (أنا آسف).

بأنهم قد وضعوا بلسمًا على ذاك الجـــرح !

أيضًا هم لا يعلمون.

بأنهم عندما يقولون لمن قدّم لهم معروفا".

ومن أحسن معهم وإليهم ( شـــكرًا).

بأنها ستكرم الفاعل وتعطيه حقه وتزيد من حماسه لفعل الخير.

وأنهم بذلك فتحوا باب ( الودّ ) معه !

كذلك فهم لا يعلمون.

بأنهم عندما يقولون في حالة رغبتهم في شيء ما .

أو طلب أمر مــا ( لو سمحت) .

بأنها ستفتح أبواب (المحبة) بينهم وبين من سألوه.

وأنها ستساعد على حصولهم بما يرغبون به وأكثر .

غير أنها ستحفظ لذلك الإنسان وتحترم خصوصيته ومكانته !

ولأن هذه الكلمات .

تفتح باب الودّ والمحبة.

وتحفظ للآخر قدره ومكانته .

وتحترم شخصــــــه.

وتداوي الجرح .

وتطيب الخاطر.

وتزيد من حماس المعطي .

وتقدّر بذله.

لأجل كل هذا .

وأكثر من هذا .

علموها أنفسكم وعلموها أبنائكم وأهلكم وأصدقائكم .

ولنحفظ للناس حقوقهم ونستأذنهم.

ولنطلب منهم السماح والصفح عن أخطائنا.

ولنقدّر بذلهم ومعروفهــــــــــــم .

لذلك فهي تعتبر ثقافة .

لا يملكها كل الناس .

إلا من استطاع تأديب نفسه وعلمها نفسه
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 08:57 AM
إن لم تصــن آلحـــب.. فلآ تقربه أبــــــداً ..~
http://s0.2mdn.net/viewad/817-grey.gif (http://ad.doubleclick.net/click;h=v8/3c48/0/0/%2a/t;44306;0-0;0;76792629;4307-300/250;0/0/0;;~sscs=%3f)
حروف باكية ..
وساعات طوال حزينة~
واهات تخرج من اعماق الذات . .
و دموع متوقفة في المحآجر ~
كآنها تائهة كحرف الواو بين الارض والسماء ~
تكون بكاء بلا دموع تقتل صاحبها لشدة المها..!!

حين دمر القلب
واخذه لدنيا الآآآآاه ..
وبيديه وئد قلب محبوبته ..
وارسلها لجحيم الحياة ..
حينها اتسأل اكان فعلا عاشقا ..!!

يقال ان الحب حياة من جديد ~
لكن لمن فقده كيف تكون هذه الحياة له ..!!
اذن فهو كلمة مكونه من حرفين ~ تبدأ ||بالحــــزن ||
وتنتهي ||بالبكآاااء||
فسحقا لمن لم يصن حبه ..!!

تعتزل الدنيا والعالم
وتترك كل من احبوك بسبب حب باعك ..
تبكي .. تصرخ .. تغلق كل الابواب عليك
وتجلس وحيداا .. تفقد كل قوتك ..
وتملئ وسادتك دموع وعلى سريرك تنتظر قدوم الموت ..
وهو بعيدا لا يدري ما بك ~
لايشعر بآاهاتك ومرارك ~
اليس هذا هو الموت بعينه..!!

تحاوى اللنسيــــآاان لتبدأ من جديد
تنهض ليكون يومك بدونه ..
وما ان تنظر لمراتك تراه بين عيونك مرسوم~
وفي قلبك محفور ينطق الفؤاد باسمه ~
ماتلبث ان تعود لذكراه ..و تبكيه ~
وقتها يكون بعده انتحار لك ..!!

بالنهاية ..رسالة له \\ لها
ان لم تصن الحب فلا تقربه
كي لاتؤذي من يحبك }}
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 09:10 AM
اذا احبك الله جعل لك قبولا في الارض
يقول الشيخ العريفي:
قبل عشر سنوات..
في ايام الربيع ...وفي ليلة بارده كنت في البر مع اصدقاء
تعطلت احدى السيارات ..فاضطررنا الى المبيت في العراء .. اذكر انا اشعلنا نارًا تحلقنا حولها ...وما اجمل احاديث
الشتاء في دفيء النار ..طال مجلسنا فلاحظت أحد الأخوه انسل من بيننا..كان رجلا صالحا ..كانت له عبادات خفيه ...
كنت اراه يتوجه الى صلاة الجمعه مبكرا ..بل احيانا
وباب الجامع لم يفتح بعد..!!
قام واخذ اناءً من ماء..ضننت انه ذهب ليقضي حاجته ..
ابطأ علينا قمت اترقبه...فرأيته بعيدا عنا ..
قد لف جسده برداء من شدة البرد وهو ساجد على التراب ...
في ظلمة الليل ...وحده ..يتملق ربه ويتحبب اليه ..
.كان واضحًا انه يحب الله تعالى...واحسب أن الله يحبّه ايضًا...
ايقنت ان لهذه العبادة الخفيه ...عزاً في الدنيا قبل الأخره..
مضت السنوات ...واعرفه اليوم ...
قد وضع الله له القبول في الارض ..له مشاركات في الدعوه
وهداية الناس ...اذا مشى في السوق او المسجد...
رأيت الصغار قبل الكبار يتسابقون اليه.. مصافحين .. ومحببين ..
كم يتمنى الكثيرون من تجار ...

.وامراء ..ومشهورين ..ان ينالو في قلوب الناس مثل مانال..
ولكن هيهاااات...

(ان الذين امنو وعملو الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودًا)

اي يجعل لهم محبةً في قلوب الخلق...
اذا احبك الله جعل لك القبول في الارض ...

قال صلى الله عليه وسلم :"ان الله اذا احب عبدًا نادى جبريل ..
فقال :اني قد احببت فلانًا فأحبه..
فيحبه جبريل..
ثم ينادي في اهل السماء:
أن الله يحب فلانًا فأحبوه ... فيحبه اهل السماء...
قال:ثم تنزل له المحبه في اهل الارض ..

###################
فذلك قول الله تعالى :
(ان الذين امنو وعملو الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودًا)

واذا ابغض الله عبدًا..نادى جبريل :اني ابغضت فلانا فأبغضه ...
فيبغضه جبريل ..
ثم ينادي في اهل السماء:
ان الله يبغض فلانا فأبغضوه ..
فيبغضه اهل السماء ..ثم تنزل له البغضاء في الارض....
آآآآه ...ماأجمل ان تعيش على الارض
.. تأكل .. وتنام ..والله ينادي بأسمك
في السماء( اني احب فلانا فأحبوه )

والعباده الخفيه انواع ..منها:
الحفاظ على صلاة الليل ..
ولو ركعة واحده وترًا كل ليله...تصليها بعد العشاء
مباشره... او قبل ان تنام ..او قبل الفجر.. لتكتب عند الله من قوام الليل ...
قال صلى الله عليه وسلم :"
ان الله وتر يحب الوتر ..فأوتروا يـــاأهل القرأن"

ومنها
الاكثار من ذكر الله .. فأن من احب شيئًا اكثر من ذكره ....
وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم :
"الا انبئكم بخير اعمالكم .. وازكاها عند مليككم.. وارفعها في درجاتكم.. وخير لكم من اعطاء الذهب والفضه... وخير لكم من ان تلقوا عدوكم فتضربواأعناقهم ويضربوا اعناقكم ..؟ قالوا:بلى..وما ذاك يارسول الله ؟ قال ذكر الله عز وجل "

كان ابو بكر رضي الله عنه
اذا صلى الفجر خرج الى الصحراء .. فاحتبس فيها شيئًا يسيرًا..
ثم عاد الى المدينه ..فعجب عمر رضي الله عنه من خروجه ...
فتبعه يومًا خفيةً بعدما صلى الفجر ...فأذا ابو بكريخرج من المدينه ويأتي خيمه قديمه في الصحراء .. فاختبأ له عمر خلف صخره...
فلبث ابو بكر في الخيمه شيئا يسيرا .ثم خرج ...
فخرج عمر من وراء صخرته ودخل الخيمه ... فأذا فيها امرأه ضعيفه عميــاء ...وعندها صبيه صغار ...

فسألها عمر :من هذا الذي يأتيكم ...
فقالت : لا اعرفه ..هذا رجل من المسلمين ..

يأتينا كل صباح منذ كذا وكذا...
قال :فماذا يفعل ؟
قالت : يكنس بيتنا ..ويعجن عجيننا .. ويحلب داجننا ... ثم يخرج ..
فخرج عمر وهو يقول :
لقد اتعبت الخلفاء من بعدك ياابا بكر ...لقد اتعبت لخلفاء من بعدك يا ابا بكر...

وكان علي بن الحسين رضي الله عنه يحمل جراب الخبز على ظهره بالليل .
فيتصدق بها ... ويقول: ان صدقة السر تطفئ غضب الرب ...
فلما مات وجدوا في ظهره آثار سواد ..فقالو : هذا ظهر حمّال.. وما علمناه اشتغل حمالاً..فانقطع الطعام عن مائة بيت في المدينه ..من بيوت الارامل والايتام .. كان يأتيهم طعامهم بالليل..لايدرون من يحضره اليهم .. فعلموا انه هو الذي كان يحمل الطعام الى بيوتهم بالليل وينفق عليهم ..

وصام احد السلف عشرين سنة
كان له دكان يخرج اليه اذا طلعت الشمس ويأخذ معه فطوره وغداءه..يصوم يومًا ويفطر يومًا ...وأهله لايدرون عنه.....فاذا كان يوم صومه تصدق بالطعام ..

واذا كان يوم فطره اكله ..
نعم ... كانوا يستشعرون العبوديــــــه لله في جميع احوالهم ...
هم المتقون... والله يقول:
(ان للمتقين مفازا حدائق واعنابا وكواعب اترابا وكأسا دهاقا لايسمعون فيها لغوا ولا كذاباجزاءمن ربك عطاءً حسابا )
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 09:19 AM
ॐ للقمر دموع مااحلاها من دموع! ॐ
ॐللقمر دموعॐ
يخالجنا لحظات ان نبكي
ان نذرف الدموع بغزارهـ وننحني
ولكن هناكــ دموع مختلفهــ عن دموعنا في عالمي
لها اللون نفسهـ والشكل نفسهـ والطعم المالح كذلك

ॐ للقمر دموع ॐ

دموع باردهـ كالجليد
ولكنها تفل الحديد
تقطع حبل الوريد
لها لحظات ولها قيد
تظل ذكراها الى مدى بعيد
تعبر بها أم عن رجووع ابنها الفقيد
تعبرزوجهـ عند رؤيتها من انتظرتهـ وها هو الوليد
يعبر بها اب عند رؤيتهـ نجاح ابنهـ الوحيد
يعبر بها صديق تقبل صديقهــ زلتهــ بالتحميد
يعبر بها حبيب عانقتهــ أحضان حبيبهـ فرقهم وجمعهم الزمن العنيد
يعبر بها تائب اعتنق دين التوحيد
يعبر بها كسيح ركل كرسي القعيد
يعبر بها من لا قى عزيزةـ ربهـ شهيد
هذه هي ـأـأ دموع القمر باللون الفريد

ॐ للقمر دموع ॐ

دموع محرقهــ نار كنار البركان
تحرق الخدان والوجنتان
تحرق ولكن لا تحرق النسيان
بطل توسم ذارفها بوشمان
تذرف عند تذكرها لحظات الاحضان والحنان
تخرج من مكمن الوجدان
ليس لها دواء سوى الصبر والسلوان
يعبر بها من كتب رسالهـ لشخص محتاجهـ ولا يعرف له عنوان
يعبر بها من انكوى من نار الغدر والهجران
يعبر بها من اختلط نسبهــ من غلطت ذكر وانثى عابثان
يعبر بها يتيمـ لم يعرف حضن الوالدان
يعبر بها مظلوووم خلف القضبان
يعبر بها من لاقى ظلم الا هل والاخوان
يعبر بها مسلم لمسلم لا قى الجور والعدوان
هذه هي ـأـأ دموع القمر بالحزن والحسران

ॐ للقمر دموع ॐ

دموع لا يستطيع الكاذب أن يذرفها
دموع ليست باليد ولا بالحيلهـ مخرجها
دموع صادقهـ تكاد تنبهر من شفافيتها
دموع كثير منا يسخر من صاحبها
ولو علم ما فيها لبــادر بتذوقها
بل
الى ذرفها وبغزارهـ وذم متهكمها
دموع تدل على قلوب صافية منبتها
تشتاق لهمــ ويشتاقون لشروقها
فهنيأ لشخص يتملكها وبوجنتيهــ يحضنها
تلكـــ اذن هي
للقمر دموع مآأحلاها من دموع م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 09:26 AM
الدموع
لها أنواع ومواقف مختلفة
نعم فالعين تدمع في لحظة:
ღ.¸¸.الألم.¸¸.ღ
فدموع الألم هي تلك التي نذرفها حين تئن النفس
وينزف القلب جراء ألم كانت وراءه الايام
وكان ملقنوه أناس نحبهم
وهي دموع نخاطب من خلالها الزمن الذي اتعبنا
والكلمة التي ترافق
كل دمعة ألم هي لماذا..؟

ღ.¸¸.الوجع.¸¸.ღ

تنساب من مقلنا عندما يخترق الوجع القلب
ليجتاح الجسم والكيان فتكون آنذاك
أشبه بصرخات استنجاد وطلب للحب و الإهتمام
والشفقة من غيرنا...

ღ.¸¸.الندم.¸¸.ღ

دموع الندم نقية و مطهرة إن ذرفناها فهذا يدل
على صحوة ضميرنا و مراجعة أنفسنا فهي إذن
دمعة جميلة وجد مريحة لمن يذرفها ....!
فصدق من قال :
الإعتراف بالذنب فضيلة""

ღ.¸¸.الخشوع.¸¸.ღ

دمعة نذرفها إجلالاً و تعظيماً لخالقنا عز وجلّ

معها يهتز كياننا وقلبنا ،تحمل في طياتها مزيجاً
من الخوف والطمأنينة ،خوف من أن نكون مقصرين
وأن الله غير راض عنا واطمئنان لرحمته الواسعة
و غفرانه الاوسع
تلك الدمعة هي أنبل وأصدق الدموع
و ما أسعد من ذرف

يوماً دمعة خشوع للمولى تبارك وتعالى

ღ.¸¸.الهم.¸¸.ღ

تنزل هذه الدمعة حين نفشل في فهم ما

يدور من حولنا ولانستوعب المشاكل المحيطة
بنا ويصير السقوط متكررا في حياتنا
دمعة تترجم ثقل حياة باتت عبئا انهك قوانا
وخيبة من حياة أدارت لنا ظهرها
وكشفت وجها لم نكن نعلم بوجوده
هذه الدمعة هي التي تقول تعبنا
وما عدنا قادرين

على مجاراة الحياة بمتغيراتها

ღ.¸¸.الإشتياق.¸¸.ღ

من أصدق الدموع وأصعبها تنساب من العين

لكن مصبها هو القلب ،ذلك القلب الذي يتلوى
من الاشتياق والحنين لمن نحبه ولا نستطيع رؤيته
دمعة تناجي الحبيب مهما كان بعيداً
دمعة نتمنى لو أنها تستطيع
أن تلامس قلبه لتحكي له عن
حالنا في بعده وغيابه

تلك الدمعة مؤلمة لأبعد الحدود

ღ.¸¸.الفرح.¸¸.ღ

دمعة ندية ورقيقة ترف لها الأجفان بغبطة

يرقص القلب حين نذرفها ،هي دمعة خفيفة وجميلة
تنساب رغماً عنا حين لا نستطيع احتواء فرحنا
وخاصة إن كان ذلك مفاجئاً هي أجمل الدموع و ابهجها

ليت كل الدموع مثلها

ღ.¸¸.الحزن.¸¸.ღ

هي تلك التي لا توجد الكلمات ولا العبارات

لوصفها ،دمعة تقترن بألم وضعف
ووهن للقلب وللفؤاد دمعة صامتة شكلاً
وصاخبة مضموناً ،هي دمعة صاحبها
عاجز ومكبل ،عليل القلب
ولا دواء لعلته سوى دمعه

ღ.¸¸.المكر.¸¸.ღ

هي تلك الدمعة التي أودت بنا إلى دموع أصدق

وأشد إيلاما...الدمعه الكاذبه و الزائفه
هي دمعة مصلحه بالدرجه الأولى و
لا يذرفها صاحبها إلا تملقاً بغية الظهور
بصفه أمام شخص هي أكثر الدموع بشاعة
وأصحابها أشد الناس مذلة جدير بنا
أن نتحسر عليهم وهذه هي الدموع الشهيرة بإسم

"دموع التماسيح"

ღ.¸¸.الوداع.¸¸.ღ

هي أصعب الدموع وأقواها وقعاً في نفس الانسان

لأنها دموع تعبر عن انقطاع حبل طالما تمسكنا به
و ما أشد وجعها إذا ما كان الفراق أبدياً
هي الدموع التي ننادي بها من فقدناه آملين عودته
لكن هل من سامع ؟؟ !!

ذاك هو الالم بعينه والعذاب ذاته

ღ.¸¸.الصمت.¸¸.ღ

يذرفها القلب دماً لا دمعاً عندما لا يقوى على مجاراة الالم

وعندما يعجز الاحساس عن نقل هذه الدموع إلى العين
تظل حينها حبيسة القلب مكونة بذلك
عذاباً حقيقياً لا يفقهه إلا من انكوى به

دموع رهيبة حقاً

ღ.¸¸.الدموع.¸¸.ღ

هي متنفسنا وملاذنا... مهما كان وقعها علينا تضل

هي من تطهر أنفسنا وتروح عن خلجاتنا
هي نعمة من عند الله سبحانه وتعالى
وهي تعكس صحة جسم و نفس سليمة
وهي تعيد الحياة إلى القلب
وتريح النفس مما يشوبها أحياناً.
فالذي لا يبكي فهو عديم القلب
أما من لا يتأثر لدموع غيره
فهو منزوع الإحساس وذلك أشد وأبشع وقعاَ
--
إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك فقط .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 09:38 AM
تـعـال.. خـذنـي ورحـبـي مــن عناويـنـي
تعبـت أعـدي علـى جـمـرك وأنــا حـافـي
تعـال واقطـف بصـوتـك زهــرة سنيـنـي
كــل المواعـيـد عقـبـك شمـعـهـا طـافــي
تـعـال وازرع خـصـل شـعـرك بكفـيـنـي
بضمـهـا لـيـن أحـــس بلـيـلـك الـظـافـي

الفقير الى ربه
30-03-2012, 09:56 AM
http://pic2.damasgate.com/files3395/383ja8h0wj7rmn2mk6j5.gif (http://fashion.azyya.com/)

السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
اله لايجيب الوداع لكن اعجبتني هذه الكلمات ونقلتها


|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|.:. النوع الاول .:.|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|

هو ان تفارق شخصا احبته وارتحت له وعشت معه اجمل الحظات ..

ولكنك تودعه على امل ان تلقاه مرة اخرى في هذه الدنيا وذلك مثل ان تودع زميلا في

الجامعة بعد التخرج او جار لك في المنزل او زميل لك في العمل ....

تودعه قبل الفراق وتحتظنه وتأخذ عناوينه وقد تتقابل معه بعد فترة من الزمن ...

هذا الوداع هو اسهل انواع الوداع واخفها على النفس

http://www.9or.cc/data/media/90/we78.gif (http://fashion.azyya.com/)


|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|.:. النوع الثاني .:.|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|

هو ان تودع شخصا غادر هذه الدنيا واستراح منها وانتقل إلى الآخرة...

انه فراق صعب خصوصا إذا كان فجأة وليس له مقدمات ..... تراه أمامك جسدا بلا روح ...

تناديه ولا يرد عليك ... تتمنى لو انك حظيت منه بابتسامة أو وصية تسليك باقي العمر ..

تتمنى لو انك احتضنته وضمته إلى صدرك قبل أن يفارقك ..... في هذه المواقف ...

تنهشم قلوب الرجال الأقوياء فكيف بقلوب النساء الرقيقة ... ولا يملك الإنسان إلا أن تدمع

عينه ويحزن قلبه ويحمد الله على قضاءه وقدره ...... لكنا نعيش على أمل ....

هو أملنا جميعا وهو أن الشخص الذي فقدناه ودعناه سوف نقابله في أرض المحشر

ويغفر الله لنا ونطلق مسرعين إلى جنة الخلد ...

واله لولا هذا الأمل لما صبر مؤمن على مثل تلك الأحداث ...


http://www.9or.cc/data/media/90/we78.gif (http://fashion.azyya.com/)


|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|.:. النوع الثالث .:.|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|


من الوداع

... وأسأل الله ان لا يودع احد منا أحدا بهذا الوداع ....

انه الوداع الاخير الذي لا امل في القيا بعده

انه الوداع الذي يقطع القلوب ويسيل الدموع دما

انه وداع اهل الجنة لأهل النار

انه حينما ينادي منادي يا أهل الجنة خلود فلا موت

ويا اهل النار خلود فلا موت

عندها ....تبدأ للمؤن حياة أبدية لا تنتهي أبدا مهما طالت السنين وهو يتقلب في نعيم الجنة جزاء طاعته الله

وعندها تبدأ حياة تعيسة وجحيم لا ينقطع ابدا ... لمن كتب عليه الخلود في النار.....

اذا لا تحزن اذا مات لك قريب او عزيز وكان على ما يرضي الله فموعدك معه في جنة الله ان شاء الله

وحتى لو كان مسرفا على نفسه بالمعاصي .... فحقه عليك ان تكثر له الدعاء والصدقه
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 10:00 AM
من خان لجلك يخونك
===========
عفوا ً حياتي بابتعد عن لياليك
برحل حياتي والندم في عيونك
اسمح لي أبكي واشتكي منك واشكيك
محلاه دمعي لا اشتكى من طعونك
ياعمري الي ما انخلق من يساويك
ياعمر وافراحة يتامى بدونك
نبضات خفاقي تغرد بطاريك
وترقص على تغريد نبضي شجونك
إذكر حبيبي يوم تبكي وانا ابكيك
يوم الدموع الي بعيونك تخونك
اذكر ليالينا وضحك وغاليك
اذكر عيون ٍ وافيات ٍ تصونك
ليت الزمن يعود ويرد ماضيك
اشتقت للضحكه وحشني جنونك
لكن أبرحل واترك الهم يطويك
وتعيش بالدنيا أسير لضنونك
برحل وابترك لك بقايا أمانيك
غدرك عذاب ٍ حال دوني ودونك
وخل الرفيق الي غدر بي يسليك
واذكر ترى من خان لجلك يخونك
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 12:05 PM
http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-001.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-002.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-003.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-004.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-005.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-006.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-007.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-008.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-009.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-010.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-011.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-012.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-013.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-014.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-015.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-016.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-017.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-018.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-019.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-020.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-021.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-022.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-023.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html) <A href="http://www.lovely0smile.com/Msg-5613.html">
http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-024.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-5613.html)

الفقير الى ربه
30-03-2012, 12:20 PM
صور من الطبيعة في النمسا


http://lovely0smile.com/img_lov/sp.gifhttp://lovely0smile.com/img_lov/sp.gifhttp://lovely0smile.com/img_lov/bg_jpg.jpghttp://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-01.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-02.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-03.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-04.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-05.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-06.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)

http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-08.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-09.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-10.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-11.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-12.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-16.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)

http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-18.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-19.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-20.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-22.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-23.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-24.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-25.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)

http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-27.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-28.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-29.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-30.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-31.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-32.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-33.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/04/NATURE-AUSTRIA-34.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2983.html)

الفقير الى ربه
30-03-2012, 05:13 PM
هل تعلم؟
.
.
.
.

أن سماع القرآن يقلل من انتشار الخلايا السرطانية في جسم الإنسان

بل يدمرها.

أن إطالة السجود تقوي الذاكرة وتمنع الجلطة.

أن رفع السبابة للتشهد يزيد من تدفق الدم ليساعد على

تقوية القلب.

أن السجود يزيل الشحنات الموجبة في الجسم لأن شحنات الأرض

سالبة.

يقول إبليس:العجب لبني آدم،يحبون الله ويعصونه, ويبغضونني

ويطيعونني....

"اللهم عاملنا بما أنت أهل له.. ولا تعاملنا بما نحن أهل له"
م/ن

الفقير الى ربه
30-03-2012, 05:24 PM
أول ماخلق الله القلم ,وأول جبل وضع في الأرض أبي قبيس , أول مسجد وضع المسجد الحرام , أول ولد آدم قابيل , أول من خط وخاط إدريس , أول من اختتن وضاف إبراهيم , أول من أسلم من الرجال أبو بكر ومن الصبيان علي ومن الموالي زيد ومن النساء خديجة ومن الانصار جابر بن عبدالله بن رباب وأول من أذن بلال أول من بنى مسجدا في الاسلام عمار واول من سل سيفا في الاسلام الزبير وأول من جمع القران أبو بكر أول الآيات طلوع الشمس من مغربها

الفقير الى ربه
30-03-2012, 05:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

الاصدقاء السته في حياتك
لكل ملك أو أمير مستشارون دائماً حوله ، ونحن امراء انفسنا..
فلنحيطها بهؤلاء الاصدقاء

الصديق المنعش
صديق أصغر منك سناً
ستأخذ من نشاطه وحماسه وتتعلم منه كل ما هو حديث وجديد.

الصديق المماثل
له نفس تخصصك أو له نفس اهتماماتك
الصديق الذي يعيش حياة مماثلة لحياتك هو الوحيد القادر على أن يفهم
وجهة نظرك أو أفكارك عندما تحتاج إلى من تشكي له همومك.

الصديق الحكيم
صديق تشعر أن لديه خبرة في أمور كثيرة ، ووجوده في حياتك يشعرك
بالأمان. فعند أي مشكله ستجدي من يمد لك يد العون بالمشورة والنصيحة.

الصديق المرح
ينسيك عندما تتحدث إليه مشاكلك وقلقك فهو قادرة على تخفيف الحزن
عنك بل قادر على أن يحملك على الأبتسامه وربما الضحك بأعلى صوتك.

الصديق المعاكس
هو صديق يختلف في كل شيء عنك ، فإذا كنت في القسم العلمي فهو في
القسم الأدبي وإذا كنت ميسورالحال فهو أقل منك ، سيعطيك وجهة النظر
الأخرى من الحياة بل ويجعلك تشعر أنه ليس بالضرورة أن ماعند الآخرين
الذين يختلفون عنك في كل شيء أفضل مما عندك ، بل يدفعك للشعور
بالسعادة بما لديك.

الصديق التاريخ
شاهد عيان على تقلبات حياتك ، مدها وجزرها هذا الصديق قابلته ربما على
مقاعد الدراسة في المرحلة الابتدائية أو المتوسطة فهو من النوع
الثمين والغالي:احرص عليه وإن بعدت بينكم المسافات.
م/ن / الله يرحمك ياجدتي

الفقير الى ربه
30-03-2012, 05:51 PM
اصمت
لا تتكلم . . . كن هادئاً فأى كلمةٍ تخرج من فمك قد تؤدى إلى تعذيبك..
ثم اصمت
كن الصامت الذى يكتفى بابتسامه

كن عدواً للكلام التافه عديم الفائده

ولا تكن الثرثار الذى يتدخل فى كل صغيرة وكبيره

ثم اصمت

استمر فى الصمت

اغرق فى عالم الصمت

ولكن . . . إياك أن تسكت

صمتك لا يعنى سكوتك

وكلام الحق لا يعنى الطريق إلى جهنم

والصمت لا يعنى السكوت

ولو كان الصمت سكوتاً..

لما قلنا سكته قلبيه!
ولم نقل صمته قلبيه.. هل رأيتم الفرق بين الصمت والسكوت الآن . . . ؟

شئ آخر
الصمت يتولد من الأدب
أما السكوت فيتولد من الخوف
فالصامت يصمت ليقى نفسه من التكلم فى كلام لا فائدة فيه..

ولكن ما الغرض الذي يسكت الساكت من أجله . . . ؟

أظنك سمعت بالمقولة التى تقول
( . . . الساكت عن الحق شيطان أخرس . . . )

الساكت عن الحق هو الذى يرى الأخطاء تقع أمامه ويستمر فى سكوته
ظنا منه أنه يصمت
ولكنه يصمت عن حقه . . . وحق غيره
ويتخلى عن حقوقه من أجل ظالمه

وعن أبي سعيد الخدري -رضى الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: http://www.taimiah.org/MEDIA/H2.GIF من رأى منكم منكرا، فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان (http://www.zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://java******:OpenHT('Tak/Hits24002689.htm'))http://www.taimiah.org/MEDIA/H1.GIF رواه مسلم.

المقصود هو إذا رأيت المنكر أن تغيره بيدك
إن لم تستطع بلسانك
إن لم تستطع بقلبك وهذا أضعف الإيمان . . .

أرأيت ؟
إذاً فالساكت عن الحق ضعيف الإيمان
هكذا نعرف أن الصمت والسكوت لا يمكن أن يتساويان أبداًً
م/ن /رحمك الله ياجدتي واسكنك فسيح جناتة واموات المسلمين

الفقير الى ربه
30-03-2012, 06:27 PM
قواربي في بحر الحياة ..
..(( قارب الدعاء ))..
هذا القارب طب القلوب ..
بلسم الصدور ..
وراحة النفوس ..

إنه قارب الدعاء لله عزوجل ..

بخشية وريبة وخشوع وخضوع ..

ومن قلب صادق يملؤه الشوق للقياه ..

والحنين إلى جنانه .

..(( قارب العيون ))..

للعيون أسرار وأبواب ومن أبوابها قد تكون ..

همسه , وعتاب, و شوق , و حب , و حزن ,و شفقة , ورحمة , ودعوة ..

ولكل منهم نظرة تحمل الشيء الكثير في قلب صاحبها ..

..(( قارب القلوب ))..

هناك قاربٌ تتود إليه وتحن إليه ..

تحاول التقرب منه لتجد لك مكان لتبحر فيه ..

لأن صاحبه يستحق منك ذلك ..

وهناك قلب ..

تندم على الأيام والسنين التي مضت ولم

يتسنى لك ولم تجمعك الأيام به لمعرفته ..
وعندما تعرفه تتمنى أن تغوص فيه لتتعرف عليه أكثروتتعلم منه ..

ولتكتشف الكثير مما يحمل في جعبته

والماهر من يستطيع أن يصطاد تلك القلوب

الطاهرة والنقية التي تحمل حب الله ورسوله ..

تلك القلوب النادرة التي حينما تسكنها ..

تجد نفسك قد سكنت أطيب القلوب وأحبها إلى وجدانك ..

..(( قارب التضحية ))..

من الرائع أن نضحي ..

ولكن هل هناك أشخاص فعلاً تستحق أن نضحي من أجلهم ..؟؟

الإجابة ..
نعم قلة هم من يستحقون تلك التضحية ..

فإذا ضحى الأنسان لاينتظرالمقابل ..

لأن التضحية أرفع من أن نضع لها مقابل ..

إذا ضحيت لاتتمنن لمن ضحيت من أجلهم وتقول أنا فعلت كذا وكذا من أجلكم ..

فالتضحية لاتقدر بثمن ..

كم هي رائعة إذا كانت بصمت وكتمان .
.
بحيث يستشعر من ضحيت من أجله بعظم ماتقدم من أجله ..

..(( قارب التواضع ))..

قارب الوصول إلى القلوب دون تكلفه ..

قارب يشعرك بأنك شخص في هذه الحياة محب ومحبوب ..

لم تغرّك زخارف الدنيا الفانية ..

فالتواضع زهد عن الدنيا ..

به لم تغترعلى ماأنعمك الله عليه دون خلقه ..

..(( قارب المصافحة ))..

ماأجمل أن نبادر بالسلام على من نعرف

وعلى من لانعرف ..

كما أمر ديننا الحنيف ..

فالمصافحة طريق لكسب الود بين الناس ..

لنتعلم معاً كيفية المصافحة وهي :

أولاً : بادر من تصافحة بإبتسامة ود ..

ثانياً : أمسك بيديه إلى أن يبعدها هو عنك ..

ثالثاً : ضع يديك اليسرى على كتفه لتشعره بتلك اللمسة الحانية تجاهه ..

..(( قارب الصمت ))..

قارب يسير فيه كلا منا على حسب قوة صمته وحاجته له ..

قد نصمت لكي لانضايق الآخرين ..

قد نصمت لأننا نجدهم سعداء ..

فنكتفي بذلك ..

قد نصمت لأننا عاجزين عن الحديث وعن التعبير عما في خلجات أنفسنا ..

..(( قارب المعاملة ))..

عامل الناس كما تحب أن يعاملوك ..

تُعامل الناس بالطيبة والأحترام والأخلاق الحسنة والحنان والعطف وحسن الحوار ..

سوف تجد ماتتعامل به ثمر يانع يثمر في حياتك ..

لأنك كسبت أعظم كنز وهو حبهم ..

وأذا تعاملت بالقسوة وعدم الاحترام والتقليل من شأنهم ..

سوف تجد منهم مالا يحمد عقباه

..(( قارب الخسارة ))..

تصرفات هوجاء وحمقاء قد يتصرفها البعض ..

فيجد من حوله ينفر منه ..

يجرح ويقسى ويكابرعلى أفعاله ..

تصرفات قد تجعلنا نخسر أحبتنا ولا نلبث سويعات إلا وجدناهم في ذلك القارب ..

بعيدين عنا ..

فإذا وجدنا أناس تستحق أن نحافظ عليهم ..

فيجب علينا التمسك بهم بأحبالنا المتينة والقوية ..

بتعاطفنا ورقة قلوبنا ..

بحبنا لهم وحبهم لنا تزيد أوصار المحبة ..

فلا نخسرهم أبداً مهما كان ومهما حدث ..

..(( قارب الظروف ))..

البعض لديه القدرة الفائقه والتصدي

لظروف الزمن ..

التي تجعله يبتعد عن أحبابه ..

فنجده والله يصارعها بكل مايملك ..

فيتخطى الحواجز لكي يحافظ على كل شيء جميل في حياته ..

والبعض يستسلم لتلك الظروف القاهره ..

فنجده قد استسلم نتيجة ماوجده في خضم هذه الحياة ..

..(( قارب التصنع ))..

هناك أناس يجيدون التصنع وبإتقان ..

في معاملتهم ..

في أسلوبهم ..

في التمسكن وفي كل شيء ..

نجدهم يتصنعون شيء لايوجد أبداً في شخصيتهم ..

لديهم أسلوب الاقناع وبمهارة ..

تلك الشخصيات التي سوف يأتي يوم من الأيام ..

ونرى وجوههم الحقيقية ..

لأن والله لايستطيع الانسان التصنع بأشياء لاتوجد فيه ولم يرزقه الباري بها ..

..(( قارب الفراق ))..
أحبب من شئت فإنك مفارقه ..
في هذه الدنيا الفانية لابد من الفراق ..
.م/ن
=====================
رحمك الله ياجدتي رحمة واسعة وغفر لك واسكنك فسيح جناتة
ورحم جميع اموات المسلمين اللهم امين

الفقير الى ربه
30-03-2012, 08:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة وبعد
الموضوع اليوم عن (جدتي علية بنت علي ) ام امي رحمها الله واسكنها فسيح
جناتة توفت اليوم الجمعة 7/5 /33 ه الساعة 8 صباحا عن عمر يناهز
130 سنة رحمها الله واسكنها الفردوس الاعلى من الجنة كم كانت طيبة معي
انا ولكن مع الاسف لم اقابلها من يوم مرضت انا يعني من اكثر من 6 سنوات واكثر رحمك الله ياجدتي كانت معي محبوبة جدا واحبها من كل قلبي
ولكن ظروف مرضي حالت بيني وبينها الله يرحمك ياجدة لي ذكريات جميلة
معها ايام زمان كانت الملجا الاخير بعد الله ثم جدتي حمدة وجدتي مريم رحمهم الله واسكنهم فسيح جناتة كنت اذا اراد
الوالد الله يشافية ويسامحة ان يظربني ولم تستطيع جدتي حمدة وجدتي مريم اذهب اليها الى فران
وفران تبعد عنا حوالي خمسة كيلو او اكثر الله يرحمك ياجدتي الله لمستعان
يامطيبك واحنك رحمك الله كنت اقضي اكثر ايام عمري عندها كنت احب
وارتاح عندها كنت ما انام الى في عليتها في البيت القديم كانت تحبني من كل
قلبها ولكن مع الاسف جبرتني ظروفي ومرضي بالابتعاد عنها كانت قريبة الى
قلبي تمنيت في مشاهدتها قبل الاجل ولكن الحمد لله على كل حال رحمك الله
ياجدتي رحمك الله ياحن الناس لي كانت حتى الاكل تحفظ لي منة حتى اجيها
كنت السرح معها الى البلاد عند اشجار الوز كنت ادخل معها في مراح الغنم
لحلب الشياة كان عندها جهوه مكان مرتفع امام البيت كانو يحطون فية الوز في قفف كبار
ومكان احد يقدر ان يدخل فية وكنت ادخل انا شي طبيعي ولا انسى جدي
مسفر بن زعبي زوجها رحممهم الله واسكنهم فسيح جناتة كان انسان محترم يحب الناس
كان رجل حكيم توفي زمان رحمهم الله جميعا ورحم اموات المسلمين الله المستعان
كيف اوصف لكم نباء وفات جدتي علية رحمها الله انني لا استطيع لقد كان صعب
جدا علما انها جلست اكثر من سنين مريظة ومقعدة وكانت عند اخ كريم فجزاة
الله خير الجزاء وجعل كل مافعلة لجدتي في ميزان حسناتة وهو الاخ سعد ابراهيم ولا انسا خالتي ام
يحيى جزاه الله خير الدنيا والاخرة لكل ماقدمتة لخدمة جدتي وتمريضها وقت من الزمان الله يرحمك ياجدتي الله اكبر كيف اكتب عنك لوجلست من اليوم الى اخر السنة ماوفيتك جزء من حقك علية انا يابن بنتك ام موسى جدتي الله يرحمها لها ولد واحد هو خالي احمد سرور البحيري رحمة الله واسكنة فسيح جناتة ولها خمس بنات اكبرهن ام صالح حسن واصغرهن ام خالد ابراهيم وكلهن
في قريت الصفح ماعدى واحدة في العيص فجزاهن الله خير جميعا خالاتي محبوبات حفظهن الله من كل مكروة رحمك الله ياجدتي واسكنك فسيح جناتة ورحم الله جميع موتى المسلمين اللهم امين
============
الفقير الى ربه

ابن روزه
30-03-2012, 09:18 PM
رحمها الله رحمة واسعه واحسن الله عزاكم اخي ابو عبدالله

الفقير الى ربه
30-03-2012, 10:10 PM
http://external.ak.fbcdn.net/safe_image.php?d=AQDND4mg_3p66DZx&url=http%3A%2F%2Fi3.ytimg.com%2Fvi%2FbixyT3lPkH8%2 Fhqdefault.jpg

الفقير الى ربه
30-03-2012, 10:14 PM
http://www.qaaaf.com/upload/signature/2292008_4360.gif

الفقير الى ربه
30-03-2012, 10:23 PM
http://forum.mn66.com/imgcache2/608506.gif

الفقير الى ربه
30-03-2012, 10:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فدكر ان الذكرى تنفع المومنين
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
حقوق الوالدين
عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه قال : سالت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) اى العمل احب الى الله؟ قال الصلاة على وقتها قلت ثم اى ؟قال بر الوالدين قلت ثم اى ؟ قال الجهاد فى سبيل الله
______________________________
عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنه قال جاء رجل الى النبى فستأذنة فى الجهاد فقال احييى والداك ؟ قال نعم قال ففيهما فجاهد
______________________________
عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنه قال جاء رجل الى رسول الله(صلى الله عليه وسلم)فقال جئت ابايعك على الهجرة وتركت ابوى يبكيان ؟ فقال ارجع اليهما فاضحكهما كما ابكيتهما
______________________________
عن انس رضى الله عنة قال اتى رجل لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)فقال انى اشتهى لجهاد ولا اقدر علية قال هل بقى من والديك احد قال امى قال قابلى الله فى برها فاذا فعلت ذلك فانت حاج ومعتمر ومجاهد
______________________________
وروى عن طلحة بن معاويةالسلمى رضى الله عنة قال اتيت النبى (صلى الله عليه وسلم)فقلت يا رسول الله انى اريد الجهاد فى سبيل الله ؟ قال امك حية ؟ قلت نعم قال النبى (صلى الله عليه وسلم)الزم رجلها فثم الجنة
______________________________
عن ابى امامة رضى الله عنة ان رجلا قال يا رسول الله ما حق الوالدين على ولدهما ؟ هما جنتك ونارك
_______________________________
قال صلى علية وسلم الوالد اوسط ابواب الجنة فان شئت فاضع هذا الباب او احفظة
_______________________________
قال (صلى الله عليه وسلم) جاء رجل الى رسول الله فقال يا رسول الله من احق الناس بحسن صحابتى ؟قال امك قال ثم من قال امك قال ثم من قال امك قال ابوك
_______________________________
بلغوا عنى ولو اية
ساعد على نشرها تاخذ اجرها واسالكم الدعاء وجزاكم الله خيرا.
والله اعلم
م/ن
=============
رحمك الله ياجدتي واسكنك فسيح جناتة

الفقير الى ربه
30-03-2012, 10:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أحبتي ,,
كم أعجبتني هذه المقتطفات وأحببت أن نتنشق عبيرها سوياً ...
وَاخْـضَـعْ لأُمِّــكَ وَارْضِـهَـا
فَعُقُـوقُـهَـا إِحْـدَى الكِبَــرْ

(الإمام الشافعي)

الأُمُّ مَـدْرَسَــةٌ إِذَا أَعْـدَدْتَـهَـا
أَعْـدَدْتَ شَعْبـاً طَيِّـبَ الأَعْـرَاقِ
الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا
بِـالـرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّـمَـا إِيْــرَاقِ
الأُمُّ أُسْـتَـاذُ الأَسَـاتِـذَةِ الأُلَـى
شَغَلَـتْ مَـآثِرُهُمْ مَـدَى الآفَـاقِ

(حافظ إبراهيم )

لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـي أُمَّـةٍ مَـا
لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ

(جميل الزهاوي)

العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَ بِـهِ
والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ
وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ
أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ

(أبوالعلاء المعري)

أَحِـنُّ إِلَى الكَـأْسِ التِي شَـرِبَتْ بِهَـا
وأَهْـوَى لِمَثْـوَاهَا التُّـرَابَ وَمَا ضَـمَّا

(المتنبـي)

عَلَيْـكَ بِبِـرِّ الـوَالِدَيْـنِ كِلَيْهِـمَا
وَبِـرِّ ذَوِي القُـرْبَى وَبَـرِّ الأَبَاعِـدِ

(الإمام علي )

أَطِــعِ الإِلَــهَ كَـمَـا أَمَــرْ
وَامْــلأْ فُــؤَادَكَ بِـالحَــذَرْ
وَأَطِــعِ أَبَـــاكَ فَــإِنَّــهُ
رَبَّـاكَ مِـنْ عَـهْـدِ الصِّـغَـرْ

(الإمام الشافعي )

أَعْـطِ أَبَـاكَ النِّصْـفَ حَيًّـا وَمَيِّتـاً
وَفَضِّـلْ عَلَيْـهِ مِنْ كَرَامَتِـهَا الأُمَّـا

(أبوالعلاء المعري )

تَحَمَّـلْ عَـنْ أَبِيْـكَ الثِّقْـلَ يَوْمـاً
فَـإِنَّ الشَّيْـخَ قَـدْ ضَعُفَـتْ قِـوَاهُ
أَتَـى بِـكَ عَـنْ قَضَـاءٍ لَمْ تُـرِدْهُ
وَآثَـرَ أَنْ تَـفُـوزَ بِـمَـا حَـوَاهُ

(أبوالعلاء المعري )

مَـا مَـاتَ حَـيٌّ لِـمَيِّـتٍ أَسَـفاً
أَعْـذَرُ مِـنْ وَالِـدٍ عَـلَـى وَلَـدِ
م/ن
=================
الله يرحمك يا جدتي

الفقير الى ربه
30-03-2012, 10:59 PM
قصيــدة في بر الوالدين...

