المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ◊۩¯−مجلس ابوعبدالله(الفقير إلى ربه)مرحبآ تراحيب المطر‗ـ−¯۩◊‎


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 [53] 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85

الفقير الى ربه
14-02-2013, 12:52 AM
تذكير باهمية الاستغفار في حياتنا



(بسم الله الرحمن الرحيم)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول الشيطان : أهلكت بني آدم بالذنوب فأهلكوني بالإستغفار يقول الله سبحانه وتعالى
فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً{10} يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً{11} وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً{12}سورة نوح
-
{وَاسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ }هود90
-
{وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ }هود52
-
{وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }آل عمران135
{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الزمر53
*******
تعال استغفر معي
أستغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته
أستغفر الله العظيم من كل فرض تركته
أستغفر الله العظيم من كل إنسان ظلمته
أستغفر الله العظيم من كل صالح جفوته
أستغفر الله العظيم من كل ظالم صاحبته
أستغفر الله العظيم من كل بر أجلته
أستغفر الله العظيم من كل ناصح أهنته
أستغفر الله العظيم من كل محمود سئمته
أستغفر الله العظيم من كل زور نطقت به
أستغفر الله العظيم من كل حق اضعته
أستغفر الله العظيم من كل باطل إتبعته
أستغفر الله العظيم من كل وقت أهدرته
أستغفر الله العظيم من كل ضمير قتلته
أستغفر الله العظيم من كل سر أفشيته
أستغفر الله العظيم من كل أمين خدعته
أستغفر الله العظيم من كل وعد أخلفته
أستغفر الله العظيم من كل عهد خنته
أستغفر الله العظيم من كل امرئ خذلته
أستغفر الله العظيم من كل صواب كتمته
أستغفر الله العظيم من كل خطأ تفوهت به
أستغفر الله العظيم من كل عرض هتكته
أستغفر الله من كل ستر فضحته
أستغفر الله العظيم من كل لغو سمعته
أستغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليه
أستغفر الله من كل كلام لهوت به
أستغفر الله العظيم من كل إثم فعلته
أستغفر الله العظيم من كل نصح خالفته
أستغفر الله العظيم من كل علم نسيته
أستغفر الله العظيم من كل شك أطعته
أستغفر الله العظيم من كل ظن لازمته
أستغفر الله العظيم من كل ضلال عرفته
أستغفر الله العظيم من كل دين أهملته
أستغفر الله العظيم من كل ذنب
أستغفر الله العظيم من كل ما وعدتك به ثم عدت فيه من نفسي ولم أوفي به
أستغفر الله العظيم من كل عمل أردت به وجهك فخالطني به غيرك
أستغفر الله العظيم من كل نعمة أنعمت علي بها فاستعنت بها على معصيتك
أستغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته في ضياء النهار
أو سواد الليل في ملأ أو خلا أو سر أو علانية
أستغفر الله العظيم من كل مال إكتسبته بغير الحق
أستغفر الله العظيم من كل علم سئلت عنه فكتمته
أستغفر الله العظيم من كل قول لم أعمل به وخالفته
أستغفر الله العظيم من كل فرض خالفته ومن كل بدعة إتبعتها
أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه
ملاحظة خطيرة :إذا استغفرت الله الآن أكيد أن لك أجر
لو بعد سنةألف واحد يستغفرون الله بسببك
يكون لك (بإذن الله)مثل أجرهم
تخيل كم عددهم بعد سنتين ..!! إرسل هذهالرسالة إلى كل الذين لك صلة بهم، لأن يوم القيامة لا ينفع الندم
ويمكن للحسنات التي قد تكسبها قد تكون من أسباب دخولك الجنةبإذن الله
------------
للفايدة
ارسلها او انسخها ووزعها على من اردة لنكسب الحسنات
جزاكم الله خير

الفقير الى ربه
14-02-2013, 01:06 AM
عجباً من نفسي أقول



إني أتعب و أتآلم
وقد نسيت قول ربي:-
" لا تقنطوا من رحمة الله ..."

.........عجباً من نفسي أقول
لا أحد يدري ماذا يدور في نفسي
وقد نسيت قول ربي:-
" يعلم خائنة الأعين وماتخفي الصدور♥

عجباً من نفسي أقول :-
ليس عندي أحد?
وقد نسيت قول ربي:-
" ونحن أقرب إليه من حبل الوريد "

عجباً من نفسي أقول
لا أحد يذكرني
وقد نسيت قول ربي
" فاذكروني أذكركم "

عجباً من نفسي أقول
أريد أملاً ?
وقد نسيت قول ربي
" إن مع العسر يسر
--------
للفايدة

الفقير الى ربه
14-02-2013, 01:15 AM
اختاه حيائك حيائك حيائك



تعيش المرأة بحيائها فتحفظ نفسها وعرضها وكلما حصل نقص في حياء المرأة كلما كان ذلك النقص سببا في تعرضها لما يجرحها ويعرضها للإهانة وإن لم تشعر أو لم تعترف.

والواقع يمتلئ أمثلة ممن تعرضن للمضايقات بسبب شعور الطرف المؤذِي بفقدان المرأة لجزء من حيائها فهو يرى فيمن تضع عباءة الكتف مثلا أنها أسهل في التعامل وألين ممن تضع عباءة الرأس ويمكن أن يجد طريقا إليها ، كما أنه يعتبر كاشفة الوجه فريسة جاهزة ، وأما التي تختلط وتتحدث مع الرجال فهو يرى لنفسه نصيبا فيها ومن حقه أن يؤذيها لأنها عرّضت نفسها لذلك (حقيقة مؤلمة لكنها حاصلة ).

والحياء خلق رفيع ، سامي ، شفاف ، عظيم ؛ يدل على نفس عظيمة ، وعقل راجح ، وفضيلة متأصلة ، ولذا فتنازل المرأة عنه والتخلي عن التخلق به نوع من إهانة النفس ودليل على دناءتها.

والسقوط في جريمة التنازل عن الحياء يبدأ تدريجيا بما لا تشعر به المرأة ولكنها إذا فتحت بابه يصعب عليها إغلاقه إلا أن يحفظها خير حافظ وهو أرحم الراحمين سبحانه ويوفقها ويعينها ثم تكون صاحبة قرار ونفس أبية .

تدخل بعضهن ميدان التنازل مبررة بحجج تظنها مقنعة وهي واهية ومن ذلك : الحاجة أو التعرف أو شغل الوقت أو ركوب موجة مع البيئة المحيطة أو التدليل على التحضر أو إثبات الثقة بالنفس وكثير منها حقيقتها الهوى ، وتبدأ بخطوة على حذر وحيطة وما هي إلا خطوات وربما كلمات وإذا بها تستهين بالأمر وتستلذ بالحال وتتوسع في التنازل حتى ما يبقى من حيائها ما يعينها على العودة ، وذلك لأن بحر التنازل لا ساحل له ، وخطوة تجر أختها ولا مغيث إلا أن يشاء الله ، لذا يصبح اللوم على الحياء واللمز بالانطواء وسام شرف في زمن انقلبت فيه المفاهيم وانعكست التصورات .

تقبل بالتنازل مثلا عن شكل جلبابها وحجمه ثم عن جزء منه ثم عن إضافة الألوان والتطريزات إليه وهكذا ، في جانب آخر مثلا تقبل بالحديث مع الأجانب دون حاجة ، وتستطرد بلا مبرر ، وتبحث عن دواعي ولو واهية للحديث معهم ، وفي كل ذلك يحصل نوع خضوع وليونة تزيد بزيادة فرصة الحديث
كل هذا وغيره دليل فقدان أو نقصان مادة الحياء والتي هي مادة الحياة .

مَثَلُ الفتاة ضعيفة أو معدومة الحياء كمثل شجرة ضخمة يبست عروقها وجذورها فلا تمدها بغذاء ولا ماء والناس يرونها واقفة أماهم ، لكنها بلا روح ، بلا حياة ، ويبقيها واقفة ربما ضخامة جسمها أو ما يربطها بالأرض من جذع منتظرة موعد سقوطها المفاجئ وربما المريع أما موتها فقد حصل .

إن النظرة القاسية للمرأة التي بدون حياء من المجتمع سببها الرئيس هو تلك المرأة التي لم تحترم خصوصياتها وأهانت نفسها ،،،، فمن لم يكرم نفسه لم يكرمِ .

حياءُ المرأة مهما كان سِنها وأين كان موقعها يزيد من قيمتها ويرفع قدرها وتستطيع بحيائها أن تصل إلى قلوب تعجز عنها كثير ممن ضحينّ بحيائهن سعيا للوصول إلى تلك القلوب

أختاه أيتها الجوهرة :حياؤك لا يمنعك من العلم النافع ولا من القيام بمصالحك بل على العكس يزيدك وقارا واحتراما وبهما تحصلين على تسهيلات عجيبة في حياتك لأنه " ومن يتق الله يجعل له مخرجا " ، وما هي إلا تلبيسات لا تنطوي على العاقلات تلك التي تدعو المرأة إلى التنازل عن حيائها لتعش حياة السعداء وحقيقتها حياة التعساء .

أخيرا :
كل من حولك ينظرون فيك إلى حيائك ، وتكبرين في أعينهم كلما رأوا الحياء فيك كبيرا ، وكل دعوى مهما كان بريقها ووهجها تدعوك إلى ما لا يتوافق مع الحياء فهي خُدعة خُدعة خُدعة ونهايتها مؤسفة .
حفظكِ الله ووقاكِ والمسلمين شرَّ كلّ ذي شر.
--------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
14-02-2013, 01:23 AM
ابتســـــــــم دون ان تنسى دمعتك..


من الصعب على الآنسان ان ينسى أشياء عزيزه عليه فقدها ...
وقلوباً أحبها ... فرقت الظروف بينه وبينها ..
ولكل أنسان قلب وعقل : قلب يحمل المحبه
والوفاء...
وعقل يحمل ذاكره تحوي كل عزيز....
من الصعب على الاْنسان أن يعيش حياته بدون أحلام ....بدون امنيات ..
ومن الصعب أن يحتمل فقدان احداها ...
وعندما يفقد احداها فأنه يلجاء الى بلسم الجراح
!°●." الذكرى "!°●.
حينما يتذكر أشياء كثيره فقدها ...
يبتسم قليلاً ثم تنهمر دموعه على وجنتيه ...
ثم تهدأ نفسه لآنه يعرف أن هذه الاْشياء اصبحت ذكرى وأحلاماً مضت
وأنه يعيش الحاضر...
فيبتسم املآ وتفاؤلاً لإيمانه الشديد بأن القدر يخباء له الفرح الى جانب
الحزن والدموع ...الى جانب السعاده...
والآنسان بدون حزن ودموع لايشعر بطعم السعاده ولا حرارة الضحكات ...
فلتبتسم إذن أيها الانسان ... ابتسم لحاضرك ولمستقبلك ولماضيك ...
ولكن..
دون أن تنسيك الأبتسامه دمعتك عند الحاجه اليها....
فسيأتيك يوما تحتاج لهذه الدمعه
---------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
14-02-2013, 01:36 AM
ربــاه عطــَفك لآضـآقت الانــفــآس ◤



تذكر يوم تقول نفسي ياحسرتى
على ما فرطت في جنب الله .فأعمل من الآن.
يقول الشيطان أهلكت بني آدم بالذنوب
فأهلكوني بالاستغفار وبـ"لا إله إلا الله".

لئن نائت بنا الأجساد فالأرواح تتصل
ففي الدنيا تلاقينا وفي الأخرى لنا الأمل
فأسأل ربنا المولى وفي الأسحار أبتهل
بأن ألقاك في فرح بدار مابها ملل
بجنات وروضات بها الأحباب قاطبة

لا إله إلا الله

أجمل العبارات إن ضاقت الكربات ،،

لا إله إلا الله

إن زادت الآهات واشتدت الأزمات ،،
فاللهم يافاطر السماوات ، وكاشف
الظلمات ، ارزقنا نطقها عند الحاجات
ونجنا بها بعد الممات

(قيل للإمام أحمد : كم بيننا وبين عرش الرحمن ؟؟ قال :دعوة صادقة )
فاللهم إن لي أخاً " كالدر المنثور "
تفضي علي بهجة وحـبور ..
فأسكنه اللهم " جنة وقصور " ..
وضاعف لها الأجـور ..
واجمعنا به على منابر " من نـور "

خلق الله أناس مؤمـنون
يحفظ الله بهــــم الأرض ..
بواطنهم كظواهرهم
بل أحلـى ..
وهممهم عندالثريا بل
أعلـى ..
وسرائرهم كعلانيتهم بل
أجلـى ..

يحبهم أهل الأرض ..
وتفرح بهم ملائكة السماء ..
أســـأل الله أن نكون منهم

الحب في الله ""جوهرة ثمينة""

لاتصدأ مع طول الفـــــراق
ولاتبلى بمرور الزمن ،، ولاتنكسر
بضـــرب حاســد
أسأل الله كما جمعنا عليه أن يفرقنا عليه

قد تغيب الصور يوماً و لكن يظل الدعاء
رمز للوصال فإن بخلنا به ,,, فبم نجود ؟!
اللهم أرح قلبهم بلطف عفوك و حلاوة حبك ,,,,
و أعمر أيامهم بذكرك ,,,
و أحفظهم و أحفظ عليهم دينهم ,,,
و أسعد قلوبهم دائماً

أتـــمنـــى ـآ ..
لوْ تكُنْ الحيـاةً ! حكـــــآآآيّه !
مْكّتُوبهْ بقلْمّ [ الرَّصآآآصْ ]
لّنمسسسحْ كٌلْ ~ مــــــــاّضّيْ ~ لآآآ‘ يّسسستُحق
الــ { وجــــــــــــــــــــود }
--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
14-02-2013, 01:47 AM
كلمات لها وقع في القلوب





][.الدمعة ][
يقال كل دمعه لهانهاية.. ونهاية أي دمعه بسمه..!
ولكل بسمه نهاية.. ونهاية أي بسمه دمعه..!
ولحن الحياة بداية ونهاية.. بسمه ودمعه.. فلا تفرح كثيرا.. ولا تحزن كثيرا..

][ القلم ][

القلم صديقك الذي يبقى معك مادمت تهتم به.. وهو أداتك التي تعكس شخصك
على مرآة الورق.. أنها هبة الله لبعض من الناس يحملوه سلاحاومنارا..
يترجم بؤس قلوبهم وجراحهم إلى قناديل تضيء دروب السعادةللآخرين..

][ أخطاؤنا ][
" ليست المشكلة ان تخطئ.. حتى لو كان خطئك جسيما..
وليست الميزة ان تعترف بالخطأ.. وتتقبل النصح..
إنماالعمل الجبار الذي ينتظرك حقا هو ان لا تعود للخطأ ابدا.. "

][ لاتقف ][

لا تقف كثيراعند أخطاء ماضيك.. لأنها ستحيل حاضرك جحيما ومستقبلك حطاما
.. يكفيك منها وقفه اعتبار.. تعطيك دفعه جديدة في طريق الحق والصواب..

][ من يكرهك ؟! ][

ان يكرهك الناس وأنت تثق بنفسك وتحترمها..أهون كثيرا من ان يحبك الناس
وأنت تكره نفسك ولا تثق بها..

][ شروق وغروب ][

لاتدع اليأس يستولي عليك.. انظرإلى حيث تشرق الشمس كل فجر جديد..
لتتعلم الدرس الذي أراد الله للناس ان يتعلموه.. ان الغروب لا يحول دون الشروق
مرة أخرى في كل صبح جديد..

][ لا تتخيل ][

لا تتخيل ان كل الناس ملائكة فتنهارأحلامك.. ولا تجعل ثقتك بهم عمياء..
لأنك ستبكي يوما على سذاجتك.. ولتكن فيك طبيعة الماء الذي يحطم الصخرة
بينما ينساب قطره قطره ..

][ لا تحزن ][

لان الحزن يريك الماء الزلال علقما.. والوردة حنظله.. والحديقة صخورا قاحلة..
فلا تنظر إلى صغر الخطيئة.. لكن انظر إلى عظمة من عصيت..
لان الدنيا كماء البحر.. كلما ازددت منه شربا.. ازددت عطشا..
لذلك على العاقل ان يكون عالما بأهل زمانه.. مالكا للسانه..
لأن بلاء الإنسان من اللسان..
فلا تذل الناس لنفوذك وسلطتك..
فلو دامت لغيرك.. ما آلتعليك
--------------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 01:46 AM
شاهدو الخط الفاصل بين الليل والنهار سبحان الله i;468127]http://www.bentvip.com/up/20080412174118.jpg

يا سبحان الله ...شاهدو الخط الفاصل بين الليل والنهار سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم قال الله تعالى: " وَآيَةٌ لَّهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ "

الفقير الى ربه
15-02-2013, 02:19 AM
آداب السلام وأحكامه




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السلام هو تحية المسلمين, قال تعالى عن أهل الجنة: { تحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ } (الأحزاب44)،
وقال تعالى عن إبراهيم عليه السلام { وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُـشْرَى قَالُواْ سَلاَماً قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ }(هود69).
وهو من حق المسلم على المسلم كما روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( حق المسلم على المسلم خمس رد السلام وعيادة المريض واتباع الجنائز وإجابة الدعوة وتشميت العاطس )(1) ،
وفي رواية لمسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( حق المسلم على المسلم ست إذا لقيته فسلم عليه وإذا دعاك فأجبه وإذا استنصحك فانصح له وإذا عطس فحمد الله فشمته وإذا مرض فعده وإذا مات فاتبعه )(2)
كما أن السلام أول أسباب التآلف , ومفتاح استجلاب المودة. وفي إفشائه تحقيق للألفة بين المسلمين, وإظهار شعارهم المميز لهم من غيرهم من أهل الملل, مع ما فيه من رياضة النفس, ولزوم التواضع, وتعظيم حرمات المسلمين. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم )(3) .

ومن آداب السلام وأحكامه :

1_ السلام أن يقول المسلِّم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وهذا السلام الكامل, وأقلّه: السلام عليكم.
وفي السلام أجر عظيم وخير كثير, فإذا أُلقي كاملًا كان لملقيه ثلاثون حسنة, وإذا قال: السلام عليكم ورحمة الله؛ كان له عشرون حسنة, وإذا ألقي بالأقل كان له عشر حسنات, روى أبو داود والترمذي عن عمران بن حصين رضي الله عنهما قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: السلام عليكم, فَرَدَّ عليه، ثم جلس، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( عشر ) ثم جاء رجل آخر, فقال: السلام عليكم ورحمة الله, فرد عليه ثم جلس فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( عشرون ) ثم جاء آخر، فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فرد عليه، وجلس، فقال: ( ثلاثون ) (4) ، المقصود: ثلاثون حسنة.

2_ السلام له إضافة لما سبق من الأجر فضائل وثمرات, فقد روى البخاري عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الإسلام خير؟ قال: ( تطعم الطعام, وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ) (5)
ويدل هذا الحديث أيضاً على أن السنة إفشاء السلام وإشاعته على من عرفت ومن لم تعرف .
كما أن السلام من أسباب المودة والألفة والمحبة بين المسلمين, وهي من أسباب دخول الجنة, روى الإمام مسلم رحمه الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا, ولا تؤمنوا حتى تحابوا, أَوَلا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم ) (6)
والسلام اسم من أسماء الله تعالى، فكأنّ المسلّم عندما يسلم يقول: أنتم في حفظ الله تعالى، وقيل: إن السلام دعاء بالسلامة.

3_ ذهب جمهور العلماء إلى أن الابتداء بالسلام سنة مؤكدة, وهذا هو المشهور حتى لا يكاد يعرف الكثير من الناس غيره ، ونقل ابن مفلح عن شيخ الإسلام ابن تيمية أن ابتداء السلام واجب في أحد القولين في مذهب أحمد ، وهو ظاهر ما نقل عن الظاهرية (7) عندالمالكية ( في غير المشهور ) أن الابتداء بالسلام من الواحد فرض (8)
وقال ابن العربي: السلام فرض مع المعرفة ، سنة مع الجهالة (9)
وعلى قول الجمهور هو سنة على الكفاية فإن كانوا جماعة فسلم واحد منهم كفى عن جميعهم ولو سلم كلهم كان أفضل وأكمل، فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( يجزي عن الجماعة إذا مروا أن يسلم أحدكم ويجزي عن الجلوس أن يرد أحدكم ) (10)
أما ردّه فقد أجمع العلماء على وجوبه ويدل عليه قوله تعالى : { وإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا } والأمر للوجوب فهو واجب عينًا على المسلَّم عليه إذا كان واحدًا, وواجب على الكفاية إذا كانوا مجموعة, وإن ردوا جميعًا فهو أفضل.

4_ صفة رد السلام أن يكون مثل السلام أو أفضل منه, فإذا سلَّم المسلِّم بالأقل, فالراد يرد بمثله أو يزيد: ورحمة الله, أو ورحمة الله وبركاته, وإذا سلَّم بالسلام الكامل فيرد كاملًا، ولا يرد بأنقص منه, قال سبحانه وتعالى: { وإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً }(النساء 86).
قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: (أي: إذا سلّم عليكم المسلِّم فردوا عليه أفضل مما سلَّم، أو ردوا عليه بمثل ما سلّم، فالزيادة مندوبة, والمماثلة مفروضة) اهـ كلامه رحمه الله.
ويكون الرد بضمير الجمع وإن كان المسلِّم واحداً.
ولا يزاد بعد البركة شيء عند الرد على السلام، ولو كان المبتدئ انتهى إلى البركة ، قال ابن عباس وابن عمر انتهى السلام إلى البركة كما ذكر الله عز وجل عن صالح عباده: { رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ }(هود73) وكانا يكرهان أن يزيد أحد في السلام على قوله: وبركاته (11) .

5_ كراهية الابتداء بـ (عليك السلام (فعن جابر بن سليم الهجيمي رضي الله عنه أنه قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت: عليك السلام. فقال: ( لا تقل عليك السلام ولكن قل السلام عليك ). رواه الترمذي وعند أبي داود: ( فإن عليكم السلام تحية الموتى ) (12)

6_ من أحكام السلام: أنه يتلفظ به، بأن ينطق المسلّم بلفظ: (السلام عليكم) بما يُسمع المسلَّم عليه، والرد يكون كذلك، أما الإشارة باليد ونحوها فلا تعتبر سلامًا. فإذا كان المقام يقتضي الإشارة كمن يكون راكبًا في السيارة ـ مثلاً ـ ويريد أن يسلم على من هو واقف؛ فلابد من النطق مع الإشارة.

7_ يستحب تكرار السلام ثلاثاً إذا كان الجمع كثيراً ، أو شك في سماع المُسلم عليه، فعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم : { أنه كان إذا تكلم بكلمة أعادها ثلاثا حتى تفهم عنه وإذا أتى على قوم فسلم عليهم سلم عليهم ثلاثا }(13) وهذا محمول على ما إذا كان الجمع كثيراً، وكذا لو سلم وظن أنه لم يسمع فيسن الإعادة مرة ثانية وثالثة ولا يزيد على الثالثة (14) .

8_ إذا دخل المسلم مكاناً فيه أيقاظاً ونياماً فإنه يخفض صوته بالسلام فيسمع اليقظان ولا يوقظ النائم ، كما جاء في حديث المقداد بن الأسود قال: ( أقبلت أنا وصاحبان لي وقد ذهبت أسماعنا وأبصارنا من الجهد فجعلنا نعرض أنفسنا على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فليس أحد منهم يقبلنا فأتينا النبي صلى الله عليه وسلم فانطلق بنا إلى أهله فإذا ثلاثة أعنز فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( احتلبوا هذا اللبن بيننا ) قال فكنا نحتلب فيشرب كل إنسان منا نصيبه ونرفع للنبي صلى الله عليه وسلم نصيبه قال: فيجيء من الليل فيسلم تسليما لا يوقظ نائما ويسمع اليقظان قال ثم يأتي المسجد فيصلي ..الحديث ) (15) .

9_ من أحكام السلام: أن يسلم الصغير على الكبير, والماشي على الجالس, والراكب على الماشي, والقليل على الكثير, روى البخاري رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( يسلِّم الصغير على الكبير والمار على القاعد والقليل على الكثير )(16) .

10_ من السنّة إعادة السلام إذا افترق اثنان ثم تقابلا بدخول أو خروج, أو حال بينهما حائل، ثم تقابلا, ويدل عليه قول النبي صلى الله عليه وسلم: ( إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه، فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر, ثم لقيه فليسلم عليه )(17) ، رواه أبو داود، قال ابن مفلح رحمه الله في الآداب الشرعية: (إسناده جيد).
ومما ينبغي أن يحرص عليه المسلمون: إشاعة السلام وإظهاره وإعلانه بينهم, حتى يكون شعارًا ظاهرًا لهم لا تُخص به فئة دون أخرى, أو إنسان دون آخر, وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:
( أفشوا السلام بينكم )(18) .

11 _ يستحب أن يسلم على نفسه إذا دخل بيته وكان خاليا قائلا: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين. قال تعالى: { فَإِذَا دَخَلْتُم بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً }(النور61).

12_ يكره السلام على المتخلي ببول أو غائط باتفاق أهل العلم ، ويستحب لمن ألقي عليه السلام وهو يقضي حاجته أن يرد السلام بعد الوضوء تأسياً بالنبي صلى اللـه عليه وسلم، فقد روى المهاجر بن قنفذ رضي اللـه عنه أنه أتى النبي صلى اللـه عليه وسلم وهو يبول، فسلم عليه، فلم يرد عليه حتى توضأ، ثم اعتذر إليه، فقال: ( إني كرهت أن أذكر اللـه عز وجل إلا على طهر ) أو قال: ( على طهارة ) (19).

13_ يجوز للمصلي الرد بالإشارة في الصلاة ، ويكون الرد بالإشارة بباطن الكف إلى الأسفل، وقد جاء في حديث ابن عمر رضي اللـه عنه أنه قال: ( خرج رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم إلى قباء يصلي، قال: فجاءته الأنصار، فسلموا عليه، وهو يصلي، قال: فقلت: لبلال: كيف رأيت رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم يرد عليهم حين كانوا يسلمون عليه وهو يصلي ؟ قال يقول هكذا ، وبسط كفه ، وبسط جعفر بن عون كفه وجعل بطنه أسفل وجعل ظهره إلى فوق... ) (20).
ويجوز بدء قارئ القرآن السلام وعليه أن يرد السلام؛ لأنه لم يثبت دليل شرعي على المنع من ذلك ، والأصل عموم الأدلة في مشروعية البدء بالسلام ، والرد على من سلم ، حتى يثبت ما يخصص ذلك من الأدلة .
ولا يجوز لمن دخل والإمام يخطب يوم الجمعة إذا كان يسمع الخطبة أن يبدأ بالسلام من في المسجد ، وليس لمن في المسجد أن يرد عليه والإمام يخطب ، ولكن إن رد عليه بالإشارة جاز .
وإذا سلم عليه أحد أثناء الخطبة ، فعليه أن يرد السلام مصافحة دون الكلام ، ويرد بالكلام بعد انتهاء الخطيب من الخطبة الأولى ، وإن سلم والإمام يخطب الخطبة الثانية فيسلم عليه بعد انتهاء الخطيب من الخطبة الثانية .

14_ من الأخطاء الشائعة: ما انتشر بين بعض المسلمين؛ تقليدًا لغيرهم, من إبدال تحية المسلمين ببعض الألفاظ الأخرى دون التلفظ بالسلام، مثل: صباح الخير، أو مساء الخير, أو مرحبًا وأهلاً وسهلاً، ونحو ذلك من هذه العبارات التي لا ينبغي أن يبدأ بها المسلِّم أو أن يردَّ بها، فتحية المسلمين السلام, ولكن لا مانع من ذكر بعض هذه العبارات المحببة إلى النفوس بعد أن يسلِّم المسلم, أو بعد أن يرد الراد، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( مرحبًا بأم هانئ )(21) .

15_ ما ذُكر من أحكام السلام إنما هو بين المسلمين, أما الكافر فلا يُبدأ بالسلام, وإذا سلَّم فيرد عليه بمثل ما روى أنس رضي الله عنه أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم: إن أهل الكتاب يسلمون علينا فكيف نرد عليهم؟ قال: ( قولوا: وعليكم )(22) ، لكن إذا كان المكان فيه مسلمون وكفار، فيسلم عليهم ويقصد المسلمين, فقد روى البخاري عن أسامة بن زيد رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم مرَّ على مجلس فيه أخلاط من المسلمين والمشركين عبدة الأوثان, فسلّم عليهم (23) .
وأما بالنسبة لأهل المعاصي ، فمن حقهم السلام عليهم ويجب عليهم الرد، إلا إن كان في ترك السلام عليهم مصلحة راجحة، كأن يرتدع العاصي وينتهي عن معصيته .
وكذا أهل البدع إلا إن كانت البدعة مكفرة فلا يسلم عليه.

16_ القيام لأجل السلام:
ذكر أهل العلم فيه ثلاثة أقسام :
أ . القيام إلى الرجل وهذا لا بأس ، بدليل قوله عليه الصلاة والسلام: ( قوموا إلى سيدكم ) (25) .
ب . القيام للرجل وهذا لا بأس به لاسيما إذا اعتاد الناس ذلك ، ويرى القادم أن عدم القيام له امتهان ، وإن كان الأولى تركه كما في السنة، لكن إذا اعتاده فلا حرج.
ج . القيام عليه : كأن يكون جالساً ويقوم واحد على رأسه تعظيماً له ، فهذا مما لا ينبغي فعله.
-----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 02:28 AM
فما بكت عليهم السماء والارض وما كانوا منظرين



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
برأيكم من يبكي عليكم إذا وافتكم المنيه..!!
قد لاتصدقون ....!!!!
معلوومه قد تكوون جديده عليكم...
لا والله انها حاافز للتقدم بالزيااده بالخيراات..
الموضوع مهم
يقول الله سبحانه وتعالى حين أهلك قوم فرعون:
(فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ)
روى ابن جرير في تفسيره عن بن عباس رضي الله عنه في هذه الآية:
أن رجلاً قال له: يا أبا العباس رأيت قول الله تعالى :
"فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين "
فهل تبكي السماء والأرض على أحد ؟
فقال رضي الله عنه : نعم إنه ليس أحدٌ من الخلائق إلا وله باب في
السماء منه ينزل رزقه ومنه يصعد عمله
فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من السماء الذي كان يصعد به عمله وينزل منه
رزقه فقد بكى عليه..
وإذا فقده مصلاه في الأرض التي كان يصلي فيها ويذكر الله عز وجل فيها
بكت عليه.
قال ابن عباس : أن الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً .
فقلت له: أتبكي الأرض ؟
قال: أتعجب ؟!!!
وما للأرض لا تبكي على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود ..!!!
وما للسماء لا تبكي على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها كدوي النحل ..!!
وحين تعمر مكانك وغرفتك بصلاة وذكر وتلاوة كتاب الله عز وجل فهي ستبكي
عليك يوم تفارقها قريباً أوبعيدا ..
فسيفقدك بيتك وغرفتك التي كنت تأوي إليها سنين عدداً ستفقدك عاجلاً أو آجلاً..
فهل تراها ستبكي عليك؟
اللهم الهمنا رشدنا ووفقنا فى ديننا وتقبل منا صالح القول والعمل
اللهم انا نسألك حسن الخاتمه
------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 02:40 AM
نزول الله عز وجل إلى السماء الدنيا


نزول الله عز وجل إلى السماء الدنيا
كيف نرد على من قال: إنكم تقولون أن الله ينزل إلى السماء الدنيا بالثلث الأخير من الليل فإن ذلك يقتضي تركه العرش؛ لأن ثلث الليل الأخير ليس في وقت واحد على أهل الأرض؟

هذا كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو القائل عليه الصلاة والسلام: ((ينزل ربنا تبارك وتعالي إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقي ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له، حتى ينفجر الفجر))[1] متفق على صحته، وقد بين العلماء أنه نزول يليق بالله وليس مثل نزولنا، لا يعلم كيفيته إلا هو سبحانه وتعالى فهو ينزل كما يشاء، ولا يلزم من ذلك خلو العرش فهو نزول يليق به جل جلاله، والثلث يختلف في أنحاء الدنيا وهذا شيء يختص به تعالى لا يشابه خلقه في شيء من صفاته؛ كما قال سبحانه: لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ[2]، وقال جل وعلا: يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا[3]؛ وقال عز وجل في آية الكرسي: وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ[4]، والآيات في هذا المعنى كثيرة،

وهو سبحانه أعلم بكيفية نزوله، فعلينا أن نثبت النزول على الوجه الذي يليق بالله، ومع كونه استوى على العرش، فهو ينزل كما يليق به عز وجل ليس كنزولنا،

إذا نزل فلان من السطح خلا منه السطح، وإذا نزل من السيارة خلت منه السيارة فهذا قياس فاسد له؛

لأنه سبحانه لا يقاس بخلقه، ولا يشبه خلقه في شيء من صفاته. كما أننا نقول استوى على العرش على الوجه الذي يليق به سبحانه، ولا نعلم كيفية استوائه،

فلا نشبهه بالخلق ولا نمثله، وإنما نقول استوى استواء يليق بجلاله وعظمته،

ولما خاض المتكلمون في هذا المقام بغير حق حصل لهم بذلك حيرة عظيمة حتى آل بهم الكلام إلى إنكار الله بالكلية، حتى قالوا: لا داخل العالم ولا خارج العالم، ولا كذا ولا كذا، حتى وصفوه بصفات معناها العدم وإنكار وجوده سبحانه بالكلية،

ولهذا ذهب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل السنة والجماعة تبعاً لهم فأقروا بما جاءت به النصوص من الكتاب والسنة، وقالوا لا يعلم كيفية صفاته إلا هو سبحانه، ومن هذا ما قاله مالك رحمه الله: (الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة) يعني عن الكيفية، ومثل ذلك ما يروى عن أم سلمة رضي الله عنها عن ربيعه بن أبي عبد الرحمن شيخ مالك رحمهما الله: (الاستواء غير مجهول، والكيف غير معقول، والإيمان بذلك واجب)، ومن التزم بهذا الأمر سلم من شبهات كثيرة ومن اعتقادات لأهل الباطل كثيرة عديدة، وحسبنا أن نثبت ما جاء في النصوص وأن لا نزيد على ذلك، وهكذا نقول يسمع ويتكلم ويبصر، ويغضب ويرضى على وجه يليق به سبحانه، ولا يعلم كيفية صفاته إلا هو، وهذا هو طريق السلامة وطريق النجاة، وطريق العلم وهو مذهب السلف الصالح، وهو المذهب الأسلم والأعلم والأحكم، وبذلك يسلم المؤمن من شبهات المشبهين، وضلالات المضللين، ويعتصم بالسنة والكتاب المبين، ويرد علم الكيفية إلى ربه سبحانه وتعالى، والله سبحانه ولي التوفيق.
--------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 03:02 AM
قصة ثعلبة رضي الله عنة



لماذا مشى النبي على أطراف أنامله عند دفن خادمه ثعلبه ؟
***
تعرف على الإجابة في قصة ثعلبة ..
كان ثعلبة رضي الله عنه_ يخدم النبي في جميع شؤونه ، وذات يوم بعثه رسول الله في حاجة لہٌ فمر بباب رجل من الأنصار فرأى امرأة تغتسل وأطال النظرإليها فأخذته الرهبة وخاف أن ينزل الوحي على رسول الله بما صنع فلم يعد الى النبي ، ودخل جبالا بين مكة والمدينة ، ومكث فيها قرابة أربعين يوماً ،
فنزل جبريل على النبي وقال : يا محمد ، إن ربك يقرئك السلام ويقول لك أن رجلاً من أمتك بين حفرة في الجبال متعوذ بي .
فقال النبي لـعمر بن الخطاب وسلمان الفارسي : انطلقا فأتياني بثعلبة
ولما رجعا به قالا: هو ذا يا رسول الله ؟
فقال له : ما غيبك عني يا ثعلبة ؟
قال : ذنبي يا رسول الله .
قال : أفلا أدلك على آية تمحو الذنوب والخطايا ؟
قال : بلى يا رسول الله . قال : قل (( ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار )) .
قال : ذنبي أعظم
قال رسول الله : بل كلام الله أعظم
ثم أمره بالانصراف إلى منزله فمر على ثعلبة ثمانية أيام .!!
فقال رسول الله :قوموا بنا اليه،
ودخل عليه الرسول فوضع رأس ثعلبة في حجره لكن سرعان ما أزال ثعلبة رأسه من على حجر النبي ،
فقال له : لمَ أزلت رأسك عن حجري ؟
فقال : لأنه ملآن بالذنوب .
قال رسول الله: ما تشتكي ؟
قال : مثل دبيب النمل بين عظمي ولحمي وجلدي .
قال الرسول الكريم : ما تشتهي؟
قال : مغفرة ربي ،
فنزل جبريل فقال : يا محمد إن ربك يقرؤك السلام ويقول لك لو أن عبدي هذا لقيني بقراب الأرض خطايا لقيته بقرابها مغفرة
فأعلمه النبي بذلك ، فصاح صيحة بعدها مات على أثرها . فأمر النبي بغسله وكفنه فلما صلى عليه الرسول جعل يمشي على أطراف أنامله ،
فلما انتهى الدفن قيل لـرسول الله : يا رسول الله رأيناك تمشي على أطراف أناملك ؟
قال الرسول : والذي بعثني بالحق نبياً ماقدرت أن أضع قدمي على الأرض من كثرة ما نزل من الملائكة لتشييع ثعلبه .
الله أكبر...
(( ربنا آتنا في الدنـيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار ))
-------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 03:21 AM
[رحلـــــــــة السعـــــــــــادة]




فتحت عيني لأجد نفسي ملقاة في صحراء مترامية الأطراف وعلى راسي شمس حارقة تلفت حولي فلم أجد أحدا فقط صحراء واسعة ورمال صفراء ...لاماء ولاشجر ولا بشر ..تعجبت مالذي أتى بي الى هذا المكان ...وتعجبت أيضا من الأنس الذي أجده رغم الوحدة والغربة ...ذلك الإحساس الغريب بالراحة والأمان ولا احد يساعدني أو يؤنس وحدتي وأنا هنا في هذا المكان الفريد الوحيد الغريب ...تحسست جيبي فوجدت احدهم قد وضع لي القليل من الماء والطعام ....القليل فقط ...فشعرت بالضيق ثم قلت في نفسي سيبارك الله لي فيه حتى اجد مخرجا مما انا فيه ....او يرسل الله لي انسانا يدلني على الطريق..توكلت على الله وسرت ليلا ونهارا...اقطع النهار بالذكر والتسبيح واذا جاء الليل نمت بعضه وقمت الباقي ..وهكذا ....
استمرت رحلتي حتى ظهر لي في يوم من الايام سواد أناس قادمين ...فتبنت ملامحهم فإذا هم رجال ونساء كبيرا ت في السن والاغرب من ذلك كان معهم اطفال صغار ايضا ..ولم ارى من الشباب الا قليلا ...قليلا جدا ...اقتربت منهم ..
وسلمت عليهم ...ردت علي السلام امرأة قاربت الستين من العمر وقالت لي ..اهلا بك ياابنتي معنا ...هل انت ايضا تبحثين عنه ...هل انت ايضا مسافرة اليه ...قلت في تعجب شديد ..من تقصدين ..قالت لي الله ...وهل يسافر المؤمن الى غير الله حيث الحقيقة الكبرى والرحمة الكبرى والفرح الاكبر ..
قلت لها بفرح شديد ...نعم انا مسافرة الى الله ولكني وجدت نفسي وحيدة في الطريق وبحثت عن رفيق ولم اجد فصممت السير وحدي...قالت لي ...تلك المرحلة الاولى ياعزيزتي ..قلت لها كيف ذلك .....المرحلة الاولى من ماذا؟؟؟قالت في هدوء وسكينة...اذا نوى العبد ان يقطع الطريق الى الله تعرض للهجر والبعد من الاحباب والاصدقاء وحتى اقرب الاقربين هذا طبعا ان كانو من اهل الدنيا ومااكثرهم ياابنتي في زماننا هذا ...فاذا صبر على هذا البلاء قطع المرحلة الأولى بنجاح وخرجت من نفسه أسباب التعلق بالخلق وتعلق فقط بالخالق ...ولم يأبه بمدح المخلوق او ذمه ..وكان تفكيره كله مركزا على رضا الله لايفرح الابه حتى وان اعطاه المخلوق فرح الدنيا كلها لايانس الا به حتى وان اعطاه المخلوق انس الدنيا كلها........لا يبحث الا عنه حتى لو اجتمعت عليه مخلوقات الدنيا كلها واصبحت تحت قدميه واتته الدنيا راغمة ...يتركها كلها ..يركلها بقدميه ..ويتجه الى الله....
نحن كلنا مررنا بهذه المرجلة حتى وجدنا بعد ذلك الرفقة ....وانت الان اصبحت معنا فلا تقلقي ولا تخافي فالله يرانا وينظر الينا وسنخرج ان شاء الله من هذه الصحراء ولن نتوه باذن الله...
واصلت السير مع هؤلاء الناس اياما وليالي يقطعون النهار بالذكر وينامون بعض الليل ويقومون بعضه وبعد عدة ايام قلت لتلك المرأة .....ألا تجوعون ...الزاد قليل والرحلة طويلة ...قالت لي في دهشة شديدة ..
وهل تعتمدين في رحلتك الى الله على الطعام والشراب ....اليس لديك زاد غيره ؟؟؟قلت لها مثل ماذا ؟؟قالت مثل التقوى " وتزودوا فإن خير الزاد التقوى " ضعي في حسبانك ان الطعام والشراب هم زاد الدنيا الفانية التافهة وانك لن تصلي الى الله بكثير طعام او شراب فكم من الناس يعيشون في القصور الفارهة ياكلون كما تاكل الانعام والنار مثوى لهم لم يعرفوا الله حق معرفته ولم يذوقوا حلاوة مناجاته ....يكفينا من الطعام والشراب القليل فالرحلة طويلة ولانريد ان نتوسع في المباح حتى لايشغلنا عن الغاية الكبرى ..مرت ايام على رحلتنا ومازلنا في الصحراء ..
وفجاة ظهرت امامنا بساتين غريبة ..غريبة جدا ..انها بساتين مليئة بالاشواك والحفر والعقارب والحيات ..اصابني الذعر الشديد وقلت للمرأة ...ماهذا ...؟؟
قالت ..هذه ياابنتي بساتين الابتلاء .....لايمر بها ولا يدخلها الا أصحاب المقامات العليا والدرجات الكبيرة ..وهم ياابنتي مختارون يختارهم الله ليطهر قلوبهم وجوارحهم من المعاصي والذنوب ..يختارهم ليرفع درجاتهم ...ليجاوروا الانبياء والشهداء والصالحين ....يختارهم لينصب لهم ميزانا خاصا يوم القيامة ليجزل لهم العطاء والثواب دون قيد او حساب ...هذه البساتين فيها الخير وفيها الشر فيها الملذات والشهوات والمغريات وفيهاحظوظ النفس من الرياء وحب السمعة ....وفيها النعم بجميع اشكالها ..المال والبنون ..والجاه .... وفيها الالم بجميع انواعه ...فيها التعب والنصب والمرض والهم والغم ..والحزن وفراق الاحباب وفقد الزوجات والابناء ..فيها الفقر والعوز وذل الحاجة .....فيها الاهانات والسب والشتم وهضم الحقوق .. وعقوق الابناء لوالديهم......والكثير من انواع المعاناة التي نعانيها في الدنيا ...
انا لااريد اخافتك ...ولكني اريد ان ابشرك لانك مختارة معنا لدخول هذه البساتين ..ذلك لان الناس كلهم لايدخلونها ولكن يدخلها فقط من اختاره الله للرفعة والمكانة...هيا بنا ندخلها واستعيني بالله وانا معك ولن اتركك باذن الله ..وتذكري لن نستطيع قطع هذا البساتين الا بالصبر والرضا والزهد والتقوى ....الصبر على الالم والزهد في النعمة وعدم الاغتراربها والتقوى لنقاوم الملذات والشهوات والمغريات..
دخلت تلك الافواج من الناس ورفعوا ثيابهم وتحركوا داخل البستان بحذر شديد ....منهم من اصابته الاشواك ..ومنهم من خرج بسرعة وسهولة ومنهم من وقع في الحفر ...الرجال والنساء والاطفال والشباب يساعد بعضهم بعضا يمدون ايديهم ليساعدوا اخوتهم على الخروج ...انهم لا يخرجون الا ومعهم اخوتهم .. كنت ااتحرك بخوف شديد ...وعلى حين غفلة مني اصابتني شوكة من الاشواك ....جعلت اصرخ على اثرها فالتفتت لي المراة وقالت لي في عجل ...استغفري الله حتى ينجيك ..فقلت استغفر الله ...لكني وجدت قدمي مازالت عالقة بالاشواك فقالت لي المرأة ...انت لم تقوليها بصدق ولديك ذنوب مازلت مصرة عليها ومازال الهوى يقودك تخلصي منه واقهري نفسك واعزمي على عدم العودة ...
عندها ستتخلصين من الاشواك ...فعلت ماقالت ولكن دون فائدة ...قالت لي في حزم هل انت متسخطة لانك دخلت هذه البساتين وماذا يفعل الانسان اذا واجه البلاء وهذا مكتوب في اللوح المحفوظ قبل ان يخلق الانسان نفسه ..وهل تعتقدين ان غضبك وسخطك يغير القدر او يدفع القضاء ...
البلاء لايرفع الا بالرضا ..فارضي يفرج الله عنك ...قلت لها رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد عليه الصلاة والسلام نيبا ورسولا قلتها من اعماقي وكاني اقولها اول مرة ...عندما اكملت هذه العبارة وجدت نفسي خارج البستان فجأة ومعي المرأة ويدها في يدي ومعنا افواج المسافرين ......وجدت نفسي اقف معهم على باب ضخم ....ضخم جدا ....على الباب محمد عليه الصلاة والسلام ...وقف خاتم الانبياء وطرق الباب ...وفتح الباب ..انتهت الرحلة ...
وصلنا"وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين"
---------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 03:30 AM
كلمات لو خطت بماء الذهب ما وفتها من الجمال والروعة.



كتبتها أم لإبنها بني ... إياك أن تتكلم في الأشياء وفي الناس إلا بعد أن تتأكد من صحة المصدر وإذا جاءك أحد بنبأ فتبين ..قبل أن تتهور وإياك والشائعة لا تصدق كل ما يقال ولا نصف ما تبصر وإذا ابتلاك الله بعدو ..قاومه بالإحسان إليه ادفع بالتي هي أحسن ... أقسم بالله.... أن العداوة تنقلب حباً ...تصور! إذا أردت أن تكتشف صديقاً سافر معه ففي السفر ..ينكشف الإنسان يذوب المظهر ..وينكشف المخبر ولماذا سمي السفر سفراً إلا لأنه عن الأخلاق والطبائع يسفر......
وإذا هاجمك الناس وأنت على حق أو قذفوك بالنقد...فافرح إنهم يقولون لك: أنت ناجح ومؤثر فالكلب الميت...لا يُركل ولا يُرمى ...إلا الشجر المثمر بني : عندما تنتقد أحداً فبعين النحل تعود أن تبصر ولا تنظر للناس بعين ذباب فتقع على ماهو مستقذر وسأحكي لك قصه المعزة والذئب حتى لا تأمن من يمكر وحينما يثق بك أحد فإياك ثم إياك أن تغدر سأذهب بك لعرين الأسد وسأعلمك أن الأسد لم يصبح ملكاً للغابة لأنه يزأر ولكن لأنه ...عزيز النفس ...لا يقع على فريسة غيره مهما كان جائعاً.... يتضور لا تسرق جهد غيرك... فتتجور سأذهب بك للحرباء حتى تشاهد بنفسك حيلتها فهي تلون جلدها بلون المكان لتعلم أن في البشر مثلها نسخ .. تتكرر وأن هناك منافقين وهناك أناس بكل لباس تتدثر وبدعوى الخير ...تتستر ... تعود يا بني ... أن تشكر اشكر الله فيكفي أنك مسلم ويكفي أنك تمشي...وتسمع ...وتبصر أشكر الله وأشكر الناس فالله يزيد الشاكرين والناس تحب الشخص الذي عندما تبذل له ... يقدر اكتشفت يا بني أن أعظم فضيلة في الحياة.. الصدق وأن الكذب وإن نجى فالصدق أخلق... بمن كان مثلك يا بندر * بني وفر لنفسك بديلاً لكل شيء استعد لأي أمر حتى لا تتوسل لنذل ..يذل ويحقر واستفد من كل الفرص .. لأن الفرص التي تأتي الآن قد لا تتكرر لا تتشكى ولا تتذمر أريدك متفائلاً ...مقبلاً على الحياة اهرب من اليائسين والمتشائمين وإياك أن تجلس مع رجل يتطير لا تتشمت ولا تفرح بمصيبة غيرك و إياك أن تسخر من شكل أحد .. فالمرء لم يخلق نفسه ففي سخريتك ... أنت في الحقيقة تسخر من صنع الذي أبدع وخلق وصور لا تفضح عيوب الناس . فيفضحك الله في دارك ... فالله الستير ...يحب من يستر لا تظلم أحداً وإذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر أن الله هو الأقدر وإذا شعرت بالقسوة يوماً فامسح على رأس يتيم ولسوف تدهش كيف للمسح أن يمسح القسوة من القلب فيتفطر لا تجادل ... في الجدل ...كلا الطرفين يخسر فإذا انهزمنا فقد خسرنا كبرياءنا نحن وإذا فزنا فلقد خسرنا .. الشخص الآخر ... لقد انهزمنا كلنا الذي انتصر ..والذي ظن أنه لم يُنصر لا تكن أحادي الرأي فمن الجميل أن تؤثر وتتاثر لكن إياك أن تذوب في رأي الآخرين وإذا شعرت بأن رأيك ..مع الحق فاثبت عليه ولا تتأثر تستطيع يابني أن تغير قناعات الناس وأن تستحوذ على قلوب الناس وهي لا تشعر ليس بالسحر ولا بالشعوذة فبابتسامتك .. وعذوبة لفظك تستطيع بهما أن تسحر ابتسم فسبحان من جعل الابتسامة في ديننا.... ( عبادة ) وعليها نؤجر في الصين .. إن لم تبتسم لن يسمحوا لك أن تفتح متجر إن لم تجد من يبتسم لك ..ابتسم له أنت فإذا كان ثغرك بالبسمة يفتر ... بسرعة ...تتفتح لك القلوب لتعبر وحينما يقع في قلب الناس نحوك شك دافع عن نفسك ....وضح ....برر .. لا تكن فضولياً تدس أنفك في كل أمر ...تقف مع من وقف إذا الجمهور تجمهر بني ...ترفع .عن هذا ..فإنه يسوءني هذا المنظر لا تحزن يابني على مافي الحياة فما خلقنا فيها إلا لنمتحن ونبتلى ..حتى يرانا الله ..هل نصبر لذلك ...هون عليك ...ولا تتكدر وتأكد بأن الفرج قريب فإذا اشتد سواد السحب ...فعما قليل ستمطر لا تبك على الماضي ..فيكفي أنه مضى ... فمن العبث أن نمسك نشارة الخشب .. وننشر أنظر للغد استعد .....شمر كن عزيزاً ...وبنفسك افخر فكما ترى نفسك سيراك الآخرون .. فإياك لنفسك يوماً أن تحقر فأنت تكبر حينما تريد أن تكبر .. .وأنت فقط من يقرر أن يصغر وإذا أردت إصلاح الكون برمته سأقول لك ...لا... أرجوك لا نريد أن نفقد الشر تخيل أن الكون من غير غشاشين ومن غير كذابين كيف سيعيش الشرفاء ومن أين سنقتات ؟؟ وكيف سنكون نحن ....الأميز والأشهر ........ قررت أن أربيك وأنت في بطني ... لتكون أعظم شخصية ولو قلت ياأمي لماذا بدأت باكراً ستكتشف أن الإنسان لو كبر .... لن ينفع معه إلا معجزه مالم هو بنفسه يتغير
------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 03:47 AM
التقـــــــــــــــــــــــوى




بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وإمام المجاهدين ورحمة الله للعالمين سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

أخوانى الأفاضل وأخواتى الغاليات

حياكم الله وبارك فيكم وجمعنى بكم فى الفردوس الأعلى مع الحبيب المصطفى

لم أجد موضوع أتحدث معكم فيه أفضل من
( التقوى )

فالتقوى هى وصية الله لخلقه أجمعين ووصية النبى لجميع أمته ونحن أمة الحبيب فأوصيكم بتقوى الله
قال تعالى:
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ. الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}
وقال تعالى:
{وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ}

أسأل الله لى ولكم أن يجعلنا من المتقين

أخوانى الأفاضل وأخواتي الغاليات

صفات التقوى كثيرة وذكرت فى كتاب الله فى سور كثيرة كلنا نعلمها ولكن حديثى مع نفسى ومعكم اليوم عن شىء آخر وهو
هل نحن نستحق أن نكون من المتقين ؟

تعالوا وتعالين معى نسأل أنفسنا وبكل صدق
هل نحن نستحق أن نكون من المتقين ؟

فليست تقوى الله بالصيام والصلاة فقط
كيف نقيس ذلك ؟


فلابد أن يكون فرق واضح بين المسلم و المسلمة التقية الصادقة وبين الذى أوالتى تدعى التقوى وهى بعيدة كل البعد عنها

نبدأ بسؤال
ولكل أخ و أخت أن تسأل نفسها وتجاوب بصدق

هل أنا أحب الله ورسوله ؟

لاتتسرع ولاتتسرعى فى الأجابة قبل أن تطرحى على نفسك سؤال آخر كيف أتأكد من أنى محبة لله ولرسوله ؟

أعلم أخى الكريم وأختي الغالية أن صدق حبكم لله ولرسوله هو فى أمتثالكم للطاعة المطلقة بل العمياء لله سبحانه وتعالى ولرسوله

وعلى ذلك إذا أستقرت محبة الله ورسوله فى قلوبكم حقاََ ستجد و ستجدين سعادتك فى كثرة قراءتك لكتاب الله وليست مجرد قراءة فقط بل تدبر لكل كلمة وكل آية ستجعلين كتاب الله إليكِ كرسالة من الحبيب والمحب إليكِ وسوف تكونين حريصة ببذل قصارى جهدك أن تطيعيه فى كل أمر وتمتنعى عن كل نهى وسترى قلبك ولسانك لايغفل عن ذكره

بل ستكثرى من النوافل من صلاة وصيام وصدقة وغيرها ومنها تتحقق التقوى

ومحبتك للحبيب المصطفى ستجدينها من خلال أجابتك على هذا السؤال
هل أطعنا الرسول و اتبعنا سنته ؟

هل نصرنا رسول الله بالتزام سنته ونشر هدايته؟
هل كنا جند من جيشه؟

أخى الكريم وأختى الحبيبة لو أحببتم رسول الله لدافعتم عنه كل مايؤذيه

أكنتم درعا لسنته يصد السهام عنها أم يصوبها إليها ؟
أين نحن من الغيرة على ديننا والدفاع عنه ؟
أين أنت ياأخى وأنتِ ياأختاه من التضحية لدين الله والمسارعة فى الخيرات ؟!

أسأل نفسى وأسأل نفسك وأسألِ نفسك :

ماذا لو رآنا رسول الله أكان بنا يفرح أم علينا يحزن ؟!

هل يملأ قلوبنا الآن ويشغل بالنا حب الرسول وطاعته ؟!

هل نقدم قول أي شخص مهما كان على قول الله وقول رسوله ؟

قال الله تعالى :
" قل إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم "

فطاعة النبي من طاعة الله ومعصية النبي من معصية الله
ومن هنا تتحقق ايضا التقوى

من معايير التقوى ايضا :
ألا تغفلى عن مراقبة الله عز وجل لكِ فى كل أمورك
بل ينبغي لنا أن تقف مع أنفسنا وقفة حساب وعتاب كي نأمن من شرور أنفسنا ونتحكم فى قيادتها
قال الله تعالى :
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}
وقوله تعالى:
{لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ. وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ}

وأخيرا أخى الكريم وأختى الغالية
أسأل الله لى ولكم أن يجعلنا من أهل التقوى
وكل عام وأنتم بخير وتقوى وهدى وإيمان وعلم وقرآن
وكل عام وأنتم مغفور ذنبكم مقبول عملكم مستور عيبكم

وأسأل الله أن يجعل حبنا لربنا أشد واقتدائنا لرسولنا أكبر وسعينا للجنة أصدق
وصلى الله على نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 03:55 AM
تــــــــــــوبتــــــــــــي



لقد كنت دائما لا اخالط الناس كثيرا ولكن
حاجتى للمال كانت تستلزم حوارى والعمل مع
الناس ولكن مع ذلك كنت احب الخلوة والسكون
كنت اصلى ولااترك فرضا واصوم

وانا فى سن
السادسة من عمرى ولكن كنت غير راضيا بحياة
الفقر وكنت متفوقا فى دراستى فلما حصلت على
مجموع الثانوية العامة كنت اتمنى دخولها
ولكن الحالة المادية سيئة للغاية فنصحونى
بعدم دخولها ولكنى دخلت وبدات اعمل واصرف
على نفسى حتى ملابسى لا احد ياتى بشئ لى
ولما وصلت وصلت للثانيى الثانية من
الثانوية العامة وحصلت على 95% لم اجد ايضا
احد يقف بجوارى وبدات المصاريف تزداد على
فكنت اتسلل واخذ من مال ابى قليلا جدا حتى
اسد ماعلى من ديون دروسى

وكان يسالنى فكنت
انكر وكنت اخذ قليلا جدا جدا للحاجة فقط
والله اعلم وكنت اتمنى دخول كلية الطب
لاساعد الناس لانى رايت ان هذه المهنة من
اسمى المهن ومن اكثر المهن التى تستطيع
الوقوف بجوار الناس وتجعلهم يحبونك ولكن لم
يشا القدر وحصلت على مجموع 92% ودخلت كلية
العلوم وتحطم الامل امامى وبدا المشوار
الصعب فى مصاريف الكلية مع العلم انه
لايوجد احد يقف بجوارى نهائى وسار الله
الامور حتى وصلت الى سنة البكالوريوس وكنت
اذاكر ولكن لا احصل على تقدير يرضينى لانى
كنت اعمل فى ايام الامتحانات


وانا فى هذه
الكلية وفى السنة النهائية مات ابى

ومن هنا
بدات اسخط على نفسى كنت اخذ المال من ورائه
كنت اتمنى ان انتهى من دراستى واساعده ولكن
لم يشا القدر كنت اتمنى تعويض مااخذته منه
ولكن ادعو له ومن هنا بدات فى الالتزام وتربية لحيتى واتباع السنة
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 04:01 AM
تائب إلي الله.... عبرة وعظة



السلام عليكم ورحمة لله وبركاته
إخواني وإخوتي ...سوف اروي لكم حكايتي لعل لله ينفع بها احد الإخوان ....
لقد عصيت لله كثيرا ولله أني فعلت من الذنوب الذي لم يخطر علي قلب بشر
ولكني لم أشرك بالله ولله الحمد وكنت أصلي أحيانا وأتركُ صلاتِي أحيانا
وفي احد الأيام حدث في حياتي أمرٌ غير مجري حياتي
التي لولا رحمة لله وعطفه علي لقبضني وأنا غافِلٌ ومُصِرٌ علي ما أنا عليهِ
مِن معاصِي وذنوب, والعياذُ بالله
والذي حدث هو أن أخي الأكبر قد تعرض لحادث سير
وكانت اكبر صدمه أتعرض لها في حياتي
حيث انه كان بالنسبة لي كل شئ في حياتي ...
فهو أب وأخ وصديق ...
ولقد ذهبتُ إلي المستشفي وأحضرنا جثته وذهبنا بها إلي ألمغسله حيث كان
منظره لا يفارق خيالي وهو يُغسل
وقد أصبح جزء من عالم الأموات وقد كان ينبض بالحيوية والنشاط
وكانت له طموحات كبيره في المستقبل يحدثني بها سوف افعل
وسوف يكون لنا وووووو
ولكنه نسي قوله تعالي ( وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ
سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ ) صدق لله العظيم ..
وفي هذه الحظه قلت لنفسي لو أنني كنت في مكان أخي هذا واني قبضت
علي معصية لا سمح لله تُرا ماذا يكون مصِيِرِي وعذابي عند لله
هنا هلت دموعي خوفا من خشية لله لقد عصيته كثيرا ولكن رحمــــــــة لله
بي كانت اكبر ..
ومنذ ذلك اليوم وأنا ابذل جهدي في طاعة لله تعالي وأحاول أن أعوض الذي فاتني
في زمن الغفلة والضياع و أدعوا الله و أنوي أن أستمر في طاعة لله بإذنهِ
وحولهِ حتي أفارق الحياة ..
وأذكركم ونفسِي يا إخواني بتقوي لله ولا تحرموني دعائكم ...
أحببت أن اكتب لكم هذه التجربة لعل لله أن يهدي بها إخوة أخرون ......
استودعكم لله الذي لا تضيع ودائعه
----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 04:13 AM
إشراقة قرآنية ( وكان الإنسان عجولا )




إنها إشراقة قرآنية ( وكان الإنسان عجولا ) . الإسراء 11

إنها حقيقة تتمثل في فطرة الإنسان وطبيعة نشأته , إنه الاستعجال ذلك الأمر الذي هو داء , ويجر إلى عدة أدواء.

وإذا كانت بعض أمور الفطرة ضرر فلا بد أن نعلم أن الله قد فتح لنا باب المجاهدة ووعدنا أن يهدينا (( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ))[العنكبوت:69].

والاستعجالُ قد جرَّ على الأمة والأفراد والجماعات ضرراً وشؤماً لا يحيط بخطره قلم فانظر مثلاً:
- الاستعجال في اتخاذ القرار على مستوى بعض المشتروات, كيف أوقع صاحبه في ديون تراكمت عليه حتى أودعته خلف القضبان.

- الاستعجال في الدعوة إلى الله وحب تغيير الواقع والغفلة عن سنة التدرج فإنه قد أوقع أصحابه في خطأ التفسيق والتفجير والتكفير.

- وانظر إلى الاستعجال في طلب العلم كيف يرمي بصاحبه في فوضى الطلب فلا يخرج بعد سنين إلا مثقفاً لا طالب علم.

- وأما إن سألت عن الاستعجال في طلب الطلاق من قبل تلك المرأة, ثم استعجال الزوج في قبول طلبها, فهناك تقع الكارثة وتتفرق الأسرة, وتزول سحابة الأنس وتغيب معالم السكن, وأما الأولاد فهم ضحية الاستعجال وغياب الصبر.

- وهناك استعجال في قبول الرأي الآخر وعدم التأني والدراسة له مما ينتج من ورائه الإقدام على المهالك في الغالب.

- والاستعجال في قيادة السيارة يوقع صاحبها في الحوادث مما يدخل في (( وَلا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ))[النساء:29].

- والاستعجال في الحكم على الآخرين بدون قانون التثبت يتسبب في دمار العلاقات بل والويلات وفي التنزيل ((فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ))[الحجرات:6].

- والاستعجال في قبول الرجل لتلك الفتاة لتكون زوجة بسبب إقناع الوالدين أو أحدهما بدون معالم التدين والنتيجة في الغالب طلاق أو تنازل عن الثوابت بسبب التورط في الديون أو وجود أبناء فيضطر الزوج إلى البقاء معها مع كراهيته لذلك , والسبب الاستعجال.

- وأيضاً استعجال الفتاة في قبول الزوج, لأجل منصبه أو ماله أو جماله وعدم التفكير في دينه وصلاته, يجر على الفتاة آلام ويُغيَّب عنها آمال, وقد يكون من رواد المخدرات أو صاحب معاكسات فتندم الفتاة ولكن لا ينفع الندم.

- والاستعجال في علاج الأخطاء بلا منهج مدروس وخطة مناسبة لا يساهم في العلاج, بل يجعل الخطأ مجموعة أخطاء.

- الحديث عن الاستعجال يطول, وآثاره لا تنتهي فكن صبوراً متأنياً متأملاً وحينها سيكون لحياتك معنى.
------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 05:36 AM
أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون"



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول تعالى : " الّم . أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون" ( العنكبوت 1-2 )
ويقول المصطفى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم : " إن الدنيا حلوة خضرة ، وإن الله مستخلفكم فيها ، فينظر كيف تعملون . فاتقوا الدنيا واتقوا النساء ، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء " ( مسلم ).
نعم إنها فتنة عظيمة إبتلانا بها الله ليقيس بها حبنا وطاعتنا له وتفضيله على رغبات النفس و غرائزها ، ولكن الله سبحانه وتعالى حدد طريقة شرعية لإشباع هذه الرغبات ألا وهي الزواج إلا أننا ولقصور منا في طاعة الله لا نكتفي بهذه الوسيلة الشرعية فيزين لنا الشيطان معصية الله و يقدم لنا المبررات لنستمر ولكن إلى متى ؟؟ ألم تحن تلك اللحظة التي نقف فنحاسب بها أنفسنا قبل أن نموت على تلك المعاصي فيحاسبنا الله فلا نجد إجابة واحدة نبرر بها ما كنا نقوم به ؟؟

أحبابي في الله لقد إجتهدت محاولا وضع أساليب عملية إجرائية على شكل دورة تدريبية للتخلص من هذا الأمر العظيم من خلال تجارب فعلية ، إضافة لما كتب عن طرق العلاج من قبل من سبقني فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي و الشيطان ...

الخطوة الأولى حاسب نفسك

لابد من وقفة مع النفس يقفها المرء فينظر لأحواله ويسأل نفسه : أتحبين الله ؟ فلم تعصينه ؟ كيف تتلذذين بأمر يغضب الله ؟ أتحبين الشيطان ؟ إذن لم تطيعينه طاعة عمياء ؟ لم أضعت تلك الساعات في كسب الذنوب ؟! ماذا لو مت وأنت تعصي الله ؟ أتلك هي الخاتمة التي تتمناها ؟ أتضحي بما أعده الله لك من النعيم الأبدي مقابل لذة مؤقتة يتبعها ندم قاتل ؟ أتضحي بالحور العين مقابل تلك القاذورات... ؟!! بل ربما تكون تلك التي تنظر إليها وتتلذذ بها ميته ! فكيف تتلذذ بجيفة ؟؟
هل أنت ضعيف لهذه الدرجة ؟ هل تشعر فعلا بالسعادة وأنت تعصي الله ؟ أين قوة إرادتك ؟ الشيطان يتباها بقدرته على إغوائك فهل ترضى أن تكون إضحوكة للشياطين ؟ أجب ؟؟ استمع لشريط " النفس ذلك الجبل الوعر " للشيخ / محمد حسين يعقوب – شريط " محاسبة النفس " للشيخ / عبد الرحمن العابد .

الخطوة الثانية أعلن التوبة النصوح :

أعلن التوبة فورا دون تردد أو تسويف لعلك تموت على تلك التوبة و " التائب من الذنب كمن لا ذنب له " ثم إقرأ هذا الحديث الصحيح يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم فيما معناه : " لله أشد فرحا بتوبة عبده المؤمن ، من رجل في أرض دوية مهلكة ، معه راحلته عليها طعامه وشرابه . فنام فاستيقظ وقد ذهبت . فطلبها حتى أدركه العطش . ثم قال ك أرجع إلى مكاني الذي كنت فيه فأنام حتى أموت . فوضع رأسه على ساعده ليموت . فاستيقظ و عنده راحلته وعليها زاده وطعامه و شرابه . فالله أشد فرحا بتوبة العبد المؤمن من هذا براحلته و زاده " ( مسلم ) .
هل تصورت هذا الفضل ؟ الله الغني عن عبادتك و عن عبادة الخلق الله الذي لم تنقص من ملكه معاصيك يفرح بتوبتك ؟؟ فأي دافع أكبر من هذا ؟؟

الآن هل أنت مستعد للدخول في حرب مع نفسك والشيطان ؟ هل تملك الشجاعة لترويض نفسك فتقودها بدلا من أن تقودك هي ؟ هل ترغب في الشعور بسعادة حقيقية ؟ ألا تريد أن تتلذذ بطاعة الله ؟ .. إذن قم باتباع الآتي :

اليوم الأول : أغلق مداخل الشيطان

• استمع لشريط " مداخل الشيطان " للشيخ/ عبد الله الجعيثن لتتعرف على مداخل الشيطان فتغلقها للأبد .

• قم بالتخلص من جميع المحرمات و عناوين المواقع الإباحية وما يتعلق بها من أمور وابتعد عن رفاق السوء وأماكن المنكرات واستشعر فرح الله بتوبتك ثم اكتب : " إن الله يراك " بخط أحمر على ورقة صغيرة والصقها أعلى الشاشة و ضع مصحفا بالقرب من الشاشة ، فيكونان كتذكرة لك كلما هممت بالدخول لتلك المواقع ، وليس بالضرورة أن تكتب تلك العبارة فقط بل هناك آيات وأحاديث وعبارات كثيرة يمكنك كتابتها للتنبيه فاختر أكثرها تأثيرا عليك .

• إستمع لشريط " دمعة تائب " للشيخ / د إبراهيم الدويش و كذلك سلسلة " طريق التوبة " للشيخ / محمد حسين يعقوب( على سبيل المثال لا الحصر).

• قم في الثلث الأخير من الليل ثم توضأ و خذ سجادتك واصعد إلى سطح منزلك أطلق نظرك في السماء و تأمل خلق الله واستشعر عظمة من كنت تعصي وحجمك بالنسبة لخلق الله .. صل حسب إستطاعتك وادع الله بأن يمددك بجند من عنده يعينوك في حربك مع الشيطان وادعه بأن يسخر جوارحك لطاعته وأن لا يدع للشيطان بابا يدخل منه إلى نفسك .

• حافظ على قراءة الأذكار فإنها درعك الواقي ، وكلما هممت بالنظر للمحرمات توضأ وصل ثم استبدلها بقراءة القرآن وتدبر الآيات ، و ابتعد عن الوحدة حتى لا يستفرد بك الشيطان .

اليوم الثاني : تعرف على الموت و جهنم

• استمع لشريط " الأماني و المنون " للشيخ/ د. إبراهيم الدويش . ابدأ بقراءة كتاب " التذكرة في أحوال الموتى والآخرة " للقرطبي . اذهب للمقبرة صل على الجنازة واتبعها واشهد دفنها و تخيل .. تفكر .. تدبر .. اتعظ .. واحمد الله فأنت لا زلت حيا فلا تضع دقيقة واحدة في معصية الله . ابحث في الكتب و الأشرطة عن عذاب القبر و أهوال القيامة و عذاب أهل النار لتعرف ما كان ينتظرك لو لم تتب .
• يمكنك الإستعانة بهذا الموقع : [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

اليوم الثالث : تعرف على الجنة ونعيمها

• استمع لشريط " وصف الجنة " للشيخ المجاهد / عمر السيف وهو شريط ممتع مشوق سيفيدك حتما ثم ابحث عن الكتب التي كتبت عن نعيم الجنة وكذلك الأشرطة فهي كثيرة ولا يسع المجال لذكرها ، لتتحمس و تتعرف على ما ستجده بإذن الله إن حافظت على استقامتك . واقرأ ما كتب عن فوائد غض البصر وستجد ما يثبتك .

اليوم الرابع : استنهض همتك

• استمع لشريط : " علو الهمة " للشيخ / أبو إسحاق الحويني . أو أي درس عن علو الهمم .
• شاهد شريط " جحيم الروس في الشيشان " وتأمل همم هؤلاء المجاهدين الذين يبحثون عن الجنة بينما كنت منهمكا في البحث عن ..!
• استمع لشريط " ما الهم الذي تحمله " للشيخ / نبيل العوضي وراجع نفسك .

اليوم الخامس : التحدي

• اعلم أخي أن ترويض النفس يستلزم تحديها و مخالفتها و يبدأ التحدي بالصيام وما يتبعه من آداب كما قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فيما معناه : " من استطاع منكم الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم ، فإنه له وجاء "( أي قاطع للشهوة ) البخاري.
• ليكن لك في أخر الليل صلاة تخلو بها مع الله .. تحمده وتشكره على نعيمه الذي تعيشه وأن هداك من بعد ضلال .. تستغفره .. تتوب إليه .. تقرب وتتودد إليه تنكسر و تتذلل تعترف له بندمك على ما فات .. تتعهد إليه بعدم العودة و ترجوه الثبات .. وأنصحك بقراءة كتاب " كيف تتحمس لقيام الليل .. أكثر من 100 طريقة للتحمس لقيام الليل " لأبي القعقاع محمد بن صالح آل عبد الله وهو كتاب ممتع سيعمل على خلق دافع قوي لديك للمحافظة على قيام الليل .

اليوم السادس : اكتشف قدراتك

• لقد خلقنا الله و جعل لكل منا قدرات خاصة أو موهبة ، فعليك بالبحث عن تلك الموهبة و كيف تستغلها في طاعة الله و تشغل بها نفسك في وقت الفراغ بدلا من أن تشغلك بالمعاصي و ابدأ بممارسة أي نشاط جسدي أم ذهني كالرياضة أو القراءة أو مجرد التفكر في خلق الله واستشعار عظمته سبحانه .
• ابحث عن الصحبة الصالحة في المسجد أو من خلال الإنخراط بحلقات تحفيظ القرآن و لا تخجل من تكوين صداقات جديدة فهؤلاء سيوفرون لك البيئة المناسبة للإستمرار بالابتعاد عن مواطن الفساد والإنشغال بالعبادات .

اليوم السابع : اعلان الإنتصار

أخي إن كنت قد اتبعت ما سبق و نفذت تلك المقترحات فستشعر بطعم الإنتصار على نفسك و الشيطان ستشعر بالحرية من عبودية الهوى و حلاوة الإيمان في قلبك فعليك بالإستمرار في قيادة نفسك و لتكن غايتك الفردوس الأعلى ، احفظ ما تستطيع ان تحفظه من كتاب الله واقرأ في سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم خاصة وسير الصحابة و التابعين عامة ، واعلم أخي أن الشيطان سيتربص بك فلا تدع له ثغرة يدخل بها إلى نفسك فيفسدها وكن مع الله يكن الله معك .

هذا البرنامج المقترح قابل للزيادة والتمديد حسب قدرات كل شخص ولا يعني بأن الطاعات و العبادات مقصورة على تلك الأيام بل يجب الإستمرار لتتكون لديك " اللياقة الروحية " فلا تستطيع بعدها أن تعود لعبودية الشهوة والشيطان ، و بالله التوفيق
--------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 05:43 AM
من الـحـيـــــــــــــــــاة ـ ،



.. بسم الله الرحمن الرحيم ..
ـإذا ضاقت بك الدنيا فتذكر ألم نشرح .. فعسرٌ بين يسرين متى تذكُرهما تفرحنفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطلمن آمن بالآخرة لم يحرص على الدنياكل عسير إذا إستعنت بالله فهو يسير.؛؛.الفرق بين الحكمة و الجهالة كالفرق بين الأحياء والأمواتخذ من الهدهد ثلاثا ..!!الأمانة في النقل ،، سمو الهمه ،، وحمل هم الدعوة خذ من الصقر ثلاثا ..!!ُبعْد النظر ،، عزة النفس ،، والحرية.؛؛.إذا أحسنت القول فأحسن الفعل .. ليجتمع معك ..مزية اللسان وثمرة الإحسانإذا خانك أحدهم مره فالذنب ذنبه وإذا خانك مرتين !!فالذنب ذنبكمن أراد علو بنيانه .. فعليه بتوثيق أساسهمن تتبع خفيات العيوب .. حُرم مودات القلوبوعد بلا وفاء عدوان بلا سبب.؛.التجربة هي الإسم الذي نطلقه على أخطائناالذين يستحقون الإطراء فعلا هم الذين .. يتحملون الانتقادات بقلوب مبتسمهمعرفة الآخرين علم ومعرفة الانسان ذاته .. ذكــــــاءالمصيبة تكمن في عدم تحمل المصيبهلا أحد يدري ما يمكنه فعله قبل أن يحاولكل إنسان قبطــــــــان في البحر الســــــاكنعزّ من قنع وذلّ من طمعهل يرتجى مطر بغير سحاب ؟؟!الحب الحقيقي نـــــــادر والصداقة الحقيقية أندرإذا اصطنعت المعروف فاستره وإذا صُِِنع إليك فانشرهالوفـــــــــــاء ضالة كثيــــرٌ ناشدها .. وقليل واجدها..".؛.".؛.".؛.".؛.".؛.".؛."..أعظم ما يستطيع الرجـل أن يـفـعـلـه لأولاده !!هو أن .. يحب أمـهـمخير مايقتني الرجل !!.. زوجة وفيةالعش يتوقف على العصفور والبيت يتوقف ..!! على المرأه..".؛.".؛.".؛.".؛.".؛.".؛."..لو عرف الجاهل أسباب جهله لصار حكيماالغضب ريح قوية تطفيء مصباح العقلنقطة الماء تبقى بعد إتحادها بالمحيطقيل للحكيم ما الصدق القبيح ؟؟ قال ثناء المرء على نفسهلا يعرف الإنسان معنى اللذه إلا إذا عرف معنى الألماعرف الرجل من فعله لا من كلامه واعرف محبته من عينه لا من لسانه..؛؛..؛؛..؛؛..؛؛..؛؛..؛؛..بين الناس .. هناك البعض حصى والبعض الآخر جواهركلما إرتفع الإنسان .... تكاثفت حوله الغيوم والمحنالجبال تبقى ..... بعد انقشاع الضبابإياك أن تكون عدوا لإبليس علانية وصديقا له في السرالكلمه إذا خرجت من القلب وقعت في القلب .. وإذا خرجت من اللسان لم تجاوز الأذنلا تكن كثير الحلاوة فتبلع ولا كثير المرارة فتبصقإذا كان ثمة ألماسة في الصدر فإنها تشع في الوجه..؛؛..؛؛..؛؛..؛؛..؛؛..؛؛..؛؛..الاعتدال خيط حريري يربط كل لآلي الفضيلهإصنع جميلا وارمه في البحر فإذا تجاهله السمك ..!!فإن الله يحفظهفكر كرجل حكيم وتكلم كإنسان عاديمن الناس من لفظه لؤلؤ فبادره اللقط إذ يلفظمن كان لا يبصر غير محاسنه ومساويء غيره ..!!فالضرير خير منه..؛؛..؛؛..؛؛..؛؛..؛؛..؛؛..سادات الناس في الدنيا الأسخياء وفي الآخرة الأتقياءإيــــــــــاك أن يفقدك الله حيث أمرك ويجدك حيث نهاكالأيــام صحائف الأعمال والسعيد من يخلدها بأحسن الأعمال. ؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛ .الإخوه والأخوات في الموقع من مشرفين ومشاركين وزوار بارك الله في جهودكمو جزاني الله وإياكم جميعا بالحسنات إحسانا وبالسيئات والتقصير عفوا وصفحا وغفرانا إنه جواد كريم.
----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 05:57 AM
هل يغفر الله تعالى كباير الذنوب




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انقل هذه الفتوى الى كل من خاف من عقاب الله عليه بسبب ارتكابه اي ذنب مهما كان كبيرا ولكن المعروف لتا ان نتوب عن المعصيه وان لا نعود الى ارتكابها بكل عزم كما سيبين في الفتوىنسال الله ان يتقبل توبتنا وان يعفوا عنا
هل يغفر الله تبارك وتعالى كبائر الذنوب ؟

هل تغفر الكبائر من الذنوب كالزنا والسرقة و اللواط وغيرها
وما كفارتها ؟

الجواب :
وأعانك الله .

لا اختلاف بين أهل السنة أن التوبة النصوح تُكفِّر الكبائر ، خاصة إذا كانت تلك الكبائر مُتعلِّقة بِحقّ الله تبارك وتعالى .
وقد دَلّت الآيات والأحاديث على قبول توبة التائب إذا تاب قبل أن يُغرغر ، وقبل أن تبلغ الروح الحلقوم .
ومن ذلك قوله تبارك وتعالى : (فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا (59) إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ شَيْئًا) .
وقال عزّ وَجَلّ : (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا) .
ونادى رب العِزّة سبحانه وتعالى المسرفين ، فقال : (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) .
وقال في شأن المنافقين : (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا (145) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُولَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا) .
ولَمَّا ذَكَر الله قول النصارى وكُفْرَهم ، دَعاهم إلى التوبة ، فقال : (أَفَلا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) .

ويُضاف إليها الـتَّحلّل من صاحب المظلَمَة إذا كانت المظلمة تتعلّق بِآدمي .

وكفارة الكبائر التوبة النصوح إلى الله ، والإصلاح فيما بَقِي مِن عُمر الإنسان ، فإن الله تبارك وتعالى إذا ذَكر التوبة من الكبائر أعقبها في كثير من المواضع بالإصلاح ، كقوله تعالى : (إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) .
وكقوله تبارك وتعالى : (إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) .
وكقوله تعالى في حق السُّرَّاق : (فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) .
وكقوله تعالى : (مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) .

ومن السنة قوله عليه الصلاة والسلام : ثلاث إذا خَرَجْن ( لاَ يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا ) : طلوع الشمس من مغربها ، والدجال ، ودابة الأرض . رواه مسلم .
وقوله عليه الصلاة والسلام : إن الله يقبل توبة العبد ما لم يُغَرْغِر رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم عضو مكتب الدعوة والإرشاد
--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 06:18 AM
قوارب النجاة لكل مسلم ومسلمة





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياة المؤمن كلها صراع ما بين الحق والباطل والهدى والضلال فأن استجاب للشيطان فهوى اختار طريق الهلاك والخسران وان استجاب واطاع الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فهوى اختار طريق النور والنجاه و هناك عدة قوارب للنجاه للمسلم من الهلاك والخسران والوصول لبر الأمان والنور وطريق الجنه والنجاة من طريق الشيطان واتباعه وهى
1- قارب معرفة الله عز وجل
وهو قارب النجاة من كل ضلاله وانحراف فالذى يعرف الله عز وجل حق معرفته يعرف طريق النور والهدايه ويتجنب بذلك الوقوع فى طريق الشيطان والمعاصى
والمؤمن الحقيقى يجب ان يقدر الله حق قدره ويعرفه حق معرفته ويعرف الطريق للوصول اليه ويعرفه بذلك ليس لذات المعرفه وانما للتقيد والألتزام لتزكية النفس وترقيتها حتى تبلغ درجة الربانيه
قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( ولكن كونوا ربانيين بما كنتم وتعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون ) سورة ال عمران ايه 79

2- قارب عبادة الله جلا وعلا
وهو قارب النجاة من الغرق فى بحر الضلالات وسبيل النجاة من الأفات والأنحرافات فالعباده واحسانها والدوام عليها والأكثار منها تنظم الصله بين العبد وربه وتحسنها وتديمها ومن استعان بالله بكثره العباده اعانه الله وكان اقرب اليه من نفسه ولتنظيم الصله بالله يجب علينا اداء فروض الله ونواهيه من صلوات خمس وصيام وعلى المسلم ان يستزيد من الصلاة بالنوافل بعد اداء الفروض فأقرب ما يكون العبد الى ربه وهو ساجد
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حديث قدسى ( من عادى لى وليا فقد اذنته بالحرب وما تقرب الى عبدى بشئ احب الى مما افترضته عليه وما يزال عبدى يتقرب الي بالنوافل حتى احبه فأذا احببته كنت سمعه الذى يسمع به وبصره الذى يبصر به ويده التى يبطش بها ورجله التى يمشى بها وان سألنى لأعطيته ولأن استعاذ بى لأعيذه ) رواه البخارى فى صحيحه

3- قارب حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
ان العبد اذا تعلق بحب الله لا يطغى عليه سواه جلا علاه واذا احب شئ او شخص فانه يحبه فى الله سواء كان زوج او ولد او اى انسان من الناس ولقد كان من ادعية رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اللهم انى اسالك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنى الى حبك )
والدليل على حب العبد لربه هو انشغاله به وتلذذه بعبادته وتلهفه لمناجاته
وان حب رسول الله صلى الله عليه وسلم يدفع الى اتباع منهجه فى العباده وتحرى سنته والى الألتزام بشرعيته فى كل امور الدنيا والدين وان يكون حبه اقوى من حب المال والولد وحب النفس ايضا
قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنه لمن كان يرجو الله واليوم الأخر وذكر الله كثيرا ) سورة الأحزاب ايه 21
وبذلك يجب على المسلم ان يحب الله ورسوله بأن يبعد عن المعاصى والنواهى ويتقرب من الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم بالتقوى وتحرى الطاعات والعبادات وكل ما يرضى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم

4- قارب الخوف من الله عز وجل
فالذى يخاف الله تعالى يتقى سخطه وغضبه ويتحاشى الوقوع فى محارمه والذى يخاف الله تعالى يقذف الله فى قلبه الجرأة والشجاعة والعزه فلا يجبن عند لقاء العدو ولا يتهيب عند مواجهة الظغاة ولا يستحى من قول الحق والذى يخاف الله يصبح اطهر الناس قلبا وازكاهم نفسا وادمعه عينا واسخاهم يدا
والذى يخاف الله يترقبه دائما ويحذر من التفريط فى جنبه ولا يأمن مكره
قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( فلا يأمن مكر الله ألا القوم الخاسرون ) سورة الأعراف ايه 99
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( انا اخوفكم لله ) رواه البخارى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( والله انى لأخشاكم الله واتقاكم له ) رواه البخارى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لو تعلمون ما اعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ) رواه البخارى ومسلم

5- قارب مراقبة الله تعالى
وهو قارب النجاة من الوقوع فى الزلل والعثرات والأنحرافات وهو يجعل المسلم دائم الترقب لله عز وجل فى كل اعماله وتصرفاته واقواله فهو بذلك يستحضر وجود الله معه فى كل شئ ويستحضر عظمته جلا وعلا فى كل افعاله واقواله ويعلم ان الله لا يخفى عليه خافيه ويعلم بواطن الأموار وظواهرها وبالتالى يحاسب نفسه على كل صغيره وكبيره لأنه يستشعر ويحس بوجود الله ورؤيته له فى كل ثانيه من حياته ومراقبة الله تعالى تتزايد وتتعمق مع تزايد الشعور بقرب الله من الأنسان
( ام يحسبون أنا لا نسمع سرهم ونجواهم بلى ورسلنا لديهم يكتبونقال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ) سورة الزخرف ايه 80

6- قارب الأخلاص الى الله عز وجل
وهو قارب البعد والخروج من دائرة النفاق والشرك والرياء وحب الظهور والمؤمن الحق احوج ما يكون فى كل اعماله واقواله الى الأخلاص الى الله تعالى حفاظا على اعماله من الرياء فلابد للمؤمن ان يكون صادق النيه صالح القصد فى كل افعاله واقواله والأخلاص لله تعالى عو صمام الأمان فى حياة المؤمنين وبه تزكو أعمالهم وتتضاعف اجورهم وترفه ترجاتهم وعلى المسلم دوما ان يتذكر دائما
قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( انما الأعمال بالنيات وانما لكل امرء ما نوى )
قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( وقدمنا الى ما عملو من عمل فجعلناه هباء منثورا ) سورة الفرقان ايه 23
فبالأخلاص تكون الأعمال والأقوال وتكون العباده والتعليم ويأمر العبد المسلم بالمعروف وينهى عن المنكر ويكون الأنفاق والأحسان والجهاد والبذل والنصيحه وبذلك تثقل موازين الحسنات يوم القيامه ان شاء الله

اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يغفر لى ولكل من له فضل في اظهار هذا المقال وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الى يوم الدين
والأخلاص فى القول والفعل والعمل وان يعيننا على ذكره وشكره و حسن عبادته وحسن طاعته وحبه وحب رسوله صلى الله عليه وسلم وان يعيننا على ان نقيم الصلاة ومن ذرياتنا ربنا وتقبل الدعاء وان يعيننا على قراءة القرأن بتدبر والعمل بكل ما فيه بأخلاص وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
هدانا الله واياكم لكل ما يحب ويرضى
وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 06:31 AM
اكتشفــــــــــــــــــــــــت!!



· أن الكلمة التي قد يهوي بها المرء في النار سبعين خريفاً يوم القيامة، قد تكون أيضاً في الدنيا على صغرها نبتة للعداوة والبغضاء بين الناس، وقد توصل الخصومة إلى حد الاقتتال!! وعليه فكلمة السوء وبالٌ في الدنيا والآخرة، فهلا أوقفت هذا الدمار بالتحكم في هذه العضلة اليسيرة في حركتها، المدمرة في أثرها؟!

· أن زهرة لا تكلف دراهم معدودة، قد تجعلك تفتح باب سجنٍ عتيق، طالما دفنت فيه (المحبة بينك وبين زوجتك) التي غلبت عليها الظنون أنك صرت لا تعبأ بمعاناتها معك ولا مع أولادك، واعتبرتها كمَّاً مهملاً في البيت، فإذا بهذه (الزهرة الجميلة) تفتح مع عبقها الفواح، مكامن (المحبة والمودة) من جديد!!

· أن الحرص على إصلاح ذات البين، وعقد النية المؤكدة على حتمية إنجازه (مهما استحاالآية
ل) لهو أهم عوامل نجاحه، حتى قبل نية المتخاصمين أنفسهم في إتمامه من عدمه!! (إن يريدا إصلاحاً يوفق الله)

· أن أول ما ينبغي عليك البحث عنه؛ للتخلص منه على الفور؛ حال تعثر أمور حياتك، هو تلك المعصية التي تصر عليها!! لأن الله يَغار على حرماته، ولا يحارب في ملكه، ولا يقبل التحدي بالإصرار على معصيته!!

· أن لحظة فقر واستضعاف واستكانة لربك في جوف الليل، تعيد موازين الأمور في نفسك إلى نصابها، فتعلم قدر نفسك، وتوقن بمدى قدرة الله عليك، فتكون بالناس رحيماً، وبين يدي الله ذليلاَ؛ فتسعد لك وبك الحياة!!


· أن هناك خزينة، لا يتم فتحها للعبد إلا يوم القيامة، مكتوب عليها (من ترك شيئاً لله، عوضه الله خيراً منها) حيث يأبى كرم الله إلا أن يدخر للعبد ثواب خشيته في الآخرة، حتى ولو أبدله ببعض النعيم خيراً في الدنيا!!

· أن وقود القلوب مراقبة الله، وحياتها بذكر الله، وطمأنينتها واستقرارها بتلاوة كتاب الله، ورفعة منزلتها بطاعة الله، وحصانتها بالبعد عن معصية الله، وسكينتها بالرضا بقضاء الله، وسعادتها بالأخوة في الله، وثباتها بالدعوة إلى الله!!
--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 06:39 AM
قصتي..........التي كلما قرأتها ابكتني




بسم الله و الصلاة و السلام علي رسول الله.
وددت ان اطلعكم علي حقيقتي التي لازالت حتي الان تؤلمني كلما ذكرتها و انا اذكرها الان
لسببين السبب الاول من باب الامانه و الصدق و السبب الثاني انها قد ينتفع بها ارباب الغفله عن الدين الله فأسأل الله ان ينفع بمحتوي هذه الرساله و أن يهديني و يهدي كل المسلمين الي الاستقامه و الالتزام الذي يحبه و يرضاه من عباده. اللهم آمييييين.
طبعا انتم لم تكوني تعرفوني من قبل فأنا مضطر ان اعطيكم و لو لمحه بسيطه عن حياتي السابقه مع اني و الله صدري يضيق حين اتذكر ايام الغفله و الضياع الذي نجاني الله منه و الحمد و المنه منه وحده, لا ادري كيف ابدأ بها و لكن قبل ان ابدأ اشترط علي نفسي امرين اولا ان لا احدثكم الا بما حدث بصدق و الثاني اني لن ابالغ في اي شيء مما اقول واريدكم ان تعلموا ان ما ستقرأوه في السطور التاليه انا فكرت طويلا في كتابته ووالله ما كتبته الا لظني انه قد ينفع كما نفع الكثير من الشباب ممن كان ينظر الي امر التوبه و الرجوع الي الله انه امر مستحيل و صعب فقصتي هذه و الله تعجب منها الكثيرون و والله حتي الان لازال الكثير ممن كانوا يعرفونني من قبل التزامي في حال زهول مما انا فيه الان و لله الحمد و المنه .
وجدت ان اكثر سؤال عرض علي هو كيف اصبحت هكذا....ما الذي حدث .... كيف استطعت....انت! كيف؟؟ مستحيل.....وهكذا و صيغ تانيه كثيره اخري لنفس السؤال فوالله منذ مايقرب العامين و انا لازلت أسأل هذا السؤال الي يومنا هذا . ليست حكايه او قصة من الف ليله و ليله بل انني لن أحدثكم الا بما حدث في الواقع و بدون اي مبالغه و سأنقل لكم صوره من الواقع قبل و بعد التزامي و اترك لكم انتم التخيل........
لن اقول لكم اني كنت من كفار قريش مثلا لكني كنت شابا عادي مثل شباب المسلمين العاديين اب و ام مسلمين عاديين مستوي فوق المتوسط تربيه عاديه مدرسه عاديه صحاب عاديين كنت بالنسبه للمجتمع الذي نعيشه عادي جدا جدا مثل كل الناس ابحث عن السعاده و راحه البال كنت ابحث عن شيء اعيش من أجله شيء يكفيني و شعور يملأ فؤادي و كان من الطبيعي للشاب العادي ده انه يتوجه للي كل العاديين بيعملوه عادي
ففي الاعداديه بدأت اصاحب بنات و ادخن ...عادي و في الثانويه أصبحت متمكن جدا من الحاجات دي و بقي لي اصحاب كثيير برضه عادي متمكنين مثلى تمام ..... في السنه الاخيره بقي من الثانوي بدأ يزيد عدد البنات و الاولاد اللي مش عاديين و في الحقيقه انا كنت ابتديت احس اني خلاص اي حاجه عايز اعملها عملتها و كان شباب كتير و الله بتحسدني و تتمني تبقي مثلى .كنت بعرف ازاي اعامل كل واحد بالطريقه اللي تريحه فعشان كده كنت محبوب من الناس و البيت و كله كان ماشي تمام اما
بالنسبه للبنات فحدث ولا حرج من حديث وخروج ومكالمات ووو.... .
الغريب في الموضوع اني مع كل ده أوقات كنت بحس اني مش سعيد أطلاقا بحس اني عايز ابكي كده و مش عارف كنت و الله بحس اني عايز حد يضمني و يقولي مالك كنت بقول ايه اللي انا فيه ده كنت بأسأل نفسي طيب عايز ايه تاني ماانت معاك كل حاجه فيه ايه تاني بقي عايز ايه.
كنت بأحس اني عايز حاجه و مش عارف ايه هي ؟؟ و كان كل ما الشعور ده ما يجيلي اقول لنفسي اخرج شويه اشرب اخرج سافر اتفسح روح سينما و بصراحه الحاجات دي كانت ذي المسكنات و اول ماالمفعول يخلص ارجع تاني بنفس الشعور بل كنت بلاقي الالم بيشتد اكتر فكنت ارجع تاني و اضيع اكتر و اشرب اكتر و اخرج و اسافر و اتنطط و دايما معايا الاحساس ده . و

علي فكره انا مش ذي مانتم فاكرين اني ماكنتش اعرف ربنا يعني خالص لأ ده انا كنت اوقات بصلي و كنت بصلي الجمعه و بدعي بس لما اكون عايز حاجه و كنت اعرف ان طالما انا مسلم ومش مشرك بالله خلاص بقي براحتي اعمل اللي انا عايزه و اقول استغفر الله و خلاص علي كده ذنوبي اتمسحت و لو مت حأدخل الجنه و الله كان هو ده اعتقادي في ربنا و في الاخره وده كان ملخص سريع جدا عن حياتي قبل الالتزام .
المهم فضل الشعور ده يزيد و المعاصي تزيد و الشعور يزيد و الكبائر تزيد و الشعور برضه بيلح لدرجة اني و الله كان بيجي عليا وقت بيبقي معايا فلوس كتيير و بنت في غاية الجمال و اصحاب و عربيات و بحر و فسح و مش حاسس بسعاده ابدا فكان من الطبيعي اني يجيلي اكتئاب حاد جدا لدرجه اني مابقيتش طايق حد يكلمني و لا طايق اكلم حد و الكلام ده كان بعد رحله طلعتها
في شرم الشيخ كانت 9 ايام بعد كده رجعت اسكندريه و اشتريت بباقي الفلوس مخدرات كنت كأني بنتقم من نفسي و دخلت

حجرتي و ما كنتش باخرج منها الا نادرا جدا كنت الفتره دي بشرب بشراهه لوحدي لغايه مايغمي عليا فضلت علي الحال ده اسبوع بنات تتصل وولاد يتصلوا وانا مابخرجش و مابردش علي اتصالات. في الوقت ده وانا كنت لوحدي ... وفي اخر يوم من الاسبوع

وبعد ماخلصت اللي كان معايا حسيت و كأني شايل حمل ثقيييييل قوي علي ظهري حسيت اني شايل ذنوب الكون كلها علي ظهري
و في الوقت ده بكيت و لاول مره ابكي من زمن بعيد
..يااااه قد ايه بقيت قاسي المهم بكيت...بكيت قوي وبدأت أسأل نفسي هو انا فين من ربنا
و كنت دايما من زمان و انا بأحلم بأني بتحرق بالنار و حقيقي أوقات كتيره و انا في البيت كنت بأحس ان البيت حيتحرق بي و اموت وانا كده و كنت ساعتها بروح اطمئن علي الغاز و السخان خشية الحرق و الله هو ده اللي كان بيحصل المهم

و في وسط البكاء ده لقيت امي بتخبط علي باب الحجره و بتقولي مش ناوي تطلع بقي و تغير شكلك ده و تسرح شعرك كده و تهندم نفسك يلا ده رمضان بكره!!!!!!!
ياااه لأول مره افرح بقدوم رمضان المره دي
و المره دي ماكنتش فرحان بالفوازير و المسلسلات لأ ده انا كنت فرحان علشان انا اعرف ان رمضان يعني شهر كريم و ربنا بيحبه فكان أول قرار اخذته يومها اني حأنزل المسجد المجاور لأصلي الخمس صلوات في المسجد من بكره من أول الفجر و قررت برضه اني حأوقف شرب حتي انتهاء الشهر و بالتالي الصحاب لانهم بيشربوا فمش حينفع نشوف بعض علشان ماأشربش معاهم و كمان قررت اني ألعب جيم علشان أشغل نفسي عن الخروج و علشان انام كتير.

و فعلا بدأت يااه مش قادر اقولكم مدي السعاده اللي انا حسيت بيها و انا لأول مره اصلي الفجر في حياتي و ابقي وسط الناس الطيبين اللي في المسجد حقيقي كنت حاسس بسعاده بس من نوع جديد مش سعاده من شهوه ولا خروجه ولا مصيبه لأ دي كانت سعاده داخليه لأني كنت لأول مره في حياتي أحس اني انسان ممكن يبقي كويس فزي ماكان كل الناس شيفاني شيطان شفت نفسي وانا بين ايدين ربنا كويس وده كان أول شعور كويس حسيت بي وانا في بيت ربنا ده غير الشعور بالراحه والامان اللي بيحصل لأي مسلم و هو داخل المسجد .

اول مره ماكنش خايف من الموت كان اليوم ده بل بالعكس ده انا اتمنيت اموت وانا هنا. عدي علي اول يوم صيام كأنه طويل جدا لاني ماكنتش نايم ذي كل رمضانات اللي فاتت فحسيت بمعني الصيام و سبحان الله وقع في قلبي مدي تحكم الله و قهره لنا اننا ماينفعش ناكل قبل الآذان بدقيقه ولا بثانيه مع اننا صمنا طول اليوم و الاكل قدام عينينا فقلت سبحان الله علي تحكم الملك في عباده و معاني تانيه كثير كانت بتأتيني تبين عظمة الله و تزيد من قدره سبحانه و تعالي في قلبي و لقيت نفسي بعد الافطار فاضي فلقيت و الله خاطره كده جاتلي( هو لو في حد عظيم قوي عندك يعني مثلا شاعر او كاتب انت بتبجله و تحترمه و كتب لك انت مخصوص كتاب علشانك انت تحديدا كنت حتقرأ الكتاب ده ازاي ؟؟؟؟) فقلت سبحان الله ربنا هو الذي خلقك مسلم و انزل اليك هذا الكتاب تحديدا و حفظه من التحريف و انت ازاي صابر علي انك تعرف بيقولك ايه فيه كل ده؟؟ قلت لو ربنا عز و جل هو الذي يعلم ظاهرك و ضميرك و يعلم مشاكلك و يعلم اغوار النفس البشريه فهو الخالق لها فقلت هل تشك في انك لن تجد حلك عنده فسبحان الله هذه الخواطر لم تأخذ من سوي بعض اللحظات فقمت من بعدها و انا في غاية اللهفه و الشوق ان اقرأ كلام الله

في الحقيقه لم اكن اقرأ بنية العباده انما كنت اقرأ لأعرف ماذا يقول الله لي كنت اقرأ لأرد علي اسئله كثييره جدا بداخلي تحتاج لاجابات فبالفعل بدأت اقرأ بكل نهم و تركيز و سبحان الله كنت اجد آيات وكأن الله انزلها لي انا شخصيا فكنت اتعجب جدا من ذلك و كنت كل يوم ازداد قربا ولكن في الوقت نفسه و بعد حوالي 4 ايام من شهر الرحمه بدأت نفسي تعوي بداخلي هي تريد ما عودتها عليه وانا ازيد من الجيم و اهلكها في الحديد و كأني كنت اخرج كل غلي و شوقي للمعاصي في الجيم فكم كان هاما و الله في حياتي المهم يمر اسبوع و انا علي نفس الحال لا اقابل اصدقائي و لا اقابل نساء و لا اشرب اي شيء و لكني كنت لازلت أدخن و كنت اظن انه من المستحيل الاقلاع عن التدخين فأنا علي عكس ناس كثيره كنت احب السجائر و كنت اشربها بشراهه حتي انني كنت من الممكن ان ادخل في ثلاثة علب يوميا و من اثقل نوع طبعا ده كان في غير رمضان اما في تلك الايام فأنا كنت اخفها بشده يعني كان من الممكن ثلاثة سجائر يوميا فكان ده بالنسبة لي تطور كبير جدا

و اما بالنسبه للنساء فلم اكن اراهم الا في الكليه و كنت اقف مع البنات الكويسين فقط و طبعا لم اكن اعلم ان هذا حرام او لا و لم اكن اعلم اي شيء حتي الان.

عانيت في أول اسبوع معاناه شديده و لكن الحمد لله من بعد ذلك بدأت اشعر براحه جميلة تسري في بدني و قلبي يا سلام فعلا كم هو شعور جميل ان يحبك كل الناس و تكون قدوه لأخرين و طبعا تبدل حالي معهم في البيت فلم أعد اصرخ في ابي و امي مثل الاول و هم ايضا بدأو يشجعوني و خاصة امي كانت تدعوا لي و كانت سعيدة بي جدا اما اصدقائي فأنقسموا قسمين الكثير منهم كان يأتي معي للصلاه و كنا نخرج لنفطر بالخارج سويا و

القسم الثاني هو الذي كان يسخر مني و يقول لي "يابني دي مش سكتك انت, اكيد راجع ,احنا مستيينك, فين ايام الانس, انت بتصلي!!! ليه يابني كده ؟؟انت لسه بدري" ........و ياااااه كلام من ده ليس له حصر و سبحان الله الكلام ده كان بيضعني في وضع تحدي اكثر معهم و مع نفسي و جعلني اصر ان أثبت لهم و لنفسي العكس انني انسان طيب و هذه و الله الحقيقه ان كل واحد منا بداخله الاثنين الطيبه و الشر و علي حسب ما نأخذ بأسباب ايهما نكون. واظبت علي الصلاه طوال هذه الايام

و وأنا في المسجد لمحت شيئا أصابني بالذهول التام و هو انني و جدت احداصدقاء اخي الاكبر و الذي كان مثلي او اظنه كان اكثر مني فسادا و جدته يجلس وحده تزين وجهه لحية جميله و يلبس ثياب بيضاء ناصعه و ينبثق من وجهه نور و الله ظننته ملاك ليس بشرا وجدته يجلس في المسجد وحده دائما في الصف الأول يدعوا الله و دموعه كانت دائما علي وجهه و كان يمسحها بأستحياء شديد لئلا يراه احدا و هو يبكي لله و الله حين رأيت ذلك صدمت انت!!!! تكون كذلك فعلا!!!! هذا مستحيل

المهم اني ظللت اراقبه من بعيد مده يومين ثم بعد ذلك قررت ان اذهب لأصافحه و لكن كانت عندي رهبه منه و الله لم ادري لماذا و لكني كنت متردد جدا في ذلك حتي ذهبت و القيت عليه السلام فنظر الي ورد السلام و ابتسم الي ابتسامة جميله اتذكرها الان و كأني انظر اليه و قال لي ماشاء الله ثبتك الله و كان ذلك يوم الجمعه فقال لي هل قرأت سورة الكهف فقلت له لا قال فأقرأها اذن فأن الله ينير لك حتي الجمعه القادمه ثم تركني و ذهب فبالفعل قرأتها ثم مضيت انا الآخر و في الصلاه التي كانت تليها انتظرته حتي خرج و ظللت أسأله عن اشياء كثيره مثل كيف الوضوء الصحيح و كيفية الصلاه الصحيحه و اشياء كثيره اخري و هو في الحقيقه لم يبخل علي ابدا بوقته و كان يقول لي و كان مما اعجبني فيه انه كان يقول لي الامر ثم يسرد لي اما آيه او حديث تدل علي ذلك مما جعلني اثق فيه اكثر و اكثر وانا بصراحه كنت انفذ بالحرف مايقوله و بدأت اتعلم اشياء كثير لم اكن حتي اسمع عنها من قبل بدأت اسأل هل هذا حلال ام حرام و لماذا كذا و هل يجوز كذا و هكذا ففي الحقيقه كنت اعطله كثيرا و لكنه و الله جزاه الله خيرا لم يبخل علي بوقته ابدا بأبتسامته التي كانت تضيء حياتي حقيقي والله كنت انفذ الاوامر و انا سعيد جدا وكنت اسعد جدا و اطمئن برفقته وبدأت أسأل عن احكام معاملة النساء فعلمت اشياء كثيره لم اكن اتخيلها و بدأت اطبق ما اعلمه فكان كل هدفي الوصول الي الله في هذا الشهر الكريم لأصلح مابيني و بين ربي و لكي يغفر لي فبدأت لا اصافح البنات في الكليه فقد كنت اخاف ان لا يقبل الله صومي و بدأت اغلق موبايلي طوال الوقت حتي اهرب من العلاقات السيئه مع النساء
و بدأت نظرتي حتي تتغير فزمان كنت لا اتعرف علي اي محجبات بل و اكره المحجبات و انا استغفر الله رب العالمين علي ذلك و ارجو ان يغفر لي جهلي و فسادي. فأصبحت العكس تماما احترم المحجبات و انصح المتبرجات ان يتحجبن و بفضل الله منهم من تحجب و منهم لا مع ان ذلك لا يجوز ايضا ان انصح النساء فهذه وظيفة النساء ينصحن النساء ولكن ماذا اقول كنت لا ازال جاهلا بالدين ثم بعد ذلك قررت ان اتوقف عن الذهاب للكليه و حتي انتهاء الشهر لان صديقي الصالح نصحني بذلك ان احافظ علي صيامي حتي لا يضيع عملي هباءا فبصراحه لم اعد اذهب الي الكليه و كنت احكي له عما يحدث لي و عن ما اشعر به فكان يقول لي اصبر و ايضا قال لي "ما من عبد ترك لله شيئا الا عوضه الله خيرا منه كما قال رسول الله صلي الله عليه و سلم" فبصراحه كلامه كان يصبرني هنا كان في مفاجأه انه مر علي حوالي نصف شهر و الشعور لا يأتيني فسبحان الله لا اجد اي شيء ناقص فحمدت الله علي ذلك و لكن نفسي لازالت تعوي : اخرج افعل كذا ثم توب و الله يقبلك هييا نقابل فلانه ثم توب بعد ذلك و استغفر الله و الله غفور رحيم و في نفس الوقت كان موبايلي مفتوح لانني كنت اضبط المنبه لاستيقظ للسحور فوجدت رقم غريب فررددت فاذا بأجمل بنت عرفتها في حياتي و هي من القاهره وكانت في الولايات المتحده و اذا بها تكلمني بغاية الرقه و الشوق و انزلت علي من الكلام المعسول ماجعلني مثل المخدر تماما وقالت لي انا هنا في القاهره وصلت و غدا نتقابل و وقتها لم املك سوي ان اقول موافق و سنلتقي غدا بعد الافطار و في فجر اليوم قابلت صديقي و حاولت المح له بالامر بأن هناك اوامر امرنا الله بها انا غير قادر علي تنفيذها و هي علي شاقه و هناك اموراجد نفسي لا استطيع الصبر عنها فقال لي كلمه و الله حتي الان لن انساها قال لي
" اما ان تصبر علي شهواتك هنا و اما ان تصبر في النار فأختار ماتراه ايسر لك و افعله"!!!!!!
------------------------------
يتبـــــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
15-02-2013, 06:42 AM
يا الله كلماته وقعت علي قلبي كالصاعقه و جعلتني افكر طوال اليوم ماذا افعل اقول لا لن اذهب ثم اقول كيف تكون بهذه القسوه انها اول ما جاءت من السفر انت اول شخص تكلمه اذهب و لن يحدث شيء ثم اقول لالا النار قد اموت وانا جالس معها فأدخل النار لا لن اذهب ثم ارجع فأقول انت لسه شباب وان مت و انت هكذا احسن من ان تموت و انت علي ماكنت فيه قبل ذلك و هكذا ظلت الحرب مستمره و فشلت في الاختبار و اخترت الذهاب فقط هذه المره و هنا في هذه اللحظه يحدث شيء غريب فقد كانت معظم ملابسي مغسوله و في المنشر و فقط تذهب للكوي و تكون جاهزه فتكون الصاعقه و لاول مره تحدث اني اجد ملابسي كلها قد وقع عليها لاادري و جدتها كلها متسخه تماما ففتحت دولابي فاذا بكل الملابس لا تليق و كاني شكلي مش متركب مع بعضه و كان ذلك قبل العصر فتضايقت بشده و اصررت علي الذهاب باي لبس و لكني سأذهب و نمت و لم اضبط المنبه علي العصر و استيقظت بعد المغرب

ولكن المفاجأه اني استيقظت بأضعاف أضعاف الشعور الذي كنت اشعر به من قبل ياه نفس الوحشه نفس الظلمه و ضيق الصدر و كأني افضل الموت علي هذا الشعور وقتها فقط علمت ان سبب هذا الشعور طوال هذه الفتره كان بعدي عن الله و معصيتي له فحينها اتنفضت من سريري و لم أفطر فقط شققت ريقي بتمر و لبن ثم هرعت الي الصلاه العصر و المغرب ثم نزلت الي المسجد لصلاة العشاء

و لأول يوم اصلي التراويح في حياتي و هذا اليوم و الله كان يوم سعادتي فعندما بدأ يقرأ القاريء القرآن هذا اليوم كان كانه يغرز سيف في قلبي و تستمر الطعنات كانت التلاوه مؤثره للغايه كانت سورة النحل في اواخرها وكأنها تخاطبني انا وحدي كنت ابكي بشده و اتأسف كنت اتمني في السجود ان لا يرفع الامام رأسه كنت اتأسف لله كم انا خائن يا رباه كم كنت اعمي ياربي كم صبرت علي كم وكم وكم ظللت اعتذر بكيت كثيرا و انسدت نفسي عن الدنيا و اهلها كنت اشعر وقتها اني لا اريد الا ان اكون مع الله كم آذاني الناس و كم جرحوني وكم كان حبهم لي من اجل المصلحه اما الله فكان حبه لي ليس لمصلحته هو فحاشاه سبحانه انما لمصلحتي انا كانت معاني كثيره تقطع فؤادي

و الله كنت اقول كيف كان الله ينظر الي و انا انتهك محارمه و لا يعاقبني كم هو رحيم كيف كان يطلع علي مدي خبث قلبي و فساد نيتي ولم يمكر بي كيف كان يراني وانا افعل اكبر الكبائر و افسق امامه و لم يخسف بي فكأن قلبي كان يصيح من داخلي كم انت رحيم كم انت كريم ياربي نعم الرب انت وبئس العبد انا يا الله كم ابكي و انا اكتب هذا الكلام. كانت حقيقة كون الله خلقني مسلما بدون اي سبب فضلا منه و رحمة و اختيارا و تفضيلا كنت اقول لنفسي ماذا دفعت لله ليجعلك مسلما ماذا قدمت له ليكافئك بالاسلام و هو قدر لك ذلك من قبل ان يوجدك في الدنيا و بماذا قابلت ذلك و علي كل مافعلت هو يجعلني الان واقفا بين يديه و هو قادر علي ان يجعلني مثل كل الرمضانات الفائته غافل عنه ارتع في شهواتي كانت فكرة انه كان ينتظرني طوال هذا الوقت تؤلمني بشده و كنت كلما اتفكر في مدي حلم الله علي و علي صبره علي مارآه مني و هو قادر علي ايقاف كل عضو مني تجعلني أذوب من الحياء و شده الامتنان و الحب و يكفي انه هداني اليه وما كنت لاهتدي لولا ان هداني الله معاني كثيره و الله الذي لا اله الا هو

احرقت الشهوات في قلبي احراقا و قضت عليها و تركت حبي و خوفي و حيائي منه سبحانه فقط في قلبي

و من هنا بدأت الهدايه الحقيقيه بدأ يتغير اعتقادي تماما و نظرتي للأشياء تغيرت نظرتي للمخلوقات و للسماء و للارض و للبشر و لكل شيء اصبحت استدل بكل شيء في هذه الدنيا علي الله الخالق و اخضع اكثر و اكثر و اخضع اكثر يوما بعد يوم و شجرة التوحيد لله تنمو في قلبي في هذا الشهر الكريم و بسرعه رهيبه بدأت اكره ماكنت احبه و احب ما كنت اكره بدأت معاني القرآن تبدو واضحة جدا لي فمن آيه تخوفني و من آيه تطمئني و من آيه تندمني و من آيه تحذرني و تنذرني و من آيه تشوقني و تبشرني اصبحت اعيش في الاخره اعاين يوم القيامه الواقعه الصاخه القارعه و ما فيه من اهوال اصبحت اري بعين قلبي ما أعده الله للمتقين من نعيم ابدي لا ينتهي و ما اعده للفجار و الكفار و المتكبرين عن عبادته من عذاب شديد اليم سبحان الله

الان فقط علمت ما الذي جعل عمر بن الخطاب الذي كان اشد الناس قسوة و بطشا في الجاهليه اشدهم رقه و خوفا و بكاءا لله في الاسلام عمر الذي قيل فيه قبل الاسلام و الله لو اسلم حمار بن الخطاب ما اسلم عمر هو هو نفس الشخص الذي يكون في وجهه خطان أسودان من البكاء فسبحان الله انه الايمان انه الحقيقة الوحيده في هذه الدنيا انها اليقظه ان تفتح في قلب الواحد منا عين يري بها الاخره لانها دار القرار فمن عاش في الاخره هانت عليه الدنيا و من عاش للدينا خسر الدنيا و الاخره و اتكل علي عفو الله في الاخره و رحمته و هيهات ان يكونوا سواءا عند الله المتقين و الغافلون فهذه كانت البدايه اني شعرت اني كنت نائم فترة طويله و استيقظت و الله انصرف النوم من عيني و اصبحت الهث وراء اي شيء و كل شيء يقربني من الله

اصبحت الان اعلم ما الذي كان ينقصني و جدته اخيرا كنت كلما أتذكر ايام الماضي ابكي بشده و الله و استغفر ربي و كنت ابحث عن كل مايقربني الي الله و كأني عشت بمبدأ جديد
"يارب خذ مني حتي ترضي و لن امل ابدا"

و جاءت العشر الاواخر من رمضان و قررت ان اعتكف مع صديقي هذا العشر الاواخر و هنا حقيقي كان الفيصل كان احب و اقوي قرار اخذته في حياتي وفقني الله اليه اني اخترت الاخره و الصبر علي شهوات الدنيا المقززه الفانيه ضحيت بكل اللذات التي اقدر عليها بكل سهوله من أجل الله لانه يستحق مني ذلك فان كان جسدي ملكه و ان كان عقلي من صنعه و ان كانت روحي منه وان كان بقائي في الدنيا بأمره و هو خلقني لعبادته فلماذا لا اطيعه وحده. قررت ان اطيعه هو و هو فقط لن اطيع الشيطان و لن اطيع نفسي لن اكون عبدا لسيجاره و لا لفتاه و لا لصديق ولا لدنيا و لا لمال سأكون عبدا لله و انا موقن ان يكفيني من كل شيء و بالفعل تعرفت في المسجد علي صحبة خير من الشباب الطيب الذين لم يعيشوا في العفن الذي كنت فيه شباب صالح اعانوني علي طاعة الله و اروني معالم الطريق الي الله و بدأت في طلب العلم و حفظ القرآن و الدعوه الي الله و بفضل الله لم اكن احتاج الي ان ادعوا فالفضل لله ان من كانوا يعرفوني من قبل لن اقول كلهم بل معظمهم التزموا الدين منهم من وقع وضاع و منهم من اكمل الطريق و اسأل الله لي و لهم الثبات

و والله انا الان تائب عن كل مافات و تاركه بأختياري و انا لست باكيا علي شيء ولكم اكره ان اعود لما كنت فيه كما اكره ان اقذف في النار

و أسأل الله ان يصرف عني السوء و يثبت قلبي علي دينه و يرزقني الاخلاص له انه ولي ذلك و القادر عليه و ان كانت لي امنيه الان فأنا والله اتمني ان اعود للايام التي ضاعت من عمري و اجعلها تثمر طاعة لله لعلي لن اجدها يوم اقرأكتابي امامه و لعل الله يغفرها و يبدلها فهذا املي اتمني و الله اني لم اكن اعصيه بهذه الطريقه و لكن الحمد لله اولا و اخيرا الذي انقذني . و اقول لهذا الشاب المغرور بحلم الله و ستره الذي غرته الاماني الغارق في شهواته الذي كبلته نفسه و الجمه الشيطان ما بالك انه"لو كانت الدنيا تساوي عند الله جناح بعوضه ما سقي كافر منها شربة ماء" كما قال رسول الله فتخيل الدنيا بكل مافيها من زينه و بشر و عدد مخلوقات كل هذا لا يساوي عند الله جناح بعوضه و قارنها بالجنه التي خلقها الله بيده و اعدها دار كرامه لمن اطاعه في الدنيا فيا حسرة من آثر الباقي علي الفاني و لم يحصل في النهايه الا الندم
(وهم يصطرخون فيها ربنا اخرجنا منها فان عدنا فانا ظالمون قال أخسئوا فيها ولا تكلمون)
فيا الله علي الندم عند أول رؤية ملك الموت و هو يسعي في نزع الروح من الجسد و هي اما الي جنه او الي نار فما من مكان آخر فالامر جد خطير
(انه لقول فصل وما هو بالهزل)
و المرء منا لا يعيش هذه الدنيا الا مرة واحده وعليه الاختيار و من مات لا يعود ابدا ففرصه و الله انه لا يزال في المرء النفس لانه علامة الرجوع الي الله و عند انقطاع ذلك النفس فقد اغلقت الكتب و اغلق باب التوبه ولن تعود الدنيا مرة اخري "اليوم عمل و لا حساب, وغدا حساب و لا عمل"
فالامر يستحق التضحيه بكل شيءمن اجل النجاه من العذاب في الاخره فانه في الاخره لن يغني عنه من الله شيئا و لو افتدي ....(يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه و صاحبته و أخيه و فصيلته التي تؤيه ومن في الارض جميعا ثم ينجيه.كلآ انها لظي نزاعة للشوي تدعوا من أدبر و تولي)
ياالله الابناء و الزوجه و الاخوه بل والآدميين جميعا بل و من في الارض فداء له من العزاب ثم يقول الله (كلآ)انها لظي اي جهنم فيا أخي الباب مفتوح و الله ينتظرك و الدين يحتاجك و من حولك يحتاجون من يأخذ بأيديهم و الموت قادم و الجنه تنادي والنار تأجج و باب التوبه مفتوح و رحمة الله واسعه ولكن للمتقين
(و رحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون)
و قال ايضا عز و جل
(قل يا عبادي الذين اسرفوا علي انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله أن الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم و أنيبوا الي ربكم و أسلموا له من قبل ان يأتيكم العزاب ثم لا تنصرون و أتبعوا أحسن ما أنزل أليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العزاب بغته وانتم لا تشعرون).
من الاشياء التي تعين الانسان علي الاستقامه:
1- علمك بأنه ما من معصيه لله الا و بها نوع ذل لصاحبها....بالاضافه الي الشعور بالنقصان مهما حاولت و اتي ذلك تفصيلا و هذا دافع رئيسي لحب الناس للأفلام السينيمائيه لانها تحاول ان تكمل هذا الشعور بالنقص في نفس الانسان فتوهمه انه من الممكن الشعور بالكمال فهي تحاول ان تظهر كل شيء علي اتم وجه و اجمل صوره و ان هناك كفره و عصاه لله و عبادا لأهوائهم سعداء و هذا و الله لايمكن ابدا وهو من اشد الوهم فما من لذة في هذه الدنيا الا و بها من المنغصات اضعاف اضعاف تلك اللذه فلايلبث المرء ان يستمتع بذنب ثم بعد أنقضاء شهوته يعود لنفس الشعور بالضيق و الحرج و النقصان فمن الممكن ان نصف لذات الدنيا علي انها مخدرات تخدر عن شعور داخلي بالالم (ألم الروح الوحشه بين العبد و بين الله) و انما هي ليست لذه في نفسها و انما هي خروج من الشعور بالالم فأي لذة هذه التي ابيع من أجلها السعاده الحقيقيه هنا في الارض و هناك في الجنه و كما قال الامام احمد
(ان في الارض جنه من لم يدخلها لن يدخل جنة الاخره)
و كما قال ايضا
(لو علم الملوك ما نحن فيه من لذه لجالدونا عليها بالسيوف)
و كما قال صلي الله عليه و سلم
(و جعلت قرة عيني في الصلاه)
و ايضا كما قال في الصلاه لبلال
(أرحنا بها يا بلال)
و غير ذلك الكثير من الامثله علي لذة طاعة الله في الارض وفي الاخره في الجنه التي فيها ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر علي قلب بشر.
2- الصحبه الصالحه و كيف اجدها؟ في المسجد او البحث عن صديق قديم تاب الي الله.
3- تدبر القرآن و انصح بكتاب "الايمان أولا فكيف نبدأ به" كتاب رائع كان له اثر كبير في حياتي.
4- سماع الاشرطه الدعويه و انصح بشرائط الشيخ خالد الراشد و العريفي.
5- التفكر و المعاني الايمانيه و الخلوه و تخيل الاخره.
6- مجالسة العلماء و الدعوه الي التزام الدين فهذا من اقوي اسباب الثبات علي الدين.
7- الصبر و التضحيه في سبيل الله بكل ما اوتيت من قوه و ليكن هذا شعارك(الدنيا سجن المؤمن و جنة الكافر) .
8- الدعاء بيقين و ليس علي سبيل التجربه , و الصدق في طلب الهدايه.
و أسأل الله العظيم أن يتغمدني برحمته و أن يغفر لي و لك و لكل المسلمين اللهم تب علي كل عاصي مسلم و يسر لنا الهدي و التقي و العفاف و الغني اللهم و أقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا و بين معصيتك انك ولي ذلك و القادر عليه.وانا أسف علي الاطاله و لكن سامحوني فقد استرسلت في الكتابه بدون شعور و طبعا انا اود ان اكون اخوكم كلكم و ان تقبلوا عاصي لله مثلي بينكم و بالله عليكم كل من قرأ هذا الموضوع يحاول نشره بين الغافلين خاصة و ان يدعوا لي بالهداية و الثبات
---------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 07:23 AM
قــــــــــــــــوة الاعتــــــــذار



إن الاعتذار (فرصة رائعة لتعميق الحب والمشاركة، فإنه الوقت المثالي للقيام بالجهد الحقيقي للاستماع إلى شريك الحياة باحترام وتعمق، وإنه الوقت لمعايشة التعاطف والعرفان بالجميل معه نظرًا لأنه راغب في تقديم الاعتذار... وهو الأمر الذي يجعل شريك الحياة يقوم بنفس ما قمت به معه عندما يأتى دورك في الاعتذار) [لا تهتم بصغائر الأمور في العلاقات الزوجية، د.ريتشارد كارلسون وكريستين كارلسون، ص(314-315) بتصرف].
إن للاعتذار قوة سحرية، بل ربما كان الاعتذار وسيلة من وسائل دفع من أمامك إلى الاعتذار..
مثال على ذلك:
حين يقول – الزوج أو الزوجة – أنا آسف لأني خرجت عن شعوري وأنا أحدثك بشأن كذا ... يبدو أني بالغت بعض الشيء، فإن رد فعل الطرف الآخر غالبًا يكون: لا بأس أنا أيضًا آسف فلم أكن أعرف أهمية هذا الأمر بالنسبة لك، سأكون أكثر حرصًا في المرة القادمة.
(ومفتاح الاعتذار الحقيقىي هو الاعتراف بالخطأ، لذلك فإن عبارة "أنا آسف، لقد آذيت مشاعرك" تحدث التأثير القوي المطلوب، وهناك أيضًا بعض اللمحات الإضافية التي تؤكد روح الاعتذار، ومن ذلك مثلًا تعبيرات الوجه ودرجة الصوت، وحين يكون الاعتذار حقيقيًّا فإنه يمثل القوة الأكبر في تبديد الغضب وتهدئة الطرف الآخر) [حتى يبقى الحب، د.محمد محمد بدري، ص(560-561)].
معنى الاعتذار:
اعتذر: قدم اعتذاره، عذره أى الحجة التي تقدم لنفي ذنب أو تبريره [قاموس المعانى. مادة ع.ذ.ر].
قالوا عن الاعتذار:
الاعتذار من شيم الكبار.
قال الشاعر وقد نظم بيتًا في العذر المقبول:
إِذَا اعْتَذَرَ الْجَانِي ومَحَا الْعُذْرُ ذَنْبَهُ كَـــانَ الَّذِي لاَ يَقْبَـــــــلُ الْعُذْرَ جَــــانِــيًا
من فوائد الاعتذار:
-اسْتِرضاَء الْمُعْتَذَرِ إِلَيْهِ.
-الاعْتِذَارُ يُصَفِّي الْقُلُوبَ.
- يُرْزَقُ الْمُعْتَذِرُ وَالْمُعْتَذَرُ إِلَيْهِ التَّوَاضُعَ.
-الَّذِي يَقْبَلُ العُذْرَ يُشَجِّعُ عَلَى فِعْلِ الْخَيْرِ.
ثقافة الاعتذار:
لا يزال الاعتذار عن الخطأ صعبًا ومستبعدًا لاعتبارات وتقاليد نمطية متوارثة، وهو ثقافة مفقودة بين الازواج.
جميلٌ منا أن نشعر بأخطائنا بحق الآخرين، ولكن الأجمل أن يترجَم هذا الشعور لواقع ملموس واعتراف بالخطأ، ومن ثم اعتذار مغلف بشموخ نفس أحيطت بالانكسار فقط لمن اقترفنا بحقه ما لا يليق به.
ومن الناس من يعتبر الاعتذار ضعف وإهانة ومنقصة.
ثقافة الاعتذار أن نشعر بالندم عما صدر منا، وأن نتحمل المسئولية، وأن تكون لدينا الرغبة في الإصلاح.
شجاعة الاعتذار:
لا يمكن أن أعتذر لها أبدًا، هذا مبدأي، أنا لا أعتذر لأحد.
ولكننا نقول الاعتذار من شيم الكبار، وأصحاب المبادئ من أهم سماتهم الرجوع إلى الحق والاعتذار عن الخطأ.
ولكن للأسف نحن لا نجيد فن الاعتذار!!
فالاعتذار تكون بكلمة (أنا آسف) كلمتان لا غير، لكننا نحس بثقلها على ألسنتا .. كلمتان لو نطقتها بصدق لذاب الغضب.
من أجمل ما قالته الكاتبة السعودية ميسون في جريدة الشرق الأوسط: "قد نخطئ ولكننا لدينا الأسباب التي دفعتنا إلى ذلك، فتجدنا أبرع من يقدم الأعذار لا الاعتذار، نحن لا نعاني فقط من الجهل بأساليب الاعتذار، ولكننا أيضًا نكابر ونتعالى ونعتبر الاعتذار هزيمة وضعفًا وإنقاصا للشخصية والمقام!
فنجد هناك الأم تنصح ابنتها بعدم الاعتذار لزوجها لكي لا يكبر رأسه، والأب ينصح ابنه بعدم الاعتذار للزوجة لأنه رجل البيت لا يعتذر، والمدير لا يعتذر للموظف لأن مركزه لا يسمح بذلك، والمعلمة لا تعتذر للطالبة لأنه ذلك سوف ينقص من احترام الطالبات لها، وسيدة المنزل لا تعتذر للخادمة!
نحن أمة لا نجيد فن الاعتذار! فعندما نعتذر نعتذر اعتذارًا مزيفًا، مثل: أنا آسف ولكن ...، أنا آسف لأنك لم تفهمني ...
علينا أن نقدم الاعتذار بنية صادقة معترفين بالأذى الذي وقع على الآخر، كلنا نخطئ، ولكن حينما نخطئ ونعرف خطأنا يجب علينا المسارعة بالاعتذار، فذلك دليل الشجاعة والمحبة والثقة بالنفس وقوة الشخصية".

