المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ◊۩¯−مجلس ابوعبدالله(الفقير إلى ربه)مرحبآ تراحيب المطر‗ـ−¯۩◊‎


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 [26] 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88

الفقير الى ربه
25-06-2012, 11:28 PM
خاطره







http://img03.arabsh.com/uploads/image/2012/05/17/0e35434a66f003.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)



ينتابني شعور رائع

عندما يسأل عني الذين أحبهم
لكني أكون أكثر سعادة
إذا بادرت وسألت عنهم






أجد نفسي دائماً أقصر


في حق من أحبهم في الله
شغلتني الدنيا
لكن ليكونوا على ثقة
بأنهم في خاطري دائماً
أينما كنت وأينما كانوا
واحمل لهم في قلبي
خالص المودة والمحبة
ادعوا لهم عن ظهر الغيب
واحتاج دعواتهم
صباحكم / ومساكم دعواتٌ مستجابة
من رب العالمين

الفقير الى ربه
25-06-2012, 11:46 PM
هل أجدت قيادة سفينتك؟
http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/1931312761/name/cruise_ship_on_the_open_seas_0515-0909-2912-3746_SMU.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

ما أغرب أمواج الحياة!!

كيف أن تقلباتها تلهو بنا

وتعبث بمشاعرنا
http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/801328759/name/oi%3bi%3b.jpg
كم منا من يستطيع السباحة لمسايرتها!!
وكم منا من يمتلك مجاديفاً لمقاومتها؟؟
وكم منا من أعد العدة لمواكبة تقلباتها؟؟

http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/801328759/name/oi%3bi%3b.jpg
نفكر كثيـرا
ونسعى جاهدين لأن نتعايش معها دون أن
نغرق في معظم أمواجها العاتية!!
أحيانا ننسى أننا من ندير الدفة في السفينة
وأن الربان الماهر هو من يجعل هذه الأمواج
مجرد مطبات مؤقتة داعبت جوانب سفينته
عندها ستعجز أمامه الأمواج
وستقف إلى جانبه الرياح

http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/801328759/name/oi%3bi%3b.jpg
لا تنظر إلى أمواج هذه الدنيا وتقلباتها
وكأنها كابوس مخيف ستغرقك إحدى موجاتها
بسبب عدم قدرتك على مواجهتها
قد تكون موجة فقد صديق
أو مــوت قريب
أو فقدان منصب
أو مرض أو عجز أو أو..إلخ

http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/801328759/name/oi%3bi%3b.jpg
مهما تعددت تبقى موجه أتت إليك
لتختبر طاقتك وقوتك وحنكتك
فكن ربانا صبورا ذا نظرة بعيده وحنكة وذكاء
أترك غثاء الدنيا وتمتع بزبدها
واجعل الأمواج القاسية
صديقا لك لتعرف مواطن الضعف في سفينتك
وسترى مع الأيام أنك ستكون قائدا مغوارا
لسفينة لا تعرف الغرق ولم تذق طعم الفشل

http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/801328759/name/oi%3bi%3b.jpg
فمهما كانت محن مواجهة تلك الأمواج العاتية
قاسية إلا أنها من تصنعنا
ودائما تذكر قول الحق تبارك وتعالى:
{إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ‌ يُسْرً‌ا}
ليس بعده ولا قبله
بل معه
http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/801328759/name/oi%3bi%3b.jpg
فعند خروجك من أي عاصفة قوية
لا تتألم كثيرا وإسأل نفسك
بماذا خرجت من هذ العاصفة ؟

الفقير الى ربه
25-06-2012, 11:59 PM
أتدرين أيتها الفتاة كيف يصطاد الرجال اللؤلؤ ؟؟ (http://www.ataaalkhayer.com/)



(http://www.ataaalkhayer.com/)http://fortheloveofblush.files.wordpress.com/2008/11/pearl_in_oyster1.jpg?w=550&h=366 (http://www.ataaalkhayer.com/)


يطوف الصياد المبتدئ شواطئ البحار باحثاً عن المحار ..
فإذا عثر على صَدفة قام بفتحها عنوة ..
كي يستخرج منها لؤلؤةً صغيرةً يحتفظ بها لفترةٍ ثمّ يبيعها ..

http://www.sabayacafe.com/thumbs/3/image574.jpg

أما الصياد المحترف ..

فهو يدرك أن اللآلئ
تكبر وتزداد قيمتها كلما تُرِكَت
لتنمو في قلب المحارة ..
الصياد المحترف صبور ..
لا يستعجل نضج اللؤلؤة ..
لا يخنق الوقت ..
بل يترك الأمور تأخذ مجراها ..

فإذا عثر الصياد المحترف على محارة فتية ..
فإنه لا يحطمها ..
ولا يفتحها رغماً عنها ..
بل يلقيها في البحر ثانية ..
كي تتابع نموها ..

وتكوِن في داخلها جوهرة نفيسة ليس لها مثيل ..
وإذ يحين أوان نضجها- الذي كتبه الله لها ..
تنفتح الصدفة وحدها ..
بإذن الله ثم بكامل حريتها ..
تظهر الجوهرة بأبهى حللها ..

فيأتي الصياد المحترف الذي قدره الله لها ويحصل عليها ولو بعد طول انتظار ..
يدرك الصياد المحترف وجودَ احتمال أن يسبقه صياد آخر إليها ..

(http://www.ataaalkhayer.com/)http://www.borsastars.com/vb/imgcache/24220.imgcache.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

لكن هذا لا يهم .. (http://www.ataaalkhayer.com/)
فالبحر للجميع ..

ولكن قدر الله هو النافذ ..

وللصدفة حينئذ الحق في أن تمنح لؤلؤتها
لمن شاء الله في الوقت الذي حدده الله ..
المهم هو أن تحقق ذاتها الفريدة ..
ويستفيد من قيمتها الغالية - من كتبه الله لها - هو إن أمكن ..
أو صياد آخر يعرف قيمة الأحجار الكريمة ..

الصياد المحترف لا يطمع باللآلئ الصغيرة ..
لأنّه ينشد ما هو أثمن ..
ما هو أغلى ..
ما هو أندر ..

مما سبق ..

تابعي اليوم مسيرتك نحو النضج والاتزان ..
لا تنتظري الغد لكي لا تفقدي الأمل ..
إذا طال انتظارك ..

واصبري ..

لا تهتمي لأمر الغد " فأمرالغد كله لله
بل اهتمي بنفسك كما أنت الآن ..

ولكل يوم من العناء ما يكفيه ..
ابذلي جهدك كي تتخلّصي من الشوائب التي تقلِّل قيمتك ..
احصلي على ما تحتاجينه من غذاء مادي وروحيٍ ..
كي تنمي وتكبري ..
ولكن باعتدال ..

لا تكثري من شيءٍ دون سببٍ وجيه ..
كي تجدي الراحة لقلبك ..
خذي وقتك ..

ولا تتشبثي بأمر ما بشدة ..
فـروح الحياة لا تأتي من أي شيء ..
ولا يمكننا أن نحتجزها ..

فالهواء المحتجز في غرفةٍ مغلقةٍ يفسد مع الوقت ..
لا تبحثي عن الحب ..
فالريح "تأتي من حيث يشاء الله وتذهب إلى حيث يشاء " ..
ومهما حاولنا التنبؤ باتجاهها فقد تتغير

(http://www.ataaalkhayer.com/)هذا هو سر الحب .. (http://www.ataaalkhayer.com/)

لا تمنحي نفسك قبل الأوان لأي صياد مبتدئٍ لا يعرف قيمتك ..
فينتهي الأمر بأن يبيعك متى ما وجد السعر المناسب ..
أنت تستحقين ما هو أفضل ..
تستحقين أن تلمعي في تاج ملك عظيمٍ كالمنارة ..
فكوني قوية ..
شجاعة ..حكيمة ..
لا تخافي ..

حاولي أن تفتحي قلبك في الوقت المناسب للشخص المناسب ..
فعندما تثقين بنفسك و بقدرتك على تجاوز كل الصعوبات ..
فلن يُدَمِّرك شيءٌ في الدنيا ..
لأنك ستصبحين أقوى في مواجهة الظروف ..

كوني واقعية ..
لا تبحثي عن صيادٍ مثالي ..
لا يوجد إنسان كامل ..
انظري إلى فارسك بموضوعية ..
واقبليه كما هو بجوانب ضعفه وقوَّتِه ..

**الحب الحقيقي حب واقعي **..
لا تعيشي بأوهام ..
فهي لا تنفعك ..
كوني نفسك رغم كل الظروف ..

و أخيراً ..

ثقي أنه يوجد صياد محترف ..
شخصٌ ما ..
من لحم ودم ..
ينتظر أن يحين أوانك - ينتظر أمر الله ..

شخص ما ..
يعرف قيمتك ..
ويحبك بصدق واتزان ..
كما أنتي ..
هناك دائماً من يعرف قيمة اللؤلؤ الحقيقي ..
ويبحث عنه ..
ليس لبيعه ..
وإنماااا لإقتنائه والمحافظة عليه..!!
(http://www.ataaalkhayer.com/)
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
26-06-2012, 12:17 AM
ارسلت رسالة لاحد بناتي على الجوال وكنت خايف عليها من اهل النفاق والتفرقة بينها وبين زوجها وبلغتها ولكن مع الاسف الشديد المنافقين انتصرو في ذالك وخربو عليها نصيحتي التي اعطيتها لحبي فيها وكنت انوي بها وجه الله سبحانة وكنت اعرف ان نهايت عنادها هو الفشل و( )الان اوجه نصيحتي لاخر مرة وفي خلال اربع وعشرين ساعة من الان تراجع نفسها ان قبلت في هذا الوقت تتصل علية اي وقت في هذه المدة وبعدها لا تشرة علية
لان بعدها سيوف يقع الي لا اريدة ولا استطيع ان اردة اذا لم تشاهد هذا الموضوع امل من من يشاهدة توصيلة لها الان اسال الله ان يهديها

الفقير الى ربه
26-06-2012, 12:48 AM
(http://www.ataaalkhayer.com/)الجليس الصالح ... يطيل العمر (http://www.ataaalkhayer.com/)



هذا بحث جديد عن أهمية الصحبة وأثرها على رفع النظام المناعي
والتمتع بصحة أفضل وطول العمر....
لقد كانت الرهبانية منتشرة قبل الإسلام ويظنون أنها شيء حسن،
ولكن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم نهى عن الانعزال فقال:

(لا رهبانية في الإسلام)

وأمر بالصحبة الصالحة ورغب بالجماعة،
حتى إنه جعل ثواب صلاة الجماعة أفضل
من صلة الفرد بسبع وعشرين درجة!


عندما جاء العصر الحديث وابتعد كثير من الناس عن تعاليم هذا النبي الكريم،
ظهرت حركات ونظريات وأفكار فلسفية كثيرة،
وكان منها أنهم عزفوا عن الصحبة الصالحة،
حتى إنهم تخلوا عن صحبة الأبوين، لنجد دور العجزة قد امتلأت عندهم بالمسنين...
وأولادهم لا يأتون إلا في الأعياد فقط!


هذه النظرة الفلسفية بزعمهم تضمن للإنسان الحياة السعيدة،
حيث إن الإنسان حرّ فيما يصنع ولذلك نجدهم قد عزفوا عن الزواج
واكتفوا بالعلاقات غير الشرعية... حتى بلغت نسبة الأولاد غير الشرعيين
في أرقى بلدان العالم (السويد) أكثر من خمسين بالمئة...
أي نصف المجتمع غير شرعي، فماذا نرجو من مجتمع كهذا!؟
ومع تطور علوم الطب وعلم النفس وتطور التكنولوجيا
برزت أمراض جديدة على رأسها الاكتئاب الذي يعاني منه أكثر
من 10% من المجتمع! بدأ العلماء بإيجاد أسباب الوفاة المبكرة
وأسباب الإصابة بالأمراض النفسية، وضمن هذه التجارب
ما قام به فريق بحثي حول أسباب طول العمر.


يقول الباحثون إن الدراسة، التي اعتمدت على مراجعة 148 دراسة
مختلفة حول العلاقات الاجتماعية والوفيات، وجدت أن من يتمتعون
بعلاقات اجتماعية قوية، ارتفعت بينهم احتمالات طول العمر
بواقع 50 في المائة، مما يؤكد أهمية الصداقة للصحة العامة.


ويؤكد البحث ما كشفته دراسات سابقة بأن الصداقة تعتبر مصدراً
هاماً من مصادر السعادة الحقيقية، ولا تقل أهمية عن السعادة التي تولدها الحياة العائلية،
وتزداد أهمية الصداقة مع التقدم بالعمر.
يقول الطبيب النفسي، جوليان هولت-لونستاد، من جامعة
"برايتام يونغ" في يوتاه: "أعتقد أننا وجدناً دليلا قاطعاً على أن العلاقات
الاجتماعية ينبغي أن تؤخذ على محمل الجد،
إلى حد بعيد من حيث خفض معدل الوفيات."


(http://www.ataaalkhayer.com/)http://kaheel7.com/ar/images/stories/inspire-demotivation5.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)


العزلة داء خطير يهدد الإنسان ويصيبه بالأمراض ونقص المناعة،
ويؤكد البحث الجديد أنه قد تم إجراء 148 دراسة مختلفة،
بمشاركة 380 ألف شخص، جرت متابعتهم على مدى سبع سنوات ونصف،
في المتوسط، قام الباحثون بقياس العلاقات الاجتماعية بعدد من الطرق،
من بينها النظر إلى حجم الشبكة الاجتماعية للمشارك،
وإذا ما كان متزوجاً أم يعيش عازباً، بالإضافة إلى تقدير مفهوم العلاقات
بالنسبة للمشاركين، وكيفية اندماجهم في الشبكات الاجتماعية.


ويفسر العلماء سر ذلك التأثير بأن علاقتنا يمكن أن تؤثر على صحتنا بطرق شتى،
على سبيل المثال، يمكن أن تساعدنا على التعامل
مع الضغوط العصبية التي قد يكون لها تأثير قاتل.
وتابع: "عندما نمر بأوقات عصيبة في حياتنا، وندرك بأن هناك
من يمكننا الاعتماد عليهم أو التوجه إليهم، هذا يجعل الأمر
أقل إجهاداً لأننا ندرك بأنه يمكننا التعامل مع الوضع."
ويرى الخبراء في الدراسة، التي نشرت في دورية "PLoS الطبية،
أن الصديق يوفر الدعم الاجتماعي من جهة، والإرشاد، والمساعدة المادية،
لأن العلاقة مستمدة من الثقة المتبادلة بين الطرفين، إضافة
إلى ذلك فإن الروابط المشتركة بين الأصدقاء
تجعلهم يقضون وقتاً ممتعاً حتى في الأوقات العصيبة.


(http://www.ataaalkhayer.com/)http://kaheel7.com/ar/images/stories/09099978.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)


دراسات سابقة وجدت أن سر طول العمر هو زيادة عدد الأصدقاء،
وأن الحياة الاجتماعية النشيطة تزيد من كفاءة جهاز المناعة،
مما يكسب الإنسان تسعة أعوام إضافية. وأوضح العلماء أيضاً أن الايجابية
في مواجهة الهموم اليومية تزيد من العمر، بواقع سبعة أعوام ونصف العام.


والآن ماذا عن تعاليم هذا الدين الحنيف؟


1- تؤكد الدراسات الحديثة على أهمية العلاقات الاجتماعية
في رفع نظام المناعة والتمتع بصحة أفضل، وهنا نتذكر كيف أن أول
عمل قام به النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم عندما هاجر إلى المدينة
أنه آخى بين المهاجرين والأنصار،

ولذلك قال تعالى:

{وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا
مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}

[الأنفال: 63].


2- تقول الدراسة الجديدة أن أهم صحبة هي بالنسبة للكبار،
وتأملوا معي كيف أن القرآن لم يغفل أهمية الصداقة
والصحبة الحسنة بالنسبة لكبار السن،
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
26-06-2012, 12:53 AM
تابع لما سبق
يقول تعالى يأمرنا بحسن صحبة الأبوين:

{وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا}

[لقمان: 15].

فإذا اتبع كل واحد منا هذه القاعدة الذهبية (صحبة أبويه بالمعروف)
تزول مشاكل كبار السن.



3- الخطاب في القرآن يأتي دائماً بصيغة الجمع فيأمرنا بالتعاون مثلاً:

{وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى
وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ
وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}

[المائدة: 2].

وآيات تأمرنا بألا نتفرق ونعتزل الناس بل نبقى متحدين متماسكين،

كما في قوله تعالى:

{وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا}

[آل عمران: 103].

وآيات كثيرة في القرآن تحض المؤمنين على التعاون والعمل الصالح.



4- الإسلام يأمرنا دائماً بحسن الصحبة والمودة بين المؤمنين،

يقول تعالى:

{وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ
وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ
وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}

[التوبة: 71]،

وتأملوا معي كيف جاء الخطاب دائماً بصيغة الجمع ليؤكد لنا الله تعالى
على أهمية أن نبقى ضمن الجماعة، فالذئب يأكل من الغنم القاصية!



5- لقد أوصانا النبي الكريم بالصديق الصالح وأن نحرص عليه
وألا نعزل أنفسنا، بل إن المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم
أفضل من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم.



6- إن حياة النبي كانت مليئة بالصحبة الصالحة، مليئة بصلة الرحم
وبالعطف على الصغير ورحمة الكبير، ومساعدة الناس والصبر عليهم...
كل ذلك يؤكد أن النبي الكريم سبق العلماء
إلى التأكيد على أهمية الصحبة الصالحة.



ونخاطب أولئك الذين يريدون فهماً عصرياً للإسلام بما يتفق مع التطور العلمي،
أليست تعاليم ديننا الحنيف تتفق مئة بالمئة مع العلم الحديث؟
أليس القرآن الكريم قد أمرنا بكل ما ينفعنا ونهانا عن كل ما يضر بنا؟
إذاً لماذا نرفض الإسلام ونتبنى أفكاراً إلحادية
ثم يثبت خطأ هذه الأفكار مع التطور العلمي؟



لذلك ندعو كل من يعتقد أن الإسلام لا يتناسب مع عصرنا
هذا أن يعيد قراءة الإسلام قراءة علمية منصفة ليرى أن تعاليم
هذا النبي الكريم هي أفضل ما يصلح لهذا العصر،
وليس كما يدعي بعضهم – وللأسف – أن تعاليم الإسلام
جاءت فقط لمجتمع البادية قبل ألف وأربع مئة سنة!



إن هؤلاء يتناسون أن صاحب هذه التعاليم هو الله تعالى الذي خلق الكون
وخلق العلماء وهو الذي أراد لعصرنا أن يكون بهذا التقدم العلمي،
ولا يعجزة أن يجعل كتابه مناسباً لكل زمان ومكان...
نسأل الله تعالى أن يثبتنا على الحق ويهدي كل حائر إلى طريق الله عز وجل...

الفقير الى ربه
26-06-2012, 01:06 AM
(http://www.ataaalkhayer.com/)قُـلُـوبٌ تَزْرَعُ وأعْـمَــآلٌ تُثْمِرُ (http://www.ataaalkhayer.com/)


وهَا أقْبلَ الدّرُّ الثّمِين فمَلكنَا عَليهِ باليَمين لنشدّ
المئْزرَ ونُعيد نُعيدُ إحْياءَ قلبٍ بالضياعِ مَهين .
ومَا إنْ تُزرع " البِذْرَة "حتى تَنْتَظرَ المَطَرَ أوْ سِقَاء ثمّ لتَشقّ التُربَة
وتَرى النّوروشَيئاً فَشيئاً تَكْبُر بنَمَاء لتُزهر وتَبدأ البَراعمُ بالنّمو.
وقَد تأتي نسَائمٌ تَحملُ غُبارَ طَلعهَا وآثار وتَنثرهُ حَولهَا أو بَعيداً
عَنهَا فَنَراهَا ليْسَت زَهرة إنّـما أزْهَار وليَست شَجَرة
إنّـما أشْجَار كلّهَا تَكبرُ حَولهَا فإذا مَا ماتت يُقالُ أنْ هُــنَا كانت
نَبتَة وهَذه آثارةٌ من طِيبهَا وهَكَذا هيَ ( القُلـوب )
فإنّما تَزرعُ جُهداً في ارضِ الدّنْيَا ليُثمرَ خيراً يَعودُ بالنّفعِ عَليهَا:
بَرَكةٌ في الدّنْيا وجَزاءٌ في الآخرة : فـــمَا يُزرعُ فيــهَا يُحصَد
ولَو كانَ الزّرعُ خيْراً فإنّهَا الغَنيمَة كأعمَالٍ صَالحة لهَا آثارُهَا
في الدّنْيَا خِلَافَ ثوابهَا في الآخرة وعُمر الإنْسان عبارةٌ عن عُمرٍ
انْتاجيّ وبغَزارةِ هَذا الإنْتَاج تَكونُ " (http://www.ataaalkhayer.com/)البَرَكةُ (http://www.ataaalkhayer.com/)" في العُمر

(http://www.ataaalkhayer.com/)http://us.mg4.mail.yahoo.com/ya/download?mid=2%5f0%5f0%5f1%5f14975%5fAOwNw0MAAQapT xlt3gfumwZ04Ck&pid=2&fid=Inbox&inline=1&appid=YahooMailNeo (http://www.ataaalkhayer.com/)


(http://www.ataaalkhayer.com/)مواعظ للشيخ ابن باز(رحمه الله) (http://www.ataaalkhayer.com/)



من مواعظ الشيخ ابن باز (رحمه الله) الذي قرأتها وأحببت
أن أنقلها لكم لأنه من العلماء التي تكتب أقوالهم بماء الذهب فأليكم الموعظة :


" فيا معشر المسلمين تداركو أنفسكم وتوبوا إلى ربكم
وتفقهوا في دينكم وإياكم والانكباب على الدنيا وإيثارها على الأخرة

وأنتم لم تخلقوا للدنيا وإنما خلقتم للأخرة وأمرتم بالتزود لها
وخلقت الدنيا لكم لتستعينوا بها على عبادة الله وليحذر كل مسلم
أن يغتر بالأكثرين فإن هذه مصيبة عظمى
قد هلك بها أكثر الماضين أيها العاقل!
عليك النظر لنفسك والتمسك بالحق وإن تركه الناس والحذر
مما نهى الله عنه وإن فعله الناس
قال بعض السلف :
" لاتزهد في الحق لقلة السالكين ولاتغتر بالباطل لكثرة الهالكين "
[ فتاوى ابن باز 147/2 ]
قال النبي صلى الله عليه وسلم :

(أيها الناس كأنكم تخافون علي )
فقالوا :نعم يارسول الله.
(فقال : أيها الناس موعدكم معي ليس الجنة موعدكم معي عند الحوض) .
(والله لكأني أنظر إليه من مقامي هذا أيها الناس والله ما الفقر أخشى عليكم
ولكني اخشى عليكم الدنيا أن تنافسوها
كما تنافسها الذين من قبلكم فتهلككم كما أهلكتهم) .
يتبـــــــــــــــــــــع
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
26-06-2012, 01:13 AM
(http://www.ataaalkhayer.com/)كيف تدخل الجنه بعينك؟ (http://www.ataaalkhayer.com/)


اذا كنت فى نعمة فارعها فان الذنوب تزيل النعم
وصنها بطاعة رب العباد فرب العباد سريع النقم
فالعين نعمة :
خلق الله العين لتكون احدى عينين
عناهما النبى صلى الله عليه وسلم فى قوله :

(عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله
وعين باتت تحرس فى سبيل الله )


خلق الله العين لتنظر بها الى اخيك نظرة ود
خلق الله العين لتتفكر بها فى خلقه وتتحول بها فى ملكوته
فيزداد ايمانك وينو يقينك فيعلو هتافك :


والعين نقمة :
حين تطلق على الحرام فتفتح بابا من ابواب النار
كم نظرة فعلت فى قلب صاحبها كمبلغ السهم بين القوس والوتر
فاطلاق البصر ينقش فى القلب صورة المنظور اليه فلا تنمحى
الصورة من الذاكرة عقب صرف البصر عنها بل تظل تعرض له
فى كل وقت فى الصلاة فى النوم وفى سائر اعماله لتفسد عليه دينه ودنياه .


الرجل يكون فى القوم فتمر بهم المرأة فيريهم انه يغض
بصره عنها فان رأى منهم غفلة نظر اليها فان خاف ان يفطنوا اليه
غض بصره وقد اطلع الله عز وجل انه يود انه ينظر الى عورتها ".

(http://www.ataaalkhayer.com/)http://us.mg4.mail.yahoo.com/ya/download?mid=2%5f0%5f0%5f1%5f14975%5fAOwNw0MAAQapT xlt3gfumwZ04Ck&pid=2&fid=Inbox&inline=1&appid=YahooMailNeo (http://www.ataaalkhayer.com/)

(http://www.ataaalkhayer.com/)[ إكسبو (http://www.ataaalkhayer.com/) (http://www.ataaalkhayer.com/)ايومكم بـذكر الله ] (http://www.ataaalkhayer.com/)



هو سعادة للقلب وراحة للنفس بهِ تُمحى السيئات وتكثرُ الحسنات
هو قُرب من الله والأُنس بهِ ذكر الله كم من الأوقات تمضي والأيام
تنطوي هل عمّرناها بذكر الله أو تلاوة قرآن أم طُويت صحيفة
ذلك اليوم بلا كسب للأجرِ العظيم والخير الكثير .
ليس هناك أجمل وأسعد وقت من ذكرِ الله قال تعالى :

{ ألا بِذكرِ الله تَطمئِنُ القُلوب }

سورة الرعد آية 28


ولايحلو اليومَ أو يطيبُ المساء أو تبتهجُ النفوس إلاّ بذكر الله عزوجل
فإن أكثر الناس قوةً في الإيمان وراحة في النفس وصحةً في الأبدان
هم الأكثر ذكراً لله وتقرباً منهُ بالأعمال الصالحة .
أُخواتي لاتغفلوا عن الذكر فبذكرِ الله دوماً تتحققُ الآمال وتنجلي الأحزان
وتتقربوا من ربِ الأرضِ والسماوات
فتسعدوا في الدنيا وتنالوا رضا الرحمن .


أُخواتي الكرام لاتغفلوا عن ذكر الله إجعلوا من يومكِم وِرد تقرأون فيه
آياتِ الله تتدبروا معانيها بتلاوة خاشعة ففي كل حرف
من كتاب الله حسنة والحسنة بعشرِ أمثالها .
وفي الحديث عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( من قرأ حرفاً من كتابِ الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها
لا أقولُ الم حرف ولكن ألفٌ حرف ولامٌ حرف وميمٌ حرف )

رواه الترمذي .
فليَكن من التسبيح والتهيليل والتكبير والتحميد نصيباً
من يومكِ فلاتحرموا انفسكِم هذهِ الحسنات .
أسأل الله العلي العظيم أن يجعلني وإياكِ من الذاكراين
له كثيراً المتزودين بالطاعات والأعمال الصالحة .
(http://www.ataaalkhayer.com/)وفي الختام (http://www.ataaalkhayer.com/)
[ أُخواتي/اخواني الكرام لاتخسروا يومكِ بالغفلة واكسبوا يومكِم بذكر الله المولى ]
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
26-06-2012, 01:23 AM
(http://www.ataaalkhayer.com/)تنمية الطموح لدى الأبناء (http://www.ataaalkhayer.com/)

الكاتب: بقلم: د/ سحر كردي
قدّمت لي طالبتي العمل الذي طلبته منها, وكان مكتوبا بخط غير مرتب
وباختصار مُخِلّ، قلت لها: إذا أردت إعادته بشكل مرتب
وبتركيز أكبر سأعطيك الفرصة، قالت: لا. وعلى وجهها ابتسامة تشير إلى اللامبالاة.

تعجبتُ وقلت لها: هذه غنيمة باردة وفرصة سانحة,
ألا تريدين درجة أعلى؟! فابتسمت وقالت: أعيد كتابته مرة أخرى؟! لا.
ومضت وكلي حسرة وأنا أردد قول الشاعر:

ولم أر في عيوب الناس شيئا كنقص القادرين على التمام

لماذا يرضى كثير من أبنائنا من كل شيء بيسيره –
ما عدا الشهوات والكماليات- علام يدل ذلك؟ إنه- ولاشك-
مؤشر خطير على انخفاض الطموح,
وانتشاره بين الشباب ظاهرة تدعو إلى القلق على واقع المجتمع ومستقبله.


ما الطموح وكيف ينشأ ؟

الطموح باختصار هو التطلع إلى منزلة أو مستوى أفضل من الذي يعيشه المرء،
ويعرف بعضهم الطموح بأنه الوقود الذي يحركنا لتحقيق الأهداف,
وهو العامل الجوهري الذي يميز الأشخاص الذين يبذلون ويعملون في دنياهم
عن أولئك الذين يجلسون ليرقبوا مرور الليل والنهار وتتابع الأزمان,
وتمر بهم المواقف والأحداث وهم يرصدون ويراقبون, ولا يتطلعون
إلى أن يكون لهم دور فعال بل يؤثرون الراحة والسلامة...

ويعدّ الطموح في بدايته سلوكا فطريا يظهر في تحركات الطفل أثناء نموه,
حيث يدفعه في بداية حياته إلى الاجتهاد في الحبو ثم تعلم المشي
ومهارات خدمة الذات التي تظهر في حرصه على تناول طعامه بنفسه
ولبسه وأداء حاجاته ما أمكنه ذلك، ويتمثل دور الآباء في رعاية هذا الطموح النامي ودعمه.

ومن المهم الإشارة إلى أن للآباء دائما طموحات وآمالاً يتطلعون إليها في أبنائهم..
من درجات عالية وتخصصات متميزة وجامعات مرموقة، ثم مهن ثابتة ممتازة،
ومشاركة اجتماعية.. ولكن هذه الآمال تظل تفتقر إلى المكون والجوهري وهو الطموح,
وهذه الطموحات قد لا تطابق تطلعات الأبناء التي تكبر معهم
وتكون في الغالب متناسبة مع ميولهم وإمكاناتهم..
ودور الآباء ليس تحديد التطلعات والطموحات للأبناء؛
ولكن تشجيعها وتنميتها من خلال استكشاف المواهب
وتوفير كل ما يلزم من فرص وإمكانيات لممارستها..

وإذا كان الطموح سمة مكتسبة فلا بد من أن نباشر تنميتها في وقت مبكر، ..
وقد أكد الخبراء أن هناك عوامل طرق أساسية لتنمية الطموح من أبرزها:
التشجيع لبلوغ أفضل ما تتيحه إمكانات الأبناء، فكل شخص له مميزات فريدة,

وسبل الحياة العصرية ومجالاتها متعددة,
فهناك من الفرص ما يمكن أن يفتح المجال لكافة أنواع الرغبات والإمكانيات.
توفير التحديات والاحتفال بتغلب الأبناء عليها "

من الذي سيصنع من هذا الطوب شكلا جديدا غير مألوف؟"
تعريضهم لخبرات جديدة من خلال السفر أو التعرف على أناس جدد، شراء كتب جديدة.
تشجيع "عشق البطولة" الذي يمر به الأبناء في الطفولة المتأخرة، فقد عدّه الخبراء أحد العوامل الفعالة في تركيز الطموح ودفعه، لذا فإن قراءة سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ودراسة المغازي، وسير العظماء والمخترعين والنابغين يعد سبيلا مهما لإذكاء الطموح وتوجيهه.
لا تدفعي الطفل للتفكير في الطموح المبني على جني المال، فكثيرا ما يكون السؤال عن المهنة التي يريد الابن أن يشغلها في المستقبل، ففي الحياة ما هو أثمن بكثير من المال.
التخطيط: عندما يتم تشجيع الابن على تحقيق هدف معين سواء أكان واجبا مدرسيا أم مشروعا, ومساعدته على وضع خطة زمنية, لذلك نكون قد وفرنا فرصة تدريبية ثمينة للتدريب على التركيز على الهدف.
لا بد من الاهتمام باكتساب الأبناء المرونة وتقبل التغيير والتعلم من الأخطاء.
غرس فكرة أن جميع الإمكانيات مفتوحة: اسأل الابن ما يحب أن يعمل ولماذا، إذا قال مثلا، أنه يريد أن يصبح رائد فضاء فلا تسخر من طموحه؛ بل اقرأ له عن الفضاء, واحك له عن طموحك وكيف حققته.
تنمية الشعور بالانتماء، وبحاجة الآخرين إلى جهودنا يرتقي بمستوى الطموح لدى الأبناء ويخرجه من نطاق النفع الذاتي إلى مصلحة ونفع الآخرين.

وقد ركز بعض الباحثين على الهوايات وتنميتها كأحد المداخل المهمة لطموح الأبناء،
ولابد من تشجيع الأبناء على تقدير هواياتهم ومهاراتهم بحيث
يحبونها ويعملون على تطويرها، ومن المهم تعويد الأبناء
على احترام هويات بعضهم بعضاً، فلا شك أن تقدير الهوايات
وتشجيعها يمنح الأبناء شعورا بالتقدير والاهتمام والدعم.
ومن أبرز الهوايات المفيدة التي قد تكون موجودة لدى أبنائنا.

القراءة

الكتب هي أفضل صديق للأبناء وأنفع الهوايات فنفعها
لا يقتصر على زيادة المعلومات والمعارف ولكنها تفتح لأبنائنا
باب العامل المكتوب ليطلعوا على ما فيه من تنوع معرفي،
كما أنها تزيد من قدرتهم على الفهم.

الرياضة

تعد ممارسة الرياضة من الأنشطة التي تحافظ على صحة الأبناء الجسمية
والذهنية وتمنحهم نشاطا وعزما، فلا بد من دمج الأبناء
في أنشطة رياضية دون أن يأخذ ذلك شكل الفرض والإلزام,
فالثمرة من هذه الأنشطة لا تتحقق إلا عندما تأتي من رغبة حقيقية.

الإبداع الفني

الإبداع الفني له أشكال كثيرة مختلفة منها: الرسم والنحت والتصوير
والإبداع الصوتي ومهارات الطبخ، ومن المهم دعم هذه الهوايات
وتوفير ما يلزمها من أدوات وآلات للتسجيل الصوتي,
فهذه إحدى الأمهات تنهر ولدها لأنه يقضي وقتا طويلا
في هوايته المفضلة وهي الصوتيات والتسجيل,
ولكن بعد زمن اتضحت موهبته, واستطاع أن يؤسس شركة للصوتيات بأنواعها,
وامتلك مهنة تدر عليه المال وتنفع مجتمعه.

وأخيرا فتنمية الطموح تبدأ فطرية لدى الأبناء,
وتعتمد في ازدهارها وتناميها على الدعم والتشجيع،
وهذا ما يحتاجه مجتمعنا؛ فقد عز الطموح
أو تحول إلى أمنيات لا صدى لها في الواقع.
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
26-06-2012, 03:56 AM
لما اشْتكى ( مرض وتألم ) رسول الله صلى الله عليه وسلم بعدَ عَودتهِ من حجَّةِ الوداعِ، وطارتْ الأخبارُ في أرجاءِ الجزيرةِ بمرضهِ، ارتدَّ عن الإسلام الأسودُ العنسيُّ في اليمنِ، ومُسيلمةُ الكذابُ في اليمامَةِ، وطليحة الأسَديُّ في بلادِ بني أسدَ، وزَعمَ الثلاثة الكذابون أنهم أنبياءُ أرسِلَ كلٌ مِنهمْ إلى قومِه كما أرسِل محمدُ بنُ عبدِ الله إلى قُريشٍ.
* * *
- كان الأسودُ العنسِيُّ كاهناً مشعوذاً ( الذي يستعمل الشعوذة، وهي خفة في اليد وأعمال كالسحر تري الشيء للعين بغير ما هو عليه ) أسودَ النفسِ مُستطيرَ الشرِّ، شديدَ القوةِ، ضخمَ الهيكلِ.
وكان إلى ذلك فصيحاً يَخلبُ الألبابَ ببيانِه، داهيةً قادراً على اللعِبِ بعقولِ العامَّة بأباطيلهِ، وإغراءِ الخاصةِ بالمالِ والجاهِ والمناصب.
وكان لا يظهرُ للناسِ إلا مُقنعاً لإحاطةِ نفسهِ بهالةٍ من الغُموضِ والهيبة.

* * *
- وكان النفوذ في اليمنِ إذ ذاكَ " للأبناءِ "، وعلى رأسِهم فيروزُ الديلميُّ صاحبُ رسول الله صلى الله عليه وسلم.
و" الأبناءُ " اسمٌ يطلقُ على جماعةٍ من الناسِ آباؤهم من الفُرسِ الذين نزحوا من بِلادهم إلى اليمن، وأمهاتهم من العرب.
وقد كان كبيرُهم " باذانُ " عندَ ظهور الإسلامِ ملكاً على اليمن من قبلِ كسرى عظيمِ الفُرسِ، فلما استبانَ له صدقُ الرسولِ وسموُّ دعوتهِ خلعَ طاعةَ كِسرى ودخلَ هو وقومُه في دين الله، فأقرهُ النبيُّ على مُلكه، وظل فيه إلى أن مات قُبيل ظهورِ الأسود العنسيِّ بزمنٍ يسيرٍ.

* * *
- وكان أولَ من استجابَ لدعوةِ الأسودِ العنسيِّ قومُه بنو مذحجٍ، فوثبَ بهم على صنعَاءَ، وقتَل واليها " شهرَ بنَ باذانَ " وتزوج من امرأته " آذادَ ".
ثم وثبَ من صنعاءَ على المناطقِ الأخرى، فَجعَلتْ تتهاوى تحتَ ضرباته بسرعةٍ مذهلةٍ حتى دانت له البلادُ الواقعة بينَ حضرموتَ إلى الطائفِ، وما بين البحرينِ والأحْساءِ إلى عدن...

* * *
- وكان ممَّا ساعدَ الأسودَ العنسيَّ على خداعِ الناسِ واستِمالتهم إليه دهاؤه الذي لا حُدودَ له، فقد زعمَ لأتباعهِ أنَّ له ملكاً ينزلُ عليه بالوَحيِ وينبِّئه بالمغيباتِ....
وكان يُؤكدُ هذا الزعمَ بعُيونهِ ( الجواسيس ) الذين بَثهم في كل مكانٍ، لِيقفوا على أخبارِ الناسِ، ويَنفُذوا إلى أسرارهم، ويَتعرفوا إلى مُشكلاتِهم ويكشِفُوا عمَّا يَتلجلج في صُدورِهم من الأماني والآمال، ثم يأتوه بها سِراً.
فكان يُواجهُ كلَّ ذي حاجةٍ بحاجتهِ، ويبدأ كل صاحبِ مُشكلةٍ بمشكلتهِ، ويأتي لأتباعهِ من العجائبِ والغرائبِ ما يُذهلُ عُقولهُم ويُحيِّر أفهامَهم.... حتى غلظَ ( اشتد وقوي ) أمرُه، واستطارَت ( ذاعت وعمت وطارت في الآفاق ) دعوَتهُ كما تسيِطرُ النارُ المُستعِرةُ في الهشِيمِ اليابسِ.

* * *
- ما كادَت تبلغُ النبيَّ صلوات الله عليه أنباءُ ردَّةِ الأسودِ العنسيِّ ووثوبهِ على اليمنِ حتى سَيرَّ نحو عشرةٍ من أصحابهِ برسائل إلى من يتوسَّمُ ( يأمل ويتوقع ) فيهم الخير من أصحابِ السابقةِ في اليمن... يَحُضهمْ فيها على مُواجهةِ هذه الفتنةِ العمياءِ بالإيمانِ والحزمِ، ويأمُرهُم بالتّخلصِ من الأسودِ العنسيِّ بأيِّ وسيلة....
فما من أحدٍ بلغتهُ رسالة النبيِّ إلا لبَّى دعوتهَ، وهبَّ لإنفاذِ أمرهِ.
وكان أسبقَ الناسِ استجابةً لندائهِ بطلُ قصتِنا فَيروزُ الديلميُّ ومن معهُ من " الأبناء ".
فلنترُك الكلامَ له ليرويَ لنا قِصتهُ الفذة الرائِعة.
- قال فيروز: لم نشك - أنا ومن معي من " الأبناء " لحظةً في دينِ الله، ولا وقعَ في قلبِ أيّ منا تَصديقٌ لعدوِّ الله.
وكنا نَتحيّنُ الفرصَ للوُثوبِ عليهِ والتخلصِ منهُ بكلِّ سبيل.
فلما وَردتْ علينا وعلى أصحابِ السابقةِ من المؤمنين كُتُبُ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم تقوى بعضُنا ببعضٍ وهبَّ كل مِنا يعملُ في جهتهِ...

* * *
- وكان الأسودُ العَنسيُّ قد داخلهُ الغُرورُ والكِبرُ لما أصابَ من نجاحٍ، فَتاهَ ( تكبر ) على قائدِ جيشهِ قيسِ بنِ عبدِ يَغوثَ وتجبرَ، وتغيرَّ في معاملتهِ له حتى صارَ قيسٌ لا يأمنُ على نفسهِ من بطشهِ.
فمضيتُ إليه وأنا وابنُ عمي " داذوية " وأبلغناهُ رسالةَ النبيِّ عليه الصلاة والسلام، ودعوناهُ لأن يتغدَّى بالرجُل قبلَ أن يتعشى به.
فانشرح لِدعوتنا صدرهُ، وكشفَ لنا عن سِرِّه، ورآنا كأننا هبَطنا عليه من السماء.
فتَعاهدنا نَحنُ الثلاثة على أن نتَصدى لِلمُرتدِّ الكذابِ من الداخلِ بينما يتصدى له إخواننا الآخرون من الخارج.
واستقر رأينا على أن نشرك معنا ابنة عمي "آذار" التي تزوج بها الأسود العنسيّ بعد قتلِ زوجها " شهرِ بنِ باذان ".

* * *
- مَضيتُ إلى قصرِ الأسودِ العنسيّ والتقيتُ بابنةِ عمي " آذاد" وقلت لها: يا بنت العمِّ، لقد عرفتِ ما أنزلهُ هذا الرجلُ بكِ وبنا من الشرِّ والضرِّ....
فلقد قتَل زوجكِ، وفضحَ نساءَ قومكِ، وأهلك كثيراً من رجالِهم، وانتزع الأمرَ ( انتزع الولاية والسلطان ) من أيديهم.
وهذا كتابُ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم إلينا خاصةً وإلى أهلِ اليمنِ عامَّة يدعُونا فيه إلى القضَاء على هذِه الفتنةِ.
فهل لك أن تُعينينا عليه؟!
فقالت: أُعِينكم على أيِّ شيءٍ؟.
فقلت: على إخراجه ِ...
فقلت: بَل على قتلهِ...
فقلت: والله ما قصدتُ غير ذلكَ؛ ولكنِّي خشيتُ أن أواجهكِ به.
فقالت: والذي بعثَ محمداً بالحقّ بشيراً ونذيراً ما ارتبتُ في ديني طرفةَ عينٍ، وما خلقَ الله رجلاَ أبغضَ إليَّ من هذا الشيطان...
ووالله ما عَلمتهُ مُنذ رأيتهُ إلا فاجراً، أثيماً، لا يرعَى حقاً ولا ينتهِي عن منكرٍ.
فقلت: وكيف لنا بِقتلهِ؟!.
فقالت: إنه مُتحرزٌ مُتحرّسٌ ( محتاط متيقظ ) لنفسهِ، وليس في القصرِ مكانٌ إلا والحرسُ مُحيطون به غير هذه الحجرةِ النائيةِ المهجورة ِ؛ فإنَّ ظهْرَها إلى مكانِ كذا وكذا على البريَّةِ، فإذا أمسيتُم فانقبُوها في عَتمِة الليلِ، وستجدون في داخِلها السلاحَ والمصباح.
وستجدُونني في انِتظارِكم، ثم ادخُلوا عليه واقتلوه...
فقلت: ولكنَّ نقبَ ( حفر فتحة في الجدار ) حُجرةٍ في مثلِ هذا القصرِ ليسَ بالأمرِ الهينِ...
فقد يمرُّ بنا إنسانٌ فيهتفُ ( ينادي ويصرخ ) ويَستصرخ الحرسَ... فيكونُ ما لا تحمدُ عقباه...
فقالت: ما عَدوتَ الحقَّ ( ما جاوزته ولا ابتعدت عنه ) ولكم عِندي رأيٌ.
قلت: ما هو؟!
قالت: ترسِلُ غداً رجلاً تأتمنهُ على هيئةِ عاملٍ، فآمُرهُ أنا بِنقبِ الحُجرةِ من الداخلِ حتى لا يبقى من النقبِ إلا شيءٌ يسيرٌ. ثم تتمُّونه أنتم في الليلِ من الخارجِ بأيسرِ الجهد.
فقلت: نِعمَ الرأي ما رأيتِ.
ثم انصرفُ وأخبرتُ صاحبيَّ بما اتفقنا عليهِ فبارَكوهُ، ومضينا من ساعتنَا نُعدُّ للأمرِ عُدته.
ثم أفضينا ( أعلمنا وأخبرنا ) إلى خاصَّة المؤمنين من أنصارنا بكلمةِ السرِّ، ودعوناهُم للتأهبِ، وجَعلنا مَوعدنَا معهُم فجرَ اليومِ التالي.
ولما جنَّ ( أظلم وستر الكون ) علينَا الليلُ، وأزِفَ ( حان ) الوقتُ المحدّدُ مَضيتُ مع صاحِبيّ إلى مكانِ النقبِ فكشفنا عنهُ، وولجنًا ( دخلنا ) إلى داخلِ الحُجرة وتناولنا السلاحَ وأضَأنا المصباحَ ومَضينا نحوَ مقصورةِ عدوِّ الله، فإذا ابنةُ عمي واقفة ببابها، فأشارَت إلي فدخلتُ عليه؛ فإذا هو نائمٌ يغط ( ينخر ) في نومهِ.
فأهوَيتُ بالشفرةِ على عُنقهِ؛ فخارَ خوارَ الثورِ( صاح صياح الثور)، واضطربَ اضطراب البعير المذبوحِ.
فلما سمعَ الحَرسُ خُواره؛ أقبلوا على المقصورةِ وقالوا: ما هذا؟!
فقالت لهم ابنةُ عمي: انصرفوا راشِدين، فإنَّ نبي اللهِ يوحى إليه...
فانصرفوا.....

* * *
- بقينَا في القصرِ حتى طلعَ الفجرُ، فَوقفتُ على سورٍ من أسوارهِ وهَتفتُ: الله أكبر، الله أكبر، ومَضيتُ في الأذانِ حتى قلتُ: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله وأشهدُ أن الأسودَ العنسيّ كذاب....
وكانت هذه كلمةَ السرِّ.
فأقبلَ المُسلمونَ على القصرِ من كل جانبٍ، وهبَّ الحَرسُ مذعورينَ لما سَمعوا الأذان وتلاحمَ الفريقان بعضُهم ببعضٍ.
فألقيتُ إليهم برأسِ الأسودِ من فوقِ أسوارِ القصرِ...
فلما رآهُ أنصارُه وَهَنوا ( ضعفوا ) وذهبت ريحُهم ( زالت قوتهم )، ولما أبصَرهُ المؤمنون كبَّرُوا وكروا على عدوِّهم.... وقضيِ الأمرُ قبل طلوعِ الشمسِ.

* * *
- ولما أسفَرَ النهارُ ( طلع النهار ) بعثنا بِكتابٍ إلى رسولِ الله نُبشره بِمصرع عدو الله، فلما بلغ المُبشرونَ المدينة وجدُوا النبي صلواتُ الله عليه قد فارقَ الحياة لليلتِه ( في تلك الليلة ).
غير أنَّهم ما لبِثوا أن عِلموا أن الوحي بَشرَه بمقتلِ الأسودِ العنسي في الليلةِ التي قتل فيها...
فقال عليه الصلاةُ والسلامُ لأصحابِه: ( قتِلَ الأسودُ العنسي البارحَة... قتله رجلٌ مباركٌ من أهلِ بيتٍ مُباركين...).
فقيلَ له: من هو يا رسولُ الله؟
فقال: ( فَيروز.... فازَ فيْروزُ ).

الفقير الى ربه
26-06-2012, 04:06 AM
كان الحُصينُ بنُ سَلامٍ حَبراً ( رئيس الكهنة عند اليهود، والحبر العالم المتبحر في العالم أيضاً ) من أحبَارِ اليهودِ في يثربَ.
وكان أَهلُ المدينَةِ على اختِلافِ مِللِهم ونِحلِهم ( أديانهم ) يُجلُّونَه ويعظِّمونه.
فقد كان معروفاً بينَ النَّاسِ بالتُّقَى والصلاحِ موصوفاً بالاستِقامَةِ والصِّدْقِ.

* * *
- وكان الحُصَينُ يحيا حياةً هادِئةً وادِعةَ؛ ولكنَّها كانَت في الوقت نَفسه جادَّة نافِعةً....
فقد قسَّم وقتَه أقساماً ثلاثة: فَشَطرٌ في الكَنِيسِ ( معبد اليهود ) للوَعظِ والعبادَة...
وشَطرٌ في بُستَانٍ له يَتَعهَّدُ نَخلَه بالتَّشذيبِ والتأْبير ( تلقيح النخل وإصلاحه )..
وشطرٌ مع التَّوراةِ ( الكتاب الذي انزل على موسى عليه السلام ) للتَّفَقُّهِ في الدين...

* * *
- وكان كُلمَا قَرَأ التوراةَ وقَفَ طويلاً عِند الأخبَارِ التي تُبشرُ بظهورِ نبيٍّ في مَكَّة يُتَمِّمُ رِسالاتِ الأنبِياءِ السابقين ويَختِمُها.
وكان يَستقَصي أوصافَ هذا النبيِّ المُرتَقبِ وعلاماتِه ويَهتزُّ فَرحاً لأنهُ سَيهجُرُ بلَدَهُ الذي بُعثً فيه وسَيتَّخذُ من يَثرِبَ مهَاجراً له ( بفتح الجيم مكانا لهجرته ) ومُقاماً.
وكان كُلمَا قَرأَ هذه الأَخبَارَ أو مَرّت بخاطِره يَتمَنّى على الله أن يَفسحَ له في عُمره حتى يَشهدَ ظهورَ هذا النبي المرتقب، ويسعَدَ بلقائه، ويكون أولَ المؤمنين به.

* * *
- وقد استَجابَ الله عزَّ وجلَّ دُعاء الحُصين بنِ سلامٍ فَنسَأ لهُ ( أَخَّرَ) في أجله حتى بُعِث نبيُّ الهدى والرحمةِ...
وكُتبَ له أن يَحظى بِلقائِه وصُحبتِه، وأن يُؤمنَ بالحقِّ الذي أنزِلَ عليه...
فلنترُك للحُصينِ الكلامَ ليسوقَ لنا قصةَ إسلامِه فهو لها أروَى ( أجود رواية )، وعلى حسن عَرضها أقدَر.
- قال الحُصين بنَ سَلام: لَمَّا سمِعتُ بظهورِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم أخَذتُ أتحَرَى عن اسمِه ونسبهِ وصِفاتهِ وزماِنه ومكانِه وأطابِقُ بينها وبَينَ ما هو مَسطورٌ ( مكتوب ) عِندَنا في الكتب حتى استيقنتُ من نُبُوَّتهِ، وتثَبتُّ من صِدقِ دَعوتِه ثم كَتَمتُ ذلك عن اليهودِ، وعَقَلتُ ( ربطته ومنعته ) لِساني عن التكلُّم فيه...
إلى أن كانَ اليَومُ الذي خَرجَ فيه الرسولُ عليه السلامُ من مكة قاصداً المدينةَ.
فلما بَلغَ يثربَ ونَزَل بقُباءَ ( قرية على بعد ميلين من المدينة ) أقبَلَ رجُلٌ علينا وجَعلَ ينادِي في النَّاس مُعلِناً قدومَه وكنتُ ساعتئذٍ في رأسِ نخلةٍ لي أعملُ فيها وكانت عَمتِي خالِدةُ بنتُ الحارِثِ جالِسةً تحتَ الشجَرَةِ، فما إن سَمعتُ الخَبرَ حتى هتَفتُ:
الله أكبَرُ..... اللهُ أكبَرُ.
فقالت لي عَمَّتي حينَ سَمِعتْ تَكبيري: خَيبكَ اللهُ....
والله لو كُنتَ سَمعتَ بموسَى بنِ عِمرانَ قادِماَ ما فَعلتَ شيئاً فَوق ذلك....
فقلت لها: أي عَمَّة ( يا عمة )، إنه والله أخو موسى بنِ عمرانَ، وعلى دينه...
وقد بُعثَ بما بُعِثَ به...
فَسكَتَتْ وقالت: أهو النبيُّ الذي كنتم تُخبروننا أنه يُبعثُ مُصدِّقاً لمن قبله ومُتمماً لرسالات ربه؟!
فقالت: نعم...
قالت: فذلك إذن...
ثم مَضيتُ من تَوِّي ( فورا من غير إبطاء ) إلى رسولِ الله صلى الله عليه وسلم فرأيتُ الناسَ يزدَحِمُون بِبابِه، فزاحَمُتُهُم حتى صِرتُ قريباُ منه.
فكان أول ما سَمعتُه منه قوله: ( أيها النَّاسُ أفشُوا السَّلامَ.. وأطعموا الطعام...وصَلوا بالليلِ والنَّاسُ نيامٌ.. تَدخُلوا الجَنة بِسَلامٍ....)
فجعلتُ أتَفَرَّسُ فيه، وأتَمَلى ( أملأ عيني منه ) منه فَأيقَنتُ أنَّ وَجههُ ليسَ بِوجهِ كذابٍ.
ثم دَنَوتُ منه، وشَهدتُ أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله.
فالتَفَتَ إلي وقال: ( ما اسمُك ؟ )
فقلت: الحُصينُ بنُ سلامٍ.
فقال: ( بل عبدُ الله بنُ سلام ).
فقلت: نعم، عبد الله بن سلام... والذي بَعَثكَ بالحَقِّ ما أحِبُّ أنَّ لي به اسماً آخر بعد اليومِ.
ثم انصرَفتُ من عندِ رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بيتي ودعوتُ زَوجتي وأولادِي وأهلي إلى الإسلامِ فأسلموا جميعاً وأسلًمتْ معهم عمتي خالِدةُ، وكانت شيخَةً كبيرةً...
ثم إني قُلتُ لهم: اكتُموا إسلامي وإسلامكُم عن اليَهودِ حتى آذَنَ لكم !!
فقالوا: نعم.
ثم رجعتُ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقَلتَ له: يا رسول الله، إنَّ اليهودَ قومُ بُهتانٍ وباطِلٍ....
وإني أحبُّ أن تَدعُو وجُوههم ( رؤساءهم وسادتهم ) إليكَ..
وأن تستُرني عَنهُم في حُجرةٍ من حُجُراتك ثم تسألهم من مَنزِلتِي عِندهم قبل أن يَعلموا بإسلامي ثم تدعوهم إلى الإسلام.
فإنهم إن عَلِموا أنَّنِي أسْلَمتُ عابوني، ورَمَوني بِكل ناقِصةٍ وبَهتُوني ( افتراء الكذب )...
فأدخّلني رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض حُجُراتهِ، ثم دعاهم إليه وأخذَ يَحضُّهم على الإسلام، ويُحَبِّبُ إليهم الإيمانَ، ويُذَكرُهُم بِما عَرَفوه في كُتُبهم من أمرِهِ..
فجعلوا يجادلونه بالباطل، ويمارونه ( ينازعونه ) في الَحقِّ، وأنا أسمَعُ، فلما يَئِسَ من إيمانِهم قال لهم: ( ما مَنزلةُ الحصينِ بن سلامٍ فيكم؟ ).
فقالوا: سيدُنا وابنُ سيدنا وحَبرُنا وعالِمُنا وابنُ حبرِنا وعالمِنا.
فقال: ( أَفَرأيتُمْ إنْ أسلمَ أفَتُسلمون؟ )
قالوا: حاشا للَه، ما كان لِيُسلمَ... أعاذهُ اللهُ من أن يُسلمَ..
فخرجتُ إليهم وقلت: يا معشرَ اليهودِ، اتَّقُوا الله واقبلُوا ما جاءَكم بهِ محمدٌ.
فواللهِ إنكمْ لتعلمُون إنه لرسولُ الله، وتجدونه مكتوباً عندكمْ في التوراةِ باسمِهِ وصفتِهِ.
وإني أشهَدُ أنَّه رسولُ الله وأومن به، وأصدِّقه، وأعرفُه...
فقالوا: كذبت. والله إنَّك لشَرُّنا وابن شَرِّنا، وجاهِلنا وابنُ جاهِلنا، ولم يتركوا عَيباً إلا عابُوني به.
فقلت لرسولِ الله صلى الله عليه وسلم: ألم أقل لك: إنَّ اليهودَ قومُ بُهتانٍ وباطلٍ، وإنهُم أهلُ غَدرٍ وفجورٍ؟؟

* * *
- أَقبَلَ عبدُ الله بنُ سلامٍ على الإسلامِ إقبالَ الظامئ الذي شاقَه المَوردُ ( لذ له المورد وطاب )....
وأولِعَ بالقُرآنِ؛ فكان لسانُه لا يفتأ رطباً بآياتِه البينات...
وتعلقَ بالنبيِّ صلواتُ الله وسلامُه عليه حتى غدا ألزمَ له من ظِلِّه....
ونَذرَ نفسَه للعَملِ للجنَّةِ حتى بَشَّره بها رسول الله صلوات الله وسلامه عليه بِشارةً ذاعَت بين الصَّحابةِ الكرامِ وشاعت...
وكان لهذه البِشارة قِصةٌ رواها قَيسُ بنُ عُبادةَ وغيرُه.
- قال الراوي: كنت جالساً في حلقةٍ من حَلقاتِ العِلمِ في مسجِدِ رسولِ الله في المدينةِ.
وكان في الحَلقةِ شَيخٌ تَأنَسُ به النَّفسُ ويستروحُ به القلب.
فجَعلَ يحدثُ الناسَ حديثاً حُلواً مؤثراً...
فلما قامَ قال القوم: من سَرَّه أن ينظرَ إلى رَجُلٍ من أهلِ الجنةِ فلينظر إلى هذا.
فقلت: من هذا؟؟!!!
فقالوا: عبدُ الله بنُ سلامٍ.
فقلتُ في نفسي: والله لأتَبَعنَّهُ ؛ فَتَبِعُهُ ؛ فانطلق حتى كاد أن يخرُج من المدينةِ، ثم دَخلَ منزلَه.
فاستَأذَنتُ عليه ؛ فأذِنَ لي.
فقال: ما حاجتُك يا بن أخي؟
فقلت: سمعتُ القومَ يقولون عَنكَ لما خرجتَ من المسجد: من سَرَّه أن ينظرَ إلى رَجُلٍ من أهلِ الجنةِ فلينظر إلى هذا.
فمضَيتُ في إثرِكَ، لأقف على خبركَ، ولأعلَمَ كَيف عَرفَ الناسُ أنكَ من أهلِ الجنَّة.
فقال: الله أعلمُ بأهل الجنَّة يا بُنيَّ.
فقلت: نعم... ولكن لا بُد لما قالوه من سبب.
فقال: هاتِ... وجَزاكَ الله خيراً.
فقال: بينما أنا نائِمٌ ذات ليلةٍ على عهدِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم أتاني رجُلٌ فقال لي: قم، فَقمتُ، فأخَذَ بيَدِي، فإذا أنا بطرِيقٍ عن شمالي فهمَمتُ أن أسلكَ فيها...
فقال لي: دَعها فإنَّها ليست لك...
فنظرتُ فإذا أنا بِطرقٍ واضحةٍ عن يميني فقال لي: اسلُكها...
فسلكتُها حتى أتيتُ رَوضَةً غناءَ واسعةَ الأرجاءِ كثيرةَ الخضرةِ رائعة النُّضرةِ.
وفي وسَطِهَا عمودٌ من حديدٍ أصلُه في الأرضِ ونهايَتُه في السماء.
وفي أعلاهُ حلقةٌ من ذهبٍ.
فقال لي: ارقَ عليه.
فقلت: لا أستطيع.
فجاءني وصِيفٌ ( الخادم ) فَرفَعنِي، فرقيت ( فصعدت ) حتى صِرتُ في أعْلَى العمودِ، وأخذتُ بالحلقةِ بيدي كلتيهما.
وبقيتُ مُتعَلقاً بها حتى أصَبحتُ.
فلما كانت الغداةُ أتَيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم وقَصَصتُ عليه رؤيايَ فقال: ( أما الطريقُ التي رأيتَها عن شِمالكَ فهي طريقُ أصحَابِ الشِّمالِ من أهل النارِ... وأما الطريقُ التي رأيتها عن يمينك فهي طريقُ أصحابِ اليمينِ من أهْل الجنَّة...
وأما الروضةُ التي شاقَتكَ بخُضرتِها ونُضرتِها فهي الإسلام... وأما العمودُ الذي في وسَطِها فَهو عمودُ الدين... وأما الحَلقةُ فهي العُروةُ الوُثقى.... ولن تَزَالَ مُستَمسِكاً بها حتى تموتَ.... ).

الفقير الى ربه
26-06-2012, 04:16 AM
عذرا لقد تكرر الموضوع

الفقير الى ربه
26-06-2012, 05:35 PM
أخلاقنا الإسلامية العظيمة
عدم التجسس
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أحمد الله وأستعينه واستغفره
وما توفيقى إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب
التجسس على الناس يندرج تحت بند خيانة الأمانة لأنك بذلك تتلصص
لسماع شيئاً ليس لك أن تسمعه أو ترى شيئاً غير مسموح لك برؤيته
وتنتهك الأمر الربانى الناهى بعدم التجسس .
وينقسم التجسس إلى نوعين :
أولهما هو التجسس المحمود والذى يكون فى الحروب أو على الأعداء
أو فى حالة تتبع مجرماً يسرق أو يقتل وهو بالطبع ليس محور حديثنا اليوم .
وثانيهما : هو ذلك النوع الخبيث المكروه والذى يتم فيه التجسس على الناس
من باب الفضول أو معرفة أسرارهم .
وقد يكون التجسس للوشاية فى محيط العمل او الدراسة وخلافه
وللأسف الشديد قد يلجأ بعض المديرون فى المؤسسات المختلفة بتجنيد عيون لهم
تتجسس على الآخرين غير مبالين بقبيح صنعهم وعظم ذنبهم .
وللأسف الشديد يلجأ بعض المعلمون لنفس السلوك لمعرفة
ما يدور بين الطلاب فى غيابهم وهذا ايضاً سلوك مرفوض من اهل التربية والتعليم .
ولنفس السبب فإن هذا السلوك أيضاً لا يصح خاصة عندما تتجسس
دولة إسلامية على دولة أخرى لأى سبب وتحت اى مسمى .
لأنها بكل تاكيد ليست من الأعداء مهما بلغ بينهما من إختلاف أو شقاق .
وطرق التجسس كثيرة ومتنوعة خاصة بعد تطور التكنولوجيا
ووصول العلم إلى درجات كبيرة من التقدم فقد كان الناس قديماً يتجسسون
عن طريق إستراق السمع أو فتح رسائل البريد وقرآتها .
أما الآن فسوف تجد من يخترق جهاز الحاسب الخاص بك ليتلصص
ويتجسس عليك أو يقرأ رسائلك الألكترونية أو رسائل الجوال الخاصة بك ... إلخ
والتجسس بلا شك يجلب المتاعب ويزيد الضغائن ويتضح ذلك فى تجسس أحد الزوجين
على الآخر دون وجه حق ويبدأ الشيطان الرجيم فى تهويل المواقف
وتضخيم الأقوال مما قد ينتج عنه ما لا يحمد عقباه .
ولماذا لا نراقب أنفسنا أولاً ونتجسس عليها ولا نفوت لها شاردة
ولا واردة ولا معصية ولو فعلنا ذلك لكنا من الفائزين بإذن الله .
إن التجسس مرض يمكن علاجه إن عزمت وتوكلت على الله وتبت وأنبت .
اشغل نفسك بنفسك فما وراءك ثقيل لا تثقله بذنوب من جراء التجسس على الآخرين .
وتذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان سيفقأ عين رجلاً جراء تجسسه
كما جاء فى الحديث الشريف :
" أن أعرابيا أتى باب رسول الله صلى الله عليه و سلم
فألقم عينه خصاصة الباب فبصر به النبي صلى الله عليه و سلم
فتوخاه بحديدة أو عود ليفقأ عينه فلما أن بصر انقمع
فقال له النبي صلى الله عليه و سلم
أما إنك لو ثبت لفقأت عينك "
الراوي : أنس بن مالك رضى الله عنه
المحدث : الألباني
المصدر : صحيح النسائي الصفحة أو الرقم : 4873
خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح
إياكم والتجسس فإنه سلوك المفلس الضعيف .

الفقير الى ربه
26-06-2012, 05:44 PM
أقوال فى مراعاة آداب المسجد
من القرآن الكريم :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ
إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا }
الحجرات :12
--
من السنة المطهرة :
( إياكم و الظن ، فإن الظن أكذب الحديث ، و لا تحسسوا ،
و لا تجسسوا ، و لا تباغضوا ، و لا تدابروا ،
و كونوا عباد الله إخوانا )
الراوي : أبو هريرة رضى الله تعالى عنه
المحدث : البخاري
المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم : 6724
خلاصة حكم المحدث : صحيح
--
السلف الصالح :
" كان عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه
يعس بالمدينة فسمع صوت رجل في بيت يتغنى فتسور عليه فوجد عنده امرأة وعنده خمر
فقال : يا عدو الله أظننت أن الله تعالى يسترك وأنت على معصية
فقال : وأنت يا أمير المؤمنين لا تعجل علي إن كنت عصيت الله تعالى واحدة
فقد عصيت الله تعالى في ثلاث
قال سبحانه : " وَلَا تَجَسَّسُوا " وقد تجسست
وقال الله تعالى : " وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا " وقد تسورت
وقال جل شأنه : " لا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا "
ودخلت على بغير إذن قال عمر رضي الله تعالى عنه :
فهل عندكم من خير ان عفوت عنك قال : نعم فعفا عنه وخرج وتركه "
--
" من هو مستور الحال فلا يحل التجسس عليه ،
ومن اشتهر بشرب خمر ونحوه فالتجسس عليه مطلوب أو واجب أى التجسس عليه بالشم ونحوه؛
ليقام عليه الحد ، لا دخول داره لينظر ما فيها من الخمر ونحوه ، فإنه منهي عنه "
ابن عرفه
--
" العارف لا يتفرغ من شهود الحق إلى شهود الخلق ، فكيف يتفرغ إلى التجسس عن أحوالهم؟ "
القشيرى
--
" التجسس عن أخبار الناس من علامة الإفلاس "
أحد السلف
--
" التجسس: البحث عن الشيء والتحسس: الاستماع إلى حديث القوم وهم له كارهون "
الأوزاعى

الفقير الى ربه
26-06-2012, 05:56 PM
أخلاقنا الإسلامية العظيمة

مراعاة آداب المسجد

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أحمد الله وأستعينه واستغفره

وما توفيقى إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب .

يقول الشاعر محمد إقبال رحمه الله :

وجلجلة الأذان بكل حي ولكن أين صوت من بلال

منائركم علت في كل ساح ومسجدكم من العباد خال

المساجد بيوت الله عز وجل جعل عمارتها شرفاً لكل مؤمن بالله واليوم الآخر :

{ إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ

وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللَّهَ

فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ }

التوبة

وعمارة المساجد تكتمل بروادها ما بين مصل وذاكر وقارئ للقرآن

أو مستأنس بمجلس علم تحفه الملائكة ويا لها من عمارها ويا لهم من عُمار .

ونحن فى حياتنا المعتادة عندما نذهب لزيارة شخص عزيز أو أحد الأقارب

نحرص على إرتداء ابهى وأنظف الثياب .

فما بالنا عندما نذهب إلى بيت الله !!

فهل يليق أن نذهب إليه بملابس البيت أو بملابس النوم ؟؟ بالطبع لا يليق .

ولكننا وللأسف الشديد نشاهد العجاب من بعض رواد المساجد .

فمن منا لم يشاهد صاحب صنعة حرفية يدخل المسجد بملابسه المتسخة ؟؟

وهل كان يضره خمس دقائق إضافية لتبديل ملابسه ؟؟

ومن منا لم يصادفه رائحة جورب غير مرغوب فيها عند السجود ؟

وأحيانا تصادفك روائح الثوم أو البصل المقززة داخل المسجد

وكل هذه الأمور لا تليق بنا وديننا دين النظافة والطهارة والجمال .

وكم نرى من إخوة كرام أو أخوات كريمات يقومون بنظافة المسجد

ثم ما يلبث أن تجد من لا يحافظ على نظافة المكان ونظامه .

وأما بعض الأخوات فلهن شأن آخر يزعجنى جداً جداً فى المسجد

فأحيانا تجد الأطفال يتناولون الحلوى فى المسجد ويلقون بالقمامة هنا وهناك

دون تنبيه أو تحذير من الأم والتى يجب أن تكون قدوة للطفل

ولكنها مشغولة بالثرثرة فى أمور الدنيا داخل المسجد مع صديقة لها

ولا تراعى أنها بذلك تشوش على مصلية أو قارئة .

كما أعتب على بعض المنتقبات منهن حضورهن المسجد بزينة صارخة تحت النقاب

وقد تكون ملفتة بشكل كبير ولا أدرى هنا أين تعظيم شعائر الله .

ولماذا الزينة هنا ولمن ؟؟

يجب أن تتنبه الأخوات إلى مثل هذه الأمور والتى قد تتسبب

فى إحجام الأخريات من الذهاب للمسجد ونسأل الله لنا ولهن الهداية .

المسجد مكان له مكانة ليست لأى مكان آخر بل ووصل تعظيم قدره إلى وعيد شديد

وخزى فى الدنيا لكل من أغلق مسجداً أو منع المصلين من دخوله أو قام بهدمه أو تخريبه

{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا

أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ

وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ }

البقرة :114
يتبــــــــــــع

الفقير الى ربه
26-06-2012, 06:06 PM
وأيضاً هناك وعد آخر وبشرى سارة لكل من بنى مسجداً أو قام بعمارته

( من بنى مسجدا لله ، بنى الله له في الجنة مثله )

حديث صحيح

فلنحترم بيوت الله ولنعطيها حقها من الإحترام والتقدير

والمحافظة عليها ومراعاة آدابها كاملة .

ولا ننسى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( أحب البلاد إلى الله مساجدها . و أبغض البلاد إلى الله أسواقها )

الراوي : أبو هريرة رضى الله تعالى عنه

المحدث : مسلم

المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم : 671

خلاصة حكم المحدث : صحيح

أقوال فى مراعاة آداب المسجد

من القرآن الكريم :

{ يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ

وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ }

الأعراف 31

من السنة المطهرة :

( البصاق في المسجد خطيئة ، و كفارتها دفنها )

الراوي : أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه

المحدث : الألباني

المصدر : صحيح النسائي الصفحة أو الرقم : 722

خلاصة حكم المحدث : صحيح 

السلف الصالح :

" قال العوفي ،

عن ابن عباس

في قوله تعالى

{ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ } الآية ،

قال : كان رجال يطوفون بالبيت عراة ، فأمرهم الله بالزينة - والزينة : اللباس "

" كان عمر رضي الله عنه وأرضاه

جالساً في المسجد فأتى رجلان من أهل الطائف فترافعا الصوت في المسجد.

فقال : علي بهما فأُتيَ بهما.

قالَ: من أين أنتما؟ قالا: من أهل الطائف .

قال: والذي نفسي بيده لو كنتما من أهل المدينة ، لأوجعتكما ضرباً

" لأن أطيب الكعبة أحب إلي من أن أُهدي لها ذهبا وفضة "

السيدة عائشة رضى الله عنها

" كان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

يتطيب للجمعة والعيدين كان يأمر بثيابه أن تجمر كل جمعة "

" أُحب الغسل والطيب والنظافة للجمعة والعيدين وكل مجتمع تجتمع فيه الناس "

الإمام الشافعى

الفقير الى ربه
26-06-2012, 06:57 PM
كوب من القهوة ْ (http://www.ataaalkhayer.com/)

|~ْ.. كــوب قهوة .. ولكن في فلسفات ..ْ~
حدث معي ذات صباح أني نظرت إلى فنجان القهوة الذي أشرب
نظرت إليه لأفكر فيه وبعمق شديد ......
فوجدت أنه كوب قهوه ليس أكثر
ثم تمعنت به أكثر ...... إنه كوب قهوه ..
ولكن....... ليس كل كوب قهوه مثل غيره ..





حاولت أن اترصد العلاقه بين كوب قهوه و بين
(http://www.ataaalkhayer.com/)البشر (http://www.ataaalkhayer.com/)..~ (http://www.ataaalkhayer.com/)
لأخرج بهذه

(http://www.ataaalkhayer.com/)الفلسفه (http://www.ataaalkhayer.com/)في نقاط هي (http://www.ataaalkhayer.com/)
كوب قهوه
(1)
ترى الكوب فلا يعجبك شكله و لا يعجبك لون القهوه
ولكن ما إن تتذوقها حتى تتلذذ بكل قطره ولا تتمنى أنتهائها
كشخص رأيته لم تعجبك هيئته
ولكن ما إن تحادثه حتى تتمنى عدم مضي الدقائق بسرعه
ليطول هذا اللقاء .
كوب قهوه
(2 ) (http://www.ataaalkhayer.com/)
وهناك كوب قهوه يغريك شكله
و تفكر بأنك سترتشفه برقه وتستلذ بطعمه
و لكن ما أن تضع قطره في فيك حتى تبصقه لمراره طعمه
كشخص تعجبك هيئته وتسرع لمحادثته لتكتشف أنه صغير العقل
قليل القدر والإحترام فتسارع لمغادرة هذا

(http://www.ataaalkhayer.com/)المكان (http://www.ataaalkhayer.com/)
كوب قهوه
(3 )
هناك من أصبح مدمن أعتاده
صاحب المزاج الذي يحب أن يرتشف القهوه من حين الى حين
حتى ينغمس في مذاق القهوه ويتجرعها بكل شراهه
كشخص أصبحت لا تطيق فراقه وتلازمه
وما أن يغيب عندك حتى تبدأ حالات جنونيه تظهر عليك
كوب قهوه
(4 )
هناك من يرى كوب قهوه ولكن
لا يستطيع أن يتذوقه لأنه لا يملك الماده لشراء لو رشفه واحده
ولكن تعجبه الرائحه و يعجبه تلذذ غيره بها ليغادر المكان بصمت وألم
كشخص أحب اخر من بعيد لا يستطيع التقرب منه
لانه لا يملك الأسلوب او الصفات المطلوبه
ويرى غيره يتقرب منه ويتودد اليه فيغادر بصمت
ويملئ

(http://www.ataaalkhayer.com/)قلبه (http://www.ataaalkhayer.com/)الألم (http://www.ataaalkhayer.com/)
كوب قهوه
( 5)
وهناك أكواب قهوه لها اسماء عده واختلاف في النكهات
و حتى الناس يختلفون في تذوقهم و تلذذهم بهذه الاكواب
إن الأشخاص دائماً يكون لهم عنوان و مظهر
ولكن تختلف أذواقنا في إنتقاء من نوده ونتقرب إليه
كوب قهوه (http://www.ataaalkhayer.com/)
(6 )
كوب قهوه نرتشفه في وقت البرد
حتى نشعر بالدفء و نستمتع بتجرع قطراته
ونستلذ بشعورنا بالدفء وهو بين يدينا
كشخص يشعرك بقربه بالحب
والإنتماء والدفء والشعور الرائع
حتى تستمتع بكل

(http://www.ataaalkhayer.com/)لحظاتك (http://www.ataaalkhayer.com/)معه (http://www.ataaalkhayer.com/)
كوب قهوه
( 7 ) (http://www.ataaalkhayer.com/)
كوب قهوه جميل من الخارج
ولكن ما أن تنظر بداخله حتى تجده فارغ
كشخص يحب أن يظهر بأنه كل شيء من الخارج
ولكن بداخله لا ترى سواء الهواء الذي غطى مساحات جوفه
كوب قهوه
( 8 )
وهناك كوب قهوه لا تستطيع إرتشافه الا بوجود قطع من الحلوى
لتذهب مرارته
كشخص أنت مجبور على مصاحبته ومجالسته
ولكن لا تستطيع فعل ذلك وحدك لتجالس معه
من تجد أنه يساعدك على إحتمال
(http://www.ataaalkhayer.com/)الجلوس (http://www.ataaalkhayer.com/)برفقة هذا الشخص (http://www.ataaalkhayer.com/)
كوب قهوه
(9 )
كوب ساخن لذلك يجب عليك أن تتجرع قطراته بحذر شديد
حتى لا تحرق لسانك وجوفك به
كشخص لا يهتم بطريقة كلامه ، سلوبه معدوم
احذر التعامل معه لانه يرميك بأحقر الكلام وأدناه
كوب قهوه
( 10 )
كوب قهوه تعبت وانت تعده وربما تضيف اليه لمسات رائعه
ولكن تجده بالنهايه ليس كما توقعت بل أنه
من الممكن أن تجده سيء المذاق
كشخص تعامله بأسلوب راقي و بكرم أخلاق ينظر إليك
ولكن لا يعبر عن شكره وامتنانه ولو بكلمه واحده فقط
بل وأنه من الممكن أن يجرحك بتصرف او كلمات ساذجه
=========== (http://www.ataaalkhayer.com/)
احذر عند ارتشاف القهوه
لأنه ما أن تسقط منه قطره عليك حتى تتسخ
-
وأعني بذلك اختر صديقك
و من ترافقه جيداً لأنه ما أن يدنسك بفعله
حتى تصبح مشارك له
و دائماً نعرف الأشخاص عندما نعرف أصدقائهم ،،
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
26-06-2012, 07:08 PM
الدين النصيحة فلمن تجب (http://www.ataaalkhayer.com/)


وما شروطها للناصح والمنصوح

النصيحة دعامة من دعامات الإسلام.


(http://www.ataaalkhayer.com/)http://lazeeez.com/articles/1269694431.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

وهي من أوليات حق المسلم على أخيه المسلم,
قال صلى الله عليه وسلم:

(حق المسلم على المسلم ست).

قيل: ما هن يا رسول الله؟ قال:

(إذا لقيتَه فسلِّم عليه، وإذا دعاك فأجبْه، وإذا استنصحك فانصحْ له،
وإذا عطس فحمد فشمِّته، وإذا مرض فَعُدْه (فزُرْه)
وإذا مات فاتبعه (أي سِرْ في جنازته)

مسلم.

وللنصيحة آداب وشروط منها : :

1- أن تكون خالصة لوجه الله وهدفها إرضاء الله و حده .

الناصح لا بد أن يكون مخلصا لله تعالى في النصح
بحيث لا يكون قصده الرياء ولا السمعة
ولا لتحقيق غرض دنيوي ولا لإظهار تميز الناصح.
فالنصيحة ثقيلة على القلوب ولن تتقبلها إلا إذا خرجت من قلب طاهر نقي ,
لأن ما خرج من القلب يدخل مباشرة إلى القلب , والله تعالى لا يقبل من العمل
الا ما كان خالصا له وحده .

مر أبو الدرداء رضي الله عنه يوما على رجل قد أصاب ذنبا ،
والناس يسبونه
،فنهاهم وقال :

( أرأيتم لو وجدتموه في حفرة ألم تكونوا مخرجيه منها..؟
قالوا : بلى قال رضي الله عنه : فلا تسبوه إذا ،
وحمدوا الله الذي عافاكم
قالوا : أنبغضه..؟قال رضي الله عنه :
إنما أبغضوا عمله ، فإذا تركه فهو أخي)

مصنف عبد الرزاق 11/180 والزهد لأبي داود
1/248 وشعب الإيمان للبيهقي 5/290.

(http://www.ataaalkhayer.com/)http://www2.0zz0.com/2010/04/17/12/583399656.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

2- لا تنصح بناء على شبهة أو ظن لم يتثبت منه .

السلم يحسن الظن بإخوانه, ولا يأخذهم بالشبهة ,

قال تعالى :

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا
أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ}

الحجرات6 ,

ولا يشتعل بعيوبهم عن عيبه قال تعالى :

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ
إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا
وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ
مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ }

الحجرات : 12 .
قالت بنت عبد الله بن مطيع لزوجها طلحة بن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهم
وكان طلحة أجود قريش في زمانه قالت:
\" ما رأيت قوما ألأم من إخوانك،
قال لها: مه مه! ولم ذلك؟
قالت: أراهم إذا أيسرت لزموك، وإذا أعسرت تركوك،
فقال لها: هذا والله من كرم أخلاقهم،
يأتوننا في حال قدرتنا على إكرامهم،
ويتركوننا في حال عجزنا عن القيام بحقهم، فانظر كيف تأول طلحة صنيع إخوانه معه،
وهو ظاهر القبح والغدر بأن اعتبره وفاء وكرما\" .

الماوردي : أدب الدنيا والدين 222.

http://www2.0zz0.com/2010/04/17/12/583399656.jpg

3- البعد عن التجريح أو التأنيب أو إيذاء المشاعر.

النصيحة ليس معناها التجريح أو الفضيحة،
ولقد كان الرسول – صلي الله عليه و سلم-
يفضل الأسلوب غير المباشر في النصح فيقول :

\" ما بال أقوام يفعلون كذا و كذا \
" فعن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ حَدَّثَهُمْ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:


(مَا بَالُ أَقْوَامٍ يَرْفَعُونَ أَبْصَارَهُمْ إِلَى السَّمَاءِ فِي صَلَاتِهِمْ
فَاشْتَدَّ قَوْلُهُ فِي ذَلِكَ حَتَّى قَالَ لَيَنْتَهُنَّ عَنْ ذَلِكَ أَوْ لَتُخْطَفَنَّ أَبْصَارُهُمْ)

رواه البخاري والنسائي وأبوداود وابن ماجه والدارمي وأحمد .

(http://www.ataaalkhayer.com/)http://www2.0zz0.com/2010/04/17/12/583399656.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

4- اختيار الوقت والمكان المناسب .

على من ينصح أن يختار الوقت المناسب لإسداء النصيحة ,
فليس مقبولا أن ننصح إنسانا و هو في شدة غضبه ,
أو في ظروف لا تسمح له بالاستجابة ,
و تجعله يرفض النصيحة و يفعل عكسها .
وكذا اختيار المكان المناسب لأن النصيحة علي الملا فضيحة كما يقال
عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ قَالَ:
بَيْنَمَا نَحْنُ جُلُوسٌ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
إِذْ جَاءهُ رَجُلٌ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلَكْتُ قَالَ:

\'مَا لَكَ\'
قَالَ وَقَعْتُ عَلَى امْرَأَتِي وَأَنَا صَائِمٌ
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:\
'هَلْ تَجِدُ رَقَبَةً تُعْتِقُهَا\'
قَالَ لا قَالَ
فَهَلْ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ\'
قَالَ لَا فَقَالَ:
\' فَهَلْ تَجِدُ إِطْعَامَ سِتِّينَ مِسْكِينًا\'
قَالَ لا ،
فَمَكَثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَبَيْنَا
نَحْنُ عَلَى ذَلِكَ أُتِيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِعَرَقٍ
فِيهَا تَمْرٌ وَالْعَرَقُ الْمِكْتَلُ قَالَ:
\' أَيْنَ السَّائِلُ\'
فَقَالَ أَنَا قَالَ:
\'خُذْهَا فَتَصَدَّقْ بِهِ\'
فَقَالَ الرَّجُلُ أَعَلَى أَفْقَرَ مِنِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ
فَوَ اللَّهِ مَا بَيْنَ لابَتَيْهَا يُرِيدُ الْحَرَّتَيْنِ
أَهْلُ بَيْتٍ أَفْقَرُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي فَضَحِكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
حَتَّى بَدَتْ أ َنْيَابُهُ ثُمَّ قَالَ:
' أَطْعِمْهُ أَهْلَكَ\'
رواه البخاري ومسلم وأبوداود وابن ماجه
والترمذي ومالك والدارمي وأحمد .

(http://www.ataaalkhayer.com/)http://www2.0zz0.com/2010/04/17/12/583399656.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

5- الحكمة والموعظة الحسنة واللين.

أمرنا الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة في الدعوة والنصح

يروى أن الخليفة المأمون وعظه واعظ فأغلظ له في القول فقال :
يا رجل ارفق فقد بعث الله من هو خير
منك إلى من هو شر مني وأمره بالرفق .

صالح بن عبد الله بن حميد: مفهوم الحكمة في الدعوة : 35 .
خفف أعرابي صلاته فقام إليه علي رضي الله عنه بالدرة وقال أعدها،
فلما فرغ قال: أهذه خير أم الأولى؟ قال: بل الأولى،
قال: لم؟ قال: لأن الأولى صليتها لله عز وجل،
وهذه فرقاً من الدرة نضحك علي.

التذكرة الحمدونية لابن حمدون 3/209.

(http://www.ataaalkhayer.com/)http://0f.img.v4.skyrock.net/0ff/souar-da3awiya/pics/2954944491_1_3_MFwHbTRN.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

ليس فى الاسلام شروط للناصح فقط
بل فى اسلامنا شروطا للمنصوح ايضا :: (http://www.ataaalkhayer.com/)
يتبــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
26-06-2012, 07:15 PM
1- عدم التكبر في قبول النصيحة.
-
قيل: تقبل النصيحة بأي وجه، وأدِّها على أحسن وجه.
قال له رجل مرة: اتق الله يا ابن الخطاب.
فضاق بعض الحاضرين بهذا، فقال عمر: دعوه،
والله لا خير فيكم إذا لم تقولوها، ولا خير فينا إذا لم
نسمعها.
فعلى المنصوح أن يتقبل النصح بنفس راضية، وقد صدق القائل

«من اصفر وجهه عند النصيحة اسود لونه من الفضيحة.

روي أن معاوية - رضي الله عنه – حبس العطاء يوماً ،
فقام إليه أبو مسلم الخولاني –رضي الله عنه- فقال له :
\"يا معاوية إنه ليس من كدك ،
ولا من كد أبيك ، ولا من كد أمك\" ،

فغضب معاوية غضباً شديداً ، ونزل عن المنبر،
وقال للناس :\" مكانكم \" ،
وغاب عن أعينهم ساعة ثم خرج إليهم وقد اغتسل
فقال : \" إن أبا مسلم كلَّمني بكلام أغضبني ،
وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلَّم يقول: "
(الغضب من الشيطان ، والشيطان خلق من نار ،
وإنما تطفأ النار بالماء ، فإذا غضب أحدكم فليغتسل ،
وإني دخلت فاغتسلت ، وصدق أبو مسلم ،
إنه ليس من كدِّي، ولا من كد أبي فهلموا إلى عطائكم)

الأحياء 2/344 .

http://www12.0zz0.com/2010/04/11/09/547843290.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

2- عدم الإصرار على الباطل.

فالرجوع إلى الحق فضيلة والتمسك بالباطل رذيلة،

والرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل .
ولقد وصف الله عباده المؤمنين حينما يقعون في الخطأ
أنهم يستغفرون الله، فأثابهم الله جزاء ذلك جنات تجري تحتها الأنهار؛

فقال سبحانه:

{وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ
فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ
وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ *
أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ
خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ }
" آل عمران 135 - 136 .

عن أبي سلمة بن عمرو بن الأكوع رضي الله عنه :
\" أن رجلا أكل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم بشماله
فقال كل بيمينك
قال لا أستطيع
قال لا استطعت ما منعه إلا الكبر فما رفعها إلى فيه \"
رواه مسلم.

http://www12.0zz0.com/2010/04/11/09/547843290.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

3- أخذ النصح من المسلم العاقل.

إن من شيم العاقل عند النائبة تَنُوبه:
أن يشاور عاقلاً ناصحاً ذا رأي ثم يطيعه،
وليعترف للحق عند المشورة،
ولا يتمادى في الباطل بل يقبل الحق ممن جاء به،
ولا يحقر الرأي الجليل إذا أتاه به الرجل الحقير،
لأن اللؤلؤة الخطيرة لا يشينها قلة خطر غائصها
الذي استخرجها، ثم ليستخر الله،
وليمض فيما أشار عليه.
ومشاورة العاقل وأخذ النصح منه من شيم العقلاء
لأنه يفيده بعقله وحكمته، كما أن المسلم يتجنب نصح الجاهل أو الفاسق؛
لأنه يضره من حيث لا يحتسب.

http://www12.0zz0.com/2010/04/11/09/547843290.jpg

4- التطبيق العملي للنصيحة .

لا بد للمنصوح أن يأخذ بالنصيحة ويحولها إلى واقع عملي ,
وسلوك تطبيقي , ينعكس أثره في حياته وعلى تصرفاته .
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ ؛أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَأَى
خَاتَمًا مِنْ ذَهَبٍ في يَدِ رَجُلٍ فَنَزَعَهُ فَطَرَحَهُ وَقَالَ

( يَعْمِدُ أَحَدُكُمْ إِلَى جَمْرَةٍ مِنْ نَارٍ فَيَجْعَلُهَا في يَدِهِ
فَقِيلَ لِلرَّجُلِ بَعْدَ مَا ذَهَبَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
خُذْ خَاتَمَكَ انْتَفِعْ بِهِ.)

قَالَ لاَ وَاللَّهِ لاَ آخُذُهُ أَبَدًا وَقَدْ طَرَحَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم.
أخرجه مسلم 6/149(5523).

http://www12.0zz0.com/2010/04/11/09/547843290.jpg

5- شكر الناصح.

حثنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نقدم كلمة الشكر
لمن صنع إلينا معروفًا؛ فنقول له: جزاك الله خيرًا.
قال الله صلى الله عليه وسلم:

(من صُنِع إليه معروف، فقال لفاعله:
جزاك الله خيرًا، فقد أَبْلَغَ في الثناء)

[الترمذي والنسائي].

فيجب على المنصوح أن يقدم الشكر لمن نصحه،
فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله.فعن أبي هريرة -رضي الله تعالى عنه- قال:
قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:

(لا يشكر اللهَ من لا يشكر الناس.)


[أخرجه أحمد وأبو داود والترمذي بإسناد صحيح.

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSTa-3VW8RcEBChClLA0vBvdGx-AzIJJjCkd1VdiBtdYobqvCI6FQ&t=1
فعلينا ان نجند ونجاهد فى تطبيق أدب النصيحة ,
حتى نكون خير أمة أخرجت للناس ,
فنأمر بالمعروف وننهى عن المنكر , على هدي من الله وإحسان .

الفقير الى ربه
26-06-2012, 08:07 PM
السـعـــــــــــادة (http://www.ataaalkhayer.com/)

للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله
يحمل الرجلان المتكافئان في القوة الحمل الواحد ،
فيشكو هذا ويتذمر ، فكأنَّه حمل حملين ،
ويضحك هذا ويغنِّي، فكأنَّه ما حمل شيئًا
ويمرض الرجلان المتعادلان في الجسم المرض الواحد ،
فيتشاءم هذا ، ويخاف ، ويتصور الموت ،
فيكون مع المرض على نفسه،فلا ينجو منه ،
ويصبر هذا ويتفاءل ويتخيل الصحة ، فتسرع إليه ، ويسرع إليها
ويُحكم على الرجلين بالموت ، فيجزع هذا ، ويفزع،
فيموت ألف مرة من قبل الممات ، ويملك ذلك أمره ويحكِّم فكره ،
فإذا لم تُنجه من الموت حيلته لم يقتله قبل الموت وَهْمُه.

وهذا (
(http://www.ataaalkhayer.com/)بسمارك (http://www.ataaalkhayer.com/)) رجل الدم والحديد ، وعبقري الحرب والسِّلْم ، (http://www.ataaalkhayer.com/)
لم يكن يصبر عن التدخين دقيقةً واحدة، (http://www.ataaalkhayer.com/)
وكان لا يفتأ يوقد الدخينة من الدخينة
نهاره كله فإذا افتقدها خلَّ فكرُه ، وساء تدبيره
وكان يومًا في حرب ، فنظر فلم يجد معه إلا دخينة واحدة ،
لم يصل إلى غيرها ، فأخَّرها إلى اللحظة التي يشتدُّ عليه فيها الضيق ويعظم الهمُّ ،
وبقي أسبوعًا كاملًا من غير دخان ، صابرًا عنه أملًا بهذه الدخينة
فلمَّا رأى ذلك ترك التدخين ، وانصرف عنه ،
لأنه أبى أن تكون سعادته مرهونة بلفافة تبغ واحدة
وهذا العلامة المؤرخ الشيخ الخضري أصيب في أواخر عمره
بتَوَهُّمِ أن في أمعائه ثعبانًا ، فراجع الأطباء ، وسأل الحكماء ،
فكانوا يدارون الضحك حياءاً منه ، ويخبرونه أن الأمعاء قد يسكنها الدود ،
ولكن لا تقطنها الثعابين ، فلا يصدق ، حتى وصل إلى طبيب حاذق بالطب ،
بصير بالنفسيات ، قد سَمِع بقصته، فسقاه مُسَهِّلًا وأدخله المستراح ،
وكان وضع له ثعبانًا فلما رآه أشرق وجهه ، ونشط جسمه ،
وأحسَّ بالعافية ، ونزل يقفز قفزًا،وكان قد صعد متحاملًا على نفسه يلهث إعياءاً ،
ويئنُّ ويتوجَّع ، ولم يمرض بعد ذلكأبدًا ....
ما شفِي الشيخ لأنَّ ثعبانًا كان في بطنه ونَزَل ،
بل لأن ثعبانًا كان في رأسه وطار، لأنه أيقظ قوى نفسه التي كانت نائمة ،
وإن في النفس الإنسانية لَقُوًى إذا عرفتم كيف تفيدون منها صنعت لكم العجائب ...
تنام هذه القوى، فيوقظها الخوف أو الفرح ؛
ألَمْ يتفق لواحد منكم أن أصبح مريضًا،خامل الجسد ،
واهِيَ العزم لا يستطيع أن ينقلب من جنب إلى جنب ، فرأى حيَّة تقبل عليه ،
ولم يجد مَنْ يدفعها عنه ، فوثب من الفراش وثبًا ،
كأنَّه لم يكن المريض الواهن الجسم ؟
أورجع إلى داره العصر وهو ساغب لاغب ، قد هَدَّه الجوع والتعب
لا يبتغي إلا كُرْسِيًّا يطرح نفسه عليه ،
فوجد برقية من حبيب له أنه قادم الساعة من سفره ،
أو كتابًا مستعجلًا من الوزير يدعوه إليه ؛ ليرقي درجته ،
فأحسَّ الخفة والشبع، وعدا عدوًا إلى المحطة ، أو إلى مقرِّ الوزير؟
هذه القوى هي منبع السعادة تتفجر منها كما يتفجر الماء
من الصخر نقيًّا عذبًا ، فتتركونه وتستقون من الغدران الآسنة ، والسواقي العكرة
(http://www.ataaalkhayer.com/)يا أيها القراء (http://www.ataaalkhayer.com/): إنكم أغنياء ، ولكنكم لا تعرفون مقدار الثروة التي تملكونها، (http://www.ataaalkhayer.com/)
فترمونها ، زهدًا فيها،واحتقارًا لها
يُصاب أحدكم بصداع أو مغص ، أو بوجع ضرس ،
فيرى الدنيا سوداء مظلمة، فلماذا لم يرها لما كان صحيحًا بيضاء مشرقة؟
ويُحْمَى عن الطعام ويُمنع منه، فيشتهي لقمة الخبز ومضغة اللحم
ويحسد من يأكلها ؛فلماذا لم يعرف لها لذتها قبل المرض؟
لماذالا تعرفون النِّعم إلا عند فقدها؟
لماذا يبكِ الشيخ على شبابه ، ولا يضحك الشاب لصباه؟
لماذا لا نرى السعادة إلا إذا ابتعدت عنَّا ،
ولا نُبْصِرها إلا غارقة في ظلام الماضي ، أو مُتَّشحةً بضباب المستقبل؟
كلٌّ يبكي ماضيه ، ويحنُّ إليه ،
فلماذا لا نفكر في الحاضر قبل أن يصير ماضيًا؟
أيها السادة والسيدات: إنا نحسب الغنى بالمال وحده، وما المال وحده؟
ألا تعرفون قصة الملك المريض الذي كان يُؤْتى بأطايب الطعام،
فلا يستطيع أن يأكل منها شيئًا، لما نَظَر مِن شباكه إلى البستاني
وهو يأكل الخبز الأسمر بالزيتون الأسود، يدفع اللقمة في فمه،
ويتناول الثانية بيده، ويأخذ الثالثة بعينه،
فتمنَّى أن يجد مثل هذه الشهية ويكون بستانيًّا
فلماذا لا تُقدِّرون ثمن الصحة؟ أَما للصحة ثمن؟
من يرضى منكم أن يتنازل عن بصره ويأخذ مائة ألف دولار؟
أما تعرفون قصة الرجل الذي ضلَّ في الصحراء،
وكاد يهلك جوعًا وعطشًا، لما رأى غدير ماء، وإلى جنبه كيس من الجلد،
فشرب من الغدير، وفتح الكيس يأمل أن يجد فيه تمرًا أو خبزًا يابسًا ،
فلما رأى ما فيه ، ارتدَّ يأسًا ، وسقط إعياءً ، لقد رآه مملوءًا بالذهب
وذاك الذي لقي مثل ليلة القدر، فزعموا،
أنه سأل ربَّه أن يحوِّل كلَّ ما مسَّته يده ذهبًا ، ومسَّ الحجر فصار ذهبًا ؛
فكاد يجنُّ مِن فرحته ؛ لاستجابة دعوته، ومشى إلى بيته ما تسعه الدنيا ،
وعمدإلى طعامه ؛ ليأكل ، فمسَّ الطعام ، فصار ذهبًا وبقي جائعًا ،
وأقبلت بنته تواسيه ، فعانقها فصارت ذهبًا ،
فقعد يبكي يسأل ربه أن يعيد إليه بنته وسُفرته، وأن يبعد عنه الذهب
وروتشلد الذي دخل خزانة ماله الهائلة ، فانصفق عليه بابها ،
فمات غريقًا في بحر من الذهب
يا سادة: لماذا تطلبون الذهب وأنتم تملكون ذهبًا كثيرًا؟
أليس البصر من ذهب ، والصحة من ذهب ، والوقت من ذهب ؟
فلماذا لا نستفيد من أوقاتنا؟لماذا لا نعرف قيمة الحياة؟
كلَّفتني المجلة بهذا الفصل من شهر، فما زلت أماطل به ،
والوقت يمرُّ، أيامه ساعات ، وساعاته دقائق ، لا أشعر بها ،
ولا أنتفع منها، فكأنها صناديق ضخمة خالية ،
حتى إذا دنى الموعد ولم يبق إلا يوم واحد ، أقبلت على الوقت أنتفع به ،
فكانت الدقيقة ساعة ، والساعة يومًا ، فكأنها العلب الصغيرة المترعة جوهرًا وتبرًا،
واستفدت من كلِّ لحظة حتى لقد كتبت أكثره في محطة (

(http://www.ataaalkhayer.com/)باب اللوق (http://www.ataaalkhayer.com/) ) (http://www.ataaalkhayer.com/)
وأنا أنتظر الترام في زحمة الناس،وتدافع الركاب ،
فكانت لحظة أبرك عليَّ من تلك الأيام كلِّها ، وأسفت على أمثالها،
فلو أنِّي فكرتكلَّما وقفت أنتظر الترام بشيء أكتبه ،
وأنا أقف كل يوم أكثر من ساعة متفرِّقة أجزاؤها لربحت شيئًا كثيرًا (http://www.ataaalkhayer.com/)
يتبـــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
26-06-2012, 08:14 PM
والعلامة ابن عابدين كان يطالع دائمًا ، حتى إنه إذا قام إلى الوضوء
أو قعد للأكل أمر من يتلو عليه شيئًا من العلم فأَلَّف الحاشية

والسَّرَخْسي أَمْلَى وهو محبوس في الجبِّ،
كتابه (المبسوط) أَجَلَّ كتب الفقه في الدنيا
وأنا أعجب ممن يشكو ضيق الوقت ، وهل يُضَيِّق الوقت إلا الغفلة أو الفوضى،
انظروا كم يقرأ الطالب ليلة الامتحان،تروا أنَّه لو قرأ مثله لا أقول كلَّ ليلة،
بل كلَّ أسبوع مرة لكان عَلَّامَة الدنيا،بل انظروا إلى هؤلاء
الذين ألَّفوا مئات الكتب كابن الجوزي والطبري والسيوطي،
والجاحظ، بل خذوا كتابًا واحدًا كـ(نهاية الأرب)، أو (لسان العرب)،
وانظروا، هل يستطيع واحد منكم أن يصبر على قراءته كله، ونسخه مرة واحدة بخطِّه،
فضلًا عن تأليف مثله من عنده؟ (http://www.ataaalkhayer.com/)


والذهن البشري، أليس ثروة ؟ أما له ثروة ؟ أما له ثمن ؟
فلماذا نشقى بالجنون ، ولا نسعد بالعق ل؟
لماذا لا نمكِّن للذهن أن يعمل ، ولو عمل لجاء بالمدهشات ؟

لا أذكر الفلاسفة والمخترعين ، ولكن أذكِّركم بشيء قريب منكم ،
سهل عليكم هو الحفظ،إنكم تسمعون قصة البخاري
لمَّا امتحنوه بمائة حديث خلطوا متونها وإسنادها،
فأعاد المائة بخطئها وصوابها ، والشافعي لمَّا كتب مجلس مالك بريقه على كفه ،
وأعاده من حفظه ، والمعرِّي لما سَمِع أرْمَنِيَّيْنِ يتحاسبان بِلُغَتهما،
فلما استشهداه أعاد كلامهما وهو لا يفهمه، والأصمعي
وحمَّاد الراوية وما كانا يحفظان من الأخبار والأشعار،
وأحمد وابن معين وما كانا يرويان من الأحاديث والآثار،
والمئات من أمثال هؤلاء فتعجبون ،
ولو فكَّرتم في أنفسكم لرأيتم أنكم قادرون على مثل هذا،
ولكنكم لا تفعلون


انظروا كم يحفظ كلٌّ منكم من أسماء الناس ، والبلدان ،
والصحف ، والمجلات ، والأغاني ، والنكات ، والمطاعم ،
والمشارب ، وكم قصة يروي من قصص الناس والتاريخ،
وكم يشغل من ذهنه ما يمرُّ به كلَّ يوم من المقروءات ،

والمرئيات ، والمسموعات ؛ فلو وضع مكان هذا الباطل علمًا خالصًا،
لكان مثل هؤلاء الذين ذكرت.
أعرف نادلًا كان في (قهوة فاروق) في الشام من عشرين سنة اسمه
(حلمي) يدور على رواد القهوة- وهم مئات- يسألهم ماذا يطلبون:
قهوة، أو شايًا، أو كازوزة أو ليمونًا) والقهوة حلوة ومرة،
والشاي أحمر وأخضر، والكازوزة أنواع، ثم يقوم وسط القهوة،
ويردد هذه الطلبات جهرًا في نَفَسٍ واحد، ثم يجيء بها،
فما يخرم مما طلب أحد حرفًا.


فيا سادة : إن الصحة والوقت والعقل ، كلُّ ذلك مال ،
وكلُّ ذلك من أسباب السعادة لمن شاء أن يسعد
وملاك الأمر كلِّه ورأسه الإيمان ، الإيمان يُشبع الجائع ،
ويُدفئ المقرور، ويُغني الفقير، ويُسَلِّي المحزون ،
ويُقوِّي الضعيف ، ويُسَخِّي الشحيح ،
ويجعل للإنسان من وحشته أنسًا ، ومن خيبته نُجحًا


وأن تنظر إلى من هو دونك ، فإنك مهما قَلَّ مُرَتَّبك ،
وساءت حالك أحسن من آلاف البشر
ممن لا يقلُّ عنك فهمًا وعلمًا، وحسبًا ونسبًا

وأنت أحسن عيشة من عبد الملك بن مروان، وهارون الرشيد،
وقد كانا مَلِكَي الأرض…فقد كانت لعبد الملك ضرس منخورة
تؤلمه حتى ما ينام منها الليل ، فلم يكن يجد طبيبًا يحشوها ،
ويلبسها الذهب وأنت تؤلمك ضرسك حتى يقوم في خدمتك الطبيب.

وكان الرشيد يسهر على الشموع ، ويركب الدوابَّ والمحامل ،
وأنت تسهر على الكهرباء ، وتركب السيارة ،
وكانا يرحلان من دمشق إلى مكة في شهر، وأنت ترحل في أيام أو ساعات.


فيا أيها القراء: إنكم سعداء ولكن لا تدرون ،
سعداء إن عرفتم قدر النعم التي تستمتعون بها ،
سعداء إن عرفتم نفوسكم وانتفعتم بالمخزون من قواها...
سعداء إن طلبتم السعادة من أنفسكم لا مما حولكم ،
سعداء إن كانت أفكاركم دائمًا مع الله ، فشكرتم كل نعمة ،
وصبرتم على كل بَلِيَّة ، فكنتم رابحين في الحالين ، ناجحين في الحياتين….
والسلام عليكم ورحمة الله
المصدر: كتاب صور وخواطر للشيخ علي الطنطاوي

الفقير الى ربه
26-06-2012, 08:20 PM
المرأة العاقلة لا تدفع زوجها إلى التهور
جميعها مفضله لدي!!!
أذا كنت تحبني ؟ (سوف أكون دائماَ في قلبك)
وأذا كنت تكرهني ؟ (سوف أكون دائماَ في بالك )
المرأة العاقلة لا تدفع زوجها إلى التهور
http://img.tebyan.net/big/1390/02/224226125242157832319810924410640156244116131.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
عندما يحدث تصادم ما مع الأهل أو الأصدقاء أو الجيران، في غياب الرجل..
فإن ردود أفعال النساء تتباين من واحدة إلى أُخرى عند حضوره..
فالحمقاء تجد لذة خبيثة في تجسيم النزاع، وتحويره وتهويله!
زاعمة أنّها قد أهينت في صميم كرامتها، وأنّها ليس لها رجل يعرف كيف يدافع عنها،
ويُلزم خصومها المعتدين حدّ الاحترام والأدب!
وبهذه الطريقة الطائشة في خبثها، تمضى تلك المرأة في إثارة أعصاب زوجها،
وإيغار صدره على الناس، حتى إذا امتلأت نفسه غيظاً وحنقاً، وثار،
وتهور في ثورته إلى حدّ الخطر، رُوّعت المرأة وولولت وانتحبت،
وراحت تؤكّد بأغلظ الأيمان أنّها لم تقصد إلى شىء من هذا،
بل لم تتوقع حدوث ما حدث!!
وهكذا تجمع تلك الحمقاء (http://www.ataaalkhayer.com/)أكوام الحطب، وتشعل فيها النار،
ثمّ تعجز بعد ذلك عن إخمادها;
فيمتلكها الذعر (http://www.ataaalkhayer.com/)عندما ترى النار تحرق رجلها، وبيتها، وحياتها.
ولذلك فقد قال سليمان بن داود في حكمه:
«المرأة العاقلة تبنى بيتها، والسفيهة تهدمهُ».
نعم.. إنّ المرأة العاقلة (http://www.ataaalkhayer.com/)تبنى بيتها
لأنّها تعمل على ان يضبط زوجها نفسه، وتحرص على هدوء أعصابه،
ولا توغر صدره; فلا تحرّف الأحاديث، (http://www.ataaalkhayer.com/)
ولا تهول ما حدث من سوء فهم أثناء غيابه;
لأنّها تعلم أن تهاويل المرأة أفعل في عقل الرجل من السموم،
وأفعل في نفسه من وقع الإهانة المباشرة،
مما قد يؤدي به إلى ارتكاب فعل يترتب عليه أسوأ النتائج.

الفقير الى ربه
26-06-2012, 08:26 PM
تخلص من المزاج السيئ في الصباح
د. لوثر زايفرت
ترجمة: عمار
لقد أظهرت دراسة مشتركة طويلة الأمد قام بها عدد من الجامعات الأمريكية (http://www.ataaalkhayer.com/)والإنكليزية أن 80% فقط
من السكان هم بطبيعتهم أناس ليليّوي أي إن مزاجهم (http://www.ataaalkhayer.com/)يتحسن في الليل ويسوء في النهار
(ولذلك تجدهم لا يُطاقون في الصباح ينكدون الحياة على أنفسهم وعلى الآخرين)،
وأكدت الدراسة أن الغالبية العظمى من الشعب ينتمون إلى النوع المرن الذي يمكنه أن يتكيف مع الظروف.
وبعبارة أخرى فإن غالبية من يصنفون أنفسهم في خانة الأناس الليليين ليسوا في الواقع كذلك،
بل إنهم ظلوا يقنعون أنفسهم أنهم ليليون حتى اقتنعوا بذلك فعلاً؛
والنتيجة إذاً هي أن كل إنسان تقريباً قادر على التغلب على فترة تعكر المزاج في الصباح
إذا ما اتبع الإجراءات المناسبة الكفيلة بتحقيق ذلك.
مشروب ساخن قبل مغادرة الفراش
لقد خسر جسمك أثناء الليل ما يتراوح بين لتر ولترين اثنين من الماء؛ والأفضل أن تعوضه
ما خسره بالسرعة الممكنة؛
فلتشرب إذاً قبل تناول طعام الفطور كوبين اثنين من الماء؛
وأما إذا كنت ممن يرغب في شرب المشروبات الساخنة صباحاً،
فعليك أن تحضّر في مساء اليوم السابق مشروبك المفضل وتضعه في إبريق حافظ للحراة
على منضدة سريرك لتشرب منه في الصباح ما شئت قبل مغادرة فراشك.
توظيف العطور
ضع عطرك المفضل على منضدة السرير، ورش منه عندما يرن المنبه
على ظهري يديك واستنشق عبير يومك الجديد إيذاناً بيدئه بنشاط وحيوية؛
ولا يقتصر نجاح هذه الطريقة على النساء، بل إنها تنجح لدى الرجال أيضاً.
وبوسعك أن تجرب هذه الطريقة باستخدام مستخلصات الزيوت العطرية على غرار زيوت البابونج،
والخزامى، والنعناع البستاني، وإكليل الجبل، والصنوبر، وزهر الليمون،... إلخ.
املأ مخزون طاقتك بالشكر
اعتاد الكاتب الأميركي هنري دافيد ثورو على أن يطرح على نفسه ثلاثة أسئلة بعد استيقاظه مباشرة:
"ما هي الأمور الجيدة في حياتي؟"
و"ماهي الأمور التي تبهجني في حياتي؟"
و"علام يجب أن أكون شاكراً وممتناً؟"؛
فبإجابتك على هذه التساؤلات تضع نفسك في المزاج الإيجابي الصحيح لتبدأ يومك بسرور وتفاؤل ونشاط،
وكأنك مخزون طاقة يومك بتلك الخواطر الإيجابية.
مهد الدرب لإستقبال يومك
يشير الطبيب وعالم النفس الأمريكي ريد ويلسن إلى ملاحظة مهمة؛
فقد يكون السبب في شعورك بالكآبة عند الصباح- بحسب رأيه-
أنك تتخذ موقفاً سلبياً تجاه بعض تفاصيل صباحك الروتينية بالإضافة إلى موقفك المتشائم حيال ما قد يخبئه لك يومك القادم؛
فلتنظر إلى يومك بالنقد والتحليل الصارمين ودون رحمة ولتحدد ما يزعجك في الصباح،
وفي المقام الأول من يزعجك، وما إن كنت بحاجة للمزيد من الهدوء والروية؛
ولتستيقظ إن اقتضى الأمر أبكر من المعتاد لتضمن لنفسك بعض الوقت فيه مع ذاتك دون إزعاج من أحد وتمهد الدرب لإستقبال بإيجابية وحيوية ونشاط.
لا شك في أن الوقت الكافي هو من أهم عوامل نجاح برنامجك الصباحي؛
فمن يضع نفسه منذ الصباح تحت رحمة عقارب الثواني جسمه ويضني روحه ويفسد يومه كله؛
فلتبدأ إذاً برنامجك الصباحي أبكر من المقرر بنصف ساعة؛
ولتترك لنفسك الوقت الكافي للإستمتاع بحمام منعش وفطور هادئ على الشرفة أو في الحديقة إذا سمح الطقس بذلك وهكذا تحول صباحك إلى خزان تعبئ منه الروية والسعادة والطاقة الإيجابية لتصرفها فيما تبقى من يومك.
التحضير المسبق لإستقبال الصباح
هيئ الظروف المناسبة لإنطلاقة يومك بنجاح:
بادر في المساء إلى تجهيز ثياب عملك وأدواته التي تريد أن تأخذها معك في اليوم التالي وإلى تحضير مائدة الفطور،
بحيث تقلص مهامك في الصباح إلى أبعد حد.
ولعل الحمام من أهم المحطات إلى انطلاقة ناجحة ليومك،
فليكن نظيفاًَ ومرتباً ومزوداً بإضاءة مناسبة ومعطراً؛
ومن المهم أن يحتوي حمامك على غرض واحد على الأقل من الأغراض المحببة إلى قلبك:
إما جهاز استقبال إذاعي لإستقبال محطتك المحببة وإما مزهرية جميلة فيها بعض من الأزهار التي تعجبك،
وإما مناشف ناعمة الملمس ودافئة،... إلخ.
استحم في الماء البارد
لا ينفع الإستحمام في عملية الإستيقاظ ما لم يتبع الحمام الساخن حمام في الماء البارد (حوالي 15 درجة مئوية)؛
وتكون فائدة الإستحمام (http://www.ataaalkhayer.com/)في الماء البارد أعظم ما يمكن عندما تتبع نصيحة سيباستيان
كنايب الذي يترك الماء البارد يسرح من الصنبور ويقترب من شعاع الماء تدريجياً بحيث يبدأ برجله اليمنى فذراعه اليمنى فرجله اليسرى فذراعه الأيسر ثم الظهر فالصدر حيث القلب؛
ومما يخفف من صدمة البرد أن تملأ فمك بالماء البارد قبل أن تبدأ الإستحمام.
اجعل من مهمة جلب الصحفية اليومية نزهة صباحية منشطة لعلها من أكثر نصائح طريق التبسيط فائدة أن تحول مهمة جلب الصحيفة اليومية
من صندوق بريدك إلى نزهة صباحية لمدة ثلاث دقائق بعد أن تلبس اللباس المناسب لذلك؛ فتنفُّس الهواء النقي المنعش قبل تناوم طعام الفطور ينشط الدورة الدموية ويحضر الجسم

أفضل تحضير لإستقبال الغذاء والإستفادة منه على أتم وجه

الفقير الى ربه
26-06-2012, 08:33 PM
إني أحبك
أم عبد الرحمن
قبل أن نبدأ كلامنا أقول لكل من الزوج والزوجة:
قم الآن وقل للطرف الآخر: إني أحبك.
نتيجة رائعة:
إن الحب أيها الأزواج كلمة عظيمة،
والأعظم منها أن تخبر من تحب أنك تحبه،
وإذا كان أجمل ما في الحب أن تنطق به
وتخبر به صاحبك فإن أعظم ما فيه أن تعبر عنه،
إن الحب ليس مجرد كلمة تقال، إنما هو أفعال،
أن يذهب الزوج إلى زوجته فيتصرف معها تصرف فيه حب ومودة.
فالحب ببساطة شديدة هو الميل إلى الطرف الآخر،
وعندما يحس أحد الزوجين أن الآخر يميل إليه فإنه يسمع منه الرسائل التالية:
ـ أنت مهم بالنسبة لي، فسأعتني بك وأحميك.
ـ أنا مهتم بما تواجه في الحاية، وسأكون رهن إشارتك عندما تحتاج إلي.
إن أكبر الوسائل التي تجعل شريك حياتك يعرف
أنك تهتم به هي الحنان وهو الوسية الأساسية
التي يُذكِّر بلها كل منكما الآخر، أنه يهتم به وسيعتني به ويحبه.
كيف تعبر عن الحب؟
إن الحنان هو دليل الميل، والميل تعبير عن الحب،
إن عناقًا بسيطًا يمكن أن يُعبِّر عن هذه الكلمات،
لمسة يد أو تمريرة كف على الكتف أو مداعبة شعر،
كل هذا حنان يعبر عن الميل كصورة من صور الحب.
لابد أن يعرف الأزواج، (http://www.ataaalkhayer.com/)
أن معظم النساء يحتجن إلى هذه التأكيدات على الحب والحنان،
وربما هذه الكلمات والتأكيدات
تكفي عند كثير منهن لأيام وشهور من الإمداد بالسعادة.
وهناك طرق أخرى كثيرة للحنان والميل،
مثل كارت معايدة أو ورقة مكتوب عليها (إني أحبك (http://www.ataaalkhayer.com/))
يمكن أن تعمل الكثير، ولا تنسى أيها الزوج في كل الأوقات أن الورد هو المفضل،
وعادة ما ترى النساء أن باقة الزهور
هي رسالة ذات تعبير قوي ورائع عن الحب والتقدير.
كذلك إن إمساك اليدين وضغطهما برفق هو أيضًا
تعبير آخر عن الحب والميل للشخص الآخر، المكالمات التليفونية،
الحوارات والأحاديث، وكلها تضيف أرصدة جديدة إلى بنك الحب.
والميل والحنان عند معظم النساء هو رابط أساسي لعلاقتها بالرجل،
فهي تتزوج رجلًا يهتم بها، وتريد منه أن يعبر عن هذا الاهتمام
دائمًا وبدون هذا الإحساس وهذه العاطفة
فإن المرأة تشعر بأنها بعيدة عن الرجل،
وهذه العاطفة تجعل المرأة متعلقة ومرتبطة بالرجل عاطفيًا جدًا.
الزواج مقبرة الحب:
هل صحيح قول من يقولون:
(إن الزواج مقبرة الحب)؟ أو أن الحب يموت بعد الزواج؟
إن الحب الحقيقي هو الحب الذي يولد بعد الزواج،
وينمو ويترعرع ويضرب بجذوره الأرض،
ويُسقى بماء العطاء والتسامح والتفاهم،
والتعامل بمبدأ (المنفعة للجميع)، و(أفوز أنا وتفوز أنت).
فالحياة الزوجية ليست حلبة صراع بين الأزواج، من يفوز ومن يخسر؟!
ولكن الزواج ميدان للبناء، ومشاعر الأزواج مشاعر بناء،
ولذلك سُمي الزواج في الإسلام "بناء"،
فيه يدخل الإنسان في بناء نفسه وبناء أسرته،
ولذلك تجد أبعد الناس عن الأمراض النفسية والعصبية
هم أهل الاستقامة من المتزوجين،
وأقرب الناس إلى الأمراض النفسية والاضطرابات هم أهل الانحراف والفساد.
والحب بين الأزواج (إخلاص وصفاء ونقاء، الحب عهد ورسالة ومبدأ،
الحب ماء الحياة بل هو سر الحياة، وبالحب تصفو الحياة
وتشرق النفس ويرقص القلب،
وبالحب تُغفر الزلات وتُقال العثرات وتُشهر الحسنات، ...
ويوم ينتهي الحب؛ تضيق النفوس ويكون البغض والمشاحنة والمشاكل)

الفقير الى ربه
26-06-2012, 08:40 PM
(http://www.ataaalkhayer.com/)همسات من قلبي (http://www.ataaalkhayer.com/)
(http://www.ataaalkhayer.com/)http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs754.snc4/65429_171949572844422_100000881417243_330107_40721 60_n.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

عندما تجلس ساعةً مع إنسان .. فـ ترتاح له ..
قد تعيش بعدها أياماً معه و تودّه فيها .. و قد تتمادى أحاسيسك إلى ما فوق المستوى ..
بـ حبٍ عذب صادق .. أيام ... تلو .. أيام ...و فجأة يرحل عنك ...
..عش بعدها العمر كله كي تنساه !! ..

عندما تركن في ركن ركين صغير كئيب ..
في ليلة صعبة أو في يومٍ صعب ..
قد تتقوقع على أحزانك .. تلهبك .. تشجيك ..تبكيك .. تؤلمك ..
لتشعر أن الكون مساحاته ضيقة في حدود ما ترى ..
" و ما ترى أسود في أسود "..
و أن الأرض .. ليس إلا خطوات حزين .. فاعلم .. أن في هذه اللحظة ..
و في هذه الثانية .. و في مكانٍ يشبه مكانك ..
إنسانٌ يمرّ بمثل ما تمر .. و يعاني مثلما تعاني ..!
.. فـ عش بعدها مبتهجاً فإنَّ هُناك من يُلاقي ما تُلاقي .. و يشعر بما تشعر
ربما تفرحك المشاركه .. !!

عندما .. تجلس تنتظر من تُحب .. لساعات .. لأيام ..
لأسابيع ..لسنوات .. طول الدهر .. تنتظر .. و قد تحترق انتظاراً ..
فلا هم أتوا .. ولا أنت تستطيع المسير إليهم .. لكن الأمل يحدوك ..
مثل ما يتوعد الفجر الليل .. ليزيل طول ظلامه بعد ساعات طويلة .. فإن لم يأتوا ..
.. فـ عش بعدها منتظراً لأنه لا خيارات لك إلا الاحتراق ..


(http://www.ataaalkhayer.com/)http://byfiles.storage.live.com/y1pHJ4YYNm4nTbaxYoAISdV_rUk5v5NC41h928Qb5yNxozh57v TH_4qsEZi3aVrQjeCwsokznDrTjs (http://www.ataaalkhayer.com/)


عندما .. يرى الآخرين طيبتك سذاجة ..
فيجعلون منكِ سلماً حقيراً لصعودهم ..و لقمة سهلةً لشبعهم ..
عندما تأتي طعناتهم تباعاً .. لأنك فقط كنت صادقاً مخلصاًُ طيباً معهم ...
فهذا في قاموسهم .. ضعف و هوان .. و سذاجة و غباء ..
.. عش بعدها.. سنوات تضمد جراحك النازفة من أثر ما فعلوا ...
و عذراً إليكّ أيها الطيب .. إن لم يقدرك هؤلاء..

عندما .. تنضم لأناسٍ همْ مثالاً لتوادهم و تعاطفهم و تراحمهم ..
تعيش بينهم .. لتنال من ذاك الودّ و العطف الكثير ..
فتكون منهم بعد عشرة عمرٍ .. هدفك كهدفهم .. مصيرك كمصيرهم ..
أملك كآمالهم .. أحلامك كأحلاهم .. خطواتك مع خطواتهم ..يداً بيد..
قلباً بقلب .. لا شيء يفرقك عنهم .. لقد ثبتت في القلب منهم محبة ..
كما ثبتت في الراحتين الأصابع..

.. عش بعدها بـ فخر لهذا الحب الذي سيوصلك إلى آفاق عـُليا ..

(http://www.ataaalkhayer.com/)كلمة أخيرة و أكتفي بها.. (http://www.ataaalkhayer.com/)
عش في حياتك .. ذو وجه بسوم .. و قلبٍ كبير .. روح متفائلة ..
و نفسٍ مؤمنة أن ما عند الله خير ..

(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
26-06-2012, 08:48 PM
(http://www.ataaalkhayer.com/)أمي و أبي (http://www.ataaalkhayer.com/)
كـبرنا.. واكتشفنا أن الدواء ليس عصيراً
كبرنا واكتشفنا أن من ذهب من الأحباب
و الأقارب لن يعود ثانية كما قالت أمي
كبرنا واكتشفنا أن هنالك أمورا تخيفُ أكثر من الظلام

كبرنا لنجد أن مشاكلنا ما عادت تحل بقطعة حلوى أو فستان أو حقيبة
كبرنا واكتشفنا أن والدينا لن يمسكا أيدينا دائما
لعبور الشارع أو منعطفات الحياة...
كبرنا وشعرنا بأن وراء ضحكة أمي ألف دمعة ووراء
قوة أبي وحنانه ألف هم وألفُ مرض

وعرفنا أن قسوة أمي وأبي كانت حب وغضبهم حب وعقابهم حب
كبرنا واكتشفنا أننا لم نكبر وحدنا فقط بل كبر أبوانا
معنا وأوشكا على الرحيل أو رحلا فعلا

"عذرا يا فيثاغورس" فأمي هي المعادلة الأصعب
"عذرا يا نيوتن" فأمي وأبي هما سر الجاذبية
"عذرا يا أديسون" فأمي وأبي هما أول مصباح في حياتي
"عذرا يا أفلاطون" فأمي وأبي هما البقعة الفاضلة في قَلبي
"عذرا يا روما" فكل الطرق تؤدي إلى حب أمي وأبي
عذرا أحبتي فمهما أحببتكما فلم ولن أحب أحدا مثل
ما أحببت والدي فهما لن يتكررا في هذه الحياة
شكراً لأبي لأني ابنك و أنت أبي

شكرا لأمي لأنّك أمي و أنا ابنك
يالها من حياة وما أغربها من دنيا وما أقصر العمر
-----------------
بكى رجل في جنازة أمه •• فقيل له: وما يبكيك ؟
قال: ولم لا أبكي وقد أغلق باب من أبواب الجنة
اللهم إنك ترى والدي وتعلم عنهما فإن رأيتهما
مذنبين فاغفر لهما وارحمهما وارض عنهما
وإن رأيتهما حزينين فأسعد قلبيهما
وإن رأيتهما فرحين فأتمم عليهما فرحتهما وإن كانا مريضين،
فيارب اشفهما وإن كانا مهمومين،فيارب فرّج همّهما
وارحمهما من عندك وبشّرهما بالأجر العظيم يارب العالمين
إذا كنت فعلاً تحبهما فلا تؤذهما كما أمرك الله تعالى:

{فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً}
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
26-06-2012, 08:58 PM
ـــــــــــــــــــــــ
http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=504

http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=503


http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=502


http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=501


http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=500


http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=499


http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=498


http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=497


http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=496


http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=495


http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=494

الفقير الى ربه
26-06-2012, 09:05 PM
ـــــــــــــــــــــــ
http://im27.gulfup.com/2012-06-17/1339887842971.jpg

http://im27.gulfup.com/2012-06-17/133988784344.jpg

http://im27.gulfup.com/2012-06-17/1339887843316.jpg



http://im27.gulfup.com/2012-06-17/13398878434010.jpg

http://im27.gulfup.com/2012-06-17/1339887843559.jpg

http://im27.gulfup.com/2012-06-17/1339887843488.jpg

http://im27.gulfup.com/2012-06-17/1339887843587.jpg

http://im27.gulfup.com/2012-06-17/1339887843185.jpg

http://im27.gulfup.com/2012-06-17/1339887842983.jpg

http://im27.gulfup.com/2012-06-17/1339887842472.jpg

الفقير الى ربه
26-06-2012, 09:15 PM
إياكم و الضرب على الوجه


http://xa.yimg.com/kq/groups/73017548/sn/482131850/name/1676371860.jpg
إياكم وضرب أبنائكم على الوجه ...

فقد أثبت العلماء أن الضرب على الوجه له مخاطر كبيرة،
وربما نعجب إذا علمنا أن نبينا قد نهى بشدة عن ذلك ...

http://xa.yimg.com/kq/groups/73017548/sn/252725543/name/26_02_2012_5d4d13302251773.jpg

في دراسة جديدة يؤكد الباحثون الأميركيون
أن الضرب المتكرر على الرأس والوجه
يمكن أن
يسبب أمراضا عصبية مثل مرض الزهايمر
الذي يفقد المخ وظائفه.

http://xa.yimg.com/kq/groups/73017548/sn/252725543/name/26_02_2012_5d4d13302251773.jpg

وأظهرت عمليات التشريح لجثة 12 لاعب رياضي
توفوا بأمراض في المخ أو أمراض عصبية،
نمطا واضحا للضرر الواقع على الجهاز العصبي،
نتيجة الضربات المتكررة على الرأس.

http://xa.yimg.com/kq/groups/73017548/sn/252725543/name/26_02_2012_5d4d13302251773.jpg

وتقول الدكتورة آن من كلية الطب بجامعة بوسطن
في تقرير إن هذا أول دليل لعلم الأمراض على أن الصدمات المتكررة للرأس
التي تحدث في الرياضات الصدامية،
يمكن أن يكون لها علاقة بالإصابة بمرض العصب المحرك.
http://xa.yimg.com/kq/groups/73017548/sn/252725543/name/26_02_2012_5d4d13302251773.jpg

لقد كان الضرب على الوجه والرأس في زمن الجاهلية شائعاً،
ويعد أمرا عاديا.
ولكن النبي الرحيم نهى عن مثل هذه العادة لما فيها
من أضرار وبخاصة عند تكرارها.

فعن جابر رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم:

"نهى عن الوسم في الوجه والضرب في الوجه"
الراوي: جابر، المحدث: الألباني -
المصدر: صحيح الجامع الصغير -
الصفحة أوالرقم: 6920
خلاصة حكم المحدث: صحيح
يتبــــــــــــــع

الفقير الى ربه
26-06-2012, 09:23 PM
وهذا الحديث يمثل معجزة نبوية
تشهد على صدق رسالته صلى الله عليه وسلم.

http://xa.yimg.com/kq/groups/73017548/sn/438162332/name/imagesCAOTE7CW.jpg



http://xa.yimg.com/kq/groups/73017548/sn/1263187832/name/flow2.jpghttp://xa.yimg.com/kq/groups/73017548/sn/1263187832/name/flow2.jpghttp://xa.yimg.com/kq/groups/73017548/sn/1263187832/name/flow2.jpghttp://xa.yimg.com/kq/groups/73017548/sn/1263187832/name/flow2.jpg

http://www.janatalashab.com/up/uploads/2978878c99.gif
أحب الصالحيـن ولسـت منهـم لعلي أن أنـال بـهـم شفـاعة
وأكـره مـن تجارتـه المعاصـي ولو كنـا سواء فـي البضاعـة
أخي في الله: كن داعيا إلى الخير وأعد نشر هذه الرسالة؛
فالدال على الخير كفاعله،
ولا تنسوني من صالح دعائكم
http://www.janatalashab.com/up/uploads/6232847c6b.jpg

الفقير الى ربه
26-06-2012, 09:30 PM
سوق الحياة

دخلت يوما إلى سوق الحياة
..
وبدأت أتمشى في طرقاته.. ووجدت أموراً عجيبة :

رأيت بضائع.. ومشتري.. وبائع ..!!

رأيت المسكين.. والرخيص.. والمبذر.. والسلطان..!!

أكملت المشي في طرقات هذه السوق..!!

سوق الحياة.. فوجدت :

قلوبا تُباع، وعقولا تُشترى ..!!

وجدت :
مشاعر ملقاة على أرض الزمن، يُداس عليها ..!!

وجدت :


ابتسامة : أصلية.. غالية.. نقية ..!!

وابتسامة : مزيفة.. مغلفة.. زهيدة ..!!

ولكن الابتسامتين عليهما الإقبال ذاته ..!!

وجدت :

الصدق في متجره.. مهجور ..!!
لا أحد يمر بجانبه ..!!

ووجدت :

الكذب في متجره.. مُتهافتٌ عليه ..!!
فالكل من حوله ..!!

وجدت :

الإخلاص بضاعة من طراز قديم ..!!

ووجدت :

الأمل يحمل أثمن الأثمان ..!!

ومضيت أكتشف ما بداخل هذه السوق ..!!

سوق الحياة..


رأيت الأصوات العالية، التي تنادي
للبيع.. على حساب الغير ..!!

رأيتها سوقا لا تحمل مسمى الحياة ..!!

فالبيع الرخيص فيها، أثمن من الشراء..

بكثـــــــــــــــير ..!!

الفقير الى ربه
27-06-2012, 03:01 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة وبعد
اين وصلنا من قصة الاخ والله بغيت اعلم بسمة الله يستر كان نشرني على الهواء مباشرة وعنده لسان اعوذ بالله منة هو متابع معكم وكل لليلة يقول انهي القصة قلت تعال اكتب انتة بدلي انا شيبة يالله حسن الخاتمة والله بودي يكون في جدة والله يا عندي قصص اخلية يكتبها ولكن يابعد جدة عن الديرة اسال الله ان يطول في عمرة في طاعة ربة ابو الرجال الصناديد المهم وصل شيخنا الى بعد صيادة بكم كيلو هو والمالكي يعني قطعو من البيت حق المالكي الى المكان الواصلين الية في يمكن يومين او اكثر او اقل المهم جلسو على ذاك النهر الذي يجري في ذالك الوادي انا زرتة عدة مرات نفس المكان الذي جلسو فية نزلت لتمشية ايام الليالي الجميلة التي قظيتها في بني مالك عند ابو محمد وعند ابو فهد وابو سلطان وابو عبدالعزيز الله يرحمة ويسكنة فسيح جناتة الشيخ سلطان الريس المالكي الله ما كان اطيب ولا اكرم منة هو والعايلة بالكامل جزاهم الله عني كل خير نرجع لخوينا يقول جلسنى من التعب وبدى الاخ بالاسئلة عن الديرة بلادزهران وهل حبيت احد من البنات وكيف عشت وكيف وكيف يقول ما خلى شي ما نشدني عنة يقول هو يسولف وانا حطيت راسي ومحلي رقدة من التعب من يوم قمنا من البيت مارقدت قال والله مدري ذالك الوقت يصحيني يمكن قبل منتصف الليل يقول حتى هو رقد يقول ليش ما خليتنى نرقد الى الصباح قال جاء واحد وصحاني كل شوي يجي يصحيني ويروح اعوذ بالله والله مجده بني مالك بشكل عام كلها جن المهم قال فينة هذا الي يصحيك فين غدى قال مدري يصحيني ويروح كيف شكلة قال ما شفت وجهه انسان شكلة ابيض ملابسة بيض كلها قال يمكن يجي انتضرنا ما حد جاء نحن باقي لنا يمكن ليلتين ونصل الخط العام او الجبوب قال المفروض من الاول اجي من قريش ولكن الله دبر وقدر اني اجي من بني مالك ويحصلي الي حصل المهم قال جلسنا في ذالك المكان نسولف واكلنا من قرصنا ذالك قال يامازينة ذالك الزمان كان من اجود الماكولات لان فية ريحة المحبوبة قال والله اني اخذ ذاك الكيس او ازوادة واحطها عند خشمي واني اروح ريحتها فيها وكان الرجال يطالع فية وانا اتشمم الريحة ويضحك علية يقول انتة تحب ريحة السمن والعسل قلت اي والله اني احبها قال جلسنا يمكن ساعتين وانا احس انة يريد يقول شي قال تعبت من الانتضار قال عودة اقلة انتة فيك بلى قل ويش عندك انتة تستحي ولا ويش فية قال الحلف لي بالله انك ما تزعل وانك تعلمني بالحقيقة وانا اعاهدك بالله ان قلت الحقيقة ان ما يصيبك مني الى الاحترام والتقدير وابشر بكل ما تريد قال حلفت بالله وحسيت ان فية سوال على شان اختة وفي نفس الوقت بكيت جاني بكى غريب ما ادري كيف جاء ذاك البكاء قال اكيد تعرف ايش ابغى انشدك عنة الان قلي بالتفصيل بدون ان تخبي شي رديت علية قلت على ايش اعلمك قال على الي حلفت على شانة وبلاشي نخبي على بعض اريد اعرف هل عملت شي يغضب الله وانا اعرف الي بينك وبين اختي من اكثر من شهر فقلي هل صنت العشرة ولامانة والضيافة فقسمت بالله اني لم المسها بيدي ولا بائي شي من جسمي ولكن واقسم بالله اني احبها من كل قلبي قال كان معة سكين في وسطة اشوف يدة تصلها كل شوية حسيت ان الرجل فية شي قال والله تعبت اعذروني بالقوة وصلت هنا سوف اكمل الليلة او الصباح ارتاح واكمل
الى القاء

الفقير الى ربه
27-06-2012, 03:23 AM
..~ تعال ~..
من عز نومي صحيت وشفت في عيني
دمع تهادى على جفني وأنا غافي
سترت دمعي ب كمي قبل يغريني
وأخذت هذا الجسد من باقي لحافي
وسريت تايه ورا خطوات رجليني
لا الوجه وجهي ولا أوصافي هي أوصافي
أمشي وأقول ل طريقي لا توديني
ل عيون ناس تبي تدري عن الخافي
أمانتك.. خلها ما بينك وبيني
خابرك يالدرب خوة عمر وسنافي
ما ودي الناس تدري وش يبكيني
كرامة النفس ورث أبوي و أسلافي
أمشي وأحس الخناجر في شراييني
والبرد يمشي وراي وينهش اطرافي
وحيد والليل بردونه يغطيني
تقول كن البلد روح بها السافي
إلين ما أوحيت لي صوت يناديني
صوت أعرفه مثل ما أجهل وش خلافي
قمت أتلفت و انادي لا تخليني
ما غيره.. الصوت هذا صوته الدافي
ولمحت زوله من أقصى الدرب لافيني
مدري وش اقول لكن حي ها اللافي
تعال.. شف غيبتك كيف أثرت فيني
تعال.. شفني وأنا أغرق عقب مجدافي
تعال.. خذني ورحبي من عناويني
تعبت أعدي على جمرك وأنا حافي
تعال واقطف بصوتك زهرة سنيني
كل المواعيد عقبك شمعها طافي
تعال وازرع خصل شعرك بكفيني
بضمها لين أحس بليلك الظافي
تعال وشفيك خايف؟ أنت ناسيني؟
قطعت صوتي عليك وطال ميقافي
حتى بديت أشعر أن الحب معميني
وان أنت حلم عثى فيني وأنا غافي
لكن أمانة ترى اللي في كافيني
إن رحت منك كذا ما رحت متعافي
بصدق الحلم وأحذر لا تصحيني
في خاطري كلمتين إن قلتها كافي
أمانة الله عليك إن غبت عن عيني
لا يكون قلبك مثل قلب الزمن جافي
مع كل دمعة تذكر رعشة يديني
ومع كل ضحكة تذكر قلبي الوافي

الفقير الى ربه
27-06-2012, 03:36 AM
إنت ألغـلا كـل الغـلا لـك وهبتـه
وإنت الأنيس بوحدتي كيف ما أغليك

وإنت اللذي ياعسعس الليـل جبتـه
أشكيلك أوجاع الزمـن هـم وابكيـك

وإنت اللذي لإحساس فكـري سلبتـه
وشلون تسأل عن وجودك وانا أشكيك

ياما على الذكـرى دموعـي سكبتـه
يامن طرتلي ضحكتك يـوم احاكيـك

هايم مع الطـاري وطيفـك نصبتـه
قدام عينـي واتبعـك فـي مساريـك

وياما سـرى بالليـل حي(ن)نهبتـه
ياسجًـت أفكـاره لروضـة مفاليـك

عنـي بعيـد وبالمحـانـي جلبـتـه
لو غبت جرح القلب يصرخ يناديـك

كاس الهوى بأروع مذاق(ن)شربتـه
وكاس الوفاء منـي هديـه لطاريـك

لولا ألغـلا شـف للشعـر ماكتبتـه
يبوح لك احسـاس قلبـي ويهديـك

هذي خفايـا مـن شعـوره نهبتـه
وهذا الجواب اللي مع الوقت يرضيك
م/ن

الفقير الى ربه
27-06-2012, 03:47 AM
عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من هاله الليل أن يكابده ، أو بخل بالمال أن ينفقه ، أو جبن عن العدو أن يقاتله ، فليكثر من سبحان الله وبحمده ، فإنها أحب إلى الله من جبل ذهب ينفقه في سبيل الله عز وجل ) صححه الإمام الالباني رحمه الله
انشر رجاءا واحتسب الأجر

الفقير الى ربه
27-06-2012, 04:01 AM
~..حكمة أعجبتني ..~
أدرت ظهري للكثير ليس غرورآ بل عزة نفس..!!

http://kll2.com/upfiles/3kL92158.jpg

أدرتُ ظهريْ لِ الكثيرَ ليسَ غـروراً!
وإنمَآ خشيةِ آنَ آتعآركْ معَ صِغآرَ العـقول
فقدِ إزدآد عددهمَ في الآونةِ الأخيرة
ووجدت انَ التجَــــآهل آفضل الحـــلولَ
للإبتعَـــــآد عنَ ذويَ الأمــرأضَ العقلية
إذا شتمك أحد ما.. بأي أسلوب كان ..
إستلم منه هذه الإهانة بقلب مفتوح ..
إقبلها وقبلها ..
أنت الحـــر وهو العبد ..
أنت العـاقل وهو الجاهل ..
تصور نفسك أنت النهر وهو النار ..!!
يرمي عليك سهامه الملتهبة ويقبلها النهر
ويطفئها ويغمرها بالماء واللين ..
هذه الرحمة .. تقبل الرجمة،،
أزل هذه النقطة وحولها الى ذرة خير
هذا هو دور الانسان الحكيم
موت الجبان في حياته،
وحياة الشجاع في موته،
فموتوا لتعيشوا,,,,,
فـ والله ما عاش ذليل، ولامات كريم

http://kll2.com/upfiles/7EI92158.jpg

لا تحزن إذا صادفك حقير في هذا الزمان
فالحقارة أسلوب والنذالة عنوان
بإمكانك أن تحطم العصي والحجارة على عظامي،

لكن لن تستطيع كلمة منك أن تنال مني !
كم من الأحجار رميت علي !
كثيرة حتى أني ما عدت أخافها..
حتى أن حفرتي أصبحت برجًا متينًا شاهقًا..
أشكر الرماة البنائين
عساهم يجنبون الهموم والأحزان
مــن رضـــي بقضاء الله لم يسخـــطه أحد
ومـــن قـــنــع بعـطـــائه لم يدخــله حـــســد
في المـــأزق ينكـــشف لـــؤم الطبــــاع،
وفي الفـــتن تنكـــشف أصــالة الــــرأي،
وفي الحكم ينكشف زيف الأخلاق،
وفي المـــال تنكـــشف دعــوى الـــورع،
وفي الجــــاه ينكشف كـــرم الأصل،
وفي الشــــدة ينكشف صــدق الأخوة


http://kll2.com/upfiles/OO892158.jpg

فمن هنا...
سوف نرى شروق الشمس قبل سوانـآ,,,,,
ومن هنا سوف يزداد شعاع الشمس ليزيد تألقنــآ...
م/ن

الفقير الى ربه
27-06-2012, 04:11 AM
وهو عند العامة رجل طويل أو عفريت يخطف الأطفال. وهو معروف ليس في البحرين فقط وإنما في إنحاء أخرى في الخليج. وجاء في معجم حنظل: ((الطنطل كائن من الأشباح طويل القامة عظيم الجسم)). وروي القناعي في كتاب (صفحات من تاريخ الكويت) عن خرافات أهل الكويت ومنها الطَنْطل وهو يوصف بسواد الجسم طويل الهيئة. بحيث إذا مشى تراه بشكل مرررعب ، وهو يتمثل للسارين في الليل ويلعب معهم ولكن الحيلة في دفعه إن يكون مع الساري مسلة (سلاية) فإذا رآه ((صاح هات المسلة)) فهو يهرب. الطنطل يظهر ليلاً بصفة إنسان هائل الجسم عظيم الطول عاري البدن يقف في الأزقه ولم يعرف عنه أنه يفترس الناس بل كان يخيفهم فقط ويضحك عليهم إذا رعبوا من رؤيته.
فالطنطل رجل طويل أهبل. وعند بعض العامة تُسمى الجاثوم (أو الياثوم) طنطل.
------
بابا درياهاو ابو البحار
شخصية خرافية ضمن مجموعة كبيرة من الشخصيات الخرافية التي كانت منتشرة .. وقد كانت ضمن الخرافات المنتشرة عند سكان المدن الساحلية وتحديدا عند أهل البحر .
أي فئة الناس التي تشتغل بالبحر مثل الغوص والسفر وصيد الاسماك وقطع وبيع الحجارة المرجانية .
و ( بابا درياه ) كلمة فارسية من شقين بابا وتعني أبو ودرياه وتعني البحر .
ويروي أهل البحر أن بابا درياه وهو من الجن كان يتسلل الى مراكبهم في الفترة مابين صلاة العشاء وأذان الفجر و يختطف أحد البحارة ليأكله ويعبث في السفينة ليتلفها فتغرق , لذا فانهم يجعلون في كل سفينة نوبة للحراسة بها أثنين أوأكثر فاذا سمع الحراس صوت بابا درياه تصايحوا ( هاتوا الميشارة والجدوم ) فاذا سمعهم هرب , ويذكرون بأنه مخفي الملامح لأنه يظهر دائما في الظلام الدامس ولكن بهيئة رجل قوي وضخم .
أما الرواية الاخرى فتقول بأنه كائن خرافي يعيش في البحر قيل أنه كان يظهر على شكل انسان مخيف الخلقة , يسمعون صياحه في البحر وكأنه غريق فاذا أنقذوه سرق طعامهم وربما أتلف شيئا من السفينة
----
الخبابة
يقال إنها امرأة طويلة متشحة بـ السواد من رأسها إلى أخمص قدميها تختطف الجهال وتغوى الرجال وتعرف أيضا بأنها تظهر في المزارع الكثيفة والغابات واغلب الظن إنها مجرد أكذوبة كانت الأمهات تخوف بها أولادها لكي تمنعهم من الخروج ليلا.

الفقير الى ربه
27-06-2012, 06:22 PM
علاقة الرجل بأهله بعد الزواج وعلاقة الزوجة بأهل الزوج <b>


---------------------


إن ثمة حساسية تحدث بعد الزواج من قبل أهل الرجل تجاهه وتجاه زوجته بالأخص فيتصور الوالدان وبخاصة الأم بأن هذه الزوجة قد سلبت ابنهم منهم وما إلى ذلك من تصورات .

ولدرء هذه المفسدة يجب على الزوجين الآتي :-

1) أن يعلم الرجل أن أولى الناس به أمه بالدرجة الأولى ثم أبيه ثم زوجته .

2) يجب مداراة الأم بعد الزواج وإظهار هذه المداراة وإشعارها بها.

3) على الرجل تحمل أخطاء أمه والصبر على تجاوزاتها ومقابلة الإساءة منها بالإحسان ، وأن يأمر زوجته بذلك وأن تصطنع المحبة إن لم تكن فعلا .

4) التهادي بالمناسبات وغير المناسبات ويفضل أن تكون الزوجة هي التي تهدي الهدايا للأم أو الأب .

5) الكذب مباح في تحسين العلاقات الاجتماعية والعائلية ، فعلى الرجل حسن استخدامه في الضرورة فقط وعندما لا يقوم غيره في تصفية جو الأسرة .

6) على الرجل أن يأمر زوجته بعدم التدخل في شؤون الغير ( الاخوة والأخوات الام ..) .

7) أن يأمر الرجل زوجته بعدم التدخل عندما يزجر أهله أولاده وعليها أن لا تتأثر بذلك ولا تبدي معارضة .

8) على الرجل أن لا يعتبر كلام زوجته وأخبارها من المسلمات القطعية فيبني عليه حكما .