الحمـــد لله ربـــــاً زانَ خـَـلقـهـمـــا...........ثـــم الصـــلاةُ عــلى نســــل لعدنــــان



فــالله بـَـيَّن في الإســـراء فضلهـُـما...........و زادَ ذِكــرَهُـما فــــي قـَــول لقمــــان



فكـم و قفت طويلاً عنــد بابـهـِـمـــا...........و كـم رميت على الأكتــافِ أحــــزاني



و كم رجوت بجوف الليل عفوهمـا............و كم تمــــنيـت لو كــــف تغـشــَّـــاني



و كم قطفـت زهـوراً من جنانهـما...........و كـم زرعت أزاهيـــــــراً ببســــتاني




الحسن حسنهما و الطيب طيبهمـــا...........و القـــلب قلبهـــما بالـــــودِّ ربانـــــــي



كم نجمةٌ سطعت نوراً بليـــلـــهمــا...........وغادرتني و شــــوق البعـــد أبكــــاني



و البـدر و سط نجومي تاه بعـدهما........... كســائر في فجـــــاج بين كــثـــــبــــان



و القلب يسلك دون الخلـق دربهـما...........و العمر غرتــــــه في شهــــر شعبـــان



هذان من ليس بعد الله غيـرهمـــــا...........يرجى رضـــــــــاه و لا يعصى ببهتـان




فلا تقل لهمــــا قـولاً يـَســُـوؤهـُـما...........و اخفض جناحــَــك مــن ذلٍ و عرفـان



ان جاهداك على شرك فقــل لهمــا...........خيـــراً و لا طــــاعة تـأتي بعصيــــان



و اطلب من الله ان يـرأف بحالهما...........و أن يزيـــد عطــــاءاً دون نقصــــــان



و ان يقود الى الاســــلام قلبهــمــا............وان يكـــافئ في جـــــود و إحســـــان



رباه فــافتـــح لهــم بيـتــا يظلهمـــا...........في جنة الخــلــــد في روح و ريحـــان




مالي بعيــدك يـاربــــي و لا لهمــا............حـول و لا صاحــب بالخيـر يرعـاني



فـقد أقامـــــا بقلـبــي باب بيتهــمــا............و أودعــا الـــنوم أمنـــا فوق اجفــانـي



فمن يجود بخير مثـل خيـرهــمـــا...........كنبـــعة سكنـــت في صـــدر ضمــــآن



أمشي وكم أقتفــي اثار مشيــهـــما ..........علـــي أفــــوز باحســــان و رضـــوان




لا خير في اذا لـم أجــز خيرهمــــا........... و أن يكون رضا الرحمـــن ميزانـــي



و ان حييت الى أن بـــان شيـبهـمـا...........و لم أنــل جنة مــن طيـــب إحســــــان



وإن أضعت طريقي في جحودهـما........... فلن يـُشـَفـَّـعَ بــي صومــي و قرآنــي



فأســتعــيذ بــربـي مــن عقـوقـهـما...........أو أن أبـــوء بـــإســـراف و خـــــذلان




الله كم هملت عينــــاي دمعــهمـــــا...........و شبـت بعدهـمــا و انهــد بنيــــــانـي



و ما سعدت بعيش بعـد عيشـهمــــا...........و كــان حضنهـــــما بيت لأحضـــانـي



الطير كم صدحت شوقا لصوتهمــا........... و ظـــل يهمس فـي شــــوق بآذانــــي



و النورحاك على العينين وجههـمـا........... و البـعـــد أتعبنــي و الشوق أعيــــاني




رباه كم عصفت في القلب ريحهـما............و كــــم تدافـــــع أوراق بأغصــــــــان



و كم تمنــيت لو عــيــش بقربهــــا...........ياخـيـــر من سكــنـوا قلبي و أوطــانـي



فصل أخاً لهمـا و صاحبـــاً لهـمـــا...........و احفظ صنيعهـــما ما بيــن جيــــــران



هذي حروفي بعض من صنيعهما...........إن غاب حُبهما قد غـَـاب إيمـــانــــــــي


فـإن أردت رضـاً فلتــُرض قـلبهما..........من قبل أن تـتـرك الــدنـيا بأكـــــفــــــان


.

و صلى الله على محمد و على آله و صحبه
م/ن
==============
اللهم ارحم جدتي واسكنها فسيح جناتك والمسلمين جميع

الفقير الى ربه
30-03-2012, 11:09 PM
جلس موسى بن اسحاق قاضي الري والأهواز في القرن الثالث الهجري ينظر في قضايا الناس...وكان بين المتقاضين امرأة ادعت على زوجها أن عليه خمسمائة دينار مهرا لها...فأنكر الزوج أن لها في ذمته شيئا...فقال القاضي:
هات شهودك
فقال: قد أحضرتهم...
واستدعى القاضي أحدهم وقال له: انظر الى الزوجة لتشير إليها في شهادتك...فقام الشاهد وقال للزوجة:قومي...
فقال الزوج: ماذا تريدون منها؟؟؟
فقيل له: لابد أن ينظر الشاهد إلى امرأتك وهي مسفرة(أي كاشفة وجهها) لتصح عنده معرفته بها...
فكره الرجل أن تضطر زوجته الكشف عن وجهها للشهود أمام الناس... فصااااااااااااااح: إني أشهد القاضي على أن لزوجتي في ذمتي هذا المهر الذي تدعيه ولا تسفر عن وجهها...
فلما سمعت الزوجة ذلك أكبرت في رجلها أنه يضن بوجهها على رؤية الشهود وأنه يصونها عن أعين الناس...فصاحت تقول للقاضي: إني أشهدك على أني قد وهبت له هذا المهر وأبرأته منه في الدنيا والآخره...
فقال القاضي لمن حوله: اكتبوا هذا في مكارم الأخلاق...

قصة قراتها بس وجدت انها مختلفه عن واقعنا تماماً الأن يمشي الرجل بجوار زوجته أو أبنته وهي شبه عاريه ولا حول ولاقوة الابالله وعن عمار رضي الله عنه أن عليه الصلاة والسلام قال http://i1.makcdn.com/images/forums/quran/QuranImages/smilies/frown.gif ثلاثة لا يدخلون الجنة أبداً الديوث والرجلة من النساء ومدمن الخمر . قالوا : يا رسول الله أما مدمن الخمر فقد عرفناه فما الديوث ؟ قال : الذي لا يبالي من دخل على أهله . قلنا : فما الرجلة من النساء ؟ قال : التي تشبه بالرجال ) رواه الطبراني والبيهقي وهو حديث حسن.
اللهم أجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
م/ن
===============
الله يرحمك ياجدتي

الفقير الى ربه
30-03-2012, 11:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


أنه جاء ثلاثة أشخاص ممسكين بشاب،
وقالوا: يا أمير المؤمنين نريد منك أن تقتص لنا من هذا الرجل فقد قتل والدنا

قال عمر بن الخطاب: لماذا قتلته؟
قال الرجل : إني راعى ابل، وأعز جمالي أكل شجرة من أرض أبوهم، فضربه أبوهم بحجر فمات، فامسكت نفس الحجر وضربته به فمات
قال عمر بن الخطاب : إذا سأقيم عليك الحد
قال الرجل : أمهلني ثلاثة أيام، فقد مات أبي وترك لي كنزاً أنا وأخي الصغير، فإذا قتلتني ضاع الكنز وضاع أخي من بعدي
فقال عمر بن الخطاب: ومن يضمنك
فنظر الرجل في وجوه الناس، فقال: هذا الرجل
فقال عمر بن الخطاب : يا أبا ذر هل تضمن هذا الرجل
فقال أبو ذر : نعم يا أمير المؤمنين
فقال عمر بن الخطاب : إنك لا تعرفه وأن هرب أقمت عليك الحد
فقال أبو ذر: أنا أضمنه يا أمير المؤمنين

ورحل الرجل، ومر اليوم الأول والثاني والثالث وكل الناس كانت قلقله على أبو ذر حتى لا يقام عليه الحد، وقبل صلاة المغرب بقليل جاء الرجل وهو يلهث وقد أشتد عليه التعب والإرهاق ووقف بين يدي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب

قال الرجل : لقد سلمت الكنز وأخي لأخواله وأنا تحت يدك لتقيم علي الحد
فاستغرب عمر بن الخطاب وقال : ما الذي أرجعك كان من الممكن أن تهرب ؟؟
فقال الرجل : خشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس
فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر: لماذا ضمنته؟؟؟
فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس
فتأثر أولاد القتيل فقالوا: لقد عفونا عنه
فقال عمر بن الخطاب : لماذا ؟
فقالوا: نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس

يارب النعم علينا بكرمك من مكارم الأخلاق كما أكرمت على أجدادنا وأهلنا فسابق يارب وأعنا
السير بنهجهم يارب أجمعين
م/ن
================
رحمك الله ياجدتي

الفقير الى ربه
31-03-2012, 12:44 AM
أساس السعادة الزوجية..الحب والرومانسية


بسم الله الرحمن الرحيم

- بعد اتقاء الله..نجد أن السعادة في البيت تكون بالحب والرومانسية
- السعادة الحقيقية حينما تلمسين يد زوجك بدون مناسبة وتقبليها وتقولين له \"ربنا يخليك ليا يا روح قلبي\"
- وردة منك لزوجتك حين عودتك للمنزل وكلمات رقيقة تزيل عنها متاعب اليوم ولا تتذكر إلا كلماتك
- رنة من هاتفك لزوجتك..ورسالة حب من داخل قلبك حتى ولو كلمة بسيطة تساوي الكثير \"وحشتيني\"
- حينما تكوني في استقبال زوجك بعد عودته من العمل ويشاهد أجمل أنثى في الوجود وسيجملكي رب العالمين في عينه
- يحتاج زوجك أن يشاهد كل الملابس التي تثيره وتجعله في أشتياق لكل لحظة بجوارك..يشاهد ويستنشق أجمل رائحة لأجمل عطر على جسدك
- مهما كانت ضغوط الحياة فيحتاج الزوجين إلي الرومانسية والحب...ولو لبضعة دقائق يومياً..نشحن بها وقود طاقتنا
- لمسات بسيطة داخل غرفة النوم..ورود ونظافة وتنسيق وملابس مثيرة للزوج والزوجة..يتحقق مع كل هذا السعادة المفقودة
- لن تجني العلاقة الجنسية بين الزوجين السعادة إلا بقدر دقائق وسعات ..ولكن بالحب والرومانسية تدوم مدى الحياة
- نحن لا نتحدث عن حياة خيالية بدون مشاكل ولا ضغوط ولا مشاكل أولاد ومعيشة ولكن بالحب تذوب الصعاب..ولكن نتحدث عن حياة عاشها الأنبياء والصحابة والصالحين من قبلنا..فلنعيش مثلهم لنذوق ما ذاقوا من سعادة
- نحن في هذه الحياة نعيش ونتألم ونتعايش مع الواقع ولكن بالرضا..عن كل ما يأتي منها..فهو رضا بما قسمه الله لنا
- إذا تمكنا من استقبال الحياة بكل ما فيها برضا وقبول سنعيش سعداء بالرغم من كل الضغوط وكل العقبات والمشاكل والغلاء..من يرضى فله الرضا
- حبك لزوجتك هو من مكملات حبك لرب العالمين فأحرص على حبها كما تحرص على حب الله في المقام الأول
- كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب زوجاته فلماذا لا نقتدي به في صنع السعادة والبهجة
- وعن ابن عباس قال: قال رسول الله (ص) : «من دخل السوق فاشترى تحفة فحملها إلى عياله، كان كحامل صدقة إلى قوم محاويج، وليبدأ بالإناث قبل الذكور، فإن من فرح ابنة فكأنما أعتق رقبة من ولد إسماعيل، ومن أقر عين ابن فكأنما بكى من خشية الله، ومن بكى من خشية الله أدخله جنات النعيم»
- بكائك من خشية الله يساوي جنة النعيم .. وإسعادك لزوجتك يساوي بكائك من خشية الله..فأسعدها وأدخل الجنة وخذها معك
- نريد حياة رومانسية بالرغم من كل شيء..نريد أن نتحدى الظروف ونرضى بقضاء الله فينا لكي نسعد..لأن السعيد هو الراضي وليس الساخط
- وأخيراً فلنعجل من اتقاء الله سبيل لنجاتنا في الدنيا والأخرة ولنجعل الرومانسية والحب سبيل لاسعادنا في حياتنا وفي آخرتنا...فقط في الحياة الزوجية بين الزوجين..ولنستخدم كلمة \"بحبك\" ومشتقاتها..حبيبي..روح قلبي..وحشتني..وحشتيني..بموت فيك..بموت فيكي..حبيبتي..نور عيني..قلبي..عقلي..حياتي..وغيرها..ومعاً إلي السعادة الحقيقة في الحياة الزوجية بالإستعانه بالله أولاً..وبالحب والرومانسية

م/ن
=============
الله يرحمك ياجدة

الفقير الى ربه
31-03-2012, 12:50 AM
(زينة الدنيا)


الولد نعمة عظيمة يرزقها المؤمن لا يعرف قدرها إلا من فقدها. وهو زينة الحياة الدنيا أنس للوالد وفرح لفؤاده والعطف عليه رحمة لا يحرمها إلا فض غليظ القلب. وهو شرف إذا افتخر الناس بمآثرهم وعز من الذل وكثرة من القلة ودرع حصين يتقى به من نوائب الدهر وسود الليالي. فمن رزق ولد أحيا ذكره في الناس ولم ينقطع صيته وكان غنيا به بعد الله وصارت له يد طولى تقرب له القاصي وتمنحه كل مرغوب. وما رزق أحد أجل وأعظم من بر الولد ونفعه وبركته. ومن صلح ولده حفظ ماء وجهه وكفاه الحوائج وكان رحمة له وبهجة في الدنيا والآخرة وطرقا موصلا للجنة. وإذا فسد الولد وعق أباه فلينساه وليصرف قلبه عنه ويوكل أمره إلى ربه ويتعاهده بالدعاء ولا يفسد قلبه بهمه. والولد أحوج ما يكون لوالده عند كبر سنه ووهن عظمه وغربته في الناس وذهاب أصحابه. وليس العبرة بكثرة الولد وإنما العبرة بصلاح الولد وبره ولو كان عددهم قليلا. وأعظم الناس شؤما وقسوة من ضيع ولده وقصر في حقه وقسا عليه وحرمه من الحقوق والمشاعر. والدعاء أعظم ما يصلح الولد ويبارك فيه.


م/ن
===========
رحمك الله ياجدة

الفقير الى ربه
31-03-2012, 12:53 AM
خاطرة: (الثوب الجديد)


بالأمس كان يحمل في جنبيه روح مطمئنة تلهج بذكر الله وتؤدي الفرائض وتحب سماع الحق والنظر إلى مشاهد الإيمان وتغار على المحارم وتسعى للخير بكل صوره ثم تغير الحال ولبس ثوبا غريبا عليه وصارت روحه تلهج بذكر الشيطان وتتكاسل عن الطاعات وتأنس بسماع الباطل والنظر إلى المآثم وتسعى في سبيل الشهوات وتحب إشاعة الفاحشة وتطرب لرذائل الشر وتنفر من الأخيار وتبش لأهل الغفلة فبئس الثوب ثوبه وبئست الحال حاله. وتلك امرأة داعية للفضيلة متبعة للشرع أمست على الخير فأصبحت معرضة عن الحق متبعة للهوى داعية للرذيلة مفتونة برأي أهل الفساد قد خلعت جلباب التقى وألقته وراءها فما أسوء مسعاها. وهذا داع إلى الله قد عرف بالغيرة والصلاح والسعي لاستنقاذ ضحايا الهوى ونصرة الدين فأنكر هديه وخالف مشيته وتعصرن مذهبه وتلقف ثقافة الغرب وأصبح بوقا في سبيل الباطل مفتونا بكل جديد. وهذا طالب للعلم والهدى متبعا للسنة أمضى عمره في تتبع المسائل والشوارد متجافي عن الدنيا وأهلها لا هم له إلا نشر الحق ورفع الجهل وإرشاد الجاهل فانقلبت حاله وافتتن بالدنيا وصاحب أرباب الأموال وهلك عند طلب الرئاسة والشهرة ونسي العلم وذهبت بركته وصار يرخص لأهل الباطل ويزين المحارم بشبهه فيا أسفاه على ماضيه العطر ويا خيبتاه على حاضره الوسخ. ومن تعاطى أسباب الغفلة وعرض نفسه للفتنة انتكست حاله. ومن اتخذ الحيطة لدينه وجانب مواضع الفتن كان حريا أن يوفق في دينه ويوق الانتكاسة بعد الاستقامة. وليس أضر على دين المرء من حب الدنيا وطول الأمل ومصاحبة الأراذل واتباع الهوى والاستئثار بالرأي المذموم. وليس أثبت لدين المرء من إخلاص القصد ولزوم المساجد ومداومة الذكر ومصاحبة الأفاضل وطلب الحق من أهله وإشغال النفس بالطاعة والخير. ومن وجد نقصا في دينه وتغيرا في حاله فليتعاهد إيمانه ولينفض عن قلبه غبار المعصية وليستكثر من الحسنات. وما من نفس إلا ستلم باللم وتجترح السيئات والحي لا تؤمن عليه الفتنة ولكن السعيد من بادر بالتوبة وأصلح دينه وختم له بحسن الخاتمة.

م/ن
=========
رحمك الله ياجدة

الفقير الى ربه
31-03-2012, 12:57 AM
خاطرة: (أهل الحزن)


قوم نزل بهم البلاء واكتنفتهم المحن والرزايا وفقدوا الخلان وأنكرهم القريب واستأنس بهم الغريب فلازموا الحزن. يصبحون على الأسى ويمسون على الألم ويبيتون على الوحدة. عيونهم تجري بها الدموع وقلوبهم تسبح في بحر الأحزان وأرواحهم تسرح في أرض الحرمان. لم يعد في نظرهم لمتاع الدنيا طعم ولا مذاق. قد ألفوا اللهم حتى صار واحدا منهم ووطنوا أنفسهم على سوء الحال حتى صار صفة من صفاتهم. إذا جن الليل وهجع أهل العافية سهروا حتى ينبثق الصبح ولهم مع الليل قصص وأحوال وآهات وتمتمات لا يفهمها إلا من لبس ثوبهم وذاق حزنهم. يبثون شكواهم للقمر والنجوم بنظرات الحزن وهمسات الأسى. فقدوا الأمل ويئسوا من الخلق وانقطع رجاؤهم من كل حي وأوصدت الأبواب في وجوههم إلا باب الله يرجون الفرج منه ويحسنون الظن به لا كاشف لهمهم ولا مفرج لكربهم إلا هو يرقبون تنزل الرحمات واللطائف منه. فما أعظم حزنهم وما أجل شكواهم وما أصبرهم وأجلدهم على الوحشة والعناء والفقد وما أعظم جزاؤهم ومكافئتهم في الآخرة. وقوم من أهل الإيمان أعلى منزلة منهم حزنوا على التفريط في الطاعات واقتراف السيئات والكسل في التطوعات بالجهاد والنفقات فسكبت عبراتهم وتدفقت دموعهم في سبيل رضا خالق البريات لم يحزنوا لفقد محب وذهاب شيء من الدنيا فليس حزنهم كحزن الناس فنعم الحادي حاديهم ونعم المسرى مسراهم. ومن حزن لله أو حزن لبلاء واحتسب الثواب من الله أعقبه الله فرحا في الآخرة وجعله من أهل المسرات. وأهل الفرح ضربان قوم فرحوا بالدنيا واستكثروا من متاعها ولازموا الغفلة وأمنوا مكر الله وفرحوا بطرا وأشغلوا أوقاتهم بالحسرة والندامة وذهلوا عن سر وجودهم وغاية خلقهم فهم في غيهم يترددون وفي سكرتهم يترنحون وسيبدل فرحهم حزنا يوم القيامة فما أعظم خسارتهم وما أشد غبنهم. وقوم فرحوا بفضل الله ورحمته وعمروا أوقاتهم بطاعته وسكنت نفوسهم بذكره ومناجاته ذاقوا جنة الدنيا ودخلوا في نعيمها ولازموا التقوى فقلوبهم مطمئنة وأرواحهم في سعادة لا يذوقها إلا من سلك جادتهم واقتدى بهم فلله درهم ما أحسن عاقبتهم وأطيب مآلهم وأحسن جزاؤهم.

م/ن
الله يرحم جدتي

الفقير الى ربه
31-03-2012, 01:00 AM
خاطرة: (الدليل الحسن)


إن مما يحمد ويستحسن من الأفعال دلالة الخلق على فعل الخير أو عمل نافع أو قول صالح أو طريقة حسنة. وأحسن الدليل من دل الخلق إلى الله والطريق الموصلة لرضوانه وجنته. ومن أنفق عمره وشبابه وقوته في دلالة الخلق إلى الله كان عمله طاعة وسعيه في بر ونال أجرا عظيما وكانت عاقبته حسنة ورضيه الخلق وجعله الله لسان ذكر في الآخرين. ومن دل غيره إلى هدى نال أجره وأجر من عمل به ممن ورائه مقتديا به. ومن دل غيره إلى ضلالة نال وزره ووزر من عمل به ممن ورائه متبعا له. وأسوء الدليل من دل الخلق إلى الشيطان وسوقه والطريق الموصلة لسخط الله وناره. والناس أربع مراتب صنف علم الخير وعمل به ودل الناس عليه وهذا أفضل المراتب قد جمع بين حسنيين ، وصنف علم الخير وعمل به ولم يدل الناس إليه ، وصنف علم الشر وعمل به ولم يدل الناس إليه ، وصنف علم الشر وعمل به ودل الناس إليه وهذا أسوا المراتب لأنه جمع بين سيئتين.

م/ن
=========
رحمك الله ياجدة

الفقير الى ربه
31-03-2012, 11:16 AM
(الوجه المعهود)


الأرواح جنود تسوق أصحابها للألفة والنفرة وتسوسها فوق كل اعتبار. فقد ترى شخصا تحبه وتألفه لأول وهلة وتنساق إليه من حيث لا تشعر وتحس أنك تعرفه منذ زمن بعيد. وشخصا آخر تلقاه فتكرهه وتنفر منه لأول وهلة وتفر روحك منه ولو كان مظهره حسنا وتحس أنه غريب عنك مجهول ولو حاول الاقتراب منك. وشخصا ثالث قد لا تألفه من أول وهلة ولا تحس بالانجذاب إليه ولكن مع العشرة والمخالطة تتسلل مودته لقلبك وتركن لمحبته حتى يتمكن حبه في سويداء قلبك عن رضا وقناعة وهذا الضرب يلازم الروح ولا يرحل عنها بسهولة. والألفة ضربان ألفة طارئة تقتضيها مشاركة في مصلحة أو ظرف طارئ ، وألفة دائمة تكون عن مشاكلة في الظاهر والباطن وتوافق في الرؤية والاهتمام. ومن نفر عن شخص فليعرض عنه ولا يحمل نفسه على لقائه لأن إكراه النفس على معاشرة من تكره أشد مشقة وألما من مباشرة المطعوم والمشروب المكروه. ومن ألف شخصا وكان بينهما مودة فليتعاهد وصله ويقبل عليه ويكرمه والإعراض عنه من الجفاء والتفريط بمكان وقد لا يجود الزمان بمثله. ومن كان طيب القلب حسن المقصد لطيف المعشر متسامح مع الآخرين كان مألوفا بين الناس ذو رصيد كبير في كسب قلوبهم. ومن كان متكبرا متعجرفا غليظ الطبع ذو حيلة ومكر شديد الخصومة كان مبغوضا بين الناس لا يألفه أحد ولا يحرص الناس على مخالطته والتقرب منه. والمؤمن الحق خافض الجناح يألف ويؤلف لأنه محتسب في بره وتواضعه وتودده. ومن أعرض عنه الناس وهربوا منه فليفتش في حاله ويراجع خلقه وطبعه.

م/ن
=========
الله يرحمك ياجدتي

الفقير الى ربه
31-03-2012, 11:22 AM
(القلب الأسود)


قلب سكن فيه كل بلاء ورتع فيه كل داء يتغذى على الحقد وبتفكه على الحسد يصبح على الطعن واللمز ويمسي على الاستهزاء بالخلق ونقيصتهم. مادة حياته الكذب والخيلاء لا يعرف التواضع والسكون. لا يعيش إلا في جو القلق والمشاكل يفرح بحلول المصائب على غيره والشماتة بأعدائه. سوء الظن بالآخرين شعاره والخديعة دثاره. يموت كمدا وحزنا إذا حصلت نعمة أو سرور لأحد معارفه. لا يهنأ له بال ولا يقر له قرار إلا إذا وشى بغيره وأوقعه في شراك الغدر. لا يرضى أن يتقدم عليه أحد ويحصل له نوع تفوق ولو كان مستحقا لذلك حتى لا يقال في المجالس أن فلانا أحسن منه. وإذا كان مشاركا لغيره في مصلحة سعى في انتقاصهم والتفريق بينهم خشية أن يزول منصبه لضعف يقينه. نار الحسد تأكل قلبه إذا شاهد لغيره مالا وفيرا أو متاعا حسنا أو ذكرا طيبا وتتأجج حرقة إذا كانت تلك النعمة لقريب أو قرين أو صاحب.

م/ن
======
رحمك الله ياجدتي

الفقير الى ربه
31-03-2012, 11:28 AM
(حال الدنيا)


الدنيا لها زينة تسلب العقل وتذهب بلب الحازم وتفتن الرجال. يحسبها المغرور ملاذا آمنا وطريقا للسعادة والرضى وكم صرعت من عشاقها وأربابها. ويظنها الرائي من بعيد غابة في الحسن والبهاء يندهش لضوئها وبهرجها وشعاعها وإذا اقترب منها وعافسها وجدها قفرا مظلمة كحال المرأة العجوز إذا تزينت بالحلي والجواهر وأصباغ الزينة ثم إذا تم الوصال كانت قبيحة المخبر كئيبة لا روح فيها ولا فرح. واللاهث وراء الدنيا كالعطشان متتبع السراب لا يشبع منها ولا يقوى على تركها. والدنيا لها سكرة غامرة من شرب من خمرتها لم يفق إلا بعد فوات الأوان وذهاب العمر ولا ينفع الندم والملامة حينئذ. ومن افتتن بها وركن إليها صار عبدا ذليلا لها تخوض به في الآثام وتوقعه في المذمة. والمؤمن الحصيف لا يركن للدنيا ولا يصدق خبرها لأنها تكذب في الحديث ولا يثق بوعدها لأنها تخلف الوعد ولا يأمن غدرها مع مرور الأيام وانصرام الليالي لأن من شيمتها الغدر بأصحابها. والعاقل إنما يأخذ منها قدر الصبابة من مسكن ومتاع ثم لا يستكثر من زخرفها ولا يشغل باله في جمع حطامها ويرغب في عمل الآخرة. وليس من البر المنافسة على أمر الدنيا ولا يمدح الرجل بذلك. ونعيم الدنيا زائل عن قريب لا يتصل بحي ولا يصفو من كدر وغم. ومن تفكر في حقيقتها ومآلها أيقن دناءتها وحقارتها وسرعة انقضائها. ومن أعظم ما يزهد فيها أن نعيمها لا يحصل إلا بعناء ومشقة وأن الدنيا تتغير من حال إلى حال ولا تدوم على صفاء لأحد مهما كان ولو كان من الأكابر فهي لا تحفظ الود ومعروفة بالعقوق.

م/ن
=========
رحم الله جدتي

الفقير الى ربه
31-03-2012, 11:37 AM
هل تعلم

هل تعلم أن العسل الأصلي العلاج الوحيد لفيروس الكبد .

هل تعلم أن مبيد الحشرات الطائرة علاج للسعت العقرب .
هل تعلم أن الثعابين لا تقترب من مكان فيه ريحة البترول .

هل تعلم أن النمل الأحمر يرحل من منزلك عندما تسأله بربه أن يرحل .
هل تعلم أن تناول كوب من الماء البارد صباحا ينشط وظائف الكبد .
هل تعلم أن قهوة شجر الرمرام تفتت وتخرج الحصى من المسالك البوليّة للأنسان .
هل تعلم أن وضع صغير العقرب فوق قليل من حليب الأم يمنع الطفل الذي يرضع من أمه
من التعرض للسعة العقرب ولا يحس باللسعة .
هل تعلم أن حيوان الوبر علاج لمرضى السكر .

هل تعلم أن (السحلية) تعدو بسرعة فائقة لدرجة أنها تستطيع عبور أنهار وبحيرات دون أن تغرق .
هل تعلم أن خير وسيلة لتنظيم الوقت هي اداء الصلوات الخمس عل وقتها مع الجماعة في المسجد
هل تعلم أن كثرة المسكنات للصداع تفاقم متاعب الصداع
هل تعلم أن بكتريا اللثة قد تسبب نوبات قلبية
هل تعلم أن الاصابة بمرض السكر قد يرجع إلى الكسل وعدم العمل
هل تعلم أن المشروبات الغازية تسبب عسر الهضم وزيادة الوزن بسبب السكر المضاف إليها
هل تعلم أن الجواد يستطيع أن يضل أشهرا واقفا على قدميه كما أنه ينام في هذا الوضعإذ حباه الله بجهاز عضلي خاص يسمح لارجله بأن تظل مشدودة على الدوام لتحمل جسمه الثقيل دون عناء كبير
هل تعلم أن مجموع أطوال الاوعية الدموية في الانسان البالغ الذي يزن 50 كيلو غراما نحو 100000 كيلو متر وهو مايكفي للف الكرة الارضية عند خط الاستواء مرتين ونصفا وتبلغ مساحات سطوح هذه الاوعية نحو 6300 متر مربع
هل تعلم ان عدد الدول فى العالم لاتطل على البحر 26 دولة
هل تعلم ان عدد الدول الاسلامية فى العالم 44 دولة
هل تعلم ان عدد العضلات التي يستخدم الانسان عندما يتكلم 44 عضلة
هل تعلم ان من اقوى الحيوانات ذاكرة هو الجمل
هل تعلم ان كلمة اثيوبيا يونانية الاصل ومعناها الوجة المحترق
هل تعلم ان اكبر حقل بترول فى العالم يقع فى دولة الكويت
هل تعلم ان يصل عدد عظام الجمجمة الى 22 عظمة هل تعلم ان يؤدى فقدان 20% من ماء الجسم الى الـــــــــــــــوفاة
م/ن
========
الله يرحمك ياجدتي

الفقير الى ربه
31-03-2012, 11:48 AM
جزيرة البهامس - Bahamas








* معلومات عامة عن الجزيرة ،،

- الباهاما هي مجموعة جزر من جزر الهند الغربية.
عاصمتها ناسو، تقع في جزيرة بروفيدانس الجديدة، أستقلت عام 1949.
سكانها في الغالب سود البشرة و الإنكليزية هي لغة البلاد الرئيسية. تعتبر هذه الجزر البالغ عددها سبعمائة جزيرة وهي غاية في الروعة والجمال ومكان جذاب لقضاء العطل والإجازات حيث يرتادها الزوار من أمريكا و أوروبا وبقية دول العالم .
- وسكانها في سنة 1409 ه - 1989 م 252 ألف نسمة ، وجملة مساحتها 13938 كيلو متراً مربعاً ، وعاصمة الجزر مدينة ناسوا وتوجد في جزيرة نيوبرفيدنس .

- الموقع أرخبيل من الجزر في جنوب شرق شبه جزيرة فلوريدا عبر المحيط الأطلنطي ، ويمتد عبر مسافة تصل إلى 1300 كيلو متر ، ويقع إلى الشرق من جزيرة كوبا ، ويمر مدارالسرطان بوسطها . الأرض مجموعة من الجزر تشكل القطاع الشمالي الشرقي من جزر الهند الغربية ، وتتكون من 700 جزيرة و200 قمة صخرية . والجزر المأهولة منها تقدر بحوالي 30 جزيرة ، أكبرها جزيرة اندروس ، وجزيرة نيوبروفيدنس وبها العاصمة ، وجزيرة جريت أباكو ، وجزيرة كات ، وجراند بهاما ، ولونج ايلاند ، وجزيرة الواثير ، واناجوا ، وجزيرة اكسبوما ، وجزيرة سان سلفادور .
- ونشأت هذه الجزر على رف قاري ، ومعظمها من الصخور الجيرية . المناخ تتسم بالطابع المداري في مناخها ، غبر أن موقعها وسط الماء عدل من أحوالها المناخية ، رغم مرور مدار السرطان بوسطها ، ويمر بها تيار الخليج الدافىء وهذا جعل مناخها معتدلا في الشتاء وتتمتع الجزر بالدفء مما جعلها مقصد السياح ، وتتلقى الجزر كميات وفيرة من الأمطار ، ويصل المعدل السنوي إلى أكثر من 1000 مم .
- النشاط السكاني تشكل السياحة أهم موارد جزر بهاما ، ويعمل في السياحة 66% من القوة العاملة ، وندر 58% من الدخل الحكومي ، وفي جزر البهاما حوالي 86ألف أكر من الأراضي الزراعية ، يزرع نصفها ، ومعظم حاصلاتها من المواد الغذائية التي تستهلك محلياً ، ويشكل صيد الأسماك حرفة هامة بالجزر ، وتتكون ثروتها الحيوانية من الأبقار أو الأغنام والماعز ، ومعظم الصناعة تتمثل في الصناعات الخفيفة مثل الأثاث ، والبلاستك ، و الأحجار الكريمة ، والحلى ، و تكرير البترول ، و الصناعات التقليدية ،
و منتجات الأخشاب .


* صور للجزيرة


http://rooosana.ps/Down.php?d=AtST

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66788.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66789.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66791.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66792.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66794.gif

http://www.alarab.co.il/pics/1/Bahamas5_a.jpg

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66797.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66798.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66799.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66801.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66803.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/66804.gif

م/ن

الفقير الى ربه
31-03-2012, 11:57 AM
قد عاش اناس قبلنا ..

بعشرات او مئات او حتى الوف السنين ...

وقد كان منهم من هو الجاهل والعالم والمفكر والاديب وقد كان هناك انبياء ورسل و صحابه ..

و عبر العصور كان هناك مقولات و حكم
ما زلت تستوقفنـآ و نشعـر بهـآ ..!!

مثل ...

هتـــلـر

والله كنت ماحب هالرجال لكن بعد هالمقوله اعجبت فيه ..

لقد كان في وسعي أن أقضي على كل يهود العالم..ولكني تركت بعض منهم لتعرفوا لماذا كنت ابيدهم "


ابيكتيتوس

إن الظروف لا تصنع الإنسان , إنما تكشفه لنفسه


شكسبير,,
وهل يخفى القمــر

إن المرأة العظيمة تُلهمُ الرجل العظيم،
أما المرأة الذكية فتثير اهتمامهُ..
بينما نجد إن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب،
ولكن المرأة العطوف.. المرأة الحنون.. وحدها التي تفوز بالرجل العظيم في النهاية..


أفــلآطوون

له مقولاتان مره يعجبني

العفيف هو صاحب النفس التي انتصرت على رغباتها وغلبت حبها للملذات

مَن يَأبى اليوم قبول النصيحة التي لا تكلف شيئاً .. سوف يُضطر في الغد
إلى شراء الأسف بأغلى سعر

مجنـون برناردشـو

الطريقـه الوحيـده لـ تجنـب التعاســه أن لا يكـون لديــك وقـت فــراغ تسـأل فيـه نفسـك فيمـا إذا كنـت سعيـداً أم لا

سيمون دي برافو

الحب تجربه حيه لا يعانيها إلا من يعيشها

...!!

اقوال متفرقه ..

*ليست كل جميلة نقية طاهرة ولكن كل نقية طاهرة جميلة
*في الحب تنسى المرأة كرامتها وفي الغيرة تنسى حبها
*إذا لم يمنع العلم صاحبه من الانحدار كان جهل ابن البادية علماً خيراً من علمه..
* ليس العلم أن تعرف المجهول..ولكن..أن تستفيد من معرفته..
م/ن

الفقير الى ربه
31-03-2012, 12:04 PM
بضاعة لا يشتريها المال




بضاعة لا يستطيع احد أن يشتريها حتى أغنى الأغنياء

يستطيع المال أن يشتري المنزل ولكن لا يستطيع أن يشتري العائلة

يستطيع المال أن يشتري السرير ولكن لا يستطيع أن يشتري النوم

يستطيع المال أن يشتري الساعة ولكن لا يستطيع أن يشتري الزمن

يستطيع المال أن يشتري الكتاب ولكن لا يستطيع أن يشتري الثقافة والمعرفة

يستطيع المال أن يشتري المنصب ولكن لا يستطيع أن يشتري الأحترام

يستطيع المال أن يشتري الدواء ولكن لا يستطيع أن يشتري الصحة

يستطيع المال أن يشتري الدم ولكن لا يستطيع أن يشتري الحياة

يستطيع المال أن يشتري شمعة لعشاء رومانسي ولكنه لا يستطيع أن يشتري الحب
م/ن

الفقير الى ربه
31-03-2012, 12:11 PM
أجمــــل
أجمل احساس عندما تعيش لفترة تعشق انسان...
وعندما تصادف عينك بعينه تجده يقول لك...
( أحـــــبك)
أرٍوٍع
أروع كلمة هي كلمة تستشعر من خلالها بأن روحك خاشعة...
ودمعتك هادرة على وجنتيك وتقولها بيد مرفوعة...
( يـــــــــآرب )
أحــــــن
أحن كلمة تسمعها تنبعث منها المحبة وصدق الاحساس...
الذي لا تجده بمكان آخر عندما تخرج تلامس كل حنان العالم ...
( أمـــي )
أقـــرٍرٍب
أقرب كلمة إلى قلبك هي ما تداعب قلبك بكل صدق...
وتشعر بقرب الدفء والمشاعر عند قولها وسماعها هي...
( أخـــي : أختـــي : حبيبي : حبيبتي )[/color
]أطـــوٍوٍل
أطول كلمة يصل مداها إلى أبعد الحدود ومهما يطول صداها...
يدوي بالأرض والسماء ولا أصدق شيء منها...
لأنها تنبع من قلب صادق...
( أشهد أن لا إله إلا الله )
أصـــعب
أصعب لحظة عندما تسمع عن إنسان تحبه مريض ويحتاجك...
ولا تستطيع قربه وتقف بيد مكتوفه دون حيلة ولا بلسانك كلمة سوى ...
( الله يشــفيــه )
أحـــزٍزٍن
أحزن لحظة رؤيتك لمن أحببتهم عاجزين بعد نشاط وجولان...
وانطلاقة اللسان وصدق المشاعر ولا تقول إلا ...
( الله كـــريم )
أســـوٍوٍء
أسوء لحظة تكون بفرح وسعادة وتتبادل الابتسامات والكلمات...
وتسمع بخبر وفاة قريب من قلبك فلا تجد إلا دمعة حارقة وكلمة...
( رحمـــه الله )
أشــــد
أشد كلمة عندما تحب باخلاص وتعطي كل حبك وتقدم كل مشاعرك...
وتهب قلبك لشخص ما وبلحظة دون مقدمات يبعد بظهره عنك...
ويلتفت قائلا...
( الله مــعااك )
م/ن

الفقير الى ربه
31-03-2012, 12:16 PM
تتوالى السنوات ... تندثر اجيال و تاتى اجيال اخرى و تبقى لكل حقبة سماتها و عيوبها
و فى زمننا هذا بات التغيير المستمر احد نعوت الواقع الراهن
فقد تغيير كل شئ فينا بما فيه عاداتنا و اجمل ما فينا
اعتدنا ان نشتق افعالنا من افعال الهوان و الخمول
اعتدنا ان نستغل من هم اضعف منا
اعتدنا ان نضم السلبيات الى قاموس حياتنا
اعتدنا ان نتوارى حين تتطلب منا المواقف الجرأه و التحدى
اعتدنا ان يتكلم كل واحد منا عن نفسه فقط و يتناسى الجماعه
اعتدنا ان نسيئ للاخرين بقصد او اغير قصد
اعتدنا البكاء على ما مضى و حصر افكارنا فى تتبع اخطاء الاخرين
اعتدنا التجرد من مسؤلياتنا كما تتجرد الاشجار من اوراقها فى الخريف
كثرت عاداتنا و تغيرت و تنوعت و بات لزاما علينا ان نغير حالنا و نصنع ذاتنا
ليكون لنا وجود على القمم بعد ان ادمنا الاقامه على السفوح
م/ن

الفقير الى ربه
31-03-2012, 12:27 PM
هنيئا لمن يحمل هذا القلب..

قلبا يتقاطر شهدا و يعطر الاجواء برائحته الندية..

قلب ثغره باسم و حديثه و صمته سيان
يطبع على قلوب الأخرين فرحا و حبا و تقديرا و إحتراما ..
//
قلب و صفوه ب الأبيض لكنهم ب هذا الوصف ظلموه
لأن حمرته أكسبت الورد رونقا
حببت البشر في لونه ..

قلب وصفوه ب الكبير لكنهم ب هذا الوصف ظلموه
لأنه أكبر من أن يوصف ب الكبر و الإتساع ..
//
قلب وصفوه ب الطيب الحبيب لكنهم ب هذا الوصف ظلموه
لأنه منبع الطيب .. ف كيف ينسب الكل للجزء ؟!
قلب تحف جنباته الخير تجد ..
له في كل موقع بصمة ف يساعد هذا و يبتسم ل هذا
و يفرح ل هذا و يتألم ل ذاك ..
//
هذا القلب لا يحب الخير ل نفسه فقط ..
بل يمنح الخير ل المحيطين حتى المخطئين في حقه و المعتدين عليه ..
لأنه يدرك تماما أن بين أضلعه نعمة لا يملكها الآخرون ..
تتمثل في قلب صادق محب ..
يسعد ل سعادتهم و يتألم ل ألمهم
لا يجعل من تفاهات الدنيا هدفه ..
لا يحقد عليهم ..لا يكره أحدا ..
لا يعتدي أو يتعدى ..
لا يرضى بأن يظلم أي شخص ..
حتى و إن كان قد ظلمه يوما ..
ف الخير فيه و في أرض مشى عليها ..ف هنيئا ل كل من كتب الله له
ان يقابل في يوم قلب ك هذا القلب..
م/ن

الفقير الى ربه
31-03-2012, 12:42 PM
على اعتاب ذ**** رسمت لوحة
ممزوجة برماد
وبقايا ايضا من الغبار
رمادية
او بالاحرى بقايا الرياح

ينما مرت من هنا

اذكر ان هناك شخصا مر

وسأل من انا ولم انا هنا

حينها كنت متهجمة

ولم اعره الا نيران اشعلتها للتدفئة

وحين اقترب رأيته

هو انت

الذي قرر الرحيل ثم عاد

عاد الى ادراجه او مسكنه

ولم يرحل وهو ليس له مكان سوى هذا المكان

فأرعضت عنك ياضيفي

لا اود رؤيتك بعد الان

لكن بسحرك اعتني ولا اعلم كيف

لكنني اقبلت اليك مرحبة بك

فاجأتني بسحابة من بين النجوم

هوت بي الى العالم اللذي كنت فيه

فياله من مكان جميل لم يتغير

كما عهدته

فبعد ذلك الجفاء اعدتني الى مكاني

لماذا لا اعلم
اهو ندم ام انك لم تستطع على بعادي

ولم تفصح ما بداخلك

كطبيعة رجولية مكابرة

فمهما كنت لا غنى لي عنك رغم غرورك

ليس لك ان تبتعد عني بلى ان تأخذ قسطا يسيرا من الالم الذي اعطيتني اياه

فانا لست بخيلة لهذا الحد معك

كيف لا وانت النصف الثاني مني
م/ن

الفقير الى ربه
31-03-2012, 01:08 PM
ان كان العمر لحظة... فأي لحظة تختار؟؟
اذا كان العمر عبارة عن لحظات... قم باختيار اللحظة التي تناسبك..

لحظــــــــة الفــــــــرح

ما أبهظ ثمن الفرح في هذا الزمان .. وما أروع لحظاته
إنها كالغيث تنزل على صحراء أعماقنا العطشى فتزهر كل المساحات القاحلة بنا ..
إنها تلوننا .. تغسلنا .. ترممنا تبدلنا ... تحولنا إلى كائنات أُخرى...
كائنات تملك قدرة الطيران فنحلق بأجنحة الفرح
إلى مدن طال انتظارنا واشتياقنا لها



لحظـــــــــة الحــــــزن

لحزن.... ذلك الشعور المؤلم .. وذلك الشعور المؤذي
وذلك الشعور المقيم فينا إقامة دائمة .. فلا نغادره..
ولا يغادرنا يأخذنا معه إلى حيث لا نريد ..
فنتجول في مدن ذكرياتنا الحزينة ونزور شواطئ انكساراتنا ... ونغفو..
نحلم بلحظة أمل تسرقنا من حزننا الذي لا ينسانا .. ومن قلوبنا التي لا تنساه


لحظـــــــــة الحنيـــــــن
حنيننا.. إحساسنا الدافئ بالشوق .. إلى إنسان ما ...
إلى مكان ما ... إلى إحساس ما ... إلى حلم ما ..
إلى أشياء كانت ذات يوم تعيش بنا ونعيش بها .. أشياء تلاشت كالحلم ..
مازال عطرها يملأ ذاكرتنا .. أشياء نتمنى أن تعود إلينا ..
وأن نعود إليها ... في محاولة يائسة منا ..
لإعادة لحظات جميلة وزمان رائع أدار لنا ظهره ورحل كالحلم الهادئ


لحظــة الإعتــذار

بيننا وبين لها .. ربما بقصد وربما بلا قصد .....
لكن بقي في داخلنا إحساس بأنفسنا هناك أشياء كثيرة
نتمنى أن نعتذر لها أشياء أخطأنا في حقها ..
أسئنا الذنب ورغبة قوية للاعتذار لهم ...
وربما راودنا الإحساس ذات يوم بالحنين إليهم ..
وربما تمنينا من أعماقنا أن نرسل إليهم بطاقة اعتذار
أو أن نضع أمام بابهم باقة ورد ندية

لحظـــــــــة الذهـــــــول:

عندما نُصاب بالذهول ... ندخل في حالة من الصمت ..
ربما لأن الموقف عندها يصبح أكبر من الكلمة ..
وربما لأن الكلمه عندها تذوب في طوفان الذهول ...
فنعجز عن الاستيعاب ونرفض التصديق ...
ونحتاج إلى وقت طويل كي نجمع شتاتنا
ولكي نستيقظ من غيبوبة الذهول ... التي أدخلتنا فيها رياح الصدمة..



لحظــــــــــة النــــــــدم

ما طعم الندم؟ .. وما لون الندم؟ .. وما آلام الندم؟
اسألوا أولئك الذين يسري فيهم الندم سريان الدم
أولئك الذين أصبحت أعماقهم غابات من أشجار الندم
أولئك الذين يحاصر الندم مضاجعهم كالوحوش المفترسة
أولئك الذين يبكون في الخفاء كلما تضخّمت فيهم أحاسيس
الندم ويبحثون عن واحة أمان يسكبون فوقها بحور الندم الهائجة في أعماقهم..

لحظــــــــــــــة الحـــــــــــب
معظمنا يملك قدرة الحب ...
لكن قلّة منا فقط يملكون قدرة الحفاظ على هذا الحب ...
فالحب ككل الكائنات الأُخرى يحتاج إلى دفء وضوء وأمان ..
لكي ينمو نموه الطبيعي فلكي يبقى الحب في داخلك،
فلابد أن تهيئ له البيئة الصالحة ولابد أن تتعامل مع الحب
كما تتعامل مع كل شيء حولك يشعر ويحس ويتنفس..
فلا تظلم الحب.. لكي لا يظلمك الحب..