الاعتذار الرائع:

هذا سواد بن عزيّة يوم غزوة أحد واقف في وسط الجيش فقال النبي صلى الله عليه وسلم للجيش: (استووا .. استقيموا)، فينظر النبي صلى الله عليه وسلم فيرى سوادًا لم ينضبط، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (استوِ يا سواد) فقال سواد: نعم يا رسول الله، ووقف ولكنه لم ينضبط، فجاء النبي بسواكه ونغز سوادًا في بطنه قال: (استوِ يا سواد)، فقال سواد: أوجعتني يا رسول الله، وقد بعثك الله بالحق فأقدني! فكشف النبي صلى الله عليه وسلم عن بطنه الشريفة وقال: (اقتص يا سواد). فانكب سواد على بطن النبي صلى الله عليه وسلم يقبلها، فقال صلى الله عليه وسلم: (ما حملك على هذا يا سواد؟)، قال: يا رسول الله، حضرني ما ترى، ولم آمن القتل، فأردت أن يكون آخر العهد بك أن يمس جلدي جلدك، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم له بخير [انظر معرفة الصحابة لأبي نعيم الأصبهاني (3133)].
هذا مثال عملي ورائع من الرسول صلى الله عليه وسلم ليعتذر إلى سواد، نرد به على من قال إن الإسلام انتشر بحد السيف، بل انتشر بالرحمة والعدل، إن الغرب عندهم تقدم مادي وآلي أما الإسلام فهو حضارة إنسانية، لأن الحضارة لابد أن تقوم على القيم والأفكار وترتكز على مقوم أساسي وهو الدين.
ونلاحظ في هذا الموقف أن باعتذار النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الطريقة حصل سواد على ما يريد وهو أن يمس جسده جسد الرسول الشريف ليكون آخر عهده من الدنيا إذا لقي ربه.
فنون الاعتذار:
وعن فنون الاعتذار بين الزوجين يقول: ليس هناك امتهان بين الزوجين، لا نريد التفكير أن هناك متضررًا من الاعتذار، لأن هذا النوع من التفكير هو ما يعقّد الأمور ويخلق الحواجز بين الطرفين. أحيانًا يعتذر أحد الطرفين للآخر رغم أنه لم يخطئ مما يجعل الآخر يدرك خطأه ويكون علّم الطرف المخطئ فن الاعتذار ونبهه على خطئه بهدوء، وهذا فن من فنون الاعتذار، كما أن قبول الاعتذار هو تقدير للآخر.

أساليب الاعتذار بين الزوجين:

عندما تشعر بأنك أخطأت في حق شريك حياتك فبادر بتقديم الاعتذار، إن مجرد صدق نواياك في الاعتذار يمكن أن يحل الأمور، فاعترافك بالخطأ هو نصف الأمر، أما النصف الآخر فهو كيفية التعبير عن اعتذارك..
1-كتابة بطاقة.
2-الهدايا أهم سبل الاعتذار.
3-إعداد الطعام المفضل أو العشاء بمطعم أو الخروج لنزهة.
(أعتذر أو لا أعتذر؟) عبارة قد ترددها بعد خصام مع شريك الحياة وقد تبدو الكلمة صعبة.

مَن يعتذر؟

تشير الباحثة الاجتماعية نجوى صالح، إلى أن العلاقات البشرية مليئة بالأخطاء والهفوات، خاصة عندما يتعايش شخصان من بيئتين مختلفتين تحت سقف واحد، كما بين الأزواج.

ولأن العلاقة بين الزوجين من أسمى وأقوى العلاقات البشرية، ولأن المودة من أهم الأسس لذلك الرابط المقدس، فلا فارق فيمن يبدأ الاعتذار أو من المخطئ عند الخطأ، طالما أن هناك محبة ورغبة في استمرار الحياة الزوجية.

ورغم أن كثيرًا من الرجال يعتبر الاعتذار تقليلًا من الكرامة والقدر أمام الزوجة، وهذا خطأ، إلا أن الاعتذار كفيل بتوفير صفاء بين الزوجين وتراض من دون أن يشعر أحد الطرفين بأنه أقدم على ما ينقص من شأنه وقدره أو بانتصار الطرف الآخر، فالعناد والكبرياء من أهم أسباب دمار الحياة الزوجية التي تقوم على المحبة والتفاهم المشترك.
إن الاعتذار المباشر هو أفضل وأقصر الطرق للتراضي بين الزوجين، وما من عيب في ذلك إذا ما شعر أحد الطرفين بأنه أخطأ في حق الآخر وسارع ليبادر بالأسف عما بدر منه، خاصة إذا كان في تصرفه إهانة أو تقليل من قدر الآخر، فكلمة «آسف» أو «سامحيني» ليست بالصعبة أو المستحيلة، ولا تعني أن صاحبها قلل من قدر نفسه أو قدم تنازلًا كبيرًا، كما أنها ليست انتصارًا للطرف الآخر كما يعتبرها البعض.

اعتذار غير مباشر:
إذا كان الاعتذار المباشر صعبًا فعليك بطرق غير مباشرة مثل:
محادثة أو تعليق: إذا وجدت زوجك يحدثك عن برنامج معين أو أمور متعلقة بعمله أو بالأبناء أجيبي عليه وكأن شيئًا لم يكن.
اتصال بلا حجة:
إذا اتصل بك زوجك على غير عادته بحجة سؤاله عن شيء ما، فهذا يعني أن الاتصال هو بادرة منه لتصفية الوضع، فلا تترددي بالإجابة.
مزاح عابر أو نكتة:
كثير من الرجال يفضل إنهاء موقف الخصام بمزحة ما أو تعليق ساخر حتى تضحك الزوجة وينتهي الأمر وكأن شيئًا لم يكن، فابتسمى فالابتسامة تزيل الكثير بين الزوجين.
المبادرة بالمساعدة:
عندما تجدين زوجك متعاونًا على غير عادته أو يسألك إن كنت بحاجة لمساعدته، لبي طلبه حتى يعلم أن الرسالة وصلت.
هدية:
يعتبر الرجل أحيانًا الهدية تعبر أكثر من الكلام عن اعتذاره.
مدح أو إطراء:
يلجأ بعض الرجال لأسلوب الإطراء أو المدح، لما ترتديه الزوجة أو لطبق حضّرته فتفهم أنه يعبر بذلك عن حبه لها وأنه أخطأ بحقها فتسامحه.
اعتذار المرأة:
إن المرأة تختلف عن الرجل في تعبيرها عن الاعتذار، فقد تعتذر بطرق مختلفة مثل: تحضير طبق يحبه الزوج، أو مظهر جذاب يلفت نظر الزوج...
الدلال:
وهو من الأسلحة الطبيعية التي يضعف الرجل أمامها عرض مشكلة وطلب استشارة: وهنا تكسب تعاطفه معها فينتهي موقف الخصام بينهما، وسيشعر أنها لا تستطيع الاستغناء عنه حتى في أوقات الخصام.
نصائح للزوجين:
- عدم العناد والإصرار على الرأي، فبعض التنازلات تسيّر الأمور.
- طرد فكرة أن الاعتذار هو قلة قدر أو إهانة فلا كرامة بين الأزواج.
- تفهم كلا الطرفين لغضب الآخر حتى لا تتفاقم الأمور وتكبر المشكلة، فعندما يشد أحدهما على الآخر أن يرخي الحبل لتهدأ الأمور.
- العتاب بينهما، فالعتاب دليل المحبة، كما أن تراكم المضايقات والمواقف من دون حسمها سيجعل الأمور تسوء لأبسط الأسباب مفجرة للموقف.
- تقبّل الطرفين لمرضاة الآخر واعتذاره غير المباشر حتى لا تزيد الأمور سوءًا.

فى الختام:

لا تخاطر بإنكار كل شيء والإصرار على أنك كنت على صواب، فرفض الإقرار بأي خطأ بالمرة يستثير غضب الطرف الآخر ويطلق شرارة التفاقم الحواري بينك وبين شريكك ... بل هو يقود الطرف الآخر في محاولة دحض حجتك في إنكار الخطأ وهكذا ... إن الزوج أو الزوجة يريد أن يسمع من شريك الحياة كلمة أنا آسف، فلماذا لا نستخدم "قوة الاعتذار" وهو من شيم الكبار.
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 07:56 AM
،، كلمــــــات مــــــن الحيــــاة ،،



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، هذه هي المجموعة الثانية من كلماتي التي كتبتها في (تويتر)و(فيس بوك)،أسأل الله الإخلاص والقبول، وأن ينفع بها.
* كلما ظننت أنك فهمت الحياة ، اكتشفت فجأة أنك مازلت في الصفوف الأولية من مدرسة الحياة..اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا.
* في العشر الأخيرة من رمضان يعتكف أهل الآخرة في المساجد... ويعتكف أهل الدنيا في الأسواق،أو أمام الفضائيات.
* في الثلث الأخير من الليل صف قدميه قائماً لله....ففاز ،،
في الثلث الأخير من الليل مد قدميه أمام المسلسلات...فخسر،،
* تفيض عيناك بالدمع عندما تسمع أغنية لم تكتب لك ، مالها تجف عندما تسمع آية تخاطبك أنت..أين تجد قلبك ؟.
* قامت تصلي لربها وتبكي وتبث له الشكوى وتحكي ، فجاءها الفرج...
جلست بين الناس تبكي وتبث لهم الشكوى وتحكي ،فزادوها غما وهما.
* في ليالي العشر الأواخر من رمضان ،أهل الآخرة يحييون المساجد (ربح البيع)....وأهل الدنيا يحييون الأسواق (خسر البيع ).
* المؤمن (أحيا الليلة) أي سهرها بالطاعة من صلاة وذكر وتلاوة...
المغني (أحيا الليلة) أي أحيا نار الشهوة وحب المعصية في قلوب الناس ليحمل أوزارهم.
* من أعظم العبادات للحائض الرضا بما كتبه الله على بنات آدم.
*في العشر الأخيرة من رمضان لا تغفل عن العبادة (وقت المغرب) فليلة القدر تبدأ بغروب الشمس.
* ( إياك نعبد وإياك نستعين ) العبادة توفق إليها بالاستعانة،اطلب العون من الله على القيام بالعبادات المختلفة،ستشعر بتوفيق الله لك وخفتها على نفسك.
* العطر ينعش الجسد.. والصلاة تنعش الروح .. ارتدي خمار صلاتك.. وانثري رذاذ عطرك.. واستقبلي القبلة في بيتك.
* احكِ لأطفالك عن ليلة القدر، علمهم فضلها ، شجعهم على قيامها .. ما أطهر إخلاص القلوب الصغيرة التي ستفوز بمثل ثواب أعمالها.
* أقبلت واقتربت فهل تجدون ريحها..؟ هل تصبو قلوبكم إليها..؟ واهٍ لريح ليلة القدر... واهٍ لريح الجنة.
*كلما كان اللقاء مهما كان الاستعداد مبكراً،وإذا كان الشوق قوياً صار القلب متلهفاً، ومن ملأ قلبك لم يفارق ذكره لسانك، فهل أنت مستعد للقاء (الكريم) سبحانه؟.
* الحفز المبكر له نتائج إيجابية.. (سورة القدر) تتلوها على مدار العام لتحفزك على العبادة في العشر الأخيرة من رمضان...افعل ذلك مع من حولك.
* (إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة) النور:19
هذا من يحبها.. فكيف بمن يفعلها،ومن يشيعها وينشرها في النت ونحوه.
* رمضان شهر الصيام وليس شهر الطعام ! !...
(مجرد تصحيح معلومة).
* الأصل في المسلم السلامة وحسن الظن حتى يَثبت خلافه... وعند بعض الناس الأصل الاتهام وسوء الظن ولو ثبت خلافه.
*عبادتان يتلذذ ويستمتع بهما الصائم ويؤجر عليهما ( الفطور + السحور )
ما أجمل الإسلام تأكل وتؤجر !.
* قال الشافعي رحمه الله: ( الحر من راعى وداد لحظة ) ... فكيف بمن راعى وداد العمر كله ، وداد من ربياه صغيرا.
* نظراتك الحادة لوالديك تقابلها نظرة حائرة منهما إليك ..لا تكسر خاطرهما،
( قال عروة ابن الزبير : ما بر والده من شد الطرف إليه ) .
* عندما تناديك أمك عشر مرات في يوم واحد، تذكر أنك كنت تناديها عشر مرات يومياً : (وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا)الإسراء:24
* أمل نامت عن الامتحان النهائي..! أمل نامت عن صلاة الفجر..! أيهما أشد وقعاً على نفسك..؟ جوابك سيكون حسب مكانة الصلاة عندك.
قرأ عمر بن عبد العزيز قول الله تعالى ( فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا )، ثم قال : لم تكن إضاعتهم تركها ، ولكن أضاعوا الوقت.
* الأشياء نستمتع بها أكثر ونحن صغار ولا نعرف قيمتها...
ونعرف قيمتها أكثر ونحن كبار وربما لا نستطيع الاستمتاع بها.
* العدل في التعامل مع الأشخاص يستلزم عدم نسيان إحسانهم عندما تزل بهم القدم.
* في المصائب ..احتسب عند الله ثواب صبرك على تخلي الناس عنك ،لاسيما من توسمت فيهم خيرا ، وأكثر من الاسترجاع . حقيقة أنت لست بحاجة لهم بل لمن خلقهم.
* من فوائد المصيبة أنها ترقق قلبك وتقويه في نفس الوقت.
* المصيبة تصقل الشخصية وتكسب الخبرة بكيفية التعامل مع حوادث الزمان.
* المصيبة تكشف لك نفسك لتتمكن من تقييمها وتقويمها.
* من فوائد المصيبة أنها تجعلك تهتم بالأولويات وتزهد بالكماليات ، وفي هذا استدراك عظيم للعمر القصير والزمن السريع.
* أن تعيش المصيبة ذلك يعني أنك الآن تطبق الجانب العملي للكلام النظري عن: الصبر، الرضا ، الشكر، واحتساب الأجر.
* من أعظم فوائد المصائب أنها تعينك وتدربك عملياً على قطع العلائق إلا من الله ،وهذا من كمال التوحيد.
* المصيبة تكسر حدة التعلق بالدنيا فتسلم من فتنتها.
* عندما تتحدث عن مصيبتك عدد الألطاف فيها ،أما المعاناة فاحتسبها عند اللطيف سبحانه.
* تذكر الأحزان يجدد ألآمها... قل: اللهم ثبتني وأنزل علي السكينة والرضا والصبر والسلوان.
* وما أدراك أن في الحرمان لطف كبير لعبد ضعيف فتح الله له به أبواب (العبادة ، القرب ، المعرفة ).
* التأصيل العقدي لدى الأطفال أسهل من التغيير في مرحلة المراهقة ، ومن فاته التأصيل تعب في محاولة التغيير للأفضل بعد أن يكبر الصغار.
* لمن يشكو ألماً أو مرضاً في عظامه تأمل آخر سورة يس وأحسن الظن بالله وأبشر بالخير من آية78 إلى83 .
* اللغة العربية مفتاح فهم الكتاب والسنة.
* كلما اتسعت دائرة معارفك اتسعت دائرة تأثيرك الدعوي.
* عندما لا يرى والداك برك بهما ويتهمانك بالعقوق دائما تذكر أن الله يراه ، واصل برك وقل: اللهم ارض عني ورضِّ والداي عني.
* { الطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ} النور:26
. جميل أن نخاطب بعضنا بتسمية اختارها الله..(أخي الطيب...أختي الطيبة ).
* لا حزن في الجنة...
( وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ ) فاطر: 34.
* متع نفسك بجمال التعبير عن العواطف الإنسانية لأفراد أسرتك وساعدهم أن يعبروا عن مشاعر الحب والاحترام تجاه بعضهم.
* الآن عبر لأفراد أسرتك عن مشاعرك الطيبة تجاههم..أليس هذا أفضل من قصائد الرثاء وخواطر البكاء التي لن يروها بعد فقدهم؟.
* نصل للحكمة في الدعوة بعدة طرق: توفيق الله/مجالسة أهل الحكمة والخبرة/ /العلم الشرعي/القراءة في السيرة والدعوة/ تطوير الذات .
* في الحياة نتعلم..حيناً عندما نتأمل.. وحيناً عندما نتألم.. وأيضاً عندما نجرب..وأحياناً عند النعم وأخرى عند النقم..كلها تعلمنا دروساً وحكماً.
* إن لم يقربك العلم الذي تحمله إلى الله فاعلم أنه لا بركة فيه.
* زكاة العلم الدعوة.
* الدعوة إلى الله من أقوى أسباب الثبات على الدين.
* الدعوة إلى الله وظيفة الأنبياء.. الناس تعمل بأعمال البشر وأنت تقوم بأعمال خيرة البشر.
* لتنجح في دعوتك تحتاج إلى ( العلم الشرعي + الحكمة ) ،
قال الله تعالى : ( قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ ) يوسف:108.
* أيها الكاتب ليكن السر الذي بينك وبين الحرف {وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ } البقرة : 282.
* الطلاق آخر الحلول وليس أولها !.
* الفراق دون طلاق لفترة زمنية تهدأ فيها الأنفس كفيل بإعادة الطيور إلى أعشاشها.
* الطلاق كسر للمرأة فاتقوا الله في زوجاتكم،
{ ولَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الأمُورِ} الشورى: 43.
* عندما تفكر في الطلاق تذكر وجوه أطفالك..وأنك ستحرمهم من
( حنان الأمومة و الاستقرار النفسي )،قال الله تعالى :{ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ}.
* الأيام التي تنشغل فيها بالدعوة إلى الله تتيسر أمورك الخاصة والعامة ،والأيام التي تنشغل فيها عن الدعوة تواجه بعض الصعوبات، فاعلم أنك إذا انشغلت بما خلقت له كفاك الله ما أهمك.
* نحتاج أحياناً لبعض الحرمان كي نشعر بجمال ما نملك فنحمد الله و نقنع بما أعطانا.
* حينما تفعل العبادة وأنت تحبها لن تثقل عليك أبداً بل ستشتاق لها..تأمل كلام حبيبك صلى الله عليه وسلم : ( وجُعلت قرة عيني في الصلاة ) ، وكان يقول:
( أرحنا بالصلاة يا بلال ).
*حينما يعلم الله صدق رغبتك في أداء صلاة الفجر أو قيام الليل يجعلك تستيقظ في الوقت المحدد دون منبه.. فقط أصدق الله يصدقك.
* سياط المعصية تلهب صدور الصالحين فيطفئون حرارتها بتوبة صادقة.
* كلمة ( العاري ) عندما نحذف الحرف الأخير تصبح ( العار )..فو الله ما جلب لبس العاري إلا العار.
* في كل مرة يتذكر فيها المؤمن معصيته يندم ويجدد التوبة ويكثر من العمل الصالح فيزداد إلى الجنة قرباً...وكم من معصية أدخلت صاحبها الجنة !.
* عندما يتذكر الفاسق معصيته يطرب لها ويأنس بها بل ربما أفشاها، فيزداد من النار قرباً.
* عند المحن قد يختفي أناس أحسنت إليهم كثيراً، ويظهر آخرون لا تعرفهم ليحسنوا إليك.. ساقهم اللطيف بحالك، فتعلق به ودع عنك الناس.
* من النعم عند المصيبة أن يسخر الله لك أشخاصاً يحسنون التصرف ليسندوك في محنتك.
* العلاقة بين الأزواج علاقة تكامل وليست غيرة و تحاسد !
فليسعَ كلاهما لنجاح الآخر.
* من الناس من يُعاقب إذا انتقص من قدره.. ولا يعاقب إذا انتقص من قدر الله
) مالكم لا ترجون لله وقاراً )!.
* سابق المعلم في تحفيظ أطفالك وغيرهم سورة الفاتحة وقصار السور فهم سيصلون بها مادامت بهم الحياة ،وعلمهم أنت الوضوء والصلاة فلك مثل أجور أعمالهم.
* الابتسامة تعدي والكآبة أيضا تعدي.
* أجمل الوجوه الوجه البشوش...( جمال + صدقة )
* إذا طلقت زوجتك لا تحرمها من رؤية أولادها فهذا ظلم، وللمظلوم دعوة مجابة ستجدها في نفسك يوما ما.
* أمي عندما أقبّلُ يدَكِ أرى تجاعيدَها فيحلو لي أن ألمسَها بحنان ، وأتذكر حينما كنتُ طفلةً وكنتِ تعبثين بأصابع يدي وتقبلينها بحنان ، الآن أقبل يد طفلي فأرويه من حنانك الذي فاض في دمي ففاضت به مشاعري.
* مرض الجسد قد يكون نعمة.. أما مرض القلب فهو حتماً نقمة.
* (عقيدة + أخلاق ) = تطبيق ذاتي للشريعة .
* الشباب مرحلة لا تنتهي عند البعض..والشيخوخة تبدأ مبكرة عند البعض ..بمعنى آخر هذه وتلك حسب نظرة الشخص لنفسه.
----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 08:03 AM
فـــــــــــوائــــــــــــــــد!!



· هذا الهياج الدائر في نفسك بين نوازغ الشر، ونوازع الخير، لا يسكِّنه إلا كتاب الله، فلا تحرمنَّ نفسك من تذوق حلاوته مع كل صباح!!

· من يتطهر يُطهره الله!!

· السعيد من استشعر الدفء في علاقته مع الله تعالى، والشقي من استولت عليه ألوان الحيرة والاضطراب والقلق؛ بالبعد عن رحابه سبحانه!!

· جوهر الحقيقة أن تعلم أنك في فترة اختبار لزمنٍ محدود، وأنك تسير إلى مصيرٍ موعود، تنتقل بعده إلى دار الخلود، فأدرك بعملك لقاء الأحبة بالحوض المورود!!

· كونك معافى في أمر دينك من مخالطة أهل السوء، متعفف في أمر دنياك بما يكفي من الرزق، موفق برحمة الله إلى طاعته؛ فقد ملكت العافية في عقر موطنها!!

· الإيمان نور يملأ القلب حسب إخلاص العبد وصدقه مع الله تعالى، والشيطان يسعى دوماً لتفريغ هذا النور بالمزيد من اقتراف المعاصي والغوص في الغفلات، فكن رقيباً على نفسك في الدنيا، لأن الله سيكون حسيباً عليك يوم القيامة!!

· لا إله إلا الله، كم أحصى الله علينا من الأعمال ما قد نسيناها، أو غفلنا عنها!! فرحماك ربي . . فرط مِنَّا عقد محاسبة النفس على تفريطها، ولم يبق أمامنا إلا واسع رحمتك!!

· ما أجمل أن يتسع قلب المؤمن، ليشمل بغض المعاصي مع الإشفاق على فاعليها في آن واحد!! مع بذل الجهد لمد يد العون لإنقاذهم منها، إنها شمولية فهم هذا الدين!!

· كل نظرة أو كلمة أو فعل ستكون ماثلة أمامك يوم القيامة كأنها (أمتك) التي جمعتها للوقوف بين يدي الله للحساب يوم القيامة؛ فأحسن على الله الوفادة بأعمالك!!

· كم في القلوب من هواجس الشر، وكم فيها من خواطر الخير، فاللهم غلّب خواطر الخير في قلوبنا،وسلمها لآخرتنا من هواجس السوء، فإنَّا لا نرجو إلا رحمتك.

· كم تركنا أحباباً، وتركنا أحباب؟! فاللهم إنَّا لا نقصد إلا وجهك، فأحسن منقلبنا إليك يا أغلى وأعز حبيب.

· عش أيام حياتك كأنك تستعرض شريط أحلامك السابقة، وهيأ نفسك دوماً للحظة الاستيقاظ (بالموت) ولا تضيع فرصة صياغة أحداث أحلامك بما ينفعك بعد موتك!!

· إذا قصدت الإخلاص في أصل موطنه، فأقبل على الله إقبال من تخلى عنه أهله، بعدما أودعوه قبره، ولم يبق أمامه إلا الله وحده!!
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 08:23 AM
من فوائد ابن القيم رحمه الله (1)




( يا عجبا لك أيها الإنسان)
من أعجب الأشياء أن تعرفه ثم لا تحبه ، وأن تسمع داعيه ثم تتأخر عن الإجابة ، وأن تعرف قدر الربح في معاملته ثم تعامل غيره ، وأن تعرف قدر غضبه ثم تتعرض له ، وأن تذوق ألم الوحشة في معصيته ثم لاتطلب الأنس بطاعته ، وأن تذوق عصرة القلب عند الخوض في غير حديثه والحديث عنه ، ثم لا تشتاق إلى انشراح الصدر بذكره ومناجاته ، وأن تذوق العذاب عند تعلق القلب بغيره ، ولاتهرب منه إلى نعيم الإقبال عليه والإنابة إليه ، وأعجب من هذا علمك أنك لابد لك منه ، وأنك أحوج شيء إليه وأنت عنه معرض ، وفيما يبعدك عنه راغب.
( في جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين تقوى الله وحسن الخلق )جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين تقوى الله وحسن الخلق لأن تقوى الله يصلح مابين العبد وبين ربه وحسن الخلق يصلح ما بينه وبين خلقه ، فتقوى الله توجب له محبة الله ، وحسن الخلق يدعو الناس إلى محبته.
( في الطريق إلى الله تعالى )
بين العبد وبين الله والجنة قنطرة تقطع بخطوتين خطوة عن نفسه وخطوة عن الخلق ، فيسقط نفسه ويلغيها فيما بينه وبين الناس ، ويسقط الناس ويلغيهم فيما بينه وبين الله فلا يلتفت إلا إلى من دله على الله وعلى الطريق الموصلة إليه.
صاح بالصحابة واعظُ ( اقترب للناس حسابهم )- الأنبياء17- فجزعت للخوف قلوبهم فجرت من الحذر العيون (فسالت أوديةٌ بقدرها)-الرعد17- تزينت الدنيا لعلي ، فقال : أنت طالقٌ ثلاثاً لارجعة لي فيك ، وكانت تكفيه واحدة للسنة، لكنه جمع الثلاث لئلا يتصور الهوى جواز المراجعة ، ودينه الصحيح وطبعه السليم يأنفان من المحلل ، كيف وهو أحد رواة حديث " لعن الله المحلل ".
مافي هذه الدار موضع خلوة فاتخذه في نفسك ، لابد أن تجذبك الجواذب فاعرفها وكن منها على حذر، لا تضرك الشواغل إذا خلوت منها وأنت فيها ، نور الحق أضوأ من الشمس فيحق لخفافيش البصائر أن تعشو عنه ، الطريق إلى الله خال من أهل الشك ومن الذين يتبعون الشهوات ، وهو معمور بأهل اليقين والصب ، وهم على الطريق كالأعلام ( وجعلنا منهم أئمةً يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون ) – السجدة 24 -.
(في قوله صلى الله عليه وسلم "فاتقوا الله وأجملوا في الطلب" )
جمع النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : " فاتقوا الله وأجملوا في الطلب " بين مصالح الدنيا والآخرة ونعيمها ولذاتها ، إنما ينال بتقوى الله وراحة القلب والبدن وترك الاهتمام والحرص الشديد والتعب والعناد والكد والشقاء في طلب الدنيا إنما ينال بالإجمال في الطلب ، فمن اتقى الله فاز بلذة الآخرة ونعيمها ، ومن أجمل في الطلب استراح من نكد الدنيا وهمومها فالله المستعان.
قد نادت الدنيا على نفسها
لوكان في ذا الخلق من يسمـعُ
كم واثق بالعيش أهلكتــه
وجامع فرقت مايـــجمـــــــــعُ
( معنى قوله تعالى " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا" )
قال تعالى : ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)- العنكبوت 69- علق سبحانه الهداية بالجهاد ، فأكملُ الناس هدايةً أعظمهم جهاداً ، وأفرض الجهاد جهاد النفس وجهاد الهوى وجهاد الشيطان وجهاد الدنيا ، فمن جاهد هذه الأربعة في الله هداه الله سبل رضاه الموصلة إلى حنته ، ومن ترك الجهاد فاته من الهدى بحسب ماعطل من الجهاد. قال الجنيد : " والذين جاهدوا أهواءهم فينا بالتوبة لتهدينهم سبل الإخلاص ، ولايتمكن من جهاد عدوه في الظاهر إلا من جاهد هذه الأعداء باطناً ، فمن نصر عليها نصره على عدوه ، ومن نصرت عليه نصر عليه عدوه".
{ قاعدةٌ جليلةٌ }
( ومن يتوكل على الله فهو حسبه)
من اشتغل بالله عن نفسه ، كفاه الله مؤونة نفسه ، ومن اشتغل بالله عن الناس ، كفاه الله مؤونة الناس ، ومن اشتغل بنفسه عن الله ، وكله الله إلى نفسه ، ومن اشتغل بالناس عن الله ، وكله الله إليهم .
( في علامة صحة الإرادة)
علامة صحة الإرادة : أن يكون هم المريد رضى ربه ، واستعداده للقائه ، وحزنه على وقت مر في غير مرضاته وأسفه على قربه والأنس به . وجماع ذلك أن يصبح ويمسي وليس له هم غيره.
( من عجائب أحوال الخلق)
قال يحيى بن معاذ : عجبت من ثلاث : رجلٌ يرائي بعمله مخلوقاً مثله ويترك أن يعمله لله ، ورجلٌ يبخل بماله وربه يستقرضه منه فلا يقرضه منه شيئاً ، ورجلٌ يرغب في صحبة المخلوقين ومودتهم ، والله يدعوه إلى صحبته ومودته.
( للعبد بين يدي ربه موقفان )
للعبد بين يدي الله موقفان : موقفٌ بين يديه في الصلاة ، وموقفٌ بين يديه يوم لقائه . فمن قام بحق الموقف الأول ، هون عليه الموقف الآخر ، ومن استهان بهذا الموقف ولم يوفه حقه ، شُدد عليه ذلك الموقف .
قال تعالى ( ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلاً طويلاً**إن هؤلاء يحبون العاجلة ويذرون وراءهم يوماً ثقيلاً).
( من لطائف دعاء أيوب عليه السلام )
قوله تعالى : " وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين"- الأنبياء83- جمع في هذا الدعاء بين : حقيقة التوحيد ، وإظهار الفقر والفاقة إلى ربه ، ووجود طعم المحبة في التملق له ، والإقرار له بصفة الرحمة ، وأنه أرحم الراحمين ، والتوسل إليه بصفاته سبحانه ، وشدة حاجته هو وفقره. ومتى وجد المبتلى هذا كُشفت بلواه.
وقد جُرب أنه من قالها سبع مرات ولاسيما مع هذه المعرفة كشف الله ضره.
---------------
(1)- الفوائد لابن القيم رحمه الله/ الطبعة الأولى عام1422هـ دار ابن خزيمة للنشر والتوزيع بالرياض.
---------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 08:38 AM
خبايا صراع النفس!!





سلسلة هامة
(مختصر فوائد الحلقات من 1 إلى 6)
ملخص الحلقة الأولى

§ النفس البشرية مزيج من المتناقضات المتناحرة، وعلى العبد التيقظ الدائم؛ لتغليب الخير على الشر فيها.

§ المعركة بين الخير والشر في أعماق النفس البشرية مستمرة على الدوام، وأشد اسلحة الخير نفعاً المراقبة واليقظة، وأشد أسلحة الشر فتكاً الأماني!!

§ الأماني الكاذبة، عالم لا حدود له، وأوهاماً لا أرض لها!! ونسيجاً لا ملمس له!! ووعوداً لا وفاء لها!! وأحلاماً لا يقظة منها سوى بالموت الذي ليس منه فوت!!

§ فبالأماني يستهوي الشيطان العبد لإدراك متعة وهمية سريعة الزوال!!

§ وبالأماني يُسوِّف الشيطان التوبة لدى العبد أملاً في عمر مديد طويل المآل!!

§ وبالأماني يُزهَّد الشيطان العبد فيما بين يديه من الحلال أملاً في الحصول على لذةٍ أكثر متعة في الحرام!!

§ وبالأماني يَدفع الشيطان العبد إلى الإفراط في إحسان الظن بنفسه؛ حتى يقع في وحل الغرور بالله . . فيكون هلاكه عياذاً بالله !!

§ وبالأماني يُوهمُ الشيطان العبد أن بإمكانه تأخير الحقوق، ريثما يوسع الله عليه بالمزيد، لعله يكرم أصاحبها بزيادة على حقوقهم، فتتخطفه سياط الموت على حين غرَّةٍ، فيقضي؛ ولمَّا يوف ما عليه من حقوق العباد!!

*********
ملخص الحلقة الثانية

§ الأماني الكاذبة تمثل المخدر الذي يحدث في النفس نوعاً من الاسترخاء، كي يهون عليها قبول ارتكاب (المعصية) حين تتغافل عن حجم العاقبة!!

§ أول بند في دستور هذا الكون، هو أنه ينبغي علينا العلم بأن لهذا الكون إله واحد . . عظيم في ملكه . . عظيم في سلطانه . . ولاينبغي لأحدٍ أن ينازعه في أمره، وعليه فلا ينبغي علينا النظر إلى حجم (المعصية) ولكن علينا أن ننظر إلى عظمة وجلال من (عصينا)؟!

§ قوى الشر تريد الإيقاع بالعبد في أكبر قدر من المعاص، كي تصيب قلبه بالقسوة والغلظة التي تهيئه لارتكاب المزيد منها؛ كي يسهل عليها تدميره!!

§ قوى الخير، تريد إمداد العبد بالزاد الإيماني الذي يجعله يقوى على مواجهة المعاصي، ويبتعد عن ساحاتها؛ كي يسلم من شرورها، ويواصل مسيرته إلى الله في مأمن في سخطه وعقابه!!

*********

ملخص الحلقة الثالثة

§ القلب هو ساحة المنافسة الحقيقية بين خواطر الإيمان ووساوس الشيطان!!

§ جيش الخير تقوده رحمة الله تعالى بالعبد، وجنود تتمثل في(العقل – الروح – النفس اللوامة – الملائكة – الصحبة الصالحة).

§ جيش الشر يقوده إبليس اللعين!!وجنوده تتمثل في(القرين – الشهوة – الهوى - النفس الأمارة بالسوء – صحبة السوء)!!

§ لكل جيش مؤونة وعتاد يستعين بها في معركة الصراع بين الخير والشر، والعبد يغلب أحدهما على الآخر؛ بحسب مقدار الحياة في قلبه!!

§ تنحصر كافة أنواع المعارك الدائرة بين الخير والشر في معركتين فقط، هما معركة الشهوة!! ومعركة الشبهة!!

*************

ملخص الحلقة الرابعة

§ القلوبً ثلاثةٌ : قلبٌ حيٌ، وقلبٌ مريضٌ، وقلبٌ ميتٌ!!

§ صاحب القلب الحي أقام حول قلبه تحصينات منيعة؛ لكي لا يسمح لقوى الشر باختراقه!!

§ صاحب القلب الحي يبذل وسعه في مراقبة أعماله؛ فإذا ما حدث ووقع في مخالفة ما؛ سارع بالتوبة والعودة والإنابة، وربما ولدت شدة ندمه طاقة مضاعفة؛ لبذل المزيد من الطاعات والنفور من المنكرات، والاستفادة من التجربة؛ ببذل أسباب الارتقاء الإيماني؛ حتى لا يعاود تكرار الخطأ بالوقوع في نفس المعصية!!

§ الشبع والغفلة والفراغ من أهم الأسباب المهيئة للوقوع في المعاصي!!

§ صاحب القلب الحي لديه محطات تفريغ لما تراكم على قلبه من ران المعاصي (كزيارة القبور أو تذكر أحوال البعث والنشور)!!

§ صاحب القلب الحي لديه محطات شحن لزيادة الطاقة الإيمانية (كقيام الليل، وقراءة القرآن، والمحافظة على الأذكار لاسيما أذكار الصباح والمساء)!!

***********
ملخص الحلقة الخامسة

§ قطع الشيطان على نفسه عهداً بمحاولة إهلاك بني آدم، وارتضى أن يكون ذلك سبباً في هلاكه وضياع آخرته خالداً مخلداً في نار الجحيم!! وعليه فلن يرتضيمنَّا بمجرد صغائر الذنوب، وإنما جعلها فقط مرحلة للوصول إلى الكبائر، ثم إلى الكفر عياذاً بالله، فمن عرف حقيقة عدائه له؛ وجب عليه مجابهة الصراع بمثله، ولكن تكون العاقبة بالفوز إلا لعباد الله المخلصين!!

§ صاحب القلب الحي يقطع على الفتن كافة السبل والطرق المؤدية إلى قلبه، فلا يستعصي على مجرد الفتن فحسب، وإنما حتى على رياحها أن تصل إليه!! فهو مقاتل شديد البأس!! يتخذ من حبل وصاله بالله دوماً؛ مدداً لإزالة أسباب الفتن عنه!!

§ يحاول الشيطان في صراعه الدخول إلى قلب العبد من خلال العديد من المحاور :

المحور الأول : الإيقاع في الشر من طريق الخير!!

المحور الثاني : إشغال العبد في كثير من المباحات لصرفه عن الواجبات!!

المحور الثالث : الحد من شدة ذكر العبد لله بمختلف الوسائل والملهيات؛ لرفع الحصانة عنه!!

المحور الرابع : عرض الفتن على العبد واحدة تلو الأخرى!!

المحور الخامس : إصابة العقل بسهم خلفي لاستدراجه في إشغال حيز من التفكير في تلك الفتن!!

المحور السادس : الاستعانة بشياطين الإنس؛ لإجباره على الممارسة الفعلية للمعاصي!!

المحور السابع : محاولة إيقاع العبد في اقتراف بعض المعاصي ولو كانت من الصغائر!!

المحور الثامن : حرمان العبد من بعض الرزق بسبب وقوعه في تلك المعاصي، وتضييق منافذ نفسه عليه بسبب ذلك الحرمان!!

المحور التاسع : استعظام وقوع العبد في تلك المعاصي في عينيه، وإشعاره بالضياع، وبدء إطلاق سهام القنوط من رحمة الله عليه!!

المحور العاشر : التمهيد لإيقاع العبد في إحدى الكبائر للإجهاز عليه!!

§ صاحب القلب الحي لا يستعظم أبداً مكائد الشيطان؛ طالما كان حبل وصاله ممدود بالله عز وجل وشعاره الدائم هو (إن كيد الشيطان كان ضعيفاً)!!

*******
ملخص الحلقة السادسة

§ الشيطان يبذل جهده في إيقاع العبد في وحل المعصية، على مراحل، وليس دفعة واحدة!!

§ يستعين الشيطان بالآيات والأحاديث وأقوال العلماء والدعاة أحياناً؛ لإيقاع العبد في الشر من طريق الخير، فلا تستبعد ذلك مطلقاً، وكن حذراً دائماً!!

§ صاحب القلب الحي لديه إشارات تحذيرية تصدر من نبض الحياة في قلبه، كي توقظه عند استشعار أي خطر محدق ولو من على بعد سحيق، بحسب شدة نبض تلك الحياة بين أركان قلبه!!

§ صاحب القلب الحي لديه غرف عمليات لمواجهة كافة أنواع المخاطر، حيث جعلها كمخازن للأسلحة الواقية من كل فتنة، فإذا ما واجهته أي فتنة، فتح عليها أبواب مخازن تلك الأسلحة فأبادتها!! فكن فطناً في تخزين السلاح المناسب لكل فتنة محتملة، تنجو بإذن الله!!

§ (الجنس الآخر) هو أشد فتنة يستخدمها الشيطان في معركته مع العبد، ذكراً كان أم انثى، لذا على المخلصين من عباد الله غلق أبواب تلك الفتنة تماماً، ولا يتهاونون في تسويغ الرعي حول الحمى؛ خشية أن يقعوا فيه!!
--------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 08:49 AM
الإستغفار ... حياة الروح :






أَكثر من الإستغفار .. يَقْرُبُ الفرج .
أكثر من الإستغفار .. فالله غفور .
أَكثر من الإستغفار .. فالله لن يُضيّعك .
أَكثر من الإستغفار .. فالدنيا ساعة وستفنى .
أَكثر من الإستغفار .. فالعمر حتما زائل وإن كان يطول .
أَكثر من الإستغفار .. يكن الله معك .
أَكثر من الإستغفار ... كما كان هدى نبيك .. مستغفرا دائما .
أَكثر من الإستغفار .. تملك قلبا طاهرا ونفسا مطمئنة .
أَكثر من الإستغفار .. فكم نادى به الله فى القرآن الكريم .
أَكثر من الإستغفار .. تتطهر من الخطايا .
أَكثر من الإستغفار .. يهدأ بالك وترتاح نفسك .
أَكثر من الإستغفار .. تكون به نعم المُتوكل على ربه والمنيب إليه والخاضع المتذلل .

*************
أَكثر من الإستغفار .. فكم من إستغفار كان سببا فى تحويل فشل إلى نجاح وتمّيز .
أَكثر من الإستغفار .. فكم من إستغفار كان سببا فى تحويل محنة إلى منحة .
أَكثر من الإستغفار .. فكم من إستغفار كان سببا فى تحويل مرض إلى عافية .
أَكثر من الإستغفار .. فكم من إستغفار كان سببا فى تحويل ضيق إلى سعة .
أَكثر من الإستغفار .. فكم من إستغفار كان سببا فى شفاء معيون ومحسود ومسحور .
أَكثر من الإستغفار .. فكم من فقير بالإستغفار صار ميسوراً وذا مال .
أكثر من الإستغفار .. فكم من مديون سدّد الله عنه دينه وعافاه من غلبة الدَيْن وقهر الرجال .
أَكثر من الإستغفار .. فكم من الشباب طال شوقه للزواج لضيق اليد ثم بالاستغفار تزوج وفرح .
أَكثر من الإستغفار .. فكم من الفتيات طال إنتظارهن للستر والعفاف ثم أكثرن من الإستغفار فتزوجن وفرحن .
أَكثر من الإستغفار .. فكم من عقيم شفاه الله بالإستغفار ورُزق البنين والبنات بعدما ذهب حلمه ومات .
أَكثر من الإستغفار .. فكم من حُلم تحقق بالإستغفار , وكم من أمل صار واقعا ومحققا بالإستغفار .
أَكثر من الإستغفار .. فكم من ليل طال سواده ثم بالإستغفار تحوّل لحظة لفجر جديد وصبح مجيد وعيد سعيد .
أَكثر من الإستغفار .. فالجنة تشتاق والنبى ينتظرك والحور الحسان تتهيأ للمستغفرين .

*******************
أَكثر من الإستغفار .. حتى تذهب عنك الوساوس والمخاوف .
أَكثر من الإستغفار .. حتى تنجح و لاتفشل ولا تخسر .
أكثر من الإستغفار .. حتى تكيد إبليس وتقهره .. فالإستغفار إهلاك له وعليه دمار .
أَكثر من الإستغفار .. حتى يحبك الله .. فالله حبيب المستغفرين .
أَكثر من الإستغفار .. حتى يُسرع إليك اليسر مهرولا بعد العسر .

********************
َأكثر من الإستغفار .. فإن بالإستغفار مع الصبر يأتى النصر .
أَكثر من الإستغفار .. فإن من طَرَقَ باب الله بالإستغفار لايخيب وحتما سيُفتَح .
أَكثر من الإستغفار .. يكن الله معك ..ومن كان الله معه فماذا يكون قد فقد .
أَكثر من الإستغفار .. فإن لزومه يكفيك من كل همّ وغمّ .
أَكثر من الإستغفار .. فإن من إشتغل بالإستغفار أعطاه ربه مالم يعطى السائلين .
أكثر من الإستغفار .. فهو يُبدّد ظُلْمَة القلب .

إعْلَمْ ..

إعلم أن الإكثار من الإستغفار .. هو من لزوم شِيَمِ المؤمنين .
إعلم أن الإكثار من الإستغفار .. هو رجوع إلى الله وإيمان به وتصديق ويقين .
إعلم أن الإكثار من الإستغفار .. هو حقيقة من حقائق الخوف والوجل من الله .
إعلم أن الإكثار من الإستغفار .. .. هو إيمان بالربوبية لله وتفرده بالألوهية ووحدانيته بالوحدانية .
إعلم أن الإكثار من الإستغفار ... يعنى إيمانك بالحساب والجنة والنار .

إن أكثرت الإستغفار لله :
إن أكثرت الإستغفار لله .. فثق به ولاتيأس من رَوحه أبداً .
إن أكثرت الإستغفار لله ... فثق به ولا تقنط من رحمته يوماً .
إن أكثرت الإستغفار لله .. فثق أن الدنيا مهما ضاقت فى وجهك , والأبواب مهما غُلّقت والأسباب مهما تقطّعت . فستنفتح فتحا مبينا وستيسر تيسيرا عظيماً .
إن أكثرت الإستغفار لله .. فُزْتَ , فإنّ من لم يستغفر كثيرا صار متمردا علي الله خارجا عنه متبعا للشيطان وهواه .
إن أكثرت الإستغفار لله .. فلا تقنط , فالقنوط من دلائل الضلال .

استغفر الله العظيم واتوب اليه
-------------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 10:26 AM
حكيم الصحراء





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كانت هناك قرية صغيرة لم يعرف أهلهاالتمدن بعد ..
وكانوا يسمعون الأعاجيب عن المدينة وعاداتها المختلفة ..
وكانوا يريدون أن يعرفوا حقيقة ما يسمعون عنها طوال الوقت ...

وفي أحدالأيام سافر منها رجلان الي المدينة .. غابا لفترة ثم عاد واحد منهم ..

التفوا حوله وسألوه : كيف وجدت المدينة ؟
كيف هم أهلها ؟ ما حقيقة ما كنا نسمع عنها ؟

أجابهم الرجل بثقة: لقد ذهبت بنفسي ورأيت الحقيقة ..
الحقيقة هي ان المدينة هي مرتع الفساد وكل اهلها سكيرون لا يدينون بشيء
لقد كرهت المدينة ..!!

عرف الناس الاجابة التي انتظروها طويلا فانفضوا وعاد كل منهم لعمله ....

وبعدها بأيام عاد الرجل الثاني ..
لم يهتموا بسؤاله عن رأيه
إلا انهم التفوا حوله وحين وجدوا له رأيا لم يتوقعوه : قال

لقد ذهبت بنفسي ورأيت الحقيقة ..
الحقيقة هي أن المدينة مليئة بدور العبادة وكل أهلها متدينون طيبون
لقدأحببت المدينة ..!!

أصيب الناس بالارتباك هل المدينة سيئة ام جيدة ؟
هل أهلها طيبوا ام أشرار ؟؟

لم يجدوا مجيبا علي هذه الاسئلة الاالقرية ..
كان شيخاكبير خبر الحياة وعرف الكثير ويثق الجميع في رأيه ..
كان هو ملاذهم الوحيد ..

ذهبوا اليه بالقصة وسألوه :
- أحدهم قال ان المدينة فاسدة مليئة بالاشرار
والاخر قال انها فاضلة مليئة بالاطهار
أيامنهما نصدق ؟؟؟

قال الحكيم :

كلاهما صادق ..!!!

وحين رأي نظرات الحيرة علي وجوه الناس استطرد :

- الأول لا أخلاق له فذهب الي أقرب حانة حين وصل للمدينة
فوجدها ممتلئة بالناس ..

- بينما الثاني متدين صالح لذا ذهب الي المسجد حين وصل الي المدينة
فوجده ممتلئا بالناس ..

وأضاف :
(( من يري الخير فهو لا يرى الا ما في داخل نفسه ..
ومن يرى الشر فهو لايري الا ما داخل نفسه !!! ))

اننا نستطيع ان نجعل حياتنا سعيدة وواقعا رائعا ..
فقط إذا غيرنا شيئا مافي داخلنا ..
فهذا هو مفتاح تغيير كل شيء في حياتنا ..

وفي النهاية اذكر قوله تعالي :
((ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم ))
-----------------------
للفايدو

الفقير الى ربه
15-02-2013, 03:08 PM
http://www.youtube.com/watch?v=aQdVapHJSEA


اجمل واروع دعاء جزا الله من ابدع بة
الشيخ ادريس ابكر جزاه الله خير
جدة ك 14 طريق مكة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 03:23 PM
http://www.youtube.com/watch?v=cKxY7yhTHEU


الشيخ ادريس ابكر غفر الله لة
ونفع بة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 03:40 PM
رسالة من القلب لكل حزين




سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أسعد الله صباحكم ومسائكم بكل خير وبركة وفرح وسعادة وأسأل الله أن تكونوا جميعاً واهل بيتكم الكرام بخير وصحة وعافية ورضى من الرحمنوكل عام وأنتم بخير ورمضان كريم علينا وعليكم أعاده الله علينا وعليكم وعلى الأمة الإسلامية بخير وبركة ونصر للإسلام والمسلمين(((ثق بالله وابتسم... فالقادم أحلى )))علي مركب الحياة ... وسط تقلبات وأمواج الأيام تفيض بنا الأحزان .. وتطيش بنا الهموم تؤلمنا الجروح ... توجعنا الطعنات نلتمس للحزن مقرا خارج أفئدتنا وللهم مكانا غير أعماقنا نسير .. عنها مبتعدين ناسيين .. متناسيين نبحث ونبحث عن كلمة صادقة تزيل ما بنا من شجن أو تخفف ما بنا من ضيق ترفع عنا بعض الألم نبحث ونبحث عن أملا .. يدفعنا لـ الأمـــل لتثبت خطواتنا في مكانا ما على الأرض لكن هيهات أن نجد .. من يشعر بحجم الألم لكي يبث لنا الأمل ... ويحمل عنا الألم ... مدخل ...هنا نداء لكل محزون
ألا يــــ ـــ ــ ــــا قلـ ـــ ب لا تحــ ــ ـــ ـــ ــزن
ألا يــــــــــا قلـــــب لا تحـــــــــــــزنأ
لا يـــا قلــــــب لا تحـــــزن
ألا يا قلب لا تحــــــــزن
ترى دنياك مـــا تسوى
ولا يا عين لا تبكين
كفاية لـــوعة الـــذكـــــرى
ويكفينا ألم وجروح
وأحـــــــــزان بها نكـــــوى
نبي ننساك يا الأحزان
ونفرح في أمل بــكـــــرا
تراه الهم وإن طول يجي له يوم
وبه يطــــوى ودايم خلها في بالك وكل العسر له يســــــــراإذا بتطاوع الدنيا تـــــــراك بنـــــارها تصلــى
نصيحــة أبتعــد عنها وعن أزماتهــا الكبــرى
صعيبة حالة الدنيا تبي صبر وتبــــــــي تقوى
تراقب ربك المعبود وفي درب النبي المسرى
كذا تقدر تعيش بخير وتنسى الحزن والبلوى
في ظل الدين نتعاون ونقهر دنيتا قشـــــرى
ألا يا ربنا عفوك وغفرانك لك الـدعــــــوى
ألا يا الله أبي قربك وجناتك لنـا مــــــــأوى
... مخرج ...من بهذه الدنيا لم يكابد المتاعب والمشاق من لم يصاب يوما بنوبة من الحزن أو الهم لأمر ما أصابهلكن تختلف قوة التحمل من شخص لآخر فالكثير منا يشعر بأن ذلك الهم كجبل عظيم يقف بوجهه لايتزحزح فيستسلم لما أصابه ويسلم أمره دون أدنى محاولة منه لتجاوز ذلك الوضعفيصبح رهين للكآبة والإحباط واليأس عكس من يكافح إن أصابه هم أو كدر فليجأ لله سبحانه وتعالى بالدعاء والتضرع ليكشف ما حل به من ضائقه حتى إن أتاه فرج ربه شعر بأنه وصل لقمة الجبل وعانق ذلك الغيم الرائع الذي يكسوه فرحا بأن ربه لم يخزيهسبحانه مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ولا نعلم (( ألم تعلم أن الله يعلم مافي السماء والأرض إن ذلك في كتب إن ذلك على الله يسير))لكل يائس ولكل حزين همسة من القلب تطرق كل القلوب لكل من يئس من رحمة الله لاتحبس نفسك في ظلمة الأيام لاترى الحياة بجانبها المظلم قم وافتح باب الحياة فهناك بصيص من نور الأمل ماأصابك من هموم وأحزان إلا لحكمة يريدها لك المنان دع عنك الأحزان وسر في طريق الأمل المشرق المنير من لم يتذوق الألم فكأنه ماعاش يوماً اطرد الحزن الذي ارتسم على تجاعيد وجه الحياة عش يومك فقط يومك الذي تحيا به الآن وانسى أمسك بما فيه من حزن وألم وقهر ووجع وظلم وفراق انسى مااصابك من هموم ومصاعب ومشاكل وطعنات وجروح وآلام انساه للأبد اطرده من ذاكرتك وثق بالواحد الأحد وأحسن الظن بربك ، ولا تقنط ولا تيأس مهما تكالبت عليك الهموم والغموم فأنت تلتجئ إلى ذي الجلال والإكرام الحي القيومفمهما طالت الأحزان ومهما كثرت ومهما تكالبت عليك الدنيا بما فيها ومهما عمّ الظلام على نور الأيام فاصبر وأبشر بفجر جديد فجر مشرق ببسمته مهما قست الحياة ، فالفرج قريبومهما ضاقت الدنيا ، فرحمة الله أوسعومهما اشتد ظلام الليل ، فلابد أن يعقبه فجر جميلمهمـا كـان ..علـى مـر الزمـان ..فكـن دومـاً واثقـاً بربـك .. و تذكـر أن الرحـمن .. معـك ، يـراك ، ينـظر إليـك ، فأيـن تضـع الثقـة إن لم تكـن عنـد اللـه تعـالى ...ثق به يا عبـد اللـه .. و كـن واثقـاًو يكفيـك يا عبد الله أنك مسلـم ..أكتـب هذه العبـارة في طيـات قلبـك ووجدانـك بخـط عريـض ..ابتسـم إنـك مسلـم ..فابتسـم و كـن واثقاً دومـاً ..لا تدع الدنيـا تجعـلك تنحـي شبـراً واحداً إليهاانـظر إلى أعلـى ارفـع يديـك ادعـوا الله تعـالى ابتسـم و كن واثقاً فلعل غداً يكون يوماً أجمل ***إليك ياقلبي يامن كُتبت فيك ذكريات لحلم مفقود ليس من حقك ياقلبي أن تجعل حلمك يشبه صوت الرعودأعلم ياقلبي بأنك حزين والفرح عنك مطرود أعلم بأن اليأس أحاط بك وهو منك جحودفأصرخي يادمعات عيني لعل الفرح إلينا يعود أصرخ ياقلبي إملأ الدنيا صرخات لتصل لذلك الموعود أخرج ياقلبي فلا يهمك الحدود فأنت لا زلت على هذه الدنيا موجود فلا تسمي ذلك بعد الآن بحلم مفقود فثق بالله فهو الذي يصون العهود***كونوا جميعا بسمة للفجروكونوا دائماً بسمة للآخرينتضمدون الجراح وتسعدون الأرواحهكذا قدر الله أن نعيش في هذا الزمن بما فيه من آلام وآمالمن سرور وحزن - وبكاء وضحك - وفقر وغنى - وعافية ومرض - وسفر وإقامة - وغربة وحنيننجتمع ونتفرق - نحزن على فراق الأحبة - وبالمقابل نفرح ، لأنهم ماتوا على الإسلامهكذا هي الدنيا كما خلقها الله ----- لا تدوم لأحدإذا ساءت ظروفك فلا تخف .. فقط ثِق بأنَّ الله له حكمة في كل شيء يحدث لك وأحسن الظن به ولاتنسى (ومن أعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى )الحياة حلوة بطاعة الله فلتكن كلها لله وفي الله والى الله واعلم ان من ترك شيء لله عوضه خير وماعند الله خير وأبقى النفـس تبكـي على الدنيـا و قد علمـت أن السـعادة فيـها ترك ما فيـــها لا دار للـمرء بعــد المـوت يسكنـهاالا التي كان قبل المـوت بانيـــها لون حياتك بقدر ماتستطيع وإسمتع بها وتجرد من همومك وحزنك قليلاوإنتبه حتى لا تلقي بنفسك بتلك الدوامة وتجد نفسك عاجزا عن الخروج منهادمتم سالمين بلا أحزان وبلا هموم
--------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 04:10 PM
ما الذي أبكى هذا التاجر ؟



يقول أحد الدعاة : دعاني ابنٌ لأحد كبار التجار يوماً لزيارة والده المريض ، سألت الولد عن مرض أبيه فقال : هو مصابٌ بتليفٍ في كبده وسرطان في أجزاء أخرى في جسده لكن الطبيب لم يخبره بذلك ، ونحن لم نخبره أيضاً فهو لا يدري عن مرضه شيئاً , دخلت على هذا التاجر فإذا هو على السرير الأبيض عمره لم يتجاوز الستين ، لم يتمكن المرض منه بعد ولا يزال جسمه نشيطاً إلى حدٍ ما ، صافحني ثم أمر أولاده بالخروج , فلما خرجوا وبقيت أنا وهو ظل ساكتاً ثم بكى والتفت إليَّ وقال :
آه يا شيخ تباً لهذه الدنيا ، منذ أن عرفت نفسي وأنا أجمع الأموال وأعدُّها عداً وأغامر في مختلف التجارات ، كم كنت أتعب في ذلك وأنشغل عن عبادة ربي ، كم نمت عن الصلاة بسبب السهر على الأموال ومتابعة الشركات ، وكم غفلت عن قراءة القرآن وبخلت عن الإنفاق على المساكين والأيتام ..
يقول : كم أتتني والله يا شيخ نصائح من بعض الفضلاء بالحرص على الطاعة وعدم الغفلة عن الغاية التي خلقنا من أجلها وللتزود لدار الآخرة ، ولكن كنت أقول ليس بعد ، بل إذا بلغت الستين أعطيت نفسي تقاعد واشتريت مزرعة , وأقمت في راحة وعبادة حتى الموت .. ثم هأنذا يفجعني ما نزل بي من مرض وأسأل أولادي عن المرض فيقولون : هو التهابات يسيرة واضطرابات في الهضم وأنا أظن الأمر على غير ذلك ..
ثم بكى الرجل وقال : هل رأيت أولادي هؤلاء الذين يدعونك لزيارتي ويظهرون الشفقة والرحمة بي , بالأمس جلسوا عندي فتظاهرت بالنوم ليخرجوا عني ، فلما ظنوا أني قد نمت بدؤوا يتكلمون عن تجارتي ويحسبون أموالي وكم سينال كل واحد منهم من التركة وكيف سيتمتع بالمال ، ثم ارتفعت أصواتهم واختصموا على عمارة كبيرة لي ، قال الأول نبيعها وندخل ثمنها في التركة ، وقال الآخر بل نؤجرها ، وصاح الثالث بل تكون من نصيبي ، وارتفعت الأصوات تباً لهم يختصمون في مالي وأنا حي بين أظهرهم ..
ثم بدأ ينوح على نفسه ولسان حاله يردد : { ما أغنى عني ماليه ، هلك عني سلطانيه } الآية { رب ارجعون لعلي أعمل صالحاً فيما تركت } .
وقفة :-
الذي يتأمل أحوال كثير من الناس في هذا الزمان يرى العجب العجاب وكأنهم لم يخلقوا للعبادة , وإنما خلقوا للدنيا وشهواتها , فإنهم إن فكَّروا فللدنيا وإن أحبوا فللدنيا وإن عملوا فللدنيا , فيها يتخاصمون وبسببها يتركون كثيراً من أوامر ربهم ، قال تعالى : { ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ } الحجر
وقال علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه : ( أخوف ما أخاف عليكم اِتباع الهوى وطول الأمل , فأما اِتباع الهوى فإنه يصدُّ عن الحق , وأما طول الأمل فإنه ينسي الآخرة .وكان يقول : ارتحلت الدنيا مدبرة ، وارتحلت الآخرة مقبلة ، ولكل واحدة منهما بنون ، فكونوا من أبناء الآخرة ، ولا تكونوا من أبناء الدنيا ، فإن اليوم عملٌ ولا حساب ، وغداً حسابٌ ولا عمل .

ويقول ابن القيم رحمه الله : ما مضى من الدنيا أحلام , وما بقي منها أماني والوقت ضائع بينهما .
أسأل الله جلا وعلا أن يجعل الدنيا في أيدينا وألا يجعلها في قلوبنا ، وأن يرزقنا وإياكم الحرص للتزود للدار الآخرة ..
------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 04:17 PM
نظــــــــــرة الكمـــــــال


يأمل كل فرد منا في إيجاد الشريك المثالي في حياته , فيبحث عن صديق بلا عيب ولا خطأ , ويريد زوجة تحمل جميع مواصفات الجمال , يريد مديرا تكون فيه جميع مواصفات المدير الناجح , وإن كان مديرا يريد موظفا لايخطئ في عمله , بل لا يمرض في أثناء دوامه ولا ينصب .

ويبقى الصحيح الذي لا بد أن نعيش عليه ( الرضا بالموجود خير من تمني المفقود ) , فكم من زوج سبب لنفسه وزوجه الهم والتعب , يريدها في جمال فلانة , وفي أخلاق علانة , وهي تريده نبينا مرسلا , وملكا مبجلا.

وكم من صديق قطع أواصر المحبة مع صديقه لأنه رأى فيه عيبا ونقصا , وكم من مدير صاح وناح على موظفيه ,

كلهم يسعون الى الكمال وهذا مستحيل , فكل شخص فيه مايميزه ويمتاز به وعنده ما يشينه ويحقره , فالعبرة بأن ننظر للجانب الطيب ونقويه , ونجعله مقياس فرحنا وسرورنا, وأما الجانب الذي لا نرغبه فالأيام كفيله بأن تغيره , لأن الإنسان بالتطبع , ولو دعمنا من نحب من زوجة وصديق وموظف ومدير وصغير وكبير في الأشياء التي يمتازون بها , لتغيرت عندهم أشياء أخرى كانت تؤرق مضاجعنا....

فكفى أن نعيش كمصيدة الذباب لا نقع إلا على الأخطاء ونأكل منها الهم والتعب ,بل لننظر في الجوانب الايجابية مع الطرف الآخر , وعندها سنسعد بما نجد , ونودع زمان الكمالية المستحيلة .

وفقني الله وإياكم لفعل الصواب , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
---------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 04:24 PM
شاب نجا من الهلاك اخر لحظة


هذه قصة شاب نجا من الهلاك آخر لحظة ..
وهذا الشاب كان من رواد المسجد ويصاحب الصالحيين..
الا انه كان يضعف كثير وينقطع عن المسجد كثير من الأحيان ..
وذلك لشغله بالفتيات والذهاب اليهم الا انه لم يزني قط ...
الا انه في مرة من المرات وهي أن فتاة أصرت على هذا الفعل عدة مرات وفي الآخير استجاب لها..
ونعم أدخلها الى غرفته وبعد ان جلست في السرير في كامل زينتها لكن هو اراد ايزين شكله فذهب الى الحمام ورأى نفسه في المرآة...
في هذه اللحظة عاد اليه ايمانه وندم وتذكر وتاب!!!
وخرج اليها وقال لها لا اريد فعل ذالك الشيئ وامرها ان تخرج من الغرفة ...
لكنها رفضت واصبحت ترمي بنفسها عليه لكنه وفي تلك اللحظات ..
احتال عليها وقال لها انا مريض بالإيدز!!!!
وهنا انصدم حينما قالت له لا عليك!!
وانا كذالك مصابة بالإيدز!!
فخر على ركبيته وصرخ عليها وأخرجها بالقوة من غرفته!!!
وندم و حمد الله انه أنجاه من الهلاك في آخر لحظة!!!
وتاب الى الله ولازم المسجد والصالحين فليعتبر المعتبريين
----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 04:58 PM
- اصـرف بصـرك ، واحفظ قلبك




- اصـرف بصـرك
هذا أمـر نبوي كـريم
بِـهِ يُحفظ القلب من الصّدع
والجوارح من الإثم
فيبقى القلب سليما خالياً من الحسرات
وتسمو النفس وتزكو
والأهم من ذلك هو حفظ الفروج
إذ أن حفظ الأعراض من الضروريات والكلّيّات الخمس التي جاءت بها الشريعة .
ولذا جاء التأكيد على هذا المعنى في كتاب الله فقال الله جلّ الله : ( قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ )
وماذا ؟ ( وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ) لماذا ؟ ( ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ )
وقال مثل ذلك في حق المؤمنات للتأكيد عليهن أيضا : ( وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ )
ولا سبيل لحفظ الفروج إلا بإغلاق المنافذ !
والعين رسول القلب ورائده !
بل هي تزني وزناها الـنّظر ، كما في الصحيحين
قال عليه الصلاة والسلام : إن الله كتب على بن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة ؛ فزنا العين النظر ، وزنا اللسان المنطق ، والنفس تتمنى وتشتهي ، والفرج يصدق ذلك كله أو يكذبه .
وغض البصر خصلة من ست خصال من أتى بهن مع إيمان بالله عز وجل ضمِن له النبي صلى الله عليه وسلم الجنة .
ولذا قال عليه الصلاة والسلام : اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة : اصدقوا إذا حدثتم ، وأوفوا إذا وعدتم ، وأدوا إذا أؤتمنتم ، واحفظوا فروجكم ، وغضُّوا أبصاركم ، وكفوا أيديكم . رواه الإمام أحمد وابن حبان والحاكم وصححه.
وغض البصر من حق الطريق ، لأن الطريق حق للجميع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إياكم والجلوس على الطرقات .
فقالوا : ما لنا بدّ ، إنما هي مجالسنا نتحدث فيها .
قال : فإذا أبيتم إلا المجالس فأعطوا الطريق حقها .
قالوا : وما حق الطريق ؟
قال : غضّ البصر ، وكف الأذى ، وردّ السلام ، والأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر . رواه البخاري ومسلم .
وأما السبيل إلى غض البصر ففي أمور :
الأول : عدم إتباع النظرة النظرة
وفي وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن عمه هذا المعنى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي : يا علي ، لا تتبع النظرة النظرة ، فإن لك الأولى ، وليست لك الآخرة . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي .
والثاني : صرف البصر عما إليه نظر
قال جرير بن عبد الله رضي الله عنه : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نظرة الفجأة ، فأمرني فقال : اصرف بصرك . رواه الإمام أحمد وأبو داود .
قال الإمام البخاري :
قال سعيد بن أبي الحسن للحسن : إن نساء العجم يكشفن صدورهن ورؤوسهن . قال : اصرف بصرك عنهن ، يقول الله عز وجل : ( قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ )
قال قتادة : عما لا يحل لهم .
( خَائِنَةَ الأَعْيُنِ ) من النظر إلى ما نهى عنه ، وقال الزهري : في النظر إلى التي لم تحض من النساء ، لا يصلح النظر إلى شيء منهن ممن يُشتهى النظر إليه ، وإن كانت صغيرة ، وكره عطاء النظر إلى الجواري التي يُبعن بمكة إلا أن يريد أن يشتري . انتهى ما علقه الإمام البخاري رحمه الله .
الثالث : تذكّر عظيم الجزاء عند الله
وأن من ترك شيئا لله عوّضه الله خيرا منه
وأن يترك هذا النظر من أجل النظر إلى وجه ربِّـه الكريم
وأن يتذكر أن الله مُطّلع عليه لا تخفى عليه خافية .
الرابع : أن يتذكّر الرجل المتزوّج أن الله أغناه بحلاله عن حرامه ، فلا يكن كأخسّ الحيوان !
قال ابن القيم رحمه الله : ومن الناس من طبعه طبع خنزير يمرّ بالطيبات فلا يلوي عليها ، فإذا قام الإنسان عن رجيعه قَـمّـه !
الخامس : - وهو خاص بالمتزوجين أيضا - فِعله عليه الصلاة والسلام في علاج ما يقع في القلب من أثـر النظر
فقد رأى عليه الصلاة والسلام امرأة فأتى امرأته زينب وهي تمعس منيئة لها فقضى حاجته ، ثم خرج إلى أصحابه ، فقال : إن المرأة تُقبل في صورة شيطان ، وتُدبر في صورة شيطان ، فإذا أبصر أحدكم امرأة فليأتِ أهله ، فإن ذلك يرد ما في نفسه . رواه مسلم .
قال النووي : قال أهل اللغة : المعس الدّلك ، والمنيئة : الجلد أول ما يوضع في الدباغ .
وقد ذكر ابن القيم رحمه الله بعض فوائد غض البصر أسوقها للفائدة :
قال رحمه الله :
وفي غض البصر عدة فوائد :
أحدها : تخليص القلب من ألم الحسرة ، فإن من أطلق نَظَرَه دامت حسرته ، فأضرّ شيء على القلب إرسال البصر ، فإنه يُريه ما يشتد طلبه ولا صبر له عنه ولا وصول له إليه ، وذلك غاية ألمه وعذابه .
قال الأصمعي : رأيت جارية في الطواف كأنها مهاة فجعلت أنظر إليها وأملأ عيني من محاسنها ، فقالت لي : يا هذا ما شأنك ؟ قلت : وما عليك من النظر :
وكنت متى أرسلت طرفك رائدا
لقلبك يوما أتعبتك المناظـر
رأيت الذي لا كله أنت قادر عليه
ولا عن بعضه أنت صابر
والنظرة تفعل في القلب ما يفعل السهم في الرمية ، فإن لم تقتله جرحته ، وهي بمنزلة الشرارة من النار تُرمى في الحشيش اليابس ، فإن لم يحرقه كله أحرقت بعضه كما قيل :
كل الحوادث مبداها من النظر
ومعظم النار من مستصغر الشرر
كم نظرة فتكت في قلب صاحبها
فتك السهام بلا قوس ولا وتر
والمرء ما دام ذا عين يقلبها
في أعين الغيد موقوف على الخطر
يسرّ مقلته ما ضرّ مهجته
لا مرحبا بسرور عاد بالضرر
والناظر يرمي من نظره بسهام غرضها قلبه وهو لا يشعر فهو إنما يرمي قلبه . :
يا راميا بسهام اللحظ مجتهدا
أنت القتيل بما ترمي فلا تُصب
وباعث الطرف يرتاد الشفاء له
توقّـه إنه يأتيك بالعطب
الفائدة الثانية : أنه يورث القلب نوراً وإشراقاً يظهر في العين وفي الوجه وفي الجوارح ، كما أن إطلاق البصر يورثه ظلمة تظهر في وجهه وجوارحه .
الفائدة الثالثة : أنه يورث صحة الفراسة فإنها من النور وثمراته ، وإذا استنار القلب صحّت الفراسة ، لأنه يصير بمنزلة المرآة المجلوّة تظهر فيها المعلومات كما هي ، والنظر بمنزلة التنفس فيها ، فإذا أطلق العبد نظرةً تنفّست نَفسُه الصعداء في مرآة قلبه فطمست نورها . كما قيل :
مرآة قلبك لا تريك صلاحه
والنفس فيها دائما تتنفس .
وقال شجاع الكرماني : من عمر ظاهره باتباع السنة ، وباطنه بدوام المراقبة ، وغض بصره عن المحارم ، وكف نفسه عن الشهوات ، وأكل من الحلال لم تخطئ فراسته . وكان شجاع لا تخطئ له فراسة .
والله سبحانه وتعالى يجزى العبد على عمله بما هو من جنسه ، فمن غضّ بصره عن المحارم عوّضه الله سبحانه وتعالى إطلاق نور بصيرته ، فلما حبس بصره لله أطلق الله نور بصيرته ، ومن أطلق بصره في المحارم حبس الله عنه بصيرته .
الفائدة الرابعة : أنه يفتح له طُرق العلم وأبوابه ويُسهل عليه أسبابه ، وذلك بسبب نور القلب ، فإنه إذا استنار ظهرت فيه حقائق المعلومات وانكشفت لـه بسرعة ونفذ من بعضها إلى بعض ، ومن أرسل بصره تكدر عليه قلبه وأظلم ، وانسد عليه باب العلم وطرقه .
الفائدة الخامسة : أنه يورث قوة القلب وثباته وشجاعته ، فيجعل له سلطان البصيرة مع سلطان الحجة ، وفي الأثر : إن الذي يخالف هواه يفرق الشيطان من ظله . ولهذا يوجد في المتبع لهواه من ذُلِّ القلب وضعفه ومهانة النفس وحقارتها ما جعله الله لمن آثر هواه على رضاه .
قال الحسن : إنهم وإن هملجت بهم البغال طقطقت بهم البراذين إن ذل المعصية لفي قلوبهم ، أبى الله إلا أن يذلّ من عصاه .
وقال بعض الشيوخ : الناس يطلبون العز بأبواب الملوك ولا يجدونه إلا في طاعة الله .
ومن أطاع الله فقد والاه فيما أطاعه فيه ، ومن عصاه فقد عاداه فيما عصاه فيه ، وفيه قسط ونصيب من فعل من عاداه بمعاصيه .
وفي دعاء القنوت : إنه لا يذلّ من واليت ، ولا يعـزّ من عاديت .
الفائدة السادسة : أنه يورث القلب سرورا وفرحة وانشراحا أعظم من اللذة والسرور الحاصل بالنظر ، وذلك لقهره عدوه بمخالفته ، ومخالفة نفسه وهواه .
وأيضا فإنه لما كفّ لذته وحبس شهوته لله - وفيها مسرّة نفسه الأمارة بالسوء - أعاضه الله سبحانه مسرّة ولذّة أكمل منها .
كما قال بعضهم : والله للذّة العفة أعظم من لذة الذنب .
ولا ريب أن النفس إذا خالفت هواها أعقبها ذلك فرحا وسروراً ولذة أكمل من لذة موافقة الهوى بما لا نسبة بينهما ، وهاهنا يمتاز العقل من الهوى .
الفائدة السابعة : أنه يُخلِّص القلب من أسر الشهوة ، فإن الأسير هو أسير شهوته وهواه ، فهو كما قيل :
طليق برأي العين وهو أسير .
ومتى أسَرَت الشهوة والهوى القلب تمكن منه عدوه وسامه سوء العذاب وصار :
كعصفورة في كف طفل يسومها
حياض الردى والطفل يلهو و يلعب
الفائدة الثامنة : أنه يسد عنه باباً من أبواب جهنم ، فإن النظر باب الشهوة الحاملة على مواقعة الفعل ، وتحريم الرب تعالى وشرعه حجاب مانع من الوصول ، فمتى هتك الحجاب ضري على المحظور ولم تقف نفسه منه عند غاية ، فإن النفس في هذا الباب لا تقنع بغاية تقف عندها ، وذلك أن لذتها في الشيء الجديد ، فصاحب الطارف لا يقنعه التليد ، وإن كان أحسن منه منظرا وأطيب مخبرا ، فغض البصر يسدّ عنه هذا الباب الذي عجزت الملوك عن استيفاء أغراضهم فيه .
الفائدة التاسعة : أنه يقوي عقله ويزيده ويثبته ، فإن إطلاق البصر وإرساله لا يحصل إلا من خفة العقل وطيشه وعدم ملاحظته للعواقب ، فإن خاصة العقل ملاحظة العواقب ، ومُرسِل النظر لو علم ما تجني عواقب نظره عليه لما أطلق بصره قال الشاعر :
وأعقل الناس من لم يرتكب سببا
حتى يُفكر ما تجني عواقبه
الفائدة العاشرة : أنه يخلص القلب من سكر الشهوة ورقدة الغفلة ، فإن إطلاق البصر يوجب استحكام الغفلة عن الله والدار الآخرة ويوقع في سكرة العشق ، كما قال الله تعالى عن عشاق الصور : ( لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ ) فالنظرة كأس من خمر ، والعشق هو سكر ذلك الشراب ، وسُكر العشق أعظم من سُكر الخمر ، فإن سكران الخمر يفيق ، وسكران العشق قلما يفيق إلا وهو في عسكر الأموات .
كما قيل :
سُكران : سكر هوى وسكر مدامة
فمتى إفاقة من به سكران ؟
ثم قال :
وفوائد غض البصر وآفات إرساله أضعاف أضعاف ما ذكرنا ، وإنما نبهنا عليه تنبيها ، ولا سيما النظر إلى من لم يجعل الله سبيلا إلى قضاء الوطر منه شرعا كالمردان الحسان ، فإن إطلاق النظر إليهم السم الناقع والداء العضال .
قال سعيد بن المسيب : إذا رأيتم الرجل يحدّ النظر إلى الغلام الأمرد فاتهموه .
وكان إبراهيم النخعي وسفيان الثوري وغيرهما من السلف ينهون عن مجالسة المُردان .
قال النخعي : مجالستهم فتنة . انتهى كلام ابن القيم رحمه الله .
وقال رحمه الله :
إطلاق البصر ينقش في القلب صورة المنظور ، والقلب كعبة ، وما يرضى المعبود بمزاحمة الأصنام ..
تدور عينك على المحرمات كأنه قد ضاع منك شيء !
اسال الله ان يعيننا على طاعته واساله ان يحفظ ابصارنا عن الحرم واسال ان يرزقنا الحلال الطيب واساله ان يحفظ قلوبنا من الزيغ والضلال
-----------------
للفادة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 05:09 PM
قصة الرجل الذي فقد الكلام





الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمة اللعالمين محمد ابن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم
نعم الله علينا كثيرة لاتعد ولاتحصى (وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الْإِنْسَنَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ) [إبراهيم: 34].ومن هذه النعنم نعمة اللسان هذا العضو الذي يتحرك بكل يسر وسهولة ولذلك كان خطره عظيما إذا لم نسخره في ذكر الله والكف عن كل كلام يغضب اللهومن هنا اذكر لكم قصة رجل اصيب بمرض خطير أعاذني الله وإياكم وقرر الأطباء استئصال الحنجرة والحبال الصوتية وبدأت معاناة هذا الرجل مع فقد هذه النعمة فأصبح لايستطيع الكلام إلا من خلال جهاز صغير يضعه على رقبتهكلما أراد ان يتكلم وكلامه غير مفهوم ولايتكلم الا بكلام مختصر حتى لاتنفذ البطارية لأن سعرها مرتفع وهو يغيرها كل ثلاثة ايام تقريبا او حسب كلامه تخيلوا يااخواتي نحن نتكلم بكل يسر وسهولة ولله الحمد والمنة من غير ان نحتاج لجهاز باهظ الثمن واذا انتهت بطاريته نضطر لان ندفع مبلغ كبير حتى نغيرها ونستطيع الكلام وهذا الرجل يتكلم عن معاناته انه لايستطيع ان يجلس في المجالس العامة لأن قليل من الناس من يفهم كلامه وكثير من المتاعب التي يواجهها بسبب فقد هذه النعمة وهو الآن اصبح داعية الى الله سبحانه ومعه من يترجم كلامه للناس لأن قليل من بفهم كلامه كما ذكرت سابقا لنتأمل أخوتي حال هذا الرجل ونتأمل حالنا وهذه النعمة التي انعم الله بها علينا والله لوبقينا ساجدين لله باقي عمرنا ماأدينا حق هذه النعمة لنحمد الله على هذه النعمة ونشكره سبحانه وأقل مايمكن أن نشكره به هو أن لانتكلم إلا بمايرضي ربنا وخالقنا ولنترك الكلام بغيير فائدة ولنتوب إلى الله من الكلام والتفكه بأعراض الناس لأننا والله محاسبون على كل كلمة تخرج من افواهنا في غير مرضاة الله وأخيرا اخوتي لنأخذ العهد على أنفسنا أن لانتكلم إلا بما يرضيه سبحانه ولنضع نصب أعيننا قول الله تعالى (مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) و قول المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه ( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى مايلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله تعالى لايلقي بالا يهوي بها في جهنم ) وقوله ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت )
ألا هل بلغت اللهم فاشهد هذا وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد
-------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 05:38 PM
عنــــدمـــا يتجـــــدد الأمــــــل



عندما يطول بي الطريق , وينهكني التعب , ويتسلل السأم إلى نفسي , وأنظر إلى هدفي فأراه بعيدا لايزال , لا أجد سوى ربي , فأناجيه بكل فقر وذلة , وأرجوه وألهج بذكره , فيتجدد عندي الأمل في قوة سير جديدة .
وعندما أشعر بوحدة مسيرتي , تقلبني الدنيا بين أمواجها , أغوص في أعماقها فتنقطع أنفاسي , وتؤلمني عقباتها المتتابعة , لا أجد سواك ربي , فلا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك , فأذكر رحمتك , فيتجدد عندي الأمل في صبيحة يوم جديد , ورؤية شمس صبوحة .
حينما يلتهي عني الإخوان , وينساني القريبون والأحباب , ويتخلى عني الصديق والجار , فليس لي سواه سبحانه هو الصاحب في السفر والخليفة في الأهل والمال والولد , فأرحل وقد تجدد عندي الأمل .
وحينما يطول بي الليل بأحزانه , ويرهقني النهار بهمومه ومشكلاته , فسرعان ماأسمع نداء الصلاة يعلن قرب طلوع الصباح , وشقشقة الطيور وتغريدها , فيتجدد عندي الأمل في نهار بلا آلام وليل بلا أحزان .
وعندما يضيق بي الرزق ويقدر علي الإنفاق , فأخرج آخر ما في حقيبتي وأبتسم , وأنتظر نعمة الرزاق وأتذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم : " لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير يغدو خماصا وتعودوا بطانا " , فلا يأتي المساء إلا وقد امتلأت حقيبتي رزقا , فتتضاءل حاجتي إلى الناس , ويتجدد عندي الأمل , حينها اشعر بالرضا بما في يدي ولا أحب أن انظر لما في يد غيري , وحينئذ يكفيني ربي ويشبعني فيتجدد عندي الأمل .
وحينما يضيع شىء من أحلامي أو يصعب تحقيق بعض ما تمنيت , فأركز جهدي على عبادتي وتربية أبنائي واراهم يكبرون وأعلمهم الإيمان بالله , فأراهم ينبتون كما ينبت الزرع الذي أرعاه بدمي ودمعي , فيخرجون نافعين مصلحين مؤثرين , فأحمد الله , وأرى أن أمنياتي تتحقق , وأتنازل عن بعض آمالي في مقابل آمال أخرى , ويتجدد عندي الأمل.
وعندما يصيبنا مرض أو داء , ويظل ملازما لنا بعض الوقت , ويقول الأطباء أنه ضيف ثقيل طويل البقاء , ويهمس الناس أنه وباء أو بلاء , فليس لي سواه سبحانه , فأرفع يدي إلى السماء بالدعاء والبكاء والرجاء , فأشعر أنه يسمعني ويراني فأسعد وأبتسم ويتجدد عندي الأمل في الشفاء مهما طال زمان المرض .
وحينما أسمع الأخبار , فأعلم أن في الثغور المحتلة شهداء , واسمع قول الله تعالى :" من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه .." , فأتذكر كيف يصدق الصادقون ويثبتون حتى لقاء الله , صدقوه فصدقهم , وأحسنوا الظن به فرزقهم الشهادة , فيتجدد عندي الأمل في صادقين يحملون هم دينهم وأمتهم .
وحينما أمنع نفسي عن سوء تزينه الشياطين , فأستغفر الله , وأدق باب التوبة والإنابة ,وأهرول إلى طاعة الله , فاشعر بالسعادة تغمرني , وبالأمان يحيطني من كل جانب , ويتجدد عندي الأمل في حياة كلها إيمان .
وحينما ألتقي يتيما كسيرا أو فقيرا معدوما , أشكر الله أن شرفني بمسح رأس اليتيم , ومعونة المعدوم , وابذل نفسي لإسعاد من حولي , مهما كلفني ذلك من عناء , وأعجز عن التعبير عما بداخلي , فأصمت وتنهمر مني الدمعات ,وأنظر إلى السماء , فأعلم أنه يراني ويعلم ما أريد , ويتجدد عندي الأمل في مجتمع أبناؤه باذلون معطاؤون .
وحينما أقبل يد أمي , وأرى منها ابتسامة الرضا , وأسمع منها حروف الدعاء لي ولأبنائي وزوجي , أنتشي من السعادة الغامرة , ويتجدد عندي الأمل في استجابة دعائها النقي الصادق .
وعندما أفتقد أبي الراحل الحبيب , ولا يبقى لي سوى ذكراه العاطرة , فأكثر له الدعاء , وأشعر أني قد وصلته وبررته , وأذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم " المرء مع من أحب " فيتجدد عندي الأمل في لقاء مع الأحبة .
إنه الأمل الصادق , والرجاء في الله وحده لا في خلق أو مخلوق , إنه أمل ليس فيه علو في الأرض ولا فساد , وليس فيه حب الدنيا ولا كراهية الموت , بل يملؤه شكر النعمة على الإسلام , ورجاء في رحمة الله
إنها البشرى التي أنتظرها في كل ساعة , فاليوم بناظري أحسن من أمس , وغدا في رجائي سيكون أفضل من اليوم , فأتشبث بحسن الظن بالله الجواد الكريم , وأفرح بالحديث القدسي : " أنا عند ظن عبدي بي .."
لقد ابتدأت بشراي بالفعل لحظة كتابة تلك الكلمات , وارتفع الآن صوت آذان الفجر , يؤذن بانتشار كلمة التوحيد في الربوع , وتبليغ الرسالة السامية إلى الخلق أجمعين , ويالها من فرحة أن تكون آخر كلماتي " لاإله إلا الله " ... ويتجدد عندي الأمل
-------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 05:58 PM
دعني أقبّل رأساً أنقذت ابني من النار



يقول أحد الصالحين :- كنت أمشي في سيارتي بجانب سوق العويس بالرياض . فإذا شاب يعاكس فتاة , يقول فترددت هل أنصحه أم لا ؟ ثم عزمت على أن أنصحه , فلما نزلت من السيارة هربت الفتاة ، وأما الشاب فقد توقع أني من هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر , فسلمت على الشاب وقلت :- أنا لست من الهيئة ولا من الشرطة وإنما أخٌ أحببت لك الخير فأحببت أن أنصحك .
ثم جلسنا وبدأت أذكره بالله حتى ذرفت عيناه ثم تفرقنا وأخذت تلفونه وأخذ تلفوني وبعد أسبوعين كنت أفتش في جيبي وجدت رقم الشاب فقلت :- اتصل به وكان وقت الصباح فاتصلت به قلت :- السلام عليكم فلان هل عرفتني
قال :- وكيف لا أعرف الصوت الذي سمعت به كلمات الهداية وأبصرت النور وطريق الحق . فضربنا موعد اللقاء بعد العصر , وقدّر الله أن يأتيني ضيوف , فتأخرت على صاحبي حوالي الساعة ثم ترددت هل أذهب أم لا ؟.. فقلت أفي بوعدي ولو متأخراً , وعندما طرقت الباب فتح لي والده .. فقلت :- السلام عليكم .. قال :- وعليكم السلام , قلت فلان موجود , فأخذ ينظر إلي , قلت فلان موجود وهو ينظر إليّ باستغراب قال :- يا ولدي هذا تراب قبره قد دفناه قبل قليل .
قلت :- لقد كلمني صباحاً ؟
قال :- صلى الظهر ثم جلس في المسجد يقرأ القرآن وعاد إلى البيت ونام القيلولة فلما أردنا إيقاظه للغداء فإذا روحه قد فاضت إلى الله .
يقول الأب :- ولقد كان ابني من الذين يجاهرون بالمعصية لكنه قبل أسبوعين تغيرت حاله وأصبح هو الذي يوقظنا لصلاة الفجر بعد أن كان يرفض القيام للصلاة ويجاهرنا بالمعصية في عقر دارنا , ثم منّ الله عليه بالهداية .
ثم قال الرجل :- متى عرفت ولدي يا بني ؟
قلت :- منذ أسبوعين
فقال :- أنت الذي نصحته ؟ ..
قلت :- نعم
قال :- دعني أقبّل رأساً أنقذت ابني من النار _
فن لا يجيده الكثيرون :- نعم النصيحة فن لكن لا يجيده الكثيرون .. تعتبر أغلى الأشياء في حياة البشر .. جميعنا يحتاجها .. جميعنا يحتاج أن يقف أمام المرآة ليعدل هندامه وثيابه وحاله .. أوليست النصيحة مرآتنا التى نرى فيها أنفسنا على حقيقتها ؟! .. وهى واجب شرعي ، لا مناص للمسلم ـ كل بحسب استطاعته ـ من القيام به نحو الناس أجمعين ، وبخاصة منهم إخوانه المسلمين .. ومن حق المسلم على أخيه المسلم :- ( أن ينصحَ له إذا غاب أو شَهِدَ ) رواه مسلم أي يضمر له الخير .. فيعينه ويدله عليه، ويمنع عنه السوء والشرّ ..
هى رسالة الأنبياء :- فلقد كان تقديم النصيحة رسالة كل رسل الله عليهم السلام ، فقد سجَّل القرآن الكريم على لسان نوح عليه السلام قوله لقومه :- ( أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وأَنصَحُ لَكُمْ وأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ ) سورة الأعراف : 62 ..
وعلى لسان هود عليه السلام :- ( أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ ) سورة الأعراف: 68
وعلى لسان صالح عليه السلام :- ( يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي ونَصَحْتُ لَكُمْ ) سورة الأعراف: 79
وعلى لسان شعيب عليه السلام :- ( لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي ونَصَحْتُ لَكُمْ ) سورة الأعراف: 93
ولقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى تلك المكانة العليا للنصيحة ؛ حيث عرَّف الدين بأنه النصح للمسلمين ، فقال :- الدِّينُ النَّصِيحَةُ .. قيل: لِمَنْ ؟ قَالَ :- لِلَّهِ، وَلِكِتَابِهِ، وَلِرَسُولِهِ، وَلأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَامَّتِهِمْ ) رواه مسلم
الأسلوب اللائق :- وهنا يقول الأستاذ صلاح عمر شنكل :- النصيحة فن من حيث إنها تُعطى في الوقت المناسب وبالأسلوب المناسب ، وهي لا تأتي إلا من أخ أو صديق يهمه أمرك ويخشى عليك الهلاك ، أما من يصرخون في وجوهنا مبرزين أخطاءنا وشامتين في حالنا مدعين أنهم نصحونا ولم نسمع ، فهؤلاء لا يمكن أن نسميهم ناصحين أبداً ، فالنصيحة هي الحكمة وهي ضالة المسلم ، ومن ينصح بالحق وللحق فهو صادق ومحب ، ومن ينصح ويعمل بالنصح فهذا يؤكد صدق نواياه ..
اختيار الوقت والمكان المناسب :- فعلى من ينصح أن يختار الوقت المناسب لإسداء النصيحة , فليس مقبولاً أن ننصح إنسانا و هو في شدة غضبه , أو في ظروف لا تسمح له بالاستجابة , و تجعله يرفض النصيحة و يفعل عكسها .. وكذا اختيار المكان المناسب فكم قيل النصيحة علي الملا فضيحة ..
الحكمة والموعظة الحسنة واللين :- فقد أمرنا الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة في الدعوة والنصح فقال تعالى :- ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ) سورة النحل: 125 .. وقال :- ( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين) سورة الأعراف: 199 ..وقال :- ( ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ) سورة فصلت: 34
ارجوك اجعلها فى السر :- كأنى اسمع المنصوح وهو يقول :- أرجوك انصحنى فى السر .. لا ترفع صوتك حتى لا يسمعك أحد .. فنصيحتك عندما تكون في السر يكون لها تأثيراً كبيراً عليه .. ويقول الإمام الشافعي رحمه الله فى ذلك :-
تعمدني بنصحك في انفرادي
وجنبني النصيحة في الجماعة
فإن النصح بين الناس نوع
من التوبيخ لا أرضى استماعه
-----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 06:08 PM
خــــــواطــــــر قلـــــــــب




التلفاز أصبح رافداً أساسياً من روافد الثقافة لدى كثيرين ،
بل لعله الرافد الوحيد لدى جمهرة غفيرة جداً من شبابنا وفتياتنا !
ولهذا كانت ثقافة أكثر الناس اليوم ضحلة ..!
فحين يصبح الرافد ملوثاً ، فماذا يمكن أن تكون النتيجة ؟
مثل هذه الثقافة لن تسد فراغاً في القلب ، ولن تشبع من جوع .. !

نعم ، بدأت تلوح في الأفق معالم تغيير في هذا الطريق ،
فطهرت قنوات جيدة وطيبة ، ولكن السؤال :
كم نسبة الذين يتابعون هذه القنوات الأصيلة الطيبة ، من مجموع الأمة !؟
أحسبها لا تزال نسبة قليلة حتى الآن ..

= =
الحيوية والتألق والنجومية مطلب كل شاب ،،
لكن الوصول إلى ذلك ليس متيسراً لكل أحد ،
فما نيل المطالب بالتمني ، ولكن تؤخذ الدنيا غلابا! ..

إن الوصول إلى هذه الأهداف _ وأمثالها _
ليس رحلة مشي على الورود والأزهار ،
بل هي رحلة محفوفة بالتعب والعناء والمشقة ..!
ومن لا يحب صعود الجبال ، يعش أبد الدهر بين الحفر !
----------------
ابو عبدالرحمن

الفقير الى ربه
15-02-2013, 07:56 PM
اجمل ما قيل في الاسلام من ابيات (http://adf.ly/3157526/banner/http://www.12allchat.com/forum/viewtopic.php?f=4&t=11513#p63628)





الحمد لله معز الإسلام بنصره ومذل الشرك بقهره ومصرف الأمور بأمره ومستدرج الكافرين بمكره، الذي قدر الأيام دولا بعدله وجعل العاقبة للمتقين بفضله.
والصلاة والسلام على من أعلى الله منار الإسلام بسيفه.
أما بعد :


قال الشافعي في التوكل على الله :

توكلت في رزقي على الله خـالقي ... وأيقنـت أن الله لا شك رازقي
وما يك من رزقي فليـس يفوتني ... ولو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه ... ولو، لم يكن من اللسـان بناطق
ففي اي شيء تذهب النفس حسرة ... وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق
*****************
وقال الشافعي فيمن ييأس من لطف الله:

إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدا ... وتخاف في يوم المعاد وعيـدا
فلقـد أتاك من المهيمـن عـفـوه ... وأفاض من نعم عليك مزيـدا
لا تيأسن من لطف ربك في الحشا ... في بطن أمك مضغة ووليـدا
لو شــاء أن تصلى جهنم خالـدا ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيــدا

لك الحـــمد والنعماء والـــملك ربــنا
ولا شيء أعلا منك مجداً وأمجدُ

مليكٌ على عرش ِالــــسماء مهـــيمنٌ
لعــزتهِ تعنــوا الوجـــوه وتسجدُ

فــسبحان من لا يقــْدُرُ الـــــخلقُ قدرهُ
ومن هو فوق العرش ِ فردٌ موحدٌ

ومن لم تُنــازعهُ الخـــلائـــق ملــــكهُ
وإن لــم تُــفــردهُ الـــعبادُ فـمنفردُ

مليـك السماوات الشـداد وأرضـــــــها
ولـــيس بشيءٍ عن قـــضاهُ تأودُ

هو الله ُ باري الخــلق والخلق ُكلــــهم
إمــاءُ له طــوعاً جـــميعاً وأعْـبدُ

تسبحهُ الطـيرُ الجـــوانحُ فـي الخــــفا
و إذ هـــي في جو السماءِ تصــعدُ

ومن خوفِ ربي سبح الرعـد ُ فـــوقنا
وســبحهُ الأشــجارُ والوحشُ أبّـَد

وسبــحه ُالنيــــنانُ والبـحرُ زاخــــراً
وما طـــَم من شــيء وما هو مقلد

ألا أيـــها الــقلبُ المقيمُ على الــهـوى
إلى أي حـــينٍ مـــنكَ هذا التصددُ

عن الحقِّ كالأعمى المميط عن الهدى
و لـــيس يرد ُ الحـــقذَ إلا مـــفــندُ
*****************
ندم وحزن هز كل كياني فانساب دمعي واستكان لساني

النفس حيرى .. والذنوب كثيرة والعمر يمضي ... والحياة ثواني

يا نفس كفي عن معاصيك التي كادت تميت الحس في وجداني

أنسيت أن الموت آت, فاجمعي يا نفس من طيب ومن إحسان

أنا لست أخشى الموت , بل أخشى الذي بعد الممات, وعسرة السؤلان

ماذا أقول إذا فقدت إرادتي وتكلمت بعدي يدي ولساني؟

ماذا .... وكل جوارحي تحكي بما... صنعت ...ولست بعالم النسياني

أخشاك يا شمس الشتاء فكيف لا أخشى العذاب وحرقة النيران

أنا يا الهي حائر, فتولني ولأنت تهدي حيرة الحيران

أنا إن عصيت فهذا لني غافل ولقد علمت عواقب العصيان

أنا أن عصيت فهذا لأني ظالم والظلم صنع من يد الإنسان

لكنك الغفار فاغفر ما جنت نفسي على نفسي....فأنت الحاني

أشكو إليك ضآلتي... ومذلتي فارفع بفضلك ما أذل زماني

ادعوك في صمتي, وفي نطقي, وفي همسي بقلب دائم الخفقان

ادعوك, فاقبل دعوتي, وارفع بها شأني, وكن لي يا عظيم الشأن

لك في الفؤاد مهابة...ومحبة يا من بحبك يستضئ كياني

أنا يا الهي عائد من وحدتي أنا هارب من كثرة الأشجان

من لي سواك يجيرني, ويعيدني من عالم الأهواء.... والشيطان

سدت بوجهي كل أبواب المنى فأتيت بابك طالب الغفران

يا رب أني قد أتيتك تائبا فاقبل بعفوك توبة الندمان

الفقير الى ربه
15-02-2013, 08:24 PM
http://www.sheekh-3arb.net/3atter/salam_files/image032.gif



قال حسان بن ثابت رضي الله عنه :
مهذبةٌ قـد طيَّب الله خِيَمَها ........ وطهّرها من كلِّ سوءٍ وباطلِ


http://center.jeddahbikers.com/uploads/jb12849986281.png



إستمع إلى أجمل , وأفضل ما قيل فى مدح - أُم المؤمنين المُبرأة من فوق سبع سموات , وحبيبت الحبيب http://www.alsalfy.com/vb/images/smilies/salla.gif , ورضى الله عنها .


قصيدة الواضحية لإبن بهيج الأندلسي ( رحمه الله) في الدفاع عن أُم المؤمنين السيدةعائشة رضي الله عنها , وعن آل النبي http://www.alsalfy.com/vb/images/smilies/salla.gif .