9) عدم إفشاء المشاكل الزوجية الخاصة بينهما لأشخاص آخرين في البيت .او خارج البيت
</b>

م/ن

الفقير الى ربه
27-06-2012, 06:40 PM
http://45.img.v4.skyrock.net/458/idawzadout/pics/2894514245_small_1.jpg

http://www.lovely0smile.com/2006/m/087.jpg (http://www.xxxx.com/)
http://www.lovely0smile.com/2006/m/088.jpg (http://www.xxxx.com/)
http://www.lovely0smile.com/2006/m/089.jpg (http://www.xxxx.com/)
http://www.lovely0smile.com/2006/m/090.jpg (http://www.xxxx.com/)
http://www.lovely0smile.com/2006/m/091.jpg (http://www.xxxx.com/)
http://www.lovely0smile.com/2006/m/093.jpg (http://www.xxxx.com/)
http://www.lovely0smile.com/2006/m/094.jpg (http://www.xxxx.com/)
http://www.lovely0smile.com/2006/m/094.jpg (http://www.xxxx.com/)

. (http://www.brooonzyah.net/vb/)
http://www.lovely0smile.com/2006/m/096.jpg (http://www.xxxx.com/)
http://www.lovely0smile.com/2006/m/100.jpg (http://www.xxxx.com/)

الفقير الى ربه
27-06-2012, 08:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
نكمل ولو جزء من القصة اين وصلنا امس وصلنا ان الرجال يحط يدة على السكين قال للمعلومية والله مافكرت فية ولو عشرين من شكلة ولكن ناس الكرموني وخلوني معزز مكرم عندهم ولكن الانسان لا يمكن ان يتحكم في شي ارادة الله وغصبا علية ولي يقول انة يستطيع ان يتحكم في قلبة فهو كذاب الا بطريقة واحدة وهي النضر يبغالك تحط عينك في الارض ولا تنظر الى ما حرم الله عليك ولكن احيانا تجي بصدفة اما ضحكة او صوت مفاجي تنضر وتقع في المحضور مثل بعض الناس كان اذا سلم على حريم ولو امة يسلم وهو منزل راسة في الارض وفي يوم من الايام وهو جالس مع ناس واحد سواء نكتة وجلس يظحك ورفع راسة وكان فية نساء كثيرات في المجلس وقع نظرة من دون قصد على وحدة من الجالسين ونظرة سريعة اصابة مثل السكين في قلبة ونقل المستشفى مما راء من عيون احدى الجالسات وهو شي مقدر ومكتوب جلس في المستشفى اكثر من اسبوع كان يحس ان قلبة يريد ان يطير من جنبة ووقع في حب من رائها الى الان في قلبة من ذاك الزمان ولم يعرف عنة الا الدكتور المصري وجلس اكثر من ست سنوات وهو في عذاب والسبب نضرة عين فقط وبعد الست السنوات حصل تحول ثاني فا الانسان لا يمكن ان يتصرف او يتحمل ما يصيبة من نضرات او او انا كنت اعتقد ان الذي يحب انة مجنون حتى رايت شي جنني فا اسال الله ان يعين من يقع في هذا المرض الذي لا يوجد لة علاج الا الزواج ممن يحب او الموت افضل لة الا الانسان الي ايمانة قوي ويشغل نفسة في طاعة ربة ويدعي ربة في الثلث الاخير من الليل ان يصرف عنة ما ابتلاة بة وصدقني ان الله يقبل الدعاء اذكان من قلب صادق وناوي بجد وللمعلومية للجميع الحب الحقيقي ماهو لعبة او تسلية او عمل شي يغظب الله وفي اعتقادي من يحب لا يمكن ان يضر محبوبة من اي اتجاة وهذا هو الحب العذري النضيف انا خرجت عن النص المهم المالكي قال اذا كنت تريد الزواج من اختي فانا موافق على ذالك بس لازم تثبت وجودك في هذه الحياة الشي الذي خلاك تسافر من اجلة من بلاد زهران لازم يتم وتجهز نفسك لزواج اختي وتحمل مسؤليت عيشتها بدل ما يتحملها اهلك اريد ان تثبت وجودك وابشر بلي يسرك قال يوم سمعت الكلام تشوفني اريد اطير
وايس متى اصل الطايف ادور شغل لاثبت اني رجال واني اقدر اتحمل نفقت زوجتي واهلي قال اتفقنا على كذا وصارت المحبة الزايدة بيني وبين اخوها قال مشينا متجهين على الجبوب قال وصلنا الجبوب قبل العصر شدينا في المسير اريد اصل الطايف واشتغل قال وصلنا الجبوب ونحصل واحد صاحب جمس ونيت باقي بورقتة مسافر الطايف قال شيبة غامدي قال ركبنا معة ونسولف في الطريق فين رايحين قلنا نبغي شغل قال خلاص شغلكم عندي قال عندي محلات اقمشة وملابس في برحة القزاز خويي انقلب وجهه يقول ما تصلح قلت انا تصلح المهم غدا نكمل او الليلة اخر الليل
الى القـــــــــــــــــــاء

الفقير الى ربه
27-06-2012, 11:55 PM
لا تشرهون علية في الاملاء فانا بليد يمكن فية اخطاء
تدرون اني حبيت القصة علما اني قريتها اكثر من مرة والاخ امتحني كمل كمل وليش ماتذكر الي قلت لك عليها قلت انا المسؤل عن ما اكتب وليس انتة
اذا تريد ذكر كل شي فسجل في المنتدى واكتب مثل ما تريد في حدود الادب فنحن مسلمين واخلاقنا الاسلام ولا يمكن ان اذكر الا اشي الي استطيع اذكرة من قصتك التي لو تماديت فيها لم انتهي منها الى بعد سنة فانا ذكرت الشي المهم فيها صحيح تخطيت الكثير ولكن والله ما تخطيتها الا اني لا استطيع كتابتة لما فية من اهوال وانا ياخي ليس الاول كل انسان لازم يتغير ما يبقى على حال واحد الا الله سبحانة والله ياخي المواضيع التي حذفتها لا استطيع حتى التفكير فيها وخاصة في الليل وانا الي كنت السري الليل واقطع السيل في اول العمر الان لا استطيع انام الا ولنبات شغالة اخاف الضلام ولو جلست لوحدي وفي غرفة اجلس اطالع يمين ويسار لا يكون فية احد وانا ما اشوفة واحيانا لمن اكتب لازم عبد الباسط شغال على صورة البقرة ليرتاح القلب وانا دايما تجدني اخر الليل وفي النهار راقدون فلو اكتب في النهار كان كتبت بلاويك كلها اتسكن بضؤ النهار اما في الليل فياخوك اخرع الان اكتب والقران شغال فكيف لو استطرقت قصصك الله يحمينا ويحم المسلمي منها والله اني اكتب الان وانا خايف لكن الحافظ الله سبحانة دخل علية ابو طلال الان بغى ياخذ عقلية الله يصلحة قلت لة اذا تريد الدخول علية طق الباب على شان انتبهي قلبي ذلحين ينتفظ من الخرعة الخوف والثاني يدق علية جوال كمل القصة والله تقول اني عامل عندة وانا طلعت عن الموضوع صح ابغى اشرح لكم عن خوفي من قصة هذا الشخص المهبول الذي يتلذذ بذكر قصتة بعض الناس بهذه الطريقة يريد ان يسمعها من غيرة علما انها عندة مسجلة في دماغة وعنده كذالك من دفاتر المحاضرات او التحضير حق المدرسين مليان قصص والله قريتة مرة واعجبني كثير ولكن اتعب من الكتابة وليتة ينزلها هنا في مجلس الفقير للاستفادة منها لشباب هذا الزمان ليعرفو كيف كنا زمان وليس مثل اليوم السهر وقلة الحياء جعلو لليلهم نهار ونهارهم لليل والصلاة يخلف الله ويسهل يسهر الواحد الى قبل صلاة الفجر قال خليني اغفا شوي حتى يذن الفجر وهي حتى يا ذن العشاء وهو نايم ويقوم الي يصلي خابط بها مثل الحبين مستعجل على شان الاصحاب ازعجوة بالجوال لتمشية هل تعرفون الحبين ياشباب الي مايعرفة يروح للبيوت القديمة ويشوفة والا في الوادي انتم اليوم في اجازة واكيد زهران كلهم في الديرة الله يسقيها بالمطر والله يا كلام عندي لشبابنا ولكن عندي غسيل الصباح ولازم ارتاح كثرت السوالف وطلع المستخبي من الدماغ وودي ان انصح ابائنا بكل شي لانني احبهم في الله ولكن ان شاء الله يجي لليلة مثل هذه الليلة واطلع الي براسي لكم مما حصل في الزمن الجميل القديم ايام التعب والشقاء يازينها وياما اتعبها ولكن بنظر اليها عن اليوم كانت حلوة جدا سوف اكمل لكم غدا بعض من القصة لسفر صاحبنا الى الطايف وحبة من الى القـــــــــــــــاء عذرا اذا فية اخطاء

الفقير الى ربه
28-06-2012, 12:40 AM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/4953e77369b7d0ebd542f5d0250e194d.jpg


http://imagecache.te3p.com/imgcache/28d0115bcc3296f1208f7c1d9cc0f31d.jpg

http://imagecache.te3p.com/imgcache/0bd9cff8fe5b6a57d2a8b35735d19fd0.jpg

الفقير الى ربه
28-06-2012, 12:46 AM
هُنالك مواسم للبكاء الذي لا دموع له ..
هُنالك مواسم للكلام الذي لا صوت له ..
هُنالك مواسم للحزن الذي لا مبرر له ..
هُناك مواسم للمفكرات الفارغة ..
والأيام المتشابهة البيضاء ..
هُنالك أسابيع للترقب وليالٍ للأرق ..
وساعات طويلة للضجر ..
هُنالك مواسم للحماقات .. وأخرى للندم ..
ومواسم للعشق .. وأخرى للألم ..
هُنالك مواسم .. لاعلاقة لها بالفصول ..


***

هُنالك مواسم للرسائل التي لن تُكتب ..
للهاتف الذي لا يدق ..
للاعترافات التي لن تقال ..
للعمر الذي لا بد أن ننفقه في لحظة رهان ..
هُنالك رهان نلعب فيه قلبنا على طاولة القمار ..
هُنالك لاعبون رائعون يمارسون الخسارة بتفوق ..

***

هُنالك بدايات السنة أشبه بالنهايات ..
هُنالك نهايات أسبوع أطول من كل الأسابيع ..
هُنالك صباحات رمادية لأيام لا علاقة لها بالخريف ..
هُنالك عواصف عشقيه لا تترك لنا من جوار
وذاكرة مفروشة لا تصلح للإيجار ..


***

هُنالك قطارات ستسافر من دوننا ..
وطائرات لن تأخذنا أبعد من أنفسنا ..
هُنالك في أعماقنا ركن لا يتوقف فيه المطر ..
هُنالك أمطار لا تسقي سوى الدفاتر..
هُنالك قصائد لن يوقعها الشعراء ..
هُنالك ملهمون يوقعون حياة شاعر ..
هُنالك كتابات أروع من كاتبها ..
هُنالك قصص حب أجمل من أصحابها ..
هُنالك عشاق أخطئوا طريقهم للحب ..
هُنالك حب أخطأ في اختيار عشاقه ..


***

هُنالك زمن لم يخلق للعشق ..
هُنالك عُشاق لم يخلقوا لهذا الزمن ..
هُنالك حُب خلق للبقاء ..
هُنالك حُب لا يبقي على شيء ..
هُنالك حُب في شراسة الكراهية ..
هُنالك كراهية لا يضاهيها حب ..
هُنالك نسيان أكثر حضوراً من الذاكرة ..
هُنالك كذب أصدق من الصدق ..

***

هُنالك أنا
هُنالك أنت
هُنالك مواعيد وهمية أكثر متعة من كل المواعيد..
هُنالك مشاريع حب أجمل من قصة حب ..

هُنالك فراق أشهى من ألف لقاء ..
هُنالك خلافات أجمل من أي صلح ..
هُنالك لحظات تمر عمراً ..
هُنالك عمر يحتضر في لحظة ..
هُنالك أنا .. وهنالك أنت ..
هُنالك دائماً مستحيل ما يولد مع كل حب

الفقير الى ربه
28-06-2012, 01:32 AM
أدور في صقيع الكون بقايا حضني الدافي
-
طفح كيل الحزن وانا وسط بحر الوجع غرقان
رياح الصمت تعصف بي وتصرخ كل أطرافي
-
وحيد وداخلي تسكن أماني مالها عنوان
صحيت اليوم لكني أحس الكون ذا غافي
-
أنا الهارب ويطردني سراب البعد والنسيان
لبست الدرب أو يعني عرفت أن الزمن حافي

تخاويني كثير دروب تسافر بي كثير أوطان
محطات الألم تعرف تقاسيمي و أوصافي
-
عرفت الموج والساحل عرفت الريح و الطوفان
عرفت البحر لكنه.. خذلني فيه مجدافي

نبت غصن الأسى ذابل جنيت من الغصن حرمان
سترت الجرح لكني عجزت آغطي أكتافي

قضى عمري وأنا أبحث عن الإنسان في الإنسان !
أدور عن بقايا شخص يفضح سري الخافي..

أدور فرحتي (إبره) وسط قشة ألم وأحزان
وأدور في (صقيع) الكون بقايا حضني الدافي

أدور عن حياتي بين ضيق العمر والأكفان
أدور بين أكوام الخيانه أي شي وافي

أدور عمر مايعرف .. بعمره سيرة الاحزان
أدور ليل أسكن به ويسكن داخل إلحافي

خسرت الحلم لكني وقفت بعزة الربحان
مثل ذيك النخيل اللي تصارع سطوة السافي

سألت الليل من فينا قضى ليل العنا سهران؟
طلبني الليل في حسره دخيلك يابشر كافي

الفقير الى ربه
28-06-2012, 02:34 AM
والله انكم تستاهلون كل خير ولو استطيع ان اكتب لكم كل وقت والله ما وقف ولكن والله انة المرض الله يشافيني ويشافي كل مريض
وانا والله اني احب زهران كلهم وكيف لا احب زهران اعناصي اسم زهران لحالة شي تفتخر بة لمن يقولون فلان الزهراني بالله ماهي فخر زمان كان يقولون زهراني يخافون الناس من اسم زهران والله انها حقيقة وقد مررت عدة مرات بمثل هذا واذا احد سالك وقال ويش قبيلتك قلت زهراني الاصل والمنشى والولادة يازينها من كلمة ويامعضمها من قول شي ضخم ولو لم اكون زهراني لتمنيت ان اكون زهراني الزهراني نار على راس علم وعندي قصة بهذا الشان سوف اذكرها اذا شاء الله بعدين ابا يجيني النوم وكتبت لكم هذه الكلمات الرائعة عن اطلق قبيلة في المملكة
احفاد الصحابة والملوك يازينها من كلمات الله يحفظ زهران وابنائها وبناتها

الفقير الى ربه
28-06-2012, 04:19 AM
قصيدة في مدح قبيلة زهران


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قف عن بذي القول والهذيان
قف ايها الثرثار لا تعصاني

لا تضحكن القوم ساعة جمعهم
بفكاهة مكذوبة العنوان

وتسوق ألفاظ التندر للورى
سفها وتضحك ضحكة الصبيان

وتظل في سفه تقهقه كاللتي
أزرى بها مس من الشيطان

قف يا بذي القول إن مشاعري
ثارت وثار الحزن في وجداني

وفؤادي المضيوم أجهش بالبكى
لما لمست بقولك الزهراني

أوماعلمت بأن تلك قبيلة
معروفة في معظم البلدان

معروفة بالدين تدفع عن حماه
مفاسد الأخلاق والعصيان

فأبو هريرة والطفيل ترعرعا
في دوسها كترعرع الأغصان

صحبا رسول الله في أيامه
انعم بصحبة سيد الثقلان

معروفة زهران تلك خيولهم
رأت الضنا من صولة الفرسان

ولقد رأى الأتراك شر هزيمة
منهم فولوا عن حمى زهران

معروفة زهران بالكرم الذي
دوى به في الناس كل لسان

زرهم لتسمع من صكيك دلالهم
فتراهم كالزهر في البستان

وترى البشاشة في وجوه شيوخهم
وشبابهم وأصاغر الغلمان

فيها الرجال وفي الرجال شهامة
وترفع عن كل أمر دان

فيها النساء وفي النساء تمسكن
وتحفظن بشريعة الرحمن

فيها الصغار وفي الصغار نباهة
وفراسة تخشى من العيان

إني لأعجب كيف يبدع جاهل
قولا وينسب ذاك للشجعان

إني أقول لكم بكل صراحة
وبكل صدق ظاهر البرهان

لو خيروني في مصاحبة الورى
ما اخترت إلا صحبة الزهراني
م/ن

الفقير الى ربه
28-06-2012, 01:34 PM
http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/235_1240742249.jpg

http://www.mbc66.net/upload/upjpg1/OSm16392.jpg

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1203455308.jpg

الفقير الى ربه
28-06-2012, 01:51 PM
http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1203679287.jpg

الجبل: ما علا من سطح الأرض واستطال وجاوز التل ارتفاعاً..

وقد ذكر الجبل في القرآن الكريم بصيغة المفرد والجمع 39مرة..

والجبال تسبح لله.. قال تعالى: "وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير". 79 الأنبياء.

كما أنها تسجد.. قال تعالى: " ألم تر أن الله يسجد له من في السموات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال". 18 الحج.

كما أن الجبال تتحرك وليس كما نراها ثابتة.. قال تعالى: "وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب". 88 النمل.

والجبال أبت تحمُّل الأمانة لعظم شأنها.. قال تعالى: "إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها".. 72 الأحزاب.

والجبال مخازن للمياه حيث يأتي 70 الى 90 في المائة من كميات المياه الجارية في الأنهار، بالأقاليم الجافة وشبه الجافة، من الجبال. بل وحتى في المناطق المعتدلة، يمكن لنحو 30 الى 60 في المائة من المياه العذبة أن تصدر من مساقط المياه الواقعة في المرتفعات.

والجبال من حيث تركيبها الصخري عدة أقسام. يقول الله تبارك وتعالى: "ألم تر أن الله أنزل من السماء ماءً فأخرجنا به ثمرات مختلفًا ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود" (سورة فاطر: الآية 27). يصنف علماء الجيولوجيا الجبال تبعًا لصخورها الغالبة على تركيبها إلى ثلاثة أقسام رئيسية: هي جبال رسوبية طبقية، وهي المشار إليها في الآية الكريمة بـ "جدد بيض". وجبال قاعدية متبلورة متحولة وهي المشار إليها في الآية الكريمة "وحمر مختلف ألوانها". وجبال بركانية غير متحولة نارية، وهي المشار إليها في الآية الكريمة بـ "غرابيب سود"

وتعد الجبال أوتاداً لتثبيت الأرض.. قال تعالى: "ألم نجعل الأرض مهادا. والجبال أوتادا". 76 النبأ.
كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عن جبل أحد " أحد جبل نحبه ويحبنا" أو كما قال عليه الصلاة والسلام.

وقال الأستاذ الفاضل/ سعد بن صالح بن جمعان ، البسه الله ثوب الصحة والعافية :

يا كم في أرض الله خبوتا وكم جبال
جبال ما قد شابهت بعضها بعض
جبال فيها العشب وجبال ميته

ارتبطت الجبال وجدانيا بقاطنيها بصفتها الموطن والملاذ ، وتغنى بها الشعراء في قصائدهم وصفا ومدحا ورمزوا بها للشخوص ، ووظفوها في قصائدهم بأشكال وصور متنوعة.

يقول الشاعر / عبدالله البيضاني



ما خلق في ظني اقسي من الصفيان
في الجبال اللي لها العز والمكان
النوايف شفتها راسية ومظله
والبروق اللامعة ما تطيرها

ولكن الشاعر / محمد بن حوقان يرى خلاف ذلك



الحديد اقسى من الحجر الصوان
والجبل لو طال بيهده البركان
والتماني ما ترد الجبل لمحله
كلاً يعرف صعبها من يسيرها

ونظرة عبدالواحد بن سعود للجبل تختلف ايضا

ياجبل وش تكتبر به وأنت ماهلا حصا وتراب
أتشاحك بالوشاح السندسي مازادك ألاعزله
وأرتفاعك فوق سطح البحر ماوصلك للسموات
ياجبل ياخد زنجين سواده ضيع المكياجي
مايبين فيه لاصبغه ولازينه ولالكحال
ياجبل حولك جبالن يقطفون الناس من ورداها
وأنت مشغلنا بجمع الحطب اليابس وقلع الشوك
كم خلق ربي جبالن وأنت ياهذا الجبل ياثقلك
كنا حنااللي نشيلك ماهو أنت الي تشيلنا

ومن الجبال التي رسخت في عقول الناس وقلوبهم جبل شدا وجبل شدا ليس كباقي الجبال .
إنه سحابة من الصخر معلقة في صدر السماء ،انه سفر من التاريخ ، انه هاله من المشاعر ، إنه اسطورة مستمرة .
جبل ينتج البن والكادي والعسل والرجال .على أعلى قمة فيه يقع أصغر وأعلى مسجد بالعالم.

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212761373.jpg


http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212762682.jpg

وهو في قلب تهامه يفصل سراة غامد وزهران وبني مالك عن الساحل الغربي . يقول الشاعر عبد الواحد بن سعود:

حسيبك الله وحده يا شدا الشامي
ما ابدي على الساحل إلا وأنت قدامي
عنيد ما تنهدم حتى في الاحلامي
والنار ما تحرق إلا رجل واطيها

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1203455752.jpg

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1203679128.jpg

ويقع ما بين محافظتي المخواة وقلوة.. ويرتفع عن سطح البحر بحوالي3500 متر تقريباً..كما ينقسم إلى شدا الأعلى وشدا الأسفل..
ويعتبر مسكنا للنمور العربية وبعض السباع والطيور النادرة..
يقطن هذا الجبل قبائل من غامد وزهران يسمون "الشدوان" نسبةً لهذا الجبل..

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212762594.jpg


http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212762974.jpg
م/ن

الفقير الى ربه
28-06-2012, 02:01 PM
http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212763680.jpg

كان لشدا نصيب الأسد من قصائد الشعراء في المنطقة وغيرها حيث رمزوا به للشخوص وشبهوا به الممدوحين ووظفوه في قصائدهم بأشكال وصور متنوعة ومتباينة

يقول الشاعر خرصان (رحمه الله رحمة واسعة) وهو يقارن بين جبال تهامة

البدع

ما في جبال التهم كله كما ربا
إلا شدا قال ألمحوا لي وانا شدا
ونيس ما شي مثله إلا جبال النصبة
وباقي الأجبال شله وناصبه

الرد

أشودك أسوي بعامل كما ربا
إلى شره عالناس غايب وناشدا
خل السيوف الهند لما تشل النصبه
وأصبح نهار الهود شله وناصبه

يبدو أن التكبر بلغ بشدا مداه مما حدا بأحد الشعراء إلى نصحه :

يا شدا لا تتكبر نحي شده ونيس
ضاع ذاك الكبر ضاع
ضاع ذاك الكبر يوم الدركتل مرخص الحب
وأصبحت ذيك الجبال الرواسي هينه


والشاعر ( الأعمى ) يرمز بشدا ناصحا


قال الأعمى ودي إن اشوف وإلا اديس قامه
مير حني لا بغيت الدرب ما هلا إنشد أنا
والسعودي حطه له برقية واعلى مكاين
والعلوم التاليه من قبلنا ما جاء بها أدم

الرد

يا شدانا لو يكن بطيح في وادي سقامه
والله إنا ودنا تقعد مكانك يا شدانا
لأجل ما رينا كما بنك ولا مثلك مكاين
والجبال التاليه ما ضقت منها لو تهادم


يقول الشاعر / محمد الغويد في مناسبة في جدة


يوم قمنا من الديره فهمت تزوع جبال دوقه
قالت انحن معك يا الشيخ يحيى وسمح دربنا
قام يرزم ربا واشوف الأنصب ونيس يحن وارزم
ويتكلم شدا..... ويقول بيسد عنا أبو علي

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212762128.jpg

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212763470.jpg

الشاعر / فلاح بن منشار يلامس القلوب بهذه القصيدة الجميله على طرق اللعب القديم

البدع

ياقلب بين انهار تجري بماها وانـت ضامـي
حرمتني ياقلب رشفه وطـول العمـر ضميـان
مارضى عليك الضيم ياقلب جعلـك ماتضامـي
كنك شدا ياقلب واهل الردى من تحت ضبيـان
ياقلب ماطاوعتني ! والهوى جيشـه نضامـي
دك القلاع الي حصينه ! وخذ توقيع الاعيـان
واليوم ماسمع غير رزمك وللشوق ارتضامـي
تصْفِق بجنحانك ويرقص دمك في كل شريـان
تنبض بسرعه بعد ماكـان دفعـك بانتضامـي
البعض قد يلمس جروحك وبعض الخلق عُميان
رماك سهم ارموش ابوخصرقاتلـه انهضامـي
نسمات روحه عطر كادي نشا في ظل ضهيان
من نبع في ذي عين سقّوه واغصانه خضامي
حوله جنود مشددين الحراسـه كـل الاحيـان
مجار من راعي الحسد عل عينـه بالكضامـي
الي حسدني غيض قلبه بنـار الحقـد مليـان
محتاج وصلك شوف عشقك برى حتى عضامي
واصبحت بين الناس يافاتني دالـه وضنيـان
مجنون حبك ياهوى فانت من هذا اللضى مـي
ما لي بغيرك لو لبس في يدْه خاتـم سليمـان

ابو جعيدي يعرف بغامد في مناسبه في شمران وقبائل غامد في شدا


البدع

يالله ياذا نزلت أبجد وهوز والف با جيم دال
وانزلت الزلزلة والقارعة ولا قسم بيوم القيامة
والشمس وضحاها وتبارك ونون وقد سمع
والمدثر وسورة نوح وقل اوحي ولاسال سايل
والنجم إذا هوى والطور واتلي عليها الواقعة
يا سلامي على عليان ما الصايدة لاهل أم سقيفة
والملك قوم بن تركي وديرة نزل فيصل بها
واهل حزيا وصبيان الجماجم وذا في قرقرة
وسلامي على خثعم عداد المطر لاجر سيل
وسلامي على شمران لاقر مد(ن) وانصغى مد
كل لابة لها ريس لدرب الجميل اتراشدا
واللي أقدامنا تحت المضامد وهجهاجي وحلي
كل ما حثحث البراق وانشا المطر واقنازعه
يا سلامي على ذا يحتمي ديرته والناشري
يا رجال(ن) كما شامان ذا في وروده سارح الحد
فيد أبو طالب المذكور في وردته يلغا مدي
أسلمت له مداين مصر ماعاد فالخاطر غليلي
فوق هد(ن) عدا فيه الحلق مبهمات لي ولك
غير الكفر بالإسلام ماضل يرغا فيدمه

الــرد

جاك عود الشقا ذا كل ماله والف با جيم دال
احتموا وادي النهيين لو ما يبات الاقيامة
سمع الله لمن يحمد وكل بعلمه قد سمع
صلب عمرين سعد الضيف والصايحى لاسال سايل
وأنا شرع وشاعر ما قول إلا علوم(ن) واقعة
وترى البيت ذا يبنى على العز ما يصبح سقيفة
وأنا في ضف لابة يابخت من دعى في صلبها
من يدور لستر الله ما واحد(ن) فيقر قراه
وبعد غيرنا بالشهم وقريش ذا في جر سيل
الرهاوى بني معجل وقابوس قبلك وانص غامد
وبني ظبيان وبن خثيم والعبد لي وترا شدا
وبعد غامد الزهران من غير هجهاجي وحلي
والعبيدات ورفاعة والمسلمي وقنازعه
وبعد ألفين ذا من يبس لا عند بيت الناشري
لو يكون بو علي ما قام يدخل علينا سارح الحد
كان جو من حدود زبيد ما غاب عنا غامدي
فان كان انك تدور جيد ناصر فأنا احب الغليلي
غير والله لكان الراح والستر طيب لي ولك
أما ذا الحين سال اثرب وفاضت سيوله في دمه


اما ( ابن مصلح ) فقد شوقنا لبن شدا

بدع

ياموز يا موز في وادي الغلا لهل ذي عين
ومغرس البن والكادي في أصدار حزنه
يا ماحلا لفت الريحان والطلع مايل
بن البرازيل مايجي كما بن شدانا

رد الهريري

الهم لا حل في قلب الفتي لهل ذي عين
الله يبعد عن المهموم همه وحزنه
وإذا تغانا قليل الرشد وطى العمايل
ذا ما نشد ما لمحناله ولا بنشد آنا


والحقيقة أن لبن شدا معجبين كثر ومنهم الأعمى


يقول عميان شرحة خاطري بن شدا
وخير لي ماالمساقي اللي بعدها بطين
وأخير من بن في مزحك يجي من صدر
دونه رصاصٍ يخل العظم خلانيه

الرد

يا هابط اسواقنا بالله لا تنشدا
وراك تنشد وخلق الله بعد هابطين
لاتنشد الهابط اصبر وانشده لا صدر
ولا تقل صاحبي قفى وخلانيه

وهذاعيضة بن طوير ايضا لا يخفي شغفه ببن شدا

البدع -- عيضه

أقوله يا بن يجـــنونه مـن العود نظــمى
عـــــند الشداوين لـــه لوناً مليــح ومتنا
على كظايم ظـــهر منها عيــــون تجارى
دورت حتى لقيته فـــــي مطار الحـــويه
حتى ولو كان من سـد البحور أنتــــزينا

الرد -- حوقان

في صوب جمعان واحمد له رشاده ونظمى
بقيت يا اللــي عـــلومه كـــلها شـــيمتنا
تورد الـجلب مـــن عند البدو والتـــجارا
وأنا لساني يــــقول ويشتغل والحـــويه
ومعي سـوالف جـــدد وكل يــــوم تزينا

مع شوقنا لبن شدا يصدمنا ( بن دغيثر ) بأن أهله لا يبيعونه


بن دغيثر قال عن كل مطلق بن شدا
و الدني ما حد نشد عنه و الا و يشريت
لا توهم بالرخوم تاتحمل بالهموم
وهمتي في كبر عيسان لاجيت انشد انا
وش جبل ضحيان عندي واش اثرب واش ربا

الرد

عام الاول قلت باروح واشري بن شدا
قالوا اهله ما نبيعه وغيره ما شريت
دونه اسوارً وقوم يرقبونه كل يوم
شرفك ربي على كل بن يابن شدانا
حرم الله غيره ما شريت ولا اشربا

مع المسحباني قد نجد سلوه عن بن شدا


البدع/ نديم الشوق


باكيّفك ُبنْ شدانا
وأسقيك من صبح بكره
التّبر والماس معنا


الرد/ عبدالله الجابري


ع الكفو أنا بانشد آنا
لو متْ من صُبح بُكْره
واللاش له ماسمعنا

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212763588.jpg

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212763305.jpg
م/ن

الفقير الى ربه
28-06-2012, 02:11 PM
http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212765967.jpg

أما الشاعر / محمد بن حوقان فيزين له الحوار مع جبلنا


يا شدا ما كل ما حولك يميل ولا يلين ان لنت
من يقول ان اسمك اكبر منك وانت ا كبر جبال تهامة
انشد التاريخ والجغرافيا من حقل الى الشقيق
كانوا يقولون النمر مايسكن الا في شدا من عسره
وحصاك اليوم تطحن تحت ضرب الترس والجنزير
ميزتك تنشاف من كل الجهات القاصية والدنيا
نيس في باله يهدك وانت في بالك تهد نيس
كنت من قدام مية عام تاج الديرة المأهولة
واللي يتعنز على شرواك يبشر بالوفا والطيب
اما ذلحين الجبال اكوام رمل بضعفها منزولة
كل ماهمت تطيح بساكنيها عنزوا لها

وابن ثامرة يوظف شدا في قصيدتة بشكل آخر


البدع

أينحن زهران نور ساطع على الأرض كلها
لا تبادينا لفتل الشور ما نبخل ولا نذل
ناخذ المقصود والباطل نرده للذي ياجي به
والذي يرقب على المعرق شدا والرقب لاناوان
وجنوب المنصري ترقب على حد الحجيري
وأن نشدنا رهوة البر والمسيكن وأشباهها من قوم
قالو والعدو والعسكر تعدو بالغثامية
والمدافع ما الحسن لا منحل الشامي و في محوية
وجبل سيحان جيشه يرقبون النقب الأغبرا
والذي في النقب الأغبر والشفا يرقب على صاديـره
نحمي الحدان بارشاقن تجور أودم رقابنا

الـــرد

حي سيف لا هوى بارة سيوف الكفر كلها
مابقي من جملة الكفار لا خائن ولا نذل
فيد بو طالب علي من ساع ما يدعي النبا يجيبه
مابقي غير الذي أسلم قال مقهور ولا ناوان
أسم بو طالب كتب عند العرب في اللوح جبري لين
عانو عسكر الغطريف واصبح حظهم منقوم
لاقتل ميه في الميدان تهليله غثآميه
أنتزا عا الكفر جد إسلامهم وصفوفهم محويه
حي لي ذا السيف حن يهوي في العنق بلغ برا
ما يزول الدين من ديره مضى منها ولا أوصى ديره
مثل خيبر يوم هزه بالحجول أودم رقابنا


ويضل شدا خيار استراتيجي عند ابن ثامره


البدع

يا سلام الله على السوق الذى من يهبطه يمن
بالمفضل دون عقده مايطاوع جاهل(ن) واغشامى
حل في وادى الضما ماقد تبصرفيه يم نزول
اجلب الجالب ومن يشرى الدراهم حتها حتانا
من هبط سوق الخيار البيع والشاري يرى فقه
مثل قلوه والاحد والسبت ماهو مثل كل سوق
عند منصوب الغرز واللي طمع في شدته توي
دونه اهل القاله والشدات والمرت الذي فيد اهله
والسباع امست طوى تشفق من اهل المال يشتكون
وان دعانا المنصري والا دعانا الشيخ يارها
لو دعاني جبت وانا لادعيته بالمنايع جايب
لاجتبرنا الاربعه الاخوان منا كل قيف لان
نغدى اقسى مالحجر واللاش ماله فا لقسانيه
من يخاطي علمنا ننزيه من تحت الصلي والواحد
عدنا المارود فالارياع والا فالـــوطا رده
مايسوم غير بالحيد المخضري واترك الكثاني
من شدا للحجرة للمضحك وقرا نايف(ن) لــنا
واينحن زهران والباشه ظهر وبيخلعون قرونه
والعقايب كلمــا باحـــت نجـدى في بغــــيرها


الرد

عام الاول سارق اهل الشام وافى سارق اليمن
قال سراق اليمن وش من ولدوش من صبي ياشامي
قال عدا الله لك اما انا ولكن انت وش من زول
قال تعرف تسترق قال الله اكبر قال له حتى انا
من معه بصر(ن) كما بصرى فودي بالمرافقه
وبدا راس الجبل والا وتحته سايق(ن) يســـوق
قبله الثيران مصفوفه وهو يعلي ويهتوي
ثم قالوا ياعجايب ياعجايب خمسمية وهله
وترك سوقه وسند للعجايب يلمح وش تكون
واندر الشامي على الثيران واستطلق خيارها
قال يامخلوق ياذا فالجبل وشبك تقول عجايب
قال قلته منك وش هذى الصقاره فيك يافلان
ماخبرناهم يسوقون القرين الا بســــانيه
وانت من عند الصلاة ماذيب تسوق الا بثور واحد
والتـــفت والاّ ان ثوره قد غدا واقــفى يطارده
واليمانى عقبه من ساعته وافتك ذاك الثاني
مابقي الا الارشيــه مكبوسه الله لايـــفلــــنا
غرته قيلت عجايب مالبلاد وسانيه مقرونه
مادرى ان اولاد مدين ابيخلونه بغيرها


ويستمر ابن ثامره في التحدي


البدع


حي قيفٌ نجّمه القوس لا ظلا عًشا يري
بادياً وسط السماء ما قَط يحاظي مشتري وعطارد
وأشهد أن الخزمري ع اهل اليمن والشام زَرفَله
زرفلوا قوب اليماني يوم كلٌ ينتظر بعين
يوم سقنا الرَّقّعة وارويت الفلجان والفجّ وادي
في نهار صاح مرتين وبان الصور مالصقور
كم غنيٌ في محايل ما بقي له من فلوسه مبرق
ونصره الله على الدولة وعذّر في الكنايزي
ما نطحنا الدولة الا وَي نُحن نقدر نطيحها


الرد


أي نحن زهران زهرة الأرض عن جميع العشايري
فان دار السرفه ميّه ونص والخزمري الف مطارد
وتُهم باللسود الفٌ كل من فِده مزرفله
وشدا عدّيت كل بواردي ميتين وأربعين
واهل دوقه الف وبيضان الف وبني عامر الف جوادي
لبس راشد مالبحر لا العُقُدة ومن الصور للصقور
من جناب البرق للبراق ومن البروقي للمبرق
وان زهمت الحسني والا الناني جاك نايزي
لو تعازينا على قُلّة شدا نقوى نطيحها


ويستمر ابن ثامره في تحديه وتوعده الترك بمقبره في كل ارض يمرونها.


اي نحن زهران ونعم لين يلين الحاجر الصوان
قد حربنا الدوله سبع اسنين والاتراك صبحناها
في شدا والبر وبالخزمر ولقيه في فراعنا
والعريش وحجار والمندق وفي نصب الغراب الشامي
والعمر والخاجه والعبد الله يوم اتغنموا منصور
واعلي باشه تسلبنا هنوده في صدر ذي منعا
خل صبحة عالقه والعاقبه كل درى بها
مايطون الترك واد لين ناهب فيه مقبره

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212765764.jpg

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212765523.jpg

اما ابن طوير فينزه شدا عن كل نظره


الله اكبر مبعدك عن كل نظرة ياشدا
جبل (ن) يرقب على الساحل ويبدي عالسراه
والقواصف والزلازل والصواعق ما تديرة
وان رمته الصاعقة وش تأخذ البرق منه

ويستمر عيضه بن طوير ايضا في استدعاء شدا

مرحبا ترحيبتاً مايزنها الا شدا
مايزنها الا شدا حنّه آعز الجبال
يالله ان تسقي شدا يوم اشوفه ينتج البن
كل ما طالت غصونه تمايل ربها

وهذا الشاعر يقول ان الحسد مايصيب شدا

يا حي نمر لا مضى بطن وادي داس
لا تحسب أن اللي بلي بالغبا ترك
لا ياشدا من نظرة أهل الحسد ما تنظر
واحمايل البن من جناياك نادرة

اما الشاعر / عبد الواحد بن سعود فقصته مع شدا تختلف

يا شدا مات قلبك والا الجبال مامعها قلوب
ليت ياليت لك عينٌ ترانا وسمع (ن) سامعنا
ما يكنك على كبرك وعلياك ما هلا جبل
من عرفتك وأنا أوصفك وأمدحك وانضم لك قصائد
غير ما قلت صح لسانك أخجلتني يأبو سعود
قلنا نهواك عل أركانك الخمس تخشع من هوانا
قلنا نكرهك يا علك بنار الضغائن تحترق
وأثرها كلها عندك سوى إن عشقنا وإن كرهنا
ما ترزك محبتنا ولا تنهدم من كرهنا


و الشاعر محمد بن حوقان هنا ينصح شدا ايضا

يا شدا منت بالحالك في ارض التهم
لكنّا مالقينا لك شبه في الجبال
اللي في قمتك ينشاف من باثره
والمعدات سوت في جنوبك رهاوي
خذ نصيحة ولاترحم جنازيرها


ويشاركه الرد الشاعر / عبدالله البيضاني

اللي صدّْاق نيِّه كيف يرضى التهم
انها أحر من قطع السيوف الجبال
ما با اقدم رديٍ واقتفي باثره
اعرف اهل المحبة اللي جنو بكرهاوي
والمحافل على روحي جنى زيرها

جمعان الشاعر عرف بشعره الغزلي الجميل ولكنه يمدح الرجال احيانا


موسى وغازي جددوا العلم من جديد
رجال قالات وشيمه ولازمه
موسى كما الانصب وغازي كما شدا
تفي يامسكين في تالجبال الجيره
خل الجبـال التاليه وش حدابها

نعلم أن الإنسان يغار من الإنسان ولكن الشاعر حجر القرني يرى أن الجبال ايضا تغار

طحت في فارس همام ينقل بنادق بو فتيل
قلت يالفارس الهمام ودي تهب لي من سلاحك
قال هذي سلاح ماهي للبيع والا لمشترا
قلت مالك تحمل حول عشر امبنادق وانت واحد
قال لو سلتني ريمان مقهور من طاري شدا
واهو لملم لي البندق وذملني ادمر شداكم
حتى ويصبح الطاري لريمان عن طاري شدا
قلت ياخي صواريخ المريكان ماتهدم شدانا
خل من هو نوا بالهطف يرمي شدا ويدمره

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212764953.jpg

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212764819.jpg

رمضان المنتشري شاعر شاب تهامي ولا يمكن ان ينس شدا

يا شدا ما مثيلك في الرواسي وصيف ولا شبه
يكفي انك تهامي من رواسي تهامه يا شدانا
فيك ظل وامان وهيبتك دون ربعك وشدواك
يكفي ان قمتك ما بعدها إلا السحاب ورايع الما
وانت اللي تراقب ساحل القنفذة وترى الشفا
انا كنت احسب الشدوان ما يمدحون إلا شداهم
الغريب ان منهم ناس يبغون يتدمر شدا
المعدات ضده والاعاصير تصرخ في جنوبه
كل هذا ولا يهتز حتى لبراق السما
يا شدا وين هذا الضلع محجى ينوب عن المحاجي
وش بنا ما نقول الكلمة الواقعية وش بنا


اما الشاعر / مشني الشدوي فيبدع قصيده يرد عليه فيها الشاعر/ حسن بن وجران

البدع:

ياشدا ياشدا ياروضـة الخيـر يـادرع الجنـوب
ياشموخ العناد ويامكابـر علـى متـن السحابـه
يعجز الوصـف والتعبيـر فيمـا نقولـه ياشـدا
سبحان الخالق اللي زينك بالجمال وكبـر اسمـك
قطر(تً) تسقي الضامي وترويه من ينبـوع مـاك
تحت ظل السحاب وفي جمال الطبيعة عشق وافي
بين هب النسيم وبين ريـح الخزامـى والـورود
ماسكن في رباك الا رجالاًعلـى القالـه نشامـى
بالشجاعه وبالحكمـه وحـد الجنابـى قـد دروك
وآنا مادامت اقدامي لها مدرجاً ولهـا مـداوي
والله منسـى ديارا ًعاشهـا الجـد وتربـى بهـا

الرد:

ابن وجران قال الله يحميك يادرع الجنوب
ياصديقاً يدارينا وفيه الكرامه والسحا به
يالصديق الذي يبحث على مانحبه وانشدا
مالنا عنك معذاراً ولا ببتعد واكب رسمك
مالك الا وفايتنا على من بغو ينبو عماك
جل همك وجر الصوت ياصاحبي وانعش قوافي
لنك ونعم وراسك شامخاً في صدورك والورود
والله واللي خلق برقاً ورعداً وله منشا نشامى
انك درعأ يشرفنا وقدرت ناساً قدروك
ياصديقي لزلات الليالي شفا ولها مداوي
الا دور البخاله ماتداوى ويترب بابها

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212764538.jpg
م/ن

الفقير الى ربه
28-06-2012, 02:17 PM
لا تشرهون علية والله اني توي طلعت من المستشفى وعقلي مع زهران العناصي
من يحب زهران والله ان قلبي يحب طاريها اقرب شي ولو كنت شاعر لقلت فيها الي ماحد قالة ارتاح وارجع للقصص

الفقير الى ربه
28-06-2012, 02:22 PM
http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212762778.jpg

ونعود مع ابن طوير ونظرته لشدا

وآنا ما دور إلا من شدا متع بنّا
والاجاويد ما تبرد معاميلها


وله وجهة نظر في الجبال ايضا

ياجبل نيس لك نظره على ملك ريم
وشدا نظرته تاخذ بحور وسيف


ويبدوا أن هناك من اغرم بشدا يقول عبد الواحد بن سعود

ياشدا فيك طلع البن والريحان واللايمون
عن غيرك ما سمعنا عن جبال تطلع البن شاما
ويش هو بن خولان الذي يقلون وش لي منه
فيك ذيك الغيوم إلى دعى الشدوان تروي جبلهم
وفراعٍ توقد للبروق النار من هضبها
كم جبال تطيح من البروق وكم جبال تهزا
لكن أما شدا لو هزه البركان ما اهتز له
أنا مدري شدا ما يلتفت للناس وإلا شدا أعمى
أنا مثلك جبل لو تلتفت لي يا جبل ريتني



أما الشاعر عبدالله البيضاني فينازعه في حبه لشدا جبل نيس


يا جبل نيس يا سيد المنازل و يا سيد الجبال
ما نظيرك في ارض التهم وفي الحجاز الا شدانا
ويش ثربان ذا يقلون ويش ضلع الأنصب وش ربى
فيك مربى النمور وشيدت في قرى نيس الديارا
ومطاليقن اقسى من هضاب الجبال الراسيه
انظر في زول نيس وخل ضلع الحجاز وخل صلحب
ربما هضبه من نيس تعزل عفاف وإلا ثبار
الله ياذا الجبل ما زلزله لا بروق ولا قنابل
كم ضرب نيس الأجرد من صواعق وبا ينهد نيس


وفي المقابل نجد الشاعرالزهراني عيفان بن بخيت الجعيره يتوعد شدا بتدويره وزلزلته


البدع

حي سوق دونه اسم الله وله والحمد وآب جزم
دونه الله والمزرفل حنّ بوزرفال يلعب شاني
والذي يكرهك يا المندق عليه النعله والله واكبر
حنّك النص والبنادر كلها يا سوق ناصفه
يسعد المخلوق في اسبالك وجالك وان هبط فيك ابرك
واي نحن زهران لا ناوي ولا نرحم ولا نحن
نعطي الحق والجوازم واللوازم والنقا بالمثنى
والعصور السابقة باحت وذيكاي الحلاوي مرت
والجمال الهايجه ما عاد ترعى في جناب خيْ
عقلوها محبي يوم المصيح يلمع الزهراني
والذي ذب يا تمنى حربهم وافا نصيبهم
ظنتي لا نتنوى لشدا لنزلزله ونديره
والذهب والفضة ما تغبى علينا والنحاس بين

الرد

حزن السلطان عالعسكر بغى يغدي به الجزم
ودعى حيدر وبو نابين واستلحق علي عبشاني
قال فين اثنا عشر طابور ما جاني ولا نفر
علموني عن ولد زهران هو مثل الجبل والا اكبر
والرقوش ان كان معهم يا معلم عندنا أوصفه
قال راسه غار وعيونه شرار وقامته في كبرك
والجنود اللي معه وعساكره ناس كما نحن
قال لاعّدْهم كما ناس واي الشيخ راشد مثلي
علموا بالصدق يا زلق اللحا ليش يقهرونكم
وانا عنتوكم بصبح الخيل ومدافع ومُرْت ومُرّت
والسواعي فوق موج البحر مشحونه جنابخي
قال يا سلطان بابورين يالله تقتل الزهراني
لمحة الرجال فالتركي تناضح كنها الشهب
ويديهم كانها الصوان ورجول كما الحديد
والمعابر والمدافع والبنادق ما تصيبهم
والصراط المستقيم جبالهم والقبر ذيك الديره
واللظى بارودهم والموت منهم والمحاسبين


http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212762860.jpg

ابو رزق الحكيم الزهراني وموز شدا


البـدع


حي قيف كما نوٍ يخلي المزارع سوريه
ضيع ارض التهم عَلٍي بغا حمل حب واللي بغا مُد
لو تجبر على الاصدار ياخذ من البن ثامره
وان مضا من صدر ذي عين في دقلته قلَب رزانه
شل زرع الصدر من بعد كان الصديري محكمه
لو تغارب لراع الصُدر ماعد معه فالبن غرامه
فيصل الموز من قلة شدا بعد فيصل بن صقر
عند ربي جميع الارض ماتحتمل قدر البعوضه
ابني العلم وابني موجة العقل وابني سيد له


الـــرد

ياسلامي على دار كما مصر والا سوريه
قلت لازم من الواجب نعايد على صبيان غامد
ما معي معرفة جماح الاول ولا بن ثامره
قدم قيف يبارز والدني لو برز قل برزانه
عندنا قبل حكم الدوله وامر الصديري محكمه
الدركتر عمل في قدرنا والمهندس بن غرامه
وابن عياش يرقب كل عامل وفيصل بن صقر
بالله انك تقول الحق في مثل علمي ياب عوضه
وين يغدي الكرم من هذي الدور وابني سيد له


والشاعر / احمد بن شباب لم ينس شدا رغم ثأثره بهزيمة المنتخب من العراق

البدع

قرب الرفلان والشاذلي والبن سـعود
مثل يوم العيد حن نرتدي الثوب الجدود
لن تصار المحقره من فوادي لن تصار
لويكنا نلتقي للمصايح والنهار
يا شدانا عشت صرح(ن)رفيع(ن)ما انت خب
خيّلتك عيون من سار والا من ذهب
يا سيد الامداح يا راعي المجد العـــراقي
والله ماتطلع اليك الرجول الكاسله

الرد الشاعر/ احمد بن شباب

كلنا الشعب السعودي ملكنا بن سعود
حلفنا التوفيق من عهد الآبا والجدود
منتخبنا كل يوم ن يحقق لانتصار
اسمنا بين الدول مثل شمــس(ن) للنهار
فوزنا نهــديه لميلكنا يا منتخب
ول ولي العـهد والشعب كاس(ن)من ذهب
منتخبنا مافكر خطة افريق العراقي
ابيجدد فوزنا والذهب والكاس له

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212764421.jpg

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212764143.jpg

الزرقوي واسطورة الزمن وشدا


جـيت الى ونّـي بشـيبة ما يخـاف الله ويتقيـه
راسه أكبر من شدا وله عيون مثل هضب الـقارة
حيـن يـدرجها كـما الضيحان وأنيابه مصـورة
متغرز له بغـرزة فـوق راسه سـدرة وبـراية
واحـدة ناكـس بها الـهدَّى والأخرى ناصبنَّـها
يـوم مـد ايـديه ورجـوله وأظافـيره وأصابعه
والتزم في الشرق والمغرب وغلق شامها ويمنـها
واحـرق الدنـيا بغـليون يعـجـعـج في دخاينه
قـلت: يا هـذا منـين وفـين يا ملعـون يا لعين
انت عـاج بن عـنـق والاّ مسمى بعنتر بن زبيبة
والاّ بـن كـنعـان والاّ انـته من اولاد العـمالقة
قـال: مانـا بذا تقول ، أنا الزمان الفارس الهمام
كان لـنا حـاجة ومـحتاجـة قضيناها ومضّيناها
وبــيـوت الـعـز غـلـقـنا ظـبـــابـها
كـم مـن العـلقان كلـناها وكلنا عثري ومساقي
وكـنوز خـرجـوها أهـل التكـبر والزعـايمي
يقضـم الرجال جوف السوق عـيب على شواربه
قـلت: انـا ياعـدو الله ما تلـقى عـليه هرجـة
قـال: خـلـك اما انـتـه تـوزوك العـمـارية
يكـرمونـك بالـدراهـم والـدسم والبـر والذرة
غير خلفك خمس رياري ما بتبقي لك ولا ديـواني
كـلما جـاء يمتلي كـيسـك غدا الله في بصايره
هـذى آخـر ما تلفظ به ولا ادري وين هج ومات
هـو طـما في البحـر والاّ نفخة اسرافـيل شلته

وشاعر الحكمة خرصان (رحمه الله) له نظرية في اوزان الجبال يقول ابو على:


يوم خيلنا جبال التهم متواليه
لن عينا شار عين
مالت الدايه والانصب على طفة نعاش
والذي قد مات عاش
نعرف الاجبال لاتحسب انا ما درينا
جبل القارة وقلة شدا متوازنه

الرد

ياالله في سيل نشوف اوله وتواليه
واتزى من شار عين
مايبقي في طريق عقوم ولا عشاش
في نهار ما يهاش
وانتزى من كل وادي وشل المادرينا
مابي الا غرس بيشه وطلع اموازنه


وهذا شاعر قديم يحلو له الغزل


ياصالبياً في شدا عزّ البنوني
وفوق فلجانه سوى ديش
ليته بيطرف وبنعدي به ونجرى
ومن ايدينا ترى زم
زمّ البنادق حن يجيه اللاش هربان


الرد

انا اشهد اني ابصرجهام اسود بنوني
غير ماصيّر سواد ايش
أثر السواد ابهى من الدر المنجرى
من مسنّات ترازم
والخد كنه قايمه واللا الشهر بان

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212762230.jpg

http://sahat-wadialali.com/vb/uploaded/172_1212762336.jpg
م/ن

الفقير الى ربه
28-06-2012, 05:30 PM
عيونُ المَهَا.. ألقتْ عليَّ سلامَهَـا
فهيَّجَتِ الأشـواقَ والقلـبُ رامَهـا
-
وأخبَرَني الفنجانُ.. طعمَ شِفَاهِهـا
فهاجَ عبيرُ الفُلِ يَـروي ابتسامَهـا
-
وقد هَمَستْ للوَردِ فجـراً و للنـدَى
وجَاء َرسولُ الشِّعرِ يتلـو غَرامَهـا
-
تُنادي بلا صوتٍ وفي العَينِ عَبْـرَةٌ
وقد سَمِعَ القلبُ الحنـونُ كلامَهـا
-
أنا الظامِئُ المشتاقُ وَصلاً لقُربِهـا
سأروي مِن الشَّوقِ البعيدِ صيامَهـا
-
فسِري بعينيهَـا وأسـرارُ عينِهـا
بقلبي الذي غنَّى ويَهوى انسجَامَهَا
-
تَبُوحُ بحرفٍ والسُطورُ مَهـا بِهـا
سَماءٌ مِن الأشواقِ ما طُلْتُ هامَهـا
-
وأعبرُ ما بين الخـدودِ وقـد بـدا
عبيرٌ مِن الجوريِ يمشـي أمامَهَـا
-
هو الكُحلُ في العينين أشتاقُ لَيلَـهُ
وأشتاقُ صُبحـاً أن أُقَبِّـلَ شامَهـا
-
أرتِلُ في سِحرِ العيـونِ قصائـدي
وقد بلَغَتْ مِني المَهـاةُ.. مَرامَهـا
-
أقول لها بُوحي وفي البَوْحِ رَاحَـةٌ
وأرشَفُ مِن خَمْرِ الشِفـاهِ مُدَامَهـا
-
تَقولُ حبيبَ الروحِ والروحُ عندهـا
تُرَدِّدُ مِن شوقِ المُحِبِ لهَا .. مَهـا
-
مَها مِن جنانِ الخُلدِ والحُورُ مِن مَها
لها نَسَبٌ…يُعلي الجمـالُ مقامَهـا
-
أبوهَا مِن النَبْعِ الأصيلِ وقد نَـوَى
فَصلَّىَ استخَارَ اللهَ.. فاختارَ أُمَّهَـا
-
تَمَهْمَهتُ في العينين في كلِ غُـدْوَةٍ
وغنَّيتُ لحنَ الشَّوقِ أرجو اهتمامَها
-
إذا أقبَلَتْ صُبْحَـاً فللعطـرِ غَـزْوَةٌ
وإن حَلُمَتْ بالليـلِ.. زُرْتُ مَنامَهـا
-
أُداعِبُ عصفوراً : من البردِ ضَمَّني
أُوشوِشُ مِن وَقْدِ الغـرَامِ يَمَامَهـا
-
عُيونُ المَها سِحرٌ وشِّعـرٌ و رِقَّـةٌ
وكلُ صفاتِ الحُسنِ كانتْ خِتامَهـا
-
تَبارَكَ صُنعُ اللهِ في وَجهِ مَـن لهَـا
عبيرٌ ..إذا حَـفَّ النسيـمُ قَوامَهـا
-
فليتَ المَهَا كانَتْ..وكنتُ لها المَهَـا
وليتَ المَها تُهـدي إلـيَّ وسَامَهـا
-
أنا الشَاعرُ المفتونُ عِشقَاً وقِصَّتـي
عُيونُ المَهَا.. ألقتْ عليَّ سلامَهَـا
م/ن

الفقير الى ربه
28-06-2012, 06:17 PM
لحظات صدق غاليات تلك التي يجد فيها المرء قلبه قريبا منه ,
يحادثه , ويحاسبه, ويعاتبه , لكم هي لحظات عتاب القلب لحظات غالية ونادرة ,
تلك التي يخلع فيها المرء كل الأقنعة ويقف أمام مرآة قلبه الحقيقية التي لا تكذب...
لكم وددت أن أهمس في قلوب كل الذين أحببتهم والذين صادقتهم والذين آخيتهم ,
أهمس في قلوبهم بأنني أحبهم , (http://www.ataaalkhayer.com/)
وبأن الحب العميق الذي جمعني بهم في لحظات إلهية شفافة ,
سيظل قويا عبر كل الأيام ...
إننا عندما نحب في الله يجب أن نفهم أن ذاك الحب من نوع خاص ,
نوع رقراق سرمدي عذب , لا تحتويه المواقف ,
ولا تنال منه الأحزان , إنه نوع من الحب (http://www.ataaalkhayer.com/) تتخاطب فيه القلوب كخطاب الطير ,
لا تنازع بينها , ولا منافع , وإنما رضا وتغافر وبذل وتضحية وإيثار ..
لقد تدبرت أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي تحث على سلامة الصدر للمسلمين ,
وعلمت كيف أن تلك الصفة - على قدر أهميتها العظمى لنقاء المجتمع وطهارته - ليست في متناول كل أحد ,
إلا الذين مّن الله عليهم بقلب نظيف , وبنفس متجردة طاهرة ,
ومنح أعينهم قطرات دمع نقية كقطرات الوضوء التي تساقطت من أعضاء ذاك الرجل الصالح الذي دخل على أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال صلى الله عليه وسلم
( يدخل عليكم رجل من أهل الجنة ) .
إن مجتمعنا هذا لفي أمس الحاجة إلى آلاف وآلاف من أمثال ذلك الرجل الصالح الذي لا يحمل في قلبه بغضاء ولا شحناء ولا حقدا ولا حسدا لأحد ولا رغبة في العلو على أحد ولا حرصا على إسقاط أحد ولا أمنية في إيلام أحد....
لكم وددت أن تكون قلوب الدعاة إلى الله متحابة نقية ,
متلاقية على معنى علوي رفيع نقي , فلا ثمّ رغبة في شهرة ,
ولا في علو على الآخر ,
ولكن رضا في أن يُجري الله الحق على لسانه مهما كان مختلفا معه ..
ولا ثمّ سعيا إلى انتصار في خلاف زائف , ولا ظهورا جماعيا مغيظا ,
بل العودة إلى ميزان الحسنات والسيئات ,
فحيثما تكون مراقبة الرب سبحانه تكون الطاعة ..
إننا أيها المحبون (http://www.ataaalkhayer.com/) نعيش في أيام متتاليات متصارعات منكفئات تسلم بعضها بعضا ويسلمنا كل يوم فيها إلى الآخر كطرفة عين ,
حتى نستلم جميعا لحظة الكفن , ولا يدري أحدنا موعد تلك اللحظة ,
ولكننا جميعا نوقن أنها ولا شك قريبة جدا ,
وعند لقاء الكفن تسقط الأقنعة ولا يبقى إلا اللون الأبيض النقي الشفاف ,
إن دموع القلب ترتجينا وتمعن الرجاء فينا أن نعود دعاة مخلصين ..!
لقد كنت - قبل أيام - في جنازة رجلين طيبين ممن أعرفهم - ماتوا معا في حادثة فجائية بسيارة - دار معي سابقا حديث مع أحدهم حول مسألة اختلف فيها الناس ,
وأذكر له أنه تبسم وقال :
" نحن لا نريد إلا أن نلقى الله وليس في صحيفتنا شحناء لأحد " ..
ولعل الله قد آتاه رجاءه , ولعله لحظة لقاء الكفن سعد بما قال أيما سعادة ..
لقد تعلمت منه درسا وددت لو أني علمته لكل العالمين

الفقير الى ربه
28-06-2012, 06:22 PM
* * دموع أديبة :
لكم حادت بنا خطانا عن مسارات نحبها ,
كم زلت بنا ألسنتنا عن عبارات نرتجيها ,
ولكم اخترنا الخطأ على الصواب ,
و قدمنا مصلحة النفس على مصلحة الجميع ,
وأبدينا براءة النية ونحن نخفي مصلحة ذاتية .
فحينا أبهرتنا لألأة الدراهم والدنانير , فلفتتنا عن حياة الزاهدين ,
وحينا أجتذبتنا الراحة والوثير , فشغلتنا عن قيام العابدين .
وإن تدمع اليوم - يا قلب - على تلك الهنات وهاتيك الزلات خير لك من أن ترتجي دمعا في يوم لا تقبل فيه الرجاءات , ولا تزال فيه العثرات ..
إن دمعك اليوم هو دمع الأديب الأريب , العاقل الحكيم ,
الذي آثر الآخرة على العاجلة , واجتنب المتاع والفراش الوثير,
وحاول أن يصطف في صفوف العائدين .

الفقير الى ربه
28-06-2012, 06:25 PM
نصيحــة قلـــب :
إن القلوب عندما تنصح , إنما تنصح وهي تنبض , ونبضها دفق دماء ,
كما أن نصحها دفق حياة, حياة تمثلت في تجربة متعَلّمة أو حكمة ُمهداة أو عيب مستور أو إنجاز مستوحى أو رؤية بصيرية ..
فيا أيها الناصحون (http://www.ataaalkhayer.com/) لا تنصحوا إلا من القلوب ,
ولا تخرجوا النصح من ألسنتكم, ذروا النصيحة تنبت في قلوبكم ,
وتظهر على جوارحكم , لتغشى سلوككم قبل أن تتدفق حروفها على ألسنتكم ,
فكم من ناصح مغتاظ أو غاضب أو متشف أو متعالم أو مستعل بكلمات نصحه على غيره ..
والدعاة الصادقون , الدعاة الصالحون يعلمون أنما النصح لله وله فحسب .

الفقير الى ربه
28-06-2012, 06:29 PM
مقامك الحقيقي أيها القلب :
أيها القلب إياك أن تغتر بأيام قضيتها مع الصالحين ,
فإن مناط الحساب متعلق بك وحدك , قال سبحانه :
( وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى ) ..
أيها القلب لا يغرنك أنك قد قضيت سنين تتحدث عن أعمال الخير ،
إن الذي يصعد من كلامك هو الطيب
( إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ ) ,
وطيب الكلام هو ماكان مخلصا , فلتفرح على ما كان منه ,
ولتصرخ على ماشابتك فيه النية ,
لتسعد بخطوات سعيتها ابتغاء وجه ربك ,
ولتخسأ بما كان في مراءاة الناس .
إن مقامك الحقيقي - أيها القلب (http://www.ataaalkhayer.com/)- يمكنك أن تعرفه في لحظات البكاء في جوف الليل الآخر ,
وفي التضحيات الكبيرة عندما يناديك العطاء ,
أو تنتظر أن تعرفه عند حشرجة الروح إذ هي تخرج من الحلقوم .

الفقير الى ربه
28-06-2012, 06:32 PM
ماذا لو عدت إلى الحياة ؟
إن صرخة
( رَبِّ ارْجِعُونِ، لَعَلِّي أَعْمَلُ صالِحاً فِيما تَرَكْتُ )
حري بها أن تقض مضجعنا , وتؤرق منامنا ,
ولا تجعلنا نستلذ بطعام ولا شراب , ولا حياة ولا متاع ,
فهل آن لنا أن نتوقى تلك الصرخة ,
وهل آن لنا أن نبادر إلى إصلاح ما فات قبل أن نصرخ فلا عود ,
ونسترجع الفوت , ؟ ولا ثمّ إلا الصراخ ؟!..
إن من عظمة الوحي الإسلامي أنه لا يُحمل أحدا تبعة خطيئة أحد ,
ولا يبتدئ مع أحد على أنه مذنب , بل الأصل براءة الذمة ,
والأصل نقاوة التاريخ , والتوبة تجب ما قبلها,
و" إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ" ,
" وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا " ..
إنه لا سبيل أيها القلب إلا بالمسارعة إلى التطهير الكامل من آثار تاريخ الذنب ولنبدأ بعملية الحرق ,
وأقصد به الندم , فإن الندم الصادق نار ملتهبة تحرق الذنب ,
وفي الحديث : ( الندم توبة ) رواه أحمد ..
فاحرق إذن كل مالا ترتجي أن تلقاه إذا أنت رحلت ,
ثم لتتألم قليلا وأنت تجبر نفسك على كراهية الخطيئة ,
فلا توبة كاملة مع استشعار حلاوة الذنب ,
فإن استطعت أن تكرهه فأنت أنت ,
ولئن بقيت حلاوته فيك فلا تأمن على نفسك أن تراجعه يوما ,
ثم لتضع نفسك في متقلب العبادة (http://www.ataaalkhayer.com/), وأله بها نفسك ,
وأشغلها بين العلم والطاعة والذكر ,
وإياك أن تفرغها فتشغلك بذكر ذنب جديد ..
تلك كانت همسات قلب محب ,
فاضت فاغرورقت بها عين القلب , فأدمعت نصحا لمن تحب .

الفقير الى ربه
28-06-2012, 06:40 PM
أحياناً قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزءاً منا
ونصير جزءاً منه وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان
على بعض الألوان ويفقد القدرة على أن يرى غيرها ولو أنه
حاول أن يرى ما حوله لأكتشف
أن اللون |الأسود| جميل ولكن |الأبيض| أجمل منه
وأن لون السماء |الرمادي| يحرك المشاعر والخيال
ولكن لون السماء أصفى في |زرقته| فابحث عن الصفاء ولو كان لحظة
وابحث عن الوفاء ولو كان متعباً و شاقاً
وتمسك بخيوط الشمس (http://www.ataaalkhayer.com/) حتى ولو كانت بعيده
ولا تترك قلبك و مشاعرك وأيامك لأشياء ضاع زمانها
إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك
http://www8.0zz0.com/2011/07/09/22/882498823.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
كان من دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم !
إني أعوذ بك من زوال نعمتك ، وتحول عافيتك ،
وفجاءة نقمتك ، وجميع سخطك

الفقير الى ربه
28-06-2012, 06:59 PM
حاولت انام ماقدرت الله لمستعان الان اكثر من 24 ساعة صاحي لانسان مريض سبحت ما فاد قريت قران بدون فايدة
ايش اسوي جسمي يتكسر من التعب والله اثنين مكيفات شغالة بدون فايدة معقول النت ما كنت كذا احيانا انام وانا اكتب شي طبيعي لكن المرة هاذي ايش فية ترى اكتب لاتسلى طفشت وانا اخاطب نفسي ليش ما تنام ويش عندك لايكونك فيك بلى راع القصة كيف قحم يالله حسن الخاتمة ماعد نحن حول الحاجات تية نخليها لشباب اليوم
الله يحفظك يا ابو خالد بهذه الطريقة يجلس يسولف وينزلها المنتدى الي يعرف الراس الصغير مشهور في كل المنتديات والله كم حاولت فية يجي مجلس الفقير ترى لة اسم هنا في منتديات زهران بس نادر ما يجي اقلكم انا تعبت والمغرب باقي ما اذن في جدة ولا اذن والله مدري خلني افتح الطاقة يمكن انة اذن ليتني بخير واصوم شعبان الرسول صلى الله علية وسلم كان يصوم شعبان كامل فليش ما تصومون ويش ذي الصيام يصلي الفجر ورقد الين المغرب لا تعب ولا ضمىء
هيا اذن المغرب قومو صلو

الفقير الى ربه
28-06-2012, 09:08 PM
كلام منوع من كل بحر قطرة ارجو قرائتة بالكامل
اقول والله اني رقدت شوية سعنبتة سعنبتة يعني صغيرة زي كذية اوه نسيت انتم ما تشوفوني صح تاخذ اصبعك الابهام ولي جنبة وتحط الابهام على الاصبع من راسة وتغرس الظفر حق الابهام راس الاصبع الثاني وتقل سعنبلة او سعنبتة كلام زهران الاول رهيب كذية وفية كلام ثاني ان شاء الله اتذكرة واوريكم واوريكم وشنهيه اوريكم والله لا وريكم تستخدم لتهديد والاشارة والله لاوريكم يا ذلى السفان ذلى يعني يا ها ؤلى السفان الصغار معكم هدجة او رجة او مغزلة مغزلة مجانين ومصفقة برضة تشار الى اصلاح من الله يعني من شوارع شهار حولها باقي ما دخلو شهار يتهايسون جوف المساريب يتهايسون يدورون جوف في او داخل المساريب الطريق الي بين البيوت او في الاودية اويه يالعين بسم الله علينا تشار الى ان الشخص من الجن نفروبك بسم الله يعني هم اعوذ بالله فية واحد سالوة كيف اخذت طيار قال من كثر دعا الوالدة كل ما تحركت قالت نفرو بك وتخرجت طيار بسم الله الرحمن الرحيم ويش غدانا عند تية السوالف نفسي اتكلم كلام زهران القديم وودي فية قسم خاص لة من نسي ماضية مالة ماضي خفسو بك بسم الله يعني غطوبك اهي كلها سوى الاولة والثانية كلها تحت الارض ومن الكلمات بدون شرح تعبت من الشرح خلونا نسولف شوية يمكن ارقد او اصحى انا الان بين النوم والصحا اية الله يجيركم حشو بك امتصو دمك ودسمك بسم الله الرحمن الرحيم والله انها تخرع كلها ياخي كم كانو يقولومها زمان ولا يصير شي اما انا الليلة ماني صاحي لا والله تحملونبة شوية يمكن الرقد تدرون وضيت وجلست على شان الصلي المغرب فتحت النت معقول هذا الادمان وتدرون بعضنا يذن ويروح الوقت وهو فوق هذا البلوة والله يامرة ان الناس صلو الفجر وانتهو وكان عندي غسيل والمفروض اصلي الفجر وامشي الساعة 5 الى المستشفى ما صليت الا الساعة ستة ونصف ورحت المستشفى ها ليش كلها على شان النت وبعدها توبة قبل الاذن بوقت الطفية واصلي مع المسلمين اذا كان عندي غسيل رحت ماعندي جلست افطر مع الاهل وبعدها نوم او ارجع على النت انا متعلم لنت الان سنة ونصف تصدقون اني تركت الشيشة على شانة الان سنة مبطلها وانا اشيش خدمة اكثر من خمسة وثلاثون سنة عمر ادمي ذالحين لو يعصروني يحصلون جراك باعشن اصلي المح لو كان كتبنا في قصة ابو يا ساتر بغيت اعلم بسمة تلافيتها في الاخير طبعا زمان قبل يمكن حوالي 35 سنة جيت من السيل طريق مكة الطايف يعني في التسعينات طلعت انا وواحد زميل لي قرني كان معنا جمس جديد للقرني المهم من حبي لتطويل الشعر كان شعري طويل قبل السافر للعسكرية المهم منحبي لشعر قمنا انا والقرني هذا نا خذ باروكات حقت الشعر معى الغترة الحمراء والعقال الاردني وتشوفنا شوام لمن وصلنا مركز السيل مسكونا العسكر هناك القرني شنباتة ياكبرها وانا مصتمقة عندي يعني اجرد من الله ماهي مني او امر الى الان شعر مافية في الوجة عدة مرات وناس كثير يسالني ليش تحلق وانا مافية مررة المهم في المركز حق السيل مسكنى العسكري قال انزلو العسكري الله اعلم يا انة غبي يا انة ميعرف يقرى انا نسيت البطاقة في جدة وخويي معة ولكن مصمم العسكري على جوازات السفر ولا السجن كان ذاك الوقت اخر الليل مافية الا هو في ذالك المركز اخوياه نا يمين المهم انا تورطنا معة عودنا ننزل الباروكات والغتر ونقلة نتكلم معة كل واحد بلغتة انا كلمتة كلام زهراني اصلي المنشى واللادة رفض يتفاهم معنى كان فية نذل من الزملى سابقا جالس ورى الخيمة يضحك علينا المهم زهمناه يفكنى من البلوة هذه اخذ علينا فصل هو والعسكري العسكري من قلبة والنذل هذاك يضحك علينا المهم بعدييين جاء واحد وفكنا من ذاك العلة مارحنا الا الصباح هذا ورويتي لكم والسلام ومرة مسكونا المطاوعة في برحة القزاز وكم جردونا بالخيزران والله انا ما سويت شي بس خويي القرني نذل وجايت العصي فينا كلين ظربو فينا وقامو ياخذون المقص على شان يقصون الشعر كشف الغترة وشدني وخذ الاباروكة في يدة وبدل ذاك الضرب جلسنا نتضاحك عليهم وهم ماقدرو يتحملون عودو يضحكون حتى هم ومرة في جدة فية شي جلس يطاردني كل ما دخلت دكان دخل معي ماهلى انا نزلت الباروكة فوق راسي وتفكر الادمية ذيك ان شعر وبعدين مسوي دقن تجاري ولي يشوفني يقول ايش هذا الشخصية المهم اني طفشت من المطاردة عودت مسكت الباروكة والدقن وشتالها قدام الناس والله يابعضهم لبغى يموت من الضحك الادمية ذيك خجلت وشردت كفاية تعبت الموضوع هذا مشكل من كل بحر قطرة

الفقير الى ربه
28-06-2012, 11:57 PM
السلام عليكم ان شاء الله كلكم بخير قبل شوية قلنا كلام كثير لة معنى المهم وصلنا الطايف مع الرجل الغامدي رجل شروكم قولو شرواك الطيب شرواك الطيب المهم قال الرجال من عادة بعض الغمد تراة يا زينة لكنة عند القروش ابعد قال هذا الغامدي علمني كيف اجمع الريال على بعظة قال خويي ترك الغامدي وراح يجاود في مكة قال انا جلست في الطايف عند الغامدي اشتغل وكان سكني في برحة القزاز قريب من الدكاكين حقة الغامدي قال قريب كان فية غرفة قريبة من المستودعات حقة الاقمشة حطني فيها وقال راقب المستودعات ونام هنا قال جلست في هذا الدكان الغداء مع الغامدي يجي من البيت والفطور والعشى اي شي اكلة ورقد الى صلاة الفجر قال اهم شي اني صرت اواضب على الصلاة قال كان الغامدي كل لليلة يعطيني مبلغ صغير على شان اكل ملابس شي قال الغامدي وثق فية واحترمني ورفع راتبي في اقل من شهرين وكان الادمي مهتم فية اهتمام الاب لابنة ما كان عندة اولادة بس بنات قال واستمرينا على ذالك يمكن اكثر من سنتين قال المالكي ما عد شفتة قال وانا خلاص ماعد فكرت في المالكية علما باقي لها في القلب شي ولكن ليس مثل الاول اهتميت كثير بحقوق الغامدي ليس لشي وانما انسان قدرك واحترمك وانتة عندة مثل ولدة واكثر صاركل شي عندي حسابات وفلوس وادارة المحلات كلها قال والله اني اخلصت بكل ذمة لهذا الرجل قال بعد مدة من الزمان جاني الوالد والغرفة التي كنت جالس فيها صار بيت خاص لي في الشرقية انا شريت الارض وبنيتة من عمال واحد من جماعتة غامدي قال يوم جاء الوالد انبسط وقال لازم تتزوج قال كان الغامدي جالس معنى المهم الغامدي جالس يحوص يريد يقول البنت عندي قال انا شفت حركات الرجال وبديت انا بها للغامدي قلت اذا كان العم ابو سعيد يزوجني احد بناتة فانا ما عندي مانع التفت الشيبة للغامدي وقال ويش تقول يابو سعيد قال انا عندي اربع بنات يجي يختار الي يبغى قال الشيبة نريد نهرج في الشروط قال الغامدي روح شف البنات وبعدين لها حل قال اليوم الثاني رحنا للغامدي قال والله اني تلخبط كلهن طقم واحد ماتدري فين هذي من هاذي عودت قلت لرجال اريد اكبرهن قال اكبرهن عمرها 22 سنة قال خلاص المهم اني تزوجت هذه البينت وعشت في احسن حال قال يمكن اكثر من عشرين سنة متزوج وانا كل هذا الوقت في نعيم من الله سبحانة ثم من زوجتي واولادي وعمي وهذا كلة بفضل الله وكذلك مواضبتي على الصلاة والصدقة قال بعد هذه المدة كلها في يوم من الايام رحنا نتمشى على الردف ونحن في السيارة ماشين الا واشوف حرمة كبيرة في السن عجوز كنت اعرفها بس نسيت ما ادري فين قال هي تطالع فية وانا اطالع فيها قال وقفت ونزلت عندهم قال ونزلت زوجتي معب قلت يا خالة انا اعرفك بس ما ادري وبن شفتك يقول كان معها حريم لمن شفنني مقبل عليهم تغطين قال انتي مين جزاك الله خير قال انا صار وجهي كلة شعر ومطوع قالت انا كذلك يا ولدي مشبهه عليك من انتة ويش اسمك قلت اسمي فلان الفلاني الزهراني قال وتقوم العجوز تسلم فوق راسي وفوق ايدية قال استغربت من انتي قالت انا ام فلان المالكية قال جلست اسولف معهم وانشدهم عن ولدهم قالت الله يرحمة بعد ماتفارقت انتة وياة صدمة واحد ومات قال رجعت البكي علية يقول طبعا زوجتي عندها علم عن حبي الاول وزوجتي انسانة عاقلة وتفهم المهم جلست حاولت يروحون معي البيت قالت نحن مع زوج بنتنا فلانة لمن قالتة تدورلي ما تلقاني زعلت وتكفرنت قلت وانتة منت غلطان انتة ما نسيتها هل تجلس تنتظر طول الزمان الان لها اكثر من اربع سنوات متزوجة وانتة لك اكثر من عشرين سنة متزوج ايشس رايك من الذي نسي الثاني هي او انتة رجع لعقلة قال صحيح انا الغلطان المهم ان الرجل الي تزوج البنت جاء وسلمت علية وبلغتة قلت فلانة اختي انتبه لها واي خدمة انا تحت الامر اشرو وانا حاظر قلت الكلام هذا على شان تكون قريبة مني لانني حسيت بندم شديد على كل ما فات وحصل عندي انتكاسة لحبها ولكن الحمد لله جاهدة على نفسي حتى اني ما صرت افكر فيها كثير علما باقي حبها في قلبي الى الان وغدا وبعد غدا وطول العمر وهي في قلبي لم تمحوها الايام ولليالي ولا يمكن ان تمحي لانها اول ما حبيت في حياتي وحب عذري لافية اي شوايب حب طاهر حب اغلى من حياتي حيبت زوجتي بس ليس كمثل حبي الاول اسال الله ان يسعدها في حياتها ويرزفها الذرية الصالحة ويسعدها مع زوجها ووالله اني الى الان امر بني مالك ازور اهلها واعتبرهم اهلي وناسي واحيانا اعيد عندهم بعض الاعياد هي ليست موجودة في الديرة تركتها لله ولكن اطلع الديرة امر من كل مكان مررت منة في ذالك الزمان اتذكر ايامي الخوالي التي عشتها في ذالك المكان ليست كثيرة بس احسها العمر كلة وهذه نهاية قصة السفر الى الطايف لاحد الاصدقاء ولا زال لدينا قصص كثيرة معة ومع غيرة ومعي انا لفقير الى ربه لدية قصة لو تكتب بماء الذهب ماهو شي فيها قصة عمري الله اعلم هل انزلها هنا او لا انني افكر دايما هل انزلها ام لا هي قصة اغرب من الخيال علما كلها من الواقع وحصلت لي شخصيا ويمكن اني تطرقت اليها في بعض الاوقات وشرحت لكم بعض ما وقع للاخ استشهاد ببعض ما مر علية انا يالفقير الى القـــــــــــاء
في قصة جديدة وللمعلومية حذف اكثر المواضيع من هذه القصة احتراما للمشاهدين وللمجلس تقبلو تحياتي

الفقير الى ربه
29-06-2012, 03:26 AM
http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb22.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb24.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb27.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb28.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb30.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb36.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb42.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb50.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb51.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb55.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Dmar7.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Dmar11.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/sana15.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/sana3.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb3.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb4.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb5.jpg

http://i266.photobucket.com/albums/ii246/228030416/abufaris/Ibb14.jpg


ليمـــــــــــــــــن السعيــــــــــــــــد

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:25 AM
أحمد شوقي
---------------------
سلوا قلبي غداةَ سلا و تابا
لعلّ على الْجمالِ له عِتابا
ويسألُ فى الْحوادثِ ذو صوابٍ
فهلْ تركَ الْجمالُ له صَوابا
وكنتُ إذا سألتُ الْقلبَ يومًا
تولـّى الدّمعُ عن قلبى الْجوابا
ولي بينَ الضّلوعِ دمٌ و لحمٌ
هما الْواهي الّذي ثـَكلَ الشّبابا
تسرّبَ في الدّموعِ فقلْتُ ولـّى
وصفّقَ فى الْقلوبِ فقلْتُ تابا
ولو خـُلِقتْ قلوبٌ من حديدٍ
لما حمَلتْ كما حَمَل الْعذابا
ولا يُنبيكَ عن خـُلقِ الليالي
كمنْ فـَقدَ الأحبّة و الصِحابا
فمن يغترّ بالدّنيا فإني
لبـِست بها فأبْليتُ الثـّيابا
جنيتُ بأرضها وردًا وشوكًا
وذقتُ بكأسِها شهْدًا وصابا
فلم أرَ غيرَ حـُكمِ الله حـُكمًا
ولم أرَ غيرَ بابِ الله بابا
وأنّ البـِرَّ خيْرٌ في حياةٍ
وأبْقى بعْدَ صاحبِه صَوابا
نبيّ البـِرِّ بيّنَهُ سبيلاً
وسنّ خلالَه وهدى الشِّعابا
وكان بيانـُه فى الْهدْي سبْلاً
و كانتْ خيلُه للْحقِّ غابا
وعلّمنا بِناءَ الْمجدِ حتّى
أخذنا إمْرةَ الأرضِ اغتصابا
وما نيْل الْمطالِبِ بالتـّمني
ولكن تـُؤخذُ الدّنيا غِلابا
وما استعصى على قومٍ منالٌ
إذا الإقدامُ كان لهمْ رِكابا
أبا الزّهراءِ قد جاوزتُ قدّري
بـِمَدْحِكَ بيْد أنّ لي انتِسابا
فما عرفَ الْبلاغةَ ذو بيانِ
إذا لمْ يتّخذكَ له كِتابا
مدحتُ المالكينَ فزدّتُّ قدْرًا
وحينَ مدَحْتـُكَ اجْتـِزْتُ السّحابا
------------------------

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:34 AM
عندما يغفو القدر


ورجعت أذكر في الربيع عهودنا..
أيام صغناها عبيرا للزهر
والأغنيات الحالمات بسحرها
سكر الزمان بخمرها وغفا القدر
والليل يجمع في الصباح ثيابه
واللحن مشتاقا يعانقه الوتر
والعمر ما أحلاه عند صفائه
يوم بقربك كان عندي بالعمر
إني دعوت الله دعوة عاشق
ألا تفرقنا الحياة.. ولا البشر..
قالوا بأن الله يغفر في الهوى
كل الذنوب ولا يسامح من غدر


* * *
ولقد رجعت الآن أذكر عهدنا


من خان منا


من تنكر.. من هجر؟



فوجدت قلبك كالشتاء إذا صفا
سيعود يعصف بالطيور.. وبالشجر
يوما تحملت البعاد مع الجفا
ماذا سأفعل خبريني.. بالسهر؟!



* * *
ورجعت أذكر في الربيع عهودنا


وسألت مارس كيف عدت بلا زهر؟
ونظرت لليل الجحود وراعني
الليل يقطع بالظلام يد القمر
والأغنيات الحائرات توقفت..
فوق النسيم وأغمضت عين الوتر
وكأن عهد الحب كان سحابة
عاشت سنين العمر تحلم بالمطر
من خان منا صدقيني أنني


ما زلت اسأل أين قلبك.. هل غدر؟


فلتسأليه إذا خلا لك ساعة
كيف الربيع اليوم ... يغتال الشجر؟!
فاروق جودة

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:39 AM
•:*¨`*:•. لسـت ملاكــاً •:*¨`*:•.

http://storage.canalblog.com/84/87/302546/33609677.gif


•:*¨`*:•. لسـت ملاكــاً •:*¨`*:•.
فـلي هفواتي الصغيرة
ولي أخطائي المريرة
ولي ذنوبي التي أرجو أن لا تكون كبيرة

http://storage.canalblog.com/87/31/302546/33078214.gif

•:*¨`*:•. لسـت ملاكــاً •:*¨`*:•.
فقد أحقد ولكني سرعان ما أنسى
وقد أغار ولكني سرعان ما أبحث عن التعقل
وقد أغتاظ ولكني سرعان ما أسعى خلف الرضا

http://storage.canalblog.com/87/31/302546/33078214.gif

•:*¨`*:•. لسـت ملاكــاً •:*¨`*:•.
فقد أظن بأحدهم سوء ولكني أعود وأطلب الصفو والسماح
وألتمس العذر لتقصيري وتسرعي وقد أفهمه خطأ
ولكني أبحث عن الحقيقة
أو أتناسى ما حدث حتى أنساه بالفعل

http://storage.canalblog.com/87/31/302546/33078214.gif

•:*¨`*:•. لسـت ملاكــاً •:*¨`*:•.
فـلي حماقاتي
ولي جنوني
ولي لحظاتي ولي جوانب عدة قد لا أحبها وقد أحبها

http://storage.canalblog.com/87/31/302546/33078214.gif

•:*¨`*:•. لسـت ملاكــاً •:*¨`*:•.
فقد أعيش في زمن غير زمني
وقد أبحث عن شىء لا أملكه وأود بأن أملكه
وقد أسعى إلى ما لا يجب أن أسعى إليه

http://storage.canalblog.com/87/31/302546/33078214.gif

•:*¨`*:•. لسـت ملاكــاً •:*¨`*:•.
قد لا أمتلك أجنحة بيضاء أو قلبا شديد البياض
وقد يكون أبيض ولو قليلا
وقد لا يكون شيئا غير السواد وأنا لا أدري

http://storage.canalblog.com/87/31/302546/33078214.gif

•:*¨`*:•. لسـت ملاكــاً •:*¨`*:•.
ولـكـنـنـي لسـت شـيطانا
فأنا إنسان بسيط
أقدر قيمة الإعتذار حينما يكون واجب
وأقدر روعة التضحية إذا صار وقتها
وأسعى لغرس معنى الأخوة في نفسي قبل نفوس من حولي
وأمتلك قلبا شديد البياض يحمل بداخـلـه الكثير من الحب

http://storage.canalblog.com/87/31/302546/33078214.gif

حروف لامســـت قلبي وسطرتها عبارتي وجالت في خاطري فنثرتها لكم
بين سطور هذه الصفحه التي تضبق فيها الكلمات وتزدحم فيها المعاني
ويعيش في احشائه الخيال .....


لأنني وبكل بســــاطة
•:*¨`*:•. لسـت ملاكــاً •:*¨`*:•.

الفقير الى ربه
29-06-2012, 09:16 AM
معظمنا سمع القصيدة بصوت ام كلثوم من ألحان رياض السنباطي
حبيت نقرا القصيدة مكتوبة سوا وشارككم بقرائتها علمأ انني احب هذه القصيدة الى ابعد الحدود





http://www.worldatlas.com/webimage/countrys/asia/aaposter/kuwaittwo.jpg

ذكريات عبرت افق خيالي بارقا يلمع في جنح الليالي
نبهت قلبي من غفوتة وجلت لي ستر ايامي الخوالي
كيف انساها وقلبي لم يزل يسكن جنبي
انها قصة حبي
* * *
ذكريات داعبت فكري وظني لست ادري ايها اقرب مني
هي في سمعي على طول المدى نغم ينساب في لحن اغنى
بين شدو وحنين وبكاء وانين
كيف انساها وسمعي لم يزل يذكر دمعي
وانا ابكي مع اللحن الحزين
* * *
كان فجرا باسما في مقلتينا يوم اشرقت من الغيب علي
انست روحي الى طلعتة واجتلت زهر الهوى غضا نديا
فسقيناة ودادا ورعيناه وفاء
ثم همنا فية شوقا وقطفناه لقاء
كيف لايشغل فكري طلعة كالبدر يسري
رقه كالماء يجري فتنة بالحب تغري
تترك الخالي شجيا
* * *
كيف انسى ذكرياتي وهي في قلبي حنين
كيف انسى ذكرياتي وهي في سمعي رنين
كيف انسى ذكرياتي وهي احلام حياتي
انها صورة ايا مي على مرآة ذاتي
عشت فيها بيقيني وهي قرب ووصال
ثم عاشت في ظنوني وهي وهم وخيال
ثم تبقى لي على مر السنين
وهي لي ماض من العمر وأتي
كيف انساها وقلبي لم يزل يسكن جنبي
انها قصة حبي

الفقير الى ربه
29-06-2012, 09:34 AM
الَليْلُ خَيـمَ فاحْتـوى أَحْزانـي
وَنُجومُه غابـت فـزَال مكانـي
وَرَويـتُ قصتـي فـي الهَـوى
للْعاشقيـنَ وللقَمـر فَبكـانـي
وَتَركتُ قلبـي عندهـا وسَألتـهُ
أَنْ يأتي؟ جِسْمي متعباً فَأبانـي
وَسمعتُ صَوتاً آتياً منْ صَوْبهـا
يُشيـعُ أَن حَبيبتـي تَهْـوانـي
فَشَعرتُ بالحبِ الكبيـرِ يَهُزنـي
وَيَقولُ دعْ عنك الرَحيلَ ثوانـي
فَأجَبْته والدَمْع مِنْ عينـي روى
ألِأَن عنه حبيبتي ... تنَهْانـي ؟
أَخْبرها يا حُب اشْتياقي لِثَغْرِهـا
وَالحُبُ أَضْرمَ في الحشا نيرانـي
لو كانَ دمعُ العينِ يكفي .. ذَرفْتُه
وَتَركتُ بعدَ نُضوبِهـا أَجْفانـي
لكنَ قلبي لمَ يَزل مُتعلقاً بحبيبتي
لِلْآَن ... يَوماً لمْ تَشأْ تَنْسانـي
يا روح هذا القلب فيه صبابتـي
يهديكِ من شغف الهوى ألحانـي
فغداً أكـون بـلا مكـانٍ هائـم
صوني بقلبك يا منـايَ مكانـي
----------------------
ناصر الحريري

الفقير الى ربه
29-06-2012, 09:44 AM
أيأتيني طفلٌ ويدعوني أبي ؟

إني لأعجبُ كيفَ أصبحتُ غريقاً
وأنا منذُ بدءِ الكونِ بحرٌ
منذ بدِ الكونِ
كنتُ قارئاً كلَ أوراقِ الحبيبهْ
وأنا أصبحتُ هذا الوقتِ
طفلاً يتعلمْ
كيفَ يقرأ .. بعضَ الأَبجديهْ
ألفٌ ... باءٌ !!
أسكبُ عطرَ أنفاسيْ فوقَ صدرَك يا حبيبهْ
وأُلملمُ منْ ذكرياتي علني ألقاكِ يوماً
أُلْقي بينَ عَيْنَيْك ِ قصيديْ
وفوقَ أغصانَك ... طَيريْ
لتَمْنحيني ....طفلاً ....
يَكبرُ بيننا كنورٍ
ويَدْعوني أَبي
حينَ يَأْتينيْ ...
سَأَخْرج منْ تقاليديْ وأمضيْ
صارخاً فوقَ الدروبْ
هَا أَنا ذَا صِرتُ إِنْساناً سَوياً
هَا أَنا ذَا أَبْ
وأَمْضي مَيْتاً كَقُبرةٍ
تَسْعى إلى الخلودْ
---------
ناصر الحريري

الفقير الى ربه
29-06-2012, 09:57 AM
تمر مثل هبوب النسيم
على وردةٍ غافية
فتصحو على لغة شاعرٍ كالهديل
وتسبحُ في نعم العافية
وتضوي فيَا الأمل
لتعيد نبض الحياة وصفو المقل
تنثر فوق الجبين نجوم السماء ليزهو المدى
ويعود في كل مساء
نبيذ الصدى
جفاني النوم أيها الناصر
وزرت حدائق العشاق ليلاً علني أراك
وفجأة تمر بي كلمات كوهج القمر
تركت أروقتي وجئتها فرحة
أواسي فيها ليل السمر
فأشكرك





فأجبتها :
إذا كنتُ مثلَ النسيمِ أَهبُ
فَأنتِ التي تَحْملينَ النَسيمْ
فَأنشرُ فوقَ ربيعي شَذاكِ
وأُعْطي لمن يستَحقُ النَعيمْ
تكونينَ نبضَ الحياةِ رقيقاً
يُغطي هَواكِ الدُنا والسَديمْ
وأمخرُ في كلِ وقتٍ سَماكِ
لَعلَ السَماءَ تُلاقي الأَديمْ
فَيا مُقْلتيهْا أَعيدي اللقاءَ
عَسى في اللقاءِ دَوا للسَقيمْ

------------------------------------------
ناصر الحريري

الفقير الى ربه
29-06-2012, 03:58 PM
هَبتْ قُريشٌ ذاتَ صَباحٍ وجلة مذعورة. فقد سرى في أنديتها أن محمدا قد بارح مكة مستتراً بجُنح الظلامِ؛ فلم يُصدق زعماءُ قريشٍ النبأ...
واندفعُوا يبحثونَ عن النبيِّ في كلِّ دارٍ من دور بني هاشم....
وينشدونَه في كل بيتٍ من بيوتِ أصحابهِ، حتى أتوا منزلَ أبي بكرٍ، فخرَجتْ إليهم ابنتهُ أسماءُ.
فقال لها أبو جهلٍ: أين أبوك يا بنتُ؟
فقالت: لا أدري أينَ هو الآن.
فَرفعَ يدهُ ولطمَ خدّها لطمة أهوَت بقرطِها ( أسقطت حلقها وجعلتها تهوي هويا ) على الأرض.

* * *
- جُن جُنونُ زعماءِ قريشٍ حين أيقنوا أن محمدً غادرَ مكة، وجَندوا كل من لديهِم من قفاة ( متتبعو الأثر ) الأثرِ لتحديدِ الطريقِ الذي سلكهُ، ومَضوا معهم يبحثونَ عنه.
فلما بَلغوا غار ثورٍ قال لهم قفاةُ الأثرِ: والله ما جاوزَ صاحبُكم هذا الغارَ.
ولم يكنْ هؤلاءِ مخطئينَ فيما قالوه لقريشٍ، فقد كان مُحمدٌ وصاحبُه في داخلِ الغارِ، وكانت قريش تقفُ فوق رأسيهما، حتى إنَّ الصِّديقَ رأى أقدامَ القوم تتحرك فوق الغارِ؛ فدمعت عيناه.
فنظرَ إليه الرسولُ نظرةَ حُبٍ ورفقٍ وعتابٍ.
فهمسَ الصديقُ قائلاً: والله ما على نفسي أبكي..
ولكن مَخافة أن أرى فيك مكروهاً يا رسول الله.
فقال له الرسولُ الكريمُ مطمئناً: ( لا تحزن يا أبا بكرٍ، فإن الله مَعنا ).
فأنزل الله السكينة على قلبِ الصّدّيقِ، وراح ينظرُ إلى أقدامِ القوم. ثم قال: يا رسولَ الله، لو أنَّ أحَدهُم نَظر إلى مَوطئ قدميه لرآنا.
فقال له الرسول: ( ما ظنُّك يا أبا بكرٍ باثنين، الله ثالثهُما؟!! )
وهنا سمعنا فتىً من قريشٍ يقول لِلقومِ: هَلمّوا ( تعالوا ) إلى الغارِ نَنظر فيه.

* * *
- فقال له أمية بنُ خلفٍ ساخراً: ألم ترَ إلى هذا العنكبُوت الذي عَششَ على بابِه؟!!.
والله إنه أقدم من ميلادِ محمدٍ...
غير أن أبا جهلٍ قال: واللاتِ والعُزى: إني لأحسبُه قريباً مِنا يسمعُ ما نقول ويرى ما نُصنع.
ولكنَّ سحرهُ رانَ ( غطى ) على أبصارِنا..

* * *
- بَيد أنًّ قريشاً لم تنفض يَدها من أمرِ العثورِ على محمدٍ، ولم ينثن عَزمُها عن مُلاحقتهِ؛ فأعلنت في القبائلِ المنتشرةِ على طولِ الطريق بينَ مكة والمدينة: أن من يأتها بِمحمدٍ حياً أو ميتاً فلهُ مائةٌ من كرائمِ الإبلِ.

* * *
- كان سُراقة بنُ مالكٍ المدلجيُّ في نَدِيّ ( مكان اجتماع القوم ) من أنديةِ قومه في " قديد " قريباً من مكة.
فإذا برسولٍ من رُسُل قريشٍ يدخل عليهم، ويذيعُ فيهم نبَأ الجائزةِ الكبرى التي بذلتها قريشٌ لمن يأتيها بِمحمدٍ حياً أو ميتاً.
فما كاد سُراقة يسمعُ بالنُّوقِ المائة حتى اشرأبّت ( تطلعت ) إليها أطماعُهُ، واشتدَّ عليها حرصُه.
ولكنه ضبَط نفسهُ، فلم يَفه بكلمةٍ واحدةٍ؛ حتى لا تتحرَك أطماعُ الآخرين.
وقبل أن ينهضَ سُراقة من مجلسِه دخل على النّديِّ رجلٌ من قومه وقال: والله لقد مرَّ بي الآن ثلاثة رجالٍ، وإني لأظنهمْ محمداً وأبا بكر ودليلهما.
فقال سُراقة: بل هم بنو فلانٍ مضوا يبحثونَ عن ناقةٍ لهم أضَلوها ( أضاعوها ).
فقال الرجل: لعلهُم كذلك وسَكتَ....
ثم مكثَ سُراقة قليلاً حتى لا يُثير قيامُه أحدا مِمن في الندي...
فلما دَخلَ القومُ في حديثٍ آخر انسَلّ ( انسحب برفق وخفة ) من بينهم، ومضى خفيفاً مُسرعاً إلى بيته، وأسَرّ ( أمرها سرا ) لِجاريتهِ بأن تخرجَ له فرسه في غفلة من أعين الناس وأن تربطه له في بطن الوادي.
وأمر غلامه بأن يعد له سلاحه , وأن يخرج به من خلف البيوت حتى لا يراه أحد.. وأن يجعله في مكان قريب من الفرس..

* * *
- لبسَ سُراقة لامَتهُ ( درعه ) وتقلدَ سِلاحه، وامتطى صهوَة فرسهِ، وطفق يغذ ( يُسرع في السير ) السيرَ ليُدركَ محمداً قبلَ أن يأخُذه أحدٌ سواه ويظفرَ بجائزةِ قريشٍ.

* * *
- كان سُراقة بن مالكٍ فارساَ من فرسانِ قومه المعدودين، طويل القامة، عظيمَ الهامةِ، بصيراً باقتفاءِ الأثرِ، صبوراً على أهوالِ الطرقِ.
وكان إلى ذلك كله أريباً شاعراً... وكانتْ فرسُه من عتاقِ ( الخيل الأصيل الكريمة ) الخيْل.

* * *
- مَضى سُراقة يطوِي الأرضَ طيّاً، لكنه ما لبثَ أن عثرتْ به فَرسهُ وسقطَ عن صهوتِها ؛ فتشاءمَ من ذلك ، وقال: ما هذا؟!!.
تباً لك من فرسٍ، وعلا ظهرها غيرَ أنه لم يَمضِ بعيداً حتى عَثرتْ به مرةٌ أخرى فازداد تشاؤماً، وهمّ بالرجوع؛ِ فما ردّهُ عم همِّه إلا طمعهُ بالنوقِ المائةِ.

* * *
- لم يبتعِد سُراقة كثيراً عن مكان عثورِ فرسه حتى أبصرَ محمداً وصاحبيه فمد يدَه إلى قوسِهِ، لكن يَدَه جمدتْ في مكانها...
ذلك لأنّه رأى قوائِم فرسِه تسيخُ في الأرضِ ( تغوص في الأرض ) ، والدخانُ يَتصاعدُ من بين يديها، ويُغطي عينيهِ وعينيها...
فدفع الفرسَ فإذا هي قد رَسخَتْ ( ثبتت في الأرض ) في الأرضِ كأنما سمِّرت فيها بمسامير من حديد.
فالتفتَ إلى الرسولِ وصاحبه، وقال بصوتٍ ضارع: يا هذان ادعوا لي ربكما أن يُطلق قوائِم فرسي...
ولكما عليَّ أن أكفَّ عنكما. فدعا له الرسولُ، فأطلق اللهُ لهُ قوائمَ فرسه....
لكن أطماعَه ما لبثت أن تحركتْ من جديد، فدفعَ فرسه نحوهما فساخت قوائمها هذه المرة أكثر من ذي قبل.
فاستغاثت بهما، وقال: إليكما زادي ومتاعي وسلاحي فخُذاه، ولكما علي عهدُ الله أن أرُدَّ عنكما من ورائي من الناس ...
فقالا له: لا حاجَة لنا بِزادكَ ومتاعِك، ولكن رُدّ عنا الناس...
ثم دعا له الرسولُ فانطلقتْ فرسُه.
فلما همَّ بالعودةِ، ناداهُم قائلاً: تريثوا أكلمكم، فوالله لا يأتِيكم منّي شيءٌ تكرهونه.
فقالا له: ما تبتغي منا؟!
فقال: والله يا محمدُ إني لأعلمُ أنه سَيظهرُ دينُك، ويَعلو أمرك فعاهِدني إذا أتيتُكَ في ملكك أن تكرمني ، واكتب لي بذلك...
فأمر الرسولُ صلوات الله عليه الصديقَ فكتب له على لوحٍ من عظمٍ، ودفعه إليه..
ولما هم بالانصرافِ قال له النبيُّ عليه الصلاة والسلام: ( وكيف بكَ يا سُراقة إذا لبستَ سواريْ كِسرى؟! )
فقال سراقة في دَهشة: كسرى بنُ هرمُز؟!!
فقال: ( نعم.... كسرى بنُ هرمز ).

* * *
- عاد سراقة أدراجه، فوجَدَ الناس قد أقبلوا ينشدون رسولَ الله صلوات الله عليه فقال لهم: ارجعوا ، فقد نَفضتُ الأرض نفضاً بحثاً عنه ( نظرت فيها شبرا شبرا ).
وأنتم لا تجهلوا مبلغَ بصري بالأثر، فرجعُوا.
ثم كتم خبرهُ مع محمدٍ وصاحبه حتى أيقنَ أنهما بَلغا المدينةَ وأصبحَا في مأمنٍ من عداون قريش، عند ذلك أذاعَه فلما سمع أبو جهلٍ بخبر سُراقة مع النبي عليه الصلاة والسلام وموقفه منه ؛ لامه على تخاذلِه وجُبنه وتفويته الفرصة...
فقال يُجيبه على ملامته:
أبا حَكم ، والله لو كنتَ شاهداً لِأمر جوادي إذ تسوخ قوائمهْ
علِمت ولم تَشكك بأنَّ محمداً رسولٌ ببرهانٍ ، فمَن ذا يُقاومه؟!!

* * *
- دارتِ الأيامُ دورتها...
فإذا بمُحمدٍ الذي خرجَ من مكة طريداً شريداً مُستتراً بجُنح الظلامِ يعود إليها سيداً فاتحاً تحفُّ به الألوفُ المؤلفةُ من بيض السيوفِ وسمر الرماح...
وإذا بزعماء قريشٍ الذين ملأوا الأرض عُنجهيةً وغطرسةً ( تكبرا وتجبرا وتطاولا ) يُقبلونَ عليه خائفين واجفين يسألونه الرأفة ويقولون: ماذا عسَاكَ تصنع بنا؟!!
فيقول لهم في سماحةِ الأنبياء: ( اذهبُوا فأنتمُ الطلقاء... )
عند ذلك أعَدَّ سراقة بن مالكٍ راحلتهُ، ومضى إلى رسول الله ليعلنَ إسلامه بين يديه ومعه العهد الذي كتبه له قبل عشرِ سنواتٍ.
قال سراقة: لقد أتيتُ النبي صلى الله عليه وسلم بالجِعرانةِ ( مكان بين مكة والطائف وهو إلى مكة أقرب )، فدخلتُ في كتيبتهِ من الأنصارِ، فجعلوا يقرعونني ( يضربونني ) بِكعوبِ الرماح ( مؤخرت الرماح ) ويقولون: إليكَ، إليكَ ( ابتعد، ابتعد )، ماذا تريد؟!
فما زلتُ أشق صفوفهم حتى غدوتَ قريباً من رسول الله، وهو على ناقته فرفعتُ يدي بالكتاب وقلت: يا رسول الله...
أنا سراقة بن مالكٍ،... وهذا كتابُك لي...
فقال الرسولُ عليه الصلاة والسلام: ( أدنُ مني يا سراقة أدنُ... هذا يومُ وفاءٍ وبرٍّ )
فأقبلتُ عليه وأعلنت إسلامي بين يديه.
ونلتُ من خيره وبرِّه....

* * *
- لم يمضِ على لقاءِ سراقة بن مالك لرسول الله صلى الله عليه وسلم غير بضعةِ أشهرٍ حتى اختار الله نبيه إلى جِوارِه....
فحزنَ عليه سُراقة أشد الحزن، وجعلَ يتراءى له ذلك اليومُ الذي همَّ فيه بقتله من أجل مائة ناقةٍ، وكيف أن نوق الدنيا كلها قد أصبحت اليوم لا تساوي عنده قلامةً ( القطعة الصغيرة التي تسقط في الظفر ) من ُظفر النبيِّ.
وجعل يُردد قولته له: ( كيف بِك يا سراقة إذا لِبستَ سواري كسرى؟! )
دون أن يخامرَه شك في أنه سيلبسُهما.

* * *
- ثم دارتِ الأيام دورتها كرةً أخرى وآل أمرُ المسلمين إلى الفاروقِ رضوانُ الله عليه.
وهبت جيوشُ المسلمين في عهدِه المبارك على مملكة فارس كما يهُبُّ الإعصار...
فطفقت تدكُّ الحصونَ، وتهزم الجيوشَ، وتهزُّ العروش وتحرز الغنائم حتى أدالَ ( أزالها وحولها إلى غيرهم ) الله يديها دَولة الأكاسرَة...
وفي ذاتِ يومٍ من أواخرِ أيامِ خلافة عمر قدمَ على المدينة رسُل سعدِ بن أبي وقاصٍ يبشرون خليفة المسلمين بالفَتح....
ويحملونَ إلى بيتِ مالِ المسلمين خمُس الفيءِ الذي غنِمه الغزاةُ في سبيل الله.
فلما وُضعتِ الغنائمُ بين يديْ عُمر نظرَ إليها في دهشةٍ....
فقد كان فيها تاجُ كِسرى المُرصعُ بالدُّرِّ....
وثيابه المنسوجة بخيوطِ الذهبِ...
ووشاحُه ( قلادة من نسيج يرصع بالجوهر ويشد بين الكتف وأسفل الظهر ) المنظومُ بالجوهر...
وسواراه اللذان لم ترَ العينُ مثلهما قط...
وما لا حَصرَ له من النفائِس الأخرى...
فجعل عمر يُقلبُ هذا الكنز الثمين بقضيبٍ كان في يده..
ثم التفت إلى من حَوله وقال: إن قوماً أدّوا هذا لأمناءُ...
فقال له عليُّ بن أبي طالب وكان حينئذٍ حاضراً: إنك عففتَ فعفتْ رعيتك يا أمير المؤمنين..
ولو رتعتَ لرتعوا ( لو أكلت لأكلوا )....
وهنا دعا الفاروقُ رضوان اللهِ عليه سراقة بن مالكٍ، فألبسهُ قميصَ كسرَى وسراويله وقِباءه ( الثوب ) وخُفّيه ...
وقلدَه سيفه ومنطقَته ( حزام يشد على الوسط )...
ووضع على رأسِه تاجَه...
وألَبسهُ سواريهِ.... نعم سِواريه...
عند ذلك هتفَ المسلمونَ: الله أكبر... الله أكبر.... الله أكبر...
ثم التفت عمرُ إلى سراقة وقال: بَخٍ بَخٍ ( كلمة تقال عند التعجب من شيء أو الفخر به )....
أعَيرابيٌ ( تصغير أعرابي ) من بني مدلجٍ على رأسِه تاج كسرى... وفي يديه سوراه..!!
ثم رفعَ رأسَه إلى السماء وقال: اللهمَّ إنك منعتَ هذا المالَ رسولك وكان أحب إليك مني وأكرَم عليك.....
ومنعتهُ أبا بكرٍ وكان أحبَّ إليك منِّي وأكرم عليك...
وأعطيتنيه، فأعوذُ بك أن تكونَ قد أعطيتنيه لِتمكرَ بي ( لتعاقبني )....
ثم لم يقمْ من مجلسِه حتى قسمَه بينَ المسلمين.

الفقير الى ربه
29-06-2012, 04:19 PM
هذه مدينَةُ رَسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلم ما تَزالُ تُكَفِكفُ أَحزَانَها ( تهدئ أحزانها وتمنعها من الاسترسال ) على فَقدِ الصِّدّيق...
وها هي ذي وُفُودُ الأَمصارِ تَقدَمُ كُلَّ يومٍ على المدينة مُبايعةً خَليفتَه عُمَرَ بنَ الخَطابِ على السَّمعِ والطاعةِ في المنشطِ والمَكرَه ( في العسر واليسر ) وفي ذات صباح قدم على أمير المؤمنين وفد البحرين مع طائفة أخرى من الوفود.
وكانَ الفاروقُ رِضوانُ اللهِ عليه شَديدَ الحِرصِ على أَن يَسمَعَ كلامَ الوافدين عليه؛ لَعَلَّه يَجِدُ فيما يقولونه مَوعِظةً بالِغَةً، أو فِكرَة نافِعةً، أو نصيحةً للهِ ولِكتابِهِ ولِعامةِ المسلمين.
فَنَدبَ عَدداً من الحاضرين لِلكَلام فَلَم يقولوا شَيئاً ذا بالٍ.
فالتَفَتَ إلى رَجُلٍ تَوَسم فيه الخيرَ، وأَوما إليهِ وقالَ: هاتِ ما عِندكَ.
فَحَمِدَ الرَّجُلُ اللهَ وأثنى عليهِ ثم قال: إنكَ يا أميرَ المُؤمِنينَ ما ولِّيتَ أمرَ هذه الأمةِ إلا ابتِلاءً مِنَ اللهِ عَزَّ وجَلَّ ابتلاكَ به.
فاتِّقِ الله فيما وُليتَ، واعلَم أنَّهُ لَو ضَلت شاةٌ بِشاطِئِ الفُراتِ لَسئِلتَ عَنها يَومَ القِيامَةِ.
فَأجهَشَ ( بكى بصوت عالٍ ) عُمَرُ بالبُكاءِ وقال: ما صدقني أحَدٌ مُنذُ استُخلِفتُ كما صدقتني، فمن أنتَ؟!
فقال: الرَّبيعُ بنُ زيادٍ الحارِثيُّ.
فقال: أخو المُهاجِرِ بنِ زيادٍ؟
فقال: نعم.
فلما انفَضَّ المَجلِسُ دَعَا عُمَرُ بنُ الخطّابِ أَبَا مُوسى الأَشعَرِيَّ وقال: تَحَرَّ أمر الرَّبيعِ بنِ زيادٍ، فإن يَكُ صادِقاً فإنَّ فيه خَيراً كثيراً وعَوناً لنا على هذا الأمرِ.
واستَعمِلهُ واكْتُبْ لي بِخَبَرِه.

* * *
لَم يَمضِ على ذلك اليومِ غَيرُ قليلٍ حتى أعدَّ أبو مُوسى الأشعرِيُّ جَيشاً لِفتحِ " مناذر " مِن أَرضِ الأهوَازِ بِناءً على أمرِ الخَليفةِ، وجَعَلَ في الجيشِ الربيعَ بنَ زيادٍ وأخاهُ المهاجِرَ.

* * *
- حاصَر أبو موسى الأشعريُّ " مناذر " وخَاضَ مَعَ أهلِهَا مَعَارِكَ طاحِنَةً قَلَما شَهِدَت لها الحُرُوبُ نَظِيراً.
فقد أبدَى المُشرِكونَ مِن شِدَّةِ البأسِ وقُوَّةِ الشَّكِيمةِ ( شدة الصبر وقوة الجَلَد ) ما لَم يَخطُر على بالٍ، وكَثُرَ القَتلُ في المسلمين كَثرَةً فاقَت كُلَّ تَقديرٍ.
فلما رأى " المُهاجِرُ " أخو الرَّبيعِ بنِ زياد أَنَّ القَتلَ قَد كَثُرَ في صُفوفِ المُسلِمينَ عَزَمَ على أن يبيع نَفسَهُ ابتِغاءَ مَرضَاةِ الله، فَتَحَنَّطَ ( وضع نفسه على الحنوط: وهو نوع من الطيب يذر على جسد الميت ) وتكفّنَ وَأَوصَى أخاه...
فَمَضَى الرَّبيعُ إلى أبي مُوسى وقال: إنَّ المُهاجِر قَد أَزمَعَ أن يَبيع نَفسَهُ وهُوَ صائِمٌ، والمُسلِمُونَ قَدِ اجتَمَعَ عَلَيهِم مِن وَطأَةِ الحَربِ وشِدَّةِ الصَّومِ ما أوهَنَ عَزَائِمهُمُ، وَهُم يَأبَونَ الإفطَارَ فَافعَل ما تَرَى.
فَوَقَفَ أبو موسى الأشعَريُّ، ونَادى الجَيشِ: يا مَعشَرَ المسلمين، عَزَمتُ ( أقسمت ) على كُلَّ صائِمٍ أن يُفطِر أو يَكُفَّ عَنِ القِتالِ، وشَرِبَ من إبريقٍ كان معهُ لِيَشربَ النَّاسُ بِشُربِهِ.
فَلَما سَمِعَ المُهاجِرُ مَقالَتَهُ جَرَعَ جُرعَةً من الماءِ وقال: والله ما شَرِبتُها من عَطَشٍ ولكنني أَبَررتُ عَزمَةَ أَمِيرِي ( أمضيت قسم أميري ونفذته )...
ثُمَّ امتَشَقَ حُسامَهُ وَطَفِقَ يَشُقُّ به الصفُوف، ويُجندِلُ الرِّجالَ غَيرَ وَجلٍ ولا هَيابٍ.
فَلما أَوغَلَ في جيشِ الأعدَاءِ أَطبقوا عَلَيهِ مِن كُلِّ جانِبٍ، وَتَعَاوَرَتهُ ( تداولته ) سُيُوفُهُم من أمامِه ومن خَلفِه حَتى خَرَّ صريعاً...
ثم إنَّهم احتَزُّوا رَأسَهُ ونُصبوهُ على شُرفَةٍ مُطِلَّةٍ على ساحةِ القِتالِ.
فَنظَرَ إليهِ الرَّبيعُ، وقال طُوبَى ( السعادة والغبطة والعيش الطيب ) لك وَحُسنُ مآب...
واللهُ لأَنتقِمَنَّ لك ولِقَتلى المُسلمينَ إن شَاءَ اللهُ.
فَلما رَأى أبو موسى ما نَزل بالربيعِ منَ الجَزَعِ على أخيهِ، وأَدركَ ما ثَارَ مِنَ الحَفِيظَةِ في صَدرِهِ على أعدَاءِ اللهِ، تَخَلَّى لَهُ عن قِيادَةِ الجيشِ، ومَضَى إلى " السُّوسِ " لفتحِها.

* * *
- هَبَّ الرَّبيعُ وجُندُه على المُشركينَ هُبُوبَ الإعصارِ وانْصبُّوا على مَعَاقلهِمُ انصِبابَ الصُّخورِ إذا حطَّها السَّيلُ ؛ فمزَّقُوا صُفوفهُم وأَوهنُوا بَأسَهم ( أضعفوا قوتهم وضعضعوها ) فَفَتحَ الله " مَنَاذِرَ " للرَّبيعِ بنِ زيادٍ عَنوَةٍ... فَقَتلَ المُقاتلةَ، وسَبَى الذُّرِّيةَ، وغَنِمَ ما شاءَ اللهُ أن يَغنمَ.

* * *
- لمعَ نجمُ الربيعِ بن زيادٍ بعد معركةِ " مناذرَ " وذاع اسُمه على كلِّ لسان.
وأصبح أحدَ القادةِ المَرموقين ( الذين يرمقهم الناس بعيونهم إعجاباً لهم ) الذين يُرجَّون لجلائِلِ الأعمال...
فلما عزَمَ المسلمون على فتحِ " سِجِستَانَ " عهدوا إليه بقيادةِ الجيش وأمَّلوا على يديه النَّصر.

* * *
- مَضى الرَّبيعُ بن زيادٍ بِجيشهِ الغازِي في سبيلِ الله إلى سِجِستانَ عَبرَ مَفازَةٍ طُولُها خَمسَةٌ وسَبعُونَ فَرسَخاً، تَعيا ( تعجز ) عَن قطعِها الوحوشُ الكاسِرةُ من بناتِ الصَّحراءِ.
فكان أوَّل ما عَرضَ لهُ " رُستاقُ زالِقَ " ( مدينة كبيرة حصينة في سجستان ) على حُدُود سجستان وهو رُستاقٌ عامرٌ بالقُصورِ الفخمةِ مَحوطٌ بالحُصونِ الشامخةِ وافرُ الخيراتِ كثيرُ الثِّمارِ.

* * *
- بثَّ القائدُ الأرِيبُ ( الذكي النبيه ) عُيُونَهُ في " رستاق زالق " قَبل أن يَصِلَ إليه...
فَعلِم أنَّ القومَ سيحتفلونَ قريباً بمِهرجانٍ لهم، فتربَّصَ ( انتظرهم ) بِهم حتى بَغَتَهُمْ ( نزل عليهم ) في ليلةِ المِهرجانِ على حِينِ غِرَّة ( على غفلة وهم لا يشعرون ) وأعمَلَ في رقابِهمُ السَّيفَ وأخذَهَم عنوةً.
فَسبَى ( أسرهم واسترقهم ) مِنهم عشرين ألفاً، ووقَعَ دُهقَانُهُم ( كلمة فارسية معناها رئيس الإقليم ) في يَدِهِ أسِيراً...
وكان بينَ السَّبيِ مملوكٌ للدُّهقان، فوجدَوهُ قد جَمعَ ثلاثَمائةِ ألفٍ ليَحمِلها إلى سَيدهِ.
فقال له الربيع: مِن أينَ هذهِ الأموالُ؟ !
فقال: مِن إحدَى قُرى مَولاي.
فقال له: وهَل تُعطيهِ قريةٌ واحدةٌ مِثل هذا المَالِ كلَّ سَنةٍ؟!.
قال : نعم.
فقال : وكيف؟!!!
قال : بفُؤُوسِنَا، ومَنَاجِلنَا، وعَرقِنَا.

* * *
- ولمَّا وضَعتِ المَعركةُ أَوزَارهَا ( انتهت ) تَقدَّمَ الدُّهْقانُ إلى الرَّبيع يعرِضُ عَليهِ افتِداءَ نَفسِهِ وأهلهِ...
فقال له: أفديَكَ إذا أجزَلتَ لِلمسلِمينَ الفِدية.
فقال: وكمْ تَبغِي.
فقال: أَرْكُزُ ( أثبته في الأرض ) هذا الرُّمحَ في الأرضِ ثُم تَصبُّ عليهِ الذهَبَ والفضَّةَ حتى تَغمُره غَمراً.
فقال: رَضيتُ، واستخرَج ما في كُنُوزهِ من الأصْفرِ و الأبيَضِ وطَفِقَ يَصُبها على الرُّمحِ حتى غَطاه...

* * *
- تَوغَّلَ الربيعُ بن زيادٍ بجيشهِ المُنتصرِ في أرضِ سجستَانَ، فَطفَقت تَتَساقطُ الحُصونُ تحتَ سَنَابِكِ ( حوافر ) خَيلهِ كما تَتَساقطُ أوراقُ الشَّجرِ تحتَ عصفِ رياحِ الخريفِ.
وهبَّ أهلُ المُدُن والقُرى يستقِبلونَهُ مُستَأمِنِينَ ( طالبين الأمان ) خاضِعِينَ قبلَ أن يُشهرَ في وجُوههمُ السَّيفَ حتى بَلغَ مدينة " زَرَنجَ " عاصمة سجستان.
فإذا بِالعدو قد أَعَدَّ لِحربهِ العُدَّةَ، وَكَتبَ ( أعد قطع الجيش ونظمها ونسقها ) لِلقائهِ الكتائِبَ، واستَقدمَ لمُواجهتِهِ النَّجداتِ، وعَقد العَزمَ على أن يَذُودَهُ ( يدفعه ) عن المدينة الكبيرةِ، وأن يوقف زَحفَه على سِجِستانَ مهما كان الثمن غالياً.
ثم دارتْ بينَ الربيع وأعدائِهِ رحَى حربٍ طحونٍ ( حرب شديدة تطحن المحاربين طحناً ) لم يَضِنَّ عليها أيِّ من الفريقين بما تَطلبته من الضحايا.

فلما بَدرَت أولُ بادِرةٍ من بوادِرِ النصرِ للمسلمين رأى مرزبان ( رئيس القوم وهي كلمة فارسية ) القومِ المدُعو (بَرويز) أن يسعَى لمصالحةِ الربيع، وهو ما تزال فيه بَقيَّةٌ من قُوةٍ، لعلَّه يحظى لنفسِه ولقومه بشروطٍ أفضلَ....
فبعث إلى الربيع بن زيادٍ رسولاً من عنِده يسأله أن يَضربَ له موعداً للقائه؛ ليفاوضَه على الصُّلحِ فأجابه إلى طلبِه.

* * *
- أمَرَ الربيع رجالَه أن يُعدُّوا المكانَ لاستقبالِ " برويزُ " وطلب منهم أن يكدِّسوا حَولَ المجلسِ أكوِاماً من جُثثِ قتلى الفُرسِ...
وأن يطرَحوا على جانبي الطريق الذي سيمر به " برويز " جُثثاً أُخرى منثورةً في غيرِ نظامٍ.
وكان الربيعُ طَويلَ القامةِ، عظيمَ الهامةِ، شديدَ السُّمرةِ، ضخمِ الجُثَّةِ، يبعثُ الروع في نفسِ من يرَاهُ.
فَلمَّا دَخلَ عليه " برويز " ارتَعدتْ فرائِصُهُ جَزعَاً منهُ وانخَلعَ فُؤادُهُ هَلعاً من مَنظر القَتلى فَلم يَجرُؤ على الدُّنوِّ وخافَ فلم يَتقدم لمُصافحتِهِ...
وكلمَهُ بلِسانٍ مُتلجِلجٍ مُلتاثٍ، وصَالحَهُ على أن يُقدمَ لهُ ألفَ وَصيفٍ ( الغلام ) وعلى رأسِ كُلِّ وصيفٍ جامٌ ( كأس ) من الذهب، فَقَبلَ الربيعُ وصَالحَ " برويز " على ذلك.
وفي اليومِ التالي دخلَ الربيعُ بن زيادٍ المدينَةَ يَحُفُّ بهِ هذا الموكبُ من الوُصفَاءِ بين تَهليلِ المسلمين وتكبيِرهم ...
فكان يوماً مَشهوداً من أيَّام الله.

* * *
- ظلَّ الربيعُ بنُ زيادٍ سيفاً مُصلتاً في يدِ المسلمينَ يَصُولون به على أعداءِ الله ؛ ففَتحَ لهُمُ المُدُنَ، وولي لهم الوِلايَاتِ حتى آل الأمرُ إلى بني أُميةَ فَوَلاهُ معاويةُ ابنُ أبي سُفيان خراسَانَ....
بيد أنَّه لم يكن مُنشَرح الصدرِ لهذه الولاية....
وقد زادَه انقِباضاً منها وكُرهاً لها أنَّ زياد ابن أبيه أحَدَ كبارِ وُلاة بني أمية بعث إليه كتاباً فيه: "إن أميرَ المؤمنين معاويةَ بنَ أبي سفيان يأمرك أن تَستَبقِيَ الأصفَرَ والأبيضَ ( كناية عن الذهب والفضة ) من غنائمِ الحرب لبيتِ مالِ المسلمين، وتقسم ما سِوى ذلك بين المجاهدين..."
فكتب إليه يقول: " ني وَجدتُ كتابَ الله عَزَّ وجلَّ يَأمُرُ بغير ما أمرتني على لسان أمير المؤمنين ".
ثم نادى في النَّاسِ: أن اغدوا على غنائِمِكم فخذوها...
ثم أرسلَ الخُمُسَ ( القرآن الكريم يجعل خمس غنائم الحرب لبيت مال المسلمين والأخماس الأربعة الباقية تقسم على المقاتلين ) إلى دارِ الخلافةِ في دمشق...

* * *
- ولما كان يومُ الجمعةِ الذي تلا وصولَ هذا الكتابِ خرجَ الربيعُ بنُ زيادٍ إلى الصلاة في ثيابٍ بيضٍ، وخَطبَ النَّاسَ خطبةَ الجمعةِ، ثم قال: أيُّها الناسُ إني قد مَلِلتُ الحياةَ، وإني داعٍ بدعوةٍ، فأمِّنوا على دعائي.
ثُم قال: اللًّهُمَّ إن كُنتَ تريدُ بي خيراً فاقبِضني إلَيكَ عاجِلاً غير آجلٍ...
فأمَّنَ النَّاسُ على دُعائِهِ...
فلم تغِب شمسُ ذلك اليومِ حتى لحق الربيعُ بنُ زيادٍ بجوار رَبَّه.

الفقير الى ربه
29-06-2012, 04:29 PM
http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-149.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7494.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-7494.html)
http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-150.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7494.html)

الفقير الى ربه
29-06-2012, 04:33 PM
http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-125.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7012.html) http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-126.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7012.html)

الفقير الى ربه
29-06-2012, 04:38 PM
http://www.lovely0smile.com/images/Card/592.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard1385.html)

الفقير الى ربه
29-06-2012, 04:42 PM
http://www.lovely0smile.com/2009/RKalam/RKalam-055.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3554.html)

الفقير الى ربه
29-06-2012, 04:47 PM
http://www.lovely0smile.com/2012/EndLife/EndLife-186.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7311.html)

الفقير الى ربه
29-06-2012, 04:50 PM
يُقال "إن الايجابية لا تعني بالضرورة المثالية" ,

ولا أن تكون شخصية وردية خيالية


إنما هي فنون عقلية , قلبية إيمانية

فن تذوق الأطيب في كل شيء وانتقاء الأجمل من كل شيء

والتركيز على مواطن الحسن وغض البصر عن النواقص وتجاهلها.


إن أصاب خير شكر وان أصاب شر أيقن قلبه إنما ذلك لحكمة ورحمة فشكر

وان بدى له من أخيه عيب غض البصر فأراح القلب من اللسان من الغيبة والإثم

وان رأى منهم حُسنا تمنى لهم الزيادة ..

ينتظر الاجمل دائما من ربه سبحانه , مترفع عن الخلق متعلق برب الفلق ..


هكذا يُكن الشخص ايجابي ..

مرتاح , مطمئن قلبه وحينها فقط ستذوق ثمرة ايجابيته
ومن ثم يستطيع تذوق الجمال

الفقير الى ربه
29-06-2012, 04:55 PM
http://www.lovely0smile.com/2012/mix/06/ertwaa-36/284bd72a.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7420.html)

الفقير الى ربه
29-06-2012, 04:59 PM
http://www.lovely0smile.com/2012/mix/06/ertwaa-36/3-15.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7420.html)

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:09 PM
نسمات الجمعة برائحة الورد الطائفي (http://www.ataaalkhayer.com/)


(http://www.ataaalkhayer.com/)https://p.twimg.com/AvbXv9jCIAAChlx.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)


اللهم .. خذ بقلوبنا إليك ودلنا بك عليك واستقم بنا على
مراضيك فإن الأمل فيك والخير لا يأتي إلا مما في يديك

(http://www.ataaalkhayer.com/)https://p.twimg.com/Ava9dOUCAAA3q3w.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
ما اجمل ان يكون لك في عصر الجمعة : زيارة لمريض , وتدعوا له :

( إذا حضرتم المريض فقولوا خيرا , فإن الملائكة يؤمنون على ماتقولون )

رواه مسلم.
رحم الله ابن تيمية عاش مع القرآن فكانت خاتمته وهو يقرأ هذه الآيات..

فيا ترى ماذا ستكون خاتمتنا؟ ربنا أحسن ختامنا.
(http://www.ataaalkhayer.com/)https://p.twimg.com/Ava7ztYCEAAwpfz.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

يقول الشيخ عبدالرحمن السعدي: وهكذا سنة الله في عباده
أن العقوبة إذا نزلت نجا منها الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر"

من موانع إجابة الدعاء تعطيل النصيحة والإصلاح.
(لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله
يبعث عليكم عذابا ثم تدعونه فلا يستجيب لكم)

المحبة كم من صداقة انقلبت عداوة وكم من عداوة انقلبت محبة
عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة والله قدير والله غفور رحيم

كل الطرق مراقبة بأجهزة ضبط السرعة��
إلا " الطريق إلى الله مكتوب عليه : (وسارعوا إلى مغفرة من ربكم )
فأسرع فيه كما شئت ، فإن منتهاه الجنة
ورد الطائف لايعلى عليه وله في الشكل طلة بديعة وديعة ..
ورد الطائف وأهل الطائف يرحبون ويحبون الجميع مع الورود https://p.twimg.com/Avb4H1ICAAEl06m.jpg

كلام جميل ؛ العطآء دون طلب يگون ٲعظم ..
والحب دون تردد يگون ٲروع .. والصداقھہ دون مصالح ..
( تگون ٲصدق ) ..
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:17 PM
خواطر ايمانيه
قول الله عزوجل
( وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا )
سورة الإسراء 19 ,
دليل على أن الدين عند الله الإسلام ودليل على أن الإيمان ينقض ,
فالمريد والساعي ما أرادوا ولا سعوا بدون إيمان ,
فذكر الله للإيمان مع السعي وبعده دليل على ذلك ,
حيث ليس كل من سعى وأراد الآخرة يدخل الجنة
بالرغم من حب الله العظيم لمحمد صلى الله عليه وسلم
إلا إن التوحيد أحب إليه سبحانه منه ,
يقول عزوجل
(قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ
فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا )
الكهف 110 ,
وذلك يتجلى في الحكمة من ذكر بشرية محمد صلى الله عليه وسلم قبل اللقاء

الوصول إلى الله يكون بتحقيق التوحيد والشكر
والتخلق بخلق الرحمة وبمقامات المحبة والتعظيم والذل ,
فمن حقق التوحيد وشكرا الله وتخلق بخلق الرحمة هداه الله للصراط المستقيم ,
ومن أحب الله فعل أمره ومن عظمه ترك ما نهى عنه وبالذل تتحقق العبودية
أيها المسلم حاكم كنت أم عالم , غني كنت أم فقير ,
متعلم كنت أم جاهل أنت في عصرنا أساس البلاء إلا من رحم ربي ,
فخراب الأمم من خراب أفرادها , وخراب أفرادها أساسه
" حظ نفس في الدين وجهل به , وهوى متبع , وشح مطاع ,
وإعجاب كل ذي رأي برأيه "
وصلاح أفرادها علمهم بالدين وتطبيقه كاملا إخلاصا
لوجه الله ومتابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم

يا أهل السنة والجماعة أنتم تقرأون كتاب الله عزوجل
فلا تكونوا ممن قال الله فيهم
(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ
إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا
وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا )
الكهف 57 ,
أو كما قال عزوجل فيهم
(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ )
السجدة 22

أيها الشيعة (http://www.ataaalkhayer.com/)كيف سمح الله عزوجل عظيم القدر والقدرة والسلطان
بأن يدفن الصديق والفاروق بجوارالنبي محمد صلى الله عليه وسلم
في المسجد النبوي من دون غيرهم
من الخلق ( آل البيت عليهم السلام ) وهم كما تدعون ؟
ألا يعد ذلك تكريما لهم من الله ؟
بل وجعل سبحانه كل مسلم يزور قبورهم مطأطأ الرأس
خافض الصوت لعظمة المكان وحرمته وتحريم الله لرفع الصوت فيه ,
ناهيك عن السب والشتم ,
وبذلك يكون الله قد حماهم من سماع سبكم وشتمكم , أفلا تعقلون ؟ ,
يقول الله عزوجل
(وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللهُ أَمَرَنَا بِهَا
قُلْ إِنَّ اللهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ)
سورة الأعراف 28

يا أهل الأسياد والأولياء والكرامات أينكم من قوله عزوجل
( وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ * إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ *
قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ *
قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ أو ينفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ *
قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ قَالَ أَفَرَأَيْتُم مَّا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ *
أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الأَقْدَمُونَ *فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلاَّ رَبَّ الْعَالَمِينَ )
سورة الشعراء 69-77 ,
يقول الله عزوجل على لسان إبراهيم عليه السلام أب التوحيد :
إلا رب العالمين , ولم يقل إلا الأنبياء والأولياء ورب العالمين ,
بل وجعلكم الله عزوجل تقولون في اليوم الليلة اكثر من سبعة عشرة مرة
"إياك نعبد وإياك نستعين" أفلا تعقلون ؟
ولو صدقتم في إدعائكم عن الأسياد والتعلق بالأولياء ,
لتعلقتم بالصديق والفاروق , والحسن , فهم خيرالأولياء والأسياد ,
فلماذا كان أسيادكم ومزاراتكم وتعلقكم بالبدوي والجيلاني والرفاعي والحسين؟
أم أن هؤلاء يسمعونكم وينفعونكم وغيرهم فلا !! أفلا تعقلون ؟
وإن كنتم غير مقتنعين بما جاء في كتاب الله عن التوحيد ,
فأقرأو إن شئتم ما جاء في التوراة والأنجيل :-
"لا ترقي رقية و لا تسأل عرافا و لا تستشير الموتى و لا تزاول السحر"
وفي موضع آخر(والرجل أو المرآة الذى يذهب ويعبد آلهة
أخرى ويسجد لها أو للشمس أو للقمر أو كل من جند السماء
يخرج ويرجم بالحجارة حتى يموت والقرية
التى تعبد آلهة أخرى يضرب سكانها بحد السيف)
سفر التثنية , وجاء فيه أيضا "فاحترزوا من أن تنغوي قلوبكم؛
فتزيغوا وتعبدوا آلهة أخرى وتسجدوا لها " يقول الله عزوجل
( وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ
إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ
يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا )
الكهف 29 ,
وأقرأوا قول الله عزوجل فيكم
(وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا
وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا
أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ )
سورة الأعراف 179

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:21 PM
لا تأويل ولا إجتهاد ولا راجح في التوحيد والعقيدة والأصول ,
وهي خطوط حمراء والحق فيها ما كان عليه السلف , ولو فتح باب التأويل فيها لضاع الدين ,
لذا من شاء فليؤمن ومن شاء فليكن صاحب بدعة أو خارج عن الملة

من قال أن طريقة السلف في توحيد الصفات أسلم ، وطريقة الخلف أحكم ،
فقد ضل وأضل فما عليه السلف هو الأسلم ، وهو الأحكم

الخروج من الخلاف واجب في العقيدة والفرائض وكبائر الذنوب
(والذي منه أخذ العزيمة والحيطة)

بسم الله الرحمن الرحيم أول آية ومن أعظم الآيات , فهي تقول للبشرية جمعاء ,
أن من أهم صفات الله عزوجل الرحمة ,
لذا كان لا بد أن يتخلق المسلم بهما (رحمان لجميع الخلق رحيم بالمسلمين) لينال رحمة الله
وينال خيرأعظم آية رجاء في القرآن
{إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ
وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً }
النساء48
ولقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم
" من لا يرحم الـناس لا يرحمه الله "
متفق عليه ,
وقال
" لا تنزع الرحمة إلا من شقي "
وقال ابن القيم رحمه الله :- " ما ضرب عبد بعقوبة اشد من قسوة القلب " ,
ولقد غفر الله عزوجل لزانية بسبب رحمتها للكلب ,
وأدخل النار عابدة صوامة قوامة بسبب قسوة قلبها على الهرة ,
فما بالكم برحمة الإنسان للإنسان

نياشين الشيطان ثلاثة ,
النيشان الأول من الدرجة الثالثة يسمى الضال ,
والنيشان الثاني من الدرجة الثانية يسمى الضال المضل ,
والنيشان الثالث من الدرجة الأولى أرفع وأسمى النياشين عنده ,
يسمى عرف الحق وضل الخلق ,
فالأول مسكين والثاني سكين والثالث مغضوب عليه ملعون
الإيمان بالله ليس دعوة تقال باللسان أو حتى يصدقها القلب ,
بل لا بد من الإستسلام والإنقياد لأوامر الله , ولم يلعن إبليس ويكفر إلا بسبب رفضه السجود لآدم ,
على الرغم من إيمانه العظيم بالله

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:27 PM
لكي تصبح شخصا جيداً
في هذه السطور نحاول قدر المستطآع رسـم طريق
يؤدي الى شخص محبوب من النآس
الذين يحيطون به أو لنقل على الأقل شخص خفيف وغير مكرووه ..
لكي تصل الى هذه المرحلة فلا يلزمك التكلف
والتعب صدقوني هي أمور بسيطة جدآ جدآ
وغير شـآقه بها تسمو النفس وتتصالح مع ذاتها قبل الأخرين ..
عندما تصحو من نومك جرب ولو يومآ وآحد
أن تقابل الجميع بإبتسامه ياخي مو لازم إبتسامه
بس واللي يرحم والديك ليه هالتكشيرة ترى عادي
كل الناس تصحو من نومتها أنظر للجانب الأيجابي
أنت كنت في موتة صغرى وربك أحيآاك تقوم تزعل !!
عندما تذهب الى سيارتك وتجد أحدهم
أمامك من الجيرآن أو العماله الوافده ..
أش فيها لو قلت صبآح الخير أو ألقيت عليهم السلام ..
جمله بسيطه (http://www.ataaalkhayer.com/)لن تأخذ من وقتك شيء
وفي نفس الوقت لها أثر إيجابي كبير عن الشخص المقابل ..
عندما يقوم أحدهم بخدمتك حتى وإن كان بمقابل
فلا تبخل عليه بكلمة ( شكرآ , يعطيك العافيه , ماقصرت ) ..
عندما يفسح لك أحدهم الطريق فلا تهمل تحيته حتى وإن كانت هذه التحيه مجرد
إبتسامه صغيره أو رفع يدك له من بعيد !!
عندما تريد شراء سلعه وتجد سعرها فوق المتوقع فلا تملأ الدنيآ ضجيجآ
وتتفوه بكلمات مثل أنتم نصابين وأنتم حرآميه ... ببساطه المحلاآت كثيرة
أذهب الى محل أخر فذلك النصاب
( على قولتك ) لن يجبرك على الشراء من عنده !!
عندما تقف أمام الأشارة فلا تهملها فأعلم أن دقيقتين
لن تأخرك عن شيء عظيم ولكن التسرع
قد يكلفك حياتك او إعاقه دائمه ..
توقف بسيارتك وهديء صوت مسجلك فلا حق لك في تسميع
الأخرين ماتسمع .. ركز على الأتي ..
أرجووك ثم أرجوك وأنت تنتظر أشغل نفسك (http://www.ataaalkhayer.com/)بأي شيء ولكن
( لا تستكشف الثروآت الكامنه في أنفك بأحد أصابعك ) ..
وعندما ترى اللون الأخضر فتيقن أن الجميع
يريد أن يوآصل سيره ولا أحد لديه النيه
بالبقاء وآقفآ بسياراته عند هذه الأشارة
لذالك فلا تزعجنا بصوت ( البوري (http://www.ataaalkhayer.com/)) وحرك بهدوء ..
عندما تدخل الى محل أبو حويلة أو فوآل الجزيرة
وترى طابور أمامك فـخذ دورك في الطابور وأنتظر
ولكن لا تقف على الباب وتصارخ
يامحمد يامحمد سوى وآحد مطبق مالح و .....
صدقني محمد مابيعطيك وجه لأنه مشغول بزبائن
قبلك ولا تقل لا هو يعرفني وأنا عميل كل الناس
عملاء ونفس المجاملات التي يجاملك بها يجامل بها
الأخرين فلا تعتقد أن لك وضع خآص وتعيش
الجو ستجد نفسك تصارخ بدون جدوى وربما يأتي أحدهم
بعدك ويأخذ دورك ويخلص قبلك بدون ضجيج
ولا تعتقد أنك بهذ الأفعال ذئب صدقني
لن يصفك بهذا الوصف الا همج اللي مثلك ..
عندما تجلس في مكان عآم وترى أحدهم
فلا تنادي عليه من بعييد وربما تفتحون حديث طويل
وكل واحد منكما في ركن بعيد صدقني
أنت مو ( فرفوش (http://www.ataaalkhayer.com/)) هذه هي قمة الوقآحه ..
كان بالأمكان أن يذهب أحدكما الى الأخر
وتتحدثان بهدوء وبعيدآ عن أذية الأخرين بأصوتكما ..
إذا أتفقت مع أحدهم على موعد في وقت ما فلا تتأخر
عمدآ لكي يقوم هو بإنتظارك بدلا من
أن تنتظره أنت وكل ما أتصل بك وسألك وينك قلت له أنا قريب
دقيقتين بس وربما باقي على وصولك سآعه ..
أذا وآعدت ففرغ نفسك وألتزم بموآعيدك ..
إذا كنت تشآهد مبارة كرة قدم شجع وبتعصب
ولكن لاتسب فلان وأم فلآآن لمجرد إضاعته لهجمه
تيقن ألفاظك البذئيه هذه لن تصله ولن تعيد
مآضاع ستخسر إحترام من حولك لك فقط ..
إذا ايقنت بهذآ ستجدك تشاهد وبهدوء ودون أي لفظ قد تندم عليه ..
لو جلست في مجلس فلا تدعي معرفة كل شيء
ولا تدعي معرفه كل شخص يذكر اسمه
حاول أن تستمع أكثر من ماتتحدث خصوصآ
إن كان هنالك من قد تستفيد منه ومن حديثه
لا تهايط بمعرفه فلانه وعلآنه صدقني سيحتقرك
من يجالسك فلا تفضح نفسك بعد أن ستر الله عليك .
أبتعد عن هذآ السؤال الغبي .. آش أصلك وفصلك ..
عامل الناس ببشاشـه وليونه ولا تصنفهم حسب الجنسيه والدين والقبيله ..
فالفضيله ليس لها
وطن أو عنوآن وآحد ..
الفضيله كامنه في نفوس أشخاص كثر على مختلف الأعرآق ..!!
الكثير .. والكثير من هذه الأمثله ..
سنجد أنفسنا نهملها مع أنها سهلة ولا تكلف الشخص
شيئآ بها نسمو .. بها نعيش برآحة بال أكبر ..
ولكن تعالوآ نعيد الشريط .. الم تلاحظوآ
كل ماذكر أعلاه من محآسن الأخلاق التي حث عليها
الدين الأسلامي .. لو أكملنا هذه المحاسن بصلاة وصوم
وزكاة وحج وقبل ذلك الشهادتين سنجد
أنفسنا مسلمين بحق .. هذآ هو ديننا ليس معادلة كيمائية
صعبة أو شيء مستحيل التحقق ..
دين ينظم لنا الحيآه ويجعلها يسيرة مريحه ..
خاتمه ..
قال عليه الصلاة والسلام
(( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخــلاق ))

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:31 PM
لكل مهموم

http://up.g4z4.com/uploads/c6b060ab2b.jpg
قال الراوي :
جاءنا رجلٌ مهموم ...
وقد أنهكته الغموم ...
فهو من الحزن مكظوم ...
فقال : أيها الناس ... حل بنا البأس ...
وذهب منا السرور والإيناس ... وتفرد بنا الشيطان ...
فأسقمنا حميم الأحزان ...فهل منكم رجلٌ رشيد ...
رأيه سديد ... يصرف عنا هذا العذاب الشديد ...
فقام منا ... شيخٌ ينوب عنا ... وهو أكبرنا سنا ...

http://www.sheekh-3arb.net/islam/Library/img/3ater/div/107.gif

فقال : ايها الرجل الغريب ... شأنك عجيب ... تشكو الهم والوصب ...
والغم والنصب ... وأراك لم يبق منك إلا العصب ...
أما تدعو الرحمن ... أما تقرأ القرآن ... فإنه يذهب الأحزان ...
ويطرد الوحشة عن الإنسان ... ثم أعلم أفهم ... لتسعد وتسلم ...
إن من أعظم الأمور ... في جلب السرور ... الرضا بالمقدور ...
واجتناب المحذور ... فلا تأسف على ما فات ... فقد مات ...
ولو أنه كنوزٌ من الذهب والجنيهات ... وأترك المستقبل حتى يُقبل ...
ولا تحمل همه وتنقل ... ولا تهتم بكلام الحساد ...
فلا يُحسدُ إلا من ساد ... وحظي بالإسعاد ... وعليك بالأذكار ...
فهي تحفظ الأعمار ... وتدفع الأشرار ... وهي أُنس الأبرار ... وبهجة الأخيار ...

http://www.sheekh-3arb.net/islam/Library/img/3ater/div/107.gif

وعليك بالقناعة ... فإنها اربح البضاعة ...
واملأ قلبك بالصدق ... وأشغل نفسك بالحق ...
و إلا شغلتك بالباطل ... وأصبحت كالعاطل ...
وفكر في نعم الله عليك ... وكيف ساقها إليك ...

http://www.sheekh-3arb.net/islam/Library/img/3ater/div/107.gif

من صحةٍ في بدن ... وأمنُ في وطن ... وراحةٌ في سكن ...
ومواهبٌ وفطن ... مع ما صرف من المحن ...
وسلم من الفتن ...

http://www.sheekh-3arb.net/islam/Library/img/3ater/div/107.gif

ثم أعطاك مالاً ممدوداً ... وبنين شهوداً ... ومهد لك تمهيداً ...
وقد كنت وحيداً فريداً ... وأذكر نعمة الغذاء والماء والهواء ... والدواء والكساء ...
والضياء والهناء مع صرف البلاء ...
ودفع الشقاء ... ثم افرح بما جرى عليك من أقدار ...
فأنت لا تعرف ما فيها من الأسرار ... فقابل النعمة بالشكر ...
وقابل البلية بالصبر ... وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء ...
وأغفر لكل من قصر في حقك وأساء ...
وأغسل قلبك سبعاً من الأضغان ...
واغمره دائما بالغفران ...
وأنهمك في العمل ...
فإنه يطرد الملل ...

http://www.ma3hd.net/vb/arab49604-albums/ma3hd16/arab295.jpg

وأحمد ربك على العافية ... والعيشة الكافية ...
والساعة الصافية ... فكم في الأرض من وحيدٍ وشريد ...
وطريدٍ وفقيد ... وكم في الأرض من رجلٍ غُلب ...
ومالٍ سُلب ... وملكٌ نُهب ... وكم من مسجون ...
ومغبونٌ ومديون ... ومفتونٌ ومجنون ...
وكم من سقيم ... وعقيمٍ ويتيم ...
ومن يلازمه الغريم ... والمرَضُ الأليم ...
وأعلم أن الحياة غرفةً بمفتاح ...
تصفقها الرياح ... لا صخبٌ فيها ولا صياح ...

http://www.sheekh-3arb.net/islam/Library/img/3ater/div/107.gif

وهي كما قال إبن فارس :-
ماءٌ وخبزٌ وظِل [] ذاك النعيم الأجل
كفرتُ نعمة ربي [] إن قلت إني مُقل

http://www.sheekh-3arb.net/islam/Library/img/3ater/div/107.gif

وأعلم أن لكل باب من الهم مفتاحاً من السرور ...
للذنب ربٍ غفور ... والفلك يدور ...
وأنت لا تدري بعاقبة الأمور ... وملكُ كسرى لا تغني عنه كِسرة ...
ويكفي من البحر قطرة ... فلا تذهب نفسك حسرة ...
ولا تتوقع الحوادث ... ولا تنتظر الكوارث ...
ولا تحرم نفسك لتجمع للوارث ...
ويغنيك عن الدنيا مصحفٌ شريف ... وبيتٍ لطيف ...
ومتاعٍ خفيف ... وكوز ماءٍ ورغيف ... وثوبٍ نظيف ...
والعزلةُ مملكة الأفكار ... والدواء كل الدواء في صيدلية الأذكار ...
وإذا أصبحت طائعاً لربك ... وغناك في قلبك ...
وأنت آمنٌ في سربك ... راضٍ بكسبك ...
فقد حصلت السعادة ... ونلت الزيادة ...
وبلغت السيادة ... وأعلم أن الدنيا خداعة ...
لا تساوي همّ ساعة ... فأجعلها طاعة ...

http://www.sheekh-3arb.net/islam/Library/img/3ater/div/107.gif

فلما إنتهى من وعظه ... أعجب بلفظه ...
وحسن لحظه ...
وقال له : جزاك الله عني خير الجزاء ...
فقد صار كلامك عندي أشرف العزاء .

http://www.swishe.com/d3wah/grf/0024.gif

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:36 PM
يا أيها الغافلون عن الله والآخرة والغير ملتزمين بدين الله ,
إما إنكم في ريب مما نزل الله على عبده ورسوله
أو ممن نسوا الله فأنساهم أنفسهم وأولئك هم الفاسقون
يقول عزوجل
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ
وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ *
وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ *
لا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ)
الحشر 18 - 20 ,
وإن كنتم لا تقرون بذلك فتمنوا الموت إن كنتم صادقين ,
يقول عزوجل حاكيا عن من هو مصر على عدم إتباع الحق
وأدعى أنه على خير ولم يعدل نفسه
(وَلَنْ يَتَمَنَّوْهُ أَبَداً بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَٱللَّهُ عَلِيمٌ بِٱلظَّالِمينَ)
البقرة 95

قد يظن البعض (http://www.ataaalkhayer.com/)أن الإلتزام الديني هو تطبيق للأوامر الدينية فقط
وهذا مفهوم قاصر لأن الإلتزام الديني هو فكر:-
الإقتناع التام والكامل عن غاية وجود الإنسان وكيفية تحقيق
هذه الغاية في الدنيا
(فإن الدنيا دار سفر لا دار إقامة، ومنزل عبور لا موطن حبور،
فينبغي للمؤمن أن يكون فيها على جناح سفر،
يهيئ زاده ومتاعه للرحيل المحتوم ,
فالسعيد من اتخذ لهذا السفر زاداً يبلغه
إلى رضوان الله تعالى والفوز بالجنة والنجاة من النار)
ثم تطبيق للواجبات وترك للمنهيات ثم أثر لذلك وهو تزكية للقلب والنفس,
فالمسلم موحد , عابد , مجاهد , حسن الخلق

إن من يدعوا إلى التقدم العلمي والحضارة على إطلاقها
يدعوا إلى سراب فما فات فات ولن يعود ,
ويجب أن تركز الأمة على تحقيق الإكتفاء الذاتي

ليس من الضروري العمل على عودة الخلافة الإسلامية
في هذه المرحلة فدول إسلامية متفرقة متعاونة
فيما بينها خير من دول علمانية متناحرة
كما أن التعاون والتنسيق بين الدول مطلوب
فالتعاون والتنسيق بين العلماء مطلوب ,
ما دمنا جميعا تحت مظلة الفرقة الناجية أو قريب منها

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:39 PM
فضل البكاء من خشية الله
قال الله تعالى وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا) الإسراء 109


وقال تعالى : أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ ) النجم ( 59,60 )


وعن ابى هريرة رضى الله عنه , قال رسول الله صل الله عليه وسلم :


"لا يلج النار رجل بكى من خشية الله تعالى ،
حتى يعود اللبن في الضرع ،
ولا يجتمع غبار في سبيل الله ، ودخان نار جهنم


الراوي:أبو هريرةالمحدث:الألباني -
المصدر (http://www.ataaalkhayer.com/):صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 3108


خلاصة حكم المحدث:صحيح (http://www.ataaalkhayer.com/)
وعنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :
" سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله - وذكر منهم - ،
ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه "
متفق عليه( )


وعن ابى أمامه صدى بن عجلان الباهلى رضى الله عنه ,
عن النبى صل الله عليه وسلم قال :

ليس شئ أحب إلى الله تعالى من قطرتين و أثرين :
قطرة دمع من خشية الله عز وجل و قطرة تهرق في سبيل الله
و أثر فى سبيل الله وأثر فى فريضة من فرائض الله عز وجل "
رواه الترمذي و حسنه الألباني

كان الحسن يقول : (http://www.ataaalkhayer.com/)
ماأغرورقت عين بمائها من خشيه الله الا حرم الله جسدها على النار ,
فإن فاضت على خدها لم يرهق ذلك الوجه قتر ولا ذلة ,


وليس من عمل الا له وزن وثواب إلا الدمعه
من خشية الله فإنها تطفئ ما شاء الله من حر النار ,


ولو أن رجلاً بكى من خشية الله فى أمة
لرجوت أن يرحم الله ببكائه تلك ألامه بأسرها.


