المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ◊۩¯−مجلس ابوعبدالله(الفقير إلى ربه)مرحبآ تراحيب المطر‗ـ−¯۩◊‎


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 [18] 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88

الفقير الى ربه
16-04-2012, 07:57 PM
قصة وعبرة
هل تعلمن اية الحبيبات ان هذه القصة مكررة هنا
في مجلس الفقير للعبرة والفايدة


كانت فاطمة جالسة حين استقبلت والدتها جارتها التي قدمت لزيارتها ، كادت الأم تصعق ، وهي ترى ابنتها لا تتحرك من مقعدها فلا تقوم للترحيب معها بالجارة الطيبة الفاضلة التي بادرت – برغم – ذلك إلى بسط يدها لمصافحة فاطمة ، لكن فاطمة تجاهلتها ولم تبسط يدها للجارة الزائرة ، وتركتها لحظات واقفة باسطة يدها أمام ذهول أمها التي لم تملك إلا أن تصرخ فيها : قومي وسلمي على خالتك ، ردت فاطمة بنظرات لا مبالية دون أن تتحرك من مقعدها كأنها لم تسمع كلمات أمها !.
أحست الجارة بحرج شديد تجاه ما فعلته فاطمة ورأت فيها مسا مباشرا بكرامتها ، وإهانة لها ، فطوت يدها الممدودة ، والتفتت تريد العودة إلى بيتها وهي تقول : يبدو أنني زرتكم في وقت غير مناسب!
هنا قفزت فاطمة من مقعدها ، وأمسكت بيد الجارة وقبلت رأسها وهي تقول : سامحيني يا خالة .. فو الله لم أكن أقصد الإساءة إليك ، وأخذت يدها بلطف ورفق ومودة واحترام ، ودعتها لتقعد وهي تقول لها : تعلمين يا خالتي كم أحبك وأحترمك ؟!
نجحت فاطمة في تطيب خاطر الجارة ومسح الألم الذي سببته لها بموقفها الغريب ، غير المفهوم ، بينما أمها تمنع مشاعرها بالغضب من أن تنفجر في وجه ابنتها .
قامت الجارة مودعة ، فقامت فاطمة على الفور ، وهي تمد يدها إليها ، وتمسك بيدها الأخرى يد جارتها اليمنى ، لتمنعها من أن تمتد إليها وهي تقول : ينبغي أن تبقى يدي ممدودة دون أن تمدي يدك إلي لأدرك قبح ما فعلته تجاهك .
لكن الجارة ضمت فاطمة إلى صدرها ، وقبلت رأسها وهي تقول لها : ما عليك يابنتي .. لقد أقسمت إنك ما قصدت الإساءة .
ما إن غادرت الجارة المنزل حتى قالت الأم لفاطمة في غضب مكتوم : مالذي دفعك إلى هذا التصرف ؟ قالت : أعلم أنني سببت لك الحرج يا أمي فسامحيني .
ردت أمها : تمد إليك يدها وتبقين في مقعدك فلا تقفين لتمدي يدك وتصافحيها ؟!
قالت فاطمة : أنت يا أمي تفعلين هذا أيضا ! صاحت أمها : أنا أفعل هذا يافاطمة ؟!
قالت : نعم تفعلينه في الليل والنهار .
ردت أمها في حدة : وماذا أفعل في الليل والنهار ؟ قالت فاطمة : يمد إليك يده فلا تمدين يدك إليه!
صرخت أمها في غضب : من هذا الذي يمد يده إليّ ولا أمد يدي إليه ؟ قالت فاطمة : الله يا أمي .. الله سبحانه يبسط يده إليك في النهار لتتوبي .. ويبسط يده إليك في الليل لتتوبي .. وأنت لاتتوبين .. لاتمدين يدك إليه ، تعاهدينه على التوبه . صمتت الأم ، وقد أذهلها كلام ابنتها .
واصلت فاطمة حديثها : أما حزنت يا أمي حينما لم أمد يدي لمصافحة جارتنا ، وخشيت من أن تهتز الصورة الحسنة التي تحملها عني ؟ أنا يا أمي أحزن كل يوم وأنا أجدك لاتمدين يدك بالتوبة إلى الله سبحانه الذي يبسط يده إليك بالليل والنهار . يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : (( إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها )). رواه مسلم .
فهل رأيت يا أمي : ربنا يبسط إليك يده في كل يوم مرتين ، وأنت تقبضين يدك عنه ، ولا تبسطينها إليه بالتوبة!
اغرورقت عينا الأم بالدموع .
واصلت فاطمة حديثها وقد زادت عذوبته : أخاف عليك يا أمي وأنت لاتصلين ، وأول ما تحاسبين عليه يوم القيامة الصلاة ، وأحزن وأنا أراك تخرجين من البيت دون الخمار الذي أمرك به الله سبحانه ، ألم تحرجي من تصرفي تجاه جارتنا .. أنا يا أمي أحرج أما صديقاتي حين يسألنني عن سفورك ، وتبرجك ، بينما أنا محجبة !.
سالت دموع التوبة مدرارا على خدي الأم ، وشاركتها ابنتها فاندفعت الدموع غزيرة من عينيها ثم قامت إلى أمها التي احتضنتها في حنو بالغ ، وهي تردد : (( تبت إليك يا رب .. تبت إليك يارب.
قال تعالى ( ومن يغفر الذنوب إلا اللـــــه )) لقد رآك الله وأنت تقرأ هذه الكلمات ويرى ما يدور في قلبك الآن وينتظر توبتك فلا يراك حبيبك الله إلا تائبا, خاصة ونحن في شهر فضيل, وموسم كريم, قد غلقت فيه أبواب العذاب وفتحت فيه أبواب الرحمة, وهو فرصة عظيمة للعودة إلى الله, وقد لا تتكرر هذه الفرصة مرة أخرى, فيأتي رمضان وأنت في عداد من قد مات, والله المستعان.
فعسى أن يكون في هذه القصة عبرة لك تكون باب خير للدعوة إلى التوبة إلى الله.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

م/ن / ومكررة للفايدة

الفقير الى ربه
16-04-2012, 08:24 PM
كنت شريكته في الإجرام
(عبرة مبكية ودرسا قاسيا وذكرى للزوجات)
ارجو قرائت القصة بالكامل نقلت للعبرة والموعضة


داهمني الزواج وأنا لم أطوِ بعد سنوات المراهقة بعنفوانها ورقة شعورها وأحلامها وتهورها، وقلة تعقلها وحكمتها، عاد من بلاد الغربة وهو يحلم بالزواج من فتاة شابة صغيرة جميلة تحبه ومن أسرة مثقفة منفتحة تقبل به دون تردد.. فوجد كل تلك الصفات متوافرة لديَّ، يتوجها الجمال الفاتن والابتسامة الرائعة، فدخلت قلبه آمنة مطمئنة، وتسلل هو إلى فؤادي كأول فارس أحلام ووجد قلبي خالياً فتمكن منه.
لم يكن ينقصه المال ولا الشباب ولا الوسامة، بل كان كلانا ينقصه الوعي والتعقل والتجربة، والنظرة الواقعية لحياتنا الزوجية.. ولكن آه.. حيث لا ينفع الندم.. قلب الشباب إذا لم يملؤه نور الإيمان تسللت إليه وساوس الشيطان، وعربدت فيه ألوان المكر والعدوان.. وهذا حال عروسين جديدين صغيرين، وجدا الدار الواسعة والمال والخادمة والسيارة الفارهة، وأحاطت بهما شلة من الأشرار، وأصحاب المزاج والطرب واللهو والسهر.
لا تستغربوا هذا واقع كثير من الناس في كثير من الدول، ولكن حمى الله ديارنا وأرضنا، فمن ابتلي منهم لا يعترف بخطئه، وقد لا يُصلح نفسه أو يقوّم إعوجاجه.. وكحال مثل هذه النماذج، فقد وقعت فريسة أو قل ضحية لمثل هذه السلوكيات.. ولا يخفى عليكم كيف أن الكثير من العائدين من بلاد الغرب يكونوا قد درجوا على سلوكيات وأخلاقيات غريبة ومنافية لأخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا. إلا من رحم ربي. ومنها شرب الخمر وتعاطي المخدرات، ومخالطة النساء، وحضور سهرات الرقص والطرب، وعادة ما يتعلمها البعض في مرحلة الشباب خلال فترة الدراسة وغالباً ما يتخلى عنها البعض لدى عودتهم إلى أرضنا الطاهرة التي لا توفر لهم مثل هذه الأشياء.
لكن زوجي – رحمه الله وغفر له – جاء حين عودته للزواج والاستقرار، وهو يصطحب كل تلك العادات والسلوكيات، ووجدني ليّنة العود ومحبة له طائعة مفتونة به فطوعني على مزاجه كما يريد.. فكان منزلنا مليء بجميع الأجهزة من تلفزيون إلى فيديو إلى آخره، وكذلك يضم أشرطة فيديو من كل ما يخطر بالبال وما لا يخطر بالبال.. كان طموحه أن يجعلني أقبل بواقعه، وأرضى بتصرفاته ولا أحدُّ من حريته.. ولكن للأسف الشديد.. المسألة فلتت وتخطت الحد المتوقع.. كان كثير السهر مع شلة الأنس الذين هم من شاكلته.. وهم ندماؤه.. وكنت أمضي جُلَّ وقتي مع هذه الأجهزة ومشاهدة ما يليق وما لا يليق من أشرطة الفيديو، حتى أدمنت هذه الأشياء فصرت أمضي النهار نوماً.. وهو في العمل.. والليل مشاهدة للأفلام وهو مع أصحابه.. وقليلاً ما كنا نجد وقتاً يجمعنا سوياً للمؤانسة.. كان يجد متعته وسعادته مع أصدقائه ومزاجه.. ولا يحس بحاجة شديدة إليَّ، لكنني كنت أحتاج إليه كثيراً، ولا أجده، بل أجد الخادمة إلى جواري وهي تراقب مزاجي، وذوقي في مشاهدة الأفلام، وتقدم لي عروضها (ماما إنت يبغى شريط سيم سيم؟) فأومئ برأسي نعم!!
وفي اليوم الثاني يكون معي أحدث الأشرطة من النوع (إياه) فزاد أدماني وزاد قلقي، وزادت وحشتي ووحدتي، وبعد أن أنجبنا الابن الأول، صرت أتسلى معه بعض الشيء وكثرت مشاويري إلى أهلي، إلى المركز الصحي، إلى السوق، فجلب لي سائقاً أجنبياً، صار يرافقني أكثر من زوجي، ويقوم بإحضار كل متطلبات البيت من الأسواق، وأصبح ملازماً للبيت في الوقت الذي كان زوجي لا يمكث في البيت إلا قليلاً من الوقت، وما يلبث أن يخرج بحثاً عن الشلة والمزاج والأنس والسهر والطرب، وأنا وصغيري، والخادمة والسائق نسامر بعضنا.. كان السائق شاباً وسيماً لكنه في بادئ الأمر كان مؤدباً ومحترماً.. غير أن الخادمة – لعنها الله – دفعته إلى مراودتي في وقت كنت أحوج ما أكون فيه إلى وجود زوجي بجواري بآخر الليل، وبعد أن أكون قد فرغت من مشاهدة بعض الأفلام التي تحرك الغرائز وتثير الأعصاب.. كنت كالشجرة الصغيرة رفيعة الساق، في وجه الإعصار الكاسح، لم أستطع الصمود كثيراً، بل انهارت قواي، واقتلعني الإعصار من جذوري، ودخلت في دوامة أخرى هي أسوأ بكثير من حالة الإدمان والضياع التي كنت فيها والتي يعيشها زوجي، أنجبنا البنت ونحن ما زلنا على ذات الحالة، فكبر الأبناء بعد أن أنجبنا طفلين آخرين، ونحن منغمسان في ذلك الواقع المرير، وذلك المستنقع الآسن، ولكن للأسف تحول منزلنا إلى فوضى وأصبحت أسرتنا مفككة، من الطبيعي أن يجد الابن والده يجلس على انفراد مع الخادمة، أو يجد السائق يتحدث مع أمه، وكذلك البنت وهي على عتبات مرحلة المراهقة، كما أن الخادمة وجدت الأجواء المناسبة لابتزازنا ومحاولة التأثير على ابننا الأكبر، وجره إلى مهاوي الردى، وقد استفقت من هذه الغفوة مؤخراً.. وبعد فوات الأوان التفت حولي فوجدت منزلنا غريباً، وكل السلوكيات الدائرة فيه لا تمت لأسرتنا بصلة، لا لعاداتنا أو تقاليدنا التي جبلنا عليها.. فأول ما قمت به غيّرت السائق والخادمة واستغنيت عن السائق وبدلنا الخادمة بأخرى جديدة.. ولكن بعد ماذا.. بعد أن لاحظت ابني يتعاطى السجائر، وابنتي تكثر من المكالمات الهاتفية ولكن مع مَنْ؟ الله أعلم.
وبينما نحن نعيش هذه المأساة وتداعياتها الخطيرة والمثيرة في آن واحد، مات زوجي بعد مصارعة للمرض فترة طويلة وترك لي أربعة من الأولاد والبنات، منهم ولد في سن المراهقة، وبنت على مدخل مرحلة المراهلة، وترك لي مخلفات تجربة زواج مثيرة وغريبة ومليئة بالحرمان والانحراف والإجرام، صار وجهي شاحباً كأنني بنت الخمسين وأنا ما زلت في بداية الثلاثينيات، السهر وإدمان مشاهدة الأشرطة الإباحية خطف نضارة وجهي، ورونق عيوني وأتلف أعصابي، وجعلني لا أبدو في سني الحقيقية، بل أثر على تفكيري وتعاملي مع الغير، حتى الأهل والجيران صاروا ينظرون إلينا كأسرة منحرفة، فيمنعون أبناءهم من مخالطة أبنائنا، ويحذرون من زيارتنا أو من خلق أي نوع من العلاقات معنا.. صرنا محصورين حول أنفسنا أو الاختلاط بمن هم أسوأ منا.. نعم استيقظت على ركام أسرة جرفها (تسونامي) السلوكيات السيئة والإهمال، وسوء التربية، حيث ترعرع أبناؤنا في كنف أسرة تفتقد أبسط أساسيات الترابط والاستقرار والتماسك.

لا أستطيع أن ألوم زوجي (رحمه الله) في كل الذي جرى لنا وسيجري – ستر الله عليهم – لأنني كنت شريكته في كل الذي حدث، لأنني لم أقف في وجهه وأقول له هذا خطأ، وهذا حرام، وهذا مخالف، بل انجرفت وراءه بزعم حبه وطاعته، وانسقت وراء متعة اللحظة العابرة التي خلفت بعدها ندماً شديداً سيبقى أبد الدهر.. وبقدر ما كنت أستمتع باللحظات الغادرة وأمضي في غيي سادرة ها أنا ذي أسكب العَبَرَات والدموع، ولكن على ماذا.. على اللبن المهراق، حيث لا ينفع الندم.. دمرت بيتي، وأبنائي، وسمعتي وشبابي بعدم التعقل، وتنكب طريق الهلاك ومجانبة الحق والبعد عن تحكيم العقل والإيمان، إنها والله جريمة لا يغفرها التاريخ.. أسأل الخالق وحده أن يغفر لي ويردني إليه رداً جميلاً.

م/ن

الفقير الى ربه
16-04-2012, 08:37 PM
أرغموني على الزواج به فأصبت بالعمى
نصيحة للاباء والامهات للفايدة نقل


عرفتها في أحد دور تحفيظ القرآن الكريم .. امرأة كفيفة .. كنا نتعجب من حرصها على الحضور والحفظ والمواظبة على ذلك .. وما هي إلا سنوات قليلة حتى أتمت حفظ المصحف كاملاً..
سألتها ذات مرة عن العمى الذي في بصرها وهل هو منذ أن ولدت؟
فأجابت قائلة: كلا يا بنيتي بل إن لي قصة مع ذلك ..
فقلت لها: وما تلك يا خالة؟
قالت: عندما كنت في الخامسة عشر من عمري خطبت لابن عمي فأحببته حباً شديداً وتعلقت به تعلقاً عميقاً وما هي إلا برهة يسيرة من الزمن على ذلك حتى كرهته وكرهت كل شيء يتعلق به وما كنت أطيق ذكره ومنظره إلا أن أهلي أرغموني على الزواج به بشتى الوسائل وكانوا يستخدمون ألوان التعذيب في إكراهي عليه حتى الضرب ما سلمت منه .. وفي أثناء ذلك أصبت بوعكة صحية ذهبت على إثرها للمستشفى وبعدما كشف الطبيب على حالتي المتردية قام بإعطائي بعض الأدوية لتخفيف ما أنا فيه .. وكانت أمي – رحمها الله- هي التي تقوم بإعطائي الأدوية وجهلاً منها كانت تعطيني الأدوية خلاف الوصفة الطبية التي كتبها الطبيب لي بعدها أصبت بغيبوبة ستة أيام أفقت منها وأنا بحمد الله بخير إلا أني لا أبصر شيئاً أفتح عيني أحاول النظر بهما إلا أني لا أرى شيئاً!!!
تفاجأ أهلي بذلك وصدمت أمي وأهلي جميعاً صدمة عنيفة وندموا أشد الندم وقاموا بالبحث عن علاج لي إلا أنهم ما وجدوا شيئاً داخل بلدتنا آنذاك فقام بعض الأطباء بإرشاد أهلي للذهاب إلى البلدة الفلانية فلعلهم يجدون فيها علاجاً مجدياً..
قام أهلي ببيع جميع ممتلكاتهم في سبيل الوصول إلى تلك البلدة التي أرشدنا الطبيب للذهاب إليها والبحث عن علاج لعيني اللتين فقدتهما وقمنا بالسفر إلى تلك البلدة وما أن وصلنا إلى الطبيب المعروف هناك وتم الكشف على عيني حتى أبدى يأسه من شفائهما وقال: إن عروق العين قد يبست وما عاد فيها أمل لأن تبصر ..
عدنا إلى بلدتنا بعدما فقدنا الأمل في الشفاء لقد شعر أهلي بالخيبة والأسى وأصبحوا يعضون أصابع الندم ولات ساعة المندم .. حاولوا بحثوا يئسوا .. إلا أن البحث أعياهم فلم يجدوا شيئاً ولم يتمكنوا من الوصول إلى علاج ناجح لي ...
بقيت في بيت أهلي كسيرة حسيرة حبيسة جدران البيت المتهاوي لا أرى شيئاً ولا أبصر أحداً حتى يسر الله لي الإتيان إلى هذا البلد المعطاء والتحقت بدار لتحفيظ القرآن والحمد لله تمكنت من حفظ القرآن كاملاً ..
وأين ابن عمك؟؟ ألم يسأل عنك؟ ألم يتم زواجك به؟
ابن عمي تزوج من فتاة أخرى ولديه منها الآن أبناء وبنات وأحفاد أيضاً..
وأنت ألم تتزوجي بعد؟
لم أتزوج إلا من سنتين من رجل فقير مستور الحال والحمد لله على كل حال ..
أخيراً .. بعدما عشت في خضم هضم هذه المأساة توجد رسالة تودين أن توجهينها إلى أهالي الفتيات اللاتي يرغمونهن على الزواج بمن لا يرغبن؟
نصيحتي لكل أب وأم أن يتركوا لفتياتهم حرية اختيار من يرغبن الزواج به طبعاً في حدود التفاهم والنقاش فيما بينهم وألا تنفرد الفتاة برأيها وتستبد رغبتها دون أن يكون هناك نصح وتوجيه من الأهل كما أتمنى أن تزال النعرات القبلية والتعصب والتشدد من قبل الأهالي في فرض شخص معين على ابنتهم ..
وعلى الفتاة أيضاً أن تحرص على إرضاء أهلها وعدم فرض رأيها عليهم وتجاهلها لإرشادهم وتوجيههم ...

م/ن

الفقير الى ربه
16-04-2012, 09:31 PM
http://im15.gulfup.com/2012-04-16/1334600868182.jpg

http://im30.gulfup.com/2012-04-16/133460100822.jpg

http://im12.gulfup.com/2012-04-16/1334601223262.jpg

http://im9.gulfup.com/2012-04-16/1334601312492.jpg


http://im18.gulfup.com/2012-04-16/1334601438742.jpg

http://im18.gulfup.com/2012-04-16/1334601602262.jpg



مناظر طبيعية منوعة

الفقير الى ربه
16-04-2012, 09:50 PM
http://www.almosamem.com/msm/msm/new5/given15.jpg

الفقير الى ربه
16-04-2012, 09:52 PM
http://www.almosamem.com/msm/msm/tnew2/given18.jpg

الفقير الى ربه
16-04-2012, 09:58 PM
http://www.almosamem.com/msm/msm/ynew8/given44-800.jpg

الفقير الى ربه
16-04-2012, 10:22 PM
http://www.ateyyah.net/media5/islam-800.jpg

الفقير الى ربه
16-04-2012, 10:24 PM
http://www.ateyyah.net/media5/LANGUAGE-800.jpg

الفقير الى ربه
16-04-2012, 10:26 PM
http://www.ateyyah.net/media5/hail9-800.jpg

الفقير الى ربه
16-04-2012, 10:29 PM
في يوم القيامة يدعو رب العزة من كظم غيظه على رؤوس الخلائق ، ثم يخبره في أي الحور العين تشاء ، روى الترمذي وأبو داود عن سهل بن معاذ بن جبل عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من كظم غيظا ، وهو يقدر أن ينفذه دعاه الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتي يخبره في أي الحور العين تشاء"
حسنه الألباني
م/ن

الفقير الى ربه
16-04-2012, 10:36 PM
http://www.almosamem.com/msm/msm/snew4/given16aBc.JPG

الفقير الى ربه
16-04-2012, 11:12 PM
آثار المعاصي
=========
كما أن الطاعات لها آثار طيبة ونافعة فإن المعاصي لها آثار سيئة
ومؤلمة كذلك، فهي سبب حدوث الأضرار والشرور،
ونزول العقوبات السماوية، وما نزل بلاء إلا بذنب،
ولا رفع إلا بتوبة، قال تعالى:
{ وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ }
(الشورى:30)، وآثار المعاصي متعددة تشمل المصائب البدنية:
كالأمراض، والعاهات، والحوادث السيئة، والموت، والفتن،
وتسليط الأعداء، وتشمل العقوبات السماوية:
كالقحط والجدب، وغور المياه، ويبس الأشجار، وقلة الثمار،
أو فسادها، والغرق، والصواعق، والرجفة، والآفات السماوية،
كعقوبة قوم هود بالريح العقيم، وقوم صالح بالصيحة الطاغية،
وقوم نوح بالغرق، وفرعون وقومه بالغرق، ونحوهم.
ومن أخطر آثار الذنوب والمعاصي ما يتعلق بالقلوب مثل:
قسوة القلوب، وعدم تأثرها بالمواعظ والآيات والأدلة
والتخويف والتحذير والإنذار، فلا تسمع ولا تفقه ولا تقبل.
وقد ذكر الإمام "ابن القيم" - رحمه الله- عقوبات الذنوب
في كتابه الجواب الكافي، وها نحن نقف عند بعضها
سائلين الله أن يحفظنا وجميع المسلمين:
=========
1- حرمان العلم النافع:
فإن هذا العلم نور يقذفه الله في القلب والمعصية تطفئه،
ولهذا كان السلف يرشدون تلاميذهم إلى ترك المعاصي؛
لكي يورثهم الله حقيقة العلم، ومن حرم العلم تخبط في دنياه،
وسار على غير هدى مولاه.
=======
2- الوحشة بين العبد وربه:
وهي وحشة لو اجتمعت لصاحبها ملذات الدنيا كلها لم تذهبها،
ومن علاماتها وفروعها: الوحشة بينه وبين أهل التقوى والإيمان.
======
3- الظلمة التي يجدها العاصي في قلبه:
فإن الطاعة نور والمعصية ظلمة، وكلما قويت الظلمة
ازدادت حيرته حتى يقع في البدع والضلالات.
قال ابن عباس :
[[ إن للحسنة ضياءً في الوجه ونوراً في القلب وسعة في الرزق وقوة
في البدن ومحبة في قلوب الخلق، وإن للسيئة سواداً في الوجه وظلمة في القبر
والقلب ووهناً في البدن ونقصاً في الرزق وبغضة في قلوب الخلق ]]
=======
4- وهن القلب: فلا تزال المعاصي توهنه
حتى تزيل حياته بالكلية، وهذا الوهن يظهر أثره على البدن،
فتأمل قوة أبدان فارس والروم كيف خانتهم عند أحوج
ما كانوا إليها، وقهرهم أهل الإيمان بقوة أبدانهم وقلوبهم.
=========
5- تقصير العمر ومحق بركته:
بمقدار ما تمرض القلب وتذهب حياته،
فإن حقيقة الحياة هي حياة القلب وعمر الإنسان هو مدة حياته،
فكلما كثرت الطاعة زادت حياته فزاد عمره الحقيقي،
وكلما كثرت المعاصي أضاعت حياته وعمره.
========
6- أن العبد كلما عصى خفّت عليه المعصية حتى يعتادها
ويموت إنكار قلبه لها، فيفقد عمل القلب بالكلية،
حتى يصبح من المجاهرين بها المفاخرين بارتكابها،
وأقل ذلك أن يستصغرها في قلبه ويهون عليه إتيانها،
حتى لا يبالي بذلك وهو باب الخطر.
روى البخاري في صحيحه عن ابن مسعود رضي الله عنه قال:
( إن المؤمن يرى ذنوبه كأنها في أصل جبل يخاف أن يقع عليه،
وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه فقال به هكذا فطار ) .
==========
7- الذل: فالمعصية تورث الذل
ولا بد،فالعز كل العز في طاعة الله تعالى، قال تعالى:
مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً (فاطر:10) أي:
فيطلبها بطاعة الله، فإنه لا يجدها إلا في طاعته.
وكان من دعاء بعض السلف :
اللهم أعزني بطاعتك ولا تذلني بمعصيتك.
وقال عبد الله بن المبارك :
رأيت الذنوب تميت القلوب وقد يورث الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب وخير لنفسك عصيانها
وهل أفسد الدين إلا الملوك وأحبـار سوء ورهبـانها
م/ن/ يتبــــــــع

الفقير الى ربه
16-04-2012, 11:20 PM
8- الصدى والران والطبع والقفل والختم:
وذلك أن القلب يصدأ من المعصية، فإذا زادت غلب عليه الصدأ
حتى يصير راناً، كما قال تعالى:
كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (المطففين:14)
ثم يغلب حتى يصير طبعاً وقفلاً وختماً، فيصير القلب في غشاوة وغلاف،
فإذا حصل له ذلك بعد الهدى والبصيرة انتكس، فصار أعلاه أسفله؛
فحينئذٍ يتولاه عدوه ويسوقه حيث أراد،
وبمثل هذا اتخذ الشيطان من البشر دعاة وجنوداً.
9- إطفاء الغيرة من القلب:
وهي الغيرة على محارم الله أن تنتهك، وعلى حدوده أو تقتحم،
وعلى دينه أن يضعف أو يضيع، وعلى إخوانه المسلمين
أن يهانوا أو يبادوا، بل على أهله ونفسه أن يقعوا في المعصية
والهلاك، ولهذا كان النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أغير الناس،
كما ثبت في الصحيح: ( أتعجبون من غيرة سعد ،
لأنا أغير منه والله أغير مني ) متفق عليه.
10- إذهاب الحياء
الذي هو مادة الحياة للقلب وهو أصل كل خير،
وذهابه ذهاب كل خير بأجمعه.
والذنوب تضعف الحياء من العبد حتى ربما انسلخ منه بالكلية،
فلا يستحيي لا من الله ولا من العباد،
والتلازم بين ارتكاب المحرمات وقلة الحياء لا يخفى على أحد.
11- إذهاب تعظيم الله ووقاره من القلب:
فكما أن تعظيم الله وتوقيره يحجز عن المعصية،
فإن ارتكاب المعصية يضعف التعظيم والتوقير -
حتى يستخف العبد بربه ويستهين بأمره ولا يقدره حق قدره.
12- مرض القلب وإعاقته عن الترقي
في مراتب الكمال ودرجاته -وقد سبق بيان
تفاضل الناس في أعمال القلوب- فالذنوب تخرج صاحبها
من دائرة اليقين
وتنزله من درجة الإحسان، بل تخرجه من دائرة الإيمان،
كما في الحديث الصحيح:
( لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يسرق السارق
حين يسرق
وهو مؤمن ) متفق عليه، فلا يبقى له إلا اسم الإسلام
وربما أخرجته منه؛ فإن المعاصي بريد الكفر.
13- إضعاف همة القلب وإرادته
وتثبيطه عن الطاعة وتكسيله عنها، حتى يؤول به الأمر من الاستثقال
إلى الكراهية والنفور، فلا ينشرح صدره لطاعة ولا يتحرج
ويضيق من معصية ويصير جسوراً مقداماً على الخطايا جباناً
رعديداً على الحسنات.
14- الخسف بالقلب
كما يخسف بالمكان وما فيه، فيخسف به -بسبب ارتكاب الرذائل-
إلى أسفل سافلين وصاحبه لا يشعر، وعلامة ذلك الخسف
أن يكون القلب جوالاً حول السفليات والقاذورات،
متعلقاً بالمحقرات والأمور التافهة، عكس القلب الذي تزكى بالطاعات
، فصار جوالاً في معالي الأمور ومكارم الأخلاق،كما قال بعض السلف :
[[ إن هذه القلوب جوَّالة، فمنها ما يجول حول العرش
ومنها ما يجول حول الحش أي: مكان قضاء الحاجة ]] .
15- مسخ القلب:
فإن المعاصي والقبائح ما تزال تتكاثر عليه حتى تمسخه
كما تمسخ الصورة، فيصير القلب على قلب الحيوان
الذي شابهه في أخلاقه وأعماله وطبيعته، فمن القلوب
ما يمسخ على قلب خنزير، كقلب الديوث.
ومنها ما يمسخ على قلب كلب أو حمار أو حية أو عقرب...
بحسب عمله، وقد شبه الله تعالى أهل الجهل والغي بالحمر تارة
وبالكلب تارة وبالأنعام تارة وربما وصل الأمر إلى المسخ التام؛
وهو مسخ الصورة مع القلب، كما حصل لبني إسرائيل
حين جعل الله منهم القردة والخنازير.
16- نكد القلب وقلقه وضنكه:
وهذا ملازم للمعصية ملازمة الظل لأصله، كما قال تعالى:
{ ومَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً ونَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى }
(طه:124) فالمعرض عن ذكر الله متعرض لذلك،
لكن قد يتوارى داؤه بسكرات الشهوات والعشق وحب الدنيا
والرياسة، إن لم ينضم إلى ذلك الخمر، كالمشاهد في عصرنا الحاضر
من إدمان المسكرات والمخدرات، تخلصاً من ضيق الحياة ونكد العيش.
فهذه بعض آثار معاصي الجوارح على القلب وعمله،
فهي تذهب رضاه ويقينه وصدقه وإخلاصه وتوكله ومحبته،
بل تذهب قوته وحياته وصحته وراحته
وتجمع له بين ذهاب حقائق الإيمان وبين عقوبات
آجلةٍ وعاجلة كما رأينا في هذه الآثار.
http://up.graaam.com/img/b4c18207d00ba8dddf122e560b8ce887.gif
م/ن

الفقير الى ربه
16-04-2012, 11:39 PM
كن كالطبيب الإنساني
لايروعك تهافت الجماهير على الباطل, كتهافت الفراش على النار, فالطبيب الإنساني هو الذي يؤدي واجبة, مهما كثر المرضى, فإذا استطعت أن تهدي واحداً فحسب فقد أنقصت من عدد الهالكين
****************
كيف تعيش مع الناس
عش في الحياة كعابر سبيل يترك وراءه أثراً جميلاً وعش مع الناس كمحتاج يتواضع لهم, وكمستغن يحسن إليهم, و كمسؤول يدافع عنهم, وكطبيب يشفق عليهم, ولا تعش معهم كالذئب يأكل من لحومهم , كثعلب يمكر بعقولهم, وكلص ينتظر غفلتهم , فإن حياتك من حياتهم, وبقاءك ببقائهم, ودوام ذكرك بعد موتك من ثنائهم, فلا تجمع عليك ميتتين, ولا تؤلب عليك عالمين, ولا تقدم نفسك لحكمتين, ولا تعرض نفسك لحسابين, ولحساب الآخرة أشد وأنكى
****************
أنت بالروح إنسان
أكثر الناس يفرقون من أذى أجسامهم, ولا يبالون بأذى أرواحهم وقلوبهم
أيها الغافل تدبر: إنما أنت بالروح و القلب والضمير, لا باللحم والدم والعظم إنسان
****************
اثنان.. وواحدة
خلق الله لكل إنسان عينين, ولكن أكثر الناس لا ينظرون إلا بعين واحدة
وخلق لكل إنسان لساناً وأذنين, ولكن أكثر الناس يتكلمون بلسانين, ويسمعون بأذن واحدة
وخلق الله لكل إنسان يدين: يداً يستعملها ليعين نفسه , ويداً أخرى يستعملها ليعين غيره, ولكن أكثر الناس لا يستعملون إلا يداً واحدة
وخلق لكل إنسان رجلين: رجلاً يسعى بها لدنيا, ورجلاً يسعى بها للآخرة, ولكن أكثر الناس لا يستعملون إلا رجلاً واحدة
وخلق الله لكل إنسان قلباً واحداً, يحمل هموم حياته القصيرة, ولكن يجلب لنفسه من الهموم ماتنوء بحملها القلوب الكثيرة
وجعل لكل إنسان عمراً واحداً, فأضاع من أوقاته كأن له مائة عمر
وقضى الله على كل إنسان بالموت مره واحدة, ولكنه رضي لنفسه وشقائه أن يموت كل يوم
****************
لا تكن هذا ولا ذاك
بعض الناس يجمدون حتى يكونوا أقسى من الصخر, وبعضهم يشتدون حتى يكونوا أحر من الجمر, وبعضهم يثقلون حتى يكونوا أمر من الصبر, وبعضهم يميعون حتى يكونوا كماء البحر, وكل ذالك في الخلق الاجتماعي ذميم
****************
لا تحقرن أحداً
لا تحقرن أحداً مهما هان , فقد يضعه الزمان موضع من يرتجى وصاله وتخشى فعاله
****************
من علامة رضاه
من علامة رضاه عنك أن يطلبك قبل أن تطلبه, وأن يدلك عليه قبل أن تبحث عنه
****************
الدنيا
هذه الدنيا أولها بكاء , وأوسطها شقاء, وآخرها فناء
ثم إما نعيم أبداً, و إما عذاباً سرمداً
م/ن

الفقير الى ربه
17-04-2012, 01:48 AM
رسالتي أحرف سالت معانيها..
من منبع الود للأحباب أهديها"
عطرتها بعبير أنتم روضته..
وأنتم ريحانها بل أنتم كاديها"
سألت رب عظيم الشأن مبتهلا
أدخلهم جنه خلد أنت بانيها
===============
بو صالح ابن الشيخ

الفقير الى ربه
17-04-2012, 01:55 AM
⁄⁄∂⁄⁄⁄صباح القلوب الطاهرة والوجوه الباسمــ̃ہ
صباح يتقبل اللــ̃ہ فيــ̃ہ عملگم ويشرح صدرگم ويزيل همگم ..
⁄⁄∂⁄⁄⁄ما أجملــ̃ہ مــن̃ صباح وما أطيبــ̃ہها مــن̃ ساعات تبدأ بذگر اللـــ̃ہ.
ا اللــ̃ہم صبح أحبتے بما يسرهم وگف عنــ̃ہم ما يضرهم ويسر لـہم أمورهم . .
⁄⁄∂⁄⁄⁄ جعلنا اللــ̃ہ وإياگم مــن̃ الذاگرين والذاگرات طول العمر . . اللــ̃ہم آمين .⁄⁄∂⁄⁄⁄⁄

الفقير الى ربه
17-04-2012, 02:00 AM
أنتم جواهر من البشر 
قربكم نور ،
و لقائكم يثلج الصدور ،، و إن كانت عيني لا تراكم ،، فبدعائي لا أنساكم 
فجعل الله العافية لباسكم،
والمغفرة ستركم
والسعادة طريقكم والتوفيق رفيقكم،،،

الفقير الى ربه
17-04-2012, 02:05 AM
aاللهم ألف بين قلوبنا ، وأصلح ذات بيننا ، واهدنا سبل السلام ، ونجنا من الظلمات إلى النور ، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا وأزواجنا وذرياتنا ، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم ، واجعلنا شاكرين لنعمك مثنين بها عليك قابلين لها وأتمها علينا .

الفقير الى ربه
17-04-2012, 02:01 PM
سأقيم عليــك الحد ايها الروتين اللعيـــن ...

... وسوف أكسـرك كي تعلم من هو سيّدك !!
لا تفكر في المفقود ..
.. كي لا تفقد الموجود

الفقير الى ربه
17-04-2012, 02:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-لاتقلقك صغائر (http://vb.eslob.net/t77232.html)الامور
غالبا ما نترك انفسنا تنغمس في القلق بشأن امور لو فحصناها عن قرب لوجدنا انها ليست في واقع الأمر على هذه الدرجه من الضخامه .. اننا نركز على المشكلات والاهتمامات الصغيرة ونضخمها .. على سبيل المثال قد يقطع شخص ما الطريق امام سيارتنا وبدلا من عدم الاهتمام بهذا الامر نقنع انفسنا بأن هناك ما يبرر غضبنا وبعدها نتخيل وقوع مواجهة بيننا وبين هذا الشخص في مخيلتنا وربما يخبر الكثير منا شخصا اخر بهذه المحداثة في وقت لاحق بدلا من نسيانها ..

وبدلا من ذلك لماذا لا نترك هذا السائق الآخر كي يقع له هذا الحادث في مكان اخر بعيدا عنا ؟ حاول ان تنظر بعين العطف الى هذا الشخص وتذكر مدى الالم الذي يصيب الانسان وهو على مثل هذه العجلة الشديدة وبهذه الطريقة سيكون بمقدورنا الحفاظ على شعورنا بالارتياح وتجنب أخذ مشكلات الآخرين بصورة شخصية.

هناك العديد من الامثلة المشابهة عن صغائر الامور التي تحدث كل يوم في حياتنا سواء كان ذلك الوقوف في طابور او الاستماع الى نقد غير عادل او القيام بالجزء الاكبر من العمل .. ان تعلمنا عدم القلق بشأن صغائر الامور فسوف يكون له فوائده العظيمه فالكثيرون يستنفذون قدرا ضخما من طاقتهم في القلق بشأن صغائر الامور حتى انهم يبتعدون عن سحر وجمال الحياة .. وعندما تلتزم بالعمل على تحقيق هذا الهدف فسوف تجد ان لديك طاقة اكبر بكثير كي تصبح انسانا اكثر رقة وعطفا .
م/ن

الفقير الى ربه
17-04-2012, 02:31 PM
مخطيء من يظن ان الفقر هو فقر الجيوب ..
وانما الفقر هو فقر القلوب
فالجيوب الخاوية قد تمتلأ بالمال ذات يوم ..
أما القلوب الخاوية فمن الصعب ان تمتلأ بالمشاعر
والاحاسيس
فقلوب بعض ابناء البشر اعتادت الفقر واتخذته
منهج حياة تحيا به
وعليه وتعتبر ه مصدر قوة وكبرياء
بعدما اوصدت ابوابها امام العواطف الانسانية

ღ♥♥♥ღ فقر القلوب ღ♥♥♥ღ
فقيرة هي تلك القلوب التي لا تنبض شرايينها
واوردتها بالحب
ولا تتفجر من اعماقها ينابيع العطاء
وما هي الا صخور جرداء
لا تتفجر منها قطرة ماء
ولا تنبت في زواياها نبتة خضراء
واذا ما هطلت عليها امطار عواطف الاخرين
سرعان ما تنزلق عنها لانها مغلقة من جميع
جهاتها
وليس بها منفذ يسمح بدخول شيء من المشاعر
والاحاسيس اليها او الخروج

ღ♥♥♥ღ فقر القلوب ღ♥♥♥ღ

فقيرة هي تلك القلوب التي تجافي ولا تسامح


فخلت من الالفة والطمأنينة والمؤانسة


وما هي الا حديقة تساقطت اوراق اشجارها


وذبلت ورودها على اغصانها وغادرها شذاها


فاصبحت خاوية على عروشها فالقلوب التي


لا تزود الاخرين بالحب ولا تتزود به


هي قلوب ميتة وان كانت تنبض بالحياة

مخرج ::
قلوب كثيره نجدها في وسط محيط من الدم تبحر
بعضها تموت لانها جوفاء فارغه
وبعضها تصل الى بر الامان لانها قلوب
متكسهـ بالحب والطيبة والخوف والخشيهـ من الله
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 02:09 AM
نار الدنيا أهلكتني .. فكيف بنار الآخرة ؟



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إليكم إخوتي في الله هذه الكلمات .. أكتبها والله العالم بأني أكره ذكرها .. ولكني سأكتبها لكم للعظة والعبرة..
إخوتي .. أنا لا أتكلم عن أي فتاه .. فهي قريبة مني .. ليست أمي ولا أختي ولا حتى صديقتي .. إنها أنا .. نعم هذه الحكاية أنا بطلتها .. وهذا الموقف حدث معي شخصيا ً .. وهي سبب رجوعي إلى الله
إليكم القصة
كنت في المرحلة الإعدادية وكنت تاركه للصلاة لا تهمني ولا القي لها بالا ً .. كنت أصليها ولا أصليها في نفس الوقت .. فأنا أقوم بالحركات ولكني والله لا أعلم ما أقول
إخوتي .. في مرحلة الإعدادية كنت أحب معلمة من المعلمات .. أحبها لدرجه أنها الشغل الشاغل لي .. إذا تكلمت تكلمت عنها .. وإذا كتبت كتبت فيها .. حتى إذا نمت كانت الشخصية الرئيسية في أحلامي ...
لا أطيل عليكم .. كان علينا امتحان في المادة التي تدرسني إياها تلك المعلمة .. وكنت أدرس .. فأشتهيت شيئا آكله فذهبت إلى المطبخ ... وكانت المصيبة
لم انتبه إلى ألسنت النار تأكل ثيابي .. فقد كنت مشغولة بالتفكير في تلك المعلمة
نعم احترقت .. احترقت يدي وظهري وجزء من شعري .. نعم لقد ذقت نار الدنيا التي لم تترك أثرا ً ليدي .. تلك اليد التي كنت أرعاها وأحافظ على جمالها .. ها هي احترقت .. بل اختفت كليا ً .. نعم اختفت .. أنا ذقت نار الدنيا ووالله .. والله .. لم اقترب من الغاز من ذلك اليوم .. بل تشغيل الغاز عندي .. كأنه اختبار بل هو امتحان .. أرسب فيه كل مرة .. ولا أعتقد إنني سأنجح فيه ..
إخوتي .. لم أذكر قصتي هذه لأحصل على شفقة من أحد .. ولم أذكرها لأنني أفتخر كيف كنت سابقا ً .. بل ذكرتها للعبرة .. فيا إخوتي أنا ذقت نار الدنيا .. ووالله لم أذقها إلا ثواني معدودة .. وأنا أتعالج من هذا الحرق منذ أربع سنوات ولم انتهي بعد من العلاج
فهذه الرسالة إليكم .. أكتبها ولا أرجو إلا دعوة منكم أن يسامحني ربي عن كل شي فعلته في تلك السنين المظلمة .. وأنا الآن لا أفوت أي فرض كما أنني أصلي بعض السنن أحيانا ً .. فالحمد لله على كل شي
اللهم لا تجعلنا من أصحاب القلوب القاسية .. اللهم أجعلنا من أصحاب اليمين .. اللهم أحشرنا من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .. واجعل أعمالنا خالصة لوجهك .. يا أرحم الراحمين

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 02:33 AM
عفواً .. والدي العزيز .. لَنْ أسامحك ..!


عندما كانت صغيرة .. كانت تُراقب والديّها .. وتعاملهما مع بعضهما البعض .. كانت لا تفقهُ معنى إنشاء أسرة وتحمّـل مسؤوليّه .. لَمْ تكن تعي .. مُعاركة السنين ومُجاراة الأنين .. لَمْ تكن تعي كُل هذهِ الأمور.. وإنمّا كانت تحلم بأسرة صغيرة وأبناء تضمهُم إلى صدرها الدافئ .. وتُحيطهم بيديّها الحانيتيّن .. تُلاعبهم .. تُقبلهم .. تُربيهم .. يُخالط جسدها أجسادهم .. تُرضعهم الحُب والحنان .. وحينما كَبرت .. أحسَّت بإقتراب تحقق أحلامها .. حتى تخرجّت مِنْ الثانويّه .. بتقدير عالٍ يُؤهلها لدخول الجامعه , فانهالت التبريكات عليها مِنْ كُل مكان .. أهلها .. أقرباؤها .. بنات عماتها وبنات خالاتها ..

ومَضَتْ الأيام بسرعه مِثلما كانت تُريد " نجلاء " نعم .. إنها نجلاء تلك الفتاة التي لَمْ تتجاوز التاسعة عشر بعد .. فتاة جميلة .. خلوقة ومُؤدبة ومُلتزمه .. حرص أهلها على تربيتها وتعليمها .. مرّت الأيام كأنها برقٌ تتالى .. والله المُستعان .. حتى دَخَلتْ نجلاء إلى الجامعه .. وحَرصت على طلب العلم الشرعَي ..

مرّ اليوم الدراسي وكانت في أوّج سعادتها .. برغَمِ مافي هذا اليوم مِنْ رهبه ,, كون الإنسان إنتقل مِنْ عالم القيود ..وتحرّر مِنْ الزي الموّحد .. ومِنْ الفسحة وإنتظار جرس إنتهاء الحصة المدرسيّه ..إلى عالم مفتوح .. مُتحرر .. يعتمد الإنسان بهِ على نفسه .. ويحرص هو على دراسته ومستقبله .. فليس هُناك جرس يُنذر بإنتهاء الحصة ولا يوجد " طابور صباحي " يُشعِر بالملل والكآبه ,, وليست هُناك (حصة أولى) , التي لطالما سَمِعنا بها ولَمْ نكن نعلم ما يُقال بها مِنْ أثر النعاس ..

نعود إلى نجلاء .. وكعادة الأسبوع الأول في الجامعه .. نرى عدم الإلتزام في حضور الساعات الدراسيّه .. مُتعللين الطلبة بـ " السحب والإضافة " .. وما هي إلا حجج واهيّه .. من أجل إستطالة الإجازة الصيفيّه .. ولكِنْ نجلاء كانت حريصة على حضور الساعات الدراسية , برغم تغيّب بعض الدكاترة إلا إنها كانت ترقب بعينيّها باب القاعة .. مُؤملة نفسها بدخول أستاذ المادة .. فبدأ الحماس ينطفئ قليلاً في قلبها .. فأخذت تتسائل في نفسها " تُرى ما بهم لا أحد يحضر " بينما هُناك قاعات قليلة جداً قد بدأ الأستاذ بالشرح ..

وبينما كانت تتمشى في ممرات القاعات .. حتى رأت صديقتها أيام الثانويّه .. فسلمّت عليها وتهلل وجهها مُستبشراً ,, وتحدثّت معها .. عَنْ الجامعه وفي أي كلية .. وكيفيّه الساعات الدراسيّة .. والنظام .. فأخبرتها صديقتها التي سبقتها بعام واحد إلى الجامعه .. بكل شئ .. وساعدتها ..

هُنا .. إطمأنت نجلاء وزال الخوف والتردد الذي بها .. ثم عادت إلى البيت .. وأخَبَرتْ والدتها بما جرى .. وما رأت في الجامعه .. وأن الحياة مُختلفة تماماً عن المدرسة .. وتوالت الأيام بجدٍ وإجتهاد .. حتى حَصَـلتْ نجلاء على أعلى الدرجات , وإنتهت السنة الدراسيّة الأولى .. وبدأت نجلاء تشعر بالحاجة إلى الحُب والعطف .. لَمْ يكن والديها مُقصرين معها بما تُريد .. ـ ولكِنْ ـ كانت تفتقد إلى الحُب والكلمات .. حتى تمنّت لو أنها لَمْ تكبر .. لتغيّر مُعاملة والديّها .. فقد أصبحوا مُنهمكين بتربية إخوانها الصغار .. وأهملوا حاجة نجلاء إلى الحُب والرعاية .. ظنّوا أن الإنسان حينما يكبر ويدخل إلى الجامعه .. قد يتجرّد مِنْ الإحساس .. ولم يعد بحاجة إلى كلمات الحُب والعطف أو إلى يديّن حانيتيّن تمسح على رأسها حتى تنام .. لم تعد ترى نجلاء إقبال والدها عليها وتقبيلها ومُلاعبتها .. فأمها دائماً مشغولة بأمور البيت والأبناء ..

وبينما كانت تجلس على سريرها قد داعب النوم عينيّها .. إذ بحلمها القديم بدأ يعود إليها .. وبدأت تتعطش إلى تحقيقه .. حِلمُ " الزواج " وتكوين أسرة .. وكانت تُردد :

بنتم و بنّا فما ابتلت جوانحنا ** شوقاً إليكم و ما جفت مآقينا

كانت تحلم برجل يأوي إليها وتأوي إليه .. رجل يُقاسمها همومها .. ويُشاركها أفراحها .. فبدأت تُفكّر ـ تُرى مَنْ سيكون ومتى ؟ حتى غالبها النُعاس .. فاستسلمت للنوم ..

لَمْ تكن نجلاء فتاة متهورّه .. كباقي الفتيّات .. تبحثُ عَنْ قِصص العشق والهيام ,, ولَمْ تكن تحلم بمغامرات عاطفيّه .. ورسائل غراميّه .. أو نظرات مِنْ إبن الجيران .. فقد كانت فتاة مُحافظة تخافُ الله .. وتحضر الدروس والحلقات .. ولطالما رَسَمتْ صورة ذلك الزوج في بالها , وكانت تُريده مُستقيم .. يعينها وتُعينه على هذهِ الحياة ..

مرّت الأيام إذ بالخُطّاب بدأوا يطرقون بابهم .. مِنْ أبناء عمومتها وغيرهم .. وكان الوالد يرفض رفضاً قاطعاً دون مُشاورة نجلاء أو أمها .. فقد كان يُريدها أن تُتم الدراسة الجامعيّة .. ولَمْ تكن نجلاء تعلم بذلك .. حتى مرّت سنتان .. إذ كانت بأحد المجالس مع بنات عمها .. وهذهِ تتباهي بزوجها وتلك بخطيبها .. وتلك قد قاربت على الولادة .. وبقيّت نجلاء صامته مُوكلة أمرها إلى الله عزَّ وجل , ولَمْ يكن يظهر عليها أي شئ , فقد كانت تُخفي في قلبها أحلامها وآمالها .. إذ بـ " مريم " إبنة عم نجلاء , تقول لها : نجلاء ( يالله متى نفرح فيج ) , فأطرقت رأسها حياءً ,, فقالت الأخرى : ( نجلاء محد عاجبها ) , فارتبكت نجلاء قليلا ورفعت رأسها قالت : لِمَ ؟ فقالت إبنة عمها " كل ما جاج أحد رفضتيه " ؟

فتعجّبت نجلاء جداً , كيف ذلك ؟ ومتى ؟ ولكنها لم تنطق حرفاً واحداً ,, فقالت إبنة عمها : خطبكِ فلان وفلان وفلان , ولكنك رفضتي , والدك قال ذلك .. فأصيبت بصدمه ,, ولكنها أخفت ذلك وإستأذنتهم قليلاً وعادت لبيتها .. تتقلب الأفكار في رأسها .. يمنةً ويسره .. والهواجيس تُخيفها .. تُرى لِمَ أبي وأمي لم يُخبراني .. أوليس مِنْ حقي أن أقرّر .. وأن أرفض أو أوافق ..!

دخلت البيت ,, إذ بأمها جالسة .. وكان يقتلها الحياء .. مِنْ مُصارحة والدتها .. فسلمّت على والدتها وتحدثّت معها قليلاً , ولكِنها لَمْ تخبرها بما سَمِعت مِنْ بنات عمها .. فصعدت إلى غرفتها وألقت بنفسها على وسادتها .. ثمّ إسترجعت قواها وذكرَت ربها .. وصلت ركعتين .. دعت ربها أن يرزقها " الرجل الصالح " ,, وطردت تلك الأفكار والهواجيس من رأسها ,, وقالت : لله الأمر من قبل ومن بعد ,, وما زلتُ في بداية عُمري ..

قارَبَتْ نجلاء على الإنتهاء من المرحلة الجامعيّة و لم تتجاوز الثالثة والعشرين ,, وكُلمّا رأت زميلاتها وبنات خالاتها وعماتها ,, تتزوّج الواحدة تلوّ الأخرى , تحزن في قلبها وتقول متى سيأتي نصيبي ..

" أنا فتاة جميلة وجامعيّه وقبيلتي يُشار لها بالبنان " , ما هي أسباب والدي لرفضه تزويجي ,, كَمْ كانت تُفكّر كثيراً , رغم إنها تحاول إبعاد هذا الأمر عن بالها , حتى تخرّجت مِنْ الجامعه ,, وبدأ الخطاب يقلون ,, لِما إشتهِرَ عَنْ والدي في القبيلة وخارجها إنه يرفض تزويج بناتهِ,, حتى تجرأتُ وحادثتُ والدتي " لِمَ يردُ أبي الخُطاب عني " ,, ولكِني أحسستُ بتفاجئها قليلاً , فلم تكن تعلم إنني كبرت وأفكّر بالزواج حالي كحال أي فتاة تجاوزت العشرين ,, فقد كانوا يظنون إنني لا زلت طفلة .. عجيب أمرهم ,, أولم يعلموا إني قاربتُ على إنتصاف العشرينيات ؟

مرّت الأيام تلوّ الأيام ,, إذ تقّدم إليّ شاب مُلتزم عُرِفَ عنهُ الخير والصـلاح , فقد كان يدرسُ في كلية الشريعه وهو إمام ويُحضّر الماجستير حالياً ,, فَرحِتُ جداً , وإستبشرتُ خيراً ,, فقد أخبرتني أخته أنهم سيتقدمون لخطبتي.. ومَهَدتُ الأمر لوالدتي ,, حتى جاء مع أهلهِ .. ولكِنْ كانت الصاعقه !! أبي رده دون أي مُبرّر , وكانت نجلاء قد تخرجّت أيضاً ,, فلم تُعد هُناك أسباب لرفض والدها الزواج ..

تقول نجلاء : أسرعتُ لغرفتي , أغلقتُ عليّ الباب , بكيّتُ بقوة , تأملتُ جداً ..
إنهُ حلمي , لِمَ دمرّوه , لِمَ حَرموني منه .. إرتَفَعَ نحيبها وبكاءها .. ولكِنها أخفت ذلك بأنين يكادُ أن يُقطع أنفاسها وقلبها ..

كفى لوماً أبي أنت الملامُ كفاك فلم يَعُدْ يُجدي المَلامُ .. بأي ِّ مواجعِ الآلام أشكـو .. أبي من أين يُسعفني الكلامُ ..!

ودّت ( نجلاء ) لو أنها إستطاعت أن تصرخ بأعلى صوتها ,, وتقول لّنْ أسامحك يا أبي ,, بنات عمّاتي وخالاتي ,, أصبحوا أمهّات ,, وخالات وعمّات , وأنا بين الجدران الأربعة , أحدّثها ليل ويرتد صدى صوتي إلي , لا زوج أتكلم معه , ولا خليل كباقي الفتيّات ,, بكَت نجلاء كثيراً وإحتضنت وسادتها وذهبت في سُباتٍ عَمِيق ,, علّ هذا السُبات أن يُخفف وطأة الألم ..

في صباح اليوم التالي .. إستيقظت نجلاء على طرق الباب .. إنها أمها .. فتحت لها الباب وعادت إلى وسادتها تُريد أن تُخفي آثار البكاء والحزن عَنْ وجه أمها , ولكِنْ أمها لاحظت ذلك ,, فقد بدى وجه نجلاء الطفولي ,, شاحباً مُصفراً يُلف يُحيط السواد عيناها , فقالت لها أمها : نجلاء مابكِ أخبريني ياحبيبتي ,, وإحتضنت أمها وبدأت تبكي بحرقة وألـم ,, ولكِنها خشيّت أن تخُبر أمها بأن بكاءها هو بسبب الزواج , فالفتاة حييّه تستحي من هذهِ الأمور ,, إلا أن أمها أحسّت بها وقالت : أنتي حزينه لأن أبوكِ رفض فُلان , قالت نجلاء وهي تكفكف دموعها , نعم , صويحباتي أمهّات , وأبي يرد الخطاب عني , حتى ذاع ذلك بين الناس , فاصبحوا لا يفكرون بخطبتي حتى لا يحرجهم أبي بالرفض ,, أرجوكِ يا أمي , إنصحي أبي ..

أطرقت الأم رأسها وقالت : إن شاءَ الله , كلمته كثيراً ولكِنْ يقول " بنتي وأنا أدرى في مصلحتها " , ولكِنْ لا عليكِ يا نجلاء , إن الله يحبك ولن يضيعكِ .. بدأ الأمل ينبض في عروق نجلاء ..

تجاوزت نجلاء .. السادسة والعشرون .. ولم يأتِ لخطبتها أحد ,, وكانت أسئلة صديقاتها تُؤلمها :
" نجلاء لِمَ لم تتزوجّي بعد .. أنتِ جميلة وجامعيّه وذات دين وخُلق .. "

كانت نجلاء تبتسم بكل كبرياء وقوّة وتقول : قسمة ونصيب .. إنها تبتسم نعم , ولكِنْ بداخلها براكيـن مِنْ الألـم تكاد أن تتفجّر ..

مرّت الأيام تلو الأيام , بدأت تفقد نجلاء رونقها ,, وبدأ جمالها يقل نسبياً , فهي على أبواب الثلاثين ,, أصبحت حياتها مُمله لا طعم لها , تذهب لعملها في المدرسة , ثم تعود إلى البيت , تبدأ بتصحيح مُذكرات الطالبات وأوراق الإختبارات , ثم تجلس قليلاً مع أهلها , وتذهب لتحبس نفسها في غرفتها , مأوى أحزانها وكبرياءها , فرض عليها أبوها أن تبقى حبيسة الجدران الأربع , بلا زوج , بلا أبناء ,, تُساير ظلام الليل المُوحش ويُسايرها ..

تحُدثّني نجلاء , وشعرتُ مِنْ خلال حديثي الطويل معها , إنني أعرفها منذو زمن طويل ,, كانت تتحّدث وعينيها تُخفي الألم الدفين , وقلبها أكادُ أن أسمع دقاته بكَت كثيراً لَمْ تُستطع أن تُـكمل حديثها إلا بصعوبه , حاولتُ أن أصبّرها وأذكرّها بالله ,, قالت ونحيبها يُقـطّع أنفاسه

ا " عُذراً .. والدي العزيز .. لَنْ أسامحك "

نجلاء ,, ذات الثلاثون عاماً إنهارت أحلامها .. وتلاشت ذكرياتها .. تبددّت آمالها .. أصبحت هزيلة .. شاحبة الوجه .. بدأ الشيب يخط أولى خطواته .. مُعلناً عَنْ إنتهاء الحياة في قلب نجلاء .. آآه كًمْ أكرهك أيها الشيب .. هكذا قالت نجلاء .. بلا شعور .. ضممتها وهدأت مِنْ روعها .. بكت كثيراً .. تركتها ترتاح .. وإستأذنتها بكتابة قصتها ونشرها .. أطرقت رأسها .. و أرسلت إلي نظرات ملئها الحسرة .. وقالت بصوت مُنكسّر : إنشريها .. لا بأس .. أرجو أن يتعظ الآباء الذين يعضلون بناتهم .. ويخافون الله ويتقونه ..

خرجتُ مِنْ عندها .. وكادُ أن يتفطر قلبي مِنْ الألـم عليها وعلى حالها .. دَعَوّتُ الله أن يُلهمها الصبر , وأن يعينها على ما أصابها .. فتذكرّتُ ماقاله عليه الصلاة والسلام : مَنْ يُرد الله بهِ خيراً يُصِب مِنهُ ,,, أي يبتليه بالمصائب ليثيبه عليها ..

إرحموا بناتكم يا آباء .. ولا تعضلوهنًّ , فكم جرّ العضل مِنْ ويــلات وفضـائح , وكَمْ مِنْ فتاة قتلت نفسها ألماً وحسرة , وكَمْ مِنْ فتاة زلت بها القدم بسبب رفض والدها تزويجها .. فأصبحت على جرفٍ هارٍ والله تعالى المُستعان .

خِتاماً ,, نسأل الله أن يستر على بنات المُسلمين , وأن يرزقهنًّ الستر والعَفَاف , والحِشمَة والزوج الصالح ,, الذي يعينها على هذهِ الحياة الدُنيا ويُقاسمها الأفراح والأتراح ,, إنهُ وليُ ذلك والقادرُ عليه .


م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 03:21 AM
عين آخر الليل


بدأت تلاحظ تغيراً في تصرفات الخادمة، إنها تعتني بمظهرها أكثر مما يلزم أي خادمة مثلها
إنها تضع المساحيق وتسرّح شعرها وتهتم بملابسها بشكل مبالغ فيه
ثم إنها تتكسر في مشيتها وتتغنّج في حركاتها
الأدهى أنها ترد عليها أحياناً وتراجعها في بعض الأمور وهو ما لم تكن تفعله عند قدومها لبيتهم
كل هذه الأشياء أثارت ريبتها
لا شك أن في الأمر سراً
ولكن ما هو هذا السر؟
أخذت تفكر وتفكر، راحت تراقب تصرفات الخادمة أكثر وأكثر
زاد قلقها وكأنما أحست الخادمة بقلق سيدة البيت فوجدت في ذلك متعة جديدة.
لابد أن هذه الخادمة قد تعرفت إلى رجل واتخذته خليلاً لها، لكن كيف؟
عادت تقول: ما أسهل الأمر على مثلها!
إن غرفة الخادمة في فناء البيت وما عليها إلا أن تترك الباب مفتوحاً فيدخل صاحبها إليها ليلاً دون أن يشعر بذلك أهل البيت
ولكن من صاحبها؟
وكيف تعرفت إليه؟
هي لا تخرج من البيت إلا معهم، فكيف لها أن تتعرّف على أحد..
عادت تفكر، من ذلك الرجل؟
مرّت بخاطرها فكرة مريبة، لابد أنه رجل البيت – زوجها- نعم يأتي إلى غرفتها في وقت متأخر ويمكث معها ما شاء ثم يدخل على زوجته وكأنه تأخر خارج البيت مع بعض الأصدقاء، ولا يلاحظ ذلك أحد
وأخذت تربط مشاهداتها ببعضها، نعم لقد وجدت رائحة عطر شبيه بعطرها صباح أمس عند الخادمة، لابد أنه هو من أهدى إليها العطر، هي تعرف ذوقه جيداً
بل لقد شمت أيضاً رائحة دخانه في ملابسها
نعم إنه يتأخر أياماً في الأسبوع وإذا سألته قال: مع الأصدقاء في الاستراحة، يبدو أن استراحته هي فناء بيته وأن هذه الخادمة هي كل أصحابه الذين يزعم أنه يسهر معهم.
كلفت الخادمة بترتيب ملابس الأطفال وذهبت هي إلى غرفتها وأخذت تنقل نظراتها في الموجودات.. خزانة صغيرة فقيرة، فتحت الخزانة، يا للهول هذا عطرها وذاك دخان زوجها، يا للمصيبة وهذا ثوبها .. تأكدت شكوكها، ولكن ماذا تفعل؟ هل تسفّر الخادمة؟ هذا ليس بحل، وإن كان إجراءً معقولاً تبدأ به.
عاد أبو حازم من عمله بعد الظهر، لتتلقاه زوجته مكفهرة الوجه، قال: ما بك؟ خيراً
قالت: هذه الخادمة قد مللت من تصرفاتها، أريدها أن تسافر إلى بلدها حالاً
قال في ضيق: أما كان ممكناً تأجيل هذا الحديث إلى وقت آخر؟ لقد عدت الآن من العمل لأجد في استقبالي مشكلة الخادمة
نظرت في ريبة وقالت: لا يهمك إلا مصلحتك، أما مصلحتي أنا فليس لها وزن عندك.
قال وقد ظهرت الدهشة على وجهه: وما علاقة مصلحتي أنا بالأمر؟!
أحرجها سؤاله، فهي لم تعد العدة للمكاشفة، ربما اختبار صغير فقط ، ولذلك استدركت قائلة: أنت لا تريد أن تدفع مصاريف سفرها واستقدام خادمة أخرى بدلاً عنها.
قال: حسناً هذا أمر آخر، ألسنا في غنى عن إهدار هذا المال؟
قالت أمر آخر؟ فما الأمر الأول إذاً؟
قال: إنها بنت مسكينة تعمل لدينا منذ شهور ولم نر منها ما نكره، فماذا أنكرت منها؟
قالت لنفسها: الآن دوره، إنه يختبرني ليرى إن كنت قد كشفت أمرهما أم لا، لكني سأكون أذكى منه ولن أكشف أوراقي
ردت: أشياء كثيرة لا تتقنها
قال: أعطها فرصة لم تمكث معنا طويلاً ثم لماذا لا تعلّمينها ما تريدين؟ لا يبدو أنها غبية
قالت: بالتأكيد هي ليست غبية
ثم قالت لنفسها: يبدو أنني الغبية الوحيدة في هذا البيت
عادت تقول: إنها لا تطيعني، قلت لها أن تسقي الحديقة كل يوم، وهي تسقيها كل يومين أو ثلاثة، بل هي تراجعني وتقول ما زالت الأرض رطبة ولا تحتاج إلى سقيا
قال: أتعلمين؟ ربما كانت على حق.
هنا صرخت الزوجة مستنكرة: هي على حق.. وتنصرها عليَّ أأنت في صفها؟
وضع أبو حازم يده على رأسه وقال: لست في صف أحد أرجوك إني متعب وجائع، دعي هذا الموضوع لوقت آخر، أتوسل إليك.
ذهبت إلى المطبخ وقالت للخادمة: جهّزي المائدة فوراً، ردّت: حاضر (مدام) وأخذت تتغنّى بلحن أعجمي ممّا زاد في غيظها، فنهرتها قائلة: صمتاً حضّري المائدة. سكتت الأخيرة وهي تنظر إلى السيدة بطرف عينها.
تناول الزوج غداءه وراح إلى غرفته ليقيل، أخذت أم حازم تنظر إليه في نومه وجعلت تحاوره، هكذا إذن، تدافع عنها، وأخذت تستعيد كلماته عنها: إنها بنت مسكينة، أعطها فرصة، إنها ليست غبية، ربما كانت على حق، نعم لا يريد تسفيرها، ويبرر ذلك بالمصاريف، كيف يسفّرها وهو لا يستغني عنها؟ ماذا لو واجهته بأني أعرف أمر العلاقة المشينة بينهما؟ لكن لا شك أنه سينكر ولن يقرّ بشيء وستخرج هي من الموقف خاسرة، وهي لا تريد أن تخسر الموقف، ترى ماذا ستفعل؟ ستنصب له كميناً ولسوف تمسك به متلبّساً فيبهت ولا يسعه أن ينكر سيضطر عندئذ إلى الإقرار وإلى تسفير هذه الخادمة اللعينة.
في المساء قال لها زوجها إنه مدعوّ للعشاء وإنه سيتأخر الليلة مع بعض أصدقائه
هزّت رأسها وهي تقول: لا بأس، ولكنني متعبة وقد لا أستطيع السهر لانتظارك
قال: وهل كنت دائماً تنتظرين عودتي؟ كم من مرة عدت وأنت نائمة، على أي حال أعفيك من انتظاري الليلة فاستريحي وطيبي نفساً.. سلّم وخرج
أما هي فقد اشتعلت نيران الغضب في قلبها، أخذت تردد في سخرية استريحي وطيبي نفساً، بل هو يريد أن يستريح ويطيب نفساً بصاحبته، لكني لن أترك لهما المجال أبداً
جاءت إليها الخادمة وهي تقول. هل تريدين شيئاً يا سيدتي قبل أن أنام؟
قالت: اذهبي للنوم لا أريد شيئاً.
تركتها ساعة ثم نادتها، تأخرت بالرد ثم خرجت إليها وهي تحني رأسها في حرج، نظرت أم حازم إليها وقد ازدادت غيظاً، المساحيق الملونة تملأ وجهها ورائحة عطرها تملأ المكان حولها. ما شاء الله، قالت بسخرية، ثم أرسلتها إلى المطبخ حيث جهّزت لها عملاً كثيراً، واضطرّت تلك للذهاب إلى المطبخ على مضض.
تسلّلت أم حازم إلى غرفة الخادمة وجلست تنتظر زوجها، ستكون بالنسبة له مفاجأة مذهلة، تتخيله وهو يدخل الغرفة ويراها فجأة فيبهت، لا قول لديه ولا رد، عادت تردد في استهزاء (إنها بنت مسكينة) أخذت تعبث بأدوات الزينة، وتنظر إلى المرآة، منذ مدة طويلة لم تستخدم هي مثل هذه الأدوات، حتى عطرها لم تمسّه منذ مدة طويلة أيضاً، نظرت إلى شعرها ربما لم تسرّحه اليوم لطوله. ولم تأخذ من أطرافه، بل لم تغيّر تسريحتها التقليدية أبداً، وهي تشاهدهم في القنوات الفضائية يقرعون أذنيها صباح مساء يلغون بما يسمّى (النيولوك)، برّرت لنفسها أنها مشغولة، وأنها لا تجد وقتاً لهذا الهراء أو هي لا تؤمن به، وعادت تقول لنفسها: هذه الخادمة مشغولة أكثر منك ومع ذلك وجدت وقتاً تهتم فيه بزينتها، ربما كان زوجها معذوراً، سمعت صوت الباب الخارجي يغلق بهدوء، حانت ساعة الصفر، تسمّرت عيناها صوب الباب ودخل الرجل متسللاً، ويا للمفاجأة التي عقدت لسانيهما معاً، فوجئت هي برجل غريب ربما كان سائق أحد جيرانهم وفوجئ هو بامرأة ليست صاحبته، ولّى الرجل هارباً، قبل أن تفكر في أي شيء، أذهلتها المفاجأة، وقامت تجر قدميها عائدة إلى غرفتها، جلست على كرسيها، وأخذت تسترجع ما كان من شأنها ثم امتدت يدها إلى أدواتها لابد أن تتصالح معها بعد هذه القطيعة، أخذت تتزين وهي لا تزال ذاهلة مما حدث، سرّحت شعرها بشكل مختلف، أخذت تفكر ماذا لو دخل زوجها ورأى الغريب معها في غرفة الخادمة؟ أين كانت ستذهب به الظنون؟ هل كان سيصدّق مزاعمها؟
ستكون أعدّت ذلك الكمين الأبله لنفسها!
يا الله، كم كانت غبيّة وهي تنفّذ هذه الفكرة المجنونة!
لكنها كانت على يقين أن الرجل الذي سيدخل إلى تلك الغرفة لن يكون غير زوجها، لم تفكر في أي احتمال آخر.
قطع حبل أفكارها دخول زوجها إلى الغرفة بهدوء. قال: ظننتك نائمة
قالت برقة: كنت أنتظرك
قال: لو كنت أعلم أن هذا الجمال في انتظاري ما تأخّرت.


م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 03:33 AM
(صلاة الاستخارة) تنقذ فتاة تقية من أحضان شاب مستهتر


بدأت هذه القصة الغريبة عندما بدأ شاب بتجهيز نفسه لحفل زواجه والاحتفال بإكمال نصف دينه
وعندما كان سائراً في طريقه إلى قصر الأفراح المعد لزواجه في العصر للوقوف على التجهيزات الخاصة بالحفل لمح بطريقه إحدى المتبرجات وقام بدعوتها إلى الركوب في سيارته ومن ثم فعل المحرمات بها وتم القبض عليهما من قبل رجال الحسبة.
وقام بالتوسل لرجال الهيئة لإخراجه، حيث أن هذا اليوم هو يوم زواجه

وقد علم أن زوجته من ذوات الدين وكانت تستخير الله جلت قدرته أنه قبل دخول ذلك الشخص عليها إن كان صالحاً أن يكتبه الله لها، وإن كان غير ذلك أن يبعده الله عنها وقد رزقها الله على مقدار نيتها وتم فسخ عقد الزواج بعد فعلته الشنيعة.

ما يستفاد من هذه القصة:
1 ـ ضرورة سؤال أهل البنت عن المتقدم للزواج لمعرفة أخلاقه.
2 ـ خطورة التبرج وعدم الالتزام باللباس الشرعي.
3 ـ ضرورة غض البصر.
4 ـ اختيار ذات الدين.
5 ـ ضرورة صلاة الاستخارة قبل البدء في أيّ عمل.
6 ـ فائدة الدعاء.

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 03:42 AM
المرأة الصالحة
http://saaid.net/gesah/img/al-s-19000.jpg
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم
(تُنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك) رواه البخاري.
ويقول عليه الصلاة والسلام
(الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة) رواه مسلم.
يقول أحد معلمي القران في أحد المساجد ... أتاني ولد صغير يريد التسجيل في الحلقة ...
فقلت له: هل تحفظ شيئاً من القرآن؟
فقال نعم
فقلت له: اقرأ من جزء عم فقرأ ...
فقلت: هل تحفظ سورة تبارك؟
فقال: نعم
فتعجبت من حفظه برغم صغر سنه ...
فسألته عن سورة النحل؟
فإذا به يحفظها فزاد عجبي ...
فأردت أن أعطيه من السور الطوال فقلت: هل تحفظ البقرة؟
فأجابني بنعم وإذا به يقرأ ولا يخطئ ...
فقلت: يا بني هل تحفظ القرآن؟؟؟
فقال: نعم!!
سبحان الله وما شاء الله تبارك الله ...
طلبت منه أن يأتي غداً ويحضر ولي أمره ... وأنا في غاية التعجب!!!
كيف يمكن أن يكون ذلك الأب ...
فكانت المفاجأة الكبرى حينما حضر الأب!!! ورأيته وليس في مظهره ما يدل على التزامه بالسنة... فبادرني قائلاً: أعلم أنك متعجب من أنني والده!!! ولكن سأقطع حيرتك ... إن وراء هذا الولد امرأة بألف رجل ... وأبشرك أن لدي في البيت ثلاثة أبناء كلهم حفظة للقرآن ... وأن ابنتي الصغيرة تبلغ من العمر أربع سنوات تحفظ جزء عم
فتعجبت وقلت: كيف ذلك!!!
فقال لي ان أمهم عندما يبدئ الطفل في الكلام تبدأ معه بحفظ القرآن وتشجعهم على ذلك ... وأن من يحفظ أولاً هو من يختار وجبة العشاء في تلك الليلة ... وأن من يراجع أولاً هو من يختار أين نذهب في عطلة الأسبوع ... وأن من يختم أولاً هو من يختار أين نسافر في الإجازة ... وعلى هذه الحالة تخلق بينهم التنافس في الحفظ والمراجعة ...
نعم هذه هي المرأة الصالحة التي إذا صلحت صلح بيتها ...
وهي التي أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم باختيارها زوجة من دون النساء ... وترك ذات المال والجمال والحسب
فصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام ...
فهنيئاً لها حيث أمّنت مستقبل أطفالها بأن يأتي القرآن شفيعاً لهم يوم القيامة ... قال صلى الله عليه وسلم (يقال لصاحب القرآن يوم القيامة اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في دار الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها) رواه ابن حبان.
فتخيلي تلك الغالية وهي واقفة يوم المحشر ... وتنظر إلى أبنائها وهم يرتقون أمامها
وإذا بهم قد ارتفعوا إلى أعلى منزلة ...
ثم جيء بتاج الوقار ورفع على رأسها ... الياقوتة فيه خير من الدنيا وما فيها ...
فماذا سيفعل بأبنائنا إذا قيل لهم اقرؤوا؟؟؟
إلى أين سيصلون؟؟؟
وهل ستوضع لنا التيجان؟؟؟
إذا نصبت الموازين كم في ميزان أبنائك من أغنية؟؟؟
وكم من صورة خليعة؟؟؟
وكم من بلوتوث فاضح؟؟؟
بل كم من عباءة فاتنة؟؟؟
كل هذا سيكون في ميزان آبائهم وأمهاتهم، قال الرسول صلى الله عليه وسلم (كلكم راع فمسؤول عن رعيته فالأمير الذي على الناس راع وهو مسؤول عنهم والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهي مسؤولة عنهم والعبد راع على مال سيده وهو مسؤول عنه ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) رواه البخاري.
فالله ما أعطانا الذرية حتى نكثر من يعصيه!!!
ولكن ليزداد الشاكرون الذاكرون فهل أبنائنا منهم؟؟؟
فمن الآن ابدأي ببرنامج هادف مع أبنائك أو أخواتك ...
ولتكن هذه الأحرف والآيات في ميزانك ... صفقة لن تندمي معها أبداً.
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 03:56 AM
أمٌ في دار المسنين ...


تقول إحدى الأخوات عندما ذهبت لزيارة دار المسنين في إحدى المناطق ، وجدت إمرأة لها سبع سنين وهي في دار المسنين تشتكي وتقول : كنت مريضة بالسُكَّر، ثم أُصبتُ بِغرْغرينا في ساقي حتى قرَّر الأطباء أن تُقطع ساقي ، فلما خرجتُ مع ولدي إلى البيت ، ومكثتُ عنده أيام ، وأحسستُ أنني أصبحتُ عالة عليهم ، لم تتحملني زوجته ، حتى وصل به الحال أن رماني في المستودع لكي أنام مع الخادمة ..
تقول هذه الأم : والله لقد كنتُ أنام مع الفئران والحشرات ، مرَّت الأيام فلم أتحمَّل ، طلبتُ منه أن يُغير لي هذا الحال ، فكان يقول لي : لا يوجد عندي أفضل من هذه الحال ، حتى عطفتْ عليَّ جارتي فأخذتني وجعلتْ لي غرفة في بيتها ، فمكثتُ عندهم أسابيع ، حتى بدأ ابني يُهدِّدهم ويُشاكيهم خوفاً على سُمعته وفضيحته من أهل الحي ..
أخرجني من عندهم وهو يقول لي : سأضعك في مكان أفضل ..
تقول الأم : فوجدتُ نفسي في هذه الدَّار، سبع سنوات ولم يُحدِّث نفسه بالزيارة ولا بالإتصال ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ،،،
هذه القصة من شريط / عذراً أمي ..
للشيخ / مشعل العتيبي ...

م/ن
ايش رايك يا اختي لو انها امك هل تسمحين لها بدار المسنين
وانتة يا ابني هل هذا جزاء تعب امك فيك
اسال الله الهداية لشباب المسلمين
واقول لمن يفعل مثل هذا ستجدها في اخرتك باقي ربي يسالك
عن كل ما تفعلة في والديك وليس من صالحك
ان تفضل زوجتك على والدتك
اتقو الله في امك وابوك

الفقير الى ربه
18-04-2012, 04:16 AM
كبريائي.. دمر حياتي

لم يكن في حسباني أن أرى بأم عيني، ما شاهدته وأنا في كامل وعيي ويقظتي
وقواي العقلية، ولكن أحياناً يحدث أن يرى المرء ما لا يسره، ولا يستطيع أن يفعل
شيئاً خصوصاً إذا كان هو المتسبب في ذلك.
ذات مرة وبينما كنا عائدين من جولة ترفيهية، زوجي وأنا، وابنتنا الصغيرة (رشا) والخادمة الآسيوية (الهادئة) وكانت السيارة تتهادى عبر الطريق الخالي من الحركة إلا في فترات متقطعة.. حدث خلاف في الرأي حول أحد الموضوعات التي تهمنا، واحتد الكلام بيننا وتعصب كلانا لرأيه، رفض التنازل فهو رجل له شخصيته وليس من السهل أن ينثني، وأنا اعتبرت المسألة تتعلق بالكرامة وعزة النفس، وقلت طالما أنا على حق.. فلن أرجع عن رأيي.
نصف مسافة الطريق تقريباً، أمضيناها في صمت رهيب، كأننا ركاب في أحد القطارات الأوروبية، حيث لا يعرف أحد الراكب الذي بجواره، ولا حديث ولا مؤانسة، ومرت تلك الدقائق ثقيلة ومملة وقاتلة، حتى وصلنا إلى منزلنا، وبعد أن أدخلنا ما معنا من أمتعة دخل كل منا غرفة، ولم نجلس سوياً.. كان يتوقع أن أعتذر له، وأتودد إليه، وأذهب إليه في الغرفة التي بقي فيها كنوع من الترضية وتطييب الخاطر. لكنني لم أفعل شيئاً من ذلك.. صار لا يكلمني ولا يقترب من غرفتنا التي نقيم فيها سوياً، ولا يطلب أكلاً ولا شرباً ولا سلام بيننا، تأزمت الأمور ووصلت حد القطيعة، صار يذهب إلى المطاعم ليتناول الوجبات، ويعود إلى المنزل ليقضي تلك السويعات في غرفة خاصة به، حتى إذا طل الصباح نهض وأعد نفسه للعمل.. وإذا جاء ومعه بعض الأغراض أو المواد التموينية، ناولها للخادمة لتضعها في أماكنها المحددة.
كان يتحرق من الداخل ويتألم ولكنه لا يبوح بذلك.. حيث كان يأمل أن آتيه سعياً أو (حبواً) لكنني (للأسف) لم أفعل ذلك.. كنت مثله أيضاً.. أحترق داخلياً وأتألم.. وربما أكثر منه، لكن لم تبدر مني كلمة تعبر عن فقدي له بجواري واحتياجي له في كل الأوقات، وعذابي النفسي لابتعاده عنا.. وكنت أكتم ذلك أشد ما يكون الكتمان.. لكن الكبرياء والغرور.. جعلني أتجاهل كل معاناتي وأصر على ألا أنكسر له، وأقول في نفسي: طالما أراد ذلك فليكن له ما أراد، ولا شك أنه كان يكظم غيظه، ويعتصر ألمه، ويداري معاناته، ولكن ماذا كان يجري في الخفاء؟ الله وحده أعلم بذلك..
لم يتراجع أحدنا ويتنازل للآخر، مرت الأيام، والقطيعة قائمة، ومتفاقمة، والأثر النفسي يفيض، ويبدو أن حالته كانت أسوأ مما أتصور، خصوصاً أنه كان يتوقع ألا تطول مدة القطيعة، وألا أعامله بتلك القسوة.
خلال هذه الفترة، كانت علاقته بالخادمة أكثر مما سبق حيث كانت هي التي تعد له مستلزماته، وتجهز ملابسه وتستلم منه الأغراض المحضرة من السوق، وتبلغه بالطلبات الناقصة في البيت. فكان التواصل معها تمليه ظروف عدم التواصل بيننا.. لكن هذه العلاقة – فيما يبدو – لم تقف عند حدود الضروريات وقضاء الحاجات.. بل تعدت ذلك ووصلت إلى مستوى الزيارات والمحادثات، وقد أحسست بذلك قبل أن أراه بأم عيني.
ذات ليلة استيقظت في ساعة متأخرة، وسمعت صوت حركة مشي داخل البيت، وخرجت أتتبعه، وقبل أن أعرف عنه شيئاً سمعت باب غرفة الخادمة يغلق بعنف.. اتجهت نحوه وقلبي يخفق، فوصلت عنده وطرقت الباب فإذا هي مستيقظة، مرتبكة.. قدمت من الغرفة التي ينام فيها زوجي.. وبتوجيه الاتهام لها والضغط عليها انهارت وأقرت بأنها كانت معه على اختلاء.
وفيما بعد عرفت أنها كانت تزوده بالخمر عبر طرف ثالث بواسطة أحد السائقين من بني جلدتها.. فاكتشفت أن الضغط النفسي الذي تعرض له، وأن وجود فرصة لتواصله مع الخادمة كانا سبباً في أن يضعف أمامها وينحرف في الهلاك.. لا أخفيكم انهارت الثقة بيننا بعد أن انكشف المستور، وتم القبض على الخادمة والشبكة التي تتعامل معها من أبناء جلدتها.
المجرم الخائن.. الذي يمكن أن يطلق عليه (الضحية) أصبح هائماً.. تعيساً، يعيش بمفرده في شقته، ومبلغ علمي أن ظروفه العملية ساءت، وكذلك حالته النفسية، صار كثير الغياب عن العمل وكثير السفر، والانزواء بعيداً عن الأهل والأصدقاء.
أما أنا فقد عدت إلى بيت أهلي، أحمل (رشا) الصغيرة وأحمل هماً في رأسي، وهماً في أحشائي، وفقدت زوجي ولم أرض نفسي، وكان بالإمكان معالجة الأمر في مراحله الأولى.. ولكن ذلك لم يحدث.. وبسبب عنجهتي وكبريائي.. أضعت زوجي ومستقبل ابنتي وكذلك المجهول الذي حملته في بطني.. والذي صار اليوم (الشاب ف). أما الحد الفاصل في العلاقة مع أبيهما.. فكانت علاقته بالخادمة فأصبحت بعد ذلك كل علاقاته الاجتماعية سيئة، وتجاربه فاشلة، فلم ينجح في الزوجة الثانية، ولا الثالثة ولا في حياته العملية..
إنها مأساة إنسانية لا أبرئ نفسي من المشاركة في صنعها، وإزكاء النار التي احترق فيها زوجي السابق كإنسان!!.