لحظـــــــة الغضــــــب
في حالات كثيرة ينتابنا الغضب ...
فنغضب ونثور كالبركان ونفقد قدرة التفكير ...
ويتلاشى عقلنا خلف ضباب الغضب وتتكون في داخلنا
رغبة لتكسير الأشياء حولنا ...
فلا نرى ولا نسمع سوى صرخة الغضب في أعماقنا ...
وكثيراً ما خسرنا عند الغضب أشياء كثيرة نعتز بها ..
وتعتز بنا ثم نستيقظ على بكاء الندم في داخلنا..

أي اللحظـــات اخترت ؟؟؟

اي اللحظات تتمنى ان تجدها ؟؟؟

اي اللحظات انت نادم عليها ؟؟؟
م/ن

الفقير الى ربه
31-03-2012, 02:13 PM
عجبت لك !!!

عجبت لك يامن امتلأت الهموم حولك ...

والتفتت فلم تجد أحد تبوح له ما بقلبك

اصبحت تنتظر المساء وأمسيت تنتظر الصباح

تنتظر أجلك تنتظر متى تصبح تحت التراب

أظلمت الدنيا بعينيك ...

فلم تعد تطيقها

أظلمت بعينك فأحببت الموت وانتظرته فلم يأتي

إلى متى؟؟

إلى متى وأنت تبقي نفسك كريشة في خضم رياح هذه الدنيا....

إن اشتدت رمتك بين سفوح الجبال
وإن هدأت رمتك بين الحفر

إلى متى ستترك الايام تعصر دموعك حتى مللت البكاء ؟؟؟

ألا يكفي ماحولك من هموم ..؟

ألم يحن أن تبتسم..؟

بل آن بل آن

بل آن ان تصحو صباحك ذاكرا شاكرا

ابتسم قبل ان يأكل الدود شفتيك

ها انت مازلت في هذه الحياة

كن جبلا بين تلك الرياح العاتيه

ابتسم و دع الحياة أملك

فلازلت على قيد هذه الحياة الجميلة



وأهديك هذه الابيات للشاعر ايليا ابو ماضي

قال السماء كئيبة وتجهمـــا
قلت ابتسم يكفي التجهم في السماء

قال الليالي جرعتني علقما
قلت ابتسم ولئن جرعت العلقمــــــــا

أتراك تغنم بالتبرم درهمــــا
أم أنت تخسر بالبشاشة مغنمــــــــــا

يا صاح لا خطر على شفتيك
أن تتلثما والوجه أن يتحطمــــــــــــــــا

فاضحك فإن الشهب تضحك
والدجى متلاطم وكذا نحب الأنجمــــــا

قال البشاشة ليس تسعد كائنا
يأتي إلى الدنيا ويذهب مرغمــــــــــــا

قلت ابتسم ما دام بينـــــــــك
والردى شبر فإنك بعد لن تتبسمـــــــا
ابتســــــــــــــ ــــــــــــــــــم
م/ن

الفقير الى ربه
31-03-2012, 08:49 PM
http://up.graaam.com/img/80a560a56834731c152cf50f8e40a091.jpg
صباح الخير ياوطنا
يَسِيرُ بِمَجْدِهِ العَالِي إلى الأَعلى.
ويَا أرْضَاً عَشِقنَا رَمْلَهَا.
والسَفْحَ والشُطْآنَ والسَهْلا.
صباحُ الخيرِ يا قِمَمَاً.
إليكِ الشمسُ تُهدي القُبلةَ الأولَى.
http://www.zhrn.net/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 519x345 والحجم 126 كيلوبايت .http://www.alarab.net/data/news/2011/01/17/120477.JPG
http://www.zhrn.net/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 573x430 والحجم 63 كيلوبايت .http://up.arab-x.com/pic/nRx47016.jpg
وأنتِ الخيرُ يا من.
في كتابِ اللهِ ذِكرُكِ آيةً تُتلى.
وأنتِ الخيرُ يا بَلدي.
يا بلدي.
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRBABGp5R0D1YK6b5XqepPH6SpdjYAQW 2HipZK8rTlimseuMdptLA http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSkvGDSKLAKYQ_obeDiAhxSFdW5lLWaF vVqOD_ny5PdhHA4jlyq1A
تُرابُكِ طُهْرُ مَنْ صَلّى.
وماؤكِ مِن دَمي أغلى.
وحُبّكِ هَدْيُ مَنْ ضَلّ.
حَمَاكِ الخَالِقُ المَولى.

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTbd_07rh3F7f-gW0Senvz76z-6AvVb9vf4HpgvpiXgXhiLP1NmDQ
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRyfgljsraaggx6u52R2QfZymaDGNWrS n20Wf3GID3IKSXs4oBhMA
على مِندِيلِكِ الأَخْضَر.
سكبتُ عَواطِفي عِطرَا.
وفوقَ جَبينكِ الأسْمر.
رأيتُ المَجْدَ والفَخْرَا.
وفِيكِ بِحُبِّنا الأكبر.
أذوبُ بلوعة حرى.
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS0GkrLNxnJyf6HjPqV-6vRm5u4D-xmfX23Faeb-1kk3hQdMF9_
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS6OhvlO74IWrrYVk4WVN-MkWrLx5ui9qVlh5zddwanwfj02BQQ

http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSLsMy1cpZMSJhx0zi4mJbZxTU4Ad7lz _f9Y3deKxcEwiPP1gWH

أحِنّ إليكِ أنْدَاءاً.
خُيُوطُ الفَجْرِ مِرشَفُهَا.
وألحَانَا عَلى أوْتَارِ.
هَذا القَلْبِ أعْزِفُهَا.
وَلَوْعَةَُ عَاشِقٍ فِي عَجْزِهِ.
يَحْتَارُ وَاصِفُهَا.
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQCVi92-e1zP-cRCIuUCrRfWYpPFILdXLMudqnIaxs_wtzPUHcr

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTnYJQBKufQj_16OE3QqdzgMpOuOSmN6-Aeq6Fovtu-KGfwcXiS

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQMx6GCJjrPqExZWBkDBZJ9LRyS75HfW mwZc9KJoG0aaMFvoKyc6Q

وطني ...
قد يكون للعابيثين يدٌ طولى فيك
ولكننا نحب ارضك وسماءك وماؤك وهواءك
ترابك في اعيننا تبرٌ وهواؤك اكسجين الحياة
نحبك ياأرض الحرمين لاطمعا فيك ولكن قيل
أن حب الأوطان من الإيمان ...وهو أيضا شعور
يمنحنا الإطمئنان.
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRwk6T-6yvpJoouT3y2eN4oRFf6gHWPhsRT4Jy4zFiRLw3Gqon11Q
====================
اختكم في الله الملكة زهرة السوسن قبيلة بالخزمر

الفقير الى ربه
31-03-2012, 10:47 PM
الحب الحقيقي بين الزوجين
عندما تمشى مبتعدة عنك وهي غاضبة ( إلحق بها )
عندما تنظر إلى شفاهك ( قبلها )
عندما تدفعك أو تضربك ( امسك بها ولا تتركها )
عندما تطيل لسانها عليك ( قبلها وقل لها انك تحبها )
عندما تكون صامته ( اسألها ما المشكلة )

عندما تتجاهلك ( أعطها اهتمامك الكامل )

عندما تريد الابتعاد عنك قليلاً ( لاتوافقها الرأي )

عندما تراها في أسوأ حالاتها ( قل لها أنتى جميلة )

عندما تراها تبكي ( أحضنها ولا تقل شيئاً )

عندما تراها تمشي ( تربص لها قليلا ثم أحضنها فجأة من الخلف )

عندما تكون خائفة ( أحميها )

عندما تضع رأسها على كتفك ( أمل راسها قليلا وقبلها )

عندما تأخذ منك شيئاً عزيزا ( دعها تأخذه فلن يكون أعز منها )

عندما تمازحك ( مازحها وأضحكها )

عندما تشك بك ( انسحب قليلا لتعطيها وقتا للتفكير )

عندما تقول لك أنك تعجبها ( فهي حقا تكن لك مشاعر اكبر مما قالت )

عندما تمسك يديك ( أمسك يديها وداعب أصابعها )

عندما تقول لك سرا ( أحتفظ به ولا تخبر به أحداً )

عندما تنظر إلى عينيك ( لاتلتفت حتى تلتفت هي )

عندما تقول أن العلاقة انتهت ( فهي لازالت تريدك )

أبق على خط التليفون معها ( حتى لو لم تقل شيئا )

عندما تغضب ( احضنها بقوة ولا تتركها )

عندما تقول أن كل شئ على مايرام ( لا تصدقها بل تحدث معها عن المشكلة )

عاملها كأنها كل شئ مهم لك في الحياة

هذا هو الحب الحقيقي بين الزوجين
واذا لم تنفع كل هاته الطرق ماعليك إلا صفعها
كف يطير المخ لعلها ترجع لعقلها وتعرف حقك.
م/ن

الفقير الى ربه
31-03-2012, 11:16 PM
من يحبك كثـر مـا أحبـك أنـا
ومن بحبك حاول ويامـا أجتهـد

ومن في عينه شوفتك كل المنـا
لا ورب العرش ما غيري أحـد

انت شوفي و انت عمري و الهنا
يا جسد بي روح و لروحي جسد

وانت عيني و انت نوري والسنا
وانت اسبابـي اذا حبـي خمـد

و انتي ميعادي و سهدي و العنـا
وانت تعذيبي و صبري و الجلد

وانت راحاتي و روحي و الضنا
وانت الأول ما بها قبل و بعـد

لمنـا جـو المحبـه و ضمـنـا
ومن بعد قربك أنا كيف انا ابتعد

شوف ما أكبر يا حبيبـي عشقنـا
فاق كل العشق وحـده وانفـرد

لـو يـوزع ع البسيطـه حبنـا
ما بقى حد(ن) بهـا يكـره أحـد
===============
اخوكم زهراني رزة بالخزمر

الفقير الى ربه
31-03-2012, 11:43 PM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/314671_116175981824634_100158506759715_97158_90359 7843_n.jpg (http://fashion.azyya.com)

الفقير الى ربه
01-04-2012, 12:30 AM
جيتك وانا كلي وله جيتك حنين وجيـت شـوق
جيتك وقلبي ممتلي من كثـر شوقـي والولـه
جيتك من حروق الزمن وابغى دواي من الحروق
جيتك وقلبي ممتلـي زمـرة حديـث واسإلـه
ودي لحكيـك انطـرب تتشربـه كـل العـروق
ودي اطالـع وجهـك الـي ذلنـي واتأمـلـه
واشبك يديني في يـدك واناظـرك وبكـل ذوق
واحكيلك الكلمه وابـي لاقلـت حكـي تكملـه
بجلس معك لين المسا وآحاكيك لين الشـروق
وبعد الشروق آحاكيك لين المسـا يبـدا أولـه
ابغى عيوني تمتلي من شوفتك واشبـع واروق
وابغا المسامع تشرب الي قلـت كلـه بأكملـه
لاني عشقت الضحكه الي طبعها طبع السـروق
تدخل بـدون تشوفهـا تاخـذ غـلاك بمجملـه
تفتح مشاعر خافقك تطمر حنانك طـوق طـوق
وقلبك تفكـه لـو كنـت محصنـه ومسلسلـه
إلين تاخذ كل ماتملـك مـن الحـب الصـدوق
ثـم اسرتـك بحبهـا سبحـان ربـن جمـلـه
غرون صغيرن سنها لاكن حلاها فـوق فـوق
ماينوصـف لـو بوصفـه لوقلـت ماتتخيلـه
جيته وانا كلي ضمى وابيـه يرويلـي الخفـوق
جيتـه ولافينـي صبـر وبعادهـا متحمـلـه
تحياتي لكم
زهراني رزه بالخزمر

الفقير الى ربه
01-04-2012, 12:41 AM
سولف مع أشواقي ونبض الشوق لك مشتاق
وأزين ليلي بصوتك وصوتك ملهم أشعاري
كتبت أسمك بأول كتابي وحبيتك من الاعماق
أشوفك ماخذ قلبي وكلك ماخذ أفكاري
باعبر لك عن أشواقي وأشوفك أصدق الأشواق
...وأشوفك يابعد روحي حبيبي وأجمل أسراري
سكن حبك هوى فكري وبعدك شي ماينطاق
أنا دونك حبيبي شي ماله إسم أو طاري
بدت أيامي تتفاءل وعطر السعد لي يشتاق
معك أنسي هالدنيا وأنته ضحكه أفكاري
عشانك أحرق همومي مثل ماتحرق الأوراق
عشانك أوقد شموعي تضوى دنيتي وداري
عسى ربي يسلمنا حبيبي من ألم الفراق
وإذا كانت محبتك شقا فهذي أقداري
وإذا ضاعت عناوينك حبيبي الشوق لك ينساق
ترى كلك عناويني ودروب الشوك أزهاري
حبيبي وحبي الأول تراني لشوفتك أشتاق....
===========
اخوكم زهراني رزة بالخزمر

الفقير الى ربه
01-04-2012, 01:27 AM
من موضوع الاخت سمسم ذكريات
أذكر موقف مررررررررررررره حلو ومحزن في نفس الوقت ..
مره رحنا للعمره في شهر رمضان المبارك ..
وكنت بالمتوسط ..
عاد كان عندي أخ صغير الله يحفظه ماعاد اللحين صغير اللحين هوبالثانويه الله يسهله ولكل الطلاب ..
عاد مدري كيف غفلنا عنه وضاع ..
شوي وأبوي يسأل عنه وين الولد قلنا ماندري قال روحوا شوفوا أخوكم ..
عصب وهاوش كل العائله الكريمه ..
عاد من الفلاحه رحنا أنا وأختي وواحد من أخواني كان بالأبتدائي ..
ندور عليه مشينا ..مشينا ..
وأحنا ماندري وش نسوي همنا ان نلاقيه ..
وسبحان الله شوي وهو في وجوهنا ..
كان مع إثنين عسكر ..
شكرناهم..
أخذنا أخوي ..وراجعين ..
مشينا ...مشينا ...مشينا ..
بس ضعنا ..
عاد زمان مافي جوالات ..
تذكرت كلمة الوالد في السياره قال ..لاسمح الله أحد ضاع منكم ..يروح يقعد بالصفا ..
رحنا قعدنا ننتظر !!
جاء العصر ..والمغرب ..
ولا أحد يدري عنا ..
قام اخوي الصغير يصيح ويبكي وفشلني ..
مابقى حد في الحرم ماعرف اسمي منه ..
عاد بعدين طالت السالفه محد سأل عنه ..
قلت خليني أسأل هذي الصفا والا المروى ..
طلعنا قاعدين بالمروى ..
ويوم عرفنا سرنا نضحك ..وفطسنا ضحك..
قلنا خلينا نعجل ونروح الصفا ..
والحمدلله لقيناابوي قاعد ..ينتظر فرج الرحمن ..عاد مو واحد ضايع بل اربعة اشخاص ..
كان اللي يطمنه اننا أحنا البنات كبار شوي ..الا الصغير فقد الامل فيه ..
وأول ماشافنا فرح بس أعطى كل واحد منا كف ..
يقول وش قلت لكم ماقلت اللي يضيع يروح الصفا ..
قلنا رحنا للمروى على بالنا انه الصفا ..
وجاءت الروحه على خير ..
وحلف ابوي ماعاد تطبونه الا اذا كبرتوا ..
تقريبا اربع سنوات بس ماطاوعه قلبه مانروح عمره ..
وهذي أحدى ذكرياتي المضحكه والمحزنه في نفس الوقت..
==============
محبتكم في الله اتحدى العالم

ابن روزه
01-04-2012, 07:56 PM
http://farm7.staticflickr.com/6120/6850816894_65db51a299_b.jpg

http://farm5.staticflickr.com/4116/4899156001_6fc8302c74_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6165/6184500053_4f8e1f348e_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6173/6166738839_db42085650_b.jpg

http://farm8.staticflickr.com/7142/6606238325_a1ed1ca820_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6058/5905267803_01bc264ffc_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6169/6170440813_091b897c24_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6005/5939853992_33e8451e33_b.jpg

http://farm6.staticflickr.com/5279/5888912118_16e1e6daea_b.jpg

http://farm6.staticflickr.com/5302/5871754805_807df348a4_b.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2478/5821857320_543a1fa144_b.jpg

http://farm6.staticflickr.com/5184/5633625895_5386a54793_b.jpg

http://farm6.staticflickr.com/5026/5584821440_76d3c5b579_b.jpg

http://farm6.staticflickr.com/5030/5556530639_76a869ea04_b.jpg

http://farm6.staticflickr.com/5260/5552365989_147ae4394b_b.jpg

ابن روزه
01-04-2012, 08:22 PM
http://farm7.staticflickr.com/6055/6341547796_b540d13341_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6055/6314838930_d5539c3baf_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6210/6033106712_6252b1cf97_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6126/5974922861_97b387f953_b.jpg

http://farm6.staticflickr.com/5144/5621011339_209a5f6d02_b.jpg

http://farm6.staticflickr.com/5097/5456523163_0095a2c433_b.jpg

http://farm5.staticflickr.com/4077/4942601862_ceb2a90a63_b.jpg

http://farm5.staticflickr.com/4055/4659225927_263ba82de9_b.jpg

الفقير الى ربه
02-04-2012, 02:46 AM
قسوة الدموع،، لغة أخرى ،،من معاني بؤس الألم،،
عندما تتألم وحيدا بصمت ،، حتى الدموع ترفض أن تشاركك ألمك،،
دموعك التي هي جزء منك تتخلى عنك بلحظة يأس،،
و يبقى السؤال لماذا ماتت الدموع ؟ ! لماذا تحجرت؟ !
هل تعبت من النزول..!
أم يئست من تخفيف ألمك..!
أم عجزت عن مداواة جرحك..!!
أم أنها كباقي البشر ذهبت و تخلت عنك بدون سبب..!

إنها علامة الحزن الواضحة لكن بدونها يصبح للحزن معنى آخر هو أشد إيلاما ربما هو البؤس
أو اليأس أو الصبر أو الموت البطيء...!
تتخلى عنك حينما تكون بأشد الحاجة إليها... وتهطل كالمطر عندما تحاول إخفاؤها..
فآه منك يا دمعتي..
فيك أنا احترت..

أيمها أشد مرارة و قسوة ؟؟
عندما تتخلى عنك الدموع بلحظة يأس...... .
أم عندما تهطل كالمطر عندما تحاول اخفاؤها.....
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 03:07 AM
حكي أنه حكم قديما بالإعدام على ثلاثة أشخاص : رجل دين. ورجل قانون . وعالم فيزياء ..

جيء برجل الدين إلى المقصلة.. وقيل له من ينجيك ؟؟ قال سينجيني إيماني، وضع رأسه على المقصلة.. وفعلا توقفت عند رأسه ونجا باعجوبة.

جيئ برجل القانون وقيل له ما ينجيك؟؟ قال العدالة تنجيني.. وفعلا توقفت المقصلة عند رأسه .ونجا هو الآخر بمعجزة.

جيء بالعالم الثالث وقيل له ما ينجيك ؟؟ فقال أنا لا أعرف عما يتكلم الراهب والقانوني.. الذي أعرفه أن العقدة الموجودة في الحبل لا تسمح بوصول المقصلة إلى الرأس.. فتنبهوا إلى العقدة. فحلوها .. فقطع رأسه.
م/ن
تعليقي أنا أن قول الحقيقة في بعض الأحيان لا ينجي بل الصمت أفضل منه..

الفقير الى ربه
02-04-2012, 03:28 AM
الوداع
الوداع كلمه لابد منها بالرغم أننا لا نحبها بل قد تكون اثقل كلمه ننطق بها كيف لا وهي الكلمة التي نقولها لمن نحب عندما تفرق بيينا الأيام فان لم تفرق بيننا الأيام فلابد للموت أن يفرق بيننا لابد نودع من نحب.....
الوداع
كلمه تجعل المسافات بيينا وبين من نحب بعيده
لكننا نعيش على أمل اللقيا بهم

عندما نودع من نحب..
عندها لا نجد وسيله للتعبير
عما بداخلنا سوى البكاء وذرف الدموع..
والقلوب تودع بعضها للفراق الأخير..
لا نجد سوى سريان وديان الدموع أمامنا..

عندما نودع أحبتنا..
نودعهم على أمل لقائهم مره أخرى
نودعهم وقد انقلبت كل أفراحنا..
بلقائهم إلى أحزان لا تنتهي..
رسمنها في قلوبنا..ومن هنا

عندما نودعهم..
نسترجع شريط ذكرياتنا نتذكر أحلى الأيام
عندما تلاقينا لأول مره
عندما بدأت الابتسامة تزداد بلقائهمولكن ماذا حل لنا ؟؟

حل الوداع..
فأجبرنا أنفسنا على الوداع
لم تكن هناك سبل أخرى..غير الوداع
تجلت محبتنا كالليل الأسود المزين بالنجوم
هنا توقفت وبدأت اشكي همومي
لعل الليل يفهمني!!

تجلى الليل وجاء الصباح أشرقت به الشمس وأرسلت أشعتها الذهبية
تلك الأشعة التي أشعرتني بأنني أستطيع التغلب على هذه الأحزان..
الاشعه الذهبية التي بعثت في نفسي التفاؤل جعلتني أتفاءل برويته أحبتي بعد فراقهم
بعد ذرف تلك الدموع تيقنت برؤية أحبتي...
فلا شيء بالحياة مستحيل إن جعلنا له هدف..

فياربي ارزقني بلقياء أحبتي من جديد
فان لم تكن في الدنيا ففي الأخره بجنانك العليا نلتقي
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 03:57 AM
(الغنى الحقيقي)


ليس الغنى التام هو كثرة المتاع ووفرة المال وتملك سائر ملذات الدنيا ومظاهر الزينة أو الترؤس على الخلق وبلوغ المراتب العالية وإنما الغنى هو سكون الفرح في القلب واشتغاله بما يقرب لله وعمارته بالرضا واليقين والشعور بالسعادة ولو بالمتاع القليل من الدنيا والترفع والاستغناء عما في أيدي الناس. وكلما تعلق القلب بالله أعرض عما سواه ومتى كان القلب غنيا بالله استغنى عن الخلق فمدار الغنى على سعادة القلب لا على الجوارح. وكم من إنسان قد جمعت له الدنيا بحذافيرها وكان له خدم وحشم ولكنه كثير الهم والتسخط والطمع يكثر الشكوى ولا يقنع بما آتاه الله معذب بماله لأنه تعلق بالدنيا وصار عبدا لها. وكم من إنسان قليل المتاع لم يكتب له من الدنيا إلا اليسير لكنه غاية في السرور والهنا مرتاح البال ينام قرير العين لا يشقى لدنيا على حساب دينه وعافيته ويزهد بما في أيدي الناس. ومن استغنى بالله أغناه عن الحرام وجعل كفايته في الحلال. ومن استغنى بالخلق وكله الله إليهم وتخلى الله عنه وجعل فقره بين عينيه وعاش ذليلا. ومن كان فقير النفس أمسكت يده عن العطاء ومن كان غني النفس جادت يده بالجود والإحسان.

م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 04:05 AM
(إخوان الرخاء)


كم من الأصحاب والإخوان الذين يأنس بهم المرء ويركن لمودتهم ويعاملهم معاملة صدق يبذل لهم النفس والنفيس ويحسبهم أهل وفاء ومحل صفاء ولكن سرعان ما ينكشف الستر ويرفع الغطاء ويتبين أنهم أبناء المنفعة وإخوان الرخاء. يجتمعون على المرء إذا أقبلت عليه الدنيا ويتفرقون عنه إذا أجدبت أرضه. لا هم لهم إلا المصلحة المؤقتة لا ترفع بهم محنة ولا يجلب بهم نعمة ليس من شيمتهم الجود والكرم والشهامة والنصرة. إذا استعان بهم المرء وقصدهم لحاجة عنه فروا وبالمعاذير اعتذروا. سريرتهم تخالف علانيتهم يبخلون بكل عطاء ولو بالدعم النفسي والتعزيز المعنوي. لهم في كل زمان صاحب يتنقلون بين أهل المروءات يسرقون الوفاء ويذبحون الإخاء. يظنون أن الحيلة والمراوغة على الرجال فن وفتوة وهو خسة ودناءة. وجوههم من الحياء خالية وقلوبهم من الوفاء خاوية وأيديهم من العطاء ممتنعة لا يعرفون الإنفاق وإنما يحسنون الاستجداء والسؤال. وكم من حر في هوى المودة صرعوه وشهم خذلوه وكريم غدروا به أبطل الله سعيهم. وهم ضرب كثير في زمن قل فيه الصدق لا كثرهم الله. ويقبح حالهم إذا تستروا بعباءة الدين والحسب واتخذوا ذلك مطية لمطامعهم. فكن أيها الحصيف على حذر من صحبتهم غير حريص على مخالطتهم لتسعد في الدنيا ولا تغرنك عذب الكلمات و حسن الابتسامات وإظهار المحبة والموافقة. ومن احتاج للخلق وطلب معونتهم في قضاء نوائب الدنيا فليكن أهلا في رد الجميل ومكافئتهم بالمعروف.

م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 04:30 AM
ما أقبح الظلم وما أسوء عاقبته ومغبته. الظلم فعل مشين يمحق بركة الرزق ويظلم القلب ويطمس نوره ويذهب ببهاء الوجه ويفسد الطبع ويسيء الخلق ويحدث في النفس قساوة وشؤما. والظالم ذليل في نفسه وإن تظاهر بالقوة والجبروت معذب الضمير وإن تظاهر بالأمان والسعادة. يخفي بظلمه ما في نفسه من النقص والمهانة. يتلذذ باستعباد العباد والتسلط على أموالهم كأنه سيدهم وما علم أنه عبد مقهور تحت ملك القاهر وسلطانه وأن الله قادر على إزالة قوته في طرفة عين. ومن تمكن من الضعفاء وقدر عليهم فليذكر قدرة الله عليه. وإن الظالم نهايته مؤسفة وهلاكه عبرة وذهابه عظة إذا أخذه الله على حين غرة وسلط عليه أضعف جنده. ما أهون الظالم على ربه إذا تجبر ونازع الله في كبريائه أخذه أخذ عزيز مقتدر. ورب مظلمة يسيرة ودعوة مسكين موتور من قلب جريح تزيل الظالم وتجعله قصة تحكى في التاريخ.
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 04:49 AM
من الناس مرهف المشاعر قلبه رقيق تأخذه العبرة دمعته قريبة لكل نائبة يحزن لما يحزن ويفرح لما يفرح تتحرك مشاعره لكل وارد رفيق قريب للخير والاحسان يألف ويؤلف حسن العشرة لين العريكة قليل المخالفة سريع الأوبة رحيم رؤوم لا يعرف الإساءة ولا يقوى قلبه على الانتقام ممن أساء إليه حري بأن يكون من أهل الجنة المساكين. ومن الناس قفر المشاعر قاس القلب لا يتعظ بمشهد ولا تؤثر فيه النوائب بعيد الحزن والفرح لا تتحرك مشاعره لكل موقف ولا يرق قلبه لما يبكي ولا يتفاعل مع الحدث ولا يرحم المساكين يده ممسكة عن الخير شديد العشرة لا يألف ولا يؤلف يفرح بالمخالفة ويأنس بالانتقام والأخذ لا يحدث نفسه بالبر ولا يندم على سوء ما بدر منه حري بأن يكون من أهل النار الجبارين. ومن استنزل الرحمة نزلت به وغشيته السكينة. ومن خالط المساكين رق قلبه وصار من أهل الرحمة. ومن خالط الجبارين قسا قلبه وصار من أهل الكبر.
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 05:40 AM
خــلــوني اقــضي باقي العمر رايـــق

http://s0.2mdn.net/viewad/817-grey.gif (http://ad.doubleclick.net/click;h=v8/3c4b/0/0/%2a/t;44306;0-0;0;76792629;4307-300/250;0/0/0;;~sscs=%3f)
صدر الورق من بث الاقلام ضايـق
.............وحبر القلم من كبت الايام محـزون
يسوقنـي للضيـق والهـم سايـق
.............وسير الليالـي بالمعانـاة مدهـون
والله لو يسحـب ستـار الحقايـق
...........ليفيض من جاش العنا كـل مكنـون
علـى الحقايـق مادفعـت الوثايـق
...........الصدق انا ابصربه ولو ماله عيون
اطل مـن ثقـب التفـاؤل واوايـق
...........وارجي لعل العسر ينقـاد بالهـون
هاتوا من اوقـات السعـاده دقايـق
...........وابقى لكم شاكر وحامـد وممنـون
(( خلوني اقضي باقي العمر رايق ))
...........واللي بوسط الروح خلـوه مدفـون
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 06:12 AM
عادت به الذكرى ليومٍ كان فيه فتياً يتنفس رياح الصبا الباردة العذبة ..
لم تزحزح ثباته أعاصير المحن..ولم تزلزل قدمه رياح الفتن...
كان يرى للحياة طعماً..وللألم وجداً..
هاله منظره المتهالك ..وهو يرى تلك النفس الكهلة
ملتحفة بعباءة الأمنيات المهترئة..
يراوح بين قدميه وقوفاً يستجدي دنياه ..بات يرتقب سقوطاً وشيكاً..

الفقير الى ربه
02-04-2012, 06:46 AM
الــــراعي والشعــــــر


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
الــــراعي والشعــــــر

بينا أنا سائر على ظهر سيارتي أطوي المفاوز وأنتعل المهامه إذ بها تقف على حيد الطريق فجأة فسكن بطرفة عين وانتباهها كل متحرك فيها وإذ بي في قلب سبسب مقفرة قد نصب الموت فيها خيامه وأستعد يستقبل ما أمامه.فتعوذت بكلمات الله التامة من شر ما خلق وترجلت وبدأت أتفقدها من ألفها إلى يائها فما وجدت شيئا يعيبها فقعدت أحد النظر في الطريق لعل قادما ينقذني من الهلكة فما رضي أن يقف أحد ولا أن يمد يد العون مخلوق فأسفت لانقطاع الخير بين الناس..!
حتى تيقنت أنني هالك لا محالة ومودع الدنيا دون أدنى شك..
همت على وجهي حتى لم أكد أرى الطريق فلما بلغ بي الصدى مبلغه وما بقي على الموت إلا شفىً غشي علي فما انتبهت إلا وماء بارد نمير يتدفق على وجهي من وكاء أعرابي قد قلبته الصحراء على ظهرها فكأنه ابن من أبنائها.
فقلت اسقني فسقاني فأومأت أن زد فزادني فحين استطعت الكلام شكرت له صنيعه وسألته إن كان له معرفة بعلل الدواب الحديدية فقال:
لسيدي ابن يدرس في المدينة فهو يخرج والشمس في خدر أمها على دابة كدابتك هذه فلنذهب إليه لعلك أن تجد ما يشفي غليلك!
فقلت على بركة الله فسرت معه وكان راعيا قد لحقت غنمه بنا فكنت لا أعرف أين أنا من بلاد الله فكل شيء متشابه الحجر والنبات والحيوان وكلها قد اعتادت هذا الجمر المتوقد وكلها تحمل صفات هذه المهمة المهلكة من الجفاف والخشونة.

فسرنا وبساط الحر قد فرش ولا ظل إلا تحت النعل والشمس قد قامت على هاماتنا فغلت رؤوسنا وألجمنا العرق إلجاما!
وخفف وجدي أني لحظت على هذا الراعي تغنيه بشعر الصحابة الجزل كحسان شاعر الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وابن رواحة وكعب ـ رضي الله عنهما وشيء غير قليل من شعر أهل المعلقات والأمويين والمحدثين... فاستنامت نفسي إليه لفصاحة لسانه وحسن ترنيمه وإنشاده.
فأحسست وكأني على زابي وثيرة تحت شجرة أتفيء ظللها فلم أصبر فسألته أتحفظ الشعر وتقرضه...!!
فقال نعم فاستنشدته فأنشدني حتى طربت فاستأذنته
فقلت : معي بضاعة من القريض أستشرف منك أن تعجمها وتقومها.
فغضب واحمرت أوداجه وتمعر وجه وكاد يبطش بي فحصر من الغضب والحرد
فقلت في عجبٍ : ما أغضبك رحمك الله ؟!
قال: أتظنني جاهلا بقريضكم ـ واستغفر الله من تسميته قريضا ـ أتسمي هذيانكم شعرا أو ما تعلم أنني سمعت منه ما أصم أذني وأدمى قلبي وآذاني وآلمني !! وصدق العلامة الطنطاوي ـ رحمه الله تعالى ـ حين قال أن شعر الحداثة يشبه الحدث الأكبر ولكن لا يطهره شيء ولا الغسل سبعا إحداهن بتراب المقبرة الذي تتمنون أن تدفنوا فيها (الشعر)!
فقلت لا يذهبن بك الغضب إلى ظلمي فأنا لن أروي لك من فاحش الحداثة أي شيء..!! فاستشاط وقال ستروي لي من شعر التفعيلة ذلك الشعر فعل الله به وفعل!!! ذلك الشعر (كالسكر الذي لا حلاوة فيه).!! بل كل المر فيه!
واأسفاه ! (الشعر اليوم لبس البلى وتعطل من الحلى)!!
قلت : بل هو شعر بني على نهج أسلافنا وهو مما يرضاه الخليل وسيبويه بل سأروي لك شعرا خليليلا موزونا مقفى. فمازالت ـ هديت ـ الحلي عليه والحلاوة فيه! وبعد لأي وجهد ورفع وخفض قال هات فتنفست الصعداء:

فأنشدته لأبي أسامة حسان الصحوة وأمير شعراء الإسلام عبد الرحمن العشماوي من قصيدة التي يقول فيها على لسان أم مسيكنة شردتها الحرب :
مَنْ لي، ومَنْ لصغيرتي وصغيري
في زحمةِ الغاراتِ والتفجيرِ؟
مَنْ لي، إذا هَجَم الظلامُ، وليس لي
إلاَّ رُكام المنزلِ المطمور
مَنْ لي، إذا جُنَّ الرَّصاص وأتقنتْ
لغةُ المَدافعِ لهجةَ التدمير؟
فأطرق وبدأ وجهه يصفر..فسكتُ : فأومأ لي أن أكمل.
فأنشدته حتى وصلت لقوله:
لكنْ، هَبُوني كسرةً من خبزةٍ
نَسيتْ متى خرجتْ من التنُّور
فأنا أَنام على الجنادلِ والثَّرى
وعلى رَصاص الغارةِ المنثور
هلاَّ استمعْتَ إلى بكاءِ صغيرها
وإلى أَنينِ فؤادها المفطورِ
هلاَّ نظرتَ إلى دموع عَفافها
وإلى جناحِ إبائها المكسور
فلم يتمالك نفسه فبكى ....وكدت أبكي معه لكن حملتها على المكروه
وأنشدته حتى وصلت خاتمتها:
أختاه يا أُمَّ الصِّغار تعلَّقي
باللهِ، إنَّ اللهَ خَيْرُ نَصير
في لحظةِ اليأس العميقةِ، حينما
نهفو إليه، يجود بالتيسير
قولي معي أُختاه قَوْلَة مؤمنٍ
لا ينثني لوسائل التخدير:
كم أُمةٍ سكرتْ بكأسِ غرورها
ذَهَبَ الإله بجيشها الأُسطوري
فقال وهو يكفكف دمعه : لقد أحسن الوصف وأتم النعت وبرع في الاستهلال وتفوق في الختام ولله هو! لو بثت هذه المسكينة شعرا لما كان إلا كما قال!
ألا إن قرضه للشعر ليس قرض عابث أو لا عب أو طالب منصب أو مريد شهرة بل هو قرض رجل غضبان أسف متحرق على واقعنا متألم لحالنا ولقد غبّر قافيته والله في سبيل الله!
ثم أنشدت على سمعه قصيدته التي خاطب فيها العالم المتعامي وفيها:
أيُّها العالمُ ما هذا السكوتُ
أو ما يؤذيك هذا الجبروتُ؟
أو ما تُبصر في الشيشان ظلماً
أو ما تُبصر أطفالاً تموتُ؟
فقال لقد أحسن كذا يخاطب كل من يصعر خده ويدعي العمى وما هو بأعمى!
ومنها
إن يكن للروس آلات قتالٍ
فلنا في هجعة الليل القنوتُ
عجبا لأمرنا بأيدينا النجاة ونهلك قال أحد الأدباء النجباء (لا يقرع باب السماء بمثل الدعاء خصوصا إذا كان مُطرز الحاشية بالصلاح ومُبرزا عن ناحية الفلاح ) وقال (الدعاء من مقاليد النجاة ومفاتيح النجاح)
ثم ثنيت بأبي عبد الله ابن جوزي عصرنا عائض القرني وتلوت عليه قصيدته التي حشيت حكمة وعظة :
سلا القلب عن غيد صفت وحسان
وأهمل الذكر المنحنى وعمان
وما عاد يلهيني الصبا بأريجه
ولو فاح بالريحان والنفلان
وخط برأسي الشيب لوحة عاشق
يقول: احذروني أيها الثقلان
وفيها:
شربنا ليالي الصفو في كأس غفلة
ثلاثون عاما توجت بثمان
فمرت كأحلام الربيع سريعة
فأيامها في ناظري ثوان
فقال صدق : هذه الدنيا كشمس العصر على القصر يتطاولها الإنسان إذا عدها وما أعجلها إذا تتابعت !
إلى أن قال:
وفي أربعين العمر وعظ وعبرة
ويكفيك علما شاهد الرجفان
فلا تسمعني وعظ قس ولا تسق
علي مقامات من الهمداني
فعندي من الأيام ابلغ عبرة
على منبر تلقى بكل لسان
فقال الراعي : لا إله إلا الله خرجت هذه الحروف من قلب صادق قد تقلب في هذه الدنيا وأخذ منها العظة والعبرة الله أكبر لقد أثارت في هذه الأبيات شجونا أعجز عن وصفها!

فقلت :وإليك فخره :
وما كنت مما يسلب اللهو قلبه
وكيف وفي الأعماق سبع مثان
وفي خلدي ذكر مرتل
معاذ الله ليس فيه أغان
إلى أن قال:
لداتي لهم لهو ولغو وسهرة
ولكن ديني عن هواي نهاني
فقال الراعي كذا من أراد أن يفخر لا كمن يفخر بجهله وفسقه وفجوره وما أجمل عزة المؤمن حين يتباهى أمام الناس بدينه وصلاحه والحظيظ من قضى شبابه في طاعة الله ورسوله والله وإن لذتها لا عدل لها .

وذكرت له قصيدة محمد المقرن ـ و هذا الشاعر يحق للأواخر أن يباهوا به الأوائل فقد جاء بما لم يأتوا به واقرأ إن شئت قصائده ـ ذكرت له أبياته التي تبكي كل غريب وبها حن إلى موطنه:
قفي لأجمع في عينيك أشتاتي
ومنها:
شربت فيها زلال الماء في شرق
من الحنين إلى شوب بمسقاة
حتى قال:
كل بموطنه يزهو وما استويا
مصباح بهو ومصباح بمشكاة
والإبل تألف في الصحراء غبرتها

وتأنف العيش في صفو الحضارات

ولفحة النار في أرض نشأت بها
أحب للنفس من بعد بجنات
يموت أهل الهوى بالشوق إن ظعنوا
وإن أبيت فهم أنصاف أموات
فقال : في الغربة كربة وقال العارفون من كان غريبا فلا ينس نصيبه من الذل والغربة قلة ونقص وأهون بغربة الأوطان إن قيست بغربة الأديان ما أعظم غربة الدين فهي التي تفري القلب وتذيب المهج رد الله غربتنا!

فقطع مجلسنا وصولنا إلى سيده الذي أكرم مثواي وقدم ما يقدمه الكريم لضيفه فأزال ما أبقته الصحراء في جسمي من تعب ونصب وأرسل بمن يصلح دابتي ويأتي بها وأمروني أن أتبعهم لئلا أضل أو أحيد عن الطريق فودعتهم وكلي لسان شاكر .

م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 06:55 AM
وإذا ألمّ بيَ الألمْ *** وعرفت أني للعدمْ
فإلى الإله نهايتي *** فهو الغفورُ لما ألَمّ
وهو الكريم يجيبني *** ويريجني من كل غمّ
وهو المقيل لعثرتي *** وهو المزيل لكل طمّ
يا ربُّ فاغفر زلّتي *** واحفظ فؤادي من مذمّ
أنت المًرجّى في الحيا *** ة وفي الممات وماأهمّ
واهد السبيل فإنني *** بك أستجير وأعتصمْ
ولقد أتيتك تائباً *** مِن قبلِ توبتيَ الندمْ
فاقبل إلهي توبتي *** وامحُ المساوي من أمَمْ
هبني الجنان تفضّلاً *** يا واهباً كلّ النّعمْ
واجعل مقامي دانياً *** لنبينا خيرِ النَّسَمْ
ولصاحبيه وَمن يَلي *** والكلُّ في الجُلّى قممْ
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 07:08 AM
قالوا: ذهب إلى مثواه الأخير!!!

ما أنت بالمثوى الأخيرِ وأنتَ جسرٌ للحياةْ!!!

يا ويلتي من ضيقِ لحدِك..من ظلامِك..ويلتاه

يا سرمديَّ الليلِ..والآفاتُ عسكرُك العُتاةْ!!

أين المعظّمُ والمسفّلُ..والرعيةُ و الرعاةْ؟!

نزلوا إليكَ فجُرِّدوا من كل سلطانٍ وجاه..

أين الفقيرُ من الغني.. وما الذي أجدى غناه؟!

لكأنَّ هذا العمرَ برقٌ تاه لم يبلغْ مداه!

ياقبرُ قل لي ما الذي أعددته لقِرى العصاةْ؟!

الوالهينَ مع الهوى والساجدين إلى مناةْ!

والبائعينَ الدينَ في سوقِ المناصبِ والرَّفاه!

من صدَّ عن دربِ التقاةِ ومد كفًا للطغاة!

ياقبر قل لي ما الذي أعددته لقرى العُصاة؟!

من عق أمًا ـ أخلصته حياتها ـ وعصى أباه؟!

أو خانَ موطنَه ، صدى ميلاده، ومدى صباه!

و بأي وجدانٍ حضنتَ أولي النّميمةِ و الوشاةْ!

وبأي هولٍ قد تلقيت الزواني والزناةْ ؟!

ياقبر قل لي ما الذي أعددته لقرى العُصاةْ؟!

أين اغترارُ السادرين؟! وأين تصعيرُ الغواةْ؟!

ياقبرُ فيك مواعظٌ رجفت لها مهج العُتاةْ..

يا وحشتي من غربتي..من ظلمتي..ياوحشتاه!

سال الصديدُ على الخدودِ وعُفِّرتْ شُمُّ الجِباه..

و الدودُ عربدَ في المحاجرِ والمحاسنِ و الشفاه..

والذرُّ شقَّ طريقَه عبْرَ الحناجرِ و اللَّهاةْ!

يا قبرُ أنتَ مطيتي بين المهالكِ و النَّجاةْ..

علّي أُنيرُكَ بالتلاوةِ والإنابةِ والصلاةْ..

و أشيدُ ركنَك بالهديةِ و العطيّة و الزكاةْ..

وأزيلُ وحشك بالتبسمِ والسماحةِ والأناةْ..

وأنفّسُ الضيقَ الخنوقَ بآيةٍ تجلو الغشاةْ..

أو سجدةٍ في ظلمةٍ أو دمعةٍ تُطفي اللَّظاةْ..

يا قبرُ أنتَ حقيقةٌ كالشكِ في مُهجِ الغُفَاةْ!!

بيني وبينك بغتةٌ بين العشيّة والغداةْ!!

عش في فؤادي همّةً في الله تبحث عن رضاه..

كن في دمي تقوى تصدُّ عن الرذائلِ والسَّفَاه..

واسمق بروحي في سماء العزّ.. في أعلى علاه

يا قبرُ عمّرنا القصورَ..فهل لصرحك من بُنَاة؟!