( الزهد/ للحسن البصرى )


وقال أويس القرنى (http://www.ataaalkhayer.com/)
" كُن فى أمر الله كأنك قتلتَ الناس كلهم "


وفى رواية (http://www.ataaalkhayer.com/)
" لاتنال هذا الآمر حتى تكون كأنك قتلتَ الناس أجميعين "


نزف البكاءُ دموع عينك فاستعر


عيناً لغيرك دمعها مدرارُ


من ذا يعيرك عينه تبكى بها


أرأيت عيناً للدموع تعار


فلا يغتر بمكان صالح , فلا مكان أصلح من الجنة ,


ولقى فيها أدم ما لقى .


ولا يغتر أحد بلقاء الصالحين ورؤيتهم , فلا شخص أصلح من النبى ,


ولم ينتفع بلقائه أعداؤه والمنافقون

الفقير الى ربه
29-06-2012, 05:46 PM
الجوهرة حينما تضيعها الفتاه

أم عبد الرحمن
صرح العفة حصن عتيد، يتحصن فيه القلب من الشهوات والمغريات،
فإذا انهار الصـرح صالت الشهوات وجالت في عرين القلب،
وسلبت إرادته؛ فتستسلم الجوارح لنداءاتها وتنقاد بأغلالها،
فيتنقل الإنسان من هَم إلى هَم، ومن غم إلى غم،
تعلوه الكآبة وتكسوه الذلة، وينغمس رويدًا رويدًا في أوحال المعاصي والذنوب.
وعندما تهدم الفتاة صرح عفتها بيدها؛ فقد سلك درب الشيطان،
وكلما أوغلت في المسير فيه كانت عن الله أبعد وإلى شيطانها أقرب،
إلى أن يستولي الشيطان على نفسها،
فتصير من جنده الذين يبثون سمومه بين الخلق.
وإنها لآثار مدمرة وتبعات مهلكة تلك التي تحيق بمن ضيَّعت عفتها، (http://www.ataaalkhayer.com/)
وأعطت مفتاح حصنها للشيطان يقتحمها في جزل إبـليسي شامت.
هل عرفتِ أيتها الفتاة على ماذا نتحدث؟
إنها العادة السـرية، (http://www.ataaalkhayer.com/)تلك المشكلة التي تواجه فتياتنا في هذه الأيام،
فبعد أن كان الشباب هم من يواجهون مشكلة الاستمناء،
دخل الفتيات في نفس المشكلة، وأصبح بعضهن يهدمن صرح عفتهن بأيديهن.
طرق الغواية:
تقول بعض الدراسات أن الفتيات يتعرفرن على هذه العادة بأحد الطرق التالية:
·إما بالممارسة .
·أو بتعلمها من خلال الرفقاء والأصدقاء.
·أو بقراءة كتب ومجلات تتحدث عنها بالتفصيل.
وبما أن هذه العادة لا تحتاج إلى كبير عناء لممارستها،
والدافع إليها قوي، وسلطانها مستحكم في ضعاف الإيمان؛
يترسخ في أذهان كثير من الفتيات أنها الحل للفرار من عدم وجود زواج،
وأنها حل لذلك عند الفتيات؛ فتبدأ في ممارستها،
ومن ثَم التعود عليها وإدمانها، فتضيع عفتها رويدًا رويدًا.

آثار العادة السرية:
1.(ألم واحتقار ونفاق:
من الآثار النفسية التي تخلفها هذه العادة السيئة،
الإحساس الدائم بالألم والحسـرة والاحتقار؛
حيث يؤكد أغلب ممارسيها على أنها وإن كانت عادة لها لذة وقتية،
إلا أنها تترك لدى ممارسها شعورًا بالندم والألم والحسرة فور الانتهاء منها.
فربما كانت الفتاة شديدة الخوف من الله،
وتقف في الصلاة تبكي من خشية الله،
وفي المقابل نراها بعد ارتكابها للمعصية تجلس تبكي وتبكي بشدة،
وترى من نفسها ذلك التناقض المزعج.
ولا تفهم الفتاة أين المشكلة ومصدرها؟،
فيدخل الشيطان متطوعًا بإعطاء التفسير
بالتصور الشيطاني الذي يبدو في ظاهره اعتراف الضمير،
وهو أن تلك الفتاة منافقة بوجهين، ثم بعد ترسيخ هذا المفهوم،
يزيدها من تلك التفسيرات المهلكة (http://www.ataaalkhayer.com/):
إنكِ باستمراركِ في الوقوع في تلك المعصية تدور في حلقة مفرغة،
من ارتكاب للذنب، فبكاء، فتوبة، فندم، فسكون، فشهوة،
فارتكاب للذنب، من المحال أن تكوني صالحًا؛
فلابد ألا تكوني منافقة ذات وجهين،
اتركِ محاولات التوبة الزائفة هذه، وسلِّمي بالأمر الواقع.
2.ضعف وإنهاك:
تسبب العادة السـرية إنهاكًا عامًّا للجسم ككل،
ولا سيما للأجهزة العصبية والعضلية،
وكذلك مشاكل وآلام الظهر والمفاصل والركبتين،
إضافة إلى الرعشة،
وذلك كله قد لا يكون ملحوظًا في سن الخامسة عشـرة وحتى العشـرينات مثلًا،
إلا أنه في المراحل التالية تبدأ القوى في الخور،
ويقل مستوى العطاء في كل المجالات تدريجيًّا.
3.ذهن قعيد:
ممارسة العادة السـرية (http://www.ataaalkhayer.com/) تفقد القدرة على التركيز الذهني،
وتتناقص لديها قدرات الحفظ والفهم والاستيعاب؛
حتى ينتج عن ذلك شتات يكتنف الذهن، وضعف في الذاكرة،
وضعف القدرة على مجاراة الآخرين وفهم الأمور فهمًا صحيحًا؛
فالتفكير المستمر في الشهوة،
مع إثارة خارجية بصور أو قصص أو أفلام، مع التَّخَفِّي؛
تجعلكِ تستشعر أنها جريمة، مع شعوركِ بالإثم بعدها،
ومحاولة إزالة آثار فعلتكِ، هل بعد ذلك كله يكون هناك من تركيز؟!
4.إذا لم تستحي فاصنعي ما شئتِ:
إن التمادي في ممارسة العادة السـرية (http://www.ataaalkhayer.com/)يؤدي وبشكل تدريجي إلى زوال معالم الحياء والعفة،
وانهدام حواجز الدين والأخلاق،
وإذا كان هذا الأمر يُعد واضحًا بالنسبة للذكور، فهو في الإناث أكثر وضوحًا.
فلا عجب أن نرى تلك الفتاة،
التي لم تكن لتتجرأ على النظر إلى العورات المحيطة بها،
من قريبات أو جيران أو حتى في الشارع العام،
وقد أصبحت تلاحق ويتتبع العورات من هنا وهناك،
ولا عجب أن التي كانت تستحي من رفع بصـرها أعلى من موضع قدميها،
قد أصبحت هي التي تحدق البصر إلى هذا وذاك في الأسواق وعند الإشارات.
ولا عجب أن ترى التي كانت خيالها بالأمس طاهرًا نظيفًا ومحصورًا في كل طاهر وبريء،
أصبحت تتنقل بفكرها وخيالها في كل مجال من مجالات الشهوة الحرام،
ومن ثَم ينشغل فكرها بها بشدة، ويصبح جل طموحها أن تتخلص منها أو يشبعها؛
مما يفقده ا طموحها الأخروي، وحتى الدنيوي التي كانت تحلم به)
[مستفاد من الانتصار على العادة السرية،
رامي خالد عبد الله الخضر، (4-9)،
وبلوغ بلا خجل، أكرم رضا، ص(210)].
إحصائيات مخيفة:
وإليكِ ـ عزيزتي زهرة ـ بعض الإحصاءات التي أجريت في بعض الدول الإسلامية،
عن انتشار الزنا والزنا المقنع، أو ما يسمونه بالزواج العرفي فيها:
·بينت الإحصاءات وجود (400 ألف) حالة زواج سري،
وأن أغلب الحالات بين الشباب والفتيات الذين تتراوح أعمارهم ما بين (18ـ30) سنة،
وأن نسبة الزواج السـري بين طالبات الجامعة
تشكل 6% من مجموع الطالبات فى أحدى الدول العربية .
وفي دراسة قدمت للمركز القومي للبحوث الاجتماعية في دولة عربية،
جاء فيها أن هناك ما يقرب من (30 ألف (http://www.ataaalkhayer.com/))
حالة زواج عرفي بين أصحاب الشركات وسكرتيراتهم.
وللغرب النصيب الأوفر:
أما عن الغرب فحدثي ولا حرج،
وإليكِ بعض الأرقام والإحصاءات التي أخذت من بعض بلدانهم،
نسأل الله أن يعافينا:
·في تصـريح قالته مديرة صندوق الأمم المتحدة للسكان،
ونشـرته مجلة النور العدد 230 في جمادى الأولى 1425هـ،
جاء فيه: أن عدد الفتيات المراهقات اللاتي تنجبن يوميًّا يصل إلى أربعين ألفًا!
·بعد فتح المجال أمام المرأة السويدية في كل المجالات:
من قيادة الشاحنات على الطرق السـريعة إلى الإنضمام لوحدات القوات الخاصة في الجيوش،
فرارًا من تهمة التمييز ضد المرأة؛
فقد أفاد آخر إحصاء نشـرته مجلة الأسرة العدد 131 في صفر 1425هـ،
أن (60%) من المواليد الجدد في السويد أبناء زنى،
لا يرتبط آباؤهم وأمهاتهم بعلاقة زواج!
خاتمة الأشقياء:
إن التعلق بالشهوات واستيلاءها على القلب من أكبر أسباب سوء الخاتمة،
(فمن كان مشغولًا بالله وبذكره ومحبته في حال حياته؛
وَجَد ذلك أحوج ما هو إليه عند خروج روحه إلى الله،
ومن كان مشغولًا بغيره في حال حياته وصحته؛
فيعسـر عليه اشتغاله بالله وحضوره معه عند الموت،
ما لم تدركه عناية ربه، ولأجل هذا كان جديرًا
بالعاقل أن يلزم قلبه ولسانه ذكر الله حيثما كان؛
لأجل تلك اللحظة التي إن فاتت شقي شقاوة الأبد،
فنسأل الله أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته)
[طريق الهجرتين، ابن القيم، ص(459)].
(وإذا كان العبد في حال حضور ذهنه وقوته وكمال إدراكه،
قد تمكن منه الشيطان، واستعمله بما يريده من معاصي الله،
وقد أغفل قلبه عن ذكر الله، وعطَّل لسانه من ذكره وجوارحه عن طاعته؛
فكيف الظن به عند سقوط قواه واشتغال قلبه ونفسه بما هو فيه من ألم النزع،
وجمع الشيطان له كل قوته وهمته وحشده عليه بجميع ما يقدر عليه، لينال منه فرصته؟!
فإن ذلك آخر العمل، فأقوى ما يكون عليه شيطانه ذلك الوقت،
وأضعف ما يكون هو في تلك الحالة؟! فمن ترى يسلم على ذلك؟!
فهناك
يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

الفقير الى ربه
29-06-2012, 06:17 PM
أغرب قصص (http://www.libyanyouths.com/vb/t68645.html)الجن (http://www.libyanyouths.com/vb/t68645.html)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :- ( الجن (http://www.libyanyouths.com/vb/t68645.html)ثلاثة أصناف .. صنف له أجنحة يطيرون بها في الهواء .. وصنف حيات .. وصنف يحلون ويظعنون ) وقد ورد في القرآن الكريم أن سيدنا سليمان عليه السلام كان يسخر الجن (http://www.libyanyouths.com/vb/t68645.html)في الأعمال حتى أنهم بنوا له الصرح الممرد الذي حيبته بلقيس لجة وكشفت عن ساقها لكي تدخله .. فالجن موجودون في كل مكان ولكننا لا نستطيع أن نراهم .. وعالم الجن (http://www.libyanyouths.com/vb/t68645.html)عالم يكتنفه الغموض والغرابة والإثارة والتشويق .. وهناك روايات كثيرة متداولة بين الناس تقول أن الكثيرين شاهدوهم في أشكال مختلفة خاصة في اشكال القطط والكلاب .. فقد روى أحدهم أنه كان يسكن مع مجموعة من أصدقائه ومعارفه في سكن لهم وكانت هناك قطتان تأتيان كل يوم لأخذ الأغراض من المطبخ وعندما تُنهران تلوذان بالفرار .. وفي مرة من ذات المرات كان هذا الشخص في المطبخ ودخلت القطتان لأخذ قطعة من اللحم الذي كان يعده للعشاء وحاول انتهارهما فهربت إحداهما وبقيت الأخرى تعاركه على قطعة اللحم فما كان منه إلا أن ضربها بأداة ثقيلة على راسها فماتت القطة .. وبعد فترة قصيرة رن جرس الباب وإذا بشرطي يسأل عن هذا الشخص .. طلب الشرطي من هذا الرجل الذهاب معه إلى قسم الشرطة لبعض الإجراءات .. يقول الرجل :- ركبتُ معه السيارة وذهبنا إلى مكان لا أدري أين هو فوجدتُ جمهرة كبيرة من الناس وأصوات مرتفعة ووجدتُ نفسي أمام رجل له هيبة كأن يكون قاضيا أو شيخ قبيلة أو نحو ذلك .. ولقد شاهدتُ نفس القطة التي كانت تاتي إلى مطبخنا واقفة أمام ذلك الشيخ وهو يسألها عن الذي حدث بالضبط .. فسردت القصة بكل أمانة فقال الشيخ :- يبدو أن صاحبنا مخطئ ولولا شهادة القطة التي جاءت في صالحك لما رجعت سالما إلى منزلك .. ولكن كان هناك فئة من الموجودين لم ترضى بالحكم وحاولوا الصراخ مطالبين بالقصاص لكن الشيخ انتهرهم قائلا أن ابنهم جنى على نفسه .. يقول الرجل :- عدت بعد ذلك إلى البيت لا أدري كيف ولكني اكتشفت أن رفاقي كانوا يبحثون عني في كل أقسام الشرطة لمدة ثلاثة أيام وأنا لاأدري كيف مرت الأيام الثلاثة التي يقولون عنها لأنني غبت عنهم لحظات قصيرة فقط .. وهناك رواية أخرى تقول أن رجلا استأجر بيتا في مكان ما .. وكان هذا البيت مهجورا لفترة طويلة وقام صاحبه بصيانته وإعادة طلائة وتغيير ديكوره ثم عرضه للإيجار .. يقول هذا الرجل :- نقلتُ أمتعتي إلى ذلك البيت وبت أنا وأطفالي ليلة هانئة .. ومرت عدة أيام وكنت أنا أذهب إلى العمل صباحا لآتي في المساء وأنام مبكرا لمواصلة العمل ولكن زوجتي كانت تسهر كثيرا أمام التلفزيون .. وبعد مرور أسبوع ذكرت لي والخوف يملا عينيها بأن الأمر في هذا البيت يدعو للريبة فسألتها وما الذي يدعو للريبة ؟؟؟؟ فقالت لي بأنه في كل ليلة تسمع ضجة في الممر المؤدي إلى المطبخ وأحيانا تسمع صوت صراخ أطفال وصوت أرجلهم وهو يركضون في أنحاء المنزل فقلت لها أن ذلك يكون من ضججيج التلفزيون وأن تواضب على صلاتها وتكثر من قراءة القرآن لكي لا تعود لمثل تلك الوساوس ..وفي يوم ما عدت متأخرا إلى البيت ومنهكا من العمل الذي تواصل طوال ذلك اليوم ,, وعندما دخلت المنزل وجدت زوجتي لا حراك بها وعيناها شاخصة وهي ترتجف وتتصبب عرقا .. وبعدما أفاقت من غيبوبتها أخبرتني أنها شاهدت امرأة جالسة معها في الصالة وتبادلت معها أطراف الحديث وأفهمتها المرأة أنها هي وأسرتها يسكنون هذا المنزل منذ مدة طويلة ولا يمكنهم الرحيل عنه ونصحت تلك المرأة زوجتي بأن تبحث لها عن مكان آخر هي وزوجها وأطفالها لأن هذا البيت صغير ولا يسع الجميع .. وقد اصبت بدهشة كبيرة وانا استمع لتلك الرواية التي ترويها زوجتي .. وما أن انتهت حتى ظهر رجل قصير القامة أمامي وقال لي :- نحن لا نريد أن نضرك ولكن أسرتنا كبيرة وقد سكنا هذا المنزل قبل أن تسكنه أنت بسنوات طويلة فلذلك نحن نطلب منك أن تبحث عن منزل آخر .. يقول الرجل :- لقد حمدتُ الله أن الأطفال كانوا يغطون في نوم عميق تلك الساعة فلو رأوا ما رأيت أنا وأمهم فالله وحده هو العالم بما سيحل بهم .. ووافقتُ على الرحيل بشرط أن يعطوني مهلة للبحث عن منزل آخر فأعطوني شهرا كاملا على أن لا يؤذوا أحدا من أسرتي ولا يظهروا لهم ليلا أو نهارا .. ثم رحلنا عن المنزل
م/ن

الفقير الى ربه
29-06-2012, 10:16 PM
دائما يقال أن دموع المرأة هي سلاحها بمعنى أنها تستخدمه حين حاجتها إليه.

ويقال أن دموع المرأة طوفان يغرق فيه أمهر السباحين.

ومن المتعارف عليه منذ قديم العصور أن البكاء هو من شيم النساء(والله أعلم).

وأن دموع المرأة دائماً أسرع من دموع الرجل.


و لكن هناك العديد من الأسئلة و الاستفسارات التي تصول وتجول في خاطري عن بكاء الرجل فمتى يبكي الرجل؟؟؟؟

*هل يبكي عند موت عزيز ؟أو عند فراق حبيب؟

*يبكي عند شعوره بالظلم؟

*هل يبكي عند مواجهته لمشكله أو أمر ما يعجز عن حله؟

*أو يبكي عندما يكون صاحب ضمير و قلب خاشع يبكي من خشيه الله تعالى؟

*ربما يبكي لشعوره بالندم؟
كثير من الرجال يعتبر أن البكاء عيب ونقص وأيضا ضعف.فهو عند بكائه يظهر نقطة ضعفه.و هناك من يقول أن دمعة الرجل

تختلف عن دمعة المرأة فدمعة الرجل ملتهبة و حارقه.فماذا عن دمعة المرأة هل هي باردة؟

أنا أختلف مع هؤلاء الأشخاص و لعدة أسباب:-

فلو عرفنا البكاء في بداية الأمر يمكننا أن نقول بأنه انفجار يحدث داخل جسم الإنسان نتيجة لبعض الضغوط أو المشاكل التي قد

تواجهه.هذا الانفجار إما أن يظهر ويخرج بشكل دموع ,وإما أن يكبته الشخص في داخله فيتحول إلى حسرات وآهات قد تؤدي

في النهاية إلى دمار الصحة و هلاكها.

لماذا لا تبكي أيها الرجل!!

فلو عرفت فوائد البكاء لبكيت....وبكيت...وبكيت

فالبكاء أو بالأصح الدموع تنظف العين و تطهرها من الأتربة والغبار.والأهم من ذلك أنها تنقي الفؤاد و الأحاسيس والمشاعر من

الحزن والغضب والحقد وغير ذلك من الأشياء التي قد تصيب الإنسان.ولقد ثبت علميا أن البكاء يخفف من ضغط الدم و آلام

القلب التي قد تؤدي إلى جلطه أو إلى الموت في بعض الأحيان..... لماذا لا تبكي ...... فماذا كنت تفعل لحظة ولادتك هل كنت تضحك؟؟؟

طبعا لا.... لقد كنت تبكي كأي طفل يطلق صرخاته عندما يولد ويخرج إلى هذا العالم ...الواسع... الغريب الملئ بالضوضاء

والضجة.

فربما بكيت أيها الرجل لحاجتك للعطف أو الحنان أو لرغبتك في البكاء.أو ربما لتنفس عن كرب أو ضائقة في داخلك .

ربما تبكي من الفرحة و السرور .فأين العيب في ذلك؟؟ فأنت بذلك تبحث عن مخرج لتعبر به عن ما في داخلك.


يقول ابن القيم أن البكاء أنواع:-
*بكاء الرحمة و الرقة

*بكاء الخوف و الخشية

*بكاء المحبة والشوق

*بكاء الفرح والسرور

*بكاء الجزع

*بكاء الحزن

*بكاء الخور والضعف

*بكاء النفاق

*البكاء المستعار

*و بكاء الموافقة
هل تعلم يا أخي أنه من السبعة الذين يظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله.....رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه.

هل تعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم وهو أعظم مخلوق على وجه الأرض كان يبكي في بعض المواقف و كانت تفيض عيناه

بالدمع خوفاً وخشيتاً على أمته,أو عند تلاوة القرآن.

فلو شعرت بالبكاء ...حاول أن تبكي,فهذا لن ينقص من رجولتك ولن يقلل من قدرك.على العكس سيستريح فؤادك و تشعر بالراحة

و السكينة

الفقير الى ربه
29-06-2012, 10:35 PM
أيقظتِ يا سِــفرَ الجَّمَــالِ مَوَاجِعِي
وقضَضتِ مِنْ فرطِ الوِدَادِ مَضاجِعِي

قدْ كُنتُ غادَرتُ الهَوَى وَشُجُونهُ
وَوَأدتُ فِي أرضِ اليَبَابِ نوَازِعِي

وطوَيتُ صَفحَةَ عَاشِقٍ مُتهَالكٍ
ماانفكَّ يَسبَحُ فِي فضَاءٍ وَاسِعِ

وَهَجَرتُ أصنافَ الهُمُومِ تواترَتْ
تلهُــو بِأقدَارِي وترسُــمُ طالِعِي

حتــــى أتيتِ بِكأسِ حُبِّكِ غرَّنِي
فمَضيتُ أرشفُ مَا عَقِلتُ دَوَافِعِي

فكأنَّمَا شمسٌ أشاحَتْ ظلمَتِي
فتكَتْ بِأوصَالِ القنُوطِ القابِعِ

وأطلَّ فجرٌ مِن عُيُونكِ مُشرِقٌ
فأضَاءَ أيَّـــامِي وغيَّرَ واقِعِي

وغدَوتُ أسبَحُ فِي بُحُورِ مَحَبَّةٍ
تزهُو بِأرجَاءِ الفـــؤَادِ الوَادِعِ

الفقير الى ربه
29-06-2012, 11:03 PM
أَلا أَسعِديني بِالدُّموعِ السَـــواكِبِ
على الوَجدِ مِن صَرمِ الحَبيبِ المُغاضِبِ
-
2- فَسُـــــحّي دُموعاً هامِلاتٍ كَأَنَّها
لَـهـا آمِــرٌ بِالفَـيض ِ مِن تَحـتِ حاجـِبِ
-
3- وَإِن كانَ هَذا الصرمُ مِنكِ تَدَلـُّلاً
فـأَهلاً وَسَــــــــهلاً بِــالدَلالِ المُخالِــــبِ
-
4- وَإِن كُنتِ قَد بُلِّغتِ يــا فَوزُ باطِلاً
تـُقــوِّلَ عَـنّي فَاســــمَعي ثـُّمَ عــاتــِبي
-
5- وَلا تَعجَلي بِالصرم ِ حَتّى تَـبـَيَّني
أَقَــــولَ مُحِــقٍّ كـانَ أَم قَــولَ كاذِبِ
-
6- كَأَنَّ جَميعَ الأَرضَ حَتـَّى أَراكـُمُ
تَصَوَّرُ في عَــيـني ســـــــــودَ العَقارِبِ
-
7- أَراني أَبيتُ اللَيلَ صاحِبَ عَـبــرَةٍ
مَشـــــوقاً أُراعي مُنجـِداتِ الكَواكِبِ
-
8- أُراقِبُ طولَ اللَيلِ حَتّى إِذا اِنقَضى
رَقَـبـتُ طُـلـوعَ الشَمس ِ حَتـَّى المَغارِبِ
-
9- يَظَلُّ لِساني يَشتَكي الشَوقَ وَالهَوى
وَقَـلـبـي كَـذي حَـبـس ٍ لِقَـتـل ٍ مُراقِبِ
-
10-أَما تَـتـََّقـيـن اللَهَ في قَتلِ عاشِــــق ٍ
صَريع ٍ نَحـيـل ٍ الجِســــم ِ كالخَيطِ ذائِبِ

--------------------
العباس ابن الاحنف

الفقير الى ربه
29-06-2012, 11:10 PM
قالت لهُ...
أتحبني وأنا ضريرة...
وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة...
الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة...
ما أنت إلا بمجنون...
أو مشفقٌ على عمياء العيون...

قالَ...
بل أنا عاشقٌ يا حلوتي...
ولا أتمنى من دنيتي...
إلا أن تصيري زوجتي...
وقد رزقني الله المال...
وما أظنُّ الشفاء مٌحال...

قالت...
إن أعدتّ إليّ بصري...
سأرضى بكَ يا قدري...
وسأقضي معك عمري...
لكن..
من يعطيني عينيه...
وأيُّ ليلِ يبقى لديه...

وفي يومٍ جاءها مُسرِعا...
أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا...
وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا...
وستوفين بوعدكِ لي...
وتكونين زوجةً لي...
ويوم فتحت أعيُنها...
كان واقفاَ يمسُك يدها...
رأتهُ...
فدوت صرختُها...
أأنت أيضاً أعمى؟!!...
وبكت حظها الشُؤمَ...

لا تحزني يا حبيبتي...
ستكونين عيوني ودليلتي...
فمتى تصيرين زوجتي...
قالت...
أأنا أتزوّجُ ضريرا...
وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا...

فبكى...
وقال سامحيني...
من أنا لتتزوّجيني...
ولكن...
قبل أن تترُكيني...
أريدُ منكِ أن تعديني...
أن تعتني جيداً بعيوني...
---------------
نزار قباني

الفقير الى ربه
29-06-2012, 11:19 PM
شكراً لكم . .

فحبيبتي قتلت .. وصار بوسعكم

أن تشربوا كأساً على قبر الشهيده

وقصيدتي اغتيلت ..

وهل من أمـةٍ في الأرض ..

- إلا نحن - تغتال القصيدة ؟

بلقيس ...

كانت أجمل الملكات في تاريخ بابل

بلقيس ..

كانت أطول النخلات في أرض العراق

كانت إذا تمشي ..

ترافقها طواويسٌ ..

وتتبعها أيائل ..

بلقيس .. يا وجعي ..

ويا وجع القصيدة حين تلمسها الأنامل

هل يا ترى ..

من بعد شعرك سوف ترتفع السنابل ؟

يا نينوى الخضراء ..

يا غجريتي الشقراء ..

يا أمواج دجلة . .

تلبس في الربيع بساقها

أحلى الخلاخل ..

قتلوك يا بلقيس ..

أية أمةٍ عربيةٍ ..

تلك التي

تغتال أصوات البلابل ؟

أين السموأل ؟

والمهلهل ؟

والغطاريف الأوائل ؟

فقبائلٌ أكلت قبائل ..

وثعالبٌ قتـلت ثعالب ..

وعناكبٌ قتلت عناكب ..

قسماً بعينيك اللتين إليهما ..

تأوي ملايين الكواكب ..

سأقول ، يا قمري ، عن العرب العجائب

فهل البطولة كذبةٌ عربيةٌ ؟

أم مثلنا التاريخ كاذب ؟.

بلقيس

لا تتغيبي عني

فإن الشمس بعدك

لا تضيء على السواحل . .

سأقول في التحقيق :

إن اللص أصبح يرتدي ثوب المقاتل

وأقول في التحقيق :

إن القائد الموهوب أصبح كالمقاول ..

وأقول :

إن حكاية الإشعاع ، أسخف نكتةٍ قيلت ..

فنحن قبيلةٌ بين القبائل

هذا هو التاريخ . . يا بلقيس ..

كيف يفرق الإنسان ..

ما بين الحدائق والمزابل

بلقيس ..

أيتها الشهيدة .. والقصيدة ..

والمطهرة النقية ..

سبـأٌ تفتش عن مليكتها

فردي للجماهير التحية ..

يا أعظم الملكات ..

يا امرأةً تجسد كل أمجاد العصور السومرية

بلقيس ..

يا عصفورتي الأحلى ..

ويا أيقونتي الأغلى

ويا دمعاً تناثر فوق خد المجدلية

أترى ظلمتك إذ نقلتك

ذات يومٍ .. من ضفاف الأعظمية

بيروت .. تقتل كل يومٍ واحداً منا ..

وتبحث كل يومٍ عن ضحية

والموت .. في فنجان قهوتنا ..

وفي مفتاح شقتنا ..

وفي أزهار شرفتنا ..

وفي ورق الجرائد ..

والحروف الأبجدية ...

ها نحن .. يا بلقيس ..

ندخل مرةً أخرى لعصر الجاهلية ..

ها نحن ندخل في التوحش ..

والتخلف .. والبشاعة .. والوضاعة ..

ندخل مرةً أخرى .. عصور البربرية ..

حيث الكتابة رحلةٌ

بين الشظية .. والشظية

حيث اغتيال فراشةٍ في حقلها ..

صار القضية ..

هل تعرفون حبيبتي بلقيس ؟

فهي أهم ما كتبوه في كتب الغرام

كانت مزيجاً رائعاً

بين القطيفة والرخام ..

كان البنفسج بين عينيها

ينام ولا ينام ..

بلقيس ..

يا عطراً بذاكرتي ..

ويا قبراً يسافر في الغمام ..

قتلوك ، في بيروت ، مثل أي غزالةٍ

من بعدما .. قتلوا الكلام ..

بلقيس ..

ليست هذه مرثيةً

لكن ..

على العرب السلام

بلقيس ..

مشتاقون .. مشتاقون .. مشتاقون ..

والبيت الصغير ..

يسائل عن أميرته المعطرة الذيول

نصغي إلى الأخبار .. والأخبار غامضةٌ

ولا تروي فضول ..

بلقيس ..

مذبوحون حتى العظم ..

والأولاد لا يدرون ما يجري ..

ولا أدري أنا .. ماذا أقول ؟

هل تقرعين الباب بعد دقائقٍ ؟

هل تخلعين المعطف الشتوي ؟

هل تأتين باسمةً ..

وناضرةً ..

ومشرقةً كأزهار الحقول ؟

بلقيس ..

إن زروعك الخضراء ..

ما زالت على الحيطان باكيةً ..

ووجهك لم يزل متنقلاً ..

بين المرايا والستائر

حتى سجارتك التي أشعلتها

لم تنطفئ ..

ودخانها

ما زال يرفض أن يسافر

بلقيس ..

مطعونون .. مطعونون في الأعماق ..

والأحداق يسكنها الذهول

بلقيس ..

كيف أخذت أيامي .. وأحلامي ..

وألغيت الحدائق والفصول ..

يا زوجتي ..

وحبيبتي .. وقصيدتي .. وضياء عيني ..

قد كنت عصفوري الجميل ..

فكيف هربت يا بلقيس مني ؟..

بلقيس ..

هذا موعد الشاي العراقي المعطر ..

والمعتق كالسلافة ..

فمن الذي سيوزع الأقداح .. أيتها الزرافة ؟

ومن الذي نقل الفرات لبيتنا ..

وورود دجلة والرصافة ؟

بلقيس ..

إن الحزن يثقبني ..

وبيروت التي قتلتك .. لا تدري جريمتها

وبيروت التي عشقتك ..

تجهل أنها قتلت عشيقتها ..

وأطفأت القمر ..

بلقيس ..

يا بلقيس ..

يا بلقيس

كل غمامةٍ تبكي عليك ..

فمن ترى يبكي عليا ..

بلقيس .. كيف رحلت صامتةً

ولم تضعي يديك .. على يديا ؟

بلقيس ..

كيف تركتنا في الريح ..

نرجف مثل أوراق الشجر ؟

وتركتنا - نحن الثلاثة - ضائعين

كريشةٍ تحت المطر ..

أتراك ما فكرت بي ؟

وأنا الذي يحتاج حبك .. مثل (زينب) أو (عمر)

بلقيس ..

يا كنزاً خرافياً ..

ويا رمحاً عراقياً ..

وغابة خيزران ..

يا من تحديت النجوم ترفعاً ..

من أين جئت بكل هذا العنفوان ؟

بلقيس ..

أيتها الصديقة .. والرفيقة ..

والرقيقة مثل زهرة أقحوان ..

ضاقت بنا بيروت .. ضاق البحر ..

ضاق بنا المكان ..

بلقيس : ما أنت التي تتكررين ..

فما لبلقيس اثنتان ..

بلقيس ..

تذبحني التفاصيل الصغيرة في علاقتنا ..

وتجلدني الدقائق والثواني ..

فلكل دبوسٍ صغيرٍ .. قصةٌ

ولكل عقدٍ من عقودك قصتان

حتى ملاقط شعرك الذهبي ..

تغمرني ،كعادتها ، بأمطار الحنان

ويعرش الصوت العراقي الجميل ..

على الستائر ..

والمقاعد ..

والأواني ..

ومن المرايا تطلعين ..

من الخواتم تطلعين ..

من القصيدة تطلعين ..

من الشموع ..

من الكؤوس ..

من النبيذ الأرجواني ..

بلقيس ..

يا بلقيس .. يا بلقيس ..

لو تدرين ما وجع المكان ..

في كل ركنٍ .. أنت حائمةٌ كعصفورٍ ..

وعابقةٌ كغابة بيلسان ..

فهناك .. كنت تدخنين ..

هناك .. كنت تطالعين ..

هناك .. كنت كنخلةٍ تتمشطين ..

وتدخلين على الضيوف ..

كأنك السيف اليماني ..

بلقيس ..

أين زجاجة ( الغيرلان ) ؟

والولاعة الزرقاء ..

أين سجارة الـ (الكنت ) التي

ما فارقت شفتيك ؟

أين (الهاشمي ) مغنياً ..

فوق القوام المهرجان ..

تتذكر الأمشاط ماضيها ..

فيكرج دمعها ..

هل يا ترى الأمشاط من أشواقها أيضاً تعاني ؟

بلقيس : صعبٌ أن أهاجر من دمي ..

وأنا المحاصر بين ألسنة اللهيب ..

وبين ألسنة الدخان ...

بلقيس : أيتها الأميرة

ها أنت تحترقين .. في حرب العشيرة والعشيرة

ماذا سأكتب عن رحيل مليكتي ؟

إن الكلام فضيحتي ..

ها نحن نبحث بين أكوام الضحايا ..

عن نجمةٍ سقطت ..

وعن جسدٍ تناثر كالمرايا ..

ها نحن نسأل يا حبيبة ..

إن كان هذا القبر قبرك أنت

أم قبر العروبة ..

بلقيس :

يا صفصافةً أرخت ضفائرها علي ..

ويا زرافة كبرياء

بلقيس :

إن قضاءنا العربي أن يغتالنا عربٌ ..

ويأكل لحمنا عربٌ ..

ويبقر بطننا عربٌ ..

ويفتح قبرنا عربٌ ..

فكيف نفر من هذا القضاء ؟

فالخنجر العربي .. ليس يقيم فرقاً

بين أعناق الرجال ..

وبين أعناق النساء ..

بلقيس :

إن هم فجروك .. فعندنا

كل الجنائز تبتدي في كربلاء ..

وتنتهي في كربلاء ..

لن أقرأ التاريخ بعد اليوم

إن أصابعي اشتعلت ..

وأثوابي تغطيها الدماء ..

ها نحن ندخل عصرنا الحجري

نرجع كل يومٍ ، ألف عامٍ للوراء ...

البحر في بيروت ..

بعد رحيل عينيك استقال ..

والشعر .. يسأل عن قصيدته

التي لم تكتمل كلماتها ..

ولا أحدٌ .. يجيب على السؤال

الحزن يا بلقيس ..

يعصر مهجتي كالبرتقالة ..

الآن .. أعرف مأزق الكلمات

أعرف ورطة اللغة المحالة ..

وأنا الذي اخترع الرسائل ..

لست أدري .. كيف أبتدئ الرسالة ..

السيف يدخل لحم خاصرتي

وخاصرة العبارة ..

كل الحضارة ، أنت يا بلقيس ، والأنثى حضارة ..

بلقيس : أنت بشارتي الكبرى ..

فمن سرق البشارة ؟

أنت الكتابة قبلما كانت كتابة ..

أنت الجزيرة والمنارة ..

بلقيس :

يا قمري الذي طمروه ما بين الحجارة ..

الآن ترتفع الستارة ..

الآن ترتفع الستارة ..

سأقول في التحقيق ..

إني أعرف الأسماء .. والأشياء .. والسجناء ..

والشهداء .. والفقراء .. والمستضعفين ..

وأقول إني أعرف السياف قاتل زوجتي ..

ووجوه كل المخبرين ..

وأقول : إن عفافنا عهرٌ ..

وتقوانا قذارة ..

وأقول : إن نضالنا كذبٌ

وأن لا فرق ..

ما بين السياسة والدعارة !!

سأقول في التحقيق :

إني قد عرفت القاتلين

وأقول :

إن زماننا العربي مختصٌ بذبح الياسمين

وبقتل كل الأنبياء ..

وقتل كل المرسلين ..

حتى العيون الخضر ..

يأكلها العرب

حتى الضفائر .. والخواتم

والأساور .. والمرايا .. واللعب ..

حتى النجوم تخاف من وطني ..

ولا أدري السبب ..

حتى الطيور تفر من وطني ..

و لا أدري السبب ..

حتى الكواكب .. والمراكب .. والسحب

حتى الدفاتر .. والكتب ..

وجميع أشياء الجمال ..

جميعها .. ضد العرب ..

لما تناثر جسمك الضوئي

يا بلقيس ،

لؤلؤةً كريمة

فكرت : هل قتل النساء هوايةٌ عربيةٌ

أم أننا في الأصل ، محترفو جريمة ؟

بلقيس ..

يا فرسي الجميلة .. إنني

من كل تاريخي خجول

هذي بلادٌ يقتلون بها الخيول ..

هذي بلادٌ يقتلون بها الخيول ..

من يوم أن نحروك ..

يا بلقيس ..

يا أحلى وطن ..

لا يعرف الإنسان كيف يعيش في هذا الوطن ..

لا يعرف الإنسان كيف يموت في هذا الوطن ..

ما زلت أدفع من دمي ..

أعلى جزاء ..

كي أسعد الدنيا .. ولكن السماء

شاءت بأن أبقى وحيداً ..

مثل أوراق الشتاء

هل يولد الشعراء من رحم الشقاء ؟

وهل القصيدة طعنةٌ

في القلب .. ليس لها شفاء ؟

أم أنني وحدي الذي

عيناه تختصران تاريخ البكاء ؟

سأقول في التحقيق :

كيف غزالتي ماتت بسيف أبي لهب

كل اللصوص من الخليج إلى المحيط ..

يدمرون .. ويحرقون ..

وينهبون .. ويرتشون ..

ويعتدون على النساء ..

كما يريد أبو لهب ..

كل الكلاب موظفون ..

ويأكلون ..

ويسكرون ..

على حساب أبي لهب ..

لا قمحةٌ في الأرض ..

تنبت دون رأي أبي لهب

لا طفل يولد عندنا

إلا وزارت أمه يوماً ..

فراش أبي لهب !!...

لا سجن يفتح ..

دون رأي أبي لهب ..

لا رأس يقطع

دون أمر أبي لهب ..

سأقول في التحقيق :

كيف أميرتي اغتصبت

وكيف تقاسموا فيروز عينيها

وخاتم عرسها ..

وأقول كيف تقاسموا الشعر الذي

يجري كأنهار الذهب ..

سأقول في التحقيق :

كيف سطوا على آيات مصحفها الشريف

وأضرموا فيه اللهب ..

سأقول كيف استنزفوا دمها ..

وكيف استملكوا فمها ..

فما تركوا به ورداً .. ولا تركوا عنب

هل موت بلقيسٍ ...

هو النصر الوحيد

بكل تاريخ العرب ؟؟...

بلقيس ..

يا معشوقتي حتى الثمالة ..

الأنبياء الكاذبون ..

يقرفصون ..

ويركبون على الشعوب

ولا رسالة ..

لو أنهم حملوا إلينا ..

من فلسطين الحزينة ..

نجمةً ..

أو برتقالة ..

لو أنهم حملوا إلينا ..

من شواطئ غزةٍ

حجراً صغيراً

أو محارة ..

لو أنهم من ربع قرنٍ حرروا ..

زيتونةً ..

أو أرجعوا ليمونةً

ومحوا عن التاريخ عاره

لشكرت من قتلوك .. يا بلقيس ..

يا معشوقتي حتى الثمالة ..

لكنهم تركوا فلسطيناً

ليغتالوا غزالة !!...

ماذا يقول الشعر ، يا بلقيس ..

في هذا الزمان ؟

ماذا يقول الشعر ؟

في العصر الشعوبي ..

المجوسي ..

الجبان

والعالم العربي

مسحوقٌ .. ومقموعٌ ..

ومقطوع اللسان ..

نحن الجريمة في تفوقها

فما ( العقد الفريد ) وما ( الأغاني ) ؟؟

أخذوك أيتها الحبيبة من يدي ..

أخذوا القصيدة من فمي ..

أخذوا الكتابة .. والقراءة ..

والطفولة .. والأماني

بلقيس .. يا بلقيس ..

يا دمعاً ينقط فوق أهداب الكمان ..

علمت من قتلوك أسرار الهوى

لكنهم .. قبل انتهاء الشوط

قد قتلوا حصاني

بلقيس :

أسألك السماح ، فربما

كانت حياتك فديةً لحياتي ..

إني لأعرف جيداً ..

أن الذين تورطوا في القتل ، كان مرادهم

أن يقتلوا كلماتي !!!

نامي بحفظ الله .. أيتها الجميلة

فالشعر بعدك مستحيلٌ ..

والأنوثة مستحيلة

ستظل أجيالٌ من الأطفال ..

تسأل عن ضفائرك الطويلة ..

وتظل أجيالٌ من العشاق

تقرأ عنك . . أيتها المعلمة الأصيلة ...

وسيعرف الأعراب يوماً ..

أنهم قتلوا الرسولة ..

قتلوا الرسولة ..

-------------------------
نزار قباني

الفقير الى ربه
29-06-2012, 11:48 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/8e1a157509a97a370f89ce07ab612765.gif (http://forum.te3p.com/571951.html)





http://imagecache.te3p.com/imgcache/ffb2d621af5e026b5f943962ac618286.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك سعود بن عبدالعزيز




http://imagecache.te3p.com/imgcache/6abe6799562e85809f597ac37ea2a254.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك سعود بن عبد العزيز والملك عبد الله عاهل الأردن. عمان 17 أغسطس 1935




http://imagecache.te3p.com/imgcache/f01939b0d94cdf2f95441fb8a20979e1.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز في وسط ابناءه وهم من اليسار إلى اليمين الامير مشعل والامير طلال والامير نواف والامير متعب




http://imagecache.te3p.com/imgcache/46059644c691b0827783459d4d85bd62.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالله بن عبدالعزيز




http://imagecache.te3p.com/imgcache/21eb5620f4d136c0ee422de55f617ebf.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود




http://imagecache.te3p.com/imgcache/ae23b1cdc8518801ebd8f735afffb3ef.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز آل سعود والملك فيصل بن عبدالعزيز - 1947




http://imagecache.te3p.com/imgcache/285b85b907d37928f336de311076bd81.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود




http://imagecache.te3p.com/imgcache/a643a240457e4619633089d17b314733.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود مع ابنائه الملك فيصل والملك فهد والملك عبدالله




http://imagecache.te3p.com/imgcache/d192f39b9d5abc15b595c80f93162da8.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز مع ابنه الامير منصور - 1925 م




http://imagecache.te3p.com/imgcache/ceb53565d30a10116f68810b6a7f1932.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك سعود بن عبدالعزيز مع اخيه الامير محمد بن عبدالعزيز




http://imagecache.te3p.com/imgcache/83130af6c0e76006dd335e13eedf130a.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك سعود بن عبدالعزيز / ايام شبابه




http://imagecache.te3p.com/imgcache/bf5d180e6dbf6ce7639db7297e2ed04f.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز آل سعود - 1942م





http://imagecache.te3p.com/imgcache/dc06dbd6a3ed691d3039cdd85d8fc89e.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود




http://imagecache.te3p.com/imgcache/a0c875af18fd237cb8f941fd8d62cf2d.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الأمير تركي الأول بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ( أكبر أبناء الملك عبدالعزيز )




http://imagecache.te3p.com/imgcache/52e67906ecab363d0dcaa7a32d44bccb.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الأمير محمد بن عبدالرحمن آل سعود ( شقيق الملك عبدالعزيز )




http://imagecache.te3p.com/imgcache/9d58bee7af1ad269bd8c05b4fe196abb.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك خالد بن عبدالعزيز ( من يمين الصوره ) والامير احمد الجابر امير الكويت والملك سعود بن عبدالعزيز - الكويت 1942


يتبع

الفقير الى ربه
29-06-2012, 11:52 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/ab9a6797141553c5196261178734d145.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الامام عبدالرحمن بن فيصل ال سعود - 1928 الكويت ( والد الملك عبدالعزيز )




http://imagecache.te3p.com/imgcache/236f92f7766d89f6eb2af24511ffda17.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز آل سعود ويظهر عن يساره الامير مشعل بن عبدالعزيز ويظهر عن يمينه الامير نواف بن عبد العزيز - الطائف ( قصر خزام عام 1940




http://imagecache.te3p.com/imgcache/b4599da7ecc377c87c7c8abdf3af21d9.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز آل سعود




http://imagecache.te3p.com/imgcache/3c2bd9846d0ced9a0372e5bf250b64cd.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز أل سعود - مطار جدة القديم 1929م




http://imagecache.te3p.com/imgcache/6b2fc2d02b6b8327bbfc6bc6d04475f1.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الامير سلطان بن عبدالعزيز / ايام شبابه




http://imagecache.te3p.com/imgcache/19cb8a7370b452c2e29ccedf2115d9bd.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
من اليمين الملك فهد ثم الملك فيصل ثم الامير محمد ثم الامير عبدالله الفيصل وفي المقدمه الامير نواف بن عبدالعزيز




http://imagecache.te3p.com/imgcache/341dbf316d7df501c88e0bb3d784e21a.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك فيصل بن عبدالعزيز والملك خالد بن عبدالعزيز والشيخ حافظ وهبة




http://imagecache.te3p.com/imgcache/234fb35d136fa6c357e9814d6cd75504.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز وسمو الأمير سعود بن عبدالعزيز وسمو الأمير محمد والأمير خالد بن عبدالعزيز وبعض المرافقين




http://imagecache.te3p.com/imgcache/6ec08dd39c5388bd7d8e5569ebf2f95b.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز أل سعود




http://imagecache.te3p.com/imgcache/cd172913b5a9197c2d25e8022005a098.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز أل سعود وعلى يمينه من الخلف الامير تركي الأول




http://imagecache.te3p.com/imgcache/3b5b512e21815ca8cee950809c88455f.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك خالد بن عبدالعزيز / في طفولته




http://imagecache.te3p.com/imgcache/3fee6baea3acd70461d31c6e38032600.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك فيصل بن عبدالعزيز - عام 1919م يسار




http://imagecache.te3p.com/imgcache/cddccdda9aa62077a6c805becbf31bde.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الامير سلمان بن عبدالعزيز / في شبابه




http://imagecache.te3p.com/imgcache/0225c259d5a049959082f22096ffd2cd.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك عبدالعزيز آل سعود والامير نواف بن عبدالعزيز آل سعود




http://imagecache.te3p.com/imgcache/82134bac8a12ee42acbe3ed036ec78d6.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك فيصل بن عبدالعزيز ويظهر في الصوره الامير سعود الفيصل وهو في سن طفولته




http://imagecache.te3p.com/imgcache/c8194469f1241cee4be89f30135d0429.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك سعود بن عبدالعزيز




http://imagecache.te3p.com/imgcache/1145a2db7b69c3294e1aba45c3bf2c42.jpg (http://forum.te3p.com/586251.html)
الملك خالد بن عبدالعزيز



انتهى

م\ن

الفقير الى ربه
29-06-2012, 11:58 PM
http://im16.gulfup.com/2011-12-19/1324306380431.gif

الفقير الى ربه
30-06-2012, 01:17 AM
سلوا كؤوس الطلا هل لامست فاها .
واستخبروا الراح هل مست ثناياها
-
باتت على الروض تسقيني بصـافــيـه
لا لــلـسـلاف ولا لــلــــورد ريـــاهـــا
-
ما ضر لو جعلت كأسي مراشـــفهـــا
ولو سقتني بصاف من حـمـيـــاهــا
-
هيفاء كالبان يـلـتـف الـنـسـيـم بـهـــا
ويلفت الطير تحت الوشي عطفـاهــا
-
حـديـثـهـا الـسـحـر إلا انـــه نـــغـــــم
جــرت علــــــي فــم داود فــغــنـاهـا
-
حمامة الأيك من بالـشــجـو طـارحـها
ومن وراء الدجي بالشوق نـــاجـاهــا
-
القت إلي اللـيـل جـيـدا نــافـرا ورمــت
إليه اذنا وحــــــــارت فـيـــه عـيـنـاهـا
-
وعادها الشوق للاحباب فـــانـبـعثـت
تبكي وتـهـتــف احــيـانـا بـشـكـواهــا
-
ياجارة الأيك أيام الــــــهـوي ذهـبــت
كالحلم آهــــــــــــا لأيام الهــوى آهــا
-------------------
احمد شوقي..

الفقير الى ربه
30-06-2012, 01:36 AM
مَا لِـي فُتِنْـتُ بلحْظِـكِ الْفَتَّـاكِ
------------------------
وسَلَـوْتُ كُـلَّ مَلِـيـحَـةٍ إِلاَّكِ
يُسْرَاكِ قَدْ مَلَكَتْ زِمـامَ صَبَابَتِـي
ومَضَلَّتِـي وهُـدَايَ فِـي يُمْنَـاكِ
فَإِذا وَصَلْتِ فَكُـلُّ شَـيْءٍ باسِـمٌ
وإِذا هَجَرْتِ فكُـل شَـيْءٍ باكِـي
هَذَا دَمِي فِـي وَجْنَتَيْـكِ عَرَفْتُـهُ
لاَ تَسْتَطِيـعُ جُـحُـودَهُ عَيْنَـاكِ
لَو لَم أَخَفْ حَرَّ الْهَـوَى وَلَهِيبَـهُ
لَجَعَلْتُ بَيْـنَ جَوَانِحِـيِ مَثْـوَاكِ
إِنِّي أَغارُ مِـنَ الْكـؤُوسِ فَجنِّبِـي
كـأْسَ الْمُدَامَـةِ أَنْ تُقَبِّـلَ فَـاكِ
خَدَعَتْكِ ما عَذُبَ السُّلافُ وإنَّمَـا
قَد ذُقْتِ لَمَّا ذُقْـتِ حُلْـوَ لَمـاكِ
لَكِ مِنْ شَبَابِكِ أَوْ دَلاَلِـكِ نَشْـوَةٌ
سَحَـرَ الأَنَـامَ بِفِعْلِـهَا عِطْفَـاكِ
قَـالَـتْ خَلِيلتُـها لَهَـا لِتُلينَـها
مَاذَا جَنَـى لَمَّـا هَجَـرْتِ فَتَـاكِ
هِيَ نَظْرَةٌ لاقَـتْ بِعَيْنِـكِ مِثْلَـهَا
مَـا كَـانَ أَغْنَـاهُ وَمَـا أَغْنـاكِ
قَد كَانَ أَرْسَلَـها لِصَيْـدِكِ لاَهِيـاً
فَفَرَرْتِ مِنْهُ وَعادَ فِـي الأَشْـرَاكِ
عَهْدي بِهِ لَبِقَ الْحَديـثِ فَمَـا لَـهُ
لاَ يَسْتَطيعُ الْقَـوْلَ حِيـنَ يَـرَاكِ
إِيَّـاكِ أَنْ تَقْضِـي عَلَيْـهِ فَـإِنَّـهُ
عَـرَفَ الحَـيـاةَ بِحُبِّـهِ إِيَّـاكِ
إِنَّ الشَّـبَابَ وَدِيـعَـةٌ مَـرْدُودَةٌ
والزُّهْـدُ فِيـه تَزَمُّـتُ النُّسَّـاكِ
فَتَشَمَّمِـي وَرْدَ الْحَيـاةِ فَـإِنَّـهُ
يَمْضِي وَلاَ يَبْقَى سِـوَى الأشْـوَاكِ
لَم تُنْصِتِي وَمَشَيْـتِ غَيْـرَ مُجيبَـةٍ

الفقير الى ربه
30-06-2012, 02:01 AM
قصيدة الاطلال



يا فؤادي لا تسل أين الهوى
كان صرحاً من خيالٍ فهوى

اسقني واشرب على أطـلال
واروا عني طالما الدمع رواه

كيف ذاك الحب أمسى خبراً
وحديثاً من أحاديث الجـوى

لست أنساك وقـد أغريتنـي
بفمٍ عـذب المنـاداة رقيـق

ويـدٍ تمتـد نحـوي كـيـدٍ
من خلال الموج مدّت لغريق

وبريقٍ يظمـأ السـاري لـه
أين في عينيك ذيّاك البـري

يا حبيباً زرت يومـاً أيكـه
ائر الشـوق أغنـي ألمـي

لك إبطـاء المـذل المنعـم
وتجنـي القـادر المحتكـم

وحنيني لك يكوي أضلعـي
والثواني جمرات في دمـي

عطني حريتي أطلـق يديـا
إنني أعطيت ما استبقيت شيئا

آه من قيدك أدمى معصمـي
لم أبقيه ومـا أبقـى عليّـا

مع احتفاظي بعهود لم تصنها
وإلام الأسـر والدنيـا لديّـا

أين من عيني حبيب ساحـر
فيـه عـز وجـلال وحيـاء

واثق الخطوة يمشـي ملكـاً
ظالم الحسن شهي الكبريـاء

عبق السحر كأنفاس الربـى
ساهم الطرف كأحلام المساء

أيـن منـي مجلـس أنـت
بفتنة تمـت ستـاء وسنـاء

وأنـا حـب وقلـب هـائ
وفـراش حائـر منـك دنـا

ومن الشوق رسـول بيننـا
ونديـم قـدم الكـأس لـنـا

هل رأى الحب سكارى مثلنا؟
كم بنينا مـن خيـال حولنـا

ومشينا فـي طريـق مقمـر
تثـب الفرحـة فيـه قبلنـا

وضحكنا ضحك طفلين معـاً
وعدونـا فسبقـنـا ظلـنـا

وانتبهنا بعد ما زال الرحيق
وأفقنـا ليـت أنّـا لا نفيـق

يقظة طاحت بأحلام الكـرى
وتولى الليل والليل صديـق

وإذا النـور نذيـرٌ طـالـعٌ
وإذا الفجر مطلٌ كالحريـق

وإذا الدنيـا كمـا نعرفـهـا
وإذا الأحباب كلٌّ في طريق

أيـهـا السـاهـر تغـفـا
تذكـر العهـد وتصـحـو

وإذا مـا الـتـأم جــرح
جــدّ بالتـذكـار جــرح

فتعـلّـم كـيـف تنـسـى
وتعـلّـم كـيـف تمـحـو

يا حبيبي كل شيـئٍ بقضـاء
مـا بأيدينـا خلقنـا تعسـاء

ربمـا تجمعـنـا أقـدارنـا
ذات يوم بعد ما عز اللقـاء

فـإذا أنكـر خــل خـلـه
وتلاقينـا لقـاء الغـربـاء

ومضى كـل إلـى غايتـه
لا تقل شئنا فـإن الله شـاء

الفقير الى ربه
30-06-2012, 02:25 AM
مهدية وشارع - قصة حب تهامية
أحبَل مهدية؟ وبراءة العسل !
قصة حلووة تحكي تراث تهامة ..
..
..
..
ولدت "مهدية" لأبوين من تهامة الغور، كان مولدها موسم أفراح تتويجا لقصة حب عنيفة بين الأبوين …
"شارع" كان الأب يفلح الأرض ويسوَق "الذرة والدخن والجلجان" في أسواق المواسم…
أرض تهامة تجدد الإنتاج لخصب الأرض وسعتها…. لذلك كان رجل يسار، يستبدل ما يبيع "بجلب" من التيوس الحبص، رشيقة الحركة وبديعة الجمال؟ ليتاجر بها في مواسم غير مواسم الصرام للذرة
والدخن والجلجان….
مهدية ، كانت "مطراة" في بهاء جمالها خَلقها وخُلقها؟ زوجها أبوها بشارع ليس لغناه، لكن لأنها
كانت تحبه ويحبها، وتحب ناقتها بعيره ! كان مسرح الرعي وسروح الحلال، مجال تنافس في كبر
الرعية، من الماعز التهامي …
لكن المزميرة "الناي" كانت سلاحا فتاكا لشارع حين "يمزك ويطرق "بالصوت الشجي تتردد أصداؤه
في الجبال على شكل موجات متتابعة، تقطعها مهدية بآهات دفينة مولشة:
يا "هنيك" يا شارع ما "أتحف وحيك"!
كبرا وتحققت المنى والأماني، وتزوج شارع مهدية، ذبح أبوها "خبشة " وثورين من ثيران السراة
الأقوى الأكبر والأدسم…
على مدى وعد: كامل، كان "الهود" في غدو ورواح، هناك مغن، وهناك شادية المزميرة تعزف ألحان الشجن والأصوات تتبادل في الغناء من جميل لأجمل ومن "حالية " إلى حلاة….
كل البهجة بسبب عرس شارع ومهدية، الصبايا تبادلن قذف العروسان "بغروس" فاغية الروائح من
الفل والكادي والبرك والريحان والنرجس…. لكن شمسة كانت "تلوي العصائب" من الزهر وعقود الفل تطوق بها نحر شارع ورأس وصدر مهدية، جذبت الروائح الصبايا لتقديم ألوان بديعة من الحنا
والنقش اليماني في الكفوف والأقدام…. كانت وشوشات الحلي في الأقدام، وعلى النحور تسمع
الساح دبكة النور ينتهي بها الليل، وإذا الأحلام كل في طريق… تبارى الشعراء في وصف محاسن
مهدية وهناة شارع بها وهي بشارع، وبعض الشعراء يحسد كلا منهما على الآخر متمنيا أن يهب له
ربي حظا مثلها أن "يقني" "حالية " مثل مهدية التشبيه بالحسن والجمال هو من البيئة، خدود
مهدية مثل البر في أكمامه وثغرها مثل الذرة إذا "ثلغت" من العذوق… أما شارع فهو في صلابته مثل
صميل الشوحط أو العتم يوجع ولا ينكسر، "والضوح" وضاح يديم دقلة النور في مساري الليل!
بعد "وعدين"، كبر بطن مهدية، وزاد انتفاخه !!!
ذهل الجميع في الوادي الجميل …
لكن شارع "شني" مهدية، ينام الليل يتحسس شفرته، هل "يغميها" في "يوفها" ويقطع الشر من
أوله؟ لكنه ينظر إليها بجانبه على "القعادة" الوثيرة التي ابتاعها لها من بندر القنفدة، فيرى في
وجهها نورا خفيا وطهرا جليا! وصوتا يناديه نحو الأعمق: تحبني يا شارع ؟ ربي يحبك؟
لا ينام الليل، ينازعه إبليس أن يذبح هذه العار، لكن تنازع العقل والقلب يبقيه "شاقي ومتشاقي" ! يتنهد أيييييهههها ! فرجك يا رب!!
كان لمهدية إخوة شداد، أقوياء يهابهم "عوال " القبيلة، ويتتقون منهم خشية البطش! طاشت
العيون حين عادت مهدية "لمحلال" عوالها، ونهض خماش أخوها الأكبر معتزيا:
أخو مهدية أخوها؟ ما بش يا مخلوقة ؟ استرنا يا ربي…
كان كبر البطن شرارة في عيني خماش وإخوته الآخرين: طواشي وجابر. تقدم طواشي وصفع أخته
فسقطت على مدخل "المشب"، وكادت تسقط في "المرمادة" حيث توقد النار كلما حل موعد
طعام أو ضيف…
لحق خماش يشد شعرها، ويضربها:
"لعنش لعنش"، يا هلامة، من ذا هو ذا فعل بش؟ يا عارنا ويا
خزانا من شارع وعواله وكل عربنا!
ما حال حالش يا مرة سَود الله وجهش ؟! أين نهب لحانا قدام العرب ؟! وأنت بنت أبونا جماح ؟! ذا
تهابه حتى السباع والعفاريت ؟!
كانت الحمى تدك أضلع وعظام مهدية، لا تقوى على رد ضرب إخوتها، وتتأوه؟ امنعني يا جابر! ما
شنيت شارع ولا شنيني ولا أدري ما حالي فيما ترى !!
أخذني بكر "بحِبة أمي"، الله يقطع خلفي إن كنت خائنة ؟ ولجت أمها "نهاية" لترى جابر وقد حال
بين أخويه وأخته، لكن الأم لما رأت بطن مهدية صاحت لا وأنا بنت مرعي ؟ والله ما يذبحش إلا أنا
وأنا بنت مرعى! يا "خسفتي"…
وصل الشيخ جماح، فك الشداد عن "اليمل" حمران. وألقى بالحطب في "اليرين"!
صاح: يا الله سترك ؟ هبولي ماي وأوضي، صاحت بنت مرعي: مه؟ ما هو توضي؟ الله لا كتب لك
صلاة إلى أن لم تطهر شرفك. اعتزى: أعقبي وأنا أبو مهدية!!
دخل على مهدية وهي مندسة خلف جابر يدفع عنها الغمرين أخواها اللذان يريدان ذبحها…
بكت مهدية: يا أبه تراني "وازية" بالله ثم بك، امنعني من الحيف، جلس عند قدميها وطلب حضور الفقيه راقي القرية المجاورة الشيخ بن طنان، قال لأولاده وأمهم بنت مرعي ؟ انصرفوا تروا مهدية في "ويهي"، والله يا واحد "ينوشها" إن تنوشه بقعا !
جاء الشيخ بن طنان جلس أمام مهدية، تفحص بطنها، ثم قال لها:
صحيبش الله، "مخارجة مخارجة يا صبية"
قرأ بعض سور القرآن، ثم طلب عسلا …
قال: هبو لها شطر "قدح" عسل ذا "الحزة", وبعد حزتين، وبأمر الله ترون ما يسركم…
لعنته بنت مرعي، رفضت أن تسقي بنتها العسل، وقالت خلنا نكويها يا جماح !
سقى جماح "حبة يوفه" بنته مهدية العسل، انتصف الليل وهي في صراع لإخراج ما في بطنها من
الفم والدبر، يسقونها عسلا، ومع نور الصباح وشرقة الشمس، عادت الحياة وزال البطن المنتفخ..
كان ما كان بسبب شربة لبن، جاء به شارع، من "بكرة" له ولدت حوارا أشعل، ورغب أن يطعم
مهدية من "اللباء"، كان اللباء مسموما …
عاد الوجه البهي يحظى بشروق وعروق نورانية وطهر أنور
اقترب أخوها خماش ومعه طواشي يقبلانها: صانش الله، واسمحينا يا مهدية!
دخلت بنت مرعي، تولول: "السود فالي السود فالي" ؟ الله يلعن الشيطان محل ما كان…
نظرت لهم مهدية كلهم بطرف منكسر ونظرات كلها ركس، قالت: قد علم ربي إني عليلة و لا دريت ما صابني ؟
قال أبوها: بنتي مهدية والشاهد الله ؟ الله يحماش من سابع سماه، من كل دنس. جاء شارع ووجد الحال، وصاح: يا مهدية يا طاهرة أبشري بالحذية وطيب النية…
قالت: الله يحذيك، لكن ما عادني لك، الله يغنيني ويغنيك، ذهل الرجل وبكى..
لكن الأب: قال السني أبوش وأنت "نون" عيني!!
أسقي بعلش عسل وروحي معه ! طاعة لي وكيد له !! أليس؟!
شربا عسلا من جحل واحد..
لكن مهدية اشترطت على شارع أن يطرق بالأبيات التي قالها لها في أول لقاء جمعهما في سروح
الغنم، فاشترط هو على أخيها جابر أن يمزك بالمزميرة، وقال:
يا نخلة تحتك مئة وألف راقي ..
حبة تسد الحي ياقوة تمرك !!
حالي ويعجب ماشغه بتلاويك ..
قد له سنة طعمه على الناب حالي !!
فغنت له مهدية:
ما قدرت أنا في غيبتك والفراقي ..
ما قدرت أنا أعصاك ياقوة أمرك !!
الله يسقي ليلة بت ألاويك ..
ومنه الذي غيرك معنى بحالي !!
"ولشت" بنت مرعي ثم رقصت "خطوة" واثقة ثم نثرت عقودا من الفل الأبيض…
للكاتب و المستشار الإعلامي .. محمد ناصر الأسمري
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 04:02 AM
http://www.zhrn.net/vb/images/smilies/newsmiles1/(b11.gif

الأخوة / الأخوات / عضاء منتدى زهران :


السلام عليكم ورحمة الله وبركات


عندي لكم موضوع جديد وشيق من روايا جدتي الله يرحمها .

كان في قديم الزمان عندما كنت صغنونه أحب الروايات والحكايات خاصة إذا كانت من الجدات .

وكانت جدتي لديها قريبة لها تسكن بقرية ثانية وهي أكبر من جدتي سناً وكانت بين الحين والأخر تقوم

بزيارة لجدتي في بيتنا وكانت هذه الجدة ذكية جداً ( من كهيل بيني بشير ) وتحفظ العديد من القصص والرويات

والقصائد والأشعار تشبه محمد الشرهان الروائي المعروف المهم هذه العجوز الله يرحمها ويذكرها بالخير

عندما كانت تقوم بزيارة لجدتي كنا نفرح بزيارتها فرح عظيم عشأن الروايا اللتي سوف تسردها لنا ولأنها كانت

طيبة وحبوبه ومرحة . فكانت تأتي سيراً على الأقدام لأن قريتها ليست بعيدة عن قريتنا بيننا وبينهم جبل وفي وسطة

طلعة ( ريع ) فعندما نشوفها بدأت من رأس الريع نركض لها أحنا البنات ونشيل معها أغراضها كانت تحمل معها

(غلقه) أو ( قلص) وهي أوعية تضع فيها حاجاتها بديل عن الشنطة الحالية وكنا نتباشر بقدومها لحبنا فيها وفي

رواياتها.

http://www.asir1.com/as/uploaded/23669_01246312764.jpg



وعندما نتناول طعام العشاء فنحنوا على موعد مع حكايات وروايات هذه الجدة فكانوا أمهاتي الللاتي هن نساء البيت


حيث نطلق عليهمن سابقاً ومازلنا أمهاتي فكانوا يضعون لها طراحة كبيرة يسمونها ا(لدوشق) ويضعون لها مخدتين

كبيرتين تحت رأسها بحيث تكون لا مستلقية ولا جالسة ويضعون على رجيلها بطانية ومن هنا تبدأ الروايا الجميلة

منها الصحيحة ومنها الخيالية والأسطورية .

طبعاً أنا أحفظ من تلك الروايا بعض الأجزاء وقد نسيت بعض التفاصيل الدقيقة وقد أستفدت من ذاكرة أمي الله يحفظها فقد

ذكرتها بتلك العجوز ورواياتها فزوتني ببعض التفاصيل التي كانت مفقودة لدي الله يحسن إليها .

المهم حكايتي لكم هذه الليله قد تكون من صنع الخيال والأساطير المتوارثة عبر الأجيال وهي تصلح للأطفال حواديت عند

النوم . وفي كل مرة سوف أسرد لكم روية جديدة والأن مع أول روية من روايا جدتي .http://www.zhrn.net/vb/images/smilies/newsmiles1/biggthumpup.gif

الرواية رقم (1) ( روية باللهجة الزهرانية القديمة ):

سوف أحكيها لكم باللهجة الزهرانية العامية كما سمعتها .

جاكم واحد ولا واحد إلا الله >>>> الجميع يقول أسلمي .....

كان فيه رجال وزوجته وتسكن معهم أخت الرجال . وكانت زوجته تكره هذه الأخت كره العمى لأنها أجمل منها وأحسن منها وأشطر منها في كل شئ .

وفي يوم من الأيام فكرت هذه الزوجة الحاقدة في خطة جهنمية لكي تتخلص من هذه البنت وتخرجها من البيت لشدة غيرتها منها

ففكرت وفكرت وأخيرا وجدت خطة قوية للتخلص من أخت زوجها .


فذهبت إلى إحد الأودية المجاورة وبحثت عن بيض حمامة ، وبيض حنش ، وبيض غراب ،


وجابت من كل نوع بيضة واحدة : بيضة حمامة وبيضة غراب وبيضة حنش ( ثعبان )

وقامت بصنع عصيدة وغلفت كل بيضة بغلاف من العصيدة بحيث سوت كور صغيرة من العصيدة

ودخلت في كل لقمة بيضة وسوت ثلاث لقم مكورة من العصيدة بدون بيض في داخلها .

ونادت على البنت وقالت لها تعالي يافلانه عندي لعبة فيها تحدي .

قالت البنت كيف اللعبه ؟؟؟

قالت هذه الثلاث الكور لك وهذه الثلاث لي وأتحداك تبلعينها من غير ما تمضغينها قالت البنت أنا قبلت التحدي وبلعت كل واحدة منهن لقماتها .

وأكلت البنت الضعيفه المقلب .

وبعد مضي فترة من الزمن قالت الزوجة الماكرة الحقودة لزوجها تعالي يافلان أخبرك بخبر كنت من زمان ابغى أقلك عليه لكن ماقدرت

لكن الأمر خطير ولازم أقلك .

قال لها الزوج المخدوع قولي بسرعة لقد أقلقتيني .

قالت أن أختك حامل بالحرام لأنها باقي ماتزوجت فكيف تحمل وبتضع رأسك في التراب بفعلتها هذه .

أندهش الزوج وأصابته حالة من الغضب الشديد وصرخ في وجه زوجته أنتي كاذبة كاذبة وغيرتك منها لأنها أحسن منك خلتك تتهمينها بهذه التهمة الباطلة

قالت له الزوجة لا تصرخ في وجهي وأنا عندي لك دليل قاطع .

فقال لها وماهو دليلك قولي بسرعة .

قالت خذ أختك وأجلس في ظل البيت وأطلب منها تفلي رأسك ( تفلي يعني تطلع القمل من رأسه )ههههههههه

وشوف بعد قليل من الوقت بتقلك خلنا ننتقل إلى الشمس لأن الظل فيه برد وعندما تذهب بها في الشمس بتقلك خلنا نرجع في الظل الشمس حارة .

صدق الزوج الغبي كلام زوجته وذهب بأخته في ظل البيت وطلب منها تفلي كعشته من القمل قالت يوووووه ياخوية ياحووووووه ياذا البرد


خلنا نطلع في الشمس وعندما جلسوا في الشمس قالت يووووووه ياخويه يحووووووووه ياحر الشمس أحرقتني خلنا نعود في الفية وهكذا مرتين

هنا صدق الزوج الغبي وفكر في خطة يتخلص فيها من أخته المسكينه والمظلومة في نفس الوقت .

فقال لها بكرة يا أختي انا وأنتي بنروح نحتطب جهزي نفسك من بدري . وفي اليوم الثاني

قامت أخته المسكينة من بدري وسوت الفطور وأفطرت هي وأخوها وخذت حبل لها وحبل لأخوها عشان يحتطبون فيه .

وراحوا من الفجر ومشى بها إلى مكان بعيد حيث مشوا ومشوا ومشوا ألييييييييين تعبوا قالت البنت خلاص ياخوية أنا تعبت ماعاد أقدر أمشي

قال لها خلاص هنا نستريح شوية وبعدين نقوم نحتطب ومن التعب الشديد وطول المشي جاها النعاس ونامت وهي متكية على صفى بجانب الجبل

وعندما غرقت في النوم وأطمأن أخوها بأنها أستغرقت في النوم راح وتركها لوحدها ورجع إلى البيت وقال لزوجته مفتخراً لقد قتلت أختي

وقبرتها في مكان بعيد وغسلت عاري .

قالت زوجته الخائنه بيض الله وجهك الحين أنا أفتخر فيك ومن اليوم أنا أسوي لك كل شي يرضيك ولا يمكن أزعلك في شي .

وصارت بتموت من شدة الفرح بأنها تخلصت من أخته وتسوي نفسها زعلانه وأن الأمر أحزنها وذلك أمام زوجها فقط .

أستيقضت الأخت من نومها ولم تجد أخاها بجانبها وبحثت عنه هنا وهناك ونادت عليه بأعلى صوتها ولكن لا حياة لمن تنادي

أخذت تبكي وتصيح على أخوها وخطر في بالها بأن السباع قد أخذته وأكلته .وعندما يئست من كل المحاولات أن تجد أخوها

قالت في نفسها لابد أن أرجع للقرية وأقول للناس يبحثون عنه .

ولكن بدون فائده ماعرفت الطريق اللي يرجعها للبيت والمسافة بعيدة مررررررررررة والليل أقبل وصارت الدنيا ظلام

وراحت عند الجبل ووجدت مغارة في داخل الجبل ودخلت فيها وهي تكاد تموت من الخوف والرعب وجلست تسمي بالرحمن

وتذكر الله حتى جاها النوم ونامت ولم تصحى إلا من نور الشمس في مدخل المغارة وقامت وفتحت بقشه كانت معها فيها

بعض الزاد من فطورهم أمس وأكلت منه ثم راحت مرة ثانية تبحث عن أخوها ولم تجده فرجعت إلى مغارتها .

وصارت كل يوم تخرج وتأكل من أي شي تجده من أوراق الشجر وتصيد بعض طيور الحجل والصفرد وتشويها

وتأكلها وتشرب من موية الغدران اللي في الوادي وبعد فترة جاءها ألم شديد في بطنها وحست بمثل الم الولادة

وجلست في مغارتها ولم تخرج وتضن أن هذا مرض الموت وأنها سوف تموت . وفجئة أشتد عليها الألم

وولدت بحمامة وغراب وحنش :

http://www.pigeonshouse.com/images/images_13/koop200006.jpg

الحمامة


http://www.cu-g.com/images/data/media/10/Crow-_.jpg

الغراب

http://www.reptilesweb.com/images/stories/Snake/brazilian-rainbow-boa.jpg

الحنش ( الثعبان )


وخافت من هذه الأشياء وكيف ولدت بهذه المخلوقات العجيبة وجلست تفكر

في كل شي وتذكرت كورات العصيدة وعرفت بأن زوجة أخوها هي التي دبرت هذه المكيدة وأن هولاء الثلاثة

لهم علاقة بتلك الكور الثلاث من العصيدة وعرفت بأنها خبأت بداخلها بيوض للحنش والغراب والحمامة بدليل أنها

قالت أبلعيها بدون مضغ وعرفت بعد ليش أخوها راح وتركها في الخلاء فصاروا أولادها الثلاثة يكلمونها وتفهم

كلامهم وخبرتهم بالسالفة كلها فقالوا لها لا تخافي ولا تحزني يايمه وخليك مرتاحة في مغارتك ونحن نجيب لك

الأكل والشر لحد عندك فصاروا أولادها يخدمونا ويقربون لها كل ما تبغي اللي يصيد لها الصيد واللي يجيب لها

فواكه من بساتين بعيدة واللي يجيب لها الماء وجلست على هذا الحال فترة من الزمن وعندما قرب شهر الضحية

قالت تعالوا ياعيالي باقول لكم شي :

قالوا جميعا سمي يايمه إحنا تحت أمرك قالت : أنت ياغراب روح لبيت خالك وبتحصله يذبح ضحيته ويسلخها

وحوم فوق رأسه وقول له :

خال خال أعطني من لحم الرخال .

وأنتي ياحمامه روحي لمرة خالك بتحصلينها فوق سطح البيت تنقي الحب ولقطي الحب اللي يطيح منها وهي تنسف حبها .

وأنت ياحنش خلك معي تسكني حتى يرجعون أخوانك .

قالوا جميعاً أبشر يا أمي . وطار الغراب وطارت الحمامة وذهبوا إلى بيت خالهام وسووا مثل ماقالت لهم أمهم

راحت الحمامهة وحصلت مرت خالها مثل ماقالت أمها تنظف الحب وتنقيه وجت الحمامة تلقط من الحب اللي يطيح منها

فقالت لها الحرمة : أحممه أحممت عينك .

فردت عليها الحمامة وقالت :

حبه حمراء فقعت عينك ...

أحبلتي أمي من غير حبل ...

وأطميتها من سد جبل ....

فخافت الحرمة من كلامها وعرفت أن أخت زوجها باقي حية وأن هذه الحمامة بنتها فرمت الحمامة بحجر وطردتها وطارت الحمامة ورجعت لأمها

لتخبرها بما جرى .

ثم جاء دور الغراب فصار يحوم حول خاله وهو يسلخ ضحيته فصار يحوم ويردد :

خال .. خال.. أعطني من لحم الرخال ، خال... خال.... أعطني من لحم الرخال .


فأستغرب الرجل من كلام هذا الغراب وقال في نفسه لابد أن أعرف سالفة هذا الغراب فقام وأخذ من ضحيته لحمة كبيرة وبلها في الدم حتى صارت

تقطر دماً ورماها عليه فأخذها الغراب وطار بها وصار الرجل يتبع أثر نقاط الدم التي تنقط من اللحمة ومشى ومشى حتى وصل إلى عند المغارة

التي فيها أخته ودخل جوة المغارة ووجد أخته حية ترزق وأولادها من حواليها فأستغرب من الموقف ومن هذه المخلوقات التي حواليها وتناديها

يمه وقام كل واحد من أولادها يهدد خاله :

فقال الحنش أسمحي لي يا يمه القصه ( أعضه ) وأقتله بسمي قالت له خالك قطع الله خالك .

قال الغراب أسمحي لي يا يمه أنقر بمنقاري فوق رأسه وأخفش له رأسه فقالت له أمه خالك قطع الله خالك .

قالت الحمامه أسمحي يا يمه أنقر عيونه بمنقاري وأنخش له عيونه فقالت لها خالك قطع الله خالك .

وبعد كذا قال لها أخوها أرجوك يا أختي خبريني بالقصة كاملة كيف أنتي باقي حية ومنهم هولاء اللي تدعين أنهم عيالك ؟؟؟؟؟؟

فخبرته بالقصة كاملة وما فعلته زوجته الخائنة من ظلم وجور لها وكيف صدقها ورمى بها في الخلاء .

اخذ أخوها يبكي بكاء شديد ويقول أرجوك يا أختي سامحيني وزجتي سوف أعاقبها عقوبة شديدة وأنتي يا أختي الغالية من يختار لها العقاب

فقالت الأخت لن أرجع معك إلا بعدما توافق على شرطي في عقوبة زوجتك وعيالي شهود على موافقتك على ما أطلبه من عقوبة لها

فقال أنا موافق على كل ما تطلبين أهم شي ترجعين معي وتسامحيني قالت له :

جب جملين واحد تحرمه من الماء مدة من الزمن والثاني تحرمه من الأكل مدة وبعدما يشعران بالجوع والعطش تركب زوجتك

فوق الجملين بحيث تصف الجملين بجانب بعضهم البعض وتركب زوجتك عليهما كل رجل على جمل وتشدها بالحبال وتضع

في جهة اليمن الأكل للجمل الجائع وفي جهة الشمال الماء للجمل العطشان عشان كل جمل يذهب للشي اللذي يحتاجة وتنشق

المرأة الخائنة إلى نصفين (والعياذ بالله ) ويكون هذا أقل عقاب لها فيما أرتكبته من جرم وظلم في حق أخت زوجها .

فما كان من الرجل إلا أنه وافق على طلب أخته وفعلاً عمل نفس الخطة وركب زوجته على هذين الجملين الأول محروم من

الأكل والثاني محروم من الماء وعندما رأى كل جمل الشي المحروم منه أنقض عليه مسرعاً فتقطعت الزوجة إلى نصفين


وتخلصوا من هذه الزوجة الشريرة ، وعاش الأخ والأخت في بيتهما بسعادة وهناء وتزوج الأخ بعد ذلك بزوجة

طيبة أخرى بعد أن زوج أخته برجل صالح وطيب .

وقبل أن تتزوج الأخت قال الغراب لأمه اسمحي لي يايمه أنا باطير وأبحث عن رزقي وسمحت له وطار ،

وقالت الحمامة كذلك فسمحت لها وطارت .

وقال الحنش أسمحي لي يمه أتسلق الأشجار والجبال وأبحث عن رزقي فسمحت له وزحف وخرج من البيت .

وعاش الكل في سعادة وهناء .

ورويتي وعفاكم >>>> هذا ما تقوله الراوية في نهاية القصة ( الروية ).

ويرد عليها المستمعين >> ب عفيتي وصح لسانك والله يعطيك العافية


وتقبلوا شكري وخالص تحياتي لكم جميع .

وإلى اللقاء في رواية أخرى .
-------------------------------
أختكم / نسيم السروات .زهران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 04:28 AM
الروية رقم (2) السعلية




نزولا عند رغبة الجميع في ذكر رواية السعلية فأني سوف انزلها لكم هنا وجدتها في أحد المنتديات

ونقلتها لكم كماهي مثل ما سردها صاحبها الدكتور / إبراهيم الزهراني الكاتب في صحيفة زهران

وفي جريدة الرياض . الله يعطيه ألف عافية أبو سلمان . وإليكم القصة .
_______________________________________


http://up.albahaedu.gov.sa/uploads/c74ca215f3.jpg
الأسطورة الشعبية بريشة المهندس خالدالزهراني

ومن إحدى الحكايات الشعبية الشهيرة في منطقة الباحة رواية "جلاجل والسعلاة" وهي تعكس البيئة حيث كان يجتمع الأهل على الحياة الاجتماعية لسكان المرتفعات السروية والسهول التهامية بالمنطقةحول موقد النار، ويتسامرون على ضوء الفانوس، الذي كان ضياؤه يحرك ظلال القراب والفؤوس المعلقة، وفي هذا الجو المرعب تسترسل الجدة بصوتها الشاحب والتي كانت هي الأولى في سرد الرواية.

ومن أصول الرواية الشعبية أن لها بادئة أو افتتاحية في الحديث فتقول: جاكم واحد.. ولا واحد إلا الله.. فيرد الأطفال بصوت واحد قائلين: أسلمي وحياك الله. فستمر هي قائلة: يحكى أن امرأة جميلة كانت تدعى "جلاجل" سامرت نساء القرية في ليلة شتوية يكسوها الضباب المعتم وسواد الليل الحالك وفيما كانت "جلاجل" تؤكد على النساء موعد الذهاب إلى "الحمى" من أجل الاحتطاب، وبعد أن حثتهن على النوم المبكر، طلبت منهن أن يكون اللقاء قبيل صلاة الفجر، وأن تحضر كل واحدة منهن حبلاً، وفي هذه الأثناء كانت "السعلية" (السعلاة) تتجسس عليهن خلف الباب وأنيابها الحادة تضيء كالبرق.. وبعد أن تيقنت "السعلية" من موعد النساء اختبأت حتى ذهبن ثم أنها تركت "جلاجل" لتنام مبكراً وبعد أن غطت "جلاجل" في نوم عميق، عادت السعلية إلى جوار الباب، وشرعت في تقليد صوت الديك لتوهمها أن موعد الفجر قريب.. ثم تريثت قليلاً وعادت وتقمصت شخصية إحدى النساء اللاتي واعدن "جلاجل" مسرعة لفتح الباب ظناً منها أن النساء جئن في الموعد.. فقالت لها "السعلية" المتنكرة: هيا يا "جلاجل" فالوقت لا يكفي والوادي بعيد والحطب قليل، والنساء سبقتنا في الطريق فارتبكت جلاجل وتناولت الحبل وخرجت مسرعة دون أن تشعر أنها "السعلية" الماكرة التي تنوي افتراسها!!

وعندما وصلن إلى الوادي المظلم البعيد مشياً أضاء البرق في ظلمة الليل وسط غابة من الأشجار فشاهدت "جلاجل" شكلاً مخيفاً، ولاحظت مخالب السعلاة وعرفت أنها مخدوعة وأنها ستكون فريسة لهذا الوحش القاتل!!

وهنا دبرت "جلاجل" حيلة للخلاص منها وإنقاذ نفسها إلى نهاية هذه القصة أو الرواية التي انتهت بتمكن جلاجل من الهروب والعودة لمنزلها بعد أن أوصدت الباب الخشبي بمزلاج "الضبة".

وهناك العديد من الروايات الخالدة في ذاكرة معاصريها، كانت من أحد أساليب التربية في المنطقة، إلا أنها كانت تخيفهم من الظلام، فكانت لها سلبيات كما أن لها إيجابيات.
بقلم/ إبراهيم الزهراني
-------------------------
نسيم السروات زهران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 04:45 AM
جاكم واحد ولا واحد الا الله (أسلم )سلمتوا
االمغزلة والغزالة
يقلكم هذا واحد تزوج بنت عمه وكانت جميلة وكان يحبها ويموت عليها والضاهر ان الأم غارت منها وصارت تكرها وفي يوم من الأيام راح الرجال للسوق وقامت الصبية ولبست ولدها عمامة ابو ه فقالت الكهلة في نفسها ليش ما اتخلص منها خلت ولده لين جا وقالت له تعال ابغيك ويم جاها قالت والله ياليوم ان في بيتك كان رجال قصير القامة طويل العمامة قال وش ذا العلم يمة قالت العلم جاك قال وش اسوي قالت قل لها بنروح نتحطب واسرحبها ولا انتصف الليل قل بنرقد ولا رقدت رح وخلها قال توكلنا على الله المهم دعا صبيته قال جهزي عمرك بكرة بنروح نتحطب قالت كلنا قال انا وانتي بس قالت وامك وولدنا قال بنخليهم هنيه المهم الصبية جهزت عمرها ودعت رجالها مع بدية الصبح ومشوا لين انتصف عليهم الليل قال بنرقد المهم قالت والله ما رقد الين احط راسي في كمك قال يالله ويم رقدت شق كمه وسرى وخلاها ويم اصبح الصبح الا وهيه وحدها ومن الخوف قامت ورقت شجرة عند غدير وشوية الا وذاك الفارس يوم اقبل على الغدير يسقي فرسه وكل ما جات الفرس تشرب رجعت ورى أخر شي نزل وطالع في الغدير الا وصورة مره ويوم طالع في الشجرة الا ها المزيونة وخاف قال انتي انس والا جن قالت لا والله الا انسية وقال لها انزلي قالت اعطني الأمان قال عليك أمان الله نزلت واعطته قصتها وأخذها معه وطلع هو شيخ قبيلته وتزوجها
واثاري الرجال يوم راح وخلاها لقي امه في البيت عمية ما عد تشوف قال وش صار لك يا يمه قالت انا ظلمة بنت عمك قال وانك حلفتي قالت قصير القامة طويل العمامة ولدك لبسته قال هاه وش اسو ذلحين قالت رح دورلها ورجعها قال كيف يمكن السباع كلتها قالت انت دورها وان شاء الله تلقاها قال كيف قالت بنت عمك احسن من يغزل في الغزالة انت رح دورها وخاف انك تغزل
المهم راح في ارض الله يدور ويقول من يبغي مغزلة وغزالة الين لقي له جواري يستقن وسمعته الجارية قالت
عندنا عمتي حسن عامرة لاتغزل غزلها ولا من دناه
قال طيب ابغي اشرب مويه اعطته القربه وشرب واسقط خاتمه وقال لا يفكه عمتك حسن عامرة ويوم راحت البيت قالت لقيت واحد وشرب وقال لا يفك القربة الا عمتك وزوجها الفارس يسمع ويوم فكتها وصبتها الا والخاتم قال زوجها وش ذا قالت
هذا ولد عمي فارس الفرسان عساك انت وربعك فداه
رد عليها وقال
ترينك ياحسن عامر طلق ثم طالق طلاق(ن) ما يهني الغريب اعشاه
رد الخادم وقال
قوموا تعشوا فرقع الله شملكم ما يستوي شعر(ن) بغير اعشاه
ونزلت لأبن عمها ورجعوا لكهلتهم ومسحت على عيونها وفتحت وتسامحت منها
وسلامتكم
هذا ما حفظته ويمكن فيه بعض الأحداث نسيتها وبالذات الشعر لأنه يوم تعلمنا أمي الله يطول في عمرها كان كثير بس ما حفظت الا هذي منها
الموضوع لنسيم السروات زهران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 04:59 AM
وهذي حكوية ثانية يا نسيم دعماً مني لموضوعك الرائع
جاكم واحد ولا واحد الا الله (اسلم) سلمتوا
يقلكم فيه واحد وهو على فراش الموت وصا ولده وقاله يا ولدي با وصيك واكثر وصاياي
امك لا تعطيها سرك والملك لا تشتغل عنده والغني لا تزوجه
مات الابو الله يرحمه وبعد فترة بعد وفات الشايب قال الولد والله للخالف وصايا الوالد وأول شي راح وتوسط لين اشتغل عند الملك وبعد فترة ويجي غني عنده ويخطب واحدة من خواته ويزوجه ويزيد يزوج الثانية لواحد فقير ومشت الأيام
قال ذلحين باختبر وصايا الوالد واشوف وش حكمته منها
طبعاً كانت شغلته في مزرعة الملك قام الرجال وسرق غزالة الملك ووداه عند صاحبه وقال لا حد يدري دبرلي تويس صغير بس قال صاحبه وش علمك قال بعدين تعرف قال صاحبه تم وجابله تويس والغزالة أخفاها صاحبه
المهم الرجال قام وذبح التيس وفصله وراحبه عند أمه قالت أمه وش ذيه ياولديه قال اسكتي ساكته با أعمك ولا تعلمين حد لو حد يدري والله يا الملك ليقطع راسي
قالت هويه غزلت مهالا علمنيه وفداك من علم قال انا سرقت غزالة الملك وهذي هي بين ايديك قالت امه ها يا ولديه لا حد يدري وقامت الكهلة وقسمت الذبيحية على جوارينها وكل ما جت عند واحدة قالت با اعلمك ولا تعلمين حد ما جا المغرب الا والملك درا ويستدعيه قال انا سمعت انك سرقت الغزالة قال والله الشيطان يا ملك
قال الملك لا يجي بعد شهر الا وانت جيتني ومعك مية ناقة والا با قص راسك
والله ويجي الرجال عند امه قال هويه يا يمه تعلمين قالت الكهلة وش اسوي افلطت
قال وش الدبرة ذلحين قالت عليك وعلى رحيمك الغني ما بيقصر معك قال يا معونتن بالله وهو ناوي من اول يبغا الرجال يختبر وصايا ابوه قام وخذله ناقة معه وطلاها بالزيت علشان اللي يشوفها يفكر ان فيها جرب
وراح الرجال وعلى أوله عند رحيمه الغني أول ما قرب والا ورحيمه يقول نيخ ناقتك عندك لا تعدي نياقي قال ابشر ويوم زل عليه ورحبه وسوت اخته له القهوة واعطى علومه لرحيمه قام رحيمه عند اخته قال سويلنا مخاويض وعبيلنا طاست لبن المهم عشى رحيمه على ما يسر الله ورقدوا ويوم اصبح الصبح والا ورحيمه يوم جابله عنزة صغيرة مربوطة بشيلة قال بغيت اذبحها لك البارح ويم سمعت قصتك قلت يمكن تنفعك
قال الرجال كثر الله خيرك ووينه ووين رحيمه الفقير ويوم قرب من حلته قال بيبرك ناقته الا ورحيمه يوم قال زل حياك الله وجب ناقتك معك ويوم وصل ويرحبه ويهلي وقال قومي يامره سوي القهوة ويفلح رحيمه ويسدحله واحدة من الغنم ويدعي جيرانه ويعشي الرجال ويوم راحوا ربعه قال هاه يا رحيم وش عندك قال له السالفة ويوم درى ويقوم عند خيمته ويصيح في ربعه والله ويجون ربعه قال مابغي يجي الصبح الا وانتم تميتم لي مية ناقة تكفون ياهل النخوة قالوا وش العلم ويعلمهم وراحوا ويروحو عند أخت الرجال قال لا يجي الصبح الا وانتي ظفرتي مية عقال والله ما جا الصبح الا والعلوم والمة ويقوم الرجال وعلى اوله وعلى ديرته ويمرصاحبه وياخذ الغزالة ووينه وين الملك
قال الملك وش علمك تجيب الغزالة وعنزة مربوطة بشيلة ومية ناقة
قال يا ملك انا الشيبة قبل ما يموت وصاني وقلت با ختبر وصاياه قام الملك قال حملوا له نوقه بالارزاق وقام الرجال وعلى الغني ويرجعله عنزته ويتطلق اخته ويرو ح على الفقير ويعطيه النوق بما حملت
وهذي حكوية والسلام
س3=س2
من موضوع لنسيم السروات زهران

شرعو
30-06-2012, 08:16 AM
متابعين

شكرا لك

الفقير الى ربه
30-06-2012, 11:17 AM
أبو نية و أبو نيتين
-
كان في إحدى البلاد شاب طيب القلب محب للناس لا يكذب و لا يغش و لا يتدخل فيما لا يعنيه وقد أطلق عليه الناس لقب ( أبو نية ) لما رأوا من حسن تعامله و خوفه من ربه وكان له أخ أكبر منه نجح في التجارة و كان له مال كثير وولد

كان أبو نية يبحث عن العمل ثم لا يلبث فيه فترة حتى يختلف مع زبون أو تاجر فيطرد من عمله نضير صدقه و أمانته و صراحته المتناهية التي لم يتعلم كيف يوظفها في صالحه لكنه صابر يعود في كل مرة ليبحث عن عمل و تتكرر معه نفس التجربة

وفي ذات يوم شكا لصديق له ما به من فقر و حاجة و ما يعانيه من جراء التزامه بالصدق و الصراحة فاحتار صديقه في أمره و أقترح عليه أن يزور الشيخ الحكيم و يشتري منه النصيحة فوافقه

توجه في الصباح للحكيم و شكا له حاله فقال الحكيم لا تتخلى عن أمانتك و صدقك مهما سببت لك من متاعب و إن أردت أن يبسط لك الله في رزقك فهاجر على أرض غير هذه الأرض وتوكل على الله

خرج أبو نية من منزل الحكيم وقد استبشر بنصيحته وكانت طرق النجاة الذي تعلق به أخذ يعد ما يلزمه من زاد وراحلة و توجه شرق مدينته وهو لم يحدد مكانا يهاجر إليه لكنه توكل على الله وسار على بركته

في طريقه قابله رجل فاستسقاه أبو نية فسقاه ثم سأله الرجل عن أسمه و حاله فقال له أنا ألقب بأبو نية و قص عليه قصته قال الرجل يال محاسن الصدف هل تصدق آن الناس يلقبونني بأبو نيتين ؟! و إني وحيد لم أجد في هذه البلاد قوت يومي فهل تقبل بي رفيقا لك قال أبو نية على الرحب و السعة وفي طريقهما قررا أن يتوجها إلى بلاد بعيدة سمعوا عنها و كان أبو نيتين كما أحب أن يسمي نفسه كان رجلا من قطاع الطرق يعلم بدروب السفر و الترحال وكان ينوي أن يحتال على أبو نية لكنه لم يجد عنده شيء ليسرقه فقرر أن يواصل السفر برفقته إلى أن يصلوا تلك البلاد

قبل وصولهما دار بينهما حديث طويل إتفقا خلاله أن يعملا بجد و صبر و أن يكونا شريكين على الخير و الشر و عند وصولهما استأجرا منزلا و كتبا بينهما عقد شراكة يقضي بأن يجمعا المال الذي يكسبانه حتى ينتهي حول كامل ثم يقتسم
كان هذا العقد هو الفرصة التي كان يبحث عنها أبو نيتين و راحا يبحثان عن عمل و أبو نية يعود كل يوم إلى المنزل و يحضر الطعام و يقوم بأعمال المنزل و يضع في صندوق المال ما رزقه الله دون أن يسأل رفيقه عن ما كسب من مال و أبو نية صابر كعادته على أبو نيتين و ما يسببه من متاعب بتعامله المنحرف مع أهالي البلدة و هكذا انقضى ذلك العام سريعا حتى كان من الغد تمام الحول

فجلس أبو نية مع رفيقه أبو نيتين و أخذ يخبره بأمر كنز كبير من الذهب و الفضة عرف بمكانه ويريد أن يستخرجه و آثر أن يخبر أبو نية حتى يكون وفيا بالاتفاق فوافقه أبو نية و خرجا متوجهين إلى بئر قال أبو نيتين إن الكنز بها فلما وصلا قال أبو نية أنا أمسك لك الحبل و أنت أنزل حتى تبلغ قاع البئر و لا تخف فليس فيها ماء و هناك سوف تجد الكنز

نزل أبو نية حتى بلغ قاع البئر فهرب أبو نيتين وقد نفذ حيلته التي خطط لها منذ أكثر من عام و ذهب إلى المنزل و أخذ صندوق المال ورحل من المدينة أما المسكين أبو نية فقد ضل يصيح و ينادي حتى أنهكه التعب و أيقن أنه وقع في فخ ذلك النصاب نام منهكا حتى جاء الفجر

أخذ يصيح لعل هناك من يسمعه و فجأة سمع صوت طائر كبير يقال له العقاب وقد حط على قرون البئر و أخذ يصيح بصوت مخيف لم يعهد مثله أبو نية الذي خاف و تأكد أنه لا يوجد بشر بالجوار و إلا لخاف العقاب و هرب و فجأة حط على قرون البئر عقاب آخر فسلم على أخيه بكلام يفهمه أبو نية الذي ضل يستمع في ذهول

قال العقاب الأول : كيف حالك يا أخي
العقاب الثاني : بخير و أنت كيف حالك منذ عام لم أراك
قال الأول : أنت تعلم بما تعاهدنا عليه أن نسعى في طلب الرزق و نلتقي في نهاية كل عام
قال الثاني : نعم و لهذا سبقتك إلى حيث أعتدنا أن نلتقي

قال الأول : أسمع يا أخي أنا أعرف سرا يتعبني ولم أستطع أن أخبر به أحد حتى ألقاك فهل أجد له في نفسك مكانا يحفظه قال نعم قل ما لديك و كن واثقا من أخيك الكبر

قال الأول : إن ابنة الملك الوحيدة مريضة و قد حار الأطباء في علاجها و قد وعد الملك من يجلب لها الدواء أن يتزوجها ويرث الملك من بعده و دواؤها أنا أعرفه وهو كذا و كذا

قال الثاني : أنا عندي سر أيضا سوف أستودعه عندك و أريح صدري منه و هكذا تأمن على سرك عندي قال ما هو قال يوجد كنز عظيم من أفخر كنوز الأرض لو علم به البشر لأغنى فقيرهم وهو في الجبل الفلاني و الكهف الفلاني

وهكذا أنتهى لقاء العقابين الضخمين و توادعا على أمل اللقاء نهاية العام القادم
--
0 ناصر ._-

أخذ أبو نية يصيح فرحا بما عرف من أسرار و لكنه في قاع البئر و ليس حوله من احد يساعده حتى سمع صوت الماعز يرتد من سفوح الجبال فصاح بأعلى صوته ليسمع الراعي الذي اهتدى إلى مكانه فأخرجه بحمد الله ليشكره و ينطلق مسرعا فيأخذ من النباتات ما سمعه و يحضر منها دواء بنت الملك ثم يتقدم ليعلن عن قدرته على علاجها و فعلا تتناول الدواء فتشفى خلال أيام و تعم الفرحة أرجاء البلاد و يزوج الملك أبنته الوحيدة لذلك الرجل الذي أصبح يعرف بالطبيب أبو نية

يعيش قي رغد العيش و يذهب بقافلة كبيرة إلى الكهف الذي سمع وصفه من العقاب و يستخرج الكنز ثم يعود إلى المدينة به ويضعه بأكمله في خزينة المدينة فينال رضى الملك و الناس أجمعين ثم يتوفى الملك و يرث أبو نية المحضوض الملك و يمر عام كامل وقد نسي رفيقه الذي خدعه وقبل نهاية العام و قبل العيد يقرر الملك أن يتفقد أحوال المساجين بنفسه ليعفو عن من يستحق العفو فيجد رفيقه أبو نية بين المساجين وقد تغير حاله و ساءت أحواله بفعل أعماله الشريرة فيقرر أن يخرجه من السجن و يكرمه و يسأله عن ما حصل يوم تركه في البئر

يقول أبو نيتين : يا سيدي أنا لا أصدق أن في الأرض أكرم منك فكيف تخرجني من السجن وقد غدرت بك و سلبت مالك

يا سيدي أنا لم أعد أريد من الدنيا شيء و أعلم أنني أستحق أن أقتل و ليس لي غير مطلب واحد و أخير أرجوك أن تحققه لي و افعل بعدها ما تشاء

قال الملك : قل ما طلبك

قال أبو نيتين : أما وقد ذكرت لك بالصدق ما حصل مني و أني نادم و راضي بما تقرره بحقي فإني أسألك ماذا حصل معك حتى أنقلب حالك من سجين في قاع البئر فقير لا تملك درهما إلى أن تكون ملك البلاد كلها

ذكر له أبو نية القصة كاملة بكل صدق منذ غادره في البئر إلى أن قابله في السجن و قال : أما وقد اعترفت بذنبك و ندمت عليه فإن فعلك لم يضرني و لم ينفعك بأمر الله و أنا لن أنتقم منك بل أرجوا أن يرزقك الله بمثل ما رزقني و غدا آخر أيام هذا العام فما رأيك أن أرسلك مع جنودي إلى تلك البئر التي سوف يأتيها صباحا العقابان و عسى أن تسمع منهما مثل ما سمعت

فرح أبو نيتين و شكر الملك و راح يعد نفسه للنزول لقاع البئر و فعلا ذهب مع الجنود الذين قال لهم أذهبوا و عودوا إلى في ضحى الغد

وضل ليله يحلم بالكنوز و الأسرار و يتفكر في هذا الملك الذي عفا عنه و أحب له الخير وقد خدعه و سرقه و خانه ما أغرب هذا الملك كيف له أن يصبر و يحتسب كيف له أن يصدق فلا يكذب أبدا و إلى أين وصل به طريق الصدق و أمانة و في المقابل ماذا كسبت أنا من قطعي للطريق و سرقتي مال شريكي و كذبي الدائم إلا مزيدا من الخسران

ضل على حاله إلى أن جاء الصباح وهو لم يذق طعم النوم و هو يرتقب وصول العقابين الضخمين وهو متأكد من صدق صاحبه الملك فقد رأى الصدق في عينيه وهو ما عهده عنه

و فعلاً حضر العقاب الأول وكان يصيح بصوت مخيف يهز أرجاء الوادي و يرتد عبر سفوح الجبال العالية

حتى حضر العقاب الثاني و كان غاضبا فلم يسلم على أخيه كما توقع أبو نيتين بل أنقض عليه بمخالبه ليوقعه على الأرض بضربة قوية سال منها دمه و تقع بين العقابان معركة يعلوان فيها إلى السماء و يحطان إلى الأرض في ذهول و دهشة من أبو نيتين في قاع البئر

أنهك التعب العقابان و حطا على قرون البئر وهما يتشاجران كل واحد يلوم أخاه أن أفشى سره و في وقت قصير تفاهما و تأكد لهما أن أي منهما لم يفش سر أخيه و استغربا من سبب معرفة السر فقال الأخ الأكبر أسمع يا أخي نحن أخوان وقد تعاهدنا و صدقنا لكنني أعتقد أن في هذه البئر من يسمع كلامنا فلنردها و لا نعود إليها أبدا فوافقه أخوه و أخذا يحملان الصخور و الحجارة و يرميانها في البئر حتى امتلأت مات أبو نيتين رجما بالحجارة وقد وجد حسابه الذي يستحقه ووفي كل من الرفيقين على قدر نيته

و السلام
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 11:23 AM
هذا واحد و لا واحد إلا الله ومن ذا عليه ذنب يقول اصطغفر الله ،،،،،،، قولوا اصطغفر الله
واحد شيبه فقير عندة عيال كثيرين ولم يكن يملك ضيعة او مهره (مهنه)وفي كل يوم يذهب يشحت في شوارع و اسواق و قرى المدينه يمر على جزار و يقول (اعطني مما اعطاك الله) فيطرده الجزار وينهره فيرد عليه و يقول (اللي ما درى ما درى) يقصد ان الغني لا يعرف مدى حاجة الفقير التي تجعله يمد يده للناس
وهذا الجزار كان يخفي امرا ًخطيرا ً و هو انه كان يذبح الحمير و القطط و الكلاب و يبيعها على الناس في مدينته على انها لحم بقر و غنم فعندما تكرر كلام الشحات الفقير كل يوم خـُيل للجزار انه قد يكون اكتشف امره فخاف ان يفشي سره فقرر الجزار ان يقتله و استخدم حيله كي يقتله دون ان يشعر به احد فاعطاه لحم كثير و قال اعطه لعائلتك ثم عد فانت ضيفي اليوم فذهب الرجل المسكين الى المنزل فرحا ً مسروراً و اعطى اللحم لزوجته و قال اصنعو طعاما ً و انا معزوم عند رجل كريم ثم عاد الى الجزار الذي قدم له العشاء و سامره حتى تأخر الوقت و انتصف الليل فقام و قتله و حفر حفرة في فناء داره و دفنه فيها و لم يترك اثرا ً لفعلته الشنيعة و عاد الجزار يذبح الحمير و القطط و الكلاب للناس و الناس سادرون غافلون لا يعلمون شيئا ً عن هذا الرجل حتى مرت الايام و مرض السلطان و عاف الطعام و قال انا لا اشتهي الا عنبا ً فقال الخدم هذا ليس موسم العنب و لكن سنبحث في المدينه فسمعو عن عنب ينبت في غير موسمه عند الجزار فذهبو الى هذا الجزار فاخبروه الخبر و طلبو منه عنبا للسلطان فرح الجزار بهذة الفرصة ليدخل قصر الوالي فقال لهم انصرفو وانا سوف احضره للوالي بنفسي فقطف عنقودين من اكبر العناقيد ووضعها في صينيه وغطاها بغطاء و ذهب الى قصر الوالي الذي اخذها بيده و رأى عنبا ً لم يشاهد مثله في حياته ثم وضعها على الطاوله وبعد ان انصرف الجزار قرب له الخدم صينية العنب و فتحها السلطان فلم يجد العنب و وجد بدلا ً منه كبدتان فذهل السلطان و قال انا متأكد انها كانت عنبا ًعندما احضرها الجزار و لابد ان يكون هناك سرا ً يخفيه هذا الجزارو امر باحضار الجزار و سألوه عن العنب و شجرة العنب فقال نبتت دون ان يزرعها احد في ساحة منزلي فامر الوالي جنده بحفر الارض تحت شجرة العنب فوجدو ها تنبت من صدر رجل كأنما قتل الآن فإعترف الجزار بالقصة و جريمتاه بحق المدينه و الشحات ولقي من السلطان ما يستحقه من جزاء
و انا جيت من عندهم و هم فرحانين مبسوطين بجزاء الظالم و تخلص المدينه من شره و نصرة المظلوم
أقول:
ثم ذهبت كلمة الفقير مثلا يضرب لمن يجهل خفايا الامور او يعيش في عالمه الخاص و لا يشعر باحد
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 11:34 AM
الضعايف والحرباء


من حكاوي جدتي...

كان فيه واحد ولا واحد الا الله ومن عليه ذنب يسطغفر الله....

هذا الواحد مرته ماتت وخلت له 3 بنات ضعايف مالهن الا الله ثم ابوهن...

تزوج مره ثانيه تعينه على تربية بناته...كانت مرته حرباء قدامه تتعيى وش تسوي

بالبنات ومن وراه توريهن الويل...بعد مده جابت مرته الجديده سفان....وصارت

الامره الناهيه في البيت....وطلبت منه يخرج بناته من البيت لانه ماعاد

يسعهم...الرجال كان مقوده ولا يقدر يعصي لها امر.....

خذهن ومشى بهن الى طرف القريه وهبهن في بير مهجوره ...وكل يوم يقول لمرته

سوي لنا ثلاثه قرصان في المسيد 2من حجاج اليمانيه وودنا بالاجر....

ونسي يحسب نفسه وهلك جوع...فكر وذا يسوي ؟؟؟؟

في يوم اخرج بناته...ومشى مشى مشى بهن من قفره في قفره...لين تعبوا وجا الليل

قالوا بيباتون ومن اصبح افلح...البنت الصغيره قالت ماارقد يابه حتى تاهب ايدك

تحت راسي..>> صقره

رقد ابوها جنبها وفي الصبح لقيت كم ابوها مشتور وتحت راسها حجر...وابوها لا له

عكر ولا ذكر...

المهم البنات مشين مشين لين تكسرت ارجولهن وصلن عند نخله مليانه بلح...وهن

بيمتن من الجوع...

طلعن البنات الكبار والصغيره ماطاقت تطلع...كلن لين قلن كان...وصاحت فيهم

اختهن الصغيره يرمين لها شويه وابين...مادري وذى دب لهن من ناحية اختهم...
قامت تغني الصغيره وتقول...>> يانخلة امي وابي طولي طولي بهن يانخلة امي

وابي طولي طولي بهن....وطالة النخله وخرعن البنات ماطقن ينزلن...قلن قولي

يانخلة امي ابي اقصري بهن ونجمع لك ملى احثالنا...

صدقت الصغيره....>> يانخلة امي وابي اقصري اقصري بهن يانخلة امي وابي

اقصراقصري بهن ...لين قربن من الارض ونزلن وضربنها لين عافت...

وخذن ايدها وهبنها في غار عقرب ولقصتها في اصبعها وهبننه تحتها فوق صفا

وجلسن لين يبس الدم ولطيت في الحجر ( كيف لا تسالوني هذي حكويه) وخذن

غرى من الطلحه ولصقن عيونها...وافلحن وخلينها...

مر بدوي معه جمل(هدود) وشاف البنت من بعيد قال: ياااااذيااااااك الزول حل عن

طريق الجمل لا ياكلك...

قالت اربطه في الطلحه وتعال...ربطه واقتلع الجمل الطلحه وافتك الرباط...

قال: انفك الرباط...قالت: اربطه في الحجر وتعال...ربطه واقتلع الحجر وافتك

الرباط....قال: افتك الرباط قوم عن الجمل لا ياكلك...

قالت: اربطه في العرفجه بقدرة الله ماينفك وتعال...ربطه وماقدر الجمل يفكه( والله لو انه الرجل الاخضر)

المهم...راح لها لقيها مغراه في الصفا وعيونها ملصقه خذ حليب من هدوده واسقاها

وصب عليها ماء وفكها....واعطاه ا ماتيسر من الزاد...ودعها ودعت له...

مشت البنت من قفره في قفره مشت مشت ....لين وصلت عند بيت لقيت فيه كهله

وشيبتها( سعليه) الكهله رحبت بها وسهلت...

قالت: انا ماعندي بنت وابغاك تخدميني انا وشيبتي واكلك وشربك ومرقدك عليه

وتكونين لي بنت...البنت المسكينه ماكودت قعدت عندهم ميمه...وكل شهر والكهله

تقطب ايد البنت وايد البس....>> تلمح هي سمنت...وتزغد فيها وتحشيها تبغاها

تسمن.....>> ( كانت الحراميه تبغى تذبحها للعيد)...

والى القابله يافروخي ا كملت لكم الحكويه....هيا ارقدوا اربكم تطيقون تجون معي بكره بفلح انا وياكم مكان....

تمسين بالخير ياجده( الله يرحمك ويوسع عليك ) تمسون بالخير ي

الجزء الثاني

كان ياما كان واحد ولا واحد الا الله ومن عليه ذنب يسطغفر الله....قولوا اسطغفر الله

اليوم يافروخي بكمل لكم الحكويا حقت الثلاث خوات....وين عدناااا....احبس وا لين التهم...ايوووه ايووه اسمعوا...


البنت عرفت ان الكهله معها علم....ولا وش كل هاااااااااالتحف لاج والزغاد....

سمعت يوم الكهله تقول لشيبتها قرب العيد والذبيحه عادت سمينه...وبنشبع في اللحم والشحم....شئ

بنملحه وشئ بنجلمه...

البنت خرعت...وقعدت ليالي طويله وهي تفكر وش تسوي..


في يوم وهي تشب قالت للكهله والله ياامي لشبت على الصلاه( حجر كبير مسطح) لين عادت حاميه

وهبت صدرها (......) فوقه وظلت احسن النسوان وخيارهن....قالت الكهله انتي صادقه قالت ايوه

ياخاله قالت هيا حميه ضيعه هيله واعلميني كيف قالت امك....حمته لين عاد لهب وانبطحي يالكهله

فوقه واطلعي يالبنت فوق ظهرها...

والكهله تصيح وثوبها شليح فكيني ولك مافي السفول....فكيني ولك ماتحت العتاب..فكيني ولك

مافي الخلوف...فكيني ولك.......وانقط ع الصوت وماتت السعليه..

طلعت البنت في العاليه عند الشيبه....وقالت له والله يابي لكان احسن الرجال وخيارهم....وانا بعلمك

وش سوى لين عاد شيخ الجماعه...فرح الشيبه وقالها اعلميني كيف ....قالت ابي

هب(......) وسط الرحاه وطحنها وظلا شيخ...قال هيا قومي عند الرحاه...وسوت فيه زي ماسوت في

كهلته....وهو يصيح ويقول نفس كلامها....ولا فكته لين مات......>>> والله قويه هالبنت وباسها

شديد...

قبرتهم....وراحت تشوف وش تحت العتاب الا وهي عظام وشعران واظافير....والخ لوف تمايم

وحجب...والسفول لقيت ثلاثه رجاجيل وبنتين معلقين من ايديهم ...البنت عرفت البنات

خواتها....وهم ماعرفوها لانها سمنت وعادت هيله ...وهن ماعدن الا يخرعن من الجوع والرخاصه

والعذاب من السعليه...

فكتهم وكل وحده من البنات تزوجت واحد من الرجال...الكبير ه للكبير والواسطه للواسط والصغيره للصغير...

قرب الحج وكل واحد قال انا بفلح احج....ودعوا نسوانهم وافلحوا يحجون...

البنات حبلن وكل وحده جابت ولد في غيبة بعالتهن.....قرب العيد...

والبنت الصغيره بعد مغلوله من خواتها ولا نسيت وش سوين فيها...

قالت هيا نحين العيد قرب وخليننا نخلب بيوتنا...وعاونت هن يخلبن بيوتهم بتراب وضفع ومخلفات اوادم

(كرمتم) وعاونتهن كلتين....وبغين يعاونها في بيتها وابت...حلفت ماتعاونني انتن ذى لكن الحق عليه

وكبار وتستاهلن من يعاونكن وانا صغيره وبعد بقوتي....صدقن البنات....هي خلطت مسك مع التراب وخلبت بيتها لاون بنته....

يوم العيد راحت لخواتها قالت تعرفن مامعنا عيد ولا شئ نذبحه ولازم نتعيد ولا اهو حرام علينا... لكن كل وحده تذبح ولدها قلن وابوانهم قالت وش دراهم هم راحوا وانحن باول حبلنا ولا يدرون ان عاد معنا سفان...

قامت كل وحده وذبحت ولدها......>> عودن اخس من السعليه

وهي دست ولدها في صندوق ارب ماحد يسمع صوته الى بكي....

الكبيره والمتوسطه اعطين الصغيره لحمه من سفانهن هي اعطت الكبيره حق المتوسطه والمتوسطه حق الكبيره.....>> يافات انه من عيدها...

بعد الحج إلا والرجاجيل مقبلين...دخلوا بيت الكبيره...افففف ففففف وماطاقوا يقعدون...

دخلوا بيت المتوسطه....ااا ففففففففف وماطاقوا يقعدون....

دخلوا بيت الصغيره لا وهو مدخن وبنته تزيد في العمر والقهوه راشقه...ولا دروا إلا

وهي تخرج ولدها....قامت كل وحده من خواتها تسحبه وتقول هذا ولدي...وتضاربن عليه...فكوهن

بعالتهن...قالوا وطيننه في الحيله وهو بيحبي ويلا ابوه....علمته امه من ابوه ووين يحبي....وحبى

وحبى وحبى.....>> لين وصل عند ابوه بعل الصغيره......>> طبعا الصغير صقر يعرف رشده في الاسابيع:

اصطبحن البنات وعرفن انها اختهن ....وطلقوهن بعالتهن وطردوهن من البيت...

وعاشت الصغيره مع بعلها وولدها في هنا وسرور...

وسلامتكم ياحباني....تمسو ن على خير...

طبعا هذا الجزء ماعرفته الا بعد مده...لانها الله يرحمها من توصل مشى ابوهن بهن من قفره في قفره وتطول وهي تقولها....لين مايعاد في عيوننا قطره فغاغير عن ضرس العين...من الطرد واللعب في الاوديه والمسارب والحير من جهمه الى العِشى....

اللهم ارحم جدتي ووسع عليها واجعلها في عليين واسقها من حوض نبيك محمد صلى الله عليه وسلم شربة هنيه لا تضمأ بعدها ابدا...وارحم جميع موتى المسلمين....امي ن
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 11:41 AM
الشجاع والسعلية

كان فيه واحد ولا واحد إلا الله ومن عليه ذنب يسطغفر الله(يستغفر)...

كان فيه رجال شهم وشجاع اسمه عَمر...في يوم ضاع جمله دور ...دور...دور ولا لقيه وجاء المغرب وهو في الارياع والشعبان يدور عليه...

ومن بعيد شاف ناااار...ومشى مشى لين وصل عندها...سلم ولقي كهله وعندها ثنتين بنات...

رحبت الكهله وسهلت وقهوته...وعرفت انه يدور على جمله...

قالت امس عندنا لبكره ومن اصبح افلح...وانت تعبان ولا بتشوف شئ في الغدره...

وطلبت العشى للضيف من وحده من بناتها...يوم قامت البنت اصطكت ارجولها في بعض وطلع كما الضواح منها(شرر)

ويلمح عمر في ارجولها لاون ارجولها كما ارجول الحمار سقط قلبه خرعه ...

لمح في ارجول الكهله لاونها كما بنتها سعليه...

خذت به الفلاهيم لين قال يااااعمه بي بول ...قالت اخرج ورى البيت طير الشراب وتعال...

قال: انا ماطير الشراب إلا تحت القربه...

قالت: القربه ورى اللبن عد وراه...

وهو يقوم خذ له شوكه من طرف الخشيب...وطعز(خ رق، طبز) القربه بها...

وهبها وحده ثنتين وشرد.....وهن في حراه...تلهوي... يسمعن صوت الماء ولا له حس..

قالت الكهله: عَمر عمرين بك بول وإلا بولين ....عمر عمرين بك بول وإلا بولين...

ولا حد رد ...قمن يلمحن له لاون ماهلا القربه بزبزتها...وهو ماله لاعكر ولا ذكر...

ويطردن وراه يبغين يلحقننه....فتقو ل امهن تشجعهن...

لبنتها الكبيره...ياااا اااهتف هتف الحقيه ولك عظمة الكتف...

وللثانيه...يااا اااااااسلقلاقه الحقيه ولك مخة الساقه....

وهن وراه وقربوا من القريه وفي طرفها واديهم وبير يعرفها عمر حقتهم ويسقي منها مع اهله ...ويتعلق بالعقشه وينط في البير...

وهن كملن لين وصلن الدار يدورن عليه...ولا لقيننه...وعودن وهن خايبات الرجاء في عظمة الكتف ومخة الساقه للبنات ولحمة الادمي كله للكهله ...

يوم اصبح الصبح خرج عمر من البير سالم واعلم اهله بما حصل عليه من تهاويل مع السعليه وبناتها ...

وسلامتكم...
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 11:50 AM
الصبر والحكمه

هذا واحد لا واحد إلا الله من ذا عليه ذنب يقول أصطغفر الله ..

هيا قولوا أصطغفر الله ..

حكواية اليوم عن رجال اعطاه الله حكمه وصبر
وكان معه صبيه عاصيه لاتقدر كبير ولا تحترم صغير!
ماكان في الديره مخلوقن يطيقها..
امهم اصبح الصبح وقام زوجها وقومها وابت تقوم !!
و اخذ جهده معها وعيت تفيق توضى وصلى صلاته...
و انتهرها تسويله فطورن بس انها ابت وقالت مابه شي ابنموت م الجوع؟؟
وانته تقول سوي فطور قالها انا بغدي مع الناس ..
معنا ضيعه ويمكن ابات معهم اليوم وخذ هراوته ومشى لين ادرق عن البيت!!
واندسه ورى ذعك الخوط وهو مابه الا يراقب صبيته؟؟
ولا هلا انست انه ابتعد وهي تقووووم وهي تشب المشب!!
وهي تررووح على الدجاج وتنتف لها دجاجه وخذت بيض؟؟
و تعجن لها عجينه وتسوي لها مخاويض؟؟
وهي تصب السمن صب وما به الا العافيه!!
تعجب منصنع ذا المخلوقه.....
وافلح بعد ماشافها وقضى لزومه ورجع البت مسى؟؟
وقالت وشفيك عودت ماتقووول انك بتبات هنيوك؟؟
قال اسكتي الله لطف بي يا بنت الحلال قابلني مطرٌ صب على مثل السمن الي صبيت!!
ونزل على برد كبر البيض الي فقعتيه!!
ولو ما ادرقت تحت هضبه كما المخووظ الي سويتيه كان نتفني مثل الدجاج الي نتفتيه ..........
قالت الصبيه ورع ورع والله انك لشفتنيه واعاهدك بالله ما عودها
هذا علمي وسلامتكم
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 12:01 PM
جمعت له عدت قصائد متنوعه ساستعرضها لكم في عجاله هنا
ابو رزق
***
الـبـدع
* * *
حي الله سيف(ن) يبـت الجماجـم والعنـق
في ايد ابو طالب نهار الغزايـل والجبـوب
صيل اصم ماقد نصل من نصاب امتان صل
الله اكبـر مسهمـه فالمخالـف والقـلـوب
فيد ابو طالب علـي كنـه البـارق يصلـي
ليتني قاتلـت صـف الكفـر واشتبـت لـه
* * *
الـــرد
* * *
افتكر فـي قصـة اللجنـه وفقيـه العنـق
قرر المشهد يجي فـي غزايـل والجبـوب
قلت خاف الله بعيد المكـان امتـى نصـل
والمسابـح فـي يمينـك تقلبهـا قـلـوب
يوم تقضى فرض ربى ويوم(ن)مـا تصلـي
قلت له لو ما تصلـي بنـا وش تبـت لـه

الــبـدع

افتكر فاخر زمـان النـاس ماعدهـم كمـا قـدام
كان قدام الـذي يعـرف يحـل المشكلـه يدعونـه
والعلـق لـه قيمتـة والصلـح لـه قيمـه وفائـده
يوم جايتنا الوظايـف غيـرت ذاك النظـام ابغيـره
عاد كلـن لاحضـر دعـوى غـدا بوهـا وجدهـا
والذي اعمى ما يقود اعمى ويندر به عقاب اتهامـه
ينتزي الاعمى والاعمى قبـل مـا يوصـل جلا لهـا
والذي اصنق مايجي يلعب ولا يعرض مع العراضه
يخلف اهل العرضه واهل الملعبه لعبـه ورقصنـه
لو تقل ميده تريـح وانتسـم غيـرك يقيـم الحفلـه
قال ماهـلا معـك مـني كمـا الضيقـه وميـزره
وانت ماهلا تخاف اعليـه لاحـد يشمتـه ويعيبـه
غير بعـض النـاس مايبـغي النصائيح والمجملـه
انصح اللى عاقل(ن)يفهم وتقـدر تنصحـه وتلومـه
والذي ماينتصح منـى وش ابغـاء مـن نصايحـه
****
الـــــرد

انحن اخر جيل ماعـد نعـرف البناي والهـدام
لقفة الظراس ماعد لـى والاسنـان النويـد عونـه
كان قدام الفتى يعطـونه الحـق مـن وفـا يـده
يا غبونى راحت ايام الشرف واهل الوفا والغيره
جا لنا ادهى من زمان اول من الفتنه وجـا الدهـا
والصقر لو عاقب طيور الخلاء ماهب عقابة هامه
عين يخطفها الصقر من فين يلقـون الجـلا لهـا
لامتى نصبر على اهل الظلم دايم والفتن عراضه
صن جنيه الجرج ابو خيال عن صرف الورق صنه
والذي يكرهك مايبغيك لوتفرش ذهب والحف لـه
وتعلـق لـه ميـة رشـاش فـي كتفـه وميـزره
لاتناصح واحد(ن)مجنون مايفهـم ولا يوعـي بـه
خـل حملـه غزلتـة مانبغـي احمال(ن)وجمـلـه
كل مزرع تعرف اصل زراعته من مزرعه وتلومه
ماتظلى مزارع اهل الخير وسـط الفـي نصايحـه

وهنا الجمال بعد
الـــــــــبـــــــــدع :

يقول ابو رزق لي فـي كـل لـم ألعبايـه

مريت من درب صنعا وانتظر من سبا ابها

الى متى أهل الجنوب أعلى الميازر موشين

اذا ابتدى كل علم(ن) يبتدي الشي بمنهـى

الامـر لله إذا جـا فـي دواي انتقاضـي

أعز للنـوم إذا باتـت ضروسـي منيـده

الـــــــــــــــــــرد:

ياصاحب العقل لاتمشـي مـع ام العبايـه

إما رمت بك وفارقت الحيـا مـن سببهـا

وإلا هبت في سمعت الشر للهيل والشيـن

وضيعت راسك مالك وابتدى الشيب منهـا

قل ميد راع المعارف لا بليت انت قاضـي

يصبر واذا ماصبر وش عاد يطلع من إيده

وهنا كلمة حق يجب ان تقال يجب ان يدون جمال ابورزق بماء من ذهب في كل المواقع وساعمل على وضع ديوان خاص بابو رزق يليق بمكانته
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 12:06 PM
هذه القصيده قالها وهو في خط الرياض
ورد عليه جمعان الشاعر رحمه الله

البدع\ابورزق
يهتز قلب المسافر من رياحن ونسناس
وقلب ابورزق يتعطل دمه في وريده
الى تذكرت ويلا ديرتي لفت احباب
مليت خط الرياض وموقفه واسريا به

الرد\جمعان الشاعر
اللاش مايفرح الا لاسمع له ونس ناس
والفايده والرجاله ماتجي من وريده
لو يقبع الضيف وسط الليل مايفتح الباب
يقلون حاجتك ماهي عندنا واسر يابه
.................................................. ....
البدع\ابورزق
كثر المرض لابدا وقت البيوت اهلل اشعاف
ان كان ماغير سمن الحق حسنت راسي
وراعي الراس الاقرع شارهن بيتنوسع
يهوّل الناس بعيونه ولا مات هوله

الرد\ابورزق
ياهابط السوق لاتمضي بيوت اهل الاشعاف
واوصيك الى نست لك في الدرب حسّن تراسي
لاماعد الا يسمّعنا الجفا بيتنا اوسع
اذل يرمي بكلمه لازعل ماتهوله
.................................................. .............

البدع\ابورزق
لاعاد تامن حناشة نجد وان حنش راكه
البعض مالناس الى هاش الحنش هوش باايده
يمكن يزيد المرض ويزيد بعد الدوى شر
من ينهش الداب كفه كيف ينسا نهيشه

الرد\ابورزق
فاالموت واحد جميع الناس وانحن شراكه
من عامل الناس لايعمل عمل هوش بيده
وشعاد يعمل بعقله بين ناسن دواشر
تضيع منه الحكم لاصاحب انسان هيشه
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 12:12 PM
ومن تلك الأمثال :
1. اللي ما يعدك مكسب لاتعدّه رأس مال. وهو قول يضرب فيمن لايقيم للرجال قدراً.
2. إما حبا وإما برك، وإما سعى وكسرك. يضرب للرجل يفرط مرة في الخير ومرة في الشر ،فيبلغ في الأمرين الغاية .
3. أول المطر الرشاش . يضرب للأمر الصغير يتولد منه الأمر الكبير .
4. إيش الديك وإيش مرقته . يضرب في احتقار الشيء وتصغيره.
5. بغى يكحلها فأعماها .يضرب لمن أراد أن يصلح أمرا فأفسده.
6. البئر التي تشرب منها رأس السنة لاترمي فيها بحجر. يضرب لمن يسيء القول أو الفعل فيمن أحسن إليه.
7. ألبسِ يحب خانقه يضرب للئيم ، أي إذا أذللته يكرمك وإن أكرمته تمرد.
8. إذا فاتتك اللحمة فاشرب المرقة . يضرب في الاستعاضة عن الشيء بما هو دونه في المنزلة.
9. جزاء المعروف سبعة كفوف .يضرب لمن يجزى بالإحسان الإساءة.
10. حاميها حراميها . يضرب للرجل يؤتمن فيخون.
11. حسيل العبيد يحكى أن عبيدا أرادوا الحج ، وكان معهم حسيل (العجل الصغير) ،فوضعوا له حزمة علف ،وقدرا مملوءا بالماء ، وأغلقوا عليه الباب وسافروا ،فأكل العلف وشرب الماء في بضعة أيام ،ثم نفق، ولما عادوا لم يجدوا غير عظامه ؟
12. حامض ياأبا حصين . يضرب للعاجز الذي لم يستطع الوصول إلى طلبه.
13. خلك مع الكذاب إلى سدة الباب .يضرب في التشديد على المحتالين .
14. ادهن السير يسير . يضرب في بذل الرشوة والهدية لتحصيل المراد.
15. يشوف النجوم ظهيرة . يضرب عند اشتداد الأمر.
16. رمية خبل من رأس جبل . أي رمية أصابت الهدف من رام لايحسن الرماية.
17. سره رأس ركبته . ويضرب لمن لاسر عنده.
18. شيء يرقع وشيء ما يرقع . وأصله الكذاب يأتي بالكذبة أكبر من أختها.
19. ضربني وبكى وسبقني وشكا . يضرب للظالم في صورة المظلوم.
20. طارت الطيور بأرزاقها .يضرب لمن يجيء متأخرا وقد انتهى الأمر.
21. قهر في أمه راح يتزوج . أي عجز في الإنفاق على والدته لفقره فتزوج ، فازداد فقرا على فقر. ولكن الله تعالى قال في محكم التنزيل : ( إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله ).
22. العرق من الكعمورة . يضرب للذي يميل إلى شكله.
23. وجهه مغسول بمرقة كلب . يضرب للرجل البخيل البذيء اللسان الذي لايستحي من أحد .
24. كل يهف على قرصه . كل يريد الخير إلى نفسه.
25. كليني يا حناشة الطين . يضرب في الاستخفاف بالخصم الذي يتوعده .
26. كل تأخيره فيها خيرة . من تأنى أدرك ما تمنى.
27. كالجرادة عينها عند رجلها .يضرب فيمن يدقق على قريبه ويتغاضى عن غيره من الناس.
28. كل حبة ولها كيال . أي كل أنثى مهما بلغت في الدمامة فسيأتي من يتزوجها.
29. أمسك لي وأقطع لك . يضرب لأصحاب المنافع المتبادلة.
30. ما طاح من الشارب في اللحية .إنزال الرجل منزلة نفسك لاتحسده على شيء
31. ماله بلد ولاتلد (التلد : المتاع ) المعنى ماله شيء.
32. مات من الجوع وانفقع من الشياخة . يضرب لمن كان عليه ديون كثيرة فقير معدم ، ويظهر بمظهر الغني المتكبر .
33. من دق باب الناس دقوا بابه . يضرب لمن يتتبع عورات الناس .
34. من استحى من بنت عمه ما جاء له ولد .
35. من كبّر حجره ذل ، ومنه عصا الجبان طويلة .
36. اشبع ذراك وأحسن أدبه.
37. لا تعلم السيّاب الروايا .
38. من ذلّ سلم.
39. ماكل بيضاء شحمة .
40. ما يعرف كوعه من بوعه . الكوع رأس الزند مما يلي الإبهام ، والبوع : مسافة ما بين اليدين إذا مدت يمينا أو شمالا.
41. الموت مع الجماعة رحمة .
42. من غاب غابت حصته . أي من لم يحضر عند القسمة سقط نصيبه.
43. نار زوجي ولا جنة أهلي .
44. النازلة تقلع المقيمة (النازلة أو الحالّة ) ويضرب في جماعة من الناس تنزل أرض قوم فيعطونهم من تلك الأراضي ثم يدّعون أنهاملكهم ،ثم يقوموا بطرد أصحابها الأصليين . يضرب للغريب ينازع أهل البلد.
45. الوحدة خير من رفيق السوء ،يابيتي ياساتر عورتي . يضرب في ذم مخالطة الناس.
46. يد ما تقوى عليها صافحها . أي سالم عدوك الذي لاتقدر عليه.
47. هز ولا تكسر . طلب الاعتدال في التأديب.
48. مايضر المقتول طعنة . يضرب لمن تتوال عليه المصائب فلم يعد يكترث بها.
49. لحق راع الكفن .يضرب فيمن ترسله في أمر فيبطئ عليك.
م*ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 12:35 PM
كان أجدادنا في الماضي يتمتعون بالصحة وقوة الجسد وذلك لتعودهم على الأكل الصحي الذي يعدونه بأنفسهم مثل خبز الحنطة والدخن والذرة والحليب واللبن والسمن والعسل وغيره من المأكولات الصحية بالإضافة إلى نومهم المبكر واستيقاظهم المبكر. كانوا رحمهم الله يقومون بجميع المهام أليوميه بأنفسهم وكانوا يتعاونون فيما بينهم فجميعهم أسرة واحده تجمعهم المودة والطيب والكرم والشهامة والنخوة.فبرغم كثرة أعمالهم التي لا تنتهي إلا أنهم كانوا دائمي الالتقاء مع بعضهم البعض ويسألون عن من يغيب ويعودون المريض ويقدمون المساعدة للمحتاج رغم قلة المال وضيق المعيشة إلا أنهم كانوا يتمتعون بالطيب والكرم وكل أسرة تقدم ما تستطيع لمن يحتاج إن كانت الحاجة ماديه أو إعانة في حراثة الأرض أو زراعتها أو غيرها.كانت المحبة والمودة والصفاء تفيض بها قلوبهم وكأنهم بيت واحد. وكان كل بيت يوجد به مكانا خاصاً(يسمى المله )يختلف حجمه بحسب عدد أفراد العائلة الذين يلتقون حوله وخاصة في فصل الشتاء بعدما يجمعون حطبا خاصا يكون مناسبا للطهي وللتدفئة ويستخدم لطهي الطعام وإعداد ألشاهي والقهوة التي تعدها ربة المنزل بنفسها فتشعل النار فيلتف حولها أهل البيت يتبادلون الأحاديث والسمر أحياناً ويتناولون الطعام وعاده ما يكون هذا المكان وسط المنزل ومصنوع من الطين على شكل دائري وحوافه تسمى (حرن) بفتح الحاء والراء وتسكين النون الملة إي أطرافها. لم يكن في ذلك الوقت أناره غير الفوانيس التي تطفأ من بعد صلاة العشاء فيعم الهدوء على البيت وعلى القرية بأكملها ومع طلوع الفجر تدب الحياة في القرية ويستيقظ أهلها جميعا فمنهم يذهب لرعي المواشي ومنهم من يذهب لجلب الماء أو الحطب أو العلف للمواشي ومنهم من يذهب إلى أرضه لزراعتها أو إصلاحها فتجدهم جميعا يتبادلون السلام في الطرقات ويعرضون الخدمات على بعضهم بعضا حياة جميله وصافيه بصفاء أجوائها ونفوس أهلها.
الحديث عن حياة الاولين ذي شجون و ماكتبت سوى نبذه مختصره كبدايه تعريفيه
بقلمي المتواضع
---------------
لؤ لؤة زهران من احد المنتديات

الفقير الى ربه
30-06-2012, 12:41 PM
يجتمعون أهل البيت حول الملّة وأحيانا حتى النوم لاينامون إلا حولها عشان الدفاة من الخصر وايام البرد القارس والامطار الشديدة اللي تعطي الليل والنهار . ماهو كما ذاحين تغيرت النفوس واسودت القلوب فاعطاهم الله على قدر نياتهم حتى المطر إذا جاءماعا يجي كما قدام مايجي الا رشن ( رشاشن ) مايرش حلق الواحد والا فقدام ايام الاباء والاجداد كان المطر يعطي اربعة شهور لايتوقف الا دقائق ثم يبدأ في الهطول .
وأهل البيت يتتبعون القاطر مايخلون لاصحنن ولا حله ماياهبونها تحت القاطر والقاطر لمن لايعرفه هو الماء الذي ينزل من سقف البيت نتيجة المطر .

حولها الخمرة وهي التي تصنع فيها القهوة ومصنوعة من النحاس وكذلك الدلال والمصافي والكفكيرة اللي نسوي فيها الشاهي يوضع على الجمر ويصب في الفناجيل ويؤكل مع المشرق او المخاويض او الخبزة المقناة والمصنوعة تحت المشهف والمشهف هو الذي يوضع فوق الخبزة ويغطى بالجمر والرماد ويصنع من الحديد او الفخار وغالبا من الفخار .
والصاج كلنا نعرفه في اي مكان لكن اللي كانوا يستخدمونه كان صغير ودائري الشكل قطره في حدود 40 سم .
أحيانا من شدة البرد يضع الناس ارجلهم في المله عند القبس ومتعودين على حرارة الجمر اهم شي يحسون بالدفاه .

في كل المناسبات تضع سيدة البيت على كامل مساحة الملة خبزه كبيرة بعدما تنظف الصلاة التي ستوضع عليها خبزة الحنطة .
وتغطى بغطاء من الحديد على شكل قبة وتوضع عليها الجمر حتى تستوي بعد 3-4 ساعات وخاصة في مناسبات الزواج .
واحيانا يكون لمثل هذا النوع من الخبز مله في خارج البيت لتكون اكبر مخصصة للخبز في الاعراس والعزائم الكبيرة .
--------------------------
ماخوذ من موضوع لؤلؤة زهران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 12:51 PM
طير حلحال وما أدراك ما طير حلحال ، فطير حلحال هذا طائــر له قصة عجيبة وغريبة ، فهو طائــر متيّـم بحب شـجرته التي يُصبـح ويُمسي فيهـا لما تحويه من ثمار يانعة يقتات منها ليل نهـار وهذه الشجـرة إسمها ( العبعبة ) وهذا الطائـر هو ما يُعـرف في وقـتـنا الحاضر بطائر ( النغري ) وكذلك يعرف باللهجة الغامدية وفي قريتي بالذات بــ ( القُــرَع ) وهو طائر أسود اللون أكحل العينين لون الريش اللي أسفل ذيله أصفر وهو صاحب صوت شجي وجميل ، وقد تعلّق هذا الطائر بشجرته المسماه ( العبعبة ) تعلق الحبيب بحبيبته وهام بحبها ، وقد يُصاب بعض الناس والحيوانات والطيور عندما يُفارقون الأهل والأوطان والأحباب بمرض خاص يُعرف بداء الصلة نتيجة مفارقتهم لتلك الأوطاون والأحباب فتُصبح أذهانهم ومخيلاتهم مشغولة بذكرياتهم نحوها فيشعرون نحوها بالحنين والحسرة على فراقها وربما يُصابون بفقدان الشهية للطعام حتى وإن وجدوا أوطاناً وأحباباً وأهلاً أفضل من أهلهم وأحبابهم وأوطانهم كما حصل لطير حلحال ، فهذا الطائر كما أسلفت له قصة عجيبة وغريبة تجعله ينفرد بها عن بقية الطيور فهذا الطائر وفي جداً لحبـيـبته ووطنه فهو يعشـــق شـجرة برية تعيـش في سفــوح الجبــــال والأودية تســمى ( العبعبة ) تعيش بكثرة عندنا في المنطقة الجنوبية يمكن تكون لديكم بنفس المسمى أو بمسمى آخر ، هذه الشجرة لها ثمر صغير بحجم حبة الحمّص أحمر اللون يشبه إلى درجة كبيرة الطماطم أو الكرز وهو يقتات على هذا الثمــر ليل نهار ولا يكاد يُفارق هذه الشجـــــــرة لحظة واحدة ، إلا في أوقات متفرقة وقصيــرة فكل من أراد أن يبحث عن هذا الطائـــر فما عليه إلا أن يبحث أولاً عن شجـــرة ( العبعب ) فإذا وجدها سيجد ذلك الطائر الجميل صاحب الصوت الشجي بداخلها يقتات على ثمارها المحببة إلى قلبه عن بقية ثمار الأشجار الأخرى ، هذا الطائر أُخذ إلى حديقة غناء فيها ما تشتهيه الأنفس لعل وعسى أن ينسى شجرته المسماه ( العبعبة ) والمتـيّـم بحبها والتي يُصبح ويُمسي فيها والتي لا يستسيغ ثماراً غير ثمارها ، مكث هذا الطائر الجميل عدة أيام في هذه الحديقة الغناء يأكل من ثمارها المتعددة والشهية ثم فجأة إختفى عن الأنظار فتم البحث عنه داخل الحديقة الغناء ولكن باءت كل المحاولات بالفشل وكانوا يعتقدون أنه قد أصيب بمكروه أو تم إصطياده من قبل أحد الصيادين فأشار إليهم أحدهم أن يتم البحث عنه داخل شجرته المتيّم بحبها والمسماه ( العبعبة ) فقالوا له مستنكرين كيف يترك حديقة غناء فيها كل ما تشتهيه الأنفس ويذهب إلى ( عبعبة ) ليس فيها إلا ثمرة واحدة ويترك الثمار المتعددة والشهية الموجودة بالحديقة الغناء ، وفي الأخير وبعد أن عجزوا في الحصول عليه إستجابوا لطلب ذلك الرجل الذي أشار إليهم بالبحث عنه في شجرته القديمة المتـيّـم بحبها فكانت المفاجأة التي أذهلت الجميع بأنهم وجدوا هذا الطائر العجيب داخل تلك الشجرة بعد أن هبّه الشوق والحنين لها ولثمارها وعشرة العمر التي عاشاها مع بعض والتي أثبـتـت بما لا يدع مجالاً للشك بأنه طائر صاحب أصل ولا يُنكر المعروف الذي أُسدي له طيلة هذه السنين من قبل شجرته المحبوبه عندما لم يتنكّر لهذه العشرة الطويلة والحب فيما بينهما عندما أُخذ قصراً وعُنوةً إلى الحديقة الغناء .
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 12:57 PM
أنه كان فيه شايب معه هايلكس موديل 84 ورايح مع الفجر لمنطقة الباحة وكان الجو مغيّم وأمطار وضباب وهواء شديد بالمره وبرد يكسّر الصفيان ، ويوم قرب الشايب من الباحة إشتد عليه الظلام من كُثرالضباب والعواصف الشديدة وشدة المطر ، والشايب مسكين ماشي بشويش لأنه ما يبصر شئ ومن قوة الرّياح في ذلك اليوم أشتالت هنقر من إحدى المحلات التي كانت على الشارع وتهبد به على وجه الهايلوكس ، الشايب المسكين من الخرعه إرتفع عنده السكر والضغط واغمى عليه ، تجمعوا الناس حوله وأخرجوه من الهايلكس وودوه فوراً للمستشفى وهو في حالة إغماء لا يعي شئ وكانوا خائفين أن يكون أصابه مكروه ، ويوم صحي الشايب في العصر من الإغماءة وشاف جماعته كلهم حوله يخطّوا بالشر ويحمدوا الله على سلامته ، قالوا له هاااه بشرنا عنك عساك بخير ، وش اللي حصل لك بالضبط ، قال أبشركم إنى بخير وصحة وسلامة ، بس عساهم سلموا أهل الطيارة ، قالوا وش هي طيارته ، قال اللي صدمتني هههههههه .
(( المسكين يفكّر أن الهنـقـر طيارة طاحت عليه من السماء ))
م/ن لؤلؤة زهران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 01:03 PM
ان ايام زمان من الجوع وقلة الحيله كانو اذا سمعو الزير في مكان عرفو انه في مناسبه فيروحون لعل وعسى ان يلحقو عشاء جدي سمع الزير وعلق ثوبه في فمه وقال عز الله العشاء وصل وكان ايام زمان من حبهم للعرضه ان اي مناسبه او ضيافه تقترن مع العرضه ويجون لها من كل مكان المهم راح جدي وكان معروف والعض يغار من شياخته وسمعته فحين وصل وسلم قال صاحب المناسبه جيت للعشاء يافلان هذي الكلمه ربما من غير قصد ولم يحسب لها حساب ومن سوء تصرف ولا ندخل في النوايا بس كانت على جدي كالصاعقه لان زمان الضيف يجي معزز مكرم ولا حد ينشد ليه جاء لان الحال واحد في كل القرى فاليوم عندهم بكره هم عندك بس عاد مامشى الحال مع جدي وقال انا ماجيت للعشاء انا ججيت اعزم ضيفك وبكره تراكم ضيوفي وزمان كان عيب على الضيف ان يعتذر لمن عزمه مابالم لرجل بدون سياره حضر ليقول هذا الكلام طبعا ً وافق الضيف وسرى جدي بجوعه طاوي علي عنه ههههه
وتفكيره ماهو في عشا الليله تفكيره في عشاء بكره بيجون مع الضيف قبيله وهو ماهو قادر يلقى عشاه وعشى عياله لهذا اليوم
سرح الرجال وراح يتسلف الهوش والغنم وكلف من حوله باعداد الخبز طبعا كان الخبزه خبزة زهران المعروفه الواحده تقول كفر شيول غصبا يشيلها ثلاث رجال طبعا عبا الجرين خبز وجهز الذبايح وعزم الشعار لان العرضه مقترنه مع الواجب كما ذكرنا
المهم حضرو الضيوف وتجمل الرجال وعشاء ضيفانه بس كان معه نغصه من الرجال اللي احرجه ولا عشاه وكبده هذا العناء
فحب يختلص زي ماتفشل قدام الناس وامام نفس الحاضرين قال يافلان انت تعشيت وبالهناء والعافيه انا مارديتك عن الزاد مايرد عن الزاد الا قليل الاصل
لكن العرضه على الطلاق ماتطبها ههههه

وانتهت السالفه وانشاء الله تعجبكم
والحمد لله الحين تغير الحال ماحد يبات طاوي ومحلات الشاورما والهمبورقر في كل محل ههههه
م/ن لؤلؤة زهران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 01:08 PM
أنه كان فيه قديماً شايب في إحدى القرى بمنطقة عسير وبالتحديد في بلاد بني شهر التابع لها أخي الغالي أمير الكون ، وهذه القصة حقيقية ويحدثني بها أحد جيراني من تلك المنطقة ، الشايب هذا رجل صاحب دين ويخاف الله ، ومن شدة إيمانه وتدينه بنى في قريته مسجداً على نفقته وفي إحدى أملاكه ، وأصبح إماماً له بصفته صاحب المسجد ولأنه يكاد يكون الوحيد بين جماعته في ذلك الوقت ممن عنده شئ من القرآن .
المهم إستمر هذا الشايب لعدة سنوات وهو إمام للمسجد ولكنه مع مرور السنين كبر في السن وأصبح لا يستطيع الوقوف ليؤم الناس في المسجد وأصبح يصلي قاعداً .
قام هذا الشايب ووضع أحد أبنائه إماماً للمسجد بدلاً عنه ، وكان الإبن يحفظ شئ من القرآن لأنه كان يدرس في المدرسة ، وفي أول إختبار له صلى بجماعته صلاة الفجر ، وبعد قراءة سورة الفاتحة شرع في قراءة سورة طويلة نسبياً ليثبت لجماعته أنه يجيد القراءة وأنه خير خلف لخير سلف في إمامة المسجد .
كان والد هذا الشاب يصلي خلفه مباشرة جالساً على الأرض وبجواره عكازه الذي يتعكز عليه ، وعندما شرع الإبن بقراءة السورة وبعد قراءة أربع آيات تقريباً تنقص ولا تزيد توقف ولم يستطع أن يكمل القراءة وأخذ يكرر الآيات أكثر من مرة لعل وعسى أن والده أو أحداً من جماعته أن يرد عليه ولكن هيهات لم يستطع أحداً أن يرد عليه بما فيهم والده مما أوقع الشاب والشايب في موقف محرج من جماعتهم .
أخذ الشايب عصاته التي يتوكأ عليها ودحس إبنه بها في مؤخرته ، وقال له : أنشبت نفسك في هذه السورة الله ينشبك هههههههه فما كان من جماعة المسجد إلا أخذوا في الضحك ، وقطعوا صلاتهم .
من موضوع لؤلؤة زهران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 01:13 PM
وسأسرد هنا قصة حصلت في قريتي ، كانت عواقبها وخيمة لأن من حصلت بينهما هذه القصة يفتقدان للصبر والحلم والأناة وإمتلاك النفس عند الغضب ، وهي أن أحد أبناء قريتي ممن أنعم الله عليهم من سعة في الرزق ، قرر أن يبني له بيتاً في الديرة وهو مقيم بالرياض بحكم عمله ، المهم هذا الرجل إتفق مع أحد المقاولين في الديرة أن يقوم بعمارة هذا البيت حسب عقد مبرم بين الطرفين ، وبحكم أن هذا الرجل غير مقيم في الديرة ولا يستطيع أن يتابع عمله ، إتفق مع أحد الجماعة المقيمين فيها أن يكون مراقباً على الشغل وعلى الرش وكل ما يلزم وما يحتاجه المقاول من تأمين الماء وخلافه وكان هذا الشايب يجيد القيادة ولكن ليس لديه سوى سيارة صغيرة لا تفي بالغرض المطلوب ، فقام صاحب العمارة بشراء قلاب ديهاتسوا لهذا الرجل من كيسه الخاص وأهده إياه مقابل أتعابه وإشرافه على العمل حتى تنتهي العمارة ، إنبسط هذا الشايب بهذا العرض المغري وفعلاً إستلم القلاب وأخذ يقوم بتأمين كل مستلزمات العمارة من تأمين ماء وخلافه ، وفي يوم من الأيام حظر هذا الشايب وقت الصبة وحظر معه الشيطان وكان المقاول موجوداً وهو من نفس الديرة ولكنه من قرية ثانية ، الشايب رأى أن هناك خطأ مصنعي في العمارة وقام بإرشاد المقاول إلى ذلك الخطأ الذي يراه هو من وجهة نظره أنه خطأ مصنعي ، لكن المقاول أستكبر هذه الملاحظة من ذلك الشايب لكونه ليس له خلفية عن العمل ولأنه يرى في نفسه أنه مقاول مشهور في المنطقة ، ولكونها أيضاً كانت على مرأى ومسمع من العمال الحاضرين رأي معها المقاول أنها كبيرة في حقه وأن إكتشافها كان عن طريق هذا الشايب ، وقال بغضب للشايب ، أنا لي ثلاثين سنة في المقاولات ولا بـياجي يـنـتـقدني في عملي إلا أنت يا فلان ، المهم تزاودو في الكلام ، وعلى قولة الممثل الكويتي حسين عبد رب الرضا في فيلم درب الزلق عندما ضرب خاله قحطه وجاره بو صالح وهو يشرح لضابط خفر سبب ضربه لهما فقال ، كلمة من هالشب وكلمة من هالشب ، وكادوا يتماسكوا بالحلوق لولا تدخل بعض العمال وتهدئة الوضع فيما بينهما ، وبعدها ذهب كل في حاله ، لكن شيبة الجن بقي في رأسه حب ما طحن ، ويريد أن يأخذ الشر من رأس العصيدة ، رجع وأقترب من المقاول وقال له بصوت مرتفع أمام العمال ، بالله عليك إنت تعتبر نفسك مقاول ، على الطلاق ما يصلح لك إلا قطعة بقر تلحّس أساتيها هههههههه المهم لقط المقاول لوح من على العمارة والشيبة كماه واسعد عمك ظفر عمك وهات يا ضرب وصارت معركة حامية مدمية سالت على إثرها الدماء وتعطل الشغل وتم إصطحابهما للشرطة وتم التنازل فيما بينهما فيما بعد ، المهم أن أحد المصلحين قال للمقاول يا إبن الحلال إنت ما تعرف أن هذا الشايب خبيث ومشهور بمشاكله ليش ما تركته للشيطان الرجيم ، قال يا رجال على الطلاق لو كان قال لي إنت ما يصلح لك إلا قطعة بقر ترعاها كان هانت عندي ، لكن يقول لي إنت ما يصلح لك إلا قطعة بقر تلحّس أساتيها وأنا والله ما تحمّلت هذه الكلمة لأنها كبيرة في حقي ، ذهب ذلك المصلح إلى الشايب وقال له تراك غلطان وأخطيت على الرجال ليش تقول له إنت ما يصلح لك إلا قطعة بقر تلحّس أساتيها ، ليش عكستها ، ليش ما قلت على الأقل ترعاها بدلاً من تلحّس أساتيها ، قال يا إبن الحلال بغيت أقولها ولكنني رأيتها ما بتشفي غليلي منه فقلت له تلحّس أساتيها وصار اللي صار .
لؤلؤة زهران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 02:46 PM
http://im12.gulfup.com/2012-02-09/132878109653.jpg

http://www.wasse3.com/wp-content/uploads/2011/11/rainforest1-e1321565270356.jpg

http://www.mekshat.com/pix/upload04/images179/mk61913_mk61913_photom.jpeg

http://www.darwinfoundation.org/english/_upload/rubus_niveus.jpg

http://imagecache.te3p.com/imgcache/72cf18f3692c9912d0a3bf8e016680cc.jpg

http://images.vip600.com/pic/tbee3a3/3290.jpg

http://www.alhayrh.com/galry/albums/userpics/normal_902000.jpg

http://up.graaam.com/forums/732899/01320065911.jpg

http://s3.amazonaws.com/mbc_actionha/uploads/61925/large.jpg

http://www.kaheel7.com/userimages/414725825825.JPG

http://www.syadh.com/vb/imgcache9/11399.gif

http://www.syadh.com/vb/imgcache9/11400.gif

http://www.gulfson.com/vb/imgulfson/7a6dc41fbf68a049f3567e7cc225c77c.jpg

http://www.toedt.net/Sala302-8.jpg

http://blogs-static.maktoob.com/wp-content/blogs.dir/40877/files//2009/05/jpg222.jpg (http://forum.rjeem.com/t72859.html)

http://www.arabspc.net/upload/pic/uploads/ae27c611d5.jpg

http://www.arabspc.net/upload/pic/uploads/2297c23c89.jpg

الفقير الى ربه
30-06-2012, 04:48 PM
هذه قصة حقيقية باللهجة الغامدية البحتة بمناسبة عودة سعيد من السفر وأحداث زواجه وهي تـنـقسم إلى خمسة أجزاء أو بالأصح خمسة أحداث وتوضّح لنا كيفية المعيشة سابقاً وما يدور داخل البيت حول الملة وخارجها بين أفراد العائلة وأقربائهم والقصة طويلة وتكاد تكون شاملة إن شاء الله عما يدور في ذهن أختي الفاضلة لؤلؤة زهران وتريد الوصول إليه وقد أخذت مني جهداً ووقتاً كبيراً في كتابتها وتنقيحها ، وللمعلومية فهي طويلة جداً ولكنها ممتعة للغاية . أترككم مع أحداثها :
(1)
((وصول سعيد من السفر))

هذا مشهد حقيقي مع إختلاف الأسماء وإضافة بعض البهارات عليها...