وتَكلم اللهُ العظيمُ بحُجَّتي…………… وبَرَاءَتِي في مُحكمِ القُرآنِ
واللهُ حَفَّرَني وعَظَّمَ حُرْمَتي…………… وعلى لِسَانِ نبِيِّهِ بَرَّاني
واللهُ وبَّخَ منْ أراد تَنقُّصي………….إفْكاً وسَبَّحَ نفسهُ في شاني
يا مُبْغِضِي لا تَأتِ قَبْرَ مُحَمَّدٍ………… فالبَيْتُ بَيْتي والمَكانُ مَكاني

http://img135.imageshack.us/img135/4206/55mk9.png

-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 08:28 PM
http://dc04.arabsh.com/i/01081/kj1nfm4bgr6k.jpg

الفقير الى ربه
15-02-2013, 08:42 PM
من اجمل ما سمعته اذني وقراته عيني ..
مجرد كلمات لا اكثر تجعل القلب يبكي ويتاثر ...

http://uploads.sedty.com/imagehosting/389714_1360942813.jpg (http://forum.sedty.com/)للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 08:51 PM
من أجمل ماقيل عن الحب في الله




آآآآآآه
هل يحق لبسمتي أن تنتشي..؟
ولفرحتي أن تزدهي..؟
ولسعادتي أن تبتدي..؟
هل يحق لي أن أضحك ، أم أتظاهر ومن البهجة أستقي..!؟
هل يحق لشفتي أن تترجم دواخلي..؟
وهل يحق للساني أن يتكلم ، أم بالتخاذل يكتفي..؟
أيا عيني.. مابالك لا تدمعي؟
لا تسكبي؟
هيا انثري الدمع الغزير وبالأهداب لاتترفقي..
كل الحقوق سأوقفها إلا حقك يادمعتي..
كل اللغات أوقفتها إلا لغتك يادمعتي..
انسكبي واحفري مجراكِ على وجنتي..
أيا دمعتي لا تتراجعي ولا تستحي..
يحق لكِ الإنهمار فلا تترددي..
أيا عيني..خبري أحبتي عن سر دمعتي
خبريهم عن محبتي..
علميهم معنى إخاء الصحبتي..
اجعلي كل قطرة منكِ تنطق بأن الحب في الله هو مهجتي..
قولي للجمع الغفير..أجمل الحب، الحب في الله
وأمر الفراق فراقهم الأبدي..
أيا دمعتي..
اليوم يريدون مني أن أقف وألوح بيدي وأقول:
وداعاً ياأجمل العمري..
وداعاً ياهمة عالية..وياطموحاً لا يعرف المستحيل الجذري..
أرجوك يادمعتي..جاوبيهم..وسأساعدك بصوتي المتحشرجي..
قولي لهم...
لنا لقاء قريب سرمدي..
إما على تيك الرياض ، أو..على ضفاف أنهار الجنتي..
--------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 09:08 PM
اجمل ما قيل عن الرسول صلى الله عليه وسلم (http://www.zhrn.net/t246067.html)
بأبي وأمي أنت يا خيـر الـورى
وصـلاةُ ربـي والسـلامُ معـطـرا


يا خاتـمَ الرسـل الكـرام محمـدٌ
بالوحي والقرآن كنـتَ مطهـرا


لك يـا رسـول الله صـدقُ محبـةٍ
وبفيضها شهِـد اللسـانُ وعبّـرا


لك يـا رسـول الله صـدقُ محبـةٍ
فاقتْ محبةَ مَن على وجه الثـرا


لك يـا رسـول الله صـدقُ محبـةٍ

لا تنتهـي أبـداً ولـن تتغـيـرا


لـك يـا رسـول الله منـا نصـرةٌ
بالفعـل والأقـوال عمـا يُفتـرا


نفديك بـالأرواح وهـي رخيصـةٌ
من دون عِرضك بذلها والمشترا


للشـر شِرذمـةٌ تطـاول رسمُهـا
لبستْ بثوب الحقد لونـاً أحمـرا


قد سولـتْ لهـمُ نفوسُهـم التـي
خَبُثَتْ ومكرُ القومِ كـان مدبَّـرا


تبّت يـداً غُلَّـتْ بِشـرّ رسومِهـا
وفعالِهـا فغـدت يمينـاً أبتـرا


الديـنُ محفـوظٌ وسنـةُ أحمـدٍ
والمسلمون يدٌ تواجِـه مـا جـرا


أوَ ما درى الأعداءُ كم كنـا إذا
ما استهزؤوا بالدين جنداً مُحضَرا


الرحمـةُ المهـداةُ جـاء مبشِّـرا
ولأفضـلِ الأديـان قـام فأنـذرا


ولأكـرمِ الأخـلاق جـاء مُتمِّـمـاً
يدعو لأحسنِهـا ويمحـو المنكـرا


صلـى عليـه اللهُ فـي ملكـوتـه
ما قام عبدٌ فـي الصـلاة وكبّـرا


صلـى عليـه اللهُ فـي ملكـوتـه
ما عاقب الليـلُ النهـارَ وأدبـرا


صلـى عليـه اللهُ فـي ملكـوتـه
ما دارت الأفلاكُ أو نجـمٌ سـرا


وعليـه مـن لـدن الإلـهِ تحيـةٌ
رَوْحٌ وريحـانٌ بطـيـب أثـمـرا

عرضي فدا عرض الحبيب محمد
و فداه مهجة خافقي و جناني


و فداه كل صغيرنا و كبيرنا
و فداه ما نظرت له العينان


و فداه ملك السابقين و من مضوا
و فداه ما سمعت به الأدنان


و فداه كل الحاضرين و ملكهم
و فداه روح المغرم الولهان


و فداه ملك القادمين و من اتوا
ارواحنا تفديه كل اوان


خير البرية و التقى محرابه
تسمو محبته على الألحان


ازكى رسول بالهدى قد جاءنا
و خليل ربي الواحد الرحمن


صلى عليه الرب في عليائه
اذ زانه بالصدق و الايمان


و الله اعلا شانه في آيه
ولدينه يعلو على الاديان


اخزى به ربي ضلالة مشرك
و اذل اهل الغي و الصلبان


اعداؤه في نكسة و بغلهم
يصلون قسرا ضحضح النيران


اعداؤه بكم و صم ما رأوا
أعداؤه هم اخبت العميان


اهداهم ابليس من نزواته
فتقحموا في النار كالقطعان


تبت يد لما اساءت رسمها
شلت يمين المجرم الفتان


الله مخزيهم و موبق سعيهم
و الله ذو بطش و ذو سلطان


يكفي الاله نبينا من جرمهم
و الله منتقم عظيم الشان


حب الحبيب محمد اهزوجة
يشدو بها قلبي مع الخفقان


و الله ما جاد النساء بمتله
اكرم به من مرسل رباني


نور البرية عمنا بضيائه
فهو البشير بصادق البرهان


من سب هادينا و سب امامنا
فلقد غدا دمه بلا اتمان


في حكم ملتنا وهدي كتابنا
من سبه في اسفل النيران


من دنسوا حرماتنا قد اسرفوا
عن بغيهم يتحدت التقلان


قد دنسوا قرآننا في امسهم
اواه يا أسفي و يا أحزاني


حتى المساجد مالها قدسية
في عرف اهل الظلم و العدوان


و لقد سمعنا ما يسوء قلوبنا
من دولة الابقار و الاجبان


من دولة الدنمرك ساء مقيلها
اخبارها جاءت مع الركبان


و لدولة النرويج في ناقوسهم
سهم من التهريج و الهذيان


و الله قد هزلت و بان هزالها
لما غدونا مطمع الفئران


دول كمتل الذر في مقدارها
دول مدهدهة على الجعلان


الشانئون لسيرة قد عطرت
بالمسك و الأزهار و الريحان


أخزى الدي سمك السماء بناءهم
و احالهم عبرا مدى الأزمان


الشانئون له تعاظم مكرهم
كل له حمم من الأضغان


كم منتدى للكفر يعلن جهرة
بقبيح قول من بذيء لسان


كم في السجون من ال**انيه التي
هزات بسيد امه القرآن


كم في الصحافة من وضيع مفكر
جمع الضغينة في لبوس تان


متعالم متحذلق متفذلك
متدتر بالزور و البهتان


اخزاهم ربي و فرق شملهم
و اقض مضجعهم بكل مكان


يا امة الاسلام اين نفيركم؟
أعلو منائر سنة العدناني


اعلو منائر سنة و تمسكوا
بالهدي و التنزيل و الفرقان


ذبوا عن المختار و ارعوا حقه
لا يلهينكم زخرف الشيطان


اموالكم ضيعاتكم اولادكم
ليست اعز من النبي الحاني


فالسنة الغراء نيل امامها
فلتغضبوا لله يا اخواني


فبكم نظن الخير يا احبابنا
احيوا مواقف عزة الشجعان


هذا قصيدي و القصيد مقصر
قد قلت مافي الجهد و الامكان


و الله قد شرف القصيد و انه
شرف لكل قصيدة و بيان


شرف بان نجري له اقلامنا
شرف لكل فلانة و فلان


تمت و اتنوا بالصلاة و متلها
ما لاح غيم او بدا القمران


وختامُها عـاد الكـلامُ بمـا بـدا
بأبي وأمي أنت يا خيـرَ الـورا

الفقير الى ربه
15-02-2013, 09:30 PM
الصحابية التي (http://www.zhrn.net/t247944.html)شربت (http://www.zhrn.net/t247944.html)من ماء السماء





د. محمد عبد الرحمن العريفي
كانت النساء ... تصبر على البلاء ..
نعمكن يصبرن على العذاب الشديد ...
والكي بالحديد ...
وفراق الزوج والأولاد ...يصبرن على ذلك كله حباً للدين ...
وتعظيماً لرب العالمين ...لا تتنازل إحداهن عن شيء من دينها ...
ولا تهتك حجابها ... ولا تدنس شرفها ...
ولو كان ثمنُ ذلك حياتها ...
نساء خالدات ... تعيش إحداهن لقضية واحدة ... كيف تخدم الإسلام ...
تبذل للدين مالها ... ووقتها ... بل وروحها ...
حملن هم الدين ... وحققن اليقين ...
أسلمت مع أول من أسلم في مكة البلد الأمين ...
فلما رأت تمكن الكافرين ... وضعف المؤمنين ...
حملت هم الدعوة إلى الدين ... فقوي إيمانها ...
وارتفع شأن ربها عندها ...
ثم جعلت تدخل على نساء قريش سراً فتدعوهن إلى الإسلام ...
وتحذرهن من عبادة ألأصنام ...حتى ظهر أمرها لكفار مكة ...
فاشتد غضبهم عليها ... ولم تكن قرشية يمنعها قومها ...
فأخذها الكفار وقالوا : لولا أن قومك حلفاء لنا لفعلنا بك وفعلنا ... لكنا نخرجك من مكة إلى قومك ...فتلتلوها ... ثم حملوها على بعير ... ولم يجعلوها تحتها رحلاً ... ولا كساءً ... تعذيباً لها ...
ثم ساروا بها ثلاثة أيام ... لا يطعمونها ولا يسقونها ...
حتى كادت أن تهلك ظمئاً وجوعاً ...
وكانوا من حقدهم عليها ... إذا نزلوا منزلاً أوثقوها ..
ثم ألقوها تحت حر الشمس ... واستظلوا هم تحت الشجر ...
فبينما هم في طريقهم ... نزلوا منزلاً ... وأنزلوها من على البعير ... وأثقوها في الشمس ...فاستسقتهم فلم يسقوها ...
فبينما هي تتلمظ عطشاً ... إذ بشيء بارد على صدرها ...
فتناولته بيدها فإذا هو دلو من ماء ...
فشربت منه قليلاً ... ثم نزع منها فرفع ...
ثم عاد فتناولته فشربت منه ثم رفع ... ثم عاد فتناولته ثم رفع مراراً ...
فشربت حتى رويت ... ثم أفاضت منه على جسدها وثيابها ...
فلما استيقظ الكفار ... وأرادوا الارتحال ... أقبلوا إليها ... فإذا هم بأثر الماء على جسدها وثيابها ...
ورأوها في هيئة حسنة ... فعجبوا ... كيف وصلت إلى الماء وهي مقيدة ...
فقالوا لها : حللت قيودك ... فأخذت سقائنا فشربت منه ؟
قلت : لا والله ... ولكنه نزل علي دلو من السماء (http://www.zhrn.net/t247944.html)فشربت حتى رويت ...
فنظر بعضهم إلى بعض وقالوا : لئن كانت صادقة لدينها خير من ديننا ...
فتفقدوا قربهم وأسقيتهم ... فوجدوها كما تركوها ... فأسلموا عند ذلك ... كلهم ... وأطلقوها من عقالها وأحسنوا إليها ...
أسلموا كلهم بسبب صبرها وثباتها ... وتأتي أم شريك يوم القيامة وفي صحيفتها ... رجال ونساء ... أسلموا على يدها .
اللهم يسر لنا رضاك والجنة والدعوة إلى سبيلك بالحكمة والموعظة الحسنة يا رب
------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 09:47 PM
قصة الصحابي الجليل ربعي بن عامر (http://www.zhrn.net/t394358.html)







http://img.al-wlid.com/imgcache/329272.jpg

هو ربعي (http://www.zhrn.net/t394358.html)بن عامر (http://www.zhrn.net/t394358.html)بن خالد بن عمرو. قال الطبري: كان عمر أمد به المثنى بن حارثة وكان من أشراف العرب.
أثر الرسول http://img.al-wlid.com/imgcache/329273.jpg في تربية ربعي بن عامر:
كان لتربية الرسول أثرًا في نفس ربعي جعلته يقف أمام الفرس قائلاً لهم: إن الله ابتعثنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة الله, ومن ضيق الدنيا إلى سعتها, ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام.
من أهم ملامح شخصية ربعي بن عامر :
فطنة ربعي بن عامر وذكاؤه ومعرفته بأحوال عدوه :
كان سيدنا ربعي بن عامر من الفطناء العارفين بأحوال عدوهم، ومن ذلك لما أراد سيدنا سعد بن أبي وقاص أن يرسل إلى الفرس المغيرة بن شعبة وبسر بن أبي رهم وعرفجة بن هرثمة وحذيفة بن محصن وربعي بن عامر وقرفة بن زاهر التيمي ثم الواثلي ومذعور بن عدي العجلي والمضارب بن يزيد العجلي ومعبد بن مرة العجلي, وكان من دهاة العرب, فقال: إني مرسلكم إلى هؤلاء القوم فما عندكم, قالوا: جميعًا نتبع ما تأمرنا به وننتهي إليه, فإذا جاء أمر لم يكن منك فيه شيء نظرنا أمثل ما ينبغي وأنفعه للناس فكلمناهم به, فقال سعد: هذا فعل الحزمة اذهبوا فتهيئوا, فقال ربعي بن عامر: إن الأعاجم لهم آراء وآداب ومتى نأتهم جميعًا يروا أنا قد احتفلنا بهم فلا تزدهم على رجل فمالئوه جميعًا على ذلك.
هوان الدنيا في نفس ربعي بن عامر وعزته بدينه :
خرج ربعي ليدخل على رستم في معسكره فأظهروا الزبرج وبسطوا البسط والنمارق ولم يتركوا شيئًا, ووضع لرستم سرير الذهب وألبس زينته من الأنماط والوسائد المنسوجة بالذهب, وأقبل ربعي يسير على فرس له زباء قصيرة معه سيف له مشوف, وغمده لفافة ثوب خلق ورمحه معلوب بقد معه حجفة من جلود البقر على وجهها أديم أحمر مثل الرغيف ومعه قوسه ونبله, فلما غشي الملك وانتهى إليه وإلى أدنى البسط قيل له: انزل فحملها على البساط, فلما استوت عليه نزل عنها, وربطها بوسادتين فشقهما ثم أدخل الحبل فيهما, فلم يستطيعوا أن ينهوه وإنما أروه التهاون, وعرف ما أرادوا, فأراد استحراجهم وعليه درع له كأنها أضاة ويلمقه عباءة بعيره قد جابها وتدرعها وشدها على وسطه بسلب وقد شد رأسه بمعجرته, وكان أكثر العرب شعرة ومعجرته نسعة بعيره, ولرأسه أربع ضفائر قد قمن قيامًا كأنهن قرون الوعلة..
فقالوا: ضع سلاحك, فقال: إني لم آتكم فأضع سلاحي بأمركم أنتم دعوتموني, فإن أبيتم أن آتيكم كما أريد رجعت, فأخبروا رستم، فقال: ائذنوا له هل هو إلا رجل واحد, فأقبل يتوكأ على رمحه وزجه نصل يقارب الخطو ويزج النمارق والبسط, فما ترك لهم نمرقة ولا بساطًا إلا أفسده وتركه منهتكًا مخرقًا, فلما دنا من رستم تعلق به الحرس وجلس على الأرض وركز رمحه بالبسط, فقالوا: ما حملك على هذا؟ قال: إنا لا نستحب القعود على زينتكم هذه.
أثر ربعي بن عامر في الآخرين:
دعوته وتعليمه :
ولما سأله رستم عن سبب مجيء المسلمين إلى الفرس, فقال لهم: الله ابتعثنا والله جاء بنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة الله, ومن ضيق الدنيا إلى سعتها, ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام, فأرسلنا بدينه إلى خلقه لندعوهم إليه, فمن قبل منا ذلك قبلنا ذلك منه ورجعنا عنه وتركناه وأرضه يليها دوننا, ومن أبى قاتلناه أبدًا حتى نفضي إلى موعود الله, قال: وما موعود الله؟ قال: الجنة لمن مات على قتال من أبى, والظفر لمن بقي, فقال رستم: قد سمعت مقالتكم, فهل لكم أن تؤخروا هذا الأمر حتى ننظر فيه وتنظروا, قال: نعم, كم أحب إليكم أيومًا أو يومين قال: لا, بل حتى نكاتب أهل رأينا ورؤساء قومنا وأراد مقاربته ومدافعته..
فقال: إن مما سن لنا رسول الله http://img.al-wlid.com/imgcache/329273.jpg وعمل به أئمتنا ألا نمكن الأعداء من آذاننا ولا نؤجلهم عند اللقاء أكثر من ثلاث فنحن مترددون عنكم ثلاثًا فانظر في أمرك وأمرهم واختر واحدة من ثلاث بعد الأجل: اختر الإسلام وندعك وأرضك, أو الجزاء فنقبل ونكف عنك, وإن كنت عن نصرنا غنيًّا تركناك منه, وإن كنت إليه محتاجًا منعناك, أو المنابذة في اليوم الرابع, ولسنا نبدؤك فيما بيننا وبين اليوم الرابع إلا أن تبدأنا أنا كفيل لك بذلك على أصحابي وعلى جميع من ترى, قال: أسيدهم أنت؟ قال: لا, ولكن المسلمين كالجسد بعضهم من بعض يجير أدناهم على أعلاهم..
فخلص رستم برؤساء أهل فارس, فقال: ما ترون؟ هل رأيتم كلامًا قط أوضح ولا أعز من كلام هذا الرجل؟ قالوا: معاذ الله لك أن تميل إلى شيء من هذا, وتدع دينك لهذا الكلب أما ترى إلى ثيابه, فقال: ويحكم, لا تنظروا إلى الثياب, ولكن انظروا إلى الرأي والكلام والسيرة, إن العرب تستخف باللباس والمأكل ويصونون الأحساب, ليسوا مثلكم في اللباس, ولا يرون فيه ما ترون, وأقبلوا إليه يتناولون سلاحه ويزهدونه فيه, فقال لهم: هل لكم إلى أن تروني فأريكم, فأخرج سيفه من خرقه كأنه شعلة نار, فقال القوم: اغمده فغمده ثم رمى ترسًا ورموا حجفته فخرق ترسهم وسلمت حجفته, فقال: يا أهل فارس إنكم عظمتم الطعام واللباس والشراب وإنا صغرناهن, ثم رجع إلى أن ينظروا إلى الأجل.
من كلمات ربعي بن عامر:
وقف ربعي بن عامر ليحرض الناس على القتال فقال: إن الله هداكم للإسلام وجمعكم به, وأراكم الزيادة, وفي الصبر الراحة, فعودوا أنفسكم الصبر تعتادوه, ولا تعودوها الجزع فتعتادوه.
وولاه الأحنف لما فتح خراسان على طخارستان. ولم يذكر شيء عن وفاته.

المراجع:

- الإصابة في تمييز الصحابة.
- البداية والنهاية.
- تاريخ الطبري.
-----------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 09:57 PM
إهتز لموته عرش الرحمن (http://www.zhrn.net/t396794.html)
سعد بن معــــاذ




نعم إنه سعد بن معاذ الذي إهتز (http://www.zhrn.net/t396794.html)لموته (http://www.zhrn.net/t396794.html)عرش الرحمن (http://www.zhrn.net/t396794.html)
ماذا فعل هذا الصحابي الجليل كي يهتز لموته عرش الرحمن
سعد بن معاذ أصغر من الرسول صلى الله عليه وسلم بإحدى وعشرين سنه وكان إسلامه على يد مصعب
بن عمير قبل الهجره وبعد أن أسلم قال لبنى عبد الأشهل (إن كلام رجالكم ونسائكم علي حرام حتى
تسلموا فأسلموا جميعا بإسلامه فكان من أعظم الناس بركه فى الإسلام، وقد آخى الرسول صلى الله عليه
وسلم بينه وبين سعد بن أبى وقاص خال الرسول
موقفه فى غزوه بدر ، عندما وقف الرسول صلى الله عليه وسلم يستشير الناس فى الخروج لغزوه بدر قام
سعد بن معاذ متحدثا عن الأنصار وقال للرسول(يارسول الله امض لما أردت فنحن معك فوالذى بعثك لو
استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك وما تخلف منا رجل واحد وما نكره أن تلقى بنا عدونا غدا إنا
لصبر فى الحرب صدق فى اللقاء لعل الله يريك منا ماتقر به عينك فسر بنا على بركه الله
موقفه فى غزوه أحد
كان فى هذه الغزوه من الأبطال الذين ثبتوا مع النبى عليه الصلاه والسلام عندما ترك الرماه أماكنهم
واضطرب الموقف
و فى غزوه الخندق أصيب سعد رضى الله عنه وأرضاه فكانت إصابته طريقا إلى الشهاده فقد لقى ربه بعد
شهر من إصابته متأثرا بجراحه ولكنه لم يمت حتى شفى صدرا من بنى قريظه فقد حكمه الرسول عليه
الصلاه والسلام فيهم وقد حكم أن تقتل المقاتله وتقسم الأموال وتسبى الذرارى والنساء فقال الرسول
الكريم( لقد حكمت فيهم بحكم الله من فوق سبع )أى سبع سمواتوقد أعيد سعد إلى قبته التى ضربها له
رسول الله صلى الله عليه وسلم فى المدينه فحضره الرسول وأبوبكر وعمر وقد قالت عائشه رضى الله عنها
والذى نفس محمد بيده إنى لأعرف بكاء أبى من بكاء عمر وأنا فى حجرتى وأخذ الرسول عليه الصلاه
والسلام رأس سعد ووضعه فى حجره وسجى بثوب أبيض فقال الرسول (اللهم إن سعدا قد جاهد فى
سبيلك وصدق رسولك وقضى الذى عليه فتقبل روحه بغير ماتقبلت به روحا فلما سمع سعد كلام الرسول
فتح عينيه ثم قال (السلام عليك يارسول الله الله ماوعدكاما انى اشهد أنك رسول الله جزاك الله خيرا
يارسول الله من سيد قوم فقد أنجزت الله ماوعدته ولينجزنك
وقد روى أن جبريل عليه السلام أتى إلى الرسول عليه الصلاه والسلام حين قبض سعد من جوف الليل وقال
له يامحمد من هذا الميت الذى فتحت له أبواب السماء واهتز له العرش؟ فقام الرسول عليه الصلاه والسلام
يجر ثوبه إلى سعد فوجده قد مات وكانت أمه تبكى وتقول ويل
سعد سعدا
صرامه وحدا
وسؤددا ومجدا وفارسا معدا
سد به مسدا يقد هاما قدا
فقال لها عمر مهلا أم سعد فقال الرسول صلى الله عليه وسلم كل نائحه تكذب إلا نائحه سعد بن معاذ
وحمل الناس جنازته فوجدوا له خفه مع أنه كان رجلا جسيما فقالوا ذلك للرسول فقال عليه الصلاه والسلام أن له حمله غيركم
والذى نفسى بيده لقد استبشرت الملائكه بروح سعد واهتز له عرش الرحمن، فرضى الله عن سعد وعن
إخوانه الصحابه أجمعين
--------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 10:09 PM
سيرة أسيد بن الحضير رضي الله عنه (http://www.zhrn.net/t389503.html)




أسَيْد بن الحُضَير بن سمّاك الأوسي الأنصاري أبوه حضير الكتائب زعيم الأوس، وكان واحدا من أشراف العرب في الجاهلية وورث أسيد (http://www.zhrn.net/t389503.html)عن أبيه مكانته وشجاعته وجوده، فكان قبل إسلامه من زعماء المدينة وأشراف العرب، ورماتها الأفذاذ، كان أحد الاثني عشر نقيباً حيث شهد العقبة الثانية، وشهد أحداً وثبت مع الرسول الكريم حيث انكشف الناس عنه وأصيب بسبع جراحات.
إسلامه
أرسل الرسول - صلى الله (http://www.zhrn.net/t389503.html)عليه وسلم - مصعب بن عمير إلى المدينة؛ ليعلم المسلمين الأنصار الذين بايعوا الرسول في بيعة العقبة الأولى، وليدعو غيرهم إلى الإيمان، ويومئذ كان يجلس أسيد بن حضير وسعد بن معاذ وكانا زعيمي قومهما يتشاوران بأمر الغريب الآتي، الذي يدعو لنبذ دين الآباء والأجداد وقال سعد: " اذهب إلى هذا الرجل وازجره"، وحمل أسيد حربته وذهب إلى مصعب الذي كان في ضيافة أسعد بن زرارة وهو أحد الذين سبقوا في الإسلام، ورأى أسيد جمهرة من الناس تصغي باهتمام لمصعب -رضي الله عنه-، وفاجأهم أسيد بغضبه وثورته، فقال له مصعب: " هل لك في أن تجلس فتسمع، فإن رضيت أمرنا قبلته، وإن كرهته كففنا عنك ما تكره، فقال أسيد الرجل الكامل بعد غرس حربته في الأرض: لقد أنصفت، هات ما عندك، وراح مصعب يقرأ من القرآن، ويفسر له دعوة الدين الجديد، حتى لاحظ الحاضرين في المجلس الإسلام في وجه أسيد قبل أن يتكلم، فقد صاح أسيد مبهورا: ما أحسن هذا الكلام وأجمله، كيف تصنعون إذا أردتم أن تدخلوا في هذا الدين؟، فقال له مصعب: تطهر بدنك، وثوبك وتشهد شهادة الحق، ثم تصلي، فقام أسيد من غير إبطاء فاغتسل وتطهر، ثم سجد لله رب العالمين.
إسلام سعد
وعاد أسيد إلى سعد بن معاذ الذي قال لمن معه: " أقسم، لقد جاءكم أسيد بغير الوجه الذي ذهب به"، وهنا استخدم أسيد ذكاءه؛ ليدفع بسعد إلى مجلس مصعب سفير الرسول لهم؛ ليسمع ما سمع من كلام الله، فهو يعلم بأن أسعد بن زرارة هو ابن خالة سعد بن معاذ، فقال أسيد لسعد: لقد حدثت أن بني حارثة قد خرجوا إلى أسعد بن زرارة ليقتلوه، وهم يعلمون أنه ابن خالتك، وقام سعد وقد أخذته الحمية، فحمل الحربة وسار مسرعاً إلى أسعد حيث معه مصعب والمسلمين، ولما اقترب لم يجد ضوضاء، وإنما سكينة تغشى الجماعة، وآيات يتلوها مصعب في خشوع، وهنا أدرك حيلة أسيد، وما كاد أن يسمع حتى شرح صدره للإسلام، وأخذ مكانه بين المؤمنين السابقين.
قراءة القرآن
وكان الاستماع إلى صوت أسيد -رضي الله عنه- وهو يرتل القرآن إحدى المغانم الكبرى، وصوته الخاشع الباهر أحسن الناس صوتاً، قال: " قرأت ليلة سورة البقرة، وفرس مربوط ويحيى ابني مضطجع قريب منّي وهو غلام، فجالت الفرس فقمتُ وليس لي همّ إلا ابني، ثم قرأتُ فجالتِ الفرسُ فقمتُ وليس لي همّ إلا ابني، ثم قرأتُ فجالت الفرسُ فرفعتُ رأسي فإذا شيء كهيئة الظلّة في مثل المصابيح مقبلٌ من السماء فهالني، فــ.......
--------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 10:24 PM
كانت تريد منه قبلة واحدة فانظر ماذا اعطاها؟؟؟!!



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كانت تريد (http://www.zhrn.net/t246504.html)منه قبلة (http://www.zhrn.net/t246504.html)واحدة (http://www.zhrn.net/t246504.html)فانظر (http://www.zhrn.net/t246504.html)ماذا (http://www.zhrn.net/t246504.html)اعطاها؟؟
ها هو الشاب القوي الحييَّ العالم , الذي يبلغ ثلاثين سنة , إنه الربيع بن خثيم , يتمالأ عليه فُسّاق لإفساده , فيأتون بغانية جميلة , ويدفعون لها مبلغاً من المال قدره ألف دينار .
فتقول : علامَ ؟
قالوا : على قبلة واحدة من الربيع بن خثيم ,
قالت : ولكم فوق ذلك أن يزني ,
لأنه نقص عندها منسوب الإيمان , فما كان منها إلا أن تعرضت له في ساعة خلوة , وأبرزت مفاتنها له .
فما كان منه إلا تقدم إليها يركض ويقول : يا أمة الله : كيف بك لو نزل ملك الموت ، فقطع منك حبل الوتين ؟ أم كيف بك يوم يسألك منكر ونكير ؟ أم كيف بك يوم تقفين بين يدي الرب العظيم ؟ أم كيف بك إن شقيتي يوم تُرمين في الجحيم ؟
فصرخت وولّت هاربة تائبة إلى الله , عابدة زاهدة حتى لقّبت بعد ذلك بعابدة الكوفة ..
وكان يقول هؤلاء الفساق : لقد أفسدها علينا الربيع .
ما الذي ثبّت الربيع أمام هذه الفتنة ؟ما الذي ثبَّته .. وما الذي عصمه بإذن الله ؟
إنه الإيمان بالله , الذي لا إله إلا هو .. فيا من تريد السعادة وزيادة الإيمان , أوصيك بمراقبة الله .. الصلوات الخمس في أوقاتها في المساجد .. السنن الرواتب .. صيام النوافل .. ذكر الله .. زيارة القبور .. الدعوة إلى الله .. الصدقة .. مصاحبة الأخيار .. هذه جنة وسعادة ..
قلت : تأمل حديث " احفظ الله يحفظك " نشتكي من الفتن وقلة المعين على الخير .. ونسأل عن كيفية الثبات على الدين .. ولم نتذكر أن من " حفِظ الله .. حفظه الله " .. فالدنيا فرصة لا تعوَّض ليرى الله عز وجل منك كل خير .
لاتنسونا من صالح دعواتكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-----------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 10:42 PM
خيانات الشيعة ومحاولاتهم الفتك بصلاح الدين الأيوبي . (http://www.zhrn.net/t212018.html)




http://www.samysoft.net/forumim/basmla/gfjfghjfg.gif

http://www.samysoft.net/forumim/islamic1/1/ghdgdg.gif


ينس الشيعة (http://www.zhrn.net/t212018.html)أن صلاح الدين (http://www.zhrn.net/t212018.html)الأيوبي (http://www.zhrn.net/t212018.html)هو الذي أزل دولتهم الفاطمية في مصر ومهد للسنة من جديد، لذلك حاولوا مرارًا الفتك (http://www.zhrn.net/t212018.html)به لإقامة الدولة الفاطمية من جديد، واستعانوا في هذه المؤامرات بالفرنج وكاتبوهم.
يقول المقريزي في السلوك:
"وفيها – أي سنة 569هـ - اجتمع طائفة من أهل القاهرة على إقامة رجل من أولاد العاضد – آخر خليفة فاطمي بمصر – وأن يفتكوا بصلاح (http://www.zhrn.net/t212018.html)الدين وكاتبوا الفرنج؛ ومنهم القاضي المفضل ضياء الدين نصر الله بن عبد الله بن كامل القاضي، والشريف الجليس، ونجاح الحمامي، والفقيه عمارة بن علي اليماني، وعبد الصمد الكاتب، والقاضي الأعز سلامة العوريس متولي ديوان النظر ثم القضاء، وداعي الدعاة عبد الجابر بن إسماعيل بن عبد القوي، والواعظ زين الدين بن نجا، فوشى ابن نجا بخبرهم إلى السلطان، وسأله أن ينعم عليه بجميع ما لابن كامل الداعي من الدور والموجود كله، فأجيب إلى ذلك؛ فأحيط بهم وشنقوا.. وتتبع – أي صلاح الدين – من له هوى في الدولة الفاطمية، فقتل كثيرًا وأسر كثيرًا، ونودي بأن يرحل كافة الأجناد وحاشية القصر، وزاجل السودان إلى أقصى بلاد الصعيد، وقبض على رجل يقال له قديد بالإسكندرية من دعاة الفاطميين يوم الأحد خامس عشر من رمضان"( ).
وبرغم قتل الخائنين المتآمرين إلا أن الفرنجة جاءوا حسب المكاتبة.

قال المقريزي:
" وفيها نزل أسطول الفرنج( ) بصقلية على ثغر الإسكندرية لأربع بقين من ذي الحجة بغتة وكان الذي جهز هذا الأسطول غاليالم بن رجار متملك صقلية ولي بعد أبيه في سنة 560هـ.. ولما أرسى هذا الأسطول على البر أنزلوا من طرائدهم ألفًا وخمسمائة فرس، وكانت عدتهم ثلاثين ألف مقاتل، ما بين فارس وراجل وعدة السفن التي تحمل آلات الحرب، والحصار ست سفن والتي تحمل الأزواد والرجال أربعين مركبًا فكانوا نحو الخمسين ألف راجل، ونزلوا على البر مما يلي المنارة، وحملوا على المسلمين حتى أوصلوهم إلى السور، وقتل من المسلمين سبعة، وزحفت مراكب الفرنج إلى الميناء، وكان بها مركب المسلمين فغرقوا منها، وغلبوا على البر وخيموا به، فأصبح لهم على البر ثلاثمائة خيمة، وزحفوا لحصار البلد، ونصبوا ثلاث دبابات بكباشها وثلاثة مجانيق كبار تضرب بحجارة سود عظيمة، وكان السلطان – صلاح الدين – على فاقوس، فبلغه الخبر ثالث يوم نزول الفرنج؛ فشرع في تجهيز العساكر وفتحت الأبواب وهاجم المسلمون الفرنج وحرقوا الدبابات، وأيدهم الله بنصره.. وقتل كثير من الفرنج، وغنم المسلمون من الآلات والأمتعة والأسلحة ما لا يُقدر على مثله إلا بعناء، وأقلع باقي الفرنج في مستهل سنة سبعين"( ) .
أرأيت كم حجم الخيانة ومقدارها لولا أن مَنَّ الله على صلاح الدين ورجاله ونصرهم،وبالطبع كما قال المقريزي بعد عناء وأرواح ودماء أسيلت، وما هذا إلا بفعل الشيعة.
ولم تكد تمضي هذه السنة 569هـ وتدخل سنة 570هـ حتى دبر الشيعة خيانة أخرى لإقامة الدولة الفاطمية والفتك بصلاح الدين.
قال المقريزي:
".. وفيها جمع كنز الدولة والي أسوان العرب والسودان وقصد القاهرة يريد إعادة الدولة الفاطمية، وأنفق في جموعه أموالاً جزيلة، وانضم إليه جماعة ممن يهوى هواهم، فقتل عدة من أمراء صلاح الدين، وخرج في قرية طود رجل يعرف بعباس بن شادي، وأخذ بلاد قوص، وانتهب أموالها؛ فجهز السلطان صلاح الدين أخاه الملك العادل في جيش كثيف ومعه الخطير مهذب بن مماتي فسار وأوقع بشادي وبدد جموعه وقتله.
ثم سار فلقيه كنز الدولة بناحية طود، وكانت بينهما حروب فر منها كنز الدولة بعد ما قتل أكثر عسكره، ثم قتل كنز الدولة في سابع صفر، وقدم العادل إلى القاهرة..."( ) .
ولم تكن هذه الخيانة مجرد مؤامرة للفتك بصلاح الدين السني الذي أزال دولة الشيعة في مصر، وإنما ترتب عليها أن استفحل خطر الفرنجة في بلاد الشام، وعندما عزم السلطان صلاح الدين على التوجه إليهم كان من أهم معوقاته خيانة الشيعة له في داخل سلطنته بمصر.
قال ابن كثير رحمه الله:
"استهلت سنة 570هـ والسلطان الملك الناصر صلاح الدين بن أيوب قد عزم على الدخول إلى بلاد الشام لأجل حفظه من الفرنج، ولكن دهمه أمر شغله عنه، وذلك أن الفرنج قدموا إلى الساحل المصري في أسطول لم يسمع بمثله في كثرة المراكب وآلات الحرب والحصار والمقاتلة..
ومما عوق الملك الناصر عن الشام أيضًا رجلاً يعرف بالكنز سماه بعضهم عباس بن شادي، وكان من مقدمي الديار المصرية والدولة الفاطمية، كان قد استند إلى بلد يقال له أسوان، وجعل يجمع عليه الناس فاجتمع عليه خلق كثير من الرعاع من الحاضرة والغربان وكان يزعم أنه سيعيد الدولة الفاطمية ويدحض الأتابكة التركية.."( ) .
ولما تمهدت البلاد، ولم يبقى فيها رأس من الدولة العبيدية – الفاطمية – برز صلاح الدين في الجيوش التركية قاصدًا البلاد الشامية، وذلك حين مات سلطانها نور الدين محمود بن زنكي، وأخيف سكانها، وتضعضعت أركانها، واختلف حكامها.. وقصده جمع شملها، والإحسان إلى أهلها، ونصرة الإسلام، ودفع الطغام، وإظهار القرآن، وإخفاء سائر الأديان، وتكسير الصلبان، في رضى الرحمن، وإرغام الشيطان.. فدخل دمشق وجاءه أعيان البلد للسلام عليه فرأوا منه غاية الإحسان.. ثم نهض إلى حلب مسرعًا لما فيها من التخبيط والتخليط، واستناب على دمشق أخاه طغتكين بن أيوب الملقب بسيف الإسلام، فلما اجتاز حمص أخذ ربضها، ولم يشتغل بقلعتها، ثم سار إلى حماه فتسلمها من صاحبها عز الدين بن جبريل، وسأله أن يكون سفيره بينه وبين الحلبيين؛ فأجابه إلى ذلك، فسار إليهم، فحذرهم باسم صلاح الدين؛ فلم يلتفتوا إليه، بل أمروا بسجنه واعتقاله، فأبطأ الجواب على السلطان؛ فبعث إليهم كتابًا يلومهم فيه على ما هم فيه من الاختلاف وعدم الائتلاف.. وذكرهم بأيامه وأيام أبيه وعمه في خدمة نور الدين في المواقف المحمودة التي يشهد بها أهل الدين، ثم سار إلى حلب فنزل على جبل جوشن"( ) .
"وهنا نزغ الشيطان الإنسي في قبل ابن الملك نور الدين محمود أن يحرض أهل حلب على قتال صلاح الدين وذلك بإشارة من الأمراء المقدمين، فأجابه أهل البلد بوجوب طاعته، على كل أحد، وشرط عليه الروافض منهم أن يعاد الآذان بحي على خير العمل. وأن يذكر في الأسواق، وأن يكون لهم في الجامع الجانب الشرقي، وأن يذكر أسماء الأئمة الاثنى عشر بين يدي الجنائز، وأن يكبروا على الجنازة خمسًا، وأن تكون عقود أنكحتهم إلى الشريف بن أبي المكارم حمزة الحسيني، فأجيبوا إلى ذلك كله، فأذن بالجامع وسائر البلد بحي على خير العمل وعجز أهالي البلد عن مقاومة الناصر، وأعملوا في كيده كل خاطر؛ فأرسلوا أولاًً إلى شيبان صاحب الحسبة، فأرسل نفرًا من أصحابه إلى الناصر ليقتلوه؛ فلم يظفر منه بشيء؛ بل قتلوا بعض الأمراء ثم ظهر عليهم فقتلوا عن آخرهم فراسلوا عند ذلك القومص صاحب طرابلس الفرنجي ووعدوه بأموال جزيلة إن هو رحل عنهم الناصر وكان هذا القومص قد أسره نور الدين وهو معتقل عنده مدة عشر سنين، ثم افتدى نفسه.. وكان لا ينساها لنور الدين.."( ) .
" وفي سنة 571هـ في رابع عشر ذي الحجة، وثب عدة من الإسماعيلية على السلطان صلاح الدين فظفر بهم بعدما جرحوا عدة أمراء والخواص.."( ).
وفي سنة 573هـ لما خرج السلطان صلاح الدين من القاهرة لجهاد الفرنجة فتوجه إلى عسقلان فسبي وغنم وقتل وأسر، ومضى إلى الرملة وأشرف عليهم الفرنج، وقدمهم البرنس أرناط صاحب الكرك في جموع كثيرة فانهزم المسلمون وثبت السلطان في طائفة فقاتل قتالاً شديدًا، واستشهد جماعة وأخذ الفرنج أثقال المسلمين، فمر بهم في مسيرهم إلى القاهرة من العناء ما لا يوصف ومات منهم، ومن داوبهم كثير، وأسر الفرنج جماعة منهم الفقيه ضياء الدين عيسى الهكاري، ودخل السلطان إلى القاهرة فحلف لا تضرب له نوبة حتى يكسر الفرنج وقطع أخباز جماعة من الأكراد، من أجل أنهم كانوا السبب في هذه الكسرة( ) .
"وفي سنة 584هـ ثار اثنا عشر رجلاً من الشيعة في الليل ينادون: يال علي! يال علي! وسلكوا الدروب وهم ينادون كذلك ظنًا منهم أن رعية البلد يلبون دعوتهم، ويقومون في إعادة الدولة الفاطمية فيخرجون من في الحبوس ويملكون البلد فلما لم يجبهم أحد تفرقوا"( ) .
هذه بعض النماذج لخيانات الشيعة ومحاولاتهم (http://www.zhrn.net/t212018.html)الفتك بالملك الناصر – ناصر السنة – صلاح الدين رحمه الله، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

خيانات الشيعة لدولة السلاجقة السنية ومعاونة الصليبيين عليها
المبحث الثالث عشر
خيانات الشيعة لدولة السلاجقة السنية ومعاونة الصليبيين عليها
لما زالت دولة بني بويه (الشيعية) وبادت، جاء بعدهم قوم آخرون من الأتراك السلاجقة الذين يحبون أهل السنة ويوالونهم، ويرفعون قدرهم. والله المحمود أبدًا على طول المدى( ) وقاموا بنصرة السنة، وإخماد الرفض وأهله، ولكن هذه الدولة السنية لم تسلم من خيانات (http://www.zhrn.net/t212018.html)الشيعة وغدرهم.
ففي سنة 450هـ جاء البساسيري الرافض الخبيث بجيوش إلى بغداد مقر السلطان السلجوقي طغرل بك – وكان غائبًا عنها – ومعه الرايات البيض المصرية، وعلى رأسه أعلام مكتوب عليها اسم المستنصر بالله الفاطمي، فتلقاه أهل الكرخ الرافضة، وسألوه أن يجتاز من عندهم، فدخل الكرخ وخرج إلى مشرعة الزوايا فخيم بها والناس إذ ذاك في مجاعة شديدة.. ونهب أهل الكرخ الروافض دور أهل السنة بالبصرة وتملك أكثر السجلات والكتب الحكمية، بعد ما نهب دار قاضي القضاة الدامغاني، وبيعت للعطارين، وأعادت الروافض الآذان بحي على خير العمل في نواحي بغداد، وخطب ببغداد للمستنصر بالله العبيدي، وضربت له السكة وحوصرت دار الخلافة، ثم نهبت والروافض في غاية السرور.. وانتقم البساسيري من أعيان أهل السنة ببغداد فأخذ الوزير ابن المسلمة الملقب برئيس الرؤساء وعليه جبة صوف، وطرطور من لبد أحمر، وفي رقبته مخنقة، وأركب جملاً أحمر وطيف به البلد وخلفه من يصفعه بقطعة من جلد، وحين مر على الكرخ – دور الرافضة – نثروا عليه خلقان المداسات، وبصقوا في وجهه، ولعنوه وسبوه.. ثم لما فرغوا من التطوف به جيء به إلى المعسكر؛ فألبس جلد ثور بقرنيه وعلق بكلوب في شدقيه، ورفع إلى الخشبة فجعل يضرب إلى آخر النهار؛ فمات رحمه الله وكان آخر كلامه "الحمد الله الذي أحياني سعيدًا، وأماتني شهيدًا"( ) .
--------------
يتبــــــــــــع

الفقير الى ربه
15-02-2013, 10:48 PM
وقد أصبحت بلاد الشام مسرحًا للمنازعات بين السلاجقة "الذين هم من أهل السنة" والفاطميين "الشيعة" مما أدى إلى تفكك وحدة المسلمين ومهد الطريق أمام الصليبين لغزو بلاد الشام في يسر وسهولة، حيث وصلوا إلى أطرافها في سنة 490هـ.
وتبرز هنا خيانات الفاطميين فقد أرسل بدر الجمالي وزير المستعلي – الفاطمي الشيعي – سنة 490هـ سفارة من قبله إلى قادة الحملة الصليبية الأولى تحمل عرضًا خلاصته أن يتعاون الطرفان للقضاء على السلاجقة في بلاد الشام، وأن تقسم البلاد بينهما بحيث يكون القسم الشمالي من الشام للصليبيين في حين يحتفظ الفاطميون بفلسطين.
ولما كان هدف الصليبيين هو السيطرة على بيت المقدس فقد كان ردهم غامضًا واكتفوا ببث شعور الطمأنينة في نفوس الفاطميين واكتشفوا بذلك ضعف المسلمين وتفككهم.
ولما قام الأمير "كربوق" صاحب الموصل – من قبل السلاجقة بتجهيز قوة لمنع سقوط أنطاكية بيد الصليبيين وقف الفاطميون موقف المتفرج، ولم يكتفوا بذلك بل استغلوا هذه الفرصة فسيروا جيشًا إلى بيت المقدس الذي كان بيد السلاجقة وحاصروه، ونصبوا عليه أكثر من أربعين منجنيقًا حتى تهدمت أسواره وسيطروا عليه( ).
واستغل زعماء الشيعة الإسماعيلية الخلاف بين بعض السلاطين السلاجقة في نحو سنة 488هـ، وتقربوا من رضوان بن تاج الدولة تتش الذي كان على بلاد الشام، وحصلوا عنده على مكانة مرموقة فتشيع لآرائهم، ولم يعبأ بما أحرزه الصليبيون من انتصارات واستيلاء على بعض بلاد الإسلام في آسيا الصغرى( ) فقد استولوا على أنطاكية سنة 491هـ ثم سيطروا على المعرة عام 492هـ ثم واصلوا سيرهم إلى جبل لبنان؛ فقتلوا من به من المسلمين، ثم نزلوا إلى حمص فهادنهم صاحبها على مال يدفعه.
قال ابن كثير رحمه الله:
"في جمادى الأولى سنة 491هـ ملك الفرنجة أنطاكية بعد حصار شديد بمواطأة بعض المستحفظين على الأبراج وهرب صاحبها.. ولما بلغ الخبر الأمير كربوق صاحب الموصل جمع عساكر كثيرة واجتمع عليه دقاق صاحب دمشق وجناح الدولة صاحب حمص وغيرهما، وسار إلى الفرنج فالتقوا معهم بأرض أنطاكية فهزمهم الفرنج، وقتلوا منهم خلقًا كثيرًا، وأخذوا منهم أموالاً جزيلة.. ثم صارت الفرنج إلى معرة النعمان؛ فأخذوها بعد حصار ولا حول ولا قوة إلا بالله"( ) .
ضياع بيت المقدس بسبب خيانات الشيعة:
"وفي سنة 492هـ أخذت الفرنج بيت المقدس ضحى يوم الجمعة لسبع بقين من شعبان، وكانوا في نحو ألف ألف مقاتل؛ وقتلوا في وسطه أزيد من ستين ألف قتيل من المسلمين، وجاسوا خلال الديار؛ وعلوا ما علوا تتبيرًا، .. وذهب الناس على وجوههم هاربين من الشام إلى العراق مستغثين على الفرنج إلى الخليفة والسلطان السلجوقي محمد بن ملكشاه.. وخرج أعيان الفقهاء يحرضون الناس والملوك على الجهاد فلم يفد ذلك شيئًا، فإنا لله وإنا إليه راجعون"( ) .
وأنشد بعضهم يصور الموقف المهين:
مزجنا دمانا بالدموع السواجم فلم يبق منا عرضة للمراجم
وشر سلاح المرء دمع يريقه إذا الحرب شيت نارها بالصوارم
فأيها بني الإسلام إن وراءكم وقائع يلحقن الذري بالمناصم
وكيف تنام العين ملء جفونه على هفوات أيقظت كل نائم
وإخوانكم بالشام يضحى مقيلهم ظهور المذاكي أو بطون القشاعم
تسومهم الروم الهوان وأنتــم تجرون ذيل الخفض فعل المسالم
ومنها قوله:
وبين اختلاس الطعن والضرب وقفة تظل لها الوالدان شيب القوادم
وتلك حروب من يغيب عن غمارها ليسلم يقرع بعدها سن نادم
سللن بأيدي المشركين قواضبا ستغمد منهم في الكلي والجماجم
أرى أمتي لا يشرعون إلى العدا رماحهم والدين واهي الدعائم
ويجتنبون النار خوفًا من الردى ولا يحسبون العار ضربة لازم
أيرضى صناديد الأعاريب بالأذى ويغضي على ذل كماة الأعاجم
فليتهموا إذ لم يذودوا حمية عن الدين ضنوا غيرة بالمحارم .
--------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
15-02-2013, 11:27 PM
الزوجه الخاينه



كان عند

احد رجال الباديه خادمه ولها طفل صغير وفي احد الايام عادت الخادمه من المرعى لغرض ما طبعا في غير موعدها فوجدت في البيت رجلا عند زوجة مخدومها في حاله غير شرعيه فعادت ادراجها مسرعه الا ان الزرجه اعتقدت ان الخادمه سوف تخبر زوجها بالامر فلما عاد زوجها الحت عليه ان يبيع الخادمه وتحججت بانها لم تعد تنفع للعمل فقال جهزي الناقه للرحيل فسرى الرجل ليلا بالخادمه ليبيعها صباح اليوم التالي وابقى على ولدها عند زوجته والخادمه في صدمه لاتعرف ماهو ذنبها وفي احد الاوديه جلس لياخذ قليلا من الراحه وهي جالسه رات البرق اهتاضت وقالت



كريم يابرقن عقبنا على اهلنا
جعله على دار الغرير يلوح


لاعود الله نكستي من رعيتي
يوم نكست ابغى غدا وصبوح


مايستوي طفلين طفل على امه
وطفل يعاجي مابقى له روح


ومايستوي غرسين غرس مهمل
وغرس على عيد وماه يفوح


ولا يستوي رجلين رجل على الشقا
ورجا على جال الفراش سدوح


ياويلنا من طبة السوق باكر


هذا يساومني وذاك يروح



ففهم الرجل ماكانت تقصده الخادمه.فرجع بها وتركها عند راحلته وتسلل الى بيته فشاهد رجلا في الفراش مع زوجته كما اشارت الخادمه في قصيدتها فقتل الرجل ووضعه فــــي صنــــدوق مــــن ضمـــن عفـــــش زوجتـــه وقـــد طلقــــها وارجعـــــها الــــى بيـــت اهلــــها فسالــها اهلــــها عـــن هـــــــذا الصنــدوق فقالـــــت مــــن هــــول المصيبــــــه هــــذا حشـــــية عريـــعر فصـــــارت الكلــــمه مـــــثلا عـــند النـــــاس فلمــــتا تبـــــين لاهلـــــها خيانتــــها ربطــــوها بـــــين جملــــين حـــــتى تقـــطع جسمـــها الى نصـــفين لحــفظ الشــــرف والكرامـــه
-----------
م/ن

الفقير الى ربه
15-02-2013, 11:41 PM
عجائب البر بالوالدين



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وصلي اللهم على المصطفى سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين
إليكم السالفة بدون تكلف بالعبارا
السالفة وكما سمعت كان فيه واحدٍ قديم في وقت ٍ مضى عنده أمه كبيرة بالسن قاصره وماكان عنده زوجة ماغير هو وأمه بهاك البويت الشعر, صغير على قده يادوب يشيله هو وأمه بالرغم إن عنده حلال وخير من الله رازقه ربك وكان هالرجال بره بوالدته دون شوي ماهوب بار ٍ بها بلحيل وكان ينقصها أشياء كثيرة وهو ملتهي بحلاله وحياته عن أمه المهم كان هالرجال ليا أصبح الصبح قام وسوى قهوته وتقهوى وعين من الله خير راح يم حلاله وده يدك الحلال يسرح يرتع بالأرض وتخبرون من أول ماهنا شبوك مثل هالحين ولاشيء ماغير البدو يخلون حلالهم يمرح وسط البيوت يذلون عليه من السباع وكان الرجال يخلي الحلال يمرح قريب من البيت عشان مايجيه الذيب وياكله شف كيف يهتم بالحلال أكثر من إهتمامه بوالدته المهم يسرح بحلاله من صباح الله خير لين تغيب الشمس وقبل مايروح يحط لأمه أكل اللي يكفيها لين المغيب وكان الجو صيف ونوب برد وهو يحط لها طعام ولايدري عنه يدب عليه وإلا يخرب وإلا يجيه شيء من الدواب ماكان همه إلا حلاله يقول لأمه عندك طعامك ويكفيك لين أجي يروح والأم الضعيفة مالها حيلة إلا الدعاء له بالهدايه يارب تهدي وليدي ويحن علي يارب مالي غيره يارب تهديه ومن هالدعاء المهم يروح هالرجال وهي تجلس لحالها لاونيس ولاجليس والله العالم فيها تحتاج شي ولاهو بعيد تحاول تقضي غرضها اللي هي تبي ولاتقدر وتذكر ولدها وحيلتها البكاء تقوم تبكي لين تتعب عيونها ثمن توكل أمرها لله وتنام لين يجي هالولد وليا جاها
تناديه وتسأله عن يومه عساه إستانس وعساه رعى بحلاله مرعى طيب سبحان الله الأم قلبها على ولدها والولد قلبه سالي بحياته عنها
ويم ربك نوى يهداه سبحان الله جاء ياطويلين العمر بليلة من الليالي مطر وبرد ونام الرجل ولاتفقد حلاله ويو أصبح وليا الذيب غازي عليه وقاضي على بعض أشياه من الحلال ويوم شافهن الرجال غضب غضبا شديد وحلف أن يذبح الذيب ولكن لفت إنتباهه أن الذيب ماذاق من الغنم اللي ذبح شيء ماغير مذبحها وبس
وماسك له شاه وساحبها بعيد الرجال انبسط قال بس بقص جرة مسحب الشاه لين آصله واذبحه وآرتاح منه
قص الرجال أثر الذيب وكان الوقت بدري طلعت الشمس الوكاد قصها لين يوم تباين مع هاك المشراف ولياه مير يشوفه يسحبها ومورد فيها على مغارة أو كهف وإستغرب منه إنه ما أكلها ولاذاق منها شيء قال خلني أشوف
وش بيسوي هذا الذيب .
وصلها الذيب للنغارة ودخل فيها لا إله إلا الله يا إخوان طلع الذيب ومعه ولبه (أنثى الذيب ) وكانت كبيرة جدا وطايح غزلها أو شعرها من شدة الكبر بالسن وكانت يالله يالله تمشي جابها هالذيب لين وصلها عند الشاه والرجال جالس ويشاهد المنظر قدامه المهم قام يقطع الذيب ويمضغ اللقمة في فمه لين تصير سهله وثم يحطها من فمه في فم هالولبة اللي هي أمه وبقى على هالحال ياكل ويمضغ لين تسهل ويوكلها لين شبعت وثم بدا يآكل هو
الرجال قال يالله الحين هالذيب عرض نفسه للخطر وسحب الشاه مل هالمسافة عشان يطعم أمه وهو حيوان وأنا أترك أمي وأروح عنها مدري وش يصير لها بغيابي
قام يبكي الرجال ويبكي بكاء شديداورجع لأمه يركض وطاح تحت رجليها وطلب منها تسامحه وعلمها السالفة كامله
وصار هالرجال بار بوالدته أشد البر وتزوج وصار يخلي زوجته تخدمها وهو معها لين الله أخذ أمانته وعاش في سعاده ورزقه الله بالأبناء والذرية الصالحة.
سبحان الله يا إخوان شوفوا كيف صارت هداية الرجل على يد حيوان وشوفوا هو كيف بر هذا الحيوان بوالدته
يا الله يا الله والله العظيم إنه لموقف مؤثر
ياربي إرزقنا بر والدينا إلى أن تآخذ أمانتك وأجمعنا بهم في حنات النعيم اللهم آمين .
-------
م/ن

الفقير الى ربه
16-02-2013, 12:16 AM
قصة الراعي مع البرنو والآفه ....




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في الماضي القريب كُنا نجتمع مع من هُم لهم تجارب بالحياة وربما تكون تلِك التجارب قاسية بحكم الظروف التي كانوا يسايرونها , فـ رحم الله منهم من مات و حفظ الله لنا الباقُون , تلك هي الدُنيا حياةً وموْت وحساب وعقابً بالأخرة
فـ هنيئاً لمن إستدرك ذلك قبل فواته , وسالفتي لهذا اليوم اُقدمها لكم وربما تكون نسج من الخيال بحكم طبيعة المنطقة التي كان البدوا والرعاة يتنقلون بها بحثاً عن العشب والكلا ...!!


فـ قد يسئل سائلاً منكم ويقول ماهو معنى الآفه ..!!


الآفه : هو ثعبان ضخم وله رائحة كريهة ويبتلع الإنسان والحيوان في ظلمات الليل , وقد سمي بهذا الأسم نظراً لضخامته وهوْل المنظر , طبعاً له أسماء عدة ولكن هذا الأسم كان مشهور في زمانة ...!!


وإليكم بعض من صور الآفه والتي اقتبستها من الإنترنت قبل سرد القصة ونلاحظ كيف يبتلع الحيوان


http://www.mekshat.com/pix/upload03/images137/mk40119_111111111.jpg


ونشاهد الصورة الثانية له عندما أطبق عليه


http://www.mekshat.com/pix/upload03/images137/mk40119_2222222222222.jpg


شاهتم ما حصل الأن لهذا الحيوان ...!!


وقبل أن ابدأ بالقصة إليكم تعريف وصور البرنو ..!!


البرنو : هو سلاح شخصي يقتنيه الخيالة وبعض من البدو الرعاة





وبعد ما عرفنا معنى الأفه والبرنو تعالوا نذكر لكم القصة


هذا سلمكم الله كان فيه مجموعة رعاة يرعون الحلال في شمال العراق ويتنقلون هنا وهناك وكان كل واحد منهم يحمل بندقة البرنو ..!!
وإذا أظلم عليهم الليل تجدهم يتسابقون ومن هو اللي يصيد أول واحد ويعشى أخوياه ... وكان هذا الشيء نوع من أنواع الكرم بين الرعاة وليس من باب التفاخر بالصيد ..؟


المهم كل ليله على ذال الحال واللي يسمع صوت البرنوا يتجه إلى مصدر الصوت لإنه يدري إن خوية صاد له أرنب قبل أي شخص ثاني ومرت الأيام وهم على ذا الحال مبسوطين ويهيجنون في تالي الليل وأنواع القصايد والأشعار وهذا يجيب سالفة وهذاك يقول قصيدة وعايشين آحلى عيشة بعيداً عن الهم وما عندهم من الشيطان طارىء ..!!


المهم في الليلة الثانية قال واحد من الرعاة وهو يسولف على نفسة ...!! اليوم والله لأزم أعشي أخوياي وأخليهم يسمعون صوت البرنوا :smile:


وهذا هو متنقل من مكان لمكان ويحاول إنه يشوف أرنب على شان يصيدها أول واحد , وإذا سمعو صوت البارود إتجهوا الرعاة لمصدر الصوت .


ولكن حتى هذة اللحظة وهو يسولف على حاله .. وفجأة يشوف له أرنب في تاللي الليل على القمرا


وهو يقرب للأرنب وكل ما قرب للأرنب إبتعدت قليلاً .. طبعاً هو يقدر يصيد الأرنب ولكن يبي يتأكد 100% من الصيدة على شن ما يخطيء ويضحكون عليه اخوياة ..!!


ويوم شافها قدامة وهو يصوب باروتة يم الأرنب ولكن ...!!


ولكن في هذة اللحظة حس بوجود شيء ورائحة كريهة ...!!


ويوم إلتفت يسارة ويشوف ذيك الشوف اللي تخلي الشعر الأسود أبيض من هول المنظر ...؟


شاف ... شاف ... شاف آفه ضخمه واقفة ومرتفعة أعلى منه وذيلها يسحب لأكثر من 15 متر خلفها ..!!


وما بينه وبين الأفه إلا مسافة خمسة أمتار تقريباً ..!!


وهي تصيبة إم الركب


وكان مااااد بندقية البرنوا بإتجاة الأرنب .. ولكن من شاف هالشوفة القشرة تجمد وما تحرك ...


( اقهرة بالله وش قو قلبة )


وتصير عينه بعين الآفه وتقل تسحبه بعينها ومن قو نظرتها إنجم وتلعثم وتلخبط وصابته إم الركب وهو ما زال ماد بندقيتة بإتجاة الأرنب ولا قدر يحرك يدة ..!!


وحاول إنه يهرب أو يرجع للخلف ولكن هياهات هيات الكراعين معاااد تساااعدة على الهجة ..؟


وفي هذة الأثناء وهي تطمر عليه بشدة وبقدرة قادر يصوب البندقية بإتجها ويطلق ذيك الطلقة وهو يطيح ويغمى عليه ..!!


وعندما سمعوا أخوياة الصوت .. قالوا .. والله إفلان صاد اليوم أرنب مشينا نتعشى عندة


المهم وهو يصحي رفيقنا من الإغماء ويشوف الدم مطشر بكل إتجاة , وأثرية مصوبها بين عيونها وذابحها ..!!


ويوم لفوا اخويااة يمه وهم يشوفون الشوفة القشرة .. وثلاثة من الرعاة أغمي عليهم من هول المنظر ..!!


ولولا الله ثم بندقية البرنوا أصبح في خبر كان مفعولاً ..!!
---------------
م/ن

الفقير الى ربه
16-02-2013, 12:36 AM
ابن الأمير المراوغ





روى لي والدي رحمه الله هذه القصه قبل خمسين عاماً تقريباً
وبقيت احفظها وارويها .
يحكى انه في احد القرى في مملكتنا الحبيبه كان هناك اميرقريه رجل صالح وتوفي وخلف ولداً له على امارة القريه اسمه ( حسين )وكان معروفاً عند البعض بأنه شاب له تصرفات غير مقبوله نحو النساء , فناصحوه كبار اهل البلد بأنه اصبح اميراًعليهم وعليه ان يكون خير خلف لخير سلف وشكر لهم ذلك .
وفي يوم من الايام تأكد النواب او الحسبه انه دخلت عليه امرأه اجنبيه عنه فذهبوا وطرقوا عليه الباب , وكانت هذه التي دخلت عليه اسمها (نبا).
فحين احس بالنواب طلب منها ان تكون جالسه خلف ستاره وارءه وهو جالس من وراء الستاره نافذه تؤدي الى خارج المنزل . وفتح الباب احد اخوياه ووقفو على رأسه وهو يقرأ في كتاب يزعم انه شعر ويقول ..
لو ان قومي تعاوني على قومي
ذبحت قومي بقومي يانبا قومي
وفي هذا يطلب منها ان تقوم ثم اردف البيت الثاني ..
ذبحت روحي بروحي
يا نبـــــا روحي
اي اذهبي من النافذه الى خارج البيت فخرجت ثم اقفل الكتاب الذي يقرأ فيه .
وقال الله يحييكم وش عندكم قال وش عندنا طلع الحرمه اللي عندك قال ماعندي ولا حرمه انتم متوهمين قالوا مثبوت انها دخلت عندك قال فتشوا البيت ان لقيتوها فــلكم ماتريدون ولكن اذا لم تجدوها فسوف احكم عليكم ,
فتشوا البيت من كل جانب ولم يجدوا اثراَ للمرأه , فقالوا حنا جانا خبر أن المرأه دخلت عندك والان لم نجدها .,قال حكمي عليكم الله عطاكم ثلاثة اشهر تجيبون لي ثلاثة ابيات شعر كلها في جسم الآدمي وآخر كل بيت يكون لا ,وأذا لم تحضروا لي هذه الابيات فسوف اسجنكم , ذهب النواب يبحثون عن شاعر ينتقدهم من هذا الموقف , فلم يجدوا احداً وقبل ان تنتهي المده بثلاثة ايام مروا على فلاح في مزرعته يتقهوى في مجلس في طرف نخله مفتوح على الطريق .
فقال تفضلوا تقهووا وكانوا قد اصابهم التعب , فنزلوا عند رغبته وجلسوا يشربون من الدله مع بعض التمر وقال لهم ماشأنكم اشوفكم مهمومين وتعبانين .
قالوا نبحث عن شاعر يفك مشكلتنا وهوأن الامير يطلب منا ان نجيب ثلاثة ابيات شعر في جسم الانسان وآخر كل بيت لا , فقال الله يعينكم على امركم انا لست بشاعر فانصرفوا من عنده وكان لهذا الفلاح ابنه تسمع حديثهم فقالت لأبيها الحقهم وقلهم اذا جاء بكره يرجعون ويلقون طلبهم عندنا .
فلحق بهم والدها واخبرهم بالامر ففرحوا واستبشروا فلما جاء من الغد اتو مسرعين فقالت البنت لأبيها يشرط عليهم مايعلمون الامير اني انا التي قلت الشعر . فوافقوا على الطلب المشروط
وتعهدوا بذلك فقالت الابيات الثلاثه هي ..
ولد ولدك ولــــدك
ولد بنتـــك لا
وجلد الرجال ينبت
الا كفـــــــه لا
وكل بعقله راضي
الا بمالـــــه لا


فذهبوا الى الامير وهم فرحون بحصولهم على الابيات , واعطوه اياها فقال لهم من الشاعر؟ فقالوا شارط علينا مانعلمك وانت طالب الابيات وهي عندك ونحن في حل , قال ولايمكن افككم حتى تعلموني من الشاعر وبعد الحاح كثير من الاميرما كان منهم الا ان افصحوا عن الأمر وقالو بنت الفلاح فلان فتعجب من الامر وذهب وخطبها وتزوجها بعد ان شرطت عليه ان يكون مخلصاً لزوجته بعيداً عن الاهتمام بالنساء الاخريات , فقبل وتزوجها ثم انه اراد ان يختبرها يوماً ويعجزها على الاصح . فقال لها اجمعي خواتي وخواتك وفي يومين ابيك تفتلين الف عقال للابل قالت حاضر . فذهبت واحضرت له عمود النجر وقالت طلع لي من هذا العمود خيوط وابشر بطلبك فأحبط وعلم انها اذكى منه .
وفي يوم قالت كيفك والحريم عساك ان شاءالله اعتدلت ومشيت على الشرط الذي بيني وبينك قال ابد انا مره من احسن الناس بعيد عن هذا الامر وكان يجلس في سوق البلد هو واثنين من اخوياه .فعملت له اختباراً فذهبت هي وثنتين من خواته , وتلبسوا ومروا من عندهم في السوق من قريب وكأنه لاحظ بعض الجمال وظهور شي من المفاتن المقصوده للاختبار مثل بعض الشعر فلما قاربن مجلسه قال


حناثلاثه عدد وانتم ثلاث عدد مامعكم درق ياهوه ..
فردت عليه فوراً ..
حنا ثلاث عدد وانتم ثلاثه أدد معنا امواس جدد مامعكم لحا ياهوه ..
ثم قالت عرفناها ياحسين اثر حاميها حراميها وانصرفن من عنده .
فحز في نفسه هذا الموقف ثم انه عندما حضر الى البيت اعتذر منها وقال هذه نزوه ولن تعود . ولكنه لايزال يطمع ان يوقعها في اي حيله ينتصر فيها عليها .
فدبر امراً وقال لها غداً عندي ضيوف وعليك انت وخواتي وخواتك تحضرون مائده لاينقص منها شيء .
فاجتهدت هي واخواته واخوتها وحضرت المائده من كل نوع وصنف . واثناء تقديم المائده على السفره كان احد الاطفال الصغار مع امه فألقى عذرته او( ....) الله يكرمكم على الفراش الذي قرب المائده وتعرفون اول مافيه حفايظ , وعلى عملة الولد قام الزوج بطرق الباب ليتفقد المائده فقامت ووضعت قدر صغير على .... الولد الله يكرمكم لانها تعرف انه عجل دائماً وجاء يكشف على المائده وانواعها لعله يجد شيء ناقصاً فتفقد وادار ببصر يميناً وشمالاً فلم يرى اي نقص , قالت وش تبي بعد فقال مغضباً الله يكرمكم ابي .... ففتشت القدر وقالت سم تستاهل ومن بعدها سلم الرايه ولم يعد يعمل اي مكايد لها ,واصطلحا وصلحت حياتهما .


وآسف على الاطاله لأن القصه هي التي فرضت احداثها ..
--------------------------
م/ن

الفقير الى ربه
16-02-2013, 01:52 AM
جُوَيْرية بنت الحارث رضي الله عنها (http://www.zhrn.net/t300362.html)






جُوَيْرية بنت الحارث (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)بن أبي ضرار بن حبيب بن جذيمة الخزاعية المصطلقية كان اسمهـا (برَّة) فسمّاها الرسول -صلى اللـه عليه وسلم- (جويرية).
ولدت فبل البعثـة بنحو ثلاثة أعوام تقريباً، وتزوجها الرسول الكريم وهي ابنة عشرين سنة وكان اكبر منها ب 37 عاما، وكان أبوها الحارث (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)سيّداً مطاعاً، قدم على النبي -صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم- فأسلم...
الأسر
وفي السنة السادسة للهجرة، وبعد غزوة بني المصطلق أصاب الرسول -صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم- سبياً كثيراً قسّمه بين المسلمين، وكان ممن أصاب يومها من السبايا جويرية بنت الحارث، فلما قسّم السبايا وقعت جويرية في السهم لثابت بن قيس بن الشماس أو لابن عم له، فكاتبته على نفسها، وكانت امرأة حلوة مُلاّحة، ولا يراها أحد إلا أخذت بنفسه، فأتت رسول الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)-صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم- تستعينه في كتابتها، وقالت له: (يا رسول الله، أنا جويرية بنت الحارث (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)بن أبي ضرار سيد قومه، وقد أصابني من البلاء ما لم يخف عليك، فوقعت في السهم لثابت بن قيس بن الشماس، فكاتبته على نفسي، فجئتك أستعينك على كتابتي)...
قال الرسول -صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم-: (فهل لك في خير من ذلك؟)... قالت: (وما هو يا رسول الله؟)... قال: (أقضي عنك كتابتك وأتزوجك)... قالت: (نعم يا رسول الله)... قال: (لقد فعلت)...
العتق
وخرج الخبر الى الناس أن رسول الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)-صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم- قد تزوّج جويرية، فقال الناس: (أصهار رسول الله)... وأرسلوا ما بأيديهم، قالت السيدة عائشة: (فلقد أعتق بتزويجه إياها مئة أهل بيت من بني المصطلق، فما أعلم امرأة كانت أعظم على قومها بركة منها)...
والدها الحارث (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)
أقبل الحارث (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)(والد جويرية) إلى المدينة بفداء ابنته، فلما كان بالعقيق نظر إلى الإبل التي جاء بها للفداء، فرغب في بعيرين منها، فغيّبهما في شِعْبٍ من شعاب العقيق، ثم أتى الى الرسـول -صلى اللـه عليه وسلـم- وقال: (يا محمـد أصبتم ابنتي، وهذا فداؤها)...
فقال رسـول الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)-صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم-: (فأين البعيران اللذان غَيبتهما بالعقيق في شعب كذا وكذا؟)... فقال الحارث: (أشهد أن لا إله إلا الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)وأنك رسول الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)! فوالله ما اطّلع على ذلك إلا الله)... فأسلم الحارث (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)ومعه ابنان له، وناس من قومه، وأرسل إلى البعيرين فجاء بهما...
بيت النبوة
ولقد عاشت أم المؤمنين (جويرية) في بيت رسول الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)-صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم- كزوجة كريمة مُعزّزة، فكانت خير مثل يُحتذى في رعايتها لبيتها وزوجها وحسن عشرتها معه -صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم-...
ولقد كانت كثيرة الاجتهاد بالعبادة لله تعالى، والإكثار من ذكره المبارك، والصوم وفعل الخيرات... وكان يحرص الرسول -صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم- على تعليمهـا أمور دينها فقد دخل عليها في يـوم جمعـة وهي صائمـة فقال لها: (أصَمْتِ أمس؟)... قالت: (لا)... قال: (أتريديـن أن تصومي غداً؟)... أي السبت مع الجمعة... قالت: (لا)... قال: (فأفطري)... لكراهة ذلك...
وفي أحـد الأيام خرج الرسـول -صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم- من عندها بُكْرَةً حين صلّى الصبـح، وهي في مسجدها، ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة فقال: (مازلت على الحال التي فارقتك عليها؟)... قالت: (نعم)... قال النبي -صلى الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)عليه وسلم-: (لقد قُلتُ بعدك أربع كلمات ثلاث مراتً، لو وزِنَت بما قلتِ منذ اليوم لوَزَنتهنّ: سبحان الله (http://forum.al-wlid.com/redirector.php?url=aHR0cCUzQSUyRiUyRnd3dy5hbGFzZGV rYWEuY29tJTJGdmIlMkZ0MTQ1MjIuaHRtbA==)وبحمده عدَدَ خَلْقِه ورضا نفسه، وزِنة عرشه، ومِداد كلماته)...
----------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 02:27 PM
نادمة واريد التوبة لله



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخيتي التائبة الى الله
اسمك دليل على حرصك الشديد الى التوبة والرجوع الى الله وترك المعاصي وعدم شعورك بالخوف من اله هو طول الامل وحب الدنيا وعليك لكي تكوني خائفة من الله محبة في ترك المعاصى تذكر هادم الملذات ومفرق الجماعات فانه خير واعظ انه الموت غاليتي الموت الذي ياتي الينا بدون انذار
ماذا قدمت لاخرتك هل انت مطمئنة اذا فاجاك الموت بغتة ام ان عليك فعل الكثير الكثير من الاعمال الصالحة التي تقربك الى الله تمعني أخيتي وتديري هذه الاية العظيمة يقول تعالى : " الّم . أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون" ( العنكبوت 1-2 )
ليس اليمان بالكلمات ولكن بالقول والعمل اعملي دائما كل ما يقربك الى الله من العبادات والطاعات والذكر من قراءة للقران واستغفار وتسبيح حتي يظل قلبك رقيقا ولسانك رظبا بذكر الله وان شاء اله ستكونين افضل بكثير مما انت فيه
ولكن لابد من وقفة مع النفس فتنظري لاحوالك وتسالين نفسك : أتحبين الله ؟ فلم تعصينه ؟ كيف تتلذذين بأمر يغضب الله ؟ أتحبين الشيطان ؟ إذن لم تطيعينه طاعة عمياء ؟ لم أضعت تلك الساعات في كسب الذنوب ؟! ماذا لو مت وأنت تعصي الله ؟ أتلك هي الخاتمة التي تتمنيها ؟ أتضحي بما أعده الله لك من النعيم الأبدي مقابل لذة مؤقتة يتبعها ندم قاتل ؟ أتضحي بالجنة ونعيمها مقابل تلك القاذورات... ؟!!
هل أنت ضعيفة لهذه الدرجة ؟ هل تشعرين فعلا بالسعادة وأنت تعصين الله ؟ أين قوة إرادتك ؟ الشيطان يتباها بقدرته على إغوائك فهل ترضىن أن تكوني إضحوكة للشياطين ؟
حاولي دائما عندما تقتربين من اي معصية لخالقك ان تتذكري الموت ووحشته وتتذكري القبر وظلمته وان تتذكري النار وسعيرها
والله اخيتي لو ان اصبك لامسته حديدة محماة لم تتحملى المها فكيف بنار جهنم وشدة حرارتها اعاذنا الله واياك من نار جهنم
اقبلي اخيتي بكل جوارحك الى الله طالبة مستجدية متوسلة الية ان يتقبل توبتك وان يعينك على طاعته واعلمي ان الله يحب ان يرى عبدة تائبا طائعا
" التائب من الذنب كمن لا ذنب له " و ثبت في الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : \" لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فأضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وان ربك – أخطأ من شدة الفرح – \"
هل تصورت هذا الفضل ؟ الله الغني عن عبادتك و عن عبادة الخلق الله الذي لم تنقص من ملكه معاصيك يفرح بتوبتك ؟؟ فأي دافع أكبر من هذا ؟؟
سبحان الله ... وما أجمل تلك الحكاية التي ساقها ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين حيث قال : \" وهذا موضع الحكاية المشهورة عن بعض العارفين أنه رأى في بعض السكك باب قد فتح وخرج منه صبي يستغيث ويبكي , وأمه خلفه تطرده حتى خرج , فأغلقت الباب في وجهه ودخلت فذهب الصبي غير بعيد ثم وقف متفكرا , فلم يجد له مأوى غير البيت الذي أخرج منه , ولا من يؤويه غير والدته , فرجع مكسور القلب حزينا . فوجد الباب مرتجا فتوسده ووضع خده على عتبة الباب ونام , وخرجت أمه , فلما رأته على تلك الحال لم تملك أن رمت نفسها عليه , والتزمته تقبله وتبكي وتقول : يا ولدي , أين تذهب عني ؟ ومن يؤويك سواي ؟ ألم اقل لك لا تخالفني , ولا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة بك والشفقة عليك . وارادتي الخير لك ؟ ثم أخذته ودخلت .
فتأمل قول الأم : لا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة والشفقة .
وتأمل قوله صلى الله عليه وسلم \" الله أرحم بعباده من الوالدة بولدها \" وأين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء ؟
فإذا أغضبه العبد بمعصيته فقد أستدعى منه صرف تلك الرحمة عنه , فإذا تاب إليه فقد أستدعى منه ما هو أهله وأولى به .
فهذه تطلعك على سر فرح الله بتوبة عبده أعظم من فرح الواجد لراحلته في الأرض المهلكة بعد اليأس منها .
حين تقعي في المعصية وتلمي بها فبادري بالتوبة وسارعي إليها , وإياك والتسويف والتأجيل فالأعمار بيد الله عز وجل , وما يدريك لو دعيت للرحيل وودعت الدنيا وقدمت على مولاك مذنبة عاصية,ثم أن التسويف والتأجيل قد يكون مدعاة لاستمراء الذنب والرضا بالمعصية , ولئن كنت الآن تملك الدافع للتوبة وتحمل الوازع عن المعصية فقد يأتيك وقت تبحثي فيه عن هذا الدافع وتستحثي هذا الوازع فلا يجيبك .
لقد كان العارفون بالله عز وجل يعدون تأخير التوبة ذنبا آخر ينبغي أن يتوبوا منه قال العلامة ابن القيم \" منها أن المبادرة إلى التوبة من الذنب فرض على الفور , ولا يجوز تأخيرها , فمتى أخرها عصى بالتأخير , فإذا تاب من الذنب بقي عليه التوبة من التأخير , وقل أن تخطر هذه ببال التائب , بل عنده انه إذا تاب من الذنب لم يبقى عليه شيء آخر .
وبعد هذا الحديث اسال الله لنا ولك الهداية والتقى والمغفرة والعفو من الله عز وجل وان يعمر قلوبنا بحبه وطاعته وييسر لنا واياك كل عسيير
اسعدك الله وانار دربك وهداك لما يحب ويرضى
اختك في الله المؤمنة بالله
-------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 02:41 PM
الصراع الدائم ما بين الأنسان والشيطان كيف ننجو بأنفسنا منه




السلام عليكم ورحمة اله وبركاته
خلق الله الكون جميعا بكل مافيه لعبادته عز وجل حق عبادته فهو العلى القدير القادر على كل شئ وخصص فى عبادته الانسان فهو اولى الخلق جميعا بعبادته عز وجل وذلك لما مهد له من كل الطاقات والسبل وكل ماخلق الله فى الكون اجمع وذلك ليعين الانسان على عبادته عز وجل ولكى يدرك العبد قدرة الله عز وجل ويدرك ويتأكد ان الله جلا وعلا هو الواحد القهار الذى يحق له التذلل والعباده والتناجى والأستغفار والتوبه وعمل الصلحات لوجهه تعالى
وروى الإمام مسلم من حديث أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا رَوَى عَنْ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنَّهُ قَالَ : يَا عِبَادِي إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا ، فَلا تَظَالَمُوا . يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ ضَالٌّ إِلاَّ مَنْ هَدَيْتُهُ ، فَاسْتَهْدُونِي أَهْدِكُمْ . يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ جَائِعٌ إِلاَّ مَنْ أَطْعَمْتُهُ ، فَاسْتَطْعِمُونِي أُطْعِمْكُمْ . يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ عَارٍ إِلاَّ مَنْ كَسَوْتُهُ ، فَاسْتَكْسُونِي أَكْسُكُمْ . يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ تُخْطِئُونَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَأَنَا أَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ، فَاسْتَغْفِرُونِي أَغْفِرْ لَكُمْ . يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضَرِّي فَتَضُرُّونِي ، وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي . يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ مَا زَادَ ذَلِكَ فِي مُلْكِي شَيْئًا . يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئًا . يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَسَأَلُونِي فَأَعْطَيْتُ كُلَّ إِنْسَانٍ مَسْأَلَتَهُ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي إِلَّا كَمَا يَنْقُصُ الْمِخْيَطُ إِذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ . يَا عِبَادِي إِنَّمَا هِيَ أَعْمَالُكُمْ أُحْصِيهَا لَكُمْ ثُمَّ أُوَفِّيكُمْ إِيَّاهَا ، فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدْ اللَّهَ ، وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلا يَلُومَنَّ إِلاَّ نَفْسَهُ .
وتاتى هنا مشكلة الأنسان الكبرى وهى الشيطان والنفس الأمارة بالسوء ومايوسوس لها الشيطان من اتباع شهواتها دون تذكر الله عز وجل ودون الانتباه الى خشيته جلا وعلا وكل ما امر به من نواهى ومحرمات وهناك ايضا اصدقاء السوء ايضا فهم جميعا وسيلة الشيطان الأهم والأكبرللتاثير على المسلم ومساعدته وتشجيعه بشكل كبير على الفتن والمعصيه لذلك على المسلم اختيار الخليل المناسب له الذى يعينه على العباده وعلى التقوى وعلى كل ما يرضى الله عز وجل وينبه صديقه عند الوقت المناسب بالمعصيه التى ربما يقع فيها بفعل امر ما ويوجهه عند الحاجه اليه فهذا هو الصديق الوفى الصالح الذى يأمر به الأسلام

ان العداوة ما بين الأنسان والشيطان عداوة ابديه دائما وابدا الى يوم الدين فلذلك على المسلم ان يحذر منها وبالخصوص يحذر من تاثيرها القوى المفزع على عقيدة الانسان وايمانه بالله عز وجل وحدد ايضا الاسلام طرق الخلاص من براثن الشيطان وكيفية الأتقاء من شره ( اعوذ بالله السميع العليم من شياطين الجن والأنس )

اخى المسلم اختى المسلمه عليكى ان تعلمى الأتى

اولا : ان لكل انسان شيطان
لكل انسان شيطان يخصه ويوسوس له ويعرض له المفاتن والمعاصى ويحتال عليه وذلك ليوقعه فى المعصيه وكل ما يغضب الله عز وجل ويعينه ايضا على قضاء شهواته دون تذكر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم او تذكر نواهى الله عز وجل واومره و دون خوف او خشية من الله عز وجل وهوه الله الحق الذى يستحق العباده وحده والتذلل الدائم له فهو مالك الملكوت اجمع جلا علاه بيده الخير وحده وهو على كل شئ قدير
عن عبد الله بن مسعود عن عائشه ام المؤمنين رضى الله عنها ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " ليس احدا الا ومعه شيطان قالت : ومعك ؟ قال : نعم ولكن الله اعاننى عليه فأسلم "رواه مسلم
ومن هنا نتأكد ان العداوه ما بين الانسان والشيطان مستمره دائما وابد الدهر لا ينجو من شرها الا من عصم الله وهكذا يجرى الشيطان من ابن ادم مجرى الدم يراه ويصاحبه ولا ينقطع عنه ابدا وسواسه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ان الشيطان يدخل بين المرء وبين نفسه " رواه ابن ماجه
والمؤمن الحق لا يستسلم لكيد الشيطان بل يبقى دائما معه فى صراع ومغالبه حتى لا يملك عليه عقله وقلبه وجوارحه فيحوله عندها الى لعبة يعبث بها كما يعبث الصبيان بألعابهم ومن ثم يملى عليه سلوكا منحرفا يغضب الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم وكل اخوانه فى الأسلام وبطول هذا الصراع يتعب المؤمن شيطانه كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ان المؤمن ينضى شيطانه كما ينضى احدكم بعيرة سفره " رواه احمد

ثانيا : سبل الشيطان الى الغوايه
للشيطان حيل متعدده لغواية الأنسان فله مع كل انسان حيله تناسبه فهو مع المصلى يهون عليه وقت الصلاه وعدم المسارعه اليها عند سماع الأذان ويظل يشجعه على التسويف فى وقت الصلاه حتى يذهب وقتها وقد يأتى اخر يصل فى موعد الصلاه تماما ويوسوس له بكل امور دنياه فى صلاته وذلك ليخرج عن الخشوعه ومناجاته لله عز وجل فى صلاته ويذكره فيها بما لم يذكر سابقا ويحل له مشاكله ويلهيه بحله لها اثناء الصلاة عن الخشوع والتنذلل لله عز وجل حتى ينسيه كم عدد الركعات التى صلاها ويفعل كذلك مع كل مسلم مع الكريم اذا تصدق ومع العالم حين يفتى ومع المجاهد حين يقاتل ومع العابد اذا تعبد لله عز وجل ومع الزوجه المحبه المخلصه لزوجها حين يوسوس لها بأن تعصي زوجها وتخالف امره وامر الله عز وجل فى طاعته وان يشجعها على ان تنغص له حياته معها فيفرق بذلك بينهما ويهدم اسره سعيده مسلمه و يفعل غير ذلك مع كل مسلم ومسلمه يغويه بكل ما يناسبه ليخرجه عن الدين وعن عبادة الله عز وجل وطاعته جلا علاه ويشجعه على معصيته كما توعد بنى ادم اجمعين الى يوم الدين كما قال لله عز وجل عندما امره بالسجود الى ادم عليه السلام
ومن هنا نتاكد ان الشيطان قادر على ان يصور الملعون الباطل فى صورة الحق و الطاعه ويعرض الشر فى معرض الخير وذلك لكل مسلم بما يناسبه

ثالثا : طريق الخلاص
من فضل الله علينا انه يقبل التوبه والرجوع اليه عز وجل ويقبل الأستغفار والتائب عن الذب كمن لا ذنب له كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وسبل التوبه والرجوع لله والخلاص من وسواس الشيطان سهل ميسور لكل من شاء ان يتخذ الى ربه سبيلا وذلك من خلال الاتى :
اولا : الأستعاذه بالله من الشيطان الرجيم والبعد عن مواطن الشر
وبها يعتصم المرء من الشيطان ويطلب الحفظ والحماية من الله عز وجل ويتحصن بالذكر لله من الشيطان الرجيم لكى لا يستحوذ على قلوبه وعقوله وجوارحه فينسيه ذكر الله
ثانيا : الكف عن التفكير فيما يغضب الله
وذلك بأن يتذكرالمسلم دائما اوامر الله ونواهيه ويجب عليه مرافبة لله عز وجل وان يكون دائم الأحساس بأن الله يراه ويراقبه مهما كان فى الليل المظلم فى اى مكان شديد الظلمه يفعل امرا يغضب الله فانه يراه ويراقبه ويكتب ملائكة الله عز وجل الموكلين بكل انسان كل سلوكه صغير كان او كبير فى كتابه الذى سيعرض على الناس كافة يوم القيامه عندما يأتى موعد حسابه من الله عز وجل يوم القيامه وان يديم على ذكر الله وتنفيذ الطاعات المطلوبة منه ويعمل بكل طاقاته على مجاهدة الشيطان وحب الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم والعمل على كل مايرضى الله ويقرب العبد من ربه جلا وعلا
ثالثا : التوبه هى الرجوع لله تعالى وطاعته وشروطها كالاتى :
1-الأخلاص لله تعالى فى كل السلوك والاقوال والافعال
2-الندم على فعل المعصيه بحيث يحزن على فعل ويتمنى انه لم يفعل تلك المعصيه اصلا
3-الأقلاع عن المعصيه وان كانت فى حق المخلوق بادر بالتخلص منها اما بردها لصاحبها او طلب السماع له وتخليصه من اى ذنب ارتكبه فى حق اخيه المسلم و يجب ان يتأكد من ان اخيه المسلم قد سامحه وغفر له خطأه معه
4-العزم على عدم العوده لتلك المعصية ابدا ويجاهد نفسه فى ذلك وفى المجاهده كما تعلم اخى المسلبم واختى ثواب كبير جدا عند الله عز وجل

اللهم اعذنى ووالدي والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات اجمعبن الى يوم الدين من شياطين الجن والأنس والنفس الأمارة بالسوء والعين الحاسده والنفاثات فى العقد وصلى اللهم وسلم وبارك على سيد الخلق اجمعين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
--------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 03:01 PM
دمعـــــــــــــة نــــــــــــــــدم



فتاة تكتب مأساتها التي عاشتها وذاقت أثرها بسبب هذا الحب
إذ تقول هذه الفتاة
ما أريد أن تكتبوا مأساتي تحت هذا العنوان دمعة ندم بل اكتبوا بعنوان دموع الندم
والحسرة إنها دموع كثيرة تجرعت خلالها آلاما عديدة وإهانات ونظرات كلها
تحتقرني بسبب ما اقترفته في حق أهلي ونفسي وقبل هذا وذاك حق ربي
إنني فتاة لا تستحق الرحمة ولا الشفقة لقد أسأت إلى أسرتي وأهلي جميعا
لقد جعلت أعينهم دوما إلى الأرض لا يستطيعون رفعها خجلا من نظرات الآخرين
كل ذلك بسببي أنا لقد خنت الثقة التي أعطوني إياها
بسبب الهاتف اللعين الذي سبب لي الاتصال بذلك الإنسان المجرد من الضمير
وأغراني بكلامه المعسول فلعب بعواطفي وأحاسيسي حتى أسير معه في
الطريق السيئ وبالتدريج أتمادى في علاقتي معه إلى أسوء منحدر
كل ذلك بسبب الحب الوهمي الذي أعمى عيني عن منحدر الحقيقة
وأدى بي في النهاية إلى فقدان أعز ما تفتخر به الفتاة ويفخر به أبواها عندما يزفانها
إلى الشاب الذي يأتي إلى منزلها بالطريق الحلال لقد أضعت هذا الشرف
مع إنسان عديم الشرف إنسان باع ضميره وإنسانيته بعد أن أخذ مني كل شيء ..
وتركني أعاني وأقاسي بعد لحظات قصيرة قضيتها معه
لقد تركني في محنة كبيرة بعد أن أصبحت حاملا
آن ذاك لم يكن أحد يعلم بمصبيتي سوى الله سبحانه وتعالى عندما حاولت البحث
عنه كان يتهرب مني على عكس ما كان يفعله معي من قبل أن يأخذ ما يريد
لقد مكثت في نار وعذاب طوال أربعة أشهر لا يعلم إلا الله ما قاسيته من آلام الحمل
الذي أثقل نفسيتي وأتعبها كنت أفكر كيف أقابل أهلي بهذه المصيبة
التي تتحرك في أحشائي ؟
فوالدي رجل ضعيف يشقى ويكد من أجلنا ولا يكاد الراتب يكفيه
ووالدتي امرأة عفيفة وفرت كل شيء لي من أجل أن أتم دراستي لأصل إلى أعلى المراتب
لكن خيبت ظنها وأسأت إليها إساءة كبيرة لا تغتفر لازلت أتجرع مرارتها حتى الآن
أن قلب ذلك الوحش رق لي أخيرا حيث رد على مكالمتي الهاتفية بعد أن طاردته
عندما علم بحملي عرض على مساعدتي في الإجهاض
وإسقاط الجنين الذي يتحرك داخل أحشائي
كدت أجن لم يفكر أن يتقدم للزواج مني لإصلاح ما أفسد
بل وضعني أمام خيارين إما أن يتركني في محنتي أو أسقط هذا الحمل للنجاة
من الفضيحة والعار ولما مرت الأيام دون أن يتقدم لخطبتي ذهبت إلى الشرطة
لأخبرهم بما حدث من جانبه وبعدما بحثوا عنه في كل مكان وجدوه بعد شهرين
من بلاغي لأنه أعطاني اسما غير اسمه ..
لكنه في النهاية وقع في أيدي الشرطة واتضح أنه متزوج بل ولديه أربعة من الأولاد
عندها وضع في السجن عندما علمت أنه متزوج أدركت كم كنت غبية
عندما سرت وراءه كالعمياء ولكن ماذا يفيد ذلك بعد أن وقعت في الهوة
السحيقة التي جعلتني أتردى داخلها
لقد ظن أنني ما زلت تلك الفتاة التي أعماها كذبه
فأرسل إلي من سجنه امرأة تخبرني بأنني أن أنكرت أمام القاضي أنه انتهك عرضي
فسوف يتزوجني بعد خروجي من السجن
فلما عرض عرضه الرخيص رفضت عرضه والآن أكتب لكم بعد خروجي
من سجن الشرطة إلى سجن أكبر منزلي
ها أنا قابعة فيه لا أكلم أحدا ولا يراني أحد بسبب تلك الفضيحة
التي سببتها لأسرتي فقد أهدرت كرامتها ولوثت سمعتها النقية لقد أصبح والدي
كالشبح يمشي متهالكا يكاد يسقط من الإعياء بينما أصبحت أمي ضعيفة
تهذي باستمرار وسجنت نفسها بإرادتها داخل المنزل
خشية كلام الناس ونظراتهم أيلامون ؟
لا.. لا يلامون لقد دنس عرضهم
ثم تختم رسالتها بقولها
إنني من هذه الغرفة الكئيبة أرسل إليكم بحالي المرير أنني أبكي ليلا ونهارا
ولعل الله يغفر لي خطيئتي يوم الدين وأطلب منكم الدعاء لي بأن يتوب
الله عليّ وأن يخفف من آلامي ..
-----
من شريط سراب الحب والحب الزائف
-----------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 03:24 PM
تذكرة الوقوف امام ربي



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله عدد ما أحصى كتابُهُ ، والحمد لله على ما أحصى كتابه .. والحمد لله عدد كُلِّ شيءٍ ، والحمد لله مِلءَ كُلِّ شيءٍ . والصلاة والسَّلام على خير الأنام .. وأشهد أن لا إله إلاَّ الله العليُّ العظيم ، ربِّ السموات السَّبع وربِّ العرشِ الكريم ، وأشهد أن محمداً عبدُ الله ورسوله ، وخيرته من خلقه ، وأمينه على وحيه ، وصفيه من عباده
أمَّا بعد : أذكركم بهذه الكلمات لعلها تدمع العين وترقي القلب امتحان الدنيا في جزءٍ من كتاب ، وفي ورقاتٍ معدوداتٍ من دفتر ، في مجالٍ من مجالات الحياة ، وضربٍ من ضروب العلم .

أمَّا امتحان الآخرة ففي كتابٍ لا يغادر صغيرةً ولا كبيرةً إلاَّ أحصاها ، قد حوى الأقوال ، وأحصى الأفعال ، وأحاط بالحركات والسَّكنات ، وألمَّ بالخطرات والهنَّات والزلاَّت !

قال تعالى {وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً } الكهف49

فالصغائر مسجلة به ، كما أنَّ الكبائر مدوَّنة فيه . قال تعالى :{ وكلُّ صغير وكبير مستطر }

فالعباد يقولون ويعملون ، والكُتَّاب يكتبون، ويوم القيامة يخرجُون ما كانوا يحصون و يستنسخون.

قال تعالى : {هَذَا كِتَابُنَا يَنطِقُ عَلَيْكُم بِالْحَقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنسِخُ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ } الجاثية29

فتنشر الفضائح ، وتظهر القبائح ، ويبدو ما كان مخبوءاً من ذنوبٍ وعصيان ، تحت ركام الغفلة والنسيان !

{} المجيَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ المجادادلة6

اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك.. اللهم أحسن وقوفنا بين يديك.. اللهم لا تخزنا يوم العرض عليك.. اللهم تقبل صلاتنا... وقيامنا ... وركوعنا.. وسجودنا.. اللهم اجعلنا من عتقائك من النار ... اللهم أجرنا من النار.. اللهم أجرنا من خزي النار.. اللهم أجرنا من كل عمل يقربنا إلى النار.. اللهم أدخلنا الجنة مع الأبرار.. برحمتك يا عزيز يا غفار..
--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 04:01 PM
إحراج المرسل إليه في أمور شرعية:


الامر هام جدا جدا اقراء لتفهم

"أقسمت عليك بالله"، "سألتك بالله ترسلها إلى عشرة"، "أمانة في ذمة إلى يوم القيامة" أصلًا من حضرتك حتى تلزمه بهذا الإلزام الذي يقع فيه كثير من الجهلة في الحرج، الذي عنده علم لا يأبه بها، لا يلزمه إلا ما ألزمه الشرع به.
وأما إذا هو يقول: "أمانة في عنقك"، "لا لن أسامحك إلى القيامة إذا ما أرسلته"، من أنت... رسول الله حتى أطيعك؟! إذًا هذا إحراج، تحريج على المرسل إليه وعلى الإطلاق.
"أرسلها لعشرة أشخاص وستسمع خبر يسرك بإذن الله، بجد وعن تجربة" موجود بالرسالة: "بجد وعن تجربة"
ويأتي فيها: "أرسلها لتسعة" أو "لخمسة" أو "لسبعة"، ما هذه الخصوصيات في الأعداد؟!
"وستسمع خبر يسرك" ماهو؟ يعني سيأحذ الأجر بالآخرة مثلًا؟ حسنًا وضح، قل: "انشر هذه السن، تؤجر يوم القيامة" مثلًا.
بعض الأحيان هناك جزم للشخص بالأجر، ولا يعلم بثبوت الأجر إلا الله:
فيقال في الصفحة الأولى: "قل سبحان الله وبحمده"، الصفحة الثانية: "الآن غرست لك نخلة في الجنة"، ما أدراك أنه غرست له يا أخي؟
الأجور الموجودة على الأعمال، هذا وعد من الله لمن انطبقت عليه شروط تحصيل الأجر: الإخلاص والمتابعة... إلى آخره.
ما الذي أدراك أنت أن هذا انطبقت عليه الشروط؟ يعني اطلعت على صحف الملائكة وتأكدت أنه كتب له حسنات العمل؟ ثم إن الأجور تختلف وتتضاعف، ولايعلم بهذه المضاعفات إلا الله -عز وجل-، وهو الذي يأمر الملائكة بالكتابة، ويمكن أن تتضاعف إلى عشرة وإلى مائة وإلى سبعمائة ضعف وإلى أضعاف كثيرة بعد السبعمائة، إنما أوتي كثير من الناس من جهلهم.
كذلك يتفاعل بعض الناس مع الأحاديث الضعيفة والموضوعة:
وينسبون إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أشياء لا يعلمون صحتها، وهذا لا يجوز فعله أبدًا، لا يجوز أن تنسب للنبي -عليه الصلاة والسلام- حديثًا لاتعرف صحته، فضلًا من أن تنسب له حديثًا موضوعًا أو ضعيفًا، إذا لاتعرف ضعفه أو صحته أو أنه موضوع، كيف تجزم بنسبته إليه؟ وإذا كنت لا تعرف مصيبة أيضًا.
بعض الرسائل تحتوي تعدي على حقوق الأنبياء:
أشياء لا تجوز شرعًا: "أسأل الله لك صبرًا كصبر أيوب، وملكًا كملك سليمان، ونورًا كنور أبي بكر، وقوة في الحق كقوة عمر" يعني تتكلم عن من الآن؟! أنبياء الله! وهؤلاء كبار الصحابة! من الذي يصل إلى مكانتهم أصلًا؟ وسليمان -عليه السلام-: {هَبْ لِي مُلْكًا لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي} [ص: 35]، ثم يقول: "أسأل الله لك غنى كغنى سليمان"، لا تصل ولا يمكن الوصول إليه، فيرسلون برسائل فيها سؤال الله بأشياء لا تجوز شرعًا، محال مثلًا، شيء لنبي لايكون لأحد من البشر مثلًا، ولذلك لابد من التعلم.
أحيانًا يُخاطب الشخص المرسل إليه بالرسالة بخطاب فيه غلو قطعًا:
ولا يجوز أن يُخاطب به، مثل: "يا أكرم الخلق" أو "ياخير الناس"، ومن الذي يعلم الخيرية حتى في عهد هذا الشخص؟ ومن الذي يطلع على القلوب؟ الله {أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى} [النجم: 32].
أما إذا كان كلامًا دخل في قضية الكذب:
فإن الكذب في رسائل الجوال كثير، وقد يكون كذب للإيقاع بين الناس -نميمة-، أو بين امرأة وزوجها كما يحصل، قد يكون كذب لتشويه سمعة أشخاص.
قد يكون كذب للإضحاك: «ويل للذي يحدث بالحديث؛ ليضحك به القوم فيكذب، ويل له، ويل له» [الراوي: معاوية بن حيدة القشيري، المحدث: الترمذي، حسن].
--------------------------------

الشيخ / محمد صالح المنجد
-----------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 04:10 PM
غرني فتورط معة قصه ترويها صاحبت القصة



بسم الله الرحمن الرحيم
لله الحمد كما يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه والصلاة والسلام على نبينا محمد نبي الرحمة المهداة من الله الذي كتب على نفسه الرحمة
وبعد,
ترددت قبل ان أكتب قصتي ولكني أكتبها لوجه الله تعالى لتكون عبرة لكل مسلمة, تعرفت على شاب أصغر مني هو طالب جامعي لم ينهي بعد دراسته الجامعية وله محل أشرطة وكتب إسلامية وعطور منذ سنتين ونصف لن ادخل كثيرا في حيثيات القصة لكن ما غرني بالتورط معه
هو الحب المزعوم
وخاصة أني رأيت أنه على صلاح ولكن لا يدري بالنفوس إلا خالقها الخطأ خطأي لأني تجاسرت على معصية الله معه وعندما فاتحته بعد أن حملت منه أكتشفت أولا أني حامل بالأسبوع الخامس وأخذت حبوببا كانت لدي فقلت في نفسي أجهضه وسأتوب ونزلت ادماء وكان لديه علم ولكني خنت عهدي لله بالتوبة فظننت أن الجنين في الأسبوع الخامس نزل لأني رأيت دماء كثيرة ولم أكمل العدد المطلوب من الحبوب ولكني ضعفت بعد ذلك واخذت حبوب منع الحمل ظنا مني أني لن أحمل أي كنت ما زلت أفكر بل استمريت على المعصية فإذا بعد شهر ونصف لم تأتي دورتي شككت في الأمر فإذا الجنين لم ينزل بل حي في بطني يتحرك وقالت الدكتورة أنه ولد وأنه بخير وقتلت جنيني بعد 3 أشهر ودفع لي المال كي أدبر حبوبا للإجهاض كان هو من يأخذني للفحص عند المختبر والطبيبات بأن يتقي الله فيني وعلى الأقل يتزوجني.
( تصوري أختي قال لي لو أني رجل لا أجعلك تجهضين بل أتزوجك في الحال بل قال لي أنه حقير إلى هذه الدرجة يعترف أنه حقير ولا يهمه أن يستنزل غضب الله وسخطه)
ليسترني ولكنه تهرب وقذفني في عرضي أني كنت غير عذراء عندما إستمرأ أن يطأني بالحرام وبعد إن ألمي كان لا يوصف ليس لأنه فعل ذلك بي بل لمعصيتي لخالقي الرحيم الذي سترني وأنا على معصية ونجاني من الموت عندما جازفت بالإجهاض ولم يكن أحد يعلم سوى أختي تخيلي يا أختي تواجهين الموت فقد أنزف أو ينجر رحمي أو تفضحني شدة الألم وحدك لا يدري أحد إن مت لا أمك ولا أبوك فقط كنت أنا و الله أدعوه أن يغفر لي ويرحمني ويتوب علي وينجيني ليس لي سوى الدعاء بستر والديي ورحمة بأمي
رجوت الله بأي عمل عملته لوجهه أن ينجدني رجوته بحق أنه الله الرحمن الرحيم ومر يومان بعد إجهاضي وسبحان الله عندما أجهضت أحسست أني أزهقت روحي ودفن الشاب طفله بيديه ورجوته أن يطيع الله فيني فلا يضيعني ولكنه قذفني وهو يعلم حق العلم إنه مسني وأنا عذراء وصار يقول أن لديه إثبات وعندما قلت له أنه قد يكون لي في الماضي علاقة عابرة حافظت فيها على عفتي قال لي على كل حال أنا لست متفاجئا لأني كنت على علاقة غير طاهرة مع إمرأة متزوجة وانها سحرته واخذ يقول أنه سينتزعني من قلبه ويحب 20 فتاة وكلام لم يكن مفهوما وكأنه هو الضحية وعندما قلت له أن لدي إثبات أن الجنين منه وما زلت احتفظ بالأوراق التي كنت آخذها من الطبيبات باسمه وأن الطبيبه رأتنا على أساس أننا زوجين واسمه على أنه زوجي حيث يكون أسمي يتلوه اسمه واسم عائلته ولكنه قال لا تتذاكي علي حتى لو ذهبتي إلى الشرطة أو والدي فلن تدفعيني للزواج منك فناشدته الله بحق أنه مسلم ان يسترني ويتق الله فيني ولكنه تخلى عني
وقال لي أنه يملك الذكاء وان اسلوب التهديد لن ينفع( فلا نفع أن ناشدته بالله ولم ينفع التهديد) وقلت له هل تستطيع أن تتذاكى على الله أيضا وأغلقت الموبايل في وجهه وأنا احتسب عليه بما ظلمني ,وأسأل الله أن يحفظ كل فتاة مسلمة أن تقع في براثنه او أي شخص لا يتق الله.
وتصوري يا أختي أنه أهداني مرة مصحفا وكتاب حصن المسلم وكتب عليه مع كل الحب في حفظ الله ورعايته إن كان دينه لا يردعه فما الذي يردعه؟! .
فاتحت أمي بالموضوع وكانت بحمد الله أما رحيمة قالت لي لا ترتجي منه خيرا ولا صلاحا لو أراد أن يتوب لكان على الأقل إعترف انه مخطأ أيضا وقالت إحمدي الله عز وجل أن سترك وكشفه لك وحرصتني أن لا أحدثه مطلقا وحتى إن إراد أن يصلح الأمر لأنه لم ينجدني في أحوج وقت كنت فيه بشدة. تصوري أختي قال لي إن هددته فسوف تخسريني فرددت عليه لأخسرك ما دمت كنت سببا لمعصية حبيبي الله عز وجل فلا أريد أن أخسر ديني بعد ان خسرت نفسي وطفلي. ففوضت أمره لله وقلت الحمد لله على نعمة الستر وخفت أن يفضحني.
غرتني الدنيا غرني جمالي وغرتني ثقتي بمن لا يحل لي حتى أن أنظر إليه لأنه أجنبي عني وليس بمحرمي غرني ضعف إيماني إيماني الذي لم يكن موصولا كما ينبغي بالله تعالى ولم ألتفت إلى إشارات كانت تحذرني من معصيتي لله. الذي أدعوه أن يسترني وان على طاعة وتوبة بفضله كما سترني وانا على معصيته. كل ما ارجوه أن يغفر الله لي ولا أبالي بعدها إن مت أو عشت وان تدعوا لي بالتثبيت وصلاح ديني وآخرتي وان يدخلني الله في سعة رحمته وأن ييسر لي من يسترني أنه هو الستير الحليم
------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 04:25 PM
اعــذروني أن أقول لكم أن هذا العضو يعجبني!!




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعــذروني أن أقول لكم أن هذا العضو يعجبني!!
علي أن أقف .....ولم لا اقف .....احتـرامــا واعجابــا بهذاا العضــو رسالة مليئه بالاحترام والتقدير .. يعجبني بحسن اخلاقه وسعة صدره .. بكلامه اللطيف مع الاعضاء وبعد نظرته وسعة حلمه .. بإلتماس الأعذار لإخوانه وأخواته ......في المنتدى ولا يفسر الكلام بتفسير عكسي .. لا يترك مجال للشيطان أن يسطر على قلمه ..فهو يتحكم فيه بتوفيق من الله وعونه .. يعمل جاهدا على زرع الألفة والمحبة بين الأعضاء .. نشيط .. تجده هنا وهناك وفي جميع المشاركات له بصمات .. يحسن اختيار مواضيعه .. عضو متميز لا جدال يكتب بروحه قبل أصابعه يعطي المنتدى والأعضاء من وقته الكثير ..يخجلني فعلاً بتواجده وأفكاره النيرة والجديدة وغيرته على ارتقاء المنتدى وتطوره متفهم .. لبق.. واسع الثقافة..سريع البديهة.. معطاء ....هل عرفت من هو هذا العضو .. ؟؟ قف دقيقه هنا .....وتوقع من هو ذاك العضو ...؟ قد اكون انا و انت متفقين على إختياره .....انه انت .. نعم انت ..ايها القارئ إنه .. كل عضو من أعضاء منتدانا أنت وأنت وأنت يا من كسبت إحترام الآخرين بحسن أخلاقك وطيب معدنك .. ولباقتك وتأدبك ...وسعه صدرك اقف احتراما وتقديرا لك

الفقير الى ربه
16-02-2013, 05:08 PM
( قصرٌ في الجنّة )




طُرق الباب ، دخل على أبي في الجمعيّة الخيريّة شابٌّ في العقد الرّابع من عُمره ، في يده حقيبة بُنّيَّة ، وعلى وجهه آثار السّفر ، ألقى التّحية وردّ عليه أبي ورحّب به ، وأجلسه في المقعدِ القريبِ منه ، قال وهو يرتشف قدحاً من الشّاي : لقد قرّرتُ أنا وزوجتي أن نتصدّق بهذا المال الذي ادّخرناه لسنوات ، يحدونا الأمل أن نبني به بيتاً أنيقاً تُحيطه حديقةٌ فيحاء ، يلعب فيها أطفالنا مع أترابهم ، أحلامٌ وأحلامٌ ، وبعد أن جمعنا المال ، بدا لنا أمرٌ آخر ، أن ندّخره عند الله ، قصراً في دار السّلام وها هُو بين يديك فاجعله حيث شئت في أبواب الخير صدقةً جاريةً .
ابتسم أبي ابتسامةً مُشرقةً ، وربت على كتف الشّاب ، وقال أسأل الله أن يتقبّله منك رصيداً وذُخراً في دار البقاء ، فتح الحقيبة ولشدة ما كانت المفاجئة السّارّة مليونان من الجُنيهات إنّها تكفي لتشييد مصنع أو لبناءِ مدرسة ، نعم إنّه تكلفة مشروع المدرسة النّموذجية التي طالما تمناها أبي ، كي تنهض بالمُجتمع وترقى بالأخلاق وتغرسُ القِيَم وتُهذّب النُّفوس وتُغذّي العُقول ، قال الشّابّ : كما ترى يا أبا أحمد بشرط أن أتكفّل بكُلّ النّفقات مهما بلغت .
مرّت الأيام وتفتّق البِناء وارتفع ، وكاد أن يتمّ لولا نفقات يسيرة لا تتجاوز خمسة عشر ألف جُنيه ، برّ أبو أحمد بوعدِه اتّصل بهذا الشّاب السّخيّ طلب منه أن يتفضّل بزيارته في المؤسّسة التي يُديرُها بالقاهرة ، سافر إليه ومعَه ولده خالد أصغر أبنائه ، وصلا لمكتبه هشّ لهم وبشّ ، أكرم ضيافتهم ، حضر وقت صلاة الظُّهر ، خرجوا جميعا للمسجد وبعد الصّلاة انصرف بهم إلى بيتِه للغداء والاسترواح ، ثُمّ عادوا إلى المُؤسّسة بعد صلاة العصر ، وطال مُكْثُهم حتّى المغرب ، أبو أحمد يُريد أن يعود لقد تأخّر طويلاً ، والشّاب لم يتطرّق إلى الموضوع ( المبلغ ) ، تكلّم أبو أحمد بعد تردُّد وكان معروفا بحزمه ، قال : لقد تأخّرت ، وعدتني بالمبلغ ! فهل أنصرف الآن ؟ قال الشّاب بسُكُونٍ وتؤدة بل انتظر قليلاً ، لقد تعمّدت أن تبقى معي حتّى ينتهي الدّوام ، إنّني عزمْت أن أتصدّق بكُلّ ما في خزينة اليوم من مال .
بعد ساعاتٍ انتهى الدّوام ، وأخذ الشّاب حصيلة اليوم ستّون ألف جُنيْهاً قدّمها لأبي أحمد الذي عاش لحظاتٍ بين الذّهول والفرح ، قال للمحسن مشفقا : طلبتُ منك رُبْع هذا المبلغ ، هُو يكفينا لا حاجة لنا بالباقي ! قال أبو أحمد : ولكن هل تحرمني من هذا الخير ؟ سكتَ الوالد سكُوت الرّضا وانصرف شاكراً .
عُدْنا إلى بلدِنا ، ما إن ولجت البيت حتّى ارتميت على الفراش ، وخطفني النّوم ، وطرحني في سهاده ، وأنا استمتع بدفء الفِراش في ليل الشّتاء ، دقّ جرس الهاتف نهِضت من الفراش أوقدت المِصباح نظرتُ في السّاعة التي على المنضدة ، السّاعة الثّالثة يا لقلّة الذوق ، يوقظون النّاس من نومهم في هذه السّاعة .
قُلت هذا ضجِراً ، ولم أردّ على الهاتِف ، الذي رنّ للمرّة الثّانية انتبه أبي وسألني : لم لا ترد يا خالد ؟ فقلت : أناسٌ مُزعجون ! لا يستحقُّون رفع السّمّاعة ، قال عيبٌ عليك يا بُنيّ ، الله أعلمُ بخطبهم ، رفعت السّمّاعة ، إنّه الشّاب السّخي ، يا أبي تناول الوالد السّمّاعة وحيّاه وقال : تدري يا حاجّ لماذا اتّصلتُ بك في هذه السّاعة ؟ لا يا بُنيّ ما الخطب ؟ قال : المبلغ الذي أعطيتك ؟ هل تُريد استرداده ؟ هل أخطأت في الحساب ؟ لا يا عمّ لم أُخطئ في الحساب لقد رُدّ إليّ بالفعل ولكن بعشر أضعاف !
قال أبي متعجبا وقد طار النوم من عينيه : كيف يا بُنيّ ؟
هذا ما أردتُ أن أقوله لك !
ولم أُطق صبراً حتّى الصّباح ، بينما أنا أهنئ بنومٍ حالمٍ ، إذ بمركبة في عرض البحر ، محمّلة بالبضائع في طريقها إلى استانبول ، منعت السّلطات دُخولها إلى البلاد التّركيّة ، فلم يكن بُدّ من تفريغها في أقرب ميناء وعِند أكبر تاجر بخصم كبير جِدّاً ، وقع الاختيار على مِصر ، وعلى العبدِ الفقير ، اتّصلوا بي وعرضوا الأمر وقد قبلت .
تدري يا حاج محمد كم أربح فيها بإذن الله وفضلِه ؟ ستمئة ألف ، يعني عشر أضعاف ما قدمت .
قال أبي صدق الله العظيم ( والله يُضاعِف لمن يشاء ) ، (مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا) ، ( وما أنفقتم من شيءٍ فهو يُخلفه ) .
------------
أ.د / أحمد بن محمد الشرقاوي
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 05:14 PM
من عجيب وبديع ما قراءة



(... جميع أقطار السماوات والأرض ميدان لمعرفة الله سبحانه ، ينهل منها الإنسان من حيث يشاء من غير حاجة أن يتحرك بجسمه وشخصه ، فهو من مطالعة جمال الملكوت ، وأعاجيب ما فيها ،،في جنة عرضها السماوات والأرض ، وكل عارف فله مثلها ، من غير أن يضيق بعضهم على بعض ،ألا إنهم يتفاوتون ، بقدر تفاوتهم في اتساع نظرهم ، وسعة معارفهم ، وهم درجات عند الله تعالى ....
... إن لذة معرفة الله سبحانه أعظم من كل لذة في الدنيا ، ومن طال فكره في معرفة الله سبحانه ، من خلال آياته المبثوثة ، ينكشف له من أسرار ملك الله ، ولو الشيء اليسير ، فإنه يصادف في قلبه من الفرح ما يكاد يطير به ، ويتعجب من نفسه في ثباته واحتماله لقوة فرحه وسروره ، وهذا مما لا يدرك إلا بالذوق ، أما الحكاية فقليلة الجدوى ...
ومن ثم فهذا القدر مما قلناه ينبهك على أن معرفة الله سبحانه ألذ الأشياء على الإطلاق ، وأنه لا لذة فوقها فتُطلب .
ومما روي عن بعضهم أنه سئل : أي شيء هاجك إلى العبادة والانقطاع إلى الله ؟
فسكت فقيل له : ذكر الموت ؟ فقال : أي شيء ذكر الموت !
فقيل له : فذكر القبر والبرزخ ؟ فأجاب بما أجابهم به قبل .
فقيل له : خوف النار ورجاء الجنة ؟
فسكت قليلا ثم قال :إن رباً هذا كله بيده ، وبيده كل شيء ، إن أحببته أنساك جميع ذلك ، وإن كانت بينك وبينه معرفة قلبية ، كفاك هذا كله !اللهم ارزقنا حبك يا رب- - - - - - - -اختيار أسد الدين شيركوه
-----------------
أبو عبد الرحمن

الفقير الى ربه
16-02-2013, 05:49 PM
قصـــــر الامـــــــــل


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد :اعلم ان تقصير الامل مع حب الدنيا متعذر وانتظار الموت مع الاكباب عليها غير متيسر اذا كان مملوءا بشيء لا يكون لشيء اخر محل فيه ولان الدنيا والاخرة كضرتين اذا ارضيت احداهما اسخطت الاخرى وكالمشرق والمغرب بقدر ما تقرب من احدهما تبعد عن الاخر 0قال الله تعالى : ( من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا ) (الاسراء )وقال تعالى : ( فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور ) ( لقمان ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ان الدنيا حلوة خضرة وان الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقو النساء فان اول فتنة بني اسرائيل النساء 0وعن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ان مما اخاف عليكم من بعدي ما يفتح عليكم من زهرة الدنيا وزينتها ، فقال رجل يا رسول الله اوياتي الخير بالشر فسكت النبي حتى ظننا انه ينزل عليه قال فمسح عنه الرحضاء وقال اين السائل وكانه حمده وقال: انه لا ياتي الخير بالشر وان مما ينبت الربيع يقتل او يلم الا اكلة الخضر اكلت حتى اذا امتدت خاصرتها استقبلت عين الشمس فثلطت وبالت ثم عادت فاكلت وان هذا المال خضرة حلوة فمن اخذ بحقه ووضعه حقه فنعم المعونة ومن اخذ بغير حقه كان كالذي ياكل ولا يشبع ويكون شهيدا عليه يوم القيامة 0يعني مثال كثرة المال كمثال ما ينبت في فصل الربيع فان بعض النباتات حلوة في فم الدابة وهي حريصة على اكله لكن ربما تاكل كثيرا فيحصل بها داء من كثرة الاكل فتموت من ذلك الداء او تقرب0وكذلك من يحصل له مال كثير فان الحرص على المال وتكثير الاكل والشرب والتجمل فيقسو قلبه وتتكبر نفسه ويرى نفسه افضل من غيره ويحتقر الناس ويؤذيهم ولا يخرج حقوق المال من الزكاة واداء الكفارات والنذور واطعام السائلين والاضياف وحقوق الجار فمن كانت هذه صفته لا شك ان المال شر له ويبعده عن الجنة ويقربه من النار0قال صلى الله عليه وسلم : لكل امة فتنة وفتنة امتي المال 0
وقال صلى الله عليه وسلم : ان الله تعالى يقول : ابن ادم تفرغ لعبادتي املآ صدرك غنى واسد فقرك وان لم تفعل ملات يدك شغلا ولم اسد فقرك 0اعلم ان مما يعينك على ذكر الموت ان تذكر من مضى من اقاربك واخوانك واصحابك واترابك الذين مضوا قبلك كانوا يحرصون حرصك ويسعون سعيك ويعملون في الدنيا عملك فقصفت المنون اعناقهم وقلعت اعراقهم وقصمت اصلابهم وفجعت فيهم احبابهم فافردوا في قبور موحشة وصاروا جيفا مدهشة والاحداق سالت والالوان حالت والفصاحة زالت والرؤوس تغيرت ومالت مع فتان يقعدهم ويسالهم عما كانوا يعتقدون ثم يكشف لهم من الجنة والنار مقعدهم الى يوم يبعثون , فيرون ارضا مبدلة وسماء مشققة وشمسا مكورة ونجوما منكدرة وملائكة منزلة واهوالا مذعرة وصحفا منتشرة ونارا زفرة وجنة مزخرفة فعد نفسك منهم ولا تغفل عن زاد معادك ولا تهمل نفسك سدى كالبهائم ترتع ولا تدري 0قال تعالى ( ذرهم ياكلوا ويتمتعوا ويلهمهم الامل فسوف يعلمون ) ( الحجر ) 0
----------------------------
كتاب الاستعداد للموت وسؤال القبر
-------------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 06:13 PM
تخيل أني اختفيت.. تخيل أني اختفيت..