كلٌّ لحـــوضك سائرٌ.. ولكل أمـــرٍ منتهاه!
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 07:18 AM
للفشل مرارة يذوق طعمها من وقع فيه وقد يصاحب ذلك نوع من الألم والأسى. وكثير من أهل الفشل ينهزمون ويصابون بالإحباط والتخلي والقعود عن العمل خاصة إذا أخفقوا مرة بعد مرة ويظنون أن الأمر انتهى وليس لهم مكان في مسرح التفوق. وقد يساهم في هذه الحالة ضعف الشخصية ورواسب التربية والرسائل السلبية من المنتقدين والتأثر بقصص الفاشلين. وربما تطور ذلك في نفوسهم فأصابهم الاكتئاب ونظرة التشاؤم لكل مشروع ولوم الآخرين في كل شيء. أما الإنسان الطموح فشعوره بالفشل وتجرعه لمرارته يبعث فيه هاجس التحدي وتكرار المحاولة وبذل الجهد المضاعف حتى يصل إلى النجاح ويرقى إلى المعالي فيتعامل مع الفشل تعاملا إيجابيا ويكون متفائلا في نظرته للمستقبل. ومن سلك هذا لا بد أن يصل يوما ما ولو كان متأخرا المهم أن يصل ويحس براحة الضمير. وما من عظيم حقق نجاحات إلا وسبق ذلك محاولات فشل كثيرة. ومن تخلى عنه المجتمع وخذله أقرب الناس إليه ولد في نفسه سلوك التحدي وتفجرت ينابيع الحكمة والطموح في نفسه. ومن فشل في مجال فليحاول في مجال آخر. وليس الفشل عيبا وقصورا إنما العيب أن ترضى بالفشل وتركن إليه. والحر الكريم لا يرضى بحياة الفشل والمهانة.
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 07:23 AM
إن من الأخلاق الحميدة التي يوفق لها العبد وكمال عقله أن يوقر كل كبير في أمر الدين وأمر الدنيا من أمير وحاكم وعالم وعميد القوم ووالد ونحوهم ممن له شأن فيحفظ حرمتهم ويخاطبهم برفق ويستشيرهم ويعرف قدرهم وينزلهم منزلتهم التي تليق بهم وينصح لهم ويدعو لهم بالتوفيق ولا يستخف بمكانتهم ولا يتطاول عليهم ولا يتقدم رأيهم كما جاء في الحديث: (أنزلوا الناس منازلهم). وإذا بدا منهم خطأ أو تقصير ستر عليهم وأقال عثرتهم والتمس العذر لهم. ومن سوء الأدب ونقص العقل في المرء أن يستخف بالأكابر ولا يقيم لهم وزنا فيتطاول عليهم ويضيع حقهم ولا يعرف لهم فضلا ومنزلة ويسفه رأيهم ويتلمس عثراتهم ويشيع مساوئهم ويجحد فضائلهم. وما عمل قوم بهذه السنة إلا ساد بينهم الوئام والاجتماع والأمن والسلامة وما ترك قوم هذه السنة واستخفوا بكبرائهم إلا وسادت فيهم الفوضى وتفرقت كلمتهم وتجارت بهم الأهواء والفتن.
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 07:46 AM
من احترم نفسه وعرف قدرها وصانها من النواقص والمثالب وجنبها مواطن الريبة ولزم المروءة احترمه الناس وعظموا شأنه وصار له هيبة في نفوسهم وحسبوا له حسابا. ومن استخف بنفسه ونزل بمستواها وعرضها للنقائص والريبة والتهمة استخف به الناس وأهانوه وضيعوا أمره. فالمرء هو الذي يفرض الاحترام على نفسه أو يضيعه. وليس من الحكمة التبسط والتوسع مع العامة والسفهاء لأن ذلك يغريهم بالتطاول عليه والاستخفاف بقدره لجهلهم وقلة حيائهم. وإنما يليق بالعاقل أن يتحفظ في المجالس العامة ويعامل الناس بالجد والحزم وإذا خلا بأصفيائه وأحبابه الذين يأمنهم تبسط معهم وجاراهم في اللهو ومتعة الكلام.

الفقير الى ربه
02-04-2012, 07:50 AM
الحياء رأس كل فضيلة وباعث على الخير وناهي عن كل مستقبح. ومن لزم الحياء زاده بهاء ونورا وتوفيقا. ومن ترك الحياء فعل كل ما يستحيا منه كما جاء في الحديث: (إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ماشئت). ولا يعيب الحياء إلا جاهل أو سفيه. ومن صاحب أهل المروءات ازداد حياؤه ومن صاحب السفهاء قل حياؤه. وأولى الناس بالحياء هم أهل العلم. ويقبح بالناسك أن يكون صفيق الوجه لا حياء له. ومن تمام الحياء أن يدع المرء ما يستهجنه قومه مما سكت عنه الشرع. والمرأة إذا تحلت بالحياء والستر علا شأنها وسترت كل قبيح فيها. ومن استحيا استحيا منه الناس وعرفوا فضله.

الفقير الى ربه
02-04-2012, 12:32 PM
جميل الحب إذا عشناه... جميله الناس إذا أحببناها... جميل التعامل الراقي إذا أجريناه... جميل كل شئ حولك إذا رايته أنت من داخلك... بصفاء نفس.. بنقاء ذهن..بدوون أي عقد و يأس..كن جميلا ترى الوجود جميلا..كن جميلا في حبك لربك للناس حتى لنفسك..كن بسيطا لترى أمورحياتك في غاية السهاله ولو كان الامر عكس ذالك..كن رحيما ورؤفا لتعش حياة ترى فيها معنى الحياه.. كن أملا لاألما لتصنع من نفسك إنسانا له اسمى معاني الاصرار والتحدي..كن مبتسما فأنت بأبتسامتك لم تملك فقط مئات القلوب بل ألاف الحسنات...
(جميله الحياه بمعناها... لكن....
عندما نعيش بسلام...وليس على الأحلام...ولانجعل الظروف في مركب الامام)..كن جميلأ فأن ألله جميل يحب ألجمال

الفقير الى ربه
02-04-2012, 03:15 PM
( ربي ها أنت ترى مكاني و تسمع كلامي و أنت أعلم من عبادك بحالي ربي شكواي لك لا لأحد من خلقك فاقبلني في رحابك في هذه الساعة المباركه، ربي إني طرقت بابك فافتح لي أبواب سمواتك و أجرني من عظيم بلائك، اللهم يا مسخر القوي للضعيف و مسخر الجن لنبينا سليمان و مسخر الطير و الحديد لنبينا داود و مسخر النار لنبينا ابراهيم(سخر لي عبادك الطيبين من حولي وسهل لي أموري وارزقني من حيث لا أحتسب) ، ربي بحولك و قوتك و عزتك و قدرتك أنت القادر علي ذلك وحدك لا شريك لك.. اللهم إني أسألك بخوفي من عظمتك و طمعي برحمتك أن ترزقني ما كان خيرا لي في ديني و دنياي و معاشي و عاقبة أمري عاجله و اجله، اللهم إني أشكو لك قلة حيلتي و هوان أمري و ضعف قوتي، اللهم إني أسألك أن تصرف عني شتات العقل و الأمر و التفكير، ربي اثرني و لا تؤثر على ، ربي انصرني و لا تنصر علي. إلهي ارحم ضعفي و فرج همي و اجبر كسري و امن خوفي و امطرني برزق من عندك لا حد له، و فرج من عندك لا مد له، و خير من عندك لا عدد له اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه وإن كان بعيدا فقربه وإن كان قريبا فيسره وإن كان قليلا فكثره وإن كان كثيرا فبارك لي ڤيہٌ اللهم ولمرسلها مثل ذلك ،، اللهم أمين ‏

‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​​‏ ​‏​‏​‏​‏​‏​‏-------------------------
{يافارج الهمّ.. وياكاشف الغم... فرّج همي.. ويسرّ أمري..و أرحم ضعفي.. وقلة حيلتي ..وأرزقني من حيث لاأحتسب يارب العالمين}
قال الرسول صلى الله عليه وسلم: {مَن أخبَرَ الناس بِهذا الدعاء فَرج الله هَمه

الفقير الى ربه
02-04-2012, 03:35 PM
بسم الله الرحمان الرحيم
لطالما سمعنا عن قصص النجاح التي كانت بدايتها بسيطة لاشخاص نجحوا في تخطي العقابات و تجاوزوا العديد من الازمات و المحن و تمكنوا بمثابرتهم و عزمهم من صياغة قصص نجاحهم و من بين هذه القصص قصة طفل استطاع بالجهد و العمل و بالفكر و الابداع ان ينقش اسمه الامع علي لائحة النجاح و التميز هو احدي اشهر و ابدع مصمم مجوهرات بتونس
و سننتقي من تجربة هذا الطفل الكثير من النصائح و الدروس المستفادة
دعوني ابحر معكم في قصة غريبة نوعا ما لكنها مشوقة جدا قصة طموح قصة نجاح قصة واقعية سجلتها لكم بعد ان كان لي لقاء معه وهو والدي الله يحفظه و حينما اخبرته انني اجري دراسة لؤكد ان النجاح الكبير ينطلق من خلال فكرة تحلق في الخيال تفاعل معي حيث انني استمتعت بحلاوة و لذة الشهد وهو يقطر من فمه و حلاوة الفخر و النجاح تحدث معي بكل صراحة و اهدي الينا صفحات من صفحات حياته المليئة بالتعب و المعاناة حتي طواها بيد الفرج و اعقبتها صفحة بيضاء سطورها الامل و الفخر و النجاح و هذه القصة هي تأكيد لقول الشاعرسعيد حمد :
كم فرجة مطوية ..... لك تحت اثناء النوائب
ومسرة قد اقبلت ..... من حيث تنتظر المصائب
لقد حركت في نفسي هذه القصة مشاعر لست ادري معناها و لم افهمها انما استطيع ان اصفها بكلمتين اشفاق و في نفس الوقت فخرا كبيرا لي و كان كلامه معي ينهال كالماء العذب ارسل علي النار و من خلال حديثه معي كان و كأنه يؤكد و يقول :
ان الطريق الاول للنجاح هو الايمان به و تحمل المسؤولية
لقد اثرت عليا هذه القصة كثيرا و جعلتني اصحح شيئا من مسار حياتي فأتمني لكم الاستفادة و النفع لنبحر في تفاصيل القصة التي تتحدث عن تجربة هي اكثر تألقا و طموحا .
ولد الطفل في مدينة المرسي بتونس و كان الاصغر بين اخوته و اتصف منذ صغره بالجدية اذ كان يمضي اوقات فراغه في صناعة اي شئ يخطر بباله لم يكن ميول للعب مع رفاقه ولم يكن له رفاق
عندما كان طفل كان يدرس في المرحلة الابتدائية و لكنه لم يتمكن من التواؤم مع استاذه و المدرسة عموما و كثرت مخالفاته لاوامر استاذه و اهمال دروسه اذ كان المدرس يعاقبه بالضرب الشديد و مع نهاية الفصل الدراسي لم يحصل علي اي نتيجة كان متأخرا في دراسته حتي ترك المدرسة و لم يتخطي عمره 14 عاما لم يتابع دراسته بقدر متابعته لطريق الابتكارات و المواهب المتعددة التصقت شهرته بشهرة موهبته و قدرته علي الابداع في مجال تصميم المجوهرات الذي يمكن وصف بدايته البسيطة بالاسطورة نوعا ما و قصته ابتدئت عند خروجه من المدرسة بالاتجاه نحو عالم غامض بعزيمة قوية و اشرق الصباح و اشرق معه الطموح في نفسه فأنطلق يبحث عن محلات تفتح له ذراعيها حتي يعمل فيها اي شئ و اخيرا بعد طول بحث تهلل وجهه ووجد فرصة عمل كعامل بسيط في احدي محلات تصميم المجوهرات عمل مناسب علي الاقل في ذالك السن تضمن ان يشاهد المصممين وهم منشغلين في عملهم و هنا بالتحديد ولدت في نفسه فكرة ان يكون مصمم موهوب و ينجح
كان يعمل بعزيمة كان يعمل بنشاط و يقبل علي التنظيف المحل و المساعدة و قضاء الحاجات و كأنه صاحب المحل كان يعمل كل يوم من الصباح و حتي المساء بجهد و اقبال علي العمل
رغم انه كان يتلقي الضرب و الاهانات و كان يحاول ان يتذكر ذنبا جناه فما وجد و تمر الايام قاسية ففكر و رسخت في عقيدته فكره انه اذا اراد ان يتعلم فلا بد له من التضحية و عملا بقول الشاعر القائل :
صابر الصبر الصبور حتي قال الصبر للصبور دعني
لذاكان يعلم ان حلمه يتطلب صبرا عظيما و عدم اليأس , كان ينظر الي التصاميم امامه ويراها امرا مذهلا و غامضا ووجد نفسه عاجزا عن معرفة ذالك اللغز المحير و في عمر 19 قرر بشخصيته المستقلة السفر الي فرنسا كان يعشق السفر ورجع يحمل الفكرة في ذهنه
وعاد الي العمل و التحق للعمل عند احد المصممين كمساعد له بحيث يتسني له تطبيق فكرته و اثبت اول نجاح له في تصميم خاتم الا انه لم يكن يرقي للمستوي المرجو لكنه قرر اعتباره تجربة اولية و بداية ناجحة لعملية انتاج خاتم و بالفعل واصل العمل
مضت السنوات مسرعة و كبر الطفل و كبر حلمه كانت اول انطلاقة له في هذا العالم وهي تطبيق فكرته و هي احياء المجوهرات التقليدية التونسية التي فقدت في ذالك الوقت ليحلق في خياله و يمضي نحو عزيمة تملكه
بدأ يرسم كل فكرة تصميم تخطر بباله و ينظر الي افكاره فلا يري انها رسم علي ورق انها يري فيها حلمه وهدفه
لم تخلو حياته المهنية من الاتهامات و الانتقادات المصممين و التجار حيث اوحوا اليه بان نجاحه مستحيل و كان يقاوم تلك الفكرة و يرفضها نهائيا و يعرف ان نجاحه الحقيقي يكمن في ايمانه بقدراته علي النجاح
اوقف و تحدي كل تفكير سلبي و كل تأكيد لبؤسه انكر الملموس و اكد النجاح استطاع ان يصنع ذاته عند اول فكرة حلقت في خياله الي هدف يراه بعينيه يخطو اليه يوما بعد يوم و استمر في التدريب علي التصميم حتي اتقن مهنته
و مع ذالك قهر بكل قوة و عزيمة و اصرار علي النجاح مشاعر اليأس و الظروف الصعبة التي عاش بها
لنقف قليلا قبل ان نتابع سرد القصة لكم سؤال لكل متابع معي و قارئ و من احس بهذه القصة و كلماتها التي تنطق عن تجربة و معاناة و تتحدث عن طموح و عزيمة و رغبة لذالك كانت صادقة
من اين بدأ هذا الطفل رحلته مع صناعة ذاته و النجاح في حياته؟
بدأ بفكرة خيالية دارت في عقله الصغير و الاغرب من هذا كله ان نجاحه الكبير لم يكن الا من ميزة احس بها في نفسه تلك الميزة كانت كفيلة بان يقدم علي المغامرة بروح مرحة و ان تعطيه نتيجة و عقيدة بان بعد كل كبوة هناك امل جديد في مستقبل افضل لو نظر هذا الطفل علي انه فاشل امكانياته ضعيفة و اقتنع بكلام من هم حوله لتحطت حياته و لكنه نظر الي نفسه من الزاوية المشرقة انه انسان لديه ميزات خاصة يمكنه بقدرة تفكيره المبدع ان يكون الافضل و يتحدي كل مصمم و ينافس اكبر المصممين
دعوني اسئلكم سؤال او بالاحري كل منا يسأل نفسه و خصوصا الناس الذي يفترضون انهم فاشلين امكانياتهم ضعيفة
ماهي مميزاتي ؟ و هل نستطيع ان نكون الافضل ؟ هل نظر احدنا يوما الي المرٍِِآة ؟
بالتأكيد اخر مرة نظرتم فيها الي المرآة كانت اليوم صباحا ستقولون انكم وجدتم انفسكم اعلم هذا و لكن انا اقصد ماذا وجدتم فيها؟ ماذا رأيتم في انفسكم من ميزات؟
وبينما انتم مستغرقون في لذة كلامي معتبرين بحكمة احكامي سأكمل البقية
و بدأ هذا الشاب بالانتاج و تحويل افكاره الي واقع ملموس و حقق اول حلمه و بداية شهرته من تصميم طقم يحمل شعاره الذي اختار له اسم ( الخيالي ) و اعجب تجار السوق بهذه الموهبة الواعدة و منذ ذالك الوقت اثبت تفوقه و بدأ تكاثر الطلبات علي هذا التصميم الذي اثار ضجة كبيرة في السوق و حقق النجاح المرجو ليعد او ل تصميم حقيقي له و عمل هذا الشاب علي انتاج هذا التصميم و احسن صاحب المحل معاملته و اكرمه علي هذه الفكرة الناجحة و التصميم الرائع و ظل علي هذا الحال عشرين سنة من العمل المتواصل و الانتاج
اسمحولي لنقف هنا قليلا لاطلعكم علي سر ميزة رائعة اكتشفتها فيكم اريدكم ان تكتشفوها انتم ايضا في انفسكم ستسألون باستغراب و تعجب كيف عرفتي اننا نمتلك ميزة ؟ ستقولون ايضا بعد هذه التساؤلات كلام ليس صحيح اذهبي و اعملي علي القائها في مكان اخر ؟
اجيبكم فما دمتم تسألون عن ميزاتكم و تريدون معرفتها و مادمتم متابعين معي القصة فان ذالك يدل علي حياة قلوبكم و خير في نفوسكم و شعور الامل بعد ان كان بريقه في يوم من الايام قد غاب انتم تمتلكون ارادة صدقوني انكم تمتلكون ارادة غير طبيعية لقد عرفتم الان ميزاتكم والسؤال الاهم هو
ماذا نستطيع ان نفعل بميزاتنا ؟
نستطيع عمل الكثير و نكون اكثر من عاديين في خدماتنا للناس و للمجتمع
و استمر الشاب بالعمل حتي خطرت بباله ان يشارك في اختبار السنوي في مركز الصناعات التقليدية و اجتهد حتي حصل علي شهادة امتياز في هذه المهنة و لم يكتفي فقط بهذه الشهادة انما استطاع في تلك السنة ان يكون صاحب محل صغير و ركز علي هدف واحد وهو تحقيق النجاح المنشود لتصاميمه و بدأت احواله تستقر و بدأ في التطوير و انتاج و الابداع في تصميمه الذي يحمل اسم ( الخيالي ) و تحويل افكاره الي تصاميم مدهشة و بدأ يحتل مكانا لا بأس به في السوق و نمت مبيعات تصاميمه بشكل ملحوظ منذ العام الاول انما لم يكتفي بهذا فأستطاع ان يملك محلا اكبر بكثير بأحدث التجهيزات المستوردة مماسمح له بزيادة الانتاج و التطوير
و خلق نجاح الشاب الكثير من المنافسين لكنهم لم يتمكنوا من النجاح في مواجهة المنافسة معه في انتاج و احياء جميع المجوهرات التقليدية
و تعرض الي ازمة ادت الي تراجع مبيعاته في ظل الكساد الكبير وبدأ في تلك الفترة في تقليل الانتاج و لكن بعد انقضاء الازمة استعاد ريادته للسوق من جديد
حيث صنعت منه هذه التجربة مصمم موهوب و منافس قوي و مبدع و متألق يحمل لقب المبدع من خلال تصاميم متألقة و من اشهر المهراجانات التي شارك بها و تمت دعوته من ضمن رجال الاعمال مهرجان دبي الدولي
لكنه لم يشعر حتي الان انه قد حقق جميع طموحه و اجمل معزوفة سمعتها في حياتي قوله
( الطموح انطلق من خيال يا ابنتي و بدأ بفكرة صغيرة وواصل رحلته بهدف ثم انتهي بنجاح ) و من هذا القول وقفت لاقدم اليه تحية اكبارا و اجلالا و احتراما و تقديرا
و فعلا قد تأكد لي و استنتجت من كلامه عن حياته انه لم يتحقق شئ عظيم الا من خلال هؤلاء الذين تجرؤا علي الاعتقاد بأن هناك شئ ما بداخلهم يمكنه التفوق علي الظروف
و بناء علي رأي ابو حكيمة الكاتب :
لعمرك ماكان التعطل صائرا --- و لا كل شغل فيه للمرء منفعة
اذا كانت الارزاق في القرب --- و النوي عليك سواء فأغتنم لذة الدعة
و اذا ضقت فاصبر يفرج الله --- ما تري الارب ضيق في جوانبه سعة
و هكذا انتهت قصة هذا الشاب و شرد الصبح عن الليل فاتحضت سطوره البيض في الواحة السود و كل من صادفه في بداية حياته من الاهل و التجار و اصدقائه و المصممين لم يتوقعوا منه ان يحقق كل ما وصل اليه اليوم في حياته
فكل من زرع حصد و من مشي وصل و من طلب وجد و الطلب لا يحصل الا بالمجاهدة
و اخر كلمة اقولها : كل من في الوجود يطلب صيدا غير ان الشباك مختلفات
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 03:46 PM
لطف الله تعالى


أخبرني متعجباً أن ابن خالتها قدم من العراق إلى الشارقة يطلب يدها .
قلت له : الأمر عادي يا أبا أيمن ، لعل الله تعالى بحكمته سبحانه يريد أن يخلق ولداً – صبياً أو أنثى – ليخدمها ، فلستَ وأمها خالدين . ولو طال عمركما فستكونان – مثلها - بحاجة لمن تستعينان به في بعض أموركما ، هذه سنة الحياة يا أخي أبا أيمن .
قال : ولكنك تعلم أن نصفها السفلي مشلول تماماً ، ولا تتحرك إلا على الكرسي أو زحفاً ، ولا يتزوج الرجل المرأة إلا لحاجته إليها ، وأنّى لعاجزة تحتاج من يقدم لها حتى الماء لتشربه أو تود من يعينها في قضاء حاجتها أن تقوم بواجب الزوج ؟!
قلت : لعل الله تعالى آذن بالفرج يا صاحبي ، فأرسل هذا الفتى ليكون سبب وجود الطفل في حياة أمه ، يعيش لها ، ويقوم على خدمتها ، فيملأ حياتها بهجة وسروراً وينسيها بحركاته وضحكاته مرارة الحياة وقسوتها .
انطلق أبو أيمن مع زوجته وولديه وابنتيه بسيارتهم أوائل عام خمسة وتسعين وتسع مئة وألف للميلاد يريدون أداء العمرة ، وهذه عادتهم كل سنة في مثل هذا الوقت حيث ينتهي الفصل الأول من العام الدراسي . فلما كانوا عائدين إلى الشارقة ، ووصلوا مشارف مدينة الرياض انقلبت بهم السيارة في الوادي – وهذا قضاء الله الذي لا يُرد – فأصيب بعضهم بخدوش خفيفة أو متوسطة إلا " نهلة " – كبرى البنتين ، وكانت في ربيع العمر – فما عادت تستطيع الحركة ، إنه أمر الله الذي كتبه على بعض عباده ليمتحنهم في هذه الدنيا ، فيصبروا ، فتكون الجنة دارهم دون حساب – إن شاء الله تعالى - .. ولم يأل أبو أيمن جهداً في عرضها على كبار الأطباء في الإمارات وألمانيا وغيرهما ، فكان لا بد من الصبر والرضا بما قضى من لا يُرد قضاؤه .
كانت نهلة وما تزال ريحانة البيت وأنسه ، فابتسامتها لا تفارق وجهها ، وسلامها حار، وحديثها طليٌّ يدل على ذكاء وأريَحية . ولعل الله تعالى يمتحن عباده المؤمنين قبل غيرهم ، فيختبرهم ليكونوا بصبرهم في عداد أحبابه المقرّبين .. هكذا كانت نهلة الصبية زهرة البيت وريحانة والديها .
قال أبو أيمن : ولكن الفتى لا يحسن عملاً ، وكأنه لم يجد في بغداد ضالته ، فقدم إلينا يعرض زواجه منها ، فيعيش بيننا يبحث عن عمل ، فإذا وجده ترك الفتاة ومضى لشأنه ، وأظن أنه خطط لذلك ، فمن ذا يتزوج من فتاة هذا شأنها ، ويتحمل عبئها ، إلا لغاية مؤقتة في نفسه ؟!
قلت : وهل نعتقد غير هذا يا صاحبي ؟ لن يصبر إلا بقدر ما يحتاج ، إما أن يجد عملاً أو يعود أدراجه من حيث أتى .
قال : فماذا تقول ؟.
قلت : على الرغم أننا نستشف مراده من الزواج منها فلا بأس أن تدخل الفتاة التجربة ، وظني أن أمر الله كائن لا محالة . وربما – وهذا حتمال ضئيل - أن يعيشا منسجمين ، فليس غريباً أن يصبر على حياته معها ، ويرزقهما الله مالاً وأولاداً وسعادة ، والمسلم متفائل ، أليس كذلك يا أخي ؟.
كان أبو أيمن يطلعني على حياتهما حين ألتقيه متوقعاً ما فكرنا فيه ... ولم تمض فترة قصيرة حتى أخبرني أن الفتى غاب عن البيت دون سابق إنذار ، وأن هناك من رآه في بغداد وتأكد أنه استقر فيها . ولأننا كنا نتوقع ذلك فلم يكن وقع الأمر مؤلماً حتى على الزوجة الطيبة . ثم نما للأخ أبي أيمن أن الفتى مات أو قتل في الهرج الذي حصل حين دخل الأمريكان بعد سنوات إلى العراق ....
لم يمض شهران حتى جاء أبو أيمن مبتسماً يقول : أتدري يا أبا حسان أن نهلة حامل في شهرها الثالث ؟
نظرت إلى السماء أحمد الله اللطيف بخلقه ، الحكيم بقدره سبحانه ،، بدأت الفتاة تعيش على أمل يدغدغ قلبها ، ويزرع في نفسها الرغبة في الحياة ، ويغرس في صدرها ابتسامة السعادة ، وفي نفسها التشوّف للوليد الجديد الذي بدأت - منذ الآن - تهبه حياتها ، وتفكر في أن تكون له ، ويكون لها . تعيش لأجله وترى فيه الحياة وجمالها والطمأنينة وظلالها .
تركْتُ الإمارات وهي في شهرها الخمس على ما أظن ، ونسيت قصتها في زحمة الحياة الجديدة في الأردن . ... وفي يوم ربيعي مشرق رن جرس الهاتف ، إنه صوت الحبيب أبي أيمن يقول : رزقت نهلة بغلام جميل ؛ يا أبا حسان . وكان صوته يتدفق في أذني مخترقاً أعلى الصدر ليستقر في شغاف القلب ، وكنت أرى من بعيد ابتسامته الوضيئة وهو يكلمني ويزف إليّ هذا النبأ السعيد .
أحمد – الفتى الناشئ ذو عشرة الأعوام – ذكي نشيط يملأ دار جده حركة دؤوباً ، وسعادة غامرة وأملاً طيباً وروحاً وثـّابة ، وهو مسؤول عن جدّيه – وقد شاخا – ويدوربين أيديهم يقدم لهم الماء البارد ، ويحمل إليهم ما يطلبه الكبير من الصغير بنشاط . ويحمل سلة الخضار من البقالة المجاورة بهمة الرجل الصغير ، ويداعبهم بروحه الطفولية البريئة الواعدة ، ويضاحكهم ببسمته الملائكية البراقة ... ثم يكتب واجبه بفهم وذكاء ، ... سيكون – كما أكد مراراً – شاباً باراً بوالدته ، محباً لها ، عطوفاً عليها وعلى جدّه وجدّته

م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 03:55 PM
الفرج بعد الشدة
قصص وعبر

http://saaid.net/gesah/img/q-f1-44.jpg

(إن مع العسر يسرا)
يا أيّها الإنسان.. بعد الجوع شبع، وبعد الظمإ ريّ، وبعد السهر نوم، وبعد المرض عافية، سوف يصل الغائب، ويهتدي الضالّ، ويفكّ العاني، وينقشع الظلام (فعسى الله أن يأتي بالفتح أو بأمر من عنده).
بشّر الليل بصبح صادق سوف يطارده على رؤوس الجبال ومسارب الأودية، بشّر المهموم بفرج مفاجئ يصل في سرعة الضوء ولمح البصر، بشّر المنكوب بلطف خفيّ وكفّ حانية وادعة.
إذا رأيت الصحراء تمتد وتمتد، فاعلم أن وراءها رياضاً خضراء وارفة الظلال.
إذا رأيت الحبل يشتد ويشتد، فاعلم أنه سوف ينقطع.
مع الدمعة بسمة، ومع الخوف أمن، ومع الفزع سكينة.
فلا تضق ذرعاً، فمن المحال دوام الحال، وأفضل العبادة انتظار الفرج، الأيام دول، والدهر قُلّب، والليالي حبالى، والغيب مستور، والحكيم كل يوم هو في شأن، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرا، وإن مع العسر يسراً، إن مع العسر يسراً.
د / عائض بن عبد الله القرني
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 04:07 PM
كرب ومطر وجوع
عن أبي قلابة المحدث، قال: ضقت ضيقة شديدة، فأصبحت ذات يوم، والمطر يجيء كأفواه القرب، والصبيان يتضوَّرون جوعاً، وما معي حبة واحدة فما فوقها، فبقيت متحيَّراً في أمري. فخرجت، وجلست في دهليزي، وفتحت بابي، وجعلت أفكر في أمري، ونفسي تكاد تخرج غماً لما ألاقيه، وليس يسلك الطريق أحد من شدة المطر.
فإذا بامرأة نبيلة، على حمار فاره، وخادم أسود آخذ بلجام الحمار، يخوض في الوحل، فلما صار بإزاء داري، سلم، وقال: أين منزل أبي قلابة؟ فقلت له: هذا منزله، وأنا هو.
فسألتني عن مسألة، فأفتيتها فيها، فصادف ذلك ما أحبّت، فأخرجت من خفّها خريطة، فدفعت إليّ منها ثلاثين ديناراً. ثم قالت: يا أبا قلابة، سبحان خالقك، فقد تنوق في قبح وجهك، وانصرفت.
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 04:16 PM
أبشر ولا تحزن
في الحديث عن الترمذي: (أفضل العبادة انتظار الفرج) وكما قال سبحانه: (أليس الصبح بقريب)!.. صبح المهمومين والمغمومين لاح، فانظر إلى الصباح وارتقب الفتح من الفتّاح، تقول العرب: (إذا اشتد الحبل انقطع) والمعنى إذا تأزمت الأمور، فانتظر فرجاً ومخرجاً. وقال سبحانه وتعالى: (ومن يتق الله يجعل له من أمره يسراً) وفي الحديث الصحيح: (أنا عند ظن عبدي بي، فليظن بي ما شاء) وقوله تعالى: (فإن مع العسر يسرا. إن مع العسر يسرا) قال عمر بن الخطاب – وبعضهم يجعله حديثاً- : (لن يغلب عسرٌ يسرين)، ومعنى الآية أنه لما عرّف العسر ونكّر اليسر، ومن عادة العرب إذا ذكرت اسماً معرّفاً ثم أعادته فهو هو، وإذا نكّرته ثم كررته فهو اثنان. وقال سبحانه: (إن رحمة الله قريب من المحسنين)، وفي الحديث الصحيح: (واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب)، وقال الشاعر:

إذا تضايق أمر فانتظر فرجاً
........... فأقرب الأمر أدناه إلى الفرج

يقول بعض المؤلفين: إن الشدائد – مهما تعاظمت وامتدت- لا تدوم على أصحابها، ولا تخلد على مصابها، بل إنها أقوى ما تكون اشتداداً وامتداداً واسوداداً، أقرب ما تكون انقشاعاً وانفراجاً وانبلاجا، عن يسر وملاءة، وفرج وهناءة، وحياة رخيَّة مشرقة وضّاءة، فيأتي العون من الله والإحسان عند ذروة الشدة والامتحان، وهكذا نهاية كل ليل غاسق فجر صادق.

فما هي إلا ساعة ثم تنقضي
......... ويحمد غِبَّ السير من هو سائر
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 04:22 PM
حرّ العطش وبرد الفرج
قال أحد السلف: كنت في طريق الحجاز فعطش الناس في مفازة تبوك، فنفذ الماء ولم يوجد إلا عند صاحب لي جمّال، فجعل يبيعه بالدنانير بأرفع الأثمان فجاء رجل كان موسوماً بالصلاح عليه قطعة نطع يحمل ركوة، ومعه شيء من دقيق فتشفّع بي إلى الجمّال أن يبيعه الماء بذلك الدقيق، فكلّمته فأبى عليّ ثم عاودته فأبى. قال: فبسط الرجل النطع ونثر عليه الدقيق ثم رمق السماء بطرفه وقال: إلهي أنا عبدك وهذا دقيقك ولا أملك غيره، وقد أبى أن يقبله. ثم ضرب بيده النطع وقال: وعزّتك وجلالك لا برحت حتى أشرب! فوالله ما تفرقنا حتى نشأ السحاب وأمطر في الحين فشرب الماء ولم يبرح. فكان كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: رُبَّ ذي طمرين لا يُؤبَهُ له مطروح بالأبواب لو أقسم على الله لأبَّره.
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 04:53 PM
أصاب الفقر والحاجة شيخ القراء في زمانه عاصم بن أبي إسحاق، فذهب إلى بعض إخوانه فأخبره بأمره، فرأى في وجهه الكراهة، فضاق صدره وخرج لوحده إلى الصحراء، وصلى لله ما شاء الله تعالى، ثم وضع وجهه على الأرض، وقال: يا مسبّب الأسباب! يا مفتَّح الأبواب! ويا سامع الأصوات! يا مجيب الدعوات! يا قاضي الحاجات! اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عمّن سواك، يلح على الله بهذا الدعاء- حتى قال: فوالله ما رفعت رأسي حتى سمعت وقعة بقربي، فرفعت رأسي فإذا بحدأة طرحت كيساً أحمر، فأخذت الكيس فإذا فيه ثمانون ديناراً وجوهراً ملفوفاً في قطنة، فبعت الجواهر بمال عظيم واشتريت منها عقاراً، وحمدت الله تعالى على ذلك.
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 05:00 PM
فيما يفرج به الهم والغم
دخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد ذات يوم، فرأى فيه رجلاً من الأنصار، يقال له أبو أمامة، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: إني أراك جالساً في المسجد في غير وقت صلاة، قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله! قال صلى الله عليه وسلم: أفلا أعلمك كلاماً إذا قلته أذهب الله همك وقضى عنك دينك؟ قلت: بلى يا رسول الله! قال: قل إذا أصبحت وإذا أمسيت: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال، قال: ففعلت ذلك، فأذهب الله تعالى همي وغمي وقضى عني ديني..
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 05:05 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله
جاء مالك الأشجعي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أُسر ابني عوف. فقال له: أرسل إليه فقل له إن رسول الله يأمرك أن تكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله. فأتاه الرسول فأخبره، فأكب يقول: لا حول ولا قوة إلا بالله. وكانوا قد شدوه بالقد فسقط عنه فخرج فإذا هو بناقة لهم فركبها فإذا هو يسرح القوم الذين شدوه فصاح بها فأتبع آخرها أولها فلم يفاجئ أبويه إلا وهو ينادي بالباب، فقال أبوه: عوف، ورب الكعبة،.. فقالت أمه: واسوأتاه عوف كئيب بألم ما فيه من القد.. فاستبق الأب والخادم إليه فإذا عوف قد ملأ الفناء إبلا. فقص على أبيه أمره فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: اصنع ما كنت صانعا بإبلك ونزل قوله تعالى (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب).
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 05:12 PM
حادثة الإفك
تقول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في حديث الإفك: ( .. وأصبح أبواي عندي وقد بكيت ليلتين ويوما لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم حتى إني لأظن أن البكاء فالق كبدي.. قالت فبينا نحن على ذلك دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا فسلم ثم جلس، قالت: ولم يجلس عندي منذ قيل ما قيل قبلها وقد لبث شهرا لا يوحى إليه في شأني بشيء، قالت: فتشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جلس ثم قال أما بعد يا عائشة إنه بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف ثم تاب تاب الله عليه. قالت: فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته قلص دمعي حتى ما أحس منه قطرة، فقلت لأبي: أجب رسول الله صلى الله عليه وسلم عني فيما قال فقال أبي والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لأمي: أجيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال، قالت أمي: والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت، وأنا جارية حديثة السن لا أقرأ من القرآن كثيراً: إني والله لقد علمت لقد سمعتم هذا الحديث حتى استقر في أنفسكم وصدقتم به فلئن قلت لكم إني بريئة لا تصدقوني ولئن اعترفت لكم بأمر والله يعلم أني منه بريئة لتصدقني فوالله لا أجد لي ولكم مثلا إلا أبا يوسف حين قال: (فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون) ثم تحولت واضطجعت على فراشي والله يعلم أني حينئذ بريئة وأن الله مبرئي ببراءتي ولكن والله ما كنت أظن أن الله منزل في شأني وحيا يتلى لشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في بأمر ولكن كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا يبرئني الله بها فوالله ما رام رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسه ولا خرج أحد من أهل البيت حتى أنزل عليه، فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء حتى إنه ليتحدّر منه من العرق مثل الجمان وهو في يوم شات من ثقل القول الذي أنزل عليه، قالت: فسري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضحك، فكانت أول كلمة تكلم بها أن قال: يا عائشة أما الله فقد برأك، قالت: فقالت لي أمي قومي إليه. فقلت: والله لا أقوم إليه فإني لا أحمد إلا الله عز وجل، قالت: وأنزل الله تعالى: (إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم) الآيات العشر، ثم أنزل الله هذا في براءتي.
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 05:17 PM
الطب النبوي
عن عبد الله بن جعفر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم أردفه خلفه فقال: (يا فتى ألا أهب لك ألا أعلّمك كلمات ينفعك الله بهن احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده أمامك وإذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أنه قد جف القلم بما هو كائن واعلم بأن الخلائق لو أرادوك بشيء لم يردك الله به لم يقدروا عليه واعلم أن النصر مع الصبر وأن الفرج مع الكرب وأن مع العسر يسرا).
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما أصاب مسلما قط هم ولا حزن فقال: اللهم إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي في يدك، ماض فيَّ حكمك، عدل فيَّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علَّمته أحدا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور بصري، وجلاء حزني، وذهاب همي، إلا أذهب الله همه وأبدل له مكان حزنه فرجا)، قالوا: يا رسول الله، أفلا نتعلم هذه الكلمات؟ قال: (بلى، ينبغي لمن سمعهن أن يتعلمهن)
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 05:22 PM
http://saaid.net/gesah/img/q-f3-44.jpg

فادع بهذا الدعاء
عن أصبغ بن زيد قال: مكثت أنا ومن عندي ثلاثاً لم نطعم شيئا –أي: من الجوع- فخرجت إلي ابنتي الصغيرة وقالت: يا أبتِ! الجوع! –تشكو الجوع- قال: فأتيت الميضأة، فتوضأت وصليت ركعتين، وأُلهمت دعاء دعوت به، في آخره: اللهم افتح عليّ منك رزقاً لا تجعل لأحد عليّ فيه مِنَّةً، ولا لك عليّ في الآخرة فيه تبعة، برحمتك يا أرحم الراحمين! ثم انصرفت إلى البيت، فإذا بابنتي الكبيرة وقد قامت إليّ وقالت: يا أبه! جاء رجل يقول إنّه عمي بهذه الصرة من الدراهم وبحمّال عليه دقيق، وحمّال عليه من كل شيء في السوق، وقال: أقرئوا أخي السلام وقولوا له: إذا احتجت إلى شيء فادع بهذا الدعاء، تأتك حاجتك،
قال أصبغ بن زيد: والله ما كان لي أخ قط، ولا أعرف من كان هذا القائل، ولكن الله على كل شيء قدير.
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 05:27 PM
أتدلُّ العبادَ على الله ثم تنساه؟!
عن شقيق البلخي قال: كنت في بيتي قاعداً فقال لي أهلي: قد ترى ما بهؤلاء الأطفال من الجوع، ولا يحل لك أن تحمل عليهم ما لا طاقة لهم به،
قال: فتوضأت وكان لي صديقٌ لا يزال يقسم علي بالله إن يكن بي حاجة أعلمه بها ولا أكتمها عنه، فخطر ذكره ببالي، فلما خرجت من المنزل مررت بالمسجد، فذكرت ما روي عن أبي جعفر قال: من عرضتْ له حاجة إلى مخلوق فليبدأ فيها بالله عز وجل، قال: فدخلت المسجد فصليت ركعتين، فلما كنت في التشهد، أفرغ عليَّ النوم، فرأيت في منامي أنه قيل: يا شقيق! أتدل العباد على الله ثم تنساه؟!
قال: فاستيقظت وعلمت أن ذلك تنبيه نبهني به ربي، فلم أخرج من المسجد حتى صليت العشاء الآخرة، ثم تركت الذهاب لصاحبي وتوكلت على الله، وانصرفت إلى المنزل فوجدت الذي أردت أن أقصد قد حركه الله وأجرى لأهلي على يديه ما أغناهم..
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 05:31 PM
http://saaid.net/gesah/img/q-f4-44.jpg

ساقها لي بدعائي
كان رجلٌ من العباد مع أهله في الصحراء في جهة البادية، وكان عابداً قانتاً منيباً ذاكراً لله، قال: فانقطعت المياه المجاورة لنا وذهبت ألتمس ماء لأهلي، فوجدت أن الغدير قد جفّ، فعدت إليهم ثم التمسنا الماء يمنة ويسرة فلم نجد ولو قطرة وأدركَنا الظمأُ، واحتاج أطفالي إلى الماء، فتذكرت رب العزة سبحانه القريب المجيب، فقمت فتيممت واستقبلت القبلة وصليت ركعتين، ثم رفعت يديّ وبكيت وسالت دموعي وسألت الله بإلحاح وتذكرت قوله: (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ) قال: والله ما هو إلا أن قمت من مقامي وليس في السماء من سحاب ولا غيم، وإذا بسحابة قد توسّطت مكاني ومنزلي في الصحراء، واحتكمت على المكان ثم أنزلت ماءها، فامتلأت الغدران من حولنا وعن يميننا وعن يسارنا فشربنا واغتسلنا وتوضأنا وحمدنا الله سبحانه وتعالى، ثم ارتحلت قليلاً خلف هذا المكان، وإذا الجدب والقحط، فعلمت أن الله ساقها لي بدعائي، فحمدت الله عز وجل: ﴿وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ)
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 05:36 PM
إبراهيم التميمي في سجن الحجاج
لما أُدخل إبراهيم التميمي سجنَ الحجاج رأى قوما مقرّنين في سلاسل، إذا قاموا قاموا معا، وإذا قعدوا قعدوا معا، فقال: يا أهل بلاء الله في نعمته، ويا أهل نعمة الله في بلائه، إن الله عز وجل قد رآكم أهلا ليبتليكم، فأروه أهلا للصبر،
فقالوا: من أنت رحمك الله؟
قال: أنا ممن يتوقع من البلاء مثلما أنتم عليه،
فقال أهل السجن: ما نحب أنَّا خرجنا.

اذكرني عند ربك
قال أحدهم: صحبنا إبراهيم التميمي إلى سجن الحجاج، فقلنا له: أوصنا، فقال: أوصيكم أن تذكروني عند الرب الذي فوق الرب الذي سأل يوسف أن يذكره عند ربه.