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 04:21 AM
غصات ممزوجه بـ رائحة البكــاء


http://im27.gulfup.com/2012-03-22/1332425809751.gif


مدخل


نَتَأَلَّمُ وَنَكْتُمُ
وَنَزْرَعُ الْأَوْجَـآَعْ بُدُآخُلِنَـآَ وَنَصْبِرُ
فًـ نَمّتْلَىْ [ غصآت ] ..
http://im27.gulfup.com/2012-03-22/1332425809751.gif
تِلْكَ هِيَ الْدُّنْيَـآَ
تُلْقِيَنَّـآَ تَآِرَهُـ بِوَجْهٍ الْقَدْرِ
فَنَبْقَى مُسْتَسْلِمِيْنَ
وَتَارَهْـ تَرَطَمِنَـآَ بصَخِرَتِهَآً الْجَـآرِحَهُ
وَنَلْقَى عَلَىَ أَرْضِ الْوَآقِعْ
نَنَزِفُ دَمَّـآَ
وَهِيَ تُدِيْرْ ظّهِـرَّهِـآَ لَنْـآَ
وَتُعْلِنُ [ تَسْجِيْلُ خُرُوْجِكَ ]
مِنْهُـآَ وَبِصَمْتِ ..!

http://im27.gulfup.com/2012-03-22/1332425809751.gif
غُصةًالوحدة!
غُصّةً تًمِلْؤُهُـآَ الْآَهَـ
عِنْدَمَـآَ تَبْحَثُ عَنْ رُوْحِ تَبُثُّ لَكِ الْأَمَلْ
فَلَا تَجِدُ سِوَآكَ
عِنْدَمَـآَ تَوَدُّ سَمِّـآَعْ أصِوَآتْ مُخْتَلِفَهْ
فَلَا تَسْمَعُ
سِوَىْ صَوْتِكَـ وصَدَآهٍـ
عِنْدَمَـآَ تَحْتَاجُ لِأُمِّـآَنٍ
فَتُغَنّضِ عَيْنُكَ وُلَآ تُبْصِرُ
إِلَّا وَتَجِدُ أَمْـآَنْكَ هُوَ أَنْتَ ..

http://im27.gulfup.com/2012-03-22/1332425809751.gif
غُصةًفقر!

عِنْدَمَـآَ تَمْلِكُ أَحْلَآمٌـآَ

أَكْبَرُ مِمَّـآَ يَحْمِلُ جَيْبِكَ
حَتْمٌ سَتَشْعُرُ بِمُرِّ تِلْكَ الْغُصَّةَ
فًـ حَيٍّـآَتُنٌـآَ الْيَوْمَ الْبَقَآءِ لِلأَغْنّىْ
وَالْمُسْتَقْبَلِ لِمَنْ يَمْلِكُ مِـآَلْآَ أَكْثَرَ ..
حِيْنِهِـآَ تَيْأَسْ
وَتَلُوْمُ مَصِيْرُ كُتِبَ لَكَ
وَذَلِكَ قِمّةُ الْتَّغَطْرُسُ
فَهَذَآ قَدْرُكَ الْأَنْسَبُ
فَلَا تَدَعْهُ ثَابِتَا نَمِيَّهُ
وُلَآ تَجْعَلْ الْيَأْسِ يَنْهَشُ مِنْكَ
مَايَنْهشّ
فَتُصْبِحَ يُـآَئِسٌ وَ فَقِيْرٍ ..

http://im27.gulfup.com/2012-03-22/1332425809751.gif

غُصةًالفرآق!

تُطَوِّقُهُـ حَنَّـآَنَا .. وَتَزْرَعُ الْحُبَّ

فِيْ كُلِّ جَنَبَاتِ حَيَاتِهِ
وَهُوَ يَرَحِّلُ يُغَيِّبُ
وَيُتْرَكُ خَلْفِهِ " ؟ "
كَبِيْرَهُـ
يَصْعُبُ عَلَيْهِـآَ تَفْسِيْرِهِـآَ ..

http://im27.gulfup.com/2012-03-22/1332425809751.gif
غُصةًالموت!

آَهٍـ كَمْ هِيَ مُوْجَعُهُ وَأَلِيمُهُ
فًـ بَعْدَ الْرَّحِيْلِ
يَمُرُّ شَرِيْطُ الْذِّكْرَيَاتِ الْأَجْمَلْ
وَتِلْكَ اللَّحَظَاتِ الْأَنْقَىَ
فًـ تَمَلَّكَكَ غُصَّةٍ مُهْلِكُهُ
تُحَطِّمُكْ لِأَنَّكَ مُهِمٌّـآَ إِنْتَظَرَتْ إِنْتَــظَّرْتً إِنْتَــظَّرْتً
لَيْسَ هُنَّـآَكَ أَمَلُ فِيْ الَلْقِـآءٌ
وَلَيْسَ هُنَّـآَكَ أَمَلُ فِيْ سَمِّـآَعْ صَوْتَهُمْ مُجَدَّدَا
حِيْنِهِـآَ تَبْدَأُ بِتَوْبِيخٍ ذَآَتِكْ وَتَلُوْمُ نَفْسَكَ
آَهٍـ كَمْ كُنْتُ مُقَصِرآً فِيْ حَقِّهِمْ
وَكَمْ تَمَنَّيْتُ أَنْ أَجْلِسَ مَعَهُمْ وَقْتِـآَ اطْوَلُ
مُتْنَـآَسِيَا أَنِ ذَلِكَ قَدْرَ "
هُمْ الْسَّابِقُوْنَ وَنَحْنُ اللَاحِقُوْنَ " ..

http://im27.gulfup.com/2012-03-22/1332425809751.gif

غُصةًالغربة!

آَآَآَآَهـ
هِيَ تِلْكِ الَّتِيْ تَسْكُنُ بِأَغلبَنا
الْآَنَ
وَكَمْ أَرْهَقَتْنَا
وَأَخَذَتِ مِنْ شَبَابِنَا شَيْئا
كَمْ هِيَ مُؤْلِمَةٌ .. وَكَمْ هِيَ مُتْعِبَهْ
فَفِيْ غُرْبَتِكَ هَذِهِـ
تَشْعُرُ بِغَصَّةٍ الْوَحْدَةُ وَ الْيُتْمِ
فَتَخَيَّلْ كَمْ هِيَ قَــآَسِيَهْ
صَبْرُكَ يَا رَبَّ !
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 04:43 AM
:مدخل
احيانا تكون طريقتنا
في التعامل مع الاخطاء اكبر من الخطاء نفسه
لا تعذب نفسك لاتثر الغبار مادام ساكنا وان ثار فسد انفك بيدك واستمتع بحياتك
__________
هناك اشياء جميله في حياتنا ..
تجعلنا اسعد اناس في العالم لكن ليس بالسعاده التي انت نفسك تريد ان تحصل عليها
_________
جميل ان
تسمع من معك يناديك حبيبي في حضورك
ولكن الاجمل ان تسمع انه ناداك بها في غيابك
_________
جميل ان
تلعب دور الحنون لتكسب من معك
ولكن الاجمل ان تكسب من معك لانك فعلا حنون
_________
جميل ان
تكذب لتتجمل في عين من معك
ولكن الاجمل ان تصدق لكي لاتقع من عينه
________
جميل ان
ينسى من معك العالم بين يديك
ولكن الاجمل ان يذكر لمسة يدك في زحمه العالم
________
جميل ان
يبكي من معك شوقا اليك
ولكن الاجمل ان يبكي فرحا بلقائك
________
جميل ان
ترسم الف لوحه ولوحه
ولكن الاجمل ان ترسم ابتسامه وسط الدموع على وجه من تحب
________
جميل ان
تعطي من يسالك ماهو في حاجه اليه
ولكن الاجمل من ذلك ان تعطي من لايسالك وانت تعرف حاجته
________
جميل ان
تكتب موضوع يعبر عما في داخلك
ولكن الاجمل ان تلقى من يشكرك عليه ويقيمك
_________
مــخــــرـــج
هناك اناس لديهم هوايه غريبه ...
هواية تعكير المزاج ...
يتفننون في ايصالك ..
الى قمة غضبك ..
وعند حدوث ذلك يعتذرون ..
قائلين :لم نكن نقصد ذلك...
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 06:18 AM
(همسة)
لاتحسن الظن بي | كي لاأخذلكـ
ولاتسيى الظن بي | كي لاتظلمني
لـــــــــــــــكن ..
اَجعلني بلا ظنون كي أكون كما أنا
عذراً لـ"نفسي"
عندما..
يضيق صدري، وتتزاحم الهموم في قلبي..
وأشعر أنه لا أحد ممن حولي يستمع إلي ويفهمني..!!
فألجأ إلى البكآء لا إلى أي أحد.،
وأهدر كثيرا من حقوقي...وأصمت..
وسحقآ لـ"صمتي"
عندما..
يمنعني لساني عن التحدث..
رغم أن هناكـ كلمات تود الخروج ،تود التحرر ،ولكن لا يمكنها ذلك..!!
عذراً لـ"أحبتي"
عندما..
تجرح كلماتي المتهورة قلبًا بريئًا..
ولكن لا أكتشف ذلك إلا بعد فوات الأوان..!!
وسحقآ لـ"أنانيتي"
عندما..
يتحدث معي أحدهم بحرارة ،
وأنا غارق في عآلمي..!!
عذراً لـ"أحبتي"
عندما..
يقدم لي أحدهم يد العون ،ويبذل جهده في مساعدتي..
وفي النهاية لا يجد مني كلمة شكر..!!
وسحقآ لـ"ضعفي"
عندما
يقع الظلم أمام عيني..
ولا أملك حيلة سوى المتابعة بصمت..!!

عذراً لـ"قلبي"
عندما..
أفارق الشخص الذي أحببته دائما..
وأنا لم أودعه حتى..!!

عذراً لـ"أحبتي"
إن رحلت دون أن أخبرهم...
فالرحيل لن يخبرني قبل أن يأخذني..
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 06:33 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحت حبات المطر اشدو قصيدة
بدمعات الحــزن بأناتي
وبظلمة الليل تتناثرمن العين دمعاتي
فاكتب كلمات بوحشة القلـــم
بقطرات من دمائي فوق السطر
نزيفا باعماقي من شدة الالـــم
فاكتبها تحت حبات المطــر
فتبتل السطور ويسقي الشجر

ويبكـــيني الالــــــــم
احكي من صميم الالامي منذ الصغر
وتسيل الدموع من سحابات الالـــم
وينزل المطر
وتسقط كلماتي علي السطر
رغـــم الدمــوع رغـــم المحـــن
ويبكـــيني الالـــــم

بحثت بين السحاب عن ضوء للقمر
اسأله عن اشلائي؟؟؟
عن عنواني!!!
عن معاناتي من بين البشــر
فغـــاب حزنا... وأفل القمر

ويبكـــيني الالـــــــم
فاشكو اليك الهي هموما في القلب
اشكو اليك بدمع منهمـــــــر
بعويل طفل.... ونحيب شيخ قد بلغ الكبر
ان فرج كـــل كربــــــة تملأ الصدر
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 06:45 AM
.سأل موسى علية السلام ربه : لماذا (http://vb.eslob.net/t77693.html)لا تنام يارب ؟؟
فقال تعالى جل وعلا :
امسك قدحآ بيدك يا موسى واسكب بداخله ماء وامسكه بيدك وحذاري ان تنام !
ففعل سيدنا موسى ما طلب منه ،، فظل واقفآ علية السلام والقدح في يده وفية الماء فغلبه النعاس ! فسقط القدح من يدي موسى علية السلام ،
وانكسر وانسكب منة الماء ،
فقال الرب جل وعلا :
وبعزتي وجلالي لو غفلت على عبادي لحظة يا موسى لسقطت السماء على الأرض .
سبحان الله
لا تأخذه سنة ولا نوم
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 07:03 AM
قصتي بلا عنوان وستبقى على كل لسان في كل مكان و على مدى الزمان سيرددها الشاعر والكاتب والفنان سيغردبها العصفور والكنان ستبكي عليها الاحرف والالحان هي قصة ميلاد الانسان ومنبع الحب والحنان قصة الدفئ والامان ,قصة بدات باحساس داخلها سرعان ما اكدته بسماعها جملة انت حامل فرحت وغردت غير مبالية بما يحمل المستقبل, حملته وغذته بحبها ,كانت ترعاه وهو كتلة لحم لا يرا لها قدم ولا ساق كانت تنام على خيال صورته و تستيقض عليها , هاهي الايام تجر بعضها والاشهر تمضي و لحضة المخاض اعلنت قدومها انها تصارع الموت ليس من اجل حياتها بل لاجله هو لكنها سرعان ما سمعت صوت بكاءه تنفست الصعداء وارتاحت ثم حملته و ضمته الى صدرها لتنسيه خوف الدنيا ثم ارضعته ولفته وغنت له حتى اخذته الغفوة وهو بين ذراعيها لكن ليست هنا النهاية بل هذه البداية, بداية التضحية والعطاء الغير منقطع النظير فهي اول من فرحت لسماع ضحكته و رؤية جلسته هي اول من سندته وهو يخطو اولى خطواته هي اول كلمة غرد بها هي اول من علمته الاحرف والكلمات هي اول من فرحت لنجاحه و حزنت لالمه هي من ضمدت جروحه وعالجت انكساره هي التي تقف امام اعاصير الحياة لتحميه هي التي مسحت دمعته و رسمت ضحكته هي التي تعمل على ان تنسيه كلمة الحزن و تكتب في قاموس حياته بابهى الالوان هي من علمته الصفح والغفران هي من غرست فيه الخلق النبيل و الاحسان هي التي سهرت وربت وكبرت و اصلحت دون مقابل و لا انتظار هي من وضعت تحت اقدامها الجنان وانزلت في حقها ايات من الفرقان هي التي اخطات في حقها وسامحت هجرتها وغفرت ابكيتها وسكتت هي من جف قلمي في وصفها وتشتت احرفي وكلماتي عند سماع اسمها اكيد انها هي المراة العظيمة صاحبة لقب الام.
امي يا كلمة تسري في دمي و يا نغمة ارددها مدى عمري ,يا من لغة السماح تتكلم و لحزني تحس وتتالم ولفرحي تغرد وتترنم.سامحيني واغفري لي الزلات لاني ساظل احبك حتى الممات.
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 07:23 AM
البرق
عشر سنوات و علماء أمريكا و اليابان ، يدرسون ما السبب في تكوين البرق ؟ لأننا إذا عرفنا كيف يتكون البرق و أسبابه نستطيع أن نتجنبه ، و نستطيع أن ندخل تحسينات على الطائرات و على الزراعة و على … و على … ، هل هو وزن السحاب ؟ هل هو شكله ؟ هل هو ارتفاعه ؟ هل هو شكل الأرض ؟ هل بخار الماء ؟ هل الضغط ؟ هل هو الغبار ؟ هل … هل ؟ ما السبب في تكوين البرق ؟ عشر سنوات و انتهوا في عام 1985م تقريباً فقالوا في مؤتمر علمي : حينما يتحول بخار الماء في السماء إلى سائل - أي سحاب قطرات - تتكون شحنات كهربائية ، و لكن هذه الشحنات الكهربائية لا تكفي لتكوين البرق ، لكن إذا تحول السائل الذي هو السحاب لأنها قطرات صغيرة من الماء ، إذا تحول إلى برد فإن هذا يصاحبه تكوين شحنة كهربائية عالية ،و تمكنوا من تقليد ذلك في المعامل و قاسوا كل سم مكعب يتحول كم ينشأ من شحنة كهربائية ، دراسات كثيرة وصلوا أن السبب في تكوين البرق هو البرد . فالبرد بتكوينه تتكون الشحنات الكهربائية الموجبة و السالبة ، و الله يبين لنا هذا في القرآن الكريم : (( وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاء )) بأي شيء يصيب ؟ الضمير يعود على ماذا ؟ (( وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ )) بماذا ؟ بالبرد (( وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاء )) أي البرد (( وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاء )) يصرف ماذا ؟ أي البرد : (( فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاء وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاء يَكَادُ سَنَا )) سنا أي لمعان : (( فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاء وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاء يَكَادُ سَنَا بَرْقِه )) برق ماذا ؟ برق البرد ، فالبرق من البرد ، هل كان لدى النبي صلى الله عليه و سلم أجهزة مثل التي لدى اليابان و الأمريكان و الشحنات ؟ أم عنده العلم الذي جاءه من الله .
(( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خلالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاء وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاء يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالأَبْصَارِ {43} )) (سورة النور )

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 07:30 AM
المطر
السحاب الركامي يبدأ يتكون من قزع صغير متفرق ، أي قطعة هنا و قطعة هناك و قطعة هناك ثم بعد ذلك نراه بدأ يتجمع و بدأت واحدة تنمو ، و هذه الواحدة التي في الوسط التي بدأت تنمو ينمو في داخلها تيار هوائي من أسفل إلى أعلى ، هذا التيار الهوائي يقوم بشفط و امتصاص الهواء المجاور من أسفل فيسحب السحب إليها ، ففي المرة الأولى أُزجي السحاب و دفع و كان قطعاً صغيرة ، و هذه المرة بدأت تنمو و بدأت تتآلف هذه السحب ، فإذا ما تآلفت بدأت في طور جديد و هو الركم إلى أعلى ، تركم تدخل في سن الشباب ، فيركم بعضها فوق بعض ، و هذا هو الطور الثالث .
إذن الطور الأول : دفع السحاب برفق ، الثاني : التآلف فيما بينه ،و الثالث : ركمه بعضه فوق بعض ، فإذا رُكم نزل منه المطر .
هذه المراحل ذكرت في القرآن الكريم : المرحلة الأولى : (( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا )) المرحلة الثانية : (( ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ )) المرحلة الثالثة : (( ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلالِهِ )) أي المطر .

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 07:39 AM
ينصب حول العرش منابر من نور،، عليها أناس وجوههم نور،، ولباسهم نور،، ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء،،
قيل : من هم يا رسول الله؟
قال : المتحابون في الله،،
أجدد حبي في الله لكم،،
بارك الله لكم في دينكم ودنياكم
: (طبتم وطاب صباحكم)

الفقير الى ربه
18-04-2012, 07:44 AM
الصهير
الأرض ليس كلها صخور فقط ، فوجد العلماء أن طبقة التراب و الصخور فقط من 350كم - 70-80 كم ، بعدها نصل إلى طبقة أخرى هي الصهير البركاني - الطبقة التي تخرج منها البراكين - ، و طبقة الصهير تخرج من المناطق الضعيفة كما نراها فتخرج ناراً تسيل ، فباطن الأرض هو صهير من هذا البركان . فماذا يحدث لو خُسف بسكان الأرض إلى القشرة ؟ إلى تحت ؟ هذا الصهير البركاني شبه لزجة ليست ساكنة و إنما تدور ، تمور موراً : أي تردد بقوة . يقول عز و جل : (((( هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ {15} أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ … )) القشرة التي نحن عليها الساكنة (( أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ {16} )) ( سورة الملك) . أي تضطرب و تتردد و تمور موراً عظيماً ، إذا الفجائية : أي عندئذ ستفاجئون بأرض تضرب و تمور موراً . من أخبر محمد صلى الله عليه و سلم بهذه الأسرار ؟ و لكن هذه الأرض المتحركة كان لابد أن تجعل القشرة التي نحن فوقها تهتز أي سنكون في زلزال دائم ، إذن سنعيش في زلزال دائم ، فحتى لا يكون هذا الزلزال الدائم جعل الله الجبال (http://www.almosamem.com/msm/msm/2_2.php) في القشرة

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 07:49 AM
التثبيت
الجبال تقوم بتثبيت القشرة لتحميها من الطبقة اللزجة (http://www.almosamem.com/msm/msm/2_1.php) التي تمور فتحفظها و تمسها حتى لا تضطرب ، و الجبال مراسي قال تعالى : (( وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا )) و قال : (( وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَارًا وَسُبُلاً لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ )) ( سورة النحل ) حتى لا تتمايل بكم و لا تضطرب

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 07:53 AM
الغذاء
؟من الذي يصنع الغذاء حقيقة ؟ إنه الله ، و لكن كيف يتم و بأية خطوات
أراد العلماء في أوروبا أن يعرفوا من أين تخرج الثمار و الحبوب ؟ فقالوا : لنراقب المكان الذي تخرج منه الثمار .
فوجدوا أن الثمار تخرج من مكان الزهور ، فتتبعوا أماكن الزهور ، فشرحوا النبات ، فساروا مع النبات ، فوجدوا المواد التي تأتي لتكون الثمار و الحبوب تأتيهم من أوراق الشجر ، فشرحوا الورقة فوجدوا في الورقة تركيبات مختلفة من هذه التركيبات شيء اسمه البلاستيدات الخضراء ، شيء لونه أخضر هو الذي يجعل لون الورقة أخضر و لون الشجر أخضر و لذلك إذا شاخ النبات تحول إلى اللون الأصفر لأن هذه المصانع تضعف و تضمحل ، فيتحول اللون إلى لون آخر و جسم الورقة هو جسم الورقة ، فركزوا على هذا المصنع فماذا وجدوه يفعل ؟ وجدوه يحول الطاقة الشمسية ، و ثاني أكسيد الكربون من الهواء ، و الماء الذي يأتي من الأرض ، في حوالي 40 عملية متسلسلة متتابعة لإنزيمات مركبة بتركيب بالغ ليكون في النهاية سكر ، ثم يتكثف ذلك السكر فيصبح نشاء ، و يُختزل ذلك السكر فيكون دهن ، و يضاف إليه ذرة نيتروجين فيكون بروتين ، يعني جميع الأكل من هذا المصنع الأخضر . فإذا نزل الماء : الماء يخرج النبات ، و الشجر يخرج المادة الخضراء ، و المادة الخضراء تخرج الحبوب و الثمار ، تعالوا لنقرأ ذلك في كتاب الله : (( وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ )) أي بالماء (( وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ )) أي من نبات كل شيء ((ٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا )) أي شيء لونه أخضر ، و يقال خضراً في لغة العرب : إذا كان الشيء الذي نتحدث عنه لونه أخضر فطري و ليس صناعي (( فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ )) أي من هذا الشيء الأخضر (( نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ )) من ذلك الأخضر نخرج الجنات و نخرج تلك القنوان الدانية ((ٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ )) أول ما يطلع الثمر يريكم من أين جاء (( إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ )) إذا هرم اصفر ، يريكم علاقته بالشيء الأخضر (( إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ )) لو كان القرآن من عند محمد صلى الله عليه و سلم كان قال : هو الذي أنزل من السماء ماءً فأخرجنا به نبات كل شيء فأخرجنا به نبات كل فأخرجنا منه حباً متراكباً ، لا يذكر الأخضر هذا لا يذكر الخضر أبداً من يقول له : لا . من يقول له : أخطأت ؟ لا ، لكن الأمر ليس كذلك ، من النبات شيء أخضر متخصص هذا الأخضر في إنتاج الغذاء للبشرية ، حاول العلماء في الشرق و الغرب أن يصنعوا مثل هذا المصنع الأخضر فعجزوا فعجزوا فعجزوا ، و لكنه المصنع الأخضر الوحيد الذي يقوم بهذه التحويلات و الذي تشير إليه الآيات القرآنية .
(( وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ {99} )) ( سورة الأنعام )) .

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 07:58 AM
الجاذبية
كان الإنسان في الماضي يشاهد عالماً كبيراً في الفضاء ، مكوناً من الشمس ، و القمر ، و النجوم ، و لكنه يشاهد سارية أو عمود تقوم عليها تلك الكواكب (( اللّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا )) (( سورة الرعد )) .
إلا أن الإنسان في العصر الحاضر يشاهد في الآية الماضية تفسيراً لمشاهداته التي تثبت أن الأجرام السماوية قائمة دون عمدفي الفضاء اللانهائي ، و هي التي تساعد كل هذه الأجرام على البقاء في أماكنها المحددة لها ، فلا تسقط على الأرض ، و لا يصطدم بعضها ببعضها الآخر . و بهذا يظهر لنا سر التعبير القرآني (( بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا )) مما يشير إلى وجود عمد غير مرئية و هي ما يتم بفعل الجاذبية و قانونها . إن الكلام لو لم تذكر فيه كلمة (( ترونها )) لتام و كامل و مفهوم ، و لكنها وضعت - و الله أعلم - لهذا الغرض ، لتلفت نظر الإنسان إلى وجود شيء غير مرئي سيدركه الإنسان يوماً ما بعقله و إن لم يره بعينه ، ألا و هو قانون الجاذبية . و هناك ما يسمى بالجاذبية الأرضية و سيتم إثباته بإذن الله تعالى في وقت لاحق .

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 08:03 AM
التنفس
إذا دخل الهواء انتفخ الصدر و إذا خرج الهواء ضاق الصدر ( الشهيق و الزفير ) و جدوا أن الإنسان إذا صعد إلى السماء ( كصعود الجبال العالية ) ، و جدوا أن الهواء ينقص ، و عندما ينقص الأكسجين ، فتكون الكمية من الهواء التي ستدخل الصدر ستقل ، و لذلك الذين يطيرون في الطائرات على الارتفاعات العالية لابد من وجود أجهزة تعبئ كبائن الطائرات بما يلزمها من هواء ، فإلى 10 آلاف قدم تتنفس بشكل عادي ، من 10 آلاف قدم إلى 16 ألف قدم يمكن أن تتنفس و لكن إذا بذلت مجهوداً ستتعب ، من 16 ألف قدم إلى 25 ألف قدم يحدث ضيق شديد في الصدر ، سعال حاد جداً ، إغماء ، تتمدد الغازات الموجودة في المعدة فتضغط على الصدر ، فكلما ارتفع الإنسان في الطبقات العليا حدث له هذا الضيق و هذه الحالة إلى 25 ألف قدم ، و لنتبين هذه الحقيقة في النص القرآني التالي و الذي يوضح الحرج و الضيق في الصدر ، و لكن ماذا بعد 25 ألف قدم ؟ إن علماء الفضاء في حيرة ؟ لأن جميع رواد الفضاء يصابون بالكئابة النفسية و الضيق من بقائهم في الفضاء ، ما سببها ؟ الله أعلم . من سطح البحر إلى أعماق السماء ظاهرة واحدة تبينها و توضحها هذه الآية : (( فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ {125} )) ( سورة الأنعام )

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 08:06 AM
الأعصاب
الجلد حساس ، إنه يمثل الحدود الخارجية للجسم ، فجعل الله له رادارات و هي الأعصاب الحسية ، أجهزة رادار تكشف الأعداء المهاجمين ، حرارة لازم تنبيه ، حشرة تمشي لابد من تنبيه ، ضغط شديد لابد من تنبيه ، وخز لابد من تنبيه ، قطع من تنبيه ، لولا الله ثم الرادارات في الجسم الخارجي لك كنت تمشي في السوق و أحدهم يأتي و يقطع يدك و يرميها و أنت لا تدري ، فجعل الله لك على الجلد هذه الأجهزة الحساسة للعناية بك و رحمة منه بك سبحانه و تعالى ، و الأعصاب الحساسة في الحرارة و البرودة لا توجد إلا في الجلد . و في المناطق الجلدية توجد الأعصاب الحساسة بالحرارة و البرودة .
عندما يدخل أهل النار النار يوم القيامة فتأكل النار الجلد ، بعد هذا هل يتألم الإنسان ؟ الجواب : لا . لأنه إذا مات الجلد ماتت الأعصاب الحساسة ، و لذلك يقول الأطباء : إذا أصيب الإنسان بحريق و كان هذا الحرق غائراً يعني أكل الجلد كله لا يتألم ، لأن الأعصاب تكون ماتت - مثل الشعر و الأظافر عندما نقصهما لا نتألم لأنهما لا يحتويان على الأعصاب التي تنقل الألم - .
فماذا سيكون لأهل النار إذا دخلوا النار ؟ ستأكل النار الجلد و يرتاحون … و لكن الله سبحانه و تعالى الذي خلق الجلد يقول في القرآن الكريم : (( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ )) ( سورة النساء ) . فإن العذاب لهذا الجلد فإذا نضج الجلد بطل العذاب ، و لكن الله سيعيد الجلد غير الجلد ليذوقوا العذاب

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 08:10 AM
الذباب
الذباب بمجرد أن يسقط على الشيء يسكب لعابه - و لديه لعاب كثير - فيتحول و يتفاعل ، فلو أتى أحد الناس و أراد أن يسترد ما أخذه الذباب لما استطاع ، ما السبب ؟ لأن الذباب بمجرد أن يسقط الذباب على الطعام - السكر مثلاً - يسكب اللعاب فيتم التفاعل فوراً قبل أن يتناول الذباب الطعام ، فسبحان من قال في القرآن الكريم .
: (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ {73} مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ {74} )) ( سورة الحج ).

م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 08:19 AM
http://www.ateyyah.net/media4/given2-allah-800.jpg

الفقير الى ربه
18-04-2012, 08:45 AM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/309015_242560945781760_242559979115190_586723_4518 007_n.jpg

الفقير الى ربه
18-04-2012, 08:52 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
يامن ليس لى رب سواه
يامن احبه واتمنى رضاه
احبك ربى يانعم الخالق
وادعوك وليس بينى وبينك عائق
اناديك ربى فتسمعنى
واناجيك فتفهمنى
وابكى بين يديك فاشعر بك حولى
وكأنك تقول لى مالكى أمتى
فأشكو لك حالى فترحمنى
فكيف يكون حالى بدونك ربى
كلما أخطأت جريت نحوك
أبكى واقول اغفر لى
فتقول لى لاعليكى ولاتبكى
فلمن وجد عفوى ومغفرتى
وأبعد عنك فتذكرنى وتقول لى اقتربى
فاعود اليك وفرحتى تسبقنى
وابكى واقول
احبك ربي
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 08:56 AM
يامن احبه واهواه
يامن اتمنى لقاه
يارحمة من ربى لنا مهداه
ياحبيبى يارسول الله
بعد ان عرفتك وعلمت سيرتك
ورأيتك فى حُلمى وحضنتنى طيبتك
وسعدت بوجودى معك وفرحت برؤيتك
أعترف لك بأنى احبك حب ملأ كيانى
حب حقيقى ملأ إحساسى ووجدانى
حب لايعلم أحد مداه
حب أتذكره دوما ولاأنساه
فأنت خير خلق الله
وروحى فدا لك يارسول الله
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 09:00 AM
حبيبى أبى لن انساك
فدائما فى قلبى حبك وذكراك
فكل لحظه فى حياتى تؤكد انى اهواك
لأنك فى نظرى اجمل أب ياأجمل ملاك
فرغم سنين بعدك عنى
ورحيلك فى صغر سنى
لكن أؤكد إنى
أحبك ياأبى ولآخر عمرى لن انساك
فمهما تمر سنينى أمامى
فحزنى من فراقك لحظه لاينسانى
لأنك كنت فرحة حياتى
وفى حضنك كنت أنسى نفسى وذاتى
لكن هيهات أن تعود معك ذكرياتى
فأحبك أبى سأقولها لآخر الزمان
فحبك هو الذى يمنحنى فى حياتى الأمان
ورؤياك فى حلمى يصبرنى على كل الاحزان
فوعد منى لك ياأبى
مهما تمر أيام عمرى
ومهما جرحتنى الحياه وزادت من همى
فعن دربك لن احيد
وحبك لن يقل بل سيزيد
فأنت حبى الأبدى الأكيد
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 09:04 AM
حبيبتى أمى لاتغيرى من حبى لأبى
فحبك أيضاً يملئنى وشاهد على ذلك ربى
وحضنك أشتاق إليه لكن رحيلك عنى أبدى
فأنا لم أنساكى لحظه فى حياتى
فحبك لايتجزأ عن نفسى وذاتى
....
يكفينى نظرة حنان كنت أراها فى عينيكى
ويكفينى لحظات عشتها كنت قريبة فيها منكى
ويكفينى دعاء يشعرنى بالأمان فى كل لحظه أعيشها بعد بعدك ورحيلك عنى
يكفينى ياأمى طيبتك التى أورثتيها لى وأصبحت جزء منى
يكفينى أن كل من يرانى يدعو لى لأنكى أنتى أمى
فإنى لن أنساكى ياملاك عشت معه أجمل سنين عمرى
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 09:07 AM
ربى..
أدخل أبى وأمى فسيح جناتك
وأغمرهم بحبك وعفوك ورحماتك
ورضاك امنحهم فهم ربى عبادك
واغفر ذنوبهم وارحمهم ربى من عذابك
فخير الأخلاق علمونا
ومعنى حبك فهمونا
وللإسلام عاشو وعيشونا
ربى أبى وأمى ليس لهم سواك
فارحمهم ولا تعذبهم فهم فى حماك
واغفر لهم واعفو عنهم وانلهم ربى رضاك
ومن حوض نبيك اسقهم ولا تحرمهم من رؤياك
ربى استجب دعائى فليس لى ولهم إلا رضاك
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 09:12 AM
أنا العبد الذى أغلق الأبواب مجتهداً على المعاصى وعين الله تنظرنى
تمر ساعاتى أيامى بلاندمِ ولابكاء ولاخوف ولاحزن
ولى بقايا ذنوب لست أعلمها الله يعلمها فى السر والعلن
ماأحلم الله عنى حيث أمهلنى وقد تماديت فى ذنبى ويسترنى
فأنى لى بين تلك الأهل منطرحاً على الفراش وأيديهم تقلبنى
وقد أتوٌ بطبيب كى يعالجنى ولم أرى الطبيب اليوم ينفعنى
واشتد نزعى وصار الموت يجذبها من كل عِرق بلا رفق ولا هونِ
وقام من كان أحب الناس فى عجلِ نحو المغسل يأتيه يغسلنى
فجائنى رجلً منهم
فجردنى من الثياب..وأعرانى.. وأفردنى .. وصب الماء من فوقى
وأودعنى على الألواح منطرحاً وصار خرير الماء ينظفنى
وغسلنى غسلاً ثلاث ونادى القوم بالكفنِ
فحملونى على الأكتاف اربعة من الرجال وخلفى من يشيعنى
وقدمونى الى المحراب وانصرفوا خلف الإمام .. فصلى وودعنى
صلوا عليا صلاة لاركوع لها ولاسجود لعل الله يرحمنى
وأخرجنى من الدنيا فواااااااااأسفاه على رحيل بلا ذاد يبلغنى
وأنزلونى إلى قبرى على مهلِ وقدموا واحداً منهم يلحدنى
وكشف الثوب عن وجهى لينظرنى فأسكب الدمع من عينيه أغرقنى
وقال هلٌوا عليه التراب وانصرفوا..وقال هلٌوا عليه التراب واغتنموا
حسن الثواب من الرحمن ذى المنن
ومنكر ونكير ماأقول لهما
قد هالنى أمرهما جداً فأفزعنى وأقعدانى وجدا فى مسائلتى
مالى سواك إلهى من يخلصنى
مالى سواك إلهى من يصدقنى
وتقاسم الأهل مالى بعدما انصرفوا وصار وزرى على ظهرنى فأثقلنى
فلاتغرنٌك الدنيا وزينتها وانظر الى فعل الأهل والوطنِ
يانفس كفى عن العصيان..واكتسبى فعلاً جميلاً لعل الله يرحمنى
يانفس ويحكى.. توبى واعملى حسناً عسى تجزين بعد الموت بالحسنِ
وامنن عليا بعفو منك ياأملى
فإنك انت الرحمن ذو المنن
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 09:20 AM
فى الليل صمت وسكون .... قمر ومعه نجوم
والبرد فى الصحراء .... والسواد فى السماء
ولاأحد فى الكون ..إلا من اختار رب الكون
يستيقظ فى هذا الوقت
ويقول ....ربى اغفر لى فإنى لك تبت
وفى ظل هذا السكون .. ندعو بدعاء ذى النون
ونعلم ان الله قريب .... ولمن دعاه مجيب
فهيا بنا ندعوه .... ونتودد اليه ونرجوه
كل بما يريد.. وان الله وعدنا بأن يجيب
وهو حق .. ووعده حق
واليقين فى قلوبنا
بإجابته لنا
علينا حق
وقت الغروب ماأروعه....ومنظر السماء ماأجمله
وقت يحبه القلوب.... وينتظره كل من له محبوب
وانا انتظره مع قلبى.... بشوق وحنين الى ربى
ودموع عينى تسبقنى ... بقول سبحانك ياخالقنى
ياإلهى.. كم اشعر انك قريب.. فى هذا الوقت ليس بعيد
وماأجملك لى حبيب..... حب لايقل بل كل لحظه يذيد
فحياتى ملأها حبك.... وحبك أغنانى عن حب غيرك
وفى كل شىء فى حياتى.. ألجأ اليك.. واسألك كرمك
واختار رغبتك على رغبتى.. لأنى احبك
وأعلم أنك تختار لى الخير.. لأنى استخرتك
ربى ... أدم فى قلبى حبك
وأسألك حبك..وحب من أحبك... وحب كل عمل يقربنى الى حبك
ربى.. مارزقتنى مما أحب فإجعله قوة لى فيما تحب
ومازويت عنى مما أحب فإجعله فراغا لى فيما تحب
أتسألونى ماهو الحب ؟؟
الحب كلمة لايصفها إلاالقلب المحب..
القلب الذى احب الله ورسوله
ثم احب من أحبهم حباً فى الله ورسوله
مازلتوا تسألوننى ماهو الحب؟؟
الحب عطاء الحب ثقه الحب تضحيه
الحب إخلاص ووفاء
الحب أمل
الحب أسمى معنى للسعاده
هل مازال السؤال قائم وتسألوننى ماهو الحب؟؟
فالحب واقع لدنيا الخيال
ولايقف أمامه أى محال
فبالحب نواجه كل المصاعب مهما قصر الوقت او طال..

اللهم من اعتزّ بك فلن يُذل، ومن اهتدى بك فلن يضِلّ، ومن استكثر بك فلن يقلّ، ومن استقوى بك فلن يضعف، ومن استغنى بك فلن يفتقر، ومن استنصر بك فلن يُخذل، ومن استعان بك فلن يُغلب، ومن توكل عليك فلن يخيب، ومن جعلك ملاذه فلن يضيع، ومن اعتصم بك فقد هُدي إلى صراط مستقيم، اللهم فكن لنا وليّاً ونصيرا، وكن لنا معيناً ومجيرا، إنك كنت بنا بصيرا
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 09:50 AM
أنتم جواهر من البشر 
قربكم نور ،
و لقائكم يثلج الصدور ،،
و إن كانت عيني لا تراكم ،،
فبدعائي لا أنساكم 
فجعل الله العافية لباسكم،
والمغفرة ستركم
والسعادة طريقكم والتوفيق رفيقكم،،،

الفقير الى ربه
18-04-2012, 09:56 AM
برُّ الوالدة عظيم يكفِّرالذنوب العظيمة فإن فقدت أمك فبر خالتك...فالخالة أم..
عن ابن عمر رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
(( يارسول الله إني أذنبت ذنباً عظيما فهل لي من توبة ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"ألك والدة "قال:لا.قال:"ألك خالة ؟ " قال نعم،قال:"فبرها")).رواه الترمذي وغيره وهو حديث صحيح.

الفقير الى ربه
18-04-2012, 10:00 AM
رسائل القلوب إلى القلوب سحابات عطر خفية .. لايتنسمها إلا من أدرك سر المحبة الحقيقية .. فاللهم ألف قلوبنا على طاعتك ومحبتك وحب نبيك .. واجمعنا به ومن احببناهم فيك في جنة الفردوس الأعلى .. اللهم إنك أعطيتني أروع أحباب في الدنيا دون أن أسألك فاجمعني بهم في الجنة يالله ... آآآمين ولاتنسوني من الدعاء.

الفقير الى ربه
18-04-2012, 10:11 AM
http://im12.gulfup.com/2012-04-18/1334733686112.gifhttp://im17.gulfup.com/2012-04-18/1334733606723.gifhttp://im20.gulfup.com/2012-04-18/1334733437782.jpg

الفقير الى ربه
18-04-2012, 10:17 AM
http://im27.gulfup.com/2012-04-18/1334733992642.jpg


http://im23.gulfup.com/2012-04-18/1334733903692.gif

الفقير الى ربه
18-04-2012, 10:23 AM
http://center.jeddahbikers.com/uploads/images/jb13347347431.jpg

الفقير الى ربه
18-04-2012, 10:25 AM
http://center.jeddahbikers.com/uploads/images/jb13347352851.jpg

الفقير الى ربه
18-04-2012, 10:35 AM
http://center.jeddahbikers.com/uploads/images/jb13347353831.jpg


تم التعديل
واي خدمة انا حاضر

الفقير الى ربه
18-04-2012, 11:04 AM
http://im16.gulfup.com/2012-04-18/1334735992222.jpg

http://im23.gulfup.com/2012-04-18/1334736187292.jpg

http://im13.gulfup.com/2012-04-18/1334736509482.jpg

http://im9.gulfup.com/2012-04-18/1334736632362.jpg

الفقير الى ربه
18-04-2012, 01:45 PM
جزاك الله خير ونفع بك وغفر الله لك ولوالديك والمسلمين وشكرا جزيلا
عشق الخيال على المساعدة في تعديل الصور حفظك الله ورعاك وزادك
من فظلة وكرمة

الفقير الى ربه
18-04-2012, 03:23 PM
موضوع: عشر حقائق كونية مذهلة كشفها القرآن
-----------------
ربما تعجبون معي إذا علمتم أن أهم عشر اكتشافات كونية في المئة سنة الماضية، قد كشفها القرآن قبل أربعة عشر قرناً....
يتميز عصرنا الحديث بأنه عصر الفضاء، حيث
تمكن الإنسان من كشف أسرار الكون والوصول إلى حقائق مذهلة غيرت نظرتنا إلى
العالم من حولنا. والعجيب أن نجد هذه الحقائق جلية واضحة في كتاب أنزل قبل
أكثر من 1400 سنة في زمن كانت علوم الفضاء عبارة عن شعوذة ودجل وخرافات
وأساطير!
وقد أدوع الله هذه الحقائق الكونية في كتابه
لتكون دليلاً لكل مشكك في هذا العصر يرى من خلالها نور الحق وعظمة رسالة
الإسلام... ومن أهم هذه الحقائق:
1- اكتشاف بداية الكون
من أهم اكتشافات القرن العشرين أن العلماء
دحضوا فكرة الكون الأزلي الخالد! وأثبتوا بالبرهان القاطع أن للكون بداية
على شكل انفجار هائل سمي الانفجار العظيم، وقد بدأ العلماء يكتشفون تفاصيل
هذا الانفجار وقالوا بأن الكون كله كان كتلة واحدة فانفجرت وتشكلت المادة
وخلال بلايين السنين تطور الكون إلى شكله الحالي.
ونرى بعض العلماء يفضلون استخدام مصطلحات
أكثر دقة من "انفجار" مثل "تباعد" أو "كثافة" المهم أنهم يريدون أن يصلوا
إلى نتيجة تقول إن الكون بدأ من كتلة واحدة (رتقاً) ثم تباعدت أجزاؤها
(انفتقت) وشكلت النجوم والمجرات والأرض...
القرآن سبق علماء الغرب في الحديث عن نشوء الكون بأسلوب علمي دقيق!
إن القرآن سبق علماء الغرب بأربعة عشر قرناً
إلى النتيجة ذاتها في قوله تعالى: ( أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا
أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا)
[الأنبياء: 30]، والسؤال لكل من ينكر صدق القرآن: من كان يعلم زمن نزول
القرآن بأن الكون كان كتلة واحدة ( رَتْقًا) ثم انفتقت وتشكل الكون الذي
نراه؟ أليس هو الله جل وعلا!
2- اكتشاف توسع الكون
ربما يكون أهم اكتشاف كوني في القرن العشرين
أيضاً ما كشفه العلماء حول توسع الكون، حيث وجدوا أن المجرات تتحرك مبتعدة
عن بعضها بسرعات كبيرة جداً مما يسبب اتساع الكون بشكل مذهل.
الكون يتوسع بسرعة هائلة لا نحس بها، ولكن
العلماء استطاعوا قياسها بالأجهزة الحديثة، هذه الحقيقة لم يكن لأحد علم
بها زمن نزول القرآن!
هذه النتيجة وصل إليها العلماء بعد تجارب
مريرة ومراقبة طويلة ونفقات باهظة على مدى قرن من الزمان، والعجيب أن
القرآن كشف لنا حقيقة اتساع الكون قبل 14 قرناً في قوله تعالى:
وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ) [الذاريات:
47]، وبذلك يكون القرآن أول كتاب أشار إلى توسع الكون، أليست هذه معجزة
تستحق التفكر؟!
3- اكتشاف نهاية الكون
نظريات كثيرة وُضعت لتصور نهاية الكون،
تختلف فيما بينها ولكن العلماء يتفقون على أن للكون نهاية، ولا يمكن أن
يستمر التوسع لما لانهاية بسبب قانون انحفاظ الطاقة الذي يقرر أن كمية
المادة والطاقة في الكون ثابت، وبالتالي سوف يتوقف الكون عن التوسع ويبدأ
بالانكماش على نفسه والعودة من حيث بدأ!

يتصور العلماء أن الكون عبارة عن ورقة مسطحة ومنحنية قليلاً، وسوف تنكمش وتُطوى على نفسها في نهاية حياة الكون!

العجيب أن القرآن أشار إلى هذه النهاية
للكون بل وحدد شكل الكون وهو مثل الورقة المنحنية، وهذا الشكل هو الذي
يقرره معظم العلماء اليوم. يقول تعالى: ( يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ
كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ
وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ) [الأنبياء: 104]، فسبحان
م/ن/ يتبــــــــــــع

الفقير الى ربه
18-04-2012, 03:29 PM
4- اكتشاف الثقوب السوداء
إنها ظاهرة عظيمة بحثها العلماء لأكثر من
نصف قرن وتأكدوا أخيراً من وجودها وهي ما سمّي: الثقوب السوداء. حيث يؤكد
العلماء أن النجوم تكبر حتى تنفجر وتنهار وتتحول إلى ثقب أسود بجاذبية
فائقة تجذب لها كل شيء حتى الضوء لا تسمح له بالمغادرة فلا نراها أبداً!
ويصف العلماء هذه المخلوقات بثلاث صفات: فهي
لا تُرى، وهي تجري وهي تكنُس وتجذب أي شيء يقترب منها، والعجيب أن القرآن
كشف لنا هذه النتيجة الدقيقة في قوله تعالى: ( فَلَا أُقْسِمُ
بِالْخُنَّسِ * الْجَوَارِ الْكُنَّسِ) [التكوير: 14-15]. والخُنَّس: أي
التي تخنُس فلا تُرى، والجوار: أي التي تجري بسرعة، والكنَّس: أي التي
تجذب وتكنس صفحة السماء... وهذا ما يقرره العلماء، فسبحان الله!
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
القرآن يتحدث عن الثقوب السوداء في زمن لم يكن أحد على وجه الأرض يعلم شيئاً عنها أو حتى يتخيلها!!
5- اكتشاف النجوم النابضة
من الاكتشافات التي أحدثت ضجة في القرن
العشرين "النجوم النابضة" وهي عبارة عن نجوم في السماء تصدر صوتاً يشبه
صوت المطرقة، ولذلك سماها العلماء "المطارق العملاقة" ويقول العلماء إنها
تصدر موجات ثاقبة تخترق أي جسم في الكون، فهي طارقة وثاقبة وهذه النتيجة
وصل إليها العلماء بعد مراقبة ودراسة طويلة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
النجم الثاقب أحد أهم الظواهر الكونية المحيرة للعلماء!
ولكن القرآن كشف الحقيقة ذاتها بكلمات بليغة
ومعبرة حيث أقسم الله بهذه النجوم فقال: ( وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ *
وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ * النَّجْمُ الثَّاقِبُ) [الطارق: 1-3].
إنها آيات تشهد على صدق منزلها سبحانه وتعالى.
6- اكتشاف النسيج الكوني
وفي القرن الحادي والعشرين قام العلماء
بأضخم عملية حاسوبية على الإطلاق كان هدفها اكتشاف شكل الكون، واستخدموا
الكمبيوتر العملاق بمشاركة ثلاث دول هي الولايات المتحدة الأمريكية
وألمانيا وبريطانيا. وبعد جهود عظيمة قام السوبر كمبيوتر برسم صورة مصغرة
للكون.
لقد كانت المفاجأة أن الكون ظهر على شكل
نسيج!! واستنتج العلماء أن المجرات تتوضع على خيوط نسيج محكم وقوي وتمتد
خيوطه لملايين السنوات الضوئية، ويقولون إن الكون قد حُبك بالمجرات.
هذا هو كوننا الذي نعيش فيه... خيوط من المجرات تمتد لملايين السنوات الضوئية وتشكل نسيجاً حُبك بإحكام مذهل!
المفاجأة أن القرآن كشف لنا سر هذا النسيج
بدقة مذهلة يؤكد فيها أن السماء هي عبارة عن نسيج محبوك، وذلك في قوله
تعالى: ( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ) [الذاريات: 7]. والسؤال: كيف علم
النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الحقيقة الكونية الدقيقة لو لم يكن رسولاً
من عند الله؟!
يتبــــــــــــع

الفقير الى ربه
18-04-2012, 03:35 PM
7- اكتشاف الحياة في الفضاء
بعد اكتشاف آثار لحياة بدائية على سطح أحد
النيازك القادمة من الفضاء الخارجي، بدأ العلماء بالسفر عبر الفضاء
لاكتشاف المخلوقات الكونية، وبعدما تأكدوا من وجود الماء على سطح المريخ
وكواكب أخرى، أصبح لديهم حقيقة كونية تقول: إن الحياة منتشرة في كل مكان!
هناك شبه إجماع لدى علماء الفلك بوجود حياة غيرنا في الكواكب البعيدة!
هذه الحقيقة التي لم يتأكد منها العلماء إلا
في القرن الحادي والعشرين، طرحها القرآن في القرن السابع الميلادي في قوله
تعالى: ( وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ
فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ)
[الشورى: 29]. وبالفعل يقول العلماء إن هناك إمكانية كبيرة لاجتماع سكان
الأرض بمخلوقات من الفضاء! فمن الذي أخبر النبي الأمي عليه الصلاة والسلام
بذلك؟
8- اكتشاف البناء الكوني
طالما نظر العلماء إلى الكون على أنه فضاء
واسع وفراغ مستمر، ولكن الاكتشافات الجديدة بيَّنت أن الكون عبارة عن بناء
محكم أطلقوا عليه البناء الكوني، ولم يعد لكلمة "فضاء" أي معنى في ظل
الاكتشافات الجديدة. فالمجرات تشكل كتل بناء، وتربط بينها المادة المظلمة
والطاقة المظلمة التي لا نعرف عنها شيئاً حتى الآن!
المجرات تشكل كتل بناء في الكون والمادة المظلمة تملأ الكون!
العجيب أن القرآن لم يستخدم أبداً كلمة
"فضاء" بل وصف السماء بأنها "بناء" وذلك في قوله تعالى: ( الَّذِي جَعَلَ
لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً) [البقرة: 22]. وفي آية
ثانية نجد الحقيقة ذاتها في قوله عز وجل: ( وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا)
[الشمس: 5]. وهذه الكلمات تؤكد أن القرآن دقيق جداً من الناحية العلمية
بما يشهد على صدق هذا الكتاب العظيم.
9- اكتشاف الدخان الكوني
لسنوات طويلة اعتقد العلماء أن الكون يحوي
غباراً كونياً تبين أخيراً أن هذا الغبار هو عبارة عن "دخان كوني" يشبه
الدخان الذي نعرفه، وتوجد منه كميات ضخمة في الكون منذ بداية تشكله.
وأظهرت التحاليل لجزيئات غبار التقطها علماء وكالة ناسا أنها لا تشبه
الغبار، بل هي دخان يعود تشكله إلى بدايات خلق الكون قبل مليارات السنين.
هذا هو الدخان الكوني الذي ظنه العلماء غباراً لسنوات طويلة...
والمفاجأة أن القرآن وصف لنا بداية خلق
السماء في قوله تعالى: ( ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ)
[فصلت: 11] والسؤال لكل من يشك بهذا القرآن، من أين جاء محمد صلى الله
عليه وسلم بهذا العلم قبل أربعة عشر قرناً؟!
10- اكتشاف المادة المظلمة
يوجد سباق اليوم بين علماء الفلك على اكتشاف
المادة المظلمة، وهي مادة تملأ الكون وتشكل نسبة كبيرة منه. وقد وجد
العلماء أن النجوم والمجرات تتوضع عبر هذه المادة المظلمة، والمادة
المظلمة شديدة وتسيطر على توزع المادة المرئية في الكون.
المادة المظلمة شديدة جداً وتشغل (مع الطاقة المظلمة) أكثر من 96 % من الكون!
في كتاب الله تعالى وصف دقيق لهذه المادة
المظلمة والتي سماها القرآن: السماء! يقول تعالى: ( وَزَيَّنَّا
السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ
الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) [فصلت: 12]، فالنجوم تزين السماء طبعاً نحن لا نرى
السماء مباشرة بل نرى النجوم وهي تزين السماء. وهذه السماء شديدة جداً،
يقول تعالى: ( وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا) [النبأ: 12] وهي
السموات السبع... فسبحان الله.

وبعد...
والله يا أحبتي لو أن القرآن لا يحوي سوى
هذه الحقائق الكونية العشرة لكفى بها دليلاً على صدق وإعجاز هذا الكتاب
العظيم، فكيف إذا علمنا أن القرآن يحوي مئات الحقائق العلمية في البحار
والجبال والأرض والطب والنفس... وكلها تشهد على صدق قول الحق تبارك
وتعالى: ( سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ
حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ
أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) [فصلت:
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 03:42 PM
روى الترمذي وقال حسن صحيح من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال:
كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي:
يا غلام إني أعلمك كلمات:
" احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشئ لم ينفعوك إلا بشئ قد كتبه الله تعالى لك وإن اجتمعوا على أن يضروك بشئ لم يضروك إلا بشئ قد كتبه الله تعالى عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف"
هذا الحديث يتضمن وصايا عظيمة, وقواعد كلية من أهم أمور الدين حتى قال بعض العلماء:
تدبرت هذا الحديث, فأدهشني وكدت أطيش.
فقوله صلى الله عليه وسلم ( احفظ الله) يعني: احفظ حدودَه وحقوقَه وأوامرَه ونواهيَهْ, وحفظُ ذلك هو الوقوف عند أوامره بالامتثال, وعند نواهيه بالاجتناب، وعند حدوده فلا يتجاوزْ ما أمر به وأذِن فيه إلى ما نهى عنه.
فمن فعل ذلك فهو من الحافظين لحدود الله.
ومن أعظم ما يجب حفظُه من أوامِر الله: الصلاة. قد أمر الله بالمحافظة عليها فقال:
( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى)
[البقرة 238]
ومدح المحافظين عليها بقوله:
(والذين هم على صلاتهم يحافظون)
[المعارج 34].
وقال النبي صلى الله عليه وسلم :
" من حافظ عليها كان له عند الله عهدٌ أن يدخلَه الجنة" وكذلك الطهارةُ, فإنها مفتاح الصلاة.
قال النبي صلى الله عليه وسلم :
" لا يحافظُ على الوضوء إلا مؤمن".
ومما يؤمر بحفظه الأَيمان. قال تعالى
(واحفظوا أيمانَكم)
[المائدة 89]
: فإن الأيمان يقع الناسُ فيها كثيرًا ويهملُ كثيرٌ منهم ما يجب بها, فلا يحفظُه ولا يلزمه.
ومن ذلك حفظ الرأس وما وعى ويدخل فيه حفظ السمع والبصر واللسان من المحرمات وحفظ البطن وماحوى, ويتضمن حفظ القلب عن الإصرار على ماحرم الله وقد جمع ذلك كله في قوله
( إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا)
[الإسراء 36].
ويتضمن أيضًا حفظَ البطن من إدخال الحرام إليه من المآكل والمشارب ومن أعظم ما يجب حفظه من نواهي الله سبحانه: اللسان والفرج ففي حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
" من حفظ ما بين لَحْيَيْه وما بين رجلَيْه دخل الجنة".
وقال تعالى
( قد أفلح المؤمنون الذين هم فى صلاتهم خاشعون)
[المؤمنون 1ـ2]
إلى قوله تعالى
( والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم....)
[المؤمنون 5ـ6]
وقوله صلى الله عليه وسلم ( يحفظْك) جواب للشرط الذي ابتدأه بقوله صلى الله عليه وسلم ( احفظ الله) والمعنى: أن من حفِظ حدود الله وراعي حقوقه حفظه الله، فإن الجزاء من جنس العمل،
كما قال تعالى
(أوفوا بعهدى أوفِ بعهدكم)
[البقرة 40]
وقال
(فاذكرونى أذكركم)
[البقرة 152]
وقال
(إن تنصروا الله ينصركم)
[محمد 7].
وحفظ الله لعبده يدخل فيه نوعان: أحدهما حفظُه له فى مصالح دنياه / كحفظه فى بدنه وولده وأهله وماله.
وقد يحفظُ الله ذرية العبد بعد موته بصلاحه، كما فى قوله تعالى
(وكان أبوهما صالحاً)
[الكهف 82]
قيل إنهما حُفظا بصلاح أبيهما.
فمن حفظ الله حفظه اللهُ من كل أذى. قال بعض السلف: من اتقى اللهَ فقد حفِظ نفسه، ومن ضيّع تقواه فقد ضيع نفسه والله غنىٌ عنه.
والنوع الثانى من حفظ الله للعبد أخى المستمع وهو أشرف النوعين: حفظ اللهِ للعبد فى دينه وإيمانه، فيحفظه فى حياته من الشبهات المُضِلة ومن الشهوات المحرَّمة المُذِلة، ويحفظ عليه دينه عند موته، فيتوفاه على الإيمان، وفى الجملة فإن الله عز وجل يحفظُ المؤمن الحافظ لحدود دينه، ويحولُ بينَه وبين ما يفسِدُ عليه دينه بأنواع من الحفظ. قال ابن عباس فى قوله تعالى (واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه) [الأنفال 24] قال : يحول بين المؤمن وبين المعصية التى تجره إلى النار. وقال الحسن – وذكر أهلَ المعاصى -: هانوا عليه فَعَصَوه، ولو عزُّوا عليه لعصمهم.
أخى الكريم وقوله صلى الله عليه وسلم (احفظ الله تجده تجاهك) وفى رواية أمامَك. معناه: أن من حفظ حدود الله وراعى حقوقه وجد الله معه فى كل أحواله حيث توجّه، يحوطهُ وينصرُه ويحفظه ويسدّده (إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون) [النحل 128].
ثم قال صلى الله عليه وسلم : إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، هذا منتزع من قوله تعالى (إياك نعبد وإياك نستعين) [الفاتحة 5] فإن السؤالَ هو دعاؤه والرغبةُ إليه، والدعاء هو العبادة.
قال تعالى(وقال ربكم ادعونى أستجب لكم) [غافر 60] متضمن كلامُه صلى الله عليه وسلم أن يُسأل اللهُ عز وجل، ولا يسألَ غيرُه، وأن يُستعان بالله دون غيره.
أما السؤال فقد أمر الله بسؤاله فقال (واسألوا الله من فضله) [النساء 32] واعلم أخى الحبيب أن سؤال الله عز وجل دون خلقه هو المتعيّن المطلوب، لأن السؤال فيه إظهارُ الذلِ والمسكنةِ والحاجة والافتقار.
وفيه الاعتراف بقدرة المسئول على دفع الضر ونيل المطلوب وجلب المنافع، ولا يَصلحُ الذل والافتقار إلا لله وحده، لأنه حقيقة العبادة.
وأما الاستعانة بالله عز وجل دون غيره من الخلْق، فلأن العبدَ عاجز عن الاستقلال بجلب مصالحه ودفع مضاره، ولا معينَ له على مصالح دينه ودنياه إلا الله عز وجل، فمن أعانه الله فهو المُعان، ومن خذله فهو المخذول، نعوذ بالله من الخُذلان.
فالعبد إذًا محتاج إلى الاستعانة بالله، فإن طلبها أعانه الله عز وجل، وإن ترك الاستعانة بالله واستعان بغيره، وَكَلهُ الله إلى من استعان به فصار مخذولاً.
قوله صلى الله عليه وسلم (واعلم أن الأمة لو اجتمعت ..) المراد أن ما يصيب العبد فى دنياه مما يضره أو ينفعه فكُلُّه مقدّرٌ عليه. ولا يصيب العبد إلا ماكتب له من مقادير ذلك فى الكتاب السابق ولو اجتهد على غير ذلك الخلْق كلُّهم جميعاً.
ثم قال النبى صلى الله عليه وسلم رفعت الأقلام وجفت الصحف .. رفعت الأقلام أى فلا زيادة فيما كتب ولا محو لما كتب.
هذا وبالله التوفيق
والله أعلى وأعلم
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 03:52 PM
ورد ذكر الغراب في القران بسورة المائدة :
بسم الله الرحمن الرحيم : { وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ... بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28) إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثـْـمِي وَإِثـْـمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ (29) فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (30) فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ (31)} صدق الله العظيم
دور الغراب في هذه القصة هو تعليم الإنسان كيف يدفن موتاه فلماذا أختاره الله سبحانه وتعالى من دون المخلوقات ليكون المعلم الأول للأنسان
أثبتت الدراسات العلمية أن الغراب هو أذكى الطيور وأمكرها على الإطلاق ، ويعلل ذلك بأن الغراب يملك أكبر حجم لنصفي دماغ بالنسبة إلى حجم الجسم في كل الطيور المعروفة .
ومن بين المعلومات التي أثبتتها دراسات سلوك عالم الحيوان محاكم الغربان وفيها تحاكم الجماعة أي فرد يخرج على نظامها حسب قوانين العدالة الفطرية التي وضعها الله سبحانه وتعالى لها ، ولكل جريمة عند جماعة الغربان عقوبتها الخاصة بها .
جريمة اغتصاب طعام الأفراخ الصغار: العقوبة تقضي بأن تقوم جماعة من الغربان بنتف ريش الغراب المعتدي حتى يصبح عاجز عن الطيران كالأفراخ الصغيرة قبل اكتمال نموها .
وجريمة اغتصاب العش أو هدمه: تكتفي محكمة الغربان بإلزام المعتدي ببناء عش جديد لصاحب العش المعتدى عليه.
أما جريمة الاعتداء على أنثى غراب أخر : فهي تقضي جماعة الغربان بقتل المعتدي ضربا بمناقيرها حتى الموت .
وتنعقد المحكمة عادة في حقل من الحقول الزراعية أو في أرض واسعة ، تتجمع فيه هيئة المحكمة في الوقت المحدد ، ويجلب الغراب المتهم تحت حراسة مشددة ، وتبدأ محاكمته فينكس رأسه ، ويخفض جناحيه ، ويمسك عن النعيق اعترافا بذنبه .
فإذا صدر الحكم بالإعدام ، قفزت جماعة من الغربان على المذنب توسعه تمزيقا بمناقيرها الحادة حتى يموت ، وحينئذ يحمله أحد الغربان بمنقاره ليحفر له قبرا يتواءم مع حجم جسده ، يضع فيه جسد الغراب القتيل ثم يهيل عليه التراب احتراما لحرمة الموت
وهكذا تقيم الغربان العدل الإلهي في الأرض أفضل مما يقيمه كثير من بني أدم
فيا سبحان الله سبحان الله سبحان الله
المصدر : { من أيات ألأعجاز العلمي الحيوانات في القران الكريم } للدكتور زغلول النجار
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 04:11 PM
http://sh22y.com/vb/imagehosting/436934cb3198ed0c34.jpg
تحمل هذه الزهرة قيمة معنوية عالية
بالنسبة للسوريين حيث تحولت إلى رمز دمشقي بعدما ارتبطت بتاريخ الشام وانتشرت في بساتين غوطتها وعلى شرفات منازلها وقرب جدران بيوتها القديمة،
ومازالت تشكّل أحد مميزات البيت الدمشقي (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://sh22y.com/vb/t57235.html)الرئيسية طالما أن رائحتها توفر أجواء الراحة وتضفي على الجلسات جمالية خاصة.

http://sh22y.com/vb/imagehosting/436934cb3198eb4328.jpg
تغنّى الشعراء بالياسمين وغنوا له،
وتدلّى على شرفات المنازل
وغطّى أدراج البيوت ومداخلها وعتباتها،
وفي مدينة دمشق عطّرت رائحة الياسمين (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://sh22y.com/vb/t57235.html)الأزقة والأفق الواسع حتى عُرفت بمدينة الياسمين،
والياسمين البلدي شجرة صغيرة تنتمي إلى الفصيلة الزيتونية، ويصل طولها إلى أمتار عدة، وتزهر دائماً ابتداء من شهر أبريل، وتستمر حتى شهر نوفمبر.
واشُتق اسم الياسمين (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://sh22y.com/vb/t57235.html)من لفظة “آسمين” الفرعونية، ثم حُرفت الكلمة إلى الياسمين، حيث وجدت أزهارها على رؤوس وحول أعناق بعض ملوك وملكات الفراعنة.
http://sh22y.com/vb/imagehosting/436934cb3198ed910a.jpg
وظاهرة زراعة الياسمين (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://sh22y.com/vb/t57235.html)على أسوار المنازل منتشرة بكثرة في دمشق وغيرها من المدن السورية،
وهي تضفي أجواء رومانسية بديعة ببياضها الناصع ورائحتها الزكية،
كما ينتشر على الأرصفة باعة الياسمين (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://sh22y.com/vb/t57235.html)الذين يجمعون زهوره في أطواق يتبادلها الناس كهدايا رمزية.
تشكّل زهور الياسمين (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://sh22y.com/vb/t57235.html)مادة أولية أساسية في صناعة العطور المشهورة، بينما ترتفع قيمتها الصحية عند علاج أمراض وآلام واسعة الانتشار بسبب خواصها الطبية المتعددة.
ويعتبر زيت الياسمين (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://sh22y.com/vb/t57235.html)من الزيوت العطرية المرتفعة الثمن،
وأفضل أنواعه التي تستخلص من الأزهار التي تجمع ليلاً أو في الصباح الباكر،
واستعملت زيوتالياسمين (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://sh22y.com/vb/t57235.html)منذ القدم في تحضير العطور، وتستخدم في مجالات متعددة ومنها التجميل، حيث ثبت أنها تفيد في تطرية البشرة وتنشيط الجلد ووقايته من التحسس.
http://sh22y.com/vb/imagehosting/436934cb3198ec1a03.jpg
وتستعمل جذور الياسمين (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://sh22y.com/vb/t57235.html)الخضراء لمعالجة الأرق والصداع والإجهاد العصبي والتهاب الحنجرة.
وتستعمل أوراقها الخضراء في حالات آلام الأسنان والتقرحات المعدية وبعض الأمراض الجلدية.
م/ن

الفقير الى ربه
18-04-2012, 06:28 PM
http://www.youtube.com/watch?v=u5Ja5j2ZAog&feature=related

قرائات نادرة لشيخ عبد الباسط اهـــــداء لكل من
يزور مجلس الفقير

الفقير الى ربه
18-04-2012, 07:26 PM
http://photos2.azyya.com/store/uploads/images/images-cfd33d441385.gifاسماء الله الحسناء

الفقير الى ربه
18-04-2012, 07:40 PM
http://im9.gulfup.com/2011-08-12/1313181649861.jpg

الفقير الى ربه
18-04-2012, 08:19 PM
جديد فلاح منشار

يالله عـــــفـــــوك يــاعــظـــيـــم ويــاحــلـــيـــم
يــــارب وارفــــق فــــي الـحـيــاه الـفـانـيـه
يـامـن بفظـلـك كـلـمـك مـوســى الكـلـيـم
خــلــف الـحـجــاب ولا يــــراك انـسـانـيـه
وقـــال مـوســى دعـنــي انـظــر يـاكـريـم
لــنـــور وجــهـــك قــــــال خــــــذ بـرهـانــيــه
صـعـق نـبـي الله مـــن الـطــود الـقـديـم
يـــومـــه تــجــلــى لــــــه غــــــدى دكــانــيــه
يامـن يشـوف الـذره فـي الليـل العتيـم
ويــــــدرك ابـــصـــار الــبــشـــر بـالـثـانــيــه
انـتــه عـلـمـت الـســر واخـفــى ياعـلـيـم
يــاعــالـــم الــغــيـــب ودبــــيــــب الــوانـــيـــه
ارسـلــت للـفـرعـون واصـحــاب الـرقـيـم
ولــلـــيـــهـــود ارســـــلــــــت بــالــوحــدانـــيـــه
الــديــن ديــنــك رغــــم شـيــطــانٍ رجــيـــم
ديــــن الــهـــدى الاســـــلام والـعـمـدانـيـه
محفـوظ فــي الـقـرآن والـشـرع القـويـم
مــاتـــاه عــنـــه الا الــعــقــول الـسـانــيــه
تـبــارك الـرحـمـن ذو الـطــول الـعـظـيـم
الــقــاهـــر الــــــــي صــــــــور الاكــوانـــيـــه
ارســل محـمـد بالـهـدى وهـــو الـرحـيـم
وانـجــاه مـــن كـيــد الـعــدى العميـانـيـه
وانـزل عليـه الـوحـي بالـذكـر الحكـيـم
وقــــــــال جــــاهــــد واقــــتـــــل الـكــفــرانــيــه
هاجـر علـى يثـرب وابـو بكـر الفهـيـم
صـاحـبــه فــــي طــرقــه بــهـــا نـورانــيــه
قصو الاثر بعده قريش وتحت غيـم
غــاصـــت حـــوافـــر خـيـلــهــم بـركـانــيــه
حــل المديـنـه نــور واسـلـم كـــل شـيــم
الا الــيــهـــود وعــصـــبـــة الـشـيـطـانــيــه
مـن بعدهـا فـي بـدر بالنصـر المـريـم
طـاحـت عـــروش الـكـفـر والشركـانـيـه
واصحـابـه الـغـر الـــذي زكـــو النـسـيـم
اقــامـــو الــعـــدل وســقـــو الـعـطـشـانـيـه
عهـد الخلافـه لـو عرفـه اهــل النعـيـم
شـاهـت وجــوه اهـــل الـعـلـوم الخـانـيـه
وبــنــي امــيــه قــامــو الــديـــن الـسـلـيــم
ودولــــة بــنــي الـعـبــاس دولــــه بـانــيــه
واذكر صلاح الدين ياصحاب الركيم
يــومـــه كــســـر بـالــقــدس للـصـلـبـانـيـه
ونــعــم بــدولــة تـركــيــا رغـــــم الـهـشـيــم
والــفــرس مــاجــا مـنـهــم الا الـشـانـيــه
اشـوف للعـربـان فــوق الارض ضـيـم
ونـفـوسـهــم تــشـــرد ورى الضـلـعـانـيـه
مـــــــارزو الــبــيـــرق ولا ردو خــصــيـــم
مـاهــمــهــم يـــاكــــود كــــــــاس وغــانـــيـــه
اغــراهـــم الـشـيـطــان لادراك الـجـحـيــم
لاجــــــــل الــــرزايــــا غــــــــرد الـعـلـمــانــيــه
نـطــرب لبتـهـوفـن وفـــي لــنــدن نـهـيــم
مــانــســتــمـــع زغـــــلــــــول والــزنـــدانـــيـــه
نلهـث ورى الدنـيـاء ومــا فيـنـا فطـيـم
كــــلــــن بـــرضـــاعـــه مــــعـــــه ولــعــانــيـــه
فــوق المـعـارج قاعـديـن مــع الحـريـم
نــســتـــجـــدي الـــيـــابــــان والالــمـــانـــيـــه
مـاتـذرف الدمـعـه لـنــا فـــوق الحـطـيـم
مـــاتـــت قـــلــــوب بـطــونــهــا شـبـعـانــيــه
يــانــاس مــــاذا حــــال بـالـلـيــل الـبـهـيــم
كــلـــن عــلـــى لـيــلــى غـــــدى ولـهـانــيــه
والله لـقــد اسـمـعـت لــــو فــــاد الـنـظـيـم
لــــكـــــن مــــابـــــه حــــــــــي رد الــحــانـــيـــه
مــانـــزرع ولانـصــنــع الــحــبــه وســـيـــم
مـــاظـــن يـــرقـــى لـلــعــلــى الـكـسـلانــيــه
هـذا مــن الهـاجـوس جـزلـه والهشـيـم
وجـــهـــة نـــظـــر مـاخــالــفــت مـيــزانــيــه
والخاتمـه صلـو عـلـى الـنـور الرحـيـم
مـــحــــمــــد الـــــــــــي بــــــيــــــن الـــقـــرأنـــيـــه

==================
الشاعر فلاح منشار

الفقير الى ربه
18-04-2012, 08:30 PM
من جديد الشاعر فلاح منشار


سـلـى قلـبـي الـلـي فـارقـونـي بـــدون اسـبــاب
وطــــــال الـــفـــراق وطـيـفــهــم مـــاتـــت ازهــــــاره
الامــــــن تـــذكـــرت الـــغـــرام الـــلـــذي يــنــســـاب
مــــــن الـمـبــســم الـــلـــي مـاتـحـمـلــت بــــــاوزاره
تـــثـــنــــى ومـــنـــانــــي وغـــــنــــــى وقـــلــــبــــه ذاب
وســـاقـــت ورود الـــحــــب بـــالــــوادي انـــهــــاره
ومــن عـقـب سافـرنـا وصـرنـا مـــن الاغـــراب
وعــــــزّ الـــوصـــال ومــادريــنــا عــــــن اخـــبــــاره
عسـى الله يسهـل لـه طريقـه مــع الاحـبـاب
وانـــــا مــاطـــرد الـمـقـفـيـن ونــفـــوس مـحــتــاره
الا يـارهــيــف الـــــروح يـاعـاشـقــي الــمــرتــاب
تـــرى مـــن عـشــق ضـحــى ولاهـــان مــقــداره
نسايـمـك لــو جتـنـي قريـتـك بـــدون حـســاب
وصـــنـــت الــــــوداد ونـــاســـك الـــيــــوم غـــــــداره
اشـوفــك عـلــى شـــط الـهــوى ملـتـهـي ثـــلاب
تـشـيــل الــجــروح وتشتـكـيـنـي عــلــى الــمــاره
وانـــا مالقـيـتـك شـــي مـاشــي وشـــي غــــلاب
ولا شـــفـــت مــنــشــا مـــنـــك بــجــنــاح طـــيــــاره
شربـتـك ضـمـا قـطـرة نـــدى بـلّــت الاعـشــاب
سـمـعـتـك صــــدى فــكـــري ولـلـخـافــق انـــــواره
ضحكتك هوى ذقتك عصايـر مـن الاعنـاب
رســمــتـــك خـــيــــال وعــشــتـــك الـــفــــن وادواره
خـذيـتــك لـرحــلــه بـالـفـضــا والـفــضــا خـــــلاب
وحــــــول الـسـفـيـنــه طــــــارت صـــحـــون دواره
وفي بحر عينك شوق يسري من الاهداب
وفــــوق الــخــدود الـلـوتــس ولـمــســة ازهـــــاره

الشاعر فلاح منشار جديد

الفقير الى ربه
19-04-2012, 01:09 AM
قصة نفس


أريد أن أجمع أيام عمري المتناثرة، أن أخط لكم آلامي وأحزاني،
أترجم أحلامي وأمنياتي التي ربما عجزت عن تحقيقها لنفسي
وأريد أن أحققها لكم وفيكم.
عشت ما يقارب سبعة عشر عاماً بين عائلة كأن بينهم وبين الصلاة عداوة غريبة فلا أحظى برؤية الوالد يركع لله ركعة إلا في شهر الصوم، والوالدة إن أدت صلاتها في ذلك اليوم أدتها ساهية لاهية،
أما باقي أفراد العائلة فأفكارهم أوروبية بحتة كيف لا وهم منذ صباهم يعيشون بلا إشراف أو توجيه سليم؟
عشت في مجتمع يرى الناس فيه أن عبادة الله تقتصر على بعض الشعائر الدينية التي لا يقوم بها إلا كبار السن فقط.
لذا عشت في برج عاجي، الطبع المتعالي سمتي، أفعل ما يأمرني به الشيطان من سفور وتبرج. وكم كنت أفرح عندما أجد نظرات المعجبين تدور من حولي. لم أجد من ينهاني أو يرشدني، فالأب منشغل بتجارته، والأم بعيدة كل البعد عني كأني لا أعنيها ولا تشغلها قضيتي.
كانت كل متع الدنيا محيطة بي أفعل ما أريد وأطلب ما أريد، لكن رغم كل هذا لم أكن أجد لحياتي طعماً. كانت عقيمة من كل معاني السعادة والراحة، كان كل يوم يمر يزداد التوتر والقلق داخل نفسي .
تتقاذفني مشاعر متمازجة، أفكار متضاربة، تعبت، أحتاج إلى أرضية ثابتة مستقرة أرسو عليها وأثبت، وأزرع الآمال والأمنيات وتتجذر فيها الأحلام والطموحات.
تعبت من ازدواجية المعايير من ضياع القيم والمبادئ المشوشة، تختلط المشاعر وتضطرب ما بين مد وجزر.
أأبقى أسيرة متع الدنيا، أم أنسى عنوان حياتي وأختار آخر؟
هل سأكون قادرة على مجابهة تلك الفتن؟ هل سأتخطى كل ما اعتادته النفس من تبرج وسفور وحفلات وسهرات؟ أم أن الفتن ستلقيني إلى البعيد؟
وجدت أن أنهض وأغسل وجهي وأطرد غيمة أفكار سوداء ألقت عليّ بظلالها. بدأت بتصحيح هيئتي فاستبدلت بتلك الثياب البذيئة ثياباً أجمل بل في غاية الروعة تتسم بالوقار والهيبة عندها فقط وجدت السكن والهدوء النفسي. ورغم كل العراقيل التي وقفت في طريقي ورغم كل المكائد والمؤامرات التي نصبت شباكها للإيقاع بي من كل المحيطين الذين كان هدفهم إضعاف عزيمتي مما سيؤدي إلى إضعافي وضياع ديني.
رفضت كل المغريات ودست على لذائذ الدنيا أحاول أن أتخطاها، استطعت بحمد الله أن أتخطى بعضاً من الحفر والممرات الوعرة، كما أن الشيطان نجح في بعض الأمور وأوقعني في دروب ومسالك لا نهاية لها لكن في كل مرة كنت أفشل، كنت أجد في نفسي الدافع إلى التحدي والصمود. أحاول أن أنسى تلك الأفكار العقيمة التي نشأت عليها، والتي يحاولون ترسيخها في ذهني.
أصنع لنفسي أفكاراً ومبادئ من رحاب الإسلام، تلك المبادئ التي ترتاح لها النفس كيف وهي من البارئ عز وجل.
نجحت وبحمد الله أن أنسى كل الذي اعتادته النفس من سفور وتبرج. ربما أكون افتقدت أشياء كنت أرغب القيام بها لكن الله عوضني عنها خيراً بنفس مطمئنة، وسريرة هادئة، كما أني أنعم بصحبة طيبة عوضتني عمن أفتقده. والأكثر من هذا أني أجد نظرات الاحترام في عيون المحيطين بي حتى هؤلاء الذين يحاولون إغرائي بمتع الدنيا.
حتى الآن رغم أن المسافات قاربت الستة كيلومترات أي الست سنوات إلا أن المكائد والمؤامرات ما زالت تحاك لتدميري، نجحت في التغلب على بعضها وفشلت في بعضها الآخر، لكني ما زلت أقول: يا دنيا غري غيري.
حاولت أن ألخص تجربتي من واقع الحياة لتتأكد أخي القارئ أنه يجب علينا التحدي. فالكثير يواجه الظروف نفسها، رفض الأهل الالتزام، أو رفض شيطان النفس، لكن علينا أن نتخطى تلك المغريات الملتفة حولنا كأفعى تريد أن تدس السم في أجسامنا وتهرب لتختبئ .
أعلم بأننا نعيش في عالم التناقضات، الأديب سخر إبداعه لمحو الأدب من نفوسنا، والصحفي بدلاً من أن لا يكون قلمه سيفاً لقطع من يهدم العقيدة نجده اليوم سخر السيف والقلم لهدم العقيدة.
لنكن على إدراك أنه بأيدينا نستطيع أن نسيطر على حياتنا ونكون أقوى من أنفسنا. فالنفس أمارة بالسوء. علينا أن نفكر فيمن هم حولنا لنكون مؤثرين لا متأثرين فقط، دعونا نتخط كل المبادئ العلمانية التي يريدون منا أن نتشبع بها ونعيش في أجواء إيمانية حتى لو أدى بنا ذلك إلى أن نجد أنفسنا بعيدين عن كل لذائذ الدنيا، دعونا نترك المبارزة بالمعاصي ونتذوق لذة الدمعة والخشية من الله.