الاب : غرم الله

الام : صندلة

الولد الكبير المغترب : سعيد

البنت الكبيره متزوجه : شهرة

الولد الصغير(عزب) : حامد

البنت الصغيره(عزبه) : صالحة

حامد : آبه آبه آبـه ... بشر وابشر أخي سعيد جاء من السفر .

الأب : بشّرك الله بالخير الله يحيـيـه .... يـامرحبا هيل عد المطر والسيل .
الأم : تِشرف من فوق البيت .... الولول ووووووووووووووو وووولي .... يا دفعوا بي ياااااااادفعو بي .

صالحة : أخي جاء أخي جاء أخي جاء طٌول الجِلال .

الأب : مصرعه وجا بعد عليه ثلاثة شهور ووعدين .

نزل سعيد من فوق قلاب أبو حنش وفي إيده شنطة جلد بنيه وفي الثانية كيس كبير

قابله أبوه وتحبّطه وغصباً فكّـه ، له سنـتـين ماشافه .... حامد سلّم لين ماعاد يطيق يـتـنسّم وازتعب شنطة أخوه فوق رأسه .... والكيس فوق رأس صالحة ... والذواري طُول المساريب سعيد بن غرم الله جا والنسوان من فوق البيوت يصحن على أم سعيد بالعقيلة .

شريفة جارتهم : ياااااااااااصندلة فرحنا لك بالعقيلة ياخته .

صندله : الله يعقل علينا وعليك .... والفال لك يوم يجي موحومد ( محمد ) .

وصل سعيد بزفة طول الغُـبّر والجِلال لين وصل البيت وتلتقيه أمه رأس المسراب تـتـحبطه لين تخلخلت ضلعانه ... واخته صالحة تعلقت في رقبته وهي تبكي من الفرحة .

صندلة : دفع الله بي عن من بدى وشرف وهشل على امه ياااااااااااانا فدى بطون ارجولك ياربي حيّه حوبني رويت وردت روحي ياسعيد ..... ودَلّت تبكي .

غرم الله : أهاااااا يا سكون بذالكهلة أصه عنا لا تـنكدين على الولد حوب عدّى ... .قومي هبي لنا لطف حتى يقـفـض غداك .

صندلة : يادق روحي .. بقعا تصوعني ... أهلكـتـوكم جوع ... لا احد يشره عليّه من فرحتى بسعيد أنا دفعه .... صالحة يااااااصالحة هبي الصاج فوق الكانون حتى واجي .

الاب : الحمد لله على سلامتك يا ولدي حُوب مارد لي شوفي بشوفـتـك الله يحيـيـك تحية السيل .

سعيد : الله يسلمك يا بويه كيف حالك إنته كويّس وكيف صحـتـك عساك بخير من رُكبك وكيفك مع الوادي والزرع والحصد إن شاء الله كل شئ أوكي .

حامد : فاااااااااااااغر في أخوه ..... يا نشعتي عاااد اخي متمدّن.....آخه سعيد كويّس يعني كوسه بالعنقليزي .

سعيد : هههههههه .. نو نو ... حامد هات الشنطه هنيايه .

صالحة : كنك جبت لي شئ ياخه من أمريكا .

سعيد : وانا اقدر أنسى صلوحتي .

فك سعيد شنطته وأخرج لها منديل رأس وكحل وحُـمْـره دسها فيدها لايشوفها الشيبه...بغت تطير من الفرحة وسلّمت وسط رأسه وهي تـتـدفع عنه .
يتطاول حامد برقبته في حرى شُرافته ... .وانت جبت لك بدلة رياضة وبنطلون جـنز وتي شيرت وقٌـبْـعه كاوبوي .

حامد : ياسبعةً ويذالي بتيه القـبعه نحا خافتي معلقه في المرزح ... وإلا الرسوال ذيه ذا كنه شن .... ما فيها غير بدلة الرياضة بالبسها تحت الثوب علشان ماتـتـقـلّح .... طبعاً كل الكلام هذا في نفسه .

حامد : تسلم ياخه الله يعطيك العافية .

أخْـرج سعيد للشيـبـه كُندره وكوت أسود وللكهلة قطعة قماش وقارورة عطر وأخته رفعة كماها .
وكيس كبير خذه من جُده حُمبص وحلاوى بـيض أعطاها أمه تقسمها على السفان .

الشيبه : الله يرزقك يا ولدي ويعوّض عليك .

الكهلة : ياااااااااالله ترزقه وتعوّض عليه وتفرّحني فيه واشوف سفان سفانه ملا الحاره ... الله الله يا سعيد يرزقك ببنت الحلال ذي تسر قلبك . ....وتقول ودلت تبكي

الشيبة : أقول الله يخلف علينا إن كان ودك تعيشين حتى تشوفين سفان سفانه .

قومي ياكهلة الجن هات القهوه وكان من همال الدموع .

الكهله : ياخوفك من الله ياعطيه هوّيه تحسبني عدت كهلة .

الشيب : لا مجاره يام سعيد بعد ميزبك معلّق في المرزح ... قومي يامخلوقه هات شئ ناكله معايـيـني كلت بعضها ....

صالحة قلبت القرص في المحصل وجابته مع تمره وزلطة بصل وقوطة وعصرة قراص

الأب : حاااامد قم خذ لك لقمة واغد إذبح لا خوك دجاجتين من الحارة للعشى ... وبكره لا تدعب الخرفان ذي وصيـتـك عليها الوادي خـلّها ناهبها غدى بكره لا خوك وننادي الجماعه يتعشوا معنا بمناسبة عودة آخوك من السفر .

حامد : إبشر يا آبه .

سعيد : تسلم أياديك ياصلوحتي من زمااااااان ما أكلت هذا الاكل والله وحشني أكللك واكل الست الوالدة .

الام : أقول هيااااا حُظي كمّلي اللقمة ذي في إيدك وقومي حُوقي البيت دلّي من العالية والدرجان والحير ... .حظي قبل ماحد يجي يحيي على اخوك .

صالحة من فرحتها وطت القرص من إيدها وقاااامت تحوق وهي تقصّد في أخوها سعيد .

يا نافدى آخي يوم جبلي هدية **** ماكـنّـه إلا العافية يوم شرّف عليّه .
ياللله يالللله ياللللله .
وتلالي بها طول البيت .

دخلت شهرة وهي تغطرف لولولوللللللللللللي وفي جنبها ميزب لواحدة من بناتها وحامل والثانية متعلقة في ثوبها تسعى .... وترحّب وتسهّل وتـتـعلّق في رقبة أخوها وتبكي وتسلّم في كل مكان من وجهه ورقابه ... حيّت على أبوها وأمها وعلّـقت ميزبها في المرزح وقعدت جنب أخوها .

سعيد : أهلين يا شهرة كيف أخبارك كويّسه .... ليه كذا صفراء ياختي .... وبعدين خلاص من هالبزارين شوفي صحتك تصعب على الكافر .


شهرة : ويذا أسوي ياااخه ما بيدي حيلة ... مقطوع الرجا والنصيب يقول يبغى ولد ... وطلّق لو جبتي بنت ثانية لأغدي أنكح عليك ... وأمه سلّط الله عليها تونون فوق راسه .. خذ لك مرة ثانية تجيب لك ولد يرفع رأسك بين الرجاجيل .. كان من غلبة البنات ما لقيت من وراهنّه إلا الهم والغم .

سعيد : الله يكون في عونك ياختي .

واعطاها هديتها يجـبر بخاطرها ودعت له لين بكت .

الكهلة : إصبري يا بنتي الصبر مفتاح الفرج وانا امك بعد يجـي له من يـتـخرّج عيونه .

الشيبة هبط السوق فوق حمارته .... والكهلة دعبت الوادي تـِخْـلِي الفلجان ذي تحت النامي بعد بكره الشيبه بـيسوق ... سعيد وحامد خرجوا يقابلون شباب القرية
شهرة عودت بيتها ... وقالت بـتـجي في الليل هي وبعلها
صالحة بعدما خلّصت الحويق خذت قربتها وحلتها ودعبت تستـقي ماء من الوادي ... وطول الجِلال وهي تـنـقع في الحلة وتـقـصد في سعيد .

في الليل طبخت صالحة وأختها شهرة العشى وجاء رحيمهم زوج شهرة وأخوان الشيبة وأولادهم وأخوان الكهلة وآولادهم ... طبعاً وحريمهم وبناتهم .... جو كلهم يحـيـيـون على سعيد ويتسامرون مع غرم الله ... بعد أن راحوا الضيوف وكلاً راح على فراشه .
سعيد ماقدر ينام؟؟؟؟ فيه شئ في خاطره ومتعبه .

من جهمة والشيبة يـنـقـع الـبـيـبان بالمشعاب .
قم صل .. صلاااااااه ... صلاااااااااه ... قم صل ... حامد صلصال يصل عظم إبليس قم صل ... سعيد .... سعيد ... سعيد .. .صل .... صل .

صالحة شبّت النار وأخرجت الدجاج وقهوتها تـنشم من آخر المسراب .... وعادت تصلّي
الكهلة آخرجت الهوش وهِـبَت لها علف في المذاود وفـتحت البدايا والمصاريع وحاقت السفل وعادت تصلي .

رجع غرم الله وأولاده من المسـيـد وأخرجت لهم صالحة الفال ( الفطور ) قرص مـفـتـوت في عسل وسمن ... وقهوه قشر نصّها نانخة ... وبُراد حليب محـوّج .
حامد داااخ يوم شاف الطاسة ودلاّ ياكل من غير تسمـيـه وقبل ما ياكل الشـيـبه واخوه الكبير .... قمعه أبوه في وسط راسه بركب أصابعه ...سم بالله وصدّر عن اخوك ياكل معك يالمخلوع نحا الخـيـرحاصل .

توالوا على طاسة الفته ... سعيد مشغول البال .. .بعدها أخذ الشيبه شفـرته وذبح الطليان ذي دجنها لهذا اليوم ( عودة سعيد من السفر ) ونادى كل رجال القريه وعلى رأسهم العريفة
أرسلت صندلة لاخواتها حُميده وذهبه يعاونّها بعيش المصواط .... والشيبة طبخ اللحم والبنات صالحه وشهرة يسوّين الخبز والقهاوي .
المهم غدى هيل لحم وعيش وخبز ومعرق ومرق ورز وبرتكان وموز وحِـقـقـت أناناس .

بعد أن دسّم شوارب رجال الجماعة .... جاب حامد دلّـة القهوه ودلاّ يصبها .
الشيبان يتحمدون لابو سعيد بسلامته ولده ، يا غرم الله والله عاد عندك مساند لظهرك وتستاهل كل خير يا ابو سعيد عادوا أولادك رجاجيل ومطاليق ينشد الظهر فيهم .

غرم الله : الله يسلمكم وسفاني سفانكم وماربـيـتـوهم وحدي إنتم أبوانهم بعد كمايه وأحسن والله يمنع لكلاً مطالـيقـه .
أبوعلي ( عم غرم اله ) : هياااا ماعاد الا الصبيّة وكل واحد منا يا غرم الله يتمنى يراحمك ... سعيد ماحد كماه في القرية...متخرج من الجامعه وشهادته كمبروتر...وبيشتغل في شركة الظهران ... هاااه وش قلت يا غرم الله ....
غرم الله : الله يسلمك يابه .. .وسعيد اهو كما علي وذى تشور به انحن ننفذه ..انت فصل وانحن نلبس طال عمرك...انت مقام الوالد الله يرحمه . ...

ابو علي : أجل إلمح له إحدى بنات أعمامه وإلا أخواله وبكره أفلح أنا وإنت وكم واحد نقدم له فيها .

غرم الله : إبشر بسعدك يابه ... لو تامر على واحد منهم ماقول لك غير تم ياطويل العمر .

أبو علي : الله يتمم لك العافية في جنبك ياولدي .... الله يرحم أبوك ماحد جا كماه إلا إنت ودمعت عين الشيبة .

حااامد : نط عند أمه صندلة يبشرها أن جده أبو علي بيخطب لسعيد .

صندلة : لولولولولولووووووووووووولي يا نافدا يا نافدا ... ياربي تمم بخير .

سعيد تبلكم وانعجم ولم ينطق بكلمة يحسبون إنه انعجم من الفرحة وهو من الخرعة ... يفكّر وش يقول لليزا وبنته صافي .
من موضوع الملة لؤلؤة زهران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 04:58 PM
صالحة قلبت القرص في المحصل وجابته مع تمره وزلطة بصل وقوطة وعصرة قراص

الأب : حاااامد قم خذ لك لقمة واغد إذبح لا خوك دجاجتين من الحارة للعشى ... وبكره لا تدعب الخرفان ذي وصيـتـك عليها الوادي خـلّها ناهبها غدى بكره لا خوك وننادي الجماعه يتعشوا معنا بمناسبة عودة آخوك من السفر .

حامد : إبشر يا آبه .

سعيد : تسلم أياديك ياصلوحتي من زمااااااان ما أكلت هذا الاكل والله وحشني أكللك واكل الست الوالدة .

الام : أقول هيااااا حُظي كمّلي اللقمة ذي في إيدك وقومي حُوقي البيت دلّي من العالية والدرجان والحير ... .حظي قبل ماحد يجي يحيي على اخوك .

صالحة من فرحتها وطت القرص من إيدها وقاااامت تحوق وهي تقصّد في أخوها سعيد .

يا نافدى آخي يوم جبلي هدية **** ماكـنّـه إلا العافية يوم شرّف عليّه .
ياللله يالللله ياللللله .
وتلالي بها طول البيت .

دخلت شهرة وهي تغطرف لولولوللللللللللللي وفي جنبها ميزب لواحدة من بناتها وحامل والثانية متعلقة في ثوبها تسعى .... وترحّب وتسهّل وتـتـعلّق في رقبة أخوها وتبكي وتسلّم في كل مكان من وجهه ورقابه ... حيّت على أبوها وأمها وعلّـقت ميزبها في المرزح وقعدت جنب أخوها .

سعيد : أهلين يا شهرة كيف أخبارك كويّسه .... ليه كذا صفراء ياختي .... وبعدين خلاص من هالبزارين شوفي صحتك تصعب على الكافر .


شهرة : ويذا أسوي ياااخه ما بيدي حيلة ... مقطوع الرجا والنصيب يقول يبغى ولد ... وطلّق لو جبتي بنت ثانية لأغدي أنكح عليك ... وأمه سلّط الله عليها تونون فوق راسه .. خذ لك مرة ثانية تجيب لك ولد يرفع رأسك بين الرجاجيل .. كان من غلبة البنات ما لقيت من وراهنّه إلا الهم والغم .

سعيد : الله يكون في عونك ياختي .

واعطاها هديتها يجـبر بخاطرها ودعت له لين بكت .

الكهلة : إصبري يا بنتي الصبر مفتاح الفرج وانا امك بعد يجـي له من يـتـخرّج عيونه .

الشيبة هبط السوق فوق حمارته .... والكهلة دعبت الوادي تـِخْـلِي الفلجان ذي تحت النامي بعد بكره الشيبه بـيسوق ... سعيد وحامد خرجوا يقابلون شباب القرية
شهرة عودت بيتها ... وقالت بـتـجي في الليل هي وبعلها
صالحة بعدما خلّصت الحويق خذت قربتها وحلتها ودعبت تستـقي ماء من الوادي ... وطول الجِلال وهي تـنـقع في الحلة وتـقـصد في سعيد .

في الليل طبخت صالحة وأختها شهرة العشى وجاء رحيمهم زوج شهرة وأخوان الشيبة وأولادهم وأخوان الكهلة وآولادهم ... طبعاً وحريمهم وبناتهم .... جو كلهم يحـيـيـون على سعيد ويتسامرون مع غرم الله ... بعد أن راحوا الضيوف وكلاً راح على فراشه .
سعيد ماقدر ينام؟؟؟؟ فيه شئ في خاطره ومتعبه .

من جهمة والشيبة يـنـقـع الـبـيـبان بالمشعاب .
قم صل .. صلاااااااه ... صلاااااااااه ... قم صل ... حامد صلصال يصل عظم إبليس قم صل ... سعيد .... سعيد ... سعيد .. .صل .... صل .

صالحة شبّت النار وأخرجت الدجاج وقهوتها تـنشم من آخر المسراب .... وعادت تصلّي
الكهلة آخرجت الهوش وهِـبَت لها علف في المذاود وفـتحت البدايا والمصاريع وحاقت السفل وعادت تصلي .

رجع غرم الله وأولاده من المسـيـد وأخرجت لهم صالحة الفال ( الفطور ) قرص مـفـتـوت في عسل وسمن ... وقهوه قشر نصّها نانخة ... وبُراد حليب محـوّج .
حامد داااخ يوم شاف الطاسة ودلاّ ياكل من غير تسمـيـه وقبل ما ياكل الشـيـبه واخوه الكبير .... قمعه أبوه في وسط راسه بركب أصابعه ...سم بالله وصدّر عن اخوك ياكل معك يالمخلوع نحا الخـيـرحاصل .

توالوا على طاسة الفته ... سعيد مشغول البال .. .بعدها أخذ الشيبه شفـرته وذبح الطليان ذي دجنها لهذا اليوم ( عودة سعيد من السفر ) ونادى كل رجال القريه وعلى رأسهم العريفة
أرسلت صندلة لاخواتها حُميده وذهبه يعاونّها بعيش المصواط .... والشيبة طبخ اللحم والبنات صالحه وشهرة يسوّين الخبز والقهاوي .
المهم غدى هيل لحم وعيش وخبز ومعرق ومرق ورز وبرتكان وموز وحِـقـقـت أناناس .

بعد أن دسّم شوارب رجال الجماعة .... جاب حامد دلّـة القهوه ودلاّ يصبها .
الشيبان يتحمدون لابو سعيد بسلامته ولده ، يا غرم الله والله عاد عندك مساند لظهرك وتستاهل كل خير يا ابو سعيد عادوا أولادك رجاجيل ومطاليق ينشد الظهر فيهم .

غرم الله : الله يسلمكم وسفاني سفانكم وماربـيـتـوهم وحدي إنتم أبوانهم بعد كمايه وأحسن والله يمنع لكلاً مطالـيقـه .
أبوعلي ( عم غرم اله ) : هياااا ماعاد الا الصبيّة وكل واحد منا يا غرم الله يتمنى يراحمك ... سعيد ماحد كماه في القرية...متخرج من الجامعه وشهادته كمبروتر...وبيشتغل في شركة الظهران ... هاااه وش قلت يا غرم الله ....
غرم الله : الله يسلمك يابه .. وسعيد اهو كما علي وذا تشور به انحن ننفذه ..إنت فصل وانحن نلبس طال عمرك.. إنت مقام الوالد الله يرحمه . ...

أبو علي : أجل إلمح له إحدى بنات أعمامه وإلا أخواله وبكرة أفلح أنا وإنت وكم واحد نقدم له فيها .

غرم الله : إبشر بسعدك يابه ... لو تامر على واحد منهم ماقول لك غير تم ياطويل العمر .

أبو علي : الله يتمم لك العافية في جنبك ياولدي .... الله يرحم أبوك ماحد جا كماه إلا إنت ودمعت عين الشيبة .

حااامد : نط عند أمه صندلة يبشرها أن جده أبو علي بـيخطب لسعيد .

صندلة : لولولولولولووووووووووووولي يا نافدا يا نافدا ... ياربي تمم بخير .

سعيد تبلكم وانعجم ولم ينطق بكلمة يحسبون إنه انعجم من الفرحة وهو من الخرعة ... يفكّر وش يقول لليزا وبنته صافي .
الماة لؤلؤة زهران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 05:02 PM
(2)
( الأحداث في الوادي))

ودعت صندلة حمدة وفكرة بعد موافقتهم وهي بتطير من الفرح ودها تنفر تبشر غرم الله وسعيد بالاخبار .
شرّفت من المصراع وشيـبتـها وسفانها يتفاولون .
صندلة : لولولولوووووووولي ... بشر وإبشر يا سعيد العروس كما فلقة القمر وأهلها محتسينكم بكرة انتم وذا يعز عليكم من رجال القرية .
غرم الله : كح .. .كح ... كح ككححح .... احح .... اح ..... اح.. احم ... احم
صندلة : إسم الله على لحمك ودمك في حلق من حسدك كوووفففففف كوووفففففف .. تنفخ في صندحته .
صالحة : آبه ... هاك جغمة ماء وتناوله الطاسة .
سعيد يخبط في ظهر ابوه ... حامد خذ المحصل يهف على وجه الشيبه ذا عاد حمرته وخرجت عيونه من محاجرها .
صندلة : يااااحسفي وشبك يا مخلوق .
غرم الله : صيخ الله ابليس .. الخلق يعدّون يسلّمون .. يتنحنحون .. وإنتي يا سكنة تعدين تغطرفين بغيت أموت ... شرقت بلقمة القرص من الخرعة قلت وش قد حصل في الدنيا .
صندلة : بسم الله على قلبك ... من فرحتى غطرفت .
غرم الله : عليّه الحرام يا غطرفتك ما خلت عن عوى الذيـبة راس الريع .
صندلة : حسبك الله في نفسك .
غرم الله : هيا لا عاد تغطرفين من ورايه تصقـطين قلبي ... بدي إعلميني أربّني أحتسي وأسمي
السفان يتضاحكون ويتغامزون على الشيبان ... زرمت صندلة .
صالحة : أمه .. هيا بسم لله خذي الفنجال وهاك تيه الشتفة من القرص بقيتوها لك .
الكهلة : حيلي عني ماشتهي شئ .
غرم الله وهو يضحك : والله يا الضرس الشابع ما يفقع المردة يا صندلة إن كان تشتهين الزاد وإلا روحي إخرجي العِداد والهوش .. اليوم سرانا في سَوق البلاد عدنا ظهيرة .
سعيد : يمه إستريحي أنا بخرجهم .
حااامد : إيوه .. إيوه قم عاااون أمي .
صالحة ترفع صحن الفال ... الشيبة والكهلة والأولاد خذوا عِدادهم وهوشهم ونزلوا الوادي راس البير .. ركّب الشيبة المُقطان والأرشية وحال الأكياس من فوق المحّال والدّراج كانت بعد معلقة وجاهزة من سَوق الدور الاول .... وهب الجُو على رقاب الثيران صبـيح وحمير ... وجهّز الغروب .. طبعاً قبل أمس يوم جيّت سعيد ، الكهلة قد خَلت الفُـلجان وحَالت القُـشاع منها .
بدأوا بالسَوق .. الشيبة بين الزرع ( خريف ) والكهلة عند الثيران .
سعيد يعاون أمه ويتذكر أيام زمااان قبل السفر .. اللي تمنى انه ما سافر ولا تغرّب عنهم وعاش عيشتهم البسيطة .
حامد خِذ الغنم وطلع الشعبة وخِذ منسبته ونبالته وعُلبة كبريت مليانه دود للـتـنسيب
صندلة : هووووووووه .. هوووووووه .. عل ..عل ... عل ..عل .
وهي متلثّمه بشيلتها ومحدّره شرشفها فوق راسها ومتحزّمه بعمامة قديمة لحامد فيها مد قلح .. رافعة كرتـتها النايلو الخضراء وتحتها ثوب ثاني أحمر بصمة ... ورسوال خط البلدة تبان حروفه كل ماسعت بين الثيران .. وكندره سوداء نايلو وفي إيدها عَرَقه تهش بها على الثيران ... بس إنها ما توجعها تشوف الثيران كما سفانها تعالجها إذا مرضت وتحزن عليها .. والثيران بعد يحبونها ويسمعون كلامها ( من جد والله لا أحد يضحك ) .
صندلة : هوووووووو وووه....هوووووو ووووووه .. عل .. عل .. عل .
سعيد أستاذن من أمه بـيـروح لواحد من شباب القرية بـيـسافر .
غرم الله متحزم ورافع ثوبه وسيقانه كما المصاويط .. حافي وفوق راسه قبعه بنيّه كانت بيضاء يوم شراها وفي إيده مسحاة يحرّف بها الماء في القِـصاب .. ويرفع بها العِـضاد
الجو حلو لا حار ولا بارد ضحى يمكن الساعه 8 ونص .. بعد ساعه بدأ الماء يقل عند غرم الله الشيبه بين الزرع يصـيح .. صندلة .. يااااااا صندلوووووه .
صندلة : هاااووووووووووو وووووه ( طريقة المناداه في الوادي ) .
غرم الله : وشب الماء قل .
صندلة : أخاااف إن في الفُلجان قُـشاع .
خرج غرم الله من بين الزرع يـتـفقـد الفُلجان .. ولا أمداه يشرف من فوق الزبير إلا وثلاث صبايا مقطريات طول الجِلال .. كل واحده معها قِربة في جنبها مليانة وحَـلّه فوق راسها .. مِـقْـبلات من ويلا البير ويشرف غرم الله من فوق الحدة وياخذ ملا إيده تراب ( في وجه العدو ) ويحذف به في الحِلال .. ويصعق على البنات وياخذ حِلالهن من فوق روسهنه ويصبّها في القِصاب أما القِرب خلاّها .
غرم الله : هيااا لا عاد أضم واحده منكنه تزيد تشرف وانا أسوق .. وإلا والله عالم الغيب والشهادة وأحوق سلابكنه حوق .. خذنه دلوتكن ودلين عسى إيديكن كسر .. هياااا هياااااا عساكنه برمح .
غرم الله : صندلة ياااااصندلوووووووووه صمخ .
صندلة : هاااووووووووووه .
غرم الله : جنـي همس بك .. لا عاد تخلين العزيب يـتـنزّفن الماء يالفاااااغرة .
صندلة : ضعاااايف خلهنه ذا المرّة .
غرم الله : الله يضعفك قلي نعم .. والله قاطع الحيل لن جيت إلى عندك لامرّغك بالعَـرَقة تا عندك ذي فيدك لين يصل قلبك .
صندلة : ابشر .. ابشر وهي تـنـتـفض تعرف إنه إذا ضاق يـنجن .
قبل الظهر بدأ الشيبة يخـلّص وما عاااد إلا المغارس .. نزل حامد من الشعب بالغنم وسعيد بين المغارس يـتـلقّط حماط .
صالحة مشرفة من بين البيوت متحوّكه بشرشفها المنيّل وفوقها كُرته زرقاء حانية والشمس تصفق في وجهها وعيونها شبه مغمضة من قوة الشمس وبشرتها بيضاء وفي وسط الشمس ماكنها إلا تركية حُمرة زغودها وفوق راسها مِحصل مغطّى بشرشف وفي إيدها دلة قشر والثانية براد ( أحمر وأبيض ) شاهي وقّـفت صندلة الثيران وهِـبت لها ماء وشويه قضب وعلف
الشيبة خرج من بين الزرع وسعيد جاب حماط طايفي ملا إيده وقعد تحت الرماااانة أول المغرس فوق الزبير .. حااامد فرش كرتون جنب أخوه .. وقعد الشيبة والكهلة والسفان على الغداء .
خبزة ناار وبلالة بالجليم وحـبـتيـن بطاطس فوقها وحقينة فوقها خوط ريحان وسمن محذفر كنه سهباء من زينه وصفرته من بقرة مُهره أخت صندلة بنـّتـه تزيد في العمر وشويّه تمر قَسْبه جابتها صالحة لخوها حامد إذا زاد طلع بالغنم الريع يتسلّى بها .
شتفت صالحة الخبزة وبدأوا ياااكلون بسم لله .
حامد غنمه في الغابرة المقابلة وكل ما قربت واحده منها عند شبك المغرس وإلا طرف الزبير جنب الزرع لاقى أصابعه الشاهد والإبهام ولوى لسانه وصفرق ، صوت الصفير له صدى رائع وخاصة أنهم قريـبــن من ريع مليان صفياان (حجران ملساء) الصدى يرجع بسرعه وبقوه ، ترجع الغنم عند سماع صوت حامد .. متفاهمين زي بيتر وهايدي .
الشيبة : هاااه يام سعيد ماعلمتـيـنا عن أخبار الصبـيّـه .
صندلة لوووت براطمها ... وانصرعت عنه جنب .
غرم الله وهو يضحك : ذا يضيق نقطّع براطمه ياااصندلة .. هيااااا هااات عِلمك ..وش من أخبار .
الشيبة يبغااها تشجّع سعيد بأوصاف العروس .
صندلة : ويذا أقول غير الله يجعلها من نصيب سعيد .
صالحة : هاااه يمه وش قالت جدتي حمدة .
صندلة : ويذا بـتـقول بغت تشتـلّني من الحَيلة .
غرم الله : والبنت هاااه كالفة بيضاء وإلا خُضارية .
صندلة : البنت كما فلقة القمر بيضاء شعرها أسود كما الفحم وظفايرها إلى أسفل ظهرها وكنّه شعرة واحده كما الحرير ، عيونها كما عيون الغزال ( ما قد شافت غزال ) وهدبها طوال متراصص إذا غمّضت سلبت قلبك وإذا فتحت سلبت عقلك .
ثمها خاتم سليمان ( كيف تاكل ذي ) والســـنون حب لول والصـــفوح كما طلـــعت البدر ( وشَخَطت بإصبعها على خدّها ) وأصابعها قُـلمان وإيديها ورجولها رااوية لا فقع ولا شخطة ولا خمشة ولا دقة .. طويلة كما عود الخيزران لا شئ طااالع ولاشئ نااازل ما يهنى الواحد إلا ضحكتها ومقعدها وهرجتها وحشيمة عَرووبة تفدي الصغير قبل الكبير دخَـلْـت وخرجت ما سمعت لها الصوت حتى مواعين الفال ذي أخرجتها غسّلتها في الحارة وأنا عيني فيها ما سمعت خَـبْـطت صحن ولا صَكْـعت فنجال ولا دقّـت طاسة يااا هنااا ويااا سعد من بياخذها .
حامد فااااغر وممخمخ : أمه .. أمه .. وانا وانا وجه الله عليك .
صندلة : وشبك .
حاامد : إلمحي لي لصبـيّـه كما فكرة ( الصبيّة إسمها فكرة ) أبغى أنكح .
غرم الله وهو يضحك : يااااالله نعنااااك حِزي في إمه وغدى ينكح .
صندلة : إبشر فديتك بد بيـّـح قرايتك ولا لك غير ذيك الصبيّه ذي تقول للقمر قوم وانا بقعد مكانك تطيّح الطير من السما .
صالحة ضيقـه ومكندسة برأسها .
غرم الله : وشب صالحة لا هرجه ولا جوااب كن العروس ما عجبتك .
صالحة : لا . لا . يااابه والله إنها أحسن رفيقـاتي .
صندلة : أجل وشبك يا بنت ضيقـه .
حامد وهو يضحك : يمكن تبغى تـنكح .
ويشمطه الشيبة بمطرق رمااان كان جنبه إلى ونه يـتـبـحّث مكاااانه .
غرم الله : إخس أخسااك الله في وجهك يا قليل الحيا .
صالحة وجهها أحمر : أنا ضيقـه على أمي تمدح في فكرة وكنها تسبني حتى بغسيل المواعين .
صندلة : يووه يا شق بطني وشن قااال كذيه .. والله إنك الغالية بنت الغالي خلّى الرخيص يقعد في الدمنة وهي تضحك .
غرم الله : يااا صالحة إنتي وأنا ابوك شرف وباقي البنات طرف إنتي عندي العين والقلب والروح والنعاش وان كان فكرة قمر فإنتي الشمس وانا ابوك .
صالحة بغى رأسها يصكع في الشحط من فرحتها بالمديح .. حاامد قااام بعد مطرق الرمان يلحق غنمه ويطلع بها الريع ، سعيد ولا فك ثمه بكلمة ولا علّق ، لا يـبـغى بيضاء ولا سمراء همّه ليزا وصافي .
الشيبة عدّى تحت النامي .. الكهلة عوّدت المجرّة .. سعيد رااح معها يعاونها ..صالحة غسّلت مواعينها بنجامه وسهباء طرف الفلج .. وبتروح بعد شوي تجـيـب ملابس أخوانها وأبوها تغسّلهم رأس البير .
_ يتبع _

الفقير الى ربه
30-06-2012, 05:05 PM
(3)

((الـقُـدْمَــــة ))

إستعدادات عائلة غرم الله قبل الذهاب للقُدمة .

صباااح الخميس .

بعد أن صحّت صندلة شـيـبـتها وسفانها صلوا وتفاولوا .

غرم الله : هيااا اليوم وِعِدنا مع أبو علي .

صالحة : آبه .. آبه .. شن بيجي معنا .

حامد وهو يلمح في سعيد : هن الله لعينك يا سعيد .

سعيد : آبه .. آمه .. أنا أدخل على الله ثم عليكم ورمى بعمامته في حِثل بوه أنا ما أبغى أنكح بعد ورايه سفر ولا أبغى أبهذل بنت الناس معايه .

الشيبة : هااااك عمامتك وخلاص ما عاد ينفع وخـلّـك من تيه الهروج وبنت الناس بتعـيش مكرّمه .. وشن قال لك إنا بنخليك تسافر بها تزوجها والله يفتح لك .

صندلة : هيااا كاان لا تطرون السفر ذالحين خلوني أفرح بولدي شويه .

سعيد : أنا دخيلكم لا تظلموني وتظلمون بنت الناس معاي ماني حق زواج تكفوون .
الشيبة وهو يهز مشعابه ويحندر في سعيد : على الطلاق من ظهر أمك لن زدت سمعت ذيه الكلام لاشق ثوبي منك ولا إنت ولدي ولا أعرفك ( زي المصارية حاحرمك من الميراس ) .
صندلة : هاااه سبعة بك وبسفااانك هيااا وذا لي أنااا .

سعيد : دنّق وقال إبشر يااابه أنا طوع أمرك .
طبعاً سعيد قاال دام إنهم ما بيخلونها تجي معاي خلاص زوجة هناك وزوجة هنيه مافيه مشكلة .
حاامد في نفسه الله يقصر عمرك يالصوره حد ما يشتهي النكاح ليتهم قِد لزموا لي والليلة المراح .

الشيبة يغيّر الموضوع : صاالحة ما شاء الله وش هالحناني والتقاطيع في إيديك ورجولك .

صالحة : على شان قُـدْمت آخي يااابه وإلا تبغى فكرة تظـلّي أحسن من أخت العريس .

صندلة : هيااا أصه من تيه الهروج حتى فكرة ما حد كماها .
. تبغى الشيبة يهرّج ما هرّج

صندلة : الله أكبر ياااشيبة عرعر أما صالحة شفت إيديها وررجولها أما أنا ما عدت أجَـمّـل عادت إيديّه ورجولي دخّه .

غرم الله وهو يضحك : أفااااا وأنا بو ســعيد ما حد كمــاك .... إلاّ إنـتي ياصنــدلة النعـــاش ( وفي خاطره لو كان كماك ثـنـتـيـن كان أحترقت الدنيا ) .

صندلة : أنا دفع عن ذا هبني نعاش .

صندلة : أقول يا غرم الله أخي مهراس ضيق على سب ما حد علّمه بالوعد ذا بيننا وبين عمك أبوعلي واختك عزة بعد بـتـنشدق ضيقـه .

غرم الله : الله ياخذ عقلك .. ما أسرع الشيبة وتغيّر ( من شوي كانت النعاش ) خليّه أنا ريتوه في المسيد وعلمتوه مابه إلا بـنـته رحمة يوم إنا ما لزمنا فيها لسعيد وعزه حتى هي ضيقـه معه ( عزة أخت غرم الله زوجة مهراس أخو صندلة ) .

صندلة بصعقة : بااااالله عليك يا حسفي حسفاه ، والله ما طرت في خاطري والله ما شوفها إلا كما صالحة ياااشق بطنك يا بنت حاسن هيااا وين الـقّـي بوجهي ذالحين منه ومن عزة ( وهي تصفق في رأسها ) .

سعيد : والله إنك فاضي يا حااامد وشفيك مستعجل على الزواج يا خي لاحق على الغُلب والنكد .

حااامد : هن الله لحبة قلبك نحا أهلي ما سالوا لك إلا في أحلى بنات الجماعه .. الشباب كلهم بـيـموتون من القهر عليها وإنته ضيق .. ما أخذ القمر غيرك والنجوم لنااا .

سعيد : ياااشيخ خذوا الأقمار والنجوم أناااا ما أبغى شئ .

صندلة : هااا وجه الله عليك يا سعيد من تيه الهروج هياااا كاااااان .

غرم الله : إنه سمعها مني أخاف إن وده أعلّها عليه وآهبها خِراز في إذنه .

صندلة : يمه فديتك فداااه وشبك يااا مخلوق كنك تدوّر لهااااا .

غرم الله : إسمعي ( وهو يدق في رأسها بركبة إصبعه ) هبـيـها عند قلبك إنتي وولدك والله لن زااد وإلا نـقّـص لأتبرأ منه ظهيرة وخلي سفره ينفعه العيب أنااا ذا هبتوه رجاال بين الرجاااجيل

صندلة : يووووه منك يا بو سعيد ما حد يعرف يقول معك كلمه ( تلطّف الجو ) ويذا لك منه هو يتهرج هو واخوه ما قال شئ الضعيــف هياااا لا تضــيّع فرحتناااا وشـــن بـتـنادي ( ومدت إيدها تـغـمّـز وتكبّس رجوله ) .

غرم الله : أنا بفلح ذالحين عند العريفة وأخواني أحمد وموحومد وسعيد ناخذهم معنا وبغدي عند أخوك الضيق وأختى عزة لا يصنقر ولا أدري بختي إلا وهي في حلقي وأخوك صااالح والمغضوب بعل شهرة .

صندلة : وانا وشن أنادي .

غرم الله : خذي بناتك ونسوان أخواني ونسوان أخوانك وعمة شهرة لا تنسينها تزيد تاهب لبـنـتك منقود .

صندلة : هيااا أنا بفلح أناديهنه وباعدّي ويلا كهلتي ( أمها عند أخوها مهراس ) واشوف إن كان طاقت تجي معنا وإنت زد عذّر عليها لا تزيد تضيق .

غرم الله: يا غُلبك يا غرم الله شن ترضي وشن تخلي .

صالحة عدّت فوق ثيااب اخوها سعيد تبخرها وتعطرهاا .
سعيد عايش الجو وكن العرس راق له بعد سماع كلام حامد عن الشباب الغيرانين منه ، قال دام إنهم بيزوجوني رضيت وإلا إنرضيت وهي بـتـقعد عندهم خلّني أفرح وعذ بالله من إبليس .
حاامد يُمنّي نفسه برحمة بنت خاله مهراس ويـتـخيل اليوم قُدمته وهو بين الرجال في المجلس ولا درى إلا ونطت بنت شهرة في حثله وانـتـقز وطار الحلم .

شهرة حيّت على أخوانها وأختها وقالت وين إمي وآبي .

صالحة : بعدما رحّبت بختها وسهّلت ذالحين أمي بتجي هي وجدتي أقعدي نحا القهوة راشقـة

شهرة معها بقشة صغيرة في ميزب بنتها أخرجت منها كُرته فصّلتها لصالحة من قماش أعطتها تفصلـه .

شهرة : هاااك إلمحي هيل عليك .

صالحة : يا نا فدى إيدك يا شهرة ( ألتبستها ) .

شهرة : بسم الله على أختى عليك حجاب الله ، فُرجة فوقك بقي من طاقـتـك شويّه وفصّلتها للبنات .

صالحة : الله يجعلها في قلبي يا شهرة ، شُغل بيتك وبعلك مقطوع الرجا وبناتك وبطنك مد عينك وأشغلتوك بكرتـتي .

شهرة : ما معي غير أخت واحدة إذا ما أشتغلت بها وشن أشتغل به .

صالحة وهي تسلّم في وجه أختها : الله يا شهرة يرزقك بذا يرضي خاطرك ( الولد طبعاً ) ويفرّج عليك .
شهرة : آمين .
سعيد : ماشاء الله عليك اللهم صلي على محمد كما البيضة المقروشه كل ذيه فرحة بنكحي .
دقتها صالحة في ركبتها وسكـتـت شهرة وهي تلمح فيهم مستغربة .

حامد : شهرة شهرة وأنا خوك اليوم فنجلي عيونك في البنات وإلمحي لي لصبيّـه .

شهرة : يااا اغُشي عليك مصرعك بد بـيـّح قرايتك .

حامد وهو معصّب : هيااا خذ جااات صندلة الصغيرة ، يقولوا إقلب التورة على ثمها تطلع البنت لمها .

شويّه إلا وصندلة معدّيه تسحب أمها في إيدها .. تنافروا السفان كلهم يتصايحون يا ربي حي جدتي يا نا فدى رجولك يا جده يالله طوّل في عمرهااا .

الجده بعدما اقعّدتها صندلة : الله يـبـارك فيكم ويمنعكم وتسلّم على كل واحد واهم شئ الرقاب ( ما أدري ليش الجدات يهناهنه السلاّم في الرقاب ) .

الجدة : سعيد نحاني ما قد خرجت من فوق العتبة إلا اليوم على سب قُدمتك يافرخي الله يتمم لك فرحتك .

سعيد : الله يطوّل في عمرك يا جدة ولا يحرمني منك ويحسن لك الخاتمه .

وهم على ذا الحال جاء غرم الله ورحّب وسهّل بعمته وتقهوى .

غرم الله : هاااه يا صندلة رشّقـتي عوايزك .

صندلة : إيوه يا بوسعيد من البارح ، تنك التمر واللوز والبساكيت وعُكك السمن وسطول العسل والكساوي ذي وصيت عليها من عند فرّقنا ومن عند مريم الزيدية لحمده وحمواتها ونسوان حموانها ونسوان أولادها وللعروس بعد خِذت كم طاااقة وشيال مقصّبه ومسفـعـين ومن ذا تعرف .. ماودها تكمل على شان أمها ضيقـه على شان رحمة .

غرم الله : أخرج من جـيـبه منديل أصفر صغير فكّـه وأخرج منه بنجرتين دعْـس الدركتل .

غرم الله : هااااك .

صندلة من الفرحة : يااااربي كـثّر خيره .
غرم الله : إلمحي فيها هيلة .
صندلة : تهوّل وتهبّل وبريقها ياخذ بذهايب العقول .
غرم الله : لاعدتنه وسط النسوان هـبـيها فيد فكرة .

صندلة : صااااح الله عليك أحتسيت إنها لي .

غرم الله وهو يضحك : إبشري بسعدك إنتي إلمحي لي لعروس وصدقيني لكسيك زي ما أكسيها ولازيدك بنجرتين بعد .. هاااه قولي تم .

صندلة : ما عليك شرهة ، يقولون حاذروهم مع البلوغ ( قصدها على حامد ) ومع طلوع الشيب ( قصدها على غرم الله ) .

المهم مناوشات بين الشيبة وكهلته وأمها والأولاد ... البنات داخل العلو .
شهرة وصالحة تلبّسنه وتكحلنه وسويّن لامهنه وجدتهنه كل واحدة عكيف ( للي مايعرف العكيف ، هو عبارة عن ريحان وبعيثران وكادي ووزاب أو أي شئ ريحته حلوة تجمّع الخيطان من الوسط وتبقى الأوراق من الأطراف من الجهتين وتُربط بقطعة من غُلاش الكادي أو قطعة من طرف منديل نحيفة مجهّزه لهذا الغرض وعادة يكون العكيف في الأعراس كبير ويتباهين بمن عكيفها أكبر يُـكْسر من النصف ويُوضع تحت المنديل الأحمر قبل الشيلة طبعاً يصير زي السنام وسط الرأس وأوراق االغِراز والكادي تخرج مع الصفوح جنب الزغود ) إن شاء الله أنها وصلت المعلومة

وسوّت شهرة لها واحد صغير .. صالحة لمحت من الباب إلى ون الكهيل مشغولات أخرجت من سحاريتها حُمرتها ذي جابها لها خوها سعيد وورتها شهرة وبغت شهرة تـنـتـشف دمها .

شهرة : منين لك تيه دسيها ... دسيها لا يشوفها آبي وإلا إمي .

صالحة : تعااااالي والله لتظلين فرجة وبعلك ليتهوّل منك .
شهرة : هاااات أشوف ( ماصدّقت خبر ) وتاخذ بصبعها وتاهب على براطمها .
صالحة : لا تكثرين تـبـيـحيـنها ماهلا براس إصبعك .
شهرة : هيااا دسيها .. وبكرة هبـيـلي قطعة منها .
صالحة تحط على براطمها وعلى خدودها إلى ونها تجنن ( صارت تـتصافق ولبست كرتـتها ( وضحى وبن عجلان.. إسم قماش ) وخرجت عند أهلها في الحارة .
أبوها .. أمها .. جدتها.. حامد .. سعيد متعوّد عادي ما أهتم كلهم فااااغرين فيها

ويسمون عليها وياخذها أبوها جنبه ويتمتم فوق راسها ويعوذها ويقرأ عليها وأمها ما عادت الدنيا تسعها يوم شافت بنتها عاادت عروس وصبيّه .

صالحة : جدة شن أحسن أنا وإلا رحمة بنت خالي مهراس .
الجدة : إيـوه .. إيـوه .. عااادت رحمة دخّه يا صالحة .
صندلة تلـقص صالحة في رجلها وتقوم .

بعد العصر تجمعوا الجماعة في المسيد وراحوا مع غرم الله والنسوان تجمعنه عند صندلة .. طبعاً بخبزهنه ومعارفهنه وقهاويهنه .
خرجت صندلة فوق راسها قفه فيها الكساوي وكل ساااع تـتـفقد الصُّره ذي هبتها في مسفعها فوق راسها ( البناجر فيها ) .
شرّفنه من أول المسراب على بيت أبو علي .
وتلتقيهنه حمدة وأخواتها وحمواتها ونسوان أولادها عند الباب بالغطارف والترحيب والتساهيل .

النسوان ما عينهنه الا في صالحة وش ذا الرواه فيها بســم الله على لحمها ودمّــها .. مادروا إنها الحمره ملطختها في وجهها .

دخلت صالحة عند فكرة رفيقتها وتمون عليها والتقصيها في ركبتها وقالت لها :
( دَق ساقي ساقك واستاقني ذا استاقك، يقولونها البنات للعرايس عل سب يلحقونهنه بالزواج ) .
- يتبع -

الفقير الى ربه
30-06-2012, 05:10 PM
(4)

(( تجهيزات الـمَـرَاح ))

يمه صندلة فديتك فداااه ذولا لا أحد شرّف ولا أحد هرّج وإلا لمّح وإلا سلّم ... يبه يبه يبه .

الله يلطف بي إن كنت بقعد في حراكم .

تجهيزات المراح :

عول أبو علي :

فصّلت فكرة 3 كُـرَت حقت المراح بحافة وترتر .. و 4 كُـرَت حقت البيت والوادي وكلوشين

للصدات .. وخذ لها بوها حزام ذهب ومرتعشة و12 حبة بناجر دعس الدركتل وواحد صف الحجر

وخُـرْص و 3 خُـتّم وقرضه صغيرة واعطتها أمها حبة من الأصفهان حق عرسها .. والأصفهان

سوارة كانت من أحسن الأنواع وأجودها ولا ياخذها إلا الأغنياء .. ودخون وعطور أهمّها

أبو طير ... و4 طراريح بمساندها و4 مخدات خَـيّطت بيوتها نسوان أخوانها ونقشنها وكشكشنها

مع شرشف كبير كماها .. وصحن غسيل كبير ( طشت .. بانيو ) وكفكيرة كبيرة وفناجيل شاهي .. وقهوة ودلتين وبراد .

وخذ لها أبوها فوقها المونه .. كيس حب وكيس طحين وكيس سكر وكرتون شاهي وكرتون

صابون وبن وهيل و3 عِـدَل تمر وعُـكـتين سمن .

الأخوات : تقطّعن كلوشات بحافة مطقمات وباقي الطاقة قطّعنها للبنات الصغار .

الكهلة : كُرتة خضراء مترترة ... والشيبة وسفانه تقطّعوا بعد ثياب .

طبعاً قسّم الشيبة الكِسوة على خواته ونسوان أولاده ونسوان أخوانه والحمايل ... ناس طِيق

وناس مصانف وناس قروش كلاً حسب معزّته وقربته .

وصت حمدة على واحده من الدار إسمها قرملة .
قد سافرت جدة ( مرّه واحدة ) وتعرف الفُـنْـك تجي تصلح بنتها ( كوافيرة يا فات ) المهم جات قرملة من جهمة وصلّحت فكرة وزبّطتها وقسّمت شعرها ثلاث أقسام .. قسمين قُدام على صدرها والثالث وسط ظهرها وكحّـلتها وخَذَمت ملا إيدها دهانة ودهنت وجهها وخِذت كسرتين حُمرة وعركتها على زغودها وحومرت براطمها والكهلة تهاوش .. كان كان صاعتكنه بنت بقعا يا صفّت اليوم ( مدري لو حمدة عاشت إلى هالحين وش بتقول ) المهم طلعت فكرة تهول الهايلين .. غير التقاطيع اللي في إيدها ورجولها وهبت فوق راسها شيلة خفيفة إلى ون البنت زي فلقت القمر .. طبعاً جهّزت ثلاث كُرت حقت العصر وبعد المغرب وبعد العُشاء .

تجمّعنه النسوان من بعد الظهر غير اللي جينه من البارح وأمسين في البيت .

ومن الصبح ونسوان الأولاد يخبزن ويرشّقن الغداء .. وبعد الظهر نصين اللعب في حارة بوعلي

الشيبة / ثوب جديد ومحتزم بجنبـيـه وعمامة وعقال مقصّب في وسط راسه ( أيام الملك فيصل رحمه الله ) ونعال جديدة ( زي حقّت الباكستانـيـين الحين بربطة من وراء ) وعصاه في إيده .

وموحومد/ ثياب جديدة وعمايم وعقال وخنافس محمد باينة من تحت العمامة والعقال منكوس ولا يسمع طخّه .. ومرته مقهورة منه لان عيونه طيرتين في النسوان واليوم يافرحته وياهناه .

حمدة / ماعادت تدري هي في الحَيلة وإلا في السماء طقّـتها الفريحاء تحتلج من البيت للحارة
وجيبها تـتـفقده كل شويه فيه كسوة الشعاعير ، وطرف كرتـتها في إيدها لا تـتوصّخ وعكيفها كما جبل حزنة وطالع مع صفوحها وفي ثمها شِقرة لبانة تـنقـسم على الدار كلها شئ في ثمها وشئ خارجه .. مرة تغطرف وتطيح اللبانة ومرة تاهبها في إيدها حتى تقول القصيدة ومرة تصرّها في طرف شيلتها .. عليها طرق وقصايد وغطاريف ماهي على واحده في الدار كلها .

نسوان الأولاد تقطّعت قلوبهنه وهنه يقهوين ويرحبن ويسهلن ألسنتهنه تدلدلت من الغطاريف ورجولهنه تكسرت وهنه يدبكنه ورا عمتهنه .. طبعاً كلهنه بعُكف ومطقمات إيديهنه تـنفّخت وهن ينقعن الدففة .. ويذا وقّفت واحدة منهنه تـتـنسم .. قبضت حمدة إيدها على براطمها ولوتها وهي تحندر ويعودنه مساكين واحدة تنقع وواحدة تـثـلث .

توالينه النسوان إلى قبل العصر .. فكرة منتصبة فوق 3 مساند وسط النسوان ماشلّت عينها من الحَيله كأنها صنم ولا ضحكت ولا تحركت حتى أتوقع أنها ما ترمش .. خذوها طول المساريب باللعب والغطاريف والقصايد .. كل ما مشينه شويّه وقفت حمدة والتفـتـتت ويليهنه وشلّت بذاك الطرق ذا يزوع الحجر وهو حجر .. وهِبت قصيدة وحامت بدفها شويّه يمين وشويه شمال وهنّه يشلّين وراها ويمشين .. وشباب العايلة وبعض النسوان شايلين جهازها كله فوق روسهم على سب الناس يشوفونه .

الرجال والأولاد فوق البيوت والصفف يخيّلون .. المهم زفه هيلة تـتمناها كل بنت
لين ما وصلوا قبل بيت العريس ووقفوا .. ويشتعلنه النسوان بالنقع والغطاريف والقصايد والدبك

ماتشوف إلا غبار رجولهنه تقول عرّاضه .

عول غرم الله :

خلبوا البيوت وصبغوها بنورة ... وهِبوا لسعيد مربوعة هو وعروسته

فوق البيت وهبوا له كرسي ( سرير ) وفوقه دوشق وعليه بطانية ومخدتين ( عيب يجون أهل العروس وما فوقه شئ ) وصندوق .. يعني دولاب .

المهم خذ الشيبة ثور كبير من المجلبة ما صِخِي يذبح من ثيرانه وكهلته هبته في وجهه الله ما يقربها .. إهي كما سعيد وحامد بالمعزة .

ويوم العرس نادى ذولا يعرفون الذبح من القرية يعاونونه وذبحوه وقطّعوه وهبوه في 4 قدور صبابات على كوانين كبار تحتها حطب كعاتير مشقر من أسبوع ( قعدت صندلة أسبوع هي وأخواتها يتحطبننه ويشقرننه ) .

طبعاً أخوات صندلة وحمواتها من البارح وهنّه عندها .. ما فيه إلا خبز ولبز وقرصان وصحون تمر وسمن وعسل وبساكيت من كل شكل ومن كل ما يتمنى الخاطر .. أبو سعيد ما حد كماه في الجَودة ولا يرضى بالقليل أجودي الله ربّنا وربّه .. ولا جاء الظهر إلا وكل شئ راشق .

قبل العصر وأقارب العروس من النسوان ملا الحارة .

الشيبة بثوب جديد وعقال مكتّل وعمامة ومحتزم بجنـبـيـة وصلّح لحيته وقلّمها وقلبه أخضر وشكله يبغى يـقـتـنص عروس .

سعيد طبعاً جاي من برا شئ فنك وعطر وجهه زي صحن الرز وفيه فقعة وحُمرته وشئ يهوّل .

صندلة فوقها كُرته مسلّكة وعكيفها كما جبل أثرب ولبانتها كما لقمة الثور أكبر من لبانة حمدة وتقاطيع .. وهفهفت براطمها توالي قصايد .. بس أبا يتوالا لها شئ ( تقول هويّه وشبني أنا ما سقوني كما حمدة أربني أطيق أرد عليها ) .

طبعاً معتزية بخواتها وحمواتها في القصايد واللعب والشغل لأنها طيبة وجيدة مع هنه

شهرة تفصّلت هي وبناتها كلوشات بحافة أشتراها لها أبوها ومتقطعة وخِذت من حُمرة صالحة وهي أصلاً حلوة بس غُـلْب البعل والعول ضيّع جمالها مرة تلعب ومرة تقعدها أمها .. تقول هيا كان لا تاهبـيـن لي شغل تغدي تلدين ذالحين .. أنا ماني في حالك .. عدّي أقعدي قاعدة وصفقي .
صالحة كانت أميرة العرس بعد العروس وأحلى بعد .. بياض بحمرة بتقاطيع ورواه وكلوش وردي بحافة فضية زادها جمال .. طبعاً فوقها شيلة بس أي كلام من أبو مفتاح طلّعت باقي مفاتنها .. مرة ترقص ومرة تصفق .

حاااامد : / ثوب جديد وقبعة وعمامة وعقال وكل شويّه يطيح العقال والعمامة تنشدق ماهو بضاري .. أمس راح أهو ورفاقته يشرعون في الغدران ذي خلّفها المطر الدور الأول .. وقعد فوق رجوله ورقابه وإيدينه يُعركها من القلح بحجر صغير .. أرب تشوفه بنت خاله رحمة وهو يدخّل صحون العشاء .
هن الله بالمنى وأنا اتمنى يجعل ما يكمل شهر حتى ويقدّم لي آبي فيها .. هن الله إنك يا رحمة تكونين إنتي ذي بتروحين علينا الليلة .. هن الله لعين عينك يا سعيد طبعاً يقولها في نفسه .

قبل العصر والرجال فوق البيوت والنسوان خرجنه يلعبنه في الجرين حق أبو سعيد في حرا العروس .. طبعاً صندلة محتسية بشاعرة إسمها الصهيبية ( ما أدري هي من غيلان وإلا من رغدان ) وهبت ذيك المحاريف ذي تهوّل .

غرم الله محتسي بشاعر وعراضة حتى هو .. طلع فوق البيت برشاش أبو علي ..ما هيلاّ قربوا أهل العروس إلا ويطلق مشط كامل رج القرية رج .. طبعاً ترحيب ورفع قدر بنت عمه .
طبعاً تخيّلوا جماعتين من النسوان متقابلين يلعبون كل جماعة بشاعرة وكل جماعة هات يا ردح و يا مدح ويا ترحيب وتسهيل .

ويالالالالاله يالالالاله يالالالاله

يامرحبا مرحبا حتى تلين القواسي ×× ترحيبةً من صميم القلب ماهي تهازي .

وترد الشاعرة الثانية :

يالالاله يالالاله يالالالاله

سلام يا ارحامنا مليون وآزيد مليون ×× تسليمةٍ ترضي الحاضر وذى غيب منكم .
يا مصلحة بالمعارف لا تنطينه ×× أحذر على بيت بو حامد تهدينه .
لوووووووووووووو ووووووووووووووو ووووولي .
- يتبع -

الفقير الى ربه
30-06-2012, 05:14 PM
(5)

(( الخاتمــــــة))

خذ سعيد عروسته وطلع المربوعة فوق البيت .

حمدة : سعيد آهي فكرة معك أمانة.. آهي وداعة عيونك .. آهي جاهله وغضيّه وحياويّه...إنت في وجه الله لا تخرعها ....

سعيد وهو مستعجل : إبشري يا عمة .. فكرة في عيوني .
أستحب فكرة وطلعوا المربوعة .

فكره مرعوبة تـنـتـفض كنها هدبة .

يا دوب إن سعيد أغلق الباب إلا والشباب يستلمون الدريشة ( البدايه , الطاقة بالحذف .. طبعاً أمه عندها خبر بحركات الشباب .. جهزت له كرتون عصير مشكل ماركة الجواهر الثلاث لحد الحين يباع .. أخذ كم حُق ورماها لهم وهجدوا ) .

ومرت الليله بطولها وعرضها .
ما أشرقت الشمس إلا وحمدة أم فكرة مقبلة بفال العِرسان هي وحمواتها ونسوان العول محملات خبز وسمن وعسل وبلايل ( جمع بلالة ) ودلال قهوة وقشر .

طلعت حمدة تدق على بنتها ورحيمها وهي مستحية .
دقت .. دقت .. دقت .. فكرة .. فكرة .. فكرة .. ولا أحد رد أستحت ودعـبـت وصحنه عليها حمواتها قومي يا حمدة إدْعِبي بنتك تري ورانا ضِيع خلينا نتقاول ونفلح .

طلعت حمدة للمرة الثانيه .. دقت .. دقت .. فكرة . . فكرة .. سعيد .
فتحت فكره .. ومن ورا الباب سطع نور وجهها وخدودها حُمرتها وعيونها شبه مغمّضة من نور الشمس .. وحضنتها أمها وباركت لها .

حمدة : هيه يا نافدى قلبك نحا عماتك وخالاتك وحمواتك في حراك بالفال .
فكرة : إبشري يمه .. إدعبي وبألحقك .
فكرة تـتـزين للنزول .. سعيد عينه فيها .. زادت جمال يوم صباحيتها .

سعيد : إيش هذا التخلف حد يدق على عرسان من الفجر علشان يفطرون .

فكرة : ياروحي عِدنا ضُحى .

سحبها سعيد من إيدها وهو يتأمل عيونها الوساع ورموشها الطويلة .
سعيد : فكرة بسألك سؤال .. ليش وافقتي عليه .

فكرة : منزّله راسها وخدودها أحمرّت وطاحت خَصلة من شعرها على وجهها .

سعيد وهو يرفع شعرها عن وجهها : هاااااه قولي .. ليش .

فكرة : لان ربي كاتبني لك .

سعيد : طيّب إيش هيّه مواصفات فارس أحلامك اللي لقيتيها فيّه .

فكرة وهي تطالع فيه بإستغراب فارس أحلامي ؟

سحبت فكرة يدها من يده وكمّلت زينتها واستاذنت منه ونزلت .

سعيد : أعجبه جمالها الرباني من غير مساحيق .. جمال طبيعي .. جمال غامدي فطري ، أعجبه حياءها وخجلها .. أعجبته نظراتها السريعة الخاطفه لعيونه .. أعجبته فطرتها وبراءتها وقلبها الطيب اللي على سجيتـه .. أعجبته طفولتها .. بدأ يحبها .

لوووووووووووووولي .....

كلوووووووووووش .

على البركة .. مبروووووك .. مبرووووك .

أهل فكرة وهنّه يغطرفنه .. واحده من الكهيل .. هاااه يا فكرة قمحة وإلا شعيرة .

صندلة : آآآآآصه عن البنت لا تخجّليـنها .

الكهلة : والله ما بك إلا أنها مَرَت ولدك .. وإلا لو هي واحده ثانية ليكون قد تـنخشتـيـها ما بعد قعدت .

صندلة : الله يدفع بي عن بطون رجولها .. واشن ذي بترضِي سعيد وتريّح قلبي كما فكرة .

النسوان تفاولنه وتوكلنه على الله لضيعهنه .. وفي الليل إجتمع الأهل والأصدقاء والجيران لليوم الثاني من العرس ما فيه إلا لعب وعشاء وتعليقات على العرسان .
ومرّت الأيام حلوة وسريعة على سعيد مع عروسته الغامدية .
ملكت فكرة عقله وقلبه بطيـبـتها وحنانها وطاعتها العمياء له .
كانت صغيرة .. سهلة العجن يمكن ترويضها كما يشاء جات على كيفه زي ما يقولون .
لقي فرق كبير وشاسع بينها وبين ليزا ولم يعد يجد ذاك الشوق الجارف لليزا .. وبعد تفكير عميق وجد أن ما يربطه بليزا غير صافي بنته الصغيرة .
يوم سفره أنقلب البيت إلى عزاء ولوعة خاصة فكرة لم يستطع أحد إيقاف نحيـبـها تعلّـقت به بكل جوارحها .. كان لها الهواء والماء والزاد .. كان لها العيون والقلب والروح ..كيف لا وهو أول من خفق له قلبها .. ودعها سعيد وقلبه معلّـق بها .. ودّع والده ووالدته وأخواته وخوه حامد .

ركب سعيد في قلاب إلى الطائف ومن هناك أستقل طائرة إلى الرياض ومن ثم إلى الظهران
كانت ليزا وصافي وصاحبه خالد في إستقباله .
أستقبل إبنته بالأحضان .. وايضاً ليزا ولكن لم يكن ذاك الشوق والحضن المتوقع سلّم على صاحبه الذي أقلّهم إلى البيت .
توظف سعيد في شركة أرامكو وأُعطي سكن في كمب الشركة وأصبحت ليزا تعيش داخله كما كانت تعيش في أمريكا ، لم يكن هناك فرق لمن يعرف الكمب زماااان .
ليزا كانت تحب سعيد جداً واتّبعت كل ما أمرها به رغم صعوبة الحياة عليها وبُعدها عن أهلها وإختلاف العادات والتقاليد ، ولكنها وجدت مساعدة كبيرة من زوجات من نفس جنسيتها لأزواج سعوديين ( كانت موضة الزواج من أمريكية )

في إحدى الليالي الصيفيه وجد سعيد أنه لا بد من إخبار ليزا بزواجه من فكرة وأن الفرصة قد حانت ولأنه لم يعد يحتمل البعد عن فكرة .
صُدِمت ليزا لسماع الخبر .. بكت وطلبت الطلاق والسفر واستغاثت بالسفارة .
وبعد أن هدأت ثورتها .. بدأ معها سعيد حديث طويل .. كان يتمتع بأسلوب جميل ومقـنع مع نسائه كان حَسن التصرف معهن .. إستطاع أن يقنع ليزا بـتـقبل الفكرة .. وقبول حضور زوجته فكرة إلى الشرقية والعيش سوياً .

كانت الفكرة غريبة على ليزا .. ولكن أرادت أن تخوضها وخاصة أن في مجتمعها الأمريكي إما زوجة أو عشيقه ويُمكن جمعهن .. أما زوجتان فهذا غريب ومستحيل .
سافر سعيد إلى الديرة لإحضار فكرة .

ولكم أن تـتـخيّلوا كيف كانت فكرة في اللهجة واللبس والشكل وطريقة التعامل وهي المرّه الاولى التى تخرج فيها من القرية ، من عالمها الفطري الطبيعي .. كان أبعد مكان تروح له الريع عندما تروح تـتـحطب مع البنات .
لكم أن تـتخيّلوا ركوبها في الطائرة ورعبها وتعلّقها بذراع سعيد من الخوف .
لكم أن تـتـخيّلوا إندهاشها بالمدن .. من الطائف إلى الرياض إلى الظهران .
لكم أن تـتـخيّلوا صدمتها بليزا وخوفها منها ومن شقارها وزرقة عيونها .
مواقف كثيرة وأحداث مختلفة مُفرحة ومُحزنة ومُضحكة .
واليوم وبعد مرور كثير من السنين .. تقاعد سعيد وأصبح من التجار .
إنتقل الى جده .
فكرة أنجبت 4 أولاد وبـنـتان .. تزوجوا جميعاً وأصبح لها أحفاد أكبرهم عُمره عشر سنين
ليزا أنجبت 5 بنات و3 أولاد تزوجوا ولم يبقى منهم إلا بنتين وولد .

أصبحن كالاخوات .. فكرة تتكلم أمريكي بحت وبلهجة ليزا )

ليزا كلامها عربي مكسّر بس مفهوم وتقول الكلمات الغامدية وخاصة اللي فيها سب مثل .. صاعتك بنت بقعا ... أهي لكم ... دبّوا من لحيك ... بلهجة تجنن ومُضحكة .

إخواني وأخواتي الكرام هذه قصة حقيقية .. سعيد .. وفكرة .. وليزا أبطالها وإلى الآن يعيشون بسلام .. أصبح الماضي ذكريات جميلة وما يحدث في بيت سعيد وأهله وفكرة وأهلها يحدث في جميع بيوت الديرة وخاصة التجهيزات للمراح والذهاب إلى الوادي وطريقة الكلام حتى وإن إختلف الأشخاص والقرى .. تبقى الأحداث متشابهة .. علّمت فكرة الأمريكية ليزا جميع الأكلات الغامدية الشعبية مثل .. الدغابيس .. والعصيدة .. والقرصان .. وخبزة النار .. وتعلمت فكرة أيضاً جميع الأكلات الأمريكية .
تعالوا شوفوا ليزا لما تلعب مع النسوان لعب الديرة أنواع الضحك من الحريم والكهيل وهي بعد تموت من الضحك ولا تزعل .. الله يسعد قلبها .

أتمنى لها ولفكرة ولسعيد الصحة والعافية وحُسن الخاتمة والفوز بالجنة .

( النهاية )

وعقبتني عليكم العافيه ... وداعة الله .
مـــــــــــــن م / الملـــــــــــــــــة لؤلؤة الزهـــــــــــــرانــــــــــي

الفقير الى ربه
30-06-2012, 05:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الملة هي مكان يجتمع عليها الأهل والأقارب والضيوف في مجتمع له باع طويل في التالف بينهم والحياة الكريمة التي كانت تربط الأسر يبعضها لبعض وخاصة منطقة الجنوب حيث أن المنطقة في علو شاهق وجو ملي بالمفاجآت من الإمطار والبرد الشديد وخاصة على جبال السر وات حيث كان الأهالي يتجمعون حول الملة رجال ونساء وكانت المرأة هي لب وقلب البيت العربي الأصيل وهنا أجد الفرصة لتحدث عن الماضي برجولته وحشمته وإتقان الرجال للحمية التي أنيطت بهم والمرأة الجنوبية التي قد شاركت الرجل في العمل والعنا والصبر والتحمل والمشاركة والله الحمد والمنة لم نسمع يوم في ماضينا أن تكون المرأة عضيدة لرجل بال الرجال يحفظون عروضهم يقتلون دون ذالك أنفسهم أعود إلى الملة لأنني لو استغرقت في الوصف بالماضي وواصلته بالحاضر لكنت فتحت صفحات لم انتهي منها وانأ فخور إنني انتمى إلى هذه الأسرة الكبيرة في الجنوب السعودي الأبي والعادات والتقاليد التي كانت هناك ومنزل ليس فيه نار فليس فيه بركة هذا ماكان بتداوله الأهالي هناك وقهوة وصلل المهراس فهم يقومون الفجر من كل يوم واكبر عيب عند المرأة أن يكون منزلها مقفل بعد طلوع الفجر تجلب الحطب وتولع النار وتدق الصلل إلى القهوة العربية ويخرج الدخان من الكترة والكثرة هي فتحة في السقف تكون مقابل الملة ليخرج الدخان منها في المنازل البدائية لأنه لايوجد في المنزل شباك وأكثر المنازل على هذا الحال ثم يجتمع الجيران كل بما أوتي من خير قهوة الصباح الباكر ثم يخرجون جماعة نسأ ورجال إلى المزارع فمنهم من يحرث ومنهم من يعمل على سقيا حرثه ومنهم من يعمل على حماية الطير وهذا في الخريف اى عند زراعة الذرة والناس كلها في المزارع قريبة او بعيدة عن المنازل وعند قدوم الغروب تتهافت الاسر إلى منازلها للمبيت والسهرة تستمر إلى بعد العشاء ولا غير ذالك والنوم إلى الفجر وعند سماع الله اكبر الصلاة خير من النوم يقوم الأهل جميعا والابناء لصلاة ومن ثم يجتمعون كالعادة حول الملة للقهوة وان وجد الفال والفال هوا الفطور يسمى الفال وفالكم الخير انشالله والطيب وإلهنا جميعا أعضاء منتديات رباع أن الملة هي بمثابة الروح للمنزل وما يوجد بهاء من إعمال شتى القهوة والخبز والخبز الجنوبي المقناة بالحطب اى أن يضع البر وتوضع فيه الخبز الجنوبية وهي ألذ ما يمكن أن يحسها الإنسان وخاصة البر منها لان هناك بعض الأسر تخلط الشعير بالبر وتسمى مشعورة وكان الأهالي ليشتكون من مرض أو يعرفون مستشفى أو هناك شي مما يحدث اليوم أجاركم الله والشخص قوي رجال وحريم لأنهم يعملون من الفجر إلى المسا في مزارعهم واقويا ونشطا في الحياة ولا سمنه ولا كلسترول ولا يحزنون أن الملة هي فعلا تذكرنا بتآلفنا وحبنا لبعضنا والتأني الجميع بالمودة والمحبة والإخلاص وان الناس كانوا على قلب رجل واحد لا يمكن أن تسمع عنهم ماسيي لهم أو ينتقص من حقوقهم فالناس سوا سيه هناك في تلك البقعة من مملكتنا الحبيبة والملة ليست في بلاد زهران بل في الجنوب من بني مالك وبالحارث وأبها والخميس وشهران وقحطان وكل الجنوب أرجو أن أكون قد ساهمت في التعريف بالملة وبالعادات والتقاليد التي كنا عليها ولا نزال عليها انشالله إلى أن يشأ لله الله أم احفظ لنا عاداتنا وتقاليدنا كما منحتنا حبنا لبعضنا يأرب العالمين والشكر موصول إلى ألأخت لؤلؤة زهران على هذا الإبداع والله الموفق
الملــــــــــــــــة لؤلؤة الــــــــــــــزهـــــــرانـــــــــــي

الفقير الى ربه
30-06-2012, 05:31 PM
كان أجدادنا في الماضي يتمتعون بالصحة وقوة الجسد وذلك لتعودهم علىالأكل الصحي الذي يعدونه بأنفسهم مثل خبز الحنطة والدخن والذرة والحليب واللبنوالسمن والعسل وغيره من المأكولات الصحية بالإضافة إلى نومهم المبكر واستيقاظهمالمبكر. كانوا رحمهم الله يقومون بجميع المهام أليوميه بأنفسهم وكانوا يتعاونونفيما بينهم فجميعهم أسرة واحده تجمعهم المودة والطيب والكرم والشهامة والنخوة.فبرغمكثرة أعمالهم التي لا تنتهي إلا أنهم كانوا دائمي الالتقاء مع بعضهم البعض ويسألونعن من يغيب ويعودون المريض ويقدمون المساعدة للمحتاج رغم قلة المال وضيق المعيشةإلا أنهم كانوا يتمتعون بالطيب والكرم وكل أسرة تقدم ما تستطيع لمن يحتاج إن كانتالحاجة ماديه أو إعانة في حراثة الأرض أو زراعتها أو غيرها.كانت المحبة والمودةوالصفاء تفيض بها قلوبهم وكأنهم بيت واحد. وكان كل بيت يوجد به مكانا خاصاً(يسمىالمله )يختلف حجمه بحسب عدد أفراد العائلة الذين يلتقون حوله وخاصةفي فصلالشتاء بعدما يجمعون حطبا خاصا يكون مناسبا للطهي وللتدفئة ويستخدم لطهي الطعاموإعداد ألشاهي والقهوة التي تعدها ربة المنزل بنفسها فتشعل النار فيلتف حولها أهلالبيت يتبادلون الأحاديث والسمر أحياناً ويتناولون الطعام وعاده ما يكون هذا المكانوسط المنزل ومصنوع من الطين على شكل دائري وحوافه تسمى (حرن) بفتح الحاء والراء وتسكين النونالملة إيأطرافها. لم يكن في ذلك الوقت أناره غير الفوانيس التي تطفأ من بعد صلاة العشاءفيعم الهدوء على البيت وعلى القرية بأكملها ومع طلوع الفجر تدب الحياة في القريةويستيقظ أهلها جميعا فمنهم يذهب لرعي المواشي ومنهم من يذهب لجلب الماء أو الحطب أوالعلف للمواشي ومنهم من يذهب إلى أرضه لزراعتها أو إصلاحها فتجدهم جميعا يتبادلونالسلام في الطرقات ويعرضون الخدمات على بعضهم بعضا حياة جميله وصافيه بصفاء أجوائهاونفوس أهلها.


الحديث عن حياة الا
لؤلؤ زهـــــــران

الفقير الى ربه
30-06-2012, 07:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم

قال الراوي :-

نزل بديارهم قحط شديـــــد ، جاع الانسان و مات الزرع و أنقطع الضرع ...، رحل بزوجته و ثوره صبــيح الي ديار ممطورة و نزل على أهل قرية ، قرر بعص متشيطـنـة القرية ذبح الثور و أكل لحمه ... طلبوا من أمراة على شاكلتهم الأدعـاء بمساعدة زوجة الجار في صنع لـقام الثور و دس أبرة دبارة في لقمته ،
مرض الثـور و شخص بيطري القرية ان الحنش لقصه !!!
وقبل ينفق اقترح متشيطنة القرية ذبحه !!
ذبحوا صبيـح و تشركوا لحمه فشاهد صاحبه الأبرة مخترقة بطنه !!!
عندما عاد لدياره وصف ما حدث للشاعر ( جماح ) الذي قال القصيدة التالية :-


الله ياحنش الجوفاء يحيلك بحسـن بصائـرة يـوم خلـيت في الجوفاء مـائة ثــور ومائة عود اظـمـأ
هم تعدي على جحران تقطع نصيبه من صبيح
انت ما تستحي من الجار والا تخاف من الجماعة و تحسب ان المذاهب يا حنش بيضيعون اهلها
لـو يبيعونهــا زهــران عيوا عليـهــا الـجبـرا

ارسلت القصيدة مع راعي الثور الي الشيخ بن رقوش الذي ضيف جحران و دفع ثمن الثور و بعث كســوة لجماح ،،،

كما يظلم الأنسان نفسه يظلم أخاه الأنسان و يظلم الحيوان ايضاً
وعقبني الستر عليكم
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:05 PM
والعون...

من حكاوي جدتي...

كان فيه واحد ولا واحد الا الله ومن عليه ذنب يسطغفر الله....

هذا الواحد مرته ماتت وخلت له 3 بنات ضعايف مالهن الا الله ثم ابوهن...

تزوج مره ثانيه تعينه على تربية بناته...كانت مرته حرباء قدامه تتعيى وش تسوي

بالبنات ومن وراه توريهن الويل...بعد مده جابت مرته الجديده سفان....وصارت

الامره الناهيه في البيت....وطلبت منه يخرج بناته من البيت لانه ماعاد

يسعهم...الرجال كان مقوده ولا يقدر يعصي لها امر.....

خذهن ومشى بهن الى طرف القريه وهبهن في بير مهجوره ...وكل يوم يقول لمرته

سوي لنا ثلاثه قرصان في المسيد 2من حجاج اليمانيه وودنا بالاجر....

ونسي يحسب نفسه وهلك جوع...فكر وذا يسوي ؟؟؟؟

في يوم اخرج بناته...ومشى مشى مشى بهن من قفره في قفره...لين تعبوا وجا الليل

قالوا بيباتون ومن اصبح افلح...البنت الصغيره قالت ماارقد يابه حتى تاهب ايدك

تحت راسي..>> صقره

رقد ابوها جنبها وفي الصبح لقيت كم ابوها مشتور وتحت راسها حجر...وابوها لا له

عكر ولا ذكر...

المهم البنات مشين مشين لين تكسرت ارجولهن وصلن عند نخله مليانه بلح...وهن

بيمتن من الجوع...

طلعن البنات الكبار والصغيره ماطاقت تطلع...كلن لين قلن كان...وصاحت فيهم

اختهن الصغيره يرمين لها شويه وابين...مادري وذى دب لهن من ناحية اختهم...
قامت تغني الصغيره وتقول...>> يانخلة امي وابي طولي طولي بهن يانخلة امي

وابي طولي طولي بهن....وطالة النخله وخرعن البنات ماطقن ينزلن...قلن قولي

يانخلة امي ابي اقصري بهن ونجمع لك ملى احثالنا...

صدقت الصغيره....>> يانخلة امي وابي اقصري اقصري بهن يانخلة امي وابي

اقصراقصري بهن ...لين قربن من الارض ونزلن وضربنها لين عافت...

وخذن ايدها وهبنها في غار عقرب ولقصتها في اصبعها وهبننه تحتها فوق صفا

وجلسن لين يبس الدم ولطيت في الحجر ( كيف لا تسالوني هذي حكويه) وخذن

غرى من الطلحه ولصقن عيونها...وافلحن وخلينها...

مر بدوي معه جمل(هدود) وشاف البنت من بعيد قال: ياااااذيااااااك الزول حل عن

طريق الجمل لا ياكلك...

قالت اربطه في الطلحه وتعال...ربطه واقتلع الجمل الطلحه وافتك الرباط...

قال: انفك الرباط...قالت: اربطه في الحجر وتعال...ربطه واقتلع الحجر وافتك

الرباط....قال: افتك الرباط قوم عن الجمل لا ياكلك...

قالت: اربطه في العرفجه بقدرة الله ماينفك وتعال...ربطه وماقدر الجمل يفكه( والله لو انه الرجل الاخضر)

المهم...راح لها لقيها مغراه في الصفا وعيونها ملصقه خذ حليب من هدوده واسقاها

وصب عليها ماء وفكها....واعطاه ا ماتيسر من الزاد...ودعها ودعت له...

مشت البنت من قفره في قفره مشت مشت ....لين وصلت عند بيت لقيت فيه كهله

وشيبتها( سعليه) الكهله رحبت بها وسهلت...

قالت: انا ماعندي بنت وابغاك تخدميني انا وشيبتي واكلك وشربك ومرقدك عليه

وتكونين لي بنت...البنت المسكينه ماكودت قعدت عندهم ميمه...وكل شهر والكهله

تقطب ايد البنت وايد البس....>> تلمح هي سمنت...وتزغد فيها وتحشيها تبغاها

تسمن.....>> ( كانت الحراميه تبغى تذبحها للعيد)...

والى القابله يافروخي ا كملت لكم الحكويه....هيا ارقدوا اربكم تطيقون تجون معي بكره بفلح انا وياكم مكان....

تمسين بالخير ياجده( الله يرحمك ويوسع عليك ) تمسون بالخير ياصدقاني...

ملاحظه: سرد القصه كامله بهذا الشكل محفوظه لـ ليالي... وحصريا لمجالس الصقور فقط ...
واللي ينقلها لمنتدى ثاني من غير ذكر المصدر فالله لا يسامحه....

لا ترد(ي)......>> ان كنت تعرفها فاستمتع بسترجاعها....وا ن كنت لا تعرفها فاستمتع بمعرفتها


الجزء الثاني

كان ياما كان واحد ولا واحد الا الله ومن عليه ذنب يسطغفر الله....قولوا اسطغفر الله

اليوم يافروخي بكمل لكم الحكويا حقت الثلاث خوات....وين عدناااا....احبس وا لين التهم...ايوووه ايووه اسمعوا...


البنت عرفت ان الكهله معها علم....ولا وش كل هاااااااااالتحف لاج والزغاد....

سمعت يوم الكهله تقول لشيبتها قرب العيد والذبيحه عادت سمينه...وبنشبع في اللحم والشحم....شئ

بنملحه وشئ بنجلمه...

البنت خرعت...وقعدت ليالي طويله وهي تفكر وش تسوي..


في يوم وهي تشب قالت للكهله والله ياامي لشبت على الصلاه( حجر كبير مسطح) لين عادت حاميه

وهبت صدرها (......) فوقه وظلت احسن النسوان وخيارهن....قالت الكهله انتي صادقه قالت ايوه

ياخاله قالت هيا حميه ضيعه هيله واعلميني كيف قالت امك....حمته لين عاد لهب وانبطحي يالكهله

فوقه واطلعي يالبنت فوق ظهرها...

والكهله تصيح وثوبها شليح فكيني ولك مافي السفول....فكيني ولك ماتحت العتاب..فكيني ولك

مافي الخلوف...فكيني ولك.......وانقط ع الصوت وماتت السعليه..

طلعت البنت في العاليه عند الشيبه....وقالت له والله يابي لكان احسن الرجال وخيارهم....وانا بعلمك

وش سوى لين عاد شيخ الجماعه...فرح الشيبه وقالها اعلميني كيف ....قالت ابي

هب(......) وسط الرحاه وطحنها وظلا شيخ...قال هيا قومي عند الرحاه...وسوت فيه زي ماسوت في

كهلته....وهو يصيح ويقول نفس كلامها....ولا فكته لين مات......>>> والله قويه هالبنت وباسها

شديد...

قبرتهم....وراحت تشوف وش تحت العتاب الا وهي عظام وشعران واظافير....والخ لوف تمايم

وحجب...والسفول لقيت ثلاثه رجاجيل وبنتين معلقين من ايديهم ...البنت عرفت البنات

خواتها....وهم ماعرفوها لانها سمنت وعادت هيله ...وهن ماعدن الا يخرعن من الجوع والرخاصه

والعذاب من السعليه...

فكتهم وكل وحده من البنات تزوجت واحد من الرجال...الكبير ه للكبير والواسطه للواسط والصغيره للصغير...

قرب الحج وكل واحد قال انا بفلح احج....ودعوا نسوانهم وافلحوا يحجون...

البنات حبلن وكل وحده جابت ولد في غيبة بعالتهن.....قرب العيد...

والبنت الصغيره بعد مغلوله من خواتها ولا نسيت وش سوين فيها...

قالت هيا نحين العيد قرب وخليننا نخلب بيوتنا...وعاونت هن يخلبن بيوتهم بتراب وضفع ومخلفات اوادم

(كرمتم) وعاونتهن كلتين....وبغين يعاونها في بيتها وابت...حلفت ماتعاونني انتن ذى لكن الحق عليه

وكبار وتستاهلن من يعاونكن وانا صغيره وبعد بقوتي....صدقن البنات....هي خلطت مسك مع التراب وخلبت بيتها لاون بنته....

يوم العيد راحت لخواتها قالت تعرفن مامعنا عيد ولا شئ نذبحه ولازم نتعيد ولا اهو حرام علينا... لكن كل وحده تذبح ولدها قلن وابوانهم قالت وش دراهم هم راحوا وانحن باول حبلنا ولا يدرون ان عاد معنا سفان...

قامت كل وحده وذبحت ولدها......>> عودن اخس من السعليه

وهي دست ولدها في صندوق ارب ماحد يسمع صوته الى بكي....

الكبيره والمتوسطه اعطين الصغيره لحمه من سفانهن هي اعطت الكبيره حق المتوسطه والمتوسطه حق الكبيره.....>> يافات انه من عيدها...

بعد الحج إلا والرجاجيل مقبلين...دخلوا بيت الكبيره...افففف ففففف وماطاقوا يقعدون...

دخلوا بيت المتوسطه....ااا ففففففففف وماطاقوا يقعدون....

دخلوا بيت الصغيره لا وهو مدخن وبنته تزيد في العمر والقهوه راشقه...ولا دروا إلا

وهي تخرج ولدها....قامت كل وحده من خواتها تسحبه وتقول هذا ولدي...وتضاربن عليه...فكوهن

بعالتهن...قالوا وطيننه في الحيله وهو بيحبي ويلا ابوه....علمته امه من ابوه ووين يحبي....وحبى

وحبى وحبى.....>> لين وصل عند ابوه بعل الصغيره......>> طبعا الصغير صقر يعرف رشده في الاسابيع:g_chub :

اصطبحن البنات وعرفن انها اختهن ....وطلقوهن بعالتهن وطردوهن من البيت...

وعاشت الصغيره مع بعلها وولدها في هنا وسرور...

وسلامتكم ياحباني....تمسو ن على خير...

طبعا هذا الجزء ماعرفته الا بعد مده...لانها الله يرحمها من توصل مشى ابوهن بهن من قفره في قفره وتطول وهي تقولها....لين مايعاد في عيوننا قطره فغاغير عن ضرس العين...من الطرد واللعب في الاوديه والمسارب والحير من جهمه الى العِشى....

اللهم ارحم جدتي ووسع عليها واجعلها في عليين واسقها من حوض نبيك محمد صلى الله عليه وسلم شربة هنيه لا تضمأ بعدها ابدا...وارحم جميع موتى المسلمين....امي ن

وعقبتني عليكم العافيه.....ودا عة الله
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:11 PM
من بقايا الامس*
انا وجدتى .....حافية القدمين..قصة حقيقة لكم الله!!

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله يا احبه...

هاتفنى شيبتى الحبيب ليلة البارحة ..ودار بيننا حديث ودى>>>>وش عندهم ؟؟؟>>>
سالته عن الحال والاحوال....قال كل شى ياولدى تمام...والبارح رحنا تعشينا وسمرنا عند جدتك!!!!!!!!!!! !!!!
عشى وسمره وفى بيت جدتى؟؟ اصبت بهزة فى كيانى وقشعريرة فى جسدى عندما سمعت تلك الكلمات..لاننى اعرف ان للعشى والسمرة فى بيت جدتى لذة سحريه لاتضاهيها لذة.....ويعلم شيبتى بحبى الشديد لذلك فختم كلامه بجمله كادت ان تخطف دمعة عابرة من عينى حين قال "ليتك كنت معنا"...وانا اصرخ فى قرارة نفسى "وانا اشهد يابه ليتنى معكم"...
تذكرت موقف جميلا حينها من زمن بعيد ...حيث قال لنا شيبتنا "الليلة بنطلع عند الكهلة(جدتى) نتعشى ونسمر معها"...من بيروح معى انا وامكم؟ولاواحد وافق من اخوانى الا انا لاننى احب "مسارى الليل".خصوصا عند الذهاب الى "عليه" الكهلة فى اعلى الدار حيث يكون بيتها "رادار" يكشف القريه كلها...كما احب سوالف الكبار واعشق قصصهم..
امرنا ابى ان ناخذ عشانا معنا لكى لا"نكلف " على الكهلةبالعشا... ...so ..قمت بتحميل "قطعة لحمه" فى قدر صغير ووضعته على راسى وبعد الصلاة توجهنا انا والوالدين حفظهما الله من كل سؤالى بيت الجده....الوالد يمشى وفى يمينه عصاه..وامى بجانبه معها دلة قهوة..وانا امشى وراهم واحيانا "اساقط" بينهم اذا سمعت صوت والا شى>>>>>>>ذ لووووووول>>>

وصلنا الى"فلة" الكهلة فى اعلى القريه....كانت بالنسبة لى اجمل من قصر بكنجهام. قامت جدتى"حافيه".. وقابلتنا بابتسامة عمرها اكثرمن 70 سنه واجلستنا فى غرفة نستطيع تسميتها صالة ومجلس وغرفة نوم ومطبخ...>>>الله المستعان وبس

كان الليل بارد..خصوصا ان بيت الجده فى مكان مرتفع...وصلنا العليه..وعلى طووول نقزنا جهة "مصدر التدفئه"
ابى وامى وجدتى التفوا حول "خشيب" النار ...كانوا يتحدثون عن زمن بعيد كله فقر وتعب وشقا...ولكنهم يختمون كل قصة بكلمة" الله يسقيها من ايام"...
قمت من عندهم واتجهت الى البدايه((شباك ))..فتحته بشويش..ولم انتبه الا وجدتى تصيح "صك ياولد برد برد"..وصكيت(اغ ل قت) جزء من النافذة وخليت جزء صغير اشوف منه القرية وظلام الليل وسكونه...ولاشى سوى صوت كلاب( اعزكم الله) تنبح من مسافات بعيدة...او رياح عاتيه تهب وتتلاعب بشجرة كبيرة كانت تقف شامخة تحت بيت الجده..

عدت بسرعه كبيرة الى "خشيب النار"...مددت يدى والتصقت بامى اكثر واكثر...حيث دفا الدنيا كله اجتمع تحت معطفها البسيط..
فى لحظات الصمت....كنا ننظر الى الجمر فى الخشيب.... ابى ياخذ "عود "صغير ويقوم بتحريك الجمر ثم يضع "دلة "القهوة..بي ن الجمر...
هاهى الاخبار بمقدمتها الموسيقيه المعتاده تعلن اننا "تاخرنا"... .ابى يصرخ " الله اكبروصلت الاخبار؟ هيا الراااح..قومى ياكهلة قوم ياولد"...وتقوم جدتى تحاول تنظيف "قدر اللحمه" حقنا الا ان امى اصرت وحلفت انها لن تلمسه...وتفعل ذلك بنفسها!!
ونفتح باب العلية للخروج..."البس اذانك ياولد"..."تلثمى عن البرد ياكهلة"....هذى كلمات ابى لى ولامى...وننزل من العلية المرتفعه ..الى هضبة غير مستويه..مرورا ببعض البيوت القديمة "المخيفه".. المه جورة"....الى ان ننزل الى طريق مستوى..ونعود الى بيتنا..وأجد اخوانى وخواتى مازالوا مستيقظين مثل السكون...وكلهم متجمعين حول دفايه"عرجا" محطوط تحتها خشبه لاتطيح!!ودعونا نردد"الله يسقيها من ايام وبس"..
عذرا على الاطالة.....
من بقايا الامس
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:15 PM
والعون....

واحد من العايله شيبه صار له موقف من واحد من الجماعه وسامحه....

ونفس الشخص اعاااد الكره بس كبرها شويه ....شيبتنا عصب وقال انا كما البغل ذى مامعه قلب...

لو كنت خذت الاوله خرص في ذني ماجات التاليه.....سال ناه اي بغل اللي تقول عنه....وقال لنا تيه القصه:

كان فيه اسد شيبه وماعاد يطيق يمد ولا يقبض ....وكان وزيره ابو الحصين ...ذيك اليوم والاسد يتمشي شاف بغل سمين بينفقع من حبة قلبه...وحزي كيف يصيده وهو شيبه وماعاد يطيق للفر والكر...

قال للحصيني رح جب لي البغل قااال كيف ياملك اجيبه وهو لو مد رجله ورفصني وداني للهند...

قال انك سمعتاها وهبها عند قلبك وخراز في اذنك لن ماجبته فنت عشااااااااي الليله..

فكرابو الدواهي وراح للبغل ....سلام عليكم وش من علوم وش من اخبار ....الاسد سلمك الله وده تجي تتهرج معه اليوم...
بعد رد السلام قال اخاف ان معك انت وياه علم واخاف انه ياكلني....قال اي علم يالبغل والله ماهنا الا كل خير وهو ماعاد الا شيبه هلبه لايشتهي شحمه ولا لحمه بس وده بحد يونسه ...

كن البغل صدق وراح معه.....اول ماوصلوا عند الاسد ماقدر يصبر وهجم عليه مابعد قرب منه ولا قطبه الا بذنه ....البغل من خوفه شرد وانقطعت اذنه في ثم الاسد ....
عصب الاسد على الحصيني وقال الحق جبه....

الحصيني لحق البغل وهو يفلهم وش يقوله.....

يابغل وشبك شردت مالك حق....قال البغل هوه ماشفت خويك كيف هجم عليه بغى ياكلني...

قال الحصيني يالخبل هو بغى يستشيرك في شي ويقولك في اذنك ولا يبغاني اسمعه وانت ابيت تقرب وقطبك بذنك وانت اقطعت اذنك وهربت...وهو متشره عليك ....
صدق االافدغ ....وراح معاه....وخلاه الاسد لين قرب وهو يقطبه من رقبته ويتداوس هو وياه ويتعافرون لين ماااااااااااات البغل...

قال الاسد للحصيني وهو يلهث رح جب لي قلبه وكبده خلني ابرد قلبي في ذا هد جهدي وحيلي..

راااااح الحصيني فك بطنه وكل المعلاق بما فيه...وخاصه القلب...وعود عند الاسد....قاله فين القلب...

قااااااااااااال ماااااااااااااا ااالقيتوووووووو وووووووووه..... ..هاااااااااااا ااااااااااه
كيف مالقيتاه....مال قيت معه قلب كيف ماعنده قلب وكل الحيوانات بقلوب حتى الجراده...

قاااااااااااااا اااااااال >>>> هو لو كان معه قلب عود لك



وسلامتكم......> >طبعا حقوق السيناريوا والحواربهذا الشكل محفوظه ممنوع اللطش الا بعد اخذ اذن خطي منى..

وعقبتني عليكم العافيه......ود اعة الله
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:18 PM
الى عاد العيا في الراس ما بينفعني جزت قرونها

--------------------------------------------------------------------------------
يقلون واحد من الجماعة الله يرحمه ويوسع عليه
شرا له ثورين يبغا يديس بها ويعمل ويسوق ويدمس
ومع كل ثور فوق راسه قرنين تهول الهايلين

جا موسم الدياس وما هنته ما هلا يفارع بينها من ذاك النطيح
جا يدمس بها وما هنته الجماعة خلصوا دميسهم وهو غربت عليه وهو يفارع

قام اليوم الثاني وجز قرونها بالمنشار لا وانها جما تخرع ما تسكن
قال اما ذالحين بنسلم اذاك ومنا طحتك
وندر الوادي يكمل دميسه وهات يا مناطحه
يهديك يرضيك ما فيه فايده
عود وقف وفكها من ( المقرنه ) وربطها في المجره
وغدا فوق ( الثماله ) ياتفكر في ثيران الهم وذا يسوي بها

مر العريفه وواحد من الموامين وهو قاعد يصفرق فوق الثماله
العريفه :-
هاه كملت والا بعد ؟
وين اكمل يا عريفه مع ثيران بقعا ما هلا تاتناطح
حلت قرونها قلت بتنصلح وما هلا زاد هياجها

العريفه :-
هاتدري
المشكلة ما هيب في قرونها
المشكلة في روسها
لكن اهبط بها وبعها من ابن غشام خله يسديها
وانت المح لك لغيرها

تم يا عريفه
ما معي الا ذالشور
الى عاد العيا في الراس
ما بتنفعني جزت قرونها
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيـــــم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وقفنا العريفة على رأس العقبة يأخذ اعلامنا عن مشوار الحياة الذي يمتد من أقصى الخبت بقيضه وغباره الي وسط الشفا بنسيمه واشجـــاره .

ذبح ذلك الرجل خروف ونادى الجماعة ...... حضروا باولادهم قعد كل واحد بولده في حثله أو تحت دغدغه حتى تنحرف عدالة المقسم ،
حضر اليتيم بدون منادي وجلس بدون فراش ، ورد العيش ثم تقطع اللحم وبدأ المقسم من عند ذاك الرجال ( سم - أسلم - سم للشبل الصغير - أسلم له ) وعندما وصل لليتيم ( هــــــــاك - أسلم يابه )
أخذ اليتيم قطعة اللحم وخرج مسرعا وفي الطريق نبح كلب الجيران فهملت يده عن اللحمة وخطفتها الحدأه وطارت وطار معها قلبه ...... بكى من الحزن والفجيعة والألم وتسآل من قال للحدأة انني يتــــــــــيم
ولم يسكن روعه الا في حثل امه وهي تقول ( ويبكي وأبكي رحمة لبكائه .... اذا مابكى دمعا بكيت له دما )
انه من العار على الانسان ان يتعرض ابن جنسه لسطو ذات الناب والمخلاب وعلى مرور الزمن يبقى اليتيم يتيما ولكل زمان نابه ومخلابه

ان رعاية اليتيم واجب الأقرباء ومسئولية المجتمع .
آنسوا الأيتام بقربكم ارحموهم بقلوبكم

هذا منظر من خبت الحياة وعفاكم
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:28 PM
مساء الخير والاحساس والطيبة ( مدمن شات مو الحين اول )
زمان ما كان فيه تلفزيون ( في الديرة طبعا )
كان فيه رادي والشايب الله يرحمه كان محتكره
يتسمع لصوت العرب وهنا لندن ( مازالت بق بن ترن في اذني كنها البارح)
وبعدها يطفيه ويرفعه عشان الاحجار لا تكمل
كانت قناتنا الوحيدة التي نلتف حولها ( جدتي ) يااااااااااارب ترحمها
قصص وقصايد ونصايح وحلاوة حمبص ( باقي طعمها في ثمي )
ومن القصص اللي ما زلت اذكرها قصة ( يا بنت كديه بعود )

ندخل على طول في القصة ( ومن عليه ذنب يقل استغفر الله )
كان فيه واحد اسمه ( جمعان ) متزوج وحده اسمها ( سعديه )
يوم من الايام لفا جمعان ضيوف عزاز
راح جمعان لسعديه
قوام يامره ( اعبكي اللبزة ) ومعها قطرة سمن ودلة قهوه
ابشر من عيوني لكن اما السمن فما عاد ولا قطرة
افااااااااااااا ا وش الدبرة
اش رايك امك عندها بقرة واهي ما تخلى
افلحي لا عندها واجمعي لنا من عندها قطرة كنك الغزال
لا والله يا بعلي ماغدي المره الاوله ردتني بمشهفي ابت تاهب لي قشر
ها تدرين عندي طريقة بناخذ بها سمن من عند امك

خذي العكة وهبيها تحت حوكتك
وافلحي غويرك عند امك والى وصلتي عندها ارفعي صوتك بالبكا والشهيق
قلي يامه جمعان ضربني وطردني
وانا باجي وراك اسعى والى شفتيني عدي ( علو ) امك واملي العكه سمن
من حلتها ترا حلة السمن في علوها .
ها قلي تم
تم وابشر من عيوني ما هلا عشان لا تنفضح من ضيفانك

خذت ( العكة ) والتحفت ( بحوكتها ) وعلى امها تغير ويوم عدت من عتبة الباب ترن بذاك الصوت والبكا والشهيق
وان امها تقفز من قدام البقرة ( كانت تلقم البقرة ) وذا بك يا بنتي خير ان شالله
جمعان يامه جمعان ضربني ونتش كعشتي وطردني

جمعان جا وصوته يلعلع من بعيد
انا اعاملك بالله لا هبلك في ظهرك مواره بذا المشعاب
انتي ياللي ما فيك خير ولا عندك حيا

وحسب الخطة هربت الى ( العلو )
وامها تهدي في جمعان وتقول
هاك وذا بك يا مخلوق عسا ماخلاف وذا سوت بك يوم تضربها
( في هذه الاثناء سعديه تبحث عن حلة السمن داخل العلو )
بنتك ما فيها الفايدة ولا فيها السرة مخورة
سعدية تصيح من داخل العلو :-
والله ( يا ولد قاسي كما الصفا ) ما عود لك بيت
(( تبغا تقله السمن قاسي وش اسوي به ))
جمعان :-
والله ( يابنت كديه بعود ) لما تخرجين لاجي اجرك بكعشتك
(( قصده يقلها خذي عود وكدي به السمن ))
وفعلا كدت السمن لن امتلت العكة
بس طلع لها مشكلة العكة ما لها (وكا)
وصاحت من داخل العلو :-
والله ( يا ولد عكه بلا وكا ) لما تروح عنا وتحيل ما ازيد احل لك
رد عليها وقال :-
( يا بنت فكي عقاصك ) اخرجي احسن لك قبل لا اعدي وامردغك في العلو
(( قصده فكي عقاص شعرك واربطي العكه به ))

وبعد انتهاء المهمة خرجت وهي تبكي وتشهق
ومسكها بيدها وجرها مع الباب
امشي الله لايبارك في ساعة ختوك فيها

طبعا راحوا لبيتهم واحموا السمن وابتل جمعان و الضيفان ودهنوا شواربهم
وام سعديه معصبة راسها من كثر ما بكت على حظ بنتها لن تنخشت عيونها
ما درت ان بنتها ادهنت وابتلت هي وبعلها وباتوا يتضاحكون
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:35 PM
وحماط+ عقش ذيب وغنم=حياة جديده
الجزء الأول والثاني وثالث


..هاكم هذه المعجونة والبلاله من عندكم ............
كان عمري ثمان ..سبع ..ما تعدَ التسع شغًيييييييييييي ييل... من نعومة أظفاري وكل
جيلي مثلي ..ندرت الوادي مع أبي نسوق في خريف معنا .. وبعد ما ركًبنا العِداد قلنا
بسم الله ... عل ياصبيح ( الثور) .. يوم حولت الغروب ..قال أبي أقصر في مقاط صبيح شويه نحاه طويل .. انا بلحق الماء أخشر الفلجان وأحزم شويه لا يطيح الزرع وانت سوق وأحذر الثور يتقفاء خوه يزقيه في البير .. فأزقيك وراه .. تسمع .. طيب ..طيب ..قلت .. سرنا على هذا المنوال.. عل هأ.. عل هأ.. وأغني مثل جدي لا عاد يسوق يقول قال :ابن عقار صالح كب الزود يا ثوري حبيش ..الغرب لا تشتره والمصلبه برودبها بَعَد تناسل قرونك وآنت في علاًًًًًًَ َ وهوم...ما دامت آمك من القحمه وجدك من حلي...
جانا قروع وغدا.. وقيًلنا .. زي كل يوم .. في العصر كنت عند الماء وأبي كل شويه يقول وين عاد الماء يافلان .. وأنا اعلمه .. سمعته يغني بين السواني ..ويقول : اهلك ياشوقبي .. ماظل زرعه متانا .. وافي الكن في ودنه معا شيء مكانا .. أطمئنيت انه ما بيجي يتفقد الماء .. خرمت الماء في قصبتين وخرجت على الزبير ..جمبنا شعب كله عقش (توت بري) وحماط (تين) مكوتل ..وطحت اكل حماط وعقش .. واخاف اني التهيت عن الماء شويه.. وفجئه حسيت بيد تلزم قفاتي بشعري وثوبي .. وفي اليد الثانيه عََََرَقه وخذ .. منين يوجعك .. ويضربني أبي ويضربني وهو يقول: هوه ..هوه الماء تفجر ويضربني وأنا انط وأوقع انط وأوقع يضربني علىجنوبي وعلى ظهري .. وعلى .. فكحتي .. لين ذرًَا(بتشديدالر ) بولي في سلابي .. وتخلًط المخاط .. والدمع .. والسعاب .. وأنا امشه في طرف كمي .. (مع آن أمي كانت دايم تقلي .. هويه .. اقطع مخاطتك بشمالك وامسحها في الحيد .. يضحكنه عليك البنات .. إلي شفنه كمك مثل الظفعه ).. لكن الطبع يغلب التًطبع .. المهم ..يضرب ضرب مبرح .. وينقذني الله بواحد( راكب على حمارة من قرية قريبه من سوق الأثنين اخته متزوجة عندنا )فكه..فكه.. على الحرام لتفكه .. فكني أبي .. وراح الرجًل وأنا انهت .. انهت .. لين حسيت بطني تقطع من النهيت .. سمعت ابي يقول للرجًل : ممسانا هذا الليل وجه الله خلك معنا .. بعد ماحيا عليه .. قال: لا والله لا توجهني ولدي بيسافرالشام ودي أشوفه قبل ما يسافر ( هذا الكلام قبل ما توصل السيارات بلجرشي ) أقول زمان . زمان . المهم رحت البيت بعد طيحت الشمس دورت على جدي أشكي له.. مالقيته ..رقدت طرف الخشيب بلا عشاء ولاغيره .. زارم.. في الصبح لقيتهم ردو عليه طرف الهدم.. اقلكم حياة بلبلا .. حطيت ثوبي يوم شفت جدي النهار الثاني.. تخيل.. تخيل يا جد سوأت أبي فيه .. آو .. آو أعقب ..أعقب..الله يعقبك..هوه تذبح ولدك .. قال آبي ..تلمني فيه افلح يتحمط ويتعقش و خلًً الماء يتفجر والزرع ذا في القائد طاح قاله آبي.. طاح قال جدي إييييييييه .. زده ..زده.. أني اشرد .. وتوزا في هضبه كانت من تله شويه عن البيت .. لا حول ولا قوة الا بالله .. بلا عشاء ولا قروع .. ماعدت إلا اومي من الجوع ووجع الضرب .. جنوبي حُِبل.. ماش لهوا الأ وأمي تسوق لي الغنم وفي يدها قطعة قرص والعصاه وهي تقول: هاك القرص والعصاه اسرح بالغنم .. لا تضيع منها شيء ولا ياكلها الذيب فيذبحك بوك على غير قبله.. تسمع كلامي .. لو أنك امس ماخليت الماء... كان الله ريًحك من الغنم (وامي تعرف آن أكره شيء عندي سرحت الغنم دايم في نقار إلا قالوا أكف أختك اليوم) .. يعني فوق للهد دبر..مضروب واسرح بالغنم ....رجعت آمي ...الله القوي كم كان عندها( أمي) من شغل أول واحد يقوم وأخر واحد ينام تعجن وتخبز وأخر من يأكل.. أنام وهي تطحن و أصحى على هريف الرحاه..أهي تجيب الماء على ظهرها في القربة واهي تحلب و تمخض وتحوًق البيت وسفل الغنم و البقر أيضا وتلف مأمن دمون في المذرى وتأهبها في أدمنه وتعبا آكل ألسواقه ..تندره..وتختلي للبقر اللي في البيت والجمل مدري كيف ومتى فضيا أمي وأبى ..جابونا...ما ياجي الليل إلا الوحد طايح من التعب وهذا الشغل يومي....
لحقت الغنم يا رفاقه ..كلت قرص بقعا قافر... طمّيت في الغدير بعد الغنم .وصلت قبلي وأنا دايم أتلَها شربت منذا كله بلاوي طحلب ..بعر غنم ..روث حمير وذرانيح وأشيا أخر لا تعد ولا تحصى ............... .......
...رعيان الجماعة ..هه..ذا يغني بطويل وذا يهوذل بالبدوي حولي منهم الكبير والصغير لكن أنا أصغرهم ............. المهم.. الغنم ترعى وأنا ارعى ورآها مدري من يرعى الثاني .. آكل من روس السوَسي وحب النيم والزرق ..احفر عنه من الأرض واغني و أقول : يا زرق .. يا زرقواني .. أنت ذا خت قلبي عليه .... وشي له قرون غضاريف ..شجرته ما تطول .. نسيت اسمها .. وزغدب (زيتون بري).. وفجأة.. سكون .. وأصوات طيور..إلا صياح الرعيان الذي يصم لأذان..يووووه.. يووووه ..وطها..وطها..ا لحق يا دواس ..الحق ..( دواس كلب مشهور إذا سمع صياح الرعيان يجي من الدار) يوووه أعقْب اعقب يابلحرجان يووه...أنا في بطن شعب والرعيان فوقي والصياح.... كثر والصوت سار له صدا...لج الشعب كله ...قشًط جلدي ووقف شعر رأسي أختلجني النافظ...تشعبطت في طلحه كبيره خايف على نفسي مذيب وطلع فوق.. وأتخيل من بين سيقان الطلحه إلاهي ثلاثة ذ يأب تدوس الغنم دوس وآنا أصيح يوووه ألذ يأب أذياب يا غنمي غنماه الحقوا يا رفاقه يووه يووه...
دنننننننننننننن صوت القا بسون(نوع من البندق مع واحدمن أرعيان)..... شردت الذياب من البندقه.. ماش لهوا إلا ولقيوم يحوم فوق الشعب يا الله سترك يا لله سترك فقعت أذياب الغنم أكيد هذا القيوم على دم أقول في نفسي ..دورت وعديت الغنم وإذا بصوت واحد من الرعيان ما أنساه أباداً يقول تعالوا نحا الفضيحة هنيه..يوم جينا..إلي ثلاث غنم فقًًًٌ عتها الذياب......أصي ح أصيح أصيح يووووه.. يذبحني الليلة أبي يوه يوه ......ورعيان يسكتوفيه ون أصيح.... ..وشعليكم ذا...يأكل الفرش ما هو كما ذا يعده ......هم آنا كحلتها أمس بزرع ذا طاح واليوم عميتها بالغنم......وين اغدي آووه...قال واحد أقول ودك يا فلان تشرد معي نحاني با ودع غنمي مع بنت خالي وشرد عند آخي فشام نحا أمي هبتلي خمسه بتوصلنا ....خلنا نترافق ..مامعي شي.. قلت له ...ذا معي لك...قاله...وخا لك فشام..قبلك هه (فكرت وتذكرت ضرب أبى لي بسب أزرع
كيف كان) .. هه... ذ لحينه طيب.. هه..قلت طيب .......... .....يااااا فضه...ينا د ي بنت خا له خذي غنم فلان مع غنمي روحيها وقلي لهم ......... ...........سااا ااااافرو.....أد عوه طيبه ..........
وبتدا مشوار:::::::::ح ياه جديده وسلامتكم
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:39 PM
من أجل قرص عسل

بن فحلان ومحا تسيكم من قرية واحدة ونحًالة واصحاب واصدقا عمر بدون مصالح
ولاااااا نغش في العسل أبداً ... إن جاء خير فا من الله وإن على غير فالله خير وأبقى
باللهجة المحلية ...
يوم الربوع مو هذا اللي قبلة بعد صلاة العشاء والخروج من المسجد ......
قال بن فحلان لقيت بن مله ( نحًال أيضا ) عند الطاحون طحنت شويه سويق كان معنا ..اليوم ويقول : الله يا دخله لقيتها في عود نسبته في الديره الفلانيه والمكان الفلاني ( الدخله ثول نحل ) قسمتها في خليتين من كثر النحل .
ودك ننسب لنا عودين في هذيك الديره عسى الله يرزقنا .
قلت : طيب لكن ما عندي عرك ( أشياء يعرك بها العود ا و الخلية لها رائحة يحبها النحل )
ولا خلية خفيفة جاهزة...... خلها دور اليوم .
قال بن فحلان : مابك إلا الخلية عندي عودين جاهزين واحد لي واحد لك .... هه هه..
وش معك عذر .. قلت : خلااااااااااااا ااااااااص عند الله خير الخبزه عليه والعسل عليك والماء
بس.. لا شاهي ولا غيره بعد صلاة الصبح مباشرة علشان يمدينا قبل الشمس
ماتصنقر ...
راح كل واحد بيته أصبحنا واصبح الملك لله بعد صلاة الصبح أخذنا الأغراض والسيارة وقلنا يالله على بابك ما خاب طلابك ..
أربع .. قربع .. أربع ..قربع .. في خط جلد كله مطبات كل مطب ومطب تضرب رؤوسنا السقف ونرجع للمقاعد حتى وصلنا آخر مكان توصله الجيوب .
نزلنا وقفلنا السيارة وأخذ كل واحد خليته وعطيفه على كتفة وحطينا الخبزه والعسل والماء في زعبة بن فحلان وشكًَها على ظهره ظاري بحمل الزعب .
الديره التي نريدها ما توصلها السيارات أبدا .. أبدا وباقي بيننا وبينها مسافة ليست بالهينه .
بعد ساعتين مشي في طلوع ونزول وصلنا ديره وعره وعره جداً جداً جبال طوال واودية غايره في الأرض من جرح السيول وانحدار مجاري المياه من الجبال : أشجار كبيرة وطويلة وكثيفة يكسوها خضار داكن ( ممطوره قريب ) ماء : نعم ماء كثير يتلئلئ تحت أشعة الشمس في بطن الوادي ,.. طيور تغرد ,.. ماء يخر خر وحجل يزر قل , مناظر تأخذ العقل ... بحق أنها ديره مازالت بكر و وعورتها أبقتها بكراَ ..الله يوم قربنا من الماء.. سرب حجل طار وبن فحلان يقول : شم شم ريح ندى الوادي
اغلب الصخور يكسوها خضار بصفار من رطوبة الوادي المنسي ... نعم سميته الوادي المنسي . نسيه الناس لوعورة ديرته ... سبحان الخالق العظيم على ما في هذه الديره من جمال الطبيعة يأخذ با لعقول والألباب معاً ... نعم بكل صدق اعجز ان اصف لكم جمال هذه الديره وواديها المنسي .
بعد أن أفقنا من سحر الوادي شربنا من الماء الذي يتلئلىء كأنه الماس... تبردنا فيه ونزفنا على بعضنا الماء يبدو ا ن الطبيعة تجعل النفس ترنو لشباب خمسة عشر .
جلسنا في سفح الوادي تحت شجرة كأنها البيت ولها فيًه خاثره لم تعبث بها يد بشر.
أخرجت الخبزه وقلت لصاحبي هات العسل.. ميت جوع من المشي طلوع ونزول وهذا الماء هيا.. هيا.. اخلص نهار اليوم حار من أوله .
اخرج صاحبي علبة بلاستيكية من زعبته وفتحها وإذا هي مملؤه عسل بشمعة لم يعصر بعد قلت: أش هذا قال : عسل قلت له ادري انه عسل ليه انا اعمى قال طيب ليش تسأل وآنت تدريبه عسل ........ وانا أخذ ملئ ايدي حجر واقول : لأخلي دمك مثل دماء الربحان في هذا الوادي اليوم ....... يا مقطوع النصيب نبتل الخبزه في عسل بشمعة
واهوي عليه با لحجر واهو يرفع إيده بقوله وجه الله .. وجه الله بعلمك الصدق
قلت : هات ..هات أشوف . قال: عندي علبتين بلاستك واحده صافي وواحد ه بشمعه ومع العجلة في الصبح جات إيدي على هذي . انا آسف يا صديق العمر .
قلت وانا قبلت عذرك وعذرك مقبول . ............... ........
أكلنا الخبزه والعسل بشمعة ثم تفرقنا للتنسيب : ومع كل واحد خليته وعطيفه قال بن فحلان : انا باحط خليتي في هذًيييييييييك الهضبة وأنته : قلت : ما عليك مني حولك وحواليك قدامك بس مقطاع الوادي من الجهة الثانية راح في طريقة و أنا في طريقي والماء تركناه تحت الشجرة .. وأنا أغني.. أقول
ل يا مدان ( أسم ملك النح )
يا مدان هات نحلك واق-ترب ومن خلية بن فحلان لا تقترب
رد بن فحلان من جزع الوادي يقول :
لا تسمع كلامه ولا تضطرب يا مدان عودي ناعم ولنحلك ذرب
ابتعد بعضنا عن بعض بين الأشجار والصخور والهضاب لكن الصوت ينسمع .
لقيت مكان طيب للخلية بين صخرتين في هضبة في طرفها شجرة عتم ( زيتون بري ) وحول الهضبة نبات حيثران جميل قلت بسم الله الرزاق ووضعت الخلية ثبتها والذي منه
وفجأة بصوت افزع الوادي وطيوره وسكونه .. دنننننننننننننن ننننننننننننننن ننننننننننننننن نن ..
صوت صخور انهالت على بعض .. وبعضها طاح اسفل الوادي ...دنننن... في الماء ..تشششش
يالله سترك أش هذا أش هذا وانا اخرج على الهضبة وإذا بي اسمع صياح صاحبي
يوووووووووووووو وووووه ..يوووووووووووو ووووووووووووه ..يا مدعثر الحقني مت.. مت.. يا مد عثر الحق ..الحق الحرى والنجف .
الأخ في جزع الوادي وانا في الجهة الأخرى .. ولأول مره في حياتي تمنيت آن عندي أجنحة حتى أطير بها في ثواني آلي عنده ... يا لطيف يا لله لطفك .. طريق مافيه.. حتى اجري
ديره وعره وآنا اردد وأنقًز بين الصخور يالله سترك.. يا لله سترك حتى وصلت بطن الوادي وباقي عليه الطلوع عند بن فحلان.. جيتك ..جيتك .. وصلت عند صاحبي : وينك ..وينك يابن فحلان : هنيا .. هنيه بين الصخور .. انزل ..انزل .. وإذا انا فوقة على الصخور .. الا تزيد تطًيَِِِِِِِِِح الباقي .. أنت بخير ..أنت بخير : وفي قلبي أقول منين جاه الخير وهذه الصخور عليه : إنشاء الله بخير بس أخرجني من هذا المكان خلني أشوفك قبل الموت قلت :... لا تقول هذا إنشاء الله انك بخير يا رجال .
وأنا أشل اللي اقدر عليه من الصخور بجهد مضاعف بلا حدود . شفت بعيني قدرة الله تبارك وتعالى صخرتين كبيرتين يبدو تحركتا مع انهيار بقية الهضبة وارتكزتا في الأرض والتقتا من فوق على شكل ثمانية( 8 ) وبن فحلان تحتها بقدرة الله حمت صاحبي من الموت ... الموت.. بل من آن يكون قرص تين تحت الصخور الكبيرة ......
جيت اسحبه وانا أقول : نحاك بخير بس.. با سبعة أرواح .. وإذا هو يصيح رجلي ..رجلي ناشبة تحت هذا الحجر... طيب أنا برفع الحجر وأنت ساعدني اسحب نفسك يا لله ..يا لله .. هيا .. هيا
خرجت رجل صديق العمر و أبعدته عن الصخور شويه وبلا شعور أضمه .. الحمد لله على سلامتك .. وإذا هو يقول أنت تبكي ؟ أنا بخير أزيد أتغشرم تلك الدلايل والدشون مره ثانيه
واهو يقول : لكن رجلي اليمنى مكسورة قلت : وش أدراك قال : أنها رجلي ماهي رجلك ........
تأكدنا ....ايييييييييه .. رجل الرجال مكسورة في ديره وعره وسياره ما تصل إلي هذا المكان والرجال ما هو خفيف للحمل .. وش الدبره ؟ إنا لله وانا إليه راجعون ..أقولها في نفسي ولا ابغاه يحس بشي يكفيه آلم رجله وما جاه من الرضوض في سائر جسده ..من أجل قرص عسل... الذي ما بعد جاء نحله ............... ...
ما طول عليكم :
عندما وصل صديق العمر الهضبة التى انهارت آو هوا تسبب في انهيارها وضع الخليه تحت صخره.. فبقى منها شويه لم يدخل..فأخذ يحفر بهراوة العطيف تحت
الصخرة وينخش التراب ..حتى يضع خلية بقعا ..جاب العيد ..طاحت الصخرة وتبعتهاالصخور .هذا سبب الحادث.المهم نعود آلي الرجال الممدد......... ..

لابد من حمل بن فحلان وأن كسر ظهري فهذا قدَري ولا يمكن آن أتركه ..مثلا واذهب إلى القريه أو ألشرطه من اجل المساعدة فهذا أمر استبعدته تماماُ وسبب آن هذه ألديرة معروفه مسبعه (تكثر فيها السباع المفترسة) وصاحبي عاجز من الدفاع عن نفسه وحسبي الله ونعم لوكيل .
قطعت عودين ووضعتهما على جانبي الساق المكسور وربط بغترتي بعد هذا ألديلق المضحك المبكى ...........
بعد ما جبت العودين قال بن فحلان حط واحد منهذا الجنب والثاني من الجهة الأخرى قلت طيب ,,, طيب آلزم آلزم هات عمامتك اربطبها العيدان على الساق لا يزيد الضرر ....
قال بن فحلان.. لا.. والله الشمس تضرني في رأسي خذ عمامتك أنت آه آه آه يارجلي
وقام يصيح قلت ياشيخ هات العمامه إستح خلى الشمس ما عندك جني زاد صياحه آه يا رجلي آه يا رجلي والله ما أعطيك عمامتي وأخلي رأسي عاري قلت أمري لله فيك يا شيخ ليتك فطست تحت الصخور... قال تقوله أقطع لساني إن زاد كلم لسانك. أخذت عمامتي وربطت العودين على الساق وقطعت له عصاه حتى يعتمد عليها المهم..... قمت الرجال .... تعال إلى هذاك الحجر وأعتمد عليه مل مل عليه ...آه يا رجلي ما بازيد أمشي عليها تهشم العظم .... ياشيخ قل خير ساعدني حتى نصل إلى المستشفى بدري أن كان تشتي رجلك (أبغى أحثه على المساعدة) بعد جهد وصل إلى حجر.. طيب.. منسم(المنسم حجر على مستوى نصف الظهر يُضع عليه حمل الظهر ويستريح الحامل ثم يرفع الحمل على ظهره بسهوله) رفعته.... الله يا ثقلك يغطك تأكل مع عمي؟ قال هيا هيا أقرب ظهرك أنت الأعمى..... آه يا رجلي آه يا رجلي أقرب أقرب زد زد.
يــــــا يا به يــــا يا به لا لا لا ما أطيق أمشي أحس ركبي بتتكسر قال لا تطيَحني آه يارجلي آه يارجلي. لفيت إيدي إلى الخلف من تحت مقعده ولف رجليه على مثناتي وأنا أبداء أمشي شويه شويه ورجولي تتهزهز وإذا به يرمي العصاه قلت ليش رميت العصاه. قال ويش أبغابها؟ قالت يعني في خاطرك تقعد فوق ظهري إلى السيارة قال هاه عندك رأي غير هذا . قالت لا حول ولا قوة إلا بالله.
بعد طيحه وقومه ومشي أربع ساعات استهلكت كل ما في جسمي من طاقه وصلنى السيارة. ومنها إلى المستشفى.
نتيجة الإشعاع كسر مضاعف ورجله مجبسه والأخ زعلان لسانه ما يخاطب لساني وأنا لي أسبوع مذرع. وســـــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــلامتكم
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:43 PM
حمل حطب (قصه حقيقيه)

--------------------------------------------------------------------------------

زمان ...زمان ...راح بخيره وشره.. الريال نادر وجوده واليد خاليه منه ..غالي صعب الحصول ............... .
عوضه عنده درزن بنات وولدين واحد عمره سبع والثاني عاد يحرز الغنم ، كلهم متلاحقين كنهم دود ورى بعض ...
كل يوم.. صبح وعشي ما يسمع عوضه إلا ...تخيل.. تخيل يا به ثوبي أنشتر...وه و يقول خل أمك ترقعه...يق وله.. . للأولاد والبنات... ..
في يوم من الأيام جات البنت الكبيرة( عادت تتخيل في جنوبها) ودموعها على خدها ساقيه وهي تقول ..أبه أبه ..(الأب مشغول يشد القَتب على الثور) ..أبه أبه.. ..أبي
ولتفت لها ..خنقتها العبرة وغصت باالكلا م.. ضمها أبوها ومسح دمها أبي وشب أهلي.. أنتي ..(.يحبها لأب أول العنقود ) تخيل ثوبي كله رقع.. التبيع البارح وانا اربطه عن أمه شتر حلق ثوبي وأمي تقول ما عاد يرًقع أستحي أندر الوادي وحلقي عاري والعيد قرًب..قال أبوها ..أشوف..الله ..لاحول ولاقوه إلا بالله ...ابشري وانا أبوك ...
الشمس حول الشروق ..حط قتب الثور وشد الخي على الجمل وأخذ العطفان واحد شده على الخي وثاني يأخذه على كتفه ..
دخل العلو فتح السحاريه أخذ ذرة شاي وقبضتين سكر ربطها في طمره كانت مدسوسة في العلو ...
نادى أم العيال ..وشبك ..(جات )القضب ظامي وأنت شديت على الجمل قال.. سارح الريع اخذ حمل حطب نكسي العيال وهذا العيد قادم ( عيد الضحى) بآخذ البثور معي وفي
الروحة نسوق آن شاء الله . عندك شي في ا لخشيب ..يسأل.. قالت .كسره خبزه..قال. .. هاتها وهبي لنا شويه ماء في السقى وأبريق الشاهي لا تنسي.. الكبريت... يذكره ا..
جابت عدت الريع ..شدها على الجمل ونادى العيال وقالوا بسم الله ............... .......

الصغير ( جمعان) فرحان يسرح الريع أول مره و(غرم الله) راعي الغنم يقول في نفسه الحطب ولا الغنم طول النهار.

جمعان مامعه حذيان تشوفه ينقًز عن الشوك وغرم الله حذيانه طرمبيل تسمع لها طرقعه إلى عاد يمشي وفرحان بها..المهم .. طالعين جبل نازلين وادي حتى وصلوا المكان المطلوب.قي د عوضه الجمل على طلحه يرعى منها.خلى جمعان تحت عرعره بعد آن علق السقى وسوى لثاثي للبراد وأعطاه الكبريت وقال .. خذ شويه حطب
وهدب عرعر ولًع النار وسوي الشاهي خله يفور هم نادنا تسمع ولا تكُب الماء..طيب
طيب..قال جمعان.
عوضه وغرم الله ندروا الشعب الأب يقطع حطب وغرم الله يشله إلى عند الجمل فوق.
بعد ساعة ولا حول نادى غرم الله على جمعان خلص الشااااااه ي.. لووولا.... كان رد جمعان ، (مسكين صغير)..كل ما ولع عود الكبريت طفأه الهوا عود ورى عود..
عود ورى عود.. باح الكبريت .(.يا رفاقه ) اخذ سفه سكر.. سفه ورى سفه.. أكل
السكر كله باشاهيه.. ظمي فك ثمْ السقى يشرب.. نكسه... كسر معلق السقى.. طاح.. انكب الماء.. يالله يا الله انه لحق شويه شربه .
عوضه و غرم الله حطبوا ذا يحًمل الجمل و جو للشاي والخبزه. .يوم قربوا شرد جمعان..وصل الاب...الل ه الله هويه هذه السواه ياااااجمعا ن ينادي لاب...نحاه .. نحاه هنياك وش سوى يقول غرم الله.. قال عوضه قل وش إلي ما سو ..تخيل عيدان الكبريت ..الله الله يا كثرها باح الكبريت .. يابه..الله ..الماء..الل ه كبه..كبه.. آنا ظامي.. ظامي يقول غرم الله .
راح غرم الله يطرد جمعان ولأب ينادي عود عود يااااغرم الله خله لهم....... .طيب ظامي ظامي تخيل ثمي ناشف.ولسان ي يابس.. قال الأب.. نضربه بعدين.. خلنا نشد على الجمل ذ لحين.....
شدو على جملهم وطول الطريق يحاذفو جمعان... الجوع و الظمى اخذ فيهم هواه....