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في يوم تتجلى فيه مصاعب الحياة وهموم النفس الامتناهية ، جلست وحيدا ، أحسست بموجة حزن تجتاح قلبي .. ضيق لا اعرف مصدره ..وكأن بذرة من الألم غرست في صدري .. دخلت غرفتي وألقيت بجسمي النحيل على تلك الأريكة المهترئة .. ثم غرقت في سكون كئيب ..
ما زلت في حالة من الاختناق ..غيوم داكنة متكاثفة في نفسي.. مددت يدي إلي ذلك المصحف الشريف وضممته بحرارة .. نظرت إلي صفحاته .. رتلت بعض الآيات الكريمة ... شعرت بلذة جميلة .. وهدوء نوراني أخذ بمجامع روحي ....تنفست ملأ صدري وتلفظت بالاستغفار .. ثم ناديت الله بصوت منكسر.. يارب .. يارب ..
عدت إلى صمتي .. تشابكت صور متلاحقة في رأسي .. مشاهد كثيرة .. تذكرت قريتنا الصغيرة ولياليها الساهرة .. مسجدنا الكبير .. والمئذنة القديمة .. صوت المؤذن الشجي يتدفق بمقام الصبا ليَوقظ غفلة المسوّفين ..
لوحات كثيرة ومتقطعة ..
تذكرت بالأمس مشهدا لخطبة الجمعة من ذلك الشيخ الوقور وما حدث معي حينئذ .
لقد كنا في صمت مهيب.. وخشوع يملأ المسجد .. وصوت الشيخ يجلجل بالحذر من الموت ..كانت ضربات قلبي تتلاحق بسرعة غير عادية ..حتى سمعت أنينا متقطعا يتعالى شيئا فشيئا من شاب يجاورني ..رعشة أصابت جسدي .. يجب أن أنصت .. انه يقول أشياء كثيرة تشدني ..
فجأة أجدني أنصت للخطيب باهتمام وهو يقول : (يا عباد الله ، لايمنع الموت بابٌ ولاحرس ،الموت بابٌ وكل الناس داخله ، الموت كاسٌ وكل الناس شاربه ، والموت حوضٌ وكل الناس وارده ، كل نفس ذائقة الموت ..كم خطف الموت إبنا من أبيه وقريبا من قريبه وحبيبا من حبيبه وقائدا من جنده وأستاذا من تلاميذه .من منا ياعباد الله عنده موعد بوقت الموت ومتى سيزوره ؟
إن علامة الموت هو الميلاد ، إذا ولد الإنسان كان ذلك علامة على وجود نهاية وهي الموت .فيا عجبا من الذين يحتفلون بأعياد ميلادهم.. كان من الأحرى بهم أن يتفكروا في يوم ميلادهم وقرب آجالهم ..
انظروا قبل أيام معدودة كيف رحل ابننا الشاب عمر رحمه الله بسبب ذلك الحادث المروري العجيب ، انه لم يكمل مرحلة الثانوية العامة بعد.. ولكن ساعة الفراق قد حان وقوعها ، يا عباد الله... لقد قرأت رسالة من الشاب عمر رحمه الله بعثها إلى هاتف صديقه أحمد قبل وفاته بيوم واحد، هذه الرسالة تكفي أن تكون موعظة لكل شاب وشابة يؤمن بيوم الحساب ، رسالة لكل تائه عن طريق النُور، رسالة كلما قرأت معانيها يغمرني شعور بأن المسافر في هذه الدنيا الفانية لابد وأن يتجهز لحمل زاده ومحاسبة نفسه ،رسالة وُجِدَت على هاتف صديقه أحمد وكم ذهلنا وبكينا عندما قرأنا تلك الكلمات المؤثرة.
تقول الرسالة : صديقي أحمد ، تخيّل أني اختفيت ،وأنّك اتصلت بي وأنا ما رَدَدت، وجاءك الخبر أني تَوفيت ،ووقفت على قبري وبَكيت ،وبعدها رأيت رقمي عندك وحَنيت ، فما هو رَدُك ؟! )..
انتهت رسالة عمر وخطبة الجمعة ..
وانتهى المشهد من مخيلتي..فركت عيني .. هممت بالنهوض عن أريكتي لكني عدت إلي صمتي من جديد ..عاد المشهد من جديد ، هززت رأسي ، تمتمت في أعماقي قائلا : تخيّل أني اختفيت... تخيّل أني اختفيت..
----------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 08:09 PM
http://im35.gulfup.com/H53E1.jpg

http://im34.gulfup.com/opOby.jpg

http://im32.gulfup.com/L5uhA.jpg

http://im33.gulfup.com/Awybs.jpg

http://im32.gulfup.com/PSv3l.jpg

http://im33.gulfup.com/yfXjV.jpg

http://im34.gulfup.com/LvXLL.jpg

http://im34.gulfup.com/K5WFl.jpg

http://im32.gulfup.com/wv5zP.jpg

http://im34.gulfup.com/RMeb3.jpg

http://im33.gulfup.com/yRum0.jpg

http://im31.gulfup.com/B2CsB.jpg

http://im34.gulfup.com/e5bJi.jpg

http://im35.gulfup.com/DWvvY.jpg

http://im35.gulfup.com/ZgYhG.jpg


منـــــــاظــــــــــر طبيعيـــــة عــــــاليــــــة الجـــــــودة لـــــزوارنا
الافــــــــــاظـــــــــــل امــــــل ان تحـــــوز علــى رضــــاكـــــــم
الفقير الى ربه

الفقير الى ربه
16-02-2013, 10:22 PM
فــــــي ذمـــــــة الله



حدثتني أختي أن أحد المعلمين كان يشرح المادة لطلابه الصغار ، وكان مستدبراً لهم ووجهه للسبورة .. فرماه أحد الطلبة المشاغبين بالطبشور فأصابت المعلم في رأسه .. صرخ المعلم قائلاً : من فعل ذلك ؟ من الذي رمى بالطبشور ؟! ولكن لم يجبه أحد وظل المعلم يسأل ويتوعد ويتهددهم بالعقاب ،
فأشار الطالب الفاعل على زميله الذي يجلس أمامه ( وهو لا يراه ) ، فأمره الأستاذ بالنهوض ، وقال له : لماذا رميت الطبشورة ؟
والطالب المسكين يقول له : لم أفعل يا أستاذ .. فأخذه وذهب إلى المدير ..
فقال اله المدير : هيا اعترف .. لماذا فعلت ذلك مع الأستاذ ؟!
والطالب المسكين يُنكر ويحلف أنه لم يرم الطبشور ..
وهنا أمره المدير أن يفتح يده ليضربه .. فأبى الطالب وقال له : لا تقدر أن تضربني .. فصعق المدير والمعلم .. كيف يقول ذلك ؟!!
بل أستطيع .. فبكى الطالب ، وقال : لا .. لا تستطيع ضربي .. أولاً لأنني مظلوم ، وثانياً لأنني اليوم صليت الفجر في المسجد ، والرسول صلى الله عليه وسلم قال " من صلى الفجر في جماعة فهو في ذمة الله " ..
فبكى المعلم والمدير وهداهما الله ، فأصبحا يحافظان على الصلاة مع الجماعة وخصوصاً صلاة الفجر .
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 10:39 PM
المَـــــــــــاسَـــــــــة




ودّعتُ المطـر .. مبقية دموعهُ على خدّي تذكار عطاء ..ومشيتُ في طريقي .. أتدحرج من قمّة إلى هاوية إلى حفرة موغلة في العمق ..لا ألوي على أمل ..!
صادفتهم في حفرتي ذات حزن ، كانوا غرباء الملامح والوجوه ..
قالوا لي : لم أتيتِ ؟ قلتُ لقد تهتُ طريقي فما اهتديت !
قالوا لي : تعالي فقد آن أوانكِ ..
هيا فلتتجرّدي من شحوبِ الشّتاء ، ولتزيحي الملامح الباردة التي تشي بكِ ، بأنكِ لم تري شمساً قط ..!
وقبل أن أنبس ببنت شفة موافقةً أو رفضاً .. اختطفوني من مكاني .. أو بالأحرى ... اقتلعوني .......
حاولت الصّراخ ........ فمنعوني ! كانوا يبتسمون بطريقة غريبة ، وكأنهم يعرفونني ..
قال أحدهم لي : لقد وقع عليكِ الاختيار ، وسيجرى عليكِ اختبــــارٌ خاص ، لكنّه جداً عسيرٌ فاصبري ، ستتألمين حتماً .. ولكن .. لا تنطقي ، ستصارعين الموت ألواناً .. ولكن .. لا تستسلمي !
أدخلوني كهفاً مظلماً ، وبأيديهم معاول وسكاكين أرعبتني ..
أسقط في يدي فما استطعت صراخاً .. وهرولت غيمتي السّوداء فوقي تظللني ، وعلمت لحظتها بأني أصارع مأساتي .. فقلت لها ارحلي الآن يا غيمة .. أو أرسلي لي عبركِ قبساً من شعاع الشمس يهديني ..
ولم أكمل حروفي .. حتّى غرقت في دوّامة من الألم المبرح .. وابتدأ الطّرقُ على رأسي وقدميّ وسائر جسدي ..
كان الألم رهيباً ، تصحبه الوحشة ،أوجاعٌ شتّى غزتني حتى ما عدت أشعر بالألم ، تمنيت أن أصرخ ، لكنني آثرت الصّمت برضى .. حاولت البكاء لكنّ دموعي تلاشت منذ أن بدأت السّكين تعمل في أطرافي قطعاً .. وتلاشت مني اللغات و حتى دموع المطر ، وعرفتُ أنّي في لحظة قريبة من الموت .. أو ربما من الحياة ..
فأحيانا يكون الموت طريقاً إلى حياة ، وأحيانا لا يكون للحياة طعم سوى الموت !
وتحاملت على نفسي وعزّيتها بوشوشة هادئة نطق بها قلبي من فرط الألم
- اصبري ، وتحاملي على جراحك ، وتماسكي .. تجلّدي وتثبتي أيتها الحرّة ! فستغدين يوماً شيئاً عظيماً ..

لم أدرك حقاً لم أنا هنا ؟ ولم عليّ أن أتقبّل كلّ هذا بصمت ! لكنني فعلت ..
فأحيانا نستجيب لذلك النداء الخافت في ذواتنا دون أن نعترض ، وباستسلام وتسليم ..
وأحيانا نثورُ لأتفه سبب ، ونصاب بلوثة ألم ، نفكّر بالتمرّد على أنفسنا ، أمكنتنا ، أرواحنا ..
كما تمرّدت على بؤسي ومضيت .....

أخيراً ....
حلّت فجأة لحظة صمت ..
عرفت فيها أن الآلام قد ودعتني ..
وأن الصّمت قد بدأ يفرد أجنحته حولي ..
في هدوء مغلف بالحذر ، تأملت الملامح المحيطة بي .. فشعرتُ بأنّي قد تغيّرت في عيونهم !
لم أفهم سرّ التّغيّر .. ولم أسأل ! فقد اعتادني الصمت ..
أتاني أحدهم واصطحبني إلى النّور ..
حملني كما يحملُ شيئاً ثميناً ، وأحاطني بقطيفة فاخرة ، ثمَّ أخفاني بعيداً عن عيون النّاس ..
غادرت الظلمة فجأة ، وبهرني ضوء ساطع ، أغمضت عينيّ ثم فتحتهما ببطء ..
وجدتني في مكان فخم ، أتربع في صدارته ، ورأيت النّاس يتأملونني بانبهار شديد ، وكأنني لوحة نادرة ..
قلّبت نظري أبحث عن مرآة .. فقد غزاني فضول شديد لأتعرّف على نفسي ..
وأخيراً صادفتُ مرآة خلفيّة قريبة ، التفتُّ إليها بلهفة .. ولم أصدّق ما رأيت !
أكان حقيقة أم حلماً .. رأيت ماسة رائعة أمامي .. وعرفت أنّها أنا .. وتوثقت بأنّ هذا لم يكن حلماً .

استرخيت على مقعدي الوثير في معرض الجواهر .. وأخذت أقصّ لرفيقاتي حكايتي .. منذ أن كنتُ قطعة فحم حجريّ بائسٍ .. وحتى تحوّلي إلى ماسة نادرة ..
-------------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 10:50 PM
ابتسمــــــــــو لله



بسم الله الرحمن الرحيم
اخواني واخواتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
* ابتسموا فإن حبيبكم عليه الصلاة والسلام كان كثير التبسم .
* ابتسموا وخذوا على ذلك اجرا (وتبسمك في وجه اخيك صدقة )
* ابتسموا فإن تزيدكم جمالاً وحيوية .
* ابتسمو تضفي عليكم بهاءً ونورا.
* ابتسموا تعطيكم راحة وسعادة .
* ابتسموا تتألقون فرحاً وسروراً .
* ابتسموا تزيلوا تجاعيد الوجه بعد العبوس .
* ابتسموا تسيروا بركب الناجحين والمتفوقين
ابتسموا وادعوا لإخيكم ابو عبدالله
ابتسموا ولكم شكري وتحياتي

الفقير الى ربه
16-02-2013, 11:12 PM
يامن يريد السعادة في الدنيا والجنان في الآخرة




أتريد أن تكون من أصحاب جنات تجري من تحتها الأنهار, اذن آمن واعمل صالحا. يقول الله عز وجل: "َبَشِّرِ الَّذِين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُواْ مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقاً قَالُواْ هَـذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ وَأُتُواْ بِهِ مُتَشَابِهاً وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ"
"وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أُولَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ"

- أتريد أن تحيا حياة طيبة سعيدة راضية, اذن آمن واعمل صالحا. " مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَ هُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ"

- أتريد أجرا وافيا وزيادة الفضل من الله عز وجل , اذن آمن واعمل صالحا: "وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ"

"فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزيدُهُم مِّن فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنكَفُواْ وَاسْتَكْبَرُواْ فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً أَلُيماً وَلاَ يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللّهِ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً"

- أتريد المغفرة والأجر العظيم والرزق الكريم من العزيز الرحيم, اذن آمن واعمل صالحا .يقول الله عز وجل:" وَعَدَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ"

"وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً"

"فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ"

"لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ"

- الله لا يضيع أجر عملك الصالح ,اذن آمن واعمل صالحا : "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً"

- أتريد محبة الصالحين في الدنيا ,اذن آمن واعمل صالحا : "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً"

-أتريد أن تكون من المفلحين ولا تكون من الخاسرين, اذن آمن واعمل صالحا .يقول الله عز وجل : "فَأَمَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَعَسَى أَن يَكُونَ مِنَ الْمُفْلِحِينَ"

"والعصر ان الانسان لفي خسر الا الذين آمنوا وعملو الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر"

-أتريد ثواب الله ,اذن آمن واعمل صالحا :" وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ"

-أتريد تكفير السيئات والجزاء الأحسن وراحة البال ,اذن آمن واعمل صالحا :" وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ"

فيا من يبحث عن السعادة في الدنيا والجنان في الآخرة لقد جمعهما لك الايمان والعمل الصالح

فلنركب جميعا سفينة النجاة وعنوانها : "الايمان والعمل الصالح "
---------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 11:32 PM
http://files.fatakat.com/signaturepics/sigpic342675_16.gif

الفقير الى ربه
16-02-2013, 11:44 PM
من الفوائد لابن القيم رحمه الله تعالى

اعرف نفسك تعرف ربك








من لم يعرف نفسه, كيف يعرف خالقه؟




فاعلم أن الله تعالى قد خلق في صدرك بيتا وهو القلب,




ووضع في صدره عرشا لمعرفته,




يستوي عليه المثل الأعلى, فهو مستو على عرشه بذاته بائن من خلقه,




والمثل الأعلى من معرفته ومحبته وتوحيده مستو على سرير القلب,




وعلى السرير بساط من الرضا. ووضع عن يمينه وعن شماله مرافق شرائعه وأوامره,




وفتح اليه بابا من جنة رحمته, والأنس به, والشوق الى لقائه,




وأمطره من وابل كلامه. ما أنبت فيه أصناف الرياحين,




والأشجار المثمرة من أنواع الطاعات,




والتهليل والتسبيح والتحميد والتقديس وجعل في وسط البستان شجرة معرفة,




من المحبة والانابة والخشية والفرح به والابتهاج بقربه.




وأجرى الى تلك الشجرة ما يسقيها من تدبّر كلامه وفهمه والعمل بوصاياه.




وعلّق في ذلك البيت قنديلا, أسرجه بضياء معرفته, والايمان به وتوحيده.




ثم أحاط عليه حائطا يمنعه من دخول الآفات والمفسدين ومن يؤذي البستان,




فلا يلحقه أذاهم, وأقام عليه حرسا من الملائكة يحفظونه في يقظته ومنامه,




ثم أ‘لم صاحب البيت والبستان بالساكن فيه فهو دائما همه اصلاح السكن ولم شعثه,




ليرضاه السكن منزلا. واذا أحس بأدنى شعث في السكن, بادر الى اصلاحه,




ولمّه خشية انتقال السكن منه, فنعم السكن ونعم المسكن.




فسبحان الله رب العالمين, كم بين هذا البيت وبيت قد استولى عليه الخراب,




وصار مأوى للحشرات والهوام, ومحلا لالقاء الأنتان والقاذورات فيه.




فمن أراد التخلي وقضاء الحاجة وجد خربة لا ساكن فيها, ولا حافظ لها,




وهي معدة لقضاء الحاجة, مظلمة الأرجاء, منتنة الرائحة, قد عمّها الخراب,




وملأتها القاذورات, فلا يأنس بها, ولا ينزل فيها الا من يناسبه سكنها من الحشرات,




والديدان والهوام. الشيطان جالس على سريرها, وعلى السرير بساط من الجهل,




وتخفق فيه الأهواء, وعن يمينه وشماله مرافق الشهوات,




وقد فتح اليه باب من حقل الخذلان والوحشة,




والركون الى الدنيا, والطمأنينة بها, والزهد في الآخرة,




وأمطر من وابل الجهل والهوى والشرك والبدع ما أنبت فيه أصناف الشوك والحنظل,




والأشجار المثمرة بأنواع المعاصي والمخالفات, من الزوائد والتنديبات ,




والنوادر والهزليات والمضحكات, والأشعار الغزليات,




والخمريات التي تهيج على ارتكاب المحرمات, وتزهد في الطاعات.




وجعل في وسط الحقل شجرة الجهل به والاعراض عنه,




فهي تؤتي أكلها كل حين من الفسوق والمعاصي, واللهو واللعب,




والمجون والذهاب مع كل ريح, واتباع كل شهوة. ومن ثمرها الهموم والغموم والأحزان والآلام.




ولكنها متوارية باشتغال النفس بلهوها ولعبها, فاذا أفاقت من سكرها أحضرت كل هم وغم,




وحزن وقلق, ومعيشة ضنك,




وأجرى الى تلك الشجرة ما يسقيها من اتباع الهوى وطول الأمل والغرور.




ثم ترك ذلك البيت وظلماته, وخراب حيطانه, بحيث لا يمنع منه مفسدة,




ولا حيوان ولا مؤذ ولا قذر, فسبحان خالق هذا البيتوذاك البيت,




فمن عرف بيته وقدّر ما فيه من الكنوز والذخائر والآلات انتفع بحياته ونفسه,




ومن جهل ذلك جهل نفسه وأضاع سعادته, وبالله التوفيق.




سئل سهل التستري: الرجل يأكل في اليوم أكلة؟




قال: أكل الصديقين, قيل له: فأكلتين؟ قال: أكل المؤمنين,




قيل له ثلاث أكلات؟ فقال: قل لأهله يبنوا له معلفا.




قال الأسود بن سالم: ركعتين اصليه لله أحب الي من الجنة بما فيها.




فقيل له: هذا خطأ, فقال: دعونا من كلامكم, الجنة رضى نفسي,




والركعتان رضى ربي, ورضى ربي أحب الي من رضى نفسي.

العارف في الأرض ريحانة من رياحين الجنة, اذا شمها المريد اشتاقت نفسه الى الجنة.

قلب المحب موضوع بين جلال محبوبه وجماله, فاذا لاحظ جلاله هابه وعظّمه,




واذ لاحظ جماله أحبه واشتاق اليه.
-----------
للفايدة

الفقير الى ربه
16-02-2013, 11:53 PM
خطورة الثقة بالنفس
وترك الحيطة و الحذر في التعامل مع أهل البدع




قال ابو عبد الله ابن بطة العكبري:
قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم :
( من سمع منكم بخروج الدجال فلينأ عنه ما استطاع
فإن الرجل يأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فما يزال به حتى يتبعه
لما يرى من الشبهات )
قال الشيخ (هو ابن بطة) :
هذا قول الرسول صلى الله عليه وسلم , وهو الصادق المصدوق ,
فالله الله معشر المسلمين , لا يحملن أحدا منكم حسن ظنه بنفسه ,
وما عهده من معرفته بصحة مذهبه على المخاطرة بدينه في مجالسة
بعض أهل هذه الأهواء ,
فيقول: أداخله لأناظره , أو لأستخرج منه مذهبه , فإنهم أشد فتنة
من الدجال , وكلامهم ألصق من الجرب , وأحرق للقلوب من اللهب ,
ولقد رأيت جماعة من الناس كانوا يلعنونهم , ويسبونهم ,
فجالسوهم على سبيل الإنكار , والرد عليهم ,
فما زالت بهم المباسطة وخفي المكر , ودقيق الكفر حتى صبوا إليهم .
حدثنا المتوثي قال: حدثنا أبو داود
قال: حدثنا محمد بن العلاء قال: حدثنا أبو بكر
عن مغيرة قال:
[ خرج محمد بن السائب , وما كان له هوى فقال:
اذهبوا بنا حتى نسمع قولهم , فما رجع , حتى أخذ بها , وعلقت قلبه ]
أ . هـ
الإبانة الكبرى لابن بطة (2/ 470)
باب التحذير من صحبة قوم يمرضون القلوب ويفسدون الإيمان
-----------
للفايدة

الفقير الى ربه
17-02-2013, 12:41 AM
http://lovely0smile.com/Files/6/b/pdf-swm.jpg (http://lovely0smile.com/FileD-1854.zip)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 12:42 AM
http://lovely0smile.com/Files/6/b/pdf-nwawi.jpg (http://lovely0smile.com/FileD-1853.zip)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 12:44 AM
http://lovely0smile.com/Files/6/b/pdf-gwo.jpg (http://lovely0smile.com/FileD-1852.zip)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 12:46 AM
http://lovely0smile.com/Files/6/b/pdf-RKalam.jpg (http://lovely0smile.com/FileD-1847.zip)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 12:47 AM
http://lovely0smile.com/Files/6/b/pdf-imamsh.jpg (http://lovely0smile.com/FileD-1846.zip)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 12:49 AM
http://lovely0smile.com/Files/6/b/pdf-happier.jpg (http://lovely0smile.com/FileD-1845.zip)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 12:51 AM
http://lovely0smile.com/Files/6/b/pdf-DSonan.jpg (http://lovely0smile.com/FileD-1843.zip)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 12:59 AM
http://lovely0smile.com/images/Card/p106.jpg

الفقير الى ربه
17-02-2013, 01:03 AM
http://lovely0smile.com/images/Card/p114.jpg

الفقير الى ربه
17-02-2013, 01:05 AM
http://lovely0smile.com/images/Card/p117.jpg

الفقير الى ربه
17-02-2013, 01:15 AM
اماكن الانبياء بعد الانقسام


القســــــــم الأول: الأديــــــــــان الســــــــــــــماوية

الــديانــــــــــة اليهـــــــوديـــــــــــة Judaism

* أماكن الأنبياء بعد الانقسام:

http://www.lovely0smile.com/2013/AtlasR/02-AtlasR-03.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8694.html)

* الملك أخاّب والنبي إيليا(الياس):
- كانت الحياة الدينية في انحطاط دائم في أثناء ملك أخاّب الذي دام 22 سنة. وهو مع زوجته الشريرة جداّ إيزابل الصورية, أدخل العبادة الفاسدة للإله الفينيقي ملقارت (يسمى يعل في هذه الفصول). في هذا الوضع المأزم, أقام الله إيلياء أكبر الأنبياء جميعاّ. المرشد إلى الكتاب المقدس 265ص.نقلاّ عن متى.

http://www.lovely0smile.com/2013/AtlasR/02-AtlasR-04.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8694.html)

* النبي إيلياء (الياس)عليه السلام:
- لما قبض الله -سبحانه وتعالى- النبي حزقيل عظمت الأحداث مع بني إسرائيل, ونسوا عهد الله وعبدوا الأوثان من دونه, فبعث الله إليهم إلياس نبياّ وتبعه اليسع واّمن به. فلما عتا عليه بنو إسرائيل دعا ربه أن يريحه منهم.
- وجاء ذكر اسم النبي إلياس عليه السلام مرتان في القراّن الكريم في سورة الأنعام الاّية (86). وأيضاّ في سورة الصافات قال تعالى:( وإن إلياس لمن المرسلين * إذا قال لقومه ألا تتقون * أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين * الله ربكم ورب اّبائكم الأولين * فكذبوه فإنهم لمحضرون * إلا عباد الله المخلصين * وتركنا عليه في الآخرين * سلام على آل ياسين ) 130-123.

* حزقيل هل هو نبي؟
- فقد وردت بعض الآثار وأكثرها عند أهل التفسير والأخبار -ولعلها من الإسرائيليات التي لا يمكن القطع بشيء منها- أن حزقيل كان نبيا من أنبياء بني إسرائيل بعد موسى وأنه هو الذي أحيا الله على يديه ألوف الموتى حين خرجوا من ديارهم خوفا من الموت، وقيل: هو الذي قال الله عنه:( أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ البقرة ) 259. وقيل غير ذلك.

- جاء في تفسر الطبري وغيره عند قول الله تعالى:( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ البقرة ) 243. أماتهم الله قبل آجالهم عقوبة لهم ، ثم بعثهم إلى بقية آجالهم ، وقيل : إنما فعل ذلك بهم معجزة لنبي من أنبيائهم ...لأنهم فروا من الجهاد لما أمرهم الله به على لسان حزقيل النبي عليه السلام ، فخافوا الموت بالقتل في الجهاد فخرجوا من ديارهم فراراً من ذلك ، فأماتهم الله ليعرفهم أنه لا ينجيهم من الموت شيء ، ثم أحياهم وأمرهم بالجهاد.

- وقد عقب على ذلك بقوله: قال ابن عطية: وهذا القصص كله لين الأسانيد ، وإنما اللازم من الآية أن الله تعالى أخبر نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم إخباراً في عبارة التنبيه والتوقيف عن قوم من البشر خرجوا من ديارهم فراراً من الموت فأماتهم الله تعالى ثم أحياهم ، ليروا هم وكل من خلف من بعدهم أن الإماتة إنما هي بيد الله تعالى لا بيد غيره، فلا معنى لخوف خائف ولا لاغترار مغتر.. وجعل الله هذه الآية مقدمة بين يدي أمره المؤمنين من أمة محمد صلى الله عليه وسلم بالجهاد. والله أعلم.

http://www.lovely0smile.com/2013/AtlasR/02-AtlasR-05.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8694.html)
منظر عام لسهل(تشبي) مسقط رأس النبي إلياس(إيلياء) عليه السلام والذي يبعد 9 كليو متر عن منطقة عجلون الأردنية.

http://www.lovely0smile.com/2013/AtlasR/02-AtlasR-05-1.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8694.html)
صورة داخلية لتل مار إلياس, حيث كشفت التنقيبات الأثرية الأردنية عن وجود كنيسة تعود إلى القرن السادس الميلادي.

http://www.lovely0smile.com/2013/AtlasR/02-AtlasR-05-2.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8694.html)
صورة أخرى لنفس الموقع (مار إلياس).

http://www.lovely0smile.com/2013/AtlasR/02-AtlasR-05-3.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8694.html)
المؤلف في صيدا اللبنانية والتي لجأ إليها النبي إلياس عليه السلام كما في سفر الملوك الأول.

http://www.lovely0smile.com/2013/AtlasR/02-AtlasR-05-4.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8694.html)
معبد باخيوس (إله الخمر) في بعلبك والتي كان يعبد أهلها البعل. كما جاء في القراّن الكريم.
وقد أرسل الله إليهم نبي الله إلياس عليه السلام.

http://www.lovely0smile.com/2013/AtlasR/02-AtlasR-05-5.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8694.html)
واجهة مدينة بعلبك التاريخية بلبنان.
--------------
يتبـــــــــــــع

الفقير الى ربه
17-02-2013, 01:18 AM
http://www.lovely0smile.com/2013/AtlasR/02-AtlasR-06.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8694.html)
النبي اليسع (اليشع) عليه السلام.

* بداية خدمة اليشع:
12- ورأى أليشع ما جرى فأخذ يهتف:" يا أبي, يا مركبات إسرائيل وفرسانها". وغاب إيليا عن عينه, فأمسك ثيابه ومزقها قطعتين, 13- ثم رفع رداء إيليا الذي سقط منه وتوجه نحو ضفة نهر الأردن, 14- وضرب به الماء هاتفاّ :" أين هو الرب إله إيليا؟" ثم ضرب الماء ثانية, فانفلق النهر إلى شطرين متقابلين, قاجتاز أليشع نحو الضفة الأخرى. سفر الملوك الثاني.
1- قاد اليشع الحرب ضد مواّب حينما تمرد ملكها على إسرائيل, فهاجم يهورام ملك الشمال ويهو شافاط ملك الجنوب, مواّب وفي برية أدوم القفرة المجدية, لم تجد الجيوش ماء ولكن اليشع وعد بأن الماء والنصر سيأتيهم سريعاً. سفر الملوك الثاني.
2- عن طريق نهر الأردن عبر اليشع من شرقي الاردن إلى جبل الكرمل ثم إلى السامرة .
3- كان اليشع يحل ضيفاّ على عائلة كريمة في شونم, ثم يرحل إلى الجلجال سفر الملوك الثاني.
4- تعرف اليشع على خطط المملكة الآرامية, وأطلع ملك إسرائيل عليها, فحاصر ملك اّرام اليشع في دوثان. ولكن اليشع صلى ان يعمي الله جيش الأعمى إلى السامرة عاصمة الشمال( إسرائيل).
5- لم يستمر السلام كثيراً حيث قام الاّراميون بمحاصرة السامرة, واضطر أهلها إلى أكل لحوم البشر, ثم صدق الأهالي نبوءة اليشع. سفر الملوك الثاني.
6- أرسل اليشع أحد الأنبياء إلى راموت جلعاد ليسع ياهو ملكاّ جديداّ على المملكة الشمالية. وفي حال ذهب ياهو إلى يزرعيل حيث وجد يورام ملك الشمال وأخزيا ملك الجنوب فضربهما. وقتل ياهو يورام, أما أخزيا فهرب إلى بيت البستان حيث جرح وأخيراّ مات في مجدو وعاد ياهو إلى يزرعيل حيث قتل إيزابل.

http://www.lovely0smile.com/2013/AtlasR/02-AtlasR-07.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8694.html)
قير حارسة (مواّب) من أعلى حصن الكرك, بمدينة الكرك الأردنية - وفي هذا المكان وعد اليشع بالماء والنصر على العدو كما جاء في سفر الملوك الثاني.

* قير حارسة: حصن الشقافة ودعيت أيضاّ أنها خير مواّب وقير مواّب هي عاصمة مواّب قديماّ ومكانها اليوم مدينة كرك في الأردن, تبعد حوالي 11 ميلاّ شرقي الجزء الجنوبي من البحر الميت وتقع على هضبة صغيرة على ارتفاع 4400 قدم فوق سطح البحر. وقد حاصر يهوشافاط ملك يهوذا ويهورام ملك بني إسرائيل ومعها ملك اّدوم واليشع النبي هذه المدينة وفي أثئاء الحصار أخذ ميشع ملك مواّب ابنه البكر واصعده محرقة على السور. من كتاب القس, د. بطرس عبد الملك وأخرون, قاموس الكتاب المقدس, ص752.
------------
للفايدة

الفقير الى ربه
17-02-2013, 01:21 AM
http://www.lovely0smile.com/2010/Saed/Saed-196.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8695.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/Saed/Saed-195.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8695.html)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 01:36 AM
جولة في على جبال قرغيزستان


http://lovely0smile.com/img_lov/sp.gif1* توجد جمهورية قرغيزيا في الجزء الشرقي من آسيا الوسطى. تشترك حدودها الشرقية مع إقليم تركستان الشرقية، وهو حالياً يتبع جمهورية الصين الشعبية. وتحد قرغيزيا من الشمال جمهورية كازاخستان، ومن الغرب جمهورية أوزبكستان، ومن الجنوب الغربي جمهورية طاجكستان وتحيط بكل حدود قرغيزيا بلدان ذات غالبية إسلامية. استقلت عن الاتحاد السوفيتي في أواخر 1991.

* الأرض:
- أرض قرغيزيا جبلية في مجملها. تتكون من هضبة عالية تضم في شمالها سلاسل جبلية تمثل القسم الغربي من جبال تيان شان. وتضم في الجنوب جبال ألاس (ألايسكي) والتي ترتفع إلى أكثر من سبعة آلاف متر (7134) والقسم الأوسط من قرغيزيا سهل ينفتح في الغرب على سهول وسط آسيا. ويضم هذا القسم مجموعة من الوديان النهرية. مثل وادي نارين ووادي نار. وتكون هذه الوديان مجموعة من البحيرات. ويشكل هذا النظام وادي فرغانة، صاحب الشهرة التاريخية في الفتوح الإسلامية لهذه البلاد. والمجموعة المائية تلك جزء من الروافد العليا لنهر سيحون (سرداريا). وهناك بحيرة كبيرة في الشمال اسمها "إيصيق قول".

* التاريخ القديم:
- وصلت الدولة القرغيزية إلى أوج اتساعها بعد تغلبهم على خانات الأويغور سنة 840 م، ثم تمددوا بسرعة حتى جبال تيان شان فحافظوا على سيطرتهم على تلك المنطقة لحوالي 200 عام. وفي القرن الثاني عشر بدأت نفوذ القرغيز يتقلص حتى حدود جبال ألطاي وسايان كنتيجة لتمدد المغول. ومع بداية ظهور إمبراطورية المغول في القرن الثالث عشر، هاجر القرغيز جنوبا حتى استولى عليهم جنكيز خان سنة 1207م.
- وصف المؤرخون المسلمون والصينيون الأوائل القرغيز ما بين القرنين السابع وحتى الثاني عشر بأنهم ذوو شعر أحمر وجلد أبيض وعيون زرقاء، وتفسر تلك الصفات بالإيحاء على الأصول السلافية، وبسبب الهجرات والفتوحات والزواج المختلط، فالعديد من الشعوب التي تقطن وسط وجنوب غرب قرغيزستان هي من نتاج أصول متخالطة، أو فتات نابع من قبائل مختلفة، بالرغم من أنهم يتكلمون لغات متقاربة.

* النفوذ الروسي:
- دخل القرغيز منطقة قرغيزستان من منطقة توفا في سيبيريا في القرن الخامس عشر ميلادي. وفي عام 1876 احتلتها الإمبراطورية الروسية، فثار القرغيز مرات عديدة وهاجر البعض إلى الصين وإلى أفغانستان. حكم السوفييت المنطقة في 1918، وأسسوا فيها أوبلاست قرة قرغيز المستقل كجزء من الجمهورية الروسية الفدرالية الاشتراكية في 1924. وفي 1926 أصبحت الجمهورية القرغيزية الفدرالية الاشتراكية.
- في 5 ديسمبر 1936 أصبحت الجمهورية القرغيزية الاشتراكية السوفييتية إحدى جمهوريات الاتحاد السوفييتي. في العشرينيات تغير اقتصاد قرغيزستان وثقافتها بسبب التأثير السوفييتي. أسست الحكومة كتابة بالخط العربي للغة القرغيزية في 1924، ثم استعمل الخط اللاتيني بعد 1928، ثم الخط الروسي في 1941.
- في أوائل التسعينيات بدأت تغيرات في سياسة قرغيزستان. في أغسطس 1990 وقعت مشاكل بين سكان ولاية أوش الأوزبك والقرغيز طوال شهرين.
- في أكتوبر فاز الفيزيائي عسكر آكاييف في الانتخابات الرئاسية. في 31 أغسطس 1991، استقلت عن الاتحاد السوفييتي, واستمرت رئاسة آكاييف حتى 2005، حين هرب إلى روسيا بعد معارضات وصراعات كبيرة في العاصمة.

* انقلاب قرغيزستان 2010:
- هو عبارة عن سلسلة من العصيان المدني التي نشأت في العديد من مدن قرغيزستان، السبب الرئيسي لهذه الاحتجاجات هو الاستياء الشعبي من الرئيس القرغيزي كرمان بك باكييف، وذلك لأنه كان يمارس سياسة الحد من الحريات الاقتصادية والديمقراطية، حيث قام المتظاهرون بالانقلاب على الحكومة القرغيزية في مدينة تالاسيوم 6 أبريل و7 أبريل من سنة 2010 بعد أن سيطرت الشرطة القرغيزية على العاصمة بشكيك، وقد تم تأكيد 74 قتيلا وإصابة 500 شخص في هذا الانقلاب.
- في مساء يوم 7 أبريل 2010 وصل خبر أن الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باكييف قد فرّ إلى مدينة أوش القرغيزية، والتي يجري تنظيمها لمقاومة الحكومة الانقلابية الجديدة، حيث قام زعماء المعارضة في قرغيزستان والتي سيطرت على العاصمة بشكيك بتشكيل حكومة انتقالية برئاسة روزا أوتونبايفا والتي تسيطر على كامل البلاد تقريبا باستثناء محافظات أوش وجلال أباد التي كانت تحت سيطرة الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باكييف. وكان باكييف قد عرض على المعارضة التي أطاحت به أن يقدم استقالته مقابل ضمان سلامته وسلامة أقاربه، غير أن رئيسة الحكومة المؤقتة روزا أوتونباييفا قالت إنه: "يجب أن يحاكم للاشتباه في دوره بقتل عشرات من المتظاهرين".
- لكن في النهاية تمكن الرئيس كرمان بك باكييف من الخروج من مدينة أوش إلى جمهورية كازخستان المجاورة بعد وساطات قام بها رؤساء كل من أمريكا وروسيا وكزاخستان. فيما ألقت السلطات في قرغيزستان على وزير الدفاع السابق في مطار مدينة جلال أباد أثناء توديعه للرئيس كرمان بك باكييف.


http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-01.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-02.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-03.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-04.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-05.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-06.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-07.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-08.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-09.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-10.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-11.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-12.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-13.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-14.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-15.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-16.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-17.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-18.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-19.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-20.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-21.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-22.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-23.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-24.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-25.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-26.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-27.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-28.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/01/Tour-in-the-mountains-of-Kyrgyzstan-29.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

(http://www.lovely0smile.com/Msg-8691.html)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 01:51 AM
هكــــذا علمتني الحياة


* علاج لمساوئ الزوجة:
- إذا عظمت مساوئ زوجتك في عينك، فاذكر محاسنها، وقلَّ أن توجد زوجة ليس فيها بعض المحاسن.

* لا تغضب...:
- إذا أتلفت لك زوجتك أو أولادك شيئاً من متاع البيت، فلا تغضب غضباً يهيج أعصابك، وخير لك ألا تغضب قط؛ فإن خسارتك في تلف أعصابك أشدُّ من خسارتك في تلف مالك، وإذا ذكرت أنه لا يتلف شيء إلا بقضاء الله وقدره رضِيتْ نفسك، وهدأت أعصابك.

* الغضب لله والغضب للدنيا:
- الغضب لله حمية ترفع الأقدار، والغضب للدنيا نار تعرِّضك للدمار.

* اعتياد الغضب:
- إذا اعتدت أن تغضب من كلِّ ما لا يرضيك، فلن تهدأ أبداً.

* العاقل والأحمق:
- العاقل يفدي صحته بماله، والأحمق يفدي ماله بصحته.

* لن ترضى أبداً:
- إذا كنت لا ترضى إلا عمَّا تهواه، فلن ترضى أبداً.http://www.lovely0smile.com/image3.php?a=1672
(http://lovely0smile.com/Msg-1672.html)
* لكي نكون سعداء:
- نحن لا نحتاج لكي نكون سعداء إلى أن نعلم ما نجهل، أكثر من حاجتنا إلى أن نتذكر ما نعلم، وأكثر متاعب الإنسان في حياته ناشئة من نسيانه للحقائق التي يعرفها.

* الزوج المحظوظ:
- إذا ساءتك زوجتك بأشياء، وسرَّتك بأشياء، فلست بمغبون، واجعل ما ساءك لقاء ما سرك، تكن غير مديون، والزوج المحظوظ هو الذي يكون مع زوجته لا دائناً ولا مديناً.

* اخلق لنفسك مسرات:
- إذا لم توفر لك زوجتك وأولادك الهدوء والسرور، فاخلق لنفسك مسرَّات؛ وإلا قضيت عمرك بالحسرات.

* كن وسطاً..:
- لا تحرم زوجتك كل ما تطلب، تتمرَّد عليك، ولا تعطها كلَّ ما تطلب تستعص عليك، ولكن احرمها حين يكون الحرمان تأديباً، وأعطها حين يكون العطاء ترغيباً.
-------------
للفايدة

الفقير الى ربه
17-02-2013, 01:57 AM
هكــــــــذا علمتنــــــي الحيـــــاة



* الجيل الذي لا خير فيه:
- حين تنتشر أغاني الحب المائع، الماجن، بين شباب الأمة وفتياتها، انتظر جيلاً جديداً آخر، يكون أهلاً لأن يحمل الأعباء الثقال في حماية أمجاد الأمة ومثلها العليا.

* أيهما أصل الثاني:http://www.lovely0smile.com/image3.php?a=1646
(http://lovely0smile.com/Msg-1646.html)- لست أدري أيهما أصل الثاني: هل الأغاني هي التي توجِّه الأمة؟ أم الأغاني هي التي تعكس مشاعر الأمة؟

* أمران متلازمان:
- حيث يكون الماء تكون الخضرة، وحيث يكون الإيمان يكون العمل الصالح.

* اغتنم وقت السرور:
- إذا واتاك وقت للسرور المباح وأنت محزون أو مريض فاغتنمه؛ فإنك بذلك تنقص ساعة من ساعات حزنك وألمك، وساعات السرور قد لا تعود.

* استعمل المباح:
- أكل الطيبات من غير سرف، والاستجمام من غير إفراط، واستعمال النعمة من غير ترف، فيه معنى الشكر، ويؤدي إلى النشاط لعمل الخير، ويكبح ميل النفس نحو اللهو والعبث والظلم.

* شيء مفيد:
- ربَّ نزهة قصيرة مع عائلتك، تحلُّ لك كثيراً من المشكلات.

* نتائج فساد التربية:
- رأيت كثيراً من الآباء أفرطوا في تدليل أبنائهم ردّة فعل لقسوة آبائهم معهم، وهكذا يؤدي عدم الحكمة في التربية إلى متاعب جيلين فأكثر.

* الأولاد وأعمار الآباء:
- بعض الأولاد يطيلون في أعمار آبائهم، وبعضهم يسرقون منها.

* الزوجات حظوظ:
- الزوجات حظوظ الأزواج في الدنيا، ومهما حاول الزوج حسن الاختيار، فإن حظَّه في زوجته من صنع الأقدار.

* السعادة الزوجية:
- السعادة الزوجية لا تتم إلا بأن تفهم زوجتك، وتفهمك زوجتك، وتتحمَّلها وتتحملك، فإن لم تفهمك فافهمها، وإن لم تتحمَّلك فتحملها.
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
17-02-2013, 02:04 AM
هكــــــذا علمتني الحيـــــاة



عيد العاقل والجاهل والغافل:
- العاقل يرى في العيد فرصة للطاعة، من صلة رحمٍ، وإغاثة ملهوف، وبر فقير، والجاهل يرى في العيد فرصة للمعصية، يعبُّ فيها من الشهوات عبًّا، والغافل يرى في العيد فرصة للعبث، يتفلَّت فيها من قيود الحشمة والوقار، وكذلك يرى الأطفال العيد.

* العيد لمن أنقص همومه:
- ليس العيد لمن زاد فيه همومه، ولكنه لمن أنقص منها همًّا، ونستطيع بالإيمان بالقضاء والقدر أن نجعل من كل يوم لنا عيداً.

* فلسفة العيد في الإسلام:
- في الإسلام عيدان: أحدهما بعد طاعة عامة وهو عيد الفطر، وثانيهما: بعد طاعة خاصة وهو عيد الأضحى، ولكن الإسلام يعتبر الطاعة الخاصة ذات نفع عام؛ فألزم غير الحجاج أن يفرحوا بتمام فريضة الحج، مشاركة في الشعور، واعترافاً بفضل العاملين.

* لو كبرت قلوب المسلمين:
- لو كبَّرت قلوب المسلمين كما تكبِّر ألسنتهم بالعيد، لغيَّروا وجه التاريخ، ولو اجتمعوا دائماً كما يجتمعون لصلاة العيد، لهزموا جحافل الأعداء، ولو تصافحت نفوسهم كما تتصافح أيديهم؛ لقضوا على عوامل الفرقة، ولو تبسمت أرواحهم، كما تتبسم شفاههم؛ لكانوا مع أهل السماء، ولو ضحوا بأنانياتهم كما يضحون بأنعامهم؛ لكانت كل أيامهم أعياداً، ولو لبسوا أكمل الأخلاق كما يلبسون أفخر الثياب؛ لكانوا أجمل أمة على ظهر الأرض.

* الأولاد حظوظ آبائهم:
- الأولاد حظوظ الآباء من الدنيا، فمن رزق أولاداً سيئين كان سيئ الحظ ولو اجتمع له المال والجاه.

* أعن ولدك على برك:
- أعن ولدك على برك بثلاثة أشياء: لطف معاملته، وجميل تنبيهه إلى زلاَّته، وحسن تنبيهه إلى واجباته.

* سبيل التربية الصحيح:
- اسلك في تربية ولدك طريق الترغيب قبل الترهيب، والموعظة قبل التأنيب، والتأنيب قبل الضرب، وآخر الدواء الكي.

* الشوق إلى ديار الأحبة:
- شوق الذين زاروا ديار الأحبة، ثم منعوا عنها، أشدُّ من شوق الذين لم يزوروها بعد، فمن استطاب الذواق مرَّة، أحب العودة مرّة بعد أخرى.

* استغلال الدعوة:
- بعض الناس يستغلون الدعوة إلى الله لأمراض في قلوبهم، ويتظاهرون بالحماس لها والله أعلم بما في نفوسهم، ليت شعري! أيعلمون أنهم بذلك يشككون الناس في إخلاص كل داعية إلى الله؟.. أم أن الشيطان الذي اشترى ضمائرهم جعلهم لا يبالون بنتائج ما يفعلون.

* مشكلة الشباب:
- مشكلة الشباب اليوم: تحديد الهدف، وملء الفراغ، وللثاني صلة وثيقة بالأول.http://www.lovely0smile.com/image3.php?a=1572
(http://lovely0smile.com/Msg-1572.html)
* الفن والشر:
- ليس الفنُّ كله شرًّا، بل منه ما هو خير ومنه ما هو شر، والشرُّ منه هو ما يهيج الشر.
---------
للفايدة

الفقير الى ربه
17-02-2013, 02:13 AM
هكـــــذا علمتنـــي الحيــــــاة



خذ مائة وأعطني واحداً:
- خذ من أمتنا مائة مصور، وأعطها طياراً واحداً، وخذ منها ألف مغنٍ وأعطها مخترعاً واحداً، وخذ منها كل العابثين واللاهين وأعطها مُجدًّا واحداً.

* فضل المصلحين:
- لولا جرأة المصلحين واستهزاؤهم بهزء الساخرين لما تخلَّص المجتمع من قيوده وأوزاره.

* أيهما ألزم؟:
- هل يشفي المريض المدنف باقة من الزهر، أم حقنة من البنسلين؟ وهل يكفي الجائع لحن مطرب، أم رغيف مشبع؟. وهل يسعد الفقير أن تزيَّن له جدرانه بالرسوم، أم أن تهيئ له ما يحتاجه من أثاث؟ وهل يخاف العدو إذا كنت تحسن الرقص، أم إذا كنت تحسن صناعة الموت؟

* التفكير العالمي:
- التفكير الذي ينبعث من تصوُّر الإنسان كإنسان هو تفكير عالمي، والتفكير الذي ينبعث من تصوُّر الإنسان كمخلوق محلِّي هو تفكير محلي قد لا يعيش في بيئة أخرى.

* أفكارنا الروحية:
- أفكارنا الروحية تصنع لنا مسرَّات لا تنتهي، وأفكارنا الماديَّة تخلق لنا مطالب لا تنتهي، وأكثرها لا يتحقق , إلا إذا توكلنا على الله ووجدة العزيمة والإرادة الصلبة.

* أنواع الجمال:
- جمال الروح يهوِّن عليك المصائب، وجمال النفس يسهِّل لك المطالب، وجمال العقل يحقِّق لك المكاسب، وجمال الشكل يسبب لك المتاعب.

* جمال الصورة وجمال النفس:
- لا يأسرني جمال الصورة كما يأسرني جمال النفس في الإنسان، ولا يستهويني جمال اللون كما يستهويني جمال العبير في النبات، وتؤنسني وداعة الحيوان وتعجبني قوته.

* العيون الجائعة:
- العيون الجائعة أشدُّ ضراوة من البطون الجائعة، هذه إذا شبعت اكتفت، وتلك كلما أكلت جاعت.

* خصلتان:
- من كانت فيه خصلتان أحبَّه الله: التقوى، وحسن الخلق.http://www.lovely0smile.com/image3.php?a=1527
(http://lovely0smile.com/Msg-1527.html)- ومن كانت فيه خصلتان أحبه الناس: السخاء، وبذل المعروف.

- ومن كانت فيه خصلتان أحبه جيرانه: البشاشة، وكرم المعاملة.
- ومن كانت فيه خصلتان أحبه إخوانه: تذكُّر معروفهم، ونسيان إساءتهم.

- ومن كانت فيه خصلتان أحبه تلامذته: بذل الجهد في إفهامهم، ولين الجانب لهم.
- ومن كانت فيه خصلتان أحبه أساتذته: سرعة الفهم عنهم، وتوفير الاحترام لهم.

- ومن كانت فيه خصلتان أحبه أهله: لطف معاملتهم، وتفهم مشكلاتهم.
- ومن كانت فيه خصلتان أحبه رؤساؤه: جميل طاعته لهم، وإتقان عمله عندهم.

- ومن كانت فيه خصلتان أحبه الله والناس حميعاً: فعل الخير، واجتناب الأذى.

* عيد السعداء وعيد الأشقياء:
- في المجتمع المتماسك، يكون العيد عيداً لجميع أبناء الأمة، وفي المجتمع المتفكك يكون العيد عيداً لأقوام ومأتماً لآخرين.
-------------
للفايدة

الفقير الى ربه
17-02-2013, 02:21 AM
تجهم الفشل وابتسامة النجاح


* الفاشلون قسمان: قسمٌ فكر ولم يفعل، وقسمٌ فعل ولم يفكر.

* الفشل هو الشيء الوحيد الذي يستطيع أن يحقّقه كلّ إنسانٍ، دون أن يبذل أي مجهودٍ.

* سقوط الإنسان ليس فشلاً، ولكن الفشل أن يبقى حيث سقط.

* يقول دايل كارنجي: كلّ دقيقةٍ لا تضيف إلى وجودك، فإنها تحطُّ من قدرك.

* إذا تحدَّثت أمام الناس وفشلت، فقد حقّـقت نجاحاً واحداً، وإذا ضحكوا منك، فقد حقَّـقت نجاحين.

* الذي يعمل ويفشل، خيرٌ من الذي لا يعمل أبداً.

* * *
قالت علا الناس إلا أنت قلت لها
كذاك يسفل في الميزان من رجحا

* * *
* الآراء كالمسامير، كلّما طرقها المرء أكثر ازدادت عمقاً.

* الناجح هو شخصٌ يكسب أصدقاء مزيفين، وأعداءً حقيقيين.

* الإخفاء أمرٌ شائعٌ بين الناس، فهو أكثر حدوثاً من النجاح.
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
17-02-2013, 02:27 AM
الردود المسكتة


* قيل لأعرابي: أتحسن أن تدعو ربك؟ فقال: نعم، قيـل: فادع، فقال: اللهم إنك أعطيتـنا الإسلام من غير أن نسألك، فلا ترمنا من الجنة ونحن نسألك.

* جلس كسرى يوماً لمظالم العباد، فتـقدم إليه رجلٌ قصيرٌ وجعل يقول: أنا مظلومٌ، فلم يلتـفت إليه كسرى، فقال الوزير: أنصف الرجل، فقال كسرى: إنَّ القصير لا يظلمه أحد، فقال القصير: إن الذي ظلمني أقصر مني.

* قال الوالد لابنه: يا بني حين كان نابليون في سنِّك طالباً كان يأخذ دائماً الأول على صفه، فما لي أراك تأخذ الخامس، فردَّ عليه الابن قائلاً، وحين كان نابليون في سنِّك يا أبي كان إمبراطوراً عظيماً لفرنسا.

* سأل المتوكل يوماً الضرير أبا العيناء: ما أشدُّ عليك من ذهاب بصرك؟ فقال أبو العيناء: هو ما حُرِمته من رؤيتك يا أمير المؤمنين.

* قال الحجاج لرجل من الخوارج: والله إني لأبغضك، فقال الخارجي: أدخل الله الجنة أكثرنا بغضاً لصاحبه.

* قال رجلا لمحمد ابن الحنيفة بن علي أبي طالب رضي الله عنه: لِمَ غرّبك أبوك، وترك الحسن والحسين؟ فقال محمد ابن الحنيفة رضي الله عنه: ذلك لأن الحسن والحسين كانا مثل عينيه، وكنت أنا مثل يمينه فهو يدافع بيمينه عن عينيه.

* رأى طفيليٌ صديقين له يتهامسان فقال لهما: فيمَ تـتـناجيان؟ أو فيمَ تكذبان؟ فقال أحدهما: كنا نتناجى بالكذب في مديحك.

* أرسل رجلٌ ولده ليشتري له حبلاً للبئر طوله عشرون ذراعاً، فوصل الولد إلى منتصف الطريق ثم رجع، فقال: يا أبتِ، عشرون في عرض كم؟ قال: في عرض مصيـبـتي فيك يا بني.

* قال شخصٌ لآخر: جئـتـك في حويجةٍ، فقال: اقصد لها رجيلا.

* قال الحجاج ليحيى بن سعيد: إنك تشبه إبليس، فقال: وما ينكر الأمير أن يكون سيّـد الأنس يشبه سيد الجن فأعجبه جوابه.

* التـقطت الأرنب تمرةً، فاختـلسها الثعلب فأكلها، فانطلقا يختصمان إلى الضبِّ، فقالا: يا أبا حسل، قال: سميعاً دعوتما، فقالا: أتيناك لنختصم، قال: عدلاً حكَّمتما، قالا: فاخرج إلينا، فقال: في بـيتـه يؤتى الحكم، قالت الأرنب: إني وجدت تمرهً، قال: لنـفسه بغى الخير، قالت: فلطمته، قال بحقِّك أخذتِ، قالت: فلطمني، قال: حرٌ انتصر، قالت: فاقض بـينـنا، قال: قد قضيت، فذهبت أقواله مثلاً.

* قيل للجاحظ: لِمَ هربت في نكبة الزيات؟ فقال: خفت أن أكون ثاني اثـنـين إذ هما في التـنور.

* لما قدِّم سقراط لُيـقْـتـل بكت امرأته فقال: ما يـبكيك؟ قالت: تُـقْـتـل ظلماً قال: أَوَ كنتِ تحبين أن أُقـتـل حقا؟.
------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
17-02-2013, 02:34 AM
http://www.lovely0smile.com/2008/fraed/fraed-008.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2711.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/fraed/fraed-010.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2711.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/fraed/fraed-011.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2711.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/fraed/fraed-012.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2711.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/fraed/fraed-014.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2711.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/fraed/fraed-016.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2711.html)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 02:38 AM
http://www.lovely0smile.com/2008/taraef/taraef-003.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2666.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/taraef/taraef-004.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2666.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/taraef/taraef-006.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2666.html)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 02:42 AM
http://www.lovely0smile.com/2008/taraef/taraef-005.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2694.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/taraef/taraef-009.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2694.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/taraef/taraef-012.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2694.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/taraef/taraef-013.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2694.html)

الفقير الى ربه
17-02-2013, 02:47 AM
استـــــــــــــراحـــــــة



ذهب أحد الظرفاء ليزور امرأة كان يحبها .. فجعلت تحادثه ولا تذكر الطعام .. فلما طال ذلك به قال جعلني الله فداءك .. لا أسمع للغذاء ذكرا..
فقالت له: أما تستحي ؟ أما شغلك وجهي عن الطعام ؟
فقال: جعلني الله فداءك .. لو أن جميلا وبيثنة قعدا ساعة لا يأكلان شيئا ... لبصق كل واحد منهما في وجه صاحبه.
**********
* ولقي أحدهم صديق له .. فقال: يا بني .. كان أبوك عظيم اللحية فما بالك أجرودي ( أي لا ينبت له شعر ).
فقال: خرجت لأمي.
**********
* مر رجل بأشعب وكان يجر حماره .. فقال له الرجل مازحا: لقد عرفت حمارك يا أشعب ولم أعرفك.
فقال أشعب: لا عجب في ذلك فالحمير تعرف بعضها.

**********
* صعد جحا يوما إلى المنبر وقال: أيها الناس هل تعلمون ما أقول لكم ؟
فقالوا: لا ..
قال: حيث أنكم لاتعلمون ما أقول فلا فائدة من الوعظ في الجهال ..ونزل من فوق المنبر.

- ثم صعد يوما آخر فقال: أيها الناس هل تعلمون ما أقول لكم ؟ ... قالوا : نعم.
فقال: حيث أنكم تعلمون فلا فائدة من إعادته مرة أخرى .. ونزل من فوق المنبر.

- فاتفقوا على أن يقول جماعة منهم نعم .. وجماعة لا.
فلما صعد جحا يوما آخر .. قال: أيها الناس أتعلمون ما أقول لكم.
فقال بعضهم نعم .. وقال بعضهم لا ...
فقال: على الذين يعلمون أن يعلموا الذين لا يعلمون ..

الفقير الى ربه
17-02-2013, 02:52 AM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن يوم الجمعه سيد الأيام وأعظمها عند الله. وهو أعظم عند الله من يوم الأضحى ويوم الفطر. فيه خمس خلال: خلق الله فيه أدم، وأهبط الله فيه أدم إلى الأرض، وفيه توفي الله أدم، وفيه ساعة لا يسأل الله فيها العبد شيئا إلا أعطاه إياه ما لم يسأل حراما، وفيه تقوم الساعة. وما من ملك مقرب، ولا سماء ولا أرض، ولا رياح، ولا جبال ، ولا بحر، إلا وهو يشفق من يوم الجمعه، أن تقوم فيه الساعة. عن أبي لبابة بن عبدالمنذر رضي الله عنه؛ رواه أحمد.

الفقير الى ربه
17-02-2013, 02:58 AM
عن حميد: أن إياس بن معاوية لما استقضي أتاه الحسن فبكى إياس فقال له الحسن: ما يبكيك؟ قال: يا أبا سعيد بلغني ان القضاة ثلاثة: رجل اجتهد فأخطأ فهو في النار، ورجل مال به الهوى فهو في النار، ورجل اجتهد فأصاب فهو في الجنة. فقال الحسن: إن فيما قص الله جل وعز من داود وسليمان ما يرد قول هؤلاء، يقول الله عز وجل: (وَداوُدَ وَسُلَيمانَ إِذ يَحكُمانِ في الحَرثِ إِذ نَفَشَت فيهِ غَنَمُ القَومِ وَكُنَّا لِحُكمِهِم شاهِدينَ فَفَهَّمناها سُليمانَ وَكُلاًّ آَتينا حُكماً وَعِلماً)، فأثنى الله على سليمان ولم يذم داود. ثم قال الحسن: إن الله تبارك وتعالى أخذ على العلماء ثلاثا: لا يشترون به ثمنا، ولا يتبعون فيه الهوى، ولا يخشون فيه أحدا؛ ثم قرأ هذه الآية: (وَكيفَ يُحَكِّمونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوراةُ فيها حُكمُ اللَه) إلى قوله: (وَلا تَشتَروا بِآَياتي ثَمناً قَليلاً).

الفقير الى ربه
17-02-2013, 03:01 AM
اللَّهُمَّ إني أعوذ بك من غلبة الدين وغلبة العدو وشماتة الأعداء.

الفقير الى ربه
17-02-2013, 03:04 AM
كُن عادلاً قبل أن تكون كريماً.

الفقير الى ربه
17-02-2013, 03:07 AM
قال بعضهم: رأيت رجلاً محموماً مصدعاً يأكل التمر ويجمع النوى فقلت: ويحك أنت بهذه الحال وتأكل التمر؟ فقال: يا مولاي .. عندي شاة ترضع وما لها نوى .. فأنا آكل هذا التمر مع كراهيتي له لأطعمها النوى. فقلت: أطعمها التمر والنوى. قال: أو يجوز ذلك! قلت: نعم. قال: ما أحسن العلم .. والله لقد فرجت عني.

الفقير الى ربه
18-02-2013, 01:09 AM
فاطمة بنت رسول (http://www.zhrn.net/t2415.html)الله (http://www.zhrn.net/t2415.html)صلى الله عليه (http://www.zhrn.net/t2415.html)وسلم (http://www.zhrn.net/t2415.html)(سيدة (http://www.zhrn.net/t2415.html)النساء (http://www.zhrn.net/t2415.html)أهل الجنة)



فاطمة الزهراء أصغر بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحبهن إليه ولدت قبل البعثة عام تجديد الكعبة وكانت تعرف بأم أبيها ترعرعت فاطمة (http://www.zhrn.net/t2415.html)في بيت نبوي رحيم. يكلؤها بالرعاية، ومما تتمتع به أمها خديجة بنت خويلد من صفات زكية وسجايا حميدة. قال صلى الله عليه وسلم: (أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، ومريم بنت عمران، وآسية بنت مزاحم). وقد ورد أيضا أنه قال: إن ملكا استأذن الله تعالى في زيارتي وبشرني بأن فاطمة سيدة (http://www.zhrn.net/t2415.html)نساء أمتي.. وأن الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة. تقدم علي بن أبي طالب- رضي الله عنه- ليخطب إلى رسول الله ابنته فاطمة فقال رضي الله عنه: أردت أن أخطب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته فاطمة، فقلت: والله ما لي من شيء، ثم ذكرت صلته وعائدته فخطبتها إليه فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم (وهل عندك شيء؟). فقلت: لا يارسول الله. فقال صلى الله عليه وسلم: (فأين درعك الخطيمة التي أعطيتك يوم كذا وكذا؟). فقلت :هي عندي يا رسول الله . فقال صلى الله عليه وسلم: (فأعطها إياها). فأصدقها.. وتزوجها. فلما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (اللهم بارك فيهما وبارك لهما في نسلهما) . ولقد آثر الله فاطمة الزهراء بالنعمة الكبرى، فحصر في ولدها ذرية نبيه صلى الله عليه وسلم. ولقد بلغ من حب رسول الله لابنته فاطمة أنه كان إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فيصلي ركعتين، ثم يأتي فاطمة، ثم يأتي أزواجه. تقول عائشة رضي الله عنها: (ما رأيت أحداً كان أشبه كلاماً وحديثاً برسول الله صلى الله عليه وسلم من فاطمة، وكانت إذا دخلت عليه قام إليها، فقبلها، ورحب بها، وكذلك كانت هي تصنع به) صحيح مسلم (2424). لقد مرت السيدة فاطمة- رضي الله عنها- بأحداث كثيرة ومتشابكة وقاسية للغاية وذلك منذ نعومة أظفارها حيث شهدت وفاة أمها، ومن ثم أختها رقية وتلتها أختها زينب ثم أختها أم كلثوم.واحتملت حياة الفقر وكابدت بل كانت مثال الفتاة الصابرة المرابطة المهاجرة ولما حج رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوداع مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما إن سمعت فاطمة بذلك حتى هرعت لِتَوّها لتطمئن عليه وهو عند أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها. فلما رآها هش للقائها قائلا: مرحبا يا بنيتي، ثم قبلها وأجلسها على يمينه أو عن شماله- ثم سارّها فبكت بكاء شديدا، فلما رأى جزعها سارّها الثانية فضحكت. فقلت لها - أي عائشة - خصك رسول الله صلى الله عليه وسلم من بين سائر نسائه بالسرار، ثم أنت تبكين؟ فلما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم سألتها: ما قال لك رسول الله؟ قالت: ما كنت لأفشي على رسول الله سره. قالت: فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: عزمت عليك بما لي عليك من الحق لما حدثتني ما قال لك رسول الله. قالت: أما الآن فنعم. أما حين سارّني في المرة الأولى فأخبرني أن جبريل كان يعارضه القرآن كل سنة مرة، وإنه عارضه الآن مرتين وإني لا أرى الأجل إلا قد اقترب، فاتقي الله واصبري، فإنه نعم السلف أنا لك. قالت فبكيت بكائي الذي رأيت: فلما رأى جزعي سارّني الثانية، فقال: يا فاطمة، أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة؟ وأنك أول أهلي لحوقا بي؟ فضحكت . واشتد الوجع على رسول الله واشتد حزن فاطمة فلما دفن عليه السلام قالت يا أنس كيف طابت أنفسكم أن تحثوا على رسول الله التراب؟!. وبكت الزهراء أبيها، وبكى المسلمون جميعا نبيهم ورسولهم محمد صلى الله عليه وسلم وذكروا قول الله (وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل) [آل عمران: 144]. ولم تمض على وفاة رسول الله حوالي ستة أشهر حتى مرضت وانتقلت إلى جوار ربها ليلة الثلاثاء لثلاث خلون من شهر رمضان سنة إحدى عشرة وهي بنت سبع وعشرين سنة، لقد ضربت لنا الزهراء نموذجا فريدا ومثلا أعلى في حياتها.
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 02:05 AM
هكذا علمتني الحياة


* المرأة الجاهلة:
- المرأة الجاهلة الرعناء، لها من أنوثتها "العاطفة"، وليس لها من إنسانيتها "العقل".

* لا تتأخر عن الزواج:
- لا تتأخر عن الزواج لثقل أعبائه، فليومٌ من أيام العزوبة فيه من ثقل الأعباء ما تنوء بحمله الجبال الراسيات، ولا تتأخر لكثرة نفقاته، فنفقات الزواج كنفقات الحراثة والبذر، ونفقات العزوبة كمن يحرث في البحر.

* عبادة المتزوج والعزب:
- عبادة العزب مشوبة بانشغال البال مع الشيطان، وعبادة المتزوج مشوبة بانشغال البال مع الرحمن.

* الأم والأب:
- الأم أقوى عاطفة نحو الصغير، والأب أقوى إدراكاً لمصلحته، ومن رحمة الله به توفيرهما معاً له.

* لا تخالف رأيهما:
- اثنان لا تخالف رأيهما أبداً: الطبيب الحاذق حين يعالجك، والحكيم المجرب حين ينصحك.

* مصاحبة المغرور:
- إياك ومصاحبة المغرور، فإنه إن رأى منك حسنة نسبها إليه، وإن بدت منك سيئة نسبها إليك.

* أربعة تدل على الله:
- أربعة تستدل منها على وجود الله: خلق العقل في الإنسان، وروعة الجمال في الطبيعة والحيوان، ودقة النظام في هذا الكون العظيم، وعدالة الانتقام من المسيئين والظالمين.http://www.lovely0smile.com/image3.php?a=1385
(http://lovely0smile.com/Msg-1385.html)
* لا تتحسر على ما فاتك:
- ستة لا تتحسر على ما فاتك منها: جاه أعقبه مذلَّة، ومعصية أعقبها ندم، وأخ لم يعرف حق إخائك، ونعمة جلبت لك الغصص والمشكلات، وصحة لم تؤدِّ فيها واجباً، وزوجة جعلت حياتك جحيماً.

* لا يدوم لإنسان حال:
- ربَّ من تراه اليوم شيطاناً، تعترف له غداً بأنه ملاك، وربَّ من تحني له رأسك اليوم تطؤه بقدمك غداً، وربَّ من تخشاه اليوم يفرق منك غداً، وربَّ من تكبِّله بالأغلال اليوم يتحكم في مصيرك غداً، ولا يدوم لإنسان حال.

* الشهرة الرخيصة:
- ليس أسهل على نفوس الشباب في أمة حديثة الوعي، من إغرائهم بالشهرة عن طريق الفن والرقص، وهذا هو سر استجابتهم لإغراء خرافة الفن واستمتاعهم بلذته.
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 02:19 AM
مـــــوقعـــــــه صفيـــــــن (http://www.zhrn.net/t224.html)






مقدمة بعد انتهاء معركة الجمل حرص علي بن أبي طالب رضي الله عنه على هودج السيدة عائشة رضي الله عنها، ونقله إلى أفخم بيوت البصرة، وعندما أرادت السيدة عائشة رضي الله عنها أن تذهب إلى مكة، أرسل معها أربعين من أشرف نساء البصرة المعروفات، كما أرسل معها أخاها محمد بن أبي بكر، وأرسل معها أيضًا عمار بن ياسر، ومجموعة من الجنود لحمايتهم جميعًا، وسار مع القافلة بنفسه بعض الأميال مشيّعًا، كما سار الحسن، والحسين رضي الله عنهما مسافة أكبر خلف السيدة عائشة رضي الله عنها حتى سلكت طريق مكة.
وقد ودّعت السيدة عائشة رضي الله عنها الناس قبل أن تغادر البصرة، وقالت لهم: لا يعتب بعضنا على بعض، إنه والله ما كان بيني وبين عليّ في القدم، إلا ما يكون بين المرأة وأحمائها - أي أقارب زوجها- وإن عليًا لمن الأخيار.
فقال علي رضي الله عنه: صدقت، والله ما كان بيني وبينها إلا ذاكَ، وإنها لزوجة نبيكم في الدنيا والآخرة.
فهذه هي نظرة كل منهما للآخر.
مكثت السيدة عائشة رضي الله عنها في مكة، حتى حجّت هذا العام 36 هـ، ثم عادت بعد الحج إلى المدينة المنورة.
بعد أحداث الجمل بايع أهل البصرة جميعًا عليًا رضي الله عنه، سواءً من كانوا معه، أو من كانوا عليه، وتمكن رضي الله عنه من الأمور، وولّى على البصرة بعد أن تم له الأمر فيها عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، ثم ترك البصرة، وتوجّه إلى الكوفة التي كان أغلب جيشه منها، ونزل في بيت متواضع، ورفض أن ينزل في قصرها الذي كان يُسمّى القصر الأبيض* لأن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يكره هذا القصر لفخامته، ومكث رضي الله عنه في الكوفة ليسيطر على الأمور، ودانت له البصرة والكوفة، وهي مناطق كبيرة، وبها من الجنود الكثير، ولا زال بعض من أهل الفتنة في جيش علي رضي الله عنه إلى هذا الوقت، منهم من قُتل في معركة البصرة الأولى التي قُتل فيها ستمائة، وكثير منهم قُتل في معركة الجمل.
أما مصر فقد كان على إمرتها أثناء خلافة عثمان رضي الله عنه عبد الله بن سعد بن أبي سرح، وقد خرج بجيشه من مصر متوجهًا لنجدة عثمان رضي الله عنه، ولكنه لمّا علم بمقتله توجه إلى الشام، وكان ممن يرى رأي معاوية بن أبي سفيان، وطلحة، وعائشة، والزبير رضي الله عنهم جميعًا مِن أخذ الثأر لعثمان رضي الله عنه من قَتَلَتِه قبل البيعة.
وتولّى الأمور في مصر، وسيطر عليها محمد بن أبي حذيفة الذي كان أحد أقطاب الفتنة مع كونه تربى في كنف عثمان بن عفان رضي الله عنه، وأحد أبناء المجاهدين البررة حذيفة بن عتبة الذي استشهد في اليمامة، ولما لم يعطه عثمان رضي الله عنه الإمارة لعدم رؤيته لكفاءته نقم عليه، وتعاون مع عبد الله ابن سبأ في الفتنة، وتقلّد الأمور بعد ذلك في مصر، وكان معاوية رضي الله عنه في الشام على مقربةٍ من مصر، وهي أقرب إليه من المدينة، ومن العراق، فلما حدثت الفتنة، وحدثت معارك البصرة أرسل معاوية رضي الله عنه جيشًا صغيرًا لمحاربة أهل الفتنة في مصر، فخرج له محمد بن أبي حذيفة في العريش بسيناء، وتقاتلا، وقُتل محمد بن أبي حذيفة، ومعه ثلاثون آخرون من أهل الفتنة، وقبل أن يتمكن جيش معاوية رضي الله عنه من مصر أرسل علي بن أبي طالب رضي الله عنه قيس بن سعد أحد رجالاته إلى مصر للسيطرة على الأمور، فذهب، ومعه سبعة من الرجال، فأسرع إليها قبل جيش معاوية، وسيطر عليها، وصعد المنبر، وأعلن أنه يبايع عليًا رضي الله عنه، فبايعه أهل مصر جميعًا إلا فئة قليلة جدًا انحازوا إلى قرية (خربته) بمنطقة البُحَيْرة بمصر، وتركهم قيس بن سعد درءًا للحرب في ذلك الوقت، وتمكّن لعليٍّ رضي الله عنه الأمر في مصر في ذلك الوقت، ولم يعجب هذا الأمر معاوية رضي الله عنه، فأرسل رسالة إلى قيس بن سعد والي مصر من قِبَل علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وأقام معاوية رضي الله عنه الحجة على قيس بن سعد، وأن معاوية رضي الله عنه يتتبع قتلة عثمان، ويأخذ بثأره ممن قتلوه.

كان قيس بن سعد بعيدًا عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه فهو في مصر بينما علي رضي الله عنه في العراق، وبينهما معاوية رضي الله عنه في الشام.
لم يردّ قيس بن سعد على رسالة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه ردًا حازمًا صريحًا، بل كان في رسالته تردد في الأمر، وأُشيع في الشام أن لقيس بن سعد علاقة في السرّ مع معاوية، وخشي علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن تنقلب الأمور في مصر، ويتكرر ما حدث في البصرة، فعالج الأمر بأن عزل قيسًا، وولّى مكانه محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، وذكرنا قبل ذلك أن محمد بن أبي بكر كان الصحابي الوحيد الذي شارك ابتداءً في أمر الفتنة، ولكنه رضي الله عنه تاب على يد عثمان رضي الله عنه، ورجع عن ما كان عليه، بل ودافع بسيفه عن عثمان رضي الله عنه، ولكنه لم يستطع أن يثنيهم عن قتل عثمان رضي الله عنه، وشهدت له بذلك السيدة نائلة بنت الفرافصة زوجة عثمان رضي الله عنهما، وبعد ذلك بايع عليًا رضي الله عنه، وحسن عمله، ونحسبه على خير، والله حسيبه، ولا نزكي على الله أحدًا.
دانت السيطرة لعلي بن أبي طالب تمامًا على مصر، وبعدما عُزل قيس بن سعد رضي الله عنه رجع إلى علي بن أبي طالب، واعتذر له عن كون ردّه على معاوية رضي الله عنه كان فيه شيءٌ من التردد مما أثار الشكوك حوله، فقبل منه علي بن أبي طالب رضي الله عنه، واشترك قيس بن سعد في جيش علي رضي الله عنه.
أرسل علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وهو في الكوفة رسالتين إحداهما إلى جرير بن عبد الله أمير من قِبَل عثمان بن عفان رضي الله عنه على (همذان) في أرض فارس، وطلب منه المبايعة، فبايع جرير رضي الله عنه كل أهل (همذان)، وأتى بالمبايعة إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
والرسالة الأخرى إلى الأشعث بن قيس في (أذربيجان) فأخذ له البيعة من أهلها، فتمت لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه البيعة في كل منطقة شرق العراق، وأصبحت كل مناطق الكوفة، والبصرة، وما يليها من البلاد تحت إمرة علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وكذلك المدينة المنورة، ومكة، واليمن، ومصر، ولم يتبق إلا منطقة الشام فقط لم تبايع عليًا رضي الله عنه، والدولة الإسلامية كلها قد اتفقت على أمير واحد هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه، ولم يخالف إلا إمارة واحدة هي إمارة الشام، وإن كانت إمارة كبيرة.
وكانت مشكلة كبيرة تحتاج إلى وقفة حازمة من علي رضي الله عنه، فأرسل جرير بن عبد الله البجلي أحد صحابة النبي صلى الله عليه وسلم إلى معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه* لكي يتحاور معه من أجل الوصول إلى حل لتلك المشكلة دون الدخول في حرب بين المسلمين، خاصة بعد موقعة الجمل المُرّة، والتي راح ضحيتها عشرة آلاف من المسلمين، وذهب جرير بن عبد الله رضي الله عنه إلى معاوية رضي الله عنه، وعرض عليه أن يبايع عليًا رضي الله عنه جمعًا لكلمة المسلمين، وتجنبًا للحرب بينهم، فجمع معاوية رضي الله عنه رءوس الشام، وفيهم الكثير من الصحابة، والفقهاء، وكبار التابعين، والقضاة، واستشارهم في الأمر، فاتفق اجتهادهم جميعًا على عدم المبايعة إلا بعد أخذ الثأر من قتلة عثمان بن عفان رضي الله عنه، وقالوا:
إن علي بن أبي طالب قد آوى قتلة عثمان بن عفان، وعطّل حدّاً من حدود الله، ومن ثَم لا تجوز له البيعة.
وكان معاوية رضي الله عنه يرى أنه ولي دم عثمان، وأنه لا بدّ من الأخذ بثأره من هؤلاء القتلة، وأنه لا يجوز له بحالٍ أن يقصّر في هذا الأمر، وتأوّل قول الله تعالى: [وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي القَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا] {الإسراء:33}.
ومعاوية رضي الله عنه هو ولي ابن عمه عثمان بن عفان رضي الله عنه، وقد قالت له السيدة نائلة بن الفرافصة رضي الله عنه: أنت وليّه.
وحمّلته هذه المسئولية في الأخذ بثأره ممن قتله.
والآية تشير أن لولي المقتول الحق أن يعفو، أو أن يأخذ له الأمير القصاص، ولا يُحكَّم طالب الدم، ومن ثَم كان لا بدّ أولًا من وجود حاكم قد بايعه الناس أولًا، ويذهب طالب الدم إلى الحاكم بعد أن يبايعه أولًا، ثم يطالبه بالقصاص، لا أن يمتنع عن البيعة، ويطالب بالقصاص، ولكن معاوية رضي الله عنه رفض الاستجابة لجرير بن عبد الله، بل أرسل هو رسلًا إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه لا يبايعه إلا بعد أن يسلّمه قتلة عثمان بن عفان، أو يقتلهم هو، وبعدها يبايعه.
ويرى علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن هذه الفئة هي الوحيدة الخارجة عليه من كل الدولة الإسلامية، ومن ثَم تجب محاربتها لردها إلى الحق، وإلى جماعة المسلمين، ولكنه قبل أن يبدأهم بحربٍ يحاول أن يقرّب وجهات النظر، وأن يسلك مع أهل الشام مسلك التهديد بقتالهم، إن لم يبايعوا، ويعودوا إلى جماعة المسلمين، فأمر بتجميع الجيوش، واستشار الناس، فأشار الجميع بأن تخرج الجيوش، وأن يخرج علي رضي الله عنه بنفسه مع الجيش، وكان ممن عارض خروجه ابنه الحسن، ورأى أن قتال أهل الشام سوف يأتي بفتنة عظيمة، لكن علي رضي الله عنه كان يريد أن يقمع الفتنة من جذورها، وأن يحسم الأمر من بدايته.
----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 02:34 AM
جمال النبي صلى الله (http://www.zhrn.net/t66186.html)عليه (http://www.zhrn.net/t66186.html)وسلم




عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال :

رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم (http://www.zhrn.net/t66186.html)في ليلة أضحيان وعليه حلة حمراء، فجعلت أنظر إليه وإلى القمر، قال : فلهو أحسن في عيني من القمر .

رواه الدارمي والترمذي والحاكم في المستدرك ووافقه الذهبي وأبو يعلى . ومعنى أضحيان : أي مضيئة مقمرة .

عن أبي إسحاق قال :

سُئل البراء أكان وجه النبي (http://www.zhrn.net/t66186.html)صلى الله عليه وسلم مثل السيف ؟ قال : لا، بل مثل القمر .

رواه البخاري .
عن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر قال :

قلت للرُّبيع بنت معوذ بن عفراء : صفي لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يابُني لو رأيته رأيت الشمس طالعة .

رواه الدارمي ويعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ .

عن ابن عباس رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلج الثنيتين ، إذا تكلم رُئي كالنور يخرج من بين ثناياه .

رواه الدارمي والترمذي في الشمائل والبغوي في شرح السنة .

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :


مارأيت شيئاً أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما الشمس تجري في وجهه .


رواه الإمام أحمد وابن حبان وابن سعد في الطبقات وأخرجه ابن المبارك في الزهد .




عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال :


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً ، ليس بالطويل البائن ولا بالقصير .


رواه البخاري ومسلم
-----------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 02:50 AM
(( اشتقت (http://www.zhrn.net/t48840.html)إلى أن أتزوج ))




بسم الله الر حمن الر حيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
يقول مالك ابن دينار
بدأت حياتي ضائعا سكيراً عاصيا .. أظلم الناس وآكل الحقوق .. آكل الربا .. أضرب الناس .
افعل المظالم .. لا توجد معصية إلا وارتكبتها .. شديد الفجور ..
يتحاشاني الناس من معصيتي
يقول :
في يوم من الأيام .. اشتقت أن أتزوج ويكون عندي طفله .. فتزوجت وأنجبت طفله
سميتها فاطمة .. أحببتها حباً شديدا .. وكلما كبرت فاطمة زاد الإيمان في قلبي
وقلت المعصية في قلبي .. ولربما رأتني فاطمة أمسك كأسا من الخمر ... فاقتربت مني فأزاحته وهي لم تكمل السنتين .. وكأن الله يجعلها
تفعل ذلك .... وكلما كبرت فاطمة كلما زاد الإيمان في قلبي ... وكلما اقتربت من
الله خطوه ..... وكلما ابتعدت شيئا فشيئاً عن المعاصي ..
حتى اكتمل سن فاطمة 3 سنوات
فلما أكملت .... الــ 3 سنوات ماتت فاطمة
يقول :
فانقلبت أسوأ مما كنت .. ولم يكن عندي الصبر الذي عند المؤمنين ما يقويني على
البلاء . . فعدت أسوا مما كنت .. وتلاعب بي الشيطان .. حتى جاء يوما
فقال لي شيطاني :
لتسكرن اليوم سكرة ما سكرت مثلها من قبل !!
فعزمت أن أسكر وعزمت أن أشرب الخمر وظللت طوال الليل أشرب وأشرب وأشرب
فرأيتني تتقاذفني الأحلام .. حتى رأيت تلك الرؤيا
رأيتني يوم القيامة وقد أظلمت الشمس . . وتحولت البحار إلى نار.. وزلزلت الأرض ...
واجتمع الناس إلى يوم ألقيامه .. والناس أفواج .. وأفواج .. وأنا بين الناس
وأسمع المنادي ينادي فلان ابن فلان .. هلم للعرض على الجبار
يقول :
فأرى فلان هذا وقد تحول وجهه إلى سواد شديد من شده الخوف
حتى سمعت المنادي ينادي باسمي .. هلم للعرض على الجبار
يقول :
فاختفى البشر من حولي (هذا في الرؤية) وكأن لا أحد في أرض المحشر .. ثم رأيت
ثعبانا عظيماً شديداً قويا يجري نحوي فاتحا فمه. فجريت أنا من شده الخوف
فوجدت رجلاً عجوزاً ضعيفاًً .....
فقلت :
آه: أنقذني من هذا الثعبان
فقال لي .. يابني أنا ضعيف لا أستطيع ولكن إجر في هذه الناحية لعلك تنجو ...
فجريت حيث أشار لي والثعبان خلفي ووجدت النار تلقاء وجهي ..
فقلت: أأهرب من الثعبان لأسقط في النار
فعدت مسرعا أجري والثعبان يقترب
فعدت للرجل الضعيف وقلت له: بالله عليك أنجدني أنقذني .. فبكى رأفة بحالي ..
وقال: أنا ضعيف كما ترى لا أستطيع فعل شيء ولكن إجر تجاه ذلك الجبل لعلك تنجو
فجريت للجبل والثعبان سيخطفني فرأيت على الجبل أطفالا صغاراً فسمعت الأطفال
كلهم يصرخون: يا فاطمه أدركي أباك أدركي أباك
يقول ::
فعلمت أنها ابنتي .. ويقول ففرحت أن لي ابنة ماتت وعمرها 3 سنوات تنجدني من ذلك الموقف
فأخذتني بيدها اليمنى ودفعت الثعبان بيدها اليسرى وأنا كالميت من شده الخوف
ثم جلست في حجري كما كانت تجلس في الدنيا
وقالت لي يا أبت
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
يقول :
يا بنيتي .... أخبريني عن هذا الثعبان !!
قالت هذا عملك السيئ أنت كبرته ونميته حتى كاد أن يأكلك .. أما عرفت يا أبي أن
الأعمال في الدنيا تعود مجسمة يوم ألقيامه..؟
يقول:وذلك الرجل الضعيف: قالت ذلك العمل الصالح .. أنت أضعفته وأوهنته حتى بكى
لحالك لا يستطيع أن يفعل لحالك شيئاً
ولولا انك أنجبتني ولولا أني مت صغيره ما كان هناك شئ ينفعك
يقول :
فاستيقظت من نومي وأنا أصرخ: قد آن يارب.. قد آن يارب, نعم
ألم يان للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
يقول :
واغتسلت وخرجت لصلاه الفجر أريد التو به والعودة إلى الله
يقول :
دخلت المسجد فإذا بالإمام يقرأ نفس الآية
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
ذلك هو مالك بن دينار من أئمة التابعين
هو الذي اشتهر عنه أنه كان يبكي طول الليل . ....... ويقول
إلهي أنت وحدك الذي يعلم ساكن الجنة من ساكن النار، فأي الرجلين أنا
اللهم اجعلني من سكان الجنة ولا تجعلني من سكان النار
وتاب مالك بن دينار واشتهر عنه أنه كان يقف كل يوم عند باب المسجد ينادي ويقول
أيها العبد العاصي عد إلى مولاك
أيها العبد الغافل عد إلى مولاك
أيها العبد الهارب عد إلى مولاك
مولاك يناديك بالليل والنهار
يقول لك
من تقرب مني شبراً تقربت إليه ذراعاً،
ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعاً،
ومن أتاني يمشي أتيته هرولة
أسألك تبارك وتعالى أن ترزقنا التوبه
لا إله إلا أنت سبحانك ... إني كنت من الظالمين
لاتنسوني من خالص الدعاء
---------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 02:55 AM
هكذا علمتني الحياة




عامل:
- عامل ربك بالخضوع، وعامل أعداءه بالكبرياء، وعامل عباده بالتواضع.

* احتفظ بوقارك في أربعة:
- احتفظ بوقارك في أربعة مواطن: في مذاكرتك مع من هو أعلم منك، وتعليمك لمن هو أكبر منك، ومخاصمتك مع من هو أقوى منك، ومناقشتك مع من هو أسفه منك.

* احتفظ بأدبك في خمسة:
- احتفظ بأدبك في خمسة مواطن: في أماكن العبادة ، ومجالس العلم، ومقابلة العظماء، ومحادثة الرؤساء، ومعاملة الغرباء.

* احتفظ برباطة جأشك في سبعة:
- احتفظ برباطة جأشك في سبعة مواطن: لقاء الأعداء، ومقابلة الطغاة، واشتداد الفتنة، وتربص الشر، وانتشار البلاء، وسجون المتسلِّطين، وطيش الزوجة الرعناء.

* التواضع والغرور:
- إذا أنعم الله عليك بموهبة لست تراها في إخوانك، فلا تفسدها بالاستطالة عليهم بينك وبين نفسك، وبالتحدث عنها كثيراً بينك وبينهم؛ فإنّ نصف الذكاء مع التواضع أحبُّ إلى قلوب الناس وأنفع للمجتمع من ذكاء كامل مع الغرور.

* اعتنِ بالنعمة:
- لا تهملنَّ العناية بالنعمة مهما صغرت؛ فقد يأتي يوم تكبر فيه بحاجتك إليها.

* عز الطاعة وذل المعصية:
- يكفيك من عزِّ الطاعة أنك تسر بها إذا عرفت عنك، ويكفيك من ذل المعصية أنك تخجل منها إذا نسبت إليك.

* تغيير رأي الجاهل:http://www.lovely0smile.com/image3.php?a=1309
(http://lovely0smile.com/Msg-1309.html)- تغيير الرأي كتغيير الرأس عند الجاهلين المعاندين، فلا تحاول أن تقنع جاهلاً معانداً بتغيير آرائه، فتضيِّع وقتك وتتلف أعصابك.

* من سمع.. فلم..:
- من سمع القرآن فلم يخشع، وذكر الذنب فلم يحزن، ورأى العبرة فلم يعتبر، وسمع بالكارثة فلم يتألم، وجالس العلماء فلم يتعلَّم، وصاحب الحكماء فلم يتفهم، وقرأ عن العظماء فلم تتحرك همته، فهو حيوان يأكل ويشرب، وإن كان إنساناً ينطق ويتكلم.

* البيوت:
- من البيوت واحة يستريح عندها الأب الزوج، ومن البيوت فرن يحترق فيها.
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 03:30 AM
قصة انسان كريم


حدثني احد الاصدقاء عن قصة حدثت لا احد جماعته
يقول ...
فيه واحد من ربعه عزمه جاره عند ضيوف اجناب ...
وقبل يروح للعشاء ..اتصل بواحد من ربعه قال :
يا فلان انا معزوم عند جارنا فلان عند ضيوفه من بعيد
وانا بعزمهم ... بس ما عندي شئ تقدر تدبر لي بكره
ذبائح انت رجال شغال في الحراج واخر الشهر اعطيك حقك
ما تقدر انا ما ني محدود اروح للعشاء با عتذر من جاري
وماني مواجه الضيوف ...
قال رفيقه لا والله رح وان شاء ادبرها لك ....
راح ذيبان وعزم الضيوف وحلف علييهم ...
من بكره بعد الظهر راح للحراج وشاف رفيقه اللي تزهل له
فلان وين الذبائح ...قال يا ابو فلان اليوم ما جانا جلابه
ولقيت شئ غالي علي وعليك ( المهم انخبل رفيقه)
بقول ما كان في جيبي الا مائه ريال ...
منه منه ما لقى احد دخل يصلي العصر ...بعد الصلاة
ناداه واحد من جماعته اللي حضروا العشاء البارح عند
المعزب الاول وخابر العزيمه ...ناداه فلان وجهك علامه
متغير ومسود احد من عيالك من الجماعه جايه شئ
قال لا ماهنا خلاف ...وقف شوي الرجال .. قال ابو فلان
شريت ذبائحك ... قال لا باقي ...قال تعال تعال .. وعلى
اول سياره واقفه في الحراج .. وطلع منها اثنين طليان
على كيف كيف ... قال خذ ذبائحك وانا بحاسب الرجال
يقول ومن الفرحه واخذ الذبائح وعلى المسالخ واسلخها
واروح يم البيت وادخل البيت اعرض من الفرحه .. يا مراه
اطبخي عشانا ( هو معطيها خبر قبل يطلع تجهز قدرها)
قالت يا ابو فلان والله يا الرز ما عندنا الا كيلو ...
قال ما عليك ركبي القدر والله يرزقنا
ويروح لمحل ارزاق حولهم يبيع فيه شائب هو وولده
ولد الشائب عليه قل صحه ...
المهم يوم جاء المحل ما حصل الا الولد المسخن الله
يرحمه ( توفي فيما بعد) المهم قال يا ولد عطني كيس
رز ابو 10 ك ( قيمته في ذاك الايام 37 ريال )
يقول واعطيه ال 100 اللي معي ويرد لي الولد باقي 500
يقول واحطها في جيبي واروح اشري الفواكه والبارد
يقول بعد ما جاء الراتب ..
واعطي راعي الذبائح اللي شراها لي حقه
ورواح للشائب واعطيه حقه واعلمه اني داري عنها بس
كنت محتاجها ...يقول لدرجه انه بغى يحلف عنها
وبهذا يقول هذي من اصعب المواقف اللي مرت علي
والله يسرها لي من عنده
هذا وصلى الله على محمد وسلم تسليما
------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 04:08 AM
ღ♥ღمن اجمل العبارات ღ♥ღ (http://senderela85.arabblogs.com/archive/2009/4/858512.html)
(http://senderela85.arabblogs.com/archive/2009/4/858512.html)



{الصديق}

شخصٌ لايفيـدك دائما.. ومع ذلك تستمتع بوجـوده

{ التجريـة }
فن يجعلك قادراً على وقف الكلمـة .. بعد أن تصل إلى طرف لسانـك
{ الرجل المغـرور }
ديـك يظن أن الشمس لم تشرق .. إلا عنـد سماع صوتـه
{ الإنسان }
مخلوق يولد باكيًـا .. ويعيش شاكيـاً
{ الدبلوماسي }
رجل يستطيع أن يقطع رقبـة خصمـه .. دون أن يستخدم السكيـن
{ الحب }
مرض أخشى مايخشاه المصاب بـه أن ُيْشَفىَ منـه
{ الهـواء }
طعام تقدمـه السماء .. مجانـاً لكل الفقراء
{ السعاده }
إحساس يأتيك .. كلما كنت مشغولاً عن الإحساس بالتعاسة
وعطر لاتستطيع أن تنشره في الناس .. دون أن يعلق بـك قطرات منـه
{ العاقل }
إنسان لايسعى إلى نيل السعادة .. بل يسعى إلى تجنب الشقاء
{ المتشائم }
شخص يـُخير بيـن شّريـن .. فيختار الشريـن
{ الغـرور }
مُسكن يخفف آلام المغفليـن
{ التجاعيـد }
توقيـع الزمان على الوجوه .. ليـُثبت مـروره عليهـا
{ الفتاة البريئـة }
مخلـوق يصـُرخ إذا رأى فـأراً .... ويبتسم إذا رأى ذئبـاً
{ آدم }
الشخص الوحيـد الذي لم يـُقلد أحـداً
{ الزمن }
لص ظريف يسرق شبابنـا
{ خاتم الزواج أغلى خواتم الدنيـا }
لأنـه يكلف صاحبـه أقساطاً شهريـة مدىَ الحيـاة
{ البسمـة الدافئـة }
لغـة اللـُطف العالميـة
{ الفضولي }
إنسان يسألك عن الآخريـن
{ الرجل العظيم }
إنسان يحمل بيـن ضلوعـه قلب طفـل
{ الأنانــى }
إنسان يُحدثـك عن نفسه
{ الدلال }
نفط تسكبـه المرأة على نـار الرجل
{ الغيـرة }
صداقـة إمرأة لامرأة أخرى .. ومجهر يكبـر الأشياء الصغيـرة
{ الإتيكيت }
صوت لاتحدثـه .. وأنت تشرب المـاء
{ تغريـد الطيـور }
موسيقى الطبيعـة .. وسماعهـا حـلال
{ الأزهـار }
عبـق تـُصـدِره الأرض .. ونحـن نستـورده
{ الضحكـة }
أعظم سلاح تكافح بـه الحيـاة .. وتهـزم بـه عدوك
أجمل النظرات ... نظرة عتاب من صديق وفي.
أجمل العيون... عين تسري فيها الدموع من خشية الله.
أجمل الأصوات... صوت يصدح بتلاوة القرآن.
أجمل الأبتسامات... أبتسامة دون خداع.
أجمل الشفاه... شفاه نطقت لاإله إلاالله.

أجمل كلمة نُطقت في التاريخ كلمة الإخلاص -----------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 05:13 AM
وتمر السنين


أخشى ان استيقظ و قد رحل أحدهم دون عودهـ . .
يقتلني الرعب عندما إستيقظ على : صراخ , أو بكاء , أو رنين هاتف في منتصف الليل ,
أو طرق قوي على باب غرفتي !
- كل ششيء يمكننا أن نستوعب سوى
- [ الموت ] ! ♡̷
نرحل و يرحلون . . و نسسمع عنهم مَ يسرنا . . أهون ب كثير من أن تغلق كتبهم و ترفع أعمالهم . .
و نفقد أصواتهم و نبدأ رحلة العيش مع أششباح ذگرياتهم . .
لا تغضبوا ممن تحبون !
أخششى أن لا تششرق عليهم [ الشمس ] . . و تأگلگم الحسسره و تموتون من الألم . .
و إن رحلت يوماً و قرأتم مَ كتبت . .
إسرقوا لي دقائق فقط و ناجوا الله/
أن يغفر لي ولكم مَ تقدم من ذنبي و مَ تأخر ♡
لم يبقى لنا الكثير لدخول شهر 12
وستمر سنه !
حصل فيها الكثير من الموآقف ، الصح، الخطأ، الفرح، الحزن، الندم، التغآضي ، المشآكل، التجآهل،
ستمر سنه !
أخذت مني أصحآب .. وقَربت لي أغراب!
تغيروا علي أقرآب .. واعطتني أحباب!
ستمر سنه !
تعرفت فيها على حقيقة بعض البشرالنقيه وكشفت لي معادن البعض السيئه!
فاجأتني بسقوط أقنعة البعض وجعلتني أتمسك بالبعض الآخر !
علمتني أن من لآيرآني بعز لااراه باجلال ....
علمتني أن الحب أخلاق قبل أن يكون مشآعر؛ وان الإحترام أساس أي تعامل مهما كان نوعه ،
وان العوآطف إذا تمادت أكثرمن اللازم أصبح صاحبها مغفل!
علمتني أن الحجرالذي لا يسد طريقي لا يحزنني أبدا !
علمتني أن لا أحكم على أخلاق الرفيق قبل أن أجربه عند الغضب !
علمتني أن من اطاع الوآشي ضيع الصديق
علمتني أن الضربه التي لآتميت : تقوي !
علمتني أن الطيبه خطيئه في بعض الأحيان!
علمتني أن القلوب البيضاء جدا نآدره!
ستمر سنه
وبكل ثـقه أشكر من بقي في حيآتي ولم تأثر فيه ريآح العوآصف ،
اشكر كل من حمل لي في قلبه التقدير واحترمني في غيآبي قبل حضوري،
أشكركل شخص أهدآني لحظه جميله،
اشكر كل إنسان دعا لي في الغيب،
اشكر كل من تحمل سوء مزاجي أحيانا فكلنا كالقمرله جانب مظلم-
اشكر قلوب نقيه لآزالت تهديني الأمان ..
اشكر من لازال قلبه يحتضنني ويهديني العطاء والحب والتضحيه
------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 05:27 AM
لا تحـــــــــــزن



لاتحزن : لأنك جربت الحزن بالأمس فما نفعك شيئا،
رسب إبنك فحزنت ، فهل نجح؟!
مات والدك فحزنت فهل عاد حيا؟!
خسرت تجارتك فحزنت فهل عادت الخسائر أرباحا؟!
لاتحزن: لأنك حزنت من المصيبة فصارت مصائب،وحزنت من الفقر فازددت نكدا،وحزنت من كلام أعدائك فأعنتهم عليك،وحزنت من توقع مكروه فما وقع.
لا تحزن : فإنه لن ينفعك مع الحزن دار واسعة، ولا زوجة حسناء، ولا مال وفير، ولا منصب سام،ولا أولاد نجباء.
لاتحزن : لأن الحزن يريك الماء الزلال علقما، والوردة حنظلة، والحديقة صحراء قاحله،
والحياة سجنا لا يطاق،
لاتحزن : وأنت عندك عينان وأذنان وشفتان ويدان ورجلان ولسان،وجنان وأمن وأمان وعافية في الأبدان: {فبأي آلاء ربكما تكذبان}
لاتحزن : ولك دين تعتقده، وبيت تسكنه، وخبز تأكله، وماء تشربه،وثوب تلبسه، وزوجة تأوي إليها، فلماذا تحزن؟!
لاتحزن : إن كنت فقيرا فغيرك محبوس في دين،وإن كنت لاتملك وسيلة نقل، فسواك مبتور القدمين،وإن كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون على الأسرة البيضاء ومنذ سنوات،وإن فقدت ولدا فسواك فقد عددا من الأولاد في حادث واحد.
لاتحزن : إن أذنبت فتب، وإن أسأت فاستغفر، وإن أخطأت فأصلح، فالرحمة واسعه، والباب مفتوح، والغفران جم، والتوبة مقبولة.
لاتحزن : لأنك تقلق أعصابك، وتهز كيانك وتتعب قلبك،وتقض مضجعك، وتسهر ليلك.
لاتحزن : فإن أموالك التي في خزانتك وقصورك السامقه، وبساتينك الخضراء،مع الحزن والأسى واليأس : زيادة في أسفك وهمك وغمك.
لاتحزن : فإن عقاقير الأطباء ،ودواء الصيادله، ووصفة الطبيب لاتسعدك، وقد أسكنت الحزن قلبك،وفرشت له عينك، وبسطت له جوانحك، وألحفته جلدك.
لاتحزن : وأنت تملك الدعاء، وتجيد الانطراح على عتبات الربوبيه، وتحسن المسكنة على أبواب ملك الملوك،ومعك الثلث الأخير من الليل، ولديك ساعة تمريغ الجبين في السجود.
لاتحزن : فإن الله خلق لك الأرض ومافيها، وأنبت لك حدائق ذات بهجة، وبساتين فيها من كل زوج بهيج، ونخلا بسقات له طلع نضيد، ونجوما لامعات، وخمائل وجداول، ولكنك تحزن ! !
لاتحزن : فأنت تشرب الماء الزلال، وتستنشق الهواء الطلق، وتمشي على قدميك معافى، وتنام ليلك آمنا.
لاتحزن: فإن المرض يزول، والمصاب يحول،والذنب يغفر، والدين يقضى، والمحبوس يفك،
والغائب يقدم، والعاصي يتوب، والفقير يغتني.
لاتحزن : لهيب الشمس يطفئه وارف الظل، وظما الهاجرة يبرده الماء النمير،وعضة الجوع يسكنها الخبز الدافئ، ومعاناة السهر يعقبه نوم لذيذ،وآلام المرض يزيلها لذيذ العافية، فما عليك إلا الصبر قليلا والانتظار لحظة.
لاتحزن : فقد حار الأطباء ، وعجز الحكماء، ووقف العلماء ، وتساءل الشعراء، وبارت الحيل أمام نفاذ القدرة، ووقوع القضاء ، وحتمية المقدور قال علي بن جبلة:
عسى فرج يكون عسى نعلل نفسنا بعسى فلا تقنط وإن لاقيت هما يقبض النفسا
فأقرب مايكون المرء من فرج إذا يئسا.
لاتحزن : فإن الله يدافع عنك، والملائكة تستغفر لك،والمؤمنون يشركونك في دعائهم كل صلاة،والنبي عليه الصلاة والسلام يشفع ، والقرآن يعدك وعدا حسنا،وفوق هذا رحمة أرحم الراحمين.
لاتحزن : فإن الحسنة بعشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة، والسيئة بمثلها إلا أن يعفو ربك ويتجاوز، فكم لله من كرم ماسمع مثله !
ومن جود لا يقاربه جود !
لاتحزن : فأنت على خير في ضرائك وسرائك، وغناك وفقرك،وشدتك ورخائك، عجبا لأمر المؤمن ، إن أمره كله له خير، وليس ذلك إلا للمؤمن، إن أصابته سراء فشكر كان خيرا له، وإن أصابته ضراء فصبر فكان خيرا له ))
لاتحزن : لأن الحزن يضعفك في العبادة، يعطلك عن الجهاد،ويورثك الإحباط، ويدعوك إلى سوء الظن،ويوقعك في التشاؤم.
لاتحزن : فإن الحزن والقلق أساس الأمراض النفسيه، ومصدر الآلام العصبية،ومادة الأنهيار والوسواس والإضطراب النفسي ...
---------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 06:36 AM
خـــــواطــــــر في الحــب والحيــــاة

https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/582565_380905455314295_1770224857_n.jpg



الكلمة .. ما أروع الكلمات و الحروف .. أعشقها فوق الخيال .. خاصة أخوات الضاد .. كم أحب اللغة العربية و سحرها .. عندما تقرؤها تأخذك من الجهل و ظلمته إلى نور العلم و المعرفة .. عندما تمسك القلم و تطلق العنان لخيالك الإبداعي و أحاسيس قلبك و مشاعر روحك .. تسعفك حروفها الجميلة بأروع الكلمات و أعذب المعاني .. الكلمة في عصرنا هي القوة .. سلاح لا بد أن نمتلك ناصيته و نجيد إستعماله .. بحرية مسؤولة .. فقد تستطيع الممحاة أن تمحي كلمة جارحة و لكنها ستكون عاجزة عن محي أثرها من القلوب .. هكذا يقولون .. و في ذلك جانب كبير جدا من الصحة .. فكم من كلمة أطلقها لسان في لحظة لامبالاة .. أورثت سامعها جرحا غائرا أدمى قلبه سنين ذات العدد .. فالحذر الحذر .. تمتعوا بإستعمالات اللغة العربية الممتعة .. و لكن دون تجريح و لا إطلاق رصاص الكلمات إلى القلوب الرقيقة .. و لا قدر الله أن تهرب منك كلمة مؤلمة في ساعة غفلة أو لحظة غضب أسود .. فأرجو أن لا تعجز و أعلم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال .. أتبع السيئة الحسنة تمحها .. و بكلامه فداه أبي و أمي و نفسي و كل أهلي .. نأخذ و نتبع و نقتنع .. فأتبع الكلمة الجارحة كلمة طيبة تمحها من القلب بإذن الله و يبقى دائما عباد الله إخوانا متحابين .. يغسلون سخيمة صدورهم .. و جراح قلوبهم بالكلمة الرقيقة الرقراقة الطيبة .. كلمة تخرج من قلب أبيض لتصل إلى قلب نقي .. ما أروع الكلمات .. ما أجمل الحروف عندما تكون جسر تواصل بين إخوة في الله .. إجتمعوا على حبه .. و تفرقوا على حبه و رضاه .. فالحمد لله أولا و آخرا .. يمحو الذنوب جميعا .. سبحانه .. ما أعظم شأنه ..
-----------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 06:50 AM
سر السعادة



يحكى أن أحد التجار أرسل ابنه لكي يتعلم سر السعادة لدى أحكم رجل في العالم‏ وعندما وصل أنصت الحكيم بانتباه إلى الشاب ثم قال له:‏ الوقت لا يتسع الآن، وطلب منه أن يقوم بجولة داخل القصر ويعود لمقابلته بعد ساعتين ..‏ وأضاف الحكيم وهو يقدم للفتى ملعقة صغيرة فيها نقطتين من الزيت:‏ أمسك بهذه الملعقة في يدك طوال جولتك وحاذر أن ينسكب منها الزيت.

أخذ الفتى يصعد سلالم القصر ويهبط مثبتا عينيه على الملعقة‏..‏ ثم رجع لمقابلة الحكيم الذي سأله‏‏: هل رأيت السجاد الفارسي في غرفة الطعام؟‏..‏ والحديقة الجميلة؟‏..‏ وهل استوقفتك المجلدات الجميلة في مكتبتي؟‏

ارتبك الفتى واعترف له بأنه لم ير شيئا، فقد كان همه الأول ألا يسكب نقطتي الزيت من الملعقة

فقال الحكيم:‏‏ ارجع وتعرف على معالم القصر.
عاد الفتى يتجول في القصر منتبها هذه المرة إلى الروائع الفنية المعلقة على الجدران‏..‏ شاهد الحديقة والزهور الجميلة‏..‏ وعندما رجع إلى الحكيم قص عليه بالتفصيل ما رأى‏.
فسأله الحكيم:‏ ولكن أين قطرتي الزيت اللتان عهدت بهما إليك؟‏..‏ نظر الفتى إلى الملعقة فلاحظ أنهما انسكبتا‏..‏ فقال له الحكيم‏:‏ تلك هي النصيحة التي أستطيع أن أسديها إليك.. سر السعادة هو أن ترى روائع الدنيا وتستمتع بها دون أن تسكب أبدا قطرتي الزيت‏
فهم الفتى مغزى القصة فالسعادة هي حاصل ضرب التوازن بين الأشياء، وقطرتا الزيت هما الستر والصحة‏..‏ فهما التوليفة الناجحة ضد التعاسة.
--------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 07:07 AM
مهما كان الحب قاسي الا انة اجمل ما في الدنيا

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/102975.gif
لما القسوة؟؟
حتى لو كسرت امالي سأظل أحبك...
حتى لو جرحت قلبي فذكراك ستداويه
فقلبي ولهان عطشان ولقياك سترويه
فلا تحرمني منك....
لا تقسو معي فمهما فعلت لي لن أنساك
و رغم القسوة سأظل أهواك
يا دنيا اقرأ صفحاتي باحساس
فأنا مجروح وجرحي من أعز الناس
حبيبي أين هي طيبتك
أين وضعت قلبك
في ثلاجة باردة
أم صحراء بعيدة؟
لما تركتني أعاني
وأسيرتا لأحزاني
فمهما فعلت لن أنساك
وسأظل دائما أهواك
وأنتظر بشوق لحظة ألقاك
فلما القسوة ؟
------
م/ن

الفقير الى ربه
18-02-2013, 07:14 AM
بين خلايا الجسد


بين خلايا الجسد .. كانت هناك حكاية ~
تُروى بين حقول الغواية
كانت هناك إمرأة ..!
تحصد الحقل .. في كل صباح باكر
هي أنثى ..!!
ترسل لها الشمس رسالة
تختبيء بين خيوط القمر
هي طفلة تلهو بين سنابل القمح
كانت هناك أنثى .. !!
تعانق السماء ..
بجدائل تتسلل منها زفرات الروح
فلكل شهيق وزفير شهقة
تستبد بالجسد
--------------
م/ن

الفقير الى ربه
18-02-2013, 07:23 AM
للـصـمــت خـمـســة أنـــواع :




- عـنـدمـآ لآتـقـتـنـع بـكـلآم آلـشـخـصَ
آلـذي أمـآمـك خـآصـة آلأكـبـر سـنـاً ، !
يـكـون آلـصـمـتُ [ إحـتـرآمـاً] . .

- عـنـدمـآ يـتـجـآهـلـك عـزيـزُ
لـيـلـتـفـت إلـى أولـويـآت أخـرى ، !
يـكـون آلـصـمـتَ ، [ألـمـاً] . .

- عـنـدمــآ يـجـرَحـك شـخـص
وَ تـذهـب لـتـبـكـيُ بـمـفـردك ، !
يـكـون آلـصـمـت ، [قـهــراً] . .

- عـنـدمـآ تـشـعـر بأن قـلـبـك
آصـبـح ضـعـيـفـاً لآيـحـتـمـل آلألـمَ ، !
يـكـون آلـصـمـتُ ، [خـنـقـاً ] . .