م/ن

الفقير الى ربه
19-04-2012, 01:27 AM
آسف يا قلبي



كانت مها دوماً حلمي، حلمي الذي يراودني صباح مساء، أملي الذي عليه أصبح وأمسي.. غايتي التي لا غاية لي سواها ومناي الذي ناجيت به الليل والقمر وكل ما يدور في فلك المحبين..
إن كانت لي أمنية فهي أن تصبح شريكة حياتي
وإن كانت لي رغبة فهي أن تكون مها زهرة بستاني ودفق شرياني
أحببتها حباً.. كيف أصفه..؟ لا لن احكي عن حبي لها.. فهو يرى ويشعر به ولا يتحدث عنه.. حبها من ذلك النوع الذي يفجر بداخلك كل طاقة ممكنة لتستمتع به أكثر وأكثر.. وكلما اقتربت منها شعرت أنها ابتعدت عني أميالاً.. فالتهب حماساً لأقطع المسافة الفاصلة بيني وبينها لأستحقها بجدارة.
مها.. لم تكن ككل البنات.. ولم تكن حلمي أنا وحدي فقط.. كانت حلماً لكثير من أترابي.. كانت شمسا إن أشرقت في المكان غطت على كل شيء.. وغمر نورها كل شيء.. كانت زهرة إن تفتحت خجلت منها كل زهرة.. جمالها.. دلالها.. شخصيتها..
طموحها.. ذكاؤها المتقد.. وثقتها بنفسها.. كل ذلك جعل من محبوبتي الماسة نادرة بين بنات جنسها..
ولكن كيف؟ كيف أصل إليها والحظ يعاندني في كل مرة أحاول الاقتراب من زهرتي.. فأنا قد حصلت على شهادة جامعية بمعدل متوسط وتخصص عادي جدا انضممت به إلى قائمة البطالة المقنعة بعملي الروتيني بإحدى الوزارات وعلى بند الأجور.. بالكاد مرتبي يكفي مصاريف شقتي بالرياض التي اقتسمها مع زملائي العزاب وسيارتي المتهالكة ومصاريف شخصية بسيطة..
وفي أول الشهر.. يكون جيبي تماماً كثلاجة الشقة.. كلها خاوية فارغة.. فأعود لذات الروتين من الاستدانة أو الذهاب لوالدي في القرية مدعياً أني اشتقت لهم لآخذ ما يكفيني حتى نهاية الشهر.. ألتفت فأجد من حولي إما أبناء مسؤولين كبار أو أثرياء وتجار.. يبدلون سياراتهم كل عام.. يزورون مقاهي ومطاعم بانتظام وكأن جيوبهم لا تخلو من المال مثلي..! بينما أجد أحيانا أخرى من زملائي من يعمل بكبينة هاتف أو محل لبيع الخضار أو حتى ينسخ برامج الحاسوب ليبيعها بمبلغ رمزي يكفي ثمن عشاء في مطعم متوسط..!
الحصول على الدورات أمر مكلف لمثلي.. والبحث عن عمل إضافي أمر مرهق.. ولكن.. ولكن
مها.. سأعمل كل شيء لأستحق مها.. يطمع بمها غيري ممن يملكون جميع ما يملكه أبي وأعمامي ويطمح بها من يحمل الشهادات العليا والمناصب الرفيعة.. وأنا.. أنا لاشيء..
وطار حلمي ..
لقد تزوجت مها.. وأنا أصارع أحلامي.. تزوجت زياد.. طيار مدني.. برتبة مساعد طيار.. من عائلة معروفة.. حملها وأحلامها على جناح طائرته..
وبقيت أنا أتصارع مع أحلامي وطموحاتي الضحلة.. حاولت نسيانها والتشاغل عنها.. والإقرار بأنها ما عادت لي.. ولكني فوجئت يوماً ما أن أختي تخبرني أن (المسكينة) مها طلقت من زوجها.. وصبت جام غضبها (كعادة الإناث) على زوجها الذي لم يكن يحبها ولا يدللها.. يسافر عنها كثيراً ويتركها وحيدة وهذا بالطبع مالا ترضاه مها التي عرف عنها دوماً أنها الرقم واحد في كل شيء..
وقررت المغامرة بأقل الخسائر.. أنا بإمكانياتي المتواضعة ومساعدة أبي وأعمامي وقروض من هنا وهناك..
وهي بوضعها كمطلقة خرجت من تجربة أليمة.. وكانت المفاجأة.. أن قبلت بي دون شرط.. وتم كل شيء بسرعة..
فإذا الحلم حقيقة.. وإذا مها زوجتي.. ومن أول ليلة.. كنت أكثر منها فرحة وارتباكاً.. بينما بدت هي كسيفة حزينة لأننا لم نقضي ليلتنا الأولى في أحد فنادق الخمس نجوم.. تغاضيت عن ذلك وحاولت تسليتها.. ولكني تعجبت.. لقد كانت نافرة مني بشكل واضح.. فقلت لعله خجل العروس وليته كان..
ومن صباح الغد.. دارت تتفرج على شقتنا.. وبدأت تقارنها بفيلتها السابقة وأنا أمشي خلفها وكأني أحترق من الداخل ولكنها لم تكن تشم رائحة احتراق إنسان يقبل الأرض التي تمشي عليها..
إن نظرت إلي زال عن قلبي كل ألم.. وإن ابتسمت – بعد جهد جهيد – رقصت الدنيا بين يدي..
واستمرت (أيام العسل) بنفس الأسلوب.. أرقب كل حركة وكل إشارة منها عسى أن تكون راضية عني.. وهي تمعن أكثر وأكثر في التقليل من شأني وتذكيري دوماً بتواضع راتبي وسيارتي وحتى شكلي وهندامي رغم محاولاتي المستميتة أن أبدو بأفضل حال أما عروسي وحبيبتي
لقد كانت كلماتها طعنات صغيرة تبكي قلبي العاشق لها.. ثم أصبحت طعناتها أقوى وأنفذ فهي تقارنني بزوجها السابق.. حتى بحديثه وأسلوبه وتفكيره.. وتسميني ابن القرية (القروي) وتضحك كثيراً حين نتناول عشاءنا ( الذي هلكت بتدبير مبلغه) في أحد المطاعم الفاخرة.. تضحك من عدم معرفتي بالأكلات الصينية والإيطالية والفرنسية وبعدم تناولي للطعام بالشوكة والسكين وعدم وعدم.. والقائمة تطول فكل ما فيَّ يبدو أنه لا يروق لها.. رغم أني أحاول تقبل الأمر بروح رياضية لعل وعسى أن تكف عن ذلك يوماً ما..
قالت لي ذات يوم:
- حمد بليز.. سأذهب اليوم لحفلة ماجدة صديقتي في فيلتهم.. أرجو أن تتدبر أمر إحضار أية سيارة تليق بالمكان فنحن سنضطر للدخول بالسيارة لأقصى القصر وسترى صديقاتي بالتأكيد سيارتك (الكشخة)..
ثم حاولت الضحك وافتعال المرح.. لكني كنت صامتا أحدق فيها بألم..
فقلت:
- وهل من العيب أن ترى صديقاتك زوجك؟ وسيارته المتواضعة؟
فتلعثمت وبدا عليها الضيق ثم قالت:
- امممم.. في الحقيقة لا أرغب في تعليقات لا داعي لها.. العام الماضي عندما حضرت الحفلة مع زياد بسيارته الفارهة..
قاطعتها بغيظ قائلاً:
- كنت مفتخرة به.
فصمتت.. ونظرت لي متحدية وقالت:
- وهل يضايقك..؟
قلت وأنا أصرّ على أسناني..
- يضايقني تكرار هذا الأمر وأنت تعلمين كم هو مزعج بالنسبة لي..
فشمخت برأسها بتعال وغرور واضحين وقالت.. :
- لعلمك.. عندما ذهب بي إليها في العام الماضي.. أعطاني طقماً فاخراً وبوكيه ورد وقال اشتريته هدية لصديقتك على ذوقي ومتأسف لذلك ولكني أحببت مفاجأتك وأنا الآن سأذهب لها خالية اليدين لأن حضرتك لم تستلم (القرشين) من عملك..
واسترخت على الكنبة وكأنها أزاحت عن صدرها ثقلاً..
فقلت وأنا ابتسم ابتسامة صفراء حزينة..
- (القرشين) هي التي جعلت أحلامي حقيقة.. وأنا أحمد ربي وأشكره على كل حال..
فانفجرت بوجهي ثائرة.. حتى أني احتضنت الوسادة الصغيرة وهي في ثورة غضبها أراقبها مشدوهاً..
انطلق من فمها كلام كالرصاص.. وهي تتحدث بلا وعي..
- خلاص.. قرفت.. كرهت هذه العيشة.. أنت وبيتك وعملك وأهلك وتصرفاتك وكل شيء فيك ممل قاتل.. ما لذي ضربني على أم رأسي وتركت زياد وعزه ونعيمه لأتزوجك.. لأنه فقط مشغول برحلاته.. يا لبلاهتي..! وأنت..
والتفتت إلي..
أنت.. أتعلم؟ تزوجتك فقط لأغيظه.. ليعرف زياد أني لن أبقى بعده مطلقة في بيت أهلي بل أحببت أن يعرف أن الكل يتمناني..
والآن.. انتهت اللعبة.. ولا أستطيع الاحتمال أكثر.. ولا التمثيل أكثر..
ثم رمت بوجهي قنبلتها قائلة:
- طلقني..!
فو الله ما نبست ببنت شفة.. بقيت أنظر إليها مشدوهاً متألماً.. وكأني على أحد مقاعد السينما أشاهد فيلماً كتبت أنا قصته وأحداثه وأخرجته ببلاهتي وضعفي وحبي الخائر لمها..
فتكشف لي بوضوح ( بعد انتهاء العرض) كل شيء كان غائباً عني.. ابتعاد أهلي عني بسبب سوء طباع زوجتي.. انعزالي رغم أني إنسان اجتماعي عن أصدقائي لأجل إرضائها والبقاء بجانبها دوما كما تحب.. تذكرت قلة مواردي.. كثرة ديوني.. وحتى نقصان وزني وآلام القولون التي تعتصرني لكثرة تفكيري بتدبير أسباب السعادة.. لحبيبتي..!
وهل هذا هو الحب؟ أو شقاء..؟ أم راحة وألفة ومودة ورحمة..؟
فآه من حبها المشقي المؤلم المزيف.. الذي اعتمد بالدَّرجة الأولى على قشور ومظاهر خدعتني..
فإذا جمال الروح هو الجمال الذي أرجوه وأطلبه.. وإذا مها الآن التي كانت أجمل البنات في عيني إذا هي أقبح من وقعت عليها روحي..
فوالله ما استمتعت معها بلحظة صفاء.. ولا كلمة حب.. ولا لمسة حنان..
ولكني اشتريت حرية قلبي.. وحياتي.. بكلمة رميتها بوجهها وودعتها للأبد.. داعياً الله أن يسار عليها ويوفقها بعيداً عني..
- مها أنت طالق..!
سئلت أعرابية: ما الهوى؟
قالت:
هو: "الهوان" قد غلط في اسمه

م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 01:55 AM
http://saaid.net/gesah/img/LL-11.gif
كنت في السابعة أو ربما الثامنة
من عمري.. نعم.. أتوقع في الثامنة
- كنت قد أنهيت الصف الثاني
الابتدائي- حين أجريت لأبي عملية
خطيرة في القلب..
أصيب بعدها بمضاعفات.. وجلطة
مفاجئة في جانب من الدماغ..
أذكر.. حين.. دخلت مع أمي
لغرفته.. في العناية المركزة..
أذكر الأجهزة.. رائحة المعقمات..
الصوت المرعب لنبضات القلب على
الجهاز..
وقفت مع أمي عند طرف السرير..
وهناك كان أبي ممدداً عاري الصدر
ألصقت عليه المجسات والأسلاك،
وثمة أنابيب مؤلمة في أنفه..
شعرت بالخوف منه.. لم يكن أبي
الذي أعرفه..
نظر إلي بطرف عينيه بصعوبة..
هيئ إلي أنهما كانتا تدمعان.. حرك
إصبعين من كفه الأيسر ليشير إلي
بالاقتراب..
شعرت بالخوف..
أمسكت عباءة أمي والتصقت بها..
- هذا أبوك.. حنين.. روحي بوسي
إيده..
- أخااااف..!
لم تكن أمي قادرة على حملي
ورفعي لأنها كانت حاملاً في شهرها
الأخير.. سحبتني بقوة وهي تكتم
عبراتها.. وحملتني بمشقة..
- هذا بابا حبيبتي.. شوفيه زين..
دفعتني عند رأسه لأراه جيداً.. لعلي
أقبله..
نظرت إليه.. كانت عيناه تدمعان..
وهو ينظر إلي بشوق..
أفلت بقوة من يد أمي وأسرعت
أختبئ خلفها.. وألتف بعباءتها..
وأخذت.. أبكي..
- أخااااف ما أبي..!
أخذت أمي تمسح على رأسي
وتهدئني.. وصوتها يرتعش بالعبرات..
- خلاص حبيبتي ما يصير
تصيحين.. هذا بابا.. شفيك؟
في تلك اللحظة.. كنت أحبه أكثر
من أي لحظة مضت.. كنت أتمنى
لو أقفز على صدره كما أفعل دائماً
وأقبله..
أبي الحبيب..
لكني رأيت في عينيه شيئاً مخيفاً..
رأيت.. الموت.. فخفت منه..
لم أستطع أن أقترب من أبي وهو في
لحظات ضعفه هذه..
كان شيئاً مخيفاً جداً لطفلة السنوات
الثمانية.. أن ترى والدها بهذا
الضعف..
قريباً من شيء مخيف.. كالموت..
هذا ما لم يفهمه أحد ممن كان
حولي..
غضبت الممرضة وأمرتنا بالخروج
حتى لا نؤثر على مشاعر أبي وقلبه
الضعيف..
ارتعشت أمي.. اقتربت من أبي
همست في أذنه بكلمات.. وقبلته على
رأسه.. ومسحت على شعره..
وخرجنا..
كانت متماسكة نوعاً ما حتى خرجنا..
حين خرجنا من الغرفة وفي الممر
مباشرة.. انهارت أمي.. أسندت أمي
ظهرها إلى الجدار وأخذت تبكي
بقوة..
كانت تنشج كما كنت أفعل حين أطلب
شراء لعبة غالية..
فوجئت بالمنظر المؤلم.. أمي تهتز..
ببطنها الكبير... وهي تبكي بقوة..
وتتأوه بحسرة..
- ماما خلاص.. ماما حبيبتي..
طوقتها بطنها بذراعي..
لم تكن تسمعني.. فقط أمسكتني
وحضنتني بشدة وهي تبكي...
وكأن بكاؤها يتردد صداه في أذني
حتى هذه اللحظة.. ذكراه تحرق
قلبي..
الآن فقط فهمت مشاعر امرأة شابة
مع طفلين صغيرين.. وجنين في
بطنها..
دون أب.. ولا أم..
ومع زوج على حافة الموت..
كان خالي ينتظرنا في البهو الكبير
للمستشفى..
حين وصلنا إليه لم يكن يبدو
على والدتي أي أثر غير طبيعي..
استطاعت أن تتماسك بسرعة وتبتلع
ما بقي من دموعها..
ركبنا معه في السيارة.. وطوال
الطريق كان يحاول إقناع أمي بأن
تأتي لتسكن لديه ريثما يشفي أبي..
لكنها رفضت وأصرت على أن نبقى
في بيتنا..
- لكنك حامل.. وقد تلدين في أي
لحظة.. يجب أن يكون قربك رجل..
لا يصح هذا يا نهلة..
- لا تخف علي.. أستطيع أن أتصل
عليك عندما أحتاج لذلك.. لا تخف
يا أخي..
لم تغب صورة أبي بصدره العاري
والأسلاك تغطي جسمه عن ناظري
طوال الأيام التالية.. بل طوال أيام
عمري الباقية كلها.. أصبحت روتيناً
ليلياً..
فقد كانت آخر صورة له..
إذ لم أر أبي بعدها أبداً..
توفي خلال أيام..
غاب عنا..
نساء كثيرات جئن لبيتنا..
بكت أمي كثيراً.. بكت.. حتى خشيت
أن تموت.. قلت لها ذلك..
وبقينا في بيتنا.. لم نذهب إلى أي
مكان آخر كما أصر الجميع علينا..
* *
ذات صباح.. استيقظت على صوت
أمي وهي تطلب مني أن أغير
ملابسي بسرعة..
كان هناك شيء غير طبيعي.. صوتها
يرتعش بقلق..
أخذتني أنا وحمودي عند بيت
خالي.. وقالت أنها ستذهب في
مشوار مع خالي وتعود..
شعرت بالخوف في بيت خالي..
كنت أجلس وحدي أنا وأخي.. لا
نفعل شيئاً..
فقد كانت زوجة خالي من النوع
الغاضب دائماً.. صراخها الحاد على
أبنائها وبناتها كفيل بجعلي - أنا
وأخي - لا نغير أماكننا خوفاً من
صرخة منها..
عرفت جيداً لماذا لم ترغب أمي في
أن نسكن معهم..
شعرت بالملل طويلاً من الجلوس
وحدي حتى نمت على الكنبة وأنا
أشاهد التلفاز.. ونام حمودي قربي..
وبعد ذلك بمدة.. استيقظت.. وعلمت
أن أمي أنجبت طفلاً صغيراً..
لم أفرح كثيراً.. كنت مهتمة بأمي
قبل ذلك..
- وأمي أين هي متى تعود؟
- أمك في المستشفى يا حنين..
شعرت بمغص في بطني.. كرهت
المستشفى.. تذكرت شكل أبي.. لا..
لا أريدها أن تذهب هناك.. أخشى
ألا تعود كما حصل مع أبي.. بكيت..
وبكيت.. ولا أحد يعرف سر بكائي..
عادت أمي تحمل جنينها..
وذهبنا مباشرة إلى بيتنا وأحمد الله
أننا لم نجلس في بيت خالي كما
حاول إقناعنا..
تعبت أمي بعد ذلك.. كانت مسؤولية
البيت والأطفال لوحدها كبيرة
عليها.. لكني كنت أساعدها قدر
استطاعتي..
ربتنا أمي أفضل تربية.. تعبت علينا
كثيراً.. وتعذبت كثيراً في تربية
أخويّ..
لا أزال أذكر تلك الليالي التي كانت
أمي تدور فيها بقلق في أرجاء البيت
حين كان محمد يتأخر فيها في
السهر..
ولا زلت أذكر الليلة التي بتنا فيها
جميعاً نبكي حين غضب عبد الله
وخرج من البيت آخر الليل.. لا نعرف
إلى أين ذهب.. وبقينا نبكي بخوف
أنا وأمي حتى ساعات الصباح ننتظر
رجوعه..
كانت أمي تتحرج من الاتصال بخالي
ليتدخل في كل صغيرة وكبيرة..
وكانت مسؤولية صعبة.. أن تواجه
المشاكل وحدها..
أصيبت بالقولون.. ثم بالضغط.. ثم..
بالتهاب المفاصل..
أصبحت حركتها صعبة وهي لا تزال
صغيرة..
كان أثر الهم والمسؤولية بادياً على
جسدها النحيل ووجها الحزين..
ورغم آلامها ومرضها..
كانت حريصة على قيام الليل كل
ليلة.. تدعو الله لنا أن يصلحنا
ويهدينا - كما أسمعها كثيراً.. وتدعو
الله أن يرحم والدي ويجمعها به في
الفردوس الأعلى..
* *
رغم التعب والآلام.. والسنوات المتعبة
التي عاشتها.. بدأت أمي تقطف ثمار
جهدها يوماً بعد يوم..
تغير حال أخوي بعد أن كبرا بفضل
الله..
رزقهما الله الهداية وصلاح الخلق..
تخرجا.. عملا..
تزوج كل منهما..
وأنا لا زلت أنتظر نصيبي.. مع أني
مستمتعة بالحياة مع أمي الحبيبة..
ولا أتخيل نفسي بدونها..
* *
الليلة.. وكل ليلة..
كلما وضعت رأسي على الوسادة..
أرى مشهد أبي الأخير على سريره..
عاري الصدر.. بالأسلاك والأجهزة..
وصوت نبضات القلب..
أتذكر حركة إصبعيه وهو يشير إلي
أن أقترب..
عيناه الدامعتان..
أتذكر بكاء الأم الشابة..
فأدعو الله له بالمغفرة والرحمة من
كل قلبي..
وأن يجمعه الله بأمي في جنات
النعيم..
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 03:05 AM
قال صلى الله عليه وسلم((أي الدعاء اسمع؟قال:جوف الليل الاخر دبر الصلوات المكتوبات))رواه الترمذي.
قال صلى الله عليه وسلم((ان العبد ليتكلم بالكلمه من رضوان الله تعالى مايلقى لها بالا يرفعه الله بها درجات،وان العبد ليتكلم بالكلمه من سخط الله تعالى لايلقى لها بالا يهوي بها في جهنم)) رواه اابخاري
قال صلى الله عليه وسلم((اتدرون مالغيبه؟قالوا:الله ورسوله اعلم:قال ذكرك اخاك بما يكره))قيل:افرايت ان كان في اخي ماقول؟قال: ان كان فيه ماتقول،فقد اغتبته،وان لم يكن فيه ماتقول فقد بهته)) رواه مسلم
قال صلى الله عليه وسلم((من رد عن عرض اخيه، رد الله عن وجهه النار يوم القيامه))رواه الترمذي.
قال صلى الله عليه وسلم((لا يدخل الجنه نمام))متفق عليه
كما قال صلى الله عليه وسلم: لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم، فقلت من هؤلاء يا جبريل؟ قال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم. رواه أبو داود ومعناه أيضاً في مسند الإمام أحمد.
وان رسول الله صلى الله عليه وسلم((مر بقبرين فقال((انهما يعذبان ،وما يعذبان في كبير.بلى انه كبيره:اما احدهما،فكان يمشي بالنميمه،واما الاخر فكان لا يستتر من بوله)) متفق عليه
وبالنسبة للتجسس فقد ثبت النهي عنه في كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فقد قال تعالى: وَلا تَجَسَّسُوا(الحجرات: من الآية12)، وقال صلى الله عليه وسلم: يا معشر من قد أسلم بلسانه ولم يُفض الإيمان إلى قلبه لا تؤذوا المسلمين، ولا تعيروهم ولا تتبعوا عوراتهم، فإن من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله عورته، ومن تتبع الله عورته يفضحْه ولو في جوف رحله. رواه الترمذي.
كما أن سوء الظن قد نهى الله تعالى عنه أيضاً في كتابه، حيث قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ(الحجرات: من الآية12)، كما نهى عنه رسوله صلى الله عليه وسلم بقوله: إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث، ولا تجسسوا ولا تحسسوا ولا تباغضوا، وكونوا عباد الله إخواناً. متفق عليه.
قال صلى الله عليه وسلم((من صنع اليه معروف،فقال لفاعله:جزاك الله خيرا،فقد ابلغ في في الثناء)) رواه الترمذي.
وعن الرسول صلى الله عليه وسلم((دعوة المسلم لاخيه بظهر الغيب مستجابه,عند راسه ملك موكل كلما دعا لاخيه بخير قال: الملك الموكل به:امين، ولك بمثل)) رواه مسلم.
كما قال صلى الله عليه وسلم: ومن ستر مسلماً ستره الله في الدنيا والآخرة. متفق عليه، وهذا لفظ مسلم.
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 03:17 AM
بطولة صحابي
كتب هذه القصة المؤثرة لأقدم نموذجا من نماذج الصحابة الأبطال الذين باعوا حياتهم رخيصة في سبيل الله . وعند قراءتكم لقصه هذا الصحابي البطل تعرفون بعض صفات الصحابة وشجاعتهم…
عاشق الشهادة البراء بن مالك رضى الله عنه :
هو ثاني أخوين عاش في الله،و أعطيا رسول الله صلى الله عليه وسلم- عهدا نما وأزهر مع الأيام . أما أولهما فهو انس ابن مالك خادم رسول الله عليه السلام .
وأما الثاني فهو البراء ابن مالك…
عاش حياته العظيمة المقدامة، وشعاره
(الله – الجنة )
ومن كان يراه ، وهو يقاتل في سبيل الله ،كان يرى عجبا يفوق العجب..
فلم يكن البراء حين يجاهد المشركين بسيفه ممن يبحثون عن النصر . وإن يكن النصر آنئذ اجل غاية ..إنما كان يبحث عن الشهادة ..
كانت كل أمانيه ، ان يموت شهيدا ، ويقضى نحبه فوق ارض معركة مجيدة من معارك الحق و الإسلام ..من اجل هذا ..لم يتخلف عن مشهد ولا غزوة..
وذات يوم ذهب إخوانه يعودونه ..فقرأ وجوههم ثم قال :
(لعلكم ترهبون ان اموت على فراشي..
لاوالله، لن يحرمني ربي الشهادة).. !
ولقد صدق الله ظنه فيه فلم يمت ((البراء على فراشه بل مات شهيداً في معركه من اروع معارك الاسلام ..!!
ولقد كانت بطولة ((البراء)) يوم اليمامة خليقةً به..خلقيةً بالبطل الذى كان عمربن الخطاب يوصي الا يكون قائداً قط لان جارته واقدامه وبحثه عن الموت كل هذا يجعل قيادته لغيره من المقاتلين مخاطرةً تشبه الهلاك..!!
وقف البراء ((يوم اليمامه )) وجيوش الاسلام تحت امرة ((خالــد)) تتهيأ للنزال وقف يتلمذ مستبطئاً تلك اللحظات التى تمر كأنها السنون, قبل ان يصدر القائد اوامره بالزحف.
نادى خالد: الله أكبر , فأنطلقت الصفوف المرصوصة إلى مقاديرها ونطلق معها عاشق الموت ( البراء بن مالك) وراح يجندل أتباع الكذاب مسلمة بسيفه , وهم يتساقطون كأوراق الخريف تحت وميض بأسه لم يكن جيش مسلمة هزيلا , ولا قليلا .. بل كان أخطر جيوش الردة جميعا ..
وكان بأعداده , وبعتاده , وباستماتة مقاتليه , خطرا يفوق كل خطر…..
ولقد اجابوا على هجوم المسلمين بمقاومة تناهت في العنف حتى كادوا يأخذون زمام المبادرة وتتحول مقاومتهم إلى هجوم … , وكان البراء بن مالك جميل الصوت وعاليه .. وناداه القائد خالد , تكلم يابراء
فصاح البراء بكلمات تناهت في الجزاله والدلالة والقوه تلك هي: ( يا أهل المدينة لا مدينة لكم اليوم.. انما هو الله والجنه ) كلمات تدل على روح قائلها وتنبئ عن بخصاله . اجل إنما هو الله والجنه….!!
وفى هذا الموطن , لا ينبغي أن تدور الخواطر حول شئ آخر .. حتى المدينة عاصمة الاسلام , والبلد الذى خلفوا فيها ديارهم ونسائهم وأولادهم لا ينبغي أن يفكروا فيها لأنهم إذا هزموا اليوم , فلن تكون هناك مدينه. ومضى وقت وعادت بعده المعركة إلى نهجها الأول . المسلمون يتقدمون, يسبقهم نصر مؤزر .. والمشركون يتساقطون في حضيض هزيمة منكره , والبراء بن مالك هناك مع إخوانه يسيرون براية محمد صلى الله عليه وسلم إلى موعدها العظيم .. واندفع المشركون إلى الوراء هاربين , واحتموا بحديقة كبيره دخلوها واغلقوا أبوابها .. وهنا علا صوت البراء يا معشر المسلمين احملوني والقوني عليهم في الحديقة ولم ينتظر البراء ان يحمله قومه ويقذوا به , اعتلى هو الجدار وألقى بنفسه داخل الحديقة وفتح الباب للمسلمين!! واقتحمته جيوش المسلمين ….
ولكن حلم البراء لم يتحقق, فلا سيوف المشركين اغتالته ولا هو لقي المصرع الذى كان يمنى نفسه به..
وصدق أبو بكر رضى الله عنه احرص عل الموت توهب لك الحياة صحيح ان جسد البطل تلقى يومئذ من سيوف المشركين بضعا وثمانين ضربه, أثخنته ببضع وثمانين جراحه, لقد ظل بعد المعركة شهرا كاملا , يشرف خالد بن الوليد بنفسه على تمريضه…
ويبرأ البراء من جراحات يوم اليمامه…. وفى إحدى حروب العراق لجأ الفرس في قتالهم المسلمين إلى كل وحشيه دنيئة يستطيعونها.. فاستعملوا كلاليب مثبته في أطراف سلاسلا محماة بالنار , يلقونها من حصونهم فتخطف من تناله من المسلمين الذين لا يستطيعون منها فكاكا.. وكان البراء وأخوه العظيم انس بن مالك قد وكل إليهما مع جماعه من المسلمين أمر واحد من تلك الحصون.. ولكن أحد هذه الكلاليب سقط فجأة فتعاق بأنس ولم يستطع انس أن يمس السلسلة ليخلص نفسه , إذ كانت تتوهج لهبا ونارا…
وأبصر البراء المشهد .. فأسرع نحو أخيه الذى كانت السلسلة المحماة تصعد به على سطح جدار الحصن .. وقبض على السلسلة بيده وراح يعالجها في بأس شديد حتى قصمها وقطعها …. ونجا انس و ألقى البراء ومن معه نظرة على كفيه فلم يجدوهما مكانهما.!! لقد ذهب كل ما فيهما من لحم , وبقى هيكلهما مسمرا محترقا..!! وقضى البطل فترة علاج أخرى في علاج بطئ حتى برئ… لما آن لعاشق الموت ان يبلغ غايته ..؟؟ وها هي موقعة تستر تجئ ليلاقى المسلمين فيها جيوش فارس , وتبدأ الحرب بالمبارزة فيصرع البراء وحده مائة مبارز من الفرس .. ثم تلتحم الجيوش ويتساقط القتلى سريعا من الفريقين كليهما في كثره كأثره.. ووسط شهداء المعركة , كان هناك البراء تعلوا وجهه ابتسامه هادئة كضوء الفجر .. وتقبض يمناه على حثيثة تراب مضمخة بدمه الطهور وسيفه مدد إلى جواره .. قويا غير مثلوم سويا غير ملكوم لقد بلغ المسافر داره … وأنهى مع إخوانه الشهداء رحلة عمر جليل وعظيم
( ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون)
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 03:32 AM
تقول تلك السطور :
مسلمة اليوم تحمل حقيبة جميلة في داخلها بطاقة صغيرة كتبت فيها كلمة مسلمة، ولو أن هذه الحقيبة سرقت أو ضاعت لاختلط عليها الأمر لا تعرف إن كانت بنت هذا الدين أم بنت هذه الدنيا
هي تشهد ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، لكنها أبعد ما تكون عن العلم بالله وصفاته وتنزيهه، كما أنها لا تعلم عن هذا الدين سوى اسمه، وبضع آيات قصار لا تفقه من معانيها إلا شيئا يسيرا.
كما أنها تصلي فروضا خمسة في كل فرض ركيعات لا تعي شيئا منها سوى عددها ولا بأس باستغلال الوقت في الصلاة للتفكير بأمور أهم بكثير، وأما شعارها فهو حجابها، لكنه يشكو من بعض الوهن في أطرافه .. فالرأس مستور كله أو مكشوف منه قليل بحلة سوداء تعيدها إلى ذكرى الماضي بعراقته كما تسير بها بخطى حثيثة نحو التقدم والحداثة.
ولا عيب إن كان الوجه ظاهرا وعليه آثار من الزينة، إما لرمد في العين، والعين الرمداء تحتاج إلى كحل وإما لإصابتها باليرقان، واليرقان دواؤه أحمر الوجه !!
وعلى الجسد رداء يتفق مع الموضة فتارة العباءة ذات الألوان والأضواء .. وأخرى بأشكالها وألوانها .. وتارة البنطال الغربي الضيق .. ولكل زمان دولة وأزياء !
أما حر الصيف فلا يدع لها المجال إلا أن تكشف عن قدميها وذراعيها وبعضا من ساقيها ولا عيب مما لا يعيبه الناس، وأما حر جهنم فلكل أمر وقته وإلى أن نصل إلى جهنم ننظر في أمرها.
فإذا ما أتمت زينتها أو حجابها شقت طريقها إلى الأسواق .. التي لا تبرح تغادرها حتى تعود إليها بشوق الحبيب ولا بأس من مجاراة البائع بكلمات رقيقات ولا بأس من الضحك أيضا .. ولا بأس مما لا يرى الناس فيه بأسا !
فإذا ما دعيت إلى حفل .. فلا بأس بلباس يشف عن بعض ما تحته، فمجاراة العصر بدعة حسنة لا يشقى صاحبها أبدا .. حتى إذا ما وصلت للحفل وعلى وجهها أطنان من دهون شتى جلست وشرعت في حديثها المعتاد والبداية مع الأزياء والمكياج وآخر الصرعات في أرقى المحلات بأغلى الأسعار .. ومن ثمّ يأتي الحديث عن الخلاعة والمجون والخوض فيما حرّم الله سبحانه وتعالى .. ولا بأس بجو من المرح والسخرية من قصر هذه الفتاة .. وعاهة تلك .. وأن الضرورات تبيح المحظورات !!
ولن تنسى نصيها من حديث الأزواج والزوجات، وما يحصل بينهم مما يسعدها ويسعد مثيلاتها من المسلمات القانتات السائحات العابدات الجالسات في الحفلات والاستقبالات !!
وأما حديث النبي صلى الله عليه وسلم : " لعن الله الرجل يفضي إلى المرأة فيحدث بحديثها .. لعن الله المرأة تفضي إلى الرجل فتحدث بحديثه "، فنحن الآن في عصر الحرية والانفتاح .. ولكل مقام مقال !!!!
وأما علاقتها بالرجال فتقول عنها : لا بأس بزوج أختي و بأخي زوجي، ولا بأس بمن هو أبعد ولا حرج فيمن هو أقرب ... هذه صلة رحم .. وهؤلاء أرحام ولا توصل الأرحام إلا بالضحك والتمايل والاختلاط وغير ذلك مما لا يرى فيه الناس حرجا أو عيبا ما دام الرأس مستورا (هذا إن كان مستورا أصلا ! ) .. والحجاب على أصوله ..
وإلا فكيف سأعرف أن ذلك الشخص أفضل من زوجي ؟!
وكيف سيعرفني ذاك بأنني أفضل من زوجته ؟
وكيف ستهدم البيوت ؟
أليس كل ذلك مدعاة لصلة الأرحام ؟!
من ذا الذي يجرؤ على القول إن ذلك من الحرام ؟
وأما إتمام دين تلك المرأة المسلمة، فصيامها .. فإن لها من السنة شهرا تصومه ولا تفطر فيه عمدا أبدا ، أليس ذلك بكاف ؟
فما إن يحلّ هذا الشهر حتى تضع لنفسها منهجا يقودها إلى خير الدنيا وفلاحها، فهي تصحو م[ن النوم قبل آذان العصر بلحظات، فتصلي فروضها الفائتة ولا بأس من السنة في رمضان، ثم صلاة العصر .. والصلاة هنا جمع تأخير ! وبعدها تعد من الطعام أشهاه، وألذه، حتى يؤذن المغرب بالإفطار بعد الجوع ثم صلاة المغرب والعشاء جمع تقديم وتسليف.. ومن ثم الجلوس إلى التلفاز بما فيه من مسلسلات عاطفية، وبرامج مسلية، ولن تحزن كثيرا على المسلسلات المدبلجة لأن الشهر قصير وسيتتابع عرضها بعد أن يرحل بسلام !
أما زوجها فهو راض عنها لأنه لا يرى فيها إلا جسدا يشبع فيه غرائز شتى .. جسدا خاليا من العقل، خاليا من العاطفة الطيبة الصادقة. وعقلا لا يعي سوى أحداث الأزياء، وأغلاها ثمنا.
أما أولادها فهم كثر والحمد لله، لكنهم في واد آخر، فهي لا تعرف عنهم إلا أسماءهم، وأما سلوكهم ودينهم وصلاتهم وعلمهم فهذا من الكماليات، وأما الضروريات فهي بر الأم والأم فقط لأن : "الجنة تحت أقدام الأمهات" من أمثالها بالطبع !! وأما ربها فبعيدة عنه إلا في مصائبها مع أنه قريب دائما.
تركت الخالق من أجل ما خلق ! ولا عيب في ذلك كما يقول الناس : نحن لسنا أنبياء أو صحابة !
هكذا وصلت إلى نهاية تلك الصفحة لأقرأ كلمات خطتها يد تغار على هذا الدين لتقول :
أهذه مسلمة متدينة بحق الله ؟! أهي بنت دين أم بنت الدنيا ؟
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 03:41 AM
اللص التقي
ذكر أن شابا فيه تقى وفيه غفلة، طلب العلم عند أحد المشايخ،حتى إذا أصاب معه حظاً قال الشيخ له ولرفقائه :لا تكونوا عالة على الناس فإن العالم الذي يمد يده إلى أبناء الدنيا لا يكون فيه خير، فليذهب كل واحد منكم وليشتغل بالصنعة التي كان أبوه يشتغل بها، وليتق الله فيها، وذهب الشاب إلى أمه فقال لها: ما هي الصنعة التي كان والدي يشتغل بها؟
فاضطربت المرأة وقالت:
أبوك قد ذهب إلى رحمة الله فما بالك وللصنعة التي كان يشتغل بها؟
فألح عليها، وهي تتملص منه حتى اضطرها إلى الكلام . أخبرته وهي كارهة أنه كان لصاً.
فقال لها إن الشيخ أمرنا أن يشتغل كل بصنعة والده ويتقي الله فيها.. قالت الأم
ويحك في السرقة تقوى؟ وكان في الولد غفلة وحمق، فقال لها هكذا قال الشيخ .
وذهب وسأل وتسقط الأخبار حتى عرف كيف يسرق اللصوص، فأعد عدة السرقة وصلى العشاء وانتظر حتى نام الناس،وخرج ليشتغل بصنعة أبيه كما قال الشيخ،فبدأ بدار جاره وهم أن يدخلها.
ثم ذكر أن الشيخ أوصاه بالتقوى
وليس من التقوى إيذاء الجار ، فتخطى هذه الدار ومر بأخرى فقال لنفسه: هذه دار أيتام،والله حذر من أكل مال اليتيم، ومازال يمشي حتى وصل الى دار تاجر غني ليس فيه حرس ويعلم الناس أن لديه أموال تزيد عن حاجته
فقال: هاهنا . وعالج الباب بالمفاتيح التي أعدها ففتح ودخل فوجد دارا واسعة وغرفا كثيرة، فجال فيها حتى اهتدى إلى مكان المال، ففتح الصندوق فوجد من الذهب والفضة
فهم بأخذه ثم قال:لا لقد أمرنا الشيخ بالتقوى،ولعل هذا التاجر لم يؤد زكاة أمواله ، لنخرج الزكاة أولا ً!!
وأخذ الدفاتر وأشعل فانوساً صغيراً جاء به معه، وراح يراجع الدفاتر ويحسب، وكان ماهراً في الحساب، خبيراً بإمساك الدفاتر، فأحصى الأموال وحسب زكاتها، فنحى مقدار الزكاة جانباً، واستغرق في الحساب حتى مضت ساعات فنظر فإذا هو الفجر فقال
تقوى الله تقضي بالصلاة أولاً.
فخرج الى صحن الدار فتوضأ من البركة، وأقام الصلاة، فسمع رب البيت ورأى فنظر عجباً
فانوساً مضيئاً!! ورأى صندوق أمواله مفتوحاً،ورجلاً يقيم الصلاة، فقالت له امرأته : ما هذا؟؟
قال: والله لا أدري ، ونزل إليه فقال: ويلك من أنت وما هذا؟ قال اللص: الصلاة أولاً ثم الكلام ! وهيا توضأ وصلي بنا فإن الإمامة لصاحب الدار، فخاف صاحب الدار أن يكون معه سلاح، ففعل ما أمره والله أعلم كيف صلى!
فلما قضيت الصلاة قال له خبرني من أنت وما شأنك؟
قال: لص قال: وما تصنع بدفاتري؟
قال: أحسب الزكاة التي لم تخرجها من ست سنين، وقد حسبتها وفرزتها لتضعها في مصارفها،فكاد الرجل يجن من العجب فقال له: ويلك ما خبرك هل أنت مجنون؟
فخبره خبره كله، فلما سمعه التاجر ورأى ضبط حسابه، وصدق كلامه،وفائدة زكاة أمواله. ذهب إلى زوجته فكلمها.وكان له بنت ،ثم رجع إليه فقال له: ما رأيك لو زوجتك ابنتي وجعلتك كاتباً وحاسباً عندي؟ وأسكنتك أنت وأمك في داري؟ ثم جعلتك شريكي؟
قال : أقبل .. واصبح الصباح،فدعا المأذون بالشهود وعقد العقد .
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 03:54 AM
بكيت يوماًمن كثرة ذنوبي،وقلةحسناتي،فانحدرت دمعةمن عيني...
وقــالت
: مابك ياعبدالله؟
قلـــت
: ومن أنتِ؟
قالـــت
: أنادمعتك..
قلـــت
: وماالذي أخرجك؟
قالـــت
: حرارة قلبك.
قلت
مستغرباً: حرارة قلبي!! ومن الذي أشعل قلبي ناراً؟؟
قلـــت
: وهل يؤثرالذنب في حرارةالقلب؟
قالــت
: نعم ألم تقرأدعاءالنبي صلى الله عليه وسلم دائماً: "اللهم اغسلني من خطاياي بالماءوالثلج والبرد" فذنوب العبد تشعل القلب ناراً،ولايطفئ النارإلاالماءالبارد والثلج.
قلــت
: إني أشعربالقلق والضيق.
قالــت
: من المعاصي التي تكون شؤم على صاحبها فتب الى الله ياعبدالله!
قلــت
: إني أجد قسوة في قلبي فكيف خرجتِ من عيني؟
قالــت
: إنه داعي الفطرةياعبدالله.
قلــت
: وماسبب القسوةالتي في قلبي؟
قالــت
: حب الدنياوالتعلق بها والدنيا كالحيه تعجبك نعومتها وتقتلك بسمها والناس يتمتعون بنعومتها ولاينظرون الى سمّها القاتل..
قلــت
: وماذاتقصدين بـسم الدنيا يادمعتي؟
قالــت
: الشهوات المحرمة والمعاصي والذنوب واتباع الشيطان.. ومن ذاق سمها مات قلبه.
قلــت
لسفر: وكيف نطهرقلوبنامن السموم؟
قالــت: بدوام التوبةالى الله تعالى.. وبا إلى ديار التوبة والتائبين عن طريق قطارالمستغفرين....
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 04:02 AM
حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعد، أما بعد:
أخي المسلم الحبيب: هل خلوت بنفسك يوماً فحسبتها عما بدر منها من الأقوال والأفعال؟ وهل حاولت يوماً أن تعد سيئاتك كما تعد حسناتك؟ بل هل تأملت يوماً طاعاتك التي تفتخر بذكرها؟! فإن وجدت أن كثيراً منها مشوباً بالرياء والسمعة وحظوظ النفس فكيف تصبر على هذه الحال، وطريقك محفوف بالمكارة والأخطار؟! وكيف القدوم على الله وأنت محمل بالأثقال والأوزار؟ قال الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا أتقو الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون، ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم) [الحشر:18،19]. وقال تعالى: (وأنيبوا إلى بكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون) [الزمر:54].
وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوها قبل أن توزنوا، فإن أهون عليكم في الحساب غداً أن تحاسبوا أنفسكم اليوم، وتزينوا للعرض الأكبر، يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية).
عبادة وخشية
وقد مدح الله تعالى أهل طاعته بقوله: (إن الذين هم من خشية ربهم مشفقون، والذين هم بآيات ربهم يؤمنون، والذين هم بربهم لا يشركون، والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون، أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون) [المؤمنون:57-61).
وعن عائشة رضي الله عنها قالت: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية فقلت: أهم الذين يشربون الخمر ويزنون ويسرقون؟ فقال: (لا يا ابنة الصديق، ولكنهم الذين يصومون ويصلون، ويتصدقون، ويخافون ألا يتقبل منهم، أولئك يسارعون في الخيرات) [الترمذي وابن ماجه واحمد].
أخي المسلم: هكذا كان سلفنا الكرام، يتقربون إلى الله بالطاعات، ويسارعون غليه بأنواع القربات، ويحاسبون أنفسهم على الزلات، ثم يخافون ألا يتقبل الله أعمالهم.
فهذا الصديق رضي الله عنه: كان يبكي كثيراً، ويقول: ابكوا، فإن لم تبكروا فتباكوا، وقال: والله لوددت أني كنت هذه الشجرة تؤكل وتعضد.
وهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه: قرأ سورة الطور حتى بلغ قوله تعالى: (إن عذاب ربك لواقع) [الطور:7]. فبكى واشتد في بكاؤه حتى مرض وعادوه. وكان يمر بالآية في ورده بالليل فتخيفه، فيبقى في البيت أياماً يعاد، يحسبونه مريضاً، وكان في وجهه خطأن أسودان من البكاء!!.
وقال له ابن عباس رضي الله عنهما: مصر الله بك الأمصار، وفتح بك الفتوح وفعل، فقال عمر: وددت أني أنجو لا أجر ولا وزر!!.
هذا عثمان بن عفان ـ ذو النورين ـ رضي الله عنه: كان إذا وقف على القبر بكى حتى تبلل لحيته، وقال: لو أنني بين الجنة والنار لا أدري إلى أيتهما يؤمر بي، لاخترت أن أكون رماداً قبل أن أعلم إلى أيتهما أصير!!.
وهذا علي بن أبي طالب رضي الله عنها: كان كثير البكاء والخوف، والمحاسبة لنفسه. وكان يشتد خوفه من اثنتين: طول الأمل واتباع الهوى. قال: فأما طول الأمل فينسى الآخرة، وأما اتباع الهوى فيصد عن الحق.
واعظ الله في القلب
عن النواس بن سمعان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ضرب الله مثلاً صراطاً مستقيماً، وعلى جنبتي الصراط سوران، فيها أبواب مفتحة، وعلى الأبواب ستور مرخاة، وعلى الصراط داع يدعو يقول: يا أيها الناس!! اسلكوا الصراط جميعا ولا تعوجوا، وداع يدعو على الصراط، فإذا أراد أحكم فتح شيء من تلك الأبواب قال: ويلك! لا تفتحه، فإنك إن تفتحه تلجه. فالصراط: الإسلام. والستور: حدود الله. والأبواب المفتحة: محارم الله. والداعي من فوق: واعظ الله يذكر في قلب كل مسلم) [أحمد والحاكم وصححه الألباني].
فهلا استجبت ـ أخي المسلم ـ لواعظ الله في قلبك؟ وهلا حفظت حدود الله ومحارمه؟ وهلا انتصرت على عدو الله وعدوك، قال تعالى: (إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً إنما يدعو حزبه ليكونا من أصحاب السعير) [فاطر:6]].
عن خالد بن معدان رضي الله عنه قال: ما من عبد إلا وله عينان في وجهه يبصر بهما أمر الدنيا، وعينان في قلبه يبصر بهما أمر الآخرة، فإذا أراد الله بعبد خيراً، فتح عينيه اللتين في قلبه، فأبصر بهما ما وعد الله بالغيب، وإذا أراد به غير ذلك، تركه على ما فيه ثم قرأ: (أم على قلوب أقفالها) [محمد:24].
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 04:17 AM
قطار العمر
أخي المسلم:
قال الفضيل لرجل: كم أتى عليك؟ قال: ستون سنة. قال له: أنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشك أن تصل!!
وقال أبو الدرداء: إنما أنت أيام، كلما مضى منك يوم مضى بعضك.
فيا أبناء العشرين ! كم مات من أقرانكم وتخلفتم؟!
ويا أبناء الثلاثين! أصبتم بالشباب على قرب من العهد فما تأسفتم؟
ويا أبناء الأربعين! ذهب الصبا وأنتم على اللهو قد عكفتم!!
ويا أبناء الخمسين ! تنصفتم المائة وما أنصفتم!!
ويا أبناء الستين ! أنتم على معترك المنايا قد أشرفتم، أتلهون وتلعبون ؟ لقد أسرفنهم!!
وفي صحيح البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أعذر الله إلى من بلغه ستين سنة).
أخي الحبيب:
كم صلاة أضعتها؟ .. كم جمعة تعاون بها؟ .. كم صيام تركته؟ … كم زكاة بخلت بها؟ … كم حج قوته؟ … كم معروف تكاسلت عنه؟ … كم منكر سكت عليه؟ … كم نظرة محرمة أصبتها؟ … كم كلمة فاحشة تكلمت بها؟ … كم أغضبت والديك ولم ترضهما؟ … كم قسوت على ضعيف ولم ترحمه؟ .. كم من الناس ظلمته؟ … كم من الناس أخذت ماله؟ ..
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أتدرون من المفلس؟ قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع؟ فقال: (إن المفلس من آمتي يأتي يوم القيامة بصرة وصيام وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطي هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه، أخذ من خطاياهم فطرحت عليه، ثم طرح في النار) [مسلم].
إنا لنفـرح بالأيـام نقـطـعها
فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهداً
... وكل يوم مضى يدني من الأجـل
... فإنما الربح والخسران في العمـل
وأعوذ بالله أن اذكركم به وأنساه هدانا الله إلي صراطه المستقيم وغفر لنا ولكم
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 04:22 AM
ذِمّ الدُّنيا
أَيها العبد: تفكر في دنياك كم قتلت، وتذكر ما صنعت بأَقرانك، وما فعلت، واحذرها فإِنها عما لابد منه قد شغلت، وإِياك أن تساكنها فإِنها إِن حلت رحلت0 وروى عمار بن ياسر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم (مرَّ بشاةٍ ميتةٍ قد ألقاها أهلها، فقال: والذي نفسي بيده إِنَّ الدنيا أهون على الله من هذه على أَهلها)0 وكان يقول في صفة الدنيا: (أَولها عناءٌ، وأخرها فناء0 حلالها حسابٌ وحرامها عقابٌ0 من استغنى بها فُتن، ومن افتقر إِليها حزن، ومن سعى لها فاتته، ومن نأى عنها أَتته، ومن نظر إِليها أعمته، ومن بصر بها بصرته)0 وصفها بعض العلماء، فقال: جمةُ المصائب، رتقةُ المشارب، لا تفي لصاحب0 وقال يحيى بن معاذ: الدنيا خمر الشيطان: من شربها لم يفق إلا بين عساكر الموتى، نادماً بين الخاسرين قد ترك منها لغير ما جمع، وتعلق بحبل غرورها فانقطع، وقدم على من يحاسبه على الفتيل والنقير والقطمير، فيما انقرض عليه من الصغير والكبير، يوم تزل بالعصاة القدم، ويندم المسئ على ما قدم0 يا من حيات حياته بالآفات لوادغ، وأَغراضه المنقلبة إِليها منقلبة زوائغ، وشياطين هواه بينه وبين ما هو له نوازع، وسهام سهوه في لهو دينه بوالغ قد جرحت الحجر على قلبه فأنساه الحجر الدامغ، إن وعظ فساه، وإن قوم فزائغ، قلبه ملآن بالهوى، ومن التقى فارغ كأني بك، وسيف الممات في دم الحياة والغ، نازلك فانزلك بالنوى عن الأعالي النوابغ، وتقضي التيامن نبات سلب الحلى الصايغ، ومر إليك فمر عليك الشراب السايغ، وطمس شموس عزك المنيرات النوازغ وخرق دروع المنيعات السدايغ، أين من جمع الأموال وحماها، واهاً لمن جمعها واقتناها، تناهى أجله وما تناهى، كم سلبت الدنيا أقواماً أقواماً كانوا فيها وعادت عزهم أحلاماً أحلاماً، فتفكر في حالهم كيف حال، وانظر إلى من مال إلى مال، وتدبر أحوالهم إلى ماذا آل، وتيقن أنك لاحق بهم بعد ليال، عُمرك في مدةٍ ونفسك معدود، وجمسك بعد مماتك مع دود، كم أمّلت أملاً فانقضى الزمان وفاتك، وما أراك تفيق حتى تلقى وفاتك، فاحذر زلل قدمك، وخف طول ندمك، واغتنم وجودك قبل عدمك، واقبل نصحى لا تخاطر بدمك0
مواعظ ابن الجوزي
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 04:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي/أخيتي: كيف لاتحب من أنست به قلوب العارفين,وولهت من محبته أفئدةالمشتاقين؟!كيف لاتحب من أنت به ’وبقاؤك منه،وتدبيرك بيده ،ورجوعك إليه ،وكل مستحسن في الوجود هو حسنه وصنعه وزينه وعطف النفوس إليه؟
أخي/أخيتي
كم كائد نصب لك المكائد فوقاك.
كم عدو حط منك بالذم فرقاك.
كم أعطش من شراب الأماني خلقا فسقاك:
كم أمات من لم يبلغ بعض مرادك وأبقاك:
لقد أعطاك أيتها النفس مالم تأملي,وبلغك مالا تطلبي.
وستر عليكي من قبيحك مالو فاح لضجت المشام.
أخي/أخيتي:
من أعجب الأشياء أن تعرفه ثم لاتحبه.
وأن تسمع داعيه ثم تتأخررعن الإجابه.
وأن تعرف قدرر الربح في معاملته ثم تعامل غيره.
وأن تعرف قدر غضبه ثم تتعرض له.
وأن تذوق ألم الوحشة في معصيته ثم لا تطلب الأنس بطاعته.
وأن تذوق عصرة القلب عند الخوض في غير حديثه والحديث عنه،ثم لاتشتاق إلى انشراح الصدر بذكره ومناجاته .
وأن تذوق العذاب عند تعلق القلب بغيره ولا تهرب منه إلى نعيم الإقبال عليه والإنابه إليه
وأعجب من هذا علمك أنك لابد لك منه ،وأنك أحوجج شئ إليه وأنت عنه معرض وفيما يبعدك عنه راغب .
يا أخي عليك بحب من إذا ذكرته أفادك ومن إذا أتيته شاكرا زادك وإذا خدمته أصلح قلبك وفؤادك .
أخي/أخيتي:
إن الرجل لينقطع إلى ملوك الدنيا؛فترى أثرهم عليه بينا ،فكيف بمن ينقطع إليه ألايرى أثره عليه ؟
يا أخي:
من رغب عن التعب لله ابتلي بالتعب في خدمة الخلق ولا بد.
غاب الهدهد عن سليمان فتوعده بلفظ "لأعذبنه"،فيامن يغيب عن محبةالله وطريقه أما تخاف من غضبه .
خالف موسى الخضر في طرريق الصحبة ثلاث مرات ؛فقال:"هذا فراق بيني ه وبينك" أما تخاف_يامن لم يف بمولاه أبدا_أن يقول لك في بعض خطاياك"هذا فراق بيني وبينك"الكهف الآية<78>
فحى هلا إن كنت ذا همة فقد
حدا بك حادي الشوق فاطو المراحلا
وقل لمنادي حبهم ورضاهم
إذا مادعا لبيك ألفا كواملا
وخذ قبسا من نوررهم ثم سربه
فنورهم يهديك ليس المشاعلا

الفقير الى ربه
20-04-2012, 05:12 AM
قصيدة عن حب قديم
تسعونَ قرناً ، في هواك غريقُ
من بعد هذا العُمر كيف أفيقُ
يا أيها الوجهُ الذي أحببتُهُ
من أين يبتدىءُ الحديث مَشوقُ
تسعون قرناً ، كان حبُّك رايتي
ولمثل عينيك العذاب يروقُ
تسعون عاماً ، والقصائدُ شُرَّعٌ
والليل نزفٌ ، والفؤاد حريقُ
ما قلت : يا أمي الحبيبة ، خانني
قلبي ، فقلبُ المستهام صدوقُ
ما قلت .. أعلم أن حُبَّك واجبٌ
وعليَّ في هذا الجهاد حقوقُ
كانت تضيقُ بي البسيطةُ كلّها
ونفوسُ مَنْ حفِظَ الوداد تضيقُ
ويظل هذا الوجه غايةَ رحلتي
والحرفُ حُرٌّ ، والنّشيدُ سبوقُ
والشّعر منكوس البيارقِ ، لم يزلْ
والبيت فيه عناكبٌ وشُقوقُ
يتسابقون إلى القصيد جحافلاً
تترى ، وكُلٌّ خَانَهُ التّوفيق
وأَتيتِ فوق مطالعي شَمْسَ الضُّحى
وعليَّ من حُلَلِ الضّياء بُروقُ
وقصيدتي من طُهْرِ وَجْهِك تَزْدَهي
في كُلّ حرفٍ نضرةُ .. ورحيقُ
وأتيتِ يا وجْهَ الحياةِ ، على فمي
شجرُ له في الخافقين عروقُ
وأتيتُ ما ضيّعت عهد أميرتي
فالعهدُ في لغةِ القلوبِ وثيقُ
يا عُنفوانَ الشِّعرِ حين أهزُّهُ
والخطبُ هوْلُ ، والمدارُ نعيقُ
تتخشَّبُ الكلماتُ ، يصبح عَذْبُها
شَجناً ، فيا لِلْمُرِّ حين أذوقُ
أمي الحبيبة ، يزدهون ببِّرهم
والبرّ في هذا الزمان عقوقُ
أسرجتُ ظهر الشّعر قلتُ لك اركبي
وركبت والمُهْر الحرون عتيقُ
تسعون قرناً ، ما تراخى عزمُهُ
فكأنَّه من حُرقتي مخلوقُ
واليوم يا نهرَ الجلال وسيفُنا
خشبٌ وفارسُنا العظيم مَعوقُ
ما غيَّر الفكرُ الجديد مواقفي
فالبعدُ بين الموقفين سحيقُ
أَنَّى أبيعك للظَّلام ، وِلِلْخَنَا
ضِدان ليلٌ أليلٌ وشروقُ
يتكالبون على جِراحِكِ ، ما دَرَوْا
أنَّ الكريمةَ دونها العيُّوقُ
ما ضرَّني لجبُ العُداةِ وحشدهم
وَرَقُ العُداةِ بأرضنا محروقُ
ما ضرَّني إلا بَنُوْكِ تطاحنوا
ماذا إذا طَحَنَ الشّقيقَ شقيقُ ؟ !
في كلِّ قارعةٍ يُجالِدُ مَجْدَنا
باسم الحضارةِ خائنٌ زنديقُ !
( يا عالمي العربيُّ ) أين عُروبةٌ ؟
من نَسْلِها الصدّيق والفاروقُ
( يا عالمي العربيُّ ) أي عُروبةٍ ؟
( والقبلة الأولى ) دَمٌ وشهيقُ
( يا عالمي العربيُّ ) أي عروبةٍ ؟
في القلب حقدٌ ، والكساء فسوقُ
( يا عالمي العربيُّ ) ، كُلٌّ يدعي
صدق الصّديق وما هناك صديقُ
ضيعت مبدأك العظيم ، وليس في
عصر الدراهم للبطالة سوقُ
دعْ هذه الألقابَ ، دينك واحدٌ
دينُ المحبَّةِ ليس فيه فُروقُ
من ( قندهارَ ) إلى ( الرصافةِ ) وحدةٌ
( بيمار ) يشرب من شَجَاه طُويْقُ
إني لألمح في يمينك رقدةٌ
والكفُّ حتفٌ والحسامُ ذليقُ
ما خانَ هذا الكفَّ إلا ماكرٌ
والمكرُ بالقلب الخؤوفِ محيق
يا فجرَنا الميمون ضَوْؤُك قادمٌ
مهما يُعَششُ في العيون بريقُ
والأفق في عينيك يا محبوبتي
معشوشبٌ ، غضُ الإهابِ ، وريقُ
تسعون قرناً والجراح مُرِبَّةٌ
والوجهُ يندى ، واللسان طليقُ
ما كلَّ زندُك ، يا أميرةَ أحرفي
زند العظيمةِ بالعظام خليقُ
ورحلتِ يَصْفَعُك العُبابُ بِكَفِّهِ
ويعوقُ سَيِركِ عاصفٌ ومضيقُ
وبلغتِ كان بلوغُ أمرِكِ آيةً
ولمن نجا فوق السُّيوفِ طريقُ !
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 05:23 AM
""براويز ""
¤¦¤°البرواز الأول°¤¦¤
من منا بهذه الدنيا لم يكابد المتاعب والمشاق ؟
ومن منا لم تعتيره يوما نوبة من الحزن أو الهم لأمر ما أصابه
لكن تختلف قوة التحمل من شخص لآخر فكثير منا يشعر بأن ذلك الهم
يقف كجبل عظيم بوجهه لايتزحزح فيستسلم لما أصابه ويسلم أمره دون أدنى
محاولة منه لتجاوز ذلك الوضع
عكس من يكافح إن أصابه هم أو كدر فليجأ لله سبحانه وتعالى بالدعاء
والتضرع ليكشف ما حل به من ضائقه حتى إن أتاه فرج ربه شعر بأنه وصل
لقمة جبل وعانق ذلك الغيم الرائع الذي يكسوه فرحا بأن ربه لم يخزيه
قال تعالى:
¤¦¤°البرواز الثاني°¤¦¤
لكل شخص يائس من رحمة ربه العلي العظيم
أقول له لاتشعر وكأنك تمشي بطريق مظلم في ليل أسود حالك
بل أنظر لجنبات ذلك الطريق فستبصر حتما نورا مهما طال بك الطريق
أين ذهب يقينك بربك ؟
من يولج الليل في النهار والنهار في الليل
أليس بقادر على أن يفرج همك ؟
ويرزقك بغير حساب ؟
¤¦¤°البرواز الثالث°¤¦¤
ما أجمل أن تكون كنهر جاري من العطاء والحب والبذل
تسقي القريب والبعيد لا تمل أبدا
وثق أنه لايضيع شيئ أبدا بل ستلمس بيديك ثمرات عطائك تماما
كمازينت تلك الأشجار الخضراء جنبات النهر
¤¦¤°البرواز الرابع°¤¦¤
لون حياتك
قدر ماتستطيع وإسمتع بها وتجرد من همومك وحزنك قليلا
وإنتبه حتى لا تلقي بنفسك بتلك الدوامة
وتجد نفسك عاجزا عن الخروج منها
ولاحظ بالصورة كيف أن ملعقة من حديد
نطقت جمالا بعد أن إنعكست الألوان عليها
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 05:32 AM
مواقف بكى فيها عظماء الرجال
قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " عينان لا تمسهما النار : عين بكت من خشية الله , وعين باتت تحرس في سبيل الله " أخرجه الترمذي
والبكاء إما من حزن أو من وجع أو من فزع أو من فرح أو من شكر أو من خشية الله تعالى وهو أعلاها درجة وأغلاها ثمنا في الدار الآخرة وأما البكاء للرياء والكذب فلا يزداد صاحبه إلا طردا ..
فكانوا – رضوان الله عليهم – يبكون بكثرة من خشية الله أو من بعض الحالات التي تعترض الإنسان المسلم في حياته بعيدا عن الرياء والكذب...
فكانت لحظات صدق حق لنا أن نتدبرها ...؟؟
بكاء أبو بكر الصديق (رضي الله عنه ):
عن أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه – قال : خطب النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " إن الله سبحانه خير عبدا بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عند الله . فبكى أبو بكر , فقلت في نفسي : ما يبكي هذا الشيخ ؟ إن يكن الله خير عبدا بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عند الله ؟ فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو العبد, وكان أبو بكر هو أعلمنا . قال : يا أبا بكر لا تبكِ إن أمن الناس علي في صحبته وماله أبو بكر ولو كنت متخذا خليلاً من أمتي لا تخذت أبا بكر ولكن أخوة الإسلام ومودته . لا يبقين في المسجد باب إلا سد إلا باب أبي بكر " أخرجه البخاري
بكاء عمر بن الخطاب (رضي الله عنه ) :
عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " بينا أنا نائم رأيتني في الجنة فإذا امرأة توضأ إلى جانب قصر فقلت : لمن هذا ؟ فقالت : لعمر بن الخطاب فذكرت غيرة عمر فوليت مدبرا " قال أبو هريرة –رضي الله عنه – فبكى عمر ونحن جميعا في ذلك المجلس ثم قال : بأبي أنت يا رسول الله أعليك أغار ؟ " أخرجه البخاري ومسلم
بكاء عثمان بن عفان (رضي الله عنه):
عن أبي هريرة " أن عثمان بن عفان رضي الله عنه لما ماتت امرأته بنت رسول الله بكى فقال رسول الله : ما يبكيك ؟ قال : أبكي على انقطاع صهري منك قال : فهذا جبريل يأمرني بأمر الله أن نزوجك أختها " أخرجه السيوطي.
بكاء علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ):
عن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال : " آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصحابه فجاء علي –رضي الله عنه – تدمع عيناه فقال : يا رسول الله آخيت بين أصحابك ولم تؤاخ بيني وبين أحد فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت أخي في الدنيا والآخرة " أخرجه الترمذي
بكاء أنس (رضي الله عنه ):
عن عثمان بن أبي رواد قال : " سمعت الزهري يقول : دخلت على أنس بن مالك –رضي الله عنه- بدمشق وهو يبكي فقلت له : ما يبكيك ؟ فقال : لا أعرف شيئا مما أدركت إلا هذه الصلاة وهذه الصلاة قد ضيعت " أخرجه البخاري.
اللهم اجعلنا ممكن بكى في الدنيا ولم يبكى في الآخرة يوم لا ينفع مال ولا بنون ..
اللهم اجعلنا ممن قال فيهم رسولك صلى الله عليه وسلم : " سبعة يظلهم الله في ظلهم يوم لا ظل إلا ظله " الإمام العادل . وشاب نشأ بعبادة الله . ورجل قلبه معلق في المساجد . ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه . ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال : إني أخاف الله . ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه " متفق عليه
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 05:39 AM
ديوان شعر أبو القاسم الشابي
( أدركتَ فَجْرَ الحَياة ِ أعمْى )
-----------------
أدركتَ فَجْرَ الحَياة ِ أعمْى
وَكُنْتَ لاَ تَعْرِفُ الظَّلامْ
فَأَطْبَقَتْ حَوْلَكَ الدَّيَاجِي
وغامَ من فوقِك الغمامْ
وَعِشْتَ في وَحْشَة ٍ، تقاسي
خواطراً، كلّها ضرامْ
وغربة ٍ، ما بها رفيقٌ
وظلمة ٍ، ما لها ختام
تشقُّ تِيهَ الوجودِ فرداً
قد عضّك الفَقْرُ والسُّقَامْ
وطاردتْ نفسَك المآسي
وفرَّ من قلبِك السّلامْ
هوِّنْ عَلى قلبك المعنَّى
إنْ كُنْتَ لاَ تُبْصِرُ النُّجُومْ
ولا ترى الغابَ، وهْو يلغو
وفوقه تَخْطُرُ الغُيومْ
ولا ترى الجَدْوَلَ المغنِّي
وَحَوْلَهُ يَرْقُصُ الغيم
فكلُّنا بائسٌ، جَديرٌ
برأفة ِ الخالقِ العَظيمْ
وكلُّنا في الحياة أعمى
يَسُوقه زَعْزَعٌ عَقِيمْ
وحوله تَزْعَقُ المَنَايا
كأنَّها جِنَّة ُ الجَحِيمْ:
يا صاح! إن الحياة قفرٌ
مروِّعٌ، ماؤهُ سرابْ
لا يجتني الطَّرْفُ منه إلاّ
عَواطفَ الشَّوكِ والتُّرابْ
وأسعدُ النّاس فيه أعمى
لا يبصرُ الهولَ والمُصابْ
ولا يرى أنفس البرايا
تَذُوب في وقْدَة ِ العَذَابْ
فاحمدْ إله الحياة ، وافنعْ
فيها بألْحَانِكَ العِذابْ
وعِشْ، كما شاءَتِ الليالي
من آهَة ِ النَّاي والرَّبَابْ
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 05:46 AM
هذي قصة رجل كان مسافر وانقطع بعيد الرياض
فجأة وهو مار بالطرق صادف رجل غريب ومخيف جدا اركبه معه مشوار الى حيث يسكن هذا الرجل
قال له معاي كتاب ابغاك توصله لاحد معارفي بالرياض
اخذ الكتاب معه ووصل به بيته وكان الوقت ليل فبدأ يتخيل ان امامه نوع من الجن وتخيل شكل الرجل المرعب
سقط في الدرج ونام قام اليوم الثاني وهو مايدري وينه بالدنيا سبب له هذا الكتاب رعب وهلع شديدين
صمم انه يعيد الكتاب الى الشخص الذي اعطاه في منطقة مهجورة بعيدة عن الرياض
المهم ذهب لبيت الرجل فلم يجده وجد الناس يشعيون جنازة قالهم هذا مين قاالوا له هذا شخص ميت
جا بيعطيهم الكتاب قالوا له ان الرجال الي يتعطيه الكتاب ميت من 30 سنة
ازداد رعبه بشكل عجيب وتهبل من الخوف
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 05:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هي الزرقاء ،، من بني جديس ، من أهل اليمامة
مضرب المثل في حدّة النظر وجودة البصر
يقال لها
زرقاء اليمامة وزرقاء جوّ
لزرقة عينيها
وجوّ هو اسم لليمامة
قال المتنبي
وأبصر من زرقاء جوّ لأنني إذا نظرت عيناي شاءهما علمي
قالوا
كانت تبصر الشيء من مسيرة ثلاثة أيام
وذكروا من أخبارها
أن قوما من العرب غزا اليمامة فلما قربوا
من مسافة نظرها قالوا
كيف لكم الوصول مع الزرقاء! فاجتمع رأيُهم
على أن يقتلوعوا شجرا تستر كل شجرة منها الفارس إذا حملها
فقطع كل واحد منهم بمقدار طاقته وساروا بها
فأشرفت كما كانت تفعل
فقال لها قومها
ماترين يا زرقاء ؟؟
وذلك في آخر النهار
قالت
أرى شجرا يسيرُ
!!
فقالوا
كذبتِ أو كذبت عينُكِ
واستهنوا بقولها
فلما أصبحوا صبَحهم القوم فاكتسحوا أموالهم
وقتلوا منهم مقتلة عظيمة وأخذوا الزرقاء
فقلعوا عينها فوجدوا فيها عروقا سوداء
فسُئلت عنها فقالت
إني كنت أُديم الإكتحال بالإثمد فلعل هذا منه
وماتت بعد ذلك بأيام
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 06:29 AM
جلست.... جلست والخوف بعينيها تتأمل فنجاني المقلوب ............... قال يا ولدي لا تحزن فالحب عليك هو المكتوب يا ولدي .......... يا ولدي قد مات شهيداً يا ولدي قد مات شهيداً من مات فداءاً للمحبوب
يا ولدي ............يا ولدي
فكرت ودبرت كثيراً لكني لم أقرأ أبداً فنجاناً يشبه فنجانك
فكرت ودبرت كثيراً لكني لم أعرف أبداً أحزاناً تشبه أحزانك
مقدورك أن تبقى أبداً في بحر الحزن بغير رجوع
وتكون حياتك طول العمر طول العمر كتاب دموع
مقدورك أن تبقى مسجوناً بين الماء وبين النار
فبرغم جميع سوابقه وبرغم جميع حرائقه
الحب سيبقى يا ولدي الحب سيبقى يا ولدي
أحلى الأفكار
يا ولدي......... يا ولدي

بحياتك يا ولدي امرأة عيناها سبحان المعبود
فمها مرسوم كالعنقود
ضحكتها أنغام وورود
والشعر الغجري المجنون يسافر في كل الدنيا
قد تغدو امرأة يا ولدي يهواها القلب هي الدنيا
......لكن سماءك ممطرة وطريقك مسدود
فحبيبة قلبك يا ولدي نائمة في قصر مرصود
من يدخل حجرتها من يطلب يدها من يدنو من سور حديقتها من حاول فك ضفائرها يا ولدي
مفقود مفقود مفقود
يا ولدي ............. يا ولدي
وسترجع يوماً يا ولدي مهزوماً مكسور الوجدان
وستعرف بعد رحيل العمر بأنك كنت تطارد خيط دخان
فحبيبة قلبك يا ولدي ليس لها أرض أو وطن أو عنوان
ما أصعب أن تهوى امرأة ليس لها عنوان ليس لها عنوان
يا ولدي ............ يا ولد
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 06:38 AM
حِزَنْ
يستوطنَ قلبيْ الصغيرَ !
وجـعَ
تجرعتَ مُنه الكثيرَ وْ الكثيرَ !
أهآتَ
تنطلقَ مني مع كُل نفسَ أتنفسَه !
وجِراح قلب يخفي معالم مالا يبدي .. !
خفقَانْ
بدأ يشكُوا كثرْة كَتمانِيْ .. !
دموعَ
جَرحتْ وَجنتآيَ مِنَ غزارت هطولِهـآ.. !
فقطَ
أبتسمَ
للدّنيـَآ مِنَ أجلك أنتَ !
عرفتكَ فغيرتَ مجرىْ حياتِيْ
مِنَ أوَجاعْ بدّأتُ أحتضرْ مِنهـَا ... إلى ضحكآتْ تسَمعَ صدّاها
طيوُرَ سَمْاءكَ
فَ تنشدُّهَا
ياسمينه أنآ
كُنتَ في بستانٍ ورودّه تفوحَ بعبيرهـآ عدّايْ !
كُنتَ ذابله !
كَانتْ الشمْسَ تضيء ورودّ ذلك البُستانَ عَدّايْ !
كآنَ ضَيكَ يَسقِينِيْ فَلا مَوتْ لِيْ بعَدّكَ
قطفتنِيْ وَرويتنيْ بقطراتْ مطرْ تهطلَ مِنَ سمَاءكَ
أشعلتَ ليْ شمعة حُبكَ فـ أشتعلتُ جُنوناً بكَ
فباتتُ عينايْ لاترىْ غيركَ
وَ لااسمعَ صدّىْ صوتَ غيرْ صوتكَ وهمسكَ بقولكَ
أحبكِ يا ياسمينتيْ
فأتممتم لبرهَه وَ أهمسَ لكَ بقوليْ
أحبكَ يابدّريْ !
:
فيحلَ ليلي
فتتعالى تناهيديْ
ويتعمق الشُوق بي
حتىْ اصل اليْ ابدّية حبيْ لكَ !
فَترقص ليْ عناوينَ السمْاءْ
ويستقيمَ ليْ قوسَ الجمال السابع ثامنها أنت
وترقصَ أوتار القِيثارَه
لحبُ ابدّيْ باتَ فيْ صدّريْ !
وأعلنَ جنُونكَ بيْ !
حتىْ تذوبَ مِنَ همسَ شفتآيَ
وَأمُوتَ أنآ و أحيآ بكَ
فمآأجملكَ يابدّريْ !
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 06:46 AM
هذه الحكايات والأساطير للعلم فقط لتعرف كيف كان القدماء يفكرون ويعتقدون لكنها تبقى غير مؤكدة .


1-أبو الهول
الاسم العربي لتمثال فرعوني في الجيزة بمصر .


ويرجح المؤرخون أن الاسم العربي " أبو الهول " صيغة شعبية مأخوذة من الاسم القبطي وكان جسمه وهو على شكل أسد مطموراً في الرمال خلال العصور الوسطى .


ولم يكتشف إلا عام 1817م .


وكان العرب ينظرون إلى رأسه البارز من رمال الصحراء نظرة خوف تشوبها الخرافة .


وكان الناس ينسبون إليه قوة خفية . ويولي هذا التمثال ظهره للصحراء ويستقبل الشمس كل صباح جهة الشرق برأسه الذي يتخذ هيئة رأس إنسان .


2-أبو زيد الهلالي
بطل أشهر الملاحم الشعبية العربية المعروفة بسيرة بني هلال وقد صورت الملحمة وقائع العرب في الفترة من منتصف القرن الرابع الهجري وحتى منتصف القرن الخامس الهجري إبان عصر الدولة الفاطمية .


وعلى الرغم من شهرته لم يكن أبو زيد الهلالي محور هذه الملحمة وانما واحد من أربعة انتهت إليهم الرياسة في القبيلة وهم محسن بن سرحان الملقب بالسلطان ودياب بن غانم وبدير بن فايد وأبو زيد بن رزق الهلالي .


ولقد مهدت الملحمة ولادة هذا البطل بحادث فذ جعله يبدو كانسان خارق .


وترتكز بطولة أبي زيد على دعامتين الأولى الشجاعة وقد بالغ فيها الشعب العربي حتى أخرجها من الممكن وتجاوز بها الطاقة البشرية وكاد يعتبرها من الخوارق أما الدعامة الثانية فهي الحيلة وقد أهله الشعب العربي لها بأن علمه مختلف العلوم والفنون واللغات فهو يستطيع أن يتنكر في أي زي وأن يحترف أي مهنة وأن يتحدث بأي لغة .


ومن هنا جاء المثل العربي الشهير " سكة أبي زيد كلها مسالك " كناية عن قدرته الخارقة على اجتياز الصعاب .


وابتدعت الملحمة الشعبية مبرراً للغزوة الهلالية التي اصطحب فيها أبو زيد من أرض نجد إلى بلاد المغاربة خيرة الفرسان ومن بينهم يحي ومرعي ويونس .


وكان المبرر هو وقوع أولئك الفتيان الثلاثة في يد الخليفة " الزناتي " بمدينة تونس الخضراء .


واحتال أبو زيد حتى تخلص من الأسر وعاد إلى قومه في نجد فما كان مهم إلا أن قاموا معه قومة رجل واحد يستهدفون مدينة تونس لتخليص الثلاثة وتحريرهم .


وقد آثر الشعب العربي هذه الشخصية بحبه وأعطاها مكان الصدارة ليس فقط بين أبطال سيرة بني هلال وإنما أيضاً بين أبطال السير الشعبية جميعاً .
يتبــــــــــــع

الفقير الى ربه
20-04-2012, 06:53 AM
3-أبيب أو أبو فيس
وهو عدو رمز التوحيد عند الفراعنة القدماء المعروف بـ ( رع ) ويرمز إليه برمز العاصفة والصراع بين الشمس والظلام كما جاء في الأسطورة المصرية .

وكان يصور في هيئة تمساح له وجه قبيح ومخيف أو في صورة ثعبان ملتف في عدة طيات أو ثعبان له رأس إنسان ويقال أن الشمس ( أو رع ) حاربت " أبيب " وشياطينه طوال الليل في رحلتها من الشرق إلى الغرب ثم خرجت من المعركة منتصرة في صباح كل يوم .

4-أثينا
هي رمز الحكمة والفنون والعلوم والحروب عند الإغريق .

وكانوا يرمزون إليها كما لو كانت عذراء ويعتبرونها حامية الدولة والنظم الاجتماعية وكل شئ يسهم في تدعيم الدولة وازدهارها مثل الزراعة والصناعة والاختراعات .

وكانت بذلك مخترعة المحراث والمجراف وزارعة أشجار الزيتون وهي من علم الناس كيف يعلقون الثيران في المحراث وكيف يستأنسون الخيل باللجام وينسبون إليها ابتكار الأرقام والناي والعجلة والملاحة وكل عمل تستطيع أن تقوم به المرأة إلى جانب بناء السفن وصياغة الذهب وصناعة الأحذية .

وكانت تمجد هي و" هيفايستاس " باعتبارهما راعيين للفنون الرفيعة والمفيدة .

5-أخيري
مرض في الهند يصيب الأطفال من جراء تعرضهم لشبح فتاة صغيرة تقول الأسطورة إنها تعيش فوق قمم الجبال لكنها تهبط إلى الوديان أثناء الليل لتفعل كل أنواع الشرور كما ورد في الفولكلور الهندي .

والأخيري لا يصيب من يرتدون ملابس حمراء ولهذا يحرص كثير من الآباء الهنود على ربط خيط قرمزي حول أعناق أطفالهم لوقايتهم من هذا المرض وعند اعتلال صحة الأطفال يقال إن الأخيري ألقى عليهم بظله .

6-أخيل
أقوى وأشجع أبطال اليونان في ملحمة " الإلياذة " لهوميروس .

وهو رمز للبطل الخارق الذي يؤثر المجد على الحياة الطويلة وتدور ملحمته حول أربعة محاور رئيسية هي : البطل الذي يتنكر في زي امرأة ، والموضع الذي يصاب منه في مقتل ( ويقال إنه إن أصيب في كعبه مات ) ، والسلاح الخارق ، والحصان الناطق .

وقد اشتهر رمح أخيل العجيب بقدرته الخارقة على شفاء الجروح . والواقع للأسطورة والملحمة نصيب من الواقع . وقد عثر على العديد من اللوحات التي تمثله وتخلد بطولاته .

7-آديري
أرض الموتى في الأسطورة الماليزية .

ولا تختلف الحياة عليها عن الحياة على ظهر الأرض وإن كانت أيسر .

وكانت آديري في الأصل أرضاً جدبة لا يسكنها إلا رجل يدعى " آديري " وابنته " ديريفو " .

وتقول الأسطورة أن آديري استطاع أن يشعل النار عن طريق حك أسنانه في الخشب ثم بنى بيتاً طوله بضعة أميال أصبح مقراً للموتى بعد ذلك .

8-آرا
هو حبيب سميراميس الساميّة التي عرضت عليه الزواج في الأسطورة الأرمنية لكن " آرا " رفض ولقي مصرعه على يد قوات قادتها هي بنفسها لمحاربته .

وقد حاولت بعد ذلك أن تعيده إلى الحياة لكنها بالطبع فشلت فما كان منها إلا أن ارتدت زيه وزعمت أن الإله أعاده إلى الحياة .

9-أرجوس
عملاق أسطوري جبار له مائة عين أرسلته " هيرا " لحراسة " أيو " إلا أن هيرميس استطاع أن يغرر بآرجوس فجعله يغط في نومه وقتله فاقتلعت " هيرا " عيونه ونثرتها على ذيل طاووسها كحلية لها .

10-إرم ذات العماد
مدينة قديمة ورد ذكرها في القرآن الكريم .

تقول الروايات إن مبانيها من ذهب وفضة وأعمدتها من زبرجد وياقوت وحصاءها من اللؤلؤ والمسك والعنبر والزعفران .

وتذهب الرواية إلى أن عاداً الأول أنجب ولدين هما شديد وشداد وعندما هلك " عاد " تولى الملك من بعده ابنه " شديد " وعندما مات تولاه " شداد بن عاد " .

وكان شداد مولعاً بقراءة الكتب القديمة فأعجبته الجنة وما فيها من قصور وأشجار وثمار فدعته نفسه إلى أن يبني مثلها في الدنيا .

فأمر ببناء مدينة من الذهب والفضة والزبرجد والياقوت واللؤلؤ على أن تقام قصورها فوق أعمدة من الزبرجد .

وغرس تحت تلك القصور وفي شوارع المدينة أنواعاً مختلفة من الأشجار المثمرة أجرى من تحتها الأنهار في قنوات من الذهب والفضة واستغرق بناء هذه المدينة ثلاثمائة عام .

وكان شداد قد بلغ من العمر تسعمائة عام وعندما بلغه أن مدينة " إرم ذات العماد " قد تم بناؤها رحل مع نسائه وجواريه وخدمه ووزرائه وجنوده وسار بهم في موكب عظيم حتى إذا لم يبق بينه وبين " إرم " إلا مرحلة واحدة أرسل الله عليهم الصيحة فأهلكتهم جميعاً .
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 07:02 AM
حكى أن امرأة غضب منها زوجها غضباً شديداً
... ... .
فأمسك بها من شعرها في الشارع
وفي يده الثانية عصا ونازل فيها ضرب
وهي تصرخ "ياظالم يامفتري"
أحد المارة أمسك يد الزوج اللي بها العصا
وقال له : يا أخي (ضرب البهائم بالعصا و ضرب النساء بالنساء)
يعني تزوج عليها
الزوج مع انفعاله لم يستوعب قصده ..
فقال له : وضح قصدك ؟؟
الزوجه ذكيه وفمهت قصد الرجال
فقالت لزوجهـــــا : سيبك منه .. و كمل الضرب
هههههههههها كفو والله
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 07:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

سوف أذكر لكم هذه القصة مع شاب ورؤية الله في الجنة

في شهر رمضان 1430هـ وفي اليوم الرابع من هذا الشهر نزلت السوق

عقب صلاة التراويح لشراء المقاضي وإذ بي أسمع صوت أغاني من بعيد

تهز الأرض من قوة السماعات والسيارة بعيدة وكنت أبغى أعرف وين ذا السيارة

وش نوعها ماعرفت لشدة الزحام رآني حارس أمن السوق أتلفت يمين ويسار

وأنا داخل السوق ناداني الحارس قال لي سمعت الرجة قلت نعم قلت له تعرفه قال

لا ما أعرفه وإنما هو معروف في المنطقة والله كل من يدخل السوق يا إما يدعي عليه

أو يدعي له بالهداية وعلى هذا الحال كل يوم بعد التروايح .

وفي اليوم الثاني أخذت معي شريط ونزلت بعد الصلاة فعلا ويأتي مرة أخرى

وقفت على الشارع أنتظر وصوله لأن الشارع زحمة والسير بطيئ

إلى أن وصل عندي فأشرت له من الخارج وقف السيارة على جنب ونزل ومعه شباب في السيارة

جاعندي سلمت عليه قلت له ممكن أطلب منك طلب قال لي أتفضل قلت ممكن تسمع ذا الشريط

فأعطيته الشريط ( رؤية الله في الجنة ) وقرأ العنوان قال لي لو أسمع ذا الشريط ممكن أشوف الله

قلت بإذن الله بس توعدني إنك تسمعه قال إن شاء الله ركب سيارته وراح

وفي العشر الأواخر من رمضان نزلت السوق مرة أخرى وإذ بي أسمع قرآن بصوت عالي

بصوت الشيخ ياسر الدوسري وكان يقرأ

{قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }آل عمران31

وأنا داخل السوق يجيني هذا الشاب من الخلف يسلم علي فتعجبت من أمره قلت هذا إنت

اللى مشغل القرآن قال ايه هذا أنا ياما ناس دعو علي ونا أسمعهم أغاني ولحين

أعطر الشارع هذا بالقرآن ( استبدال السيئة بالحسنة )

قلت سبحان مغير الأحوال

قال لي ممكن من وقتك شوي قلت أتفضل

الله يجزاك خير بعدما أخذت منك الشريط وبالأصح بعدما قرأت عنوان الشريط أشتقت إلى السماع

ثم رحت البيت ودخلت الصالة وقربت الكنبة أمام الإستريو وصوت الإستريو يهز البيت كله

وجلست أمام المسجل وشغلت الشريط الشيخ يقرأ وأنا أسمع فجأه صرت أبكي وأبكي وأبغى أصيح

قلت ياارب لاتحرمني من شوفتك بذنوبي ياارب ارحمني

ياارب أنا تاائب ياارب قربني إليك

يقول ما عمري بكيت مثل هذا البكاء

أنتهى الشريط فقمت وأخرجت الشريط من المسجل وألتفت للخلف فإذا بأهلي خلفي

والدي وضع شماغه على وجهه وهو لايستطيع أن يمسك نفسه من البكاء وكذالك أمي

وأخواتي فطلب والدي أن أعيد الشريط مرة أخرى ليستمع

ثم بعد أمي وأخواتي اللى هم مايتركون يوم إلا وهم في السوق ليس للشراء وإنما تمشية

صاروا يروحون المسجد من قبل صلاة العشاء ويرجعون بعد صلاة التراويح

وكان هذا الشريط سبب في هداية أسرتي أخرجت كل أشرطة الأغاني والأفلام وأتلفته

ونسخت هذا الشريط 150 نسخة وتم توزيعه

فا اللهم يامثبت القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك

فمن أراد أن يستمع لهذا الشريط على هذا الرابط

اسمعوا للنهااااااية كيف يكون مقابلة الله جل جلاله للمؤمنين اللذين أطاعوه بالغيب ولم يروه

الشريط مؤثر جدا
http://way2gana.net/s/style_images/def/lesson.gif إستماع (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://way2gana.net/s/ram/648.ram)
http://way2gana.net/s/style_images/def/save.gif (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://way2gana.net/sup/ebky/a13.ra)حفظ (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://way2gana.net/sup/ebky/a13.ra)

تخيل نفسك وأنت في الجنة عندما يأتي المنادي ياأهل الجنة...