والسلام ختام ..آن شاء الله أعجبتكم
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:46 PM
آآآآهٍ على رعي الغنـــــم

آآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآ آآآهٍ على تاريخ ابي هو والجدووود واللي مضى , ماضٍ عريق زرع وغنم

وجمال تحمل دمنتي من جنب بيتي تندر بها ألى بلدتي وأمي تحرِّف وآبي يسوق

وآهٍ عليّـــه يوم انا وأمي وأبوي نندر نسوق المسقوي نصبح على صوت القرع ياكل من أطراف الركيب

وآهٍ على ماضي تليد لي ذكرياتٍ كنا نسابق وقتنا ونسوي الشئ المستحيل نحرث نسوق نحمي الطير لا تنهب

المحصول كله تاخذ الشئ المخصص مثل ما قال المزارع ( للطير هو واللي يجي يشبر شي من الخير )

هم أستوى حصده وجونا عانته جدي يقل قم يا صبي نادوا على الجيران نادوا بنتنا نادوا عجايب وازهموالي

ميســــره وعلِّموا الصارم وياجي بن هطامل يقصلوا ذاك الركيب هيّـا اخلصوا علم نماك يفلح يصيح للدخيل

خلّه يجي يذبح لنا ( صمعــه) نَغَدّي عانتي عيش وسمن واللحم حطونه لهم فوق العشاء

وقل لفارس يحظر بساااع ياجي بقدوم الجمل ويّشد فوقه بالحصيره والخطام

وانته تعال ابغيك تسرح بالغنم وارسل لبو صقاعه يجي يطبخ مع الغطريف ويزهب عشا و يكرم العانه

ترى يستاهلوا

سرحت بالقطعه ولا جالي فطور العول مشغولين ذا يصرم وذا يقصل وذا يعبا غدا

في عودتي من الريع أنشدت قائلا(اروحت ريح الداخنه والصفيقه ونط في راسي زعمه بضيقه)

شفت الغابره اضحت كما خد القمر ولقيت جدي متّكي فوق العذوق

مبسوط يضحــــك كن الكون ملكٍ في يده

يقول شفت الرزق حمدا للإله هالعام زاد الحَب عن ذيك السنه الله يبارك في صبيح ولا تنسآ حمير

اقلط تلطف وحض اخلص بساع ترى بنسري نديس الثمره من شان بكره نذرّي بالبراد

خذيت قرصي وكلته لقمتين وقمت ركبت جُوّي والعِداد

وجدي يغني ( بسم الله دلينا.......... ....... وعلى النبي صلينا ) عدعدعدعدعدعدعد اها

وصاح جدي في اخوي وينك ياقريعي قم جب المذرا الكبير ونق الندابه من احلى العذوق وحطها عالبيت تحمى

للذرو وقل عساف ياجي بالهدوم

وجدتي وامي يردون العذوق اللي تطاير للطرف وآنا وأبوي وآخي الصغير نديس طول الليل فى بسطه وسرور

ويوم صلينا العِشا قمنا نحوز حَبَنا ونطلعه فوق البيوت وآنا آتحكك من اثار الحَمَق وامي وخواتي يشلون

العَزَم ويدخروها في أتلى البيت من أجل الغنم

آبي وأمي قمت يوم الصبح لاح000 لقيتهم على البيت يذرّون الذُرَه 0 وجدي بشونه كما العسه يراقب شغلهم

جو المتشبره فصاح جدي عجلوا هات الخريطه نكيل من العُشَــــــر 0 وهبوا لعزه متعه من أجل عيالها

ولا تنسوا القناص خلوا حقته0 وانته خذا الحَب ذيا وارسله للفقيه وقل للصفقه ياجبني بساع ابغاه ياخذ

نصيب اختك دلـــع ويمر من البلده ويحمّل المشدوده قصيل 0000

بعد الذراة نشرنا الهدوم نحمي الحب قبل الذخر بقفاع الخصف

وقال ابي وين الزكاه 000 ترى العدد الفين صاع ونصف عُشــر العدد خلوه بالمجلس,خلوه بنعطيه للي جوا

من الباديه 0 واللي بيلفوا من التهمان والحاضره

لا تنسوا الكهله اللي في جوار المسيد اعطونها حقها من قبل ننساها

وهبوا لنا اربعة افراق للجارشي000 تسديد دينه وحق البِِــن والسكر

وصحيت من النوم على أثر سقوطي من على السرير ووجدت نفسي ملعفت أذاريني كنت نائم وكنت في أحلى الحلوم

حــلم حلمته وهذه قصة جدي وأبي ,جدتي وأمي وأخوتي وانا
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:51 PM
قصة كتاب في مخلاه

--------------------------------------------------------------------------------

كتاب في مخلاه

في قرية من قرى الجنوب الحبيب عاش شاب يافع مربوع القامه جميل الشكل له شَعَفة سودا (شعر طويل), من خيرة شباب قريته أسمه سعد, شهم راعي فزعة للقاصي والداني, أحبه الجميع, يتيم الأب, رباه خاله وأمه فأحسنوا التربية.
يرعى غنم ورثها بعد أبيه وغنم خاله البيت الذي تربى فيه.
صوته جميل إذا غنى بطرق الجبل يوََقّف الماشي على قولهم . له ناي (صفريقََا) يعزف عليها ألحان شجية, تداعب وتنعش نفس سامعها,...جميله .. جدا جدا.
عينه على سلمى, بنت عاقلة آية في الجمال, من القرية , تسكن بالقرب منه. سرى بين الشابين حب عذري لا يخالطه ما يشين . َ يتبادلا النظرات
ويتقنا لغة العيون ,كل واحد يقول لصاحبه أنت لي وأنا لك, لم يخطبها بعد
, لكن سلمى خطابها كثر وهي تقول لأبيها... في كل مره يشاورها...( ما عندك ولد يساعدك وبدري على زواجي...يآبه لا تغصبني.!!) والأب عينه في الشحمة واللحمه ) يرغب زواج ابنته يفرح بها وما عنده من يساعده غير آمها العليلة التي يوم بخير ويوم بغير والظيْْعة(الشغل ) كثيرة : سوق على السواني..,جلب ماء للبيت, حرث , صرام (حصاد) و غير ذلك كثير في الدار والوادي .... الخطيب الأخير كان مستعجل وخطبها عدة مرات
هلال... أبن عائله حالها طيب وعندهم بلاد كثيرة كلها مسقوي
( بلاد تسقى بماء الآبار) إلا قليل عثًري(بلاد تزرع على مطرالسماء) يعمل عندهم عطوان(عمال) من قريته وغيرها مثل أهل اليمن يأتون قبل الحج يتعطووا (يتشغلوا) حتى يقرب الحج . .
لم يقتنع عند ما رفضته سلمى اول مره .
مازال يغري والدها وأخر الإغراءات أعطاء أبيها شقّه(قطعة أرض زراعية ) عثّري بين بلاده فوق المهر المعتاد , وللبلاد يا ساده في تلك الأيام شارب ولحيه , لكن بنت بقعى , قالت...( لو ما بقي من الرجال غير هلال ما تزوجته) مما أوغل قلب هلال عليها و بدل حبه إلى كٌره مع رغبة في الانتقام بعد أن نماء إلى علمه ما قالت , بأنها تفضل سعد على هلال وانتشار ذلك القول بين شباب القريه.
ضمن العطوان (العمال )الذين يعملون عند والد هلال, الحاج علي. يماني عٌرف لأهل المنطقة بكثرة تردده عليها وخاصة للحريم. وبسبب الجهل المنتشر . يطلبن منه عمل شٌخطه ونقطه ويفتش (يفتح وهنا يتنباء) لهن من كتابه الذي يحمله في مخلاته في النهار ويضعه تحت رأسه عند النوم وإذا احد من الناس سأله عن سبب حمل ذلك الكتاب على الدوام يقول على الفور( هذا كتابي لا أفارقه ولا يفارقني). والقََََلَحْ (الوسخ) على مخلاته طبق , كان يعمل حامي للطير عند والد هلال
في يوم من الأيام كان هلال قاعد (جالس) تحت شجرة موزه( خوخه)عند رأس ألبير سارح الفكر,جاء إليه الحاج علي وقعد(جلس) وهو يقول.....( مالك ياعم هلال شارد الفكر ضعيف الجسم ما كنت هكذا؟ مالك تشكي من شئ؟ تشتي أفتش لك الكتاب أ واكتب لك محوه ؟)...قال هلال... سري وهمي عظيم ماله دواء يا حاج.. لكن وش عرفك بالمحو!!.. تعرف؟
قال الحاج علي..(. لكل داء دواء والمحو مهنتي ياعم ..لكن أمانه لأحد يدري من الناس لو ما أنت غالي وعندك زلط (فلوس) ما أخبرتك سرى..خبًرني وأنا أن شاءا لله على السر أمين يا عم....ومن ذلحين (الأن) أنت خبيري (صديق) وأنا خبيرك.. ما تقول؟) قال هلال... والله .؟.قال اليماني..والله على ما أقول كفيل ..
قال هلال... هيّا... اسمع يا حاج علي.
أخبره القصة والحاج يدقق (يسئل عن أدق التفاصيل) قال اليماني
..تشتي تعرسها.؟.قال هلال.(..بعد ما عرفت إنها تحب سعد..لا..وألف لا...لكن كيف احرمها من حبيب قلبها يا حاج؟ ولك عندي جنيه جرج...)
( بعد ما أشوف البرهان يا حاج علي,أ ضاف هلال).
قال الحاج علي ..أنا موافق يا عم لكن تحضر لي كل ما أطلب في هذا الخصوص . قال هلال ...هات وأشوف أيش طلبك ؟
قال علي اليماني والفقيه العاصي...كفانا الله شره وشر أمثاله..
أشتي تحضر لي بعض من شعرها ومن ثوبها ومن أظافرها و من غطاء رأسها ولا يكن جديد.....تقدر؟ قال ... هلال ...أقدر. قال الحاج : وأنا اخذ من سعد ما أشتي (الذي أريد) بنفسي . وفي أخر حديث الحاج قال...
( يا عم أن أحضرت ما قلت لك وخطيت أنا بقلمي ما أريد لزمت (أمسكت) سلمى ما يجوز عليها رجل ما دام كتابي مربوط حتى يٌحل رباطه..وكذا سعد.... لكن ترى ذ نبهم عليك ما هو علي... ,أنا مضطر للمال ..أطعم أفواه خلفي جوعا, ما عليّ شي..! أن شاءالله). تقبل ؟ قال هلال..أنت مضطر للمال وأنا منظر من سلمى..!.. اقبل...
ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــــ
قام هلال من وقته للبيت أخذ ربع حب في طرف ثوبه وخرج به إلى بيت من بيوت قريته.
كان في تلك القرية كهله (عجوز) اسمها صالحه تسرّح شعر النساء وخاصة العرائس , يعطوها شويه حب أو طبيخة دجر أو طبخه قهوة . ماهرة في عملها والبنات ينادوها من طرف القرية إلى طرفها (كوفيرة القرية في ذلك الزمان) . فقيرة، مقطوعة مات أهلها في سنة أبو جدري ولم يبقى لها احد (والفقر كافر على قولت القائل )
دخل هلال على الكهله صالحه وصب الحب في توره(قدر من التنور) مشتوفه(مكسور طرفها) كانت طرف الخشيب(مكان شب النار) وهي تردد..(. سلمت.... سلمت يا هلال..متى أسرًح عروسك يا خير شباب القرية؟ ). قال هلال..... من تختاري أن سألتك ؟
قالت على الفور....(" عليًه أجمل من سلمى ألف مره وتسلم على تراب رجْلك... من بيت حسب ونسب...." كدْ سلمى! يا هلال وتزوج عليًه ولبّسها أحلى الثياب والمصانف... خلْ (اترك) سلمى... تشبع بفقر سعد الراعي )وهزت الكهله يدها أستهزئ !!
. هلال من دون تفكير قال..(هرجيها وجسي خبرها قبل ما أهرج أبوها ولا احد يدري حتى يقر العلم ولك عندي يا جــده شي غـــالي
وهز كيس صغير أخرجه فيه دراهم )(مال) ورآها ريال.... صوت خشخشة الدراهم خلى الكهله تنسى ثمها فاغر( مفتوح) وذهب .
كان هم هلال التقرب من الكهله ولا يهمه بمن يتزوج بعد سلمى , صبح ومساء يفكر في الانتقام , أعوذ بالله من غضب الله .
قرب المغرب في نفس اليوم كان ,هلال قاعد في الصٌفه (الصفه/ بسطة الدرج للعالية) شاف الجدة صالحه وسمع عصاتها دقدق الحصى في طريقها إلى بيته ..فرح, لأمر في نفس يعقوب , وصلت الكهله, سلمت عليه وسحبت طرف عمامته تخاليه(توشوشه) وهي تقول ...
البنت(تعني عليّه)(( ترحب وتسهل وتقول .... إذا حبنا شويه حييناه كثير..)) قالت ذلك الجدة وهي تحك راحت ايدها) وتقول...( معي حكاكه يا هلال ..قال هلال على الفور... عندنا أطراف ذبيحة عشاك يا جده عندنا قالت....(" ما شوف أسري يا روح جدتك بعد العشاء.." )قال هلال...( لا تسري أرقدي (نامي) ومن أصبح أفلح وأردف.. وش عندك في البيت تسريله) . قالت
(" وش عندي! غير البسه وحنمتها والقازه وخسارتها..!!.
" الله يحييك عدي عدي"...قال هلال.
تعشوا العرب وتهرجوا حق ساعة وقاموا للرقاد هزهز هلال كيس دراهمه قرب ألكهله وهو يتلفت ما أحد يسمعه ويقول.. تشتي هذا الريال يا جده قالت كيف! ( تعني نعم) قال( ريال فرَنسه يا جده أعطيكة .. إذا ).... ووقف عن الكلام , قالت..( وش تطلب..)
قال ...( لا أحد يدري بهذا العلم) قالت ...( ما احد يدري..) ثم واصل هلال الكلام... أنا ما أجبرك على شئ..أن كان ودك بالريال تجيبي لي من شعر وثوب وشيلة سلمى قالت..(أشتر ثوبها يا صيحتي في خلاه. ) الثوب غالي في ذلك الزمان الغابر. قال ( لا.. لا.. شويه.. شويه حتى لو كان من خيوط اطراف الثوب والشيله وقطعة من ظفرها إذا مشطيها ,ودي... يا جده أخلًيه معي أرْوح ريحها ) قالت...( بَعَد تحبها يا هلال قال بتعجب فيش! (يعني نعم) قـــالت...( ما تحبك ولهيت منك ودها براعي الغنم وفقره )وبتلك الكلمات زودت النار في قلبه قال...( ما عليه هذا طلبي...لا تنسي شي ) أعاد عليها طلبه...ثم تركها وخرج للبيت الثاني
اليوم التالي أفلحت (ذهبتْ)ألكهله إلى بيت سلمى
رحبوا و سهلوا أهل البيت(فرحت سلمى عسى الكهله تسرح شعرها ) دخلت وهي تقول:...هت أمي وقلبي أسرحها واقص قفاتها (مؤخرة الرأس) تعني سلمى
فاصلة.......... .
في ذلك الزمان كان النساء يقمن بقص شعر مؤخرة الرأس لكثرة القمل وبيضه (الصواب) بسبب عدم توفر الصابون وغيره كما هو الحال ألان والحمد لله:
هنا تذكرت (حمدان الدايخ ) رحمة الله عليه( يقولوا مات الدوام لله), كان رجل ضخم, كبير, طويل, عريض, اسود ألبشره واسع المناخير, يخوّف الناظر, وخاصة الصغار وأنا منهم, كان يحسًن رؤوس الذكور والإناث كبار وصغار... موسه ( شفره وليست موس) يحس تارب الحظ الذي يقع بين يديه إ ن جلدة رأسه تٌجلد مع الشعر( ولا يمكن لي أو لأحد من أندادي في مثل هذه الواقعة ان يفرّق بين ما ينزل من وجهه , دمع , مخاط او سعاب , الواحد ينتفض مثل الهَدَ به (غصن عرعر) من الم الشفرة وخوفه من حمدان الدايخ
بعد ما يحد شفرته وقبل سلخ الرأس كان يقول كلمته المشهورة أقــطــــــــــ ــــــــــب الــمــــــوث )الموس) فيك (يقصد أقطب إستك لا تنسم من ألم الموس) (وأضنه كان أثرم).
أنا من الصغار الذين لم يقطبوها...وإذا. .. أروح ريح ..دخ.. تل الواحد برجله ذي كمَا الدعمة أو الدعامة... ويرتده بيده التي تشبه خف الجمل وهوَ يردد ..( أقطب...أقطب..) اللهم ارحم حمدان واكتب أجره ...
المهم نرجع للقصة
عمل الكهله مسرحه سهّل مهمتها وأخذت ما تريد من شعر سلمى وغيره حتى الأظافر لم تسلم منها وهي تقول (الكهله)(.. يوه.. يوه هوه تيه ألأظافر تعدي الجن يا بنتي تحتها قصيها..قصيها ...نحي أصابعك حلوه) هذا ما كان من أمر الكهله......... ...............
أما الحاج علي
ففي يوم من الأيام كان يتدّرج خلف غنم سعد حتى يظفر منه بطلبه لكن .. شافه.. سعد وقال (وأيش تدور يا حاج علي) قال الخبيث (عمي يقول شاف جمال بدويه في هذه الجهة ويخاف تسري على الزرع ...سرّبني 0ارسلني) أدورها واطردها.. ما شفتها؟) قال سعد..( لا.. ...إن شفتها ناديت عليك تبعدها عن الوادي وأضاف سعد ..( أحزنونا البدو في الريع بالغنم وفي الوادي بالجمال )وفي لحظة هرجه مع اليماني... نفرت حجله من تحت شجره بالقرب منه وطاحت على الفور أمامه بحولي مترين وبدئت تتفرفر كأنها مصابه ولا تستطيع الطيران ...قال سعد ..اه...اه ..معك فرخان(زغاليل) وتبغي تبعديني عنهم ..حتى يندسوا .. ما نويت اتبعك وأخليهم..
بدا يدورسعد على فرخان الحجله.. وفجئه خرج اكثر من عشره فرخان .. نفريه... تنفر وتطيح ..اضرب ..الحق ...صاد ...ثلاثة فرخان سمان والبقية ضاعوا بين الاشجار ...أقتنع سعد بصيده وما جاه ...قال ..الحمد لله الغداء جاء ..وبدا يغني...
أم الحاج علي..... بقي يتتلَى آخرا لغنم حتى سنحت له فرصه وشاف قفر (اثر قدم) سعد واضح وضوح الشمس في كبد السماء.
أخذ علي اليماني تراب من قفر سعد
( والناس كانوا يمشوا حفاه) وأيضا أخذ جلاد من ظلف شاه حيه وجلاد من قرن عنز حكه بسكين كانت معه من غنم المسكين الـــغافل سعد
( ويا غافل لك الله ). رجع بعد ما ظفر بحاجته قرب القيله.
كان ذلك اليوم غائم نزل مطر غزير وفيه بَرَدْ وعواصف آتت على بعض المزارع ومنها مزرعة أبو هلال التي يحميها اليماني بعد عصر ذلك اليوم........
هلال زار الكهله بعد ثلاثة أيام ووجدها في ثمة بيتها تونْ يوم شافت هلال قرب منها( آاه.. آاه.. آاه ) ومن قبل ما بها شي (وشبك يا جده مجاره مجاره ) قال هلال بعد السلام . قالت (.. جنبي.. لزمه جايف ( أبهر) من سرّاح سلمى وقص شعر قفاتها... لولا غلاك عندي ما رحت إلى عندها, وأردفت,... انا عت كهله ما طيق للمشاط مثل أول آااه..أه... يا عمرك يا صالحه يا جنوبي آأه ..آأه) أعطاها طبخة قهوه وهوَ يقول (هه.. عسى جبتي طلبي نحي الريال ) قالت..( حل عني كذيه.. يا جنبي) وتتمغط الكهله تفكر في رفع السعر ثم.... قالت نحاه والله ما يطب أيدك حتى تعطيني ريال ونص حق وجع جنوبي غير ريالك الاولي ...هب فيدي ريالين ونص وخذ... ذا طلبت ... نحاني ربطه بقسيّه كانت في شعر سلمى,ذي قَعَدَتْ( تعني سلمى) يا قلبي تدور عليها ساعة... وأنا دسيتها في حثلي... عشان ترْوح صمرها يَالْعايب )
قال هلال... أرْوح... قالت الكهله ..( على راس صالحه ما يطب أيدك لين تعطني ريالين ونص .آاه ..آاه.. يا ظهري وأضافت ... نحاني حتى الظفر صرّيْت عليه لا يطيح... آاه..آاه..)
مد هلال يده إلى خريطة دراهمه وهو يقول...( تستاهلي يا جده لكن حذا ري احد يعلم حتى الطير الطاير لا يدري... وابشري مني بكل خير)
أخذ هلال المطلوب وأعطاها المحبوب (المال) .خرج في طريقه إلى الوادي وهو يهرج نفسه (لايكون هذا الشيبه اليماني يضحك عليًه لكن ما أعطية شي حتى أشوف البرهان....
تقابل علي وعمه تحت عريش العنب خلف ألبير.
كان مع اليماني سعف يفتله يربط به الثقل (الثقل حجر يربط في أسفل الغرب حتى يغوص في ألبير و يمتلي ماء ويساعد في نزوله بعد تفريغ الماء )
بينما هلال يتخيل(ينظر) في وجه اليماني قال الحاج علي( مالك صعٌب عليك طلبي ؟) قال هلال ( لا.. لكن أخاف ما تقدر تسوي شي ) قال علي اليماني.. ( تقدر تمنعها من زواج سعد ؟) ..لا...قالها هلال بزفره ودق صدره. (.ولا أنا...ولا أنا..) ردد اليماني ( لكن هات ما عندك ياعم)
أخرج هلال الصرة التي أعطته الكهله وهوَ يقول (هذي القسيّه كانت في جدا يل البنت........ وأيش سويت أنت مع سعد؟ سأل هلال ) قال الحاج علي ( خلاص انتهيت منه وأ ستفسر اليماني من عمه.. أنت واثق أن ما في هذه الصره لسلمى فقط؟ نعم ..نعم..رد هلال قال الحاج.. رحلك نام( وهوَ يضحك)... بعد سابع يوم تعال خذ الحجاب المبارك... وسبّرْلك(دور) مكان ما يخطر على بال بشر تدس المبارك فيه , حول أو في بيت سعد , من ذلحين,...أجزع لك وأضاف,... كل ما كان في الواجهه أحسن وأضمن.. تسمع! ) هز رأسه ,هلال,( مثل الحبيني) وهو ينظر إلى اليماني الذي تغير لون وجهه ............... ....
تربع الحاج علي تحت عريش العنب
و فَتَشَ كتاباً من مخلاته
وبدأ يتمتم وينفث على مابين يديه ويكتب في رنقه (ورقه).. قشّط جلد هلال ووقف شعر رأسه والحاج يشير له بالذهاب . ............... ..راح.هلال
.. وبد يفكر فين يخبي بلوته التي سوف يعطيه اليماني
..... جاء على خاطره وهو في طريقه للبيت يمر من ساحة بيت سعد ,سمع قبل دور (أسبوع) أن أم سعد كانت تعبانه, وإذا شافته .. يقول سلامتك يا خاله مجاره من الشر,( وفرصة يشوف ويطوف في النهار أحسن ويعيّن مكان يخبي فيه المبارك على قول الحاج) .,هذا ما كان يجول في خاطر هلال
‏........(.اختص ار للقصة أقول)....
مرت ألايام وبعد فتره تزوج هلال عليّه وأنجب منها.
المرض استمر بام سعد حتى توفت وبعدها بفتره ماتت الكهله صالحه ثما تزوج سعد سلمى .....
مر على زواج سعد سنه ..سنتان ...ثلاث ..اربع ...ســــــــبع سنين لم يصل سعد إلى سلمى ولم تصل سلمى إلى سعد .سرهم ما علم به أحد إلا الله وأن سئل عن ألخلفه قالا ما كتب الله شي.
إذا افترقا أشتاق كل واحد إلى صاحبه وإذا اقتربا أصابهم الإكتئاب والنعاس الغير طبيعي أو الم في البطن أوفي الرأس وهكذا سارت حياة ألأحبه من سي الى اسؤ ...... في النهار يسرح سعد بالغنم وسلمى تستناه وإذا عاد ...عاد الموال ...
في يوم من الأيام قرر سعد أن يطلق سلمى (نور عينه) بعد سبع سنين عجاف ......صارحها بذلك ...لكن سلمى حلفت بالله العظيم (أن فعلتها يا سعد لأزقي روحي ألبير وتحرم عليه الحياة )كان ذلك ما تردده سلمى كل ما ذكر الطلاق وتردد على الدوام ( انحن ملزومين يا سعد والصبر مفتاح الفرج)
ما خلى سعد وسيله دٌل عليها إلا فعلها بدون نتيجة.
من ضمن ما قيل له ( اذبح شاه ودخل نفسك في جلدها في التو والحال إلى الصبح ) فعل ذلك بدون جدوى ....
من أصناف ما دٌل عليه أن يا خذ سنة المحراث ويحميها في النار حتى تحمر ثم يطفيها في ماء ويتغشابه....فعل ذلك وغيره وغيره حتى غٌلب وقٌهر نفسياً وسلم أمره إلى الله الذي لا تسهى عينه ولا تنام وسار يردد في منامه وقيامه (لا حول ولا قوة إلا بالله) يذبح ويتصدق... دله على ذلك أخر رجل ذهب إليه في هذا الخصوص ومما قال ذلك الرجل ( لا تتعب أنت مسحور.. وأمرأ تك مسحورة والفرج بيد الله )..........
كان سعد يردد ويشتكي على سلمى بقوله( أحس إن على كتوفي بجاد ثقيل يغطني في الحيله ...حمْل...حمْل ثقيل يا سلمى.. لا حول ولا قوة إلا بالله .........
ليله من الليالي راء ت سلمى في ما يرى النائم أنها نزلت الوادي تستقي من بير هلال حلوه (اسم ألبير)وكان هلال يسوق على السواني فلما ارادت تملى قربتها طردها عن الماء وكان يبدو في الحلم انه أبكم ويضرب بيده على رأسه وخمّش وجهه بأظافره ..
صحية سلمى مستغربة من ذلك الحلم الغريب ... وليش يطردها عن الماء وهو عيب أن يطرد احد عن الماء ....!!!!
سلمى لها مده ما شافت هلال ...بيته مقّفي عن مسراحها و مروحها في طرف القريه .
ضحى النهار الثاني قررت سلمى تطبق حلمها بحذافيره على أرض الواقع وتستقي من عند هلال ...بداءت الشكوك تساورها أن هلال وراء مصيبتها مع زوجها ...
أخذت بنت الرجال حوكتها , لملمتها ووضعتها على بطنها من تحت الثوب كأنها حامل وتحزمت (كان النساء يتحزمن) ظهر بطنها صغير يوحي أن الحمل في حدود ثلاثة اشهر او أربعه .......
أخذت قربتها وعليها وعلى بئر هلال (حلوه) وبالفعل وجدت هلال يسوق بين الثيران .
عندما قرّبت من البئر وقربت الثيران من الصافق حط هلال أيده على رأس وهوا يسأل ...سلمى أنتي حامل؟ قالت هويه ما تدري أني متزوجة ...عت في رابع !!!.قال هلال... الله لا يوفقك يا علي اليماني... قالت سلمى..( هويه علي اليماني كنه ضحك عليك ؟ قال( هلال ايه و الله لضحك عليه وأخذ جنيه ذهب وقال يسوي لك ولسعد لزمه... ما تنفك حتى يٌفك كتابه وبعد زواجك بسنتين ما بان عليك حمل... نشب اليماني في حلقي لين أخذ الجنيه .. قالت أسلبت ست مرات ويوم الله راد أستمر هذا وسألت.. أنت خبل تصدق اليماني ؟ قال هلال يوم ر فظتي الزواج مني ضيعت عقلي واليماني تلقاني وقال يقدر يعمل (ن) وما يسطرون!! ... والله فيه أن الله جابه؟
قالت سلمى وهي تضحك.... تلقاه مات يا هلال الخبل...وفين بالله عليك هبته؟ يا مضحكة علي اليماني! قال..
يوم ماتت عمتك أم سعد والناس مشغولة جيت ساحة بيت سعد وكان فيه
حما طه صغيره وكانت لها شبنَتين شقّيت ما بين الشبن بالقديميه ووضعت حجاب اليماني وربطت الشبن حتى تبني عليه الحما طه... عادت الحما طه كما الدار ذلحين.. لكن الكلام ..الكلام...!!!. . الله لا يوفقك يا حاج علي ...!
ملت سلمى قربتها وعادت إلى بيتها وقلبها يسبق خطاها وهي تقول
....صدق... هذا... صدق يا لله فرجك ...ما صدق حتى ألقاء الكتاب ...
وصلت .... رمت القربه على غلاتها لكن شي أغلى من شي أخذت الفأس وبدأت تقطع الحماطه وهي تقول هذي الشبن عادت كبار وأيش يشقها. (الحريم في ذلك العصر متعودات على الأشغال الشاقة كانت ا لواحدة تسرح بالجمل تحّمله وتروح به وحدها )
أقطع أقطع لين طاحت شجرة التين ...بدأت تشق مابين الشبن بحذر وقلبها يدق مع كل ضربة فأس تضربها ...(الله يلوم من يلومها ).. شافت شي ... مدت يدها تخرجه... ما خرج... قطعت من حول ذلك الشي ...رمت الفأس... وأخذته... كتاب ..مثلث... ا كبر من الإبهام... ملفوف ...وهي تقول ..أهو ..أهو... يا ربي لك الحمد والشكر...فكته.. ..نثرت ما فيه خارج البيت والساحة و هي تحمد الله وتشكر فضله .... عادت وقعدت بجوار الحماطه, تنسمت وبكت من الفرحه وتذكرت حلمها ....وتذكرت سعد..قامت توضأت وصلت ركعتين شكر لله ...
قبل وصول سعد ...
دخّنت علوها وفراشها....أصلح ت حالها وكانت تحس خفة في جسمها وحركتها ... فقدت تلك الخفة من يوم زواجها من سعد وعادت إليها الآن ...روحها ...نفسها...قلبه ا..أحاسيس ومشاعر تتسابق بذكر سعد ووقت حضوره ...طال الوقت ...صعب الانتظار......س معت هذاء المعزا ء وخوار الضان وخروج ألبهم يلاقى أمهاته ...كاد قلب سلمى ينط من مكانه فرحاَ ومرح, تعلو وجهها الجميل ابتسامه وقلب يزغرد.. كاد ألعذول, الحاسد,أن يقضي عليه... لكن أمر الله بين الكاف ونون .......
تسابقت الغنم على الحماطه في الساحة ولم يعرها سعد (الحماطه) اهتمام أكثر من قوله...وأيش حصل للحماطه يا سلمى ؟ قالت سلمى.. تعال تنجّف ...خل الحماط وغيره أنت طول النهار طاوي
دخل سعد.. من دون أن تعثر رجله في عتبة البيت مثل كل ليله...
حاس نفسه مفتوحة للأكل ... ريح الجاوي والمستكئ أنعشت روح سعد وهو يهرج سلمى التي تصب القهوة وقال..( أحس أن البجاد الثقيل الذي كان على كتوفي انزاح ونفسي المقبوظه انشرحت ...
مدت سلمى يدها بالفنجال...لزم يدها ...قربتْ منه ..
عانقها وعانقته....
زوجين لفتهم ليله عطرها كادي,بعيثران وريحان..تلك الليلة تأخرت
وغابت أكثر من سبع سنين...
سرى ليلهم حب ,دموع وفرح... صدق من قال إلى صفالك زمانك عل يا ضامي.
لم تخبر زوجها عن هلال درءاًً للشر ... بل قالت الحمد لله الذي دلني على مكان السحر....
النهار الثاني سرحوا غنمهم في الوادي و جنوب الدار وتفيؤ تحت جفن يسمى(عسفر) للناس من القريه ومع السنين خلّفوا صبيان وبنات.....
............... ............... ......تمت قصة ...............
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 08:55 PM
بائع الريحان



دكــــان العـم بن زرعة وذكريات الصبا ( 1)

--------------------------------------------------------------------------------

سحب البســـــاط :ــ

حين تشير عقارب الساعة إلى التاسعة مســـاء كان الشوق يخفق في قلبي ذلك أني قد بدأت أتهيــأ للتوجــه إلى هنـــاك حيث العم ( بن زرعة ) ذلك الرجل العظيم الذي كان يمتلأ حكمة وعقـــلا وحســا غنائيا راقيــا كان ـ حسب ما حدثتني والدتي العزيزة عنه ـ يطلق عليه في زمن غابــر( مقلب الطــروق ) وحسب ما فهمت من هذه العبارة فهي تعني بالمصطلح الغنائي الحديث
( الملحـِّن ) تقريباً وكنت أتمنى أن أسمع منه مقطوعة عسى أن تضاف إلى آلاف الألحان العربية الحديثة
وكان يتميــز بشي آخــر وهو أنه كان أقوى الرجال الذين يحملون الحجــارة على ظهورهم وليس كل الحجارة بل الحجارة التي يستعصي على أقوى الرجال حملها سيما تلك الحجارة والصخور التي تستعمل في بناء الحصون وهي حجارة من نوع خاص لست أدري كيف( جمع العم بن زرعة) بين هاتين الموهبتين النادرتين والبالغة الأهمية هكــذا كنت أرى
( العم بن زرعة ) مثال للقوة والحــزم والذوق الرفيع ( مقلب الطــروق )
كنت أراه هنــــاك أمــام الدكــــان العتيق الذي يتميــز بتنوع المواد الغذائية فيه وسعــره الغالي بالنسبة لدكــان
( العم سعيد بن عبد الله ) وهو صاحب الدكـــان الكبير المنافس .
لم يكن في قريتنا سوى دكانين فقط لاغيــر وهما المنافسان لكل دكاكين ( آل بشهم ) إن صح التعبير .
لأنهما أول ما يواجه المســافر بعد قرية ( الجحا فين ) في طريقه إلى أبهــا.
ما علينا، المهم حين تكون الساعة التاسعة مساء أكون قد توجهت إلى الدكـــان في لهفة وشوق لا لأشتري من العم
( بن زرعة ) وهو مصدر قلق له ولكن لحضور ليلة سمــر ليلية أشبه ما تكــون بليلة شاعرية على أفضل القنوات العربية وكانت تفوق ـ حسب تصوري ـ كل ليالي السمــر الطربية وغيرها من برامج بل وتتفوق على ليلة سمــر ( جار القمــر ) لقد كنت جـــار القمر حين أجلس أمام ذلك الدكــان العتيق ما أكــاد أصل حتى أسند ظهــري المجهـــد على جــدار الدكـــان وأرسل ناظري المجهدتين نحو القمـــر الذي يضيء سمــاء الدكـــان وقريتنا الحالمة التي لايتجـــاوز عــدد أفرادهـــا رجالا ونســاء صغاراً وكبــاراـ حسب تعداد قديم ـ ثمانمائة ولا أظنه اليوم يجاوز الألف إلا بقليل والله أعلم . حين كنت أستند هنــاك وأرسل ناظــري في الفضـــاء الواسع أشعر بسعادة غامـــرة أشبه بحلم جميل في ليلة ربيعية .
والذي أتذكره ولاأنســـاه أن العم ( بن زرعة ) كان يسمح لي بان أكـــون جـــارا للقمــر والنجــوم أسامرها في ذلك الليل البهيم أحيانا كنت أول الحاضرين في تلك السهرة أو السمــر حيث يجتمع بعض شباب القرية هنـــاك على الأرض لايفترشون إلا الأرض ولايوجــد أحياناً سوى قطعة صغيرة لاتكفي لثلاثة وأحياناً يكون هنــاك بعض الورق المقوى الذي نجلس عليه وكان
( العم بن زرعة ) كريما بالسمــاح لنا بالسمــر لساعة متأخــرة من الليل أما م ذلك الدكــان الصغيــر وكان كرمــه أكبــر حين كان يسمح أو يشــارك أحيانا في فترة اجتماعنا بعد العصر أمام دكـــانه وكان يرقبنا او يراقبنا عن كثب من داخل حجرة الدكـــان التي تكـــاد تكون مظلمة فقد كان مثــلا أعلى للإقتصاد الذي عرف به ( الغمَّــد ) من قديم الزمــان
ويسمُّونه في العصر الحديث ( بالبخل أو الشح )؟؟! عموماً كا ن ( العم بن زرعة ) يتميــز بميزة أخــرى اكتشفتهــا الآن بعد مرور أكثر من عشرين سنة فقد كنت وقتها بين الخامسة عشرة والعشرين فيما أذكر الميــزة التي يتمتع بها عمنــا الحبيب هو حس الدعاية فقد اكتشفت أنه لم يكن ليتكــرم علينا بالجلوس على عتبة دكــــانه الساعات الطــوال خلال فترتين لولا فن الدعاية الذي يتفوق على فن الدعايات في الفضائيات العربية كما إنه أحيانا كان يعبــر عن عدم رضــاه بالسمر أو حتى الجلوس في الفترتين كليهمــا بسحب البساط إلى داخل الدكــان بعد نهاية دوامه فيه كان سحب البساط وسيلة للتعبير عن عدم الرضى أو احتجاجا على مادار في المجلس لأن وسيلة جلب الزبائن قد تتحول إلى وسيلة منع للزبائن أو تشويش على الأسعــار سيما في العصــر وهذه الفترة أعني فترة ما بعد العصــر يتخللها بعض كبـــار القرية من العريفة ـ رحمه الله ـ وحتى بقية أفراد القرية صغارا وكبـــارا .
من الطرائف أن عمنــا العزيز كان يشغل الراديو فيصل إلى سمعك أحيانا أغنية لعبد الحليم أو فريد الأطــرش .؟!!
لم يكن ذلك من العم (بن زرعة ) لأجل استماع أغنية لكن في طريقه للبحث عن إذاعة القرآن الكريم كان لابد من المرور على دكـــان الأغاني العربية الهابطة التي خـدرت الشعوب العربية ردحـا من الزمن ولاتزال ولكن بأسلوب آخــر.
هناك فترتين مسموح بالجلوس فيهــا فترة ما بعد العصر وهذه تجمع بين كبار القرية وصغارها ويغلب عليها الكبــار وغالبا لايكون الاجتماع إلا بمحض الصدفة لا الترتيب والفترة الثانية كانت الفترة المسائية ـ إن صح التعبيــر ـ بعد صلاة العشـــاء إلى ساعة متأخـــرة من الليل وهذه الفترة يغلب عليهــا الشباب وقد كان السمــر عفويا غير مرتب دون مواعيــد كان الموعـــد الوحيـــد المفضــَّل لدى شباب القرية هو دكــــــان العم بن زرعة ............... .

ماذا كان يفعل العم بن زرعة حين يتغيب الشباب؟
كيف كان تعامله مع الزبائن ؟
ماهي ذكرياتي على عتبة الدكـــان ؟
هذا ما ستراه في الحلقة القادمة وإلى لقــــاء
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 11:21 PM
اشري لكم من واحد واحد الله
هيا قولوا أصطغفر الله ..
حكااية اليوم عن ولد أبوه كان ملك وفي خير وفي بسطة ما حد فيها ..
مات الأب وضاع حلاله ..
( مات الأبو والولد باقي جاهل ) وبقي الولد من غير مال ولا حلال ..
ولا عاد يصلح يبقى في ديرته بعد ماراح ما يملك أبــوه :
الولد خرج من ديرته لديرة ثانية يطلب الله الرزق بدل ما ضاع حلالهم وملكهم ..
خرج ومشى .. مشى ..
حتى وصل لديرة ثانية بعيدة عن ديرته
وأنه يعدي المسجد مما به من تعب وجوع وعصاتها !!
يوم أصبح الصبح
جوا الناس لصلاة الفجر لو إنهم يشوفون ذيه المخلوق اللي ما يدرون من فين جاء ؟؟
صلوا الصبح .. وسلم الولد على الجماعة .. وقال أنا من القرية الفلانية
( طبعـًا ما علمهم بقصته الحقيقية .. لإنه ذل إن ما حد يصدقه )
وجيت ألمح لي شغل عندكم ..
ما خبرتم لي مكان أتعوش منه وآبيت فيه ؟؟
قالوا : الملك معه بساس .. ويبغى واحد يأكلها ويهتم فيها وينتبه لها .. وش قلت ؟
قال : ودوني عند الملك على سب أشتغل عنده .. قالوا : هيا قم معنا
ويوم وصلوا عند قصر الملك
عدوا عنده حيا الله سلم الله ..
ويعلمونه بقصة الرجال وإنه يبغى شغل يلزمه ويتقوت منه :
تلمح فيه الملك .. وقال له : بنهبك شيخ على البساس وكل يوم بنهب لك أربعة قرصان ..
قال الولد : تمّ !!
الولد فرح ما كود إنه يحصل مكان يرقد فيه .. وعيشة ياكلها .
والله وصار يهتم في البساس وينظفها ويرتب مكانها ..
وكل ما جات قرصانه كل ثلاثة وباع واحد .. وكل يوم على تيه الدله ..
حتى وعاد معه قرشين :
واشترى فيها ثوب جديد وعمامة جديدة ورتب نفسه
عشان لا قعد في مجلس الملك لو إنه يجمل عليه
الملك كل يوم يجي عنده ناس .. ومجلسه ما يفضى !!
وشيخ البساس صار ما يفارق مجلس الملك من بعد ما يخلص شغله :يوم من الأيام ..
جاء للملك هدية من واحد من ضيوفه .. هب له صقر .. الملك ما عنده خبرة في الصقور ..
تلمح فيه وأعجبه ..
وقال أوروه شيخ البساس ( يتشيدق )
شاف شيخ البساس الصقر .. قال : هذا صقر .. ولكنه متربي مع دجاج !!
قال الملك : كيف هذا الكلام ؟؟ :قال شيخ البساس : الصقر الحرّ يلمح قدامه وهذا الصقر يلمح عند أرجوله !!
وأن الملك ينشد ذا جمع الهدية ..
قال راعي الهدية : من كثر خوفنا على ذيه الصقر وحرصنا عليه هبناه مع الدجاج
الملك أنبسط من شيخ البساس ..
وقال له : زدناك قرص !!
عاد مع شيخ البساس خمسة قرصان ثلاثة ياكلها وأثنين يبيعها :
وكل يوم على ذيه الحال ..
مرة من المرات وشيخ البساس قاعد في مجلس الملك ..
إلا وذاك الضيف معدي بذيك الخيل هدية للملك
الملك أبسط بهديته تيه وشاف إنها غلة .. وهو ما عنده عرف بالخيول ..
قال الملك : أوروها شيخ البساس ( ما تاب من التشيداق ) ..
شافه شيخ البساس : وقال هذا الخيل متربي مع البقر ..
قال الملك : كيف ؟؟:
شيخ البساس : هذا إذا عرق لحس ظهره كما البقر !!
وإن الملك ينشد راعي العطية ..
قال راعي العطية : ما معنا للخيل مكان وعودنا ربطناه مع البقر !!
قال الملك لشيخ البساس : زدناك قرص .. :
وعاد معه ستة قرصان ياكل ثلاثة ويبتاع ثلاثة !!
وهلة من الوهايل ..
والملك جالس في مجلسه .. وعنده ضيوف ..
إلا وشيخ البساس ينط عند إذن الملك ويبشره !!
قال : البسة المرنقطة جابت أربع بساس !!
قام الملك : ضحك ..
وضحك الحاضرين من ضحكه وهم ما يدرون وذآ القصة عليه ..
لكن الملك ضحك ما حد يقدر يهرج ..
ساعة ما أفلحوا الضيفان ..
يا ون الملك يصطعق على شيخ البساس ..
قال : يا ثور أنت ما تشوف الضيوف معهم مشكلة ويبغون أحلها ..
وأنت تنتزي وتقول البسة المرنقطة جمعت بساس !! الله لا يردها :قال شيخ البساس : وذآ قصة الضيوف ؟
قال الملك : وأنت وذآ عرفك بتيه العلوم ( باقي يتشيدق !! )
قال شيخ البساس : إنك علمني أول
قال الملك : الضيوف ذوليه رماحهم طاحت فوق واحد ومات و عليهم دية ..
ولا عندهم شيء يدفعونه .. والقتل كان خطأ ..
هبت الرياح على الرماح وطاحت فوقه ومات ..
قال شيخ البساس : ما هلاّ .. حلها عندي !!
قال الملك كيف ؟؟
قال شيخ البساس : الدية تكون ..
على أهل الرماح ليه ما ثبتوا الرماح ؟؟
وعلى أهل المراح ليه ما أخذوا الرماح؟؟
وعلى الرياح ليه طيحت الرماح ؟؟
لون الملك يفغر ويبصم مما قال شيخ البساس ..
قال أكتبها أكتبها خلني أعلمهم بها !! :
ويوم جوا أهل القصة ..
لو إن الملك يعلمهم بالحل .. فرحوا ودعوا للملك وأنبسطوا من حكمته وعلمه !!
قال الملك لشيخ البساس : زدناك أربعة قرصان !!
وصار المجموع عشرة قرصان :
قال شيخ البساس : للملك تسمح لي بكلمة ؟؟
قال الملك : هات وذآ عندك ؟؟
قال شيخ البساس : أنت ما أنت بملك .. أنت خباز !! :ما معك إلا قرصان .. وهذا ما هو سالف الملوك ؟؟ :
لا ون الملك الكلمة تطلع وتندر في خاطره ..
وإنه يسأل أمه .. قال آبي وش كان قالت الكهلة : أبوك كان ملك !!
قال لا أبي كان خباز !!
وأن الكهلة تعود تعلمه بالصدق !! :
قالت : أبوك كان عقيم ما يجي له سفان ..
وكان معنا خباز يخبز لنا الخبز .. والصدق أنك ولده !!
وخفنا لا يفلح ذيه الحلال وذيه الملك وما حد يحرزه ؟؟
وإن الملك ( ولد الخباز ) يعود عند شيخ البساس ..
ويقول له القصة .. وقال أنت اللي تصلح تكون ملك !! :
هذا علمي وسلامتكم
م/ن

الفقير الى ربه
30-06-2012, 11:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه .. وبعد
الموروثات الشعبية في بلاد غامد وزهران
لكل قبيلة موروثها الشعبي الخاص والذي قد تشترك فيه مع القبائل المجاورة لها بحكم قرب المكان، والموروثات الشعبية تتعلق بشكل عام بالمكان لذا تجد هناك مثلاً العرضه بمختلف أشكالها تنتشر في الجنوب وتجد القلطه في نجد والشمال وتجد المزمار في الحجاز وقس على ذلك ..
ورغم اشتراك قبائل كثيرة في موروث شعبي معين الا أن كل قبيلة تتميز بموروثها الشعبي الخاص ..
ومنطقة الباحة التي يسكنها قبيلتي غامد وزهران تتميز بموروثاتها الشعبية الخاصة والتي وان تشابهت مع القبائل الاخرى الا انها تتميز وتختلف عنها سواءً في طريقة الأداء واللعب أو في طرق اللحن والأوزان..
وهناك أنواع كثيرة من الموروثات الشعبية في بلاد غامد وزهران بعضها لا زال موجوداً والبعض الاخر أصبح نادر الوجود...
وبالرغم من انتشار كلا القبيلتين في السراة وفي تهامة الإ أن الجغرافية تلعب مرة اخرى دورها فتجد تميز السراة بألوانها الخاصة وتهامة بألوانها الخاصة كذلك ...
وبحسب ما جاء في كتاب (الموروثات الشعبية لغامد وزهران) للاستاذ علي بن صالح السلوك الزهراني فالموروثات الشعبية في بلاد غامد وزهران يمكن تقسيمها إلى خمسة أنواع:
الأول: لحن الجبل، واللبيني، والعرضة، واللعب، والمسحباني، وهذه في سراة المنطقة.
الثاني: شعر العرضة، والهرموج، واللبيني، والعزاوي، في تهامة المنطقة.
الثالث: شعر السامر في بادية المنطقة.
الرابع: شعر الهزل والفكاهة في أنحاء المنطقة.
الخامس: شعر (القاف) الأناشيد الشعبية في أنحاء المنطقة وسمي بشعر القاف لأنه يلتزم بالقافية.
وقد أورد الاستاذ علي السلوك تعريفا موجزاً لكل نوع ...
وهنا سنحاول سرد جميع الأنواع وذكر أمثلة عليها لكن بتنسيق آخر غير التنسيق الذي وضعه الاستاذ علي السلوك،
يمكن تقسيم الموروثات الشعبية في بلاد غامد وزهران إلى عشرة أنواع كالآتي:
1- لحن الجبل: أو كما يسمى ( طرق الجبل) ويشدو به الرعاة والمزارعون والحداة كما تشدو به النساء عند الاحتطاب وعند الطحن على الرحى وعند العمل في المزرعة، وهو شعر غزلي. [1]
أمثلة على طرق الجبل
بدع / أحمد بن جبران
ازفر لمن في الليل نحلم به وننبه
شاقني خصره وجنبه
يوم ردينا النظر فيه
مافيه مالخلات لاكف ولاساق
سبحانك يامعطي الارزاق
يوم فضل ناس عن ناس
في قدرته وطا الغشايش بيننا بين
--
رد / أحمد بن جبران
عسى وليك طاح من هول هدم به
ما درى الخلق من به
راح فوق النعش نزفيه
وعلني امضي ديرتك ماني بمشفاق
يالذي للعلم نفتاق
وارجي لك من بعد الا لياس
يامدرج المسواك بيده بين نابين
---------
من لحن الجبل للشاعر محمد بن ثواب (ابن ثامره)
انحيت لك يالهيل مثل السيل لانحى
لا مضى من بير وانحاه
في يوم الاحد ناض برقه ليّح انوا
له في ارض الله حنمّات
وراس ماله جال وادي لوف فنجال
رد / محمد ابن ثامره
لو ولّفوا لي مامع البدوان منحى
ما نفعني والشر انحاه
تلايمت حتى ضلوع ليّ حنواء
وش يداوي القلب حن مات
استعتقوا روح المغني لو بفنجال
---------
بدع/ محمد المدسوس
يا مبرقٌ سقّى روانِق شرّعيني
مِن مخالٌ ردّف الحال
مِن عاشويٌّ فوق غُنماردّ ماردّ
شال سِدرٌ والرّجامات
سيله يخللي النّخل روسه مِحنياتي
رد / محمد المدسوس
معي صحيبٌ ما غادى إلاّ شرّ عيني
خاينٌ ما ردّ فالحال
واليوم لي عامين قِلنا ردّ ما ردّ
مِنه المودّه والرجاء مات
والفِكر في قلبي تسرِّي المِحنياتي
2- شعر اللبيني: وهو من الموروثات الشعبية المعروفة في تهامة وتشابه لحن الجبل في السراة ويتغنى بها الرعاة والنساء في أعمالهن المنزلية وأصحاب القوافل والمسافرون. [2]
أمثلة على شعر اللبيني
بدع / احمد بن عثمان الشيخي
ياليتني طاير وفي العرش نوّاد
للطير فواد
مقيلها والمبراد
في راس قلة بثرة وانتسامه
رد / احمد بن عثمان الشيخي
اخيّّّل ارضك يا مليح التجراد
يا عوم الانداد
ولا بغينا العوّاد
اجيك وانا سامه وانت سامه
---------
بدع / احمد بن عثمان الشيخي
ياصيد لا تقعد من احمد تحذر
فــي الجـهـل عـــذر
من يوم لبـس ثـوب اغبـر
آمن منه واحذر يواجهك غيره
رد / احمد بن عثمان الشيخي
فيما مضى ياليت عينك تنظر
ان الله اخــــبــــر
يــوم اهـجـد المـحـزر
انك كما لا جيت حي الظهيرة
3- العرضة: وهي من الألعاب الشعبية الأكثر انتشاراً ومن مناسباتها الزواج، الختان، الاحتفالات بضيف كبير، حل المشكلات القبلية، وقصائد العرضة طويلة نسبياً، ومن أهم أغراضها المدح والفخر والحماسة، ويتشابه في السراة وتهامة مع اختلاف جزئي في الحركات [1]
ويمكن تقسيم قصائد العرضة إلى ثلاثة أنواع العرضة القصيرة والمسيرات والزمله [+]
1/ قصائد العرضة القصيرة: وهي قصائد المحاورة التي تدور بين الشعراء وتكون قصيرة من ثلاث أبيات أو أربعة وهي الأكثر انتشاراً. [+]
أمثلة على قصائد العرضة القصيرة
جزء من محاورة بين كل من ابن مصلح والبيضاني والأصوك والحداوي
ابن مصلح:
اذا بدينا ببو نيشان
بي ناخذ المال سيلبات
وتقعد السانيه معقوله
خل السواني معقله
-----------
البيضاني:
لاهب سيل وابونيشان
سيلٍ يسري وسيل بات
تسمع الهرجه المعقوله
جمع الفوايد معقله
-----------
الاصوك:
ترى ابن مصلح ولد شيطان
داروه عن كهرب اللمبات
الحرب فالديره المجهوله
عيبٍ على اللي مخيله
-----------
الحداوي:
رصاصنا حن ينو شيطان
اللاش يرقد وبُلم بات
وكل عاقل يرد اجهوله
والجيش رينا مخيله
واحياناً تبدأ بمواويل
البيضاني:
يالله يا مطلوب يارب العباد
عاون التعبان وقليل الجهاد
وانا لي فالناس جمع واتحاد
اسمعوني يالحضور الشاهديـــــن
...
ما عاد ابغيك يازير يلاحنا
شغلولي البَكم والرادي الرادي
-----------
ابن مصلح:
ابن مصلح قال لي ركض الجياد
وانا لي فالعلم مبدا واتحاد
واعرف اللي هو قريب والبعاد
وانا ما بقضيك لي يالشاه دين
...
اسمعوا زفرة الشايب يلاحنا
ابعد عالخطل والرادي الرادي
-----------
الاصوك:
ابن الاصوك قال في وقت الجهاد
ماعاد يهنالي ولاماي وزاد
كم تجبرنا على جمع البلاد
حكم الاصوك بي يربي العالمين
...
ابن مصلح علومه ما تساعدنا
انا اعطيه الموده وانت حسادي
-----------
الحداوي:
يابن الاصوك وان علمك كاد كاد
قال هذا علمنا غاية مراد
يابن مصلح عندنا نار وزاد
قالها ربي ورب العالمين
...
انظر الشيب في عظمي وساعدنا
انتح النجم الاول ما انتح السادي
2/ قصائد المسيرات: وتسمى ايضاً (الملالي) وهي نوع من قصائد العرضة تكون عادة طويلة ويكون غرضها اجتماعي بالعادة وربما تكون قصيدة بدون رد. [+]
ومن أفضل شعراء المسيرات الشاعر عبدالواحد الزهراني
ومن الأمثلة قصيدة خط الجنوب وصفر سبعة وغيرها من القصائد..
قال ابومتعب الله لايسامحك يا خط الجنوب
كلها جرعة وثنتين حتى يروون العطاشى
وانت عطشان ماتروى على ماشريت من الدما
ويقولون ان نهر النيل في كل عام له ضحيه
وضحاياك يانهر الشقا والعنا عدات الوف
ومقاتيلك اكثر من ضحايا الحروب ومالكوارث
اسرة تختطفها واسرة شملها يتبعثرا
كم غلاما يقول احرمتني من مناي ومن شبابي
ويتيما يقولك ياطريق الجنوب ايتمتني
والدموع التي في العين فجرت منها ماتحجر
وسفكت الدما واحرمت الاكباد فلذاتها
3/ قصائد الزمل (الزمله): وهي قصائد طويلة تكون عادة في المدح أو الفخر وهي لون تهامي واسع الانتشار [+]
أمثلة على قصائد الزمله
--
بدع / سعيد بن عطيه المُقرى السعدي
يا نديبي فوق عوداً ما يلام الخبط والصّقور
لأستوى فالدّرب كِنّ إيده وراسه بالمقابِس واشي
انشُد عن بيت الخِرِش والبهجه والصّلصل تودّ به
واقرهُم مِنّي السّلام الشّيب والجاهِل ودار عويره
والحقوق السّاميات وكُلّ ديره مِن رِجالها
عرجلٌ يشري المدوح وراس يقيضها وراس باع
يِشتريها بالغلا ما قال هذا شاردٌ وذيا آبى
وانتُم اقرُونٌ تِقاوي النّطح لا وافت نصيدها
ما بني دار القهب جُدّانه إلاّ عالكرم وشكاله
والبُخُل باعوه والمذهب شروه ولا شروا رها
قرّ مبناها معا سعد السّعود وللرُّشُد فتّالي
وادنيّ الخال مالك به ولا هو منصيودنا
لا يغُرّك ملبسه وإلاّ حسين الثّوب والأبشاتي
الذي ما سرّ روُحه ما يسُرّ اهلٌ ولا رفيق
وانتُم اولاد الطُّفيلي تِحمِلون الجور والزّحماتي
لا بدى سوقان والصّلصل ومرضي عِندهُم حثّاني
حثّت الأشوار ما قالوا صعيب ومندميّنا
والعرايف يِحتمِون الطاّرِفه بالرُّشد والمِيلانا
والجماعه مأصبحوا تحت العقايب في ملاعنه
واجُبال الشّام والخرّار لا ظلاّ عليه الحاجه
والخلب وقصُور بِن مزّاح حِن ترعى نجيبها
وآنبشِّرها بحضرتنا وشدّات الصِّفِر والميزر
والقرُون القاسيه دون الطّوارِف ما يحُنّها
وإن عضتهُم مُعضيه جايوا لها مِن دوقه والحِضراني
وآبني رُكبه ومِن حُشران لا عِند المهارِبه
ورما وغليله واللي نازلوا في حجرة الشُّغباني
وانيوض التِّهم كُلّه مِن حضى لي دكّة الخليف
تِسعه آلاف الذي فأرض التِّهِم عاناتكُم يا صلصل
انصُب البيرق وتاجيك الجيوش وبيرزانها
---
رد / سعيد بن عطيه المُقرى السعدي
مابي إلاّ الهامه والصّقعا تولىّ ماضع الصّقُور
يوم رفع راس الذّليل اللي مِن اوّل كان ما يسوى شي
والقُرُون اتوخّرت والخيل والشُّعل المودّبه
والعيون اللي تِرامِش يوم وِسّاع المدار عويره
والعلوم الماضيه ولّت وقِد ولّى مجالها
عام الأوّل تاع قُنّاص اهل وادي الصّيد والسِّباع
قُلت وِن تبغون قالوا وِدّنا بالصّيد والأذيابا
والنِّمِر والفيل والأُسدان إلى شالله نصيدها
قُلت خلّوكُم معي في ذالحوالي للحجل واشكاله
واسِباع الخوف يفكفينا ويكفيكُم شرورها
اقنصوا للبُومه وإلاّ للثّعالِب والطّيور التّالي
قالوا هاذاعك هداك الله ماهي مِن صيودنا
وصِلوا المِقناص وإلاّ والسِّباع الدُّهم في لبشاتي
قال الأوّل وقِّفوا لا تُنقُلُون الخِطوه بالرّفيق
أي ذيا وادي السِّباع اللي تشوفه لو تنزّح ماتي
اشرُدوا عالنِّمر ابالحارِث والأُسدان المجرّبه
والله لو تروِح بنا ما واحِدٌ مِنّا يسُرّ الثّاني
ما يوقِّع في صعيد الأرض قُطره مِن دِميّنا
حزّبوا مِشوارهُم للشّرده كُلاٌّ قال مابي إلاّ آنا
يِلتحِقني ذالمُصيبه اليوم ماعنّي ولا عنُه
ما يوزّينا الجبل عنها ولا قصرٌ وثيق لحاجه
والتفت وإلاّ وهو حتّى يابه ما نجي بها
وآخرج مِن تحت اظافيره رِضاع الدّيس والحِضّاني
ما بقي غير العصب والجِلد والأرواح هارِبه
قُلت ويش الله بلاكُم بانّشب والصّيد والُّغباني
قالوا ذاعك لِعبة الشّيطان مِنها النّقص والخليف
مِن يطيع ابليس وإلاّ يِستمِع في جارسه لا صلصل
حطّه الله بين لفّات السِّباع وبيرزانها
م/ن /يتبــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
01-07-2012, 12:00 AM
بدع / سعيد الأصوك المفضلي
ياسـلام الله علـى اللـي ماخـذ الخصـام بالرفـيـق
يالذي ذب يشتري مدحه ما لاعـدا وسـرح لـه عانـي
وان عميـت هرجـت(ن) ذب يفتـل القالـه بغيـرهـا
دعوى الاحلاف الذي حين تتقي الـي تالـيٌ واتـق اول
تشتـري القـالات مالخـصـام وتـطـول لحاتـهـا
ورما الخصام فـي الميـدان حتـى عمـي وانطـرف
يشتـرون القالـه مالخـصـام والــذلال ماينـوونـه
وان رمو المحجـاه بمقلـوت(ن) تحثيـا فـي ترابهـا
وكذلك يلتقـي زيـر العقائـب فـي اللقـاء وان حنـه
وان بنو صـورن علـى القالـه يظلـي للبنـي سليـم
ركـدو فـي الملتقـى لاناظـت الاعصـاب والجبـار
عيدو السرحـان ماهـل الظلـم لاظلـى قرايـا قرمـا
ويجيـش كـل فتنـه واصبحـت عالـمـا جيوشـهـا
نحمد الله لاشرو في امداحهـم لجـل ان ماشـي خـان
مثل سيل(ن) دن رعاده في النـاوي ولـه منشـى مـا
والزلازل عارضت بـه لاجـل فيـه الرعـد والمطـر
ياهل شغل اميازرن في الملتقـى بـي يـوزي الدخيـل
وامنـو قلبـن تخـوف مالعقايـب عندهـم لـي يامـن
والحدادي لاهـوت فـي كـل صـورن تحـت ظلهـا
رد / سعيد الأصوك المفضلي
يا ظليـل العقـل والله مـا بنـا زلـه علـى الرفيـق
غير نتشوق ونتهرج وفـي حشمـة سمـي(ن) عانـي
وكذلـك لبـس بـن رزق الله فـي هــذا وغيـرهـا
واعلم انـا رشدنـا واحـد ونسمـع هرجـة المتقـول
قـال ماياجـي علـى العيـدان لـبـس الا لحاتـهـا
واللحم ماللحـم يامجنـون مافـي ابـن آدمـي طـرف
والسمي واولاد بن رزق الله تراهم مثـل مـاي النونـه
لـو عميـت نونتـك والعيـن قـره مـاتـرى بـهـا
وان بغيت الحق فـان الـي سمـي واي ولدنـا ينحنـه
غير ما جينـا بربـع الربـع مـن دعـوا بنـي سليـم
لايكون في غير هـذا العلـم شفـت الغضـب الجبـار
والوحوش تجي ذهيب(ن) لي تزلـه مـن قرايـا قرمـا
والغبـار ينـوض طلـع الفجـر مـن دكـة جيوشنـا
عشـرة الاف الـذي أنـا حاسبنهـم وأفهـم الشيخـان
بن مغطي واخضـر وعطيـة الله زربـوا مـن شامـا
وكذلك عبيد الله بالقص وابو موسى وكذلك بـن مطيـر
والسوالـف والمذاهـب كلهـا فـي كـف بـن دخيـل
والعواجي يشـري القالـه ويرقـب حدنـا مـن يامـن
وبيارقـهـم تفييـنـا ونــدرج تـحـت ظـلـهـا
4- شعر اللعب: واللعب عادة يبدأ من بعد صلاة العشاء حتى وقت متأخر من الليل، ومناسبته نفس مناسبة العرضة لكنه يختلف عن العرضة في الإيقاع وقلة الحركة لأنه عبارة عن صفين متقابلين يغني كل صف بجزء من القصيدة، وقصائد اللعب قصيرة وتميل إلى الغزل وإيقاعه سريع. [1]
أمثلة على شعر اللعب
بدع / الشاعر جمعان البراق
اقوله يا سيف ما جالك تخله وصديت
من عايش الزين جايت قدرته وصط دفنا
معارض البيع في صنعا وحج بعيونه
مهندسه حط مرسوم القدر وصط لحنا
ولا اندر المعركه راج الكفر منه روجه
رد / الشاعر جمعان البراق
يقول جمعان صادفت المزين وصديت
بيني وبينه سنينن طايله واصطدفنا
والله لشبهت عالقامه وحجب عيونه
وامضيت قفيت ما قر الوعد واصطلحنا
ليته تجمل معي والا سكت من هروجه
----------
بدع / علي بن سالم الحمامي
قال الحمامي قُصُر ساقي وغضّيت الأطراف
والبِرك ماعاد نتمنّى قطيفه وشعبان
ومظهر الحقّ مِشعاب الصُّديري وريعان
والظُّلم ضِدّه حكومتنا وجلّت غليله
رد / علي بن سالم الحمامي
يا ليت راس الشّفا يِصبِح سوى هو و(الأطراف)
وشرطة العاصِمه بي تِنتقِل عِند (شعبان)
وشارِع المُدّعى بين (المُجيحي) و(ريعان)
والشّارِع العام يِتوجّه لجلّة (غليِله)
----------
بدع / محمد بن جحلوط
قال امن عبدالله مِن كُثر المرض مِتّ غبّا
وانا اعرِف الحُرّ ما بيغيّر الوقت نصله
وكُلّ واحِد مِن الأصحاب جاني بمُد ماء
مدري ذيا حاليٌ وإلاّ ذيا الذّ يابه
رد / حامد بن هيّاس المفضلي
قال إمن هيّاس يا صيد الخلاء ماتغبّى
بأخُذ معابِر وبأخُذ بُندُقي واقتِنِص له
واللي شرى بُندُقه ما تُصلُح إلاّ بمدما
وزاد زيّن علايقها ذيال الذّيابه
----------
بدع / أبو خير الأعمى
يا هيل يا هيل لولا بيت ربّي وتالدّار
كان ابتعدنا وادارِه للذي ما يدارا
وراعي الزّلّه تِسبِق زلّته ع الموِدّات
وإلاّ وانا في زماني لا ضيوقٌ ولاني ايس
وزادنا مأقبلُه لو كان اننا منطوى له
رد / أبو خير الأعمى
يا نيس محسِبك للشّيول تمايل وتدّار
اكبر جبل عِندنا في خاطري ما يدارا
اقفيت يا نيس مِن بحرا خذتك المعِدّات
ما عاد في تِهمنا بعد الدّركتل ولا نيس
خلّ المشاريع تاخُذ ما بقي مِن طُواله
5- الهرموج: لون تهامي وهو يشبه اللعب في السراة مع الاختلاف في الحركات. [1
أمثلة على شعر الهرموج
وقف الشاعران ابن ثامرة وعيفان الجعيرة في لعب يسمى (الهرموج)، فكانت العروس تتوسط النساء في أثناء زفها الى العريس ،
ولم يتعرف ابن ثامرة أين هي العروس من النساء اللاتي احتشدن الى جوارها ، فوجه السؤال في قصيدة من ذلك اللون (الهرموج) وقال:
سميت لي باسمين وآنا آتخير
أدعيك يا عيفان ، والاّ جعيره ؟؟
ـــــــــ
فرد عليه عيفان وقال مجيبا على السؤال:
سبحان من شرف رجب عن قصير
ورمضان اللي شروطه كثيره
ــــــــــ
وهنا تيقن ابن ثامرة أن العروس هي المشبهة بشهر رمضان وهي صاحبة الشروط الكثيرة من الحلي والزينة واللتي تتوسط رجب وقصير أي اثنتان من النساء يجاورنها
----------
في احدى المناسبات تقابل الشاعر ابن ثامره وهو من ( الأحلاف) ومحمد السلمي ( من بني سليم ) وكل منهم يفاخر بقبيلته ومنجزاتها وسوق الثلاثاء في قلوه للأحلاف لم يرضى عنه السلمي فيهدد بهدم دكاكينه ويقول:
ان كان ماظلا الثلاثاء حرايق
وبصرت ذيك الدكاكين نثره
الا فنسوان السليمي طلايق
تغدي مع الهندي بصعده وحكره
فرد ابن ثامره فقال:
ياعود شل اردب وخل العلايق
قلبك ملان(ن) من بني يوس جكره
ماينفع الطلاق بين الخلايق
لكن تعرف سوقنا بعد بكره
وتستمر المنافسة التحدي الا أن قال ابن ثامره في قصيدة تعجيزية أنسحب على أثرها السلمي
زفرت زفرة واتلاها اها اهـ
ياعسل المصياف يشفي المراضينا
الا طلبتك حاجة(ن) قلي أها أهـ
والا فقل لي ايوى وايواك يرضينا
----------
بدع / هياس الرويبي المفضلي
تنظر ياهباش في صنعة الرب
وانظر وجوه الرجالي
اغمار مافيهم غلام تشرب
مثيل جرف الهيالي
====
رد / هباش المقبلي الزهراني
يالله جزاك الحمد مانا مرعب
عندي قرون طوالي
ردوا غوى السعدي وردوا بني حرب
والعلوي والهلالي
====
بدع / هياس الرويبي
يازير شل الصوت واين انت ساري
هوت نجوم الثريا
====
رد / هباش المقبلي
حلفت ماتمضي عليك العجاري
وراس هياس حيا
6- شعر المسحباني: ولعب المسحباني يأتي بعد الانتهاء من اللعب وهو أقل حركة من اللعب ويختلف عنه إيقاعاً، وشعره أقصر من قصائد اللعب ويشبه خطوة عسير. [1]
والمثال المشهور على المسحباني وهو من النوع القصير
بديت من راس قله
والماء من البير قله
يالله عليك المشاكي
وأمثلة اخرى من النوع القصير
يانجم هيا تلالا
بالمسحباني تلالا
سر يا قلم واكتب اكتب
ليلي سرى ما توانى
ياسرع مر الليالي
ليتك معي كل ليلة
وأمثلة اخرى على المسحباني
بدع / محمد ابن ثامره
سعيد ياليتك معـي جالـت الباحـه ووادي عقالـه
يوم اختلط ضرب المدافع وسلات الجنابا اللي هنادا
والترك في الميدان بعد الحد الشابي تهاوشنـا بهـا
رد / سعيد ابن عوض
سلمت يانمر وكفه ينحر العـود الاضمـاء عقالـه
وانحن كماكم يوم جا عارف المذكور في ساحة بدادا
يوم فرغوا البندق رجعنا على الدوقيتها وشنـا بهـا
-------
بدع / علي الغبيشي
الله اكبر جن حزنه كم وقتوا لـي
وانا عندي في زماني راحة معابر
والذي نجى الغبيشي نجـا هيلـه
رد / مسفر السريفي
يا غبيشي لا صدفنا قل وآقتولـي
انا عندي جنبخانه شـدة معابـر
ياحليلـك لو نعـود فـي جاهليـه
7- العزاوي: في تهامة ولها شعر خاص ومناسباتها: المدح [+] والختان. [1]
أمثلة على العزاوي
قال الشاعر سعيد المقرى السعدي يمدح ابن غله
وامضه بن غله وتلقا قبلك الترحيب
مجـار عـن مجـلس الضيفان مايغيب
الى يـديـس الجـلب قبله دياس الـذيب
وقال ايضاً:
وانزل على بالمفضل بامداحاً لها تصويب
من الغيضه إلى ريم المعاوي لهم تعصيب
وفوا ابن حجي وقالوا في النقى مصيب
وفي رهوت البيضاء هبو موقفاً تعيب
وبارودهم ضلا كما قطعت الضريب
يوم كتفت قبلهم ذيك النصور الشيب
يوم الدم الحاني تحنابه الغهيب
والقلت مثل البرد قدام نيشانه
8- شعر القاف: ( أو ما يسمى بالنشيد) ويلقى في المجالس بحيث يطلق عليه أحياناً ( المجالسي) وفي تهامة يطلق على بعضه ( العزاوي) ومناسبته عندهم ( الختان) كما سبق، وأهم أغراض هذا الشعر التفكير باليوم الآخر والمدح والحكم والأمثال وتاريخ بعض الحوادث ويسمى عند البعض من الشعراء( الوسيلة) بحيث أن الشاعر ينشئ القصيدة عندما يبلغ من العمر عتيَّا ويتوسل بها إلى الله ويطلبه أن يتجاوز عن أخطائه السابقة ويبين تجاربه في الحياة ويدعو إلى المُثل العليا في التعامل مع الأقرباء والجيران والتسامح مع المخطئ. [1]
والقاف بعضه قصير لا يتجاوز أربعة أبيات وبعضه من النوع الطويل. [+]
مثال على قاف قصير:
انحن سليم الهوج والعزوه مقصـــوره
ما نسفط الضيف ننقا فيه مـــــن دوره
حن تاع سالم وقالوا طاح في الكوره
وبات عبدالله مشغول ٌ بضـــــــيفاته
مثال على قاف طويل
فرج بن عبدالله المفضلي
(قاف غير مكتمل)
يالله يامن خير موجود
وهبا للحج في البيت يرود
والعرش بناه بغير عمود
وروح أبن أدم يقضي فيها
عنّي على الموت وعلى الميعاد
وعلى تهليله وتشهاد
يوم أمسي من بين الإلحاد
سبحان الخالق وأليها
أبني هيضي والعلم وكود
كنه محض من حمر القود
وبله فيها ستين قعود
لقاها عليب راعيها
أنا ولد أغلى منصا أهود
عز بلاد ومن عز الفود
وطاها في خشم المنقود
وبصره وذراعه يحميها
جدي جمعان للشور رشيد
حظه عن مقسومة ويزيد
عودا ينقل درب وبعيد
جور الأحمال يقدر فيها
عمي حامد والعلم وكيد
يبدى لا أقفى كل زهيد
دايم يحمي جار وسديد
دروب المدح يلقيها
عمي حامد دايم مرواس
بحرا مايعرف له مقياس
ساعة يصفق فوق الانواس
دمر أرض الله ومن فيها
وحسن يبدى يوم اللعواس
تلقى مسفر ببندق ورصاص
ونحن ردفه فيّه ولباس
حاجات الطالب يقضيها
أنا ولد اللي مثل الحيد
يشري في قالاته ويفيد
واللي يمضي في درب الكيد
يخبط عينية ويعميها
وأيل صليصل صمّ وصلاب
تحضر للجود والناس غياب
ولهم شيخ ماهو كذاب
دائم تاجي القالات ويشريها
واللي في زاهي والمبنا
ما طاعوا اللى هوى ودنا
وسعيد كفايه لو غبنا
عنده صحنين يمليها
وبني عباد أهل القاله
أهل حمية وأهل رجاله
كم من خصم دما كاله
جمع العلات يداويها
وأهل المعقل ماطاعوا اللاش
الواحد عن مية جهاش
من قرن صميد لابيت رشاش
جمع الغبات يرويها
وله رشدا عند عطيه
راعي مداتا مطريه
أن جاء واحد وأن جاء ميه
أيام الله ولياليها
أخوالي في ريم الدحان
قوما تشبه حلق الصوان
لو ناشوا ريم من كل مكان
يقوى الفتنه ويصاليها
البيضاء تنشر على العيدان
تبدأ من الباحة ومن رغدان
لعلي وسعد هو ورهوان
ياجي الرحمن ويبديها
جدي راعي سمحات القود
ماظلى للسارق موعود
والبيضاء تغطي مية عود
سهم أخوالي يعلق فيها
البيضا ببديها لعمّاني
للي عذر وكساني
تبدي للحي والفاني
والوادي يتفيا فيها
9- السامر: وهو لون خاص ببادية المنطقة مثلها مثل بقية البادية في المملكة العربية السعودية. [1]
10- الهزل والفكاهة: ويشترك في هذا اللون من الأدب الشعبي سكان تهامة والسراة والبادية، وأهم إغراض هذا النوع ذم البخل والبخلاء والتقليل من شأن بعض المهن مثل الجزارة والصناعات الجلدية والحدادة وغيرها كما هي عادة القبائل العربية الأصيلة. [1]
أمثلة على شعر الهزل
زفير عبد(ن) طاح من راس قطر
أمسى وبصر
دمه يقطّر
ماله صديق (ن) عند راسه يشيله
قعدت لك جوف محاني الدراج
وابيت تاجي
ياحالي الاهراج
ولادريت اني معي لك طبيخة
هذا وصلى الله على نبينا محمد.

الفقير الى ربه
01-07-2012, 08:24 PM
كيفية تربية المسلم لنفسه



سؤال:



كيف يربي الإنسان نفسه تربية إسلامية خصوصاً


وأن فيه من قصور الدين كان الله به عليم ؟



الجواب:



الحمد لله



اكتشاف الشخص لقصوره من أوائل خطوات تربية النفس .



ومن عرف من نفسه قصوراً فقد سار في سبيل تربية النفس ،


وهذه المعرفة مما يدعونا إلى تربية أنفسنا وإلى السير في تلكم السبيل


سيراًً حثيثاً فليست هذه المعرفة صارفة عن تربية المرء لنفسه ،


وإن من توفيق الله للعبد سعيَه للتغير والتطوير فمن غيّر لله غيّر الله له .



والإنسان مسؤول عن نفسه مسوؤلية فردية ذاتية وسيحاسب ويُسأل فرداً



كما قال تعالى :



{ إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَانِ عَبْدًا(93)


لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا(94)وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا(95) }



سورة مريم ،



والإنسان لا يمكن أن يستفيد مما يقدَّم له من خير ما لم يكن منه مبادرة


ذاتية ، ألا ترى إلى امرأة نوح وامرأة لوط كانتا في بيت نبيين أحدهما من


أولى العزم ، وتصور – أخي – ذلك الجهد الذي سيبذله نبي مع زوجته


فهي قد تلقت قدرأً كبيراً من التربية لكن لما لم يكن منهما مبادرة ذاتية قيل


لهما



{ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِين}



التحريم/10


بينما امرأة فرعون ـ مع أنها في بيت أحد أكابر المجرمين ـ


ضربها الله مثلاً للذين آمنوا لما كان منها من تربية ذاتية .



ومن وسائل تربية المسلم نفسه :



1- التعبد لله والصلة به والاستسلام له .


وذلك من خلال العناية بالفرائض وتطهير القلب من التعلق بغير الله .



2- كثرة قراءة القرآن وتدبره والتفكر في أسراره .



3- قراءة الكتب الوعظية النافعة التي تصف دواء القلوب وعلاجها مثل


مختصر منهاج القاصدين وتهذيب مدارج السالكين ونحو ذلك ، ومطالعة


سير السلف وأخلاقهم وينظر في ذلك صفة الصفوة لابن الجوزي وكتاب


(أين نحن من أخلاق السلف ) لبهاء الدين عقيل وناصر الجليل .



4- التفاعل مع البرامج التربوية : كالدروس والمحاضرات .



5- الحفاظ على الوقت وشغله بما ينفع العبد في دنياه وآخرته .



6- عدم الإكثار من المباحات وإيلائها العناية الكبيرة .



7- الصحبة الصالحة والبحث عن الجلساء الصالحين ،الذين يعينون على


الخير ،أما من يعيش في عزله فإنه يفقد كثيراً من المعاني الأخوية


كالإيثار والصبر .



8- العمل والتطبيق وترجمة المعلوم عملياً .



9- المحاسبة الدقيقة للنفس .



10- الثقة بالنفس ـ مع الاعتماد على الله تعالى ـ: لأن فاقد الثقة لا يعمل .



11- مقت النفس في ذات الله وهذا لا ينافي ما قبله فعلى الإنسان


أن يعمل مع ظنه أن في نفسه الخلل .



12-العزلة الشرعية : أي لا يكون مخالطاً للناس في جميع أوقاته


بل يجعل لنفسه أوقاتا يخصها بالعبادات والخلوات الشرعية.




نسأل الله أن يعيننا على أنفسنا ويجعلها منقادة لما يحبه الله


ويرضاه وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

الفقير الى ربه
01-07-2012, 08:39 PM
!! يالفتور قلبي

إن سفر الدنيا يقطع بسير الأبدان، بينما سفر الآخرة يقطع بسير القلوب ..

فالذي تحرك قلبه وزاد رصيد إيمانه، هو الذى بلِغ وخاض في الطريق ..

وكأنّي بجوارحك هي مَن تَتَـحرّك دون قلبك .. هذا القلب الذي صار غافلاً،

خربًا .. فلم يستطع أن يخطو خطوة إلى الله عز وجل ..

يقول ابن القيم في الفوائد

" لَيسَ الاعتِبَار بِأَعمَالِ البِرِّ بِالجَوَارِحِ،

إِنَّمَا الاعتِبَار بِبِرِّ القلوبِ وَتَقوَاهَا، وَتَطهِيرِهَا عَنِ الآثَامِ "

وقال ابن رجب الحنبلي

"لَا يَصلح لِقربِ اللّهِ إِلَّا طَاهِرٌ. فَإِن أرَدتَ قربَه وَمنَاجَاتَه اليَومَ فَطَّهِر

ظَاهِرَكَ وبَاطِنَكَ لِتَصلحَ لِذَلِكَ، وَإِن أَرَدتَ قربَه وَمناجَاتَه غَدًا فَطَهِّر قَلبَكَ

مِن سِوَاه لِتَصلحَ لِمجَاوَرَتِهِ

{يَومَ لا يَنفَع مَالٌ وَلا بَنونَ، إِلَّا مَن أَتَى الله بِقَلبٍ سَلِيمٍ}

[الشعراء:88,89]"

فهل تشعر بقلبك؟ .. هل تحس بقلبك ينبض بنبض الإيمان؟

يقول ابن القيم في الفوائد

"فما ضرب عبد بعقوبه أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله تبارك وتعالى"

متى كانت آخر مرة رقّ فيها قلبك وبكت فيها عينك ؟؟

قال ابن القيم

"مَتَى أقحِطَتِ العَين مِنَ البكَاءِ مِن خَشيَةِ اللّه ِ فَاعلَم أَنَّ قَحطَهَا مِن قَسوَةِ

القَلبِ، وَأَبعَد القلوبِ مِنَ اللّهِ القَلب القَاسِي "

قف مع قلبك .. فلابد للمرأ من جلسة مع نفسه كل فترة يجدد فيها أحواله

مع ربه سبحانه وتعالى، وإلا لصار قلبه خرب دون أن يدري ..

تعالوا لنتوقف مع قلوبنا، كي نصلحها ونداويها ..

الوقفة الأولى: راقب الرب الجليل بقلبك .. فعليك بالمراقبة ممن لا تخفى

عليه خافية وعليك بالحذر ممن يملك العقوبة سبحانه وتعالى ..

وهذه المراقبة على منزلتين:

أولاً: مراقبة المقربين .. وهذه هي مراقبة التعظيم والإجلال، بأن يصير

القلب مستغرقاً في هذا الجلال .. منكسرًا تحت هذه الهيبة العظيمة

لله تبارك وتعالى ..

فعليك بتعظيم الله عز وجل ..

وذلك بأن تتعرف على صفات جلاله وتجعل قلبك يتذوق هذه المعاني ..

فهو سبحانه القهار، العزيز، الجبار، الجليل، الكبيــــر، العظيــــــم ..

ادّخل هذه الأسماء في قلبك بتعلُمها .. وتوقف عند آيات التعظيم والإجلال

لله تبارك وتعالى وأدمِّن قرائتها .. وصلّ بها وقفّ عندها وتبـــــــاكى معها

.. واستشعر هذا الجلال والهيبة لله تبارك وتعالى وطأطأ لها رأسك وقل

لهذا القلب ..

اسجد أيها القلب إنك الآن بحضرة الرب،،

ثانيًا: مراقبة الورعين .. فهؤلاء الذين قد غلب عليهم الحياء

ويمتنعون عن كل ما يفتضحون به يوم القيامة ..

فقبل العمل .. يستحي من الله تعالى ويتورع عن أن يكون

في نيته شائبة لغير الله تبارك وتعالى ...

وأثناء العمل .. يتعهد قلبه لعلمه بنظر الله إليه، فيُحسنّ نيته ويُحسنّ أدبه

ويُحسنّ فعله، ليكون في أكمل صورة على هدي النبي

محمد صل الله عليه وسلم.

الوقفة الثانية: محاسبة قلبك .. عليك أن تُحاسب نفسك على كل صغيرة

وكبيرة .. وانظر لنفسك دائمًا بعين التقصير، فمتى رضيت عن نفسك

صرت على خطرٍ عظيم .. وعاقب نفسك على تقصيرها بما تستطيع،

كما كان حال السلف ..

عن عبد الجبار ابن النظر السلامي قال:

مر حسان ابن أبي سنان بغرفة، فقال "متى بُنيت هذه الغرفة؟"،

ثم أقبل على نفسه فقال: "تسألين عما لا يعنيك؟

والله لأعاقبنك بصوم سنة" .. فصـــام.

حاسب نفسك قبل أن تُحاسب ولا تتوانى في إصلاح حالك، فهذا هو طريق

النجاة .. كتب رجل من إخوان سفيان الثوري إلى سفيان الثوري

"أن عظني فأوجز" فكتب إليه "عافانا الله وإياك من السوء كله يا أخي،

إن الدنيا غمها لا يفنى وفرحها لا يدوم وفكرها لا ينقضي فاعمل لنفسك

حتى تنجو ولا تتوان فتعطب والسلام".

الوقفة الثالثة: المُرابطة .. وهي الثبات في مواطن الطاعات وعند القربات ..

قال تعالى

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}

[آل عمران: 200

فعليك بمجاهدة النفس حتى تصل إلى المُراد .. فهذا القلب لن ينصلح

ولن يذوق طعم الإيمان حتى تُداويه بهذا التُرياق:

1)كثرة الدعاء بإصلاح القلب وتعاهده وتنقيته من كل ما به من الملوثات

.. عليك بصدق اللُجأ والتضرع إلى من يجيب المضطر إذا دعــــاه ..

سلّ ربك أن يُجدد الإيمان في قلبك .. قال رسول الله صل الله عليه وسلم

(إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب فاسألوا الله تعالى

أن يجدد الإيمان في قلوبكم)

[صحيح الجامع (1590)]

وكان من دعائه..

(.. وأسألك قلبا سليما ولسانا صادقا ..)

[السلسلة الصحيحة (3228)]

وكان رسول الله صل الله عليه وسلم يقول

)اللهم مصرف القلوب صرّف قلوبنا على طاعتك(

[صحيح مسلم] ..

و

(.. اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع

ومن نفس لا تشبع ومن دعوة لا يستجاب لها)

[صحيح مسلم]

وكان يدعو فيقول

(اللهم اغسل عني خطاياي بالماء والثلج والبرد ونق قلبي من الخطايا

كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ..)

[متفق عليه]

وعن بن حميد قال: أتيت النبي صل الله عليه وسلم

فقلت: يا رسول الله علمني تعوذًا أتعوذ به،

قال: فأخذ بكتفي، فقال

)قل اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي ومن شر بصري

ومن شر لساني ومن شر قلبي ومن شر منيي ـ يعني فرجه ـ(

[رواه الترمذي وصححه الألباني]

وكان أغلب دعائه صل الله عليه وسلم

)يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك(

[رواه الترمذي وصححه الألباني]

2)الإجتهاد في الطاعة والتصبّر عليها والتدرج فيها .. اثبت وصابر على

ورد معين، لتصل لمقام المُرابطة .. وحاول الوصول إلى القمة في

مواسم الطاعات .. كلٌ يبحث عما يصلحه ويفتح في كل باب،

ليكون شاكرًا لله تبارك وتعالى .. ثم يأخذ قرار يثبت عليه بعد ذلك.

هذه وقفات مع القلب لإصلاحه .. فلنجعلها وقفات التصحيح الحقيقية لنا ..

اللهم إنا نسألك قلبًا سليما ولساناً صادقًا،،

الفقير الى ربه
01-07-2012, 08:56 PM
(http://www.ataaalkhayer.com/)لقد سقط منك شيء (http://www.ataaalkhayer.com/)
(http://www.ataaalkhayer.com/)http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/1747313971/name/382680_199939920093429_160669984020423_439539_2010 11349_n+-+Copy.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

إرتطم شاب يسوق درّاجة برجل عجوز ..
وبدلاً من أن يعتذر منه ويساعده على النهوض
من الأرض أخذ يضحك عليه!

وما أن همّ وبدأ يستأنف سيره، حتى ناداه العجوز قائلاً:

لقد سقط منك شيء .. فعاد الشاب مسرعاً،

وأخذ يبحث فلم يجد شيئاً .... فقال له العجوز:
لا تبحث كثيراً، لقد سقطت مروءتك ولن تجدها
أبداً!

(http://www.ataaalkhayer.com/)http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/1688184620/name/jjjj.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

لا تغلق كل الأبواب
(http://www.ataaalkhayer.com/)http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/821065088/name/547988_217916881653130_100003044582568_365831_1679 285522_n.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)

كان سهيل بن عمرو على سفر هو وزوجته ..

وأثناء الطريق .. إعترضهم قطاع الطرق ..
وأخذوا كل ما معهم من مال وطعام .. كل شيء!
وجلس اللصوص يأكلون ما حصلوا عليه من طعام وزاد ..

http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/1763751708/name/06_04_2012_7dd313337446342.jpg

فانتبه سهيل بن عمرو .. أن قائد اللصوص لا يشاركهم الأكل
فسأله .. لماذا لا تأكل معهم ؟!
فرد عليه : إني صائم ..
فدهش سهيل فقال له: تسرق وتصوم !
قال له: إني أترك بابا بيني وبين الله لعلي أن أدخل منه يوما ما ..

http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/1763751708/name/06_04_2012_7dd313337446342.jpg

وبعدها بعام أو عامين .. رآه سهيل في الحج وقد تعلق بأستار الكعبة ..

وقد أصبح زاهداً .. عابداً

فنظر إليه وعرفه .. فقال له : أو علمت ..

من ترك بينه وبين الله بابا .. دخل منه يوما ما
(http://www.ataaalkhayer.com/)http://xa.yimg.com/kq/groups/81734415/sn/1452219675/name/169.imgcache.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
01-07-2012, 09:11 PM
الحنين الي الماضي (http://www.ataaalkhayer.com/showthread.php?t=7447)
نحن نحب الماضي لأنة ذهب , ولو عاد لكرهناه
الماضي عاش فيه اصحابه بحلاوته ومرارته وانتهي ولن يعود
ولكن قسوة الايام وصعوبتها تجعلنا نفر من الحاضر ونتخوف من المستقبل
ونتشوق الي الماضي ....
لا تتكلم كثيرا:
جعل للإنسان لسان و أذنان ليكون ما يسمعه أكثر مما يتكلم به
كثرة الكلام تجعلك لا تدري ما تقول وربما تقودك الي الخطاء
لا تتحدث في امور لا تخصك ولا تعد بما لا تستطيع تحقيقه حتي
لا تكون اضحوكة بين الجميع تنشر الجهل والوعود الكاذبة ...

لا تجعل الجبن والخنوع يسيطر عليك :
نحن مجانين اذا لم نستطع أن نفكر ...
ومتعصبون اذا لم نرد أن نفكر ....
وعبيد اذا لم نجرؤ أن نفكر.....
لا تتباهي بصمتك وتكون مثل الدمي تنفذ ما يملي

عليك فكر فقد خلق الله لنا العقل
كي نفكر به وميزنا عن غيرنا من سائر المخلوقات ....
الالفة والمحبة :
في جميع المجالات وخاصة مجال العمل ... الالفة والمحبة هي اساس النجاح
الشللة والعصبات تعمل علي التفرقة ونشر البغضاء ...
فلتكن القلوب واحدة لا تميز او تفريق حتي ينجح العمل وتسود المحبة
غاية الأدب وسموه ..أن يستحي المرء من نفسه أولاً.
إذا استحيت من افعالك بينك وبين نفسك ستعرف كيف تستحي من الاخرين
لا تتعالي وتتكبر حتي لا يضيع منك الحياء وتسقط كرامتك ..

الفقير الى ربه
01-07-2012, 09:40 PM
نصائح ذهبية



1. ابتعد عن السموم البيضاء الثلاثة:



هي الملح والسكر والدقيق الأبيض تجنبها قدر الإمكان فهي مضره بالتأكيد قلل من الملح قدر الإمكان واستعض عن السكر بالعسل واستخدم الدقيق الأسمر بدل الأبيض.



2. مضغ الخضار جيدا :



إن مضغ الطعام جيدا يزيد من نسبة المواد الكيماوية المكافحة للسرطان التي تطلقها الخضراوات مثل البر وكلي والملفوف والقرنبيط .



3. المشي يوميــــا :



المشي اليومي لمدة نصف ساعة او ساعة يقلل من إمكانية الإصابة بمرض السرطان بنسبة 18 % ويساعد على التخلص من 3 كيلو غرامات تقريبا في السنة ويحافظ على قوام الجسم...



http://us.mg4.mail.yahoo.com/ya/download?mid=1%5f29124%5fAOINw0MAAIaxTn8B7QFAVkgTR k0&pid=1.2&fid=Inbox&inline=1 (http://www.ataaalkhayer.com/)
4. الإكثار من تناول اللوز :



يفضل تناول اللوز بين الوجبات اليومية وعند الشعور بالجوع فهي غنية بالعناصر المغذية التي قد يفتقر الها النظام الغذائي اليومي ....

5. إضافة القرفة على القهوة :



ضع نصف ملعقة صغيرة من القرفة في فنجان القهوة اليومي حيث يسهم في خفض مستويات الكولسترول في الدم ويساعد الجسم على استخدام الانسولين بفاعلية أكثر وبالتالي فهو مفيد جدا لمرضى السكري إذا داوموا عليه....



6. لا داعي للعجلة والسرعة :



لا بد من اخذ الوقت عند القيام بالأعمال اليومية لتفادي التعرض لارتفاع ضغط الدم .



7. أضف نصف ملعقه صغيرة من الحبة السوداء إلى كوب لبن الزبادي خالي الدسم وتناول ذلك يوميا ان امكن ....



8. 3 حصص يومية من الخضار والفواكه :



احرص على تناول الخضار والفواكه بمعدل 3 حصص يومية فبالامكان ان تخفف من خطر الاصابة بالنوبة القلبية بنسبة 70 % ....



9. الثــــــوم صيدليه عجيبه يقي بعد الله كثير من الأمراض :



الثوم من اعجب الأدويه الطبيعيه لكثير من الأمراض ولكن بعد استعماله امضغ شيئ من الخضروات الخضراء مثل البقدونس حتى تزول رائحته ونظف فمك قبل الذهاب للمسجد.....



10. المر أفضل مضاد حيوي :



المضادات الحيوية الكيماويه مضره جدا إذا اكثرت من استعمالها ولكن المر مفيد كمضاد حيوي وله فوائد أخرى كثيره وليس له اي مضار فأستخدموه عند الحاجه لمضاد حيوي تجدوه عند العطارين ومحلات التداوي بالأعشاب ....



11. احرص على متابعة نوع الشامة على الجلد :



تشير الابحاث الى ان القدرة على ملاحظات التغيرات التي تطرأ على الشامات المختلفة على الجلد تزداد بنسبة 13% وان الحرص في ملاحظتها يجنب الاصابة بالسرطان .



12. نظافة الاسنان :



احرص على تفادي ترطيب فرشاة الاسنان بالماء قبل وضع المعجون عليها حيث ان الفرشاة الجافة تزيد من امكانية التخلص من البلاك بنسبة 67 % .



13. النوم بشكل افضل :



تناول التفاح لمكافحة الارق والنوم بشكل عميق فالنوم يساعد على مكافحة الشيخوخة المبكرة والاحتفاظ ببشرة شبابية ..



14. استخدم الخل دائما :



الخل وخاصة خل ""التفاح"" من افود المواد للجسم



وفوائده لاتحصى استخدموا ملعقه صغيره مع السلطه يوميا .



15. شرب الشاي الاخضر :



ينصح بتناول كوب من الشاي الاخضر يوميا والذي يمنع التاكسد في خلايا الجسم ، ويخفف من امكانية حدوث السرطان ولنتائج افضل اشربوه مركزا بدون سكر...



http://us.mg4.mail.yahoo.com/ya/download?mid=1%5f29124%5fAOINw0MAAIaxTn8B7QFAVkgTR k0&pid=1.3&fid=Inbox&inline=1 (http://www.ataaalkhayer.com/)
16. تناول السمك مرة في الاسبوع :



على الرغم من ان الاختصاصين يوصون بتناول حصتين من السمك اسبوعيا ،
الا ان تناول حصة واحدة يمكن ان تساعد على تحسين توازن (http://www.ataaalkhayer.com/)المواد الكيميائية الدماغية ،
والسمك مفيد لصحة القلب والدماغ

17. حبة تفاح كل يوم تجنبك الطبيب:



نصيحه قديمه ولكنها صحيحه فعلا التفاح مفيد جدا تعودوا على تناول تفاحه يوميا وسوف تلاحظون تحسنا في صحتكم.



18. الاكثار من تناول الفاكهه :



تناول الفاكهه الطبيعية بين الوجبات حيث تساعد على الهضم وتخلص الجسم من السموم والشوائب .

http://us.mg4.mail.yahoo.com/ya/download?mid=1%5f29124%5fAOINw0MAAIaxTn8B7QFAVkgTR k0&pid=1.4&fid=Inbox&inline=1 (http://www.ataaalkhayer.com/)
19. زيت الزيتون صيدليه متكاملة:



زيت الزيتون من اغرب المواد الطبيعيه التي لها فوائد لاتحصى



فحافطوا عليه يوميا شربا ودهانا.



20. تناول قطعتين من الشوكولاته يوميا :



حيث يؤكد الخبراء ان الشوكولاته تبعد عنك فقر الدم وتحسن المزاج ..



21. لا لحمل الاغراض الثقيلة :



ابتعد عن حمل اي حقائب ثقيلة كي لا تؤثر على العمود الفقري او على طريقة الوقوف والسير بشكل سلبي .



22. الانتباه للون اللسان :



يمكن للون اللسان ان يكون مؤشرا لمشكلات صحية لذا احرص على لونه واكتسابه لاي لون مختلف ، فاللون الابيض يدل على ضعف في جهاز المناعة واللون الاصفر يدل على الافراط في الطعام والشراب والاحمر في طرف اللسان يعتبر مؤشرا على الاجهاد النفسي



23. التنزه خارج المنزل :



التغير والخروج عن الروتين اليومي يساعد في رفع المعنويات والابتعاد عن التوتر والاكتئاب اذ يجب اعداد برنامج للتنزه خارج المنزل وزيارة الاهل والأقرباء والأصدقاء .



24. نظافة الجسم والملابس :



قد لا ترى بالعين المجردة ما يحمله جسمك او تحمله ملابسه من الميكروبات ولكن تغييرها ونظافتها يمنع الاصابة باي جراثيم وميكروبات خفيفة خاصة مع حرارة الطقس والنظافه من الإيمان.



25. أخيراً



لا تجعل خير هذه الرسالة يقف عند حدود جهازك



وساهم في نشر هذه المعلومات المفيدة بين جميع معارفك



وأكسب منهم أجر الصدقة الجارية التي سيكتبها الله



جزاء مساهمتك في منفعة الآخرين



وزرع الخير في قلوبهم

الفقير الى ربه
01-07-2012, 09:50 PM
•.•° صُوَر وَكَلِمَاتٌ °•.•


فقراء
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1175932978.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
فقراء.. نعم ..لكنهم سعداء!!
للوهلة الاولى نظن بانهم تعساء ولكن اذا نظرت
بقلبك لرأيتهم يختبرون السعادة الحقيقية
التي طالما حلمنا بها نحن !!.
انهم سعداء بهذا (اللاشيء (http://www.ataaalkhayer.com/)) عندهم
لانهم على علم بانهم ليسوا باجسادهم وهويتهم وحضارتهم...
لنكتشف معا سر وجودنا على هذا الممر.
ولنتأمل معا لان التعامل هو الطريق الوحيد (http://www.ataaalkhayer.com/)الى الحقيقة
وطوبى للفقراء الى الله !!
هل انت في السجن؟

http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1175933021.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
هل انت في سجن زينته القضبان الحديدية (http://www.ataaalkhayer.com/)والظلمة الحالكة ؟
نعم نحن كلنا كذلك !!
كلنا في سجن من صنع ايدينا ... انظر جيدا وسترى ماذا يخطر
ببالك في هذه اللحظة !!
الخوف... انه الخوف من الغد...
الآن هو الوقت الوحيد الذي تملكه
وغداً هو الوقت الذي يملكك وانت لا تملكه !!
الخيار لك ...اما السجن او الحرية التي وجدت معك قبل ان تولد
كلنا ولدنا احرار ... وكلنا يعلم أين هو باب الحرية !!
فما علينا الا حرية الاختيار
السفينة
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1175933087.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
تخترق الظلمة والنور، و من الممكن ان تخرقها النيران
ومن الممكن ايضا ان تخترق النيران وتنجو!!
ان السفينة على علم بان الرياح والمحيط والسماء والنار
هم من عطاءات الطبيعة (http://www.ataaalkhayer.com/)،
فتستسلم لهذه الظواهر،وهي تعلم بان الطبيعة تلعب دورها...
هيا بنا نسبح بإستسلام تام نحو الشاطىء
فنحن جزء من هذا الكون ...نحن بامان
بغض النظر عن قوة العاصفة وعظمة النيران
التي تواجهنا !!
الشمس

http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1175933133.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
الشمس تشرق وتغيب..الولادة والموت!!
ولادة الحب والخوف..كل نفس هو تجربة ولادة وموت في حياتنا..
لا تصبح البذرة شجرة حتى تستسلم وتموت في التراب
ومن ثم تصبح شجرة تعلو شامخة !!
دعونا نشرق جميعا مع شروق كل يوم وننمو بسلام وحب
مع كل مغيب...
هذه هي رقصة الوجود، رقصة الولادة والموت !!
الحياة رحلة
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1175933175.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
نعم يا صديقي
يداً بيد وخطوة خطوة !!
نقطع معاً الصحراء ونترك اثر اقدامنا نحفرها على الرمال
وفي قلب كل عاشق للحقيقة!!
نحن سائرون من هذا الممر الى المقر
لنترك اثرا ايجابيا يكون بمثابة ذكرى
جميلة في قلوب القادمين من بعدنا ...
زرعوا فأكلنا نزرع فيأكلون وما الاثر الا بذرة
في صحراء الحياة !!
آثار على الرمال
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1175933216.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
يمكن للذكريات ان تنسى
ولكن آثارها تبقى محفورة في قلوبنا !!
لنحفرمعاً آثارا نحبها تجعلنا ذكرى لا تنسى في قلوب العشاق
العشاق الى الحقيقة التي لا تعرف المجاملة والرياء !!
الولد
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1175933247.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
انظر الى هذا الولد جيدا
انه يتكلم لغة الصمت ليعبر لنا عن مدى سعادته
برفقة صديقه !!
ان الانسان ليس وحيدا في هذا الكون
ان حب الانسان حتى لاصغر المخلوقات (http://www.ataaalkhayer.com/)على الارض يجعله
يشعر بهويته وانتمائه على انه كائن من
نور بالحب وحده ننمو ونرتفع
حتى نصل الى الحياة الابدية
كلنا معا سائرون في سفينة الاسرار
الشمعة
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1175933286.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
انظر الى الشمعة جيداً
الشمعة المخبأة لا تأثير لها ولا قوة..
إنما الشمعة التي تشع بنورها كي تضيء لنا مسار
حياتنا تلك التي تملك القوة .. قوة النور والعطاء !!
ان الشمعة رضيت بدورها
فاستسلمت للموت المظلم
كما رضيت بالولادة المشرقة اول مرة !!
تعالوا معا نتذكر باننا نملك الكثير الكثير من النور
لنتشاركه بكل محبة واستسلام
ليضىء نورنا للعالم أجمع !!
ما هي الصورة..؟
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1175933319.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
اختر اي صورة.!!
وانظر الى مضمونها..ماذا تقول لك ؟
ماذا تبين هذه الصورة؟
تقول الصورة لك الوف الكلمات والمعاني
دعونا نسمع ونرى صوتها!!
صوت الصمت ...صوت التأمل.!!
ان رؤية الاشياء هي الايمان بما نرى لانها انعكاس ومرآة لنا..
لننظر الى الاشياء من القلب كي تكون الرؤية اوضح واصفى !!
نقطة ماء
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1175933352.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
*
ماذا تحاول ان تقول لنا هذه النقطة المستسلمة للمحيط ؟؟
مهما كانت النقطة صغيرة ،فهي حتما سوف تؤثر في المحيط.
نحن النقطة والمحيط هو ذلك الكون العظيم!!
لنكن نقطة صالحة
ولنقول للمحيط اننا موجودون هنا على هذا المقر...
ولا مفر من الموت في المحيط ...
ستعود النقطة الى سرها والى خالقها
والى الاسرار التي تفوق الكلمة والاخبار!!

الفقير الى ربه
01-07-2012, 09:57 PM
لابد من الانتقال من الضيق إلى السعة
بسم الله الرحمن الرحيم
قال فضيلة الشيخ زيد المدخلي حفظه الله :
والدليل على أنّ حكم الهجرة باق : ما ذكره الله عزوجل في القرآن في قوله :
(( يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ ))
[ العنكبوت : 56 ] .
أي : واسعة ، فلابد من الإنتقال من الضيق إلى السعة ،
وبلاد الضيق هي بلاد الكفر ، وبلاد السعة هي بلاد الإسلام .
وقول النبي صلى الله عليه وسلم :
" لا تنقطع الهجرة حتى تنقطع التوبة ،
ولا تنقطع التوبة حتى تطلع الشمس من مغربها " .
وهذا دليل على امتدادها وبقائها (http://www.ataaalkhayer.com/)متى وجد سببها وانتفت موانعها .
غير أن من استوطنوا وهم مسلمون في ديار الكفر بدون عذر شرعي ،
لا يحكم عليهم بالكفر ، ولكنهم وقعوا في كبيرة من كبائر الذنوب ،
اللهم إلا إذا أتوا بالأسباب التي تنقلهم من إسلامهم إلى الكفر ـ والعياذ بالله ـ كأن يفضلوا معاملة الكفار على معاملة الإسلام والمسلمين ،
أو يروا بأن أنسهم وحياتهم الطيبة المباركة إنما هي في بلاد الكفر (http://www.ataaalkhayer.com/) ،
وحياة الشؤم في بلاد الإسلام ،
فهذا ـ والعياذ بالله ـ بُعد عن الله ، وانحراف عظيم ومصيبة عظمى .
وسبب ذلك كله : الجهل بالإسلام وجلالة قدره .
وصلى الله على نبينا محمد ،وآله وصحبه .

الفقير الى ربه
01-07-2012, 10:04 PM
أحذروا من هذه الجلسة !!!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تنبيه هام للجميع
حكم الجلوس متكئاً على ألية يده اليسرى خلف ظهره
قال الشريد بن السويد :
مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا جالس هكذا وقد وضعت يدي اليسرى خلف ظهري واتكأت على ألية يدي فقال لي :
“أتقعد قِعْدة المغضوب عليهم ”
رواه أحمد وأبو داود وصححه الألباني وفي رواية لأبي داود
“ لا تجلس هكذا إنما هذه جلسة الذين يعذبون ”
حسنه الألباني
فمن أراد الاتكاء فليتكئ على ألية يده اليمنى دون اليسرى ،
أو ليتكئ على اليدين كلتيهما جميعا ..
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
” هذه القعدة وصفها النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بأنها قعدة المغضوب عليهم .
أما وضع اليدين كلتيهما من وراء ظهره واتكأ عليهما فلا بأس ، ولو وضع اليد اليمنى فلا بأس ،
إنما التي وصفها النبي عليه الصلاة والسلام بأنها قعدة المغضوب عليهم أن يجعل اليد اليسرى
من خلف ظهره ويجعل باطنها أي أليتها على الأرض ويتكئ عليها ،
فهذه هيالتي وصفها النبي صلى الله عليه وسلم بأنها قعدة المغضوب عليهم ”
انتهى .
وقال أيضاً :
" الحديث معناه واضح يعني أن الإنسان لايتكيء على يده اليسرى وهي خلفه جاعلا راحته على الأرض"
فسئل الشيخ :
إذا قصد الإنسان أيضا بهذه الجلسة الاستراحة وعدم تقليد اليهود هل يأثم بذلك ؟
فأجاب :
" إذا قصد هذا فليجعل اليمنى معها ويزول النهي ”
انتهى .
والخلاصة : (http://www.ataaalkhayer.com/)
أنه يُنهى عن هذه الجِلسة في الصلاة وغيرها ، سواء قصد التشبه بالمغضوب عليه
من اليهود أم غيرهم من المتكبرين والمتجبرين أو لم يقصد ، ووصف هذه الجلسة
بأنها جلسة المغضوب عليهم ، وجلسة الذين يعذبون يجعل
القول بالتحريم أقوى من القول

الفقير الى ربه
01-07-2012, 10:14 PM
فاقــــد الشــــيء لا يعطيـــــه؟؟
إلى كل من يقرأ سطوري.. أضع بين يديه كلماتي المتواضعة..
لينيرنا بما لديه من أفكار فيُفيد..
أو ليقرأ فيسقي عقله فيستفيد...
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df246.gif (http://www.ataaalkhayer.com/)
كثيرا ما نسمع قولهم (( فاقد الشيء لا يعطيه))..
دائما ما يقف الكثير متأملين هذه المقولة..
يتبادر في ذهن أحدهم شيئا مما افتقدته.. يتساءل حينها..
هل استطيع على إعطائه غدا؟؟!!
أم أنني سأعجز مهما حاولت؟؟!!
يقول أحدهم:
http://www.m0dy.net/vb/uploaded/upload/150123_1191617081.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
كلما سمعت بكاء طفل أتذكر الماضي,,
كلما حل الظلام أتذكر الماضي,,
كلما تلبدت السماء بالغيوم وأعتلى صوت الرعد بدأت أتذكر الماضي,,
ذالك الماضي المرعب!! ذلك الماضي المخيف!!
حين أسمع بكاء طفل أتذكر كيف كنت أبكى من الخوف
حينما كنت أبحث عن صدر حنون أختبئ فيه..
كنت أبحث عن معنى تلك الكلمة التي حينما
بدأت بتحريك لساني قلت كلمة ماما..
تلك الكلمة التي لم أعرف معناها حتى الآن..!!
حاولت أن أنير دربي وأبحث عن حنان آخر من طرف آخر
من أبي ولكن مع الأسف لم أجد ذلك الشيء المفقود
وجدت صدرا غير صدر أمي وجدت حنان عنوانه التعذيب والحرمان..
وجدت صدر امرأة يقال لها زوجة أبى..
أمي رحلت إلى منزل ذاك الرجل الأخر وتركتني أصارع الحياة وحدي.
كنت كلما رأيتها دمعة عيني تسبق لساني,
كنت أتمنى أن آخذها بحضني ولكن لم أستطع
فلقد فقدت أحاسيسي نحوها وصرت وحيدا بدون حنان,,
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df246.gif (http://www.ataaalkhayer.com/)
وأنا الآن أعيش كبيرا لا أعرف من الحنان سوى اسمه
0 لا أعرف كيف امنح أطفالي الحنان لأن فاقد الشيء لا يعطيه....
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df246.gif
*-,, من هذا المنطلق,, -*
http://www.ma7moud.net/wp-content/uploads/2009/02/1209946944.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
هل من فقد الحب لا يعطيه؟؟!!
من حرم الحنان وعاش تحت لهيب القسوة والحرمان..
هل سيعجز عن بذله لأطفاله غدا؟؟!!
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df246.gif
قد يقول احد ما إن هذا غير صحيح لأن من
افتقد شيء يشعر أن لديه نقص حوله..
وبذلك يحاول أن يتحاشاه قدر المستطاع!!
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df246.gif
وآخر يقول إن فاقد الشيء لا يعطيه بالتأكيد...
فكيف نأخذ العلم ممن لا يملكه؟؟
كيف نطلب مالا ممن يعيش الفقر؟؟
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df246.gif
وهنا يأتي بصيص من نور يهدي شيئا
وليس كلاً من حيرة السائلين أمثالي..
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df246.gif
وهو أن من فقد مثلا الحب ,هو في الأساس يملك قلبا محبا
ولكن فقد الذي يحبه فقط ,
والفقير عندما يصبح غنيا سيصبح سخيا
ولكنه فقد المال لذا لا يستطيع إعطاءه...
فالمقصود اذن بعبارة "فاقد الشيء لا يعطيه" ,,,
من لا يملك هذا الشيء كيف يعطيه؟؟..
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df246.gif
أي أن الشيء المحسوس والمادي هو المقصود بتلك العبارة..
أما المعنوي- كالأحاسيس والمشاعر-
إذا فقدها الإنسان قد يعطيها وقد لا يعطيها
حسب أطباعه وقناعاته ومبادئه....!!!
*من هذا التفسير..هل رأيك يوافقه.. (http://www.ataaalkhayer.com/)
أم هناك شيء آخر يخالج فكرك؟؟!!!
* هل كل ما نعطيه يجب أن يكون بُذل لنا ونكون قد عايشناه؟؟!!!!
أم أن العطاء يكون أجود إذا كان لشيء قد فقدناه؟
http://www.asso7ba.com/image/card/card211.gif

الفقير الى ربه
01-07-2012, 10:30 PM
بركة بر الوالدين تُرى في الدنيا قبل الآخرة
قصة عجيبة لن تتمالك (http://www.ataaalkhayer.com/)
هاهي عقارب الساعة تزحف ببطء لتصل إلى السادسة مساء
في منزل زوجة الفقيد أبي محمد
التي تقضي اليوم الأول بعد رحيل زوجها الشاب إلى جوار ربه ,
ولسان حالها تجاهه وهي ترمق صخب الدنيا :
جاورتُ أعدائي وجاور ربه شتان بين جواره وجواري
غصَّ البيت بالمعزين رجالا ونساء صغارا وكبارا ...
اصبري يا أم محمد واحتسبي ,
وعسى الله أن يريك في محمد ذي الثلاثة أعوام خير خلف لأبيه ...
وهكذا قضى الله أن يقضي محمد طفولته يتيم الأب ,
غير أن رحمة الله أدركت هذا الغلام ,
فحنن عليه قلب أمه فكانت له أما وأبا (http://www.ataaalkhayer.com/)..
تمر السنون ويكبر الصغير وينتظم دارسا في المرحلة الابتدائية ..
ولما كُرِّم متفوقا في نهاية السنة السادسة
أقامت له أمه حفلا رسم البسمة في وجوه من حضر ..
ولما أسدل الليل ستاره وأسبل الكون دثاره ,,
سارَّتْه أمه أن يا بني ليس بخاف عليك قلة ذات اليد عندنا ,
لكني عزمت أن أعمل في نسج الثياب وبيعها ,
وكل مناي أن تكمل الدراسة حتى الجامعة وأنت في خير حال ..
بكى الطفل وهو يحضن أمه قائلا ببراءة الأطفال :

( ماما إذا دخلت الجنة إن شاء الله سأخبر أبي بمعروفك الكبير معي ) ..
تغالب الأم دموعها مبتسمة (http://www.ataaalkhayer.com/)لوليدها ..
وتمر السنون ويدخل محمد الجامعة
ولا تزال أمه تنسج الثياب وتبيعها حتى كان ذلك اليوم ...
دخل محمد البيت عائدا من أحد أصدقائه فأبكاه المشهد ..
وجد أمه وقد رسم الزمن على وجهها تجاعيد السنين ..
وجدها نائمة وهي تخيط ,
لا يزال الثوب بيدها ..كم تعبت لأجل محمد !
كم سهرت لأجل محمد !
لم ينم محمد ليلته تلك ولم يذهب للجامعة صباحا ..
عزم أن ينتسب في الجامعة ويجد له عملا ليريح أمه من هذا العناء ..
غضبت أمه وقالت : إن رضاي يا محمد أن تكمل الجامعة منتظما
وأعدك أن أترك الخياطة إذا توظفت بعد الجامعة ..وهذا ما حصل فعلا ..
هاهو محمد يتهيأ لحفل التخرج ممنيا نفسه بوظيفة مرموقة
يُسعد بها والدته وهذا ما حصل فعلا ..
محمد في الشهر الأول من وظيفته
وأمه تلملم أدوات الخياطة لتهديها لجارتها المحتاجة ,
محمد يعد الأيام لاستلام أول راتب وقد غرق في التفكير :
كيف يرد جميل أمه ! أيسافر بها ! أيسربلها ذهبا !
لم يقطع عليه هذا التفكير إلا دخول والدته عليه وقد اصفر وجهها من التعب ,
قالت يا بني أشعر بتعب في داخلي لا أعلم له سببا ,
هب محمد لإسعافها , حال أمه يتردى ,
أمه تدخل في غيبوبة , نسي محمد نفسه .. نسي عمله ..
ترك قلبه عند أمه لا يكاد يفارقها , لسان حاله :
فداك النفس يا أمي .... فداك المال والولد
وكان ما لم يدر في حسبان محمد .. هاهي الساعة تشير إلى العاشرة صباحا ,,
محمد يخرج من عمله إلى المستشفى ,
ممنيا نفسه بوجه أمه الصبوح ريانا بالعافية ,
وعند باب القسم الخاص بأمه استوقفه
موظف الاستقبال وحثه على الصبر والاحتساب ..
صعق محمد مكانه ! فقد توازنه ! (http://www.ataaalkhayer.com/) وكان أمر الله قدرا مقدورا ,
شيع أمه المناضلة لأجله , ودفن معها أجمل أيامه ,
ولحقت بزوجها بعد طول غياب ,
وعاد محمد يتيم الأبوين ..
انتهى الشهر الأول ونزل الراتب الأول لحساب محمد ..
لم تطب نفسه به , ما قيمة المال بلا أم !
هكذا كان يفكر حتى اهتدى لطريق من طرق البر عظيم ,
وعزم على نفسه أن يرد جميل أمه حتى وهي تحت التراب ,
عزم محمد أن يقتطع ربع راتبه شهريا ويجعله صدقة جارية لوالدته ,
وهذا ما حصل فعلا ..
حفر لها عشرات الآبار وسقى الماء وبالغ في البر والمعروف ,
ولم يقطع هذا الصنيع أبدا حتى شاب عارضاه وكبر ولده ولا يزال الربع مُوقفاً لأمه ,
كانت أكثر صدقاته في برادات الماء عند أبواب المساجد ..
وفي يوم من الأيام وجد عاملا يقوم بتركيب برادة
عند المسجد الذي يصلي فيه محمد ..
عجب محمد من نفسه !
كيف غفلت عن مسجد حينا حتى فاز به هذا المحسن !!
فرح للمحسن وندم على نفسه !
حتى بادره إمام المسجد من الغد شاكرا وذاكرا معروفه في السقيا !
قال محمد لكني لم أفعل ذلك في هذا المسجد !
قال بلى جاءني ابنك عبد الله – وهو شاب في المرحلة الثانوية -
وأعطاني المبلغ قائلا :
هذا سأوقفه صدقة جارية لأبي , ضعها في برادة ماء ,
عاد الكهل محمد لابنه عبد الله مسرورا بصنيعه !
سأله كيف جئت بالمبلغ ! ليفاجأ بأن ابنه مضى عليه خمس سنوات
يجمع الريال إلى الريال حتى استوفى قيمة البرادة !
وقال : رأيتك يا أبي منذ خرجتُ إلى الدنيا تفعل هذا بوالدتك ..
فأردت أن أفعله بوالدي ..
ثم بكى عبد الله وبكى محمد ولو نطقت تلك الدمعات لقالت :
إن بركة بر الوالدين تُرى في الدنيا قبل الآخرة !
وبعد .. فيا أيها الأبناء (http://www.ataaalkhayer.com/) ..
بروا آباءكم .. ولو ماتوا .. يبركم أبناؤكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفقير الى ربه
01-07-2012, 11:03 PM
معلومة
-
حجم عينيك الآن هو نفس حجمها عند ولادتك،
فالعيون لا تنمو بعكس الأنف والأذن
-
العسل الطبيعي هو الطعام الوحيد الذي لا يفسد ولا يتعفن
مهما طال به الزمن لأن به مادة مضادة للتعفن
-
التفاح وليس « الكافيين » هو المنبه الأقوى،
لمساعدة الإنسان على الاستيقاظ في الصباح
-
إذا عطست بقوة، يمكن أن تكسر ضلعا،
و إذا حاولت أن تكتم عطسة،
فانه يمكن أن تفجر وعاءاً دمويا في رأسك أو رقبتك و تموت .
-
أصبع السبابة هو الأكثر حساسية بين أصابع يد الإنسان
-
أثبت العلماء أن الكاكاو « الشوكولاته »
لا تساعد على زيادة الوزن كما يعتقد البعض
-
حبات اللؤلؤ تذوب في الخل
-
أن أول الأصوات التي يستطيع الطفل تمييزها،
هو صوت « الأم »
-
« الأشخاص الأذكياء »
لديهم نسبة مرتفعة من الزنك والنحاس في شعورهم

-
أن مخ الأشخاص طوال القامة « أثقل وزناً »
من مخ الأشخاص قصار القامة
يستطيع الرجل قراءة الحروف الصغيرة
أكثر من المرأة لكن المرأة سمعها أقوى
أن معدل ذكاء المرأة أعلى من الرجال بالنسبة لتعلم اللغات
أن ذاكرة المرأة أقوى من ذاكرة الرجل
أن مخ الذكور أكبر من مخ الإناث
قلب المرأة ينبض على نحو أسرع من قلب الرجل-
السعرات الحرارية التي تحرق أثناء نوم الإنسان
تفوق تلك التي يحرقها أثناء مشاهدته للتلفاز
-
كان المصريون القدماء يستخدمون نبتة « الزعتر » في تحنيط الجثث
-
الولاعة عرفت قبل أن يعرف عود الثقاب

عالم الفيزياء « ألبرت اينشتاين »
كان يجد صعوبة في النطق حتى بلغ سن التاسعة
وكان والداه ومعلموه يعتقدون أنه متخلف عقلياً
-
« ألكسندر غراهام بيل » مخترع التليفون
لم يتصل هاتفيا مطلقا بزوجته
أو أمه وذلك لأنهما كانتا مصابتين بالصمم

-
أن القائد العسكري والإمبراطور الفرنسي
« نابليون بونابرت » كان يصاب بالذعر عندما يواجه " قطة "
-
أن قائد حزب العمال الوطني الإشتراكي وزعيم ألمانيا النازية
« هتلر » كان يخاف من الأماكن المغلقة


-
ضوء الشمس يستغرق وصوله للأرض في « 8 دقائق » فقط


-
يعكس سطح القمر « 7% » من أشعة الشمس فقط


-
يقول « علماء الفلك » أن عدد النجوم المتناثرة
في أرجاء الكون يزيد على عدد حبيبات الرمل
الموجودة في كوكب الأرض


-
القارة القطبية الجنوبية هي القارة الوحيدة في العالم
التي لا توجد بها أرض يابسة، بل تتألف من طبقة جليدية


-
جمهورية الفلبين تتألف من « 7100 » جزيرة

الهند هي الدولة الوحيدة التي لديها قانون « لحماية البقر»


-
الخطوط الجوية الأمريكية وفرت مبلغ أربعين ألف دولار
في عام 1987م عندما ألغت « زيتونة واحدة »
من كل صحن سلطة يقدم لركاب الدرجة الأولى !
-

إن ارتفاع نسبة الملوحة في البحار يجعل الإنسان
يمارس السباحة دون خشية الغرق


-

أن الحوت الأزرق هو أثقل و أكبر وأضخم مخلوق في العالم
حيث يبلغ حجم قلب الحوت الأزرق البالغ يبلغ حجم سيارة ,
أما لسانه فيبلغ طوله حوالي خمسة أمتار


-
أغلب الأسماك التي في أعماق عميقة جداً في البحار « عمياء »


-
يعتبر الإخطبوط هو الحيوان الأذكى في عالم اللافقاريات
# عندما يفقد الإخطبوط إحدى أذرعه الطويلة،
تنمو ذراع بديلة لها تدريجياً فيما بعد
# تضع أنثى الإخطبوط « 60 ألف »
بيضة ثم تلزم مخبأها ولا تغادره حتى تموت جوعا
# الإخطبوط له « 10 أرجل » و «3 قلوب »

الحصان و الفأر لا يتقيئون


-
الحصان يستطيع أن يظل شهرا كاملاً واقفا على أقدامه
الحصان إذا قطع ذيله مات-


إن أكثر الحيوانات حده في السمع هي « الذئاب والحمير »
--
من المستحيل أن ينظر الخنزير « أكرمكم الله » إلى السماء
--
تستطيع « أفعى الأصلة الإفريقية »
أن تبقى على قيد الحياة بلا طعام لمدة سنتين كاملتين
--
أن الأفعى تسمع الأصوات عن طريق التقاط
ذبذبات موجات الصوت بلسانها
يستطيع رأس الثعبان أن يلدغ
حتى بعد مرور نصف ساعة على بتره
--
البعوضة لها أسنان، وعدد أسنانها « 47 سناً »

الفقير الى ربه
01-07-2012, 11:19 PM
رقة القلوب
-----------
إن رقة القلوب وخشوعها وانكسارها لخالقها وبارئها منحة من الرحمن
وعطية من الديان تستوجب العفو والغفران، (http://www.ataaalkhayer.com/)
وتكون حرزاً مكيناً وحصناً حصيناً مكيناً من الغي والعصيان.
ما رق قلب لله عز وجل إلا كان صاحبه سابقاً إلى الخيرات مشمراً في الطاعات والمرضاة.
ما رق قلب لله عز وجل وانكسر إلا وجدته أحرص ما يكون على طاعة الله ومحبة الله،
فما ذُكّر إلا تذكر، ولا بُصّر إلا تبصر،
و ما دخلت الرقة إلى القلب إلا وجدته مطمئنا بذكر الله يلهج لسانه بشكره والثناء عليه سبحانه وتعالى،
وما رق قلب لله عز وجل إلا وجدت صاحبه (http://www.ataaalkhayer.com/)أبعد ما يكون عن معاصي الله عز وجل.

فالقلب الرقيق قلب ذليل أمام عظمة الله وبطش الله تبارك وتعالى.
ما انتزعه داعي الشيطان إلا وأنكسر خوفاً وخشية للرحمن سبحانه وتعالى.
ولا جاءه داعي الغي والهوى إلا رعدت فرائص ذلك القلب من خشية المليك سبحانه وتعالى.
القلب الرقيق (http://www.ataaalkhayer.com/) صاحبه صدّيق وأي صدّيق.
القلب الرقيق رفيق ونعم الرفيق.
ولكن من الذي يهب رقة القلوب (http://www.ataaalkhayer.com/)وانكسارها؟
ومن الذي يتفضل بخشوعها وإنابتها إلى ربها ؟
من الذي إذا شاء قلَبَ هذا القلب (http://www.ataaalkhayer.com/) فأصبح أرق ما يكون لذكر الله عز وجل،
وأخشع ما يكون لآياته (http://www.ataaalkhayer.com/)وعظاته ؟
من هو ؟ سبحانه لا إله إلا هو،
القلوب بين إصبعين من أصابعه يقلبها كيف يشاء،
فتجد العبد أقسى ما يكون قلب، ولكن يأبى الله إلا رحمته،
ويأبى الله إلا حلمه وجوده وكرمه.
حتى تأتي تلك اللحظة العجيبة التي يتغلغل فيها الإيمان
إلى سويداء ذلك القلب بعد أن أذن الله تعالى أن يصطفى ويجتبى صاحب ذلك القلب.
فلا إله إلا الله، من ديوان الشقاء إلى ديوان السعادة،
ومن أهل القسوة إلى أهل الرقة (http://www.ataaalkhayer.com/) بعد أن كان فظاً جافياً لا يعرف معروفاً
ولا ينكر منكراً إلا ما أشرب من هواه،
إذا به يتوجه إلى الله بقلبه وقالبه.
إذا بذلك القلب الذي كان جريئاً على حدود الله عز وجل وكانت جوارحه تتبعه في تلك الجرأة
إذا به في لحظة واحدة يتغير حاله، وتحسن عاقبته ومآله،
يتغير لكي يصبح متبصراً يعرف أين يضع الخطوة في مسيره.
أحبتي في الله:
إنها النعمة التي ما وجدت على وجه الأرض نعمة أجل ولا أعظم منها،
نعمة رقة القلب وإنابته إلى الله تبارك وتعالى.
وقد أخبر الله عز وجل أنه ما من قلب يُحرم هذه النعمة إلا كان صاحبه موعوداً بعذاب الله، قال سبحانه:
(فَوَيْل لِلْقَاسِيَة قُلُوْبُهُم مِن ذِكْر الْلَّه).
ويل، عذاب ونكال لقلوب قست عن ذكر الله،
ونعيم ورحمة وسعادة وفوز لقلوب انكسرت وخشعت لله تبارك وتعالى.
لذلك – أخواني في الله – ما من مؤمن صادق في إيمانه
إلا وهو يتفكر كيف السبيل لكي يكون قلبي رقيقاً؟
كيف السبيل لكي أنال هذه النعمة ؟ (http://www.ataaalkhayer.com/)
فأكون حبيباً لله عز وجل، ولياً من أوليائه،
لا يعرف الراحة والدعة والسرور إلا في محبته وطاعته سبحانه وتعالى،
لأنه يعلم أنه لن يُحرم هذه النعمة إلا حُرم من الخير شيئاً كثيراً.
ولذلك كم من أخيار تنتابهم بعض المواقف واللحظات يحتاجون فيها
إلى من يرقق قلوبهم فالقلوب شأنها عجيب وحاله غريب.
تارة تقبل على الخير، وإذا بها أرق ما تكون لله عز وجل وداعي الله.
لو سُألت أن تنفق أموالها جميعاً لمحبة الله لبذلت،
ولو سألت أن تبذل النفس في سبيل الله لضّحت.
إنها لحظات ينفح فيها الله عز وجل تلك القلوب برحمته.
وهناك لحظات يتمعر فيها المؤمن لله تبارك وتعالى،
لحظات القسوة، وما من إنسان إلا تمر عليه فترة يقسو فيها قلبه
ويتألم فيها فؤاده حتى يكون أقسى من الحجر والعياذ بالله.
وللرقة أسباب، وللقسوة أسباب :
الله تبارك وتعالى تكرم وتفضل بالإشارة إلى بيانها في الكتاب،
فما رق القلب بسبب أعظم من سبب الإيمان بالله تبارك وتعالى.
ولا عرف عبد ربه بأسمائه وصفاته إلا كان قلبه رقيقاً لله عز وجل،
وكان وقّافاً عند حدود الله.
لا تأتيه الآية من كتاب الله، ويأتيه حديث عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ
إلا قال بلسان الحال والمقال:
)سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير(.
فما من عبد عرف الله بأسمائه الحسنى وتعرف على هذا الرب
الذي بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه
إلا وجدته إلى الخير سباق، وعن الشر محجام.
فأعظم سبب تلين به القلوب لله عز وجل وتنكسر من هيبته المعرفة بالله تبارك وتعالى،
أن يعرف العبد ربه.
أن يعرفه، وما من شيء في هذا الكون إلا ويذكره بذلك الرب.
يذكره الصباح والمساء بذلك الرب العظيم.
وتذكره النعمة والنقمة بذلك الحليم الكريم.
ويذكره الخير والشر بمن له أمر الخير والشر سبحانه وتعالى.
فمن عرف الله رق قلبه من خشية (http://www.ataaalkhayer.com/)الله تبارك وتعالى.
والعكس بالعكس فما وجدت قلباً قاسياً إلا وجدت صاحبه أجهل العباد بالله ـ عز وجل ـ،
وأبعدهم عن المعرفة ببطش الله،
وعذاب الله وأجهلهم بنعيم الله ـ عز وجل ـ ورحمة الله.
حتى إنك تجد بعض العصاة أقنط ما يكون من رحمة الله،
وأيئس ما يكون من روح الله والعياذ بالله لمكان الجهل بالله،
فلما جهل الله جرأ على حدوده، وجرأ على محارمه،
ولم يعرف إلا ليلاً ونهاراً وفسوقاً وفجوراً، هذا الذي يعرفه من حياته،
وهذا الذي يعده هدفا في وجوده ومستقبله.
لذلك – أحبتي في الله – المعرفة بالله عز وجل طريق لرقة القلوب،
ولذلك كل ما وجدت الإنسان يديم العبرة، يديم التفكر في ملكوت الله،
كلما وجدت قلبه فيه رقة، وكلما وجدت قلبه في خشوع وانكسار إلى الله تبارك وتعالى.
السبب الثاني: (http://www.ataaalkhayer.com/)
الذي يكسر القلوب ويرققها،
ويعين العبد على رقة قلبه من خشية الله عز وجل النظر في آيات هذا الكتاب،
النظر في هذا السبيل المفضي إلى السداد والصواب.
النظر في كتاب وصفه الله بقوله:
)كِتَاب أُحْكِمَت آَيَاتُه ثُم فُصِّلَت مِن لَدُن حَكِيْم خَبِيْر(.
ما قرأ العبد تلك الآيات وكان عند قراءته حاضر القلب متفكراً متأملاً إلا وجدت العين تدمع،
والقلب يخشع والنفس تتوهج إيماناً من أعماقها تريد المسير إلى الله تبارك وتعالى،
وإذا بأرض ذلك القلب تنقلب بعد آيات القرآن خصبة طرية للخير ومحبة الله عز وجل وطاعته.
ما قرأ عبد القرآن ولا استمع لآيات الرحمن إلا وجدته بعد قرأتها
والتأمل فيها رقيقاً قد اقشعر قلبه واقشعر جلده من خشية الله تبارك وتعالى:
كِتَابا مُتَشَابِهَا مَثَانِي تَقْشَعِر مِنْه جُلُوْد الَّذِيْن يَخْشَوْن رَبَّهُم،
ثُم تَلِيْن جُلُوْدُهُم وَقُلُوْبُهُم إِلَى ذِكْر الْلَّه،
ذَلِك هُدَى الْلَّه يَهْدِي بِه مَن يَشَاء، وَمَن يُضْلِل الْلَّه فَمَا لَه مِن هَاد).
هذا القرآن عجيب، بعض الصحابة تُليت عليه بعض آيات القرآن
فنقلته من الوثنية إلى التوحيد،
ومن الشرك بالله إلى عبادة رب الأرباب سبحانه وتعالى في آيات يسيرة.
هذا القرآن موعظة رب العالمين وكلام إله الأولين والآخرين،
ما قرأه عبد إلا تيسرت له الهداية عند قراءته،
ولذلك قال الله في كتابه
وَلَقَد يَسَّرْنَا الْقُرْآَن لِلْذِّكْر فَهَل مِن مُّدَّكِر(
هل هناك من يريد الذكرى ؟ (http://www.ataaalkhayer.com/)
هل هناك من يريد العظة الكاملة والموعظة السامية ؟… هذا كتابنا.
ولذلك – أحبتي في الله- ما أدمن قلب، ولا أدمن عبد على تلاوة القرآن،
وجعل القرآن معه إذا لم يكن حافظاً يتلوه آناء الليل وآناء النهار
إلا رق قلبه من خشية الله تبارك وتعالى.
السبب الثالث: (http://www.ataaalkhayer.com/)
ومن الأسباب التي تعين على رقة القلب وإنابته إلى الله تبارك وتعالى تذكر الآخرة،
أن يتذكر العبد أنه إلى الله صائر.
أن يتذكر أن لكل بداية نهاية، وأنه ما بعد الموت من مستعتب،
وما بعد الدنيا من دار إلا الجنة أو النار.
فإذا تذكر الإنسان أن الحياة زائلة وأن المتاع فان وأنها غرور حائل دعاه – والله –
ذلك إلى أن يحتقر الدنيا ويقبل على ربها إقبال المنيب الصادق وعندها يرق قلبه.
ومن نظر إلى القبور ونظر إلى أحوال أهلها انكسر قلبه،
وكان قلبه أبرأ ما يكون من القسوة ومن الغرور والعياذ بالله.
ولذلك لن تجد إنسان يحافظ على زيارة القبور مع التفكر والتأمل والتدبر،
إذ يرى فيها الآباء والأمهات والإخوان والأخوات،
والأصحاب والأحباب، والإخوان والخلان.
يرى منازلهم ويتذكر أنه قريب سيكون بينهم وأنه جيران بعضهم لبعض قد انقطع التزاور بينهم مع الجيرة.
وأنهم قد يتدانى القبران وبينهما كما بين السماء والأرض نعيماً وجحيماً.
ما تذكر عبد هذه المنازل التي ندب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ
إلى ذكرها إلا رق قلبها من خشية الله تبارك وتعالى
ولا وقف على شفير قبر فراءه محفوراً فهيأ نفسه أن لو كان صاحب ذلك القبر،
ولا وقف على شفير قبر فرأى صاحبه يدلى فيه فسأل نفسه إلى ماذا يغلق؟
وعلى من يُغلق؟
وعلى أي شيء يُغلق؟ (http://www.ataaalkhayer.com/)
أيغلق على مطيع أم عاصي؟ أيغلق على جحيم أم على نعيم ؟
فلا إله إلا الله هو العالم بأحوالهم وهو الحكم العدل الذي يفصل بينهم.
ما نظر عبد هذه النظرات ولا استجاشت في نفسه هذه التأملات
إلا اهتز القلب من خشية الله وانفطر هيبة لله تبارك وتعالى،
وأقبل على الله إلى الله تبارك وتعالى إقبال صدق وإنابة وإخبات.

الفقير الى ربه
01-07-2012, 11:26 PM
أحبتي في الله: (http://www.ataaalkhayer.com/)

أعظم داء يصيب القلب داء القسوة والعياذ بالله، ومن أعظم أسباب القسوة:
بعد الجهل بالله تبارك وتعالى:
الركون إلى الدنيا والغرور بأهلها.
وكثرة الاشتغال بفضول أحاديثها،
فإن هذا من أعظم الأسباب التي تقسي القلوب والعياذ بالله تبارك وتعالى،
إذ اشتغل العبد بالأخذ والبيع، واشتغل أيضا بهذه الفتن الزائلة والمحن الحائلة،
سرعان ما يقسو قلبه لأنه بعيد عن من يذكره بالله تبارك وتعالى.
فلذلك ينبغي للإنسان إذا أراد أن يوغل في هذه الدنيا أن يوغل برفق،
فديننا ليس دين رهبانية، ولا يحرم الحلال ـ سبحانه وتعالى ـ،
ولم يحل بيننا وبين الطيبات.
ولكن رويداً رويداً فأقدار قد سبق بها القلم،
وأرزاق قد قضيت يأخذ الإنسان بأسبابها دون أن يغالب القضاء والقدر.
يأخذها برفق ورضاء عن الله ـ تبارك وتعالى ـ
في يسير يأتيه وحمد وشكر لباريه سرعان ما توضع له البركة،
ويكفى فتنة القسوة، نسأل الله العافية منها.
فلذلك من أعظم الأسباب التي تستوجب قسوة القلب الركون إلى الدنيا،
وتجد أهل القسوة غالباً عندهم عناية بالدنيا،
يضحون بكل شيء، يضحون بأوقاتهم،
يضحون بالصلوات، يضحون بارتكاب الفواحش والموبقات.
ولكن لا تأخذ هذه الدنيا عليهم، لا يمكن أن يضحي الواحد منهم بدينار أو درهم منها،
فلذلك دخلت هذه الدنيا إلى القلب.
والدنيا شُعب، الدنيا شُعب ولو عرف العبد حقيقة هذه الشُعب لأصبح وأمسى ولسانه ينهج إلى ربه:
ربي نجني من فتنة هذه الدنيا، فإن في الدنيا شُعب ما مال القلب
إلى واحد منها إلا استهواه لما بعده ثم إلى ما بعده حتى يبعد عن الله ـ عز وجل ـ،
وعنده تسقط مكانته عند الله ولا يبالي الله به في أي واد من أودية الدنيا هلك والعياذ بالله.
هذا العبد الذي نسي ربه، وأقبل على هذه الدنيا مجلاً لها مكرماً،
فعظّم ما لا يستحق التعظيم، واستهان بمن يستحق الإجلال والتعظيم والتكريم ـ سبحانه وتعالى ـ،
فلذلك كانت عاقبته والعياذ بالله من أسوء العواقب.
(http://www.ataaalkhayer.com/)ومن أسباب قسوة القلوب: (http://www.ataaalkhayer.com/)
بل ومن أعظم أسباب قسوة القلوب، الجلوس مع الفساق ومعاشرة من لا خير في معاشرته.
ولذلك ما ألف الإنسان صحبة لا خير في صحبتها إلا قسي قلبه من ذكر الله ـ تبارك وتعالى ـ،
ولا طلب الأخيار إلا رققوا قلبه لله الواحد القهار،
ولا حرص على مجالسهم إلا جاءته الرقة شاء أم أبى،
جاءته لكي تسكن سويداء قلبه فتخرجه عبداً صالحاً مفلحاً قد جعل الآخرة نصب عينيه.
لذلك ينبغي للإنسان إذا عاشر الأشرار أن يعاشرهم بحذر،
وأن يكون ذلك على قدر الحاجة حتى يسلم له دينه،
فرأس المال في هذه الدنيا هو الدين.
اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلا أن تهب لنا قلوباً لينة تخشع لذكرك وشكرك.
اللهم إنا نسألك قلوباً تطمئن لذكرك.
اللهم إنا نسألك ألسنة تلهج بذكرك.
اللهم إنا نسألك إيمانا كاملاً، ويقيناً صادقاً، وقلباً خاشعاً،
وعلماً نافعاً، وعملاً صالحاً مقبولاً عندك يا كريم.
اللهم إنا نعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن.
سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين.
والحمد لله رب العالمين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم (http://www.ataaalkhayer.com/)

استغفر الله لذنبي وللمؤمنين وللمؤمنات الاحياء والاموات
_______________
للشيخ / محمد الشنقيطي
http://pictures.brooonzyah.net/fwasel/3.gif
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
01-07-2012, 11:39 PM
أطرق الباب وقل : يا الله
أظهر لـه عجزك .. إفتقارك (http://www.ataaalkhayer.com/) .. ناجيـه .. توسل إليـه
إبـكِ وتضرع إليـه .. ودَع الصدر (http://www.ataaalkhayer.com/) يهتـز كالمرجل .. فسوف يفتح الباب
أطرقـه فإنـه الرحيم الذي هو أرحم من الأم على رضيعها ..
وهل تظن أن الأم لاترعى رضيعها ؟
أطرق الباب فقد قال وقولـه الحق : إدعوني أستجب لكم
أطرق الباب كما طرقـه نوح عليـه السلام فقال : فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ
فجاءه النصر (http://www.ataaalkhayer.com/) في حينـه : فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاء بِمَاء مُّنْهَمِرٍ
أطرق الباب كما طرقـه موسى عليـه السلام (http://www.ataaalkhayer.com/)عندما ضاقت بـه الحال في مديـن
فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ .. فرزقـه الله الزوجـة والعمل والأمان
أطرق الباب كما طرقـه يعقوب عليـه السلام عندما فقد يوسف فقال :
فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ
فرد الله له ولديـه يوسف (http://www.ataaalkhayer.com/) وبنياميـن
أطرق الباب كما طرقـه أيوب عليـه السلام ..
وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ
فأتى الجواب :
فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ
وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ
أطرق الباب كما طرقـه ذا النون عليـه السلام
وهو في ظلمـة الليل وقاع البحر وبطن الحوت
فقال : فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
فكان الجواب مباشراً من الله :
فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ
أطرق الباب كما طرقـه زكريا عليـه السلام وناداه : إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيّاً
وقال : وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً
وقال : وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ
فرزقه الله بيحيىَ عليـه السلام
http://pictures.brooonzyah.net/fwasel/3.gif

الفقير الى ربه
01-07-2012, 11:45 PM
مقتطفات من الفوائـــــد لأبن القيم:
-1-
( يا عجبا لك أيها الإنسان)
من أعجب الأشياء أن تعرفه ثم لا تحبه ،
وأن تسمع داعيه ثم تتأخر عن الإجابة ،
وأن تعرف قدر الربح في معاملته ثم تعامل غيره ،
وأن تعرف قدر غضبه ثم تتعرض له ،
وأن تذوق ألم الوحشة في معصيته ثم لاتطلب الأنس بطاعته ،
وأن تذوق عصرة القلب عند الخوض (http://www.ataaalkhayer.com/) في غير حديثه والحديث عنه ،
ثم لا تشتاق إلى انشراح الصدر بذكره ومناجاته ،
وأن تذوق العذاب (http://www.ataaalkhayer.com/) عند تعلق القلب بغيره ،
ولاتهرب منه إلى نعيم الإقبال عليه والإنابة إليه ،
وأعجب من هذا علمك أنك لابد لك منه ،
وأنك أحوج شيء إليه وأنت عنه معرض ، وفيما يبعدك عنه راغب.
-2-
( في جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين تقوى الله وحسن الخلق )
جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين تقوى الله وحسن الخلق
لأن تقوى الله يصلح مابين العبد وبين ربه وحسن الخلق يصلح ما بينه وبين خلقه ،
فتقوى الله توجب له محبة الله ، وحسن الخلق يدعو الناس إلى محبته.


-3-
( ومن يتوكل على الله فهو حسبه)
من اشتغل بالله عن نفسه ، كفاه الله مؤونة نفسه ،
ومن اشتغل بالله عن الناس ، كفاه الله مؤونة الناس ،
ومن اشتغل بنفسه (http://www.ataaalkhayer.com/)عن الله ، وكله الله إلى نفسه ،
ومن اشتغل بالناس عن الله ، وكله الله إليهم .
-4-
( من عجائب أحوال الخلق)
قال يحيى بن معاذ : عجبت من ثلاث :
رجلٌ يرائي بعمله مخلوقاً مثله ويترك أن يعمله لله ،
ورجلٌ يبخل بماله وربه يستقرضه منه فلا يقرضه منه شيئاً ،
ورجلٌ يرغب في صحبة المخلوقين ومودتهم ، والله يدعوه إلى صحبته ومودته.


-5-
( للعبد بين يدي ربه موقفان )
للعبد بين يدي الله موقفان : موقفٌ بين يديه في الصلاة ،
وموقفٌ بين يديه يوم لقائه . فمن قام بحق الموقف الأول ،
هون عليه الموقف الآخر ،
ومن استهان بهذا الموقف (http://www.ataaalkhayer.com/) ولم يوفه حقه ، شُدد عليه ذلك الموقف .
قال تعالى
وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً {26}
إِنَّ هَؤُلَاء يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءهُمْ يَوْماً ثَقِيلاً {
-6-
( من لطائف دعاء أيوب عليه السلام )
قوله تعالى :
" وَأَيُّوْب إِذ نَادَى رَبَّه أَنِّي مَسَّنِي الْضُّر وَأَنْت أَرْحَم الْرَّاحِمِيْن"
- الأنبياء83-
جمع في هذا الدعاء (http://www.ataaalkhayer.com/)بين : حقيقة التوحيد ،
وإظهار الفقر والفاقة إلى ربه ،
ووجود طعم المحبة في التملق له ،
والإقرار له بصفة الرحمة ، وأنه أرحم الراحمين ،
والتوسل إليه بصفاته سبحانه ، وشدة حاجته هو وفقره.
ومتى وجد المبتلى هذا كُشفت بلواه.
-7-
(مواطن القلب السته)
للقلب ستة مواطن يجول فيها لا سابع لها: ثلاثة سافلة،
وثلاثة عالية؛ فالسافلة دنيا تتزين له، ونفس تحدثه،
وعدوٌ يوسوس له؛ فهذه مواطن (http://www.ataaalkhayer.com/) الأرواح السافلة التي لا تزال تجول فيها.
والثلاثة العالية علم يتبين له، وعقل يرشده، وإله يعبده،
والقلوب جوالة في هذه المواطن.
والقلب يمرض كما يمرض البدن، وشفاؤه في التوبة والحمية،
ويصدأ كما تصدأ المرآة، وجلاؤه بالذكر، (http://www.ataaalkhayer.com/)ويعرى كما يعرى الجسم،
وزينته التقوى، ويجوع ويظمأ كما يجوع البدن،
وطعامه وشرابه المعرفة، والتوكل، والمحبة، والإنابة

الفقير الى ربه
01-07-2012, 11:54 PM
خطورة الكلمه
أروع ما قيل في قيمة الكلمة *^* (http://www.ataaalkhayer.com/)


السلام عليكم


نتحدث كثيرا ولا نسكت إلا قليلا فهل عرفنا قيمة الكلمة ؟؟

هذه أجمل معاني قيلت في قيمةالكلمة
ونبدأ بسم الله الرحمن الرحيم :
قال تعالى:"ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"
وقال صلى الله عليه وسلم :
"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أ, ليصمت"
وقال علي ابن ابي طالب كرم الله وجهه:"إذا تم العقل نقص الكلام"
وقال ايضا:"بكثرة الصمت تكون الهيبة"
وقال عمرو بن العاص:
"الكلام كالدواءإن اقللت منه نفع.وإن اكثرت منه قتل".
وقال لقمان لولده:
" يا بني اذا افتخر الناس بحسن كلامهم فافتخر انت بحسن صمتك"
ويقول اللسان للجوارح كل صباح ومساء كيف أنتن؟
يقلن بخير اذا تركتنا (http://www.ataaalkhayer.com/)
وقال وهب ابن الورد:
"بلغنا ان الحكمة عشر اجزاء تسع منها بالصمت والعاشر في عزلة الناس"
وقال علي ابن هشام:"
إذا لم يكن صمت الفتى عن ندامة وعي ٍفإن الصمتَ أولى وأسلمُ
وقال الإمام الشافعي رحمة الله:
"إذا أراد أحدكم الكلام فعليه أن يفكر في كلامه فإن ظهرت المصلحة تكلم,
وإن شك لم يتكلم لم يتكلم حتى تظهر."
وقال ايضا لصاحبه ربيع
يا ربيع لا تتكلم فيما لا يعنيك إذا تكلمت بالكلمة ملكتك ولم تملكها.
وقيل ايضا مثل اللسان مثل السبع إن لم توثقه عدا عليك ولحقك شره.


وقيل ايضا الكلمة أسيرة في وثاق الرجال فإذا تكلم بها صار في وثاقها.

والآن ما قاله العرب قبل الإسلام وقول الحكماء:
يقال أن قس ابن ساعدة واكثم ابن صيفي اجتمعا فقال احدهما لصاحبه
:كم وجدت في ابن آدم من العيوب؟ فقال هي أكثر من أن تحصر.
وقد وجدت خصلة إن استعملها سترت العيوب كلها.قال:وما هي؟
قال: حفظ اللسان .
وقيل ايضا: الكلمة أسيرة في وثاق الرجال فإذا تكلم بها صار في وثاقها.
ويقال ان اربع ملوك اجتمعوا فتكلموا فقال ملك الفرس:
ما ندمت على ما لم أقل مرة وندمت على ما قلت مرارا.
وقال قيصر:انا على رد ما لم اقل اقدر مني على رد ما قلت.
وقال ملك الصين:ما لم اتكلم بكلمة ملكتها, فان تكلمت بها ملكتني.
وقال ملك الهند:العجب لمن يتكلم بكلمة إن رفعت ضرت وإن لم ترفع لم تنفع.
وهذه قصة طريفة :
كان بهرام
جالسا ذات ليلة تحت شجرة فسمع منها صوت طائر فرماه فأصابه ,
فقال:ماأحسن حفظ اللسان بالطائر,والإنسان لو حفظ لسانه ما هلك.
وقال حكيم إذا اعجبك الكلام فاصمت وإذا اعجبك الصمت فتكلم.
هذه قيمة الكلمة (http://www.ataaalkhayer.com/)فهل نحس بقيمتها ؟؟؟
وهل لنا الجرأة على التحدث بغير ما يرضي الله ؟؟؟
اتمنى ان اكون اول من يعي ذلك .
http://pictures.brooonzyah.net/fwasel/3.gif

الفقير الى ربه
02-07-2012, 12:02 AM
إلى كل أب وأم فهما قول الله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون}1 أهدي هذا المقال .

مقدمة :

قال الأحنف بن قيس يعظ معاوية في فضل الولد : " يا أمير المؤمنين هم ثمار قلوبنا وعماد ظهورنا ونحن لهم أرض ذليلة وسماء ظليلة وبهم نصول على كل جليلة.فان طلبوا فأعطهم وان غضبوا فأرضهم يمنحوك ودهم ويحبوك جهدهم" 2.
ولأن أبناءنا هم رياحين الحياة وفلذات الأكباد فقد أوصى الله تعالى الأبوين بهم خيرا ، وأمرالنبي صلى الله عليه وسلم بحسن رعايتهم وتأديبهم ورحمتهم فقال صلى الله عليه وسلم مبينا من هو خير الناس :" خيركم خيركم لأهله "3 وأعظم ألوان الخير لأفراد الأسرة حسن الرعاية والتأديب.

وإن أعظم صور تأديب الأبناء تعليمهم الصلاة وغرس محبتها في قلوبهم ليقوموا بحقوقها خير قيام .

فهي الشعيرة العظيمة التي سماها الرسول صلى الله عليه وسلم نورا وجعلها للدين عمادا وهي الصلة التي تربط بين العبد وخالقه في اليوم الواحد خمس مرات ، هي محطات للخلوة بالإله العظيم ومناجاته وذكره وتعظيمه سبحانه...

فيها يقف العبد موليا وجهه نحو ربه.فييمم رب العزة وجهه الكريم نحو عبده ويقول جل من قائل:{ حمدني عبدي...مجدني عبدي...فلعبدي ما سأل}
وهي مفتاح الجنة والحصن الحصين من الذنوب والمعاصي.قال تعالى:{ إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر}4.

وقد نبه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم الأبوين إلى ضرورة ربط صلة الأبناء بالله تعالى في سن الطفولة المبكرة – عند سن السابعة־ لأن ذلك أدعى أن يشب الأولاد على محبة الله والحرص على الصلاة.وإدراك أسرارها وفضائلها الكثيرة فقال صلى الله عليه وسلم :" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم
عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع ." 5.

وتطبيقا لحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم أضع بين يدي إخواني الآباء وأخواتي الأمهات هذه الطرق والخطوات العملية التي تساعد على تحبيب الصغار ( بنين وبنات ) في الصلاة والحرص عليها وهي حصيلة اجتهادات بعض أهل الدعوة والتربية .

أ – التربية الإيمانية هي الأساس الأول :

فلا يتوقع الأبوان التزاما تاما من الأبناء بأداء الصلوات وقلوبهم فارغة من معاني العقيدة؛ لأن الطفل في مراحله المبكرة لا يستطيع إدراك الغيبيات فيكون دور الأبوين هنا
تقريب معاني العقيدة كحقيقة الله الواحد ومعنى النبوة, وحقيقة اليوم الآخر, ونسبة الدنيا إلى الآخرة.
ولنا في ذلك القدوة الحسنة من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد اعتنى في السنوات الأولى من الدعوة بتثبيت عقيدة الإيمان بالله الواحد في نفوس أصحابه حتى إذا استقرت, لم يجد أصحابه غضاضة في طاعة أوامر الله .والعمل بأحكام الشريعة.

فيعلم الطفل منذ نعومة أظفاره أن الله هو خالق كل الناس والأشياء المحيطة به.
وأنه هو الذي يعطي للإنسان كل النعم فهو الرزاق لخلقه والحريص على هدايتهم للخير وهو
يحب الأخيار من الناس ويبغض الأشرار لذلك بعث للأخيار رجالا صالحين يعلمونهم ما فيه صلاح حياتهم ووعد من اتبعهم ببساتين وقصور نعيم لا ينفذ.بينما توعد من يعصيهم بعذاب شديد...هذه صور تقريبية لمعاني العقيدة يسهل على الطفل فهمها.

ب – أن يقدم الأبوان القدوة الصالحة لأبنائهم :

في الحرص على الصلاة في أول الوقت, والعناية بالسنن والنوافل بعد الفرائض, لأن الأطفال مولعون في الصغر بتقليد الآباء, إذن فليستغل الآباء هذه الملكة في غرس محبة الصلاة لدى أبنائهم.

فإذا اعتاد الأبناء رؤية الآباء يسارعون إلى ترك أي عمل على أهميته والمسارعة إليها بعد كل أذان فستترسخ في قلوبهم الصغيرة أهمية الصلاة وإدراك فضلها.

ويستحب كذلك أن ترتبط مواعيد الأسرة بمواقيت الصلاة كالخروج لسفر, أو زيارة قريب فيقول الأب مثلا سنزور جدتكم بعد صلاة العصر إن شاء الله فترتبط حياة الطفل فيما بعد بالصلاة حتى في شقها الدنيوي.

فإذا تراخى الأبوان أو فرطا في المحافظة على الصلاة فلا مجال للوم الأبناء إذا تركوا الصلاة أو أعرضوا عنها فيما بعد.

ويتعلق كذلك بمجال القدوة تعليم الأبناء كيفية الوضوء والصلاة بأسلوب عملي إما بأدائها وهم ينظرون أو بمراقبتهم أثناء الوضوء والصلاة وتعديل بعض أخطائهم .
أما الخوض النظري في أحكام الطهارة والصلاة فيمكن تركه للمدرسة, أو تعليمه للطفل عند بلوغ سن المراهقة فهو أجدى.

ج- الاستعانة بالقصص والمواعظ المأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه أو قصص الصالحين ليدرك الطفل فضل الصلاة وسر تعلق الكبار بها.

لأن استغلال الخطاب المباشر قد لا يستوعبه الطفل في المراحل المبكرة فقد يعتبر الصلاة عبأ ثقيلا لأنها تمنعه اللعب.أو باعتبارها من شؤون الكبار التي لا علاقة له بها.

لكن عندما نرسم في مخيلته صورة المؤمنين الصالحين الذين ارتبطت قلوبهم بالله فوجدوا في الصلاة قرة عين لمناجاة الخالق العظيم فسيصل الطفل بفطرته ونقاء قلبه إلى محبتهم ومحبة الصلاة.

وجدير أن يعلم الطفل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقوم الليل حتى تفطرت قدماه شكرا لله على نعمه.
وأن من الصالحين رجلا قطعت إحدى أطرافه المريضة وهو في صلاة ولم يكد يشعر بما حصل له حتى أتم صلاته.
وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قام إلى الصلاة سمع لصدره أزيز من البكاء
بين يدي الله...6

د – مصاحبة الأطفال إلى المسجد لأن بيوت الله هي مواطن إنشاء الرجال العظماء المتشبعين بمحبة الله والحرص على طاعته حتى تتعلق قلوبهم الصغيرة بمحبة بيوت الله, وحيث سيجدون دروس العلم والإرشاد والرفقة الصالحة ويتربون على معاني الإيمان كلما كبرت أعمارهم وازداد وعيهم.

كما أن في زيارة المساجد تسلية للأطفال لأن أكثر ما يسعدهم هو الخروج مع الآباء ومرافقتهم إلى الأماكن العامة ومشاركتهم بعض اهتماماتهم.

ولدعم دور المسجد فليجتهد الأبوان في تنظيم دروس تعليمية للأبناء تناسب مستوياتهم وتساهم في إدراكهم لفضل الصلاة ومحبتها والحرص على أدائها, وكلما كبر الأبناء احتاجوا لوجود مكتبة إسلامية تفيدهم في توسيع معارفهم وتثبيت أهمية العبادة في قلوبهم.

ه – الاعتماد على مكافأة الأبناء كلما حافظوا على صلواتهم:

إن كل طفل يكتسب معالم شخصيته وثقته بنفسه أولا من قبل والديه فكل طفل يحتاج إلى التحفيز والمكافأة على كل عمل إيجابي يقوم به- وهو أمر أساسي في موضوع التربية عموما- فكيف إذا تعلق الأمر بالصلاة .

وطرق مكافأة الطفل تكون :

بالثناء عليه أمام أفراد العائلة, أو تخصيص هدية يحبها الطفل لأن قيمة الهدية ستجعله يدرك قيمة الصلاة وأهميتها.
علما أن علماء التربية ينصحون بالتدرج مع الطفل في أداء الصلاة فيكفي في اليوم الأول المحافظة على صلاة واحدة وفي اليوم الثاني على صلاتين...إلى أن يصل إلى مستوى المحافظة على الصلوات الخمس بنجاح.

وأخيرا إن مما يكلل تجربة الآباء بالنجاح في تربية الأبناء عموما, أو غرس محبة الصلاة والمحافظة عليها في قلوبهم نجاح الآباء في الوصول إلى قلوب الأبناء بالتعبير لهم عن معاني المحبة الدائمة لهم واستغلال جميع الأساليب المناسبة لذلك بتخصيص الوقت الكافي لهم ومشاركتهم اهتماماتهم وألعابهم والرفق والرحمة بهم.

لأن هذه المحبة هي التي ستجعل الأبناء طوعا في يد الآباء كصفحات بيضاء نقية يسطرون عليها معاني الإيمان والخير والصفاء والعبودية التامة لله تعالى .

الفقير الى ربه
02-07-2012, 12:12 AM
كان وضيء الوجه، بهيّ الطلعة، نحيل الجسم، طويل القامة، خفيف العارضين، ترتاح العين لمرآه، وتأنس النفس للقياه، ويطمئن إليه الفؤاد.
وكان إلى ذلك رقيق الحاشية، جمّ التواضع، شديد الحياء، لكنه كان إذا اشتد الأمر وجد الجِدّ يغدو كأنّه الليث عادياً.
فهو يشبه نصل السيف رونقا وبهاء، ويحكيه ( أي يماثله ) حدّة ومضاء.
ذلك هو أمين أمة محمد، عامر بن عبد الله بن الجراح الفهريّ القرشي، المكنّى بأبي عبيدة.
نعته عبد الله بن عمر رضي الله عنهما فقال: ثلاثة من قريش أصبح الناس وجوهاً، وأحسنها أخلاقا، وأثبتها حياءً، إن حدثوك لم يَكْذِبُوك وإن حدثتهم لم يُكذِّبوك: أبو بكر الصديق، وعثمان بن عفّان وأبو عبيدة بن الجراح.
* * *
- كان أبو عبيدة من السابقين الأولين إلى الإسلام، فقد أسلم في اليوم التالي لإسلام أبي بكر، وكان إسلامه على يدي الصديق نفسه، فمضى به وبعبد الرحمن بن عوف وبعثمان بن مظعون وبالأرقم بن أبي الأرقم إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأعلنوا بين يديه كلمة الحق، فكانوا القواعد الأولى التي أقيم عليها صرح الإسلام العظيم.

* * *
- عاش أبو عبيدة تجربة المسلمين القاسية في مكّة منذ بدايتها إلى نهايتها، وعانى مع المسلمين السّابقين من عنفها وضراوتها وآلامها وأحزانها مالم يعانيه أتباع دين على ظهر الأرض؛ فثبت للإبتلاء، وصدق الله ورسوله في كل موقف.
لكنَّ محنة أبي عبيدة يوم بدر فاقت في عنفها حسبان الحاسبين وتجاوزت خيال المتخيلين.

* * *
- انطلق أبو عبيدة يوم بدر يصول بين الصفوف صولة من لا يهاب الردى، فهابه المشركون، ويجول جولة من لا يحذر الموت، فحذره فرسان قريش وجعلوا يتنحون عنه كلما واجهوه...
لكن رجلا واحدا منهم جعل يبرز لأبي عبيدة في كل اتجاه؛ فكـان أبو عبيدة يتحرّف عن طريقه ويتحاشى لقاءه.
ولجّ الرجل في الهجوم، وأكثر أبو عبيدة من التنحي، وسد الرجل على أبي عبيدة المسالك، ووقف حائلاً بينه وبين قتال أعداء الله.
فلما ضاق به ذرعا ضرب رأسه بالسيف ضربة فلقت هامته فلقتين؛ فخّر الرجل صريعا بين يديه.
لا تحاول - أيها القارئ الكريم – أن تخمّن من يكون الرجل الصريع..
أما قلت لك: إن عنف التجربة فاق حسبان الحاسبين، وجاوز خيال المتخيلين؟
ولقد يتصدع رأسك إذا عرفت أن الرجل هو عبد الله بن الجراح والد أبي عبيدة.

* * *
- لم يقتل أبو عبيدة أباه، وإنما قتل الشرك في شخص أبيه.
فأنزل الله سبحانه في شان أبي عبيدة وشأن أبيه قرآنا فقال علت كلمته: { لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } المجادلة:22.

* * *
- لم يكن ذلك عجيبا من أبي عبيدة، فقد بلغ في قوّة إيمانه بالله ونصحه لدينه، والأمانة على أمة محمد مبلغا طمحت إليه نفوس كبيرة عند الله.
- حدّث محمد بن جعفر، قال: قدِم وفد من النصارى على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا أبا القاسم ابعث معنا رجلا من أصحابك ترضاه لنا ليحكم بيننا في أشياء من أموالنا اختلفنا فيها، فإنكم عندنا معشر المسلمين مرضيون.
- فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ائتوني العشية أبعث معكم القوي الأمين ).
- قال عمر بن الخطّاب: فرحت إلى صلاة الظهر مبكرا، وإني ما أحببت الإمارة حُبي إياها يومئذ رجاء أن أكون صاحب هذا النعت...
فلما صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر، جعل ينظر عن يمينه وعن يساره، فجعلت أتطاول له ليراني، فلم يزل يقلب بصره فينا حتى رأى أبا عبيدة بن الجراح، فدعاه فقال: ( اخرج معهم فاقض بينهم بالحق فيما اختلفوا فيه )، فقلت: ذهب أبو عبيدة.

* * *
- ولم يكن أبو عبيدة أمينا فحسب، وإنما كان يجمع القوّة والأمانة، وقد برزت هذه القوة في أكثر من موطن:
برزت يوم بَعَث الرسول جماعة من أصحابه ليتلقوا عيرا لقريش، وأمر عليهم أبا عبيدة رضي الله عنهم وعنه، وزودهم جرابا من تمر، لم يجد لهم غيره، فكان أبو عبيدة يعطي الرجل من أصحابه كل يوم تمرة، فيمصها الواحد منهم كما يمص الصبي ضرع أمه، ثم يشرب عليها ماء؛ فكانت تكفيه يومه إلى الليل.

* * *
- وفي يوم أحد حين هزم المسلمون وطفق صائح المشركين ينادي: دلوني على محمد... دلوني على محمد... كان أبو عبيدة أحد العشرة الذين أحاطوا بالرسول صلى الله عليه وسلم ليذودوا عنه ( أي ليدافعوا عنه ) بصدورهم رماح المشركين.
فلما انتهت المعركة كان الرسول صلى الله عليه وسلم قد كسرت رباعيته ( الرباعية هي السن التي بين الثنية والناب ) وشج جبينه وغارت في وجنته حلقتان من حلق درعه، فأقبل عليه الصديق يريد انتزاعهما من وجنته فقال له أبو عبيدة: أقسم عليك أن تترك ذلك لي، فتركه، فخشي أبو عبيدة إن اقتلعهما بيده أن يؤلم رسول الله، فعض على أولاهما بثنيته ( الثنية جمع ثنايا وهي أسنان مقدم الفم ) عضاً قوياً محكما فاستخرجها ووقعت ثنيته...
ثم عض على الأخرى بثنيته الثانية فاقتلعها فسقطت ثنيته الثانية...
قال أبو بكر: ( فكان أبو عبيدة من أحسن الناس هَتَماً ) " والأهتم هو من انكسرت ثنيتاه ".