الفرج
قال الفضيل بن عياض رحمه الله وهو يحدث عن (إبراهيم التميمي) إن إبراهيم قال: إن حبسني (يعني الحجاج) فهو أهون علي، ولكن أخاف أن يبتليني فلا أدري على ما أكون عليه؟ (يعني من الفتنة)، فحبسني، فدخلت على اثنين في قيد واحد، في مكان ضيق لا يجد الرجل إلا موضع مجلسه، فيه يأكلون، وفيه يتغوطون، وفيه يصلّون قال: فجيء برجل من أهل البحرين، فأدخل علينا، فلم يجد مكانا، فجعلوا يتبرمون منه، فقال: اصبروا، فإنما هي الليلة، فلما كان الليل قام يصلي، فقال: يا رب مننت علي بدينك، وعلمتني كتابك، ثم سلطت علي شر خلقك، يا رب الليلة الليلة، لا أصبح فيه، فما أصبحنا حتى ضَرب بوّابُ السجن: أين البحراني؟ فقلنا: ما دعا به الساعة إلا ليقتل، فخُلَّيَ سبيلُه، فجاء فقام على الباب، فسلم علينا، وقال: أطيعوا الله لا يعصكم..
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 11:39 PM
السحر
قالت إحدى النساء تغيَّر عليّ زوجي في فترة معينة حتى صار يضربني ويسيء معاملتي فتعجبت من صنيعه ومن تغيّره بعدما قضيت معه سنوات عدة في استقرار؟
هل أخطأت عليه؟ هل؟ هل؟
أسئلة كثيرة كنت أفكر فيها ليلا ونهارا.
ومع الأيام ازداد زوجي سوءا حتى مللت الجلوس معه وأعلمت أهلي بخبره فنصحوني بالصبر وذكّروني بأبنائي حينها علمت أنْ لا ملجأ لي إلا الله تعالى فبدأت بالصيام ولزمت الدعاء والاستغفار وقيام الليل وصرت أعلَّم أبنائي القرآن الكريم وأروي لهم سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
وفي يوم دخل زوجي وضربني وبالغ في إساءته لي حينها لم أعد أصبر على الجلوس معه فاتصلت بأهلي وأنا أبكي فجاؤوا إلى البيت ورأيت منهم الشفقة لحالي وحال أبنائي، وبينما كنا جالسين في البيت هدأت قليلا وبدأنا نتجاذب أطراف الحديث وفجأة قطع حديثنا صوت قويّ فهرعنا سراعا إلى المطبخ ظنا أنه أنبوب الغاز أو الكهرباء فلم نجد شيئا عندها خرجنا إلى ساحة البيت فرأبنا عجبا رأينا (بلاطة) خرجت من مكانها فاقتربنا منها ونحن خائفون متعجبون وتساءلنا أحقا كان الصوت الشديد منها فرفعناها ونظرنا تحتها وكانت الحقيقة.. لقد كان هناك شيءٌ من عمل السحر.. وفورا اتصلنا بأحد المشايخ وأخبرناه فَقَدَّمَ لنا طريقةً للتخلص منه وأما زوجي فكان خارج البيت ولكنّ الذي فاجأني كثيراً وأفرحني أنه قدم سريعا بعد إحراق السحر ودخل البيت لكن هل سيفعل ذَاتَ الفعل قبل ساعات؟ أبدا لقد دخل فرحا بثغر مبتسم وصدّقوني أن حالنا صارت بعد ذلك أحسن من ذي قبل.. حقا لقد أحسست بضرورة الدعاء والالتجاء إلى الله تعالى في كل أمر.
م/ن

الفقير الى ربه
02-04-2012, 11:50 PM
شفيت من السحر
لم ينتهِ حديث النساء عن فضل الصدقة حتى خلعت واحدة منهن عقدها الغالي الثمين وأعطته لإحداهن لتقوم ببيعه وتسليم ثمنه لعائلات فقيرة فلما ذهبت به إلى بائع الذهب وأراد وزنه أخرج (فصا) في وسط العقد فأذهله ما رأى وتعجّب، فقد شاهد شيئا من عمل السحر داخل (الفص) فأخرجه وتعافت المرأة مما كانت تعاني منه والحمد لله.

http://saaid.net/gesah/img/q-f5-44.gif


م/ن

الفقير الى ربه
03-04-2012, 12:07 AM
لكلًّ شكوى
أخبرت امرأة بهذه القصة قائلة: استدان زوجي من شخص (أربعة وعشرين ألف ريال) ومرت سنوات ولم يستطع معها زوجي جمع المال وقد أثقل الدَّينُ كاهله حتى أصبح دائم الهم والحزن فضاقت بي الدنيا لحال زوجي.. وفي إحدى ليالي رمضان قمت وصليت ودعوت الله تعالى بإلحاح – وأنا أبكي بشدة – أن يقضي الله تعالى دين زوجي، وفي الغد وقبيل الإفطار سمعت زوجي يتحدث في الهاتف بصوت مرتفع فحسبت الأمر سوءا وذهبت مسرعة إليه لكنه انتهى من حديثه فسألته ما الأمر فقال وهو عاجز عن الكلام يبكي بكاء شديدا لم أره يبكي منذ زواجنا ودموع الفرح بادية عليه: إن المتصل صاحب الدين يخبرني أنه وهب المال لي أما أنا فتلعثمت ولم أدر ما أقول فكأنّ جبلا انزاح عن رأسي ولهج لساني بشكر الله تعالى على ما أنعم به علينا. وشكرت صاحب الدَّينِ.
م/ن

الفقير الى ربه
03-04-2012, 12:45 AM
جزاء الإحسان
أصيبت (بفشل كلوي) – نسأل الله السلامة والعافية والشفاء لمرضى المسلمين- عانت منه كثيرا بين مراجعات وعلاجات فطلبت من يتبرع لها بكلية (بمكافأة قدرها عشرون ألف ريال) وتناقل الناس الخبر ومن بينهن تلك المرأة التي حضرت للمستشفى موافقة على كافة الإجراءات وفي اليوم المحدد دخلت المريضة على المتبرعة فإذا هي تبكي فتعجبت وسألتها ما إذا كانت مكرهة فقالت: ما دفعني للتبرع بكليتي إلا فقري وحاجتي إلى المال ثم أجهشت بالبكاء فهدأتها المريضة وقالت: المال لك ولا أريد منك شيئا.. وبعد أيام جاءت المريضة إلى المستشفى وعند الكشف عليها رأى الأطباء العجب فلم يجدوا أثرا للمرض فقد شفاها الله تعالى ولله الحمد.
م/ن

الفقير الى ربه
03-04-2012, 01:01 AM
إنه ولي حميد
حكت لي جدتي عن بدايات زواجها وبعد أن رزقت بمولودها الأول (عمي ناصر) تعرضوا لجدب شديد مع قلة الأمطار، ونضوب المياه في الآبار؛ حتى جف الضرع وكاد الزرع أن يهلك، وقد أقيمت صلاة الاستسقاء ولأكثر من مرة دون أن يمطروا!.. وفي لحظة يأس وحزن من الناس، ومن فرط حرص جدي – رحمه الله- خوفاً على زرعه وماشيته، خرجت جدتي بصبيّها الصغير وذهبت إلى مكان خال، وجلست وهي مستقبلة القبلة وصغيرها على فخذيها، قد رفعت يديه الصغيرتين إلى السماء وأخذت تدعو بقلب خاشع وعين دامعة أن يسقيهم الله ويغيثهم مما هم فيه من الكرب والشدة والجدب، ومع خشوعها وتذلّلها بين يديه سبحانه؛ وارتفاع صوتها بالبكاء؛ بكى الصغير لبكائها وارتفع صوته لنحيبها!.. لتتنزل الرحمات، وتتلبد السماء بالغيوم، ويأتي الفرج الذي طال انتظاره.. وصدق الله العظيم: ﴿وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ).
م/ن

الفقير الى ربه
03-04-2012, 01:11 AM
من المسؤول
في صباح يوم كنت أرشف من معين مجلتنا الفوائد والمتع.. مرت لحظات يسيرة حتى شد انتباهي موضوع الغلاف للعدد 43 (الفرج بعد الشدة) حيث أثار العنوان كوامن الذكريات لدي كغيري من البشر، تذكرت كثيراً من الشدائد والكرب وما حصل بعدها من آيات الفرج، ثم تذكّرت نعم الله التي لا تُعَدُّ ولا تحصى لقوله سبحانه (وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها) حمدت ربي، ثم عزمت على كتابة بعض الخواطر والفوائد في ذات الموضوع من باب الإدلاء بالدلو.. في تلك الدقائق الجميلة أراد الله خلاف ما أردت وهاكم تفاصيل الحدث باختصار..
أضاع أخي جواله وطلب مني إعارته جوالي ريثما يقتني جوالاً فوافقت وأخرجت بطاقة جوالي (الشريحة) مرت الدقائق سريعة حتى تذكرت البطاقة فقمت فزعاً للبحث عن المكان الذي خبأتها فيه لكني للأسف نسيت تماماً ولم يكن أمامي إلا البحث الشامل فبطاقة جوالي عزيزة عليّ بحكم وجود رقمي لدى الأهل والإخوان والزملاء.. بدأت البحث بهدوء في الأدراج ثم الكتب التي كانت أمامي دون العثور عليها.. مضت دقائق البحث الأولى بسلام دون توتر يُذكر أو بحث فوضوي، لحظات ودخل أخي الصغير القادم من مدرسته فأخبرته بالقصة فوافق على البحث معي.. وبأسلوب شبه طفولي بدأنا البحث فأخرجنا (كنب) الغرفة من مكانه علّ البطاقة تكون مختبئة خلفه، لم أتحمل الانتظام والبحث معه حتى عمدت إلى الكتب الموجودة ووضعتها أرضاً وجلست أفتش الصفحات كأني باحث حاذق أو عالم جهبذ وقد بدأ ضغط دمي يرتفع بتدرج وعلامات الحيرة والغضب تعانق صفحات وجهي..
مضت الدقائق مسرعة لا تلوي على شيء دون العثور على البطاقة، انتهيت من تفتيش الكتب وعدت إلى أخي المتواجد معي أجرّ أذيال الفشل.. أحاول السيطرة على غضبي حتى لا تتضاعف المشكلة وأُحْرَمَ الأجر فاستعذت بالله من الشيطان ثم جلست في إحدى زوايا غرفتي وقد نال مني التعب والإعياء وبلغا مني مبلغا.. مضت ساعة ونصف الساعة ونحن داخل الغرفة يتصبب العرق منا وكأننا داخل منجم.. لحظات ويدخل أبي حفظه الله ليفاجأ بمشهد أشبه ما يكون بمشاهد الدمار والخراب بعد قصف مكثّف.. ارتسمت على شفتيه ابتسامة متسائلاً عن سبب هذه الفوضى فأجبته بصوت خافت.. ولا أذكر من كلامه إلا قوله ابحثوا بهدوء وتأنًّ وستجدونها بإذن الله.. وبعد استراحة قصيرة أعدنا كل شيء إلى مكانه وبعد الانتهاء من الترتيب لفت نظري مجلة الأسرة العدد 180 التي كانت على (الماسة) هرعت إليها أقلّب الصفحات ولسان الحال (المتهم بريء حتى تثبت إدانته) وبين صفحتين وجدت ضالّتي فخررت ساجداً لله رب العالمين شكراً على هذه النعمة، تذكرت حينها وطأة الشدة والكرب، ونعمة الفرج واليسر.. ولن يغلب عسرٌ يُسرين وصدق الله (فإن مع العسر يسرا . . إن مع العسر يسرا) فلله الحمد والمنّة.
م/ن

ابن روزه
03-04-2012, 07:40 PM
إذا كنت ترغب في تجربة الأكل في مكان جديد ومخلف ، فعليك الذهاب لمطعم ومنتجع “سونيفا كيري” في تايلند.

تم تعليق طاولات المطعم بين الأشجار على شكل عش عصفور ،

عمال المطعم يصلون إليك عن طريق الحبال وبنفس الطريقة تصلك الوجبات التي تطلب.


http://www.tt5.com/files/2012/04/restaurant-in-the-trees-photos-1.jpg

http://www.tt5.com/files/2012/04/restaurant-in-the-trees-photos-2.jpg
http://www.tt5.com/files/2012/04/restaurant-in-the-trees-photos-3.jpg
http://www.tt5.com/files/2012/04/restaurant-in-the-trees-photos-4.jpg
http://www.tt5.com/files/2012/04/restaurant-in-the-trees-photos-5.jpg
http://www.tt5.com/files/2012/04/restaurant-in-the-trees-photos-6.jpg
http://www.tt5.com/files/2012/04/restaurant-in-the-trees-photos-7.jpg
http://www.tt5.com/files/2012/04/restaurant-in-the-trees-photos-8.jpg

ابن روزه
03-04-2012, 07:44 PM
سباق دبي العالمي للخيول

http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/721648857695.jpg

حاكم دبي (محمد بن راشد) رفع كأس دبي العالمي للخيول في نسختها الـ17 بعد انتصار جواده (مونتيروسو)

http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/157096768729.jpg

الجواد مملوك لإسطبلات (غودلفين) التابعة لحاكم دبي بقيادة الفارس (مايكل برزلونا) وأقيم السباق في مضمار الـ(ميدان)





http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/590509949484.jpg




http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/718355848453.jpg


http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/287978339707.jpg


http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/828782369847.jpg


http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/338659995700.jpg




http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/802989799761.jpg


http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/090010141022.jpg



http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/984886532182.jpg

http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/443413914879.jpg

سقوط أحد الخيول بعد أن كسرت ساقه في أحد السباقات التمهيدية



http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/223212799522.jpg




http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/134372659493.jpg



http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/521317364880.jpg












http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/690839537651.jpg



http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/173566115554.jpg



http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/073971252655.jpg



http://s.alriyadh.com/2012/04/01/img/546551155391.jpg

الفقير الى ربه
04-04-2012, 01:50 AM
عندما تتكدر اوتضيق اخلاقك بدون أسباب تذكر ،فراجع نفسك وتذكر ماحدث في يومك ، فأن وجدت السبب فحاول ان تتخلص من اي مشكلة عالقة في ذهنك، سواء مع نفسك او مع اي شخص بحياتك ، واطلب من الله ان يبعدك عن كل ضيق وكدر. وايضا هنال طريقه تساعدك في الخروج من محيط الكدر والضيق وهي أن تتذكر اقوالك وافعالك وتصرفاتك الحسنه تجاه البشر وبعدها تنعم بسعادة وارتياح في نفسك وروحك. دعواتكم بأن الله يرزقنا بر الوالدين وان يرزقنا صلة الارحام فهي ايضا سعاده لايعلمها الا من واصل عليها
من كلمات الراس الصغير ابو خالد

الفقير الى ربه
04-04-2012, 02:02 AM
.. وسقطت ورقة من شجرة العمر .. || ~
جواهر ودرر في هذا الموضع ارجو قرائتة بالكامل

لتدني منزلتها عند الله وحقارتها
أوضاعها غريبة ...
ليل يتبعه نهار ... حياة وموت ... لقاء وفراق
ضيق وفرح ..!
آمال و آلام ... بزوغ وأفول ...
ومعادلة بسيطة ومتساوية الأطراف :
( طفل الأمس هو شاب اليوم - هو شيخ الغد )





قال الله تعالى :"
و اضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء
فاختلط به نبات الأرض
فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا "


نعم هذا مثل هذه الحياة الدنيا في سرعة ذهابها واضمحلالها وقرب فنائها وزوالها ...
هذه الحياة الدنيا لا راحة فيها ولا اطمئنان ...
ولا ثبات فيها ولا استقرار حوادثها كثيرة وعبرها غفيرة ...
دول تبنى و أخرى تزول ... مدن تعمر وأخرى تدمر ...
وممالك تشاد و أخرى تباد ...
فرح يقتله ترح ... وضحكة تخرسها دمعة ...
صحيح يسقم ومريض يعافى ...
وهكذا تسير عجلتها لا تقف لميلاد ولا لغياب ولا لفرح ولا لحزن ...
تسير حتى يأذن الله لها بالفناء ...}


ولا يملك الناس من هذه الدنيا شيئا إلا بمقدار ...}
نزول المطر ونبات الزرع وصورته هشيما ...}
بذلك ينتهي شريط الحياة ...
ما بين ولادة وطفولة وشباب وشيخوخة ثم موت وقبر ...}
يطوى سجل الإنسان بعجالة وكأنها غمضة عين أو لمحة بصر أو ومضة برق ...

" اعلموا إنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد "

سراب خادع ... وبريق لامع ... ولكنها سيف قاطع ... وصارم ساطع ...
كم أذاقته أسى ... وكم جرعت غصصا ... و أذاقت مرضا ...
كم أحزنت من فرح ... وأبكت من مرح ...
وكبرت من صبو ... وشابت من صغير ؟!
سرورها مشوب بالحزن ... وصفوها مشوب بالكدر ...
خداعة مكارة ... ساحرة غرارة ...
كم هم فيها من صغير ... وذل فيها من عزيز ...
وترف فيها من وثير ... وفقير فيها من غني ؟!
أحوالها متبدلة وشمولها متغيرة ...}


يقول عليه الصلاة والسلام :
" مالي وللدنيا , ما أنا في الدنيا استظل تحت شجرة ثم راح وتركها "
الراوي:عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني -
المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5668
خلاصة حكم المحدث: صحيح

حديث موضوع


إنا لنفرح بالأيام نقطعها ... وكل يوم مضى يدني من الأجل !!
فإن الموت الذي تخطانا الى غيرنا ... سيتخطى غيرنا إلينا فلنأخذ حذرنا ...
هو الموت ما منه ملاذ ومهرب ... متى حط ذا عن نعشه ذاك يركب !!


دعونا نحاسب أنفسنا ونستلهم الدروس والعبر مما فات ...
دعونا نتساءل عن يومنا كيف أمضيناه ؟!
وعن وقتنا كيف قضيناه ؟!
فإن كان مافية خيرا حمدناه وشكرنا ...
وإن كان ما فيه شرا تبنا إليه واستغفرناه ...
ليسأل كل واحد منا نفسه ...
كم صلاة فجر ضيعتها أو أخرتها ولم أصليها إلا عند الذهاب
إلى المدرسة أو العمل ؟
كم حفظت من كتاب الله وعملت به ؟
كم يوم صمته في سبيل الله ؟
كم صلة رحم قمت بزيارتها ؟
كم من غيبة كتبت علي ؟
وكم نظرة حرام سجلت علي ؟
وكم فرصة سنحت لي لأتوب ولكني لم أتب حتى هذه اللحظة ؟
كم مرة عققت والدي ونهرتهما ؟
وكم ...
وكم ...
وكم ...
فهلا حاسبنا أنفسنا الآن مادامت الفرصة سانحة ...
والسوق مفتوحة والبضاعة قائمة ؟!!

وقفة مع حياة الإنسان
لو ألقينا نظرة خاطفة على حياة الإنسان في الدنيا لرأينا العجب العجاب ...
والله إني لأعجب كثيرا ممن وهب نفسه للدنيا ونسي الآخرة وكأنه لا يؤمن بها ...
مع علمه بأن المرء ليس له إلا عمر واحد ... و أجل محدود ...
ولن يعطى فوق أجله دقيقة واحدة ليعيشها ...
ومع هذا يكابر ويتكبر ويسوف التوبة و يل
ألست توقن بالموت ... ؟!
ألست تقرأ ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ) ؟!
أما تساءلت أين سيد الخلق الذي لو ترك الموت أحدا لتركه ؟!
( وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون )
أين آباءك و أجدادك !! أين الملوك والأبطال ؟
أو ليس غيبهم الثرى وتساوى الملوك والصعاليك في أطباق التراب ؟!
أما لك فيهم عبرة ؟! أما لك فيهم موعظة ؟! وكفى بالموت واعظا ...}
ألم تشاهد منظرا للواعظ الصامت ( القبر ) ؟!
ألم تشاهد منظرا للموطن الساكن ( القبر ) ؟هو بالمعصية
ويعيش حياة من لا يموت أبدا !!


{أخي / أختي في الله}


الإنسان مثله كمثل الشجرة تحمل عددا من الأوراق التي هي عمره
فكلما سقطت ورقة من هذه الشجرة انقضت سنة من حياة ذلك الإنسان
وفي الختــــام ... لقد كان رسول الله عليه الصلاة يحب الفأل ...
فاقتداء به لنختم يومنا هذا بالتفاؤل ...
وبأن المستقبل لصالح المسلمين ونصرهم على عدوهم وتمكينهم في الأرض ...
و أن النصر سيكون للإسلام وأهله طال الزمان أو قصر ...}
فينبغي ألا يزيدنا مرور الأيام إلا صلاحا و إقبالا ...
وتمسكا بعقيدتنا الصحيحة وثوابتنا ومبادئنا السليمة ...
فهل نعتبر ونجعل أيامنا القادمة صحائف خير ...
جدير بنا أن نملأها بالحسنات تلو الحسنات ؟؟!!
ولو قدر الله أن تقترف أيدينا وجوارحنا السيئات فعلينا أن نتذكر قوله تعالى :
" إن الحسنات يذهبن السيئات "م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 02:18 AM
ضيق النفوس


بسم الله الرحمن الرحيم
النفوس
ضاقت النفوس أو كانت أكثر إتساعاً فإن الكون لايضيق لضيق الرؤيـة لدينا ولا يتسع بإتساع الأفق لدىَ البعض لأن الكون لم يكن من صنع الإنسان ليتأثر بطبيعـة النفس البشريـة وتقلباتها ولإن الإتساع صفـة أزليـة وناموس من نواميس التكوين

إن الكون يتسع للجميع ويحتوي الكل مأوى نسكن إليـه ومحيط نتجمع فيـه رغم إختلاف توجهاتنا وتنوع أشكالنا وتعدد جنسياتنا إنـه ذلك الذي جمع كل الأطياف تجانس وتناغم

ومن يعيش لحظـة تأمل ويتفكر في سعـة الكون وفضائـه الرحب سيكتشف سذاجـة بنو البشر وسيدرك أن الحياة محطـة عبور وطيف ذكرىَ لمعنىَ رحيل وبوابـة إنتقال لعالم أوسع سعادة أو شقاءوالعياذ بالله لدارين لا وجود لقانون التوسط والإعتدال

إذن لماذا تضيق النفوس والصفـة الطبيعيـة الإتساع
والقاعدة الرئيسيـة التعايش والحالـة الإستثنائيـة الضيق والنفور من الآخر ؟؟

إنـه الجهل وعدم الإدارك لمفهوم الحياة والمعنىَ الصحيح للتواجد فتجدنا نبحث عن السعادة بوسائل الشقاء وننسج وشاح الذات بخيوط الوهم والزيف ونرسم معاني الحضور بصفحات الخداع وقواميس النفاق تضيق النفوس .. نعم تضيق النفوس ولكن الحقيقـة الساطعـة أن الكون يتمدد ويتمدد ليحتوي الكل ويحتضن الجميع

برغم إتساع الكون تبقىَ النفوس أضيق مما نتصور وهذا دليل على جهل عميق معشش بالعقول وإفراز لمفهوم خاطئ لدينا وسنظل نجسد أن عقليـة الإنسان محاطـة بالغباء والجهل المركب رغم بلوغنا درجات متقدمـة من العلم وإكتسابنا للثقافـة الواسعـة ولكن تصرفاتنا سمحت لنا بالحكم المُطلق ورسخنا النظريـة

وسنظل نعيش الأشياء بعكس ماهيئتها وبعيداً عن جواهرها ومضامينها الحقيقيـة ولأسباب عديدة ومتعددة لإننا نسعىَ للكذب والنفاق لنبني جسور التواصل مع الآخرين ونحاول بذلك الإقتراب منهم ولم ندرك إننا بذلك نزيد بـُعداً ونصغر في نظر الآخرين لإننا لم نقيم العلاقـة الإنسانيـة على أرضيـة سليمـة ولم نجسد العفويـة والصدق عند التعامل

عندما نزرع بذور الأنانيـة ونغذي جذور الحقد ونتجاهل معنىَ التسامح والتعايش السلمي ونطلب من الآخرين الإخاء والتضامن وتقويـة الصلـة حينها نقتل مكارم الأخلاق ونغتال آخر ذرات المروءة ونتباهى بالسلوك الحضاري وندعي إننا عنوان للمثاليـة ورمز للسمو والرفعـة والرُقيّ ولكننا نغرس سهام الغدر في صدور من نحب

ونقول أن الأخوة الصادقـة هي التي تجمعنا ونخادع الذات بكل هذا ونحتقر النفس ونقضي على كل المعاني الرائعـة للفضيلـة والإعتزاز وهذا يحدث لأن النفوس أضيق مما نتصور والأصح أن النفوس تضيق وستضيق من سوء تصرفاتنا
فمتى نتصالح مع الذات لنشعر بروعـة السعـة وجمال النفس الداخلي ؟!

حياتنا أيها الأحباء إلا مارحم ربي تقوم على أسراب الخديعـة لذا نشعر دائماً بالريب والقلق والإرباك لإختلال المفاهيم لدينا وضياع المعنىَ الحقيقي للحياة والتعايش وغرقت مراكبنا على شطآن التيـه والتخبط
وأصبح حضورنا مجرد لحظـة عابرة في زمن منسي
نمضي بلا هدف ونحقق اللآشيء

فصارت حياتنا ماديـة بحتـة وكإننا وُجدنا لنقدس المادة
فأصبح كل شيئ مادي حتى تعاملنا وعلاقاتنا الإنسانيـة تحكمها المادة أرواح منهوبـة الذات والضمير الحي .. سُلبت منها القيم والمبادئ الساميـة وبالمظاهر إنخدعنا وعن المضمون تجاهلنا والنتيجـة أرواح خاويـة أحياء ولكن قلوبهم متوفيـةم/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 02:33 AM
أيها الأحبة ان الله عز وجل ينادي على المسرفين الذين أسرفوا وتجاوزا في عصيانهم بـ{ياعبادي}
فهذه من رحمة الله بعباده المسرفين والمقصرين ,
فياربنا ماأرحمك وماأحلمك بعبادك
لمذا يناديهم الله عزوجل عباده المسرفين؟هل يناديهم ليعذبهم؟
كلا والله بل يناديهم بأن لا يقنطوا من رحمته {لا تقنطوا من رحمة الله}
يناديهم ليغفر لهم {ان الله يغفر الذنوب جميعاً}
عباد الله إن الله جلا في علاه برحمته يريد ان يتوب علينا ويريد أن يخفف عنا من ذنوبنا حتى لا يصيبنا يأس وتعاسه {والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما,يريد الله ان يخفف عنكم وخلق الانسان ضعيفا}
فهل هناك رحمة أكبر وأعظم من رحمة الله.
يامن أتعبتك المعاصي وضاقت عليك الأرض ,لا ملجأ الا الله,
فاعلم بأن الله ينتظرك,ففتح لك باب التوبه ,,فعنده تجد السعادة ,فبادر بالتوبه ,فو الله الذي لا اله الا هو انه ليفرح بتوبتك ,ولا تقل بذنوبي هذه لا يغفر الله لي ,بلى والله سيغفرها لك جميعا فقد أخبرنا الصاق المصدوق رسولنا الكريم(يابن آدم انك مادعوتني ورجوتني غفرت لك على ماكان منك لا أبالي ,يابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء,ثم أستغفرتني غفرت لك ,يابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ,ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفره)
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4338
خلاصة حكم المحدث: حسن
.وقال في كتابه(ان الله يغفر الذنوب جميعا).
فهنيئا لك ايها التائب بهذه الرحمه
وهنيئا لك أنك من المفلحين{فأما من تاب وآمن وعمل صالحا فعسى أن يكون من المفلحين},
وهنيئا لك أيها التائب بجلب الخيرات من رب العالمين{وأن أستغفروا ربكم ثم توبوا اليه يمتعكم متاعا حسنا الى أجل مسمى ويؤت كل ذي فضل فضله},
وهنيئا لك بتبديل سيئاتك الى حسنات {الا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما},

فهنيئا لك ايها التائب بالسعادة والطمأنينه فهذا الصادق الامين خير البشر يقول لنا(من لزم الاستغفار جعل الله من كل ضيق مخرجا,ومن كل هم فرجا ,ورزقه من حيث لا يحتسب)
ايها المسرف بعد هذه البشائر من رب العالمين ماذا تنتظر ,أنطرح بين يدي الله وأعلن توبتك ,واندم على تفريطك في جنب الله,
أترك أصحاب السوء فهؤلاء من يضلونك عن الله ويبعدونك عن رحمته,:فما أحوجنا جميعا الى رحمة الله,
لا تلتف الى وسوسة الشيطان ,فاعلم أنها مهمتته ان يبعدك عن الله عز وجل وعن رحمته ,وقد تأيس من رحمته إذا التفت اليه وتعود الى ماضيك الذي يملؤها اليأس والحزن والتعاسه.
تضرع الى الله بالدعاء,وألزم أهل التقوى والصلاح.
الى كل من قرأ هذه الكلمات وقلبه مملوء بالمعاصي ,أقول لك والله ماأرسلك الله لتقرأ هذه الكلمات الا لأنه يحبك ,فإذا أحبك الله جعلك من عباده الصالحين,ويرد لك السعادة وأن تلقاه تائبا من الذنوب ,
فهنيئا لك بحب الله ورحمته لك
م/ن
لاتنسى ذكر الله والدعاء للاموات

الفقير الى ربه
04-04-2012, 02:59 AM
ام زوجـــــــي تنام معي بالسرير لا تفوتكم..
نقلتهـــــــــــا للفــــــــــايـــــدة
انني اكتب هذا الموضوع لاقنع كل زوجه متضايقه من ام زوجها
اخواتي اود ان اقسم لكم بالله العظيم بان كل كلمه سوف اكتبها هي حقيقه حدثت لي في يوم من الايام
اخواتي تزوجت وعمري عشرين سنه وكنت ماني داريه عن الدنيا ومقالب الحريم وحركاتهم..

المهم كانت ام زوجي حرمه متسلطه سليطه لسان يكرهها الجميع من اخوات زوجها وجيرانها واقاربها لان لسانها متبري منها
عندما تزوجت تعلقت بزوجي كاي زوجه تحب زوجها

000ولكن الحب يحتاج الى تضحيات واولها المواجه مع ام زوجي
00 وكان الكل يحذرني منها00ولكنني قررت ان اكسب المعركه لصالحي

في البدايه اود ان اوضح ماهو اكثر شئ اعانني على المواجهه
(بعد اعانه الله سبحانه وتعالى)

((((كنت دائما اضع ببالي لو انها كانت امي فماالذي سوف افعله بهذا الموقف)))))
الان سوف ندخل اجواء المعركه وساذكر لكم بعض المواقف البعض فقط لانها لاتعد ولاتحصى

كانت تحرص ان تدخل غرفتي بدون اذن وتاخذ بعض اغراضي وتستخدمه امامي لكي تغيضني وتجبرني على الكلام
(ولكن اتخيلها امي)واصمت

كنت احرص ان لا اقفل الغرفه اذا كنت نائمه وزوجي غير موجود لانها تحب ان تفتح الباب بين فتره والثانيه
(ولكن اتخيلها امي تود الاطمئنان علي)واصمت

كان يوجد داخل غرفتي حمام لمن نركب له باب لانه داخل الغرفه وضعنا عليه ستاره بشكل مرتب فقط كنت اود الاستحمام احيانا وهي موجوده بالغرفه اخذ روب الحمام واغلق الستاره واتروش عادي جدا وبعدين البس داخل الحمام
(ولكن اتخيلها امي استحي اقولها اطلعي برى)
المفروض هي تستحي

كنت انام الظهريه عندما يكون زوجي بالعمل واكتشف انها نامت معي بنفس السرير عندما كنت اغط بالنوم لاني اترك الباب مفتوح لها كما اسلفت سابقا وكانت حجتها ان مكيفها حار ومكيفنا ابرد 00والبيت فيه خمس مكيفات مااختارت الا غرفتي
(ولكن اتخيلها امي)واصمت

كانت تقتحم غرفتي وتفتش بين ملابسي بحجه ان الشغاله مضيعه تنوره بنتها يمكن مدخلتها عندي ويشهد الله اني كنت اساعدها بعمليه التفتيش (لاني اتخيلها امي)واصمت

كانت تحاول احراجي امام الحريم عندما نجتمع ولكن اسكت لاني عارفه الناس تقول حتى لو عمتها غلطانه المفروض مايتهاوشون قدام الحريم يعني اطلع انا الغلطانه وهذا مالا ارضاه لنفسي بعد هذا الصبر الطويل

اما وجبات الاكل هذي يبيلها مجلدات لحالها لانها كل مره تغير مزاجها مره تبي الاكل مالح ومره باهت مره الرز لين ومره تبغاه نثري0مره تقول البهارات تسبب لي حرقان ومره الاكل ماصخ مافيه بهارات
وطبعا في كل مره اطبخ له طبخه من جديد حسب المواصفات المطلوبه(وطبعا اتخيلها امي)ومشتهيه تاكل هالطبخه

لما ارجع من السوق اوريها اغراضي واحد واحد حتى الاشياء الخاصه (تذكرت موقف طريف بقوله لكم مره اشتريت لمعه الجسم وريتها على انها كريم عادي0 طبعا هي كل كريماتي من املاكها الشخصيه وتستخدمها متى مابغت 0وتخيلوا شلون بيكون شكلها وهي رايحه عند ناس وهي مستخدمه لمعه الجسم

وطبعا لما جاني عيال ياسلام بدات تلقى اثاره اكثر 00عيالكم سوو وعيالكم فعلو00بذكر لكم موقف واحد
00مره ولدي كب بيبسي على الموكيت حق غرفتها00قالت انا حلفت ان البيبسي ماينمسح ولازم يتغير الموكيت كله(طبعا تبغى تنرفزني وتشوف رده فعلي)
المهم ولدها عيا قال هذا جبروت مهو طلب معقول
00ورحت وغيرت موكيت الغرفه على حسابي الخاص

المهم يااخوات ان هالمعارك دامت تقريبا خمس سنوات(داحس والغبراء)
وبعدها اعلنت ام زوجي استسلمها

وصارت تفضلني على زوجات اولادها السته وصارت كل ماشافت شي جديد عند زوجات عيالها او بناتها تشتريه لي وتقول شفتهم شروه اكيد انه شي دارج هالوقت وقلت باشتريه للغاليه
وصارت تستشيرني بكل شي يخصها حتى لو عيالها قالوا لها شي ماتثق فيهم لحد ماتاخذ رايي
وصارت تدعي لكل عجوز تشوفها ان الله يرزقها بحرمه ولد مثلي

طبعا كل الناس مستغربين بما فيهم زوجي واخوانه شلون قدرت اكسب ام زوجي
واقسم بالله تقريبا تسعين بالميه من المشاكل ماكان يدري عنها زوجي لاني كنت اقول في نفسي
(طيب واذا عرف بالمشكله يرمي امه بالشارع ولا يروح يهاوشها وتزيد المشكله ماتنقص وهذا الي هي تبغاه)
كان مايدري الا بالمشكله الي يشوفها بعينه

والله اني اكتب قصتي مع ام زوجي لكي تستفيد منها كل عروس توها باول المشوار وماهي عارفه كيف تتصرف مع ام زوجها
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 03:21 AM
;}قصه حب بين بنت وولد عمها

بسم الله الرحمن الرحيم فهد طالب
في الصف الثاني متبوسط ولد لعّاب يحب اللعب وخاصة مع بنت عمه سارة .. وكانوا ما يحسون بالوناسة وسعة الصدر الا اذا كانوا مع بعض برغم انهم صغار فانهم مافهموا ايش قصة هذا الشعور .
كان فهد دائما في بيت عمه وكانوا اهله ما يزعلون اذا راح لبيت عمه .. ولا يهتمون هو يلعب مع من يعني الدعوه كانت فري جدا .

وكانت ساره تحب فهد مو بس تحبه الا تموووت فيه وفهد يبادلها الشعور وكانوا يقولون لبعض هالمشاعر ويسطرونها لبعضهم لكن ببرائه الاطفال ما كانوا يهتمون بهالكلام .. همهم اللعب والوناسة .
كانوا دائما يضحكون من بعض اذا تعورت سوسو بكى فهد وضاق صدره .. واذا تعور فهودي بكت ساره وتقطع قلبها من البكاء عليه .

واستمروا على هالحال حتى وصلوا سن 18 سنه يعني صاروا بصف ثالث ثانوي وهم لحد الان ما ينفصلون عن بعضهم لكن طبعا بحكم كبر سنهم ما كانوا دائم مع بعض يعني بين الحزه والحزه يشوف فهد ساره .
لكن في هالوقت صاروا كبار وفاهمين حقيقه هالمشاعر اللي بنفسهم .. لذا كانت ساره تخجل انها تقول لفهد احبك كذا بوجهه .. كانت تستخدم الرسائل علشان تقول لفهد هالكلام .. وتعوض هالمشاعر بالهدايا والرسائل الرومنسية جدا .. اللي منها هالرساله :
بسم الله الرحمن الرحيم
حبيبي فهد .. كم حبست هذه الكلمه في داخلي الى ان جاء هذا الوقت وهذه الأوراق التي استطعت عن طريقها تسطير هذه الكلمه لك يا اغلى حبيب في الدنيا ..
محبتك ساره
وكان فهد يرد على رسائلها .. برسائل احلى منها ملياانه بالحب والرومنسية حتى جاء ذاك اليوم اللي كان فهد في بيت عمه ابو ساره وكان فهد في الصاله الرئيسية للبيت ومثل ما الكل عارف دائم الناس بتحط الصور على الجدار .. وكان فيه صور لساره ومعها قرايبها لما كانوا بأول ثانوي .. وفيه احد الصور فيها ساره ، لمياء ، نوف .
لمياء بنت خالت ساره .. ونوف بنت خالها .. فهد لما شاف لمياء انبهر بجمالها وتوقفت عنده قدرة التعبير عن هذا الجمال ودخل حب لمياء بقلب فهد وهنا المشكله .. فهد دارت برأسه الاسئلة .. ياربي كيف اوصل للمياء واقولها عن حقيقه مشاعري نحوها ؟؟ كيف اكلمها او اشوفها ؟؟
تذكر ان الطريقة الوحيده هي ساره .. وش الحل يا فهييد؟
قرر يصارح ساره ويقولها عن حبه للمياء .. ولما جائتة الرساله الاولى من بعد اللي صار .. انقلبت حياة فهد فوق تحت هو عارف انه اذا صارح ساره بهالكلام بكذا كأنه راح يقتل بنت عمه بيده .. وخاصه ان ساره محبوبته السابقه .. بعد لمياء
قرر فهد يكتب لها واللي يصير يصير .. فكتب لها :
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتي ساره " بعد ماكان يكتب لها حبيبتي ساره " كنت لا انوي ان اوصل هذا الكلام لك .. ولكن لم احب ان اتترك تعيشين نار الحب من طرف واحد .. ساره لقد رأيت صورة لمياء في بيتكم .. وحبيتها من كل قلبي رغم اني ما اعرفها ولا قد شفتها الا بالصور .. لكن الله اراد كذا .
حبيت اقولك يا ساره عن هالكلام .. لأني اعرفك ما تخيبين رجاي فيك .. علشان كذا ياسوسو حابك تقولين للمياء عن كلامي هذا وتبينين لها عن هالحب اللي بقلبي .. الله يخليك يا ساره ما ابغاكي تزعلين لكن مابيدي شيء..
اخوكِ " بعد ان كان يكتب محبك "
فهد
وصلت هالرساله لساره اللي كانت متشوقه تفتحها وتقرى كلام فهد لها وحبه اللي يخليها ملكه الدنيا .. لكنها ماكانت تدري ان هالرساله بتقطع قلبها وتفتت حبها وتكرهّا في لمياء بنت خالتها ..
ولما فتحت سارة الرسالة قرئتها زعلت وحز في نفسها اللي سواه ولد عمها فهد فيها لكن من محبتها له حاولت جاهدة مساعدته للوصول للمياء .. فكلمت لمياء عن فهد ومدحت ومدحت .. حتى امتلىء راس لمياء عن فهد .. قالت لها لمياء كلمية وقولي له اني حابة اتعرف عليه أول .. فوصلت ساره الكلام لفهد وفي قلبها حرقة وقهر عن اللي يسوي فيها فهد .. ومن زود " ثقل دم فهد " كان يجلس مع ساره ويقعد يمدح في جمال لمياء وساره المسكينة تغلي من داخلها نار الغيره والحقد لكن المحبة والوفاء لإبن عمها اكبر من الغيره .. وصارت ساره مرسال بين لمياء وفهد لمده سنتين وهم على هذا الحال .. وفهد كان يأخذ رأي ساره في كل شيء يكتبة للمياء .. وهالشيء يزيد القهر والغيره والحقد بقلب ساره الي بدت تجف دموعها من القهر والغيرة من كثر ما ذرفت الدمع على فهد حبيبها .. كانت ساره تصلح أخطاء فهد اللي كانت من الممكن انها تنهي حب لمياء وفهد ففي بعض الرسائل جمل يحسبها فهد جمل حب واخلاص لكنها بالنسبة للمياء جمل خيانه فكانت ساره تنبهه وتعدل وتراجع رسائله حتى تنقذ هالحب .. اللي هي الضحية الوحيده فيه .. وكانت تسوي هالشيء عن طيبة قلب واخلاص لفهد حبيبها .. لأنها ما تبغى أي شيء يزعجه .. ففهد يترك الرساله عن ساره يوم او يومين قبل ما يرسلها للمياء وكانت ساره تعدلهم بدمع العين ودم القلب الجريح .. باكية وهي تعدلها .. دامعه العين ..جريحة القلب ..
دخل سن الزواج للمياء وساره .. وفهد ابتدى يفكر يخطب لمياء زوجة له وبالفعل خطبها وملك عليها وكل هذا من فضائل ساره الي طرحت الفكره لخالتها ومدحت فهد عندها حتى وافقوا عليه .. وسعت في اختيار شبكتهم والسبب طبعا في الأول حبها لفهد وثانيا ان فهد ماعنده اخوات ويعتبرها اخت له بعد ان كانت حبيبة عمره ..تزوج فهد لمياء وانجبوا اول طفل لهم وعاشت ساره ترفض الخطاب الواحد تلو الاخر .. حتى فاتها قطار الزواج وعنست ساره في بيت اهلها وهي باكية حزينه مكسورة القلب..
وبعد 15 سنه صار عند لمياء وفهد 4 اولا ثنين شباب وثنتين بنات .. وصاب ساره مرض خطييييير .. تقدر ساره تتعالج منه بإذن الله لكن لابد من تحسن حالتها النفسيه المتردية جدا وهذا كلام الطبيب .. لكن ما طرأ أي تحسن في حالة ساره النفسيه والسبب طبعا نكران فهد لجمايلها وجحده لها ونسيانها ..
وفي يوم من الأيام اشتد المرض وانتشر بشكل مخيف في جسم ساره .. ونقلتها امها بسررررعه للمستشفى التخصصي بالرياض .. حاولوا الاطباء انهم يلحقوا على ساره لكن المرض .. قضى عليها .. والتهم جسدها النحييييل وبقيت ساره الورده المتفتحة سابقا .. مجرد غصن متيبس لا اكثر .. وانتهت احلامها الى سرير ابيض في المستشفى التخصصي بالرياض .. وهي تنتظر حبيب القلب فهد .. يزورها او يسأل على الأقل عنها ومتأكده انه لو سأل كان تحسنت حالتها لو قليل لكن فهد نسى ان عنده بنت عم اسمها ساره .. حتى جاء يومها واشتد المرض عليها جدا …
مسك الله روحها وقبضها .. وتوفيت ساره على سرير ابيض بوجود اخوانها عندها .. حيث انهم اكدوا ان اخر كلمها قالتها هي " فهد " هذي الكلمة اللي ما وفى صاحبها بوفاء ساره له .. وما قدّر حبها له .. وتوفيت ساره ووجدوا وصيتها هذا الكلام :
بسم الله الرحمن الرحيم
ابن عمي العزيز .. فهد
اعرف انك لن تذرف دمعة واحده برحيلي .. لكني والله ذرفت الدمع الغزييير بحياتك .
فهد لقد مزقتني يا فهد .. قتلتني يافهد ..
سكنت روحي وقلبي لكنك ما قدّرت اللي سويته لك كله .. فهد انا ما ابغى اخرب عليك عيشتك لكن ..
انتبه لبيتك .. وانتبه لزوجتك وهذي تحتها خطين يافهد .. رب ابنائك على التقوى والصلاح بإذن الله لأنهم ابنائي واعتبرهم ابنائي لأنهم ابناء فهد ..
محبتك … ساره
قرأ فهد وصية ساره .. وقعد يفكر في كلمتها " انتبه لزوجتك يا فهد وهذي تحتها خطين ؟! " ايش فيها لمياء؟
اكتشف فهد في الأخير خيانه لمياء له .. ايام شبابهم وانها كانت تتسلى به وما وافقت عليه الا بعد الحاح ساره وترغيبها بفهد ..
فهد طلق لمياء .. لكن بعد ايش بعد خسارة لمياء وساره كلهم .؟؟
وامضى حياته يدعي لساره .. ويبكي على قبرها.
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 03:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم

حدثت هذه القصة قبل عدة سنوات وهي حقيقية
كان الاب لديه ابناء وبنات وكان من بين بناته فتاة تسلسلها وسطى يحبها كثيرا وهي تحبه مطيعة ,متدينة وكانت الاقرب الى قلبه
كبرت الفتاة وتقدم لخطبتها شاب يحمل مواصفاتها الطيبة ولكنه كان يعمل في بلد عربي غير بلدها
هنا الاب لحبه الشديد لها تردد (كيف ستسافر ؟ كيف ستبتعد عني ؟ )

اما النصيب فقد حكم وتم الزواج وحان وقت سفر البنت فلبس الاب نظارة سوداء ولأول مرة يبكي ودموعه تنهمر وتنزل من تحت النظارة هنا انهارت ابنته وتأثرت كثيرا .
هنا ضحك الاب وقال : هذي دموع الفرح يله سافري مع زوجك
وكانت هناك غصة بقلبه

انجبت الفتاة وذهبت لزيارة اهلها واحب الاب طفلتها

وكانت البنت تزورهم كلما حانت الفرص ولم تنقطع عن الرسائل.

في يوم من الايام رن الهاتف في بيتها وكانت تجلس مع جاراتها

كان اخوها .
اختي : اين زوجك . قالت له :بالعمل الاخ :اود ان اخبرك ان ابيك قد مات
هنا انهارت من الصدمة ووقعت مغشية على الارض
اتصل الجيران بزوجها وجاء الى المنزل وذهب ليحجز موعد للسفر لكن الموعد لم يكن قريب

في بلد ابيها تم تغسيل الاب وتكفينه وكان الائمة والاقارب والحضور موجودين لتوديعه وأقامة صلاة الجنازة ووالدتها وأخوانها واخواتها كانوا موجودين

هنا صاحت الام فجأة انه غير ميت انه عايش واخواتها بصراخ والم
جاء الائمة ماهذا
لقد تحركت عيناه على الموجودين وتفقدهم ثم نزلت دمعة من عينيه واغلقها.

هنا الائمة مباشرة سألوا هل هناك عزيز عليه غير موجود .
قال الاخ نعم انها اختي ببلد اخر ولكن موعد السفر متأخر فلن تصل باكرا

فسر الائمة ذلك بقولهم :ان ابيكم رحمه الله كان يريد ان يراها قبل موته ويودعها وهي غالية عليه كثيرا

وصلت الفتاة متأخرة حيث كان قد تم دفن ابيها وتألمت كثيرا للذي حدث وهي الى الان عندما تتذكر الحادثة تتألم
ولكنها تعوضها بالترحم على ابيها وتتصدق على روحه
ومن الله التوفيق
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 03:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه القصة انا اشهد عليها لانني كنت معها على ارض الواقع

فتاة جميلة من عائلة راقية تدرس بالجامعة يحبها شاب(من عائلة متوسطة ) بالجامعة من بلد عربي اخر ويتقدم لخطبتها ويتم النصيب هو يحبها كثيرا وهي تحبه كثيرا.
سافرت معه الى بلده تفاجأت بالحياة فهي مختلفة تماما عن حياتها ولكنها لم تهتم فزوجها وعلاقتها به كانت الاقوى والاهم بالنسبة لها, ولكن ماصدمها فعلا هو حماها صفاته (مادي ,متغطرس مع العلم انه لايعرف القراءة ولا الكتابة ,يرتكب المحرمات ,لايصلي ,يبعث الفتنة بين الناس حتى بين اولاده ولايسلم اي شخص من شره ولا من لسانه ,يكره البنات ومن تنجب بنت من زوجات اولاده يقول لها الله لايردها ويغضب)

كان دائما يأخذ الاموال من اولاده وقد سكنت عندهم لفترة من الزمن وتحملت كل شيء حتى اخت زوجها كانت تغار منها وتسمعها الكلام القاسي اما هي فتشكي لزوجها وتمضي الليل تبكي من دون ان ترد عليها فهي لم تعتاد على مثل هذه الاجواء, الى ان رحلوا الى بيت ايجار وارتاحت قليلا فظل عمها يزورهم ويطلب المال وحتى ان لم لديهم يجبر ابنه على الاستدانه ليصرفها على المحرمات والابن يسكت خوفا من الله ومن شماتة الناس وكلامهم ,
في احد الايام قامت بزيارة الى بيت حماها واذا بحماها يطلب المال من زوجها ولم يكن لدى زوجها مال فصاح عليه وقال له ان زوجتك تملك مصاغ ذهبية اعطني اياه ولماذا هي تلبس هذه المصاغ الذهبية ((مع العلم ان مصاغها كان من اهلها هي )) هنا لم ترضى فأصبح يشتمها حماها ويصيح عليها وكان امام اقرباء زوجها ,وزوجها ظل ساكتا ,لم تتحمل الذي حدث بكت وانهارت وفي المستشفى قالوا انها جلطة , زوجها صار يبكي فماذا يفعل من الصدمة ,استفاقت نصف وعي من الغيبوبة سمعت احدى سلفاتها تقول لحماتها سأقول لاهلي لكي يأتوا لزيارتها هنا حماتها صاحت ممنوع ان تذكروا لاحد ماحدث ((الغاية :انه اذا ماتت البنت وهي بالاساس غريبة عن البلد لاأحد يعلم بالذي جرى ونسوا قدرة الله وعظمته ,يالله ))
هنا وهي صاحية دعت الله الجبار العلي القدير ((حسبي الله ونعم الوكيل يالله انا في دار الغربة وانت وحدك ملاذي اللهم ان كانت لهم قدرة علي وعلى ظلمي فأرهم قدرتك عليهم اللهم انصفني من حماي وحسبي الله ونعم الوكيل وظلت تدعي )).