اللهم إنا نسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم

اللهم ارزقنا لذة النظر إلى وجهك الكريم

اللهم لا تحرمنا لذة النظر إلى وجهك الكريم

اللهم إنا نسألك أن تجعلنا ممن نقول :أرنا وجهك ننظر إليك

وفي الختام أسال الله العلي الكريم أن يجمعني وإياكم في دار كرامته
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 07:43 AM
حياة وأمل
كان همام في قمة السعادة حينما أيقظته والدته لكي يستعد لسفر لأداء العمرة وكان همام الذي يعيش في جمهورية مصر العربية قد بلغ من العمر أربعة عشر عاما سيركب الباخرة مع أهله للنزول في ميناء جدة مضى الوقت سريعا وبدأت السفينة في الإبحار وفي ذلك الوقت كانت العائلة في المطعم تتناول الغداء
وذهب همام إلى نهاية السفينة وبدأ ينظر إلى أسفل وانحنى اكتر من اللازم وكانت المفاجأة وقع همام في البحر واخذ يصرخ ويطلب النجدة ولكن بدون جدوى وأخيرا كان هناك احد المسافرين وهو رجل في الخمسينات من عمره فسمع صراخ همام وبسرعة ضرب جهاز الإنذار ورمى نفسه في المياه لإنقاذ همام تجمع المسافرون وهرول المختصون وبسرعة ساعدوا الرجل وهمام وتمت عملية الإنقاذ ونجا همام من موت محقق
وعندما خرج من المياه ذهب همام إلى والديه واعتذر عما صدر منه وأخذ يبث عن الرجل الذي أنقذه حتى وجده واقفا في ركن من الأركان وكان ما زال مبللا بالمياه جرى إليه وحضنه وقال:
لا اعرف كيف أشكرك لقد أنقذت حياتي من الغرق
فرد الرجل عليه قائلا يا بني أتمنى أن تساوي حياتك إنقاذها
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 07:51 AM
الوردة البيضاء
كلما أتى العيد تصلني في منزلي وردة بيضاء مجهولة المصدر ، وقد بدأ هذا الأمر منذ أن بلغت الثانية عشرة ، ولم أكن أجد كارتاً أو إهداء ، ولم تفلح اتصالاتي المتكررة في معرفة من يبعث بهذه الوردة ؟ وقد كنت أشعر بالبهجة للجمال والعبير الفواح اللذين تتمتع بهما هذه الوردة البيضاء السحرية الرائعة . بيد أنني لم أتوقف عن تخيل صورة من يرسل هذه الوردة ، وكنت أقضي بعضاً من أسعد لحظات حياتي في أحلام اليقظة . وكانت أمي غالبا تساعدني في التخمين ، حيث اعتادت أن تسألني إذا ما كان هناك شخص ما أبديت نحوه اهتماما خاصا أو أسديته معروف ويريد بدوره أن يظهر امتنانه وتقديره دون أن يظهر نفسه . وقد بذلت أمي قصارى جهدها محاولة إثراء خيالي بشأن صاحب الوردة البيضاء ، فقد كانت تريد لأبنائها أن يكونوا مبدعين ، كما كانت تريدنا أن نشعر بالحب والتقدير . وقد حدث عندما كنت في السابعة عشرة أن حدثت لي مشكلة كبيرة ، وعندها بكيت بكاء مرا حتى غلبني النوم ، وعندما استيقظت في الصباح وجدت رسالة مكتوبة على مرآتي بطلاء الشفاه الأحمر تقول : ( اعلمي تماما أنه لا يأس على ما فات ، فما هو آت خير مما مضى ) . وجلست أفكر في هذه الجملة لفترة طويلة وتركته في المكان الذي كتبته فيه أمي حتى تجاوزت هذه المحنة والتأمت جراحي . ولكن كانت هناك جروح لم تستطع أمي أن تداويها ، فقبل تخرجي من الدراسة الثانوية بشهر توفى والدي فجأة إثر أزمة قلبية . وقد أخذت مشاعري تتدرج من حزن بسيط إلى عزلة ثم إلى خوف وشعور بعدم الثقة والأمان ، ثم إلى غضب جارف لأن أبى لم يشهد بعضا من أهم الأحداث في حياتي ، ولم أعد أبالى تماما بمسألة تخرجي المنتظر أو بالمشاركة في المسرحية الكبرى واحتفال آخر العام ، وهى أحداث لطالما استعددت لها وتطلعت إليها . ونظرا لانغماس أمي في أحزانها لم تشعر بما يعتمل بداخلي من مشاعر الافتقاد والحرمان ، ولقد حدث قبل وفاة أبى بيوم أن ذهبت معها للتسوق واختيار ثوب لي لأحضر به حفل نهاية العام ووجدنا ثوبا رائعا مصنوعا من القماش السويسري المرقط بالأحمر والأبيض والأزرق ، ولكن حجمه لم يكن يناسبني ، وعندما توفي والدي في اليوم التالي نسيت أمر هذا الثوب تماماً ولكن أمي لم تنس ، ففي اليوم السابق لحفلة نهاية العام وجدت الثوب وقد صار حجمه مناسبا ينتظرني وقد لف بطريقة رائعة ووضع على الأريكة الموجودة بغرفة المعيشة ، ثم قدم إلي بأسلوب جميل يفيض بالحب والحنان وربما لم يكن ارتداء ثوب جديد يعنيني أو يشغل بالي إلا أنه كان يعنيه ذلك فقد أسعدني . لقد كانت تهتم بمشاعرنا نحن الأبناء وقد بثت فينا إحساساً سحرياً بهذا العالم ومنحتنا القدرة على رؤية الجمال حتى في وقت الشدائد والأزمات . وفي حقيقة الأمر كانت أمي تريد من أبنائها أن يروا أنفسهم مثل الوردة البيضاء جميلة قوية رائعة وذات عبير ساحر وربما قليل من الغموض . وقد ماتت أمي وأنا في الثانية والعشرين من عمري بعد عشرة أيام فقط من زواجي نفس العام الذي توقف فيه إرسال الوردة البيضاء
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 08:10 AM
يقول مالك ابن دينار
بدأت حياتي ضائعا سكيراً عاصيا .. أظلم الناس وآكل الحقوق .. آكل الربا .. أضرب الناس .......... افعل المظالم .. لا توجد معصية إلا وارتكبتها .. شديد الفجور ..
يتحاشاني الناس من معصيتي
يقول:
في يوم من الأيام .. اشتقت أن أتزوج ويكون عندي طفله .. فتزوجت وأنجبت طفله
سميتها فاطمة .. أحببتها حباً شديدا .. وكلما كبرت فاطمة زاد الإيمان في قلبي
وقلت المعصية في قلبي .. ولربما رأتني فاطمة أمسك
كأسا من الخمر ... فاقتربت مني فأزاحته وهي لم تكمل السنتين .. وكأن الله يجعلها
تفعل ذلك .... وكلما كبرت فاطمة كلما زاد الإيمان في قلبي .. وكلما اقتربت من
الله خطوه .... وكلما ابتعدت شيئا فشيئاً عن المعاصي..
حتى اكتمل سن فاطمة 3 سنوات
فلما أكملت .... الــ 3 سنوات ماتت فاطمة
يقول:
فانقلبت أسوأ مما كنت .. ولم يكن عندي الصبر الذي عند المؤمنين ما يقويني على
البلاء .. فعدت أسوا مما كنت .. وتلاعب بي الشيطان .. حتى جاء يوما
فقال لي شيطاني:
لتسكرن اليوم سكرة ما سكرت مثلها من قبل!!
فعزمت أن أسكر وعزمت أن أشرب الخمر وظللت طوال الليل أشرب وأشرب وأشرب
فرأيتني تتقاذفني الأحلام .. حتى رأيت تلك الرؤيا
رأيتني يوم القيامة وقد أظلمت الشمس .. وتحولت البحار إلى نار.. وزلزلت الأرض ...
واجتمع الناس إلى يوم القيامه .. والناس أفواج .. وأفواج .. وأنا بين الناس
وأسمع المنادي ينادي فلان ابن فلان .. هلم للعرض على الجبار
يقول:
فأرى فلان هذا وقد تحول وجهه إلى سواد شديد من شده الخوف حتى سمعت المنادي ينادي باسمي .. هلم للعرض على الجبار
يقول:
فاختفى البشر من حولي (هذا في الرؤية) وكأن لا أحد في أرض المحشر .. ثم رأيت ثعبانا عظيماً شديداً قويا يجري نحوي فاتحا فمه. فجريت أنا من شده الخوف
فوجدت رجلاً عجوزاً ضعيفاًً ..... فقلت:
آه: أنقذني من هذا الثعبان
فقال لي .. يابني أنا ضعيف لا أستطيع ولكن إجر في هذه الناحية لعلك تنجو ...
فجريت حيث أشار لي والثعبان خلفي ووجدت النار تلقاء وجهي .. فقلت: أأهرب من الثعبان لأسقط في النار
فعدت مسرعا أجري والثعبان يقترب فعدت للرجل الضعيف وقلت له: بالله عليك أنجدني أنقذني .. فبكى رأفة بحالي ..
وقال: أنا ضعيف كما ترى لا أستطيع فعل شيء ولكن إجر تجاه ذلك الجبل لعلك تنجو
فجريت للجبل والثعبان سيخطفني فرأيت على الجبل أطفالا صغاراً فسمعت الأطفال
كلهم يصرخون: يا فاطمه أدركي أباك أدركي أباك
يقول::
فعلمت أنها ابنتي .. ويقول ففرحت أن لي ابنة ماتت وعمرها 3 سنوات
تنجدني من ذلك الموقف
فأخذتني بيدها اليمنى ........ ودفعت الثعبان بيدها اليسرى وأنا كالميت من شده
الخوف ثم جلست في حجري كما كانت تجلس في الدنيا وقالت لي يا أبت
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
يقول:
يا بنيتي .... أخبريني عن هذا الثعبان!!
قالت هذا عملك السيئ أنت كبرته ونميته حتى كاد أن يأكلك .. أما عرفت يا أبي أن
الأعمال في الدنيا تعود مجسمة يوم القيامه..؟
يقول:وذلك الرجل الضعيف: قالت ذلك العمل الصالح .. أنت أضعفته وأوهنته حتى بكى
لحالك لا يستطيع أن يفعل لحالك شيئاً ولولا انك أنجبتني ولولا أني مت صغيره ما كان هناك شئ ينفعك
يقول:
فاستيقظت من نومي وأنا أصرخ: قد آن يارب.. قد آن يارب, نعم
ألم يان للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
يقول:
واغتسلت وخرجت لصلاه الفجر أريد التو به والعودة إلى الله
يقول:
دخلت المسجد فإذا بالإمام يقرأ نفس الآية
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
ذلك هو مالك بن دينار من أئمة التابعين
هو الذي اشتهر عنه أنه كان يبكي طول الليل ........ ويقول
إلهي أنت وحدك الذي يعلم ساكن الجنة من ساكن النار، فأي الرجلين أنا
اللهم اجعلني من سكان الجنة ولا تجعلني من سكان النار
وتاب مالك بن دينار واشتهر عنه أنه كان يقف كل يوم عند باب المسجد ينادي ويقول:
أيها العبد العاصي عد إلى مولاك .. أيها العبد الغافل عد إلى مولاك ..
أيها العبد الهارب عد إلى مولاك .. مولاك يناديك بالليل والنهار يقول لك
من تقرب مني شبراً تقربت إليه ذراعاً، ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعاً،
ومن أتاني يمشي أتيته هرولة
أسألك تبارك وتعالى أن ترزقنا التو به
لا إله إلا أنت سبحانك .. إني كنت من الظالمين
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 09:11 AM
http://www.el3b.com/islam/right.gifعلوم القرآن الكريم
http://www.el3b.com/islam/left.gif
فضل قراءة القرآن الكريم وتدبره
فضل القرآن الكريم على سائر الكلام :‏
‏ القرآن الكريم هو : كلام الله العظيم وصراطه المستقيم، وهو أساس رسالة التوحيد، وحجة الرسول الدامغة وآيته الكبرى، وهو المصدر القويم للتشريع، ومنهل الحكمة والهداية، وهو الرحمة المسداة للناس، والنور المبين للأمة، والمحجة البيضاء التي لا يزيغ عنها إلا هالك. ‏
‎‎ قال الله عز وجل : {إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم } [الإسراء]. وقال صلى الله عليه وسلم: (فضل كلام الله سبحانه وتعالى على سائر الكلام كفضل الله تعالى على خلقه ) رواه الترمذي وقال حسن غريب، وضعفه الألباني. وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن هذا القرآن مأدبة الله، فتعلموا من مأدبته ما استطعتم، إن هذا القرآن حبل الله، وهو النور المبين، والشفاء النافع، لمن تمسك به، ونجاة لمن تبعه، ولا يعوج فيقوّم، ولايزيغ فيستعتب، ولا تنقضي عجائبه، ولا يخلق عن كثرة الرد، فاتلوه، فإن الله يأجركم على تلاوته بكلِّ حرف عشر حسنات، أما إني لا أقول ألم حرف، ولكن ألف عشر، ولام عشر، وميم عشر ) رواه الدارقطني والحاكم وصححه، وتعقبه الذهبي بأن فيه راوه ضعيف. ‏
فضائل تلاوة القرآن الكريم وتعلمه وتعليمه:‏
‏ - أثنى الله عز وجل على التالين لكتاب الله فقال: {إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرّاً وعلانية يرجون تجارة لن تبور ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور } [فاطر: 29-30] . ‏
‎‎ - وقال صلى الله عليه وسلم: (اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ) رواه مسلم. ‏
‎‎ - وقال صلى الله عليه وسلم: (مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترُجَّة، ريحها طيب وطعمها طيب ) رواه البخاري ومسلم. ‏
‎‎ - ولاشك أن الجامع بين تعلم القرآن وتعليمه هو أكثر كمالاً لأنه مكمِّل لنفسه ولغيره، جامع بين النفع القاصر على نفسه والنفع المتعدي إلى غيره، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم: (خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه ) رواه البخاري. ‏
فضائل حفظ القرآن الكريم:‏
‏ - ميّز الله عز وجل القرآن الكريم عن سائر الكتب بأن تعهد بحفظه، قال تعالى: {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون } [الحجر: 9]. ‏
‎‎ - ولقد يسّر الله سبحانه وتعالى تلاوة القرآن وحفظه لعباده فقال تعالى: {ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدّكر } [القمر: 17]. فنجد الطفل الصغير والأعجمي وغيرهما، يقبل على حفظ القرآن، فييسر الله له ذلك، رغم أنه لا يعرف من العربية ولا الكتابة شيئاً . ‏
‎‎ - ولقد حثّ الإسلام على حفظ شيء من القرآن ولو كان يسيراً، وأن يجتهد في الزيادة عليه، وشبّه النبي صلى الله عليه وسلم قلب الرجل الذي لا يحفظ شيئاً من القرآن بالبيت الخرب الخالي من العمران، المهدم الأركان .. قال صلى الله عليه وسلم: (إن الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرب ) رواه الترمذي وقال حسن صحيح، وصححه السيوطي. ‏
فضائل أهل القرآن الكريم وتفضليهم على غيرهم :‏
‏ أثنى النبي صلى الله عليه وسلم على الدائمين على تلاوة القرآن ودراسته، العاكفين على تدبر معانيه وتعلم أحكامه ، حتى سماهم أهل الله وخاصته . ‏
‎‎ - قال صلى الله عليه وسلم: (أهل القرآن هم أهل الله وخاصته ) رواه أحمد والنسائي وابن ماجه، وصححه الحافظ العراقي والسيوطي. ‏
‎‎ - وقال صلى الله عليه وسلم: (خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه ) رواه البخاري. ‏
‎‎ - وقال صلى الله عليه وسلم: (إن من إجلال الله تعالى: إكرام ذي الشيبة المسلم، وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه، وإكرام ذي السلطان المقسط ) رواه أبو داود، وحسنه النووي والسيوطي. ‏
‎‎ - وعن جابر رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين الرجلين من قتلى أحد ثم يقول : (أيهما أكثر أخذاً للقرآن ؟ فإن أُشير إلى أحدهما قدّمه في اللحد) رواه البخاري. ‏
تدبر القرآن الكريم ومعانيه وأحكامه :‏
‏ - ينبغي عند قراءة القرآن أن يتدبّر القارئ ويتأمل في معاني القرآن وأحكامه، لأن هذا هو المقصود الأعظم والمطلوب الأهم، وبه تنشرح الصدور وتستنير القلوب، قال تعالى: {كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته } [سورة ص: 29]. ‏
‎‎ - وصفة ذلك: أن يشغل قلبه بالتفكر في معنى ما يلفظ به، فيعرف معنى كل آية، ويتأمل الأوامر والنواهي، فإن كان مما قصر عنه فيما مضى اعتذر واستغفر، وإذا مرّ بآية رحمة استبشر وسأل، أو عذاب أشفق وتعوّذ، أو تنزيه نزّه وعظّم، أو دعاء تضرّع وطلب. ‏
‎‎ - قال حذيفة رضي الله عنه: "صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فافتتح البقرة فقرأها … إذا مرّ بآية فيها تسبيح سبّح، وإذا مرّ بسؤال سأل، وإذا مرّ بتعوِّذ تعوّذ " رواه البخاري. ‏
فضائل ختم القرآن ، وفي كم يختم ؟‏
‏ - يستحب اغتنام ختم القرآن والدعاء عقبه لأنه من مظان إجابة الدعاء. ‏
‎‎ - قال قتادة : "كان أنس بن مالك رضي الله عنه إذا ختم القرآن جمع أهله ودعا ". رواه الدارمي. ‏
‎‎ - وأما المدة التي يختم بها القرآن فتختلف باختلاف الأشخاص، ولكن ينبغي للقارئ أن يختم في السنة مرتين إن لم يقدر على الزيادة. ‏
‎‎ - عن مكحول قال: "كان أقوياء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأون القرآن في سبع، وبعضهم في شهر، وبعضهم في شهرين، وبعضهم في أكثر من ذلك ". ‏
‎‎ - وكره العلماء أن يختم في أقل من ثلاث ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث ) رواه أبو داود والترمذي وصححه. ‏
‎‎ - وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو بن العاص: (اقرأ القرآن في شهر ) قال: إني أجد قوة. قال: (اقرأه في عشر ) قال: إني أجد قوة. قال: (اقرأ في سبع ولا تزد على ذلك ) رواه البخاري ومسلم. ‏
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 11:27 AM
عذرا لنا عودة بعد صلاة الجمعة ونغير لكم الصور ان شاء الله

الفقير الى ربه
20-04-2012, 03:00 PM
صور من جمال مدينة ميتيورا


منطقة ميتيورا تتكون من ست أديرة ، وتعتبر من أهم
معالم الجذب السياحي في اليونان ، ميتيورا مدرجة من ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة
اليونيسكو منذ عام 1988 ،تعني الصخور المعلقة في الهواء أو في السماء وهي أحد أكبر
وأهم تجمعات الأديرة في اليونان وتأتي بالأهمية بعد جبل آثوس ، بنيت الأديرة على صخور
عمودية في الحافة الشمالية من سهل ثيسالي قرب نهر وجبال بيندوس التي تقع في وسط اليونان

ولم يكن بالإمكان الوصول إلى أعلى الصخرة بسهولة ، فقد شيد الرهبان الأوائل سلالم بسيطة
عبر زج الخشب في ثقوب داخل الصخور ، وكانوا يصعدون من خلالها حتى يبلغوا الكهوف الطبيعية
التي أصبحت ملجأهم المتين ، وضع الخشب من مختلف أنواعه وأشكاله ليوحي بأنه عش للطيور
,كان نظام البكرة والحبل يستخدم لحمل الطعام والشراب لرجال الدين ، وكانت الحبال الوسيلة الوحيدة
التي تربطهم بالعالم الخارجي ،



http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/10828f254a88153c75f7cf14d650588f.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/407e4c8727ece0d31a49df74e3b22fa5.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/149f8ea738cb4cfdb8ca4cd503f3ca56.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/8f869fe4837d809231bbbd272f73050a.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/304e005d4f544992451361d437f5da82.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/0cd07134e65d368e536660b10509cf64.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/4982a9fa46f61530d61ff5c558a419c9.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/10f7e27360d9f57d73f99684dee9f760.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/b0f4e03409c4462e1b047fd791d3e9b3.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/f4e54fbbf051c95a7298ab2641201b23.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/95154358dcedecbfeb05e6acd70f892e.jpg

http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/590223825de34e603a96d6e46189a38b.jpg
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 03:24 PM
زهرة القلب
========
يا زهرة القلب يا مسك الهوى الذاكي

تململ الحب في قلبي فناداكِ

ذكراك ما فارقت يوما مخيلتي

ولا تزال تثير الشعر ذكراكِ

وكنت أحسب أن الجرح مندمل

وأنني بمرور الوقت أنساكِ

و أن دنيا الهوى لابد باسمة

في وجه حزني على فقدان دنياكِ

فكذب الظن أعوام مضت و أنا

ذاك السعيد الشقي الضاحك الباكي

يا زهرة القلب عاد الحب يسألني

عن القصيد الذي أوحته نجواكِ

وكيف أنكر ما تزهو به كتبي

و أدعي أنني ما عدت أهواكِ

نعم أحبك و الأيام شاهدة

على وفائي وما أحببت إلاكِ

يا زهرة القلب ما في الحب معصية

والله بالحب أوصاني و أوصاكِ

فإن تجنى على طهر الهوى حسدٌ

و ناب ليل النوى عن صبح لقياكِ

فإن إيماننا بالله يمنحنا

صبرا جميلا يعزيني و إياكِ

أدري بأن الهوى لم يعطنا أملا

يوما بوصل وعن دنياي أقصاكِ

و أننا لم نجتمع سرا ولا علنا

والعين ما كحلت يوما بمرآك ِ

لكن صوتك كان الوحي حلق بي

بلا جناح إلى أبراج أفلاكِ

تركت أرض شقائي راسما بدمي

للحب لوحة إيماني وتقواكِ

وكان حبنا العذري مدخر

من العطاء فأعطاني و أعطاك ِ

وحينما غاب ذاك الصوت عن أذني

ناديت : إياك ِ والهجران إياكِ
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 03:38 PM
(http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)http://www.liillas.com/up3//uploads/images/liilasup3_5fd64fe8dc.gif (http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)

خمسة اوراق اعجبتني ...
فادخل لتراها
(http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)http://www.mastergreetings.com/greetings/Dividers/054.gif (http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)
الــــــورقه الاولــــــــــى

زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في

الحرية.

زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في

حسن الخُلق.

زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في

الصحة والعافية.

زر الحديقة مرة في الاسبوع لتعرف فضل الله عليك في

جمال الطبيعة.

زر المكتبة مرة في اليوم لتعرف فضل الله عليك في

العقل.

زر ربك كل آن لتعرف فضله عليك في نعم الحياة.

الحمد لله


(http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)http://www.zahrah.com/zpix/wel025.gif (http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)
الورقــــــــــــه الثانــــــــــــيه

أن الخطأ كل الخطأ ...
أن تنظم الحياة من حولك ..وتترك الفوضى في قلبك!!

أستغفر الله

(http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)http://www.zahrah.com/zpix/wel025.gif (http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)
الـــــــــــورقه الثــــــــــالثه

عجبت لثلاث...!!
رجل يجري وراء المال والمال تاركه!! رجل يخاف على الرزق والله رازقه!!
رجل يبني القصور والقبر مسكنه!!

اللهم اهدنا


(http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)http://www.zahrah.com/zpix/wel025.gif (http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)
الـــــــــــورقه الرابعــــــه

نحتاج الى اصدقاؤنا القدامى لكي نتقدم في العمر ..ونحتاج الى اصدقاء جدد لكي
نجد شبابنا.
الكسل هو الاستراحة قبل الاحساس بالتعب!!
كن صبوراً مع الجميع ولكن ..قبل كل شيء.. كن صبوراً مع نفسك!!

توكلنا على الله


(http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)http://www.zahrah.com/zpix/wel025.gif (http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)


الـــــــــــورقه الخـامســـه

فاذا ظفرت بزلــة فأفتـــح لهـــا ........ باب التسامح فالتسامح اجدر
ومن المحال بأن ترى أحداً حوى .......... كل الكمـــال وذا هو المتـــعذر

سبحان الله
م/ن
(http://www.bnat16.com/51933-%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B9%D8%AC%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7.html)

الفقير الى ربه
20-04-2012, 03:53 PM
اخـ،ـ،ــافــ (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)عـ،ـلـ،ـيـ،ـك (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)يا (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)ولـ،ـدى (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)
ان تولد ولا تجد مسكن
لا تجد ان تأتى بقوت يومك
غريب انا فى بلدى
فما بالك انت (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)يا (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)ولدى
اخـ،ـ،ــافــ (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)عـ،ـلـ،ـيـ،ـك (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)
ان تصحوا فى يوم وتجد
اقسى الناس عليك هو وطنك
والذى ينهبك هو المسؤل عنك
اخاف ان لا تجد الحضن الحنون
او الصديق الامين
اخـ،ـ،ــافــ (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)عـ،ـلـ،ـيـ،ـك (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)
ان يأتى يوم تقتلك الذئاب
وتنهش لحمك الكلاب
او ان تفتح عينيك
تجد نفسك وسط غابه من الوحوش
لا تعترف بالا بالمال والنفوذ
ومن يعارض يحدثه السوط
اخـ،ـ،ــافــ (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)عـ،ـلـ،ـيـ،ـك (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)
ان تجلس يوما على سريرك
وتبكى من اشياء تريبك
فلماذا اطلعك على هذا العالم!!!
الذى يوجد به كل اشكال الفساد
ولا يوجد بيه جدار الا
ومرسوم عليه سموم الغيلان
اخـ،ـ،ــافــ (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)عـ،ـلـ،ـيـ،ـك (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)يا (http://www.almstba.com/vb/t32113.html)ولدى
فاعزرنى ان قسوت عليك
فقسوتى ستكون احن عليك
من وحوش الزمان ووطنك
م/ن
(http://www.almstba.com/vb/t32113.html)

الفقير الى ربه
20-04-2012, 04:11 PM
(http://www.almstba.com/vb/t71853.html)غدا القاك (http://www.almstba.com/vb/t71853.html)

غدا القاك...يااعز الناس ..لدي
غدا ستشرق الشمس علي قلبي..
وتتفتح ازهار حبي..وشوقي اليك..
--غدا ..ستدق اجراس قلبي اليك..
وينساب منها ينابيع الحب والوفاء..
بالامس عندما كانت الساعه تعلن...
موعد الرنين..كنت احس بنبض قلبي..
يقرع في صدري..متل دقات الساعه..
وتبقي تدق ...وتدق ...حتي اسمع صوتك..
الشجي..
--حين ذاك شعرت وكأني اسبح في دنيا..
الاحلام.
-في عالم ليس له نهايه..عالم يبحت عن..
الغد المشرق.
-يبحت عن الابتسامه ..التي تفتح ابواب الغد..
بالامل والحب.
--اما اليوم ..فأن دقات قلبي تخفق..
بانتظارك...
-آه تم أه..كم اخشاك ايها الغد..وكم انت بعيد..
--غدا سالقاك..واغور في سحر عينيك....
-سااجد كل شئ الحب...والحنان ...والعطف...والوفاء
--لقد انتظرتك طويلا ..ولكنك جيت متاخرا...بعد فوات الاوان.
--وارجع واقول..لماذا انت يااملا...من دون البشر تحتل قلبي.
----واقول لك وداعا....ولنا لقاء....
--لا ادري ..متي ؟؟واين؟؟؟ وكيف؟؟؟
لكن سيكون لنا احلي لقاء...
م/ن
(http://www.almstba.com/vb/t71853.html)

الفقير الى ربه
20-04-2012, 04:33 PM
الذهب ذهب وإن علاه الصدأ

الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع

كنت في جلسة مع أحد إخواننا ذوي الشفافية في التدين - علماني - وقد جرى الحديث معه حول الحياة الدنيا وعمر الإنسان فيها وكرامته وفضله عند ربه وتمييزه على سائر المخلوقات بعقله وقوة إدراكه وسرعة ذلك منه وأن الله ميزه على مخلوقاته بأنه تعالى باشر خلق أصله بيده الكريمة ونفخ فيه من روحه الشريفة. وذكر أن حكمة خَلقه عبادة ربه. وأن الحياة محدود ومتبوعة بحياة أبدية الناس فيها فريقان، فريق في الجنة وفريق في السعير، خالدين في الحالين إلا ما شاء. وذكر أن ما قلته له محل نظر وليس لديه ما يؤكد هذا القول ولكنه يرى أن الإنسان يجب عليه أن يحترم أخاه الإنسان وأن يعيش معه تعايشاً سلمياً بغض النظر عن ديانته وعن طائفته في الديانة وعن جنسه ولونه ومكان أرضه. وأن بني الإنسان جنس من المخلوقات العامة يجب أن يعيش هذا الجنس عيشة سليمة كما تعيش المخلوقات الأخرى إلى آخر ما قاله مما هو منطق الدهريين نعيش ونحيى وما يهلكنا إلا الدهر.
فقلت: يا أخي سأسلك معك في هذا الحوار مسلك جماعة التبليغ في دعوتهم وصبرهم على الأذى في سبيل تبليغ الدعوة حيث يدير واحدهم خده الآخر لمن يصفع خده الأول رداً على دعوته ومع ذلك يواصل دعوته برفق ولين وحكمة وصبر.
فقد اشتد عليَّ هذا الأخ ووصفني بالرجعية والتأخر عن إدراك معنى الحياة والوجود ولكني استعرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال عن قومه: «اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون». وقلت اللهم اهد أخي فإنه لا يعلم. فقلت له: يا أخي هذا شيك بعشرة آلاف ريال في مقابل أن تقرأ كتاب الله - القرآن كاملاً - مرة واحدة بتأمل وتدبر كأنه رسالة مرسلة إليك من عزيز عليك وأن تعاهدني على ذلك وأن تحدد لي معك جلسة أخرى بعد انتهائك من القراءة فأخذ الشيك وأعطاني عهداً ألا يصرفه إلا بعد القراءة.

وبعد أسبوع اتصل بي وطلب تحديد وقت للجلسة الثانية حيث أتم قراءة القرا وعند الاجتماع به أعاد لي الشيك حيث لم يصرفه وأعطاني شيكاً بعشرين ألف ريال وقال: أما شيكك فقد كان له أثر كبير في إخراجي من الظلمات إلى النور، ومن الحيرة والشك إلى الحقيقة واليقين. وأسأل الله أن يجزيك عني خير ما جازى به داعياً إلى ربه. فقد قرأت كتاب الله وفاءً بالعهد فوجدت فيه من العظة والعِبر وأسباب حياة القلب ما قادني إلى الأمل من الله أن أكون بعد الموت من فريق الجنة وأما الشيك الآخر المسحوب مني لك فهو جزاء إنقاذك إياي من ظلمات الشك والحيرة إلى أنوار اليقين. فقلت: يا أخي ما رأيك أن نغيرالشيكين إلى شيك لصالح جمعية تحفيظ القرآن شكراً لله على هذه النتيجة المباركة. ثم قال يا أخي والله ثم والله ما كان مني ومن إخواني العلمانيين من الشك والريب إلا نتيجة الجهل والكِبر والتكبُّر على الاتجاه إلى أسباب الهداية والرشاد، فوالله - وأنا اليوم أعرف من أحلف به - ما جعلنا بهذا المسلك والأثيم من الشك والحيرة والارتياب بل قد يصل الأمر إلى الكفر بالله إلا جهلنا بكتاب الله وبعدنا عن الأخذ بحبله المتين وصراطه المستقيم. إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء. والله المستعان.

م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 04:44 PM
طريق المخدرات دمر حياتي
محمد شاب في بداية العقد الثالث من عمره تعرفت عليه العام الماضي عندما دخل يصلي في المسجد صلاة المغرب ، بعد الصلاة جلست في ناحية من نواحي المسجد لذكر الله فجاء هذا الشاب و سلم علي و رأيت في وجهه كل علامات البؤس و الغم و الحزن
قال لي بصوت حزين: أريد أن أتكلم معك في أمر لم أجد من يساعدني على تركه و على لزوم الطريق المستقيم و لقد رأيت في وجهك الخير فأرجو أن تسمع مني
قلت له : تفضل و إن شاء الله قد اجد لك حل
قال لي : أنا مدمن مخدرات منذ زمان طويل و لم اركع لله ركعة في حياتي و أقترفت كل أنواع الحرام من الزنا و غيره حتى وصلت إلى مرحلة من الغم و النكد ، أنا أعمل عامل في مخزن أنابيب و من شدة ذنوبي و معاصيي لا أنجز عملي بما يرضي الله فماذا أفعل ؟ كلما تقدمت خطوه إلى الأمام في طريق الصلاح يقف لي أصدقاء السوء بالمرصاد اريد أن أجد مخرج و لا اتمكن
قلت له بعد أن رايت الياس و القنوط عليه : إن الله غفور رحيم و يتجاوز عن عبده إذا تاب و أناب يجب عليك لزوم المسجد في وقت فراغك ، متى تنهي عملك ؟
قال لي : قرابة المغرب بقليل
قلت له : إذا حاول أن تلزم المسجد من بعد المغرب إلى ما بعد صلاة العشاء و في هذه الفترة أجلس في خلوه مع الله و أستغفره و تب إليه و أسترجع دائما و أقرأ القرآن
قال لي : أنا لا أعرف القراءة و لا الكتابه فأنا أمي
قلت له : ليس لدي مانع أن أساعدك على ذلك أو أدلك على من يساعدك
إنتكاسه مرة أخرى
واظب هذا الشاب على الصلاة لفترة لا تتعدى الأسابيع و بعدها أختفى تماما عن المسجد و لم أعرف له مكان
ذات يوم خرجت من البيت متأخر للذهاب إلى الكلية و كنت في عجلة من أمري فقدر الله ان أجد هذا الشاب يعمل على ــ توك توك ــ سائق فركبت معه و سألته عن سبب تغيبه عن المسجد
قال لي : و الله أعرف أني على معصيه و خطأ و لكن أصدقاء السوء يتربصون لي لقد رجعت لشرب الخمور و المسكرات اكثر من الأول
قلت له : أنا سأقول لك كلمه و فكر في الأمر مع نفسك ، أنت أمامك طريق للجنة و طريق للنار فاختر أي مكان تريد أن تذهب إليه أنت شاب بالغ عاقل لست بطفل فكر جيدا في الأمر وأعلم بأن الموت قريب منك
عندما أوصلني إلى المكان الذي أريد وجدت عليه علامات التأثر و رايت الدموع تتحجر في عينيه و قال لي : سأقابلك اليوم في صلاة العشاء
عودة من جديد و عهد أمام الله
هذا الشاب أنصلح حاله بعد ذلك بطريقه لم أعدها في شخص أمامي من قبل ، يحرص على الصف الأول بطريقه عجيبه عندما يسمع الأذان تجده في المسجد و أجده دائما في صلاة الفجر يوميا دون تأخر على الصلاه و والله لقد رأيت وجهه غير وجهه الأول الذي كنت أراه وجه مضئ كالقمر و إبتسامه تعلو وجهه دائما
عاهدت هذا الشاب أمام الله أن اقف معه على طول الطريق و أن لا أتركه و لو لحظه لتزل قدمه مرة أخرى
مواقف ابرهتني من هذا الشاب أحتقرت نفسي عندما رأيتها منه
هذا الشاب و هو حديث عهد بهدايه و تعرف على طريق الله و رغم أنه غير متعلم و أمي لا يعرف شئ لا في القرآن و لا السنه و لا يعرف أحكام دينه إلا أنه دائما ما يرجع إلى الحق من أول كلمة
جلس بجانبي يوما و قد أخرج هاتفه المحمول من جيبه و قال لي : هل الأغاني التي على الموبايل قد اعذب بسببها لو مت و هي على موبايلي؟
قلت له : طبعا قد تحاسب عليها حساب أليم
فمجرد أن قلت له ذلك قام بحذفها ملف خلف ملف دون أن ينطق بكلمه واحده يجادل فيها ثم أتى إلى اليوم الثاني ليقل لي هذا المحمول عليه القرآن كامل و أكثر من خمسين شريط للشيخ محمود المصري اسمعهم و أنا أعمل حتى يخفف عني تعب الشغل و الأرهاق
في اليوم الاخر قال لي : هذا رقم محمولي أتصل علي صلاة الفجر دائما حتى لا تضييع الصلاه و لا تتركني حتى أستيقظ
وقفات و عبر يا ليتنا نعمل به
أولا : هذا الشاب كان في قمة الغي و الضلال و مع هذا فأنه تقبل النصائح لأنه يعرف أن هذا طريق النجاح و الفلاح
ثانيا : هذا الشاب غير متعلم و جاهل فلا يعرف شئ لا في دين و لا في دنيا إلا الأكل و الشرب و فقط و مع هذا فقد كان مثال الخلق الرفيع في السماع و الأنصات و تقبل النصح و الأرشاد
ثالثا: هذا الشاب نادر أن تجد مثله بأن يجادل و يدافع عن ضلاله لأنه متأكد أنه على حرام فلم اجد منه تبرير لأفعاله القبيحه من ترك الصلاة و شرب الخمور و الزنا مطلقا
رابعا : هذا الشاب فتح قلبه ليحكي همومه لرجل غريب عنه و لا يعرفه حتى يجد ضالته فلماذا نجد شباب متكبرين متغطرسين لا يفتحوا قلوبهم لغيرهم من الأهل و الأقارب و الأصدقاء و يبحثوا عن المخرج من المعاصي و التفريط في الدين
و في الختام
فإن و الله ما كتبت هذه الكلمات لا رياء و لا سمعه و ربي يشهد على ذلك بل كتبتها حتى تكون هذه القصه نبراس للجميع و حتى تكون عظه و عبره لمن تكبر على من يناصحه و أعتبره مريض و يتدخل فيما لا يعنيه و لقد نسى هذا المسكين أن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر فرض و واجب على كل مسلم و مسلمه حاله حال الصلاة و الصيام فلا يجوز السكوت و لا كتم الحق مهما يكن
فإني أقول سيظل هذا الدين عزيز شاء من شاء و ابى من أبى و لا نكون مهادنين لمن أرادوا أن يفسدوا فيه أو يفرطوا في أحكامه و شرائعه و أن ينتهكوا أعراضنا نحن لهم بالمرصاد و سنجاهدهم بالكلمة لآخر رمق قي حياتنا حتى لو وصفونا بالتخلف و الرجعيه و المرض و الغباء
نسأل الله لنا و لكم الهداية و السداد

م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 04:54 PM
أسلمت فأنجبت وشفاها الله من السرطان


إنها معجزة حقيقية وقعت في أمريكا لسيدة تنتمي إلى طائفة الإنجيليين المتعصّبة.. كان عمرها ستا وعشرين سنة عندما أظهرت التحليلات الطبية إصابتها بسرطان المبيض. و هذا معناه – طبقا لما ذكره الأطباء - أنها لن تعيش سوى ثلاث أو أربع سنوات على الأكثر ، فضلا عما هو معروف – علميا - من استحالة الإنجاب في مثل هذه الحالة.
صعقت " تونى" عندما واجهها 15 طبيبا متخصّصا بنتائج الفحوص والتحليلات ، وتواترت أراء الجميع على تلك الحقيقة المرعبة . تمنّت الموت في تلك اللحظات لكنها لم تجده..
انخرطت في بكاء هستيري متواصل . فقد كانت أعظم أمنية لها في الحياة أن تكون أما .وظلت عدة أسابيع في حالة انهيار نفسي كامل. . لكن - و كما قيل بحق - فإنه :( بعد "المحنة" تأتى "المنحة").
راحت تستعرض ما مضى من حياتها ، وأفاقت على الحقيقة التي شاء الله سبحانه وتعالى أن تهتدي إليها.
لقد كانت طوال حياتها ترفض الإنجيل لأنها اكتشفت بفطرتها- منذ الطفولة- أنه مليء بنصوص لا يقبلها العقل ، وأنه لا يجيب على أسئلة كثيرة.و تذكّرت كيف صفعتها أمها بشدة ذات مرة عندما سألت ببراءة الأطفال : لماذا لم يذكر الإنجيل شيئا عن الديناصورات؟! كما تعرّضت للضرب مرة أخرى لأنها تساءلت: لماذا قتلوا المسيح وعلّقوه على الصليب وهو بريء ؟!! لماذا يقتل الناس ويسرقون ويفعلون كل الجرائم ثم يتحمّل خطاياهم شخص أخر لا ذنب له؟!! ولماذا يترك "يسوع" الآباء و الأمهات – في أمريكا وغيرها - ليضربوا الأطفال - بل ويقتلونهم- بغير عقاب؟!!
وهكذا انصرفت " تونى" مبكّرا عن الكنيسة ، لكنها انشغلت بشئون الحياة ولم تبحث عن دين أخر إلى أن صارحها الأطباء بالمرض اللعين .
قالت لنفسها :" إن لم يكن أمامي مفر من الموت المؤكد ، فيجب -على الأقل- أن أحاول الوصول إلى هذا الإله الذي خلقني وخلق الأطباء و المرض ، فلا ريب أنه يعلم كيف يشفيني منه
لقد تملّكها اليأس تماما من أسباب البشر.
فلماذا لا تجرّب الاستعانة بقوة عليا تقدر على مالا يقدر أحد عليه ؟؟
راحت تناجى الخالق باكية :" أيها الإله العظيم.. إني أعلم أنك هنا.. تراني وتسمع كلامي ، حتى لو كنت لا أراك ولا أسمعك .. سامحني ، فأنا لا أعلم كيف أصلى لك على الوجه الذي ترضى به.. أرنى الطريق إليك .. دلني عليك ..أنت وحدك القادر على مالا يقدرون عليه . أنت تشفيني إن شئت . اعطني طفلا من زوجي ، كما أعطيت مريم طفلا بلا أب ، وكما خلقت اّدم بلا أب أو أم ..
يا من بيده كل شيء وأي شيء أعلمه أو أجهله.. أنا أحتاج إليك فلا تتخلّى عنى" ..
قررت " تونى " أن تقضى ما تبقّى من حياتها القصيرة في البحث والقراءة..
اتجهت إلى مكتبة عامة قريبة من بيتها. وراحت تقرأ كل ما عثرت عليه من كتب الأديان والعقائد المختلفة لكنها لم تقنع بشيء منها ، حتى عثرت على ترجمة لمعاني القراّن الكريم أعدها عبد الله يوسف علىّ رحمه الله . وفور قراءة معاني بعض السور الكريمة أدركت أنها قد وجدت ربها الواحد الأحد ، الذي لا شريك له ولا ولد. ذهبت بعد أيام إلى أحد المساجد حيث تعلّمت المزيد عن الإسلام ونطقت بالشهادة.
غمرتها سكينة عجيبة بعد أن اعتنقت الإسلام ، ولم تعد تبالي بالمرض . صارت أكثر شجاعة ، فقد تعلّمت أنه : ( لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ) ، وأن صبر المسلم على الشدائد والابتلاءات من أعظم أنواع العبادات و القربات.. واستمرت في الصلاة وقراءة القراّن الكريم ، و الابتهال إلى الله تعالى لعله يرزقها بطفل.
بعد بضعة شهور وقعت المعجزة.. استبد الذهول بالأطباء المعالجين لتونى .
لقد أثبت أحدث الفحوص أنها حامل !! طلبوا منها إجراء فحوص و تحليلات أخرى لعل هناك خطأ ما في الاختبار الأول . لكن التحليل الثاني ثم الثالث فالرابع قطعت جميعها بوجود الجنين داخل رحمها.. و هكذا منّ الله على" تونى" فولدت طفلا سمّته " يوسف" جعله الله قرة عين لها كما أرادت .
ثم كانت المفاجأة الثانية خلال أقل من عامين على إسلامها ، وهى اكتشاف ضمور الخلايا السرطانية بجسدها ، واقترابها من الشفاء الكامل !!.لم يصدّق الأطباء ما ترى أعينهم ..سألوها عما إذا كانت قد تعاطت بعض الأدوية بدون علمهم .. ابتسمت والسعادة تشرق علي كل وجهها وكيانها ، وقالت لهم : الدواء من عند الطبيب الأعظم .. إنه الله تعالى الخالق القادر الرازق . هو الذي أعطاني الطفل ، وهو أيضا الذي شفاني بعد أن هداني.
وقد مضى الآن ما يزيد على 15 سنة على اعتناق " تونى" للإسلام، ثم شفائها من السرطان ، بعد أن كان أكثر أطبائها تفاؤلا يعتقد أنها لن تعيش أكثر من 4 سنوات!! !
ورغم أن أبويها من الإنجيليين الكارهين للإسلام ، إلا أن " تونى" رفضت الانتقال إلى بلد عربي تلقت عروضا للزواج والإقامة فيه - بعد انفصالها عن والد طفلها - وقالت أنها لن تتوقف عن رعاية والديها الطاعنين في السن ، لأن إخوتها وأخواتها – غير المسلمين- تخلوا عنهما ،
وهما بحاجة إليها ، وقد أمرها الإسلام العظيم بالبرّ بالوالدين و إن كانا كافرين.
و تصرّ "تونى" على ارتداء الحجاب ، مع أنها تعيش بوسط الولايات المتحدة الأمريكية ، في منطقة سكانها من أشد الطوائف تعصبا وكراهية للإسلام والمسلمين. ورغم صعوبة الحياة بينهم - خاصة للمسلمات - إلا أنها شديدة الحرص على الالتزام الكامل .
وتقول : لن أترك ديني أو حجابي مهما فعلوا بي ، فالحجاب حماية وتكريم وشرف للمسلمة في الدنيا والآخرة .. وسوف أواصل معاملة الجميع بكل رفق وعطف ، واشرح لمن يريد منهم كل ما أعلمه من الدين الحنيف ، فالله تعالى قادر على أن يهديهم كما هداني إلى الإسلام .
وعندما سألها أحد الصحفيين عن رأيها في تعدد الزوجات بادرت بالقول : "لا نستطيع أن نأخذ شيئا من القراّن الكريم ونترك أشياء . الإسلام يجب أن يؤخذ كله ، فهو عدل ورحمة وحكمة كله.
ومن يلاحظ الزيادة الهائلة في أعداد النساء في عصرنا سوف يلمس بوضوح حكمة تشريع التعدد النبيل ، وفوائده العظيمة للنساء ، مع إلزامه للرجال بالعدل بين الزوجات .
و أنا بصفة شخصية أوافق على الزواج من مسلم متزوّج بأخرى أو أخريات ، لأنني أخصّص معظم وقتي لرعاية طفلي وأبي وأمي ، وبالتالي فلن أستطيع أن أعطى زوجي وقتي كله. فمن الأفضل في مثل حالتي أن تكون لزوجي زوجة أخرى – أو أخريات - مع العدل بيننا طبعا .
و كل الخير والبركة والسعادة في إتباع ما شرع الله ورسوله صلى الله عليه وسلم" .

م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 05:07 PM
عوده إلى الله


يقول الله سبحانه وتعالى :
( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق )
وهذه القصة من أروع قصص العودة لله
مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وقد امتلأ بطلبة العلم حتى لم يبق فيه مكان , ولكنهم ينتظرون شيخهم ومعلمهم وقد تأخر على غير عادته ..
وبينما هم في الانتظار إذا هو قادم عليهم , عليه وقار الصالحين , رؤيته تذكرك بذكر الله رب العالمين , فجلس بينهم في المكان الذي اعتاد الجلوس فيه , ثم أطرق إلى الأرض مفكرا ثم رفع رأسه وقال : يا أبنائي الأعزاء ، ظللت طول عمري أعلمكم وأفقهكم أمور دينكم , أما اليوم فسأحدثكم عن شيخكم الماثل أمامكم :
لقد كنت في العراق وأنا في ريعان شبابي رئيس حرس الأسواق , وكنت أُراقب حركة الأسعار والتجار , وكنت فظا غليظ القلب لا يحبني أحد ولا أحترم أحدا ..
وبينما أنا أجول في السوق رأيت رجلا من التجار طويل القامة , كبير الهامة عريض المنكبين , قد لبس الحرير وأسبل عمامته تفوح منه رائحة الطيب وحلى أصبعه بخاتم ضخم , البطر والطرف باد على محياه , وبين يديه رجل فقير قد جثا على ركبتيه يتوسل ويتضرع ويبكي , ثيابه ممزقة لا تكاد تستر جسمه , نحيل ،غائر العين , أصفر الوجه , مشقق اليد من التعب والكدح , وهو يقول :
يا مولاي لماذا أخذت مني سبعة دراهم وهي محصلة يومي وتعبي , ردها علي إنني أحتاج إليها هذه الليلة , ففيها عشاء بنياتي , فإن أخذتها مني سيبات بنياتي طاويات من الجوع في هذا البرد الذي لا يرحم , رُد علي دراهمي يرحمك الله يُخلفك الله خير منها ... أمهلني ..
وكلما تذلل المسكين بين يديه شمخ الغني بأنفه ورفع رأسه إلى السماء وكأنه يكلم جدارا أو حجرا لا إنسانا فيه قلب وروح ..
ويقول : تأثرت بهذا المنظر فجئت إلى الغني وقلت : ما شأنك وهذا ؟
فقال : وماذا يحشرك أنت فيما بيننا ؟ انصرف إنك لا تعرف هذا , إنه مكار خبيث أقرضته منذ سنة سبعة دراهم وهو يفر مني كلما رآني حتى قابلته اليوم بالسوق فأخذتها منه .. ..
يقول : فقلت له : سبعة دراهم وأنت قد أغناك الله , ردها عليه فلما قلت له ذلك أبى وتكبر وطغى , يقول : فصفعته صفعة طنت لها أذناه وانقدحت لها عيناه ثم أدخلت يدي في جيبه وأخرجت الدراهم ووضعتها في يد الفقير , فقلت له : انطلق .. فانطلق فرحا يلتفت يجري , قلت له :
يا هذا إذا تعشت بنياتك هذه الليلة فقل لهن يدعون لمالك بن دينار , يقول فلما أصبح الصباح وبينما أنا في السوق أحسست في قلبي أن الله قد قذف فيه حب الزواج , فأخذت أعرض نفسي على الناس ولكن من يزوجني ؟ فأنا الفظ الغليظ مدمن الخمر لا يرغب بي أحد , فيقول فلما طردني الناس ذهبت إلى سوق الجواري فاشتريت جاريةً مسلمةً مؤمنة ثم أعتقتها وجعلت عتقها مهرها , ثم تزوجتها , فكانت نعم المرأة عارفة لربها مطيعة لزوجها , كنت أرى فيها الخير والبركة من يوم أن حلت بداري , فقد تركت الخمر , وأقبلت على الصلاة والذكر والطاعة وأخذت أستغفر الله ورق قلبي ولان , وأصبحت أحب الخير والدعوة للخير , ورزقني الله منها بنية صغيرة كنت أرى فيها سعادة الدنيا أراها تلعب أمامي في الدار وتتلقاني إذا جئت وتنام بجواري في الليل وتلاعبني وألاعبها , فأقضي أوقاتي معها في الدار ...
وبينما أنا كذلك ذات يوم , وهي تلعب بين يدي إذ خرت في حجري ميتة لا أدري ماذا حدث ؟ فاضت روحها وأنا أنظر إليها فكاد قلبي أن ينخلع من مكانه فقلتُ : ويحي بنيتي قرة عيني ماذا أصابك ؟
فحملتها وقد تدلت رقبتها على يدي , وأخذت أذهب في البيت فاستقبلتني أمها ، ما الذي حدث للبنية ؟ فقلت :
لا أدري تلعب بين يدي فخرت ميتة , فجلست أنا وأمها نبكي ..
وكلما التفت في الدار بعد أن دفنتها وصليت عليها وجدت ذكراها , هذه ألعابها وتلك ملابسها ، إذا جاء الطعام تذكرتها , وإذا جاء المنام تذكرتها حتى أخذ مني الحزن كل مأخذ فأصبحت لا أشتهي الطعام والشراب ..
وإذا جاء الليل وما أدراك ما الليل أظل أراقب نجومه حتى أنام من الإعياء والتعب ..
وذات ليلة ، ولما بلغ مني الحزن كل مبلغ , ودب بي اليأس يرافقه الحزن قلت : لأشربن هذه الليلة حتى أموت , فأحضرت الشراب وجلست أشرب حتى خررت على الأرض صريعا لا أدري كيف ولا أدري متى ..
وبينما أنا في ذنبي ومعصيتي لم أرض بقضاء الله ـ ولكن الله أرحم الراحمين ـ
رأيت في المنام كأن القيامة قد قامت , وكأن الأرض قد تشققت عن العباد كالجراد المنتشر , يشارك في هول يوم القيامة كل شيء ، السماء تنفطر الجبال تدمر كل شيء .. الخلائق تجري , وأنا أجري أحس بلهيب خلف ظهري
فلما التفت رأيت ثعبانا ينفث نارا , يجري خلفي , إلى أين المهرب ؟
إلى من أفر ؟ يقول : وأنا أجري في عرصات يوم القيامة , والثعبان خلفي وألهث من التعب , وجدت جبلا وحيدا يعترض طريقي , وفي الجبل شرفات وفتحات تطل منهن بنيات , فلما رأينني صرخن : يا فاطمة أدركي أباك
يا فاطمة أدركي أباك , يقول : فإذا بنيتي الصغيرة تطل من شرفة في الجبل فتراني فتقول : أبي ثم أشارت إلى الثعبان فوقف , فمدت يدها إلي وأصعدتني عندها , ثم جلست بين يدي وهو تقول :
يا أبتاه ( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ) يقول : وتكررها واستيقظت من نومي وكأني أسمع صوتها يتردد , فسمعت آذان الفجر "حي على الصلاة ـ حي على الفلاح" يقول : فأفقت واستغفرت وتبت إلى الله , وحمدت الله أن أحياني إلى الدنيا من جديد ثم ذهبت واغتسلت وتوضأت ثم ذهبت إلى المسجد الجامع , أُصلي خلف الإمام الشافعي وإذا به في الصلاة يقرأ قول الله تعالى :
( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ) يقول :
فانتفض قلبي وفاضت عيناي , وكأنني أنا الوحيد المعني بها وأنا المخاطب بها وذلك من رحمة الله , فاستحييت من الله حق الحياء ..
فلما انتهت الصلاة واستدار الإمام الشافعي أخذ يفسر لنا قوله تعالى :
( ألم يأن للذين آمنوا ) ويقول : عباد الله إنا الله يستحثنا إلى التوبة ...
فهو يقول : ( ألم يأن ) وهي مشتقة من الآن فكأنه يقول : الآن , الآن توبوا قبل أن تفوت هذه اللحظة فيندم الإنسان , الآن الآن إلى التوبة , إلى ذكر الله إلى الخشوع ، يقول : فتبت إلى الله , واستغفرت لذنبي وتجلت عندي رحمة الله الذي لم يأخذني بمعصيتي فأمهلني حتى تبت وأنبت وذهبت إلى زوجتي وقلت لها : هيا بنا نشد الرحال لمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم أطلب فيها العلم , فوفقني الله إلى كثير منه وعوضني الله خيرا من بنيتي
عوضني أبناء المسلمين يشدون إلي الرحال من مشارق الأرض ومغاربها يجلسون بين يدي طول النهار وزلفا من الليل يطلبون العلم , فحمدت الله تبارك وتعالى على نعمته
وآخر دعوانا ان الحمد لله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله واصحابه اجمعين

م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 05:25 PM
أجمل لحظة.. عندما تشعر أن الله معك في كل خطوة تقوم بها... أجمل لحظة.. عندما تستشعر أن الودود لم يتخل عنك، بالرغم من أنه لم يبق أحد معك... أجمل لحظة.. عندما تستيقن أن الرحمن سيأخذ بيدك في حين لم يبق أحد ليساعدك... أجمل لحظة.. عندما تحس أن الدنيا بما وبمن فيها لا تساوي شيئا أمام رضا الكريم وجناته النعيم... أجمل لحظة.. عندما تجد من يشاركك المسير في هذا الطريق الطويل...ولا يجمعه معك الا فى حب الله
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 05:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
مــــــــــــســاء/ صــــبـــــــــــاح
الخــــــــــيـر....
فوق هذا الحب أحبك وبعد أكثر كثير..
ياللي تدري إن قربك أنا أحتاجه كثير..
يمكن أكثر من غلا روحي لروحي..
وأنت من نساني بالدنيا جروحي..
ونساني نفسي وخلاني أحبه..
هو صحيح إني قدرت أوصلك..
لكن ماني عارف وين أباوصل بالمحبه..
لقيت بك عمري اللي ضاع..
ولقيت
ياقلبي
أنا
فيك
الحنان
ولو بيدي ياحياتي كان أعرفك من زمان..
لحظه اللي تلتقي بي يبتسم حظي ونصيبي..
ومثل
أنا ماأقول
"أحبك"
أنت قول إنك <<حبيبي>>

¦¦ ¦¦ ¦¦
يضيق الكون في عيني واشوفك في خيالي كـون
أشـوفـك كـلـمـا أغـفـى لأنـك حـلـمـي السـاهـر
أحبك في تفاصيـلك أحـب أسـلـوبك الـمـجـنــون
أحـبـك في طـلـوع الشـمـس أحـبـك يا أمل باكر
أشوفك داخلي أطفال مع ريح الـفـرح يـمـشـون
أحبك في أبتسـامـه طـفـل أذا ناديــت يا شـاطـر
أحبك ياصدى صوتن بحاسيس الهوى مشحـون
أحـبـك ياربـيـع أخـضـر أحـبــك ياشـتـا مـاطـر
أحـبـك لـذة الـسـكـر أحـبـك ريـحـة الـلـيـمـون
أحبك في قصيدة شوق كتبها في الهـوى شـاعر
أنا صـادق بـحـبـي لك وقـلـبـي أول الـعـربـون
أنا لا جـيـتـك الاول بـلا ثانـي بـلا عـاشــر
حـقـيـقـه أسـمـك الفـاتـن حـقـيـقه قلبي المفتون
أنا مــن كــثــر مـا أحــبــك أردد دوم يـاســاتـر

¦¦ ¦¦ ¦¦
تعودت نفسي بحبك يابعد عمري
قلبك حبيبي وعيونكـ أجمل أحبابي
كل المشاعر تعيش الحب بصدري
و السعد أشرق من عيوني و أهدابي
انت نهاري و انت شمسي وفجري
جذاب طبعك وحسنك صدق جذابي
غلاك اسرني .. و انا اللي راضي بأسري
في قربك القلب طاب وخاطري طابي ان شفتك
أفرح بشوفك يا بعد عمري وان غبت كل الهنااا عن دنيتي غابي

¦¦ ¦¦ ¦¦
ماودي أتخيّل حياتي / بليّـاك
يا أغلى من أقرب شخص لي بحياتي
ومن كثر ما احبك وأبي ساعة رضاك
شفني على خنجرك / كاتب وصاتي !
دامك تبي الفرقا .. فـ أنا اروح وياك
ما ابغى أقابل لين أموت .. امنياتي !
خذني وعذبني على كيفك هناك !
وان مت .. رجعني على ذكرياتي !!

¦¦ ¦¦ ¦¦


اكذب عليك ان كاني قلت ناسيك
والا بعد حاولت ياروحي انساك
تعيش فيني مثل ما اعيش أنا فيك
حبك حياتي واعرف الموت فرقاك
أنا وقلبي ياهوى البال بيديك
وشلون اعيش ايام عمري بلياك
لا تصدق اني قادر انسى واجافيك
مهما حصل صعب اني انساك و أسلاك
ماتدري إني هايم وميت فيك
ماتدري ان غايه سروري رضاك
اغليك من قلبي ومن روحي اغليك
وافراح عمري تكتمل في ملقاك
كلك حلى سبحان منهو مسويك
يا مجملك في عين قلبي ومحلاك
وزود على حسنك طبوع (ن) تحليكـ
تفرقك عن هذا وهذا وذاك
يكفيك مني يا هوى البال يكفيك
اني محال انساك لو قلت بنساك
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 05:44 PM
كنا نسكن ف بيت من ثلاث طوابق نحن في الطابق العلوي وجدتي في الطابق الوسط والبيت السفلي جدتي اجارته لجارة تسكن فيه نحن في بيتنا انا وثلاث اخواني ذكور المهم قبل 12 سنة كنت صغرة كانت ام حامل باخي الثالث انا واخي اصغر مني بسنة كنا ننام ف غرفة صغرة واخي الاكبر مني بسنة كانت له غرفته المستقلة كنت اريد ان تلد امي اخت لي لان ليس لدي اخت كنت صغيرة حسبت ان امي من تقرر هل تنجب بنت او ولد المهم ماما وبابا راحو لدكتور وقال لامي ستلدين طفلا ولد المهم الكل مبسوط انا كنت صغيرة سمعت ولد وكنت انهار بالبكاء اريد بنت اختي اختي كان يحاولون افهامي ان الله سبحانه وتعالى اعطاها ولد والحمد لله وكانت تقول لي امي عندما ياتي الى الدنيا باذن الله ستحبينه كثيرا طبعا احبه الان جداااااا اسمه الياس حبيبي انا كنت عنيدة لا اريد كنت ابكي وابكي عندما اذهب للنوم يا الله ما كنت اراه ارى طفلا جميلا من هذه الجهة وعندما التفت للجهة الثانية ارى اخي اصغر مني اسمه نادر واقول ف نفسي لمن هذا الطفل الجميل امي ولدته كنت المسه كان اية في الجمال نائما جنبي من الجهة الاخرى كان اخي كنت افيقة ليراه عندما استيقظ قال لي لا ارا شيئا عندما نظرت لم اجده عندما رجع اخي للنوم بين مرة اخرى ونام بجانبي عندما استيقظت الصبح لقيت امي ببطنها الكبيرة لم تلد فقلت لامي لقد ولدت البارحة رايت اخي كان نائما جنبي طبعا امي سخرت مني وقالت لي كنتي تحلمين حاولت ان ااكد لها لكن لم يصدقني احد عندما اذهب للنوم اجده نائما مكاني فاخذةه واحطه جانبا فاقول له انت اخي امي ولدتك لكن لما وضعتك مكاني فقد اشترت لك سريرا تنام فيه ام انها تركته للولد الثاني الي حتولده طفلا راااائعا جدا رضيع نائما عندما استيقظ في الصباح لا اجده كنت انزعج فاسال امي اين هو امي تضحك تظن انني احلم قلتها لابي الكل يتمسخر ويضحك مرة ذهبت لبيت خالي ذهبت للحمام امي كانت تقولي روح الحمام مشان ما تبللي الفرشة كنت اروح والاق ذلك الطفل في حوض السباحة وكنت ارجع لام واقول لها هناك طفلا كنت اخاف كان في الماء ام كانت تقول ل روحي الحمام انت ما تسمعي الكلام بدك تبللي الفرشة بعدين كنا في بيتنا ابي كان مسافرا وامي تنام في غرفتها لوحدها حامل لمست مكان نوم اب وجدت رضيعا مكان ابي فكانت ترتعش وتقرا القران لما افاقت الصبح قالت لي رايته طفلا فاتذكر ان ام لم تكن ترد تخويف فوضعت ايه الكرسي في غرفتي وكانت تقول لنا انا واخي اقراو القران مشان تنامون مرتاحين والله يرضى عليكم يعني ما كانت تريد تخويفنا من ذلك اليوم ما شفته وكنت اسال ام عنه وتقول لي لا تساليني عنه بترجاك لم اكن اراه حتى ولدت امي رايته نائما جنبي ورحت لماما وقلت لها ماما ليش حطيته جنبي اخي الصغير فعرفت امي ان راته ذلك لم يكن اخي فامي كانت تشغل القران في البيت كنت ارى كرسي يدور وكنت افرح لرئيته لاني كنت صغيرة لم افهم ذلك مرة قمت باخطر مغامرة بحياتي كنا نبني غرفة كبيرة على بيت فيه ثلاث طوابق تذكرو ثلاث طوابق كان فيه احبال كنت اطلع للسطح فوووق امسك في الحبل وانزل من ثلاث طوابق وكان الحبل يمشي يمينا وشمالا بكل قوة وانا اضحك كان عمري شي 7 سنوات نزلت لاسفل طابق كنت اكرر العملية اكثر من مرة كنت افعلها بالصبح مع 6 صباحا قبل ان يفيق احد ويراني وقبل ان ياتو البنائون الله يستر اشياء كثيرة حصلت لي الان فهمتها بعدما كبرت
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 06:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساءُ خيرٍ يحُفكم !
بيّض الله وجه من هو حافظٍ حق الأخوة *
في زمانٍ ما حفظ به راعي الذمّة وديعة*
حينما تنفرُ القلوب من بعضها , لأسباب قد نراها مقنعة في قرارة أنفسنا
حينما نحملُ كماً من الكراهية الجمّة , والحقد البغيض
ونطرحها في لحظة ضعفٍ بكل ما أوتينا من قوة !
لحظتها تُكسر القلوب , وتضعف النفوس
لحظتها نشعر بالعوز المُلِح لشخصٍ يحتوينا ، نكون في أشد الحاجة لمن يمد لنا يد العون
لمن يسدي لنا النصح والإرشاد
نرجو خيراً يحُل بأرضنا ، يُواسينا ، يَكبت حدةً طَغَتْ على أفعالنا
نرجو أن تعود المياه لمجاريها ، أو قُل نرجو أن نُنهي خلافنا ولو بالقطيعة الجزئية !
الأهم , أن نتلافى تصادماً قد يودي بحياة أحدنا
أو بسببه لا تُرفع أعمالنا !
أمّا ما يُحبط النفوس فعلاً , وتُكسر له القلوب حتماً , وتأنُ له الأفئدة
ما يُشعر أقرب القلوب منّا بالضعف , والحاجة العظيمة بالجوء لبارئه
أن ينفر قلبين خُلقا من دمٍ واحد
قلبين خرجا من بطنٍ واحد
أن يتربع الشيطان بين من يحملان اسماً واحداً
بين من واجها ذات الظروف ، وذات الأحوال ، وذات الأجواء !
بين الإخوة !
الإخوة من أبٍ واحد وأمٍ واحدة !
لَمِن المخزيّ جداً , والمؤلم جداً أن تظهر تلك الأحقاد , وتتفشى الكراهية بين المسلمين
فكيف بهم إن كانو إخوة !
تبدأ الخلافات , فالجدالات السقيمة , فالنزاعات
فيتفشى الكره , فالبغض , فالعداوة
تشتحن القلوب على بعضها ، لتنفجر في لحظة سهوٍ أو خطأ هيّن !
لحظات لا يحاسب المرء فيها نفسه
لحظات لا نحتاج فيها لشيءٍ , أكثر من كَبْتِ اللسان
من رَدْعه وإسْكَاِنه !
فإن فات اللسان , ستضطرم القلوبُ , وتتشابكُ الأبدان
تحل نهاياتٌ مؤسفة لم تأتِ في الحسبان
نهاياتٌ شهدت عليها جوارحنا و قلوبنا الضعيفة التي تأججت بفلت اللسان !
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال "
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 08:22 PM
»» لنجعل منقلوبنا صفحات بيضاء ،
يكتب عليها الناس عبارات الحب،
و لنجعل من عيوننا مرايا نوجه من خلالها
الضوء لتقرأ ما عليها !
http://forum.asr1r.com/imgcache/2/141529alsh3er.gif
تصفح يومك / و فكرالى أين تصل له ؟!
فكر بمعآني الحيآة كآملة
لمآذآ فعلت ، و لمآذآ لم افعل ؟
اعلم ان حيآتك ‘ مرحلة لها نهآية
و ليس كل نهآية حلوهـ أو مرهـ
عش يومك و احلم بسعآدة
فكل يوم من دون بسمتك يضيع يوم من عمرك "
http://forum.asr1r.com/imgcache/2/141530alsh3er.gif
‘، عندما تفضفض لشخص ..
يجيد الاستماع
فجاه تبكي !
لا يدل بكائناعلى الاآ المتراكمه ..
بل ب ‘ سبب ذلك الشعور [ الرائع]
عندما نرى ذلك الشخص منصت
؛ لكل شخص أتقن يوماً الإنصات دون تمللا
و أنين
شكرا لأنكم كنتم كالوردفي حياتي ..
http://forum.asr1r.com/imgcache/2/141531alsh3er.gif
كن كالسماء
مكبله بالغيوم لتقطر ماء
صافيا
يسقي الضمأن ويطهر القلوب
ويمحي لذنوب ..
كن كالسماء مهما ارتفعت فلن تستطيع
الوصول إليها
لا تيأس إذا تعثرت أقدامك
و سقطت في حفرة واسعه فسوف تخرج
منها
و أنت أكثر تماسكاً و قوة
و الله مع الصابرين

http://forum.asr1r.com/imgcache/2/141532alsh3er.gif
لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب
الناس إلى قلبك
فسوف تجد من ينزع السهم و يعيد لك
الحياة و الابتسامه
لا تيأس و أعلم بأن الحياة سكه طويلة
تشبه سكة القطار تمر و تمر بأشياء
تتوقف و تتوقف و عند كل محطة
تعلم و تعلم و انسى شي يدعى اليأس
-- اصد شوي وابعد عن الناس
و اجلس لحالي و اتفكر بحالي
يا كثر ماني معطي احبابي احساس
و لا وقف جنبي الا ظلالي
تنكشف نوايا .. و تطيح اقنعه ..
و المسأله مسألة وقت !!
اخيراً //
الكلآم كثير و لكن !
لم يسعني المزيد من الوقت
هذه حكم و عبرمن درووس من
اهم معلم قد يمر عليك ..
الا و هو الحيـآة "
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 09:00 PM
السلام عليكم
يحكَى أنَه كَانَ هنْالكَ شحَاذْ يجَلسْ علَى قارَعة الطرَيق منٌذ أكثَر مِن ثلاَثوٌن عاَماَ ، فَي يوٌم ماَ مرْ غرَيب ْناحيَته ،ْ
تمتَم الشحَاذَ " اعطَني القلَيل ممِا لدَيكَ " وهَو يمَد قْبعةَ البيسَبولْ القدَيمهْ ناحيَتهْ بشكَل اوٌتوماَتيكيْ ،
قاَل اَلغرَيب : " ليسَ لديَ مَا اعطْيك "، ثمَ أردَف قاَئلاَ : ماَ الذْي تجَلس علَيهْ ؟أجاَب الشَحاذّ " لاَشيء مَجردْ صنَدوقٌ قدَيم اعَتدتٍ الَجلوُس عَليه منٌذ امَد بعِيد " ،
سَألَ الغرَيب َ" هلَ نظرْت بداَخلَه " ؟ ... أجابَ الشحّاذَ " لَا ومَا الاهَميٍة فَي ذلكْ؟ فلَا يوَجد شَيء بداْخلهَ " ،
أصَر الغَريبَ وطلَب مِن الشحّاذ أنَ يلقيَ نظرَة علْى الصنَدوقُ ، استطَاع َالشحاذّ فتَح الغطَاء
يالدهَشةَ ! ، رأىْ بأنَ الصندوُق ملَيء بالذهَبْ !!
أنَا ذلكَ الغرَيبْ الذيَ ليسَ لديَه ماَ يعطْيه اياكَ ، وُلكنَ يخبَركَ بالنْظر الىَ الداخَل، ليسَ داخَل أيَ صندوٌق كَما فيَ القصةْ أعلَاه ،
ولُكن َللنظرَ الىَ شيَء أقربّ بكَثير َاليكْ مِن الَصندوٌُق ، بأن َتنظَر الْى مَا بدَاخلَ نفسَكْ ...
تمَهلَ أستطَيع سْماعك تقوٌل " ولٌكن لَستٌ بشحّاذْ "
أولٌئكَ الذْين َلمَ يجدوٌ ثروُتهمً الحقيقَية بعدَ والتيَ تكِمن َفي البهَجة المَتألقة للوٌجودَ واَلسلاٍم العميَق الثابَت الذيَ يجيْء معهٌ شحاّذينْ وْان كاَنو يًملكونَ ثروُات طاَئلة ،
ينَظروٌن للخاَرج َباحثينَ عِن السَروٌر واًلانجازَ واَلأمانَ واَلحبَ ، بينَما همٌ غاًفلوٌن بأنَ ثروُتهمَ الحقيَقة هَي فيَ داخَلهمْ ،
هذهَ الثروُة لا تَتضمَن فقَط كلٌ تلَك الأشيَاء وُلكنَ تفَوقهاُ بمَراحلُ وبَشكلُ لا نَهائيَ ... أعْظم مَن أيَ شيٍء يمَكن َأن يَعرضَه العاَلمْ /
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 09:14 PM
لماذا العب بالمشاعر؟
لماذا العزف الساخر على أوتار القلوب ؟
إلى متى يظل الصدق بعيد عن علاقاتنا ؟
متى يسمو الإنسان ليصبح مسؤول ؟
لماذا تعذيب الأخرين أصبح موضة العصر ؟
كثرة الجروح مؤلمة .
انعدام الصدق صدمة.
نعيش على أمل أن نجد الحب الصادق وقبل أن يصبح حبا يتحول إلى خيانة.
يموت قبل أن يولد .
نعيش الإحساس بأنة سيكون حبا نبدأ نتنفس هواه فإذا به سموم قاتلة.
نختنق حين كنا نشعر أننا سنتنفس.
نرتفع إلى قمم عالية فإذا ما وصلنا إلى أعلاها نرمى بقسوة بدون رحمة .
حين يكون القلب شفافا حالما محبا هادئا
تسخر منة القلوب القاسية وتحاول أن تعلمة درسا قاسيا.
قلوبا تدعي أنها مجروحة وهى سبب للجروح .
تتسرب باسم الحاجة للحب للرومانسية للعاطفة للدفئ.
وإذا بها تخلع اقنعة تلبسها وتبرز أنيابا تخبئها وتضحك ضحكات مخيفة ساخرة صامتة .
بت أكرة تلك الأقنعة .
وأخاف من كلمات الحب.
واحذر من العبارات الرومنسية .
ولكن أنا أملك زهرتان . ساعتني بهما .
اشم عبيرهما اتنفس هواء نقي بحضورهما .
وسأنسى كل شى سواهما .
لم يعد قلبي يتحمل اكثر .
سأجعل قلمي عالمي الخارجي الذي أعود إلية حين أحتاج أن أعبر أحكي اشكو .
لا وألف لا للسقوط مرة أخرى .
سيبكي قلبي زمنا ثم سيعذرني.
سينزف جرحي دهرا ثم سيكف عن النزف .
سينزل دمعا وقتا ثم يقف.
ستغيم سمائي يوما وينزل مطري مدرارا.
ستشرق شمسي التي تختبأ داخل متاهاتي .
وسيظهر قمري الذي دفن في غياهبي.
ولن أكون بحاجة إلى من ينتزعني من جراحي
وبجراحي سأسموا
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 09:34 PM
عالم الأشجار

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar30.jpg
موضوعنا اليوم عن الأشجار
وقد جمعته لكم حيث احتجت بعض صور الأشجار فقمت بجمعها ورغبت في ان تشاركوني في
الإستمتاع بهذا الموضوع علما بأنه لا يزال غير مكتمل ولا اراه يغطي ولا 5 %من عالم الأشجار
ولعل في الأجل فسحة أن اضيف جزءا اخر يلي هذا الموضوع او بعده بقليل
المقدمة
الأشجار

نعلم جميعاً ان الاشجار من الكائنات الحيه التي تنشط في الصيف لإحتوائها على مادة الكلوروفيل..
أو اليخضور فهي التي تمد الأشجار بالغذاء والتنفس وهما اهم عوامل نمو الأشجار..
و
الأشجار عالم عجيب
فهناك اشجار ذات أصوات شجيه وهناك أشجار محتاله..؟
وهناك أشجار تنتحر وأشجار ذات أصوات شجيه
بعض الأشجار تصدر اصواتاً مثل أصوات الطيور
يحدث ذلك عند الغروب.. وذلك ان تلك الاشجار
تحتوي على حفر صغيره وكثيره
وبالطبع تكون مملوءه بالهواءوعند الغروب يدخل اليها الهواء..البارد
فيخرج الهواء الحار ليصدر ذلك الصوت الجميل
وهناك اشجار غريبه تعيش في اليابان عندما تحس بغروب الشمس
فإنها تصدر دخاناً حتى طلوع الفجر الثاني
وللضحك شجره
فشجرة الضحك هذه فيها مسحوق اذا ماستنشق الانسان منه يضحك لمدة
نصف ساعه تقريبا ثم ينام نومه عميقه
وسبب ذلك ان المسحوق ذو اللون الاسود من انواع المؤثرات
على صحة وأعصاب الانسان
***
وهناك أشجار منتحرة
فقد وجد الباحثون ان هناك أشجارا تخنق نفسها
بأن تغلف انسجتها الماصه بطريقه تشبه الإنتحار
“”"”"”"”"”"”"”"”"
والشجره العــاقّّـّة
وهي اشجار تتصف بالعقوق ونكران الجميل(ناكره للجميل) وذلك
لأنها تقتل مربيتها وتأخذ مكانها.. وذلك بأن تلتف بجذع أحدى الأشجار او فروعها
وعندما تبلغ القمه تخنقها بكتله من البذور والاوراق
حتى تموت…….!وعندما ترتكب جريمة القتل هذه
هذه تأخذ مكان من تعبت في تربيتها.. والجزاء من جنس العمل
حيث يحصل لها عندما تكبر مثلما فعلت في شبابها
و هذه الحاله تكثر بين أشجار التين كمثال
**********************
واشجار تنمو بطريقة تلقائية غريبة
هناك اشجار تنمو بشكل تلقائي دون تدخل الإنسان
وذلك لأن بعض الحيوانات كالسناجب مثلا
يخبئ حبات البندق في الارض عن أعدائه ثم ينسى أين خبأها ،
فتنمو شجراً.
“”"”"”"”"”"”"”"
عُمر الاشجار
يمكننا تقدير عمر أية شجره من خلال الحلقات المتواجده على
الجذع بالعرض من الداخل… طبعاً يمكننا التعرف على عمرها..
بعد قصها من عدد الحلقات
………….
وهذه الأشجار تدعونا دائما للتفكر في خلق الله عز وجل
فسبحان الله
******************

ولنبدأ معكم في استعراض هذه الصور
http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar1.jpg
اشجار كثيفة معمرة
********

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar2.jpg
شجرة معمرة استخدمت كظل ويلاحظ خضرة اوراقها الكثيفة

************

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar3.jpg
لاحظ حجم الجذع ومتانته رغم السنين
**********

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar4.jpg
الشجرة من زاوية اخرى
*****
http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar5.jpg
مقاطع من اشجار معمرة
*********

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar6.jpg
تأملوا الفروع المتدلية بهذا الشكل الكثيف

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar7.jpg
وهذه من الفروع الغريبة ايضا

الفقير الى ربه
20-04-2012, 09:40 PM
****
http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar8.jpg
اشجار صحراوية صامدة

******

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar9.jpg
أشجار بأشكال غريبة

*********

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar10.jpg
من زاوية اخرى
*****************

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar11.jpg
جذع شجرة بشكل اسطواني غريب يذكرنا بالمناطق الاستوائية
***********

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar12.jpg
وهنا اشكال غريبة نراها على الجذوع
*************

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar13.jpg
ايضا اشكال غريبة كأنها حيوانات

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar14.jpg
فتحة في جذع الشجرة ربما انها جحر لحيوان
الغريب عدم موت الشجرة بالرغم من ان الساق هو الذي يوصل الماء للفروع العليا

************

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar15.jpg
شجرة بشكل فيل
*******

http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar16.jpg
و( وحيد قرن )
*********
http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar17.jpg
شجرة غريبة فعلا
*******
http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar18.jpg
بشكل مومياء أو هكذا أظن
**********

وهنا تشكيلات عملها الإنسان
http://www.waraqat.net/2008/07/3alm-alashgar19.jpg
ربما يكون هذا الشخص من أوائل الذين فكروا بهندسة تشكيل جذوع الأشجار
أقول ربما والا لماذا اخذت له هذه الصورة القديمة؟
فالتعليق الذي كتب على الصورة لم يذكر ذلك

الفقير الى ربه
20-04-2012, 09:53 PM
أب يربط ابنه بسلسلة في رقبته لغيابه عن المدرسة

قام أب غاضب في كمبوديا، بربط ابنه من رقبته في شجرة، مستخدماً سلسلة حديدية وقفلاً، وذلك
عقاباً للمراهق على غيابه عن المدرسة، للعب في مقهى للإنترنت.
http://www.waraqat.net/2012/03/qqeeer_gg.jpg (http://www.waraqat.net/19036/)
وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الجمعة، إن سائق التاكسي الكمبودي، سوك ثوين، 40 عاماً، قد لمح
ابنه المراهق، 13 عاماً، وقد ترك مدرسته، ليمارس ألعاب الفيديو في أحد مقاهي الإنترنت، بمدينة “باتامبانج”.
وحسب الصحيفة: فقد قرر الأب الغاضب تلقين ابنه درساً في السلوك، فقام بربطه من رقبته في شجرة بالشارع
مستخدماً سلسلة حديدية وقفلاً، واستمرت معاناة الابن لمدة ساعتين، حين أنهاها الجيران بالاتصال بالشرطة، التي
خلصته من القيد والمهانة، وأطلقت سراحه.
ونقلت الصحيفة عن نائب قائد شرطة المدينة، شيث فاني، قوله ” إن الأب أُصيب بغضب شديد حين لمح ابنه في
مقهى الإنترنت، في الوقت الذي كان يجب أن يكون فيه في فصله يتلقى دروسه، فقام بضرب ابنه وربطه في الشارع
ليلقنه درساً”، وأضاف ” الآن الأب هارب، ومطلوب توقيفه بتهمة استخدام العنف ضد الابن”.
وأكد فاني ” أن ما حدث نوع من التعذيب غير المقبول”.
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 10:08 PM
الرجل الذي لم يساعده الله (عبرة وحكمة )