- عـنـدمـآ يـتـلـفـظ آلـذيّ أمـآمـك
بَــ كـلـمـآت جـآرحـة ، !
يـكـون آلـصـمـت.[ قــــوّة].
-----------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 07:48 AM
الهدية سنة نبوية ووسيلة دعوية




الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
فإن المهاداة بين المسلمين من خلق الإسلام، ومن الفعال التي حض عليها الرسول -صلى الله عليه وسلم- حيث قال: (تَهَادُوا تَحَابُّوا) (رواه البخاري في الأدب المفرد، وحسنه الألباني).
والهدية يهديها الأخ لأخيه: هي رسول خير، ومظهر حب، ووسيلة قربى، ومبعث أنس... تـُقرِّب البعيد، وتصل المقطوع، وتشق طريق الدعوة إلى النفوس...
ومن أولى بذلك من الداعية؟؟ ومن أحوج منه إلى ذلك؟؟ ولكن تحقيق ذلك يحتاج إلى بذل وكرم؛ فالهدية الجميلة -وإن صغرت- من أهم وسائل كسب القلوب، وبناء العلاقة بين الناس، وهي قد تكون بسيطة جدًا في قيمتها، ولكنها تدخل سرورًا، وتظهر مدى الاهتمام.
قال البخاري -رحمه الله- في الأدب المفرد: "باب قبول الهدية" وروى فيه عن ثابت قال: كان أنس يقول: "يا بني تبادلوا بينكم؛ فإنه أود لما بينكم" قال الألباني: صحيح الإسناد.
وقال القاضي أبو بكر بن العربي: "قبول الهدية سنة مستحبة تصل المودة وتوجب الألفة".
وقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يقبل الهدية، ويثيب عليها، ويدعو إلى قبولها، ويرغب فيها، فقد ورد عنه أنه قال: (لَوْ دُعِيتُ إِلَى كُرَاعٍ لأَجَبْتُ، وَلَوْ أُهْدِىَ إِلَىَّ ذِرَاعٌ لَقَبِلْتُ) (رواه البخاري)، والكراع: مستدق الساق من الغنم والبقر العاري من اللحم.
ولا يقف عطاء رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عند من يعطيهم برغبته، أو أصحاب الأخلاق الفاضلة، بل يتعدى عطاؤه من يعامله بغلظة، بل ومن يتطاول عليه لا أقول باللسان، بل باليد أيضًا، ومع هذا لا يزيده إلا حلمًا، فيدفع بالتي هي أحسن السيئة، فإذا الذي بينه وبينه عداوة كأنه ولي حميم... إنه قانون الله، وسنته في تأليف القلوب.
والهدية لها دور كبير ومهم في استلال سخائم الحقد، وأدران التنافس والحسد من القلوب، ثم غرس أسمى معاني الثقة والمحبة والألفة والمودة.
جاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يهدي للناس، ويقبل هديتهم، وكان يحرص أن يكافئ على الهدية بمثلها، أو أكثر، وأمر بها ففي الصحيحين عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: "كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِذَا أُتِىَ بِطَعَامٍ سَأَلَ عَنْهُ: أَهَدِيَّةٌ أَمْ صَدَقَةٌ؟ فَإِنْ قِيلَ: صَدَقَةٌ. قَالَ: لأَصْحَابِهِ كُلُوا. وَلَمْ يَأْكُلْ، وَإِنْ قِيلَ: هَدِيَّةٌ. ضَرَبَ بِيَدِهِ -صلى الله عليه وسلم- فَأَكَلَ مَعَهُمْ". قال الحافظ ابن حجر: "والأحاديث في ذلك شهيرة".
ووعى الصحابة الكرام هديه -صلى الله عليه وسلم- الرفيع في الهدية، فطبقوه وحثوا عليه: فكان عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- تذبح له شاة فيسأل غلامه: أهديت لجارنا اليهودي؟ فإني سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُه) (متفق عليه).
وعن ابن عباس -رضي الله عنهما-: "لأن أعول أهل بيت من المسلمين شهرًا، أو جماعة، أو ما شاء الله أحب إليَّ من دينار أنفقه في سبيل الله -عز وجل-".
ولقد تناقل المسلمون على مدى العصور -عصور التاريخ الإسلامي- هذا الهدي وطبقوه، ودعوا إليه.
قال ابن حبان -رحمه الله تعالى-: "فالواجب على المرء إذا أهديت إليه هدية أن يقبلها ولا يردها، ثم يثيب عليها إذا قدر، ويشكر عنها، وإني لأستحب بعث الهدايا إلى الإخوان بينهم؛ إذ الهدية تورث المحبة، وتذهب الضغينة".
عن عبد الملك بن رفاعة: "الهدية هي السحر الظاهر".
إن الهـديـة حـلـوة كـالسحـر تـخــتـلـب القــلـوبا
تـدنـي البـعـيـد مـن الهوى حـتى تـصيـره قـريـبًا
وتعـيـد مـضـطـغـن العـداوة بـعـد بغـضته حبيـبًا
تنفي السخيمة من ذوي الشحنا وتمتحق الذنوبا
وبلغ الحسن بن عمارة أن الأعمش يقع فيه، فبعث إليه بكسوة، فلما كان بعد ذلك مدحه الأعمش فقيل له: "كيف تذمه ثم تمدحه؟ قال: إن خيثمة حدثني عن عبد الله قال: إن القلوب جبلت على حب من أحسن إليها، وبغض من أساء إليها".
قال أبو حاتم بن حبان:
"والبشر مجبولون على محبة الإحسان، وكراهية الأذى، واتخاذ المحسن حبيبًا، واتخاذ المسيء إليهم عدوًا". فالعاقل يستعمل مع أهل زمانه لزوم بعث الهدايا بما قدر عليه؛ لاستجلاب محبتهم إياه، ويفارق تركه مخافة بغضهم.
قال الشاعر:
هـدايا النـاس بـعضـهـم لبـعض تولـد فـي قـلبهـم الوصـالا
وتـزرع في الضمير هوى وودًا وتكسوك المهابة والجلالا
مـصـايـد للـقـلـوب بـغـيـر تعب وتـمنحك المحبة والجمالا
ويزيد في أثر الهدية حسن اختيار الداعي لها، ومناسبة وقتها وظروفها للمدعو؛ بعث أحدهم لأخيه بطبق ورد في عيد من الأعياد، وقال له:
بعــثـنا بـبـرٍّ تـافـه دون قــدركــم وما تبعث الألطاف للقـُلِّ والكثر
ولكـن ظـــرفــا أن تـزيــد مــودة فهل تـكـرمنا بالقبول وبالعـذر؟
فلو كان بِِري حسب ما أنت أهله أتى إذًا روحـي على طـبـق الـبر
ومن الأشياء المهمة:
أن الهدية إلى جانب أنها لها أهداف في ذاتها، فيمكن أن يكون لها أهداف أخرى، وذلك مثلاً يكمن في نوع الهدية، مثل: كتاب مثلاً يتكلم في أشياء مهمة بالنسبة للمدعو، أو شريط يعالج مرضًا عنده، أو مشكلة، أو شيء يساعده على الطاعة مثل سواك، أو مصحف، ويكون نفع هذه الأشياء متعديًا، فإلى جانب كونها هدية في نفسها لها هدف آخر غير مباشر يساعد على النهوض بأحوال المدعو الالتزامية.
خصائص هذه الوسيلة الدعوية:
1- تدخل سرورًا، وتظهر مدى الاهتمام.
2- تؤدي إلى الحب بين الطرفين.
3- تذهب وحر الصدر والبغضاء والشحناء.
4- تفتح القلوب، وتقرب بين وجهات النظر.
5- تشق طريق الدعوة إلى القلوب.
6- لها دور مهم في استلال السخائم -سخائم الحقد وأدران التنافس والحسد- من القلوب، ثم غرس أسمى معاني الثقة، والمحبة والألفة والمودة.
7- من أهم وسائل كسب القلوب، وبقاء العلاقة بين الناس.
ومن أهداف هذه الوسيلة الدعوية:
1- حب المدعو للداعي؛ للمساعدة على باقي الطريق إذ أن الناس يحبون من يظهر بهم الاهتمام.
2- نشر سنة من سنن النبي -صلى الله عليه وسلم- في قبول وإعطاء الهدية.
3- قفل باب الشر، وإغلاق باب الشبهات في القلوب.
ضرب أمثلة تساعد في تطبيق هذه الوسيلة الدعوية:
- الاهتمام بمظهر الهدية الخارجي.
- توصيل فكرة، أو هدف من خلال الهدية.
- مثلاً شخص عنده خلل في اتباع السنة، فتهدي إليه شريطًـًا، أو كتابًا يعالج هذه القضية.
- شخص آخر عنده بغض للملتزمين مع حبه لغيرهم حتى لو كانوا من غير المسلمين فيمكن أن تبعث له بكتاب في الأخوة، وتكتب له على الغلاف الخارجي إهداءً تقول فيه: "إني أحبك في الله؛ لأنك مسلم، وتحب الإسلام، وتحب الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وأيضًا أعلم أن كل مسلم مثلك يحب أن ينتشر الإسلام، ويعم الأرض كلها، وأيضًا أعلم أنك تحب كل من يلتزم بالإسلام، ويقتدي بالنبي -صلى الله عليه وسلم- في مظهره، وأنك تقدمه على غيره في المحبة؛ لأنه يطيع الله، وأنت باعتبارك مسلم تساعده على ذلك"، وهذا مثال قد نختلف عليه وعلى مضمونه، لكنه جرب وأتى ثماره.
وهكذا بهذا الأسلوب الغير مباشر استخدمت أكثر من وسيلة في وسيلة واحدة منها: الإهداء، ومعالجة موضوع الأخوة الإسلامية من خلال الكتاب أوصلت إليه رسالة قد يكتب إليه بها الدخول في الالتزام. المهم أن يحاول الإنسان استغلال الوسيلة بكل ما يقدر عليه من حيل.
- كذلك من الأشياء المهمة: ألا يكون بالهدية عيب من العيوب المخلة بها.
- كذلك من الأشياء المهمة: أن تكون اطلعت على الهدية سواء كانت شريطـًا، أو كتابًا، وذلك لاحتمال أن يناقشك فيها، فتكون جاهزًا لذلك.
- يمكن اختيار هدية تناسبه هو، أو تناسب أقرباءه -أخاه, والديه-، فيكون لها أثر كبير على المنزل.
- يمكن استغلال فترات الامتحانات، وجعلها موسم هدايا ولو هدايا من أطعمة وغيرها مثال: أن يذهب إلى بيته ومعه الهدية، ويعطيها له، ويرفض الدخول، ويقول جئت بها لك؛ لتساعدك وأنت تذاكر، وإذا لم تجده حملت من في البيت إيصالها، واطمئن على أحوال مذاكرته، فإن هذا مما له أكبر الأثر في نفس أصحاب المنزل، وهذا كله مجرب وذو أثر فعال.
- ويمكن استغلال مواسم الطاعة، أو موسم الأفراح والأعياد في الهدايا مما له أبلغ الأثر، أو تكون الهدية نادرة الوجود وهو قد تعب في البحث عنها، فجئت بها أنت على سبيل الهدية، أو كانت مساعدة منك في أشياء يحتاجونها في منزلهم.
كل هذه الأشياء يكون لها أشد الأثر في المنزل والبيئة المحيطة بالمدعو، وقبل كل ذلك المدعو نفسه. والله من وراء القصد.

--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 08:02 AM
هذه هي الجنة دارالسلام



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله e
اما بعد:
فهذه كلمات قليله مع أدلة من الكتاب والسنه
تصف لنا شيء يسير من نعيم الجنة الذي هو
والله نعيم لايوصف
ووالله انه لنعيم تعجز اللسان عن وصفه واليدين عن التعبير
عنه ، كيف لا وهي الحياة الابديه والسعادة الحقيقية
فاليكم هذه الكلمات ارجو ان تعجبكم
إذا كان لأهل الجنة ما تشتهي أنفسهم فيها ولهم فيها مايدعون
فأي شيء أشهى على النفس من زيارة إخوان كان يربط بينهم في
الدنيا حب الله والسير في الطريق إليه.
وعليه فهل تحصل زيارات في الجنة يسرون بها وينعمون على
تفاوتهم في الدرجات ، وارتفاع المنازل ، وعلو المقامات؟ نعم يا
أخي القارىء الكريم ولم لا يكون لهم ذلك ، وكيف لا وقد علمت
أن لهم فيها ماتشتهي أنفسهم وما يدعون ولنسمع إلى البزار رحمه
الله تعالى يروي لنا في ذلك الحديث النبوي التالي : (إذا دخل أهل
الجنة فيشتاق الإخوان بعضهم إلى بعض فيسير سرير هذا إلى سرير
هذا ، وسرير هذا إلى سرير هذا حتى يجتمعا جميعاً فيتكىء هذا ،
فيقول أحدهما لصاحبه : أتعلم متى غفر الله لنا ؟ فيقول صاحبه:
نعم ، يوم كنا في موضع كذا وكذا فدعونا الله تعالى فغفر لنا).
أما ابو هريره رضي الله عنه فيروي لنا ويقول : إن أهل الجنة
ليزاورون على العيس الجون ، عليها رجال الميس يثير مناسمها غبار
المسك ، خطام أو زمام أحدهما من الدنيا وما فيها
أكـــــــــــــــــرم زيـــــــــــــــــارة
أية زيارة أكرم يا أخي، وأية زيارة أعظم ، واية زيارة أشهى على
النفس وأحب لها من تلك التي هي زيارة الرب تبارك وتعالى !!
روى أبو نعيم في حليته عن علي رضي الله عنه عن النبي r قوله
(إذا سكن أهل الجنة الجنة أتاهم ملك فيقول لهم : إن الله يأمركم أن تزوروه فيجتمعون ، فيأمر الله تعالى داوود عليه السلام فيرفع صوته
بالتسبيح والتهليل ثم توضع مائدة الخلد ، قالوا يارسول الله وما مائدة
الخلد؟ قال : زاوية من زواياها أوسع مما بين المشرق والمغرب
فيطعمون ، ثم يسقون ، ثم يكسون ، فيقولون لم يبق إلا النظر في
وجه ربنا عز وجل ، فيتجلى لهم فيخرون سجداً فيقال لهم : لستم في
دار عمل ، أنما أنتم في دار جزاء).
ســــلام علـيـــكم
بينما أهل الجنة في نعيمهم إذ سطع لهم نور فرفعوا رؤوسهم فإذا
الرب جل جلاله قد أشرف عليهم من فوقهم فقال : سلام عليكم يا
أهل الجنة.
وهو قول الله تعالى من سورة يس ) سلام قولاً من رب رحيم (
فلا يتلفتون إلى شيء مما هم فيه من النعيم ماداموا ينظرون اليه حتى
يحتجب عنهم ، وتبقى فيهم بركته ونوره.
نعيم لايوصف
إن نعيماً وعد الله به أهل وفادته ، ودار كرامته لايستطيع امرؤ
وصفه مهما كان لسناً ذا بيان فضلاً عن أن يعده أو يحده ، يقول الله
تعالى فيه على لسان رسوله e : (لعبادي الصالحين ما لاعين رأت ،
ولا أذن سمعت ، ولا خطر على قلب بشر ومصداق هذه في القراّن
الكريم).
)فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا
يعملون(.
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 08:09 AM
( قلب مغلق للصيانة ..!!)



{ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته}
هناك قلوب تتجد بإستمرار عند صيانتها ..!!
وإنما هناك قلوب تحتاج الى صــــــيانة ..!!
ولكن لا تعرف ..!!
منها :
( قلــــب غافل ..!!)
يحتاج الى الصيانة التامة حتى يصل اليه نور الله وهدايته له ..!!
( قلــــب خائن ..!!)
يحتاج للصيانة حتى يعرف ان الخيانة ليست صفة حميدة وان القلوب
الاخرى ليست لعبة في يديه ..!!
( قلــــب يعق بوالديه ..!!)
يحتاج للصيانة , حتى يعلم ان الجنة تحت اقدام الامهات والوالدين ..
لا تحت اقدام زوجته اواصدقائه ..!!
( قلــــب مشتت ..!!)
يحتاج للصيانة .. حتى يحاسب نفسه ذاتيا .. ويرتب امورالنفس وبعد ذلك
حياته ومن حوله ..!!
( قلــــب مغني ..!!)
يحتاج للصيانة حتى يعلم ان الاغاني ليست متعة الحياةوان على قلبه
غشاوة .. ويجب تجميع الارادة والصبر للعودة على النهج الصحيح ..!!
( قلــــب محب ..!!)
يحتاج للصيانة حتى يعلم هل تفكيره صحيح ام خاطىء .. ويدعو تفكيره
ايضا بالتفكير الصحيح .. لأنها من الأفكار تنتج الاعمال .!!
( قلــــب ضاحك ..!!)
يحتاج للصيانة حتى يعلم ان الحياة ليست كلها ضحك ومزاح .. وانما يحتاج
الى قلب يبكي من خشية الله لا يضحك من خشية الله ..!!
( قلــــبي انا ..!!)
يحتاج للصيانة الدورية .. وها أنا جددته معكم
{ اللهم ارزقنا
قلوباً خاشعة
ذاكرة
خاضعة لك}
---------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 08:18 AM
رحمة ربي واسعة



في بادى الأمر انا قريبة جدا من صاحبة القصة هي شخصية عنيدة جداً ولكن في ذاتها طيبة لها عائلة جيدة إلا أنها كانت لها بعض الاسباب لإنحرافها لربما تكون غير مقنعة في نظر البعض فقد عانت في طفولتها من السمنة المفرطة وكانت شديدة الحساسية من معايرتها بوزنها بلأخص من أختها التي تكبرها سنالما أصبح عمرها 17 ربيعا بدأت المشاكل مع أنها كانت من مجتمع محافظ إلاأنها كانت شديدة الجرأة في الكلام مع الرجال والملبس وبطبيعة الحال توفرت لها المغيرات ثقة كاملة من الام والاب والاخوة امتلكت الجوال ولم تراقب من الاهل كان أبيها ميسور الحال يمتلك حملة لتسير الرحلات لمكة والمدينة فكانت تذهب كل عام في الاجازة الطويلة هناك تعطى الحرية الكاملة في الخروج في المدينة المنورة بذات تعرفت إلى شاب من الجوال لااعرف من إي منطقة بالتحديد ولكنها عرضت عليه الذهاب حيث هي وأتفقت معه أن يقابلها في المطعم الفلاني قريب جداًمن الحرم في أحد المجمعات متزينة كانها ذاهبة لحفلة وهناك أخذت تتبادل الحديث معه وتمسك يدية حتى تذهب الشبة ولكن الله أراد لها الخير بأن هيئة الامر بالمعروف لم تنطلي عليها الحيلة فأمسكتها وبدأت معها التحقيق طلبو منها أن تتصل بأحدمحارمها فاتصلت بأخيها لانة ابيها في مكة وهي بالمدينةذهب أخيها لمركز الشرطه وفهم الموضوع لم يتفاهم معها أبدا حينما اوصلها للبيت فأخذا عمود حديد وضربها به وأتى أبيها في اليوم التالي ليكمل التعذيب لم أجد عليها أي أثر للتوبة والحسرة بل تتعند وتريد المتابعة وبعد الحادثة ب3شهور تقدم شاب طيب أصيل لخطبتها طارت ففرحت وأخذت تكابر لانة شكلة لم يعجبهابعد الزواج تغيرت كليا وتابت لله لما رأتة من حسن المعاملة من زوجها وأهلة وأنجبت طفلا وهي كلما تتذكر الماضي تنهمر نها الدموع وهي الان تعرف أن الله ارادلها طريق الهداية والصلاح وكم هي محظوظة بهذا الزوج
--------
من واقع الحياة
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 08:28 AM
وللاسحار حكايه



في ظلمة الليل وفي وقت السحر قد سكن كل شيء، فنامت الخلائق وتوارى العالم خلف ستار أسود مظلم ولم يبق إلا
ذلك الضوء الخافت الضعيف في غرفة صغيرة، كان العالم كله بكفة وتلك الغرفة بكفة أخرى... رغم صغرها وتواضعها والعتمة
التي أحاطت بها إلا أنها كانت تشع نورا وضياءا ، نور الهداية وضياء التعبد ، قد أنارها صاحبها في وقت السحر ،أنارها
بالصلاة والذكر والدعاء في وقت غفت فيه العيون وسكنت الأجساد وتوقف عن الحركة كل شيء.
ساعة السحر تلك الساعة التي يتنزل بها رب العزة بجلاله وعظمته إلى السماء الدنيا وينادي هل من تائب فأتوب عليه،
هل من مستغفر فأغفر له،هل من طالب حاجة فأقضيها له ، ونحن ... أين نحن ... في الفرش قد آثرنا النوم على لقاء الرب
تبارك وتعالى ومناجاته!
يقول سفيان الثوري (( إن لله ريحا مخزونة تحت العرش تهب عند الأسحار فتحمل الأنين والاستغفار)).
يا الله ... يا لها من ساعة حرم منها الكثير الكثير واّثروا النوم والراحة على حضورها، ففيها من يقول يا معبود ومن ينادي
هل أعود وصارخ بالسؤال هل أنا مطرود؟
ساعة رائعة وحالة أروع يصورها لنا كتاب الله في قوله تعالى...
(( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون))
وتأتي البشارة من الله إلى هؤلاء العابدين بقوله...
(( فلا تعلم نفس ما اخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون))
يقول ابن عباس الأمر اجل وأعظم من أن يعرف تفسيره.
قال احد السلف الصالح عن زوجته.. كان لي امرأة تقوم الليل وكنت لا اصبر معها على السهر فكنت إذا نعست ترش عليّ
الماء في أثقل ما أكون من النوم وتنبهني وتقول أما تستحي من الله إلى كم هذا الغطيط ، فوا لله إن كنت لأستحي مما
تصنع!!!
فلله درهم من سلف سبقونا بالصالحات وأكثروا من الخيرات ولم يتوانوا عن العمل بالبر والتقوى فأين نحن من هؤلاء؟
ما رأيكم إخوتي في الله يا سالكين طريق التوبة أن نضيء الليالي بالقيام ونزين النهار بالصيام ونحرص على طلب رضا
الرحمن؟
دنيانا والله قصيرة فانية والوقت فيها يمضي على أسرع ما يكون لذا لنكثر من التذاكر والتناصح فان الهمة طالما تضعف
والإيمان ينقص وما يزيد الإيمان ويثبت القلوب الرفقة الصالحة وانتم خير رفقة وأحسبكم عند الله كذلك.
غفر الله لي ولكم وبارك بكم وتقبل منا ومنكم صالح العمل وهدانا إلى فعل الخيرات وترك المنكرات.
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 08:38 AM
الـــــــدمــــوع لا تمســــح الاحــــزان



بسم الله الرحمن الرحيم
ابدا هذة القصة بالصلاة والسلام على اشرف خلق الله نبينا محمد علية افضل الصلاة واتم التسليم اما بعد تبدا هذة القصة بشاب اسمه سامى كان يعيش مع والديه وكانت اسرتة مترفة فكان لايطلب شى الى وياخذة قرر والدا سامى تكرة والسفر الى احدى البلاد العربية للعمل وهنا تبدا القصة فقد كان سامى طالبا متميزا فى مدرستة محبوبا من زملائه ولكن كان كان هناك احد زملاء سامى دائما ماكان يضمر له الشر ويتمنى له السوء وكان اسم زميلة هذا امجد فقرر انه يجب ان يغير حال سامى حتى لا يكون افضل منة وفى يوم من الايام تعرف علية ودارت بينهما هذة المقابلة .......... كيف حالك ياسامى مالى اراك حزينا شارد البال فى هذة الايام على غير عادتك فقال لة سامى لقد سافر والدى الى احدى البلاد العربية للعمل وبقيت انا هنا حتى اكمل دراستى مع انى كنت اتمنى ان اسافر معهما فقال له صديقة امجد بالعكس تماما يجب ان تكون سعيدا يا سامى . وعندها نظر سامى الى امجد بستغراب وقال له كيف ذالك ؟قال سأشرح لك كل شى غدا لا تستعجل يا سامى سنتقابل غدا هل انت موافق قال عندا سامى لابأس بذالك .تفرق الاثنان ورجع سامى لى منزله حيث كانت جدتة فى انتظارة فعندما دخل منزله راته جدتة وقالت له حمد لله على سلامتك ياسامى فرد عليها سلمك الله ياجدتى لقد كنت مع زميلى امجد وتحدثنا قليلا وهذا سبب تاخرى هنك يا جدتى وانا آسف جدا يا جدتى وانحنى سامى وقبل يد جدتة فقالت له حفظك الله يا ولدى .وفى اليوم التالى بعد انتهاء الدوام المدرسى تقابل سامى وامجد كما اتفقا وخرجا من المدرسة سويا ومر امجد على احدى المحلات وقام بشراء زجاجتين من المرطبات اخذهو واحدة واعطى سامى الاخرى فقال له سامى شكرا لك ياامجد لم اكن اعرف انك طيب رغم مايقال عنك وعندها نظر امجد الى سامى وقال له وماذا يقال عنى ؟ فقال اخاف ان تغضب منى ؟قال له اخبرنى فأنت صديقى ولن اغضب منك .فقال له انت لست جيدا فى مستواك الدراسى ولقد سمعت انك ايضا تدخن ؟هل هذا صحيح يا امجد قال له ليس كثيرا يا سامى احيانا عندما اكون غاضبا .فسألة سامى ولماذا وانت غاضب ؟ فقال له لانها تشعرنى بهدوء اعصابى قليلا . فقال له سامى ولكن يا امجد يا الا تعلم ان التدخين حرام وهو فوق ذالك يدمر صحتك التى هى هبه من الله لنا .فقال له امجد لا تشغل بالك بهذا الموضوع يا سامى .وكان كل من سامى وامجد قد انهيا زجاجتين المرطبات وتوجها عائدين الى منزلهما وهنا قال امجد لسامى مارايك ان نخرج لتنزهة قليلا هذا المساء فقال له سامى لابأس بذالك يا امجد حسنا نتقابل الساعة التاسعة مساء امام منزلكم فقال له سامى انا موافق.وفى الساعة التاسعة خرج سامى وكان يقف امام منزلة ولكن كان منزعجا لان جدتة لم تكن موافقة على خروجة فى هذا الوقت وعندما كان سامى غارقا فى هذة الافكار وجد صديقة امجد يقف امامه وقال له مالك ياسامى اراك شاردا ماذا هناك ؟فقال له جدتى لم تكن موافقة على خروجى رغم انى انهيت واجبتى وذاكرت دروسى فقال له لاتشغل بالك بهذا وخرجا يتمشيان سويا ولكن امجد لاحظ شرود سامى فقال هل مازلت غاضبا من جدتك ؟فقال سامى ليست عادتى ان اغضبها وفى نفس الوقت انا لم افعل شى .وعندها اخرج امجد من جيبة علبة سجائر وقال له هل تريد ان تجرب فقال سامى على الفور لا شكرا ياامجد .فقال لاباس ادخن انا ووضع امجد السيجارة فى فمة وبدا يدخنها بشراهة وكان سامى ينظر الية مستغربا وامجد يتجاهل نظراتة .كانت الساعة فى هذا الوقت قد اشارت عقاربها الى الثانيةعشرة فعندها قال سامى لمجد لقد تاخرت يا امجد يجب ان اذهب الان الان الى المنزل لابد ان جدتى قلقة عليا فقال له امجد لم نتأخر كثيرا ولكن لابأس سنتقابل غدا فى المدرسة .عاد سامى الى منزلة فوجد ان جدتة مازالت بنتظارة وعليها علامات القلق فقال لها مساء الخير يا جدتى .فقالت له مساء الخير يا بنى لماذا تاخرت كل هذا الوقت يابنى فقال ها لم افعل شى حتى تقلقى كل هذا القلق ولم اتاخر قالت له يابنى ولكن السهر يضر بصحتك فقال لها يا جدتى لا تقلقى عليا انا لم اعد طفلا واستطيع ان اهتم بنفسى فعندها قالت له جدتة هل اجضر لك العشاء يابنى قفال لها اتمنى ذالك لانى جائع جدا فقامت الجدة واحضرت العشاء لسامى فأكل سامى عشاءه وخلد الى النوم.وفى صباح اليوم التالى ذهبت جدتة لايقاظة فقالت له استيقظ يا سامى سوف تتأخر على مدرستك فقال لها لابأس سوف اقوم الان ولكنها خرجت لتعد له افطاره وعادت مره اخرى الى غرفته فوجدتة مازال نائم فقالت له استقظ ياسامى لقدتاخرت فقام من نومة واكل افطارة وعندما نظر الى ساعتة وهو فى الطريق وجد انه قد تاخر فذهب الى المدرسة ووجد انه يقف مع الطلبة المتأخرين ووجد من زملائه امجد فقال له كيف حالك ياسامى قال له انا بخير ولكنى تأخرت هذا اليوم وذالك بسب سهرى .فنظر له امجد وقال له ياسامى وهل تسمى هذا سهرا فقال له سامى ماذاتعنى يا امجد ؟قال له بعد المدرسة سوف اخبرك .وهنا اتى احد المدرسين جاء لكى يقوم بكتابة اسماء الطلاب المتاخرين فعلت وجهه علامات الاستغراب عندما شاهد سامى فقال له ياسامى انت طالب مجتهد لماذا تأخرت ؟فقال سامى لقد سهرت ليلة امس وانا اسف جدا فقال لا يجب ان تتكر منك ياسامى فقال له سامى لن اكررها مره اخرى فقال له مدرسه لن اخذ اسمك هذه المرة ولكنى اتمنى ان لا تتكرر .عندها ذهب سامى الى فصلة وكانت بداخلة مشاعر غريبة من الغضب والحزن غاضب من مدرسة وحزين انه تأخر .ولكن بعد فترة من الوقت تغبر حال سامى فبدا يسهر كل يوم ولم يعد يهتم كثيرا بدراستة حتى انه كان ينام فى الفصل ولم تكن هذه عادتة ابدا وبدا تحصل مشاكل كثيرة بينة وبين جدتة بسب سهره كل ليلة وتاخرة فى دراستة وفى يوم خرج لمقابله صديقة امجد بعد شجار دار بينة وبين جدتة لانها احست بتغير حاله فقابل صديقة امجد الذى سألة وهو يعلم انه غاضب من جدتة ماذا بك ياسامى قال له سامى انها جدتى .فقال له امجد ما رايك ياسامى ان تأخذ سيجارة وفعلا تناول سامى منه هذه السيجارة وبمجرد ان اشعلها سامى بدا السعال عليه ورمى السيجارة من يدة وقال له كيف تدخن هذا الشى ؟فقال له لقد عتدت علية .وبمرور الوقت اصبح سامى هو الاخر مدخنا وبدا كل شى فى حياتة غير مهم حيث اهمل دراستة وبدات صحتة فى التغير وكذالك اسلوبة فى البيت مع جدتة وكذالك ومع مدرسية حيت اصبح سريع الغضب وسريع الانفعال وكذالك حتى فى عبادتة وجاءت فترة الامتحنات فقرر ان يجلس ولا يخرج من المنزل الا للضرورة وبدات الامتحنات وكان صديقة امجد يزورة فى منزلة من وقت لاخر مع ان سامى كان يحس بان امجد يضيع عليه وقته ولكن لم يكن يفعل شى حيال ذالك .وبعد فترة جاءت النتيجة صحيح ان سامى قدنجح ولكن لميكن بمستواة السابق وهنا قرر الابتعاد عن امجد لانة احس انه السبب فى كل ما حدث له ولكن امجد عندما احس بذالك بدا فى تغير طريقتة حيث طلب منه مرة اخرى ان يسهر معه فوفق سامى على ذالك وكانت هذة السهرة عند احد اصدقاء امجد وهنا راى سامى مالم يراه فى حياتة فوجد اصدقاء امجد يسهرون فى مشاهدة افلام والتجول بين المحطات الفضائية وما زاد من شعورة بالاشمئزاز ايضا عندما شاهد لاول مرة فى حياتة زجاجات الخمر واغراه اصدقاء امجد بشرب كأس واحدة وشرب هذه الكأس وعندها احس بأن راسه يدور وبدا فى الضحك بطريقة هستيرية لايعلم هو اصلا ماهو سببها .وعندما انتهت تلك السهرة قام امجد بتوصيل سامى الى بيتة لانه لم يكن يستطيع الذهاب الى بيته وعندها رات الجدة مشهد سامى وهو مازال يضحك بهذه الطريقة الغريبة فحزنت كثيير ا لاجلة وكانت كل ليلة يخرج فيها تظل ساهرة تدعو له بالهداية وتتكرت سهرات سامى حيث لم يكن يعود الى منزلة الى عند الفجر
--------------------------
يتبــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
18-02-2013, 08:41 AM
وكانت حالتة مزرية ملابسة غير نظيفة ينام كثيرا وعندها قررت الجدة اخبار والد سامى بما يحدث وعندما علم والد سامى قرر ان يعود الى بلدتة حتى يخلص ابنة من هذه المشاكل حيث ان ابنه سامى اصبح مبذرا ينفق ماله على رفاق السوء وفى احد الايام كعادة سامى وهو ذاهب الى اصدقاءه حاوت جدتة منعه من الذهاب حتى انها وقفت محاولة اعتراض طريقة فقال لها ابتعدى ايها العجوز سأذهب مهما كلف الامر وقام بدفع جدتة بعيد عن الباب عندها صرخت جدتة فى وجهه وقالت له اذهب ياسامى فلقد اخبرت والدك بكل افعالك ختى ينقذك من نفس الامارة بالسوء وهنا لم يحس سامى بنفسة الى وقد لطم جدتة على وجهها واخذ يضربها وهى اخذت فى الصراخ وكأن سامى اصبح كوحش كاسر لم يرحم دموعها على خدها ولم يخلصها من بين يدية سوى الجيران وعندما نظر سامى الى جدتة وجد ان الدماء تنزل من انفها وفمها ولم يدرك لماذا فعل ذالك ؟ولكن كل ماادركه هو صوت الجيران وهم يقولون له اتق الله تضرب امرأة عجوز كهذه انت ابن عاق دعها وشأنها انت لا تستحق سوى انا نقول لك حسبى الله ونعم الوكيل وعند ذالك حمل الجيران الجدة الى المستشفى فقد غابت عن الوعى وعندها غادر سامى المنزل لايدرى الى اين يذهب ؟ ولا الى من يتكلم ؟ ولم يدرى سوى انه جلس فى الشارع حتى طلع الفجر علية وهو لايدرى ماذا يفعل هل يذهب الى بيتة ولكن كيف وبعد كل ما صنع ؟وفى هذا الوقت كا ن يذهب رجل كبير فى السن يذهب الى المسجد وعندما شاهد سامى ودموعة على خدية سأله عن ما به ولكن سامى كانت دموعة وصوتة يحتبسان فى صدرة لم يعد يستطيع الكلام وعندها قال له هذا الشيخ الكبير هل اطلب منك خدمة يابنى ؟فهز سامى راسة بالايجاب قال هلا اوصلتى الى ذالك المسجد القريب فهز سامى راسة بالايجاب وعندها نهض سامى لكى يوصل هذا الشيخ الى المسجد وعندما اوصل سامى الشيخ الى المسجد هم بالعودة فقال له هذا الشيخ؟ الى اين انت ذاهب يابنى عندهانطق سامى لا اعرف ؟فقال له الن تصلى ياولدى قال له لست متوضأ فقال له اذهب فتوضأ وصلى اريدك بعد الصلاة .ودخل الشيخ الى المسجد وكان سامى يصارع هل يدخل ليصلى ام يذهب ولكن الى اين يذهب ؟ وعندها دخل المسجد واحس انه لم يدخل هذا المكان الطاهر منذ فترة طويلة وعندها صلى الفجر ولكنة لم يعلم ماذا يقول ولا هل صلاتة مقبولة ام لا ؟ ولكن قطع عليه هذه الافكار صوت الشيخ وهو يقول له هيا بنا يابنى .فسأله سامى الى اين ؟ فقال الى المستشفى عندها فتح سامى فمه ولا يدرى ماذا يقول ولكنة تدارك نفسه فقال للشيخ لماذا ؟ فقال له لازور اخى انه فى حاله صحية خطرة نتيجة تعرضة لحادث سيارة . ذهب سامى الى المستشفى وعندها تذكر جدتة وما حل بها فنزلت دموعة وفى الطريق حكى سامى لهذا الشيخ وكان يدعى حسين كل ماحصل معه .وكان ينتظر ان يسمع رد الشيخ ولكن الشيخ حسين كان صامتا .وعندما دخل سامى الى المستشفى وكان معه الشيخ حسين ذهبا الى رويئة اخى الشيخ حسين وكان يدعى عليا .وسأل الشيخ عن اخيه فعلم انه توفى لان اصابتة كانت خطرة وعندها نظر سامى الى الشيخ حسين فوجد انه كان يقول انا لله وانا اليه راجعون لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم وعندها ذهب الشيخ حسين الى اخية لينظر اليه فوجد وجه اخيه كأنة نائم وكان سامى مستغرب لما يحدث من هدوء الشيخ حسين . وبدا الشيخ فى الاستعداد لدفن اخية وعندها ذهب سامى مع الشيخ الى حجرة فى المستشفى لتغسيل الاموات فطلب الشيخ حسين من سامى ان يحضر الكفن .ذهب سامى لاحد الاطباء فأحضر له الكفن وكانت دهشتة غريبة حيث امن هذا الكفن ليس سوى قطعة من القماش الابيض ودخل الحجرة الى بها الشيخ حسين وهى الحجرة التى سيتم بها التغسيل حيث كان على اخو الشيخ حسين مغطى بغطاء ابيض وهم سامى بالخروج من الغرفة ولكن الشيخ حسين قبض على يدة وقال له ألن تساعدنى يا بنى فوقف سامى مضطربا وعندها وجد باب الغرفة مغلقا اى انه لا يستطيع الخروج .لم يجد سامى شى سوى الاستسلام لهذا الوقع ونظر حوله فلم يجد سوى طاولة كبيرة يزيد طولها عن المترين ونصفوهذه الطاولة بها ثقوب كثيرة وفوقها كان اخو الشيخ حسين راقدا وعند هذه اللحظة كشف الشيخ الغطاء الابيض ليرى سامى لاول مرة شخصا امامة ميتا قام سامى بالاقتراب خطوة خطوة من هذه الطاولة وقام بلمس قدم الميت فوجد انها باردة عندها احس بالخوف يسيطر عليه يعصر قلبة عصرا وبدا الشيخ فى التغسيل حيث قام بنزع الملابس عن الشخص الميت وهذا الميت الذى لا حول له ولا قوة وجد سامى نفسه فى الغرفة التى سيتم بها تغسيل اخو الشيخ حسين وكان الشيخ قد بدا نزع الثياب عن اخية المتوفى وسامى ينظر بستغراب حيث ان هذا الميت لا يستطيع الكلام او ان يمنع الناس من نزع ملابسه وبدا الشيخ حسين فى تغسيل هذا الميت حيث بدا بصب الماء على هذة الجثه الهامدة وعندها بدات دموع سامى تغلبة وبدا فى البكاء لم يستطع ايقاف تلك الدموع المنهمره منه وبعد انا انتهى الشيخ حسين من تغسيل اخيه قام بلفه فى هذا الكفن الابيض احس سامى بأنه سيفقد عقله وعندها سأل نفسه هل هذه هى نهايه الانسان حيث انه يخرج من الدنيا بهذا الرداء الابيض فقط لا يحمل معه اى شى .وبعد ان انتهى الشيخ حسين من تغسيل اخيه وتكفينه حملوه الى المسجد لكى يصلى عليه صلاة الجنازة وذهب سامى مع الشيخ حسين الى المسجد .كان امجد فى هذا الوقت يبحث عن صديقة سامى لانه قرر ان يخرج مع بعض اصدقاءه ويصحبو معهم سامى ولكنه لم يعثر عليه فركب امجد سيارة احد اصدقاءة وخرجو للنزهه حيث كانت النزهه ماهى الى مضايقه عباد الله ومضايقه الناس التى تسير فى الشارع كان مع امجد فى هذا الوقت صديقاه سالم و محمد واخذو يجبون الشوارع وكانو يلعبون بالسيارة وهنا اختل توازن السياره ووجد امجد انه لم يقدر على السيطره على السيارة فرتطمت السيارة بأحد اعمدة الانارة ومع سرعة السياره سقط هذا العمود فوق السيارة وغاب امجد هنا عن الوعى .حضر سامى الجنازة مع الشيخ حسين حيث بعد ان انتى من صلاه الظهر صلو على الميت صلاة الجنازة وذهب سامى الى المقابر لفن اخو الشيخ حسين حيث قامو بوضع الميت فى هذهالحفرة المضلمة الى لا ليس بها انيس او جليس و بداو الدفن حيث اهال و التراب على هذا الميت ووقف الشيخ حسين يدعو لاخية والناس تؤمن على دعاءه هنا انتهى هذا المشهد الذى كان سامى يحس بأنه اشبه بقلم سينمائى وعندها قال سامى للشيخ حسين سوف اعود للمنزل فقال له الشيخ حسين حسنا يا بنى ولكن اصر الشيخ حسين على توصيل سامى الى منزله وعندما وصل سامى الى منزله وجد اثنين من رجال الشرطة فى انتظارة نظر سامى اليهم مستغربا فقال احدهم له هل انت سامى قال نعم قال هل يمكن ان تأتى معنا فقال لهم هل لى انا أعرف لماذا فقالو له سنخبرك فى الطريق فقال لهم الشيخ حسين هل استطيع ان اتى معكم فقالو لا بأس بذالك وعندها ذهب سامى الى قسم الشرطة ووجد الظابط جالسا على مكتبه وعندا دخل سامى قال السلام عليكم ياحضرة الظابط فقال وعليكم السلام اجلس ياسامى فجلس سامى وكان معه الشيخ حسين فقال له الظابط هل لك صديق يدعى امجد فقال له سامى نعم فقال له لا تخف ياسامى نريد منك فقط ان تتعرف فقط على جثته فعندها صعق سامى وقال بصوت عال ماذا حدث له فقال له لقد وقع له حادث وسقط احد اعمدة الانارة فوق سيارتهم هل يمكن ان تفعل ذالك وعندها اجهش سامى بالبكاء كالاطفال وعندها احتضنه الشيخ حسين وقال هيا بنا يابنى ذهب الشيخ حسين معة الى المستشفى التى كان يرقد بها امجد مع صديقية سالم ومحمد وعندما دخل سامى الى المستشفى ذهبو الى المكان الذى يوجد به امجد ودخل الى الغرفه ليجد سامى صديقة امجد مغطى بذالك الرداء الابيض وعندا اتى احد الاطباء فقال له هل جئت للتعرف على الجثه فقال نعم وعندها كشف الطبيب الغطاء عن وجه امجد فصعق سامى وخرج الى خارج الغرفة حيث انه احس برغبة فى التقيؤ واخذ سامى يتقايا فسأله الطبيب هل انت بخير فقال له نعم فقال هل هذا هو امجد صديقك قال نعم وهنا خرج سامى مع الشيخ حسين من المستشفى وفجاه وهو على مقربه من باب المستشفى احس بأنة لم يعد يستطيع الوقوف ولكنه لم يكن يريد البقاء فى هذا المكان ولكن لم يحس بنفسه الا وقد هوى على الارض وفقد سامى وعيه تماما وهنا صرخ الشيخ حسين ياسامى ياسامى اجبنى ياسامى ولكن لم يكن سامى يسمع شى .فى هذا الوقت وصل والد سامى من سفرة هو وزوجتة وعندما دخل الى المنزل اذا به يرى امه وقد جلست على كرسيها فعندما دخل والد سامى احتضنها بين ذرعية وقبل يديها وعندما نظر جيد الى وجهها وجد به احدى الكدمات على وجنتها فقال لها من اصابك ياامى من فعل بكى ذالك فلم تستطع سوى البكاء فعرف انه سامى فغضب غضابا شديدا ولم يدرى اين يبحث عن ابنه سامى لابد انه فقد عقله حتى يفعل ذالك بجدته .ذهب الشيخ حسين الى منزل والد سامى فسأله هل هذا هو منزل سامى قال نعم فقال له هل انت والدة فأجاب نعم فقال له هل تسمح لى بتحث قليلا فقال له تفضل ودخل حسين وجلس معه والد سامى وهنا حكى له الشيخ حسين عن الذى حدث مع ابنه سامى من بديتة وكيف كان مستقيما ولكن رفقاء السوء هم السبب فى كل ماحدث له واخبره عن امجد صديق سامى واخبرة ان ابنه سامى فى المستشفى وهو فاقد للوعى حيث نقل الى غرفة العناية المركزة فهنا هرع والدى سامى الى المستشفى وذهبا ليرا ابنهما الوحيد سامى وهو فى غرفه العنايه المركزة فلم يكن يسمح لاحد بدخول هذة الغرفة فطلب والد سامى من الاطباء ان يدخل ليرى ابنه فقال لهم الطيب بعد ان راى علامات الخوف على وجهههما سمح لهم بالدخل هو وزوجته عشر دقائق فقطفوافق الابوان على ذالك وعندما نظر والد سامى الى ابنه لم يستطع ايقاف دموعه وهو يرى ابنه فى الفراش وقد وصلت له الاجهزة من كل مكان ولم تستطع ام سامى ان تتوقف عن البكاء وعندما نظرت الى عينا سامى المغمضة لاحظت انه كان يبكى عندها دخل الطبيب مره اخرى وقال لهم لو سمحتم لقد انتهت الزيارة فخرج الابوان وكان يرافقهما الشيخ حسين الذى حاول تصبير والد سامى وانه سيكون بخير وانهم عليهم ان يدعوا له وعندما عدا والدا سامى الى البيت كانت الجدة فى انتظارهم ولم تعرف لماذا خرجو مسرعين بهذه الطريقة وعندما نظرت الى والد سامى ووجد انه مازال يبكى سألته اين سامى اجبنى يابنى اخبرنى فحكى لها ماحدث مع ابنه سامى فقالت يجب ان اذهب اليه فقال لها لانستطيع ذالك فقالت لوالد سامى ان لم تذهب معى سأذهب لوحدى فقال لها بل سأذهب معك ذهب والد سامى وجدتة الى المستشفى وعندا شاهدهما الطبيب فقال لهم الزيارة ممنوعة فقالت له له الجدة ارجوك يابنى هذا هو حفيدى الوجيد اريد ان اراه ارجوك ؟فلم يستطع الطبيب امام اصرارها سوى ان يقبل ودخلت الجدة على سامى فى هذة الغرفة ووجدت انه فاقد للوعى تماما فأمسكت بيد سامى وقالت له يا سامى يابنى هل تسمعنى وفجأه وجدت الجدة عينا سامى تتفتح وينظر اليها واول مانطق به سامى قال لها سامى سامحينى ياجدتى انا اسف لا ادرى كيف فعلت ذالك وعندما نظر سامى الى وجهها اخذ فى البكاء والنحيب وعندها هرع الطبيب الى الغرفة عندما علم بأن سامى قد افاق من هذه الغيبوبه وقال لجدتة هونى عليه البكاء ضار على صحتة كان الاب يقف خارج الغرفة ودموعة تنهمر من عينية لم يدرى اهى دموع الفرح ام من هذا المشهد المؤثر فقال له الطبيب يستطيع سامى ان يخرج غدا ولكن لاتحاولو تعريضه لخطر اى صدمات اخرى فقد تقضى عليه فخرجت الجدة من الغرفة وكان سامى يرقبها ويرى ابوة وقد بدات على سامى علامات الحزن على مافعل بجدته .فى اليوم التالى خرج سامى من المستشفى وكان فى انتظارة والداه الذين احتضناه وكان دموع سامى قد سبقتة فى استقبال والديه وكان ذالك مشهدا مؤثرا فقد كان كل من بالمستشفى ينظرون ودموعهم تسقط وعندما سلم سامى على والدية اذا بجدتة تجلس على كرسى فى المستشفى فجرى سامى نحوها وقبل يدها واريمى بحصنها واخذ فى البكاء احس بانة لا يستطيع الكلام سوى كلمة واحدة هى انا اسف يا جدتى عندها قالت له جدتة لقد سامتك يابنى على الا تعود الى ذالك مرة اخرى وخرج الجميع من المستشفى وكان سامى سعيدا بعودة والديه فلقد تغير حاله واصبح شابا صالحا واول من فكر سامى فى ان يزورة كان الشيخ حسين حيث قابله الشيخ حسين بكل ترحيب وعندما جلس سامى فى منزل الشيخ حسين قال له ياشيخ حسين انت من ادين له بأعادتى الى الطريق المستقيم وربما كنت ذهبت مع صديقى امجد الى الاخرة بدون عمل صالح فما سيكون مصيرى ؟فقال له الشيخ حسين يابنى مهما عاش الانسان فى هذة الدنيا سواء كان فقيرا او غنيا مريضا كان ام صحيحا معافى فهذه الدار لن نخلد فيها ابدا ويجب علينا مغدرتها ولن نحمل منها سوى اعمالنا وفى هذا الوقت سقطت الدموع من عينى سامى فقال له يابنى ان الدموع لاتمسح الاحزان لا يمسح الاحزان سوى كلام الله ودعاء نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وهو اللهم انى اعوذ بك من الهم والحزن واعوذ بك من العجز والكسل رددة كثيرا يابنى وهنا تذكر سامى صديقة امجد فقال للشيخ ماذا يمكننى ان افعل لصديقى امجد ياشيخ حسين ؟ فقال له عليك بالدعاء له فى كل وقت وفى الاوقات التى يستجاب فيها الدعاء مثل يوم الجمعة .خرج سامى من عند الشيخ حسين وقد احس للمرة الاولى انه انسان جديد حيث عادت له ابتسامتة الجميلة وشروق وجهه مره اخرى واصبح هو وجدتة صديقين مرة اخرى فكان لا ينام الا بعد ان يطمئن عليها واصبح هو ووالدة افضل صديقين واصبح يحرص على صلاتة ويذكر صديقة امجد دائما بالداعاء .
--------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 09:08 AM
هذي قصة أخوين مدمنين للمخدرات عاقين للولدتهما...




يستخدمون المخدرات ويتاجرون ويقومون بالتهريب وادخالها في بلادنا الطاهره ...و يفسدون الشباب..
ذات يوم اجتمع الاخوين في البيت لكي يقتسمون الحبوب المخدرة الكبتاجون بينهم. وحصل خلاف بينهم علي الكميه فحدثت بينهم مضاربه فأخذ احدهم الحبوب وشرد من البيت. وأخوه يلاحقه ركبوا السيارات لاحظت امهم المشاجره فبلغت الشرطه ذهب الاخوان يلاحقون بعضهم بالسيار ة في الشوارع قطعو الاشارات عكسو الشوارع.
استخدم احدهم الرشاش لايقاف أخيه أطلق عليه وقام الاخر برد عليه بالمسدس وشرطه تلاحقهم فأقتربو من بعض فصدمو بعض انقلبت السيارتين اصيبو بجروح خطيره أتى الاسعاف نقلهم المستشفى أدخلوهم العنايه المركزه وفي الصباح مات احدهم والاخر حالته خطيره..
انظروا احبتي في الله هل هذه خاتمه طيبه ...بل هذه هي نهاية المخدرات حسبنا الله ونعم الوكيل

الفقير الى ربه
18-02-2013, 09:29 AM
**الــــصـــــــدق**


http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif
http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

ماهو الصدق


الصدق هو قول الحق ومطابقة الكلام للواقع. وقد أمر الله -تعالى- بالصدق، فقال
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ ))
[التوبة: 119].
صدق الله:
يقول الله تعالى:
((وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً))
[النساء: 122]
فلا أحد أصدق منه قولا، وأصدق الحديث كتاب الله -تعالى-. وقال تعالى
((هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلاَّ إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا))
[الأحزاب: 22].
صدق الأنبياء:
أثنى الله على كثير من أنبيائه بالصدق، فقال تعالى عن نبي الله إبراهيم:
((وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا))
[مريم: 41].
وقال الله تعالى عن إسماعيل:
((وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولا نَّبِيًّا))
[مريم: 54].
وكان الصدق صفة لازمة للرسول صلى الله عليه وسلم، وكان قومه ينادونه بالصادق الأمين،
ولقد قالت له السيدة خديجة -رضي الله عنها- عند نزول الوحي عليه: إنك لَتَصْدُقُ الحديث..
http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

أنواع الصدق:


الصدق مع الله: وذلك بإخلاص الأعمال كلها لله، فلا يكون فيها رياءٌ ولا سمعةٌ،
فمن عمل عملا لم يخلص فيه النية لله لم يتقبل الله منه عمله،
والمسلم يخلص في جميع الطاعات بإعطائها حقها وأدائها على الوجه المطلوب منه
الصدق مع الناس: فلا يكذب المسلم في حديثه مع الآخرين، وقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(كَبُرَتْ خيانة أن تحدِّث أخاك حديثًا، هو لك مصدِّق، وأنت له كاذب)
[أحمد].
الصدق مع النفس: فالمسلم الصادق لا يخدع نفسه، ويعترف بعيوبه وأخطائه ويصححها،
فهو يعلم أن الصدق طريق النجاة، قال صلى الله عليه وسلم:
(دع ما يُرِيبُك إلى ما لا يُرِيبُك، فإن الكذب ريبة والصدق طمأنينة)
[الترمذي].http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

فضل الصدق:


أثنى الله على الصادقين بأنهم هم المتقون أصحاب الجنة، جزاء لهم على صدقهم، فقال تعالى:
((أُوْلَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ))
[البقرة: 177].
وقال تعالى:
((قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا
رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ))
[المائدة: 119].
والصدق طمأنينة، ومنجاة في الدنيا والآخرة، قال صلى الله عليه وسلم:
(تحروا الصدق وإن رأيتم أن فيه الهَلَكَة، فإن فيه النجاة)
[ابن أبي الدنيا].
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم:
(إن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، وإن الرجل ليَصْدُقُ؛ حتى يُكْتَبَ عند الله صِدِّيقًا،
وإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وإن الرجل لَيَكْذِبُ، حتى يكْتَبَ عند الله كذابًا)
[متفق عليه].
http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif
فأحرى بكل مسلم وأجدر به أن يتأسى برسول الله صلى الله عليه وسلم في صدقه،
وأن يجعل الصدق صفة دائمة له، وما أجمل قول الشاعر:
http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 09:36 AM
يحكى أن رجلا كان يعصي الله -سبحانه- وكان فيه كثير من العيوب،
فحاول أن يصلحها، فلم يستطع، فذهب إلى عالم، وطلب منه وصية يعالج بها عيوبه،
فأمره العالم أن يعالج عيبًا واحدًا وهو الكذب، وأوصاه بالصدق في كل حال،
وأخذ من الرجل عهدًا على ذلك، وبعد فترة أراد الرجل أن يشرب خمرًا فاشتراها وملأ كأسًا منها،
وعندما رفعها إلى فمه قال: ماذا أقول للعالم إن سألني: هل شربتَ خمرًا؟ فهل أكذب عليه؟ لا، لن أشرب الخمر أبدًا.
وفي اليوم التالي، أراد الرجل أن يفعل ذنبًا آخر، لكنه تذكر عهده مع العالم بالصدق. فلم يفعل ذلك الذنب،
وكلما أراد الرجل أن يفعل ذنبًا امتنع عن فعله حتى لا يكذب على العالم،
وبمرور الأيام تخلى الرجل عن كل عيوبه بفضل تمسكه بخلق الصدق
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 09:40 AM
عليك بالصـدق ولــو أنـــه
أَحْـرقَكَ الصدق بنـار الوعـيـد
وابْغِ رضـا المـولي، فأَشْقَـي الوري
من أسخط المولي وأرضي العبيــد
وقال الشاعر:
وعـوِّد لسـانك قول الصدق تَحْظَ به
إن اللسـان لمــا عـوَّدْتَ معــتـادُ

الفقير الى ربه
18-02-2013, 09:45 AM
*** الصــبــر***



الصبر هو أن يلتزم الإنسان بما يأمره الله به فيؤديه كاملا، وأن يجتنب ما ينهاه عنه،
وأن يتقبل بنفس راضية ما يصيبه من مصائب وشدائد، والمسلم يتجمل بالصبر،
ويتحمل المشاق، ولا يجزع، ولا يحزن لمصائب الدهر ونكباته.
يقول الله تعالى:
{ ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }
البقرة: 153].
http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

الصبر خلق الأنبياء:

ضرب أنبياء الله -صلوات الله عليهم- أروع الأمثلة في الصبر وتحمل الأذى
من أجل الدعوة إلى الله، وقد تحمل رسول الله صلى الله عليه وسلم المشاق
في سبيل نشر الإسلام، وكان أهل قريش يرفضون دعوته للإسلام ويسبونه،
ولا يستجيبون له، وكان جيرانه من المشركين يؤذونه ويلقون الأذى أمام بيته،
فلا يقابل ذلك إلا بالصبر الجميل. يقول عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه-
عن صبر الرسول صلى الله عليه وسلم وتحمله للأذى :
( كأني أنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي
(يُشْبِه) نبيًّا من الأنبياء -صلوات الله وسلامه عليهم-
ضربه قومه فأدموه (أصابوه وجرحوه)، وهو يمسح الدم عن وجهه
ويقول: اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون )
[متفق عليه].
وقد وصف الله -تعالى- كثيرًا من أنبيائه بالصبر، فقال تعالى:
{ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ }
الأنبياء: 85-].
وقال الله تعالى:
{ فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ }
الأحقاف: 35].
أولو العزم من الرسل هم: نوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى،
ومحمد -عليهم صلوات الله وسلامه-.
وقال تعالى عن نبيه أيوب:
{ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ }
[ص: 44]،
قد كان أيوب -عليه السلام- رجلا كثير المال والأهل، فابتلاه الله واختبره
في ذلك كله، فأصابته الأمراض، وظل ملازمًا لفراش المرض سنوات طويلة،
وفقد ماله وأولاده، ولم يبْقَ له إلا زوجته التي وقفت بجانبه صابرة محتسبة وفيةً له.
وكان أيوب مثلا عظيمًا في الصبر، فقد كان مؤمنًا بأن ذلك قضاء الله،
وظل لسانه ذاكرًا، وقلبه شاكرًا، فأمره الله أن يضرب الأرض برجله ففعل،
فأخرج الله له عين ماء باردة، وأمره أن يغتسل ويشرب منها، ففعل،
فأذهب الله عنه الألم والأذى والمرض، وأبدله صحة وجمالا ومالا كثيرًا،
وعوَّضه بأولاد صالحين جزاءً له على صبره،
http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif
فضل الصبر:

أعد الله للصابرين الثواب العظيم والمغفرة الواسعة، يقول تعالى:
{ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ
إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ }
[البقرة: 155-156].
ويقول صلى الله عليه وسلم:
( ما أُعْطِي أحد عطاءً خيرًا وأوسع من الصبر )
[متفق عليه].
http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

أنواع الصبر:


الصبر أنواع كثيرة، منها: الصبر على الطاعة، والصبر عن المعصية،
والصبر على المرض، والصبر على المصائب، والصبر على الفقر،
والصبر على أذى
الناس.. إلخ.

الفقير الى ربه
18-02-2013, 09:54 AM
الأمور التي تعين على الصبر:




* معرفة أن الحياة الدنيا زائلة لا دوام فيها.
* معرفة الإنسـان أنه ملْكُ لله -تعالى- أولا وأخيرًا، وأن مصيره إلى الله تعالى.
* التيقن بحسن الجزاء عند الله، وأن الصابرين ينتظرهم أحسن الجزاء من الله،
* اليقين بأن نصر الله قريب، وأن فرجه آتٍ، وأن بعد الضيق سعة،
وأن بعد العسر يسرًا، وأن ما وعد الله به المبتلِين من الجزاء لابد أن يتحقق.
قال تعالى:
{ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا*إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا }
[الشرح 6_7

* الاستعانة بالله واللجوء إلى حماه،
فيشعر المسلم الصابر بأن الله معه، وأنه في رعايته.
* الاقتداء بأهل الصبر والعزائم، والتأمل في سير الصابرين
وما لاقوه من ألوان البلاء والشدائد، وبخاصة أنبياء الله ورسله.
* الإيمان بقدر الله، وأن قضاءه نافذ لا محالة، وأن ما أصاب الإنسان لم يكن ليخطئه،
وما أخطأه لم يكن ليصيبه.
*الابتعاد عن الاستعجال والغضب وشدة الحزن والضيق واليأس من رحمة الله؛
لأن كل ذلك يضعف من الصبر والمثابرة.

الفقير الى ربه
18-02-2013, 10:06 AM
*** الإخــــلاص***



http://www.al-wed.com/pic-vb/8.gif

ما هو الإخلاص ؟


الإخلاص هو أن يجعل المسلم كل أعماله لله - سبحانه - ابتغاء مرضاته ،

و ليس طلبًا للرياء و السُّمْعة ؛ فهو لا يعمل ليراه الناس ، و يتحدثوا عن أعماله ،

و يمدحوه ، و يثْنُوا عليه .
الإخلاص واجب في كل الأعمال :
على المسلم أن يخلص النية في كل عمل يقوم به حتى يتقبله الله منه ؛

لأن الله - سبحانه - لا يقبل من الأعمال إلا ما كان خالصًا لوجهه تعالى .

قال الحق سبحانه و تعالى في كتابه :



{ وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء }

البينة: 5].

كما قال جلّ فى عُلاه :

{ أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ }

[ الزمر : 3 ] .


قال صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم :

( إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان له خالصًا، وابْتُغِي به وجهُه )

[ النسائي ] .

http://www.al-wed.com/pic-vb/8.gif

و الإخلاص صفة لازمة للمسلم إذا كان عاملا أو تاجرًا أو طالبًا أو غير ذلك ؛

فالعامل يتقن عمله لأن الله أمر بإتقان العمل و إحسانه ،

و التاجر يتقي الله في تجارته ، فلا يغالي على الناس ،

إنما يطلب الربح الحلال دائمًا ،

و الطالب يجتهد في مذاكرته و تحصيل دروسه ،

و هو يبتغي مرضاة الله و نَفْع المسلمين بهذا العلم .
الإخلاص صفة الأنبياء:
قال تعالى عن موسى -عليه السلام-:

{ وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا وَكَانَ رَسُولا نَّبِيًّا }

[ مريم : 51 ] .

و وصف الله - عز و جل - إبراهيم و إسحاق و يعقوب - عليهم السلام - بالإخلاص ،

فقال تعالى :

{ وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُولِي الأَيْدِي وَالأَبْصَارِ* إِنَّا أَخْلَصْنَاهُم بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ * وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الأَخْيَارِ }

[ ص : 45-47 ] .


http://www.al-wed.com/pic-vb/8.gif


***
هاجرت إحدى الصحابيات من مكة إلى المدينة المنورة ،

و كان اسمها أم قيس ، فهاجر رجل إليها ليتزوجها ،

و لم يهاجر من أجل نُصْرَةِ دين الله ،

فقال صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم :

( إنما الأعمال بالنيات ، و إنما لكل امرئ ما نوى ؛

فمن كانت هجرته إلى الله و رسوله ؛ فهجرته إلى الله و رسوله ،

و من كانت هجرته لدنيا يصِيبُها أو امرأة ينكحها ( يتزوجها ) ؛

فهجرته إلى ما هاجر إليه )

[متفق عليه].


** أنواع الإخلاص **


1 ـ إخلاص النية والقصد

2 ـ إخلاص فى الأقوال

3 ـ إخلاص فى الأفعال

4 ـ إخلاص فى المحبة


5 ـ إخلاص فى الإخاء http://www.al-wed.com/pic-vb/8.gif


* جزاء المخلصين : *


المسلم المخلص يبتعد عنه الشيطان ، و لا يوسوس له ؛

لأن الله قد حفظ المؤمنين المخلصين من الشيطان ،

و نجد ذلك فيما حكاه القرآن الكريم على لسان الشيطان :

{ قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ *


إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ
}

[ الحجر : 39-40 ] .

قد قال الله تعالى في ثواب المخلصين و جزائهم في الآخرة :

{ إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَاعْتَصَمُواْ بِاللَّهِ وَأَخْلَصُواْ دِينَهُمْ لِلَّهِ

فَأُولَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا

}

[ النساء : 146 ] .
صدق الله العلى العظيم

الفقير الى ربه
18-02-2013, 10:17 AM
الاخلاق




الإسلام دين الأخلاق الحميدة، دعا إليها، وحرص على تربية نفوس المسلمين عليها.

وقد مدح الله -تعالى- نبيه، فقال:

{ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }
[القلم: 4].
وجعل الله -سبحانه- الأخلاق الفاضلة سببًا للوصول إلى درجات الجنة العالية،

يقول الله -تعالى-: { وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ*

الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ

وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }

[ آل عمران: 133 - 134 ]



وأمرنا الله بمحاسن الأخلاق، فقال تعالى:

{ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ

فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ }

[فصلت: 34].

وحثنا النبي صلى الله عليه وسلم على التحلي بمكارم الأخلاق،

فقال عن ............... قال صلى الله عليه و سلم :

( اتق الله حيثما كنتَ، وأتبع السيئةَ الحسنةَ تَمْحُها، وخالقِ الناسَ بخُلُق حَسَن )

[الترمذي].

http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

فعلى المسلم أن يتجمل بحسن الأخلاق،

وأن يكون قدوته في ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم

الذي كان أحسن الناس خَلقاً و خُلقاً، وكان خلقه القرآن،

وبحسن الخلق يبلغ المسلم أعلى الدرجات، وأرفع المنازل،

ويكتسب محبة الله ورسوله والمؤمنين،

ويفوز برضى الله -سبحانه- وبدخول الجنة.

إن شاء الله

http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

جنوبيه وآفتخر
18-02-2013, 10:42 AM
http://im33.gulfup.com/bGyQT.gif (http://www.gulfup.com/?RbrJWh)


http://im33.gulfup.com/Z9PKd.png (http://www.gulfup.com/?SIUvkM)

http://im33.gulfup.com/18PLy.bmp (http://www.gulfup.com/?mrvqTs)

الفقير الى ربه
18-02-2013, 11:12 AM
وقفة مع النفس .!



بسم الله الرحمن الرحيم

مع غروب شمس الثامن والعشرين من شهر آب ، لهذا العام /2012/ م ، دخل يوم ميلاد له جديد ، تجاوز فيه سنة بعد إكمال العقد السادس من العمر ، قضى منه أكثر من النصف بعيداً عن بلده ..

وغمرته عناية الله ورعايته ، وفضل اختياره له ، ولطفه به ، ونعمه الحسّيّة والمعنويّة بكلّ أنواعها وأطيافها ، وحسنها وألطافها .. حتّى إنّه لم ير من بؤس الحياة وضرّها ما يستحقّ أن يذكر ، أو يسطر ..

فيطرق قلبه على أعتاب العبوديّة خَجِلاً وَجِلاً ، ويستشعر سؤال الربّ جلّ جلاله وعتابه : « عبدي ! ألم أعطِكَ .؟! ألم أحبُكَ .؟! ألم أكفِكَ .؟! ألم أغنِكَ .؟! ألم .. ألم .. ألم .؟! » أفلا يكون عبداً شكوراً .؟!
ومنذ ما كان في منتصف العمر ، وهو يرقب الموت بين الخطوة والأخرى ، ويمنّي النفس أن يستعدّ للقائه ، كما يستعدّ العروس لعروسه ..
وتلفّه الغفلة ، فيسوّف ما يسوّف .. وتهزّه الفواجع ، فيصحو ويتذكّر .. ثمّ يغفو ، ويغفل ..
ألا ما أعظم نعمة الله ومنّته بما قدّر من العمر ، فما كان يحسب أن سيبلغ نصفه ، أو ثلثيه .. بلهَ أن يتجاوز عقد الستّين ..

وكان عندما يسأل ، وهو في عقد الأربعين عن عمره يقول مازحاً : « هو ماضٍ نحو السبعين أو الثمانين أو التسعين » ، على حسب مقتضى الحال .. وربمّا أخذ السامع الأمر على ظاهره ، وبنى عليه كثيراً من القول ، فكان الموقف طريفاً ..
ويرنو إلى عدّاد الأشهر والسنين ، يمشي ولا يتوقّف ، يمرّ مرّ السحاب ، ويأخذ معه بعض الأحبّة والأصحاب .. ويتّعظ قليلاً بفقد الأحبّة ، وذكريات الراحلين ، وعبر الأحداث والسنين .. وهو في سكرة الهوى ، وداء التسويف .. يعظ ولا يتّعظ ، ويذكّر ولا يتذكّر .. وبين لسانه وعمله بعد كبير ، وخلف مرير ..
ضادِهِم إذ وَنَوا --- وخَلّفكَ الجهدُ إذ أسرَعُوا
وأصبَحتَ تَهدِي ولا تَهتَدِي --- وَتُسمِعُ وَعظاً ولا تَسمُعُ
فيا حَجَرَ الشحذِ حتّى مَتى --- تَسُنُّ الحديدَ ولا تَقطعُ .؟!
ومع إحساس النفس بدنوّ الأجل ، تجدّ في العمل ، ويخفّ تعلّقها بكثير ممّا حولها ، ويقوى نظرها إلى ما تستقبل من أمرها ، وتستشعر التفريط فيما سبق من أيّامها ، ويلهج لسان حالها وقالها في كثير من المواقف : « لو استقبلت من أمري ما استدبرت .. » ..
وتحاول أن تستدرك ما تستطيع .. ولكن هيهات هيهات .! فأنّى لواجب الوقت أن يسمح لغيره بمزاحمته ، أو يعطيه شيئاً من حقّه .؟! وحسبه التوبة والندم على ما فرّط ، والعمل الجادّ فيما هو فيه ..
ثمّ يغفو ويغفو .. وقد نصب له الشيطان والنفس الأمّارة الشرَك بعد الشرَك .. لقد كان يحسب أن صراعه معهما سينتهي بجولة فاصلة ، وضربة قاضية ، وما كان يحسب ، أنّه كلّما تقدّم خطوات على الطريق دهمه إعصار فيه نار ، فزلزل أعطافه ، وأحرق أطرافه ، وصدّه عن سبيله ، وردّه عن غايته ..
ولكنّه لن ييأس أو يستسلم ، وله إقرار بخطيئته ، وحجّة من فطرته ، وأسوة بأبيه آدم في زلّته وأوبته ، ورجاء بفضل الله ورحمته ..

فيا ربّ مغفرتك أوسع من ذنوبي ، ورحمتك أرجى عندي من عملي ..

يا رَبّ قد عَصَفَ الهوَى بكياني --- وسَطا بكَلكلِه على أركاني
وتَنوّعَت ألوانُه وتَعدّدَت --- أوطارُه وغَدوتُ كالحيران
ودُخانُه حَجَبَ البَصيرةَ والهُدى --- فَكَأنّني في غَيبةِ السكران
جَاهَدتُه وحَسِبتُ أنّي غالبٌ --- فعَدا بمَكرٍ لا يُرى بمَكان
أنجُو وأُصرَعُ في مُحيطٍ هادِرٍ --- مِن عَالم الإغراءِ والبُهتانِ
فأزلُّ عَن تَقوَى عَرفتُ طَريقَها --- أوّاهُ مِن ضَعفي ومِن عِصياني
لا حَولَ لي يا رَبّ إنّي عاجزٌ --- فادفَع بحَولِكَ كيدَه الشيطاني
ضَعفِي وخوفي في التِجاءٍ ضَارع --- مَا خابَ مَن يَرجُوكَ باطمِئنانِ
يا أرحَمَ الرُّحماءِ إنّي عَائِذٌ --- بسَوابِقِ التكريمِ وَالإحسَانِ
أنتَ العَليمُ بما أخافُ وأرتَجِي --- وَبسِرّيَ المَكتُومِ والإعلانِ
فاختر لِعَبدِكَ ما تُحبُّ وتَرتَضي --- سَلّمتُ قلبي فاكفِني أحزاني
وامنُن عليَّ بتَوبةٍ مَقبُولةٍ --- واختِم بتَوحِيدٍ وطُهرِ جَنانِ

---------------

د. عبد المجيد البيانوني

الفقير الى ربه
18-02-2013, 11:18 AM
غيّرْ نفسَكَ تُسعِدْ حَياتَكَ .!



بسم الله الرحمن الرحيم

وهل يستطيع الإنسان أن يغيّرَ نفسَه ، ويُسعِدَ حياته .؟! فأينَ قدرُ الله إذن .؟! وأين ما يتحدّث الناسُ عنه من الحظوظ ، التي هي في نظرهم أشبهُ بالمنايا ، تخبط فيهم خبط عشواء .؟! إنّها إشكاليّة تثار في الأذهانِ وعلى الألسنة ، كلّما دُعيَ الإنسان إلى التغيير ، وإلى بذل الجهد وتحمّل المسئوليّة ..

ومن ثمّ فقد أردت أن أقطع الطريق عليها بهذا العنوانِ المستوحى من الآية الكريمة : ( .. إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .. ) الرعد .
وتوضيحاً لهذا الأمر بما لا يدع مجالاً للريب ، فإنّ الإنسان يستطيعُ في هذه الحياة أن يصنعَ مستقبله الزاهرَ ، ويشيد برجَ سعادته بيديه مستمدّاً عون ربّه وتوفيقه قبل كلّ شيء .. وذلك منطقُ التكليف الذي تقوم عليه حياة العباد في هذه الدنيا ، وهو سرّ وجودهم فيها ..

وإذا كان علماء النفس والاجتماع يختلفون ، ويشتدّ الجدل العقيم بينهم ، والتنازعُ بغير جدوى : أيّ الأمرين أشدُّ تأثيراً في حياة الإنسان وأعمقُ نفوذاً : الوراثةُ أم البيئة .؟! فإنّ ممّا ينبغي ألاّ يختلفَ عليه اثنان : أنّ الإنسان أعطي الإرادةَ والهمّةَ والعزيمةَ ، ليكون له قوّة التغيير لما يكون عليه بفطرته ، وما يرثه من بيئته ، وليكون في نهاية المطاف مسئولاً عن عمله ، مجزيّاً بسعيه ..
فإن لم ينل بسعيه ما تصبو إليه نفسه ، وتسمو إليه همّته فحسبه أن ينال الأجر على نيّته الصادقة ، وافياً غير منقوص ..

فقد يكون الإنسان ذكيّاً بفطرته ، أو متوسّط الذكاء أو غبيّاً .. وقد يكون هادئ الطبع ، أو حادّ المزاج عصبيّاً .. وقد ينشأ في بيئة متقدّمة ، أو متخلّفة ، فقيرة أو غنيّة .. وقد يعتاد عاداتٍ حسنةً ، أو سيّئة .. ولكنّه يستطيع في ذلك كلّه ألاّ يكونَ كأمثاله سلباً أو إيجاباً .. وواقع الحياة يشهد بهذه الحقيقة ، ويقدّم عليها ما لا يحصى من الأمثلة ..

ـ يستطيع حادّ الذكاء أن يوظّف ذكاءه في عمل جادّ مثمر ، فيكون ذكاؤه خيراً عليه ، وعلى مجتمعه وأمّته ، كما يستطيع أن يوظّف ذكاءه في الشرّ والمكر والفساد ، فيكون مجرماً عاتياً ، ويكون ذكاؤه شرّاً عليه ، وعلى مجتمعه وأمّته ..

ـ ويستطيعُ محدود الذكاء أن يبذلَ جهداً أكبر ويجتهدَ ، فيسبق من هو أذْكى منه ، وأوفرُ حظّاً في المال ، ورقيّ البيئة ..
ـ ويستطيع الناشئ في بيئة فقيرة متخلّفة أن يسبق أولي الجدّ والغنى ، ومن توفّرت لهم كلّ أسباب الرقيّ والتقدّم ..

وكم رأينا في الناسِ نماذج من ذلك : فكم من فقير معدِمٍ أصبح من أثرياء العالم .؟! وكم من وارثٍ لمجدٍ مؤثّل ، وغنىً لا يحيط به نظر أو فكر .. آل أمره إلى فقر مُدقِعٍ ، وعُدمٍ موجع .؟! ومقدّمات ذلك ظاهرة لمن نظر وتدبّر ، وبحث عن الأسباب ، ووضع يده على العلل ..

ومن ظنّ الأمر ضرباً من الحظّ الأعمى ، لا معنى له ولا تبرير ، فقد ركب مركب الشطط الأحمق ، وتمادى في سوء الظنّ بربّه ، والجهل بحكمته وعدله ، ولم يفقه سنن الحياة ، ولم ينتفع بعبرها .. ولا يظلِمُ ربّك أحداً ..

وإنّ العظماء بحقّ هم الذين نهضوا ببيئتهم ، وسموا بأحسابهم وأنسابهم ، ولم يركنوا إلى تراث موهوم ، ولا مجد مزعوم ..

ولعلّ هذه المقدّمة كافية بين يدي خطوط عامّة لمنهج ، يحقّق لمن يأخذ به التغيير الإيجابيّ ، ويسعد حَياتَه بإذن الله :

1 ـ وأوّل هذه الخطوط العامّة : الإيمان الصادق بالله تعالى ، وما يقتضيه من حقائق إيجابيّة ، كالتوكّل على الله ، وتعلّق القلب بالله ، وتَفويض الأمر إليه ، والاعتقاد الصادق أنّه سبحانه مالك الملك ، وأنّه النافع الضارّ وحده ، لا مانع لما أعطى ، ولا معطي لما منع .. وهي حقائق تشمل حياة الإنسان من أوّلها إلى آخرها ، وكلّ ما نذكره بعدها داخلٌ فيها بوجه أو بآخر ..

2 ـ وإنّ من حكمة الله الظاهرة ظهور الشمس في رابعة النهار أنّ الله تعالى ربط الأسبابَ بالمسبَّبات ، والنتائج بالمقدّمات ، ففقه سنن الله تعالى ، والعمل وفقها ، والأخذ بالأسباب التي أقامها لابدّ له من ثمرة بإذن الله ، فكيف يتسرّب اليأس والقنوط إلى نفس من يحمل هذه العقيدة ، ويُقعِدُ همّتَه ، ويقتل طموحه .؟!
وما أكثر الذين يهملون الأخذ بالأسباب ، وينتظرون أن يبتسم لهم الحظّ ، ويبحثون عنه هنا وهناك ، حتّى من أبواب الحرام .؟! ويضيّعون أعمارهم بمثل هذا العبث .!

3 ـ والتصوّر الصحيح للمثل الأعلى من أهمّ ما يعين الإنسان على التغيير في نفسه ، وإسعاد حياته ، وهو يحمل عدّة معانٍ أهمّها :

أ ـ أنّه القيم العليا التي يؤمن بها الإنسان ، ويقيم حياته عليها ، ولا يرضى أن يتنازل عنها أمام أيّ ضغطٍ من الضغوط ..
والإيمان بأسماء الله تعالى وصفاته ، وما يليق به جلّ وعلا من صفات الكمال يضع للإنسان القيم العليا التي يجب أن يؤمن بها ، ويتطلّع إلى تحقيقها ..

2 ـ وهو بمعنى آخر : " الإنسان الكامل " ، الذي يكون الأسوة الحسنة للإنسان في كلّ شأنٍ ، وليس من أحدٍ كذلك إلاّ النبيّ المصطفى صلوات الله وسلامه عليه ، فقد أمر الله العباد بذلك ، فقال تعالى : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً (21) ) الأحزاب .

وهذا الأمر يقتضي أن يدرس المؤمن سيرة النبيّ صلى الله عليه وسلم دراسة المحبّ الصادق ، الحريص على التأسّي والاتّباع ، وأن يعرف سننه الكريمة ، وشمائله العظيمة في كلّ شأن من شئون الحياة .

ولا يتمّ للإنسان هذا الأمر إلاّ بالتلقّي عن العلماء العاملين ، ومجالستهم ، ودراسة سىر الصالحين وتراجم حياتهم ، وتدبّر كلامهم ، وقد كان لهم أوفر الحظّ من ميراث النبيّ صلى الله عليه وسلم، وهديه في العلم والعمل ، فلا عجب أن كانوا منارات الهدى للناس في كلّ عصر ..

والتلقّي عن العلماء العاملين لا يعني الرجوع إليهم في كل شأنٍ فحسب ، بل ينبغي أن يكونَ الإنسان قريباً من العلماء قربَ المشْورة الدائمة ، وطلب النصح في كلّ خصوصيّاته ، وذلك ما يجعل الإنسان على بيّنة وهدىً في جميع أموره ..

4 ـ ومن الخطوط العامّة لمنهج التغيير الإيجابيّ : علوّ الهمّة ، والثقة بالنفس ، من غير عجب بها ولا غرور ، " فما ترك من الجهل شيئاً من رضي عن نفسه " ، وعلوّ الهمّة من الإيمان ، وهو يدلّ على شرف النفس وسموّها ، وتطلّبها لمعالي الأمور ، ونفرتها من الدنايا ، وأيّ شيء يدعو دنيّ الهمّة إلى التغيير .؟! وإنّ الله تعالى يحبّ معالي الأمور ، ويكره سفسافها ، وما أحسن قول الشاعر :
وإذا كانت النفوس كباراً تعبتْ في مرادها الأجسامُ

ويقترن علوّ الهمّة بالثقة بالنفس ، فلابدّ لعالي الهمّة من أن يكون واثقاً بنفسه ، ثقة تعينه على العمل بهمّة ، وتذلّل له العقبات ، ولكنّ آفة الثقة بالنفس في كثير من الناس أنّها تبلغ حدّ العجب بالنفس والغرور ، فبينهما حجابٌ رقيق ، لا يدركه كثير من الناس ، ولا يميّزونه .. والعجب بالنفس والغرور هو من ضيق عَطَن الإنسان ، وقلّة خبرته بالحياة ، ومعرفة ما عند الآخرين من طاقات وإبداعٍ ..

5 ـ ومن الخطوط العامّة لمنهج التغيير الإيجابيّ : قطع العوائق ، والتخفّف من الملهيات والعلائق ، فالعوائق تقتل الطموح ، وتصدّ عن تحقيق الأماني ، وكثرة الاشتغال بالملهيات والعلائق يُضيّع العمر في توافه الأمور ، ويجعل الإنسان يدور في فلك ضيّق ، لا يحقّق هدفاً ، ولا يبني شرفاً .. والاعتدال أصل في حياة المسلم لا معدى عنه .. وما أكثر ما تضيع الأعمار بالملهيات ، وتقتل بتوافه الأشياء .! فلا يصحو الإنسان على نفسه إلاّ بعد ضياع الشباب والصحّة والفراغ ..

6 ـ ومن الخطوط العامّة لمنهج التغيير الإيجابيّ : الحذر كلّ الحذر من غلبة اليأس من النفس ، وسوء الظنّ بالآخَرين ، فما من شيء يقعد الإنسان عن العمل ، ويقتل فيه روح الجدِّ والطموح مثلُ اليأس من إصلاح النفس ، ومن قدرتها على تغيير واقعها .. وما اصطاد الشيطان الإنسان في شَرَك لا فكاك له منه ـ إلاّ أن يشاء الله ـ مثل ما اصطاده في شرك اليأس وَالقُنوط من رحمة الله ، ومبدأ ذلك اليأس من إصلاح النفس .. وهو وسوء الظنّ بالآخَرين أخوان متلازمان ، وصنوان لا يفترقان ..

فاليأس من إصلاح النفس ، يعطّل طاقات الإنسان ، ويجعله يتآكل ويضمحلّ ، وسوء الظنّ بالآخَرين .. يمنع من رؤية محاسنهم ، والانتفاع بهم ، فيتأكّد في نفسه اليأس من التغيير .. وتلك مهلكة الإنسان ومقتله ..

7 ـ ومن الخطوط العامّة لمنهج التغيير الإيجابيّ : الحرص على الاستخارة والاستشارة في الأمور كلّها ، فالاستخارة من علامات قوّة الإيمان بالله تعالى ، وما خاب من استخار ، ولا ندم من استشار ، ومن استشار جمع إلى عقله عقل الناس ، وإلى علمه علم غيره وخبرته ..

وإذ كان الإنسان أمام اختيارات عديدة في كلّ مرحلة من مراحل حياته ، فالاستخارة والاستشارة يمكن أن تحدّد له الاختيار الأفضل لمسيرة حياته ، وحسن مآله ..

وينبغي أن يستشار في كلّ شأن أهل الخبرة فيه والاختصاص ، وأن يُحسِن الإنسانُ اختيار من يستشيره ، فما كلّ من كان قريباً من الإنسان تحسن استشارته ، والأخذ برأيه ، وأوّل شرط في المستشار أن يكون من أهل العقل والحكمة ، والدين والأمانة ، والخبرة في الحياة ، المشهود لهم بحسن الفهم والنظر في العواقب ..

وبعد ؛ فما أسهلَ الكلامَ وأصعبَ العملَ ! وما أحسنَ البيانَ إذا ترجمَ إلى عمل ! بل ما أحسن البيان العمليّ ، الذي يتّصل بالقلب ، ويحرّك المشاعر .! أفتطمعُ أيّها المربّي والداعية ! في تغييرِ منْ حولك ، وما حولك ، وتلومُ مَن يُقصّرُ في ذلك ، وأنت تعجزُ عن تغييرِ نفسِك ، ولا تلومها على ذلك .؟!

وقد يظنّ بعض من يقرأ هذا المقالَ أنّه ملْتزمٌ بهذه الحقائق لا يخرجُ عنها ، ولو دقّق النظر في حياته وسلوكه لرأى أنّه إذا أخذ ببعض هذه الحقائق ، فإنّه لا يلتزم بهَا كلّها ، وإذا التزم بها في بعض الأمور ، فإنّه لا يلتزم بهَا كلّ شأن .. وربّما كانت ضرورتُه إليها فيما لا يلتزم به فيها أشدَّ وأكبرَ .. وإنّما ينبغي أن تكون هذه الحقائق هدي سيرة ومنهج حياة ، لِتُؤتي ثمراتها الطيّبة في تقويم السلوك ، وسداد المواقف ، والله الموفّق والهادي إلى سواء السبيل .!
------------
د. عبد المجيد البيانوني

الفقير الى ربه
18-02-2013, 11:38 AM
كيف نتجاوز هموم الحيـــاة .. ؟


بسم الله الرحمن الرحيم
من نظر اليوم إلى واقع الأفراد والمجتمعات والدول وجد الهموم والهواجس والمخاوف والأحزان تعصف بالناس عصفاً ... فهناك هم الأمراض والكوارث والحروب ، وهناك هموم ومخاوف وقلق نفسي يصيب الأفراد والمجتمعات والدول تتعلق بالرزق وسبل توفيره والتدهور الإقتصادي وسبل علاجه وبالمستقبل المجهول والخوف من حلول الكوارث و نزول الأمراض والأوبئة .. وهناك هموم على مستوى الأفراد هم الزوجة وهم الأولاد وتوفير الرزق لهم وكيفية ضمان مستقبل آمناً لهم وهناك هم الوظيفة وهم المنصب وهم الراحة والأمن والطمأنينة وهم الحروب والمشاكل والصراعات والفتن وأصبح كثير من الناس يعيش في حيرة وقلق واضطراب .. قلوبهم واجفة مضطربة خائفة وجلة مما يقع في هذا العالم الذي فقد راحته وأمنه وسعادة حتى قال الشاعر :
مَلَكٌ كان على باب السماء ... يختم أوراق الوفود الزائرة طالباً من كل آت نبذة مختصرة ... عن أراضيه وعمن أحضره ... قال آت : أنا من تلك الكرة .. كنت في طائرة قبل قليل .. غير أني قبل أن يطرف جفني جئت محمولاً هنا فوق شظايا الطائرة ... وقال آت : أنا من تلك الكرة .. قبل ساعات ركبت البحر .. لكني جئت محمولاً على متن حريق الباخرة ... وقال آت : أنا من تلك الكرة .. وأنا لم أركب الجو أو البحر .. ولا أملك سعر التذكرة .. كنت في وسط نقاش أخوي في بلادي غير أني جئت محمولا على متن رصاص المجزرة .... أنا من تلك الكرة ... في انقلاب عسكري .. أنا من تلك اجتياح أجنبي - أنا من .. أعمال عنف في كراتشي ... أنا... حرب دائرة ... ثورة شعبية في القاهرة ... عبوة ناسفة .. طلقة قناص ... كمين ... طعنة في الظهر ... ثأر ... هزة أرضية في أنقرة .... أنا ... من .. تلك الكرة ... الملاكُ اهتز مذهولاً وألقى دفتره : أأنا أجلس بالمقلوب أم أني فقدت الذاكرة؟ أسأل الله الرضا والمغفرة إن تكن تلك هي الدنيا فأين الآخرة؟ (شعر/ أحمد مطر).
فهل يعقل أن تصل حياة كثير من الناس والمجتمعات والدول إلى هذا الوضع الذي ينذر بالخطر الداهم على عقيدة الفرد وحياته وآخرته وسلامة المجتمع وأمنه؟ فلماذا هذا الخوف والقلق النفسي والذي أصبح اليوم طاعون الحياة ؟ ولماذا أصبح الإنسان لا يتورع عن ارتكاب الجرائم والموبقات في حق إخوانه وبني جنسه ؟ لماذا ضعف الشعور بالأمان في عصر التقنية والتطور الصناعي والتقدم العلمي والتكنولوجي ؟ لماذا يقتل الإنسان أخوه ويعتدي على ماله وعرضه؟ وهل يعقل أن يخلق الله الخلق تم يتركهم ليعيشوا هكذا حياة وبهذه الصورة ؟ كلا وتعالى الله عن ذلك علواً كبيرا بل خلقهم ودلهم على ما فيه سعادتهم وراحتهم وأمنهم النفس والإجتماعي يقول عز وجل:" ( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) (الاسراء:70) فالإنسان مخلوق كريم عند الله، سخر له ما في السماوات والأرض وبين له طريق الحياة الكريمة التي لا شقا فيها ولا تعاسة ولا قلق ولا حيرة حتى وإن وجدت تلك المصائب والمنغصات والكوارث فأنها من قدر الله ليبتلي عباده لكنه دلهم على طريق النجاة ودلهم على العلاج الذي يضمن لهم الراحة والطمأنينة والأمن النفسي حتى في أحلك الظروف وأصعب الأزمات ...
سُئل حاتم الأصم : علام بنيت أمرك في ( أي كيف بنيت حياتك وما سبب سعادتك واطمئنانك )؟ قال على أربع خصال :- علمت أن رزقي لا يأكله غيري فاطمأنت به نفسي وعلمت أن عملي لا بقوم به غيري فأنا مشغول به ... وعلمت أن الموت يأتيني بغته فأنا أبادره ... وعلمت أني لا أخلو من عين الله عزّ وجلّ حيث كنت ، فأنا أستحي منه .... إن من أعظم القضايا التي تشغل الإنسان وتجلب عليه المشاكل وتدخل عليه الهموم .. الخوف على فوات الرزق لكن الإيمان والثقة بالله والتوكل عليه تعلم المسلم أن الرزق بيد الله وأنه لن تموت نفس حتى تستوفي رزفها وأن هذا العالم بقوته وقدرته وأسلحته لن يستطيع أن يسلبك شيئاً من رزقك ولو كان شيئاً يسيرا .. قال تعالى ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ) (فاطر:3) وقال تعالى ( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ) (هود:6) وقال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: ((إن نفساً لن تموت حتى تستكمل رزقها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب)) [السلسلة (2866)]. وقال صلى الله عليه وسلم: ( لو أن ابن آدم هرب من رزقه كما يهرب من الموت لأدركه رزقه كما يدركه الموت ) حسنه الألباني / 950 )
إن رزقك يا عبد الله كتب لك وأنت في بطن أمك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوماً، ثم يكون علقة مثل ذلك ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يبعث الله إليه ملكاً، ويؤمر بأربع كلمات، ويقال له، اكتب عمله و رزقه وأجله، وشقي أو سعيد ثمُ ينفخ فيه الروح)) رواه البخاري ومسلم. .. فو الله الذي لا إله إلا هو، لو اجتمعت الدنيا كلها، بقضِّها وقضيضها، وجيوشها ودولها، وعسكرها وملوكها وأرادوا أن يمنعوا رزقاً قدره الله لك، ما استطاعوا إلى ذلك سبيلاً، ولو أرادوا أن يسقوك شربة ماء، لم يكتبْها الله لك، فإنك ستموت قبل هذه الشربة فكن مطمئن فرزقك عند الذي لا تأخذه سنة ولا نوم فأحسن الطلب ولا تطلبه إلا من طرق الحلال . قال عزَّ شأنه: ( يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ كُلُواْ مِن طَيّبَاتِ مَا رَزَقْنَـٰكُمْ وَٱشْكُرُواْ للَّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ [البقرة:172] وابذل الأسباب ثم توكل على الله وتق به .. يالله .. كم أذل الخوف على فوات الرزق من أفراد ومجتمعات ودول وكم تنصلت عن قيمها ومبادئها لأجل ذلك وكم ارتكبت لأجل ذلك من جرائم ومخالفات وكم سفكت من دماء وانتهكت من أعراض وكم ظهرت من خيانة للأمانات وكم فرط الناس بما تحت أيديهم من مسئوليات ..
وأما الخوف على الأولاد وضمان مستقبلهم فقد ضمن الله ذلك بشرط صلاح الآباء واستقامتهم قال تعالى (وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدا)(النساء/9) فإذا كنت تحب أبنائك وتخشى عليهم بعد فراقك لهم فكن صالحاً واطمأن فإن الله سيحفظهم ويعينهم وفي سورة الكهف يقول تعالى عن سبب حفظ الجدار وبنائه وترميمه من قبل الخضر عليه السلام قال تعالى ( وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا ) (الكهف/82) ..
لما جاءت سكرات الموت لعمر بن عبد العزيز قيل له هؤلاء بنوك وكانوا احد عشر ألا توصي لهم بشيء ; فإنهم فقراء ؟ فقال( إن وليي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين) [ الأعراف : 196 ] فمات وخلف أحد عشر ابناً، فبلغت تركته سبعة عشر ديناراً، كفن منها بخمسة دنانير، واشترى له موضع القبر بدينارين، وأصاب كل واحد من أولاده تسعة عشر درهماً، ومات هشام بن عبد الملك وخلف أحد عشر ابناً، فورث كل واحد منهم ألف ألف درهم قال المؤرخون فلقد رأينا بعض أولاد عمر بن عبد العزيز ينفق من ماله ثمانين فرسا في سبيل الله ، وكان بعض أولاد سليمان بن عبد الملك مع كثرة ما ترك لهم من الأموال في الشوارع يسأل الناس ... وأما الخوف من المجهول ومن المستقبل الذي أرق الناس وجلب لهم القلق والهم فأن الإيمان عقيدة تنفث في روع المسلم وخلده أن كل شيء في هذا الكون بيد الله وأنه لن يحدث أمر من خير أو شر إلا بقدر الله وأن ما قدره الله وقضاه واقع لا محالة قال الله تعالى: {مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ} [الحديد: 22-23]... وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : " كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوما ، فقال : ( يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف ) . رواه الترمذي وقال :" حديث حسن صحيح "... ومن آمن بقدر الله وقدرته ومشيئته، وأدرك عجزهُ، وحاجته إلى خالقه تعالى، فهو يصدق في توكلِّه على ربَّه ويأخذ بالأسباب التي خلقها الله، ويطلب من ربه العون والسداد.. والمؤمن يردد في يقين قوله تعالى: {قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ} [التوبة: 51].. عند ذلك سيطمئن قلبك ...
وأما المــــــــوت فلماذا الخوف منه وهو سنة الله في خلقه وهو قدر الله في أرضه وسماءه قال تعالى ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ) (آل عمران:185) .. والمؤمن بربه قد أراح نفسه من هذا الهم والقلق بيقنه أنه لن تموت نفس حتى تستوفي أجلها قال تعالى ( وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ) (لأعراف:34) ...
لما حضرت أبا ذر الوفاة .. بكت زوجته .. فقال : ما يبكيك ؟ قالت : و كيف لا أبكي و أنت تموت بأرض فلاة و ليس معنا ثوب يسعك كفنا فقال لها : لا تبكي و أبشري فقد سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول لنفر أنا منهم :ليموتن رجل منكم بفلاة من الأرض يشهده عصابة من المؤمنين و ليس من أولئك النفر أحد إلا و مات في قرية و جماعة , و أنا الذي أموت بفلاة , و الله ما كذبت و لا كذبت فانظري الطريق قالت :كيف و قد ذهب الحجاج و تقطعت الطريق .. فقال انظري فإذا أنا برجال فألحت ثوبي فأسرعوا إلي فقالوا : ما لك يا أمة الله ؟ وكان فيهم الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود .. قالت : امرؤ من المسلمين تكفونه .. فقالوا : من هو ؟ قالت : أبو ذر قالوا : صاحب رسول الله ... ففدوه بأبائهم و أمهاتهم و دخلوا عليه فبشرهم و ذكر لهم الحديث ... فلما مات و فاضت روحه قال بن مسعود : صدق رسول الله فيك يا أبا ذر تعيش وحيدا وتموت وحيدا وتبعث وحيدا وصلى عليه عبدالله بن مسعود رضي الله عنه مع أصحابه رضي الله عنهم أجمعين ..
إن الخوف من الموت إن زاد عن حده الفطري ( فكل إنسان يحب الحياة ويرغب في أن يطول عمره ) يجلب على العبد الجبن والذل والقلق والهم والغم .. بل ويدفعه إلى بيع قيمه ومبادئه وأخلاقه وكل ذلك على حساب راحته وسعادته وفي الأخير سيأتي الموت قال تعالى ( قُلْ لَوْ كُنْتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ )(آل عمران: 154) وقال تعالى ( أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ)(النساء: من الآية78) ... وأما الخوف من تسلط العدو وتجبر الظلمة فأعلم أن لك قوة عظيمة تلجأ إليها عند نوائب الدهر وشدائد الزمان ، هذه القوة لا يمكن أن تهزم أو تضعف او تغيب وتتلاشى إنها قوة الله ..
إن هـــذه القوة يستمدها المسلم بإيمانه وتوكله على الله واعتزازه به .. قال تعالى: ( مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ) (فاطر:10) ولهــذا لما تقـرر عند قوم شعيب عليه السلام أن العزة إنما تكون بما لدى المرء أو قومه من قوة وأسباب دنيوية فقط، صحح لهم نبيهم عليه السلام هذا المفهوم وأرشدهم إلى مصدر العزة الحقيقي .. ( قَالُـــوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيراً مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفاً وَلَوْلا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ) (هود:91) فهم يرون أنه في نفسه غير عزيز، ويرون أنه يستمد عزته من قومه، فقال لهم: " ( يَا قَوْمِ أَرَهْطِي أَعَزُّ عَلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَاتَّخَذْتُمُوهُ وَرَاءَكُمْ ظِهْرِيّاً إِنَّ رَبِّي بِمَا تَعْمَلُونَ مُحِيطٌ) (هود:92) فماذا كانت نتيجة الركــــون إلى الله وطلب المدد منه قال تعالى ( وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْباً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ) (هود:94) .
يقول طاووس بن كيسان ـ وهو من تلاميذ ابن عباس رضي الله عنه, و من رواة البخاري ومسلم يقول: دخلت الحرم لأعتمر، قال: فلما أديت العمرة جلست عند المقام بعد أن صليت ركعتين، فالتفت إلى الناس وإلى البيت، فإذا بجلبة الناس والسلاح .. والسيوف .. والدرق .. والحراب .. والتفتت فإذا هو الحجاج بن يوسف، !! يقول طاووس: فرأيت الحراب فجلست مكاني، وبينما أنا جالس إذا برجل من أهل اليمن، فقير زاهد عابد، أقبل فطاف بالبيت ثم جاء ليصلي ركعتين، فتعلق ثوبه بحربة من حراب جنود الحجاج، فوقعت الحربة على الحجاج، فاستوقفه الحجاج، وقال له: من أنت؟ قال: مسلم. قال: من أين أنت؟ قال: من اليمن. قال: كيف أخي عندكم؟ وكان أخوه والياً على اليمن ... قال الرجل: تركته سمينًا بدينًا بطينًا! قال الحجاج: ما سألتك عن صحته، لكن عن عدله؟ قال: تركته غشومًا ظلومًا! قال: أما تدري أنه أخي! قال الرجل: فمن أنت؟ قال: أنا الحجاج بن يوسف. قال: أتظن أنه يعتز بك أكثر من اعتزازي بالله ؟! قال طاووس: فما بقيت في رأسي شعرة إلا قامت! قال: فأفلته الحجاج وتركه .. أي عـــزة هذه وأي عظمة هذه وأي قوة ينفثها الإيمان في روع المسلم وقلبه فتصغر في عينية الدنيا وفتنها ومغرياتها وقواها وابتلاءاتها ... إن المسلم لا يدرك هذه القوة إلا عندما يستشعر عظمة الله وقدرته وسعة ملكه وسلطانه فيترفع ويبتعد عن مواطن الذل والمهانة فلا يخاف من أجله ولا يخشى على رزقه يردد قوله تعالى ( وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَاباً مُؤَجَّلاً وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ) (آل عمران:145) وقال تعالى ( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ) (هود:6) لمــــا استدعى المندوب السامي الفرنسي ـ في سوريا ـ الشيخ عبدالحميد الجزائري وقال له: إما أن تقلع عن تلقين تلاميذك هذه الأفكار وإلا أرسلت جنوداً لإغلاق المسجد الذي تنفث فيه هذه السموم ضدنا وإخماد أصواتك المنكرة. فأجاب الشيخ عبدالحميد: أيها الحاكــم إنك لا تستطيع ذلك. واستشاط الحاكم غضباً, كيف لا أستطيع ؟ قــال الشيخ: إذا كنت في عُرسٍ هنأت وعلمت المحتفلين, وإذا كنت في مأتمٍ وعظت المعزين, وإن جلست في قطارٍ علَّمتُ المسافرين, وإن دخلت السجن أرشدت المسجونين, وإن قتلتموني ألهبت مشاعر المواطنين, وخيرٌ لك أيها الحاكم ألا تتعرض للأمة في دينها ولغتها...
هذا الإمام الشافعي رحمه الله يقول :
أنا إن عشت لست أعدم قوتا
و إن أنا مت لست أعدم قبرا
همتي همة الملوك و نفسي
نفس حر ترى المذلة كفرا

وهذا شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وهو في أشد محنته يقول : (ما يصنع أعدائي بي ؟أنا جنتي وبستاني في صدري أينما اتجهت لا تفارقني ،أنا حبسي خلوة، وقتلي شهادة ،وإخراجي من بلدي سياحة ) .. يا للروعة .. إنها كلمات تضيء النفوس ،وتنبهر بها العقول، وتهتز لها القلوب ،وتغمر الكون بالصفاء والروحانية والثقة واليقين والعزة .... فكن مطمئناً وعش حياتك بكل سعادة تحت أي ظروف وتوكل على الله وأحسن الصلة به ولا تستسلم لوساوس الشيطان وخواطر النفوس حينما تضعف وإيحاءات الباطل وكلام المثبطين وابذل ما استطعت من الأسباب لتتجاوز المحن وتتعدى الصعاب واصبر في ذات الله ولا ترضخ لهموم الحياة مهما كانت شدتها وقوتها وتفائل باليسر بعد العسر والفرج بعد الشدة والنصر بعد الصبر وكن صاحب رسالة ومبدأ تعيش من أجله لتكون عظيماً في الدنيا وملكاً هنــــاك في جنة عرضها السموات والأرض مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقـــاً.

--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 11:44 AM
هكــــذا علمتنـــي الحيــــــاة



* الجمال:
- جمال النفس يسعد صاحبها ومن حولها، وجمال الصورة يشقي صاحبها ومن حولها.

* الأسباب والتوكل:
- خذ بالأسباب وثق بأن نتائجها بيد الله وحده , فتوكلك على الله ثم عملك بالأسباب يحقق لك ماتريد بإذن الله.

* اعتنِ بصحتك:
- لا تهمل العناية بصحتك مهما كانت وجهتك في الحياة، فإن كنت عاملاً أمدتك بالقوة، وإن كنت طالباً أعانتك على الدراسة، وإن كنت عالماً ساعدتك على نشر المعرفة، وإن كنت داعية دفعت عنك خطر الانقطاع، وإن كنت عابداً حبَّبت إليك السهر في نجوى الحبيب.. نفسك مطيتك فارفق بها.

* بين الثعلب والأسد:
- قال الثعلب للأسد بعد أن أوقعه في حفرة ظنّ أنه سيهلكه فيها: سأفضحك بين الحيوان بضعفك، فضحك الأسد وقال: مهما فعلت فسأظل أن أسداً وستظل أنت ثعلباً!.

* الراحة والخلوة:
- لو استقبلت من أمري ما استدبرت لأنفقت نصف أوقاتي في الراحة والخلوة، (قليل دائم خير من كثير منقطع).

* لا تمتدح.. حتى..:
- لا تمتدح إنساناً بالورع حتى تبتليه بالدرهم والدينار، ولا بالكرم حتى ترى مشاركته في النكبات، ولا بالعلم حتى ترى كيف يحل مشكلات المسائل، ولا بحسن الخلق حتى تعاشره، ولا بالحلم حتى تغضبه، ولا بالعقل حتى تجربه.

* إذا اجتمعت..:
- إذا اجتمعت إلى حكيم فأنصت إليه، وإذا اجتمعت إلى عاقل فتحدث معه، وإذا اجتمعت إلى سخيف ثرثار فقم عنه وإلا قتلك!.

* الصمت والكلام:
- إذا اشتهيت الصمت فتكلم، وإذا اشتهيت الكلام فاصمت، فإن شهوة الصمت وقار مفضوح، وشهوة الكلام خفة مزرية.

* مصاحبة الأحمق:
- لا تصاحب الأحمق بحال، فإنك لا تستطيع التحامق معه، وهو لا يستطيع التعاقل معك، والأول شرٌّ لك، والثاني خارج عن طبيعته.
- مصاحبة الأحمق كمصاحبة الأفعى، لا تدري متى يؤذيك!.

* الحكيم الأحمق!:
- من شغله الاستعداد لغده عن العمل ليومه كان حكيماً أحمق.

* رباعيات:
- ارحم أربعاً من أربع: عالماً يعيش مع الجهال، وصالحاً يعيش مع الأشرار، ورحيماً يعيش مع قساة القلوب، وعالي الهمة يعيش مع خائري العزائم.
--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 01:56 PM
يـاقـلــب بـيــن انـهــار تــجــري بـمــاهــا وانـــت ضــامــي
حـرمـتـنــي يـاقـلــب رشــفــه وطـــول الـعــمــر ضـمــيــان
مـارضــى عـلـيــك الـضـيــم يـاقـلــب جـعـلــك مـاتـضـامــي
كـنــك شــدا يـاقـلــب واهــل الــردى مــن تـحــت ضـبـيــان
يـاقـلــب مـاطـاوعـتـنــي ! والــهــوى جـيــشــه نـضــامــي
دك الـقــلاع الــي حـصـيــنــه ! وخـــذ تـوقــيــع الاعــيــان
والـيــوم مـاسـمــع غـيــر رزمــك ولـلـشــوق ارتـضــامــي
تـصْـفِـق بـجـنـحـانــك ويـرقــص دمــك فــي كــل iiشـريــان
تـنـبــض بـسـرعــه بــعــد مــاكــان دفــعــك بـانـتـضــامــي
الـبـعـض قـد يـلـمـس جـروحـك وبـعـض الـخـلـق عُـمـيـان
رمــاك ســهــم ارمـــوش ابـوخـصـرقـاتــلــه انـهـضــامــي
نـسـمـات روحـه عـطـر كــادي نـشــا فــي ظــل iiضـهـيــان
مـن نـبـع فــي ذي عـيــن سـقّــوه واغـصـانــه iiخـضـامــي
حــولــه جــنــود مـشــدديــن الـحــراســه كــــل الاحــيـــان
مـجــار مــن راعــي الـحـســد عــل عـيـنــه بـالـكـضــامــي
الــي حـسـدنــي غــيــض قـلــبــه بــنــار الـحــقــد مـلــيــان
مـحـتـاج وصـلـك شـوف عـشـقـك بـرى حـتــى عـضـامــي
واصـبـحــت بــيــن الــنــاس يـافـاتــنــي دالـــه وضـنــيــان
مـجـنـون حـبـك يـاهــوى فـانــت مــن هــذا الـلـضــى مــي
مــا لــي بـغـيــرك لــو لـبــس فــي يــدْه خـاتــم سـلـيــمــان
-----------------
الشاعر فلاح منشار الخزمري الزهراني
م/ن

الفقير الى ربه
18-02-2013, 02:05 PM
يالله طلـبـتـك فـــي الـتـقـى والـهـدايــه
وانـك لنـا تكتـب مـن الذنـب غـفـران
يـامـن بـنـورك تـشـرق الشـمـس آيــه
والبحـر موجـه لــك يسـبـح وشفـقـان
يـالـلــي الــيــك الـمـنـتـهـى والـبــدايــه
يامن لاجل عبادتـك صغـت الانسـان
ارفـــق بـنــا بـيــن الـفـتـن والـغـوايــه
فـي وقـت فيـه القتـل سـنـه لـلاوطـان
مـن قرنـنـا الخـمـس عـشـر للـروايـه
باكتب لتاريخ العرب وصـف باتقـان
فـي الـف واربـع ميـه هجـري نـدايـه
واثنيـن وثلاثيـن فـي شهـر الاحسـان
الـعـصـر فــيــه الـطـايــره والـقـرايــه
وفـيـه فــوق الارض مـوتـر بـنـيـران
تـلـفــاز فــيــه الـكـاسـيــات الـعــرايــه
والظـلـم كـنـه لـبـس قـمـصـان كـتــان
نـفــوس حـــب الـمــال فـيـهـا كـفـايــه
لاقـامــت الـمـلـه ولاشـــدت اركــــان
الــقــدس مـحـتـلـه لـصـهـيـون رايــــه
والرافـديـن احتـلـهـا جـيــش صـلـبـان
من تونس اسقط زيـن لاجـل الجنايـه
ومصر حسني صار فالحبس غلبـان
فـــي ليـبـيـا لـلـحـرب سـتـيــن رايــــه
وبشـار بـارض الشـام يقتـل وينـعـان
وارض اليـمـن للقـتـل فـيـهـا عـوايــه
والوضـع متـردي وانـا منـه حـيـران
مـــادري عـــلام المسلـمـيـن الـنـفـايـه
تحتل اراظيهم وعرض العرب هـان
والــذيــب يـاكـلـهـا وهــــي بالـغـفـايـه
زد ياغثاء السيـل فـي كيـل الاحـزان
يالله وانــا عـبـدك تـجـيـب ال دعـايــه
واجمع لنا شمل العرب عقب فرقـان
واحـفـظ بلـدنـا وانـشـر الـعـدل غـايـه
وحرر لنا المقدس وعز اهل الايمان
هــــذا ونـطـلـبـك الـتــقــى والـهــدايــه
واجعل لنـا يالله مـن الذنـب غفـران .
----------------------------
الشاعر فلاح منشار
م/ن

الفقير الى ربه
18-02-2013, 02:16 PM
عقدن من الماس والجوهر على انقاظها

-------------------


سـلـمـت يالـشـاعـر الـلــي مـاخـفـى مـنـزلـه


بيـن النـجـوم الـزواهـر يـضـوي الماضـهـا


ياللي من الجزل والحكمه بنـى المشهلـه


لوحـه يشـوق الـعـرب مـاهـا مــن رياظـهـا


بـنـى المعـانـي وشـفــت ابـوابـهـا المقـفـلـه


واحـتـرت فــي بـردهـا واحـتــرت بشيـاظـهـا


وانا اعشـق النقـض لافتْـلْ العـرب مغزلـه


انقـض معانـي وعيـن الصـقـر باغماظـهـا


ماتـفـلـت الـشــارده مـنــي تـجــي مصـهـلـه


عقدن من الماس والجوهر على انقاظها


يـجـيـك بـالـعـلـم ويــصــوّر لــــك المـهـمـلـه


وكــــل روحٍ يـفـيــض الــوضـــع بـوفـاظـهــا


مـدحــت نـفـسـك وماقـلـنـا ســــوى نـسـألــه


وشبـه يهـاوش ويرمـي الـنـاس بحياظـهـا


ان كــان بــه شــي حـنــا يـاخــوي نجـهـلـه


بـيّـن وروس الـعـرب تشـهـد بـمـا هـاظـهـا


وان كــان قـصـدك تـديـر الملـحـمـه زلـزلــه


تــفــوح مـنــهــا ورود وزهـــــر بـاحـواظـهــا


فابشربمن هو علـى الطرقـه يعـوف الزلـه


مايلـتـفـت لـــو عـيــون الـغـيــد والـحـاظـهـا


حنـا رسمنـا الهـوى والعشـق لاهـل الولـه


تـصـويـر راقـــي خـيـالـي صـــور ارمـاظـهـا


رسـمـتـهــا ابـــــداع بـالـفـرجــار والـمـنـقـلــه


حبكـة مهنـدس يــروق القـلـب فضفاظـهـا


والـنـت مـعـروف حـــل الـلـغـز بـــه بـــهلله


قــيــه الـفـوائــد كــرمــت وفــيــه مـرحـاظـهـا


في قرن خمسة عشر كلـن علـى مخملـه


وكـــل قـــدرن يــفــوح ويــخــرج احـمـاظـهـا


-------------------


فلاح منشار

الفقير الى ربه
18-02-2013, 04:33 PM
وهذه بعض الصور للطريق .. استمتعو بها وبعدها نكمل :)

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna1.jpg
الطريق إلى نايزنا

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna2.jpg
غابات فوق الجبل

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna3.jpg
يشابه بيت هايدي ولا شرايكم :)


http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna5.jpg
أوووه الخرفاااان :)

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna6.jpg
الله على الألوان الخضراء وتدرجاتها

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna7.jpg
يا سلام هذه لوحة فنية طبيعية لتمدد البساط الأخضر بأشكال رائعة


http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna8.jpg
غابات جبلية وبحيرات عذبة

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna9.jpg
روعة تداخل الألوان الخضراء.


http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna11.jpg
اوووه خرفانا مرة ثانية :) .. روعة الطريج

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna12.jpg
البساط الأخصر ممتد نحو الافق ,, والخرفان كل مكان..

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna13.jpg
تأملو الخطوط المرسومة على البساط الأخضر .. فستان من الطبيعة :)

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna15.jpg
هذا طريقنا .. طالعو شوي جدام لا تسرحون وايد على الجوانب :)

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna17.jpg
ولكن مازال الطريق بديييع .. مروج خضراء عندهم .. وعندنا مروووج صفراء :) :) من الرمال

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna19.jpg
تأملو روعة الألوان الصفراء المتداخلة في البساط الأخضر

http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna22.jpg
غيوم هابطة لتلامس الأرض ولتظل الخرفان :)


http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna25.jpg
شاهدو روعة امتزاج الغيوم مع المساحات الخضراء


http://www.emaratia.net/photogallery/south_africa_2006/emaratia.net.to_knysna33.jpg
اوووه بعد ابقار .. يذكروني هالمرة بالبقرة الدينامركية :)
-------------------------
سويسرا

الفقير الى ربه
18-02-2013, 05:08 PM
اذهلتني هذه الصوره



لأول وهلة شاهدت هذه الصورة شدتني !
أمعنت النظر فيها فآلمتني ..!
تعمقت فيما تعبر عنه فأخذتني بعيداً وتفرعت بي لمتاهات يصعب وصفها !
أوقاتنا كما اضعناها في سراب ؟!
أوقاتنا كم أودعناها للضياع !
كم هي معبرة هذه الصورة !
هي بلا شك تعبر عن واقعنا المؤلم اليوم
كم من أوقات أُغرقت وكم من ساعات وأدها صاحبها ..!
وكم من دقائق أهدرت فيما لا خير فيه ولا نفع لا في الدنيا ولا في الآخرة !
كم من وقت فاضل أهملناه ؟
كم من ساعة مباركة أضعناها ؟
كم صلينا بدون خشوع على عجل لأجل اللحاق بأمر دنيوي
كم قدمنا قراءة رواية او قصة على قراءة القرآن الكريم !
كم من مسلسلة شاهدناها وأخرنا لأجلها الصلوات
واحزناه على أوقات مضت في غير طاعة الله سبحانه وتعالى
وأسفاه على أوقات أنقضت في سفاسف وسخافات وأمور تافهة !
أخذتنا الدنيا بزخرفها وشغفتنا ببريقها
فأنستنا ما خلقنا لأجله !
سعينا وراء الملذات ومحاولة كسب المال
وتناسينا السعي لأجل نيل رضى ربنا ,
أضعنا أعمارنا في تفاهات وسفاسف ان لم تكن في محرمات
ونسينا يوم أن نقف بين يدي الله فيسألنا عن أوقاتنا فيما ابليناها وعن اعمارنا فيما افنيناها !
كما جاء في الحديث قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
( ما تزال قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع
عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه
وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل فيه ؟)
كم وقت أمضيته جالساً لا تعمل شي سوى انك تفكر
ربما في أمر لا يستحق حتى ان تلتفت إليه ! ( تهوجس يعني )
كم وقت أضعته في الإنتظار اما في مستشفى او دائرة حكومية ؟
فأشغلته بالنظر في الذاهب والآتي !
ولم تشغله في ذكر الله ولا في قراءة القرآن او حتى في قراءة كتاب مفيد !
أوقاتنا هي أعمارنا ,,
وأعمارنا هي عبارة عن مجموعة أوقات
فلا تضع أوقاتك فيضيع عمرك !
اشغل وقتك بطاعة مولاك
اشغل وقتك بما يفيدك ويرتقي بك في دنياك ويعينك للعمل لآخرتك
من الآن
أعزم وبادر
أعزم على ترك كل أمر يلتهم أوقاتك بغير فائدة تعود عليك بالنفع
وبادر باشغال وقتك بما يرضي خالقك ,,
بادر لجمع الحسنات والإرتقاء بنفسك .
من الآن بادر ولا تسوّف
وأغتنم عمرك قبل فوات الآوان .
------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
18-02-2013, 07:14 PM
هل تريد أن تعرف من تكون عند الله ؟
هل أنت صادق ؟
هل أنت مخلص ؟
هل أنت من المؤمنين ؟
هاهنا مقياس عظيم للإيمان ، ففي الصحيحين أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال :" أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء و صلاة الفجر و لو يعلمون ما فيهما لأتوهما و لو حبوا "
ابدأ معي حملة " لن أكون منافقا " على مدى هذا الأسبوع ، كل يوم إن شاء الله سنتخلص من صفة من صفاتهم ، فابدأ بصلاة الفجر ، فلا لضياعها يا رجال في جماعة في أي من أيام هذا الأسبوع ، ولا لضياعها في أول الوقت يا أخوات ، فاحفظوا الله في صلاة الفجر يحافظ عليكم من فتن هذا الزمان .

الفقير الى ربه
18-02-2013, 07:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
كيف تجد من لا تطلب !!؟
أنت تزعم أنك تريد الله ، ومع هذا لا نراك تطلب إلا الدنيا ..!!
هذا لا يكون ...!
ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه !!
اطلب الله ابتداءً ..
ثم اطلب الدنيا منه وحده ، فإن ما تطلب في خزائنه ..!
---
إنني أجد نفسي في غاية الفرح والابتهاج ،
كلما سمعت أو رأيتُ إنساناً يتكلم عن الله سبحانه ، ويحبب الخلق فيه ،
ويسوقهم إليه ، ويشوقهم نحوه ، ويذكرهم به ،
إنها لحظة فرح سماوية صرفة ، تعجز الكلمات عن ترجمتها ...!!
لأن غايتي أن تصل كلمة الله إلى كل إنسان ،
وإني أسأل الله أن يكثر من هؤلاء الكرام الفضلاء تحت كل سماء ،
ليتضاعف فرحي ويدوم ، حتى ألقى الله بهذا الفرح السماوي الخالص لوجهه تعالى ..!
-----
قد يفيض الله سبحانه بكرمه على قلب تائب ، منيب صادق نادم في ساعة ،
ما تعب في تحصيله رجل آخر سنين طويلة ..!!
وما ذلك على الله بعزيز .. ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ..
ولك في قصة السحرة مع موسى عليه السلام أوفى إشارة ..!! فتأمل ..
وقد قالوا قديما :
ليس الطريق لمن سبق ،، بل الطريق لمن صدق !!
-------------
ابو عبدالرحمن

الفقير الى ربه
18-02-2013, 07:42 PM
أقوال المبغضين:
- اصبر على ما يشيعه عنك مبغضوك من سوء، ثم انظر فيما يقولون، فإن كان حقًّا فأصلح نفسك، وإن كان كذباً فلا تشك في أن الله يظهر الحق ولو بعد المدى قال تعالى: ( إن الله يدافع عن الذين آمنوا ).