قدرتك يالله عندما كان حماها يسير بالشارع هجم عليه كلب كبير مسعور هو لايعرف من اين اتاه فعضه من رقبته ثم غرس انيابه واسنانه في يديه وهرب الكلب ,واخذ 40 ابرة لان الكلب مسعور (جند الله ) جميع من رأوا حماها قالوا هذا بسبب ظلمك للبنت المسكينة
ارأيتم ان الله لايترك احد يتوجه اليه خاصة المظلومين فأبواب السماء مفتوحة فالله وحده ينصف الناس ويجلب حقوقهم
شفيت الفتاة بفترة قياسية والحمد لله,
اما حماها فألى الان لم يتوب مع انه شارف على السبعينيات

هي تزورهم بين الفترة والاخرى لم تقطع اتصالها بهم لانها تحب زوجها وهو يحبها ولانها تخاف الله ولاتريد ان يبتعد اولادها عنها عندما تكبر اذا هي باعدت زوجها عن اهله.
انها قصة واقعية واعلموا ان الله مع العبد مادام العبد مع الله ويتقيه
والدعاء هو المنجاة ولكن بقلب صادق
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 04:40 AM
وهكذا دخل الإيمان قلبَه

درس وأخوه في حلب كل مراحل الدراسة : الابتدائية والإعدادية والثانوية . وقرر أبوهما أن يرسلهما إلى الولايات المتحدة يكملان هناك تعليمهما . وسافرا إلى ولاية نيوجيرسي ، فالتحقا بإحدى جامعاتها .
كان هذا أوائل عام ألفين وواحد قبل أن يسقط البرجان الضخمان في نيويورك بعد تسعة أشهر من إقامتهما هناك بعيدين عن مسرح الحدث خمسين كيلاً فقط .
سافرت إلى نيوجيرسي في زيارة تعليمية إلى مدارس الجالية العربية الإسلامية مطّلعاً على مناهج اللغة العربية والإسلامية ، في الشهر الثالث من السنة نفسها ومكثت هناك شهرين ، فتعرفت على المسلمين في مساجدهم ومنتدياتهم ، وزرت مدناً عدة منها " ديترويت " في الشمال ، و" شمال كارولينا وجنوبها " وكان لي لقاءات طيبة بالإخوة المسلمين هناك ووعدتهم أن أعود بإذن الله تعالى إليهم مقيماً بينهم سنوات عدة . فلما ذهبت إليهم ثانية كان غيابي عن نيوجيرسي قد مضى عليه عشرة أشهر كاملة .
اختلف الأمر بين الزيارتين ، فقد كان المسلمون هناك مرتاحين ، لهم مع الإدارة الأمريكية الجديدة صلة طيبة ، فقد منحوا – إذ ذاك – أصواتهم للحزب الجمهوري ، وتوطدت علاقتهم بـ " ديك تشيني – نائب الرئيس . إلا أن الزيارة الثانية كانت بعد انهدام البرجين الذي أدى إلى انهدام العلاقة مع الإدارة والمتشنجين من النصارى المتهوّدين الذين هاجموا عشرات المساجد بعد الحادثة ، وأحرقوا بعضها .
وعلى الرغم من هذا الضيق الواضح والحصار الملموس الواقع على المسلمين ، كان عدد الذين أسلم من الأمريكان سنة اثنين وألفين للميلاد أربعة أضعاف من أسلم السنة السابقة . فقد تعرف كثير منهم على الدين العظيم فانقلبوا – بحمد الله - إليه لا عليه وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال " ليبلُغنّ هذا الدين ما بلغ الليلُ والنهار بعز عزيز أو بذل ذليل" والبلوغ غير الوصول ، فالبلوغ تمازج واختلاط وتوطّن ، وهذا قدر الله في نشر دينه الثابت المكين ، رضيَ من رضيَ وأبى مَن أبى .
كان هذان الشابان الحلبيّان من نصارى حلب ، درسا في مدارسها ومعاهدها ، وكانا قريبين جسماً من زملائهم المسلمين بعيدين عنهم روحاً وهدفاً بُعدَ المشرق عن المغرب ، فلما تركا سورية شعرا بالراحة حين انتقلا إلى بلد نصراني متقدّم !.
جاء زملاؤهما في الكلية – بعد الحادثة – يسألانهما عن الإسلام وعقائده وشرائعه وعادات أهله ، فاعتذرا عن الإجابة لأنهما لا يعرفان شيئاً عن كل ما سُئلا عنه . فتعجب زملاؤهم قائلين :
ألستما عربيين ؟
قالا: بلى .
ألستما مسلمين ، فكيف تجهلان دينكما؟!
ردّا : إننا مسيحيّان مثلكم .
قيل لهما : أفي بلاد العرب نصارى؟
قالا: هم كثيرون وحاضرون في كل مدينة وبلدة وقرية .
قيل لهما : لا بد أن تكونا على علم بالإسلام لأنكما تعيشان بين المسلمين وتتكلمان لغتهم .
قالا : لكننا لم نختلط بهم ، ولم نأنس إليهم . .............
وعلى الرغم من ذلك الوضوح في الجواب كلفوهما أن يزورا المركز الإسلامي في مدينة " باترسون " يحملان تساؤلات طلاب الجامعة المتشوقين لمعرفة الكثير عن الإسلام فيعودا بالأجوبة الشافية .
تكررهذا مرات عديدة ، أسئلة تُطرح ، وأجابات تُكتب يحملانها في جعبتهما إلى الزملاء ، فتُناقش .
بدأت أفكار وتساؤلات تتفاعل في رأس الكبير فيهما ، فيجلس في غرفة الإمام يناقشه ويحاور القائمين على أمور المركز الإسلامي ، وكان قلبه يتفتح كالبرعم الصغير تحت قطرات ندى الإيمان وشمس الإسلام ، إلى أن نطق أمامهم بكلمة التوحيد وشهادة الحق .
التقيته بعد أن أسلم ، فكان لي معه جولات إيمانية اقتبستها منه ، نعم أقول : اقتبستها من فيوضاته النقية وطهارته الصافية . ألم يقل الفاروق رضي الله عنه " خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام إذا فقه"؟ إنه ذاق حلاوة الإيمان بعد أن كان غارقاً في وحل الكفر والشرك . وامتلأ قلبه نوراً بعد أن كان الظلام ساكنه . فهو أشدّ تذوّقاً وأثبت إيماناً من الكثرة الكاثرة التي توارثت الإيمان أباً عن جد .
كان ملاكاً في حلّة إنسانية ، يا سبحان الله ... اللهم ثبته على كلمة الإيمان والتوحيد .
وسألته : ماذا فعل أخوك؟
قال : هو على درب الإيمان قادم ، أيام قليلة ، وظني أنه يُسلم . ... وهكذا كان ، وصدق ظنه بأخيه .
قلت : ما ترغب أن تحققه الآن ؟
قال : أخ في الله درس معي في الثانوية السنة الماضية ، كنت أكرهه لصدق إيمانه ونور وجهه أتمنى الآن أن أعود لأخبره أنني أسلمت ، وأنني أحبه في الله .

م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 05:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
♦♦ رسالتـى إلى لسانـى ♦♦
••••••••••••••
يا لسانى... يا قِطعةٌ مِنِّى ...

أبعثُ إليكَ برسالة ،، فيا ليتك تعيها ،، و تفهمها جيداً ،، فانتبه لكلامى ..

يا لسانى... أنتَ سببُ سعادتى و هنائى ،، أو سببُ تعاستى و شقائى ..

فماذا ترضى لى ... ؟ !

أترضى لى الذنوبَ و الآثام و العذاب ،، أم ترضى لى الحسناتِ و الثواب .. ؟ !

أترضى لى الخـيرَ أم الشـر .. ؟ !

أترضى لى الجنةَ أم النار .. ؟ !

يا لساني... اعلم أَنِّى مُحَاسَبَةٌ على كُلِّ كلمةٍ تنطقُ بها .. فلا تقل إلا خيراً ، فإنك فى الآخرة ستشهدُ لى أو عَلَىّ ..

أَمَا علمتَ قولَ النبى صلى الله عليه و سلم :
(( و هل يَكُبَّ الناسَ فى النار على وجوههم إلا حصائدُ ألسنتهم ))
[رواه الترمذى و قال : حديثٌ حَسَنٌ صحيح] .

و أنتَ تعلم أَنِّى لا أُطيقُ النار ،، أنا أضعف من ذلك بكثير ... !

يا لساني... أَمَا علمتَ قولَ رَبِّكَ سبحانه و تعالى :
(( مَا يَلفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))
[ ق : 18 ] .

فلا تتكلم إلا بما فيه مَصلحة .

يا لساني... لا تغتب أحداً ، فإنَّ رَبَّكَ جَلَّ و عَلا نهاك عن الغِيبة فقال :
(( و لا يَغْتَب بَعْضُكُم بَعُضَاً )) [الحجرات :12] .

يا لساني... لا تَنِمّ ،، فانميمة مُحَرَّمَة ، و قد قال رسولُنا صلى الله عليه و سلم :
(( لا يدخل الجنةَ نَمَّام )) [متفقٌ عليه] .

يا لساني ... لا تكن كَذَّاباً ، فقد قال نبيك صلى الله عليه و سلم :
(( و إنَّ الكذبَ يهدى إلى الفجور ، و إنَّ الفجورَ يهدى إلى النار ، و إنَّ الرجلَ ليكذب حتى يُكتَبَ عند الله كَذَّاباً )) [متفقٌ عليه] .

أيَسُـرُّكَ أنْ أُكتَبَ عند الله كَذَّابَة ...
لاااااااا

فاحذر الكذب ، و تحرَّى الصِّدق ، و اجعله شعارك مهما كَلَّفَك ذلك و مهما كَلَّفَنى .

لا تقل إلا حقاً ،، و لا تنطق إلا صِدقاً .

يا لساني... إياكِ و شهادة الزُّور ، فقد قال رَبُّكَ سبحانه :
(( و اجتنبوا قَوْلَ الزُّور )) [الحج : 30] .

و أثنى سبحانه و تعالى على عباده فقال :
(( وَ الَّذِينَ لا يَشهَدُونَ الزُّورَ )) [الفرقان : 72] .

و عن أبى بَكْرَة - رضى الله عنه - قال : قال رسولُ الله صلى الله عليه و سلم :
(( ألا أُنبئكم بأكبر الكبائر ؟ )) قلنا : بلى يا رسولَ الله ، قال : (( الإشراك بالله ، و عقوق الوالدين )) و كان مُتكئاً فجلس ، فقال : (( ألا و قول الزُّور ، و شهادة الزُّور )) فما زال يُكَرِّرها حتى قلنا : ليته سكت . [متفقٌ عليه] .

فاحذر يا لساني أن تشهدَ زُوراً ، فإنَّ ذلك يُغضِبُ رَبِّى عليك ،، و أنتَ جُزءٌ مِنِّى .

يا لساني... إيَّاكِ أن تلعنَ أو تَسُب ، فالمؤمن ليس بلعَّان كما أخبر بذلك النبىُّ صلى الله عليه و سلم فى قوله : (( ليس المؤمن بالطَّعَّان ، و لا اللعَّان ، و لا الفاحِش ، و لا البذئ )) [رواه الترمذى و قال : حديثٌ حَسَن] .

فلا تلعن إنساناً مهما كان عاصياً ، و لا تلعن حيواناً و لا طيراً و لا غيره .

طَهِّر نفسك من اللعن ..

و لا تَسُبّ ميتاً ، فقد نهاك نبيك صلى الله عليه و سلم عن سَبِّ الأموات فقال :
(( لا تَسُبُّوا الأموات ، فإنهم قد أفضوا إلى ما قَدَّموا )) [رواه البخارى] .

يا لساني... لا تدعوا على أحدٍ مهما بلغ من المعاصى و الذنوب ، بل ادعُ له بالهِداية .

يا لساني ... احفظ نفسك ، و لا تنطق إلا خيراً ، فإنْ لم تجد ما تنطق به فالصمتُ أولى و أحسن فى حقك ، و قد قال نبينا صلى الله عليه و سلم :
(( مَن كان يُؤمنُ بالله و اليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمُت )) [متفقٌ عليه] .

أَمَا سمعتَ لقول الصحابىِّ الجليل عبدالله بن مسعودٍ رضى الله عنه :
{ و اللهِ الذى لا إله إلا هو ليس شئٌ أحوج إلى طُول سِجنٍ من
لساني] .

و كان يقول : { يا لسان ، قُل خيراً تغنم ، و اسكت عن شَرٍّ تسلم ، مِن قبل أن تندم } .

و صدق و اللهِ فى كلامه ... صدق ... فيا لساني انتبه لقوله ، و خُذ به ، و اعمل بمضمونه .

يا لساني... إنى أخشى عليك النار ،، و أخافُ من غضب الجَبَّار ،، و أريدُ لك النعيم ،، و أخشى عليك العذابَ الأليم .

يا لساني... اعزِم من الآن على الصمت عن كُلِّ شَـر ،، و عدم النُّطق بما يَضُـر .

اعزِم على النُّطق بما فيه الخيرُ و المَصلحة ، و الصمت عَمَّا فيه مَفسدَة .

إيَّاك أنْ تتأثر بِمَن حَولك .. !

إيَّاكَ أنْ تتأثر بالمُغتابين و النَّمَّامين .. !

إيَّاكَ أنْ تتأثر بِمَن ينشرون الشائعات ، و لا يُراعون الحُرُمات .. !

إيَّاكَ أنْ تتأثر بالأَفَّاكين .. !

أو تنضم لفِئة الكَذَّابين .. !

يا لساني... احفظ نفسك و احفظنى ... و لا تُهمِل رِسالتى فتُهلكنى .

يا لساني ... إِنِّى أُريدك أنْ تُصبحَ قائداً لى يقودنى إلى الخير ، و يأخذ بيدى للجنة ، و يسعى جاهداً فى صلاحى .

يا لسانى ... أكثِر مِن ذِكر الله ، فهو واللهِ مَنجاة ..

حافِظ على الأذكار بالليل و النهار ...

فإنِّى آمَلُ فيكَ الخير ، و إنكَ لراغبٌ فيه .

فابدأ مِن الآن ،، و تُبْ ،، و قُـل :

أستغفرُ اللهَ و أتوبُ إليه .
أستغفرُ اللهَ و أتوبُ إليه .
أستغفرُ اللهَ و أتوبُ إليه
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 06:09 AM
حياة المؤمن كلُّها صراعٌ بين الحق والباطل، والهدى والضلال، فإنْ هو استجاب للشيطان والهوى، تردَّى إلى المهالِك والخسران، وإنْ هو استجاب لداعي الحق والهدى، ارتَقَى إلى أعلى الدرجات، ولقد قيَّض الله للمؤمن قوارب للنجاة منَ المهالك، إن هو استجاب إليها أقلَّتْه إلى شاطئ الأمان، وأنْجتْه منَ الضَّياع والهلاك.

وإليكم بعضَ هذه القوارب التي أعَدَّها الله لعبادِه المتقِين:

1- قارب معرفة الله


وهو قارب النجاة من كلِّ ضلالة وانحراف، فالذي يعرف الله تعالى، يعرف بالتالي الطريق إلى كل خير، ويجتنب بالتالي أسباب الوُقُوع في الشَّرِّ.

فمعرفة الله أول طريق السالكين، ومنطقة سبيل المسترشدين، والحصانة من كل سوء، والأمان من كلِّ زيغ.

ومعرفة الله - عز وجل - إنما تتحقق، وتتزايد، وتتعمق، بتزايد الاطلاع على خلقِه، والإدراك لصنعه، وقدرته، وفضله، وآياته البيانات، فيما كان ويكون.

والمؤمن الحقيقيُّ يجب أن يقدر الله حق قدره، ويعرفه حق معرفته، يعرف طريق الوصول إليه، والتقرب إلى جلاله، يعرف ما يرضيه، وما يسخطه، وما يدنيه منه، وما يبعده عنه، يعرف ذلك ليس لذات المعرفة؛ وإنما للتقيُّد والالتزام؛ لتزكية النفس، وتخليتها، وترقيتها، حتى تبلغ درجة الرَّبَّانيَّة؛ ﴿وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ﴾ [آل عمران: 79].


2- قارب عبادة الله


وهو قارب النجاة من الغرَق في بحر الضلالات، وسبيل النجاة من الآفات والانحرافات، فالعبادة، وإحسانها، والدوام عليها، والإكثار منها - تُنَظِّم الصِّلَة بالله، وتُحسنها، وتديمها، والموصول بالله يبقى على مددٍ من الله، وعون منه وعناية، ومثل الموصول بالله كمَثَل الطائرة المستَرشدة في طيرانها ببرج المراقبة، فإذا انقطعتْ هذه الصلة، تاهتِ الطائرةُ في الفضاء، وانحَرَفَتْ عن خطِّ سيرها، وتعرَّضتْ للأخطار والمهالك، أو كمثل السفينة الموصلة بنقطة المراقَبة في الميناء، إذا انقطعت صلتها تاهتْ في البحار، وغرقتْ في لجَّة ليس لها قَرار.

ولهذا كان من عَطاء الله تعالى لخلْقه، ومن منِّه وكرمه عليهم، أن نظَّم لهم، وفرض عليهم خمسة مواعيد في اليوم والليلة؛ لتأكيد الصلة به، تحفظهم على تباعُد فتراتها من الضياع سحابة نهارهم، كما حثَّهم على الاستزادة من هذه الصلوات تنفُّلاً في الليل، صلاة وصيامًا وحجًّا، وإلى ذلك يشير الله تعالى على لسانِ نبيِّه - صلى الله عليه وسلم -:

((مَن عادى لِي وليًّا، فقد آذنته بالحرب، وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيء أحب إليَّ مما افترضتُه عليه، وما يزال عبدي يتقَرَّب إليَّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببتُه كنتُ سمعه الذي يسمع به، وبصرَه الذي يبصر به، ويدَه التي يبطش بها، ورجلَه التي يمشي بها، وإن سألَني لأعطينه، ولإن استعاذ بي لأعيذنه))؛ رواه البخاري في صحيحه.


3- قارب حب الله ورسوله


وهو قارب النجاة من الغرَق في بحر حبِّ الدنيا، والتعلُّق بحطامها، واللهث وراء مُتَعِها وشهواتها، فالذي تعلَّق قلبُه بالله، لا يطغى عليه حب ما عداه، وإذا أحب أحب في الله، سواء أكان حبًّا لأخ، أو زوج، أو ولد، أو لأيِّ إنسان من الناس؛ ولقد كان من أدعية الرسول - صلى الله عليه وسلم -:

((اللهم إني أسألك حبَّك، وحبَّ مَن يحبُّك، وحبَّ عمَل يُقربني إلى حبِّك)).

وإن من مُقتضيات حب الإنسان لربِّه انشغالَه به، وتلَذُّذه بعبادته، وتلهُّفه إلى مناجاته، وإن حب الرسول - صلى الله عليه وسلم - يجب أن يدفع إلى تحرِّي سنَّته، وإلى الالتزام بشريعته، وإلى العيش معه - صلى الله عليه وسلم - في عسره ويسره، في حياته الخاصة والعامة، وإلى الاقتداء به؛ امتثالاً لقول الله تعالى: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَاليَوْمَ الآَخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرًا﴾ [الأحزاب: 21].


إنَّ حبَّ الرسول - صلى الله عليه وسلم - يجب أن يكون لدى المؤمن أقوى من حبِّ الأهل والولد والناس أجمعين، وصدق الله تعالى حيث يقول: ﴿قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللهُ بِأَمْرِهِ وَاللهُ لَا يَهْدِي القَوْمَ الفَاسِقِينَ﴾ [التوبة: 24].


ومعنى محبة الله ورسوله: تقديم مراد الله تعالى على مراد النفس، وتقديم طاعة الله ورسوله على طاعة الهوى والشيطان، فيطوع المسلم رغبته وهواه وَفْقَ ما جاء به الإسلام، ويكون مُحِبًّا لتعاليم الإسلام أكثر من حبه لنفسه وهواها، وبهذا يتَحَقَّق الإيمانُ الصحيح.


4- قارب الخوف من الله


وهو قارب النجاة من الغرق في بحر الجبن، والخوف، والمعاصي، والآثام؛ كان قدوتنا الأول - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((أنا أخوفكم لله))؛ البخاري - ويقول: ((والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له))؛ البخاري.

فالذي يخاف الله تعالى يتقي سخطه، ويخشى عذابه، ويتحاشَى الوقوع في محارمه، والذي يخاف الله تعالى يقذف الله في قلبه الجرأة، والشجاعة، والعزة، فلا يجبن عند لقاء العدو، ولا يتهَيَّب عند مُواجهة الطغاة، ولا يستحيي من الصدع بالحق، والذي يخالف الله تعالى يستديم مراقبته له، وحذره من التفريط في جنبه، ولا يأمن مكره؛ ﴿فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللهِ إِلَّا القَوْمُ الخَاسِرُونَ﴾ [الأعراف: 99].


ولشدة الخوف من الله تعالى؛ كان الرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((لو تعلمون ما أعلم، لضحكتم قليلاً، ولبَكَيْتم كثيرًا)) .

وروي أن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - كان يسقط من الخوف مغشيًّا عليه، إذا سمع آية من القرآن.


وسُئل ابن عباس - رضي الله عنهما - عن الخائفين، فقال: قلوبهم بالخوف وجلة، وأعينهم باكية، يقولون: كيف نفرح، والموت من ورائنا، والقبر من أمامنا، والقيامة موعدنا، وعلى جهنم طريقنا، وبين يدي الله ربنا موقفنا؟!


5- قارب مراقبة الله تعالى


وهو قارب النجاة من الوقوع في الزلل، والعثرات، والانحرافات، وهو يجعل المسلم حاضر القلب، يستهدي بالله لا بهواه، ومراقبة الله تعالى تجعل المؤمن يستحضر تلك العين التي تراقبه في شتَّى أحواله وأعماله، وفي كل أقواله وأفعاله، بل وفي هواجسِه ومشاعرِه، كما يستحضر عظمة صاحب تلك العين - عز وجل - الذي لا تخفى عليه خافية؛

﴿أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ القِيَامَةِ إِنَّ اللهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ [لمجادلة: 7].

وإن مراقبة الله تعالى لكل شيء لَهُو أمر هائل وعظيم، فكيف ما بعدها من محاسبة دقيقة، وقضاء، وجزاء على الأعمال؟!


واعلم - يا أخي المسلم - أنَّ الأمورَ ثلاثةٌ:

الأول: أمر استبان رشده، فاتَّبعْه.
الثاني: أمر استبان غيُّه، فاجتنبْه.
الثالث: أمر أَشْكَل عليك، فاسأل عنه.


ومراقبة الله تعالى تتأَكَّد في النفس وتتعمَّق، مع تزايُد الشعور بقُرْب الله من الإنسان؛

﴿أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ﴾ [الزُّخرف: 80].

وقد روي أنَّ رجلاً جاء إلى إبراهيم بن آدهم، فقال له: يا أبا إسحاق إني مسرف على نفسي، فاعرض عليَّ ما يكون لها، زاجرًا، ومستنفذًا لقلبي،
قال: إن قبلت خمس خصال، وقدرت عليها، لم تضرَّك ولم توبقك لذة،
قال: هات يا أبا إسحاق،
فقال: أما الأولى: إذا أردت أن تعصي الله - عز وجل - فلا تأكل رزقه،
قال: فمن أين آكل، وكل ما في الأرض من رزقه؟!
قال: يا هذا، أفيحسن أن تأكل رزقه وتعصيه؟!
قال: لا، هات الثانية،
قال: إذا أردت أن تعصيه فلا تسكن شيئًا من بلاده،
قال الرجل: هذه أعظم من الأولى، فإذا كان المشرق والمغرب، وما بينهما له، فأين أسكن؟!
قال: يا هذا، أفيحسن أن تأكل رزقه، وتسكن بلاده، وتعصيه؟!
قال: لا، هات الثالثة،
قال: إذا أردت أن تعصيه، وأنت تأكل رزقه وفي بلاده، فانظر موضعًا لا يراك فيه مبارزًا له، فاعصه فيه،
قال: يا إبراهيم، كيف هذا، وهو مطلع على ما في السرائر؟!
قال: يا هذا، أفيحسن أن تأكل رزقه، وتسكن بلاده، وتعصيه، وهو يراك، ويرى ما تجاهر به؟!
قال: لا، هات الرابعة،
قال: إذا جاءك ملك الموت ليقبض روحك،
فقل له: أخِّرني حتى أتوب توبة نصوحًا، واعمل لله عملاً صالحًا،
قال: لا يقبل مني،
قال: يا هذا، أفأنت إذا لم تقدر أن تدفع عنك الموت لتتوب، وتعلم أنه إذا جاءك، لم يمكن تأخيره، فكيف ترجو وجه الخلاص؟!
قال: هات الخامسة،
قال: إذا جاءتك الزبانية يوم القيامة؛ ليأخذوك إلى النار، فلا تذهب معهم،
قال: لا يدعونني، ولا يقبلون مني،
قال: فكيف ترجو النجاة إذًا؟!
قال الرجل: يا إبراهيم حسبي، حسبي، أنا أستغفر الله، وأتوب إليه، ولزمه في العبادة حتى فرَّق الموت بينهما.
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 06:18 AM
أكثر من ترى في هذا الكون نائمون ولو كانوا يأكلون ويشربون و يسرحون ويمرحون ولكنهم في رقدة الغافلين وهناك يقظة أخرى غير الاستيقاظ من النوم وهي يقظة القلب فلا ينام بعدها أبداً

ولو أن كثيراً ممن استيقظت قلوبهم وأيم الله لجدوا في السير و ألحوا في الطلب فلا ترى العالم الا منتبهاً .باحثاً.مطالعاً ولا ترى العابد الا عاكفاً مسبحاً ولا ترى العامل مستفرقاً في عمله متفان في مهنته ولكن هيهات وقليل ما هم

كدح لطلب المعيشه منقطع النظير وجهاد للحصول على اللقمه يضرب به الأمثال وبالمقابل فشل ذريع في حقوق الروح و واجبات النفس أرواحنا جائعه لزادها المعنوي المثالي وهي تعرض نفسها على المنهج الحق الرباني و تنادي
((فأوف لنا الكيل و تصدق علينا أن الله يجزي المتصدقين))
المصحف على الرف والسنه في الإدراج و القلوب في ذهول بعيشها الدينوي المغرق في الطلب والإلحاح والجشع قدمت لنا الرساله غضة طرية ناعمه فهل من محتضن لها

ذللت لنا قطوف الحكمه فهل من قاطف لثمارها اليانعه إذا كنت مسلماً تقرأ مما يكتب و غربت عليك شمس يوم ولم تتدبر آيات من كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فماذا يقال لمن هذا فعله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وبماذا يفسر من هذا وصفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الغافل مبنج لا يحس إلاً يقدر ما يعرف أنه على قيد الحياة
ذكاء في مرادات البطن إقدام للحصول على الكسرة والغرفة والدرهم
ولو صرف مثل هذا الجهد في طلب زاد الحياة الآخره لأصبحت منازل الكثيرين في الجنه كالكواكب الدريه ينظر اليها الناس فهنيئا أيها المثابرون المقدمون ؟
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 06:30 AM
خمس جواهر حافظ عليها
الإستغفار
كم مرة في اليوم نستغفر الله فيها ؟!
10 ؟؟ 20 ؟؟ أم أقل أم أكثر ؟!
كثير منا يجهل ثمرات الإسغفار !
فقد جعل الله الاسغفار ملجأ لكل ضائقة بالمرء
قال ابن تيمية رحمه الله :
إن المسألة لتغلق علي
فأستغفر الله ألف مرة أو أكثر أو أقل
فيفتحها الله عليّ
الإستغفار يفتح الأقفال
فلنملأ أوقاتنا ودقائق عمرنا بالإستغفار
فما أسهله من عمل وما أعظمه من أجر

مصادقة الفجر
هذا الوقت العظيم الذي يغفل عنه الناس
قلما نجد من يجاهد نفسه
على الإستيقاظ بعد صلاة الفجر يذكر الله
أقلها أن يقرأ أذكار الصباح حتى طلوع الشمس
ويختم بركعتي الضحى!
فياله من أجر عظيم نكسبه في هذا الوقت

قراءة القرآن
هذا الكتاب الذي فيه عزنا فلنعطه من وقتنا
ليمنحنا الشفاعة يوم القيامة
ورد بسيط نقرأه في 5 دقائق
يبعدنا عن النار بإذن الله

ركعتين في جوف الليل
و هذه التي يغفل عنها الكثير مع قدرتهم عليها
ركعتان لا غير
ركعتان تذكر فيها الله والناس في لهو
ركعتان تستحضر فيها قلبك
هتان الركعتان لن تأخذا من وقتك 5 دقائق
و نحن في أيام الصيف
نجلس الساعات الطوال أمام شاشة الجهاز
وخاصة في الليل
إقتطع من هذا الوقت 5 دقائق
و أدِ إلى الله ركعتين تقربك منه

الصدقة
هي خير الأعمال و أدومه وإن قلت
فلا تستهن بالريال ما دمت عليه مداوماً
فاللصدقة ثمار تجنيها في الدنيا والآخرة

كثيرة هي الجواهر
في حياتنا التي نجهلها أو نتجاهلها
هي أثمن من جواهر الدنيا وأسهلها نيلاً
وأعظمها نفعاً
فلنجمع من هذه الجواهر ما إستطعنا
عسى أن تكون في ميزان أعمالنا يوم القيامة
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 06:41 AM
السلام عليكم ورحمته وبركاته
في هذا الزمان...أصبحت الدنيا سوداء للكثيرين وأصبح المال هو الشغل الشاغل للجميع ولكن لماذ؟؟!!
لماذا لم يعد التآلف والود كما كان أيام زمان؟!!
زمان غريب..
لماذا؟ سؤال نطرحه كثيرا ولكن..أفي الوقت والزمن المناسبين..؟!!

في هذا الزمان...هل مُحيت البسمة من على الوجوه؟؟
لا حيث يوجد الكثيرين ممن يضحكون من قلبهم لفوزهم بجائزة أو نيلهم شهادة..
في هذا الزمان....هل مُحي الحب من الوجود؟؟
أيضا لا حيث أن الأم والأب يحبون أولادهم بشدة ومن داخل داخل قلبهم حتى ولو كان الأبناء من أشد العاقين فلا يستطيعون كرههم اذاً هناك حب في هذا الوجود.

في هذا الزمان...هل كل الأصدقاء الآن هم أصدقاء مصلحة؟؟!!

لا أيضا هناك الكثيرين ممن يتواجد لديهم العديد من الأصدقاء وليسوا من أصدقاء المصلحة وإن كانوا منهم فمع هذا لكل انسان أصدقاء فيمكن أن يتخذ المرء أخته أو أخاه أو أمه أوأباه صديقا له ومن المستحيل أن يكون لهم مصلحة في صداقتك معهم الا مصلحة واحدة ألا وهي مصلحتك..

في هذا الزمان...أأصبحت الأموال رمز للسعادة؟؟!!
لا فهناك الكثير من العائلات التي لا تملك سوى قوت يوم واحد وهي من أسعد العائلات اذا فالمال ليس بالضرورة أن يكون رمز للسعادة.

الآن مع النتيجة النهائية
لقد اكتشفت أن قلة الايمان بالله وعدم اللجوء والتوسل لله طغى على الحياة بلون أسود قاتم ومحى جميع أنواع التآلف والمحبة لماذا؟؟!!
لماذا؟!! عدنا إلى هذه الكلمة وفعلا هو لماذا...!
إلى كل انسان الرجاء ثم الرجاء لكل من انحرف عن طريق الاسلام أو أراد أن يطبع عادات الحياة بعادات بالية أن يعود إلى الله..
ﻷن أمثال هؤلاء حولو المحرمات إلى عادات وتقاليد وأرادوا منا أن نتبعها وننسى العادات التي ربّانا عليها الرسول صلى الله عليه وسلم..
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 07:07 AM
م تزل تضحك على دمعي
لين جفّ الدمع
والآهات جفـّت
ولم تزل تضحك على عشقي
لين مات العشق
والأفراح ،، ماتت
.
كانت أغلى من عشقت
ولم تزل أغلى
كانت أحلى من عرفت
ولم تزل أحلى
كانت أوفى من وفا
وصارت أكـذب من يخون
.
العشق موت
الا الممات ارحم واحنّ
وحزن الهوى
حزن الهوى ماله دموع
بس له عيون
تغمض جفون الحزن
وياخذها "العمى"
.م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 07:17 AM
لما كل هذا العذاب ايها القلب؟
تراني اتجرع كؤوس وحدتي
وتنهشني ايامي الحزينة
فأذوب فيها كقطع السكر
كيف تهون عليك هذه الدموع؟
النازلة كخيوط المطر
التي لم تفارقني منذ غيابك
كيف يهون عليك
ان تراني اعد ايامي الاخيرة؟
واموت في صمت ! ! !*

فمان الله يا أخر سنين

الشقا ويا العذاب

فمان الله رووووح ولا

تلتفت بعد الغياب

فمان الروح اللي أدمتها

طعونك

فمان جروح اسقتني

يدينك

فمان الكذب اللي عشته

في عيونك

فمان هموم ورتني

سنينك

انا ببدى عمر ثاني

بدونك

أبد ما احتاج فيه لمسة

يدينك

كنت احبك . .

كنت احس بالجرح فيك

لو مالمسته

كنت أشوف الحزن فعيونك

لو ماحكيته

كان الهم فقلبي كبير

ولعذابي طعم غير

لما أشوف فيك التعب

اللي يترجمه الغضب

لو ماشكيته

كنت من خوفي عليك

أحرم عيوووووووني المنام

لين اطمئن انك بخير

وأحضنك في عيوني وانام

كان قلبي أشبه ببركان

ثاااااااااير

وكان حبي من لهيبه

يحترق .!!

كان شي في داخلي

ضايع وحاير

مدري خوفي

والا خوفي

والا خوفي والأرق

قلبي حزين ومنكسر

وده يلوح للأمل

بس للأسف :

حتى الأمل

وجهه تحطم واندمر

صار الوجود مثل العدم

حتى السفر

صارت دروبه جمر
درب واحد ودايم نهايته الألم
حتى الفرح
لملم بقاياه ورحل
عن قلب هاااااالك في الجروووووح
آآآآآآه وينك يالفرح . .
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 10:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيــم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
تعلمت من الحياة حتى أنني صادقت عدوي
تعلمت من الحياة حتى أنني رأيت المر حلوا ً
تعلمت من الحياة حتى أنني أحسنت لمن أساء إليّ
تعلمت من الحياة حتى أيقنت أن العين وحدها من يعكس القلب
تعلمت من الحياة حتى أصبحت لا آبه بالقول فالفعل هو الأجدر أن أهتم به
تعلمت من الحياة أن الحياة لاتأتي طوعا ً لبني آدم
تعلمت من الحياة أن من نحب من الناس هم الأكثر غيابا ً عنا
تعلمت من الحياة أنه ربما عامل نظافة له من التعفف مالايحمله صاحب الملايين حينما يريد زيادة ماله بطرق ٍ غير مشروعة
تعلمت من الحياة أن المظهر يلدغ البصر ومن ثم القلب بغير وجه حق
تعلمت من الحياة أن العاقل هو الأقل حديثا ً وإذا نطق قال الصواب
تعلمت من الحياة أن الحر إذا لم يحترم نفسه فسيكون عبدا ً لغيره
تعلمت من الحياة أن الوجه الطلِق مفتاح لكل القلوب
تعلمت من الحياة أن كثرة المزاح تفقد الإنسان احترام الغير له
تعلمت من الحياة أن المعاملة الحسنة دواء لكل البغضاء
تعلمت من الحياة أن الإبتسامة والسلام بها من الأسرار الشئ العظيم
تعلمت من الحياة أن أصفي قلبي تجاه الغير كي أجني ثماره في الدنيا والآخرة
تعلمت من الحياة أن الإنسان كلما تكبّر كلما استُحقِر (علاقة عكسية بحته)
تعلمت من الحياة أنه لا حياة لمن لم يتعلم منها
تعلمت من الحياة أن أعلم بأن هناك ما ينتظرني لأتعلمه
وتعلمت كذلك أنني لن أتعلم فيها كل شئ وسوف أموت وأتركها وأنا أجهلها
(( وكل هذا مما علمني ربي ))
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 10:19 AM
السلام عليكم
ايها الفقير: صبر جميل، فقد سلمت من تبعات المال، وخدمة الثروة ، وعناء الجمع ، ومشقة وحراسة المال وخدمته ، وطول الحساب عند الله .
يا من فقد بصره : أبشر بالجنة ثمناً لبصرك ، واعلم أنك عرضت نوراً في قلبك ، وسلمت من رؤية المنكرات، ومشاهدة المزعجات والملهيات.

يا أيها المريض: طهور إن شاء الله فقد هُذبت من الخطايا، ونقيت من الذنوب، وصُقل قلبك وانكسرت نفسك، وذهب كبرك وعجبك.

لا بد من شيء من المرض يذكرك العافية، ويجتث شجرة الكبر ودرجة العجب ليستيقظ قلبك من رقدة الغافلين.

لماذا تفكر في المفقود ولا تشكر على الموجود، وتنسى النعمة الحاضرة، وتتحسر على النعمة الغائبة، وتحسد الناس وتغفل عما لديك.

كن كالنملة في المثابرة، فإنها تصعد الشجرة مائة مره وتسقط ثم تعود صاعدة حتى تصل، ولا تكل ولا تمل.

وكن كالنملة فإنها تأكل طيباً وتضع طيباً وإذا وقعت على عود لم تكسره وعلى زهرة لا تخدشها.

" وَسَارِعُوا " (آل عمران: من الآية133) ثب وثباً إلى العلياء فإن المجد مناهيه، ولن يقدم النصر على أقدام من ذهب ولكن مع دموع ودماء وسهر ونصب وجوع ومشقة.

عرق العامل أزكى من مسك القاعد، وزفرات الكادح أجمل من أناشيد الكسول، ورغيف الجائع ألذ من خروف المترف.

لا تتهيب المصاعب فإن الأسد يواجه القطيع من الجمال غير هياب، ولا تشك المتاعب فإن ال******** يحمل الأثقال ولا يئن، ولا تضجر من مطلبك فإن ال****** يطارد فريسته ولو في النار.

لا تظن العاهات تمنعك من بلوغ الغايات، فكم من فاضل حاز المجد وهو أعمى أو أصم أو أشل أو أعرج، فالمسألة مسألة همم لا أجسام.

عسى أن يكون منعه لك سبحانه عطاء وحجزك عن رغبتك لطف، وتأخرك عن مرادك عناية، فإنه أبصر بك منك.

إذا زارتك شدة فاعلم أنها سحابة صيف عن قليل تقشع، ولا يخيفك رعدها ولا يرهبك برقها فربما كانت محملة بالغيث.

الأعمى يتمنى أن يشاهد العالم، والأصم يتمنى سماع الأصوات، والمقعد يتمنى المشي خطوات، والأبكم يتمنى أن يقول كلمات، وأنت تشاهد وتسمع وتتكلم.

لا تظن أن الحياة كملت لأحد، من عنده بيت ليس عنده سيارة، ومن عنده زوجة ليس عنده وظيفة، ومن عنده شهية قد لا يجد الطعام، ومن عنده المأكولات فقد منع من الأكل.

الطائر لا يأتيه رزقه في العش، والأسد لا تقدم له وجبته في العرين، والنملة لا تعطي طعامها في مسكنها، ولكن كلهم يطلبون ويبحثون فاطلب كما طلبوا تجد كما وجدوا.

كل مأساة تصيبك فهي درس لا ينسى، وكل مصيبة تصيبك فهي محفورة في ذاكرتك، ولهذا هي النصوص الباقية في الذهن

هنيئاً لمن بات والناس يدعون له، وويل لمن نام والناس يدعون عليه، وبشرى لمن أحبته القلوب، وخسارة لمن لعنته الألسن

ســأصبر
سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبري
سأصبر حتى ينظر الله في أمري
سأصبر حتى يعلم الصبر أني
صابرٌ على شيءٍ أمر من الصبر
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 10:36 AM
أصعب ألم في الحياة ليس أن تموت ..!!!
ولكن بأن يتجاهلك الآخرون !!! ...
باْن تكون أعددت لهم من الحب أشجارا ،، ومن الإخوة انهار ..
بأن تخسر صديقاً تحبه جداً لتكسب آخر لايكترث لك أبدًا ..!!!
والسبب في الخسران هو ،، فقدان الأمان ..
في أخوةالأيام ..

أصعب ألم في الحياة ليس بأن تموت, لكن بأن تُنسى ؟؟ ..
تُنسي .. !! وانتـ تحيا بحب صديق .. يجهل هذا الحب .
حينما تطلع أحدهم على أعمق أفكارك سيضحك ساخراً في وجهك ..!!
يضحكـ .. !! من جهلة وليس من سوء فكركـ ..
يضحكـ من حقده الدفين ..
حينما يكون أصدقائك مشغولين جداً عن مواساتك عندما تحتاج
لأحد كي يرفع من معنوياتك ..!!
حينما يبدو لك أن الشخص الوحيد الذي يهتم لأمرك هو أنت !!!! ....
لذلك اعد نفسك .. !! كي تقف بجوار نفسك ..
في أي وقت ..

هل سيبالي الناس بأمر بعضهم البعض ؟؟..
سؤال هو .. !! والإجابة فيمكنون قلبكـ .. !!
واجهة نفسكـ .. !!
و يخصصون وقتاً لأولئك الذين يحتاجون اهتمامهم؟؟..
.. ييتعذر الإجابة .. ولكن قليلين هم في هذا الزمن ..
فالمصحلة الفردية أصبحت الأولوية ..

لكل واحد منا دور لابد أن يلعبه ...
في هذه المسرحية التي نسميها الحياهـ ..!!!
فأين دوركـ .. ؟؟ أتعرفه .. ؟ أم جاهل به .. !!
على كل واحد منا واجب للإنسانية .. !!
اختفي معناها إلا في القليل .
فأصبح الواجب الآن في الأنانية ..

إذا كنت لا تهتم لأمر أصدقائك, فلن يعاقبك احد !!! ..
لكن سيتجاهلونك و ينسونك بكل بساطة..
تماما كما فعلت بالآخرين ..!!!

حافظ على اهتمامك بهم وسيحافظون على بناء حبهم لك..
واعلم أن هناك من يحبك ،، ولا يقدر علي البوح لك ..
فعبر له أنت عن حبك ..
ليس التعبير بعيب .. ولكن قد يجهل هو طريقة التعبير ..
فأعطي من احبك قدر من عطفك ..
منجهدك .. أولا من قلبكـ ..
واذكر يوما ساْل عنك .. إن تركك اسأل أنت عنه .. فهو دربك ..
ولا تعطي للأنانية مجال .. واجعل الحب شعارك مع الأيام .. مهما كان......
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 10:50 AM
ما أجمل تلك اللحظات التي تستشعرها بكل كيانك ، فيذوب لها قلبك ، وتحس دفء الروح يسري في عروقك ،
وبقشعريرةٍ يرتجف لها عظمك ، وبسعادةٍ لا يمتلكها إنسان، ولا يصفها أي مخلوق كان ، وبآمآل وأحلام تتزاحم في

الفكروالوجدان ، عن هذا الأخ الذي صورته لا تفارقك...وابتسامته تلازمك ..وطيفه يناجيك ويسامرك....تندفع إليه وشوقك

يسابق...والحياء قد غطا معالمك..

أخي : إني أحبك في الله .
..
تتمنى بعدها أنك طير يطير في السماء

أو أن الأرض تنشق وتبتلعك...

حياءً ..وسعادةً ..وخوفاً ... وشوقا ...

مشاعر كثيرة ، ازدحمت وتلاطمت ، في بحر أعماقك ، فيساعدك أخوك مترنما :

أحبك الذي أحببتني فيه ، وبارك الله فيك ، وجزاك الله خيرا.