يحكى أن رجلاً متعبداً في قرية كان قدوة للجميع لمستوى تدينه الرائع ، وكان كل أهل القرية يسألونه في أمور دينهم ويتخذونه نموذجاً يُحتذى في الإيمان بالله.
ويوماً ما....
حل طوفان بالقرية أغرقها بالماء ولم يستطع أحد النجاة إلا من كان معه قارب...
فمر بعض أهل القرية على بيت المتعبد لينقذوه فقال لهم : " لا داعي ، الله سينقذني ..اذهبوا"..
ثم مر أناس أحرون وقال لهم نفس الكلام : " لا داعي ، الله سينقذني ..اذهبوا"..
ومرت أخر أسرة تحاول النجاة بنفس المتعبد وقالوا له :" اركب معنا نحن أخر من في القرية فإن لم ترحل معنا ستغرق" ، فأجاب : " لا داعي ، الله سينقذني ..اذهبوا"..
انتهى الطوفان وتجمع أهل القرية فوجدوا جثة المتعبد فثار الجدل بين الناس ، أين الله !!
لماذا لم ينقذ عبده ؟...
قرر البعض الارتداد عن الدين !!!
حتى جاء شاب متعلم واعٍ وقال : " من قال لكم إن الله لم ينقذه؟؟... إن الله أنقذه 3 مرات عندما أرسل له ثلاث عائلات لمساعدته لكنه لم يرد أن ينجو!".
الحكمة : إن الله لا يساعدنا بطرق خرافية و وهمية ، إنما هو يجعل لكل شيء سبباً وعلى الإنسان الاجتهاد كي ينال مساعدة الله !!!
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 11:05 PM
هذه قصة توبتي و رجوعي إلى الله
لقد نشأت في عائلة متوسطة الحالة الاجتماعية كانت عائلتي محافظة جدا و خاصة في الدين الإسلامي.
فقد كان أبي لا يتهاون ابد في مسالة الدين و الويل كل الويل لمن يخالف تعاليم الدين.
كانت أفراد عائلتي متدينيين جدا....إلا أنا.
فأنا لم اكن اعرف من الإسلام غير الاسم فقط مكتوب في الهوية الشخصية مسلم.
المهم لقد تمردت على هذه الأسرة الطيبة ..كنت كل يوم اعمل مشاكل.:برئ:
لاجد اي وسيلة تمكني من الخروج للبيت...
حيث كنت اذهب الى رفاق السوء..حيث كنا نقضي و قتنا في كل شيء حرمه الله تعالى
حتى أني تعلمت من هؤلاء الاصدقاء عادات كنت ابعد ما اكون عنها
كنت اصاحب بنات بالحرام و نشرب الكحول و احيانا الحشيش
كانت حياتي بعيدة عن الله سبحانه و تعالى.
قصة شاب كان يصور البنات بالجواال ..^^..
ليس هذا فقط كان اصدقائي يسموني بالشيطان الاكبر لكثرة الحيل و الاساليب التي كنت ابتكرها في معصية الله.
و في يوم من الايام كنت جالس انا و احد اصدقاء السوء نتبادل اطراف الحديث
فقال لي: انا عندي طريقة لنكسب منها اموال كثيرة و بسهولة و بدون اي تعب.
فقلت له كيف.فقال لي ...اسمع.. انا املك جهاز بلفون كاميرا و هذا الجهاز يستطيع ان يصور اي شخص
و بعد ان نقوم بتصويره سنطلب منه المال ..و اذا رفض سوف ننشر صوره في الانترنت مع القيام بتعديل هذه الصور.
و بما اني كنت بعيدا عن الله وافقت على هذه الخطة الشيطانية.
لان فيها المال الكثير..و بحكم خبرتي في الكمبيوتر ايضا.
المهم ...بدأنا انا و هذا الشاب نقوم بتصوير الفتيات دون ان يعرفن و نقوم بعد ذلك بتهديد هذه الفتاة
بانها اذا لم تدفع المال المطلوب سوف نقوم بتوزيع صورها على الشباب
و بدانا في التنفيذ...كنا نقوم بانتهاز الفرصة لاي بنت تقوم باي حركة غير طبيعية كان تضحك بصوت عالي في الشارع او ان تقوم باي حركة تناسب و ضع الصورة...حتى نتمكن من ابتزازها.
و كنا نفضل الفتيات الغير محتشمات لانهم فريسة سهلة.و بدانا في كسب المال..و بعد مرور فترة اسبوع من هذه الخطة الشيطانية وعندما كنا نصور احدى البنات الغير محتشمات.
.و عندما انتهينا من التصوير.....سمعت صوتا خلفي يقول ....
يا هذا اتق الله
نظرت خلفي فاذا فتاة تلبس الزي الاسلامي الكامل...
فقلت لها : انت من تقول اتق الله ...انا اعرف ربنا اكثر منك
لكنها لم تتكلم و ذهبت...فقلت لها : الا تخافين ان اقوم بتصويرك و توزيع صورك.
فقالت لي : لن تستطيع..
فقلت لها :و من سيمنعني..
فقالت :الله
صدقوني يا اخوان عندما سمعت هذه الكلمة شعرت بقشعريرة تسري في جسدي.
الله..الله...الله.......لم استطع الرد..لان الفتاة كانت قد ذهبت..بقيت في مكاني لم استطع التحرك...و لكن صديقي شعر بالغضب و لحقت بالفتاة و بدون ان تشعر اخذ لها صورة
و جاء الي سعيد جدا و قال لي : عندي لك مفاجاة ..فقلت له: ما هذه المفاجاة..
قال لي : لقد اخذت صورة لهذه البنت..
لم يكمل جملته.. و اذا بجهازه يسقط من يده و يتحول الى قطع صغيرة جدا..
مع ان السقطة كانت خفيفة
بعد ذلك ذهبت الى البيت و تركت صديقي يبكي على جهازه.
و عندما دخلت الى البيت... ذهبت الى غرفتي و جلست على السرير.
نظرت فوق الطاولة فاذا القران الكريم فوقها.
.كان الغبار فوقه.
سالت نفسي منذ كم لم تفتح القران الكريم.
كان هناك صراع في داخلي و كلمات الفتاة لم استطع نسيانها..مع ان محاولات كثيرة جرت لاصلاحي
و لكنها دون فائدة.
هل تعرفون ما الذي جعلني افكر في هذه الفتاة و بكلامها لي...انها الثقة التي كانت تتحلى بها
يا هذا اتق الله...جملة لن انساها طوال حياتي.
فتحت القران بالصدفة فاذا هي سور ة النور
و عندما و صلت لقوله تعالى{إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} (19) سورة النــور
اخذت ابكي و ابكي
و اقسمت من يومها على الرجوع لله تعالى
و كان الله اراد مني ان اقرا هذه السورة
ما احلى الرجوع الى الله
تركت اصدقاء السوء..و اصبح لي اصدقاء جدد ملتزمون
خلاصة قولي
رسالة صغيرة اوجهها الى البنات
الى كل فتاة لا تلتزم الزي الشرعي في لباسها اقول لها : اتق الله
و الى كل فتاة تحافظ على لباسها الاسلامي اقول لها : حافظي على هذا اللباس
صدقوني عندما كنا نصور البنات لم نكن نصور الفتيات المحجبات..
كان هناك شيء غريب يمنعنا من ذلك
ما هو لا اعرف
يقول الله تعالى
{إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ} (38) سورة الحـج
م/ن

الفقير الى ربه
20-04-2012, 11:31 PM
قبل أن أبدأ بالقصه أرجو منكم أن تتبعو الخطوات التاليه لكي تعيشو مجرياتها:
أولا:حاولو أن يكون الجو هاااادئأ و بدون أي إزعاج .
ثانياً: يفضل ان تقرأ القصه بمفردك و لكن إذا كان معك شخص آخر فكل واحد منكم يقرأ بصمت.
ثالثاًً:يفضل أن يكون الجو مظلماً((طفوو اللمبات و قفلو الستاير)).
حسناً لن أطيل عليكم سوف أبدأ بالقصه:
::::
أنها تحكى عن فتاتان تدعيان (إيميلي و لارا) و ثلاث فتيان (جاك و سام و براد) ذهبو خمستهم في رحله إلى إحدى الغابات في يوم عطله و عندما وصلو أنزلو الخيام و حقائبهم من السياره و قد كانت الغابه مليئة بالأشجار و الخضرة لا يسمع فيها سوي صوت المياه الجاريه و العصافير تلحن فوق الشجر و هذا مما جعلهم يقررون الجلوس فيها لمدة أسبوع و مر يومان و الوضع هااادئ و هم في غاية السعاده
حتى جاء اليوم الثالث.......... و في صباح اليوم الثالث نفذ الطعام فأراد جاك و سام الذهاب لشراء الطعام و لكن حدث شيئ أذهلهم!!!
لم تكن السيارة موجودة تعجبو؟؟؟؟كيف تسرق السيارة ولا يوجد سواهم في هذه الغابه المهجورة ؟؟؟ فرجعوا فوراً إلا مخيمهم و كانت المفاجأه الأكبر أنا براد لم يكن موجوداً أيضا فسألو الفتاتان و لكنهم قالا:لم نره إلا ليلة البارحه.........
فسيطر القلق على هؤلاء الأصدقاء كيف يتركنا صديقنا و يأخذ السيارة دون علمنا فلم يكن بوسعهم سوى البحث عن المساعده في هذه الغابه الوسييييعه فذهب هؤلاء الأربعه بحثا عن أناس ليساعدوهم و أخيراً وجدو كوخاً مريباً في منتصف هذه الغابه و بجانبه الكثيييير من السيارات المكسره فأرادو الذهاب و لكن سام أشار عليهم بعدم العجله فوافقوه الرأي و قررو الإختباء خلف أحد الأشجار و الإنتظار حتى يخرج أحد من هذا الكوخ لكنهم تعبو من الوقوف و أرادو الجلوس و لكن عندما جلس جاك سقط شئٌ من جيبه و قد فاجأ هذا الشئ الجميع......
.........إنه مفتاح السيارة فخطر ببالهم جميعاً سؤال واحد إذا كان هنا المفتاح فكيف تمكن براد من الذهاب بالسيارة!!!!!!!!!
و إذا بـإيميلي تشاهد سيارتهم بجوار الكوخ فوقف الجميع منذهلين!!!!!!! كيف وصلت السيارة هنا؟؟؟؟؟؟ و هل يعقل أن يكون براد بالداخل؟؟؟؟
فقررو أنا يدخلو الكوخ و لكن.............خرج من الكوخ ثلاث أشخاص بملابس قديمه و رديئة و متسخه و كانت و جوههم إن صح التعبير ((مسلوخه)) و أعينهم بارزة شعر رأسهم قليل جداً
ففوجأ الأصدقاء من هؤلاء الذين ظهرو و سيطر عليهم الخوف فأنتظرو حتى ذهب هؤلاء الثلاثه و اسغلو الفرصه لدخول الخوخ فدخلوه أصبحو يفتشون في كل مكان عن أي شئ يفيدهم و لكن عندما ذهبت لارا إلى المطبخ و جدت المفاااااجأه الكبرى!
لقد وجدت براد و هو معلق من رقبته و أطرافه منزوعه عن جسده و جلده قد كشف عن عظام و جهه فصرخت فوراً.....ذهب الأصدقاء مسرعين إليها فوجدو صديقهم المعلق..........................و على الفور أسرعو إلى سيارتهم للهرب من هذا المكان المخيف و عندما أراد جاك تشغيل السيارة......فإذا بالوقود قد نفذ!!! ماذا نفعل و من أين نأتي بالوقود في مكان كهاذا و كيف سننجووو!!!!!!!!!
لاحظ جالك أنا أصدقائه في السيارة قد تغيرت وجوههم و كأنهم رأو شبحاً و فعندما نظر جاك إلى النافذه....وجد أحد هؤلاء الوحوش ملصقاً وجهه بالنافذه و يبتسم فوجأ جاك و لكنه لم يستطع التحرك لأن هذا الوحش كسر النافذه و غرس ساطوره في عنق جاك و لكن سام و إيميلي و لارا قد فرّو أملاً في النجاه فأصبحو يركضون نحو مصيرهم المجهول و من شدة الخوف لم ينظر أحدهم إلى الآخر حتى ذهب كلٌ منهم بإتجاه.............................
و بعد الجري المتواصل شعرت لارا أنها بمفردها فتوقفت و بدأت بالبكاء و فجأة سمعت أصوات أناس يضحكون و رأت إثنين من هؤلاء الوحوش يمشون خلف الأشجار فسكتت خوفاً من أن يسمعوها و أختبأت خلف الشجرة و أطرافها ترتعش و تتنفس بصعوبه و ذهبوا هؤلاء الإثنين في طريقهم......و لكنهم توقفو و نظر أحدهم إلى الشجرة التي كانت لارا تختبئ خلفها و أشار إليها و عندما رأته لارا يشير اليها صرخت و ركضت على الفور و هيا تنظر إليهم و هم يلحقون بها ولكن الثالث.......كان أمامها دون أن تعلم فرفع سكينه لتخترق قلبهاو تخرج من الجهة الأخرى فسحبها بقوة
لتسقط لارا قتيله ملطخه بالدماء و هم يضحكون و بدأو بالبحث عن سام و إيميلي...
كان سام قد عاد إلى مخيمهم للبحث عن أي شئ ليقتل به هؤلاء الوحوش و لكنه لم يجد شيئاً فخرج يركض بحثاً عن المساعدة و لكنه سمع صوت إيميلي و هي تصرخ و فتبع الصوت إلى أن رأى هؤلاء الثلاثه قد أمسكو بها و هم يحملونها إلى كوخهم فلم يعرف ماذا يفعل؟؟؟؟؟؟ فقرر الإستمرار في البحث عن شئ يساعده و فجأة بينما كان يركض فإذا به يسمع صوتاً.....صوتاً أعطاه أملاً كبيراً في العيش......إنه صوت محرك سيارة فذهب مسرعاً نحو الصوت و قد كان ظنه في مكانه.......فلقد وجد نفسه ممهد و وجد سيارة شرطه قادمه من بعيد
فأصبح يلوح بيديه و يصرخ فتعجب الشرطي الذي يقود السيارة فتوقف عنده و كان سام في حالٍ يرثى لها و أصبح سام يتأتأ في الكلام و الشرطي يريد أنا يفهم منه مالذي يقوله و لكن............... لم يذهب المتوحشون الثلاثه إلى كوخهم فقد ذهب إثنان و الثالث لحق بسام و أطلق من بعيد سهماً ليقع في منتصف رأس الشرطي..............و بدون تفكير أنزل سام الرجل من السيارة و أسرع بها و كان ذلك المتوحش ممسكناً بالصدام الخلفي للسيارة و تذكر سام إيميلي اللي قد أمسكو بها!!!!
فاحتار ماذا يفعل و عقله يقول:هل انقذ صديقتي أم أنجو بجلدي و حتى لو ذهبت لإنقاذها فهل سأنجح؟؟
فقرر النجاة بجلده...
و لكن بعد أن يأخذ إيميلي معه فذهب إلى الكوخ و قد وجد مسدسأ في سيارة الشرطي و عندما واصل هناك دخل الكوخ بهدووووء و رأى إيميلي و هي مقيده بالحبال و تبكي و الوحشان كانا نائمين فانتهز الفرصه ليتقدم إليها ببطأ و يفك القيود عنها و نجح في ذلك و لكنه نسي أمراً مهماً!
ماهو هذا الأمر؟
أن الثالث كان ممسكناً بصدام السيارة و معنى هذا أنه موجودٌ في الكوخ!
نعم هذا ما حدث دخل الثالث إليهم مسرعاً ليوقض الإثنين النائمين فأصبح سام و إيميلي في موقف لا يحسدان عليه ما العمل؟؟؟؟؟و هل سننجووو أم سنحلق بأصدقائنا؟
و تذكر السام المسدس الذي كان قد وجده في سيارة الشرطي و أظهره على الفور و بدأ بإلهائهم و بينما كان يفعل ذلك هربت إيملي دون علم أحد
و لكن الرصاص أوشك على النفاذ ففقد سام الأمل بالنجاة و إستسلم للأمر....
و لكن إيميلي لم تترك صديقها الذي عاد من أجلها بل ذهبت إى السيارة و أسرعت بها نحو الكوخ لتقتحم بها كوخهم و نزلت من السيارة ووقفت بعيداً عن الكوخ و على الفور خرج سام من الكوخ مسرعاً و أطلق النار على خزان الوقود الذي بالسيارة لينفجر الكوخ بمن فيه...
شعر سام و إيميلي أنه قد كتب لهما عمرٌ جديد و ذهبا حتى وصلا إلى الطريق السريع و توقف لهم أحد الأشخاص ليوصلهم إلى المدينه..
و بعد هذه الحادثة بيومين كان أحد المحققين يريد رؤية الكوخ الذي تحدث عنه سام و إيميلي لرجال الشرطه فذهب هذا المحقق ليلاً و أوقف سيارته أمام الكوخ المحطم و نزل من سيارته و سمع صوتاً غريباً..... و فجأه خرج أحد الوحوش الذين ظننا أنهم ماتو من تحت الأنقاض و هو بنصف وجهه و عينه بارزه و فكه قد اقتلع ليرمي الفأس على رأس المحقق ليرديه
و هم اليوم يعيشون بيتنا - دايخ في زمن بايخ
م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 03:42 AM
صاحب الظل الكبير


كان يوازيني طولاً وجسمًا وحجمًا، إلا أنه كان يكبرني بكثير.. لطالما تمنيت أن أكون في دماثته وأخلاقه العالية وثباته وشجاعته في المواقف الصعبة.. لم يكن يساورني شك في أنه يسبقني إلى الله بمفازات وقفار وبحار قطعها في الطريق.. قنعتُ منه بمجرد القرب والإفادة من مواقفه الفريدة حينما تأكدت ألا طاقة لي باللحاق به.. كنت أتساءل دائمًا عن السر الذي أوصله إلى مثل هذه الحالة، بيْد أن المعايشة المستمرة له أوقفت ضميري على مآثره ومزاياه التي لم أرها في أحد قبله..
لم أكن في بادئ الأمر أعبأ كثيرًا إذا تعرضت لفقد شيء مما أملك, ولكنني صرت على يقين عندما أثبتت لي الأيام أن الإنسان لا يقدّر النعمة التي أنعم الله بها عليه إلا حينما يفتش عنها فلا يجدها.. ويسبر أغوار ذاته فلا يجد منها إلا طيفًا مستقرًا في وحشة الغربة والأسى.. أو يتخبط يمنة ويسرة حينما لا يجد توجيهها الذي اعتاده على مر الأيام والسنين.. لم يتسرب هذا المعنى إلى ضميري إلا حينما سافر زوجي ومرّ على سفره سبع سنوات حتى الآن.. فمع أن الله قد رزقني بثلاث زهراوات تشرق لهن الدنيا حينما تطل إحداهن، إلا أنني أشعر بوحدة لا تكاد توصف بغيابه..
لا يزال صدى كلماته يهمس في أذني كلما جلست إلى نفسي أتذكره وأتذكر ذكرياتنا معًا.. أتذكر نظراته الحنونة أحيانًا والغاضبة أحيانًا أخرى.. الباسمة تارة والحزينة تارة والمترقبة تارة أخرى.. أكاد أرى الآن عينيه مرتسمتين أمامي برموشهما الطويلة وبؤبؤيهما الأسودين شديدي القتامة.. لم يبق لي منهما إلا الذكرى..
كم كنت حمقاء عندما كنت أسبب له الضيق والحزن بداعٍ وبلا داع.. كنت أحيانًا أندهش من غضبه «الرقيق» من بعض ما لا أعده أنا شيئًا في ميزان المشكلات بين المرء وزوجه.. ولكنني بمرور الوقت اكتشفت كم كان رقيق القلب جياش العاطفة بشكل لا محدود.. لذلك كان القليل من الخطأ يغضبه كما كان القليل من الحب يرضيه ويقنعه.. من أجل ذلك لم أجد في نفسي غضاضة الآن لأصف نفسي بالحمق حينًا والبلاهة أحيانًا.. كان شيء بداخلي يخبرني بأنني يومًا ما سأجد نتيجة ما كانت تقترفه يداي.. صوت كان يأتيني من ركن بعيد في أعماق ذاتي كان يتردد صداه في نفسي.. لم أكن أدري أن هكذا عقابًا أليمًا كان سيحل عليّ بالبعد عنه..
لا أخفيكم.. في بعض الأحيان عندما كان يدب الشك إلى عقلي كنت أتصنّع المشكلات لإغضابه.. وكأن عقلي الباطن يدفعني لأضعه في اختبارات لأرى مدى قوته وصلابته ـ أو رجولته إن شئت أن تقول ـ.. بل وفي بعض الأحيان كان حِلمه هو ما يجرّئني على أن أستفزه بفعل سوء أو كلمة سوء أو نظرة سوء..
كنت أجالس صديقاتي في بعض الأحيان فيحكين لي عن زوج ضَرَبَ، وثانٍ شَتَمَ وسَبَّ وقَذَف.. وثالث هجر البيت شهرًا أو شهرين.. ورابع كسر ضلعًا أو ضلعين.. وخامس وسادس وسابع.. فأتخيل حينها صورة \"صاحب الظل الكبير\" تتراءى أمامي وهو يفعل الشيء نفسه فأستعيذ.. وأستعيد ذكريات ـ أعدّها أليمة ـ لترسم لي الغضب على طريقته هو.. حيث ضرب.. نعم ضرب.. ضرب مثلاً في النزاهة والحلم والأخلاق.. كانت غضبته هجرًا في أقصى صورها.. ويا لها من غضبة.. لهفي على قلبي من غضبة \"صاحب الظل الكبير\".. كانت تتقطع معها أوصالي.. ويتفتت إزاءها قلبي وكبدي.. ولكن ريثما كان يعود فتعود للدنيا بسمتها وإشراقها من جديد..
حينما يبتسم «صاحب الظل الكبير» كنت أرى الدنيا بمنظار آخر.. كنت أراها كما علّمني أن أراها.. خاليةً من الشر.. من القهر.. من الأسى أو الحزن.. مليئةً بالبشر والحبور.. قريرةً بالدفء والنور.. بسمة واحدة من ثغره ـ الواسع إلى حد ما ـ كانت تملأ البيت روحًا وريحانًا..
كنت أستغرب عند رؤيتي ظلَّه ونحن سائرون معًا.. فرغم كوننا متساوييْن في الحجم إلا أن ظلّه كان ثلاثة أضعاف ظلي تقريبًا.. تعجبت كثيرًا حينما شاهدت ذلك لأول وهلة.. بيْد أن العجب زال حينما رأيت صاحب الظل الكبير من الداخل.. حينما نضح قلبُه حبًّا وعقلُه فكرًا.. أيقنت حينها أن الشمس تظلمه حينما منحته ذلك الظل الذي يتضاءل بجانبه كل ظل آخر..
كنت أستظل به كلما أصابتنا أشعة شمس الزمن الحارقة.. بسخونتها.. ورعونتها.. وقساوتها.. وفجاجتها وغلظتها.. كانت تلفحني بعدما تتفرس في وجهي.. لم تكن الأيام تمهلنا كثيرًا حتى تصوب إلينا أشعة شمسها الضارة.. ولكن ظِلّه الكبير كان يحميني منها.. فأكاد أراها مغتاظة مقرورة لمرآه.. تحاول التسلل من خلفه أو بين يديه.. ولكنه يتصدى لها في تحدٍّ بالغ.. ليثبت لها أنه لا يتزعزع.. وأنها لا محالة منهزمة مادامت تواجه.. «صاحب الظل الكبير»..

م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 03:56 AM
داعية معروفة تلفـظ أنفاسها وهي ساجدة على جبل الصفا فجر الخميس الماضي !



بسم الله الرحمن الرحيم
من أين أبدؤها وكيف أصوغها............وبأي شعر يستقيم لساني
لقد خلق الله الخلق واصطفى منهم رجالا مؤمنين ونساء مؤمنات كانوا كالمصاحف تمشي على الأرض وكالمواعظ الصامتة ....إذا رآهم المؤمن اقترب من ربه وحاسب نفسه وزكى قلبه .. في حياتهم كانوا غيثا هنيئا مريئا حيثما هلَّ نفع وبعد مماتهم أورد ربيع هوامعهم وأزهر فكان لكل وارد جَنَّة ولكل سامع جُنَّة وكانت في حياتك لي عظات ........... فأنت اليوم أوعظ منك حيا ومن تلك النماذج الداعية الكريمة والصالحة المستقيمة – أحسبها والله حسيبها ولا أزكي على الله أحدا - أم وليد الناجم التي انتقلت إلى رحمة الله تعالى فجر يوم الخميس الماضي ولقد كانت حياتها وقصة مماتها دفتر دروس وكراسة عبر فهل من مدكر .. ولوجود صلة قرابة بيننا كنت بمواقفها أدرى ولتحري خبرها أحرى .. خذوها فكأنما أحكي لكم عن امرأة من الرعيل الأول !
أولا .. مواقف من حياتها :
* في آخر مرة وضعت مولودها خالد ذي التسع سنوات وقد كانت الولادة عملية قيصرية تعبت فيها كثيرا فلما وضعت بسلام جاءها الفاضل أبو وليد زوجها وقال لها : حمدا لله على سلامتك .. اطلبي يا أم وليد فلكِ عليَّ ألا أرفض لك أي طلب ؟؟
استطراد : لو كان غيرها لربما طلبت جوالا جديدا أو طقم مجوهرات فاخر – لكن همها يختلف ومناها أسمى من ذلك بكثير ..
قالت له سأطلب طلبا هل تعاهدني على إجابته أجاب أن نعم قال أطلب منك أن تعفي لحيتك لتكون موافقا لرسول الله صلى الله عليه وسلم .. ومنذ ذلك اليوم واللحية تزين وجه زوجها الكريم .. فما أزكاه من طلب !
* عُرفت أم وليد بالتفاني في الدعوة إلى الله تعالى فلا تكاد تحضر مناسبة أو اجتماعا أو زواجا إلا وتطلب من الحاضرات أن تتحدث لهن لدقائق فينساب حديثها المؤمن مذكرا الحاضرات بعظمة الله وحاثا على مراقبته .. فضلا عن إلقائها المحاضرات الدورية في المصليات النسائية ودور التحفيظ القرآنية .. ولقد كان لها درس أسبوعي ثابت في عصر كل جمعة في منزلها يجتمع فيه نساء حيها حتى يكتظ المنزل بالحاضرات وهي لا تفتأ تُذَكِّر بالله وتنصح من حاد عن طريقه .. جاد الله عليها بالمغفرة .
* ولها في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قدم سابقة يشهد لها بذلك كل من عرفها .. وما أجمل الأمر والنهي إذا غلفا بأسلوب رقيق وتعطرا بعبق الابتسامة .. وتلك سجيتها فإذا رأت فتاة مقصرة في لباسها لم تسلم عليها بطريقة ملفتة ثم تقول لها بابتسامة يا حبيبتي سأسلم عليك إذا عاهدتني بلباس ساتر فيتفرقا وقد رسم الموقف أثرا بالغا في نفس الفتاة .
* جاء إمام المسجد المجاور لبيتهم معزيا أبا وليد وقال ستفتقد حلقات المسجد داعما رئيسا لم يتأخر عن دعم الحلقات .. وسيفتقد أطفال الحي تلك الساعات والجوائز التي تقدم للمحافظ على الصلاة منهم .. والتي كانت أم وليد تقدمها ... يقوله الإمام وهو يظن أن زوجها وأبناءها على علم بذلك فيفاجأ بأنهم يسمعون الخبر لأول مرة فقد أخفته عن أقرب الناس لها إخلاصا لربها وكأنما تمثلت قول الزبير بن العوام رضي الله عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال :" من استطاع منكم أن يكون له خبيئة من عمل صالح فليفعل " والطريف في الأمر أن أحد أبنائها ربما فاز بأحد تلك الساعات لمحافظته على الصلاة فيأتي مبشرا أمه فتستبشر وتدعو للإمام بكل خير لنشاطاته .. فما أجمل الإخلاص وما أبهى مقامه .
* في الأشهر الأخيرة قبل وفاتها جمعت مبالغ طائلة وقالت لذويها وزعوها على الفقراء والمساكين وجمعت مبالغ أخرى وحددتها لحفر الآبار لسقيا المسلمين ولقد كانت تسعى جاهدة في دعم المدارس النسائية لتحفيظ القرآن الكريم التي تشح مواردها .. وفي مرة قالت للحاضرات في أحد المناسبات أننا نبني مسجدا فمن يعين على إكماله .. فسبحان من جعل لها في كل مجال خير سهم وفي كل أرض معروف رسم .
* كانت رحمها الله صوامة قوامة ولقد قال أبناؤها أنها في العام الأخير من حياتها كانت تصوم يوما وتفطر يوما في أكثر العام .. فإذا ابتسمت المائدة بأشهى الأطباق التي أعدتها لزوجها وأبنائها اعتذرت منهم بلطف فقد كانت صائمة لله . ولقد كانت من أهل قيام الليل .. تحدثني أحد كبيرات السن أنها باتت عندهم فاستيقظت قبل أذان الفجر بساعتين فإذا سواد في طرف الغرفة وإذا به أم وليد تصلي .. إذا طاب الرقاد فرشت السجاد وكأنما يتجافى جنبها عن المضاجع لقد كانت تحفظ قول الله عز وجل عن المتقين : " كانوا قليلا من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون " فعزمت أن تكون منهم وكانت العزيمة بالفعال قبل المقال .. فما أفصح لغة الفعل !
ثانيا : قصة مماتها رحمها الله .
* كانت تدعو الله كثيرا في محاضراتها أن يتوفاها الله تعالى وهي تلقي درسا أو أن يتوفاها في بيته الحرام فأجاب الله دعاءها .
* تعيَّن أحد أبنائها في الأسبوع المنصرم في وظيفة جديدة فأبت عليه إلا أن يبدأ بعمرة قبل أن يباشر وظيفته وطلبت أن تصحبه وكان لها ذلك .
* رأت قبل رحلتها بأيام رؤيا فأخبرت ابنتها أنها رأت رؤيا خير وأن رؤياها إن صدقت فستعرفونها بعد أيام قليلة .. ولم تخبر شيئا .
* ألقت قبل وفاتها بخمسة أيام درسا عن الموت وتحدثت فيه عن العزاء وأحكامه والبدع التي أحدثها الناس في العزاء بحضور قريباتها وكأنما شعرت باقتراب أجلها .. فسبحان الله .. بل تذكر ابنتها أن لها مصلى خاصا فيه سجادة لا تكاد تطوى .. وقبل سفرها مع ابنها للعمرة طوت سجادتها على خلاف العادة ولما استغربت ابنتها من طويها ألحت أم وليد بأن ترفع سجادتها .. فسبحان الله .
* ولما همت بالخروج للمطار ودعت أبناءها وزوجها ورفعت يديها للسماء ودعت لزوجها وأكثرت وهي تقول جزاك الله عني خير الجزاء فقد يسرت لي أن أدعو لربي ... ولا حرمك الله أجري حيث لم تحرمني من الدعوة في سبيل الله .. وألحت بالدعاء ربع ساعة وهو يسمعها .
* وصلوا إلى المسجد الحرام في الثلث الأخير من الليل وطافت مع ابنها وابنتها وكانت تلح بالدعاء أن تأتيها منيتها في هذا المكان الطاهر وشرعوا بعد ذلك في السعي وفي منتصف السعي نادى مؤذن المسجد الحرام لصلاة الفجر فقالت لابنها وابنتها سنصبح صائمين ... فاليوم خميس ومن شعبان . فأصبح الثلاثة صائمين
* ولما صعدت للصفا في بداية الشوط الخامس وبين الأذان والإقامة في أشرف زمان وأطهر مكان وهي صائمة وقد استقبلت القبلة رفعت يديها داعية في بداية الشوط وابنتها تقف بجانبها ... تقول لم يرعني إلا أن خرت والدتي ساجدة لله تعالى .. تقول انتظرتها لتقوم من سجدتها فقد خلتها وافقت آية سجدة في دعائها فسجدت .. ولما طالت سجدتها نبهتها فلم تنتبه حاولت أن أقيمها فكأنما سعلت مرتين بلطف فسقطت على الأرض ... جاء الطبيب فكشف عليها سريعا .. وقال لقد فارقت الحياة .. فيا لله ما أحسنها من خاتمة .. بين يدي فريضة من فرائض الله وفي خير أرض الله .. وهي صائمة وتؤدي مناسك العمرة .. فاللهم اجعلها ممن يدعى من أبواب الجنة الثمانية .
وبعد يا إخوتي ..
تلك أم وليد .. صدقت مع الله فصدق الله معها .. وإنه لا يوفق لحسن الخاتمة إلا من أحسن في دنياه العمل وبطاعة الله اشتغل ..
أما من عبد الشهوات وهجر الطاعات فسيموت بارا بمعبوده .. وشتان بين الفريقين ... ولا سواء موتى أولاء في الجنة وموتى أولئك في النار إلا من رحم الغفار .
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
" فأما من طغى * وآثر الحياة الدنيا * فإن الجحيم هي المأوى * وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى * فإن الجنة هي المأوى

م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 04:07 AM
أحاديث لها قصة


أضحكهما كما أبكيتهما
عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال :
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال جئت أبايعك على الهجرة وتركت أبوي يبكيان فقال ( ارجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما ) (1)
من روائع هذا الدين تمجيده للبر حتى صار يعرف به ، فحقا إن الإسلام دين البر الذي بلغ من شغفه به أن هون على أبنائه كل صعب في سبيل ارتقاء قمته العالية فصارت في رحابه أجسادهم كأنها في علو من الأرض وقلوبهم معلقة بالسماء
وأعظم البر ( بر الوالدين ) الذي لو استغرق المؤمن عمره كله في تحصيله لكان أفضل من الجهاد ، الأمر الذي أحرج أدعياء القيم والأخلاق في دول الغرب فجعلوا له يوما واحدا في العام يردون فيه بعض الجميل للأبوة المهملة بعدما أعياهم أن يكون من الفرد منهم بمنزلة الدم والنخاع كما عند المسلم الصادق
قال تعالى ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )الإسراء 23- 24 بهذه العبارات الندية والصور الموحية يستجيش القرآن الكريم وجدان البر والرحمة في قلوب الأبناء ، ذلك أن الحياة وهي مندفعة في طريقها بالأحياء توجه اهتمامهم القوي إلى الأمام إلى الذرية إلى الناشئة الجديدة إلى الجيل المقبل وقلما توجه اهتمامهم إلى الوراء إلى الأبوة إلى الحياة المولية إلى الجيل الذاهب !ومن ثم تحتاج البنوة إلى استجاشة وجدانها بقوة لتنعطف إلى الخلف وتتلفت إلى الآباء والأمهات
إن الوالدين يندفعان بالفطرة إلى رعاية الأولاد إلى التضحية بكل شيء حتى بالذات . وكما تمتص النابتة الخضراء كل غذاء في الحبة فإذا هي فتات ، ويمتص الفرخ كل غذاء في البيضة فإذا هي قشر ، كذلك يمتص الأولاد كل رحيق وكل عافية وكل جهد وكل اهتمام من الوالدين فإذا هما شيخوخة فانية ــ إن أمهلهما الأجل ــ وهما مع ذلك سعيدان ! فأما الأولاد فسرعان ما ينسون هذا كله ويندفعون بدورهم إلى الأمام إلى الزوجات والذرية وهكذا تندفع الحياة ومن ثم لا يحتاج الآباء إلى توصية بالأبناء إنما يحتاج هؤلاء إلى استجاشة وجدانهم بقوة ليذكروا واجب الجيل الذي أنفق رحيقه كله حتى أدركه الجفاف ! وهنا يجيء الأمر بالإحسان إلى الوالدين في صورة قضاء من الله يحمل معنى الأمر المؤكد بعد الأمر المؤكد بعبادة الله
ثم يأخذ السياق في تظليل الجو كله بأرق الظلال وفي استجاشة الوجدان بذكريات الطفولة ومشاعر الحب والعطف والحنان ( إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما ) والكبر له جلاله وضعف الكبر له إيحاؤه وكلمة ( عندك ) تصور معنى الالتجاء والاحتماء في حالة الكبر والضعف ( فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما ) وهي أول مرتبة من مراتب الرعاية والأدب ألا يند من الولد ما يدل على الضجر والضيق وما يشي بالإهانة وسوء الأدب ( وقل لهما قولا كريما ) وهي مرتبة أعلى إيجابية أن يكون كلامه لهما يشي بالإكرام والاحترام ( واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ) وهنا يشف التعبير ويلطف ويبلغ شغاف القلب وحنايا الوجدان فهي الرحمة ترق وتلطف حتى لكأنها الذل الذي لا يرفع عينا ولا يرفض أمرا وكأنما للذل جناح يخفضه إيذانا بالسلام والاستسلام ( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ) فهي الذكرى الحانية ذكرى الطفولة الضعيفة يراعها الوالدان وهما اليوم في مثلها من الضعف والحاجة إلى الرعاية والحنان وهو التوجه إلى الله أن يرحمهما فرحمة الله أوسع ورعاية الله أشمل وجناب الله أرحب وهو أقدر على جزائهما بما بذلا من دمهما وقلبهما مما لا يقدر على جزائه الأبناء (2)
الويل كل الويل لعاق والديه والخزي كل الخزي لمن ماتا غِِضابا عليه أف لك هل جزاء المحسن إلا الإحسان إليه أتبع الآن تقصيرك في حقهما أنينا وزفيرا ( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )
كم آثراك بالشهوات على النفس ولو غبت ساعة صارا في حبس حياتهما عندك بقايا شمس ، لقد راعياك طويلا فارعهما قصيرا ( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )
كم ليلة سهرا معك إلى الفجر يداريانك مداراة العاشق في الهجرِ فإن مرضت أجريا دمعا لم يجر ، تالله لم يرضيا لتربيتك غير الكف والحجر سريرا ( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )
يعالجان أنجاسك ويحبان بقاءك ولو لقيت منهما أذى شكوت شقاءك ، ما تشتاق لهما إذا غابا ويشتاقان لقاءك كم جرعاك حلوا وجرعتهما مريرا ( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )
تحب أولادك طبعا فأحبب والديك شرعا وتذكر أصلا أنبت لك فرعا ، وتذكر طيب المرعى أولا وأخيرا ( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ) (3)

م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 04:21 AM
قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم (1)

القصة الأولى :
إنك تنظر أحياناً إلى الحيوان في حدائقه التي أنشأها الإنسان له لتتمتع وتتعرف عليه عن كثب فتجد بعضه ينظر إليك بعينين فيهما تعبيرات كثيرة عن أحاسيس يشعر بها ، فتتجاوب معه ، ويتقدم إليك بغريزته ، ويُصدر بعض الحركات ، فيها معان تكاد تنطق مترجمة ما بنفسه ... هذا في الأحوال العادية ... فكيف إذا كانت معجزات أرادها الله سبحانه وتعالى تهز قلوب الناس وعقولهم وأحاسيسهم ؟
ألم يسمع صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم تسبيح الحصا في يده الشريفة ؟ ألم يسمعوا أنين جذع الشجرة ، ويرَوا ميله إليه عليه الصلاة والسلام حين أنشأ المسلمون له منبراً يخطب عليه ؟
وقد كان يستند إلى الجذع وهو يخطب فعاد إليه ، ومسح عليه ، وقال له : ألا ترضى أن تكون من أشجار الجنة ؟ فسكت ..
إذا كان الجماد والطير صافات تسبح وتتكلم ، ولكن لا نفقه تسبيحها أفليس الأقرب إلى المعقول أن يتكلم الحيوان ؟...
اشتكى بعير إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ظلمَ صاحبه إياه ، وكلّم الهدهدُ سليمانَ عليه السلام ، وسمع صوت النملة تحذّر جنسها من جيش سليمان العظيم أن يَحْطِمها ، والله سبحانه وتعالى – أولاً وأخيراً- قادر على كل شيء ، والرسول صلى الله عليه وسلم صادق فيما يخبرنا ، ويحدثنا .
في صباح أحد الأيام بعد صلاة الفجر قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث أصحابه ، ولم يكن فيهم صاحباه العظيمان – الصديقُ أبو بكر والفاروق عمر – رضي الله عنهما ، فلعلهما كانا في سريّة أو تجارة ... فقال :
بينما راع يرعى أغنامه ، ويحوطها برعايته إذْ بذئب يعدو على شاة ، فيمسكها من رقبتها ، ويسوقها أمامه مسرعاً ، فالضعيف من الحيوان طعام القويّ منها – سنة الله في مسير هذه الحياة – وتسرع الشاة إلى حتفها معه دون وعي أو إدراك ، فقد دفعها الخوف والاستسلام إلى متابعته ، وهي لا تدري ما تفعل . ويلحق الراعي بهما – وكان جَلْداً قويّاً – يحمل هراوته يطارد ذلك المعتدي مصمماً على استخلاصها منه ... ويصل إليهما ، يكاد يقصم ظهر الذئب . إلا أن الذئب الذي لم يسعفه الحظ بالابتعاد بفريسته عن سلطان الراعي ، وخاف أن ينقلب صيداً له ترك الشاة وانطلق مبتعداً مقهوراً ، ثم أقعى ونظر إلى الراعي فقال :
ها أنت قد استنقذتها مني ، وسلبتني إياها ، فمن لها يومَ السبُع؟ !! يومَ السبُع ؟!! وما أدراك ما يومُ السبُع ِ؟!! إنه يوم في علم الغيب ، في مستقبل الزمان حيث تقع الفتن ، ويترك الناس أنعامهم ومواشيهم ، يهتمون بأنفسهم ليوم جلل ، ويهملونها ، فتعيث السباع فيها فساداً ، لا يمنعها منها أحد . .. ويكثر الهرج والمرج ، ويستحر القتل في البشر ، وهذا من علائم الساعة .
قال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم متعجبين من هذه القصة ، ومِن حديث الذئب عن أحداث تقع في آخر الزمان ، ومن فصاحته ، هذا العجب بعيد عن التكذيب ، وحاشاهم أن يُكذّبوا رسولهم !! فهو الصادق المصدوق ، لكنهم فوجئوا بما لم يتوقعوا ، فكان هذا الاستفهام والتعجّبُ وليدَ المفاجأة لأمر غير متوقّع :
إنك يا سيدنا وحبيبنا صادق فيما تخبرنا ، إلا أن الخبر ألجم أفكارنا ، وبهتَنا فكان منا العجب .
فيؤكد رسولً الله صلى الله عليه وسلم حديثَ الذئب قائلاً :
أنا أومن بهذا ... هذا أمر عاديّ ،فالإنسانُ حين يسوق خبراً فقد تأكد منه ، أما حين يكون نبياَ فإن دائرة التصديق تتسع لتشمل المصدر الذي استقى منه الرسول الكريمُ هذه القصة ، إنه الله أصدق القائلين سبحانه جلّ شأنُه .
ويا لجَدَّ الصديق والفاروق ، ويا لَعظمة مكانتهما عند الله ورسوله ، إن الإنسان حين يحتاج إلى من يؤيدُه في دعواه يستشهد بمن حضر الموقعة ، ويعضّد صدقَ خبره بتأييده ومساندته وهو حاضر معه . لكنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن بعِظَم يقين الرجلين العظيمين ، وشدّة تصديق الوزيرين الجليلين أبي بكر وعمر له يُجملهما معه في الإيمان بما يقول ، ولِمَ لا فقد كشف الله لهما الحُجُبَ ، فعمَر الإيمانُ قلبيهما وجوانحهما ، فهما يعيشان في ضياء الحق ونور الإيمان . فكانا نعم الصاحبان ، ونعم الأخوان ، ونعم الصديقان لحبيبهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يريان ما يرى ، ويؤمنان بما يقول عن علم ويقين ، لا عن تقليد واتباع سلبيّ.
فأبو بكر خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، صدّقه حين كذّبه الناسُ ، وواساه بنفسه وماله ، ويدخل الجنة من أي أبوابها شاء دون حساب ، وفضلُه لا يدانيه فضلٌ .
والفاروق وزيره الثاني ، ولو كان بعد الرسول صلى الله عليه وسلم نبيٌّ لكان عمر . أعزّ اللهُ بإسلامه دينه ، ولا يسلك فجاً إلا سلك الشيطان فجّاً غيره .
كانا ملازمين لرسول الله صلى الله عليه وسلم . وكثيراً ما كان عليه الصلاة والسلام يقول :
ذهبت أنا وأبو بكر وعمر ، ودخلت أنا وأبو بكر وعمر ، وخرجت أنا وأبو بكر وعمر .
فطوبى لكما يا سيّديّ ثقةَ رسول الله بكما ، وحبَّه لكما ، حشرنا الله معكما تحت لواء سيد المرسلين وخاتم النبيين .
وأتـْبَعَ الرسولُ الكريمُ صلى الله عليه وسلم قصةَ الراعي والذئب بقصة البقرة وصاحبها ، فقال :
وبينما رجل يسوق بقرة – والبقر للحَلْب والحرْث وخدمة الزرع – امتطى ظهرها كما يفعل بالخيل والبغال والحمير ، فتباطأَتْ في سيرها ، فضربها ، فالتفتَتْ إليه ، فكلّمَتْه ، فقالت: إني لم أُخلقْ للركوب ، إنما خلقني الله للحرث ، ولا يجوز لك أن تستعملني فيما لم أُخلقْ له .
تعجّب الرجل من بيانها وقوّة حجتها ، ونزل عن ظهرها ...
وتعجب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا: سبحان الله ، بقرةٌ تتكلم ؟!
قالوا هذا ولمّا تزل المفاجأة الأولى في نفوسهم ، لم يتخلّصوا منها ... فأكد القصة َ رسول ُ الله صلى الله عليه وسلم حين أعلن أنه يؤمن بما يوحى إليه ، وأن الصدّيق والفاروقَ كليهما – الغائبَين جسماً الحاضرَين روحاً وقلباً وفكراً يؤمنان بذلك .
رضي الله عنكما أيها الطودان الشامخان ، وهنيئاً لكما حبّ ُ رسول الله صلى الله عليه وسلم لكما وحبُّكما إياه .
اللهمّ إننا نحب رسول الله وأبا بكر وعمر ، فارزقنا صحبة رسول الله وأبي بكر وعمر ، يا رب العالمين ....
البخاري مجلد – 2
جزء – 4
كتاب بدء الخلق ، باب فضائل الصديق وعمر

م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 04:26 AM
قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم
القصة الثانية
- قال الأب : سمعتك يا بني أمسِ تقول لوالدتك : أنا خير من سعيد ، حفظ الآيات المطلوب حفظها في ثلاثة أيام ، وحفظتها في يوم واحد ، فأنا أكثر ذكاءٍ منه .
- قال الولد : نعم يا أبي ، لقد قلت هذا .. فهل تراني أخطات ، ولم أتعدّ الحقيقة ؟
- قال الأب : وقلتَ مرة : إن والدك مدرّس قدير ، ينظر الناس إليه باحترام وتقدير ، أما خالد فوالده عامل في متجر جدك ... أليس كذلك ؟.
- قال الولد : بلى ، لا أنكر ذلك ..فهل من مأخذ عليّ ؟.
- قال الأب : إن قلتَ هذا من قبيل الفخر بنفسك ، والتعالي على الآخرين قاصداً الحطّ من الناس والترفـّع عليهم فقد أقحمتَ نفسَك في النار – لا سمح الله - دون أن تدري ، فإنّ أحدنا يتلفّظ بالكلمة لا يلقي لها بالاً تقذفه في جهنّم سبعين خريفاً .
- قال الولد : أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين ، وأستغفر الله أن أقول ما يغضبه .
- قال الأب : إنّ الإعجاب بالنفس والأهل وكثرة المال وجمال الثياب وبهاء المظهر ، والتفاخر بكثرة العبادة يهلك الإنسان .. والعُجْب يا بنيّ محبط للأعمال ، مبعد عن الجنّة ونعيمها ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبْر ..." ووضح معنى الكبر فقال : " الكبْر بطر الحق ، وغمط الناس " والغمط الاحتقار والازدراء . وقال عليه الصلاة والسلام " ألا أخبركم بأهل النار ؟ كل عُتـُلٍ جوّاظ مستكبر " (والعتل : الفظ الغليظ ، والجواظ : الجَموعُ المنوعُ : وقيل المختال في مشيته .) وكان الأولى بك - يا بنيّ – أن تحمد الله أنْ يسّر لك حفظ الآيات القرآنية ، وأن تشكره بالتواضع ... فإن كان أبوك في نظرك ونظر الناس خيراً من غيره فقد يكون في ميزان الله – نسأل الله العافية – أقلَّ بكثير ممن رأيته خيراً منهم .. وقد مدح قومٌ الصدّيقَ رضي الله عنه فقال قولتَه المشهورة : " اللهم اجعلني خيراً مما يظنون ، واغفر لي ما لا يعلمون " .
- قال الولد : جزاك الله خيراً يا والدي ومعلّمي ، والله ما كان يخطر ببالي أنني أُغضب الحقّ تبارك وتعالى ، وأعاهدك أنْ لا أعود إلى ذلك أبداً .
- قال الأب : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قصّ على الصحابة الكرام عاقبةَ مَن يُعجب بنفسه ، فيوردها موارد الهلاك ... وسأذكر لك ثلاثاً منها ، عساها تكون إشاراتٍ حمراء تمنع صاحبها أن يقع في شرّ ما يفكر به ويعمله .
أما القصة الأولى :
فقصة رجل رأى نفسه فوق الآخرين مالاً وجمالاً وحلّةً ... مشى بين أقرانه مختالاً بثوبه النفيس ، وشبابه الدافق حيويّة ، وجيبه المليء المنتفخ مالاً ، تفوح نرجسيّتُه وحبُّ ذاته في الطريقة التي يمشيها ، فهو يمدّ صدره للأمام ، ويفتح ما بين إبطيه ، لا يكاد الطريق يسعُه ، يميل بوجهه إلى اليمين مرّة ، وإلى اليسار أُخرى متعجّباً من جِدّة ثوبه ، وغلاء ثمنه ، يجر رداءَه خيَلاءَ ، يظن نفسه خيرَ مَن وطِئ الثرى ، يكادُ لا يلمس الأرض من خفّته ، يحسب أن العَظَمة إنما تكون بالمادّة والمظهر ، ونسي أنها لا تكون إلا بحسن الأخلاق ونفاسة المخبَر ، وغفَل عن قوله تعالى : " ولا تمْشِ في الأرض مَرَحاً ، إنك لن تخرِق الأرضَ ولن تبلُغ الجبالَ طولاً " وتناسى أنه مخلوق ضعيف ، أصلُه من طين ، ومن سُلالة من ماء مَهين . تناسى أنّ أوّله نطفة مَذِرَةٌ ، وآخرَه جيفةٌ قذرةٌ ، وهو بينهما يحمل العَذَرةَ ... وتناسى أنّه حين صعّر خدّه للناس غضب الله عليه ، لأنه شارك الله في صفتين لا يرضاهما لغيره ، حين قال تعالى " العَظَمةُ إزاري ، والكبرياءُ ردائي ، فمن نازعني فيهما قصمت ظهره ولا أُبالي " بل تناسى كذلك أنه سيصير إلى قبره ، حيث يأكله الدود في دار الوَحشة والطُّلمة ، لا أنيس فيها سوى التقوى والتواضع . وغفَل أيضاً عن مصير الجبّارين المتغطرسين قبله . وقصّة قارون الذي خسف الله تعالى به الأرض قرآن يُتلى .
وقد أخبرنا الرسول الكريم أن هذا الرجل المتكبر خسف الله به الأرض ، فهو يغوصُ في مجاهلها من شِقٍّ إلى شقّ ، ومن مَهوىً ضيّق غلى حفرة أعمقَ منها ، ينزل فيها مضطرباً مندفعاً ، تصدُر عن حركته أصواتٌ متتابعةٌ إلى يوم القيامة جزاءَ تعاظمه وتكبّره ... ثم قال الرسول عليه الصلاة والسلام " إنّ الله أوحى إليّ أنْ تَواضعوا ، حتى لا يبغيَ أحدٌ على أحدٍ ، ولا يفخرَ أحدٌ على أحدٍ . "
الحديث في صحيح البخاري
م/ن يتبـــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
21-04-2012, 04:34 AM
وأما القصة الثانية :
فقد ذكر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أن رجلين من بني إسرائيل كانا متآخيين إلا أنهما يختلفان في العبادة ، فالأول مجتهد فيها ، يصلُ قيام الليل بصيام النهار ، لا يألو في الاستزادة منها .. يرى صاحبه مقصّراً ، بل مذنباً مصرّاً على المعاصي ، فيأمره بالعبادة ، وينهاه عن المعصية ، ولربّما وجده يوماً يشرب الخمر أو يرتكب معصية ، فنهاه عنها ، وهذا أمر يتصف به المسلم ، فيأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ، وهكذا الدعاة دائماً " كنتم خير أمة أُخرجتْ للناس ، تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ... " .. " ولْتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ، ويامرون بالمعروف ، وينهَوْنَ عن المنكر " إلا أن الإنسان حين يتجاوز حدّه ويتألّى على الله فقد أساء إلى الذات الإلهيّة ، ووقع في غضب الله دون أن يدري ، فكانت عاقبته خسراً .
إن العاصي حين أمره العابد أن يفعل الخير ، ونهاه عن المنكر قال له : " خَلّني وربي .. أبُعِثْتَ عليّ رقيباً ؟! " ... هنا نلحظ أمرين اثنين :
1- فقد كان المذنب مصراً على الذنب ، عاكفاً عليه ، متبرّماً من متابعة العابد له بالنصح والمتابعة .
2- وكان أسلوب العابد في النصح فظاً غليظاً أدّى إلى تحدّي العاصي له . والداعية الناجحُ هيّن ليّن ، رفيق بالمذنبين ، يعاملهم معاملة الطبيب الحاني مرضاه ، فيمسح عنهم تعبهم ، ويخفف عنهم آلامهم ، فيدخل إلى قلوبهم ، وينتزع منهم أوصابهم .....
احتدّ العابد من إصرار العاصي على ذنبه ، فاندفع يُقسم : أنّ الله لن يغفر له ، ولن يرحمه ، ولن يُدخله الجنّةَ .... فيقبض الله روحيهما ، فاجتمعا عند رب العالمين ، ،، ويا خسارة من يغضب الله عليه ، إن العابد نزع عن الله صفة الرحمة ، وصفة الغفران ، حين أقسم أن الله لن يغفر للعاصي ...
قال الله لهذا المجتهد : أكنتَ بي عالماً ؟ أو كنت على ما في يدي قادراً ؟ لأُخيّبَنّ ظنّك ، فأنا أفعل ما أشاء ... وقال للمذنب اذهب فادخل الجنّة برحمتي ... إن الناس جميعاً ، صالحَهم وطالحَهم ، عابدهم وعاصيهم ، لن يوفـّوا الله نعمه ، وحين يدخلون الجنّة يدخلونها برحمته . .. قالها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا له : حتى أنت يا رسول الله ؟ قال : " حتى أنا إلاّ أن يتغمدَنيَ اللهُ برحمته "
وقال الله تعالى للآخر(للعابد) المتألّي على الله : اذهبوا به إلى النار ... لقد لفظ كلمة أهلكته فدخل النار ولم تنفعه عبادته .
رياض الصالحين باب تحقير المسلمين الحديث/ 1210 /

وأما القصة الثالثة :
فهي رديف المعنى في القصة الثانية ، إذ افتخر رجل أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل ، فقال : أنا ابن فلان ، فمن أنت؟ لا أمّ لك . فردّه المعلّم الأول صلى الله عليه وسلّم إلى الصواب بطريقة غير مباشرة ، إذ روى الحبيب المصطفى قصة مشابهة لقصتهما حدثت أما النبي موسى عليه السلام بين رجلين . فقد فَخَر الرجل الأول بآبائه فقال : أنا ابن فلان بن فلان .. حتى عدّ تسعة آباء ، لهم بين يدَيِ الناس في حياتهم المكانةُ الساميةُ غنىً ونسباً ومكانةً .. فمن أنت حتى تطاولني وتكون لي نَدّاً ؟! .
لو انتبه إلى مصير أبائه وأجداده لم يفخر بهم ، إنهم كانوا كفـّاراً يعبدون الأصنام ويتخذونها آلهة. والله تعالى يقول لأمثال هؤلاء: " إنكم وما تعبدون من دون الله حصَبُ جهنّم ، أنتم لها واردون " .. لم يدخل الإيمان قلبَه فدعا بدعوى الجاهلية ، وفضّل أهلَ النار – ولو كانوا أجدادَه – على أخيه المسلم ، فكان مصيرُه مصيرَهم إذ أوحى الله إلى نبيّه موسى أن يقول له : أما أنت أيها المنتسب إلى تسعة في النار فأنت عاشرهم ،لأن المرء يُحشر مع من أحبّ . وقال الثاني : أنا فلان بن فلان بن الإسلام .. فخر بأبيه الذي رباه على الإسلام ، وقطع نسبه قبل أبيه ، فلم يفخر بجده الكافر ، ولم يعترف به ، فلا جامع يجمعه به .
أبي الإسلامُ لا أبَ لي سواه *** إذا افتخروا بقيس أو تميم
هل يلتقي الكفر بالإيمان والظلام بالضياء في قلب واحد؟! شتّان شتّان ، فلن يعلوَ الإنسانُ بنسبه ، ويوم القيامة لا ينفعه سوى عمله " فإذا نُفخ في الصور فلا أنسابَ بينهم يومئذٍ ولا يتساءلون " وقال تعالى كذلك " إن أكرمكم عند الله أتقاكم " وهل ينفع نوحٌ ابنَه ؟ وإبراهيمُ أباهُ ، ورسولُ الله عمَّه أبا لهب ؟ ..
فأوحى الله إلى نبيّه موسى أن يهنئه بالفوز والنجاح حين قال : أما أنت أيها المنتسب إلى والدك المسلم ودينك العظيم فأنت من أهل الجنّة . تعصّبتَ إلى دينك ، وتشرفتَ بالانتساب إليه فأنت منه ، وهو منك .
مسند الإمام أحمد جزء 5 ص 128
م/ن يتبــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
21-04-2012, 04:42 AM
قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم
القصة الثالثة
تلك إذاً قسمة " صحيحة "
دخلت حسناء البيت مسرعة ، فوجدت أمها ترتب الطعام على المائدة ، فبعد قليل يأتي والدها من العمل متعباً ، فيأكل ثم يصلي ليرتاح قليلاً قبل زيارة الجدة ، فشرعت في مساعدة أمها ، وأخبرتها أن معلمتها ذكرت لها قصة الحلاّبة وابنتها، فأعجبت بالبنت ونزاهتها وحسن إيمانها ، ورغبت أن تكون مثلها في التزامها آداب هذا الدين العظيم والتمسّك بأهدابه .... ولم تنتظر أن تطلب أمها أن تقص عليها قصتها ، فبدأت تقول :
إن الفاروق عمر رضي الله عنه خليفة المسلمين انطلق وخادمُه يعُسّ طرقات المدينة ، ويتفقد أمور المسلمين ، فسمع امرأة تقول لابنتها : يا بنيّة امزقي ( اخلطي وامزجي )اللبن بالماء – كي يكثر فيزداد الربح- فقالت البنت لأمها : أم تعلمي أن أمير المؤمنين حذرنا من الغش، ومنع مزج الحليب بالماء ؟! قالت لها أمها : وأين منا أمير المؤمنين ؟ ... ردت البنت قائلة : إن كان أمير المؤمنين لا يرانا فربه سبحانه يرانا !...
أُعجب الفاروق بدين الفتاة وكريم خُلُقها ، وأمر صاحبه أن يضع علامة على البيت ، وقال له : ايتني بخبر أهل الدار ...
وفي الصباح قال خادمه : إنها امرأة تبيع الحليب وابنتها . فسأل الخليفة ابنه عاصماً : هل لك في زوجة صالحة ؟ قال : نعم . فزوجه منها . فكانت هذه الزوجة الصالحةُ جدةََ الخليفة الأموي العادل عمر بن عبد العزيز.
فرحت الأم بابنتها ، وقبّلتها ، وقالت: إنّ السُّحت يا ابنتي لا بركة فيه ، ويُردي صاحبه في النار ، والحلال يرفع شأن صاحبه في الدنيا ، ويهديه إلى الجنة .
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم روى لأصحابه قصة مشابهة لما رويتِ ، سأقصها عليك الآن ونحن نرتب الطعام على المائدة قبل أن يصل والدك .
تعلمين يا حسناء أن الخمر لم يكن محرّماً في أول الإسلام ، ثم بدأت الدائرة تضيق على تناوله حتى حرّمه الله تعالى في قوله سبحانه " يا أيها الذين آمنوا ، إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان ، فاجتنبوه لعلكم تفلحون ، إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ، ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ؟ " قالوا : انتهينا ، يا رب ، انتهينا .
ولعله كان في الأمم السابقة غير محرّم كذلك .
فقد انطلق رجل بسفينته في النهر ، يقف على هذه القرية وتلك القرية ، وهذا الحي وذاك ، يبيع الخمر للناس . وكان غشّاشاً ، يخلط الخمر بالماء ليزداد بيعه ، فيزداد ربحه . وكثير من الناس في أيامنا هذه يفعل مثله ظنّاً منهم – وهذا قلة في الدين ، وضعف في اليقين – أنهم يسرعون في الثراء ، فيَشـُوبون الجيد بالرديء ، او يمزجون المتقاربين في النوع ليجنوا المال الكثير بالطرق غير المشروعة ، فيخسرونه وأضعافه بطرق لا يشعرون بها ، فقد تكون المرضَ ، أو السرقةَ أو الضياعَ أو الإسرافَ أو النكدَ في الحياة الذي يطغى على كثرة المال ، فيفقدُ الإنسانُ الراحة وطعم السعادة .. وهذا كلُّه لا يساوي شيئاً أمام عذاب الله تعالى وغضبه ... فما نبت من سحت فالنار أولى به .
باع الرجل " الخمر المائيّ" ، ووضع الدنانير في كيسه ، وانطلق بسفينته عائداً إلى بيته ، والسعادة تملأ نفسه ، والأمل في جمع ثروة كبيرة يراوده . وبينما هو في أحلامه ، وقردُه إلى جانبه يقفز هنا وهناك اختطف القردُ الكيسَ ، وصعِد به إلى سارية السفينة . فانخلع قلب التاجر لمصير الكيس ، فقد يطيح به القرد في الماء ، فيخسر تجارته وأحلامه الوردية التي خامرَتْه . وقد يفتحه ، فتتساقط بعض الدنانير في الماء ، ويغيب بعضها في ثنايا الألواح ....
أيها القرد ؛ أيها القرد؛ بالله عليك انزل . فلما لم ينزل ناداه : ارم الكيس إليّ بهدوء ، ولا تفجعني في مالي ...
لم يفهم القرد توسّلَه ، بل تمكّن من جلسته أعلى السارية ، وحلَّ رباطَ الكيس ...؛ نظر في داخله ...؛ مدّ يده إلى الدنانير الذهبيّة ، فأخرج ديناراً ، وقلّبَه بيده كأنه يروزه ( يختبره ويتعرّفه) ثم ألقاه أسفل منه ، فسقط في السفينة ، فابتدره التاجر ... ورفع رأسه إلى حيث يجلس القرد ... كان التاجر متوثّباً مشدودَ الأعصاب .. لقد مدّ القرد يدَه إلى الكيس ، وأخرج ديناراً قلّبه بيده ، فاستعدّ التاجر لتلقّيه .. ليس في الأمر حيلة سوى ذلك ، لقد ترك دفّة السفينة ليتفرّغ للالتقاط الدنانير .... يا ويح التاجر ، لقد رمى القرد الدينار في الماء بين الأمواج ، ورمى التاجر رأسه على عمود السارية من الغيظ والقهر .. وعاد ينظر بتوسّل ظاهر إلى القرد ، ولكنْ هذه المرة دون أن يناديه ، إذ انعقد لسانه .. فرمى القرد إليه ديناراً ، فأسرع إلى التقاطه ، ورمى الدينار الرابع إلى الماء ... يا ويحه ، ما عادت رجلاه تحملانه .. سقط على الأرض ، وعيناه متعلقتان بالقرد وصنيعه ...
ازدادت سرعة يد القرد ، واستمر التوزيع العادل في القسمة .. دينارٌ يٌرمى على السفينة ، وآخر يُلقى إلى الماء .... وفرغ الكيس ، ونزل القردُ ... أخذ التاجر نصيبَه من ثمن الخمر ، وأخذ النهر نصيبه من ثمن الماء الممزوج بالخمر ...
أليست القسمة صحيحة ، والقردُ قاضياً عادلاً ، وحكَماً نزيهاً ؟! !
وقد نال التاجر نصيبه من الحزن والألم في الدنيا . وسينال جزاءَه في الآخرة ناراً تلَظّى ، لا يصلاها إلا الأشقى .. هذا إذا لم يتق الله تعالى ، ويتـُب ، ويعفُ الكريمُ عنه.
مسند الإمام أحمد ج2ص306
م/ن /يتبـــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
21-04-2012, 04:50 AM
قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم
القصة الرابعة
" الوفاء بالعهد "
إني بحاجة إلى ألف دينار عدّاً ونقداً ،كي أدفع ثمن الثياب لذلك التاجر الذي ابتعتها منه ، ولا أستطيع الاعتذار ، فالبائع بعيد على الشاطئ الآخر من البحر ، وهو يعرفني أفي بالعهد ، صادقاً ، لا أكذب الحديث ... إنه ينتظر في بلدته ، والسفينة ستقلع غداً صباحاً ، فماذا أفعل يا رب ، كنت أعتقد أن المال بحوزتي ، فإذا به أقل مما توقعت ، بعت حُلِيَّ زوجتي وبنتيّ ، واستغنيت عن بعض الأساسيات ، وما زال ينقصني ألف دينار ، من أين آتي بها؟ اللهم يسّرْ وأعنْ .. إنني أعرف أن الحاضرين من أهلي وأصدقائي لا يملكون مثل هذا المبلغ ، وسؤالي إياهم يُخجلهم ، ويخجلني ، فما اعتدت أن أسألهم لعلمي بحالهم ، وسيشعرون بالحرج إذا قصدتهم .. ماذا أفعل يا إلهي ؟!! لا بد من تيسير الله تعالى .. اللهم اجعل لي من أمري فرجاً .
آه ، تذكرت... إن عبد الله تاجر كبير في البلدة المجاورة ، يحب الخير ويسعى فيه ، ولعلني إن قصدته لا يخيب فيه أملي ... ولكنّ علاقتنا بسيطة لا تتعدّى السلام والتحية . .. إلا أنه والحق يُقال شهم يلبي ذا الحاجة والمعسر ،وأنا محتاج ومعسر . فلْأذهب إليه ، لا تثريب عليّ إن عدْت من عنده خاليَ الوفاض ، لم أنلْ بغيتي ، إنما عليّ أن أبذل جهدي ، وعلى الله تعالى تدبيرُ الأمور ، وإن نلتُ منه حاجتي ، فقد سهّل الله أمري ... إذاً لا وقت للتردد يا يوسف ، فهيّا إلى ذلك الرجل الفاضل ، علّ الله يجعل التيسير على يديه .
السلام عليكم يا عبد الله ورحمة الله وبركاته .
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، أهلاً وسهلاً يا أخُ يوسف ، ما هذه المفاجاة الطيبة؟ تزورني أول مرة في داري ؟ أهلاً بك وسهلاً ، مقدَمُ خير وبركة ...
كان استقباله طيباً ، والابتسامة لا تفارق مُحيّاه ، بسط لي من القول وأكرمني غاية الإكرام ، ثم سألني حاجتي ، فزيارتي الأولى له الليلة تنمّ عن حاجة ولهفة في الإسراع إلى قضائها . وصدق حدسُ الرجل ،،، وتلعثمتُ أول الأمر ، فقد كان من المروءة زيارته دون الحاجة إليه ،،، ولا بد من الإفصاح عما في جَعبتي ، فسألته أن يسلفني ألف دينار ....
قال : على الرحب والسَّعة ، إن زيارتك توجب حسن القيام بواجبي ، فضلاً عن كونك تاجراً معروفاً بالصدق والأمانة ، ولو أرسلت رسولك دون تجشم العناء لكنت عند حسن ظنك بي ، ولكن زارتنا البركة بمجيئك .
شكرت له حسن استقباله ، ومروءتَه التي طبّقت الآفاق . ثم قال لي : أنا لا أشك في صدقك وحسن أدائك الأمانة ، لكنّ الله تعالى أمرنا أن نُشهد على معاملاتنا التجارية فقال: " يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمىً فاكتبوه ..... واستشهدوا شهيدين من رجالكم " وشرْعُ الله أولى أن يُتّبع ، فهو أحفظ للحقوق ، وأدعى إلى الالتزام بها ، يريح النفس ، ويُبقي على الود والمحبة .
قلت : هذا أمر لا أنكره ، وحق لا أماري فيه . ، لكن العجلة وضيقَ الوقت أنسياني ذلك ، وليس في هذه البلدة من يعرفني فيكفلني . والسفينة تنطلق غداً من المرفأ إلى الطرف الآخر ، والزمن يتسارع ، فهل تقبل أن يكون الله تعالى شهيداً بيني وبينك ؟
قال على فوره : كفى بالله شهيداً .
أردفتُ : ألا ترضى أن يكون الله لي كفيلاً ؟.
قال : كفى بالله كفيلاً ....
قلت : فأنا أُشهد الله تعالى أن أرد لك المبلغ في حينه .. ولعل الله تعالى يعرف صدق نيّتي ، فيعينني على أداء فضلك وعونك .
فدفع المال إليّ على أن أرده في الأجل المسمّى الذي ضربتُه ، وانطلقت إلى السفينة التي حملتني إلى الشاطئ الآخر ، ولم تمضِ أيام حتى قضيت حاجتي ، وبعت واشتريتُ ، فرزقني الله تعالى رزقاً طيّباً وفيراً .
وكان لا بد أن أشكر الله على فضله ومَنّه وكرمه ، ولا يكون الشكر إلا برد الحقوق إلى أصحابها ، وشكرهم على معروفهم ، فقديماً قالوا : من لا يشكرِ الناس لا يشكرِ الله .
وقفت على الشاطئ ألتمس مركباً يعود بي إلى الضفة الأخرى ، فلم أجد . وسألت عن طريقة أصل بها إلى الرجل الفاضل الذي أغاثني في الوقت الذي وعدته أنْ أفيَه . فلم أجد . لا بد أن أفعل شيئاً يرضي الله تعالى فهو الشهيد علي ، وهو سبحانه كفيلي .. يا رب يسر أداء ديني واجعلني من المقبولين لديك ، هاأنذا ضاقت بي الحيلة ، وأنت حسبي ، وعوني . ..
إن إخلاص المرء لله وصدقه في التوجه إليه يرضيه سبحانه ، ويُرضي الناس عنه . وأنا راغب في إيفاء الرجل حقه والتزامي بعهدي إياه .. فيا رب أنت الشهيد ، وأنت يارب الكفيل ، توجهت إليك ربِّ ، فاهدني إلى قضاء ديني ، واحفظ عليّ ماء وجهي .
وأراد الله سبحانه أن أفي بعهدي ولا أخفر ذمتي ، فألهمني أن آخذ خشبة كبيرة ، فنقرت فيها جوفاً يتسع لألف دينار وضعتها فيه ، وكتبت رسالة إلى صاحبي أعتذر فيها عن حضوري مع الوديعة ، وأشكره على شهامته ونجدته ، ثم سوّيتُ موضع الحفر وسدَدْتُه بإحكام تام ، وأتيت بها إلى البحر .
لئن يكن في قابل الأيام مصارف منبثة في أرجاء المعمورة تسهل المعاملات التجارية ، أو وسائل اتصال يبدي بها المرء عذره ، إن الحاضر بدائي ليس فيه شيء من هذا .
ولو كان معي رجل يرى ما أفعل لقال : إنني مغفل معتوه . كيف أدفع المال الذهبي – وهو ثقيل – في جوف شجرة كبيرة ، قد تنحرف يميناً أو شمالاً فتعلق في غابة مرجانية ، أو تغوص في دوّامة مائية فتنشقّ، أو تصطدم بصخرة قوية فتتفتّت ، وتتناثر الدنانير في الماء ... وهل تصل إلى صاحبها ؟ هل من المعقول ذلك وآلاف الناس على البحر ، إن أخذها أحدهم لم يدّع الآخرون أنها لهم ، ولماذا يدّعون وهي لا تصلح لشيء ؟!
لكنني أشهدْت اللهَ ، وجعلتُه عليّ كفيلاً ، ورضي الرجل بشهادة الله وكفالته . ويقيني أنه سبحانه سيوصلها إليه . .. يا رب ؛ إنك تعلم ما جرى بيني وبين الرجل ، وإني جهدتُ أن أرى مركباً يوصلني إليه ، أو يوصل إليه الأمانة ، فلم أقدر ، وإني أستودعكها ...
ورميتُ الخشبة في البحر ، حتى غابت فيه ، ثم رحتُ أبحث عن أول مركب يوصلني إلى مدينتنا على الشاطئ الآخر ..
خرج التاجر عبد الله في الوقت المحدد الذي اتفقا عليه ينتظر مركباً يصل يوسف على متنه فيتلقّاه ويهنئه على سلامة الوصول ، ويسترد ألف الدينار ، أو يرى سفينة يحمل ربانُها المال من يوسف ، ولكنه لم يجد أحداً .. ورأى خشبة قذفتها الأمواج إلى البابسة ، لمّا تجف ، فأعجبه حجمها ، فأخذها لأهله حطباً ، فلما نشرها وجد المال والرسالة ... ما أشد فرحته ، وما أعظم سروروه !! كيف تسنّى ليوسف أن يفعل هذا ؟! وكيف تفتّق ذهنه عن هذه الحيلة ؟! لولا صدق إيمانه بالله ما فعل هذا ، ولولا حسن توكله على الله وثقته به ما اطمأنّ إلى ما فعل . فقال : الحمد لله الذي -عرّفني عن تجربة - على صديق وفي وأخ كريم . لأصاحبنّه وليكوننّ أخي ، فالأخ المؤمن سراج يضيء حياة الآخرين بفيض من إيمان ....
ولك - يا رب – الشكر ، فأنت سبحانك نعم الشهيد ونعم الوكيل . لا أحصي ثناء عليك ، أنت كما أثنيتَ على نفسك .
وقدم يوسف بعد مدة ، فانطلق فوراً إلى عبد الله ، وقدّم له الدنانير الألف معتذراً عن تأخره .
قال عبد الله : هل كنتَ بعثتَ إليّ بشيء ؟
ولعلّ عبد الله كان يظن أن يوسف لم يقدر أن يفي بوعده في الأجل المسمى ، وأن الله تعالى – حين رضي به عبدُ الله شهيداً وكفيلاً – أمر أحد ملائكته ، ففعل ما وجده على الشاطئ .
فهو إن سأل يوسف ، فلم يلقَ جواباً أيقن أن الله قضى عنه ، وإن كان يوسف هو الفاعل ليتمسّكنّ بصحبته إلى الأبد كما قرر سابقاً .
فحدّثه يوسف بما فعل ، فقال عبد الله مطمئِناً إيّاه : فإن الله تعالى قد أدّى عنك الذي بعثتَ في الخشبة ، فانصرف بأموالك راشداً .
صحيح البخاري مج/2 ج /3
كتاب الإجارة ، باب الكفالة في القرض والديون
م/ن/ يتبــــــــــــــع

الفقير الى ربه
21-04-2012, 04:57 AM
قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم
القصة الخامسة :
العمل الصالح يُنجي صاحبة قاربت الشمس على المغيب ، وبدأ الظلام يرسل أول خيط له مازج الضوء الباهت الذي آذن بالرحيل ، وبدأت الأنسام الباردة تخترق ثياب هؤلاء النفرالثلاثة الجادّين في السير ، يريدون أن يصلوا إلى أقرب مأوى يقضون فيه ليلتهم هذه ، ثم يتابعون رحلتهم إلى هدفهم .
كانوا بعيدين عن القرى مسافات كبيرة ، قدّروا أنهم لن يستطيعوا الوصولَ إلى أوّلها إلا بعد ساعات من مسير ليليّ غير محمود العواقب ، فقد يقعون في حفرة ، أو يدعمهم سيل جارف ، أو يَفجؤهم مطر منهمر ، أو وحوش كاسرة .... والليل لا عيون له ، والنهار آمَنُ وآنَسُ. فليبحثوا إذاً عن أقرب مكان يلوذون به ...
ولم يطل بهم البحث ، فعلى مدىً يسير منهم ظهرت فجوة ترتفع عما حولها قليلاً ... فجدّوا السير إليها ، وكانت مناسبة لهم ، ما إن دخلوها حتى شعروا بالدفء يسري في أوصالهم ، والهدوءِ يَحوطهم ، والعتَمة تزحف عليهم ، فاستسلموا لنوم لذيذ . وما ألذّ النوم بعد التعب ، والسكونَ بعد الحركة ... وغرقوا في أحلام وردية ، وتخيّلوا أنفسهم في مرابعهم ، وبين أهليهم ، ولم يشعروا بما كان خارج كهفهم من ريح اشتدّت حاملةً السحاب الماطر الذي أغرق المكان حولهم ، وحفر تحت صخرة كبيرة كانت أعلى الكهف ، فتدحرجت بكلكلها ، لتستقر على باب الكهف ، فتوقعَهم في مأزق لا خلاص منه إلا أن يشاء الله .
بدأت الشمس ترسل أشعتها إلى الكهف من خلال فجَوات صغيرة تدغدغ النائمين ، وتوقظهم برفق ولطف ، وكأنها تقول لهم : يكفيكم ما أنتم عليه من غفلة ، قوموا لتبحثوا عن خلاص من هذه المصيبة التي حلّت ، لا تدرون ما الله فاعل بكم إذا ثبتَتْ في مكانها ... هيا انهضوا فادفعوها ، واسألوا الله العون ، والتمسوا رحمته .
إنهم يتحركون ، لقد شرَعت الحياة تدب فيهم ، فتمددت أوصالهم هنا وهناك يمنة ويسْرة ، فحمد أولهم ربّه أن أحياه بعد ما أماته – ولمّا يقم – وشكر الثاني ربّه على نعمة الأمن والأمان – ولمّا يفتحْ عينيه – وصلى الثالث على موسى وهارون اللذَين هداه الله بهما بعد أن ذكر الله ونهض ... ولكن أين النور المنبثق ؟ أين الضياء يملأ المكان؟ .. كلها تساؤلات فرضتْها اللحظة التي رأى جوّ الكهف فيها خانقاً ... هيّا يا صاحبيّ ، أنا عاجز عن فهم ما جرى ... نطقها سريعاً ، فقفزا فوراً كأنهما في سباق ، يستكشفان ما حلّ بهم ، ويتعرّفان الموقف ، ففوجئا بما فوجئ به صاحبهما آنفاً .
اندفع أحدهما نحو الصخرة ليبعدها عن الباب ، فارتدّ خائباً ... عاود الأمرَ فانتكس ، جرّب صاحباه ، فلم يُفلحا ، وأنّى لمخلوق ضعيف أن يزحزح وتداً عظيماً من أوتاد الأرض ؟!
تكاتف الثلاثة وأجمعوا قوّتهم ، وهاجموا الصخرة بعنف ارتدّوا عنها بمثله ، أو أشدّ . فلما يئسوا من زحزحتها ، ورأوا الموت المرعب يُطِلّ عليهم من بين فروضها عادوا إلى أنفسهم يفكّرون ، وعن مخرج مما هم فيه يبحثون .
وشاء الله الرحيم بعباده أن ينجّيَهم ، فألهمهم الدعاء له ، والالتجاء إليه . أليس سبحانه هو القائل : " وقال ربكم ادعوني أستجِبْ لكم "؟ ! .. بلى والله .. يا من يجيب المضطر إذا دعاه ، ويكشف السوء ؛ نجِّنا برحمتك يا أرحم الراحمين .
وبدا الثلاثة يجأرون بالدعاء ، وكانوا صالحين ، فهداهم الله أن يسألوه بأفضل أعمالهم الخالصة لوجهه الكريم ، التي ليس فيها مُراءاة ، ولايبغون بها سوى رضا الله وجنّته .
قال رجل منهم : كنت بارّاً بوالديّ ، أكرمهما ، وأفضّلهما على أولادي وزوجتي ، وأجتهد في خدمتهما . وعرف أهلي فيّ ذلك فساعدوني . وكان من عادتي أن أسقيهما الحليب عِشاءً قبل الجميع ، فتأخّرت مرة في حقلي ، أقلّم الأشجار وأعتني بالزرع ، ثم رُحت أحلب غبوقهما ، وانطلقتُ أسقيهما ، فوجدتهما نائمَين ، فكرهت ان اوقظهما ، وان أغبق قبلهما أحداً من الأهل والرقيق ، والقدح في يدي أنتظر استيقاظهما حتى بزغ الفجر ، والصبية حولي يتضاغَون من الجوع ، ويصيحون عند قدمي ، وهم فلذة كبدي ، فتشاغلتُ عنهم حتى استيقظا فشربا غبوقهما ، ثم سقيت أهلي وخدمي .... اللهم إن كنتُ فعلتُ هذا ابتغاء وجهك الكريم ففرّج عنا ما نحن فيه من هذه الصخرة .. فانفرجت الصخرة شيئاً لا يستطيعون الخروج منه .
وقال الثاني : أما أنا فقد كنت ميسور الحال ، أحيا رغداً من العيش ، وليَ ابنة عمّ جميلة المُحيّا ، بهيّة الطلعة ، أحبها ، وأرغب فيها ، فراودْتها عن نفسها ، فأبَتْ ، وبذلتُ لها المال ، فتمنّعتْ ، أغريتها بشتّى الوسائل ، فلم أنل منها ما أبتغي . فحبست ألمي وحسرتي في نفسي ، لا أنفرج إلا إذا نلتُها . ثم واتت الفرصة إذ جاءتني في سنة جديبة تطلب المساعدة من ابن عمّها على فقرها ، فراودتني نفسي على إغوائها ، واغتنمت حاجتَها وبؤسَها ، فأعطيتها مئة وعشرين ديناراً على أن تخلّيَ بيني وبين نفسها ، ففعَلَتْ ... يا لهف نفسي ، ويا سعادتي ، إنني قاب قوسين أو أدنى إلى اجتناء ثمرة صبري ... هاهي بين يدَيّ ، بل إنني منها مقام الزوج مكان العفة من زوجته ، والشهوة تنتفض في كل ذرّة من جسمي ... قالت والدمع يملأ مآقيها ، والحزن يتملّكها : اتق الله ولا تفض الخاتم إلا بحقّه . فالاتصال الزوجي قمة السعادة ، والحلال مَراحُ النفس وأُنسُ الروح ، أما الزنا فلذّة اللحظة ، وندم الحياة ، وذلّ الآخرة . .. دقّ قلبي رافضاً ، وختلجت أوصالي آبية الوقوع في الإثم ، ورأيتُ بعينَيْ قلبي غضب ربي ، فقمت عنها منصرفاً ، وتركت لها المال راغباً في عفو الله ومرضاته . .. اللهم ؛ إن كنتُ فعلت ذلك ابتغاء وجهك الكريم فافرُج عنا ما نحن فيه .... فانفرجت الصخرة ، غير أنهم لا يستطيعون الخروجَ منها .
وتقدّم الثالث ، فقال : اشتغل عندي عدد من الأُجراء ، وأعطيتُهم أجرَهم غير واحدٍ ترك أجره وذهب . فقلت : في نفسي : قد ترك الأجير حقه ، فانا أولى به . وقال لي الشيطان : ليس له عندك شيء .. وتحرك الإيمان في قلبي ، فأمرني أن أحتفظ بأجره ليأخذه إن عاد ... ارتحت لهذا القرار ، فأمرني إيماني ثانية حين رأى تجاوبي للخير : بل ثمّر له أجره . .. فأشركتُه في عملي حتى كثرت الأموال والإبل والبقر والغنم والرقيقُ ، وملأ المكانَ . فجاءني بعد حين فقال : يا عبد الله ؛ أدِّ إليّ أجري . فقلت : كلّ ما ترى في هذا الوادي لك ، فخذه . فقال الأجير : أتهزأ بي ؟! أهذا جزائي منك حين انشغلتُ ابتداءً فلم آخذ حقي ؟! فقلت له : إني لا أستهزئ بك ... وأخبرتُه أنني جادٌّ في قولي ، فقد ثمّرتُ أجره . فلما وثقَ صدقَ حديثي أخذ ماله وانطلق ، فاستاقه ، ولم يترك منه شيئاً . .. اللهم إن كنت فعلت هذا ابتغاء وجهك ، فافرج عنا ما نحن فيه .. فانفرجت الصخرة ، فخرجوا يمشون .
متفق عليه رياض الصالحين ، باب التوبة
م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 05:42 AM
http://www.waraqat.net/2011/11/sr_tbe3h26.jpg (http://www.waraqat.net/18590/)

http://www.waraqat.net/2011/08/sanoobr_big1.jpg (http://www.waraqat.net/18335/)

http://www.waraqat.net/2011/08/jebal_ser1.jpg (http://www.waraqat.net/18267/)

http://www.waraqat.net/2011/07/kook_new16.jpg (http://www.waraqat.net/18184/)

الفقير الى ربه
21-04-2012, 06:01 AM
http://www.waraqat.net/2011/02/jeeb_7ades1.jpg (http://www.waraqat.net/17174/)






http://www.waraqat.net/2011/02/wqwq_soor9.jpg (http://www.waraqat.net/16964/)

الفقير الى ربه
21-04-2012, 06:19 AM
http://www.waraqat.net/2010/08/caprice-79_1.jpg (http://www.waraqat.net/15268/)


هــــــــديــــــــة منـــــــي للاخ ابن روزة

الفقير الى ربه
21-04-2012, 06:54 AM
يَ ليتنآ " نجرح " مثل بآقي النآس ..
و ( نكسر ) خوآطر من كسرنآ . . . وَ وَ وَ نقسى
لكننآ من كثر ما نملك [ احساس ]
( نجبر ) خوآطر من كسرنآ . . . وَ وَ وَ ننسى ,,,

الفقير الى ربه
21-04-2012, 07:29 AM
*·~-.¸¸,.-~*أصعب إبتسامه*·~-.¸¸,.-~*
من الصعب على الآنسان ان ينسى أشياء عزيزه عليه فقدها .
وقلوباً أحبها . فرقت الظروف بينه وبينها !!
ولكل أنسان قلب وعقل : قلب يحمل المحبه والوفاء.
وعقل يحمل ذاكره تحوي كل عزيز
من الصعب على الاْنسان أن يعيش حياته بدون أحلام بدون امنيات
ومن الصعب أن يحتمل فقدان احداها .
وعندما يفقد احداها فأنه يلجاء الى بلسم الجراح " الذكرى "
حينما يتذكر أشياء كثيره فقدها .
يبتسم قليلاً ثم تنهمر دموعه على وجنتيه .
ثم تهدأ نفسه لآنه يعرف أن هذه الاْشياء اصبحت ذكرى وأحلاماً مضت
وأنه يعيش الحاضر.
فيبتسم املآ وتفاؤلاً لإيمانه الشديد بأن القدر يخباء له الفرح الى جانب
الحزن والدموع .الى جانب السعاده.
والإنسان بدون حزن ودموع لايشعر بطعم السعاده ولا حرارة الضحكات .
فلتبتسم إذن أيها الانسان . ابتسم لحاضرك ولمستقبلك ولماضيك .
ولكن
دون أن تنسيك الإبتسامه دمعتك عند الحاجه اليها
م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 08:13 AM
قـ،ـريت همسـ،ـك وغـ،ـارت منّـ،ـه حـ،ـواســي الخمـ،،ــــسّ
وذكـ،ـرتيـني همـ،ـس حبـ،،ـي يـ،ـوم في قـلبـ،ـي رسمتـ،،ـــه
×××××
متلكنـ،ـي احسـ،ـاس نبضـ،،ـك امتـ،ـلاك الـ،ـروح للنفـ،،ـــس
وكتـ،ـبت لـ،ــك حـ،ــروفي واحسـ،ـاسي الـلي مـ،ـنك لقيتـ،ــه
×××××
هـ،ـذا همسـ،ـي لك بين حـ،ـرف وكلمـ،ـه وورد نـ،ـرجـ،ـس
يعـ،ـانق شمـ،ـوخك ويحـ،ـاكي روحـ،ـك.. وقلبـ،ـك فـ،ـديتـ،ـه
×××××
بّقـ،ـلـ،ـك يـ،ـافـ،ـاتنـ،ـه قـلبـ،ـي وعقـ،،ـلي فيـ،ـك طـ،،،ـس
وعشقـي لـك اسعـ،ـد حيـ،ـاتي ...وعمـ،ـري لـ،ـك هـ،،ـديتـ،ـه
×××××
أنـا جـ،ـالس انطـ،ـرك واكتـ،ـب فيـ،ـك الشعـ،ـر امـ،،ـــس
والاشـ،،ـواق تحّبـ،ـي لـ،ــك وطيفـ،،ـك عينـ،ـي ما رائيتـ،ـه
×××××
هـ،ـذا جـ،ـزاي يـ،ـوم احبـ،ـك وانّسـييك همــك واليـ،ــأس
وحـ،ـاكيك بحضـ،ـورك وغيـ،ـايبـ،ـك اللي يا مـ،ـا بكيتـ،،ـه
×××××
وهـ،ـا أنـ،ـا اسيـ،ـرك اتـ،ـوجـع بين عشقــ،ـ،ـك والمـ،،ــس
وأنتــي اسيـ،ـرة امنيـ،ـاتـ،ــك وهمسـ،،ـك.. مـا طـريتـ،ـــه
×××××
نسيتيني وجعـلتي منـي ذكــ،ــرى لحبــك وقــربك والهمـ،ــس
وفي دواخـ،ـلي حبـ،ـي لـ،ـك بسعـ،ــادة حيـ،ــاتي شريتـ،ـــه

الفقير الى ربه
21-04-2012, 05:32 PM
عندما تعيش أجمل أيام حياتك مع شخص
وتعتقد أن علاقتكما لا تشبهها أي علاقة لأنها مثالية ...
بريئة ...
صادقة ...
مميزة ...
حقيقية ...
وقبل أن تنتهي من وصف العلاقة وتعداد صفاتها
تجد نفسك وحيداً بلا هذا الشخص دون إشعار مسبق ...
دون سبب
موت بلا موتعندما تقابل حب تعتقد انه صادق
تعتقد انه سيضحى من اجلك سيوفر السعاده لك
سيسير معك لاخر العمر
فلن يقدر على السير معك الا لخطوة واحدة
الخطوة التى يضعك بها على طريق الموت
فيكون موت لقلبك وتعيش بدون قلب
موت بلا موتعندما تتمنى شيئ وترسمه في خيالك
تشعر انه تحقق وانت الان تعيش فيه
فتصحوا من هذه الاحلام وتعيش في دنيا الواقع
ستعلم حقا ان من الصعب الان تحقيق الاحلام
فتموت بداخلك اى ذرة امل في تحقيق الحلم
موت بلا موتأأخبركم بشيء ... لكن لا تخافوا ...
هناك من يتحرك حولكم ولكنه ميت ... ؟؟ !!
نعم ميت
ميت القلب ...
ميت المشاعر ...
ميت الاحساس ...
فلا تستغربون أن يموت شخص بلا موت

الفقير الى ربه
21-04-2012, 05:38 PM
مـجـرد ذكـرى ..
دائماً بأعماق كل واحد فينا، توجد ذكرى حزينةٍ كانت او سعيده . قد مر عليها السنين
لكنه لم يستطع نسيانها او محوها من البال.
تمر عليه بين الحين والآخر !
(ذكرى حبيب)
حبيبٌ احبه من سنين ،كان لا ينام الا بهمسه ولا يصحو الا بصوته لا ينشغل عنه أبدا لا يتصور حياته دونه يغيب يومان فيغيب النور عنه يصرخ يتذمر يعلن العصيان يريده بكل ما يملك ولكنه بين يوما وليله يحكم القدر بالبعاد وتمتد ايادي الضروف لتفريقهم وتفرقهم الأقدار . فتمر الايام ويصبح مجرد ذكرى..
(ذكرى صديق)
صديق طفوله قضوا معاً اجمل الساعات لم يفترقو الا عند النوم.. لعبوامعاً، ضحكوامعاً، فرحوا لافراح بعضهم، حزنوا لأحزانهم معاً،
واتى يوم اشغلتهم اعمالهم ومشاغل الدنيا واصبحو لبعضاً مجرد ذكرى..
(ذكرى قلب)
قلب كان ينبض بصدره يشعر بكل كلمه بدقاته
كان صادقاً مع نفسه ومع غيره كان ينبض بالصدق والوفاء لكن المصالح ملأته فلم يعد يفكر لا بصدق ولا يهتم لوفاء فاصبح مجرد ذكرى..
(ذكرى روح)
كانت تسكن روحي عشقت نفسي لأجل احيا لها تملكتني رغبه ان اكتب لها ما حييت اتغزل فيها واشرح لها معاني النبل عند العشاق لكن الغرور عماها وملأت نفسها أنانيه فتركتها خلفي واصبحت مجرد ذكرى.
(ذكرى أنا)
اليوم بينكم غداً لا ادري اين اكون اليوم أحببتكم ضحكت معكم حزنت لأجلكم عشنا أوقاتا لا تنسى تشاركنا الفائده التسليه أدق
تفاصيلنا حكيناها اعترفنا بها وإني لأتمنى ان لا تفرقنا الايام لكن لا يعلم احد ما تخبئه الأقدارفسوف اصبح في يوم من الايام مجرد ذكرى..
وهناك الكثير الكثير ممن كنا نظن اننا نعيش بهم ومن اجلهم ولكنهم اصبحوا بعد زمن ذكريات ويمرو على بالنا مجرد ذكرى..*

الفقير الى ربه
21-04-2012, 05:43 PM
الربيع جميل جدا ..
احسد هذا الفصل بشده..
تمنيت كثيرا ان اكون مثله..
متفائل وسعيد.
تعلو ثيابي الازهار الكثيرة..
وعند تبسمي ..
تعلو ثغري ازهار نرجسية
وتكلل رائحتي بشقائق نعمانية

كم احسده ..
حين ينظر اليه احد
يسعد لدرجة تعلقه به
يأمل لو انه لا يذهب..
او حتى يبدا بالتقاط الصور له..
حتى يبقى في ذاكرته حيا...