* العاقل والأحمق:
- العاقل من يرى فيما يقال عنه تنبيهاً لأخطائه، والأحمق يرى فيها محض إيذائه.

* من الذي لا عيب فيه؟:
- لو أنك لا تصادق إلا إنساناً لا عيب فيه لما صادقت نفسك أبداً.

* التواضع:
- التواضع يرفع رأس الرجل، والتكبر يخفضه.

* لا تتحدث عن نفسك:
- تحدثك عن نفسك دائماً دليل على أنك لست واثقاً من نفسك.

* حسن الخلق في البيت:
- كثير من الناس يكونون داخل بيوتهم من أفظِّ الناس وأغلظهم، وهم خارجها من ألطف الناس وآنسهم.

* لا تندم على حسن الخلق:
- لا تندم على حسن الخلق ولو أساء إليك الناس، فلأن تحسن ويسيئون خير من أن تسيء ويسيئون.

* احترام العالم:
- من احترم العالم لعلمه فقد أنصفه، ومن احترمه لعلمه وخلقه فقد أكرمه.

* مع جارك:
- اكتم على جارك ثلاثاً: عورته، وثروته، وكبوته، وانشر عن جارك ثلاثاً: كرمه، وصيانته، ومودته.

* ما يكشف عن أخلاق الرجال:
- أربعة أشياء تكشف عن أخلاق الرجال: السفر، والسجن، والمرض، والمخاصمة.

الفقير الى ربه
18-02-2013, 08:08 PM
الصبر الجميل

الصبر
بحثت بكل الأرجاء
زرت المعذبين في الأرض
حاكيت النيل أينما وجد
واستجوبت دجله
ومنحت الأمان للشواطىء لتقول لي قصص هناك
انتظرت الفجر الذي فارقته منذ زمن بعيد
وبحت له عن شجوني وبحثي
فبكى بدمع من نداه الحزين
ادار وجهه نحو قرص الشمس الخجول
حيث هديل حمام موجوع
وأطفال وطني
فقال هذا الصبر
تجده بعيون الأمهات
بحلم الفقراء بالنوم في سطوح المنازل المتهالكة بأمان
تجده في احتضار مريض بلا دواء
أوعيني طفل لا يعرف أي طريق يسلك
هل يحمل كراريس المدرسة
أم يضيع في الطرقات بحثا عن الخبز المنقوع بالدم
توقفت هنا
قلت له أيها الفجر
متى يأتي الفرح ؟
قال هذا هو الصبر
أن تنتظر ولا تعرف متى

الفقير الى ربه
18-02-2013, 08:13 PM
موضوع علمى متميز
تعريف بالمفاهيم
الرؤية ـ الرسالة ـ الهدف ـ القيم ـ الشعار


الجميع يدّعي أنه يملك رؤية ورسالة وهدف في حياته
والحديث هنا عن أمور الدنيا، ويجدر بنا كمسلمين أن تكون لنا رؤية ورسالة
وهدف لما بعد الموت، لأن البرزخ والدار الآخرة يجب أن نعمل لها فالدنيا مزرعة الآخرة ،
فلو سألته أن يفرق بين هذه المفاهيم لجاءك بالعجب العجاب!!
تجده يضع الشعار مكان الرؤية، والهدف مكان الرسالة،
والهدف مكان الشعار!!
بمعنى أنهم لا يفرقون به بين الرؤية والرسالة والهدف.
وأمر التفريق بين هذه المفاهيم وإن كان أمراً شكلياً في نظر البعض،
إلا انه أحد أساليب تنظيم التفكير والتخطيط والفهم.
المبدأ
المبدأ هو نقطة انطلاق الفعل. وهو الطريقة التي تسير عليها.
والمبدأ هو ان تتخذ امراً او طريقاً او طريقة او اسلوباً او فكراً او فكرةً
او منهجا تنطلق منها في العمل او الكلام او التفكير.
وأن تكون ذا مبدأ او صاحب مبدأ يعني انك تتخذ اسلوبا يميزك أو مبدأ
في تعاملاتك تعرف به، أو يعرف بك - اذا كنت لامعا - او صاحب طريقة –
اي مبدأ -.
والمبادئ هي الأخلاق.
وخير من ثبت على مبادئه رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وخير مثال في ذلك قولته الشهيرة :
( والله يا عم لو وضعوا الشمس في يميني، والقمر في يساري
على أن أترك هذا الأمر ما تركته إلا أن يظهره الله أو أهلك دونه )
خلاصة حكم المحدث :ضعيف
فثبت صلى الله عليه وسلم على مبدئه في الرسالة.
الرؤية (vision):
الرؤية = الطموحات والآمال المستقبلية التي لا يمكن تحقيقها حالياً
فمثلاً : الشاب لديه طموحات في التعليم، وتحقيق دخل مالي أكبر ما يمكن،
ثم الزواج وإنجاب الذرية للمحافظة على نسل الأسرة وتربيتهم تربية فاضلة
إسلامية حتى يبنوا كيانهم وحياتهم، ثم بناء وحدة سكنية، ثم يترك أثراً طيباً
في هذه الحياة الدنيا، ...
هي اهداف المؤسسة لفتره زمنيه محددة
وهي النتيجة النهائية التي تسعى شخصياُ لصنعها، يعني هو ما تود الوصول
إليه. والرؤية كلمة عامة للأهداف.
الرؤية = خطة قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى
وهي مقصد وهدف تصل إليه مثال
"رؤيتي أن أكون مديراً"
وهي شيء محدد ويجب أن ينتهي. فبعد أن تكون مديراً تكون
قد أنهيت مهمتك.
وهي وسيلة وليست غاية.
وهي كمية وليست نوعية.
وهي خطط قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى، وهي تنبع من الرسالة،
وتمثل الوسائل لتحقيق الغاية والهدف هو ما نصبوا للوصول إليه.
فهي التوجه الذي تتبناه المنظمة أو الجهة أو المجموعة .. مستقبلاً،
ولابد أن يكون هذا التوجه واضحاً للجميع .. وملهماً ..
وقد يقترب إلى الاستحالة منه إلى التحقق.
ولتقريب الصورة
فالرؤية تكون واضحة تشبه نجم سهيل الذي يهتدي به السائر ليلاً ويراه
مهما كان موقعه
لو أسقطنا هذه الرؤية على الإسلام :
فأستطيع أن أدّعي أن الرؤية الإسلامية هي في قوله تعالى :
{ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ
بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ }
وقد شرح الصحابي الشاب ربعي بن عامر رضي الله عنه هذه الرؤية
تفصيلاً عندما سأله رستم قائد الفرس قبل معركة القادسية
بـ ما الذي جاء بكم!!!؟
فقال رضي الله عنه:
[ أتينا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد،
ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ]
رؤية واضحة جداً لا تتغير بتغير الأزمان، إخراج الناس من الظلمات
إلى النور.
الرسالة (mission):
الرسالة = ما تود أن تسير عليه في الحياة
الرسالة = أهدافًا عامة يمكن تحقيقها في ظل الموارد الحالية.
الرسالة = المهمة أو الدور العام والدائم، وتمثل الغاية.
هي الهدف العام للمؤسسة ويشارك في وضعها صاحب المؤسسة
تقول لشخص: " ما رسالتك في الحياة.... أو دورك في الحياة ؟؟"
والرسالة دائما تكون عن شيء عام وطريق دائم.
والرسالة غير محددة بهدف مثال
" رسالتي أن أعلم الناس"
فذلك شيء لا ينتهي.
- غاية – نوعية - تُحسس وتُستشعر.
الرسالة = جملة تشرح سبب وجود المنظمة أو الجماعة أو الجهة
وهي نتيجة للرؤية، وهي تتعلق بالإجابة على أسئلة من مثل :
( ما الطريقة !؟ ولماذا!؟ وأين!؟ ومتى!؟ وكيف!؟ )
الرسالة: تهتم بتحديد التوجه الحالي للمنظمة, في: الأعمال (أو الأنشطة)
التي تؤديها المنظمة في الوقت الحاضر، وتحقيق احتياجات العملاء
التي تعمل المنظمة على إشباعها حالياً.
فالرسالة العامة للمسلم في هذه الحياة - بلا ريب - هي إرضاء الله عز وجل،
ويمكن أن تكون هناك رسالات أخرى
( روحانية – اجتماعية – علمية – مادية …)،
وللرسالة عدد من العناصر ( لابد أن تكون واضحة وظاهرة )
وهذه العناصر هي:
الفلسفة بجميع جوانبها مثل ( .. القيم ، الطموح ، الأخلاق .. الخ)،
المستفيدون، الخدمات والمنتجات التي تقدمها، السوق والمكان الذي
تعمل فيه، الاستمرارية، التقنية، الخصوصية والتميز، الصورة المرغوبة،
مدى تحقيقها لرغبات التابعين، روح الحماس.
ولان الإجابة على أسئلة الرسالة متغيرة بتغير الزمان والمكان كان لابد
أن تتغير الرسالة أيضاً بدون أن تفقد صلتها بالرؤية
والآية التالية تعتبر من الرسائل المقدسة في الإسلام:
{ وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ
وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ
وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ
فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلّهِ
فَإِنِ انتَهَواْ فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ }
لا يستطيع أحد أن يقول أن هذه هي رسالة الإسلام الوحيدة المناسبة
لكل مكان وزمان، وحتى هذه الرسالة تظهر أن للعدوان وضع وللانتهاء
من العدوان وضع آخر. ولذلك عندما اختلط أمر الرؤية والرسالة
على البعض حاول أن يشكك في بعض أسس الإسلام وأصبح ينظر إلى
الرسالة أو الهدف على أنها هي الرؤية وبدأ في ضرب الإسلام بعضه
ببعض فمثلا رؤيه المدرسة التربوية ان ترفع نسبه نجاح الطلاب
في الامتحانات الرسمية الى 90%
اما الرسالة ان تبنى جيلا واعيا مثقفا يحترم المواطنة ويلم بثقافه دولته .
-------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 06:08 PM
" فــــــــك قيـــــــــــــــدك "





بسم الله ، والحمد لله
، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ...
أما بعد ...
***
أحبتي في الله
قال : لا أستطيع ، قد حاولت كثيرا ، المشكلة بداخلي ، ولا أعرف كيف السبيل ؟ أنا اشعر أني في دوامة لن تنتهي ، أنا محبوس ، أنا مقيد ، صدقني - أنا لا أريد أن أخدعك - لن ينفع معي أي شيء فلا ترهق نفسك معي .
وقلت : بل ستفك قيدك ، وستتغير بحول الله وقوته ، ستعود ، فليس لك غير سبيل ربك من سبيل ، ستحطم تلك الأغلال بإذن الكبير المتعال ، لن تستسلم ، لن تعيش هكذا ، أنا على ثقة بالله أنه لن يضيعنا ، وهذه المرة ستكون مختلفة .
***
نعم هذه كلماتي لكم جميعا - معاشر الأحبة -
وهذا نبض قلبي بين كلماتي يبث فيكم الأمل ، ويستعلي فيكم الهمم ، لندخل رمضان هذا العام ، وقد تحررنا ، فإنه إن كانت أراضينا مسلوبة ، والأقصى بيننا يستغيث ، فإن البداية أن نتحرر نحن أولا ، فإن احتلال الإنسان أخطر من احتلال الأوطان
***
فتعالوا في مشروعنا هذا العام نتحرر من تلك الأغلال
***
ألست على ذنب لا تعرف كيف التوبة منه وقد تبت منه كثيرا ولا يزال عالقًا بك لا تعرف منه خلاصا
تعال " فك قيدك "
ألست على نظام حياة وعادات مترسبة من سنين لا تهتدي سبيلا في تغييرها لتكون أنت اطوع لله ؟
تعال " فك قيدك "
ألست كثيرا ما تحبط وتيأس بسبب كثرة المحاولات غير الناجحة ؟
تعال " فك قيدك "
ألست تفكر الآن وماذا سيقول لي هذا الإنسان ؟
أليس كما هي العادة كل سنة ، والفتن تزداد ، ويأتي رمضان ، ويمضي رمضان ، ضيفا كريما ، ويمر مرور الكرام ، ولا أتغير بالشكل المطلوب بل أعود كما كنت وأحيانًا أسوا ، فماذا سيتغير ؟ أليست هذه قناعاتك !!
بالله ألقها الآن جانبًا وتعال " فك قيدك "
***
أحبتي في الله ...
الله يقول : "وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ" [ آل عمران : 139 ]
ستكون عاليًا بإيمانك يوم تفك قيدك .
الله يقول : "" [محمد : 47]
فسنتوكل عليه وه فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَنْ يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ و معنا ولن يضيعنا ولا يخيب فيه رجاؤنا .
الله يقول : " أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ " [ آلعمران : 142 ]
والجنة سلعة الله غالية ، ومن أجل عتق النيران ونعيم الجنان سنجاهد مهما كانت الصعوبات ، سننتصر على أنفسنا ولابد بإذن الرحيم الرحمن .
***
أحبتي ..
"فك قيدك " فلم يعد هناك وقت للتفكير .
" فك قيدك " فكن حرًا فمضى زمان العبودية للشهوات ، والذل من أجل المعاصي.
" فك قيدك " أنت قوي بالله ، أنت تستطيع لو أردت بصدق وإخلاص ، وما تريده ستجده .
" مَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآَخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ نَصِيبٍ " [ الشورى : 20 ]
" فك قيدك " فرمضان لا يعرف إلا الأحرار ، والجنة لا يدخلها إلا من أتى الله بقلب سليم .
هيا نبدأ خطوة بخطوة على مدى هذه الشهور الاربعة.
***
واجبنا العملي اليوم :
ردد هذه الآية كثيرا في هذا اليوم لتكون بهاقناعة " إن معي ربي سيهدين " .
والهج بقول " لا حول ولا قوة إلا بالله " فإنها من كنوز الجنة
وابدأ الطريق بدعاء طويل تطلب فيه من ربك أن يقيمك على دربه فناجِ الله كثيرا باسمه " الحي القيوم " لنحيا من جديد ونقوم على صراطه المستقيم .والله المستعان .
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 06:14 PM
من يريد ان ينسخ فلا مانع فقط اكتب اسم المنتدى الذي نسخت منة
بارك الله في الجميع

الفقير الى ربه
19-02-2013, 07:44 PM
http://www.alm5zn.com/upfiles/Ibp46936.jpg (http://www.alm5zn.com/)

هل لك أبوعبدالله
ذكريات من هذا الممر
الممر ينطلق من تحت المرق من سيح ال صالح ويخرج علي ضهر القرى
حسب الصوره منازل ال شبوان وحصن سالم محمد الله يرحمة
-----------
ذكرتني سالفة حصلت لي بعد نزولنا الحصحص وفي العسكرية مريت
مرة من هنا كان فية سهرة عند اولاد القحم حسن الله يرحمة اولاد
خالتي وكنت معزوم عندهم وانتهينا من السهرة الساعة عشرة في الليل
واجيك طالع من بيت جدي حسن ابغي الحصحص كنت نشيط وعندي الرغبة في السريان للبيت وتعرف المنطقة هذه موحشة حتى في النهار المهم اني طلعت من الباب بثبات ويلحقني ملقوف من اولاد خالتي قال انتبة لحمال الضمود لا يلاقيك بين الحداد ولا تحت المرق قالها مزحة وانا ولع عندي النور وصار قلبي يرجف ان رجعت عيب وان مشيت خوف ولا معي في يدي الا عصاء وبس كان القمر ذالك اليوم منور على الارض الان انا اكلم نفسي ايش الكلام هذا انا واقف خارج الباب من برا ماقدرت امشي تقل ان من كتفني ياولد ايش فيك فين الشجاعة الي زمان ونفسي اني اسمع ولو نحنحة من واحد من الشيبان ايل شبوان او ايل قلنبع او جدي حسن المهم مافية شوية واطالع من تحت المرق الا واني اشوف شي يبرق
عيون تبرق تعرف البساس في الضلام تولع انجنيت زيادة المهم تدور لي ما تلقاني من الخوف يمكن جلست في ذاك المكان حوالي ساعة
ما قدرت امشي من حمال الضمود ونسيت انهم كانو يخرعونا بها زمان
وطلعت كذاب بس في ذالك الوقت تقفلت كل المحطات ياولد ايش اسوي واقوم وقعد اغني والله يلي يسمعني ابيقول مجنون او انجن
انا شفت البسة جية ويلاية قلت هذا جني واعود اقصد قصايد والله مافهمت منها شي قصايدي ابغي اتسكن بها والله شوية لمن قربت مني طلعت بسة الله لا يبارك فيها اخذت عقلية واجيك ماشي خف الخوف شوية واجيك نازل من تحت بيت ايل حرنان الي في الدار ابغي الحصحص وكان فية نزول من تحت بيت محمد منسي الي الان
وجالس اغني ونا امد ارجولي ابغى انزل من النزول قسم بالله لطحست طحسة عفالي كلها تقطعت من الحجارة وطحت في الخليج الى كان فوق المقابر ووقعت بجنب الردة ولا وانا ما ادري فين انا شوية والله كانة واحد صحاني وانا متمدد في الخلجي جلست اطالع يمين يسار الا ماهلا انا فوق المقبرة جالس ووقفت ولا وذاك المصيبة
حنش اسود قدامية وانا اصيح بكل قوة من الخوف شوية انا تسمرت محلي شوية الا والوالد عندي واقف اثارة جالس ينتضرني متى ارجع البيت على شان يقفل الحوش المهم جاء الوالد وشفيك ماقدرت اتكلم
ماهلا اشر لة بيدي وقوم ابو موسى واهبدة بالعطيف كان معة المهم انة اعماه وخذه ونحرقة في مكان بيت عبدالكريم الله يرحمة الان الله اكبر كم نزلنا علية من الحطب حتى انحرق وهذه رويتي لكم
وسلام

الفقير الى ربه
19-02-2013, 08:05 PM
كيف تصبح سعيداً وتسعد من حولك ؟..



بالكلمة الطيبة .. تدخل البهجة وتسعد من حولك .. وتزيد من رصيد حسناتك..
اجعل حديثك كلام حسن أو الزم الصمت خيراً لك ..
لا تجرح في الكلام أي شخص .. حتى وان كان قد أخطأ عليك ، لأن هذا يبين مقدار صبرك وحلمك .. وأنت الرابح أخيراً ..
لاتغضب فالغضب مذموم في جميع أحواله وكثير من يندم على فعل أي شئ في لحظة الغضب .. إياك أخي والغضب فهو من الشيطان فاستعذ بالله منه .. واعلم أن الغضب ينفّر من حولك .. وينقض من أجرك .
ابتسم ..
فما أجمل أن تبتسم في وجه أخيك المسلم .. تبادله مشاعر الأخوة في الاسلام .. ابتسم في كل حين وفي أي مكان .. اجعل الابتسامة شعار وجهك واملأه فرحة وبهجة وسروراً ..
ولاتكن عبوساً لا تنظر الى أحد ولايكاد الشؤم يفارق وجهك ..
كن سعيداً تقرّب الناس اليك من ابتسامتك المتفائلة .. فالابتسامة صدقة فكيف بالابتسامة الدائمة ..!
كن طيب القلب .. لين الجانب .. وتنازل عن حقك أحياناً , فالله لايضيع أجر من أحسن عملاً ..
ولاتكن شرساً تخيف من حولك بتهديد أو وعيد وان كنت تستطيع ذلك ..فذلك لا يزيدك الاّ نفور من حولك .. وحتى أقرب الناس اليك .. ولاتكن غليظاً ثقيلاً على من حولك .
كن رحيماً .. ارحم الضعيف والفقير والمريض .. ارحم الصغير والكبير .. تصدّق وابذل مالك وكن كريماً .. فالصدقة تدخل بها سروراً على قلب مسلم وترضي بها ربك أولاً وأخيراً ..
ولا تكن عديم الإحساس لا تحس بمن حولك وكأن قلبك كالصخر لايلين..
وأخيراً
أحب لأخيك ماتحب لنفسك
فهذا هو أعظم شئ تفعله ويجلب من حولك إليك وتسعد به في دنياك وآخرتك.
---------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 08:21 PM
رسالة من القلب الى القلب


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
اما بعد اخي الكريم اختي الكريمة اننا نرقب ظاهرة بشعة ظاهرة التبرج والله يالا بشاعتها عندما نرى فتاة مسلمة وهي تسير في الشوارع وكانها ذاهبة لتسجيل فلم سافر قاتل للاخلاق الاسلامية او ذاهبة الى صالة الرقص .
فيا ايتها الجوهرة الثمينة والذرة المكنونة ابقي كما انت ثمينة ولا تبيع نفسك بالرخص الاثمان لعيون الناس.واعلمي يا اختي ان الشاب الذي فتنتيه في الشارع بلباسك الرهيب والروائح والعطورات لن ينفعك وانت في ضلمة القبر ووحشته او يوم القيامة مع ملك الملوك.
اختاه الم تاخذي العبرة من الجزار الذي يغطي اللحم خشية ان يجتمع عليه الذباب فكذلك انت استر نفسك خشية الذئاب, الذئاب البشرية.
اختاه سارعي الى رضوان الله تعالى وارتدي الحجاب الذي اشترطه الاسلام عليك ,وابتعدي من (الميني حجاب)الفاضح الذي يضهر كل معالم جسدك,
اختاه انتبهي قبل فواة الاوان ,واحذري شياطين الانس .فليكن شعارك هو العفاف والطهارة .
ثم يا شباب ويا فتياة لنبتعد من العلاقات المحرمة فعلم يا من تعشق وتحب في الحرام ان ذلك ليس الا اوهام ومتهات واحلام زائفة من نسيج الشيطان, فلا تفرحوا فيكم الشيطان وتغضبوا الرحمان.
اذن فلنطهر قلوبنا من المعاصي والذنوب, فلنعد الى الله تعالى ولنستقم ولنتب اليه.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
---------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 08:48 PM
على سالفة الموضوع الاول رسالة من القلب الى القلب اليوم رائيت مشهد
غريب تذكرت الامير نايف الله يرحمة ماكان مثل هذه المشاهد نراها في وجودة
اما اليوم فتغير الوضع الله اعلم هل هو اهمال من الاهل او الزوج او من ولاة الامر او ايش والله اني جالس في البوابة حقة المستشفى العسكري ودايم اجلس هناك انتظر الولد ياخذني بعد الغسيل بس اليوم شي غريب ووالله لو اني استطيع اوقف لوقفت وظربت تلك البنت على وجهها والله العظيم لحسيت قلبي اب ينفطر من مشهد من بنت والمشكلة في الاخير طلعت زهرانية انا اقول ماهي زهرانية الزهرانية بنت رجال محتشمة حجابها كامل ام تلك البنت الله اعلم منين جت والله ثم والله ان العباية من فوق كتفها ونصف جسمها من فوق البنطلون حتى نصف بطنها مكشوف ورابطة البلوزة فوق الصرة يعني منظر مخجل والثانية برظة رافعة العباية بس احسن من الاولة ورائيت ولد شباب يصورهم وهن مثل الراظيات لتصوير والله شي مخجل شوي يطلع سبع البرنبة والله ما ادري هل بناتة او ايش ماني فاهم وبعدين كلامهن زهرانيات بحت ويتضاحكن قدام الناس ايش قلت الحياء هذه كتبت الموضوع لما رائت
وكذالك اطالب بناتي في زهران الحبيبة الالتزام بشرفكن وعدم النزول لهذه المستويات الهابطة والتزمن الحجاب الشرعي اسال الله ان يحفظكن من كل مكروة والسلام عليكم

الفقير الى ربه
19-02-2013, 09:06 PM
حجاب آخر زمن


كان يغطي المرأة بأكملها ولا يظهر منها شئ واليوم يغطي نصف الرأس !!!!حجاب آخر زمنكاشف للوجه مظهرا لزينته ,, ويقول السفهاء من الناس بأنه يجوز كشفه وان محل الفتنة والزينة في الشعر فقط !!!فمنذ متى عرف الإنسان بشعره ورأسه دون وجهه ؟!!!!!{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59والآية واضحة ... فالمرأة تعرف بوجهها وليس بشعرها ..حجاب آخر زمن أصبح متعدد الألوان والأشكال مزخرف كأنه فستان مخصر ومضيق ومبروم ..حجاب آخر زمنيتنافس على تصميمه مشاهير الخياطين الملحدين ويتسابق على عرضه معظم العارضات السافرات ويشغل حيزا كبيرا في دور عرض الأزياء ...حجاب آخر زمن يستورد من بلاد كافرة وعقول فاجرة فهل يخاف علينا أعداءنا من النار حتى يصمموا لنا عبايات ؟!!!حجاب آخر زمن يغطي الوجه لكن يبرز العيون ناهيكم عن ماكياج العيون والعدسات اللاصقة التي تلبس فقط للنقاب ......وكم من نظرة وقعت في قلب صاحبها كوقع السيف بلا سهم ولا وتر حجاب آخر زمن يقول عنه الجهلة منا انه من الموروث الشعبي ومن العادات والتقاليد التي تميز الخليج عن غيره ناسين بل متناسين انه من أعظم العبادات...أختــــــــــــاه هل استشعرتي بعظمة نعمه هذا الرداء الأسود ؟!!!!!هل شكرتي الله على هذه النعمة وهذه الرفعة والمنزلة التي ميزك الله بها ؟!"وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{31} سورة النور ..هل حرصتي على أن لا تلفتي الأنظار بحجابك ومشيتك ؟!!هل تعلمين عقوبة من يخالف آمر الله ورسوله ؟{وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً }النساء115"فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }النور63ما بالنا نقرأ ونسمع ولكن نتجاهل العلم بالحقيقة ...أجزم بأنه لا يوجد جاهل في زمننا هذا بحكم مهم كأحكام الحجاب هل عرفتي شروط الحجاب ؟* أن يكون ساترا لكل الجسم * أن لا يكون في نفسه زينة أو يكون فيه زينة من رسوم وزخارف وكتابات* أن يكون سميكا غير شفاف لاتصف ما تحته * أن يكون واسعا فضفاضا غير ضيق بحيث لايبدي تفاصيل الجسم * أن لايكون مشابها لملابس الرجال * أن لايكون مشابها لملابس الكافرات * آن لاتكون الملابس معطرة أو مبخرة إذا كانت ستمر برجال .أختاه :لا تكوني سببا لفتنة غيرك ...ولا تلتفتي لمن جرفتهن تيارات الأعلام والشهوات وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ..سيري بخطى ثابتة وواعية واعلمي أن العاقبة للمتقين وانك عابرة سبيل سوف ترحلين يوما ما آجلا أم عاجلا ولن يرافقك سوى عملك إلى كل ولي أمر بنت "زوجا أو أبــــــا أو أخـا "هل رأيتم حجاب من وليتم عليهن ؟!!!!كيف هو ؟اعلموا أنكم ستحاسبون إذا علمتم مخالفته وأقررتم عليه ..{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ }التحريم6
---------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 09:17 PM
انا سمعنا اختنا شيئا عجاب
قالوا كلاما لا يسر عن الحجاب
قالوا خياما علقت فوق الرقاب
قالوا ظلاما حالكا بين الثياب
قالوا التاخر والتخلف فى النقاب
قالوا الرشاقة والتقدم فى غياب
نادوا بتحرير الفتاة والفوا فية الكتاب
رسموا طريقا للتبرج لا يضيعة الشباب
يا اختنا هذا لواء الحاقدين من الذئاب
يا اختنا هذا نباح لا يؤثر فى السحاب
يا اختنا هم سافلون الى الحضيض الى التراب
والنار مئوى الظالمين لهم عقاب
يا اختنا انتى العفيفة و المصونة بالحجاب
يا اختنا انتى العزيمة والنزاهة والثواب
والجنة المئوى و يا حسن المئاب

الفقير الى ربه
19-02-2013, 09:22 PM
أختـاه يا ذات الحجـاب تحية
كم أنت في عفافـك رائعـة جميله
يا روضة في الأرض فاح عبيرهـا
وشريعـة الإسـلام دوحتها الظليله
تيهي على الأرض فخاراً وانسجي
ثـوب الإبـاء و جرجري زيـوله
و إذا طغى الطوفان لا تستسلمي
لبواعث الطوفـان و اجتنبي سيولـه
ما قيمة الخـفـاش في تصخابـه
و الليل فوق جيوشه أرخى سدولـه
زرعـت فأنبتت الثمار فكيف لا
يزهو بها التاريخ أعمـالاً جليـلـه
من روعة القـرآن يغرف قلبهـا
و بجانب المحـراب تحتضن البطولـه

الفقير الى ربه
19-02-2013, 09:29 PM
أيا أختاه ما أبهى الخمارا
وما أغلى الجمال إذا توارى
تسيرين الهوينى غير أني
أرى زهوا بخطوك وانتصارا
تركت الجاهلية في اعتزاز
وأثرت الكرامة والفخارا
أيا أختاه كم أشفقت يوما
عليك وقد غلى قلبي وفارا
وكم ساءلت نفسي في اكتئاب
أترضين المهانة والصغارا
أمسلمة وهمك أن تعيشي
ليفتن حسنك القوم الحيارى
أمسلمة وفي الإسلام عز
وأنت صغيرة تغوي الصغارا
أما تبغين عند الله أجرا
أما تخشين بعد الموت نارا
أما يضنيك مايجري لقومي
من الأهوال ليلا وأو نهارا
أما يبكيك عرض مستباح
أما تشقيق أناة العذارى
سؤال ليس يقبه جواب
يزيد الحزن في قلبي استعارا
فلما أن رأيتك في احتشام
وقد أظهرت للتقوى شعارا
بكيت ولم أطق إخفاء دمعي
سروروا باحتشامك وافتخارا
أخية علمينا كيف نمضي
بدرب الحق أبطالا كبارا
وكيف نصير في ليل البرايا
بدورا إن بغى ليل وجارا
وكيف نقوم في وجه الأعادي
ونرفع راية التقوى جهارا
حماك الله يا أختاه إنا
نراك بليل غربتنا منارا

الفقير الى ربه
19-02-2013, 09:37 PM
هكذا علمتني الحياة



أنواع الظلم:
- الظلم ثلاث: ظلم الإنسان لنفسه بأن لا ينصحها، وظلم الإنسان لأمته بأن لا يخدمها، وظلم الإنسان للحقيقة الكبرى بأن لا يعترف بربه ? إن الشرك لظلمٌ عظيم?.

* تجارة لا تبور:
- من تعرَّض لنفحات الله في الأسحار، وأُعطياته لأحبابه من الأبرار، وتعجبه من الطاعة، وسروره عند التوبة، كان هو التاجر بما لا يبور، والمتعامل مع من لا يخيس، والمدَّخر لما لا يفنى.

* تخير من تقرأ له:
- كل مؤلف تقرأ له، يترك في تفكيرك مسارب وأخاديد، فلا تقرأ إلا لمن تعرفه بعمق التفكير، وصدق التعبير، وحرارة القلم، واستقامة الضمير.

* الأصحاء والمرضى:
- رأيت الناس بين مريض في جسمه سليمٍ في قلبه، صحيح في جسمه مريض في قلبه، وقلَّ أن رأيت صحيح الجسم والقلب معاً.

* للخير طريقان:
- للخير طريقان: بذل المعروف أو نيَّته، ومن لم يكن له نصيب في هذا ولا ذاك فهو أرض بوار.

* لا تظلم الضعيف:
- احذر أن تظلم الضعفاء، فينتقم الله لهم ويسلط عليك من هو أقوى منك.

* جحود الظالم:
- لو أيقن الظالم أن للمظلوم ربًّا يدافع عنه لما ظلمه، فلا يظلم الظالم إلا وهو منكر لربه.

* الأمل:
- لولا الأمل لما عمل إنسان، فهو من أكبر نعم الله التي لا ترى.

* كن خيراً منه:
- لا تعامل أخاك بمثل ما يعاملك به، بل كن خيراً منه دائماً.

* حسن الظن:
- لأن تحسن الظن فتندم، خير من أن تسيء الظن فتندم!.

الفقير الى ربه
19-02-2013, 09:42 PM
علمتنــــــــــي الحيـــــــاة



يتساءلون عنك: أين أنت؟ فيا عجباً للعُمْي البُلْه! متى كنت خفيًّا حتى نسأل عنك؟ ألست في عيوننا وأسماعنا؟ ألست في مائنا وهوائنا؟ ألست في بسمة الصغير وتغريد البلبل؟ ألست في خفيف الشجر وضياء القمر؟ ألست في الأرض والسماء؟ ألست في كلِّ شيء كلِّ شيء؟ أليست هذه آياتك الدالة عليك؟ أليست هذه من بدائع صنعك يا أحسن الخالقين؟ أليست آيات تدبيرك الحكيم بارزة في صغير هذا الكون وكبيره؟ فكيف يسأل عنك هؤلاء إلا أن يكونوا عمياً في البصائر والأبصار؟
قال تعالى: ( إِنَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّلْمُؤْمِنِينَ * وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِن دَابَّةٍ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ * وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاء مِن رِّزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ). سورة الجاثية.

* إذا امتلأ القلب:
- إذا امتلأ القلب بالمحبة أشرق الوجه، إذا امتلأ بالهيبة خشعت الجوارح، وإذا امتلأ بالحكمة استقام التفكير، وإذا امتلأ بالهوى ثار البطن والفرج.

* إذا همّت نفسك:
- إذا همّت نفسك بالمعصية فذكرها بالله، فإذا لم ترجع فذكرها بأخلاق الرجال، فإذا لم ترجع فذكرها بالفضيحة إذا علم بها الناس، فإذا لم ترجع فاعلم أنك تلك الساعة قد انقلبت إلى حيوان.

* بين الخوف والرجاء:
- يخوّفنا بعقابه فأين رحمته؟ ويرجينا برحمته فأين عذابه؟ هما أمران ثابتان: رحمته وعذابه، فللمؤمن بينهما مقامان متلازمان: خوفه ورجاؤه.

* المسيء بعد الإحسان:
- من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

* احذر ضحك الشيطان منك:
- احذر ضحك الشيطان منك في ست ساعات: ساعة الغضب، والمفاخرة، والمجادلة، وهجمة الزهد المفاجئة، والحماس وأنت تخطب في الجماهير، والبكاء وأنت تعظ الناس.

* احذر!:
- احذر الحقود إذا تسلط، والجاهل إذا قضى، واللئيم إذا حكم، والجائع إذا يئس، والواعظ المتزهد ( أي الذي يتظاهر بالزهد ) إذا كثر مستمعوه.

* عقوبة المجتمع:
- إن الله يعاقب على المعصية في الدنيا قبل الآخرة، ومن عقوبته للمجتمع الذي تفشو فيه المظالم أن يسلّط عليه الأشرار والظالمين: ( وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق القول فدمرناها تدميراً ).

* عذاب..:
- عذاب العاقل بحبسه مع من لا يفهم، وعذاب المجرِّب برئاسته على من لم يجرب، وعذاب العالم بوضع علمه بين أيدي الجهال، وعذاب الرجل بتحكيمه بين النساء، وعذاب المرأة بمنعها من الكلام.

* الصراخ:
- تسمع بجانبك صراخ .. يقولون: يا الله! علموا أن لهم ربًّا يرحمهم فاستغاثوا برحمته، إني لأرحمهم لآلامهم وأنا عبد مثلهم، فكيف لا يرحمهم الله وهو ربهم وخالقهم؟.

الفقير الى ربه
19-02-2013, 09:47 PM
ما هو الفقه؟:
- الفقه أن تفقه عن الله شرعه، وعن رسول الله خُلُقه، وعن صحابته سيرتهم وسلوكهم.

· العاقل والأحمق:
- العاقل يشعل النار ليستدفئ بها، والأحمق يشعلها ليتحترق بها.

· أين يسكن الخير:
- سأل الخير ربه: أين أجد مكاني؟ فقال: في قلوب المنكسرين إليَّ، المتعرِّفين عليَّ!.

· القلب الممتلئ:
- الصندوق الممتلئ بالجواهر لا يتسع للحصى، والقلب الممتلئ بالحكمة لا يتسع للصغائر.

· العاقبة:
- إنما تحمد اللذة إذا أعقبت طيب النفس، فإن أعقبت خبثاً كانت سمًّا.

· المغرور بنفسه:
- المغرور إنسان نفخ الشيطان في دماغه، وطمس من بصره، وأضعف من ذوقه، فهو مخلوق مشوَّه.

· رائحة الجنة:
- من أحبه الأخيار من عباد الله استطاع أن يشمّ رائحة الجنة.

· معنى العبادة:
- العبادة رجاء العبد سيده أن يبقيه رقيقاً.

· حسن الخلق:
- من أوتي حسن الخلق لا عليه ما فاته من الدنيا.

· مناجاة!:
- يا رب إذا كان في أنبيائك أولو العزم وغير أولي العزم وجميعهم أحباؤك، أفلا يكون في عبادك أولو الصبر وغير أولي الصبر وجميعهم عتقاؤك؟

الفقير الى ربه
19-02-2013, 09:52 PM
بين الآمال والآلام


بين مفردة آلام وأمال ثمة فرق بسيط في ترتيب الحروف فيصيران كلمة واحدة لكن بينهما في المعنى بون واسع
إلا أن ذلك لا يعني أنه لا يمكن اجتماعهما في شخص ما فيعيش حياته بين الآلام المتنوعة وبين الآمال المتقطعة ..فكم من آمال قطعتها الآلام وتبخرت في الأحلام .
وكم من آلام تغلغلت بين أحشائها الآمال لكنها أضحت سراباً .
لا تكاد تخلو حياة أياً منا من منغصات عدة في شتى مناحي الحياة وليس بالضرورة أن تكون هذه المنغصات كوارث أو مفجعات ولكنها قد تكون أحياناً من قبيل الصغائر التي تخلف كبائر الآثار وعظيم الأخطار ، فرب كلمة خرجت من فم شخص عزيز عليك تجعلك في كدر طيلة ذلك اليوم ليس لشيء سوى أنها من فرد عزيز الذي لم ولن تريد أن تسمع منه إلا كل جميل وطيب، فتلك الكلمة مع افتراض براءة قائلها إلا أنها قد تترك آثاراً يبلغ صداها القلب فيحزن والعين فتدمع والخاطر فيتكدر ولعل الاعتذار يطفئها ولعله ربما لا يخمد جذوتها وهذا يعود لنفسية المتلقي وقبوله العذر .
يعيش بعضنا ليسعد نفسه ويسعد من حوله ويسعد الآخرين وهذا الفريق بالنظر إلى ما يبدر منه ممدوح فعله مشكور سلوكه ، وأما الفريق الآخر فيفكر في سعادة نفسه وأهله ، وهو أقل ممن قبله. وفريق ثالث يسعد نفسه فقط ،وهو أقل ممن قبله .وفريق يسعى لسعادة كل من حوله من أهل وأصحاب وأناس لا يعرفهم ويضحي بسعادته من أجلهم ولا يهمه كدرها ولا شك أنه في عين المنصفين أعلى الفرق السابقة شأناً وأجلها قدراً وأكثرها عطاءً ..
لكن هذا الفريق يعيش بين آلام مريرة وعلى أمال كثيرة فهو يأمل أن تنال السعادة محلها وتتغلغل في قلوب المقصودين فتسعدهم وتفرج أساريرهم وتزيل كدرهم وهمهم وغمهم
يأمل أن يراهم مشروحي الصدر عالية همتهم راقية أفكارهم ثائرة أمانيهم ..
وبالمقابل لا يأمل أن يرى منهم بعد هذا المبذول ترصد وتقصد فيُلام على تبرعه وينتقص من جهده ويسخر من تضحياته ويقلل من إنجازاته بل هو لا يطمح بأكثر من كلمات شكرِ معلبة على الأقل لجعله مستمراً في تلك التضحيات وإن عدمت فلا بأس فالجزاء من المعبود خير ممن سواه .
لكن الحاصل الآن في واقعنا المرير أن كثيرين حولنا يحترقون ليضيئون لغيرهم الطريق ويسهرون لينال غيرهم النجاح ويتعبون ليعانق غيرهم المجد وفي كل الأحوال لا يرجون درهماً ولا ديناراً ولا منصباً ولا مدحاً يكفيهم قليل الشكر وقليل الامتنان من باب من لا يشكر الناس لا يشكر الله فلا يرون من ذلك أثرا ولا بعراً بل أنهم يغمزن ويلمزون وتتهم نياتهم وتقلل جهودهم فأصبحوا بين أمرين إما الاستمرار مع عدم الالتفات للمغرضين أو الرجوع والانكفاء على النفس خشية من سلطوا ألسنتهم في فلان وعلان .
فذلك الموظف يتفانى في خدمة المتعاملين فيجد اللذة وهو يراهم مسرورين بلقائه فخورين بأسلوبه داعين له على لينه وتعاونه ..
وذلك المعلم ينتشي فرحا ً وهو يرى طلابه مقبلين على العلم والاستفادة منه وهم مع ذلك بأدب جم ورغبةٍ في العلم صادقة وأهدافٍ سامية .
والأب المسكين يتعب ويكد ويجتهد ليرى أولاده من خيرة الأولاد لا ينقصهم شيء ولا يسؤهم أمر ولا يكدر راحتهم مكدر فلا يلتفت لتعبه ولا تقوس ظهره ولا تصبب عرقه دام أنه يرى الابتسامة على شفاه أولاده والسعادة تملا ثيابهم ..
وكم هو جميل أن أسهر وأتعب من أجل إفادة طلابي في غد مشرق فيتخرجون ويقولون رحم الله المعلم فلان فقد كان وكان وكم هو جميل أن يقول يوما أبنائي لقد علمنا أبي كذا وكذا فيترجمون ما تعلموه في واقعهم وكم هو جميل أن يقول الناس في أنفسهم لقد رأينا من فلان كل خير …
هذه الرسائل تبشر عن استفادة وتنبئ عن رسالة أثمرت فيخرج المحصول وافر الثمر جميل المنظر .
لكن كم هو مؤلم بعد جد واجتهاد وسهر وعذاب أن ترى وأنت المعلم من طلابك إنكارا ونكارة فتطعم غماً وتشرب مرارة ..
وكم هو قاسٍ أن تضحي لأبنائك فيغدون بعد سنوات عكس أمنياتك وعلى خلاف أحلامك وأهدافك فيسلكون طريقا لا ترضاه ويركبون موجاً لا تهواه ويتشربون فكراً سيء المذاق ينعكس عليهم بسوء الأخلاق !
وكم هو قاس ومرير ومؤلم أن تسعد وتسعد وتقوم وتقعد من غير أن تنال منك نفسك شيئاً فتتركها من غير تحقيق أمالها ومعانقة أمانيها فتمضي الأيام بين أمنيات على الورق وبين آهات تسبب الحرق ….
ليس أشد ألما ً من أن لا تحقق أهدافك التي تبعد عنك خطوات قليلة وليس أسوأ من أن تتقاعس عن إغراق نفسك بالإنجازات التي تقدر عليها بسهولة وليس أتعس من أن تجمل نفسك بثوب لا يليق عليها !
إننا أحيانا لا نعرف ماذا تريده النفس البشرية ويحق لكل منا أن يجلس ويعرف ..
لكن الألم أن تخرج وقد عرفت ماذا تريد هذه النفس من أمنيات لكنك حالك مشهده أن يداك مكتوفة ورجلاك حافية وعيناك خجلة وقلبك لا يرضى بسلوكات ستسبب ألاماً كبيرة لنفسك فتؤذيها من حيث أردت نفعها …
كيف الطريق إلى إسعاد نفسك ومن حولك لا يعرفون أنك قد أفنيتها في سعادتهم وحرمتها من أجل إطعامهم وقلمت أظفارها لكيلا تضرهم أسهرت عينيك من أجل أن لا ينالهم ما يكدر لذيذ نومهم ؟
كيف الطريق وغيرك لا يعرف أنك قد ضحيت بالكثير والقليل، بمالك ووقتك وجهدك وفكرك لينال غيرك مبتغاهم وهم ضاحكين غير مبالين بحالك وغير مهتمين بشأنك ؟
كيف الطريق حينما تغدو في طريق وغيرك في طريق ويمر بك وكأنه لا يعرفك أو يتظاهر بأنه لا يعرفك أو يتمنى انه لا يعرفك ؟!!
كيف السبيل والأماني كثيرة ؟
كيف السبيل وأنت لا ترضى لنفسك بالذل ولا أنت ممن يقبلون المهانة ؟
كيف وأنت رب كلمة قاسية منعتك منام ثلاث ليال تباعاً ؟
كيف لو جاءت تلك الكلمة ممن أسعدتهم وأمتعتهم وحرمت نفسك لأجلهم وهاهي الآن تجازي نفسك الكريمة على ما قدمت ؟!

من أجل ذلك …قلت للأمنيات وللأماني قفي حتى حين، ويا نفس عيشي على الآلام حتى يجعل الله لك مخرجاً.
--------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 09:57 PM
اعلن القلب الانسحاب


استيقظ القلب على سكرات الحب
فوجد نفسه فى دنيا الوهم والكذب
بعد ان اصبح حطام لحلم قديم
كانت كلماته تحيي المشاعر وهى رميم
وسرعان مااختفى الحب واصبح ضباب
وتبخرت المشاعر وبقيت سراب
وكلمات العشق رحلت مع الاحباب
واحساسى بالندم على حب كله اوهام
وفجأة اعلن القلب الانسحاب
وقتل الحب واغلق الابواب

م/ن

الفقير الى ربه
19-02-2013, 10:03 PM
فمن يهاب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفرا...




لست بكاتب ولا بشاعر
لأكتب شعرا أو أنظم حرا
وإذا قلمي لا يفقه عجزا ولا صدرا
ولكنه يفقه ما يصدره قلبي أمرا
أكتب كل وقت كان حلوا أو مرا
فأبوح ولا أكتم لنفسي سرا
أخط و أرتل فولي علانية وجهرا
شتان بين بين صفاء شمس وغيوم ممطرة
كذلك حالي بين الأمس واليوم أقف متحيرا
ها أنا ذا أمشي ولا أترك ورائي أثرا
أجهل واقعيولما أنا عليه لا أجرؤ النظرا
افتقدت البصيرة وأنا ا أفقد البصرا
وربما وجود نفسي بكياني أصبح خطرا
فما أصعب أن تصادف بعد الغنى الفقرا
طموحي، عزيمتي، ثروتي الآن تحت الثرى
لم تحتمل نفسي نفسها وزادت تأثرا
ففي أنحا كياني لا تفقه الا التبعثرا
أرشدوني فأين الحل يا ترى؟؟؟
تود نفسي المغادرة أو الرحيل بل السفرا
ليس لبعيد و انما لماض انقضى وأبدا لن ينتظرا
أيان كنت على نفسي قائدا ومسيطرا
لا أرضخ للفشل بل دائما منتصرا
طموح إقدام أبدا لن أجلس منتظرا
ولسلك طريقي لاأخشى حفرا أو منحدرا
ولكن هي ذا نفسي على فراش الموت محتضرة
ولست بمن يتهم القضاء و القدرا
بل أتهم نفسا رضيت العيش تحت الحفرا
فمن يهاب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفرا...

الفقير الى ربه
19-02-2013, 10:11 PM
لم أكن أبحث عنك .. أتيتيني سهواً


لم أعبث يوماً بحبك .. ولم احسبك من بين ضحايا غروري
جعلتك مالكة قلبي
بعد ان كان مفتاحه بيدي أنا
جعلتك صاحب أمر
بعد أن كان العقل لا يسمع بجانب صوته صوت
تربعتي على عرشي
وصرت لك من بين حاشيتك
تنازلت لك عن مملكتي
والقيت بأسراري بين احضانك
تركت عالمي ومكانتي ورحلت معك عابر سبيل لعالمك
أبيت كل العروض لأن أتوج ملكا ببلاد العجائب
حين يجذبك الي الحنين تبحثين عني وتعطين من وقتك الثمين القليل
وحين يزول حنينك .. ترجع بخفى حنين
وتماديت ..
وتماديت ..
وتماديت .. بطغيانك علي مملكتي وقلبي وعقلي ..
وحين صرخت معلنا غضبي واستيائي ورفضي لحكمك المستبد
تركتي مملكتي بعد ان اضرمت بها نار البعد ..
ورحلت لصعلوكها لا تسوي بين رجال الممالك سوى اضحوكه
فلن يعطيك مثل ما أعطيت .. ولن تجدي بقلبه سوى الطمع والجشع
لن تجدي سوى أنه احدى ذئاب القرى الفقيرة ..
يود ان يقتلع قلبك وكل مايشبع رغباته
وللمرة الثانية اصيح غاضبا .. رافضا .. مواجهه .. بمن تكون ؟!
فما كان منك الا ان تبادرنيي بصفعه ..
صفعه قتلت كل مايسكن بقلبي لك
صفعه اخرجت جيوش الغضب لتحاربك وتعلن رحيلك عن موطني
وكأن يدك التي هوت علي وجهي .. أطاحت بكل ماحمله قلبي لك يوماً
ونثرت ذكراياتك من مكمنها كما ينثر الهواء الغبار
---------
م/ن

الفقير الى ربه
19-02-2013, 10:16 PM
لا تحاولي اللعب على اوتار مشاعرى



فقلبى مغلق باقفال موصودة
فلن يعطيك نغمة رنانه
فقد راحت نغمته المعهودة
الا ترين أن وقتك ضائع
فى مشاعر قد تكون مفقودة
تبحثين فى رمالا متحركة
فى دروب حب مسدودة
تلمع عيناك وتظنين
طيور الحب فى حياتى موجوده
فكيف وحجرات القلب
بالحزن مسكونه
فاترك الاوتار كما هى نائمة
وبين الاسوار مسجونة
واياك ان تقترب
فلن تسمع الا صيحات مكتومه
تلمع بالآلم
والعذاب مفتونه
---------------------
م/ن

الفقير الى ربه
19-02-2013, 10:21 PM
الــــــــــــدمــــوع



سقطت مني دمعتي
وليست كباقي الدموع
دمعة سقطت من عيوني
هزت كياني وحركت وجداني
دمعة احسست انني سأسقط
على الارض من قوتها
دمعة قهر وحزن
دمعة تمنيت ان لا اراها بعيني
او المسها بيدي
دمعة كادت تحرق قلبي
لم اعد احتمل هذا القلب
لقد اتعبني كثرة البكاء
تعودت عيناي الدموع
ولكن هناك ماهو اصعب من دموع
الع ين
انها دموع القلب دموع اجبرني
غدر الزمن على اسقاطها
دموع سقطت مني وكل قطرة
منها كالخنجر المسموم
يخترق صدري
ويخرج احشائي
ماذا فعلت لها كي تقابل
وفاءي بغدرها
واحساني باساءتها
يا لقلبي المسكين
ويا لعمري الحزين
مااقسى الحياة
عندما تتحطم
امآلك بيد غيرك
وتمزق صفحات حياتك
مااقسى الحياة
عندما تتحول حياتك
الى حزن دائم،ودمع حالك
وبكاء لايتوقف
مااقسى الحياة
عندما ترى من حبيبتك امام عينيك
ولاتستطيع ان تقول لها
شيئا
ليتني اجد من ياخذ مني قلبي
الحزين
ويعطيني قلبا خالي من الانين
دموع القلب اشد قسوة وحرقه
من دموع العين
-------
م/ن

الفقير الى ربه
19-02-2013, 10:26 PM
كيف تريدينة ان يكون


هيا يا جميلتي .. أمسكيني برقتك المعهودة ،،
وخطي بي حروفا عنوانها " كيف تريدينه ان يكون " ؟ ،،
وانا أتلو حروفك بكل امانه ،،
نظرت الي ساهمة ،، رأيت بريقا في عيون خضر لم ارى لها مثيل ،،
فانسبت بين اناملها كطفل صغير ،، يحبو على الاوراق ،،
وكانت الحروف :
تريده رجلا يحب الحياه ،، يحب جنونها ،، عنادها ،، كبرياءها ،،
يمسح دموعها حين تتلألأ ،، يضحكها ويسامرها في ليلها ،،
بجوار قلبها يكون ،، يمسك بخصل شعرها ،،
قويا في صمته ،، تريده صادقا بفعله ،، كريما بجوارحه ،،
تريده يعشق الهمس ويهمس للعشق بأنه مجنون بها ،،
تريده كادحا يتعرق جبينه من اجلها ،، يصون غيابها ،،
تريده وتتمناه فارسها المغوار الذي يحسن ترويض فرسه ،، فوق احلامه تكون الملاك ،، تكون اللؤلؤة الفضيه ،،
تكون اغلى ما رأى .. واجمل ما وجد في حياته ،،
هذه احلامها واجمل امانيها ،،
احسست بدفء دمعه على خدها تسيل ،، تؤازر كلماتها ،،
ترفرف مع احلامها ،،
تمنيت لها سعاده لا تهلك وحبا لا ينضب ،،
وعيونا تسهر لاجلها ،،
فقد كانت زهرة حياتي وقلبي ،، حبيبه افكاري واحلامي ،،
رفيقه ليلي وصديقه اوراقي ،،
هذه المكنونة الحنونه ،، صاحبه القلب الكبير ،،
لعل حبيبها يحتسي بعض رضاها العذب ،، وبعض من حبها النديّ ،،
لعله يهنأ بها للابد ،،
-----------
م/ن

الفقير الى ربه
19-02-2013, 10:34 PM
همسة لكل من يحمل احساس



.. همسة للأصحاب ..
عندما تتعرض لموقف محرج او موقف عدواني من صاحب عزيز عليكــ ..
لا تدع للحقد مكان في قلبك في ذالك الوقت ..
و لا تفعل ما يرضيك و يغضب ربكــ ..
و افعل الصواب و كل شي بالتفاهم ..
لانه سوف يكون بجانبك في احد الأيام القاسية التي يمكن انها سوف تمر عليكــ ..
°•.♥.•° °•.♥.•°
.. همسة للأخوة ..
دائما اجعل يدكــ في يد اخيكــ و لا تبتعد عنه مهما كانت الظروف ..
و دائما اجعل ما بينك و بين اخوكــ حوارات و نقاشات جادة
لتوسع فيما بينكم من روابط قوية ..
و تذكر ان اخوكــ قد شارككــ في بطن امك تسعة شهوور ..
و ان الاخو لا يشعر بطعم الاخوة الا اذا فقده ..
°•.♥.•° °•.♥.•°
.. همسة للعشاق ..
لا تسمحوا للشكـ او الغيرة بدخول قلبكم او المرور عليــه ..
لأنكم في يوم من الايام سوف تبكون من شي ماا ..
و لا تهدموا حبكم بشي سخيف و لا يمسح دمعة العاشق الا العشيق
°•.♥.•° °•.♥.•°
.. همسة لكل الناس ..
لا تفعلوا شيئاً يكبر ذنوبكم .. و لا تحقدوا على بعضكم البعض
و تذكروا انكم لم تخلقوا لتنافروا ..
انما خلقتم لتعبدوا الله عز و جل
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 10:42 PM
هلا فعلا الصمت حكمة ام انة لغة الضعفاء




الأغلبية الصامتة أو المتفرجة في ملعب الحياة ومطبخها ،والتي أعطت بصمتها وإنزواءها الفرصة الذهبية والمتكررة للفساد أن يستفحل ،وللجهل ان يعم ،وللقانون أن يتلاعب به ،وللمؤسسات بإختلاف تنوعها وإختصاصاتها أن تكون طرف في حماية العابثين بالقانون ولوبيات الفساد ،ودورها الجوهري في إقصاء وتهميش الطبقة المطحونة بقانون لا يعترف بالعدالة ولا المبادئ وإنما المصالح الفئوية على حساب الأغلبية التي تعاني التشردم والنبذ والإقصاء مما يولد ليها حالة من اليأس والجبن والشلل


وعندما تتكلم مع أحدهم يقول لك نحن في زمن اصبح حاميها حرميها ،في زمن الدوس على الحقوق وإغتصابها ،في زمن لا يعير الإهتمام سوى للمادة والمصالح الشخصية،.. فالصمت أصبح من شيمنا ومبادئنا ،والصمت أضحى لغتنا وموقفنا ،يقولون في الصمت ما لايقولونه في الكلام الجاد فالصمت حكمة ،وفي الصمت السلامة،وإن كان الكلام من فضة فالصمت من ذهب ،والصمت لغة الحكماء"البلداء"والصمت شيم الأقوياء "الجبناء" ولا نمارس الصمت سوى في المواقف البطولية والملاحم الأسطورية وفي الجد ولا نتكلم غير في الهزل واللعب والنقاشات الفارغة والإنتقادات الواهية والمكان الرحب والمرتع الحقيقي لكي نسمع أصواتنا بعلو حناجرنا هي الملاعب والمقاهي و..


الكل ناقم والجميع ساخط من أوضاعنا التي لا يختلف إثنان على ترديها وفسادها ولكل بلد طريقته للإحتجاج والإنتقاد بالأفعال والأقوال لكن نحن وكما نحن إستثناء في هذا العالم بكثرة كلامنا "اللغو"وقلة أفعالنا "غير الإستهلاك"وكثرة صمتنا "في الجد"فطرق التعبير بالطبل والمزمار تارة ،وبالشجب والتنديد"وبأقبح الكلام" تارة أخرى ،ومن يتسكع في أزقتنا وشوارعنا فسيندهش كثيرا ويتعجب أكثر لتجاهل الناس ،ولسخريتهم من أنفسهم ومن أوضاعهم


أليس من الأجدر أن نكبح ألستنا عند الغضب فقط ومن تم نطلق العنان لخيل الكلام إن وجب ،ونشهر سيف الحنكة والحكمة ،ونكره القول الفارغ والفضول المقيت؟؟


لمذا يصر البعض على كوننا سطحيون ،ولم نصل سن البلوغ بعد وكأنهم أوصياء علينا ونستحق الذي يمارس علينا


أليس من الأجدى أن يكون خلقنا حسن السمت"إذا تكلم تكلم بعلم ،إذا رأى الكلام صوابا،وإذا سكت سكت بعلم ،إذا كان السكوت صوابا " طول الصمت، فإن ذلك من أخلاق الأنبياء، كما أن سوء السمت وترك الصمت من شيم الأشقياء، والعاقل لا يطول أمله، لأن من قوي أمله ضعف عمله، ومن أتاه أجله لم ينفعه أمله.


وكما قيل قديما :فالعاقل لا يبتدئ الكلام إلا أن يسأل ولا يقول إلا لمن يقبل، ولا يجيب إذا شُوتم، ولا يجازي إذا أُسمع، لأن الابتداء بالصمت وإن كان حسناً، فإن السكوت عند القبيح أحسن منه
--------------
للفايد\ة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 10:52 PM
دراسة في اعماق الصمت



يقول فضيلة الشيخ فواز الرحيمي :
خلال رحلتي إلى مدينة حفر الباطن اقتنيت كتاباً جميلاً للإمام السيوطي رحمه الله
فاستفدت منه أوقات فراغي فاختصرته ليتسفيد منه الدعاة وطلاب العلم ورتبته مرقماً واسأل الله أن ينفع به الجميع
||| فوائد مختصرة من كتاب حسن السمت في الصمت للسيوطي رحمه الله |||


***
1- عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
من صمت نجا . رواه الإمام أحمد ورواه الترمذي والدارمي من حديث عبدالله بن عمرو .
2- الصمت زين العالم وستر الجاهل .
3- عن أبي ذر: عليك بطول الصمت إلا من خير
فإنه مطردة للشيطان وعون لك على أمر دينك .
أورده ابن حجر في الفتح .
4- عن وهيب بن الورد قال : كان يقال :
الحكمة عشرة أجزاء تسعة منها في الصمت وواحد في العزلة .
5- وقال رجل لأبي سعيد الخدري أوصني قال :
عليك بالصمت إلا في حقٍ فإنك به تغلب الشيطان .

***
6- في المسند من حديث جابر بن سمرة أن النبي صلى الله عليه كان طويل الصمت .
7- في الصحيحين من حديث أبي هريرة
من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت .
8- ومما ذكر عمن سلف : " رحم الله عبداً تكلم فغنم أو سكت فسلم "
9- كان ابن مسعود يقول : يالسان ، قل خيراً تغنم , واصمت تسلم ، من قبل أن تندم .
10- ويقول علي ابن أبي طالب : الصمت داعيةٌ إلى المحبة .


***
11- وعن وهب بن منبه قال : أجمعت الأطباء أن رأس الطب الحمية
وأجمعت الحكماء أن رأس الحكمة الصمت .
12- وروي أن سليمان بن داود قال : إن كان الكلام من فضة فالصمت من ذهب
وروي مثله عن لقمان الحكيم أيضاً .
13- وشرح معناها عبدالله بن المبارك فقال : يقولون إن كان الكلام في طاعة الله من فضة
فإن الصمت عن معصية الله من ذهب .
14- قال عمر بن عبدالعزبز : إذا رأيتم الرجل يطيل الصمت ويهرب من الناس
فاقتربوا منه فإنه يُلقّى الحكمة .
15- روي أن داود عليه السلام قال : رب كلام قد ندمتُ عليه ولم أندم على صمتٍ قط .

***
16- وعن سفيان بن عيينة أنه قال : طول الصمت مفتاح العبادة .
17- وعن مجاهد : كانوا يكتفون من الكلام باليسير .
18- وعن ربيط بن اسرائيل : " زين المرأة الحياة وزين الحكيم الصمت .
19- قدم بعض العلماء على عمر بن عبدالعزيز ومما قالوا :
الصامت على علمٍ كالمتكلم على علم
فقال عمر : إني لأرجوا أن يكون المتكلم على علمٍ أفضلهما يوم القيامة حالاً
وذلك أن منفعته للناس وهذا صمته لنفسه
فقيل : يا أمير المؤمنين وكيف بفتنة المنطق ؟ فبكى عمر بكاء شديداً .
20- عن ابن مسعود : الصمت رأس المروءة .


***
21- عن محمد بن النضر الحارثي قال : كان يقال : كثرة الكلام تذهب الوقار .
22- عن محمد بن عبدالوهاب السكري قال : الصمت يجمع للرجل خصلتين : السلامة في دينه والفهم عن صاحبه .
23- يقول الفضيل بن عياض: لاحج ولاجهادولارباط أشد من حبس اللسان .
24- وعن وهيب بن الورد : إن العبد ليصمت فيجتمع له لبُّه .
25- وعن عمر بن العزيز : من عد كلامه من عمله قل كلامُه .
26- يقول ابراهيم بن أدهم " الكلام يظهر حمق الرجل وعقل العاقل .
27- عن سفيان بن عيينه : كان يقال : لايكون المؤمن مؤمناً حتى يطول صمتُه ، ويحسن لفظُه ، ويقل كذبُه ، ويخلص ورعُه .
28- عن ابراهيم بن أدهم : من كثر كلامه كثر سقطُه .
29- لما قيل لابن عون لم لا تتكلم ؟ قال أو ينجوا صاحب الكلام !!
30- عبدالله بن أبي زكرياء الدمشقي يقول : تعلمت الصمت عما لايعنيني عشرين سنة فما بلغت منها ماأردت .

***
31- ويقول مورق العجلي : أمرٌ أطلبه منذ عشرين سنة لم أقدر عليه ، ولست بتاركٍ طلبه
قالوا وما هو ؟ قال : الصمت عما لايعنيني .
32- قال ابراهيم بن يزيد : كانوا يجلسون فأطولهم سكوتاً أفضلهم في أنفسهم .
33- عن أبي الدرداء قال : تعلموا الصمت كما تتعلمون الكلام ، فإن الصمت حكم عظيم
وكن إلى أن تسمع أحرص منك إلى أن تتكلم ، ولا تتكلم في شئ لا يعنيك .
34- يقول علي بن أبي طالب : بكثرة الصمت تكون الهيبة .
35- سمع بقراط رجلاً يكثر كلامه : فقال له ياهذا : إن الله جعل للإنسان لساناً واحداً وأذنين ؛ ليكون ما يسمع أكثر مما يقول .
36- يقول الفضيل : ما يؤمن على المتكلم الآفات .
37- قالوا نراك تطيل الصمت قلت لهم
ماطول صمتي من عي ولا خرس
الصمت أحمدُ في الدارين عاقبةً
عندي وأحسنُ من ذي منطقٍ شكس
أأنشر البرَ فيمن ليس يعرفه !
أم أنشر الدُرَ بين العُمي في الغلس!
***
38- أنشد محمد بن عبيد الله الزنجي
أنت من الصمت آمنُ الزلل ومن كثير الكلام في وجل
لا تقل القول ثم تتبعه ياليت ماكنت قلت لم أقل
39- يقول محمد بن سلمان الجمحي : إن أعظم الناس بلاء وأدومهم عناء ، وأطولهم سقماً
من ابتلي بلسان مطلَق ، وفؤاد مطبَق ، فهو لايحسن أن ينطق ، ولا يقدر أن يسكت .
40- أقلل كلامك واستعذ من شره
إن البلاء ببعضه مقرون
واحفظ لسانك واحتفظ من غيه
حتى يكون كأنه مسجون
وكّل فؤاد باللسان وقل له
إن الكلام عليكما موزون .
41- وفي الصمت ستر للعيي وإنما فضيحة لب المرء أن يتكلما . " أبو الربيع السرقُسطي .
42- الصمت فالزم ولا تَنْطِق بلا سبب
إن المعَلل بالإكثار في تعب
وإن ظننت بأن القول من ورِق
فاستيقننّ بأن الصمت من ذهب .
43- يقول أبو الحسن الرادوي :
لعمرك إن الحلم زينٌ لأهله
ومالحلم إلا عادةٌ وتحلمُ
إذا لم يكن صمتُ الفتى من ندامة
وعيٍ فإن الصمت أهدى وأسلم
44- قال عبدالله بن المبارك :
الصمت أزين بالفتى من منطق في غير حينه
والصدق أجمل للفتى في القول عندي من يمينه
وعلى الفتى بوقاره سمةٌ تلوح على جبينه

***
45- قد يخزن الورعُ التقيُ لسانَه حذر الكلام وإنه لمفوه .
46- طلب رجلان العلم ، فلما علما صمت أحدهما ، وتكلم الآخر ، فكتب المتكلم إلى الصامت :
وماشئٌ أردتُ به اكتساباً بأجمع في المعيشة من لسان
فكتب إليه الصامت :
وماشئ أردتُ به كمالاً أحق بطول سجن من لسان
47- قال أبو نواس :
خل جنبيك لرامٍ وامض عنه بسلام
مت بداء الصمت خير لك من داء الكلام
إنما السالم من أل جم فاه بلجاااام
48- قال أبو العتاهية :
ما كل نطق له جواب جواب ماتكره السكوت

***
49- وقال أيضاً :
إن كان يعجبك السكوت فإنه
قد كان يعجبك قبلك الأخيارا
ولئن ندمت على سكوتك مرة
فلتندمنّ على الكلام مراراً
50- وقال آخر :
من يلزم الصمت اكتسى هيبة تخفي على الناس مساويه
لسان من يعقل في قلبه وقلب من يجهل في فيه .
51- وفي علو الهمة :
مهلاً سليمى أقلي اللوم أو فلُمي من أقعدته صروف الدهر لم يقم
حظي يقصّر بي عن كل مكرمة ولاتقصّر بي عن نيلها هممي
إن لامني لائم في الصمت قلت له : حبس الفتى نطقه حرزٌ من الندم
------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 10:59 PM
اصيح عبقري في 3 اشهر




بالطبع فالبعض قد شدهم العنوان المثير وان كان الكثيرون لا يعتقدون فى صحته
ولكن بالفعل قد تستطيع ان تصل الى ان تكون عبقريا فى ثلاث شهور لأن ما سأقوم بطرحه ان شاء الله هو نتاج أبحاث وتجارب أتت بنتائج مزهلة بالفعل بعد تطبيقها فى كثير من بلدان العالم
وايضا فى نهاية الموضوع سأطرح عليكم بعض الحقائق المبهرة عن عقلك لكى تتأكد من انك تملك قدرات هائله لا تتخيلها وللأسف لا نستغلها
وستجد نفسك تقول...
كما أقول سبحان الخالق العظيم
** ولنبدأ معا مع اول أمر وهو التركيز:**
أليس مبهرا أن تتحول فقط بخمس دقائق يوميا الى عبقرى ؟
وهل للتركيز تلك الاهمية الرهيبه التى لا نعلمها ؟
دعونى اسوق اليكم تلك المقولات من عشرات المقولات لتوضح لكم اهمية التركيز
قال ( وليم مولتون مارستن ) – أحد كبار اساتذه علم النفس -:
" والعقل الانسانى يصبح اداة مدهشة الكفاءة اذا ركز تركيزا قويا حادا"
ثم يقول : " وهذه القدرة تكتسب بالمران ، والمران يتطلب الصبر فإن الانتقال من الشرود الى حصر الذهن حصرا بينا محكما هو ثمرة الجهد الملح ، فإن استطعت ان ترد عقلك مرة بعد اخرى و خمسين مرة ، ومائة مرة الى الموضوع الذى اعتزمت معالجته فإن الخواطر التى تتنازعك لا تلبث ان تخلى مكانها للموضوع الذى آثرته بالاختيارثم تلقى نفسك اخر الامر قادرا على حصر ذهنك بإرادتك فيما تختار "
ونقل عن العالم الشهير وليم جيمس انه قال " ان الفرق بين العباقرة وغيرهم من الناس العاديين ليس مرجعه الى صفة او موهبة فطرية للعقل ، بل الى الموضوعات و الغيات التى يوجهون اليها هممهم والى درجة التبليغ التى يسعهم ان يبلغوها "
ولنبدأ معا الان فى التعرف على التمرين الذى تستطيع من خلاله الوصول الى تلك المرحله العاليه من التركيز
- تقوم الفكره على الاختلاء بنفسك فى مكان هادىء وليكن فى حجرتك مبتعدا عن كل ما يسبب تشتيت للفكر من اصوات حتى وان كان صوت ساعة الحائط
- اجلس فى وضع مريح لك وتجنب لبس الملابس الضيقه التى تعيق تلك الراحه
- وتقوم بعد ذلك بتركيز بصرك فى موضع معين لا تلتفت عنه لأى سبب
- وتحاول تخيل مقطوعة موسيقيه ما وتستغرق فيها وتحاول طرد اى نوع من الافكار الاخرى غير تلك المقطوعة التى تركز عليها
- قم بهذه العمليه فقط لخمس دقائق يوميا ولمدة ثلاثه شهور فى نفس الوقت ولا تقم بتغييره مهما حدث
وستجدك بعد انقضاء تلك المده أنك قد حصلت على تركيز شديد لا تتخيله وستحس بمدى روعة هذا الشعور بالعبقريه
بسيط جدا واكيد مش متخيلين انه هايجيب النتيجه دى بس جربوا وهاتشوفوا
ولكن ما رأيكم ان نزيد من قدرتنا ونكتسب الحسنات ونحاول التقرب الى الله
وبذلك فنحن نتدرب ونتعبد
كيف يمكن ذلك ؟
بنفس الخطوات السابق ذكرها
ولكن ليكن ما تركز عليه بصرك آية من آيات القرأن الكريم م***ه فى برواز مثلا واعتقد انه لا يخلو بيت من ذلك
وليتقم بترديد تلك الآية فى ذهنك ويكن كل تركيزك عليها وعليها فقط ولتتخيل يوم العرض على الله ولا تسمح لأى فكرة اخرى ان تدخل الى عقلك غير ذلك
او ليكن ذكرا كأن تثبت بصرك الى أى شىء وليكن حائط الغرفه فى موضع معين ولا تلفت نظرك عنه ابدا
ولتكرر لفظ الجلاله فى عقلك بنفس الاسلوب ولتستغرق فى ذلك متخييلا لقاء النبى صلى الله عليه وسلم لمدة الدقائق الخمس
****كما أود ان أشير الى بعض المحظورات
- لا تغير وقت التدريب مهما حدث
- بعد شهر من التدريب ستحس بالتغير فلا تقنع نفسك بأنك وصلت الى القمة وتتوقف
بل أكمل الشهور الثلاث
فإذا اقدم الانسان على اتقان شىء فى البداية ثم تركها ليوم كانت مثل رجل يلف بكرة خيط لمدة طويلة ثم تقع منه البكرة
- ليكن لديك الاصرار على التميز والا فإنك ستتوقف بسرعه واطرد الملل فخمس دقائق فى اليوم لا شىء
- كن واثقا فى الله واعلم ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا
وكما قال خير المرسلين " تفاءلوا بالخير تجدوه " فكن موقنا بأن النتيجه ستكون رائعة
ولأطرح عليكم بعض المعلومات عن عقلك لتعلم ما هى قدراتك الرهيبة التى منحك الله اياها ولا تستخدمها
- أن درجة ذكاء الانسان وقوة ذاكرته
لا تعتمد على عدد النيورونات في الدماغ كما كان معتقد سابقا بل على درجة التفاعل والارتباط مابين مجسمات ونتوءات هذه الخلايا
فكل ارتباط أو تفاعل بين نتوئين يشكل طريقا وعلى عدد هذه الطرق يتوقف ذكاء الانسان وقوة ذاكرته
- كان ناتج احصاء الطرق الممكنة لإلتقاء النتوءات ببعضها
10000000000000 الخ
طبعا عشان اكتب عدد الاصفار مش هاينفع لأن الرقم الناتج هو ( واحد وعلى يمينه عشرة كيلو مترات من الاصفار
- فى كل ثانيه يوجد عدد من التفاعلات الكيماويه فى مخ الانسان تتراوح ما بين 100,000 الى 1000,000
- عند حساب طاقة التخزين لدى الانسان تم اكتشاف الاتى :
انه اذا تم تغذية مخ الانسان بمعلومات جديده تساوى عشرة معلومه فى الثانيه ولمدة ( 24 ساعه) لمدة ( 60 سنه ) بشكل مستمر وبدون توقف فان ما تم تخزينه يعادل اقل من نصف المساحة التخزينية لمخ الانسان
- مخ الانسان قادر على معالجة
( 30 بليون معلومة ) فى الثانيه الواحدة
- يحتوي جسم الانسان على ( 28 ) مليار عصبون
( خلية عصبية) والتي بدونها لن تكون أجهزتنا العصبية قادرة على تفسير المعلومات التي نتلقاها عن طريق أعضاء الحس ونقلها
الى الدماغ وحمل الاشارات الموجهة من الدماغ والتي ترشدنا الى ما يجب علينا ان نفعله
- تعمل كل هذه العصبونات باستقلالية غير انها تتواصل فيما بينها عن طريق شبكة مدهشة
من الالياف العصبية التي يبلغ طولها (100.000) ميلمعلومة
- وقدرة دماغك على معالجة المعلومات مذهلة جدا خصوصا حين نأخذ بالاعتبار أن اسرع كمبيوتر
لا يستطيع القيام بأكثر من اتصال واحد في كل مرة ,
وبالمقارنة فإن المنع** الواحد في أي عصبون يمكنه الانتشار الى مئات الالوف من العصبونات في أقل من
(20) جزءاً من الثانية
ولتقريب هذ المنظور لك فان هذا يعادل أقل من عُشر ما يلزم العين لكي تطرف طرفة واحدة
فسبحان الخالق العظيم
----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 11:09 PM
ولد الطاقة في نفسك بــ 6 خطوات




1/ لم لاتحاول :
بدلا من أن تستمع لمن يقول لك انك لاتستطيع عليك أن تسمعها لم لا أحاول ،
وبدلا من أن تتعرف على صورتك في عيون الآخرين لتجلب لنفسك تشجيعهم .....فصورتك الواقعية عن نفسك خير عبارات التشجيع ،
استخدم فرشاتك في تلوين لوحتك ولا تدع احد يلونها لك فقد لايكون عنده إلا اللون الأسود...
2/العمل المباشر :
فليكن سبب فقدان الثقة دافعا لعمل مباشر يؤدي إلى استعادتها ، إن الغلو والتطرف ببعض ضبط النفس والتعلم سيكون نجاحا وتفوقا.
3/ الإحلال:
وهو ان تستبدل ضعفك ونقصك بقدرة أخرى داخلك.
4/ اقبل إمكانياتك :
بمعنى إذا لم تستطيع العمل المباشر اقبل إمكانياتك واستغلها أفضل استغلال وانس تماما أسباب نقصك وأهملها،
سوف يعلم الإنسان يوما أن الحسد جهل وان التشبه بالغير انتحار للشخصية ذاتها وعلى المرء أن يتقبل نفسه على علاتها ويرضى بها كما قسمها الله له،
إن الأرض الملأى بالخيرات لن تمده ببذرة منها مالم يجاهد ويناضل للحصول على مايريد ، وان لديه قوة لم يمنحها الله لغيره وهي فريدة من نوعها .
5/ أحص مرات نجاحك :
انظر إلى نصف الكوب الممتلئ ،
وإذا فعلت ذلك تستجد نفسك اكبر قيمة مما تظن ،
ارجع واحص مرات نجاحك ستجد نفسك نسيت الكثير والكثير سجل كل هذا ،
اخفي العيوب واظهر الحسنات حتى لاتستلذ العيوب وتستهدفها فلا تستطيع أن تعيش معها.
6/ الإيمان بالله تعالى:
قال تعالى ( الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور)
تساؤل؟
إن الله أعطاك العقل والقدرات والمواهب وسخر لك الأسباب وبين لك الطريق وأعطاك الوسائل المساعدة وأهمها الاستعانة به والدعاء ووعدك وقوله الحق (إن الله لايضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى)
فهل يعقل أن يعطيك الله كل هذا ومن ثم ......
إذن : استمد ثقتك بنفسك من ثقتك بالله تعالى الذي وهبك هبات تليق بجلاله وعظمته
وتذكر بهذا انك في عبودية ....أنا عند حسن ظن عبدي بي...
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 11:12 PM
ابدأ فوراً فى العمل



ان العالم لا يدفع لك إجراً مقابل ما تعرف ولكن يدفع لك مقابل ما تفعل
كما أن هناك كثيراً من الخبرات لن تحصل عليها من مجرد قراءتك لكتاب أو استماعك لشخصٍ ما ومن أهم المميزات التى تفرق بين الناجحين والفاشلين أن الناجحين يكدون ويعملون. النجاح عبارة عن 10٪ الهام و 90٪ جهد وعرق. لاتفرط فى التخطيط والتحليل والإعداد وابدأ فوراً فى العمل فالتخطيط طبعاً أمراً هاماً ومطلوب فى كل عمل تقوم به ولكن الإفراط فى التخطيط والإعداد قد يكون عائقاً لك عن انجاز أى شئ. لابد أن يخرج السهم بعيداً عن القوس حتى يصيب الهدف.
لاتقضى حياتك فى انتظار الوقت المناسب لعمل شئ ما كالسفر أو تغيير وظيفتك أو دراسة أو أى شئ أخر متعلقاً بحياتك ومستقبلك. ابأ فوراً فى العمل ولاتخاف من ارتكاب الأخطاء فلولا الأخطاء لما توصل أحداً لاكتشاف ما ولما أصبح أحداً خبيراً فى أمر ما.
--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 11:15 PM
فن الإستغراق فى العمل



هل شاهدت يوماً طفلاً مسستغرقاً فى احدى ألعاب الكمبيوتر أو البلاى ستيشن تمر عليه الساعات والساعات وهو لايشعر بمن حوله بل ولايعلم كم مر عليه من الوقت هذا هو حالة الإستغراق فيما تعمل. اذا أردت يوماً نجاحاً وتفوقاً فعليك بالدخول فى هذه الحالة فيما تعمل. لابد أن تمر عليك الساعات وأنت لاتشعر بأى ممل أو ضجر لطول ما قضيت من وقت. كما أن ذلك سيكون دليلاً أكيداً على حبك وولعك بما تقوم به. قد يندهش البعض من طالب يقضى ساعات طويلة فى حل مسألة معقدة فى الرياضيات أو فنان قضى وقتاً فى رسم لوحة زيتية أو قارئ أمضى ليله فى قراءة رواية جديدة. إن أفضل لحظات حياتنا تلك التى نستغرق فيها بدنياً أو عقلياً فى شئ ذى مغذى ويمثل تحدياً على المستوى الشخصى.
احرص على الأنشطة التى تسبب لك حالة الاستغراق والتدفق الشعورى الإيجابى عند القيام بها. سجل الحالات التى تشعرفيها بالوصول لهذه الحالة هل تكون فى
القراءة أو السباحة أو التحدث لشخص ما أوالعزف على آلة موسيقية أو محاولة اصلاح شيئاً ما
ثم سجل متى تشعر بحالة الاستغراق هذه فى عملك وما يمكن أن تفعل لتصل الى هذه الحالة ثم اذكر الأشياء التى يكون الإستغراق فى أدائها شرطاً اساسياً فى العمل وفى الحياة.
--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 11:18 PM
حل مشكلاتك بطريقة الكلمات المتقاطعة



هل جربت يوماً ما حل الكلمات المتقاطعة وبمجرد أن بدءت فى ملء المربعات الفارغة تصادمت مع عدم معرفة لإجابة أول صف افقى ورأسى. كثيراً منا تعرض لهذا الموقف من قبل ولكن تذكر ماذا كان رد فعلك هل قذفت الصحيفة أو المجلة جانباً أم ألقيت بها بعد أول سؤال. الإجابة أنك مثل الكثيريين حاولت الإجابة على المربعات والصفوف التالية ولم تقف عن سؤال لم تعرف اجابته.ثم بدءت تظهر لك الإجابات تباعاً وكلما اجبت على مربعات اكثر كلما أصبح من الأسهل حل باقى الأسئلة. المغذى من ذلك أن المشكلات تكون احياناً مثل الكلمات المتقاطعة تعتقد فى أول الأمر انه لايوجد حل لمشكلتك وذلك لأنك بدءت بالتسلسل المنطقى العادى لحل المشكلة ولكن جرب فى المرة القادمة التى تواجه فيها مشكلة ما أن تبدء بجزء جديد من المشكلة أو تسلك طريقاً مختلفاً عما اعتدت فى حل مشكلاتك اسئل اشخاص أخرين اذهب لأماكن متنوعة ثم انظر كيف ستبدء الحلول فى الظهور تباعاً بل وفى بعض الأحيان ستظهر الحلول بدون أى مجهود منك اذا اصطدمت بعقبة ما غير طريقك واسلك غيره لعلك جد فيه النجاح وحل لمشكلاتك.
---------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 11:23 PM
اكتشف ماهو هدفك الحقيقى فى الحياة :




اذا أردت أن تكتشف لماذا أنت غير سعيد فى عملك وحياتك فاسأل نفسك ما هو الشئ الأكثر إثارة بالنسبة لك وما هى الأشياء التى تجذبك اليها بشدة فاذا كانت هذه الأشياء مطابقة لما تقوم به فى الوقت الحالى فأنت على الطريق الصحيح ،أما إن كانت مختلفة فيجب عليك اعادة التفكير فى حياتك ومستقبلك. فى احد الأبحاث على 1500 من الدارسين فى احدى الجامعات وبعد متابعتهم لمدة 20 عاماً وجدوا أن 83٪ من الخريجين التحقوا بوظائف من اجل المال وأن نسبة 17٪ التحقوا بوظائف يحبونها. أما المهم فى ذلك أن مائة طالب وواحد من الألف وخمسمائة أصبحوا مليونيرات والمدهش أنهم جميعاً من السبعة عشر بالمائة الذين اختاروا بعد التخرج الوظيفة التى يميلون اليها ويحبونها وليس الوظيفة التى تدفع لهم أموال أكثر.

اذا أردت أن تعرف ماهى اهتماماتك الحقيقية لتحدد الوظيفة والعمل المناسب لك فاكتب قائمة اذكر فيها الأشياء التى تستمتع بأدائها ، اذكر ماكنت تستمتع بقضاء وقتك فيه فى مراحل التعليم الإبتدائية والثانوية والجامعة ماهى الأنشطة التى كنت تمارسها وماهى الفرق والمجموعات التى انضممت اليهم ثم اذكر الأنشطة التى تقضى فيها وقت فراغك حاليا، اسئل اصدقاءك واقاربك ماهى أهم مميزاتك وصفاتك ومواهبك، ثم اذكر الشخصيات القدوة فى حياتك اكتب اسماء خمس شخصيات منهم ثم اذكر أهم صفاتهم التى تعجبك ، ثم اذكر ماهى الأشياء التى تود تعلمها اذا كنت تملك الوقت والمال الكافى ثم اذكر الأماكن التى تود زيارتها والإسهامات التى تود أن تخدم بها مجتمعك ومن حولك اذا كنت تملك المال والوقت ،وفى النهاية رتب كل ما كتبت فى قائمتك الماضية من أنشطة وهوايات حسب أهميتهم وتعلقك وحبك لهم ثم اختر ثلاث أو خمس أنشطة للتركيز عليهم واختيار عمل ووظيفة نابعة منهم وتدور فى فلكهم فهذا يضمن نجاحك فيما تعمل واستمتاعك به وكسب المال فى نفس الوقت.
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 11:32 PM
** لو كبّرت قلوب الناس **



لو كبّرت قلوب الناس كما تكبّر ألسنتهم بالعيد لغيروا وجه التاريخ ..!
لو اجتمعوا دائماً كما يجتمعون لصلاة العيد لهزموا جحافل الأعداء ..!
لو تصافحت نفوسهم كما تتصافح أيديهم لقضوا على عوامل الفرقة ..!
لو تبسمت أرواحهم كما تبتسم شفاههم لكانوا من أهل السماء ..!!
لو لبسوا أكمل الأخلاق كما يلبسون أفخر الثياب لكانوا أجمل أمة على الأرض ..!
-----------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 11:38 PM
اجمـــــــل ما قيـــل في الامــل


من يعيش على الأمل لايعرف المستحيل

الأمل زهور
لو كان باستطاعة الإنسان أن يعطي الأمل فلا يبخل به على الناس
ولو كان يمكن للإنسان أن يعيش بلا بصر ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل.

لا بد لشعلة الأمل أن تضيء ظلمات اليأس ولا بد لشجرة الصبر أن تطرح ثمار الأمل.

من يعيش على الأمل لا يعرف المستحيل
لن تغرق سفينة الحياة في بحر من اليأس طالما هناك مجد أسمه الأمل.
-------
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 11:47 PM
واسألكم الدعاء لمصمميها



http://1aim.net/fourm/imgcache/32399.imgcache.jpg



http://1aim.net/fourm/imgcache/32400.imgcache.jpg



http://1aim.net/fourm/imgcache/32401.imgcache.jpg



http://1aim.net/fourm/imgcache/32402.imgcache.jpg



http://1aim.net/fourm/imgcache/32403.imgcache.jpg




http://1aim.net/fourm/imgcache/32404.imgcache.jpg



http://1aim.net/fourm/imgcache/32405.imgcache.jpg



http://1aim.net/fourm/imgcache/32406.imgcache.jpg



http://1aim.net/fourm/imgcache/32407.imgcache.jpg



http://1aim.net/fourm/imgcache/32408.imgcache.jpg



http://1aim.net/fourm/imgcache/32409.imgcache.jpg
http://1aim.net/fourm/imgcache/32410.imgcache.jpg

http://1aim.net/fourm/imgcache/32411.imgcache.jpg

http://1aim.net/fourm/imgcache/32412.imgcache.jpg

http://1aim.net/fourm/imgcache/32413.imgcache.jpg

http://1aim.net/fourm/imgcache/32414.imgcache.jpg

http://1aim.net/fourm/imgcache/32415.imgcache.jpg

http://1aim.net/fourm/imgcache/32416.imgcache.jpg
للفايدة

الفقير الى ربه
19-02-2013, 11:55 PM
بالصور ورود غريبة ونادرة، ازهار وورود غريبة

http://img710.imageshack.us/img710/3652/image01716.jpg

http://img517.imageshack.us/img517/1830/image01817.jpg

http://img339.imageshack.us/img339/6858/image01918.jpg

http://img217.imageshack.us/img217/9862/image02019.jpg

http://img3.imageshack.us/img3/7339/image02120.jpg

http://img404.imageshack.us/img404/812/image02221.jpg

http://img155.imageshack.us/img155/5629/image02322.jpg

http://img175.imageshack.us/img175/7793/image02423.jpg

http://img13.imageshack.us/img13/9131/image02524.jpg

http://img26.imageshack.us/img26/1664/image02625.jpg

http://img294.imageshack.us/img294/3957/image02726.jpg

http://img4.imageshack.us/img4/903/image02827c.jpg

http://img88.imageshack.us/img88/7218/image02928.jpg

http://img9.imageshack.us/img9/7609/image03029.jpg

الفقير الى ربه
20-02-2013, 12:06 AM
آحلى آلگلآم گلآم من آلقلپ آلى آلقلپ



*أچمل آلأيآم يوم لم نعشه پعد
*أفظع آلموآقف عندمآ تچد أحپ آلنآس إليگ يخونگ
*أچمل آلأيآم يوم لم نعشه پعد
*أصعپ آلآيآم يوم تلآقي آلآحپه وآفچع آلأيآم يوم فرآقهم
*آروع آلصدآقآت صدآقة آلآخ لآخته
*آحلى گلآم... گلآم من آلقلپ آلى آلقلپ

*آچمل آلنظرآت.... نظره من آلعين آلى آلعين
*آچمل آلطرق... طريق طويل تسير په مع من تحپ پلآ توقف
*آچمل آلآورآق ورقه تگتپ فيهآ لإغلى آلنآس
*إذآ گآنت لگ ذآگرة قوية ..وذگريآت مريرة.. فأنت أشقى أهل آلأرض
*لآ تگن گقمة آلچپل ..ترى آلنآس صغآرآ ويرآهآ آلنآس صغيرة !
*إن من أعظم أنوآع آلتحدي أن تضحگ وآلدموع تذرف من عيني

* أصدق آلحزن .. آپتسآمة في عيون دآمعة
*ليس آلعآر في أن نسقط .. و لگن آلعآر أن لآ تستطيع آلنهوض..
* لآ ينقص آلقمر إلآ حين يگتمل
* لآ يچپ أن تقول گل مآ تعرف ... ولگن يچپ أن تعرف گل مآ تقول..
*لآ تپصق في آلپئر فقد تشرپ منه يومآ
*ليس من آلصعپ أن تضحي من أچل صديق ..ولگن من آلصعپ أن تچد آلصديق آلذي يستحق آلتضحية !
http://r13.imgfast.net/users/1311/18/12/68/smiles/210416042.gif
* للصمت آحيآنآ ضچيچ..يطحن عظآم آلصمت
*آلضمير صوت هآدىء..يخپرگ پأن آحدآ ينظر آليگ
*آلحيآة مليئة پآلحچآرة فلآ تتعثر پهآ پل آچمعهآ وآپنِ پهآ سلمآ تصعد په نحو آلنچآح
*قد يپيع آلإنسآن شيئآ قد شرآه.. ولآگن لآ يپيع قلپآ قد هوآه...!!
*في لحظة تشعر آنگ شخص في هذآ آلعآلم پينمآ يوچد شخص في آلعآلم يشعر آنگ آلعآلم پأسره...
*آلفرقُ پينَ آلحگيمِ و آلچآهِلِ ، أَنَّ آلأَوَّلَ يُنآقِشُ في آلرأيِ ، وآلثآني يُچآدِلُ في آلحقآئقِ
*أفظع آلموآقف عندمآ تچد أحپ آلنآس إليگ يخونگ
-------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 06:11 AM
تدابير صلاة الفجر



بسم الله ، والحمد لله ،
والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أما بعد ..
فهذه بعض التدابير الشرعية لتصلي الفجر في وقته :
أولا : التبكير في النوم ..
( فقد كان صلى الله عليه وسلم يكره النوم قبل صلاة العشاء والحديث بعدها ) (رواه البخاري ) .
وترجم البخاري : باب ما يكره من السمر بعد العشاء .
قال الحافظ ابن حجر : والمراد بالسمر في الترجمة ما يكون في أمر مباح لأنَّ المحرم لا اختصاص لكراهته بعد صلاة العشاء ، بل هو حرام في الأوقات كلها .
ثانيًا : صدق العزيمة والنية عند النوم .
قال تعالى : " " [الإسراءوَمَنْ أَرَادَ الْآَخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا :19 ]
ثالثا : الحرص على الطهارة وقراءة الأذكار قبل النوم .
في الصحيحين قال صلى الله عليه وسلم : " إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوئك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن ثم قل : اللهم أسلمت وجهي إليك و فوضت أمري إليك و ألجأت ظهري إليك رغبة و رهبة إليك لا ملجأ و لا منجا منك إلا إليك آمنت بكتابك الذي أنزلت و بنبيك الذي أرسلت فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة و اجعلهن آخر ما تتكلم به "
رابعًا : ذكر الله تعالى عند الاستيقاظ من النوم .
في الصحيحين قال صلى الله عليه وسلم : " يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب مكان كل عقدة : عليك ليل طويل فارقد فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقده كلها فأصبح نشيطا طيب النفس و إلا أصبح خبيث النفس كسلان "
خامسًا : الاستعانة على القيام للصلاة بالأهل والصالحين .
قال تعالى :" " [ طه :132]
سادسًا : استخدام وسائل التنبيه .
وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى " [ المائدة : 2]
وقال جل وعلا :" وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى
سابعًا : عدم الإكثار من الأكل قبل النوم .
ثامنًا : الاستعانة بنوم القيلولة ( بين الظهر والعصر ) في النهار .روى الطبراني في الأوسط وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " قيلوا فإن الشياطين لا تقيل "
في الأدب المفرد وحسنه الألباني : عن خوات بن جبير قال: "نوم أول النهار خُرقٌ ( أي جهل ) ، وأوسطه خُلُق ( أي خلق محمود ) ، وآخره حمق .
تاسعًا : عدم الانفراد في النوم ( إلا لضرورة ) .
فقد روى الإمام أحمد في المسند وصححه الالباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم " نهى عن الوحدة : أن يبيت الرجل وحده " .
عاشرًا : نضح الماء في وجه النائم .
روى أبو داود والنسائي وصححه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " رحم الله رجلا قام من الليل فصلى و أيقظ امرأته فصلت فإن أبت نضح في وجهها الماء و رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت و أيقظت زوجها فصلى فإن أبى نضحت في وجهه الماء"
حادي عشر : الهمة في الاستيقاظ .
ثاني عشر : الاستعانة بطاعة الله في النهار ( من أصلح نهاره أصلح الله له ليله ) .
قال تعالى :" وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآَتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ " [ محمد :17 ]
قال أبو سليمان الداراني : من أحسن في نهاره كوفئ في ليله ، ومن أحسن في ليله كوفئ في نهاره .
فاستعينوا بالدعاء والتضرع ، وصدق اللجأ إلى الله تعالى ، وبهذه الوسائل العملية تبلغوا إن شاء الله تعالى
--------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 06:46 AM
بـــــــرداء الملكـــــات؟






بسم الله الرحمن الرحيم
هل سمعت أختي الكريمة برداء الملكات؟
هل حاولت التعرف على مميزاته التي تميز بها عن غيره؟
هل جال بخاطرك اقتناؤه وارتداؤه؟
هل حاولت التعرف على أسراره وشروط ارتدائه؟
هل تعرفين سبل الحفاظ عليه؟
هيا بنا أختي الفاضلة نتعرف أولًا على ميزاته:
إنه رداء الملكة العفيفة.
نعم الملكة التي عُرفت بعفتها وصون كرامتها.
الملكة التي ترفعت عن لباس الفتنة، لباس الرذيلة، لباس الجاهلية، ممتثلة أمر ربها يوم قال لها: {وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} [الأحزاب: 33].
إن هذا الرداء رداء الستر.
إنه رداء الحياء. والحياء من الإيمان والحياء كله خير، والحياء لايأتي إلا بالخير.
رداء الملكات ياله من رداء ذلك الرداء!
رداء ترغبه كل عفيفة، وتسعى إليه كل كريمة، وتحبه كل مسلمة.
رداء الملكات، رداء الفطرة {فِِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا} [الروم:30].
رداء الملكات، رداء الحفظ والصون عن أعين الناظرين ونزعات الشياطين {ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ} [الأحزاب: 59].
إنه الحصن الحصين من سهام الناظرين وكيد الحاقدين.
رداء الملكات، هو رداء المؤمنات الصادقات {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً} [الأحزاب: 59].
رداء الملكات، رداء المصليات، العابدات، القانتات، الخاشعات، فهن يخرجن إلى مساجدهن متلفعات بمروطهن فيا لهن من ملكات!
عرفن قيمة هذا الرداء فخرجن إلى الصلاة متلفعات به، فكيف بخروجهن إلى غير الصلاة؟ أترين أنهن يرضين بغيره؟
رداء الملكات، رداء الطهر: {ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ} [الأحزاب: 53].
رداء الملكات، شرعة رب الأرض والسماوات.
فيا له من رداء ذلك الرداء! ويا لها من ملكة تلك الملكة! التي ترتدي ذلك الرداء.
أيتها الملكة: لقد شرفك الملك العلام العالم بمصالح عباده بهذا اللباس الساتر لجمالك والحافظ لكرامتك، فهل ترضين بغيره بديلًا؟
وهل تتخذين غير سبيل الحق سبيلًا؟
أيتها الملكة: إن هذا الرداء واجب على كل ملكة مثلك، آمنت بالله ربًا، وبالإسلام دينًا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيًا، وواجب على كل عفيفة كريمة، حيية، تحب الستر وترتضيه لنفسها.
أيتها الملكة: إن هذا الرداء واجب عليك بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فتعالي نتعرف على بعض تلك الأدلة الواضحة القاطعة الدلالة:
• قال تعالى: {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور: 31].
قالت قدوة الملكات أم المؤمنين والمؤمنات عائشة رضي الله عنها: "يرحم الله نساء المهاجرات الأول، لما أنزل الله: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ} شققن مروطهن فاختمرن بها" [رواه البخاري].
• وها هو المولى جل جلاله يأمر نبيه الكريم صلوات الله وسلامه عليه بأن يأمر نساءه وبناته ونساء المؤمنين بهذا اللباس فقال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً} [الأحزاب: 59].
• وأمر تعالى بالقرار في البيوت لما فيه من حفظ وصون للملكة ونهاها عن التبرج الجاهلي، فقال تعالى: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} [الأحزاب: 33].
• وهذه أم عطية رضي الله عنها تروي لنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أمر بإخراج النساء إلى مصلى العيد قلن: يارسول الله إحدانا لايكون لها جلباب فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لتلبسها أختها من جلبابها» [متفق عليه].
وجه الدلالة من هذا الحديث ظاهرة، وهو أن المرأة لايجوز لها الخروج من بيتها إلا محجبة بجلبابها الساتر لجميع بدنها، وأن هذا هو عمل نساء المؤمنين في عصر النبي صلى الله عليه وسلم [حراسة الفضيلة 61].
• وهذه أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها تحكي حال زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ونساء المؤمنين فتقول: كنا نكون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن محرمات، فيمر بنا الراكب فتسدل المرأة الثوب من فوق رأسها على وجهها. [رواه الدار قطني].
أرأيتِ أيتها الملكة كيف تحافظ الملكات على أن لايبدو شئ من جمالهن؟ وكيف حرصهن على الستر والعفاف!!
• وها هو سيد الأولين والآخرين يغار عليك ويعرف لك حقوقك، فينهى الرجال الأجانب عن الدخول عليك وعلى أخواتك المسلمات ولو كان الداخل قريبًا للزوج، فعن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إياكم والدخول على النساء»، فقال رجل من الأنصار: "يا رسول الله أفرأيت الحمو؟"، قال: «الحمو الموت» [متفق عليه].
نعم إنه الموت المحقق، هذا وهو أقرب شئ للزوج فكيف بغيره؟؟
أيتها الملكة:
إن هذا الرداء من أسهل الأردية صنعًا، وأيسرها ثمنًا وأجملها منظرًا، وأحسنها شكلًا، وأدقها مقاييس ومواصفات، ولم تعرف البشرية على مر العصور والدهور أفضل ولا أطهر ولا أستر ولا أحفظ للملكات من هذا الرداء.
أختي: بعد هذا وذاك أظن أنك جازمة عازمة على اقتنائه وارتدائه، كيف لا يكون ذلك العزم وتلك الهمة الصادقة، وأنت الملكة التي تحب الستر والعفاف وتتحلى بالحياء!
ولكن!
ولكن ماذا!
ولكن لابد أن تعرفي شروط ارتداءه فهو يختلف عن باقي الأردية.
وحتى لا تُخدعي فتعطي غيره ويلبس عليكم الأمر فتغتري بما يشابهه لونًا ويخلفه حشمة وسترًا، فإني أسوق إليك شروط هذا الرداء ومواصفاته:
1- فهو رداء جميل واسع يعطي الجسم راحته ويساعده على المشي بسهولة.
2- وهو ليس بالضيق الذي يشد الجسم ويبين مفاتنه.
3- وهو رداء طويل يبدأ من أعلى الرأس وينزل تحت الكعب شبرًا، فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة» فقالت أم سلمة رضي الله عنها: فكيف يصنع النساء بذيولهن؟ قال: «يرخينها شبرًا» فقالت: إذن تنكشف أقدامهن. قال: «فيرخينه ذراعا ً لا يزدن عليه» [رواه أبو داود والترمذي وقال: حسن صحيح].
4- ولا يشبه لباس الرجال ولا لباس الكافرات الفاجرات.
5- ولا يوضع على الكتف.
6- ولا يكون معطراً.
7- ولا يكون لباس شهرة.
هذه مواصفات رداء الملكات، فبادري باقتنائه وارتدائه فلا يناسب الملكات مثلك أن يمشين بغير هذا الرداء، ولايجوز لهن ذلك لحشمتهن وعفتهن ولعلو قدرهن ورفعة مكانتهن.
أخية: لا تغتري بأقاويل المغرضين فإنهم يكيدون لك ويضعون أمامك العراقيل والعقبات حتى يصدوك عن ردائك.
إنهم يخترعون، ويصنعون أردية مزورة، ويحاولون التلبيس عليك ويسعون لإقناعك بأنها هي الأردية الملكية التي تناسب مقامك.
فتارة يأتون برداء مزركش، وتارة برداء يوضع على الكتف.
وتارة يضيقون اللباس ليبدي ما خفي من زينتك ويبدي مفاتنك التي لايجوز أن تخرج إلا لزوجك.
وتارة يأتون لك بلباس ساتر لكنه لايستر أهم شئ وهو الوجه محل الجمال والزينة الكاملة.
وهكذا يسيرون ويخططون كما فعل من قبلهم كل ذلك ليخرجونك من العزة إلى الذلة ومن الرفعة إلى المهانة.
أختي الملكة:
تعلمين أنه ما من ملكة إلا ولها أعداء يكيدون لها بالليل والنهار لينغصوا عليها حياتها، ويشتتوا مملكتها، ويذهبوا بعفتها وبجمالها، ثم إلى الهاوية يرموا بها.
وهؤلاء الأعداء على مر العصور يخططون ويجمعون عددهم وعدتهم لغزوك والقضاء على ملكك.
ولابد لك أختي أن تتصدي لهذا الغزو الغاشم، وتعدي العدة للقضاء على كيد الأعداء وصدهم عن مملكتك العامرة بالعفاف والطهر.
وإليك أختي بعضًا من تلك العدد التي تسهم في تقويتك وصد الأعداء عنك وتشد من أزرك:
1- الإيمان بالله: الإيمان الجازم الصادق بالله تعالى فهو أفضل غذاء للملكات وخير سلاح معين لهن بعد الله تعالى.
2- احتساب الأجر من الله تعالى: فهو الذي فرض هذا الرداء وهو الذي يجازي عليه أفضل الجزاء وأوفاه.
3- تذكري أن عدم ارتداء الحجاب يؤدي إلى عقوبة الله لأن في ذلك مخالفة لأمره تعالى وقد حذرنا تعالى من مخالفة أمره فقال تعالى: {فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [النور: 63].
4- إنك بارتدائك هذا الرداء تشابهين ملكات العالم من أمهاتك السابقات أمهات المؤمنين وأخواتك المؤمنات الصادقات ومن «تشبه بقوم فهو منهم» وأي فضل أن تكوني من أولئك المؤمنات وتحشري في زمرتهم، ففي الحديث: «المرء مع من أحب».
5- الاختلاط بأهل التقى والصلاح من أهل جنسك ومجانبة أهل الزيغ والفساد.
6- لا تغرنك أقاويل المغرضين واستهزاء المستهزئين فهذا ديدن وسبيل الحاقدين، يكيدون ويستهزئون، وتذكري أن صبرك على استهزائهم سبب لنصر الله وكفايته لك.
7- تذكري أنه يترتب على عدم لبس هذا الرداء أخطار عليك وعلى مجتمعك ومن ذلك:
• أنك تعصين ربك وخالقك ومولاك {وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ} [النساء: 14].
• وتعصين كذلك نبيك صلى الله عليه وسلم تعرضين نفسك للعنة والغضب إن معصية الله ورسوله صلى الله عليه وسلم يترتب عليها العقوبة العظيمة قال تعالى: {وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ} [النساء: 14].
وقال أيضًا: {وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً} [الجن: 23].
• ومن عصى الله ورسوله فقد ضل سبيل الرشاد، وأخطأ الطرق الموصلة لرضوان الله، قال تعالى: {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً} [الأحزاب: 36].
وفي الحديث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سيكون في آخر أمتي نساء كاسيات عاريات، على رؤوسهن كأسنمة البخت، العنوهن فإنهن ملعونات».
• وعدم ارتداؤك للحجاب سبب لعدم دخولك في رحمة الله وجنته في الحديث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات...».
التبرج والسفور فاحشة وسبب للفاحشة وتفشيها في أوساط المجتمعات وهو من عمل الشيطان قال تعالى: {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء} [البقرة: 268].
فيا أيتها الملكة العفيفة إلتزمي أمر ربك وقولي كما قال أخواتك رضوان الله عليهن، وكما قال المؤمنون كما أخبر عنهم ربهم فقال: {إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} [النور: 51].
وأمري أهل بيتك، وبنات جنسك بهذا الرداء وبيني لهن فضائله، فكلنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته، في الحديث: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «كلكم راع ومسؤول عن رعيته، فالأمير الذي على الناس راع وهو مسؤول عنهم والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم، والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهي مسؤولة عنهم، والعبد راع على مال سيده وهو مسؤول عنه، ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته» [متفق عليه].
من تهاون في رعايته لأهله فلم يلزمهن بتغطية عوراتهن، ومن ذلك الوجه واليدان، ولم يأمرهن بذلك أساء في ولايته لأهله وكان شريكًا لهن في الإثم [فتاوى اللجنة الدائمة 17/103].
• أختي كلنا ذو خطأ، وليس من العيب الرجوع إلى الحق والصواب، ولكن العيب كل العيب الاستمرار على الخطأ والتمادي فيه، وعدم قبول الحق، فهيا أخية نعلنها توبة لربنا وخالقنا، ونقول تبنا إليك ربنا وامتثلنا أمر رسولنا، وهل تعرفين أخية عاقبة هذه التوبة النصوح؟
إنه محبة الله كما أخبر بذلك ربنا فقال: {إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} [البقرة: 222] وكما أخبر نبيه صلى الله عليه وسلم فقال: «لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم استيقظ على بعيره وقد أضله في أرض فلاة» [متفق عليه].
فلنتب جميعًا قبل فوات الأوان، وقبل أن تغلق الأبواب، فلا تقبل توبة التائبين ولاندم النادمين.
فالبدار البدار، فإن الموت يأتي بغتة والقبر صندوق العمل.