* * *
- لقد شهد أبو عبيدة مع رسول الله صلوات الله عليه المشاهد كلها منذ صحبه إلى أن وافاه اليقين. فلما كان يوم السقيفة ( المراد به يوم بيعة أبي بكر رضي الله عنه، فقد تمت بيعته في سقيفة بن ساعدة ) ، قال عمر بن الخطاب لأبي عبيدة: ابسط يدك أبايعك، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( إن لكل أمة أمينا، وأنت أمين هذه الأمة ).
فقال أبو عبيدة: ما كنت لأتقدم بين يدي رجل أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يؤمّنا في الصلاة فأمّنا حتى مات.
ثم بويع بعد ذلك لأبي بكر الصديق، فكان أبو عبيدة خير نصيح له في الحق، وأكرم معوان له على الخير.
ثم عهد أبو بكر بالخلافة من بعده إلى الفاروق فدان له أبو عبيدة بالطاعة، ولم يعصه في أمر، إلا مرة واحدة.
فهل تدري ما الأمر الذي عصا فيه أبو عبيدة أمر خليفة المسلمين؟!
لقد وقع ذلك حين كان أبو عبيدة بن الجراح في بلاد الشام يقود جيوش المسلمين من نصر إلى نصر حتى فتح الله على يديه الديار الشامية كلها...
فبلغ الفرات شرقا وآسيا الصغرى شمالاً.
عند ذلك دهم بلاد الشام طاعون ما عرف الناس مثله قط فجعل يحصد الناس حصدا...
فما كان من عمر بن الخطاب إلا أن وجّه رسولا إلى أبي عبيدة برسالة يقول فيها: إني بدت لي إليك حاجة لا غنى لي عنك فيها، فإن أتاك كتابي ليلا فإني أعزم عليك ألا تصبح حتى تركب إليّ، وإن أتاك نهارا فإني أعزم عليك ألا يمسي حتى تركب إليّ، فلما أخذ أبو عبيدة كتاب الفاروق قال: قد علمت حاجة أمير المؤمنين إلي، فهو يريد أن يستبقي من ليس بباق، ثم كتب إليه يقول: يا أمير المؤمنين، إني قد عرفت حاجتك إلي، وإني في جند من المسلمين ولا أجد بنفسي رغبة عن الذي يصيبهم... ولا أريد فراقهم حتى يقضي الله فيَّ وفِيهِم أمره... فإذا أتاك كتابي هذا فحللني من عزمك، وائذن لي بالبقاء.
فلما قرأ عمر الكتاب بكى حتى فاضت عيناه، فقال له من عنده ( لشدة ما رأوه من بكائه ): أمات أبو عبيدة يا أمير المؤمنين؟
فقال: لا، ولكن الموت منه قريب.
ولم يكذب ظن الفاروق، إذ ما لبث أبو عبيدة أن أصيب بالطاعون، فلما حضرته الوفاة أوصى جنده فقال: إني موصيكم بوصية إن قبلتموها لن تزالوا بخير: أقيموا الصلاة، وصوموا شهر رمضان، وتصدقوا، وحجوا واعتمروا، وتواصوا، وانصحوا لأمرائكم ولا تغشوهم ولا تلهكم الدنيا، فإن المرء لو عُمِّر ألف حول ما كان له بُدٌّ من أن يصير إلى مصرعي هذا الذي ترون...
والسلام عليكم ورحمة الله.
ثم التفت إلى معاذ بن جبل وقال: يامعاذ، صلِّ بالناس.
ثم مالبث أن فاضت روحه الطاهرة، فقام معاذ وقال: أيها الناس: إنكم قد فجعتم برجل , والله ما أعلم أني رأيت رجلا أبرّ صدرا ولا أبعد غائلة ( الغائلة جمع غوائل وهي الشر والحقد الباطن ) ولا أشدّ حبا للعاقبة ولا أنصح للعامّة منه، فترحموا عليه يرحمكم الله.

الفقير الى ربه
02-07-2012, 12:16 AM
نُعَيْمُ بنُ مَسعودٍ فتىً يَقِظُ الفؤادِ أَلمعيُّ الذكَّاءِ خَرَّاجٌ وَلاّجٌ ( خراج ولاج: كثير المداخل والمخارج وذلك علامة على ذكائه ودهائه ), لا تَعوقُه مُعضِلةٌ ولا تُعجِزُهُ مُشكلَة.
يُمَثِّلُ ابنَ الصحراءِ بِكُلِّ ما حَبَاهُ اللهُ من صِحة الحَدْسِ ( صِحةُ التقدير والظن ) وسُرعةِ البديهةِ وشدُّة الدهاء ... ولكِنَّه صاحِبَ صَبوَةٍ ( صاحبَ رغبةٍ في المتع واللذات ) وخدين ( رفيقٌ وصديق ) متعةٍ كان يَنشُدُهما أكثرَ ما يَنشُدُهما عند يهودِ يَثربَ.
فكان كلَّما تاقت نَفسُه لِقَينةٍ ( أي لمغنية ) أو هفا سمعهُ لِوَتَرٍ شدَّ رحالَه من منازل قَومِه في نجد, ويَمَّمَ وجهه شطرّ المدينةِ حيث يَبذُلُ المالَ ليهودِها بسخاءٍ ليبذُلوا له المِتعَةَ بسخاءٍ أكثر...
ومن هنا فقد كان نُعيمٌ كثيرَ التردٌّدِ على يثربَ, وثيقَ الصِّلةِ بمن فيها من اليهودِ, وخاصَّة بني قُرَيَظةَ.

* * *
- ولما أكرم اللهً الإنسانيةَ بإرسالِ رَسولِه بدينِ الهُدى والحَقِّ, وسطَعَت شِعابُ مكةَ بنورِ الإسلام؛ كان نُعيم بن مسعودٍ ما يزال مُرخياً للنفسِ عِنانَها ( مرخيا للنفس عنانها: تاركا النفس على هواها ) ...
فأعرضَ عن الدين الجديدِ أشدَّ الإعراضِ خوفاً من أن يحولَ دونَه ودونَ مِتعِه ولذاتِه.
ثم ما لَبِثَ أن وجد نفسَه مسوقاً إلى الانضمامِ إلى خصومِ الإسلامِ الألِدَّاءِ, مدفوعاً دفعاً إلى إشهارِ السيفِ في وجهِهِ.
* * *
- لكنَّ نعَيمَ بنَ مسعودٍ فَتَحَ لِنَفسِه يومَ غزوةِ الأحزابِ صفحَةً جديدةً في تاريخ الدعوةِ الإسلاميةِ, وخطَّ في هذه الصفحة قِصّةً جديدةً في تاريخ الدعوة الإسلاميةِ, وخَط َّ في هذه الصفحة قِصّةً من روائعِ قِصَصِ مكايدِ الحروبِ ..
قِصةً ما يزال يرويها التاريخُ بكثير من الانبِهارِ بفُصولها المُحكمةِ, والإعجابِ ببطلها الأريبِ اللبيب.

* * *
- ولِتقِفَ على قصةِ نُعيمِ بن مسعودٍ لابدَّ لك من الرجوع إلى الوراء قليلاً.
فقُبيلَ غزوةِ الأحزاب بقليلٍ هبت طائفةٌ مِن يهودِ بني النُّضيرِ في يثرب, وطفِقَ زعماؤها يُحزِّبون الأحزابَ لحربِ الرسولِ عليه الصلاة والسلام والقضاءِ على دينهِ ...
فقدِموا على قريشٍ في مكةَ, وحرَّضوهم ( حثوهم وزينوا لهم ) على قتالِ المسلمين, وعاهدوهم على الانضمامِ إليهم عندَ وصولهم إلى المدينةِ, وضربوا لذلك موعداً لا يُخلِفونَه.
ثم تركوهم وانطلقوا إلى غَطفانَ في "نجد" فأثاروهم ضدَّ الإسلام ونبيِّه, ودعوهُم إلى استئصالِ الدينِ الجديد من جُذوره, وأسَرُّوا إليهم بما تمَّ بينهم وبين قريشٍ, وعاهدوها, وآذنوهُمْ ( أعلموهم ) بالمَوعِدِ المُتَّفق عليه.

* * *
- خرجت قريشٌ من مكةَ بقضِّها وقضيضها ( أي جميعها ) وخَيلِها ورجلِها بقيادّة زعيمِها أبي سفيانَ بنِ حربٍ مُتّجهةُ شطرَ المدينةِ.
كما خرجت غطفانُ من نجدٍ بعُدَّتها وعديدها بقيادة عُيَيْنَهَ بن حِصْنٍ الغَطَفَاني.
وكان في طليعةِ رجالِ غطفانَ بطلُ قِصَّتِنا نُعَيمُ بنُ مَسْعودٍ ...
فلما بلغ الرسولَ صَلواتُ اللهِ عليه نبأُ خروجِهم جَمَع أَصْحَابَه وشاوَرَهم في الأمر, فقرَّ قرارهم على أَنَّ يَحْفِروا خَنْدقَاً حول المدينةِ ليَصُدُّوا عنها هذا الزَّحفً الكبيرَ الذي لا طاقًةً لها بِهِ, ولِيَقفَ الخندقُ في وجهِ الجيشِ الكثيفِ الغَازِي.

* * *
- ما كادّ الجيشان الزَّاحِفانِ من مكَّةَ ونجدً يقتربان من مشارِفِ المدينة..
حتى مَضَى زعماءُ يهود بني النُّصير إلى زعماء يهود بني قُريْظَةَ القاطنين في المدينة, وجعلوا يحرِّضون على الدُّخول في حربِ النبيِّ, ويحُضُّونَهم على مُؤازرةِ الجيشين القادمين من مكَّةَ ونجدٍ.
فقال لهم زعماءُ بني قُريظةَ !: لقد دَعوتُمُونا إلى ما نُحِبُّ ونبغي, ولكنكم تعلمون أَّنَّ بيننا وبينَ محمدِ ميثاقاً على أن نُسالِمه ونوادِعَه لِقاءَ أن نعيش في المدينة آمنين مُطمَئِنِّين وأنتم تدرون أنَّ مِدادَ ميثاقِنا معه لم يَجِفَّ بعد ...
ونحن نَخشى إذا انتصَرَ محمدُ في هذه الحربِ أن يبطشَ بنا بَطشةً جبّارَةً وأن يَستأصلنا من المدينة استِئصالاً جَزاءَ غَدرنا بِه ...
لكن زعماءَ بني النضير ما زالوا يُغرونَهُم بنقضِ العهدِ ويُزيِّنون لهم الغَدرَ بمحمدٍ, ويؤكد لهم بأنَّ الدائِرَةَ ستدور عليه في هذه المرَّةِ لا محاَلَةَ.
ويشدُّون عزمهم بقدوم الجيشين الكبيرين.
فما لَبِثَ يهود بني قُريظةَ أن لانوا لهم ونقضوا عَهدهُم مع الرسولِ صلواتُ الله وسلامُه عليه..
ومزَّقوا الصحيفة التي بينهم وبينَه ... وأعلنوا انضمامَهم إلى الأحزاب في حَربهِ ..
فوقع الخَبَرُ على المسلمين وقوعَ الصاعقة ..

* * *
- حاصَرَت جيوشِ الأحزابِ المدينَةَ وقطعَت عن أهلِها الميرَة ( الميرة: الطّعام والمؤنة ) والقوت.
وشَعَرَ الرسولُ صلواتُ اللهِ وسلامُه عليه أنّه وَقَعَ بين فَكّي العدوِّ ...
فقريشٌ وغطفان معسكران قبالَةَ المسلمين في خارج المدينة ...
وبنو قُرَيظَةَ مُتربِّصون مُتَأهِّبونَ خَلفَ المسلمين في داخل المدينة ....
ثم إنَّ المنافقين والذين في قلوبهم مَرضٌ أَخذَوا يكشِفون عن مُخَبّآتِ نفوسهم ويقولون: كانَ محمدٌ يّعدنا بأن نملك كنوز كسرى وقيصر وها نحن اليوم لا يأمن الواحد منا على نفسه أن يذهب إلى بيت الخلاء لقضاء الحاجة !
ثم طفقوا ينفضون ( يتفرقون ) عن النبي جماعة إثر جماعة بحجة الخوف على نسائهم وأولادهم وببيوتهم من هجمة يشنها عليهم بنو قريظة إذ نشب القتال, حتى لم يبقى مع الرسول سوا بضع ( البضع من الثلاثة إلى التسعة ) مئات من المؤمنين الصادقين.
وفي ذات ليلة من ليالي الحصار الذي دام قريبا من عشرين يوم لجأ الرسول صلوات الله وسلامه عليه إلى ربه, وجعل يدعوه دعاء المضطر ويكرر في دعائه قوله: ( اللّهُمَّ إني أنْشُدُك عَهدَك ووعْدَك .. اللُّهُمَّ إني أنْشُدُك عهدك ووعدك .. ).

* * *
- كان نُعَيمُ بنَ مسعود في تلك الليلةِ يَتَقلَّبُ على مِهادِه ( فراشه ) أرِقاً كأنما سُمِّرَ ( ثُبتا بالمسامير ) جَفناه فما يَنطبِقان لنومٍ, فجعل يَسْرَح يبصرِه وراءَ النجومِ السابحةِ على صفحة السماءِ الصافيةِ ... ويطيلُ التفكير ... وفجأةً وَجدَ نَفسَه تُسائِلُه قائلةً:
وَيحَكَ يا نُعَيمُ !! ما لذي جاءَ بك من تلك الأماكنِ البعيدة في نجد لحربِ هذا الرجل ومن معه ؟!
إنَّك لا تُحاِربُهُ انتصاراً لِحقٍّ مسلوبٍ أو حَميَّةً لِعرضٍ مغصُوبٍ, وإنما جئتَ تحارِبهُ لغيرِ سببٍ معروفٍ .. أيليقُ برجلٍ له عقلٌ مثلُ عقلك أن يقاتلَ فيقتُل أو يُقتَل لِغيرِ سببٍ ؟!
وَيحَكَ يا نُعَيمُ .. ما الذي يجعلك تُشهِرُ سيفَك في وجه هذا الرجلِ الصالح الذي يأمر أتباعه بالعدل والإحسانِ وإيتاِء ذي القُربى ؟!!
وما الذي يَحملُك على أُنْ تغمِسَ رُمحك في دماءِ أصحابِه الذين اتَّبعُوا ما جاءهُم بهِ من الهُدى والحَقِّ ؟!!
ولم يَحْسِمْ هذا الحوارَ العنيفَ بَينَ نُعيمٍ ونفسِه إلا القرارُ الحازِمُ الذي نَهَضَ من تَوِّه ( من لحظته ) لتنفيذِه.

* * *
- تَسَلَّلَ نُعيمُ بن مسعود من مُعسكرِ قومه تحتَ جُنحِ الظلامِ ومضى يَحُثُّ الخُطا ( يسرع في خطاه ) إلى رسولِ الله صلى الله عليه وسلم ..
فلما رآه النبيُّ عليه الصلاةُ والسلام ماثِلاً بينَ يَديه قال: ( نُعيمُ بنُ مسعودٍ ؟! ).
قال: نَعم يا رسول الله.
قال: ( ما الذي جاء بك في هذه الساعةِ ؟!! ).
قال: جئت لأشهدَ أنْ لا إلهَ إلًّا الله, وأنَّك عبدُ اللهِ ورسولُه, وأنّ ما جئت به حقٌّ ...
ثم أرْدَف يقول: لقد أسلمتُ يا رسول الله وإن قومي لم يَعلموا بإسْلامي ...
فَمُرْني بما شئتَ ..
فقال عليه الصلاةُ والسلامُ: ( إنما أنت فينا رجُل واحدٌ ... فاذهب إلى قومكَ وخذِّل عنا "ضعْضِعْ همة عدونا وأوهن قوته" إن استطعت, فإنَّ الحربَ خُدعةٌ ...).
فقال: نعم يا رسول الله ... وسَترى ما يَسُرُّك إن شاء الله.

* * *
- مضى نٌعيمُ بن مسعود من تَوِّه إلى بني قُريظة, وكان لهم ( من قَبْلُ ) صاحب ورفيقاً ...
وقال لهم: يا بني قُريظةَ, لقد عَرفتم وُدِّي لكم وصِدقي في نُصحِكُمْ.
فقالوا: نعم, فما أنْتَ عِندنا بِمتّهمٍ ...
فقال: إن قريشاً وغطَفاَنَ لهم في هذه الحربِ شأنٌ غير شأنِكمْ.
فقالوا: وكيف ؟!
فقالوا: أنتم هذا البلدُ بلدُكم, وفيه أموَالكم وأبناؤكم ونساؤكم وليس بِوُسعكُم أن تُهجِروه إلى غيره ..
أما قريشٌ وغطفانُ فَبلدهم وأموالهم وأبناؤهم ونساؤهم في غيرِ هذا البلد ...
وقد جاءوا لِحربِ محمد, ودعوكُم لِنقضِ عهدهِ ومُناصرتِهم عليهِ فأجبتموهم.
فإن أصابُوا نجاحاً في قتالهِ اغتنموه, وإن أخفقوا في قهرِه عادوا إلى بلادهم آمنين, وتركوكم له, فينتقم منكم شرَّ انتقامٍ ...
وأنتم تعلمون أنّكم لا طاقة لكم به إذا خلا بكم ...
فقالوا: صَدقت, فما الرّأُيُ عندكَ ؟!
فقال: الرأُي عندي ألا تُقاتلوا معهُم حتى تأخُذوا طائفةً من أشرافِهمْ وتجعلوهم رهائِن عندكم وبذلك تَحملونَهُم على قتالِ محمدٍ معكم إلى أنْ تنتصروا عليه أو يَفنى أخرُ رجل مِنكم ومِنهم ...
فقالوا: أشَرتَ .. ونَصَحْتَ ...
ثم خرج من عِندهم وأتى أبا سفيانَ بنَ حربٍ قائدَ قريشٍ وقال له ولمن معه: يا مَعشرَ قريش, لقد عَرفتُمْ وُدِّي لكم وعداوتي لمحمد ...
ولقد بلغني أمرٌ فرأيتُ حقّاً عليّ أن أُفضِي به إليكم, نُصحاً لكم أن تكتموه, ولا تذيعوه عَنِّي ...
فقالوا لك علينا ذلك ...
فقال: إن بني قُريظةَ ندمُوا على مُخاصمتِهم لمحمدٍ, فأرسَلوا إليه يقولون: إنّا قد نَدِمنا على ما فَعلنا ... وعَزمنا على أن نعُود إلى معاهدَتك ومُسالمتِك.
فهل يرضيكَ أن نأخُذ لك من قريشٍ وغطفان رجالاً كثيراً من أشرافِهِم, ونُسلِمهُم إليك لتضرب أعناقُهم ...
ثم ننضمَّ إليك في محاربتهم حتى تقضِي عليهم. فأرسَل إليهم يقول: نعم ....
فإن بعثت اليهود تطلب منكم رهائن من رجالكم فلا تدفعوا إليهم أحد ...
فقال أبو سفيان: نعم الحليف أنت .... وجزيت خيراً ...
ثم خرجَ نعيم من عندِ أبي سُفيان ومضى حتّى أتى قومَه غطفانَ, فحدَّثهم بِمثلِ ما حدّثَ به أبا سُفيانَ, وحذّرهم من ما حذّره منه.

* * *
- أراد أبو سفيان أن يختبر بني قُريظةَ فأرسلَ إليهم ابنه فقال لهم: إن أبي يُقرئُكم السلامَ ويقولُ لكم: إنه قد طال حِصارُنا لمحمد وأصحابه حتى مَلِلنَا ....
وإنّنا قد عَزمنا على أن نقاتل محمدً ونفرغ منه ... وقد بعثني أبي إليكم ليدعوكُم إلى مُنازلَتِه غداً.
فقالوا له: إنّ اليومَ يوم سبتٍ, ونحن لا نعملُ فيه شيئاً ثُم إننا لا نقاتلُ معكم حتى تُعطونا سبعينَ من أشرافكُم وأشرافِ غطفان ليكونوا رهائِن عندنا.
فإننا نخشى إن اشتدَّ عليكم القتالُ أن تُسرعوا إلى بلادكُم وتترُكونا لمحمدٍ وحدنا ...
وأنتم تعلمون أنّه لا طاقةَ لنا بِه ...
فلما عاد ابنُ أبي سفيان إلى قومِه وأخبرهم بما سَمعه من بني قريظة قالوا بِلِسانٍ واحدٍ: خسِئَ أبناءُ القردة والخنازير ... واللهِ لوا طلبوا منا شاةً رهينةً ما دفعنا إليهم ...
نَجح نعيمُ بن مسعود في تمزيقِ صفُوف الأحزابِ, وتفريق كلِمتهِم ...
وأرسل الله على قريشٍ وأحلافها ريحاً صَرْصَراً عاتيةً جعلتْ تقتلِع خيامهُم, وتَكفأ قُدورهم ( أي تقلب قدورهم ), وتطفِئُ نيرانهم وتصفعُ وجوههم, وتملأ عيونهم تراباً... فلم يجدوا مفراً من الرّحيل ... فَرحلوا تَحت جُنحِ الظلامِ ...
ولمّا أصبحَ المسلمون ووجدوا أعداء الله قد وَلّوْا مُدبِرين جعلوا يهتِفون: الحَمْدُ لله الذي نصَرَ عَبدَه .... وأعَزّ جُنده ... وهزمَ الأحزابَ وَحده...

* * *
- ظَلًّ نعيمُ بن مسعود بعد ذلك اليومِ موضع ثقةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فَوَليَ له الأعمالَ, ونهضَ له بالأعباء, وحَملَ بين يديه الرّاياتِ.
فلما كان يومُ فتحِ مكةَ وقف أبو سفيان بنُ حربٍ يستعرض جيوشَ المسلمين, فرأى رجلاً يحملُ راية غطفانَ, فقال لمن معه: من هذا ؟!
فقالوا: نعيم بن مسعودٍ ...
فقال: بئس ما صنعَ بنا يوم الخندَق ... والله لقد كان من أشدِّ الناسِ عداوةً لمحمد ... وها هو يحمل راية قومه بين يديهِ .. ويَمضي لِحربنا تَحت لوائِه ...

الفقير الى ربه
02-07-2012, 12:20 AM
مضت أمُّ أنمارٍ الخُزَاعِيَّةُ إلى سوقِ النخَّاسين ( النخاسون: بائعوا العبيد والمفرد نخاس ) في مكَّةَ.
فقد كانت تُريدُ أَن تَبتَاع لنفسِهَا غلاماً تنتفعُ بِخِدمتَه, وتَستَثمِرُ عملَ يده.
وطفِقَت تتفرَّسُ في وجوهِ ( تتأمل في وجوه العبيد ) العبيدِ المعروضين للبيعِ, فوقع اختيارُها على صَبيّ لم يَبلُغِ الحُلُمَ؛ رأت في صِحَّةِ جَسَدِهِ, ومَخايِلِ ( علامات الذكاء ) النَّجَابةِ الباديَةِ على وجهه, ما أغراها بِشرائِه, فدَفَعَت ثمنَه وانطلقَت به.
وفيما هما في بَعضِ الطريقِ التَفَتت أُمُّ أنمارٍ إلى الصَّبِّي وقالت: ما اسمُك يا غلام ؟
قال: خَبّاب.
فقالت: وما اسمُ أبيك ؟
قال: الأَرَتُّ.
فقالت: ومن أين أنت ؟
قال: من نجد.
فقالت: إذن أنت عربي!!
قال: من بني تميم.
قالت: وما الذي أوصَلَكَ إلى أيدِي النخاسين في مكة ؟!!!
قال: أغارَت على حَيِّنا قبيلةٌ من قبائِلِ العَرَبِ, فاستاقَتِ الأنعامَ وسَبَتِ النِّساءَ, وأخذتِ الذراريَ, وكنتُ فيمن أُخِذَ من الغِلمانِ, ثم ما زالَت تَتَداولُنِي ( انتقل من يد إلى أخرى ) الأيدي حَتّى جيءَ بي إلى مكةَ, وصِرتُ في يَدِك.
دفعت أم أنمارٍ غلامَها إلى قَينٍ ( الحداد وجمعه القيون ) من قُيونِ مكَّةَ لِيُعلِّمَه صناعةَ السُّيوف, فما أسرَع أن حَذقَ ( أتقن الصنعة ) الغُلامُ الصنعة وَتَمكَّنَ منها أحَسنَ تَمَكُّنٍ.
ولَمّا اشتدَّ ساعِدُ خَبّاب وصَلُبَ عودُه ( كنايتان عن قوته ) استأجرت له أمُّ أنمارٍ دكَّاناً واشتَرَت له عُدَّةً وجَعَلت تَستَثمِرُ مهارَتَه في صُنعِ السيوف.

* * *
- لم يمض غيرُ قليل على خبابٍ حتى شُهِر في مَكَّةَ وجَعَلَ الناسُ يُقبلون على شراءِ سُيوفِه لِما كان يَتَحلّى به من الأمَانَةِ والصدقِ وإتقانِ الصًّنعَةِ.

* * *
- وقد كان خبّابٌ على الرُّغمِ من فَتَائه يَتَحلّى بعقل الكَلمَلَةِ ( الكاملون ), وحِكمةِ الشيوخ...
وكان إذا ما فَزَعَ من عَمَلِه وخَلا إلى نَفسِه كَثيراً ما يُفَكِّرُ في هذا المُجتَمَعِ الجاهِليِّ الذي غَرِقَ في الفَسادِ من أَخمَصِ ( أسفل قدميه ) قدميه إلى قِمةِ رأسه.
ويهولُه ما رانَ ( غطى ) على حياةِ العربِ من جَهالةً جَهلاءَ, وضلالَةٍ عَميَاءَ, كَانَ هو نفسُه أحَدَ ضَحايَاها ....
وكان يقول: لا بُدَّ لهذا الليلِ من آخر ....
وكان يَتَمنّى أنْ تمتدَّ بِه الحياةُ لِيرَى بعينيه مَصْرَعَ الظلامِ ومَولِدَ النورِ.

* * *
- لم يَطُل انتظارُ خَبَّابٍ كثيراً فقد تَرامَى إليه خيطاً من نورٍ قد تألَّق من فمِ فتىً من فِتيانِ بني هاشم يدعَى محمدَ بنَ عبدِ اللهِ.
فَمَضى إليه, وسَمِعَ منه ، فَبَهرهُ لأْلاؤه, وغَمرَه سناه.
فَبَسَطَ يَدَه إليه وشَهِدَ أنْ لا الهَ إلّا الله وأن مُحَمَّداً عبدُه رسولُه.
فكان سادِسَ سِتَّةٍ أسلموا على ظهرِ الأرضِ حَتّى قيل: مَضى على خَبّابٍ وقتُ وهو سُدُسُ الإسلامِ ....

* * *
- لم يكتُم خبّابٌ إسلامَه عن أحدٍ, فما لَبِثَ أن بلغَ خَبَرهُ أمَّ أَنمارٍ, فاستَشاطَت غَضَباً وغيظاً, وَصَبحت أخاها سباعَ بنَ عبدِ العُزَّى, ولَحِقَ بهما جماعَةٌ من فِتيانِ خُزاعَةَ, ومضوا جميعاً إلى خَبّابٍ فوجده مُنهَمكِاً في عَملِهِ ...
فأَقبَل عليهِ سِباعٌ وقال: لقد بَلَغَنَا عنك نَبآٌ لم نُصَدّقه.
فقال خبابٌ: وما هو؟
فقال سِباعٌ: يُشاعُ أَنَّك صَبأتَ ( كفرت وخرجت عن دينك ) وتَبِعت غُلامَ بني هاشم.
فقال خبابُ ( في هدوء ): ما صَبَأتُ, وإنّما آمنتُ باللهِ وحدَه لا شريك له ...
وَنَبذتُ أصنامكم ( طرحت أصنامكم ) وشَهِدتُ أن محمداً عبدُ اللهِ ورسولُه ....
فما إنْ لامَسَت كلماتُ خَبابٍ مَسامِعَ "سِبَاعٍ " ومن مَعَه حتّى انهالوا عليه, وجَعَلوا يضربونَه بأيديهم, ويَركُلونَه بأقدامهم ويَقذِفونَه بما يَصِلون إليه من المطارِق وقطع الحديد ..
حتى هَوى إلى الأرضِ فاقِدَ الوعي والدِّماءُ تنزِفُ منه ...
سَرى في مَكَّةَ خبرُ ما جَرى بينَ خَبّابٍ وسَيدتِه سريانَ النار في الهَشِيمِ ( النبات اليابس )!!!!
وذَهَلَ الناسُ من جَراءة خَبابٍ إذ لم يكونوا قد سَمِعُوا ( من قبلُ ) أنَّ أحَداً اتَّبَعَ محمداً ووقف بينَ الناس يُعلِن إسلامَه بمثل هذه الصّراحَةِ والتحِدّي.
واهتَزَّ شيوخُ قريشٍ لأمر خَبابٍ ... فما كان يخطر على بالِهم أن قِيناً كقين أمِّ أنمارٍ لا عَشيرَةَ له تَحميه ولا عَصبِيَّة تَمنعُه وتُؤويه تَصِل به الجُرأة إلى أَن يَخرُج على سُلطانِها ويَجهرَ بِسَبِّ آلِهتِها ويُسِفه دينَ آبائها وأجدادها.... وأَيقنت أن هذا يِومٌ له ما بَعدَه ...
ولم تَكن قريشٌ على خطأ فيما تَوقَّعتهُ, فلقد أَغرَت جُرأةُ خبّاٍب كثيراً من أصحابهِ بأن يُعلِنوا إسلامَهم, فطَفِقوا يَصدَعون ( يجرون ويعلنون ) بكلمةِ الحقِّ واحداً بعد آخَر ...

* * *
- اِجتمع سادَةُ قريش عند الكعبةِ, وعلى رأسِهم أبو سفيانَ بنُ حربٍ, والوليدُ بنُ المغيرَةَ, وأبو جهل بنُ هشامٍ وتذاكروا في شأنِ محمدٍ, فرأَوا أن أمرَه أخَذَ يزداد ويَتفاقَمُ ( يتعاظم ويزداد ) يوماً بعد يومٍ, وساعَةً إثرَ ساعةٍ ...
فعزموا على أن يَحسِموا الداء قبل اسِتفحالِهِ ( يستأصلونه قبل اشتداده ) , وقرروا أن تثِبَ كُلُّ قبيلةٍ على من فيها من أتباعِه, وأن تنكِّل ( تذيقهم أشد العذاب ) بهم حتّى يَرتدّوا عن دينهم أو يموتوا ... وقد وَقعَ على سباعِ بنِ عبدِ العُزَّى وقومِه عِبءُ تَعذيبِ خبَّاب..
فكانوا إذا اشتدَّت الهاجِرةُ ( شدة القيظ في منتصف النهار ) وغَدت أَشِعَّةُ الشمسِ تُلهِبُ الأرض إلهاباً أخرجوه إلى بَطحاءِ مكَّة, ونَزعوا عنه ثيابَه, وألبَسُوه دروعَ الحديدِ, ومنعوا عنه الماءَ حتى إذا بَلغَ منه الجُهدُ كُلَّ مَبلغٍ أقبلوا عليه وقالوا: ما تقول في محمدٍ ؟
فيقول: عبدُ الله ورسولهُ جاءَنا بدين الهُدى والحقِّ ليُخرجنَا من الظُّلماتِ إلى النور..
فيوسعونه ضَرباً ولكماً, ثم يقولون له: وما تقولُ في اللَّات والعُزَّى؟!
فيقول: صنمان أصَمَّان أبكَمان لا يَضُران ولا ينفعان ...
فيأتون بالحِجارة المحمِيَّةِ ويُلصقونها بِظهره ويُبقونها عليه حتى يسيلَ دُهنُ كتفيه...

* * *
- ولم تكن أمُّ أنْمارٍ أقلَّ قسوةً على خبَّابٍ من أخيها سباعٍ فقد رأت رسول الله صلى الله عليه وسلم يَمرُّ بدُكانِه, ويُكلمُه فجُنَّ جنونُها لما رأتْ ( طار صوابها وثارت ثائرتها ).
وأخَذت تجيء إلى خَبًّاب يوماً بعد يومٍ فتأخذ حديدةً محمِيةً من كِيرِه ( منفاخ موقد الحداد ويراد به الموقد نفسه ) وتضعُها على رَأسه حتى يدخِّن رأسه ويُغمى عليه ...
وهو يدعو عليها وعلى أخيها سباعٍ.

* * *
- ولما أَذِنَ الرسولُ صلوات الله عليه لأصحابه بالهجرة إلى المدينة تَهيَّأ خبابٌ للخروجِ.
غير أنًّه لم يُبارح ( يغادر ) مكًّةَ إلا بعد أن استجابَ الله دعاءَه على أمِّ أنمارٍ...
فقد أُصيبت بِصُداعٍ لم يُسمع بمثلِ آلامِهِ قطُّ, فكانت تعوِي من شدَّة الوجَعِ كما تّعوي الكلابُ....
وقام أبناؤها يستطبون ( يبحثون لها عن الأطباء ) لها في كلِّ مكان , فقيل لهم: إنه لا شفاءَ لها من أوجاعها إلا إذا دَأبَتْ على كَيِّ رأسِها بالنار ....
فجعلت تَكوي رأسها بالحديدِ المَحميِّ ؛ فتَلقى من أوجاعِ الكيِّ ما يُنسيها آلامَ الصُّداع ...

* * *
- ذاقَ خبَّاب في كَنفِ الأنصارِ في المدينةِ طَعمَ الراحةِ التي حُرِم منها دهراً طويلاً, وقرَّت عينُه بِقُرب نبيِّه صلواتُ الله وسلامُه عليه دونَ أن يكدِّرَه مكدِّرٌ أو يُعكِّرَ صفوَه مُعكرٌ ...
وشهِدَ مع النبي الكريم بدراً ، وقاتل تحت رايتِه ... وخرجَ معه إلى أحد فأقَرَّ الله عينه برؤية سِباعِ بن عبدِ العُزَّى أخي أمِّ أنمارٍ وهو يلقَى مصرَعَه على يَدِ أسَدِ الله حَمزة بن عبد المُطَلب ...

* * *
- وامتدَّت به الحياةُ حتى أدرَك خلفاءَ رسولِ الله الراشدين الأربعة. وعاش في رِعايتهم جليلَ القدرِ نَبِيه الذِّكرِ ...

* * *
- ودَخلَ ذات يوم على عمرَ بن الخطابِ في خِلافته, فأعلَى عمرُ مَجلِسَه, وبالَغَ في تَقريبه وقال له: ما أَحدٌ أحقَّ منك بهذا المجلس غير بلالٍ .
ثم سألَه عن أشدِّ ما لقِي من أذى المُشركين, فاستحيا أنْ يجيبَه ...
فلمَّا ألحَّ عليه أزاحَ رداءهُ عن ظهرِه, فَجفِلَ ( نفر مما رأى ) عمرُ مما رأى, وقال: كَيف صار ذلك ؟!
فقالَ خبَّاب: أوقَدَ المشركون لي حطباً حتى أصبحَ جمراً ...
ثم نزعوا عنِّي ثيابي, وجعلوا يجُرونني عليه, حتى سقَطَ لحمي عن عظامِ ظَهري, ولم يُطفئ النَّار إلا الماءُ الذي نَزَّ من ( تحلب وتقاطر ) جَسدي .....

* * *
- اِغَتنى خبَّابٌ في الشّطر الأخيرِ من حياته بعد فقرٍ, وملك ما لم يمكن يَحلُم به من الذّهب والفضة...
غير أنهُ تصَرفَ في مالِه على وجهٍ لا يَخطُرُ ببال أحدٍ ...
فقد وَضعَ دراهِمه ودنانيره في موضعٍ من بيته يعرفُه ذوو الحاجات من الفقراء والمساكين.
ولم يَشدُدْ عليه رِباطاً ( لم يخبئه ) , ولم يُحكِم عليه قفلاً, فكانوا يأتون داره ويأخذون منه ما يشاؤون دونَ سؤالٍ أو استئذانٍ ...
ومع ذلك فقد كان يخشى أن يُحاسب على ذلك المالِ, وأن يعذب بسببه.

* * *
- حَدّثْ جمَاعةٌ من أصحابِه قالوا: دخلنا على خبابٍ في مرَضِ موته فقال: إن في هذا المكان ثمانين ألفَ درهمٍ, والله ما شددتُ عليها رباطاً قطُّ, ولا مَنَعتُ منها سائلاً قطُّ ثم بَكى ..
فقالوا: ما يُبكيكَ ؟!!
فقال: أبكي لأنَّ أصحابي مضوا ولم ينالوا من أجورِهم في هذه الدنيا شيئاً, وأنني بقيتُ فنِلت من هذا المالِ ما أخافُ أن يكونَ ثواباً لتلك الأعمال...
* * *
- ولما لحق خَبابٌ بجوار ربِّه وقف أميرُ المؤمنين عليُّ بنُ أبي طالب رَضيَ الله عنه على قبره وقال: رَحِمَ الله خباباً, فلقد أسلَمَ راغباً, وهاجَرَ طائِعاَ, وعاش مجاهداً...
ولَن يُضيعَ اللهُ أجرَ من أحسَنَ عملاً.

الفقير الى ربه
02-07-2012, 02:32 AM
الصـداقـــه .
علاقة رائعة ..
تجمع بين شخصين ..يجب أن يكون الصدق والحب والتفاهم موجود بينهما ..ولكن الآن أصبحت الصداقة كقلمٍ عاجزٌ عن التعبير .
الحياة..


هي سر الوجود ..


فيها فرح و حزن ..
ضحك و بكاء ..مرض و شفاء ..دخول و خروج ..
إجتماع و فراق ..
بقاء و ذهاب ..
الحياة ..
شمعه أصبح فتيلها الحب ..
ونورها الأمل ..


http://alsary.com/vb/imgcache/2/165561alsh3er.imgcache (http://women.bo7.net/girls314731)


الحرية ..


هي المسافة الإفتراضية بين الناس ..
والمعنيه تحت بند الحرية الشخصية ..حكمة قديمة تقول ..((حريتك في مدّ ذراعك..تنتهي عند أنف جارك))..


http://alsary.com/vb/imgcache/2/165561alsh3er.imgcache (http://women.bo7.net/girls314731)
الأمــل..


ربما يتلاشى ..
لكن لا ينعدم ..بسمة على خدِ طفلٍ مشرّد ..أو نظرة محب يشتاق لمنيحب ..أو دمعة من عينِ أُم تودع إبنها منتظرة عودته ..أو فجرُ ليلٍ طويلٍ أوشك على الرحيل ..أو رحمة من الله تأتينا فجاة فتنقلنا إلى الجنة ..


http://alsary.com/vb/imgcache/2/165561alsh3er.imgcache (http://women.bo7.net/girls314731)


الإخلاص ..


من أجمل ما يتحلى به الإنسان ..شرطٌ لقبول الأعمال الصالحه .. كن مخلصاً مع نفسك قبل الغير ..


http://alsary.com/vb/imgcache/2/165561alsh3er.imgcache (http://women.bo7.net/girls314731)


الـوحـدة ..


ليس أن تجلس وحيداً ..
بل أن تكون متواجداً بين الناس ..دون أن يشعروا بوجودك ..الوحدة عندما تصرخ ولا تجد من يسمعك ..الوحدة أن تفارق من تحب ..


http://alsary.com/vb/imgcache/2/165561alsh3er.imgcache (http://women.bo7.net/girls314731)
الحقـــد ..


لهبٌ مشتعل في قلب الحاسد ..
فيحوله إلى رماد ..يحرق نفس الحاقد قبل أن يحرق من حوله ..


http://alsary.com/vb/imgcache/2/165561alsh3er.imgcache (http://women.bo7.net/girls314731)
---


المــوت ..


كأس يشرب منه الجميع ..

الفقير الى ربه
02-07-2012, 02:46 AM
أحيانآ
تجبرنـا بعـــض السطـــور على التــزام الصمــت
ربمــــــا لأن الصمــــــت أحيانا ابلــــــغ من البوح
سطور ليسـت للقراءة فــقــط....
الإنســــان
بإيمان قلـــــبه و مبدأ يتمثل أمامـــــه
و كرامــــة يعيش بها و بغـــــير هـــــذا لا يكون
هــــــنالك إنسان...
الصريــــح
عندما تكون الصريـــــح الوحيد بيــــــن
ألاف المنـــــافقين فأنـــــت صاحــب النغــــــمة
النشـــــاز بوســـــط الفرقــــــة الماسيـــــة...
الكــــــاتب
الكاتب كاللاعب فعنـــــدما يبتعد الكاتـــــب زمـــــناً عن القلـــــم
يكون كاللاعـــــب الذي لم يمـــــارس اللعب منذ مــــــــدة....
فكلاهمــــــا فقد حساسيـــــة السيــــــطرة علـــــى القلـــم
والكــــرة ...
فكما تتـــــمرد الكرة على اللاعــــــــب
تتمــــــرد الحــــــروف و المعـــــــاني على الكاتـــــب
و يعــــــجز لفتــــــرة عن تطويعهــــــا حسب ما يريـــد
و لن يفهـــــــم هذا إلا مـــــــن جرب اللعبتيــــــــن
الكــــــــــرة و الكلمـــــــــــة...
الــــــعز
العز فــــي الــــعزلة عندمـــــا يكون باليـــــد
قلــــم و بالرأس فكــــرة...
إحـســــاس
قد تجــــد دائما من يقتــــــسم مـــــعك الأفــــــراح
و لكنـك غالبـــا لا تجــد من يقتـــسم معك الأحـــــــزان...
نـشــــــاط
عنــــــدما يمر بـــــك يوم لـــــــم تقـــــــم فيه بــــــأي
عمل ذو قيمـــــة فان اسمــــــك قد شطــــــب مؤقتـــــا
من قائمـــــــة الأحيـــــــاء...
الصـــــــداقـة
لا تعنـــي الوفـــاء لكن الوفـــاء هو عنـــوان الصداقة الحقيقيــة...
الأمـــــــــــــــل
شمعــــــة فـــــي ليل اليــــــأس لا تضئ إلا للمتفـــــــائل...
المتشـــــــائــم
شــــــخص فــــــــقد دليلــــــه في دروب الأمـــــــل...
-
مــكــان الإقــامــه
في عنــــــوان الحياة نبحــــــث عن قارة الحــــب
و مملكة الســـــلام و مـــــــــدينة الأمـــــــــــــانة
و بنـــــاية الإخلاص شقــة أناس عندهــــم أحساس...
-
لـــفـــتـــه
إخفاء الجهـــــل أصعــــــب كثـــيراً من ادعـــــــاء المعـــرفة
كمــــــا بالإمكان إخفاء الذكـــــــاء
و لكــــــن مـــــن المستحيـــــــل إخفاء الغبــــــاء
قالوا ....
القليــل مــن التفكــير , يغنيـنا عن العنـــــــاء الكثـــــير...
المــنــتـــديات
-
صرح شامخ وبيت كبير جمع بين الكثير والكثير من الأحباب
والأصدقاء وأنار لهم طريقاً جديداً في حياتهم
صرح نلتقي به كل يوم كي تزداد معرفتنا ونفيد غيرنا
صرح نلتقي أحباب ونتحاور أخوة ونفترق بعين اللقاء مجدداً
صرح أعطانا الكثير فهل نبخل عليه ولو بالقليل....
-
تــــــــذكروا أنها سطــــــــور ليســــــــت للقراءة
بـــل للتـفكيــــر

الفقير الى ربه
02-07-2012, 03:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

مفاتيح يصعب علينا امتلاكها

ونقضي حياتنا بحثا عنها
لعلنا نجدها يوما
فتفتح أبواب السعادة أمامنا
مما راق لي ... أرجو أن ينال إعجابكم
^^~اليأس مفتاحه الأمل~^^
لا تفقد أبدا الأمل في هذه الحياة مهما ضاقت بك وتذكر دائما بأنها ما ضاقت إلا لتفرج
ولتعلم بأنها ستذهب كما ذهب غيرها
فلا داعي لليأس لأنه ليس إلا مجرد حل مؤقت لا غير

^^~الحزن مفتاح الابتسامه~^^

حينما تشعر بالحزن يغمر كيانك، وبالضيق والكآبة فلا علاج له إلا ابتسامة صغيرة تبدأ برسمها على شفتيك في الحال ... أخرج إلى النور واترك الجانب المظلم بعيدا عنك واعلم بأنه لا شي في هذه الحياة يستحق أن تحزن من أجله وبأنه مهما طالت المدة أو قصرت سوف ينجلي الحزن عنك
فلماذا لا يكون ذلك الآن؟؟

^^~الضعف مفتاحه القوة~^^
قد لا تكون قويا جسديا بما يكفي
قد تكون هناك بعض نواحي الضعف في داخلك
لكنك تملك نقاط قوة لا يملكها غيرك
أنت قوي بأسلوبك .. بكلماتك .. بأفكارك
ابحث عن نقاط قوتك وعززها.. وابحث عن نقاط ضعفك واغلبها
فلا تدع أي شي يضعفك مهما كان


^^~الفراغ مفتاحه الهواية~^^
قد تملك الكثير من وقت الفراغ فلا تعرف بماذا تستغله
قد يقودك التفكير إلى أمور جنونية لكن لا تدعها تسيطر عليك
دع هوايتك تقودك .. استغلها بفعل مفيد
ابحث في داخلك عن مواهبك المدفونة ... افتح لها نفقا حتى تصعد إلى النور
اسأل نفسك .. ما هو الشيء الذي أحبه أكثر من غيره والذي حين أفعله أشعر بارتياح؟؟
أيقظ العملاق من داخلك فلقد كان في سبات طويل ... آن له الآن أن يستيقظ منه
هنا يكمن المفتاح لآفاق بعيدة جدا
واستعد لأنك لن تعرف من الفراغ سوى اسمه
^^~الحقد مفتاحه التسامح~^^
إن هذه الحياة أقصر من أن نضيعها في أمور تافهة أو أن نشغل عقولنا بالتفكير بهؤلاء الذين نبغضهم ... فكر بأنه ليس هناك شخص في هذه الحياة يخلو من العيوب
افتح قلبك .. وسع آفاق فكرك ... فما من بعد العداوة إلا المحبة
حاول فإنك لن تخسر شيئا
^^~الخجل مفتاحه الثقة~^^
(( لا أستطيع! هذا فوق مقدرتي )) دع هذه الأفكار السلبية جانبا
وضع عوضا عنها أفكارا أكثر إيجابية
(( أنا أستطيع! أنا أقدر )) احقن عقلك الباطن بهذه العبارات ولا تدع الخجل يضعفك
لا تتردد .. كن أنت صاحب القرار والسلطة
لا تدع الآخرين يقررون عنك ... اتخذ قرارك بكل حزم .. فهذه هي حياتك أنت
وإذا ضاعت منك فإنها لن تعود أبدا

^^~الخوف مفتاحه الشجاعة~^^
إنه شعور طبيعي يشعر به جميع البشر ... تختلف المخاوف من شخص لآخر
لا يوجد هناك إنسان لا يملك شيئا يخاف منه
لكن في المقابل يوجد شخص تغلب على مخاوفه
لا تذر مشكلة تمر عليك دون أن تقف عند نقطة معينة
لا تهرب .. بل واجه مخاوفك وتصدى لها بكل شجاعة
قد تجد هناك صعوبة في بادئ الأمر .. لكن لا توقف المحاولة
مع التجربة ومرور الزمن سوف تسأل نفسك
لماذا كان يثير خوفي إلى درجة منعتني معها في التفكير بعقلانية أكثر؟
* هي مفاتيح السعادة *
بل
* مفاتيح الحياة *
إن امتلكتها ضمنت السعادة..

الفقير الى ربه
02-07-2012, 03:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أكتب هذه القصة التي عشتها مع ابنتي الصغيرة رعاها الله ويعلم ربي كم تأثرت بها واستفدت منها في حياتي بفضل ربي.
سكنت عند والدي في عمارة واحدة ثم يسر الله لي وتزوجت ورزقت بطفلة بحمد الله وكنت دائماً بفضل الله معتاد من قبل أن أتزوج يومياً بعد الفجر أزورهم وأسلم عليهم وأقبل رأسهم وأيديهم، وأقرأ لوالدتي ما تيسر من القرآن أطال الله في عمرها على الطاعة.
بعد مرور سنوات كان عمر طفلتي تقريباً سنتين وستة أشهر، وذات يوم تناولت وجبة الغداء في منزلي فاسترحت قليلاً وإذا با ابنتي الصغيرة تمشي وتقف عند قدمي وتمسكها وتقبلها والله لم أقل لها أفعلي كذا ولا والدتها.
وواصلت على هذا البر فلاحظت أن ابنتي تزداد حباً لي وعند خروجي من المنزل تقول: بابا.. وتأخذ بيدي وتقبلها وتقول: أنا أحبك يا بابا.
عرفت أن هذا الفعل توفيق من ربي ثم بدعاء والدي..
يا الله! من الذي حرك هذه الطفلة إلى هذا البر، ومن الذي أنطقها بهذه الكلمات الحنونة إلي.. نعم إنه الله جل في علاه الذي أوصانا بهذا البر.
وهذا الباب العظيم الذي هو من أبواب الجنة الثمانية قال الله تعالى في حق الوالدين في القرآن الكريم :
قول الله تعالى: (وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً) [النساء: 36].
وقوله سبحانه: (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً) [العنكبوت: 8].
وقوله جلَّ وعلا: (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ) [لقمان: 14].
وقوله تعالى: ﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا﴾ [الإسراء: 23-24].
وما أجمل يا أخي الغالي أن يكون الله عز وجل راض عنك في حسن برك بوالديك كما جاء في الحديث عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم: ( رضا الرب في رضا الوالدين، وسخط الرب في سخط الوالدين ). رواه الترمذي.
أقسم بالله العظيم أنني وجدت ثمرة هذا العمل في حياتي العلمية والعملية والدينية والدنيوية وهذا كله من فضل الله عز وجل.
الفوائد من هذه القصة :
- بر الوالدين طريقك إلى السعادة والتوفيق في الدنيا والآخرة .
- يكفيك شرفاً أن الله عز وجل راض عنك برضا والديك عنك .
- في الجنة باب اسمه باب الوالد خاص للذين يبرون والديهم .
- إنها العبادة الوحيدة التي اقترنها الله سبحانه وتعالى بعبادته .
- الجزاء من جنس العمل، وكما قيل: بروا آباءكم تبركم أبناؤكم .
-------------------
احمد العتيبي

الفقير الى ربه
02-07-2012, 03:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
لم تنمحني الحياة فرصة؛ كي ألتفت إلى تلك المعاناة التي تعتصر قلباً مكلوماً!!
يطوي سهاده طي وسادته كل ليلة، ممزوجاً بدموع الأسى والحرمان!!
يخفق بأنَّات مكبوتة . . يتمنى أن يجد من يسمع زفراتها!! لعله يمسح عنه ألم المعاناة!!
إنه قلب فتاة طاهرة . . تنطلق من قسماتها نسائم الفجر . . تستشعر في عينيها الكثير والكثير من الكلمات!!
بل الكثير والكثير من الآلام والآمال التي انحصرت كلها بين طيَّات وسادتها!!
فهي تخاطبها كل ليلة!!
نعم , , بل . . وتناشدها مزيداً من الأحلام والآمال . . لعلها تخفف عنها ألم الحرمان!!
يخفق قلبها بين الحين والآخر . . رباه . . هل لتلك الآلام من آجال؟!
فتمسح على قلبها يد من الرحمات حانية!!
تبعث بأشواقها إلى أعراس الجنة . . حيث الولدان المخلدون . . بوجوه كاللؤلؤ المنثور!!
يحملون لها بين أيديهم صحائف من ذهب وأكواب!!
فتهبُّ على قلبها المكلوم رياح البهجة والسرور؛ فتبدل دموع حزنها بدموع فرح وحبور!!
تطوي ضحكاتها مجدداً بين طيَّات وسادتها . . وكأنها تسألها كتمان سر تلك الضحكات!!
وهكذا تمضي بها الأيام . . تطوي بوحدتها ليلة وارء ليلة!!
واحدة بالآمال وأخرى بالآلام!!
تتذكر بين الحين والآخر حلم طفولتها . . ذلك الذي استلبته منها يدٌ غاشمة عابثة!! وهي في الشهر الخامس من ولادتها!! حينما امتدت إليها لتطعيمها؛ فأصابتها بشلل تامٍ في قدمها اليمنى!!
فمضت بها سنون العمر . . تكبر فيها . . وتكبر معها إعاقتها!!
حتى تضاعفت في ظهرها الآلام . . فقرروا إجراء عملية لتخفيفها . . فنجحت في تخفيف آلام ظهرها . . ولكنها أصابتها بشلل تام في كلتا قدميها!!
توافد الناس على بنت العشرين عاماً؛ ليواسونها في مُصابها!!
فوجدوا وجهاً مضيئاً . . يشع بنور الإيمان . . وقلباً طاهراً . . مُفعماً بالرضا بقضاء الله وقدره . . فواستهم هي بكلماتها النورانية، لتخفف عنهم وطأة جزعهم . . وشفقتهم عليها!!
صارت بصبرها مضرب الأمثال . . بل صارت قمةً تتصاغرُ القمم إذا قورنت بهامتها!!
تجرفها عاطفة الأمومة حيناً . . فتتمنى وليداً يتقلب بين أحضانها . . وتحمله بيديها!!
فتبعث بآمالها بعيداً . . لعلَّها تجد زوجاً حنوناً يستوعب ألم الرغبة مع الحرمان!!
لكن سرعان ما تطوي خجلها بين جنبيها . . خوفاً من أن تكشف النظرات سرَّ رغبتها!!
فتنظر إلى السماء راجية في رحمة الله . . لعله يحقيق لها أمنيتها!!
تختبئ أمها؛ لترقبها من بعيد، وعينها تذرف من الدمع ما لو رأته لزاد من حسرتها!!
رباه . . هذه فتاتي التي أرجو من الله أن يسوق لها يوماً . . من يمنح لها ولو جزءً يسيراً من سعادتها!!
هذه قصة حقيقة وقفت عليها بنفسي، وأملي أن يعجل الله بتفريج كربتها، ولكن هلَّا التفتنا لمعانة أمثالها من المعاقين والمعاقات . . الذين تركناهم بالفعل خلف ظهورنا، واستمتعنا بما أنعم الله علينا من جميع الحواس!! فلعل الله أن يرسم بأيدينا البسمة على شفاههم من جديد؟! فهل من مجيب؟!
---------------
القمري

الفقير الى ربه
02-07-2012, 06:28 AM
هاض هاجوسي على وقت الغسوق
يوم في كبد السما ذاب الشعاع
والسبب من واحدن بل العروق
يوم ساق الشوق ساقه باقتناع
نخل في بستان متدلي العذوق
يعجب الزرّاع طلعه فالمتاع
بحر فوقه موج من فوقه ودوق
شفت ومضه عقب مافل الشراع
شاقني ضوّه وانا خيلي بلوق
يقطع الصحرا ويمضي مايراع
خيل في كفي عنانه مايبوق
ينجز الطْلاّب في وقت الصراع
نوق فالساحل وفوق البر نوق
لو حلبها حادي العيس استراع
شفتها تمشي مشدقةْ الشدوق
تاكل الاخضر مع اليابس سراع
ليل حالك حولها ستين طوق
لو بدون شباك تاكلها السباع
غادر الديره وخل اهل الطروق
دام حادي العيس لابس له قناع
لاسحابه لامطر مابه بروق
جوّنا هادي وناداني اليراع
شفت قافٍ فيه حبكٍ بلا شقوق
جابه الشاعر غصيبه او مطاع
فيه دفن وشي مفهوم الطروق
دامج القيفان كود اخفى السناع
لاكن الشعار واوساع الحلوق
ماتطوفها عليهم قدر باع
كان شفت النوق زينات العنوق
والعصى معها تعدل لانصياع
خلك ذيب تحوف لاغاب الشفوق
وانتبه من هجمة شرس السباع
وكل سلك حط ماوضِع لفوق
زود حرص من حراميٍ البتاع
وانت ياللي شفت لميع البروق
بس ودانه الحيا في غير قاع
لاتشد ولا تولع بالعشوق
خير براقه لغيرك وانت راع
البحر له موج واصواته صفوق
انتبه للناب لاينوش الكراع
القناعه بما تدلى من العذوق
خير من طيحه بعد قو اندفاع
من يرى الخيرات يبغيها بذوق
كون يلقى حارس وقوة ذراع
يالله انك لاتروينا فتوق
وتحفظ الأمن من شرور الطماع
----------------------
فلاح منشار الزهراني

الفقير الى ربه
02-07-2012, 07:20 AM
هذه من أشهر قصائد .. مجنون ليلى (قيس بن الملوح)
------------
تذكرت ليلى والسـنين الخـواليا
وأيام لا نخشى على اللـهو ناهيا
ويوم كظل الرمـح قصرت ظله
بليلى فلهـاني ومــا كنت لاهيا
بثمدين لاحت نار ليلى وصحبتي
بذات الغضى تزجى المطي النواجيا
فقال بصير القوم : لمحة كوكب
بدا في سـواد الليل فردا يمـانيا
فقلت له : بل نار ليلى توقـدت
بعليا تســامى ضوءها فبدا لـيا
فليت ركاب القوم لم تقطع الغضى
وليت الغضى ماشي الركاب لياليا
فيا ليل كم من حاجـة لي مهمة
إذا جـتكم بالليل لم أدر مـا هيا
وقد يجـمع الله الشـتيتين بعدما
يظنان كل الظـن أن لا تـلاقيا
لحا الله أقوامـا يقولـون : إنني
وجدت طوال الدهر للحـب شافيا
فشب بنو ليلى وشـب بنو ابنها
وأعلاق ليلى في فؤادي كمـا هيا
ولم ينسني ليلى افتقار ولا غنى
ولا توبة حتى احتظنت السواريــا
خليلي لا والله مــا أملك الـذي
قضى الله في ليلى ولا ما قضى ليا
قضاها لغيري وابتلاني بحبهـا
فهلا بشيء غير ليلى ابتلانيـــا
فهذي شهور الصيف عنا قد انقضت
فما للنوى ترمي بليلى المراميـــا
فلو كان واش باليمامـــة داره
وداري بأعلى حضرموت اهتدى ليا
أعــد الليالي ليلــة بعد ليلــة
وقد عشت دهرا لا أعد اللياليــا
وأخرج من بين البيــوت لعلني
أحدث عنـك النـفس بالليل خاليا
أراني إذا صليت يممـت نحوها
بوجهي وإن كان المصلى ورائيا
وما بي إشراك ولكن حبهـــا
وعظم الجوى أعيا الطبيب المداويا
أحب من الأسماء ما وافق اسمها
أو أشبهه أو كان منه مدانيـــا
خليلي ما أرجو من العيش بعدما
أرى حاجتي تشرى ولا تشترى ليا
خليلي إن ضنوا بليلى فقربـــا
النعش والأكفان واستغفرا ليـــا

الفقير الى ربه
02-07-2012, 07:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
----------------
قالوا علامك صــــــــــــامت وقلت ياناس
كثر الكلام يقل لاجـــــــــــــــــــــله مقامي

الصمت حكمه والحكي مــــــصدر إفلاس
ولقيت في صـــــــــمـــــتي يزيد احترامي

الصمت له معنى وله ذوق وإحســــــاس
مركب نجاتك في بحـــــــــــــور الظلامي

ترى الرجل صوره من الـــراس للساس
ثم يتبين جوهــــــــــــــــــــــــره بالكلامي

إما نطق في كلمة ترفـــــــــــــــع الرأس
تضفي على شكله جــــــديــــــــد الاسامي

وإلا يعود معدنه مـــعـــــــــــــــدن نحاس
يرميه سهمه بــــــــعـــــــــد ماكان رامي

لا صار عندك من ثمـــيـــــنــات الألماس
خله بــــــــصــــــدرك لين وقت التمامي

أخاف يطلعلك مــــــــــــــن الناس بلاس
وإلا ســــــــــــــفـــــــــيه ما يرد السلامي

الله خلق خلقه على عـــــــــــــدة أجناس
وكلن يسوقه مذهـــــــبــــــــــــه للأمامي

والله خلق بالطير قمري وقــــــــــرناس
ووقت الهدد ما ينغزي بالحـــــمــــــــامي

لا جال في صدرك من الهم هوجـــــاس
وعينك يحاربــــهـــــــــــــا لذيذ المنامي

ونفسك عليله والفــــــكر صار محتاس
اترك طمان القــــــــــــاع وارق السنامي

عليك بالعالي ليا هب نســـــــــــــــناس
يبري الجروح الخـــــــــــافيه والعظامي

وخلك لربــــــعـــــك دايم الدوم نـبراس
وخص القريب وخص ولد العـــــــمامي

خلك لهم في داجــــــــي الليل مقـباس
وللصاحب أصدق من حقوق الغمـــــامي

ربعك ذراك ليا لحق راســــــك البـاس
قدم لهم شربك ولو كنت ضـــــــــــــامي

وخلك لثوب الطيب والعز لبـــــــــاس
واترك دروبٍ تنـــــــــــــــتهي بالحرامي

وفعل الجميل وواجب الضيف نومـاس
ومن لا نفع بالضــــــــــــيق نفعه عدامي

بيت الكريم أبوابه بدون حــــــــــراس
وبيت البخيل يــــــــعـــــــد مثل الهدامي

كلٍ بها الدنيا نصيبه بـمـــــــــــــقياس
ياخذ نصيبه لوجـــــــفــــــــــوه الأنامي

الفقير الى ربه
02-07-2012, 07:55 AM
اعتدنا ترديد بعض أبيات هذه القصيدة....دون معرفة باقي القصيدة ،،،،
أحببت أن تشاركوني هذه الفائدة :
------------------------------
زيادة المرء في دنياه نقصــــــــان
وربحه غير محض الخير خسـران
-
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهـــم
فطالما استبعد الإنسان إحســـــــان
-
أقبل على النفس واستكمل فضائلها
فأنت بالنفس لا بالجسم إنســـــــان
-
فإني أساء مسيء فليكن لك فـــي
عروض زلّته صفح وغـــــــــفـران
-
واشدد يديك بحبل الله معتصـــــماً
فإنه الركن أن خانتك أركـــــان
-
من يتّق الله يحمد في عواقـــــــبه
ويكفّ شرّ من غرّوا ومــــن هانوا
-
من استعان بغير الله فـي طــــــلب
فإن ناصره عجـــــز وخــــذلان
-
من سالم الناس يسلم من غوائلهم
وعاش وهو قرير اللعين جـــــذلان
-
من يزرع الشرّ يحصد من عواقبه
ندامة ولحصد الـزرع إبّــــــان
-
ورافق الرفق في كل الأمور فــلم
يندم رفيق ولم يذممك إنســــــــــان
-
فإن لقيت عدوّاً فألقـــــه أبــــداً
والوجه بالبشر والأشراف أغصان
-
لا تحسب الناس طبعاً واحداً فلهم
غرائز ليس تحصــــــيهنّ ألـــــوان
-
لا تستشر غير ندب حـــــازم يقظ
قد استوى فيه أسرار وإعـــــــلان
-
فللتدابير فرسان إذا ركـــــــــضوا
فيها أبرّوا كما للحرب فرســـــان
-
فللأمور مواقيــــــت مقــــــدرة
وكلّ أمر لــه حــــدّ وميـــزان
-
فلا تكن عجلاً في الأمــــــر تطلبه
فليس يحمـــــد قبل النصح عجلان
-
لا تحسبنّ سروراً دائماً أبــــداً
من سرّه زمــــــن ساءته أزمان
-
كلّ الذنوب فإن الله يغفرهــــــا
إن شيّع العبيد إخـــــلاص وإيمان
-
وكل كسر فإن الله يجبــــره
وما لكسر قناة الدين جــبــــران

القصيدة للشاعر : أبو الفتح البستي

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:01 AM
ما اصعب ان تسير فى طريق وفجائة فى وسط
الطريق تخرج السنة لهب واشواك اشجار وتسحق
جبينك وكل جسدك حتى يصبح ملىء بالخدوش العميقة والجروح المترامية
جروح داخل الجسم انشطار قلب فلذة كبد تذوب شرينها حتى تصبح رماد
احساس رهيب ان تطمح فى شيىء اكبر من خيالك
فتفاجىء بشيىء اقل ولكن تفقدة ايضا
وبعيد المنال الذى يطوف عنان السماء اهذا ياس ام انكسار ام فقدان امل طريق
عنوان لكلمات تائة تدور بداخل وجدان كل انسان ولا تجد من يفتح لها الباب
باب السجن العميق سجن المعاناه والحرمان التى كانت سعات وتحولت الى قرون
نعم الى متى سيظل الانسان هكذا يحلم ويضيع حلمة بين طرقات غريبة
يسير فيها الانسان يسير فى طريق الوفاء فيجد الغش والخداع
يشير فى طريق الصدق فيجد الكذب يسير فى طريق
الامل فيجد الحرمان منة يسير فى طريق الحب فيجد الكره
اسير فى طريق الابتسامة فاجد الالم والجروح
اشياء وكلمات الغاز لعبارات قوية المعانى وحادة الحروف
مثل سيف الحق الذى يقطع السنة الكذب والغش والخداع
فالخيانة والغش والخداع منذو خلق ادم علية السلام
فقتل الاخ اخية وغدر بية وغشة وخدعة نعم فطرة الله
الذى فطر عليها البشر التى تجمع بين الخير والشر والحب والكره والوفاء
والاستندال نعم هذى هى الحياة فلسفلة غريبة
وانما ليسة فلسفة وانما واقع يعيشة الانسان مقدر على كل البشر
لانة فطرة انفطرو عليها لانة مثل النبتة اليانعة
تخرج من الارض غضة وتكبر مع روئها بمياة الوفاء
ولكن هذة الطباع الغريبة التى تسود وجدان كل البشر
مسقاها الفكر الغريب والطباع المتغيرة والمتدنية والساطعة والبريئة
م/ن

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:27 AM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

المقدمة
أيها الأحبة ما من إنسان على وجه الأرض مهما كانت عقيدته إلا وقضية الرزق تشغل باله في الليل والنهار ، حينما تستمع إلى أحاديث الناس فتجد أن جلَّ أسئلتهم عن هذه القضية ، يخرج الإنسان من بيته في الصباح الباكر لكي يوفر المال لنفسه وعياله ، الإنسان يفكر في احتياجات أسرته من مأكل ومشرب ومسكن ، يفكر في أولاده في دروسهم في ملابسهم في أكلهم وشربهم ، ويستمر هذا التفكير حتى يكبر أولاده فيفكر في تجهيزهم وفي إعدادهم لمرحلة أخرى هي مرحلة الزواج ،هذه هي قضية الرزق في حياة كثير من الناس ، والسؤال : ما هي وجهة نظر الإسلام لقضية الرزق ؟ أو ما هي القواعد التي وضعها الإسلام لقضية الرزق ؟ أو ما هي القواعد التي ينبغي للمسلم أن يعتقدها وهو يتوجه في هذه الحياة للسعي وراء لقمة عيشه ؟

الإسلام يحث على العمل وينهى عن البطالة والكسل.
لقد حثنا ديننا الإسلامي على العمل في كثير من آيات القرآن الكريم، وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون" [التوبة :105] ، "هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور"[الملك :15] .
من هنا فان الرسول عليه السلام وأصحابه الكرام، ومن سار على دربهم قد شمروا عن ساعد الجد، وعملوا قدر استطاعتهم في خدمة دينهم وأمتهم،حتى أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "لو قامت القيامة وبيد أحدكم فسيلة فليغرسها" . [أخرجه الإمام مسلم]
هذا ما أرشدنا إليه الرسول صلى الله عليه وسلم يوم أن جاءه رجل من الأنصار يسأله فقال له الرسول الكريم: أما في بيتك شيء؟ قال: بلى: حِلس-كساء يفرش في البيت- نلبس بعضه ونبسط بعضه ، وقعب-إناء-نشرب فيه الماء، قال: ائتني بهما، فأتاه بهما، فأخذهما رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : من يشتري هذين؟-يعني أجرى مزاداً عليهما- قال رجل: أنا آخذهما بدرهم، قال من يزد على درهم؟ مرتين أو ثلاثاً، قال رجل: أنا آخذهما بدرهمين فأعطاهما إياه وأخذ الدرهمين، وأعطاهما الأنصاري وقال : اشترِ بأحدهما طعاما وانبذه إلى أهلك ، واشترِ بالآخر قدوماً فائتني به، فشد رسول الله صلى الله عليه وسلم عوداً بيده ثم قال له : اذهب فاحتطب وبع ولا أرينك خمسة عشر يوماً، فذهب الرجل يحتطب ويبيع فجاء وقد أصاب عشرة دراهم فاشترى ببعضها ثوباً وببعضها طعاماً، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "هذا خير لك من أن تجيء المسألة نكتة في وجهك يوم القيامة" [أخرجه أبو داود]
فهذا حث مباشر من الرسول الكريم على العمل مهما كان صعبا، وعلى الابتعاد عن مواطن الذل والسؤال، فالعمل شرف مهما كان متواضعاً .

الرزق ليس هو المال فقط .
الكثير من الناس ينظرون إلى الرزق نظرة ًضيقة قاصرة فهم يتصورون انه المال فحسب!! كلا
قال ابن منظور في لسان العرب الرزق: هو ما تقوم به حياة كل كائن حي مادي كان أو معنوي.
فالإيمان رزق وحب النبي رزق وحب الصحابة رزق والعلم رزق والخُلقُ رزق والزوجة الصالحة رزق والحب في الله رزق والمال رزق وما أنت فيه الآن رزق وصيامك للنهار رزق وقيامك الليل رزق إلى غير ذلك......والرّزاق بكل هذه الأرزاق هو الله
قال تعالى : " وما من دآبة ٍ في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين" [هود:6]

أرزاق العباد على الله تعالى.
أكد الله سبحانه هذا المبدأ، وأقر هذه القاعدة في كتابه، فلا رازق سواه، كما أنه لا خالق غيره، خلق ورزق دون عناء ولا كلفة ولا مشقة، فلو سأله الخلق جمعيا فأعطاهم لم ينقص ذلك من ملكه شيئًا، كما قال في الحديث القدسي الجليل الذي رواه مسلم عن أبي ذر رضي الله عنه عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فيما يروي عن الله تبارك وتعالى أنه قال: "يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي، وجعلته بينكم محرما، فلا تظالموا، يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم، يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم، يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئا، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان منهم مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر يا عبادي إنما هي أعمالكم: أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها، فمن وجد خيرا فليحمد الله عز وجل، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه".
ومن آيات ربنا سبحانه التي تقرر هذه القاعدة قوله -جل ذكره-: " وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو القُوَّةِ المَتِينُ " [الذاريات: 56 – 58].

وما جاء به في ختام الآية الثانية، فالرزاق من أبنية المبالغة، وهو يعني الذي يرزق مرة بعد مرة، الرزاق لجميع عباده، وقوله (ذو القوة المتين) يدل على أنه لا يعجزه شيء من هذا العطاء والرزق، فيعطى ويخلق بالقدرة المعجزة التي لا نهاية لها!
وقال ربنا: "إِنَّ هَذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ" [ص: 54].
فما على الإنسان إلا أن يسعى في الطلب ويحسن التوكل على الله، والله تعالى يفيض عليه من رزقه.

الرزق مكفول فلم الهم؟
قال تعالى: "وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ " [الذاريات 22، 23].
وعتب على هؤلاء الذين يقتلون أولادهم بغير حق لا لشيء إلا الخوف أن يأكلوا من طعامهم فيقللوا عليهم أرزاقهم، فقال سبحانه: " وَلاَ تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئاً كَبِيراً " [الإسراء: 31].
وقال تعالى: "وَكَأَيِّن مِّن دَابَّةٍ لاَّ تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ "[العنكبوت:60].
والمعنى -كما يقول ابن كثير رحمه الله-: ((لا تطيق جمعه ولا تحصيله، ولا تدخر شيئا لغد، (الله يرزقها)، أي يقيض لها رزقها على ضعفها وييسره عليها، فيبعث إلى كل مخلوق من الرزق ما يصلحه حتى الذر في قرار الأرض، والطير في الهواء، والحيتان في الماء)).
جلس إبراهيم بن ادهم رحمه الله يوما ووضع بين يديه بعضا من قطع اللحم المشوي فجاءت قطة فخطفت قطعة من اللحم وهربت،فقام وراءها واخذ يراقبها فوجد القطة قد وضعت قطعة اللحم في مكان مهجور أمام جحر في باطن الأرض وانصرفت فازداد عجبه وظل يراقب الموقف باهتمام وفجأة خرج ثعبان أعمى فقأت عيناه يخرج من الجحر في باطن الأرض ويجر قطعة اللحم إلى داخل الجحر مرة أخرى،فرفع الرجل رأسه إلى السماء وقال سبحانك يا من سخرت الأعداء يرزق بعضهم بعضا.
وهذا أصل مهم من أصول الإيمان؛ أن يعلم الجميع أن رزق الله تعالى الذي قدره لا يفوت العبد، بل لا بد من تحصيله، وقد قال في ذلك رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: "ما تركت شيئا مما أمركم الله به إلا وقد أمرتكم به، ولا شيئا مما نهاكم عنه إلا وقد نهيتكم عنه، وإن الروح الأمين قد ألقى في رُوعي أنه لن تموت نفسٌ حتى تستوفي رزقَها ".
فلو أن الناس عملوا بذلك وآمنوا به لما كان هناك سرقة ولا نهب، ولا غصب ولا اختلاس، ولا تحايل على قضية الرزق، فما قدر الله تعالى آتٍ لا محالة، وما لم يقدر فلن يستطيعَه العبدُ ولو بذل في سبيل ذلك الدنيا وما فيها.
ولذلك كان النبي –صلى الله عليه وسلم- يقول: "يقول ابن آدم: مالي مالي. وهل لك يا ابن آدم من مالك إلا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت، أو أعطيت فأمضيت" [رواه مسلم].
يتبع

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:31 AM
كثرة الرزق لا تدل على محبة الله.
فالله سبحانه يرزق الجميع، ولكنه قد يزيد أهل الضلال والجهل في الرزق، ويوسع عليهم في الدنيا، وقد يقتر على أهل الإيمان، فلا يظن أن العطاء والزيادة دليل المحبة والاصطفاء!.
بل إنه بين أنه لولا أن يكفر الناس جميعًا لأراهم الله تعالى عطاياه لأهل الكفر، فقال جل ذكره: "وَلَوْلا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَّجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفاً مِّن فِضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ*وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَاباً وَسُرُراً عَلَيْهَا يَتَّكِئُونَ * وَزُخْرُفاً وَإِن كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ "[الزخرف: 35].
وقد قال ربنا: "أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُم بِهِ مِن مَّالٍ وَبَنِينَ * نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الخَيْرَاتِ بَل لاَّ يَشْعُرُونَ " [المؤمنون: 55-56].
وقد حكى لنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- حال النبي –صلى الله عليه وسلم-، وقد دخل عليه في غرفته، وهو على حصير ما بينه وبينه شيء، وتحت رأسه وسادة من أدم حشوها ليف، وإن عند رجليه قَرَظًا مصبوبًا، وعند رأسه أهب معلقة، فرأيت أثر الحصير في جنبه فبكيت، فقال: " ما يبكيك؟ فقلت: يا رسول الله، إن كسرى وقيصر فيما هما فيه، وأنت رسول الله، فقال: أما ترضى أن تكون لهم الدنيا ولنا الآخرة"؟
والله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب. ولا يعطي الإيمان إلا من يحب. قال تعالى: "فَأَمَّا الإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ * وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ " [الفجر: 15، 16]. يقول: ما كل من وسعت عليه أكرمته، ولا كل من قَدَرت عليه أكون قد أهنته، بل هذا ابتلاء ليشكر العبد على السراء، ويصبر على الضراء، فمن رزق الشكر والصبر كان كل قضاء يقضيه الله خيرًا له، كما في الصحيح عن النبي –صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "لا يقضي الله للمؤمن من قضاء إلا كان خيرًا له. وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن؛ إن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له. وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له ".
وقال تعالى: " قُلْ مَن كَانَ فِي الضَّلالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَداًّ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا العَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ َسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضْعَفُ جُنداً " [مريم: 75].
قال الحكماء: والحكمة في هذا -يعني أن الفضلاء يقلل لهم، والجهلاء يضيق عليهم- لئلا يتوهم الفضلاء أن الفضل يرزقهم، وإنما يرزقهم الله تعالى.

وينسب للإمام الشافعي رضي الله عنه في ذلك:

لو أن بالحيل الغنى لوجدتَني --- بنجوم أفلاكَِ السماء تعلُّقي
لكنَّ من رُزق الحجا حُرم الغنى --- ضدان مفترقان أي تفرقِ


وينسب لجعفر الصادق رضي الله عنه:

عتبت على الدنيا وقلتُ إلى متى --- تسيئين صنعا من ذوي الشرف الجلي
أفاقدة الإنصاف حتى عليهم --- تجودين بالهم الذي ليس ينجلي
فكل شريف من سلالة هاشم --- بِسَيِّء حظ في مذاهبه ابتُلِي
ومعْ كونه في غاية العز والعلا --- يكون عليه الرزق غيرَ مسهل
فقالت نعم يا ابن البتول لأنني --- خسيسةُ قدر عن علاكم بمعزلِ
وأما إساءاتي فذلك أنني --- حقدت عليكم حين طلقني عل


الله هو المتصرف في أرزاق العباد.
وهذا أصل مهم من أصول الإيمان بقضية الرزق؛ فالله سبحانه متصرف في أرزاق العباد؛ يجعل من يشاء غنيا كثير الرزق، ويقدر على آخرين، وله في ذلك حكم بالغة؛ قال تعالى: "إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيراً بَصِيراً * وَلاَ تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئاً كَبِيراً " [الإسراء: 30 - 31].
قال ابن كثير: أي خبير بصير بمن يستحق الغنى ومن يستحق الفقر، فمن العباد من لا يصلح حاله إلا بالغنى فإن أصابه الفقر فسد حاله، ومنهم بضد ذلك. وقال في قوله تعالى: " وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الأَرْضِ " ولو أعطاهم فوق حاجتهم من الرزق لحملهم ذلك على البغي والطغيان من بعضهم على بعض أشرًا وبطرًا، ثم قال: " وَلَكِن يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَّا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ "، وهذا كقوله: " وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ عِندَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلاَّ بِقَدَرٍ مَّعْلُومٍ " [الحجر: 21].
وقال تعالى في حكاية عن مريم وزكريا عليهما السلام: " فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا المِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ" [آل عمران: 37].

الرزق يبارك فيه بالطاعة ويمحق بالمعصية.
الرزق يبارك فيه بالطاعة، ويمحق بالمعصية، فتذهب بركته وإن كان كثيرا ظاهرًا؛ لأن ما عند الله تعالى لا ينال إلا بطاعته؛ قال سبحانه: "ظَهَرَ الفَسَادُ فِي البَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ " [الروم: 41].
وفي المسند: "إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه"، وكما أن تقوى الله مجلبة للرزق، فترك التقوى مجلبة للفقر، فما استجلب رزق بمثل ترك المعاصي، وفي هذا يقول ربنا جل ذكره: "وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ القُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَكِن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ " [الأعراف: 96].
وقد ضرب الله الأمثال لذلك في القرآن؛ قال تعالى: "وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ" [النحل: 112].
وقال سبحانه: "إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ * وَلاَ يَسْتَثْنُونَ * فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِّن رَّبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ * فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ" [القلم: 17 - 20].

من استعجل الرزقَ بالحرام مُنِع الحلالَ .
رُوِي عن علي رضي الله عنه أنه دخل مسجد الكوفة فأعطى غلامًا دابته حتى يصلي، فلما فرغ من صلاته أخرج دينارًا ليعطيه الغلام، فوجده قد أخذ خطام الدابة وانصرف، فأرسل رجلا ليشتري له خطامًا بدينار، فاشترى له الخطام، ثم أتى فلما رآه علي رضي الله عنه، قال سبحان الله! إنه خطام دابتي، فقال الرجل: اشتريته من غلام بدينار، فقال علي رضي الله عنه: سبحان الله! أردت أن أعطه إياه حلالا، فأبى إلا أن يأخذه حراما!

كلمات مضيئة
قيل لعيسى عليه السلام: لو دعوت الله تعالى أن يرزقك حمارًا؟ فقال: أنا أكرم على الله من أن يجعلني خادم حمار.
وقيل لأبي حازم رضي الله عنه: ما مالك؟ قال: شيئان: الرضى عن الله، والغنى عن الناس.
قيل له: إنك لمسكين. فقال: كيف أكون مسكينا ومولاي له ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى.
وحكي أن عبيدالله بن عبدالله بن عتبة بن مسعود باع دارًا بثمانين ألف درهم فقيل له: اتخذ لولدك من هذا المال ذخرًا.
فقال: أنا أجعل هذا المال ذخرًا لي عند الله عز وجل، وأجعل الله ذخرًا لولدي، وتصدق بها.
وعوتب سهل بن عبد الله المروزي في كثرة الصدقة، فقال: لو أن رجلا أراد أن ينتقل من دار إلى دار أكان يبقي في الأولى شيئا؟
وقال مورق العجلي: يا ابن آدم تؤتى كل يوم برزقك وأنت تحزن، وينقص عمرك وأنت لا تحزن، تطلب ما يطغيك وعندك ما يكفيك.
اعداد/ حسام العسوي

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:39 AM
خبايا صراع النفس!!
سلسلة هامة
(الحلقة الأولى)
في النفس البشرية مزيج من المتناقضات المتناحرة!!

فما تهواه النفس يعارضه العقل!! وما في الجسد من شهوات وغرائز، يحاول العقل والقلب مجتمعين مغالبتها، غير أن طغيان الغفلة، وسطوة الإغراءات أضحى يمثلان أكبر العوامل المساعدة للشيطان في استثارة تلك الشهوات والغرائز داخل النفس، لاسيما وهو الذي يجري في العروق مجرى الدم من الجسد!!
فيواجه العبد الصالح الكثير من معاناته . . ويقع العبد الطالح أسيراً لشهواته!!
إذاً فكلُّ واحدٍ منا يُعاني في طيَّات نفسه - ودون أن يشعر به أحد - آثار تلك المعركة الحامية الوطيس بين جنبات نفسه صباح مساء!!
وكغيرها من المعارك، فغالباً ما تكون (سجالاً) يوم لك ويوم عليك!!
ولكن لماذا لا نحاول سوياً الغور في دهاليز أحداث هذا الصراع وتلك المعارك، فما فيها من أعماق، يحوي خبايا مذهلة!! لا يمكن لأحد حصرها إلا الله تبارك وتعالى!!
وعلى الرغم من ذلك؛ دعونا نلقي الضوء على أهم وأخطر تلك الخبايا، لعل الله أن يكشف لنا من مفاتيح الخير ما يعيننا على تهذيب أنفسنا ومغالبتها، وعسى أن يكون ذلك سبباً في أن يمنَّ علينا بحسن الخاتمة سبحانه وتعالى . . إنه جواد كربم

الوقفة الأولى :
فالنفس تنعم بكثير مما أحله الله لها، تماماً كما كانت الجنة بطولها وعرضها حلالاً لأبينا آدم عليه السلام، غير أن الشيطان استطاع أن يزين له شجرة واحدة فقط!! من بين مليارات الأشجار التي تمتلئ بها الجنة، وهنا لابد لنا من تساؤل!!

ما الشي الذي استطاع الشيطان به أن يقلل الحلال على كثرته، ويعظم الحرام على ندرته في عين نبي الله آدم؟!
إنه المفتاح الأول الذي نكاد أن نضع أيدينا عليه الآن . . فبمعرفته يمكننا الحذر من تكرارا نفس السيناريو المؤلم معنا . . إذاً . . أتدرون ما هذا الشيء؟!
إنه الأماني!!!!
التي تمثل خيالاً لا حدود له!!
وأوهاماً لا أرض لها!!
ونسيجاً لا ملمس له!!
ووعوداً لا وفاء لها!!
وأحلاماً لا يقظة منها سوى بالموت الذي ليس منه فوت!!
فبالأماني يستهوي الشيطان العبد لإدراك متعة وهمية سريعة الزوال!!
وبالأماني يُسوِّف الشيطان التوبة لدى العبد أملاً في عمر مديد طويل المآل!!
وبالأماني يُزهَّد الشيطان العبد فيما بين يديه من الحلال أملاً في الحصول على لذةٍ أكثر متعة في الحرام!!
وبالأماني يَدفع الشيطان العبد إلى الإفراط في إحسان الظن بنفسه؛ حتى يقع في وحل الغرور بالله . . فيكون هلاكه عياذاً بالله !!
وبالأماني يُوهمُ الشيطان العبد أن بإمكانه تأخير الحقوق، ريثما يوسع الله عليه بالمزيد، لعله يكرم أصاحبها بزيادة على حقوقهم، فتتخطفه سياط الموت على حين غرَّةٍ، فيقضي؛ ولما يوف ما عليه من حقوق العباد!!
الأماني . . إنها أخطر سلاح يستخدمه الشيطان لإهلاك بني آدم، حيث تنتشر خلاياها في النفس البشرية تماماً كما تنتشر خلايا السرطان عياذاً بالله؛ لتهوين كل معصية، وإضعاف العزيمة عن القيام بأي طاعة!!
فضعها دوماً نصب عينيك يرحمك الله . . وابذل وسعك في البحث عنها بين خبايا نفسك. . فحيث تكون؛ يكمن الشر عياذاً بالله!!
وهذا هو مفتاح الخير الأول الذي أمكننا بفضل الله الوصول إليه، ووضع أيدينا عليه؛ للحيلولة دون خداع انفسنا بهذه الآفة العظيمة . . ألا وهي الأماني الكاذبة!!
فتابعوا معي بقية المفاتيح خلال الحلقات القادمة أحبتي في الله
. . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين . .

يتبع

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:43 AM
خبايا صراع النفس!!
سلسلة هامة
(الحلقة الثانية(

لا زلنا نواصل الغوص في خبايا النفس؛ للتعرف على متداخلاتها، والوقوف على تفاصيل صراعاتها، بعدما وفقنا الله في الحلقة الأولى لإدراك أخطر أمراضها، والذي كان على ضآلته؛ سبباً رئيساً في نزولنا ونزول أبينا آدم من قبلنا إلى ساحة (ليبلوكم أيكم أحسن عملاً)!! فحُقَّ علينا الاختبار، وما يتبعه من موتٍ ثم بعثٍ ثم حسابٍ!! إنه مرض الأماني الكاذبة . . الذي يعتبر على حقارته وضألة حجمه، من أعظم بوابات النفس ولوجاً إلى عالم الأوهام!!

وقد شاهدنا كيف عمل هذه المرض عمل السحر في النفس البشرية؛ فحقَّر لديها العظيم على كثرته (الحلال) وعظَّم لديها الحقير على ندرته (الحرام)!! فكانت العاقبة هي الحرمان!!

واليوم مع الوقفة الثانية :

وهي تتعلق بالآثار المباشرة المترتبة على هذا المرض، وأسرعها حدوثاً (المخالفة) فالأماني الكاذبة تمثل المخدر الذي يحدث في النفس نوعاً من الاسترخاء، كي يهون عليها قبول ارتكاب تلك (المخالفة) فتتغافل عن حجم العاقبة، التي لم يتصور آدم مطلقاً أن تكون بهذه الفداحة الشنيعة، وهي (الطرد من الجنة)!!

ولو قمنا بالتدقيق في نوع وحجم (المخالفة) فسوف نجدها لم تتعد (الأكل)!! أي أنها ليست كفراً ولا فجوراً ولا ارتكاب فاحشة!!

ولكنه التأصيل الرباني، الذي يضع أول بند في دستور هذا الكون، وهو أنه ينبغي علينا العلم بأن لهذا الكون إله عظيم في ملكه . . عظيم في سلطانه . . ولا ينبغي لأحدٍ أن ينازعه في أمره، وعليه فلا ينبغي علينا النظر إلى حجم (المعصية) ولكن علينا أن ننظر إلى عظمة وجلال من (عصينا)؟!

وعليه أصبحت (لمخالفة) والمقصود بها (المعصية) تمثل محوراً أساسياً، وبؤرة صراع مركزية في الحرب الدائرة بين قوى الخير والشر في النفس البشرية!!

فقوى الشر تريد إيقاع العبد في أكبر قدر منها، كي تصيب قلبه بالقسوة والغلظة التي تهيئه لارتكاب المزيد؛ كي يسهل عليها تدميره، وضياع فرصة العمر عليه، فيكون ضمن حزب الشيطان في نار جهنم!!

أما قوى الخير، فتريد إمداده بالزاد الإيماني الذي يجعله يقوى على مواجهتها، ويبتعد عن ساحاتها؛ كي يسلم من شرورها، ويواصل مسيرته إلى الله في مأمن في سخطه وعقابه، حتى يدركه الموت على فعل الطاعات وترك المنكرات، فيكون ضمن حزب الله في جنات النعيم!!

وبالوصول إلى محور الصراع بين الخير والشر(المعصية) نكون قد حصلنا على المفتاح الثاني الذي سيتيح لنا دخول عالم غريب!! مليئ بالأحداث المؤلمة والمفرحة على حدٍ سواء!! حيث سنقف من خلاله على تفاصيل أحداث هذا الصراع، أثناء عرض مباشر؛ لساحة معركة كبيرة، قد تجهز فيها جيشان (جيش الخير وجيش الشر) كلٌ بجنوده ومؤونته وعتاده!!

حيث ستجد نفسك مشدوهاً في متابعة أحداث تلك المعركة!!

أتدري لماذا؟!
لأنك ستجد نفسك هناك!! مطروحاً على أرضها، يتنافس عليك الجيشان، حيث تمثل نفسك بكل ما فيها من خفايا ساحة تلك المعركة الكبيرة!!
فإياك أن تتخلف عن مشاهدة الحلقة القادمة، وما يتبعها من حلقات!! ففيها تفاصيل ما يدور في خلجات نفسك!!
ومنها ستعرف كيف تقود المعركة معنا بإذن الله نحو النجاة!!
تابعوني أحبتي في الحلقة القادمة بإذن الله
في
يتبع

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:47 AM
خبايا صراع النفس!!
سلسلة هامة
(الحلقة الثالثة(

بالوصول إلى محور الصراع بين الخير والشر(المعصية) تخيلوا معي ما يلي :
* ساحة معركة كبيرة!!
* يتوسطها القلب!!
* وعلى الجانب الأيمن منه يقف جيش الخير بلباسه الأبيض الزاهي!!
* وعلى الجانب الأيسر منه يقف جيش الشر بلباسه الأسود المقيت!!

غير أن جنود جيش الخير قد احتلوا إضافة لذلك؛ مواقع في منتهى الحساسية تمكنهم من تغطية ساحة المعركة تماماً سواء من فوقها أو من تحتها خلال ثوانٍ معدودة؛ مما يمنحهم امتيازات واسعة، وفرص رائعة؛ لحسم المعركة لصالحهم؛ حال استطاع جيش الشر تحقيق الغلبة في أي مرحلة من المراحل؛ كما سنشاهد أثناء نقل أحداث تلك المعارك!!

وقبل أن ننتقل بكم إلى التفاصيل، تعالوا معاً نستعرض جنود كل جيش من الجيشين على حدا؛ وطبيعة المهام المكلفين بها!! بالإضافة لما لدى كل جيشٍ من عدة وعتاد ومصادر مؤونة؛ لتزويد كل جيش عند الحاجة، لذا فعلينا أيضاً عدم إغفال تلك المصادر؛ نظراً لأهميتها البالغة وقت اشتداد القتال!!

فجيش الخير :

تقوده رحمة الله تعالى بالعبد!!
حيث هيأت له من الجنود ما يعينه على النجاة بإذن الله؛ لو أحسن بالفعل استخدامها، والاستعانة بها بعد الله تعالى؛ لتحقيق تلك النجاة، ومن هذه الجنود:

* العقل : الذي يميز بين طيب الأعمال وخبيثها، ولا تختلط عليه الأمور أبداً؛ ما لم يسهم صاحبه في طمس نوره؛ بكثرة المعاصي!!

* الروح : وهي التي تتوجع ظمأً؛ كلما ابتعد العبد عن ساحات ربه، وتعكس هذا التوجع عليه تعاسة في حياته، لعله يتشوق يوماً إلى السعادة، فيوصل روحه بمنابعها الحقيقة، حيث (الالتصاق بالله تعالى) فتسعد وتسعده، وتهنأ وتبهجه، لأنه بحياتها قد صار بالفعل حياً!!

* النفس اللوامة : وهي التي تقوم بدور المؤنب الثائر دوماً على كل ما وقع فيه العبد من الخطايا والذنوب، الصغير منها قبل الكبير!! فلا والله لا يهدأ لها بالٌ أبداً؛ حتي يتوب ويرجع!!

* الملائكة : وهم الذين يستغفرون للعبد المؤمن بنص كتاب الله، قال تعالى : (الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلماً؛ فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم) ويتقدم عموم الملائكة هذا الرائع الواقف على يمين العبد، والذي يبادر بكتابة حسناته على الفور!! كما يقف حائلاً أمام الملك الموكل بكتابة السيئات، فيطلب منه إمهال العبد ساعة تلو الأخرى؛ كي يمنحه الفرصة؛ لعله يتوب أو يرجع!!

* الصحبة الصالحة : وهم قارب النجارة للعبد، حيث يحمولنه معهم فيه، فلا وربي لا يتركون مجالاً للشيطان؛ كي ينفرد به، بعدما أقحموه معهم فيما هم عليه من فعل الخيرات، فتنشغل النفس بالخير عن وساوس الشر، فتسمو بخيرها، ويخمد شرها بأقل قدر ممكن من المعاناة، حيث يأخذه هذا الجو العام في أجواء خيرٍ بعيدة كل البعد عن بيئات الشر؛ فيسهل على العبد صياغة نفسه من جديد في عالم يحب الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)!!

وسوف نستعرض تفاصيل العدة والعتاد والمؤنة الخاصة بهذا الجيش، أثناء وصفنا لأحداث الصراع؛ حتى يعلم القارئ موقع وأهمية كل منها، حسبما تقتضيه مجريات تلك المعارك!!

أما جيش الشر :

فيقوده (إبليس) عليه لعائن الله المتتابعة إلى يوم القيامة!!

حيث حشد لنفسه جنوداً يسعى من خلالهم إلى استدراج بني آدم؛ للوقوع في مستنقعات المعاصي والآثام، ومن هذه الجنود:

* القرين : وهو رسول الشر إلى نفس العبد، يعمل بلا ملل ولا كلل على إغوائه، ولا يكاد يفوت فرصة للوسوسة إليه بالشر؛ كلما سنحت له سانحة لذلك، ورث عن جده اللعين إبليس خبرة منذ عهد آدم عليه السلام!! يتعاظم على العبد حال غفلته، ويخنث إلى حد الزوال حال استعاذة العبد بالله منه!!

* الشهوة : وهي تلك الغريزة الحيوانية، التي لو طغت على عقل بني آدم؛ لأفسدته، ولطمست فيه نورالبصيرة!!

* الهوى : هو ذلك المتمرد الذي تسوقه النفس الأمارة بالسوء أمامها سوقاً؛ لتحقيق رغباتها، فيقوى كلما أطاعه العبد؛ ويضعف كلما خالفه العبد!!

* النفس الأمارة بالسوء : هي تلك العمياء الدميمة، التي لا تستأنس إلا في أوساط الشر وأهله!! فلا يهدأ لها بالٌ؛ حتي تخالط الشهوات والغفلات، ثم تتجرع ذل المعصية وألمها على الفور؛ فتضيق منافذها على قلب العبد؛ فتتعس بعملها وتتعسه معها، حتى يصير الشقاء لهما قريناً!!

* صحبة السوء : وهم أعوان الشيطان من الإنس!! فهم كجنوده تماماً من الجن؛ غير أن سيطرته عليهم أشد وأقوى، كما أن أثرهم على العبد أشد وأنكى!! فهم الذين يزينون له الشر عملياً، ويسوقنه إليه سوقاً!! وهم النماذج الساقطة فعلياً، والتي تريد أن تجره معها إلى نفس مستنقع السوء، نكاية في عجزها تارة (حتى لا تهلك بمفردها)!! أوتنفيذاً لتعليمات شيطانها الذي يهيمن على كل حواسها تارة أخرى!!

وسوف نستعرض كذلك العتاد والعدة والمؤنة الخاصة بهذا الجيش الخبيث، والتي يستعين بها الشيطان عادة في حربه على بني آدم، وذلك أثناء وصفنا لأحداث هذا الصراع؛ كي يبرز أمام القارئ مدى خطورة تلك العدة والمؤونة على قلب العبد!!
************************
وبعد هذا الاستعراض السريع لجنود الجيشين، لم يبق إمامنا سوى الخوض في أحداث وتفاصيل تلك المعارك الشرسة، والتي انحسرت أسماؤها تحت مسميين لا ثالث لهما!! معركة الشهوة!! ومعركة الشبهة!!
-------------------
ابو مهند القمري

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:57 AM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

اللهم لك الحمدُ على نعمك الكثيرة، وعلى أفضالك الوفيرة، وعلى جزيل عطاءك، وعظيم قدرتك، وجلال سلطانك، ثم أصلي على الهادي الأمين، محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
وبعد.
فهذه خاطرة عصفت فكري، فلُكتُها لئلا أكونَ ممنْ حُرمَها، فإنَّ النفسَ المغشيَّ عليها لا تكادُ تذكرُ القبرَ وأحواله، والحشرَ وأهواله، إلا صرفت عنها الأبصار، وعمّتْ عنها الأنظار، لئلا يصيبَ حياتَها المرفّهة بالأكدار، وتنغضَ المعيشة بالنكد والأقذار.
والنفسُ المطمئة الراضيةُ المرضية تفرحُ بمجيء مثل هذه الخواطر؛ لئلا تهوي بها إلى المخاطر، فتعجزُ الأقلامُ عن وصفها، ويعظُم أهل الشعر عن رجزها، فالنارُ يُنبئُ عنها الدخان، والخبرُ يغني عنهُ العيان.
تذكرت فراقَ الأحباب والأصحاب
ممن هم جزءٌ لا يتجزأ من حياتي، فالحياةُ الدنيا رحلةٌ طويلة لا يمكن أن تُعبر إلا برفقةٍ صالحة، لأنهم الركن الركين، والحصنُ المتين، إلا أنني وهم يومَ القيامة لا يغني أحدٌ عن أحد،
تذكرت الموت وأحواله , ومصائبه وأهواله .فذكرتُ إسرافي مع نفسي، وخطاياي وبُعدي عن ربي, قلت أتراني أكون من أهل الجنة أم النار؟
تذكرت أعمالي فوجدت نفسي كثرت خطاياها, وتعددت بلوها
وكأنّ الدنيا غرتني, وعن الهدى أبعدتني, قلت يا رب هل أنت راضٍ عنّي..
ثم فكرت وقلت : الموت ليس بعيدا عني ولو كنت في عزّ شبابي فالموت لا يعرف كبيرا ولا صغيرا. ولا قويّا ولا ضعيفا
الأيّام تمر بي ماذا ستكون نهاية عمري ,ما هو آخر دربي, ما هو آخر مطافي,
هو الموت ليس منه ملاذ ولا مهرب
إذا أتاني ملك الموت فعلى أيّ حال سأكون ؟ تذكرت كيف سيأخذ روحي, فكانت أمنيتي أن يأخذها وأنا ساجدة لله عز وجل على حال يرضيه جل جلاله..
خور الموت أتى قال لي هيا فقم
قلت إني واهن منذ شهر لم أنم
قال ما مر يسير ما سيأتي فيه غم
أنت مردود لحال فيه يشتد الألم
ثم ذرفت دموعي وقلت لماذا لا نستعد لهذه اللحظة لماذا لا نفرح بها لنذهب إلى الجنة لنخرج من هموم الدنيا وما كان فيها إلى الفردوس الأعلى..
ثم ماذا بعد الموت . إلى الكفن الأبيض سيضعونني ,وإلى القبر سيجرونني, وسيبكي علي أهلي وأصحابي وخلاني
ولكن لن يطول بكائهم فسينسوني وإلى أحبابهم يعدوا ولا يتذكروني
وحالي في القبر حال ,لا أنيس أستأنس به ولا حبيب يخفف عني غربتي ولوعتي,
قال مالك بن دينار رحمه الله : أتيت المقابر يوما لأنظر في الموت وأعتبر وأتفكر فيها وأنزجر فأنشدت أقول:

أتيت المقابر ناديتها فأين المعظم والمفتخر
وأين المدل بسلطانه وأين العزيز إذا ما قدر ؟؟؟
وأين الملبي إذا ما دعا وأين المزكي إذا حضر؟؟؟
فقال وإذا بصوت يجيبني :
تفانوا جميعاً فلا مخبر وماتوا جميعاً وهذا الخبر
تروح وتغدو بنات الثرى وتمحوا محاسن تلك الصدور
لقد قلد القوم أعمالهم فأما نعيم وإما سقر
وصاروا إلى ملك قادر عزيز مطاع إذا ما أمر
فيا سائلي عن أناس مضوا أمالك فيمن مضى معتبر
ثم إلى حساب وما أدراكم ما الحساب
سأقف أمام ربي وسيسألني عن تقصيري
يا ربّ يا ربّ ثبتني على السؤالي ** واغفر لي جميع زلاتي
وأنعم علي بجنتك .وابعد عني جحيمك
ما أصعب الفراق.
ما أصعب أن تفقد غالي كان له مكان في القلب الفراق وما أدراكم ما الفراق كم بكى منه الناس لم يرحم احدا
فكرت بكل أهلي وأحبابي واحدا تلوَ الآخر تخيلت أن يفارقوا عيني وقلبي .وإلى الموت يسبقوني..
فشدت بكائي.. وزاد أنيني وعذابي.. ماذا أفعل إذا حلّ الفراق؟
فدعوت الله أن يحفظهم لي ويطيل أعمار هم بالرضاءِ. وأن ينعم عليهم بأعمال صالحة كلهم بلا استثناءِ
هوزان

الفقير الى ربه
02-07-2012, 12:00 PM
في كل يومٍ في الفئاد مرارتٌ لفراق من يمضي من الأحباب
ولنفس تجرع بعدهم كأس الأسى مرٌ مذاقهُ كطعمِ العلقمِ
ولقلب يبكيهم دماً ولعينُ لا تنفك أدمعها كفيض سحابِ
وشكرت ربي أن انعم علي بنعمة الإسلام , وبإتباع رسول الأنام
الحمد لك يا خالقي أنعمت علي بحفظِ القرآن وسنة نبيك عليه الصلاة والسلامِ
يا مثبت القلوب ثبت قلبي على دينك واعف عني جميع زلاتي
أحبتي في الله. لنقف وقفة مع أنفسنا
حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا

1_لماذا نتجاهل الموت:
نعم لماذا نهرب من الحقيقة ؟
الموت حاصل لنا جميعا لا محالة لماذا لا نفكر به ولا نستعد له.
تفكيرنا بالموت يفيدنا بمحاسبة عسى أن يصلح الله حالنا قبل الوقوف أمامه جلّ وجلاله
. {وكفى بالموت واعظا}
علينا أن نتذكر الموت وأن نستعد لتلك اللحظة قبل مجيئها. فنحن لا نعرف متى سيأتي لا نعرف زمانه ولا مكانه
فيا رب ارزقنا طول العمر على طاعتك

2_ما الفائدة من ذكر الموت
نعم لعل القائل يقول:لا تتذكروا وهذه الأشياء عيشوا حياتكم ,خاصة لمن في سنّ الشباب يقول: العمر طويل أمامك ولاحقين على التوبة ومحاسبة أنفسنا .

عن أبى هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :كثروا من ذكر هادم اللذات)) يعنى الموت
رواه الترمذي وقال حديث حسن
فعلينا أحبتي أن نكثر من هادم اللذات
تمتعنا بالحياة كثيرا , وأسرفنا مع أنفسنا كثيرا
وقال الخطّابي أنشدنا بعض أصحابنا المنصور بن إسماعيل قد قلت:
إِذا مَدَحوا الحَياةَ فَأَكثَروا ... في المَوتِ أَلفَ فَضيلَةٍ لا تُعرَفِ
مِنها أَمانُ لِقائِهِ بِلِقائِهِ ... وَفِراقُ كُلِّ مُعاشِرٍ لا يُنصَفِ
نحن معشر المسلمين. إذا سمعنا عن الموت نحاسب أنفسنا فيا هل ترى هل نحن مستعدين لتك اللحظة المؤلمة هل أعمالنا ترضي الله عزّ وجل
هل سنكون من أهل الجنة نعم حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا
لو تذكرتَ أعمالك كلّ ما ذهبت لفراشك وحاسبت نفسك لمَ لمْ أصلي السنن اليوم ؟ا ليوم خميس فلمَ لم أصوم ؟ لماذا لم أقم ركعتين في الليل ؟ لمَ لم أتلوا جزءا يسيرا من القرآن!
يا لله لماذا ذهب كل يوم وأنا ضاحكة مع الناس لمَ مرّ يومي وأنا في الأكل والشرب وبمتاع الدنيا..
بهذه الذكريات نجدد أنفسنا كل ليلة لنكون غدا أفضل , مع ربناوعباده ..
وبهذا ستكون حياتنا أفضل وسنعيش بسعادة حقيقيّة فالسعادة الوحيدة هي القرب إلى الله عز وجل والقرب إلى طاعته والبعد عن معاصيه
فلهذا نذكر الموت كل زمانٍ ومكانٍ.. لنجدد أنفسنا ونستعد للقاء ربنا
3_ قبل الموت
يا فرحة العبد المؤمن عندما يحين أجله
فهو قد أصلح كثيرا بحياته قد أطاع الله وفعل ما أمره به وترك ما يعصيه العبد المؤمن كان مستعدا لتك اللحظة ستكون من أجمل لحظات حياته
كيف لا وهو إلى رب العالمين ماضي .وإلى جنة إلى الفردوس الأعلى إلى نعيم دائم لا هم لا غم لا تعب لا مرض .فكيف لا يفرح
وأما العبد العاصي لربه الذي غرته الدنيا وأسرف بها فيستقبل الموت بأشرّ ما يكون لأنه ليس مستعدا له يعرف تمام ماذا سيحصل به يعرف أنّ النار مصيره
وكان من عادتهم الأشقياء أن يتذكروا التوبة عند الموت ويتمنوا الرجوعَ إلى الحياة ليعملوا صالحا
فالكافر إذا أحسّ بالموت صار وجهه مسودًّا وهو كظيم..
كأنه لم يعش من الدنيا إلا القيل كأن كل ما عاشه يوما أويومين
4_ سكرات الموت وأخذُ الروح
يقول تعالى في محكم التنزيل: وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم إن للموت سكرات رواه البخاري .
فالناس إذا يتفاوتون في ذلك،
قال صاحب روح المعاني: كل نفس تتألم بالموت.. لكن ذلك مختلف شدة وضعفا...
روي البخاري في صحيحه أن عائشة رضي اللّه عنها قالت: "إن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم كان بين يديه علبة فيها ماء فجعل يدخل يديه في الماء فيمسح بهما وجهه ويقول لا إله إلا اللّه إن للموت لسكرات ثم نصب يديه فجعل يقول إلى الرفيق الأعلى حتى قبض.
فكما قال: النبي فإذا أتى الموت للعبد فإنه يمرّ بسكرات .
فإذا أقبل الموت على المؤمن وجاء ملك الموت
﴿ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ ﴾
عن الضحاك قال: إذا قبض روح العبد المؤمن عرج به إلى السماء فينطلق معه المقربون، ثم عرج به إلى الثانية، ثم إلى الثالثة ثم إلى الرابعة،
ثم إلى الخامسة، ثم إلى السادسة، ثم إلى السابعة حتى ينتهوا به إلى سدرة المنتهى فيقولون: ربنا عبدك فلان، وهو أعلم به، فيأتيه صك مختوم بأمانه
من العذاب فذلك قوله تعالى: ﴿كَلّا إِنَّ الأَبرارَ لَفى عِلِيّين، وَما أَدراكَ ما عِلِيّون كِتابٌ مَرقومٌ يَشهَدُهُ المُقَرَّبونَ﴾.
فالمؤمن تصعد روحه إلى السماء بأحسن ما يكون تستقبله ملائكة الرحمة ويبشر بأعلى الجنان
4_ما هو الموت
قال القرطبي -رحمه الله- في تعريفه: "قال العلماء: الموت ليس بعدمٍ مَحْض، ولا فناء صِرْف، وإنما هو انقطاع تعلُق الروح بالبدن، ومفارقته، وحيلولة بينهما، وتَبَدُّل حالٍ، وانتقال من دار إلى دار"
الموت يأتي فجأة: قال القرطبي -رحمه الله-: "وأجمعت الأمة على أن الموت ليس له سنٌ معلوم، ولا زمن معلوم، ولا مرض معلوم. وذلك ليكون المرء على أهبة من ذلك، مستعداً لذلك
فيا ربّ اجعلنا من أهل الجنة وارزقنا حسن الخاتمة
يا رب العالمين
هذا وصلى الله على نبيه محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
هــــــــــــــــوزان

الفقير الى ربه
02-07-2012, 12:09 PM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين والسراج المنير محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه الغر الميامين أعلام الهدى ومصابيح الدجى بهم قام القرآن وبه قاموا وبهم نطق القرآن وبه نطقوا فرضي الله عنهم وأرضاهم وأخزى من تنقصهم وآذاهم أما بعد :

إن من نعم الله علينا الكثيرة في هذا الزمان هو انتشار وسيلة النقل عبر السيارات ولاشك أنها نعمة عظيمة يستطيع الإنسان فيها قطع المسافات الطويلة والاتقاء فيها من الحر والبرد أثناء المسير ونقل المرضى إلى المستشفيات ، فنحمد الله جل جلاله على تيسيره وتوفيقه لهذه النعم وهذه النعم ابتلاء من الله جل وعلا واختبار لنشكره على نعمه قال تعالى { كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ } الأنبياء35 ، وفي تفسير هذه الآية : كل نفس ذائقة الموت لا محالة مهما عُمِّرت في الدنيا. وما وجودها في الحياة إلا ابتلاء بالتكاليف أمرًا ونهيًا, وبتقلب الأحوال خيرًا وشرًا, ثم المآل والمرجع بعد ذلك إلى الله - وحده - للحساب والجزاء.

ولقد حصل من بعض المسلمين اليوم هداهم الله من المظاهر الغير مقبولة والمؤسفة والتي تخالف الشرع في قيادة السيارة وعدم التحلي بالأخلاق الفاضلة التي حثنا عليها ديننا الحنيف من صبر وحلم وغض بصر وغيره عند السير في الطرقات ، فعليك أيها السائق المسلم أن تنتبه لهذه الأمور المهمة لتسعد برضا رب العزة والجلال والذي هو مبتغى كل مسلم أن يرضى عنه رب العالمين .

فعلينا أن نتمثل الأخلاق الفاضلة والحسنة عند السير في الطرقات وهذه بعض الوصايا لإخواننا السائقين نسأل الله سبحانه وتعالى أن ينفع بها :

1- قيادة السيارة أخلاق وأدب واحترام للآخرين :

إن المسلم إذا ركب السيارة عليه أن يتحلى بالأخلاق الفاضلة والحسنة والتي تعطي انطباعا للآخرين وحتى غير المسلمين بأنه على خلق عال ، كيف لا والرسول صلى الله عليه وسلم حثنا على ذلك قال صلى الله عليه وسلم : ( ما من شيء أثقل في الميزان من خلق حسن ) رواه الإمام أحمد ، فالمسلم وهو يقود سيارته لا يسب أحدا في الطريق ولا يضيق على أحد لماذا ؟ لأنه مسلم يعتز بإسلامه يسير على منهج النبوة ويحتسب الأجر عند الله عز وجل ، إذا رأى كبير السن أو طفلا ً أو امرأة ً يقطعون الطريق يتمهل ويوقف سيارته احتراما للكبير ورحمة ورأفة بالصغير والمرأة وهي وصية الرسول صلى الله عليه وسلم للمسلمين وتذكيرا لهم بحقوق الكبير والصغير ( ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويعرف حق كبيرنا ليس منا ) رواه أبو داود . ، وكم سمعنا من وفيات في الطريق بسبب السرعة الزائدة وتهور السائق هداه الله ، وأيضا ما يقوم به بعض شباب المسلمين هداهم الله من اتخاذ الطريق للتنزه والتسلية فيقومون بسد الطريق والسير بسرعة خفيفة جدا والأخر من يقوم بالتفحيط واللعب بالسيارة ، وبذلك قد يعطلون مصالح الناس فكم من مريض يريد الذهاب للطبيب وكم من لديه ظروف الله أعلم بها . فاتقوا الله ولا تؤذوا المسلمين ، فكم من امرأة توفيت وتركت أطفالها وهم بحاجة إليها ، وكم من والد ترك أسرة يعولها بسبب هذا السائق المتهور الذي لم يشكر نعمة الله عليه وتسبب بضياع أسر وفرق بين حبيب ومحب ، قال تعالى (والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا ) سورة الأحزاب . ( وفي تفسير الطبري : ) فإياكم وأذى المؤمن ، فإن الله يحوطه ، ويغضب له ) .

2- إن السائق المسلم لا يدع شيئا في الطريق يؤذي المسلمين إلا وقد أزاله أو ساهم في ذلك بتبليغ من هو مسئول عن ذلك ، ( عن أنس قال كانت شجرة في طريق الناس كانت تؤذي الناس فأتاها رجل فعزلها عن طريق الناس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقد رأيته يتقلب في ظلها في الجنة ) مسند أبي يعلى .

والمسلم حينما يقود السيارة عليه أمانة عظيمة وهي أمانة النفس والمال ، قال تعالى { إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً } الأحزاب 72 ، فأمانة النفس أنه يجب أن يجنبها الضرر والمخاطر قال تعالى ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وأحسنوا إنه يحب المحسنين ) البقرة ، فلا يقود السيارة بتهور وسرعة عالية ويعرض نفسه للخطر والحوادث الأليمة التي قد يصاب فيها بعاهات مستديمة أو قد يموت فيها وكم سمعنا بحالات مؤلمة من جراء السرعة الزائدة والتهور على الطرقات فاللهم أصلح شباب المسلمين وردهم إليك ردا ً جميلا .
--------------
فواز الضفيري

الفقير الى ربه
02-07-2012, 12:13 PM
وما يفعله البعض أيضا من إطلاق ضوء سيارته شديد التوهج في وجوه الآخرين في المدن وفي حال السفر ليلا ً وهذا فعل سيء ذميم لايفعله قاصداً ذلك إلا من استهواه الشيطان وضعف الايمان في قلبه فاحذر يا أخي من عقوبة الجبار جل جلاله ، فكم من مريض و كبير في السن قد آذيته بضوء سيارتك فاتق الله فإن الظلم ظلمات يوم القيامة .

فيا عبد الله لا تكن سببا في ضياع أسرة وتيتم أطفال وشقاء مصاب
وأعلم أن الله مطلع عليك فاحذر غضب الجبار جل جلاله .

3- السائق وإشارة المرور :

عباد الله , إن من الأمور المهمة والتي تنظم سير الناس في الطرقات هي إشارة المرور , وإن إشارة المرور وضعت بأمر من ولي أمر المسلمين وفقه الله وذلك بعد الدراسات التي أثبتت فائدتها ومن أجل تنظيم السير في الطرقات ومن أجل ذلك ينبغي للسائق المسلم طاعة ولي أمره في ذلك قال تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ } النساء59 ، فيقف ولا يقطع الإشارة المرورية لأنه قد يتسبب في حوادث خطيرة ويكون سببا في قتل المسلمين والضرر بهم والمآسي في ذلك والأحزان لا تخفى على كل ذي لب وقلب سليم ، فالإنسان يغضب على من يتعدى عليه فإذا لماذا يا أخي تتعدى على حقوق الناس بغير حق !!! وللأسف نشاهد بعض الناس سواء شبابا أو كبارا لا يبالون ولا يشعرون بالمسئولية فتجدهم يقطعون الإشارة المرورية دون أدنى مسئولية وأمام الناس بدون احترام لمشاعر المسلمين فاللهم اهدهم إلى سواء السبيل .

4- ومن الأمور المهمة أيضا ً غض البصر وكف الأذى :

قال تعال { قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ } النور30 ، وعن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إياكم والجلوس في الطرقات قالوا يا رسول الله ما لنا من مجالسنا بد نتحدث فيها قال فأما إذا أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه قالوا يا رسول الله فما حق الطريق : قال :غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعرف والنهي عن المنكر.رواه الإمام أحمد
فغض البصر من صفات المسلمين المتقين ، وللأسف أن بعض الناس يطلق لبصره العنان في الطرقات وهو يقود سيارته فتجده ينظر يمينا وشمالا وخاصة إذا كانت سيارته قريبة من سيارة أخرى ، لماذا يا أخي أليس لديك محارم وتغار عليهم ؟ فالذي يطلق بصره متعمدا ً ليس فيه مروءة المسلم وتقواه فاتق الله ولا تطلق لبصرك العنان واعلم أن الله يعلم ما تخفي وما تعل وأن كل ما تفعله يكتب عليك قال تعالى ( إن عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون ) سورة الانفطار ، وأيضا ما يفعله البعض من رمي القطع الحديدية لهوا ً وعبثا ورمي الفضلات من أكل وشرب وأوراق في الشوارع بصورة تشمئز لها النفوس ًوقد يتأذى بعض المسلمين من هذه الفضلات من أكل ومشروبات فارغة ومناديل ورقية والبعض هداهم الله يرمي العلب الفارغة الكبيرة من صناديق وغيرها فيعرض الناس للخطر بالاصطدام بها أو أن يتجنبها السائق فجأة فيتعرض للخطر بانحرافه عنها وهذا العمل لا يجوز من وجهين :

الأول : أن المسلم نظيف ويحافظ على بيته نظيفا وأيضا على الطريق الذي يسلكه فبعض الناس نراه لا يهتم لهذا الأمر فلو وضع أحد أمام بيته شيئا تراه يغضب وينفعل !!! أما في الطريق الذي يسلكه المسلمون لا ينزعج بل هو من يرمي هذه المعلبات في الشوارع !!! فهذا خطأ فادح فكما تحب لنفسك النظافة أيضا لابد أن تحب لإخوانك المسلمين ذلك عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه). رواه البخاري ، فعلى المسلم أن يدرك مسئولياته ويعلم أن هذا العمل غير جائز وغير مقبول لا شرعا ولا عرفا .
الثاني : أن فيه ضرر على المسلم في نفسه كما أسلفنا وفي سيارته من جراء هذه المخلفات الملقاة في الشوارع إما جهلا منه أو عدم مبالاة فلا حول ولا قوة إلا بالله ، فكم من تعطيل للمصالح وأذى قد أصاب المسلمين في ذلك وضياع للأوقات في تغيير الإطارات وقد يكون الإنسان معه عائلته فيتعرض للانتظار في الشوارع فإنا لله وإنا إليه راجعون .

إخواننا وأحبابنا السائقين إن ديننا العظيم يأمرننا بأسمى الأخلاق والفضائل والسلوك الجميل ولنا أحبتي في الله في رسول الله أسوة حسنة لنتبعه ونسير على نهجه وسنته صلى الله عليه وسلم فقد وصفه الله في كتابه العزيز ( وإنك لعلى خلق عظيم ) سورة القلم ،أما آن لنا أن ندرك واجباتنا ومسئولياتنا كمسلمين واجبنا تجاه أنفسنا وأسرتنا ، وواجبنا تجاه بلدنا بلد التوحيد والخير والعطاء إنها جملة من الأمانات فهل نتفكر فعلا ونراجع ونسأل أنفسنا ونتوب إلى الله من ذنوبنا هل ظلمنا أحد ، هل آذينا أحد ، هل نام احد في هذه الليلة وأنا قد سببت له ضيقا في نفسه وفي ماله ، هل كنت سببا في شقاء أحدا هذا اليوم ، هل تعطلت بسببي مصالح المسلمين ، هل تعرض مريض بسببي للمضاعفات في الطريق ؟؟؟

لنراجع حساباتنا و نتوب إلى الله عز وجل من كل الذنوب والمعاصي قبل أن نسأل عنها يوم القيـــامة .

فأعطوا الطريق حقه 000فأعطوا الطريق حقه 000
والحمد لله رب العالمين .
الضفيري

الفقير الى ربه
02-07-2012, 12:18 PM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

الإهداء:

لك أيّها القلب الكبير , لك أيّها البحر الخضم , لك أيها الأمل الواسع , لك أيها الحب المتدفق, لك أيها البستان المؤرق .
هذه كلماتي تعجز في وصف مآثرك , وتتعثر في ذكر فضائلك , لستُ أدري من أين أبدأ في تسطير ملاحمك وسرد شمائلك ؟!.
أرجوك يا قلبي ضمني إلى صدرك الذي حرمت منه اليوم ,لن انسَ حبك ابدا, لن أنسَ دمعك. ,سأطربُ أذن الزمان بنشيد حبنا, سأملأ الدنيا فيك مدحا ونظما , سأغرس لك في قلبي رايات معطرة بالأشواق يجري من أعماقها شلال الحب الكبير .
حفظك الله يا جدي وأطال في عمرك على طاعته وأحسن ختامنا والمسلمين .

--------

يا جدي إني أرتل لك الحب شجيّا , إني ابثك الود نديّا , لأنك كنتَ للروح صفيّا , وللقلب خِلا رضيًّا , أنت يا جدي حبوري , أنتَ سعادتي وسروري , أنت جنتي وزهوري , أنت ألوان الخيال ترقص في يقظتي , أنت أمواج الروح تعانق شواطئ مهجتي . أنت شلال الحب ينهمر إلى صفحتي , يا جدي إني أهديك حبي , إني أهبك قلبي , إني أمنحك فؤادي إني أقدّم مهجتي فدى لك

* * * *

يا جدي أنتَ سحابة حب أغاثت أرضي القاحلة, أنت نبع من كرم يتدفق ماؤه إلى أرجاء قلبي ,أنتَ شمس من أمل بزغت في صحراء روحي, يا جدي أنت مصباح الحب الذي أسرج ظلمة أحزاني , أنت تراتيل الخير لقلبي , أنت طيور الشوق تغنّي فوق أغصان أيامي, نعم يا جدي أنت سراج من امل لا ينطفئ أبدا
أنت غيث من جود لا ينقطع أبدا ,
أنت سحب من كرم لا تبخل أبدا
, أنت قلعة من صمود لا تتزحزح أبدا
أنت بحر من حكمة لا تجفّ أبدا .

* * * *

يا جدي : ها أنا اليوم عطشان احتضرُ في صحراء الحياة فاسقني من رحيق تجاربك ,وزّودني من بنات افكارك ,أني عليل فقوّي عزمي بالأمل , أني كئيب فأرسل إلى قلبي عصافير الحب عساها تزقزق في أذني فتسمعني أعذب ألحانك , وأرقَّ أنغامك ,يا جدي إني بمرضك اليوم صرتُ فقيرا إلى تجاربك وعشتُ معدما اشتاق إلى نصائحك , أرجوك يا جدي ألا تسمعني , ألا تسمع صراخ قلب صغير كان يحتضن قلبك الكبير, اني اليوم أعضُّ أصابع الندم حزنا لأني لم أكتب جميع كلمات حبك .

يا جدي خذ قلبي مركبا لقلبك , خذ من شبابي غصونا نضرة تجّمل به وجه المشيب .
خذ من كنز قوتي ما يعيد لك الأمل . أرجوك -يا جدي - لقد خيّم العنكبوت على أحلامي وأنا أنتظرك بفارع الصبر لتنعش قلبي من جديد .

* * * *

يا جدي أنت سلاحي الذي أقاتل به اليأس , أنت الرجل الحكيم الذي صبّ عليّ غيث حكمته ,اني عشتُ يا جدي أنهل من ثروة تجاربك , حتى صرتُ غنيًّا , لقد شربتُ كؤوسا من شهد تجاربك . يا جدي أنت الأمل أنت يا بحر الندى , أنت يا كنز الوفاء أنت يا نبع العطاء, أنت يا وجه الرضا ,أنت يا صبح السنا .

أنا إن طالت بي الحياة سأكتبُ للدهر غيث حبك, وأنظمُ للزمان كثير عطفك , واسرج في سماء المكرمات قمرك ,وأعطّر الأيام من كرمك, وأسرج للقلوب وشاحا من فضلك وانثر للدنيا نجوما من جودك .

* * * *

يا جدي أنت عنوان الحب , أنت قاموس الوفاء , أنت موسوعة الكرم , لقد نظرتُ إلى الحب بين الناس , فرأيتُ بعضه يموت وهو صغير, وبعضه يهرم وهو شاب , لكنَّ حبك -يا جدي-هو الحب الكبير الذي يكبر مع الأيام ويحلّق حراً في سماء الأحلام .

يا جدي ها أنت اليوم تجاوزت المائة سنة لكنّ حبك ما زال في ريعان شبابه , انه كالدوحة الفيحاء تسبح أغصانها في السماء وتغوص جذورها في أعماق القلب زادتها الأيام بهاء وصفاء وشموخا ولمعانا ,لم تهزّها رياح المحن بل بقيت صامدة قوية ,هذا خيالي يعزف لك أنغام الحب بين يديك ويغرد كالبلبل حواليك .

* * * *

لقد تعلّمتُ منك الرحمة عند ما رأيتك تعطف على أغنامك, تعلمتُ منك الحب عندما أهديتني الحب غضا طريا يجري كالبلسم على شفتي , لقد تعلمتُ منك الصبر عندما رأيتك تصفح كثيرا عمن أساء إليك , ومن رفع صوته عليك فتحتَ لنفسك باب الصمت تعلمتُ منك يا جدي الحلم وعزة النفس فأنت دائما كبير القلب .
تعلمتُ منك حب العبادة , فأنت اليوم طريح الفراش فاقد للذاكرة قد نسيت كل شيء إلا الصلاة !!. إني أرى سجادتك صارت جارة لك عند رأسك, تعلمتُ منك حب العلم فقد كنتَ قارئا متعلّما مع أن أكثر أترابك من الأميين .
بل لستُ مبالغا إن قلتُ أن جمال خطِّك يفوق كثيرا على خطي مع أني صاحب شهادة جامعية, أشكرك يا جدي أنت أول من فتح لي باب الطموح,
أشكرك يا جدي على حبك الكبير لقد عشتُ أسعد رجل في العالم أعطّر قلبي دائما برياحين الحب .
من غيرك يا جدي إذا سقطت أول دمعة من عيني سارعت لمسحها وغرست بدلها بذرة من غيرك اذا اهتزت احلامي وتبدّّدت امالي أقبلتَ كالفجر تعيد النور في حياتي.
من غيرك يا جدي إذا تعثرت حركتي أقبلت ترسم أجمل لوحة حب في عيني .
وتقول لي : سِرْ في حفظ الله ورعايته .
أنت الحب الذي لم تذبل أوراقه مع الزمن ,دعني يا جدي أرسم لك صورة من حب ثم انحتها في جدران قلبي , عساني احتفظ بها ما حييت .
ابو سعد

الفقير الى ربه
02-07-2012, 12:25 PM
يا جدي أنت بحر أمنياتي , أنت شمس ذكرياتي أرجوك افتح لي قلبك أعيشُ بداخله , افتح لي اليوم يدك أقبّلها كما كنت أقبّلها وأنا صغير, خذ قلبي الجريح واحفظه في روضة حبك عساه ينمو من جديد .
يا جدي حياتي من دونك أحزان , أيامي من دونك آلام , عيشي بفقدك آهات .
لقد سمعتُ من فمك أحلى الكلمات . لقد منحتَ قلبي أحلى النبضات لقد وهبتني في شفتيك أحلى القبلات, حياتك يا جدي زينة العمر وشمس الأمل وبريق الغد , وفجر المستقبل الصاعد .
* * * *
يا جدي إن في قلبي اليوم الكثير من الشجون وأريد أن أبثّها إليك , إن في قلبي الكثير من الأحزان وأملي أن تضّمد جراحي , وتلملم أوراقي ,أنا محتاج اليوم في شبابي لغزير حبك أرجوك ضمني إلى حضنك الكبير الذي وآسيت من قبل آلامي , مدّ يدك لتسحبني من أوحال الأسى , وافتح لي صفحة الحب الذي أخاف كل يوم أن تهجم عليها أرضة الشيخوخة فتأكل معها ورقة أحلامنا الحلوة التي كتبناها معا بدموعنا ومزجناها بحبنا
* * * *
لقد أبصرتك اليوم قفزتَ على عتبة المائة سنة وما زلتُ أرى في وجهك تجلّدًا وأملاًً ,
ها هي السنون نحتت آثارها على وجهك ونفشت أحزانها على صدرك , ونشرت تجاعيدها على بدنك .
هذا سمعك ضعف تماما بل أراه اليوم اختفى بريقه وغاب طنينه .
وصار المتكلم يصرخ في أذنك لكن دون جدوى, وهذا بصرك ارتدَّ إلى الوراء كليلا , فصرتَ لا تعرف من هم حواليك .
لكنني يا جدي سأعذرك لأنك صاحب المائة !!.
* * * *
يا جدي لن أنس حبك الكبير الذي غمرتني به,لن انسَ لك حسن ادبك وتربيتك لي,فقد كنت لي نعم الاب والصديق,سقيتني تجاربا من عمرك ومزجتَ لي في الكاس الحب بالامل,اني اذكر ياجدي عندما كنتُ صغيرا احتضن يدك ونمشي سوياً وكنتَ دائما تسبقني, واليوم عندما هرمتَ صارت يدك المرتعشة في يدي تتقوّى بها على المشي,آهٍ ياجدي لقد ضعفت قواك وصارت تتهادى بين احلامي,لن انسَ حبك لاغنامك ,كنتُ استمتع صغيرا وانا اراك بينهن,وكنتُ اتعجبُ من حبِّ اغنامك لك,حقاً لقد زاحمنني في حبك! اذا سمعن صوتك اقبلن مسرعات بلهفة!وعندما انادي عليهن بصوتي الصغير::لايعبأن بي! فصرتُ أتسآل:ماالذي جعل صوت جدي لهن محبّبا؟
وانتزعتُ الاجابة من افواههن:إنها الرحمة التي عطفت قلوب الاغنام على جدي,لقد حسدتُ هذه البهائم على حبك حتى صارت من اعز اصدقائك
****************
لن انسَ دلالك لي حتى قلتَ لي كثيرا : أنا أحبك أكثر من أولادي, لا أدري يا جدي لماذا أنت اليوم عشقت الصمت الطويل ؟ وإن جلستَ أحيانا من فراشك أقبلتَ على صلاتك لقد كنتُ أراك تصلي جالسا في بيتك الصغير الذي لم تفارقه لسنوات خلت .
عندها حمدتُ ربي على نعمة الشباب الذي اتقلب اليوم بين أحضانه ,ولعلي سأذكر نعمة الشباب إذا صرتُ مثلك !!
لقد فقدتَ سمعك يا جدي تمامًا غير أني إذا لوّحت بيدي إلى الصلاة وقفتَ مسرعًا تصلي حقًا ما أجمل هذا الثبات , نعم أنت صاحب المائة وتحافظ على صلاتك .
وأراك دائمًا تشير بسّبابتك , نعم أنها الراية التي تحلّق بها في سماء التوحيد .
* * * *
يا جدي في صدري اليوم الكثير من الأسئلة وانتظر بفارغ الصبر منك الإجابة .
لكن قلبي ينزف دمعًا لأن سمعك أغلق بابه إلى الأبد !! وكلما طرقتُ الباب مرارا لم يفتح لي فبقيتْ أسئلتي حبيسة في أدراج قلبي يعلوها غبار الأسى أرقبُ لها فجرًا جديدًا لن أنس لك يا جدي الحب الكبير الذي أمطرتني به أثناء غربة أبي حتى أنسيتني مرارة الغربة .
* * * *
يا جدي الغالي : هل تذكر عندما أصبتُ بالرمد في عينيّ , أسرعتَ بي إلى الأطباء حتى سافرتَ بي إلى المكلا عندما علمت وجود أطباء مهرة فيها .
ولكن دون جدوى , غير انك لم تيأس وأسرعتَ بي إلى الحجّام وطلبتَ منه أن يحجم لي ولمّا أبصرني صغيرا ورأى طفولتي تلعب بين يديه , خاف عليّ من الحجامة , وقال : إنه صغير إنّ عمره لم يتجاوز الثاني عشرة سنة لكنكَ بقيتَ مصرًّا حتى حجم لي لأنك تعلم أنّ في الحجامة الشفاء كما أخبر بذلك خير الخلق r ودارت رحى الأيام والمرض يخنق عينيّ حتى لا أكاد افتح عيني من شدة المرض وعمّ الاحمرار وطفح على بياض العين .

ولمّا وصفوا لك أطباء في صنعاء عزمتَ مجددًا للسفر إلى صنعاء وعمري ثلاث عشرة سنة عجبا لك يا جدي , انك رجل متفاؤل لم تترك لليأس منزلا في قلبك إلا هدمته .

وعندما وصلنا صنعاء ودخلنا غرفتنا أسرعتُ للنوم على السرير, لأني لم أنم من قبل قط على سرير , فحذّرتني من السقوط فقلتُ لك بإصرار وإعجاب الولد المشاكس :لن أسقط أبدا , ولمّا أبحرتُ في النوم لم أشعر بنفسي ألا أسقطُ من أعلى السرير متألمًا من وجع في ركبتي , فقلتَ لي مواسيا , ألم أقل لك أني أخاف عليك من السقوط ؟!!.
ابو سعد

الفقير الى ربه
02-07-2012, 12:35 PM
يا جدي هذه كلماتك أقطفها من عنقود التجارب ,إني تركتُ لقلبي أن يمرح وأن يطير محلّقا في سمائك, وسمحتُ لأجنحتي أن تعزفَ عند لقائك فمضى قلبي يسمعك أنغاما من وتره ويهديك ألحانا من شجنه .
* * * *
يا جدي إني عشقتُ القصص والحكايات التي رويتها لي فقد اتحفتني بشجاعة صالح بن حبيب بن علي جابر, وبطولات السلطان القعيطي علي بن صلاح, وأضحكتني بنوادر أحمد بركات الشبامي, وسمعتُ منك شعر سعد السويني وأضحكتني بأحكام (( قريقوش )) ومن هذه القصص التي علقتْ بذاكرتي ,قصة ذلك الرجل الحضرمي البسيط وقد نوى الحج وطلب من أمه أن تكثر من هذا الدعاء : (( اللهم نفّق البضاعة في الحج )) فأكثرت المسكينة من هذا الدعاء ولم تعرف مغزاه , فلما وصل ابنها إلى الحج توفاه الله في ذلك المكان الطاهر محرما , فلما علمتِ الأم صرخت فقال لها الناس : لقد استجاب الله دعاءك في ابنك ونفقت البضاعة وتقبلها الله بقبول حسن .

ومن الحكايات الجميلة أيضا : أنّ رجلا غنيًّا له ابن وحيد فأراد الأب أن يطمئنّ على حياة ولده قبل موته , وأراد أن يختار له الزوجة المناسبة التي تكرمه ولا تطمع في ماله , فزّوج ابنه الزوجة الأولى: وذات يوم نادى على ابنه , فأقبل الولد مسرعا , فقال له الأب : احمل هذا الجذع من الشارع وأدخله بيتنا , وكان الجذع ثقيلا فحاول الابن تحريكه فعجز وخارت قواه , فلما رأته زوجته ضحكت وسخرت منه , فدعا الأب ابنه وأمره أن يطلّق زوجته , ثم زوّجه بالثانية: وعمل نفس الاختبار , دعاه إلى حمل الجذع فلما رأته الزوجة الثانية : وقفت ضاحكة من زوجها فامره بتطليقها, ثم زوجه بالثالثة :ودعاه إلى حمل الجذع وحاول الابن فعجز فصاحت زوجته وخرجت مهرولة من بيتها ومدّت يدها قائلة : سأحمل معك لن أدعك أبدا وحدك تحمل هذا الجذع الثقيل , سأطعم المرَّ كما طعمت, فلما رآها أبوه وعلم صادق حبها , قال له : هذه المرأة الحقيقة التي ابحث لك عنهامنذ زمن وقد وجدتها اليوم , أنها امرأة مخلصة تكافح مع زوجها وتكون سندا له في الملمات, هذه المرأة الناجحة تستحق أن تكون لك شريكة الحياة !!.
* * * *
لستُ أدري يا جدي من أيِّ الجهات أيممُ ساحلك ؟ وبأيِّ جناح أطير إلى عليائك ؟ وبأي اقدام أهبط إلى ساحتك ؟
جيمك يا جدي جود لا ينقطع , ودالك دواء لآلامي , وياؤك ياسمين الأمل اتضمخُّ به في حياتي .
* * * *
هل تذكر يا جدي عندما كنتُ أمشي معك صغيرا كنتَ دائما تسبقني وأعجزُ عن ملاحقتك واليوم قد انحنى قوس قوتك وأكل الزمان منسأة صحتك حتى صرت تمشي على ثلاث وتسير الهوينا وتسحب جسما ثقيلا كأنك حملت أثقال السنين كلها على عاتقك .

هل تذكر عندما تصحبني في زياراتك , كنتَ تجلسني على فخذيك إذا رأيتَ زحمة الركاب والصقُ ظهري بصدرك , ليتكَ اليوم صلباً فاسند لك همي وحزني , ليتك اليوم تقرأ عبيري وتسمع أريجي, فإني انثرُ للدنيا مقامات من أشواقنا وأسطُّر لها ملاحمًا من حبنا.
* * * *
يا جدي يا خير الرفاق , وبحر الأشواق , حبك لي كالبلسم الترياق, وأنفاسك رقيقة تعانق مني الأحداق .
يا جدي حبك إلى قلبي يسرى , ودمعك في خدي يجري, وروحك في كفي تسمو , وذكرك في أفقي يعلو .
يا جدي لحبك غنّت حروفي ولمدحك انشدت سطوري , ولمجدك ترّنم سروري ,أنت أول صفحة من حب ترفرف في قلعة قلبي, أنت أول كلمة من عطاء أورقت في سطوري, أنت أول دمعة حنان تدفقت من عيني, أنت أجمل ضحكة هانئة ابحرت كالزورق في وجداني .
أنت أول لبنة من أمل تبني طموحي, أنت أجمل نجمة تفاؤل أضاءت في سمائي ,يا جدي أنت حبي الأول , بل أنت دائما حبي الكبير .
* * * *
يا جدي إني أطرب الزمان من نشيدك وأعطر الآفاق من أريجك , وأروي الفلوات من قصصك , واسرج الدجى من كرمك , وأزفُّ للدنيا شهدا سلسالا من أحلامك .
يا جدي ها أنا اليوم أعيش كالسيف فرداً,ها هي غيوم الأحزان تلّبد سمائي .
ها هي أرضي أغبرت بالأسى وانزعجت بالشجى .
ها هي أحلامي تكّدرت مياهها وتكّسرت آمالها وغاصت أشواقها .
******************
ياجدي : يقولون ان اليتيم من فقد الاب, لكنني ابأسُ يتيم إن فقدتُ قلبك ,إني مهيض الجناح ‘إن حرمتُ حبك,يقولون سقيماً من فقد الصحة وأنا السقيم إن غابت شمسك وانمحى ضوءك, يقولون فقيراً من عدم المال وانا الفقير إن فقدتُ صدرك وحرمتُ وجهك, يقولون اسيرا من فقد الحرية وانا الاسير إن فقدتُ فجرك وحرمتُ املك
* * * *
حسن الختام
وفي نهاية الأشواق أمسكتُ بزمام القلم واقتلعتُ أشواك الألم , ووقفتُ أدعوا الله كثيرا أن يرزقك حسن الختام, أراك يا جدي -كثيرا إذا جلستَ من فراشك رفعتَ يديك تحلّق بهما في ملكوت الدعاء وتضرّعتَ إلى مولاك بخوف ورجاء ,حقا أنا لا أعرف بماذا تدعو؟؟
لكنني أجزم بأنك تلحّ على الله ألا يحرمك برد الختام .
أنني أتذكّر يا جدي كلمتك وقد هممتُ بالسفر يوما فقلتَ (( لا تسافر حتى تدفنني ))
يا جدي : أنا إن دفنتُ جسدك , فلن أدفن أبدا حبك , بل سيبقى حبك رفيقا في دربي حتى أصل يوما إلى جدثي لعلّي أسمع غدا لسان الدهر متعجبا : (( لم نرَ حبًا مثل هذا الحب )) .
سيبقى حبك يا جدي نبض قلبي ما حييت يسقيني كلما عطشتُ, ويقوّيني كلما ضعفت سيبقى حبك خالدا سرمديا في قلبي ما عشت !!
عسى الله أن يجمعنا غدا سويا في جنات النعيم برفقة خير المرسلين.
آمين
كتبه
ابوسعد النشوندلي

جرح العراق
02-07-2012, 12:54 PM
http://www.lakii.com/vb/smile/9-65.gif
ابدااااع راقي..
وفي منتهى الروعه والجمااال
كلمااااااااات من ذهب..
ومعطرة بعطور ساحرة..
لاعدمنا كل مايخطه قلمك لنا
تحياتي وعبير ودي
http://www.lakii.com/vb/smile/9-77.gif

الفقير الى ربه
02-07-2012, 04:45 PM
جرح العراق اهلا وسهلا بك في مجلسك تشرفت بحضورك
مع الاسف بعض الاخوات والاخوان يدخلون حتى كلمت شكرا لا يدونها
جزاك الله خير ورفع شانك وغفرلك ولوالديك والمسلمين شكرا جزيلا لزيارتك
حفظك الرحمن

الفقير الى ربه
02-07-2012, 04:53 PM
مقتطفات من حديث النفس!!
أبو مهند القمري

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

* بوسعك أن تشق الطريق لنفسك بين عرصات يوم القيامة من الآن!! فإما نحو ظلال عرش الرحمن والجنان!! وإما إلى قعر النيران (عياذاً بالله) فإن أبيت إلا الأولى، فلا تتركن شاردةً ولا واردةً من فعل الخيرات تمر بك، وإلا وكان لك منها أي نصيب وإن قل!! فما يدريك، لعل هذا القليل يكون سبباً في انتزاع الملائكة لك من بين أمواج النيران التي تسوق الناس أمامها سوقاً، وأنت تعده من العمل اليسير الذي ربما استهنت به!!

* المعصية كهف مظلم، أول ما يوجب على من يلجه كسر ظهره بمذلة فعله، ومن ثم تحميله ثقل ذلك الفعل على ظهره المكسور؛ ليذيقه بحق شؤم وذل المعصية!! فاستشعر ذاك الألم يا رعاك الله قبل الوقوع في المعصية، فإنه حريٌ والله بأن يعافيك أبد الدهر من ولوج كآبة كهفها!!

* عزاؤنا بين كل هذه الألوان من الفتن التي تتقلب أمام أعيننا صباح مساء، ذاك الحبل الموصول بيننا وبين عهد الرعيل الأول؛ حيث لا يزال صداه بيننا يتردد؛ متمثلاً في قول النبي صلى الله عليه وسلم (اشتقت لأصحابي!!) فها نحن على العهد ماضون على الطريق إلى لقاء الله وصُحبة الحبيب محمد، لم ولن نبدل أو نغير أبداً بإذن الله؛ حتى نلقاه على الحوض غداً!!

* كن على يقين من أن ما لم تدركه من كافة المتع التي وقعت عليها عينك في الدنيا باختلاف أنواعها، وترفعت عنها مخافة الله وعذابه يوم القيامة، سوف تلاحقك في آخرتك لا محالة بين روضات النعيم!! ولكنها ستكون حينئذٍ مضاعفةً في زينتها وبهرجها، حتى يتم لك كمال المتعة الحقيقة التي لا تعاسة بعدها بإذن الله أبداً!!

* حين ينتهي بالمجاهد أجله، فإن رحيله يكون أشبه ما يكون بعملية استدعاء عاجل من مركز القيادة الربانية؛ ليعلم بانتهاء مهمته، ويعاين كرامة سعيه، ويطمئن على مسيرة جهاد إخوانه من بعده، حين يرى حقيقة الصراع من أعلى، فيسكن بقول الله قلبه : (إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد)!!

الفقير الى ربه
02-07-2012, 04:59 PM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

• النظرية، بحث تستخدم في الوصول إلى نتائجه ملايين الكلمات، لكي يتم التعبير عنه في نهاية المطاف بكلمتين أو ثلاث!! والله قد جعل لنا تجارب الحياة بماضيها وحاضرها ومستقبلها في هذا الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه!! فهل نحن آخذون به لنجاة دنيانا وآخرتنا؟!

• تقلب القلب ناتج عمَّا يحيط به من شواغل، وله على الخير والشر بابان، فإن غلبت عليه شواغل الدنيا، طرق الشر أبوابه؛ ليفسده، وإن غلبت عليه هموم آخرته، طرق عليه الخير أبوابه؛ ليصلحه، فقاوم شواغل الشر بجعل الآخرة أكبر همك، فإن صلاح قلبك وحده فقط، هو مناط نجاتك يوم القيامة!!

• شيطان الوحدة يستعين بأمرين؛ ليثير في نفسك بواعث رغبتها في الحصول على المحظور، أولها فقدانك الصحبة الصالحة التي تخمد بواعث الشر في نفسك، وثانيها ضعف المراقبة الناتج عن تلك الوحدة، فهل ستجعل الله أهون الناظرين إليك؟! أم سوف تستنفر كل قوى الإخلاص في قلبك، وتستشعر اطلاع الله عليك؟!

• المعصية، ترافقها لذة عاجلة سريعة الزوال، ويعقبها همٌ وغمٌ طويل المآل!! فارحم نفسك من هَمٍ يطول بلذةٍ تزول!! واستعلي عن شهوةٍ حيوانيةٍ رخيصةٍ، بالشوق إلى جنان حباها الله بطول اللذات، والمتع البهيجة!!

• دمعة زرفت من عينيك رجوت بها عفو ربك، وأشفقت بها من العذاب على نفسك، هل ترى الله معذبك بها وهو أرحم الراحمين؟! فأكثر من الخلوات واستحضر العبرات، فهذه الدموع وحدها، هي أسرع بريد لاستجلاب رحمات ربك!!
-------------
ابو مهند القمري

الفقير الى ربه
02-07-2012, 05:03 PM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

الكثير من الناس يتطلع إلى الشهرة؛ لأنها تميز صاحبها عن الآخرين، وتجعله محط الأنظار، وبالتالي يمكنه الحصول على الكثير من الاستثناءات، والتفرد بالعديد من المنح - مادية كانت أو معنوية - ناهيك عما تحدثه في نفس صاحبها من النشوة بهذا التفضيل المقترن به دوماً بين اقرانه!!

وعليه فقد أصبحت الشهرة مطلباً لدى العديد من الناس، لاسيما أصحاب النفوس المريضة منهم، والذين يعانون نقصاً في بعض جوانب تكوين شخصياتهم؛ ويريدون تعويض هذا النقص من خلال الحصول على تلك الشهرة!!

وتختصر الشهرة على صاحبها الكثير من الجهد والوقت والمال!! حيث توفر عليه كثيراً مما يبذله غيره من المشقة؛ في حين يحصل هو على نتائج مضاعفة بأقل جهد يذكر، نظير تلك الشهرة!!
وعليه فهي تمثل لأصحابها - وباختصارٍ شديد - طريقاً سريعاً؛ لتحقيق العديد من أمنياتهم الدنيوية، وعليه فقد أضحت الأمنية القصوى لدى كثير من الناس!!
ولكنها الأمنية الأبعد دوماً لدى النفوس الصادقة!!
التي ما عرفت في مسيرتها سوى أمنية واحدة . . هي (رضوان الله تبارك وتعالى) وسلكت في سبيل تحقيقها؛ ركوب قارب (أوحدٍ صغيرٍ) يسير بين دفتي نهرٍ ضيق، في جوف ليلٍ بهيمٍ، حتى لا يشعر به أحد من سكان ضفافه!!
إنه قارب (الإخلاص) الذي لا يحمل عليه إلا من كان (خفياً تقياً) يسير بين طرقات هذه الدنيا الضيقة؛ باحثاً عما يرضي الله تعالى من الأعمال الصالحة؛ فيحرص على القيام بها خفية من أعين الناس!!
وكلما ازدادت خفيته في أداء عمله - حرصاً منه على صيانته من الرياء - كلما ازدادت السعادة والبهجة في قلبه، لأنه يدخر ثوابها عند الله يوم يقوم الأشهاد!!
وحين ينكشف سراب الدنيا عن العقول والأذهان، تسفر (الأبدان البالية تحت التراب) لأصحابها عن حقيقة هذه الدنيا الزائفة؛ وما يلبث إسرافيل يسيراً؛ حتى ينفخ في الصور؛ فيُحشر الجميع إلى ساحة الحساب!!
وذلك في يوم لا يتخلف عن حضوره أحد!!
ولا يتعذر عن مشاهدته أحد!!
ولا ينشغل عن متابعة هول أحداثه أحد!!
فيُنصت الجميع في ذهول تام من هول ذلك المحشر!! فإذا بنداء النفوس الصادقة يعلو على رؤوس الأشهاد (في سعادة لا تزوال بهجتها أبداً) . .
هاؤم اقرءوا كتابيه . . إني ظننت أني ملاقٍ حسابيه
إنه يوم الفوز الأكبر . . والسعادة التي لا شقاء بعدها أبداً . . وإن شئت فقل :
إنه يوم الشهرة في أعظم صورها وسمو مكانتها، غير أنها شهرة خالية من الرياء والسمعة!!
إنها شهرة إجبارية . . لم يسع إصحابها أبداً؛ لاحتلال أي مكانة في نفوس الخلق، ولكن الله جعلهم (بإخلاصهم له سبحانه) متربعين على عروش القلوب المؤمنة حباً وكرامةً في الدنيا، ومحتلين لأعلى مراتب الفوز والسعادة في الآخرة!!
إنها شهرة جاءت تحبو لمن أشتد بغضه لها في الدنيا، وحرص كل الحرص على الابتعاد عنها، تحقيقاً للإخلاص الصادق في علاقته بربه، فنال الكرامة بحب الله وملائكته والمؤمنين في الدنيا، والسمو على رؤوس الخلائق بما ناله من رحمة الله له بدخوله الجنة في الآخرة!!