كم تمنيت ان اكون هو
كم تمنيت لو اني مثل ازهاره
تأتي لفترة ..تزهر وتكون باجمل حلة
ترسم البسمة ..
ثم تقطف وتوضع كذكرى
كم تمنيت لو اكون شجرة من اشجاره ..
تثمر خيرا ...وتخرج بلسما وزهرا ..
تغير اثوابها سنويا
اقي الجميع من برد او حرا

كم تمنيت ان اكون كما انا
ولكن بداخلي فصل واحد
ربيع مزهر
يستمر طيلة السنين
ويذهب كئابة الخريف
وحرقة الصيف
وبرودة ووحدة الشتاء

كم تمنيت ان ابقى جالس في مكاني
حيث الاعشاب تحيط بي
واتظلل بفي الاغصان
وتتلاعب النسمات بهمساتى
وتتراقص ورقات كتابي مع الرياح
واقطف الازهار
واجعلها تذكار
في رواية
عنوانها . .. تحت ظلال الاشجار

الفقير الى ربه
21-04-2012, 05:49 PM
قمة الألـم
يجعلــــك من لا قلـــب لــــــه
كلعبـــة تسليــــــة
كلما شعـــر بالملـــل
قمة الألـم
أن تأتــي وقد جحد تــــك الدنيــــا ومن فيهـــــــا
فيتنكـــر لك من كنـــــت تتمنـــى أن تجـــــده
لترتمـــي بأحضانـــــه وتبكـــــي بسخـــــــاء
قمة الألـم
أن تحاســـب على أخطائـــــــــك
وأخطـــــــاء غيـــــرك
قمة الألـم
أن تكــون دموعـــك هي الوفيـــــه الوحيــــدة لـــــك
تأتيـــك صباحـــا لتقــول صبـــاح الخيـــــــــر
وتمــر ليــــلا لتقــول تصبـــح على خيــــــــر
قمة الألـم
أن تبنــي أحلامـــك وتسهــــر الليالــي في إنتظـــار تحقيقـــــه
وفجــــــــــأة
تصحــو وتجـــد آمالـــــك أصبحــــــت ســــــــراب
وتحقيقهـــا بـــات محـــــــــال
قمة الألـم
أن تتعلق بشخــص تعتقــد أنه يبــادلــك نفــس الشعـــور
وتتفـــا جــــأ
أنه لا يكّــن لــك أي نــوع من المـــودة والمحبــــــة
قمة الألـم
أن تكــون نيتــك صافيــــة ومشاعــرك صادقــــــــة
تبــادل الآخريــــن بــروح الأخـــوه الصادقــــة الخاليــة من المجامـــــلات
وتجـــد أن من حولـــك يأخذونهـــا على معنـــى آخــــــر
ويفسرونهــــا بما تشتهــي أنفسهـــــم
ويبادلونـــك الإتها مــــات والنظـــرات الحاقـــــده
قمة الألـم
أن تسعــى وتعمــل من أجــــل أن تصــل إلى قلــــب إنســـــان
وفـجــــــــــــــــأة
تجــــد قلبــه متحجــــراً خالــي من المشاعــــر والأحساس
قمة الظلم
حينما تحاول أن تُسعد انسانً
بكل ما تستطيع , بينما يكون
هو السبب في حُزنك
قمة الظلم
أن تجعله ينام والابتسامه مرسومه
على شفتيه , ولكن يجعلك هو تنام
محروماً من الابتسامه
قمة الظلم
أن تصرخ حزناً وألم حينما هو يتألم
وحينما أنت تـتألم لا يشعر هو حتى
بحزنك ولا ألمك
قمة الظلم
حينما تـتعب كثيراً لكي لا يبكي , فيتخلى
عنك ويذهب الى من يجعلونه يبكي رغماً
عنك , فتبكي أنت حينها حزناً عليه
قمة الظلم
أن تفكر في تصرفاتك قبل القيام بها خـوفاً
من أن تقوم بما يضايقه ولكن يتصرف هو
بدون التفكير فيما يضايقك
قمة الظلم
أن تدافع عنه وإن كان هو المخطئ تماماً
بينما يتفرج هو على مـن يتهمك بالخطأ
وهو يعلم بأنك على صواب
قمة الظلم
أن تصبح وتمسي على التفكير بذكرياته
بينما اصبحت ذكرياتك ماضيا تم نسيانه
قمة الظلم
أن تشتريه باغلى الاثمان
فيبيعك بلا ثمن
قمة الظلم
أن تعشق وتحب حتى الجنون
فلا تُعشق كما تعشق

الفقير الى ربه
21-04-2012, 05:56 PM
لماذا تذرفين دمووووعك ياا حواء
بكل هذا القدر من الدموع
سأل الولد أمه: لماذا تبكين؟
أجابته: لأني إمرأة..
فقال الولد: أنا لا أفهم هذا؟
فاحتضنته أمه وقالت: ولن تفهمه أبداً..
ثم سأل الولد أباه: لماذا تبكي أمي بلا سبب؟ أجاب أبوه: جميع النساء يبكين بلا سبب
كبر الولد وأصبح رجلاً ولا زال يجهل لماذا تبكي النساء
وفي النهاية سأل حكيم عالم بكل بساطة
لماذا تبكي النساء؟
أجاب الحكيم: عندما خلقت المرأة جعل الله لها
أكتافاً قوية جداً كي تحمل عليها أحمال العالم
وجعل لها ذراعين ناعمتين وحنونتين لتعطي الراحة
واعطاها قوة داخلية لكي تحتمل ولادة الأطفال
وتحمل رفضهم لها عندما يكبرون
واعطاها صلابة كي تحتمل أعباء أسرتها ومعارفها
وتعتني بهم وتبقى صامدة في أصعب الظروف ودون تذمر
وعندما يفشل الجميع وييأسون..
واعطاها محبة لأطفالها لا تنتهي ولا تتغير..
حتى لو عادوها وسببو لها الألم..
واعطاها قلباً محباً لزوجها لتعتني به ولتخدم
قلباً ينسى الإساءة لأنها أخذت من ضلعه القريب من قلبه
واعطاها حكمة لتقتنع إنها متزوجة من زوج طيب
لاسيما عندما يمر البيت بأزمات صعبة..
أخيراً اعطاها الله الدموع لتذرفها عند الحاجة
فترمي أحمال هذه المسؤلية الكبيرة
وتستطيع أن تواصل الرحلة..
وهذه هي نقطة ضعفها الوحيدة.. لذا
عندما تراها تبكي قل لها! :
إنك تحبها كثيراً وتقدر عملها وجهدها
وحتى لو استمرت بالبكاء
فإن قلبها سيشعر بسعادة .....
شايف يا ادم ماذا تتحمل حواء وانت تلقي العتب دائما عليها

الفقير الى ربه
21-04-2012, 06:01 PM
مر مجنون على عابد يناجي ربه وهو يبكي والدموع منهمرة على خديه وهو يقول:
ربي لا تدخلني النار فارحمني وأرفق بي .يا رحيم يا رحمن لا تعذبني بالنار .إني ضعيف فلا قوة لي على تحمل النار فارحمني .وجلدي رقيق لا يستطيع تحمل حرارة النار فارحمني .وعظمي دقيق لا يقوى على شدة النار فارحمني .
ضحك المجنون بصوت مرتفع فالتفت إليه العابد قائلاً :ماذا يضحكك أيها المجنون ؟؟
قال كلامك أضحكني
وماذا يضحكك فيه ؟
لآنك تبكي خوفا من النار.
قال وأنت ألا تخاف من النار؟؟
قال المجنون : لا. لا أخاف من النار
ضحك العابد وقال صحيح أنك مجنون .
قال المجنون : كيف تخاف من النار أيها العابد وعندك رب رحيم رحمته وسعت كل شيء ؟
قال العابد : إن علي ذنوبا لو يؤاخذني الله بعدله لأدخلني النار وإني ابكي كي يرحمني ويغفر لي ولا يحاسبني بعدله بل بفضله ولطفه ورحمته حتى لا أدخل النار ؟؟
هنالك ضحك المجنون بصوت أعلى من المرة السابقة .
انزعج العابد وقال ما يضحكك ؟؟
قال أيها العابد عندك رب عادل لا يجور وتخاف عدله ؟
عندك رب غفور رحيم تواب وتخاف ناره ؟؟
قال العابد ألا تخاف من الله أيها المجنون؟
قال المجنون بلى , إني أخاف الله ولكن خوفي ليس من ناره ..
تعجب العابد وقال إذا لم يكن من ناره فمما خوفك ؟؟
قال المجنون :
إني أخاف من مواجهة ربي وسؤاله لي :
لماذا يا عبدي عصيتني ؟؟فإن كنت من أهل النار فأتمنى أن يدخلني النار من غير أن يسألني فعذاب النار أهون عندي من سؤاله سبحانه .فأنا لا أستطيع أن أنظر إليه بعين خائنه وأجيبه بلسان كاذب ..إن كان دخولي النار يرضي حبيبي فلا بأس .
أيها العابد إن ربي لن يدخلني النار أتدري لماذا ؟؟
لماذا يا مجنون ؟؟؟
لأني عبدته حباً وشوقاً وأنت يا عابد عبدته خوفا وطمعاً ..
وظني به أفضل من ظنك ورجاءي منه أفضل من رجاءك فكن
أيها العابد لما لا ترجو أفضل مما ترجو
فموسى عليه السلام ذهب لإحضار جذوة من النار ليتدفىء بها فرجع بالنبوة ..
وأنا ذهبت لأرى جمال ربي فرجعت مجنونا ً
ذهب المجنون يضحك والعابد يبكي ......
ويقول لا اصدق أن هذا مجنون فهذا أعقل العقلاء وأنا المجنون الحقيقي
إلهي كيف أنساك ولم تزل ذاكرني ؟؟وكيف ألهو عنك وأنت مراقبي ؟؟؟..

الفقير الى ربه
21-04-2012, 06:59 PM
هام جدا للمعلمات
هذي قصه حقيقيه كان هناك معلمة قالت للطالبات غداً ًواسافتش علا الواجب لا تأتي فتاه وهي لم تحل الواجب وكان هناك فتاه لم تستطيع حل الواجب لضروفها في المنزل فتشت المعلمه وهذي الفتاه لم تحل الواجب فضربتها وحبستها في دورة المياه انتها الدوام والمعلمه
نسيت عن الفتاه سالوا اهلها الحارس عن الفتاه لكن لم يجدوها في اليوم التالى نشروا الخبر في الصحيفة قرات المعلمه الخبر فتذكرك الفتاه فتحت الَمعلمه الباب وجدت الفتاه ماتت من الخوف

الفقير الى ربه
21-04-2012, 07:08 PM
فارقت عشرينية الحياة وهي تشاهد قناة اباحية في مكة المكرمة، ورفضت افلات الريموت من يدها، فدفن معها في قبرها، حسبما ذكرت صحيفة "شمس" السعودية .
وذكرت الصحيفة :"فارقت فتاة عشرينية في مكة المكرّمة الحياة وهي تمسك بجهاز الريموت كنترول، وهي تشاهد إحدى القنوات الإباحية، وفق رواية أهلها".

واضافت :"فشل أهل الفتاة في سحب "الريموت كونترول" من يدها أثناء غسلها وتكفينها، حيث استحكمت قبضة الفتاة الميِّتة حول ذلك الجهاز؛ ما اضطرهم إلى دفنه معها في مقبرة قريتهم .

وأصرّ إمام مسجد القرية على أداء الصلاة على جثمان الفتاة، بعد أن قامت بعض قريباتها بغسلها وتكفينها، حينما اعتذرت المغسِّلات الخيريات عن غسلها".

واوضحت الصحيفة :"لم تتمالك والدة الفتاة نفسها لتطلق لساقيها العنان لا شعوريا، بعد أن أفاقت من غيبوبة لحقت بها عندما علمت بالوفاة بتلك الطريقة.

وأصرّت والدة الفتاة على مقاضاة زوجها، وتحميله "المسؤولية كاملة" بشأن ما وصفته بـ"الفساد"، من خلال تشجيعه لأبنائه بمتابعة القنوات الإباحية "بحجة التثقيف الجنسي والإلمام بالحياة الزوجية"، وهي تشير إلى أن ابنتها المتوفاة كانت تقضي جلّ وقتها في مشاهدة تلك القنوات عبر القمر الأوروبي؛ ما أدّى إلى تخلِّيها عن مواصلة تعليمها الجامعي".
م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 07:19 PM
حوار بين الليل و الفجر
أختصم الليل والفجر على الزعامة ,
وتنافسا على السلطة والاستئثار بالافضلية,
فدعتهم الدمعة إلى المناظرة كأسلوب للحوار بدلاً
عن التنازع والإصرار على فرض الذات,
فرضخا لرأي الدمعة واحتكما للحوار كمخرج للخلاف
على أن تكون الدمعة الفيصل بينها,
فرضت الدمعة بذلك وقالت الأسبقية لليل بالكلام,,,
قال الليل
أنا
أستر العراة , أجير الهارب الخايف,
أخفي تحت جنحي المطارد المطلوب,
أما أنت تكشف أسراري ,
وتنكر جميل أفعالي,
ألا تكون لي الأفضلية؟؟؟

قال الفجر,
أنا مفرج الهموم, مجلي الغموم,
فيني يجد المنتظر ضآلته,
والسائل حاجته,
أما أنت ملجأ للمعاناة,ومأوى للأحزان,
كيف أجازيك على مآسيك؟
ألا تكون لي الافضلية؟

قال الليل ,
أنا مصدر للعظماء , ملهم الشعراء,
يجد فيني القادة مجالاً للتفكير,
ومن سكوني يصيغ الشعراء نبض المشاعر,
أما أنت يكثر فيك الغوغاء,
وظهورك يبدد الأجواء,
ألا تكون لي الافضلية؟

قال الفجر,
أنا محقق الآمال, مترجم الأقوال أفعال,
خطوطي تبشر التائه الضائع,
ومن ضوئي يستمد الطامح الطالع,
أما أنت يحاك فيك الغدر,
في ظلمتك تكمن أباطيل السحر,
ألا تكون لي الافضلية؟؟

قال الليل ,
أنا رفيق الأتقياء الاخفياء,
صديق الصالحين الأولياء,
يكثر فيني الذكر,
في جوفي يرتفع الشكر,
أما أنت معكر صفاء الخلوة ,
تأتي من وراك كل بلوة,
ألا تكون لي الافضلية؟؟

قال الفجر,
أنا واحة للجهاد, تلتحم في ساحاتي الجياد,
من حولي تتسابق الفرسان,
وقد تعلقت قلوبهم بالجنان,
أما أنت تعانق الجبناء,
تخذل الحكماء والنبلاء,
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟

قال الليل ,
سماني الخالق سباتا,
تأوي إلي العيون,
وجعلني للذاكرين قياما,
أحتضن أرواح التائبون,
أما أنت مفرق الحسنات,
تجتمع فيك السيئات,
ألا تكون لي الافضلية؟

قال الفجر,
خصني الرحمن بقرآن الفجر,
بتلاوته يحط الذنوب,
وجعلني للعاملين معاشا,
لتعمير الجيوب,
أما أنت مضلة للمعاصي ,
فيك تتغير المعاني,
ألا تكون لي الافضلية؟

قال الليل ,
لي قمراً ,
يتغنى بها العشاق,
ولي نجوماً ,
حديثها الأشواق,
أما أنت يبغضك المحبين,
يا قاطع سلوة العاشقين,
ألا تكون لي الافضلية؟

قال الفجر,
لي شمساً,
يفرح بها المظلومين,
ولي نسيماً,
تستنشقه أنوف الصامدين,
أما أنت بعد النصف تتوارى قمرك,
وببزوغ شمسي ينتهي ظلامك,
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟

فقاطعتهما الدمعة وقالت يكفيكما جدال فلن
تتفقا أبدأ,
قالا لماذا ؟؟؟
قالت ما زلتما تتعاقبان علي,
بل تتعاونان على أن لا أجف مادامت سماتكم
تحمل ما ينغص الحال,,
فرجعا إلى التخاصم كعادتهما
وبقت الافضلية للدمعة
فيا ترى ايهم تفضل انت اللّيل .. ام الفجر ؟؟
م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 07:27 PM
كَمْ مرّةٍ وَهَبْنَآهَآ لَهُمْ فَأَحْرَقونآ بِهَآ ..؟
كَم مِن مَرَّةٍ احتَرَقنا ووهبنـا لهُم أنوارَ..!
صدورِنـا كَي تُضيءَ لهُم
عتمَةَ أرواحِهِم فألقمُونـا لُقمَة الإجحَـادْ ؟!
وكم مِن مَرَّةٍ أوقدنـا فوانِيسَهُم
فكانَ جزاؤُنـا الإخْمَـادْ ؟!
هُنـا بعضُ أسطُرٍ لم يَشأ قَامُوسُ المشاعِرِ تصييرَهـا شِعرا
فكانَت محضُ حبرٍ ..
كمـا يَتبدّلُ الحطُبُ القاسِي بلظَى النارِ
إلى رمَــادْ !


http://up.arab-x.com/pic/kAs77160.gif
فانُوسُ أخوّة
فِي زَحمَةِ العُمرِ التقينـا
كَانَ الماءَ العذَبَ الذِي كُنتُ أعدُّهُ وأخبّئهُ
ليومٍ تظمئُ فِيهِ نفسِي
فأجيئهُ وألقِي بكلِّ صحرائِي عليهِ
كَي يُطفِئَ جحيمِي بـ/ أخوّتِه !
وحِينَما أتيتهُ وكلّي جفَافٌ واصفِرَارْ >
أحرَقنِيْ !
http://up.arab-x.com/pic/zAj76703.gif
فانُوسُ عِلمْ
حِينَ أطاحَت بهِ سنينُ الـ جهلِ لسحيقِ فَشَلِه,
جاءَ والضوءُ الأحمَرُ
يعتَرِضُ طريقَهُ أينمـا
حلَّ لِيجتازَهُ ينتابهُ الـفشلْ !
فأهديتهُ إخضرارَ الإجتيازِ وعلّمتهُ من علمِيَ مالَم يكُن يفقَههُ أو يُدرِكه
وكنتُ كتاباً مفتوحاً يقرأنِي وقتمـا أرادَ لـيسمو بعلمِه
وعندَ أوّلِ مفترقِ طريقٍ بيننـا > هجرنِي !
http://up.arab-x.com/pic/5ky76703.gif

فانُوسُ قلَمْ
أحسَستُ بهِ يُراقِبُ ماأكتُبهُ من بعِيـد
يقرأنِي كلّمـا سنحَت لهُ فُرصَةٌ ويقتاتُ من
لحمِ قلمِيْ تطويرَ قلَمِه !
لستُ بالأدِيبِ الألمعيّ لكنّهُ كانَ يعتقدُ ذلِك
أو لِنقل يُهيّأُ له
كنتُ أبتَسِم وأنـَـا أرَى قلمَهُ يكْبُرُ بنفسِهِ
وهوَ يعتقدُ أنَّ غذائهُ قلمِيْ !
الانتِظَار كانَ يسحقنِي بسنابِكِهِ كَي أرَى إنجازَاتَ
ذلِكَ الطالِب النجِيب الذِي استحيَى





حتّى ممن يعتَبِرَهُ أستاذه ولم يطلُب منهُ تدريسَه
وحينَ أحسستُ أنّهُ قد تمرَّس فِي الكِتابَة,
بحثتُ قليلاً فِي الشبكَة
لأراهُ وقد > سرقَنِي !


http://up.arab-x.com/pic/YEV76703.gif


فانُوسُ ورد
حين رايته للمرة لاولي كان يشعا بياضافائقا
يسر الناظرين ونوره يخطف المراقبين لابتسامته؟؟
لا ادري كيف لم انتبه الا وانا اريد ان اضم ذاتيبذاتي لقائمة اصدقاءه ضاربا بالحائط
كل نصائح المقربين مني بعدم مخالطة الغرباء
وحينما اهممت بالحديث معه
كنت القي بانفاس هوائي وردا بكل لامكنه
وردا كانت كفيله لحصولي ع استقطاب وده....
وكم من ظن يخيب مابين الظنون ....
فعند اقرب بستان من ورد التقي به ....
م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 07:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/sad.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( العفو عن الخادم )

عن عبدالله بن عمرو قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، كم نعفو عن الخادم ؟ فصمت . ثم أعاد عليه الكلام . فصمت ، فلما كان في الثالثة قال صلى الله عليه وسلم :” اعفوا عنه في كل يوم سبعين مرة “.
(السلسلة الصحيحة ) (١/٨٠٠).

الفائدة : في هذا الحديث توجيه للمسلم أن يعفو عن الخدم الذين يعملون لديه رفقاً بهم ، ومراعاة لظروفهم ، وحفظاً لودهم ، وقد قال تعالى في وصف أهل الإيمان: “والعافين عن الناس “. وكم من الجرائم ارتكبت من الخدم بسبب ما يلاقونه من ظلم وقسوة ممن يعملون لديهم . وقوله صلى الله عليه سلم:”سبعين مرة ” للمبالغة


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/a.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( توديع المسافر )

عن سالم أن ابن عمر رضي الله عنه كان يقول للرجل إذا أراد سفراً : ادن مني أودعك كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يودعنا ، فيقول : ” استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك “.
( السلسة الصحيحة ) (١/١٩)

الفائدة : يغفل كثير منا عن هذا الأدب النبوي الرفيع عند التوديع، فيستبدلونه بألفاظ وعبارات أخرى، كقولهم: ” مع السلامة ” أو ” في أمان الله “، وهي عبارات حسنة ولكنها لا تقدم على السنة الثابتة


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/asd.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( مسح رأس اليتيم يلين القلب )

شكا رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قسوة قلبه فقال له صلى الله عليه وسلم :” إذا أردت تليين قلبك فأطعم المسكين ، وامسح رأس اليتيم “. (السلسلة الصحيحة) (٢/٥٣٣).

الفائدة : اليتيم هو الطفل الذي مات أبوه وهو دون سن البلوغ ، أما بعد البلوغ فلا يسمى يتيماً . ففي هذا الحديث توجيه نبوي لمن يجد في قلبه قسوة أن يمسح رأس اليتيم ليلين قلبه ؛ لأنه بفعله هذا يتذكر غربة هذا الطفل الصغير ووحشته بين الناس بفقده من يراعي شئونه ويقوم على تلبية حاجاته وإسعاده، فيرق لحال هذا الصبي وتلين قسوة قلبه


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/df.jpg

سنة منسية .. فلنحييها ( النهي عن الجلوس بين الشمس والظل )

قال صلى الله عليه وسلم : إذا كان أحدكم في الفيء فقلص عنه الظل وصار بعضه في الشمس وبعضه في الظل ، فليقم .
( السلسلة الصحيحة ) (١/٥١٤).
وفي حديث آخر أنه صلى الله عليه وسلم سماه : مجلس الشيطان . ( السلسلة الصحيحة ) (٢/٥١٥).

الفائدة : في هذا الحديث والذي قبله نهي عن أن يجلس المسلم بين الشمس والظل، بل يجلس كله في الظل ، أو كله في الشمس


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/jghjk.jpg

سنة منسية .. فلنحييها ( ترك الطعام الحار حتى يبرد )

كانت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما إذا صنعت الثريد غطته شيئاً حتى يذهب فوره ، ثم تقول : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إنه أعظم للبركة . وكذلك أبو هريرة رضي الله عنه يقول: لا يؤكل طعام حتى يذهب بخاره .
(السلسلة الصحيحة ) (1/677).


الفائدة : من السنة عدم التعجيل بالأكل قبل أن تذهب فورة الطعام وحرارته الأولى ، وذلك للبركة ، ولأجل ضرره على الآكل


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/ghth.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( مايقال عند لدغة العقرب )

لدغت العقرب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ، فدعا بماء وملح وجعل يمسح عليها ويقرأ :” قل ياأيها الكافرون ” و” قل أعوذ برب الفلق ” و” قل أعوذ برب الناس “.
(السلسلة الصحيحة ) (٢/٨٠).


الفائدة : من السنة إذاً أن يمسح الملدوغ على مكان اللدغة بماء وملح ويقرأ السور السابقة , عافانا الله والمسلمين


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/hgyj.jpg

سنة منسية .. فلنحييها ( فضل صلاة ركعتين بعد الوضوء )

قال صلى الله عليه وسلم :” من توضأ فأحسن وضوءه ، ثم قام فصلى ركعتين ، يحسن فيهما الذكر والخشوع ، ثم استغفر الله ، غفر له “ ( السلسلة الصحيحة )،(٦/١١٧٧).


الفائدة : يفيد الحديث فضل صلاة ركعتين يحضر المسلم فيهما قلبه ، ويخشع لله ، ثم يستغفر الله تعالى فيهما ، ليغفر له ذنبه ، والله لايعظم عليه شيء سأله


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/fhb.jpg

سنة منسية .. فلنحييها ( فضل الاستغفار للوالدين )

قال صلى الله عليه وسلم :” إن الرجل لترفع درجته في الجنة ، فيقول : أنى لي هذا ؟ فيقال : باستغفار ولدك لك “.
( السلسلة الصحيحة ) (٤/١٢٩).


الفائدة : يبين الحديث أهمية استغفار الأبناء لآبائهم ، وأنه يعود على الآباء برفع الدرجات في الجنات ، فاللهم اغفر لآبائنا وآبائهم ، وارفع درجاتهم

http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/il.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( البدء باليمين عند لبس النعال )

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :” إذا لبست نعليك فابدأ باليمنى ، وإذا خلعت فابدأ باليسرى ، وليكن اليمنى أول ماتنتعل ، واليسرى آخر ماتحتفي ، ولا تمش في نعل واحدة ، اخلعهما جميعاً،أو ألبسهما جميعاً “.(السلسلة الصحيحة )(٦/١٤٤).


الفائدة : يتساهل كثير منا عند لبس أو خلع النعال فلا يعملون بهذه السنة الفاضلة في تقديم اليمين عند الانتعال ، وتأخيرها عند الخلع


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/fhh.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( ﺻﻼ‌ﺓ ﺍﻷ‌ﻭﺍﺑﻴﻦ - صلاة الضحى )


ﻗﺎﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ :” ﻻ‌ ﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﻠﻰ ﺻﻼ‌ﺓ ﺍﻟﻀﺤﻰ ﺇﻻ‌ ﺃﻭﺍﺏ ، ﻭﻫﻲ ﺻﻼ‌ﺓ ﺍﻷ‌ﻭﺍﺑﻴﻦ”، ( ﺍﻟﺴﻠﺴﻠﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ) (٤/٦٤٨).


ﺍﻟﻔﺎﺋﺪﺓ : ﻳﺤﺜﻨﺎ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﺻﻼ‌ﺓ ﺍﻟﻀﺤﻰ ، ﻭﻳﺼﻒ ﺃﻫﻠﻬﺎ ﺃﻧﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﺍﺑﻴﻦ ، ﻭﺍﻷ‌ﻭﺍﺏ ﻫﻮ ﺍﻟﺮﺍﺟﻊ ﺍﻟﺘﺎﺋﺐ ؛ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ:” ﻭﺃﺯﻟﻔﺖ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﻤﺘﻘﻴﻦ ﻏﻴﺮ ﺑﻌﻴﺪ ‘ﻫﺬﺍ ﻣﺎﺗﻮﻋﺪﻭﻥ ﻟﻜﻞ ﺃﻭﺍﺏ ﺣﻔﻴﻆ”.ﻓﻠﻨﺤﺮﺹ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻼ‌ﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﻭﻗﺖ ﺍﻧﺸﻐﺎﻝ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺄﻋﻤﺎﻟﻬﻢ، ﻭﻟﻨﻌﻮﺽ ﺑﻬﺎ ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻔﻮﺗﻨﺎ ﻣﻦ ﻗﻴﺎﻡ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﺘﻘﺼﻴﺮ ﻓﻴﻪ.


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/frghdh.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( ﻛﻒ ﺍﻟﺼﺒﻴﺎﻥ ﻋﻨﺪ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻠﻴﻞ )


ﻗﺎﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ :” ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺟﻨﺢ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻜﻔﻮﺍ ﺻﺒﻴﺎﻧﻜﻢ ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺸﻴﺎﻃﻴﻦ ﺗﻨﺘﺸﺮ ﺣﻴﻨﺌﺬ،ﻓﺈﺫﺍ ﺫﻫﺒﺖ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ ﻓﺨﻠﻮﻫﻢ”.( ﺍﻟﺴﻠﺴﻠﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ) ( ١/٦٥) ﻭ(٢/٦٠٧).
ﻭﻗﺪ ﺟﺎﺀ ﻣﺎﻳﻮﺿﺢ ﻭﻗﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ:” ﺇﺫﺍ ﻏﺮﺑﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻓﻜﻔﻮﺍ ﺻﺒﻴﺎﻧﻜﻢ؛ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺳﺎﻋﺔ ﻳﻨﺘﺸﺮ فيها الشياطين “.


ﺍﻟﻔﺎﺋﺪﺓ : ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻠﻤﺴﻠﻢ ﺃﻥ ﻳﻠﺘﺰﻡ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺑﻜﻒ ﺃﻭﻻ‌ﺩﻩ ﻋﻦ ﺍﻟﻠﻌﺐ ﻭﺍﻟﻌﺒﺚ ﻭﺍﻻ‌ﻧﺘﺸﺎﺭ ﺳﺎﻋﺔ ﻏﺮﻭﺏ ﺍﻟﺸﻤﺲ ؛ ﺣﻔﻈﺎً ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺗﺴﻠﻂ ﺍﻟﺸﻴﺎﻃﻴﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺒﺪﺃ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭﻫﻢ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻮﻗﺖ.


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/hh.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( لا تحقرن من المعروف شيئاً )


قال صلى الله عليه وسلم : “لا تحقرن شيئاً من المعروف أن تأتيه ، ولو أن تهب صلة الحبل ، ولو أن تفرغ من دلوك في إناء المستقي ، ولو أن تلقي أخاك المسلم ووجهك بسط إليه ، ولو أن تؤنس الوحشان بنفسك ، ولو أن تهب الشسع”.


الفائدة : هذه أعمال قد يراها المسلم يسيرة ، ولكنها جليلة عند الله ، وهي من المعروف الذي لا يحقر ، منها : أن تهب لغيرك ولو مقدار صلة الحبل ، أو قليلاً من الماء ينتفع به ، أو تلقى أخاك بوجه طلق ، أو تكون سبباً في ذهاب غم المغتم ، أو أن تهب له الشيء اليسير مما لا يساوي شسع النعل . ففي الحديث تنبيه للمسلم: أن لا يتصاغر الأعمال الفاضلة ، فإنه لايدري أيهما يقربه عند الله ويتقبله منه


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/hjfj.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( النهي عن الأكل منبطحاً )


“نهى صلى الله عليه وسلم عن مطعمين : عن الجلوس على مائدة يشرب عليها الخمر ، وأن يأكل الرجل وهو منبطح على بطنه “.


الفائدة : أما النهي الأول فيقع فيه - للأسف - بعض من يمثلون الدول الإسلامية في الخارج ، فتجدهم يجلسون في الندوات أو المؤتمرات أو اللقاءات على موائد يدار عليها الخمر ، فيمنعهم ذلهم ومداهنتهم أن يمتنعوا عن ذلك ، أو يفرضوا منعه ، والمسلم يجب أن يعتز بدينه ولا يجامل في أحكامه أحداً من البشر . وأما النهي الثاني :” الأكل منبطحاً ” ، فيقع فيه غالباً المراهقين ، فينبغي تنبيههم إلى هذا النهي الوارد في الحديث السابق ؛ لكي يتجنبوا هذه العادة الذميمة


http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/hjj.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( الدعاء بطول العمر )

دعا صلى الله عليه وسلم لأنس بن مالك رضي الله عنه بقوله :” اللهم أكثر ماله وولده ، وأطل عمره ، واغفر ذنبه”


الفائدة : يتحرج البعض من قول ( طال عمرك ) لمن يخاطبونه ، وبعضهم يلحق بها ( في طاعته ). ولا حرج في ذلك ؛ لأنه صلى الله عليه وسلم دعا لأنس رضي الله عنه - كما سبق - بقوله :” اللهم أكثر ماله وولده ، وأطل عمره ، واغفر ذنبه ” قال أنس : فقد دفنت من صلبي مائة غير اثنين أو مئة واثنين ، وإن ثمرتي لتحمل في السنة مرتين ، ولقد بقيت حتى سئمت الحياة ، وأنا أرجو الرابعة



http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/fhjhk.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( لا تجلس بين اثنين إلا بإذنهما )

“نهى صلى الله عليه وسلم أن يجلس الرجل بين الرجلين إلا بإذنهما ”.


الفائدة : يكره للمسلم أن يجلس بين اثنين إلا بإذنهما خشية أن يكون بينهما أمر يودان الحديث عنه ، فيمنعهما جلوسه من ذلك



http://i814.photobucket.com/albums/zz65/wsxwsx200/fghj.jpg


سنة منسية .. فلنحييها ( فضل ذكر الله بعد صلاة الفجر )


قال صلى الله عليه وسلم :” من صلى الغداة في جماعة ، ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ، ثم صلى ركعتين ، كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة “.


الفائدة : الغداة هي صلاة الفجر ، ويشترط لنيل هذا الأجر العظيم أن يصليها المسلم في جماعة ، ثم يقعد يذكر الله إلى أن تطلع الشمس ، فإذا طلعت وارتفعت مقدار رمح ( أي بعد ربع ساعة تقريباً من طلوعها ) ، قام وصلى ركعتين هما بمثابة ركعتين الإشراق ، فينيله الله هذا الأجر الجزيل . وهذا العمل الصالح يسير على من يسره الله عليه ، لاسيما يومي الخميس أو الجمعة حيث لاعمل عند المرء يشغله
أخواني اخواتي ارجو نشر هذه الموضوع إحياءاً لسنة نبينا صلى الله عليه وسلم
م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 07:57 PM
http://photos.azyya.com/store/up2/0812091137595Iwq.gif
«·• علمتني عزة نفسي•·»
أنٍ لگل دُآء دُوٍآء أمٍرٍ مٍنٍهُ ..
إلآ رٍهُفٍ آلإحِسِآسِ وٍرٍقِة آلمٍشُآعُرٍ ..
آلتِيً لمٍ وٍلنٍ تِسِتِطَيًعُ مٍسِآيًرٍة آلوٍآَقِعُ آلأليًمٍ ..

«·•علمتني عزة نفسي•·»
ألآ آگتِبُ هُمٍوٍمٍيً إلآ عُلىٍ جَدُرٍآنٍ َقِلبُيً ..

«·•علمتني عزة نفسي•·»
أنٍ أگوٍنٍ أنٍآ مٍهُمٍآ گآنٍتِ آلنٍتِآئجَ ..

«·•علمتني عزة نفسي•·»
أنٍ يًگوٍنٍ رٍأسِيً مٍرٍفٍوٍعُآً ..
حِتِىٍ إذِآ گآنٍتِ آلخٍنٍآجَرٍ َفٍيً آلطَرٍيًقِ مٍعُلَقِة ..

«·• علمتني عزة نفسي •·»
أنٍ آلتِعُآمٍل مٍعُ آلنٍآسِ ..
يًحِتِآجَ إلىٍ گثَيًرٍ مٍنٍ آلتِوٍآضَعُ ..
وٍآلگثَيًرٍ مٍنٍ آلحِرٍصِ ..
وٍآلگثَيًرٍ مٍنٍ آلمٍرٍوٍنٍة ..
وٍلگنٍ دُوٍنٍ آلمٍسِـــآسِ بُمٍسِتِوٍىٍ آلعُزٍة وٍ آلگرٍآمٍة ..

علمتني عزة نفسي •·»
أنٍ هُنٍآگ َفٍرٍقِ بُيًنٍ آلغٌرٍوٍرٍ وٍ آلگبُرٍ ..
وٍبُيًنٍ عُزٍة آلنٍفٍسِ وٍگبُرٍيًآئهُآ ..

«·• علمتني عزة نفسي•·»
أنٍ لآ أطَأطَئ رٍأسِيً أمٍآمٍ آلمٍلأ ..
بُل أبُقِىٍ شُآمٍخٍ وٍإنٍ آشُآعُوٍ آأنٍنٍيً آنٍگسِرٍتِ ..

«·• علمتني عزة نفسي•·»
أنٍ أرٍىٍ نٍفٍسِيً َفٍوٍقِ سِمٍآء آلعُزٍ ..
وٍإذِآ آطَلعُتِ عُلىٍ مٍنٍ هُمٍ دُوٍنٍيً ..
لآ أنٍظِرٍ لهُمٍ بُعُيًنٍ آلشُفٍقِة ..
بُل بُعُيًنٍ آلرٍحِمٍة وٍ آلحِبُ .

«·• علمتني عزة نفسي•·»
عُـلـمٍـنٍـــيً أنٍ گل شُخٍصِ لهُ طَبُآئعُهُ آلخٍآصِة ..
وٍأنٍ طَبُعُيً هُوٍ عُزٍة نٍفٍسِيً وٍگبُرٍيًآؤهُآ ..

«·•علمتني عزة نفسي •·»
أنٍ دُمٍعُتِيً مٍصِدُرٍ رٍقِتِيً ..
لآ مٍصِدُرٍ لذِليً وٍ مٍهُآنٍتِيً ..

«·•علمتني عزة نفسي•·»
مٍنٍ مٍشُىٍ بُيًنٍ آلأشُوٍگ َفٍهُوٍ جَرٍيًحِ ..
بُل هُنٍآگ مٍنٍ يًسِتِطَيًعُ تِفٍآدُيً آلأشُوٍآگ بُتِرٍفٍعُهُ عُنٍ آلرٍذِيًلة ..

«·•علمتني عزة نفسي•·»
أنٍ آلشُمٍوٍخٍ لآ يًهُآنٍ عُنٍدُ آلآنٍگسِآرٍ ..
بُل يًزٍدُآدُ َقِوٍهُ ليًبُدُأ َفٍيً سِرٍدُ َقِصِة شُمٍوٍخٍهُ ..

«·• علمتني عزة نفسي •·»
أنٍ آلنٍخٍل إذِآ طَآحِ تِمٍرٍهُ ..
مٍآ آصِآبُ آلنٍخٍل شُيًء سِيًظِل شُآمٍخٍآً ..

«·•علمتني عزة نفسي •·»
أنٍ أگوٍنٍ َفٍخٍوٍرٍ بُگل أَفٍرٍآدُ عُآئلتِيً ..
وٍأنٍ أگوٍنٍ عُلىٍ ثَقِة بُرٍوٍعُة وٍجَوٍدُهُمٍ َفٍيً آلحِيًآة ..

«·• علمتني عزة نفسي •·»
أنٍ أَفٍتِخٍرٍ لأنٍ إلهُيً خٍلَقِنٍيً مٍسِلمٍ حر..
لآ أرٍتِضَىٍ آلمٍهُآنٍة وٍآلذِل ..

«·• علمتني عزة نفسي •·»
أنٍ أرٍفٍعُ يًدُيً شُگرٍآً لخٍآلَقِيً ..
وٍأگوٍنٍ تِحِتِ يًدُيًهُ ذِليًل خٍآشُعُ ..

«·•علمتني عزة نفسي•·»
أنٍ أذِل مٍنٍ أمٍآمٍيً بُسِگوٍتِيً بُنٍظِرٍآتِيً بُآبُتِسِآمٍآتِيً ..
مٍنٍ غٌيًرٍ أنٍ أتِگلمٍ أوٍ أنٍطَقِ بُحِرٍفٍ ..
وٍأنٍ أسِتِفٍيًدُ مٍنٍ غٌلطَآتِ آلسِفٍيًهُ وٍلآ أعُطَيًهُ وٍقِتِ مٍنٍ عُمٍرٍيً ..

«·•علمتني عزة نفسي•·»
أنٍ أَقِفٍ َفٍيً وٍجَهُ آلصِدُمٍآتِ ..
وٍآبُتِسِمٍ للجَرٍآحِ ..وٍلآ أنٍحِنٍيً لأيً ضَعُفٍ أوٍ آنٍگسِآرٍ ..
وٍأنٍ أسِآرٍعُ آلنٍهُوٍضَ عُنٍدُ آلسِقِوٍطَ............
م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 08:12 PM
قـل للطبيـب تخطفتـه يـد الـردى
,’, يا شافي الأمـراض :
مـن أرداكـا؟

قل للمريض نجا و عوفـي
بعـد مـا ,’, عجزت فنون الطـب
: مـن عافاكـا؟

قل للصحيـح يمـوت لا مـن علـة
,’, مـن بالمنايـا يـا صحيـح دهاكـا؟

قل للبصيـر و كـان يحـذر حفـرة ,’, فهوى بهـا
مـن ذا الـذي أهواكـا؟

بل سائل الأعمى
خطـا بيـن الزَّحـام ,’, بلا اصطـدام
: مـن يقـود خطاكـا؟

قـل للجنيـن يعيـش معـزولا بـلا ,’, راع و مرعـى :
مالـذي يرعـاكـا؟

قل للوليـد بكـى وأجهـش بالبكـاء ,’, لدى الـولادة
: مـا الـذي أبكاكـا؟

و إذا تـرى الثعبـان ينفـث سمـه ,’,
فاسأله :
مـن ذا بالسمـوم حشاكـا؟

و اسأله كيف تعيـش يـا ثعبـان أو ,’, تحيـا
و هـذا السـم يمـلأ فـاكـا؟

و اسأل بطون النحل
كيـف تقاطـرت ,’, شهـداً
و قـل للشهـد مـن حلاَّكـا؟

بل سائل اللبن المصفـى
كـان بيـن ,’, دم و فـرث
مـا الــذي صفـاكـا؟

و إذا رأيت الحي يخرج مـن حنايـا ,’, ميـت
فاسـألـه: مــن أحيـاكـا؟

قـل للنبـات يجـف بـعـد تعـهـد ,’, و رعايـة
: مـن بالجفـاف رماكـا؟

و إذا رأيت النبت في الصحراء يربـو ,’, وحـده
فاسألـه : مــن أربـاكـا؟

و إذا رأيـت البـدر يسـري ناشـراً ,’, أنـواره
فاسألـه :
مـن أسـراكـا؟

و اسأل شعاع الشمس يدنو
و هي أبعد ,’, كـلّ شـيء
مـا الــذي أدنـاكـا؟

قل للمرير مـن الثمـار
مـن الـذي ,’, بالمـر مـن دون الثمـار غـذاكـا؟

و إذا رأيت النخـل مشقـوق النـوى ,’,
فاسأله
: مـن يانخـل شـق نواكـا؟

و إذا رأيـت النـار شـب لهيبـهـا
,’, فاسأل لهيـب النـار
: مـن أوراكـا؟

و إذا ترى الجبل الأشـم منـا طحـاً ,’, قمم السحـاب
فسلـه مـن أرساكـا؟

و إذا رأيت النهـر بالعـذب الـزلال ,’, جرى
فسلـه؟ مـن الـذي أجراكـا؟

و إذا رأيت البحـر بالملـح الأجـاج ,’, طغـى
فسلـه: مـن الـذي أطغاكـا؟

و إذا رأيـت الليـل يغشـى داجـيـا ,’,
فاسأله :
مـن ياليـل حـاك دجاكـا؟

و إذا رأيت الصبـح يُسفـر ضاحيـاً ,’,
فاسأله:
من ياصبح صـاغ ضحاكـا؟

هـذي عجائـب طالمـا
أخـذت بهـا ,’, عينـاك و انفتحـت بهـا أذنـاكـا!
و الله فـي كـل العجـائـب مـاثـل ,’,
إن لـم تكـن لتـراه فهـو يراكـا؟
م/ن

الفقير الى ربه
21-04-2012, 08:31 PM
إنها إمرأة من أهل الجنة تمشى على الأرض
يالله فما أروع أن يُبشر رسول الله الذى لا ينطق عن الهوى إنساناً بالجنة فيعيش مطمئناً أنه حين يلاقى ربه يوم لا ينفع مال ولا بنون سيكون مأواه جنة عرضها كعرض السماوات والأرض أعدت للمتقين !! انها إحدى نساء الأنصار .. بايعت رسول الله فأوفت البيعة .. إنها من أوائل من أدرك وأقر أنه "لا اله الا الله وأن محمد رسول الله"
الرميساء
لقب للصحابية الجليلة ام سليم
التى اشتهرت وافتخزت بأن تكون اول امرأه يكون مهرها الأسلام
اسمها ونسبها
أم سليم اشتهرت بكنيتها واختلف في اسمها فقيل سهلة وقيل رميلة وقيل مليكة كما أنها وصفت بأوصاف كثيرة منها الغميصاء أو الرميصاء او الروميساء
وهي أم سليم بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن جندببن عامر ابن غنم بن عدي بن النجار. الأنصارية النجارية المدنية فهي من بني النجار أخوال رسول الله صلى الله عليه وسلم . لأن آمنة بنت وهب من بني النجار.
زواجها قبل الاسلام
إنها صحابية جليلة قد لا يعرفها ويعرف قدرها الكثيرون على الرغم مما فى سيرتها من عبرة وقدوة .. إنها الروميساء رضى الله عنها سمعت عن سيرتها وقرأت عنها وعندما سمعت إعتبرت .. وعندما قرأت إنبهرت !!
تركت زوجها من أجل الاسلام : أسلمت الروميساء كغيرها من السابقين عندما سمعت عن دين الحق فى يثرب قبل هجرة الرسول كان من أوائل من وقف فى وجهها زوجها مالك الذي غضب وثار عندما رجع من سفره وعلم بإسلامها ولما سمع مالك بن النضر زوجته تردد بعزيمة أقوى من الصخر : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله، خرج من البيت غاضبا بل خرج من المدينة كلها لأنها أصبحت أرض اسلام لا مكان لكافر مثله بها ومات بالشام ..لكن ما لفت انتباهي هو اختيار أم سليم الأنصارية الإسلام على زوجها في ذلك الوقت المبكر ينبيء عن عزيمة أكيدة، وإيمان راسخ في وقت كان الاعتماد في تدبير البيت والمعاش وغير ذلك من أمور الحياة على الرجل،
ولم تكن المرأة قبيل مجيء الإسلام تساوي شيئا، فكونها أخذت هذا القرار من الانفصال بسبب الإسلام عن زوجها الذي في نظرها يعتبر كل شيء في ذلك الوقت فيه دلالة على ما تمتاز به هذه المرأة المسلمة من الثبات على المبدأ مهما كلفها من متاعب.!!! امرٌ رائع واللهِ.
زواجها في الإسلام
أما زواجها في الإسلام فذاك هو العجب بعينه ولم يتكرر في التاريخ مثله فعن أنس رضي الله عنه قال: " خطب أبو طلحة أم سليم قبل أن يسلم فقالت: أما إني فيك لراغبة، وما مثلك يرد، ولكنك رجل كافر، وأنا امرأة مسلمة، فإن تسلم فذاك مهري، لا أسأل غيره، فأسلم وتزوجها أبو طلحة
ام سليم مع ابنها انس بن مالك في تربيته
ضحت هذه المؤمنة بحياتها الزوجية وبزوجها وإبنها .. ولدها الوحيد "أنس" من أجل دينها وثباتها على مبدأها ولم تتردد أو تتراجع !! قدمت إبنها هدية للرسول !! حينما قدم النبى صلى الله عليه وسلم المدينة كانت الأنصار ومن كان فيها من المهاجرين مشغولين باستقبال النبى صلَى الله عليه وسلم فرحين مستبشرين بمقدمه صلَى الله عليه وسلم فأقبلت الأفواج لزيارته صلَى الله عليه وسلم ، فخرجت أم سليم الأنصارية من بين هذه الجموع، ومعها إبنها أنس رضى الله عنهما فقالت : «يا رسول الله إنه لم يبقَ رجل ولا امرأة من الأنصار إلا وقد أتحفتك بتحفة، وإنى لا أقدر على ما أتحفك به إلا ابنى هذا، فخذه فليخدمك ما بدا لك» فكان ولدها هذا "أنس بن مالك" الذى إشتهر بخادم رسول الله، الذى لازم الرسول وتعلم على يده وروى عنه من الحديث الكثير !
وكانت أم سليم رضي الله عنها بفطنتها وذكائها ترمي من وراء ذلك تحقيق مقاصد شرعية عظيمة منها :
* أن خدمة النبي صلى الله عليه وسلم من أفضل القربات التي يتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى فأحبت أن تنال هي وأبنها رضي الله عنهما أجرا عظيما عند الله تعالى
أن يتربى ابنها أنس في بيت النبوة ليتخلق بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم*
* ثم أرادت أم سليم أن تقدم لابنها أفضل جائزة تقدمها والدة لولدها،
وذلك حين جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيت أم سليم ومنه انه
دخل النبي صلى الله عليه وسلم على أم سليم ، فأتته بتمر وسمن ، قال : أعيدوا سمنكم في سقائه ، وتمركم في وعائه ، فإني صائم . ثم قام إلى ناحية من البيت فصلى غير المكتوبة ، فدعا لأم سليم وأهل بيتها ، فقالت أم سليم : يا رسول الله إن لي خويصة ، قال : ما هي . قالت : خادمك أنس ، فما ترك خير آخرة ولا دنيا إلا دعا لي به ، قال : اللهم ارزقه مالا ، وولدا ، وبارك له. فإني لمن أكثر الأنصار مالا. وحدثتني ابنتي أمينة : أنه دفن لصلبي مقدم حجاج البصرة بضع وعشرون ومائة .
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1982
م/ن

الفقير الى ربه
22-04-2012, 12:04 AM
http://forum.ylaa.com/images/myframes/2_cul.gif


طيور غريبه تنزل قبل الفجر بنصف ساعه وتختفي,,سبحان الله



اليوم جبت لكم
صور نادره

هذه الطيور تنزل قبل الفجر بنص ساعها وتختفي قبل شروق
الشمس
لحكمة لايعلمها الا الله سبحانه وتعالى





http://zhrn.net/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x366 والحجم 60 كيلوبايت .
http://imagecache.te3p.com/imgcache/f854ae6eed12c877b6d1c53d158cf242.jpg








http://zhrn.net/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x366 والحجم 69 كيلوبايت .
http://imagecache.te3p.com/imgcache/f59bc09df50c106d60da2fef0328abad.jpg






http://zhrn.net/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x348 والحجم 39 كيلوبايت .
http://imagecache.te3p.com/imgcache/1af5c23dd094b0f9b8ae0aaa7cba246e.jpg




http://zhrn.net/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 550x366 والحجم 70 كيلوبايت .
http://imagecache.te3p.com/imgcache/31e2bf7ecfc5003f32ae2e74d9864e5b.jpg
اول مره اشوفها !!
سبحان الله

http://forum.ylaa.com/images/myframes/2_cdr.gif
http://forum.ylaa.com/images/myframes/2_cdl.gif
اختكم سعادتي في صلاتي

الفقير الى ربه
22-04-2012, 01:25 AM
حكى أنه كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها كل يوم، وكانت يوميا تصنع رغيف خبز إضافيا لأي عابر سبيل جائع، وتضع الرغيف الإضافي على شرفة النافذة لأي مار ليأخذه.
وفي كل يوم يمر رجل فقير أحدب ويأخذ الرغيف وبدلا من إظهار امتنانه لأهل البيت كان يدمدم بالقول ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!” ..كل يوم...... كان الأحدب يمر فيه ويأخذ رغيف الخبز ويدمدم بنفس الكلمات ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”،
بدأت المرأة بالشعور بالضيق لعدم إظهار الرجل للعرفان بالجميل والمعروف الذي تصنعه، وأخذت تحدث نفسها قائلة:“كل يوم يمر هذا الأحدب ويردد جملته الغامضة وينصرف، ترى ماذا يقصد؟”
في يوم ما أضمرت في نفسها أمرا وقررت ” سوف أتخلص من هذا الأحدب!” ، فقامت بإضافة بعض السمّ إلى رغيف الخبز الذي صنعته له وكانت على وشك وضعه على النافذة ، لكن بدأت يداها في الارتجاف ” ما هذا الذي أفعله؟!”.. قالت لنفسها فورا وهي تلقي بالرغيف ليحترق في النار، ثم قامت بصنع رغيف خبز آخر ووضعته على النافذة.
وكما هي العادة جاء الأحدب واخذ الرغيف وهو يدمدم ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!” وانصرف إلى سبيله وهو غير مدرك للصراع المستعر في عقل المرأة.
كل يوم كانت المرأة تصنع فيه الخبز كانت تقوم بالدعاء لولدها الذي غاب بعيدا وطويلا بحثا عن مستقبله ولشهور عديدة لم تصلها أي أنباء عنه وكانت دائمة الدعاء بعودته لها سالما،
في ذلك اليوم الذي تخلصت فيه من رغيف الخبز المسموم دق باب البيت مساء وحينما فتحته وجدت – لدهشتها – ابنها واقفا بالباب!! كان شاحبا متعبا وملابسه شبه ممزقة، وكان جائعا ومرهقا وبمجرد رؤيته لأمه قال ” إنها لمعجزة وجودي هنا، على مسافة أميال من هنا كنت مجهدا ومتعبا وأشعر بالإعياء لدرجة الانهيار في الطريق وكدت أن أموت لولا مرور رجل أحدب بي رجوته أن يعطيني أي طعام معه، وكان الرجل طيبا بالقدر الذي أعطاني فيه رغيف خبز كامل لأكله!! وأثناء إعطاءه لي قال أن هذا هو طعامه كل يوم واليوم سيعطيه لي لأن حاجتي اكبر كثيرا من حاجته”
بمجرد أن سمعت الأم هذا الكلام شحبت وظهر الرعب على وجهها واتكأت على الباب وتذكرت الرغيف المسموم الذي صنعته اليوم صباحا!!لو لم تقم بالتخلص منه في النار لكان ولدها هو الذي أكله ولكان قد فقد حياته!
لحظتها أدركت معنى كلام الأحدب ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”..
المغزى من القصة: افعل الخير ولا تتوقف عن فعله حتى ولو لم يتم تقديره وقتها، لأنه في يوم من الأيام وحتى لو لم يكن في هذا العالم ولكنه بالتأكيد في العالم الأخر سوف يتم مجازاتك عن أفعالك الجيدة التي قمت بها في هذا العالم
م/ن

الفقير الى ربه
22-04-2012, 02:07 AM
ان كنت احببتينى لا تصارحينى , فكلمات العشق ونظراته .. لاتستهوينى
إن كنت تحبيننى.انتظرى وسأطرق بابك متعجلا
لا تخبرينى عما يدور داخلك , فهذا سيبعدنى ولن يرضينى,
لا تعطينى امتيازات لا استحقها,ابعدينى عنك وساقترب,وان اقتربتى سابتعد
لا تحبينى فانا اريدك بلا حب,وساعلمك انا الحب عندما يرضى القدر جمعنا فى ظل رضا خالقى وخالقك
لا تطلعينى على مشاعرك, لاتعطينى اوقاتا من وقتك,لا تدفعينى لاخسرك
فأنا رجل لا يرضى لمن احبها ان تذنب .. لا يرضى لها ان تفعل شيئا تخفيه وتخجل منه,
لا اريد لضميرها تأنيبا, ولا ,لقلبها تعذيبا,
اريدها ان نظرت الى ابيها استحقت ثقته واذا تحدثت الى اخيها لم تكذب
اجعلى لى حدودا لا اتخطاها,اجعلى لى سدودا تمنع بحور عشقك من العبور
اقتلينى داخلك حتى لا اكبر فأقتلك, حافظى على ما هو فيك جميل,
اريدك بريئة ,طاهرة ,نقية,اريدك غالية , منيعة , بعيدة المنال
وحينها ساقهر كل الصعاب للوصول اليك .. لا تكونى سهلة فلا اشعر بقيمتك,
لا اريدك نزوة سرعان ما تزول, اريدك زوجة طاهرة , نقية وحبيبة,
وأما لأولادى, تمضى معى عمرا باكمله
كيف اكون فى نظرك رجلا وانا احطم حصون عفتك,
كيف تستأمينينى على نفسك ان سرقتك من اهلك,
كيف اخلص لك ان دفعتك لخيانتهم,
وكيف لى ان ارضى بزوجه كذبت على ابيها من قبل,
وكيف لى ان اثق فى حب ظهرت بوادرة فى غضب من الله
فالحب ان احميك, واحافظ عليك, لا ان اقتل كل ماهو فيك جميل
فإن صارحتينى بمشاعرك .. ما عدت رجلا وما عدتى بريئة وماجنينا الا غضب الله
م/ن

الفقير الى ربه
22-04-2012, 02:20 AM
لايأتي الإعراب عن الحب بين الزوجين بالكلمات فقط ! .. وإنما هناك أيضاً وسائل عملية وتصرفات ملموسة وإيحاءات ذات معنى كبير تجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا العميق حتى وإن لم نعرب عن مشاعرنا العاطفية بكلمات صريحة ..
http://www.brg8.org/upfiles/2w436761.jpg (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)

إن الإعراب عن الحب بدون كلام أمر ميسور، وهو أكثر واقعية وتأثيراً من الكلمات المنمقة والعبارات الرنانة !

وهذه بعض اللفتات الجميلة واللمسات الحلوة التي تدل على العاطفة المتأصلة من جانب الزوجة تجاه زوجها ( والعكس صحيح أيضاً):

1ـ استخدمي حبات الفاكهة الصغيرة ( الكرز ـ العنب ـ الفراولة .. ألخ ) لتكتبي بها عبارة "أحبك" وسط طبق الفاكهة الكبيرة.

http://www.brg8.org/upfiles/fiN37136.jpg (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)

ـ ضعي مكعبات ثلجية على شكل قلب في كأس العصير الذي سيشربه.
http://www.brg8.org/upfiles/HYL37284.jpg (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)

ضعي وردة داخل الكتاب أو الصحيفة التي يقرأهاوعطريها بعطرك المفضل .

http://www.brg8.org/upfiles/vAV37373.gif (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)


في يوم الإجازة حضري له إفطاراً دافئاً وقدميه له في فراشه.
http://www.brg8.org/upfiles/Y6H37136.jpg (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)
http://www.brg8.org/upfiles/dXh37136.jpg (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)

علقي صورته في مكان بارز و أرسلي رسالة عاطفية رقيقة ومختصرة على هاتفه أثناء العمل.

http://www.brg8.org/upfiles/2O937136.jpg (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)

بعد الاستحمام ارسمي على مرآة الحمام بإصبعك صورة قلب على البخار ليراها وهو داخل بعدك .
http://www.brg8.org/upfiles/N7M37659.jpg (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)


ارفعي درجة برودة المكيف قليلاً والتصقي به التماساً للدفء !

http://www.brg8.org/upfiles/ptA37284.jpg (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)

http://www.brg8.org/upfiles/GJL37754.jpg (http://zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.brg8.org/)
م/ن

الفقير الى ربه
22-04-2012, 02:30 AM
قالت وفي عينها من رمشها كحل
قف و أنتظرني فقد أودى بي الحول

أنا الغريبة يا عمرى وكم نظرت
عيني بقلب ملؤه الوجل

أنا المحبة والولهى على مضض
فكن رحيما وقف يا أيها الرجل

لاتتركني فإني بت مغرمة
بحسن وجهك لما أختاره الخجل

صددت عني فكاد الصد يقتلني
وغبت عني فكاد العقل يختبل

فكرت أنساك لكني كواهمة
ظنت بأن القلوب الغيد تنتقل

فرحت أرسل طرفي في الوجوه فما
علمت قلبي إلا فيك يشتغل

ينام كل الورى حولي ولا أحد
يدري بأن فؤادي منك يشتعل

فكن شفوقا وجد لي بالوصال فما
أريد غيرك أنت الحب و الأمل

جد لي ولا تك مغرورا فما أحد
رآى جمالي إلا إغتاله الغزل

ووجهي الشمس هل للشمس بارقة
إذغ شخصت إليها فهي ترتحل

فقلت والحزن مرسوم على شفتي
وفي فؤادى من اقوالها دخل

أختاه لاتهتكي ستر الحياء ولا
تضيعي الدين بالدنيا كمن جهلوا

والله لو كنت من حور الجنان لما
نظرت نحوك مهما غرني الهدل

أختاه إني أخاف الله فاستتري
ولتعلمي أنني بالدين مشتمل

تمسكي بكتاب الله واعتصمي
ولاتكوني كمن أغراهم الأجل

أختاه كوني كأسماء التي صبرت
وأم ياسر لما ضامها الجهل

كوني كفاطمة الزهراء المؤمنة
ولتعلمي أنها الدنيا لها بدل

من صانت العرض تحيا وهي شامخة
ومن أضاعته ماتت وهي تنتعل

كل الجراحات تشفى وهي نافذة
ونافذة العرض لا تجدي له الحيل

من أحصنت فرجها كانت مجاهدة
كمريم إبنت عمران التي سألوا

ومن أضاعته عاشت مثل جاهلة
تريد تسير من قد عاقة الشلل

أختاه من همه الدنيا سيخسرها
ومن إلى الله يسعى سوف يتصل

أختاه إنا الى الرحمن مرجعنا
وسوف نسأل عما خانة المقل

أختاه عودي إلى الرحمن وأحتشمي
ولايغرنك الإطراء والدجل

توبي إلى الله من ذنب وقعت به
وراجعي النفس إن الجرح يندمل
م/ن

الفقير الى ربه
22-04-2012, 02:37 AM
كثيـر الـلـي تمنـانـي وطـلـب ودي ولاجيـتـه
ازعلهـم وابكّيهـم واراضـي منـهـو اشقـانـي ...
انـا بانـدم علـى خـل ٍ رجانـي حــب وخليـتـه
ولا بانـدم علـى منهـو رجيتـه حـب وخلانـي ....
صحيح الوقت ياصـاح يبيّـن كـل مـا اخفيتـه
وانـا كلـي غـلا اعطيـت وبالـجـرح تجـزانـي ....
انا من وقت ما شفته وعشقته حيل وحبيتـه
فديتـه غالـي العمـر وملـك قلـبـي ووجـدانـي ....
عطيته وما حسبت حساب جروحه وتحاليته
وقلـت الله علـى خـلـي هـديـة ربــي وجـانـي ...
مـا دام الغـدر إسلوبـك وحبـي لــك تناسيـتـه
دخيلـك امسـح ارقـامـي واسـمـي وعنـوانـي ...
انـا مالـي بحـب أبـكـم جيـتـه وكــم ترجيـتـه
طلبتـه يقـول احـبـك بــس ولكـنـه تناسـانـي ...
غريبـه دنيتـي والله غريـب الـحـزن عانيـتـه
غريبـه حلمـي يتحطـم وعمـري كلـه اعانـي ...
انا الطيبه من عيوبـي وصدقـي طفـل ربيتـه
وعلمته على الاخلاص لكل إنسـان ماشانـي ....
خسـاره مـا بـدر مـنـي لـكـل إنـسـان رديـتـه
خسـاره ليتنـي فـكـرت قـبـل اخـتـار خـلانـي ...
أنا آسف..أنا آسف يـا اغلـى شخـص حبيتـه
ابرحل واترك العالم واعيـش الفرحـه ثوانـي ...
ابرحل في سما عشق ٍ بكـل إحسـاس ناديتـه
وابرحل عن عيون الناس وعن حب ٍ نساني
م/ن

الفقير الى ربه
22-04-2012, 02:46 AM
حسن الظن راحة للقلب
ليس أريح لقلب العبد في هذه الحياة ولا أسعد لنفسه من حسن الظن، فبه يسلم من أذى الخواطر المقلقة التي تؤذي النفس، وتكدر البال، وتتعب الجسد.
إن حسن الظن يؤدي إلى سلامة الصدر وتدعيم روابط الألفة والمحبة بين أبناء المجتمع، فلا تحمل الصدور غلاًّ ولا حقدًا ، امتثالاً لقوله صلى الله عليه وسلم: "إياكم والظن؛ فإن الظن أكذب الحديث، ولا تحسسوا، ولا تجسسوا، ولا تنافسوا، ولا تحاسدوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، وكونوا عباد الله إخوانًا...".
وإذا كان أبناء المجتمع بهذه الصورة المشرقة فإن أعداءهم لا يطمعون فيهم أبدًا، ولن يستطيعوا أن يتبعوا معهم سياستهم المعروفة: فرِّق تَسُد ؛ لأن القلوب متآلفة، والنفوس صافية.
من الأسباب المعينة على حُسن الظن:
هناك العديد من الأسباب التي تعين المسلم على إحسان الظن بالآخرين، ومن هذه الأسباب:
1) الدعاء:
فإنه باب كل خير، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يسأل ربه أن يرزقه قلبًا سليمًا.
2) إنزال النفس منزلة الغير:
فلو أن كل واحد منا عند صدور فعل أو قول من أخيه وضع نفسه مكانه لحمله ذلك على إحسان الظن بالآخرين، وقد وجه الله عباده لهذا المعنى حين قال سبحانه: {لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْراً} [النور:12]. وأشعر الله عباده المؤمنين أنهم كيان واحد ، حتى إن الواحد حين يلقى أخاه ويسلم عليه فكأنما يسلم على نفسه: {فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ} [النور:61].
3)حمل الكلام على أحسن المحامل:
هكذا كان دأب السلف رضي الله عنهم. قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا، وأنت تجد لها في الخير محملاً".
وانظر إلى الإمام الشافعي رحمه الله حين مرض وأتاه بعض إخوانه يعوده، فقال للشافعي: قوى لله ضعفك، قال الشافعي: لو قوى ضعفي لقتلني ، قال: والله ما أردت إلا الخير. فقال الإمام: أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير.فهكذا تكون الأخوة الحقيقية إحسان الظن بالإخوان حتى فيما يظهر أنه لا يحتمل وجها من أوجه الخير.
4) التماس الأعذار للآخرين:
فعند صدور قول أو فعل يسبب لك ضيقًا أو حزنًا حاول التماس الأعذار، واستحضر حال الصالحين الذين كانوا يحسنون الظن ويلتمسون المعاذير حتى قالوا: التمس لأخيك سبعين عذراً.
وقال ابن سيرين رحمه الله: إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذرًا ، فإن لم تجد فقل: لعل له عذرًا لا أعرفه.
إنك حين تجتهد في التماس الأعذار ستريح نفسك من عناء الظن السيئ وستتجنب الإكثار من اللوم لإخوانك:
تأن ولا تعجل بلومك صاحبًا .. ... .. لعل له عذرًا وأنت تلوم
5) تجنب الحكم على النيات:
وهذا من أعظم أسباب حسن الظن؛ حيث يترك العبد السرائر إلى الذي يعلمها وحده سبحانه، والله لم يأمرنا بشق الصدور، ولنتجنب الظن السيئ.
6)استحضار آفات سوء الظن:
فمن ساء ظنه بالناس كان في تعب وهم لا ينقضي فضلاً عن خسارته لكل من يخالطه حتى أقرب الناس إليه ؛ إذ من عادة الناس الخطأ ولو من غير قصد ، ثم إن من آفات سوء الظن أنه يحمل صاحبه على اتهام الآخرين ، مع إحسان الظن بنفسه، وهو نوع من تزكية النفس التي نهى الله عنها في كتابه: {فَلا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى} [النجم:32].
وأنكر سبحانه على اليهود هذا المسلك: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنْفُسَهُمْ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلا يُظْلَمُونَ فَتِيلاً} [النساء:49].
إن إحسان الظن بالناس يحتاج إلى كثير من مجاهدة النفس لحملها على ذلك، خاصة وأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، ولا يكاد يفتر عن التفريق بين المؤمنين والتحريش بينهم، وأعظم أسباب قطع الطريق على الشيطان هو إحسان الظن بالمسلمين.
رزقنا الله قلوبًا سليمة، وأعاننا على إحسان الظن بإخواننا، والحمد لله رب العالمين.
اللهم اغفر لنا واعف عنا وارحمنا يار ارحم الرحمين
م/ن

الفقير الى ربه
22-04-2012, 02:54 AM
يحرص الكثير من الناس على التودد إلى الآخرين، فيختارون أعذب الألفاظ ويظهرون قدراً كبيراً من الإحترام؛ فينالوا المحبة والتقدير.
وقد يلجأ المرء أحياناً في سبيل كَسْبِ وُدِّ الآخرين إلى أن يحدِّثَهم بما يرغبون ويشتهون، ويتجنب ما يُسبِّب لهم الضيق والإزعاج، وهو في هذا السبيل قد يلجأ إلى المداراة حول الموضوع باختيار العبارات الغامضة أو الصمت أو الكذب. والكذب هو إخفاء الحقيقة مهما كان الأسلوب الذي اتُّبِعَ في ذلك سواءَ كان بالدوران حول الموضوع، أو التلاعب بالألفاظ، أو إلتزام الصمت أو الإدلاء بمعلومات غير مطابقة للواقع؛ إنّ هذه الأساليب كلها – وإن كانت تؤدي إلى أن يكسب صاحبها إعجاباً عند الآخرين – لن ينال فاعلها احترامهم أو تقديرهم. إنّ النفس البشرية السليمة تميل إلى الصدق، وتحبُّه، وتجعلُ للصادقين منزلةً رفيعةً في مراتب التقييم الإجتماعي.
ومع أنّ غالبَ الكذبِ سرعان ما ينكشف إلا أننا نجد الكثيرين يستعملونه بمقادير متفاوتة في حياتهم اليومية، حتى صار الكذبُ ملحاً يُستعمَلُ لسائر الأحاديث. وقد يستمرىءُ البعض الكذب لفساد أخلاقه وسوء نظرته إلى الحياة فيجعله قاعدة تعامله حتى يبرع فيه ويصاحب الكذابين الذين يزيِّنون له اعوجاجه كما يظهر لهم استحسانه لتشجيعهم.
لو أنصف الكذاب نفسه ونظر إلى المسألة بعين الصدق والعدل لوجد أن ما يخسرهُ جرّاء كذبه هو أضعاف أضعاف ما يعودُ عليه من نفع. فأيُّ قيمةٍ لكسب إعجاب مجموعة من النفوس المريضة؟ وماذا تنفعه حين ينكشفُ كذبُهُ ويخسر ثقة الناس ومحبتهم وتعاونَهم؟
قد يقول القائل: ولكن ليس كل الكذابين ينكشفون، فنقول: إنّ الكذب بحدِّ ذاته رذيلةٌ إجتماعيةٌ وفسادٌ خُلقيّ سواء فُضِحَ الكذابُ أم لم يفضح. وإذا كان هذا المنحرف قد وصل إلى حدٍّ في المهارة يقدر به أن يخفي كذبه عن الناس فماذا يفعل حينما يقفُ بين يدي الله عزّ وجلّ ليحاسبه أمام الخلق كلِّهم؟ لن يجد وسيلةً للهرب أو التنضّل بل إن الفضيحة أمام الخلق جميعاً أشدُّ إيلاماً وأوقعُ تأثيراً.
مع أنّ الصدق خلقٌ إجتماعي إلا أنّ له مكانة عظيمة في الدين فالقرآن الكريم تحدث عن الصدق ومآل الصادقين وتحدث عن الكذب وعاقبة المكذّبين وقد اعتبر الصدق من الإيمان ففي كتاب الله تبارك وتعالى قول الحق جلّ وعلا: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) (التوبة/ 19).
فهذه الآية الكريمة المباركة تربط بين صفات ثلاث الإيمان والتقوى والصدق. فالإيمان هو المنطلق الذي يبدأ الإنسان منه مسيرته في هذه الحياة على حسب ما يرضي ربه جلّ وعلا ليحقق في نفسه صفة العبودية لله تعالى. فالإيمان هو الذي يحرّك في النفس معاني الخير؛ فيندفع المؤمن بدوافع ذاتية للعمل بما يرضي ربه تعالى فينفّذ ما أمر ويتجنّب ما نَهَى عنه وزجر؛ فبَعدَ أن اكتسى بحُلَّةِ الإيمان وزيّنها بالعمل، بطاعة الرحمن، ومما أمر الله تعالى به أن يكون المؤمن مع الصادقين.
والأمر بأن يكون المؤمن مع الصادقين يتضمّنُ نهيَيْن وفِعلَيْن فينبغي أن يتركَ الكذب ويترك الكذّابين لأنّ الكذب رذيلةٌ والصاحب الكذب يُعدي كذِبَهُ إلى صاحبه، وعليه أن يلتزم بالصدق وأن يخالط الصادقين.
لاشكّ أن ترك الكذب يسهل على النفس التي عمرها الإيمان وتجعل همّها مرضاة الديان؛ فتهجر ما يكره وتفعل ما يحب. ولكن قد يصعب على المرء أن يتخلّى عن أصحاب ورفاق يستمتع معهم وينتفع بهم ثمّ يتخلّى عنهم لا لضرر ظاهر أو خسارة ملحوظة ولكن ترك هؤلاء لا يلزم أن يكون الخطوة الثانية بعد أن يعاهد المرء نفسه على إلتزام الصدق بل يستمهل فترة فعله يستطيع أن يهدي أصحابه إلى النور الذي هداه الله تعالى إليه فإن اهتدوا فبها ونعمت، وقد فاز "لأن يهدي الله بكَ رجلاً خيرٌ لكَ مِن أن يكونَ لك حُمرُ النِّعَم".
وإن كانت الأخرى فهجرانه واجب في الدين بنص الآية الكريمة وهنا أيضاً يكون قد فاز لقول النبي (صلى الله عليه وسلم): "أفضلُ الأعمالِ الحبُّ في الله والبُغضُ في الله". اللّهمّ إنا نسألك إيماناً ثابتاً ولساناً صادقاً وعملاً خالصاً، اللهمّ حبّب إلينا الإيمان وزيّنه في قلوبنا، وكرّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين واجعل ألسنتنا تنطق بالحق والصدق.
م/ن

الفقير الى ربه
22-04-2012, 03:17 AM
ياحبيبي لك قلبـي مخلصا مادمت حيا
الوفا طبـع ودادي فلتكن خـلا وفيـا
هام في حبك قلبـي وأكتوى بالحب كيا
وتمنيتـك كـحـلاعــالقا فـي ناظريـا
بل وياليتك تسكـن في الحنايـا أبديـا
ذاك ما يبغيه قلبـي فاسكنا صدري سويا

الفقير الى ربه
22-04-2012, 03:25 AM
حكم وأمثال؛
- الخبرة ؛ هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة ..بعدما تكون قد فقدت شعرك
- لاتطعن في ذوق زوجتك فقد اختارتك
- من جار على صباه ..جارت عليه شيخوخته
- عندماتحارب عدوك لاتحاول أن تكون أقوى منه .. بل اجعله أضعف منك .. وقتها ستنتصر
- لاتتكلم بما قرأت بل تكلم بما فهمت

الفقير الى ربه
22-04-2012, 03:30 AM
‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏ ​ مَ ﺂجمَل أن نكسب :
أشخاصاً لا يجيدون التصنّع
ولا يتلاعبونَ بَ الأقنعھہ
قد نغيب فجآھ عَن أعيُنھم لكن ˛
لا نغيب عَن قلوبهم ﺂبداً

الفقير الى ربه
22-04-2012, 03:56 AM
لا تيأس
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQJAdYob7G-Xqs6kGjyh0CMg9R8VH_5gYEobz_UyscFbN5yrnGR
مهما زاد الجرح عمقا وألم
مهما زادت القيود وجف القلم
مهما انهارت الأحلام وأمست عدم
فالليل مهما طال سيزول العتم
لا تيأس
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQhx6jTIG7_iqo7BK5pq0s07pk15gO4R fJeAZdAqcxT82tU48WF1Q
فليس الكون ما تراه عيناك
إنظر إلى بعيد .. إلى الطير هناك
تعلـَّم الحرية وافتح للدنيا يداك
وابحث فى تلك الحياة عن دنياك
لآتيأأس
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ_efEBbk6ettJ28En9rT26_P_n1Q6k2 2ihAYVmV0EZC5Xs9L76
إن جفـّـت الأوراق الخضراء
وماتت الأزهار الملساء
لا تحزن .. سيعود الربيع
ويعيد الشمس والهواء
لا تيأس
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSEEn-DHxJCkg_tNuOIfleyk6UaT3eVr927Km2_vQqDtjx51XtPsA
ليس الفشل نهاية المصير
فالنجاح يعلمك شيئا
والفشل يعلمك الكثير
وإن ضاقت بك الأرض.. تعلم أن تطير
لا تيأس
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRsTx4cRiGZnlsWXECkbb6k01kcvLlZq HY380JRG8tglsv3LLji
ولا تجعل نفسك على هامش الحياة
لا ترضى من الجبل دون أعلاه
إنما العمر أيام قليلة
لا وقت لسرد الهم وشكواه
لا تيأس
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTU2TDPpWr3Gj7LroOFm9Rz06KW13lAg BsinRm7xyjlPwdlLMOFww
فمهما علا الموج سيعود للماء
ومهما علت النار آخرها هباء
الدنيا لا تدوم على حال
فكما جاء البرد سينتهى فصل الشتاء
لآتــيأأس
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRvvZqEZSuC035drHOhJPy-QcqaCwxavBl9yZQRIna5pJN9HtJ0
كل هذا الظلام قد تبدده شمعة
وكل هذه الدنيا لا تستحق دمعة
وانظر .. قد أعطاك الله ألف نعمة
فافتح قلبك للدنيا واعطيها بسمة
لآتــيأأس
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRMh0cuszCdza-J2cIZO1i7IfNniQ0vIJjFTJeflBZnqbowPAZJhA
ولا تبحث فيما هدمته الأيام
فالأنقاض لا تبنى إلا أوهام
اترك الماضى واذهب إلى النور
ولا تبكى على ما ضاع منك فى الظلام
لآآ آ آ تــــــيـــــــأأس
م/ن

الفقير الى ربه
22-04-2012, 10:14 PM
http://www.lovely0smile.com/images/Card/569.jpg
http://www.lovely0smile.com/images/Card/570.jpg

الفقير الى ربه
22-04-2012, 11:50 PM
http://www.lovely0smile.com/2012/EndLife/EndLife-173.jpg


http://www.lovely0smile.com/2012/EndLife/EndLife-174.jpg
http://www.lovely0smile.com/2012/EndLife/EndLife-175.jpg

الفقير الى ربه
23-04-2012, 12:55 AM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

المقدمة
أيها الأحبة ما من إنسان على وجه الأرض مهما كانت عقيدته إلا وقضية الرزق تشغل باله في الليل والنهار ، حينما تستمع إلى أحاديث الناس فتجد أن جلَّ أسئلتهم عن هذه القضية ، يخرج الإنسان من بيته في الصباح الباكر لكي يوفر المال لنفسه وعياله ، الإنسان يفكر في احتياجات أسرته من مأكل ومشرب ومسكن ، يفكر في أولاده في دروسهم في ملابسهم في أكلهم وشربهم ، ويستمر هذا التفكير حتى يكبر أولاده فيفكر في تجهيزهم وفي إعدادهم لمرحلة أخرى هي مرحلة الزواج ،هذه هي قضية الرزق في حياة كثير من الناس ، والسؤال : ما هي وجهة نظر الإسلام لقضية الرزق ؟ أو ما هي القواعد التي وضعها الإسلام لقضية الرزق ؟ أو ما هي القواعد التي ينبغي للمسلم أن يعتقدها وهو يتوجه في هذه الحياة للسعي وراء لقمة عيشه ؟

الإسلام يحث على العمل وينهى عن البطالة والكسل.
لقد حثنا ديننا الإسلامي على العمل في كثير من آيات القرآن الكريم، وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون" [التوبة :105] ، "هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور"[الملك :15] .
من هنا فان الرسول عليه السلام وأصحابه الكرام، ومن سار على دربهم قد شمروا عن ساعد الجد، وعملوا قدر استطاعتهم في خدمة دينهم وأمتهم،حتى أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "لو قامت القيامة وبيد أحدكم فسيلة فليغرسها" . [أخرجه الإمام مسلم]
هذا ما أرشدنا إليه الرسول صلى الله عليه وسلم يوم أن جاءه رجل من الأنصار يسأله فقال له الرسول الكريم: أما في بيتك شيء؟ قال: بلى: حِلس-كساء يفرش في البيت- نلبس بعضه ونبسط بعضه ، وقعب-إناء-نشرب فيه الماء، قال: ائتني بهما، فأتاه بهما، فأخذهما رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : من يشتري هذين؟-يعني أجرى مزاداً عليهما- قال رجل: أنا آخذهما بدرهم، قال من يزد على درهم؟ مرتين أو ثلاثاً، قال رجل: أنا آخذهما بدرهمين فأعطاهما إياه وأخذ الدرهمين، وأعطاهما الأنصاري وقال : اشترِ بأحدهما طعاما وانبذه إلى أهلك ، واشترِ بالآخر قدوماً فائتني به، فشد رسول الله صلى الله عليه وسلم عوداً بيده ثم قال له : اذهب فاحتطب وبع ولا أرينك خمسة عشر يوماً، فذهب الرجل يحتطب ويبيع فجاء وقد أصاب عشرة دراهم فاشترى ببعضها ثوباً وببعضها طعاماً، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "هذا خير لك من أن تجيء المسألة نكتة في وجهك يوم القيامة" [أخرجه أبو داود]
فهذا حث مباشر من الرسول الكريم على العمل مهما كان صعبا، وعلى الابتعاد عن مواطن الذل والسؤال، فالعمل شرف مهما كان متواضعاً .