قالها كنسمات عطر يلأخذ الألباب ..ليسري في عروقك ، ويتغلغل شذاه في الأعماق ، بإبتسامةٍ تنعكس إشراقتها ليكلل

نورها محياك ، ويبارك الله مسعاك ،

ثم يأخذ بيدك قائلا : أخي ..طريقنا شوك وأزهار...وقصف وأنغام.....وإعصار وريحان

أخي ...نحن الآن طريقنا واحد ... وذكرنا واحد

أخي ...نحن الآن روح في جسدين
وأخيراً
اللهم إنك تعلم أن هذه القلوب قد إجتمعت على محبتك ..والتقت على طاعتك ... وتوحدت على دعوتك ...وتعاهدت على نصرت شريعتك..
فوثق اللهم رابطتها ....وأدم ودها...وأهدها سبلها ..واملئها بنورك الذي لا يخبو .
واشرح صدورها بفيض الإيمان بك وجميل التوكل عليك...وأحيها بمعرفتك..وأمتها على الشهادة في سبيلك ..
إنك نعم المولى ونعم النصير
اللهم آمـــــيــــــــــن
م/نش

الفقير الى ربه
04-04-2012, 11:04 AM
الى من ذاق طعم الهوى
نبضات من وجداني
بلهفة قلب
دقاته تزداد وترتفع وتشتد
لمجرد ذكره
لمجرد الاحساس بقبوله لي
أستشعر حروف اسمه بكل كياني
أحبه
يرتعش قلبي وأنا أقولها على الملأ
لأن مشاعري شيء يخصني وحدي
روحي ترقص فرحا وطربا كلما أحسست أنه راضٍ عني

وتزيد حبا وشغفاً لتجديد الوصال

ولأنال الرضى من جديد

الحب نعيم ما بعده نعيم

أريد أن ألقاه

بكل لحظة وبكل ثانية

وهو يحب لقائي .....لقد قال ذلك

ذكره موجود دائما بخواطري وفي حنايا روحي

أتزين له وأسرع الخطى .....للقاه

لدي موعد معه

اشتقت اليه

كم أرتاح بين يديه

وتطير مسرعة لحظات اللقاء.... لكن هذا لايهم

سيتجدد اللقاء

ولأنني أعمل بحب لأكسب رضاه.. فلن يمل مني

أيضاً قال ذلك لن يمل مني ....إلا اذا أنا مللت

وان قصرت أسارع لأطلب السماح فيتجاوز عن الخطأ

ومن حبي له

أحب ما يحب وأتجنب ما يكره

أردد كلامه باستمرار

صرت أتعامل مع الجميع كما يحب

بمودة

برحمة

بحنان

بحلم

بحكمة

بكرم

بكل تصرف أعرف أنه يحبه ويرضيه

هكذا يريدني أن أكون

ولكن شتان ......

هو الجمال

وهو الجلال

وهو الكمال

ولا يقبل الا ماهو طيب وجميل

ومن شدة حبي له أخشى مخالفته

وأخشى أن أغضبه

حتى المنع منه......... أحبه

فقط لأنه منه

ومن هذا الحب عرّفت الحب لنفسي

(الحب كالشمس إن أشرق بقلبٍ لابد أن يصل نوره ودفأه لكل القلوب من حوله)

وحب كحبي لاأخشى عواقبه أو تواليه

حب سرمدي (أبدي) لايشوبه نواقص الحب من جرح أوهجر أو أذى أو صد

من قال أننا لانعرف الحب

هل لامس كلامي شغاف قلبك

وأنت أيضاً تقدر أن تحبه مثلي

إنه حب الله

أحب

وأحب

وأحب
لكني أحب الله أكثر
تعصي الاله وأنت تظهر حبه...........هذا لعمري في القياس بديع
لو كان حبك صادقاً لأطعته ...........إن المحب لمن يحب مطيع
من اتبع هواه..........أضاع دينه بدنياه
إن لامس كلامي وجدانك .. فلا تحرمني من دعاءك
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 11:25 AM
السلام عليكم
{بكت عندما قال لها زوجها أحبك}
عندما تقرأ هذه القصه ستحس في نفسك انه لك مشاعر واحاسيس تتحرك بداخلك واتمني الكل يقرأ القصه كامله لانها فعلا مؤثره..
زوج بعد ما لف العالم كله لوحده من دوله الي دوله
وركب الطائرات حتى صارت عنده مثل سياره بالنسبة له
ولا في حياته فكر ان يأخذ زوجته وابنه معه
فإن ساره زوجته لم تركب الطائرة إلا تلك الليلة
وبعد..عشرين سنة
وكان اول رحله لها بالطائره
ومع من
مع
أخيها البسيط
الذي أحس أنه يجب أن ينفس عنها بما يستطيع
واخذها في سيارته البسيطه ووصلها الي المطار ..
وتمنت ان .. تركب الطيارة التي يركبها دائماً زوجها ويسافر لوحده ولا عمرها شافت الطائره الا بالتلفزيون والسماء
وقطع لها اخاها تذ كرة ومعها ابنها محرماً لها
ولما وصلت اللي طرابلس
وعند وصولها لم تنام ساره .. بل أخذت تثرثر مع زوجها خالد
ساعة عن الطيارة وتصف له مداخلها ومقاعدها وأضواءها
وكيف طارت في الفضاء .. بالجووو
طاااااارت! نعم طارت الطائره ياخالد
تصف له مدهوشة كأنها قادمة من كوكب آخر..
مدهش !
فرحانه
وزوجها ينظر إليها متعجباً مستغربا ولم تكد تنتهي من وصف الطائرة
حتى ابتدأت ومن ثم وصف طرابلس والرحلة إلى طرابلس من بدئها الى نهايتها
والبحر الذي رأته لأول مرة في حياتها اول مره تجلس قرب البحر والطريق الطويل الجميل بين المطار ومركز المدينة
في رحلة الذهاب أما رحلة العوده فكانت في الطائرة
لطائرة التي لن تنساها إلى الأبد
كأنها طفلة ترى مدن الملاهي الكبرى لأول مرة في حياتها
وأخذت تصف لزوجها وعيناها تلمعان دهشة وسعادة فرحاااانه
رأت من شوارع ومن محلات ومن بشر ومن حجر ومن رمال ومن مطاعم
وكيف أن البحر يضرب بعضهم بالامواج
وكيف أنها وضعت يدي,,,,,,,,تين..
هاتين في ماء البحر
وذاقت طعم البحر فإذا به مالح .. مالح..
وكيف أن البحر في النهار أزرق وفي الليل أسود
ورأيت السمك يا خالد
نعم رأيته بعيني يقترب من الشاطئ
وصاد لي أخي سمكة
ولكنني رحمتها وأطلقتها في الماء مرة ثانية..
كانت سمكة صغيرة وضعيفة .. ورحمت أمها ورحمتها..
ولولا الحياء يا خالد لبنيت لي بيتاً على شاطئ ذاك البحر
رأيت الأطفال يبنون !! جبال ويلعبوون
ـ يووووه نسيت ياخالد صح
ونهضت بسرعه فأحضرت حقيبتها ونثرتها
وأخرجت منها زجاجة من العطر وقدمتها إليه وكأنها تقدم الدنيا
وقالت هذه هديتي إليك وأحضرت لك ياخالد
" احذيه,,,, تستخدمها للحمام.
وكادت الدمعة تطفر من عين خالد لأول مرة..
لأول مرة في علاقته بها وزواجه منها
فهو قد طاف الدنيا ولم يحضر لها مرة هدية..
وهو قد ركب معظم خطوط الطيران في العالم ولم يأخذها معه مرة
لأنها في اعتقاده جاهلة لا تقرأ ولا تكتب فما حاجتها إلى الدنيا وإلى السفر
ولماذا يأخذها معه ونسى..
نسي أنها إنسانة..
إنسانة أولاً وأخيراً..
وإنسانيتها الآن تشرق أمامه ... وتتغلغل في قلبه
وهو الذي يراها تحضر له هدية ولا تنساه .. فما أكبر الفرق!!!
بين المال الذي يقدمه لها إذا سافر أو عاد
وبين الهدية التي قدمتهاهي إليه في سفرتها الوحيدة واليتيمة
إن " الحذااء ,,,, الذي قدمته له يساوي كل المال الذي قدمه لها
فالمال من الزوج واجب والهدية شيء آخر
وأحس بالشجن يعصر قلبه وهو يرى هذه الصابرة
التي تغسل ثيابه ... تعد له أطباقه ...أنجبت له أولاده ....شاركته حياته
سهرت عليه في مرضه
كأنما ترى الدنيا أول مرة ولم يخطر لها يوماً أن تقول له
اصحبني معك وأنت مسافر أوحتى لماذا تسافر
لأنها المسكينة تراه فوق .. بتعليمه وثقافته
وكرمه المالي الذي يبدو له الآن أجوف .. بدون حس ولا قلب..
أحس بالألم وبالذنب..
وبأنه سجن إنسانة بريئة لعشرين عاماً
ليس فيها يوم يختلف عن يوم..
فرفع يده إلى عينه يواري دمعة لاتكاد تبين .. وقال لها كلمة قالها لأول مرةفي حياته
ولم يكن يتصور أنه سيقولها لها أبد الآبدين .... قال لها:
أحبك..
قالها من قلبه..
وتوقفت يداها عن تقليب الحقيبة
وتوقفت شفتاها عن الثرثرة
وأحست أنها دخلت في رحلة أخرى أعجب من طرابلس ومن البحر ومن الطائرة
وألذ.....!!!!
رحلة الحب التي بدأت بعد عشرين عاماً من الزواج
بدأت بكلمة..
بكلمة صادقة..
فانهارت باكية !!
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 11:43 AM
(http://www.libyanyouths.com/vb/t17842.html)لمن فكرت في خلع الحجاب او لم تتحجب (http://www.libyanyouths.com/vb/t17842.html)


بسم الله الرحمن الرحيم
أسعد الله أوقاتكم بكل خير
إهداء :
لكل فتاة .. نزعت (http://www.libyanyouths.com/vb/t17842.html)الحجاب (http://www.libyanyouths.com/vb/t17842.html),, او تفكر في نزع (http://www.libyanyouths.com/vb/t17842.html)الحجاب (http://www.libyanyouths.com/vb/t17842.html)!
اترككم مع القصيــدة
=================
(( خافي ربك ))
--------------
يابنت خافي ربك وطاري الموت
قبل الممات وقبل يوم الحسابي

الصوت ماينفع ليا فاتك الفوت
والوقت بيدك لاتقولي غزابي

مردنا يا بنت نرقد بــتابـوت
واجسادنا مابين هاك الترابي

لحْد وظلامن فيه ماينسمع صوت
ماغير صوت نعال ربعك ، يهابي

المشكلة نتبع ثقافات سربوت
نتبع طريقه ، والنتيجة خرابي

قالت حضارة مابها شي ممقوت
قلت الحضارة تنزعين الحجابي !!

المسألة ماهيب راي ٍ على النوت
والا مشورة بين سلبي / ايجابي

ترضين بالحلتيت* وتعافي التوت
غريب امرك ، تطردين السرابي !

بتموت كل الناس يابنت ونموت
يارب يوم العرض يمّن كتابي

ردي حجابك قبل لاتدمر بيوت
كوني مصونة من نياب الذيابي

البنت لو تتسلح وتتركه قوت
بحجابها مافيها شيّن يعابي

يا مسلمة بإيديك جمره وياقوت
واختاري مابين الفرح والعذابي (http://www.libyanyouths.com/vb/t17842.html)
======================

وفي النهاية ربي يهدي جميع بنات المسلمين وان شاء الله تكون بلاد الاسلام منبع الطهارة والعفة
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 11:52 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
===========
يامن ليس لى رب سواه
يامن احبه واتمنى رضاه
يامن حياتى وعمرى فداه
احبك ربى يانعم الخالق
وادعوك وليس بينى وبينك عائق
اناديك ربى فتسمعنى
واناجيك فتفهمنى
وابكى بين يديك فاشعر بك حولى
وكأنك تقول لى مالكى أمتى
فأشكو لك حالى فترحمنى
فكيف يكون حالى بدونك ربى
كلما أخطأت جريت نحوك
أبكى واقول اغفر لى
فتقول لى لاعليكى ولاتبكى
فلمن وجد عفوى ومغفرتى
وأبعد عنك فتذكرنى وتقول لى اقتربى
فاعود اليك وفرحتى تسبقنى
وابكى واقول احبك ربى
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 12:22 PM
الحمد لله الّذي خلق خلقه أطوارًا، وصرفهم كيف شاء عزةً واقتدارًا، وأرسل الرّسل إلى النّاس إعذارًا منه وإنذارًا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه واقتفى أثره واستن بسنته الى يوم الدّين.
أما بعد:
أيها الأخوة والأخوات فهذه وقفاتٌ وتأملاتٌ في أحوال الخاشعين والخاشعات الّذين نصبوا أقدامهم لطاعة مولاهم، فرضي ربّهم بأعمالهم وعجل لهم بشراهم، نقف على أحوالهم في الصَّلاةُ قرَّةُ عيونِ الموَحِّدين ولذَّةُ أرواح المحبين فيها يتقلبون في النّعيم ويتقربون إلى الحليم الكريم.
الصّلاة عبادةٌ عظَّم الله أمرها وشرَّف أهلها، وهي آخر ما أوصى به النّبيّ -عليه السّلام-، وآخر ما يذهب من الإسلام، وأول ما يسأل عنه العبد بين يدي الملك العلام، ومن عظم قدرها ورفعة شأنها أن الله -عزّ وجلّ- لما أراد أن يفرضها على عباده رفع خاتم الأنبياء إلى أعلى السّماء ثم خاطبه بفرضها ووعد بعظيم أجرها.
كما في الصّحيحين أنه -صلى الله عليه وسلم- قال في قصة الإسراء والمعراج:"ثم صُعِد بي إلى السّماء السّابعة فاستفتح جبرائيل قيل: من هذا؟ قال: جبرائيل، قيل: ومن معك؟ قال: محمد ،قيل: فنعم المجيء جاء. قال: ثم رفعت إلى سدرة المنتهى ثم فرض علي الصّلوات خمسون صلاةً كل يوم. فرجعت فمررت على موسى فقال: بم أمرت؟ قلت: أمرت بخمسين صلاة كل يوم، قال: إن أمتك لا تستطيع خمسين صلاة كل يوم وإني والله قد جربت النّاس قبلك وعالجت بني إسرائيل أشد المعالجة فارجع إلى ربّك فسله التّخفيف لأمّتك، قال: فرجعت فوضع عني عشرًا. فرجعت إلى موسى فقال مثله فرجعت فوضع عني عشرًا. ثم رجعت إلى موسى فقال مثله فرجعت فأمرت بعشر صلوات كل يوم. فمررت على موسى فقال: لي مثله قال: ارجع الى ربّك فسأله التّخفيف، قال: فرجعت فأمرت بخمس صلواتٍ كل يوم، فرجعت إلى موسى قال: بم أمرت؟ فقلت: بخمس صلوات كل يوم، قال: إن أمّتك لا تستطيع خمس صلواتٍ كل يوم، فقال -صلى الله عليه وسلم-: سألت ربّي حتى استحيت منه ولكني أرضى وأُسَلم قال -صلى الله عليه وسلم -:فلما جاوزت ناداني مناد أمضيت فريضتي وخففت عن عبادي "()
فنحمد الله الكريم الّذي خفف علينا العمل وعظم الصّلاة فهي خمس صلواتٍ كل يوم لكنها بأجر خمسين صلاة، نعم إنّ الصَّلاةَ صلةٌ ولقاءٌ وتعبدٌ ووفاءٌ بين العبد في الأرض والرّبّ في السّماء فهي عند الصّالحين الطّريقُ لرفع البلاء وإجابةِ الدّعاء، وانظر إلى النّبيّ العابد زكريا -عليه السّلام- شيخٍ جاوز عمره السّبعين ضعف جسده ورقّ عظمه واقتربت منيته وتأكل عمره السّنين وهو يتلفت حوله فلايرى ولدًا يركن إليه ولا ابنًا يجلس بين يديه فاشتهى أن يكون له ولد فرفع يديه في ظلمة الليل إلى الله داعيًا مبتهلًا باكيًا كما قال الله -عزّ وجلّ- عنه: {ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا * إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيّاً * قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً * وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً} [مريم: 2-5]، فتقرع دعواته أبواب السّماء فينظر الله -تعالى- إلى عبده الدّاعي فإذا هو عابدٌ في محرابه يترقب إحسان ربه ويخاف من عذابه، فإذا بالبشائر تتزل عليه وهو في الصّلاة قال الله: {فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ} [آل عمران: 39] وهكذا الرّحمات إنما تستنزل بالصّلوات.
م/ن/ يتبــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
04-04-2012, 12:29 PM
خرج محمد بن واسع في جيش قتيبة بن مسلم فلمّا التقى الصّفان التفت قتيبة فلم ير محمد بن واسع فأرسل بعض من عنده يطلبونه، فلما عادوا إليه: قال لهم أين محمد بن واسع؟ قالوا له: وجدناه ساجدًا يحرك أصبعه ويدعو، فقال قتيبة بن مسلم: والله لأصبع محمد بن واسع في الجيش أحبّ إليَّ من ألف شابٍ طريرٍ وسيفٍ شهيرٍ فلما جاءه محمد بن واسع قال قتيبة: أين كنت؟ فقال ابن واسع: "كنت والله أهز لك أبواب السّماء" نعم، فأين المرضى عن التّعبد بالصّلوات! أين المكروبون عن الرّكعات والسّجدات بل أين المظلومون وأصحابُ الحاجات؟ إن الصّلاة هي مفتاح الأرزاق، قال الله -عزّ وجلّ-: {وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى} [طه: 131] ثم بين الله مصدر الرّزق فقال: {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى} [طه: 132].
أقبل رجلٌ إلى ثابت البنانيّ يستعين به على حاجةٍ يريدها من بعض الكبراء مضى معه ثابت فجعل لا يمر بمسجدٍ إلا نزل فصلى فيه ركعتين حتى وصل إلى الرّجل فكلمه في الحاجة فقضاها من فوره، فلما قضيت التفت ثابت إلى صاحبه فقال له: لعلك قد شقّ عليك وقوفي عند كل مسجد وصلاتي، قال: نعم والله قد شقّ علي ذلك، فقال ثابت: "والله ما صليت صلاة إلا طلبت الله -تعالى- في حاجتك أن يقضيها وها هي قد قضيت"، نعم الصّلاة هي مفتاح السعادة.
فإذا أجدبت الأرض وانقطع القطر وهلك المال وجاع العيال فإن الصّلاة هي المفتاح نصلي.. صلاة الاستسقاء، وإذا هم العبد بشيء من أمره أو احتار في فعل شيء وتركه فإن الصّلاة هي المفتاح يصلي.. صلاة الاستخارة، وإذا أذنب و عصى شُرعت له الصّلاة، وإذا ضاق به الصّدر وتعسر الأمر شُرعت له الصّلاة، واذا حلت على العبد نعمة أو اندفعت عنه نقمة شُرع له سجود الشّكر والصّلاة، وإذا كسفت الشّمسُ والقمرُ شُرعت الصّلاة.. فهي والله رأس القربات وغرة الطّاعات، والعبد كلما كان بالصّلاة أشغل وأسرع كانت رحمة الله أقرب إليه.
وانظر إلى تلك المرأة الصّالحة مريم بنت عمران الّتي قال عنها النّبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- كما في الصّحيحين: "ولم يكمل من النّساء إلا آسية امرأة فرعون ومريم بنت عمران" () ، كانت مصليةً عابدةً في محرابها فكان جزاؤها أن جعلها الله وابنها آية للعالمين، وأخرج منها نبيًّا وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ فلمّا بشرت بذلك أمرت بشكر الله على نعمه فزادت في التّعبد والصّلاة.. قال الله: {وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ * يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ} [آل عمران: 41-42]، والصّلاة تنهى صاحبها عن الفحشاء والمنكر. فلا تكاد تجد أحدًا حريصًا على صلاته إلا وجدته قريبًا من الخيرات بعيدًا عن المنكرات. قال الله -عزّ وجلّ-: { إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا * إِلَّا الْمُصَلِّينَ * الّذينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ} [المعارج: 19-23]، ولما مدح الله المؤمنين بدأ أول وصفهم بالصّلاة وختمه بالصّلاة اسمع إلى قول الله: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ} [المؤمنون: 1-2] ثم ذكر الله -تعالى- صفاتهم {وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ} [المؤمنون: 3-4]، وعدد الصّفات ثم قال الله -عزّ وجلّ-: {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [المؤمنون: 9-11].
م/ن/ يتبـــــــــــع

الفقير الى ربه
04-04-2012, 12:35 PM
ومن عظمة الصّلاة وما فيها من ركوع وسجود أنها بها تنكشف الكربة العظمى عن جميع الخلق يوم القيامة، فإذا اجتمع الأولون والآخرون أبيضهم وأسودهم كبيرهم وصغيرهم عربيّهم وأعجميهم وطال الانتظار وزاغت الأبصار وتصبب منهم العرق، واشتد الخوف والفرق، كان انكشاف الهم وزوال الكرب والغمّ بسجدة واحدة تحت العرش في الصّحيحين والمسند وغيرهما : أن الله -تعالى- يجمع الأولين والآخرين في صعيدٍ واحدٍ يُسمعهم الدّاعي وينفذهم البصر وتدنو الشّمس فيبلغ النّاسَ من الغمّ والكرب ما لا يطيقون ولا يحتملون فإذا اشتدّ عليهم ذلك ورجوا أن يفصل الله بينهم القضاء قال بعضهم لبعض: ألا ترون ما أنتم فيه؟ ألا تنظرون من يشفع لكم إلى ربّكم -عزّ وجلّ- فيقول بعض النّاس: أبوكم آدم، يأتون آدم فيقولون: يا آدم أنت أبو البشر خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه وأمر الملائكة فسجدوا لك فاشفع لنا إلى ربّك ألا ترى إلى ما نحن فيه؟ ألا ترى ما قد بلغنا؟ فيقول آدم: إن ربّي -عزّ وجلّ- قد غضب اليوم غضبًا لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله، وإنّه نهاني عن الشّجرة فعصيت نفسي.. نفسي.. نفسي اذهبوا إلى غيري اذهبوا إلى نوح، فيأتون نوحًا فيعتذر ثم إبراهيم ثم موسى ثم عيسى ثم يأتون محمد -عليهم جميعًا الصّلاة والسّلام- يقولون: يا محمد أنت رسول الله وأنت خاتم النّبيين غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر فاشفع لنا إلى ربك ألا ترى ما نحن فيه؟ ألا ترى إلى ما قد بلغنا؟ قال -صلى الله عليه وسلم-: فأقوم فأقف تحت العرش فأقع ساجدًا لربّي -عزّ وجلّ- ثم يفتح الله علي ويلهمني من محامده وحسن الثّناء عليه ما لم يفتحه على أحد قبلي فيقال: يا محمد ارفع رأسك وسل تعط واشفع تُشَفَّع، فأقول: يا رب أمتي أمّتي يا ربّ أمّتي أمّتي يا ربّ أمّتي أمّتي. فيقول: يا محمد أدخل من أمّتك من لا حساب عليه من الباب الأيمن من أبواب الجّنة وهم شركاء النّاس فيما سواه من أبواب ،ثم يفصل الله القضاء بين النّاس.()
وهذه الشّفاعة العظمى والنّجاة الكبرى لا تكون إلا للمصلين أما غير المصلين فلا ولا كرامة. قال الله -عزّ وجلّ-: {يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً * وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْداً * لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً} [مريم: 85-87]، ما هو العهد؟ قال -صلى الله عليه وسلم-: "العهد الّذي بيننا وبينهم الصّلاة فمن تركها فقد كفر" () رواه أحمد وغيره. بل كيف يرجو تارك الصّلوات نيل الشّفاعة يوم الأهوال والويلات والنّبيّ -عليه الصّلاة والسّلام لا يعرف أمّته يوم القيامة ليشفع لهم إلا بآثار الوضوء كما روى مسلم أنه -صلى الله عليه وسلم- قال لأصحابه يومًا: وددت أنا قد رأينا إخواننا، قالوا: أولسنا إخوانك يا رسول الله؟ قال: أنتم أصحابي وإخواننا الّذين لم يأتوا بعدُ، قالوا: فكيف تعرف من لم يأت بعد من أمّتك يا رسول الله؟ فقال: أرأيت لو أن رجلًا له خيلٌ غرٌّ محجلةٌ -أي فيها بياض ونور في الوجه والأطراف- بين ظهري خيلٍ دُهْمٍ بُهْمٍ -أي سودٌ وحمرٌ- ألا يعرف خيله؟ قالوا: بلى يا رسول الله فقال: فإنهم يأتون غرًّا محجلين من الوضوء.() ليس أحد كذلك غيرهم
وكذلك الشّفاعة في الخروج من النّار لا تكون إلا للمصلين فعند البخاري أن الله -تعالى- إذا جمع الأولين والآخرين يوم القيامة، نادي مناد: ليذهب كل قومٍ إلى ما كانوا يعبدون. فيذهب أصحابُ الصّليب مع صليبهم، وأصحابُ الأوثان مع أوثانهم، وأصحابُ كل آلهةٍ مع آلهتهم حتى يبقى من كان يعبد الله وحده من برٍّ أو فاجرٍ فيقال لهم: ما يحبسكم؟ وقد ذهب النّاس؟ فيقولون: إنا سمعنا مناديًا ينادي: ليلحق كل قومٍ بما كانوا يعبدون وإنما ننتظر ربّنا -عزّ وجلّ-. وذكر الحديث وفيه أن الله -تعالى- يأتيهم في صورته الّتي يعرفون فيسجد له كل مؤمنٍ ومؤمنةٍ، أما من كان يتساهل بالصّلوات في الدّنيا أو كان يصلي رياءً وسمعةً فإنه إذا أراد أن يسجد صار ظهره طبقًا واحدًا صلبًا لا ينثني فلا يستطيع السّجود فكلما أراد ان سيجد وقع على وجهه نعم جزاءً وفاقًا. () قال الله: { يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ * خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ} [القلم: 42-43].
بل إنّ أهل الصّلاة المقيمين لها وإن دخلوا النّار فالشّفاعة منهم قريبة فإن الله -تعالى- إذا فرغ من القضاء بين عباده ومضى أهل الجنّة إلى الجنّة وأهل النّار إلى النّار، أراد بفضله وكرمه أن يخرج من النّار من يخرجه ممن كان يشهد أن لا إله إلا الله، فيأمر الله الملائكة أن يخرجوهم فيأتونهم فإذا هم في غمرات النّار وبعضهم قد غاب في النّار إلى قدميه وبعضهم قد غاص إلى أنصاف ساقيه، فتبحث الملائكة عنهم ليخرجوهم فلا يعرفونهم إلا بعلامة آثار السّجود، وحرم الله على النّار أن تأكل من ابن آدم أثر السّجود فيخرجونهم من النّار كما ثبت في الصّحيحين.
بل انظر إن شئت إلى أهل الجنة وقد جلسوا على مشارف أنهارها وأكلوا من ثمارها ونظروا إلى وجه ربها، فيتذاكرون أهل النّار فيطلون عليهم من فوقهم، فإذا أهل النّار في غمراتها يتقلبون، ومن زقومها يتجرعون، عندها يسأل أهل النّار يقال لهم ما سلككم في سقر. قال الله -عزّ وجلّ-: {كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ} [المدثر: 38] أي مسؤولة عن عملها {إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ * فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءلُونَ * عَنِ الْمُجْرِمِينَ * مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ} [المدثر: 39-42] نعم ما سلككم في سقر؟ ما الّذي أدخلكم النّار؟ استمع إلى الجواب. أولًا {قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ} [المدثر: 43] أول سبب ذكروه أنهم ما كانوا يصلون في الدّنيا،
م/ن /يتبــــــــــــع

الفقير الى ربه
04-04-2012, 12:43 PM
نعم الصّلاة هي طريق دار السّلام ومجاورة الملك العلام.
روى الطّبراني واصل الحديث عند مسلم عن ربيعة بن كعب -رضي الله عنه- قال: كنت أخدم النّبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- فقال لي يومًا: ياربيعة سلني فأعطيك، قلت: يارسول الله أسألك أن تدعوَ الله أن ينجيني من النّار ويدخلني الجنّة قال: فسكت الرّسول -صلى الله عليه وسلم- ثم قال: "إنّي فاعلٌ فأعني على نفسك بكثرة السّجود" () ، وروى مسلم عن ثوبان مولى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: قلت: يارسول الله أخبرني في عمل أعمله يدخلني الله به الجنّة فقال -صلى الله عليه وسلم-: "عليك بكثرة السّجود فإنك لن تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك بها خطيئة". ()
نعم أقوام صالحون إذا أقبل وقت الصلاة اشتاقوا إليها وأقبلت أجسادهم عليها يتعرف بها أحدهم الى الله في الرّخاء فيعرفه بها ربّه في الشّدة، ذكر الذّهبي في ترجمة أبي عبدالله سفيان بن سعيد الثّوري أنه كان صاحب نسك وعبادة قال عنه ابن وهب: "رأيت سفيان الثّوري في الحرم بعد ان صلى المغرب قام ليصلي النّافلة فسجد سجدة فلم يرفع رأسه منها حتى نودي لصلاة العشاء"، وقال علي بن الفضيل: "أتيت أريد الطّواف بالكعبة فاذا سفيان ساجدٌ يصلي فطوفت شوطًا واحدًا فاذا هو على سجوده فطفت الثّاني فاذا هو على سجوده فوالله قد طفت سبعة أسابيع -أي تسعة وأربعين شوطًا- وهو لم يرفع رأسه من سجوده".
وقال عنه عبد الرّزاق أحد تلاميذه: لما قدم سفيان علينا طبخت له قدر سكباج -لحم مع الخل- فأكل أكلًا جيدًا ثم أتيته بزبيب الطّائف فأكل ثم أتيته بالموز فأكل، فلما انتهى من طعامه قلت في نفسي هذا سفيان العابد الزّاهد يأكل كل هذا الطّعام قال:فقام ثم شدّ على وسطه إزاره.. ثم قال: يا عبد الرّزاق، قلت: لبيك، قال: يقولون اعلف الحمار ثم كده.. ثم قام يصلي حتى الصّباح، نعم تعبدٌ صادقٌ اذا قام أحدهم في محرابه نسي الدّنيا وما عليها فاذا وقع هؤلاء في الكروبات جأروا بالدّعوات فاستجاب ربّ الأرض والسّماوات.
سفيان الثّوري دعاه أبو جعفر المنصور ليوليه القضاء فلمّا مثل سفيان بين يديه قال له أبو جعفر المنصور قال: إنّا نريد ان نوليك القضاء في بلدة كذا؟ فأبى عليه سفيان، فأصر عليه ألو جعفر وكرر عليه الكلام وسفيان يأبى عليه، فقال له أبو جعفر: إذًا نقتلك، قال: افعل ما شئت، فقال أبو جعفر: يا غلام النّطع والسّيف، فأقبلوا بالنّطع، وجلد يوضع تحت رأس الرّجل حتى إذا قطعوا رأسه ما تتسخ الأرض بدمائه وفرثه، ثم أقبلوا بالسيف فلمّا رأى سفيان الموت أمامه عَلِم أنّ الأمر جد، فقال: أيها الخليفة أنظرني إلى غدٍ آتيك في زي القُضاة، فلمّا أظلم عليه الليل حمل متاعه على بغلٍ وركب على بغلٍ ولم يكن له زوجةٌ ولا أولاد، وخرج من الكوفة كلها هاربًا، فلما أصبح أبو جعفر انتظر أن يقدم إليه أبا عبدالله سفيان الثّوري قلم يقدم عليه فلما أضحى وكاد أن يأتي الزّوال سأل بعض من حوله، قال: التمسوا لي سفيان الثّوري، فالتمسوه ثم رجعوا إليه فقالوا: إنه قد خالفك وهرب في في السّحر في ظلمة الليل، عندها غضب أبو جعفر غضبًا شديدًا ثم أرسل إلى جميع الممالك، أنه من جاء بسفيان الثّوري حيًّا أو ميتًا فله كذا وكذا.
هرب سفيان الثّوري فلم يدري أين يذهب؟ فهم أن يذهب إلى اليمن فنيت النّفقة الّتي عنده فأجر نفسه عند صاحب بستانٍ في قريةٍ على طريق اليمن فأخذ يشتغل فيه أيامًا ثم في يومٍ من الأيام دعاه صاحب البستان وقال له: من أين أنت يا غلام؟ وهو لا يعلم أنه هذا هو سفيان العابد الزّاهد عالم المسلمين وإمامهم، قال: أنا من الكوفة، قال: رطب الكوفة أطيب أم الرّطب الّذي عندنا، قال: أنا ما ذقت الرّطب الّذي عندكم، قال: سبحان الله النّاس جميعًا الأغنياء والفقراء بل حتى الحمير والكلاب اليوم تأكل الرّطب من كثرته وأنت ما أكلت الرّطب، لم لم تأكل من المزرعة رطبًا فأنت تعمل فيها؟ قال: لأنّك لم تأذن لي بذلك، فلا أريد أن أدخل إلى جوفي شيئًا من الحرام، فعجب صاحب البستان من ورعه وظنّ أنّه يتصنع الورع، فقال: تتصنع الورع، والله لو كنت سفيان الثّوري، وهو لا يعلم أنه سفيان، سكت سفيان ومضى في عمله وخرج صاحب البستان إلى صاحب اللهو يتحدث معه، فأخبره بخبر سفيان فقال: عندي غلامٌ يعمل في بستاني من شأنه كذا وكذا ويتصنع الورع والله لو كان سفيان الثّوري، فقال له صاحبه: ما صفة غلامك هذا الّذي استجرته؟ قال: من صفته كذا وكذا، قال: والله هذه صفة سفيان والله ما أظنّه إلا هو فتعال اقبض عليه حتى نحوز على جائزة الخليفة.
م/ن /يتبــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
04-04-2012, 12:48 PM
فلمّا أقبلوا إلى البستان فإذا سفيان قد أخذ متاعه وفرّ إلى اليمن، وصل -رحمه الله- إلى اليمن ثم اشتغل عند بعض النّاس فلما لبث إلا اتهموه بالسّرقة فحملوه والي اليمن، فلمّا دخلوا به إلى الوالي أقعده بين يديه فإذا هم يصيحون به، فلما نظر إليه الوالي فإذا شيخٌ وقور عليه سيماء أهل الخير والصّلاح فقال له: سرقت؟ قال: لا والله ما سرقت، قال: هم قالوا أنك سرقت، قال: تهمةٌ يتهمونني بها فليلتسوا متاعهم أين يكون؟ فأمرهم والي اليمن بالخروج من عنده حتى أسائله -أي أحقق معه- ثم قال له: ما اسمك؟ قال: أنا اسمي عبد الله، قال: أقسمت عليك أن تقول اسمك فكلنا عبيدٌ لله، قال: أنا اسمي سفيان، قال: سفيان ابن من؟ قال: سفيان بن عبد الله، قال: أقسمت عليك أن تخبرني باسمك واسم أبيك وتنتسب، فقال: أنا سفيان بن سعيد الثّوري، فانتفض الوالي وقال له: أنت سفيان الثّوري؟ قال: نعم، قال: أنت بُغية أمير المؤمنين؟ قال: نعم، قال: أنت الّذي فررت من بين يدي أبي جعفر المنصور؟ قال: نعم، قال: أنت الّذي أردك على القضاء فأبيت؟ قال: نعم، قال: أنت الّذي جعل فيك الجائزة، قال: نعم، عندها خفض الوالي رأسه قليلًلا ثم رفعه، ثم قال: يا أبا عبد الله أقم في كيف شئت وارحل منها متى شئت، فوالله لو كنت مختبئًا تحت قدمي ما رفعتها عنك.
عندها خرج سفيان فما طاب له المقام في اليمن فخرج إلى اليمن، فسمع به أبو جعفر بأن سفيان الثّوري في مكة وكانوا على إقبال وقت الحج، فعندها أرسل أبو جعفر الخشابين قال لهم: اقبضوا عليه انصبوا الخشب وعلقوا عليه عند باب الحرم حتى إذا أتيت أنا أكون أنا أقتله بنفسي حتى أذهب ما فيه غيظي عليه، وصل أولئك الخشابون وكان أبو جعفر يمشي في طريقه وراءهم يريد أن يصل بعد وصولهم مباشرة، وصل الخشابون وبدأوا يصيحون بالنّاس من لنا بسفيان الثّوري؟ من لنا بسفيان الثوري؟ فلما دخلوا وعَلِم بهم سفيان فإذا هو بين العلماء قد أحاطوا به ويسألونه وينهلون من علمه فلمّا سمع العلماءأولئك الخشابين ينادون على سفيان قالوا: يا أبا عبد الله لا تفضحنا فنقتل معك، عندها قام سفيان وتقدم حتى وصل إلى الكعبة ثم يديه فقال: اللهمّ أقسمت عليك ألا يدخلها أبو جعفر، أقسمت عليك ألا يدخل أبو جعفر مكة، أقسمت عليك ألا يدخلها أبو جعفر أي يدخل الجنة، فإذا بهذه الدّعوة ترتفع إلى السّماء ثم ينزل ملك الموت على أبي جعفر فيقبض روحه على حدود مكة ويموت أبو جعفر، ويدخل أبو جعفر إلى مكة ميّتًا هامدًا محمولًا على النّعش ويصلى عليه في الحرم.

م/ن

غياهيب
04-04-2012, 01:24 PM
" الفقير لربه " ومازال العطاء هنا مختلف " كل الشكر " واحب مشآأإركتكم بمشاركتي المتوآأإضعة "

http://forum.z88z.com/pic/z88z_pic_1313751593_505.jpg

http://www.muslmah.net/imgpost/11/c7251933c3f392f8fd7c22fd304d42a1.gif

الفقير الى ربه
04-04-2012, 01:42 PM
من أقوال الفضيل رحمه الله
رهبة العبد من الله على قدر علمه بالله، وزهادته في الدنيا على قدر رغبته في الآخرة .
من عمل بما علم استغنى عما لا يعلم، ومن عمل بما علم وفقه الله لما لا يعلم .
من ساء خلقه شان دينه وحسبه ومروءته

لو أن لي دعوة مستجابة ما جعلتها إلا في إمام، فصلاح الإمام صلاح البلاد والعباد .

إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار،فاعلم أنك محروم كبلتك خطيئتك.

بقدر ما يصغر الذنب عندك يعظم عند الله، وبقدر ما يعظم عندك يصغر عند الله".

حرام على قلوبكم أن تصيب حلاوة الإيمان حتى تزهدوا في الدنيا

والله ما يحل لك أن تؤذي كلباً ولا خنزيراً بغير حق، فكيف تؤذي مسلما ؟





من خاف الله لم يضره أحد، ومن خاف غير الله لم ينفعه أحد .





لا يسلم لك قلبك حتى لا تبالي من أكل الدنيا .





احفظ لسانك وأقبل على شأنك، وعارف زمانك، واخف مكانك .





من أحب أن يُذكر لم يذكر، ومن كره أن يُذكر ذُكر .





المؤمن يغبط ولا يحسد،والغبطة من الإيمان، والحسد من النفاق .





لم يتزين الناس بشيء أفضل من الصدق وطلب الحلال .


م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 02:08 PM
40 كلمة من كلمات الحسن البصري




1- من علامة إعراض الله تعالى عن العبد أن يجعل شغله فيما لا يعنيه .


2- من ساء خلُقه عذَب نفسه .


3- لولا العلماء لكان الناس كالبهائم .


4- ما أطال عبد الأمل إلا أساء العمل .


5- الزهد في الدنيا يريح القلب والبدن .


6- من نافسك في دينك فنافسه ، ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره .


7- لكل أمة وثن يعبدون ، وصنم هذه الأمة الدينار والدرهم .


8- فضح الموت الدنيا فلم يترك لذي عقلٍ عقلاً .


9- أكثروا من ذكر هذه النعم فإن ذكرها شكراً .


10- ابن آدم : إن الإيمان ليس بالتحلي ولا بالتمني ، ولكنه بما وقر في القلب وصدقته الأعمال .


11- من طلب العلم للهى لم يلبث أن يُرى ذلك في خشوعه وزهده وتواضعه .


21- أيها الناس ! احذروا التسويف ، فإني سمعت بعض الصالحين يقول :


نحن لا نريد أن نموت حتى نتوب ، ثم لا نتوب حتى نموت .


13- اصحب الناس بمكارم الأخلاق ، فإن الثواء بينهم قليل .


14- اثنان لا يصطحبان أبداً : القناعة والحسد ، واثنان لا يفترقان أبداً :


الحرص والحسد .


15- ما رأيت شيئاً من العبادة أشد من الصلاة في جوف الليل .


16- إذا لم تقدر على قيام الليل ولا صيام النهار فاعلم أنك محروم قد كبلتك الخطايا .


17- إن الرجل ليذنب الذنب فيحرم به قيام الليل .


18- إن النفس أمارة بالسوء ، فإن عصتْك في الطاعة فاعصها أنت في المعصية .


19- إنما الفقيه الزاهد في الدنيا ، الراغب في الآخرة .


20- ما صدق عبد بالنار إلا ضاقت عليه النار بما رحبت .


21- يا ابن آدم نهارك ضيفك فأحسن إليه ، فإنك إن أحسنت إليه ارتحل بحمدك ، وإن أسأت إليه ارتحل بذمك .


22- قضاء حاجة أخ مسلم أحب إلي من اعتكاف شهر .


23- ليس من المروءة أن يربح الرجل على أخيه .


24- احذر ممن نقل إليك حديث غيرك ، فإنه سينقل إلى غيرك حديثك .


25- الصبر كنز من كنوز الجنة ، وإنما يدرك الإنسان الخير كله بصبر ساعة .


26- إن الحسد في دين المسلم أسرع من الآكلة في جسده .


27- المؤمن الكيس الفطن الذي كلما زاده الله إحساناً ازداد من الله خوفاً .


28- مثقال ذرة من الورع خير من ألف مثقال من الصوم والصلاة .


29- بئس الرفيقان الدرهم والدينار لا ينفعانك حتى يفارقانك .


30- إنما أنت أيام مجموعة ، كلما مضى يوم مضى بعضك .


31- المؤمن في الدنيا كالأسير يسعى في فكاك رقبته .


32- ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيراً من الحلال مخافة الحرام .


33- المصافحة تزيد المودة .


34- لا تلقى المؤمن إلا يحاسب نفسه ، ماذا أردتِ تعملين ؟ وماذا أردتِ تأكلين ؟ والفاجر يمضي قدماً لا يحاسب نفسه .


35- ما نعلم عملاً أشد من مكابدة الليل ونفقة هذا المال .


36- إن المؤمن جمع إيماناً وخشية ، والمنافق جمع إساءة وأمناً .


37- لا يزال العبد بخير ما علم الذي يفسد عليه عمله .


38- العلم علمان : علم اللسان فذاك حجة الله على ابن آدم ، وعلم في القلب فذاك العلم النافع .


39- لا يزال الناس يكرمونك ما لم تعاط ما في أيديهم ، فإذا فعلت ذلك استخفوا بك .


4- ما نظرت ببصري ولا نطقت بلساني ولا بطشت بيدي ولا نهضت على قدمي حتى أنظر أعلى طاعة أو على معصية ؟ فإن كانت طاعته تقدمت ، وإن كانت


معصية تأخرت.



رحم الله الإمام الحسن البصري ( ت : 110 ) .


م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 02:30 PM
كفكف دموعك ياقلبي فقد آن الرحيل ... سيرحل من عشقته امدا بعيد .. وستبقى لي الذكرى زمن طويل ... ياخيول العشق عودي للصهيل .. ياحمام الشوق ابلغ من احب : اني لارضى له بديل .. ستظل عيناي تبكيه حتى الدمعه الاخيره او ازيد

********
تدري..
ان الجرح للمجروح دين ..
وانت جارحني وحقك اجرحك..
وين تبعد وانت في نفسك سجين..
وين تنسى وانت ناسيني معك..
كيف تفرح وانت تاركني حزين..
جرحك مثل ظلك يتبعك..

********
خطاي اني منحت الحب شخص وقابله بنكران
طمعت احسب طمع قلبي بحبك يكسب ارباحه
وعرفت انه ما تورثته من ابوي آدم طمع انسان
خسر ملك جنان وراحته باسباب تفاحه

********
يضايقني الحكي عنك..وتشعل سيرتك نااااري..
وأحس بضيقة في صدري...إذالك مر أي طاري..
كرهتك إنت وأيامك ولاباقي بعيني دمووووع..
ولودار الحكي عنك أحب أغير الموضوع...

*******

أضحك وكني رايق البال خالي
والناس تحسدني وانا أموت بسكات
أقضي نهاري بالمزح والتسالي
واسهر بليلي في هموم معانات
غريبه هالدنيا على كل حالي
الحزن دايم ! والفرح بس لحظات

الفقير الى ربه
04-04-2012, 02:44 PM
تبكي العيون .... و تغرق المقل ....حين يفترق الجسد عن الجسد بعد طول عناق ...و تبكي القلوب .... و تجرح الأرواح ...حين ترتفع الأيادي تلوح للأحبة الوداع ....


و لكن .... ماذا تقولون فيمن تبكي عيونه .... و تغرق مقلته ... و يبكي قلبه .... و تجرح روحه ..... بلا عناق و لا وداع !!؟؟







أنا أبكي بعيدا و هو أقرب من القلب مني ...



ليس الفراق وداعا و ليس الوداع فراقا



إن الفراق فراق القلوب ....



و الوداع .... هو وداع المشاعر



و الألم .... حين يصبح الداء من بعد داء الطبيب ...



حين تلتصق الأجساد ...



و لا تكون القلوب حاضرة



حين تبكي العيون ...



و لا وجود للدموع الحائرة



إن الوداع حين يقال لك : ابعد ....



فلست أنت قريب !



و يقال : من أنت ؟ ...



فتجد نفسك بلحظة غريب



و إن الفراق حين ترى قريبا لك يوما ...



صار البعيد !



و ترى مشاعر الشوق ....



أصبحت من بعد الفخر تغيب



ليتني ... ليتني أملك دقات الزمان ...



كي أعيد كل لحظة تعانقت فيها قلوبنا



فأمسح مسببات همي ... و نيران غمي ...



و أعود لقريبي المقرب



.


.


.


.



ليس وداع المسافات وداعا و لكن ....



تحاشوا فراق القلوب



فها هي دموعي تسيل مسيلة لأفراحي و ذكرياتي ...



و لكن ...