أختـــــاه، دونـــك حــاجـــز وستـــار
ولديك من صدق اليقين شعارُ
عودي إلـى الرحمـن عــوداً صادقــا
فبـه يـــزول الشـــر والأشــــرارُ
أختــاه دينـك منبــــعٌ يــــروى بــــه
قلـب التقــي وتشــرق الأنـوارُ
وتـــــلاوة القـــرآن خيــر وسيلــــــةٍ
للنـصـــر لا دف ولا مــــزمـــــارُ
ودعاؤك الميمون في جنح الدجـى
سهــم تـذوب أمامـه الأخطـارُ
في منهج (الخنساء)درس فضيلــةٍ
وبمثلــه يستـرشــد الأخيـــار ُ
في كفـك النشـئ الـذيـن بمثلهـم
تصفــو الحيـاة وتحفـظ الآثـــارُ
هــزي لـهم جـذع البطـولـــة ربمـــا
أدمــى وجـوه الظالمين صغار
غــذي صغــارك بـالعقيـــــدة إنـهــــا
زادٌ بــه يتـــزود بـــه الأبــــــرار ُ
لا تستجيبـــي للــدعـــاوى إنــهــــا
كــــذب وفيــها للظنـون مثـار
لا تــرهبـــي التيـــار أنت قــــويـــــة
بالله مهمــا استـأسـد التيـار ُ
تبقــى صــروح الحـق شـامخـةٌ وإن
أرغـى وأزبـد عندهـا الإعصارُ


ديوان يا أمة الإسلام/ د.العشماوي
نسأل الله تعالى أن يتوب علينا وأن يهدينا سبل الرشاد، وأن يجعلنا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم.
-----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 07:12 AM
رســــــالـــــــة الـــى قلبـــــــي



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أيها القلب..
بل قد أقول: أيها العدو؛ مالك قد تبدَلت حالك، وانقلبتْ موازينك، أصبحت ترى الأشياء على غير العادة، وكأن الله قد ختم عليك، فلم تعُد تفرق بين الحق والباطل ، ولا الخير والشر، ولا الهدى والضلال، تساوت عندك الأشياء: جيدها ورديئها .. حسنها وقبيحها.. أبيضها و أسودها..
أيها القلب....
حياتي أصبحت مرهونة بك، وأعمالي متوقفة عليك، فإن صلحت ؛ صلحت حياتي..وحسنت أعمالي؛ وكنت – في هذه الحين- سببا في نجاتي ونجاتك... ولكن... وآه منك أيها ؟؟ إذا فسدت ؛ فإن حياتي سوف تتحول إلى جحيم؛ و سوف تشتعل النيران حتى تمزق نياطك..وهنا.. أيها القلب المسكين‘ تكون سببا في هلاكي وهلاكك.. لا.. لا..لا.. لا..
أيها القلب...
بل أيها العدو، ما أصبحت أشعر بالأمان وأنت معي، حولت حياتي
إلى خوف،
إلى ألم،
إلى صراخ،
إلى ندم...
لو تمكنت منك – ولو مرة واحدة – لأخرجتك من بين ضلوعي، ومزقتك حتى تصبح أشلاء،
لا.. لا .. لا .. لن أمزقك.. لن أضيعك، بل سأخرجك وأطهرك ، وأعيدك إلى موضعك طاهراً مطهراً نقيًا،
لا تعرف الشرَ، ولا تعرف الحزن ، كيف أصبحت بهذه القسوة، وهذا العنف ، ظلمت كل من حولك ، وأول من ظلمتهم هو أنت، والظالم الذي لا ينكسر ولا ينطوي ، يسير في الفلاة بلا زاد، ولا زوَاد ، راحاته أوشكت أن تنهار، لقد أتعبت الراحلة، لقد قضيت على نفسك.
بل قضيت على كل شيء جميل ، حولته إلى صورة قوامها فَقْد الإحساس ، وألوانها الحسرة و الألم، وريشتها الذنوب والمعاصي.
والآن قد جاء وقت الحساب... وقت العقاب، وقت المحاورة، وَسَمْتَ نفسك بالشجاعة، وأنت أجبن ما رأيت، ما تستطيع أن تُقدِم على عمل الخير والبِر، تقدم على كل ما هو شر و بلاء، وَسَمْتَ نفسك بالنبض والحياة، وحياتك أصبحت معطلة لا حراك فيها، توقفت عن العبادة، قطعت صلتك بالله: قطعت صلتك بالخالق عز و جل، وَسَمْتَ نفسك بالجمال ، وأنت أقبح ما يكون بخصالك وأفعالك، تقول غير الذي تفعل ، وتفعل غير الذي تقول، وتبدي خلاف ما تظهر، وتظهر خلاف ما تبدي، والخارج يناقض الداخل، والداخل يناقض الخارج، وَسَمْتَ نفسك بالصبر، وأنت أجزع ما رأيت، ما استطعت أن تصبر على البلاء، وجزعت على خالقك، وتمردت عليه، بعدت عن قرآنه، وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، أصبح منهجك في هذه الحياة هو اللا منهج، تسير في الطرقات عبثا وكأنك ملكت الدنيا و ما فيها، تمشي مختالا فرحا مغرورا ونسيت قول الله عز وجل: ( وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً) سورة الإسراء..
تتجبر ، تبطش، تهدم ، تدمر وكأن الله قد كتب لك هذه الحياة تعيش فيها خالدا مخلدا: كل أعمالك محصورة، وكل أنفاسك معدودة: عمرك له بداية أنت تعرفها – أو أظنك عرفتها، وله نهاية ما أظنك – ولا أظن أحدا- يعرفها.
النهاية ...
نعم النهاية ، حياة موت ، عقاب وثواب ، عزة وإهانة، وجنة و نار.
لماذا تختار العقاب والإهانة والنار؟
لماذا فرطت في كل قيمك ومبادئك التي كانت قائمة على الكتاب والسنة، وأصبحت متمسكا بمبادئ وقيم مجهولة المصدر و الهوية، قيمتها في استيرادها، لباسك مستوردٌ،.... ما الذي تنتظر ايها القلب؟
هل بقي لديك شيء تتمسك به؟
لماذا تخليت عن دينك و تعاليمك وهويتك و مبادئك؟أنا أخاف عليك ؛
لأنك قلبي، قطعة مني ، لا أفارقها و لا تفارقني.
أيها القلب الحبيب تذكر قول الرسول صلى الله عليه و سلم: ((إن في الجسد لمضغة إن صلحت صلح الجسد كله، وإن فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب)).
أأدركت قيمتك، وما يترتب عليك من صلاح و فساد، بصلاحك يصلح الجسد كله، و بفسادك يفسد الجسد كله، يالك من عضو مهم، عضو تتوقف عليه كل الأعضاء، تعمل بأمره ، وتنتهي بنهيه.
(أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ)
سورة الحديد /16
هذه الآية سمعها أحد الصالحين – عليه رحمة الله – وكان قد نوى أن يزني بامرأة، ولما جن عليه الليل، وذهب إليها، كانت قد تهيأت لملاقاته، وعندما خرج في موعده إذا بقارئ يقرأ قوله تعالى : (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ)
فقال: بلى. يا رب آنت. واتخذ موقفا إيجابيا كان سببا في تغير حياته تغيرا جذرياً، لم يتردد، ولم يسوف، لم ينتظر الغد حتى يأخذ القرار، القرار جاء في لحظة: بلى. يا رب آنت، هذا هو القلب المؤمن يعود سريعا إلى الله حتى ولو أذنب ، حتى ولو سرق: حتى ولو زنى، المهم أن يعود إلى الله يعود إلى ربه، يعود إلى خالقه، يعود إلى بارئه، وفرحة الله بالعبد الآيب التائب النادم، فرحة كبيرة، وهي أشد من فرحة الحصول على الحياة.
جاء في الأثر أن رجلا فقد راحلته في الصحراء، وعليها زاده و شرابه، كاذا يصنع هذا الرجل، ضاع كل شيء، ضاعت الحياة، ماذا ينتظر؟ إنه لا ينتظر شيئا سوى الموت. نعم الموت، وما ظنك – أيها القلب- بإنسان ينتظر الموت، يتحول نعيم الحياة إلى بؤس، تتحول أيامه و سنواته التي كان ينتظره، يتحول غده الذي كان يرسم فيه آماله وطموحاته، كل ذلك يتحول إلى لحظات وثوان، لحظات ينتظر فيها الإنسان النهاية، موته في الفلاة الواسعة ، لن يعلم به أحد، سباع مفترسة ، ووحوش ضارية جميعها فرح بذلك الصيد الجديد، الكل يستعد لهذه الفريسة، إنها ستمزقه إلى أشلاء. لا، ليس هناك أشلاء ستبقى، سيصير بعد لحظات وكأنه ما كان على هذه الدنيا، وقد ذهب هذا الرجل الميت ينتظر الموت كي يقضي على البقية الباقية التي تبقت في نبضاته اليائسة، وفي أنفاسه المكلومة، ما هي إلا لحظة ويظهر الفرج،
إنها راحلتي ، إنه متاعي ، إنه زادي ، إنها حياتي... نعم إن الحياة عادت لي، أشعر بها، نبضات قلبي تتزايد وتضطرب ، اللهم لك الشكر ؛ لأنك أعدت لي الحياة مرة أخرى ((اللهم أنت عبدي وأنا عبدك)) أخطأ من شدة الفرح، أراد أن يقول ((اللهم أنت ربي و أنا عبدك))
كلمات شكر بهذا الفرح وهذا العثور على الحياة مرة أخرى, انظر أيها القلب إلى هذه الفرحة الغامرة التي ملأت قلب هذا الرجل، هل تتفق معي أن هذه فرحة كبيرة ما كان ليحصل عليها لولا أن تغمده الله برحمته؟ ففرحة الله بعبده التائب الآيب أشد فرحا من هذا الرجل.
أيها القلب: اجعل خفقاتك تسبيحا و نبضاتك تكبيرا واستغفارا، حول وجهتك إلى مولاك، وبارئك، وابتعد عن وجهه الشيطان، إنه لا يريد بك إلا شرا، وحزنا، وألما, وغما, وكمدا, وهما, وحسرة، وندامة، إن له هدفا يسعى جاهدا لتحقيقه ، إن الشيطان قد أقسم بعزة الله ليغوينك ( قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ 82 ) سورة ص.
انظر إلى هذه الحرب التي أعلنها عليك عدوك صريحة ، حرب لا تحتمل التفكير ولا المراجعة.
أيها القلب الصديق الحبيب.. ما زال الطريق أمامك، وما زال فيك نبض حياة، ومازال بك شعور و إحساس، فاستغفر ربك من الحياة السابقة، واستعد لعمل الخيرات في حياتك القادمة، وتذكر مغفرة الله ورحمته،وإحسانه و فضله، وعفوه، وكرمه، وجوده وعطائه، وسخائه: وبادر إلى الأعمال الطيبة، ولا تنس قول الرسول الكريم (( كل ابن آدم خطَاء، وخير الخطائين التوابين))
جعلك الله من القلوب التي تلين وتخشع في ذكر الله، وتعود إلى الحق، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

---------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 07:18 AM
اليـــــــــك قصتـــــــــــي للعبــــرة



(جردوها من ملابسها بل من كل شي ثم حملوها إلى مكان مظلم ) شدوا وثاقها وحرموها حواسها وشعرت بأنها موضوعه على ما يشبه الهودج في أرتفاعه وحركته سمعت صوت حبيبها وسطهم ماله لا يعنفهم... ماله لا يمنعهم من أخذها.... صوت الخطوات الرتيبه تمشي على تراب خشن... ونسائم فجريه بارده تلامس ثيابها البيضاء.... ورغم أنها لا ترى من حولها ضبابيآ... وتخيلت الأرض التي هي فيها الآن أرضآ خواء مقفره.... أخيرآ توقفت الخطوات دفعه واحده... وأحست بأنها توضع على الأرض... وسمعت إلى جوارها حجارة ترفع وأخرى توضع... ثم حملت ثانيه...وشاع السكون من حولها....وأحست بالظلام ينخر عظامها. ومن أعلى... تناهي لسمعها صوت نشيج...إنه أبنها...لعله آت لإنقاذها... لكن ماذا تسمع...إنه يناديها بصوت خفيف:أمي... ومن بين الدموع...
يتحدث زوجها إليه قائلآ: تماسك... إنما الصبر عند الصدمة الأولى... أدع لها يابني هيا بنا...غلبته غصه... وألقي نظرة أخيره يتمالك نفسه أن قال بصوت يقطر ألمآ: لا إله إلا الله... إنا لله وإنا إليه راجعون كان هذا آخر ما سمعته منه...ثم دوى صوت حجر رخامي يسقط من أعلى ليسد الفتحه الوحيده التي كانت مصدر الصوت والنور...والحياة... صوت الخطوات تبتعد... إلى أين .....أين تتركوني؟ كيف تتخلوا عني في الظلمه... نظرت حولها فإذا هي ترى.....أي شئ تستطيع أن تراه في هذا السرداب الأسود..إنها لا تكاد ترى يدها ... كأنها مغمضة العينين تممآ ... سمعت الخطوات قد أبتعدت تمامآ... فسرت رعده في أوصالها ونهضت... تبغى اللحاق بهم... لكن يدآ ثقيله أجلستها بعنف.... حدقت فيما خلفها برعب هائل.... فرأت مالم تراه من قبل...رأت الهول قد تجسد في صورة كائن...لكن كيف تراه رغم الحكمه؟قالت بصوت مرتعش: من أنت؟ فسمت صوتآ عن يمينها يدوي... مجلجلآ... جئنا نسألك... التفتت فإذا بكأن آخر مثل الأول... صمت في عجز تمنت أن تبتلعها الأرض ولا ترى هؤلاء القوم... لكنها تذكرت أن الأرض قد أبتلعتها فعلآ... تمنت الموت لتهرب... فحارت أمانيها... لأنها نيته أصلآ....
_من ربي؟ هاه! _من ربي ؟ _ربي ...ما عبدت سوى الله طول حياتي..... _ما دينك ؟ _ديني الإسلام.... _من نبيك ؟ _نبيي............................................. .......... أعتصرت ذاكرتها ما بالها نسيت أسمه ألم تكن تردده على لسانها دائمآ ألم تكن تصلي عليه في التشهد خمس مرات يوميآ... بصوت غاضب عاد الصوت يسأل: _ من نبيك ؟ _ لحظه أرجوك ..... لا أستطيع التذكير..... أرتفع عصا غليظه في يد الكئن.. وراحت تهوي بسرعه نحو رأسها فصرخت...وتشنجت أعضاؤها... وفجأه أضاء أسمه في عقلها... فصرخت بأعلى صوتها: نبي محمد......محمد.....فقال لها الكائن الذي أسمه نكير: أنقذتك دعوة كنت ترددينها دائمآ
(اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك).......
سرت قشعريرة في بدنها أرادت أن تبتسم فرحه.... لكنها لم تستطع.... ليس هذا موضع إبتسامه..... ياربي متى تنتهي هذه اللحظات.... القاسيه...بعد قليل قال لها منكر: أنت تؤخرين صلاة الفجر.... أتسعت عيناها عرفت أنه لا منجى لها هذه المره.... لأنه لميجانب الصواب....دفعها أمامه.... أرادت أن تبكي فلم تجدللدموع طريقآ.... سارت أمام منكر ونكير في سرداب طويل إلى مكان أشبه بالمعتقلات شعرت بالغثيان..... وتمنت لو يغشى عليها..... لكن لم يحدث.... فاستمرت في التفرج على المكان الرهيب.... في كل بقعه كان هناك صراخ ودماء..... عويل وثبور..... وعظام تتكسر.... وأجساد تحترق.... ووجوه قاسية نزعت من قلوبها الرحمه.... فلا تستجيب لكل هذا الرجاء.... دفعها الملكان من خلفها فسارت وهي تحس بأن قدميها تعجزان عن حملها ..... وإذا بها تقترب من رجل مستلق على ظهره.... وفوق رأسه تمامآ يقف ملك من أصحاب الوجوه البارده الصلبه.... يحمل حجرآ ثقيلآ..... وأمام عينيها ألقي بالحجر على رأس الرجل.... فتحطم وأنخلع عن جسده متدحرجآ صرخت.... بكت..... ثم ذهلت ذهولآ ألجم لسانها.... وسرعان ما عاد الرأس إلى صاحبه......فعاد الملك إلى إسقاط الصخره عليه هنا قيل لها: هيا أتلقي إلى جوار هذا الرجل..... ماذا؟...... هيا.... دفعت في عنف..... فراحت تقاوم وتقاوم ولكن.... لا فائده إن مصيرها مظلم.... مظلم حقآ.... إستقلت والرعب يكاد يقطع إمعائها ....... إستغاثت بربها....فرأت أبواب الدعاء كلها مغلقه..... لقد ولى عهد الأستغاثه عند الشده..... ألا ياليتها دعت في رخائها.... ياليتها دعت في دنياها.... ليتها تعود لتصلي ركعتين فقط..تشفع لها... نظرت إلى الأعلى فرأت ملكآ منتصبآ فوقها... رافعهآ يده بصخره عاتيه يقول لها : هذا عذابك إلي يوم القيامه (((لأنك كنت تنامين عن فرضك))) ولما أستبد اليأس بها... وأت شابآ كفلقة القمر... يحث الخطا إلى موضعها ...ساورها شعور بالأمل... فوجهه يطفح بالبشر... وبسمته تضئ كل شئ من حوله... وصل الشاب ومد يده يمنع الملك... فقال له: ما جاء بك؟ قال أرسلت لها لأحميها وأمنعك... أهذا أمر من الله عز وجل.... نعم....لم تصدق عينها لقد ولى الملك أختفى .... وبقي الشاب حسن الوجه.... هل هي في حلم ! مد الشاب حسن لها يده فنهضت... وسألته بامتنان: أنت ؟أنا دعاء أبنك الصالح لك....وصدقته عنك.... منذ أن متي وهو لا ينفك يدعوا لك.. حتى صور الله دعائه في أحسن صوره... وأذن له بالأسجابه والمجئ إليه هنا.... أحست بمنكر ونكير ثانيه.... فالتفتت إليهما...فأذا بهما يقولان: أنظري... هذا هو مقعدك من النار... قد أبدله الله بمقعدك من الجنه.((وولد صالح يدعوا له))
*أنشر عسى الله أن يمنع عنك عذاب القبر...وأن يرزقك بدعوة صالحه تنقذك من يد ملائكة العذاب*

-----------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 07:44 AM
حقيقــــــــــــة الـــــــدنيــــــــــا



1- الدنيا وضيعة اسمًا ووصفـًا:
- قيل: سميت دنيا من الدنو، وكل موصوف بالدنو فهو زهيد القيمة، قليل الشأن، وقيل: لأنها أدنى من الآخرة؛ قال الله -تعالى-: (وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الأُولَى) (الضحى:4)، وقيل: لأنها بالنسبة للآخرة لا تساوي شيئًا، قال -صلى الله عليه وسلم-: (مَوْضِعُ سَوْطٍ فِي الْجَنَّةِ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا) (متفق عليه).

2- الدنيا دار شقاء:

- قال الله -تعالى-: (لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ) (البلد:4)، وقال الله -تعالى-: (إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا) (الكهف:7)، وقال: (قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى) (طه:123).

3- الدنيا متاعها قليل:

- لا وجه للمقارنة أو التقارب؛ قال الله -تعالى-: (قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ) (النساء:77)، وقال: (وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ) (آل عمران:185).

- متاعها مزين مزيف؛ قال الله -تعالى-: (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ) (آل عمران:14).

- ولذلك عاتب الله من آثرها على الجهاد؛ فقال: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلا قَلِيلٌ) (التوبة:38).

- دناءة متاعها: عن أنس -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (يُؤْتَى بِأَنْعَمِ أَهْلِ الدُّنْيَا مِنْ أَهْلِ النَّارِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَيُصْبَغُ فِي النَّارِ صَبْغَةً ثُمَّ يُقَالُ يَا ابْنَ آدَمَ هَلْ رَأَيْتَ خَيْرًا قَطُّ هَلْ مَرَّ بِكَ نَعِيمٌ قَطُّ فَيَقُولُ لاَ وَاللَّهِ يَا رَبِّ. وَيُؤْتَى بِأَشَدِّ النَّاسِ بُؤْسًا فِي الدُّنْيَا مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَيُصْبَغُ صَبْغَةً فِي الْجَنَّةِ فَيُقَالُ لَهُ يَا ابْنَ آدَمَ هَلْ رَأَيْتَ بُؤْسًا قَطُّ هَلْ مَرَّ بِكَ شِدَّةٌ قَطُّ فَيَقُولُ لاَ وَاللَّهِ يَا رَبِّ مَا مَرَّ بِي بُؤُسٌ قَطُّ وَلاَ رَأَيْتُ شِدَّةً قَطُّ) (رواه مسلم).

4- الدنيا سريعة الانقضاء:

- قال الله -تعالى-: (وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ) (الكهف:45).

- عمرها عمر الزهور؛ قال الله -تعالى-: (وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ) (طه:131)، وعن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- قال: مَرَّ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- وَنَحْنُ نُعَالِجُ خُصًّا لَنَا فَقَالَ: (مَا هَذَا؟). فَقُلْتُ: خُصٌّ لَنَا وَهَى نَحْنُ نُصْلِحُهُ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (مَا أُرَى الأَمْرَ إِلاَّ أَعْجَلَ مِنْ ذَلِكَ) (رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني).

5- الدنيا رخيصة عند الله وعند المؤمنين:
- عن جابر -رضي الله عنه-: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- مَرَّ بِالسُّوقِ دَاخِلاً مِنْ بَعْضِ الْعَالِيَةِ وَالنَّاسُ كَنَفَتَهُ فَمَرَّ بِجَدْىٍ أَسَكَّ مَيِّتٍ فَتَنَاوَلَهُ فَأَخَذَ بِأُذُنِهِ ثُمَّ قَالَ: (أَيُّكُمْ يُحِبُّ أَنَّ هَذَا لَهُ بِدِرْهَمٍ؟!). فَقَالُوا: مَا نُحِبُّ أَنَّهُ لَنَا بِشَيْء وَمَا نَصْنَعُ بِهِ قَالَ: (أَتُحِبُّونَ أَنَّهُ لَكُمْ؟). قَالُوا: وَاللَّهِ لَوْ كَانَ حَيًّا كَانَ عَيْبًا فِيهِ لأَنَّهُ أَسَكُّ فَكَيْفَ وَهُوَ مَيِّتٌ فَقَالَ: (فَوَاللَّهِ لَلدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ هَذَا عَلَيْكُمْ) (رواه مسلم).

- وقال -صلى الله عليه وسلم-: (لَوْ كَانَتْ الدُّنْيَا تَعْدِلُ عِنْدَ اللَّهِ جَنَاحَ بَعُوضَةٍ مَا سَقَى كَافِرًا مِنْهَا شَرْبَةَ مَاءٍ) (رواه الترمذي، وصححه الألباني).

6- حب الدنيا سبب الضعف والهلاك في الدنيا والآخرة:

- قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يُوشِكُ الأُمَمُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمْ كَمَا تَدَاعَى الأَكَلَةُ إِلَى قَصْعَتِهَا). فَقَالَ قَائِلٌ: وَمِنْ قِلَّةٍ نَحْنُ يَوْمَئِذٍ؟ قَالَ: (بَلْ أَنْتُمْ يَوْمَئِذٍ كَثِيرٌ وَلَكِنَّكُمْ غُثَاءٌ كَغُثَاءِ السَّيْلِ وَلَيَنْزِعَنَّ اللَّهُ مِنْ صُدُورِ عَدُوِّكُمُ الْمَهَابَةَ مِنْكُمْ وَلَيَقْذِفَنَّ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمُ الْوَهَنَ). فَقَالَ قَائِلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا الْوَهَنُ؟ قَالَ: (حُبُّ الدُّنْيَا وَكَرَاهِيَةُ الْمَوْتِ) (رواه أحمد وأبو داود، وصححه الألباني).

- وعن عمرو بن عوف -رضي الله عنه- قال: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- بَعَثَ أَبَا عُبَيْدَةَ بْنَ الْجَرَّاحِ إِلَى الْبَحْرَيْنِ يَأْتِي بِجِزْيَتِهَا وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- هُوَ صَالَحَ أَهْلَ الْبَحْرَيْنِ وَأَمَّرَ عَلَيْهِمُ الْعَلاَءَ بْنَ الْحَضْرَمِىِّ فَقَدِمَ أَبُو عُبَيْدَةَ بِمَالٍ مِنَ الْبَحْرَيْنِ فَسَمِعَتِ الأَنْصَارُ بِقُدُومِ أَبِى عُبَيْدَةَ فَوَافَوْا صَلاَةَ الْفَجْرِ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَلَمَّا صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- انْصَرَفَ فَتَعَرَّضُوا لَهُ فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- حِينَ رَآهُمْ ثُمَّ قَالَ: (أَظُنُّكُمْ سَمِعْتُمْ أَنَّ أَبَا عُبَيْدَةَ قَدِمَ بِشَىْءٍ مِنَ الْبَحْرَيْنِ). فَقَالُوا: أَجَلْ يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ: (فَأَبْشِرُوا وَأَمِّلُوا مَا يَسُرُّكُمْ فَوَاللَّهِ مَا الْفَقْرَ أَخْشَى عَلَيْكُمْ. وَلَكِنِّى أَخْشَى عَلَيْكُمْ أَنْ تُبْسَطَ الدُّنْيَا عَلَيْكُمْ كَمَا بُسِطَتْ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ فَتَنَافَسُوهَا كَمَا تَنَافَسُوهَا وَتُهْلِكَكُمْ كَمَا أَهْلَكَتْهُمْ) (متفق عليه).

7- اجعلها محطة تزود للآخرة:

- فكسبك فيها لعمل يوم الحساب: (وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ) (البقرة:281).

- حقيقتها كذلك؛ قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَا لِي وَلِلدُّنْيَا مَا مَثَلِى وَمَثَلُ الدُّنْيَا إِلاَّ كَرَاكِبٍ سَارَ فِى يَوْمٍ صَائِفٍ فَاسْتَظَلَّ تَحْتَ شَجَرَةٍ سَاعَةً مِنْ نَهَارٍ ثُمَّ رَاحَ وَتَرَكَهَا) (رواه الترمذي، وصححه الألباني).

- الغريب وابن السبيل لا يطمع في البقاء؛ قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيبٌ، أَوْ عَابِرُ سَبِيلٍ) (رواه البخاري).

- لن تنتفع من الدنيا إلا بالعمل الصالح وفروعه؛ قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يَتْبَعُ الْمَيِّتَ ثَلاَثَةٌ فَيَرْجِعُ اثْنَانِ وَيَبْقَى وَاحِدٌ يَتْبَعُهُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ وَعَمَلُهُ فَيَرْجِعُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ وَيَبْقَى عَمَلُهُ) (متفق عليه).

- الآخرة هي الحياة الحقيقية: (وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) (العنكبوت:64)، ويندم المفرط يوم القيامة إذا علم أن الحياة الحقيقية هي حياة الآخرة: (يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي) (الفجر:24).
نسأل الله أن يحسن لنا ولكم الخاتمة.
---------------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:00 AM
هل شعرت بالحرمان ؟!



يشعر الكثير بالحرمان عندما يرون غيرهم يتقلبون في نعمة ليست عندهم ..
فالعقيم يشعر بذلك إن رأى من عنده البنون والبنات، والفقير يحس بالأسى عندما يرى الأغنياء وما هم فيه من اللذات، والصعلوك تُـقلبه الحسرة إذا شاهد أصحاب الجاه والوجاهات . . بل وصل الشعور بالحرمان إلى بعض أهل الغنى والرياسات حينما نظروا إلى من فوقهم في المال والضيعات والمناصب والولايات ... فكـل ما مضى من الحرمان قد اعتاد الناس أن يروه، وألفته العامة ورضوه.
لكن كم هم الذين يشعرون بالحرمان إن فاتهم شيء من أعمال البر والفلاح ؟..
وكم الذين أحسوا بالغبن العظيم والفقد الجسيم إذا ضيعوا درجات عند ربهم ومنزلة عند وليهم ؟..
إن المتأمل في أحوالنا ليلحظ – وبوضوح -أن البعض لا يألم لفوات كثير من الطاعات وعدد من القربات .. وما ذاك إلا لأن محبتها ما استحوذت على قلوبهم ، ولا شغل عظيم أجرها عقولهم، وما عدّوا أنفسهم من المغبونين والمحرومين.
لقد سمَّى الشارع الحكيم من فاته خير كثير بالمحروم ، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : دخل رمضان ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن هذا الشهر قد حضركم ، وفيه ليلة خير من ألف شهر،من حُرمها فقد حُرم الخير كله ،ولا يحرم خيرها إلا محروم". رواه ابن ماجه وصححه الألباني .
كما عدَّ المسلمَ الذي لا يؤدي الحج أو العمرة رغم استطاعته مدة خمسة أعوام محروماً ، فقد ورد في الحديث القدسي أن الله تعالى يقول : "إن عبداً أصححت له جسمه ، ووسعت عليه في المعيشة ،تمضي عليه خمسة أعوام لا يفد إليَّ لمحروم". سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني 1662
وقد استـقر هذا المعنى عند السلف فقال الفضيل بن عياض: إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار، فاعلم أنك محروم مكبل ، كبلتك الخطايا .
بل لقد شبه النبي صلى الله عليه وسلم الذي تفوته فريضة من الفرائض عن وقتها بالذي يُصاب بأهله وماله فقال : "الذي تفوته صلاة العصر كأنما وتر أهله" رواه مسلم . قال ابن عبدالبر في معناه: إنه كالذي يصاب بأهله وماله إصابة يطلب بها وتراً . والوتر : الجناية التي يطلب ثأرها . فيجتمع عليه غمَّان : غم المصيبة،وغم مقاساة طلب الثأر . شرح النووي على صحيح مسلم.
فصاحب القلب الحي والإيمان الراسخ يغتم ويهتم عندما تفوته عبادة،وأحوال ومقامات سلفنا الصالح تؤكد ذلك .. فهذا عبدالله بن عمر رضي الله عنهما كان جالساً في المسجد ، فطلع عليه خباب فقال له : يا عبدالله بن عمر! ألا تسمع ما يقول أبو هريرة ؟ إنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "من خرج مع جنازة من بيتها وصلى عليها ثم تبعها حتى تدفن كان له قيراطان من أجر، كل قيراط مثل أحد. ومن صلى عليها ثم رجع كان له من الأجر مثل أحد" . فما كاد ابن عمر يسمع بهذا الحديث حتى أرسل خباباً إلى عائشة ليتأكد من الخبر .. وفي مدة ذهاب خباب يعيش صاحب الهمة العالية والقلب المخبت دقائق عصيبة ولحظات حرجة ،يظهر ذلك في أخذه قبضة من الحصباء يُقلِّبها في يده إلى حين عودة خباب .. ولم يمض وقت طويل حتى جاء الخبر بتصديق عائشة لحديث أبي هريرة، فما كان من ابن عمر إلا أن ضرب بالحصى الذي كان في يده الأرض ثم قال: لقد فرطنا في قراريط كثيرة . رواه مسلم
إن تلك الحالة النفسية التي عاشها ابن عمر، وذلك الانفعال، وتلك الكلمات المعبرة لتحكي كلها عن مدى التأسف والحسرة التي أصابت ابن عمر بسبب تفويته تشييع الجنائز التي صلى عليها، رغم أنه لم يكن يعلم بفضل ذلك .. فكيف يكون حالنا نحن إن فوتـنا أعمال بر نعلم ونعرف النصوص الواردة في فضلها ؟!.
وفي حادثة أخرى في السياق نفسه ، أن رجالاً أسلموا في مكة ، فأرادوا أن يأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة ليتفقهوا في دينهم ويزدادوا من الخير، فأبى أزواجهم وأولادهم عليهم ذلك فأطاعوهم ، وبقوا في مكة. وبعد زمن أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأوا الناس قد فقهوا في الدين ، فتحسروا على ما فاتهم ، وهمّوا أن يعاقبوا أهليهم وأولادهم،فأنزل الله قوله تعالى "يأيها الذين آمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدواً لكم فاحذروهم، وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم". تفسير ابن كثير عند الآية 14 من سورة التغابن.
فيَـالله.. ما أعجب أولئك الرجال .. فعندما قارنوا أنفسهم بإخوانهم الذين كانوا معهم ووجدوا الفارق الكبير بينهم همّوا أن يعاقبوا أحب الناس إليهم لأنهم تسببوا في فوات كثير من العلم والخير عنهم .. إن تلك المقارنات تحدث الآن بين الناس كثيراً لكنها في أمور الدنيا ..
فهذا رجل صالح ينظر إلى زميل سابق له أيام الدراسة، قد ضمهما أيام الصبا فصل واحد ، فإذا هذا الزميل قد حاز من المال والجاه والمناصب ما لم يحزه هو، فتحسر على ذلك.. لكنه لم يتحسر بل لم يلتفت أصلاً إلى شاب أصغر منه سناً، وأقل منه علماً قد سبقه بمراحل عديدة في أبواب الخير والدعوة إلى الله .. فما أعظم الفارق في الأجر والفضل لو كانت القلوب تفقه ..!
قال أبو حاتم الأصم : فاتـتـني صلاة الجماعة فلم يعزني إلا أبو إسحاق البخاري ،ولقد ماتت لي بنت فعزاني أكثر من عشرة آلاف ، وما ذاك إلا لأن مصيبة الدنيا أعظم عند الناس من مصيبة الدين .
وقد كان السلف أيضاً يندمون إذا فاتهم شيء من الخير .. فابن عباس رضي الله عنهما-يقول "ما ندمت على شيء فاتني إلا أني لم أحج ماشياً . فرغم كثرة ما حج ابن عباس إلا أنه يرى أنه فرّط في عدم ذهابه للحج ماشياً ،لأنه يرى أن فضل الحج ماشياً أعظم أجراً .
وهذا الإمام الشافعي –رحمه الله- يقول: ما فاتني أحد كان أشدّ عليَّ من الليث وابن أبي ذئب . فقد كان -رحمه الله- يتمنى لو لقي هذين العالمين ليأخذ العلم منهما . قال الإمام الذهبي معلقاً على ذلك : أما فوات الليث فـنعم وأما ابن أبي ذئب فما فرط في الارتحال إليه ؛ لأنه مات وللشافعي تسعة أعوام . وقد كان جهابذة العلماء بين ظهرانينا كابن باز وابن عثيمين وغيرهم ، فمن الذي ندم على فوات تحصيل العلم على أيديهم ؟ وإن كان ندم على ذلك ، فهل استدرك أمره وطلب العلم على من بقي من العلماء الربانيين ؟
وقد وصل الأمر ببعض السلف إلى البكاء إذا لم يعد يستطع أداء طاعة من الطاعات رغم أن الأمر خارج عن إرادته ، فعندما ماتت أم الحسن البصري ودفنها بكى بكاء شديداً ، فقيل له : تبكي وأنت إمام المسلمين ، وأنت الذي كنت تصبرنا ؟ . فقال : أبكي والله لأنه كان لي بابان إلى الجنة فأغلق أحدهما .
فمن كانت عيناه لا تزالان تكتحلان برؤية والديه أو أحدهما ، فلا يدع الساعات والأيام تمضي إلا وقد ملأها بأنواع البر والصلة والتذلل لهما.
وقد ورد في تفسير القرطبي عند قوله تعالى في وصف يوم القيامة{ذلك يوم التغابن} قال المفسرون: فالمغبون من غـُبن أهله ومنازله في الجنة ، ويظهر يومئذ غبن كل كافر بترك الإيمان، وغبن كل مؤمن تقصيره في الإحسان وتضيـيعه الأيام . قال الزجاج: ويغبن من ارتفعت منزلته في الجنة من كان دون منزلته .
إن من أعظم الغبن للمسلم أن يرى الجمعيات والمشاريع الخيرية تؤسس وينـتشر نفعها وأصحاب الهمم يتسابقون في تأسيسها أو المشاركة في أعمالها وهو قاعد خامل، لا تحركه حركة العاملين فيها، ولا تـثيره ثمارها ليفيق من غفلته وينهض من رقدته ! قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ( الراحة للرجال غفلة) .
أما تفويت كثير من المسلمين ومنهم الأخيار للأعمال الصالحة ، وبخاصة في مواسم الخيرات أو الأماكن الفاضلة ؛ فهو أظهر من أن يكتبه قلم ، أو يحيط به بصر ، والله المستعان . وتأمل أحوال بعض الصالحين وأحاديثهم أثـناء جلوسهم في المسجد الحرام في ليالي رمضان .
من جانب آخر فإن صاحب النفس المخبته والقلب الحي ليخشى عند فوات بعض أعمال البر عليه أن يكون ذلك علامة على أن الله تعالى صرف الخير عنه بسبب فساد عنده لم يعلم به، فهو يستحضر عند ذلك قول الله عزوجل ( ولو علم الله فيهم خيراً لأسمعهم ) فهو يتهم نفسه ويخاطبها قائلاً : لو علم الله العليم السميع البصير فـيَّ خيراً لدلني عليه ثم وفقني للعمل به، ولكن ذنوبي وأمراض قلبي صرفتـني عن الاستزادة من الحسنات .
وقد علق بعض العلماء على حديث الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من يرد الله به خيراً يفقه في الدين ) ؛ قائلين : إذا رأيت الرجل لا يتفقه في الدين ، فاعلم أن الله لم يرد به خيراً .
وصنف آخر من أصحاب القلوب اليقظة السليمة عندما يفوته عمل صالح يؤرقه ذلك ويحزنه لكونه قد أصبح مشابهاً للعصاة في تركهم للخير .. كحال الصحابي الجليل كعب بن مالك عندما بقي في المدينة متخلفاً عن اللحاق برسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته إلى غزوة تبوك، فقد عبَّر عن حاله قائلاً: فطفقت إذا خرجت في الناس بعد رسول الله يحزنني أني لا أرى إلا رجلاً مغموصاً عليه في النفاق أو رجلاً ممن عذره الله عز وجل .
وختاماً: فإن أصحاب البستان الوارد ذكرهم في سورة القلم لما عاقبهم الله تعالى -بفوات شيء من حطام الدنيا عنهم وهو تلف ثمار بستانهم- أفاقوا من غفلتهم وعلموا أن ذلك عقوبة من الله تعالى لهم ، فقالوا : (بل نحن محرومون) ثم تابوا وأنابوا وقالوا : (سبحان ربنا إنا كنا ظالمين) .
فهل نحن إن فاتـنا عمل صالح نشعر بالحرمان ثم نستغفر الله على تفريطنا ونقول :(يا ويلنا إنا كنا طاغين ، عسى ربنا أن يبدلنا خيراً منها إنا إلى ربنا راغبون) .
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:12 AM
هتاف للقلوب الحية




الحمد لله يقول الحق وهو يهدي السبيل
والصلاة والسلام على رسول الله,
وأشهد أن لا إله إلا الله, وحده لاشريك له
وأشهد أن محمدا ًعبده ورسوله.
أما بعد
(أختي) صاحبة القلب الحي
الذي يعي ما أقول!ويا ذا النفس الزكيَّة .. التي تتأثر بما تقرأ !ويا ذا الفطرة السويَّة .. التي تتيقظ عند كلِّ ذكرى !وياذا العقل الذكي .. الذي يدَّكر بكلِّ عبرة !اسمحي لي أهتف في مسمعك, وأخاطب جذوة الإيمان في قلبك
لأذكِّر نفسي ونفسك بربي وربك
فإن الذكرى تنفع المؤمنين !(أختي) صاحبة القلب الحي
ماأعظم الله! ماأجله وأكرمه! ما أحلمه وأرحمه!لا إله غيره .. ولارب سواه.يعصى .. فيغفر! يطاع .. فيشكر ! المعصية بعلمه .. والطاعة بفضله ..فسبحانه على حلمه بعد علمه !وسبحانه على مغفرته بعد قدرته ! وسبحانه على رحمته بعد قوته! فماأكثرجوده وبره ! وما أكبرعطاءه وإحسانه ! يستر السوءات ... ثم يغفرها ... ويصفح عن الخطيئات ...
وهو قادر على أن يأخذ بها ويؤاخذ عليها .. فما أعظم شأنه ! وما أكرم سلطانه ! هو أهل التقوى وأهل المغفرة.
(أختي) صاحبة القلب الحي
عهدتك مسابقة في الخير, منافسة إلى الطاعة ...
تبادرين الموت, وتسابقين المنايا
وتتزودين من البر والتقوى للحياة الأخرى .. وتلك محمدةٌ دونها كل المحامد .. وأرى - ويالسوء ما أرى!
الغفلة نزلت بساحتك ..
وآثار المعصية نصبت رايتها في ميدان حياتك .. فما الذي أغفلك عما خلقت له ؟ ! ولماذا نسيت ماأوجدك الله من أجله ؟ ! هل اتخذت على الله عهداًً ألا يعذبك ؟ ! هل ضمنت مغفرته لذنب واحد من ذنوبك ؟ !
هل تيقنت قبوله لحسنة واحدة من حسناتك ؟ !
هل أمنت مكره ؟ ! كيف تجرأت عليه وخالفت أمره ؟ ! ألك حجة تدلي بها عند حسابه ؟ ! ألك طاقة بعذابه ؟ !ومصابرةٌ على شديد عقابه ؟ ! أم لك قدرةٌ على مواجهة قوته وسطوته ؟ ! ونقمته وبطشته ؟ ! وهو عزيز ذو انتقام ..
وقاهر ذو اقتدار ..
وجبار ذو بطش شديد .
قال تعالى ((وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير)) [الأنعام:18] . فما الذي غرك بربك الكريم ؟ ! وما الذي جرأك على مولاك العظيم ؟ ! أنسيت نفسك ؟ ! أغفلت عن ضعفك ؟ ! أما تذكرت ربك؟ ! قال تعالى
((يا أيها الإنسان ماغرك بربك الكريم *
الذي خلقك فسواك فعدلك *
في أي صورة ما شاء ركبك ))
[الانفطار:6-8] . أيتها الضعيفة .. إنه القوي أيتها الفقيرة .. إنه الغني أيتها المسكينة .. إنه القدير أيتهاالجاهلة .. إنه العليم أيتها الهينة .. إنه المهيمنأيتها المخلوقة .. إنه الخالق قال تعالى
((ياأيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد *
إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد *
وما ذلك على الله بعزيز))
[فاطر:15-17]. عطاياه إليك نازلة ... وخطاياك إليه صاعدة..! يتحبب إليك بنعمه..وتتبغض إليه بمعاصيك..! يمهلك فتغفل .. يحلم عليك فتجهل .. يلطف بك فتستكبر ..
يناديك إلى التوبة فتتمادى ..
يحذرك من العقوبة فتتمرد ..
يدعوك إلى رحمته .. فتعرض . يذكرك بنعمه .. فتجحد .. فهل استغنيت عنه؟ ؟؟؟وهل لك رب سواه فتدعوه ؟ ! أم هل لك إله غيره فترجينه ؟ ! هل غير الله للذنوب غافر ؟ ! هل غير الله للعيوب ساتر ؟ !هل غير الله لكسر القلوب جابر؟ ! هل غير الله لدفع الكروب قاهر ؟ !هل غير الله لمنع المرهوب قادر ؟ !من تقصدي غير الله .. وهو الرب المقصود ؟ !
من تدعين غيره .. وهو الخالق المعبود ؟ !
ومن ترجين سواه .. وهو صاحب الكرم والجود ؟ ! نعم الله لاتحصى ..
وفضله بلا حدود ..
وعطاياه لاتنتهي ..
وخيره لا ينضب ..
يده بالخير سخاء .. ينفق كيف يشاء .. له في كل نعمه منه ! وفي كل تقديرٍ حكمة ! وفي كل تدبير رحمة!اما زلتي تعصينه؟ !!
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:15 AM
ما هو الفقه؟:
- الفقه أن تفقه عن الله شرعه، وعن رسول الله خُلُقه، وعن صحابته سيرتهم وسلوكهم.

· العاقل والأحمق:
- العاقل يشعل النار ليستدفئ بها، والأحمق يشعلها ليتحترق بها.

· أين يسكن الخير:
- سأل الخير ربه: أين أجد مكاني؟ فقال: في قلوب المنكسرين إليَّ، المتعرِّفين عليَّ!.

· القلب الممتلئ:
- الصندوق الممتلئ بالجواهر لا يتسع للحصى، والقلب الممتلئ بالحكمة لا يتسع للصغائر.

· العاقبة:
- إنما تحمد اللذة إذا أعقبت طيب النفس، فإن أعقبت خبثاً كانت سمًّا.

· المغرور بنفسه:
- المغرور إنسان نفخ الشيطان في دماغه، وطمس من بصره، وأضعف من ذوقه، فهو مخلوق مشوَّه.

· رائحة الجنة:
- من أحبه الأخيار من عباد الله استطاع أن يشمّ رائحة الجنة.

· معنى العبادة:
- العبادة رجاء العبد سيده أن يبقيه رقيقاً.

· حسن الخلق:
- من أوتي حسن الخلق لا عليه ما فاته من الدنيا.

· مناجاة!:
- يا رب إذا كان في أنبيائك أولو العزم وغير أولي العزم وجميعهم أحباؤك، أفلا يكون في عبادك أولو الصبر وغير أولي الصبر وجميعهم عتقاؤك؟

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:17 AM
* جنود الحق:
- إن للحق جنوداً يخدمونه، منهم الباطل.

* التفاؤل:
- إذا نظرت بعين التفاؤل إلى الوجود رأيت الجمال شائعاً في كل ذرا ته، ولكن كل ذلك بالتوكل على الله سبحانه وتعالى ثم بالأخذ بالأسباب.

* الله:
- العاقل يرى الله في كل شيء: في دقة التنظيم، وروعة الجمال، وإبداع الخلق، وعقوبة الظالمين.

* وجودك دليل وجوده:
- دلّك بجهلك على علمه، وبضعفك على قدرته، وببخلك على جوده، وبحاجتك على استغنائه، وبحدوثك على قدمه، وبوجودك على وجوده، فكيف تطلب بعد ذاتك دليلاً عليه؟

* كيف؟ وأين؟:
- كيف يعصيه عبد شاهد قدرته؟ وأين يفر منه عبد يجده قبله وبعده؟ ومتى ينساه عبد تتوالى نعمه عليه؟

* ستر الله أوسع:
- لو أعطانا القدرة على أن نرى الناس بما تدل عليه أعمالهم لرأى بعضنا بعضاً ذئاباً أو كلاباً أو حميراً أو خنازير، ولكن ستر الله أوسع.

* العاقلة والحمقاء:
- المرأة العاقلة ملك ذو جناحين تطير بزوجها على أحدهما، والمرأة الحمقاء شيطان ذو قرنين تنطح زوجها بأحدهما.

* أدوات الشفاء:
- إذا اجتمع لمريض الهموم والأعباء : ركون إلى الله، وتذكر لسيرة رسول الله، وجو مرح، ونغم جميل، وسمَّار ذوو أذواق وفكاهة، فقد قطع الشوط الأكبر نحو الشفاء.

* الحظوظ:
- قد تخدم الحظوظ الأشقياء ولكنها لا تجعلهم سعداء، وقد تواتي الظروف الظالمين من الحكام وغيرهم ولكنها لا تجعلهم خالدين.

* الكذاب والخائن:
- لا يكذب من يثق بنفسه، ولا يخون من يعتز بشرفه.

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:20 AM
حوار بين الحق والباطل:
- تمشَّى الباطل يوماً مع الحق
فقال الباطل: أنا أعلى منك رأساً.
قال الحق: أنا أثبت منك قدماً.
قال الباطل: أن أقوى منك.
قال الحق: أنا أبقى منك.
قال الباطل: أنا معي الأقوياء والمترفون.
قال الحق: ?وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون ?.
قال الباطل: أستطيع أن أقتلك الآن.
قال الحق: ولكن أولادي سيقتلونك ولو بعد حين.

* السعادة:
- السعادة راحة النفس وطمأنينة الضمير، ولكل أناس مقاييسهم في ذلك.

* العقائد بين الحب والحقد:
- العقائد التي يبنيها الحقد يهدمها الانتقام، والعقائد التي يبنيها الحب يحميها الإحسان.

* الترفيه:
- المؤمن يرفه عن جد الحياة بما ينعش روحه، وبذلك يعيش حياته إنساناً كاملاً، وغير المؤمن يرفه عن جد الحياة بما يفسد إنسانيته، وبذلك يعيش حياته نصف إنسان.

* التوكل والتواكل:
- قال التوكل: أنا ذاهب لأعمل، فقال النجاح: وأنا معك.
- وقال التواكل: وأنا قاعد لأرتاح، فقال البؤس: وأنا معك.

* الصدق والكذب:
- الصدق مطية لا تهلك صاحبها وإن عثرت به قليلاً، والكذب مطية لا تنجي صاحبها وإن جرت به طويلاً.

* سر النجاح:
- سر النجاح في الحياة أن تواجه مصاعبها بثبات الطير في ثورة العاصفة.

* لولا الإيمان:
- الحياة لولا الإيمان لُغْزٌ لا يفهم معناه.

* جمال الحياة:
- من عرف ربه رأى كل ما في الحياة جميلاً.

* القوة والضعف:
- القوة هي ترك العدوان مع توفر أسبابه، والضعف هو الطيش عند أقل المغريات.

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:23 AM
http://www.lovely0smile.com/images/Card/737.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard1554.html)

http://www.lovely0smile.com/images/Card/738.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard1555.html)
http://www.lovely0smile.com/images/Card/739.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard1556.html)

http://www.lovely0smile.com/images/Card/740.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard1557.html)

http://www.lovely0smile.com/images/Card/741.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard1558.html)

http://www.lovely0smile.com/images/Card/742.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard1559.html)

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:35 AM
http://www.lovely0smile.com/2009/LaTahzan/LaTahzan-060.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-4089.html)

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:45 AM
http://www.lovely0smile.com/2009/LaTahzan/LaTahzan-058.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3924.html)

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:48 AM
<A href="http://www.lovely0smile.com/Msg-5610.html">http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-055.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-5610.html)

الفقير الى ربه
20-02-2013, 09:06 AM
بحيرة كادو هي منزل لأكبر غابات العالم فهي تحمل في أعماقها غابة سايبرس التي كانت يوما ما من أكبر غابات العالم.
- وهي بحيرة في إمريكا بين ولاية تكساس ولويزيانا. في أراضيها تنمو أكبر الغابات السرو في كوكبنا.
- تكونت في ولاية تكساس، التي تشكلت بشكل طبيعي في أوائل القرن التاسع عشر على نهر ريد ريفر.
- تعتبر الآن منطقة محمية ذات طابع فريد.

[/URL]http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-01.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-02.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-03.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-04.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-05.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-06.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-07.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-08.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-09.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-10.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-11.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-12.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-13.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-14.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-15.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-16.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-17.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-18.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-19.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-20.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-21.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-22.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-23.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-24.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-25.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-26.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-27.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-28.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

[URL="http://lovely0smile.com/Msg-8721.html"]http://www.lovely0smile.com/2013/mix/02/Caddo-Lake-29.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-8721.html)

الفقير الى ربه
20-02-2013, 07:23 PM
الساهرون على ضوء القمر


يقول ابن القيّم رحمة الله في العشق: فالذي عليه الأطباء قاطبةً، أنَّه مرضٌ وسواسيٌ. . . إلى أن قال: وسببه النفساني الاستحسان والفكر، وسببه البدني، ارتـفاع بخارٍ رديءٍ إلى الدماغ عن منيٍ محتـقنٍ، ولذلك أكثر ما يعتري العزاب، وكثرة الجماع تـزيله بسرعة.

* يقول الأخطل الصغير (بشارة الخوري):
قــد أتـــــاك يـتـعـــذرُ لا تسله ما الخـــــبــــــرُ؟
كـلـمــا أطــلــتُ لــــه في الحــديث يختصــــرُ
في عـيونــــه خـــبــرٌ ليس يكـــذبُ الـنـظــــــرُ
قـــد وهـبـتــه عـمري ضاع عـنــــده الـعـمـــرُ
عُد فـعـنــك يؤنســــني في ســــمائه الـقــمـــــرُ
قــد وفى بـمـوعــــــدهِ حين خـــانـني الـبـشـــرُ
* * *
وما الحبُّ عن حسنٍ ولا عن ملاحةٍ
ولكنهَّ شيءٌ به الروح تُـكْـلَـفُ
* * *
* يقول ابن الفارض:
دع عنك تعنيفي وذق طعم الهوى
فإذا عشقت فبعد ذلك عـنّـفِ
* العشق داء الفارغين.
* يقول المتـنبي:
أرقٌ على أرقٍ ومثـلــــي يــأرقُو
جوىً يزيدُ وعــبرةٌ تـتـــرقـــرقُ
جهد الصبابة أن تـكون كما أرى
عينٌ مســــــهَّدة وقــلــــبٌ يخفـــقُ
ما لاح بـــــرقٌ أو تــــرنم طـائر
إلا انـثـنـيـت ولي فــؤادٌ شـــــيــــقُ
جرَّبت من نار الهوى ما تـنطفي
نار الـفـضا وتكِلٌ عمـــا يـحــــــرقُ
وعذلت أهل العـشـق حتى ذقـتـــهُ
فـعـجـبـت كـيـف يـمـوت من لا يعشقُ

* يقول ابن زيدون:

ودَّع الصبر محبٌ ودعـك
ذائعٌ من سرّه ما استودعـكْ
إن يـطـل بعـدك ليلي فلكمْ
بتُّ أشكو قِصَر اللـيـل معكْ

* يقول جالينوس: العشق هو استحسان يُضاف إليه طمع.
* الهوى ثلاثة أرباع الهوان لفظاً ومعنى.

هيهات لا تخفي علامات الهوى
كاد المريب بأن يقول: خذوني
* * *
* يقول أبو نواس:
حامل الهوى تـعــــبُ يســتخـفّـهُ الطـــــربُ
إن بـكـى يحــــقُّ لـــه ليـس ما بــه لـعـــــبُ
تـعجـبـيـن من سـقـمي صحـتي هي العجـــبُ
تـضـحـكـيـن لاهـيـــةً والمحـبُّ يـنــتـحـــــبُ
كـلما انقضى ســـبـبٌ منـك عـادني ســـبــبُ

* يقول ابن الجوزي رحمه الله تعالى: وفي قهر الهوى لذةٌ، تـزيد على كل لذةٍ، ألا ترينَّ إلى كل مغلوبٍ بالهوى كيف يكون ذليلاً؛ لأنه قُهِر، بخلاف غالب الهوى، فإنه يكون قوي القلب لأنه قَهَر.

* يقول ابن سهل الإسرائيلي:

قولي لطيفـك ينـثـنـيْ عن مضجعي وقت الوسنْ
كي أستريح وتـنطقيْ نــارٌ تــأججُّ في الـبـــــدنْ
دنفٌ تـقـلـبه الأكــفُّ على فراشٍ مــن شــجـــنْ
أما أنا فـكما عهـــدتِ فهل لوصلك مـــن ثمــــنْ

* يقول ابن حزم رحمه الله: إن رجلاً من إخواني جرحه كان يحبُّه بمديةٍ، فلقد رأيته، وهو يُقَـبّل موضع الجرح، وندبه مرةً بعد مرةً وهو يقول:

يقولون شجّك من همت فيهِ فقلت: لعمري ما شجـني
ولـكـن أحـس دمـي قـربــةُ فطــــار إليه ولم ينــــثنِ

* يقول أمين الدولة بن التـلميذ:

أبصره عـــاذلي عـلـيـــــهِ ولم يكـــــن قـبــل قـد رآهُ
فقال: لو عـشـــقــت هـــذا ما لامك الناس في هـــــواهُ
فقل: علامَ عــدلت عـنــــهُ وليس (أهل الهوى) سـواهُ
فظلَّ من حيث ليس يدري بأمر بالعشق مــــن نهـــــاهُ
* * *
وما عجبٌ موت المحبين في الهوى ولكن بقاء العاشقين عجيبُ
* * *
* أوصى أحدهم ولده، فقال: يا بني اعص هواك والنساء، واصنع ما شئت.
* يقول الجاحظ: والعاشق متى ظفر بالمعشوق مرةً، نقص تسعة أعشار عشقه.
* يقول المجنون:
أليس وعدتـني يا قلبُ أني إذا ما تبت عن ليلى تـتوبُ
فها أنا تائبٌ عن حبّ ليلى فمالك كلما ذُكِرت تـذوبُ
* * *
لو كان لي قلبان عشت بواحدِوتركت قلباً في هواك يعذبُ
* * *
* يقول العباس:
أحين علمت حظّك من وداديْ ولم تجهل محلَّك من فــؤاديْ
وقادني الهوى فانقدت طوعــاً وما مكّنت غيرك من قيـاديْ
رضيت لي السقام لباس جسـمٍ كحلت الطرف منه بالسهادِ

* يقول الشريف الرضي:

وتـلفتت عيني فمذ خفيت عني الطلول تـلفت القلبُ

* يقول ابن الفارض:

لا تُخفِ ما صنعت بك الأشـــواقُ واشرح هـــواك فكلنا عشــاقُ
فعسى يعينك من شكوت له الهوى في حملهِ، فالعاشــــقون رفاقُ

* يقول عبد الله ابن المبارك رحمه الله: عشق هارون الرشيد جاريةً من جواريه فأرادها، فقالت: إن أباك مسني فشُغِف بها فأصبح يقول:
أرى مــاءً وبي ظمــأٌ شـــديدٌ
ولكن لا ســـبـيـل إلى الـــــورودِ
ألا يكفيــك أنك تـمـلكــــيـنـيوأن
النــاس كــلــــهـم عـبـيـــدي
وأنك لو قطعتِ يدي ورجلــي
لقلت من الرضى: أحسنتِ زيدي

- فسأل أبا يوسف عن ذلك، فقال أبو يوسف: أَوَ كلما قالت جاريةٌ تُصدق؟ قال ابن المبارك: فلا أدري من أيهم أعجب؟ من هارون حين رغب فيها؟ أو منها حيث رغبت عنه؟ أو من أبي يوسف حيث سوَّغ له إتيانها.
* * *
عش أنت إني مت بعــدكْ
وأطلْ إلى ما شئت صـدكْ
ما كان ضرك لـو مـنـنـت
أما رأت عينــــاك قـــــدَّكْ
فأعدت للشعراء ســيدهـمْ
وللعشـــــــــاق عبـــــدكْ
* * *
أشـكــو الذين أذاقوني مـــودتهمْ
حتى إذا أيقظوني للهوى رقدوا
واستـنهضوني فلما قمت منـتصباً
بثـقل ما حَّملوني منـــهم قـعــــدوا
* * *
ليلي وليلى نـفى نومي اختلافهما
في الطُول والطَول طوبا لي لو اعتدلا
يجود بالطُول ليلي كلمـــا بخلـــتْ
بالطَول ليلى وإن جـــادت به بخـــــلا

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:06 PM
ولها سراير في الضمير بانها في طيه


يقول شمس الدين البدوي:

إني كتمت حديث ليلى لم أبحْ
يوماً بظاهرهِ ولا بخفيهِ
وحفظت عهد ودادها متمسكاً
في حبّها برشادهِ أو غـيهِ
ولها سرائر في الضمير طويتها
نسي الضمير بأنها في طـيهِ

* سرّك دمك، فلا تُجرينّه في غير أوداجك.

* يقول الأمام الشافعي رحمه الله:

إذا المرء أفـشـى سـره بـلـسـانـــــهِ
ولام عـلـيـه غـيـره فهو أحمـــقُ
إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسهِ
فصدر الذي يُستودَع السر أضيقُ

* أعط حبك لامرأتك، وأعط سرّك لأمك.

* يقول الإمام الغزالي رحمه الله: قلوب الأحرار قبور الأسرار.

* يقول المتنبي:
وللسر مني موضعٌ لا ينالهُ
نديمٌ ولا يفضي إليه شرابُ

* السر في نظر المرأة نوعان؛ نوعٌ تافه لا يستحق أن تحتفظ به، ونوع آخر مهمٌ جداً بحيث لا تستطيع أن تحتفظ به.

* اجعل سرّك لواحدٍ، ومشورتك إلى ألف.

* إذا أردت أن تعـلن سراً، فاستودعه صدر امرأة.

* لا تَـلُـم غيرك على سرّ أفشته نفسك.

* يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: من كتم سرّهُ، كان الخيار بـيـده.

* أسرّ رجلٌ إلى صديقه حديثاً، ثم قال له: أفهمت؟ قال: بل جهلت، ثم قال له: أحفظت؟، قال: بل نسيت.
* قيل لبعضهم: كيف كتمانك للسر؟ قال أجحد المخبر، وأحلف للمستخبر.

* السر الوحيد الذي تستطيع المرأة أن تحتفظ به هو عمرها.

* يقول ابن المقفع: من أعظم الغـلط الثقة بالناس، والاسترسال بالأصدقاء فإن أشدّ الأعداء وأكثرهم أذى؛ الصديق المنقلب عدواً، لأنه قد أطلع على خفي السر قال الشاعر:

احذر عــدوك مــرةً
واحذر صد يـقك ألف مرةْ
فلربما انقلب الصـــد
يق فكان أعلم بالمضـــرةْ

- وليس إلا المداراة للخلق، والاحتراز منهم، واتخاذ المعارف من غير طمعٍ في صديق صادق، ومثل هذا الحال أنك إن استخدمت الأذكـيـاء عرفوا باطنك، وإن استخدمت البُـلـْه انعكست مقاصدك، فاجعل الأذكياء لمقصدك الخارجة، والبُـلـْه لحوائجك في منزلك؛ لئلا يعلموا أسرارك، واقنع من الأصدقاء بمن وصفته لك، ثم لا تلقه إلا متدرعاً بالحذر، ولا تطلعه على باطنٍ يمكن أن يُستر عنه وكن كما قيل:

يـنـام بـإحـدى مـقـلـتـيه ويـتـقــي
بأخرى الأعادي فهو يقظانُ هاجعُ

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:20 PM
مــــودة ورحمــــة الــــــزواج



قال عبد الله بن جعفر لا بنته يا بنية: إياكِ والغيرة، فإنها مفتاح الطلاق، وإياكِ والمعاتبة فإنها تورث الضغينة، وعليك بالزينة، واعلمي أن أزين الزينة الكحل، وأطيب الطيب الماء.
* الزواج هو الشفاء لكل أمراض المراهقة.
* تزوج معاوية من ميسون البحدلية، وكانت بديعةً في جمالها فأسكنها القصر منعمة مكرمة، ولكنها اشتاقت إلى حياتها في البادية فقالت:
لـبـيـت تـخـفـق الأريـاح فـيــه
أحب إلي من قصر منيفِ
ولبس عباءة وتـقـرّ عـيـنـــــي
أحب إلي من لبس الشفوفِ
وأكل كسيرة من كسر بـيـتــي
أحب إلي من أكل الرغيفِ
وأصوات الرياح بـكـــل فـــجٍ
أحب إلي من نـقـر الدفوفِ
وكلب ينبح الطرّاق دونــــــي
أحب إلي مـن قــط أليـــفِ
وخرق من بني عمي نحيـــف
أحب إلي من علج عـنـــوفِ
خشونة عيشتي في البدو أشهى
إلى نفسي من العيش الظريفِ
فما أبغي سوى وطني بديــــلاً
فحسبي ذاك من وطنٍ شريفِ
- وقيل أنه سمعها تقول ذلك فطلقها ثلاثا، ثم سـيرها إلى أهلها بنجد، وكانت حاملاً بابنه يزيد، فولدته بالبادية، وأرضعته سنتين، ثم أخذه معاوية منها بعد ذلك.
* وتقول إحدى الأديبات: الحمد لله أنني لم أُخلق رجلاً لكي لا أتـزوج امرأة.
* * *
خذي العفو مني تستديمي مودتي
ولا تنطقي في سورتي حين أغضبُ
فإني رأيت الحب في القلب والأذى
إذا اجتمعا لم يلبث الحب يذهــــــبُ
* * *
* يقول نابليون: الذي يدع امرأته تحكمه، لا هو رجلُ ولا هو امرأة؛ إنه لاشيء.
* أنت تسبُ امرأتك إذا امتدحت امرأة أخرى أمامها.
* تكمن السعادة في بيتك، فلا تبحث عنها في حديقة الغرباء.
* يقول برناردشو: المرأة ظلُ الرجل عليها أن تتبعه، لا أن تقوده.
* يقول كابو: أذكى الأزواج وألطفهم معشراً، هو الذي ينادي زوجته مهما بلغ بها العمر يا صغيرتي.
* ودّع رجلُ زوجته فقال:
عُدي السنين لغيبتي وتصبري
وذري الشـهور فإنهن قصارُ
فأجابته بقولها:
فاذكر صبابتـنا إليك وشوقنا
وارحم بناتك إنهن صغــارُ
فأقام وترك السفر.
* يقول المثل الصيني: البيت الذي تمارس فيه الدجاجة عمل الديك يصير إلى الخراب.
* يقول السباعي رحمه الله: ربّ نزهةٍ قصيرةٍ مــع عائلتك تحلُ لك الكثير من المشكلات.
* يقول شكسبير: لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً، فإذا جاء طلبت منه كل شيء.
* غيرة المرأة هي مفتاح طلاقها.
* كل امرىءٍ هو في بيته صبي.
* قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه لرجل يريد أن يطلق امرأته: لِم تطلقها؟ فقال: لأني لا أحبها، فقال عمر ـ رضي الله عنه ـ: أو كل البيوت بنيت على الحب؟ فأين الرعاية والتـذمم؟.
* الزوج كالمصوّر، يريد من زوجته أن تبتسم.
* يقول المثل الصيني: إذا نجح زواج ابنتك، فقد كسبت ابناً، وإذا فشل فقد خسرت بنتاً.
* جدع الحلال أنف الغيرة.
* يقول بارناردشو: تقلق المرأة على المستقبل حتى تجد زوجاً، ولا يقلق الرجل على المستقبل إلا بعد أن يجد زوجة.
------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:31 PM
انفـــــاس الــــرحيـــل المــــوت



يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه: نَـفَـس المرء خطاه إلى أجله.
* * *
أذان المرء حين الطفل يأتي
وتأخير الصلاة إلى الممــاتِ
دليلُ أن محياه قصــــيـرُ
كما بين الأذان إلى الصلاةِ
* * *
* يقول زين العابدين:
وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها
هل راح منها بغير القطن والكفنِ
* رأى حسن البصري رحمه الله رجلاً يجود بنفسه في حالة الموت، فقال: إن أمراً هذا آخره لجديرُ أن يزهد في أوله، وإن أمراً هذا أوله لجديرُ أن يُخاف.
* لكل شمسٍ مغرب.
* روي أن الحطيئة لما حضرته الوفاة قال:
لكل جديدٍ لذةُ غير أنني
وجدت جديد الموت غير لذيذِ
* يقول أبو العـنبس:
كم مريضٍ قد عاش من بعد يأسٍ
بعد موت الطبيب والعوادِ
قد يصاد القطا فـيـنجـو ســـلـيـمـاً
ويحلُ القضــاء بالصــيادِ
* يقول ابن العربي رحمة الله: ومن الغبن العظيم أن يعيش الرجل ستين سنة، ينام ليلها فيذهب الثلث من عمره لغـواً، ومن الجهالة والسفاهة أن يتلف الرجل ثلثي عمره الباقي في لذة فانية، ولا يتلف عمره بسهرٍ في لذةٍ باقيةٍ عند الغني الكريم.
* * *
بدأت أنساكِ فلا تعجبي
لا بدّ للشمس من المغربِ
* * *
* لما قربت وفاة المأمون فُرِش له جلد دابة، وبُسط عليها الرماد، فصار يتمرّغ فيه ويقول: يا من لا يزول ملكه، ارحم من زال ملكه.
* يقول المهلبي:
ألا موت يـباع فأشــــتريهِ
فهذا العيش ما لا خير فيهِ
ألا مـوت لذيـذ الطعم يأتي
يخلصني من الموت الكريهِ
إذا أبصرت قبراً من بعيدٍ
وددت لو أنـني مـمـا يـلـيــهِ
ألا رحم المهين نفس حـرٍ
تصدق بالوفاة عــلـى أخــيـهِ
* قيل إذا قضى الله لرجلِ أن يموت بأرضٍ جُعل له إليها حاجة فيسيره إليها.
* * *
إذا ما حمام الموت كان ببلدةٍ
دعته إليها حاجةُ فيطيرُ
* * *
وإذا الجنازة والعروس تلاقيا
ورأيت دمع نوائحٍ يترقرقُ
سكت الذي تبع العروس مهابة
ورأيت من تبع الجنازة ينطقُ
* * *
* يقول ابن الجوزي رحمه الله: يجب على كل من لا يدري متى يبغـته الموت، إن يكون مستعداً، ولا يغـترّ بالشباب والصحة، فإن أقلَ من يموت من الأشياخ، وأكثرَ من يموت من الشباب، ولهذا يندر من يكبر، وقد أنشدوا:

يُعـمَرُ واحدَ فيغرُ قوماً
ويُنسى من يموتُ من الشبابِ
--------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:44 PM
عندما تضحك الدموع البكاء



يقول أبو العتاهية:
بكيتك يا أخي بدمع iiعيني
فما أغنى البكاء علي شيا

وكانت في حياتك لي عظاتٌ
فأنت اليوم أوعظ منك iiحيا

* نظر زين العابدين إلى سائلٍ يبكي فقال: لو أن الدنيا كانت في يد هذا ثم سقطت منه ما كان ينبغي أن يبكي عليها.
* يقول الصمة القشيري:
وأذكر أيام الحمى ثم iiأنثني
على كبدي من خشية أن iiتصدها

فليست عشيات الحمى iiبرواجعٍ
عليك ولكن خلّ عينيك iiتدمعا

بكت عيني اليسرى فلما زجرتها
عن الجهل بعد الحلم أسبلتا iiمعا

* لا شيء يجف بسرعةٍ أكثر من دموع المرأة.
* البكاء هو أول طريقة للبحث عن الحلول، وآخر وسيلة للتفاهم.
* يقول العباس بن الأحنف:
يا أيها الرجل المعذَب iiنفسهُ
أقصر فإن شفاءك الإiiقصارُ

نزف البكاء دموع عينك فاستعرْ
عينا لغيرك دمعها مدراiiرُ

من ذا يعيرك عينه تبكي iiبها
أرأيت عيناً للبكاء iiتعارُ؟

* شاهد (سولون) أحد أصدقائه يبكي موت ولده بكاءً مراً، فقال لهُ: إن دموعك لا تفيد شيئا يا صديقي فأجابه: أجل إني أبكي لأن دموعي لا تفيد.
* * *
كـالشمع يـبكي ومـا يُـدرى iiأعبرتهُ
من حرقة النار أم من فرقة العسلِِ

* * *
* إن الرجل لا يبكي إلا مرة، ولكن دموعه عندئذٍ تكون من دم.
* يقول كريم العراقي:
أنـا لا أسـتريح عـلى iiفـراشٍ
وفــي جـنّّبيّ هـمٌ كـر iiبـلائي

تـقـول أراك مـبـتسماً iiتـغـني
وكــم يـحـتاج مـثـلك iiلـلـبكاء

وما تدري بأن بكائي صعبُ
وأكـبر مـن دموعي كبريائي

* يقول أثير الدين أبو حيّان:
لم أؤخر عمن أحب كتابي
لـقـلىً فـيهِ أو لـترك iiهـواهُ

غــيـر أنــي كـتـبت iiكـتـاباً
غـلب الـدمع مـقلتي iiفمحاه

------------------للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 08:54 PM
الشعور بالاستنساد الشجاعة



يقول أرسطو:
- ليست الشجاعة في أن تقول كلَّ ما تعتقده، بل الشجاعة في أن تعتقد كلَّ ما تقوله.
* يقول المتـنبي:
ولا تـحـسـبن المجـد زقـاً وقـيـنـةً
فما المجد إلا السيف والـفـتـكة البكرُ
وتركـك فـي الـدنـيـا دوياً كـأنـمـا
تــداول سمع الـمرء أنملـــه العشـــرُ
* يقول المثـل الفرنسي: الذي لا يخاطر بشيء لا يفوز بشيء.
* يقول عنترة:
نصـبنا بالـذوابل سـوق حـربٍ
وصـيِّـرنا النـفـوس لـهــا مـتاعــا
حصـــاني كان دلاَّل المنايــــا
فخـاض غـمارها وشـرى وباعــا
وسيفي كان في الهيـجا طبـيباً
يداوي رأس من يشكـو الصـداعـا

* يقول السباعي رحمه الله:
- ليست الشجاعة في أن تقول الحق وأنت آمن؛ بل الشجاعة أن تقول الحق وأنت تستـثـقل رأسك.
* يقول المتـنبي:
لولا المشقَّة ساد الناس كلهمُ
الجــود يُـفـقرُ والإقدام قتالُ
* يقول دوبيك:
- حتى الذين أضحت شجاعتهم مضــرب المثـل، لا يمكنهم الادعاء أن الخوف لم يتطرق إلى قلوبهم.
* يقول خالد محمد خالد:
- إن أكثر الناس خوفاً وجبناً، هم الذين يملئون قلوب الناس رعباً، ويسلبون أمنهم، فإذا أردت أن لا تخاف، فلا تُخِف ، وإذا أردت أن تحيا فلا تخف.
-------------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 09:09 PM
قوة بين ضعفين الشيخوخة والتصابي



يقول زهير بن أبي سلمى:
إن سـفاه الشيخ لا حلم iiبعدهُ
وإن الفتى بعد السفاهة يحلمِ
· كفى بالشيب ِواعظاً.
* * *
ولــقـد رأيــت iiصـغـيرةً
فـسترت شـيبي iiبالخمارْ
قـالـت غـبارُ قـد عـلاك
فـقـلت ذا غـيـر iiالـغـبارْ
هــذا الــذي نـقـل الـمـلو
ك إلى القبور من الديارْ
* * *
· يقول أمين الدولة بن التلميذ:
إذا وجــد الـشـيخ فــي iiنـفـسهِ
نـشـاطاً فـذلـك مــوتٌ iiخـفـيْ
ألست ترى أن ضوء السراجِ
لـــه لــهـبٌ قـبـل أن iiيـنـطفيْ
· يقول الشعبي ـ رحمه الله ـ: الشيب علةُ لا يُعاد منها، ومصيبةُ لا يُعَـزّى عليها.
· يقول ابن نباتة:
بـسُـمُ الـشـيب بـوجـه iiالـفـتى يـوجب سـحً الدمع من iiجفنهْ
وكـيف لا يـبكي عـلى نـفسهِ من ضحك الشيب على ذقنهْ
· يقول أبو العتاهية:
مــن لاح فــي عـرضـه iiالـقـتيرُ
فـــقــد أتـــــاه بـالـبـلـى الــنـذيـرُ
عـلـمت يـا مـجاشع بـن iiمـسعدةْ
أن الـشـبـاب والــفـراغ iiوالـجـدةْ

مــفــسـدة لــلـمـرء أي iiمــفـسـدةْ

يـــا لـلـشباب الـمـرح الـتـصابي
روائـــح الـجـنـة فـــي الـشـبـابِ

ليس على ذي النصح إلى الجهدُ

الـشيب زرعٌ حـان مـنه iiالحصدُ

الــغـدر نــحـسٌ والـوفـاء iiسـعـدُ

* * *
· يقول ابن الرومي:
أتـطمع أن تـكون وأنت شيخُ
كـمـا قـد كـنت أيـام iiالـشباب
لقد خدعتك نفسك ليس ثوبٌ
دريـسُ كـالجديد مـن iiالـثيابِ
· يقول روسو: الشباب عهد تحصيل الحكمة، أما الكهولة فعهد مما رستها.
· تزوج أعرابيُ عجوزاً وكان يظنها فتيةً فقال:
عــجـوز تـمـنّـت أن تـكـون صـبـيةً
وقد يبس الجنبان والحدودب الظهرُ
تــروح إلــى الـعطّار تـبغي iiشـبابها
وهـل يُصلح العطار ما أفسد iiالدهرُ
تـزوجـتـهـا قــبــل الــهــلال iiبـلـيـلةٍ
فــعـاد مـحـاقـاً كــلـه ذلـــك الـشـهرُ
ومـــا غــرنـي إلا خـضـابُ iiبـكـفها
وكـحـل ٌ بـعـينها وأثـوابـها الـصـفرُ
· إذا رأيت المرأة تشكو من مرآتها كثيراً، فاعلم أنه كبرت.
· يقول عباس محمود العقاد:
صـغـيرٌ يـبـتغي iiالـكبرا
كـبـيرٌ ودّ لــو صـغـيرا
وخـــالٍ يـبـتغي iiعـمـلاً
وذو عـملٍ بـه iiضـجرا
وربُ الـمال فـي iiتـعبِ
وفـي نصبِ من iiافتقرا
فهل حاروا مع iiالأقدار
أم هم عارضوا القدرا؟
· يقول أحمد بن عبيد:
قـد كـنت أمـشي عـلى رجـلين iiمـعتدلاً
فصرت أمشي على أخرى من الشجرِ
· ومن بلغ السبعين اشتـكى من غير علة.
* * *
نــسـوّد أعـلاهـا وتـأبـى iiأصـولـها
ولا خير في فرعٍ إذا خانه الأصلُ
* * *
· يقول فو فنارغ: نصائح الشيخوخة تضيء دون أن تدفىء, مثل شمس الشتاء.
· من جار على صباه جارت عليه شيخوخته.
· يقول روسو: الإنسان في العاشرة لا يفكر إلا في الحلوى، وفي العشرين لا يفكر إلا في معـشوقته،
وفي الثلاثين يلبي نداء الشهوة، وفي الأربعين تصبو نفسه إلى المطامع الكبيرة، وفي الخمسين
يتعبد للمال ويُـقـتّر على نفسه، فمتى يطلب الحكمة؟.
· إنك تخطو نحو الشيخوخة يوماً مقابل كل دقيقةٍ من الغضب.
· الخبرة هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة، عندما تكون قد فقدت شعرك.
· يقول أبو دلف:
نـظرت إلـي بعين من لم iiيعدلِ
لـمـا تـمـكن طـرفها مـن iiمـقتلي
لما رأت وضح المشيب بلحيتي
صـدّت صـدود مـفارق iiمتحملِ
فـجعلت أطـلب وصـلها iiبتلطفٍ
والـشـيب يـغـمزها بــألا iiتـفعلي
* * *
عهدتك ما تصبو وفيك شبيبةُ
فـمالك بعد الشيب صباً iiمتيما
* * *
عيرتني بالشيب وهو وقارُ
لـيتها عـيرت بـما هو iiعارُ


* * *
قالت: أراك خضبت الشيب قلت لها
سـترته عـنك يـا سمعي ويا iiبصري

فـقـهـقهت ثـــم قــالـت فــي تـعـجبها
تـكاثر الـغش حـتى صار في iiالشعرِ

* * *
· يقول الوراق:
· يبدأ الناس بالحديث عن عمرك، إذا لم يجدوا فيك شيئاً آخر يستحق الكلام.
· الشاب يحتاج إلى من يَـفهَـمَـهُ لا من يُـفـهِـمـه.
* * *
لا تأخذن عجوزاً إن أتوك بها
واخـلع ثيابك منها ممعناً iiهربا
وإن أتـوك وقـالو إنـها iiنصفُ
فـإن أطيب نصفيها الذي iiذهبا
* * *
وابـن عـشرِ مـن الـسنين iiغلامُ
رُفـعـت عــن نـظـيره iiالأقــلامُ

وابن عشرين للصبا والتصابي
لـيـس يـثـنيه عــن هــواه iiمـلامُ

والــثـلاثـيـن قـــــوةُ iiوشــبــابُ
وهـــيـــامُ ولـــوعــةُ وغـــــرامُ

فـــإذا زاد بــعـد ذلـــك iiعـشـراً
فـــكــمــالُ وشــــــدةُ وتـــمـــامُ

وابـن خـمسين فات عنه iiصباهُ
فــــيــــراه كــــأنـــه iiأحـــــــلامُ

وابــن سـتـين صـيـرته الـمـنأيا
هــدفـاً لـلـمـنون وهـــي iiسـهـامُ

وابــن سـبـعين لا تـسـلني عـنه
فـابـن سـبـعين مــا عـليه iiكـلامُ

فـــإذا زيــد بـعـد ذلــك iiعـشـراً
بــلــغ الـغـايـة الــتـي لا iiتـــرامُ

وابـن تـسعين عاش ما قد iiكفاه
واعــتـرتـه وســـاوسٌ وســقـامُ

فـــإذا زاد بــعـد ذلـــك iiعـشـراً
فــهـو حـــيٌ كـمـيـتٍ iiوالـسـلام

----------------------للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 09:22 PM
الصديق ،،، هل اعطيته حقه من الصدق.



لكل منا أصدقاء كثير ولكن يبقون على درجات متفاوتة من المحبة في قلوبنا
فمنهم من لا نسأل عنه إذا غاب عنا شهرا
ومنهم من نسأل عنه لو لم نره كل يوم
ومنهم من يكون الأخ الذي لم تلده امهاتنا
____
قال الجنديّ لرئيسه :
“صديقي لم يعد من ساحة المعركة سيدي, أطلب منكم السماح لي بالذهاب والبحث عنه.".
قال الرئيس :
”الإذن مرفوض"!!,
“لا أريدك أن تخاطر بحياتك من أجل رجل من المحتمل أنّه قد مات".
ذهب الجندي, دون أن يعطي أهميّة لرفض رئيسه, وبعد ساعة عاد وهو مصاب بجرحٍ مميت حاملاً جثة صديقه.
كان الرئيس معتزاً بنفسه فقال:
”لقد قلت لك أنّه قد مات! قل لي أكان يستحق منك كل هذه المخاطرة للعثور على جثّة!؟!”
أجاب الجنديّ محتضراً:
”بكل تأكيد سيدي!
عندما وجدته كان لا يزال حياً وأستطاع أن يقول لي: كنت واثقاً بأنّك ستأتي!"
الصديق
هو الذي يأتيك دائما ًحتى عندما يتخلى الجميع عنك
أرسلها لجميع أصدقائك اللذين لن تتخلى عنهم
--------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
20-02-2013, 09:37 PM
لـــغـــــــة الـــعـــيــــــــون...




هناك
عيون باردة
لا تقول شيء.
وهناك
عيون حارة
تطلق سهاما قوية في اتجاهات عدة..تصيب أحياناً وتخطيء أحيانا أخرى .
.وهناك
عيون..قلقة
لا تكاد تستقر في حدقتها
وهناك
عيون قاتلة...
تمنحك الموت والحياة في آن معا...
وهناك
عيون مربكة
لا تعرف أين أنت منها ولا كيف يمكن التعامل معها ..أو التوقف عند حدودك منها ..
.وهناك
عيون حارقة
تصليك عذابا وألما..
.وهناك
عيون محيرة
مهما أبحرت فيها إلا أنك لا تستطيع الوصول معها إلى ميناء محدد...فهي لا نهائية
وخادعة وغير مطمئنة .
.وهناك
عيون شرهة
تحس بأنها تلتهمك تأكل كل ما أمامها ولا تترك شيئا...
وهناك
عيون عاصفة..
ترفعك إلى أعلى وتهبط بك إلى أسفل السافلين في لحظة..
وهناك
عيون مريحة
تشعر وأنت تنظر إليه أنك تمتلك العالم تمتلك الدنيا ...والناس ..ولكنك تفق في هذا الزحام نفسك ..حياتك في لجتها الهادئة .
.ولذلك فإن العيون على تنوع ضرباتها تقول لنا باستمرار هنا عالم لا حدود ولا نهاية له ...فلا تتعجلوا في الحكم
عليه ...وإلا فإنكم قد تفقدون أنفسكم في أية لحظة..أجمل ما في العيون الطيبة....
أنها تكذب ما يدور في ضمائرنا إذا لم يكن صادقا ونظيفا
وهناك
عيون مريحة
تشعر وأنت تنظر إليه أنك تمتلك العالم تمتلك الدنيا ...والناس ..ولكنك تفق في هذا الزحام نفسك ..حياتك في لجتها الهادئة .
.ولذلك فإن العيون على تنوع ضرباتها تقول لنا باستمرار هنا عالم لا حدود ولا نهاية له ...فلا تتعجلوا في الحكم
عليه ...وإلا فإنكم قد تفقدون أنفسكم في أية لحظة..أجمل ما في العيون الطيبة....
أنها تكذب ما يدور في ضمائرنا إذا لم يكن صادقا ونظيفا
---------------------
م/ن

الفقير الى ربه
20-02-2013, 09:45 PM
المـــــــراة ينبــــوع الحيـــاة



للضوء مصدران
الشمعة ، و المرأة التى تعكس ضوء الشمعة
المرأة
هي زهرة الربيع
وفتاة الدنيا ... وروح الحياة
المرأة
المنبع الفياض للحب في هذه الحياة
المرأة
منبع السعادة ... والأنس ... والسرور
المرأة
أشد ألغاز الحياة غموضا
المرأة
أحلى هدية أعطيت للرجل في هذه الحياة
المرأة
تدرك في دقيقة ... مالا يدركه الرجل في حياته كلها
المرأة
يمكنها أن تخلص كل الإخلاص ... أما الرجل فلا
المرأة
منبع السعادة ... والأنس ... والسرور
المرأة
إذا ذبل عقلها ومات
ذبل عقل الأمة بكاملها وماتت
العالم بلا إمرأة
كعين بلا بؤبؤها. . .
كحديقة بلا أزهار. . .
كالشمس بلا أشعة . . .
المرأة
الدلال الحاسة السادسة لديها
المرأة
أمل كل رجل في الحياة
المرأة
لا أقول لكم عنها
إلا كما قال من فديته
أبي وأمي
"رفقاًبالقوارير
فما أهانهن إلا لئيم"
------
م/ن

الفقير الى ربه
20-02-2013, 11:36 PM
http://farm2.staticflickr.com/1130/1266998059_90d4b16f31_b.jpg


http://farm9.staticflickr.com/8312/8070391176_2da8a2140e_b.jpg

مزارع العنب
kaiserstuhl

http://farm4.staticflickr.com/3147/2846637862_813c3f49e0_b.jpg

http://farm5.staticflickr.com/4145/5011477393_6872e8f55b_b.jpg

http://farm8.staticflickr.com/7239/7236502298_d366da87d6_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3267/2846636624_9048841df6_b.jpg

http://farm1.staticflickr.com/187/440452838_0a08b4f575_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3526/3726821750_be5bbbe9da_b.jpg

http://farm5.staticflickr.com/4104/5011483835_18b8339c5a_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6088/6077225455_e9fdf82e7d_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3281/2947879812_ed165f02c9_b.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2569/4107554262_a8843d01be_b.jpg

http://farm2.staticflickr.com/1248/1266712979_e4b40ccab3_b.jpg

http://farm2.staticflickr.com/1006/4611605576_5f357fc272_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3226/2933325765_f82c96ce52_b.jpg

http://farm1.staticflickr.com/35/342533505_9adfd61487_b.jpg


http://farm8.staticflickr.com/7009/6561806593_257c42dfea_b.jpg

http://farm1.staticflickr.com/151/402201216_718bec9067_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6229/6240063255_24370391cc_b.jpg

http://farm2.staticflickr.com/1064/850863794_d1b2e7300a_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3283/5731040256_c657309bbf_b.jpg


http://farm4.staticflickr.com/3268/2810547843_7958416319_b.jpg

http://farm3.staticflickr.com/2589/5733808386_945dc36d93_b.jpg

http://farm7.staticflickr.com/6221/6249055672_3f13e1c65b_b.jpg

http://farm2.staticflickr.com/1080/747125553_c842e64377_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3009/2873523667_16700ebb3c_b.jpg

http://farm4.staticflickr.com/3208/2874354170_3eb7b62fc1_b.jpg

http://farm1.staticflickr.com/1/532072_34cbf900d9.jpg

تم جمعه من عدة مصادر

الفقير الى ربه
21-02-2013, 12:33 AM
قلوب لا تعرف الرحمة



أنا شاب ابلغ من العمر 19 عاما أدركت نور الحياة وابصرت الدنيا على ظلاما
لم ارى النور طيلة حياتى, فحياتى ملئتها الأحزان وسادها الظلام
وأتت لى القساوة من كل مكان حتى كادت عينى لا ترى النور..
فأنا اعيش وسط 4 من الإخوة, وانا الولد الأكبر
ولدت كى ارى من الهموم سنوات وكى اشرب الأحزان كئوس وكى
ارسم فى نفسى الأمل, حرمان
فلم اجد من الأب العطف ولم احس معه بالحنان كان كثيرا ما يضربنى
ويقلل من شأنى امام الناس
لم يشاركنى افراحى ولا حتى يخفف احزانى
فى عز فرحتى وبنجاحى فى الدراسة ودخولى احد الكليات لم يهتز له
ساكنا ولا اراه يفرح لفرحى
وانا وسط الدمع غارق لا اراه يخفف ويلتى التى هو سببها
وكثيرا ما يهددنى بالقتل ويقول انه يرى المتعة فى ضربى
وكثيرا ما كننا ننام انا وامى واخوتى من غير طعام ومن العجب انه
كان يعاملنى انا فقط بكل هذه القسوة
لماذا, ماذا فعلت له ما هى خطيئتى؟؟؟
ليتنى اعلم لسؤالى جواب
وكان ابى يحبنى, نعم كان يحبنى اتعلمون متى؟؟؟
عندما يريد منى انا افعل شىء له واخدمه كان ينادينى بأحسن الألقاب
كى افعل له مايريد, مع انه يستطيع ان يأمرنى بشدة, لكن كان يريد
أن أتقن له العمل المطلوب.
كان يصلى فى البيت ويأمرنى ان اصلى فى المسجد
أهكذا يفترض أن ارى قدوتى؟؟!!
كان لا يصل رحمه أبدا ولا حتى عبر التلفون, فكيف نصلها نحن؟!
وهو مولع أيضاً بمشاهده وقائح الفضائيات, اه واه على حالى
يكفى انه يبتسم للناس ومعنا قاسى
هل هذا أب, هل هذه الرسالة التى من حقه ان يؤديها؟؟؟
لكن ما زلت صابرا حتى على هموم القدر وأسال الله ان يهديه
يجوز ان يلقى فى الهدايه اللين
وانظراو معى كيف أدي وأتقن القدر دوره.
هربت منه ومن جحيمه وقلت ربما أجد فى الخلان ما احتاجه من عطف وحنان
واعوض ما افتقدته وانا فى أمس الحاجة اليه وصادقت الكثير
وأعطيت حبى ووفائى للكثير, ولكن ... من يستحق الوفاء
فما وجدت إلا نارا على ناراً
اصدقاء يبتسمون لك ولايريدون منك سوى مصالحهم
يأخذون ما يريدون ولا يعطوا ما أريد.
وما مرت الأيام الا لتثبت لى نذالتهم معى وعدم وفائهم لى
فكثيرا ما كنت ابكى واحتاج لمن احكى له همومى وأشكى له حالى لكن
من يسمع ومن يحس بمرار القلب الدامى
فقد تخلوا عنى بحجه مشاغل الدنيا وأنا اعلم أنهم ما يشغلهم سوى
عقولهم الفارغة, مع العلم انه لو شخص منهم أرادنى, لما قصرت فى حقه
مرة, فعجبى على الوفاء
عجبى على من أعطى الثقة ومن للثقة ينفع يا إنسان!!!
سأظل دوما ابحث عن انسان له فى الكاملين مكان
ومن بيت صفحات اليأس فى كتاب الأهات التي تقرئها الأيام
سألت الله هو طبيبى وهو املى ولن اشكو لغيره بعد الحين
واختم كلامى بهذه الأبيات القصيرة
أبى أقول لك ارحمنى
اتقى يوما تلقى الرحمن
عار عليك ودمعى يسيل
أرى طريق حنانك الهجران
كسرت أبى مقلتيا حينما
غدا الجفاء يمزق الإحسان
ألومك أبى ولا لك تعاتبنى
فظلمك غدا صعب النسيان
-----------
للفايدة

الفقير الى ربه
21-02-2013, 03:44 AM
تـــــــرجمـــة قلـــــب



السلام عليكم..أتيت وكلي شوق..ليترجم لكم قلبي تجربتي.. التي مر عليها السنتين..،،لم أكن أهبه بشيء في حياتي..حياتي كانت بلا معنى..بلا امل..كنت أتحطم بسرعة..ابكي دائما ...لا اشعر بارتياح..كثيرا ما تدفقت انهار من الدموع على وسادتي قبل نومي..لا اعرف ماذا افعل..كل ما أريده.. استطيع أخذه..فهو لدي موجود..ولكن ...اين السعاده..؟!! هل وجدتها...؟؟اقسم لكم بأنني لم اعرف طعم السعادة الحقيقية..إلا بعد ولادتي الثانية في الحياة..كانت المعاني أمامي محطمة..الأمل افقده بسرعة.. هل تصدقون ...أني حتى >>الصلاة <<...لم أكن أصليها..!!كنت بعيدة عن ربي أشد البعد...لم اعرفه حق معرفته..ولم أفعل أي حق من حقوقه ...فكيف اطلب السعادة..((أنا لا أحب أن أفضح نفسي بعدما سترني الله..ولكني اشعر بأن من الواجب علي أن أوضح للناس أجمع.. ما هي المشاعر البغيضة التي كانت تصاحب هذه المعاصي الكريهة..))[ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا..ونحشره يوم القيامة أعمى]لا أريد أن أقول ماذا كنت افعل..فقد سترني الله برحمته العظيمة ..ولم يفضحني..كم أنت عظيم يا رب..نعصك ..وأنت تستر علينا..نصر بمعاصينا ..وأنت تمهل..كنت أريد التوبة ...ومن لا يريدها!!..ولكن الشيطان كان أقوى مني...فكيف أكون قوية!..والإيمان ضعيف..وكيف اقوي إيماني!..والعزيمة لا توجد..ولم أكن أتصور في يوم من الأيام أن أكون ملتزمة..متدينة..بهذا الدين العظيم..وأكون تاركة للأمور المحرمة ...التي كنت أراها ...-والعياذ بالله- من أولويات الحياة..مثل الأغاني..والحجاب المخالف للشرع..ومع ذلك كنت احاول المحافظة على الصلاة...فكل يوم لا أصلي..كنت أطمئن نفسي بأني سأبدأ في الصلاة من غد ولكن!..يمر يوم بعد يوم..ولا صلاة..ولا عبادة..إخواني..لن استطيع وصف ما كنت عليه من الهم..والغم..والنكد..في ذلك الوقت..لن اصف مقدار التعاسة التي كنت عليها..وسأترك لخيالكم تقديره..ولكن... سبحان الله..ربي وخالقي رحمني ولم يرد أن أبقى بطريق الظلال بل كتب لي إشراق جديد ينعش حياتي ويرجع إلي روحي من جديد..لم أنس ذلك اليوم..ولا أعتقد بأنني سأنساه بيوم من الأيام..في ذلك اليوم استيقظت –أظن قبل الفجر لا اذكر تماما- المهم أنني استيقظت من رؤيا اقشعرت أوصالي منها..فقد رأيت بأن أختي تأتي من الخارج وتقول لي ولأمي..يوم القيامة غدا..لم أصدق ما سمعته منها..أحسست بأنني انتهيت لم استطع أن أصلي...لم أستطع أن أقرا القران..أخذت أبكي وأبكي..وإحساس فظيع يمر بي..لم أشعر بحياتي كلها بذلك الندم الذي شعرت به وقت الرؤيا.. وسكون قاتم على صدري يؤكد لي بقرب يوم القيامة.. ثم استيقظت فجأة فرفرفت طيور الفرحة من حولي ..أمن الممكن أنني قد كنت أحلم!!..يا الهي كم أنت رحيم..يا الهي لم تمتني قبل توبتي ..كم أنت عظيم...أحسست بأنني لا أساوي شيئا من غير ديني ..حقا فالإسلام هو من رفع شأن الإنسان وكرمه..المهم أنني من بعدها حافظت على الصلاة ..ولله الحمد..وحاولت أترك أشياء كثيرة كانت عادية جدا أن أفعلها وهي محرمة...فتركتها والفضل أولا وأخيرا لله..لأني لولاه لما استطعت أن أفعل شيئا..أو حتى أتغير..في البداية لم أحافظ إلا على الصلاة ..ولكن كان من قبلي قد تاب إخوة لي بمدة قصيرة..فساعدوا كثيرا في التأثير علي ...وقد كان لوصف الجنان الذي كنت أبحث عنه كثيرا بعد توبتي..مساعدة شديدة...لأني كنت أفكر..كيف لي أن أضيع جنة بهذه الأوصاف أمام نعيم كالذباب بجانبها...وأرمي بنفسي في نار..حارة..اللهم أجرنا منها..ولا تحرمنا من الجنان.. ...فتبت ولله الحمد والمنة..واشدد على أن تعرفوا أخوتي وأخواتي في الله..لقد تأثرت ثانيا بأخلاق أخوتي...حقا فالأخلاق أكثر ما يميز ...أمة محمد..صلوات ربي وسلامه عليه...أتأسف عالإطالة..فقد كنت اتمنى منذ زمن بأن اصرخ للناس جميعا ليكفوا عن معصية الله ويستشعروا ولو لدقائق مثل هذه المشاعر...وشاكرة لكم متابعتكم..جزاكم الله الجنة..ادعولي بالثبات الله لا حرمكم الجنان..
--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
21-02-2013, 03:55 AM
إن خوف النار فلق قلوب العارفين ..
فماذا فعل بك أنت !؟
أم أنك لا تخاف النار !؟
قف قليلا وتذكر واستحضر هذا المشهد :
لصخرة في جهنم أعظم من جبال الدنيا كلها !!
وإن حلقة في سلسلة واحدة من سلاسل النار ، لو وضعت على جبل لذاااب !!
فكيف بجسد من شحم ولحم وعروق وأعصاب ..!!؟
ثم أنت لا تزال تجفف نفسك بالمعاصي لتكون حطبا للنار ...!
{ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ... }
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا
وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ
عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}

الفقير الى ربه
21-02-2013, 04:10 AM
لمــاذا نصيـــد القلـــــــوب


نصيد القلوب : تقرباً إلى الله عز وجل بدعوة الناس وتعليمهم والنفع لهم.. (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ )(النحل: من الآية125) نصيد القلوب : حتى يكون لنا نصيب مما قام به الأنبياء والمرسلون: (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوت)(النحل: من الآية36) نصيد القلوب: امتثالاً لأمر الله عز وجل : (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ )(آل عمران: من الآية104) نصيد القلوب : رغبة في الأجر : ( من دل على خير فله مثل أجر فاعله ) رواه مسلم. نصيد القلوب: لنصلح أعمالنا وتغفر زلاتنا : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُم)(الأحزاب: من الآية71)
نصيد القلوب : رجاء صلاح الذرية :(وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً) نصيد القلوب : مخافة العذاب : (وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ) (هود:117)
نصيد القلوب : حتى لا يكثر الشر والفساد...قالت زينب رضي الله عنها للنبي صلى الله عليه وسلم :(( أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم إذا كثر الخبث)) رواه البخاري. نصيد القلوب : حتى نثقل موازين حسناتنا يوم العرض على الله عز وجل ( من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه , لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً ) رواه مسلم. نصيد القلوب : حتى لا تصيبنا اللعنة : (لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ) (المائدة:78)
نصيد القلوب : شفقة ورحمة : (وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ) (الشعراء:214)
نصيد القلوب : حتى نقطع الطريق على أهل الفسق والفجور فهم يعملون ويكيدون: (الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوف)(التوبة: من الآية67) نصيد القلوب : حتى يصلح حال المجتمع ويكون لأمة الإسلام العز والتمكين: (الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) (الحج:41)
نصيد القلوب : حتى تفتح أبوابها وتخرج خبثها فتكون مهيأة لسماع الموعظة والنصيحة, محبة للخير كارهة للشر.
------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
21-02-2013, 04:35 AM
هل فحص كلا منا قلبة



بسم الله الرحمن الرحيم ,,
والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين سيدنا
محمد وعلي اهله وصحبه اجمعين عسي ربي ان
يهديني سواء السبيل قل ان ربي معي سيهديني
والان 00 لندخل في الموضوع
هل فحص كل منا يفحص قلبه ؟؟؟
هل قمنا بفحص قلوبنا ايمانيا حتي لا نفاجئ
بقلوب غير سليمة في وقت لا عمل فيه ولا
اصلاح " الاخرة "
لاننا لن ندخل الجنة الا بقلب سليم " الا من
اتي الله بقلب سليم "
نحن خلقنا بقلوب أنقى من النقاء
انظر الى اى طفل تضربه تغضبه اذا اخطأ ولكن
سرعان ما يعود فى سريعا بعد ان تعطية قطعة
حلوه وممكن الدموع فى عينية ولكن برائة
قلبه وطهر نفسه التى خلقها الله
هل القلب تغير مع الزمن ؟؟
اقول نعم
فنحن عندما نولد نكون بالسريرة الي ان نبلغ
الحلم الي ان نكبر 00 وفي خلال هذه الفترة
وما بعدها الي ان تحين ساعة الموت نكتسب
صفات مرضية شيطانية
مثلا : - البخل – الكذب – النفاق – الخيانة
– الرياء – السرقة – حب الذات – اكل حقوق
العباد بدون وجه حق – وغيرها الكثير
فنحن من فتح ابواب القلب علي مصراعيها
ليدخل الشيطان مدلالا معززا لكي يزرع بها
مثل هذه الصفات المرضية
والدليل : حين نواجه شخصا ما بأنه قد أكل
حقوق ابناء اخيه مثلا يرد عليك الشيطان
بلسان الرجل ذاكرا من المبررات العديدة
آملا في اقناعك انه علي حق ومن هنا الرجل
يضل بشيطانه
( ومن يعش عن ذكر الله نقيض له شيطانا فهو له
قرين وانهم ليصدونهم عن السبيل ويحسبون
انهم مهتدون )
وما القلب الا وعاء نختار له نحن ما يحتويه
سواء شر او خير 00 ايمان او فساد 00 نختار له
ان يكون طالح او صالح
ولو كان هذا الوعاء ملوثا بالداخل بفحيح
ابليس فكيف نضع فيه ايمانا ؟
هل سيكون ايمانا نقيا صافيا ؟
بالطبع لا 00 سيكون ملوثا كاللبن الذي سكب
في وعاءا غير نظيف كل يوم 00 هل سيكون اللبن
نظيفا ؟ بالطبع لا
كذلك القلب
انني اصلي واصوم واقدم الزكاة علي خير ما
يرام كما اني ايضا قد اديت فريضة الحج 00 الا
يعني هذا ان قلبي يحتسب من الاوعية الصالحة
اقول لك يا ايها الغالي ان هذا لا يكفي ان
كنت تبذل كل هذا لمجرد ارضاء النفس وليس
ارضاء الله عز وجل وافرد لك مثالا :
يا اخي الغالي الا تقوم بنقل الموضوعات
الدينية من منتدي الي اخر ؟ الا تقرأ
موضوعات بقية الاعضاء وتقوم بالرد عليها
بكلمة كلمة جزاك الله خيرا 00 او نورت صفحتي
بتوقيعك 00 وغيرها من الردود الرائعة ؟ ولكن
هل قمت بتنفيذ فحوي الرسالة علي حياتك
اليومية ؟ هل اتبعت ما قيل فيها من نصائح
وادعية وألتزام تجاه الدين ؟
اري انك لم تقم بذلك تماما 00 ربما قمت
ببعضها 00 لكن ليس جميعها 00 الا عليك ان تكثف
سعيك للتقرب من الخالق عز وجل ؟
ايضا 000 عفوا
نحن لسنا بأنبياء ولا رسل حتي تلومنا علي
صغائرنا ان الله غفور رحيم ونحن بشرا ولن
نرتقي الي منزلة الملائكة ولا الانبياء
فخفف علينا
يا من قاطعتني ارد عليك بخير الكلام وهو
كلام ربي وربك ورب العرش العظيم :
" ألم يأن للذين امنوا ان تخشع قلوبهم بذكر
الله "
" ومن اعرض عن ذكري فأن له معيشة ضنكا
ونحشره يوم القيامة اعمي قال يارب لما
حشرتني اعمي وقد كنت بصيرا قال كذلك اتتك
اياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسي "
" ان تقول نفس يا حسرتي علي ما فرطت من جنب
الله وان كنت لمن الساخرين او تقول لو ان
الله هداني لكنت من المتقين او تقول حين تري
العذاب لو ان لي كره فأكون من المحسنين "
" الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه اولئك
الذين هداهم الله واولئك هم اولي الالباب "</span>
كما اذكرك ان الله يقول : وبشر الذين امنوا
وعملوا الصالحات ان لهم جنات تجري من تحتها
الانهار
ليست جنة بل جنات
اري ان بعضكم لم يقتنع بعد !!!
دعوني اضعكم تحت طائلة الاغراء كما وضعت
نفسي تحتها فأقول :
من يريد ان يكون من الصالحين او حتي اقلهم
صلاحا والذي له من النصيب في الجنة ما يمشي
فيه مسافة ألفي عام ( 2000 سنة )
هذا بخلاف اننا اذا اجتهدنا لاصبحنا من
أفاضل الصالحين من أهل الجنة وهم من ينظرون
لوجه الله الكريم بكرة وعشية كل يوم
الا تكفي هذه الاغراءات ؟؟
خذوا المزيد
بل ايضا في كل يوم جمعة ستوزع دعوات علي اهل
الجنة من الله وقد كتب فيها : عبدي اشتقت
اليك فزرني
اللهم ارزقنا النظر الي وجهك الكريم 00 آمين
ويقول عبدي لك في كل ركعة ركعتها في الدنيا
قصرا في الجنة وحوراء
ولك بكل سجدة سجدتها نظرة الي وجهي الكريم
يارب 00 يا رب 00 يا رب
الا تدفعنا هذه الاغراءات والجزاءات
الجميلة الي اللهاث خلفها ؟؟
شكرا لكي ايتها العضوة والاخت الغالية 00
لقد سمعتك تتسائلين وكيف نصل لهذه الدرجة
من الجنة ورضاء الله علينا ؟ وكيف نحصل علي
هذا الجزاء الرائع ؟
اسمعيني واسمعوني احبائي كلكم سأخبركم علي
أسهل طرق الاجتهاد حتي نصل سويا لمبتغانا
وهي الجنة بنعيمها
اولا : هيا نفتش قلوبنا بحثا عن المرض الذي
اجتاحها
ثانيا : نجتهد في حصار هذا المرض وطرده من
القلب شر طردة
" حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا "
وان فشلنا في الاولي الثانية ما علينا الا
طلب المساعدة
كيف ؟؟
بأن نطلب من المقربين 00 الاصدقاء الموثوق
فيهم 00 الاهل 00 نطلب منهم ان ينتقدونا 00
يخبرونا بعيوبنا 00 ولنفكر فيما قالوا بدون
عنجهية لاننا حين نري عيوبنا بعيون الاخرين
حتما سنضع اقدامنا علي اول طريق الاصلاح
وتنقية القلب
نقاء القلب يعجز امامه الشيطان ومن احب
الله بقلبه اصبح قلبه خالي من جميع السيئات
بما اننا احبائي في الله مقتنعين بما سلف
فهيا بنا نبدأ سويا من هذه اللحظة ونتوجه
الي الله بالسعي والمثابرة في استخراج هذه
المواد والامراض السيئة الشيطانية ولنجعل
القلوب تخشع 00 والعيون تدمع 00 والابدان
تركع 00 والنفوس تشبع 00 والدعاء يستجاب
قولوا معي : عقيدتي في الله 00 توكلي علي
الله 00 يقيني بالله 00
رجائي في الله 00 صبري مع الله 00 خوفي من
الله 00
رضيت بما قضي الله 00 صدقي مع الله 00 زهدت
فيما حرم الله 00 حمدا لله
لا تنطقها بلسانك لكن انطقها بقلبك حتي
يطهرك الله 00 فأذا نطقتها بغير ذلك فلن
يقبلها منك الله
" والذين لم يرد الله ان يطهر قلوبهم " وهم
من ينطقون بافواههم ولم تؤمن قلوبهم يحرفون
الكلام عن موضعه
الاخلاص سر بين الله وبين العبد لا يعلمه
ملك ولا شيطان
يقول ابن سعد اي شئ اشد علي النفس 00 فقال
الاخلاص واول درجات الاخلاص النية انما
الاعمال بالنيات وانما لكل امرء ما نوي
اسأل الله ان يطمئن قلوبنا بذكر الله
ونفوسنا بوحدانية الله
اسأل الله ان يجعلني واياكم من ذوي القلوب
السليمة
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا
من لدنك رحمة انك انت الوهاب
--------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
21-02-2013, 04:42 AM
هكذا علمتني الحياة



لا تحتقرن أحداً:
لا تحتقرن أحداً مهما هان؛ فقد يضعه الزمان موضع من يرتجى وصاله ويخشى فعاله.

· انصح..:
انصح نفسك بالشك في رغباتها، وانصح عقلك بالحذر من خطراته، وانصح جسمك بالشحّ في شهواته، و انصح مالك بالحكمة في إنفاقه، وانصح علمك بإدامة النظر في مصادره.

· لا يغلبنك الشيطان!:
لا يغلبنّك الشيطان على دينك بالتماس العذر لكل خطيئة، وتصيُّد الفتوى لكل معصية، فالحلال بيِّن، والحرام بيِّن، ومن اتَّقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه.

· لا بد للخير من الجزاء..:
أنفقت صحتي على الناس فوجدت قليلاً منهم في مرضي، فإن وجدت ثوابي عند ربي تمت نعمته عليَّ في الصحة والمرض.

من يفعل الخير لا يعدم جوازيه لا يذهب العرف بين الله والناس

· الشهوة الآثمة والمباحة:
الشهوة الآثمة حلاوة ساعة ثم مرارة العمر، والشهوة المباحة حلاوة ساعة ثم فناء العمر، والصبر المشروع مرارة ساعة ثم حلاوة الأبد..

· الجبن والشجاعة:
بين الجبن والشجاعة ثبات القلب ساعة.

· لا يخدعنك الشيطان:
لا يخدعنك الشيطان في ورعك؛ فقد يزهدك في إتلافه الحقير، ثم يطمعك في العظيم الخطير، ولا يخدعنك في عبادتك؛ فقد يحبب إليك النوافل، ثم يوسوس لك في ترك الفرائض.

· المرض من غير ألم..:
ما أجمل المرض من غير ألم!.. راحة للمرهقين والمتعبين...

· لولا الألم:
لولا الألم لكان المرض راحة تحبب الكسل، ولولا المرض لافترست الصحة أجمل نوازع الرحمة في الإنسان، ولولا الصحة لما قام الإنسان بواجب ولا بادر إلى مكرمة, ولولا الواجبات والمكرمات لما كان لوجود الإنسان في هذه الحياة معنى.

· الطاعة والتقوى:
ما ندم عبد على طاعة الله، ولا خسر من وقف عند حدوده، ولا هان من أكرم نفسه بالتقوى..

الفقير الى ربه
21-02-2013, 04:47 AM
جهــــل خيــــــر من علــــم



أوهام مع العلم:
- لم تعش الإنسانية في مختلف عصورها كما تعيش اليوم تحت ركام ثقيل من الأوهام والخرافات بالرغم من تقدم العلم وارتياد الفضاء.

· جهل خير من علم!:
- إذا لم يمنع العلم صاحبه من الانحدار كان جهل ابن البادية علماً خيراً من علمه.

· ما هو العلم؟:
- ليس العلم أن تعرف المجهول .. ولكن .. أن تستفيد من معرفته.

· أكثر الناس خطراً على ..:
- أكثر الناس خطراً على الأخلاق هم علماء "الأخلاق" وأكثر الناس خطراً على الدين هم رجال الدين . ( أعني بهم الذين يتخذون الدين مهنة، وليس في الإسلام رجال دين، بل فيه فقهاء وعلماء ).

· حسن الخلق:
- حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات، كما أن سوء الخلق يغطّي كثيراً من الحسنات.

· الرعد والماء:
- الرعد الذي لا ماء معه لا ينبت العشب، كذلك العمل الذي لا إخلاص فيه لا يثمر الخير.

· الغنى والفقر:
- القناعة والطمع هما الغنى والفقر، فربَّ فقير هو أغنى منك، وربَّ غني هو أفقر منك..

· الجمال والفضيلة:
- الجمال الذي لا فضيلة معه كالزهر الذي لا رائحة فيه.

· الاعتدال في الحب والكره:
- لا تفرط في الحب والكره، فقد ينقلب الصديق عدوّا والعدو صديقاً.

· الأخيار والأشرار:
- إذا لم يحسن الأخيار طريق العمل سلّط الله عليهم الأشرار

الفقير الى ربه
21-02-2013, 04:51 AM
من أمراض هذه الحضارة


:
من مفاسد هذه الحضارة أنها تسمّي الاحتيال ذكاءً, والانحلال حرية، والرذيلة فنّاً، والاستغلال معونة.

· شر من الحيوان:
حين يرحم الإنسان الحيوان وهو يقسو على الإنسان يكون منافقاً في ادعاء الرحمة، وهو في الواقع شر من الحيوان.

· مقياس السعادة الزوجية:
الحد الفاصل بين سعادة الزوج وشقائه هو أن تكون زوجته عوناً على المصائب أو عوناً للمصائب عليه.

· أخطر على الدين:
الذين يسيئون فهم الدين أخطر عليه من الذين ينحرفون عن تعاليمه، أولئك يعصون الله وينفِّرون الناس من الدين وهم يظنون أنهم يتقرَّبون إلى الله، وهؤلاء يتبعون شهواتهم وهم يعلمون أنهم يعصون الله ثم ما يلبثون أن يتوبوا إليه ويستغفروه.

· آكل الدنيا بالدين:
قاطع الطريق أقرب إلى الله وأحب إلى الناس من آكل الدنيا بالدين.

· المبدأ النبيل:
كل مبدأ نبيل إذا لم يحكمه دين سمح مسيطر، يجعل سلوك صاحبه في الحياة غير نبيل.

· الرحمة خارج حدود الشريعة:
الرحمة خارج حدود الشريعة مرض الضعفاء أو حيلة المفلسين.

· إذا كنت تحب ..:
إذا كنت تحبّ السرور في الحياة فاعتنِ بصحتك، وإذا كنت تحبّ السعادة في الحياة فاعتنِ بخلقك، وإذا كنت تحبّ الخلود في الحياة فاعتنِ بعقلك، وإذا كنت تحبّ ذلك كله فاعتنِ بدينك.

· هذا الإنسان!:
هذا الإنسان الذي يجمع غاية الضعف عند المرض والشهوة، وغاية القوّة عند الحروب وابتكار وسائل البناء والتدمير، هو وحده دليل على وجود الله.

· المرض مدرسة!:
المرض مدرسة تربوية لو أحسن المريض الاستفادة منها لكان نعمة لا نقمة.

الفقير الى ربه
21-02-2013, 05:02 AM
الهــــدف + الطفـــــــولــــة



حدد الهدف

* الفشل في التخطيط، يقود إلى التخطيط للفشل.
* المجتمعات تبدأ بتعدد الزوجات، وتـنتهي بتعدد الأزواج.
* الأعمال التي لا تـنتهي، هي الأعمال التي لا صعوبة فيها.
* أصعب الصعاب اتخاذ القرار.
* أفضل وسيلة لكي تحقق أحلامك، هي أن تسـتـيقظ من النوم.
* ما يمكن علاجه يمكن تحمله.
* الطرق المفروشة بالورد لن تـقودك للمجد.
* يقول دافنشي: إذا أرت أن تعمل، فلا بد أن تهدأ.
* إذا لم تعلم إلى تذهب فكل الطرق تـفي بالغرض.
* إذا لم تـكن جزءاً من الحل، فأنت جزءٌ من المشكلة.
* يصبح الجيد غير جيدٍ، إذا كان الأجود هو المتوقَّع.
* الواجب ألا يبحث الإنسان عن أكبر لذةٍ، بل عن أشرف لذةٍ.
الطفولة

* الأطفال الأشقياء فقط هم أطفال الغير.
* يقول السباعي رحمه الله: القسوة في التربية الولد تحمله على التمرد، والدلال في تربيته يعلّمه الانحلال، وفي أحضان كليهما تـنمو الجريمة.
* يقول عبد الكريم بكّار: يولد الإنسان صارخاً ثم يتعلّم الكلام، ويميل الطفل إلى الإكثار من اللغو، ثم يتعلّم الإنصات.
* يقول طاغور: جماله أو قبحه، ليس هو السبب في حبي له؛ بل لأنه طفلي.
* الطفولة تـظن أن الحبَّ هو كل شيءٍ، ولكن الكهولة تؤكد ذلك.
* الحياء في الصبي خيرٌ من الخوف، لأن الحياء يدلُّ على العقل، أما الخوف فيدلُّ على الجبن.
* الأطفال يحتاجون إلى القدوة لا إلى النتـقاد.
* يقول عبد الكريم بكّار: إن إذلال الطفل يولّد لديه مناعةً ضد النصائح التي تـلقى عليه، وسلب كرامته يسوّغ له عمل القبائح.
* عامل ابنك كالأمير خمس سنين، وكالأجير عشر سنين، وكالصديق طوال العمر.
* يقول أحمد شوقي:
أحبب الطفل وإن لم يك لكْ
إنما الطفل على الأرض ملكْ
هـو لطف الله لــو تـعـلمـــهُ
رحـــم الله امـــرءاً يرحمـــهُ
عـطـفةٌ منــه على لعبـتـــــهِ
تخرج المخزون من جعبـتــهِ
وحديثٌ ساعة الضيق معـــهَ
يملأ العيش نعيمــاً وســـعــه
* يقول السباعي رحمه الله: رأيت كثيراً من الآباء أفرطوا في تدليل أبنائهم، ردة فعلٍ لقسوة آبائهم معهم، وهكذا يؤدي عدم الحكمة في التربية إلى متاعب جيلين فأكثر.
* الابن الذي يُبكي أمَّه، هو وحده الذي يستطيع أن يضحكها.
* يتميز الأطفال بسبع خصال؛ أولها أنهم لا يغتمون للرزق، وثانيها أنهم إذا مرضوا لم يضجروا من قضاء الله، وثالثها أن الحقـد لا يجد سبيلاً إلى قلوبهم، ورابعها أنهم يسارعون للصلح وخامسها أنهم يأكلون مجتمعين، وسادسها أنهم يخافون لأدنى تخويفٍ، وسابعها أن عيونهم تـدمع.
* يقول الكواكبي: إن التربية غير مقصورةٍ ولا مقدورةٍ في ظلال الاستبداد؛ إلا ما قد يكون بالتخويف من القوة القاهرة، وهذا النوع يستـلزم انخلاع القـلوب، لا تـزكية النفوس، وقد أجمع علماء الاجتماع والأخلاق والتربية على أن الإقناع خيٌر من الترغيب فضلاً عن الترهيب، وأن التعليم مع الحريَّة بين المعلم والمتعلم أفضل من التعليم مع الوقار، وأن التعليم عن رغبة في التـكمُّل أرسخ من العلم الحاصل طمعاً في المكافأة أو غيرةٍ من الأقـران، وعلى هذا بنوا قولهم إن المدارس تـقـلّـل الجنايات لا السجون، وقولهم: إن القصاص والمعاقبة قلّما يفيدان في زجـر النفس كما قال الحكيم العربي:

الفقير الى ربه
22-02-2013, 01:30 AM
بيـــــن ادم وحـــــــــــــواء



* القبح أفضل حارس للمرأة.
* يقول أوسكار وايلد: الرجل هو الكائن الوحيد الذي يمكن سلخه أكثر من مرة.
* يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه: لا تهيّْجوا النساء بأذى، وإن سببن أعراضكم، وشتمن أمراءكم، فإنهن ضعيفات القوى والأنفس والعقول، وإن كنّا لنؤمر بالكف عنهن، وإنهن لمشركاتٍ، وإن كان الرجل ليتـناول المرأة في الجاهلية بالقتل أو الهـراوة، فيُـعَـيّر بها وعقبه من بعده.
* يقول شوقي عن مملكة النحل:
تحكم فـيـه قـيـصـره فـي قـومـهـا موقـــــره
من الرجـال وقـيــود حـكـمـهـم مـــحـــــرره
لا تورث القوم ولـو كـانـوا الـبـنـيـن الـبـرره
الـمـلـك للإنـاث فـي الـدسـتـور لا للـــــذكره
فهل ترى تخشى الطماع في الرجال والشره
وفي الرجال كرم الضعف ولـــؤم الـمـقــدره

* * *
هي الضِلَع العوجاء لست تـقيمها
ألا إن تـقويم الضلوع انكسارها
أتجمع ضعفاً واقتداراً على الفتى
أليس عجيباً ضعفها واقـتـدارهـا
* * *
* يقول عليٌ بن أبي طالب رضي الله عنه: خير خصال النساء شرار خصال الرجال؛ الزهـو والجبن والبخل، فإذا كانت المرأة مزهوةً لم تمكن من نفسها، وإذا كانت جبانةً فرقت من كل شيء يعرض لها، وإذا كانت بخيلةً حفظت مالها ومال بعلها.
* * *
فلا تحسبن هنداً لها الغدر وحدها
سجية طبعٍ كلُ غانيةٍ هندُ
* * *
* المرأة هي نصف المجتمع، وهي التي تـلد وتربي النصف الآخر.
* يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: لأبي مريم السلولي ـ قاتـل أخيه- : والله لا أحبُّـك حتى تحبَّ الأرض الدم المسفوح، فقال أبو مريم: أفتمنعني حقاً؟
- قال عمر رضي الله عنه: لا، قال أبو مريم: فلا بأس، إنما يأسف على حب النساء.
* يقول باري: ليس أخطر من المرأة القوية، سوى الرجل الضعيف.
* يقول نزار قباني:
أأحسب امرأة على نسيانها
ومتى استـقام مع النساء حسابُ؟
* يُختبر الذهب بالنار، وتُختبر المرأة بالذهب، ويُختبر الرجل بالمرأة.
* يقول المتـنبي:
إذا غـدرت حسناء وفَّت بعهدها
فنم عهدها أن لا يدوم لها عهدُ
* غيرة المرأة على الرجل تـزيد غروره، وغيرة الرجل على المرأة تزيد خبثها.
* يقول السباعي رحمه الله: المجتمع الجاهل يغفر للرجل انحرافه، ويقـتـل المرأة على انحرافها، مع أن الشريعة أوجبت على كل منها الاستـقامة، وأنكرت من كل منهما الانحراف، وأوجبت لكلّ منهما الستر حين الزلل، وحتَّمت عقوبة كلٍ منهما حين تثبت الجريمة، فمن أين جاء الفرق بين الرجل والمرأة في العـقوبة والغفران؟.
* أعداء المرأة اثـنان؛ السمنة والزمان.
* يقول إيليا أبو ماضي:
سجَّل العار علينــا معشــرٌ
سجَّـلوا المرأة بين الهمــــلِ
فهي إمــا ســلعـةٌ حاملــــةٌ
ســـلعاً أو آلـةٌ فـي معمــــلِ
لا تبالي القيظ يشوي حــرُهُ
لا ولا تحذر برد الشــمــــألِ
ولها في كل بـــاب وقفــــةٌ
كامرىء القيس حيال الطلـلِ
في سبيل المــال أو عشَّـاقـهِ
تكدح المرأة كـــدح الإبــــلِ
جشموها كل أمر معضـــــلٍ
وهي لم تُخلق لغير المـنـزلِ
ألـفـت مـا عوَّدوهـــا مثـلمـــا
تألف الظبية طعم الحنظـــلِ
ما أطاعوا فـيـك أحـكـام النهى
لا ولا قول الكتاب المنـزلِ
قد أضاعوك وما ضـــيَّعـتـهمْ
فأضاعوا كــل أمٍ مشــبــلِ
* ثلاثة أصناف من البشر لا يستطيعون فهم المرأة؛ الأطفال والشبان والشيوخ.
* الأعمار عند النساء تُحسب بطرح السنين، لا بجمعها.
* يقول سيدني: يقول الرجل في المرأة ما يريد، ولكن تـفعل المرأة في الرجل ما تريد.
* يقول شكسبير: عندما تبكي المرأة تـتحطم مقاومة الرجل.
* من يتذكر مولد المرأة، وينسى عمرها، هو رجلٌ دبلوماسيٌ.
* يقول أوسكار وايلد: لا تصـدّق المرأة إذا هي أقسمت، وإنما صـدّقها إذا احمرّ وجهها.
* يقول معاوية رضي الله عنه عن النساء: إنهن يغلبن الكرام، ويغلبهنّ اللئام.
* يقول بـيسون: المرأة موجعةٌ بطبعها، فالدميمة توجع القلب، والجميلة توجع الرأس.
* أسعد عشر سنواتٍ في حياة المرأة، هي ما بين ثمانٍ وعشرين وثلاثين سنة.
* إذا أردت أن تعرف السن الحقيقية للمرأة، فاسأل زوجة أخيها.
* يقول السباعي رحمه الله: من عجيب أمر المرأة؛ أنها أقوى سلطاناً على الرجل، وهي أضعف منه، وأكثر وفاءً له، وهو أغدر منها، وأكثر شكوى منه، وهي أهدأ منه بالاً، وألصق منه بأولادها، وهم يُـنْسَبون إليه، وأكثر تخريباً للبيت، وهو أقلُّ منها سكـنى، وهي أقلُّ منه عبادةً وهو أضعف منها إيماناً.
* إذا أردت المرأة أن تـكذب، فاسألها عن عمرها.
* النساء كالأمراء، قلَّما يجدن صديقاً وفياً.