الرزق ليس هو المال فقط .
الكثير من الناس ينظرون إلى الرزق نظرة ًضيقة قاصرة فهم يتصورون انه المال فحسب!! كلا
قال ابن منظور في لسان العرب الرزق: هو ما تقوم به حياة كل كائن حي مادي كان أو معنوي.
فالإيمان رزق وحب النبي رزق وحب الصحابة رزق والعلم رزق والخُلقُ رزق والزوجة الصالحة رزق والحب في الله رزق والمال رزق وما أنت فيه الآن رزق وصيامك للنهار رزق وقيامك الليل رزق إلى غير ذلك......والرّزاق بكل هذه الأرزاق هو الله
قال تعالى : " وما من دآبة ٍ في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين" [هود:6]

أرزاق العباد على الله تعالى.
أكد الله سبحانه هذا المبدأ، وأقر هذه القاعدة في كتابه، فلا رازق سواه، كما أنه لا خالق غيره، خلق ورزق دون عناء ولا كلفة ولا مشقة، فلو سأله الخلق جمعيا فأعطاهم لم ينقص ذلك من ملكه شيئًا، كما قال في الحديث القدسي الجليل الذي رواه مسلم عن أبي ذر رضي الله عنه عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فيما يروي عن الله تبارك وتعالى أنه قال: "يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي، وجعلته بينكم محرما، فلا تظالموا، يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم، يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم، يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئا، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان منهم مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر يا عبادي إنما هي أعمالكم: أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها، فمن وجد خيرا فليحمد الله عز وجل، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه".
ومن آيات ربنا سبحانه التي تقرر هذه القاعدة قوله -جل ذكره-: " وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو القُوَّةِ المَتِينُ " [الذاريات: 56 – 58].

وما جاء به في ختام الآية الثانية، فالرزاق من أبنية المبالغة، وهو يعني الذي يرزق مرة بعد مرة، الرزاق لجميع عباده، وقوله (ذو القوة المتين) يدل على أنه لا يعجزه شيء من هذا العطاء والرزق، فيعطى ويخلق بالقدرة المعجزة التي لا نهاية لها!
وقال ربنا: "إِنَّ هَذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ" [ص: 54].
فما على الإنسان إلا أن يسعى في الطلب ويحسن التوكل على الله، والله تعالى يفيض عليه من رزقه.
م/ن يتبــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
23-04-2012, 01:01 AM
الرزق مكفول فلم الهم؟
قال تعالى: "وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ " [الذاريات 22، 23].
وعتب على هؤلاء الذين يقتلون أولادهم بغير حق لا لشيء إلا الخوف أن يأكلوا من طعامهم فيقللوا عليهم أرزاقهم، فقال سبحانه: " وَلاَ تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئاً كَبِيراً " [الإسراء: 31].
وقال تعالى: "وَكَأَيِّن مِّن دَابَّةٍ لاَّ تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ "[العنكبوت:60].
والمعنى -كما يقول ابن كثير رحمه الله-: ((لا تطيق جمعه ولا تحصيله، ولا تدخر شيئا لغد، (الله يرزقها)، أي يقيض لها رزقها على ضعفها وييسره عليها، فيبعث إلى كل مخلوق من الرزق ما يصلحه حتى الذر في قرار الأرض، والطير في الهواء، والحيتان في الماء)).
جلس إبراهيم بن ادهم رحمه الله يوما ووضع بين يديه بعضا من قطع اللحم المشوي فجاءت قطة فخطفت قطعة من اللحم وهربت،فقام وراءها واخذ يراقبها فوجد القطة قد وضعت قطعة اللحم في مكان مهجور أمام جحر في باطن الأرض وانصرفت فازداد عجبه وظل يراقب الموقف باهتمام وفجأة خرج ثعبان أعمى فقأت عيناه يخرج من الجحر في باطن الأرض ويجر قطعة اللحم إلى داخل الجحر مرة أخرى،فرفع الرجل رأسه إلى السماء وقال سبحانك يا من سخرت الأعداء يرزق بعضهم بعضا.
وهذا أصل مهم من أصول الإيمان؛ أن يعلم الجميع أن رزق الله تعالى الذي قدره لا يفوت العبد، بل لا بد من تحصيله، وقد قال في ذلك رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: "ما تركت شيئا مما أمركم الله به إلا وقد أمرتكم به، ولا شيئا مما نهاكم عنه إلا وقد نهيتكم عنه، وإن الروح الأمين قد ألقى في رُوعي أنه لن تموت نفسٌ حتى تستوفي رزقَها ".
فلو أن الناس عملوا بذلك وآمنوا به لما كان هناك سرقة ولا نهب، ولا غصب ولا اختلاس، ولا تحايل على قضية الرزق، فما قدر الله تعالى آتٍ لا محالة، وما لم يقدر فلن يستطيعَه العبدُ ولو بذل في سبيل ذلك الدنيا وما فيها.
ولذلك كان النبي –صلى الله عليه وسلم- يقول: "يقول ابن آدم: مالي مالي. وهل لك يا ابن آدم من مالك إلا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت، أو أعطيت فأمضيت" [رواه مسلم].
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 01:13 AM
(بر الأمان في الدنيا والآخرة)
إذا أردت أن تبحث عن الحياة فأبحث عنها في الإطار الذي وضعه خالقها.. وتأمل في مخلوقاته وتأمل عظمته في خلق الأشياء وتسائل دائماً.. هل الحياة هي المال والمتعة الوقتية.. إذا فعلينا أن نعيد التفكير في كل ما يلزمنا من الحياة الدنيا كي نعيش في الجنة التي هي حياة أبدية وهي من أهم سمات الحياة الأخروية ..وعلينا الحذر من النار.. والتي هي أيضا من سمات الحياة الأخروية.. إذا فعلينا أن نبحث عن كل سعادة توصلنا إلي بر الأمان في الدنيا والآخرة .. إذا فالحياة الحقيقية ليست هي التي نعيش فيها الآن ولكن الحياة التي نعيش فيها الآن .. فهي فرصة متاحة للإنسان كي يختار حياته القادمة \"الأخروية\" .. إذا فطاعة الله هي النجاة والاختيار الصحيح .. ومعصية الله هي الاختيار الخطأ .. ليس لدينا اختيارات أخرى .. فماذا نختار؟؟؟

الفقير الى ربه
23-04-2012, 01:19 AM
(النظرة الصحيحة للحياة الزوجية)

الحياة الزوجية ليست كما يظن البعض أنها حياة غير سعيدة ومتشبعة بالسعادة .. بل هي عنوان للتعاسة بل هي كل شيء غير مستقر .. وهي من أهم أسباب التعاسة التي يتعرض لها الإنسان على مر أيام عمره .. هذا تفكير خاطئ وناتج عن أفكار وعادات وتقاليد بعيدة عن الدين الإسلامي الذي علمنا إياه رسول الله صلى الله عليه وسلم .. إذا فعلينا أن نعترف أن هناك فهم خاطئ للحياة الزوجية .. وإذا كانت فيها تعاسه للإنسان .. إذا لماذا قال عنها رب العباد أن بها مودة ورحمة؟؟ .. إذا فهناك حلقة مفقودة عند كثير من الناس في هذه المسألة .. بل علينا أن نتأمل حال شاب اتقى الله وغض بصره.. وحينما وصل إلي سن مناسب وكان لديه إمكانيات للزواج .. تقدم إلي فتاة تحمل نفس الصفات وكانت غاضة لبصرها وتتقي الله .. فنجد أن السعادة هنا.. في اتقاء الله .. والتقرب إلي الله بما أحله الله.. إذا فالسعادة في اتقاء الله .. وبعدها تأتي السعادة الحقيقية التي وصفها الله في كتابه.. وعاش فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم سواء كانت الحياة العادية أو الحياة الزوجية .. فغير معقول أن نعيش كما أراد الله وبالطريقة التي أحلها الله ونجد التعاسة .. إذا فالتعاسة الحقيقية في مخالفة أمر الله في عدم غض البصر.. وخلافه من المحرمات .. وإذا بنا نتزوج ونعاني .. ذلك لأننا لم نتقي الله منذ البداية.. ولم نعيش كما أراد الله .. وإذا عدنا إلي ما أراده الله.. سيكون هذا سبيل إلي السعادة وإذا لم نعود .. فلا نلوم إلا أنفسنا على تقصيرنا في حق الله.
م/نش

الفقير الى ربه
23-04-2012, 01:27 AM
(الاختيار الصحيح)
إذا كان لديك أكثر من شيء تختار من بينهم شيء إذا فأنت في حيرة كبيرة .. وقد تصيب في اختيارك وقد تخطأ.. أما إذا درست الأبعاد وراء كل اختيار فأنت ستجد حتماً الاختيار الصحيح .. وإذا كنت تختار بين أمرين أو شيئين إذاً فالأمر أسهل من الاختيار بين أكثر من شيئين .. لأنك ستختار شيء من الشيئيين .. وإذا كانت الاختيار بين السكر والملح .. فبالطبع أنت ستختار السكر .. والباحث وراء الاثنين.. سيجد أنهم السم الأبيض .. لان الاثنين لهم لون واحد ولكن يختلف كل منهما عن الأخر .. فالسكر حلو الطعم والملح مر الطعم .. ولكن الأضرار الناتجة من الإفراط في تناول السكر أو الملح كبيرة جداً .. ومثل أخر إذا قيل لك أختار أن تذهب إلي المكان الفلاني.. ولديك اختيارين.. بين أن تذهب ماشياً على قدميك وتصل بعد عدة ساعات أو أن تذهب بسيارة خاصة وتصل في عدة دقائق .. بلا شك ستختار السيارة لان الإنسان دائماً يبحث عن الراحة .. وإذا كان الاختيار بين حياة وحياة .. الأولى نعيم وراحة وسعادة والأخرى عذاب ونار وشقاء .. فماذا ستختار؟؟ .. كما أن في الحياة اختيارات تستطيع أن تفاضل بينهم.. وتختار إذا من باب أولى التفكير فيما بعد الموت .. في حياتك القادمة في الدار الآخرة.. الحياة الأبدية الحياة الباقية أما الدنيا فسنبقى فيها فترة ومهما طالت فهي إلي نهاية .. فأختار هل تحب الراحة والسعادة والنعيم فأختار الجنة وابحث عن كل ما يقربك منها .. وإذا كنت تحب التعاسة والشقاء والعذاب فإذا اختيارك كان النار وندعوا الله أن يهديك ويهدينا جميعاً.
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 01:33 AM
(صحتك هي رأس مالك)
أنت شاب في مقتبل العمر .. من داخل بطاقتك الشخصية استشفينا هذه المعلومات ولكن إذا نظرنا إلي حالتك الصحيحة سنجد انك في بداية الشيخوخة.. إذا سمعت هذه العبارات سنجدك في حالة فزع شديدة.. وتصرخ وتقول انظر مرة أخرى إلي بطاقتي الشخصية ..سنجد أن عمرك يتراوح من 20 إلي 30 عاما أو 35 .. وسنجد انك في سن الشباب .. ولكن هناك بيان ناقص في بطاقتك الشخصية .. انك مدخن .. إذا أنت بدأت منذ فترة في تدمير مرحلة شبابك بنفسك .. دمرت أحلى الأوقات التي كان من الممكن أن تستمتع بها وأنت في مرحلة الشباب .. أنت حرمت نفسك من المتع المختلفة التي أحلها الله لك .. ومنها الاستمتاع بزوجتك جنسياً.. ومنها الاستمتاع بممارسة الرياضة والاستمتاع بالصحة بوجه عام.. أثناء صعودك السلم وأثناء شغلك وفي كل ثانية من عمرك وأنت تستمتع بهذا الشباب من سن 5 سنوات وأنت طفل لديك الصحة إلي أن تصل إلي أل 15 وريعان الشباب.. والبداية إلي أن تصل إلي سن أل 50 بسلام وأنت بكامل قواك .. هكذا خلقك الله ومع بداية أل 50 إلي 60 أو بداية أل 40 إلي أل 60 و أل 70 تعيش حياة كريمة مع ما بقى لك من القوة .. إما في حالة كونك مدخن ستصل إلي سن 70 وأنت في سن أل 40 ..وفي سن أل 50 و أل 60 ستصل إلي سن أل 100 وال 120 فماذا تحب أن تكون؟؟؟ وأضف إلي ذلك انك تغضب رب العالمين لأنك تعصيه بما أعطاك .. ولم تحافظ على أكبر نعمة وهي نعمة الصحة .. فراجع نفسك أولاً التدخين حرام حرام حرام وأسأل في دار الإفتاء.. وثانياً كي تستمتع بكل ما وهبك الله به إلي أن يشاء الله.
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 01:40 AM
(المرأة هي عنوان كل شيء)
إن المتأمل في العلاقات الزوجية سيجد أنها ينقصها السعادة..وإذا تأملنا وقرأنا في سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتباعه من الصحابة والتابعين.. سنجد أن حياتهم الزوجية كانت سعيدة..فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان خير زوج وزوجاته خير الزوجات ومنهم أخذنا أفضل مثال ونموذج للحياة الزوجية السعيدة..فإذا كان قدوتنا يعيش في كل هذه السعادة ورسم لنا طريقاً نمشي عليه..فلماذا لا نطبق هذا في بيوتنا..المرأة هي عنوان السعادة وهي أيضا عنوان التعاسة..فنوجه رسالة إلي كل مرأة.. متزوجة صغيرة و كبيرة..أم أو جدة..هيا لنطبق أسلوب حياة رسول الله في حياتنا..المرأة هي التي تسعد زوجها بالكلمات الجميلة الرقيقة..وهي التي تجعل حياة زوجها جحيم..فلماذا التعاسة وفي أيدينا السعادة..لماذا والحياة أوقات قليلة ونفارقها فلماذا نفارقها ونحن تعساء..الجنة لمن؟؟.. لمن يظلم ويسرق ويعامل الناس معاملة سيئة.. ولا يتقي الله ويتعس الآخرين؟؟.. أم لمن يتقي الله ويسعد الآخرين ولا يظلم ولا يفعل ما يغضب الله..فهيا يا كل إنسانه إلي حياة زوجية سعيدة..وأنت أيها الزوج ساعدها لتكون زوجة صالحة ..ولتكون الحياة دائماً سعيدة.
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 01:46 AM
(لماذا نحزن؟)
لماذا نحزن؟؟.. والحياة بما فيها لا تحتمل هذا الحزن.. بل تحتاج الأمل والتفاؤل حتى تمر الحياة بسلام..لا تحزن حتى تستطيع أن تكمل مسيرة حياتك..لماذا تحزن ؟؟ وهل هناك شيء يستحق أن نحزن من أجله..الحزن والندم وجهان لعملة واحدة..فإذا كان الحزن والندم فإنه سوف يكون فقط.. على العمر الذي فات بلا هدف..على أيام الطاعة التي ضاعت...على عدم تحقيق الهدف من الحياة وهي عبادة الله...الحياة صعبة ونجد فيها مرارة..وإذا تأملنا هذه الصعوبة وهذه المرارة سنجد أننا سبب فيها..لان الصعوبة تأتي بالابتلاءات والابتلاء لا يأتي إلا بالذنب ونحن من نجني ثمار ذنوبنا بالابتلاءات إذا علينا أن نتفاءل ولا نتشاءم ونتفهم الحياة...ما نحن فيه ليس إلا من كسب أيدينا فعلينا الصبر والدعاء والتوبة إلي الله...وعلينا ألا نحزن لان ما نحن فيه نحن سببه فعلينا أن نحسن من أنفسنا ونتخلق بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم في المحن و الصعاب حتى تمر مسيرة حياتنا بلا أمراض نفسية تصيبنا نتيجة التفكير المزمن والمتشائم في نفس الوقت..إذا فإن فكرنا في الحزن فإنما لنصعد ونرتقي لا ننخفض وننتكس..نحن على كل ثانية فاتت بلا طاعة لله ونحاول تعويضها ف الأوقات التالية..لكن نحن على مال أو وظيفة أو منصب أو أو أو فننا نحزن على دنيا..والحزن ليس من صفات المسلم ولكن المسلم هو مصدر الابتسامة والسعادة مهما كان داخله..إذا لا تحزن فلك رب كريم يدبر الكون ويرزق ويغفر ويعفو فتمسك بدين الله حتى تلحق بالسعادة في الدنيا والآخرة وتفوز بالجنة.
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 01:51 AM
في أغلب الأوقات نتحدث عن كل شيء ولكن من منا يتحدث عن أهم شيء وعن أهم حقيقة في الكون.. إن المتأمل في الحقائق سيجد أن الحقيقة الملموسة في الحياة هي الموت.. كما أن الحقيقة الغيبية التي يؤمن بها كل مسلم موحد هي وجود الله سبحانه وتعالى.. إذا فلماذا نترك جانب الحديث عن أهم شيء في الكون.. إذا فناك شرود في التفكير وبٌعد عن الواقع .. لان الإنسان الذكي هو من يطرح الفكرة وينميها ويبدأ في رسمها ورسم نهايتها حتى تكون هدف وإذا وصل إلي الهدف كانت النهاية.. إذا فالنهاية في الدنيا هي البداية في الآخرة والآخرة هي الحياة الأبدية إذاً فالتفكير فيما هو قادم وما بعد النهاية في الدنيا هو تفكير صحيح 100 % لأنك ستختار البداية الحقيقية لك في الحياة الأبدية.. أما نعيم وأما شقاء وعذاب , فأبدأ من الآن واختار بداية الحياة الأبدية وأختار نهاية للحياة الدنيا .. إذا كنت تعمل عملاً صالحاً إذاً بفضل الله سيكتب لك النهاية السعيدة وحسن الخاتمة ونهاية سعيدة للدنيا وبداية أسعد للآخرة .. أما إذا كنت تعمل عملاً غير صالح إذا أنت تختار أسوء نهاية في الدنيا وأسوء بداية في الآخرة والعياذ بالله ورحم الله كل المسلمين آمين .. إذا حان وقت الاختيار قبل فوات الأوان.
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 01:56 AM
(الزواج السعيد يكون على كتاب الله وسنة رسوله)
دائماً ما نبحث داخل بيوتنا عن السعادة .. ونجد في كثير من الآراء أن الزواج ليس له علاقة بالسعادة..بل هو التعاسة .. أو الروتين الممل اليومي لكل متزوج ومتزوجة بالإضافة للمسؤوليات والالتزامات والأزمات والمصروفات و و و.....ولكن تجاهلنا معنى بسيط في هذه العلاقة..أن المتزوج يتزوج على كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن ما يحدث انه لا يطبق هذا المنهج في بيته..فبالتالي يجد التعاسة شيء طبيعي وإذا عاد للعهد الذي أخذه عند بدأ عقد الزواج انه تزوج على كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وطبق ما في كتاب الله وطبق سنة رسول الله لعادت حياة هذا الإنسان سعيدة وسيتغير مفهومه ومفهوم كل من يسلك نفس الطريق
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 02:08 AM
إعتز أختي بالحجاب
كفى ﹺبالحجَابﹺ شرفا إقامةﹸ فرْضﹴ وصـــــــونﹸ عرضﹺﹺ وإرضاءﹸ ديَـانﹺ
رضا الربﹺ في عفةﹺ المرأةﹺ وﹺسترها ونعيمﹸ النفس في طاعة المنــــَــان
المؤمنةﹸ درةﹸﹸ جوهـــرةﹸﹸ غالـــــيةﹸﹸ ومرادﹸ الله أن تكون في عز وأمَان
وسمى الغربﹸ المتكشفاتﹺ متحضراتﹴ ومـــا أشبه ﹺفـعلهـنﹸ بالحـــــيَوانﹺﹺ ﹺ ﹴ
وإغتــَر بهنَ من أخَواتنا خلــقﹸﹸ قــصصن ركبا إبتعـد عن الرحمَنﹺ
فرغبن عن شرع الرحمنﹺ طوعاﹰ فـكــن لهــواهن تبعـا وللشيطـَـانﹺ
وَتقَطعَ أمرﹸ الأخــرَياتﹺ زﹸمـــرﹰا ﹸكــل واحــدة منهــن فـي شـَـأنﹺ
فــضربن لـنا في البدعـةﹺ أمـثلةﹰ مـن شفا فﹴ وضــيقﹴ وألـــوا نﹺ
فــُمثل بالحجَاب ﹸصورﹰا ﹸمنكراتٍ وأريد ت الجنة بأبخس الأثمـَـانﹺ
وﹸقصد بين الهوى و الهدى جمعاﹰ ومـــا أﹸظـــنﹸ يجتمعﹸ الإثنــــَـانﹺ
وأخذت أﹸخرى الفروض إنتقاءﹰ وتمنــيــن عـلى اللــه الأمــَــانيﹺ
وكمْ لبسنهﹸ إلا وﹸهن قواعدﹸﹸ وأﹸشربن المعصية بإدمـــــــــَــانﹺ
وكمْ من ارتداءﹴ تبعهﹸ خلـــــعﹸﹸ وﹸمحجبات بقلوبﹴ حـــــــــــَزانﹺ
فنقبتﹸ بين الاحَزان ﹸسرورﹰا فوجدتﹸ ما تقـــر بهﹺ العينــــانﹺ
في الأﹸمة أﹸولو بقيةٍ صالحاتﹸﹸ ﹸقـــــدوتهن أﹸمَهاتﹸ المؤمنينﹺ
وفي غَير َوطن الإسلام ﹸمغترباتﹸﹸ إلتــــزمن تطبيق شعائَر الدينﹺ
لاَ مغرياتﹸﹸ يصدهن ولا تضييقﹸﹸ ولَا حَـــتى َتعسفﹸ الَقوانيـــــنﹺ
وَغربياتﹸﹸ إبتغين بإسلامهن عزﹰا َبعدمــــَا أتعَبهن َحدَثﹸ الزَمَانﹺ
َرضين بثوب الَتقى لبَاســـاﹰ َلما جاء ذكره في القــــــــرآنﹺ
وما الخيرةﹸ عندهنﹸإلا إمتثالﹸﹸ وﹸمبتغاهن جنات رضَــــــوانﹺ
إن َكثرﹸ في َأمر النساء إختلافﹸﹸ فهـــن عند خالقهن مثــالانﹺ
إمرأتا نوح ولـــوط وإمــــــرأةﹸ فرعون ومريمﹸ بنتﹸ عمَران ﹺ
أيـا ما تفــــعلي فأنت مثـــالﹸﹸ وتذكِر من وعده الله الجنتـــــان
وباب التوبة إلى الله مفتوحﹸﹸ َجَل من يــــدَاهﹸ مبسوَطتَــــانﹺ
من نصحت توبتهﹸ جزاه عفوﹰا وﹸبدلت سيئاته كلها بالحسَـــان
هـذَا َقولﹸﹸ َقصدتﹸ به َتذ كيراﹰ وبالـله َتـوفيقــــي وﹸمستعــان
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 02:35 AM
كلما بَزغ الفََجر ظننتُهُ وجهكَ
وكلما أشرقت الشمس
ظننتها وجنتيكَ
تماديتُ في وصفكَ

فهاك انظر في قلبي

لترى حبك منقوشاً

على شغافه

متربعاً في روحي

ويعترض ....

على بساطة الوصف

ويلح ....

أن وصفك ناقص ....

فأنت لي شمسُ نهاري

و قمرُ ليلي

و أدمنتْ وسادتي

حرارة دموعي في فراقكَ

و دثاري مفعم بأشعاري

فأين قلبي من قلبك يا أنا

إني أنتظر

فيض عينيك

وينبوع حنانك

فأنا أحبُّكَ

لا تقلقْ

الفقير الى ربه
23-04-2012, 02:43 AM
الركادة عاد زينة والحياء في البنت زين ,,قصة واقعية لفتاة تطالع رجل بعين قوية في أحد المجمعات شوفوا الشاعر ش قال لها.....


كل شبر بهالوسيعه ملك ربي تعلمين
وأعلم إن اللي خلقني هو خلق لك هالعيون

لكن انتي من جلستي وانتي فيني تحدقين
كن ما به ناس غيري بهالكراسي يجلسون

لو سمحتي عاد أسمعي وحتى لو ما تسمحين
المهم اللي بقوله تسمعينه و يسمعون

ع الأقل ليا نظرتك سوي روحك تستحين
غضي طرفك مثل غيرك خوف ربعي يلمحون

الركادة عاد زينة والحياء في البنت زين
وفيك جآزم لا ركادة ولا حياءٍ يذكرون

تعرفيني ؟! أعرفك ؟! ماأذكر إنا ملتقين
لا أعرفك من تكوني و لا تعرفي من أكون

وإطمأني إن كان قصدك بس فيني تشبهين
ما هو أنا إلي تعرفيه والبشر يتشابهون

ما دريتي من التشابه يخلق الله أربعين
وأعرف أربع يشبهنك بس والله يستحون

وإن كان قصدك شي ثاني عاد قولي وش تبين
خايف إنا نصير فرجة وإلي ماشتروا يتفرجون

وإذا بالك عاجبتني لا يحوشك تحلمين
صح ربعي من جمالك فيك صار يمدحون

بس وش لي في حلاتك دام فيها ترخصين
حشمة البنت وحياها والكرامة يلفتون

ولو توفر فيك هذا مع حلاتك تبشرين
ما هو أنا ألف غيري باب بيتك يطرقون

وش علامك رغم كل اللي أقوله وتسكتين
مو طبيعي هالسكوت وهالبرود وهالسكون

إنتي خرسا أسألك ولا منتي تسمعين؟؟
قالوا ربعي ذي كفيفة قلت لا لا تمزحون

لين شفتك يوم رحتي يمسكونك باليدين
ما دريت إلا عيوني أربع أربع يذرفون

آه ياني منه مشهد يوم شفتك ترحلين
جيت اشوف عيون ربعي لقيت الكل يدمعون

يالكفيفة يالعفيفة إن قلت آسف تقبلين؟؟
يغفر الله ذنوب عبده ليا خطا وهل تغفرون؟؟؟؟
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 02:58 AM
غريبه ماسألتي عن غيابي
غريبة ماسألتي عن غيابي ولا همك بهالدنيا عذابي
كاني في سما دنياك غيمة سحايه صيف من ضمن السحابي
تناسيتي الغلا واشواق قلبي ودفنتي الحب في جوف الترابي
وبعد مامات اضويتي شموعك
شموع افراح نصرك في غيابي
سالتك ايش ذنب الحب يقتل!!!
لزمتي الصمت وماقلتي الجوابي!!

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:05 AM
يقول ابن القيم :
لا تنطق بـ [ نَعَمْ
عندما تشعر بأن [ لا ] هي الأولَى !
لا تصرخ في وجه آلمستحيل ما دمت على يقين أن المستحيل أصم ..!!
لا تكرر الوقوف في طريقهم كي تصنع صدفه لرؤيتهم
ما دمت تدرك أن الصدف الجميلة لاتتكرر و إنها حين تتكرر لاتصبح جميلة !!
لا تبكِ بصوتٍ مُرتفع كي يصلهم صوت بكائك ما دمت على يقين أن آذانهم كالطين و العجين لايخترقها صوت البكاء دائماً !!
لا تبتسم في وجوههم رغماً
عنك مادمت تدرك أن
غابات البكاء في أعماقگ من غرس يديهم . . !!
لا تستهلك المزيد من عمرك و المزيد من نور عينيك
في السَهر من أجل الكتابة إليهم مادمت على يقين
أنهم عاجزون عن قراءة نبضك و احساسك !!
لا تخسر صوتگ بالنداء عليهم ، خلفهم ، بصوت مرتفع
كي يلتفتو إليك مادمت تدرك أن الذي أعطاك ظهره
قد استغنى عن وجهك تماماً ..!!
لا تحرق ذكرياتك معهم ولا تمسح تفاصيلهم الجميلة
في ذكرياتك بعد الرحيل
مادمت تعلم أن الأيام قد لا تمنحك أجمل منها . . !!
لا تتظاهر بالفرح في قمة حزنك ولا تضحك بصوت
مرتفع في قمة حَحححاجتك للبكاء ،
مادمت تعلم أن التظاهر بالفرح يؤلم أكثر من الحزن ذاته !!
لا شيء يجبرك على أن تتراقص فوق جراحك كالطير المذبوح أمامهم فقط كي تقنعهم بسعادتك لوجودك بينهم . . !!
- لأنهم ( ﻻ يستحقون ) وجودك في حياتهم !!
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:20 AM
* حين يحب الإنسان نفسه.. لا يعني دائما أنه مصاب بداء الغرور والأنانية..
فحب الذات بمعناه الإيجابي.. هو حب الخير لها..
كأن نطورها ونهذبها ونقيها من شوائب النقائض..
ثم ندربها على سلوكيات عالية الجودة من حسن المعاملة..
فيحبك الآخرون.. أكثر مما تحب نفسك!.
* لا تبحثوا عن الحب..
اثبتوا فى اماكنكم .. وسيجدكم الحب غالبا..
فحين نركض وراء الحب.. يبتعد عنا..
فهو لا يجيد المعادلات السهلة.. بل يعشق البحث والمعضلات التي تنهك القلب..
حتى يجد من يستحقه ويكون أهلا.. له !

* أن تعيش في حالة حب.. أجمل من الوقوع في الحب..
فالعيش في حالة حب.. يجعلك تطير من مشاعر السعادة التي تغمرك..
وأنت تملك زمام أمرك بين يديك.. كما أنك تملك قرار الرجوع والعدول في أي لحظة..
أما الوقوع في الحب.. يجعلك تفقد الزمام وتسقط مفاتيح العودة.. من أنامل أحلامك السرابية فيختفي الطريق..
ويتلاشى بين مخالب الحب المسيطرة..
ولا طريق للعودة. دون المرور بمحطات الألم و الدموع !.

* فى الغرب قد يقتل الزوج زوجته.. إذا طلبت منه الطلاق..
ليس حبا.. في سواد عيشتها.. وإنما خوفا من خراب الجيب..
فهناك.. يحق لها أخذ نصف ممتلكاته في حالة الطلاق..
دون قيد أو ضرب!

. * قليل جدا هم الذين أسعدهم الحظ بالحب والزواج معا..
فغالبا ما يكون حب بدون زواج.. أو زواج لا حب..
ليت الجميع يسعد بنعمة الأقلية.. أي زواج عن حب..

* كيف تطعن القلب بعشر كلمات مهذبة..
أنت.. مدهش.. رائع .. لطيف.. مهذب.. شجاع..
شهم.. كريم.. وسيم.. ناجح.. نشيط..
ولكني لست الإنسانة المناسبة لك!!!.

* معظم الأشياء الجميلة.. نتعلمها.. بعد وقتها الطبيعي..
ليس بعد فوات الأوان.. وإنما نتأخر في تعلمها أو فهمها في أوقاتها..
إلا الحزن.. يداهمنا قبل أن نستعد له..
وقبل أن نسجل هويتنا.. على مقاعد دوراته التعذيبية!.
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:30 AM
تحْتْ المَطَرَ بين الَشجر كَآنْتَ فُصُولْ ـالحِكَآيه
عَلَى ذَلِك الرَصِيْف فِي فَصْل الخَرِيْف,تَحْت تَسَآقُط الأَوْرَآق الصَفَرآء والحَمَرآء ,كآن اللقآء..
http://forum.te3p.com/images/smilies/2009/t132.gif~»
وَمَآبَيْن الإِشّتِيآق وَ جُنُون الصَمْت وَ مَآبَيْن تَسَآرُع دَقَآت قُلُوبُهمآ و ارْتِجآف أطرآفهمآ..وبَعَدَ سِنِيْن
اْنْتَهَت ْالحِكَآيه بِذآت الفْصَل والمَكآن وعَلى ذلك الرَصَيف :
وإليكم ـالحوآر
(1)
أشتقتكِ يآأمسي وغدي
أشتقتكِ يآأنفآسي بعدد شهقآتك وزفرآتك
أشتقتكِ حتى ـالموت.
أشتقتك َ يآرجْلٌ غرقت بكَ
أشتقتكَ حتى وقوف ـالدم في شرآين القلب
أشتقتك حتى شآبت خِصال الشوق.
أتيت يآأميرتي
سَأعيد شباب ذآك ـالشوق
سَأنزع فصولاً خلت من لقآئنا
سأبحر بِك في مركب لا يحمل سوآنا
لاتبكي فدمعك يحرق قلبي بل يمزقه أشلاء
http://forum.te3p.com/images/smilies/2009/t132.gif~»
آه يآقبطآن ,,تأخرت كثيراً
فاميرتك لاتحمل بِدآخلها سوى
هم..وإنتظآر موت أهلكها
نعم ..دآءٌ سكنني من بعدك
وضقت بالآلام ذرعاً
أتعلم مآكآن دوآئي الذي يُسكن آلامي؟؟!!
هذآ الرصيف..
وتلك الأشجآر..وتلك العصآفير..وهذا الكرسي
لطيفٌ هو ـالموت امهلني حتى أرآك..
والآن سَ أرحل ..وانت أرحل
لا أريد أن أغمرك بِ همي
وآهآتٌ تنزع من جسدي..
وسأضل أحبك حتى آخر لحظآت عمري
http://forum.te3p.com/images/smilies/2009/t132.gif~»
اشششش ..صمتاً بِربك
كلمآتك هذه مثل الإعصآرِ
لِعمري لأبدل لك الآلام سعآده
وأمهليني و لاتتركيني
وسآمحيني, وأحضنني ,ودعيني أرسم خآرطة حُبنآ الجديد
أتذكرين !!
المآضي الجميل..اتذكرين تلك الليالي التي اشعلنآ فيهآ القنآديل..وسهرنآ مع النجم والقمر

أتذكرين أما لا تذكريني
تلك الليآلي ام على تلك الذكريآت تتمردين
والآن تردين الرحيل....؟!
أي جُبناً سكن خيآرآتك فأصبحت للقرارت لا تفقهين
اني أحبكِ يآمجنونه الا تعلمين ؟!
http://forum.te3p.com/images/smilies/2009/t132.gif~»
(2)
عنآق يلونهُ إجهآشاً بِدمعاً سكن عيون العآشقين
"" صمت..ودموع ..وتنآهيد ..ومزيج من اختلاسآت تأمل طويله""
ومآبين تلك اللحظآت
تبآدله ابتسآمه لِ تعلن ..
توقف أنفآسهآ لِتكون النهآيه..بِنفس البدآيه
""ميلادٌ به ..وموتٌ بِ أحضآنهِ""
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:48 AM
صوؤوؤر من الباحه


http://www.moveed.com/data/media/39/albaha15.jpg






http://www.almamlkh.net/vb/images/statusicon/wol_error.gifتم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لمشاهدة الصورة كاملة. الصورة الأصلية بأبعاد 640 * 480 و حجم 84KB.
http://www.moveed.com/data/media/39/albaha13.jpg






http://www.moveed.com/data/media/39/albaha12.jpg






http://www.moveed.com/data/media/39/albaha11.jpg




http://theayn.com/photo/data/media/6/__99.jpg







http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/11310/13199/161434.jpg





http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/11310/13199/161435.jpg





http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/11310/13199/161437.jpg









http://www.alriyadh.com/2007/04/27/img/274032.jpg

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:57 AM
صوؤوؤر من الباحه


http://i166.photobucket.com/albums/u99/fahad100/PHOT0052Small.jpg

http://i166.photobucket.com/albums/u99/fahad100/PHOT0081Small.jpg
http://i166.photobucket.com/albums/u99/fahad100/PHOT0094Small.jpg

http://mosbih.googlepages.com/zz1.jpg

http://mosbih.googlepages.com/zz4.jpg

http://mosbih.googlepages.com/zz5.jpg

http://mosbih.googlepages.com/zz6.jpg

http://mosbih.googlepages.com/zz7.jpg

http://mosbih.googlepages.com/zz10.jpg

http://mosbih.googlepages.com/z1.jpg

http://mosbih.googlepages.com/z2.jpg

http://mosbih.googlepages.com/z3.jpg

http://mosbih.googlepages.com/z4.jpg

http://mosbih.googlepages.com/z5.jpg

http://mosbih.googlepages.com/z6.jpg

الفقير الى ربه
23-04-2012, 04:03 AM
http://www.almandq.com/vb/uploaded/138_1176480611.jpg

http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_e19966ac17.jpg

الفقير الى ربه
23-04-2012, 04:25 AM
http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-047.jpg


http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-048.jpg

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-049.jpg

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-050.jpg

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-051.jpg

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-052.jpg

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-053.jpg

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-054.jpg

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-055.jpg

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-056.jpg

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-057.jpg

http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-058.jpg
http://www.lovely0smile.com/2010/mix/01/Mountains-wonderful-059.jpg

الفقير الى ربه
23-04-2012, 07:54 AM
بسم الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة وبعد
من ذكريات الفقير الى ربه في عام والله اعلم 1412 يعني قبل 20 سنة من
الان ذهبت زيارة لاصدقاء في بني مالك انا واهلي كان فية زواج وكان البيت
حق الملك مليان بشر في الزواج وصلت اهلي عندهم في الزواج وذهبت كنت
وقتها اشيش رحت لقهوة في المثلث حق صيادة وطفشت منها كان معي شيشتي
في السيارة والجراك والفحم وقمت من القهوة وفية وادي جميل في الجهه الجنوبية
من الخط الي يودي لقها قبل ما تصل الطلوع على يسارك تنزل يمكن 3ك في
الوادي محل بعيد عن الخط وكان ذيك الايام الوادي يسيل فية موية فجلست
على حافة الوادي ونزلت عفشي يمكن الساعة 3 العصر ولعت الفحم غيرت
الموية حق الشيشة وعبيت البراد موية من شلال صغير موية باردة يازينها
وشوف الشاهي من الشلال على الفحم كيف وكذلك وضعت علية عودين
نعناع من نعناع فيفاء بعض الاخوان يعرفة وشف كيف الريحة الرائعة طول
الوادي يازينها مع ريحة الشيشة الباعشن الاصلي الي فجر صدرية المهم جالس
جلسة رومنسية طبعا على صوت ابوخالد هياونا وانا جالس الدندن معة ولي
يشوفني يقول هذا مجنون ماهلى انا في ذاك الوادي الصوت يمكن الي في الخ
الخط العام يسمعني رافع الصوت والجنان الزيادة اني مسوي سماعات زيادة
في الجمس والله من الجنان حتى فوق السيارة ماحد يشوفها وانها يمكن ب2000 ريال من الجنان الي كنت فية المهم اني جالس منسجم الاذان يؤذن
في المسجد للعصر وانا مع عبدالكريم عبد القادر الاخ ولهان وكل شوية اقوم
ارفع الصوت حق المسجل المهم اني في عالم ثاني اناس في المسجد وانا اتسمع
لطرب مر علية انسان قال لي نزل صوت المسجل اصنقتنا اشرت لة بيدي
يعني فارق جلست يمكن اقل من عشر دقايق انتبهت لنفسي ايش من هو الي
كلمني اعوذبالله من الشيطان الرجيم ما احد عندي في الوادي ماهلى انا من
هذا الي يقلي خفض المسجل شوي ويجيني ذاك الرجال سبحان الله من شكلة
ومنظرة وفية وقار والله اني استحيت منة طلبت منة يجلس رفض قال هل
تريدني اجلس معك في جلستك هذه انا بجلس هنا وجلس فوق صفاء
قريب من الماء والله تدورني ماعد تلقاني من الخجل من الرجال واسئلة
منين وعلى وين قال من ارض الله الواسعة وكيف جيت من هنا وفين سيارتك
ويشري على رجلة اليمين قال هذه سيارتي لابس ملابس ابيض في ابيض حتى
الغترة بيضاء جلسنا نسولف يمكن حوالي الساعة يعني قريب المغرب قال انتة
ماتصلي قلت الى اصلي بس يعني وحقيقة من قبلها الله يتجاوز عني كنت قليل
الصلاة قال وباقي تعترف على نفسك قلت ويش تريدني اقلك وهوهذا الصحيح
قال ما ودك تشيل عفشك وتقوم تصلي المغرب في المسجد الي قدام قلت
ان شاء الله شليت عفشي وركبتة في السيارة زي الي ابلة ما ادري ايش
الي حصل قمت وشغلت السيارة ورحت وضيت من الوادي وعلى انة اب
يركب معي لمن وضيت ورحت لسيارة قلت لة هيا مشينا على المسجد قال
انتة روح وبلحقك حاولت يركب معي رفض كان باقي على صلاة المغرب يمكن
اقل من عشر دقايق والمسجد قريب ماهو بعيد المهم اني ركبت سيارتي ادور
لة ماشفتة ما ادري وين راح رحت الى المسجد وقفت السيارة ونزلت الي
في المسجد كلهم شيابة دخلت الى ولادمي قدامي حقيقة حسيت بقلبي اوجعني
اقول بيني وبين نفسي كيف وصل هنا قبلي وهو ماعندة سيارة المهم قوم الامام
لصلاة حتى سبحان الله اول مرة ادخل المسجد بخشوع وسبحان الله اروح
بريحة غريبة ما عمري قد اروحت بمثلها اقسم بالله انها اول مرة في حياتي
اصلي من قلبي وبخشوع تام انتهت الصلاة جلست فية مصحف كان مشقوق
اخذتة وجلست اقراء فية شوية قلت ذالحين اروح البيت البيت مليان خليني
اقراء الى اذان العشاء واصلي مع الناس واعجبتي الريحة التي بالمسجد المهم اني
قريت يمكن صورتين او ثلاث شوية واشوف الناس داخلين المسجد شوي
واسمع الاذان قمت صليت ركعتين وجلست اخذت القران اقراء حتى قامت
الصلاة قمت اصلي صلينا العشاء سبحان الله من صوت ذاك الامام احسة
عذب في اذني كاني اول مرة اسمع الاذان المهم انتهت الصلاة جاني ذاك الادمي
قال تروح معي قلت والله انا معزوم لعرس هنا وباروح لهم قال على كلا
استودعك الله واسالك بالله انك ماعد تسمع للاغاني الا اذا كنت مجبور
قلت باذن الله المهم اني جيت ابغاء اطلع من المسجد الا وانا واقف في برحة
لوحدي لا فية مسجد ولا حولي احد ياولد ايش هذا حصل يمكن كنت احلم
ويمكن ان الي جاني انذار من رب العباد المهم جلست افكر في الموضوع اقسم
بالله انها مثل الحقيقة وصحيح انا واقف وصط البرحة بعد صلاة العشاء شوي
جاني واحد يمكن اكثر الناس يعرفونة عند مثل هذة الحاجات قال الحمد لله على
سلامتك يالله مشينا ابغي اسالة اقول ايش حصل قال بعدين قام واحد من
اولادة اخذ سيارتي وانا ركبت معة في السيارة حتى وصلنا البيت وجوني الناس
يهنوني بسلامة اقل ويش فية قال بعدين اقلك جلست ذيك الليلة افكر ايش
الي حصل وليش الناس هنا يقولون سلامات انا مدري ايش الموضوع نوم مافية
تعرفون صيادة وذيك المحلات فيها حر وانا ماظريت الا بالمكيف او منطقة
باردة جلست حتى الصباح وطلعت في السيارة شغلت المكيف يمكن نصف
ساعة وقوموني للافطار افطرة وانا دايخ نوم ابغي ارقد مافية محل بارد قلي
ابو محمد ايش رايك تصرح معي الوادي وتجلس هناك بين الشجر يمكن تنام
قلت طيب الوادي قريب بس نزول نزلنا عندهم بستان سبحان الله فية كل
الشجر وفية القوطة والكوسة المهم طبعا بين الشجر تحس بالبرودة من الضل
جلست حطيت راسي على حجر تحت حبلة عنب واطالع فوق في الشجر وفي
السماء شوية رقدت في محلي حسيت ببرودة وانا تعبان مارقدة الرجال جاء
صحاني ماقمت عود يزهم عليهم في البيت يجيبون الغدى في الوادي المهم اني
فتحت عيوني ولا وذاك المصيبة نازل من شجرة في الحبلة والله ياطول فية
بغيت اقوم الى وفية واحد ماسكني في كتفي وانا منسدح على ظهري يقلي
لا تقوم ولاتتحرك شوي وذاك المصيبة مرمي بة قدامي اقسم بالله انة يمكن
والله اعلم متر ونصف وكبر فية ومليان شعر وفوق راسة مثل العرف المهم
ادور لرجال الي يقلي لا تقوم ماوجدتة جاني ابو محمد قال الحمد لله على
سلامتك لولى الله ثم الرجال الي انقذك قلت منهو الرجال وكيف جاء وذيك
الاسئلة رفض لا يعلمني ورفض لا يعلمني ماذا حصلي اليوم الي قبلة بس
اني استفدة الشي الكثير والحمد لله اغاني من ذاك اليوم مافية الى اذا انجبرة
ووالله ان صوت الاغاني عندي الان انها اخس شي والحمد لله عوضنا الاغاني
والمطربين ب عيد الباسط والشريم والسديس والبراك وبعض القراء والصلاة
ولله الحمد ماقد فات علينا ولا فرض والحرام مانعرفة بفضل الله وكل شي
ولله الحمد طيب باذن الله اسال الله لي ولكم ولوالدينا والمسلمين العفو والعافية
والعتق من النار واسالة سبحانة ان يهدي كل ضال عن عبادة ربة اللهم امين
والى القاء في ذكريات جديدة

الفقير الى ربه
23-04-2012, 09:12 AM
انساكزرعت الشـــــووووق كـلــــه بإنتظارك ........
وأخذت الإنتظار وجيت عااااني .!!
نسيت الناس ...... لكن
ماااانسيتك .!!
عجزت أنساك حتى لو ثوااااني ...
غيابك "صعب" و "الأصعب وجودك"
وأنا في الحالتين أتعب وأعاااني ..!


" حبيبي لاتواخذني "
<<< ولكـــــــــن >>>
أبيك تحط نفسك في مكااااني ....!!
!! ................. !!
أنا " ياعمري "
- ترا أصعب حكــاااااايــــه - ..!!كتبني الوقت ...... لكن .. ماقراني "
مضى عمري وتقدر تعتبرني- غريب - في زمن ماهو زمااااني
راح مع نصفي " ونصفي ... نسى نفسه مع الوقت ........ ونســــاااااانـــي "
( تـعـــــــــااااال )
وطفي بيدينك حنيني ...
تملكني وأنا أشعل لك حناني ...
( تـعـــــــــااااال )
وضمني ياتاج راسي ...
دخيلك لا تخليني عشاني ...
// ولو "موتي" دريت إنه بيدينك //
" أمـــــوووووت " ألفين مره ما كفاااني ..
وإذا باقي من الطلقات "طلقه".!!
.....<دخيلك >.....
حطها بين " الـمـحــــاااااانــــي "
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 09:43 AM
الشوق فيني اصبح لك
عظيم وجبار
والشوف بعدك ياغلا
روحي كفيفي
مشكور ياحب دربه
مايعرف اعذار
مشكور ياحب تمنع
فيه حيفي
بعد الغياب ان جيت لاتشتكي
ولاتحتار
أنت((حبيبي)) اول
والحين أنت ضيفي

الفقير الى ربه
23-04-2012, 09:47 AM
يا حلو الايام لو ترجع على كيفـــــــي
ما كان قلبي شكى فرقا مواليفـــــــــه
كانوا بقربي ولا يحتاجوا تكليفـــــــــي
واليوم راحوا ودمعي صعب توقيفــــه
من عقب الاحباب مكسورة مجاديفــي
غرقان والموج يلعب بي على كيفــــه

الفقير الى ربه
23-04-2012, 09:51 AM
مابي سؤالك عني اليوم ماابغاه
ماريد قلبك دام هذي خطاويك
عفت الهوى من بعد ماشفت دنياه
عفت الليالي كلها في تجافيك
ببكي ندم وببكي وله بعد فرقاه
واكتب قصيدة حزن بفراقه
والله أحبه ويصعب القلب ينساه

الفقير الى ربه
23-04-2012, 09:56 AM
لا صد عنك من توده وجافاك
خله وجازه بلجفا
مثل صده
خلك عزيز النفس والعز مأواك
وكلن عطه تفصيل
ثوبه بقده
خص الرفيق اللي اذا
جيت حياك
وان غبت ياصلك
بالموده

الفقير الى ربه
23-04-2012, 10:07 AM
http://s0.2mdn.net/viewad/817-grey.gif (http://ad.doubleclick.net/click;h=v8/3c60/0/0/%2a/t;44306;0-0;0;76792629;4307-300/250;0/0/0;;~sscs=%3f)
http://www.qzal.net/5-2011/13077532333.gif


http://www.qzal.net/5-2011/13077539239.jpg

http://www.qzal.net/5-2011/13077532336.jpg

http://www.qzal.net/5-2011/13077532338.gif

http://www.qzal.net/5-2011/13077539223.png

http://www.qzal.net/5-2011/13077539237.png


http://www.qzal.net/5-2011/13077541103.gif
][ إذا خنقك دخآن الألم.. ف افتح نافذة [ الدعآء ] ليتجدد الهوآء ][ (http://zhrn.net/306722.html)

الفقير الى ربه
23-04-2012, 02:30 PM
اللي بقى لـي مـع الأيـام .. وفّيتـه
.......والضيق لـو ينهمـر تشربْـه وديانـي
ماهي كبيـره علـي والحـزن غنيتـه
........وْلاهـي غريبـه إذا وقتـي تحـدانـي
...
الخوف -يا من نبشت القلـب وادميتـه
......لاعشت زهرة شبابك وانت وحدانـي!!

كم جرح خذْته من الأحباب.. ضمّيتـه
..........وجروح قلبـي زكـاة لْحُـبّّ خِلاّنـي

مطعون؟ عاااادي ،، جفا الأقراب؟ داويته
......تعبان؟ مبطي ،، ردى هالحظ؟ خاوانـي

صدمه؟ بسيطه ،، هَوان الحـال؟ مرّيتـه
......مقرود؟ أدري ،، وإذا حرمـان؟ عدّانـي

ما فـاح هـمّ ٍ لـك الله مـا تقهويتـه
......ما مـرّ حـزن ٍ بغيـري مـا تبلاّنـي!

ياما ويامـا مـن الخـذلان .. عديتـه
.....إلا بصاحبْ .. بعد عِشـره تناسانـي!!

أزريـت لأنسـى غيابـه ليـن ناديتـه
......والمـوت لامـن تجاهلنـي وجافـانـي

وينه يجينـي .. وكـل عْتـاب كنّيتـه
......ياليت يدري بعـد فرقـاه وش جانـي!!

من كنت طفل ٍ وانا أرجـاه فـي بيتـه
.....شيّبت.. واثره على هالحـال خلانـي!

حتى جنـاح العَتَـب لرضـاه ذليتـه
......ماطِرْت بعده فـرح مـن ذلّ جنحانـ

يا قلب صبرك .. ترى كل شيّ سويتـه
......ما كان أفضل من اللي كـان بإمكانـي
لو بيّ قـوه علـى الهجـران؟ خليتـه
.....لو بـيّ ذره مـن النكـران؟ يفدااانـي
الجرح أرحم .. إذا يرجع مـن أغليتـه
.....مجروح؟ فِدوه .. ولكن صعب وحداني
=======================
من ابو ع س م

الفقير الى ربه
23-04-2012, 02:52 PM
يابوي لايلحقك شكٍ ولاريب
انفض هجوسك وأرفع الراس عالي
أناشبابك لاغزى راسك الشيب
وأنا عضيدك لو تجور الليالي
...أي والله ابشر يراعي الطيب بالطيب
... والله لسدك لو يضيق المجالي
ان عاش راسي يا عزيز المجاذيب
لشيل حملك لو يفوق احتمالي
واطفي ضماك زان حثربن المشاريب
واسقيك من زندي قراحٍ زلالي
ولايهمك يا كريم المواجيب
يفداك حالي يايبه والحلالي
ابشر وذيبك يارفيع الشرف ذيب
يابوي دام تشوفني لاتبالي
================
ابو ع س م

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:00 PM
لا تقاس الطيبة ببشاشة الوجه ..
فهناك قلوب تصطنع البياض ..
فهناك من يجيد تصنع الطيبة ..
... ويخبئ بين زواياه خبثاً وريبة ..
لا يقاس الجمال بالمظهر ..
ومن الخطأ الاعتماد عليه فقط ..
فقد يكون خلف جمال المظهر قبح جوهر ..

لا تقاس حلاوة الإنسان بحلاوة اللسان ..
فكم من كلمات لطاف حسان ..
يكمن بين حروفها سم ثعبان ..
فنحن في زمن اختلط الحابل بالنابل ..
في زمن صرنا نخاف الصدق ..
ونصعد على أكتاف الكذب ..

لا يقاس الحنان بالأحضان ..
هناك من يضمك بين أحضانه ..
ويطعنك من الخلف بخنجر الخيانة ..
والفرق شاسع و مدفون ..
بين المُعلن والمكنون ..
لا تقاس السعادة بكثرة الضحك ..
هناك من يلبس قناع الابتسامة ..
وتحت القناع حزن دفين وغصات ألم وأنين
===================
ع س م

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:09 PM
لا خاب ظني بالرفيق الموالي
مالي مشاريهٍ على نايد الناس
لعل قصر ما يجيله ظلالي
ينهد من عال مبانيه للساس
لاصار ما هو مدهل للرجالي
وملجا لمن هو يشكي الضيم والباس
============
عن ابو ع س م

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:18 PM
الحب اضناني
من حبيب فجر معاناتي
يعرف احساسي
ويعرف مدى حبي واخلاصي
لكنه اسقاني المر وعناني
... شتت لي أفكاري
وضيع لي أحلامي
اغرقني بالهم واشقاني
اه ياقلبه القاسي
والمشكله يدرك معاناتي
=========
عن ابو ع س م

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:25 PM
راحل يجر [القلب] والحلم مذبوح
.............. والقلب [يسأل] قبل شدّة وثاقه :
,,,,
يا كيف ترحل دامني فيه مجروح ؟!
............. ميت فـ قربه ، قبل اموت بـ فراقه .!
...
تكفا [دخيلك] خلني عنده .. وروح
.............. يمكن بعد موتي يروف بـ عناقه ؛؛
,,,,
يمكن يجيني يوم ويقول [مسموح]
............. ويهز غصن [الحب] طير اشتياقه
,,,,
يمكن يحس بـ بحتي قبل لا ابوح
............... ينظر لـعود الشوق قبل احتراقه ؛؛
================
عن ابو ع س م

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:33 PM
. عطني قلم مليت من كتم ألأسرار
ولا عاد لي في كتم ألأسرار حيله
والصبر طال وزاد عن حده وجار
وبترك مع ألأفكار وقفه قليله
وقفة حزن وقفة قهر وقفة إنذار
... واللي سمعها لا يغير دليله
مشيت فالدنيا بلا رقم وشعار
وعانيت من كل الأمور ألمهيله
نشيت حراً عاش في كف صقار
وأطلق سبوق الحر يرجي حصيله
وعانيت في جو المصايب والأقمار
من عالمً تمشي دروب الرذيله
وعانيت من ناسٍ مثل غصن الأشجار
لاجف عنه الماء تكسر جليله
وعانيت لي من ناسٍ كثار وكثار
تغيرت وأعطت دروب الفشيله
ما بين مرواسً وطبلاً ومزمار
وقصه وجنز وش بقى من هزيله
ومابين تقليداً على الغرب يندار
تقليد ًأعمى لعن أبو من يجي له
وفكرت فالدنيا ولا الوقت يندار
وشلعت في جواً طيوره ثقيله
أما طلعنا في عليات الأوكار
ولا مراح مقيط وأقفى شليله
ويا جاهل الدنيا ترى ما لها عيار
تمن سنين وتخدع بنصف ليله .
=================
من ابو ع س م

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:42 PM
<u>

ادلهــمّ الكــــــــون حــولي و اطْبقـَت سحب الكــآبة

أغرقـَت جوفي بدمعي واهلـَكـَــــــــت أخضر حقولي




وينكــــم ياربع عمــــــري ؟ من بقى ما صك بابه؟

مابقى لي صاحبٍ أرمــــي عليه اهــْــــوَن حمولي
...
الكتابة عن همـــــــومي ذنب أفْشَـل في ارتكابه
هكذا حـــزني أناني ... غير فرْحــــــي للّي حولي
من همـــــــــــوم الناس أبني دافعي لجل الكتابه
ما حسَبْت حساب ضاقـوْ بْما كتبت او صفّقوا لي
كم كتبـت و قيل تكفـا ... هذا شـي ما ينحكـابه
مو بكيفي صرت وابِل تُرتَقب لحظة هطــــــــولي
ما تعبت ارقى و أرقى .... بالدُّعــــا حالي تشــــابه
مقدر انزِل لو أبنزل ... غصب ترقــــــــــابي رجولي
...
لي إلهٍ جلّ شــــــــــانه عندْ ما اكون فْـ رِحــــــابه
في ركوعـــي في سجـــودي أصْعَد فْـ قِمّة نزولي
لي مكانٍ في الكواكب .... ذا طموحـــــي لسْتُ آبَه
نجم عالي ... ذا مكــاني .. عل موتي هـــو أفـــــولي
....
باقيٍ يا دنيا شعـــــري يمـــــلئك فخر و مهــــابه
قـــــد يزول فْـ يــــــوم آتي عنـــــدما أنتي تزولي
إنتسبت لْـجَـد مُعْجِز ... دين و عزوم وصــــــلابه
هو أخو نوره معَزّي ... تبطــــي جــــــــداً يا ذُبولي
.....
و لي أبــو ما شفت مثْلـَه مُحتسِب مهما أصابه
كل زهدٍ غير زُهْدَه مُفْتَعَـــلْ وَهْمــِـي و صــولي
عندي امٍّ مستحيلــه طيبهــا صعب اجتنابه
آه يُمّه كــــم أحبّك في شرايينــي تجــــولي
.....
و لي وطــن أحيا لعـــــزّه أفتــــــدي ذرّة ترابـــه
مسلم سعودي عروبي .. ذي فروعي ذي أصولي
ولي شقيقٍ ماني اقـــوى نبرة الحــزن فْـ عتابه
كيف عاد ان كان يزعل ؟ أحترق من فرط هُـــولي
.....
ولي ولد عمٍ غمَرني فضله و سِرْت فْـ رِكــابه
شفت له في كل لحظــه فزْعه و موقف رجــولي
و لي حبيبه مستديمه حُــب عمــري من شبابه
ما لي فصول و مواسم وَحْــدَها هي بس فصولي
......
أم قلبيــنٍ بجــــــــوفي هـم بعـد كل القــرابه
هم سبب سعدي و مجدي هم سبب خوفي و جفولي
ما فعلت الخيـــر أرجــي من بشر فــــــاني إثــابه
عالمٍ ربّي بقصـــدي ... و ما سبَبْ أطيب فعـــــولي
.......
أربعيــنٍ من تجــارب .... أربعينٍ من غـــــــــرابه
أربعينٍ من تأمُّــل شكّلــت ذاتـــي و ميــــــولي
الكِبِـــــــر أردى الخطــــــــايا ما تجبّـه إستتــابه
أستعيذ بربّي منّه في خروجــــي في دخـــــولي
....
كلّ احَـــد يقضي حيـــــــــــاته بين تقصير و إنـابه
يستحيل انّك تلاقي ... لاْيّ اْحَد وصفٍ شمـــولي
شفت في الدنيا مهـــــــازل تُفقِد المدرِك صوابه
يفخر الكــــافر بكفره ... تُشْتَم بْقولة " أصولي "
....
النفاق اكبر رموزه كـــــان في عهد الصحـــــابه
كيف عـــــاد الوقت هذا ..؟ كل شبرٍ به " سلولي "
الرضـوخ أصبح فضيله و قول " لا " أصبح دُعــابه
و المشاكــل مبتدعها قال : تِلْزِمْكــُم حلـــــولي
...
بين تفريــط و تطـرّف تــاه جيلي في خِطـــــــابه
خير اموري هو وَسَطْـــهَا ... طال عن هذا غفولي
إحترس يا ذيب و احذر من زمن ســــــــادَت كلابه
الوفــا بَه صار عِجْبـه .... و الغدر فعــــــــلٍ بطولي
.....
لا تثـق بالّلي تثــق به ... بـد شكّـــــك و ارتيـابه
كم عُهُـرْ سافِرْ يُغطّى بْملْمَــــحٍ طاهــــر طفولي
عندي للدنيــا ســـــــــؤال و ما أبـي منها إجــابه
هو يغيّر شي رفضــــي .. أو حيادي .. أو قبولي ؟
كـن يا دنيــا همومـــك جُمِّعَت مثــــــل الذّيــابه
سالـَمَت كل الّلي قبلي .. تنتظـر لحظة وصــــولي
كلّ غــــدرك ما يســــــاوي في مــوازيني ذبــابه
ربّمــا لـوّك وفيتــي ... كان أرّقْنــِــي ذهـــــولي
......
يا عذولي هاك بوحي هاك جرحــي و انسكـــابه
ما سوى ذا وقت سـَـــانح ... قم بدورك يا عذولي
أتعبتني هالقصيده .. فكـــــــر و جـروح و رتابه
بس يا هذي القصيده .. أقصريها لا تطـــــولي
يا كـــريم يحـب عَفْـــوهْ رحمِتَـه تسبق عــــذابه
ألطـف بـ ذلّي أمامـــك حينمــــا يَحْتُــمْ مثــولي

قصيدة(( الأمير عبد الرحمن بن مساعد ))
================


من ابو ع س م

</u>

الفقير الى ربه
23-04-2012, 03:58 PM
ودي تشوف الهم وش لون سوى
في حال من حبّك على غير مصلوح
,,,,
جـرحتني جـرح جديدٍ تلـوّى
على خفـوقٍ منك بالحيل مجـروح
...
وسـويت بي شيٍ ما ينتسـوّى
وأقـول يا سـيد المماليح مسمـوح
,,,,
لـيتك بـزلاتـك علي تـروّى
يـوم ان حبي لك من الروح للروح
,,,,
إن كان حبـل وصالنا ماتقـوّى
الله يعين عيون (سامر) على النوح
,,,,
لا يا بعد من جابواآدم وحـوّا
خطاك مهما صار منسي ومدمـوح
,,,,
ليتك دخلت بداخل القلب..جـوّا
حتى تشوف بعينك الجرح ..وتروح

الفقير الى ربه
23-04-2012, 04:25 PM
جمالك فاق حد الجمال
أيا خيالاً في خيال
يا شبيهاً للغزال
أنتِ شيئاً لا يقال
واحة أنتِ ... بين الرمال
قمراً أنتِ ...بعيد المنال
فأنتِ المحال ... أنتِ المحال
وأنتِ عذاباً للــــــــــرجال
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 04:31 PM
قولي لي سيدتى
اين الحقيقة؟
افي عينيك؟
افي شفتيك ؟
افي وجنتيك؟
أفي ناظريك؟
يا جمالاً اشرق على الدنيا
يا جمالاً غطى كل ربوع الكون
خبريني أين اجدك ؟
أأنت بين الأزهار تسكنين ؟
أم أنت بين جداول الأنهار ؟
أم أنت بين دفات السحاب ؟
بل أنت بين النجوم ؟
بل أنت النجوم ؟
يا سيدة نساء الكون
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 04:46 PM
أحببتhttp://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif وكرهت.http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif. فرحتhttp://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif فحزنت. ولكني رغم كل الألم . عشت احببت http://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gifوكرهت..
فرحتhttp://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gif فحزنت...
ضحكتhttp://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gif فبكيت...
ولكني .... http://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gifرغم كل الألم ... http://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gifعشت

تعلمت...http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif.

ان جرحي لايؤلم احدا في الوجود غيري
وان بكاء الناس من حولي....لن يفيدني بشيء

تعلمت...http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif

ان اثمن الدموع واصدقها..هي التي تنزل بصمت...دون ان يراها احد

تعلمت....http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif

ان افرح مع الناس....وان احزن وحدي
وان دواء جراحي الوحيد...هو رضائي بقدري

تعلمت....http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif

ان اعظم نجاح ان انجح في التوفيق بين رغباتي ورغبات من حولي

تعلمت....http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif

ان من راقب الناس...مات كرها من الناس
وان من حاسب الناس على عواطفهم نحوه...كان بينه وبينهم
حبل مقطوع لايربط ابداً
وانه لو اعطي الانسان كل مايتمنى...لأكل بعضنا بعضاً

تعلمت.... http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif

انني اذا كنت اريد الراحه في الحياة..يجب ان اعتني بصحتي
واذا كنت اريد السعاده يجب ان اعتني بأخلاقي وشكلي
وانني اذا كنت اريدالخلود في الحياة يجب ان اعتني بعقلي
وانني اذا كنت اريد كل ذلك يجب ان اعتني اولاً...بديني

تعلمت....http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif

ان لا احتقر احدا مهما كان
فقد يضعه الله موضع من تخشى فعاله ويرجى وصاله
وانه لولا المرض...لافترست الصحه ما بقي من نوازع الرحمه
لدى الانسان

تعلمت..http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif..

ان لكل انسان عيب
وان اخف العيوب...مالا يكون له اثر سيء على من حولنا

تعلمت....http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif

ان البيئه التي نشأنا فيها كونت شخصياتنا..وان افكارنا وطموحنا
هي التي تعيد صناعة شخصياتنا وتغير من شكل حياتنا.

تعلمت..http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif..

ان الكثير منا كالاطفال
نكره الحق لانه نتذوق مرارة دوائه..ولا نفكر في حلاوة شفائه
ونحب الباطل..لاننا نستلذ بطعمه ولا نبالي بسمّه ؟؟؟

تعلمت...http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif.

ان جمال النفس يسعدنا ومن حولنا
وجمال الشكل يسعد من حولنا فقط
وان من علامة حسن الاخلاق.http://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gif.ان تكون في بيتك احسن الناس
اخلاقا...

تعلمت...http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif.

....انه ربما كان الضحك دواء
والمرح شفاء
وقلة اللامبالاة احيانا منجاة...
لمن اورثته الهموم والاعباء
واني حين اضيع نفسي...اجدها في مناجاة الله
وحين افقد غايتي الجأ الى كتاب الله تعلمت
ان اسوأ انواع المرض ان تبتلى بمخالطة
غليظ الفهم
محدود الادراك
بليد الذوق
لا يفهم ويرى نفسه انه افهم من يفهم


تعلمت...http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif.

ان العاجز ... من يلجأ عند النكبات للشكوى
والحازم ... من يسرع للعمل
والمستقيم ...http://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gif الذي لا تتغير مبادئه بتغير الظروف
والمتواضع ..http://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gif. الذي لا يزهو بنفسه في مواقف النصر

تعلمت..http://up.a7bk-a.com/img2/gTP03747.gif..

انه لو كنا متوكلين علىhttp://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gif اللهhttp://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gif حق التوكل لما قلقنا على المستقبل
ولو كنا واثقين من رحمته تمام الثقه لما يئسنا من الفرج
ولو كنا موقنين بحكمته لما عتبنا عليه بقضاؤه وقدره
ولو كنا مطمئنين الى عدالته لما شككنا في نهاية الظالمين
وان لله جنودا يحفظوننا ويدافعون عنا منهم....
تعلمت....
عدم صدق المقوله الي تقول...
http://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gif( اكبر منك بيوم أعلم منك بسنه ) http://up.a7bk-a.com/img2/Dgp03747.gif
فقد يكون اصغر منك بسنه واعلم منك بسنين
وان الحياة مدرسه تربويه ..
لو أحسن المهموم الاستفادة من همه

لكان نعمه لانقمه...فهل صحيح ماتعلمته؟؟؟

الفقير الى ربه
23-04-2012, 04:59 PM
مايفيدالوجه لوفيه الجمال
اذاجمال الروح معدوم الاثر
ومايفيدالقول من دون الفعال
ولايكون الفعل إلاّلوظهر
ولايفيد العقل لومابه عقال
يعقله من قبل يوقع في الظرر
ولاتفيد الشمس لوماجا الهلال
ولايطيب الليل إّلا بالقمر
ولاقصيف الرعد قدحقق منال
اذاانتهئ من دون ماينزل مطر
ولاالحقيقة مثلماوهم الخيال
ترا الحقيقه من يحققهاانتصر
ولاالذي فيه النذاله والضلال
مثل من صلّى وزكّا واعتمر
وفي رجل وافي وبه كل الخصال
ولوتساهل به قليلين البصر
وفي رجل ماهو من اصناف الرجال
حتى ولوقالولك انه من بشر
ولايفيدك مال لو ماهو حلال
حتى ولودهرك مع المال استقر
ترا دوام الحال في الواقع محال
وكل مابه شك في مالك هدر
ولارفيق الكبر يسلم من زوال
منكوس مهما سيرته فيهاافتخر
ومن تواضع يرفعه رب الجلال
ويستره من كل مكروهاًوشر
ولاينال المجد من يهوى الدلال
ولامراتب عز تخلو من خطر
ولايتم العشق إلاّبالوصال
ولا وصال إلا ّعلى ما الله امر
ولابتكرار الخطا يصفئ المجال
ولاعديم الذوق يعرف واعتبر
ولاجواب الرد يرجع بالسؤال
والشهم لومايعرف الرد اعتذر
مالت موازين الموّزن واستمال
وكان بين الغش غارق بالحفر
لاتقترب للنار وقت الاشتعال
ولاتغنّي عند من يحمل كدر
ولاتمهزاء في فعالك والمقال
بالجد من هوجاد بالمطلب ظفر
امزح ولا تهمج ولاتفرح بحال
الحال نصفه زين والباقي كدر
عندالمسافات القصيره والطوال
جهّزمصاريفك على قدر السفر
جهّز ولا شي معذره ولاّ احتمال
من ذاك ذي هولك مسجّل بالقدر
ما يفيد الوجه لوفيه الجمال
اذاجمال الروح معدوم الأثر..
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 05:04 PM
http://up.arab-x.com/Feb10/DXW38217.gif (http://www.dlu3at.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.arab-x.com%2F)


جـمال الـروح ذاك هو الجمالُ .. تـطيب بـه الـشمال والخِلالُ
ولا تُـغني إذا حـسنت وجـوه .. وفـي الأجـساد أرواح ثـقال
ولا الأخـلاق لـيس لها جذور .. مـن الايـمان تـوّجها الكمال
زهـور الـشمع فـاتنة ولـكن .. زهـور الروض ليس لها مثال
حـبال الـود بالإخلاص تقوى .. فـإن يـذهب فلن تقوى الحبال
حـذارِ مـن الجدال فكم صديق .. يـعـاديه إذا إحـتدم الـجدال
بأرض الخِصب إما شئت فازرع .. ولا تـجدي إذا زرعـت رمال
جـمال الـروح ذاك هو الجمال .. تـطيب بـه الـشمائل والخلال
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 05:09 PM
(http://www.dlu3at.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.arab-x.com%2F)http://up.arab-x.com/Feb10/DXW38217.gif (http://www.dlu3at.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.arab-x.com%2F)

لت : أذا كنت تهـــواني وتعتبـــرُ *** هــذا الجمال الذي أهداني القــــدرُ
مقيــاسُ حُــبٍ اليّ جئـــت تظهــــرهُ *** فقد نسيــتَ بطبعـــك .. أنني بشـرُ
وقد عشــقتَ جمــالاً لا بقـــاء لــــهُ *** أنّ الجمــالَ مــع الأيــــام ينـــــدثرُ


فقلتُ : رفقــاً بقلبــــي يا مُعـــذبتي *** حُـسـنٌ سباني .. وأن الحُسن مُقتدر


قالت : وهل في جمالي مايخــــلدهُ *** في حين تمضي سنينُ العمر والدهرُ
أن الــورود التي راقــت مناظــرها *** تموت حتماً ويذبلُ غصنهـــا الخضــرُ


فقلتُ : انّـي وحــق اللـــه مُعـــتجـبٌ *** لئن عشقــتُ جمالَكِ , ماهو الضــررُ


قالت : أتعشق جمالاً قد حظيــتُ بــهِ *** وفي طباعي عيوبـــاً ليـس تستتــرُ
عشقــتَ زهــراً .. ولكن لاشــذاء لـــهُ *** هل يُـعشقُ الزهرُ لولا الريـحُ والعطرُ


فقلتُ : سبحــان من أهداكِ موعظــةً *** لقد هواكِ لعمري السمـــع والبصـــرُ
فما سبيلي الى وصلٍ أعيــــشُ بـــهِ *** أنـّـي قتيلٌ بحبــــكِ دونمـــا خبـــرُ


قالت : أذا كنت للأخــلاق تعشقنـــي *** وغايـة النفــس مني جوهري النضــرُ
فسوف أعلم بأنك في الهوى قدري *** وان ( حُـبي ) يقينـــاً ســوف ينتصــــرُ
ان الجمــال جمــال الروح فـادركـهُ *** ورونـق الحُــسـنِ مقياس ٌ لمن خسـروا
م/ن
(http://www.dlu3at.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.arab-x.com%2F)

الفقير الى ربه
23-04-2012, 05:16 PM
(http://www.dlu3at.net/vb/article61500.html)لاضاق صدرك (http://www.dlu3at.net/vb/article61500.html)
,,,,

لَآضَاقٍ صَدْرَكَ عَالِيْ الْصَّوْتِ جَرِّهِ
لَوْ كَانَ قَلْبُكَ مَا يُطَاوِعَكَ مَسْرُوْرً
,,,,
دُنْيَاك لَوْ تُسَوَّى مِنْ الْحِزّنِ ذَرَّهْ
مَا كَانَ تَالِيْهَا تَوَابِيْتَ وَقُبُوْرُ
,,,,
وَمَا كَانَ لِلْكَافِرِ بِعُمْرِهِ مَسَرَّهْ
وَمَا شِفَتْ فِيْ مُلْكِهِ مَلَايِيْنَ وَقُصُورٍ
,,,,
الْعُمُرِ يَمْضِيَ بَيْنَ حُلْوِهِ وَمُرِّهِ
وَالْمَوْتُ حَقٌّ وَقَابِضُ الْرُّوْحِ مَأْمُوْرٌ
,,,,
دَامَ الْحَيَاهْ الْفَانِيَةِ مُسْتَقَرَّهُ
وَرِزْقُكَ يِجِيَكْ وَبَيْنَ الْأَجْوَادِ مَسْتُوْرْ
,,,,
لَا تَنْشَغِلْ بِالْوَقْتِ بَرْدَهُ وَحَرَّهُ
وَاحْذَرْ تَصِيْرُ بِقِسْمَةِ الْنَّاسِ مَقْهُوْرِ
,,,,
وَحُكْمُ الْقَدَرْ لاجَاكَ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ
أَشْكُرَ عَظِيْمٌ الْشَّانِ وَالذَّنْبُ مَغْفُوْرٌ
,,,,
وَالْمَجْلِسُ الْلِيْ يُزْعِجُكِ لَا تَمْرِهِ
خِلَّهُ تُرَاكَ بِشَوَفَتِهُ مَنَّتْ مَجْبُوْرْ
,,,,
وَالْرَّجُلُ سُقْهَا فِيْ صَحَاصِيْحَ بِرِّهِ
وَمَدَّ الْنَّظَرِ مَابَيْنَ رِيْضَانِ وَزُهُوْرُ
,,,,
لَا صَارَ وَجْهِ الْقَاعِ مَا فِيْهِ جَرِّهِ
وَالْمَشْيُ حَافِيِ وَالْثَّرَى تَوَّ مَمْطُوْرْ
,,,,
سَاعَاتٍ صَمَتٍ مَا وَرَاهَا مَضَرَّهْ
تُسَوَّى الْكَلَامِ الْلِيْ بِهِ إِذُّنُوبْ وَإِشُرُوّرِ
,,,,
أُطْلِقَ خَيَالِكْ وَأَتْرُكُ الْنَّفْسَ حُرَّهْ
وَخَلِّ الْطَبِيْعَهْ فِيْ حَيَاتِكَ لَهَا دَوْرٌ
,,,,
وَبِاللَّيْلِ لَا بِانَّتْ نُجُوْمُ المجَرِهُ
أَذْكُرُ بَدِيْعَ الْخَلْقِ باحْـسَاسَ وشُعُورٍ
,,,,
وَاسْجُدْ لَرَّبُّ الْكُوَنْ مَرَّهْ وَمُرّهِ
وَإِحْفَظْ لِسَانَكَ وَأَتْرُكُ الْكَذِبَ وَالْزُّوْرَ
,,,,
وَفُرُوْضِ رَبِّكَ خَلِّهَا مُسْتَمِرَّهْ
وَطَاعَتِكَ لَا يَدْخُلِ بِهَا نَقَصٌ وَقُصُورٍ
م/ن
(http://www.dlu3at.net/vb/article61500.html)

الفقير الى ربه
23-04-2012, 05:25 PM
http://static.flickr.com/66/224727728_9ce4a1ccfa.jpg

http://vb.5wtr.com/storeimg/img_1272604552_639.jpg

http://i1.tagstat.com/image01/7/8067/000e050RU1D.jpg

جنوبيه وآفتخر
23-04-2012, 08:06 PM
| !! |الفقير الى ربه| ! ! |




***






بكل ماخطه حرفك




وبكل ماجمعه فكرك




تبقى مميز




ثق بأني أستمتعت كثيرا من بين السطور





كذاك كان مجلسك العامر بكل مفيد وجديد وممتع للغايه لكـ خالص احترامي

الفقير الى ربه
23-04-2012, 08:47 PM
زهور لا تبخل بتعطير ارجاء الكون بها
هي زهور فواحة من شأنها أن تعطر أرجاء الكون و تملأه عبيرا..
هي زهور فواحة بإمكانك إهداؤها لكل من تحب, فتصل هديتك لا محالة..

هي زهور فواحة من شأنها أن تساهم بفضل الله -إن قبلت منك - في تفريج الكربات و شفاء المرضى و تخفيف المصائب و الصدمات..
هي زهور فواحة حتما ستكون سببا -بإذن الله تعالى -في تحرير المستعمرات و نصر إخوانك و أخواتك الضعفاء في مشارق الأرض و مغاربها..
هي زهور فواحة من شأنها أن تكون سلاحا لك فعالا في وقت الشدائد و الحروب و الملمات..


هي زهور فواحة من شأنها أن ترد الٌأقدار بإذن الله تعالى..

هي زهور فواحة من شأنها أن تساعدك في مكافأة من عجزت عن مكافأته..

هي زهور فواحة من شأنها أن تقرب لك كل بعيد و تهون عليك كل صعب و تيسر لك كل عسير

هي زهور فواحة من شأنها أن تعلي مقامك و توجب لك محبة خالقك لك..


أتدرون عن أي زهور أتكلم ؟!
إنها زهور اسمها :


[ "الدعوات" ]


قال تعالى { وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ} [البقرة:186].



وقال تعالى: {أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء}
[النمل: 62].


و قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الدعاء هو العبادة) _[الترمذي]
ثم قرأ قوله تعالى: {وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين} [غافر: 60].


وقال صلى الله عليه وسلم: (ليس شـيء أكرم على الله تعالى من الدعاء) [الترمذي وأحمد].حديث حسن ..


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكَّل، كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به: آمين، ولك بمثل) [مسلم].


قال صلى الله عليه وسلم: (من صُنع إليه معروفٌ فقال لفاعله: جزاك الله خيرًا؛ فقد أبلغ في الثناء) [الترمذي والنسائي].

وقال: (ومن أتى إليكم معروفًا فكافئوه (أعطوه مكافأة) فإن لم تجدوا فادعوا له حتى تعلموا أن قد كافأتموه) [أبوداود والنسائي].