فهل عرفنا الآن أحبتي
الطريق الحقيقي إلى الشهرة؟!
القميــــــــــــري

الفقير الى ربه
02-07-2012, 05:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ماذا نعنى بالمفهوم الربانى ؟
المفهوم الربانى .. هو الذى ينطلق به صاحبه من إيمانه العميق بالله خالق الكون وبارئه ومُصوّرَه ومُبْدِعَهْ
المفهوم الربانى .. هو الذى يقيد صاحبه بمفاهيم ومعتقدات قدوته وحبيبه محمد صلى الله عليه وسلم .
المفهوم الربانى .. هو المفهوم الصحيح الذى يحقق لصاحبه الطمأنينة فى القلب والإنشراح فى الصدر .
المفهوم الربانى .. هو الذى يحقق لصاحبه سموا فى الفكر وراحة فى البال وسعادة له واسعادا لمن حوله .
المفهوم الربانى .. هو الذى يستند فيه صاحبه على معتقدات سليمة وأفكارا صحيحة .
المفهوم الربانى .. هو الذى ينطلق به صاحبه من إيمانه العميق بالله خالق الكون وبارئه ومُصوّرَه ومُبْدِعَهْ.
المفهوم الربانى .. هو الذى لايسمح لصاحبه إلا أن يكون قمرا يضيء وشمسا تشع ونجما يسطع .
المفهوم الربانى .. هو حتما الذى يجعل من صاحبه عبدا ربانيا يتعلق بالرب ويعظم له الثناء والحمد .
نحو مفاهيم ربانيّة :
(1) صَدَقَتُك .. مفهومُ ربانى نحو البِرّ وكُلّ الخير :
يقول رب العزة : ( ومثل الذين ينفقون أموالهم إبتغاء مرضات الله وتثبيتا من أنفسهم كمثل جنة بربوة أصابها وابل فآتت أكلها ضعفين فإن لم يصبها وابل فطل والله بما تعملون بصير ) 265بقرة .
( ياأيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ماكسبتم ..)267 البقرة.
( والذين فى أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم ) 24-25المعارج
عوّد نفسك وأهل بيتك على الإنفاق في سبيل الله وطهّر نفسك من الشح وتذكّر مكانة المُنفق والإنفاق عند رب العباد.
وإعلم أن الإنفاق في سبيل الله يعود خيره للنفس فالله عز وجل يقول :
( وما تنفقوا من خير فلأنفسكم وماتنفقون إلا إبتغاء وجه الله وماتنفقوا من خير يوف إليكم وأنتم لاتظلمون ) البقرة 272
يقول الحسن البصري : نفقة المؤمن عائدةٌ لنفسه ولا ينفق المؤمن إلا إذا أنفق في سبيل الله.
والإنفاق من الخيرات التى يعلمها الله طبقا لقوله : ( وما تنفقوا من خير فإن الله به عليم ) البقرة 273 . أي لا يخفي عليه شيء منه.
ومن السهولة في الإنفاق أنه يكون ليلا ويكون نهاراُ ويكون سراُ ويكون جهاراُ لقوله الله :
( الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرّاً وَعَلاَنِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ ) البقرة 274.

(2) تنميةُ ذَاتِك .. مفهوم ربانى نحو تميّزُك وإبداعك :
إذا إجتهدت فى تنمية ذاتك والإهتمام بتخصصك فى المهنة وسعيت إلى التزود بالتقوى قى مجال عملك وأخلصت لله وراقبته فإعلم أنك بذلك تكون مُحسنا ... وقد فعلت ماأمر به نبيك محمد صلى الله عليه وسلم الذى قال : إن الله قد كتب الإحسان على كل شيء .. ) رواه مسلم
فنمِّ ذاتك وطوّر شخصيتك وكُنْ مُطّلعا على كل ماهو جديد فى سبيل أن تتميز وتُبدع وتُقّدم الخير لنفسك قبل الآخرين خاصة أن الإسلام الحنيف يدعوا إلى الإتقان والجودة فى العمل والتخصص ...
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه فإتقان العمل هو بداية الطريق نحو تنمية ذاتك وإبداعاتك
(3) إحيائُك للسُنن والنوافل .. مفهوم ربانى نحو زيادة قُرْب الله منك :
النوافل وسنن النبى صلى الله عليه وسلم كثيرة لاتعد ولاتحصى وإحيائك لها هو إلتزامك بها ومحافظتك عليها لتكون بذلك مهتديا بهدى حبيبك متقرّبا إلى ربك وخالقك ... فصلاة الضحى سنة قد لاينتبه لها الكثير فكن لها أنت مؤديا وعليها محافظا .. سنة الظهر القبلية والبعدية بأربع قبله وأربع بعده هل تعلم ماذا قال عنها نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ...!!!
عن أم حبيبة (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=10583)قالت : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : من صلى أربع ركعات قبل الظهر ، وأربعا بعدها حرمه الله على النار . رواه الخمسة وصححه الترمذي
والسنن التى ترتبط بالأحوال والأفعال من نظر إلى المرآة وإرتداء الثوب وخلعه وركوب الدابة ودخول الليل وبزوغ النهار وعند العطاس والتثاؤب وتناول الطعام والنوم والإستيقاظ ودخول البيت وخروجه وقيام الليل وركعة الوتر فذلك وغيره مما قال فيه ربك .. ومايزال يتقرب إلى عبدى بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذى يسمع به وبصره الذى يبصر به ...
نبيل جلهوم

الفقير الى ربه
02-07-2012, 05:17 PM
مفاهيم ربانية
أشرنا فى الجزأ الأول من المفاهيم الربانية إلى ماذا نعنى بالمفهوم الربانى ثم شرعنا فى عرض بعض المفاهيم الربانية وتناولنا أولها : عن الصدقة وكيف أنها مفهوم ربانى نحو البرّ وكل الخيرات .
نستكمل هنا بعض المفاهيم الأخرى ..
(4) إستفادَتُك من الماضى .. مفهوم ربانى نحو مستقبل مُشرق :
إجتهد دائما أن تتعرف على ماقد كان فى ماضيك من مواقف طيبة كانت أو سيئة , مفرحة كانت أو محزنة وأدرس مواقفك القديمة تجاة الآخرين ومواقفهم تجاهك , وتعرّف على ماكان من مواطن الضعف فى أعمالك وتخصصاتك وتصرفاتك وكيف تعاملت معها وتخطيتها , وعلى سيرتك الطويلة فى مواقف حياتك المختلفة , ثم أنظر نظرة الثاقب المتفحص وإستفد من السلبيات بتحويلها إلى إيجابيات وإلى التقصير بتحويله إلى جبر وتجبير وإلى نقاط الضعف بتحويلها إلى نقاط قوة … وإلى نقاط القوة وإحمد ربك عليها وإسأله أن يبارك لك فيها . ثم خطّط لمستقبلك بعد ذلك تجد نفسك وقد حققت مستقبلا باهرا مشرقا بإذن الله
فالكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والمؤمن كيّسٌ فطن .
(5) مُحاسبتك لنفسك .. مفهوم ربانى نحو تهذيبها وتقويمها :
كثيرا ماتتكالب على النفس مُعطيات وتطاحنات تشرخ شروخا قوية فى جدار صاحبها .. وهنا يحتاج بل وبالضرورة أن يحاسب العبد نفسه ,كيف يتأدب مع الله , وكيف يتأدب مع الناس , وكيف يتأدب مع صاحبها .
فلا يجدى تهذيب النفس فقط مع الله ثم إغفال تهذيبها مع صاحبها ومع الناس , أو تهذيبها مع صاحبها دون أن تتهذب مع ربها والناس , أو تهذيبها فى تعاملها مع الناس برقى فى المعاملة ورقة فى القرب والهمسة ثم هو بربه قاطع ولنفسه مخادع .
فمحاسبة النفس تعنى التوازن فى العلاقة الثلاثية :
الله ’’ جل جلاله ’’ .. صاحب العلاقة التعبدية والإيمانية .
الناس .. أصحاب العلاقة الأخلاقية والسلوكية .
النفس .. صاحبة العلاقة الروحانية والترقية الذاتية , التى إذا حاكمها صاحبها وقوّمها وشدّد علبها لكانت النتيجة إفرازا طبيعيا لنفس بمواصفات ذات ربانية عالية ونفسانية مهذبة راقية وروحا ذات نور وشفافية ترسل بعبراتها العذبة العطاء والجمال لدنيا أحوج ماتكون اليوم لمثل هذه الأنفس التى يتحقق بها الخير وتتطاير منها الدرر وسُبل الخير والفضيلة وتقوم عليها نهضة الأمم وطهارة المجتمعات .
(6) عَمَلُك الصالح .. مفهوم ربانى نحو السلعة الغالية :
لنعلم أن للجنة ثمن وتكاليف وأعمال :
* الإيمان والأعمال الصالحات : ( وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجرى من تحتها الأنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقا قالوا هذا الذى رزقنا من قبل وأوتوا به متشابها ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون ) . بقرة 25
* ضع الجنة دائماً نصب عينيك ، وإجعلها المركز الإستراتيجى لأهدافك ، والأمل ، والغاية ، وجَنِّد كل ما تملك في سبيل الوصول إليها , فالمسلم في كل أحواله لا يفكر إلا بالجنان ونيل رضا الرحمن ، يصلى من أجل رضا ربه ودخول جنته ، يصوم الهواجر طلباً لرضى ربه ، يبذل الخير أينما كان من أجل فسحة الجنان .
فالصغير والكبير ، والذكر والأنثى ، والطائع والعاصي يتمني أن تكون الجنة هي المقام الأبدى ، فَأَوْقِفْ الجنة نُصبَ أعينك , تذكّرها في أحزانك وأفراحك في شغلك وفراغك وفي أسفارك وإقامتك .
* وإقرأ باستمرار قول ربك : ( وَنُودُواْ أَن تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) الاعراف43
(7) تغيير نفسك .. مفهوم ربانى نحو تغيير مَنْ هٌمْ حولك :
لايمكن أن تقوم لدولة الإسلام قائمة بدون أن يقيمها المسلمون أولا في أنفسهم وسلوكياتهم وحالهم وأحوالهم , فهل تعتقد أنك من الممكن أن تغيّر مَنْ هم حولك دون أن تبدأ أنت بتغيير نفسك وتكون أمامهم المثل والقدوة .
ألست معى فى قول الله تعالى الذى يقول فيه : ( إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم ) الرعد11
ألا تعلم أن هناك الكثيرون ممن كانوا على غير ديانة الإسلام وبعدما قرأوا فيه وعن عظمته وأخلاق النبى وجمال الإسلام وروعته وجدناهم قد دخلوا الإسلام حُبّاً وشوقا وشغفاً لما قرأوه فى بطون الكتب وأمهات المجلدات الإسلامية ثم ما أن أسلموا وبدأوا فى تعاملاتهم مع المسلمين حتى وجدوا فارقا كبيرا بين ماقرأوه عن الإسلام وبين مايرونه من سلوكيات وأخلاقيات المسلمين فأُحبِطت أنفسهم وحمدوا ربهم أن أكرمهم بإعتناق الإسلام والدخول فيه قبل أن يتعاملوا مع معتنقيه الأصليين .
نبيل جلهوم

الفقير الى ربه
02-07-2012, 05:23 PM
عمرو بن الجموح زعيم من زعماء يثرب في الجاهلية، وسيد بني سلمة المسود، وواحد من أجواد المدينة وذوي المروءات فيها...
وقد كان من شأن الأشراف في الجاهلية أن يتخذ كل واحد منهم صنما لنفسه في بيته، ليتبرّك به عند الغدو والرواح... وليذبح له في المواسم... وليلجأ إليه في الملمات!!!
وكان صنم عمرو بن الجموح يدعى (مناة)، وقد اتخذه من نفيس الخشب...
وكان شديد الإسراف في رعايته، والعناية به وتمضيخه بنفائس الطيب ( ضمخ الشيء بالطيب أي دهنه به ).

* * *
- كان عمرو بن الجموح قد تجاوز الستين من عمره حين بدأت أشعة الإيمان تغمر بيوت يثرب بيتاً فبيتا على يد المبشر الأول مصعب بن عمير، فآمن على يديه أولاده الثلاثة مُعَوّذ ومعاذٌ وخلاذٌ، وترْبٌ لهم يدعى معاذ بن جبل...
وآمنت مع أبنائه أمهم هند ، وهو لا يعرف من أمر إيمانهم شيئا.

* * *
- رأت هند زوجة عمرو بن الجموح، أن يثرب غلب على أهلها الإسلام، وأنه لم يبق من السادة الأشراف أحد على الشرك سوى زوجها ونفر قليل معه.
وكانت تحبه وتجله، وتشفق عليه من أن يموت على الكفر، فيصير إلى النار.
وكان هو في الوقت نفسه يخشى على أبنائه أن يرتدو عن دين آبائهم وأجدادهم، وأن يتبعوا هذا الدّاعية مصعب بن عمير، الذي استطاع في زمن قليل أن يحول كثيرا من الناس عن دينهم، وأن يدخلهم في دين محمد صلى الله عليه وسلم.
فقال لزوجته ياهند احذري أن يلتقي أولادك بهذا الرجل (يعني مصعب بن عمير) حتى نرى رأينا فيه.
فقالت: سمعا وطاعة، ولكن هل لك أن تسمع من ابنك معاذ مايرويه عن هذا الرجل؟
فقال: ويحك، وهل صبأ معاذ عن دينه وأنا لا أعلم؟! فأشفقت المرأة الصالحة على الشيخ وقالت: كلا، ولكنه حضر بعض مجالس هذا الداعية، وحفظ شيئا مما يقوله.
فقال: ادعوه إليّ، فلما حضر بين يديه قال: أسمعني مما يقوله هذا الرجل، فقال: { بسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ {1} الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ {2} الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ {3} مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ {4} إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ {5} اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ {6} صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ {7} }..
فقال: ما أحسن هذا الكلام وما أجمله ؟! أو كل كلامه مثل هذا؟!
فقال معاذ: وأحسن من هذا يا أبتاه، فهل لك أن تبايعه، فقومك جميعا قد بايعوه.
سكت الشيخ قليلا ثم قال: لست فاعلا حتى أستشير (مناة) فأنظر مايقول.
فقال له الفتى: وماعسى أن يقول مناة يا أبتاه، وهو خشب أصم لا يعقل ولا ينطق، فقال الشيخ - في حدّة -: قلت لك لن أقطع أمرا دونه.

* * *
- ثم قام عمرو بن الجموح إلى مناة - وكانوا إذا أرادو أن يكلموه جعلوا خلفه أمرأة عجوزا، فتجيب عنه بما يلهمها إياه في زعمهم - ثم وقف أمامه بقامته الممدودة، واعتمد على رجله الصحيحة، فقد كانت الأخرى عرجاء شديدة العرج، فأثنى عليه أطيب الثناء، ثم قال: يا (مناة) لاريب أنك قد علمت بأن هذا الداعية الذي وفد علينا من مكّة لا يريد أحدا بسوء سواك...
وأنه إنما جاء لينهانا عن عبادتك... وقد كرهت أن أبايعه - على الرغم مما سمعته من جميل قوله - حتى أستشيرك، فأشر عليّ، فلم يرد عليه مناة بشيء.
فقال: لعلك قد غضبت... وأنا لم أصنع شيئا يؤذيك بعد... ولكن لا بأس، فسأتركك أياما حتى يسكت عنك الغضب.

* * *
- كان أبناء عمرو بن الجموح يعرفون مدى تعلق أبيهم بصنمه (مناة) وكيف أنه غدا مع الزمن قطعة منه، ولكنهم أدركوا أنه بدأت تتزعزع مكانته في قلبه، وأن عليهم أن ينتزعوه من نفسه انتزاعا، فذلك سبيله إلى الإيمان.

* * *
- أدلج عمرو بن الجموح مع صديقهم معاذ بن جبل إلى مناة في الليل، وحملوه من مكانه، وذهبوا به إلى حفرة لبني سلمة يرمون بها أقذارهم، وطرحوه هناك وعادوا إلى بيوتهم دون أن يعلم بهم أحد، فلما أصبح عمرو دلف إلى صنمه لتحيته، فلم يجده فقال: ويلكم من عدا على إلهنا هذه الليلة ؟!
فلم يجبه أحد بشيء.
فطفق يبحث عنه داخل البيت وخارجه، وهو يُرغي ويُزبد ( كنايه عن شدة الغضب وهيجان النفس ) ويتهدد ويتوعد حتى وجده منكسا على رأسه في الحفرة، فغسله وطهره وطيّبه وأعاده إلى مكانه وقال له: أما والله لو أعلم من فعل هذا لأخزيته.
فلما كانت الليلة الثانية تعدى الفتية على (مناة) ففعلوا فيه مثل فعلهم بالأمس فلما أصبح الشيخ التمسه فوجده في الحفرة ملطخا بالأقذار، فأخذه وغسله وطيبه وأعاده إلى مكانه.
ومازال الفتية يفعلون بالصنم مثل ذلك كل يوم، فلما ضاق بهم ذرعا، راح إليه قبل منامه، وأخذ سيفه فعلّقه برأسه وقال له: يا مناة، إني والله ما أعلم من يصنع بك هذا الذي ترى، فإن كان فيك خير فادفع الشر عن نفسك، وهذا السيف معك، ثم أوى إلى فراشه.

* * *
- فما إن استيقن الفتية من أن الشيخ قد غطّ في نومه حتى هبطوا إلى الصنم، فأخذوا السيف من عنقه وذهبوا به خارج المنزل، وقرنوه إلى كلب ميت بحبل، وألقوا بهما في بئر لبني سلمة تسيل إليها الأقذار وتتجمع فيها.
فلما استيقظ الشيخ ولم يجد صنمه خرج يلتمسه فوجده منكبا على وجهه في البئر، مقرونا إلى كلب ميت، وقد سلب منه السيف، فلم يخرجه هذه المرة من الحفرة، وإنما تركه حيث ألقوه، وأنشأ يقول: والله لو كنت إلها لم تكن أنت وكلبك وسط بئر في قرن ثم مالبث أن دخل في دين الله.

* * *
- تذوق عمرو بن الجموح من حلاوة الإيمان، ماجعله يعض بنان الندم على كل لحظة قضاها في الشرك، فأقبل على الدين الجديد بجسده وروحه، ووضع نفسه وماله وولده في طاعة الله وطاعة رسوله.

* * *
- وما هو إلا قليل حتى كانت أحد، فرأى عمرو بن الجموح أبناءه الثلاثة يتجهزون للقاء أعداء الله ، ونظر إليهم غادين رائحين كأسد الشرى –الشرى ( أي أسد الغابة )، وهم يتوهجون شوقا إلى نيل الشهادة والفوز بمرضاة الله، فأثار الموقف حميته، وعزم على أن يغدو معهم إلى الجهاد تحت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم.
لكن الفتية أجمعوا على منع أبيهم مما عزم عليه...
فهو شيخ كبير طاعن في السن، وهو إلى ذلك أعرج شديد العرج، وقد عذره الله عز وجل فيمن عذرهم.
فقالوا له: يا أبانا إن الله عذرك، فعلام تكلف نفسك ما أعفاك الله منه؟!
فغضب الشيخ من قولهم أشد الغضب، وانطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يشكوهم فقال: يانبي الله، إن أبنائي هؤلاء يريدون أن يحبسوني عن هذا الخير وهم يتذرعون ( أي يحتجون ) بأني أعرج، والله إني لأرجو أن أطأ بعرجتي هذه الجنة.
فقال الرسول عليه الصلاة والسلام لأبنائه: ( دعوه لعل الله عز وجل يرزقه الشهادة...).فخلّوا عنه إذعاناً لأمر رسول الله.

* * *
- ومن ثم اتجه إلى القبلة ورفع كفيه إلى السماء وقال: اللهم ارزقني الشهادة ولا تردني إلى أهلي خائبا.
ثم انطلق يحيط به أبناؤه الثلاثة، وجموع كبيرة من قومه بني سلمة.
ولما حمي وطيس المعركة ( الوطيس: التنور، ووطيس المعركة أي نارها ) ، وتفرق الناس عن رسول الله صلوات الله عليه، شوهد عمرو بن الجموح يمضي في الرعيل الأول ويثب على رجله الصحيحة وثبا وهو يقول: إني لمشتاق إلى الجنة، إني لمشتاق إلى الجنة.... وكان وراءه ابنه خلاد.

ومازال الشيخ وفتاه يجالدان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى خرّا صريعين شهيدين على أرض المعركة، ليس بين الابن وأبيه إلا لحظات.

* * *
- وما أن وضعت المعركة أوزارها حتى قام رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى شهداء أحد ليواريهم ترابهم، فقال لأصحابه: ( خلوهم بدمائهم وجراحهم، فأنا الشهيد عليهم ) ، ثم قال: ( ما من مسلم يكلم في سبيل الله، إلا جاء يوم القيامة يسيل دماً، اللون كلون الزعفران، والريح كريح المسك )، ثم قال: ( ادفنوا عمرو بن الجموح مع عبد الله بن عمرو، فقد كانا متحابين متصافيين في الدنيا ).

* * *
- رضي الله عن عمرو بن الجموح وأصحابه من شهداء أحد، ونوّر لهم في قبورهم.

الفقير الى ربه
02-07-2012, 05:28 PM
هذا الصحابي الجليل يدعى خالد بن زيد بن كليب ، من بني النجار. أما كنيته فأبو أيوب ، وأما نسبته فإلى الأنصار.
ومن منا معشر المسلمين لا يعرف أبا أيوب الأنصاري !
فقد رفع الله في الخافقين ذكره ، وأعلى في الأنام قدره حين اختار بيته من دون بيوت المسلمين جميعا لينزل فيه النبي الكريم لمّا حل في المدينة مهاجراً ، وحسْبه بذلك فخراً.
ولنزول الرسول صلوات الله عليه في بيت أبي أيوب قصّة يحلو تردادها ويلذ تكرارها.
ذلك أن النبي عليه الصلاة والسلام حين بَلغ المدينة تلقته أفئدة أهلها بأكرم ما يتلقى به وافد...
وتطلعت إليه عيونهم تبثه شوق الحبيب إلى حبيبه...
وفتحوا له قلوبهم ليحل منها في السويداء...
وأشرعوا له أبواب بيوتهم لينزل فيها أعز منزل.
لكن الرسول صلوات الله عليه ، قضى في قباء من ضواحي المدينة أياما أربعة ، بنى خلالها مسجده الذي هو أول مسجد أسس على التقوى.
ثم خرج منها راكبا ناقته، فوقف سادات يثرب في طريقها، كل يريد أن يظفر بشرف نزول رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيته ....
وكانوا يعترضون الناقة سيدا إثر سيد، ويقولون: أقم عندنا يارسول الله في العَدَدِ والعُدَدِ والمَنَعَةِ.
فيقول لهم: ( دعوها فإنها مأمورة ).
وتظل الناقة تمضي إلى غايتها تتبعها العيون، وتحف بها القلوب...
فإذا جازت منزلا حزن أهله و أصابهم اليأس، بينما يشرق الأمل في نفوس من يليهم.
وما زالت الناقة على حالها هذه، والناس يمضون في إثرها، وهم يتلهفون شوقا لمعرفة السعيد المحظوظ حتى بلغت ساحة خلاء أمام بيت أبي أيوب الأنصاري، وبركت فيها ...
لكن الرسول عليه الصلاة والسلام لم ينزل عنها...
فما لبثت أن وثبت وانطلقت تمشي، والرسول مرخ لها زمامها، ثم ما لبثت أن عادت أدراجها وبركت في مبركها الأول.
عند ذلك غمرت الفرحة فؤاد أبي أيوب الأنصاري، وبادر إلى رسول الله صلوات الله عليه يرحب به، وحمل متاعه بين يديه، وكأنما يحمل كنوز الدنيا كلها ومضى به إلى بيته.

* * *
- كان منزل أبي أيوب يتألف من طبقة فوقها عُلِّيَّة ، فأخلى العُلِّيةَ من متاعه ومتاع أهله لينزل فيها رسول الله ...
لكن النبي عليه الصلاة والسلام آثر عليها الطبقة السفلى، فامتثل أبو أيوب لأمره، وأنزله حيث أحب.
ولما أقبل الليل، وأوَى الرسول صلوات الله عليه إلى فراشه، صعد أبو أيوب وزوجه إلى العُلِّيَّةِ وما إن أغلقا عليهما بابها حتى التفت أبو أيوب إلى زوجته وقال: ويحك، ماذا صنعنا؟ أيكون رسول الله صلى الله عليه وسلم أسفل، ونحن أعلى منه.
أنمشي فوق رسول الله صلى الله عليه وسلم. أنصير بين النبي والوحي إنا إذن لهالكون. وسُقِطَ في أيدي الزوجين وهما لا يدريان ما يفعلان. ولم تسكن نفسهما بعض السكون إلا حين انحازا إلى جانب العلية الذي لا يقع فوق رسول الله صلى الله عليه و سلم، والتزماه لا يبرحانه إلا ماشيين على الأطراف متباعدين عن الوسط.
فلما أصبح أبو أيوب؛ قال للنبي عليه الصلاة والسلام: والله ما أُغمِضَ لنا جفن في هذه الليلة لا أنا ولا أُم أيوب.
فقال عليه الصلاة والسلام: ( ومم ذاك يا أبا أيوب ).
قال: ذكرت أني على ظهر بيت أنت تحته، وأني إذا تحركت تناثر عليك الغبار فآذاك، ثم إني غدوت بينك وبين الوحي.
فقال له الرسول عليه الصلاة والسلام: ( هون عليك يا أبا أيوب، إنه أرفق بنا أن نكون في السفل ، لكثرة من يغشانا من الناس ).
قال أبو أيوب: فامتثلت لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن كانت ليلة باردة فانكسرت لنا جرة وأُريق ماؤها في العلية، فقمت إلى الماء أنا وأم أيوب، وليس لدينا إلا قطيفة كنا نتخذها لحافا، وجعلنا ننشف بها الماء خوفا من أن يصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فلما كان الصباح غدوت إلى الرسول صلوات الله عليه، وقلت: بأبي أنت وأمي، إني أكره أن أكون فوقك، وأن تكون أسفل مني، ثم قصصت عليه خبر الجرة، فاستجاب لي، وصعد إلى العلية، و نزلت أنا وأم أيوب إلى السُّفلِ.

* * *
- أقام النبي عليه الصلاة و السلام في بيت أبي أيوب نحواً من سبعة أشهر، حتى تم بناء مسجده في الأرض الخلاء التي بركت فيها الناقة، فانتقل إلى الحُجُراتِ التي أقيمت حول المسجد له ولأزواجه، فَغَدا جارا لأبي أيوب ، أكرِم بهما من متجاورين.

* * *
- أحب أبو أيوب رسول الله صلوات الله عليه حبا ملك عليه قلبه ولبه، وأحب الرسول الكريم أبا أيوب حباً أزال الكلفة فيما بينه وبينه، وجعله ينظر إلى بيت أبي أيوب كأنه بيته.

* * *
- حدَّث ابن عباس قال: خرج أبو بكر رضي الله عنه بالهاجرة ( أي في نصف النهار ) إلى المسجد فرآه عمر رضي الله عنه، فقال: يا أبا بكر ما أخرجك هذه الساعة ؟
قال: ما أخرجني إلا ما أجد من شدة الجوع.
فقال عمر: وأنا والله ما أخرجني غير ذلك.
فبينما هما كذلك إذ خرج عليهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ( ما أخرجكما هذه الساعة ).
قالا: والله ما أخرجنا إلا ما نجده في بطوننا من شدة الجوع.
قال عليه السلام :( وأنا – والذي نفسي بيده – ما أخرجني غير ذلك ، قوما معي ).
فانطلقوا فأتوا باب أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه، وكان أبو أيوب يدخر لرسول الله كل يوم طعاماً، فإذا أبطأ عنه ولم يأت إليه في حينه أطعمه لأهله.
فلما بلغوا الباب خرجت إليهم أم أيوب، وقالت: مرحبا بنبي الله وبمن معه، فقال لها النبي عليه الصلاة والسلام: ( أين أبو أيوب ) فسمع أبو أيوب صوت النبي - وكان يعمل في نخل قريب له - فأقبل يسرع، وهو يقول: مرحبا برسول الله وبمن معه، ثم أتبع قائلاًَ: يانبي الله ليس هذا بالوقت الذي كنت تجيء فيه، فقال عليه الصلاة والسلام: ( صدقت )، ثم انطلق أبو أيوب إلى نخيله فقطع منه عِذْقاً ( العذق: غصن له شعب ) فيه تمر ورطب وبُسره ( البسرة: ما لم يكتمل نضجه ).
فقال عليه الصلاة وللسلام: ( ما أردت أن تقطع هذا ، ألا جنيت لنا من تمره ).
قال: يارسول الله أحببت أن تأكلا من تمره ورطبه وبسره ، ولأذبحن لك أيضا.
قال: ( إن ذبحت فلا تذبحن ذات لبن ).
فأخذ أبو أيوب جديا فذبحه، ثم قال لامرأته: اعجني واخبزي لنا، وأنت أعلم بالخبز، ثم أخذ نصف الجدي فطبخه، وعمد إلى نصفه الثاني فشواه، فلما نضج الطعام ووُضِع بين يدي النبي وصاحبيه، أخذ الرسول قطعة من الجدي ووضعها في رغيف، وقال: ( يا أبا أيوب بادر بهذه القطعة إلى فاطمة، فإنها لم تصب مثل هذا منذ أيام ).
فلما أكلوا وشبعوا قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( خبز، ولحم، وتمر، وبُسر، ورطب!!! )..
ودمعت عيناه ثم قال: ( والذي نفسي بيده إن هذا هو النعيم الذي تسألون عنه يوم القيامة، فإذا أصبتم مثل هذا فضربتم بأيديكم فيه فقولوا: بسم الله، فإذا شبعتم فقولوا: الحمد لله الذي هو أشبعنا وأنعم علينا فأفضل ).
ثم نهض الرسول صلوات الله عليه، وقال لأبي أيوب: ( ائتنا غدا ).
وكان عليه الصلاة والسلام لا يصنع له أحد معروفا إلا أحب أن يجازيه عليه؛ لكن أبا أيوب لم يسمع ذلك.
فقال له عمر رضوان الله عليه: إن النبي صلى الله عليه وسلم يأمرك أن تأتيه غدا يا أبا أيوب.
فقال أبو أيوب: سمعا وطاعة لرسول الله.
فلما كان الغد ذهب أبو أيوب إلى النبي عليه الصلاة والسلام فأعطاه وليدة كانت تخدمه، وقال له : ( استوص بها خيرا يا أبا أيوب فإنا لم نر منها إلا خيرا ما دامت عندنا ).

* * *
- عاد أبو أيوب إلى بيته ومعه الوليدة؛ فلما رأتها أم أيوب قالت: لمن هذه يا أبا أيوب!.
قال: لنا... منحنا إياها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فقالت: أعظم به من مانح وأكرم بها من منحة.
فقال: وقد أوصانا بها خيرا.
فقالت: وكيف نصنع بها حتى ننفذ وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فقال: والله لا أجد لوصية رسول الله بها خيرا من أن أعتقها.
فقالت: هديت إلى الصواب ، فأنت موفق.... ثم أعتقها.

* * *
- هذه بعض صور حياة أبي أيوب الأنصاري في سلمه فلو أتيح لك أن تقف على بعض صور حياته في حربه لرأيت عجبا....
فقد عاش أبو أيوب رضي الله عنه طول حياته غازيا حتى قيل: إنه لم يتخلف عن غزوة غزاها المسلمون منذ عهد الرسول إلى زمن معاوية إلا إذا كان منشغلا عنها بأخرى.
وكانت آخر غزواته حين جهز معاوية جيشا بقيادة ابنه يزيد، لفتح القسطنطينية وكان أبو أيوب انذاك شيخا طاعنا في السن يحبو نحو الثمانين من عمره فلم يمنعه ذلك من أن ينضوي تحت لواء يزيد، وأن يمخر عباب البحر غازيا في سبيل الله.
لكنه لم يمض غير قليل على منازلة العدو حتى مرض أبو أيوب مرضا أقعده عن مواصلة القتال، فجاء يزيد ليعوده وسأله: ألك من حاجة يا أبا أيوب.
فقال: اقرأ عني السلام على جنود المسلمين، وقل لهم: يوصيكم أبو أيوب أن توغلوا في أرض العدو إلى أبعد غاية، وأن تحملوه معكم، وأن تدفنوه تحت أقدامكم عند أسوار القسطنطينيه، ولفظ أنفاسه الطاهرة.

* * *
- استجاب جند المسلمين لرغبة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكروا على جند العدو الكرة حتى بلغوا أسوار القسطنطينة وهم يحملون أبا أيوب معهم.
وهناك حفروا له قبرا و واروه فيه.

* * *
- رحم الله أبا أيوب الأنصاري، فقد أبى إلا أن يموت على ظهور الجياد الصافنات غازيا في سبيل الله.. وسنه تقارب الثمانين ...

الفقير الى ربه
02-07-2012, 05:33 PM
في السنَةِ السادِسَةِ للهِجرَةِ عَزَمَ الرسولُ صلواتُ اللهِ عليه عَلَى أن يوسِّعَ نِطاق دَعوتهِ إلى اللهِ، فَكَتَبَ ثمانِيةَ كُتُبٍ إلى ملوكِ العربِ والعجَم، وبعث بها إليهم يدعوهم فيها إلى الإسلام.
وكان في جملة من كاتبهم (( ثمامة بن أثال الحنفي)).
ولا غزو ( أي لاعجب ) ، فثمامة قيل من أقيال العرب في الجاهلية ( القيل هو الملك أو الرئيس وسمي بذلك لأنه إذا قال أمرا نفذ )..
وسيد من سادات بني حنيفة المرموقين . . . وملك من ملوك اليمامة الذين لا يعصى لهم أمر.

* * *
- تلقى ثمامة رسالة النبي عليه الصلاة والسلام بالزراية والإعراض.
وأخذته العزة بالإثم ؛ فأصم أذنيه عن سماع دعوة الحق والخير. . .
ثم إنه ركبه شيطانه فأغراه بقتل رسول الله صلى الله عليه و سلم ووأد دعوته معه، فدأب يتحين الفرص للقضاء على النبي حتى أصاب منه غره ( الغرة هي الغفلة ) ، وكادت تتمُّ الجريمة الشنعاء لولا أن أحد أعمام ( ثُمامة ) ثناه عن عزمه في آخر لحظه ، فنجَّى الله نبيه من شره.
لكنّ ثمامة إذا كان قد كفّ عن رسول الله صلوات الله عليه وسلم، فإنه لم يكف عن أصحابه، حيث جعل يتربص بهم، حتّى ظفر بعدد منهم وقتلهم شر قتله؛ فأهدر النبي عليه الصلاة والسلام دمه، وأعلن ذلك في أصحابه.

* * *
- لم يمض على ذلك طويل وقتٍ حتى عزم ثمامة بن أثال على أداء العمرة ، فانطلق من أرض اليمامة موليا وجهه شطر مكّة، وهو يُمنِّي نفسه بالطواف حول الكعبة والذبح لأصنامها...

* * *
- وبينما كان ثمامة في بعض طريقه قريباً من المدينة نزلت به نازلة لم تقع له في حسبان.
ذلك أن سريّة من سرايا رسول الله صلوات الله عليه ، كانت تجوس خلال الدّيار خوفاً من أن يطرق المدينة طارق، أو يريدها معتد بشر.
فأسرت السرية ثمامة ( وهي لا تعرفه ) ، وأتت به إلى المدينة ، وشدته إلى سارية من سواري المسجد، منتظرة أن يقف النبي الكريم بنفسه على شأن الأسير، وأن يأمر فيه بأمره.
ولما خرج النبي عليه الصلاة والسلام إلى المسجد، وهمّ بالدخول فيه رأى ثمامة، مربوطا في السارية فقال لأصحابه: ( أتدرون من أخذتم؟ ).
فقالوا: لا يارسول الله.
فقال: ( هذا ثمامة بن أثال الحنفي، فأحسنوا أساره ...).
ثم رجع عليه الصلاة والسلام إلى أهله وقال: ( اجمعوا ماعندكم من طعام وابعثوا به إلى ثمامة بن أسد....).
ثم أمر بناقته أن تُحلب له في الغدوِّ والرواح، وأن يقدم إليه لبنها... وقد تم ذلك كله قبل أن يلقاه الرسول صلوات الله عليه أو يكلمه.

* * *
- ثم إن النبي صلى الله عليه وسلم أقبل على ثمامة يريد أن يستدرجه إلى الإسلام وقال: ( ماعندك ياثمامة؟ ).
فقال: عندي يامحمد خير... فإن تقتل تقتل ذا دم ... وإن تنعم تنعم على شاكر... وإن كنت تريد المال؛ فسل تُعط منه ماشئت.
فتركه رسول الله صلوات الله عليه يومين على حاله، يؤتى له بالطعام والشراب، ويحمل إليه لبن الناقة ثم جاءه، فقال: ( ماعندك ياثمامة؟ ).
قال: ليس عندي إلا ماقلت لك من قبل... فإن تُنعم تُنعم على شاكر... وإن تقتل تقتل ذا دم ... وإن كنت تريد المال فسل تعط منه ماشئت.
فتركه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان اليوم التالي جاءه فقال: ( ماعندك ياثمامة؟ ).
فقال: عندي ماقلت لك... إن تُنعم تُنعم على شاكر، وإن تقتل تقتل ذا دم، وإن كنت تريد المال أعطيتك منه ماتشاء.
فالتفت رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه وقال: ( أطلقوا ثمامة...).
ففكوا وثاقه وأطلقوه.

* * *
- غادر ثمامة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومضى حتى إذا بلغ نخلا في حواشي المدينة ( قريبا من البقيع ) فيه ماء أناخ راحلته عنده، وتطهر من ماءه فأحسن طهوره، ثم عاد أدراجه إلى المسجد، فما إن بلغه حتى وقف على ملأٍ من المسلمين وقال: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
ثم اتجه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: يامحمد، والله ماكان على ظهر الأرض وجه أبغض إلي من وجهك... وقد أصبح وجهك أحب الوجوه كلها إلي. والله ماكان دين أبغض إلي من دينك، فأصبح دينك أحبّ الدين كله إليّ. ووالله ماكان بلدٌ أبغض إلي من بلدك، فأصبح بلدك أحب البلاد كلها إلي.
ثم أردف قائلا: لقد كنت أصبت في أصحابك دما فما الذي توجبه علي؟
فقال عليه الصلاة والسلام: ( لا تثريب عليك ياثمامة... فإن الإسلام يجبُّ ماقبله....).
وبشره بالخير الذي كتبه الله له بإسلامه.
فانبسطت أسارير ثمامة وقال: والله لأصيبن من المشركين أضعاف ما أصبت من أصحابك، ولأضعن نفسي وسيفي ومن معي في نصرتك ونصرة دينك.
ثم قال: يارسول الله إن خيلك أخذتني وأنا أريد العمرة فماذا ترى أن افعل؟
فقال عليه الصلاة والسلام: ( امض لأداء عمرتك ولكن على شرعة الله ورسوله )، وعلّمه ما يقوم به من المناسك.

* * *
- مضى ثمامة إلى غايته حتى إذا بلغ بطن مكة وقف يُجلجلُ بصوته العالي قائلا: ( لبيك اللهم لبيك... لبيك لا شريك لك لبيك... إن الحمد والنعمة لك والملك... لا شريك لك )...
فكان أول مسلم على ظهر الأرض دخل مكة ملبيا.

* * *
- سمعت قريش صوت التلبية فهبت غاضبة مذعورة، واستلّت السيوف من أغمادها، واتجهت نحو الصوت لتبطش بهذا الذي اقتحم عليها عرينها.
ولما أقبل القوم على ثمامة رفع صوته بالتلبية، وهو ينظر إليهم بكبرياء؛ فهمّ فتى من فتيان قريش أن يرديه بسهمه فأخذوا على يده وقالوا: ويحك أتعلم من هذا؟!
إنه ثمامة بن أثال ملك اليمامة...
والله إن أصبتموه بسوء قطع قومه عنا الميرة ( المؤونة ) وأماتونا جوعا.
ثم أقبل القوم على ثمامة بعد أن أعادوا السيوف إلى أغمادها وقالوا ما بك يا ثمامة ؟!!
أصبوت وتركت دينك ودين آبائك؟!!
فقال: ماصبوت ولكن اتبعت خير دين... اتبعت دين محمد.
ثم أردف يقول: أقسم برب هذا البيت، إنه لا يصل عليكم بعد عودتي على اليمامة حبة من قمحها أو شيء من خيراتها حتى تتبعوا محمدا عن أخركم...

* * *
- اعتمر ثمامة بن أثال على مرأى من قريش كما أمره الرسول صلوات الله عليه أن يعتمر...
وذبح تقربا لله لا للأنصاب والأصنام، ومضى إلى بلاده فأمر قومه أن يحبسوا الميرة عن قريش، فصدعوا بأمره واستجابوا له، وحبسوا خيراتهم عن أهل مكة.

* * *
- أخذ الحصار الذي فرضه ثمامة عن قريش يشتد شيئا فشيئا، فارتفعت الأسعار وفشا الجوع في الناس واشتد عليهم الكرب، حتى خافوا على أنفسهم وأبنائهم من أن يهلكوا جوعا.
عند ذلك كتبوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولون: إن عهدنا بك أن تصل الرحم وتحض على ذلك... وها أنت قد قطعت أرحامنا، فقتلت الآباء بالسيف وأمت الأبناء بالجوع. وإن ثمامة بن أثال قد قطع عنا ميرتنا وأضر بنا، فإن رأيت أن تكتب إليه أن يبعث إلينا بما نحتاج إليه فافعل.
فكتب عليه الصلاة والسلام إلى ثمامة بأن يطلق لهم ميرتهم فأطلقها.
ظل ثمامة بن أثال ما امتدت به الحياة وفيا لدينه ، حافظا لعهد نبيه، فلما التحق الرسول عليه الصلاة والسلام بالرفيق الأعلى، وطفق العرب يخرجون من دين الله زرافات ووحداناً، وقام مسيلمة الكذاب في بني حنيفة يدعوهم إلى الإيمان به، وقف ثمامة في وجهه، وقال لقومه: يابني حنيفة إياكم وهذا الأمر المظلم الذي لا نور فيه ... إنه والله لشقاء كتبه الله عز وجل على من أخذ به منكم، وبلاءٌ على من لم يأخذ به.
ثم قال: يابني حنيفة إنه لا يجتمع نبيان في وقت واحد، وإن محمدا رسول الله لا نبي بعده، ولا نبي يشرك معه، ثم قرأ عليهم: { غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ } غافر3..
ثم قال: أين كلام الله هذا من قول مسيلمة: ( ياضفدع نِقِّي ما تنقين، لا الشراب تمنعين ولا الماء تكدرين ).
ثم انحاز بمن بقي على الإسلام من قومه ومضى يقاتل المرتدين جهاداً في سبيل الله وإعلاء لكلمته في الأرض.
- جزى الله ثمامة بن أثال عن الإسلام والمسلمين خيرا... وأكرمه بالجنة التي وعد المتقون

الفقير الى ربه
02-07-2012, 05:44 PM
الدار موحشة بفراق الحبائب
والبعد عن الأصدقاء مهما تضاهر المرء بكبريائه في نسيانهم فلا يستطع بل يكون البعد مؤلم وحزين
وخاصة حين ترسم مع الأصدقاء أجمل لوحات الوفاء والأخلاص
وتمر على تلكم اللوحات تتألم لبعد الخلان وتشتاق للقائهم

نحن بشر ساعات نتصف بصفات دنيوية وتكون نظراتنا دنيئة في الواقعوهنا تحصل الشحناء والبغضاء بين العباد

وساعات تتعالى فيها الصفات الطيبة والأخلاق الحميدة
وتسمو بنا الروح للعلالي وتكون الروح في سماء الأخلاق مرتفعة عن الصغائر وسفاسف الأمور

وهنا فائدة
أن الأنسان خلق من طين وروح فإن كانت همته عالية ومرتفعة فأنها تكون في القمة
وتسمو الروح لجميل الأخلاق وتعيش مع خالقها في سمو ورفعة (وهذا مقام الروح الطيبة )

وأن كانت همته دنيئة فإنه يخلد إلى الأرض إلى التراب وتكون صفاته دنيوية
صفات حيوانية لا يرتفع قدره ولا تكون له مكانه ( وهذا مقام الروح الخبيثة )

الفقير الى ربه
02-07-2012, 10:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

سُئِلتْ أمُّ الدرداء: ما كانَ أفضلُ عبادةِ أبي الدرداء؟ قالت: التفكُّر والاعتبار[1].

سبحان الله! إنَّ التفكُّرَ في بديع صُنع الله وعظَمة خَلْقه مِن أجلِّ العبادات التي تُوصلنا إلى الاعتبار، وتَزيدُنا يقينًا بربِّنا المصرِّف لشؤونِ الكون، وتُعمِّق فينا رُوحَ التوحيد، عبادة سلَكها خليلُ الرَّحْمن؛ ليستدلَّ بالنجوم والشمس والقمَر على الخالِق الواحِد أمامَ قومه، عبادةٌ واظَبَ عليها حبيبُنا المصطفى - عليه الصلاة والسلام - قبلَ بعثتِه حين كان يخلو بغار حِراء يتحنَّث فيه[2].

وأنتَ؟ قد تكون نَظرتَ، بل أمعنتَ نظراتِك يومًا صَوبَ جبلٍ تُناطح قمَّتُه السحاب، وهي في مكانِها راسيةٌ ثابتة، أو ربَّما استجبت لقولِ الحقِّ - تبارك وتعالى -: ﴿ أَفَلاَ يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ * وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ * وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ ﴾ [الغاشية: 17 - 19].

أو قدْ تكون رفعتَ رأسَك نحوَ السماء لترقُبَ سحابًا يعترِض في أفقها أو برْقًا يَسْتطير مِن أعاليها، وصوتُ الرَّعْد يُداعِبُ أُذنيكَ دون استئذانٍ، ويَروي قصَّة تَتكرَّر؛ لترتويَ الأرض بالغيثِ المسيَّر إليها.

أو قدْ تكون رأيتَ يومًا جمالَ الكون وتأمَّلته في رَونق رَوضةٍ والوقت ربيع، وقد تَفتَّحَت عن زَهرٍ بديعٍ، وحُللٍ بلونِ قوس قزَح، رافقتْها نَسماتُ هواء تَشفي العليل، وتُريح السقيم، وقلتَ: سبحان الله! سبحانَ مَن أحسنَ كلَّ شيءٍ خَلَقَه!

لكن أتُراك أمعنتَ نظراتِك نحو ذاك المخلوقِ الصغير، وهو يُلمْلِم فُتاتًا أو يحرِّك شيئًا أكبر بكثيرٍ مِن حجمه؟!
هل تأملتَ يومًا صَنيع نملةٍ؟!
أم تُراها خُلقت عبثًا؟!

يقول - عزَّ وجلَّ -: ﴿ وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لاَعِبِينَ ﴾ [الأنبياء: 16].
النَّمْل عالَم مدهِش ومميَّز، دورةُ حياة كامِلة خصَّها الله بها، أجسام صَغيرة وقُدرات عجيبة، وطاقات مميِّزة، وبنظرةٍ أقرَب إلى مجتمَع النَّمل ومشاهدتك له، لن تملك أمامَه إلاَّ تَرديد قوله - تعالى -: ﴿ إِنَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِلْمُؤْمِنِينَ * وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِنْ دَابَّةٍ آيَاتٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴾ [الجاثية: 3 - 4].

لنبدأ رحلتنا مع عالِم النَّمل.

1– التعاون والتكافل:
جانبٌ مضيءٌ مِن حياةِ النَّمل ومستوى مُتقدِّم مِن التعاونِ فيما بينها، فالنَّملة التي تَكتشِف مَصْدر الطعام تقوم بتوجيهِ الآخَرين إليه، بل في رِحلة ملئها لمخازنِها بالطعام تحدُثُ أمورٌ غريبةٌ عجيبة، فهل تعْلَم - يا رعاك الله - أنَّ النَّملة الجائِعة إذا التقَتْ بأخرى شبعى، فإنَّ الثانيةَ تُعطِي الأُولى خلاصات غذائيَّة مِن جِسمها؟

وهل تَعلم أنَّ النملات العامِلات تقوم بتغذيةِ اليَرقات؟

فضلاً عن تنبيه الباقيات إلى وجودِ مصادر للطعامِ في المكان الذي صَادفَته فيه؟[3].

سبحان الله! كيف لهذا المخلوقِ الصَّغير أنْ يَعرِف مبدأ التعاون والتكافُل! وكيف له أنْ يَتصرَّف بهذه الطريقةِ غير الأنانيَّة؟!

إنَّه سلوكٌ يَنبغي أن نتَّصف به نحن البشَر، فالتعاون والتكافُل مِن أخلاقيات الإسلام، يقول - عزَّ وجلَّ - في مُحكَم تنزيله: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴾ [المائدة: 2].

فمِن الصُّعوبةِ أن يَعيش الإنسانُ بمفردِه في هذه الحياة، ومِن الصُّعوبةِ أيضًا أنْ ينال حاجاته كلَّها دون اللُّجوء لغيرِه، فحاجةُ الناس لبعضهم أمرٌ طبيعي، ومشارَكة الآخرين في تَحقيق المصالِح المشروعة وارد أيضًا، والإنسان اجتماعيٌّ في علاقاته؛ لذا نَجِد الإسلام قد حثَّ على التعاونِ؛ ليشملَ جميعَ جوانبِ الحياة، إذًا فالتعاونُ هدفٌ ومطلَبٌ أسْمى فـ((إنَّ المُؤمِنَ للمؤمِنِ كالبُنيانِ، يَشُدُّ بعضُه بعضًا))[4].

فهذا حالُ المؤمِن في تَعاوُنه مع أخيه المؤمِن، ولا يكون التعاون مِن أجْلِ إحقاقِ فائدة أو جلْب منفعةٍ فقط، وإنَّما يكون أيضًا من أجْل دفْع المنكَر ودحْض الشبهات وكفِّ الأذى.

وكما حدَّد دينُنا القويم علاقةَ الإنسان بربِّه، فإنَّه حدَّد علاقَته بأخيه الإنسان، والتكافُل صُورة أخرى للتَّعاون بيْن الأفراد في المجتمَع الواحِد بما يَشيعه مِن تَرابُط وحبٍّ وإيثار مِن أجْل تحقيقِ الحياة الكريمة للفَرْد.

وتختلِف أشكالُ التكافُلِ والعطاء على شاكلةِ الزَّكاة والصَّدَقة، والوقف والنَّفقة والكفَّارات، يقول الحق - تبارك وتعالى -: ﴿ وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴾ [آل عمران: 180]، ممَّا يضمن العيشَ الكريم للمحتاج والفقير مِن جهة، ويروِّض نفْسَ باذلِ المال ويُقصِي مشاعرَ البُخل والشحِّ.

فهل طبَّقنا ووعيْنا؟ وهل تعاونَّا وتكافلنا؟

كم مِن مسلمٍ باتَ طاويَ البطن يتضوَّر جوعًا وجارُه يتقلَّب في النَّعيم! وأين نحن مِن سدِّ جوع الجائِع، وكسْي عُري العاري؟ بل أين نحنُ مِن مسلمين يموتون بالآلاف جوعًا، شبَّانًا وشيبًا، نِساءً ورجالاً؟! ألاَ نستحي مِن نملة تُطعِم أختَها!

خرَج أحدُهم مع أبي هُرَيرةَ يُسائِله، فلمَّا انتهى إلى بابِ بيته أقْبَل عليه، وقال: "ألاَ أخبرك بشر ممَّا سألتَني عنه؟ الرَّجلُ يَبيتُ شبعان وجارُه جائِع"[5].

كما لا يَرتبِط العطاءُ بمقابل أو تحقيق مصلحةٍ شخصيَّة، بلْ هو بابُ خيْر انفتح على مِصراعيه للمُعين، يقول الحبيبُ المصطفى - عليه الصلاة والسلام -: ((مَن نَفَّسَ عن مُؤمنٍ كُربةً مِن كُرَب الدنيا، نفَّسَ الله عنه كُربةً مِن كُرَب يومِ القِيامة، ومَن يَسَّرَ على مُعسِر، يَسَّرَ الله عليه في الدُّنيا والآخِرة، ومَن سَتَر مسلمًا، سَتَره الله في الدُّنيا والآخِرة، واللهُ في عونِ العبدِ ما كان العبدُ في عَونِ أخيه))[6]، وبهذا التوازنِ نكون قدْ حقَّقْنا المنفعة لأنفُسِنا وللبلادِ والعباد.

2- التخطيط للمستقبل:

النَّمل - يا رَعاكم الله - مِن أحْرصِ مخلوقاتِ الله على تحقيقِ أَمْنه المستقبلي، فهو يدَّخر في يومِه لغدِه، يُذكَر أنَّ سيِّدنا سليمان - عليه السلام - استحضَر نملةً وسألها عن كميَّة الطعام الذي تَكفيها خلالَ السَّنَة الواحدة، فأجابتْه أنَّها تستهلك ثلاثَ حبَّات مِن الحنطة سنويًّا، فأمَر نبي الله بإلقائِها في قارورة مسدودة وجعَل معها ثلاثَ حبَّات مِن الحنطة، ثم أمر بفَتْح القارورة بعدَ سَنةٍ كاملة، فوجَد حبَّةً ونصفَ حبة من الحنطة، فقال سليمان - عليه السلام - للنملة متعجبًا: أين زَعْمُك؟! أنتِ زعمتِ في قولك، كل سَنة ثلاث حبَّات؟! قالت: نعَمْ، ولكن لَمَّا رأيتُك مشغولاً بمصالح أبناء جِنسِك حسبتُ الذي بقِي مِن عُمري، فوجدتُه أكثرَ مِن المدَّة المضروبة، فاقتصرتُ على نِصف القُوتِ واستبقيتُ نصفَه استبقاءً لنفسي، فعَجِب سليمانُ من شِدَّة حِرصها[7].

قد أوْدَع الله في النملةِ حُبَّ الادِّخار، فهي تحتفظ بالحبوبِ تحتَ الأرض في مستعمراتها، في مكانٍ رطبٍ دافئ، دون أن يُصيبَ هذه الحبوب التلفُ أو التعفُّن، بل ويتفنَّن النملُ في طريقة ادِّخاره لغذائه، فنجده يقطَع حبَّةَ القمح نِصفين، ويقضم البقولَ؛ كي لا تُنبتَ مِن جديد! وهذا كلُّه تحسُّبًا لفصلِ الشتاء؛ كي يجدها جاهزةً للاستهلاك[8].

فهل فَكَّرتَ في مستقبلك تفكيرًا إيجابيًّا يجعلك تخطِّط له، وتَضع تصوُّرات منهجيَّة لأهدافك؟ أم إنَّك تَسير وتَمضي إلى طريقٍ غير معلوم، غير واضح المعالِم؟ ومِن غير تخطيط لهدف تصل إلى تحقيقِه على المستوى القَريب أو البعيد؟

إنَّ التفكيرَ في المستقبل والتخطيط له يَجعَلُنا نسمُو لنكونَ أفضل، وشتَّان بيْن التخطيط للمستقبل والخوف ِمنه! بين التفكير الإيجابي المحفِّز، وبيْن الفزَع من الغيب المستور وطُولِ الأمَل الممقوتين شرعًا!

ولعلَّ ادِّخار النَّملة لغذاء سَنَة، يجعلنا نفكِّر في كيفية ادِّخار النقود؛ مِن أجْل تحقيق الأهداف المالية مثلاً، فالادِّخار يوازي الاستثمارَ، فهلاَّ استثمرْنا وقلَّدنا صنيعَ النملة؟

فاطوِ الماضي ولا ترْوِه، وعشْ يومَك وكنْ ذَكيًّا أريبًا، كيِّسًا فطنًا، فكِّر في كيفية تحقيق أهدافك المستقبليَّة، وخذْ بالأسباب التي تُعينك على بُلوغِه، وفي نفْس الوقت، ارضَ بما قسَمه الله لك، فكلُّ شيءٍ بقضاءٍ وقدَر، ولعلَّ التفكير في المستقبل القريب في حياتنا الدُّنيا، يجعلنا نُفكِّر في يومِ الجَمْع حيث فريقٌ في الجنَّة وفريق في السَّعير؛ ﴿ إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا * وَنَرَاهُ قَرِيبًا ﴾ [المعارج: 6 - 7].

3- الجِدُّ والمثابرة:
جِدٌّ ومثابرة وعدَم استسلام، تِلكم بعض ما يمكن أن يُوصَف به مجتمعُ النمل، لا وجودَ لكلمة (فشل) في قاموسهم! يحاولون، ويُتبِعون المحاولةَ بالأخرى، في جوٍّ مِن الاجتهاد الدؤوب والتعاون.

كلُّ شيءٍ يخضَع عندهم لتنظيم، وكلُّ عضوٍ في المستعمرة يقوم بواجباته، فهذه الملِكاتُ لها أمرُ القيادةِ والتوجيه، وهي التي تضَع البيض، وهذه الإناثُ العاملات التي تُشكِّل غالبية سُكَّانِ المستعمرة نراها وهي تقوم مجدَّةً بمهامها، وهذا الذَّكَر الذي يقوم بوظيفةِ التلقيح [9]، مستعمرات يسودُها تقسيمٌ مثاليٌّ للعمل فيما بينها، في جوٍّ لا مَلَل فيه ولا كلَل، نجِد النملة تُحاول وتُحاول مرَّات عديدة إلى أن تُتمَّ عملها، فلا يعرف اليأسُ طريقًا إليها.

فيا لَيتنا نُدرِك أنَّ العيش في الدُّنيا جهادٌ دائمٌ مستمرٌّ، وسعيٌ متواصِل، فما الناسُ إلا الماء يُحييه جريُه، فالإسلامُ دِين عمَل لا دِين خمول واتِّكال وكسل، وفي سِيرة أنبياءِ الله خيرُ قدوةٍ لنا، فقدْ سَعَوْا في الأرض لكسبِ قُوتِهم؛ يقول الله - عزَّ وجلَّ -: ﴿ هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ ﴾ [الملك: 15]، فهي دعوةٌ صريحةٌ للجدِّ وبذلِ الجُهد؛ لتحصيلِ الرزق، وإعْمار الأرض، قال الشاعر:
قُلْ لِلَّذي طَلَبَ المَعَالِيَ قَاعِدًا --- لاَ مَجْدَ فِي الدُّنْيَا لِغَيرِ العَامِلِ
ولسانُ حالِ الكثيرين يقول: حاولتُ مرَّةً، فشِلتُ، استسلمتُ لليأس، لا أستطيع، لا أقدِر، مستحيل، غير ممكِن!

ونحن مُستخلَفون في هذه الأرْض؛ لإعمارها وبثِّ الحياة فيها؛ يقول تعالى: ﴿ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ ﴾ [هود: 61]، والمثابرةُ في العملِ تكون في كلِّ مجالات الحياة، في الطاعات والعبادات، كما في كسْبِ الرِّزق وتحصيل الخير، وعلى المسلِم مجاهدةُ نفْسه للوصولِ إلى هدفه المنشودِ والمأمول، وأعظم النجاحات تأتي بعدَ أشقِّ العثرات، ولم تخلُ قصَّةُ ناجحٍ متميِّز مِن المثابرة وتخط للصِّعاب، فلتكنِ المثابرةُ مِن أسرار تميُّزنا، وعنوانًا عريضًا لتفوُّقنا.

إذًا إنَّها صُور مِن عالم الأحياء - اقتصرتُ على ما شدَّ انتباهي، وإلاَّ فهي أكثرُ ممَّا عرضتُ - يُمثله مخلوقٌ صغير يُشعِرنا بالحياة ودَورنا فيها، أفلا يحقُّ لنا بعد هذه الجولة المقتضبة أنْ نُصيح بحناجِرِنا وفيْض مشاعرنا قائلين: ﴿ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴾ [آل عمران: 191]؟!

فهل ستتأمَّل نملةً؛ لتدركَ آياتِ الله في أصغرِ مخلوقاته؟! وهل ستتوقَّف عندَ قوله - تعالى -: ﴿ إِنَّ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِلْمُؤْمِنِينَ * وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِنْ دَابَّةٍ آيَاتٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴾ [الجاثية: 3 - 4]؟ اللهمَّ اجعلْنا مِن الذين يتَّعظون إذا وُعِظوا، ويتذكَّرون إذا ذُكِّروا.

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
حينما تسأل كل مسلم هل تحب الله جل وعلا؟
سيقول وبكل ثقة ودون تردد نعم ،لأنه يعلم أن هذا الأمر معلوماً من الدين بالضرورة فلا يمكن أن يتم إيمان عبد بدون هذا الأمر لقولة عليه الصلاة والسلام "لا يؤمن أحدكم حتى يكون الله ورسوله أحب إليه من ماله وولده والناس أجمعين "
وقوله صلى الله عليه وسلم في حلاوة الإيمان " أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما......الحديث"
ولكن السؤال الأهم من ذلك :
ما دليل محبتك الله ؟
لان الكل يدعى هذا الأمر فالموحد, والمبتدع، بل ربما الكافر يدعي محبة الله .
ستجد أن الغالب يتوقف عند الجواب على هذا السؤال لأنه ربما كان في السؤال شي من الغرابة فهل محبة الله تحتاج إلى إثبات ودليل ؟
الجواب :
نعم آلم تسمع إلى قول الله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )
فعلق الله جل وعلا محبة بإتباع رسوله صلى الله عليه وسلم فمن لم يطع الرسول صلى الله عليه وسلم ويهتدي بهدية ويتقرب إلى الله جلا وعلا عن طريقة فإنه لا يحب الله وإن ادعى محبته سبحانه وتعالى ؟
وقوله سبحانه وتعالى ( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ) فمن لم يكن ذلك فإنه لم يسعى إلى محبة الله جل وعلا وغير ذلك من الآيات الدالة على هذا الأمر
فمحبة الله جلا وعلا من أعظم الأمور التي يجب على كل مسلم الحرص على نيلها فتكل المنزلة منزلة كبير لا يمكن الوصول إليها عن طريق الإدعاء باللسان دون العمل والبذل والمجاهدة للنفس والشيطان ، فكما أسلافنا يمكن لكل شخص أن ينطق بمحبة الله سبحانه وتعالى بلسانه ولكن العبرة بقولة صلى الله عليه وسلم
" البينة على من ادعى ".
فإذا كان الأمر كذلك فقد يتوارد على البال
كيف للإنسان أن يثبت محبته لله جل في علاه ؟
الجواب :
تنال محبة الله وتُثبت بتوحيده سبحانه وتعالى وإفراده بالعبادة ونفي الشريك عنه والإيمان بأسمائه وصفاته دون تحريف أو تعطيل وسؤاله بها ، وإخلاص العمل له جل وعل، وتصديق أنبيائه عليهم السلام ومحبتهم والتصديق بجميع كتبه والإيمان بقضائه وقدره ، وإتباع سنته محمد صلى الله عليه وسلم , ، والسير إلى الله عن طريقه فكل الطرق غير طريقه مغلقه لا يمكن الوصول إلى الله بها، كذلك الدفاع عن دين الإسلام والدعوة إليه لأنه الدين الحق الذي لا يقبل الله سواه ( إن الدين عند الله الإسلام ) (ومن يبتغي غير الإسلام دبناً فلن يقبل من )
والصبر على الأذى فيه ،والبراءة من أعداه من المشركين ،والمنافقين وعدم موالاتهم ومحبتهم فكيف يمكن الجمع بين محبة الله ومحبة أعداه قال تعالى ولا يتخذ المؤمنين الكافرين أولياء من دون الموؤمنين".
------------
نواف العبيـــــــــــــد

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:24 PM
يوم لا بد منه
الدكتور عثمان مكانسي

بسم الله الرحمن الرحيم

يقرأ الإمام في صلاته قوله تعالى في سورة الكهف (وَعُرِضُوا عَلَىٰ رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا (48) ..... وتنطلق أفكاري تتصور العرض الكبير المخيف ‘ فالبرية إنسها وجنها وحيوانها تقف ذليلة في حضرة الخالق العظيم لا تكاد تسمع لهم همساً ، وهل يتكلم الوضيع أمام السيد العظيم ملك الملوك ومالك الملك سبحانه ،عظم شأنه. يقفون في صفوف عرايا غرلاً كما ولدوا لا حول لهم ولا قوة ولا يملكون شيئاً ، ليس بين أيديهم ما كان يحيطهم في الدنيا من سطوة وقوة وغنى وملك ، ولا مال ولا رجال ، إنهم في هذا اليوم خائفون لا يدرون ما يُصنع بهم ولا إلى أين يصيرون،وأمرهم بين يدي الملك العزيز الجبار ،
(وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا (49). وأرى الكتب تتطاير فوق رؤوس الخلائق وتحط في أيدي أصحابها ، يأخذ أهل اليمين كتبهم بأيمانهم – اللهم اجعلنا منهم - وأهل الشمال كتبهم بشمائلهم ، نعوذ بالله من هذا المصير.وقد كنت قبل أن نتعرف الحواسيب والنت و(السيديهات) التي تحمل في طياتها عشرات الآلاف من الكتب ،ووزنها لا يتجاوز بضعة غرامات أقول في نفسي : كيف يحمل المرء كتبه التي سجلت الملائكة فيها كل ما فعله منذ أن بلغ رشده إلى أن وافاه الأجل ، إنها سنوات طويلة والمراقب يسجل فيها كل أمر صغير أو كبير حسُن أو ساء .وكنت أقلب الأفكار كغيري فإذا بالإنسان الضعيف يكتشف بعد آلاف السنين علماً غاب عنه كل هذه القرون ، فكيف وعلم الله تعالى لا تدركه الأحلام ولا العقول.

وأتصور المجرمين خائفين مما ينتظرهم من فضائح ، فالكتاب الذي وقع في شمائلهم ينذر بشر مستطير ( وأما من أوتي كتابه بشماله فيقول :يا ليتني لم أوتَ كتابيه ، ولم أدْرِ ما حسابيه ، يا ليتها كانت القاضية ، ما أغنى عني ماليه ، هلك عني سلطانيه..) فما من صغير ولا كبير إلا مستطر لم يغب منه مثقال ذرة – اللهم لا تفضحنا بين خلقك ولا تجعل النار مصيرنا يا رب.. والله تعالى لا يظلم أحداً ، ميزانه العدل لكننا نسأله تعالى أن يعاملنا برحمته لا بعدله فليس لنا بتحمل تبعاتنا طاقة، ونحن ضعاف مخلوقون من عَجَل ونقصان ، والناقص كثير الخطإ يحتاج عفواً ومغفرة من اللطيف الرحيم سبحانه من إله ودود غفّار.
وأتذكر قوله تعالى في سورة الحديد( يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَىٰ نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) فأعلم أن الشمس في ذلك اليوم كُوّرت وأن النجوم انكدرت والظلام يلف الموقف لكنّ الله تعالى يرزق المؤمنين والمؤمنات نوراً ينطلق منهم ينير لهم دربهم ، لِمَ لا وقد كانت قلوبهم مليئة في الدنيا بنور الإيمان وأعمالهم يرجون بها وجه الله ورضاه ،فاليوم ينبع هذا الإيمان من قلوبهم ليثيبهم الله به على أعمالهم .. ينطلقون إلى مكان حشرهم يتبعهم المنافقون مستضيئين بنورهم – فلا نور للمنافق – ينير دربه .
وأسمع هؤلاء يسألون المؤمنين أن ينتظروهم ليستضيئوا بنورهم ، فيسمعون صوتاً يقول لهم ارجعوا حيث كنتم فالتمسوا النور الذي فقدتموه ( يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا ) ولسنا بصدد معرفة من قال لهم ذلك ، أهم المؤمنون أنفسهم أم هم الملائكة التي تسوقهم إلى المحشر. ولعل هؤلاء المنافقين حين يعودون متقهقرين يظنون أنهم فوّتوا النور في قبورهم ، وأعتقد أنا – أن المقصود بذلك أنهم ضيعوا أنوارهم في الدنيا حين نافقوا وكفروا بالله واليوم الآخر وأن المقصود بالوراء العودة إلى الدنيا وهذا مستحيل ، فكأن القائل يقصد أنه لا نور لهم الآن .

ويرجع هؤلاء وراءهم ، فينقطعون عن المؤمنين والمؤمنات ويتمايز الفريقان ، وفجأة يقطع بينهم سور كبير مرتفع يمنع المنافقين والمنافقات من الالتحام بالمؤمنين فقد حُسم الأمر وافترق الفريقان ، وينبغي أن يفترقا ، فأهل الجنة غير أهل النار، (فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ (13)) وأتصور السور وبابه المُغلق بين الطرفين فهو من ناحية المؤمنين جدار رحمة وأمن وأمان ،وسلم وسلام . وهو من ناحية المنافقين جدار شوك وعذاب ونار ولهيب . وينادي المنافقون من بعيد من كانوا في الدنيا معهم يعيشون قربهم في بيوت متقاربة وأحياء متجاورة ومعايش مشتركة لماذا حصل الفراق وامتزتم عنا ، لماذا وقد كنا في الدنيا معاً ؟ ( يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ )فيجيبهم المؤمنون ( قَالُوا بَلَىٰ ) لقد كنتم معنا أجساماً لا افكاراً وأشباحاً لا قلوباً وأجساداً لا أرواحاً .. ابتعدتم عنا وأنتم بيننا في خمسة أمور رئيسة أبعدتكم عنا بعد المشرق عن المغرب :
1- أولها أنكم أهلكتم أنفسكم باللذات والمعاصي
2- وتربصتم بالمؤمنين الدوائر ، وكدتم لهم وسعيتم لصرفهم عن الإيمان والعمل الصالح.
3- وارتبتم بالبعث والنشور وشككتم بالتوحيد وأنكرتم النبوّة والرسالة.
4- وعشتم على أمانيّ كاذبات من طول حياة ودوام الدنيا – وهي الفانية – ونسيتم الآخرة – وهي الباقية- وأحببتم الدنيا وكرهتم الآخرة حتى جاءكم الموت على غرّة فلم تتوبوا .
5- وخدعكم الشيطان فتبعتموه وصدقتموه وهو الكذوب الذي آلى على نفسه أن يضلكم ويرديكم فكنتم أتباعه وأقرانه (وَلَٰكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّىٰ جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (14))

إن القارئ الفصيح والمجوّد المتمكّن يحلق بمأموميه في معاني القرآن الكريم ويدعوهم إلى التفكر والتدبر ويسقيهم جرعات من الإيمان قوية ، فتكون الصلاة بحق صلاة خشوع وفهم ووعي يأخذ المصلي إلى رحاب الإيمان . اللهم اجعلنا من أهل الإيمان إلى أن نلقاك .

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله والحمد الله وصلى الله على رسول الله وبعد،،،
فالكل منا لاحظ ما انتشر منذ فترة من الزمن ما يسمى بالسعودة الوهمية ولكن في هذا الزمان أصبح أكبر بكثير من قبل الشركات الخائنة للأمانة والمدعية الالتزام بالعقود والأنظمة الصادرة عن ولاة الأمر حتى وصل بهم الأمر إلى استغلال أسماء الطلاب السعوديين وهم في مراحل الدراسة الثانوية والجامعية وأسماء النساء في البيوت والتي لم تفكر يوماً من الأيام بالعمل خارج بيتها .

وإنه من باب الأمانة وإبراء الذمة في مناصحة الأمه لقوله تعالى "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " وقولة "ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر "ولقوله صلى الله عليه وسلم الدين النصيحة الدين النصيحة الدين النصيحة ..." وقوله "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان " أمليت هذه الخاطرة إلى كلاً من ملاك الشركات والمنشئات التجارية الصغيرة والكبيرة مهما كان نوع نشاطها أولاً وإلى الطلاب وغيرهم ثانياً
أقول مستعيناً بالله :
يا أصحاب الشركات والمنشئات أوصيكم ونفسي بتقوى الله عزوجل وتحري الربح الحلال والحذر من التحايل على الأنظمة فإنها ما وضعت إلا للمصلحة العامة التي سيحتاج لها ابني وأبنائكم أخي وإخوانكم غداً .
فلا تتحايلوا على الأنظمة واللواح التي تصدر من الجهات ذا الاختصاص واعلموا أن الله يقول "يا أيها الذين أمنوا أوفوا بالعقود " وليس التوظيف الصوري من الوفاء بالعقد المبرم بينكم وبين ولاة الأمر .
لقوله الله تعالى "وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم " فالطاعة لولاة الأمر واجبة ما لم تكن في إثم ولا شك أن الإلزام بسعودة نسبة معينه من الوظائف لديكم ليست بمعصية وإنما هي من المصالح العامة التي يرها ولاة الأمر لمحاربة البطالة في المجتمع .

ثانياً إلى أبنائي وأحبابي الطلاب وأخواتي النساء :أوصيكم بما أوصيت من قبلكم بتقوى الله عزوجل وتحري الرزق الحلال وأذكركم بقوله تعالى :"وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان "وإن تمكينكم أصحاب الشركات والمنشئات التجارية من استغلال اسمائكم في ما يسمى بالسعودة ضرب من التعاون على الإثم والعدوان الذي نهى الله عنه وعليه فإن ما يصرف من مبالغ ورواتب مقابل هذا الشي يكون حراماً وسحت والنبي صلى الله عليه وسلم يقول "ما من جسداً نبت على سحت إلا النار أولا به .
وأما ما يكتب بينكم من عقود على أنكم موظفون رسميون لكم ما للموظفين وعليكم ما على الموظفين ضرب من أضرب الكذب والخداع والتدليس عليكم وعلى ولاة الأمر وإن احتجوا لكم بأن العقد شريعة المتعاقدين وأن أصحاب الشركات قد تنازلوا لكم عن الحضور والعمل برضى منهم ،وكون الأمر قد فشى وانتشر لا يدل هذا على جواز الأمر فنحذر يا رعاكم الله ولنفق صفاً واحداً ضد هؤلاء المتلاعبين .
نواف العبيد

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

كنت وصاحبي نتكلم عن الدعاء وأنه أحد أسباب نصر المسلمين في كل زمان ومكان ، كما أنه من أسباب هلاك الظالمين ، كما أنه سبب لحصول أمور كثيرة ومنع أمور أخرى ، وكيف أن الدعاء - كذلك - كان أحد الأسباب المهمة لحصول الخير ودفع النقم .
ومن ذلك ما حصل لبعض الحكام الطغاة في عصرنا الحاضر فقد كان انهيارهم في أوقات قصيرة فاجأت الجميع ، فلا شك أن للدعاء دورا كبيرا في حصول هذه النهايات المتسارعة .

وأوردنا قصصا في هذا السياق ، منها :
ما تواتر عن رجل تميز أبناؤه خلقا وعلما وسلوكا ، حتى أن معلمي أبنائه يتعجبون من حالهم ، مع أن والدهم من عامة الناس وليس من علمائهم ، فذهبوا إليه يوما وسألوه عن طريقته في تربيتهم وتأديبهم ، فكان رده بأن نسب الفضل إلى الله تعالى ، ثم أنه يسأل الله في كل صلاة : أن يصلح أبناءه وأبناء المسلمين !! ، فتذكرت في نهاية سرد هذه القصة قوله صلى الله عليه وسلم : الله أكثر .
لم يقتصر في دعائه على طلب الصلاح لأبنائه فقط بل كثر أعداد المطلوب صلاحهم لتشمل أبناء المسلمين كلهم ، وما المانع ؟ فالله أكثر، وقد يعطي وقد يمنع ( فهو المحيط علما بأحوال العباد, فيدبرهم بما يقتضيه علمه فيهم , وحكمته البديعة , وليس لأحد تدبير في حكم ولا دليل ولا غاية ولا تعليل ) تفسير ابن سعدي سورة يونس الآية20
(وهو سبحانه المحمود على كل حال لكمال علمه وكمال حكمته وعدله) ابن باز مجموع فتاوى ومقالات متنوعة 4/152

وفي قصة هذا الرجل وغيرها مما شابهها أمور ، منها :

1. لقد أحسن الظن بالله ، ولعله تيقن (إن الله على كل شيء قدير) البقرة الآية 20 ، و (إن الله يفعل ما يريد ) سورة الحج آية 14, (والله يحكم لا معقب لحكمه ) الرعد الآية 41 ، (وربك يخلق ما يشاء ويختار ) القصص الآية 28

2. لعل الله آتاه بعض سؤله ، ومن طلب الله ودعاه ورجاه فإنه لا يخسر أبدا ، بل هو رابح مع الله ، فهو - سبحانه وتعالى - إما أن :
- يعطي السائل بعضَ أو كلَ ما سأل ، أو خيراً منه .
- أو يؤجل - سبحانه - الإجابة فيراها السائل في الدنيا أو في الآخرة .
- أو يصرف - سبحانه - عن السائل شراً .
قال عليه الصلاة والسلام : ما على الأرض مسلم يدعو الله بدعوة إلا آتاه الله إياها ، أو صرف عنه من السوء مثلها ، ما لم يدعُ بإثم أو قطيعة رحم ، فقال رجل من القوم : إذا نكثر؟ ، قال : الله أكثر . ( رواه الترمذي وحسنه ، وحسنه الألباني في صحيح الجامع 5636)
وقال عليه الصلاة والسلام : ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث : إما أن يعجل له دعوته ، وإما أن يدخرها له في الآخرة ، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها ، قالوا إذا نكثر ؟ قال : الله أكثر . (صحيح الترغيب 1633)
قال المباركفوري : (صرف عنه من السوء) أي : البلاء النازل أو غيره في أمر دينه أو دنياه أو بدنه ، (مثلها) أي : مثل تلك الدعوة كمية وكيفية إن لم يقدر له ووقوعه في الدنيا ، (الله أكثر ) قال الطيبي : أي الله أكثر إجابة من دعائكم ، وقيل : الله أكثر ثوابا وعطاء مما في نفوسكم ، فأكثروا ما شئتم فإنه تعالى يقابل أدعيتكم بما هو أكثر منها وأجل . (تحفة الأحوذي )
وقال صلى الله عليه وسلم (ما من مسلم ينصب وجهه لله عز وجل في مسألة إلا أعطاها إياه إما أن يعجلها له وإما أن يدخرها له في الآخرة) (رواه أحمد ، وصححه الألباني 1632 صحيح الترغيب)
وقال عليه الصلاة والسلام : يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم ما لم يستعجل ، قيل : يا رسول الله ما الاستعجال ؟ قال : يقول : قد دعوت وقد دعوت فلم أَرَ يستجاب لي فيستحسر عند ذلك ويَدَعُ الدعاء . (صحيح مسلم 2735)
قال الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله : عليك إذا تأخرت الإجابة أن ترجع إلى نفسك ، وأن تحاسبها ، فإن الله حكيم عليم ، قد يؤخر الإجابة لحكمة بالغة ، ليكثر دعاء العبد لخالقه ، وانكساره إليه ، وذله لعظمته ، وإلحاحه في طلب حاجته ، وكثرة تضرعه إليه ، وخشوعه بين يديه ، ليحصل له بهذا من الخير العظيم ، والفوائد الكثيرة ، وصلاح القلب ، والإقبال على ربه ، ما هو أعظم من حاجته ، وأنفع له منها .... فإذا تأجلت الحاجة فلا تلم ربك ، ولا تقل لماذا؟ لماذا يا رب؟ بل عليك أن ترجع إلى نفسك ، .... ولعل هناك أمرا آخر ، تأخرت الإجابة من أجله ، يكون خيرا لك ، فلا يجوز أن تتهم ربك بما لا يليق به سبحانه ، ولكن عليك أن تتهم نفسك ، وتنظر في أعمالك وسيرتك ،.... وأن تعلم أن ربك حكيم عليم ، قد يؤجل الإجابة لحكمة ، وقد يعجلها لحكمة ، وقد يعطيك بدلا من دعوتك خيرا منها .( بتصرف يسير من مجموع فتاوى ومقالات متنوعة 5/303-305)

3. الله أكثر ، فعلينا أن نوسع دائرة المطالب التي نرجوها من الله - بالضوابط المذكورة في الأحاديث أعلاه - ، وخذ هذا المثل على سعة فضل الله وجزيل عطائه ، قال صلى الله عليه وسلم : من استغفر للمؤمنين و للمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن و مؤمنة حسنة . (حسنه الألباني في صحيح الجامع 10970)

وكذلك ما يحصل من قريب لي يصر على المصافحة في كل لقاء به ولو كان بين اللقائين ساعات قليلة ، وكأنه لاحظ استغرابي على حرصه على ذلك ، فداهمني بمعنى قوله صلى الله عليه وسلم : إن المسلم إذا صافح أخاه تحاتت خطاياهما كما يتحات ورق الشجر . صحيح ، انظر صحيح الترغيب والترهيب 2721 ، وفي السلسلة 526
و قوله صلى الله عليه وسلم : إذا تصافح المسلمان لم تفرق أكفهما حتى يغفر لهما . صحيح برقم 433 في صحيح الجامع
ولم لا ؟! فالله أكثر ، و ( الله يرزق من يشاء بغير حساب) آل عمران 37 ، (وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض إنه كان عليما قديرا ) فاطر الآية 35
4. إذا (الله أكثر ) وينبغي أن لا نغفل عنها ، بل نتخذها شعارا لنا في حياتنا ، والمهم هنا أن ندعوه وقلوبنا حاضرة موقنة بالإجابة ، قال صلى الله عليه وسلم : ادعوا الله تعالى وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاهٍ . (صححه الألباني في السلسلة الصحيحة 594)
علي دعجم

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إن ثورة مصر في الخامس والعشرين من يناير، ثورة مباركة إذ عدها العلماء من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عند السلطان الجائر، ولكن كان من الواجب عليها أن تكون ثورة على الأخلاق والسلوك أول ما تكون، لا ثورة على الحكام الظلمة فحسب، فالأخلاق المخالفة لمنهاج الإسلام، هي الظلم بعينه وهي التي أودت ببنيان المجتمع، وأهلكت قوائمه ودعائمه.
فكان الواجب على هذه الثورة أن تتمثل أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم لأنه هو لا غيره الحريص على أن تكون شخصية المسلم جامعة لكل خصال الخير، من الإيمان والعلم والشجاعة والصبر والمجاهدة والرحمة والحرص على كل ما ينفعها، مستعينة بالله تعالى، غير عاجزة ولا كسولة.
وعلى مستوى العالم الإسلامي يفخر المسلمون في الأرض قاطبة بالصحوة الإسلامية الشاملة في الوقت الذي يصحو فيه كثير منهم بعد الساعة العاشرة صباحًا وقد أضاعوا وقت السحر بالسمر، والبكور في الخدور!.
في حين أن نبيهم صلى الله عليه وسلم كان حريصًا على جلب الخير كله لهم، كما كان حريصًا على إبعاد أي شر عنهم، لذا؛ كان أمره ونهيه هو المصلحة التامة، ومن المصلحة التي أمرنا بها صلى الله عليه وسلم ؛ أن ننام باكرًا ونصحو باكرًا، ومن الشر الذي نهانا عنه السهر لوقت متأخر من الليل.
وإنه من دواعي الأسى والحسرة على المجتمع العربي المسلم أن نراه ساهرًا وسامرًا بالليل حتى إذا ما طلع الفجر نام حتى منتصف النهار، وهو في أمَسِّ الحاجة للعمل والإنتاج والجهد الجهيد من أجل بناء حضارته التي تنتظرها الدنيا، ولكنَّ الواضح أن الدنيا سوف تنتظر طويلا!.
ففي ظل الحياة المعاصرة التي تسير بنا وفق منهاج الغرب فقدنا هويتنا في الاستيقاظ والنوم، فهناك شرائح كبيرة من المجتمع ينامون في أعمالهم ومصالحهم فالموظف ينام في عمله، والطالب ينام في مدرسته، والسائق ينام على عجلة القيادة، ناهيك عن كثرة التثاؤب من شريحة أخرى كبيرة في المجتمع، والتي تصيب الملتزمين بسنة النبي صلى الله عليه وسلم بالكآبة واليأس.
والعجيب أن نرى دول الغرب تنبهت لذلك فأصبحوا وقد جعلوا طريقة الإسلام في هذه الجزئية منهجًا لهم وبخاصة ألمانيا وفرنسا وانجلترا حيث يبدءون الدوام في أعمالهم بجد ونشاط من الساعة السادسة صباحًا.
وجولدا مائير حينما سئلت متى سينتصر المسلمون علينا أجابت إذا رأيت المسلمين في صلاة الفجر كما هم في صلاة الجمعة فهذا يوم هزيمتنا وانتصارهم.
لذا وجب علينا أن نراجع أسلوب حياتنا ومعيشتنا أفرادًا وجماعات، أي لا بد من قرارات حاسمة للفرد في تغيير أسلوب حياته، فالمسلم الحق هو الذي يُكيف حياته ونظامه وفق تعاليم الإسلام بحيث لا يدع نشاطًا من أنشطة حياته إلا ويجعله سائرًا على منهج الله.
ولا بد للجماعة المتمثلة في الدول وحكوماتها أن توفر الثقافة اللازمة لهذا المنهاج الرباني، فدولة الإسلام الحق هي التي تصبغ حياة رعاياها كلها وفق منهاج القرآن والسنة، وتيسر لهم سلوك سبيل الإسلام بلا إفراط ولا تفريط.
ومن رحمة الله تبارك وتعالى بالبشر جميعًا أن جعل الليل للنوم والراحة والدعة والسكون، وجعل النهار للعمل والكد والسعي على الرزق، فهل من شاكر لله تعالى على نعمائة؟! وهل من حريص على تطبيق منهاج الله في هذا الكون؟! قال تعالى: {وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} القصص 73، وقال أيضًا: {وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ} الروم23، وقال أيضًا: {اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ} غافر 61، وقال أيضًا: {فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ} الأنعام 96، وقال أيضًا {وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِبَاسًا وَالنَّوْمَ سُبَاتًا وَجَعَلَ النَّهَارَ نُشُورًا} الفرقان 47، وقال أيضًا: {وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا * وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا * وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا} النبأ9 – 11.
بعد هذا كله تجد كثيرًا من الناس لا يفهمون هذه الحقيقة ويتحدون السنن الكونية بالسهر ليلاً والنوم نهارًا، بل لا يهتدون بهدي نبيهم صلى الله عليه وسلم .
فقد كان من هديه صلى الله عليه وسلم أن ينام بعد العشاء ليستطيع قيام الليل والنهوض مبكرًا لصلاة الفجر، فقد حدث أبو برزة الأسلمي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : «كَانَ يَكْرَهُ النَّوْمَ قَبْلَ العشاء وَالْحَدِيثَ بَعْدَهَا»([1])
وكان من هديه أيضًا أنه إذا أراد إبرام أمر أو فعل شيء ذا بال كسفر أو حرب أو بعث السرايا فإنه يفعله من أول النهار، ودعا لأمته بالبركة في بكورها، فعن صخر بن وداعة قال: قال صلى الله عليه وسلم : «اللَّهُمَّ بَارِكْ لِأُمَّتِي فِي بُكُورِهَا»([2]).
وقد نفذ الصحابة أمر حبيب قلوبهم صلى الله عليه وسلم والذي كان حبه عندهم طاعة وامتثلاً فقد كان صخرٌ هذا صحابيًا جليلاً تاجرًا وكان على الهدي الذي أمر به صلى الله عليه وسلم فكان يبعث تجارته من أوّل النّهار، فأثرى وكثر ماله.
فالبكور بركة وزيادة ونماء لخيري الدنيا والآخرة، والسهر شقاء وتعب وقلة في الدنيا والآخرة، تلك البركة التي لم نعد نجد لها أثرًا في حياتنا، وتناسينا الأخذ بأسبابها، والتي كانت سببًا في رفعة سلفنا الصالح وقيادتهم للعالم.
فها هو عمر رضي الله عنه يضرب الناس على السمر بعد العشاء ويقول مستنكرًا: أسُمَّرًا أول الليل ونوَّمًا آخره!؟ أريحوا كُتَّابكم([3])، يعني؛ أريحوا الملائكة الذين يحصون أعمالكم ويكتبونها في صحائفكم.
وكان ابن عمر يقول: من قرض بيت شعر بعد العشاء لم تقبل له صلاة حتى يصبح. ([4])
ومر عبد الله بن عمرو على رجل بعد صلاة الصبح وهو نائم فحركه برجله حتى استيقظ وقال له أما علمت أن الله يطلع هذه الساعة إلى خلقه فيدخل ثلة منهم الجنة برحمته. ([5])
قال ابن القيم: «ونوم الصبحة يمنع الرزق، لأن ذلك وقت تطلب فيه الخليقة أرزاقها، وهو وقت قسمة الأرزاق، فنومه حرمان إلا لعارض أو ضرورة، وهو مضر جدًا بالبدن لإرخائه البدن، وإفساده للفضلات التي ينبغي تحليلها بالرياضة، فيحدث تكسرًا وعِيًّا وضعفًا. وإن كان قبل التبرز والحركة والرياضة وإشغال المعدة بشيء، فذلك الداء العضال المولِّد لأنواع من الأدواء»([6])
فالنائم إلى ما بعد صلاة الفجر يصبح خبيث النفس كسلان، ومن استيقظ ساعتها يصبح نشيطًا كما قال صلى الله عليه وسلم : «يَعْقِدُ الشَّيْطَانُ عَلَى قَافِيَةِ رَأْسِ أَحَدِكُمْ إِذَا هُوَ نَامَ ثَلَاثَ عُقَدٍ يَضْرِبُ كُلَّ عُقْدَةٍ عَلَيْكَ لَيْلٌ طَوِيلٌ فَارْقُدْ فَإِنْ اسْتَيْقَظَ فَذَكَرَ اللَّهَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ فَإِنْ تَوَضَّأَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ فَإِنْ صَلَّى انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ فَأَصْبَحَ نَشِيطًا طَيِّبَ النَّفْسِ وَإِلَّا أَصْبَحَ خَبِيثَ النَّفْسِ كَسْلَانَ»([7])
كما أن من قام في البكور وصلى الفجر فهو في ذمة الله، وكفى بها نعمة، قال صلى الله عليه وسلم : «مَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فَهُوَ فِي ذِمَّةِ اللَّهِ»([8]) فأي فضل وأي خير أعظم من هذا الفضل.
بل تعدى الأمر إلى الآخرة، أي أمر الجنة والنار؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم : «لَنْ يَلِجَ النَّارَ أَحَدٌ صَلَّى قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا»([9]) يَعْنِي الْفَجْرَ وَالْعَصْرَ، فهل بعد ذلك يريد أحدُ أن يسهر الليل وينام النهار، ويدخل النار مع الداخلين!
يتبع

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:47 PM
ولا ننسى في هذا المقام أن نذكر بالفوائد العلمية للاستيقاظ مبكرًا فالجو في ساعات الفجر الباكر يكون ممتلئًا بأعلى نسبة من غاز الأوزون الذي يتناقص تدريجيًا حتى يضمحل عند طلوع الشمس ويكون الكورتيزون في أعلى نسبة في الدم وهو المادة التي تزيد من فعالية الجسم حيث يعيد الدورة الدموية والتنفس إلى نشاطهما كما كانا قبل النوم، أي قبل تباطئهما، فغاز الأوزون الناتج عن تكاثف ثلاث ذرات من الأوكسجين في وقت البكور يعتبر من المطهرات، إذ يعقم الجو وما لامسه، ومن المعلوم أن إحدى الطرق المتبعة لتعقيم المياه في مصافيها هي استعمال غاز الأوزون، وأكثر ما يكون الجو الأرضي غنيًا بهذا الغاز هو وقت البكور وهو الساعة الأولى من الصباح والتي تسبق شروق الشمس وهو الأنفاس الأولى التي تطلقها رئتا الصبح الوليد، قال تعالى: {وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ} [التكوير18] فالله يقسم بالصبح وأنفاسه الأولى وفي آية أخرى {وَالْفَجْرِ*وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر1-2]، وهكذا فالبكور وقت مبارك للعمل والإبداع، وقد أثبت العلم أن هنالك طاقة عظيمة تهبط من السماء إلى الأرض وتدخل عبر نقرة الإنسان وهي المكان المقعر كالمرآة والتي تستقطب وتركز الضوء وتجمعه وهي متواجدة عند التقاء الرأس مع العنق في الخلف.
كما أن كثرة السهر وعدم أخذ القسط الكافي من النوم يؤدي إلى ظهور أعراض وأمراض أخرى منها: التعب والصداع والغثيان واحمرار العينين وانتفاخهما والتوتر العصبي والقلق وضعف الذاكرة والتركيز وسرعة الغضب والألم في العضلات وبعض المشكلات الجلدية كالبثور وغيرها.
والأمة اليوم لم تضيع البركة في وقت البكور فحسب، بل إن الزمن كقيمة مفقود فالمواعيد قابلة للتمدد بلا حدود، في حين أن رسالته صلى الله عليه وسلم وتعاليمه وسنته كان من شأنها أن تجعل من المسلمين مالكين أقوياء لزمام العصر بلغته واختراعاته وأدواته وهو الجزاء الأوفى لكدحه صلى الله عليه وسلم طوال ثلاث وعشرين عامًا أدى فيها الرسالة ونصح الأمة وكشف الغمة، ودعا لها ببركة البكور.
فللوقت إجمالا قيمة عظيمة لا تضاهيها أية قيمة أخرى في الإسلام حيث قال صلى الله عليه وسلم : «لَا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ عُمُرِهِ فِيمَا أَفْنَاهُ أَفْنَاهُ وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَ فَعَلَ وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ وَعَنْ جِسْمِهِ فِيمَ أَبْلَاهُ»([10]) حيث ربط بين العمر (الوقت) من جهة وبين العمل من جهة أخرى كسمة من سمات الحياة الدنيا، والإنسان في تنافس خاسر أمام الوقت فهو مهما ابتكر واخترع لن يستطيع أن يدفع عقارب الساعة إلى الوراء ولو ثانية، وكل ما في الحياة قابل للخسارة والربح إلا في الوقت فإنه خاسر لا محال، وسورة العصر في موجز آياتها ومختصر أحكامها ومفرداتها المنتخبة تعبر عن هذا الصراع بين الإنسان والوقت في هذه الحياة الموجزة {وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ*} [العصر بتمامها].
وبدلا من أن تحث الثورة المصرية على العمل والكفاح من أجل رفعة البلاد جاءت بالإجازات والعطلات والراحات، وبدلا من أن نكتفي بيوم الجمعة للراحة، ونعمل ونكد باقي الأسبوع، جاءت الثورة بيومي الجمعة والسبت للراحة، وهذا مما نأسف له في ظل الظروف الاقتصادية المتردية للبلاد!.
ومن العجيب أن ترى بلدًا مثل اليابان يمتنع شعبها عن أخذ يوم أجازة إضافي قررته الحكومة ويأبون عليها ذلك، وفي حين أن المتهم في بلادنا يعاقب بالأشغال الشاقة تجد في اليابان (المنع من العمل) عقوبة قصوى للمتهم!.
إن الانسجام والتوافق مع تعاليم الإسلام التي تجعل الليل سكنًا وراحة، والنهار عملاً وسياحة، فيه الخير للفرد والمجتمع على السواء لأنه النظام الذي رتبه الخالق جل وعلا ووضعه بنفسه {أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الملك 14]
ومن العيب على الإنسان وقد علم سبيل الهدى من الله تعالى أن يخالفه أو يتعلل بعلل ليست من الفهم أو الفقه في شيء.


إذا كنت في أمر فكن ذا عزيمة ---- فإن فساد الأمر أن تترددا([11]) أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يأخذ بأيدينا إلى ما يحبه ويرضاه.
ابو العينين

الفقير الى ربه
02-07-2012, 11:56 PM
الإيمان بالقضاء والقدر
إيهاب عباس
بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ

والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ,
الإيمان بالقضاء والقدر هو السعادة، وهو ركن الإفادة من هذه الدنيا والاستفادة، منه تنشرح الصدور، ويعلوها الفرح والحبور، وتنزاح عنها الأحزان والكدور، فما أحلاها من حياة عندما يسلِّم العبد زمام أموره لخالقه، فيرضى بما قسم له، ويسلِّم لما قدّر عليه، فتراه يحكي عبداً مستسلماً لمولاه، الذي خلقه وأنشأه وسواه، وبنعمه وفضله رباه وغذاه، فيسعد في الدنيا ويؤجر في الأخرى.
ولا يتم ذلك إلا لمن فهم القضاء والقدر، وعرف أسراره، وعلم حكمه على فهم سلف الأمة، فهم على علم أقدموا، وعن فهم كفوا وأحجموا، فلابد من الوقوف حيث وقفوا، وقصر الأفهام على ما فهموا.
القضاء والقدر لغة وشرعا :-
القضاء لغة فهو: الحكم، والقدر: هو التقدير.
فالقدر: هو ما قدره الله سبحانه من أمور خلقه في علمه.
والقضاء: هو ما حكم به الله سبحانه من أمور خلقه وأوجده في الواقع.
وعلى هذا فالإيمان بالقضاء والقدر معناه: الإيمان بعلم الله الأزلي، والإيمان بمشيئة الله النافذة وقدرته الشاملة سبحانه

@ حكم الخوض فى مسائل القدر :-
الأصل أن المؤمن يؤمن بقضاء الله وقدره ويمسك لسانه عن الخوض فى دقائق القدر , ويضع نصب عينيه عدل الله ورحمته . بهذا ينجو من أمواج هذا البحر العميق .
وقبل أن نسبح فى هذا المحيط العظيم أذكر بأن اعظم الأخطار فى مسائل الإعتقاد أن تنظر إليها من جانب واحد دون الإمساك بخيوطها جميعها .

@ مراتب القدر وأركانه :-
الإيمان بالقدر يقوم على أربعة اركان تسمى مراتب القدر أو اركانه , وهى المدخل لفهم باب القدر ولا يتم الإيمان به إلا بتحقيقها كلها , فبعضها مرتبط ببعض , فمن أقر بها جميعا اكتمل إيمانه بالقدر ومن انتتقص واحداً منها أو أكثر اختل إيمانه بالقدر ,
وهذه الأركان هى :-
1) العلم 2) الكتابة
3) المشيئة 4) الخلق

المرتبة الأولى : العلم :-
وهو الإيمان بأن الله عالم بكل شئ جملة وتفصيلاً , ازلاً وأبداً , سواء كان ذلك مما يتعلق بأفعاله , أو بأفعال عباده , فعلمه محيط بما كان , وما سيكون ومالم يكن لو كان كيف كان يكون , ويعلم الموجود والمعدوم والممكن والمستحيل , وقد علم جميع خلقه قبل أن يخلقهم , فعلم أرزاقهم وآجالهم , واقوالهم واعمالهم , وجميع حركاتهم وسكناتهم ,,اهل الجنة , وأهل النار .
والأدلة على هذه المرتبة من القرآن الكريم والسنة المطهرة كثيرة جداً منها .
1) قوله تعالى ((هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ )) ( الحشر / 22 )
أى عالم ما غاب من الإحساس و ما حضر , وقيل عالم السر والعلانية , وقيل ما كان وما يكون وقيل الآخرة والدنيا
وقوله تعالى ((أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا )) ( الطلاق /12)
2) وفي الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : « سئل النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلِّم عن أولاد المشركين فقال : الله أعلم بما كانوا عاملين » (البخاري) .

المرتبة الثانية : الكتابة :-
وهى الإيمان بأن الله كتب ما سبق به علمه من مقادير الخلائق إلى يوم القيامة فى اللوح المحفوظ .
وقد اجمع الصحابة والتابعون وجميع أهل السنة والحديث على أن كل كائن إلى يوم القيامة فهو مكتوب فى ام الكتاب التى هى اللوح المحفوظ .
والأدلة على هذه المرتبة كثيرة من الكتاب والسنة منها .
أولا : الأدلة من الكتاب :
1) قوله تعالى :- { مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ } (الأنعام/38) .
2) وقوله جل وعلا :- { وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَلَا أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرَ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ } (يونس / 61) .
3) وقوله تعالى : { أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ } (الحج / 70) .

ثانيا : الأدلة من السنة :
1) روى البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي عن علي رضي الله عنه قال : كنا في جنازة في بقيع الغرقد فأتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقعد وقعدنا حوله ومعه مخصرة فنكس وجعل ينكت بمخصرته ثم قال : « ما منكم من أحد إلا وقد كتب مقعده من النار ومقعده من الجنة ، فقالوا : يا رسول الله أفلا نتكل على كتابنا ؟ فقال : اعملوا فكل ميسر لما خلق له ، أما من كان من أهل السعادة فسيصير لعمل أهل السعادة ، وأما من كان من أهل الشقاوة فسيصير لعمل أهل الشقاء ثم قرأ ».
2) وروى مسلم عن جابر بن عبد الله قال : « جاء سراقة بن مالك بن جعثم فقال : يا رسول الله بين لنا ديننا كأنا خلقنا الآن ، فيم العمل اليوم ، أفيما جفت به الأقلام وجرت به المقادير ، أم فيما نستقبل ؟ قال : " لا ، بل فيما جفت به الأقلام وجرت به المقادير " ، قال : ففيم العمل ؟ قال : " اعملوا فكل ميسر لما خلق له وكل عامل بعمله » .
3) وروى الإمام أحمد والترمذي عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : « كنت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ، فقال لي : يا غلام إني معلمك كلمات احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك وإذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك . رفعت الأقلام وجفت الصحف » .
قوله ( صلى الله عليه وسلم ) (رفعت الأقلام وجفت الصحف) يعنى : على اللوح المحفوظ , فهذا اللوح المحفوظ ليس فيه محو ولا إثبات للتغير .
فاللوح المحفوظ كتب اللله فيه ما سيكون إلى يوم القيامة , وما هو كائن , حتى لو أن كتاباً آخر مُحى فيه شئ واثبت آخر لكان هذا موجوداً فى اللوح المحفوظ أن يُمحى من كتاب فلان كذا وكذا ولا محو ولا لإثبات فى الللوح المحفوظ , رفعت الأقلام وجفت الصحف .



يتبع

الفقير الى ربه
03-07-2012, 12:02 AM
التقدير العمرى :-
وهو تقدير كل ما يجرى على العبد فى حياته إلى نهاية أجله , وكتابة شقاوته أو سعادته .
وقد دل على ذلك حديث الصادق المصدوق فى الصحيحين عن ابن مسعود مرفوعاً (0 إن أحدكم يجمع خلقه فى بطن أمه أربعين يوماً , ثم يكون علقة مثل ذلك , ثم يكون مضغة مثل ذلك , ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات , يكتب رزقه وأجله , وعمله , وشقى أم سعيد )) رواه البخارى ومسلم وابن ماجه .
3) التقدير السنوى :-
وذلك فى ليلة القدر من كل سنة , ويدل عليه قوله سبحانه وتعالى ((فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ )) الدخان / 4
فكل أمور السنة تقدر تقديراً أخر فى ليلة القدر وهذه كتابات وتقديرات قد تكون منسوخة – أى منقوله – من اللوح المحفوظ فكتب الله عز وجل ما يشاء فى ليلة القدر :- من يحج ومن يموت ومن يغزو ........الخ
4 ) التقدير اليومى :-
قال تعالى ((كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ )) الرحمن / 29
(( من شأنه أن يغفر ذنباً , ويفرج كرباً ويرفع قوماً ويخفض أخرين )) حسنه الألبانى

المرتبة الثالثة :- المشيئة :-
وهذه المرتبة تقتضى الإيمان بمشيئة الله النافذة , وقدرته الشاملة , فما شاء كان , ومالم يشأ لم يكن , وأنه لا حركة , ولا سكون , ولا هداية , ولا إضلال إلا بمشيئته .
والنصوص الدالة على هذا الأصل كثيرة جداً من الكتاب والسنة :-
1- قال تعالى ((وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ )) التكوير / 29
ومشيئة الله النافذة وقدرته الشاملة يجتمعان فيما كان وما سيكون ويفترقان فيما لم يكن , ولا هو كائن , فما شاء الله كونه فهو كائن بقدرته لا محالة ومالم يشأ كونه فإنه لا يكون , لعدم مشيئته له لا لعدم قدرته عليه .
قال تعالى ((وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ )) البقرة / 253
فعدم اقتتالهم ليس لعدم قدرة الله ولكن لعدم مشيئته ذلك

@ الإرادة مردافة للمشيئة .
وهى تنقسم إلى قسمين : _
إرادة شرعية وإرادة كونية قدرية

1) فالإرادة الكونية القدرية :-
بها تكون الأشياء , وتقع كقوله تعالى ((إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ )) يس /82
وهذه تشمل كل الموجودات , خيرها وشرها , ما الله منها وما أبغض , وما مدحه وما ذمه , يشمل كل شئ وجد بإرادة الله سبحانه اراد وجود غبليس وأبى لهب وفرعون ووجود الشر , وهو يبغض كل ذلك .
كما أنه الذى أراد وجود الملائكة , والأنبياء والمؤمنين , وكل الخير , ويحب ذلك فخلق ما يرضاه وما لا يرضاه , وما أراده شرعاً , ومن نهى عنه شرعاً , وخلق كلا لحكمة يعلمها فلو سأل سائل :-
فلماذا خلق الله عز وجل مالا يحب ؟
فنقول : خلق هذه الأشياء لحكمة يعلمها , وقد يُطلع بعض خلقه على بعض حكمه .
قال النبى صلى الله عليه وسلم فى بيان حكمة وقوع الذنوب المكروهة لله عز وجل من عباده (( لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم ) رواه مسلم
فهنا يظهر آثار الأسماء والصفات , فالله عز وجل يجب أن يغفر عز وجل فكيف يغفر لمن يوجد منه الذنب ؟ وإنما الأمر مرتبط بوجود الذنوب وهذا يقاس عليه ما تراه , فظهور آثار الرحمة , وظهور أثار شدة العقاب , وظهور اثار العزة , وظهور أنه ذو انتقام عز وجل وإنما ينتقم من المجرمين , ولا ينتقم من المؤمنين الذى اطاعوه عز وجل , وهذا بعض معانى حكمته عز وجل وهى كثيرة جداً فى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم , فيكثر بيان أنواع من الحكم الكونية , كما يكثر بيان أنواع من الحكم الشرعية , ولكن لا يحيط علماً بحكمته عز وجل إلا هو .

2) الإرادة الشرعية :-
وهذه الغرادة تشمل كل ما يحبه الله ويرضاه فقط , سواء أوجد أم لم يوجد (( والله يريد أن يتوب عليكم )) النساء /27
وهذه الإرادة ليست غرادة كونية وإنما هى إرادة شرعية , فمن الناس من يتوب, ومنهم من لا يتوب , والله يريد التوبة من الجميع شرعاً ولا يريدها كوناً إلا من بعضهم فالتوبة التى حدثت من بعضهم متعلقة بإرادة الله الكونية , التى هى متعلقة بكل ما يوجد مما يحبه ومما لا يحبه , والتوبة عمل يحبه عز وجل .

المرتبة الرابعة :- الخلق :-
وهذه المرتبة تقتضى الإيمان بأن جميع الكائنات مخلوقة لله بذواتها وصفاتها وحركاتها وبأن كل من سوى الله مخلوق موجد من العدم , كائن بعد أن لم يكن .
والأدلة على هذه المرتبة لا تكاد تحصر منها :- قوله تعالى (( الله خالق كل شئ )) الزمر / 62
وكذلك أفعال العباد هة من الله خلقاً وإيجاداً وتقديراً , وهى من العباد فعلاً وكسباً , فالله هو الخالق لفعالهم , وهم الفاعلون لها
تم بحمد الله تعالى
ايهاب عباس

الفقير الى ربه
03-07-2012, 12:07 AM
أُم سلمة، وما أدراك ما أم سلمة ؟!
أما أبوها فسيد من سادات مخزُوم المرموقين ، وجواد من أجود العرب المعدودين ، حتّى إنه كان يُقال له: (زادُ الراكب) ، لأن الرُكبان كانت لا تتزود إلا إذا قصدت منازلَهُ أو سارت في صُحْبتِه.
وأمّا زوْجُها فعبد الله بن عبد الأسدِ أحد العشرة السابقين إلى الإسلام؛ إذ لم يُسلم قبلَه إلا أبو بكر الصديق ونفَرٌ قليل لا يبلغ أصابع اليدين عدداً.
وأمّا اسمها فهِنْد لكنّها كنِّيَت بأُم سَلَمة ، ثُم غلَبت عليها الكنية.

* * *
- أسلمت أم سَلمة مع زوجها فكانت هي الأخرى من السابقات إلى الإسلام أيضا وما إن شاع نبأ إسلام أم سلمة وزوجها حتى هاجت قُريش وماجت ، وجعلت تصُبُّ عليها من نكالِها ، ما يُزلزل الصُمّ الصِّلاب ، فلم يضعُفا ولم يهِنا ولم يترددا.
ولما اشتد عليهما الأذى وأذِن الرسول صلوات الله عليه لأصْحابِه بالهِجرة إلى الحبشة كانا في طلِيعة المُهاجرين.

* * *
- مَضت أم سَلَمة وزوْجُها إلى ديار الغُربة وخلَّفت ورائها في مكَّة بيتها الباذِخْ ، وعِزّها الشامخ ، ونسبها العريق ، مُحتسِبة ذلك كلّه عند الله ، مستقِلّةً لهُ في جنبِ مرضاته.
وعلى الرّغم ممّا لقِيته أم سلمة وصحْبُها من حمايَة النجاشي نضّر الله في الجنّة وجْهَهُ ، فقد كان الشوْقُ إلى مكّة مهبط الوَحي ، والحنين إلى رسول الله مصْدَر الهُدى يفْرِي كبِدَها وكبِد زوجها فرُياً.
ثمّ تتابعت الأخبارُ على المُهاجرين إلى أرض الحبشة بأن المسلمين في مكّة قد كثُر عددهم ، وأن إسلام حَمزة بن عبد المُطلِب ، وعُمر بن الخطّاب قد شدّ من أزرِهِم وكفّ شيئا من أذى قريشً عنهُم فعزِم فريقٌ منهم على العودة إلى مكة يحدوهم الشوق ، ويدعوهم الحنين ... فكانت أُم سلَمة في طليعة العائدين.

* * *
- لكن سُرعان ما اكتشف العائدون أن ما نُمِي إليهم من أخبار كان مُبالغاً فيه ، وأن الوثْبة التي وثبها المسلِمون بعد إسلام حمزة وعُمر ، قد قوبلتْ من قريش بهَجمةٍ أكبر.
فتفنن المُشركون في تعذيب المُسلمين وترويعِهِم وأذاقوهُم من بأسِهم ما لا عهْدَ لهُم به من قبل.
عند ذلك أذن الرسول صلوات الله عليه لأصحابه بالهجرة إلى المدينة ، فعَزمت أم سلَمة وزوجُها على أن يكونا أول المُهاجرين فِراراً بدينهما وتخلصا من أذى قُريش لكن هجرة أم سلَمة وزوجها لم تكُن سهلة ميسرة كما خيِّل لهُما ، وإنمّا كانت شاقّة مُرَّة خلَّفت ورائها مأساة تهونُ دونها كل مأساة.
فلنترك الكلام لأم سَلَمة لتروي لنا قِصَّة مأساتِها ...
فشعورها بها أشدُّ وأعمق ، وتصويرها لها أدقُّ وأبلغ.
- قالت أم سلَمة:
لما عزم أبو سلَمة على الخروج إلى المدينة أعد لي بعيراً ثمّ حملني عليه وجَعل طفلَنا سَلَمة في حجري ومضى يقود بنا البعير وهو لا يلوي على شيء.
وقبل أن نفصِل عن مكّة رآنا رجالٌ من قومِ بني مخزوم فتصَدّوا لنا وقالوا لأبي سلمة إن كُنت قد غلبتنا على نفسِك ، فما بالُ امرأتك هذه ؟!
وهي بنتُنا ، فعلامَ نترُكك تأخذها منّا وتسير بها في البلاد ؟!
ثم وثبوا عليه ، وانتزعوني منه انتزاعا.
وما إن رآهُم قوم زوجي بنو عبد الأسد يأخذونني أنا وطفلي حتّى غضِبوا أشد الغضب وقالوا: لا والله لا نترُك الولد عند صاحبتكم بعد أن انتزعتموها من صاحِبنا انتزاعا ...
فهُو ابننا ونحن أولى به.
ثُم طفِقوا يتجاذبون طفلي سلّمَة بينهم على مشهَدٍ مني حتى خلَعوا يده وأخذوه.
وفي لحظاتٍ وجدت نفسي ممزقة الشمل وحيدة فريدة: فزوجي اتجه إلى المدينة فرارا بدينه ونفسِه ...
وولدي اختطفه بنو عبد الأسد من بين يدَيّ مُحطماُ مهيضاً.
أما أنا فقد استولى عليّ قومي بنو مخزوم ، وجعلوني عندهم ..
ففُرِّق بيني وبين زوجي وبين ابني في ساعة.
ومنذُ ذلك اليوم جعلت أخرجُ كلّ غداة إلى الأبطَح فأجلِس في المكان الذي شهد مأساتي وأستعيد صورة اللحظات التي حيْلَ فيها بيني وبين ولدي وزوجي وأظَلُّ أبكي حتى يُخيِّم عليّ الليل ، وبقيت على ذلك سنة أو قريب السنة إلى أن مرّ بي رجُلٌ من بني عمِّي فرقَّ لِحالي ورحِمني وقال لبني قومه: ألا تُطلقون هذه المِسكينة !! فرّقتُم بينها وبين زوجها وبين ولدِها.
ومازال بهم يسْتَلْيُن قلوبهُم ويستَدِرُّ عطفهُم حتى قالوا لي: الحقي بزوجك إن شئت.
ولكن كيف لي أن ألحق بزوجي في المدينة وأترُك ولدي فِلذَة كبِدي في مكّة عند بني أسد ؟!
كيف يُمكن أن تهدأ لي لوعةُ أو ترقا لعيني عبرة وأنا في دار الهجرة وولدي الصغير في مكة لا أعرف عنه شيئا ؟!!
ورأى بعض النّاس ما أُعاني من أحزاني وأشْجانِي فرقَّت قُلوبهم لحالي ، وكلموا بني عبد الأسد بشأني واستعطفوهم عليّ فردُّوا لي ولدي سلَمة.

* * *
- لم أشأ أن أتريث في مكّة حتى أجد من أسافِر معَه ؛ فقد كُنت أخشى أن يحدُث ما ليس بالحُسبان فيمنعوني عن اللّحاق بزوجي لعائق ...
لذلك بادرت فأعددت بعيري ووضعت ولدي في حجري وخرجْتُ متوَجهةً نحو المدينة أُريد زوجي وما معي أحدٌ من خلق الله.
وما إن بلغت التنعيم حتى لقيت عُثمان بن طلحة فقال: إلى أين يابنت زاد الراكب فقُلتُ أريد زوجي في المدينة.
قال: أوَما معكِ أحد ؟!ّ
قلت: لا والله إلا الله وبُنيّ هذا.
قال: والله لا أتركك أبدا حتى تبلغي المدينة ثم أخذ بخِطام بعيري وانطلق يهوي به ...
فو الله ما صحِبت رجُلا من العرب قَط أكرمَ منه ولا أشرف: كان إذا بلغ منزل من المنازل ينيخُ بعيري ، ثُم يستأخرُ عني ، حتّى إذا نزلت عن ظهرِه واستويت على الأرض دنا إليه وحط عنه رحلَه ، واقتاده إلى شجرة وقيّدهُ فيها ...
ثمّ يتنحى عني إلى شجرة أخرى فيضطجع في ظلِّها فإذا حان الرّواح قام إلى بعيري فأعدَّه ، وقدَّمَهُ إليّ ثُم يستأخِرُ عني ثم يقول اركبي ، فإذا ركبت واستويتُ على البعير ، أتى فأخذ بِخِطامِه وقاده.

* * *
- ومازال يصنعُ بي مثلُ ذلك كل يوم حتّى بلغنا المدينة فلّما نظر إلى قرية بقُباء لبني عمرو بن عوف ، قال: زوجك في هذه القرية ، فأدخليها على بركة الله ، ثُم انصرف راجِعاً إلى مكة.

* * *
- اجتمع الشملُ الشتيت بعد طول افتراق ، وقرَّت عينُ أم سلَمة بزوجِها وسعِد أبو سلمة بصاحِبته وولده ... ثم طفِقَت الأحداث تمضي سراعا كلمح البصر.
فهذه بدر يشهدها أبو سلَمة ويعود منها مع المسلمين وقد انتصروا نصراً مؤزَّرا.
وهذه أُحُد يخوضُ غِمارَها بعد بدر ، ويُبلي فيها أحسن البلاء وأكرمَه ، لكنّه يخرُج منها وقد جُرح جرحا بليغا ، فما زال يُعالجه حتى بدى له أنه قد اندمل ، لكن الجُرح كان قد رُمَّ على فسادٍ فما لبِث أن انْتَكأَ وألزم أبا سَلمَة الفراش.
وفيما كان أبا سلَمَة يَعالَج من جُرحه قال لزوجِه: يا أم سلَمة سمِعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا تصيب أحداً مُصيبةٌ ، فيستَرْجع عند ذلك ويقول:
اللهم عندَك احتسبْتُ مصيبتي هذه ، اللهم اخلفني خيراً منها ، إلا أعطاه الله عزَّ وجل ...

* * *
- ظلّ أبو سلَمة على فراش مرضه أياما وفي ذات صباح جاءه رسول الله صلى الله عليه وسلّم لِيَعودَهُ ، فلم يَكد ينته من زيارته ويُجاوز باب دارَه حتى فارَق الحياة.
فأغمض النبي عليه الصلاة والسلام بيديه الشريفتين عيني صاحبه ، ورَفعَ طرفه إلى السماء وقال: ( اللهم اغفر لأبي سلمة وارفع درجته في المقرّبين , واخلُفْهُ في عَقْبِه في الغابرين ، واغفر لنا ولهم يارب العالمين , وافسح له في قبره , ونوِّر له فيه ).
أمّا أم سلمة فتذكرت مارواه لها أبو سلَمة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: اللهم عندك أحتسب مصيبتي هذه ..
لكنها لم تطب نفسها أن تقول اللهم اخلفني فيها خيراً منها لأنها كانت تتسائل ومن عساه أن يكون خيرا من أبي سلمة ؟!
لكنّها مالبثت أن أتمّت الدعاء ...

* * *
- حزن المسلمون لمُصاب أم سلمة كما لم يحزَنُوا لِمُصاب أحدٍ من قبل ، وأطلقوا عليها اسم: أِّيم العرب ( الأيم: هي المرأة التي فقدت زوجها ) ... إذ لم يكُن لها في المدينة أحدٌ من ذويها غير صبيةٍ صغار كزُغْب القَطا ( أي كفراخ القطا التي لم ينبت ريشها ).

* * *
- شعر المُهاجرون والأنصار بحقِّ أم سلمة عليهم ، فما كادت تنتهي من حدادها على أبي سلمة حتى تقدّم منها أبو بكر الصدّيق يخطبها لنفسه ، فأبت أن تستجيب لطلبه ...
ثم تقدّم منها عمر بن الخطّاب فردّته كما ردّت صاحبه ثم تقدّم منها رسول الله صلى الله عليه وسلّم فقالت له:
يارسول الله ، إن فيّ خِلالاً ثلاثاً ..
فأنا امرأة شديدة الغيرة ، فأخاف أن ترى مني شيئا يُغضبك فيُعذبني الله به..
وأنا امرأةٌ قد دخلت في السِنِّ أي ( جاوزتُ سن الزواج )..
وأنا امرأةٌ ذات عيال.
- فقال عليه الصلاة والسلام:
( أما ما ذكرتِ من غَيرتك فإني أدعو الله عزّ وجل أن يُدهيها عنكِ , وأما ما ذكرت من السّن فقد أصابني مثل الذي أصَابك , وأما ما ذكَرتِ من العيال ، فإنّما عيالُك عيالي ).
ثم تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلّم من أُم سلمة فاستجاب الله دعائها ، وأخلفها خيراً من أبي سلَمَة.
ومنْذُ ذلك اليوم لم تبقَ هند المخزُوميَّة أُمّا لسلَمة وحده , وإنما غدَت أمَاً لجميع المُؤمنين.
- نضّر الله وجهُ أمّ سلَمة في الجنّة ورضي الله عنها وأرضاها.

الفقير الى ربه
03-07-2012, 12:13 AM
كان أشْعَث أغْبَرَ ( أي متلبد الشعر أغبر الجسم ) ضئيل الجسم معْروقَ العظم ( أي مهزول الجسد قليل اللحم ) تَقتَحِمه عينٌ رائية ثمّ تزور عنهُ ازوِرارا. ( تزور عنه: أي تميل عنه )..
ولكنّه مع ذلك، قتل مائةً من المشركين مبارزة وحده، عدا عن اللذين قتلهم في غمار المعارك مع المحاربين.
إنه الكمي الباسل المقدام الذي كتب الفاروقُ بشأنه إلى عُمّالِه في الآفاق. ألا يولوه على جيش من جيوش المسلمين، خوفاٌ من أن يُهلكهم بإقدامه.
- إنه البراءُ بن مالك الأنصاريُّ، أخو أنس بن مالك خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ولو رُحت أستقصي لك أخبار بطولات البراء بن مالك لطال الكلام وضاق المقام، لذا رأيت أن أعرض لك قصةٌ واحدة من قصص بطولاته وهي تُنبيك عمَّا عداها.
- تبدأ هذه القصة منذ الساعات الأولى لوفاة النبي الكريم والتحاقه بالرفيق الأعلى، حيث طفِقَت قبائِلُ العربِ تخرُج من دين الله أفواجاً، كما دخلتْ في هذا الدين أفواجاً، حتى لم يبقى على الإسلام إلا أهلُ مكَّة والمدينة والطّائف وجماعاتٌ متفرِّقة هنا وهناك ممن ثبّت الله قلوبهم على الإيمان.
* * *
- صَمَدَ الصِّديق رضي الله عنه لهذه الفتنَةِ المُدمِّرة العمياء، صُمود الجبالِ الراسيات، وجهَّز من المُهاجرين والأنصار أحد عشر جيشاً، وعقد لقادة هذه الجيوش أحد عشر لواءً، ودفع بهم إلى جزيرة العرب ليُعيدوا المرتّدين إلى سبيل الهُدى والحق وليحملوا المنحرفين عن الجادَّة بحد السيف.
وكان أقوى المُرتدين بأساً، وأكثرهم عدداً، بنو حنيفة أصحاب مسيلمة الكّذاب.
فقد اجتمع لمسيلمة من قومه وحلفائهم أربعون ألفاً من أشداء المحاربين.
وكان أكثر هؤلاء قدا تبعوه عصبيّةً له، لا إيماناً به، فقد كان بعضُهم يقول: أشهدُ أن مُسيلمة كذابٌ ومحمداً صادقً ... لكنّ كذابَ ربيعة ( أي مسيلمة الكذّاب ) أحبُّ إلينا من صادِقٍ مُضَر( يقصدون محمد صلى الله عليه وسلّم ).
هزم مسيلمة أول جيش خرج إليه من جُيوشِ المُسلمين بقيادَةِ عِكْرِمَة بن أبي جهْلٍ وردّهُ على أعقابهِ.
فأرسل له الصّديقُ جيشاً ثانياً بقيادة خالد بن الوَليد، حشد فيه وجُوه الصحابة من المهاجرين والأنصار، وكان في طليعةِ هؤلاء وهؤلاء البراءُ بن مالك الأنصاري ونَفَرٌ من كُماةِ المُسلمين.
* * *
- التقى الجيشان على أرض اليمامة في نجدٍ، فما هُو إلا قليل، حتّى رجحت كفة مسيلمة وأصحابه، وزُلزلت الأرض تحت أقدام جنود المسلمين، وطفِقوا يتراجعون عن مواقِفِهِم، حتّى اقتحم أصحاب مُسيلمَةَ فُسْطَاطَ ( الفسطاط: هي الخيمة الكبيرة ) خالد بن الوليد، واقتلعوه من أُصوله، وكادو يقتُلون زوجته وأولادَه لولا أن أجارَهُ واحدٌ منهم.
عند ذلك شعر المسلمون بالخطر الدّاهم، وأَدركوا أنّهُم إن يُهزموا أمام مُسيلمة فلن تقوم للإسلام قائمةٌ بعد اليوم، ولن يُعْبَد الله وَحْدَهُ لا شريكَ له في جزيرة العَرب.
وهبَّ خالدٌ إلى جيشِهِ ، وأعَادَ تنظيمَهُ ، حيثُ ميَّز المُهاجرين عن الأنصار وميّز أبناءَ البوادي عن هؤلاء وهؤلاء.
وجمع أبناء كُلِّ أب تحت رايةِ واحدٍ منهم ، ليُعرَف بلاءُ كُلِّ فريقِ في المعركة ، وليُعلم من أين يُؤتى المسلمون.
* * *
- ودارتْ بينَ الفريقَين رَحَى مَعرَكَةٍ ضَروسٍ ( أي معركة شديدة مهلكه ) لم تعرِف حُروبُ المُسلِمين لها نظِيراً من قبلُ ، وثبتَ قومُ مُسيلمة في ساحات الوغى ثبات الجبال الراسيات ولم يأبهوا لكثرة ما أصابهُم من القتل. وأبدى المُسلمون من خَوارِق البُطولات مالو جُمِع لكان مَلْحَمةً من روائع الملاحم.
فهذا ثابتُ بن قيس حامل لِواء الأنصار يتحنّط ويتكفّن ويحفر لنفسه حُفرةً في الأرض ، فينزل فيها إلى نصفِ ساقيهِ ، ويبقى ثابتا في موقفه ، يجالد عن راية قومه حتّى خرّ صريعاً شهيداً.
وهذا زيد بن الخطّاب أخو عُمر بن الخطّاب رضي الله عنهُما ينادي في المُسلمين: أيُّها الناس عضُّوا على أضراسكم ، واضربوا في عدوّكُم وامضوا قُدُماً ....
أيُّها الناس، والله لا أتكلم بعد هذه الكلمة أبدا حتّى يُهزم مُسيلمة أو أَلقى الله فَأُدْلي إليهِ بحُجّتي ....
ثمَّ كرّ على القَومِ فما زال يُقاتِلُ حتّى قتل.
وهذا سالمً مولى أبي حُذيفة يحمل راية المُهاجرين فيخشى عليه قومُهُ أن يضْعُف أو يتزعزع ، فقالوا له: إنّا نخشَى أنْ نُؤتى من قبلِك ، فقال: إن أتِيتُم من قَبلي فبِئسَ حامِلُ القُرآنِ أكون ....
ثم كرّ على أعداء الله كرةً باسِلة ، حتّى أُصيب.
ولكن بُطولات هؤلاء جميعا تتضاءل أمام بطولة البراء بن مالك رضي الله عنه وعنهم أجعين.
ذلك أن خالدا حين رأى وطيس المعركة يحمى ويشتد ، التفت إلى البراء بن مالك وقال: إليهم يافتى الأنصار ...
فالتفت البراء إلى قومه وقال: يامَعشَر الأنصَار لا يُفَكِّرَنَّ أحَدٌ منك بالرجوعِ إلى المدينة، فلا مدينةَ لكُم بعد اليوم ... وإنّما هو الله وحده ... ثُم الجنّة ...
ثُمّ حمل على المُشركين وحَملوا معَه وانْبَرى يشُقٌّ الصُفوف ويُعْمِل السيف في رقابِ أعداء الله حتى زَلزلت أقدامُ مسيلمة وأصحابه ، فلجأوا إلى الحديقة التي عُرِفت في التاريخ بعد ذلك بإسم حديقة الموت؛ لكثرة من قُتل فيها في ذلك اليوم.
* * *
- كانت حديقة الموت هذه رحبة الأرجاء سامِقَة الجُدرانِ ، فأغلق مسيلمةُ والآلافُ المُؤلّفة من جُنده عليهم أبوابها , وتحصنوا بعالي جدرانها , وجعلوا يمطرون المسلمين بنبالهم من داخلها فتتساقط عليهم تساقط المطر.
عند ذلك تقدم مغوار المسلمين الباسل البراء بن مالك وقال:
ياقوم ضعوني على ترس , وارفعوا الترس على الرمح , ثم اقذفوني إلى الحديقة قريباً من بابها , فإما أن أستشهد , وإما أن أفتح لكم الباب.
* * *
وفي لمح البصر جلس البراء بن مالك على ترس , فقد كان ضئيل الجسم نحيله , ورفعته عشرات الرماح فألقته في حديقة الموت بين الآلاف المؤلفة من جند مسيلمة , فنزل عليهم نزول الصّاعقة ، وما زال يجالدلهم أمام باب الحديقة ، ويُعمل في رقابهم السيف حتى قتل عشرة منهم وفتح الباب، وبه بضعٌ وثمانون جراحةً من بين رميةٍ بسهْمٍ أو ضربةٍ بسيف ... فتدفق المسلمون على حديقة الموت، من حيطانها وأبوابِها وأعملوا السيوف في رقاب المُرتدين اللائذين بجُدرانها، حتّى قتلوا منهم قريباً من عشرين ألفاً ووصلوا إلى مُسيلمَة فَأَرْدُوْه صريُعا.
* * *
- حُمِل البراءُ بن مالِك إلى رَحْلِه ليُداوى فيه، وأقام عليه خالد بن الوليد شهراً يُعالِجه من جراحِه حتّى أذن الله له بالشفَاء، وكتبَ لِجُند المُسلِمينَ على يديهِ النصر.
* * *
- ظَلَّ البراءُ بن مالك الأنصاريّ يَتُوقُ إلى الشهادَة التي فاتته يوم حَديقة الموت ...
وطفق يخوضُ المعارك واحدةً تِلوَ أُخرى شوقاً إلى تحقيق أُمنيته الكُبرى وحنيناً إلى اللَّحاق بنبيه الكريم، حتّى كان يوم فتْح ( تُسْتَر ) ( تُستر: هو اسم مدينة في بلاد فارس ) فقد تحصّن الفُرس في إحدى القِلاع المُمرّدة ( المُمرّدة أي الملساء المُرتفعة ) فحاصَرَهُم المُسلمون وأحاطوا بهم إحاطة السوار بالمِعصَم ، فلمّا طال الحِصار واشتدّ البلاء على الفُرس ، جعلوا يُدَلُّون من فوقِ أسوارِ القَلْعًة سلاسِل من حديد ، عُلِّقت بِها كَلالِيبُ من فولاذ حُمِيَت بالنَّار حتّى غدت أشَدَّ توهُجاً من الجَمْر، فكانت تنشب في أجساد المُسلمين وتَعلَقُ بها ، فُيرفعونهُم إليهم إما موتى وإما على وشك المَوت.
فعَلِق كلابٌ مِنها بأنس بن مالِك أخي البراء بن مالك فما إن رآه البراء حتى وَثَبَ على جِدارِ الحِصْن ، وأمسَك بالسِلسِلة التي تَحْمِلُ أخَاه وَجَعَل يُعالِج الكَلاّب ليُخْرِجه من جَسَدِه فأخذت يدَهُ تحُترِق وتُدخِّن ، فلَم يأبَه حتّى أنقَذ أخاه، وهبَط إلى الأرض حتّى غدت عِظاما ليس عليها لحمٌ.
وفي هذه المعركة دعا البراءُ بن مالك الأنصاري الله أن يرزُقه الشّهادة؛ فأجاب الله دعائه، حيث خرَّ صريعاً شهيداً مغتَبِطاً بِلقَاءِ الله.
* * *
- نضّر الله وجه البراء بن مالِك في الجنة ، وأقَرَّ عينَهُ بصُحبَةِ نبيَّه محمد عليه الصلاة والسلام ، ورضي عنه وأرضاه.

الفقير الى ربه
03-07-2012, 12:18 AM
عاد عُمير بن وهبٍ بن وهب الجُمَحِيُّ من بدْرٍ ناجياً بنفسِهِ ، لكنّه خلّف وراءه ابنه وهباً أسيراً في أيدي المُسلِمين.
وقد كان عُميرٌ يخشى أن يأخُذ المسلمون الفتَى بجَريرةِ أبيه ( بذنب أبيه ) ، وأن يسوموه سوء العذاب جزاء ماكان يُنْزلُ برسولِ الله صلى الله عليه وسلّم من الأذى ، ولِقاء ما كان يُلحِقُ بأصحابِه من النَّكالِ.
- وفي ذاتِ ضُحى توجَّه عُميرٌ إلى المسجد للطواف بالكعبةِ والتبرُّكِ بأصنامها ، فوجَدَ صَفوانَ بن أُميّة جالساً إلى جانب الحَجرِ ، فأقبلَ عليه وقال: عِم صباحاً ياسيِّد قُريشٍ.
فقال صفوانُ: عِم صباحاً يا أبا وهبٍ ،اِجلِس نتَحَدَّث ساعَةً فإنَّما يُقَطَّعُ الوقتُ بالحديث.
فجلَسَ عُمَيْرٌ بإزاءِ صفوانَ بن أُميَّة ، وطفِقَ الرجُلان يتَذكَّؤانِ بَدْراً ، ومُصابَها العَظِيم َ ، ويُعددان الأسرى الذين وقعوا في أيدي محمدٍ وأصحابِهِ ، ويتفجَّعان على عُظماءِ قُريشٍ ممن قتلتهُم سيُوف المُسلمين وغَيَّبَهُم القَليبُ في أعماقِه( القليب: بئر دفن فيه قتلى المشركين يوم بدر ).
فتنهَّد صفْوانُ بن أُميَّة وقال: ليس –والله- في العَيْشِ خيْرٌ بعْدَهُم.
فقال عُمير: صدقت والله. ثمّ سكتَ قليلاً ، وقال: وربُّ الكعبةِ لولا ديونٌ عليَّ ليسَ عندي ما أقْضيها به ، وعيالٌ أخشى عليهِم الضَّياعَ من بعدي ، لمضيتُ إلى محمد وقتلتُه ، وحسمتُ أمرَهُ ، وكَفَفْتُ شَرَّه ، ثُمّ أتبع يقولُ بصوتٍ خافتٍ:
وإن في وجودِ ابني وهبٍ لديهِم مايجعَلُ ذهابي إلى يثرِبَ أمرا لايُثيرُ الشُبُهاتِ.
* * *
- اغتَنمَ صفوانُ بن أُميَّة كلام عُمير بن وهَب ولم يشأْ أن يُفوِّت هذه الفُرصة ، فالتفت إليه وقال: ياعُمير ، اجعَل دَيْنَكَ كُلَّهُ عليَّ ، فأنا أقضيهِ عنك مهما بلَغَ ...
وأما عيالُك فسأضُمُّهُم إلى عيالي ما امتدَّت بي وبهم الحيَاة ...
وإن في مالي من الكثرة مايسَعُهم جميعا ويكفَلُ لهُم العيشَ الرغيد.
فقال عُمير: إذن ، اكتم حديثنا هذا ولاتُطلِع عليه أحداً.
فقال صفوان: لك ذلك.
* * *
- قام عُميرٌ ونيرانُ الجِقدِ تتأجَّجُ في فؤادِهِ على مُحمد صلى الله عليه وسلم ، وطفِقَ يُعد العُدَّة لإنفاذِ ماعزَم عليه ، فما كان يخشى ارتياب أحدٍ في سفرهِ ؛ ذلك لأن ذوي الأسرى من القُرشيين كانوا يترددون على يثرب سعياً وراء افتداءِ أسراهُم.
* * *
- أَمَرَ عُميرٌ بن وهب بسيفِه فشُحِذ وسُقيَ سُماً ...
ودعا براحِلتِه فأُعِدَّت وقُدِّمت لهُ ؛ فامتطى متنها ...
ويمَّم وجهَهُ شَطْر المدينة ، ومِلءُ بُرْدَيْهِ الضَغينَةُ والشّر.
بلغ عُمير المدينة ومضى نحو المسجد يُريدُ رسول الله صلى الله عليه وسلّم ، فلّما غدا قريباً من بابه أناخ راحِلَتَه ونَزَل عنها.
* * *
- كان عمر بن الخطّاب رضي الله عنه جالسا مع بعض الصّحابة قريبا من باب المسجِد ، يتذاكرون بدرا وماخلّفتْهُ وراءها من أسرى قُريش وقتلاهُم ، ويستعيدون صور بطولات المُسلمين من مهاجرين وأنصار ، ويذكرون ما أكرمهم الله به من النَّصر ، وما أراهُم في عدوِّهم من النِّكاية والخذلان.
فحانت من ‘ُمَرَ التِفاتةٌ فرأى عُميرَ بن وهَب ينزِلُ عن راحِلَتِه ، ويمضي نحو المسجِد متَوشِّحاً سيفَهُ ، فهبَّ مذعوراً وقال: هذا الكلبُ عدو الله عُمير بن وهَبٍ ...
والله ماجَاءَ إلاّ لِشرٍّ ، لقد ألَّبَ المُشركين علينا في مكَّة ، وكان عيناً لهُم علينا قُبيلَ بدرٍ .. قال لِجُلسائِهِ: امضوا إلى رسولِ الله ، وكونوا حوله ، واحذروا أن يغدُر به هذا الخَبيثُ الماكِرُ.
ثم بادر عُمر إلى النبِّي عليه الصلاة والسلام وقال: يارسول الله ، هذا عدوُ الله عُمير بن وهب وأَخَذ بِتلابِيبِهِ ، وطوَّق عنُقَهُ بِحمَّالةِ سيفِهِ ، ومضى بِهِ نحو رسول الله صلى الله عليه وسلّم.
فلما رآه رسول الله عليه الصّلاة والسلام على هذه الحال ، قال لعمر: ( أطْلِقْهُ يا عُمر )، فأطلقَهُ ، ثمّ قال له: ( استأْخِر عنْهُ )، فتأخّر عنهُ ، ثم توجّه إلى عُمير بن وهَب وقال: ( ادْنُ ياعُمير) ، فدنا وقال: أَنعِم صباحاً ( وهي تحيَّةُ العرب في الجاهلية ).
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: ( لقد أكرمَنا الله بتحيَةٍ خيرٍ من تحيّتِك يا عُمير ... لقد أكرمنا الله بالسلام وهو تحيّةُ أهلِ الجنَّة ).
فقال عُمير: والله ما أنت ببعيدٍ عن تَحِيَّتِنا ، وإنّك بها لحديثُ عهْدٍ.
فقال له الرسول عليه الصلاة والسلام: ( وما الذي جاء بك يا عُمير ؟! ).
قال: جئتُ أرجو فكاكَ هذا الأسير الذي في أيديكم ، فأحسِنوا إليَّ فيه.
قال: ( فما بالُ السيفِ الذي في عُنقِك ؟! ).
قال: قبحها الله من سيوفٍ ...
وهَل أغْنَت عنَّا شيئاً يوم بدرٍ ؟!!
قال: ( اصدقني ، ما الذي جئْتَ له ياعُميرُ ؟ ).
قال: ما جِئتُ إلاّ لذاك.
قال: ( بل قعدت أنت وصفوان بن أُميّة عِند الحجر ، فتذاكرتُما أصحاب القليب من ضرعى قُريش ثم قلت:
لولا دينٌ عليَّ وعيالٌ عندي لخَرجتُ حتى أقتُل محمداً... فتحمُل لك صفوانُ بن أُميَّة دينَك وعِيالَك على أن تَقتُلني .... والله حائلٌ بينك وبين ذلك ).
فذُهِلَ عُميرٌ لحظَةً ، ثُمّ مالبِث َ أن قال: أشهَدُ أنَّك لرسولُ الله.
ثُمّ أردفَ يقول: لقد كُنَّا يارسولَ الله نُكَذِّبُكَ بما كُنت تأتينا به من خبرِ السماءِ ، وما ينزل عليك من الوحي ، لكنّ خبري معَ صفوانُ بن أُميَّة لم يَعلَم بِهِ أَحدٌ إلا أنا وهُو ... ووالله لقَد أيقَنت أنَه ما أتاك به إلا الله فالحمدُ لله الذي ساقني إليك سوقاً ، لِيَهديني إلى الإسلام ...
ثُم شهِد أن لا إله إلا الله ، وأنَّ محمداً رسولُ الله ، وأسلمَ.
فقال عليه الصلاة والسلام: ( فقهوا أخاكم في دينِه ، وعلِّموه القرآن وأطلِقوا أسيره ).
* * *
- فرح المُسلمون بإسلام عُمير بن وَهْب أشّد الفرح ، حتى إن عمر بن الخطّاب رضي الله عنه قال: لَخِنزيرٌ كانَ أحَبَّ إليَّ من عُمير بن وَهب حين قَدِم على رسول الله صلى الله عليه وسلّم ، وهُو اليوم أحَبُّ إليَّ من بعضِ أبنائي.
* * *
- وفيما كان عُميرٌ يُزَكِّي نفسه بتعاليم الإسلام ، ويُترِعُ فؤادَه بنور القرآن ، ويحيا أروع أيام حياته وأغناها ، ممَّا أنساه مكَّة ومن في مكَّة.
كان صفوان بن أُميَّة يَمنِّي نفسَه الأماني ، ويَمُرُّ بأندِية قريش فيقول: أبشِروا بنبأٍ عظيمٍ يأتيكُم قريباً فيُنسيكُم وقعَة بدْرٍ.
* * *
- ثم إنَّهُ لمّا طال الإنتظار على صفوانُ بن أُميّة ، أَخذ القَلقُ يَتسرَّبُ إلى نفسه شيئا فشيئا ، حتى غدا يتقلَّب على أحرِّ من الجمر ، وطفِق يُسائِلُ الرُكبان عن عُمير بن وهب ، فلا يجِدُ عند أحدٍ جواباً يشفيه ...
إلى أن جاءه راكبٌ فقال: إنَّ عُميراً قد أسلم ...
فنزل عليه الخبرُ نزول الصاعِقَة ...إذ كان يظُنُّ أن عُميرَ بن وهْبٍ لايُسلٍم ولو أسْلَم جميعُ من على ظَهْرِ الأرض.
* * *
- أما عُمير بن وهْب فإنّه ما كاد يَتَفَقَّهُ في دينِه ويحفظ ماتيسّر له من كلام ربِّه ، حتى جاء إلى النبيِّ عليه الصلاة والسلام وقال: يارسول الله ، لقَد غبَر عليَّ زمانٌ وأنا دائبٌ على اطفاء نور الله ، شديدُ الأذى لمن كان على دينِ الإسلام ، وأنا أُحِّبُّ أن تأْذن لي بأن أقدم إلى مكَّة لِأدعُوا قُريشاً إلى الله ورسولِه ، فإن قبِلوا مني فنِعمَ مافَعلوا ، وإن أعرضوا عنَّي آذيتُهم في دينِهِم كما كنتُ أؤذي أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فأذن له الرسول عليه الصلاة والسلام ، فوافى مكّة ، وأتى بيت صفوان بن أُميَّة وقال: يا صفوانُ ، إنَّك لَسيِّدٌ من ساداتِ مكَّة ، وعاقلٌ من عُقلاء قريشٍ ، أفترى أن هذا الذي أنتم عليه من عبادة الأحجار والذّبح لها يصِحُّ في العقلِ أن يكون ديناً ؟!
أما أنا فأشهد أن لا إله إلا الله وأنَّ محمدا رسول الله.
* * *
- ثم طفِق عُميرٌ يدعو إلى الله في مكَّة ، حتى أسلم على يديه خلقٌ كثيرٌ. أجزل الله مثوبة عمير بن وهب ، ونوَّر له في قبره.