هل أنا بعيد ؟؟؟

الفقير الى ربه
04-04-2012, 02:50 PM
عذرا الجهاز عندي يفوت لا تواخذوني
حفظكم الله جميع

الفقير الى ربه
04-04-2012, 03:00 PM
فراق و وداع و رحيل و زعل قوية جداً لعيونكم
فراق ووداع
جافيــني بعد أكثر يــلي بكلامــك مستكــثر
الحب بــي بــالك لعبه أللبس قناعـــك وتنكر
تبغــى الصراحه يا ظـــالم انك سراب مش اكثر
************
كتبت أنا في تالي الليل
بيتين...لعيون من يسوى جميع
الخلايق... الي معاهدني علي الزين
والشين...واللي بشوفه يصبح الفكر
رايق... الصاحب اللي منزله داخل العين
...هو الخوي وقت السعه والضوايق
***********
تمنيت ارحل لعالم عليه الفاتحه تقرا...
ورفض موتي يواجهني بوجه القادم المخفي...
ياترى شفتو جسد ميت ورفض يستقبله قبره...
انا هذي معاناتي واظن اللي مضى يكفي..!
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 03:11 PM
خــلّني .. أرتــاحــلــك .......
واضــيــّع .. حــــزن .. بـداخــلـك .......
واعــيد لــــك .. مــافــات لــــك .......
وابــــكــي ... أبـــكـــي .. لاجـــل ..
أســتـــاهــلـــك ..
**********
يــالــلى معـــاى قـــاعد ومــو معـــاى بــــالك
خلـــّك علـــى بعضـــك ورتّب امــورك وحـــالك
ولا تلــوومنى لــى قلـــت عفنـــاك وعفنـــا وصـــالك
يا قلبـــى الســـبب معــرووف و يـــامـــا قلنـــــا لــك
************
تدري..
ان الجرح للمجروح دين ..
وانت جارحني وحقك اجرحك..
وين تبعد وانت في نفسك سجين..
وين تنسى وانت ناسيني معك..
كيف تفرح وانت تاركني حزين..
جرحك مثل ظلك يتبعك..
*************
صعبه اذا خنت العهد...
وش عاد عذرك ينفعك...
تخسر حبيبك للابد...
ومايفيدك حتى مدمعك...
جرب تجافيني وتصد...
تلقى عيوني تودعك...
*************
اذكروني عندما يكون القبرُ داري
والحجر الأسود وسادتي
والكفن الأبيض ثوبي
وغدا تمرون على القبور
باحثين عن قبري
فلن تجدو سوى حبي....
*************
خطاي اني منحت الحب شخص وقابله بنكران
طمعت احسب طمع قلبي بحبك يكسب ارباحه
وعرفت انه ما تورثته من ابوي آدم طمع انسان
خسر ملك جنان وراحته باسباب تفاحه
*************
يضايقني الحكي عنك..وتشعل سيرتك نااااري..
وأحس بضيقة في صدري...إذالك مر أي طاري..
كرهتك إنت وأيامك ولاباقي بعيني دمووووع..
ولودار الحكي عنك أحب أغير الموضوع...
*************
أضحك وكني رايق البال خالي
والناس تحسدني وانا أموت بسكات
أقضي نهاري بالمزح والتسالي
واسهر بليلي في هموم معانات
غريبه هالدنيا على كل حالي
الحزن دايم ! والفرح بس لحظات
*************
أبعرف يا بحر وش اللي بس سويته !
أنا لا عمري جرحت أنسان ولا عمري بكيته !
أبسكت يا بحر وأمشي وأخلي ضيقتي فيني
أبسكت وأبتعد عنك وأدور من يواسيني
تصدق يا بحر إني توقعتك تشيل الهـــــم
ولكني انصدمت أنك غرقت بدمعه من عيني
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 03:44 PM
بعض الحزن .. يصهرك يذيبك كالشموع يسكبك كالماءيشتتك كالأمواج...
وبعض الحزن .. ينهيك يجففك كالأشجار يسقطك كالأوراق يذبلك كالورد...
وبعض الحزن .. يهدك يفجرك كالجبال يبعثرك كالرمال يشتتك كالأمطار....
وبعض الحزن .. يحرقك يشعلك كالأخشاب يتركك كالجمر يخلفك كالرماد....
وبعض الحزن .. يعميك يطفئ مصابيحك يسرق نورك يعتمك كالليل...
وبعض الحزن .. يرعبك يخيفك كالأشباح يلاحقك كالوحوش يهددك كالموت....
وبعض الحزن .. يخنقك يقيم في صدرك يسرق هواءك يكتم أنفاسك...
وبعض الحزن .. يحنيك كالأغصان يهشمك كالزجاج يهدك كالجدار...
بعض الحزن .. يشتتك يدمر عقلك يضيع عناوينك يطمس ذاكرتك...
وبعض الحزن.. يخدعك يزيف لك حقائق يمنحك السراب ويعلمك الوهم بلاحدود....
وبعض الحزن .. يصادقك يتودد إليك يلتصق بك لا يفارقك للأبد...
وبعض الحزن .. ينفعك يضيء لك العتمة ينقذك من أوهامك يريك حقيقةالأشياء...
وبعض الحزن.. يغسلك يطهرك من أوهامك يطليك بالواقع يعيدبناءك..
وبعض الحزن .. يلدك يخرجك من الحياة يمنحك فرصة أخرى وطريقًاجديدًا...
وبعض الحزن .. يغيرك ينسفك يقلب موازينك يعيد حساباتك مع نفسك..
وبعض الحزن .. يسجنك يبعدك عن العالم يخفيك عن الحياة يبقيكـ وحيدًا...
وبعض الحزن.. يقتلك يجمد إحساسك يوقف عجلة الزمان يفقدك شهيةالحياة...
وبعض الحزن .. يعتقك من قيودك يمنحك حريتك ينهي استعمارهم لك...
وبعض الحزن.. يرممك يقيمك يملأ صدوعك يعيد رسم خرائطك..
وبعض الحزن .. مرآتك يواجهك في نفسك يكشف لك عيوبك يضع حقيقتك أمامك....
وبعض الحزن.. بلا طعم ولا نكهة
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 03:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مادا حدت لمجتمعنا حتى اصبح فيه الابناء يتنكرون لوالديهم لمجرد ان يستقلوا بحياتهم ويكونوا اسرة؟هل نعيش ازمة رضا الولدين ؟هل انقضى زمن القيم؟زمن كان فيه الابناء يمسون ويصبحون على (رضا الولدين)....
اسئلة وغيرها اصبحت تطرح بشدة بعد الوقوف عدة حالات الابناء لم يعد يهمهم رضا الولدين ولم تعد تستهويهم عبارة (الله يرضي عليك يا ولدي )...
بل اصبح الصدود والجحود هو الموقف السائد في العلاقة بين الولدين
والابناء الدين يعتمدون مند نعومة اظافرهم على الى غاية بناء حياتهم الشخصية على مساعدة ومساندة ومعانات ولديهم,حتى ادا ما مضو الى حياتهم الشخصية نسوا او تناسوا ابائهم .

والحالات من هده القبيل متعددة فكم من اباء باعوا ما بين ايديهم وما خلفهم من اجل ان يبني ابنائهم مستقبلهم ولكن اللنتيجة تكون هي الجحود والصدود.

وكم من اباء اضطروا الى العيش في ماوي العجزة بعد ان انقلب عليهم الزمن وابنائهم.
وكم من اباء في المستشفايات لا يستطيعون اقتناء ابسط الادوية ولا يتلقون اي زيارة من ابنائهم.
وهناك حالات الابناء كانوا الصق الناس بابويهم ولكن ما ان كونوا اسرة وانجبوا اطفالا
حتى نسو من انزلهم الى الوجود وافنى زهرة شبابه عليهم....والادهى
من هدا
ان نجد اباء يمدون ايديهم استجداء للصدقة فيما ابنائهم يعيشون في سعة من الرزق.

فهل هده الحالات الحالات تؤشر على ازمة اخلاقية وازمة فيم داخل المجتمع العربي؟
هل كلمة (الله يرضي عليك يا ولدي )خرجة من قاموس الابناء؟
وهل اصبح ....رضى الولدين عملة نادرة التداول؟
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 04:14 PM
مكـــان الرحلــة : كواكــب الدنيــــا

توقيـــت الرحلـــة : في هذا الزمـــان الضـــائع

الرّكــاب : سكـــان الكــره الأرضيـــــه

وقــت الاقــلاع : رحلـــة واحـــده كــــل دقيقــــه

القبطـــان قائـلا" : ارجــو من الجميع إلتـزام مقــاعدهم

ستنطـلق الرحـله الان ..

نتمنى لكم رحله سعيده *.^
:

وفعلا إلتـــــــزم الجميـــــــع مقـــاعدهم وجلســوا في أماكنـهم متشوّقين للرحلــة

انطلقـــت الطــائرة الــــــــى وجهتهـــا الأولـــى

๏๏ ˚◦๑ ๑ ◦˚๏๏˚◦๑ ๑◦˚ ๏๏ ๏๏ ˚◦๑ ๑ ◦˚๏๏˚◦๑ ๑◦˚๏๏

الوجهة الاولـــى باتجــاه اول الكــــــــواكــب وهــــو :

¤¤©¤¤ كــوكـــب الخيــــــــانـــه ¤¤©¤¤

عدد سكـان هذا الكوكب كبيـــر جــــــــدا
كل يـــوم مقيــم جديـــد
أمـــا عن اهــل هذا الكوكــب فهم أنـــاس يعرفــــون الحـب
فالحــب موجـود لديهـــم بوفــــرة ..
لكــن مقابــــــــل هــــــــذا الحب هنــــاك اطنـــان مــــــــن الخيانــة تبـاع كـل يـــوم
أحبــك وأخــونــك بنفـــس الوقـــــت
أهديـــك كلمـــات الحــــب بغــزارة
أمنحــك قلبــي ببراءة لأجــدك تطعنــه من الخـــلف بســيفك القاطــع

๏๏ ˚◦๑ ๑ ◦˚๏๏˚◦๑ ๑◦˚ ๏๏ ๏๏ ˚◦๑ ๑ ◦˚๏๏˚◦๑ ๑◦˚๏๏

مــرّت ساعــات عـــديده فــي هذا الكوكـــب العـجــيب

خــرجنا منـــه لنتجــــــــه اللى كوكب آخر قريب ..

¤¤©¤¤ كـــوكـــــب المصــالـــح ¤¤©¤¤

أمّـــا عن عــــدد سكــان هـــذا الكـــوكب فهــو لا يعـــد ولا يحصــى
ويبـدو ان اهــل هـــذا الكوكــب أصدقــاء مــع كوكــب الخيانـــة
تعجّبنـــا اثنــاء تجــوّلنا ..
فالجميــع هنــا يعاملنـا وكـأننا قطط ولســنا بشــر
الكلمــة التي تخـرج من أفواههـم تحمــل فــي ظــاهرها المحبــة الكبيـــرة
لكنها من خلفـنا تحمــل في طياتـها معـاني الكـره والحقـد والكــراهية
لا يوجد اصدقـاء فـي هـذا الكوكـب
وهنا يسود المثل : الكنز ليس دائمـــا صديـق ........ لكـن الصديـق دائمـا كنـز

๏๏ ˚◦๑ ๑ ◦˚๏๏˚◦๑ ๑◦˚ ๏๏ ๏๏ ˚◦๑ ๑ ◦˚๏๏˚◦๑ ๑◦˚๏๏

خرجنـا مـن هـذا الكـوكب بعد تعــب شديـــد
لتتجـه الطـائرة الى كوكـــب كبيـر جــدا
يبــدو وكأنـه من اكبـر الكواكـب التي رأينـاها ...

¤¤©¤¤ كـوكــب الضّــميـر ¤¤©¤¤

كوكب غريـب بمعنـى الكلمـــة ..
فحيـن أردنـا دخوله طلـب منــا أن نـرمي شـيئا نمتلكـه في داخلنــا
فـي البحر المـوجود في بدايـة الكوكــب
فبعـــد أن نرميــه سنصبـــح بـــلا قيـود
لا يهمّــنا فــلان ولا فــلانة
فنصبـح أحـرارا نفعـل مـا يحلـو لـنا
سألنــــــــاهم ومــــــــا هــــــــو هذا الشــــــــي ؟؟
أجابـونا ببرود شديـد : انـه شـيء يـراه النـاس كبير
لكننـا نـراه صغيـر جـدا بـل ومهمّـش
انـه شـيء يدعــى "الضـــمــيـــر"
شـيء بـــات ضائـعا فــي هـذا الزمـن

๏๏ ˚◦๑ ๑ ◦˚๏๏˚◦๑ ๑◦˚ ๏๏ ๏๏ ˚◦๑ ๑ ◦˚๏๏˚◦๑ ๑◦˚๏๏

خـرجنا مــن الكوكب حزينيــن
اننا فقدما شيئا من أنفسنا حتى ندخل لذلك الكوكب الشنيع ..

توّسلنــا القبطـــان أن يرجعنــا الــى كوكبنـا الوديـع
وأن يوقــــــــف الرحلــــــــة
فاجاب ما زال هناك العديد من الكواكب لم تروها بعد ...


تعجّبنـــا فـــي البداية ثم سألنــا : وما هــــــــي هــــــــذه الكواكــب ؟؟
فقال : كثيــــرة ..


ما زال هناك كواكب الحقد والغيرة
والكره واللؤم والخداع و و و و .....


فقاطعــــــــناه قائليــــــــن : أرجوك أعدنا الى كوكبنا الصغير
فنحـــن لا نحـب السفــــــــر

๏๏ ˚◦๑ ๑ ◦˚๏๏˚◦๑ ๑◦˚ ๏๏ ๏๏ ˚◦๑ ๑ ◦˚๏๏˚◦๑ ๑◦˚๏๏


بعــــــــد محـاولات عديدة استجــاب لندائنــا ..
وتوجـه بناإلـى كوكبنــــا الصغيـــر
لكنـــه تعجـب من صغـــر حجمـه المتناهـــي
ومــع ذلــك فهــو يـــــرانا نحبـــــه حبـا لا ينتهــي
تسائــــــــل : ومـا هـــو اسم كوكبكـم الصغيــر هـــذا ؟؟

فأجبنـا بكــل ألــم : "الكوكـب الضائــــع" قــــال : ومـا هـــي هويتـــه ؟؟

فأجـبنــــــا : شعـاره بسيـــط جــدا

المحبــة .. الطيبــة .. الصــدق .. الاخــلاص ..

ثـــم تابـعنــا والدمــوع الصغيـرة تخــرج مــــن أعيننـا بغصـة شديـده
لكـــن هـــذا الشعــار بــات معــدوما للأســف
ولهـــــذا

فـــكوكبنـا مــ ــهــدد بــالانقـــراض

الفقير الى ربه
04-04-2012, 05:02 PM
مرارة الصمت

عندما يتغلب صمتي على بوحي
و
تخنقني العبرة .. وتخونني الدمعة
في لحظات أتمنى فيها
بضع قطرات من عيوني
التي دائما ما تشحٌ بدموعها
لتتزاحم علي شفاهي الكلمات
تتبعثر الجمل .. ويتلعثم اللسان
وتأبى الشفاه عن البوح بما في الأعماق
لتتزاحم داخلي الاهاااااااات
ويلوح الحزن في سماء محياي
ويرسم لوحة الأسى بألوان الطيف الباهتة
لتصبح أجواء أفكاري
مكدسه بالغيوم السوداء
التي لا أعلم متى تسقي صحاري
جفوني المتعطشة
لوابل من الأمطار
تسيل منه العيون
وتغسل بمائه
صرخات الأنين .. وأهات الأسى
ومرارة الصمت
لتصرخ أعماقي .. قبل لساني
.. لا لصمت ..
.. ونعم للــــــــكلام ..
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 05:07 PM
من الأسباب المقوية للحب في الله ..
(1) إخبار من تحب أنك تحبه في الله ..
قال الرسول صلى الله عليه وسلم } إذا أحب أحدكم أخاه فليعلمه إياه
وفي الباب عن أبي ذر و أنس
قال الشيخ الألباني : صحيح {

وقد أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
أن هذا يورث الألفة .. ويزيد المودة..
فقال عليه الصلاة والسلام :
} إذا أحب أحدكم أخاه في الله فليعلمه فإنه أبقى في الألفة و أثبت في المودة . قال الألباني : حسن . {
(2) إفشاء السلام ..
أتعلم ان إفشاء السلام يزيل الوحشة.. ويذهب الدهشة .. التي تولد المحبة في الله ..
كما أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم ..
}« لاَ تَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا وَلاَ تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا.
أَوَلاَ أَدُلُّكُمْ عَلَى شَىْءٍ إِذَا فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ أَفْشُوا السَّلاَمَ بَيْنَكُمْ ». صحيح مسلم {
(3) الهـــــــــــدية ..
حيث قال المصطفى عليه الصلاة والسلام السلام :
( تهادوا تحابوا. قال الألباني حسن )
(4) تَخَوُّلُ الزيارة..
أتعلم أخي المحب ان الإكثار من الزيارة يجلب الملل .. يورث الفتور..
وأن قلتها تقسي القلوب .. ولذلك ..
قال صلوات الله عليه وسلم :
(زر غبا تزدد حبا)
(5) القصد في الحب والبغض ..
أي الوسطية في الحب والبغض ..
حيث قال سيدنا علي رضي الله عنه :
}أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون بغيضك يوما ما, وأبغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يوما ما . صحيح الأدب المفرد للشيخ الألباني . {
(6) الحرص على الطاعة وترك المعاصي ..
لان الإيمان والعمل الصالح سبب لمحبة الله لعبده .. فإذا أحبه كتب له القبول الحسن بين عباده
قال تعالى } إن الذين امنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا{["] سورة مريم (أيه :96)
وكذلك قال صلى الله عليه وسلم :
إِذَا أَحَبَّ اللَّهُ عَبْدًا نَادَى جِبْرِيلَ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلاَنًا فَأَحِبَّهُ فَيُحِبُّهُ جِبْرِيلُ فَيُنَادِي جِبْرِيلُ فِي أَهْلِ السَّمَاءِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلاَنًا فَأَحِبُّوهُ فَيُحِبُّهُ أَهْلُ السَّمَاءِ ثُمَّ يُوضَعُ لَهُ الْقَبُولُ فِي أَهْلِ الأَرْضِ. صحيح البخاري
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 05:14 PM
ــ حسن الخلق ــ
ان ثمرات الخلق القويم للسلوك الديني وللسلوك الاجتماعي
وللسلوك الشخصي عظيمة جدا ..
ولذلك حث الاسلام على حسن الخلق ..
والادله على قيمة حسن الخلق في الاسلام كثيرة :
منها :
ــ 1ــ
ــ انه من اثقل الموازين يوم القيامة .. حيث ..
روى الترميذي باسناد صحيح عن آبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم :
"" ما من شيء اثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق , وان الله يبغض الفاحش البذئ""
ــ 2ــ
ــ أنه يردك من حسن خلقة درجة الصائم القائم .. حيث ..
وروى عن أبو داود عن عائشة قالت:
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
"" ان المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم ""
ــ3ــ
ــ أنه له بيت في أعلى الجنة .. حيث ..
وروى ابو داود عن أبي أمامة قال :
قال الرسول صلى الله عليه وسلم "" أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وان كان محقا,
وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وان كان مازحا, وببيت في اعلى الجنة لمن حسن خلقه ""
ــ 4ــ
ــ أنه من اكثر الاعمال لدخول الجنة مع قوى الله .. حيث ..
وروى الترمذى بأسناد صحيح عن ابي هريرة قال :
سئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يدخل الناس الجنة .. قال :
" تقوى الله وحسن الخلق ""
ــ 5 ــ
ــ أنه بحسن الخلق يكون أكمل المؤمنين ايمانا .. حيث ..
وروى الترمذي بأسناد صحيح عن اب هريرة رضي الله عنه عن النبي
صلى الله عليه وسلم أنه قال :
"" أكمل المؤمنين ايمانا أحسنهم خلقا وخياركم خياركم لنسائهم ""
ولما لحسن الخلق من اهمية وقيمة عظيمة في الاسلام .
كان الرسول صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقا .
حيث وصفه الله تعالى قائلا :
( وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ. فَسَتُبْصِرُ )
ــ فأين نحن من حسن الخلق ؟؟
ــ اللهم أحسن خُلقنا واجعلنا من احسن الناسِ خلقا ــ
ــ اللهم آآآآمين ــ
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 05:22 PM
مداخـل إبليس لعنة الله الى قلبك
لإبليس اللعين ستة طرق للدخول إلى قلبك الذي يجب أن يكون معلق بالله فقط، فيجب عليك معرفتها
لكي تأخذ الحذر وتحكم على نفسك أين وصل إبليس من تمكنه منك ,
وإذا وجدت نفسك في مراتب عالية فإنك بذلك عدو إبليس اللدود .. أعانك الله.
الطريقة الأولى…
يقول لك أكفر فلو فعلتها ارتاح باله ولم يحمل لك هم.
الطريقة الثانية…
فإذا سلمت من الأولى فإنه يزين لك بدعة من عمل أو قول فتظن أنك على حق
وتنسى أن كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.
الطريقة الثالثة…
فإذا سلمت من الأولى والثانية انتقل إلى الثالثة وهي عمل كبيرة
من الكبائر حتى يجعلك تذنب ولكن مع التوبة والاستغفار يغفر لك الله
كما قال أهل العلم لا صغيرة من الإصرار ولا كبيرة مع الاستغفار.
الطريقة الرابعة…
فإذا سلمت من الطرق السابقة جاء لك بصغيرة تكون معك كل الوقت ومعظمه حتى تنقص من حسناتك
وعلو درجاتك في الجنة مع الصديقين والشهداء. وإن شاء الله بالتوبة تُغفر تلك الصغائر.
الطريقة الخامسة…
فإذا تبت من كل ذلك فأنت تعتبر الآن في المراتب العالية عند إبليس. فيأتي لك بطريقة خامسة وهي
أن يشغلك بالأقل أجراً من الأعلى. فيجعل همك مثلاً على إماطة الأذى وبالرغم من
أنها من الإيمان إلا أنها ليست الأعلى أجراً وهكذا.
الطريقة السادسة والأخيرة…
فإذا سلمت من كل ذلك، استخدم أصعب وأقوى أساليبه ا
لتي لم يسلم منها الأنبياء عليهم الصلاة السلام.
وهي تسليط الأهل والأقارب ومن حولك من الناس لشتمك وأهانتك وإيذائك.
فهل عرفـت مرتبتـك عند إبليس اللعيـن ؟؟
طب القلوب لإبن القيم الجوزيه – بتصرف
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 05:31 PM
(عانق السماء ولا تنسى أقدامك على الارض) ..
عندما يريد الإنسان أن يحقق حلما ما فإنه يناضل من اجله..
ويحاول أن يجعل منه حقيقة... ويتكبد المتاعب في سبيل الظفر به..
مهما بلغت الصعاب .. ومهما كثرة العوائق.. وأن لا يحول بينه وبين تحقيقه ..
سوى مشيئة الخالق عز وجل .. وان لا يرده رادع حتى ...
وان كان هذا الرادع هو الفشل نفسه ..
لانه يثق تمام الثقة .. بأنه يحمل في سريرته روح المحارب الذي يحارب من اجل ..
أن ترفرف راية حلمه عاليا ..
أو ان ينال شرف الاستشهاد دونها إذا اغتيل حلمه..
وأن لا يستسلم عند أول رمية رمح ..
أو ضربة سيف ..
ويظل بعدها شبح الضمير يطارده في كل أحلامه وطموحاته ..
ولذلك على المقدام أن لا ينسى أن الطموح والثقة بالنفس هما بمثابة ..
البحر الذي لا يجف .. والنهر الذي لا ينضب...
وان يضع في الحسبان بأن الفشل ما هو الا كبوة جواد ..
وان ينظر إليه على انه:
البداية المتأخرة وليست النهاية المبكرة ..
وان ينظر للحياة نظرة المتفائل ..وان يجعل شعاره ...
(عانق السماء ولا تنسى أقدامك على الارض) .
وان يرى طموحه بأبعاده الثلاثة قبل ان يراها غيره ..
حتى لا تهب الرياح بما لا تشتهي طموحاته..
حينها فقط يمكنه الثبات على الارض ومعانقة السماء ببلوغ الحلم.. ونيل المراد..
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 05:40 PM
أنت وينك....؟

أنت وينك ليش عن عيني تغيب...؟
وانت في بالي ومن قلبي قريب...
ليش تتركنا وتحياء في بعاد...؟
وأن دعيت للتداني ما تجيب...
ليش بعد الوصل حبيت الفراق...؟
وابتديت السير في الدرب الصعيب...
ليش تجعل وصلنا يصبح غياب...؟
والفرح يغدوا بقلبينا نحيب...
ليش تترك دمع عيني با نسكاب...؟
في غيابك والدفى فيني لهيب...
أنت وينك طال بالعمر السفر...؟
وأنت في غربه وأنا مثلك غريب...
يا حبيبي قد مضى عمري و مر....
وأنطوى وقتي وانا مالي حبيب...
غير طيفك وانتظاري والسهر...
وللأسى والليل والصمت الرهيب...
والجروح اللي غدت فيني قدر ...
ما يداويها سوى وصلك طبيب...
أنت وينك طال في الغربه مداك...؟
أنت وينك رد يا خلي وجيب...؟
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 05:49 PM
عامل الناس بطيب ترى الدنيا تدور
ازرع في قلوب البشر ياأبن آدم بـــذور
واجني من جنباب القـلوب ورود وازهار
*****
واسقي بعطر المحبه بزلال الود زهـــور
حتى بذور المــحبه للناس تصير أشـجار
*****
وخلي من تحتك يرميك بحجر.. مقــهور
وانت ترمي لهم من فوقهم حلو..الاثمار
*****
وعمر الشر مابنى للناس مُلك..و قصور
ولكن الخير لقلوب الشر ضوى.. أنـــوار
*****
ونور الخير شعشع للميت ظلم.. القـــبور
وشر الأعمال .. تحمل للحي إثم وأوزار
*****
وخفيف الوزر يمشي على الصراط مرور
وثقيل الحمل بالوزر تحـــته لضى.. ونـــار
*****
عامل الناس بالطيب ترى الدنــيا .. تـدور
اليوم لك.. وبكره عـليك يكــــون الــــمدار
*****
عايشت البـــشر منهم بلحظة غضب يـثور
ومنهم يكتم غيــظه لو رميته بسهم غــدار
*****
وتلقى فيهم من يضحك بفعـــلته مـــسرور
وتشوف من يبكي من الندم... بنكــــــسار
*****
لاتمرح فوق الارض ..مختال و مــــغرور
ولاتصــــعر خــدك للناس وكأنك جبــــــــار
*****
قبلك فرعون أستعلى وكان بنفسه فــخور
وارسل الله موسى ولحق لجبروته الــعار
*****
لا تاخذ تعب غيرك وتستغل ضعيف مجبور
ترى ربك فوق الســــماوات (منتقم جــبار )
*****
شوف السما فوقك فيها مزن وفــــلك يدور
وفوق عنان السما تلقى سحب وامـــــــطار
*****
ولا تبخل لو طرق بابك.. مســـكينٍ عــــبور
ولا تسرف لو كنت تــــغرف من نــــهر جار
*****
ولا تظلم لو كنت تمــــسك بزمام الأمــــــور
ودعاء المظلوم للرب مافي حجوب واستار
*****
رب الكون يسمع دبـــيب النمل في الجحور
ويرزق الحوت بوسط المحـــيط ...والـبحار

*****
الله يعلم.. كل سراير وخفايا.... الـصــدوور
هو السميع والبـصير وهو.. عليم بالأسرار
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 06:01 PM
الحياة أمواج وشواطي
القلب لا يغتصب
القلب هو الأرض الوحيدة التي لا يمك أن تطأها قدم مغتصب
الأعمى والنفس
الأعمى ليس من لا يرى ما أمامه ، بل من لا يرى حقيقة نفسه
التذكير
إننا ننسى أخطائنا بسرعة لأننا لا نجد من يذكرنا بها دائماً
لا تهدم
إن بنيت قصورك في الهواء فلا تهدمها بل إبداء في وضع الأساس تحتها
المساعدة
إن تمنع غيرك من السقوط أفضل من مساعدته بعد السقوط
سيرتك
السيرة الحسنه كالشجرة لا تنمو سريعاً ولكنها تعيش طويلاً
أخطاؤنا
ما أقسانا على أخطاء غيرنا وما أرأفنا بأخطائنا
تقاسم
لن تستمتع بالسعادة إلا إذا تقاسمتها مع الآخرين
انشقاق
على الشجرة المستقيمة قد ينمو غصن مائل فلا تعجب
من لا نعرفهم
نحن نميل دائماً لتصديق من لا نعرفهم لأنهم لم يخدعونا من قبل
بلا هدف
إذا لم تعلم إلى أين تذهب فكل الطرق تفي بالغرض
الاختلاف
عندما يتفق اثنان في كل شي فأحدهما زائد لا ضرورة له
السمو
أنت في الحياة تسمو بقدر ما تعطي لا يقدر ما تأخذ
كن في التاريخ
إياك ان يأتي عليك يوم ينتقم الزمن فيه لنفسه منك ،فإذا أنت لا اثر لك في سجل الوجود 00بياض بين السطور غدوت
عذاب العداء
هناك من يكون عطاؤهم عذاباً لهم لأنهم يغمسون أياديهم في دماء قلوبهم حين يعطون ومع ذلك هم سعداء بهذا العطاء
العمل الرائع
ما دمنا نقيس الأعمال بمقدار الفائدة التي تعود علينا فلن نعمل عملاً رائعاً أبداً ولن نصل إلى القمة
حقيرون
ليس من مهنة حقيرة بل هناك أناس حقيرون
ينبوع ونجم
العلم هو الينبوع الذي تتفجر فيه العبقريات والنجم الذي تجد فيه الشعوب حجارتها الكريمة
النور وحقيقتي
كلما هربت من النور خفيت عني حقيقتي فاذا واجهته ادركت من انا
الروح
لا تدفع ثمن الايام لتقيم بجسدك حيث تدفن الروح وتخلي وراءك ربوعاً ما زال للزمن فيها معنى البقاء
هادئه وصاخبة
في أعماق كل من قرى هادئة ومدن صاخبة عوالم ترتع فيها الأرواح ودنيا تتهالك فيها الأجساد
بالحب نحيا
في قرارة نفوسنا وطن هجرناه فيبس زرعه وجفت ينابيعه ودور حبيبة أهملناها فمشى في أرجائها الخراب ونسينا ان كل شيء بالحب يحيا
لتسكونوا إليها
سعادة المراة ليست بمجد الرجل وسؤدده بل بالحب الذي يضم روحها إلى روحه ويسكب عواطفها في كبده ويجعلها عضوا واحداً في جسد الحياة
الكلمة الميتة
الكلمة التي لا تنبض بالحياة ولا يفور منها الدم ليست إلا جثة هامدة في كفن الورق
المحبب إليك
إن الأشياء المحببة إلينا حين نألفها أكثر نخلع عليها من حياتنا الحياة فنعي ما تقول ونفهم ما تريد
التفاهم
قل لي وسوف أنسى أرني ولعلي أتذكر اشركني وسوف افهم
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 06:11 PM
الكلمة هذا المخلوق الرشيق الذي يمثل سرامن أسرار الحياة
ففي كثير من المواقف حين نبخل بالكلمة تجف حياتنا وحين نعطيها تزدهر واذا منعناها قست القلوب!
بالكلمة الصادقة الطيبة بدأت رسالة محمد علية الصلاة والسلام ومن أجلها دامت الدعوة23سنة.
ومن أجل الكلمة بقي أبو طالب في ضحضاج من النار ولأجلها لزمه أبو جهل كي لايقولها فبخرج من ملة ابائه..
الكلمة خفيفة ورشيقة ولكنها تصبح أحيانا كالسيف..
بالكلمة ندخل السرور على القلوب وبها نحرم العيون من النوم..
الكلمة الطيبة طريق مختصر للمحبة انها شجرة طيبة أصلها ثابت لاتهزه ريح ولا عاصفة وفروعها في السماء.
قال تعالىألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفروعها في السماء) ابراهيم 24
واذا أردنا أن يكون للكلمة الطيبة أثرها الطيب الذي يعدل الكره ويحوله الى محبة فلنداوم عليها فهي مفتاح هام من مفاتيح تعديل الاتجاهات عند الناس فنحن جميعا سأسرناالاحسان ومهما كان حجم الكره الموجود في نفوسنا للآخرين فاننا باحسانهم الينا نبدأبتغيير الاتجاهات محاولة اظهار الود..
وكما قيل(اتق شر من أحسنت اليه بدوام الاحسان اليه))
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 06:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل أنت من الباكين من خشية الله
الحمد لله تعالى وهب وأنعم . وهدى وأكرم . والصلاة والسلام على سيد الأمم . وعلى آله وأصحابه أرباب الهمم .


http://www.brg8.org/upfiles/i9Y99729.jpg (http://forum.brg8.com/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)

http://www.brg8.org/upfiles/WEZ99730.jpg (http://forum.brg8.com/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)

هل فكرت يوماً بفوائد الدموع التي سخرها الله لك؟ وهل فكرت بالنتائج النفسية للدموع وبخاصة إذا كانت من خشية الله؟ ماذا لو لم يكن لدى الإنسان دموع في عينيه؟ وما فائدة هذه الدموع؟ وهل هي مجرد وسيلة للبكاء؟ هذا سؤال قد يخطر ببال من يتأمل خلق الله تعالى القائل: (وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ) [الذاريات: 21].
البكاء فقد ذكره الله كصفة جيدة للمؤمنين فقال: (وَإِذَاسَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِن َالدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ) [المائدة: 83]. وهنا نتأمل هذه العبارة (تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ) فقد ثبُت علمياً أن في العين غدد خاصة مسؤولة عن إفراز الدمع ترتبط مع الدماغ وهي تشبه مجاري الماء التي تفيض عندما يتدفق الماء بغزارة! وقد مدح الله أولئك الذين يخشعون أثناء استماعهم للقرآن، يقول تعالى: (وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا) [الإسراء: 109]. البكاء خشية الله تعالى ينتج أفضل أنواع الدموع على عكس الأنواع الأخرى الناتجة عن الخوف أو الحزن أوالاكتئاب. فالبكاء نعمة حقيقية والدموع نعمة لا نشعر بفوائدها إلا عندما تصاب أعيننا بالجفاف أو نفقد هذه النعمة.
وهذه أخي المسلم وقفة أخرى في سلسلة المحاسبة .. وسؤال آخر ؛ ينبغي أن يسأله كل مسلم لنفسه : ( هل هو من الباكين من خشية الله تعالى ؟! ) .
دمـــــوع الخائفيـن .. أغلى دمـــــوع !
وبكـــاء المخبتيــن .. أحلى بكـــــــاء !
وأنين المنيبـــيــن .. أصــــدق أنيــن !
ونحيب الخاشعين .. أصـــدق نحيب !
خشيت الله تعالى .. ملكت قلوب العارفين .. واستحوذت على أفئدة الصادقين ..
البكاء من خشية الله تعالى ؛ أصدق بكاء تردد في النفوس .. وأقوى مترجم عن القلوب الوجلة الخائفة .
قال يزيد بن ميسرة رحمه الله : (( البكاء من سبعة أشياء : البكاء من الفرح ، والبكاء من الحزن ، والفزع ، والرياء ، والوجع ، والشكر ، وبكاء من خشية الله تعالى ، فذلك الذي تُطفِئ الدمعة منها أمثال البحور من النار ! ))
أخي المسلم : ما أحلى دموع الخشية إذا هملت من أعين الخائفين ! هناك تتنزل الرحمات .. وتكتب الحسنات .. وترفع الدرجات !
فهل حاسبت نفسك يوماً : أين أنت من تلك اللحظات ؟! أين أنت من ركب الباكين ؟!
كم من دموع لغير الله أريقت !
وكم من بكاء لأجل شهوات النفس توالى !
قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما : (( لأن أدمع من خشية الله أحب إلي من أن اتصدق بألف دينار ! )) .
فهنيئاً لمن أسعفته الدمعات .. قبل يوم الحسرات !
هنيئاً لمن تعجل البكاء .. قبل حسرات يوم اللقاء !
فيا من شغلته الدنيا بغفلاتها !
ويا من صدته الشهوات بأباطيلها !
أنسيت أنك في مُلك ملك الموت ؟!
أنسيت أنك في ملك من ليس كمثله شيء تبارك وتعالى ؟!
تذكر الجبار في ملكه .. والمتعالي في كبريائه ..
تذكر من إليه رجعك .. ومن هو أقرب إليك من حبل الوريد !
تذكر من إذا أراد أمراً ؛ قال له : كن ؛ فيكون !
م/ن

الفقير الى ربه
04-04-2012, 06:52 PM
مواعظ تذيب القلوب .
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ، هذه بعض من مواعظ الإمام بن الجوزي ( رحمه الله ورضي عنه )
******
عجباً لمؤثر الفانية على الباقية ، و لبائع البحر الخضم بساقية ، و لمختار دار الكدر على الصافية ، و لمقدم حب الأمراض على العافية .
************
أسفاً لعبد كلما كثرت اوزاره قلّ استغفاره ، و كلما قرب من القبور قوي عنده الفتور .
************
أيها الغافل ما عندك خبر منك ! فما تعرف من نفسك إلا ان تجوع فتاكل ، و تشبع فتنام ، و تغضب فتخاصم ، فبم تميزت عن البهائم
**************
اذكر اسم من إذا اطعته افادك ، و إذا اتيته شاكراً زادك ، و إذا خدمته أصلح قلبك و فؤادك
**************
سلوا القبور عن سكانها ، و استخبروا اللحود عن قطانها ، تخبركم بخشونة المضاجع ، و تُعلمكم أن الحسرة قد ملأت المواضع ، و المسافر يود لو انه راجع ، فليتعظ الغافل و ليراجع
**************
من تصور زوال المحن و بقاء الثناء هان الابتلاء عليه ، و من تفكر في زوال اللذات وبقاء العار هان تركها عنده ، و ما يُلاحظ العواقب إلا بصر ثاقب
**************
قدم على محمد بن واسع ابن عم له فقال له من اين اقبلت ؟ قال : من طلب الدنيا ، فقال : هل ادركتها ؟ قال لا ، فقال : واعجباً ! انت تطلب شيئاً لم تدركه ، فكيف تدرك شيئاً لم تطلبه .
**************
كم نظرة تحلو في العاجلة ، مرارتها لا تُـطاق في الآخرة ، يا ابن أدم قلبك قلب ضعيف ، و رأيك في إطلاق الطرف رأي سخيف ، فكم نظرة محتقرة زلت بها الأقدام
**************
ياطفل الهوى ! متى يؤنس منك رشد ، عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك مهمل في الآثام ، و جسدك يتعب في كسب الحطام .
**************
كأن القلوب ليست منا ، و كان الحديث يُعنى به غيرنا ، كم من وعيد يخرق الآذانا .. كأنما يُعنى به سوانا .. أصمّنا الإهمال بل اعمانا
**************
يا ابن آدم فرح الخطيئة اليوم قليل ، و حزنها في غد طويل ، ما دام المؤمن في نور التقوى ، فهو يبصر طريق الهدى ، فإذا أطبق ظلام الهوى عدم النور
**************
انتبه الحسن ليلة فبكى ، فضج اهل الدار بالبكاء فسالوه عن حاله فقال : ذكرت ذنباً فبكيت ! يا مريض الذنوب ما لك دواء كالبكاء
**************
يا من عمله بالنفاق مغشوش ، تتزين للناس كما يُزين المنقوش ، إنما يُنظر إلى الباطن لا إلى النقوش ، فإذا هممت بالمعاصي فاذكر يوم النعوش ، و كيف تُحمل إلى قبر بالجندل مفروش
**************
يا هذا لا نوم أثقل من الغفلة ، و لا رق أملك من الشهوة ، و لا مصيبة كموت القلب ، و لا نذير أبلغ من الشيب
**************
إلى كم اعمالك كلها قباح ، اين الجد إلى كم مزاح ، كثر الفساد فأين الصلاح ، ستفارق الأرواح الأجساد إما في غدو و إما في رواح ، و سيخلو البلى بالوجوه الصباح ، أفي هذا شك ام الأمر مزاح
**************
النظر النظر إلى العواقب ، فإن اللبيب لها يراقب ، أين تعب من صام الهواجر ؟ و أين لذة العاصي الفاجر ؟ فكأن لم يتعب من صابر اللذات ، و كان لم يلتذ من نال الشهوات
**************
حبس بعض السلاطين رجلاً زماناً طويلا ثم اخرجه فقال له : كيف وجدت محبسك ؟ قال : ما مضى من نعيمك يوم إلا و مضى من بؤسي يوم ، حتى يجمعنا يوم
**************
يا هذا ! ماء العين في الأرض حياة الزرع ، و ماء العين على الخد حياة القلب
**************
يا طالب الجنة ! بذنب واحد أُخرج ابوك منها ، أتطمع في دخولها بذنوب لم تتب عنها ! إن امرأً تنقضي بالجهل ساعاته ، و تذهب بالمعاصي أوقاته ، لخليق ان تجري دائماً دموعه ، و حقيق أن يقل في الدجى هجوعه
**************
لا يطمعن البطال في منازل الأبطال ، إن لذة الراحة لا تنال بالراحة ، من زرع حصد و من جد وجد ، فالمال لا يحصل إلا بالتعب ، و العلم لا يُدرك إلا بالنصب ، و اسم الجواد لا يناله بخيل ، و لقب الشجاع لا يحصل إلا بعد تعب طويل
**************
إخواني : الدنيا في إدبار ، و اهلها منها في استكثار ، و الزارع فيها غير التقى لا يحصد إلا الندم
**************
عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك منبسط في الآثام ، و لأقدامك على الذنوب إقدام ، و الكل مثبت في الديوان
**************
كانوا يتقون الشرك و المعاصي ، و يجتمعون على الأمر بالخير و التواصي ، و يحذرون يوم الأخذ بالأقدام و النواصي ، فاجتهد في لحاقهم ايها العاصي ، قبل ان تبغتك المنون
**************
إن النفس إذا أُطمعت طمعت ، و إذا أُقنعت باليسير قنعت ، فإذا أردت صلاحها فاحبس لسانها عن فضول كلامها ، و غُض طرفها عن محرم نظراتها ، و كُف كفها عن مؤذي شهواتها ، إن شئت ان تسعى لها في نجاتها
**************
سمع سليمان بن عبدالملك صوت الرعد فانزعج ، فقال له عمر بن عبد العزيز : يا أمير المؤمنين هذا صوت رحمته فكيف بصوت عذابه ؟
**************
كلامك مكتوب ، و قولك محسوب ، و انت يا هذا مطلوب ، و لك ذنوب و ما تتوب ، و شمس الحياة قد اخذت في الغروب فما أقسى قلبك من بين القلوب
م/ن

ابن روزه
04-04-2012, 09:55 PM
صور من جمال افريقيا الساحر

مجموعة من أجمل لوحات الطبيعة الخلابة وسحر الغابات الاستوائية وحيواناتها البرية في افريقيا.

http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-1.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-2.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-3.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-4.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-5.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-6.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-7.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-8.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-9.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-10.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-11.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-12.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-13.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-14.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-15.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-16.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-17.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-18.jpg?9d7bd4
http://cdn.mz-mz.net/wp-content/up/hegj-mz-mz-19.jpg?9d7bd4

الفقير الى ربه
04-04-2012, 10:36 PM
إن بنيت قصورك في الهواء فلا تهدمها بل إبداء في وضع الأساس تحتها شكرا جزيلا على كل شي وعذرا للاعضاء والمشاهدين
سوف اتوقف عن اثراء هذا المجلس بالمواضيع وكذلك اعتذر من
من ادارة منتديات قبيلة زهران ومن يريد الفقير فيعرف فين يجدة
شكرا جزيلا للاعضاء والمشاهدين والادارة محبكم في الله
الفقير الى ربه

ابن روزه
04-04-2012, 11:34 PM
http://farm8.staticflickr.com/7034/6440175489_ee24ab3c5a_b.jpg

http://farm8.staticflickr.com/7205/6803496340_b86145a8e9_b.jpg

http://farm8.staticflickr.com/7191/6904758951_6868a06560_b.jpg

http://farm8.staticflickr.com/7043/6889062849_6970e3aa21_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6151/6159637428_6bffb5bce1_b.jpg

http://farm8.staticflickr.com/7180/6779228360_547abc1b35_b.jpg

http://farm8.staticflickr.com/7207/6921745103_1529570f95_b.jpg

http://farm8.staticflickr.com/7008/6697578221_4fa9069a8b_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6049/6210266277_da3b663c97_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6199/6146344193_f24d7b61ab_b.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2604/3833385282_dd8a290ba1_o.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2602/3731579023_2676d7fd93_o.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3468/3888632330_7ac7d8db07_o.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2612/3881125726_85530ff629_o.jpg

ابن روزه
04-04-2012, 11:48 PM
http://farm2.staticflickr.com/1227/1338339902_cda67bb71d_b.jpg

http://farm2.staticflickr.com/1256/1321420074_ce1bafa960_b.jpg

http://farm2.staticflickr.com/1296/1200259525_3ac35ef4e6_b.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2361/1757927327_b2f1e3a7bd_b.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2416/2209757270_d756748efb_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3054/2354007722_5faa45bf89_b.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2181/2426792468_a658615af3_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3043/2363378895_c06a1754eb_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3213/2488259088_1d780afd1a_b.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2031/2506310165_cc363c0cc9_b.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2011/2540677240_49ddf13e83_b.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2145/2540669344_a22edaeeff_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3270/2555879847_23f7064c95_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3079/2579174240_fe6947f5b6_b.jpghttp://farm4.staticflickr.com/3025/3153702554_5f59209afd_b.jpg