أخي // أختي

لا تبخل بتعطير أجواء الكون بدعواتك المخلصة الطيبة

تحيااااتي
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 09:15 PM
أنواع أرواح النَّاس
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
الأرواح جنود مُجندة ما تعارف منها إئتلف وما تنافر منها إختلف
هناك فعلاً ناس مُجرد ما ننظر لهم سبحان الله تجد الضيق النفسي وعدم القبول لهم وتحس إن في شيء وراء هذا الشخص
وبالعكس ناس اخرى من مُجرد رؤيتهم تحس إنك
تنجذب لهُ وتحب تجلس بجواره
حتى ممكن كل إنسان يلاحظ هذا فى أي مكان تجد إللى أروحهم متشابة يجلسون بجوار بعض حتى لو كان جالس لوحده تجد شخص جاء وجلس بجواره ..وايضا المنافقين واصحاب السوء تجده لو جالس لوحده فى مكان ما تجد شبيهه جلس بجواره
لكل إنسان منا شبيه روحي
أنواع الأرواح
هناك أرواح قذرة
قبل أن تصل إليها ، تختنق من نتن روائحها ، وتعتصرك أوجاع من بشاعة مُحيطها
لا تستطيع الاقتراب منها .. فــ إن اقتربت .. امتلأت ثيابك المُعطرة بنتنها
و لما استطعت أن تُطهر نفسك أبداً من دنسها
هناك أرواح مُتقلبة
تشرق حيناً ، وتغيب أحياناً أخرى
تهديك باقات من الورد .. لكنها لا تكلف نفسها عناء انتزاع أشواكها
فــما إن تمسك بالوردة النقية حتى تجرح أناملك ، لكن طيب الرائحة يساعدك على الصبر
فتنظر إلى من أهداك إياها .. وتبتسم له رغم قرصة الوجع في يدك
تلكَ الأرواح ضعيفة .. فلا تبخل عليها بكفك المجروح
وأوصلها لنهاية الطريق
وكن واثقاً أنها لن تنسى جميلك أبداً
فبقع دمك .. التي لطخت كفوفها لن تزول مهما مرت الأيام .. أبداً
وستبقى شاهداً على نقاوتكِ
هناك أرواح طفولية
كــالأطفال تماماً .. حتى لو بلغوا الستين من العمر
ابتساماتهم ، ونكاتهم ، وفضولهم
تصرفاتهم ، وحياتهم ، وألوانهم
كلها سمات أطفال
لا تملك إلا أن تعشقهم كما تعشق الأطفال
لأنهم .. أعجز عن الوصف
ربما تشعر اتجاههم بامتنان
لأنك معهم تستطيع إفساح المجال لـ طفولتك المكبوتة بحرية تامة
ولأنك معهم تترك هموم عالم الكبار
فتبكي بكاءاً حاراً على قطعة شوكولا اختطفها منك أحدهم
وأكثر ما يريحك .. أن إسعادهم سهل
فابتسامة ولعبة كفيلة بجعلهم يشعرون أن الدنيا كلها معهم
فما أحلى براءة الأطفال
وهناك أرواح طاهرة
تشعر بامتنان عميق نحوها
لأنك .. معها لا تشعر بدونية ، و في ذات الحين لا تشعر بسيادية
لم ينظروا إليك .. نظرة حقد ، ولا نظرة حسد أبداً
لم يرمقوك بغضب .. وما حاولوا أذيتك في حين
بل العكس .. فهم يحتوونك بكل دفئ الكون
ومن جدب روحك .. يصنعون جنة الأمل
تشعر بأن صدق الدنيا كلها في أفئدتهم
فــ ليرضى عنهم الله في الدنيا والآخرة

وهناك أرواح دافئة
لا تملك أمامهم إلا الحب
فتُحبهم هم ، وتحب قربهم وأصواتهم وجمالهم
تود لو تفديهم بروحك .. وتود لو تستطيع انتزاع كل آلامهم
حتى أنانيتك تحبهم
وتبقى تدعوا وتدعوا وتدعوا أن تجتمع بهم في جنات النعيم
فهم رفاق خيرٍ

وهناك أرواح عادية
ربما .. تسميهم هكذا .. لأنك لا زلت لا تعرفهم
لكن .. لابد أن تكون فيهم بصمة تميزهم
فــــاكتشفها

هناك أرواح مُشفقة
يجيدون فن الإشفاق .. يشاطرونك البكاء إذا بكيت
لكنهم في الفرح لا يستطيعون اقتسام سعادتك معك
فهم يُفضلون أن تحتفظ بها لوحدك
أولئك .. لهم قيمة بين مشاعرنا
فهم .. عكازنا عندما نصاب بعجز
فليرحمهم الرحمن

هناك أرواح [ ...... ]
لا تستطيع البقاء معهم
ليس لأنهم سيئون .. بل على العكس .. فهم على خير ما يكون
لكن .. بقربهم .. تفقد كثيراً من امتيازاتك
وتشعر بــ تضاؤلك
وتموت شخصيتك وتذبل كل أحلامك
وتشعر بأنك تابع
فتضطر أن تبتعد عنهم لتعتمد على نفسك
رغم أن الكثير يحسدونك على صداقتهم
ويعتبرونك تدوس النعمة
قد لا يدركون مغزى فعلك
لكن ولا يهمك فأنت أدرى بمصلحتك منهم
لكن قبل اتخاذ القرار استخر و استشر

هناك أرواح مُحترمة
فلا تستطيع أن تقف أمامهم إلا ببزة عسكرية
رافعاً يديك بالتحية
أنت ممتن لهم .. وأنت تحبهم
لكنهم .. قد لا يقدّرون ظرفك
وقد يُشعرونك برعب هائل
وحيناً وبدون قصد يُبنون بداخلك قلاع من الفشل والإحباط
فتخبوا شمعتك ، والسبب هُم
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 09:27 PM
ماهو أحساســك عندما ترى أمك تبكي ؟
ماذا تفعــل عندما ترى دموعـها تتدحرج على خـديهـا ؟
كل انسان تطغي عليه الظروف احيانا ..!
والانسان ليس خالي من المشاعر
بل يوجد في قلبه الكثير من الاحاسيــس ..
اخواني ..اخواتي..أتــذكرون عندما كانت تسقط دموعكم
وتأخذكم والدتكم في الاحضان منذ الصغر..
أتذكرون عندما كنا صغــار كيف نجري لحضنها
الذي لم نجد حضن أحن من حضنهـــا
أتذكرون عندما كنا لا نشعــر بالأمــان إلا ونحن بجــانبها
.. ولكن هل رأيتها تبكي..؟
ما شعورك لما ترى والدتك التي تعبت عليك من الصغر للكبر تبكي وأمـــامك ؟
هل تخفف من الامها ويمكن أنت تكون مصدر
أحزانها؟
أم تبتعد وأنت تبكي بحرقه عما يــــــدور داخل قلبك؟
أم تقف امامها خاضعا حائرا لهذا الامر؟
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 09:44 PM
سلامٌ سلامٌ مِنَ ربِّ السمآواتِ ومالِكَ الأرََضَ ..

ومُجريَ السحآبَ المَاطِرَة .. عليكُمَ..!

عَلىَ أنغامِ المَطْرّ ..

سيكوُنَ النّبضَ ...

زخّاتَ مَطرَ دافِئةَ ومَدينَة مليئةٌ بِ الْضّبَابُ

عِندماَ كُنّا صِغاراً

كُنّآ لا ننظُرَ لِكُلَ الأموُرِ بِطرفِ عينَ حقاًَ
كُناَ نبكَيِ كثيراً وعلىَ أيِ شيءَ حقاًَ

دائِماً كانَت البَسمةَ لا تُغادِرِ شِفاهِنا حقاًَ
كانَ المَرحَ واللعِبَ علىَ أرصِفةِ المَطرَ هوُ غايتُنا حقاًَ
كانَت الحَياةِ كُلهَا أمامُناَ .. زهوُرَ نقطِفهاَ بِ مسيرتِناَ حقاًَ ..
و حَقّاً كاَنتَ قلوُبِنآَ نضيفّة !

عِندَماَ كُناَ صِغاراً

كَانَ الكثيرُوَن يعطِفوُنَ بِ أجسادَِنَآ
كَآنَ الكُلَ يبتَسِمَ عِندَ رؤَيتِناَ

لمَ تكُنَ البِلادَ قدَ أجتمّتَ بِالحِقدِ والحَسدَ ..
لمَ يكُنَ بِ خيالاَتِنآَ شيءَ
سوىَ أنَ نمرحَ ونلعَبَ .. ونبتسِمّ !

ولكِنَ عِندماَ تجوُلَ بِناَ الحياةِ وتصوُل

نتجرّعُ كُلِ ألوانِهاَ الحمراءَ و السوُدآءَ ..وتتَشاطرُُ الأحَزان ُبِينَ الرُوح والجَسد ّ
ونَكَادُ أن نُمزِق أنفُسنَا ألماً وقهَراً

يَكُبر عقلُنا قبِل عُمرَناَ ..
نُصبحَ قَدَ وُاجهَنا حِياتاً لمَ يُواجِهها بشَراً مَِن قَبلِنا
نَكَادُ أنَ ننَهارُ أحَيِانَا
وتَذرِف أعيننا دمعاً وأَلماً
ولَكِن
لاَ أحَد يستَجيِبَ ,
ولَا أحَدَ يمسحَ ُالدَمعَ مِن َأجفانِناَ
نقِف حائِرينَ أمامَ زخّاتَ المَطرَ وننظُرَ
يافالِق السمآءَ ومُجريَ السحاب الثِقال
هَب لنا مِن لدُنكَ رحَمة !

وبعدُ مسحِ الدّمعَ .. والجلوُس بِأحَدِ زواياَ البحَرَ

نتفكرَ . ونتدبّر بِشؤونَ حياتِناَ ..
هلَ ستدُم علىَ نفسِ الموُالَ أمَ لنَ تظلُ كذلِك.. !

هلَ سيضلُ الحِزنُ يُرافِقُناَ حتىَ فيَ غفوةِ رُقادِنَآ..؟
وهلَ ستضلُ تِلَكَ النُقاطَ السوُداءَ التيَ نكتسِبُهاَ مِن أقرَب البَشرَ ..
ملطخَه بأعمقِ أعماقِ قلوبِنََاَ.. !

دائِمَاَ نُفكّرَ في خيالِناَ ..

إلىَ متَى..!؟
سئِمنَا إعتِناقَ هذاَ السؤالَُ في كُلِ حينّ!

ستكوُن حتماً الإجابةَ مِن الأعماقَ..
هيَ هيَ بِنفسَ صيغةَ السؤالَ.
حَقّاً إلىَ مَتْى؟!.؟
م/ن

الفقير الى ربه
23-04-2012, 10:04 PM
"إذا تأملت حال أكثر الناس وجدتهم.. ينظرون في حقهم على الله، ولا ينظرون في حق الله عليهم، ومن ههنا انقطعوا عن الله، وحجبت قلوبهم عن معرفته ومحبته والشوق إلى لقائه والتنعم بذكره، وهذا غاية جهل الإنسان بربه وبنفسه". ابن القيم الجوزية /إغاثة اللهفان

الفقير الى ربه
23-04-2012, 10:08 PM
بعض الوصايا :
من نقله من ذل المعصية الى عز الطاعة أغناه بلا مال ، وآنسه بلا أنيس ، وأعزه بلا عشيرة .‏
ذكر الناس داء وذكر الله شفاء .
الحلم غطاء ساتر ، فاستر به خلقك .
خذ الحكمة ممن سمعتها ، فإن الرجل قد يتكلم بالحكمة وليس بحكيم .

الفقير الى ربه
23-04-2012, 10:12 PM
لاتبكي على من لا يبكي عليك فالصديق الحقيقي يصعب إيجاده بل ويصعب تركه وتزداد المشكلة أكبر أنه يستحيل نسيانه فالصديق الصادق كالنجم لاتراه دوما لكنك تعلم أنه موجود في السماء
ـ ـ ـ

الفقير الى ربه
23-04-2012, 11:24 PM
مرحبا يالجنوبية اهلا وسهلا بك وعذرا لم اراك الا الان لماذا تتاخرين عن
المجلس اين ماركاتك الرائعة هل نراك ان شاء الله قريب حفظك الباري
وسعدت بمرورك علينا

الفقير الى ربه
23-04-2012, 11:34 PM
http://www.youtube.com/watch?v=Kf0TTD5A1gs&feature=youtu.be
القحطاني سوريا

الفقير الى ربه
23-04-2012, 11:58 PM
(http://www.dlu3at.net/vb/article60294.html)اشكي من الدنيا (http://www.dlu3at.net/vb/article60294.html)

انا ما اخطيت في حقك ولكن الكـلام عتـاب
اعاتب واحسب بهرجي الا مني حكيت حساب
واذا انت من العتب تزعل علينا وابتصك الباب
ولا ودى على الفرقا وقلبي داخلـي مرتـاب
واشوف ان الهوى فرقا مواليف وعناد احباب
وقلبي لو عشق يخلص ولو طالت عليه رقاب
عشقنا والهوى حسرة،مشينا ولاأمـل كـذاب
عرفت الحب من عمري صغير بالغرام وشاب
صحيح انى نويت ابعد ولكن الهـوى غـلاب
تحريتك شروق الشمس وشفتك للشروق غياب
بقى لي بالهوى نظرة وتغريبة ودمـع اهـداب
واناجي باقي حروفي وبألف للفـراق كتـاب
واذا مرتني الذكرى وجرحي بالحشا ما طـاب
وانا عيب علي اشكي من الدنيا بدون اسبـاب
(http://www.dlu3at.net/vb/article60294.html)

الفقير الى ربه
24-04-2012, 12:10 AM
صور نهران يلتقيان في ظاهرة طبيعية ساحرة في جنيف بسويسرا

صور التقاء نهري الرون والأرف في مدينة جنيف بـ سويسرا في لقطة طبيعية ساحرة دون ان يختلط ماء اياً منهما بالاخر، سبحان الله فعلا رائع …

http://www.dlu3at.net/vb/images/statusicon/wol_error.gif (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها .

http://imagecache.te3p.com/imgcache/d6df8719f4a000af9093009711b89cda.jpg (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)
.

http://www.dlu3at.net/vb/images/statusicon/wol_error.gif (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها .

http://imagecache.te3p.com/imgcache/d329e0de85b913c14541f20d50c2b945.jpg (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)

.
http://www.dlu3at.net/vb/images/statusicon/wol_error.gif (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها .

http://imagecache.te3p.com/imgcache/434faf4448ef97d9958bfea9ef038cc1.jpg (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)



http://www.dlu3at.net/vb/images/statusicon/wol_error.gif (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها . أبعاد الصورة الأصلية 600x400 وحجمها 245 كيلو بايت .

http://imagecache.te3p.com/imgcache/6b7bf123551eacabee80ece3bc1533a7.jpg (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)


http://www.dlu3at.net/vb/images/statusicon/wol_error.gif (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها . أبعاد الصورة الأصلية 600x397 وحجمها 148 كيلو بايت .

http://imagecache.te3p.com/imgcache/008b45d04b98643d29f8c107e157e530.jpg (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)


http://www.dlu3at.net/vb/images/statusicon/wol_error.gif (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها .

http://imagecache.te3p.com/imgcache/99560688d9f5c80ac7a1a3c92d691378.jpg (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)


http://www.dlu3at.net/vb/images/statusicon/wol_error.gif (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها . أبعاد الصورة الأصلية 600x322 وحجمها 253 كيلو بايت .

http://imagecache.te3p.com/imgcache/4c773a61ffd0ff67ffba2ab7e0fd0315.jpg (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)



http://www.dlu3at.net/vb/images/statusicon/wol_error.gif (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها . أبعاد الصورة الأصلية 600x394 وحجمها 159 كيلو بايت .

http://imagecache.te3p.com/imgcache/b4b9954415c765a86ba50131e72bbb76.jpg (http://www.dlu3at.net/vb/article61457.html)

الفقير الى ربه
24-04-2012, 12:15 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذا نبات (http://www.dlu3at.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.aldwly.com%2Fv b%2Ft91635.html)مفترس. يأكل الضفادع والحشرات والطيور الصغيرة والفئران ... يقوم بإغراء الفريسة بالألوان والروائح والسكّر التي تفرزها غدد خاصة
فى جسم هذه الزهرة المفترسة سبحان الله

ويوجد شعيرات تقوم بإحاطته ومنعه من الهروب. لقد زود الله هذا النبات بأنزيمات خاصة يفرزها لتساعده على هضم الفريسة التي يستغرق هضمها عدة أيام
وممكن لعدة ساعات


هذا النبات يتمتع بحساسية عالية وقدرة على التحكم والسيطرة ولديه " دماغ " يفكر به، ولديه خلايا " أشبه بالخلايا العصبية" لدى الإنسان، ولديه أجهزة مراقبة ورصد ... وهو مزود بوسائل تضمن له صيد الحشرات والحيوانات الصغيرة بسهولة ... سبحان الله! هل هي الطبيعة التي صنعت هذا الكائن ؟ أم هي المصادفة ؟ أم هو الله خالق كل شيء، وهو القائل : ( هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ )







http://3.bp.blogspot.com/_fm1oa3qF5EA/TOcHNVi5SII/AAAAAAAAIQ0/zDdEp9v2Dw0/s1600/venus_flytrap_frog.gif (http://www.dlu3at.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.aldwly.com%2Fv b%2Ft91635.html)

الفقير الى ربه
24-04-2012, 12:27 AM
(الطارق) , (والسقف , (والكنس) , المحفوظ) , بالصور , راحت




هل سبق ان رايت (الطارق) (والكنس) (والسقف المحفوظ) بالصور






الطارق




http://im13.gulfup.com/2012-03-12/1331537225901.gif



اكتشف العلماء وجود نجوم نابضة تصدر أصوات طرق أشبه! بالمطرقة، ووجدوا أن هذه النجوم تصدر موجات جذبية تستطيع اختراق وثقب أي شيء بما فيها الأرض وغيرها، ولذلك أطلقوا عليها صفتين: صفة تتعلق بالطرق فهي مطارق كونية، وصفة تتعلق بالقدرة على النفاذ والثقب فهي ثاقبة، هذا ما لخصه لنا القرآن في آية رائعة، يقول تعالى في وصف هذه النجوم من خلال كلمتين: (وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ * النَّجْمُ الثَّاقِبُ) [الطارق: 1-3]. فكلمة (الطارق) تعبر تعبيراً دقيقاً عن عمل هذه النجوم، وكلمة (الثاقب) تعبر تعبيراً دقيقاً عن نواتج هذه النجوم وهي الموجات الثاقبة، ولا نملك إلا أن نقول: سبحان الله!


الكنس




http://im15.gulfup.com/2012-04-24/1335221039492.gif



اكتشف العلماء حديثاً وجود نجوم أسموها الثقوب السوداء، وتتميز بثلاث خصائص: 1- لا تُرى، 2- تجري بسرعات كبيرة، 3- تجذب كل شيء إليها وكأنها تكنس صفحة السماء، حتى إن العلماء وجدوا أنها تعمل كمكنسة كونية عملاقة، هذه الصفات الثلاثة هي التي حدثنا عنها القرآن بثلاث كلمات في قوله تعالى: (فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ * الْجَوَارِ الْكُنَّسِ) [التكوير: 15-16]. فالخنَّس أي التي لا تُرى والجوارِ أي التي تجري، والكُنَّس أي التي تكنس وتجذب إليها كل شيء بفعل الجاذبية الهائلة لها، هذه الآية تمثل سبقاً للقرآن في الحديث عن الثقوب السوداء قبل أن يكتشفها



فلا اقسم بالشفق




http://im15.gulfup.com/2012-04-24/1335221039911.gif


هذه صورة للشفق القطبي، الذي يظهر في منطقة القطب الشمالي عادة، إن هذه الظاهرة من أعجب الظواهر الطبيعية فقد استغرقت من العلماء سنوات طويلة لمعرفة أسرارها، وأخيراً تبين أنها تتشكل بسبب المجال المغنطيسي للأرض، وهذا الشفق يمثل آلية الدفاع عن الأرض ضد الريا! ح الشمسية القاتلة التي يبددها المجال المغنطيسي و"يحرقها" ويبعد خطرها عنا وبدلاً من أن تحرقنا نرى هذا المنظر البديع، ألا تستحق هذه الظاهرة العظيمة أن يقسم الله بها؟ يقول تعالى: (فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ * وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ * وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ * لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ * فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ * وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآَنُ لَا يَسْجُدُونَ) [الانشقاق: 16- 21].



وجعلنا سراجا وهاجا




http://im24.gulfup.com/2012-03-12/1331537458231.gif


في زمن نزول القرآن لم يكن أحد على وجه الأرض يعلم حقيقة الشمس، ولكن الله تعالى الذي خلق الشمس وصفها وصفاً دقيقاً بقوله تعالى: (وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا) [النبأ: 13]، وهذه الآية تؤكد أن الشمس عبارة عن سراج والسراج هو آلة لحرق الوقود وتوليد الضوء والحرارة وهذا ما تقوم به الشمس، فهي تحرق الوقود النووي وتولد الحرارة والضوء، ولذلك فإن تسمية الشمس بالسراج هي تسمية دقيقة جداً من الناحية العلمية.


السقف المحفوظ




http://im21.gulfup.com/2012-03-12/1331537531261.gif


نرى في هذه الصورة كوكب الأرض على اليمين ويحيط به مجال مغنطيسي قوي جداً وهذا المجال كما نرى يصد الجسيمات التي تطلقها الشمس وتسمى الرياح الشمسية القاتلة، ولولا وجود هذا المجال لاختفت الحياة على ظهر الأرض، ولذلك قال تعالى: (وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آَيَاتِهَا مُعْرِضُونَ) [الأنبياء: 32].


نسيج من المجرات


http://im27.gulfup.com/2012-04-24/1335221546961.jpg

الفقير الى ربه
24-04-2012, 12:32 AM
ارجو من الاخوان في الادارة تصغير الصور اذا امكن
مع احترامي وتقديري

الفقير الى ربه
24-04-2012, 12:37 AM
ماء يتدفق على شكل نافورة كل خمس دقايق سبحان الله
ظهر مؤخرا في مدينة هافيتا الروسيه نبع غريب حيث ينبع
منه الماء بتدفق على شكل نافوره كل خمس دقايق
ليصل ارتفاعه الى 30 متر ثم يرجع الى وضعه الطبيعي

سبحان الله

http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/64.jpg



http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/65.jpg



http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/66.jpg


http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/67.jpg




http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/68.jpg



http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/70.jpg




http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/71.jpg




http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/72.jpg




http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/72.jpg




http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/73.jpg




http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/74.jpg




http://members.abunawaf.com/balot/GRD14/a/75.jpg

الفقير الى ربه
24-04-2012, 01:35 AM
أراد إخوة سيدنا يوسف أن يقتلوه ( فلم يمت ) !!
ثم أرادوا أن يمحى أثره ( فارتفع شأنه ) !!
ثم بيع ليكون مملوكا ( فأصبح ملكا ) !!
ثم أرادوا أن يمحو محبته من قلب أبيه ( فإزدادت ) !!
( فلا تقلق من تدابير البشر
فإرادة الله فوق إرادة الكل ) ' 
‏# عندما كان يُوسف في السجن ،
كان يوسف الأحسن بشهادتهم
" إنا نراك مِن المُحسنين " ..
لكن الله أخرجَهم قبله !!
وظلّ هو - رغم كل مميزاته -
بعدهم في السجن بضعَ سنين !!
( الأول خرج ليُصبح خادماً ) ،
( والثاني خرج ليقتل ) ،
( ويوسف انتظر كثيراً ) !!

لكنه .. خرج ليصبح " عزيز مصر " ،
ليلاقي والديه ، وليفرح حد الاكتفاء ..
إلى كل أحلامنا المتأخرة :
" تزيني أكثر ، فإن لكِ فأل يوسف "
إلى كل الرائعين الذين تتأخر أمانيهم
عن كل من يحيط بهم بضع سنين ،
لا بأس ..
دائماً ما يبقى إعلان المركز الأول ..
لأخر الحفل !!
إذا سبقك من هم معك ،
فأعرف أن ما ستحصل عليه ..
أكبر مما تتصور ? !!
تأكد أن الله لا ينسى ..
وأن الله لا يضيع أجر المحسنين
("( فكن منهم )")
قال احدهم ...
عسى تأخيرك عن سفر "خير"
وعسى حرمانك من زواج "بركه"
وعسى طلاقك من زوجك "راحه"
وعسى ردك عن وظيفه "مصلحه"

الفقير الى ربه
24-04-2012, 01:59 AM
أستغفر ألله وسبحان ألله والحمد لله والله أكبر _ألإنسان قد يخص شخص ما بالدعاء وهذ شي فيه أجر عضيم_ولكن عندما يعم بالدعاءإخوانه المسلمين على وجه البسيطه عليكم أن تتخيلوكم أجرذلك ألدعاء وكم من محتاج لهذ الدعاء كم من مظلوم وكم يتيم وكم فقير وكم أسير وكم مريض_ياسبحان ألله_أللهم لاتحرمناأجرهم أللهم ألهمنا ألدعاء لكل مسلم شهدبوحدانيتك أللم أنصر كل مضلوم وسخر قلوبنا لكل يتيم وفقير وفك كل أسيروأشف كل مريض وأهدكل ظال من ألمسلمين وأرحم موتانا وموتى ألمسلمين وأرحم عبادك عامتن وأهدهم صراطك ألمستقيم آمين_

الفقير الى ربه
24-04-2012, 02:03 AM
الدنيا جميلة لأن الله رزقني فيها أحبة وأصدقاء إن غبت عنهم راسلوني وإن كنت معهم وقروني وإن قصرت ذكروني أسأل الله أن يكرمهم مثلما أكرموني
أسأل الذي فجر الماء من الحجر
وجعل في الأفاق آيات وعبر
أن يرزقكم نعيمآ ما بعده كدر
وأن يغفر لكم ذنوبكم
ما تقدم منها وما تأخر
آمين محبكم في الله

الفقير الى ربه
24-04-2012, 02:08 AM
أهديك ثمانية حكم:
1.إن كنت في الصلاة فاحفظ قلبك.
2
.وإن كنت في مجالس الناس فاحفظ لسانك.
3.وإن كنت في بيوت الناس فاحفظ بصرك.
4.وإن كنت على طعام فاحفظ معدتك.واثنان لاتذكر هما أبدا:
5.إساءة الناس إليك.
6.وإحسانك إلى الناس.
واثنتان لاتنساهماأبدا:
7.الله جل شأنه.8.والدار الآخرة.

الفقير الى ربه
24-04-2012, 02:12 AM
ستة جواهر تزيل عنا همومنا##
الجوهرة الأولى/
""مصادقة الفجر""
الجوهرة الثانية/
""الاستغفار""
الجوهرة الثالثة/
""قراءة القرآن""
الجوهرة الرابعة/
""ركعتين في جوف الليل""
الجوهرة الخامسة/
""الصدقة""
الجوهرة السادسة/
""سورة البقرة وما أعظم فضلها""
فلنجمع من هذه الجواهر ما استطعنا
عسى أن تكون في ميزان أعمالنا يوم القيامة

الفقير الى ربه
24-04-2012, 02:16 AM
فائدة أعجبتني أهديها لمن أحب
لاتحزن...
وعش واقعك،ولاتسرح مع الخيال..واقبل دنياك كماهي..
فسوف لايصفو لك فيها صاحب،ولايكمل لك فيها أمر،
لأن الصفو والكمال والتمام ليس من شأنها ولا من صفاتها!
من ذا الذي نال في دنياه غايته؟!
من ذا الذي عاش فيها ناعم البال؟!
وتذكرأنه إذا أشتد الحبل أنقطع،
وإذا أظلم الليل أنقشع،
وإذا ضاق الأمر اتسع،
ولن يغلب عسر يسيرين..
دع المقادير تجري في أعنتها..ولاتنامن إلاخالي البال..
مابين غمضة عين وانتباهتها..
يغيرالله من حال إلى حال..
ولاتنسى أنك في نعم عميمة وأفضال جسيمة ولكنك لاتدري، تعيش مهموما"حزينا"،تتفكر في المفقود ولاتشكر الموجود!!
فاطمأن،
واهدأ،
وتفاءل،
وأبشر،
وأصبر،
واجعل شعارك في هذه الحياة،;،
-{لاتحزن إن الله معنا}-

الفقير الى ربه
24-04-2012, 02:19 AM
قال تعالى: {يوم تقلب وجوههم في النار يقولون يا ليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا. وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا}[الأحزاب:6-67]
قال ابن القيم: "تمنى القوم طاعة الله وطاعة رسوله حين لا ينفعهم ذلك، واعتذروا بأنهم أطاعوا كبراءهم ورؤساءهم، واعترفوا بأنهم لا عذر لهم في ذلك، وأنهم أطاعوا السادات والكبراء وعصوا الرسول، وآلت تلك الطاعة والموالاة إلى قولهم: {ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا} وفي بعض هذا عبرة للعاقل وموعظة شافية، وبالله التوفيق"

الفقير الى ربه
24-04-2012, 02:23 AM

ادع لنفسك
لعلها ساعة اجابة
(اللہم لا تشمت اعدائي بدائي، واجعل القرآن العظيم دوائي وشفائي، انت ثقتي ورجائي واجعل حسن ظني بك شفائي، اللهم ثبت علي عقلي وديني، وبك يا رب ثبت لي يقيني وارزقني رزقاً حلالاً يكفيني وابعد عني شر من يؤذيني، ولا تحوجني لطبيب يداويني، اللهم استرني على وجه الارض، اللهم ارحمني في بطن الارض، اللهم اغفرلي يوم العرض عليك ، بسم الله الرحمن الرحيم طريقي والرحمن رفيقي والرحيم يحرسني من كل شيء يلمسني، اللهم اعوذ بك من شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد اذا حسد، اللهم اني عبدك ابن عبدك ابن امتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك، عدل في قضاؤك اسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك او استاثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي اللهم يا مسهل الشديد و ياملين الحديد و يامنجز الوعيد و يا من هو كل يوم في امر جديد، اخرجني من حلق الضيق الى اوسع الطريق بك ادفع ما لا اطيق ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، اسالك اللهم بقدرتك التي حفظت بها يونس في بطن الحوت ، ورحمتك التي شفيت بها ايوب بعد الابتلاء ان لاتبق لي هما ولاحزنا ولاضيقا ولاسقما الا فرجته، وان اصبحت بحزن فامسيني بفرح و ان نمت على ضيق فايقظني على فرج، وان كنت بحاجه فلا تكلني إلى سواك وان تحفظني لمن يحبني وتحفظ لي احبتي، اللهم انك لا تحمل نفساً فوق طاقتها فلا تحملني من كرب الحياة مالا طاقة لي به وباعد بيني وبين مصائب الدنيا وتقلب حوادثها كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم بشرني بالخير كما بشرت يعقوب بيوسف وبشرني بالفرح كما بشرت زكريا بيحيى، اللهم بشر من أرسل لي هذا الدعاء بحاجة تفرح قلبه وتدمع عيناه منها ، اللهم يامن لا تضيع لديك الودائع احفظني واهلي واحبتى والمؤمنين أجمعين )

الفقير الى ربه
24-04-2012, 02:30 AM
لاضاق صدرك فارفع أيدك لربك
لاترتجي حد من الخلايق يعينك
تراه اقرب من خوين بجنبك
لاجارت الدنيا وشانت سنينك
وادعه وقل يارب تغفر لعبدك
لاقصرت نفسك وكثرت ذنوبك
شرح الله صدرك
أسأل الله أن يعينك
جعلك الله من أولياءه الصالحين
كفاك الله هم الدنيا وعذاب الآخره
غفر الله لك ذنوبك
كفاك الله شر نفسك وتقصيرها
يارب أنك نجيت يونس من ظلمات ثلاث ورفعت الضر عن أيوب ورفعت عيسى أليك وهديت موس ا بن عمران وعصمت يوسف بن يعقوب وجعلت محمد صلى الله عليه وسلم نبيا لهذه الأمه أرحمنا وأعف عنا واجعلنا متبعين لرسلك هادين مهتدين عابدين راكعين ساجدين حامدين شاكرين واشغل قلوبنا بطاعتك آمين_ طابت ليلتك_م

الفقير الى ربه
24-04-2012, 02:35 AM
مثل المطر ياصافي الروح ذكراك.؟
تغسل هموم النفس وتروي ظماها
سألت ربي ياأبيض القلب يرعاك
ويعطي العيون اللي تضرك عماها
عسى السعاده دايم الدوم وياك
وعسى الفرج يأتيك من سابع سماها

الفقير الى ربه
25-04-2012, 01:44 AM
.مآفيني شي ..
وعيوني... لا ماهو تعب ..
لكن سهرت البارحه ..
وإنطفى ضي ..
وشلون .؟
لا يادنيتي ..
.. صوتي بعد مافيه شي
وطالبك لاتسألين ..
.لأني بخير ونعمه والحمدلله
.قلت لك لاتسألين
.طالبك لاتسألين.
.
.
.
لآتسأليني وإنتي أدرى عن مضامين السكوت ..
......................... لاتسأليني عن سوآليف الليال الموجعه ..
أموت بك وأموت لك واموت منك وكم اموت ..
.................... لكن طريقي في غرامك غصب عني أبرجعه ..
واللي تعلق فالحنايا يرجف ومافيه صوت ..
................ أقبل عليك وما أشجعه وأقفى ويبقى ما أشجعه ..
وأقفى ويبقى ما أشجعه
وأقفى ويبقى ما أشجعه
وأقفى ويبقى ما أشجعه
ومآفيني شي
.. أبشرك أضحك وأنام ..
لا وبعد أحلم ..
والدمعه اللي وسط عيني .؟
.. إيييه ذي دمعة فرح ..
من كثر مآني في غيآبك تألمت ..
مآت الإحساس

الفقير الى ربه
25-04-2012, 01:55 AM
من هو الكريم إذا عُـدّ الكرماء ؟؟










إذا أراد بعض الناس أن يضرب مثلا للكرم فإنه يذكر حاتم الطائي .
فيقول بعضهم : كرم حاتمي !!
أو أكرم من حاتم !!

وفي الشجاعة يُضرب المثل بعنتر أو بغيره من شُجعان العرب .

وفي الحِلم يُضرب المثل بالأحنف أو بخاله قيس بن عاصم .

وهكذا ...

ولكن دعونا نرى :

من هو الكريم ؟
ومن هو الشجاع ؟
ومن هو الحليم ؟

إن هذه الصفات وغيرها من كريم الخصال وحميد السجايا قد جمعها الله – عز وجل – لصفوة خلقه
جمعها الله لنبيه محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم .


فلقد وُصِف – عليه الصلاة والسلام –

بأنه يُعطي عطاء من لا يخشى الفقر

قال أنس – رضي الله عنه – :
ما سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الإسلام شيئا إلا أعطاه . قال : وجاءه رجل فأعطاه غنماً بين جبلين ، فرجع إلى قومه ، فقال : يا قوم أسلموا ، فإن محمدا يُعطي عطاء لا يخشى الفاقة . رواه مسلم .

وأعطى صفوان بن أمية يوم حُنين مائة من النعم ، ثم مائة ، ثم مائة . رواه مسلم .

فمن أعطى مثل هذا العطاء ؟؟


ومن يستطيع مثل ذلك العطاء والسخاء والجود والكرم ؟؟؟
بل مَن يُدانيه ؟؟؟


إن من يملك القناطير المقنطرة من الذهب والفضة لا يُمكن أن يُعطي مثل ذلك العطاء .

ولو أعطى مثل ذلك العطاء ، فلديه الكثير

أما رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم فيُعطي العطاء الجزيل ، وربما بات طاوياً جائعاً .

فهذا الذي أخذ بمعاقد الكرم فانفرد به ،

وحاز قصب السبق فيه بل في كل خلق فاضل كريم
فلا أحد يقترب منه أو يُدانيه في ذلك كله .


وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم

أجودُ بالخير من الرِّيحِ المرسَلَة ، وكان أجود ما يكون في رمضان . كما في الصحيحين من حديث ابن عباس – رضي الله عنهما – .


وقَدِمَ عليه سبعون ألف درهم ، فقام يَقْسمُها فما ردَّ سائلاً حتى فرغ منها صلى الله عليه وسلم .

رواه أبو الشيخ في أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم .


وأخبر جبير بن مطعم أنه كان يسير هو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه الناس مَـقْـفَـلَـهُ من حنين ، فَـعَـلِـقـه الناس يسألونه حتى اضطروه إلى سمُرة ، فخطفت رداءه ، فوقف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أعطوني ردائي . لو كان لي عدد هذه العِـضَـاه نَـعَـماً لقسمته بينكم ، ثم لا تجدوني بخيلا ، ولا كذوبا ، ولا جبانا . رواه البخاري .



ورسول الله صلى الله عليه وسلم الشُّجاع الذي يتقدّم الشجعان إذا احمرّت الحَدَق ، وادلهمّت الخطوب


أنت الشّجاع إذا الأبطال ذاهلة **** والهُنْدُوانيُّ في الأعنـاق والُّلمَـمِ

قال البراء رضي الله عنه : كنا والله إذا احمر البأس نتقي به ، وإن الشجاع مـنـّا للذي يحاذي به

، يعني النبي صلى الله عليه وسلم . رواه مسلم
وقال عليّ رضي الله عنه : كنا إذا احمر البأس ولقي القوم القوم اتقينا برسول الله صلى الله عليه وسلم فما يكون منا أحد أدنى من القوم منه . رواه أحمد وغيره .
أما البراء رضي الله عنه فهو الملقّب بالمَهْلَكَة ، وأما عليٌّ رضي الله عنه فشجاعتُه أشهرُ من أن تُذْكَر .


ومع ذلك يتّقون برسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم
ومع ذلك كان الشجاع منهم الذي يُحاذي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم

قال رجل للبراء بن عازب – رضي الله عنهما – : أفررتم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين ؟ قال : لكن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم لم يَـفِـر . متفق عليه .
وقال – رضي الله عنه – : كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس ، وأشجع الناس ، وأجود الناس ، ولقد فزع أهل المدينة ذات ليلة فانطلق ناس قبل الصوت ، فتلقاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم راجعا ، وقد سبقهم إلى الصوت ، وهو على فرس لأبي طلحة ، وهو يقول : لم تراعوا . لم تراعوا . قال : وجدناه بحراً ، أو إنه لبحر . ( يعني الفرس ) متفق عليه .

كان صلى الله عليه وسلم حليم على مَنْ سَفِـه عليه ، أتتـه قريش بعد طول عناء وأذى ، فقال : اذهبوا فأنتم الطلقاء .

شَـدّ أعربيٌّ بُردَه حتى أثّـر في عاتقـه ، ثم أغلظ له القول بأن قال له : يا محمد مـُرْ لي من مال الله الذي عندك ! فالتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ضحك ثم أمـر له بعطاء . متفق عليه من حديث أنس رضي الله عنه .

هو مَنْ جمع خصال الخير وكريم الشمائل ،

وَصَفَه ربّـه بأنـه
( بالمؤمنين رؤوف رحيم ) .
قال الحسن البصري في قوله عز وجل
( فبما رحمةٍ من الله لِنْتَ لهم )
قال : هذا خُلُقُ محمد صلى الله عليه وسلم نَعَتَـه الله عز وجل .


كان علي رضي الله عنه إذا وصف النبي صلى الله عليه وسلم قال : كان أجودَ الناس كـفّـاً ،

وأشرَحهم صدرا ، وأصدق الناس لهجة ،
وألْيَنهم عريكة ،
وأكرمهم عِشرة ،
من رآه بديهةً هابَـه ، ومن خالطه معرفـةً أحبَّـه ،
يقول ناعِتـُه : لم أرَ قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم . رواه الترمذي وابن أبي شيبة والبيهقي في شُعب الإيمان .


تلك قَطْرِةٌ من بحرِ صفاتِه ،

وإشارةٌ لمن ألقى السَّمْعَ ، وتذكِرةٌ للمُـحِبّ .
فهذه أخلاقه فأين المحبـُّـون ؟
هذه من أخلاقه عليه الصلاة والسلام فأين المقتدون ؟


فهل أبقى لحاتم طي مِن كرم ؟
وهل أبقى لعنتر من شجاعة ؟
وهل أبقى لقيس مِن حِلـم ؟

صلى الله عليه وعلى آله وسلم .

الفقير الى ربه
25-04-2012, 02:08 AM
هل تبتسم عندما يتوقع غيرك دموعك؟
<<<<<
في البـــداية تبــــــدو المســــــــألة غـــــــــــريبة ...
ولكن في الحقيقة ان الابتسامة هي ارقى تعبير عن الحزن........
الحزن صديــــــــق اعتدت ان أجالسه ... ورفيـــــــق اخالطه.....
فهو وليد التجارب .. كل شئ في الحياة له محطة يقف عنـــدها...
الطفل يكبــــــــر ... والصديـــــــــق يرحل ... والزهــــــور تذبـــــــل ...
نظارة الشبـــــــــــاب تبتلعهـــــــا خشــــــــــــونة الشيخــــــــوخه ...
الحب بحــــــــــر ... يتلاشى في محيـــــــــــط الرغبه في الامتــــلاك...
الصــــــــــــــــداقة تقتلها انانية الفـــــــــــــــــرد وحرصه علي نفسه ...
الثروة تصبــــــــــــــح ذات يوم بلا معنــــــــــى عندما يتخطفك الموت ...
عندما تفتح باب واحد من السعـــــــــادة يفتح لك ألف باب من الشقــاء ...
كل هذه الاشيـــــــــــــــاء حقائق ... وإن فهم الانســـــــــــان للحياة ...
الفهم العميق ... يفتح أمام القلب البشري منبعاً واسعاً من الحـــزن...
ونجــــــــــد ان الانســـــــــــــان الحزين ... فقط هو مشـــروع انسان ...
وان الانســــــــــــــــــان ... الناضج الذي فهــــــــــــــــم بعمـــــــــــق ..
فالحزن دليــــــــل على المعرفه وهذا ما ملاء قلبي الصغير حزناً وأسى ...
وكلاً منا له نبـــــــــــــــع صغير لحــــــــــزنه .... الذي يعبر عنه بطريقته ....
وكلنـــــــا طرف في هذه المأساة .... فمنا من يـــــــــــــــــذرف الدموع ....
ومنا من يسطــــــــــر الكلمات .... ومنا من ينطـــــــــــــــوي لفتــــرات ....
وكثيـــــــــــــــراً منا لا يتخطى هذا الحــــــــــزن حتى الممـــــــــــــــات ....
ولكن المبتســــــــــم هــــــــــو من ترفع عن الحياة ...
بعد ان اكتشفهــــــــــــــا وراء وجههــــــــــا المظلم ...
عفــــــــــــــــــواً .........
أليس نهاية الطريق بئرا عميقا يبتلع كل شئ ويطويه؟؟؟؟ ....
اسمــــــــــــه المـــــــــــوت ....
وهنا يطرح ســــــــــــــؤال نفســه .... بل يفرض نفسه !!!.....
لماذا خلقنــــــــــا في هذه الحيــــــاة ؟؟!!!!!!!!!!!!!
إجابة هذا السؤال تجعلنا نبتسم في وجه الحياة ... نبتسم للحزن....
( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام )
وهنا تنتهي المأساة بنهاية الكلمات ... لماذا الحزن والدموع ....
حبيبـــــــــــــك الذي يهجــــــــــــــرك ... وصديقـــك الذي يتخلي عنك ...
وزميلك الذي لا يبالي بمشاعرك ... والمرض الذي يهاجمك ليفتك بك ...
كل هؤلاء ينتظرون دموعك ... ليأسروك بسجنهم وعندما تبتسم يخشون ...
ابتسامتــــــــــــك لانهم يعلمون انك وصلت للاجابة على اصعـب سؤال ...
وانــــــــــــــــك اجتــــــــــــــزت الامتحــــــــــــــان ـــ....
وهنا نجد ان الابتسامة هي التعبير الوحيـــــــــــد عن الحزن
أعزائي.....
هـــــــــــــل تستطع ان تبتسم عندما يتوقع منك الجميع البكاء

الفقير الى ربه
25-04-2012, 02:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
إمرأة يحبها الله فكوني هي
هذه بعض أصناف النساء اللاتي يحبهن الله
عز وجل
ويرضى عنهن وذلك في ضوء ما ورد في
كتاب الله
وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم
إمرأة تقية
قال تعالى : إن الله يحب المتقين والتقوى
كما قال
طلق بن حبيب : العمل بطاعة الله على
نور من الله
رجاء ثواب الله، والحذر من معصية الله
على نور من الله، مخافة عقاب الله

إمرأة نقيَّة
قال تعالى : والله يحبُّ المطهرين التوبة 108
والطهارة طهرة النفس أولا ً من الغش
والحسد والكبر
والغرور والعلوِّ في الأرض ، ثم بعد ذلك
طهارة البدن
فإن الله تعالى جميل يحب الجمال

إمرأة تائبة
قال تعالى : إِن الْلَّه يُحِب الْتَّوَّابِيْن وَيُحِب
الْمُتَطَهِّرِيْن البقرة 222
والتوبة هي الرجوع عما يكرهه الله إلى مايحبه
وهي من أعلى المنازل التي يحتاج إليها المرء
في سيره إلى الله
قال تعالى :وَتُوْبُوْا إِلَى الْلَّه جَمِيْعَا أَيُّهَا
الْمُؤْمِنُوْن لَعَلَّكُم تُفْلِحُوْن
النور 31

إمرأة مُقْسِطَة
قال تعالى : وَأَقْسِطُوَا إِن الْلَّه يُحِب الْمُقْسِطِيْن
الحجرات 9
والقسط : العدل قال صلى الله عليه وسلم

إن المقسطين عند الله على منابر من نور
الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولَّوا .
رواه مسلم

إمرأة مُتَّبِعَة غير مُبْتَدِعَة
قال تعالى : قُل إِن كُنْتُم تُحِبُّوْن الْلَّه
فَاتَّبِعُوْنِي يُحْبِبْكُم الْلَّه وَيَغْفِر لَكُم ذُنُوْبَكُم
آل عمران 31

وقال النبي صلى الله عليه وسلم
كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى قيل
ومن يأبى يا رسول الله ؟ قال : من أطاعني
دخل الجنة
ومن عصاني فقد أبى . رواه البخاري

إمرأة مُحْسِنَة
قال تعالى : فَاعْف عَنْهُم وَاصْفَح إِن الْلَّه
يُحِب الْمُحْسِنِيْن المائدة 13

والإحسان : لفظه جامعة لكل فعل جميل
وقول معروف
وموقف نبيل

إمرأة مُتَواضِعَة
قال تعالى
فَسَوْف يَأْتِي الْلَّه بِقَوْم يُحِبُّهُم وَيُحِبُّوْنَه أَذِلَّة
عَلَى الْمُؤْمِنِيْن
أَعِزَّة عَلَى الْكَافِرِيْن المائدة 54

والتواضع عنوان الرفعة في الدنيا والآخرة،
ولذلك
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله.
رواه مسلم

إمرأة صَاِبَرَة
قال تعالى : وَاللَّه يُحِب الصَّابِرِيْن
آل عمران 146
وقال صلى الله عليه وسلم :
عجبا ً لأمر المؤمن إن أمره كله خير
وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن
إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له
وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له .
رواه مسلم
إمرأة مُتَوَكِّلَة عَلَى الله
قال تعالى : إِن الْلَّه يُحِب الْمُتَوَكِّلِيْن آل عمران
159
لأن من توكَّلت على اللّه فإنها تنال من
فضائله وثمراته بحسب
تحقيقه لها ما لا يخطر لهل على بال ،
ولا يحيط به مقال
فهي أشرح الناس صدراً ، وأطيبهم عيشاً
قال تعالى :
وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ

الفقير الى ربه
25-04-2012, 04:08 AM
ليس من الغريب بين البشر أن يحاكم ملك أحد رعاياه وأن ينزل به العقاب إن ثبتت جريمته .
أما أن يدخل هذا الملك قفص الاتهام وتمر عليه الثواني سنينا وقد أظلمت جنباته بعد أن غشيها ليل الخوف من العقاب ومرر حلقه صبار الغربة بين الأهل والأحباب فهذا حقا هو الغريب !!!
انت أمام قضية نحاكم فيها ملك البدن !
نعم إنه ملك البدن إنه قلبي وقلبك .
وقد دخل القفص بتهمة الغفلة !
فلطالما غفلت قلوبنا عن الله وعن الحق .
وقد دخل الملك القفص بلا محامي وبدأت الجلسة .
محكمة ....
نعم يا سيدي القاضي أنا مقر بجنياتي مقر بقبح فعلتي ولكن دعني أقول كلمة قبل الحكم
لست المرتكب الوحيد لهذه الجريمة فإن لي فيها شركاءا كانوا لي عونا ونصيرا
القاضي :
من هؤلاء ؟
المتهم :
إنهم جنودي ورعيتي سكان هذا البدن وجوارحه .
نعم أنا ملك البدن فكيف يخلص إليً عدوي فيقتل الحق بداخلي ويسلب إيماني مني وجنودي لم يحركوا ساكنا وكأنهم رضوا بهذا .
سل الاللسان يا سيدي فيما يكون نطقه ؟
هل لهج بالتسبيح أم شغل بقول كل قبيح ؟
لو بنى لنفسه من الذكر حصنا لكان لي من أسواره نصيب..
ودليل الاتهام قول النبي عليه الصلاة والسلام
(لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه)
م/ن

الفقير الى ربه
25-04-2012, 05:35 AM
1/سأعرض الليلة بين يديكم مشهد اجتماعي مرتبط بخطأ في التصور، اكتشفت خطأ التصور من خلال مناقشة بعض المراهقين والشباب،ولاحظت بينهم "مبرر" مشترك
2/في أكثر من مرة أجد مراهقا يخاطب والده أو والدته بأسلوب "فظ"، إما جوابا على سؤال والدته‎: (‏أين كنت؟) أو ردا على توجيه والده‎: (‏هدئ السرعة) مثلا
3/ومن صور سوء الأدب مع الوالدين: عدم الرد على اتصالات الوالدة بالجوال، وتركها تتلمظ، وخصوصا إذا كان الشاب شديد الحفاوة باتصالات زملائه
4/وأكثر صور سوء الأدب مرارة:حين ترى الشاب"يرفع صوته"على أحد والديه،هذه التي لا يحتملها دين ولا مروءة،أقسم بالله أنني أغلي إذا رأيت هذا المشهد
5/وتلاحظ أنه تزداد فظاظة كثير من المراهقين أو الشباب في حالات الاستيقاظ من النوم، أو حالات تعكر المزاج، أو حالات الانشغال بموعد مع أصدقائه
6/وأما مشاهد البر فأكثرها جمالا وبهاء وجاذبية تسحر النفوس: أن ترى الشاب مطرقا أمام والدته وهي تعاتبه، وهو يردد (سمّي..سمّي..) لا ينبس بغيرها
7/فإذا انتهت والدته من عتابها قام وقبّل رأسها ومضى حتى تهدأ نفسيتها، هذا المشهد يخلب الأرواح جلالاً ورب الوالدين
8/حتى أنني لا أحب أن يقول الابن كلمة، وأمه تعاتبه؛ غير كلمة (سمّي) .. حتى لا يخدش جمال المشهد .. إنه (إطراق البررة أمام والديهم)
9/حسناً .. أظن أنني استغرقت في رواية بعض المشاهد، دعنا نعود للموضوع الأساسي، وهو تحليل التصور الخاطئ الذي تسبب في بعض مشاهد العقوق الشبابية؟
10/الحقيقة أنني سبق أن ناقشت عدد من المراهقين والشباب وسألتهم: لماذا يخاطب والديه بفظاظة؟ لماذا يرفع صوته؟ لماذا لا يطرق ويخضع ويصمت ويتأدب؟
11/كان أكثر الأجوبة تكرراً هو أن الشاب يقول: أن والده أو والدته هو الذي (ينرفزني) أو يقول: تلطفت لوالدتي لكنها تستمر في التذمر والمعاتبة،الخ
12/حسنا..هذا الاعتذار والتبرير الذي يقوله بعض الشباب يكشف تصور مسبق، ويكشف فعلا أن هذا التصور المسبق من أسباب خلل السلوك، فما هو هذا التصور؟
13/أظن أن التصور المغلوط المسؤول عن صور العقوق الشبابي: الخلط في نظام العلاقات، وافتراض أن الوالدين يجب أن يتعاملوا مع الابن كما يعاملهم الابن
14/باختصار شديد: كثير من الشباب يتعامل مع والده أو والدته كما يتعامل مع صديقه: تحترمني أحترمك، ترفع صوتك علي أرفع صوتي عليك، وهكذا
15/العلاقة بين(الصديق والصديق) هي علاقة(أنداد) وأما العلاقة بين(الوالدين والابن) فهي علاقة(أدنى لأعلى)، كما في البخاري (ليس الواصل بالمكافئ)
16/هذا يعني أن الابن حين تقول له:لماذا ترفع صوتك على والدتك؟ فيقول لك هي اللي تنرفزني، فهذا يعني أنه افترض أن أمه يجب أن تعامله معاملة الند!
17/مفاهيم(التربية الحديثة)المستوردة من المجتمع الغربي فيها أفكار مبدعة ومبرهنة علميا، لكن أيضا: فيها أخطاء فادحة ومنها(تحريض الابن ضد والديه)
18/مفاهيم(التربية الحديثة)نشأت في بيئة غربية متخلفة عن هدي القرآن في تعظيم حق الوالدين،ولم تستطع أن تتطور وتتقدم إلى المعدن الأخلاقي القرآني
19/قارن كيف تشحن التربية الغربية الحديثة الابن بأن من حقه مناقشة ورفض أوامر والديه، وقارن ذلك بقول الله (واخفض لهما جناح الذل من الرحمة)..شتان!
20/هذه الآية تقفز لذهني مرارا وتكرار،ولا أسأم من التمعن في صياغتها التي تفيد غاية الأدب حتى يصل لمرحلة "الذل" (واخفض لهما جناح الذل).. أرأيت؟!
21/تأمل كون الله أرسل الرسل وأنزل عليهم الكتب السماوية لبيان التوحيد بسبب تعظيم الله وحبه له، ثم انظر كيف يقرن الله حق الوالدين بالتوحيد!
22/التوحيد الذي أرسل الله به الرسل وأنزل الكتب يقرنه الله بحق الوالدين‎:(‏وقضى ربك أن لا تعبدو إلا إياه وبالوالدين إحسانا)(أن اشكر لي ولوالديك)
23/تأمل الشعائر وكيف أن أعظمها الصلاة، وأنه لا كفر وقتل على ترك عبادة إلا الصلاة، ومع ذلك يجعل النبي حق الوالدين بعد الصلاة كما في البخاري
24/تمعن منزلة الوالدين:في البخاري‎:(‏سألت النبي:أي العمل أحب إلى الله؟قال:"الصلاة على وقتها"قلت: ثم أي؟ قال"بر الوالدين") الوالدان بعد الصلاة!
25/ (الوالدان) فرصة استثمارية للمستقبل: تأمل (رغم أنف، ثم رغم أنف، ثم رغم أنف من أدرك أبويه عند الكبر، أحدهما أو كليهما؛ فلم يدخل الجنة)مسلم
26/بل تذكر معي كراهية الله للشرك والمشركين، ثم تأمل كيف تعامل القرآن مع الوالد الداعية للشرك، الشرك الذي يبغضه الله وأرسل الرسل لمحاربته
27/(وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا)..يا ألله الأب"داعية شرك" ومع ذلك يأمر بمصاحبته بالمعروف!
28/يأمر الله بالتطلف للوالدين حتى لو كانو أعداء لله ذاته بدعوتهم للشرك! فكيف بالله عليك سيكون حق الوالد المسلم المصلي ومنزلة بره عند الله؟!
29/يارب أكرمنا وشرفنا وارفعنا ببر والدينا،يارب إن في نفوسنا شوقا وشغفا لبر والدينا، اللهم اشف نفوسنا ببرهم،اللهم أثلج أكبادنا بالإحسان إليهم
30/ما سبق كان بعض الخواطر حول أمر عظيم أدهشني تعظيم القرآن له وهو (التذلل للوالدين)، وتصبحون على خير
م/ن

الفقير الى ربه
25-04-2012, 05:47 AM
بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم
( أي شيء عرف من لم يعرف الله ورسله ، وأي حقيقة أدرك من فاتته هذه الحقيقة ، وأي علم أو عمل حصل لمن فاته العلم بالله والعمل بمرضاته ومعرفة الطريق الموصلة إليه ، وماله بعد الوصول إليه ) ابن القيم رحمه الله .
إنها مقولة نورانية من طبيب القلوب العلامة الحبر شمس الدين ابن القيم رحمه الله ، تذكرتها وتأملتها في ظل عصرنا هذا الذي تنوعت فيه المعارف ، وتعددت فيه المشارب ، وأصبح العالم يقذف إلينا كل يوم معلومة جديدة ، واكتشاف حديث .
شعرت أننا بحاجة ماسة جدا لتدبر هذه الكلمة الموفقة ، خصوصا في ظل ما يلاحظ حاليا من تمرد ظاهر على حدود الله ، وانتهاك صارخ لأعظم مايمكن أن يقدسه مسلم على وجه الأرض – الله تعالى وتقدس _ .
إن القلوب إذا لم يحركها حادي معرفة الله عز وجل وتعظيمه ، فإن العطب سيتمكن منها ، والران سيكسوها ، فأي شيء يريده قلب لم يتعرف على الله عز وجل.
إن الحياة المادية إذا استغرقنا فيها وابتعدنا عن تذكير القلوب بهذا المعنى المهم ( معرفة الله ) فإننا ولا شك سنستجلب الهموم والغموم ، ونبتعد عن التوفيق ، بل وعن لذة الحياة ، فأي لذة في حياة من لم يتعرف على الله ، أو غفل عن سبل معرفته .
إن روح المؤمن إذا لم يحركها حادي الشوق إلى لقاء الله ، والتعرف عليه عز وجل ، بالقراءة في أسمائه وصفاته ، وتدبر كتابه ، فأي حادي سيوصلها إلى غياتها بعد ذلك !
وحتى نذكر أنفسنا ، ونتدارك تقصيرنا وتفريطنا دعونا نتأمل سويا شيء من كلام من عرف الله عز وجل – كما نحسبهم - ، لنعرف مدى تقصيرنا ، وتفريطنا في هذا الباب :
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ( والعلم بالله يراد به في الأصل نوعان :
أحدهما : العلم به نفسه ، أي بما هو متصف به من نعوت الجلال والإكرام ، ومادلت عليه أسماؤه الحسنى .
وهذا العلم إذا رسخ في القلب أوجب خشية الله لامحالة ، فإنه لابد أن يعلم أن الله يثيب على طاعته ، ويعاقب على معصيته ...
والنوع الثاني : يراد بالعلم بالله : العلم بالأحكام الشرعية من الأوامر والنواهي ، والحلال والحرام ...)
وقال رحمه الله ، في كلام بديع عن معرفة الله عز وجل : ( وهو - بحق – أفضل ما اكتسبته القلوب وحصلته النفوس وأدركته العقول ، وليست القلوب الصحيحة والنفوس المطمئنة إلى شيء من الأشياء أشوق منها إلى معرفة هذا الأمر ...)
وقال رحمه الله وكأنه يحكي عن حاله : ( إن اللذة والفرحة وطيب الوقت والنعيم الذي لايمكن التعبير عنه إنما هو في معرفة الله – سبحانه وتعالى – وتوحيده والإيمان به ...وليس للقلوب سرور ولا لذة تامة إلا في محبة الله والتقرب إليه بما يحبه ، ولاتمكن محبته إلا بالإعراض عن كل محبوب سواه ) .
وقال رحمه الله: ( والعبد كماله في أن يعرف الله فيحبه ، ثم في الآخرة يراه ويلتذ بالنظر إليه )
قال الإمام ابن القيم رحمه الله ( ولا ريب أن أجل معلوم وأعظمه وأكبره هو الله الذي لا إليه إلا هو رب العالمين ، وقيوم السموات والأرضين ، الملك الحق المبين ، الموصوف بالكمال كله ، المنزه عن كل عيب ونقص ...)
وقال رحمه الله في موضع آخر : ( فكما أن عبادته مطلوبة مرادة لذاتها ، فكذلك العلم به ومعرفته أيضا ، فإن العلم من أفضل العبادات )
وقال أيضا في موضوع آخر : ( فالعلم بالله أصل كل علم ، وهو أصل علم العبد بسعادته وكماله ومصالح دنياه وآخرته ، والجهل به مستلزم للجهل بنفسه ومصالحها وكمالها وماتزكو به وتفلح ، فالعلم به سعادة العبد ، والجهل به أصل شقاوته )
وتكلم بكلام نوراني – كعادته - فقال رحمه الله: ( لاسعادة للعباد ولاصلاح لهم ، ولانعيم إلا بأن يعرفوا ربهم ويكون وحده غاية مطلوبهم ، والتعرف إليه قرة عيونهم ، ومتى فقدوا ذلك كانوا أسوأ حالا من الأنعام ، وكانت الأنعام أطيب عيشا منهم في العاجل وأسلم عاقبة في الآجل ) .
بل لله دره عندما قال رحمه الله – وتأمل - : ( والفرح والسرور ، وطيب العيش والنعيم ، إنما هو في معرفة الله وتوحيده ، والأنس به ، والشوق إلى لقائه ، واجتماع القلب والهمة عليه ، فإن أنكد العيش : عيش من قلبه مشتت ، وهمه مفرق عن ذلك ... فالعيش الطيب ، والحياة النافعة ، وقرة العين : في السكون والطمأنينة إلى الحبيب الأول ، ولو تنقل القلب في المحبوبات كلها لم يسكن ، ولم يطمئن ، ولم تقر عينه حتى يطمئن إلى إلهه وربه ووليه ، الذي ليس من دونه ولي ولا شفيع ، ولاغنى له عنه طرفة عين ) .
وقال الإمام ابن رجب رحمه الله : ( أفضل العلم : العلم بالله وهو العلم بأسمائه وصفاته وأفعاله ، التي توجب لصاحبها مغفرة الله وخشيته ومحبته وهيبته وإجلاله وعظمته والتبتل إليه التوكل عليه والصبر عليه والرضا عنه والانشغال به دون خلقه ) .
قال الإمام السعدي رحمه الله : ( وبحسب معرفته بربه يكون إيمانه ، فكلما ازداد معرفة بربه ازداد إيمانه ، وكلما نقص نقص ، وأقرب طريق إلى ذلك : تدبر صفاته وأسمائه من القرآن ) .
بعد هذه النقولات التي تبين أهمية معرفة الله عز وجل واللذة والثمرة التي يجدها المرء في ذلك ، يتبادر إلى الذهن سؤال مهم : كيف نتعرف على الله عز وجل :
وهو سؤال كبير ، ينبغي أن يكون شغلنا الشاغل خصوصا في ظل هذا البحر المتلاطم من الفتن ، ولعل الأصول الثلاثة التي يدور حلوها الجواب هي :
1- تدبر القرآن الكريم ، كلام الله عز وجل الذي لايأتيه الباطل من بين يديه ولامن خلفه .
2- العيش مع أسماء الله الحسنى وصفاته العليا ، وتعلمها ، وتأملها ، وتدبر آثارها على حياتك .
3- كثرة العبادة وخصوصا عبادة التفكر والتقرب إلى الله عز وجل بأنواع العبادات .
وختام المقال كما بدأته بنقل نوراني لابن القيم رحمه الله ، أختم بنقل آخر له :
: قال رحمه الله : ( القرآن كلام الله، وقد تجلى الله فيه لعباده بصفاته، فتارة يتجلى في صفات الهيبة والعظمة والجلال، فتخضع الأعناق وتنكسر النفوس وتخشع الأصوات ويذوب الكبر كما يذوب الملح في الماء.
وتارة يتجلى في صفات الجمال والكمال وهو كمال الأسماء وجمال الصفات وجمال الأفعال الدال على كمال الذات، فيستنفد حبه من قلب العبد قوة الحب كلها بحب ما عرفه من صفات جماله ونعوت كماله، فيصبح فؤاد عبده فارغا إلا من محبته، فإذا أراد منه الغير أن يعلق تلك المحبة به أبى قلبه وأحشاؤه ذلك كل الإباء كما قيل :
يراد من القلب نسيانكم *** وتأبى الطباع على الناقل
فتبقى المحبة له طبعا لا تكلفا، وإذا تجلى بصفات الرحمة والبر واللطف والإحسان انبعثت قوة الرجاء من العبد وانبسط أمله وقوي طمعه وسار إلى ربه وحادي الرجاء يحدو ركاب سيره، وكلما قوي الرجاء جد في العمل كما أن الباذر كلما قوي طمعه في المغل غلق أرضه بالبذر، وإذا ضعف رجاؤه قصر في البذر .
وإذا تجلى بصفات العدل والانتقام والغضب والسخط والعقوبة انقمعت النفس الأمارة وبطلت، أو ضعفت قواها من الشهوة والغضب واللهو واللعب والحرص على المحرمات، وانقبضت أعنة رعوناتها فأحضرت المطية حظها من الخوف الوخشية والحذر .
وإذا تجلى بصفات الأمر والنهي والعهد والوصية وإرسال الرسل وإنزال الكتب شرع الشرائع، انبعثت منها قوة الامتثال والتنفيذ لأوامره والتبليغ لها والتواصي بها وذكرها وتذكرها، والتصديق بالخبر والامتثال للطلب والاجتناب للنهي .
وإذا تجلى بصفة السمع والبصر والعلم انبعث من العبد قوة الحياء فيستحي ربه أن يراه على ما يكره، أو يسمع منه ما يكره، أو يخفي في سريرته ما يمقته عليه فتبقى حركاته وأقواله وخواطره موزونة بميزان الشرع غير مهملة ولا مرسلة تحت حكم الطبيعة والهوى .
وإذا تجلى بصفات الكفاية والحسب والقيام بمصالح العباد وسوق أرزاقهم إليهم ودفع المصائب عنهم ونصره لأوليائه وحمايته لهم ومعيته الخاصة لهم انبعثت من العبد قوة التوكل عليه والتفويض إليه والرضا به، وما في كل ما يجريه على عبده ويقيمه مما يرضى به هو سبحانه والتوكل معنى يلتئم من علم العبد بكفاية الله وحسن اختياره لعبده وثقته به ورضاه بما يفعله به ويختاره له .
وإذا تجلى بصفات العز والكبرياء أعطت نفسه المطمئنة ما وصلت إليه من الذل لعظمته والانكسار لعزته والخضوع لكبريائه وخشوع القلب والجوارح له، فتعلوه السكينة والوقار في قلبه ولسانه وجوارحه وسمته ويذهب طيشه وقوته وحدته .
وجماع ذلك أنه سبحانه يتعرف إلي العبد بصفات إلهيته تارة، وبصفات ربوبيته تارة، فيوجب له شهود صفات الإلهية المحبة الخاصة والشوق إلى لقائه والأنس والفرح به والسرور بخدمته والمنافسة في قربه والتودد إليه بطاعته واللهج بذكره والفرار من الخلق إليه، ويصير هو وحده همه دون ما سواه، ويوجب له شهود صفات الربوبية التوكل عليه والافتقار إليه والاستعانة به والذل والخضوع والانكسار له، وكمال ذلك أن يشهد ربوبيته فى إلهيته، وإلهيته في ربوبيته، وحمده في ملكه، وعزه في عفوه، وحكمته في قضائه وقدره، ونعمته في بلائه وعطاءه في منعه وبره، ولطفه وإحسانه ورحمته في قيوميته، وعدله في انتقامه، وجوده وكرمه في مغفرته وستره وتجاوزه، ويشهد حكمته ونعمته في أمره ونهيه، وعزه في رضاه وغضبه، وحلمه في إمهاله، وكرمه في إقباله، وغناه في إعراضه .
وأنت إذا تدبرت القرآن وأجرته من التحريف وأن تقضي عليه بآراء المتكلمين وأفكار المتكلفين أشهدك ملكا قيوما فوق سماواته على عرشه يدبر أمر عباده يأمر وينهى، ويرسل الرسل وينزل الكتب ويرضى ويغضب ويثيب ويعاقب ويعطي ويمنع ويعز ويذل ويخفض ويرفع يرى من فوق سبع، ويسمع ويعلم السر والعلانية فعال لما يريد موصوف بكل كمال منزه عن كل عيب لا تتحرك ذرة فما فوقها إلا بإذنه، ولا تسقط ورقه إلا بعلمه ولا يشفع زهد عنده إلا بإذنه ليس لعباده من دونه ولي ولا شفيع ).
م/ن

الفقير الى ربه
25-04-2012, 06:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخواتي موضوعي هذا من مراجع كثيرة وبعضها من بنيات أفكاري فلنتعاون ولنتشارك في تطبيقها على فلذات أكبادنا فهذا واجبهم علينا انتقاء كل ما هو مفيد ومميز لتغيير الروتين التربوي
موضوعي هذا يتناول أفكاراً وسأتحدث عن الثمرة التي نجنيها من تلك الأفكار
وقبل البدء بالأفكار يحضرني قول محمد قطب في التربية :(التربية جزء من الكدح المكتوب على البشرية أن تكدحه في الأرض , ولكن هذا الجهد يكون محبباً إلى النفس ولا شك حين يرى الإنسان ثماره الجنية ويراها قريبة المنال)
الفكرة الأولى:
فكرة الدفتر الخاص
وتكون هذه الفكرة بأن يمتلك الطفل دفتراً خاصاً به يعبر عن كل ما يجول بخلده من فرح, ومن حزن , من مشاعر تجاه الآخرين , من تأليف قصص.
الثمرة من الفكرة:
تساعد الأولاد كثيراً في مجال الكتابة والتأليف وهذا بالطبع هو ما نريد فسيعينه هذا الأمر على التأليف من أول بزوغه في العلم.
صقل الموهبة على مر الأيام.
يكون هذا الطفل ليس بحاجة إلى أي إنسان يفرغ له ما قلبه من فرح وغضب بل يلجأ إلى كتابة كل ما يجول بخلده دون الإستعانه بأي إنسان.
الفكرة الثانية:
فكرة الطفل الداعية
نريده أن يكون ذا قلم رشيق , ومظهر أنيق , ناصح لكل حليق , آمراً بالمعروف في كل طريق , هذا وإنه لن يصبح من الداعيين , إلا إذا جلس عند المعلمين , ونهل من المربين , العلماء العامليين , وحفظ كتاب رب العالمين , وأخذ حظاً من الفنون أجمعين , وهو يحتاج إلى سنين , جعلنا الله من المؤمنين .
الثمرة من الفكرة:
أن يمتثل لقول الله تعالى :(ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون )
تنمية الشعور بالجسد الواحد وتحمل المسؤولية تجاه الآخرين.
يتعود ولدك على ممارسة أعمال الخير.
يسعد ولدك بما قدمه لأنه يشعر بأنه إنسان منتج.
يتعرف ولدك ويُعَرِّف من حوله على بعض أحوال المسلمين.
الفكرة الثالثة:
فكرة لتعليم أولادك البر بكِ
فاحرصي أن يشاهد أولادك الكثير من أعمالك الصالحة حتى يتحلوا بالقدوة الحسنة فأنتِ أعظم وأول قدوة في حياتهم وتأكدي أنه من خلال برك بوالديك سيتعلم أولادك البر بكِ فحاولي أن يكون برك بهما بحضرة أولادك حتى يتعلموا كيفية البر بوالديهم بعد أن يروا أمامهم تطبيقاً حياً يقتدون به .
ومثال ذلك: عندما تنوين إهداء والديكِ في مناسبة ما , فلا تفعلي ذلك سراً , بل أخبري أولادك بأنك تريدين تقديم هدية لوالديك حتى تنالي رضاهما لأن ذلك يقربك من الله , ثم شاوري أولادك حول الهدية المناسبة وبيني لهم رغبتك من اصطحابهم لشرائها ثم دعيهم يستمتعون بتغليفها وبعد ذلك قومي بكتابة عبارة رقيقة لوالديك واستشيري أولادك في التعديل والإضافة فإذا اتفقتم فاكتبيها في بطاقة زاهية وضعيها مع الهدية . وقدمي الهدية لوالديك أمام أولادك.
الثمرة من الفكرة
يتعلم أولادك جانباً من جوانب البر بوالديهم عسى أن يكون مفتاحاً لتعلم جوانب البر الأخرى وتطبيقها بإذن الله.
المشاهدة الحية للبر وللعمل الصالح عموماً تؤتي نتائجها بشكل أسرع وأفضل .
زيادة تقدير ومحبة أولادك لكِ حيث يعجبهم برك بوالديكِ .
توجيهاتك المختلفة لأولادك سيكون لها احترام خاص في نفوسهم حيث أنهم يشعرون بأنها تخرج من إنسانة صادقة عاملة قد ألزمت نفسها قبل الآخرين بالعمل لما تدعو إليه فيكون ذلك أدعى لقبول ارشاداتك ونصائحك .
الفكرة الرابعة:
فكرة ساعة اليد
بعد شرائك لهذه الساعة له إبدئي بمخاطبته بلغة الوقت فمثلاً :(لا بد أن تنتهي من دراستك بعد ساعة من الآن) سينظر في ساعته حتى يستطيع تحديد الوقت.
الثمرة من الفكرة
تقدير قيمة الوقت.
تحديد أوقات معينة لإنجاز أعمال معينة تعين أولادك على الإنتاج بخلاف إذا ترك الأمر مفتوحاً فقد تذهب الأوقات دون إنتاج يذكر.
تربية جيل قادم يؤمن بأن النظام والتنظيم في الأوقات هو المعين بعد الله للوصول إلى الغايات.
الفكرة الخامسة:
فكرة كتاب التفسير
إذا لاحظتِ من ولدكِ الاهتمام والسؤال عن معاني بعض الآيات فمن المناسب أن تنمي مثل هذا الاهتمام عنده وذلك بأن تحضري له كتاب تفسير سهل وميسر يتناسب مع عمره . ثم شجعيه بمثل هذه العبارة ( لقد شعرت باهتمامك بتفسير الآيات وأن هذا يدل بأنك حريص على طلب العلم الشرعي فمن يدري لعلك أن تكون من علماء التفسير إذا كبرت إن شاء الله ) .
الثمرة من الفكرة
طلب العلم الشرعي (فهذا أيتها الأم الحبيبة ما نريد يتهيأ للعلم من نعومة أظفاره) .
التعرف على كيفية التعامل مع كتب التفسير وطريقة استخدامها .
فهم معاني القرآن بشكل ميسر وسهل , والفهم الصحيح يساعد على التطبيق الصحيح .
التعود على أُسلوب العلماء الأخيار مؤلفي الكتب القيمة ومحبتهم والاقتداء بهم .
الفكرة السادسة:
فكرة الإعارة
وهي أن تشجعي ولدك وتحثيه على أن يعير أصدقائه من كتبه أو قصصه التي تحتويها مكتبته الصغيرة وطبعاً مع تحريصهم المحافظة على الكتب .
الثمرة من الفكرة
يتعود الطفل بها على النشاط الدعوي .
الرغبة في توصيل الخير للغير وبذلك ينمو عندهم حب تبادل الثقافات وحب العطاء والتواصل مع الآخرين.
وتنمي عندهم الثقة بالنفس التي يفتقدها كثير من الأطفال وللأسف...
الفكرة السابعة : (أم أوس بنت المدينة)
فكرة الإنفاق
وهي أن تشجعي ولدك وتحثيه على أن يجعل من مصروفه مبلغ يضعه في حصالته ، وفي نهاية كل الشهر ، يشتري بها هدية لأحد أصدقائه الفقراء ، أو يعطي المبلغ لإمامة المسجد حتى يعطيه لفقراء الحي .
الثمرة من الفكرة
1- يتعود الطفل بها على حب الإنفاق .
2- يتولد عنده الإحسان إلى الفقراء .
3- يرق قلبه ويستشعر حاجة الضعفاء .
4- ينمو عنده حب العطاء ومساعدة الآخرين .
5- يعرف قيمة النعمة التي هو فيها .
6- يتعود على شكر النعم .
الفكرة الثامنة : (أم أوس بنت المدينة)
فكرة الطفل الموهوب
ابحثي لطفلك في فترة الإجازات ؛ عن عمل بسيط –غير شاق ولا مرهق ، وفي أوقات محددة ، حتى يتمتع هو أيضًا بإجازته ، ولا يكره العمل ، فالهدف من هذا الأمر كله ؛ هو التعويد ، وليس التكليف (فما زال مبكرًا عليه الآن)- عند شخص تثقين فيه ، أو يثق والده في دينه وأمانته ،كأن يعمل مره في بقالة عم فلان في إجازة كذا ، وفي ورشة عم علان في إجازة أخرى ، وهكذا . أشركيه في طريقة توزيع مصروف البيت –وإن لم تعملي بها- .
الثمرة من الفكرة :
1- هذا يمرنه على العمل ونبذ الكسل ، كما حثنا نبينا صلى الله عليه وسلم على ذلك .
2- ويعوده على الاعتماد على النفس .
3- يجعله يتقن فن التجارة ، ومنها طريقة الحساب .
4- يتأكد لديه أن المال نعمة ، يجب المحافظة عليها ، ولا تُصرف إلا في مصارفها الصحيحة .
5- يتعلم حرف متنوعة في سن صغيرة ، تساعده في تحقيق أهدافه المستقبلية ، وتحديد نوعية واتجاه الدراسة التي سيدرسها .
6- يصبح عندك شخص تستطيعين أن تعتمدي عليه عند الملمات .
7- يكسبه الثقة في النفس .
8- يكون شخص منتج وإيجابي ، بدل أن يكون شخص مستهلك وسلبي .
الفكرة التاسعة :
فكرة الساعة المنبهة
ومن الممكن استبدالها طبعاً بمنبه الجوال وأن تكون هذه الساعة خاصة به ليستخدمها ليوقظ نفسه من النوم
الثمرة من الفكرة
تنمي ذلك عنده الإحساس بالمسؤولية
تزرع عنده الثقة بالنفس
الحرص على أداء صلاة الفجر في وقتها
تعلمه تقدير قيمة الوقت
يشعر أنه عنصر فعال في المجتمع
الفكرة العاشرة :
فكرة الاشتراك في مجلة هادفة
بحيث تطالعي أكثر من إصدار لهذه المجلة وتتأكدي من معلوماتها ومدى صحتها وتلمسي إن كان بها جانب ديني وتربوي موجه بشكل جيد
الثمرة من الفكرة
أن يقضيَ الأولاد فراغهم في مطالعتها بدلاً من مشاهدة التلفاز فالقراءة أفضل طبعاً.
يتعلم الأولاد الكثير من الأخلاق التي تودين زرعها فيهم.
يتعرفون على كثير من المعلومات الثقافية التي لا تجدين وقتاً لتعليمهم إياها.
م/ن /يتبـــــــــــــــع

الفقير الى ربه
25-04-2012, 06:11 AM
الفكرة الحادية عشر:
فكرة جهاز التسجيل
الفكرة الأولى:-
قدمي لولدكِ جهاز تسجيل كتعبير عن حبكِ له لبره بكِ , ثم شجعيه على أن يسجل شريطاً خاصاً به يرتل فيه القرآن , وشجعيه على أن يسجل في البدايةشريطاً واحداً وأخبريه أنه بإمكانه أن يهديه لوالدهِ أو لمعلمه أو لأحد أجداده أو لمن يحب من الأصدقاء.
الثمرة من الفكرة
تقوية الرابطة أكثر بين ولدكِ وكتاب الله
حفظ الوقت من الضياع هدراً ولهواً دون إعداد جيل صالح
يتعود الولد على كثرة قراءة القرآن فيستقيم لسانه بالنطق الصحيح وهذا له أثر كبير في طريقته في التحدث مع الآخرين وإجادة فن الخطابة
لا بد أن يأتي ولدك ويسألك عن بعض الكلمات التي تعسر عليه قراءتها وسيتعلم منك النطق الصحيح بها
ربما استوقفته آية فسأل عن تفسيرها
الاستمتاع بترتيل الآيات مما يؤدي إلى الخشوع والتدبر فيما بعد
الفكرة الثانية:-
اجعلي ولدكِ يتخيل أنه خطيب جمعة واطلبي منه أن يسجل في الشريط خطبة يلقيها , في البداية تكون الخطبة عبارة عن قراءة من كتاب وفيما بعد شجعيه أن يلقيها ارتجالاً
الثمرة من الفكرة
مع التكرار يكون عند ولدكِ مهارة الإلقاء وفن الخطابة
الثقة بالنفس
تنمية المواهب والقدرات
حب ولدكِ لطلب العلم الشرعي من خلال قراءة ولدكِ للخطب من الكتب الخاصة بها .
الفكرة الثانية عشر:
فكرة دفتر الرسائل
أحضري لولدكِ دفتر رسائل زاهي الألوان , واجعليه يبدع في كتابة الرسائل لأصدقائه ولمعلميه , أو لجده وجدته , أو لأي شخص يختاره هو وعندما ينتهي من كتابة الرسالة , ساعديه في تنقيحها واقترحي عليه بعض التصويبات هنا وهناك حتى يتلمس مواضع الخلل بنفسه , ويفضل في البداية عدم تصويب الأخطاء , إلى أن تشعري بأن ولدكِ قد أحب فعلاً كتابة الرسائل وأن لديه الرغبة والحماسة في كتابتها.

الثمرة من الفكرة
تعلم فن المراسلة كأسلوب دعوي جذاب .
تحسن الإملاء.
الإرتقاء بأسلوب التعبير.
المقدرة على التعبير بيسر وسهوله.
اكتساب السرعة في الكتابة.
حب التعامل مع الورقة والقلم.
تهيئية ولدكِ أن يصبح أديباً ناجحاً.

الفكرة الثالثة عشر:

فكرة تحصين أولادكِ

طريقة التلقيح بالمصل النافع بإذن الله
وفري لهم القصص والكتب النافعة المناسبة لسنهم.
اقتني لهم سيديهات الكمييوتر التعليمية المفيدة والمسلية في نفس الوقت.
أقيمي علاقات مع أناس طيبين صالحين تنتقيهم تعلمين أن أولادهم يتحلون بالتربية السليمة حتى تتيحي لأولادكِ فرصة الاختلاط ببيئة صالحة مما يساعد على اكتساب بعض العادات الحسنة .
حاولي قدر ما تستطيعين إبعاد أبنائك عن البيئات الفاسدة التي غلب عليها الهزل وقللي من احتكاكهم بالأشخاص ذوي الهمم الضعيفة الذين أكبر همهم الدنيا .
سجلي أولادكِ بمدارس متميزة في إدارتها ومعلميها .
ألحقيهم بحلقات تحفيظ القرآن.
حافظي على الجلسات التي تحتوي على الذكر وطلب العلم , التي تجلسينها كل أسبوع مع أولادكِ فهي ضرورية جداً لهم فأرواحهم بحاجة إليها كحاجة أجسادهم إلى الماء فلا تحرميهم من فضل الله الذي آتاكِ , وحدثيهم عن الجنة والنار وكل ما يحدث بعد مفارقة الإنسان لهذه الحياة بالتفصيل مع مراعاة أعمارهم وأفهامهم وما يناسب ذكره الآن وما يفضل ذكره فيما بعد.

الثمرة من الفكرة
تنمية حس المراقبة الذاتية عند أولادكِ لله سبحانه.
القدرة على التمييز بين الحق والباطل.
انشراح صدركِ لإحساسكِ بأنكِ قدمتِ لأولادكِ ما تستطيعين في سبيل تحصينهم حتى تعتذري أمام الله عند السؤال عن الأمانة التي أودعتها.
إعداد جيل قوي يقف بثبات الجبال أمام أمواج الفتن والشهوات.

الفكرة الرابعة عشر : (أم أوس بنت المدينة)

فكرة التدبر في خلق الله :

اشتري لولدك كاميرة ، وأطلبي منه أن يصور المناظر الطبيعية ، ويبتعد عن صور ذوات الأرواح .

اجعليه يصطحب جواله في الرحلات الأسرية إلى البرية ، أو إلى البحر .

شجعيه على إلتقاط الصور الجميلة والهادفة .
تجنبي السخرية منه إن لم يحسن ضبط الصورة في البداية .
سجليه في المراكز التي تنمي المواهب لدى الأطفال .
الثمرة من الفكرة :
تنمية حس التفكر في مخلوقات الله سبحانه .
القدرة على التمييز بين الصور النافعة والصور السيئة .
القرب من الله ، ومعرفته من خلال التعرف على مخلوقاته .
إعداد داعية المستقبل محب لله ، واثق من عظيم قدراته في خلق السموات والأرض .
م/ن

الفقير الى ربه
25-04-2012, 06:57 AM
الهدية تغسل القلوب


بسم الله الرحمن الرحيم
حدثني أحد جيراني بقصة حصلت معه في يوم الثلاثاء 10/4/1432 .
يقول: كان أحد أقاربي يضايقني بكلامه، ويجرحني ببعض تصرفاته لي أمام الآخرين مع أن عمري تجاوز الأربعين والرجل الذي لم أسلم من لسانه عمره تجاوز الستين.
والله لم أنسه من الدعاء في سجودي ولم أنسه من الدعاء بين الأذن والإقامة فحينما أدعو لنفسي أدعو له بالمثل.
أذكر مرة كنا في مجلس وكنت قد تطيبت بعطر العود فقال أحد الأقارب ما شاء الله رائحة العود جميلة، وكان هو قريب منا فقال: لعله سرقها.
فأخبرت أخاه فقلت له: ماذا يريد أخوك مني والله لم أذكر أني أخطأت في حقه أو صار بيني وبينه خلاف سابق.
فقال: أخي هداه الله يقول لا أرتاح له.
فأخبرت أحد العزيزين علي بقصتي معه.. فقال : أوصيك بأن تذهب إلى أحد الأسواق واشتر له هدية غالية الثمن وزره في منزله وأخبره أنك تحبه في الله وأن هذه الهدية دليل على محبتك له، ولا تطل الزيارة وأنسب وقت بين المغرب والعشاء.
فتوكلت على الله وسمعت نصيحة صديقي وانطلقت إلى أحد الأسواق المعروفة بالعطور والعود واشتريت له هدية غالية الثمن والله أن قيمتها (1200) ريال.
ذهبت إلى منزله اليوم الثاني وطرقت الباب ففتح لي وعبس بوجهي وقال: نعم. ما رأيك تريد أن تدخل؟.
فقلت له: ما أتيت إلى منزلك يا الغالي إلا لكي أزورك وأسلم عليك.
فدخلت منزله وتبادلت الكلام الطيب معه واستأذنته بالخروج نظراً لضيق الوقت واقتراب وقت صلاة العشاء.
فقلت له : تعال معي لدي غرض لك في السيارة فذهب معي ثم فتحت باب سيارتي وأخرجت الهدية فقلت له: خذ هذه هدية مني لك ووالله أني أحبك في الله وهذا أقل شيء أقدمه لك.
يقول : أتدري ماذا حصل له ؟ والله بكى هذا الرجل واحتضنني وقال: أرجوك سامحني، والله أني مقصر معك، وأعترف أني أخطأت في حقك كثيراً .
الفوائد من القصة :
1- طهارة قلب هذا الرجل واحتماله على الأذى من قريبه .
2- الدعاء له بكل خير وحرصه على عدم حمل غل بقلبه لأحد .
3- شراء الهدية له وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( تهادوا تحابوا) فغيرت حال الرجل.
4- أن المعاملة الطيبة سبب في إحراج المسيء مهما كان عمره أو منصبه.
5- الصبر على الأذى واحتساب الأجر وعدم مقابلة المسيء بالمثل .