الفقير الى ربه
03-07-2012, 12:35 AM
بطل قصتنا هذه رجلٌ من الصحابة يدعى عبد الله بن حذافة السهميَّ.
- لقد كان في وسع التاريخ أن يمُرَّ بهذا الرجل كما مرَّ بملايين العرب من قبله دون أن يأبه لهم أو يخطروا له على بال.
لكنَّ الإسلام العظيم أتاح لعبد الله بن حذافة السهمي أن يلقى سيِّدَي الدنيا في زمانه: كِسرى ملك الفرس ، وقيصر عظيم الروم، وأن تكون له مع كل منهما قصة ماتازال تعيها ذاكرة الدهر ويرويها لسان التاريخ.
* * *
- أما قصته مع كسرى ملك الفرس فكانت في السنة السادسة للهجرة حين عزم النبيُّ صلى الله عليه وسلّم أن يبعث طائفةً من أصحابه بكتُبٍ إلى ملوك الأعاجِم يدعوهم فيها إلى الإسلام.
ولقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقدر خطورة هذه المهمَّة ...
فهؤلاء الرُسُل سيذهبون إلى بلادٍ نائيةٍ لا عهد لهم بها من قبلُ ...
وهم يجهلون لغات تلك البلاد ولا يعرفون شيئا عن أمزجة ملوكها ...
ثُمّ إنّهُم سيدعُون هؤلاءِ الملوك إلى تركِ أديانِهم ، ومُفارَقةِ عِزِّهِم وسُلطانهم ، والدخول في دين قوم كانوا إلى الأمس القريب من بعض أتباعهم ...
إنها رحلةٌ خطِرَة ، الذاهِبُ فيهَا مفقود واللعائِد منها مولودٌ.
- لِذا جمَع الرسولُ عليه الصلاة والسلام أصْحابـهُ ، وقام فيهم خطيبا فحمد الله وأثنى عليه ، وتشهد ، ثم قال: ( أمّا بعد ، فإني أريدُ أَنْ أَبْعَثَ بعْضَكُم إلى ملوكِ الأعاجِم ، فلا تختَلِفوا عليّ كما اخْتَلف بنو اسرائيلَ على عيسى بن مريَمَ ).
فقال أصحاب رسول الله صلّى الله عليهِ وسلّم: نحن يارسول الله نؤدي عنْك ماتُريد فابعَثنا حيثُ شِئتَ.
* * *
- انتدب رسول الله عليه الصلاة والسلام ستةٌ من الصحَابةِ ليحْمِلُوا كُتُبَهُ إلى مُلوكِ العَرب والعَجَمِ ، وكان أحد هؤلاء الستَّة عبد الله بن حُذافة السَّهميُّ ، فقد اختير لحَمْلِ رسالة النبِّي صلوات الله عليه إلى كِسرى ملِك الفُرس.
* * *
- جهّز عبد الله بن حُذافة راحِلتَه ، وودّعَ صاحِبَتَهُ وولدَهُ ، ومضى إلى غايتِه تَرْفَعَهُ النَّجـادُ ، وتحطُّه الوِهادُ ( النجاد: الأماكن العالية ، الوهاد: الأماكن المنخفضة ) ؛ وحيداً فريداً ليس معَهُ إلا الله ، حتى بلغ دِيارَ فارِس ، فاسْتأذَنَ بالدُخولِ إلى ملِكِها ، وأخطَرَ الحاشيةَ ( الحاشية: أعوان الملك ) بالرِسالة التي يحمِلُها له.
عند ذلِكَ أمرَ كِسْرى بإيوائه فُزُيِّن ، ودعا عظماء فارسَ لحضورِ مجلسِه فَحَضروا ، ثم أذن لعبد الله بن حُذافة بالدُخول عليه.
دخل عبد الله بن حُذافة على ملِكِ فارس مُشتَمِلاً شَمْلَتَهُ الرَّقيقَةَ ، مرتديا عبائته الصَّفِـيقَة ، عليهِ بسـاطَةُ الأعْرابِ.
لكنّه كان عالي الهمة مشدود القامة ، تتأجج بين جوانحه عِزّة الإسلام ، وتتوقّدُ في فؤادِه كِبرياءُ الإيمَان.
- فما إن رآه كسرى مقبلاً حتى أَومـا إلى أحَدِ رجاله بأن يأخُذ الكِتَاب من يَدِهِ ، فقال: لا ، إنّما أمَرني رسَُول الله أن أدْفَعَه لكَ يداً بيدٍ وأنا لا أخالِف أمراً لرسول الله.
- فقال كسرى لرجاله: اتركوه يدْنو مني ، فدنا من كسرة حتّى ناولَهُ الكِتاب بيدِه.
ثُمّ دعا كسرَى كاتِباً عربياً مِن أهلِ الحيرة ِ ، وأمره أن يفُضَّ الكِتاب بين يديه ، وأن يَقْرأَ عليهِ فإذا فيهِ: ( بِسم الله الرّحمن الرَّحيم ، من محمدٍ رسول الله إلى كِسرى عظيم فارس ، سلامٌ على من اتبَعَ الهُدى .... ).
- فما أن سمِع كِسرى من الرِسالةِ هذا المِقدار حتّى اشتعلتْ نار الغضب في صدرهِ ، فاحمرّ وجهه وانتفَخت أوادجُه لأن الرسول عليه الصلاةُ والسلام بدأ بنفسِهِ ...فجذَب الرسالةَ من يدِ كاتِبِهِ وَجَعل يُمَزِّقُها دون أن يعلَم مافيها وهو يصيحُ: أيَكتُب لي بهذا وهَو عبدي ؟!! ثَمّ أمر بعبد الله بن حُذافة أن يُخرَجَ مِن مجلِسِه ، فأُخرِجَ.
* * *
- خرج عبد الله بن حُذافة من مجلس كسرى ، وهو لا يدري مايفعل الله له ...
أيُقتل أم يُتركُ حراً طليقاً ؟
لكنَّه مالبِث أن قال: والله ما أُبالي على أي حالٍ أكون بعدَ أن أديْتُ كتاب رسولِ الله ، ورَكِبَ راحِلَتَهُ وانطلَق.
ولما سكتَ عن كِسرى الغضَب ، أمَر بأن يدخُل عليه عبد الله ؛ فلَم يوجد ...
فالتَمَسُوهُ فلم يقِفوا له على أَثُرْ ...
فطلبوه في الطريقِ إلى جزيرة العربِ فوجوده قد سبقَ.
فلمَّا قَدِم عبد الله على رسول الله صلى الله عليه وسلّم أخبره بما كان من أمْرِ كِسرى وتمزيقِه الكِتاب ، فما زاد عليه الصَلاة والسلام على أن قالَ: ( مزَّق الله مُلْكَه ).
* * *
- أما كِسرى فقد كتَب إلى ((باذان)) نائبه على اليمن: أنِِ ابعث إلى هذا الرجُل الذي ظَهر بالحِجاز رجلين جَلْدَين من عندِك ، ومُرهُما أن يأتياني به ... فبعث ((باذان)) رجلين من خيرة رجاله إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وحمَّلَهُما رسالةً لهُ ، يأمُره فيها بأن ينصِرف معهما إلى لِقاءِ كِسرى دون إبطاءٍ...
وطلب إلى الرجُلين أن يقِفا على خبَرِ النبيِّ عليه الصلاة والسلام ، وأن يستقصيا أمرَهُ ، وأن يأتيَاه بما يقِفان عليه مِن معلومات.
* * *
- خرج الرجلان يُغِذَّان السّير حتّى بلغا الطائف فوجدا رجالا تُجارا من قُريش ، فسألاهُم عن مُحمّد عليه الصلاة والسلام ، فقالوا: هو في يثْرِبَ ، ثم مضى التُجّار إلى مكّة فَرِحين مُستبشرين ، وجَعلوا يُهنِّئون قُريشاً ويقولون: قَرُّوا عيناً فإن كسرى تصدّى لمُحمد وكفاكُم شرَّهُ.
- أما الرجلان فَيمَّما وجهيهِما شَطْر المدينة حتّى إذا بلغاها لقِيا النبي عليه الصلاة والسلام ، ودفعا إليه رسالة ((باذان)) وقالا له:
إن ملك الملوك كسرى كتَبَ إلى ملِكِنا ((باذان)) أن يبعث إليك من يأتيه بك ... وقد أتيناك لتنطلق معنا إليه ، فإن أجبتنا كلّمنا كسرى بما ينفعك ويكفُّ أذاهُ عنك ، وإن أبيتَ فهُو من قد علِمتَ سطوتَهُ وبطشه وقدرته على إهلاكك وإهلاك قومك.
- فتبسم الرسول عليه الصلاة والسلام وقال لهُما: ( ارجعا إلى رحالِكُما اليوم وأتِيا غداً ).
- فلما غَدَوا على النبي صلوات الله عليه في اليوم التالي ، قالا له: هل أعدَدْت نفسك للمُضِيِّ معنا للقَاءِ كِسرى؟
- فقال لهما النبي: ( لن تلقيا كسرى بعد اليوم ... فلقد قتله الله ؛ حيث سلّط الله عليه ابنه ((شِيروَيه)) في ليلة كذا ... من شهر كذا ...).
فحَدّقا في وجه النبي ، وبَدَت الدهشة على وجهيهما ، وقالا: أتدري ماتقول ؟! أنكتب بذلك (( لباذان )) ؟!
قال : ( نعم ، وقولا له: إن ديني سيبلغ مابلغ إليه مُلكُ كسرى ، وأنّك إن أسلمتَ أعطيتُك ماتحْتَ يَديْك ، وملَّكْتُك على قومك ).
* * *
- خرج الرجلان من عند الرسول صلوات الله عليه ، وقدِما على (( باذان )) وأخبراه الخبر ، فقال لئن كان ماقاله محمد فهو نبي ، وإن لم يكن كذلك فسنرى فيه رأياً ...
- فلم يلبث أن قدم على (( باذان )) كتاب ((شيرويه)) وفيه يقول:
أما بعد فقد قتلت كسرى ، ولم أقتله إلا انتقاما لقومنا ، فقد استحل قتل أشرافهم وسبيَ نِسائِهِم وانتهاب أموالِهِم ، فإذا جاءك كتابي هذا فخذ لي الطّاعة ممّن عندك.
فما إن قرأ (( باذان )) كتابُ ((شيرويه)) حتّى طرَحه جانبا وأعلن دخوله في الإسلام ، وأسلم من كان معه من الفُرس في بلاد اليمن.
* * *
- هذه قصة لقاء عبد الله بن حذافة لكسرى ملك الفرس.
فما قصة لقائه لقيصر عظيم الروم ؟
- لقد كان لقاؤه لقيصر في خلافة عمر بن الخطّاب رضي الله عنه ، وكانت له معه قصةً من روائع القصص ..
- ففي السنة التاسعة عشرة للهجرة بعث عمر بن الخّطاب جيشاً لحربِ الروم فيه عبد الله بن حُذافة السهميُّ ...وكان قيصر عظيم الروم قد تناهت إليه أخبار جُندِ المسلمين ومايتحلّون به من صدقِ الإيمان ورسوخ العقيدة واسترخاص النفس في سبيل الله ورسوله.
- فأمر رِجاله إذا ظفروا بأسير من أسرى المسلمين أن يُبقوا عليه ، وأن يأتوه به حياً وشاء الله أن يقع عبد الله بن حُذافة السَّهميُّ أسيرا في أيدي الروم ؛ فحملوه إلى مليكهم وقالوا: إن هذا من أصحابِ محمد السابقين إلى دينِه قد وقع أسيراً في أيدينا ؛ فأتيناك به.
* * *
- نظر ملِكُ الروم طويلاً إلى عبد الله بن حُذافة ، ثمّ بادره قائلاً:
إني أعرض عليك أمراً.
قال: وماهو ؟
فقـال أعرض عليك أن تتنصَّر ... فإن فعَلتَ ، خلَّيتُ سبيلَك ، وأكرمتُ مثواك.
فقال الأسيرُ في أنفةٍ وحزمٍ: هَيهاتَ ... إن الموت لأحبُّ إليَّ ألف مرّةٍ مما تدعوني إليه.
فقال قيصر: إني لأراك رجُلاً شهماً ... فإن أجبتني فيما أعرضُه عليك أشركْتُك أمري وقاسمتك سُلطاني.
فتبسّم الأسير المُكبَّلُ بقيودِه وقال:
والله لو أعطيتني جميع ما تملُك ، وجميع ماملكتهُ العرب على أن أرجع على دين محمدٍ طرفة عينٍ مافعلت.
قال: إذن أقتلك.
قال: أنت وماتريد ، ثم أمر به فصُلِبَ ، وقال لقناصتِه - بالرُّومية -: ارموه قريباً من يديه وهو يعرُض عليه التنصُّر فأبى.
فقال: ارموه قريبا من رجليه ، وهو يعرض عليه مفارقة دينِه فأبى.
عند ذلك أمرهُم أن يكُفُّوا عنه وطلَب إليهم أن يُنزلوه عن خشبة الصلب ، ثم دعا بقدرٍ عظيمةٍ فصُبَّ فيها الزيتُ ورفِعَت على النّار حتى غلت ثم دعى بأسيرين من أسرى المُسلِمين ، فأمر بأحدِهِما أن يُلْقا فيها فأُلقي ، فإذا بلحمه يتفتَّتُ. وإذا عِظامَه تبدو عاريةً ...
ثم التفت إلى عبد الله بن حُذافة ودعاه إلى النصرانيّة ، فكان أشدَّ إباءً لها من قبل.
فلما يئس منه ؛ أمر به أن يُلقا في القِدر التي أُلقِيَ فيها صاحباه فلما ُّهِب به دمعت عيناه ، فقال رجالُ قيصر لمَلِكِهم: إنّه قد بكى ...
فظَّن أنَّه قد جَزِع وقال ردوه إليَّ.
فلمّا مثُلَ بين يديه عرض عليه النصرانيَّة فأباها.
فقال: ويحُك فما الذي أبكاك إذن ؟!
قال: أبكاني أني قُلتُ في نفسي: تُلقى الآن في هذه القِدر فتذْهَبُ نفسُكَ ، وقد كُنْتُ أشتهي أن يكون لي بعدد مافي جسدي من شعرٍ أَنفُسٌ فتُلقى كلُّها في هذا القِدر في سبيل الله.
فقال الطاغية: هل لك أن تُقَبِّلَ رأسي وأُخلِّي عنك ؟
فقال له عبد الله: وعن جميع أسارى المُسلمين أيضاً.
قال: وعن جميع أسرى المسلمين أيضا.
قال عبد الله: فقُلت في نفسي: عدوٌ من أعداء الله ، أُقبِّلُ رأسه فيُخلِّي عنِّي وعن أسارى المُسلِمين جميعاً ، لا ضيرَ في ذلك عليَّ.
ثُمّ دنا منه وقبَّل رأسَهُ ، فأمَرَ مَلِكُ الرُّوم أن يجمعوا له أسارى المُسلِمين ، وأن يدفعوهم إليه ، فدُفِعوا له.
* * *
- قَدِمَ عبد الله بن حُذافة على عٌمر بن الخطّاب رضي الله عنه ، وأخْبَرَهُ خَبَرَهُ ؛ فسُرَّ به الفاروق أعظَم السُرور ، ولمّا نظَر إلى الأسرى قال: حقٌّ على كُلِّ مُسلِمٍ أن يُقبِّل رأس عبد الله بن حُذافَة .. وأنا أبدأ بذلك... ثم قام وقبّل رأسه ...

الفقير الى ربه
03-07-2012, 12:40 AM
الطُّفَيل بن عمرو الدوسيُّ سيد قبيلةِ دوسٍ في الجاهليةِ ، وشريفٌ من أشرافِ العرب المرموقين ، و واحدٌ من أصحابِ المروءاتِ المعدودين ....
- لاتنزِلُ له قِدر عن نار ، ولا يُوصَدُ له باب أمامَ طارق ... يُطعِمُ الجائِعَ ، ويُؤمِّنُ الخائِفَ ، ويُجيرُ المُستَجيرَ.
- وهو إلى ذلكَ أديبٌ أريبٌ لبيبٌ - أريب لبيب: ذكي فطن - ، وشاعرٌ مُرهَفُ الحِسِّ ، رقيقُ الشُعور ، بصيرٌ بحلو البيانِ ومُرِّهِ ... حيث تفعلُ فيع الكَلِمةُ فِعلَ السِّحر.
* * *
- غادر الطفيلُ منازِل قومِهِ في تهامة متوجهاً إلى مكَّة ، ورَحَى الصِّراع دائرةٌ بين الرسولِ الكريمِ صَلواتُ الله عليه وكُفّار قُريشٍ ، كُلٌّ يُريد أن يكسب لنفسِه الأنصار ، ويجتذِب لحِزبِه الأعوان ...فالرسُولُ صلواتُ الله وسلامُه عليه يدعو لربِّه وسِلاحُه الإيمانُ والحق ، وكُفارُ قُريشٍ يقاومون دعوتَه بِكلِّ سلاحٍ ، ويصُدُّون الناس عنه بكلِّ وسيلةٍ.
- ووجد الطفيلُ نفسَهُ يدخُلُ في هذه المعركة غير أُهبةٍ ، ويخوضُ غِمارها عن غيرِ قَصدٍ ....
فَهو لم يقدَم إلى مكة لهذا الغرضِ ، ولا خَطر له أمرُ محمدٍ وقُريش قبل ذلك على بال.
ومن هنا كانت للطُفيل بن عمرو الّدوسي مع هذا الصراع حِكاية لا تُنسى ؛ فلنستمِع إليها فإنها من غرائب القصص.
- حدّث الطُفيل قال: قدِمتُ مكّة ، فما إن رآني سادة قُريش حتى أقبلوا علي فرحبوا بي أكرم ترحيبٍ ، وأنزلوني فيهم أعز منزل.
- ثمّ اجتمع إلىّ سادتهُم وكبرائهم وقالوا: ياطفيلُ ، إنّك قد قدمت بلادنا وهذا الرجل الذي يزعم أنه نبي قد افسد أمرنا ومزّق شملنا ، وشتّت جماعتنا ، ونحن إنما نخشى أن يَحل بك وبزعامتك في قومك ماقد حلَ بِنا ، فلا تُكَلِّم الرجل ، ولا تسمعنّ منه شيئا فإن له قولاً كالسحر ، يفرق بين الولد وأبيه ، وبين الأخ وأخيه ، وبين الزوجة وزوجها.
* * *
- قال الطفيل: فوالله مازالو بي يقصٌّون عليَّ من غرائب أخباره ويخوفونني على نفسي وقومي بعجائب أفعاله حتى أجمعت أمري على ألا أقترِبَ منه ، وألا أكلمه أو أسمع منه شيئاً.
ولمّا غدوتُ إلى المسجد للطواف بالكعبة ، والتبرك بأصنامها التي كنا إليها نحُجُّ وإياها نعظِّم ، حشوت في أذني قطناً خوفا من أن يلامس سمعي شيء من قول محمد.
- لكنت ما إن دخلت المسجِد حتى وجدته قائما يصلي عند الكعبة صلاة غيرَ صلاتنا ، ويتعبد عبادة غير عبادتناً ، فأسرني منظره ، وهزتني عبادته ، ووجدت نفسي أدنو منه ، شيئا فشيئا على غير قصد مني حتى أصبحت قريبا منه....
وأبى والله إلا أن يصل إلى سمعي بعض مما يقول ، فسمعت كلاما حسناَ ، وقلت في نفسي: ثُكِلَتكَ أُمّك يا طُفيل ... إنّك لرجلٌ لبيب شاعر ، وما يخفى عليك الحَسنُ من القبيحِ ، فما يمنعك أن تسمعَ من الرجلِ مايقولُ ... فإن كان الذي يأتي به حسناً ، وإن كان قبيحا تركته.
- قال الطفيل: ثم مكثت حتى انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بيته ، فتبعته حتى إذا دخل داره دخلت عليه ، فقلت: يامحمّد ، إن قومَك قد قالو لي عنك كذا وكذا وكذا ، فوالله مابِرحوا يخوفونني من أمرك حتّى سددتُ أذُنيّ بقُطنٍ لِئلا أسمع قولك ، ثم أبى الله إلا أن يسمعني شيئا منه ، فوجدته حسناً فاعرض عليّ أمرَك.
فَعَرَض عليّ أمره ، وقرأ لي سورةَ الإِخلاصِ والفلق ، فوالله ما سمِعتُ قولاَ أحسن من قولِه ، ولا رأيتُ أمراً أعدَل من أمره.
عِندَ ذلك بسطتُ يدي له ، وشَهِدتُ أن لا إله إلا الله وأنَّ مُحمّداً رسولُ الله ، ودخَلتُ في الإسلام.
* * *
- قال الطفيل ثم أقمت في مكّة زمناً تعلّمت فيه أُمور الإسلام وحفِظتُ فيهِ ماتيسر من القرآنِ ، ولما عزمت على العودة إلى قومي قُلت: يارسولَ الله إني امرؤٌ مُطاعٌ في عشيرتي ، وأنا راجِعٌ إليهم وداعيهم إلى الإسلام ، فادعُ الله أن يجعَل لي آيةً تكون عوناً فيما أدعوهم إليه فقال عليه الصلاة والسلام: ( اللّهُمّ اجعل له آية ).
- فخرجت إلى قومي حتى إذا كنت في موضعٍ مشرفٍ على منازلِهم وقَع نورٌ فيما بين عيني مِثلٌ المِصباح ، فقُلت: اللّهُم اجعله في غير وجهي ، فإني أخشى أن يظُنُّوا أنّه عقوبة وقعت في وجهي لمفارَقَةِ دينهم ....
فتحوّل النور فوقع في رأس سَوطِي ( السوط: مايضرب به من جِلدٍ مضفورٍ ونحوه ) كالقنديلِ المُعَلّق ، وأنا أهبطُ إليهم من الثنِيّة ( الثنية: العَقبَة ) ، فلما نزلتُ أتاني أبي - وكان شيخا كبيرا - فقلت: إليك عني يا أبتَ ، فلستُ منك ولست مني.
قال: ولِم يابُنيَّ ؟!
قلت: لقد أسلمت وتابعت دين محمدٍ صلى الله عليه وسلم.
قال: أي بُنيَّ ديني دينُك ،فقلت: اذهب واغتَسِل وطَهِّر ثيابَك ، ثُمّ تعالَ أُعلّمك ماعُلّمتُ.
فذهب فاغتَسلَ وطهّرَ ثِيابَه ، ثُمّ جاء فعرضتُ عليهِ الإسلام فأسلم.
ثُمّ جاءت زوجتي ، فقلت: إليكِ عنّي فلستُ منك ولستِ منِّي .
قالت: ولِمَ !! بأبي أنتَ وأُمِّي ، فقلت: فرَّق بيني وبينك الإسلامُ ، فقد أسلمت وتابعت دين محمدٍ صلى الله عليه وسلم.
قالت: فديني دينُك ، قلت: فاذهبي وتطهري من ماءِ ذي الشَّرى - وذو الشَّرى صنمٌ لدَوسِ حولَهُ ماءٌ يهبِط من الجبل - فقالت: بأبي أنت وأُمِّي أتخشَى على الصِِّبْيَةِ شيْئاً مِن ذي الشَّرى ؟!
فقلت: تباً لكِ ولذي الشَّرى ... قُلتُ لكِ اذهَبي واغتسلي هناك بعيداً عن النـاس ، وأنا ضامنٌ لكِ ألاَّ يفعل هذا الحجرُ الأصمُّ شيئاً.
فذَهبَتْ فاغتَسلتْ ، ثُمّ جاءت فعرضْتُ عليها الإسلام فأسـلمت.
ثم دعوتُ دوساً فأبطؤوا عليّ إلأ أبا هُريرَة فقد كان أسَرَعَ النَّـاس إسلاماً.
* * *
- قال الطفيلُ: فجِئتُ رسول الله صلى الله عليه وسلّم بمكَّة ، ومعي أبو هريرة فقال لي النّبي عليه الصلاة والسلام : ( ماوراءك يا طفيلُ ؟ ).
فقلت: قلوبٌ أكِنّة ( أكنّة: ستور تمنعُها من رؤية الحق ) وكفر شديد ... لقد غلَب على دوسٍ الفُسوق والعِصيـان ....
- فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فتوضأ وصلّى ورفع يده إلى السمـاء ، قال أبو هريرة لما رأيته كذلك خفتُ أن يدعوَ على قومي فيهلكوا ...
فقلت: واقوماه ...
لكن الرسول صلوات الله عليه جعل يقول: ( اللَّهُمَّ اهْدِ دوساً ... اللَّهُمَّ اهْدِ دوساً ... اللَّهُمَّ اهْدِ دوساً ...).
ثم التفت إلى الطفيل وقال: ( ارجع إلى قومك وارفق بهم وادعُهُم إلى الإسلام ).
قال الطفيلُ: فلم أزل بأرضِ دوس أدعوهم إلى الإسلام حتى هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلّم إلى المدينة ، ومَضَت بدْرٌ وأُحدٌ والخنْدَق ، فقدمت على النبي ومعي ثمانون بيتا من دوْسِ أسلموا وحسنَ إسلامُهُم فسُرّ بِنـا رسول الله صلى الله عليه وسلّم ، وأسهم لنا مع المسلمين في غنائِم خَيْبرَ فقلنا: يارسول الله: اجعلنا مَيمنتَك في كلّ غزوةٍ تغزوها واجعل شعارنـا (( مَبْرُور )) .
- قال الطفيل: ثم لم أزل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتّى فتحَ الله عليه مكَّة فقُلت: يارسول الله ، ابعثني إلى (( ذي الكفَين )) صنَمِ عمرو بن حـمَـمَةَ حتّى أحرِقٌه ... فأذن له النبي عليه الصلاة والسلام ، فسار إلى الصّتم في سريّة من قومه..
فلمـا بلَغَه ، وهَمّ بإحراقِه اجتمع حولَه النـسـاء والرِجال والأطـفـال يتربّصون به الشَّر ، وينتظرون أن تصعقه صاعـقة إن هُو نـال ((ذا الكفين )) بضُرٍّ.
لكنّ الطفيل أقبل على الصنم على مَشْهَدٍ من عُبَّادِه ... وجعل يُضرم النار في فُؤاده ... وهو يرتَجِز:
يــا ذا الكفين لست من عُبَّــأدكـــا
مــيلادُنـــا أقــدمُ مِن ميــلادِكـــا
إنِّي حــشَوْتُ الــنـــار في فُؤادكـــا
وما أن التهمت النار الصنم حّتى التَهمت معها ماتبقّى من الشِّرك في دَوس ؛ فأسلم القوم جميعا وحسن إسلامهم.
* * *
- ظلَّ الطفيلُ بن عمرو الدوسيُّ بعد ذلك ملازمـا لرسول الله صلوات الله عليه ، حتّى قُبِض النبي إلى جـوار ربِّـه.
ولما نَشبت حروب الرّدّةِ نفر الطفيل في طليعة جيش المُسلِمين لحرْبِ مُسيلمة الكّذاب وعمه ابنه عمرو.
وفيمـا هو في طريقه إلى الـيمامة رأى رُؤيـا ، فقال لأصحابـه:
إنّي رأيتُ رؤيـا فَعبِّروها لي.
فقالوا: ومارأيت ؟
قال: رأيت أن رأسي قد حُلِق ، وأنّ طائراً قد خرجَ من فمي ، وأن امرأة أدخلتني في بطنها ، وأن ابني عمراً جعل يطلُبُني حثيثاً لكنّهُ حيل بيني وبينه.
فقالوا: خيراً ....
فقال: أما أنا –والله – لقد أوّلتُهـا:
أما حلْقُ رأسي فذلك أن يُقطَعُ ... وأما الطائر الذي خرج من فمي فهو روحي ... وأما المرأة التي أدخلتني في بطنها فهي الأرض تُحفَرُ لي فأُدفَنُ في جوفِهـا .. وإنِّي لأرجو أن أُقتَل شهِيداً.
وأما طلبُ ابني لي فيعني أنّه يطلُب الشَّهـادة التي سأحظَى بها إذا أذن الله لكنَّه يدركُها فيمـا بعد.
* * *
- وفي معركة اليمامة أبلى الصُحـابيُّ الجليلُ الطفيلُ ابنُ عمرو الدوسيُّ أعظَم البلاءً ، حتّى خرّ صريعا شهيـدا على أرض المعركة.
وأما ابنه عمرو فما زال يُقاتِل حتّى أثْخَنتْه الجِراحُ - أثخنته أي أضعفته وأوهنت قواه – وقُطِعَت يدُه اليُمنى فعـاد إلى المدينة مخلفاً على أرضِ اليمامةِ أباهُ وَ يدَه.
* * *
- وفي خلافة عمر بن الخطّاب ، دخل عليه عمرو بن الطفيل ، فأُتِىَ للفاروق بطعام ، والناس جلوسٌ عنده ، فدعا القوم إلى طعامِه ، فتنحَّى عمرو عنـه ، فقال له الفـاروق: مالك ؟! لعلّك تأخرت عن الطعـام خجَلاً من يدِك ..
قال: أجل يا أمير المؤمنين.
قال: والله لا أذوق هذا الطعام حتى تخلِطَه بِيدِك المقطوعة ... والله ما في القوم أحدٌ بعضُه في الجنّة إلا أنتَ ، يُريدُ بذلك يدِه.
* * *
- ظلّ حلم الشهادة يلُوحُ ( يلوح: يتراءى ) لعمرو ومنذ فارق أباه ، فلما كانت معركة اليرموك بادر إليها عمرو مع المُبادِرين ومازال يقاتل حتى أدرك الشهادة التي منَّاه بها أبوه.
* * *
- رحِم الله الطفيل بن عمرو الدوسيّ ؛ فهو الشهيد وأبو الشهيد.

الفقير الى ربه
03-07-2012, 12:49 AM
رباعيات الخيام
شعر: أحمد رامي (ترجمة لعمر الخيام)ـ
--------------------
سمعتُ صوتاً هاتفاً في السحر
نادى من الغيب غفاة البشر
هبوا املأوا كأس المنى
قبل أن تملأ كأسَ العمر كفُ الَقَدر

لا تشغل البال بماضي الزمان
ولا بآتي العيش قبل الأوان
واغنم من الحاضر لذاته
فليس في طبع الليالي الأمان

غَدٌ بِظَهْرِ الغيب واليومُ لي
وكمْ يَخيبُ الظَنُ في المُقْبِلِ
ولَسْتُ بالغافل حتى أرى
جَمال دُنيايَ ولا أجتلي

القلبُ قد أضْناه عِشْق الجَمال
والصَدرُ قد ضاقَ بما لا يُقال
يا ربِ هل يُرْضيكَ هذا الظَمأ
والماءُ يَنْسابُ أمامي الزُلال

أولى بهذا القلبِ أن يَخْفِقا
وفي ضِرامِ الحُبِّ أنْ يُحرَقا
ما أضْيَعَ اليومَ الذي مَرَّ بي
من غير أن أهْوى وأن أعْشَقا

أفِقْ خَفيفَ الظِلِ هذا السَحَر
نادى دَعِ النومَ وناغِ الوَتَر
فما أطالَ النومُ عُمرأ
ولا قَصَرَ في الأعمارَ طولُ السَهَر

فكم تَوالى الليل بعد النهار
وطال بالأنجم هذا المدار
فامْشِ الهُوَيْنا إنَّ هذا الثَرى
من أعْيُنٍ ساحِرَةِ الاِحْوِرار

لا توحِشِ النَفْسَ بخوف الظُنون
واغْنَمْ من الحاضر أمْنَ اليقين
فقد تَساوى في الثَرى راحلٌ غداً
وماضٍ من أُلوفِ السِنين

أطفئ لَظى القلبِ بشَهْدِ الرِضاب
فإنما الأيام مِثل السَحاب
وعَيْشُنا طَيفُ خيالٍ فَنَلْ
حَظَكَ منه قبل فَوتِ الشباب

لبست ثوب العيش لم اُسْتَشَرْ
وحِرتُ فيه بين شتى الفِكر
وسوف انضو الثوب عني ولم
أُدْرِكْ لماذا جِئْتُ أين المفر

يا من يِحارُ الفَهمُ في قُدرَتِك
وتطلبُ النفسُ حِمى طاعتك
أسْكَرَني الإثم ولكنني
صَحَوْتُ بالآمال في رَحمَتِك

إن لم أَكُنْ أَخلصتُ في طاعتِك
فإنني أطمَعُ في رَحْمَتِك
وإنما يَشْفعُ لي أنني
قد عِشْتُ لا أُشرِكُ في وَحْدَتِك

تُخفي عن الناس سنا طَلعتِك
وكل ما في الكونِ من صَنْعَتِك
فأنت مَجْلاهُ وأنت الذي
ترى بَديعَ الصُنْعِ في آيَتِك

إن تُفْصَلُ القَطرةُ من بَحْرِها
ففي مَداهُ مُنْتَهى أَمرِها
تَقارَبَتْ يا رَبُ ما بيننا
مَسافةُ البُعْدِ على قَدرِها

يا عالمَ الأسرار عِلمَ اليَقين
وكاشِفَ الضُرِّ عن البائسين
يا قابل الأعذار عُدْنا إلى
ظِلِّكَ فاقْبَلْ تَوبَةَ التائبين

الفقير الى ربه
03-07-2012, 07:52 PM
( بسم الله خير الأسماء )
بِسْمِ اللهِ خيْرِ الأسْماءِ ، بِسْمِ اللهِ رَبِّ الأرْضِ وَ السَّماءِ ،
بِسْمِ اللهِ الَّذِي لا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ سَمٌّ وَ لا داءٌ ،
بِسْمِ اللهِ أَصبَحْتُ وَ أَمسِيتُ وَ عَلَى اللهِ تَوَكَّلْتُ ، بِسْمِ اللهِ عَلَى قَلْبِي وَ نَفْسِي ،
بِسْمِ اللهِ عَلَى دِيني وَ عَقْلِي ، بِسْمِ اللهِ عَلَى أَهْلِي وَ مالِي ،
بِسْمِ اللهِ عَلَى ما أَعْطانِي رَبِّي ،
بِسْمِ اللهِ الَّذِي لا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الأرْضِ وَ لا فِي السَّماءِ ،
وَ هُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ ، اللهُ اللهُ رَبِّي ، لا أُشْرِكُ بِهِ شَيْئاً ،
اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ ، وَ أَعَزُّ وَ أَجَلُّ مِمَّا أَخَافُ وَ أَحْذَرُ ،
عَزَّ جارُكَ وَ جَلَّ ثَناؤُكَ ، وَ لا إِلهَ غَيْرُكَ ، اللّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي ،
وَ مِنْ شَرِّ كُلِّ سُلْطانٍ شَدِيدٍ ، وَ مِنْ شَرِّ كُلِّ شَيْطانٍ مَرِيدٍ ،
وَ مِنْ شَرِّ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ ، وَ مِنْ شَرِّ قَضاءِ السُّوءِ ،
وَ مِنْ كُلِّ دابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِناصِيَتِها ، إِنَّكَ عَلَى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ ،
وَ أَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ ، إِنَّ وَلِيِّيَ الله الَّذِي نَزَّلَ الكِتابَ ،
وَ هُوَ يَتَولَّى الصَّالِحِينَ ، فَإنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللهُ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ،
وَ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
( ربّ أعوذ بك )
اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء، ودرك الشقاء،
وسوء القضاء، وشماتة الأعداء"
http://www6.0zz0.com/2011/03/09/18/472116518.gif
( رب أعنى ولاتُعن على )
رب أعني ولا تُعن عليَّ، وانصرني ولا تنصر عليَّ، وامكُر لي ولا تمكُر عليَّ،
واهدني ويسِّر الهدى إِليَّ، وانصرني على من بغى عليَّ،
ربِّ اجعلني لك شكَّاراً، لك ذكَّاراً، لك رهَّاباً، لك مِطواعاً،
إِليك مخبتاً أوَّاها منيباً، ربِّ تقبل توبتي، واغسل حوبتي،
وأجب دعوتي، وثبِّت حجتي، واهد قلبي، وسدِّد لساني، واسلل سخيمة قلبي
http://www6.0zz0.com/2011/03/09/18/472116518.gif
( اللهم إغسل قلبى )
اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار، وفتنة القبر،
وعذاب القبر، وشر فتنة الغنى، وشر فتنة الفقر،
اللهم إني أعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال،
اللهم اغسل قلبي بماء الثلج والبرد،
ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقَّيت الثوب الأبيض من الدنس،
وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب.
اللهم إِني أعوذ بك من الكسل والمأثم والمغرم".
http://www6.0zz0.com/2011/03/09/18/472116518.gif
( يارب أسألك حُبَّك )
اللهم إِني أسألك فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحبَّ المساكين،
وأن تغفر لي، وترحمني، وإِذا أردت فتنة قومٍ فتوفَّني غير مفتونٍ،
وأسألك حبَّك، وحبَّ من يُحبك، وحبَّ عملٍ يُقربني إلى حبك
http://www6.0zz0.com/2011/03/09/18/472116518.gif
( اللهم ارزقنى عيشا قارًَّا )
اللهم إنا نسألك عملا بارا، ورزقا دارا،
وعيشا قارا اللهم اقذف فى قلبى رجاءك
واقطع رجائى عن من سواك حتى لا أرجـوا أحـداً غـيرك ،
اللهم وما ضعفـت عنـه قوتـى وقصر عنه عملى ولم تنته إليه رغبتى ولم تبلغه مسألتى ولم يجر على لسانى مما أعطيت أحداً من الأولين والآخرين من اليقين فخصنى به يا رب العالمين .
http://www6.0zz0.com/2011/03/09/18/472116518.gif
( اللهم رَضّنى بقضائك )
اللهم رّضنى بما قضيت لى وعافنى فيما أبقيت
حتى لا أحب تعجيل ما أخرت ولا تأخير ما عجلت .
( ياحليما لايعجل )
اللهم يا من لطفه بخلقه شامل وخيره لعبده واصل لا تخرجنا عن دائرة الألطاف وأمِّنا من كل ما نخاف وكن لنا بلطفك الخفى الظاهر يا باطن يا ظاهر يا لطيف نسألك وقاية اللطف فى القضاء
والتسليم مع السلامة عند نزوله والرضا اللهم يا عظيم السلطان ،
يا قديم الإحسان يا دائم النعماء ، يا باسط الرزق ،
يا كثير الخيرات يا واسع العطاء ، يا دافع البلاء ،
يا سامع الدعاء يا حاضراً ليس بغائب ،
يا موجوداً عند الشدائد يا خفي اللطف ،
يا حليماً لا يعجل اللهم الطف بنا في تيسير كل أمر
عسير فإن تيسير العسير عليك يسير
فنسألك التيسير والمعافاة في الدنيا والآخرة.
http://www6.0zz0.com/2011/03/09/18/472116518.gif
( يامن خضعت لك الجبال )
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِإِسْمِكَ العَظِيمِ الأَعْظَمِ الاَعَزِّ الاَجَلِّ الاَكْرَمِ الَّذِي إِذا دُعِيتَ بِهِ عَلى مَغالِقِ أَبْوابِ السَّماء لِلْفَتْحِ بِالرَّحْمَةِ انْفَتَحَتْ،
وَإِذا دُعِيتَ بِهِ عَلى مَضائِقِ أَبْوابِ الأَرْضِ لِلْفَرَجِ انْفَرَجَتْ وَإِذا دُعِيتَ بِهِ عَلى العُسْرِ لِلْيُسْرِ تيَسَّرَتْ وَإِذا دُعِيْتَ بِهِ عَلى الاَمْواتِ لِلْنُّشُورِ انْتَشَرَتْ وَإِذا دُعِيْتَ بِهِ عَلى كَشْفِ البَأْساءِ وَالضَّرَّاءِ انْكَشَفَتْ وَبِجَلالِ وَجْهِكَ الكَرِيمِ أَكْرَمِ الوُجُوهِ وَأَعَزِّ الوُجُوهِ الَّذِي عَنَتْ لَهُ الوُجُوهِ وَخَضَعَتْ لَهُ الرِّقابُ،
وَخَشَعَتْ لَهُ الاَصْواتِ وَوَجِلَتْ لَهُ القُلُوبِ مِنْ مَخافَتِكَ.
وَبِقُوَّتِكَ الَّتِي تُمْسِكُ السَّماء أَنْ تَقَعَ عَلى الأَرْضِ إِلاّ بِإِذْنِكَ،
وَتُمْسِكُ السَّماواتِ وَالأَرْضِ أَنْ تَزُولا،
وَبِمَشِيَّتِكَ الَّتِي دانَ لَها العالَمُونَ،
وَبِكَلِمَتِكَ الَّتِي خَلَقْتَ بِها السَّماواتِ وَالأَرْضِ وَبِحِكْمَتِكَ الَّتِي صَنَعْتَ بِها العَجائِبَ،
وَخَلَقْتَ بِها الظُّلْمَةَ وَجَعَلْتَها لَيْلاً وَجَعَلْتَ اللَّيْلَ سَكَناً،
وَخَلَقْتَ بِها النُّورَ وَجَعَلْتَهُ نَهاراً، وَجَعَلْتَ النَّهارَ نُشُوراً مُبْصِراً،
وَخَلَقْتَ بِها الشَّمْسَ وَجَعَلْتَ الشَّمْسَ ضِياءً،
وَخَلَقْتَ بِها القَمَرَ وَجَعَلْتَ القَمَرَ نُوراً،
وَخَلَقْتَ بِها الكَواكِبَ وَجَعَلْتَها نُجُوماً وَبُرُوجاً وَمَصابِيحَ وَزِينَةً وَرُجُوماً،
وَجَعَلْتَ لَها مَشارِقَ وَمَغارِبَ، وَجَعَلْتَ لَها مَطالِعَ وَمَجارِي،
وَجَعَلْتَ لَها فُلْكاً وَمَسابِحَ، وَقَدَّرْتَها فِي السَّماء مَنازِلَ فَأَحْسَنْتَ تَقْدِيرَها،
وَصَوَّرْتَها فَأَحْسَنْتَ تَصْوِيرَها وَأَحْصَيْتَها
بِأَسْمائِكَ إِحْصاءً وَدَبَّرْتَها بِحِكْمَتِكَ تَدْبِيراً وَأَحْسَنْتَ تَدْبِيرَها،
وَسَخَرْتَها بِسُلْطانِ اللَّيْلِ وَسُلْطانِ النَّهارِ وَالسَّاعاتِ وَعَدَدِ السِّنِينَ وَالحِسابِ وَجَعَلْتَ رُؤْيَتَها لِجَمِيعِ النّاسِ مَرْأىً وَاحِداً،
وَأَسْأَلُكَ اللَّهُمَّ بِمَجْدِكَ الَّذِي كَلَّمْتَ بِهِ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ مُوسى بْنَ عُمْرانَ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي المُقَدَّسِينَ فَوْقَ إحساسِ الكَرُوبِين فَوْقَ غَمائِمِ النُّورِ فَوْقَ تابُوتِ الشَّهادَةِ فِي عَمُودِ النَّارِ وَفِي طُورِ سَيْناء،
وَفِي جَبَلِ حُورِيثَ فِي الوادِي المُقَدَّسِ
فِي البُقْعَةِ المُبارَكَةِ مِنْ جانِبِ الطُّورِ الاَيْمَنِ مِنَ الشَّجَرَةِ،
وَفِي أَرْضِ مِصْرَ بِتِسْعِ آياتٍ بَيِّناتٍ، وَيَوْمَ فَرَّقْتَ لِبَنِي إِسْرائِيلَ البَحْرَ وَفِي المُنْبِجِساتِ الَّتِي صَنَعْتَ بِها العَجائِبَ فِي بَحْرِ سُوفٍ،
وَعَقَدْتَ ماءَ البَحْرِ فِي قَلْبِ الغَمْرِ كَالحِجارَةِ،
وَجاوَزْتَ بِبَنِي إِسْرائِيلَ البَحْرَ،
وَتَمَّتْ كَلِمَتُكَ الحُسْنى عَلَيْهِمْ بِما صَبَرُوا وَأَوْرَثْتَهُمْ مَشارِقَ الأَرْضِ وَمَغارِبِها الَّتِي بارَكْتَ فِيها لِلْعالَمِينَ وَأَغْرَقْتَ فِرْعَوْنَ وَجُنُودَهُ وَمَراكِبَهُ فِي اليَمِّ وَبِاسْمِكَ العَظِيمِ الأَعْظَمِ الاَعَزِّ الاَجَلِّ الاَكْرَمِ،
وَبِمَجْدِكَ الَّذِي تَجَلَّيْتَ بِهِ لِمُوسى كَلِيمِكَ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي طُورِ سَيْناءَ،
وَلاِبْراهِيمَ عَلَيْهِ السَّلامُ خَلِيلِكَ مِنْ قَبْلُ فِي مَسْجِدِ الخِيْفِ،
وَلاِسْحاقَ صَفِيَّكَ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي بِئْرِ شِيعٍ،
وَلِيَعْقُوبَ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي بَيْتِ إِيْلٍ وَأَوْفَيْتَ لاِبْراهِيمَ عَلَيْهِ السَّلامُ بِمِيثاقِكَ،
وَلاِسْحاقَ بِحِلْفِكَ، وَلِيَعْقُوبَ بِشَهادَتِكَ،
وَلِلْمُؤْمِنِينَ بِوَعْدِكَ وَلِلْدَّاعِينَ بِأَسْمائِكَ فَأَجَبْتَ،
وَبِمَجْدِكَ الَّذِي ظَهَرَ لِمُوسى بْنِ عُمْرانَ عَلَيْهِ السَّلامُ عَلى قُبَّةِ الرُّمّانِ وَبِآياتِكَ الَّتِي وَقَعَتْ عَلى أَرْضِ مِصْرَ بِمَجْدِ العِزَّةِ وَالغَلَبَةِ بِآياتٍ عَزِيزَةٍ وَبِسُلْطانِ القُوَّةِ،
وَبِعِزَّةِ القُدْرَةِ، وَبِشَأْنِ الكَلِمَةِ التَّامَّةِ،
وَبِكَلِماتِكَ الَّتِي تَفَضَّلْتَ بِها عَلى أَهْلِ السَّماواتِ وَالأَرْضِ،
وَأَهْلِ الدُّنْيا وَأَهْلِ الآخرةِ، وَبِرَحْمَتِكَ الَّتِي مَنَنْتَ بِها عَلى جَمِيعِ خَلْقِكَ،
وَباسْتِطاعَتِكَ الَّتِي أَقَمْتَ بِها عَلى العالَمِينَ وَبِنُورِكَ الَّذِي قَدْ خَرَّ مِنْ فَزَعِهِ طُورُ سَيْناءَ وَبِعِلْمِكَ وَجَلالِكَ،
وَكِبْرِيائِكَ وَعِزَّتِكَ وَجَبَرُوتِكَ الَّتِي لَمْ تَسْتَقِلَّها الأَرْضَ،
وَانْخَفَضَتْ لَها السَّماواتِ وَأَنْزَجَرَ لَها العُمْقُ الاَكْبَرُ وَرَكَدَتْ لَها البِحارُ وَالاَنْهارُ،
وَخَضَعَتْ لَها الجِبالُ وَسَكَنَتْ لَها الأَرْضُ بِمَناكِبِها وَاسْتَسْلَمَتْ لَها الخَلائِقُ كُلِّها وَخَفَقَتْ لَها الرِّياحُ فِي جَرَيانِها وَخَمَدَتْ لَها النِّيرانُ فِي أَوْطانِها وَبِسُلْطانِكَ الَّذِي عُرِفَتْ لَكَ بِهِ الغَلَبَةُ دَهْرَ الدُّهُورِ،
وَحُمِدْتَ بِهِ فِي السَّماواتِ وَالأَرْضِ وَبِكَلِمَتِكَ كَلِمَةِ الصِّدْقِ الَّتِي سَبَقَتْ لاَبِينا آدَمَ عَلَيْهِ السَّلامُ وَذُرِّيَّتِهِ بِالرَّحْمَةِ،
وَأَسْأَلُكَ بِكَلِمَتِكَ الَّتِي غَلَبَتْ كُلَّ شَيٍْ،
وَبِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي تَجَلَّيْتَ بِهِ لِلْجَبَلِ فَجَعَلْتَهُ دَكّا وَخَرَّ مُوسى صَعِقا،
وَبِمَجْدِكَ الَّذِي ظَهَرَ عَلى طُورِ سَيْناءَ فَكَلَّمْتَ بِهِ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ مُوسى بْنِ عُمْرانَ،
وَبِبَرَكاتِكَ الَّتِي بارَكْتَ فِيها
عَلى إِبْراهِيمَ خَلِيلِكَ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي اُمَّةِ مُحَمَّدٍ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ،
وَبارَكْتَ لاِسْحاقَ صَفِيِّكَ فِي اُمَّةِ عِيْسى عَلَيْهِما السَّلامُ،
وَبارَكْتَ لِيَعْقُوبَ إِسْرائِيلِكَ فِي اُمَّةِ مُوسى عَلَيْهِما السَّلامُ وَبارَكْتَ لِحَبِيبِكَ مُحَمَّدٍ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي عِتْرَتِهِ وَذُرِّيَّتِهِ وَاُمَّتِهِ.
اللَّهُمَّ وَكَما غِبْنا عَنْ ذلِكَ وَلَمْ نَشْهَدْهُ وَآمَنّا بِهِ وَلَمْ نَرَهُ صِدْقا وَعَدْلاً أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَأَنْ تُبارِكَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآله وصحبه ٍ وَتَرَحَّم عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ كَأَفْضَلِ ماصَلَّيْتَ وَبارَكْتَ وَتَرَحَّمْتَ عَلى إِبْراهِيمَ وَآلِ إِبْراهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ فَعّالٌ لِما تُرِيدُ وَأَنْتَ عَلى كُلِّ شَيٍْ قَدِير .
http://www6.0zz0.com/2011/03/09/18/472116518.gif
( ياولىّ المؤمنين )
اللهم وفر حظي من خيرٍ تُنـزِّله أو إحسانٍ تتفضل به أو بِرٍّ تُنشِرُهُ أو رزق تبسطه أو ذنب تغفره أو خطأ تستره .
يا إلهي يا من بيده ناصيتي يا عليماً بضري ومسكنتي يا خبيراً بفقري وفاقتي أسألك بحقك وقدسك وأعظم أسمائك وصفاتك أن تجعل أوقاتي في الليل والنهار بذكرك معمورة وبخدمتك موصولة وأعمالي عندك مقبولة .
يامن إليه شكوت أحوالي قوِّ على خدمتك جوارحي واشدد بالعزيمة جوارحي وهب لي الجد في خشيتك والدوام على الاتصال في خدمتك حتى أخافك مخافة الموقنين واجمعني في جوارك مع المؤمنين .
اللهم اقذف رجاءك في قلبي واقطع رجائي عمن سواك حتى لا أرجو أحداً غيرك فأنت مولاي وَ وَلِيِّي في الدنيا والآخرة يا ذا الجلال والإكرام.
اللهم يا عظيم أسألك باسمك العظيم أن تَكْفِنَا كل أمر عظيم.
http://www6.0zz0.com/2011/03/09/18/472116518.gif
( اللهم احرسنى بعينك )
اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفنك الذي لا يرام لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني اللهم ثبت رجاءك في قلبي واقطعني عمن سواك حتى لا أرجو أحداً غيرك يا أرحم الراحمين.
( اللهم ارفعنا ولا تضعنا )
اللهم يا غفار الذنوب ، يا ستار العيوب ، يا قابل التوب ،
يا واسع المغفرة ، يا من كتب على نفسه الرحمة ، يا رفيع الدرجات ،
يا سامع الأصوات يا مجيب الدعوات ،
يامن لا على أمره أمر يا فعال لما يريد ،
يا هادي الذين آمنوا إلى صراط مستقيم ، يا ذا الرحمة الواسعة ،
يا ذا الفضل والنعم ، يا ذا القوة المتين يا ذا الفضل على المؤمنين ،
يا ذا العفو والمغفرة ، يامن لا يضيع أجر المحسنين (http://www.ataaalkhayer.com/)،
يامن عنده مفاتيح الغيب يامن لايعزب عنه مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء ،
يامن يعلم السر وأخفى ويعلم ماتكتمون
يامن له مقاليد السموات والأرض وهو السميع العليم ،
يامن له الأسماء الحسنى ،
يامن له الحمد في الأولى والآخرة وإليه ترجعون ،
يا شاهداً غير غائب يا قريب
غير بعيد أسألك أن تصلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
اللهم بسر هذه الدعوات المستجابات أن تقضي لنا جميع الحاجات وأن تطهرنا من جميع السيئات وأن تنجينا من جميع الأهوال والآفات ،
وأن ترفعنا عندك أعلى الدرجات ،
وأن تبلغنا أقصى الغايات من جميع الخيرات في الحياة وبعد الممات ونسألك أن تُفَرِّجَ عنا ما نحن فيه وأن تُقَدِّرَ لنا الخير فيما نريده ونوينا عليه وأن تعصمنا من الفتن والمعاصي (http://www.ataaalkhayer.com/)والفحشاء وأن تحفظنا وأهلنا وذريتنا وأحبابنا فيك ولمن وصانا ووصيناه بالدعاء من كل سوء
وشر وبلاء وأن تنصرنا على جميع الحساد والأعداء .
وأن تجعلنا من الذين لا خوف عليهم ولاهم يحزنون.

الفقير الى ربه
03-07-2012, 08:14 PM
ما أجمل أن يربط الإنسان بين حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
" ولو إجتمعت الأمة على أن يضروك بشئ لن يضروك إلا بشئ قد كتبه الله لك"
وقول الله
(وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ)
البقرة ,
وقوله عزوجل
( قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69)
وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ ( 70)
الأنبياء
من أشر ما أصاب علماء أهل السنة والجماعة
الفرقة الناجية إقحام الفروع في الأصول وتركهم علم آداب الإختلاف ,
ومن أشر ما أصاب عامة الناس الغفلة (http://www.ataaalkhayer.com/)التي هي ضد اليقظة والجهل بحقيقة الدين ,
ومن أخطرما فعله الأعداء الحرب على أصول الدين
للمسلم إرادة وطاقة وله جزاء , فالإرادة لا بد أن تكون للآخرة ,
يقول الله عزوجل
( مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاء لِمَن نُّرِيدُ
ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُومًا مَّدْحُورًا *
وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا *
كُلاًّ نُّمِدُّ هَؤُلاء وَهَؤُلاء مِنْ عَطَاء رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاء رَبِّكَ مَحْظُورًا )
سورة الإسراء 18
– وأما الطاقة ( مال وقت سلطة إلخ ) فلا بد أن تكون جلها لله
يقول الله عزوجل
(وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا
وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ
وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ )
سورة القصص 77,
وأما الجزاء يطلبه المؤمن من الله برحمته في الدنيا والآخرة
يقول الله عزوجل
( فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُواْ اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا
فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ *
وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ *
أُوْلَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّمَّا كَسَبُواْ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ )
سورة البقرة 200 - 203
يا من خرجت من الدنيا بدون تحقيق التوحيد خبت وخسرت ورب الكعبة ,
لم تدخل جنة الدنيا ,
ومن أعظم قضيتين في التوحيد هما الخوف على الرزق
والخوف من الموت فلو تجاوزناها تدبرا وتربية
وتحقيقا لتجاوزنا قضايا كثيرة في الدنيا ولتجاوزنا النار في الآخرة
من الإستهانة بالله أن يعتبر من يخالف القانون الوضعي
خارجا عن القانون ويعاقب وأن لا يعتبر كذلك من خالف قانون الله ,
فكيف تريدون النصرة وإستجابة الدعاء يا من إستهان بالله
لابد أولا وقبل كل شيء محاربة الشرك وكبائر الذنوب وخصوصا الظاهرة ,
وتحقيق التوحيد والفرائض ولا يقبل التدرج في ذلك بأي حال من الأحوال
يقول عزوجل
( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا )
المائدة 3 ,
وهذا هو جهادنا قبل أي جهاد حتى لو كان جهاد دفع
إن التركيز على محاربة الشرك وكبائر الذنوب لايمنعنا البتة
ولا يكون حجة لنا لعدم إستكمال المطلوب من الأمة
من دعوة غير المسلمين وحهاد المنافقين وجهاد الإستعداد ومحاربة الفقر
والجوع في الأمة والعمل على تحقيق الإكتفاء الذاتي
تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ
وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا *
فأيننا على أقل تقديرمن قول الله "وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ "
أم أن الله هان علينا ,
ولو تعرض أحدنا إلى ما يسوءه لأقام الدنيا وما أقعدها

إنتهى
يقول جلَّ وعَلا:
إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى
مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ *
إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
[البقرة:159-160]،
انشر تؤجر
---
يا ربِّ أعضاءَ السُّجودِ أعتقتَها
مِن فَضْلِكَ الوافي وأنت الباقي
والعتقُ يسري في الغني يا ذا الغنى
فامْنُنْ على الفاني بعتق الباقي

الفقير الى ربه
03-07-2012, 08:23 PM
سر البرتقالة والزجاجة

-----

كان هناك طفل صغير أراه والده زجاجة عصير صغيرة
وبداخلها ثمرة برتقال كبيرة تعجب الطفل كيف دخلت هذه البرتقالة
داخل هذه الزجاجة الصغيرة ؟ وهو يحاول إخراجها من الزجاجة .
عندها سأل والده كيف دخلت هذه البرتقالة الكبيرة
في تلك الزجاجة ذات الفوهة الضيقة ؟!
أخذه والده إلى حديقة المنزل وجاء بزجاجة فارغة وربطها بغصن شجرة
برتقال حديثة الثمار ثم أدخل في الزجاجة إحدى الثمار الصغيرة جداً وتركها
ومرت الأيام فإذا بالبرتقالة تكبر وتكبر حتى استعصى خروجها من الزجاجة.
حينها عرف الطفل السر وزال عنه التعجب وقتها قال له والده
يابني سوف يصادفك الكثير من الناس وبالرغم من ذكائهم وثقافتهم
ومراكزهم إلا أنهم قد يسلكوا طرقا لا تتفق مع مراكزهم
ومستوى تعليمهم ويمارسون عادات ذميمة لا تناسب أخلاق وقيم مجتمعهم
لأن تلك العادات غرست في نفوسهم منذ الصغر
فنمت وكبرت فيهم ، (http://www.ataaalkhayer.com/)
وتعذر تخلصهم منها مثلما يتعذر إخراج
البرتقالة الكبيرة من فوهة الزجاجة الصغيرة
فمن واجبنا أن نعلم أطفالنا وأولادنا منذ الصغر المبادىء
والقيم الحميدة وغرس روح الانتماء والحب للآخرين وللوطن
----
لكي نساعد على بناء وتربية نشىء ينتمى الى الوطن ...
التعليم في الصغر ... كالنقش على الحجر ....

الفقير الى ربه
03-07-2012, 08:39 PM
كيف تنام بسرعـــــة !!‏
http://1.bp.blogspot.com/_NAolkW46OJs/SpRfi4Hr0nI/AAAAAAAAAAw/0oOOOuFuLrI/s400/_20083_sleep-15-12-2003.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
إليك بعض الطرق الطبيعية التي يوصي بها الخبراء
ويمكن ان تقودك الى نوم جيد وهادئ ..
ونتمنى لكم نوما هنيئاً إن شاء الله
قف على رجل واحدة
http://www.diabetesincontrol.com/issues/Issue%20425/Untitled-1_clip_image006.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
حاول ان تقف على رجل واحده لمدة 30 ثانية
قد تكون حركة غريبه لكنها مفيدة
فعندما تركز انتباهك على حفظ توازنك فإن مخك أيضا يدع
كل مهامه جانباً ويركز على هذه الحركة
وتكون النتيجه ان عقلك أكثر راحه واسترخاء واكثر صفاءا
لذلك عندما تستلقي في سريرك يغلبك النعاس سريعاً
تناول الكالسيوم
http://moloko-gmz.ru/d/30488/d/2..jpeg (http://www.ataaalkhayer.com/)
وجد الباحثون ان الكالسيوم يعمل على إسترخاء الجهاز العصبي
وانه يساعد على النوم بسرعه 50% وكذلك يجعلك تنام نوما عميقاً
لذلك يجب اخذ كوبا من الحليب الدافئ قبل النوم
واذا كنت لا تحب منتجات الألبان
حاول تناول 1000 ملغ من مكملات الكالسيوم قبل ساعه من موعد النوم
وقف التنفس
بمجرد ان ترقد فوق السرير
خذ نفسا عميقاً وتوقف عن التنفس مدة 10 ثوان ِ
وكرر هذ ه الحركه عدة مرات
اثبتت الدراسات ان هذه الحركة تقلل من نشاط الموجات الدماغية
وتجعلها تصل إلى المراحل التي تحدث عادة في المراحل الأولى قبل النوم
(( بامكانك تنفيذها بطريقة ثانية :
1 - انطق الشهادتين
2 - احمد ربك على كل شيء حصل لك في يومك
3 - استغفر ربك عن كل شيء عملته في يومك .
اثناء نطقك بذلك عمليا ينقطع نفسك ل 10 ثواني عدة مرات ))
http://www.mzaeen.net/upfiles/gNW06103.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
اللون الازرق
ولا مانع من اضافه الون الاصفر لكي يزيده جمالاً
أعد طلاء جدران غرفتك باللون الازرق الفاتح وأجعل فراشك أزرق
فقد بينت بعض الدراسات ان هذا اللون يساعد الجسم
على الاسترخاء الشيء الذي يساعد على النوم السريع
مساج القدميين..

http://www.winwintravels.com/yangshuo/images/uploads/ChineseMassage.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
إن مجرد الضغط على باطن اصابع قدميك لمدة 30 ثانية
يساعدك في الدخول في مرحلة النوم بسرعة
والسبب ان باطن اصابع القدمين مرتبط مباشره مع المخ
وعملية تحفيزها تقودك الى الهدوء والإسترخاء
(( وبالتجربة : أقبض اصابع القدم ثم افردها خمس مرات
ثم أعمل دائرة بكل القدم جهة اليمين 5 مرات
ثم جهة اليسار 5 مرات وافردها للامام خمس
وللخلف خمس مرات ))
رائحة العطر
http://www.s-oman.net/avb/attachment.php?attachmentid=602108&d=1289839710 (http://www.ataaalkhayer.com/)
وجدت دراسة أجرتها جامعة "ويلنغ جيسويت" في "فرجينيا
" أن رائحة الياسمين تساعد في النوم أكثر من اي رائحه اخرى
وتوصلت الدراسات إلى ان التعرض لعطر الياسمين
لم يجعل المرضى فقط يدخلون في النوم أسرع من الذين
تعرضوا لعطر الخزامى او الذين لم يتعرضوا إلى اي عطر ..
إنما ايضا وجدوا انهم يشعرون بنشاط اكبر خلال اليوم
شد العضلات
اظهرت الدراسات ان شد العضلة خمس مرات وإرخاءها
يساعدك في الدخول في النوم
لأن ذلك يتطلب منك ان تركز انتباهك في جزء من جسمك في كل مرة
الشيء الذي يحرر جسمك من الجهد ويجعله في حالة ارتخاء
نوما هنيئا

الفقير الى ربه
03-07-2012, 08:49 PM
لمسات ساحره بين الأزواج
لَيَسَ الَحبُ أنْ تَبقىَ بجانَبِ منْ تَحبُ ..
ولكَنْ الََحُبَ أنْ تَبقىَ َفيّ قَلبِ مَنْ تَحبُ ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لمسات ساحره بين الأزواج

اللمسة وسحرها
===============
المرأة مخلوق جلدي لمسي و هي دائما تشعر بالسعادة و الحنان
نتيجة أي لمس لجلدها بفعل وجود هرمون البرولاكتين عندها ...
إن الاحتضان و اللمس خلال برنامجها اليومي يسعدها و يشعرها بالحنان
و المرأة التي تحصل على تلامس أكبر تكون أكثر سعادة
و أكثر هدوء و أقل كآبه و أقل عصبيه ...
لذا أعط جلدها الشحنة المطلوبة و ضع يدك على رأسها و كتفها
و بتلقائية و أنت جالس إلى جوارها أو أنت خارج أو داخل إلى البيت ...
فهذا الأمر يجعلها أكثر دفئا و حنانا
http://www.alnassrah.org/uploads/images/alnassrah.com-61bce1ac0e.gif (http://www.ataaalkhayer.com/)
فنجان شاي أو قهوة
الرجل الشرقي غالبا لا يعرف الطبخ و لا يريد أن يتهم بمسألة لعب دور المرأة ...
كذلك المرأة الشرقية تعجبها رجولة الرجل الشرقي التي تفصله عنها أمور أنثوية

خاصة بها ...
لكن المرأة أيضا تحتاج إلى بعض التدليع الخاص البسيط بشأن المطبخ ...
و لعل حركه عمل الشاي لها بيده أو إحضار قهوتها لها و هي جالسه أمام التلفزيون
أو حتى دعوتها لأن ترتاح تخلق سعادة غامره و تكون بفعل فنجان الشاي
هذا قابلة لأن تملأ مائدته بما لذ و طاب من يديها


إفطار
كل النساء الأغنياء و الفقيرات و ربات البيوت أو العاملات
يعانين من حالة استنفار في الصباح (http://www.ataaalkhayer.com/)و خاصة في وجود الأطفال
و المدارس و حالة الاستنفار هذه تتمثل (http://www.ataaalkhayer.com/)في مراعاة إفطار الأطفال
الأول و طلباتهم و تجهيز ملابس المدرسة و لعل حركة من الزوج النائم
دائما في الصباح الباكر أو المشغول بهمه الذاتي فقط ...
حركة استيقاظ للإشراف على إفطار الأولاد تسعدها جدا جدا
باقة ورد

=============
المرأة مخلوق شمسي رومانسي و الورد عندها مفتاح قلبها ...
كثير من الرجال يستخفون الوردة بعد فتره من العِشرة
و البعض الأخر يفضل هدايا كثيرة على الورد ...
لكن المرأة تبقى أكثر سعادة بالورد ...
و للرجال أقول إنه من الذكاء أن يحضر الرجل لزوجته وردا ...
إنه أرخص و أعمق تأثيرا و الورد قد يكون لفته رائعة في المناسبات
و لكنه أروع إن قدم بلا مناسبة و بعبارة مثل:
جئت على بالي حين رأيت وجهك في هذا الورد
http://www.islamswomen.net/vb/imgcache/863.imgcache.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
النكتة أو الابتسامة
الدعابة أمر قد يموت مع زحمة الحياة ...
و المرأة الزوجة قد تتحول حياتها إلى جفاف بين هم العيش
و المسئوليات و حوارات الاثنين المرأة و الرجل قد تتحول إلى ملل و رتابة ...
المرأة تريد في الرجل زاوية المرح كما تريد فيه روح الصداقة و الثرثرة ...
و لعلك إن أسمعتها نكته تطير لها و كأنك تحمل هديه و ابتسامه إليها



مجلتها أو ما تقرأه
معظم النساء العصريات لديهن مجله مفضله
و حتى اللاتي ليس لديهن مجله مفضله يستمتعن بقراءة المجلات النسائية
و عادة المرأة هي التي تشتري مجلة تستمتع بها ...
و العادة كذلك أن للرجل جريدته و كل يشتري أو يشترك في مطبوعته المفضلة ...
حبذا لو فاجأتها بشراء مجله نسائيه لها ...
أعرف صديقة أخبرتني إنها شعرت بحب زوجها العميق
حين حضر للمنزل و قد اشترى لها كتابا يخص المرأة

=================
السوق والتسوق
معظم شكوى النساء أن الرجل لا يحب التسوق معهن
و معظم النساء يشتهين أن يتسوق أزواجهن معهن ...
و لماذا ذلك ؟؟؟
لأنهن يحببن أن يكن معهم خارج نطاق البيت
و لأنهن يشعرن بأن ذلك يعطيهن إحساسا عصريا
بالمشاركة من نوع أخر و يشعرهن بالحب و الاهتمام بعض الرجال
يرفض التسوق مع المرأة و بشكل مستمر و لو مرة كل شهر
أو كل مناسبة و طلبك منها أن يذهبا معا للتسوق سيسعدها جدا
http://www.algamal.net/Files/Articles/2011_02/8570_large.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
محلات العصير الطازج أصبحت موجودة في كل مكان و في كل بلد ...
صحيح أن الثلاجة في البيت ممتلئة بما لذ و طاب من المشروبات ...
لكن صحبة الزوجة في السيارة و لمدة ساعة
و تناول عصير بارد معها سوف يدفئ قلبها

http://www.ameinfo.com/images/news/3/76853-KHA_romantic_dinner.jpg (http://www.ataaalkhayer.com/)
عشاء
ليكن هناك و بين الحين و الأخر دعوه منك لعشاء خارج المنزل يجمعكما معا
و ليس بالضرورة مع الأبناء أو في صحبة أحد و المرأة


تريد أن تكون مع زوجها في لحظه رومانسيه خاصة تحب فيها أن تهمس

و تثرثر بعيدا عن مشكلات البيت و العيال و إن العشاء
و خاصة في مكان رومانسي و ليس شعبيا يعيدها إلى أيام الخطوبة
و يشعرها بأنه ما زال في حياتها بعض الرومانسية
=========
سحر الهمسات
ليس هناك أكثر تعبا على نفسية المرأة من القيام
بحقوقها الشرعية نحو الزوج في اللحظات الخاصة برتابة و ملل ...
المرأة تريد مشاعر و دفئا و هذا يتم بعدة طرق ...
و أهم وسيلة تشعرها بأنها مرغوبة ...
كلمة إطراء بسيطة تهمس بها في أذنها في النهار ...
في المغرب ...
و قبيل اللحظات الخاصة مثل
"أنت جميله و يصعب مقاومتك يا زوجتي" ..
كفيلة بإسعادها
---
الطبخ
تعتبر المرأة طبخها جزءا من ذاتها ...
و ذم طعام و طبخ المرأة أمر يجرح إحساسها و كأنك تذم شكلها أو سلوكها ...
في الوقت ذاته فإن مدح طبخ المرأة يسعدها و يرفع معنوياتها ...
بعض الرجال يلتهم الطعام بلا مبالاة يوميا دون كلمة مدح ...
و للأسف بعض الرجال لا ينطق إلا إذا كان هناك خطأ ,
طعامك مالح , غير ناضج و غيرها من العبارات ...
من الأفضل أن نقول كلمة حلوه تمدح طبخها أمامها
لوحدها و أمام الآخرين خاصة إن قامت بطبخ الطبق المفضل
ليس جميـع ما أنشره هنـا من كتاباتي ..!

ولكـن ؛؛ أنشر ما تروق لهُ أذني و ما تميـلُ لهُ عينــاي

وما يتحسسه قلبي .. ويثير مشاعري .. !!

http://www.asso7ba.com/image/card/card211.gif
بنت الحرمين الشريفين

الفقير الى ربه
03-07-2012, 08:59 PM
كلمـات من القلب و إليــه
http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif
لا تقاس الطيبـة ببشاشـة الوجـه
فهنـاك قلوب تصطنـع البياض
وهنـاك من يجيد تصنع الطيبـة
ويخبئ بيـن زوايـاه خبثـاً وريبـة
http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif (http://www.ataaalkhayer.com/)
لا يقاس الجمـال بالمظهـر
ومن الخطـأ الأعتمـاد عليـه فقط
فقد يكون خلف جمـال المظهـر أقبـح جوهـر
http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif (http://www.ataaalkhayer.com/)
لا تقاس حلاوة الإنسان بحلاوة اللسان
فكم من كلمـاتٌ لطـافٌ حِسان
يكمن بيــن حروفها سُم ثعبـان
فنحن في زمن أختلط الحابـل بالنابـل
في زمن صـرنـا نهـاب الصـدق
ونصعـد على أكتـاف الكـذب (http://www.ataaalkhayer.com/)
http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif (http://www.ataaalkhayer.com/)
لا يقاس الحنـان بالأحضـان
فهنـاك من يضمـك بيـن أحضانـه
ويطعنـك من الخلف بخنجـر الخيانـة
والفـرق شاسع و مدفـون
بيـن المُعلـن والمكنـون
http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif
لا تقاس السعادة بكثـرة الضحك
فهنـاك من يلبس قنـاع الأبتسامـة
وتحت القنـاع حزن دفيـن وغـُصـات ألم وأنيـن
http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif
لا تقاس الحيـاة بنبض القلـوب
فهنـاك من قلبـه تعفـن داخل أضلعـه
وهنـاك من مات ضميـره وودعـه
وعلى الضفـة الأخرى .. آخر كتمت أنفاسه
وثالث دفـن بالمقابــر أحساسه
وعينيـه شهدت عليـه أحـزانـه
http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif
لا يقاس البياض بالنقاء ولا السواد بالخبث
فالكفـن لونـه أبيض والكحل لونـه أسود
وبينهمـا يسكن الفـرق
http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif (http://www.ataaalkhayer.com/)
لا تقاس العقـول بالأعمـار
فكم من صغيـر عقلـه بـارع
وكم من كبيـر عقلـه خـاوي وفـارغ
[http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif
لا تقيسوا محبتكـم بحجـم حروفي
فمـا يحملـه قلبي يعجـز عن نثـره قلمي
وما يسكبـه مداد حبـري
قليـلٌ من كثيـر في دمي يجـري
http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif
وأخيــراً ..
عاشر الناس معاشرة .. إن أحببتهـم حنـوا عليـك ..
وان مُت بكـوا عليـك
وعاملهـم ليس لأنهـم كرمـاء .. بـل لأنـك أنت كريـم
http://dc17.arabsh.com/i/02929/63vxom1yabl2.gif (http://www.ataaalkhayer.com/)
م/ن

الفقير الى ربه
03-07-2012, 09:09 PM
امسح دمعتها بيدك

إن من اكبر النعم الإلهية بعد نعمة الإيمان وتقوى الله هي نعمة الزوجية

وليس ابلغ من التعبير القرآني في وصف العلاقة الزوجية بكونه الميثاق الغليظ
لقول الله تعالى{ وأخذن منكم ميثاقا غليظا}( النساء 20-21) .
ممعن النظر بأحوال المجتمع وكثرة المشاكل (http://www.ataaalkhayer.com/)بين الأزواج يجدها تنشأ لأتفه الأسباب
والله إن العين لتدمع والقلب ليحزن عندما أتلقى اتصالات ورسائل ايميلات
لمشاكل ناشئة لأسباب بسيطة جدا حتى انتهت بالطلاق أو فقدان الحب
وأصبح لا يجمع بين الزوجين ألا وجودهما ببيت واحد ،
وأرجوا أن يسهم هذا المقال وغيره بتحقيق السعادة الأسرية ونشر الحب بين الزوجين .
أخي القارئ ,أختي القارئة :
إن هذا المقال أشبه بدورة تدريبيه ما خوذه مهاراتها من بيت النبوة فاحرص على الاستفادة من كل مهارة جديدة ،
و كما يشمل على نصائح و تنبيهات وتصحيحاً لمفاهيم خاطئة (http://www.ataaalkhayer.com/)تتعلق بنفسية شريك الحياة
والتي غفل عنها كثيرا من الأزواج على الرغم من كونها من أهم أسباب الحياة الزوجية السعيدة ،
وتذكر أن المعرفة لا تشكل قوة إلا حينما نستخدمها في حياتنا بنجاح .
فكثيراً من العلاقات الزوجية تبدأ بالمحبة والعاطفة الرقراقة المتبادلة بين الزوجين
وبعد فترة تبدأ تضعف هذه العاطفة شيئا فشيئا ،
ويسأل كل منهما نفسه لماذا لم نكن مثل أول ؟
والسبب يرجع لعدم فهم نفسية شريك الحياة .
فهل من الممكن أن تنمو الوردة بدون أن تسقى بالماء ؟!!!
طبعا لا ، فكذلك الحب هو قرين للوردة بحاجه إلى إن يسقى لينمو ويزدهر وفهم نفسية شريك الحياة هو الماء الذي يغذي الحب ،
فعلى الزوجين أن يفهم نفسية شريك حياته ويعرف كل منهما متى يكون شريك حياته منزعج بمجرد النظر لقسمات وجهه ومتى يكون مسرور ،
وما هي الأعمال التي تسره ويقوم بها ، والأعمال التي تغضبه ويتجنبها.
قول الطب بالنساء :
الزوج الناجح هو من يفهم نفسية زوجته ويكون قريبا منها في الوقت التي تكون هي بحاجة له
وان تقلبات نفسية المرأة ليس بحد ذاتها إشكاليه إذا عرف الزوج بأنها أمر طبيعي
كحالة الطقس هذه الأيام ومثل أمواج البحر, أيام الدورة الشهرية مثلا ،
والمرأة أيام الدورة تحتاج لرعاية الزوج أكثر فقد قال أهل الطب أن معظم النساء
في حالة الحمل والحيض والنفاس يعانين من توتر نفسي تضطرب معه
بعض تصرفاتها ومن هنا تحتاج المرأة إلى وقوف زوجها بجانبها عاطفيا ونفسيا
وأن يشعرها الزوج بعدم استغناؤه عنها.
أسعد الأزواج الرسول علية الصلاة والسلام :
واسعد الأزواج هو من يعرف نفسية زوجته متى تكون راضية
ومتى تكون غاضبة حتى ولو لم تخبره عن غضبها
وان هذه المعرفة لا تنقص من رجولة الرجل, فالرسول عليه الصلاة والسلام هو قدوتنا في جميع أحوالنا
ومنها العلاقة الزوجية قال تعالى
{ لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا }
الأحزاب 21 ،
عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال لي رسول الله عليه الصلاة والسلام
{ إني لأعلم إن كنت عني راضية وإذا كنت علي غضبى قالت :
فقلت : ومن أين تعرف ذلك ؟ قال أما إن كنت على راضية فإنكِ تقولين : لا ورب محمد ،
وإذا كنتِ غضبى قلتِ : لا ورب إبراهيم .
قالت : اجل والله يا رسول الله ما اهجر إلا اسمك)}
متفق عليه.
فهذا الحديث يدل على أن الرسول عليه الصلاة والسلام يراقب حتى كلمات حبيبته عائشة رضي الله عنه.
وعائشة رضي الله عنها عندما قال لها الرسول صلى الله عليه وسلم الحديث السابق
لم تسكت أو تبسمت تبسم الراضية بل شجعته على الاستمرار بالحديث (http://www.ataaalkhayer.com/)معها بقولها ومن أين تعرف ذلك ؟
فالزوجة الذكية المدركة نفسية زوجها إذا حدثها بأمر يجب عليها أن تفتح معه حواراً
يجعله يستمر بالعطاء وتشعره بأنها متواصلة معه وهذا ما هو إلا فن ومهارة زوجيه ،
وأن تلحظ إي مبادرة ايجابية أو اهتمام من قبل الزوج,
وأن لا تترك هذا الموقف يمر مرور الكرام بل عليها أن تنتهز الفرصة لتشجيع الزوج على مزيد من العطاء والاهتمام
والعناية فالزوج يزيد عطاؤه لزوجته عندما يكتشف بأن زوجته تلحظ ما يقوم به من أعمال
وتبدي إعجابها به فتبتسم بوجهه و تسمعه كلمات الإطراء والتشجيع....الخ.
يتبـــــــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
03-07-2012, 09:26 PM
العلاقة بين الرسول الكريم ونسائه ليست علاقة جنسية فقط:
ولذلك نجد الرسول عليه الصلاة والسلام أقرب ما يكون لنسائه عندما تحيض أحداهن حتى تشعر بقربه منها
وان العلاقة بينهما ليست علاقة جنسيه فقط بل هي رابط مقدس فقد قالت عائشة رضي الله عنها
(كنت أشرب وأنا حائض ثم أناوله النبي عليه الصلاة والسلام فيضع فاه على موضع في فيشرب ،
وأتعرق العِرق وأنا حائض ، ثم أناوله النبي عليه الصلاة والسلام فيضع فاه على موضع في) .
رواه مسلم (والعرق العظم الذي علية قليل من الحم )
وكذلك أختي الزوجة ابحثي عن مكان الذي شرب منه زوجك واشربي منه
وأشعريه بذلك بطريقتك الخاصة فأفعال وأقوال الرسول علية الصلاة والسلام ليس حصرا للرجال بل للنساء أيضا .
احذري هذا الفعل :
وهو فعل قامت به أحدى نساء أمير المؤمنين هشام بن عبد الملك وما كان منه ا لا أن طلقها فخسرت أمير المؤمنين ،
فذات يوم كان أمير المؤمنين جالس عند زوجته فأكل جزء من تفاحة وناول زوجته التفاحة المأكول جزء منها فطلبت أن يحضر لها سكين فقطعت ذلك الجزء ،
فقال لها أمير المؤمنين لماذا قطعت التفاحة؟ فقالت : لأميط عنها الأذى .
فهذه الزوجة لم تراعي نفسية زوجها بأن ما قامت به يجرح مشاعره
ولم تحتسب الأجر وتعمل مثل ما عمل الرسول علية الصلاة والسلام بالحديث مع عائشة رضي الله عنها،
فما كان من أمير المؤمنين إلا أن طلقها.
فهل تتوقعون بان يكون هناك خلافات زوجيه (http://www.ataaalkhayer.com/) لو طبقنا نهج الرسول صلى الله عليه وسلم في بيوتنا ؟!!!!
هل تتوقعون بان يكون هناك مشاكل في بيت,
الزوج يبحث عن المكان الذي شربت منه الزوجة ليشرب منه وهي حائض ؟!!!
أليس ما قام به الرسول عليه الصلاة والسلام خطوات عملية تنمي شجرة الحب بينه وبين زوجته؟
ويشعرها بأنه قريب منها ؟وان ما حدث لها لا يؤثر على العلاقة بينها؟
ألسن بحاجة ماسة خصوصا في زماننا هذا أن نعمل مع نسائنا
ما عملة الرسول صلى الله عليه وسلم مع نسائه ؟!!!!!!!!!!!!!!!
على العكس ما هو حاصل الآن فبعض المشاكل تنشأ في فتره الحيض وتجد الزوج بعيدا عن زوجته
إما بالاستراحات أو مسافرا وما ذاك إلا نتيجة البعد عن هدي الرسول عليه الصلاة والسلام ببيته .

زوجه فوق الأربعين :
إذا عرف الزوج بأن نفسية الزوجة تميل إلى كلمات الغزل والغرام،
وليعلم الأزواج بأن هذا الميول ليس مرتبطاً بسن معين,
فالزوجة تحتاجه بسن (40) و(50) سنه ،
أكثر من غيرها حتى يعزز بنفسها بان زوجها مازال يحبها وأنها ما زالت شابه .
أشعرها بأنها نعمة من الله وأنها من أجمل النساء, وانه لا تكتمل دنياك ألا بوجودها .
أسمعها قول الشاعر:
إن النساء رياحين خلقن لنا

وكلٌنا يشتهي شم الرياحينِ
اسمع ذلك الزوج الذي يتغزل بزوجته فيقول :
فلو تفت في البحر والبحر مالح

لأصبح البحر من ريقها عذب
وآخر يقول:
قامت تظللني من الشمس
نفس أحب إلي من نفسي
قامت تظللني ومن عجب
شمس تظللني من الشمس
فكم من الأزواج قد حرم زوجته مثل هذه الكلمات التي لها اثر كبير وعميق على نفسية الزوجة,
الم يقل الرسول علية الصلاة والسلام { الكلمة الطيبة صدقة } رواه الشيخان .
هذا مع عامة الناس ومع الزوجة يكون أكثر ثواباً وأعظم أجرا
العود من أول ركزه:
من تلك الصورة السيئة والمفهوم الخاطئ عند بعض الأزواج وخصوصا الشباب عن المرأة
بأنه يجب الحذر منها وتجد من ينصحه ويقول له العود من أول ركزه
تعامل معها بحزم من الليلة الأولى وأثبت رجولتك ......الخ .
وتصحيحا لهذا المفهوم :
أن صفة الخيرية التي جعلها الرسول علية الصلاة والسلام علامة مميزه لكل مؤمن
يحسن التعامل مع زوجته بقوله
{ خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي }
رواه الترمذي تفرض على الزوج أن يسمع
زوجته ما يداعب أنوثتها بكلمات تدل على حبها.

الفقير الى ربه
03-07-2012, 09:32 PM
أخشى نقد الناس ( عيبا علي )
هذه العبارة حرمت كثير من النساء الاستمتاع بصحبة أزواجهن إما بنزهة خارج المنزل
أو بالخروج لتناول وجبة عشاء بأحد المطاعم .... الخ
خوفا من تعليق الأهل والأصدقاء وما ذلك إلا نتيجة لموروثات اجتماعية خاطئة لا تمت للإسلام بصلة .
-----
أنا مشغول :
مَنْ منْ الأزواج مشغول مثل الرسول عليه الصلاة والسلام ؟
مشاغل وارتباطات بالجهاد والدعوة وهموم الأمة والأعداء تتكالب عليه
من جميع الجهات ومع ذلك وحتى بالحرب والجيش يسير لم ينس أن يلاعب زوجته
ليراعي نفسيتها لأنه هو من قال
{ خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي } رواه الترمذي ،
وانطلاقاً من هذه الخيرية ومراعاة لنفسية زوجته التي لم تتعود السير
لمده طويلة ولم تتعود مخالطة الجيوش ,
أراد أن يدخل عليها السرور ،
إذ طلب من الجيش أن يتقدم لينفرد بحبيبته عائشة رضي الله عنها ليسابقها .
كل أفعال وأقوال (http://www.ataaalkhayer.com/)الرسول عليه الصلاة والسلام في علاقته مع أهل بيته
والتي نحن بصددها هي رسائل ايجابية موجه لأمته ليقتدوا به في التعامل مع شريك الحياة .
-------
مربط الفرس :
ماذا تتوقعون لو أن الزوجة اتصلت بزوجها وهو معتكف بشهر رمضان
وكانت مشتاقة له ولسماع صوته؟
هل يقول لها أنا ما سلمت منك بالبيت ولا حتى بالمسجد وأنا معتكف بهذا الشهر الفضيل.
أما يعمل ما عمل الرسول عليه الصلاة والسلام وهو معتكف بمسجده
يتعبد ربه ويناجيه فتأتيه زوجته وحبيبته صفيه رضي الله عنها محضرة له طعاماً ولتأنس بالحديث معه ،
فعندما أرادت أن تخرج لم يتركها الرسول عليه الصلاة والسلام تخرج وحدها
( وهنا مربط الفرس (http://www.ataaalkhayer.com/) ) فقطع عليه الصلاة والسلام اعتكافه ولم يمنعه وجوده بين يدي ربه من أن يخرج
ليمشي معها يوصلها إلى بيتها يتبادلان أطراف الحديث .
ولم يخش بان يقال أن الرسول عليه الصلاة والسلام خرج من معتكفة وقطع عبادته من أجل زوجته .
------
أمسح دمعتها بيدك :
ومن المعروف بان سلاح المرأة دموعها فجرب أيها الزوج أن تمسح دمعتها
التي سالت على خدها الناعم ولا تخجل من ذلك الفعل طالما فعله سيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام
فهو الذي مسح دموع صفية رضي الله عنها بيده الطاهرة
عندما استقبلها الرسول عليه الصلاة والسلام وهي تبكي ويترضاها وتقول
(حملتني على بعير بطيء .....) رواه النسائي بكتاب عشرة النساء.
هل الاعتذار للزوجة ينقص من قيمة الرجل ؟
الرسول علية الصلاة والسلام ضرب لنا أروع الأمثلة في فهم نفسية الزوجة
وكيف انه حريص على الاعتذار لزوجته حتى لا يكون بقلبها شيء عليه
فعندما تزوج الرسول علية الصلاة والسلام صفيه رضي الله عنها
بعد فتح خيبر وهي يهودية من ضمن الأسرى التي أسرهم الرسول علية الصلاة والسلام .
عن عمر رضي الله عنه قال
( قالت - يعني صفيه – وكان رسول الله عليه الصلاة والسلام من أبغض الناس لي ،
قتل زوجي وأبي وقومي ، فما زال يعتذر لي ويقول : يا صفية إن أباك ألب على العرب ،
وفعل ، حتى ذهب ذاك عن نفسي فما قمت من مقعدي ، ومن الناس أحد أحب إلي منه)
رواه البيهقي
فليس عيبا أيها الزوج أن تعتذر لزوجتك الأسيرة في بيتك والله إنها لتقدر ذلك منك مهما كنت مخطئا بحقها،
،وتذكر أنها معيار حسن خلقك لقول الرسول علية الصلاة والسلام
{ ما أكرم النساء إلا كريم ولا أهانهن إلا لئيم} صححه السيوطي
وقوله أيضا
{ إن من أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا ، وألطفهم بأهله }
أخرجه الترمذي.
----------
قلب السحر على الساحر :
أن للاعتذار طاقة سحرية بل ربما كان الاعتذار وسيله من وسائل قلب السحر على الساحر فتجعل الذي إمامك يعتذر منك ،
ماذا تتوقع أيها الزوج عندما تقول لزوجتك
(أنا آسف لأني خرجت عن شعوري ، أنا آسف آذيت مشاعرك ، لم أقصد ما صدر مني .......الخ )
وهنا يجب على الزوجة الحريصة على بناء أسره سعيدة تتقبل عذر زوجها
بنفس طيبه وأن لا تترك لشيطان فرصة ليوقع بينها وبين شريك الحياة .
------
مضى وقت التزين وإبراز المفاتن :
الزوجة بأنوثتها ورقتها أيا كان عمرها هي التي تدفع الزوج بأن يسمعها الكلمات التي تحبها
ولا تظنين انك امتلكتِ زوجك بعقد القران وانه قد مضى وقت التزين وإبراز المفاتن
بمجرد ما رزقت بطفل أو طفلان (http://www.ataaalkhayer.com/)فكوني مثيره له بكل شي,
متجددة ,كوني عارضة أزياء أمامه افتنيه بكلماتك وعطرك ،
تعلمي حركات التمنع وأصول الدلال ، غازليه ولا تخجلي منه ،
انظري له نظرات تنم عن حبك وإعجابك به فالمشاعر بين الزوجين
لا يتم تبادلها عن طريق أداء الواجبات الرسمية أو حتى عن طريق تبادل الكلمات فقط ،
بل كثير منها يتم عبر إشارات غير لفظية من خلال تعبيرات الوجه
ونبرة الصوت ونظرات العيون جربي ولن تندمي.
------
أشعرية بأنه الأسد بعرينه :
أعلمي أن مراعاة نفسية زوجك وعدم أثارة المشاكل معه وحسن تبعُلكِ له والقيام بحقوقه
واستقباله أثناء عودته باللباس الذي يحبه, وتهيئة أجواء المنزل له من حسن نظافة وترتيب ،
وأشعريه بأنه الأسد بعرينه , هو طريقك الأقصر إلى الجنة ،
ففي حديث أسماء بنت يزيد رضي الله عنها قال لها الرسول عليه الصلاة والسلام
{ .......أفهمي أيتها المرأة وأعلمي من خلفك من النساء
أن حسن تبعُل المرأة لزوجها وطلبها مرضاته تعدل ذلك }
رواه الطبراني
ما أعظم هذا الأجر الذي خص الله تعالى به الزوجة التي تجتهد بالحرص على مرضاة زوجها
ومراعاة نفسيته حيث يعدل ذلك الجهاد في سبيل الله والحج وصلاة الجمعة
والجماعة وغير ذلك من العبادات التي اختص الله بها الرجال .
------
همسة بأذن كل ملتزم :
أخي الزوج الملتزم (http://www.ataaalkhayer.com/) اعلم بان أحق الناس عليك زوجتك وكونك ملتزما وهي ملتزمة
هذا لا يعني بأنه ليس لديها ميول عاطفي لسماع كلمات الحب والغرام
ولا تجعل التزامك سبب حرمانها لمثل هذه الكلمات التي تدغدغ أنوثته ،
واعلم بان الحب ليس منقصة ولا ضعفاً ولا مذله .
ولو نظرنا لسيرة الرسول عليه الصلاة والسلام ولحبه لزوجاته وإعلانه لحبه لعائشة رضي الله عنها على الملأ
لعرف الجميع بان كلمات الحب والغرام الموجه للزوجة ليس عيبا بل هو من شيم الكمال وليس من صفات النقص .
----
عقدة الحبل :
ما أجمل أن يكون بين الزوجين شفرات تدل على قوة العلاقة بينهما
فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان يراعي نفسية عائشة رضي الله عنها بكلمات تسكن بها غيرتها
فكانت تسأل الرسول عليه الصلاة والسلام فتقول يا رسول الله
(كيف حبك لي ؟ قال علية الصلاة والسلام كعقدة الحبل ...
فكنت أقول ( أي عائشة ) كيف عقدة الحبل يا رسول الله فيقول على حالها ... )
--
وختاما لا ننسى احتساب الجر :
فإذا علم الزوج أن زوجته مصدر للربح الكبير ينظر إليها فيؤجر
ويضع القمة بفمها فيؤجر ويعاشرها مستمتعا بها فيؤجر ،
وأنه يرتقي في درجات الخيرية بين الناس في كل معروف يعمله مع زوجته امتثالا للحديث
{ خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي }
سيحس بالراحة ويرغب في الاستمرار في مراعاة نفسية زوجته .
وكذلك الزوجة حينما تشعر أن كل حركة وكل كلمة تقولها
لإسعاد زوجها ومراعاتها لنفسيته ستحتسب لها بالحسنات الواجبة
مثل الصلوات الخمس وهي أثقل في الميزان من الحسنات المستحبة مقل :
قيام الليل وصيام النوافل ، وفي الحديث عن الرسول علية الصلاة والسلام إنه قال:
{ إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها
قيل لها ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئتِ}،
أذا شعرت المرأة بمثل هذه المعاني واعتبرت نفسها في عبادة يومية
لا شك بأنه سيكون دافعا لها للتجديد والاستمرار ومعرفة المزيد من المهارات
في العلاقة الزوجية فهي لن تعدم من رضى الله وأجره ولو عدمت من تشجيع الزوج وشكره
لا تنسونا من صالح الدعاء

الفقير الى ربه
03-07-2012, 10:20 PM
http://www.lovely0smile.com/2008/mix/bg/bg-027-700.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-2219.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/mix/bg/bg-024-700.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-2219.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/mix/bg/bg-025-700.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-2219.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/mix/bg/bg-022-700.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-2219.html)

الفقير الى ربه
03-07-2012, 10:26 PM
http://lovely0smile.com/images/Card/bn-164.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)

http://lovely0smile.com/images/Card/bn-169.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)

http://lovely0smile.com/images/Card/bn-166.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)

http://lovely0smile.com/images/Card/bn-167.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)

http://lovely0smile.com/images/Card/bn-168.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)

http://lovely0smile.com/images/Card/bn-165.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2219.html)

ما من امرئ يتوضأ فيحسن الوضوء ثم يصلي الصلاة إلا غفر له ما بينه وبين الصلاة الأخرى" http://lovely0smile.com/images/Card/bn-170.gif (http://lovely0smile.com/Msg-2219.html)

الفقير الى ربه
03-07-2012, 10:30 PM
http://www.lovely0smile.com/2008/mix/bg/bg-029-700.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-2219.html)

الفقير الى ربه
03-07-2012, 10:33 PM
http://www.lovely0smile.com/2008/mix/bg/bg-030-700.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-2219.html)

الفقير الى ربه
03-07-2012, 10:39 PM
http://www.lovely0smile.com/2007/m/bg/Pink-592.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-1977.html)

الفقير الى ربه
03-07-2012, 10:41 PM
http://www.lovely0smile.com/2007/m/bg/LilyFlower-592.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-1977.html)

الفقير الى ربه
03-07-2012, 10:42 PM
http://www.lovely0smile.com/2007/m/bg/Greenlight-592.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-1977.html)

الفقير الى ربه
03-07-2012, 10:44 PM
http://www.lovely0smile.com/2007/m/bg/Dark-592.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-1977.html)

الفقير الى ربه
03-07-2012, 10:45 PM
http://www.lovely0smile.com/2007/m/bg/Rose-02.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-1977.html)

الفقير الى ربه
03-07-2012, 11:01 PM
http://www.lovely0smile.com/2007/m/bg/016-800-.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-1443.html)

الفقير الى ربه
03-07-2012, 11:11 PM
فضـل الصـلاة
- إذا داهمك الخوف وطوَّقك الحزن، وأخذ الهمُّ بتلابيبك، فقم حالاً إلى الصلاة، تثب لك روحك، وتطمئن نفسك، إن الصلاة كفيلة - بإذن الله - باجتياح مســتعمرات الأحزان والغمــوم ومطـاردة فلول الاكتئاب.
- إن على الجيل الذي عصفت به الأمراض النفسية، أن يتعرَّف على المسجد، وأن يمرّغ جبينه، ليرضي ربه، أولاً، ولينقذ نفسه من هذا العذاب، وإلا فالدمع سوف يحرق جفنه، والخوف سوف يحطِّم أعصابه وليس لديه طاقة تمدَّه بالسكينة والأمن إلا الصلاة.
ثلاثون سبباً للسعادة
الشيخ/عائض القرني

الفقير الى ربه
03-07-2012, 11:19 PM
فكر قبل أن تنطق
* الأمر خطيــــــر .. انه لسانك:
- قال صلى الله عليه وسلم " إن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله يهوى بها أبعد مابين المشرقين في نار جهنم "
- وأوصى النبي صلى اله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه: ( أمسك عليك لسانك فقال يا رسول الله أو إنا لمؤاخذون بما نقول ؟ فقال صلى الله عليه وسلم ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس فى النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم ! ).
* ومن الآفات التي يوقع فيها اللسان صاحبه إذا لم يتق الله:
1- الكفر.
2- الاستهزاء بالله وآياته .. خرج صلى الله عليه وسلم إلى غزوة تبوك وسماها الله ساعة العسرة لشدة الحر حيث امتحن الله فيها عباده المؤمنين وفضح المنافقين ، وخرج مع النبي صلى الله عليه وسلم المؤمنون وخرج طائفة لم تؤمن حق الإيمان فأرادوا أن يقطعوا طول الطريق وشدة الحر وإحساسهم بالملل من طول السفر فأرادوا أن يضحكوا ويتفكهوا فبحثوا عما يتفكهون ويتسلون به فقال قائل منهم ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطونا وأجبن عند اللقاء ( والقراء هم حفاظ كتاب الله ) فنزل جبريل بتلك الآيات قال تعالى: ( قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤن لا تعتذروا قد كفرتم بعد ايمانكم ) فتشبثوا بناقة رسول الله يعتذروا والرسول يقول لهم أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤن .. ولذلك قال العلماء من استهزأ بالعلماء وأولياء الله فقد استهزأ بالله وبآياته وبرسوله..
3- التكلم في شرع الله و فيما اختار الله وعدم الرضا بحكم الله ورسوله.
4- الغيبة وهو ذكر عيوب المسلم في غيابه.
4- النميمة وهى كلمات تؤجج نار الفتنة وتفرق بين الأحبة وهى المشي بين الناس بالقيل والقال .. قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( لا يدخل الجنة نمام ).
5- كثرة السباب واللعن تحرم الشفاعة والشهادة يوم القيامة.
6- كثرة الكلام قال صلى الله عليه وسلم: ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت ) , وقال عليه الصلاة والسلام: ( ومن حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه ) فالسلامة في قلة الكلام.

منقولة بتصرف من محاضرة " اللسان "
للشيخ محمد المختار الشنقيطى.

الفقير الى ربه
03-07-2012, 11:28 PM
المخدرات سلاح إيران الموجه ضد دول الخليج
عبدالهادي الخلاقي

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
للحرب أوجه عدة لا تقتصر بالآلة العسكرية فقط وإنما هناك أساليب أكثر خبثاً ومكراً وربما تاثيراً ولكنها قد تستغرق وقت كبير وتحتاج إلى ميزانية ضخمة تسخر لتنفيذها.
كوبا عندما عجزت أو رأت إن حربها (الميدانية) مع الولايات المتحدة الأمريكية قد يلحق بها الهزيمة ويبيدها بشكل نهائي لجأت إلى حرب أخرى ضدها فاستخدمت حرب إبادة الشباب الأمريكي بواسطة المخدرات.
إيران.. تدرك أنها لن تستطيع التغلب على الترسانة العسكرية الخليجية وترى بان دخولها في حرب مع ست دول خليجية تمتلك احدث الأجهزة العسكري وأفضلها من ناحية التقنية والحداثة والقوة سوف يعيدها إلى مربع الصفر، وهذا واضح فقد عجزت عن هزيمة دولة عربية واحدة (العراق) فكيف لها أن تربح حرب ضد اقوي دول عربية من ناحية التقنية العسكري؟! وليس هناك شك بان إي حرب تشنها إيران على دول الخليج فان الأردن ومصر سوف تكونان داعم أساسي لدول الخليج كون مصير هذه الدول مشترك وهناك معاهدات ومواثيق تربط بين الدول العربية جمعاء .لذا فان إيران غيرت محور حربها ضد دول الخليج واستخدمت ثلاث جبهات أساسية:
أولاً: تحريض أبناء الخليج ضد أنظمتهم ودعمتهم لزعزعة الأمن داخل بلدانهم وخلق قلاقل وعمليات إرهابية تفضي لتفتيت اللحمة الوطنية وشق الصف مستخدمتاً الجانب العقدي في فصل أبناء دول الخليج وبث الطائفية فيما بينهم.
ثانياً: الحرب الإعلامية ضد دول منطقة الخليج العربي من خلال شبكة قنوات إعلامية ضخة منتشرة في مختلف دول العالم بالإضافة إلى استخدام الشبكة العنكبوتية لنشر كل ما من شأنه تشويه صورة دول الخليج ويسيء إلى أنظمتها وقياداتها ويمس سيادتها ويقلل من انجازاتها أمام الرأي العام العالمي.
ثالثاً: حرب المخدرات- حرب المخدرات هذه نسخة مما قامت به كوبا في حربها على الولايات المتحدة الأمريكية؛ فإيران تبذل الغالي والنفيس لإضعاف الشباب الخليجي وإذلاله من خلال إدمانه على المخدرات،ونحن نعلم بان المخدرات تعتبر من اقوي الأسلحة لإضعاف الدول وهدم أساساتها وهم الشباب.
ومن الملاحظ إن عمليات تهريب المخدرات إلى دول الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية تزداد يوماً تلو أخر وبكميات هائلة إما عن طريق البحر قادمة من إيران أو عن طريق الحدود العراقية السورية مع السعودية وكذلك عن طريق الحدود اليمنية وخاصة المناطق التي يسكنها الحوثيين الموالين للنظام الإيراني، وحرب المخدرات لا تقتصر وجهتها إلى السعودية فقط وإنما إلى جميع دول الخليج العربي ففي البحرين نرى ونسمع عن ضبط كميات كبيرة من المخدرات القادمة إلى المملكة وهذه العمليات نراها تزداد وتتسع بشكل ينذر بالخطر مع مرور الزمن إن لم يكن هناك جهاز رقابي متخصص متمكن في السيطرة على المنافذ البحرية والجوية والبرية وكذلك جهاز لمكافحة التجار المروجين الذين يسعون لدمار شبابنا .

الفقير الى ربه
03-07-2012, 11:36 PM
عــرفـتُ الله!!
أبو مهند القمري

* حين استشعرت آثار ذلك البلسم الحاني يمسح على قلبي، بعدما أسديت معروفاً لإخواني؛ فوجدت لساني يلهج لا إرادياً بقولي : الحمد لله!!
* حين نظرت إلى مبتلى، قد حرمه الابتلاء إحدى النعم الكثيرة التي منَّ الله بها عليَّ، فوجدت قلبي يلهج بالذكر شاكراً : الحمد لله!!
* حين حيل بيني وبين إحدى رغباتي النفسية التي كنت أحرص ما أكون على تحقيقها، لأكتشف في نهاية المطاف؛ كم حملت ألطاف الله لي الكثير والكثير من الرحمة؛ بالحيلولة بيني وبينها، لتنطلق الفرحة من صميم وجداني بالشكر مذعنةً : أن الحمد لله!!
* حين ضعف إيماني؛ فسقطت في معصية تمنيت لو لم أقترفها، فوجدت كآبةً تخيم على قلبي، وضيقَ صدر يكاد يطبق على أنفاسي، لينتزع من الروح ذروة ندمها قائلةً : أستغفر لله!!
* حين حيل بين الناس وبين استقرار مجتمعاتهم، بعدما قاد الشيطان مسيرتهم بعيداً عن رحاب ربهم، فعلا فيهم صوت المستهزئين بتعاليم دينهم، فتذكرت قوله تعالى : (ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض، ولكن كذبوا . . الآية) وأيقنت بأن الأمر كله : بيد لله!!
* حين رأيت غنياً قد حُرم بسبب مرضه أرخص الطعام وألذه، ووجدت نفسي أنعم بالصحة والعافية رغم فاقتي، فعرفت أن الله قد جعل فقري في نظره غناً بصحتي، فقلت : سبحان الله!!
* حين أصابني من الخوف والهلع ما أصابني؛ بسبب عداوة أهل الكفر لدعوتي، حين زمجروا وهدَّدوا وتوعدوا، غير أن الله أنجاني منهم برحمته، فعلمت معنى : حسبي الله!!
* حين تعثرت شؤون حياتي بالمعصية وتيسرت بالطاعة، فتعلقت نفسي العاجزة كلها بجناب ربها، وأيقنت أنه : لا حول ولا قوة إلا بالله!!
* حين ذرفت دموع الحرمان واليأس من عيني؛ فإذا بفرج منك غير متوقع يطرق بابي، وكأنه يهمس برسالة منك إلى قلبي : (عبدي لا تحزن) فعرفت أن : الفارج الله!!
* حين تذكرت يوم وداعي، وقدومي على أولى منازل آخرتي، وما سبقني إليها من فرط تقصيري وسوء أعمالي، فلم أجد مواسياً إلا تذكر سعة رحمتك، فكأن هاتفاً بي ينادي : (عبدي . . عظم غضبي على من تعاظمت عليه ذنوبه في جنب عفوي وغفراني!!) فأيقنت أنه : لا يأس من رحمة الله!!
فغفرانك ربي لعبدٍ عرفَ طريقك
بعد طول ضياع في دروب الغفلة والعصيان

الفقير الى ربه
03-07-2012, 11:43 PM
كان الفتى سعيد بن عامر الجُمحيُ واحد من الآلاف المؤلّفة ، الذين خرجوا إلى منطقة التنعيم في ظاهر مكة بدعوة من زعماء قريش ، ليشهدوا مصرع خُبيب بن عديِّ أحد أصحاب محمد بعد أن ظفروا به غدراً.
- وقد مكّنه شبابه الموفور وفتوته المتدَفقة من أن يزاحِم الناس بالمناكب حتى حاذى شيوخ قريش من أمثال أبي سفيان بن حرب ، وصفوان بن أمية ، وغيرهما ممن يتصدرون الموكب.
- وقد أتاح له ذلك أن يرى أسير قريش مكبلا بقيوده ، وأكفُّ النساء والصبيان والشُبانِ تدفعه إلى ساحة الموت دفعا ، لينتقموا من محمد في شخصه ، وليثأروا لقتلاهم في بدرِ بقتله.

- ولما صارت هذه الجموع الحاشدة بأسيرها إلى المكان المُعدِّ لقتله وقف الفتى سعيد بن عامر الجُمحيُّ بقامته الممدودة يطل على خُبيب ، وهو يقدَّم إلى إلى خشبة الصَّلبِ ، وسمع صوته الثابت الهاديء من خلال صياحِ النِّسـوة والصبيان وهو يقول:
إن شئتُم أن تترُكوني أركع ركعتين قبل مصرعي فافعلوا ....
ثم نظر إليه وهو يسـتقبل الكـعبة ، ويصلي ركعتين ، يا لحُسنِهِمــا ويا لتـمامـهـما .....
ثم رآه يقبل على زعمـاء القوم ويقول: والله لولا أن تظنوا أني أطلت الصلاة جَزعا من الموتِ لاستكثرت من الصلاة ....

- ثم شهد قومه بعين رأسه وهم يمثلون بخُبيبً حياً ، فيقطعون من جسده قِطعة تلو القِطعة وهم يقولون له: أتُحِبُ أن يكون محمدُ مكانك وأنت ناجٍ ؟
فيقول - والدماء تنزِف منه -: والله ما أحُبُّ أن أكون آمنا وادعاً في أهلي وولدي ، وأن محمداً يوخز بشوكةٍ ...
فيلوح الناس بأيديهم في الفضاء ويتعالى صياحهم ...
أن اقتلوه ..اقتلوه...

- ثم أبصر سعيد بن عامرٍ خُبيباً يرفعُ بصره إلى السماء من فوق خشبة الصلب ويقولُ: اللّهم أحصهم عدداً واقتلهم بدداً ولا تُغادِر منهم أحداً.
ثم لفظ أنفاسه الأخيرة ، وبه مالم يستطع احصائه من ضرباتِ السيوف وطعنات الرماح.

* * *
- عادت قُريش إلى مكّة ، ونَسيت في زحمة الأحداث الجسام خُبيباً ومصرعه.
لكن الفتى اليافع سعيد بن عامر الجُمحيُ لم يغب خُبيبٌ عن خاطره لحظةً.
كان يراه في حلمه إذا نام ، ويراه بخياله وهو مستيقظ ، ويَمثُلُ أمامه وهو يصلّي ركعتيه الهادئتين المطئِنتين أمام خشبة الصلب ، ويسمع رنين صوته في أذنيه وهو يدعو على قريش ، فيخشى أن تصعقه صاعقة أو تخِرّ عليه صخرةٌ من السماء.
ثم إن خُبيباً علَّم سعيداً مالم يكن يعلم من قبل .... علّمه أن الحياة الحقَّة عقيدةٌ وجِهادٌ في سبيلِ العقيدةِ حتى الموت.
وعلّمه أيضا أن الإيمان الراسخ يفعل الأعاجيز ، ويصنع المعجزات.
وعلّمه أمراً آخر هو أن الرجل الذي يحبِّه أصحابه كل هذا الحبَّ إنما هو نبيٌّ مُؤيّدٌ من السمـاء.
عند ذلك شرح الله صدر سعيدٍ بن عامرٍ إلى الإسلامِ ، فقام في ملأٍ من الناس ، وأعلن براءته من آثام قريشٍ وأوزارها ، وخلعَه لأصنامها وأوثانها ودخوله في دين الله.

* * *
- هاجر سعيد بن عامر إلى المدينة ، ولزم رسول الله وصلوات الله عليه ، وشَهِد معه خَيبر ومابعدها من الغزواتِ.
ولما انتقل النبيُّ الكريمُ إلى جوارِ ربه وهو راضٍ عنهُ ، ظلّ من بعدِه سيفاً مسلولاً في أيدي خليفتـيِه أبي بكرٍ وعُمرَ ، عاش مثلاً فريداً فذا للمؤمن الذي اشترى الآخرة بالدنيا ، وآثر مرضاة الله وثوابه على سائر رغبات النـفس وشهوات الجسد.

* * *
- وكان خليـفتا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يَعرفان لسعيدِ بن عامر صدقه وتقواه ، ويستمِعـان إلى نُصحِهِ ، ويصغيـان إلى قوله.
- دخل على عمر بن الخطّاب في أول خلافتِه فقال: ياعُمر ، أوصيك أن تخـشى الله في النـاس ، ولا تخـش النـاس في الله ، وألا يخالِف قولُك فِعلَك ، فإن خيرَ القول ماصدَّقهُ الفِعلُ ...
يا عمر: أقِم وجهك لمن ولاك الله أمره من بعيد المسلمين وقريبهم ، وأحبَّ لهم ماتُحِبّ لنفسك وأهلِ بيتك ، واكره لهم ما تكره لنفسك وأهل بيتك ، وخُضِ الغمَرات إلى الحق ولا تخف في الله لومة لائمٍ.
- فقال عمر: ومن يستطيعُ ذلك يا سعيد ؟!
- فقال: يستطيعهُ رجلٌ مثلُك ممن ولاهم الله أمر أمةِ محمد ، وليسَ بينه وبين الله أحدٌ.

* * *
- عند ذلك دعا عمر بن الخطاب سعيداَ إلى مؤازرتِه وقال: ياسعيدٌ إنا مولوك على أهل ((حِمصَ)).
- فقال: ياعُمرُ نَشََدتُك الله ألا تفتنني ، فغضِب عمر وقال: ويحكُم وضعتُم هذا الأمر في عنقي ثم تخليتُم عني !! والله لا أدعكَ.
- ثمّ ولاهُ على ((حمص)) وقال: ألا نفرض لك رزقا؟
- قال: وما أفعل به يا أمير المؤمنين ؟! فإن عطائي من بيت المال يزيد عن حاجتي ، ثم مضى إلى ((حمص)).
- وماهو إلا قليلٌ حتى وفد على أميرُ المؤمنين بعض ممن يثق بهم من أهل ((حمص)) فقال لهم:
اكتبوا لي أسماء فقرائكم حتى أسُدّ حاجتهم .
فَرفعو كتاباّ فإذا فيه فلانٌ وفلانٌ و سعيد بن عامر.
- فقال: ومن سعيد بن عامر ؟!
فقالوا: أميرنا.
- قال: أميركم فقير ؟!
قالوا: نعم ، ووالله إنه لتُمرُّ عليه الأيّام الطِوال ولا يوقد في بيته نار.
- فبكى عمر حتى بللت دموعه لحيته ، ثم عمَد إلى ألف دينار ثم جعلها في صرةٍ وقال:
اقرؤوا عليه السلام مني ،وقولوا له: بعث إليك أمير المؤمنين بهذا المال لتستعين به على ضاء حاجاتك.

* * *
- جاء الوفد لسعيد بالصرة فنظر إليها فإذا هي دنانير ، فجعل يُبعِدَها عنه وهو يقول:
إنا لله وإنا إليه راجعون - كأنما نزلت به نازلة أو حل بساحته خطبٌ - فهبّت زوجته مذوعرة وقالت: ماشأنك ياسعيد ؟! أمات أمير المؤمنين ؟! قال: بل أعظم من ذلك.
قالت: أَأُصيبَ المسلمون في وقعةٍ ؟!
قال: بل أعظم من ذلك.
قالت: وما أعظم من ذلك ؟!
قال: دخلت عليّ الدنيا لتُفسد آخرتي ، وحلت الفتنةُ في بيتي.
قالت: تخلّص منها - وهي لا تدري من أمر الدنيا شيئا -.
قال: أَوتُعينِينَنِي على ذلك ؟
قالت: نعم ..
فأخذ الدنانير فجعلها في صررِ ثم وزّعها على فقراء المسلمين.

* * *
- لم يمض على ذلك وقت طويل حتى أتَى عمر بن الخطّاب رضي الله عنه ديار الشام يتفقّدُ أحوالها فلّمـا نزل بحِمص - وكانت تُدعى ((الكُويفَة )) وهو تصغيرٌ للكوفة وتشبيه حِمص بها لِكثرةِ شَكوى أهلِها من عُمّالِهِم وولاتِهم كما كان يفعل أهل الكُوفةِ - فلّما نزلَ بِها لقيَه أهلُها للسلام عليه فقال: كيف وجدتم أميركم ؟
فشكوه إليه وذكروا أربعا من أفعـاله ، كلُّ واحدٍ منهـا أعظمُ من الآخَرِ.
قال عُمر: فجمعت بينه وبينهم ، ودعوت الله ألا يُخَيِّب ظنِّي فيه ؛ فقد كُنتُ عظيم َ الثِّـقةِ به.
فلمـا أصبحـوا عندي هـم وأميرهـم ، قلت: مـا تشكونَ من أميرِكُم ؟
قالوا: لا يخرجُ إلينا حتى يتعالى النهارُ.
فقلت: ماذا تقول ُ في ذلك ياسعيد , فسكت قليلاً ، ثم قال: والله إني أكره أن أقولَ ذلك ، أما وإنّه لا بُدّ منه ، فإنه ليس لأهلي خادمٌ ، فأقومُ في كلَّ صباح فأعجُن لهم عجينهُم ، ثم أثريث قليلاً حتى يختَمِر ، ثم أخبِزه لهم ، ثمّ أتوضأ وأخرج للناس.

قال عمر: وماتشكون منه أيضاً ؟
قالوا: إنه لا يُجيبُ أحداً بليلٍ.
قلت: وماتقولُ في ذلكَ ياسعيدُ ؟
قال: إني والله كنتُ أكره ُ أن أُعلِن هذا أيضاً. فأنا قد جعلت النهارَ لهم والليل لله عزَّ وجلَّ.

قلتُ: وماتشكون منهُ أيضاً ؟
قالوا: إنه لا يخرجُ إليـنـا يوماً في الشهرِ.
قلتُ: وماهذا ياسعيد ؟
قال: ليس لي خادمٌ يا أمير المؤمنين ، وليس عندي ثيابٌ غير التي عليّ ، فأنا أغسلها في الشهر مرة وأنتظرها حتى تجِفَّ ، ثمّ أخرج إليهم في آخر النهار.

ثم قُلت: وما تشكون منه أيضاً ؟
قالوا: تصيبه من حينٍ إلى آخر غشيةً فيغيبُ عمّن في مجلسِهِ.
فقلتُ: وماهذا ياسعيد ؟!
فقال: شَهِدتُ مصرع خُبيب بن عُديِّ وأنا مشرِكٌ ورأيتُ قُريشاً تقطعُ جسدَه وهي تقول: أتحِبُّ أن يكون محمدٌ مكانك ؟
فيقول: والله ما أُحِبُّ أن أكون َ آمنـاً في أهلي وولدي ، وأن محمداً تشوكُه شوكةٌ .... وإني والله ماذكرتُ ذلك اليوم وكيف أني تركتُ نصرتَه إلا ظننت أن الله لا يغفِر لي ... وأصابتني تلك الغشية.

- عند ذلك قال عمر: الحمد لله الذي لم يُخيِّب ظنِّي به.
- ثمّ بعث له بألف دينارٍ ليستعين بها على حاجته. فلما رأتها زوجته قالت له: الحمد لله الذي أغنانا عن خدمتك ، اشترِ لنا مؤنةً واستأجر لنا خادماً. فقال لها: وهل لكِ فيما هو خيرٌ من ذلكَ ؟
قالت: وماذاك ؟!
قال: ندفعها إلى من يأتينا بها ونحن أحوج مانكون إليها.
قالت: وما ذاك ؟!
قال: نُقرِضُها الله قرضاً حسنـاً.
قالت: نعم ، وجزيتَ خيراً.

- فما غادرَ مجلسه الذي هو فيه حتى جعل الدنانيرَ في صُررٍ ، وقال لواحد من أهلِه: انطلق بها إلى أرملةِ فلان ، وإلى أيتـام فلانٍ ، وإلى مساكـين آل فلانٍ ، وإلى مُعوِِزي آل فلانٍ.

* * *
- رضي الله عن سعيدٍ بن عامرٍ الجُمحيَّ فقد كان من الذين يؤثرون على أنفسِهم ولو كانت بهم خَصاصةٌ.

الفقير الى ربه
04-07-2012, 12:51 AM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-055.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5610.html)

الفقير الى ربه
04-07-2012, 02:32 AM
http://platform.ak.fbcdn.net/www/app_full_proxy.php?app=4949752878&v=1&size=o&cksum=95b02214de7745c03b33fc887bc18467&src=http://i53.tinypic.com/2rym2d4.png
أريــد جنـةً عرضـهآ السمـاوات و الأرض..
أريد جنـةً لاتعـب فيها و لا مــوت ...
فيهـآ رآحــة ,.و فيهــآ سعـآدة ..
لـيس فيهـا حــزن و لاشقـاء ,,
لاهمــوم ولا غمــووم ..
سعــادة تتبعهــا سعــادة تتبعـــها سعـــادة
http://up.arab-x.com/Dec10/lb462309.gif
<< هـــذه هـــي الجنــــة ..
((~ السعـادة و الخُـلد في الجنــة
و ليس في الدنـيا ~))
هــذه هي الحيـاة الدنـيا ماهي
إلا لحظـات و ثوانـي معــدودة ,,
ثم سنتـركهآ و نـرحــل
إمإ إلى جنـة أو إلى نآر !؟!!
فليختــر كلٌ منـآ طــريقــه
إن مـثل الحيـاة الدنـيا كمــسافر
إستظــل تحت ظـل شجـرة ثم ذهب وتـركهـا
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/299404_173065882773653_108436112569964_365429_1924 971909_n.jpg
إلـى كــل من تعبـت من الدنـيا >>>
((~ الــراحــة في الجنـــة ~ ))
قال تعالى
( لقد خلقنا الإنسان في كـبد )
لا راحـة في الدنـيا ,
هنـا في الدنـيا أمــراض
وهمــوم و حــزن ويأس وكــدرر
وضيق هكــذآ هــي الدنـــيا ...
http://ppoo9.files.wordpress.com/2010/04/500x361.jpg?w=369&h=284
((~ جنــان عــرضهــا السموات و الأرض ~ ))
إذا لم تســعدي في الدنيـا ,,
فسعــادة في الآخـرة ..
إذا لم تـرتاحي في الدنــيا ...
فراحــة في الآخــرة ..
فيكــفي أن في الجنـة ما لاعين رأت
و لا أذن سمعـت
و لاخطر عـلى قـلب بشـر ,,
http://im9.gulfup.com/2011-08-30/1314687824531.gif
(كـلوا و اشربوا هنيئاً بما أسلفـتـم
في الأيام الخـاليه)
فأهـل الجنة لايمـرضون ولا يحـزنون
و لايموتون و لايفــنى شبـابهـم
خآلدين مخـلدين في الجنـآن .
http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/1201002818659718327.gif
.- القرآن الكريم :
فهو الشفيع يوم القيامـة
و هو رحمــة وشفـاء لمـا في الصـدور ..
..- في حيآتنآ دقآئــق غـاليــة لن تعــود
فلنمـلأها بـذكـر الله و ألإستغفــار و التسبيـح ,,
..- ذكـر الله يصــلح الحال و يشرح الـبال .
..- فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا ~
فظــلام الليل بعــده صباح ’
و بعــد المــرض شفــاء’
و بعــد الفراق لقـاء’
و بعــد الفشـل نجـاح ’
و بعــد الضيق فــرج ’
يـا سائـرة على الدرب ..
إن إستطــعت ألآ يسبــقك
إلى الله أحــد فإفعــلي ..
فإن هممــت فبـآدري ..
و إن غــرقت فثآبري ..
http://blogs-static.maktoob.com/userFiles/k/h/khawlaabdeen/images/1190341378.jpg
-------
http://dc09.arabsh.com/i/02853/zczue9svch0r.gif
و إعلمــي أنك لن تدركــي المفآخــر,,
إذآ رضيت بالصف الآخــر ..
وفـي الختــآم أسآل الله العـلي العظــيم
أن نكــون من أهل الجنــآن ,,
م/ن

الفقير الى ربه
04-07-2012, 03:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
إذا نفخ في الصور نفخة النشور وقام الناس من القبور " فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون " إذ لا تنفع الأنساب يومئذ ،ولا يرثي والد لولده ولا يلوي عليه .قال الله تعالى " ولا يسأل حميم حميما يبصرونهم " فلا يسأل الصديق المقرّب عن حميمه وهو يبصره ولو كان عليه من الأوزار ما قد أثقل ظهره وكان في الدنيا أعز الناس عليه .لن يلتفت إليه ولن يحمل عنه وزن جناح بعوضة قال الله تعالى " يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه " لماذا؟ والجواب "لكل امرء يومئذ شأن يغنيه" إن هناك ما يشغله بنفسه عن الآخرين يريد ان ينجو بها ، ولا يهتم بغيره.
ما الفرق الدقيق بين قوله تعالى " يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه ...." وقوله تعالى " يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومِئذ ببنيه وصاحبته وأخيه وفصيلته التي تؤويه ومن في الأرض جميعا ثم ينُنجيه." ..
فالآية الأولى تذكر فرار الرجل ممن كانوا يساندونه ويدعمونه في الدنيا فالموقف في الآخرة رهيب رهيب ، وكل واحد يمكن ان ينقلب عليه ويطلب حقه منه، فاقد كان الأخ سند أخيه ورفيقه وصنوه وأسرارهما معاً ، وكانت أمه أكثر الناس رحمة به وكذلك أبوه ، ثم تجد الزوجة والأبناء جاءوا في الترتيب أخيراً لانهم اعتادوا أن يساعدهم هو لا أن يساعدوه هم.فهو الذي يصرف على أولاده وزوجته واعتمادهم عليه ومنه ينتظرون العون، يفر من هؤلاء الآن وقد كانوا عزوته ومؤيديه.
أما في الآية الثانية فإننا نجد الموقف الذي كنا نستبعده في الدنيا يتحقق في الآخرة، فالأب – في الدنيا- يحارب الجميع في سبيل نصرة ولده وزوجته ويقطع عن نفسه اللقمة ليضعها في أفواههم ويبذل الغالي والرخيص في سبيلهم ويعادي الناس ولا يزعج أولاده وأسرته أما في الآخرة فإنه - لما يرى من الهول الذي ينتظره - يفتدي نفسه بأعز الناس عليه - بنيه وزوجته ثم بأخيه ثم فصيلته التي تؤويه - .. إن مقاييس الآخرة غير مقاييس الدنيا .يتخلى المرء عن كل شيء لينجو .. ولا حول ولا قوة إلا بالله ، هو حسبنا ومولانا الرحيم بعباده.
وقال ابن مسعود : إذا كان يوم القيامة جمع الله الأولين والآخرين ثم نادى مناد : ألا من كان له مظلمة فليجئ فليأخذ حقه - قال - فيفرح المرء أن يكون له الحق على والده أو ولده وإن كان صغيراً أو زوجته ; ومصداق ذلك في كتاب الله قال الله تعالى " فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون " .... أرأيت يا أخي كيف يسعى المرء في الآخرة ويقول نفسي نفسي ويعادي الجميع لينجو وحده من عذاب يوم القيامة؟!.
لكنّ نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم له شأن آخر بين يدي الله تعالى فالرسول حبيب الله ونسبه مصان وذريته الصالحة في أمان مما يغتور الناس ويخيفهم.فعن عبد الله بن أبي رافع عن المسور رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فاطمة بضعة مني ، يغيظني ما يغيظها وينشطني ما ينشطها ، وإن الأنساب تنقطع يوم القيامة إلا نسبي وسببي وصهري " وهذا الحديث له أصل في الصحيحين عن المسور بن مخرمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " فاطمة بضعة مني يريبني ما يريبها ويؤذيني ما آذاها " وعن أبي سعيد الخدري قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على هذا المنبر " ما بال رجال يقولون إن رحم رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تنفع قومه ؟ بلى والله إن رحمي موصولة في الدنيا والآخرة وإني أيها الناس فرط لكم إذا جئتم " فأقول لهم : أما النسب فقد عرفت ولكنكم أحدثتم بعدي وارتددتم القهقرى "
لما تزوج عمر بن الخطاب أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب " قال : أما والله ما بي – أي لا رغبة لي في الزواج- إلا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول" كل سبب ونسب فإنه منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي " رواه الطبراني وغيره وذكر أنه أصدقها أربعين ألفا إعظاما وإكراما ، رضي الله عنه .
وروي عن ابن عمر يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كل نسب وصهر ينقطع يوم القيامة إلا نسبي وصهري " وروي عن عبد الله بن عمرو مرفوعا " سألت ربي عز وجل أن لا أتزوج إلى أحد من أمتي ولا يتزوج إلي أحد منهم إلا كان معي في الجنة فأعطاني ذلك " .هذا طبعاً في ذرية رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين ماتوا على الإسلام .
نسأل الله تعالى حسن الختام وشفاعة رسوله ورضاه سبحانه فإنه مولانا ونعم المولى ونعم النصير.
-------------
الدكتور مكانسي

الفقير الى ربه
04-07-2012, 03:45 AM
المحبــة
محمد إمام
حُكى أن .. رجلاً اجتاز على حجرة نخاس ( تاجر الرقيق ) فرأى فيها جارية مستحسنة فتعلقت بقلبه ، فلم يقدر أن يتجاوز الموضع وكان تحته فرس يساوى مائة دينار وعليه أثواب جميلة وهو مقلد بسيف محلى بالذهب وبين يديه مملوك أسود . فتقدم إلى صاحبها وطلب منه بيعها فقال له : لاشك أنك أحببت جاريتى والمحب يبذل كل ما يملك فى طلب محبوبه . ولا أبيعها إلا بجميع ما تملك يدك فى هذه الساعة . فنزل عن فرسه وخلع جميع ما عليه من الثياب واستعار قميصاً من النخاس وسلم الجميع إليه مع المملوك الذى كان بين يديه وأخذ الجارية ومضى إلى بيته حافياً مكشوف الرأس .
لما بذل الثمن .. أخذ الثمن .. عرف ما طلب .. فهان عليه ما بذل .. الصادق المحب .. لا يقف مع غير محبوبه .
فإذا سمعت قول الحق سبحانه وتعالى ] وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [ ([1]) فسألت ما ثمنها ..؟!
قال الله عز وجل ] إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ [ ([2]) .
سلم النفس والمال .. وقد صارت لك .. وإذا قلت أريدُ وجهه سبحانه وتعالى وقد لمح قلبى باب القرب ورأى المحبين داخلين فيه وخارجين منه وعليهم خلع الملك فما ثمن الدخول ..؟! قلنا له : ابذل نفسك واترك شهواتك ولذاتك ودع النفس والهوى والطبع ودع الشهوات الدنيوية والأخروية ودع الكل واتركهم وراء ظهرك ثم ادخل فإنك تـرى مالا عين رأت ولا أذن سمعـت ولا خطـر على قلب بشر ] قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ[ ([3]).
لم يرض الله عز وجل لها ثمناً ، دون بذل النفس ، حينئذٍ تأخر البطالون وقام المحبون ينظرون أيهم يصلح أن يكون ثمناً فدارت السلعة بينهم فوقعت فى يد) أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ ( ([4]) ، ولما كثر المدعون للمحبة طولبوا بإقامة البيئة الصحيحة ، فتنوع المدعون فى الشهود ، فقيل : لا تقبل هذه الدعوى إلا ببينة ) قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ( ([5])، فتأخر الخلق كلهم وثبت أتباع الحبيب صلى الله عليه وسلم ( فى أفعاله .. وأقواله .. وأخلاقه ) فطولبوا بعدالة البينة بتزكية ) يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ( ([6]) ، ) إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ( ([7]) .
فلما عرفوا عظمة المشتري .. وفضل الثمن .. وجلالة من جرى على يديه عقد البيع .. ورأوا من أعظم الغبن أن يبيعوها لغيره .. فلما تم العقد .. قيل لهم : قد صارت نفوسكم وأموالكم لنا رددناها عليكم وأوفر ما كانت وأضعافها معاً ) وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ( ([8]).
المحب الصادق فى محبته يسلم إليه نفسه وماله ويترك اختياره فيه وفى غيره لا تتهمه فى تصرفه لا تستعجله .. لا تبخله .. يحلو عنده كل ما يصدر إليه منه لا تكمل لك محبتك إياه حتى يخرج الخلق من قلبك . من العرش إلى الثرى .
هذا القلب .. إذا عرف الله عز وجل أحبه وقرب منه يستوحش من الخلق والكون يستوحش من أكله وشربه ولباسه ونكاحه .. لا يقيده سوى أمر الشرع .. يتقيد بالأمر والنهى ..
إذا غُرست شجرة المحبة فى القلب وسُقيت بماء الإخلاص ومتابعة الحبيب صلى الله عليه وسلم .. أثمرت أنواع الثمار وآتت أكلها كل حين بإذن ربها ، أصلها ثابت فى قرار القلب وفرعها متصل بسدرة المنتهى .
· أنواع المحبة النافعة :
1) محبة الله عز وجل .
2) محبة فى الله عز وجل .
3) محبة ما يعين على طاعة الله عز وجل .
فمن المحبة النافعة محبة الزوجة لإعفاف نفسه وأهله فلا تطمح نفسه إلى غيرها ولا تطمح نفسها إلى غيره .
وكلما كانت محبة الزوجين أتم وأقوى تحقق المقصود من قوله تعالى ] وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ [ ([9]) وقوله تعالى ] يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً [ ([10]).
فلا عيب على الرجل فى محبته لأهله إلا إذا شغله ذلك عن محبة ما هو أنفع له من محبة الله ورسوله وزاحم حب الله عز وجل وحب رسوله صلى الله عليه وسلم .
فإن كل محبة زاحمت محبة الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم بحيث تضعفها فهى مذمومة وإن أعانت على محبة الله ورسوله وكانت من أسباب قوتها فهى محمودة .
ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الشراب البارد الحلو ويحب الحلوى والعسل ويحب الخيل وكان أحب الثياب إليه القميص وكان يحب الدباء فهذه المحبة لا تزاحم محبة الله بل قد تجمع الهَّم والقلب على التفرغ لمحبة الله تعالى فهذه محبة طبيعية تتبع نية صاحبها ومقصده بفعل ما يحبه فإن نوى به القوة على أمر الله تعالى وطاعته كان قربة وإن فعل ذلك بحكم الطبع والهوى والميل المجرد لم يُثب ولم يعاقب .
· شروط المحبة ( المحبوب الأعلى .. الله جل جلاله ) :
1) موافقة المحبوب فيما يحبه ويرضاه .
2) يكره ما يكرهه المحبوب ويسخطه .
3) محبة أحبابه وبغض أعدائه .
4) موالاة من والاه ومعاداة من عاداه .
5) أن تهب كلَّـك لمن أحببت .
6) إيثار المحبوب على جميع المصحوب .
7) أن يمحى من القلب ما سوى المحبوب .
8) استقلال الكثير فى نفسك واستكثار القليل من حبيبك .
9) استكثار القليل من جنايتك واستقلال الكثير من طاعتك .
10) إقامة العتاب على الدوام ( أى معاتبة النفس على التقصير ) .
11) الميل الدائم بالقلب الهائم .
12) أن لا تؤثر على المحبوب غيره وأن لا يتول أمورك غيره .
13) سفر القلب فى طلب المحبوب ولهج اللسان بذكره ، فمن أحب شيئـاً أكثر من ذكره .
14) القيام بنصرته والسير على طريقه .

يتبـــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
04-07-2012, 03:51 AM
الأسباب الجالبة لمحبة الله سبحانه وتعالى :
1) قراءة القرآن بالتدبر .
2) التقرب إلى الله سبحانه وتعالى بالنوافل .
3) دوام ذكره على كل حال .
4) إيثار محابه على محابك .
5)مطالعة القلب لأسمائه وصفاته ( المعرفة ) .
6) مشاهدة بره وإحسانه وآلائه ونعمه الظاهرة والباطنة .
7) انكسار القلب بين يدى الله سبحانه وتعالى .
8) مجالسة المحبين الصادقين والتقاط أطايب ثمار كلامهم .
9) مباعدة كل سبب يحول بين القلب وبين الله عز وجل .
10) الخلوة به وقت النزول الإلهى لمناجاته وتلاوة كلامه ثم ختم ذلك بالاستغفار وقت السحر ([11]).
· دليل المحبة :
علامة حبك الأعظم للمحب الأعلى الله جل جلاله حينما تترك كل محبوب من أجله سبحانه وتعالى وذلك يظهر حين تترك نفقة لأهل بيتك ثم تخرج وتترك مسكنك الذى ترتضيه وفيه زوجتك وأولادك وتترك بلدتك التى فيها إخوانك وعشيرتك وأصدقاءك وتُخلِف وراءك تجارتك أو مصنعك أو مزرعتك التى تخشى كسادها وتخرج فى سبيل الله عز وجل ] إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ [ ([12]) مع صحبة صالحة فى بيئة صالحة فى بيت من بيوت الله عز وجل لتنطلق من خلاله بالدعوة إلى الله عز وجل ولإعلاء كلمته ، فإن دل ذلك فإنما يدل على محبتك لله عز وجل أكثر من محبتك للثمانية التى ذكرها الله جل جلاله فى قوله تعالى] قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ [ ([13]).
ثم تعود بقلب سليم وهمة عالية بما معك من نور العلم والإيمان لتقيم عمل الدعوة فى أهلك وإخوانك وعشيرتك وتفعل ذلك وإن حدث النقص فى دنياك فإنه يجب تحمل المضار الدنيوية ليبقى الدين سليماً عزيزاً منصوراً ، فإنه إذا وقع التعارض بين مصلحة واحدة من مصالح الدين وبين جميع مهمات الدنيا وجب على المسلم ترجيح الدين على الدنيا وإلا وقعت عليه العقوبة من الله تعالى فى دنياه وأخراه .
وأنت تقدم مصلحة دينك على دنياك ، فتكون خير خلف لخير سلف ( صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ) فقد ضربوا أروع الأمثلة فى التفانى فى حب الله ورسوله وترك لذات الدنيا الفانية .
مقتبس من كتاب كلمات مضيئة في الدعوة إلي الله بقلم / محمد إمام

الفقير الى ربه
04-07-2012, 04:03 AM
مهبط الإخلاص!!
أبو مهند القمري
إذا هممت بالصلاة . .
فسوف يأتيك الشيطان إذا كنت تصلي النوافل بالمسجد قائلاً :
(أحسن صلاتك فالناس ينظرون إليك، وعساهم يقولون عنك الزاهد العابد!!)
وسوف تحدثك نفسك قائلة :
(اتقن ركوعك وسجودك يارجل، فالناس من حولك ينظرون
ولا يليق بك أن تصلي بهذه السرعة!!)
*********************
وإذا هممت بالصدقة . .
فسوف يأتيك الشيطان قائلاً :
(من المؤكد أن هذا الفقير سيقول عنك في نفسه أنك رجل كريم وجواد!!
وسوف تكسب رضى الناظرين إليك كونك متصدق، فهنيئاً لك هذه المنزلة عند الخلق!!)
وسوف تحدثك نفسك قائلة :
(حاول تتظاهر بتعمد إخفائها؛ حتى يظن الناس أنك صادق غير مرائي!!)
*********************
وإذا هممت بالأمر بالمعروف . .
فسوف يأتيك الشيطان قائلاً :
(هكذا ينبغي أن يعرف الناس أنك مصلح، وأنك تسارع دوماً لفعل الخيرات!!)
وسوف تحدثك نفسك قائلة :
(والآن لقد تبوأت مكانة عند الناس؛ تجعلك محل ثقتهم واعتزازهم؛
كونك أمرتهم بالمعروف!!)
*******************
إذا هممت بالنهي عن المنكر . .
فسوف يأتيك الشيطان قائلاً :
(ما شاء الله عليك . . أسدٌ جسورٌ لا تخاف في الله لومة لائم!!
هكذا ينبغي أن يعرف الناس مدى جرأتك في الحق!!)
وسوف تحدثك نفسك قائلة :
ما يفعل فعلك . . ولا يقدم على مثل هذه المجاذفة؛ إلا صادق مثلك!!
فهنيئاً لك الصدق والإخلاص في القول والعمل!!)
غبار هذه السحب السوداء، هو ما تسعى إليه نفسك وشيطانك، كي يجعلانك تسبح بالتحليق فيه؛ بعيداً عن ساحة الإخلاص لله تعالى في طاعتك، حتى يضيع عليك أجرك!!
والخير أن تجذب نفسك جذباً؛ لتمنعها من التحليق في غبار مثل هذه الهواجس الشيطانية، وتسارع بإزالة كل ما علق من هذا الغبار بأحاسيسك أو مشاعرك.
وتركز بصرك كصقرٍ إسلاميٍ حاذقٍ على مهبط واحد فقط!!
إنه مهبط الإخلاص!!
الذي لا ترى فيه ولا حوله إلا وجه الله تعالى!!
بكل ما ترجوه من ثوابه!! وما تخشاه من عقابه!!
بكل ما تأمله في رحمته؛ وما تخشاه من غضبه!!
إنه المهبط الذي لا تُغسل ساحاته إلا بدموع الخشية، والأمل في رحمة الله!!
إنه المهبط الذي يئن فيه قلبك بما يمتزج فيه من مشاعر الوجل خوفاً من عدم القبول، ومشاعر الفرح بالتوفيق للطاعة ورجاء القبول من الله!!
إنه المهبط الذي إذا نزلت به، فلا ينبغي أن تحدثك نفسك إلا برجاء ثواب الله!!
إنه المهبط الذي إذا حللت بساحاته، فقد واصلت خطواتك بخطى الصالحين من عباد الله!!
إنه المهبط الذي سبقك بالنزول إليه من سبقوك بإخلاصهم إلى الجنة برحمة الله!!
أنه أمل الرجاء في قبول رب غفور!! فاهبط فيه بنفس مطمئنة، ولا يجولن بخاطرك، أو يدور بفكرك، أو يلهج لسانك، أو ينبض قلبك؛ بسوى رجاء القبول من الله!!
حيينها فقط، سوف يذهب عن نفسك خبثها، وتنصرف عتها وساوس شيطانها!!
وينجلي أمام عينك شيء واحد فقط . .
هو . . مهبط الإخلاص!!
-----------------------------------
إضافة هامة
سألني سائل بقوله :
وكيف الوصول إلى ذلك المهبط؟!
نريد مثالاً عملياُ أو تطبيقاً واقعياً
فأعجني سؤاله وهنا أنقل لكم إجابتي عليه
لعل فيها الفائدة
------------------------------------------------
ضع الناس في كفة وما ترجوه من ثواب الله في كفة
واعقد مقارنة بين من يختلس عملك دون مقابل
وأنت تمكنه من اختلاسه مسروراُ مبتهجاُ على لا شيء
وبين من كان سيبدلك به جنة تلقى بها يوم المزيد
حيث النظر إلى وجه ربك الكريم في يوم لا تشقى بعده أبداً
فمن طابت نفسه بخيار الاختلاس فهو الأبله
أما من لم تطب نفسه بذلك
فسوف يجد في نفسه شعوراُ تلقائياً
ببغض الرياء . . بل وببغض كل ما يقربه منه
وبرغبة شديدة في الحرص على بقاء ذلك العمل
خالصاً نقياً لوجه الله تعالى دون أدنى شائبة رياء
وسيكون بحاجة دائمة لترديد هذا الدعاء
اللهم إني أعوذ بك ان أشرك بك شيئاً أعلمه . . وأستغفرك لما لا أعلمه
كنوع من الحماية والوقاية
فإذا تحقق له ذلك
سيعلم حيينها فقط أنه
قد وضع قدمه على ذلك المهبط
وبالله التوفيق

الفقير الى ربه
04-07-2012, 04:14 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
من رحمة الله بعباده أن فتح لهم باب التوبة فيبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ،ويبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ؛بل هو أشد فرحاً بتوبة أحدنا من رجل فقد راحلته في فلاة وعليها طعامه وشرابه حتى إذا أيقن بالهلاك إذ بها بين يديه فقال من شدة الفرح :اللهم لك الحمد أنت عبدي وأنا ربك ،أخطأ من شدة الفرح .
والله سبحانه يحب التوابين ،ويتوب على عباده ليتوبوا .
فباب التوبة مفتوح لا يُغلق إلا أن تغرغر الروح أو تطلع الشمس من مغربها .
وهذا الباب مفتوح لكل أحد ؛كبر ذنبه أو صغر ،أحبه الناس أم أبغضوه أرادوا له الهداية أم أرادوا له الشقاء ؛قال تعالى مخاطباً رسوله صلى الله عليه وسلم وأعلم خلقه به :(إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ).
ودعوة الناس إلى التوبة وترغيبهم فيها وظيفة ورثة الأنبياء من العلماء والدعاة والمصلحين .
والدعوة إلى التوبة برفق ولطف وحرص على توبة المدعو مما رغب فيه
رب العالمين وسار عليه أئمة الدين ؛تأمل قوله سبحانه لموسى وأخيه عندما أرسلهما لفرعون :(فقولا له قولا ليناً لعله يتذكر أو يخشى ).
ما أحلم الله وأرحمه وأكرمه ؛قولا ليناً لمن ؟
إنه لفرعون مُدعي الربوبية ومُذبّح الأبناء ومُستحيي النساء والمُفسد في الأرض بشهادة رب العالمين ؛ومن أصدق من الله قيلا
قامت الثورات العربية فسقط الملوك وأعوانهم ،وتغيرت خرائط الكراسي ولم يلق أولئك الحكام وأعوانهم إلا السب والذم .
فإن كان من حق الشعوب أن لا ترضى بهم حكاماً نظير ظلمهم وبطشهم فإن من حق أولئك الحكام على الدعاة والكتاب ومن قبلهم العلماء دعوتهم إلى التوبة وترغيبهم فيها ؛فماذا ينفعك إن عذب الله عبداً من عباده ؟
فمن يوصل لهم نداء التوبة ؟
أم من يقول لهم قولاً لينا ً ؟ أهم أشقى من فرعون !
بأي حق يُغلق باب التوبة عنهم وعن غيرهم من المخطئين ؟
ألا يقول بعض الدعاة إلا ما يرضي الناس !وقد علموا كره الناس وبغضهم لأولئك الحكام .
إن نداء التوبة نداء عالمي من حق كل أذن أن تسمع هذا النداء ومن حق كل نفس أن يوجه لها هذا الخطاب .
وقد قال نبينا صلى الله عليه وسلم لابن عمه علي رضي الله عنه :لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم .
لماذا يحكم بعض الناس على غيرهم بالهلاك والعذاب وأرواحهم لم تزل في أجسادهم ؟
ألم يحبط الله عمل رجل أقسم أن لا يغفر الله لفلان ؟ فكان جواب الرب الرحيم ؛من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لعبدي قد غفرته له وأحبط عملك !
وقد أخبرنا نبينا صلى الله عليه وسلم أن الرجل يعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها .
ولم يرسل الله نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم إلا رحمة للعالمين ؛قال تعالى :(وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ). وكذلك أتباعه .
فرفقاً بالمذنبين ورفقاً بالمخطئين في دعوتهم ،وليس في الإقرار لهم على أخطائهم .
اللهم تب على من تاب واغفر ذنوب من أناب ،اللهم وفقاً للتوبة النصوح برحمتك وفضلك وكرمك وجودك يا أكرم الأكرمين .والله أعلم.
مصلح العتيبي

الفقير الى ربه
04-07-2012, 04:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ
إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))
صدق الله العظيم
يا الله نداء عَذب .. نداء ندىّ
نداء رخىّ يملأ القلوب أمنا واطمئنانا
ورجاءً في الرحيم الكريم اللطيف جل جلاله
إن وقعت و زلت قدمك فأنت بشر فأصغ سمعك
وأحضر قلبك لهذا النداء العلوى الجليل
واسعد واسجد لربك شكراً أن نَسَبَكَ الله لتكون عبداًَ له
( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ)
يا له من شرف !!!
أن ينسب الله الذين أسرفوا على أنفسهم
بالمعاصى والذنوب وجعلهم عباداً لعلام الغيوب جل جلاله
من أنا ؟ ومن أنت ؟
على المعصية ننسب عباداً لله ؟
ما طردنا الله من هذه الصلة ؟
لا والله لأنه خالقنا
لأنه هو الذي يعلم ضعفنا
ويعلم فقرنا ويعلم عجزنا
ويعلم جهلنا .. ويعلم ذلنا
فإن ذلت قوتُك ووقعت في كبيرة من الكبائر
أو في معصية من المعاصى
. فهيا.. إياك أن يخذلك الشيطان
وأن يصرفك عن قرع باب الرحيم الرحمن لاتتردد
تعالى .. تعال إلى ربك
على الرغم من ذنوبك
على الرغم من معاصيك
واسمع إلى هذا النداء الرباني
« يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ
وَلَا أُبَالِي يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي
غَفَرْتُ لَكَ وَلَا أُبَالِي يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الْأَرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي
لَا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا لَأَتَيْتُكَ بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً »
يا ابن آدم !
لوبلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى
غفرت لك ولا أبالى
إنها رحمة الله جل وعلا .. وفضل الله سبحانه وتعالى
جدد ايمانك
فرصة دائمة من الله الرحمن الرحيم

الفقير الى ربه
04-07-2012, 05:18 AM
ما اجمل ان يعيش المرء متفائلا قادرا على تخطي الصعاب قادرا على ان يجعل من يأسه تفاؤلا هناك عدة امور لابد ما علينا فعله سوى اعداد النفس لتنمو فيها بذور الامل ... فقط علينا بتكرار عبارات التفاؤل والقدرة على الانجاز دائما وابدا
قال عليه الصلاه والسلام (( تفاءلوا بالخير تجدوه )) ما اعظمها من كلمات ان وجدت طريقها في حياتنا
ما علينا فعله سوى اعداد النفس لتنمو فيها بذور الامل
ومن اهم طرق اعداد النفس.. الثقع بالنفس فكما يقال واثق الخطو يمشي ملكا .
والامل ظروري للحياة والسعادة والتطور والرقاء
وبالرغم من وجود الشر هناك خير وبالرغم من وجود المشاكل هناك الحل وبالرغم من وجود الفشل هناك نجاح وبالرغم من قسوة الواقع هناك زهرة امل ,,
فقط علينا بتكرار عبارات التفاؤل والقدرة على الانجاز دائما وابدا
انا قادرا على فعل كذا ... طيع فعل كذا
فبإستطاعة هذه العبارات توليد الامل ما دمنا نستطيع قولها
الامل يالها من كلمة عظيمة لكن لا يستطيع الكثير فهم معناها
الامل يعني التواصل وعدم الاستسلام لتحديات عقبات الحياة في واقعنا الاليم
واليأس يحتظن القنوط ةالسكون والكسل والتنازل عن المستقبل واليائس من لم يحاول ان يعطي ة لنفسه
بل من اهم الصفات النفسية لتحقيق أي هدف كان هي
التفاؤل والامل والتوكل على الله
ان التفاؤل في التفكير وفي انجاز العمل والتفاؤل في النجاح والتفاؤل في السير
في هذه الحياة عموما , ضروري من الضرورات وهو احد مقومات الحياة فالمريض عليه ان يتفاءل بالشفاء والام تتفاءل في ان تضع حنينها مولودا والطالب يتفاءل بالنجاح ولولاه ( التفاؤل ) لاستولى اليأس على قلوب الكثيرين
فكثير يفشل ولكن منهم من يتخذ من فشله بذرة لأمل ومنهم من يجعل من فشله فشل اخر فتتراكم عليه الصعاب ولم يستطيع ان يتهنئ بحياته بل انه يصبح بذرة فشل بمعنى الكلمه ,,
وحقا ان الفشل كالسماد للنبات فهو مع كرهة رائحته وسوء منظره فإن دوره في تقوية النبات ومساعدتها على الحياة والنموء لا ينكره احد
لذا كان اديسون يقول بعد اكثر من عشرة الاف محاولة فاشله في اكتشاف المصباح الكهربائي :
(انا لم افشل انا اكتشفت عشرة الاف طريقة لا يعمل بها المصباح الكهربائي لذا ادعوا من الان الى تحدي الفشل والتعلم من الاخطا كي نتقدم الى الامام )

الفقير الى ربه
04-07-2012, 05:33 AM
الاسرار...هي السكين التي تقدمها للاخرين
لكي يذبحوك بها في الوقت المناسب .
الشرف...الشئ الوحيد الذي لايمكن
ان يفقده المرء حتى ولو لمرة واحدة في العمر .
الامل ...الشمعة التي تضئ بها الدروب
عندما تغلق الابواب وتنزل الستائر ويعلن بداية الفشل .
الحظ ...عكاز الفاشل وسلاح المنتصر .
الصبر ...النعمة التي اعطانياها الله
ولانحس بها .
الاستسلام ...ضعف يؤدي الى المذلة .
الشكر ...كلمة جميلة اللفظ وكبيرة المعنى
لكن لااحد ينطقها .
الوداع ...نهاية كل لقاء

الفقير الى ربه
04-07-2012, 05:46 AM
قال اهل العلم :خير الكلام ما دل على هدى او نهى عن ردى .
_وقال النبي صلى الله عليه وسلم :رحم الله عبداتكلم بخير فغنم او سكت فسلم )
_قال اعرابي :من فضل اللسان ان الله عز وجل انطقهة بتوحيدهمن بين سائر الجوارح .
وقالو انما المرء باصغريه لسانه وقلبه .
وقال خالد بن صفوان:ما الانسان لولا السان الا صوره ممثله او بهيمه مرسله او ضاله مهمله
_وروي ابن عمر قال :قدم رجلان من المشرق فخطبا ،فعجب الناس لسانهما ،فقال :رسول الله صلى الله عليه وسلم (ان من السان سحرا )
-وقال الحسن :الرجال ثلاثه : رجل بنفسه ،ورجل بلسانه ،ورجل بحاله .
-وكان يقال :في السان عشر خصال :اداة يظهرها البيان ،وشاهد يخبر عن الضمير ،وحاكم يفصل به القضاء ،وناطق يروى به الجواب ، وشافع تقضى به الحاجات ،وواصف تعرف به الاشياء ،وواعظ ينهى به عن القبح ، ومميزا تسكن به الاحزان ، وملاطف تذهب به الضغينه ،ومؤنق يله الاسماع .
_(قال النبي صلى الله عليه وسلم :(ما جلس قوم مجلسا يقرؤن فيه القران او يذكرون السنن ويتعلمون العلم و يتدراسونه بينهم الا حفت بهم االملائكه ،ونزلت عليهم السكينه ،وغشيتهم الرحمه ،وذكرهم اللهفيمن عنده ،فقيل له يا رسول الله :الرجل جلس اليهم وليس منهم ،ولا شانه شانهم اتاخذه الرحمه معهم قال :نعم هم القوم لا يشقىبهم جليسهم .)صدق رسول الله صلى االله عليه وسلم .

الفقير الى ربه
04-07-2012, 06:01 AM
نقَاط مهَمه تَغير حَياتك للأجمل :
1- خصص من وقتك 10 إلى 30 دقيقه للمشــي . . و أنت مبتسم.
2- اجلس صامتاُ لــمدة 10 دقائـــق يـــومياُ
3- خصص لنومك 7 ساعات يوميًا
4- عش حياتك بــثلاث أشياء : (( الطاقة + التفائل + العاطفة ))
5- العب ألعاب مسلية يوميًا
6- اقرأ كتب أكثر من التي قرأتها سنة 2009
7- خصص وقتًا للغذاء الروحي : (( صـــلاة ,, تسبيــح , , تلاوة , , ))
8- اقض بعض الوقت مع أشخاص أعمارهم تجاوزت الـ 70 سبعين عام ,, و آخرين أعمارهم أقل من 6 أعوام
9- احلم أكثر خــلال يقظتك
10- أكــــثر من تناول الأغذية الطبيعية ,, و اقتصد من الأغذية المعلبة
11- اشرب كميات كبيرة من الماء
12- حاول أن تجعل 3 أشخاص يبتسمون يوميا
13- لا تضيع وقتك الثمين في الثرثرة
14- انس المواضيع ,, ولا تذكر شريك حياتك بأخطاء قد مضت لأنها سوف تسيء للحظات الحالية
15- لا تجعل الأفكار السلبية تسيـــطر عليك .. و وفر طاقتك للأمور الإيجابية
16- اعلم بأن الحياة مدرســـة .. و أنت طالب فيــها .. والمشاكل عبارة عن مسائل رياضية يمكن حــلـــها
17- كل إفطارك كــالـملـك .. و غداءك كـالأميـــــر .. و عشـــاءك كـالفقيــــــر ..
18- ابتسم .. واضحك أكــــثــــر
19- الحياة قصيرة جــــدا .. فـــلا تقضـــها في كـــــره الآخرين
20- لا تأخذ (( جـمـيـع )) الأمور بجــديــة .. { كــن سـلـسـا و عـقـلانـيـا }
21- ليــس من الضروري الفوز بجميع المناقشات والمجادلات ...
22- انس الماضي بسلبياته ,, حتى لا يفسد مـــســـتــقــبــلك
23- لا تقارن حيــاتك بغـــيرك .. ولا شريك حياتك بالأخريــن..
24- الوحيـــــد المســـؤول عن سعـــادتك (( هو أنــــــت !! ))
25- سامح الجميع بدون استثناء
26- ما يعتقده الآخرون عنـــك .. لا عــــلاقة لك بـــه
27- أحــســن الــظــن بالله .
28- مهما كانت الأحوال .. (( جيــدة أو سـيـئـة )) ثق بأنها ستتغـــــير
29- عملك لن يعتني بك في وقت مرضك .. بل أصدقاؤك .. لذلك اعتـــن بــهــم
30- تخلص من جميع الأشياء التي ليس لها متعة أو منفعة أو جمـــال
31- الحســد هو مضيعة للوقت (( أنت تملك جميــــع احتياجاتك ))
32- الأفـــضــــل قادم لا محالــــة بإذن الله .
33- مهما كان شعورك .. فلا تضعف .. بل استيقظ .. و انطلق ..
34- حاول أن تعمل الشيء الــصحيح دائماٌ
35- اتصل بوالديك ... وعائلتك دائـــماُ
36- كن متفائــــلاٌ .. وســـعـــيدا ..
37- أعط كل يوم .. شيئا مميزاٌ وجيـــدًا للآخرين ..
38- احــــــفـــــظ حــــــدودك ..
39- عندمـــا تستيــــقظ في الصبــــاح .. و أنت على قــيد الحياة .. فاحمد الله على ذلك ..
م/ن