الفقير الى ربه
22-02-2013, 01:43 AM
الجاهل عدو نفسة +مقاييس حادة



الجاهل عدو نفسه
* اثـنان لا يغيّران رأيهما أبداً؛ الجاهل والميّت.
* الجاهل يُعرف بست خصالٍ: الغضب من غير شيء، والكلام من غير نفعٍ، والعطية في غير موضعها، وأن لا يعرف صديقه من عدوه، وإفشاء السر، والثـقة بكل أحد.
* يقول صالح عبد القدوس:
وإن عناءً أن تُـفَـهّـم جاهـــلاً
فيحسب جهلاً أنّـه منك أفهـمُ
متى يبلغ البنيان يوماً تمامـــهُ
إذا كنت تبنيه وغيرك يهــدمُ
* يقول أرسطو: الجاهل يؤكد، والعالم يشك، والعاقل يتروّى.
* يقول د. بلير: يقيم الانتـقام في العقول الصغيرة.
* * *
يصيب وما يدري ويخطي وما درى
وهلاّ يكــون الجهـــل إلا كذلكا
* * *
إذا كنت لا تـدري ولم تـــكُ بالــــذيْ
يسائل من يدري فكيف إذن تـدري
* يقول سليمان الحكيم: طريق الجاهل مستقيمٌ في نظره.
* يقول المتـنبي:
وفي الجهل قبل الموت موتٌ لأهلهِ
وأجســـادهم قبــــل القبور قبورُ
* روي أن أعرابياً أتى إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال: إني أصبت ظبياً وأنا محرم، فالتـفت عمر إلى عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهما فقال: قل. قال عبد الرحمن: يهدي شاةً قال عمر رضي الله عنه : أهدِ شاةً.
- فقال الأعرابي: والله ما درى أمير المؤمنين بما فيها حتى استـفتى غيره، وما أظنني إلا سأنحر ناقتي، فخفقه عمر بالدرة، وقال: أتـقـتـل في الحرم، وتغمص في الفتيا، إن الله عز وجل يقول: ( يَـحكُـمُ بِهِ ذوا عدلٍ مِّـنكُم ) فأنا عمر بن الخطاب، وهذا عبد الرحمن بن عوف.
* يقول نابليون: حسنة الجاهل أنه دائماً في حالة رضىً عن نفسه.
* الجاهل عدو نفسه، فكيف يكون صديقاً لغيره.
* الفرق بين الجاهل والحمار، أن الحمار يستـفاد منه.
------------
مقايـيس حادة
* يقول عبد الكريم بكار: رؤية نصف الحقيقة، شرٌ من الجهل بها.
* يقول بلال بن سعد رحمه الله: لا تـنظر إلى صغـر الخطيئة، ولكن انظر إلى عِظَم من عصيت.
* يقول فولتير: تستطيع أن تحكم على رجل من أسئلته، أكثر من أن تحكم عليه من أجوبته.
* يقول المتـنبي:
ووضع الندى في موضع السيف بالعلا
مضرٌ كوضع السيف في موضع الندى
* من أكرمك فأكرمه، ومن استخفّ بك فأكرم نفسك عنه.
* * *
يـطـول الـيـوم لا ألـقـاك فـيـهِ
وعامٌ نـلـتـقي فيه قصيـرُ
* * *
* اتـق من رفعك فوق قدرك.
* مشكلات الطائر لا تـفهمها إلا طائرٌ مثـله.
* يقول هـوبـيـفر: تجارب الحياة هي التي تحدد عمر الإنسان، مثـل الحلقات السنويّة التي تحدّد عمر الشجرة.
* يقول جعفر بن محمد رحمه الله: كفاك من الله نصراً، أن ترى عدوك يعصي الله فيك.
* * *
لو أن شعري شعيـرٌ
لا ستطعمته الحميـرُ
لكن شعـري شعـورٌ
هل للحمير شعـورُ؟
* * *
* من لم ينفعك حضوره، لم يسؤك غيابه.
* الحياة عبءٌ ثقيلٌ على بعض الناس؛ وبعض الناس عبٌْ ثـقيلٌ على الحياة.
-------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 02:55 AM
خـــد يعــة الطبــــع الئيـــــــم




قد يجد الجبان 36حلاً لمشكلته ، ولكن لا يعجبه سوى حلٍ واحدٍ منها وهو الفرار.
* يقول نابليون: جبانٌ في جيشي أشدُ خطراً عليّ من عشرة بواسل في جيش الأعداء.
* * *
................................ والمرء بالخوف لا ينجو من القدر
* * *
* يقول أبو القاسم الشابي:
ومن يتهيب صعود الجبالِ
يعش أبد الدهر بين الحفرْ
* يقول روزفلت: الشيء الوحيد الذي يجب أن نخافه، هو (الخوف).
* يقول إيزوب: من السهل أن تكون شجاعاً، من مسافةٍ بعيدةٍ.
* من طلبك بخجلٍ فقد أعانك على ردّه.
* يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه: إذا هبت أمراً، فقع فإن شدّة توقيه أعظم مما تخاف منه.
* يقول البحتري:
وإذا ما خلا الجبان بأرضٍ
طلب الطعن وحدهُ والنـزالا
* يروي العرب أن الوباء لقي قافلةً وهي في طريقها إلى بغداد، فسأله شيخ القافلة: وفيمَ أنت مسرعٌ إلى بغداد؟ فأجاب الوباء: لأحصد ألف نسمة فلما لقي الوباء مرةً ثانيةً، وهو قافلٌ من بغداد قال له الشيخ ساخطاً: لقد خدعتـني فقد حصدت خمسة آلاف بدلاً من ألفٍ، فقال له الوباء: كلا لم أحصد سوى ألف نسمة أما الخوف فهو الذي قتـل البقية.
* يقول الكواكبي: والإنسان يقرب من الكمال بقدر ابتعاده من الخوف.
* ليس شجاعاً ذلك الكلب الذي ينبح على جثّـة الأسد.
* يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
أي يوميّ من الـمـوت أفــــرْ
يوم لا يقـــدر أم يوم قـــــدرْ
يوم لا يـقـــدر لا أرهــبـــــةُ
ومن المقدور لا ينجو الحذرْ
وفي الهيجاء ما جرّبت نفسي
ولكن في الهزيمة كالغـــزالِ
ولي عزمٌ يشــــقُ الماء شــقاً
ويكسر بيضتين على التوالي
* * *
* من يخف من الألم، فإنّـه سيتألم مما يخاف.
* يقول الكواكبي: الخوف هو أسوء مستشارٍ للإنسان.
* * *
لقد خفت حتى لو تمر حمامةٌ
لقـلت عدوٌ أو طليعة معشــرِ
فإن قيل خيرٌ قلت هذي خديعةٌ
وإن قيل شرٌ قلت حقاً فشــمرِ

* * *
* إذا أردت أن تتحاشى النقد، فلا تعمل شيئاً، ولا تقل شيئاً ولا تكن شيئاً.
* الجبان هو شخصٌ يفكّـر بساقيه ساعة الخطر.
-------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 03:06 AM
ايــــــــام العمــــــــــر



صغيرة هي الدنيا بأفراحها وأحزانها بمكانها وأوقاتها صغيرة في كل شيء تمر بنا أيامها ونحن لا ندري!! يمر بنا العمر كالبرق يفرح بنا آباؤنا وأمهاتنا منذ ولادتنا يصفقون لنا بأول خطوة بخطوها على الارض نرى ابتسامتهم العريضة ونحن نستعد للذهاب في أول يوم دراسي في حياتنا ونستمع الى نصائحهم وإرشاداتهم في حسن اختيار المكان الوظيفي المناسب عند تخرجنا حاملين الشهادات العليا نرى دموعهم الغالية ويشاركوننا الصور التي ستبقى في أرشيف الذكريات في ليلة العمر ليلة زواجنا.. وتزداد فرحتهم أكثر وتغرق عيونهم في بحر من الدموع إذا حمل وبأياديهم فلذات أكبادنا وبلغهم الله سبحانه وتعالى ذلك اليوم. ترتفع أياديهم البيضاء إلى السماء طالبين أن يجمعنا الله سبحانه وتعالى بهم في جناته الخالدة إذا بدأ الشيب يخطو أولى خطواته في رؤوسنا معلنا بداية نهاية العمر!!
تعود أعينهم لتغرق في بحر الدموع من جديد ونحن نتبادل النظرات معهم والهدوء ويخيم على المكان وألم الفراق في كل ركن من أركان البيت ينتظر ولادته؟؟ نعم ينتظر رحيل والدينا عنا ويعلن ولادته ونحن على مشارف الستين!!
هذه هي الأيام التي قال عنها الله عز وجل (وتلك الأيام نداولها بين الناس) صدق الله العظيم نعم هذه هي الأيام نستقبلها بدموعنا وبكائنا وضحكات وفرح من حولنا والتي سنودعها بإذن الله بابتسامتنا فرحين وببكاء وألم من حولنا.
إنها أيام العمر التي ستذهب وتزول كلمح البصر ونحن لا ندري بها.
--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 03:13 AM
ܓܨ ط ع نآآآت قاتل...لة ܓܨ




أجساد وأرواح ومشاعر وأحاسيس مكونات بشريه بدماء ...
كلها تحت مسمى إنسان ما آعظمها من كلمة حروفها قليله معناها قيم
ويحمل الكثير ... تعودنا دائما حين نسمع كلمة طعنات انها طعنات سكين ..
ولم نتعود ان نسمع طعنات آخرى ...
هناك طعنات آخرى قسوتها وآلمها أحد بكثير من طعنة السكين قاتلة ..
ذابح ه ... أحيانا تؤدي الى إنهيار عصبي .. او صمت مجروح ..
او ذبحه في الثقه في آلآخرين ..

ܓܨ ط ع نة آلصديق ... ܓܨ

نثق فيه نعطيه أسرارنا ... نفتح له قلبنا .. نبوح بكل ما في داخلنا ,,,
نجعله رقيب على تصرفاتنا نثق فيه دون خوف فقد أصبح أحد أهم ألاشياء
التي لا نستغني عنها ولكن مرة واحده دون سابق انذار يتحول الصديق الى
عدو لدود جارح .. يطعننا بخيانته لنا .. ويبدأ يشكل اكبر همنا فتموت
الثقه والصمت يحتلنا ...

ܓܨ ط ع نة أل ح بيب ... ܓܨ

نبض يعشقه نبضنا ونحب بكل ما فينا من صدق ..
نعشق ألحيآه لأجله ولا نستطيع البعاد عنه فالحب حين يحتل القلب
تغدو حقيقه لا بد من مواجهتها بمشاعر وأحاسيس صادقه ..
فهذا هو دستور ألحب .. وبعد ان نبحر في بحار ألحب نكتشف ان كل ما كان
وَهم وكذب وخداع ومجرد تسليه في نبضات القلوب ..
حب كان من طرف واحد ضحى بكل ما لديه من اجل ألحب ليجد الطعنة
في صميم القلب ما حبه كان الا وَهما
فيعتلي الصمت النبضات والسكون كالجليد .. صعقه ..
وطعنة من الوريد الى الوريد ..

ܓܨ ط ع نة أل غ ريب .. ܓܨ

من حولنا كثير من الناس المقربين منا والغربين عنا ...
فالقريبين منا نعرفهم ونختلط فيهم والغرباء ممكن ان نعرفهم سطحيا ليس لهم
في قلوبنا حقد ولا حب فهم مجرد
أُناس نعرفهم من بعيد الصدمه فيهم حين نعلم انهم يمسونا بالسوء فلمااا
هذه الطعنات من الغ رباء لما !!!

ܓܨ ط ع نة آلآخ ... ܓܨ

!!آلآخ كلمة جميلة ان تألمنا نقول آخ .. السند الذي يآوينا بآوجاعنا وآلآمنا
ويخفف عنا مصائب الدهر بحنانه .. ووجوده بجانبنا بالسراء والضراء ..
لكن حين يكون آلآخ سبب آلآمنا وأحزاننا .. ودموعنا مااذا نقول !! !
بدل كلمة آخ ... ! فما أصعبها من طعنة تسفك أرواحنا وحزننا وتهدر دموعنا
كالشلالات لا يوقفها شيء .. طعنة آثرها مدمر .. .
وبصماتها لا يمحوها الزماااان .. طعنة وأي طعنة أصعب من طعنات السكين ..
فطعنات السكين يداويهآآ دواء وآطباء
وطعنة ألأحاسيس والمشآعر من يداويهآآ

ܓܨ ه م سة ... ܓܨ
ط ع نات كانت في صميم آلآحاسيس من الممكن ان تقتلنا ..
ومن الممكن ان تشل تفكيرنا ..
ومن الممكن ان ن ع انق ألصمت من آآلآآمهآآآ
-------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 03:21 AM
زهـــور الكــلــمــات



زهـــور الأمـــــل

* لو كان باستطاعة الإنسان أن يعطي الأمل فلا يبخل به على الناس ولو كان أملاً كاذباً
* يمكن للانسان أن يعيش بلا بصر ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل
* لا بد لشعلة الأمل أن تضيء ظلمات اليأس ولا بد لشجرة الصبر أن تطرح ثمار الأمل
* من يعيش على الأمل لا يعرف المستحيل
* لن تغرق سفينة الحياة في بحر من اليأس طالما هناك مجد أسمه الأمل

زهور الإبتسامة

إن أجمل شيء في الوجود هي الإبتسامة التي تشقّ طرقها وسط الدموع
* إن مفتاح القلوب هي الإبتسامة وسلاح الحياة العقل
* الإبتسامة هي اللغة التي لا تحتاج إلى ترجمة
*إذا الحزن وقف في طريقك مرة فالفرح سيقف في طريقك مرات
* إذا ابتسم صديقك فعليه أن يذكر لك السبب وإذا بكى فمن واجبك أن تبحث أنت عن السبب
* الإبتسامة لا تكلّف شيئاً ولكن تعود بالخير الكثير إنها تستغرق أكثر من لمحة بصر ولكن
ذكراها تبقى طويلا
* السعداء تبتسم شفاهم والمحبون تخفق قلوبهم
* من الصعب أن تبتسم في بيت مليء بالدموع

زهور الألم والدموع

* العظيم من يبتسم عندما تكون دموعه على وشك الإنهيار
* علموني البكاء وما كنت أعرفه ويا ليتهم علموني كيف ابتسم
* لا تحسبوا الرقص طرباً.. فالطير يرقص مذبوحاً من الألم
* أن تبكي يعني أنك تحب فالحب دموع
* ما أعظم القلب الحزين عندما لا يشغله حزنه من أن يعزف سيمفونية عنوانها المحبة والأمل للجميع
*إذا كان وجود الشوك في الورود يحزننا فإن وجود الورود وسط الشوك يفرحنا
*قد تنسى من يشاركك الضحك ولكنك لا تنسى من يشاركك البكاء
* الذكرى دمعةو في عيون الحياة يمسحها من يشاء ويذرفها من يشاء فنبحث حولنا فلا نجد إلا الذكرى التي هي عزاء لقلوبنا الحزينة الحزينة
* كفكف دموعك وإن هاجت هوائجها فكل ثغر مع الأيام يبتسم

[زهور السعادة

*السعادة هي الشيء الوحيد الذي يمكن أن تقدّمه بدون أن تملكه
*السعادة هي أضخم رصيد يملكه الإنسان ولا يفقده ما دام حيا
*اليوم السعيد هو الذي تسعد فيه غيرك
*السعادة هي أن تسعى جاهداً لإسعاد الآخرين المعذبين
*بعضهم ينشر السعادة أينما ذهب والبعض الآخر يخلّفها وراءه إذا ذهب
*حتى اليوم ما عرفت في الأرض ثرياً استطاع أن يبتاع السعادة بثروته
*لو جئتني بالسعادة على طبق لامن فضة ولا من ذهب بل الياقوت والمال وقلت لي بأنك اشتريتها بدم إنسان من الناس لرفضتها
*لقد تمتعت بسعادة الدنيا لأنني عشت فيها وأحببت
*السعادة شعاع ينطلق من النفس ليلتقى شعاعاً من نفوس الآخرين فتتم الدورة وتتولّد السعادة
*السعادة أن تسعى لإسعاد من حولك
*السعادة أثمن المال والدليل أنك لا تجد من يقرضك إياها،،،،،
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 03:31 AM
كــــــم عمــــــر قلبــــــــك؟؟




ادري بعدكم شباب الله يحفظكم [[بس هناك اختلاف بين العمر الحرفي والعمر الشبابي
عليك الإجابة حتى تعرف كم العمر الحقيقي لك، لا نقصد العمر الحقيقي بالمعنى الحرفي بل بالمعنى الشبابي الذي يغمر
قلبك أو العكس، أجب على الأسئلة بصدق واكتب النتيجة ... حتى تتعرف على عمر قلبك الحقيقي.
أحضر ورقة وقلم وأجب بنعم أو لا واحسب النقاط أولاً قبل أن ترى النتائج. (حذرتكم لا تطالعون النتايج اول شي الاسئلة)
01- هل ترغب في العيش في منزلك وحدك؟
02- هل تجد الحياة جميلة بالرغم من كل شيء؟
03- هل تتمتع برفقة الأصغر منك سناً؟
04- هل بإمكانك الصعود إلى السيارة وهي تسير؟
05- هل تعرف المقطوعة الموسيقية روميو وجوليت؟
06- هل سبق وان قمت بقراءة رواية رومانسية؟
07- هل تحب المفاجآت ؟
08- هل تفكر دائماً بأوقات السعادة الماضية؟
09- هل تعتقد أن الحياة قصيرة؟
10- هل تفضل رؤية الرسوم المتحركة اكثر من مشاهدة الأفلام السينمائية؟
11- هل تمنعك مشاكلك من النوم ؟أي هل تنسى عادة بصعوبة همومك ومتاعبك؟
12- هل تعفي عن أخطاء الأصغر سناً؟
13- هل تعتقد أن الترقية في العمل تؤدي إلى تقدم في مهنتك؟ وان تغيير العمل يؤدي إلى تطوير حياتك؟
14- هل تعتقد انه بإمكان الإنسان أن يحب للمرة الأولى في الخمسين من عمره؟
15- هل تجد بان الشيخوخة تضفي الوقار على صاحبها؟
16- هل تعتقد بأن لكل عمر متعته الخاصة ، لكن المتعة هي ذاتها في كل مرحلة؟
17- هل تعتقد بأن الإنسان المتقدم في العمر يملك قدراً من المعلومات أوسع وأشمل واصح من الشباب؟
18- هل تتابع تلقائياً الإيقاع الموسيقي بتحريك يديك وقدميك؟
19- هل تثق في احساسك؟
20- هل تملك اكثر من خمسة أزواج من الأحذية بحالة جيدة؟
21- هل ترغب بأداء المواعظ والنصائح للآخرين؟
22- هل بإمكانك النزول إلى مياه بركة باردة الماء بكل حماس ورغبة؟
23- هل تقوم أحيانا بتغيير مكان قطع الأثاث في غرفتك؟
24- هل تعتقد أن مشكلات مرحلة الأربعين من العمر مجرد وهم؟ وأن الحياة تمضي دون منعطفات مفاجئة؟
-----

النتائج:
أن مجموع النقاط يوازي عمرك الحقيقي ولا تتفاجأ إن وجدت انك مسن فعلاً
أغلبية الأجوبة (نعم): عمرك اقل من 10 سنوات من حيث شباب القلب
اكثر من 10 نقاط (نعم): عمرك من 10 إلى 20 سنة
اقل من 10 نقاط (نعم): عمرك من 20 إلى 30 سنة
أغلبية الأجوبة (لا): عمرك من 30 إلى 50 سنة
كل الأجوبة (لا): عمرك أكثر من خمسين سنة
----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 03:42 AM
ˆ°دع الاحزان تبكــــــــي من جبروت ابتسامتك°ˆ



إعلم أنك إنسان من حقك أن تبتسم ومن حقك أيضاً
أن تظل عيناك جافة من دموع أنزلتها دنيا ة وغربة بالرحمة فقيرة...
*لماذا جعلت الهموم والأحزان تتجرأ على إنزال دمعتك
في زمن أنت أحوج فيه إلى القوة ..؟
*لماذا جعلتها تمسح ابتسامة تصبح رمزاً لك للتفاؤل والأمل
ابتسامة تبين أنك مازلت سعيداً رغم قسوة الدنيا ومن فيها..؟
*لماذا لاتجعل الأحزان والهموم تبكي من جبروت ابتسامتك وكبرياء أملك
لأنها لم تجد إلى قلبك مدخل..؟

لماذا أنت حزين..؟
لاتقول لأني غريب وأظل أنادي ولكن لا مجيب فقلي كيف لا أكون كئيب
سأقول لك لاتتعجل لديك لسان ويدان ورجلان
تستطيع أن تكسب بهم أفضل الخلان
ولكن اكتفيت بالأنطواء والعزلة حتى صرت في صفحة النسيان...
هي الدنيا لاتحمل هماً فيها لأنك...
علمت أن الدنيا دار فناء فلماذا تجعلها تتجبر عليك
وهي أحقر ما رأيت إن كنت تعلم أنك سترحل منها
فلماذا لاتجعلها ذكرى جميلة لك تتسلى بها
ولاتجعلها طعنة كبيرة تتألم منها...؟
مهما اشتد الظلام فشمعة واحده كفيلة بأن تبدد كل هذا الظلام...
ومهما طال الليل فدقيقة واحدة من فجر كفيلة بأن تنسيك كل هذا الليل...
ومهما طال الحر والجفاء فرشفة من ماء بئر عذب كفيلة بأن تنسيك ماكان فيك من عطش...
وإن ظللت تسير في طريق مليء بالشوك والجفاء والحرارة
إذا رأيت واحة مليئة بالورود سوف تنسيك الأشواك
وإن رأيت بحيرة ماء سوف تنسيك ماكان من جفاء
وإن جلست تحت ظل شجرة سوف تنسيك ماكان من حرارة...
تخيل ان هذه الدنيا ...
طريق فامشي فيه واجعل التفاؤل مائك كي لاتشعر بالعطش
والامل عصاتك كي لاتتعب من طول المسير
والابتسامة ظلك كي لاتتأذى من حرارة الشمس ...
فابتسم فأنت أولى بها كي تسير في دنيا الغربة
وأنت شامخ ورافع رأسك وإلا فسلام على قلبك
عندها ستكون جسد بلا روح ورائحة الحزن منك تفوح
وستبقى مثقل بالجروح عندها ستموت كل
الورود التي في قلبك فلا تحزن ولاتيأس...
لاتجعل آهاتك في قلبك قلها أخرجها هيا قم ابحث لك عن من يضمد جروحك
ويمسح دموعك ابحث عمن تلجاء إلى قلبه
ابحث عمن تخرج كلاماته بكل دفئ وحنان
..ابحث عمن ستجده عون لك ...لاعليك..
هيا فهو موجود وقد ينتظرك وانظر إلى الطريق المؤدي إليه
واعلم بأنك بسعادتك سترى الأيام تسرع بك إلى مبتغاك وبحزنك
سترى الأيام تمشي وكأنها تخالف هواك...
واعلم بأنه سيبقى إلى جانبك ...
فهذا عهدك به ...وعهده بك
فماذا وجد من فقد الله..
وماذا فقد من وجد الله
---------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 03:57 AM
ماذا تقول لمن خذل احساسك




عندما يخذلون إحساسك الجميل .. ويرحلون عنك كالأيام .. كالعمر ..
وينبت في قلبك جرح باتساع الفراغ خلفهم ..
ثم تأتي بهم الأيام إليك من جديد ..
فكيف تستقبل عودتهم ؟
وماذا ستقول لهم..؟
قل لهم
إنك نسيتهم !
وأدر لهم ظهر قلبك ..
وامض في الطريق المعاكس لهم !
فربما كان هناك .. في الجهة الأخري ..
أناس يستحقونك أكثر منهم !
قل لهم
إن الأيام لا تتكرر ..
وإن المراحل لا تعاد ..
وإنك ذات يوم.. خلفتهم ..
تماماً كما خلفوك في الوراء ..
وأن العمر لا يعود إلي الوراء أبداً ..
قل لهم
إنك لفظت آخر حلم بهم ..
حين لفظت قلوبهم ..
وإنك بكيت خلفهم كثيرا ..
حتي اقتنعت بموتهم !
وأنك لا تملك قدرة إعادتهم إلي الحياة في قلبك مرة أخري ..
بعد أن اختاروا الموت فيك !
قل لهم
إن خروجهم من حياتك جعلك تعيد اكتشاف نفسك ..
واكتشاف الأشياء حولك ..
وأنك اكتشفت أنهم ليسوا آخر المشوار ..
ولا آخر الإحساس ..
ولا آخر الأحلام ..
وأن هناك أشياء أخري جميلة ..
ومثيرة ..
ورائعة ..
تستحق عشق الحياة واستمراريتها .. قل لهم
إنك أعدت طلاء نفسك بعدهم ..
وأزلت آثار بصماتهم من جدران أعماقك ..
واقتلعت كل خناجرهم من ظهرك ..
وأعدت ولادتك من جديد ..
وحرصت علي تنقية المساحات الملوثة منهم بك ..
وأن مساحتك النقية ما عادت تتسع لهم ..
قل لهم
إنك أغلقت كل محطات الانتظار خلفهم ..
فلم تعد ترتدي رداء الشوق ..
وتقف فوق محطات عودتهم ..
تترقب القادمين ..
وتدقق في وجوه المسافرين ..
وتبحث في الزحام عن ظلالهم وعطرهم وأثرهم ..
عل صدفة جميلة تأتي بهم إليك ..
قل لهم
إن صلاحيتهم انتهت ..
وأن النبض في قلبك ليس بنبضهم ..
وأن المكان في ذاكرتك ليس بمكانهم ..
ولم يتبق لهم بك سوي الأمس ..
بكل ألم وأسي وذكري الأمس ..
قل لهم
أنك نزفتهم في لحظات ألمك كدمك ..
وأنك أجهضتهم في لحظات غيابهم كجنين ميت بداخلك ..
وأنك أطلقت سراحهم منك كالطيور ..
وأغلقت الأبواب دونهم ..
وعاهدت نفسك ألا تفتح أبوابك إلا لأولئك الذين يستحقون ..
قل لهم
إن لكل إحساس زمانا ..
ولكل حلم زمانا ..
ولكل حكاية زمانا ..
ولكل حزن زمانا ..
ولكل فرح زمانا ..
ولكل بشر زمانا ..
ولكل فرسان زمانا ..
وإن زمنهم انتهي بك مند زمن ..
قل لهم
لا تقل لهم شيئا ً ..
استقبلهم بصمت ..
فللصمت أحيانا قدرة فائقة علي التعبير ..
عما تعجز الحروف والكلمات عن توضيحه ..!!
---------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 04:05 AM
حــــوار بين الحــزن والفـــــرح



الـحـزن
مرحبا أيها الفرح، يا من يزعجني ليل نهار بنشوة الانتصار
الـفـرح
نعم أيها الحزن، يا من يزعجني ... بالدمع والبكاء.
الـحـزن
لماذا لا تتركني أعبث بالقلوب الباكية والعقول المهمومة.
الـفـرح
لانهم يستغيثون بي ... ويريدون مني أن أنجدهم.
الـحـزن
لن تقدر علي، فأنا من سكنت في قلوبهم وعششتُ في عقولهم.
الـفـرح
سأقدر، بإذن الله .... فأنا من سيطردك وسيكشف مكرك
الـحـزن
لا تتهاون بي فأنا معي الكثير من الأسلحة، معي المصائب، والمشاكل التي تجلب
الحزن والآلام والهموم، والبكاء والدموع وأقوى السموم.
الـفـرح
تلكَ هي أسلحتك البالية، أسلحتي أقوى منها ، قلوب طاهرة، السعادة ، الإبتسامة،
السرور، الأحلام وأجمل الآمال والطموحات.
الـحـزن
لا، بل أسلحتي هي الأقوى .... فأنا أحمل الكراهية، أحمل الحقد، أحمل البغضاء،
وأحمل اليأس.
الـفـرح
وهل نسيت أني أملك الكثير الكثير ..... أملك التراحم، وأملك الخير، وأملك
الصداقة، وأملك الأمل، والحب.
الـحـزن
إني في الانتظار يا عدوي القريب، يا قريني الجميل
الـفـرح
حسناً.... انتظرني.... بنفوس المساكين .... فهي أرض المعركة يا قريبي الكئيب
------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 04:12 AM
خمــــــس و خمــــــــــــس

خمس يرفعن خمس :
التواضع يرفع العلماء، والمال يرفع اللئام، والصمت يرفع الزلل، والحياء يرفع الخلق، والهزل يرفع الكلفة !

وخمس يعرفن بخمس
الشجرة تعرف من ثمارها، والمرأة عند افتقار زوجها، والصديق عند الشدة، والمؤمن عند الابتلاء، والكريم عند الحاجة .

وخمس يطمسن خمس :
الزور يطمس الحق، والمال يطمس العيوب، والتقوى تطمس هوى النفس، والمن يطمس الصدقة، والحاجة تطمس المبادئ!

وخمس يؤدين إلى خمس :
العين إلى الزنا، والطمع إلى الندم، والقناعة إلى الرضا، وكثرة السفر إلى المعرفة، والجدل إلى الخصام !

وخمس يكبرن بخمس :
النار بالهشيم، والشك بسوء الظن، والجفاء بعدم الإحسان، والخصام بعدم الصفح، والقطيعة بعدم السؤال!

وخمس قربهن سعادة :
الابن البار، والزوجة الصالحة، والصديق الوفي، والبار المؤمن، والعالم الفقيه !

وخمس يطبن بخمس:
الصحة برغد العيش، والسفر بحسن الصحبة، والجمال بحسن الخلق، والنوم براحة البال، والليل بذكر الله!

وخمس عمرهن قصير :
الحفظ في الكبر، والكلام بالنظر، والنعيم بالبطر، والصحبة في السفر، والعظة من العبر !

وخمس يأتين بخمس :
الاستغفار يأتي بالرزق، وغض البصر يأتي بالفراسة، والحياء يأتي بالخير، ولين الكلام يأتي بالمسألة، والغضب يأتي بالندم!

وخمس يصرفن خمس :

لين الكلام يصرف الغضب، والاستعاذة بالله تصرف الشيطان، والتأني يصرف الندامة، وإمساك اللسان يصرف الخطأ .
--------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 04:18 AM
الاصـــــــــــدقـــــــــــاء



يظنون أنهم سعداء مع أنهم أتعس التعساء يعيشون بين اليأس والشقاء يمرون
بالضراء فالضراء يوهمون الناس وأنفسهم بأنه أقوياء ولا يعلمون أنهم أضعف
الضعفاء أمام قوة العزيمة والذكاء...
يصرخ الأول:أنا أمير الأمراء وجميعكم بعدي جراثيم سوداء ومن كثرة الغباء
يحسبون أنه مديح وإطراء فيتقدم الثاني: أنا مفرج الكرباء للفقراء والأغنياء من أراد
عيش السعداء سأرمي به في قعر بئر ليس به ماء ولا هواء فيصرخ الجمع يحيا
مفرج الكرباء يحيا مفرج الكرباء أما الثالث: فيرفع رأسه مختالا إلى السماء ويتبختر
في مشيته في ثياب بيضاء ويطلب من الناس الوقوف والانحناء ويصنع لنفسه عظمة
وكبرياء فيتقرب منه حثالة الناس والأغبياء يضحكون معه ضحكة الأذلاء ويرجون
ما تحته من ثراء فينظر إليهم نظرة حقد واستهزاء ويخرجهم من أرض الفِنَاء ملقياً
بهم ساحة الفَنَاء يبكون الجوع والعطش والعراء..
إلاّهي يا رب السماء أجرني من أصدقاء الزمن الغبراء واجمعني بأصدقاء السراء
والضراء أصحاب العقل والذكاء بصحبتي هم أسعد السعداء وبالإرادة والأمل
ولإيمان هم أقوى الأقوياء ولا يجمعنا إلا طاعة رب السماء ولا يفرقنا حديث
الواشين والتعساء ونحن معأ ما طال البقاء وحتى يأتي أمر صاحب العرش والفناء
والثراء
------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 05:07 AM
رساله من القلب الى كل اخ حبيب واخت حبيبة الى الرحمن



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده صلى الله
عليه وسلم ، وبعد:
همسة من محب
أخي الحبيب أاختى الحبيبة فى الله ، سلام الله عليك ورحمته وبركاته.
أيها الحبيب.أيتها الطاهرة. لكم وحدكم.. من بين هذا الوجود
أبعث هذه الرسالة، ممزوجة بالحب، مقرونة بالود، مكللة بالصدق
مجللة بالوفاء، فافتح أيها الحبيب وأيتها الطاهرة افتحُوا مغاليق قلبكم
وارعوني سمعكم.. حتى أهمس في أذنكم..
نصيحة من أحبك على قدر طاعتكم لربكم, ويخشى عليكم كخشيته على نفسه.
أخي.وأختى إنكم تحملون قلوبا بتوحيد الله ناطقة، ومن ناره خائفة
وفي جنته راغبة، على الرغم من تفريطكم.
فها أنا ذا أمد يدي إليكم… وأفتح قلبي بين يديكم
وأضع كفي بكفكم لنمشي سوياً على الصراط المستقيم.
أعطوني أيديكم
أخي.واخيتى. تعالا معي نسير على هذا الطريق علنا نفوز بمحبة الله
ورضوانه.. فو الله إني أحب لكم الجنة.
حديث الروح إلى الأرواح يسري
وتدركه القلوب بلا عناء
نداء وحنين
أخي الحبيب,أختيتي. إن هذه الخطايا ما سلمنا منها فنحن المذنبون
أبناء المذنبين.. ولكن الخطر أن نسمح للشيطان أن يستثمر ذنوبنا
ويرابي في خطيئتنا. أتدري كيف ذلك؟
يلقي في روعكم أن هذه الذنوب خندق يحاصركم فيه لا تستطيعوا الخروج منه.
يوحي إليكم أن أمر الدين لأصحاب اللحى والثياب القصيرة، صاحبات النقاب
الطاهر والحجاب العفيف وهكذا يضخم الوهم في أنفسكم حتى يشعركم
أنكم فئة والمتدينون فئة أخرى. وهذه يا أخي ويا أخيتي حيلة إبليسية
ينبغي أن يكون عقلكم أكبر وأوعى أن تنطلي عليه.
صور تسكب دموع التائبين
أحبتى.. تصوروا إذا مات الإنسان من غير توبة وهو يسحب على
وجهه وهو أعمى في نار حرها شديد، وقعرها بعيد، وطعام أهلها الزقوم
وشرابهم فيها الصديد { يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ
مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِن وَرَآئِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ } [إبراهيم:17].
يسحب على وجهه في نار { وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ } [التحريم:6].
النار وما أدراك ما النار
سوداء مظلمة شعثاء موحشة
دهماء محرقة لواحة البشر
فيها الحيّات والعقارب قد جُعلت
جلودهم كالبغال الدهم والحمر
لها إذا غلت فور يقلبهم
ما بين مرتفع منها ومنحدر
يا ويلهم تحرق النيران أعظمهم
بالموت شهوتهم من شدة الضجر
وكل يوم لهم في طول مدتهم
نزع شديد من التعذيب والسعر
فيها السلاسل والأغلال تجمعهم
مع الشياطين قسراً جمع منقهر
فتذكروا رحمكم الله { إِذِ الْأَغْلَالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلَاسِلُ يُسْحَبُونَ، فِي
الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ } [غافر:71-72].
تذكروا أخي واخيتي { يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا
اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا } [الأحزاب:66].
أهل النار.. { لَّيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِن ضَرِيعٍ، لَا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِن جُوعٍ }
[الغاشية:6-7].
أهل النار.. { وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ
وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً } [الكهف:29].
{ وَسُقُوا مَاء حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ } [محمد:15].
أهل النار.. { لَهُم مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ } [الزمر:16].
أهل النار.. { يَوْمَئِذٍ مُّقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ، سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَى
وُجُوهَهُمْ النَّارُ } [إبراهيم:49-50].
أهل النار.. { قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ، يُصْهَرُ
بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ } [الحج:19-20].
أهل النار.. { وَلَوْ تَرَىَ إِذْ وُقِفُواْ عَلَى النَّارِ فَقَالُواْ يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلاَ نُكَذِّبَ
بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ } [الأنعام:27].
استمعوا إليهم { وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً
غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ } [فاطر:37].
يقولون.. فاسمع ما يقولون { قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ
رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ، قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ }
[المؤمنون:106-108].
ينادون فانظر من ينادون
{ وَنَادَوْا يَا مَالِكُ } ومالك خازن جهنم { وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ
إِنَّكُم مَّاكِثُونَ، لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ }
[الزخرف:77-78].
إخواني.. { وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَّقْضِيّاً، ثُمَّ نُنَجِّي
الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيّاً } [مريم: 71-72].
إذا مدّ الصراط على جحيم
تصول على العصاة وتستطيل
فقوم في الجحيم لهم ثبور
وقوم في الجنان لهم مقيل
وبان الحق وانكشف الغطاء
وطال الويل واتصل العويل
فتفكروا فيما يحل بكم إذا رأيتم الصراط وحدته، ثم وقع بصركم على سواد
جهنم من تحته، ثم قرع سمعكم شهيق النار وتغيظها وزفيرها
وقد كلفتم أن تمشوا على الصراط مع ضعف حالكم، واضطراب قلبكم.
والخلائق أمامكم يسيرون عليه، فناج مسلّم، ومخدوش مرسل، ومكردس
على وجهه في نار جهنم. { فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ، فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُواْ فَفِي
النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ، خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ
إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ، وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ
خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ عَطَاء
غَيْرَ مَجْذُوذٍ } [هود:106-110].
أخي الحبيب.اخيتي. إذا كان الحال كذلك فلا بد من وقفة مع النفس لمحاسبتها
والسير بها إلى رضوان الله تعالى قال سبحانه { فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ }
فهذا هو الملجأ والملاذ - الفرار إلى الله تعالى
قال ابن الجوزي رحمه الله في قوله تعالى: { فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ } بالتوبة من ذنوبكم
[زاد المسير 841]، { أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ
وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ } [الحديد:16].
بعض فضائل التوبة
إليك أخي الحبيب واخيتي بعض فضائل التوبة حتى تشحذ بها همتك
وتفر بها إلى مولاك سبحانه وتعالى:
أولاً: التوبة سبب نيل محبة الله تعالى
وكفى بهذه الفضيلة شرفا للتوبة
قال الله تعالى: { إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ } [البقرة:222].
ثانياً: التوبة سبب نور القلب ومحو أثر الذنب
فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إن المؤمن إذا
أذنب كانت نكتة سوداء في قلبه، فإن تاب ونزع واستغفر صقل
قلبه منها } [الحديث رواه أحمد والترمذي وابن ماجه والحاكم
وهو في (صحيح الجامع1666)].
ثالثاً: التوبة سبب لإغاثة الله تعالى لأصحابها بقطر السماء
وزيادة قوة قلوبهم وأجسامهم: قال الله تعالى على لسان هود عليه السلام:
{ وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً
وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ } [هود:52].
رابعاً: التوبة تجعل المذنب كمن لا ذنب له
فعن أبي سعيد الأنصاري رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه
وسلم قال: { الندم توبة، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له }
[أخرجه الطبراني في الكبير وهو في ( صحيح الجامع 6679)].
خامساً: التوبة أول صفات المؤمنين
{ التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدونَ الآمِرُونَ
بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللّهِ
وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ } [التوبة:112].
سادساً: التوبة سبب في فرح الرب سبحانه وتعالى
فرحاً يليق بجلاله وعظمته سبحانه، قال صلى الله عليه وسلم :
{ لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته
بأرض فلاة فانفلتت منه وعليها طعامه قد أيس من راحلته، فبينما هو كذلك
إذ هو بها قائمة عنده..} [متفق عليه].
قال ابن القيم رحمه الله: هذا الفرح له شأن لا ينبغي للعبد إهماله والإعراض
عنه، ولا يطلع عليه إلا من له معرفة خاصة بالله وأسمائه وصفاته
وما يليق بعز جلاله. انتهى كلامه من [مدارج السالكين1210].
سابعاً: وبالجملة؛ فإن الله تعالى علّق الخير والفلاح بالتوبة
فلا سبيل إلى نيل خيرات الدنيا والآخرة إلا بها، قال سبحانه:
{ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } [النور:31].
أمور تعين على التوبة
أخي الحبيب.أخيتى الطيبة, لقد جعل الله في التوبة ملاذاً مكيناً وملجأً
حصيناً، يلجه المذنب معترفاً بذنبه، مؤملاً في ربه، نادماً على فعله
غير مصر على خطيئته، يحمي بحمى الاستغفار، ويرجو رحمة العزيز الغفار
إلا أنه توجد بعض العوائق في طريق سير العبد على التوبة وهاكم بعضها:
1- الإخلاص لله أنفع الأدوية: فإذا أخلص الإنسان لربه، وصدق في طلب
التوبة أعانه الله عليها، وأمده بألطاف لا تخطر بالبال، وصرف عنه
الآفات التي تعترض طريقه قال الله تعالى: { لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء
إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ } [ يوسف:24].
2- امتلاء القلب بمحبة الله عز وجل: فالمحبة أعظم محركات القلوب، فالقلب
إذا خلا من محبة الله تعالى تناوشته الأخطار، وتسلطت عليه سائر النوائب
والمحبوبات، فشتته، وفرقته ولا يغني هذا القلب، ولا يلم شعثه
ولا يسد خلته إلا عبادة الله عز وجل ومحبته.
3- المجاهدة: قال الله تعالى: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ
لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } [العنكبوت:69].
قال ابن المبارك رحمه الله:
والمقصود بالمجاهدة مجاهدة النفس حتى الممات والسير بها إلى
رضوان الله تعالى.
4- قصر الأمل، وتذكر الآخرة: فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أخذ رسول
الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال: { كن في الدنيا كأنك غريب
أو عابر سبيل}.
وكان ابن عمر يقول: ( إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر
المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك ) [رواه البخاري].
قال ابن عقيل رحمه الله: ما تصفو الأعمال والأحوال إلا بتقصير الآمال، فإن كل
من عدّ ساعته التي هو فيها كمرض الموت، حسنت أعماله، فصار
عمره كله صافيا.
5- الدعاء: فهو من أعظم الأسباب، وأنفع الأدوية، ومن أعظم ما يسأل
ويدعى به سؤال الله التوبة النصوح، ولذا كان من دعاء نبي الله إبراهيم
وابنه إسماعيل عليهما السلام: { رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً
مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ } [البقرة:128]
وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم : { رب اغفر لي وتب علي إنك
أنت التواب الرحيم } [رواه أحمد والترمذي].
6- استحضار أضرار الذنوب والمعاصي: ومنها حرمان العلم والرزق
والوحشه التي يجدها العاصي في قلبه، وبينه وبين ربه تعالى، وبينه
وبين الناس.
ومنها تعسير الأمور، وظلمة القلب وغيرها مما ذكره العلامة المحقق ابن القيم
رحمه الله في ( الداء والدواء ) فليراجعه من أراد المزيد فإنه فريد في بابه
رحم الله مؤلفه.
أخي الحبيب.أخيتي. هذه بعض الأمور التي تعين على التوبة فعض عليها
بنواجذك، جعلني الله وإياك من التوابين.
أسأل الله أن يحفظني وإياك من الحور بعد الكور ومن الضعف بعد القوة
ومن الضلال بعد الهدى
أسالوا ألله لنا الإخلاص والتوبة
---------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 05:17 AM
كنـــــــــــــــــوز قلـــــــــــــــم




إذا شرح الله صدرك للطاعة، وصدَّك عن المعصية؛ فاعلم أن لك مع الله حبل موصول، فلا تبرحه أبداً من يديك، ولو كانت الدنيا بأسرها هي الثمن!!
· تجارة الآخرة أيسر من تجارة الدنيا، حيث يعطي الله الأجر للعبد على النية؛ إذا صدق وبذل الجهد، أما تجَّار الدنيا فلا يعطون دون مقابل، فاعقل ذلك وفاضل، بأي التجارتين يجب أن تنشغل وتعمل؟!
· أحكم الناس عقلاً، وأشدهم حرصاً على النجاة، من وقف مع نفسه وقفة مصارحة؛ واتخذ قراراً حاسماً بتغيير مجرى حياته إلى الأفضل دنيا ودين!!
· سبحان من خلق هذه الأكوان كلها، وتفرد بسلطانه عليها!! فكم يحتقر العبد نفسه، حين يعلم أنه واحد من بين تلك المليارات التي خلقها الله، وأحصاها عدداً، بل وأحصى عليها كل صغير وكبير من العمل، ليحاسبها عليه حساباً دقيقاً بين يديه غداً، فما أعظمه من إله!! وما أدقه من حساب!! فاللهم إنَّا نعوذ بواسع رحمتك من شديد غضبك وعقابك يا أرحم الراحمين!!
· الغفلة سرطان النفس، وسم القلب، وجالبة المصائب، وأتعس سبيل لسرقة العمر!!
· تقرب إلى الله ببغض أعداء هذا الدين، وموالاة مناصريه، فإنها عبادة قلبية، يرجى بها ترسيخ الولاء والبراء لله رب العالمين في مهج القلوب!!
· لست بملك من الملائكة، وبالتالي فمهما بلغ منك الصلاح مبلغه؛ فإن وقوعك في المعصية أمرٌ واردٌ، وعليه فكن أبعد الناس عن مشاعر الزهو والخيلاء بكثرة الطاعات، حيث أن هذا الشعور في حد ذاته، ليعتبر من أفسد أمراض القلوب داءً (عياذاً بالله)!!
· مَن استشّرف للفتنِ استُشرفت له!! فلا تستشرف لها ذهنياً؛ حتى لا تجد نفسك في نهاية المطاف متلطخاً في مستنقعات الاستشراف لها عملياً!!
· يسعد المرء في مسيرته إلى الله؛ كلما نظر إلى وقائع أيام حياته نظرة المتأمل لماضيه، والمتحسر على ما وقع فيه من المأثم، وكأنه يستعرض شريط أيام حياته من بين ثرى قبره، فإن ذلك أدعى والله للنفور من المعاصي، والإقبال على المزيد من الطاعات!!
· خبرتك مع معاصي الماضي؛ تحتم عليك (إن كنت صادقاً مع ربك) أن تجعلها نقاط تحذيرية، لضمان سلامة مسيرتك نحو الله والجنة، فيما تبقى من أيام عمرك!!
· فقير اليوم من أهل الدنيا؛ قد يكون بصلاحه من أثرياء الآخرة في الجنة، وغني اليوم من أهل الدنيا، قد يكون بفساده من أتعس أهل النار عذاباً في الآخرة، فاحرص على غنى الآخرة، يكفيك الله مؤونة الدنيا!!
· نحن نمثل ثوباً جديداً من أثواب هذه الدنيا الفانية، فقبل مائة عام لم يكن أحدٌ منَّا على ظهر هذه الحياة، وبعد مائة عام لن يكون أحدٌ منَّا كذلك على ظهرها، فهلا تمايزنا بصحائف أعمالنا عن غيرنا يوم تتطاير الكتب، ولا تسمع من القريب أو البعيد إلا الصراخ بقوله : يارب سلم سلم؟!
· الله . . كلمة تعني كل معاني الأمان، وبقدر ابتعادك عنه سبحانه، بقدر ما تنال نصيبك من ألوان الخوف والفزع وضيق النفس، وكرب عيش الحياة!! وكلما اقتربت منه، كلما نعمت بالسكينة والطمأنينة وكل مشاعر الأمان!! فارحم نفسك بالقرب من الله، ولا تشقها بالبعد عن رحابه!!
· كلما قلَّ استغفارك؛ كلما قسى قلبك؛وكلما قسى قلبك، كلما هانت عليك المعاصي، وكلما اقترفت المعاصي، كلما ضاقت عليك نفسك، وكلما شعرت بالضيق، كلما فقدت الحياة بريقها في عينك، فرطِّب لسانك بالاستغفار والذكر فما (كان الله معذبهم وهم يستغفرون)!!
· تخيل نفسك وعضلة لسانك تتحرك لأول مرة، لتجيب الله عن أول سؤال منه لك يوم القيامة!! فما أعظمه من موقف!! وما أشده من سؤال!! وما أثقله من لسان!! فاللهم إنَّا لا نرجو إلا واسع رحمتك، فليس منَّا عمل يؤهلنا لمثل هذا الموقف يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما!!
· تقرَّب إلى الله بحب كل مؤمن، وتحسر في نفس الوقت على كل ذكر خرج من غير لسانك، حيث أنها البضاعة الرابحة وحدها يوم القيامة!!
· بقدر ما تترصد للآخرين أخطاءهم؛ بقدر ما تغفل عن أخطاء نفسك!! فهلا سلَّطنا الضوء قليلاً على أخطائنا؛ لعلنا نسلم يوم الفزع الأكبر؟!
· حيرتك في أمر دنياك مردُّها ضعف علاقتك بالله تعالى، حيث تعهد الله بتهوين أمر دنياك عليك؛ كلَّما عظمت أمر آخرتك، وبذلت مهجتك لنصرة هذا الدين!! فهلا أعدت حساباتك من جديد؟!
· من أوكل أمره كله لله تعالى باستثناء (قدر يسير) أبقاه معلقاً بالمخلوقين؛ أوكل الله أمره لغيره!! حيث أن صدق التوكل عليه سبحانه؛ يعني أول ما يعني تعلق القلب كاملاً بالله وحده!!
· قيمتك في ثباتك على مبادئك الموافقة لرضا الله تعالى، وهوانك على الله وعلى الناس؛ بحسب تفريطك في تلك المبادئ!!
· جميع شؤون حياتك بيد الله وحده!! فإن أحسنت فلك الرضا، وإن أسأت فستواجهك حتماً بعض العوائق؛ لتطهيرك من تلك الإساءات، ومن ثم سيتم وضع قدمك من جديد على طريق الجادة!! هذا لو أراد الله بك الخير!!
· من رحمة الله بعبده؛ أن يُلقي في روعه استشعار دنو ساعة الفراق؛ كي يتجهز للسفر الطويل، ويسعد باللقاء!!
· حين تكون مخاوف الآخرة صدى القلوب، فإن ذلك يعني أنك تسير في الاتجاه الصحيح نحو الله والجنة!! فاثبت ثبتك الله برحمته؛ فإنك على صراط مستقيم!!
· كلما ازداد يقينك بقدرة الله على تسخير أمر دنياك، كلما ازدادت سرعة انطلاقتك في الطاعات، فهلا عرفنا المقصد من قوله تعالى : (وسارعوا)!!
· من يستعذب رغد العيش في آفاق الصدق مع الله تعالى؛ ينكر قلبه جميع ألوان الهوان من أجل الدنيا، فيحيا غنياً بربه، ويموت عزيزاً بدينه، حتى لو كان يعانى شظف الحياة!!
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 05:27 AM
قصـــــة احــــــد التــــــــــائبيــــــن





هل ستمتلك دموعك عند قراءة هذه القصة؟؟؟ كاد يجنُّ من الفرح ، و يطير من فرط السعادة ؛ ولم تسعه ثيابه كما يقال ؛ عندما سمع نبأ قبوله في البعثة الخارجية إلى فرنسا . كان يشعر أنه سيمتلك الدنيا ويصبح حديث مجالس قومه ؛ وكلما اقترب موعد السفر، كلما شعر أنه أقبل على أبواب العصر الحديث التي ستفتح له آفاقاً يفوق بها أقرانه وأصحابه .. شيءٌ واحدٌ كان يؤرقه .. ويقضُ مضجعه .. كيف أترك مكة ! سنين طوالاً وقد شغف بها فؤادي وترعرعت بين أوديتها ، وشربت من مائها الحبيب من زمزم العذب ، ما أنشز عظامي وكساها لحماً ! ؛ وأمي ..أمي الغالية من سيرعاها في غيابي .. إخوتي يحبونها .. لكن ليس كحبي لها .. من سيوصلها من الحرم لتصلي فيه كل يوم كعادتها ؟! .. أسئلة كثيرة .. لا جواب عليها . أزف الرحيل .. وحزم الحقائبَ ؛ وحمل بيده التذاكرَ .. وودع أمَّـه وقبلَّ رأسها ويديها .. وودع إخوته وأخواته .. واشتبكت الدموعُ في الخدود .. وودع مكة المكرمة والمسجد الحرام .. وسافر والأسى يقطّع قلبه … قدم إلى فرنسا بلادٍ لا عهد له بها .. صُعق عندما رأى النساء العاريات يملأن الشوارع بلا حياء .. وشعر بتفاهة المرأة لديهم .. وحقارتها وعاوده حنينٌ شديد إلى أرض الطهر والإيمان .. والستر والعفاف .. انتظم في دراسته .. وكانت الطامة الأخرى !! يقعد معه على مقاعد الدراسة .. بناتٌ مراهقاتٌ قد سترن نصف أجسادهن .. وأبحن النصف الآخر للناظرين ! ؛ كان يدخل قاعة الدرس ورأسه بين قدميه حياءً وخجلاً !! ولكنهم قديماً قالوا : كثرةُ الإمساس تُفقد الإحساس .. مرَّ زمنٌ عليه .. فإذا به يجد نفسه تألف تلك المناظر القذرة .. بل ويطلق لعينيه العنان ينظر إليهن .. فالتهب فؤاده .. وأصبح شغله الشاغل هو كيف سيحصل على ما يطفي نار شهوته .. وما أسرع ما كان ! . أتقن اللغة الفرنسية في أشهر يسيرة !! وكان مما شجعه على إتقانها رغبته في التحدث إليهن .. مرت الأشهر ثقيلةً عليه .. وشيئاً فشيئاً ..وإذا به يقع في أسر إحداهن من ذوات الأعين الزرقاء ! والعرب قالوا قديماً : زرقة العين قد تدل على الخبث[1].. .. ملكت عليه مشاعره في بلد الغربة .. فانساق وراءها وعشقها عشقاً جعله لا يعقل شيئاً .. ولا يشغله شيءٌ سواها .. فاستفاق ليلة على آخر قطرة نزلت من إيمانه على أعقاب تلك الفتاة .. فكاد يذهب عقله .. وتملكه البكاء حتى كاد يحرق جوفه .. ترأى له في أفق غرفته .. مكةُ .. والكعبةُ .. وأمُّه .. وبلاده الطيبة ! احتقر نفسه وازدراها حتى همَّ بالانتحار ! لكن الشيطانة لم تدعه .. رغم اعترافه لها بأنه مسلمٌ وأن هذا أمرٌ حرمه الإسلام ؛ وهو نادمٌ على مافعل .. إلاَّ أنها أوغلت في استدارجه إلى سهرة منتنةٍ أخرى .. فأخذته إلى منزلها .. وهناك رأى من هي أجمل منها من أخواتها أمام مرأى ومسمع من أبيها وأمها ! لكنهم أناسٌ ليس في قاموسهم كلمة ( العِرض ) ولا يوجد تعريف لها عندهم .. لم يعد همُّه همَّ واحدٍ .. بل تشعبت به الطرق .. وتاهت به المسالك .. فتردى في مهاوي الردى .. وانزلقت قدمه إلى أوعر المهالك ! ما استغاث بالله فما صرف الله عنه كيدهن ؛ فصبا إليهن وكان من الجاهلين ؛ تشبثن به يوماً .. ورجونه أن يرى معهن عبادتهن في الكنيسة في يوم (الأحد) .. وليرى اعترافات المذنبين أمام القسيسين والرهبان !! وليسمع الغفران الذي يوزعه رهبانهم بالمجان ! فذهب معهن كالمسحور ..وقف على باب الكنيسة متردداً فجاءته إشارة ٌمن إحداهن .. أن افعل مثلما نفعل !! فنظر فإذا هن يُشرن إلى صدورهن بأيديهن في هيئة صليبٍ !.. فرفع يده وفعل التصليب ! ثم دخل !! .رأى في الكنيسة ما يعلم الجاهل أنه باطل .. ولكن سبحان مقلب القلوب ! أغرته سخافاتُ الرهبان ، ومنحُهم لصكوك الغفران .. ولأنه فَقَدَ لذة الإيمان كما قال صلى الله عليه وسلم "إذا زنى العبد خرج منه الإيمان فكان على رأسه كالظُّلّة ؛ فإذا أقلع رجع إليه*" .. فقدْ أطلق أيضاً لخياله العنان .. وصدق ما يعتاده من توهمِ ؛ فكانت القاضية .. جاءته إحداهن تمشي على استعلاء ! تحمل بيدها علبة فاخرة من الكرستال ؛ مطرزة بالذهب أو هكذا يبدو له .. فابتسمت له ابتسامة الليث الهزبر ؛ الذي حذر من ابتسامته المتنبي فيما مضى .. إذا رأيت نيوب الليث بارزةً فلا تظنن أن الليث يبتسم فلم يفهم ! .. وأتبعتها بقُبلةٍ فاجرةٍ .. ثم قدّمت له تلك الهدية الفاخرة التي لم تكون سوى صليبٍ من الذهب الخالص !! وقبل أن يتفوه بكلمة واحدة ؛ أحاطت به بيدها فربطت الصليب في عنقه وأسدلته على صدره وأسدلت الستار على آخر فصل من فصول التغيير الذي بدأ بشهوةٍ نتنة ؛ وانتهى بِردّةٍ وكفرٍ ؛ نسأل الله السلامة والعافية !. عاش سنين كئيبة .. حتى كلامه مع أهله في الهاتف فَقَدَ ..أدبَه وروحانيته واحترامه الذي كانوا يعهدونه منه .. اقتربت الدراسة من نهايتها .. وحان موعد الرجوع .. الرجوع إلى مكة .. ويا لهول المصيبة .. أيخرج منها مسلماً ويعود إليها نصرانياً ؟! وقد كان .. نزل في مطار جدة .. بلبس لم يعهده أهله[2] .. وقلبٍ « أسود مرباداً كالكوز مجخياً .. لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً » [3] .. عانق أمَّه ببرودٍ عجيبٍ .. رغم دموعِها .. وفرحةِ إخوته وأخواته .. إلاَّ أنه أصبح في وادٍ ؛ وهم في وادٍ آخر .. أصبح بعد عودته منزوياً كئيباً حزيناً .. إما أنه يحادثُ فتياته بالهاتف أو يخرج لوحده في سيارته إلى حيث لا يعلم به أحدٌ .. لاحظ أهله عليه أنه لم يذهب إلى الحرم أبداً طيلة أيامه التي مكثها بعد عودته ؛ ولفت أنظارهم عدم أدائه للصلاة .. فحدثوه برفق فثار في وجوههم وقال لهم :" كل واحد حر في تصرفاته .. الصلاة ليست بالقوة " .. أما أمُّه فكانت تواري دموعها عنه وعن إخوته كثيراً وتعتزل في غرفتها تصلي وتدعو له بالهداية وتبكي حتى يُسمع نشيجُها من وراء الباب !! ؛ دخلت أخته الصغرى عليه يوماً في غرفته ..- وكان يحبها بشدة -.. وكانت تصغره بسنوات قليلة ؛ وبينما كان مستلقياً على قفاه ؛ مغمضاً عينيه ؛ يسمع أغنيةً أعجميةً مزعجةً.. وقعت عيناها على سلسالٍ من ذهبٍ على صدره .. فأرادت مداعبته .. فقبضت بيدها عليه .. فصعقت عندما رأت في نهاية هذا السلسال صليب النصارى !! فصاحت وانفجرت بالبكاء .. فقفز وأغلق الباب .. وجلس معها مهدداً أياها .. إن هي أخبرت أحداً .. أنه سيفعل ويفعل ! فأصبح في البيت كالبعير الأجرب .. كلٌ يتجنبه . في يوم .. دخلت أمه عليه .. وقالت له:- قم أوصلني بسيارتك ! وكان لا يرد لها طلباً ! فقام .. فلما ركبا في السيارة .. قال لها :- إلى أين ! قالت : إلى الحرم أصلي العشاء ! ؛ فيبست يداه على مقود السيارة .. وحاول الاعتذار وقد جف ريقُه في حلقه فألحّت عليه بشدة .. فذهب بها وكأنه يمشي على جمرٍ .. فلما وصل إلى الحرم .. قال لها بلهجة حادة .. انزلي أنت وصلّي .. وأنا سأنتظرك هنا ! ؛ فأخذت الأمُّ الحبيبة ترجوه وتتودد إليه ودموعها تتساقط على خدها .. :- "يا ولدي .. انزل معي .. واذكر الله .. عسى الله يهديك ويردك لدينك .. يا وليدي .. كلها دقائق تكسب فيها الأجر " .. دون جدوى .. أصر على موقفه بعنادٍ عجيب . فنزلت الأم .. وهي تبكي .. وقبع هو في السيارة .. أغلق زجاج الأبواب .. وأدخل شريطاً غنائياً (فرنسياً) في جهاز التسجيل .. وخفض من صوته .. وألقى برأسه إلى الخلف يستمع إليه .. قال:- فما فجأني إلا صوتٌ عظيمٌ يشق سماءَ مكة وتردده جبالها .. إنه الأذان العذب الجميل ؛ بصوت الشيخ / علي ملا .. الله أكبر .. الله أكبر .. أشهد ألا إله إلا الله ... … فدخلني الرعبُ.. فأطفأت (المسجل) وذهلت .. وأنا أستمع إلى نداءٍ ؛كان آخرُ عهدي بسماعة قبل سنوات طويلة جداً ؛ فوالله وبلا شعورٍ مني سالت دموعي على خديّ .. وامتدت يدي إلى صدري فقبضت على الصليب النتن ؛ فانتزعته وقطعت سلساله بعنفٍ وحنق وتملكتني موجةٌ عارمة من البكاء لفتت أنظار كل من مر بجواري في طريقه إلى الحرم . فنزلت من السيارة .. وركضت مسرعاً إلى ( دورات المياه ) فنزعت ثيابي واغتسلت .. ودخلت الحرم بعد غياب سبع سنواتٍ عنه وعن الإسلام ! . فلما رأيت الكعبة سقطت على ركبتيّ من هول المنظر ؛ومن إجلال هذه الجموع الغفيرة الخاشعة التي تؤم المسجد الحرام ؛ ومن ورعب الموقف .. وأدركت مع الإمام ما بقي من الصلاة وأزعجت ببكائي كل من حولي .. وبعد الصلاة .. أخذ شابٌ بجواري يذكرني بالله ويهدّأ من روعي .. وأن الله يغفر الذنوب جميعاً ويتوب على من تاب ..شكرته ودعوت له بصوت مخنوق ؛ وخرجت من الحرم ولا تكاد تحملني قدماي .. وصلت إلى سيارتي فوجدت أمي الحبيبة تنتظرني بجوارها وسجادتها بيدها .. فانهرت على أقدامها أقبلها وأبكي .. وهي تبكي وتمسح على رأسي بيدها الحنون برفق .. رفعت يديها إلى السماء .. وسمعتها تقول :_ "يا رب لك الحمد .. يا رب لك الحمد .. يا رب ما خيبت دعاي .. ورجاي .. الحمد لله .. الحمد لله " .. فتحت لها بابها وأدخلتها السيارة وانطلقنا إلى المنزل ولم أستطع أن أتحدث معها من كثرة البكاء .. إلاَّ أنني سمعتها تقول لي:_ " يا وليدي .. والله ما جيت إلى الحرم إلاّ علشان أدعي لك .. يا وليدي .. والله ما نسيتك من دعاي ولا ليلة .. تكفى[4] ! وأنا أمك لا تترك الصلاة علشان الله يوفقك في حياتي ويرحمك" نظرت إليها وحاولت الرد فخنقتني العبرة فأوقفت سيارتي على جانب الطريق .. ووضعت يديّ على وجهي ورفعت صوتي بالبكاء وهي تهدؤني .. وتطمئنني .. حتى شعرت أنني أخرجت كل ما في صدري من همًّ وضيقٍ وكفرٍ !.. بعد عودتي إلى المنزل أحرقت كل ما لدي من كتب وأشرطة وهدايا وصورٍ للفاجرات .. ومزقت كل شيء يذكرني بتلك الأيام السوداء وهنا دخلت في صراعٍ مرير مع عذاب الضمير .. كيف رضيت لنفسك أن تزني ؟ كيف استسلمت للنصرانيات الفاجرات ؟ كيف دخلت الكنيسة ؟ كيف سمحت لنفسك أن تكذّب الله وتلبس الصليب ؟ والله يقول : { وَمَا قَتَلوه وما صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ } [النساء] من الآية157) كيف ؟ وكيف ؟! أسئلة كثيرة أزعجتني .. لولا أن الله تعالى قيّض لي من يأخذ بيدي .. شيخاً جليل القدر .. من الشباب المخلصين ؛ لازمني حتى أتممت حفظ ثلاثة أجزاء من القرآن الكريم في فترة قصيرة ولا يدعني ليلاً ولا نهاراً .. وأكثر ما جذبني إليه حسن خلقه وأدبه العظيم .. جزاه الله عني خيراً .. اللهم اقبلني فقد عدت إليك وقد قلت ياربنا في كتابك الكريم { قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَف } ..وأنا يا رب انتهيت فاغفر لي ما قد سلف .. وقلت : { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } .. وأنا يا رب قد أسرفت على نفسي في الذنوب كثيراً كثيراً .. ولا يغفر الذنوب إلاَّ أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم .. .. وبعد .. فالله تعالى يمهل عبده ولا يهمله ؛ وربما بلغ بالعبدِ البُعْدُ عن ربه بُعداً لا يُرجى منه رجوعٌ ؛ ولكن الله جل وتعالى عليمٌ حكيم ٌ ؛ غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذو الطول ؛لا إله إلا هو إليه المصير .. ما أجمل الرجوع إلى الله ؛ وما ألذّ التوبة الصادقة ؛ وما أحلم الله تعالى .. وما أحرانا معاشر الدعاة بتلمس أدواء الناس ؛ ومحاولة إخراجهم من الظلمات إلى النور بإذن ربهم .. وبالحكمة والموعظة الحسنة والصبر العظيم وعدم ازدراء الناس ؛ أو الشماتة بهم ؛ أو استبعاد هدايتهم ؛ فالله سبحانه وتعالى هو مقلب القلوب ومصرفها كما جاء عن عبد الله بن عمرو بن العاص أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن قلوب بني آدم كلها بين أصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يصرفه حيث يشاء » وكان من دعاء الرسول الله صلى الله عليه وسلم : « اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك » رواه مسلم .. آمين ..

------------
العائدون الى الله
----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 06:28 AM
لا تحزن وعليك بالسجود




كنت اقرأ في آخر سورة " الحجر " فمرت علي هذه الآية: (( وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ ))[الحجر:97-98] وحينها توقفت متأملاً لهذه الوصية الربانية لنبينا صلى الله عليه وسلم.
نعم.. إن طريق الدعوة محفوف بالمكارة وتجتذبه أطراف من الهموم وتحيط به أمواج من الأذى، ولعل الداعية الصادق يفقد الصبر أو يخف عنده في بعض الأوقات حينما يشتد الكرب ويتأخر النصر.
فحينها تأتي الوصية الإلهية لتلقي عنك الهموم وتسمو بروحك نحو العلا وتأخذ بأحزانك لتلقي بها بعيداً عن نفسك الطاهرة (( فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ ))[الحجر:98].
نعم.. عليك بالتسبيح ليطمئن القلب ولكي ينشرح الصدر وتنزل السكينة، نعم.. عليك بالسجود لكي تذوق طعم القرب من الرب تبارك وتعالى وتتقلب في رياض الأنس والسرور مع العزيز الغفار.
يا محمد إذا ضاق صدرك فاعلم أن العبادة هي التي تزيل الهموم وتفرج الكربات، نعم.. إن أذى الكفر لا يتوقف ولن يهدأ.
وأنت أيها الداعية لابد أن تكون علاقتك بربك وخضوعك وخشوعك بين يديه في أعلى صورة وأرقى درجاته (( وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ ))[الحجر:99].
---------------
سلطان العمرى

الفقير الى ربه
22-02-2013, 06:41 AM
"أيــــــــــــن الله فــــــــي قلـــــوبنــــــــــــا؟"





سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تأملت في هذه الكلمات "أين الله في قلوبنا؟" ووقفت معها وفكرت فيها فقفزت إلى ذهني مجموعة كبيرة من التساؤلات: هل نحن نعظم الله حق التعظيم؟ وكيف عظمته في قلوبنا؟
لقد قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو يصف الصالحين "عَظُمَ الخالقُ في قلوبهم، فصغُر ما دونه في أعينهم"، فانظروا معي أيها الأحباب إلى هذا التعظيم الذي جعلهم ينشغلون بعظمته وحده عن عظمة من سواه كائنا من كان، فصاروا لا يخافون إلا منه، ولا يسكنون ولا يطمئنون ولا يلجئون إلا إليه، ولا يرون رقابة أحد سواه حتى تعلقت به قلوبهم، واستحوذ جلاله على نفوسهم، فصار هو سبحانه وتعالى حسبهم ووكيلهم، يوافيهم بالعطايا والهبات ويؤيدهم بالمعاني ويثبتهم بالكرامات وصاروا هم أهله وأحبابه وخاصته.
أين نحن من حب الله؟ وكيف علاقتنا بحبيبنا؟ وهل نحن حريصون على تصحيح مفاهيم حبنا له سبحانه؟ بمعنى هل نحب أن يكون الله كما نريد منه جل جلاله؟ أم نحب ونجتهد أن نكون نحن كما يريد الله منا؟ ثم نقف بعدها على عتبة العبودية؟! اسمعوا نداء ربكم لداود عليه السلام: "يا داود.. أنت تريد وأنا أريد، إن أطعتني فيما أريد أرحتك فيما تريد، وإن عصيتني فيما أريد أتعبتك فيما تريد، ولا يكون إلا ما أريد".
وفي الخبر الإلهي أيضا: "إذا أطاعني عبدي رضيت عنه، وإذا رضيت عنه باركته ، وليس لبركتي نهاية، وإن عصاني عبدي غضبت عليه، وإن غضبت عليه لعنته...". يا إخواني إن الله لا يحب أن تزاحمه أعراض الدنيا في قلب عبده وحبيبه، فحين يزاحم حب الولد محبة الله في قلب الخليل يأمره الله بذبح ابنه ، وعندما تصدق المحبة يخلص قلب الخليل لربه العظيم، وحينما يكون لتعظيم البيت الحرام مكان في قلب الرسول صلى الله عليه وسلم وقلوب الصحابة يأخذ الله عز وجل منهم القبلة التي استأثرت بقلوبهم، ويأمرهم بالصلاة جهة بيت المقدس حتى يرى هل حبه أعظم وأقوى وأكبر من حبهم وتعظيمهم للبيت الحرام؟ وحين تكون الإجابة نعم يرد إليهم البيت بأمره كما أخذه منهم بأمره .
وفي الخبر الإلهي "من آثرني على من سواي آثرته على من سواه". أوقات القرب الإلهي أين الله في قلوبنا؟ هل نفرح بالقرب منه؟ هل نحرص على أن يكون معنا دائما؟ إذن فما مدى فرحنا بالصلاة التي نقابله فيها ونناجيه؟ وما مدى حبنا للسجود الذي نكون فيه أقرب إلى الله؟ وما مدى دوامنا على الذكر الذي يوجب معيته لنا؟ "وأنا مع عبدي متى ذكرني وتحركت بي شفتاه"، وهل لنا نصيب من وقت القرب الإلهي في ثلث الليل الأخير، وربنا ينادي علينا "هل من تائب فأتوب عليه، هل من مستغفر فأغفر له، هل من سائل فأعطيه...".
يا إخواني أليس المحب يتمنى الخلوة مع حبيبه فأين قلوبنا من الخلوة بالله؟! أوليس المحب يضحي من أجل حبيبه؟! فأين تضحيتنا من أجل الله ومن أجل إعلاء كلمته ودينه؟! ثم أليس المحب يسعى في رضا حبيبه ويتحمل من أجل رضاه ما قد يشق على نفسه؟ فهل نحن نراقب مواضع رضا مولانا وحبيبنا لنسرع إليها؟ وهل نراقب مواضع سخطه لنفر إليه منها؟ ونرتمي في ساحات رحمته وننزل به حاجاتنا ونشكو إليه بثنا وأحزاننا وضعفنا، ونطرق على بابه لعله يتكرم ويفتح لنا نحن المذنبين المقصرين المشفقين المساكين؟!! وتأمل معي يا أخي الحبيب ويا أختي الحبيبة هذا الموقف من شاب أراد أن يتلمس موضعا من مواضع رضا ربه وحبيبه في غزوة بدر، يسأل عوف بن الحارث الرسول صلى الله عليه وسلم يا رسول الله ما يضحك الرب من عبده؟! "غمسه يده في العدو حاسرا" (يعني دخول القتال بدون درع) فنزع عوف درعا كانت عليه فألقاها ثم أخذ سيفه فقام فقاتل القوم حتى قُتل! فمن منا يسأل نفسه عما يضحك الرب؟ أو عما يفرح الرب فيسارع إليه؟!! ومن منا يتساءل عما يغضب الرب فيفر منه ويبتعد عنه حتى لا يغضب حبيبه؟!!
يا إخوتي كم مرة شاهدنا الله في نعمة أنعمها علينا فشكرناها وأدينا الذي علينا فيها؟ هل شكرنا الله على نعمة الهداية والإسلام؟ هل شكرنا الله على نعمة الصحة؟ هل شكرنا الله على نعمة المال، على نعمة الولد، على نعمة الأبوين، على نعمة الزوجة الصالحة على نعمة التوفيق... إلخ؟ أم تأتي النعمة فننسى المنعم وننسب النعمة إلى غيره، ونصرف كثيرا من نعمه فيما يغضبه وليس فيما يرضيه عنا؟ وتأملوا معي هذا العتاب الإلهي "إني والأنس والجن لفي نبأ عظيم: أخلق ويُعبد غيري، وأرزق ويُشكر سواي، خيري إلى العباد نازل وشرهم إلي صاعد، أتودد إليهم بالنعم وأنا الغني عنهم، ويتبغضون إلي بالمعاصي وهم أحوج شيء إلي..."، وما أجمل كلام ابن القيم حين قال "ليس العجب من عبد يتملق سيده ولكن العجب كل العجب من سيد يتودد إلى عبيده وهم يفرون عنه"!!
يا سبحان الله على هذا الإنسان العجيب!! حب الله في البلاء والقدر يا إخوتي كثيرا ما تأتي الأقدار بما لا يوافق أهواءنا، وتكون الابتلاءات التي تستلزم منا الصبر الجميل، فهل نتساءل عند البلاء والمحنة ونزول الضر أين الله في قلوبنا؟ وهل نشاهد رحمة الله بنا في البلاء؟ وهل نستشعر حب الله لنا عند الابتلاء؟ قال صلى الله عليه وسلم:
"إذا أحب الله عبدا ابتلاه...". وهل نعيش معاني الصبر الجميل الذي ليس فيه شكوى؟! حقا ما أعجب كلام ابن القيم وهو يصف ناسا نظروا إلى المصائب نظرة أخرى فاستقبلوا مصائبهم كما يستقبلون النعم لأن مصدرهما واحد وهو الله، ولنتوقف مع كلامه حين يقول: وكل ما يصدر عن الله جميل وإذا كنا لا نرى الجمال في المصيبة فلا بد أن نتأمل قصص موسى عليه السلام مع الخضر في سورة الكهف ، ونتأمل كيف كان خرق السفينة وقتل الغلام وإقامة الجدار في قرية السوء شرا محضا من وجهة نظر سيدنا موسى وكيف ظهرت له مواطن الجمال في أفعال الله بعد معرفة الحقائق والحكم التي وراء الابتلاء!!
وهناك من الناس من يعترض على قدر الله وقضائه ، وقد تبدو منهم علامات السخط على القدر أو عدم الرضا بالقضاء، فهل سألوا أنفسهم أين الله في قلوبنا؟ وإن هناك من يترك أحكام القرآن والسنة ويحكمون أهواء أو أشخاصا أو قوانين غير قوانين الله!
وهناك من يعرضون أنفسهم لغضب الله بالمعاصي فيحجبهم الله عن كل خير! وكل هذا لأنهم لم يقفوا يوما ليسألوا أنفسهم أين الله في قلوبنا؟! لحظة من فضلك قد تأخذنا الحياة وقد تلهينا الدنيا وقد تشغلنا الأنفس والأموال والأولاد ولكن لا بد أن نتوقف كل حين لنسأل أنفسنا: أين الله في قلوبنا؟! إذا هممت أن تقع في المعصية فقل لنفسك:
أين الله في قلبي؟
الله أحب إلي أم المعصية؟
هل استهنت إلى هذا الحد بنظر الله إليك؟!
كيف سأقابل الله لو مت وأنا على هذه المعصية؟
"قُلْ أَرَأَيْتَكُم إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللهِ تَدْعُونَ إِن كُنْتُمْ صَادِقِينَ* بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنْسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ" هكذا يظهر عند الشدة أنك لا تثق في أحد إلا الله، فأين الله في قلبك عند الرخاء؟! وإذا تكاسلت عن طاعة فقل: أين الله في قلبي؟ وهل حبي للراحة والكسل أكثر من حبي لله؟!
وتذكر قول الله لرسوله صلى الله عليه وسلم في القرآن:
"فإذا فرغت فانصب وإلى ربك فارغب"، فبعد الفراغ من متاعب السعي على الحياة لا يرتاح، بل يتعب ويتقرب إلى ربه ويرغب؛ لأن راحة المؤمن في رضا الله. وهكذا أيها الأحباب تعالوا ندرب أنفسنا على أن يكون الله ملء قلوبنا ولا شيء معه، ويكون لنا في كل صغيرة وكبيرة وقفة لنتساءل:
أين الله في قلوبنا؟
--------------------------
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الفقير الى ربه
22-02-2013, 06:53 AM
أما زوجها فقد جاوز الأربعين



مدمن خمر يسكر فيضربها هي وبناتها ويطردهم ......جيرانهم يشفقون عليها ويتوسلون إليه ليفتح لهم........
يسهر ليله سكرا وتسهر هي وبناته بكاءا ودعاءا ......كان سئ الطباع سكن بجانبهم شاب صالح فجاء لزيارة هذا السكير فخرج إليه يترنح
فإذا شاب ملتحي وجهه يشع نورا فصاح به ماذا تريد قال: جئتك زائرا فصرخ وبصق في وجهه وقال:لعنة الله عليك ياكلب
أهذا وقت زيارة ...مسح صاحبنا البصاق وقال : عفوا آتيك في وقت آخر ...مضى الشاب وهو يدعو ويجتهد ثم جاءه مرة أخرى فكانت النتيجة كسابقتها ..حتى جاءه مرة أخرى فخرج إليه الرجل مخمورا وقال :ألم أطردك ؟ لماذا تصر على المجئ؟؟ فقال أحبك وأريد الجلوس معك.. فخجل الرجل وقال :أنا سكران ...قال : لابأس اجلس معك وأنت سكران ...دخل الشاب وتكلم عن عظمة الله والجنة والنار ..

بشره بأن الله يحب التوابين ..كان الرجل يدافع عبراته ثم ودعه الشاب ومضى ثم جاءه فوجده سكرانا فحدثه أيضا عن الجنة والشوق إليها أهدى إليه زجاجة عطر فاخر ومضى حاول أن يراه في المسجد فلم يأت فعاد إليه ووجده في سكر شديد فحدثه فأخذ الرجل يبكي ويقول : لن يغفر الله لي أبدا أنا حيوان سكير لن يقبلني الله أطرد بناتي وزوجتي وأفضح نفسي...وجعل ينتحب ..فانتهز الشاب الفرصة وقال:أنا ذاهب للعمرة مع مشايخ فرافقنا فقال وأنا مدمن .فقال له الشاب : لا عليك هم يحبونك مثلي ثم أحضر الشاب ملابس الإحرام من سيارته وقال له :اغتسل والبس إحرامك فأخذها ودخل واغتسل والشاب يستعجل عليه حتى لايعود في كلامه ..خرج يحمل حقيبته ولم ينسى أن يضع فيها زجاجة خمر
انطلقت السيارة بالسكير والشاب واثنين من الصالحين تحثوا عن التوبة والرجل لا يحفظ الفاتحة فعلموه ..اقتربوا من مكة ليلا ...فإذا الرجل تفوح منه رائحة الخمر فتوقفوا ليناموا فقال السكير :أنا أقود العربة وانتم ناموا .....ردوه برفق ونزلوا وأعدوا فراشه وهو ينظر إليهم حتى نام فاستيقظ فجأة فوجدهم يصلون من الليل أخذ يتساءل : يقومون ويبكون وأنا نائم سكران ....أذن للفجر فأيقظوه وصلوا ثم أحضروا الفطور ...وكانوا يخدمونه وكأنه أميرهم ..ثم انطلقوا ..بدأ قلبه يدق واشتاق للبلد الحرام ...دخلوا الحرم فبدأ ينتفض وسارع الخطى ..أقبل إلى الكعبة ووقف يبكي ويقول يارب ارحمني أن طردتني فلمن التجئ ؟؟؟لا تردني خائبا ...خافوا عليه الأرض تهتز من بكائه ..مضت خمسة أيام بصلاة ودعاء وفي طريق العودة ..سكب الخمر وهو يبكي ...وصل بيته ...بكت زوجته وبناته ...رجل في الأربعين يولد من جديد استقام على الصلاة ...لحيته خالطها البياض ثم أصبح مؤذنا ...ومع القراءة بين الأذان والإقامة حفظ القران..
هذه القصة نقلتها لكم من مطوية للشيخ العريفي بعنوان هلا طرقت الباب...ولقد أثرت في جدا وهزتني بقوة فأحببت أن انقلها لكم ....ويبقى السؤال الذي يدور في ذهني وربما في أذهانكم أيضا؟؟لوكان لدينا 10 فقط من أمثال هذا الشاب كيف كان سيكون حال امتنا ...ولقد تعجبت عندما قرأت القصة أحسست أنها في زمن التابعين أو الصحابة ..ولكنها حدثت في زمننا هذا ...
كل هذا الرفق واللين والتواضع والحب في الله لأخ عاص...لايحفظ الفاتحة..لم ييأس من هدايته ودعوته لم ينهره لم يضربه فضلا عن انه تحمل إساءته له..كان جاره فلم يهجره لم يتركه ....لقد ذكرني بقصة أبو حنيفة مع جاره السكير...لا حظوا أيضا انه لم يتركه من الدعاء ليل نهار
وربما دعا لنفسه أيضا فحمد الله انه هداه وعافاه مما ابتلاه فحفظه الله من الانزلاق في طريقالغواية وكان سببا في هداية هذا السكيرفالكثير اليوم من الشباب يدعو الناس للخير ولكنه ضعيف أمام المعاصي لم يقوي البنية الداخلية لديه ولم تكن له حصانة إيمانية كافية...لا حظوا انه لم يحتقره بل أشفق عليه وهذا ديدن الصالحين..لله دره مااعظمه ومااعلى درجته ومااعظم مثوبته عند الله...كل عمل صالح يعمله هذا التائب هو في ميزان هذا الشاب والاستقرار التي تنعم به هذه الأسرة الان والخير الذي يأتيهم كله الان في ميزان حسناته...
قولوا لي بربكم من يعمل مثل هذا العمل هل يخاف من الموت والقبر وأهوال العذاب ...والحيتان في البحر والنباتات والأشجار تستغفر له..لا املك إلا أن أقول اللهم اجعلني وقارئ موضوعي هذا مثله....
---------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 06:58 AM
قصــــــة تـــــــوبـــة لشـــــاب مــــــــؤثـــــرة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه القصة يرويها أحد الشباب أترككم معها
انا شاب,,,,,,لقد نشأت في عائلة متوسطة الحالة الاجتماعية كانت عائلتي محافظة جدا و خاصة في الدين الإسلامي فقد كان أبي لا يتهاون ابد في مسالة الدين و الويل كل الويل لمن يخالف تعاليم الدين ...كانت أفراد عائلتي متدينيين جدا.... إلا أنا فأنا لم اكن اعرف من الإسلام غير الاسم فقط مكتوب في الهوية الشخصية مسلمالمهم لقد تمردت على هذه الأسرة الطيبة ..كنت كل يوم اعمل مشاكل لأجد اي وسيلة تمكني من الخروج للبيت...حيث كنت اذهب الى رفاق السوء..حيث كنا نقضي و قتنا في كل شيء حرمه الله تعالى .... حتى أني تعلمت من هؤلاء الاصدقاء عادات كنت ابعد ما اكون عنها .... كنت اصاحب بنات بالحرام و نشرب الكحول و احيانا الحشيش .... كانت حياتي بعيدة عن الله سبحانه و تعالى ... ليس هذا فقط كان اصدقائي يسموني بالشيطان الاكبر لكثرة الحيل و الاساليب التي كنت ابتكرها في معصية اللهو في يوم من الايام كنت جالس انا و احد اصدقاء السوء نتبادل اطراف الحديثفقال لي انا عندي طريقة لنكسب منها اموال كثيرة و بسهولة و بدون اي تعبفقلت له كيف.فقال لي ...اسمع.. انا املك جهاز تلفون كاميرا و هذا الجهاز يستطيع ان يصور اي شخصو بعد ان نقوم بتصويره سنطلب منه المال ..و اذا رفض سوف ننشر صوره في الانترنت مع القيام بتعديل هذه الصور ..... و بما اني كنت بعيدا عن الله وافقت على هذه الخطة الشيطانية لان فيها المال الكثير .... و بحكم خبرتي في الكمبيوتر ايضا...بدانا انا و هذا الشاب نقوم بتصوير الفتيات دون ان يعرفن و نقوم بعد ذلك بتهديد هذه الفتاة بانها اذا لم تدفع المال المطلوب سوف نقوم بتوزيع صورها على الشباب و بدانا في التنفيذ...كنا نقوم بانتهاز الفرصة لاي بنت تقوم باي حركة غير طبيعية كان تضحك بصوت عالي في الشارع او ان تقوم باي حركة تناسب و ضع الصورة...حتى نتمكن من ابتزازها ... و كنا نفضل الفتبات الغير محتشمات لانهم فريسة سهلة و بدأنا في كسب المال ... و بعد مرور فترة اسبوع من هذه الخطة الشيطانيةو عندما كنا نصور احدى البنات الغير محتشمات..و عندما انتهينا من التصوير...سمعت صوتا خلفي يقول ....يا هذا اتق اللهنظرت خلفي فاذا فتاة تلبس الزي الاسلامي الكامل...فقلت لها انت من تقول اتق اللهانا اعرف ربنا اكثر منك لكنها لم تتكلم و ذهبت ... فقلت لها الا تخافين ان اقوم بتصويرك و توزيع صوركفقالت لي لن تستطيع..فقلت لها و من سيمنعني..فقالت اللهصدقوني يا اخوان عندما سمعت هذه الكلمة شعرت بقشعريرة تسري في جسديالله..الله...الله.......لم استطع الرد..لان الفتاة كانت قد ذهبتبقيت في مكاني لم استطع التحرك...و لكن صديقي شعر بالغضب و لحقت بالفتاة و بدون ان تشعر اخذ لها صورةو جاء الي سعيد جدا و قال لي عندي لك مفاجاة ..فقلت له ما هذه المفاجاة..قال لي لقد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟اخذت صورة لهذه البنتلم يكمل جملته.. و اذا بجهازه يسقط من يده و يتحول الى قطع صغيرة جدامع ان السقطة كانت خفيفة بعد ذلك ذهبت الى البيت و تركت صديقي يبكي على جهازهوعندما دخلت الى البيت... ذهبت الى غرفتي و جلست على السرير نظرت فوق الطاولة فاذا القران الكريم فوقها..كان الغبار فوقه .... سالت نفسي منذ كم لم تفتح القران الكريم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟كان هناك صراع في داخلي و كلمات الفتاة لم استطع نسيانها..مع ان محاولات كثيرة جرت لاصلاحي و لكنها دون فائدةهل تعرفون ما الذي جعلني افكر في هذه الفتاة و بكلامها لي...انها الثقة التي كانت تتحلىبهايا هذا اتق الله...جملة لن انساها طوال حياتي فتحت القران بالصدفة فاذا هي سور ة النوروعندما و صلت لقوله تعالى{إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} (19) سورة النــورصرت ابكي و ابكيو اقسمت من يومها على الرجوع لله تعالىو كان الله اراد مني ان اقرا هذه السورة(ما احلى الرجوع الى الله),,,,,,,,,,,,,,,,,,خلاصة قوليرسالة صغيرة اوجهها الى البناتالى كل فتاة لا تلتزم الزي الشرعي في لباسها اقول لها اتق اللهو الى كل فتاة تحافظ على لباسها الاسلامي اقول لها حافظي على هذا اللباسصدقوني عندما كنا نصور البنات لم نكن نصور الفتيات المحجبات ... كان هناك شيء غريب يمنعنا من ذل .... ما هو لا اعرفيقول الله تعالى{إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ} (38) سورة الحـجو الحمد لله رب العالمينتركت اصدقاء السوء..و اصبح لي اصدقاء جدد ملتزمونوالله وليى ووليكم.
-----------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 07:06 AM
متـــى يـــرتجـــــف قلبــــك وتـــدمــع عينـــك



يرتجف قلبي حزنا عند مارأيت طفل صغير متسول يمد يده للناس، وأطفالنا نغمرهم بالحنان.تدمع عيني حزنا لرأيته يتوسل من أجل كسرة خبز.
يرتجف قلبي أسفا عندما أرى شبابنا مشغولا باللعب واللهو، وأعداءنا يتفرجوا فرحين بالانتصار. تدمع عيني أسفا على التراخي الصامت.
يرتجف قلبي عندما أرى دمعة أم قدمت فلذة كبدها شهيدا في سبيل الله وهي رافعة الرأس فخورة، وأبنائنا في النعيم غارقون. تدمع عيني على فراقه.

يرتجف قلبي خوفا عندما أرى توبة عاصي، ونحن يغمرنا التقصير وتسيطر على قلوبنا الغفلة.تدمع عيني خوفاً من الله عز وجل .. وأستغفره من كل ذنوبي.

يرتجف قلبي عندما أرى جاري جائع، وانا في بيتي أقيم الحفلات. تدمع عيني لروية أطفال يموتون من الجوع.
يرتجف قلبي عندما أشاهد طفل بيده جحارة يرميها في وجه العدو، وأيدينا محمله بالورود. وتدمع عيني قهراً لرويتهم يتألمون.
يرتجف قلبي هلعا عندما أرى أخ يقاطع أخاه ويحاربه، واليهود يد واحده لتدميرنا. تدمع عيني حين أرى الإخوة يتعاملون كالأغراب.
يرتجف قلبي عند تذكر الموت وواجبنا في الإستعداد له .. وعند تذكر جهنم وعذابها وحرها ولهيبها، أعاذنا الله وإياكم منها.تدمع عيني ندماً .. وأسأل الله العفو والعافية
----------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 07:15 AM
كم يساوي الخلود في جنة الله -عز وجل-




الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،
نظرت إلى بعض المناظر الطبيعية المشتملة على الحدائق الزاهرة، والسماء الصافية، وشلالات المياه المتدفقة، وقلت في نفسي: إذا كانت هذه الدنيا الدنيئة الفانية، فكيف بالجنة العالية الغالية؟! ثم كم يساوي الخلود في الجنة، والعمر قصير، والآخرة نعيم مقيم وجنة عالية قطوفها دانية؟؟ وصفها شيخ الإسلام وحادي الأرواح إلى بلاد الأفراح، فقال: وكيف يقدر قدر دار خلقها الله بيده وجعلها مقراً لأحبابه، وملأها من رحمته وكرامته ورضوانه، ووصف نعيمها بالفوز العظيم، وملكها بالملك الكبير. وأودعها الخير بحذافيره، وطهرها من كل عيب وآفة ونقص؟!
فإن سألت عن أرضها وتربتها فهي المسك والزعفران، وإن سألت عن سقفها فهو عرش الرحمن، وإن سألت عن ملاطها فهو المسك الأذفر، وإن سألت عن حصبائها فهو اللؤلؤ والجوهر، وإن سألت عن بنائها فلبنة من فضة ولبنة من ذهب، وإن سألت عن أشجارها فما فيها شجرة إلا وساقها من ذهب أو فضة، لا من الحطب والخشب، وإن سألت عن ثمارها فأمثال الإقلال، ألين من الزبد، وأحلى من العسل، وإن سألت عن ورقها فأحسن ما يكون من رقائق الحلل، وإن سألت عن أنهارها، فأنهار من لبن لم يتغير طعمه، وأنهار من خمر لذة للشاربين، وأنهار من عسل مصفَّى.
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: قال الله عز وجل-: (أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر) قال أبو هريرة: فاقرءوا إن شئتم: (فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)(السجدة17)
جنة هذه صفتها كم يقدر قدر ثمنها؟
قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لن يدخل أحد منكم الجنة بعمله) فمهما كان عمل العبد وبذله في سبيل الله -تعالى- فإنه لا يساوي بحال من الأحوال جنة الله -تعالى-. قيل للنبي -صلى الله عليه وسلم-: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: (ولا أنا، إلا إن يتغمدني الله برحمته).
فكل أعمال الأمة في ميزان نبيها -صلى الله عليه وسلم-؛ لأن من دعا إلى هدى فهل مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً. بالإضافة إلى ثواب أعماله التي هي أكمل الأعمال، وأخلصها للكبير المتعال. ومع ذلك لا يساوي ذلك الخلود في جنة الله -تعالى-، فلابد من الاحتياج إلى عفو الله -تعالى- ورحمته، فينجون من النار بالعفو، ويدخلون الجنة بالرحمة، ويتقاسمون الدرجات بأعمالهم. ومن تأمل هذا المعنى وتدبر هذه الخاطرة فإنه يستصغر بذله وجهده، كلما تذكر جنة الله -تعالى-، ويعلم أنه مهما وفق للطاعات، والاستجابة لرب الأرض والسموات، فإنه لا يزال فقيراً إلى رحمة الله. وعمله على كل حال لا يساوي جنة الله -تعالى- وإن كان سبباً من أسباب دخول الجنة، كما قال -تعالى-: (وَنُودُواْ أَن تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)(الأعراف43).
وقال -تعالى-: (كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الأَيَّامِ الْخَالِيَةِ)(الحاقة24) فالباء في الآيتين باء السبب، أما قوله -صلى الله عليه وسلم-: (لن يدخل أحد منكم الجنة بعمله) فهي باء العوض والمقابلة، التي يتساوى ما قبلها وما بعدها، كما تقول: بعني سيارتك بكذا، فهذه باء العوض والمقابلة، ولو حاسب الله -تعالى- العباد على نعمه عليهم، لم تف جميع أعمالهم الصالحة في وفاء بعض نعم الله عليهم، فتبقى بقية النعم بلا وفاء، بالإضافة إلى الذنوب والمظالم، ولذلك يقولون: إذا جاء عدله لم يبق لأحد حسنة، وإذا جاء فضله لم يبق لأحد سيئة.
فالله -تعالى- لا يظلم مثقال ذرة، ولكنه إذا عامل العباد بعدله هلك العباد، كما قي قوله -صلى الله عليه وسلم-: (من نوقش الحساب عُذِّب)، وفي رواية: (من نوقش الحساب هلك).
قال النووي: ومعنى "نوقش" استُقصِيَ عليه.
وقوله: "عُذّب" له معنيان: أحدهما: نفس المناقشة، وعرض الذنوب والتوقيف عليها، هو التعذيب، لما فيه من التوبيخ.
والثاني: أنه مفض إلى العذاب بالنار، ويؤيده في الرواية الأخرى "هلك" مكان "عذب" وهذا الثاني هو الصحيح. ومعناه أن التقصير غالب في العباد فمن استُقصِيَ عليه ولم يُسامَح هلك ودخل النار، ولكن الله-تعالى- يعفو ويغفر ما دون الشرك لمن يشاء
-------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 07:24 AM
في بنجلاديش قصة عجيبة للنساء


ذكر الشيخ أحمد الصويان هذه القصة التي حدثت معه في بنجلادش يقول الشيخ: كنت في رحلة دعوية إلى بنجلادش مع فريقا طبيا أقام مخيما لعلاج أمراض العيون فتقدم إلى الطبيب شيخا كبير ومعه امرأته في تردد وارتباك لما أراد الطبيب المعالج أن يقترب فإذا هي تبكي وترتجف من الخوف..
فظن الطبيب أنها تتألم من المرض فسأل زوجها عن ذلك فقال وهو يغالب دموعه إنها لا تبكي من الألم..
بل تبكي لأنها ستضطر إلى كشف وجهها لرجل أجنبي..
حيث يقول الزوج: لم تنم البارحة من القلق والارتباك وكانت تعاتبني كثيرا.وتقول: أترضى أن أكشف وجهي وما قبلت أن تأتي إلى العلاج إلا بعد ما أقسمت عليها إيمانا مغلظة أن الله قد أباح ذلك لأنه من الاضطرار.
يقول: أجريت لها العملية وتمت بالنجاح وأزيل الماء الأبيض وعاد بصرها بإذن الواحد الأحد سبحانه.
يقول زوجها: بعد الانتهاء من العملية كانت تقول له الزوجة: إني أستطيع أن أصبر على ألا أتعالج ولكن لأمران فقط هما قراءة القران الكريم والاعتناء بك أنت وأبنائي..
ما قالت لأنظر إلى ما يغضب الله..قالت لقراءة كتابة فلا إله إلا هو ما أجمل الستر وما أجمل الحياء.

--------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 07:18 PM
تميـــــز كما شئــــت ولكــــن




تمنى ما شئت لكن اتخذ سبباً
أكتب ما شئت لكن لا تستفز أحداُ


إقرأ ما شئت لكن لا تنسى النقد أبداُ
إنتقد كما شئت لكن لا تطعن أحداُ


شاهد ما شئت لكن كن مهذباُ
إسمع ما شئت لكن لا تزعج أحداُ


تغابى كما شئت لكن كن مؤدباُ
قل ما شئت لكن إياك أن تغتاب أحداُ


تميز بما شئت لكن انسى اللقب
تميز بما شئت لكن لا تتكبر أبداُ


خاصم من شئت لكن لا تشتم أبداُ
إغضب كما شئت لكن لا تلعن أحداُ


إفرح كما شئت لكن لا تغضب أحداُ
إمزح كما شئت لكن لا تكذب أبداُ


إبتسم كما شئت لكن لا تقهقه أبداُ
كن حرا كما شئت لكن لا تستعبد أحداُ


صاحب من شئت لكن لا تجامل أبداُ
إمدح من شئت لكن لا تبالغ أبداُ


أرفض ما شئت لكن لا تكن معقداُ
إلبس ما شئت لكن كن مهذباُ


إمشِ كما شئت لكن لا تكن مختالا أبداُ
كل ما شئت لكن لا تنسى أن تحمد


هاجر كما شئت حتى وإن لم تعد أبداُ
هاجر كما شئت لكن لا تفسد في الأرض أبداً


تاجر كما شئت لكن لا تكن غشاشا أبداً
إصبر كما شئت لكن لا ترضخ أبداً


قاوم كما شئت لكن لا تستسلم أبداً
صم الدهر جله لكن لا تخبر أحداً


أدع إلى الخير كما شئت لكن لا تتردد
أدع إلى الخير كما شئت حتى و إن لم يستجيب أحداً


أذكر ربك كما شئت لكن لا تنقطع أبداً
نم كما شئت لكن لا تنسى القيام أبداً


صلي صلاتك حيث كنت لكن لا تتهاون أبداً
واظب على النفل حيث كنت لكن لا تغفل أبداً


أملك ما شئت لكن لا تحتقر أحداً
أحكم كما شئت لكن لا تظلم أحداً


إفعل ما شئت لكن لا تعذب أحداً
حب من احببت لكن لايضعفك حبك


اصرخ ...ثور .. لكن تذكر الصمت اسلم
اقرأ موضوعي وتأمل به

و ليس مهماً ان ترد عليه لكن الاهم ان تتمعن بكلماتي
وتتأمل بها جيداً فلاتخسر
شيئا
----------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 07:29 PM
اللطف لا يعني الانهزامية



كانت لطيفة، رقيقة، عاقلة جداً، صوتها لا يسمع إلا بكلمات لها معنى وفيها عمق, حساسة، بضع كلمات يمكن أن تحول يومها إلى نهار مليء بالتحليلات التي تصل بها إلى ذاتها. تقدم التنازلات دون أن تُطلب منها، يكفي أن تشعر بأن تنازلها سوف ينقذ موقفا أو لحظة شجار حتى تبادر به عن طيب نفس. كانت قوية، عندما تصمم على الحصول على شيء تتفانى لتحصل عليه باقتدار، فإن لم تستطع كانت تجد لنفسها كل الأعذار حتى تتقبل خسارته. لديها قدرة على استقبال أي هزيمة بصدر هادئ لا يوغره الندم.
كانت هادئة تطمح دومًا إلى الكمال. تنزعج لأبسط كذبة لأنها ترى الكذب إهانة لثقتها في الآخرين التي كانت تضعها بسهولة إيمانا منها بأنه يجب أن يغلب ظنها الحسن قوة أي شكوك سلبية. قد تفرض على نفسها ضغوطا كثيرة لأنها ترى أن ذلك جزء من واجبها في إسعاد من تحب. عندما تحب تبالغ في تقديم كل ما تعرف في فنون الحب لتثبت أنها محبة مخلصة، وعندما يخونها الشريك تكثر من لوم نفسها قبل أن ترى مدى قباحة فعله .
غالبًا لم تكن تقول ما تريد خوفًا من جرح الآخرين. وعندما يؤذيها أحدهم تستطيع أن تكبت غضبها وتتصرف باتزان غير أن بركانًا من الألم يغلي داخلها. تنتقد نفسها بقسوة حتى تظل قادرة على تجنب انتقاد الآخرين. الثقة الزائدة التي توليها لمن تحب يمكن أن تستغل بسهولة، فهي تتوقع سلفًا أن من يتعامل معها يجب أن يكون بنفس مستوى صدقها. مجتهدة غالبًا في تعلم كل جديد يجعل روحها قادرة على عطاء أكبر. تسعد حينما تشعر بنصر صغير، ولا تنتظر من الانتصارات الكبيرة أن تكون هي مقياس نجاحها . تقترب دومًا من الحد الأقصى لأحلامها. تتنازل برضا إن لزم الأمر، لكنها تكره الظلم بكل صوره وتقف أمامه ولاتقبله وتفعل ما تستطيع لتغير وضعًا قد يفرض عليها استسلامًا . يحبها الآخرون بسهولة ، اجتماعية بحذر لأنها تحب أن تنتقي رفقة مميزة تعبر عنها . يستبعد أن تهين أي شخص ، صبورة لحد أنها يمكن أن تتجنب إلقاء اللوم أو تصويب خطأ بدر من الطرف الآخر حتى لو كان هذا الخطأ حقيقيًا أوسيثبت لها حقًا خوفًا من أن تجرح مشاعره .
هذه الشخصية هل تعرفت عليها عزيزي القارئ ؟ إنها الشخصية (اللطيفة جدا) التي يتهمونها بالانهزامية حينما تدعي الهدوء وهي غاضبة, وبالسلبية حينما تحاول القيام بأمور فوق طاقتها لأنها لاتعرف متى تقول لا, وبالمريضة نفسيًا حينما لا تحاول الافصاح عن مشاعرها خوفًا من اهتزاز صورتها المثالية أمام الآخرين, وبعدم الوضوح لأنها حينما تغضب لاتحاول إيضاح أسباب غضبها بل تلجأ لكبته, عوضًا عن ذلك ليس لديها قدرة على قول الحقيقة خوفًا من خسران الحب الذي يصل شريان حياتها بالدماء اللازمة لتعيش في دفء حب الآخرين.
ورغم أننا لا نختلف على أن اللطف جزء من أخلاق الانسان الراقي غير أن الافراط فيه قد يورث صاحبه الكثير من الصدمات في حياته, وربما ضاعت حقوقه في أمور أساسية, بل إن ضياع هذه الحقوق لن يشفع له في مكانة أكبر يحوزها في قلوب من تفانى في الإخلاص لهم لأن التفاني لايعطيه الحق في لومهم على ضياع حقوقه التي قام هو بالتفريط فيها. فإن كنت أنت هذا الشخص واكتشفت في لحظة صدق مع نفسك التأثير السلبي لإفراطك في إظهار هذا اللطف على حياتك وقراراتك فعليك أن تدرك عدة أمور:
*لاتطل لوم نفسك، ولا تبالغ في تخطيئها، ولاتترك ذلك الشعور يؤلمك كثيرًا حتى وإن اكتشفته متأخرًا.
* لا تعتقد أن حصولك على حقك يعني أنك أصبحت فظًا غليظ القلب بل فطنًا سيحترمه الآخرون.
* لتعلم أن هذه المشاعر المتناقضة تنشأ نتيجة نوع من التربية قد يمر به كل منا في حياته منذ الطفولة، لذلك لا تشعر بالاستياء لأنك ظللت فترة طويلة تمارس ما اعتقدته الأفضل لاكتساب قلوب الآخرين ولم تفز سوى بلقب (الطيب، اللطيف) الذي لم تجن منه سوى استغلال أكبر ... لماذا؟ لأن ما نعيشه مهما حاولنا فلسفته هو خلاصة لما عشناه من أول لحظة في حياتنا.
* تذكر أنك بجانب بعض الخسارات فزت بنفسك أولا وتلك الذات النقية يمكنها أن تعيد تشكيل نفسها بحيث تعي أن اللطف لايعني أن نسمح للآخرين بمحاصرة حقوقنا أو حتى تسميتها لنا لأننا أقدر على الحفاظ عليها، وإن تطلب الأمر تجاوز هذه الرقة في التعامل ، فحتما سيعلمك لطفك كيف تطلبها باحترام دون أن تؤذي أحدًا.
* تذكرأن لحظة الاكتشاف مهما تأخرت هي وقتك الملائم للتغيير، وهي ممكنة طالما كان هناك وعي بتأثيرها.
* البداية في التغيير قد تكون أسهل باستشارة صديق، أو أخ أو شخص تثق في قدرته على الحكم على الأمور. ولعلنا نتساءل لماذا نجتهد في فهم ذواتنا كل هذا الجهد ؟ والإجابة لن تكون أجمل من أن يقال إن القيمة الحقيقة للحياة تكمن في دورنا فيها وهذا الدور يستحق العناء لأننا صُنّاعه...
------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 07:40 PM
وخير جليس في الزمان كتابي



بيننا وبين الكتاب عقدة نفسية، ونحن أمة اقرأ، ولكن ثقلت علينا المعرفة، وخف علينا القيل والقال، ولو سألت أكثر الشباب: ماذا قرأت اليوم؟ وكم صفحة طالعت؟ لوجدت الجواب: صفر مكعَّب
إذا ركبت مع أوربي وجدته منغمساً يقرأ في كتاب، وإذا ركبت مع عربي وجدته يبصبص كالذئب العاوي، أو كالعاشق الهاوي، يتعرف على الركاب، ويُثرثر مع الأصحاب والأحباب
نحن شعب يأكل كل ماوصلت اليه يداه
سل الصحون التباسي عن معالينا
واستشهد البَيْضَ هل خاب الرجا فينا
كم كبسة شهدت أنا جحافلها
وكم خروفٍ نهشناه بأيدينا
يحتاج شبابنا إلى دورات تدريبية على القراءة، لأنهم وزّعوا الأوقات على السمر مع الشاشات
أو متابعة آخر الموضوعات
الإنسان بلا قراءة قزم صغير، والأمة بلا كتاب قطيع هائم، طالعت سِيَر العظماء العباقرة فإذا الصفة اللازمة للجميع مصاحبتهم للحرف وهيامهم بالمعرفة وعشقهم للعلم، حتى مات الجاحظ تحت كتبه، وتوفي مسلم صاحب الصحيح وهو يطالع كتاباً، وكان أبو الوفاء ابن عقيل يقرأ وهو يمشي، وقال ابن الجوزي: قرأت في شبابي عشرين ألف مجلده
وقال المتنبي: وخير جليس في الزمان كتاب
سألت شباباً عن مؤلفي كتب مشهورة فجاءت الإجابات مضحكة، قال صاحب كتاب فن الخطابة: العظمة هي قراءة الكتب بفهم، وقال الروائي الروسي الشهير تيولوستي: قراءة الكتب تداوي جراحات الزمن، وقال الطنطاوي: أنا من ستين سنة أقرأ كل يوم خمسين صفحة ألزمت نفسي بها
جمالَ ذي الدارِ كانوا في الحياةِ وهمْ
بعدَ المماتِ جمالُ الكتبِ والسيَرِ
صح النوم يا شباب فقد انقضى العمر، وتصرّمت الساعات، وقتل الزمان بالهذيان وأماني الشيطان وأخبار فلان وعلاّن
استيقظوا يا أصحاب الهمم الهوامد، والعزائم الخوامد، والذهن الجامد، والضمير الراقد
وَلَو نار نفخت بِها أَضاءَت
وَلَكن أَنتَ تَنفخ في رَمادِ
قاتل الله التسويف والإرجاف، وسحقاً لمن زرع شجرة:
ليت لتثمر له: سوف
وتخرج له: لعلَّ.. ليذوق الندامة
وَمُشَتَّتِ العَزَماتِ يُنفِقُ عُمرَهُ
حَيرانَ لا ظَفَرٌ وَلا إِخفاقُ
حيّا الله الهمم الشماء، والعزيمة القعساء، التي جعلت أحمد بن حنبل يطوف الدنيا ليجمع أربعين ألف حديث في المسند، وابن حجر يؤلّف فتح الباري ثلاثين مجلداً، وابن عقيل الحنبلي يؤلف كتاب الفنون سبعمائة مجلد، وابن خلدون يسجّل اسمه في عواصم الدنيا، وابن رشد يجمع المعارف الإنسانية
لولا لطائف صنع الله ما نبتتْ
تلك المكارم في لحمٍ ولا عصبِ
وددتُ أنَّ لنا يوماً في الأسبوع يخصص للقراءة، ويا ليتنا نبدأ بمشروع القراءة الحرّة النافعة عشر صفحات كل يوم تُقرأ بفهم من كتاب مفيد لنحصد في الشهر كتاباً وفي السنة اثني عشر كتاباً، ولتكن قراءة منوّعة في ما ينفع لتتضح أمامنا أبواب المعرفة وتتسع آفاقنا، وتُنار عقولنا
فيا أمة اقرأ هيا إلى قراءة راشدة، واطلاع نافع، وثقافة حيّة، ومعرفة ربانية
وسوف تنتهي بكم التجارب إلى أن الكتاب خير جليس
---
عن استاذنا الدكتور عائض القرنى
------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 07:53 PM
أجمــــــــــل إحســــــــاس



أجمل إحساس أن تملك روحاً يعانقكَ بقبضة يده وقلبه
أجمل إحساس أن ينثرك الصديق بعبق وروده ويزين عالمكَ بعطرها
أجمل إحساس أن تُهدي وتهدى
أجمل إحساس أن تملك اللحظة بـسحرها وصمتها
أجمل إحساس أن تسيرا معاً في طرق الإبتسامة والفرح
أجمل إحساس أن تملك اللون الأبيض في حضور المساحات
أجمل إحساس أن تُسعِد الأخرين لكي تسعد
أجمل إحساس أن تُحب وتنحب
أجمل إحساس أن تكون راضياً عن نفسك
أجمل إحساس أن تحس بالجمال وتحمده
أجمل إحساس أنك أجمل لا بل أجمل من الجمال
أجمل إحساس أن تنتفض من نعاسك على زقزقة عصافير حرة
أجمل إحساس أن تناوش الشمس صمت الأشجار
أجمل إحساس أن لا ترى سواد الليل بل ترى نور القمر
أجمل إحساس أن لا تتعب من حر الشمس بل تعشق لونها الذهبي
أجمل إحساس أن لا تقلق من كثرة الأعداء بل تنتظر النصر
أجمل إحساس أن تنفض الحروف بحضور أبهى جمالاً وذوقاً
أجمل إحساس أن يكون الحـُـب مبلل بنكهة الصداقة وشذى الأحلام
أجمل إحساس أن يأخذك الحنين في عيني طفل صغير إلى أعماق الروح
------------------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 08:01 PM
البنات كالتفاحه



أنتم النساء كثمرة التفاح على الشجر. التفاحة الأفضل تكون في أعلى الشجرة. ولكن الرجال لا يريدون أن يحصلوا
على الأفضل لأنهم يخافون من الوقوع وإيذاء أنفسهم .
لذلك فهم يأخذون التفاحة المتعفنة التي سقطت على الأرض. ورغم أنها غير جيدة إلا أن الحصول عليها سهل. هنا قد
يعتقد التفاح الذي في أعلى الشجرة أن هناك شيء ما خطأ فيهن. والحقيقة هي أنهن في غاية الروعة والكمال
ببساطة يجب أن يكن صبورات ويواصلن انتظار قدوم الرجل الحقيقي، الرجل الذي لديه الشجاعة الكافية ليتسلق إلى أعلى الشجرة ويحصل عليهن
لا تسقطي لتكوني سهلة المنال، وإذا أحبك شخص ما واحتاج إليك فإنه سيفعل كل شي ليحصل عليك
فالمرأة خلقت من ضلع الرجل وليس من قدمه لكي تركل! وليس من رأسه لكي تقوده ولكن من جانبه لكي تكون
متساوية له ومن تحت ذراعيه لكي تحصل على الحماية وبقرب قلبه لتحصل على الحب
---------------
للفايدة

الفقير الى ربه
22-02-2013, 08:16 PM
الحب...عاطفه تتدفق في القلوب البريئه...


*الحب..كلمه قليلة الحروف,سهلة الكتابه,كبيرة المعاني,عميقةالتأثير,تتلاشى أمامه العقبات وتنكسرلأجله الحصون كالنهر المتدفق لاينضب بل يتجدد من حين لحين ويبحر فيه المحبون دونما سفينه وعندما يرتفع منسوب الحب يغرقون فيه الى الذروه...
*الحب...وحده من يزلزل أقدام الأقوياء..
*أصعب الألم..
أن تكون أخر الحلول.........جرح ممن تحب!
*أمام الحبيب يتبدل كل شى فتصبح القوة ضعفا.
والغضب فرحا.
والنوم سهرا.
وفي داخلنا يرتاح العقل ليفكر القلب......
*الحب....احساس رفيع ينم عن انسانية صادقه ويترجم لغة وجدانيه جميع مفرداتها أنغام....
*جميل هو الحب....عندما يسود التفاهم والوفاق بين المتحابين ولكنه مؤلم جدا اذا أجتاحه رياح الجفاء وتجاهل الطرف الآخر.........
*الحب...عند العقلاء......:مشاركه.
وعند المراهقين........:تضحيه.
الحب..شجره تنبت الصدق والوفاء لكننا أحيانا نتوهم أشياء غريبه تزرع فينا.....الشك والخوف.
وتبعدنا عن الطريق الصحيح!
*أمتع الحب...هو الذي ينتهي بالجنون...
*أحزن الحب...الذي يقتله الفراق...
*وأتعس الحب...الذي يموت في مهده....
*الحب...مثل الزجاجه لو انكسرت يصعب تجميع حطامه ويصعب ارجاع مكانه حتى لو حاولنا ان نسامح وننسى جروحه.
هذا الحب بنظرتي الجاهله به.
----------------
للفايدة